لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-04-10, 05:01 PM   المشاركة رقم: 11
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,192
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجــــــــزء الحــــادي عشــــــــر...
في المكتب..
ضاري: اجلسي انسه مدى ..
جلست مدى..
ضاري وهو يلعب بالقلم بدون ما يطالعها..
:انا ابيك في خدمه...
مدى استغربت: مني؟؟
ضاري: ايوه منك..تقدرين تقولين انها من ضمن الشغل او من خارجه انتي حره..
مدى: وايش هي؟؟
ضاري :بس اول شي ابي اعرف حاجه..ايش عرفتي من زيارتي لكم..؟
مدى صعقها السؤال: ما ادري..
ضاري سند ظهره على كرسيه وطالع عيونها: لا قولي..ايش صار بعد ما طلعت من عندكم..؟
مدى تبي توصل لأي نقطه يبي يعرفها:من أي ناحيه؟؟
ضاري : من ناحيه امك وابوك..؟
مدى: استاذ انا ماني عارفه ايش تبي توصل له؟؟؟
ضاري: طيب جاوبي...
مدى: يمكن توتر الجو شوي..
ضاري بشك: شوي بس ولا كثير!!!
طالعته مدى بقلة صبر: ما ادري...
ضاري حس انها معنده معاه: اوك..اوك ماله داعي العصبيه..
مدى: ما عصبت...
ضاري: الا عصبتي..
مدى طالعته بتأكيد على كلامها: قلت ما عصبت...
ضاري وبلا مبالاة: اوك اصلا مو هذا موضوعنا..
مدى اللي توقعته انه يبي السالفه هذي..اكتشفت انه ما همته ...يعني احتمال انه ما يطلع ولد عمها ولا كان اهتم اكثر او سأل اكثر...
ضاري: انا لما زرتكم وشفت الحارات كيف صاير حالها والناس عندكم..قررت اسوي اتفاقيه او مشروع..
مدى ما فهمت عليه: وايش المشروع..؟
ضاري: ابي اساعدهم ...واعيد تأهيل حارتكم..
مدى عورها قلبها: وكيف؟؟؟ بدون مقابل مثلا...
ضاري ضحك ضحكه سخريه تنرفز
:وفي شي بدون مقابل مثلا..؟
مدى انقهرت منه وكأنه يضحك عليها..:طيب كيف..؟؟
ضاري: انا مستعد اني اوظفهم كلهم في وظايف محترمه..مقابل اني اشتري اراضيهم كلهم..احنا قربنا ننتهي من بناء مصنع وفيه نقص كبير بالايدي العامله..فا قلت بدال ما اجيب من برا ..ليش ما استفيد من اللي عندنا..
مدى: وراح تطلعهم من بيوتهم.؟؟
ضاري: اكيد..اجل اشتري بيوتهم وهم فيها؟؟؟
مدى: ما راح يوافقون...
ضاري: انا اخليهم يوافقون..
مدى: راح تجبرهم؟؟؟
ضاري: بطريقتي..وانتي راح تساعديني..
مدى ما عجبها انه يستغل ضعف اهل حارتها..
:وبأيش اساعدك..؟؟
ضاري: راح تكوني مساعدتي بهالشغله لانك وحده من نفس المكان...
مدى يتنفجر من اسلوبه: هذا طلب ولا امر..
ضاري ابتسم في وجهها: اثنينهم...
مدى: وانا مو موافقه..
ضاري ما استغرب رفضها لانه عارف انها من النوع الصعب..
:بس اهل حارتك راح يزعلون لو عرفوا انك انتي اللي راح توقفي المشروع وهالشي لصالحم..
مدى ضغطت على يدها: انا مالي دخل..
ضاري: بس انا ما راح اشتغل الا وانتي معاي..على العموم انتي فكري..ساعه كامله وراح ارجع اناديك واخذ رايك النهائي..بس فكري في حارتك واهلها...
مدى طلعت بدون ما تتكلم ولا بحرف..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

مشت مدى في الممر وهي تكلم نفسها بعصبيه"هذا شايف نفسه على ايش؟؟..اخ لو كان بيدي قسم لا اعطيه كف محترم يعلمه التواضع..الحين انا وشلون اقنع اهل حارتي بكلامه..يعني معقوله يبيهم يتركون بيوتهم ..آآآآآآآه طيب يا ضاري تبي تحدني..الا ليش مصرّ علي اني اكون معاك..بجد متخلف"
وراحت مكتبها وهي مقرره..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

فــــــــــي المدرســــه..
دانا ترتب اغراضها بسرعه لان الحصه الاخيره خلصت والبنات كلهم نزلوا....
اخذت شنطتها بيد وعبايتها باليد الثانيه وطلعت من الفصل على عجل وصدمت بوحده..
:اوه سوري قلبي...
البنت: عمى ما تشوفين...
دانا لفت عليها : طيب قلت سوري..
البنت: يعني ايش تنفعني سوري...صدق ناس ما تستحي ومره ثانيه فتحي عيونك..
دانا عصبت: ومن اللي ما يتسحي؟؟
البنت: يعني فيه غيرك يا المغروره..
دانا انا احسن منك يا حثاله..
البنت قربت منها وهي منفعله: انا حثاله يا الغبيه؟؟
دانا خافت منها بس سوت نفسها قويه: ايوه حثاله وزباله كمان..
وسمعت صوت وراها: وحشره بعد..عندك شي...؟؟
دانا سمعت الصوت المضخم بالقوه ولفت عليها..وانصدمت لما شافت البنت البويه...
البنت : فيصل بليز لا تتدخل...<<فيصل الاسم الحركي للبويه..
فيصل: روحي الله يستر عليك..
البنت: بس هي...
قاطعتها فيصل: بلا بس بلا خرابيط..
البنت تنهدت وراحت وخلتهم لانها عارفه العواقب لو تدخلت..
طالعتها دانا وهي خايفه نها...
قرب منها...
فيصل: اوك حبيبي لا تخافي... هدي نفسك لا"وحطت يدها على خدها"
دانا صلب جسمها ما قدرت تتحرك ولا تتكلم..
فيصل: ممكن اوصلك للباب..؟
دانا سكتت وتقديرا للي سوته من شوي راح توافق توصلها..
:اممم اوك مو مشكله..
فيصل مد يده لدانا: اجل يله..
دانا استحت ترد يدها وشبكت يدها في يد فيصل..
ووصلو عند الباب وهم ساكتين..
كانت المشاعر متضاربه عند دانا...خوف..قلق..على شوية استلطاف بعد حركتها..
:يسلمووو
فيصل ابتسم ابتسامه جانبيه: العفو...حبيبي انتبهي لنفسك..اشوفك بكرا ..اوك..
وغمز لها وباسها من خدها وراح بمشيته العربجيه..

<<<طبعا انا اتكلم بصيغة المذكر لان هالنوع يزعل لو كلمتيه على اساس انو بنت..وانا احترم هالشي هع..

دانا تنحت ثواني ولبست عبايتها وطلعت وهي تدعي انها ما تطيح على وجهها لان الثواني عندها اختل...
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


:مدى شاكه ان السالفه فيها ان..
مشاعل بقلق: وايش بيكون فيه؟؟
ابتهال وهي تدخل كتبها بالشنطه: والله ما ادري عنه ..حتى انا حست..بس قلت يمكن نفسيته تعبانه..
مشاعل: ربي يستر عليه..
ابتهال: آمين..
:هاي صبايا..
ابتهال ومشاعل: هايات...
مرام: كيفكم؟؟
ابتهال: تمام والله..
مشاعل: منيحه..
مرام: ههههه اقول ياريت تخلي اللبناني لاهله..
ابتهال: مشكلة اللي يحبون يحتكون ههههه
مشاعل ناظرتهم باستحقار وسكتت..
وحبت ترد الحركه لابتهال..
:الا اقول مرام..
مرام: هـــلا..
مشاعل: تكفين اخوك يوم شاف ابتهال ما قال وش هذي الجنيه..
مرام: هههههههههههههه حلوه..
ابتهال طيرت عيونها في مشاعل: جنيه تدخل فيك ولا تطلع يا الشينه..
مشاعل: هههه شينه اهون من جنيه..
مرام: حرام عليك والله شكل اخوي خق..
ابتهال على طول انقلب وجهها وردي: اقول قوموا بس خلونا نركب الباص قبل لا احد يجلس مكاني.."وقامت"
مشاعل وهي مصره تكمل السالفه: ايوه لا جد مرام وش قال؟؟
مرام وهي تطالع ابتهال بنص عين: والله انا اتوقع ان اخوي ذااااااب..هو ما قال شي...بس الكتاب واضح من عنوانه..
ابتهال دوروها ما راح تلاقونها اختفت..
:اقول بلا سخافه انتي وياها..
مرام بتزيدها: من قدها الضابط طاح في حبها..
ابتهال راحت وخلتهم وهم ميتين ضحك..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

لانا في البيت ما داومت اليوم ونفسيتها دمااار..اول مره تخاف او تحس بتأنيب الضمير..
"ياربيه انا ايش سويت..شكلي لعبت لعبه اكبر مني..اول شي تهديد ها الاياد..وثاني شي ضاري..وربي لو عرف ضاري بموت والله بموت.."
وخنقتها العبره..سمعت موبايلها يرن بنغمه اجنبيه رومنسيه...
ردت بصوت مخنوق: هلا ريموو..
ريماس: هلا حياتي..ايش فيك؟؟
لانا: ريماس وربي ماني قادره اتحمل اكثر من كذا "وانفجرت بكي"...احس اني بختنق..
ريماس خافت عليها: ليه صار شي..؟
لانا وهي تحاول تسيطر على دموعها: لا ما صار شي ..بس احس اني خايفه..
ريماس تطمنت: الحمد لله ريحتي قلبي...على بالي فيك شي..وبعدين لا تخافين..مافي شي يخوف..ضاري ومشت انه يغازلنا..واياد مافي يده يسوي شي..
لانا.:اصلا هو كان يهددني انه بيسوي شي اندم عليه ..وماني عارفه ايش ممكن يكون..
ريماس: تكفين ايش بيسوي يعني..خليه يولي ما عنده سالفه..وبعدين مو هذي لانا اللي اعرفها..لانا ابيك ترجعي مثل اول ولا يهمك احد..
لانا رجعت لها ثقتها شوي: تتوقعين كذا؟؟
ريماس: ايوه اكيــد..يعني انتي ما انتي عارفه كلامهم اللي دايم يقولونه كله في الهوا..طمني قلبك بس وحطي ايديك ورجليك بماي بارد..
لانا اللي اقتنعت براي ريماس..وفكرت انه فعلا ايش بيسوي لها مثلا ..ما عنده الا الكلام..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بعــــد ساعه...
رن تليفون مكتب مدى..
مدى طالعته وهي عارفه انه السكرتير لانه فعلا صار لها ساعه بالضبط من تركت ضاري..
:هلا ياسر...
: لا هالمره مو ياسر..
مدى شرقت: كح كح..عفوا هلا استاذ ضاري...
ضاري بلهجه حاده: وبعدين اتوقع انه ما ينفع تقولين ياسر كذا حاف..لان المكان اللي انتي فيه يفرض عليك الاحترام..مو يا انسه مدى!!
مدى ارتفع ضغطها ترليوووون..
:معليش ..طلعت مني عفويه..
ضاري ببرود: على العموم لا تتكرر ...وبعدين مو كل المكالمات بتكون ياسر...انتبهي للنقطه هذي..
مدى في نفسها" صبر جميل والله المستعان"
: ا نشا الله بأنتبه مره ثانيه..
ضاري: الحين تعالي مكتبي..
مدى: اوكي جايه الحين..."وقفلت السماعه"...آآآآآآآآخ آآآآآآآآآخ ودي اهرسه باسناني هرررس..
علياء مستغربه: مين؟؟؟
مدى وهي معصبه وتاخذ موبايلها: واحد ثقيل دم وسخيف..
هوازن فهمت وضحكت: والله اللي ما سمعك ولا رحتي ملح..
مدى وهي عند الباب: خليه يسمع ما يهمني..
علياء ضحكت: هههههههههههه والله قويه..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

مدى : استاذ ياسر ادخل..؟؟
ياسر: ايوه ايوه تفضلي..
مدى بدون ما تدق الباب دخلت وسكرت الباب وراها..
ضاري كان معطيها ظهره ويطالع الشباك..
مدى قربت منه...واستغربت "الحين هذا الشي معطيني ظهره ليه؟؟...بس عليه جسم متعوب عليه في النوادي.."
فاجأها: فكرتي..؟؟
مدى اخترعت توقعت بيلف عليها بيجلس شوي مو على طول يسأل
: ايوه..
:وايش قررتي...؟؟
مدى: بما انك ما عطيتني مجال الا اني اوفق..فا انا موافقه..
لف عليها: ايوه كذا كويس..الحين اقولك مبروك..الشراكه الجديده بيني وبينك..
مدى: الله يبارك فيك..طيب ابي اعرف شنو وظيفتي وايش ممكن اقدر اسوي..
ضاري: هذي الامور بعدين...يعني سالفة يوم او يومين واقولك..
مدى: طيب تامرني بشي ثاني..
ضاري: لا سلامتك..بس مره ثانيه دقي الباب وانتي داخله...
مدى خلااااااااااااص ماهي قاده تتحمل هالكائن اكثر من كذا "ثقييييييييييييل دم استغفر الله..مالت عليك"

:ا نشا الله...شي ثاني؟؟؟
ضاري يسوي نفسه يفكر: حاليا لا...تقدرين تتفضلين..
مدى لفت بسرعه ما عاد تتحمل تشوف وجهه وطلعت وسكرت الباب بقوه
:ماااااااالت عليه المغرور..
ياسر سمعها وكتم ضحكته: قلتي شي مدى..؟
مدى ارتبكت: لالا ....."وراحت"
ضاري ابتسم ابتسامه عريضه وجلس على الكرسي واخذ لفه كامله والابتسامه الساحره مخطوطه على وجهه...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

فـــــــي العيـــــــاده..
اريام ..عرفت اشياء كثيره عن سامي ..تقريبا دخلها بأشياء خاصه متعمقه فيه..قدر ياخذ اكبر اهتمامها..
اريام مو من النوع اللي يحب بسرعه لكن مشاعرها تسيطر عليها ترحم وتود وتغلي سامي..وتحس انها هي المنقذ الوحيد له في الحياة..وخصوصا بعد ما فقد الامل بالحياة وكان يتمنى الموت..لمست فيه كثير جوانب حلوه..في شخصيته المرحه..ابتسامته المشرقه..في ثقافته الواسعه وفي حنيته وطيبه قلبه..وكثير يكسر خاطرها اذا فكرت انه وحيده بدنيته ماله صاحب ولا شريك..ولا حتى اهل..
دخلت عليه: صبــاح الخــير..
سامي ابتسم: الحين مساء الخير..تأخرتي.؟
ابتسمت اريام: انشغلت شويه..
سامي بعفويه: كنت انتظرك..
اريام صدمتها الكلمه وما حبت تعلق عليها..
:كيفك اليوم..؟؟
سامي حس انها عدتها له: الحمد لله تمام..بس مرررره قلقان بالنسبه للعمليه..
اريام: خلي تطلع النتيجه الحين..بعدين اقلق..
سامي: انا قلقان من النتيجه اخاف......اخاف ما يكون لي امل..
اريام: لا تقول كذا ..الامل بالله.. وصدقني لو الله كاتب لك حياة جديده..راح تعيش الحياة غصب عن الكل..
سامي: والنعم بالله..بس تصدقي دكتوره اريام..احس ودي تنجح عشان احقق موال في راسي..
اريام تحمست: وشنو هالموال؟؟؟
سامي: بعدين اقولك عليه..
اريام: وربي حمستني ..ليه قلت لي عليه..؟
سامي ابتسم: والله راح تعرفينه صدقيني..
اريام: طيب سامي..انا اتركك الحين..اشوفك على خير..
سامي: شكلك مشغوله..اوكي اشوفك على خير..
اريام : وربي الشغل قد شعر راسي..باي..

وطلعت......

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

خالد لمح اريام طالعه من غرفة سامي ..مستعجله على غرفه ثانيه..وقرر ينفذ اول خطوه من موال براسه..
دق الباب ودخل: السلام عليكم..
:وعليكم السلام..
:ها بشر كيف صحتك اليوم سامي؟
سامي ما توقع زيارته: لا الحمد لله كويسه..
خالد قرب من عنده ورفع ملف جنب راسه..
:لالا ما شا الله..كل امورك تمام والحمد لله..واتوقع دكتوره اريام ما قصرت..متابعه حالتك بدقه..
سامي مر طيف اريام مر عليه مع انه ما قد شاف وجهها..
:لولا الله ثم هي ما وصلت للي انا فيه الحين...
خالد ضحك: ههههه الحمد لله اني عرفت اختار وحده نشيطه ومثابره..
سامي ما فهم شي..
خالد اللي حس ان سامي ما فهم قصده..
:ربي يوفقنا ا نشا الله..ادعي لها هالدعوه بس تكون وفيت جميلها..
سامي انصدم: انتوا مخطوبيـــــــــــــن!!!
خالد واخيرا ووصل للي يبيه: ايوه ما عندك خبر هههههه شكلي خربت مفاجأتها ولا شي..على العموم لا تقول اني قلت لك لا تزعل علي وتقول ملقوف..وربي يشفيك ويديم الصحه والعافيه..والسلام عليكم..
وطلع بعد ما قلب الدنيا رأس على عقب..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

سامي مو قادر يستوعب.."اريام مخطوبه.......مخطوبه!!...طيب ليه ما قالت ي...ليه خلتني ابني احلام واعلق امال...ليه؟؟؟...حرام عليك يا اريام...حرااام..انا قلت مستحيل احد يكون وافي وصادق..مستحيل...حتى انتي يا اريام حتى انتي.."




&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بالليــــــــــــــل..
وفي صالتهم الصغيره..جالسين ومنسجمين مع التلفزيون..
وفجأه رن موبايل سلطان..
سلطان طالع جواله وكشر وتغيرت ملامح وجهه..
رد بدون نفس: هلا..
:طيب ...الحين؟؟
:وثامر؟؟
:خلاص..خلاص اوك انا جايكم..
وقفل السماعه وهو ياخذ نفس عميق ويزفره بأقوى ما عنده..
كانت في عيون خفيه تراقبه وخايفه عليه..
: سلطان من كنت تكلم..
سلطان ارتبك: واحد....من العيال..
مدى: وايش يبي؟؟
سلطان قام وهو يصرف يدور شماغه: وين شماغي..؟
مدى وهي رافعه حاجب: شوفه وراك...
سلطان اللي حس انه بين توتره ابتسم ابتسامه باهته: ما شفته..يله يمه انا طالع..اذا تاخرت لا تقلقون علي اوكي..."وطلع"
ام سلطان: وين راح هالولد؟؟
مدى وقلبها مو متطمن وبدت الشكوك تزيد: ما ادري عنه..يقول مع اصحابه..
ام سلطان: الله يحرسه من كل شر..
مدى بنفسها "امين..والله يستر عليه بعد"
:ابتهال قومي نحط العشاء..
ابتهال بجووووو ثاني" يعني يمكن عزام يكون حبني من اول نظره..يكون خق علي..عاد ذاك اليوم كاشخه..وطالعه حلوه..ولو ما خق اكيد ما عنده ذوق...وش اللي ما عنده ذوق انا بعد..والله لو يشوفني بطرف عين يحق له..صدق اني غبيه..وضابط بعد..يعني كل ماله الامل يقل ..بس قلبي وش يفهمه الغبي..لو اني حابه عبد الله اخو مشاعل كان احسن"
: ابتهااااااااااااااااااااااااال وصمخ..
ابتهال لفت عليها مخترعه: نعم نعم نعم...وجع وش هالصراخ..
ام سلطان: والله انتي ما تسمعين يمي..
ابتهال احمر وجهها: طيب وش تبون؟؟
مدى مسكت راسها: يارب صبرك..لو اني حاطه العشاء لحالي اهون..
ابتهال: كان حطيتيه الله والعشاء عاد..صحن ونقطه وانتهاء لازم النكد والنكاده..؟
مدى راحت وخلتها وهي مولعه ..واعصابها تعبانه اصلا من ضاري وسالفته.. وغير سلطان اللي ما تدري وش دنياه..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

توجه سلطان للاستراحه..
دخل عليهم: السلام عليكم..
الكل: وعليكم السلام..
مهند ابتسم: هو والله وغلا..حياك سلطون اليوم بنسوي حفلة لاول نجاح لك..
سلطان بدون نفس: الله والنجاح!!
رائد بلع ريقه لا يعصب مهند: ههههه المفروض تفرح يا سلطان..
سلطان طالع ثامر: اخبارك ثامر..؟
ثامر ابتسم وعرف انه يبي يسكتهم: تمام والله..
مهند اللي استوى في مكانه من القهر واسلوب سلطان...
: اليوم الارباح ما شا الله عامره..وراح نقسمها على الشكل التالي..سلطان راح ياخذ النص لانه اكثر واحد اشتغل...انا وعبد المحسن ورائد ناخذ ثلاث ارباع النص الثاني..وثلث لك يا ثامر لانك كنت تراقب بس ...الكل موافق؟؟؟؟
الكل رد الا سلطان: ايوه...
دخل مهند الغرفه لثواني وطلع بعدها وفلوس بيده...
وبدا في التوزيع والابتسامات ماليه وجيهم كلهم..
سلطان بعد ما اخذ نصيبه: ثامر هات نصيبك..
ثامر عطاه الفلوس: ليه..؟
سلطان جمعهم وعدهم وقسمها بالنص بينه وبين ثامر
:والله تستاهل اكثر من كذا يا ابو ثامر..
ثامر ابتسم بحياء من سلطان دايم افضل منه بكل شي:تسلم والله يا اخوي..
سلطان غمز له: لا تنسى اللي بينا..
مهند والشله اللي معاه فا دمهم..
مهند: ما عجبتك القسمه يا سلطان..
سلطان: الا...بس اتوقع اني حر بفلوسي..
رائد: انت حر..بس تحتاجها اكثر...
عبد المحسن: وفرها لنفسك احسن..
سلطان: قلت لكم انا حر...فلوسي لو احرقها محد له دخل فيني..ويله عن اذنكم "ومشى كم خطوه"
مهند صرخ: راح تجي معانا في المره الثانيه..؟
سلطان وقف بدون ما يطالعهم: ما ادري ...اتصلوا علي "وطلع مع الاستراحه"
ثامر لحقه بعد دقايق..
مهند بحقد: طيب يا سلطون لا اكسر خشمك ما اكون مهند..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

مدى شافت ابوها لسه داخل وجلس بالصاله كالعاده فاقد..وجلست عنده..
:يبه..
ابوها ما رد..
:يبه...ابو سلطان..
بدون نفس: نعم..!!
مدى : تتوقع كم الدين اللي عليك..؟
ابو سلطان عصب: الله يلعن هالديانه..ما ملّوا..
مدى ضحكت: يعني ما عندك نيه تسدد..تبيهم يملون..محد يمل من حلاله..المهم يبه ما تعرف كم بالضبط..
ابو سلطانه ولسانه ثقيل: وانا ايش دراني عنهم..جعلهم ما ياخذون ريال..
مدى ضحكت وهي كلها الم: بعد ما كلت حلالهم تدعي عليهم..
وسمعت صوت الباب الخارجي ينفتح..
:مدى صاحيه؟؟؟
مدى: ما جاني النوم...
جلس جنبها: ليه..؟؟
مدى: قلت احسب دين ابوي واشوف كم ...؟
سلطان حك راسه: اتوقع انه مبلغ كبير...
مدى تنهدت: عارفه..بس ابي اعرف كم..عشان ابدا اسدد فيه..ملينا والديانه تدق بابنا...
سلطان بثقه: خلاص ولا يهمك انتي خلي دين ابوي علي..
مدى: هههه لا يا اللي عنده مال قارون...
سلطان: لا اتكلم من جد...خليه علي...انتي عليك التزامات كثيره...
مدى استغربت: ومن وين الفلوس..؟؟
سلطان: ادبرها..
مدى: طيب وشلون...؟؟
سلطان قام يودي ابوه لغرفته: انتي ما عليك اخوك يحلها..
واخذ ابوه بيده وسنده عليه وراح لغرفته..
مدى والافكار تاخذها يمين وشمال...ما تقدر تشك باخوها وبنفس الوقت الشك مالي قلبها..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

دخل ضاري البيت متاخر...وهذا الشي مو من عادته ..لانه لازم يحضر العشاء..
: السلام عليكم..
الكل : وعليكم السلام..
لانا انتفظت بس هدت نفسها "ريلاكس لنو..ريلاكس ايش فيك..عادي ما صار شي ولا راح يصير.."
رمى ضاري نفسه على الكنب....وطالع ابوه
ابو ضاري خاف يتكلم عن موضوع عمه قدام اخواته
:روح بدل وارتاح..
ضاري: ابروح الحين...بس بقولك حاجه...
ام ضاري حطت يدها على قلبها وطالعته وهي خايفه..
وابو ضاري نفس الشي...
ضاري حس فيهم وكان وده يضحك عليهم...بس مسك نفسه
:بقولك ....اني انا راح امسك مشروع المصنع..
ابو ضاري اخذ نفس وارتاح: ايوه مو مشكله ...بس ليه؟؟
ضاري:في راسي خطه حلوه..
ابو ضاري: اجل هو لك..
ضاري: اجل وين اريام..؟
الا بدخلة اريام: من يحكي فيني..؟
ضاري: اسأل عليك..
اريام: الله يسلمك زين في احد تذكرني..
ام ضاري: انتي اتركي هالوظيفه ونتذكرك..
اريام: يمه...ما خلصنا من هالسالفه...
دانا طول اليوم منشغل بالها ....بالبنت البويه..اقلقت تفكيرها..لانها ما تدري ايش تبي منها..
ضاري: دانا ولانا ..كيفكم..اشوفكم ساكتين...؟
لانا ابتسمت غصب: لا عادي ..تمام...
دانا ساكته..
لانا لفت عليها ونغزتها: ضاري يسأل عليك...
دانا: هلا...ضاري تكلمني..
ضاري رفع حاجبه...:بدري..؟؟...وش فيك.؟
دانا: لا عندي امتحان بكره وخايفه شوي...
ام ضاري: شدي حيلك يا دانا انتي واختك وقلت لكم انو في مفاجأه راح تعجبكم...
ابتسموا الثنتين: ا نشا الله..
ضاري حسهم مو طبيعين...بس وقف لانه مررره تعبان:يله تصبحون على خير..
الكل: وانت من اهله...
اريام: يمه ما اتصل ولد الغربه...؟؟
وقف ضاري على طاريه وكشـــــــــــــــــــر ..يكرهه كره العمى..



@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

نهــــــــــــــــاية البـــــــــــــارت..
بقايا شتات....

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 29-04-10, 05:02 PM   المشاركة رقم: 12
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,192
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجــــــــــزء الثــــــاني عشـــــــــــر..

صبــــاح الاحــــــــــد...

منار: والله غبيه..
اريام: ليه.....انا ما سويت شي غلط..
منار: دكتور خالد كويس معاك ليش تحبين تعاندينه..
اريام: انا ما عندته بس ما احب احد يفرض على شي انا ما ابيه..
منار: ترا كلها مريض وانتهينا..
اريام: وهالمريض ما عنده تحساس....يعني ما يمديه يتعلق بدكتور ويرتاح له..الا نغير عليه..وخصوصا اخاف عليه ان حالته تنتكس وترجع لورا..
منار: والله انتي حره...وأعرف بمصلحتك..
اريام: ايوه انتي قلتيها..اوك حبيبتي اتركك تشوفي شغلك واشوف شغلي..
منار: اوك..اشوفك على خير,..
طلعت اريام من مكتب منار وهي تطالع جدولها وكشف اسماء المرضى اليوم..
اريام: بأبدا بسامي اول..
وفعلا راحت تنفذ اللي براسها..
دقت الباب ودخلت..
كان واقف عند الشباك الطويل اللي يطل على حديقة المستشفى الخضراء..وحاط ايده على الشباك..
اريام استغربت وقفته..
:صبــح الخير ..سامي..
سامي عوره قلبه لما سمع صوتها مع انه كان عارف انها هي من دقتها للباب ومشيتها المميزه..
اريام عقدت حواجبها وقربت شوي..
:سامي...صبـاح الخير...!!
سامي وهو يحاول يداري دموعه لا تنزل..
:في شي دكتوره اريام..؟
اريام انصدمت من رده: سامي..صاير شي؟؟انا غلطت بشي..؟
سامي: دكتوره اريام انا بخير وما فيني الا العافيه ..وياريت تبلغي دكتوري اني هونت عن العمليه وما ابي اسويها...وتقدرين تتفضلين..
اريام مصدومه مو قادر تلحق تفهم الجمل اللي قالها ..وماهي عارفه ايش اللي قلب حالته..
: سامي كل شي ولا العمليه...ليه ما راح تسويها..؟
سامي لف عليها وواضح من عيونه اللي فيها لمعه تدل على انها مليانه دموع..
:قلت لم ما راح اسويها..غصب!!
اريام: سامي ما راح اطلع من هنا الا لما اعرف ليه..؟؟


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

فـــــي الشــــــــركه..

ضاري يدور في مكتبه الواسع وما هو عارف ايش يسوي كخطه اولى...ومدى تكون متقبلتها..
دخل ياسر عليه ولاحظ توتره..
:استاذ ضاري الوفد وصل..
ضاري: خليهم يدخلون.."ولمعت فكره براسه"...وخلي مدى تجي اوك..ولا تدخلها علي..
ياسر ما فهم:اخليها في مكتبي..؟؟
ضاري: ايوه..
ياسر: ابشر طال عمرك..
ثواني ودخل الوفد الاجنبي المتكون من خمس اشخاص من جنسيات مختلفه..
واستقبلهم ضاري ورحب فيهم..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

ياسر يدق التحويله: مرحبا..
مدى: هلا استاذ ياسر..
ياسر ضحك: ههه حلوه استاذ ياسر تحسسني اني شي..طيب انسه مدى تعالي مكتبي..
مدى استغربت ما قال مكتب المدير: ليه...؟
ياسر: علمي علمك...هذي اوامر استاذ ضاري..
مدى: ثواني وانا عندك...
علياء: ناس كثرت روحاتهم لمكتب المدير مدري ليه..؟
هوازن تكمل معاها: اخاف انهم طاحوا في شباكهم ومحد سمى عليهم..
مدى: ياسخفكم انتي وياها...ما قلت لكم انو في مشروع وانا قائمه عليه..
علياء استغربت: انتي..؟؟؟
مدى: ليه طايحه من عينك ..؟
هوازن بنفس الدهشه:اول مره يختار بنت تكون معاه..
مدى: جد!!..يمكن انا غير ههههه...لا بس اكيد عشان لي علاقه بالسالفه من ناحيه من النواحي..
علياء: كيف...؟
مدى: بروح الحين..واذا رجعت شرحت لكم...
وطلعت لمكتب ياسر..
: الســـــلام..
ياسر: هلا وعليكم السلام تفضلي..
جلست مدى: ما قال لك ايش يبي..؟
ياسر: لا...بس الحين هو عنده وفد..وما ادري متى بيخلصون..
الا ضاري يفتح الباب..
:مدى وصلـــــــت..؟؟؟


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

اريام: ما راح اطلع من هنا الا لما اعرف ليه كنسلت العمليه..
سامي: كــذا....اصلا لو عشت اعيش عشان مين...؟؟ نفسي وما ابيها ..خلاص الموت اريح لي..
اريام بدت تعصب من تغيره المفاجئ: سامي كلمني كلام مفهوم...اول شي اجلس...
سامي: ما راح اجلس..وياريت تخليني لحالي دكتوره اريام لو سمحتي....
اريام حست انها مخنوقه وهي ماهي عارفه ايش فيه ..وحست انه فعلا يمكن يحتاج وقت لما يهدأ انفعاله ...وطلعت وخلته لحاله..
سامي لف على الشباك وضربه بأقوى شي عنده..
: حرام عليك.....وربي حرام اللي تسوينه فيني....


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بالفسحــــــــــه..
دانا جالسه مع لمياء وتحكي لها سالفتها مع البويه امس...
لمياء ابتسمت: دنو...اعترفي انك خقيتي عليها..
دانا عصبت: لمووو..اعقلي...ايش الكلام هذا تعرفيني اني ما حبيتها من اول مره شفتها ..
لمياء: ايش تتوقعين تبي منك..؟
دانا: والله ماني عارفه..بس احس اني خايفه منها..
لمياء: لا تخافي ولا حاجه...عادي..ترا مهما كانت بتظل بنت..
دانا: ايوه قلتيها..
وحست بيد على خصرها...
دانا وقف شعر جسمها وغمضت عيونها من الحركه...وسمعت همس بأذنها :صباحو حبو..
دانا فتحت عيونها بقوه ولفت عليها وهي وصلت معاها
:انتي وبعدين معاك...؟؟
فيصل بعد شوي: اوه اوه الحلوين معصبين ليه..؟
دانا: ما احب احد يلمسني..اوك..
فيصل: وربي ما دريت انك تتضايقي..اوعدك مره ثانيه ما امسكك ولا اسوي لك هالحركه..رضيتي...
دانا سكتت وطالعتها...
فيصل: دانا ممكن شوي..
دانا : لا عادي قولي هنا...انا ما اخبي شي عن لموو..
فيصل: ما عليه قولي لها..بس انا ما اقدر اقول عندها..
لمياء سحبت نفسها: اوك دنو..اشوفك بعدين..
دانا ما حبت ان لمياء تروح وتخليها..بس لمياء مستحيل تجلس عند وحده ما تبيها وتفرض نفسها عليها..
فيصل مسك ايد دانا وجلسّها..
: ايوه كذا ناخذ راحتنا..
دانا ساكته تنتظر نهاية اللقاء هذا..
فيصل: حبيبي....
دانا: انا ماني حبيبة احد..
فيصل: وربي انك حبيبتي غصب عن الكل..
دانا ما ردت ولا حبت تجادلها ..تبي تخلص منها وبس..
فيصل: دنو...انا راح اصارحك..انا من اول يوم شفتك وانا معجبه فيك..وحبيتك وحبيت تصرفاتك..وطريقتك بالكلام..وقفتك ..مشيتك..لبسك..وحتى ريحة عطرك..
دانا طيرت عيونها فيها...وتقول في نفسها"هذي ايش قاعده تقول"
فيصل حس بصدمة دانا بس كمل: صرت مجنونه فيك...ما افكر الا فيك وبشوفتك وملاقاتك..يمكن ما تصدقيني بس هذا اللي بقلبي..وما اقدر اخبيه..واتمنى انك تقدري هالشي وتفهميني..
دانا :وايش المطلوب مني..؟
فيصل: ما اطلب منك الا انو نكون صاحبات بس.
دانا: فيه فرق بين كلمة صاحبات وكلمة حبايب..
فيصل: ايوه انا احبك وانتي حبيبتي..بس انا بالنسبه لك صديقه..وراضيه بالشي هذا..
دانا سكتت...تبي تتخيل نفسها تمشي مع هذي اللي ماهي عارفه تكلمها على انها ولد ولا بنت..
فيصل: دانا حبو...بليز لا ترديني..والله ما فيها شي اذا كنا صاحبات حالي حال لموو هذي..
دانا بنفسها"بسم الله على صاحبتي منك"
:والله ما ادري ايش اقولك..انا ما حب الحركات هذي...
فيصل: انا قلت لك صاحبات وبس ويكفيني الشي هذا..
دانا طالعتها شوي: ما ادري خليني افكر...
فيصل عامل حاله زعلان : مع انو السالفه ما تحتاج تفكير..انا ما طلبت شي مستحيل...بس اوك براحتك..و لاتنسين انا..ما راح..اتركك .لو ...ايش ..حطيها في بالك..
وقربت منها بشويش وباستها ..:وربي احبك..
وراحت وخلتها..
دانا ما بين قرفها من بوستها ونفسها اللي حسته برقبتها وما بين غموض علاقتها فيها والى وين بتوصل.....!!



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

ضاري: وصلت مـــدى...!!
ياسر وقف: ايوه..
ضاري لف على المكان اللي جالسه فيه مدى...وقرب من عندها ..
مدى لما قرب وقفت..
ضاري بهدوء ذابح: صباح الخير انسه مدى...
مدى: هلا صباح النور..
ضاري : اجلسي...."وجلس على كنبه طويله شوي"
مدى تطالع الكنبه ..وتفكر لو جلست ايش المسافه الفارقه بينهم..
ضاري شافها تطالع المكان اللي مفروض تجلس فيه وفهم قصدها..
: اجلسي ما راح اكلك..
مدى: لا مرتاحه وانا واقفه..
ضاري: وانا ماني مرتاح وانا رافع رقبتي لك..قلت لك اجلسي..
مدى ما عجبتها لهجة الاوامر هذي وكانه ولي امرها ..بس استسلمت وجلست على الطرف..
ضاري بجديه: شوفي يا انسه مدى..الحين داخل فيه وفد اوكي..هم اللي راح يشاركوني في المشروع الجديد..اللي هو اراضي حيكم اوك..
مدى معاه بجديه: ايوه..اوك..
ضاري: انا ابيك تكوني مساعدتي بكل خطوه...يعني هذا المشروع راح تنسي ان انا مديرك..وانتي موظفه ..وراح تكون علاقة شريكين..انا علي الفلوس..وانتي عليك مهمة اقناع اهالي الحي في بيع ارضهم والشغل في المصنع...والوفد عليهم التخطيط والهندسه..
مدى اللي استحت من فكرة تكون الميانه اكثر بينهم: اوك...
ضاري:أي راي...اي تنبيه..اي شي ودك تقوليه لا تتردي انتي مقامك من مقامي...
مدى: ا نشا الله...
ضاري: الحين راح ندخل واعرفك عليهم..
مدى وقفت قبله وهي ساكته...
وقف ضاري بعدها ضاري وراح عند الباب وفتحه: ياسر ما ابي أي اتصال او ازعاج..
ياسر: ابشر..
ضاري: تفضلي انسه مدى..
مدى اللي استحت تمر من جنبه بس اضطرت ودخلت..
دخل بعدها ضاري وسكر الباب..
ياسر اللي استغرب ضاري..
"اول مره يسوي هالحركه..ولا ومقامها من مقامه..وشريكته..انا واللي هو انا ..وعنده من توظف هنا ما قد طيح الميانه بيني وبينه ..ولا حتى برا الشركه ..ايش معنى هي...لا يكون منهبل عليها بس!!!!"

دخلت مدى وتوترت شوي..اول مره تقابل وفد اجنبي..راح يكون فاهم ودارس ومثقف وصعب مواجهته وحتى مناقشته..
سمت بالله وجلست معاهم..
ضاري عرّفها بالوفد..وعرف الوفد فيها..
وقدر يدخلها بالغصب بينهم وبين حوارتهم لانه حاس بتوترها وخجلها...
مدحها عندهم وكأنه مو اول مشروع بينهم وهذا اللي استغربته مدى منه..
الوفد اعجب بمدى كثير وخصوصا ان كل اقتراحاتها في محلها ولو كانت بسيطه
ضاري كان بين فتره والثانيه يطالع مدى ومركز لكلامها واسلوبها وحتى حركة ايدينها...
وبداخله راسم ابتسامه واااااااااااااااسعه وراها الف معنى ومعنى..
مدى تحاول قد ما تقدر انها تثبت وجودها وما تبي تكون اقل من المستوى المطلوب ولا تبي ضاري يحصل منها زله او تقصير ويمسكها عليها..
بعد مرور ثلاث ساعات دامات بس في مناقشات ...طلع الوفد..

ضاري بعد ما طلع الوفد وتسكر الباب..سند ظهره على الكنبه الجلد بتعب..
: اووووه هدوا حيلي..."وفتح زراره الاول بس"...
مدى طالعته اول مره تشوفه يتكلم بعفويه كذا...حست انها تعودت عليه..فكت النقاب حقها بدون ما تنزله وشدت عليه وربطته مره ثانيه..
ضاري انتبه لحركتها...وتذكر وجهها وخدودها الورديه..
: حرانه؟؟؟؟
مدى لفت عليه: لا عادي...
ضاري: اذا ودك تفسخيه عادي..
مدى وكأن احد صاب عليها مويه بارد: ايش,..؟؟؟
ضاري بعبط: اقصد البرقع مو العبايه...اذا حرانه افسخيه عادي..
مدى وكل عظم فيها ارتجف: استاذ ضاري انت مستوعب الكلام اللي تقوله..
ضاري بثقه: ايوه..
مدى وقفت: عن اذنك..
ضاري وقفها بنبره حاده: تعالي اجلسي...
مدى بدت تخاف منه وحسن ان نيته مو صافيه لها: اتوقع الاجتماع خلص..
ضاري: بس اتوقع اني ما خلصت كلامي..
مدى بنفسها" مصدق حاله هذا............"
:وبقى شي ما قلته..
ضاري : ايوه..
مدى استغربت منه ...وسكتت تبيه يكمل..
ضاري وهو يده ورا رقبته: انو عادي لو فسختيه لاني ولد عمـــــــــــــك...
مدى طاحت منها نص الاوراق اللي معاها..مو مستوعبه الكلام اللي قاعد يقــوله..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


اريام التفكير اكل عقلها..
"الحين ليش يكلمني بالطريقه هذي...ما اذكر ا ناخر لقاء كان بينا قلت شي غلط..طيب ليش يبي يكنسل العمليه ...لا يكلمني بس العمليه ما لها دخل...يكون سمع خبر مو زين...يكون طليقته جات لعنده ..آآه...سامي ايش فيك..؟؟"

دخل خالد بعد ما دق الباب وسلم بس ما انتبهت له اريام..
وعرف ان سامي اكيد اللي شاغلها...
:دكتوره اريام...ارياااااااااام..
اريام رفعت راسها: هلا هلا دكتور خالد...
خالد: فيك شي..؟؟
اريام وهي تحاول يكون الوضع طبيعي: لا عادي ما فيني شي ..
خالد: مع ان حالك يقول غير كذا بس ما عليه...اخبارك..؟
اريام: تمام الحمد لله..اخبارك انت..؟
خالد ابتسم بحنان: بخير..اذا انتي بخير" وبسرعه كمل عشان ما يعطيها مجال تعلق على كلمته"..جايك ومستغرب من شي..
اريام وهي تحس نفسها مالها حيل لاي شي: وايش بعد!!
خالد عرف ان سامي مأزم حالتها..
: عن ســــــامي,,,,
اريام بسرعه: وايش فيه..؟؟
خالد وبدا الدم يفور عنده من حركتها وحاول يكون ريلاكس..
: طالب مني اغير دكتورته..
اريام انصدمت: من نفسه...؟؟
خالد: ايوه من نفسه..وانا جايك اقولك..واشوف رايك..
اريام سكتت..
خالد يزيدها: انا استغربت على قد ما انتي تمسكتي فيه...يبي يغيرك..ايش فيكي سكتي ...موافقه ولا؟؟؟
اريام بهدوء على قد ما تقدر: لا مو موافقه ..حالته اتنكست من اول وجديد ورافض العمليه ..وما راح اخليه لما يسوي العمليه..واذا ما نفع وافقت..
خالد ما توقع توصل النتائج لهدرجه ..هاجمه تأنيب الضمير..بس مصلحة نفسه طغت على كل حاجه..وفي عينه ما سوى الشي هذا الا وعنده مبرر وهو "حبه لاريام" واللي يحب يضحي بروحه ..وباغلى شي يملكه..
خالد وقف: على العموم فرصتك اليوم بس اذل ما اقتنع انا مضطر اغيرك جبر ..عن اذنك..
اريام والدموع ملت عيونها : كذا يا سامي كذا!!!



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

سلطان اليوم هلك من المشي والدوران..ومعاه ورقه وقلم..
: وهذا ابو يزيد خلصنا منه.."وشطب على اسمه"..من باقي ياربي...اتوقع فلوسي ما راح تكفي لو باقي مبلغ كبير....اذا رجعت سألت مدى..اخاف اني نسيت اسم ولا شي...بس الحمد لله على الاقل سويت شي زين...الحين غطيت تقريبا دين ابوي كله..يمكن بس اشتغل مع الوصخ مهند مرتين وخلاص...عشان اجمع فلوس المشروع انا وثامر..ونفتك منه..

وسكت وقلبه يحترق من القهر الغبنه وهو يحس انه عاصي ربه ومذنب بسواته..وعمر الفقر ما كان عذر له..
قطع عليه تفكيره رنة موبايله..
: هلا مهند...اوكي...اليوم انا عندكم...باي...

يارب تاخذ روحه وارتاح منه..."ورجع لبيتهم مشي"


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


ابتهال ومرام ومشاعل قاعدين وداقينها سوالف بالفصل...
مشاعل وهي تتطنز على استاذتها التاريخ: التايخ يا بنات هو التاريخ.. ههههههههههههههه يقال لك جابت شي جديد..
ابتهال وقفت جنبها: ولا تجيك استاذه مسويه نفسها شخصيه وهي من جنبها "وتقلدها"..بس يا بنات بس تراني اقول بس..يا بنات والله لا اقول للمديره
..والفصل معطيها اشكل ويقولها انزلي ههههههههههههههههههههههه
مرام انسدحت من الضحك: ههههههههههههه تكفون بس ههههههههههههه وربي ارحموا بطني ههههههههههههههههههه ابي اسكت ههههههههه

مشاعل:يا حوبي لمدرسة علم الاجتماع تحسين انها فاهمه الدنيا مو الاغبياء البقيه...
ابتهال: كل شي ولا العربي التمثال...قسم تقولين ابو الهول...
مرام فجأه سكتت : بنااااااااااااااااات..
لفوا عليها مشاعل وابتهال...
مرام: الباص راح عنا...
وكلهم راحوا يركضون ياخذون شناطهم وعبايتهم واشكالهم تحفه..ولبسوا بسرعه وطلعوا للشارع..
ابتهال: راح الله ياخذ روح العو...
مشاعل: وايش راح نسوي؟؟
مرام: لا تقولوا بنرجع مشي...!!
ابتهال: ليه عندك حل غيره..
مشاعل: بس شمس اليوم..
ابتهال: يا بنت الشيوخ اقعدي في المدرسه للمغرب وبعدين ارجعي بيتكم..
مرام بغباء: عادي؟؟
مشاعل فقعت ضحك..
ابتهال تسوي نفسها بتبكي: انا الله بلاني بصديقات غبيات يا الله لك الحمد والشكر اني صرت ذكيه..
ضربتها مرام: انقلعي...وانا ايش دراني قلت يمكن مجربين..
ابيتهال: مشاعلوه كفايه ضحك..ترى كثرة الضحك تميت القلب...
مشاعل: لا يا اللي طالعه منها..
مرام: يله مشينا انتي وياها متى راح نوصل..
وفعلا مسكوا خط الرجعه مشي..
وبنص الطريق وهم ماشين..
:يا حلو انتي وهي..عطنا وجه..
ابتهال بدون ما تلف: انقلع لا افقع وجهك..
:والله قويه..
مشاعل لفت عليه وهي معصبه وفجأه طار الكلام: سلطان!!
ابتهال: تعرفينه يا الوسخه..؟؟
مشاعل نغزتها: اخوك يا الخبله..
ابتهال لفت عليه: سلطان اخويه..حبيب قلبي هلا والله..
سلطان يستهبل: هلا هلا من بعيد ما احب البنات يلزقون فيني..
ابتهال تكمل: يا جماعه اللي تبي توقيع اخوي سلطان بالدور الله يجزاكم الف خير وبدون تدافع..
سلطان: ههههه خليها بكره احسن الحين عندي رحله مستعجله..
ابتهال: ابلع العافيه يا اخوي..
سلطان: هلا مشاعل اخبارك؟؟
مشاعل دق قلبها: هلا سلطان انا تمام..وانت كيف حالك؟؟
سلطان: تمام والله..ومين اللي معاكم...؟
ابتهال:هذي مرام اخت عزام..
سلطان ابتسم: اخت الضابط..هلا وسهلا..اخباركم.؟؟
مرام استحت اول مره تشوف وتكلم سلطان عكس مشاعل اللي متعوده عليه..
:بخير الحمد لله..
سلطان: الا وين باصكم..؟؟
ابتهال: راح وخلانا..
سلطان وهو يتقدمهم بالمشي: اهاااا..تستاهلون بس مره ثانيه اتصلوا علي ارجعكم..
ابتهال : بالكزس ولا الهمر هههاي...
سلطان: لا بالأودي ههههه..
وطلع جواله ولهى فيه..
البنات وهم وراه...
ابتهال كانت تسولف طول الطريق ومرام معاها بالخط..
اما مشاعل بعالم ودنيا ثانيه..تشوف سلطان وابتسامته وحركاته وحتى كلامه بالجوال وتبي تحفظه وترسمه بعيونها...
في بالها انه فعلا هو الانسان المثالي اللي كل بنت تتمناه وفارس احلام البنات..اللي لو كان بس يشتغل صار كامل والكامل الله في سماه..
وصلّوا مرام..
لفت ابتهال عليها:مشاعلوه وين رحتي..عمى بعين العدو عمى..
مشاعل: وش تبين؟؟؟
ابتهال: وش عندك ساكته طول الطريق..
مشاعل: وش اقول يعني..؟
ابتهال: مشاعل فيك شي؟؟؟
مشاعل بسرعه: لا....
ابتهال: اجل؟؟؟
مشاعل: والله مافيني شي..بس شكل الشمس اثرت علي..
سمعها سلطان ولف عليها يستهبل...
:مشاعل بسم الله عليك ...تبين شمسيه..
سلطان ما يدري انه يذوبها اكثر مما الشمس مذوبتها
:ابتهال خلي اخوك يسكت عني.."قلبها فعلا عورها من طريقة قولة مشاعل"
ابتهال بلعانه: مشاعل تقولك اسكت..
سلطان عقد حواجبه وطلع شكله احلى: افاااا..كذا يا بنت جيرانا كذا؟؟
مشاعل استحت وودها تبكي مو قادره تتحمل اكثر..
:سلطان والله ما قلته..
سلطان فجأه استحى حس انه قاعد يكلم بنت ورامي الميانه عليها لانه حس نبرة سلطان منها غير عن اول...
:اقول اسرعوا انتي وياها لا اسوي لكم عقاب اخليكم بالشمس ساعه زياده..
ومشوا وهم ساكتين..
ابتهال لاهيه تطالع الرياح والجاي واللي حافظتهم عن ظهر غيب..
مشاعل ما زال قلبها يدق على ذكرى اسمها على لسانه..
سلطان تحسف انه كلمها بالاسلوب هذا...لانه ما زال يظن انها مشاعل الصغيره الطفله بنت جيرانهم..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

مدى وصدى الكلمه يرن في اذنها ورددتها بشك..
:ولـــــــــــــد عمـــــــــــــــي!!!!!!!
ضاري وقف عندها ونزل ياخذ الاوراق وحطها فوق البقيه اللي ساندتها على صدرها..
:ايوه ولد عمك..
مدى تطالع عيونه وتبي تفهم ..تبي تستوعب ضاري ايش قاعد يقول ..وهل هو فعلا ولد عمها..؟
ضاري لاحظ شتاتها ومن عيونها المو مركزه..
: ايوه يا مدى احنا عيال عم..جدي وجدك واحد..
مدى تحاول تربط افكارها: قال لي سلطان..
ضاري وصل للي يبي: عشان كذا انا سألتك ايش صار لما طلعت من عندكم..
مدى اول شي انتبهت لقربه منها ورجعت كم خطوه ورا ..
:هو فعلا ما صار شي لما طلعت..
ضاري استغرب: شنو ما صار شي..مو معقول..شي مخبأ سنوااااات..ولا أثر رجعته مره ثانيه..
مدى وهي تحاول تتذكر: اقولك الجو توتر شوي...بس...!
ضاري فهم ان البلا مو عند اهل مدى اللي هو عمه..البلا في ابوه ومرت ابوه.
ضاري: مدى...ما ودك تعرفين ليش هالسالفه مخبيه عنا..
مدى جاء على بالها امها وابوها: لا...
ضاري انصدم من جوابها: لا!!!!!!!!! ..ليه؟؟
مدى: لو كانوا يبونا نبي نعرف قالوا لنا...بس اتوقع لمصلحتنا ما نعرف...اصلا احنا عايشين قبل لا نعرفكم وعادي لو كملنا بدون ما نعرفكم..
ضاري وكل شوي صدمته تزيد: يعني ما يهمك اكون ولد عمك او لا..؟
مدى: تبقى استاذ ضاري..."وطلعت بكل هدوء"
يعكس البراكين والامواج والزلازل جواها...وفضولها الهايج..
ضاري جلس على نفس الكنبه اللي كان جالس عليها ودهشتها تزيد في مدى وشخصيتها الغريبه..والاغرب طريقة تفكيرها البعيد والعاقل والحكيم..
"عكسي...هي تقول لو كانوا يبونا نعرف قالوا لنا...بعكسي اللي لما عرفت انه شي مخبأ رحت ونبشته بنفسي..بس انا ما راح اوقف لهنا وبس..راح اكمل لحد ما اعرف السبب"




@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

نهـــــــــــــــــــــاية البـــــــــــــــــــــارت..
بقايا شتات..

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 29-04-10, 05:03 PM   المشاركة رقم: 13
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,192
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


"الجـــــــــــــــــزء الثـــــــــــــــــــــالث عشــــــــــــــــــــــــر"





دانا مازالت على نفس جلستها لما تركها فيصل..جاتها لمياء..
:دنو...ايش تبي منك الوسخه هذي..
دانا أخذت نفس: ماادري يالمـو...
لمياء وهي متقرفه منها:وكيف ماتدرين؟؟..
دانا لفت عليها وهي تحس نفسها مالها حيل تتكلم: تقول تبي نكون صاحبات..
لمياء انصدمت: وايش قلتي؟؟..
دانا: قلت بفكــر..
لمياء: مستحيل تكوني صاحبة هذي!!..
دانا: وبنفس الوقت احس مالي حق أرفض ..؟لأنها هي تبي نكون صديقات بس ..وأكيد عارفة اني ما أرد بنت تبي تكوّن معاي صداقه..
لمياء: على العموم ترى مافي شي يجبرك توافقي..
دانا: عارفه يالمو..بس ماادري ايش اسوي..
جاتها لانا...
لانا: ايش عندها البويه عندك؟؟
دانا: تبيني اكون الـ girl friend تبعها..
لانا: ههههههههههههه وسعي صدرك يابنت الحلال ..."وراحت"
دانا سندت راسها على الجدار..وثواني جاء السواق وطلعوا لبيتهم..
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


مشاعل بعد ماسلمت على جدتها..دخلت لغرفتها ورمت نفسها على السرير والإبتسامه متر في متر..
: يالـــــــــبــــــيه وربي يـــــــالبـــــيه عليك ياسلطان ..آآآآآآه بس..
"وتذكرت كلامه لها"..
:بسم الله عليك مشاعل تبين شمسيه؟..
:افااا..كذا يابنت جيرانا كذا؟..
وضحكت بصوت عالي تحس ودها تصرخ وتعبر عن اللي بداخلها ...بس مافي احد تفضفض له ...وصديقتها الوحيده تصير أخته..
انقلبت للجهه الثانيه وفكرت لو كان الشعور متبادل "وربي لو أكتشف ان سلطان يبادلني الشعور ايش بيكون موقفي ..يمكن انتحر على طول ههههههههه وربي اني خبله ...........................بس ....بس مااظن انه يعتبرني اكثر من اخت يعني ماله داعي تعلقين آمال فيه يامشاعل....اصلا يكفي اني احبه وبس"
وسمعت صراخ اخوها عبدالله..
:طيب ..طيب جايه..
ونزلت تحت..
:نعم؟..
عبدالله:ساعه ماتسمعين..
مشاعل ماتبي شي يعكر مزاجها: اخوي عبدالله ..اخلص علي وش تبي؟؟..
عبدالله: ابوي يبيك..
مشاعل انصدمت ماتوقعته ابوها: وينه فيه؟؟..
عبدالله يستظرف: بجيبي ههههههههههههههههه يعني وين بالمجلس ..
مشاعل اختفت بسمتها وانمسحت كل مشاعر الفرح اللي كانت ماليه قلبها..
نزلت بهدوء..ودخلت المجلس ومعاها عبدالله..شافت ابوها جالس وكان ملتحي ولحيته لنصف صدره وبيضاء وملامحه ماهي ناعمه ولا بريئه ..وفيها شر و قساوه..
سلمت عليه بكل برود وباست راسه..
ابو عبدالله: وشلونك يامشاعل؟..
مشاعل تطالع الارض : الحمدلله..
ابو عبدلله: وينك صار لي اسبوعين اجي ومااحصلك في البيت ..على وين تروحين وتجين..؟
مشاعل في نفسها"بصراحه كلفت على عمرك بالآهتمام بعد اسبوعين تسأل وين كنت؟"
:والله كنت ماخذه اذن من عبدالله وجدتي ..
ابو عبدلله عصب: ايوا ووين كنتي؟..
مشاعل طالعته بنفس البرود: مااتوقع انه يهمك يايبه..بس بقولك ..كنت عند صاحبتي بنت جيرانا..
ابو عبدالله مارد عليها لانه عارف انه غلطان..
بعد دقائق صمت.......
مشاعل لفت على عبدالله وابوها: الحين مناديني ليه؟؟
ابو عبدالله: جايك عشان موضوعين..
مشاعل عورها قلبها : ايوا .....ويش هي؟؟
ابو عبدالله: الاول مصروفك مع جدتك..
مشاعل : والثاني؟..
ابو عبدالله: جايك عريس.........

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


مدى وقفت عند مكتب ضاري شوي..تبي تاخذ نفس تبي تعطي نفسها وقت عشان تستوعب الكلام اللي قاله ضاري لها" ضـــاري ...ولــــــــــد عمـــــــي!!"..
ياسر لاحظ وقفتها: مدى..آنسه مدى ..
مدى لفت عليه: هلا..
ياسر متعجب: فيك شي؟؟
مدى: احم احم.. لامافيني شي عن اذنك..
وصارت تمشي بالممر ورجولها مو قادره تشيلها ..تفكر بعد هالكلام..ايش راح يصير؟..
دخلت مكتبها وجلست على كرسيها وهي ساكته..
علياء وهوازن طالعوا بعض..
هوازن: مدى فيك شي؟..
مدى: لاياقلبي مافي شي..
علياء بأبتسامه عشان تغير الجو ..وايش صار معاك بالأجتماع ...
مدى: جاء وفد اجنبي واتفقنا على كل شي..
هوازن ضحكت : ههههه ياهووووووووووووووو ولله حركات ..تصدقين انك اول بنت تكون ماخذه شغله بالحجم هذا..
علياء تذكرت: ايوه ليه؟؟ما قلتي لنا ليش انتي بالذات!!
مدى وكأن احد معطيها كف خافت..وكأنهم يعرفون انها بنت عمه.."يكون اختارني عشان كذا؟؟"
علياء: ايش فيها هالبنت؟؟...مدى...مـــــــــــــــدى...
مدى: ها ..هلا..
علياء: لالا البنت فيها بلا...شكل جمال ضاري سحرها..
هوازن: هههه وهو كذلك..
مدى: سخفيات ..اختارني عشان المشروع بالحاره اللي اسكن فيها...
هوازن: اهااا..ممكن..
علياء ما اقتنعت: لا..مو سبب عشان تمسكي مشروع كااامل..
مدى: والله عاد يا ست علياء روحي أسأليه ...ليه اخترت مدى..!
علياء: مدى ترى ما اقصد شي ..بس حبيت اكتشف السبب..
مدى انفعلت عشان تخفي اللي جواها: والله هذا اللي عندي..
توتر الجو..وكل وحده مسكت نفسها وسكتت لحد ما يخف التوتر..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
وصلوا دانا ولانا لبيتهم..
حصلوا البيت فاضي..
لانا: وين مامي؟؟؟
دانا وهي تمشي لـ الفت:اكيد طالعه..
وطلعوا لدور الثالث المخصص لغرف النوم..
دخلت لانا غرفتها وعلى طول اخذت لها شور سريع يبرد حرارة الجو شوي..
وجلست تنشف شعرها القصير قدام المرايه..
وسمعت موبايلها يرن...طالعت الرقم الغريب...
وردت: الوووو..
: يــــا هلا والله وغــلا..
لانا سرت كهرباء سريعه بجسمها من صاحب الصوت..
:إ....أيـــ..ايـــــــــــــــاااااد؟؟؟
اياد: ايوه اياد..ايش فيك ما انتي مصدقه ولا ايش؟؟؟
لانا بدت دقات قلبها تزيد: نعم....شنو تبي؟؟؟
اياد بخبث: ابيك انتي....
لانا استغربت اسلوب اياد ..اول مره يكلمها بالطريقه الواطيه هذي :بعيد عن شواربك انا...
اياد ببرود ينرفز: لالا...احنا ما اتفقنا على كذا...خليك شاطره يا بنت ومؤدبه...
لانا تحاول تمسك نفسها: اياد...قول ايش عندك ولا قفلت بوجهك..
اياد: بس اذا قفلتي بوجهي ازعل..واذا زعلت راح ازعّل الكل...
لانا حست لهجته واثقه: خير...وايش عندك متصل..؟؟
اياد: قلت لك...ابيك..
لانا: بس انا ما ابيك..
اياد: مو على كيفك...انا قلت لك الناس مو لعبه عندك..بعد ما تعلقت فيك واعجبتيني..تتركيني!! اكيد ما يحق لك..
لانا: والله ما عجبتني وابي اغيرك..انا حرة نفسي..
اياد: لنو..العناد هذا ما راح يفيدك...ابي لشوفك اليوم..
لانا: مصدق حالك انت...اقول باب.."وقفلت بوجهه"
والموبايل يرتجف بيدها..ودقات قلبها تضرب بقوه..
:ايش يبي هذا؟؟؟.....والمشكله انه واثق من كلامه.."بلعت ريقها"...لا يكون في باله شي...!!
وسمعت الموبايل يرن بيدها مره ثانيه بنفس النغمه الاجنبيه وحطته سايلنت...
وفكره توديها وفكره تجيبها...بعدها وصلها مسج..
"لانا ...ردي احسن لك....عندي كلام لازم اقوله لك..."

واتصل وحقرته..."يكون في شي بجد يبي يقوله"


ورجع يرسل لها مسج"لنو...مالد داعي اقول الكلام اللي بقوله لك لاخوك ضاري"

لانا شافت اسم ضاري طاح الموبايل منها..وحطت يدها على فمها وعيونها غرقت دموع
:لالا...كل شي ولا ضاري...الا ضاااري..
وصارت تروح بالغرفه وتجي....وشدت شعرها ودموعها سيل على خدودها..
:شلون نسيت انه شاف ضاري وشلون....ايش راح اسوي الحين...ايش راح اسوي..اكرهك يا اياد الكلب .الحقير..الxxxxx...الxxxxxx..

وراحت جري لغرفة دانا تبي حل ينقذها..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


مدى رجعت البيت..
دخلت بكل هدوء على غير العاده...
: السلام عليكم..
نطوا عليها بدر ووداد..يبوسونها..وباستهم بسرعه وتركتهم..
ام سلطان: وش فيها بنتي؟؟
ابتهال: ما ادري..
سلطان: اكيد الشغل هالكها..
وبعد ما بدلت مدى طلعت ..وتغدوا كلهم وهي كانت الطرف الساكت ما بين سواليف ابتهال ومزح سلطان الا هي وكأنها ما هي معاهم بالجو..
بغرفتهم...مدى تحاول تنام لها كم ساعه...بس شكل النوم جافاها..
:مــدى !!
لفت على اختها : هلا..
ابتهال: ايش فيك؟؟
مدى: الشغل شوي تاعبني..
ابتهال قعدت زين: مدى لا تخبين علي ..انا اعرفك كويس..
مدى تنهدت وعدلت جلستها: ابتهال...........ضاري...طلع ولد عمي..
ابتهال انصدمت على قد ما كانت متوقعه: ولد عمــــي!!وشلون؟؟
مدى: هو بنفسه قالي... وبيموت على ما يعرف ليه اهلنا مخبين علينا..
ابتهال: اكيد...حتى انا ابي اعرف..
مدى: بس انا ما ودي..
ابتهال: ليه..؟
مدى: ما ابي اصدق انه ولد عمي...ما نبيهم وما نبي منهم شي...وعلى كلام امي..شكلهم عاملين فينا عمايل...
ابتهال: وضـــاري..؟؟
مدى فزت لاسمه وكشرت: ايش فيه..؟
ابتهال: ايش رايك فيه انتي..؟
مدى وهي تتذكر شكله: شخص مغرور...شايف نفسه..ودمه ثقيييل ..ويحسب الناس عبيد عنده..
ابتهال ضحكت: عاد وجهه ماله داعي تحكين فيه.."وطاحت على فرشتها"...خـــــقق..
مدى: الجمال مو كل شي..
ابتهال: مدى بالله عليك ما خقيتي عند هالطول والوجه..يا اختي لو انه انا كان فهيت بوجهه..
مدى: هذي انتي مو انا...بس اللي شايله همه اكثر ..ان انا معاه بالمشروع..
ابتهال فقعت ضحك: وتقول مو خاقه هههههههه وداخله معاه بالمشروع..
مدى ضربتها: هو مدخلني..
ابتهال: أي...اجل خق عندك...هو شافك؟؟
مدى: مره لما جاء بيتنا..
ابتهال مدت يدها: مبرووك..منه الملايين ومنك البنون..ههههههههههه
مدى دفت يدها: اقول ارقدي بس...لو قالوا خذي كنوز الدنيا ما اخذتــــــــــه..ما احبه ما اهضمه ما ينزل لي من هنا "وتأشر على حلقها"
ابتهال: تول مره اشوفك كارهه شخص..
مدى: انتي ما تعرفينه...ما علينا منه...البلا في المشروع يبي يشتري اراضي اهل حارتنا..
ابتهال: نعـــــــــــــم!!
مدى: مقابل انهم يشتغلون بالمصنع عنده برواتب حلوه..
ابتهال: مصدق نفسه هذا...مستحيل يوافقن..
مدى: لا بيوافقون ما دام انه بيدفع لهم مبلغ يشتري بيوتهم واراضيهم مرتين...ووظيفه كمان..يعني من الغبي اللي راح يرفض...
ابتهال انقهرت منه: وضاقت عليه وما لقا الا حارتنا...
مدى بكرهه: يقول انه يبي يفيدهم ما دام اني منهم...
ابتهال: بفيدهم صح...بس راح نتشتت ونتفرق وراح يضيعون...
مدى: عشان كذا انا بموت هــــم يا ابتهال بموووت..ومن اللي راح يقنعهم...انا..
ابتهال: انتي!! صدقتي لما قلتي حقير...عارف ا ناهل حارتنا راح يقتنعون منك بما انك منهم وفيهم..
سكتت مدى وراحت لبعيــــــــــــــد.....



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

مشاعل تردد ورا ابوها: عريس!!....لي انا؟؟؟
ابو عبدالله: ايوه لك...هو رجال وما عليه كلام..
مشاعل وقفت تقاطع ابوها: انا ماني موافقه...
وقف عبد الله وابوه..
عبد الله : ليه..؟؟؟
مشاعل لفت على اخوها : عبد الله انا صغيره..وما ابي اتزوج الحين...ولا افكر فيه حتى...
ابو عبد الله: أي صغيره...الحين بتتخرجين من الثانوي..ودراسة جامعه مافيه..مالك الا بيت رجلك..
مشاعل غرقت عيونها دموع: عبد الله تكفى فهمه ما ابي اتزوج..
عبد الله يغلي اخته وماله بالدنيا الا هي: يبه..خليها على راحتها..
ابو عبد الله: انا ما جيت اخذ رايها...انا جيت اقول لها واحط عندها العلم..والسلام عليكم..
ركضت وراه مشاعل وهي تترجى فيه ودموعها تطيح من وراها
:يبه الله يخليك ما ابيه...ما ابي اتزوج..ما هو غصب..
ابو عبد الله وهو يبعد يدها اللي تمسكت فيه: ومن قال ان البنات لهم راي..

وما حست الا باب الشارع يتسكر بينها وبين ابوها...
حست مشاعل ان كل الابواب تسكرت بوجهها..ليه الدنيا قاعده تظلمها..امها راحت منها...ابوها ما هو لها...اخوها نادر ما تحس بوجوده..خولها منبوذه عندهم..ما صفى لها الا جدتها..وايد وحده ما تصفق...
ما عمرها حست بالسعاده والفرحه..عمرها ما عاشت بأمان..الهم والقلق مالي قلبها...مصدر الامان رحل عنها بعيد...وخلتها وحيده...سندها بالدنيا هذي يحفر قبرها يوم عن يوم بيده...والحين شكله ناوي عليها خلاااص..
جلست عند الباب تلملم نفسها..اللي انجرحت..حتى حياتها هم يختارونها لها..طالعت اخوها عبد الله اللي واقف قدامها كم خطوه..
عبد الله نزل راسه مفتشل من اخته...ما بيده شي .. ولا يقدر يكسر كلمة ابوه..قرب منها ومد يده..
: قومي...قومي يا مشاعل...
مشاعل مسكت يد اخوها وقامت وسحبته لحضنها وهي تشاهق من البكي
:عبد الله تكفى...تكفى الله يخليك ابوس يدك...ما ابي اتزوج...ما ابي...
عبد الله حضنها بقوه وخلاها تفرغ اللي بقلبها ولا تكلم ولا كلمه..
: عبد الله ..انا عارفه اختيار ابوي...انا عارفه...اهم شي واحد يبي ياخذني وبس..يبي يفتك مني..عشان ما يدفع لي مصروف..قوله...قوله ما ابي شي..وربي مابي شي..
عبد الله سحبها لداخل..
ام ناصر جدتها شهقت: يمه بنتي وش فيها...؟؟
عبد الله بدون ما يفتح فمه بكلمه ..حط مشاعل في حضن جدته وراح...
ام ناصر وهي مخترعه على بنتها: وش فيك يمه...تكلمي..
مشاعل: يمه يبون يرموني...يبون يفتكون مني..
ام ناصر ما فهمت: وش فيه..؟؟..وش صاير وانا امك..
مشاعل رفعت عينها في عين جدتها: ابوي يبي يزوجني يا يمه يبي يغصبني..
ام ناصر انصدمت لثواني..مع انها ما استبعدت عن رجل بنتها شي..تعرف طبايعه واخلاقه..كان معذب بنتها في حياتها..
حضنت مشاعل بقوه: حسبي الله عليه..حسبي الله ونعم الوكيل...
مشاعل: جده تكفين لا تخلينهم ياخذوني منك...انا ما ابي ابعد عنك...
ام ناصر: واللي خلقني ما في احد يقدر يجبرك على شي وانا حيه...لا تخافين وانا امك بس.."بعدت وجهها عن صدرها ومسحت دموعها بيدها اللي كلها تجاعيد بس مليانه حنااااان.."....وقفي هالدميعات يمي..ولا تخلين احد ينزلها منك..وما دام راسي يشم الهوا ..ما راح يصير الا اللي تبيه حبيبة قلبي..
مشاعل مسكت يد جدتها وباستها وهي تشم ريحة الحنا اللي مخلوطه بدهن العود..
: الله لا يحرمني منك يا يمه..
وجلت بحضن جدتها ساعات..ما تبي تبعد عنها ثواني وهي تستمد منها القوه...

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


لانا فتحت الباب على دانا...
: دنو.....
دانا شافت وجهه لانا واخترعت ماله لون..
: هلا ....وش فيك..؟؟
لانا ضربت وجهها: مصيبه...
دانا وقفت على رجولها وهي تشوف دموع لانا..
:لانا ايش صاير...ترا قلبي ما يتحمل شي...
لانا قربت منها: مصيبه يا دانا مصيبه..
دانا: لانا تكلمي بســــــــــــــــرعه..
لانا: اياد...
دانا تطالع اختها بلهفه تبيها تكمل...
لانا والعبره ما تخليها تتكلم زين: اياد..يبيني اطلع معاه ولا بيقول لضـــاري....."ونزل سيل دموع بدون ارادتها"
دانا حطت يدها على قلبها: ضاري!!......."ومسكت لانا من كتوفها"....وايش ماسك عليك...؟
لانا: عنده كل شي...صور....صوت...كل شي...
دانا طالعت لانا لثواني ودفتها على السرير وصارت تروح وتجي...
: كله منك....انتي السبب....انتي اللي جنيتي على نفسك..ليه تعطينه صورك ليه..؟
لانا وقلبها يتقطع: دانا والله ما دريت ان السالفه بتوصل لضاري...هو لو ماشافه بالمول ما كان صار اللي صار...
دانا: وايش راح تسوين..؟
لانا: ماني عارفه....ماني عارفه...دنووو ساعديني...
دانا بكل خوف: الخبر لا يوصل لضــــــــــاري..
دانا غمضت عيونها على اسمه: خلاص يا دانا..انا راح اموت...بموووت..
دانا مسكت راسها: ايش هالمصيبه ..يارب ..يارب استر....
لانا انتبهت لدعوة دانا...ما عمرها فكرت تدعي ربها وتتضرع له..يساعدها بشي..
دانا: وايش قالك اليوم..؟؟
لانا قطع عليها تفكيرها: قال ابي اشوفك...
دانا: لو طلعتي تشوفيه بيدري انك خايفه ..وانه لقى عليك نقطة ضعف...ولو ما طلعتي.................."وسكتت"
لانا: آآآآآه يا اياد لو اقطعك باسناني..
دانا بسرعه: اتصلي على ريماس تدبرك..
لانا ودها تمسك أي طرف للامل: ايوه صح..."ومسحت دموعها"...يمكن الاقي حل عندها...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

ضاري وصل للبيت....دخل الصاله....وما شاف الا مرت ابوه..
: السلام..
ام ضاري : وعليكم السلام..
ضاري كان بيطلع فوق...بس غير رايه وجلس قدامها...
ام ضاري استغربت منه :ما رحت تبدل ملابسك..؟
ضاري: بريح شوي واطلع....الا وين البنات.؟
ام ضاري: اكيد بغرفهم..الحين بينزلون عشان الغدا...
ضاري استغرب اسلوبها صايره ذربه معاه...
: اهاااا...واخبارك انتي...؟
ام ضاري بعلت ريقها حست انه وراه بلا: زينه....الحمد لله..
ضاري: طيب الحمد لله...انك بصحه وعافيه...لان في ناس الصحه تدهورت عندهم بسبة الهم والغم اللي شافوه..
ام ضاري فهمت قصده وسوت نفسها مو فاهمه..
: ايوه الحمد لله..الله يعطي الصحه لناس وياخذها من ناس..
ضاري وهو واقف: ويسلّط ناس على ناس..
وراح وتركها...
ام ضاري: الله يتخذ روحك يا ضاري وافتك منك...ما عيشني بخوف وهم الا انت..
ضاري راح غرفة لانا وما حصلها...ومشى لغرفة دانا...وهو بيفتح الباب..
:ريماس ..اقولك دبريني..ماني عارفه ايش اسوي فيه..والله لو عرف ضاري بيقطع رقبتي....
وقفت يده شوي...شنو اللي خايفه منه لانا...لانه عرفها من صوتها..
وسمعها تبكي...
فتح الباب بشويش...وشاف دانا واقفه عند راس لانا وهي متوتره..ولانا تبكي وهي تكلم..
دانا انتبهت للباب اللي انفتح...ووقف الدم بعروقها...وهي تشوف جسم ضاري واقف عند الباب ...تخيليت انه سمع شي ولا...اياد قال له شي...
همست:لانا...ضــ....ضـــــــاري,,,,
لانا بدون ما تلف وراها قفلت السماعه بوجه ريماس..وظهرها تصلب ..غمضت عيونها وحست ان كل خليه من خلاياها تموت وحده ورا الثانيه...
ضاري دخل اكثر..وهو مستغرب كل شي حوله..
: ايش فيه؟؟؟
دانا سكتت..لانا حطت يدها على فمها لا يسمع صوت بكيها..
ضاري: لانا تبكين...؟؟
دانا من الخوف امتلت عيونها دموع: ضاري ايش فيك انت..؟
ضاري: سمعت لانا تبكي...قلت اجي اشوف ايش فيها..؟
دانا وقف عقلها عن التفكير تبي تصرف ما عرفت..
:لانا ..تبكي لان....لان...
لانا لفت: ما في شي يا اخوي...شوية دلع بنات.."ومسحت دموعها"
ضاري وهو يطالع وجهها واااااااااااضح انها تبكي من زمان..
: اكيد دلع بنات...؟
دانا: اكيد..
ضاري يأكد : لانا انا اسألك انتي اكيد...؟؟
لانا خافت اكثر وبدت تحس ان كبدها بدت تقلب من كثر الخوف وان الدنيا تلف فيها..
: اكــ..اكــــيد..
ضاري: اوكي..الغدا جاهز...
دانا: طيب ثواني وننزل..
طلع ضاري وهو ما ارتاح لكلمتها"لو عرف ضاري قطع رقبتي.."


مع طلعة ضاري منها ..لانا غمى عليها من هنا...



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


بالليـــــــــــــل..
سلطان راح للاستراحه على الموعد اللي بينهم..
سلم وجلس...
مهند: بما ان العدد اكتمل...راح اقولكم على الصيده الجديده..هالمره قلنا بنغير السيارات شوي..
سلطان: وايش راح نسوي..؟
مهند: راح نتعمق اكثر...مثل ما انتوا عارفين هالايام اجهزة الموبايلات ناااااار..ناخذ لنا محل باللي فيه..ونبيعها ونحصل ذهب..
الكل سكت...
عبد المحسن: ما تحس انها ثقيله شوي..
رائد: الا صعبه بعد..
مهند: بالعكس احنا قدها وقدود...في محل في بالي راقبته اسبوع واللي عليه هندي....يعني ضربه على راس ابو هنود والسالفه منتهيه..
ثامر: وموقع المحل..؟
مهند: موقعه ممتاز...مو واضح كثير ولا عليه ناس...
سلطان: وانت متأكد انك قدها....؟
مهند عطى سلطان نظره: وانت شاك..؟...انا ما اقول شي الا وانا قده..
سلطان: قلت يمكن تسوي في امها اني فاهم..
مهند يتطنز: لا انا اعجبك يا سيد سلطان..
عبد المحسن يبي يضيع الموضوع لا تبدا هوشه...
:ومتى العمليه..
مهند: بكره...
رائد: طيب فهمنا يا زعيم الخطه...
مهند شرح الخطه اللي مضبطها صح...وباين انها متعوب عليها...
سلطان استغرب تفكير مهند...ولو انه استغله في شي ثاني احسن له...يحسب السالفه بالثانيه..يعني مخ مدبر..ممكن يكون لنفسه افضل مشروع لو انه فكر تفكير سليم لو مره وحده بس...
واتفقوا على الخطه وشغلة كل واحد وعلى وقت التنفيـــذ....


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

اريام ما طفت لها نار...ولا هدا لها بال..
ومستحيل ترجع البيت وهي ماهي عارفه ايش فيه سامي..
ترددت كثير عند غرفته...كل ما جات تفتح الباب ترجع تغير رايها...
: يله يا اريام ...تجرأي ..وادخلي ..ومهما كانت ردة الفعل انتي قدها..
ضربت الباب ودخلت...
حصلته مغمض عيونه وشكله نايم...
فكرت تصحيه...بس كمان غيرت رايها...وحست نفسها مالها داعي لو تصحيه عشان تقول له ايش فيك علي...
: ما راح اتكلم..وارجوك اطلعي وسكري الباب...
اريام انبسطت لما تكلم....سامي ما هانت عليه تطلع وهو ما كلمها ولا دعها بقلبه على الاقل..
اريام: سامي بليز..فهمني ليه تغيرت...
سامي: انا حر....انا مريض نفسي..ما احب اثبت على شي...واحب التغيير وقلت اغيرك مع اللي غيرتهم...
اريام انصدمت من كلامه: تغيرني!!...ليه انا ما عملت لك شي..؟
سامي: حتى لو ما عملتي لي شي...انا مليت وابي اغيرك..
اريام جرحتها كلمته: سامي ...انت تتكلم بوعيك...!
سامي: قالوا اني مريض بالسرطان....بس الحمد لله مو في عقلي...وقلت لك اطلعي وسكري الباب معاك.."وغطى وجهه"
اريام ماهي مصدقه ان اللي قدامها سامي...مستحيل..هذا شخص ثاني..مو هذا اللي عرفته وعرفة طيبة قلبه...يكون كل شي كان مصطنع وتمثيل...يكون كان يلعب معاها وبس...
سكرت الباب وكأنها سكرت على قلبها...ما توقعت ان سامي ممكن يجرحها وتطلع هي الغبيه اللي قدر يحرك فيها لو شي بسيط ساكن فيها...يكفي انه قدر يستحوذ اهتمامها على الاقل...
شافت خالد...على قد ما جرحت فيه بالكلام الا انه ما زال يحبها ومتمسك فيها..
ابتسمت على القدر اللي حالف ما يجمع اثنين لبعض...
دخلت مكتبها وخذت اغراضها وطلعت من العياده وباقي قلبها اللي ينزف فيها...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

ريماس: انتي سوي اللي قلت لك عليه ونشوف..
لانا: واكيد راح تنحـــل...!
ريماس: ما ادري عن ايادك هذا...بس نجرب ما راح نخسر شي...
لانا : اوكـــــ....




@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

نهـــــــــــــــــاية البــــــــــــــــــــارت..

بقايا شتات...

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 29-04-10, 05:04 PM   المشاركة رقم: 14
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,192
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجــــــــزء الرابــع عشـــــــر...

صباح يوم جديد..يحمل في طياته الكثير لابطالنا...


################################################## ##########################################

مدى في مكتبها ومعاها فنجان قهوتها..
: ومن اللي مسوي الحلا انتي ولا خدامتكم!!
علياء: ههههههههه وربي كاشفتني وانا اقول بأتميلح..
هوازن: ههههههه ما يمديك كل شي واضح من عنوانه..السناعه من جهه وانتي من جهه ثانيه..
مدى: ههههه انا قلت ما يطلع منك شي...
علياء عصبت: عاد حرام عليكم مو لهدرجه..ترى فيني امل اصير سنعه..
هوازن: والله ما ظنيت..بس تسلم أيد خدامتكم على الحلا اللذيذ..
مدى: هههههههههههه
:ضحكونا معاكم...
علياء: هلا ياسر حياك..
ياسر: اشوف ضحك وسوالف كمان حلا.."ومد يده ياخذ وحده من على طاولة مدى"
هوازن:ذوق وعطنا رايك..
ياسر وهو يسوي نفسه ذايب مع الحلا: يمـــــي لذيذ تسلم يد سوته..اكيد فنانه..
البنات فقعوا ضحك..
ياسر: انتي يا مدى..؟
مدى: هههههههه لا..
علياء: الله يسلمك بس هاليد يد خدامتنا...
ياسر كشر:جــــــــد!! ما احب اكل من الخدامات..
هوازن: اكلت وخلصت وعجبك..والله انتم يا الرجال حالتكم صعبه..
ياسر اخذ منديل ومسح يده: بأبلعه بالقوه..الله لايسلم لها اصبع..وانتي ليش ما سويتيه..
علياء: حنيت عليكم وقلت خليها يوم الابعاء عشان محد يغتالني هههههه
ياسر: لا لا اجل مانبي شي منك..ما بعد مليت نفسي..الله يهديكم نسيتوني ليش انا جاي...مدى استاذ ضاري يبيك..
مدى اختفت ابتسامتها وانرسمت الجديه على ملامح وجهها..
:اوكي...
ياسر: يله تعالي معاي..
قامت مدى وقفت جنب ياسر وهي تعدل عبايتها اللي على كتفها ونقابها..
ومشت هي وياسر جنب بعض..
هوازن : ايش عنده ياسر..؟
علياء: ايش فيه..؟؟
هوازن: كأنه يبي يطيح الميانه مع مدى..
علياء تحاول تبعد الفكره: لا لا ما اتوقع..عادي ياسر يحب يطيح الميانه مع الكل...واكيد شاف مدى رسميه مره قال يفك الحواجز..
هوازن: ايوه يمكن...

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>د

ياسر: كيف استعدادك للمشروع..
مدى بأختصار: تمام الحمد لله..
ياسر: على فكره الشغل مع استاذ ضاري مو سهل..
مدى: ربي يعين..
ياسر انقهر شويه مافي أي تجاوب..مستغرب هالبنت مررره شاده وحازمه..
: طيب عندي سؤال...؟
مدى وهي تدخل مكتبه وتوقف عند باب مكتب ضاري:تفضل..
ياسر: انتي قد سويتي مشروع ضخم قبل كذا..؟
مدى:لا..ليه تسأل..
ياسر: ههههه لا لا ..بس مجرد سؤال...لانو استغربت استاذ ضاري يثق بخبره جديده..
مدى ابتسمت: لا تخاف ..انا قدها وقدود..
وفجأه انفتح الباب...
ياسر انخطف لونه وهو يشوف ضاري مغمض عيونه وقاعد يعد من واحد الى عشره وياخذ نفس..
مدى عقدت حواجبها ما تدري ايش قاعد يسوي..
ضاري وهو يطالع المسافه بينها وبين ياسر: مــــــدى...ادخــــــلي..
مدى تطالع الباب اللي هو واقف عنده وتفكر شلون تدخل..
ضاري مد يده ومسك يدها وهو ضاغط عليها لانه موصله معاه ودخلها بالقوه..لدرجة انها لزقت فيه..
وسكر الباب بقوووه..
مدى تطالع يده اللي ماسكه كفها..ومطيره عيونها وقلبها بيطلع من كثر ما يدق..
ضاري اللي ما لاحظ انه ما زال مسكها بيد وماسك الباب باليد الثانيه لحد ما سحبت مدى يدها..
:انت شلون تتجرأ وتلمسني.."كانت عيونها باين فيها الخوف والرهبه"
ضاري اخذ نفس...وتقدم وجلس على كرسيه قبل لا يتهور ويسوي أي شي يندم عليه بعدن..
مدى انقهرت منه..كيف يمشي ويتركها ويجلس ولا تكلم ولا بكلمه..
راحت ووقفت قباله والفاصل بينهم مكتبه...
ضاري بدون ما يطالعها:اجلسي..
مدى: ما راح اجلس..
ضاري رفع عينه بكل هدوء عليها وقال بشده: مدى...قلت لك...اجلسي..
مدى وقف شعر جسمها من نظرته وخافت منه وجلست وهي ضغطها وصل مليون منه..
:يا استاذ ضاري..مره ثانيه ما راح اسمح لك تتحكم فيني وما راح اسمح لك انك تلمسني..
ضاري طالعها بعين قويه: وانا ما راح اسمح لك تقعدين تضحكين مع فلان وعلان وانا ساكت..
مدى انصدمت ما توقعت انه سمعها وهي تكلم ياسر
:بس انا ما كنت اضحك معاه ولا اسولف سواليف خاصه...هو سألني عن الشغل وجاوبته...
ضاري تنهد: على العموم مو هذا موضوعي...ابيك تجهزي نفسك بعد ساعه عندنا جوله اوكي..
مدى اللي ما تفاجأت من الطلب لان اكيد راح يكون في جولات وصولات عشان المشروع..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

فـــــي العيــــاده..
اريام تمشي في ممرات المستشفى بدون هدف..تحس ان في شي ناقص..اكتشفت ان اغلب وقتها يروح مع سامي..
"لهدرجه انا متعلقه فيه"..
ما توقعت انها وصلت لمرحلة التعلق بسامي..في البدايه كانت تظن ان جلساتها معاه مجرد سواليف وتنفيس له...بعدين صداقه...واخر شي اعجبت بكم نقطه فيه...بس عمرها ما جاء على بالها انها لو ما كلمته يوم راح تضيع او تحس بأن شي ناقصها..
صحيح الايام اللي قضوها تعتبر معدوده..بس في ناس من اول لقاء تحسي انك تعرفيهم من زمان وهذا اللي صار بين سامي واريام "تجانس ارواح"
حصلت نفسها واقفه عند باب غرفته ما تعودت انها تمر من عندها مرور الكرام..تخيلت ان وراء الباب سامي بابتسامته ينتظرها مثل كل يوم..
ما تدري ليه خنقتها عبرة الم وجرح..
انفتح باب غرفة سامي...
اريام تنحت في الشخص اللي طلع من هذا الباب..
:اهلين دكتوره اريام كيفك...؟
اريام وكأن الاشياء وقفت حولها ومافي بالكون الا الشخص اللي قدامها..
: انتي ايش جابك هنا...؟
:انا المسؤوله الجديده عن حالته..
اريام وفيها حرة العالم: ومن سمح لك...؟
:واله يا دكتوره اريام هذي اوامر جاتني وانا ما علي الا التنفيذ...
اريام: بس يا دكتوره فاطمه انا مسؤوله عنه..
فاطمه وهي رافعه حاجب: كنتـــي....وكان فعل ماضي واحنا عيال اليوم...وانا صرت مسؤوله عنه..اتمنى ما تدخلي وتزعجي مريضي لانه شوي ونعطيه ابره مهدئه..
اريام عصبت: ومن قال انه يحتاج ابر مهدئه..حالته ما تستدعي..
فاطمه انفعلت:هذا مريضي وانا اعرف كيف اعالجه...وانا اشوف حالته تستدعي..
اريام دفتها:وخي عني وشوي...."وفتحت الباب"....ســــــامي..
سامي اشتاق لصوتها بس مارد عليها لانه مستغرب دخلتها المنفعله..
اريام قربت عنده : سامي...انك تكون كارهني هذا شي...بس انهم يعطونك علاجات انت مو في حاجتها هذا شي ثاني...
سامي ما فهم شي....وما زال على نفس صمته..
اريام حست انه ما استوعب: سامي الابر المهدئه ما تنفع لك راح تدمن عليها وتخليك في خمول وهدوء دائم...حرام تدمر صحتك..بليز ارفض هالشي..وربي لمصلحة صحتك..
سامي حس انها دقيقه لا تبكي: اوكي...خلاص ما راح اخذ شي...
اريام واخيرا تنفست: اوه..ايوه الحين ارتحت...عن اذنك...
وطلعت عند فاطمه..
:اتوقع سمعتي ايش قال..ابر مافي.."وراحت"
سامي عوره قلبه عليها...لهفتها عليه غير....خوفها عليه غير...نظرتها وطريقة كلامها له غير..ايش ممكن يكون تفسير كل هذا وهي مخطوبه لخــــــــــــالد!!


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بالفسحــــــــــــه..
دانا تحاول تتهرب من البويه وشلتها قدر الامكان ماتبي تقابلها ولا تكلمها..
لمياء: دنو..وين راح توديني..
دانا وهي تتلفت يمين ويسار..:ابي مكان بعيد محد يشوفه..
لمياء وهي مستغربه: دااااااااااااااانا..ايش فيك؟...وين مكان بعيد والمدرسه مكشوفه على بعضها...
دانا وقفت عن المشي : ما ادري بس فكري معاي...
وحست بيد على كتفها: صباحو يا قمر..
دانا حست انها راح تنهار من البكي...ما هي رايقه ولا فاضيه لها..بالها مشغول مع سالفة لانا وتفكر ايش قاعده تسوي الحين...
مشى فيصل ووقف قبال دانا..
:كيف اصبحتي..
دانا وهي تحاول قدر الامكان ما تكشر في وجهها: تمام الحمد لله..
فيصل: في مجال اجلس معاك اليوم...؟
دانا: حاليا....لا..
فيصل: اجل متى اشوفك؟؟
دانا: بكره...
فيصل: لالا ايش بكره...انا ابي اكلمك واجلس معاك..
دانا بدون نفس: مثل ما انتي شايفه مافي وقت...
فيصل: اوكي...مو مشكله..اشوفك ببيتكم..
دانا بسرعه: لالا... ايش بيتنا...خليها وقت الطلعه..
فيصل ابتسم:اوك حبو...اشوفك الطلعه باي.."وراحت"
دانا: اووووووووووووف نشبه..
لمياء: دانا...بصراحه الله يعينك..
دانا وهي اعصابها تعبانه: يااااااااااااارب صبرني...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


تمسح دموعها ترجع تطيح....
:خلاص يا حبيبتي والله قطعتي قلبي....
مشاعل: ابتهال...انتي مستوعبه اني راح اتزوج واحد ما ادري ايش اخلاقه...يعني ابوي ما راح يهتم ولا يفكر الا انه يفتك مني وبس..
ابتهال تهديها: طيب مو جدتك قالت خلي الموضوع علي...
مشاعل: جدتي ضعيفه ايش بيدها...يعني لو ابوي غصبني ما راح تقدر تقول له شي...
ابتهال احتارت معاها: لا شعوله تفائلي بالخير..
مشاعل بألم: من وين أتفاءل بالخير وانا ما شفت الخير من اقرب الناس لي وهو ابوي..
ابتهال: طيب يمكن يطلع رجال كويس..
مشاعل: من وين يطلع كويس وهو يعرف ابوي...اصلا مافي امل..
ابتهال: انتي اصبري..خلي الامور تمشي شوي عشان نعرف نتصرف..وصدقيني بأذن الله ما راح يصير الا الخيــــر..
مشاعل تحاول تقتنع بكلام ابتهال:ا نشا الله ..الله يسمع منك..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


بعــــــــد ســـــــــاعــــــــه..

مدى تجهز اغراضها...
علياء: مين قدها..راح تطلع مع استاذ ضاري..
هوازن: اتوقع انها راح تنسى الشغل وتطالع فيه...
مدى: بصراحه ما ادري كيف تفكرون...بس ما اشرهه عليكم..وحده مجننها زوجها والثانيه تحلم بفارس الاحلام الورديه.."وقفت عند الباب"..يعني غاسله يدي منكم هههههههههههههه باي..
علياء: هههههههه الحين انحشتي...بس خليكي ترجعي عشان اتفهم معاك..
هوازن: والله هزئتنا ههههههههههههه
وقفت مدى عند اللفت وهي تضحك على خبالهم..
شافت ظلال طووووويل وعريض..اصلا عرفت الشخص بدون ما تلف من عطره ومشيته الثقيله..
اللفت طول ما وصل عندهم..
مدى توتر الجو عندها الجو...تحس ان قربه نااااااااااااار..
ومن كثر ماهي متوتره صارت تضغّط الزر حق اللفت بقوه تبيه يوصل..
ضاري فاهم قصدها..وحب يهبل فيها شويه...
: بشويش على الزر...وبعدين ضغطه وحده تكفي...يعني انتبهي لا يدخل ولا يطلع مره ثانيه...
مدى ودها تاخذ شنطتها وتصك راس هبها...
:مالك شغل فيني...اسوي اللي يريحني..
ووصل اللفت ..ودخلوا....وتسكر عليهم..
: مدى..انا ما احب احد يكلمني بالاسلوب هذا اكوي..
مدى في نفسها:" عاد يهمني وش تحب ولا ما تحب"
: احــــاول..
سكت ضاري عنها..لانه عارف انها أعند وحده بالكون..
ثوانيووصل للدور الارضي..ومثل العاده الحركه فيه دائمه...
بس بطلعة ضاري بدت تخف الحركه..وكأن هيبته عطر انتشر بينهم ويفرض وقفة تحيه..
مدى حست بالهيبه وهي تمشي معاه..واااااااااااثق من خطوته ومشيته...وما يطالع احد ولا يلتفت لاي احد...حست بشي حلو وهي جنبه تحس انه معطيها اهميه وان كل الانظار عليها..
"الحمد لله والشكر..علي تفكير غبي...بس يحق لي ولد عمي مدير الشركه...وناسه لو اكتب لوحه عشان الكل يدري..بس وجه الفقر فقر على قولة ابتهال ههههههههه"

عند بوابه الشركه كان في سيارتين..وحده عند الباب بالضبط والثانيه وراها..
مدى وقفت تطالع أي سياره ممكن تركب...
: انتي معاي..
مدى وهي ما ودها: بنفس السياره!!!
ضاري لف عليها نص لفه: اجل اخليك تركبين مع الرجال الغرب...
مدى: لا عطني سياره لحالي..
ضاري: مدى..انتي عارفه وين راح نروح مكان ما يستوعب سيارات فا اركبي معاي وخلصيني..
مدى"معاه حق..حارتنا ما يدخل فيها سيكل..بس اركب انا وهو بسياره وحده وشلون...!!!"
جاء السايق وفتح الباب لضاري..ضاري طبعا يحترم الجنس الاخر..
:تفضلي....
مدى ضحكت على نفسها وركبت..
ضاري راح للجهه الثانيه وركب ورا..
مدى لفت عليه بقوه توقعت بيركب قدام مثل سلطان اذا كانوا راكبين سيارة اجره..
ضاري حس بنظراتها ولا لف عليها..
لزقت في الباب اكثر...تبي تعطي اكبر مساحه بينها وبينه..
ضاري طفش منها: مدى وبعدين معاك...انا ولد عمك ماني غريب...
مدى: واذا ولد عمي...مو محرم لي....وتبقى غريب..
ضاري: انتي حره بس راح تتعبين..حاولي تكوني مرنه شوي...
مدى: انا كذا وطبعي كذا ..."ولفت للشباك تطالع الرايح والجاي"..
ضاري طلع جواله واتصل..
:ياسر بالنسبه لي اجتماع بكره حاول يكون متاخر اوكي...باي..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

ياسر: باي.....الحين ايش فيه علي عشان اكل تهزيئه طويله عريضه...
طبعا يوم طلعت مدى من مكتب ضاري...رفع السماعه عليه..
:ياسر..... تعال...
ياسر انتفض من صوته اللي ما يبشر بخير: ابشر..
ودخل على طول..
ضاري: ياسر اتوقع انا قد انذرتك وانت ما اهتميت لكلامي...
ياسر عقد حواجبه: عن ايش طال عمرك..
ضاري وقف: عن البنات يا سيد ياسر..
ياسر: طيب طال عمرك نفذت اللي قلت لي عليه..
ضاري: ووقفتك مع انسه مدى قبل شوي...
ياسر بلع ريقه ...وسكت ..لانه لو ناقشه عارف مصيره...
ضاري: ياسر..آآآآآآآآآخر انذار لانك غالي وعزيز...البنات ومدى لا تقرب عندهم الا لما اقولك...وتقول لهم الكلام اللي اقوله وبس..بدون كلام جانبي..
ياسر وهو منزل راسه ومو عارف سبب كل هالعصبيه الغريبه..
:سم ..شي ثاني طال عمرك...!
ضاري: لا تفضل..
ياسر طلع واكبر علامة تعجب فوق راسه..اشتغل عند ضاري حوالي خمس سنوات من لما رجع من الماستر وتوظف بشركة ابوه..وهو كان اول سكرتير له..بس ما عمره قال له شي عن البنات..ولا علق..ايش معنى الحين!!..
شك في ان بين ضاري ومدى شي...بس الفارق بينهم بكل شي يستبعد كل الاحتمالات....


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

طول الطريق ساكتين ولا واحد كلم الثاني..
ضاري قاصد الشي هذا بأول طلعه لهم...
وصلوا المصنع..وبدأ شغلهم بجد...اخذوا جوله فيه..عملوا احصائيه النقص بعدد العمال ..بكيفة الشغل وطريقة تقسيمه..واطمئنوا على ان المصنع كامل بس ناقصه ايدي عامله تشغله وتبدا فيه الحياة..
مدى تحمست شوي...لان فعلا لو مشى الشغل بيدر عليهم ذهب..
:الله يوفق..
ضاري وهو مبسوط بنتائج الجهد والتخطيط للمصنع: آمين..الحمد لله ..ما تصدقين قد ايش يا مدى ابوي تعب عليه ومو بس ابوي الشركه كلها تعبت فيه..
مدى تخيلت شكل عمها"يكون يشبه ضاري..ولا ابوي.؟؟"
:ربي يعطيكم على قدر تعبكم..
لف عليها ضاري: عاد الباقي عليك...
مدى تذكرت المسؤوليه اللي عليها: الله يقدرني..انا بحاول بكل جهدي..
ضاري ابتسم لها وبانت غمازه وحده على اليمين: انا اثق فيك..<<قالها بكل احساس..
مدى ضرب قلبها..حست بالخوف منه..ولفت وجهها للجهه الثانيه..
ضاري بعد عنها لا يتهور اكثر من كذا..وهو ما يبي هالشي..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

لانا وريماس بالمول من الصباح...وما راحوا المدرسه..
لانا: ريماس خايفه..
ريماس: لنو..احنا ما نخاف من اكبر راس...خليك قويه..
لانا: انتي متأكده انك راح تحلي المسأله..
ريماس : انا بحاول..بس اتوقع اني اقدر..
ولمحوا اياد جاي من بعيد وراسم ابتسامه على وجهه..
لانا: ووووووووع اكرهه..احس اني برجع..
ريماس: ما كان هذا رايك فيه..مو كان ستايل..خليني اروح اشوف سالفته..
قامت ريماس..وراحت له...ولانا بتموت في مكانها من الخوف وبنفس الوقت ودها تعرف ايش قاعد يدور بينهم..
اياد: صباح الخير على الحلوين..
ريماس: يا صباح خفة الدم بس...
اياد: اوف اوف ليش معصبه...
ريماس: المشكله انو احنا الصباح..ومحد رايق لاحد..
اياد: بس انا مرووووووق على الاخر...وين لانا..؟
ريماس: مالك شغل بلانا ..وعلى فكره كانت ناويه تسحب عليك بس انا اللي رحمتك وقلت خلينا تشوف سالفته..
اياد: بس انا ابي لانا...
ريماس: انت ما تفهم...لانا ماتبي تشوف وجهك..
اياد: مو على كيفها..خليها تجي...ولا راح تندم...
ريماس: انت مستقوي بأيش...؟
اياد ابتسم ابتسامه خبيثه: باخوها ضاري..
ريماس بلعت ريقها من طاري ضاري: وايش تبي من لانا...
اياد: انا ابي نرجع مثل اول...
ريماس: بس هي ما تبي..
اياد: ريماس...خلينا حلوين..وخليها تجي بقولها كلمتين..
ريماس تبي تعرف ايش اخرتها معاه..طلعت موبايلها واتصلت بلانا..
:لنو...تعالي شوي..
لانا: لالا ما ابي اجي..
ريماس: لنو..تكفين ارحميه..بس بيقول كلمتين..
اياد عصب من اسلوبها بس سكت اهم شي النهايه اللي يبي يوصل لها..
لانا فهمت قصد ريماس وسكرت...وقامت لهم..كانت مغطيه وجهها عشان ما يعرفها وفتشت..
اياد ضرب قلبه لما شافها جماااااااااالها خرافي..انوثي طاغي..مع انها ما كانت حاطه بوجهها ولا شي مثل كل مره...بالعكس كان وكأنها مريضه..بس حلوه بنعومتها وسطوة انوثتها..
وصلت عنده وهي ساكته...
اياد ما قدر يقول شي...حس فعلا انها تعبانه..
ريماس طالعت اياد ...شكت فيه"يحبها ولا؟؟؟"
لانا رفعت عينها في عينه ..خافت من نظراته لها ونزلتها بسرعه..
:خير يا سيد اياد..
اياد وكأن احد صحاه: هلا ست لنو...زمااااااان عنك..
لانا بأستهزاء: هه..اخره مره..لما اكلت اكله من اخوي ضاري..
اياد انقهر: عشان كذا ..انا هنا..عشان ما تاكلين مثلها..
عرف اياد يسكت لانا..
ريماس: اخلص علينا..قول اللي عندك..
اياد:ابي لانا لحالها...
لانا:وانا ابي ريماس معاي..لا تفكر اجلس معاك لحالنا..
ريماس: ما راح اتحرك خطوه ..ولو تحركت فهو برا المول وعلى بيتنا..
اياد رضى بالامر الواقع: لانا...شوفي انا عشان افكك من المشاكل كلها ما ابي الا شي واحد بس...
لانا: شنـــــــو؟؟
اياد: نرجع مثل اول..
لانا استغربت..مو لهدرجه ميت عليها ويبي يرجع العلاقه..
: ليـــــــه؟؟
اياد: كذا...انتي عاجبتني وانا ابيك..
لانا انجرحت من داخل..مهما كانت ما ترضى احد يكلمها بالاسلوب هذا..هي ماهي واطيه للدرجه هذي..صح تكلم وتطلع وتستهبل..بس ما كانت تجلس هي وواحد لحالهم..او تروح بيوت وشقق..كان كلها فله وهبال وخبال..
بس عمر اللي كانت تسويه يسعدها....صح في اللحظه..بس بعدها ترجع لها نفس الضيقه والملل والطفش..وتروح تدور شي ثاني يسليها ..ما كانت لاقيه شي يملي فراغ بداخلها..ولا كانت عارفه ايش هم اللي يمليه...تجهل ان الذنوب وكثرتها هي اللي وصلتها للي هي فيه..حطت الاشياء اللي تسويها تحت مسميات خفيفه(وناسه فله هبال ووناسه)..لكن لو فكرت فيها لثواني بتكتشف انها زنا وفجور..وكبائر الذنوووب..
اياد قطع تفكيرها: لانا..يعني ما راح تخسري شي لو رجعنا لبعض..لانك لو رفضتي راح تخسري أكثر..
لانا شدت اعصابها ما تبي تضعف ..وما تقدر تقوي نفسها لان موقفها اصلا ضعيف..
ريماس: لانا..شكله ينرحم وافقي..."تبي ترقع لها رجعتها"
لانا فهمت ان مالها الا انها ترجع وتفتك منه..
:تتوقعين كذا ريمو...لهدرجه ميت علي..
اياد صح انقهر بس يمثل البرود: وهيماااان فيك يا قلبي..
لانا حست انها بترجع منه ومن شكله واسلوبه الوسخ..بس هي عارفه هذا حصاد عملها...
:اوكي ..بارجع شفقه عليك ورحمه...لا تنساها مني.."غطت وجهها تخفي دمعتها.."...يلا ريموو..
ريماس: يلـــــــه..
اياد ابتسم ابتسامه واسعه: بتمون يا ألبي بتموون..اسمعي اغنية اليسا لنوو..وباي..



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

:اوصلك لبيتكم..
مدى: لا وقفني هنا..
ضاري: وبعدين ايش راح تسوين..؟
مدى: راح اخذ تاكسي..
ضاري عطاها نظره...ووصف للسايق مكان بيتهم..
: يعني راح اتركك يوصلك الاجنبي وانا موجود..
مدى"الاخ متعمق شخصية ولد عمي"
:قلت ماله داعي تتعب نفسك وتدخل حينا اللي يضايقك وجوده..
ضاري ما رد عليها..وطلع اللاب حقه ولهى فيه..
مدى في نفسها وهي متنرفزه"مغروووووووووووور..بعد يحقرني ولا يرد علي...ضاري ما اهضمـــــــــــــــــك.."
ووقفت السياره اول الحاره لانها مستحيل تدخل...
نزلت مدى: مشكور استاذ ضاري.."وسكرت الباب"..
تفاجأت ضاري ينزل معاها: لا شكر على واجب..بس بوصلك لبيتكم..
مدى وهي تمشي: على فكره..كل يوم ارجع لحالي..ما يحتاج تتعب نفسك..
ضاري: من اليوم وطالع وخصوصا وانا معاك ما راح تكوني لحالك..
مدى: التعب عليك مو علي..
ضاري: راضي به.
ووصل عند باب بيتهم..
مدى: كان اقولك تفضل..بس بصراحه وجودك غير مرغوب فيه لا من ابوي ولا امي..العذر والسموحه<<تقولها بهزاء..
ضاري ينقهر من اسلوبها بسطبعا مثل الجليد بااااااارد وكأن ولا شي يهزه..
:اصلا عندي شغل ...باي..
مدى لما شافته يمشي:ما عنده كرامه مالت عليه..
ودخلت لبيتهم..وسكرت الباب..
الا ابتهال واقفه بوجهها..
:من اللي كان معاك..
مدى اخترعت: بسم الله علي الرحمن الرحيم..وانتي ايش عرفك..؟
ابتهال: كنت انشر الغسيل..من؟؟ ضاري.؟؟
مدى ضحكت على خبال ابتهال: ايوه..
ابتهال تسوي نفسها بيغمى عليها:تكفين ارحمنا يا جمااااااااااااااااااله.مدى وش هذا...جمال صاروخي..
مدى: وع...ما اشوفه فيه..
ابتهال: العميه بس ما تشوفه ولا امراءه بالغه عاقله تشوف الخقق اللي كان واقف عند بابنا..
مدى: الله يهنيك فيه خذيه .."ودخلت"

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

وقـــت الطلعـــــــــــه..
فيصل كان يستنى دانا تطلع من فصلها..
دانا اخذت اغراضها وشنطتها وطلعت ..تفاجأت بفيصل اللي واقف عند الباب..
:هـــأي..
فيصل: هلا والله وغلا..
دانا: هلا..
فيصل وقف جنب دانا ومسكها من خصرها: ممكن..؟
دانا انحرجت تقول لها لا بعد ما حطت يدها..وما قالت شي..
جلسوا على طوله دائريه وعندها كرسين بالساحه..
فيصل جلس وحط يده خده ويطالع دانا بأبتسامه..
دانا استحت من نظراته اللي ما تركتها لحظه..صارت تضبط شعرها تلف يمين ..تلف يسار..تصرف باي شي بس تلهى عنها شوي..
:دانا..انتي ارق بنت شفتها بحياتي..
دانا وقفت يدها عن الحركه فجأه وابتسمت بحيا: شكرا..
فيصل ضحك بصوت عالي: ههههههههههههه طيب عفوا ..وكمان مؤدبه..
دانا ابتسمت: اجل ايش اقول..
فيصل: أي شي منك حلو..دانا ما تصدقي قد ايش ارتحت لك وحبيتك..
دانا: والله ماني عارفه ايش اقولك..
فيصل: ما يحتاج تقولي شي..انا كذا اخر انبســـاط ما دام انك معاي..انتي موافقه على ان نكون اصحاب..
دانا: شوفي يا...ايش اسمك.؟؟
فيصل تنرفز: قولي شوف يا فيصل..مو شوفي..
دانا خافت: سوري..سوري..
فيصل: لا مو مشكله بس اتمنى ما تتكرر اوك..
دانا: اوك..
فيصل: موافقه..؟
دانا احتارت كثيــر..
فيصل: طلبي مو صعب..قولي انك ما تبيني وخلاص..
دانا: لا مو كذا ..انا ما اقصد..
فيصل فرح: يعني موافقه..
دانا استسلمت للامر الواقع وما حبت تجرحها: ايوه موافقه..
فيصل وقف وصرخ: وااااااااااااو..دنو...دنو بجــــــــــــد..واخيرا وربي احبك..
دانا تفشلت قدام البنات والاستاذات ..وسكتت..
فيصل: هالمناسبه يبي لها حفله وانتي ضيفة شرفها..يوم الاربعاء عندي حفلها انتي نجمتها..راح تجين مو..؟
دانا ما بعد استوعبت حركاتها عشان تستوعب حفلتها..
:مــا...مـــا ادري..
فيصل: شنو ما تدرين..حفله صغيره ومرررره حلوه ..راح تعجبك..
دانا: افكر..
فيصل: هي عشانك..اذا انتي ما راح تحضري ما راح يكون في حفله..
دانا: طيب اسأل مامي بس..!
فيصل :يا قلب اللي يستأذنون..اوك مو مشكله اسأليها مع انك كبيره وقرارك بيدك..بس انتي حره..
دانا: اوك..انا طالعه..جاء السايق..
فيصل وقف معاها:راح اوصلك..
وعند الباب قرص خدها وباس يده: احبك يا كيوت..باي..
دانا وهي تحس انها راح تنهار ماهي قادره تستوعب ايش ولا ايش ..طلعت ومخها مقفل..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


باللـيــــــــــــــــــل..
الساعه 12 بالضبط..ضاري يتقلب بفراشه..
: اوووووووووووووف والله مو حاله..
وقعد على حيله..
: وبعدين معاك..وبعديــــــــــن..مدى اطلعي من هنا اطلعي "ويضرب راسه بأصبعه..ورجع يرمي نفسه على السرير"..وربي احس اني مراهق..ما اذكر ان مراهقتي سويت فيها كذا.."وصرخ"..مـــــــــــــــــــــــــدى فكيني يرحم امك..
وغطى وجهه بالوساده..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بين طيات الظلام..بدا يوم وشغل ناس..
اجتمعت الشله..في المكان المحدد..الكل عارف ايش راح يسوي بالضبط...المحل على وشك انه يسكر..والدنيا هـــــاديه ومافي مخلوق يمر بالطريق ..
مهنــــــــد اعطى اشارة التنفيذ وكل واحد تحرك بسرعه...



@@@@@@@@@@@@@@@@

نهـــــــــــــــــــــــــاية البـــــــــــــــــــــــــارت..
بقايا شتات..

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 29-04-10, 05:06 PM   المشاركة رقم: 15
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,192
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الجـــــــــزء الخــــامس عشـــــــر..




بين طيات الظلام..
اجتمعت الشله..في المكان المحدد..الكل عارف ايش راح يسوي بالضبط...المحل على وشك انه يسكر..والدنيا هـــــاديه ومافي مخلوق يمر بالطريق ..
مهنــــــــد اعطى اشارة التنفيذ وكل واحد تحرك بسرعه...
سلطان وعبد المحسن دخلوا الاثنين مع بعض بسرعه قياسيه للمحل...ومسكوا العامل الاجنبي كل واحد من جهه..وهم مسكرين فمه...جاء مهند وعطاه ضربه على راسه قويه خلته يغمى عليه..
رائد بنفس الوقت قاعد ياخذ اكبر عدد من اجهزة الجوال بكل اشكالها وانواعها..
عبد المحسن ترك العامل وخلا سلطان يمسكه لحاله في فرض انه يصحى...
ثامر كان في مهمة المراقبه وهو على اعصابه..
رائد ومهند وعبد المحسن كل واحد يحط بكيسه أي شي تشوفه عينه..
مهند صرخ: سلطان بسرعه جيب السياره..
سلطان فز بسرعه وراح ركض لسيارتهم اللي ما تبعد عن المحل كثير وشغلها ودعس بنزين بسرعه ووقفها قدام المحل..
بسرعه طلعوا من المحل الثلاثه..واخر واحد يركب كان ثامر....
سلطان بأقصى سرعه انطلق عن مكان الجريمه..


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

بالاستـــــــــراحــــــه..
مهند مبسوط: والله الشغل كان مضبوط..
رائد وهو يجلس جنبه: واااااااو واخيرا بنحصل ذهب..
عبد المحسن:ومن راح يبيع الاجهزه..؟
مهند: سلطان...
سلطان وهو لسه جاي ويلاحق انفاسه: نعـــــــــــــم!!!!
مهند: ايوه انت اللي راح تبيعها..
سلطان جلس وبلا مبالاة:ما راح ابيع شي....
مهند بدا يعصب: على كيفك انت...انا اللي احدد...
سلطان يطالعه يعين قويه: وانا اقولك ما راح ابيع شي..انتوا بيعوها...
مهند: ثامر...فهم خويك..
ثامر رفع ايدينه: انا مالي دخـــل..
سلطان: لا تحاول...والله ما راح اعرض نفسي للمشاكل..
رائد: يعني احنا عادي نتعرض للمشاكل..
سلطان:حتى انتم حد جابرك على شي..واذا ما ودك تبيع لا تبيع..
عبد المحسن: سلطان...احنا ما اتفقنا على كذا..
سلطان وقف: على العموم متى ما اتفقتوا وجات الارباح اتصلوا علي اوك.."ومشى"
ما احس الا اللي صرخ من وراه.."سلطاااااااااااااااااااااان"
وفجاه واحد تعلق بظهره من ورا ولفه وعطاه لكمه قوويه..
سلطان حس ان فكه انفك من الضربه..رفع عينه يطالع من اللي تجرأ وضربه..ولما عرفه رجع له الضربه ضعف قوووتها...
ونشب بينهم عراك جاااااامد...وكانت قوتهم تقريبا مثل بعض..مهند ما كان اقل من سلطان لا من ناحية الجسم ولا النشاط...
ثامر: وانتوا ساكتين..تعالوا نفكهم...
حاولوا لكن محاولتهم فاشله..
ثامر وهو يحاول يمسك سلطان: سلطان خلاص هدي نفسك...
سلطان يتنفس بسرعه ويمسح الدم من فمه: فكني عليه اربيه من جديد..وكيف يتجرأ ويمد يده على اعمامه..
مهند وهو مثبت من رائد وعبد المحسن: تخسى انت تصير عمي..
سلطان: عمك وتاج راسك يا زباله..
مهند وهو يحاول يحرر نفسه وهو في قمة غضبه..
:فكوووني...انت على ايش شايف نفسك..
سلطان ببرود وهو ينظف ملابسه ويرتبها: لاني اشرف منك يا حقير..
مهند اعتمى من الغضب والنار تمشي بدمه..فك نفسه بقوه منهم وتقدم ومسك سلطان من ملابسه..
:شوف يا سلطان...صدقني لا اخلي خشمك اللي رافعه ينزل بالتراب..
سلطان مسك ايدين مهند ونزلها بقوه لدرجه ان القميص اللي عليه تقطعت ازاريره ..وبنظرة تحدي..
:لا انت....ولا عشره من اشكالك تقدر تنزل راسي.."ودفه"...انا طالع بدون رجعه...بس بأخذ حقي وما راح تشوفوني مره ثانيه...سلاااااااااااااام..
"وطلع"
مهند نار في قلبه تغلي...ما برد خاطره ولا شفى غليله..
:صدقني يا سلطان بدفعك الثمن غالي...انا مهند انضرب..راح اخليك تندم قد شعر راسك..سلطااااااااااااااااااااان...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

وصل بيتهم على اذان الفجر..وهو لسه داخل..
:استغفر الله...
رجع طلع مره ثانيه وتوجه للمسجد..دخل دورة المياه(الله يكرمكم) غسل وجهه وايدينه من الدم ..وبعدها توضأ للصلاة..
دخل المسجد..وجلس بأول صف كاااان فااااضي وما فيه الا ناس تنعد على الاصابع ..سند راسه على الجدار..وفجأه نزلت منه دمعه...كانت حبيسه وتحررت غصب عنه..رفع رجوله لصده..حط راسه ما بين رجوله وحس انه مخنووووووق...نفسه يبكي لحد ما يطلع كل اللي في قلبه...اجرم في حق ربه كثير وبحق نفسه وامه وخواته وابوه..تربيته واخلاقه ومبادئه..وشلوون وصل للمستوى هذا..كيف نسى نفسه للحظه ودنس بياض دروحه بالشغله هذي..
ومع الناس الوسخه..وشلوون ضعف لنزوة شيطان..
حس بيد على راسه..
:اخوي....
سلطان قبل لا يرفع راسه مسح دمعته بسرعه ورفع راسه..
:هلا.....ابو عبد العزيز!!
الامام ابو عبد العزيز: سلطان!!..."وسلم عليه"...كيف حالك..؟؟
سلطان وهو مستحي منه: تمام الحمد لله...
الامام: فيك شي يا سلطان..؟
سلطان حس نفسه صغيييييييييييير...ايش اقول له..لو عرفوا اهل حارته ايش راح يكون موقفهم منه..وهم يعرفون انه مثال وقدوه لكل عيالهم..
:لا سلامتك مافي شي...
ابو عبد العزيز ابتسم له بحنيه: مهما كان اللي فيك يا سلطان..لا تنسى ان في رب كريم..يستنى عباده يطلبون ويتضرعون له..الجأ له في كل وقت وهو اعلم بأحاول عباده.."امن يجيب المضطر اذا دعاه"
سلطان رد له ابتسامه امتنان..بجد كلامه يشرح الخاطر..باس راسه.
:ربي يجزاك الف خير...
ابو عبد العزيز خجل من حركة سلطان:تبي تكبرني يا ولد..
سلطان: والله ما اعد كالا في مقام ابوي...
ابو عبد العزيز ربت على كتفه وراح يقيم الصلاة..
سلطان قرر يعيد كل حساباته من اللحظه هذي...وما راح يلتفت لوراء مره ثانيه...


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

صحـــت مدى تصلي الفجر...
ولسه سلمت وخلصت...سمعت صوت الباب الخارجي يتسكر...
:سلطان ما شفته اليوم..
طلعت له وتفاجأت من شكله..
:سلطان !!!....ايش اللي سوى فيك كذا...
سلطان ارتبك وما توقع احد بيصحى الوقت هذا ..
:مــــــــــــدى؟؟
مدى قربت منه وهي مخترعه وخايفه على اخوها..
:ليـــه كــــذا؟؟
سلطان بأرتبك:آآآآ,,تهاوشت اليوم..
مدى: مع مين..؟
سلطان يتهرب: يووووه سالفه طويله..اذا رجعتي من الدوام قلتها لك...الحين بروح انااام...تصبحي على خير..
وترك مدى على حالها...ما تدري وش قاعد يصير معاه..
مدى: لالا..سلطان فيه بلا....بسم الله على اخوي ..وش قاعد يصير له...وشنو اللي ماخذ عقله طول الاسابيع هذي..؟


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


اريام بمكتبها ومتعمقه بشغلها...
: ممكن ادخل...؟؟
اريام: ايوه تفضل دكتور خالد...
خالد بأبتسامه واسعه: يا صبــــاح الخيـــر..
اريام ضحكت عليه: يا صبــــاح النور..
خالد جلس عند مكتبها: اخبارك دكتوره ايام..؟
اريام: شوفة عينك...تمام..والشغل ما يخلص..
خالد: دوووم الصحه...بس على الشغل مستحيل يخلص...
اريام سكتت تستنى اللي بعد المقدمه..
خالد بدا يرتبك: دكتوره اريام...امممم..ما ادري ايش اقولك...
اريام عقدت حواجبها مستغربه: خير دكتور خالد في شي...؟؟
خالد: ايش رايك اشوفك تحت بالكافتيريا ..
اريام: اوك...مو مشكله..
خالد قام بسرعه: اوكي...اشوفك....باي..
اريام استغربت تصرفاته: باي...................



>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>
في غرفة سامي..

رايح جاي بغرفته..
: ابي اكلمها...نفسي احكي معاها...اشتقت لها...بس ....بس مالي وجه بعد اللي سويته..
فجأه حس بألم بكل جسمه...يحس ان في شي ياكله اكل..ينهش جلده وعظمه...اول مره يحس بالاحساس هذا...وبهذي القوه...دايم المه يكون خفيف..
تسند على جدار جنبه...وهو يتألم..
:آآه ...وش اللي جاني فجأأه..
حس ان روحه بتطلع...حاول يمشي كم خطوه..بس يبي يوصل لسريره..حس ان المسافه بعيده..اول مره يحس ان الغرفه كبيره...دايم يتذمر من صغر مساحتها بس اكتشف العكس..
جاهد نفسه لحد ماوصل السرير ورمى نفسه عليه بدون وعي وبكل حيله..ضغط جرس التنبيه لحالات الطارئه..
جات النيرس على طول...



>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

اريام وهي تدور بين الغرف..شافت دكاتره تروح وتجي بدليل ان في حاله طارئه..تبعتهم ..تبي تعرف مين..
عورها قلبها وهي تحس انها متجهه لغرفته...
"لا ....يارب مو سامي..."
مشت بخطوات اسر عتبي تتأكد ..بس كل اماالها تلاشت لما شافت نفسها واقفه قد\ام باب غرفته..
"سامي تعباان.......زاد عليه مرضه اكيد...تاخر على العمليه كثير..ليه يا سامي ليه..."
بعدت عن الباب اللي انفتح وخرج من فوج من فريق الطبي..ثلاثه اخصائيين واثنين اطباء ومعاهم نيرس..
اريام قلبها يضرب بقوه...تأكدت ان حالته تدهورت فجأه..
دخلت بع\هم..حصلته مثل الجثه هامده...وباين عليه اثار التعب..
خنقتها العبره لحاله..
"مسكين سامي...اكيد انا السبب..هو بسبتي رفض العمليه..."
طلعت من الغرفه واتجهت للأطباء المؤولين عن حالته تبي تتطمن قلبها عليه..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

لانا بالكلاس حقها...وحطه راسها على الطاوله...تحس بتعبي وارهاق كثير..
شهد: لنــو...تعبانه..؟؟
لانا: لا.....
شهد: لنو...وجهك يقول غير كذا...خليني اجيب لك عصير ولا شي يرد روحك..
لانا: شهد ما ابي شي ريحيني..
شهد سكتت عنها..ورحمة حالها...
وفجأه فزت: ما راح اسكت له...
شهد اخترعت: بسم الله علي...مين؟؟
لانا والحقد يلمع في عيونها: اياد...
شهد: وش راح تسوين..؟؟
لانا: مسوي راح يذلني...وربي لا اذله...واعلمه منو لانا...
شهد خافت منها وعليها: لانا تعوذي من ابليس..
لانا لفت عليها: وتشوفين من راح يغلب الثاني..

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>


: الوعد يوم الاربعاء....؟
دانا: ما سألت امي...
فيصل عامل حاله زعل: ليه؟؟؟...ما اهتميتي للموضوع؟
دانا: لا مو كذا....بس..
فيصل: دنو....شنو بس وما بس...ترى البارتي صغير بالمره..
دانا: اوك بحاول..
فيصل مسك ايدين دانا: دنوو..انا احبك..وابيك بكل حياتي...وابيك مثل روحي معاي وين ما اروح واجي..
دانا صارت ترتجف منها ومن حركتها: احنا قلنا صداقه..
فيصل: وزا صداقه....احنا روح بجسدين..
دانا تحاول تحرر ايدينها بهدوء وقلبها يدق بسرعه..
فيصل حس برجفة دانا: خايفه مني...؟
دانا ارتبكت: اخاف.....ليه اخاف..؟
فيصل قرب منها: لا تخافين وانا معاك....اوك..
دانا تصرفها: اوك..طيب ممكن اروح لفصلي...
فيصل باس يدها: بأشتاق لك...
دانا سحبت يدها بسرعه وراحت وهي تحس ان رجولها ممكن تخونها وتطيح..


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


ياسر ابتسم وهو خايف: ههه ادخلي بسرعه ولا تكلميني..
مدى ضحكت: ههههههههه طيب..
ضاري اول ما شاف طيفها حاول يخفي ابتسامه بداخله بعلامات جمود مصطنعه..
: هلا ست مدى..
مدى: يا الله صباح خير"..: هلا سيد ضاري...
وقف ضاري ومشى لعندها...خلينا نجلس على الكنب افضل...
مدى ما اعترضت..
فرز الاوراق قدامها على الطاوله..وبدوا يتناقشون بالشغل..
: ومن اللي اخترتهم..؟
ضاري سحب ملف: هذا كشف بقوائم اسماء اللي صالحين للعمل...يعني على الاقل يقرون ويكتبون وسنهم معقول...
ومد الملف لها...مدى وهي تطالع اوراق على رجولها..مدت يدها تاخذ الملف..وحست بكهرباء سريعه سرت بجسمها..
ضاري...حس بأدين ناعمه على اصابعه وما سكته..
تصلب ظهره فجأه من لمستها...حس ان احمرار وجهه راح يفضحه ...ترك الملف..وبنفس الوقت هي تركت يده ...وطاح الملف على الارض...محدث ضجه مع الهدووووووووووووء اللي سكن المكان...
ضاري حاول يستجمع نفسه ويخلي الوضع عااادي..نزل واخذ الملف ورماه على الطاوله عندها..
مدى ما قدرت تعدي الموقف وباين انها شاده على اعصابها..
ضاري ما خفى عليه هالشي: شوفي الاسماء...
اخذت مدى الملف وبانت رجفتها صارت تتصفح تبي تستوعب ايش مكتوب ما قدرت..
:اوك انا اطلّع عليه بعدين...في شي ثاني..؟
ضارب حب هو بعد ينهي اللقاء: لا ما في شي....بس بكره الجوله اكوي...
مدى وقفت: اوكي....عن اذنك..."وطلعت"
ضاري حس انه تايهه للحظه...لقى نفسه لما نزلت عينه وطالع يده...رفعها لعند وجهه وتأملها..
:قلبتي موازيني ....يا بنت عمي..
تحسس مكان يدها بيده الثانيه...وراح لمكتبه يبي يلهيه عنها ثواني...

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

مدى طلعت وهي كارهه حركتها الغبيه...وندمااااانه انها صارت منها غصب



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

ابتهال: بترحون زواج بنت الجيران.؟؟
مرام: ما ادري لحد الان...وانتي يا مشاعل...
مشاعل في جو ثاااااااااااااني..
مرام: مشااااااااااااااااااعل..
مشاعل: ها...هلا..وش فيك..؟؟
ابتهال حزنت كثير على حال مشعل..مستحيل تستمر على حالها كذا...
: مشاعل...ايش فيك يا بنت...ترى لحد الان ما صار شي..
مشاعل تحاول تكون طبيعيه: لا...مو عشان السالفه..سرحانه بشي ثاني...ايش عندكم؟؟
ابتهال عارفه ان ما عندها الا سالفة الزواج اللي ابوها طالع لها فيها..
: بتروحين زواج لطيفه بنت الجيران..
مشاعل: ما ادري....وانتي؟
ابتهال: انا ما عندي فستان...
مرام وهي تتذكر: انا عندي واحد...جربيه..
ابتهال: بيجي قياسي؟؟؟
مشاعل: ابتهال ما في فرق بينك وبين مرام كثير....
ابتهال بغرور: بسم الله علي منها...انا احلى جسم..
مرام حطت يدها على خصرها: هه مسكينه يا البطريق..انا احلى منك..
ابتهال: طيب لا ينط في قلبك عرق..بأجي اليوم واخذ الفستان اوكي..
مرام: اوكي..
ابتهال: مو انا...اخوي سلطان...عشان بكره عندي اختبار..
مرام: انتي ولا اخوك..المهم يجي قياسك..
مشاعل دق قلبها على طاري سلطان..تمنت ان كل شي فجأه يتغير ويكون اللي يبيه ابوها لها زوج سلطان..
كثيره الاماني بس صعب تحقيقها ...وتبقى الاحلام احــــــــــلام..والاقدار هي الواقع اللي نعيشه برضا اوعدمه..




&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


بعـــــــد ســـــــــــــاعـــــــــات....
صحى من بعد ما حس في لحظه انه راح يفارق الحياة...
حاول يتحرك ..لكنه يحس بخموووووول وصدااع غريب وتعب وكأن عظامه تفتت من الالم..
ما فكر الا بشي واحد...يبي يكلم اريام...حس بتأنيب الضمير..تخيل انه مات وهو مزعلها بدون سبب وظلمها بعذر هو ماله حق فيه..
ممكن تبتسم لنا اللحظه..وتحقق لك امنيه...
دخلت اريام عليه تبي تطمن على حاله..
قربت من عنده تظن انه نايم...وهو ضبط الدور...
: يا عمري يا سامي...وربي ما تستاهل اللي فيك..بس قدر الله وما شاء فعل...صدقني لك اجر كل آه صرختها ولا الم حسيته..
طالعته بألم وهي تتذكر كلام الدكتورعنه اللي تراجعت كثيييير..
: ربي يسمع منك..
فاجأها الصوت...
:ســـــــــــــامي...!!
فتح عينه بتعب: ايوه...كيفك يا دكتوره ايام..
اريام حست ان الحياة رجعت لها...ابتسمت ودها تضحك ودها تصرخ..شعور غريب اجتاحها ..ما تدري ايش هو..بس حلووووو...وحلوووو مرررره..
: انا مو مهم..انت كيفك؟؟؟ الحين تمام؟؟
سامي: الحين احسن...بس مو تمام...تعبان يا اريام تعباااااان..
اريام كبتت كلمات كثير بقلبها نفسها تقول سلامة روحك ...ياريته فيني ولا فيك...وكلام وكلام...بس كل الاشياء تمنعها واولها اخلاقها وتربيتها..
: ما تشوف شر ا نشا الله..اخر الالام ا نشا الله..
سامي: ا نشا الله..يجي الموت وياخذني ويرحني..
اريام غرقت عيونها دموع وفاضت: لا تقول كذا يا سامي...صدقني محد يموت قبل يومه..
سامي: بس ابيه يريحني..
اريام: بتتعالج منه ا نشا الله..
سامي سكت وما علق ولا حب يجادل في شي هو عارف نهايته..
دقايق هدوء مرت عليهم...بس ما كانت صامته...لغة العيون كانت تتكلم وتحكي..وما توقفت لحظه...
سامي يقرا في عيونها كلاااااااااااااااااام وبحور من الجمل..
بس في حلقه ناقصه...!!
:اريام انا اسف ما باركت لك...
طلعت بغصه من حلقه..
اريام ما فهمت قصده: الله يبارك فيك..بس على ايش...؟
سامي: على خطبتك..
اريام انصدمت وتفاجأت: انا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سامي حس وكأنها اول مره تسمع بخير خطوبتها: ايوه انتي...!!
اريام ما تدري وش تقول من الصدمه: متى.....اصلا من قاله؟؟؟
سامي ما فيه حيل لأي انفعال او صدمه..
: يعني انتي مو مخطوبه..؟؟
اريام بتأكيد: لا..
سامي: ودكتور خالد..؟
اريام مخها بدا يوقف: وايش دخله دكتور خالد..
سامي بينجن: انتي ودكتور خالد مو مخطوبين.؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
اريام انصعقت من الفكره: لااااااااااااااا مستحيل...
سامي تنرفز: ليه يقول لي الكلام هذا..؟
اريام بدت تربط الاشياء: هو قاله لك..؟
سامي : ايوه ...معقول......معقول يكذب علي!
"يا غبائي ....وانا معيش نفسي بوهم...كل الايام هذي راحت من عمري فيس وهـــــم؟؟"
اريام صارت النار تطلع من عيونها: وش صار بالضبط...
سامي حكى لها كل شي بالتفصيل..........



>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>



فتحت باب مكتبه بقوه لدرجه انه ضرب في الجدار اللي وراه..
: انت......انت من سمح لك تربط نفسك فيني...
خالد اخترع من طريقة فتح الباب ومن صراخها ..
:اريام...خير وش فيه..؟
اريام: أي خير يجي من وراك..
خالد: اريام ايش داعي الكلام هذا؟؟
اريام: انت من سمح لك تقول انو انا وانت مخطوبين...
خالد وكأن جبل طاح على راسه: آآآآآآ...من قال الكلام هذا؟؟
اريام: ما يهم من قاله...واللي يهمني...انك لو اخر شفت لو اخر رجال بالدنيا ما وفقت عليك...ولا تحلم في يوم من الايام...ترتبط فيني..انت عارف ايش سويت..انت ذبحت روح بأنانيتك...دمرت شخصين بسبة تفكيرك الغبي...انت حرام تكون بالمكان هذا..وحرام انك تكون مسؤول عن ارواح الناس..انت....انت...انت احقر شخص شفته بحيااااتي.."بدت تبكي"...روح شوف وش سويت بسامي..ما عندك ضمير ولا قلب ..
انا اكرهـــــــــــك.....اكرهــــــــــــــــــــــك..
وطلعت وخلته يستوعب كل كلمه قالتها له...خالد جلس على كرسيه وهو شبه منها..
: اريام...انا احبك..وربي احبك احبك...ليش تسوين فيني كذا...وانا ما عندي قلب...ما رحمتي حالي..ما تعرفين ليش سويت كل هذا...ليش دست على قلبي وضميري وقلبي وعقلي...عشان مين؟؟؟عشانك انتي وربي عشانك..

سند راسه بين ايديه بحسره...تندم على طريقته الغبيه...مفروض كسب قلبها بطريقه ثانيه...الحين كل شي ضاع منه ..اريام..قلبه..ضميره..عقله..ويمكن شغله كمان..
فتح الدرج اللي جنبه طلع علبه صغيره...
فتحها..ولمع اللي فيها بلمعه قويه..تذكر الموعد اللي حدده صباح اليوم...كان بيتقدم لها ويعطيها الخاتم الفخم اللي بريق الماسه عاكس نور الغرفه بكل بشموخ..
ليش ...ليش تحطم كل شي...اريام كنت راح اخطبك فعلا...
حس ان الدنيا تقفلت بوجهه من كل جهه وبقى هو الخسران الوحيد فيها...



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&




رجعت مشاعل لبيتهم...
وصدمت باخوها عبد الله اللي مرتبك..
: وش فيك كأن لاحقتك جنيه..
عبد الله: جيتي؟؟....زين..امممممم..مشاعل ...شوفي..
مشاعل نغزها قلبها: قول وش فيك؟؟
عبد الله متوتر: ابـــــــوي..
مشاعل خافت: هنااااا؟؟؟
عبد الله بأسف: ايوه....معاه...احم ..زوجك..
مشاعل صرخت: زوجــــــــــــي؟؟...انا ما راح اتزوج لو على جثتي..
وراحت تدور جدتها تبي تحتمي فيها..
ابو عبد الله سمع صراخ مشاعل وتفشل من الرجال الي جنبه..
وطلع لهم: مشـــــــــــاعل..مشـــــــــــــــاعل..
مشاعل في حضن جدتها: تكفين يا جده..ما ابيه..تكفين..
ام ناصر: لا تخافين وانا امك...وربي معانا..
دخل ابو عبد الله غرفة الجده اللي تغطت بدورها بشيلتها اللي على راسها..
: مشاعل تعالي..
مشاعل مغمضه عيونها ودافنه نفسها بصدر جدتها..
ام ناصر: مالك شغل ببنتي والزواج ما هو غصيبه..
ابو عبد الله بوقاحه: انتي وش دخلك....انا حر في بنتي..
ام ناصر: احشمني يا ابو عبد الله...انا كبر امك..
ابو عبد الله: هاتي بنتي واحشمك...ولا بتشوفين شي تندمين عليه..
ام ناصر: ما راح يفك هالرقبه الا اللي ركبها...يعني وش رتح تسوي؟؟
ابو عبد الله بدا يطلع من طوره: ام ناصر...قلت لك...ما ابي اغلط عليك..وانتي يا مشاعل ما ابي امد يدي واخذك بالقوه..وأأذي جدتك...تعالي بالطيب..
ام ناصر حاوطت مشاعل اكثر بيدها : بنتي ما راح تتحرك من هنا..
ابو عبد الله تقدم بياخذ مشاعل بالغصب اللي ما حاولت تقاوم..وخافت على جدتها..
ودموعها سيل: يبه..تكفى ما ابي اتزوج ما هو غصب..
ابو عبد الله حاول يغير طريقته لا تفشله قدام الرجال..
: انتي شوفيه يمكن يعجبك...وترى فلوسه بتغنيك عن الدنيا..
مشاعل سكتت تحس ان كل قواها خانتها من جبروت ابوها..
وقف عند باب المجلس: اسمعي....حركه من هنا ولا هنا يا ويلك...هو بيشوفك ونخلص..وامسحي هالدموع بسرعه..
مشاعل تمسح دمعه من هنا ينزل بدالها اضعاف..
دخلت بمريول المدرسه عليه...ما همها يشوفها كاشخه ولا لابسه ولا حتى ما يلاحظ انها تبكي..
دخلت كم خطوه ورفعت راسها ...وانصدمت من اللي شافته..
شي مستحيل...لهدرجه انا ولا شي عند ابـــــــــــــــــــــوي!!!!




>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>



:عبد الله واللي يرحم والديك..وبغلاة امي الله يرحمها تكفى تكفى فكني ولك روحي وحياتي..
عبد الله ضاقت فيه الوسيعه..ما يدري وش يسوي..
: وش اسوي يا مشاعل ما في يدي شي..
مشاعل ودموعها ماوقفت دقيقه من لما طلع ابوها وقال لها الخميس الجاي الزواج..
:دبرني يا عبد الله دبرني...
عبد الله قطعت قلبه اخته: جده...وش اسوي فيها ..
ام ناصر تمسح دمعتها: حسبي الله ونعم الوكيل...اشوف فيك يوم يا ابو عبد الله..اشوف فيك يوم...
عبد الله وقف: راح الاقي حل...وان شا الله ما راح يصير الا الخير..
وطلع وتركهم يبكون وينحون حظهم اللي بلاهم بواحد ظالم وجبّار ..ويستغل اللي اضعف منه بنته وحرمه كبيره بالسن..



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

المغـــــــــــرب..
جالسين العائله..ويشربون شاي مع شابوره مسويتها مدى لهم..
ابتهال: يمي لذيذ تسلم ايديك مدوووو
سلطان ياكل ثنتين: والله اني جايع ..كح كح...شكرا مدى..
مدى: ههههه اقول لا تموت علينا...اشرب عصير ولا شاي..
ام سلطان: يا جعل عيني ما تفقدكم ا نشا الله..
بدر ياخذ قطعه ويخليها تتفتت على الارض ويضحك..
ابتهال: هه طالعوا المجنون هذا وش يسوي..هيه انت يا خبل وش تسوي ...وسخت البيت..
وداد طالعته وراحت بتسوي مثله..
قامت ابتهال وخذت منهم الاكل..
: يله...يله انقلعوا هناك يا الدبب..
راح بدر يبكي على ظهر امه ووداد ساكته لانها ما بعد سوت شي..
سلطان: احلى يا قويه..
ابتهال ترز نفسها: تسلم اخوي...اعجبك...على فكره انا مهجده المدرسه...
سلطان: واضح..وكأني ما شفتك ذاك اليوم تنتفضين من وحده كانت تمشي جنبك بالشارع..
ابتهال: هههههههههه مهجده المدرس هالا هذي نسيت احطها استثناء..
مدى: ههههه اخاف بس انهم مهجدينك..
ابتهال شهقت: نسيت....مرام بتعطيني فستان اجربه لزواج لطيفه بنت الجيران..
مدى: طيب اشتري لك واحد....
ابتهال: لا اشتري لنفسك اذا كان مقاسي ماله داعي اشتري حرام...
سلطان: بسم الله على اختي ..تف تف تف ما شا الله عاقله ورزينه..
ابتهال متقرفه: وووووووع الله يقرفك بجامتي كلها اكل هههههههههههه
سلطان: عسل على قلبك..
مدى: ههههههههههه هواشكم ما يخلص..يله روحي جيبيه خلينا نشوفه..
ابتهال: خلي سلطان يروح..
مدى: لا فشله...روحي انتي خذيه وتعالي..
سلطان: يله بسرعه استناك برا..
راحت ابتهال ولبست عبايتها وطلعت..
ضربت الجرس وسلطان وقف بعيد عنها...وشاف عيال الحاره يلعبون كوره لعب معاهم ويهبل فيهم بما انهم صغار..
ابتهال واقفه وناشبه في الباب..
انفتح الباب..
: السلام عليكم وين......آآآآآ وين...........؟؟
: احم احم وعليكم السلام تفضلي..
ابتهال: لالا ما يحتاج ..بس قول لمرام ابي الفستان..
عزام ابتسم: ابشري من عيوني ثواني بس..
"وراح"
ابتهال: اووووه يارب اوكسجين...هوا هوا بدي هوا
جاء عزام ومد لها الكيس: هذا الفستان..وتقولك.."وحك راسه يتذكر"...تقولك مرام اذا ما جاء مقاسك والله ما ادري ايش قالت هههههههههههههه
ابتهال ذااااااااااااااااااااااااااابت مع ضحكته وبعفويه: عيدها.....
عزام ضحك: وش اعيدها الجمله؟؟؟
ابتهال تفشلت وخذت الكيس بالقوه :آآآآ مع السلامه..وسلم لي على مرام ..باي..
وراحت..
عزام ضحك على غبائه ودخل..
راحت ابتهال للبيت ونست سلطان..
: هيه انتي طيب قولي سلطان خلصت..شي..
ابتهال تغني..: من كلميتاه يما ما ادري اش حصل جواي
قلي يا قمره يا حلوه يا روح الروح عليتي انت يا زينه وسبب بلواي احرجني

سلطان باس يده: الحمد لله والشكر بس...
ووصلوا البيت وابتهال ما زالت تغني..
الاسمراني مر يا يما وقلي هاي من كلميتاه يما ما ادري اش حصل جواي
مدى: ابتهال أرئفي بحالي وحال امي واسكتي..
ابتهال تدور بالكيس: احب الزواجات..واحب المناسبات والفساتين وكل شي...
ام سلطان ضحكت: هاو...ابتهال وش فيك؟؟
ابتهال: ههههههههه بروح اشوف الفستان بس...انتوا ما تحسون فيني...

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

لانا بغرفتها جالسه تحوس بالنت عن اخر الموديلات للمصممين..وما عندها شي تسويه..رن موبايلها..وخصصت نغمه خاصه له
"ادواك عندي والاظلم دايم البادي "
وردت بدلع: الووو
خق على صوتها: يا هلا والله وغلا..
لانا: من اياد؟؟
اياد : ليه فيه غيري..؟
لانا بعبط: لا انت الوحيد بحياتي..
اياد: لانا قديمه حركاتك...المهم وينك فيه...؟
لانا: بالبيت...
اياد: ما ودك بطلعه حلوه..
لانا: معودتك انا..؟؟
اياد: لا....انا بعودك...ابي اشوفك بكره في المول اوك...
لانا: اوك..
اياد استغربها ما عندت ولا صرخت ولا هاوشت..
:ترى ان ما حصلتك يا ويلك..
لانا: راح اجي...اكيـــد راح اجــــــي...





@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

نهـــــــــــــاية البــــــــــــــــــارت..
بقايا شتات...

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ألا ليت القدر للكاتبة بقايا شتات
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:20 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية