لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-04-10, 05:06 PM   المشاركة رقم: 16
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجــــــــزء الســــــــادس عشـــــــــــر..


دخلت مكتبه..
: صباح الخير..
ضاري ما قدر يمنع ابتسامته على بداية صباحه الجميل بطلتها...
:صباح النور...هلا مدى..
مدى دخلت بهدوء وجلست..تقريبا بدت تتعود عليه..
ضاري: انتي عارفه جدولنا اليوم اكيد..
مدى: اكيد..
ضاري: تبين نجلس شوي ولا نبدا الحين..
مدى بتفكير: لا الحين احسن..
وقف ضاري: اجل يله مشينا..
وقفت مدى وطلعوا مع بعض..ونفس الشي كانوا بسياره وحده..وكان الصمت سيد الموقف..ضاري حس انه ما يقدر يكسر الحاجز..ومدى مستحيل تفتح حوار معاه بأي موضوع غير الشغل..
وصلوا حارتهم...
ضاري يطالع البيوت المنهده..واللي كأنه راح تنهار على اصحابها وبعضها مهجوره والبسس كانت ملجأها..
: من وين راح نبدأ...؟
مدى: راح نبدأ من هنا ..من هذي الحاره..خلني انا وواحد من الموظفين نتكفل بالموضوع..يعني لو عندك شغله............
قاطعها ضاري بسرعه: مجنون انا اخليك تدخلين هالبيوت لحالك..رجلي برجلك..
مدى صح انها ما تحب احد يفرض نفسه عليها...بس لاول مره تحس بأن وراها ظهر وسند قوي..يمكن لان سلطان اصغر منها وتحس نفسها مسئوله عنه..وسندها الحقيقي عمرها ما حست فيه ولا شعرت به..طالعت ضاري بأمتنان وكأنها تشكره على هالاحساس وتقدمت خطوه عنه..
:اوك يله..بدينا بأسم الله..
وفعلا كان قرار ضاري بأنه ما يتركها سليم..لانهم شافوا اشكال واجناس من الناس..بعضهم السئ ..وبعضهم الجيد..والبعض ماله ذمه ولا ضمير..وشافوا ردات فعل مختلفه..والاغلبيه موافقه..
مدى وهي تمشي لبيت في الزاويه في نهاية الشارع..
:بصراحه ما توقعت انهم راح يستجيبون لنا بسرعه..
ضاري والشمس عاكسه على نظارته الشمسيه وباين انه منزعج منها.
:وانا بعد..توقعت انه راح توافق مجموعه...وبعد فتره لما يسمعون بان اللي اشتغلوا وباعوا اراضيهم كسبوا..راح ينضموا البقيه...بس الحمد لله طلعت النتائج ايجابيه..
وقفوا عند باب البيت...
:اتوقع هذا اخر بيت من هذي الحاره..
ضاري: واخيــرا..
ضرب الموظف الجرس...بعد دقايق طلع ولد في العشرين من عمره..
فتح الباب وشاف الموظف مصري الجنسيه وجنبه مدى..
ولا شاف ضاري اللي كان مسند نفسه على الجدار..
الولد: هلا والله وغلا بالزين..
مدى: احنا مؤسسه(.....)وعندنا عرض لكم..
الولد: حياك..حياك واذا ما شالك البيت تشيلك عيونا..
ضاري وقف قباله فجأه: الله يحيك ويسلمك.."ودخل"
الولد اخترع من اللي وقف قدامه..يفوقه بالطول والعرض..وصوته يكفي انه يخلي الخوف يمشي بعروقه..
دخل ضاري وبعده الموظف ودمى...
وكان ضاري طول الجلسه على اعصابه من نظرات الولد لمدى..قرب من مدى شوي...
مدى حست انه لزق فيها..ورجعت لورا شوي..
ضاري: ايش رايك نطلع بس..ما اتوقع اني احتاج هالغبي..
مدى متوتره من قربه: براحتك...
ضاري وقف على طول من قررت مدى..
:اوكي يا الحبيب..عجبك العرض تعال المؤسسه ووقع..ما عجبك بينا وبينك سلام..
وقفت مدى معاه..
الولد: والمزيون بيكون في المصنع هذا...؟
ضاري ولع: انت...يا المزيون..احترم نفسك..ترى ما هضمتك...
الولد خاف بس ما زال يطالع مدى: اوكي نفكر...مو مشكله..
ضاري مسك مدى من كتوفها ودفها قدامه وصار يمشيها..
مدى وقف شعر جسمها من لمسته وقربه اللي تحس انه اقرب من ظلها
"وش عنده هذا...ما غير لازق فيني.."
واخيرا طلعوا من البيت..
ضاري: لا بارك الله فيك وفي الساعه اللي شفت فيها خشتك..
مدى ضحكت: ايش فيك حرقت اعصابك عشانه...
ضاري: ما شفتي نظراته لك..شوي وياكلك..
مدى وقفت تفكر" معقول يغار علي بهالجنون عشان اني بنت عمه بس!!"
ضاري: يا عبد الرحيم..خلاص اتوقع اليوم كفايه انت روح الشركه وضبط اوراق اللي وافقوا اوكي....
عبد الرحيم: حاضر يا باشا ..حاجه تانيه؟؟
ضاري: لا..شكرا...يله مدى نروح سيارتنا لان الشمس بدت تغلي...
مدى ابتسمت من تحت غطاها"مسكين ما تعود على الشموس هههههه"
في السياره..
: جوعانه!!
مدى: لا عــادي..
ضاري والجمود يغلفه: ممكن اعزمك على مطعم لاني جوعااااااان..
مدى ما تقدر تقول لا..لانه هو الجوعان..
: اوك مو مشكله..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

فـــــــي المـــدرســــــه..
ابتهال مصدومه: يوم الخميس..!!
مشاعل والحزن مالي وجهها..الدموع اتعبتها..
:ايوه يا ابتهال الخميس زواج مشاعل..
ابتهال: لالا..ابوك انجن ..وفي معقول يزوجك الشايب هذا..؟
مشاعل: ابتهال ...يهون شايب وبس..شايب وقبيح قبيح...استغفر الله..وجهه مطبات..
ابتهال تبي تغير جوها: عادي عشان كل يوم تضحكي عليه..
مشاعل ابتسمت: ابتهااال ..بلا سخافه ههههههه.."ضحكت على حظها العاثر"..والله ابضحك على نفسي..
ابتهال بجديه: لا هالشي ما ينسكت عنه..لازم نتصرف..ابوك مجنون..ومستحيل نخليه يرميك هالرميه..
مشاعل: وايش في ايدينا...
ابتهال: كل شي بأدينا ..ولا يهمك يا بعد ابتهال..احلّها لك.
مشاعل مسكت ايدين ابتهال: تكفين يا ابتهال تكفين ولك عمري فداك..
ابتهال ضمتها: وربي ..وربي يكفي انك مشاعل الغلا كله..
مشاعل حضنتها بقوه: ابتهال الله يخليك لي...
ابتهال: الله يخلينا لبعضنا..
مشاعل بعدت عنها وهي تمسح دمعتها: وايش راح تسوين..؟؟
ابتهال: انا اقولك.....


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

فيصل جالس قبال دانا ولازق فيها بالضبط..
دانا: طيب من راح يجي بكره..؟؟
فيصل: يعني بعض شلتي وصاحباتهم...
دانا: واخواتك..؟
فيصل: ما عندي الا اخت وحده وراح تجي اكيد..
دانا حبت تتعمق فيها اكثر..
:وعندك اخوان؟؟
فيصل نزل راسه: لا....انا الوحيد..
دانا انصدمت من الرد..."انا الوحيد"..تقصد انها الولد والوحيد...
: احم...طيب وين راح يكون في بيتكم..؟
فيصل بسرعه: لالا..ايش في بيتنا..انا حجزت قاعه..
دانا: ليه مو في بيتكم...بما انها صغيره..
فيصل: الظروف ما تجي معاي...
دانا كان ودها تسأل بس سكتت..
فيصل: مرت ابوي ما راح توافق..يعني قد حصل موقف معاي منها وما راح اعيد نفس الغلطه..
دانا تبي تعرف ايش الموقف..
فيصل: ما ودي اغير جوك بمشاكلي...
دانا بسرعه: لا بالعكس عادي...خذي...اقصد خذ راحتك..
فيصل ابتسم على جنب: الغلطه لا تتكرر مره ثانيه..يعني قد سويت بارتي في البيت...وطبعا دخلت ست الحسن والدلال خربت كل شي وصغرت وجهيي قدام اصحابي..
"وتقلد صوتها": مجمع لي شلة الخراب...اطلعوا برى بيتي وسوا اللي تبون"
دانا: وايش سويت...؟
فيصل: صح الناس طلعوا من عندي...بس الله وكيلك علمتها درس عمرها ما راح تنساه..صح بعدها اخذت تهزيئه من الوالد..بس حرتي ما خليتها هههههه..اصلا انا مجننها في البيت..
دانا رحمت فيصل: وامك..؟
فيصل صد للجهه الثانيه: ايش فيها؟
دانا: وينها...؟
فيصل: خليها لاهيه بزوجها وعيال زوجها..
دانا تقريبا بدت تفهم ليش صار فيصل كذا...بس اكيد في شي اقوى خلاها تتقمص شخصية ولد وتتعمق فيها لدرجه هذي!!
دانا حطت يدها على يد فيصل بحنان ..رحمته ورحمة حاله.
:اوكي اكيد راح ننبسط في البارتي..
فيصل وأيده على يدها وهو مبتسم ابتسامه واسعه..
:ربي لا يحرمني منك يا بعد قلبي..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


في العيــــــــــــاده..
رجعت الحياة لسامي من جديد..تغير 180درجه للافضل وخصوصا نفسيته..
اريام تحكي له عنها وعن اخواتها واخوانها..
سامي: وولد الغربه هذا وش يصير..؟
اريم ضحكت: سلمك الله هذا..اخوي تقريبا من سنين وهو برا المملكه..واااي نادر ما يجي السعوديه..
سامي: طيب ليه..؟
اريام: ما ادري ..ما يحب السعوديه..وكلمته"مستحيل اجي عند المتخلفن"
سامي :طيب ايش يسوي هناك؟؟؟
اريام: هو من تخرج من الثانويه راح يدرس..بس طبعا الفشل الذريع مرسوم على وجهه يعني لا شهاده ولا شي..ابوي اجبره يرجع ويكمل هنا..رجع يمكن شهر ولا تحمل الجو ولا الحياة ..وقرر يرجع وراح ودرس بجد هالمره..وفعلا سوى اللي براسه ودرس عشان بس ما يرجع هنا وكمل حياته هناك واشتغل بعد..والله يستر لايكون بعد متزوج..
سامي: بصراحه اخوك هذا غريب..
اريام:هههههه معاك حق..اغرب ولد في الحياة اخوي..امي سمته ولد الغربه لانه تعلق فيها بشكل مخيف..
بس تدري الحمدلله انه هناك...اذا جاء هنا يااااااااااا الله وجوده لا يطاااااااااق..دايم في مشاكل مع اخوي ضاري..يعني هو البنزين واخوي ضاري النار..
سامي ابتسم: رحمه لكم انه هناك..
اريام: الله يهديه لنفسه..بصراحه وجوده غير مرغوب فيه...
سامي غمز لها: وانتي...؟وش وضعـ......."وسكت فجأه"
اريام تطالعه مخترعه: سامي وش فيك؟؟
سامي غمض عيونه بقوووووووه ويحس انه جالس على نار تخليه يغلي..وما قدر يتكلم..
اريام بسرعه وقفت: ثواني...انادي النيرس..
وطلعت ورجعت بالنيرس ...اللي معاها ابره مهدئه..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

فـــــــي المطعـــــــم..


دخلوا المكان المخصص للعائلات..
مدى تحسفت قد شعر راسها انها وافقت..الحين كيف راح تتصرف معاه..ما تقدر تخلي العلاقه رسميه"مدير وموظفه"...ولا تقدر تخليها ميانه"ولد عم وبنت عمه"..حست انها حطت نفسها في موقع غبي..
ضاري كانت الافكار تلعب براسه..متوتر وطبعا واكيد ما راح يبان عليه...فرحان انه واخيرا راح ينفرد في مدى في مكان بعيد عن المكتب والشغل..
سحب الكرسي لمدى: تفضلي...
مدى ضحكت بداخلها من ذوقه..يعني عمرها ما تخيلت انها تصادف شخص بالذوق الرفيع هذا..وخصوصا انه يحترم الجنس الاخر احترام مو طبيعي وتلاحظ هالشي من تعامله مع البنات في الشركه..
جلس قبالها..ما يدري كيف راح يمشي هاللقاء..وخصوصا انه الرجال ولازم يتحكم في مسار الاحداث على الموال اللي يبيه..
سكت شوي..ما خفى على مدى انه وده يبدأ او يقول شي..بس لحد الان جرأته ما اسعفته..
: اكشفـــــي...."قالها بسرعه"
مدى اخترعت من الطلب وتغير لون وجهها ..كذا بدون مقدمات..
ضاري بيلاحق الموقف: يعني حر وتعب....وخلي حجابك عليك..
مدى احمر وجهها..صعبه الفكره...شنو تكشف له..يعني ما قد حصلت لها ما قد كشفت لرجال ما عندها لا عيال خوال ولا عم..
ضاري حس انها راح ترفض ويبي يرد شوي من كرامته وطلبه الغبي..
:طبعا اذا ودك..والمصلحه لك..مو لي..
مدى رفعت يدها ببطئ وفكت الربطه حقت البرقع وهي منزله عيونها ..ما تقدر تحطها في عينه القويه...
ضاري ما صدق حركتها..لف للجهه الثانيه ناحية الشباك وكأنه مو متشوق لشوفة وجهها من بعد اخر مره شافها ..وهو يحلم بخدودها المورده الناعمه والمليانه..وتقاسيم ملامحها الناعمه..وحركة شعرها المبعثر من الهوا هبلته...
صار يهز رجله..هذا اكثر شي قدر يعبر عن توتره..
حطت مدى برقعها على شنطتها..وكان ودها تشوف وجهها بالمرايه..لانها ماهي حاطه ولااااااا شي في وجهها ..ما توقعت انها راح تضطر تفكه..متعوده انه عليها لحد ما ترجع البيت...
ضاري يبي يلف بس رقبته تشنجت..
مدى ما قدرت ترفع عينها وتطالعه..نزلت عينها على الطاوله..
لف بسرعه ضاري واخذ المنيو وحطه قدام وجهه..
:ايش راح تختاري انا جووووووووعان..
مدى بدا يخف حدة توترها لانه ما اهتم يشوفها..واخذت المنيو اللي قدامها...تطالع الاكلات..كلها ما قد جربتها..اصلا لو تجمع الفائض من راتبها كل شهر ممكن يمر سنه عشان تقدر تاكل من هذا المطعم..ببساطه اسعاره نار...والواحد يتحسف يحط فيه مبلغ هو بحاجته...
: انت ايش راح تختار...
ضاري بيستغل الفرصه ونزل المنيو:تبين اطلب لك على ذوقي..."وسكت يطالع فيها"
كانت عنده احلى من اول...وجهها اكثر حمره من الشمس..وشفايفها اكثر ورديه....والطرحه الملفوفه حول وجهها الدائري معطيها شكل ثاني..
مدى طالعته بتجاوب...بس ضاع الجواب في بحر عينه..انصدمت من عمق نظرنه لها...وكسرت عينها على طول..وانحرجت منه..جالس يتأمل فيها..
: اوك...ما عندي مانع..
ضاري حاول يجمع نفسه وما يخرب كل شي...طلع برا الحاجز وطلب واخذها فرصه يتنفس شوي...
راح الجرسون..وهو ما زال واقف برا..
"ضاري ايش فيك...مو من عوايدك تقلب كيانك بنت..انت شفت اشكال واجناس..ومنها الاحلى..لا تضعف عندها..لا تضعف"
اخذ نفس طاقه ودخل مره ثانيه...
حصل مدى مطلعه ملف للشغل وقاعده تتصفح فيه..
حمد ربه..على الاقل لاهيه عنه وما تكشف مشاعره وتقرا الكلام اللي بعيونه..
: كم عندك من اخت...؟
ضاري انبسط انها فتحت الموضوع العائلي هذا بالذات..
:عندي ثلاث...اريام 26سنه ..ولانا ودانا توأم 18 سنه..
مدى ابتسمت: ما شا الله..واخوانك؟؟
ضاري بدون نفس: واحد..
مدى استغربت حتى ما قال اسمه ولا عمره ولا حتى ابتسم على طاريه..
مدى تفكر:اريام اكبر مني بسنتين...دارسه جامعه..؟
ضاري: ايوه...هي اخصائيه في مستشفى..
مدى: حتى لانا وادنا كبر ابتهال اختي..ثالث ثانوي مو..؟
ضاري ابتسم: مو...<<يقلدها..
مدى رفعت حاجبها ما عجبتها الحركه..
:ومرت عمي...؟
ضاري: مرت عمك سيدة مجتمع<<كان واضح انه يقولها بأستهزاء
مدى تعجبت منه..هالرجال غريب في طاري امه واخوه مكشر...
ضاري: وسلطان كم عمره...؟
مدى: تقريبا 21 سنه..
ضاري بجديه اكثر: حلو..ليه ما يتوظف عندنا...
مدى قد طرت الفكره على بالها..بس بسبة المشاكل اللي بينهم وما تعرف اسبابها المجهوله ما حبت تقترح الاقتراح هذا على الجهتين..من ناحية ضاري او ناحية اهلها..
: ما ادري عنه...
ضاري: انتي ما تبين..؟
مدى تطالع بعيد: لا..مو انا...ما اتوقع اهلي راح يرضون لانهم اصلا معترضين على وظيفتي...
ضاري: عشانها عند ابوي...؟
مدى هزت راسها..
ضاري: مـــــــدى....
مدى تغير لون وجهها يقول اسمها بطريقه ثانيه..غريبه!!
: هـــــلا..
طالع عيونها: ابي اعرف اللي بينهم..ابي اكسر الحاجز هذا..وابيك تكوني معاي..
مدى بنفسها"لا حول الله...هذا وش فيه يكلمني بالاسلوب هذا...قلبي بيوقف خوف"
:انا ما راح ادخل نفسي في دوامه انا في غنى عنها..
ضاري بحنان: بس انا ابيك تساعديني..
مدى تطالعه وهي ماهي فاهمه ورى هاللهجه ايش؟؟...سكتت
ضاري يبي يتراجع لا يتعمق اكثر..
"ايش فيني..لا مو كذا..مو كذا...بشوية صلابه"
مدى: يعني مثل ايش..؟
ضاري: حاولي تسألي تدوري ومن هذا القبيل<<ورجع للاسلوب البرود..
مدى:ما راح يتغير شي..بس بحاول..
وعم الصمت المكان..دقايق وجاء الاكل وكانوا ياكلون بهدوء ..ضاري يسرق النظرات ويطالعها..
ومدى تفكير بعيــــــــــــد


"ليت اهلي معاي هههه بدال هالضاري المغرور"
ونفس المره اللي فاتت...رجع مدى لبيتهم وهو راح لبيتهم بدري...



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

دخلت مدى للصاله..
حصلت ابوها يطالع التلفزيون وواضح انه مو معاه..صار لها كم يوم ما تكلمت معه ..قررت تجلس وتسولف عليه عسى يعطيها وجه مو يعصب ويثور مثل كل مره..
جلست بعبايتها عنده..
: هلا يبه..
ابوها بدون ما يلف عليها: هلا..
مدى: يارب يرد علي....احم..اخبارك..؟
طالعها بنظره جامده..لان سؤالها بايخ بالنسبه له..
مدى بلعت العافيه.وقررت تغير السؤال...
: يبه...كان عندك اخت...؟
ابو سلطان ما عصب ..بعكس ما توقعت مدى: ايه..
مدى كانت متجهزه للنحشه.."الهروب لغير للناطقين النجديه"..
:آه الحمد لله.....ايش كان اسمها..
ابو سلطان وهو يحاول يتذكر ملامحها اللي بدا الزمن يمحيها من ذاكرته
:لطيفه..
مدى استغربت: هي لحد الان عايشه...؟
ابو سلطان: ما سمعت خير موتها....
مدى زادت غرابتها: وينها اجل...؟
ابو سلطان فجأه عصب ووقف: وانا وش دراني عنها..عسى ما اعرف عنها شي لاهي ولا اخوها...انا تركتهم من سنين وما ابي اسمع عنهم شي..صح ذاك نذل..بس هي ما سوت شي ولا قالت له شي وكأنه عاجبها اللي سواه فيني..وشوفيها ما سألت عني..ولا تدري هو لها اخو اسمه محمد ولا لأ..
مدى وقفت خايفه..مستعده لاي حركه مفاجأه...
:طيب ليش عمي سوا كذا...؟
ابو سلطان نسى انها ما تعرف السالفه: لانه غبي...وحقير ونذل...مشى ورا كلام حرمته..ونسى اخوه..غدر فيني الخوان..غدر فيني واخذ حلالي..
مدى عقدت حواجبها الافكار تتدافع لعقلها..
: حـــــــلالك...؟؟؟؟
ابو سلطان انفجر: ايوه حلالي...حمد ماله ولا يال..كل الحلال لي ..ابوي سجله بأسمي..بس اخ,,آخ في زمن الاخو يطعن ظهر اخوه.آخ في زمن ما تأمن نفسك مع ولد لحمك ودمك..وآه من دنيا فرقت بين الاخوان عشان فلوس...
مدى رجعت لورا: عمي سرق حلال ابوي!!!!!هذا السر اللي مخبا من سنين...وليش ساكتين...؟
ابو سلطان تقدم منها ومسكها من يدها بقوه: ولا تتكلمين بحرف انتي ما تعرفين وش صار لنا..ولا تعرفين وش راح يصير لنا لو طلع حرف..لا بارك الله فيك ولا اخوانك ولا أي واحد فيكم..
ودفها وطلع من البيت..
طلعت ام سلطان معصبه...
مدى:ما زالت الصدمات مأثره عليها: يمه....حلالنا..ليش ساكتين وراضين الظلم؟؟؟ليش احنا نعيش الفقر وهم يتهنون..ليه..."ورمت شنطتها"..اشوف عيشتنا واتحسر على اساس انو احنا فقراء ومساكين وما عندنا شي...بس اكتشف انه ماخذ حلالنا هو وزوجته وعياله عايشين بنعيم واحنا بجحيم..من يرضاها ..قولي لي مين..؟
ام سلطان والدموع تطيح من عينها وبحزم: مدى..اسمعي كلامي زين وحطيه على بالك..هذا الشي اكبر مني ومنك ومن ابوك...عمك ماسك ابوك من ايده اللي توجعه يعني لو بتتهورين بتخسرين ابوك..فهمتي...
مدى حست انها راح تنجن: يمه انتي وش قاعده تخربطين.وش ماسك على ابوي مخليه ساكت السنين هذي كلها..؟
ام سلطان وبدت دقات قلبها تضعف: ااسمعي يا مدى..الكلام اللي بقوله لك بيني وبينك ..وما ابي أي مخلوق يعرف عنه..احنا ما سكتنا سنين وتحملنا الجور والفقر والجوع عشان نجي اخر عمرنا خسرانين كل شي...
مدى وايديها ترتجف من الانفعال وقالت تتمسخر
: هه اكثر من كذا خساره..اذا انتوا خسرتوا حلالكم كله...بعد باقي شي تخسرونه..
ام سلطان: مدى...احترميني..
مدى تحاول تداري عبرتها: يمه حرام والله حرام..
ام سلطان: خليني اكمل كلامي...."وراحت تجلس لان رجولها بتطيح من نفسها لو ما جلست"..
عمك ماسك على ابوك شيكات بدون رصيد..وبمبالغ كبيره..لو دخل اوبك فيها السجن ما راح يطلع منها سنين تعرفين وش معنى سنين..
مدى حقدت على عمها وعياله ومرته وعمتها: معقوله يمه..اخو يهدد اخوه ويسرقه كمان...يعني ما كفاه انه سارقه يهدده..يمه تكفين وشلون سكتوا وصبرتوا"بدت تبكي."...طيب حاولتوا..
ام سلطان بنظرة المتحمل معاها ذكريات الماضي الجريح..الماضي اللي ما تحب تذكره ولا تحب تنبش فيه..ما راح يغير شي لو تكلمت فيه غير انه راح يزيدها قهر وغبنه وخساره..ذاقت المر في حياتها...وتجرعت الآه والويل..قررت هي وزوجها يمشون جنب الجدار..وعسى يسلمون من شر هالدنيا..
:يمه ابوك ارفع منهم اخلاق..ما اقدر يرفع على اخوه قضيه ولا يدخله محاكم..ما قدر يسوي شي..بس عرف يدمر عمره بعمره...شوف حاله يا يمه..هذا حال!! ابوك من كثر ما شاف بدنيته وحوش قرر يبعد عن هالدنيا الوسخه..غرق باللي يخليه ينسى اهله وعياله وحتى نفسه ..ابوك يا مدى ما كان كذا..ابد..كان رجال والنعم فيه وبأخلاقه..بس لو ما النفوس الضعيفه هذي كان احنا بخير...
مدى غرقت في بحر دمعاتها ..حست بالقهر حست انو في شي يطعن قلبها ويغرز سكينه ويخليه ينزف دم والم وآه..
تمنت انها ما سألت..تمنت انها ما درت وش ورى هالاسوارالعاليه..اللي بنوها سنين..تأكدت ان انها وابوها ما خبوا عنهم ا عشان ما يحسون باللي تحسه هي الحين..
كرهت الساعه اللي سمعت فيها كلام ضاري.لالا ..كرهت ضاري نفسه واهله واخوانه وابوه وامه وعمتها وكلهم كلهم تكرهـــــــــــم..دمروهم ودمروا عيشتهم
وكسروا فيهم كل مجاديف الحياة..



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


علــــــى الغـــــــــــــدا..
ام ضاري: دانا..لانا...اكلوا ايش فيكم..؟
دانا ابتسمت: اكل يا ماما..أكل..
لانا وهي تدخل الملعقه بفمها وتبتسم لامها..
ام ضاري لفت على اريام اللي بعالم ثاني..واستغربت حال عيالها..
:اريام!!
اريام كانت ساحه بعيد وهي تقلب الشوكه بالصحن ولا تدري وش فيه اصلا..
لانا نغزتها: قرقر...امي تبيك..
ام ضاري بنبره حاده: لااااااانا..!!
لانا تنهدت: طيب اسفه..
اريام لفت على امها وطنشت كلمة لانا: هلا يمه..
ام ضاري: وش فيكم اليوم مو طبيعين...!
اريام وهي تتذكر ايش كانت تفكر فيه"سامي...حالته مره متأزمه..يارب يسويا لعمليه ويخف يارب.."
:ابد يمه....سلامتك الشغل..
ابو ضاري واخيرا تكلم: الشغل ما يخلص وانا ابوك..والعمر يخلص لا تخلينه ياخذ عقلك..
ضاري كان الطرف الصامت لاول مره بدون تعليق..
ام ضاري بنفسها"حتى هو مو عادته ساكت وما علق..اخاف احسد نفسي وينطق الحين"
ضاري وقف:الحمد لله...لانا اذا خلصتي ابيك في موضوع..
لانا اختفى لون وجهها بان عليها ...وقفت بسرعه...ووجها اصفر بدون ملامح..
ام ضاري خافت على بنتها: لانا..كملي وش فيك..اذا خلصتي روحي معاه..
لانا تصرف: لا..............خلصت..."ولفت على دانا تنقذها.."
دانا وقفت: حتى انا الحمد لله..
ضاري غسل ايديه وجلس بالصاله الرسميه مو العائليه..ويقلب الجرايد اللي قدامه..
دانا عند المغسله مع لانا..
لانا والكلام يطلع معاها حرف حرف: دنو.....ما اقدر احتمل ...قلبي بيوقف..
دانا خافت اكثر من لانا...ضاري شي مرعب...كيف لو كان عارف شي كبير على لانا...
: انتبهي تقولي شي...انكري كل شي..
لانا تبكي: دنو تعالي معاي..
دانا: وين اجي معاك..واخذ تهزيئه...
لانا احتارت في نفسها ولا تدري ايش راح تسوي وكان فكره في راسها تدور مو مخليتها تفكر بشي..
"لانا..روحي اهربي ولا عاد ترجعين...اهربي بسرعه اطلقي رجولك"
طالعت دانا وكأن ودها تقولها عن اللي بتسويه..
دانا طالعتها ما فهمت عليها: لانا....فكره مجنونه؟؟؟
لانا: اهرب...!!
دانا: يا مجنونه فرضا يبيك بشي ثاني...؟
لانا: ايش راح اسوي..؟
دانا: ما لنا الا نروح...انتي روحي اجلسي عنده وانا بكون قريبه منك..
لانا بترجي: لا تتركيني..
دانا مسكت يد لانا واخذتها للصاله وهي ضاغطه على يد اختها..
ضاري شاف لانا وادنا جايين عنده...وطبعاولا تعبير على وجهه..
دانا تركت يد لانا وراحت جلست بالصاله الثانيه بس عينها عليهم مترقبه أي حركه..
لانا وقفت وبينها وبين ضاري مسافه...
ضاري طالعها مستغرب: تعالي!!!
لانا انتفظت:وين...؟
ضاري حس ان فيها شي: لانا تعالي...جنبي"وشدد على كلمة جنبي"
دانا قلبها قرب يوقف...ومشت وتحس الدنيا تدور فيها...



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&



ابتهال تلفف شعرها بالبكرات في الصاله...
:وتخيلي يا مدى ابوها بيجبرها عليه..
مدى بالها مو معاها...بالها بسالفة ابوها والورث...
ام سلطان: هاو...وش فيه هذا استخف...؟
سلطان شده الموضوع: ومن اللي بياخذها..؟
ابتهال: واحد كسره"شايب"...تقول شكله فليم رعب..بس فلوسه تعيشها ملكه...
ام سلطان: والله عمر الفلوس ما كانت سبب للسعاده...وش راح تسوي مشاعل..
ابتهال تنهدت ورفعت اكتافها: ما ادري ..اخوها قال بحل السالفه..والله لو شفتوها تقطع القلب يمه...طول الوقت تبكي ما سكتت ابد..عونها صارت حمراء..حتى انا قعدت ابكي معاها...يعني عشانها ضعيف هابوها يتسلط عليها...
سلطان وجاته نخوة الرجوله: على كيفه هو...؟ كفايه ما اهتم فيها طول عمرها وجاي الحين بيرمها مثل اللعبه على الخبل الثاني عشان مصلحته...
ابتهال تحمست مع حماس سلطان: تكفى سلطان ساعدها وربي البنت تكسر الخاطر يتيمه وخوالها يبون الفكه منها....وترى يد عبد الله لحاله ما تصفق
سلطان وقف..:بروح اشوف عبد الله واتفاهم معاه..وان شا الله موضوعها محلول لو فيها دمي..."ومشى"...صدق ابوها انجن وقعد هالخبل..."وصفق ايده في بعض"
ابتهال نطت من الفرحه..تعرف موضوع فيه سلطان راح ينتهي بأذن الله...
ام سلطان مبستمه رغم انها تحس قلبها دقاته سريعه وخفيفه وكأنه بيطير...من بعد ما انفعلت مع مدى...
: الله يوفقك يا سلطان وين ما رحت ووين ما كنت..
ابتهال: امين...آآآآمين...بروح اتصل على مشاعلوه اقولها عن سوبر مان زمانه فديت قلبه اخوي...
وصلت وطالعت مدى وشافتها تفكر وباين انها وصلت لابعد بعيد..بس فرحتها بمشاعل خلتها تأجل سالفة مدى شويه...






@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
نهــــــــــــــــــــــــاية البــــــــــــارت

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 29-04-10, 05:07 PM   المشاركة رقم: 17
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجــــــــــزء الســـــابع عشــــــر...


قربت لانا من ضاري والدنيا تلف فيها..
وجلست بعيد عنه شوي..
ضاري حس ان فيها شي..
:لانا تعبانه..!!
لانا: ها...لا.
ضاري: طيب فيك شي..حسيتك مو طبيعيه..
لانا قلبها بيوقف وبصوت مو مسموع: لا عادي..
ضاري بانت تعابير الجديه على وجهه: اسمعي..لو فيه شي ..تعالي لي على طول..ما ابيك تروحين لغيري..اي مشكله تواجهك تجين تقولينها لي..ترى انا ما اكل البشر..
لانا حست ان الدم وقف في عروقها..ما تدري ليه تحس ان الدنيا والساعه والوقت كلها ثابته وفجأه اختفت وانقلبت الدنيا ظلاااااااااااام..




&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

فــــــي الغرفـــــه..
:مدى...!!
مدى بتعب: هلا..
ابتهال: فيك شي..؟
مدى: لا...
ابتهال: مدى..لو في شي احكي لي..لا تخلينس كذا..
مدى عصبت وحست العبره بتخنقها من جديد..
:ابتهال خلاص..قلت لك مافي شي يعني مافي شي..
وغطت وجهها بالبطانيه وغرقت في بكاء صامت بينها وبين نفسها..
"والله يا ابوي ما تستاهل اللي يصير فيك..وربي.."
ابتهال تأكدت انه في شي و كبير كمان..بس تعرف انه مافيا مل تعرفه من مدى وهي بالحاله هذي..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

فتحت عيونها وحصلت اريام على راسها..وهي حاطه يدها على جبهتها..
:لالا ما عليها حراره..
لانا: ايش فيكم..؟؟
ام ضاري قربت منها بلهفه:لانا....انتي طيبه..
لانا عقدت حواجبها وهي تحس بتعب ووهن في كل عظامها..
:ايوه..وش صار..؟
دانا ودموعها على خدها وضربت ايدها بخفه..
:خوفتينا عليك يا الشينه..
لانا تدور ضاري بعيونها..
اريام: لنو...ايش قالك ضاري وخلاك تطحين علينا..
لانا: ما قال شي...
ام ضاري وهي حاقده: الا قال...بس هين..والله ما اخليها له..
لانا: ماما والله ما قال شي..
ام ضاري حاولت تضبط انفعالها عند بناتها..
: اهم شي انك بخير الحين..؟
لانا: ايوه..بس ابي ارتاح بليز..
اريام غطت لانا..رغم كل شي بينهم تبقى اختها الصغيره..
وطلع الكل عنها..وتوجه غرفته ونام..والفضول ياكلهم يبون يعرفون ايش قال ضاري لها..
ضاري كان جالس بالصاله اللي فوق ينتظرهم يطلعون ويطمنونه.
مرت ام ضاري من عنده...
ضاري: صحت لانا..؟
ام ضاري قربت منه والشرر يتطار من عيونها ورفعت اصبعها السبابه بوجهه وبتحذير..
:شوف يا ضاري..ما راح اسمح لك تضر بناتي..الا بناااااتي...
ضاري مسك يدها ونزلها عن وجهه وعينه فيها نظرة تحدي..
:والله هذي اختي..واعرف اتعامل معاها..
ام ضاري سحبت يدها من يده: بس وربي اللي رفع سبع ان انضرت وحده من بناتي لا ادفعك الثمن غالي..
ضاري ضحك: هههههههه والله يطلع لك يا موضي...روحي نامي وريحي قلبك بس.
وراح وتركها تموت قهر في نفسها..
مر على غرفة لانا...ودخل عليها شافها نايمه..رجه يطلع..وهو يفكر بجديه اكثر في حالتها اللي كل يوم تسوء وخصوصا من بعد ما سمعها في غرفتها وهي تبكي وخايفه منه..بس قرر يعرف السالفه بهدوء وعلى طريقته..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


صبــــــــــــاح الا ربعــــــاء..
راحت تركض تدورها من بين وجيه البنات..وصرخت..
: مشـــــــــــــــــــــاعلوه..
مشاعل فرحت لما شافتها: الدووووووووبه ابتهال..
وحضنوا بعض..طبعا اليوم ابتهال ما جات الباص لان كالعاده راحت عليها نومه...
:ابتهال وربي وربي مبسوطه..
ابتهال بحالميه: الله يخلي لنا الفارس المغوار سلطان
مشاعل وردت خدودها: آميــــــــــــن..
ابتهال طالعتها تستهبل: خير..انا ادعي لانه اخوي انتي ايش عليك..؟
مشاعل ضحكت: لانه ولد جيرانا يا الدووبه..
ابتهال نغزتها: اكيـــــد!!
مشاعل دفتها وهي مستحيه من داخل: اقووول انقلعي..ترى محد رايق لك..
جاتهم مرام: صباحو يا حلوين..
لفوا الثنتين: صبـــاحو
ابتهال: وين القمر مطول الغيبات..
مرام: تعرفون الايام هذي اخر الشهر هههههههه
مشاعل: وع بايخه..
ابتهال ضحكت: ههههه ابضحك عشان اخوك ضابط..
مرام: والله انكم دبب..وانتي وش دخل اخوي..
ابتهال وقفت وقفه عسكريه: لان منصبه يفرض علينا...
وضحكوا...ودقايق وكل وحده في فصلها...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

فـــــــــي الشــــــــــركــه..


قاعده في مكتبها تهز رجلها..تحس انها لو شافت ضاري ممكن تسوي حركه مجنونه..
ضاري في مكتبه يستنى دخلة مدى عليه...بس تأخرت مو من عادتها..رفع السماعه..
:ياسر..خلى الانسه مدى تجي بسرعه..
ياسر: ابشر طال عمرك..."وسكر"....اللهم سكنهم مساكنهم شكله معصب..
واتصل..
مدى: الوووو..هلا ياسر..
ياسر: مدى تعالي مكتب المدير بسرعه..
مدى تنهدت: اوكي باي..
ياسر لسه بيقول باي قفلت بوجهه...
:لا حول الله وش فيهم معصبين...يكون متهاوشين.؟؟
جات مدى بسرعه ووقفت على راسه..
: ادخل..؟
ياسر وهو خايف منها: بس تراه معصب..
مدى عصبت اكثر: جعله يحترق..."ودخلت"
وقفت عند مكتبه: سم...طلبتني..
ضاري وقف ولا عجبته لهجتها: ابيوه طلبتك..اجلسي...
مدى: ما راح اجلس..آمر..
ضاري بدا دمه يغلي: مدى اجلسي..
مدى ضربت الطاوله بيدها: ما راح اجلس..
ضاري وفجأه قلب لون وجهه احمر وكأن النار تمشي فيه
:مدى وبعدين.؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
مدى مرت صورة ابوها في وجهها وهو يشكي الظلم اللي شافه وتحس ان القوه والحقد تمشي بدمها...
: احب اقولك...شغل معاك ما راح اشتغل..
ضاري مسح بيده على وجهه بصوره سريعه ورفع اسه فوق واخذ نفس وبدا يعد من واحد لعشره..
مدى قد شافته يسوي هالحركه بس ماهي عارفه ليش وشنو هي بالضبط..
ضاري وهو ضاغط على اسنانه وما يطالعها: ممكن اعرف ليه..؟؟
مدى: بكيفي...واذا تبيني اقدم استقالتي يكون احسن..
ضاري صرخ: طيب ليــــــــــــــه..؟؟
مدى انتفظت من صرخته وهدت شوي: وانت ايش عليك..اسباب خاصه..
ضاري: استغفر الله العلي العظيم على هاليوم..انا سألت ليه واخر مره اسأل..
مدى جات على بالها هالجمله: بتــــــــزوج........
ضاري وكأن جبل طاح على راسه وقال باستحقار..
:تتزوجين؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
مدى تنرفزت: وليه ما عجبتك..ولا صح انا بنت فقر وما يحق لي..
ضاري بيجن جنونه جلس على الكرسي وحس ان في حلقه ماهو قادر يبلعه ولا هو قادر يخليه يتكلم...
ومازال الاستحقار اسلوبه:ومن هذا تعيس الحظ..؟؟
مدى لاحظت فجأه الهدوء اللي قلب عليه وكأنه ما اعجبها الوضع: واحــد..
ضاري رفع عينه في عينها وما تكلم..
مدى ارتبكت: انا طالعه......."ومشت لباب"...
ما حست الا ابيد مسكتها ولفتها لجهته..
: على جثتي راح تتزوجين سامعه.....
مدى انتفظت من لمسته ....وتنرفزت منه ومن اسلوبه المتسلط..
:انتوا كلكم كذا...تبونكل شي على كيفكم..تحسبون ابوي سكت انا راح اسكت..وربي لا اخذ حقنا في المحاكم وابهذلك انت واهلك..واعلم امك وابوك الاخلاق..
ما حست الا بضربه اليمه على وجهها..
:اول شي علمي نفسك الاخلاق..
مدى ثبتت في وضعها ثواني...بعدين لفت وعيونها غرقانه دموع بس قووووووويه..وفسخت برقعها اللي تحرك من مكانه..
:هه ...والله شي حلو...انا انضرب منك..بس ما عليه يا ولد الحرامي ..وروح قول لابوك..حلالنا بناخذه فاهم.."وطلعت",.
ضاري لسه ما استوعب مدة يده على بنت..
وشكل مدى وخدها احمر من ضربته..."الله يلعن الشيطان...الله يلعنه.."ومسك راسه وفجأه تذكر كلامها"....حلال....اي حلال؟؟؟؟...يكون ابوي ماخذ حلال اخوه!!! صح ليه ما جات هالفكره على بالي,,,خوف ابوي وموضي مو طبيعي..اكيد...اكيد لاعبين لعبه وسخه...لااااااااا..ليه ليه يا يبه..هخذا اخوك.."
حس ان الدنيا سوداء قدامه..رمى نفسه على اقرب كنبه يبي يستوعب كل شي قاعد يصير قدامه...



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

فـــــــي العيــــــــــــاده..
دخل مكتبها ما حصلها...دور عليها في الممرات ما لقاها..
في النهايه راح لمكتب المدير...
: السلام عليكم..
المدير: هلا وعليكم السلام...تفضل خالد حياك..
خالد: زاد فضلك..حبيت اسالك الدكتوره اريام وينها..؟
المدير: انت ما تدري انها نقلت لقسم ثاني..؟
خالد انصدم: أيــــــش؟؟؟
المدير: ايوه اليوم الثاني لها...انت ما عندك خبر..
خالد ارتبك: لا...الا..بس نسيت راحت عن بالي...
وطلع..
: اريام بعدت عني للابد ...ما عادا لك امل يا خالد انك تصحح شي..انت اللي ضيعتها انت..
"وربي كانت بين ايدي...كانت آآآآآآآآآآآآآخ"
اريام كانت واقف بعيد وهي تشوف خالد حاط وجهه على الجدار وباين انه سامع خبر سئ..
وراحت وهي تبعد كل الافكار اللي راح توديها له او تخليها تسأل عليه...


دخلت على مكتب دكتور سامي..
: السلام عليكم..
الدكتور: هلا دكتوره اريام وعليكم السلام تفضلي...
اريام بذوق: قلت اجيك قبل لا يبدا الدوام والحوسه..
الدكتور: لا عادي خذي راحتك..
اريام: احم...بالنسبه للمريض سمي...متى راح يقدر يسويا لعمليه...
الدكتور وهو يتذكر حالة سامي: والله يا دكتوره اريام ما راح اخبي عليك...بس سامي حالته تعدت العمليه...بما انه يعاني سرطان الدم فا كانت في بداية حالته نسبة نجاح العمليه كبير..بس الحين...للاسف اهمل نفسه قدر المرض يتكمن منه وينتشر بسرعه هائله فيه...
اريام والعبره واقفه في حلقها: يعني ايش...؟
الدكتور: والله يا اريام كل شي بيد الله..بس الحين مالنا الا الكيماوي الحل الوحيد..
اريام صارت تتلفت..تبي شي يلاقيها..حست نفسها ضايعه وتدور نفسها...طلعت ولا ردت على الدكتور او حتى شكرته..
راحت لدورة المياه النسائيه..وفتحت غطاها..طالعت نفسها بالمرايه..كان وجهه وحده روحها طلعت منها..نزلت دمعه منها وبعدها بدت تبكي وتبكي تبكي..وتغسل وجهها وترجع الدموع مره ثانيه..صارت مثل المجنونه تبكي وتشاهق وتغسل وجهها وكانها تبي تخفي كل الحقيقه مع دموعها والمويه..لحد ما انهارت على الارض وهي تتخيل ســـــــــــــــــامي يختفي من الدنيا هذي...



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

وقف بتهور...فتح الباب بقوه...وطلع بخطوات سريعه متوجهه لمكتبها..
: مــــــــــــــــدى..
مدى ما توقعت ابد انه راح يجي لعندها في المكتب..وطلعت له بسرعه بين نظرات علياء وهوازن..
مسك يدها وسحبها...ودخل اللفت وسكره...وانفتح مره ثانيه كان موظف يبي يدخل..
ضاري صرخ: ما تشوفه مليان..."وسكره"
مدى قلبها يدق رعب ومتحسفه انها قالت له..
"غبيه...ياليتني ما قلت له شي...اخاف يسوي شي لابوي"
ضاري ما زال ماسك يدها..ويهز رجله بعصبيه
وصرخ في عمق الهدوء: وانت يله بسرعه......
وصل اللفت للدور ارضي وطلع بسرعه وهو يجر وراه مدى اللي بصعوبه تلاحق خطواته...وما تجرأت تسحب يدها منه..
حصلت نفسها في parking..وقبال سيارته الرنج روفر..
فتح باب الراكب ودخلها فيه..وراح للجهه الثانيه وركب فيها...
ولف عليها: بسرعه احكي لي كل شي..
مدى ما قدرت تطالع عيونه: ما في شي احكيه..
ضاري مسكها من اكتافها : مدى لازم تقولي لي...
مدى حست بالجديه على ملامحه...سكتت شوي محتاره..
"اقوله...؟؟؟.....اخاف اقوله ويصير لابوي شي..."
صحاها صوته: مجى بسرعه تكلمي...انا ماني قادر اصدق الكلام اللي قلتيه.."وتركها وطالع قدام"...ابوي نا....ابوي يسرق اخوه..؟؟..."ورجع يلف عليها يبي جواب"..
مدى تذكرت ابوه: ايوه..شرق ابوي...حلال ابوي سرقه اخوه..تقدر تتخيل هالشي..تقدر تتخيل ان ابوي يعيش هذي العيشه عشان اخوه الحرامي يهدده..تقدر تتخيل احنا ليشم تعذبين وبسبب مين..بسبب امك..وابوك..وعمتك.."وبكت"..حرمتونا كل شي..حرمتونا ابوي..امي..اهلي..فلوسنا حياتنا .."وبكت اكثر"...انتوا ما تحسون...انتوا بشر...ابوي يعيش مظلوم مقهور مغبون ومذلول..والمستفيد انت واهلك..."وبحقد"..بس ما راح اسكت لكم والله لا اقوم الدنيا واقعدها عليكم...
ضاري حط يده على راسه وباين انها ترتجف...
"ابوي مزور وحرامي...ويهدد اخوه على حلاله..ما اقدر اصدق..اكيد مو منه...اكيد من موضي...موضي هي السبب في كل شي..."
وضرب هررررررررررررررررررررن بقووه وكان يبي يفرغ اللي فيه..
مدى خافت ولزقت في الباب اكثر..
ضاري لف عليها وعيونه فيها لمعه دمعه مخفيه..وبصرامه..
:مدى...انا راح ارجع لكم حلالكم..
مدى انصدمت: أيـــــــــــش..؟؟


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&



: هههههههههههه ابيك اليوم نجمة الحلفه..
دانا مبتسمه: ايش دعوه..
فيصل: ابي الكل يشوفك..ابي امشي وانتي معاي والكل يحسدنا....
دانا مافهمت فكرتها: ليه يحسدونا...؟
فيصل: ههههه المهم تعالي بدري..
دانا بحيا: يمكن ما اجي لحالي عادي!!
فيصل خق على حياها:دانا...لا تسوين فيني كذا...اذوب..
دانا على نياتها: اسوي ايش....؟
فيصل حس انه يكلم وحده بجد برئيه وماهي فاهمه ايش يبي يوصل له..
:جيبي اللي تبين...لو صاحباتك كلهم بس تراك لي انا وبس....
دانا وقفت لانها حست انها ماهي قادره تفهم افكاره ولا ايش يقصد من كلامه..
: اوك...اشوفك الليل..
فيصل غمز لها: احبك....باي...
دانا لفت وضحكت...وراحت لفصلها...جلست على كرسيها..تحس ان في شعور غريب تولد عندها..ما تدري ايش هو...وليه....بس مخليها تضحك على طول..



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

لسه بتركب الباص..
: ابتهال...
لفت ابتهال تبي تعرف من ينادي عليها..
: سلطووووووووون؟؟
سلطان: ايوه ...تعالي انتي ومشاعل..
ابتهال دخلت الباص: شعوله...الفارس المغوار جاء يبينا..
مشاعل تلخبطت...اخذت شنطتها وطاحت منها ورجعت تاخذها مره ثانيه ...وهي تمشي من السرعه دعست على عبايتها وبغت تطيح ومسكتها ابتهال..
: ههههههههههه بسرعه بعدي عني ترى بطيح...
جاء سلطان قرب منهم واخذ شنطة مشاعل..
: هاتيها شكلها حايستك..
مشاعل تنحت وهي واقفه في باب الباص..
وحده من البنات: انتي يا اللي خاقه على المزيون بعدي هناك..
مشاعل تركت ابتهال...ولفت على البنت ودفتها..
:شغل الهياط مو عندي..
البنت: استغفر الله...بنات ما يستحون..
سلطان سمع وكأنه ما سمع...ما توقع ان حركته غلط..بس لف على ابتهال حصلها تطالعه وباين في عيونها الضحكه..
استحى على حركته..
:يله بسرعه انتي وياها..
وبعدوا عن الباص..
ورمى شنطتها عليها:خذي شنطتك ما تنعطين وجه..
ولف وجهه قدام...وتقدم عنهم شوي..
مشاعل حضنت الشنطه وتنهدت...
ابتهال ميته ضحك بس كان بينها وبين نفسها وفجأه فقعت ضحك
:هههههههههههههههههههههههههههه
مشاعل ضحكت من ضحكها: هههه خير؟؟؟ وش عليه تضحكين..؟
ابتهال ضحكت زياده: هههههههههههههههه
مشاعل ضحكت اكثر: هههههههههه وش فيك؟؟؟
ابتهال: وربي انتي وياه تحفه ههههه
مشاعل فهمت عليها وضربتها بالشنطه: هههههههههه سخيفه..
ابتهال: أي...مشاعل عيب عليك ..ليه ما قلتي لي من قبل انك تحبين اخوي...
مشاعل صرخت: ابتهاااااااااااااااال..
ابتهال تطنز: طيب طيب ادري تستحين بس امحق حيا..
سلطان: مشاعل...
مشاعل اخترعت: احم...سم..
سلطان: انا كلمت اخوك عبد الله...عن..."وسكت"..قطع عليه رنة موبايله وطالع الاسم وكشر..
مشاعل ابتسمت ابتسامه عريضه...وبدت الافكار تتخابط عليها.."يكون كلمه عني...يكون سواها...واخيرا يا سلطان حسيت فيني..."
ابتهال واللقافه تاكل قلبها:وش كلم اخوك عنه...؟
مشاعل انصدمت ان ابتهال ما تعرف: ليه ما عندك خبر...؟
ابتهال: لا..
مشاعل سكتت وزادت حيرتها...
سلطان: الووو..نعم..
رائد: ماتبي فلوسك..؟
سلطان ضحك: بعتوها..؟
رائد منقهر:ايوه..
سلطان يبي يقهره: ومن باعها..
رائد: قسمناها علينا الاربعه..
سلطان انقهر ان ثامر معاهم: اهااا ومتى اجيكم..
رائد: بكره الخميس بالاستراحه..
سلطان: اوك باي...."وراح تفكيره بعيد"
ابتهال ما قدرت تتحمل: ايوه سلطون كمل...ايش كنت تقول...
سلطان انقطع تفكيره: ايوه صح..ايش كنت اقول..
ابتهال: كلمت عبد الله اخو مشاعل...
سلطان: ايوه ايوه...بعدين انتي ايش عليك انا اكلم مشاعل..
مشاعل ضحكت..
ابتهال: ايوه ايش عليكم..كملوا سوالفكم..
سلطان: ههههههههه مشكلة اللي يغارون..المهم يا مشاعل انك راح تجين تنامين عندنا لحد يوم الجمعه..
مشاعل انصدمت: ليه؟؟؟؟؟
سلطان وقف ولف عليهم:اتفقنا انا وعبد الله نهربك..
مشاعل ابتسمت على حظها الخايب...يعني لازم تتمرمط وتعيش في حالة رعب عشان ما تتزوج واحد خبل ومجنون ومضيع...عشان تنقذ نفسها من مجهول راميها فيه ابوها....
سلطان وابتهال لاحظوا سكوتها...
ابتهال: مشاعل..ايش فيك...ماودك؟؟
مشاعل دخلت يدها تحت الغطا تمسح دمعتها
:لا عادي...اهم شي ما اتزوج ذاك الرجال..
سلطان: والله شفته يا مشاعل...بصراحه ابوك ما كان في وعيه وهو مقرر هالقرار..ان شا الله بنقدر على ابوك..وما راح يجبرك على شي انتي ما تبينه...ومالك الا اللي يرضيك..
مشاعل ارتاحت نسبيا.."بس انت اللي ابي...انت يا سلطان"..
وصارالصمت رفيق دربهم كله..



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


:أيـــــــــــــــش...؟
ضاري ما زال يطالع قدام: ايوه...راح ارجع كل شي لكم...
مدى ما استوعبت ضاري..ممكن يجبر ابوه يرجع حلالهم ..وسكتت..
دقايق مرت بينهم..هاااااااااااااااديه..بس مليانه افكار تخبط بعضها..
: يرضيك هالشي....؟
مدى لفت عليه تبي تعرف ايش قصده.."راح يسوي كل شي عشاني...؟؟"
ضاري عدّلها: عشان نكمل المشروع..
مدى استوعبت: اهااا..تبقى المصالح مصالح..ايوه يرضيني كذا..والحلال حلالنا في النهايه...
ضاري ما حب يضعّف نفسه..او يوضح لها شي...
:والعريس...مافي...
مدى: يعني تبتزني..
ضاري: انا قلت لك مافي شي بدون مقابل..
مدى بقهر: اصلا مافي عريس...
ضاري انصدم بس ما وضح شي"وقدرت تلعب بأعصابي والله...!! مدى الله يعين قلبي عليك"
مدى: طبعا ما راح ارجع الشركه اليوم..بعد الطريقه الحلوه اللي طلعتني فيها...ما ادري ايش اقول للبنات بكره...
ضاري: لا تقولين شي..خليهم كل واحد يحوس في نفسه...
مدى: اوك انا راح ارجع البيت...
ضاري قفل الابواب من عنده: انا راح اوصلك...
مدى تنهدت...ما زالت تعاني من اسلووووبه اللي يرفع الضغط..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&



:اهلين رهوم...
رهام: هلا والله بنت خالي القاطعه..
دانا: هههه هلا ببنت عمي الواصله..
رهام: اخبارك...ايش عندك متصله؟؟
دانا ياربي عليك دايم مستعجله...كنت بقولك اليوم في بارتي تجين معاي..
رهام: yes....اكيد ماعندي..شي..بس من راح يجي..؟؟
دانا: تتذكري البويه اللي قلت لك عليها..
رهام بحماس: ايوه..
دانا: هي صاحبة البارتي..
رهام: لالا...واخيرا طحتي في ايديها...
دانا: صارت شي ثاني..ما ادري حسيت انها طيبه وتنرحم..
رهام: ههههه طيب يا الرحوم...انا بلبس واكشخ واجي في بيتكم..
دانا: وريماس...؟
رهام: ريماس بتروح مع لانا....عندهم شي..
دانا" اكيد عن اياد"...
:المهم انا استناك..
رهام: اوك باي..



لانا: ريمو..استناك هناك اوك..
ريماس: اوك..وانتبهي لنفسك..باي..
لانا: باي..
طالعت نفسها بالمرايه..الميك اب over زياده عن اللازم..حست دمعتها حبيسة عينها..بس مارضت تنزل..
:كفايه دموع يا لانا..الحين جاء دور تاخذين ثمن كل دمعه..
رمت الماسكرا على التسريحه..وقامت تاخذ عبايتها وشنطتها ونزلت تحت..
دانا: على وين...؟
لانا بطفش: عندي مشوار مع ريمو..
دانا بحرص: لانا انتبهي لنفسك..
لانا دق قلبها...بس عملت حالها مو مهتمه: لاتخافين علي..هه انتي انتبهي لنفسك من هالفيصل...انا ما ارتحت له ابد...باي..
دانا تطالع لانا وهي تطلع" فيصل يخوف؟؟؟؟؟؟؟؟"



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

: يا حيا الله مشاعل..
مشاعل: ابتهال ترى كبدي لاعت منك.
ابتهال: وربي مبسوطه فيك يا البطريق..
مدى: امحق دلع ...وين سلطان..؟
مشاعل:اتوقع مع عبد الله اخوي...
ابتهال: احم انسه مشاعل...اتوقع السؤال عن اخوي مو اخوك...اذا سألتك وين عبد الله قولي مع اخوكم سلطان..
مشاعل تفشلت عند مدى: ههه عادي كلهم اخواني...
ابتهال: أي انشا الله...ويا حيا الله مشاعل..
مدى: خلااااااااااااااص ابتهال انا كبدي لاعت..
ابتهال: وناسه اليوم بنام مع وجه جديد هههههه
مشاعل فكرت في بكره"الله يعدي الايام الجايه على خير..."


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

دخل ضاري البيت..حصل ابوه ومرت ابوه جالسين بس وكأنهم ما يعرفون بعض كالعاده..
: السلام..
ابو ضاري طالعه: وعليكم السلام...تعبان..!!
ضاري حس انه تعبان بجد..بس في موال براس هيبي يخلصه ويرتاح..
: لا...."وجلس"
طالع ابوه..."بجد ما اتوقع يطلع منه شي ينزل الراس.."
ولف على موضي" اكيد المشاكل والمصايب من ورى راس العقرب هذي..
:يبه..
لفوا عليه اثنينهم..
: حلال عمي وينه.....؟؟؟
وكأن زلزال صاب السكون..ايش السؤال المفاجئ اللي هز كل لحظات الامان اللي حاول يعيشونها من سنين..اعصار يجتاح قلوبهم ويقلب كل مافيها رأس على عقب..
موضي بسرعه: أي حلال....؟
ضاري طنشها: اكلم ابوي..
ابو ضاري: ما عنده حلال...
ضاري: يبه كذا من النهايه حلال عمي وينه...؟
موضي وقفت ترتجف: محد له عندنا شي...
ضاري حط رجل على رجل وسند نفسه براحه: بس لو اكتشفت لعبتكم اللي ما ادري كيف لعبتوها...مو من صالحك يا مرت ابوي...
حمد خاف انه ينكشف عند ولده انه مزور اوراق..
: حلاله اخذه من زمالن..
ضاري: سبحان الله...وصرت انت غني وهو حافي ومنتف...
حمد: هو ضيع حلاله بالشرب..
ضاري: والله عارف كل شي عنهم."ووقف"..بس على فكره انا راح ارجع كل ريال لعمي اذا كان له حق..وتصبحون على خير..وايوه صح نسيت ..مرت ابوي ياريت ما تدخلين نفسك في سواليف انتي مالك علاقه فيها الا اذا كنتي.......ولا اقول بلاش اجرح مشاعرك واقول لك انتي دمرتي علاقة اخون وشئ من هذا القبيل..."وراح"
ابو ضاري: موضي بسرعه جيبي ابرة السكر..
موضي لاهيه في حالها...وحست انها تنهار وهي ساكته..
صرخ حمد: موضي بسرعه ابرة السكر..
موضي وقفت وبحقد: الله ياخذ ولدك وانت بعده,,,

وراحت



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

ما قدرت تسمك نفسها طول اليوم...تراقبه وتحس انه ممكن يختفي من بين عيونها بأي لحظه..
كان نايم بسلاااااااااااا م وبرائه..
"ما ادري احمل نفسي ذنبك ولا ايش اسوي ..من السبب في اللي فيك..انا ولا خالد..ولا قدرك يا سامي...استغفر الله ايش فيني قمت اخربط...ربي يشفيك..سامي انت تستاهل حياة حلوه وسعيده..قلبك ابيض طاهر ونظيف...القلوب السوداء مفروض تروح وتختفي..آآآآآآآآه يارب ...يارب خفف عليه..ادري انه يتعذب كل يوم يارب..."



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

دخلت القاعه...
وتطالع اللي فيها: رهام ايش هذا...؟؟
رهام منصدمه: ما ادري!!!!



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

دخلت المول تتمخطر...
: ياهلا والله ومرحبا...
لانا ابتسمت له: اهلين...
اياد استغرب اسلوبها الهادي: هلا....محلوه اليوم!!!
لانا: من زمان وانا حلوه....





@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

نهـــــــــــــــــاية البــــــــــــــــــــــارت..

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 29-04-10, 05:08 PM   المشاركة رقم: 18
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجــــــــزء الثــــامــن عشـــــــــــر..


ابتهال: بنات عندي لكم اقتراح جوناني..
مشاعل: بدا الخبال..
مدى: مو شي جديد..
ابتهال تطالعهم بنص عين:انتوا اذا سمعتوه بتحبون راسي...
مدى: هاتي ما عندك..
مشاعل تستنى ابتهال تتكلم..
ابتهال صفقت بحماس:ايش رايكم نروح زواج لطيفه بنت جيرانا..حرام الفستان طلع قدي.."وفجأه نطت في حضن مدى"...تكفين تكفين مدى وافقي اللخ يخليك...
مدى اخترعت منها: ههههههههههه بعدي بعدي عني بسم الله على قلبي طيرتيه..ما ادري قولي لمشاعل..
لفت ابتهال على مشاعل: ها شعول..نروح؟؟
مشاعل نفسيتها تعبانه بكره عندها يوم حافل وتحسه ملياااان احداث بتعور قلبها..
ابتهال لزقت فيها: شعوله...ادري ما انتي رايقه لي...بس والله راح ننبسط وتغيرين جو..
مشاعل طالعت مدى...ومدى ردت عليها بأبتسامه مشجعه...
مشاعل رجعت تطالع ابتهال: كيفكم...ما عندي مانع..اصلا البلاوي فينا فينا..كنت جالسه في البيت ولا طالعه ..على الاقل اطلع وأوسع صدري هههههه
ابتهال ضمتها بقوووووووه: يا حووووووبي لك يا احلى مشاعل في الدنيا..يارب يارب تاخذين سلطون.."وانحاشت"
مشاعل استحت من مدى وصرخت: ابتهاااااااااااالوه خلاص هونت..
ابتهال تصارخ من الغرفه: راحت عليك خلاص..روحي جيبي فستانك من بيتكم..
مدى: يلخ نروح انا وانتي نجيبه..



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

دخـــــــــلت القـــــــــاعه..
وتطالع اللي فيها: رهام ..ايش هذا؟؟؟
رهام منصدمه: ما ادري!!
بنات لبسهم اقل ما ينقال عنه لبس...وبويات اشبه بالرجال..اصلا يصعب عليك تقولين عنهم بنات والشك يملا قلبك وخوف انهم عيال...
دانا بلعت ريقها: نرجع!!!
رهام لفت عليها ما تقل عن صدمة دانا: بصراحه توقعت شي اقل من كذا..لالا هذا الشذوذ بعينه...
دانا طاحت على منظر ضرب قلبها مليوووون: ووووووووووع رهام شووووووفي..
رهام حطت يدها على فمها وتمسحه ومتقرفه: لا..لا ...لا "وتضرب الارض برجلها"..ووووع بنطلع..
ولفوا بيطلعون..
:دنــــــــــــو!!
دانا طاح قلبها: فيصل...!!
فيصل قرب من عندها لابس قميص سماوي وكرافه ازرق..وبنطلون ازرق والشعر السبايكي متعوووب عليه..ووجه الخالي من أي لمسة مي كاب..صح شكله حلووو وجذاب..بس يبقى غريب وما يتماشى مع الفطره..يعني مهما سوت لوك..راح تبقى في النهايه بنت...
رهام تطالع فيصل: هذا فيصل...؟
دانا حطت يدها على شعرها بربكه: ايوه هذا فيصل...فيصل هذي رهام بنت عمتي وبنت خالتي من الرضاع في نفس الوقت..
فيصل مد يده: اهلا وسهلا...تفضلوا حياكم...
دانا ما ودها: فيصل ...كذا جو البارتي..؟
فيصل حس فيها: ليه ما عجبك..؟
رهام تدخلت: بصراحه قلة أدب...
فيصل تغير لون وجهه ما توقع دانا ما قد حضرت حفلات كذا:..ها..طيب ايش اسوي..
دانا بتبكي: ما اقدر ادخل..
فيصل مسك ايدين دانا: لالا تكفين دنو...كلها عشانك ومسوي لك مفاجأه لا تخربيها...
دانا وهي تطالع الناس من داخل: بس هذا....يعني...احس نفسي في...ما ادري كيف اقولها...
فيصل: ولا يهمك حبووو..اضبط وضعك ..بس ادخلي..
رهام تطالعها تبي تدخل ..ما دام فيصل بيوقف المهزله..
دانا تنهدت بقوه..وقررت ترضى بالامر الواقع...وتدخل..
فسخت عبايتها..لابسه فستان رمادي قصير لنص الفخذ..وبالنص شريطه فوشي..وتحته كيلون فوشي..ومسويه شعرها "ويفي" روعه...والميك اب هااااادي وساحر..
رهام لابسه جينز وبلوزه توب طويله لونها اخضر وفيها كثير رسومات بالذهبي ..وما حطت مي كاب واكتفت بماسكرا وجلوس..وقصة شعرها تكفي تسوي لها ستايل حلوو..
فيصل انبهر من دانا وصفّر: واااااااااو..اروح جالكسي انا..
دانا استحت وما لفت عليه: عيونك الحلوه..ها رهوم نمشي..
رهام وهي تحرك شعرها: يله..
مشت دانا جنب رهام وفيصل وراهم..
فيصل قرب من دانا وهو ما نزل عينه عليها..ومد يده لها..
: ممكــــــن...!
دانا طالعت يد فيصل وخجلت من رهام...ومسكت يده..
فيصل دخلها بنص القاعه يتمخطر فيها..
رهام سحبت حالها وجلست في مكان فاضي تتفرج وتضحك وتعلق...
وصل عند المايك..:احم..ممكن شوي...احب اعرفكم على ستار البارتي دانا حبيبتي..."والكل صفق وصفر"..واحب اقولها بالمناسبه هذي..اني احبها موت ولو تطلب روحي عطيتها.."وزاد التصفير والتصفيق"...وابي اطلب منها طلب صغير.."لف عليها"....ممكن...؟؟
دانا هزت راسها: ممكن..."والخجل مالي وجهها وهي تشوف عيون العالم عليها"
فيصل ابتسم لها: ابي منها رقصة " ســلو".....ها قلبي موافقه..؟
زاد التصفير والتشجيع: وافقي ..وافقي..وافقي..
دانا طيرت عيونها "سلو....لالالالالالالالا"
فيصل جلس عند رجولها: بليز ما ترديني...
دانا لفت رهام تدورها بعيونها..شافتها منسدحه ضحك عليها...رجعت تطالع فيصل...
فيصل غمز لها وهمس: لا تفشليني تكفين...
دانا تحسفت انها وافقت على هالحفله من اصل: اوك..موافقه..
وامتلت القاعه تشجيع وتصفير...وانطفت الانوار وما بقى نور مسلط على المنصه الي وافقها عليها دانا وفيصل...
والانوار اللي على الطاولات كانت هاديه فا اعطى القاعه شكل خيااااااااااالي..
فيصل اشر لصاحبة الدي جي انها تبدأ الاغنيه..وفعلا ثواني ودخلت القاعه جو مع نغمات الاغنيه الهاديه...
فيصل قرب من دانا ومسك ايدينها وعلقها على رقبته..وحط ايدينه هلى خصرها..
دانا كل شي فيها يرجف...اقرب صاحباتها ما قربت لها هالقرب...اختها لانا...ما قد حاولت تقرب منها اوتسكها المسكه هذي...
فيصل داخل جووو...قرب فمه من عند اذن دانا
: دنوووو..
دانا منزله راسها: هلا..
فيصل: مرتبكه ولا خايفه..؟
دانا: اثنينهم...
فيصل قربها اكثر:الخوف هذا انسيه..انا معاك..ابيك تنسين كل شي حولك..ابي نكون انا وانتي وبس..ابي اعيش لحظاتي معاك..
دانا سكتت وما علقت...
فيصل باسها مع رقبتها: احبـــك..
دانا وصل قرفها حده..بعدت فيصل عنها..وعيونها دموع: انا ما ابي كذا...والله ما ابي..
فيصل خاف عليها وحط ايده على وجهها: اوك..اوك..لا تزعلين..
دانا تبكي: وربي ما ابي..."ورمت نفسها بحضنه"..
فيصل ضمها: دنو..فديتك وربي ما ابي ازعلك..انا ما غلطت بشي..انا احبك...
دانا حمدت ربها ان الدنيا ظلام: اذا خصلت الاغنيه خذني على اقرب دورة مياه..
فيصل دخل يده في شعرها وحركه بخفه بيخفف الجو: طيب يا دلوعه..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


:وين نجلس فيه...؟
لانا تطالع المكان: أي مكان...
اياد ذاب على ملامح لانا...بجد اليوم غير..
:لو نجلس في مكان بعيد عن الناس احسن..
لانا لفت عليه بسرعه: يعني وين؟؟؟؟؟؟؟
اياد بسرعه: هنا...هنا بالمول...مو مكان غير..
لانا اخذت نفس وما حبت تبين خوفها: عارفه هنا بس وين..؟
اياد: ندخل مكان عائلات..
لانا ما قد دخلت معاه مكان مغلق...دايم تجلس معاه بأماكن الافراد ولا يهمها احد..
طالعته ..فكرت ثواني..
:موافقه...
اياد ما صدق: يعني نروح الحين..
لانا ابتسمت عرفت انه خاق عليها: ايوه...الحين...
اياد جاء يمسك يدها..
لانا خرتها بقوووه وطالعته بحقد وقرف: لو تلمسني مره ثانيه بتشوف شي ما يرضيك..
وتركته وتقدمت..
ودخلت قسم العائلات وجلست على طاوله فاضيه..جاء اياد بعدها وهو يحاول يجمع كرامته ويدخل وكأن مافي شي صار...سكر الحاجز وجلس..
لانا طلعت جوالها..واتصلت..
:ايوه...شوفتي قسم العائلات انا فيه...لالا عادي...ها..ايوه بسرعه...باي..
اياد: مين؟؟؟
لانا والوضع عادي:ريموو بنت عمتي..
اياد فهم ليش وافقت لانها ما راح تجلس لحالها..
:بس انا قلت ابيك لحالك..
لانا ابتسمت في وجهه: ايود..عادي واذا...احنا بناخذ راحتنا ..اصلا ريمو تعرف كل شي..يعني وجودها ما يضر..
اياد سكت..
لانا بخبث: اخبارك...تصدق احسك واحشني...
اياد: بجد لنو ولا تمزحين..
لانا: لا جد..وحشتني..."ونزلت راسها"..شوف ايود..صح انا غلطت..بس بجد بجد عرفت وحسيتا ني متعلقه فيك..
اياد تحمس: لانا صدقيني حتى انا عرفت بنات غيرك...بس ما حبيتا لا انتي..
لانا بنفسها" هههههه والله مسوي بيلعبها علي"..
:انت عارف ان عشان حبنا الوليد رجعت لك..كذا حسيت ان هالمشكله خيره لنا عشان نرجع لبعض..احسك انت الوحيد اللي اثر فيني..
اياد: وانتي كمان...اثرتي فيني كثيــــــر..
لانا حركت شعرها القصير الغريب بطريقه حلوه..
: ما ودك تضيفني..
اياد: اضيفك بس!!! المطعم كله تحت امرك..
لانا ضحكت ضحكه ماسخه: هههههههه وربي انك عسل...
دخلت ريمو: هاااي..اياد لا تنسى تطلب لي معاك..
لانا ابتسمت: يا هلا والله وغلا بريموو..
ريمو باستها: هلا فيك...كيفك..؟
اياد طالعهم شوي شافهم دخلو مع بعض جو في السوالف وخلوه على جنب..وقرر يروح يطلب لهم عصير وحاجه معاه..
لانا شافت اياد طالع: هههههههه وربي لا اطلع الشيب في راسه لحد ما يتركني..
ريماس:هيه انتي انتبهي لنفسك..ضحكتك سدحت اللي برا كيف اللي جوا..
لانا بحقد: دواه عندي الغبي..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

مدى ومشاعل راحوا اخذوا فستان مشاعل..
مشاعل سلمت على جدتها ووصتها على نفسها..ولا تحاول تحتك في ابوها بكره..
جدتها تبكي:يا بعد حيي انتي..روحي ولا عليك مني..وانا متأكد هان ربك بيسهل..
لبسوا البنات وكشخوا...وقعدوا في الصاله ينتظرون سلطان يوصلهم..
مدى قربت لامها: يمه انتي بخير..؟
ام سلطان: بخير يمه..ما عليك مني..
مدى خافت...صوت امها مو مثل كل يوم..
: يمه..صدق ما فيك شي...اخذتي علاجك..؟
ام سلطان: مدى ما فيني شي لا تخليني اشك بعمري..والعلاج اخذته..انتي روحي وانبسطي وما عليك مني...
مدى سمعت سلطان يصرخ: يله يمه مع السلامه..
ام سلطان: مع السلامه..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

في الغرفه
ابتهال محتاسه: وين السندل الثاني..؟
مشاعل تضحك: لا يكون عند مرام..؟
ابتهال ضربت راسها: تخيلي...؟؟....لالا انا جايبته متاكده..
دخلت مدى: يله سلطان عصب..
ابتهال: مدى السندل الثاني ضاع..
مدى: ضاع؟؟...وين ضاع دوريه بسرعه..
وبدت عملية البحث بلا جدوى..
دخل سلطان معصب فتح باب الغرفه..
: قسم بالله لو ما طلعتوا لا اروح واخليكم..
انصدم ان الوجهه اللي قدامه وجه جديد ما يعرفه..تنح فيه ساعه..
مشاعل كان معاها لحاف رافعته تدور تحته وفجأه طاح..وعينها ما نزلت من عينه..
مدى تطالعهم وقانت للباب بسرعه: خير خير يا ابو الشباب..فيه بنات هنا..
سلطان ارتبك: من؟؟؟"وضرب راسه"...صح مشاعل هنا اسفين اسفين .."وراح"
مدى: ههههه الحمد لله والشكر..."ودخلت عليهم"...يا حليله اخوي يستحي..
ابتهال كانت ميته ضحك ومشاعل تضربها..
مدى: خلوا عنكم الهواش ودوروا السندل الثاني..
ما حسوا الا بكائن صغير تمشي وتعرج...وكاشخه..
ابتهال عصبت: اكرررررررررره نفسي..."ومسكت وداد"...انا كم مره قايله لك لا تجين اغراضي..
وداد بعين قويه: هذا حق ماما...
ابتهال: يا من صقعه في وجهك عشان تعرفين هو حقي ولا حق ماما.."وخذته منها"..يله انقلعي..
مجى: انا الله باليني بعائله مستخفه..انا طالعه..مشاعل تعالي معاي...
وطلعوا مشاعل ومدى ولحقتهم ابتهال وطوووول الطريق ساكتين..
وسلطان يتذكر الموقف ومفتشل..
مشاعل ميته من الوناسه"اهم شي شافني وانا كاشخه اخر كشخه.."
مشاعل ما كانت تحمل الملامح الجميله..بس هي سمراء مملوحه لا بعد حد...وروحها تجذب اكثر من شخصيتها..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


دانا بعد ما عدلت الميك اب حقها..
فيصل: دنو...يارب ما تكوني زعلانه..
دانا: لا مو زعلانه..بس ما اتفقنا على كذا.."وخنقتها العبره من جديد"
فيصل: طيب طيب لا تبكين من جديد.. عندي لك مفاجأه احلى..بس بقولك عليها اخاف تتفاجئين وتزعلين..
دانا بنفسها" بعد في شي!!"
فيصل: فيه عاده عندنا..انا واصحابي..يعني لازم نسويها ..احم...يعني ما ادري كيف بقولك ..بس السالفه وما فيها انو في خاتم لازم البسك اياه...
دانا انصدمت: ايش؟؟؟....خاتم...طيب الهدف منه ايش؟؟؟
فيصل يبي يبسط السالفه لابعد جد: مول شي معين..يعني كذا عاده...لكل اثنين..احم يعني يحبوا بعض...او شي شبيه لهذا الشي...عاد انتي لا تدققي كثير...
دانا صدع راسها: فيصل..قلبي بيوقف..انا ما عندي استعداد لاي شي..
فيصل : دنو كلها خاتم وخلصنا السالفه...
دانا: بس والله احسه ما لها مناسبه..
فيصل قرب منها: وربي بيطيح وجهي لو ما اسويها..
دانا احتارت: خاتم بس..!
فيصل فرح: ايوه بس...
دانا: اوك...وامري لله.
فيصل باسها بقوووه: فديت الناس الحلوين انا..
دانا حبت حب فيصل لها..يعني ما قدر مر عليها شخص يدور رضاها او يسوي كل شي عشانها..من صغرها ..امها راميتها علا المربيه وحتى في التعامل تفضل لانا لانها اقرب لشخصيتها...اريام بعيده كل البعد عنهم وعن افكارهم وشخصيتها مستقله...صاحبتها العزيزه لمياء تعرفها من ايام الروضه وما تغير شي في حياتها..جاء فيصل وقلب كل موازين حياتها...وعلى قد ما تكره هالتغيرات الا انها في النهايه ترضي غرورها..
فيصل اخذ دانا لنص القاعه..وكان فيه عربه مغطيه بقماش احمر...
وتجمهروا الناس حولهم..
فيصل: واكيد في اول لقاء بيني وبين روحي ..راح اقدم لها هديه واتمنى من كل قلبي ما تردني...
دانا استحت من النظرات لها وتسمع همسهم لبعض...
: ما ينلام فيصل مع كل هالخقه..
وصوت خشن: وربي تجنن لو فيصل يحولها علي بس..
:وع حرام...اللي قبل كانت احلى..
دانا تسمع وتنصدم..في شي اكبر من كذا..او اكبر من انها تكون علاقه عابره..
فيصل فتح علبه صغيره قدام لانا..
: ممكن تقبيلنها..
دانا طالعت الخاتم وخااااااايفه..حست ان اللحظات وقفت وان هاللحظه الحاسمه وكأنه زواجها حقيقي...
هزت راسها في الاخير...والكل صفق...
فيصل ارتاحت تعابير وجهه وابتسم ولبسها الخاتم...وطلع الثاني عشان دانا تلبسه..
دانا فهمت المقصد..ولبست فيصل الخاتم..وزاد التشجيع..
الكل صار يصارخ: بوسه..بوسه..بوسه...
دانا اختفى لون وجهها...ولفت على فيصل...اللي بان عليه انه ارتبك وصار يحك راسها من الركبه..ورجعت تطالع رهام وشافت تعابير الصدمه عليها ..وتأشر لها بلا..
فيصل يبي ينقذ السالفه: واحلى بوسه لاحلى دنو..
قرب منها دانا خافت..رجعت لورا خطوه..بغت تطيح والتوازن اختل عندها..فيصل بسرعه مسكها من خصرها وباسها مع خدها ورفعها..
الكل ظن انها حركه جديده..وفيصل حمد ربه على ان الحركه هذي صارت صدفه وانقذته من الكلام اللي راح يجيه..
دانا حطت يدها على قلبها من الخوف...وتمنت ان الارض تنشق وتبلعها ولا تطلع من هالمكان باسرع وقت...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


لانا جالسه مع ريمو...وماخذين الدنيا سوالف ومعطين اياد اشكل...
اياد بدا يعصب: لنو...ممكن دقايق..
لانا لفت عليه: خير حبو في شي...؟
اياد: نطلع شوي...ممكن" وشدد على كلمته الاخيره"
لانا: ايود فديتك من زمان ما شفت ريمو...يعني لا تزعل علي..
اياد طالع ريماس وابتسم لها مجامله: عن اذنك ريمو...شوي لانا..
طلعت لانا معاه جنب الحاجز..
: خير فيه شي...؟
اياد: وبعدين ما تكلمت معاك بحرف واحد..
لانا: ايود قلت لك من زمان ما شفتها وبعدين ادخل معانا بالسوالف القعده جماعيه وريمو ما تقول لا..
اياد: احنا جايين لبعض..
لانا سوت نفسها زعلت: واحنا مو لبعض...الا اذا قصدك اني اطرد بنت عمتي..
اياد تنهد: لا حو الله...امري لله..العوض ولا القطيعه..
لانا ارسلت له بوسه في الهوا: فديت الطيوب انا..
اياد خق عندها اكثر: لنو..اعقلي عني...ترى ماني ناقص..
لانا لفت عنه وتغيرت تعابير وجهها تهدد ولو عليها ارسلت له موية نار في الهوا مو بوسه...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

فــــــــي الـــــــزواج..
شافوا مرام وجلسوا مع بعض...وكانت جلستهم روعه سوالف وضحك وهيصه...وهبال ابتهال يكفي...
مشاعل هي اللي كانت تضحك معاهم شوي ويروح بالها شوي ثاني..
رقصوا كلهم الا مدى ما تحب الرقص قدام الناس..
مرام: فاتك يا مدى..بصراحه الطق جامد...
ابتهال تاخذ نفس: رقصت رقص طلعت فيه كل طاقاتي الابداعيه..
مشاعل: ههههه الا بغت تروح ارواح ناس من رقصك العدواني هههههه
مدى: هههههه الله يسعدكم...عادي ما اهتم للرقص اصلا..
وبأخر الليل رجعوا مبسوطين..
مدى دخلت على امها: يمه...نايمه...
ام سلطان:ماردت..
مدى خافت وهزتها: يمه....يمــــــــــــه..
ام سلطان صحت : رجعتوا....؟
مدى رجعت الحياة لها: ايوه...كملي كملي نومك...تصبحين على خير..
ودخلت على سلطان بالصاله: يا الشيخ لا تنسى وتدخل غرفتنا مره ثانيه..ترى مشاعل عندنا..
سلطان نزل راسه: قولي لها اسف والله نسيت..اصلا بعد اليوم ما راح انسى...
طلت ابتهال وقربت جنبه.."سلطان!
سلطان: نعم..
ابتهال: بالله بالله ايش رايك بشعوله...تجنن مو..؟
سلطان ضربها: انقلعي يا اللي ما تستحين...اصلا مشاعل مثل اختي...
ابتهال انصدمت: اختك!!!
سلطان يبي يوضح الصوره: ايوه اختي...ولا في شي ثاني...
ابتهال ..."يقول هالكلام يصرفني ولا من جده...اما او ما كان في قلبه شي لها بيكون كارثه"...
راحت وهي تبعد الافكار من راسها...
مشاعل نامت من التعب...وتفكيرها ذبحها وشتتها...تفكر في سلطان ولا في بكره اللي تدعي ربها من كل قلبها يعطيها خيره ويكفيها شره...
مدى انسدحت على الفرشه حقتها...وسمعت صوت مسح من رقم غريب...
"انا لو املك الدنيا..ولو كان بيدي شي..
لسوي كل شي يرضيك ولا اخلى بنفسك شي..
بحقق كل رغباتك..
لان تكفيني بسماتك..
انا والله يا عمري..
ما اخلي بنفسك شي...."
قرت الرساله كم مره..في البدايه كان الوضع عادي...بس بعدين بدت تشك..."يكون ضاري؟؟؟"....بعدت الفكره بسرعه من بالها...اصلا لو يحبني بيطلع كارثه لاني اكـــــــــــــــره وجـــــــــــــــوده..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


ضاري ارسل المسج ورمى الموبايل بعيد...يعرف انه راح يتحسف على تهوره..
:بس برجع حلالهم..وتتصلح العلاقه...وبعدين اتفاهم معاها..
استقر على هالفكره ....ونام اخيرا..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

لانا رجعت البيت مبسوطه من الانجاز اللي حققته ..وباقي للخطه بدايه..



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

دانا...لحد الان بالحفله...
جالسه جنب رهام وايدها ترتجف..:رهوم بسرعه اتصلي على السايق...شوفي ايش قاعد يصير قدامنا..
رهام ما تقل خوف عن دانا..:تكفين هذا اخر الليل وراه بلاااااااوي...
دانا: انا بس بقزل لفيصل اني بطلع..
رهام: ترى السواق قريب..
راحت دانا لفيصل: انا طالعه.......
فيصل كان مع بويه وجالس يضحك معاه:جد..!!.....الحين؟؟
دانا استغربت: ليه باقي اكثر...
فيصل: توقعتها صباحي..
دانا: لالا أي صباحي انا عندي اهل ينتظروني...
فيصل: اوك جاتي معاك..
وقفوا عند باب القاعه...
دانا: خلاص ادخل عن الشارع..
فيصل: واذا؟؟ عادي انا ما اتغطى..
دانا في نفسها" حلو...الاخ مصدق حاله"..
فيصل ضم دانا..:الليله احلى ليله في حياتي...باحلم فيها طول عمري..
دانا:يسلمو على البارتي.....باي..
فكت نفسها من فيصل وركبت السياره..بعد ما شافت رهام ركبت ..
رهام: انا قلت لك صاحبيها بس الحين هونت..
دانا: ليه غيرتي رايك..؟
رهام: بعد اللي شفته..مافي امل اصاحب بويه...
دانا: بس فيصل غير...
رهام تطالعها بنص عين: أي غير....نسخه منهم لو معطتيه وجه..
دانا متمسكه برايها: لا ..غير مو مثلهم..
رهام سكتت عنها..
دانا تقنع نفسها" فيصل غيـــــــــر!!"


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&



اريام واخيرا قررت تطلع من غرفة سامي...سكرنت الباب وهي تمسح دموعها...
: اريام!!!
اريام رفعت عينها: خالــــــــــــــد!!
خالد: اريام اسمعيني شوي..
اريام تعبانه: خالد واللي يعافيك..ما فيني حيل اتجادل معاك..
خالد: انا جاي اعتذر بس..
سكتت اريام...دققت في ملامح وجهه..تغير كثير..."اتوقع نقص وزنه..وشكله ما نام كم ليله.."
خالد: اريام انا اسف من كل قلبي على كل شي سويته...بس انا بجد كنت ناوي اخطبك..
اريام انصدمت بس ما زالت ساكته..
خالد: في نفس اليوم كنت ناوي اكلمك بالموضوع..بس صار اللي صار...اتمنى انك تسامحيني على اللي سويته فيم وفي سامي..ادرلاي اعتذاري ما يقدم ولا يأخر..بس هذا اللي اقدر اسويه..
اريام امتلت عيونها دموع: يمكن اللي سويته خيره لسامي..
خالد: شوفي اريام..انا شاريك لاخر عمري..انتظرك توافقي علي..هذي اعتبرها خطبه مبدئيه واذا حبيتي خطبه لا منتهيه..بس عشان اريح ضميري...قولي لاهل سامي ياخذونه لي المانيا..
اريام نست كل الكلام اللي قاله وما ركزت الا على نقطه وحده..
:المــــــــــانيا!!
خالد عرف ايش همها من كلامه...(سامي وبس)
: ايوه سمعت من كم طبيب انهم عالجوا حالات ميئوس منها...والاعمار والاقدار بيد الله..
اريام وكان الحياة بدت من جديد..
:ابي انقله باسرع وقت..
خالد: انتي؟؟...واهله..؟
اريام: ما عنده اهل...خالد اطلبك طلب..كفّر عن ذنبك ..ضبط اوراقه..
خالد نزل عينه المكسوره...واضح لمعة الحب في عيونها..جرح كبير بالنسبه له وهو من ثواني يكلمها عن خطبته..
:عشانك...راح اشوف موضوعه..
اريام بكت: وربي ما راح انسى لك هالمعروف..لو شايف وضعه..مره مره سئ..خالد شكرا..
خالد لف وجهه: العفو..."ورفع يده لفوق"...ســــــــــلام..
وراح..
اريام تجددت كل افكارها...وقررت قرارها المصيري...





نهـــــــــــــاية البــــــــــــــــارت..

طبعا احب اوضح نقطه...

اعتذر للبويات...واحب اقول حاجه انو مو كلهم كذا...انا اعتبر هذي الفئه..هي قليله ونادره وهم الشواذ..بس فيه بنات بويات ستايل بس..

الجـــــــــــزء التــــاســــع عشــــــــــر..


صبــــاح الخميس..

صحت من النوم وهي مكسله..دخلت دورة المياه..وبعد دقايق طلعت تنشف شعرها..وتغني..
:ناويلك على نيه..بس انت اصبر شويه..اذا ما اعلقك فيني وهواك يصير بأديا..

وطالعت نفسها بالمرايه وضحكت: والله اني خطيره..بس هين يا اياد..صدقني راح تندم قد شعر راسك لانك تحديتني..
وباست نفسها بالمرايه وطلعت..
مرت على غرفة دانا...ودخلت عليها بعد ما ضربت الباب..
شافتها تكلم..
دانا وهي تطالع لانا: اوك..فيصل اكلمك بعدين..
لانا ما عجبها الوضع ورفعت حاجب: صباح الخير..ايش عندك انتي مع هالفيصل...؟
دانا: صباح النور...ثاني شي ايش فيه فيصل..؟
لانا جلست على سريرها: انتي من جدك تكلمين هذي...وتضيعين وقتك معاها..احس لو تكلمين ولد اصرف لك من هالمتخلفه..
دانا عصبت شوي: لانا..انا ما تدخلت فيك..فا رجاء لا تتدخلي فيني..
لانا: اوك..براحتك بس انا نصحتك ..شكل البنت مو طبيعيه..الناس اذا بتصاحب تتختار ناس عاقله مو هذي..
دانا سكتت وما ودها تقنع نفسها بأي افكار جديده..
لانا غيرت السالفه: الا كيف البارتي..
دانا: حلوووو..بس غريب يا لانا..

وحكت لها السالفه..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بالصـــــــــــــاله..
:اسمع دبرني انا ماني ناقصه اعيش اخر عمري في فقر..
:طيب وكيف بحل السالفه يا موضي...؟
موضي: وانا ايش عرفني..ترى ضاري اذا مسك الحلال بصفي على الحديده..
: طيب بشوف وشلون نحلها...تامريني بشي يا اختي..
موضي: لا سلامتك يا اخوي..بس حاول باسرع وقت..مع السلامه..
وبنفسها "ما ظنيت ان مبارك عنده سالفه..بس مالي الا هو .."وزاد قهرها" كله منه ولد السوريه هذا..ما ادري من مسلطه علي.."
وشافته نازل مع الدرج..."كملت جاي يبي يذبحني.."
ضاري نزل وشافها جالسه وضحك جوا نفسه..
"والله لا اطلع الشيب في راسك.."
وقفت..
:على وين يمه؟؟؟
موضي تدري انه يتطنز عليها: في مكان ما اشوف فيه وجهك..
ضاري جلس ببرود: لالا ما اتفقنا على كذا..خلينا حبايب..حاولي تضبطين اسلوبك..
ام ضاري لفت عليه وطالعته باستحقار ومشت بتطلع الدرج..
الا شافت ريم بوجهها..
:صباح الخير يمه..
ام ضاري معصبه: هلا صباح الخير..
اريام: بتطلعين فوق..؟
ام ضاري: ليه في شي..؟
اريام توترت شوي:ابيك في موضوع انتي وضاري...
ام ضاري عقدت حواجبها: خير وش فيه.؟؟
اريام مسكت يد امها:تعالي معاي افهمك..
ضاري اللي كان يشوفهم يتكلمون بس ما فهم شي..
اريام: صباحو..
ضاري: صبااحو..
اريام جلسن وجنبها امها..
:يمه..ضاري..انا قررت اسافر..
ضاري استغرب: على وين..؟
ام ضاري انصدمت: وين بتروحين له..؟
ايارم اخذت نفس: بروح المانيا...
ام ضاري: انا كفاني واحد برا..وما عندي استعداد اتعذب مع احد ثاني..
ضاري: وليه...؟
اريام: انا بروح اكمل دراستي..يمه بليز .. لا توقفين بوجهي محتاجه السفره هذي..
ام ضاري: لا...كمليها هنا...
اريام بتبكي: يمه بليز لازم اسافر...هذا مستقبلي وحياتي كلها...
ضاري: ومن راح يروح معاك؟..
اريام: لحالي..
ضاري: ومن متى نخلي بناتنا يرحون لحالهم..؟
اريام: ضاري...هذا انت رحت واخوك بعد..يعني جات علي..
ضاري: احنا عيال وضعنا غير...اما انتي بنت.
اريام: ما راح اكون لحالي..انا ومجموعه من البنات كلنا راح نروح ونسكن مع بعض..وهي كلها سته شهور او سنه بالكثير...
ام ضاري فكرت شوي..:خليني اسأل ابوك...هو الوحيد اللي له كلمه عليك..
اريام انبسطت: يمه بليز اقنعيه..راح ارجع بشهاده ترفع راسكم..
ام ضاري فكرت بالجانب الظاهري انه شي يفتخر فيه قدام الناس..
:والله ما ودي..بس عشانك يمه..وعشان اعرفك واعرف انا كيف ربيتك..
ضاري وقف: لا..مو على كيفها تسافر..
موضي عناد: ولا على كيفك...بنتي وانا حره فيها...
ضاري: واختي وما راح تسافر...
موضي: بتسافر...
اريام مسكت راسها..وعرفت ان شكل سالفتها بتسبب مشاكل..بس عشان سامي كل شي يهون..
ضاري تنرفز: اوكي..قولي اللي تبين ونشوف من اللي بيمشي كلامه...
وطلع غرفته..
موضي: روحه بلا رده ا نشا الله..
اريام: يمه لا تدعين على اخوي..
موضي: بتسافرين ولا يهمك..
اريام ما حبت تسافر وضاري ما رضى عليها..قررت تقنعه لما يهدا لان ضروري موافقته..
وطلعت للمستشفى...



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

حست بشي في اذنها فركتها ولفت للجهه الثانيه...شوي الا نفس الشي تحس انو في شي يمشي باذنها..
قامت: اووووووووووف..
:هههههه وربي شكلك تحفه..
عصبت منها: ابتهاااااااااااااال يا سخيفه..
ابتهال: يله يا سخيفه انتي نايمه لحد الان...!!
مشاعل مددت ايديها: ليه كم الساعه...؟
ابتهال: الحين الظهر يا الكسلانه...بس نوم واكل ولا شغله ولا مشغله..
مشاعل استحت: زين الحين اقوم...بس انتوا ما صحيتوني..
ابتهال: ههههه مشكلتها غبيه هالبنت تصدق كل شي...قومي بس..
دخلت مشاعل دورة المياه..ودقايق وطلعت..صلت الظهر وجلست جنب ابتهال..
: سلطان في البيت..؟
ابتهال بخبث: ليه...؟
مشاعل ببرائه: اسأل...!
ابتهال: لا للاسف راحت عليك..مو موجود..
مشاعل فهمت عليها وضربتها: ابتهال ..انتي وتفكيرك الوسخ..ايش فيك علي..بس ما سكه علي سلطان...
ابتهال بجديه: طيب خلينا نفرض فرضيات..لو كان سلطان يعدك مثل اخته..!
مشاعل في البدايه انصدمت من التوقع بعدين استوعبت..
"اصلا هو ما قد بين لي شي يدل انه يحبني"
:عادي..لاني انا بعد اعده مثل اخوي...بس اتمنى واحد مثله..
ابتهال سكتت شوي...وغيرت الموضوع..
:قومي لا تذبحني مدى بس..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بالليــــــــــــــــل..
اجتمعت العائله بالقصر...
لطيفه واحلام مرت اخو موضي بالصالون الرسمي..
والبنات بالثاني...
موضوي واقفه مع اخوها: بشر ايش صار معاك..
مبارك: كل الاوراق مع زوجك..لازم يكتب الحلال باسمك..هذا اضمن حل...
موضي: وحمد هذا غبي بيكتب الحلال باسمي..ما في امل يسويها..
مبارك: ما في يدينا حل..وضاري لو عرف بسالفة الورقه المزوره بيمسكم من يدكم اللي تعوركم..
موضي حست كل الابواب تسكرت بوجهها:وتعبي وجهدي كل هالسنين يروح..؟
مبارك: شوفي حمد وش راح يقول..؟
موضي كشرت : ما عنده سالفه..ولو ضغط عليه ضاري شوي عطى الحلال اخوه...
مبارك بخبث: انتي اذكى..اضغطي عليه بطريقتك..
موضي عجبتها الفكره بما انها الحل الوحيد الحين: انا لو اعرف من وين طلع لنا محمد بس...


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

رهام: التووووبه افكر بالاشكال هذي...
مأثر: دنو كيف رحتي معاها...
دانا ومعاها لالي: عادي والله البنت عاديه..بس عندها مشاكل خلتها كذا..
مأثر: انتبهي لنفسك دنوو..
دانا سكتت..حست ان الكل ضد علاقتها بفصيل..بس كأن هالشي خلاها تتعلق فيها اكثر...
ريماس: ترى طفشني ها الاياد...حاكر عليك..
لانا: اجل انا ايش اقول...خايفه العب شوي يرجع يهددني وانا موقفي ضعيف ..بس بجد طفشني..
ريماس: ما عندنا سيره غيره..الا وين ضاري..
لانا: اليوم كله ما شفته..طول الوقت بمكتبه بغرفته ما طلع ابد..
ريماس تستهبل:ما فكر فيني..؟
لانا تكمل هبل: الا..قريت فكره في راسه فيها ريمو..
ريماس: ههههه بايخه..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

سلطان طلع موبايله واتصل: هلا ثامر وينك...؟
ثامر: انا بالاستراحه..
سلطان: اوكي انا جايكم...باي..
دقايق ووصل الاستراحه..دخل شاف مهند معصب واللي معاها مكشرين الا ثامر..
: الســــــــلام..
الكل: وعليكم السلام...
سلطان يستهبل:سلامات...ايش فيها الوجيه مبتسمه..
مهند طالعه باستحقار..
ثامر كملها معاه: هههههه مشتاقين لك..
سلطان: هههههه المهم حتى انا مرررره مشتاق بس عطوني نصيبي وخلوني امشي...
عبد المحسن: عن اذنكم شباب..."وطلع"
مهند: طبعا انت ماخذ الجزء الاقل..
سلطان: يعني كيف التقسيم..
مؤيد: كلنا اخذ الربع الا انت اخذت اقل..
سلطان: اهاا..مو مشكله..بس المبلغ اكيد بيكون كبير لان اللي اخذناه مو شوي...
مهند رمى عليه فلوسه: خذها ولا عاد اشوف وجهك..
سلطان تعوذ من ابليس لا ينشب هو وياه في هواش جديد..واخذ فلوسه..
:ســـــــــــلاااام..ثامر تجي معاي..؟
ثامر : ايوه..
مهند: لا تروح معاه ابيك في موضوع..
ثامر طالع سلطان..
سلطان أكد عليه: ثامر تجي معااي؟
ثامر وقف: ايوه انا معاك..
وطلعوا مع بعض بسيارة سلطان اللي مستأجرها..
مهند: غبي هالثامر..
مؤيد: ما عليك منه..يروحون في ستين داهيه..
دخل عليهم عبد المحسن..
:كل شي اوووكي..
مهند ابتسم: حلوووو..كذا الشغل..
اخذ جواله واتصل...


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

بالسيـــــــاره..
سلطان: الحمد لله اللي خلصنا منهم..
ثامر رفع ايده بحريه: واخيرت تحررنا ههههههههههه
سلطان ابتسم: بجد..كانت ايامي معاهم تجيب الهم..دايم على اعصابي وحاط يدي على قلبي لا تتمسك ولا نتورط..
ثامر: اهم شي الحين نفكر بمشروعنا الجديد..
سلطان: صح..لازم..ايش رايك لو نفتحة محل...........
وسمعوا اصوات سيفتي الشرطه وراهم..
سلطان اخترع: وش السالفه..؟
ثامر لف على ورى: ما ادري..في كم دوريه..
سلطان اختفى الدم من وجهه: يكون عرفوا عن اخر عمليه...؟
ثامر دق قلبه: ما ادري...بس حط رجلك شوي..
سلطان زاد السرعه..
ما حسوا الا بدوريه تحده على اليمين وثانيه على اليسار وحاصروه..
سلطان يصرخ: ثامر وش السالفه...؟؟
ثامر:ما ادري يا سلطان ما ادري..
ووفقوا على جنب..نزل سلطان وثامر....
ونزلوا العساكر..
:هات الرخصه والاستماره...
سلطان: ليه ايش السالفه...؟
الضابط: اخلص بسرعه...
سلطان رجع للسياره واخذ بطاقاته..
الضابط: فتشوا السياره..
ثامر وسلطان وقفوا جنب بعض وهم ضايعين بالطوشه..
جاء الجندي: سيدي..حصلنا هذي...
سلطان طارت بوهته...
:والله ما اعرف عنها شي...
ثامر انصدم ولف على سلطان..
سلطان طالع ثامر: ثامر وربي ما اعرف عنها وربي..
الضابط: بسرعه خذوهم..
جوا الجنود ومسكوا سلطان..
سلطان حاول يتحرر منهم: والله ما اعرف عنها..
ومسكوا ثامر: مالي دخل انا...انا مالي دخل..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

فـــــــي مركز الشرطه..
الضابط: بسرعه اعترف ..لا تخليني استخدم معاك اسلوب ثاني..
سلطان بيموت قهر: والله....والله ما اعرلاف عنها شي..
الضابط صرخ: لا تحلف بالله...قلت لك بسرعه قول لنا مع من متعاون ومن اللي اعطاك اياه..
سلطان بيبكي: وش اقولك..واحلف لك بايش اني برئ وما اعرف شي..
الضابط وقف وهو موصله معاه: انت شكل راسك عنيد...يا عسكري..
دخل الجندي: نعم سيدي..
الضابط: خذوه حطوه في التوقيف ونعرف كيف نخليه يعترف..
الجندي سحب سلطان...وسلطان ضاقت فيه الدنيا..ما يدري هالمصيبه من وين جاته..
رماه الجندي في التوقيف..طالع اللي فيه اشكال تخرع..واشكال بريئه..وناس خبيثه..
جلس بعيد...وضم رجوله"يارب ...يارب انت اعلم بي..هذا عقاب لي لاني عصيتك...استغفرك يارب...يارب توب علي..وفرج لي همي.....وش بيصير فيني؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟"


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


:وينها ...بسرعه طلعوها لي....؟
عبد الله مرتبك: يبه ما ادري وين راحت...
ابو عبد الله: وش اللي ما تدري وين اختك...الرجال في المجلس ينتظرني مع المملك...وين اختك؟؟
عبد الله سكت..
ابو عبد الله والدنيا سواااد قدام عينه...دف عبد الله على ورى..وطلع للصاله...
:وين بنتي...؟؟ وينهاااااااااااااا
ام ناصر طلعت عليه بكرسيها المتحرك..
:مشاعل مو هنا..
ابو عبد الله: وين وديتي بنتي..؟
ام ناصر:راحت لمكان ما تشوف ظلمك لها..
ابو عبد الله قرب منها: وين راااااااااااحت؟؟
ام ناصر: يا الظالم بتزوج هالصغيره هالشايب..
ابو عبد الله: ام ناصر..ترى بتشوفين مني شي ما يرضيك..وين البنت؟
ام ناصر: ما ادري..
ابو عبد الله طلعت شياطينه ومسك كرسيها وهزه..
:ترى بقلب هذا على راسك..
جاء عبد الله ومسك يد ابوه
:يبه هد اعصابك..
ابو عبد الله لف عليه وعطاه كف: وانت يا الرخمه وين اختك..؟
عبد الله حط يده مكان الضربه ونزل راسه..
مسكه ابو عبد الله من ثوبه: انت مو رجال ولا يعتمد عليك انت رخمه.."وفسخ عقاله وضربه"..انت غبي..وين اختك.."وضربه"..وينهاا يا ابن xxxx xوينها الصايعه..
ام ناصر: بنتي اشرف منك يا الوسخ..يعني ناسي سواياك..نسيت ولا اذكرك..
ابو عبد الله لف عليها وجهه مولع نار: انتي اسكتي ولا كلمه..
ام ناصر: لا ما راح اسكت..بنتي اشرف منك..هذي تربيتي..
ابو عبد الله رفع يده بيضرب ام ناصر..حس بيد ما سكته..
:يبه كل شي ولا جدتي.."ونزل يده ابوه بالقوه"..اضربني انا..بس الحريم لا تفرد عضلاتك عليهم...جدتي تحملنا في الوقت اللي انت نسيتنا فيه ..وجاي الحين تبي تضيعنا واحد ورى الثاني..
ابو عبد الله: ترفع صوتك علي يا العاق...؟
عبد الله: يبه انت ابوي على عيني وعلى راسي..بس نصير عبيد عندك هذي لا..ومسألة تاخذ اختي للمجنون هذا بعد مستحيل..
ابو عبد الله سحب يده من يد عبد الله..
:عبيد...يا العاق انا اعرف اربيك..
وضرب عبد الله لحد ما طاح من طوله وبرد الحره اللي فيه..
عبد الله ساكت ومتحمل ..وفجأه قام وابوه يضربه..
وراح يركض لداخل المجلس وعيونه غرقانه دموع..والدم طالع منه في اجزاء من جسمه..
وصرخ: اطلع برا...بسرعه اطلعوا براااااا..وانت يا المجنون يا المخرف لك وجهه تاخذ بنات الناس..بسرعه اطلعوا برا بســـــــرعه..
وفعلا طلع الشايب والمملك اللي باين انه عصب من هالناس الهمجيه ومتأسف على حالهم لان الدموع واضحه في عيون عبد الله..
ورجع لابوه..:زواج مافيه..
ابو عبد الله يبي يلحق على الرجال: انا اعرف كيف احصلها...وانت شغلك بعدين يا XXXXXXX....."وطلع"
ام ناصر طول الوقت تصرخ وتبكي على ولدها اللي انضرب قدام عينها ولا تقدر تسوي له شي...
عبد الله من طلع ابوه طاح في حضن جدته يبكي..
ام ناصر تبكي معاه: رجال يا وليدي...رجــال..غصب عليه..غصب..



>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


مشاعل من الشباك..كانت تشوف ابوها طلع من بيتهم..
:ابتهال ابوي طلع..
ابتهال معاها متحمسه وخايفه وما يدرون وش قاعد يصير هناك..
:تتوقعين وش صار..؟
مشاعل: باين ان ابوي معصب..شوفي كيف حركة سيارته اللي يحبها اكثر مني ..
ابتهال: اكيد راح يعصب..انتي شايفه المعرس طلع وما اعرس..
مشاعل غرقت عيونها دموع:.....بروح لجدتي...
ابتهال هزت راسها تأيدها: روحي...
طلعت مشاعل بسرعه ودخلت بيتهم لان الباب كان مفتوح..طلت في المجلس شافت كاسات العصير طايحه على الارض...مشت شوي سمعت صوت بكي...بكي غريب عليها..
حطت يدها على فمها:عبد الله!!!!
راحت ركض لهم: عبد الله..يمه..."وحضنتهم"
ودخلوا في جو حميمي...مالهم الا بعض...
مشاعل لفت على اخوها..ومسكت وجهه بأيدها وشافت علامات الضرب..
:ضربك!!!
عبد الله مسح دموعه وعمل حاله قوي: عادي...اصلا مو شي..بس كان بيمد يده على جدتي..
مشاعل اخترعت: ضرب جدتي!!!
ام ناصر: يخسى وعندي عبد الله..
مشاعل ابتسمت وبعدين غرقت عيونها دموع وهي تشوف اثار العقال على جسمه ..وحضنته..
: لو ادري ما رحت وخليته يلسمك..لو ادري ما سويتها يا اخوي..والله ما اسويها....
عبد الله: مشاعل..لا تقولين الكلام هذا..انا ما راح اخلي ابوي يرميك على أي واحد..انتي تستاهلين رجال ولا كل الرجال..
مشاعل بعدت عن حضنه وباست راسه بقووووه..
:انت ابوي...واهلي كلهم..
واخذت يد جدتها وباستها: وانتي دنيتي كلها..الله لا يحرمني منكم..
عبد الله اخذ شماغه...:انا طالع...
ما حب يجلس بعد الدموع هذي قدام جدته واخته وكأه من الحريم..



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


ابتهال: راحت بيت اهلها...لسه ابوها طالع من بيتهم معصب..
مدى: الله يستر..تتوقعين ايش صار عليهم؟؟
ابتهال: علمي علمك..
ام سلطان: الله يعين قلب ام ناصر عليه..
مدى وابتهال بأسى: آمين..
وسمعوا التليفون يرن....
مدى: انا بروح ارد...الوووو
: السلام عليكم..
مدى: وعليكم السلام..
: هذا بيت محمد عبد العزيز آل..(.....)
مدى دق قلبها: ايوه..
:ولدكم سلطان عندنا بمركز الشرطه...
مدى صرخت: ليـــــــــه؟؟ وش فيه سلطان..؟
:خلي احد يجي المركز..
مدى: ما في احد يجي لكم..ابوي مو موجود في الرياض..
:طيب خلي أي احد يجي..
مدى: ما لنا احد..قولي وش فيه اخوي...؟
:سلطان متورط بقضية مخدرات...!
مدى:مخـــــــــــــدرات!!!!!!"ورمت السماعه"
ام سلطان حست ان كل عظم فيها يرجف: وش سلطان ...تكلمي يا مدى..
مدى ماهي قادره تصدق...
:يمه هذا يخربط..
ابتهال بكت: مدى...بسرعه تكلمي وش قال لك....؟
مدى تايهه:يقول...يقول "بكت" سلطان متورط بقضية مخدرات.......!
ام سلطان نغزها قلبها: ولدي انا...يتورط في قضية مخدرات.؟
ابتهال خافت على امها: يمه اكيد غلطانين.."ومسكتها"
ام سلطان ونغزات قلبها تزيد: سلطان....سلطان في السجن...ولدي....ولـــــ"واختفى صوتها"
مدى راحت ركض لامها: يمه...يمه..تكفين اصحي.."وضربتها على وجهها"...يمه...واللي يخليك تكلمي ردي علي..."صرخت"...ابتهال بسرعه مويه..
ابتهال بتجنن: ان...ان شا الله.."وراحت بسرعه ورجعت"
مدى د\موعها سيل على وجهها وترش المويه على امها وتضربها..
:يمه...يمه...يله اصحي.."وترش عليها وتهزها"...يمــــــــــه..يله ردي علي..
ابتهال تطالع مدى: ليه ما صحت......؟
مدى طالعتها بنظرات تايهه...وتهز امها: يمه.....يمه....ردي علي..
ابتهال: بروح اتصل بالاسعاف..
دقايق ووصلت الاسعاف...وطبعا سيارة الاسعاف ما قدرت تدخل بالحولاري هذي فا اضطروا ينقلونها على السرير لحد السياره...ووراها مدى..
: ابتهال انتبهي لاخواني..
ابتهال ميته بكي: طمنيني الله يخليك..لا تنسين.
مدى: طيب..
وطلعت واخذت تاكسي ولحقت امها للمستشفى..



>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


بالاسعـــــــــــــاف..

وصلت ام سلطان..على طول اخذوها على العنايه المركزه..
مدى ..رايحه جايه وتدعي ربها من كل قلبها.."يارب..يارب الا امي...مالي في هالدنيا غيرها..لا ابو..والحين حتى اخو ما عندي..ليه يا سطان ...ليه..مخدرات!!...يارب الطف فينا..ألطف فينا..."
ودقيقه ورا دقيقه..والساعه وراها ساعه ومحد طلع يطمن مدى على امها..
وابتهال كل شوي متصله تتطمن..
مدى: يارب...من الجأ له الحين...لا قريب ولا بعيد..مالي تحد..مالي احد...
قعدت على الكرسي وبكت..وبكت..وبكت وانفجرت بكي..
جوا عندها حريم يهدونها..
: بعدوا عني..ما ابي احد يهديني بعدووووا..ابي امي...ابي امــــــــــــــــي..
وفجأه طرى على بالها ضاري...
ووقفت: اتصل عليه...مالي الا هو..."وبسرعه طلعت جوالها"
وتنطره يرد: يله رد...رد..."
وما رد"
رجعت تتصل عليه وبسرعه رد ...وهو مستغرب..
:هلا مدى..
مدى تبكي: ضاري...مالي الا انت ساعدني..
ضاري اخترع: وش فيك يا مدى؟؟
مدى ما تدري وش تقول: سلطان بمركز الشرطه...وامي في العنايه المركزه...
ضاري وقف: انا جايك....جايك أي مستشفى..
مدى(.......)
ضاري: ثواني وانا عندك..
وفعلا ثواني الا ضاري بالمستشفى يدور مدى بين الاسياب وحصلها جالسه على الارض وسانده راسها على الجدار بتعب جنب غرفة امها...
ضاري: مدى!!
مدى طالعته: ضاري...
ضاريب مسكها من يدها ووقفها: وش فيكم....؟
مدى ما حطت عينها بعينه: سلطان بمركز الشرطه..وامي سمعت الخبر وطاحت علينا..
ضاري تنهد:لا حول الله...ان شا الله بتطلع بالسلامه بأذن الله..
مدى: ان شا الله...بس طولوا...لها ثلاث ساعات الحين..
ضاري انصدم وما بين: عاجي...شي طبيعي...ان شا الله بتقوم بالسلامه..
مدى سكتت..
ضاري جلسها على الكراسي: اجلسي هنا..
مدى صارت مثل اللعبه لو قالها ايش ما قالت لا...ما عاد فيها حيل تسوي شي...
جلس جنبها..وهو راحم حالها..وجلسوا نص ساعه ساكتين...
لفت عليه وهي تتكلم وماهي في وعيها..
:ضاري...لا تموت امي...لا تموت...
ضاري كسرت خاطره: ما راح يصير الا اللي ربي كاتبه لها..
سكتت مدى...وفجأه انفتح باب الغرفه...فزت مدى ووقف ضاري..
مدى ما قدرت تتقدم للدكتور..
راح ضاري لعند الدكتور وجابه عند مدى..
الدكتور: انت ولدها؟؟
ضاري طالع مدى:لا ...هذي بنتها..
الدكتور: وانت زوجها..
ضاري: لا ولد عمها..بس وش فيها ام سلطان طمنا..
الدكتور نزل راسه..
مدى عورها قلبها: امي وش فيها ..؟؟
الدكتور : احم.. نتيجة للإصابة بارتفاع ضغط الدم حصل انسداد الشريان ..حاولنا بكل ما فينا..
وانتوا مؤمنين بقضى الله وقدره......ادعوا لها بالرحمه..
مدى وقفت ساكته شوي....لسه ما بعد استوعبت اخر كلمه قالها الدكتور" اعدوا لها بالرحمه..." لفت على ضاري..
: امي...............ماتت!!!!!!
ضاري حس انها راح تنهار : مدى انتي بنت مؤمنه بقضاء الله وقدره..
صرخت مدى: امي مااااااااااااااااااتت..لا ...لا مستحيل..امي طيبه..امي عايشه..انتوا ما تعرفون ..
وراحت بتدخل الغرفه..
مسكها ضاري: مدى....اهدي...واذكري الله..
مدى: انت فكني..مالك دخل فيني...خلوني اشوف امي..
ضاري شدها بقوه: مدى قولي لا اله الا الله..
مدى تبكي منهاره: اتركوني...ابي اشوفها ..خلوني اشوفها...
ضاري سحبها: امشي معاي...
مدى سحبت يد وحده: اتركني.."وضربه باليد الثانيه" اتركني ادري انك انت واهلك ما تحبونا...اتركني...
ضاري شدها بقوه لعنده: خلاااااااااص مدى...تعوذي من ابليس انتي اقوى من كذا...
وحس انها ارتخت وطاحت من طولها عليه..
مسكها ضاري وسندها عليه: يا نيرس..بســــــــــــرعه تعالي..



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


سلطان كان ضام رجوله وساند راسه...ما يبي يشوف احد...شوي جلس جنبه واحد..
:خير يا الحبيب...
سلطان رفع راسه وطالعه...باين عليه راعي سوابق..كره نفسه وكره حياته..والساعه اللي عرف فيها مهند..
وانفتح باب السجن..
ودخل معاه ثامر..
سلطان وقف: ثامر...!
ثامر لف على سلطان:سلطان!! وش السالفه تكفى فهمني..
سلطان : ما ادري يا ثامر صدقني...انا والله ما اعرف عن الاشياء هذي انها بسيارتي..
وجلسوا..
ثامر: انا شاك بمهند...
سلطان سند راسه على الجدار بتعب: ما في غيره الوسخ...
ثامر: عشان كذا ما يبني معاك..
سلطان: وش الحل....؟
ثامر تنهد: شكل سالفتنا مطوله...ما ادري كيف نثبت برائتنا...قدامهم وقدام اهلي...
سلطان تذكر اهله: اهلي!!!....لو عرفوا وش راح يسوون....؟"ومسك راسه"..يا الله...يارب وش راح يكون مصيرهم وشلون راح يصدقون اني برئ...والحين لو عرفوا وش ردة فعلهم..

وحس بالضيقه اكثر واكثر...



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

فتحت عينها وحصلت ضاري جنبها ويتأملها..
لمست خدها حصلت الغطاء مشيول عن راسها..
: لا تتحركين...
مدى: انا ليه هنا...؟
ضاري ما رد عليها ... ما يدري وش يقول لها يخاف يذكرها وتنهار عليه..
لكنها تذكرت والدموع نزلت على خدها...
: الله يرحمك يا يمه...تركتيني لحالي بالدنيا هذي...لا اخو ولا ابو ولا سند..
ضاري: مدى...الحين ارتاحي...انتي تعبانه وخليك من التفكير هذا...
مدى: امي راحت مني..وشلون ارتاح وشلون...!!
ضاري: ادعي لها بالرحمه ترتاح هي وانتي ترتاحي...
مدى بكت بصمت...
ضاري: وين اخوانك...؟
مدى تذكرتهم: في البيت...لازم ارجع البيت ابتهال لحالها..
ضاري: راح ارجعك لهم بس بعد مات يخلص المغذي اللي بيدك..
سكتت شوي ورجعت نامت مره ثانيه...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

موضي بهمس: ترى محمد اخوك رجع من جديد...
لطيفه: محمد!!!
موضي: ضاري طلعه لنا...ما ادري من وين..؟
لطيفه وكأن السنين طمست اخوها من ذاكرتها..
: الا صح..وين كان هالسنين..مو قلتوا مسافر؟
موضي: الا كان مسافر..بعد ما اخذ حلاله تبرا منا..والحين رجع...
لطيفه: الله يا الدنيا...محمد!!....والله نسيت شكله...الله يهديه الفلوس عمت قلبه...
موضي: الا صادقه...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


بعد ما خلص المغذي...ضاري اخذ مدى لبيتهم..وكان الصمت سيد الموقف غير دموع مدى اللي تصرخ بالعالي الصوت وتقول "اغلى البشر راحــــــــــت"

"يايمه حـارت الدمـعه ابكيها وتبكيني
تنسيني ولاتنسى...الـيـن ابـكي انا فـيـهـا
يتوه الدمع بجروحي الين ارخي هدب عيني
يسابق نظرتي يجري ولاادري كيف ابخفيها
حنان الدمع يايـمـه قتلني واتعب سنيني"




وصلت للبيت...
وقفت ساعه عنده..ما تدري وشلون راح تدخل...وتستقبل ابتهال بالخبر هذا..ولا تدري وشلون راح تدخل وتعصف بها الذكريات اللي ماليه البيت...ولا تدري وشلون راح تكمل حياتها من بعد ما راحت منها روحها...
ضاري شجعها: توكلي على الله...ابدخل معاك..
مدى بالوقت هذا محتاجه لاي شخص يوقف معاها مهما كان..فتحت الباب..ودخلت..

ابتهال سمعت صوت الباب وفزت ...ووقفت بنص الممر وجنبها بدر ووداد..
واقفه تنتظر مدى ومعاها امها...شافت مدى داخله وجنبها واحد..ولما قربوا شوي ميزته..
هذا ضاري...استغربت وجوده..بس هو مو همها الحين..
قربت لمدى: وين امي.....؟
مدى طالعت عيون ابتهال...كيف راح تقول لها..
ابتهال تبي أي جمله الا الجمله اللي تقراها بعيون مدى..
:في المستشفى تعبانه...؟
مدى ودموعها تنزل هزت راسها بلا..
ابتهال غرقت عيونها دموع وصوتها اختفى: اجل وينها...؟
مدى رفعت راسها فوق للسقف تبي تشوف روح امها..
:ابتهال......امي راحت..
ابتهال لفت على ضاري اللي كان منزل راسه وواقف ورى مدى..ورجعت تطالع مدى..
:مدى..بلا هبل وين امي؟؟....من شوي كانت طيبه وما فيها شي...لسه قالت لي اسوي القهوه...وقبلها كنا نسولف مع بعض..حتى انها دعت لجدة مشاعل ام ناصر تذكرين؟؟...والله ما كان فيها شي..
مدى بكت بصوت عالي: خلاص يا ابتهال..خلاص ..قلبي عورني..
ابتهال صرخت: مـــــــــــدى..امي...امي وينها؟؟لا تروح لا تخليني من لنا غيرها...
ضمتها مدى: ابتهال تكفين اسكتي..
ابتهال: القلب الحنون ما تقدر تخلينا لحالنا...ما تقدر تخلي بناتها..
مدى: الله يرحمها..
ابتهال صارت تصارخ وتشاهق ومدى ضامتها بقوه...
ضاري شاف وداد وبدر دخلوا في عالم الدموع وهم ماهم عارفين ايش اللي صاير...اخذهم وطلع معاهم للملحق ...وقبله مع مدى داخل...
"مساكين بنات عمي....والله عانيتوا كثير...."


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بعد ساعتين...


ضاري بالصاله...ومدى وابتهال بالغرفه يعزون بعض..
ابتهال: وين ابوي..؟
مدى: ما شفته يومين..
ابتهال: لو عرف ....بيحس؟
مدى: ما ادري يا ابتهال..
وسكتوا شوي..
مدى: ضاري..برى..
ابتهال: خلينا نطلع له..
ولبسوا حجابهم وطلعوا له..
مدى: اسفين يا ضاري تعبناك معانا..
ضاري: لا تعب ولا شي...
مدى: كان تبي تروح...روح الله يجزاك الف خير....
ضاري: ما راح تركم هنا لحالكم..
مدى: ما لنا مكان ..هذا بيت ابونا..
ضاري: سلطان مو معاكم وما اقدر أئمن عليكم هنا...
مدى تذكرت سلطان: سلطان ما اجري ايش عليه.."وخنقتها العبره"
ضاري حس فيها انها راح تبكي: خلاص انا رتح اتكفل بموضوعه لا تخافين...بس الحين خذي لك كم غرض مؤقت..راح اسكنكم بفندق..
مدى: ماله داعي ضاري..ما راح يصير علينا شي..
ضاري تنهد: مدى...خلاص سوي اللي اقوله لك..
ابتهال أيدت فكرته تبي تبعد عن البيت شوي...تحسه خانقتها ريحة امها فيه..
: الا مدى نبي نطلع..
مدى سكتت...وراحت تجمع اغراضهم..



>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


بغرفه بالفندق....

ضاري بعد ما تطمن على كل شي..
: مدى تعالي شوي...
مدى قربت..بعد ما جففت دموعها اللي كل شوي تخونها وتنزل..
: هلا...
ضاري: على موضوع سلطان لا تشيلين هم...انا بشوفه اوكي..وثاني شي بالنسبه لي.....احم.....ام سلطان بكره اجي واخذك نروح لها ونصلي عليها زين...
مدى تجمعت الدموع في عينها وهزت راسها يعني اوكي...
طلع ضاري مكا تحمل منظرها...كسرت قلبها نصين...

مدى حست انها ضايعه تايهه...اكيد ان هذا حلم لحد الان حلم مو حقيقه...

"اكيد راح اصحى.....اصحي يا مدى اصحي.."




&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


فــــــــــــي المستشفــــــــــــى..
:سامي...لازم تسافر المانيا..
سامي: ليه؟؟؟
اريام: هناك العلاج افضل لك..
سامي بعفويه: مستحيل اسافر واخليك ..
اريام ابتسمت له من داخل: ومن قال اني راح اخليك...انا معاك...ايش قلت..؟؟؟






@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

نهـــــــــــــــــــاية البـــــــــــــــــارت...
بقايا شتات..

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 29-04-10, 05:11 PM   المشاركة رقم: 19
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجــــــــــــزء العشـــــــــــرون..

رجع لبيتهم محدود حيله..كان يوم حافل..
دخل حصل زحمه وازعاج..
"يا الليل..والله تعبااان"
راح لعند الصاله: السلام عليكم..
الكل: وعليكم السلام...
لطيفه: يا هلا والله ببعد حيي..
ضاري والتعب واضح عليه: هلا فيك..
لطيفه قامت له: ضاري فيك شي..؟
ضاري: لا..ما فيني شي..
لطيفه قربت منه اكثر: لا والله..وجهك يقول غير كذا..
ضاري تنهد: عمتي والله ما فيني شي...بس واحد من العيال متوفيه امه وكنت معاه..
لطيفه حزنت: لا حول الله..اجل روح ارتاح يا بعد قلب عمتك..
ضاري حاول يبتسم: ا نشا الله.."وطالع موضي"..تصبحون على خير..
موضي ما ردت عليه..وراح وخلاها..كان ناوي يعدي البنات..بس وين ..وفيه رهام وريماس..
ريماس: مساء الخير ضاري..
ضاري وهو يضغط اللفت: هلا هلا..
رهام: كيفك يا ولد الخال..؟
ضاري: بخير..
ووصل اللفت: يله عن اذنكم..تصبحون على خير..
واختفى عن عيونهم..
ريماس انقهرت: بس!! ما امداني اشوفه زين حتى..
لانا بجديه: شكله تعبان..
رهام: لا واضح عليه..
دانا: يا قلبي عليك يا اخوي...الشغل هد حيله..
مأثر: الله يعينه..
ريماس لفت عليها بقوه: ما ادري احس في ناس حاشره نفسها بالغصب..
مأثر ما ردت عليها..
لانا: ريمو...خير ايش الكلام هذا..
ريماس: يا اختي اخوك ينرفز..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


رمى نفسه على السرير بدون ما يبدل ملابسه..
:آآآآآخ..ظهري بينكسر...والله قطعتي قلبي يا مدى..الله يعينكم ويصبركم بس..
وراح في نومه بدون ما يحس باللي حوله..




&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

النوم ماله مكان الليله بينهم..وهم عارفين ان الجاي اصعب من اللي راح..ايام مجهوله تخفي الكثر..وتحمل بين طياتها احداث ما تجي لا على البال ولا الخاطر..
مسحت دمعه نزلت غصب عنها...حاولت توقف دموع..بس الدموع رافضه ومعلنه التمرد..
: نمـــــــــتي..؟
مدى: لا..
ابتهال لفت عليها: مدى احضنيني....اشتقت لامي..اشتقت لها وربي..
مدى حضنت ابتهال والالم مالي قلبها..ونامت كل وحده في حضن الثانيه..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


الليله بعد ما كانت هينه عليه..صعبه ينام في مكان مو له..وداخله ظلم واضطهاد..صار يتقلب وكأن الجمر تحته..
: سم بالله ونام...وبكره بأذن الله احسن..
سلطان تنهد من قلب: الله يسمع منك...الله يسمع منك يا ثامر..



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


صبــــــــــاح الجمعـــــــــــه..


فز من نومته: بسم الله ارحمن الرحيم..اعوذ بالله من الشيطان الرجيم..اووووف وش هالحلم...الله يستر..
قعد على حيله..شاف ثوبه عليه من امس..دخل دورة المياه واخذ له شور يرد روحه شوي..وبدل ملابسه ونزل..
مر في الصاله ما حصل احد..شافهم على طاولة الاكل يفطرون..
: صباح الخير..
الكل: صباح النور..
ضاري: انا طالع..بالعافيه عليكم..
ابو ضاري ما كلمه من اخر مره ..بس طالعه بعيونه..
ضاري عرف ان ابوه زعلان عليه..بس ما عليه من احد ..وهو حاط في راسه موال.."وطلع"
موضي نغزها قلبها.."وش عنده اليوم جمعه وطالع بدري..الله يستر من هالولد"
دانا: وين اريام..؟
موضي: ما جات الا متأخر ونايمه..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


بعد الفطور..
جالسه تستنى الفرصه عشان تكلمه..
: الا اقول حمد..
حمد لف عليها: خير..
موضي: وش راح تسوي لولدك ضاري..
مد لف للجهه الثانيه: ما ادري..
موضي: طيب انا عندي حل..
حمد عارف حلولها فا ما اعطاها أي اهميه: وايش هو..؟؟
موضي: اكتب الحلال باسمي..
حمد انصدم: نعــــــــــم!!
موضي بلعت ريقها: عشان ما يكون في يد ضاري حل..الحلال حلالي..
حمد سكت" مجنون انا اكتبه باسمك..اعطي اخوي ولا اعطيك.."
موضي: ها ايش قلت...؟
حمد: اشوف..اشوف..
موضي.."مالت عليك بس"..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

وصل مركز الشرطه..ودخل عليهم..وتفاهم معاهم وعرف ان سالفة سلطان ماخذه وقت..
: طيب ممكن اشوفه..؟
وبما ان ضاري عنده وسطات ومعارف فا كان وضعه ماشي..
سلطان يمشي في الممرات..وماهو عارف من اللي جاي يزوره..
"يعني ممكن يكون ابوي...؟"
وطاحت عينه عل ضاري واستغرب وجوده..
: ضاري...!!
الضابط: اخليكم براحتكم..."وطلع"
وقف ضاري وحضنه: هلا سلطان..
سلطان ما تفاعل معاه وسكت..
ضاري حس بسلطان: انا راح اتابع قضيتك لا تخاف..
سلطان بلهفه: اهلي تعرف عنهم شي..؟
ضاري اهتز كيانه..بس ما بين..ايش يقوله وايش يخبي عنه..ما يقدر يقوله امك توفت والسبب انت..ولا يقدر يسكت لان مفروض يعرف الشي هذا...
سلطان لاحظ صمته: ضاري...فيهم شي..؟
ضاري ابتسم وحط يده على كتفه: لا تقلق انا نعاهم..
سلطان: الله يخليك انتبه لهم..ترى مالهم في هالدنيا احد..
ضاري: هم بعيوني يا ولد عمي..
سلطان ارتاح نسبيا..ضاري واضح عليه ثقه..
: تسلم والله..تكفى يا ضاري ساعدني ابي اطلع من هنا وربي برئ ولا لي دخل بالسالفه..
ضاري: ايوه..انا ماشي في موضوعك ولا تخاف..وراح نعرف من دبسك بالسالفه..
سلطان: هو واحد مافي غيره..
ضاري انصدم: تعرفه....؟؟؟
سلطان: ايوه..واحد اسمه مهند..هو الوحيد اللي بيسوي فيني كذا..
ضاري طلع للضابط..وخله يرجع يفتح التحقيق من جديد..ويجيبون هذا اللي اسمه مهند ويحققون معاه هو وشلته الكريمه..



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

توجهه للفندق...وشايل هم ..كيف راح ينقل البنات عشان يودعون امهم للمره الاخيره..
ضرب باب الغرفه,,,شوي وانفتح..
ابتسم ابتسامه حلوه: يا صباح الخير..
مدى نزلت راسها: هلا تفضل..
دخل ضاري وجلس..
جلست مدى قباله ..
رفع عينه عليها..وجهها اصفر وبدون ملامح..خاف عليها..
:مدى اكلتي شي...!
مدى هزت راسها بلا..بعدين تكلمت: ما اشتهي..
ضاري وقف: لالا كذا ما يصير..
دخل المطبخ ورجع معاه عصير..
: اشربي هذا على الاقل يرد روحك شوي..
مدى بتبكي: والله مو مشتهيه..
ضاري رحمها: معليش اغصبي نفسك..تبين تطحين علينا...؟
مدى خذته منه وشربت شوي ومسكته..
طلعت ابتهال..وباين انها لسه باكيه لحد ما ورمت عيونها..
: لازم نروح بيتنا قبل..خلينا نشوف ابوي..
مدى خلاص العبره ذبحتها ماهي قادره تتنفس بس ماتبي تبكي..وتبكي ابتهال معاها..
: انا رايحه اجيب عبايتي..
جلست ابتهال..
ضاري بترجي: قوي نفسك عشانك وعشان اختك..
ابتهال كالعته وهزت راسها بـتأييد..
طلعت مدى متغطيه..وطلعوا كلهم للسياره..ومعاهم وداد وبدر..
مدى: انا بنزل اشوف اذا كان في البيت ولا..؟
ابتهال: اذا كان موجود خليني اجي معاك..
مدى: طيب..
فتحت الباب..وهي قد ما تقدر تسرع بخطواتها..دخلت للصاله ..وهبت عليها ريحة امها..حستها خنقتها..
لفت شافت ابوها جالس ونص صاحي...
رجعت لابتهال واشرت لها تجي معاها..
جلسوا الثنتين عند ابوهم وطالعوه..
ابتهال بهمس: الله يرحمك يمه..."وبكت"
مدى: ابتهال.. لا تفضحينا لحد ما افهمه السالفه..
حاولت ابتهال تمسك نفسها...
مدى: يبه..
لف عليها ابو سلطان..
مدى وعيونها امتلت دموع: يبه..امي...امـــ"وشهقت"
ابو سلطان حس ان في شي: وش فيها ام سلطان...؟
مدى ما قدرت تتكلم..
ابو سلطان احترق في مكانه: وش فيها امك...؟
مدى: تطلبك الحل...امي راحت..يا يبه راااحت..
ابو سلطان وقف: وش تقولين...؟
كان صوت بكي مدى وابتهال كافي يكون جواب وتأكيد له..
حس ان الدنيا تدور فيه..ام سلطان راحت..!! وشلون..؟
زوجته اللي حبها طول عمره..عاشت معاه مره اكثر من حلوه..ذاقت منه الويل..وتحملت معاه الالم والآه.....راحت!!
نزلت دموعه: الله يرحمها...."ونزل راسه"..دفنتوها...؟
مدى هزت راسها بلا..
ابو سلطان حس براحه شوي...على الاقل راح يدفنها...حس نفسه صغير...لهدرجه انا ما ادري عن الدنيا..لهدرجه وجودي والعدم واحد...زوجتي راحت وانا موجود وما اعرف الا اخر شخص..وبناتي يعانون لحالهم..
طاح على الارض ومسك راسه..."حرام اكو ناب...حرام اكون زوج...احرام اعيش انا وهي تموت...حرام"
وبكى...بكاء الرجال غير..يهز كيان البيت..يدمر قلوب البنات..ويأثر فيهم..دمعته دمعة قهر والم..ويمكن حقد على اللي كان السبب في حاله...
حضنوه ابتهال ومدى...وبكوا في حضنه لاول مره..
: عظم الله اجرك يبه...راحت للي ارحم منا..
ابو سلطان: ما شافت معاي يوم حلو..
مدى: ربي يعوضها الجنه ان شا الله..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

ضاري حس انهم تأخروا..
: بدر...وداد..خليكم عاقلين انا بروح شوي واجي زين..؟
الاثنين: زين..
نزل ضاري ودخل ..شافهم حاضنين ابوهم..اثر فيه المنظر..عمره ما حس بالحنان..لا ام..لا اب..بس فيه مرت ابو...علمته كيف القهر..زرعت في قلبه القسوه والحقد..دايم هو بعيد عنها وعيالها القريبين..عيالها ياخذون كل شي وهو ولا شي...
هو الغريب...المنبوذ...عمرها ما حسسته بالحب وشاف منها صدر حنون..لا في طفوله ولا مراهقه ولا شباب..
مدى بعدت عن ابوها: يبه نمشي...
ابو سلطان وعينه مكسوره: يله..
ضاري راح يسلم عليه: عظم الله اجرك يا عمي...
ابو سلطان رفع عينه بقوه: وش جابك انت...؟
مدى بسرعه: يبه..ضاري هو اللي واقف معانا...
ابو سلطان سكت...بس في باله...ان مستحيل يطلع من اخوه بذره صالحه..
اخذهم ضاري للمغسله وغسلوها وصلّوا عليها ودفنوها..
وصار العزاء في بيتهم..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

سلطان : وقلت للضابط عن مهند وشلته..
ثامر ضرب راسه: ليه..؟؟...اخاف يقولون لهم عن السرقات اللي سويناها...
سلطان سكت..ما يدري وشلون فاتته النقطه هذي..
ثامر:وش راح نسوي..؟...اكيد راح يخلونهم يعترفون..
سلطان: سرقه ولا مخدرات...
ثامر: صح..هي فينا فينا..على الاقل سرقه ولا مخدرات...



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

:راح اجي لعندك في البيت..
دانا: لا..فيصل خلينا نلتقي برا,
فيصل: دنو..ايش فيها لو جيت بيتكم...؟
دانا: ما فيها شي..بس...يعني..
فيصل: اذا انتي منحرجه مني قولي..
دانا: لا والله مو منحرجه..
فيصل: اجل خلاص انا ابي اجي عندك..
دانا: اوك..خلاص حياك يا قلبي..
فيصل فرح: دقايق وانا عندك..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

نزلت اريام..وحصلت امها وابوها جالسين..ولانا على اللاب توب كالعاده..
سلمت عليهم وجلست..
وهمست لامها: كلمتيه عن سفرتي..
موضي: لا..ما فضيت..
اريام:ليه...يمه مافي وقت..
موضي: خلاص كلميه انتي..
اريام: الله يهديك يمه وشلون الحين بقوله..
حمد: خير فيكم شي بعد!!
اريام توترت: ايوه...يبه..في بعثه لي المانيا..ونفسي اروح لها واكمل دراستي..وامي وافقت وباقي انت ..وبنات كثير راح يكونوا معاي..
حمد: مو صعبه تروحين لحالك...؟
اريام:بالعكس بابا...انا مسؤوله عن نفسي واتوقع انك واثق فيني مو...؟
لانا كشرت: ايش...!! المانيا..والله تطورت قرقر..
اريام: لانا ما وجهت لك كلام..
لانا وعيونها على اللاب: اصلا فكه منك..
موضي بنبره حاده: لانا!!
سكتت لانا..
اريام: ها يبه..اجهز نفسي معاهم..
حمد: والله هذا مستقبلك وما اقدر اقول لا..
اريام فرحت وراحت تبوس راس ابوها: مشكور بابا..
حمد: لو اني ما اثق فيك ما خليتك تروحي بس اعرف انك ما راح تخيبي ظني فيك..
اريام فرحانه والدنيا مو ساعيتها من الفرحه..وعندها امل كبير بعلاج سامي...



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

مشاعل ومرام جالسين جنب ابتهال يواسونها...وكان البيت زحمه من الحريم اللي جايين يعزونهم..
ابو سلطان قفل على نفسه الغرفه ولا قابل احد..
مدى كل مالها وتزيد همومها ومسؤولياتها..الحيد بدال ماهي مسؤوله عن معيشتهم بس..صارت هي الكل لهم..وتحاول تغطي مكان امها..
كان عزاء الرجال في بيت مشاعل اقرب بيت لبيتهم..والمسؤول عنه ضاري..
عبد الله: اجل وين سلطان...؟
ضاري: لسه ما عرف عن امه...
عبد الله: ليه..؟؟ مفروض تقولون له..
ضاري يصرفه: ما ندري وينه..وجواله مسكر..بس اكيد راح نقول له..
عبد الله سكت...ومع أنه ما اقتنع بالعذر.."سلطان وين راح يروح...؟"

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بالليــــــــل..
ادنا لبست برمودا بيضاء وتشيرتاسود..وشوز اسود..وحطت مياك اب خيفيف وناعم ..
لانا: على وين...؟
دانا: بيجي فيصل..
لانا ما استوعبت: هنا....؟
دانا : ايوه..
لانا: ليش تخلينها تجي بيتنا...انا ما هضمتها برى عشان تجي عندي..
دانا: لانا..بليو لا تدخلي وهي جايه لي مو لك..
لانا: ما علينا...شوفتي اريام بتروح المانيا..
دانا انصدمت: ايش....؟ وليه.؟
لانا: تقول دراسه..بس انا اشك في هالبنت...طالعه لنا بحركات..
دانا: عيب عليك هذي اختك...وبعدين اريام عاقله..
لانا: الله يستر...بس بصراحه توقعت ابوي يرفض...
دانا: على اريام ما راح يقول شي...
لانا: معاك حق..ما يسمع في اريام..ما ادري على ايش...المهم انا رايحه لغرفتي..
دانا: اوك..."ونزلت"
وحصلت امها: هاي ماما..
موضي: هايات...على وين..؟
دانا: بتجي صاحبتي..."وسمعت صوت الجرس"...هذه هي..
فتحت الخدامه لها...
راحت دانا تستقلبها...احتضنها فيصل بطريقه غريبه مو مثل الحضن العادي طبعا..
وطالعها: اشتقت لك...
دانا: وانا بعد..
فيصل ابتسم بخبث: وانتي ايش...؟
دانا استحت: فيصل يله عاد..تفضل..
دخلوا عند موضي..
: ماما هذي صاحبتي..
موضي انصدمت ..تطالع الشعر..واللبس ...والاكسسوار اللي عليها..
:هلا..هلا والله..
فيصل صافحها: هلا فيك..
دانا: هذي ماما..يا ماما هذي..آآ...احم..."وطالعت فيصل"
فيصل: انا اشواق..
موضي: هلا حبيبتي كيفك..؟
فيصل: الحمد لله تمام..بس بصراحه باين وكأنك اخت دانا مو امها..
موضي انتفخ راسها: ههههههه ربي يسلمك قلبي...تفضلوا تفضلوا..
دانا: لا مامي...راح اروح غرفتي اريح لنا..
موضي: اوك براحتك..
دانا مشت جنب فيصل..
: بصراحه قصركم روعه..
دانا: ذوق مامي...
فيصل: اها...باين ان امك شي..
دانا: سيدة مجتمع مرموقه.."وقابلت اريام طالعه"..هلا اريام..اعرفك على صاحبتي..
اريام طالعت فيصل من فوق لتحت: صاحبتك..!! هلا والله وغلا..
دانا: اشواق..وهذي اختي اريام..
فيصل : هلا اريام..
اريام: تشرفنا...عن اذنكم الحين مستعجله..بس لي جلسه معاكم..ان شا الله الحق عليكم..
دانا: ا نشا الله..
وراحت اريام..
فيصل: هذي غير عنكم..
دانا: اريام شخصيه مستقله..بس هي تبي تشوفك بما انها اخصائيه تحب تدخل نفسها بكل شي ههههههه ولانا تكرهه هالنقطه ودايم تقول تفشلني لانها تتدخل في صاحباتي لما يجوا عندنا..
فيصل: ههههههههههه

ووصلوا لغرفتها..
دانا: وهذي غرفتي....لالي."وجات عندها..وهذي لالي..
فيصل شالها: واااااااااو..بصراحه شي..
لالي خافت منه..
دانا: لالي اعقلي..
تركها فيصل: شكلها ما حبتني..يحق لها بعدك ما راح تحب احد..
دانا ابتسمت له: ما توقعت اسمك اشواق..
فيصل عقد حواجبه: ما احب الاسم هذا...اسمي فيصل وبس..
دانا: بس توهقت مع امي ههههههه..
فيصل: عادي تصير..بس حلو امك تقبلتني..
وجلست على السرير..
شافت صور عائلتهم على الطاوله اللي جنبها..
: ما شا الله عليكم..حلوين مع بعض...بس من هذا..؟
دانا ابتسمت: هذا ضاري..
فيصل: بصراحه اخوك شي باين انه شديد..ومن هذا..؟
دانا: هذا ولد الغربه اللي قلت لك عليه..
فيصل طالع الصوره ما قدر يتركها...في شي جاذبه بالولد الغريب هذ..
دانا: خلي الصوره ..ما عليك منهم..
وكملوا السهره مع بعض...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

اخـــــر الليــــــــل..
ابتهال: مدى تكفين كلي شي..الله احسك راح تموتين..
مدى: من وين لي نفس..تكفين ابتهال ابعدي عني هالاكل...
ابتهال: ما يصير..انا مالي نفس بس غصبت عمري..يله مدى..
وسمعوا صوت..احم احم..
ودخل ..السلام..
ابتهال: هلا ضاري ..تعال شوف مدى ما حطت شي في فمها من الصباح..
ضاري: لالا.ليه يا مدى ما اتفقنا ما تهملين حالك..
مدى تحس كبدها لايعه من كل شي ومن كل الناس..
:مالي خلق شي..
ضاري: على الاقل شوي..
مدى: والله ما اشتهي خلاص لحد يجبرني..
وسمعوا باب غرفة ابوهم يفتح...طلع وباين انه باكي لحد ما انفجر راسه..عليه ثوبه وشماغه بيده ومر من عندهم ساكت..
: على وين يبه..
محمد: ما راح تشوفون وجهي مره ثانيه..انا ما استاهل اني اكون ابوكم..
وقفت ابتهال ...وبعدها مدى..
: يبه لا تتركنا انت بعد..
محمد طالعهم: سامحوني يا بناتي..."وراح"
لحقته ابتهال : يبه..وقف ..وقف الله يخليك..
لحد ما تسكر الباب في وجهها وراح..
مدى طاحت على ضاري..
ضاري راح لها بسرعه وقرب من عندها..يبي يمسكها ما قدر..يبي يصحيها بس ما يقدر يلمسها...حس انه عاجز وما يدري ايش يسوي....
صرخ: ابتهااااااااااال..
جات ابتهال وشافت مدى طايحه على الارض واخترعت: وش فيها..
ضاري راح يجيب لها مويه من المطبخ..وصحتها ابتهال..
وهي تبكي: مدى اصحي...لا تخليني بعد انتي..
فتحت عيونها مدى..:ابتهال!!
ابتهال: هلا يا قلب ابتهال انتي...
مدى شافت عيون ضاري تراقبها بخوف..
: انا بخير...لا تخافون..
ضاري واخيرا تكلم: هذا اللي ما ياكل..
مدى ضاقت فيها الدنيا: وهذا ابوي تركنا بعد..ابتهال قولي لي من بقى لنا..؟
ابتهال سكتت..
ضاري: سلطان بيطلع.................وانا معاكم ما اكفي..
مدى سكتت وودها تقوله ترى ما دمرنا الا انت واهلك..
ضاري: شكل مالكم رجعه للبيت هذا..وانتوا مالكم احد هنا..خليكم في الفندق لحد ما يطلع سلطان ونتصرف..
مدى وابتهال سكتوا...ضاري الحين وليهم بعد الله..مالهم غيره..وخصوصا ان سلطان مصيره مجهول..
وفعلا نفذوا اللي قاله ضاري واخذوا اغراضهم كلها..وتركوا بيتهم للابد مع كل ذكرياته المره والحلوه اللي محسوبه عليهم..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

دخل سيارته في القصر..
ونزل ووقف عند الباب بيدخل..الا الباب ينفتح..
وشاف بنت..لالا ولد !! لحظه..
باس دانا: يله دنو اشوفك بكره اوك..
دانا بحب: بصراحه انبسطت اليوم معاك..
فيصل: وانا اكثر يا قلبي...
وطلع وصدم في ضاري..
ضاري متنح يطالعها..
: ضاري مو..."مد يده"
ضاري يطالع الملامح بنت..بس بدون عبايه..ولا عبر يده..
فيصل سحب يده وابتسم: انا اشواق صاحبة دانا..وتصبح عل خير..
ضاري ما رد عليه..لحد ما شافه راح..
دخل داخل..
: دانا...ايش هذا..؟
دانا خافت: تقصد اشواق..؟
ضاري: ايوه..
دانا تصرف: ستايل ضروي..ستايل..
وراحت ركض ..ووراها لالي...
ضاري: الحمد لله والشكر...انهبلوا البنات..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

سامي: انتي متأكده من قرارك..
اريام: ايوه..
سامي: طيب عندي لك طلب واتمنى ما تفهميني غلط..
اريام: تفضل...
سامي: ايش رايك اتقدم لك ونسافر......
اريام انصعقت من الفكره..:شنـــــــــــو....؟؟




@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

نهـــــــــــــــــــــــاية البـــــــــــــــــارت..
بقايا شتات..

******************

الجـــــــزء الواحــــــــد والعشـــــــــــرون..



جالسه هي وجدتها..
: يمه والله يرحمون..ابتهال قطعت قلبي..
ام ناصر: ما ينلامون يا مشاعل هذي امهم نور الدنيا...الله يغفر لها ويرحمها..
مشاعل خنقتها العبره: ما عاد لهم احد..انا الحمد لله يوم راحت امي ربي عوضني فيك يا جده وانتي تسوين كنوز الدنيا وما فيها..بس هم مساكين..
ام ناصر مدت يدها لمشاعل عشان تجي في حضنها: تعالي يا امي..ربك معاهم..الله يثبتهم ويصبرهم يارب..
دخل عبد الله وجلس..
: الله يعينهم بجد..حتى سلطان مو معاهم..
مشاعل بعدت بسرعه من حضن جدتها: وينـــــــــــــه..؟؟؟
عبد الله رفع اكتافه: ما ادري..ما فهمت كلام ضاري..يقول انه لسه ما عرف عن امه..
مشاعل وهي تمسح دموعها: مو معقول ما عرف..ابتهال ما جابت طاري سلطان ابد..ولا علقت على الموضوع..
عبد الله: يقول انه ما يعرفون وينه وجواله مسكر..
مشاعل والافكار توديها وتجيبها: لالا مستحيل سلطان يخليهم..هو عارف انهم بحاجته ولا عمره تركهم يوم....!
عبد الله: والله علمي علمك..
مشاعل ما تطمنت للموضوع..وحست ان سلطان فيه شي قوي مانعه من انه يحضر عزاء امه...
سكتوا شوي....
عبد الله: ترى ابوي اتصل علي..
مشاعل رفعت عينها على عبد الله خايفه: وش قال...؟
عبد الله: يسأل عنك...بيشوف رجعتي للبيت ولا؟
مشاعل: انا خايفه يطب علينا فجأه واروح فيها..
عبد الله: انا بتصرف مع الرجال نفسه مو مع ابوي..
ام ناصر: زين تسوي يا عبيد..



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&



سامي: ايش رايك اتقدم لك ونسافر...!!
اريام انصدمت: أيــــــــــش.....؟؟؟
سامي نزل راسه وهو بدا يحس بالالام بكل جسمه: انا اسف..ادري انك ما انتي مجبوره ترمي نفسك على واحد مريض ولا في امل من علاجه..
اريام: لا سامي لا تقول كذا...انا ما قصدت..بس...بس انت فاجأتني..
سامي: طيب انتي فكري بالموضوع..وانتظر ردك..
اريام سكتت وراحت بعيد"السالفه ما فيها تفكير..حالتك يا سامي ما تسمح اطولها..وكيف راح تتقدم لي وانت تعبان..واهلي بيوافقون عليك...؟؟"

وقف تفكيرها عند النقطه الاخيره..وحست ان الدنيا ظلمت قدامها..اهلها هو الشي الوحيد اللي ما تظمنه..
سامي والألم اكل جسمه: اريام..خلي النيرس تجي تعطيني ابره..خلاص مو قاااااادر اتحمل اكثر..
اريام صحت من تفكيرها: طيب ثواني..."وطلعت"
راحت للنيرس وهي تكفلت بالموضوع..
وجلست على كراسي في الممر..
: دكتوره اريام!!
اريام رفعت راسها بشويش: هلا..هلا د\كتور خالد..
خالد حس قلبه عوره وحن لأيام اريام ..كان كل صباح يحس بشعور رائع لما يصبح بوجهها..تسعده لما تضحك له...يفرح لما يشوفها فرحانه..فجأه تغير حاله وحالها..دنيا دواره ما لها آمـــان..
: فيك شي.....!
اريام هزت راسها بلا....
:ايش صار على موضوع سامي..
خالد بدا يغلي من جوا..يسألها عنها تسأله عن سامي.."لهدرجه ماخذ عقلها"
:ايوه ...خلاص...رحلته بعد ثلاث ايام..
اريام وقفت: يوم الاثنين..؟؟؟؟
حست الايام سريعه وما تقدر تلحق فيها شي..وفكرت ان لو سامي تقدم لها افضل في انها تساعده وتكون ماخذه راحتها معاه..ولا يكون بينهم حواجز..
خالد: ايش راح تسوين..؟
اريام وهي تعدل نقابها:...بروح معاه..........
خالد حس ان قلبه وقف عن النبض.."تروح معاه"...وش عشانه ومن يكون وليه كل هذا....؟ ....بس مريض ويا ما مرضى مروا عندها ما سوت كل هذا ..يكون تحبه...!
: تحبيـنــــــــــــــــــــــــه....؟؟؟
جاء سواله مثل الضربه على راس اريام..هي انصدمت من السؤال وتلعثمت في الجواب..لانها ما تدري اصلا ليه هي قاعده تسوي كل هذا..ولا تدري ليش سامي اكبر همومها..وما تدري ليش مستعده تضحي بحياتها عشانه..
خالد طالع عيونها اللي فيها الحريه من حركتها السريعه..
عرف انها مو بوعيها وانها تركض ورا مشاعرها بدون ما تحس..
واخيرا تكلمت اريام: مشكور على اللي سويته...عن اذنك..
وراحت...وقلبها وجسمها يرجف"انا اعشق سامي مو احبــــــــــه"
كان اول شخص يحسسها بقيمتها..دكتور خالد ما حست معاه بشي مع انه كان واضح حبه لها..بس كانت مشاعرها تميل للكره اكثر..سامي غير..سامي الواعي..سامي المرح..سامي الحياة بجسمه..سامي الحنون الطيب الاخلاق الدّين..سامي صار دمها اللي يمشي بعروقها باختصار..قدر يسحب قلبها ويسلب عقلها..وعندها استعداد تفدي روحها عشان ترضيه..



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


صبــــــــــــــــاح الســــــــــــــــــبت..


لاهيه تلبس وتكشخ..وسمعت رنة موبايلها..
"ناويلك على نيه..بس انت اصبر شويه"
: اوووووف يا الله صباح خير..ايش يبي هذا؟
راحت لموبايلها وردت: الووو..
اياد يمووووت بصوتها الصباح: يا هلا والله وغلا..يا صباح الخير..
لانا: هلا صباحو.
اياد: اخبارك...؟
لانا: تمام....ايود مستعجله تأخرت على المدرسه..
اياد بجرئه: ابي اوصلك....!
لانا بنفسها" هذا اللي ناقص اروح معاه بروحي...ليه بايعه نفسي"
: ما اقدر بيبي انت عارف مررررررررره صعبه..
اياد: بس مشتاق لك موت..
لانا : وانا اكثر ...بس ما اقدر..
اياد: طيب لما ترجعي من المدرسه...
لانا: هم ما اقدر..
اياد: لنو...راح ازعل...انا ابي اشوفك..معاي مفاجأه لك..
لانا: بحاول..اكلمك لما اطلع من المدرسه...باي.....والله النشبه..بس ايش جايب لي..اكيد شي على مستوى..ابوه عنده ملايين..صح انه يعتبر في طبقتنا بس نستفيد ايش ورانا..
وابتسمت وطلعت من غرفتها..
نزلت حصلت امها وابوها ودانا...وجلست..
: وين البقيه....؟
شافت ضاري نازل مستعجل..ويسكر ازارير ثوبه وهو يمشي...مو عادته..بالعاده يكشخ فوق وينزل بهدوء..
مر من عندهم بسرعه: صباح الخير...ما راح افطر معاكم مستعجل..
محد رد عليه الا دانا ابتسمت في وجهه..
: وصلني معاك..
لف عليها: اريام مرررره مستعجل..
اريام: بس ابيك توصلني اليوم...ما راح يطير الشغل..
سكت ضاري شوي..وهو مستغرب اصرار اريام وحاس ان عندها شي..
:يله تعالي..
اريام: بالعافيه عليكم..يله باي....."وطلعوا"
موضي: وش عنده مستعجل...لا يكون هو اللي بيفتح باب الشركه للموظفين..
ابو ضاري استغرب السالفه بجد: اصلا من امس وهو ما داوم في الشركه..
موضي خافت: اجل وين يروح....؟
ابو ضاري: ما ادري عنه هالولد..
لانا ودنا سحبوا نفسهم وطلعوا..
موضي:والله العالم ان ولدك..بيسوي اللي في راسه والحين قاعد يمشي في موضوع حلال اخوك..يا حمد انت مستوعب ان تعبنا هالسنين كلها بيروح في الهوا..
حمد: ما في يدي شي...وش اسوي...؟
موضي بخبث: قلت لك...اكتب الحلال بأسمي..
حمد: بأكتب نصه..على الاقل اضمن شي..
موضي انبسطت: صح لو نصه...ولا نصفي على الحديده..الحلال كله حلال اخوك..ما راح يبقى لنا شي..
حمد وهو يسترجع الماضي: الله يهديه ابوي..
موضي بنفسها" محد قالك تاخذ اجنبه"
: الحين اللي راح راح..وخلنا نأمن مستقبلنا ومستقبل عيالنا..



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


فـــــــــــي السيـــــــــــــاره..

الجو متوتر شوي..ضاري شاي هم وشلون راح يقول لسلطان الخبر..الحين دفنوها وخلصوا ولازم الولد يعرف عن امه...صعبه يخبون عليه..
اريام ما تدري وشلون تفتح الموضوع مع ضاري....
:ضــــــــــــــاري..
ضاري: هلا..
اريا: ضاري انا لازم اسافر المانيا..
ضاري بدا يعصب: اريام..انتي مستوعبه وش تقولين..تبين تروحين لحالك...الغربه صعبه انا مجربها..
اريام: انت رايح لحالك...انا بروح ومعاي مجموعه..وكلهم اعرفهم..وقلت لك..ما راح تطول دوره اخذها وارجع..
ضاري: حتى لو...صعبه تروحي لحالك يا اريام..
اريام: بس انا قلت لابوي...وابوي وافق..وانا ابيك تكون راضي علي..
ضاري انفعل: يعني بتسوين اللي في راسك..خلاص انتي حره..انتي وابوك..انا طلعيني من السالفه .واتمنى انك ما تكلميني لما تحطي عقلك في راسك..
اريام علت نبرة صوتها عشان ضاري يصارخ:ضاري انا رايحه ادرس مو العب..وايش فيها كل البنات يدرسون لا تصير معقد..
ضاري صرخ: خلاااااص انتي حره...اصلا انا مالي راي في هالبيت..سوي اللي تبين..ما علي منك..
اريام خافت وسكتت ..تدري تن اخوها عصبي واذا عصب ما يعرف امه وابوه..وممكن يسوي أي شي جنوني...
وقف عند المستشفى..
ونزلت اريام..ومن امس ما هدا لها بال والحين ضاري زاد الطين بله..
ضاري يطالعها..يقدر يمنعها بالقوه انها ما تسافر..بس اللي مانعه ان ابوه ضده وخصوصا موضي بتخلي السالفه عناد..ولا وده يحط نفسه في موقف غبي وتنكسر كلمته..
وضغط على دعسة البنزين وبسرعه انطلقت سيارته لمركز الشرطه....




&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&



صحت من نومتها اللي حستها ثقيله على صدرها كلها كوابيس واحلام مزعجه..
: لا اله الا الله.."تلفت حولها وتذكرت وينها فيه"...الله يغفر لك يا يمه ويجعل مثواك الجنه..
شافت بدر ووداد نايمين بكل برائه ..حسدتهم .صغر ما يفهمون ايش اللي صاير حولهم...اذا بكت بكوا معاها ..واذا سكتت سكتوا..يلعبون ويضحكون وما هم عارفين ايش مخبيه لهم الايام الجايه..
ومن الجهه الثانيه همها الاكبر...بنت في عمر الزهور عايشه حياة قاسيه..في البدايه ما عندها اب..وكانت تعاني..الحين لا ام ولا اب..كيف راح تقدر تسعدها ولا تعوضها..ولا تنسيها جروحها والآمها ..القدر قسى عليهم وما ترك لهم فرصه يشوفون حياتهم مثل باقي الناس..
دخلت دورة المياه...تبي شور باااااااااارد عسى يطفي لهيب قلبها شوي..ويمكن تزول كا احزانها وتصحى من كابوسها الاعظم ..وتكتشف ان اللي صار لها مجرد حلم..
دقايق وطلعت حصلت ابتهال جالسه وضامه رجولها لصدرها..ورايحه في تفكير عميق...خافت على اختها ما تبيها تفكر بشي.ولا تشيل هم شي..هي مستعده تشيل كل همومهم..
قالت بسرعه: ابتهـــــــــــال..
ابتهال اخترعت: نعم..
مدى تصرف: يله قومي...روحي دورة المياه..
قامت ابتهال وهي ساكته..وذبحت قلب اختها بسكوتها..مثل الشمعه اللي ذابت..
"يارب هون على المحزون ضيقاته......."




&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
دخل مركز الشرطه..وغي غرفة الضابط بالضبط..جالس ينتظر دخلة سلطان عليه...
جاء سلطان وهو مبتسم...حس ان ضاري هو الوحيد اللي واقف معاه..وهو اللي يمده بالامل لو حس ان اليأس سيطر عليه..
: السلام عليكم..."وسلم عليه"
ضاري: وعليكم السلام...اخبارك يا بطل...؟
سلطان تمام..."وجلس قبال ضاري"...انت علومك؟
ضاري : بخير بشوفتك..
وسكت...
اختفت ابتسامة سلطان..ضاري وجهه ما يبشر بخير..واول فكره جات في باله..ان التهمه لبسته وما راح يطلع منها..
: ضاري فيه شي..........؟؟
ضاري تنهد: والله ما اعرف ايش اقولك يا سلطان..
سلطان دق قلبه:خيــــــــــر!!
ضاري: سلطان انت رجال كبير وفاهم..ما يحتاج اقولك هالكلام..بس والله ماني عارف كيف ابدا..انت مؤمن بقضاءك وقدرك..ومصلي وصايم وما تجهل بربك..
سلطان مقدمة ضاري خلت كهرباء تمشي بعروقه..
: ضاري تكلم..ما فيني صبر..
ضاري رفع راسه فوق شوي...ونزله وحك راسه..ولا يدري وش يقول ..صعب عليه بالمره..
سلطان نغزه قلبه: اهلي فيهم شي....؟
لانه حس انه ضاري متوهق..فا ما في الا اهله اللي ممكن تلخبط ضاري اللخبطه هذي..
ضاري: احم...امك طاحت علينا..وووو نقلنها المستشفى وجلست بالعنايه المركزه..
وقف سلطان وهو يتابع شفايف ضاري يبيه يوقف لهنا وخلاص..لا يكمل..
ضاري: بس كان...كان يومها ....ادعي لها بالرحمه يا سلطان..
سلطان سند يده على مكتب الضابط حس انه بيطيح..وفجأه طاح جسمه على الكرسي..وطالع ضاري..
: امي.....امي انا.......ماتت!!
ضاري وقف وراح له: سلطان انت مؤمن بالله..وهذا يومها..وربك كاتبه لها من سنين..
سلطان رفع عينه في ضاري ومليااااااااانه دموع: ضاري..انا ذبحت امي...انا قتلتها انااااااااااا
وصرخ: امي مات بسبتي.."وقف بجون" امي راحت والسبه ولدها اللي حط راسها بالارض...ماتت واكيد مو راضيه علي...اكيد...
ضاري مسكه من اكتافه وشده: سلطان..وش الكلام هذا...امك تعبانه اصلا..وهي عارفه وش مربيه..انت رجال وما عليك كلام..ومحد يصدق فيك ..كيف امك..!
سلطان بكى..:صليتوا عليها..
ضاري نزل راسه: امس..
سلطان بكى اكثر واكثر واكثر..مثل النسوان..:الله يرحمك يا يمه..اللهيغفر لك..الله يرحمك"وحضن ضاري"
ضاري حضن سلطان وهو ضاغط عليه..حس بشعوره لما فاقد من الدنيا كل شي..وما بقى لك فيها ولا شي..
:خلاص يا سلطان..صلي عليها صلاة الغائب..وادعي لها..انت كذا تعذبها..
سلطان: وشلون يا ضاري وشلون..واخواتي من لهم بعد امي..انا يتمتهم يتمتهم..
ضاري بعده عنه..:سلطان ما يجوز الكلام اللي تقوله..استغفر ربك..هذا الشي لا بيدي ولا بيدك..بيد رب العالمين..
سلطان حاول يمسك نفسه ما قدر ..هذي امه عيونه اللي يشوف فيها...قلبه اللي عايش عليه..ذبحها بنفسه..قتل نفسه بنفسه..اخر شي سمعته عنه امه انه بالسجن...بتكون راضيه عليه.............؟؟
جاء الضابط..ومعاه الجنود..
: معليش بس الزياره انتهت..
ضاري رحم سلطان: بس دقايق..
الضابط: معليش يا ضاري اسمح لي..
جاو الجنود واخذوا سلطان وهو شبه منهار..حس ان الحياة انتهت عند لحظة وفاة امه..
يمشي بالممرات وهو يحس بالضياع والشتات..ما عاد للعمر قيمه..وما عاد للحياة طعم..كره نفسه وكره عيشته وحياته..والساعه اللي شاف فيها مهنــــد...
وكأن على هالطاري لمحه...شاف مهند يمر من جنبه..والجنود ما سكينه..
وبحركه سريعه وغير متوقعه فلت من ايدين الجندي وركض لمهند ولفه لجهته وضربه..
: بسبتك امي راخت..انت قتلت امي انت..
كااان منهااااااار ويضرب مهند بعشوائيه ومهند متفاجئ من اللي هجم عليه فجأه..
مسكوه العساكر.وهو يحاول يتحررمنهم: هو السبب مو انا..والله مو انا اللي ذبحت امي..والله هو النذل ..هو الحقير..
وابكى وهم يجرونه للسجن ورموه فيه..ذل هوان..عيشه مقرفه ..ما تشرف..راعي سوابق وسجون..ذبح امه..سرق..متهم بقضية مخدرات..ايش احسن من كذا سيره..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

ضاري طلع وهو يحس انه بينهار ..ما هو قادر يتحمل اكثر من كذا وهمومه من كل جهه ولا يدري وش يبيدي..



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


فـــــــــــي المدرســـــــــــه..
يتمشون بالساحه..
: ما ادري متى بتداوم..؟
مرام: الله يلوم اللي يلومها..اكيد راح تطول..
مشاعل: خايفه عليها يا مرام..لازم ترجع تعيش حياتها..يعني ما راح ترجع امها لو حزنت العمر كله..
مرام: اصبري عليها فتره..لحد ما تستقر واكيد بترجع..
مشاعل: اشتقت لها...اخذهم ولد عمهم يسكونون بفندق شكل مالهم رجعه لنا..
مرام ضاري صدرها اكثر: حتى احنا...
مشاعل انصدمت: وانتوا ايش؟؟؟
مرام: راح ننقل..نص الحاره راحت..وما بقى احد..
مشاعل: مرام..بتروحين عني بعد..!!
مرام غرقت عيونها دموع: والله رفضت..هنا تعودت عليكم وعلى الحاره وعلى الناس والجيران..بس غصب.. ابوي قرر وخلاص..واحنا مالنا راي..
مشاعل حضنت مرام: ليشب تخلوني وتروحون..؟
مرام دفتها وهي تضحك وتمسح دموعها: احد قالك بنهاجر من الرياض..اكيد بنكون قريبيين..وراح نزور بعض..
مشاعل وهي تمسح دموعها: حتى لو..فرق اشوفك كل يوم..وفجأه تروحين عني...
مرام ابتسمت لها: احنا نقلنا الحين؟؟ ..بس يخلص السمستر الاول بنطلع..
مشاعل انصدمت: ما بقى عليه شي............!!




&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


في مدرسه ثانيه والجو يختلف بكثير..
: واخوك متى راح يجي...؟
دانا: ما ادري عنه...ماله موعد..فجأه يجي وفجأه يروح..
فيصل: وهو الحين وينه..؟
دانا: بكندا..
فيصل: وكم له هناك..
دانا رفعت حاجب: فيصل..ملاحظ انك ذبحتني بالاسئله عنه..ترى انا مثلك..ما اعرف عنه شي..
فيصل سكت شوي: طيب ايش قالت عني امك..
دانا: ما قالت شي..
فيصل مسك يدها وطالع عيونها: دانا.......احبـــــــــــك..
دانا ابتسمت وخدوها مورده...


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


: اطلع معاه ولا؟
شهد : انا اقول لا..
ريماس: تبيني اروح معاك؟؟
لانا: شهد..انا ما راح اروح بسيارته بس راح نلتقي في مكان معين...جد ريمو بتجين معاي؟؟
ريماس: ايوه...نشوف ايش عنده...
لانا: وانا بعد ابي اشوف ايش جايب لي..



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


واقف عند باب السويت..
: انا ضاري..
فتحت له مدى: هلا تفضل..
ضاري منزل راسه..ما يقدر يحط عينه في عينها..ولا يشوف بياض خدودها على حمره..ولا شفايفها الورديه..كل هذا ما يقدر يشوفه كل صباح..
: اخباركم....ان شا الله ارتحتوا..
مدى هزت راسها....وجلست قباله: الحمد لله..
دخلت ابتهال: السلام عليكم..
ضاري: هلا وعليكم السلام..
وجلست جنب مدى..
ضاري ما يدري ايش يقول: اجل وين بدر ووداد..؟
مدى: لسه نايمين..
ضاري لاحظ ان مدى اليوم جامده...في شي مخليها مثل الرجال الالي اللي يتحرك ويمشي بدون احساس..
: رحت لسلطان اليوم..
كلهم تفاعلوا معاه..
ابتهال: وش اخباره.......طيب؟
مدى: طنا عنه...؟
ضاري شاف لهفتهم وركسروا خاطره اكثر: لا بخير...وقضيته ماشين فيها صح..ان شا الله..
ابتهال غرقت عيونها دموع: عرف عن امي...؟؟
مدى لفت على ابتهال وبعدها على ضاري تستنى الجواب...
ضاري: احم...ايوه قلت له اليوم..
مدى بكت: وش ردة فعله بعد قلبي..
ضاري يبي يريحهم: لا الحمد لله كان قوي وثابت..ما عليه
ابتهال بكت: والله اشتقت ارجع بيتنا واشوف امي جالسه ويدخل سلطان علينا..
مدى حصت بغصه بحلقها: الله يغفر لها..ويعين ويصبر سلطان..
ضاري وقف: انا استأذن بروح الشركه..وانتبهوا لانفسكم زين...واذا حصل أي شي اتصلوا علي.. وبمر عليكم بعد الدوام..
"وطلع بدون ما يسمع رد منهم"
جلسوا يرثون حال اخوهم الوحيد اللي الحين يعاني بروحه..وحالهم صاروا يتامى وعندهم اب..صاروا يحتاجون الغريب غصب عنهم ومالهم غنى عنه..
: والله ضاري رجال..
مدى صدت عنها: يا قلبي يا سلطان...يا ليتك معانا ...هنا جنبي..
ابتهال مستغربه صدة وكره مدى لضاري..مع انه واقف معاهم وهي خصوصا...



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

دخلت عليه بالغرفه..
: لا الحمد لله كأن اليوم الوجه مشرق..
سامي ابتسم: بشوفة الغوالي..
اريام استحت وصرفتها: الجو اليوم حلو مو؟؟
سامي ضحك : هههههههههههه مو..
اريام طالعته" يا جعلي ما خلا هالضحكه يااااارب"
ولفت عليه بجديه: رحلتك يوم الاثنين..
سامي انصدم: الاثنين ...قريب مره!
اريام: كل ما كان اقرب كل ما كان احسن..
سامي بجديه: فكرتي.....!
اريام قررت والموضوع ما يتحمل التأجيل: ايوه...
سامي وهو على اعصابه: ايش قررتي؟
اريام سكتت شوي ودعت ربها انها ما تكون تهورت ..
: موافقــــــــــــــه..
سامي غصب عنه ابتسم: جد!! اريام موافقه...
اريام انحرجت: الامور هذي ما فيها مزح..
سامي: لا يكون راحمتني بس..
اريام: سامي ... ايش الكلام هذا؟
سامي فكر شوي: ما بقى الا يومين..كيف راح نتتصرف..؟
اريام: ما ادري...
سامي: ليوم الاثنين فتره قصيره...لو كان نهاية الاسبوع احسن..
اريام: لا ...تعال بكره وخلاص...
سامي: واهلك!! بيزوجونك في يومين؟؟
اريام نزلت راسها وهي تقريبا عارفه راي اهلها..:تعال ونشوف...
سامي: لو كنت لحالي عادي...
اريام هزت راسها: ايوه....."وانحرجت تقعد اكثر عنده"...الحين مضطره اطلع...اشوفك بعدين..
وطلعت...والعبره خانقتهال تدري انها بتسوي اكبر جريمه بحق اهلها لصالح نفسها...بس ما يدها حيله الا كذا..
سامي مستغرب اريام...وطريقتها.."اهلها راح يوافقوا بيومين!!"


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


يحاول يضبط ويسيطر على نفسه ما قدر..
وجنبه ثامر يهديه
: خلاص يا سلطان اذكر الله..
سلطان: الف من ذكره..بس ما اقدر يا ثامر ما اقدر..
ثامر: انت كذا تعذبها وهي محتاجه منك الدعاء ماتبي لا دموع ولا غيره..
سلطان: خلتي يا ثامر اطلع اللي فيني..
ثامر خلاه على راحته..
وبعد ربع ساعه..
: قوم توضأ للصلاه..وصلّي لك ركعتين ...وهدي نفسك وانا اخوك..
سلطان وهو قد هدا شوي..وساند راسه على الجدار..
: شفت مهند قبل شوي...وضربته بس ما امداني ابردحرتي فيه..
ثامر بدا الخوف يدخل قلبه وحس ان مصيرهم قرب ينحسم..
سلطان وقف وفعلا راح يصلي...عسى تهدى نفسه شوي وترتاح..ودعاء لامه من اعمااااااق قلبه..



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

لانا: دانا...انا رايحه مشوار زين...
دانا: مع مين.؟
لانا: يعني مع مين..اكيد مع ريمو..
دانا: لا تطولي...ما راح ارقع لك..
لانا وهي تطالع فيصر واقف وقفته العربجيه: روحي روحي ودعي صاحبك بس..
دانا لفت على فيصل ورجعت لها: يله باي وانتبهي لنفسك..."وراحت لفيصل"
: اوك..فصول انا طالعه..
فيصل: ولانا ما راح تجي معاك..
دانا: عندها مشوار..
فيصل: دنو...نبي نطلع انا وانتي يوم لمكان عام..
دانا: ايوه عادي ما عندي مانع..
فيصل ابتسم لها: فديت الزين يا ناس "وباسها" يله بايو..
دانا طارت من الفرحه: بااايو...

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


في السياره مع السواق..
طلعت موبايلها واتصلت عليه..
: ايووود وين راح نلتقي..
اياد: ما ادري...قرري انتي..
لانا: ريمو وين راح نروح..؟
ريماس: كيفكم..
اياد كشر: معاك ريمو!!!
لانا ضحكت: ايوه...
اياد: اجل خلينا نروح المول بغديكم اليوم..
لانا: اوكي...باي...ههههههههههه لما عرف انك معاي قال المول...
ريماس: تتوقعين وين كان ناويها يعني...؟
لانا : ما ادري عنه..
ثواني وصلوا المول..
وجلسوا نفس المره اللي فاتت في دور المطاعم في قسم العوائل..
اياد وقف جنب لانا: وين راح نجلس فيه زحمه..!!
لانا وهي تتلفت: ما اعرف...ريمو.."لفت ما حصلتها"....وين راحت هالبنت...!
اياد لف ما شاف ريماس فيه..قرب من لانا اكثر..
لانا ما حست فيه لاهيه تدور ريماس ما تبي تقعد معاه لحالها..
اياد لمس يد لانا: ها...حبو وين نروح الحين..
لانا لفت عليه شافته لازق فيها رجعت ورا شوي..
:اصبر بطلع موبايلي..
شوي الا ياد مسك يدها وسحبها ناحيته بقوه لدرجه انها صقعت في صدره..
: انتبهي بغيتي تصكين في الرجال...
لانا ارتجفت وهي في حضن اياد...ودفته بسرعه..
: عمى ..مره ثانيه لا تلمسني...خلني اصك اللي ابي...
اياد ابتسم بخبث: بس انا اغر عليك...
لانا وهي متقززه منه: اووووف...الله ياخذ ابليس ....اوووه"تحس قلبها بيطلع"
اياد بطفش لما شافها لهدرجه هذي متقرفه منه: اخلصي علينا..وين بنت عمتك هذي؟
الا ريمو وراهم: سوري تاخرت...بس رحت لمكان وجيت..
وغمزت للانا ...وهي تحرك كيس بيدها..

لانا انقهرت منها"هذا وقت لعبك يا ريماس...تركتيني مع هالمتوحش لحالي"
جلسوا واخيرا على طاوله..
وتغدوا وقعدوا..
لانا طفشت: ايووود..اجل وين المفاجأه...؟
اياد: صح نسيت...واخذ الكيس اللي معاه فتحه وطلع علبه صغيره..
لانا طالعت ريمو...ايش ممكن يكون جايب..
اياد فتح العلبه..طارت بوهة لانا وريماس..
خاتم الماس واااااااااااااااااضح انه بمبلغ وقدره..
اياد قربه لها: حلوووو
لانا مدت يدها بتاخذه وهي منهبله عليه: يجــــــــــــــنن..
بس ايد سحب يده : هو فداك بس بشرط صغيرووووووون..
لانا كشرت: شنــــو؟؟
اياد: اخذك لفه في السياره..
لانا لفت على ريماس...وريماس لفت على الخاتم..
وكل وحده تسوي مقارنه بين الهديه والطلب..





@@@@@@@@@@@@@@@

نهــــــــــــــــــــــايه البــــــــــــــــــــــــــــــارت..

بقايا شتات...

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 29-04-10, 05:14 PM   المشاركة رقم: 20
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجــــــــــــــزء الثــــــــــــانـــي والعشـــــــــــرون..



مر على مطعم واخذ لهم اكل ..وتوجه لهم..
وضرب الباب..
فتحت له ابتهال بعد ما تحجبت..
:هلا ضاري..
ضاري: اهلين...اخباكم...؟؟
ابتهال تنهدت: عايشين..تفضل..
ضاري ما عجبه جوابها بس ما علق..حط الاغراض على طاولة الاكل..ودور مدى بعيونه..
:اجل وين مدى؟؟؟
ابتهال جلست على الكنب: تنوم اخواني...
ضاري: طيب ما تعشوا...؟
ابتهال: اكلوا خفايف وناموا..
وطلعت مدى بعد ما سمعت صوت ضاري..شافت الاغراض
: السلام عليكم...
ضاري فز قلبه ورفع عينه عليها حس انه اشتاااق لها..
:وعليكم السلام..هلا مدى..
مدى مشت بهدوء وجلست جنب ابتهال...
ضاري حس الوضع متوتر وحي يقطع الجو: ما انتوا جوعانين...؟؟
ابتهال بعد تبي تغير جو مدى: الا..انا ميته جوع..
مدى وملامح وجهها تعبانه: لا انا مو مشتهيه..
ابتهال لفت عليها: مدى وبعدين!!..الى متى وانتي ما راح تاكلي...
مدى: ابتهال مو مشتهيه لا تجبريني..
ضاري: لا...مدى بتاكل غصب...
مدى ولعت: شنو غصب؟؟؟ يعني بتجي وتأكلني غصب!!
ضاري استغرب اسلوبها..حيس انه له طاقه وينفجر..بس ابدا مو وقته ..رفع راسه واخذ نفس..حركته الدائمه..
: طيب براحتك......"وسكت شوي"......انا طالع امر عليكم بكره زين...تصبحو على خير...
حس انه لو قعد اكثر ممكن يصرخ او يتهور..ما تعود ان احد يرفع صوته عليه...وهم بوضع نفسياتهم تعبانه ومحد يلومهم..
لما طلع ضاري لفت عليها ابتهال..:انتي وبعدين معاك...ايش فيك على الرجال؟؟
مدى معصبه: ما ابي اكل يعني ما ابي...
وقامت ودخلت الغرفه بتنام..
ابتهال تنهدت: ياربي...متى تتعدل نفسياتنا ..تعبت وانا اجامل واحاول ابتسم..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


وبعـــــــــــالم ثـــــــــــاني...

صوت الاغاني مفجر العالم..وطرب مع اليسا وفضل شاكر..
اليسا




بقلك شو بقلك بدي قلك اني بحبك كلمة حبيبي ياحبيبي صغيره عليك بعشق صوتك كلامك وعينيك
بقلك شو بقلك بدي قلك اني بحبك كلمة حبيبي ياحبيبي صغيره عليك بعشق صوتك كلامك وعينيك


فضل


انتِ بقلبي وجوا الروح حاسس بغرامك وين مابروح ضميني وقوليلي حبيبي ..بحبك انا



اليسا وفضل


انتِ بقلبي وجوا الروح حاسس بغرامك وين مابروح وضميني وقوليلي حبيبي ..بحبك انا



اليسا


قلبي ماصدق ولاشاف بطيبة قلبك بتغار عليه ..قد الدني بموت عليك
عمري ابتدا بلمسه من ايديك
قلبي ماصدق ولاشاف بطيبة قلبك بتغار عليه ..قد الدني بموت عليك
عمري ابتدا بلمسه من ايديك



فضل

مافيي قلك مافيي غرامك شو عامل فيي مابدي غيرك حبيبي بحبك انا
مافيي قلك مافيي غرامك شو عامل فيي مابدي غيرك حبيبي بحبك انا



اليسا وفضل


انتِ بقلبي وجوا الروح حاسس بغرامك وين مابروح ضميني وقوليلي حبيبي ..بحبك انا

وداخلين معاها جو..
من العصر ولحد الساعه تسع بالليل وهم بالسياره ومن مكان لمكان..
لانا: انت بألبي وجوا الروح ..حاسس بغرامك وين ما بروح .."وتلف على ريماس ويكملون مع بعض الاغنيه"
اياد جنبها وابتسامته واصله حدها من الفرحه..
: ها انبسطتوا....؟؟
لانا وهي تذكر الخاتم اللي بشنطتها: مررررره انبسطنا..
ريماس: لنو..ترى تأخرنا...ما رجعنا للبيت من لما طلعنا من المدرسه..ماما حرقت جوالي..
لانا: وانا دانا ذبحتني...
اياد: خلاص اوك...انا اوصلكم...
ومسك خط الرجعه...لبيت ريماس...
وصلت ريماس ونزلت..ما كان فيه مسافه بين بيت عمتها وبيتهم..
اياد حس انه واخيرا تحرر من ريماس من لما حرك من عند بيتهم...
:حبيبتي.....
لانا دق قلبها وبدت تحس انها لحالها والخوف يسري بجسمها وبس كالعاده تخفيه..
: هلا بيبي..
اياد: انا اليوم مره انبسطت معاك...احس اني فوق..فووووق بالسما..
لانا وهي تناظر الطريق: وانا كمان...
سكتوا شوي..
وقف اياد على جنب...
لانا اخترعت: ايش فيك وقفت...؟
اياد لف عليها: نفسي اجلس معاك شوي...
لانا: لا اياد بلييييز مره تاخرت...وبعدين انت طول اليوم معاي...
اياد: بس ما بعد شبعت منك..
لانا حاولت تبتسم له: وانا كمان...بس ايش اسوي..
اياد: لنو...ممكن بوسه..؟
لانا نشف ريقها واختفى الدم بعروقها وارتجفت اطرافها"هذا ايش ناوي عليه الوسخ؟؟؟"
وضحكت ضحكه ماسخه: هههههه مو الحين..
اياد تحمس: متـــــــــــى...؟؟
لانا غمزت له: بوقتها..بس الحين حرك...واوعدك لا اعطيك اياها..
اياد استسلم وحرك السياره..ووفقها بعيد شوي عن القصر..
لانا قلبها مو راضي يوقف...ما صدقت ان اياد اقتنع يمشي بدون ما يخذ اللي يبي..وزين طرت على بالها فكرة انها تسلك له لحد ما توصل لبيتهم بأمان..واول ما نزلت حست ان جبل انزاح عن قلبها..واخذت تاكسي تبي تحط رجلها في قصرهم وترتاااااح..
دخلت التاكسي جوا القصر..وفتحت لها الخدامه الباب الرئيسي ودخلت..
حصلت بوجهها ضاري..ملامح وجهها مو مريحه..اخترعت..
فجأها بصوته : وين كنتي لحد الان...؟؟؟
لانا قلبها بيطلع من مكانه...لسه ما ارتاح من اياد يجي لها الرعب الاكبر ضاري..وانبلع الكلام في حلقها...
ضاري كان معصب من مدى ومن اريام..ومن الهموم اللي على قلبه ومافي وجهه الا لانا..
قرب لها وصار قدامها وجها لوجه...هي بعبايتها اللي مليانه كرستال وتطريز وشنطتها الفوشيه وولون وجهها المخطوف..وهو بثوبه وشعره المنكوش بس روعه عليه...
: انا سألنك وين كنتي الى الوقت هذا..؟؟
لانا وهي تطالع عيونه...اللي زادت خوفها وكسرت عينها بسرعه على طول..ما تقدر تحطها في عينه .تحس انها راح تنكشف مع انو لانا من النوع اللي ما يكسر نظرته...
بلعت ريقها: احم..كنت مع...احم..."حست انها نست الكلام والاعذااااار كلها"
ضاري كتف ايدينه...وحس بخوفها...
لانا انقهرت من نفسها ما تدري ليش الكلام ما يطلع معاها...
ضاري حط يده على كتفها: مع مين؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
لانا انتفظت من لمسته وتجمعت الدموع من عيونها...حست ان هذا اجلها..اليوم نهايتها..
وصرخت بسرعه وهي مغمضه عيونها : مع ريمااااااااس..
ضاري شد كتفها: كذابه.........
لانا فتحت عيونها تطالعه" يكون يدري؟؟؟؟؟؟؟؟؟"
: لا ...كنت مع ريماس..ما صدقتني اسألها..
ضاري: ليش راجعه بتاكسي...وين السواق؟؟؟؟
لانا توهقت: لان سواقهم...احم...تعطلت سيارته بالطريق...واحنا ملينا ننتظر وقلنا نرجع بتاكسي..ايش فيها...؟
ضاري بتهديد غير مباشر: بس انا ما احب احد يتكلم على خواتي..ويقولون راجعين متاخر مع تاكسي...ايش راح يقولون الناس...بيقولون بنتهم تطلع مع شباب ولا اهلهم ما يدرون عنهم ولا سألين فيهم..وانتي ما ترضين هالكلام لآهلك..
لانا صارت تهز راسها لا ارادي بتأييد ولو طول معاها بتنهار عليه...
نزل يده عن كتفها...وراحت وهي ساكته...يحس ان وراها بلا...بس يبعد شكوكه"اختي مستحيل اشك فيها...عيب في حقي"
تلفت على بيتهم...حس انه على كبره..الا انه يخنق الواحد...وقرر يطلع غرفته...
دخل غرفته وافكاره توديه وتجيبه..
" مستحيل استمر على هالحال..مجى واخواتها ما يصلح يطولون بالفندق اكثر من كذا وانا كل يوم رايح جاي لهم...وما اقدر اخليهم لحالهم بشقه..آآآه ما ادري وين اوديهم..(ورمى نفسه على السرير)..اجيبهم هنا!! وسكت شوي...بس بعد ما ارجع حلالهم عشان ما يكون لاحد منّه عليهم.."
استقر على فكرته وغمض عيونه وناااااام بعمق..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

صبـــــــــــاح الاحــــــــــــــــد...

صباحي انت..ولن اجد صباحا احلى منك..لذلك...لن اكتب غير انك الصباح والصباح هو انت..

************************************************** **********

فتحت الباب بهدوء وحصلته نايم...قررت تجلس عنده لحد ما يصحى من نفسه...تطالع ملامحه الهاديه..وحلوه بنفس الوقت...بس واضح التعب عليها من الهالات السوداء اللي تحت عيونه...وراح تفكيرها بعيد..
" ادري اهلي ما رتح يوافقوا عليك..بس انا راح اخليك تروح لهم عشان ارضي ضميري..لاني لو ما سويت هالشي يمكن اظل طول عمري ندمانه..انا احبك يا سامي وما ابي غير في هالدنيا...وابيك معاي وين ما انا...وانا معاك وين ما كنت حتى لو تحت التراب بأروح معاك"
قطع عليها تفكيرها حركته...ابتسمت من داخلها...مثل الاطفال الملائكه..
فتح عينه سامي..شاف اريام..حس انه يحلم..غمض ورجع يفتحهم..لا هذا حقيقه..ابتسم من جواه...قاعده عنده وهو نايم...يا الله قد ايش يحب هالبنت وتعلق فيها...مع انه دايم يجيه وسواس انه ممكن يجي يوم وتروح تخليه...بس اللي يطرد فكرته انه هو اللي ممكن يخونها ويتركها تصارع الحياة لحالها بعد ماربي ياخذ امانته..
وبصوت هاااااادي: يا صباح الخير يا احلى صباح بدنيتي كلهاااااا..
اريام: صباح الورد...اخذت نومتك..!!
سامي : اخذتها بس تحسفت..لو اني عارف انك راح تقعدي عندي وانا نايم..كان ما نمت ولا لحظه..ليش ما صحيتيني..؟؟
اريام: ما حبيت ازعجك..
سامي: اريام......انا................احبــــــــــكـ
اريام دوروها ما راح تلاقوها ..اختفت ..حست نفسها صغيره..والعالم وردي والدنيا تضحك والحياه ماشيه ولا فيها أي مشكله..وكل الامور بتمشي وراح تكون سعيده...
سامي حس بخجلها..وهو يشفها تفرك ايدينها في بعض..على انها متخصصه في اخفاء ردات فعلها...بس عند الحب كل شي يطلع عفوي...
رجع سامي يكسر الحاجز: متى اجي لبيتكم..؟
اريام: اليوم..
سامي توتر: واجيب معاي الممرض؟؟؟؟؟
اريام: يكون احسن...خليه بالسياره..
سامي : طيب...وايش تتوقعين بيصير..
اريام نزلت عينها:سامي بقولك حاجه...تحمل أي ردة فعل بتجيك..انا ما اقولك ان ممكن يصير شي مو كويس...بس ما اظمن ان الامور بتمشي تمام..
سامي: طيب ايش اقول.؟؟؟خطبة يوم واحد بس...
اريام: لا...ادري اللي بقوله شي صعب بس مالنا الا هالحل...قول انا معاها بالدوره اللي بتروح لها في المانيا..وابي اخطبها الحين..عشان اكن معاها..ولما نرجع نتزوج..
سكت سامي شوي...
: واحنا كذا بنسوي!!!
اريام بنفسها"ما عندك وقت يا سامي...اخاف تروح مني وما اخذتني"
: لا...احنا راح نتزوج انا كبيره ومسؤوله عن نفسي...
سامي حس ان كلام اريام متهور..بس فهم هي ليش تسوي كذا...عشان ما تظمنه هو راح يعيش شهر او شهرين..اقل او اكثر..ما يظمن ولا ثانيه قدام..
: اريام...ادري انك قاعده تسوي هذا عشاني...بس انا ما ابي تجبري نفسك على شي انتي ما تبينه ..
اريام غرقت عيونها دموع وهزت راسها بلا..
: سامي انا مقتنعه بكل شي...وانا ابيك انت...ومستعده اعيش وين ما كنا...وما يهمني الا انت...وانا اخذتك على سنة الله ورسوله وبعلم اهلي...
سامي: ولو اهلك رفضوا...؟
سامي يبي يحط كل الاحتمالات قبل لا ينصدم في أي قرار لا من ناحية اريام ولا اهلها...
اريام: حتى لو رفضوا...
سامي كبر حبه لاريام..لهدرجه تحبه...ما توقع انها وصلت للمرحله هذي ..عمرها ما وضحت له ولا بينت له...
اريام: سامي بقولك نقطه...انا مو راميه نفسي..بس انا لو اظمن اهلي ما راح يرفضوا ما قات لك هالكلام...لكن اهلي ما يقبلوا أي واحد وراح يجبروني في النهايه على شخص هم يبونه ..لانه غني او له مكانه في المجتمع..وانا لحد الان ما تزوجت والسبب هذا...انا ابي شخص اخذه لشخصه مو فلوسه...وابيه ياخذني لاني انا اريام مو بنت حمد....
سامي: عارف هالشي ..ومقدره..وانا اكثر واحد يعرف انك مستحيل تسوي شي ينزل راس اهلك...انتي يا اريام مثل الملاك اللي ما يخطئ..انا لحد الانا مشفت منك شعره وحده..وانا لو اظمن عمري دقيقه...ما رضيت بالشي هذا واخذتك من اهلك ولو بالجبر..
نزلت دمعة اريام..تبكي حبها الطاهر...واللي بيظل طول عمره طاهر...وشفاف مثلها..



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


فـــــــــــي مــــــــــركز الشـــــــــــــرطه..

حققوا مع مهند ومو راضي يعترف ولا بحرف واحد...
جابوا مؤيد وعبد المحسن واعترفوا بكل شي...من اول سرقه لهم مع سلطان الى اخر مره شافوه لما مهند دبر المخدرات وعبد المحسن حطها بسيارته..
العسكري عند السجن: سلطان محمد..
فز سلطان: نعم..
العكسري: يبيك الضابط..
مشى سلطان مع العسكري وهو ماهو متطمن...
دخل وجلسه الضابط..
: طبعا يا سلطان بعد تحريات وتحقيقات..اكتشفنا انك انت وثامر برئيين من المخدرات..
سلطان وقف من الفرحه: جد!! الحمد لله ..الحمد لله والشكر لك يارب..مشكور يا حضرة الضابط ..انا من زمان وانا اقولكم ان مالي علاقه...
الضابط: ايوه برئ من المخدرات...بس يا اخ سلطان انت متهم بعدة عمليات سرقه...
سلطان اختفت ابتسامته..حس ان الارض تدور فيه..وفرحته يتيمه مثله...فرحه ناقصه..
الضابط: وكل واحد بياخذ جزاءه...ومهند راح ياخذ جزائه...متهم بعدة تهم..سرقات..تهريب مخدران..وكثير اشياء وبلاوي...والاثنين اللي معاه مدخلهم بكل شي مسويه وهم على عماهم..
بس باين عليك انت وثامر..مالكم علاقه الا بكم عمليه..
سلطان نزل راسه وجلس على الكرسي مافيه حيل للوقفه...توقع ان الفرج جاء...بس الابواب كلها تسكرت بوجهه من جديد..
كمل الضابط: وحتى انتوا راح تاخذوا جزاكم...بس فيه فرق بين مخدرات وسرقه...
سلطان خنقته العبره: انا استاهل اللي يجيني...
الضابط واضح عليه انه متعاطف مع سلطان لانه لمس فيه الرجوله والشهامه والاخلاق ..وانه مستحيل يطلع منه كل هالاشياء السيئه والدونيه...
:مو كل صاحب يتصاحب يا سلطان...ولا عمرك تبرر غايتك بوسيلتك..انت تعديت حقوق الناس وانتهكت ممتلاكاتهم وحلالهم..ما فكرت قبلها لو كنت انت المسروق مو السارق ايش كان شعورك؟؟؟!!
ما فكرت انه ممكن يكون رجال كبير بالسن عايش على هالمحل...!!..ولا ولد ما يفدر يطلع حق سيارته اللي سرقتوها...؟ ..اتمنى انك تكون اخذت درس ..والحياة تجارب واتوقع تجربتك مره عليك..
وقف سلطان: تجربه كسرت فيني كل ذارت الحياة...وعملتني ان حتى بظلالي ما اثق..وايش اكثر من اني خسرت احترامي لنفسي...
صرخ الضابط للعسكري ياخذ سلطان للسجن...لحد ما يحدد محكوميته وايش راح تكون عقوبته هو ثامر...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

: هذا ثالث يوم لها...
مدى: كأنه شهر..
ابتهال غرقت عيونها دموع: ربي يغفر لها...مدى خلينا نتكلم بجد شوي..
مدى لفت عليها : تكلمي...
ابتهال: وين راح نروح...وشلون بنكمل حياتنا!!
مدى ما تبي تفتح الموضوع لانه يتعبها ماهي لاقيه ولا جواب لاي سؤال..والالاف الاسئله غيرها..
: خلي الدنيا تمشينا على كيفها..
ابتهال: من وين راح نعيش...؟...وشلون راح نربي اخواني...سطان كيف راح يطلع ومتى؟؟
مدى حطت يدها على راسها وساكته...
ابتهال: وابوي وينه؟؟؟؟
مدى ما زالت ساكته..
ابتهال: راح نرجع بيتنا!!!
مدى غمضت عيونها: اسكتي...اسكتي.."وصرخت" اسكتي والله تعبت وما في ايديني شي...ليش تتعبوني ليش..."وبكت"
ابتهال بكت معاها: ولا انا..اهلكني التفكير يا مدى...احس اني ضايعه وابيك تدليني...انا ما اعرف نفسي ولا اعرف سلطان ولا ابوي ..كلكم تغيرتوا...صرنا مثل الاغراب...ذبجني الظلام والمستقبل المجهول...الى متى وانا خايفه ومشتته الى متى؟؟؟
مدى ما زالت تبكي بشبه انهيار: ابتهال انا ماني احسن منك حال...الحياة بدون ام صعبه..صعبه..كانت امي شايلتها لحالها...ما كنت تشكي ولا كانت تتكلم..بالعكس كانت تبتسم..ما ادري يا يمه من وين جبتي هالقوه...من وين..؟
سكتوا الثنتين ...حسوا براحه بعد ما طلعوا اللي بقلوبهم ..كل وحده كابته جواها..وارتاحوا بعد ما تكلموا..صح ما تغير شي,,,ما زالوا على نفس الجلسه ونفس الغربه والشتات والضياع اللي هم فيه...مازالوا خايفيين من الجاي الاعظم...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


فــــــــــــي اخــــــــر الدوام..

كل البنات تحت بالساحه..والدنيا مليانه ضحك وسوالف...
بصوت مضخم: ايش الوحمه هذي اليوم...؟؟
دانا: بجد ملاحظه..
فيصل:اقرفونا هالبنات..خلينا ندور لنا مكان فاضي..
دانا: يله..
وبعد كم لفه..
دانا: تعبت فيصل خلينا نجلس مافي مكان..
فيصل: شايفه كيف البنات على بعض..زحمه..
دانا حطت يدها على خصرها: يعني وين بروح مثلا...
فيصل مد يده على خصرها: تعالي اوديك لمكان هادي..
مشت دانا معاها ..طلعوا الدور اللي فوق..والمكان هااااادي..وفااااااضي..ودخلوا فصل..
: بنجلس هنا!!!
فيصل جلس على الكرسي وقرب كرسي ثانيه جنبه وخلاه لازق فيه
:لحد ما يجي سواقكم........تعالي يله..
قربت دانا وجلست جنبه..
فيصل يطالع دانا من فوق لتحت وكان قريب بالمره من دانا لدرجه مافي مسافه بين وجهه وجهها..
دانا كانت ساكته ومستحيه..
سحب ربطة شعر دانا...وخلا شعرها يتناثر على وجهها وظهرها..وحرك يده يضبط شعرها من قدام...وبعدين مرر يده بنعومه على خدها وخشمها وحتى فمها..
لفت عليه دانا...نزل يده لرقبتها وهو يقرب وجه لها..
جدانا غمضت عيونها..واستسلمت له...فيصل قرب لها ووصل لفمها..
وفجأه بعدت دانا وهي مرتبكه...وهي حاطه يدها على فمها...
: احم...انا بطلع...ونزلت بسرعه وشعرها يتناثر مع حركتها السريعه..
فيصل وهو يشوف دانا طالعه من الفصل...انقهر وضرب الطاوله بيده
:يلعنهااا...يلعنها حلوووووووووووووووه..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

: ريمو...وقف قلبي..ما تصدقي قد ايش خفت..وربي كنت راح اقوله كنت مع اياد..
ريماس ضربتها: لا انتي انجنيتي...ايش فيك ما عرفتي تصرفيها بسرعه..
لانا: اقولك لساني انربط..حسيته يدري..
ريماس بطفش: لو كان يدري ..ذبحك هالمتوحش......بس احبه...
لانا: حبتك القراده..عليك ذوق بايخ..ايش تحبين في الجليد هذا؟؟؟
ريماس: ما عجبني فيه الا انه جليد..اموت فيه..
لانا: مسكين قلبك...ايوه صح تذكرت...الوسخ اياد كان بستفرد فيني...
ريماس: تصدقين اول ما نزلت...قلت يارب ترجع بالسلامه...
لانا: شكلها اخر مره اروح معاه بالسياره..ما اظمن المره الجايه..
ريماس وهي تحرك شعر لانا وتعطيه حيويه: بس شوفي ايش حصلتي ..خاتم يطير العقل..
لانا باعجاب: والله روعه الخاتم...بصراحه شي.. بس صاحبه سبب لي رعب لا يوصف..
ريماس: ما راح يسوي لك شي..
سكتت لانا ..لانها تعرف ريمو مررررررررررررره متهوره...


ولمحت اختها دانا تمشي بسرعه وطالعه مع الباب...



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

فـــــــــــي الشــــــــــــــــركه..

: ياسر...ما تعرف ايش فيها مدى..؟
ياسر: الا امها توفت..
علياء انصدمت: بجد!!...حرااام الله يكون في عونها ..
هوازن: الله يصبر قلبها..
ياسر : امين..
علياء: وايش سالفته المدير..كل ما نسأل عنه طالع...؟
ياسر: شكله يعرفهم..لانه من بعد اخر يوم داومت فيه مدى وهو صار يغيب..
علياء لفت على هوازن: ما قلت لك يقرب لها...لهم نفس العائله..
هوازن: شكله..
سمعوا صوت وراهم..
: بنت عمي...عندكم اعتراض يا اخوات...!!
انتفضوا البنات...وخصوصا علياء..
: لا..
ضاري: اجل كل وحده على مكتبها ..تاركين الشغل وماخذينها سوالف..
وفعلا تحركوا الثنتين وعلياء تدف هوازن
:بسرعه قبل لايصير لنا شي ..."وطلعوا"
ياسر خاف يصرخ عليه بعد ما حذره انه ما يحتك في البنات..
:اسمع ياسر..
انتفض ياسر: هلا..
: ابي تدور لي واحد كفوا يحل مكان مدى بالشغل زين..
ياسر: ابشر طال عمرك..
ضاري: والحين انا طالع ساعه وراجع...أجل مواعيد الساعه هذي..
ياسر: سم طال عمرك..
وطلع ضاري من الشركه ...وتوجه لمركز الشرطه..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

: سلطان متهم بقضية سرقه....!!!!!
الضابط: ايوه...هي كلها عمليتين..
ضاري عقد حواجبه: مو معقول...انت متأكد..
الضابط: الولد اعترف..
ضاري: لا حول الله..طيب وكم ممكن ياخذ عليه عقوبه..اذا هي عمليتين بسيطه...!
الضابط: تقريبا فيها سجن سنه مع الجلد..
ضاري تنهد: ولا في اقل..!!
الضابط: يا ضاري المجرم لازم ياخذ جزائه..
ضاري وقف: طيب انا استأذن ..واشكرك على جهودك بصراحه..
الضابط: العفو..وهذا واجبي...
طلع ضاري وحاله انقلب زياده مع سلطان...
"سنه!!"....خواته بيتحملون سنه..بس ليه يا سلطان...ايش اللي حدك على كل هذا...الفقر...الله يلعن الحاجه اللي تذل..."وتذكر ابوه"...بأرجع للشركه وراح ابدأ في اوراقهم اليوم...
وفعلا طلع من المركز وتوجه للشركه مره ثانيه..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


بيت ام ناصر...........

: رحت له اليوم..وفهمته السالفه...
مشاعل فرحانه: ايش قلت له..
عبد الله: قلت له مالك نصيب عندنا ..وافهم البنت ما تبيك ومافي شي بالجبر..
ام ناصر: ربي يرضى عليك يا عبد الله وينور عليك دربك ويسعدك دنيا واخره..
مشاعل متحمسه: وايش قال هو...؟
عبد الله: استحى على وجهه وسكت..
مشاعل: الحمد لله يارب..افتكيت منه ومن وجهه اللي كله مطبات..خخخخ
عبد الله ضحك: ههههههههههه الله يلوم اللي يلومك انا ما تحمله كيف انتي..
ام ناصرضربتهم بالعصا: الحمد لله على كل حال...وخلوا الرجال في حاله..الذنب ذنب ابوكم..



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

علــــــــى الغـــــــــــــدا..
الكل متواجد الا ضاري..
ابو ضاري: ابشركم نجح مشروع لي...ودخل علينا ارباح كبيره....وناوي اسوي عزيمه بالمناسبه هذي...
لانا: واااااي دادي وناااسه...
موضي نافخه نفسها: راح اكبر العزيمه واعزم صاحباتي...
اريام ابتسمت: الحمد لله..عسى من توفيق لتوفيق..
دانا كانت في عالم ثاني..من لما جات من المدرسه وهي ماهي على بعضها من بعد حركة فيصل..
وبعد الغدا اجتمعوا على الشاي بالصاله..
لانا جلست جنب دانا: دنوو..
دانا: همممم.
لانا: ايش فيك...؟
دانا لفت عليها: ايش فيني!!!
لانا: انا اسألك...؟
دانا ارتاحت: مافي شي...
لانا فيصل مزعلك..
دانا صدت: لا...مافي شي..
لانا: براحتك...بس أي شي يصير قولي لي...لا تتهورين يا دنو.
دانا سكتت" اوووف ياربيه...كذا البنات اللي يحبون؟؟؟"
وسمعوا رنة موبايل ابوهم...واريام ركزت مع المكالمه..
حمد: الوو..هلا والله...ايوه معاك حمد ال (...)..سم بغيت شي...يا هلا والله تنور...طيب انتظرك..مع السلامه..
موضي: مين....؟
حمد: ما ادري ...واحد يبي يزورني ويقول ابيك في موضوع خاص...
لانا: بابا لا يكون يبي فلوس..
حمد: لا ما ظنيت انا اعرف الاشكال اللي تشحذ...هذا شكله يبيني في موضوع ثاني...
اريام ساكته ولا علقت على الموضوع...وبدت تقلق وتتوتر..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

فـــــــــــــــي الشــــركـــــــــــــــــه..


ضاري ومعاه محامي يساعده عشان يعرف الاشياء اللازمه ..عشان يقدر ينقل الحلال باسم عيال عمه..
المحامي: لازم يكون هناك اوراق رسميه تثبت ان لهم حق..
ضاري: اتوقع ان في اوراق..
المحامي: اذا كانت موجوده...فالشي هذا راح يسهل المهمه علينا..وما راح تاخذ وقت..
ضاري: حلووو...طيب ادورها واجيبها لك..
المحامي: اوكي..الحين انا استأذن..
ضاري: اذنك معاك...."وراح المحامي.."
سند ضاري نفسه على كرسيه الجلدي: يله هانت مابقى الا شي هين وكل الامور تتعدل..بروح الحين لهم واخليهم يعطوني الاوراق وربي يسهل..
ونفذ ضاري اللي وصله...والحين هو في الفندق بين مدى وابتهال..
: طبعا انا قلت برجع لكم حلالكم....
ابتهال انصدمت: أي حلال...؟
ضاري طالع مدى: ما قلتي لها...
مدى نزلت راسها: لا..
ابتهال ضايعه بينهم: ايش تقول لي...؟
ضاري: ابتهال..انتو لكم حلال عند ابوي من زمان...وضاع بالغلط وانا الحين برجعه لكم..
ابتهال ماهي قادره تجمع: احنا عندنا حلال!! وليه ابوي ما سأل عنه...
ضاري باختصار: لا تدخلين نفسك في متاهات ولا راح تضيعين..خلينا في المهم الحين...عندكم اروراق في بيتكم...؟
مدى: الا في صندوق بغرفة ابوي...فيه اوراق..
ضاري: عال العال...ابي هذا الصندوق...
مدى: ابروح اجيبه لك...بس خليه بكره عشان الحداد على امي...
ضاري: زين مو مشكله...
ابتهال مو مستوعبه: والله ماني مصدقه...ان لنا فلوس..طيب ضاري قدّرها ...يعني كم..؟
ضاري ابتسم: ملااااايين..
ابتهال انصعقت: مستحيل...ابوي عنده ملايين وعايشيين بفقر طول عمرنا..
مدى رفعت حاجب: والله ناس لقت ناس ضعيفه وكلوا حقوقهم..وناس عاشت وناس ماتت قهر وحسره..
ضاري تنرفز شوي...
ابتهال صارت مثل الغبيه: مدى فهميني...من اللي اكل حقوقنا...
مدى حطت رجل على رجل: اخو يجحد اخوه...ويطعنه في ظهره ويتخلس فلوسه وذبح اخوه وهو عايش..
ابتهال لفت على ضاري بالبطئ وفي نفسها" يعني عمي سرق ابوي!!"
ضاري شاف علامات الاستغراب والدهشه على وجه ابتهال وعيونها فيها الف سؤال وسؤال..ولا حب نظرة التأنيب اللي بعيونهم..
: ابشركم بنات...سلطان طلع برائه من قضية المخدرات..
مدى وقفت من الفرحه واخيرا سمعت شي يبسط القلب..
: والله!!! ومتى بيطلع ويجي...
ابتهال راحت عند ضاري من الفرحه: ايوه متى راح يجي سلطان...؟
ضاري بأسى: والله طلع من قضيه ودخل في ثانيه..
الثنتين لفوا على بعض...مستغربين..
مدى
: أي قضيه...!!
ضاري: طلع متهم بقضية سرقه...
ابتهال: مستحيل...سلطان يسرق مستحيل...
مدى سكتت واستوعبت التغيير اللي حصل على سلطان في الشهور الاخيره...وكم مره شافته متهاوش ويرجع متاخر ....ولا علقت..
ابتهال: مدى تصدقي في سلطان...!!
مدى ودمعت عيونها: لا كنت ملاحظه عليه..
ابتهال بكت: وايش راح يصير فيه..؟
ضاري: لحد الان ما ادري...بس هو ما عليه شي كبير...كلها اشياء بسيطه...واتوقع ما تتعدا الثلاث مرات..
مدى تحس ان مالها وجه ترفعه تشوف به ضاري...سلطان كسر في نفسها عزتها...اول تقدر تفتخر فيه ..الحين فخرها مجروح وينزف ..
ابتهال ما استوعبت ان اخوها سلطان العظيم في عينها ..الكبير بعيون الناس يسويها...يسرق!!...ليه يا سلطان ليه؟؟؟ في الايام الاخيره ما كنا محتاجين..
مدى تبي ترد شوي من قدرهم قدام ضاري ما ودها احد يشوف نفسه عليهم..
:حسبي على من كان السبب...عندنا خير ..واخونا يسرق..حسبي الله عليه ونعم الوكيل..
ضاري ما عاد تحمل اكثر: مدى..معليش مو قدامي..ادري انه غلطان ..بس مهما كان تراه ابوي..
مدى وقفت في وجهه: ابوك اكل حلالنا..حلال يتامى..احنا نعتبر بدون اب..
ضاري: وانا بصلح خطأ ابوي وبرجعه ...ولا بأمكاني اسكت عليه وانتوا بتكملون حياتكم مثل ماهي..
مدى: حلالنا باخذه بالطيب بالقوه..ومالك فضل علينا..
ضاري عصب ووصل حده: اسمعي...انا لما فكرت ارجعه مو لسواد عيونك...انا برجعه اكفر عن ذنب ابوي واصحح اللي سواه..قبل لا يندم وما ينفع الندم..ولا انتي ما تقدر تسوي شي لو اشتكيتي من هنا لاخر يوم في عمرك..
مدى انقهرت منه..بجد بدونه ما راح تقدر تسوي شي...سكتت بس نظراتها الحارقه كانت تكفي انها ترد على كلام ضاري اللي جرحها..
ضاري يطالعها بعين قويه..بس من داخل ضعيفه واحترقت ورمدت.. ما تحمل اكثر..طلع وخلاهم..
ابتهال تبعت منهم: مدى...ترى مو وقاك تقعدين تتهاوشين معاه...ما راح يطلع سلطان الا هو..ولا ودك يخيس بالسجن...ولا الحلال بكيفه ما نبيه..
مدى: ابتهال...ما راح اخليه ينقص من قدرنا..وخليه يعرف ان ما راح نضيع بدونه..حتى لو ما كان عندنا الا ام ولا ابو..
ابتهال وقفت: يله حليها...كيف راح نقدر نطلع سلطان بدونه!!
مدى: شنو من الضابط ضاري!!....مو هو اللي بيطلعه سلطان بيخلص اللي عليه والحكومه تطلعه..
ابتهال ضربت راس مدى بأصبعها السبابه: يا ذكيه ضاري له معارف ويقدر يختصر على اخوك سنين في شهور...
مدى عصبت: روحي زين....قالت ايش قالت ضاري...
ودخلت غرفتها..
ابتهال: انا ابي اعرف جايبه هالحقد من ين....؟؟؟

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


وقت المغـــــــــــــرب...

جاء الضيف المجهول واستقبله ابو ضاري..
: هلا والله يا..........
: معاك سامي ال(..)
حمد: هلا سامي...حياك تفضل...
سامي اخذ نفس ويدعي ربه انه يعدي هاللقاء بدون ما يألمه شي او يجيه أعراض..
: الله يحييك يا خال...
وجلسوا...سكتوا فتره...حمد مستغرب ايش يبي منه...وسامي مو عارف كيف يبدأ..
: والله يا خالي انا جايك وانا كلي شرف في اني اناسبكم واخطب كريمتك...وانا حاضر مستعد باللي تامر عليه...
حمد انصدم في البدايه: هلا والله فيك...والنعم فيك رجال ا نشا الله..وسيماهم في وجههم..واحنا لنا الشرف...بس مؤهلاتك ووظيفتك...يعني تكلم عن نفسك شوي..
سامي: انا متخرج من الجامعه هندسة كومبيوتر..ومتوظف بمستشفى..وناوي اكمل دراستي برا..
حمد اعجب مبدئيا: ما شا الله ...الله يوفقك...انت مذكور لك وحده من بناتي..!!
سامي: لا...انا مع بنتك اريام بالمستشفى..
حمد ما بلعها في الاول بس كملها: معاها!!...طيب ممكن سؤال..اهلك وين...يعني ابوك..؟
سامي: ابوي بديره ثانيه..وقلت اخليه يجي بعد موافقتك طال عمرك..
حمد: وابوك ايش يشتغل؟؟
سامي بنفسه" تحقيق هو؟؟": ابوي متقاعد الحين...
حمد: متقاعد من ايش...؟
سامي: موظف حكومي..
حمد فهم انهم مو من مستواهم: اهاا...والله انا عن نفسي الراي الاول والاخير للبنت..
سامي: بس انا يا خال..بسافر بكره للبعثه..مع دكتوره اريام..واتمنى ان يكون بينا شي رسمي..
حمد: طيب...عن اذنك ثواني..
طلع لاريام..
اريام رايحه جايه عند امها واخوتها ...شافت ابوها جاي لعندها...عدلت نظاراتها الطبيه حركتها المعتاده..
جاء حمد وقرب من اريام وعطاها كف بدون مقدمات...
: طاحيه لي حركات حب وغراميات..وجايبه هالمنتف لبيتي...
اريام انصدمت ما توقعت ردة فعل ابوها كذا ابدا...
موضي مستغربه اول مره مره حمد يمد يده على وحده من بناته...
حمد: خير وش فيه..؟؟
حمد: جايبه لي واحد ما ادري من وين يخطبها...معاها في المستشفى والبعثه بعد..
موضي ما استغربت: طيب واذا...؟؟
حمد: لا هو من مستوانا ولا مواخيذنا..
لانا حطت رجل على رجل: عشتوا...يعني ايش راح تجيب القرقر..
اريام ما زالت متماسكه بعد الكف اللي جاها..
موضي لفت على اريام: والله يوم جبتي كان جبتي شب صاحي..
حمد طالعها: موضي!!
موضي: وانا صادقه..
اريام واخيرا تكلمت:يبه ...انا ابيه..
حمد: نجوم السماء اقرب لك..
اريام: ماما ابيه..
موضي: اريام يمه..انهبلتي ازوجك واحد مو من مستوانا...
اريام: بس الولد دارس وشي كبير بالمستشفى وابيه..
حمد: قطع لسانك..لا تفكرين فيه...ولا تخليني اغير رايي فيك وامنعك من رحلتك بكره..
الا بدخله ضاري..
شاف التجمهر على اريام...والدنيا مو طبيعيه..
: خير ايش صاير..
موضي: شرف حلال المشاكل..لازم كل قضيه بيحلها..
ضاري ما عطاها وجه: يبه ايش صاير....؟
حمد: واحد في لمجلس متقدم لاريام..
ضاري طالع اريام: طيب!!
حمد: معاها في المستشفى والبعثه ..ايش معانها؟؟
ضاري طالع اريام شوي.....ورجع لابوه: احنا عارفين ايش مربين...غير الكلام هذا..انا متأكد ان اريام اكثر وحده صاينه نفسها في هالبيت...
"وطالع موضي"
حمد: ومو من مستوانا..
اريام غرقت عيونهها دموع: انا راضيه فيه..
ضاري فهم الموضوع وان كل السالفه عشان طبقته الاجتماعيه: انا بدخل عليه واشوفه..
دخل ضاري على سامي...
سامي انصدم لما شاف ضاري...جسم وعضلات ورزه بعكسه تماما نحيف شوي والمرض هده...وصحته متدهوره كثير..
ضاري سلم عليه وجلس جنبه وسولف معاه..
:انت في المستشفى.....دكتور ....ولا مريض؟؟؟؟
سامي اختفى الدم من وجهه............





@@@@@@@@@@@@@@@@@

نهـــــــــــــــــــــــــــــــــاية البــــــــــــــــــــــــــــــــارت..
بقايا شتات..

****************

الجـــــــــــزء الثـــالــث والعشـــــرون..


في الجزء الســـابق...
} مدى وملامح وجهها تعبانه: لا انا مو مشتهيه..
ابتهال لفت عليها: مدى وبعدين!!..الى متى وانتي ما راح تاكلي...
مدى: ابتهال مو مشتهيه لا تجبريني..
ضاري: لا...مدى بتاكل غصب...
مدى ولعت: شنو غصب؟؟؟ يعني بتجي وتأكلني غصب!!
ضاري استغرب اسلوبها..حيس انه له طاقه وينفجر..بس ابدا مو وقته ..رفع راسه واخذ نفس..حركته الدائمه..
: طيب براحتك......"وسكت شوي"......انا طالع امر عليكم بكره زين...تصبحو على خير...
##########################################

سامي: اريام......انا................احبــــــــــكـ
اريام دوروها ما راح تلاقوها ..اختفت ..حست نفسها صغيره..والعالم وردي والدنيا تضحك والحياه ماشيه ولا فيها أي مشكله..وكل الامور بتمشي وراح تكون سعيده...
سامي حس بخجلها..وهو يشوفها تفرك ايدينها في بعض..على انها متخصصه في اخفاء ردات فعلها...بس عند الحب كل شي يطلع عفوي...
رجع سامي يكسر الحاجز: متى اجي لبيتكم..؟
############################################
الضابط: ايوه برئ من المخدرات...بس يا اخ سلطان انت متهم بعدة عمليات سرقه...
سلطان اختفت ابتسامته..حس ان الارض تدور فيه..وفرحته يتيمه مثله...فرحه ناقصه..ما قدرت تكتمل
###########################################

وفجأه بعدت دانا وهي مرتبكه...وهي حاطه يدها على فمها...
: احم...انا بطلع...ونزلت بسرعه وشعرها يتناثر مع حركتها السريعه..
فيصل وهو يشوف دانا طالعه من الفصل...انقهر وضرب الطاوله بيده
:يلعنهااا...يلعنها حلوووووووووووووووه..

############################################
علــــــــى الغـــــــــــــدا..
الكل متواجد الا ضاري..
ابو ضاري: ابشركم نجح مشروع لي...ودخل علينا ارباح كبيره....وناوي اسوي عزيمه بالمناسبه هذي...
لانا: واااااي دادي وناااسه...
############################################

ضاري باختصر:خلينا في المهم الحين...عندكم اروراق في بيتكم...؟
مدى: الا في صندوق بغرفة ابوي...فيه اوراق..
ضاري: عال العال...ابي هذا الصندوق...
###########################################
جاء حمد وقرب من اريام وعطاها كف بدون مقدمات...
: طاحيه لي حركات حب وغراميات..وجايبه هالمنتف لبيتي...

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

الجزء الثالث والعشرون...................



:انا قلت ما راح تاخذه..
موضي سكتت ولا علقت وخصوصا ان الولد مو من مستواهم اذا مالها دخل..
اريام ما زالت متأمله بضاري وانه ممكن يكون الشخص الوحيد اللي راح يساعدها قبل لا تتهور وتسوي شي يزعل الكل..
اريام عمرها ما عاندت امها بكلمه او ابوها..وعمرها ما سوت الغلط..ولا كان لها الوجود او الشخصيه في البيت..دايما تمشي في السليم وغارقه في دراستها وشغلها وبس..الحياة ما عاشتها ماهي مثل البنات اللي تهتم بالموضه او آخر صرعات الازياء والقصات او الصبغات ولا حتى المكياج..تتبع نفس الروتين والستايل ابد ما يتغير...من عرفت نفسها وهي في محل انتقاد امها واخواتها .. من ناحية التجديد والتغيير والتميز..
شخصيتها مستقله وسهله وصعبه بنفس الوقت..بس اليوم حاطه في راسها لو ما حصل اللي تبيه راح تقوم الدنيا ولا تقعدها..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

ضاري: انت في المستشفى دكتور...ولا مريض...؟؟!!!
سامي اختفى الدم من وجهه...وحس بنغزات في كل جسمه...وفجأه بدا يكح..
: كح كح ..احم..
ضاري مد له كاس عصير..
اخذه سامي وهو ما زال يكح...حس انه بعد العصير هدا شوي..بس عارف ان الاعراض راح تبدا مفعولها الحين..
:في الحقيقه.....مريض...
ضاري فهم: اهـــا..
سامي طالع ضاري بعين كلها امل ..وده ان الامور تمشي مثل ما يبي..
: ضاري...انا ما ابي استغل اختك...ولا ابي اضيع عمرها..صح انا مريض والمرض الي اعاني منه يمكن يستحيل علاجه ..بس وربي ما أثرت عليها ولا عمري بينت لها شي..او استغليت عطفها ورحمتها ولو اني حسيت انها راح تاخذني عطف ولا شفقه راح ارفض هالشي...بس اختك يا ضاري وربي يشهد علي انها محترمه وشريفه وطاهره وملااااك ولا مره قالت لي كلمه برا حدود شغلها..
ضاري بثقه: واثق في اختي...
سامي: وانا اقولك هي قدها..
ضاري: بس رحلتها بكره..!!
سامي بخجل من ضاري: انا معاها في الرحله...
ضاري فهم ان اريام اكيد راح تروح معاه والسالفه كلها عشانه..وهو بتفكيره المنطقي ما يبي يخسر أي طرف ويخلي الامور تمشي تمام...
: طيب الحين تبونا نزوجكم في يوم واحد..؟
سامي: على الاقل يكون في شي بينا رسمي..
ضاري: طيب لو أجلتوا الرحله ليوم الاربعاء ..عطونا وقت شوي...على الاقل نسأل عنك..
سامي ما قدر يتحمل اكثر..راح يتمدد بمجلسهم من الالم وتغيرت ملامح وجهه...
:براحتكم...
ضاري: انا أكلم اريام..والرد يوم الاربعاء..
سامي بسرعه وقف..:اوكي..يله انا استأذن.."وحس ان توازنه اختل"
مسكه ضاري بسرعه: فيك شي!!
سامي طلع موبايله واتصل على الممرض: لالا تخاف...الووو سالم..تعال بسرعه داخل..
ضاري سانده لحد ماشاف الممرض داخل..
سامي لف عليه ووجهه كله أسى..:اسف تعبتك معاي..
ضاري منصدم...وسكت..
جاء الممرض وسنده وطلعوا...
جلس ضاري يستوعب اللي قاعد يصير" الرجال مره مريض..كيف اعطيه اختي..ولو امنعه اكيد بكون سويت اكبر غلط في حقها..البنت تبيه بالحلال..ليش امنعها...وهي راضيه بعيوبه واكيد انها اكثر وحده عارفه بحالته الصحيه..."
تنهد وطلع لاهله..

شاف اريام واضح عليها ان الانتظار احرقها ..باين انها خايفه ومتوتره ولا تدري ايش ممكن يصير..
:الســـــــــــلام..
اريام لفت عليه بسرعه ..تنتظره يقول شي..
ضاري ما طالعها وجلس على الكنب..
:يبه ايش رايك بالرجال...؟
حمد معصب: ما عجبني..
ضاري: ليـــه..؟؟
حمد سكت شوي..ماله مبرر..:الرجال مو من مستوانا ولا هو قد بنتي..
ضاري: بس بنتك تبيه..
موضي: وابوك ما يبيه..
ضاري: يمه..اتكلم مع ابوي انا..
موضي بنفسها"يارب تاخذه وتفكني منه..مايقوي بناتي علي الا هو.."
حمد انفعل: تبيه ولا ما تبيه ما يهمني..
ضاري بهدوء: يبه..راح نسأل عن الرجال ونشوف..والرجال ما تنقاس بفلوسهم بأخلاقهم..
حمد سكت..لان موقفه ضعيف تقريبا..
ضاري لف على اريام: راح أأجل سالفتك ليوم الاربعاء زين...
اريام: والبعثه..؟؟
ضاري: انا بضبط وضعك واحجز لك الاربعاء..وانتي ضبطي امور المستشفى...حاولي"وغمز لها"
اريام على قد ما ودها تبتسم..على قد ما ودها تبكي وخايفه..وطلعت لغرفتها فوق..
دانا ولانا ..مالهم راي في الامور الكبيره هذي..
وهمست دانا: لنو...شكل المشاكل جايه بالطريق..
لانا مكشره: اختك من وين طلعت لنا بهذا بعد..كفايه هي مفشلتنا تجي بعد مع زوجها تكملها..
دانا: بس مو كأن ضاري موافق عليه..
لانا: عاد ضاري..اي شي يعاند امي بيسويه ما ادري ليه...
دانا نغزتها: خلاص اسكتي ..لا تجي لنا كلمه تطيح وجيهنا..
لانا: انا بطلع فوق..بشوف الغبيه هذي ايش قصتها..
وفعلا طلعت لانا لغرفة اريام ودخلت عليها...
اريام كانت الدنيا تدور فيها ماهي لاقيه حل او طريق..ما تدري وين راح توصل بها ولا راح وين توديها..سامي تبيه بأي ثمن..وابوها يهمها رضاه وما تقدر تزعله...هو الوحيد اللي يفهمها بالقصر الكبير هذا..مالقت في يدها حل غير انها تبكي على فراشها وتفرغ اللي في قلبها على وسادتها..
فتحت لانا الباب وشافتها تبكي..
: اريام!!
اريام سكتت وحاولت تمسح دموعها..ولا لفت عليها..
لانا رفعت حاجب: انتي من جدك بتاخذين هذا...؟ احنا ما حنا ناقصين احد ينزل راسنا ولا يقلل من مستوانا..انتي دكتوره وشي ..ما لقيتي الا الحافي المنتف؟؟
اريام بشده: لانا...والله ماني رايقه لك ..تكفين خليني بهمي..
لانا جلست عندها: اريام لا تفكري بنفسك وبس..فكري بأبوك واهلك..وشيلي من بالك الانانيه..وانتي عارفه نظرة الناس..ايش تبيهم يقولون عنا..؟؟
اريام رجعت وكأنها طفله: يقولون اللي يقولون انا ما يهمني..
لانا حست ان اريام تحبه: هو شنو وظيفته..؟
اريام سكتت...لو عرف ابوها انه بدون وظيفه وأنه مريض ومو مثل ما قالت دكتور كبير ..ايش راح يسوي..؟؟
لانا شافت القلق بعيونها: لا يكون فراش....؟؟
اريام عصبت: لانا..وبعدين معاك....ممكن تتركيني لحالي..
لانا: انا بطلع..بس لا تحلمي فيه كثير..وخلي حركات المراهقات عنك..هه مراهقات عجايز.."وطلعت"
اريام رجعت تبكي بحرقه اكثر..الكل ضدها ماهي لاقيه احد في صفها"ليه..ليه انا وش قلت غلط..انا ما جبت لهم العار ولا نزلت راسهم ..انا قلت لهم زوجوني اللي احبه وبس.."
وسمعت ضرب الباب..
:لانا..قلت لك ما ابي اسمع شي منك..
وانفتح الباب..
وبصوته الرجولي: انا ضاري..
اريام بسرعه مسحت دموعها واخترعت: ضاري!!
ضاري دخل وسكر الباب وراه..
: ايوه....."وجلس جنبها"....الحين ليش الدموع..؟
اريام غرقت عيونها دموع من جديد:ضاري انا سويت شي غلط...؟
ضاري سكت.....:أنا امشي وانا مغمض عيوني ومتأكد انك مستحيل تقربي للغلط..
اريام: ليه امي وابوي يحسسوني اني حطيت راسهم بالتراب..
ضاري: ما عليك من خرابيط ابوي..واللي تمشيه موضي..
اريام طالعته: امك!!
ضاري ارتبك: ايوه امي....الله يهديها..
اريام: وانت ايش رايك..؟
ضاري: انا راح اسأل عنه واذا هو رجال وكفو..ما راح اعترض...بس ..بس يا اريام انتي اكيد عارفه انه مريض ومريض مررررره..
اريام نزلت راسها ولعبت بأيديها: عارفه...وراح يتعالج.."لفت على ضاري"..وفيه امل انه بتشافى..
ضاري: يعاني من ايش..؟
اريام غصت بعبرتها: سرطان.....سرطان بالدم..
ضاري انصدم...ما قدر يبلعها..المرض هذا قاتل للمريض نفسه وللي حوله...يشوفون غاليهم يموت قدامهم ولا يقدرون يسوون له شي..
: انتي واثقه من قرارك..؟؟
اريام: ضاري بكون صريحه معاك..انا بحكم عملي اخالط كل الاجناس..رجال ونساء...عمري ما شفت بأخلاق سامي ولا شفت احد بأسلوبه..انا ما انكراني اعجبت فيه واسفه اقولها لك بوجهك بس ما عمري وضحت له وربي يشهد علي...
ضاري سكت..بحكم انه رجل شرقي غيووور..مهما كان الغيره بتحرق قلبه..كتم كل شي بصدره مدام المسأله في العلن مو الخفى والرجال جاي من الباب..
:واضح عليه.."ووقف"...على العموم ضبطي امورك ونتفاهم بعدين.."وباس راسها"..تصبحين على خير..
اريام ابتسمت له وحست انه بجد ريحها كثير وقبل لا يطلع نادت عليه..:ضــــــــاري!!
ضاري لف عليها وما حس الا هي راميه نفسها بقوه بحضنه..
:صدقني لو قلت انه ما يصلح لي..ما راح اخذه..
ضاري ما تعود يضم احد ولا عرف ايش يسوي...بعدها عنه ومسكها من كتوفها..
:ربي يكتب اللي فيه الخير..
وطلع...
اريام سكرت الباب وتسندت عليه..
:يارب اذا فيه خير سهل لي اموري..واذا فيه شر لي بعده عني يارب..
ضاري طلع من عندها حس انه هلكان..بس عنده امور في الشركه متعطله..راح اخذ له شور وبدل ملابسه وطلع من جديد للشركه..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

:ايش رايك بالكلام اللي قاله ولدك...؟
حمد: نشوف اخرتها معاه..
موضي: مو على كيفه يقوي البنت علينا...
حمد عصب: وانتي ترى محد فاضي لك..
موضي: لا تصرخ علي...اصلا انت مالك شخصيه..وولدك بياخذ حلالك ويمشي امور بناتك وانت تتفرج..
حمد: موضي...سكري فمك احسن لا اقوم اسكره لك..
موضي : استقوي علي بس...الحلال لو اقولك ايش سويت فيه بتقول ما سويت شي..وولدك هذا هو ليل ونهار يسعى لهم..
حمد تنهد: الشرهه مو عليك الشرهه على اللي يجلس ويقابل وجهك اللي ما يجي من وراه الا المشاكل.."وراح"
موضي كشرت: ياربي انا الله بلاني بواحد ماله كلمه وكل راي يمشيه يرفع الضغط اووووف..



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

فــــــــي الشـــــــــــركه..

حس نفسه حايس..ما يدري ايش يبدا او ايش يخلي..
: عاد هوشتنا انا ومدى ابدا مو وقتها...اوف...كله من هالبنت عنيده وراسها يبي له تكسير..وانا بكسره لها ا ن شا الله..
بعد ما خلص شغله...اخذ لهم عشاء وراح للفندق...
وفتحت له ابتهال..
حط الاغراض: وين مدى...؟
ابتهال مفتشله منه: داخل...
ضاري بهمس: نايمه...؟
ابتهال هزت راسها: لا....اناديها..؟
ضاري بسرعه: لالا ...بس خليها تاكل زين...؟
ابتهال: طيب..
ضاري: تامريني بشي.!
ابتهال ابتسمت له: لا سلامتك..
ضاري رد لها الابتسامه: مع السلامه
ابتهال : مع السلامه..
ضاري يرحم ابتهال كثير..يحسها هي اللي ضاعت ..مدى قويه وتتحمل..وسلطان رجال..وبدر ووداد صغار ومو فاهمين...واللي ضاع ابتهال..
ابتهال وهي تطالع العشاء.."انا ما ادري ليه ما حبيتيه يا مدى...مع انه شخص مافي مثله بالكون هذا"
طلعت مدى من الغرفه:راح...؟؟؟؟
ابتهال بدون نفس: ايوه..
مدى: وليه تكلميني كذا....!
ابتهال: حركتك بايخه..
مدى: والله انا حره..."وطلت بالكيس" كأني جوعانه....
ابتهال انبسطت من داخل...مدى تحاول تغير جوها..
: انا احس انه يشهي...ضاري عليه ذوق جنان..
مدى جابت الصحون: والله لولا الجوع...ما اكلت منه..
ابتهال: عنيده وراسك يابس...وانتي الخسرانه بالنهايه..
مدى سكتت ولا علقت..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

صبـــــــــــــاح الاثنين

على الساعه تسعه..
طلع موبايله واتصل..
: الوووو
مدى: هـــــــــــلا..
ضاري عرف انها معصبه لحد الان وقرر يتبع اسلوب جديد: الحين انا بمرك عشان تاخذين الاوراق من بيتكم..
مدى: طيب..
ضاري سكت ما يدري وش يقول: خلاص....مع السلامه..
مدى: مع السلامه..."وابتسمت"..الحمد لله والشكر...ما ادري من فينا مفروض يزعل..
ابتهال صحت من النوم: ضاري!!
مدى: الحين بيجي ياخذني ...تروحين معاي..
ابتهال: ايوه...ابي اروح لمشاعل..
مدى: اصلا ما اقدر اخليكم لحالكم..قومي البسي ولبسي اخوانك معاك..
ابتهال: ا نشا الله...
دقايق وعندهم ضاري..
ابتهال: راح نزعجك ونجي كلنا..
ضاري بدون ابتسامه ولا شي: لا عادي...يله مشينا..
وفي الطريق الكل ساكت وملتزم الصمت..
ولما قربوا حارتهم حنو لايامهم..ذكرياتهم الطفوله واللعب والضحك..المراهقه والمغامرات..وحتى المشاكل..الحين كل شي فيها يدعو للابتسامه قد ما يدعو للحزن..على قد ماهي حلوه على قد ماهي مرّه..فقدوا الضحكه اللمه الحلوه..الجيران ..الاحباب..فقدوا فيها حتى امهم وابوهم..
ابتهال خنقتها العبره: ضاري اذا سمحت حطني عند مشاعل اليوم..
ضاري: ابشري..
ومرت من عند بيت عزام..وحنت كثير له..ولأيامها وحتى لهفتهم لشوفته كل صباح..
وقف عند باب بيت ام ناصر..ونزلت معاها وداد وبدر..
وضربت الباب ..وفتح لها الخدامه حقت ام ناصر..
ضاري حرك سيارته الصغيره لبيت عمه....
مدى يتقطع قلبها ولا تدخل بيتهم مره ثانيه..حست انها بتقول لضاري لا تروح له..خلاص مانبي شي..بس لا توديني له..لكن كل الظروف ضدها وضد رغبتها..لازم تكافح لو مو عشانها عشان اخوانها..
وقف عند الباب..
: انزل معاك..
مدى بجفا: لا...."ونزلت"
ضاري بنفسه"آخ بس ...ودي اكسر لها خشمها"
فتحت الباب بهدوء تذكرت لما كانت تجي من الدوام..فتحت الباب الداخلي..وكأنها تشوف بدر يلحق وداد عشان اللعبه..وابتهال تطل عليها من الغرفه وتسألها"مدى جيتي..يله بسرعه بدلي جوعانه"..ومشت للصاله تخيلت ابوها لما كان صاحي في ذاك اليوم وكان مهتم لهم وسأل عنها..
راحت للمبطخ تخيلت امها بين القدور "يمه مدى وصلتي...يله يمه روحي بسرعه بدلي اخوانك ميتين جوع"
خلاص روحها بتطلع منها...كل الذكريات كأنها اشباح حولها مزعجه مخيفه..وفتحت لها كل الجروح..
وسمعت صوت سلطان وراها" ها مدى يا بنت الشركات متى الراتب؟؟"
تكلمت : سلطان!!!!!
وفجأه كل شي اختفى قدامها..الكل راح..وما بقى الا هي..وصدى الجدران..خلوها وحيده..تعاني وتتألم وتصارع الحياة..
تعوذت من ابليس...:بأخذ الاوراق واطلع بسرعه...
دخلت الغرفه وهي شبه مغمضه ما عاد تبي تتذكر شي..الفكره الوحيده اللي تبيها تطلع من هالبيت بسرعه..
حصلت الصندوق عليه قفل...خذته في يدها..دورت المفتاح بالدروج ولا حصلت شي..
: ما ادري وينه..."تلفتت حولها" بكيفه مو لازم..
وطلعت ركض..وفجأه تعكرت وصدمت بالي قدامها..وطاح الصندوق..
رجع على ورى يتألم: آآآآخ...ايش فيك طايره...؟
مدى حتى هي تعورت: أي...انت ايش اللي جابك..
ضاري رفع الصندوق عن الارض: تأخرتي..قلت اجي اشووفك..
مدى سحبت الصندوق منه: يله خلينا نطلع..
حس انها تركض تبي تطلع من بيتهم..ومشى وراها للسياره..
: نمر ابتهال ناخذها..؟
ضاري: خليها...انا ارجعها بعد ما تغير جو..
سكتت مدى..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

ابتهال دخلت بيت ام ناصر..وهي متوقعه انها ما راح تحصل مشاعل لانوا كيد هي في المدرسه ولا عطتها خبر..
: السلام عليكم..
ام ناصر: وعليكم السلام..هلا والله يمه...تعالي تعالي يا بعد هلي انتي...
ابتهال راحت لحضنها بسرعه: هلا خالتي...
ام ناصر تمسح على شعرها بحنان: وشلونك واخبارك يمه...؟
ابتهال حست انها راح تبكي..حضنها دافي مثل حضن امها..
: بخير خالتي..انتي اخبارك واخبار مشاعل...؟
ام ناصر: بخير بشوفتك يمه...ومشاعل طيبه..شوفيها بغرفتها نايمه..
ابتهال ما توقعت: غايبه..؟
ام ناصر: أي والله غايبه ما عاد لها خلق للمدرسه...روحي صحيها اكيد بتفرح بشوفتك..
ابتهال فرحت: ا نشا الله..
وقعدت ام ناصر عند وداد وبدر هم يحبونها وهي تموت فيهم..
طلعت ابتهال فوق...في البيت اللي متعوده عليه...
وفتحت باب غرفة مشاعل وشافتها نايمه..حست ان الفرحه رجعت لقلبها من وجه مشاعل..مبتسمه وهي نايمه..
"ما شا الله عليك يا شعيل"
وراحت وقعدت عليها..
مشاعل انكتمت انفاسها...ما تدري من اللي ممكن يجلس عليها..
: من هذا الدوب...بعد عني..
ابتهال: ليش غايبه...؟؟
مشاعل فتحت عيونها ما استوعبت الصوت وصرخت صرخه مكتومه: ابتهااااااااااااااال؟؟؟؟؟؟
ابتهال ضحكت: ايوه يا الخايسه...
مشاعل: طيب بعدي عني خليني انتفس قبل لا اموت وانا ما بعد شفتك..
وخرت عنها ابتهال..
وقعدت مشاعل ..طالعت ابتهال تبي تتاكد هي علم ولا حلم..
وفجأه صرخت: ابتهاااااال "ونطت عليها"
ابتهال ضحكت: هههه طيب يا دوبه وخري عني...الحين انا بموت..
مشاعل بوست فيها: واحشتني وربي اشتقت لك..ابتهال الحياة بدونك سخيفه والله..
ابتهال دفتها: طيب بعدي عني عمى...اول مره تشوفين وحده حلوه..وبعدين ادري ان الحياة بدوني ولا شي..
مشاعل طالعتها بحب ورجعت ضمتها: احبك يا الشينه..
ابتهال ضحكت من قلب: طيب هههههههههه خلاص ارحميني شوي...
مشاعل ضربتها: من جابك...؟
ابتهال: ضاري..
مشاعل تبي توصل للسالفه: وسلطان....!
ابتهال اختفت ابتسامتها: سالفتنا طوووووووووويله..
مشاعل حست انو في شي: خير وش فيه...؟
ابتهال: انتي قومي ..بدلي ملابسك وصلحي لي فطور بعدين نتفاهم..
مشاعل سوت كل شي بسرعه ورجعت لها...
: ابتهال ايش فيه سلطان...؟
ابتهال حكت لها كل شي وهي تبكي من لما ماتت امها والسبب انها سمعت بولدها بالسجن الى وقتهم الحالي وكيف ضاري معاهم بالخطوه..
مشاعل تمسح دموعها:سطان!! ليه يا سلطان تسوي كذا..؟
ابتهال: اعرف اخوي ما سواها الا عشان شي كبير..
مشاعل: مهما كان....يسرق!!
ابتهال تنهدت: وهذا اللي حصل..
مشاعل : ومتى بيطلع..؟
ابتهال: علمي علمك..ضاري يسعى بالموضوع..
مشاعل سكتت شوي.. وفجأه : عزآآآآآم..
ابتهال اخترعت من الاسم: وش فيه...؟
مشاعل: نقول له..
ابتهال: ايش تقولين له.؟؟
مشاعل: عن سلطان..هو شي كبير اكيد يقدر يساعده..
ابتهال ترددت: وانا بفضح اخوي عند مرام..وعند اخوها..
مشاعل: لا بدون ما تعرف مرام..
ابتهال سكتت شوي وطالعت مشاعل بترقب: كيف....؟
مشاعل: من الراس للراس..
ابتهال احترقت اعصابها: ايوه وشلون..؟
مشاعل: كلميه عن اخوك..وهو شاهد وعارف ان سلطان برئ يمكن يقدر يساعده...
ابتهال سكتت تفكر..محتاره...اذا كان فعلا بيده شي مستعده تكلمه وتترجاه بس تخاف تحكي عن اخوها على الفاضي..
: مشاعل اخاف ما يقدر يسوي شي..
مشاعل: عزام رجال..ومو بزر يقعد يمشي ويقول السالفه للناس..كانه بيقدر بيسوي اللي عليه..واذا ما قدر على الاقل يتابع سلطان..
رجعت ابتهال تفكر..
مشاعل: ابتهال..كل شي راح نسويه عشان سلطان يطلع..
ابتهال بتبكي: الحياة بدونه صعبه...فقدت سندي بهالدنيا وفقدت اخوي وحبيبي والله..
مشاعل: طيب خلاص توكلي..
ابتهال تحمست: مستعده اسوي كل شي عشانه ..يله راح اكلمه..
مشاعل: انتظري..اذكر جدتي عندها رقمه..دايم تتصل عليه
ابتهال: وجدتك وش عندها تكلمه...؟
مشاعل: هههه صديق ولدها لا تخافين..من الحرص الزايد على عبد الله..تسال عزام كل يوم وين يروح ووين يجي ويسوي مخالفات شي ولا شي هههههه
ابتهال: والله جدتك تحريات..
مشاعل غمزت لها: لا تستهنين بقدرات امي..يله بروح اجيب موبايلها..




&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


فــــــــــــي الفنــــــــــــــــدق..
:شوف هذي...!!
ضاري يطالعها: لا..
مدى تمد له ورقه ثانيه: وهذي!!
ضاري تنهد: لا..
مدى تعبت: الاوراق كلها مو مهمه...شكلها ماهي موجوده..
ضاري: دوري عليها اسم ابوي وابوك..
مدى فتحت ورقه وصرخت: هذي,....والله هذي..
ضاري وقف وجلس جنبها بعفويه: اشوف..
مدى لفت عليه ومدتها له..
ضاري يقرا الورقه بسرعه ..ورقه مصوره بان الحلال كله بأسم حمد..
ضاري ابتسم نص ابتسامه: ايوووووه..هذي......"ورفع راسه شاف مدى تطالع الورقه بأبتسامه ..بجد اشتاق للابتسامه هذي..وخصوصا ان خدودها صايره ورديه بسببها..."
مدى حست انه يطالعها...وانتبهت لفرق المسافه اللي بينهم..
ووقفت: باقي ورقه ثانيه..
ضاري: ما بقى الا الشيكات وهي عند ابوي..
مدى: ومتى راح تلاقيها..
ضاري: قريب..
سكتت مدى
وسكت ضاري..
: طيب يا مدى...عندي اقتراح..
مدى: شنو...؟
ضاري: ليش ما تجون عندنا بالقصر..؟
مدى بسرعه: مستحيل..
ضاري: ليه..؟..انتي راح تسكنين في بيت عمك..
مدى : مستحيل..اروح اسكن عند ابوك..
ضاري: ترى القصر جزء من حلالكم..بما انه حق جدي..يعني ما راح تسكني في بيت ابوي لحاله..
مدى: حتى لو..انا بأشتري لي بيت خاص لنا..
ضاري: لحد ما يطلع حلالكم...لان السالفه يمكن تطول شهور...
مدى سكتت
: رجعنا بيتنا..
ضاري بيتبع نفس اسلوبها: بيتكم راح للمشروع..
مدى سكتت ما تقدر تجبره يسكنها على حسابه وهي حتى الشغل ما تشتغل ..اصلا ما تقدر تترك اخوانها..
ضاري: مدى ..قلت لك هو بيتكم مثل ما هو بيتنا..
مدى: بأفكر..
ضاري: فكري وردي لي خبر...

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
اخذت الموبايل متردده..
: ايش اقول له...؟
مشاعل: بأسلوبك تكلمي...
ابتهال بلعت ريقها: كله منك يا الشينه "وجاها صوته"
: الوووووو
ابتهال طاح قلبها: الووو...هلا عزام..
عزام استغرب: اهلين...مين..؟
ابتهال وهي تطالع مشاعل: انا ابتهال بنت محمد...جاركم..
عزام ابتسم: هلا والله وغلا...اخبارك..؟
ابتهال استحت: بخير...اخبارك انت...؟
عزام: انا الحمد لله تمام..
وسكتوا...
مشاعل تأشر لها : يله تكلمي..
ابتهال تأشر لها "طيب"....:احم..عزام جايتك وابي منك خدمه..
عزام استغرب: هلا آمري..
ابتهال: بس اول شي توعدني يبقى بيني وبينك..
عزام: اكيد اوعدك...خير فيه شي..!
ابتهال: انت عارف سلطان اخوي..واكيد عارف اخلاقه..
عزام بفخر: سيد الشباب ورجال وينشد الظهر فيه..
ابتهال : اخوي جات الظروف ضده..ولا ادري ايش اللي حده..قبل وفاة امي كان داخل بمشكله..
عزام: وش فيه...؟
ابتهال: عيال الحرام ورطوه في قضية مخدرات والحمد لله طلع منها..
عزام انصدم: مخدرات!!!!! صدق عيال حرام..
ابتهال: بس الحقيقه اللي صدمتنا انه دخل بقضيه ثانيه وهي سرقه..
عزام عقد حواجبه: تهمه ولا متورط فيها..؟
ابتهال: والله علمي علمك يا عزام...انا ابيك تشوف قضيته انت عارف ان مالنا احد بعد الله الا اخوي سلطان..وسلطان ربي بلاه..وانا متأكده والكل عارف سلطان مستحيل يسويها..بس والله ما عاد اعرف ايش الحقيقه..
عزام حب يهديها: ولا يهمك انا اشوفه...
ابتهال: تكفى عزام..اخوي برئ من هذا كله حتى لو كان مذنب..اخوي اخلاقه رفيعه..واذا غلط غلطه بسيطه فهو آدمي ..لا تتركونه لحاله..تكفى لا تخليه..
عزام: ابشري...بسوي اللي اقدر عليه...
ابتهال غرقت عيونها دموع واختنق صوتها: ربي يسلمك ويوفقك ويجزاك الف خير..
عزام: ما سويت شي يا ابتهال...وهذا واجبي ..
ابتهال: ربي يخليك...تامرني بشي...!
عزام: لا سلامتك..
ابتهال: مع السلامه..
عزام: في امان الله مع السلامه..
ابتهال سكرت السماعه وهي مغمضه..
مشاعل تطالعها: ابتهال!!!
ابتهال فتحت عيونها: يلوموني فيه....
مشاعل ابتسمت: ايش قال..؟
ابتهال: قال ابشري بسوي اللي اقدر عليه..
مشاعل ارتاحت: قلت لك بيساعدنا..
ابتهال تأملت: ان شا الله...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


فــــــي المدرسه..
دانا ....مستغربه..فيصل اليوم ما جاء عندها بالفسحه ولا مر عليها ولا حتى سلم عليها..
جاء وقت الطلعه ولا شافته...وقلقت..
: لمو...ما شفته..!
لمياء: يمكن غايب..
دانا: لا...صاحباته يقولون مداوم..
لمياء: غريبه..انتوا متهاوشين..
دانا تحاول تتذكر: والله ما اذكر اني قلت له شي يزعله...
لمياء: شوفيه..شوفيه..
دانا بسرعه وقفت: بروح له..
كان ماشي ناوي يطلع من المدرسه..
ونادت عليه: فيصل..
فيصل سمع ولا كأنه سمع
نادت عليه مره ثانيه ولحقته: فيصل..فيصل بليز وقف..
فيصل وقف بطفش..
قربت له دانا: فيصل...وينك اليوم..؟
فيصل لف عليها بدون نفس: خير ...ايش تبين؟؟
دانا استغربت اسلوبه: فيك شي...؟
فيصل صد عنها: لا..
دانا قربت له اكثر : لا بجد فصول فيك شي؟ انا زعلتك بشي؟
فيصل كتف ايدينه: ما ادري عنك اسألي نفسك..
دانا تحاول تتذكر: طيب قولي..
فيصل : يعني ما تذكري...؟
دانا: والله ما اذكر..
فيصل مشى: الظاهر انتي تعانين من مرض...روحي اكشفي..
دانا لحقته ومسكته: فصول قولي ايش سويت لا تخليني كذا؟؟؟
فيصل: حركتك امس اخر الدوام ما تذكريها...؟ لما رحتي وتركتيني كأني غبي..
دانا انصدمت: قصدك على الحركه اللي امس؟؟؟؟؟؟
فيصل: ايوه..اذا انتي ما تبي نحب بعض خلاص ننفصل انا تعبت وعلاقتنا مجرد صداقه..
دانا ما استوعبت: طيب....طيب ايش تبيني اسوي..؟
فيصل: اذا عندك استعداد نصير احباب ونعيش حياتنا مثل اللي يحبون تعالي..ما عندك..انا بطريق وانتي بطريق..
دانا بكت: فيصل لا تسوي فيني كذا..
فيصل: انا قلت لك وانتي حره...يله سلام يا حلوه..
وطلع وترك دانا حايره..
جاء خوي فيصل: دانا...فيصل يحبك..سوي أي شي يرضيه لا تزعلينه منك ترى راح تخسرون.. بعض عن اذنك..
دانا تطالعهم يطلعون وباين ان فيصل متضايق..
جات لانا عندها..
: ايش عنده عنتر معصب...؟
دانا لفت عليها معصبه: لنو..محد رايق لك..
لانا: هدي هدي..كل شي ولا فصول..مالت عليها الغبيه المريضه..شهد تكفين امشي ترى كبدي لاعت..
جات لمياء: ها بشري
دانا: زعلان...يقول يا نحب بعض يا نترك بعض..
لمياء: وانتي ايش رايك..؟
دانا: انا ابيه...حبيته وتعلقت فيه..
لمياء: انا من البدايه معترضه فا ما راح اعلق..



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بعـــــــــــــد ســـــــــــــــاعه..

واقف برى يرن الجرس والشمس حرقته..
ابتهال تطلع بسرعه..
: يله شعوله..اشوفك زين..بحاول ازورك بين فتره وفتره..
مشاعل وهي تمشي معاها: والمدرسه..؟
ابتهال: ما ادري..."وفتحت باب الشارع ..وضاري بوجهها.."...تأخرت عليك..
مشاعل تخبت ورى الباب: عمى بغى يشوفني..
ضاري: لا عادي...عبد الله فيه؟؟
مشاعل من ورى الباب: لا والله مو فيه..
ضاري: سلمي لي عليه مع السلامه..
مشاعل: مع السلامه.."وسحبت ابتهال من عبايتها"..هذا ولد عمك.؟
ابتهال: لا ابوي..
مشاعل: ما شا الله ما شا الله الشي هذا ماركه تمشي بروحها....ايش الحلاوه هذي والكشخه..
ابتهال: احنا صرنا تجار يا قلبي..يله سلام..
مشاعل: ههه سلام..

وركبت في السياره ورى..
: غيرتي جو..؟
ابتهال وهي تجلّس اخوانها عشان ما يخربون شي: ايوه الحمد لله...ربي يعافيك ضاري..
ضاري ما يحب الرسميات مع ابتهال: أي وقت تبين تروحين لهم قولي لي...
ابتهال: ان شا الله.
ضاري: والمدرسه؟؟
ابتهال: ما ادري ما بقى شي على نهاية الترم الاول..ودي اكمل...
ضاري: كملي هذا السمستر بالمدرسه اللي هنا والثاني راح انقلك لمدرسه ثانيه...
ابتهال: وصاحباتي..؟
ضاري: فيه غيرهم...والقديمات لا تقطعين فيهم..
ابتهال تنهدت وسكتت..ضاري هو المسؤول وهو اللي يقرر وصعبه تفرض عليه وتجبره يوديها هنا كل يوم..المسافه مره بعيده عليه وصعبه..
وصلها الفندق وراح لما تأكد انها دخلت..
: السلام مدو..
مدى: هلا وعليكم السلام..اخبار مشاعل؟؟
ابتهال جلست جنبها و وداد وبدر ركضوا لحضن مدى
: والله غيرت لي جوي...بجد كنت محتاجه لها..ربي يخليها ولا يحرمني منها..حسيت لفتره اني ما اقدر اتنفس بس لما شفتها وحكيت لها احس اني ارتحت شوي..
مدى: عساه دوم الراحه...الله يغفر ويرحم موتانا وموتى الملسمين احس ان صار لامي دهر وهي وتاركتنا..
ابتهال: آمين.. كان نفسي اشوف ابوي.
مدى: كان ودي اقول لضاري عنه...بس حسيت انه ما يقدر يتنفس بسببنا..
ابتهال: قال لي داومي في مدرستك هالترم والجاي راح ينقلني..
مدى: صح ما بقى شي ويخلص السمستر..
ابتهال: بس احس مالي خلق دراسه احس اني تعبانه ونفسيتي دماار
مدى : بالعكس...راح تغير عليك جوك..يعني الحزن في القلب يا ابتهال مو في الافعال..يعني لو وقفتي دراسه وضيعتي سنه راح يتغير شي...بالعكس راح تزدينها
سكتت ابتهال وكأنها اقتنعت..
مدى: قالي راح نعيش في قصرهم..
ابتهال انصدمت: ليه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
مدى: بيتنا راح ينباع..ويقول ان القصر اصلا بيتنا كلنا..يعني بيت جدي مثل ما هو بيتهم احنا لنا نصيب فيه..
ابتهال: ما يصلح نعيش لحالنا..!
مدى: ما راح يخلينا شوفي كيف حايس الحين وانا طلعتي صارت صعبه عشان بدر ووداد"وباستهم وهم ساكتين في حضنها"
ابتهال: قلتي له شي..؟
مدى: قلت بفكر واخذ رايك..
ابتهال: هومعاه حق..بس صعبه نروح نعيش مع ناس ما يعرفون عنا شي ولا نعرف عنهم شي..
مدى: لازم يتعودون مو احنا بناخذ حلالنا..
ابتهال: صح...الله يعين على الجاي بس...



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

فــــــــي المستشفى..

اريام عدلت كل الاجراءات ليوم الاربعاء ...صح التأخير في حالة سامي له تأثيره..بس ايش تسوي وكل الظروف جات ضدهم..
دخلت عليه بعد لف ودوران وتعب..
: صباح الورد..
سامي : قولي مساء الورد..شوفي ساعتك أي صباح..
اريام: ههههه اسفه...بس قعدت أأجل كل شي ليوم الاربعاء
وجلست عنده...وشافت ورد..
: مررره يجنن..مين جابه..
سكت سامي..
اريام طالعته: مين...؟
سامي: ما عليك منه انتي احلى من الورد..
اريام: طليقتك؟؟؟
سامي ارتبك: ايوه..
اريام اشتغلت الغيره: ليش....لسه حضرت جنابها فكرت فيك...
سامي ما حب يخوض نقاش: اريام ما عليكي منها..
سكتت اريام..
سامي يغير الموضوع: ايش قال ضاري ...وابوك وامك وخواتك..
اريام حاولت تعدي سالفة الورد: ضاري معانا..وللاسف الباقي كلهم ضدي...
سامي انصدم : ليــــــــــــــه..؟؟
اريام حبت يكون بالصوره: اهلي انت ما تعرفهم على قد ماهم متفتحين ا لا الافكار الغبيه في روسهم..
سامي: لا تزعلي نفسك...اكيد راح يرضوا ويقتنعوا
اريام: اذا ضاري راح يسعى في موضوعي راح يمشي وانا بصراحه اثق فيه وفي رايه..
سامي: حتى لو قال لا...؟؟
اريام بعبط: حتى لو قل لا..
سامي ابتسم: اخ لو اقوم واعضك عشان تتأدبي..
اريام: هههه طيب انا طالعه عندي شغل ...اشوفك بوقت ثاني..
سامي ابتسم: لا تتأخري..
اريام وهي طالعه: ان شا الله..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

: ايوه في مجال نتقابل اليوم...!!
: اكيد فيه في مجال..آمر يا ابو ضاري..
حمد: ابي اسجل نص حلالي بأسم ثاني..كم تاخذ الاجراءات هذي من وقت..
:لا ان شا الله كل شي راح يمشي تمام وماتاخذ وقت..
حمد: زين....اشوفك اليوم ونتفاهم بالتفاصيل..
: ان شا الله...





@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
نهــــــــــــــــــــــــــــاية البــــــــــــــــــــارت..

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ألا ليت القدر للكاتبة بقايا شتات
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:31 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية