لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-04-10, 05:07 AM   المشاركة رقم: 36
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري


البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 142868
المشاركات: 11,370
الجنس أنثى
معدل التقييم: نوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسي
نقاط التقييم: 3549

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
نوف بنت نايف غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نوف بنت نايف المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عذرا ياقلب مشاهدة المشاركة
   مساؤك نقاء نوفا مشكوره على الا لتزام ماقصرتي
حمد اه يالقهر المسيكينه تنتظرك واخر شي ردك زفت مثل وجهك قهر والله
نويفه يالدلخه طوال ما انتي تركضين ودورين رضاه ماراح يطالع فيك فيس فاهم ادم صح عطيه طناش
سعود ماش ياولد تركد مهما كان جدك يربيك
نشوف وش بتسوي عقبهم


هتونه منوره كالعاده يالغلا

وصباحك طهر كقلبك الطاهر

حمد ياحليله والكل مو طايه
بس ماتشوفين تماديه اهم اسبابه سلبيه نوف
تسعدني طلتك دوما فلا تحرميني وجودها

 
 

 

عرض البوم صور نوف بنت نايف   رد مع اقتباس
قديم 26-04-10, 05:10 AM   المشاركة رقم: 37
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري


البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 142868
المشاركات: 11,370
الجنس أنثى
معدل التقييم: نوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسي
نقاط التقييم: 3549

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
نوف بنت نايف غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نوف بنت نايف المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



مرحبآآ
آلجزء آلسآبع وصل
آتوقع فيه آخطآآء كثيره
سآمحوني عليهآآ
لآني مآدققت فيهآآ ~





















آلـ ج ــزء آلـ س ــآآبع ~









~













نزل من سيارته وهو متوجه لباب الصاله
وفتحه .. وانصدم بالشخص الي شافه قدامه !
وبدت اعاصبه تشتد وهو ينتفض غيض
ويدخن , كان يشوفهم اثنينهم بنظرات
كلها غضب


سعود اول ماشافه كره الساعه الي وافق انه يجي بيت جده
وكره ساره بزياده لانها كانت السبب في تأخيره وماتركته يطلع من البيت قبل مايجي جده !!!!!
الي كان رايح لمشوار بسيط ورجع خلال 10 دقايق
التقت عيونه بعيون جده .. وشاف فيها نظرة الغضب ..

وساره الي كانت دموعها بعيونها
خافت من نظرات جدها الي كانت تشع شرار لهم !
وندمت انها اصلا جات من بيتهم لبيت جدها في هاليوم ..

دخل بوعبدالرحمن وبصوت رجولي غاضب هز المكان هز
وهو يقول : شتسوون هنا؟؟؟ ها؟؟؟؟ ( التفت لساره بغضب ) ماتكلمون؟؟؟؟ ( ورد التفت لسعود بغضب شديد ) انا ماقلت لك مابيك في مكاني؟؟؟؟ مابي اشوفك؟؟؟؟ شتسوي جاي؟؟؟؟
( التفت لساره وهو وده يمسح فيها القاع وقال بعصبيه ) : والله لو حمد واحد من عيال عمج ان اخذج الحين بثيابج واقطج عنده ... ( وتوه بيكمل )
قاطعه سعود بحركته .. لما فتح الباب بيطلع .. ووقف لما حس بقبضة يد قويه تمسكه من عضده
كان جده ماسكه بكل قوته وهو يدخله من جديد لداخل وهو يقول بغضب شديد : بعدني ماخلصت كلامي .. انت جاي تكسر كلمتي؟
سعود وهو مفول عليه .. لكنه كان يتعوذ من ابليس لان سعود بطبيعته شخص عصبي عصبي عصبيييي لاخر حد .. مثل جده !!!!!
رفع ايده مسح فيها على وجهه وهي تنتفض من الغضب ... وقال بصوت يحاول يكون هادي : جيت اسلم على جدتي وعمتي قبل ماروح
بوعبدالرحمن وهو يدز سعود من كتفه : يالي مايحفظك ... واقولك وقدامهم كلهم بيتي يتعذرك
سعود الي بدا يفقد اعصابه مسك يد جده بقوه ونزلها تحت وقال وهو ويرص على اسنانه : انا بطلع بكرامتي .. ( وتنهد بغضب والكل ملاحظ ارتعاش ايديه وهو يكمل بنفس الطريقه راس على سنونه ) : وقبل مااطلع احب اقولكم ... انا من بكره بطلع لبيت جديد والبيت هذا انا واهلي متنازلين منه لكم
وطلع من البيت وهو يرقع الباب بكل قوته .. لدرجة انه احدث دوي مزعج فالمكان !
وترك الكل مذهول وراه ..
ساره راحت لأي غرفه فاضيه فوق تبكي ..
والجده ام عبدالرحمن عظامها بردت ماعاد تقدر تشيلها
قعدت على اقرب كرسي بمساعده وضحى .. الي كانت حاسه بذنب كبييييير هي السبب في الي صار لسعود الحين
رغم انها ابدا ماكانت مخططه لهالشي كلش !
كل الي تبيه انها تتركه يفضفض لها .. لو هو حاب انه يفضفض وهي عقب بطريقتها بتحاول
انها تحل المشكله عشان ماتتأزم بين الجد وحفيده !



اما بوعبدالرحمن
كان مصدوم ومذهول من سعود واسلوبها معاه !
واصدمه اكثر بأنه بيطلع من المنطقه بنفسها !
حس بنغزات في قلبه
حس بندم .. لانه ضيق عليه من جميع النواحي وكان قاسي معاه
بشكل كبير !
لدرجة انه قرر يطلع من بيته !
سحب بوعبدالرحمن تنهيده مشبعه بالالم
وهو يفتح الباب ويطلع بيروح لمجلس الرجاجيل

مستحيل يبين لهم انه ندم !
كبريــاءه مايسمح له

وياااهالكبرياء الي بهدل ناااااس كثيره ..




:
:


.



:




.

:










نرجع لسعود


الي طلع من بيت جده وهو حاس بضيقه مب طبيعيه
هالوسيعه ضايقه به
مازالت يده ترتعش من شدة الغضب لانه ماطلع طاقته احتراما لجده
مهما كان اسلوبه معاه .. فهو مجبور انه يكتم ويكتم
ويكــتم ..
ركب سيارته وشغلها ..
وعلى ماتسخن شوي السياره
في برودة الجو ..

حط يده على السكان واسند راسه عليها
يحس بألم فضييييع في راسه
في جسمه كله ..

تعبــان
ومقـهور ..


حرك سيارته
يدور بالشوارع بدون هدف ..
تمنى في خاطره
لو ان اليوم مافي عزيمه ..عشان لايقابل حد
تمنى لو يقدر يعتذر .. بس مب حلوه في حقه
ولافي حق بوصالح الي عزم الرجاجيل ومستعد بشكل كبير ..


وقفت سيارته على شاطى الخليج الغربي
نزل من سيارته
وقعد قريب البحر ..

وهو حاس بضيق كبيــر
كبيــــر على صدره !















:
.

:
:
:

.







بعد صلاة المغرب
في قسم نوف وحمد عبدالرحمن


كان حمد توه راد من المسجد بيبدل وبيطلع
لقى نوف الي كانت لابسه سكيني جينز مع توب ابيض بدون اكمام ورافعه شعرها بطريقه فوضويه نازله منه خصل وكانت ترتب ملابسها في الكبت ..
اخذ له حمد ثوب جديد والبسه وهو يسكر ازرته

قربت منه نوف بغنج كان هذا سلاحها في الفتره الاخيره وهي تقول له : حبيبي شرايك نطلع نتعشا برا اليوم؟
حمد وهو ياخذ غترته وعقاله : خليها مره ثانيه اليوم انا معزوم مع الشباب
نوف تاخذ عطر من عالتسريحه وتعطره : نخليها بكره غدا تجي تاخذني من الدوام ونروح؟
حمد بهدوء: على خير ان شاءالله ..








:
.

:
.
.
.


:









في بيت بوعبدالرحمن ( الجد )


ساره صاحت لحد ماتنفخ وجهها ..
تعبت .. تعبت حتى من البكي ..

اسندت راسها لراس السرير
وهي تدقق بنقطه معينه .. ودموعها تنزل بألم
هي تحب سعود للحين ومب قادره تنساه
وبنفس الوقت هي مرتبطه بشخص ثانني
وهالشخص مب يحبها وبس !
الا يموت فيها

غمضت عيونها ونزلت دمعه حاارقه
وفي هاللحظات دخلت عمتها وضحى وبيدها ماي
مدته لساره الي اشاحت بوجهها وهي تمسح دموعها : عمتي مابي شي فديتج
وضحى وهي تلف وجه ساره صوبها : عشان خاطري اشربي ولو شوي
شربت ساره عشان خاطر عمتها ..

نزلت وضحى الماي عالطاوله وهي تقول لساره: حبيبتي .. ذبحتي عمرج بالصياح بس
ساره : عمتي انا احب سعود
وضحى بود: سعود انسيه .. انتي الحين زوجج حمد والمفروض مشاعرج هذي كلها تكون له هو وبس
ساره والعبره خانقتها : حاولت احب حمد .. فشلت وبنفس الوقت مب قادره انسى سعود
وضحى وهي تمسح على شعر ساره وتقول بحنان : لأنج حاطه سعود ببالج بس صدقيني لو حاولتي تنسين سعود .. على طول بتشوفين انج بتبتدين تحبين حمد
ساره وهي تمسح دمعها بطرف سبابتها : بحاول
وضحى بحب: لاتقولين بحاول .. انتي تقدرين وخلي موقف سعود القاسي معاج اليوم يكون سبب في انج تغيرين نظرتج له

ابتسمت ساره من ورا الدموع وهي تضم عمتها بحب : فديتج عمتي والله انتي مثل النسمه الي تلطف علينا حياتنا









:
:


.
:


:


:



.







في غرفه ثانيه في نفس البيت
تحديدا غرفة بو عبدالرحمن وام عبدالرحمن
بعد ماصلوا العشاء وتعشوا ادخلوا لغرفتهم

مثل كل الي بعرمهم ينامون بدري بعد العشاء عشان يقومون من الفجر وعليها لين الليل وهكذا !
كانت ام عبدالرحمن ضايقه بها الوسيعه
عمرها مااشتكت ولاكانت تبكي قدام بوعبدالرحمن
ولما صارت ماعاد تستحمل تخبي اكثر
سالت دمعه من عينها وهي تمسح بطرف شيلتها ..
وانتبه لها بوعبدالرحمن الي كان بيده مسباح ويسبح ..

بوعبدالرحمن بود: افا يام عبدالرحمن تبكين؟
ام عبدالرحمن بصوت خانقته العبره : كافي علي غياب عبدالعزيز .. الحين يغيب عني ولده؟ ولده الي كل ماشوفه كني اشوف عبدالعزيز الله يرحمه
بوعبدالرحمن بروحه متضايق لكن كبرياءه يمنعه من التنازل عن شي ! قال : يعني انتقل لبيت جديد خلاص ماتقدرين تشوفينه؟ بتشوفينه بتزورينهم وبيزورونج
ام عبدالرحمن بعتب: وين يزوروني وانت السبب يابوعبدالرحمن .. وطردت اخوهم من مكانك ووسطكم
( بنبرة ترجي كملت ام عبدالرحمن ) يابوعبدالرحمن طلبتك لاتخليهم ينتقلون
بوعبدالرحمن وهو ينتفض من هالطلبه وقال بنرفزه خفيفه:ام عبدالرحمن .. انا ماطردته من بيته عشان اروح اطلب منه يرد له .. هو الي بكيفه طلع وان بغى يرد العين اوسع له من المكان ...
( سحب غطا اللحاف عليه وهو يطفي الابجوره جنبه ويقول ) : تصبحين على خير








:
.

:

.


:

:





في نفس الوقت
في بيت بوصالح
عند الحريم كان المكان مليان جيرانهم واهلهم كلهم احضروا العشاء
كانت نوره مثل الاميره في طلعتها ببدله اوف وايت وشعرها القصير لي نص رقبتها مفتوح كانت حاطه أي لاينر من فوق العين برقه مع ماسكارا خفيفه وروج وردي فاتح وهي اوردي بيضا وبشرتها صافيه ..
وابتسامه حلوه مافارقت محياها ..

حتى المها والجازي كانوا كاشخين ببدل كشخه وميك اب خفيف
لكن عليهم عبيهم ..
المها شعرها من قبل كان قصير يوصل لنص ظهرها قصته اكثر صار لين كتوفها بطريقه مدرجه زادت من كثافته ..
اما الجازي فهي كانت لامه شعرها ورافعه لفوق بكلبس وتركت خصل تنزل بطريقه فوضاويه حلوه
ام سعود ارتاحت لام صالح
وام صالح ارتاحت لام سعود كانوا مندمجين بالسوالف مع بعض وهم يتعرفون على بعض اكثر وكل وحده تسأل الثانيه كم بنت وولد عندها ومن هالاسئله ..



عند الرجاجيل
سعود قبل مايدخل المجلس قرر انه يرمي ورا ظهره كل الهموم والاحزان وهم يرسم ابتسامه على محياه
عشان لايتضايق ولايبين على وجهه الضيق
وفعلا قدر ببراعه يخفي ضيقته .. وهو مندمجه بالسوالف مع ناصر وصالح الي حبوه اكثر


وبعد ماخلص العشاء
وبدوا الناس يخفون
اتصل سعود بأمه عشان يروحون
ولما عرفت ام صالح انهم بيروحون اصرت الا تشوف سعود وتسلم عليه بما انه بيصير جارهم
ام صالح : انا حسبة امه وابي اسلم عليه وابارك له بالبيت
ام سعود وهي تضغط ارقام سعود : الحين اكلمه يجي

سعود كان منحرج مايبي يدخل للحوش !
بس دخل لان امه وخواته تموا واقفين مع ام صالح بالحوش
اما نوره فهي كانت داخل ولكنها كانت تطل من الدريشه تبي تشوف اخوهم !
وانصدمت لما شافته !!!!!




:
:
.
.
:


:





تقدم سعود وهو منحرج وسلم على ام صالح
الي فرحت من شافته وهي تتحفاه بشده ...


وطلع هو وامه وخواته واركبوا السياره وتوجهوا لبيتهم
ام سعود كانت قاعده قدام جنب ولدها
ومها والجازي ورا ..

مها والجازي كانوا مبسوطين حدهم على ام صالح ونوره
حتى ام سعود ارتاحت كثير لام صالح ..

سعود متشوق لردة فعلهم سألهم بأبتسامه : ها يمه بشري شلون لقيتيهم؟
ام سعود : لاماشاءالله خوش ناس ياسعود
مها : يمه هذي نوروه رفيقتي الي قلت لج بودي لها اوراق ذيك المره
ام سعود بأبتسامه: والله؟؟ ماشاءالله عليها
سعود وهو ميت من الوناسه يبي يتأكد بس هي الي شافها او لا .. قال : كم بنت عندها؟
ام سعود ببراءة الكبار: بنت وحده بس الله يخليها لها
بينما مها الي شوي وتنط قدام جنب امها واخوها قالت وهي تضربه على كتفه بالخفيف: وانت شتبي تعرف كم بنت عندها هااااااا؟
كح سعود بأحراج وهو يقول : مهوي وكسر ان شاءالله .. ان مديتي يدج علي مره ثانيه صدقيني اكسرها لج
مها وهي ترد لمكانها عدل وتكمل بنبره خبيثه: لاتضيع السالفه وجاوبني
سعود يتصنع الجديه: جيرانا ولازم نعرف عنهم بعد ..


المها والجازي ورا كانوا يتغامزون ويتهامزون
وهم يضحكون بعياره .. ويعلقون مابينهم وبين بعض

بينما ام سعود كانت تشوف الطريق قدامها
وسعود نسى الي حوله كلهم .. ورد لعالمه الخاص
المجروح .. المنهان




:

.
:


:

.



:


.

















اليوم الثاني الصبح
الساعه 9
في احد المدارس المستقله بمنطقة الريان



كانت نوف مثل كل مره انيقه بلبسها
وكشختها .. ومعاها فاطمه الي كان مبين عليها تعبانه
ومعهم خوله مدرسة عربي

مجتمعين على طاوله صغيره عليها طبق فطاير وطبق حلو
وكل وحده بيدها عصير
في هاللحظه فاطمه كانت تحس بألم في راسها يسبب لها دوره
ماكانت مع نوف وخوله الي اخذتهم السوالف وهم يضحكون ويعلقون على بعض
وماوعوا الا براس فاطمه يخبط عالطاوله
وقفت نوف بخوف : فطوووم
خوله هي الثانيه تقرب منها تخبط وجها بالخفيف: فاطمه ... فــاطمه حبيبتي ردي علي
نوف بحركه سريعه اخذت عباية فاطمه وقطتها على خوله وطلبت منها تلبسها اياها ... وراحت بسرعه
للمديره تبلغها انهم بيودونها المستشفى

وبسرعه انقلوها لسيارة خوله لانها تسوق
وتوجهوا للمستشفى
ونوف عند فاطمه تحاول تصحيها .. تذكرت نوف العطر
فتحت شنطتها ورشت كم رشة عطر بيدها وشممتها فاطمه الي فاقت وهي تحس بألم
في راسها وكانت مب مثبته
لان الرؤيه عندها مضببه

فاطمه بتعب : اتصلوا بحمد ..
خوله وعينها عالطريق: من حمد هذا؟
نوف ببراءه: زوجها
خوله بنهي: لالالا تحملي تتصلين فيه تخرعينه ... خلي الدكتور اول يشوفها عقب نتصل فيه نطمنه
نوف : ومن قالج اني بتصل فيه اصلا ..



:
:


.

:

:

.



:










في شركة الجد ( بوعبدالرحمن )



كان عبدالله ( اخو نوف وساره )
بمكتبه يقرا الجريده ..

دخل عليه سيف اخوه
الي داااايما كل ماخلص شغله يروح ياخذ له لفه عالموظفين يدردرش معاهم
وعقب يرجع لمكتبه ..
سيف: شعندك بوعابد
عبدالله وهو يقلب صفحات الجريده : قاعد اتصفح الجريده ماتشوف يعني
سيف: ياخي ملل
عبدالله : انت ابي اعرف دايما فاضي؟
سيف: على أي اساس حكمت؟
عبدالله: كل يوووم اشوف تلف عالموظفين .. خلهم يشتغلون شعليك انت
سيف بغرور مصطنع: ياخي كيييفي حفيد صاحب الشركه .. وولد رئيس قسم المحاسبه .. يحق لي اسوي الي ابيه
عبدالله وهو ينزل الجريده عالطاوله: اقول سيوف
سيف بأهتمام: قوول
عبدالله: الحب بتنتقل لبيت جديد
وقف سيف وهو مصدوم : شنو؟؟؟ ومن قال لك
عبدالله وهو يروح يسكر باب المكتب ويرجع على مكتبه : اليوم الصبح كنت عند جدي وابوي كان موجود وعمي عبدالرحمن يناقشون مشروع جديد .. الا جدي قال ان سعود امس قال له انه بينتقل لبيت جديد هو واهله
سيف يحس ان قلبه توقف عن النبض !
كل مايقرب يبعدونها عنه !!!!!
قال وهو يتنهد بألم: ووين بيروحون؟
عبدالله: علمي علمك
سيف بقهر: شفيه جدي ماراح يرتاح الا لما يفرقنا؟
عبدالله بعصبيه خفيفه: احترم نفسك سيوف هذا جدك
سيف وهو يوقف بقهر: جدي على عيني وراسي .. بس الي يسويه غلط غلللللط ياعبدالله .. اول شي اخلف بوعده لسعود وزوج ساروه غصبا عنها .. وطرد سعود من المجلس والشركه ..
عبدالله : ماطرده من الشركه هو الي سحب اوراقه .. ويكون بعلمك ترى مكانه موجود للحين
سيف بقهر: زين شالفايده نزل اوراقه تحت يعني طرده غير مباشره
عبدالله: شالي حارق قلبك انت؟
سيف: شنو شالي حارق قلبي .. ترى احنا نتفكك واحنا ماندري ياعبدالله





:
.

:
.

:


:


:












الدكتوره بأبتسامه : دي ضربة شمس بلاش الخوف ده كلو
فاطمه : والترجيع دكتوره .. احس امعائي تقطعت
الدكتوره مازالت محافظه على ابتسامتها : دي فترة الوحام .. فتره وحتعدي ان شاءالله

نوف وخوله اتسعت ابتسامتهم وهو يلتفتون لجهة فاطمه المنحرجه : فطوووم حامل ولاتقولين لنا؟؟؟
مبرووووك
فاطمه بخجل: الله يبارك فيكم



اطلعوا الزميلات الثلاث وتوجهوا لسيارة خوله
وتوجهوا للمدرسه ..

اخذت فاطمه تلفونها من شنطتها : بكلم حمد اقوله
خوله بنبره خبيثه: ماله داعي تقولين لها الحين تخلينه يحاتيج لين يشوفج .. خليها لين مايشوفج
كملت نوف بضحكه : أي صح
فاطمه بخجل : لا لو ماقلت له الحين اذا درى عقب بيهزأني ... هو طلب مني اقول له كل شي
ابتسمت نوف وهي تلف لجهة الشارع تشوف السياير وتقول فيها خاطرها

ليتك ياحمد تهتم فيني مثل مافاطمه
مهتم فيها زوجها ..


ردة لأرض الواقع على ضحكة فاطمه الرقيقه وهي تقول : حبيبي خلاص ترى معاي صديقاتي استحي
حمد على الجهه الثانيه : انا بطلع الحين من الشركه على طول عالبيت ها انطرج لاتأخرين
فاطمه بأبتسامه حلوه : اوكي



:
:

.

.

.


:

:













في نفس الوقت
كانت المها توها راده من الجامعه
وقعدت ترتب مع امها باقي الاغراض عشان ينتقلون ..
وسعود كان ينزل كل الشنط الي بالطابق الثاني لتحت .. عشان اول ماتجي سيارة
نقل العفش تلقى الاغراض تحت جاهزه مجرد انهم ينقلونها فالشاحنه ويروحون ..

المها وهي ميته من الوناسه: يممممه ماتخيلين لأي درجه انا مستانسه
ام سعود: خير يابنتي .. عساه دوم
ضمت المها امها بقوه: فدييييييييييييتج يمه
ام سعود بعصبيه وهي تعدل برقعها: شوي شوي علي يابنتي خنقتيني .. روحي قولي للخدامه تجيب الصندوق الي فوق عشان نحط هالاغراض فيه .. وعقب روحي غرفتي وجيبي كيس الادويه معاج
المها وهي تروح : ان شاءالله يمه ...
ومرت من عند سعود الي كان يحط اخر شنطه عالارض وقالت بنبره خاصه: ايييييووووه اشتغل
عطاها سعود نظره بدون مايرد عليها ..
وانفتح باب الصاله
ودخلت منه عجوز كبيره بالسن
قرب منها سعود وطبع بوسة احترام على راسها وهو يقول بصوت جهور : يامرحبا .. يامرحبا بأم عبدالرحمن
ام عبدالرحمن بترجي .. مسكت جيب ثوب سعود وهي تقول بصوت مخنوق: سعود فديتك .. لاتروح بعيد عني
ضمها سعود بقوه وهو يقول: يمه الوصل فالقلوب .. رحت بعيد والا قريب انا بوصلج
ام عبدالرحمن : انا اعرف انك ماتبي تجيني عشان جدك ياولدي .. بس والله مب هاين علي تروحون ولااشوفكم
سعود : والله مايفرق بيني وبينج الا الموت يايمه .. لو كنت في اخر الدنيا بجيج مايهمني انطرد انهان انضرب
( وكمل بنبره فيها شوية رجا ) بس اعيش وسطهم مااقدر يمه .. ( رفعه ايديها الثنتين بأيديه وطبع عليهم بوسه ثانيه ) فديتج سامحيني ..
ام عبدالرحمن ضمت سعود ودموعها نزلت : مسموح يالغالي .. بس تكفى طلبتك لاتقطعون بي .. ابي اشوفكم انت وخواتك .. انتوا عيال عبدالعزيز الغالي
سعود وهو يشدد قبضته ليد جدته ويقول: ابشري .. ابشري يام عبدالرحمن لج مني اجيبهم لج كل اسبوع ولو بغيتي لو كل يوم بعد ( وكمل بنبره خاصه ) طلبتج يالغاليه .. امي وخواتي مايدرون بشي .. هم فرحانين بنقلتنا عشاني
ام عبدالرحمن وهي تمسح دمعه بطرف شيلتها : ان شاءالله ياولدي .. انا جايه اسلم عليكم




:
.

:
:

.



:

:












في قسم نوف وحمد

نوف رجعت من الدوام كالعاده قبل حمد
سبحت ولبست تنوره سودا وتوب رملي هاي نك
وخطت كحلتها .. وحطت روج وردي فاتح
وطلعت عبايه فيها تطريز اسود نااعم مع شيلتها ..
واتصلت بحمد تشوف هو طلع والا للحين ..

وصلها صوته : هلا نوف !
نوف بغنج : هلا حبيبي .. طلعت من الدوام؟
حمد الي اصلا طلع بدري .. وراح لفاطمه قال: من زمااان طالع
نوف: وينك ماجيت؟؟
حمد: عند واحد من الربع .. شتبين؟
نوف بضيق: انت وعدتني نطلع نتغدا اليوم
حمد الي تذكر .. قال بملل : يووووه نسيت معليه اسمحي لي خليها عشا !!
نوف ماحبت تبين له انها تضايقت قالت بمرح : يكون احسن بعد ..


سكر حمد من نوف
وهو يلعب بشعر فاطمه الي كانت حاطه راسها على صدره : حبيبي
حمد بحب: عيووونه
فاطمه بخجل: انا خربت عليك موعدك مع زوجتك؟
حمد بحب كبير: فديييت المؤدبين انا .. يعني شلون تبيني اخلي فططومتي التعبانه واروح اتغدا ؟؟؟
فاطمه : بس انت وعدتها
حمد بهدوء وحب يمسح على شعرها: مايخالف اجلناها .. لعيونج
فاطمه بدلع : اقول حمودي
حمد : عيونه
فاطمه : ماقلت لي شسمها زوجتك الاوليه؟
حمد الي بدا يتنرفز : اوهووو انا جاي عندج عشان تنكدين علي انتي بعد؟
قلت لج ماحب اجيب طاريها حتى فكينا من هالسيره ...






:
:

:

:
:


.

:

.

.


:














في بيت حمد بن عبدالله ( ابو حمد زوج ساره )

كان حمد وامنه اخته بالصاله يسولفون عن عرس حمد وتخطيطاتهم .. بما ان حمد بلغ اهل ساره عن الموعد الي هو يبيه ووافقوا وابتدوا يستعدون ...
حمد : ابيج تاخذينها معاج انتي وامي .. وخلوها تختار على ذوقها .. ابي كل شي فالعرس يكون على ذوقها
امنه بعياره: شاك في ذوقنا الاخ؟
حمد بحب : لا .. بس اكيد ذوق ساره احلى
امنه وهي تصفر بمرح : يوووه الاخ مغرم
حمد : بمووت واخذها عندي يااموووون
امنه وهي تضحك على اخوها : يااخي اركد شفيك؟؟ الي يسمعك يقول كنت محروم من العرس وفجأه قالوا له لك يلا تقدر تعرس ! اركد ياخي
حمد : امون بلاااج ماتعرفين الحب شلون ..
امنه الي حز في خاطرها كلامه قالت بضيق : اعرف .. مايحتاج تقول لي ( اشاحت بوجهها عنه )
حمد الي عرف انه جرح امنه قال : امون صدقيني ماقصد شي بس ....
امنه بهدوء : لاعادي ..






:
:
.


.

.


.




:










مروا يومين على الاوضاع الاخيره
سعود واهله استقروا في بيتهم الجديد ..

ساره بدت تجهز لعرسها وتشغل نفسها عن التفكير بسعود ولا أي شي ثاني ممكن يضايقها

نوف
مازالت تعامل حمد بنفس الاسلوب الانثوي
في محاوله منها تذيب هالجليد !
وحمد مرات يتأثر بغنجها ودلعها وملامسة جسدها له
لكنه مازال متماسك !
وهو حاط شي واحد براسه
نوف بنت عم وشريكة غرفه وبس !



بينما الحب والغزل
والدلع كله لفاطمه
الي ماتعرف ان نوف هي زوجة حمد
ولانوف نفسها تعرف ان فاطمه هي زوجة حمد زوجها
ولا انه بالاساس متزوج او لا !!!!





الجازي بعد ماانتقلوا لبيت جديد
استقالت من المدرسه الي هي فيها وقعدت فالبيت مع امها
لانها اصلا متضايقه .. اشتاقت لسيف !



المها ونوره
زادت علاقتهم ببعض اكثر
وصاروا يشوفون بعض كل يوم يا فالبيت او فالجامعه ...


سعود
حاليا مرتاح
مع انه كان متضايق
لكن حس بأستقرار وهو اهم شي ...



سيف
كانت الوسيعه ضايقه به
يومين يمر من قدام بيت عمه .. ويحس كأن البيت مهجور من سنييين
مافيه حياه ...





:
:

.

.


.


:







في بيت سعود
في غرفة المها
الساعه 1 الظهر


كانت نوره ومعاها المها والجازي ..
كلهم عليهم بجايم حتى نوره الي كانت لابسه بجامه تحت العبايه وفصخها اول مادخلت غرفة المها

قامت الجازي : انا بروح اشوف الغدا
نوره بعياره: ياختي زين حسيتوا .. تراني من زماااان جوعانه
الجازي بضحكه: قلت بروح اشوف الغدا ماكلت بحط لج
نوره : عاد انتي افهميها وجيبي لي شوي بصحن خليني اذوق
الجازي وهي تطلع من الغرفه: مادريييت اجيب لج .. تبين تعالي ذوقي تحت
نوره وهي تعلي صوتها عشان تسمعها الجازي : شهالنااااااااس الي ماتعرف السنع
ضربتها المها بالخفيف وهي تقول: ماكنج تسبينا؟
نوره : اقولج مييييته جوووووع .. فدييييتج مهاوي قومي جيبي لي شي اكله
المها بملل: اوووه نوروه انطري شوي وبنتغدا كلنا
نوره : ومن قال اني بتغدا عندكم؟؟؟ انا بروح بيتنا بعد شوي بس ابي اذوق من غداكم





في هاللحظات سعود كان توه راد من الدوام
مالقى احد بالصاله رقى الدرج ..
ووصله صوت صادر من غرفة المها ...
قرب منها وفتح الباب على كبره .. وفي باله ان الي بالغرفه الجازي ومها !
وماتوقع يشوف الشخص الثاني !!
هي نفسها الي شافها ذيك المره
صورتها ماانمسحت من باله من هذيك اللحظه ..
اخذت نوره بسرعه شيلتها وعبايتها تغطي نفسها ..
وسعود مستمتع وهو يشوفها ..

نوره اول ماشافته لاشعوريا قالت بصوت مسموع : وجع ان شاءالله .. مايعرف يطق الباب
سعود الي سمعها عصب .. تماسك اعصابه وقال بهددوء وهو يتكتف : وانا شدراني ان في حد غريب في بيتنا هالحزه
وطلع توجه لغرفته
وهو حابس ضحكته .. لانه شاف تغغير ملامح وجهها ...

نوره الي فتحت عينها عالاخر .. وقفت وهي تعدل شيلتها : قليل الادب اخوج .. قط علي خوش نغزه
المها الي انحرجت قالت: فديتج نواري لاتضايقين هذا اسلوبه ...
نوره بعصبيه خفيفه: والله اسلوبه يغيره لما يتكلم مع الناس ... لان مب كلن يستقبل اسلوبه السخيف ..
المها : ان شاءالله ببلغه .. بس تكفين نواري لاتزعلين ( وكملت بنبره سريعه ) ننزل نتغدا؟
نوره وهي تاخذ موبايلها وتطلع من الغرفه : مابي اتغدا انسدت نفسي من وجه اللوح ..
اكتمت المها ضحكتها .. على شكل نوره المفوله حدها
وعلى تعليقها على سعود ..



وصلتها مها لحد باب الصاله
وارجعت ركيض على غرفة سعود
الي كان منسدح بثوبه وغترته وعقاله عالسرير وباين عليه التعب ..
وقال تتصنع الغضب: شلون تدرعم علينا بدون ماتطق الباب
سعود بتعب: مهوي اذلفي عن وجههي حدي تعبان ومالي خلق كلام




:
.


:



:


.


:








في بيت حمد بن عبدالله ( ابو ساره )


كان سيف بالصاله
ومعاه ساره الي جايبه كتالوجين وتشوف الفساتين فيهم
تختار لها فستان لعرسها ..
وسيف يشوف التلفزيون وحاس بضيق كبير ..

سمعت ساره امها تناديها
تركت الكتالوج وراحت لها
بينما سيف .. خطرت بباله فكره
وهو ياخذ تلفون ساره اخته

ويفتح قائمة الاسماء
ويطلع الاسم الي يبيه
ويخزن الرقم بتلفونه .. ويرد تلفونها لمكانه
مثل ماكان ..


ويرد ينسدح على الكرسي من جديد
وهو يتعبث بتلفونه
ويكتب مسج ..
ويرسله





:
:

.

.

.


:

:


:










الليل
الساعه 9
في سوق واقف


كانوا الشباب الثلاث مجتمعين
تاخذهم السوالف ..

محمد : حياكم بكره العنه
سعود : قدااام .. مع اني بروح انقهر وارد بس بروح
ابتسم محمد: ليش تنقهر؟
سعود: لاني مب قادر انام هناك مع الشباب .. والا نسيت اني خلاص صرت اداوم
محمد : يبه مانسيت .. ولاحق عالمبيت هناك الويك اند جاي بالطريق
ابتسم سعود .. بينما محمد وقف
سلمان: على وين حمود؟
محمد: بروح اخذ لاب توبي من المحل وبروح البيت بحط راسي وبنااام تراني ماوصل من امس
سعود: نوم العوافي يالغالي ..

راح محمد
وكح سلمان بأحراج .. وهو يرمي النقبله على راس سعود
بغيت اختك على سنة الله ورسوله؟
سعود الي كان يشرب ماي .. كح
سلمان بأحراج : صحه صحه .. مادريت ياخي ان نسبي بيخلي ترتبك كذا
ضحك سعود .. وقال : على عيني وراسي سلوووم .. وهذي الساعه المباركه .. ولو علي انا مستعد ازوجك اياها الحين بس لازم نشوف رايها
سلمان بأحراج: اكييد اكييييد ..
سعود: بس ماقلت لي الكبيره والا الصغيره؟
سلمان : الكبيره طبعا
سعود بهدوء : لا عاااد الكبيره محجوره لسيف ولد عمي ..
سلمان كح بأحراج وعقب قال: خلاص خلاص الصغيره .. ههههههه
سعود بأبتسامه : على خير ان شاءالله .. برد لك خبر بعد يومين ثلاث ان شاءالله
سلمان : الوقت كله لكم يابوعبدالعزيز




:
:

.

:

:

:

.











اليوم الثاني الصبح
الساعه 10
في جامعة قطر – مبنى العلوم



كانوا المها ونوره بستار بوكس
المها: ها بشري شسويتي فالامتحان؟
نوره : اوووف كان شوي صعب بس الحمدلله ان شاءالله بنجح وافتك من هالماده الدسمه
المها: عقبااالي
نوره : مهاااوي ردي معاي اليوم
المها : لاوين امي بتجيني ..
نوره : شنووو كلميها قولي لها لاتجي .. خلاص ترجعين معاي البيت جنب البيت ( غمزت لها ) مالج عذر
ابتسمت المها واتصلت في امها وبلغتها انها بترد مع نوره ...


وبعد نص ساعه
نوره ومها يتوجهون لسيارة نوره على اساس ان الدريول والخدامه بيجون
نوره لانها ماتغطى اصلا
انتبهت لناصر اخوها الي كان لابسه نظارته الشمسيه وكاشخ بثوب وغتره وعقال .. وتوه طالع من جامعة البنين وقال بيمر نوره وهو راد البيت ..
وواضح عليه انه متملل !
اما المها لانها كانت متغطيه ماانتبهت للشخص الي يسوق
اركبت السياره ورا الي يسوق ونزلت الغطوه وهي تقول بملل : اوووف هوا طيرنا
ناصر من سمع حس وحده ثانيه غير نوره اخته .. تيبس مكانه
اما نوره اركبت وهي عاضه على شفايفها لانها تعرف بتلقى تهزيئه محترمه من المها ..

المها ارفعت عينها بدون قصد للمنظره ..
وشافت رجال بثوب وغتره وعقال .. ونظارات شمسيه
انحرجتتتتت وتمت تسب نوره في خاطرها
وهي ترد غطوتها على وجهها ..

















لآآتحرموني من ردودكم
وتوقعآآتكم ~
آختكم
{ زآآهي آلكحل ~

 
 

 

عرض البوم صور نوف بنت نايف   رد مع اقتباس
قديم 26-04-10, 11:24 AM   المشاركة رقم: 38
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفة منتدى الحوار الجاد


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 70555
المشاركات: 6,339
الجنس أنثى
معدل التقييم: شبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسي
نقاط التقييم: 4984

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شبيهة القمر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نوف بنت نايف المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

السلام عليكم

هلا نووووووووف مشكووره على التزاامتس معاناا بالجرعاات في وقتهاا ..بس تدرين ماصار المضااد ينفع مرتين يقول الطبيب لو تاخذونه ثلاث مراات باليوم يكون احسن ..واذا خذتوا الجرعات كلهاا مرة وحده تطيبون على طووووووووووووول >>فيس متحمس يبغى يقرأ القصه مره وحده خخخخخخخخخ

ماقهرني الا هالحمد زوج نوف ..ياخي اذا ماتبيهاا ليش مخليهاا على ذمتك ؟؟؟
رحمتهاا هالنوف قطعت قلبي وهي تتميلح لزوجهاا جعله الماحي على قولة نسوووووم >>فيس بيجيب كل شخصياات القصص اللي قراهاا هههههه

والا هالسلماان من وين طلع لنااا ..انا حاطه ببالي مهاا لنااصر اخو نوره ..احساسي ان هالقصه ماراح تعدي على خييييييييييييير ..

سعود ..مااااااااااااااااااالومك دام جدك قطع كل السبل في وجهك ..

ساااااره ..انثبري وكلي ترااب ياقليلة الحياا الحين انتي بذمة رجاال وجاايه بكل قواة عين تقولين انا احبك ياسعود ..اصلا لو هو يحبتس كرهتس عقب هالكلاااام ..

نووووووووووووووف مشكوووره على جودة النقل ..بانتظاار باقي الجرعاات ..

 
 

 

عرض البوم صور شبيهة القمر   رد مع اقتباس
قديم 26-04-10, 07:49 PM   المشاركة رقم: 39
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري


البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 142868
المشاركات: 11,370
الجنس أنثى
معدل التقييم: نوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسي
نقاط التقييم: 3549

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
نوف بنت نايف غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نوف بنت نايف المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شبيهة القمر مشاهدة المشاركة
   السلام عليكم

هلا نووووووووف مشكووره على التزاامتس معاناا بالجرعاات في وقتهاا ..بس تدرين ماصار المضااد ينفع مرتين يقول الطبيب لو تاخذونه ثلاث مراات باليوم يكون احسن ..واذا خذتوا الجرعات كلهاا مرة وحده تطيبون على طووووووووووووول >>فيس متحمس يبغى يقرأ القصه مره وحده خخخخخخخخخ

ماقهرني الا هالحمد زوج نوف ..ياخي اذا ماتبيهاا ليش مخليهاا على ذمتك ؟؟؟
رحمتهاا هالنوف قطعت قلبي وهي تتميلح لزوجهاا جعله الماحي على قولة نسوووووم >>فيس بيجيب كل شخصياات القصص اللي قراهاا هههههه

والا هالسلماان من وين طلع لنااا ..انا حاطه ببالي مهاا لنااصر اخو نوره ..احساسي ان هالقصه ماراح تعدي على خييييييييييييير ..

سعود ..مااااااااااااااااااالومك دام جدك قطع كل السبل في وجهك ..

ساااااره ..انثبري وكلي ترااب ياقليلة الحياا الحين انتي بذمة رجاال وجاايه بكل قواة عين تقولين انا احبك ياسعود ..اصلا لو هو يحبتس كرهتس عقب هالكلاااام ..

نووووووووووووووف مشكوووره على جودة النقل ..بانتظاار باقي الجرعاات ..

وعليكم السلام
يامرحبا قمور
وتكرم عيوووون عيونك بعد ماطلبتي
تبون ثلاث جرعات نخليها ثلاث
اما عاد تشربونه مرة وحد فاسمحي لي
اخاف يصير لكم شي
وين ذا الطبيب خل نبلغ عنه وزارة الصحه
ونعلمه ان ارواح الناس مو لعبه
(فيس عاش الدور بقوووووووووه)

حمد ونوف
هذولا لهم قصه من نوع ثاني انتظريهم بالقادم
ههههههههههههه
ياذا النسوم فديت الطاري
والله الحماس ذابحني
من بعد الشورت والفسفوري ودقت العود النشاز
خخخخخخخخخخخخخخخخ


سارا اوافقك على رئيك فيها
دام الجرءه ذابحتها ليه ماتكلمت من قبل
صراحه ابد ماعجبني تصرفها اللي لايمت للاحترام بصله

العفو يالغلا
ماسويت شئ
يالغلا
كوني دائما هنا
وربي طلتك لها فرحه بالوجدان قل مثيلها

 
 

 

عرض البوم صور نوف بنت نايف   رد مع اقتباس
قديم 26-04-10, 07:55 PM   المشاركة رقم: 40
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري


البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 142868
المشاركات: 11,370
الجنس أنثى
معدل التقييم: نوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسي
نقاط التقييم: 3549

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
نوف بنت نايف غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نوف بنت نايف المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

مرحبا باغلا اعضاء
من بكره باذن المولى ننزل ثلاث اجزاء باليوم
بس الله الله بالردود
محبتكم نوف





آلـ ج ــزء آلـ ث ــآمن ~











~















مرت دقايق صمت في سيارة ناصر
نوره خايفه من رد فعل المهـا !
شممكن تسوي اكيد بتعصب علي .. آآآوف والله اني مادريت
ان هالعله هو الي بيجي ..


ناصر
كان في عالم جميل
يحس بشعور لذييذ
مع انه كان متملل شوي .. قبل مايركبون البنات معاه السياره
ولانه عاااارف كالعاده بيصير بينه وبين نوره اخته مشادات كلاميه !
فكان حاس بملل وضيقه
ولما اركبوا البنات .. وسمع حسها
حس بفرحه تغمره
اتسعت ابتسامته وهو متيبس مكانه
وده يلتفت لورا يشوفها !
لكنه كان يحاول يصير راكد , وثقيـل
قدامها
ولانه عارف نوره اخته ممكن تفشله
وهو مب ناقص يتفشل قدام المهـا


وراه كانت المها ملتزمه الصمت
وهي شوي وتموت من الاحراج ..
" حسبيييي الله عليج يانوره , الي عاد يصدقج "
وفجأه !!!!
تذكرت المها سعود اخوها

" آآآآآآآخ لو يشوفني شبيسوي فيني
والله يقطعني تقطيييييع
اذا الجاااااازي ومع سيف ولد عمي
كفخها لين قالت بس
انا شبيسوي فيني ؟؟؟؟؟ "

حست المها بخوف كبير
وهي تدعي طول الطريق انهم مايصادفون سعود وهي تنزل
من سيارة ناصر



والحمدلله .. وصلوا البيت
ونزلت المها وعلى طوووول على بيتهم
بدون ماتلتفت لنوره وناصر
الي قدام بسيارته ودخل لبيتهم وهو مستغرب
شفيها !!




:
:
.


:
.
.

.


:


:











في نفس الوقت
في شركة الجد بوعبدالرحمن
وتحديدا في مكتب سيف ..


كان متملل وبنفس الوقت متضايق
من ارسل المسج .. وهو كان ينتظر رد منها !
لكنه مافي رد ..

حط ذراعه عالمكتب
واسند راسه عليه , حاس بصداع شديد
من كثر التفكير وقلة النوم في اليومين الي طافوا
حتى الاكل ماصار يشتهيه ..

وصله صوت عبدالله اخوه الي قعد عالكرسي وهو يقول بخوف: سيوف فيك شي؟
رفع سيف وجهه لعبدالله اخوه وقال: لا بس مانمت عدل البارح
عبدالله: ليش؟
سيف: بس ارق .. ( وكمل بنبره هاديه ) شعندك جاي وانت الي ماتطلع من مكتبك وحضرتك تعاتبني ذاك اليوم اني اطلع زيارات من مكتبي والهي الموظفين عن اشغالهم ( ورفع حاجب واحد وهو يشوف عبدالله بنظره )
عبدالله بعياره : شفتك مامريتني قلت امرك اشوف اخوي فيه شي؟؟؟ مب عادته مايسوي زياراته اليوميه
ضحك سيف وقال: والحين تطمنت علي؟
عبدالله : لا .. قوم استأذن ورد البيت ارقد .. شوف عيونك شلون حمممر
سيف وهو يقوم من عالمكتب: وهذا الي بسويه اصلا ..



:
:

.

.


.



:












في الدفنه
تحديدا بيت سعود
العصر





سعود بغرفة المها الي كانت تمشط شعرها
وسعود قاعد على الكرسي الي بالزاويه ..

سعود بنبره هاديه : في واحد متقدم لج
التفت المها بسرعه لجهة سعود .. وقالت بأستنكار: شنو؟
سعودبنظره ثاقبه : في واااحد متقدم لج
المها بتوتر : من؟
سعود بهدوء : سلمان خويي .. وحاب يعرف رايج عشان يعطي اهله خبر في حال موافقتج .. وقبل ماتفكرين بالموضوع ابي اقولج ان سلمان خوش رجال والنعم فيه مصلي وصايم .. واخلاقه الكل يشيد فيها .. ويشتغل في جهه حكوميه ومب عشانه رفيقي اقول هالكلام لاتنسين انج اختي ومصلحتج تهمني ماراح اوافق على واحد مايستاهلج سلمان الف واحد يتمناه يناسبه !
( وقف سعود وهو يكمل كلامه قبل مايطلع ) فكري بالموضوع زيين وردي لي خبر بعد يومين ..


طلع سعود وسكر الباب وراه
بينما مها نزلت المشط الي بيدها .. ولمت شعرها
بكلبس وقعدت على سرريرها تفكر بكلام سعود .. وهي حاسه بشعور غريب ..







في نفس البيت في غرفه ثانيه
الجازي بغرفتها ترتبها

ولما تعبت من الترتيب
انسدحت على سريرها واخذت موبايلها
ولقت 5 مسجات و3 اتصالات
الاتصالات كانت وحده من امها واتصالين من زميلاتها سابقا بالشغل
والمسجات .. 1 من رقم غريب .. ومميز
والباقي من ربعها ..

فتحت المسج الي من رغم غريب تشوفه

(


مادريت .. ؟
البارحة عنّك سألت ! كل الأغاني .. والسنين
..كل الأماني .. والحنين ..حتى الزوايا .. ف/بيتنا
..وأوراق عاشت بك .. آنين ..
مادريت .. ؟
كلهم بكوا ( كلهم ) عن ايامك حكوا ..
عن كيف .. كنا مع بعض ..عن كيف .. كنا نجتمع ..
.......................................عن ضحكنا .. *
..................................عن فرحنا
................................... عن نظراتنا
............................. عن سوالفنا


آلبيت بدونكم
صآير كنه بيت آشبآح )



استغربت الجازي
من هالشخص الي مرسل المسج؟
هذا يعرف ان احنا انتقلنا ..
والجازي ماعندها ربع مقربين لدرجة انهم يعرفون كل تحركاتها !
معقوله ساره؟؟؟ لالالا اصلا ساروه رقمها مخزن عندي
وحتى لو هي اكيد بتقول لي انها طلعت رقم جديد


هذا حد يعرفنا
اكيد اكيد
والا ليش كاتبين البيت بدونا بيت اشباح ... خل اشوف متى جايني المسج

فتحت تفاصيل الرساله
وشافت الوقت والتاريخ
يدل على ان الرساله واصلتها من امس وهي ماشافتها !!
استغربت الجازي
وحطت تلفونها عالكومدينا , وطلعت تقعد مع اهلها


( بدون ماتحط في بالها ان هالشخص ممكن يكون سيف ! )


:
.
:


:
.
:



:


.







في نفس الوقت في بيت عبدالرحمن ( بوحمد زوج نوف )


كانت ام حمد بالصاله التحتيه
عندها قهوتها وفوالتها ..

لمحت حمد الي ينزل الدرج وحب راس امه
وقعد جنبها يتقهوى معاها ..
ام حمد وهي تحط كفها على كف حمد بحنان : يمه وين نوف؟
حمد : بالغرفه .. عندها اوراق عمل للطلاب لازم تجهزهم لبكره وقاعده تشتغل عليهم
ام حمد : الله يعطيها الصحه والعافيه .. الا ماقلت لي ياولدي متى بتجيبون لي وليد العب عليه
ابتسم حمد وقال: قريب ان شاءالله
ام حمد ببراءه: لين متى قريب يمه .. اقول حق نوف ذيك المره تقول انتوا متفقين ماتبون عيال الحين .. ياولدي اذا انتوا اثنينكم سليمين هذي نعمة من رب العالمين ليش تأجلونها؟
كح حمد بأحراج .. وكسرت خاطره نوف الي اختلقت هالكذبه من عندها .. وقال : يمه قلت لج قريب ان شاءالله


:
:

.

.

.

.

:













ومن جهه ثانيه في بيت بوعبدالله ( ابو ساره )


كان عبدالله وامه وسيف وساره بالصاله
عبدالله : يمه خلاص دام ان نور بتخرج هالكورس انا خلاص ابي احدد عرسي
ام عبدالله بفرحه : هذي الساعه المباركه ياوليدي .. من بكره بدور على القاعات وبشوف لك خوش قاعه تسوي فيها عرسك
عبدالله بأحراج : يمه شوفي نور تبي أي قاعه
سيف بعياره : والله وجابوا راسك يابوعااابد
عبدالله التفت لسيف وعطاه نظره .. وعقب قال بعياره : فدااااهااا بنت الخال .. ترى حتى بنت العم تجيب الراااس وابووووه ( وغمز له )
كح سيف بأحراج وقال بعياااره : فدااااااها بنت العم
اضحكت ساره على خبال اخوانها .. وقالت : الله يعين نور والجازي عليكم
التفت لها سيف بنص عين وقال: الله يعين حمد عليج انتي والله ..
التفت عبدالله لأمه وكمل : ترى ابي العرس قريييييييب يمه .. يعني حدكم ححدكم شهرين !
ام عبدالله بذهول: شنو شهرييييين انت بعد .. الحين احنا مشتطين مع عرس ساره تقول لي شهرين لا حبيبي بعد 3 شهور اقل شي
عبدالله مبقق عيونه : الله يمه .. شنو 3 شهور حرااام عليج
ام عبدالله بأصرار: كيفففك .. شنو ماتبوني ارتاح انا بعد
سيف وهو مبتسم ابتسامه عريضه : ترى حتى انا بتزوج يمه ..
التفت ام عبدالله لسيف وهي مبققه عيونها فيه بصدمه ... وسيف كمل بنفس الابتسامه العريضه: اييي اييي لاتطالعيني كذا ... شنو يعني تزوجين عبود وبناااتج .. وانا سيووفج تبيني اتم اعزوبي؟؟؟
ام عبدالله وهي تحط يدها على راسها : الله واكبر عليك .. متى قلت بخليك تم اعزوبي؟
سيف : شوفي شلون طالعتيني يوم قلت بتزوج كني قايل اني بسوي جريمه
ام عبدالله: هالولد العياااار ... بتزوج بس انطر سنه
شهق سيف ووقف : شنوووووووووووووو سنننننننننننه؟؟؟؟؟؟
ام عبدالله: شفيكم ياعيال حمد هبيتوا بالعرس مره وحده .. ترى العرس مصاريف
سيف: وانا حاضر ادفع لج كل المصاريف
ام عبدالله : وغير المصاريف بلاوي ثانيه .. حجوازات ومراكض يمين وشمال وانتوا شعليكم بتجون بارده مبرده تقعدون عالكوشه مع حريمكم
سيف بأبتسااامه عريضضضضه : بلاها المراكض والحجوزات .. انا واحد قنوع جدا سووا عشا للحريم وعشا للرجال واخذ عروستي ونسافر .. شفتي شلون انا قنوع يمه؟؟
عبدالله الي اعجبته الفكره قال يأيد سيف: أي والله بلاها الشكليات والخساير يمه
ام عبدالله بذهول من تفكير عيالها : لالا مصختوها .. ماعندي الا انتوا الاثنين خلوني افرح بأعراسكم واجهز لها
عبدالله الي طرت على باله فكره قال : عجل زوجينا بليله وحده
سيف وهو يحب خشم اخوه قال: انا اشهد انك ذيييب .. تحريبها ياولد شهالفكره الجهنميه
ساره الي كانت تتابع هالنقاش .. وتضحك على اخوانها وحركاتهم
ام عبدالله وهي تقوم : بنشوف ...




:
:


.


.


.


:

:









فالدفنه
بيت بوصالح


نوره بالصاله التحتيه منسدحه عالكرسي ومندمجه مع التلفزيون
فالحقيقه ماكانت مندمجه بشكل حقيقي لأن عينها كانت عالتلفزيون لكن عقلها كان سارح بعالم ثاني
وهي حاسه بالخجل من موقفها البايخ مع سعود
وشلون تجرأت وردت عليه بوقاحه ..
وشلون هو كان وقح بأسلوبه معاها وهالشي الي خلاها تنرفز

وفجأه !!!!
نقزت وهي تقعد عالكرسي .. لما وصلها صوت صالح العالي : نورووووووووووه ووجع
نوره وهي ترتب شعرها الي لما نقزت غطا وجهها وهي تقول بغضب: نعم .. خيييييير شفيك بطيت طبلة اذني؟؟؟ ماتعرف تكلم بصوت واطي كله صراااخ
صالح وهو كاتم ضحكته على شكل نوره لما تخرعت : والله صار لي 5 دقايق اناديج وانتي حضرتج سافهتني
نوره الي انحرجت لكن مابينت له .. تكتفت وهي تتصنع الغضب : خير شعندك
صالح وهو يبتسم ابتسااامه عريييضه : قووومي البسي عبايتج وشيلتج بروح مشوار واحتاجج معاي
نوره تحب هالاوامر .. لانها هنا تحب تستخدم اسلوب التذليل قالت وهي تلعب بخصلها من شعرها بأطراف اصابعه : آآآآمممم اول شي شنو هالامشوار؟؟ وليش محتاجني فيه؟
صالح : انتي قومي اجهزي وبعدين اقولج .. تكفين مافي وقت
نوره وهي تحوس شفايفها يمين ويسار وتكمل بنفس الاسلوب : اول اعرف شنو هالمشوار الي لازم نخلصه بسرعه؟
صالح بقلة صبر: لاحول ولا قوة الا بالله ... قومي البسي بنروح نشتري هديه حق لطيفه .. ارتحتتي؟؟؟؟ يلا قومي اخلصي علي
نوره الي اتسعت ابتسامتها الخبيثه: شنوووو تشتري حق السباله لطوووف .. وانا اروح معاك ببلاش؟؟؟
صالح الي فهم قصدها .. نفخ بقلة صبر وقال: بنشتري لج شي بعد امري ... ( كمل بنبرة ترجي ) يلا نوووره لاتأخريني
نوره وهي تحط رجل على رجل : صبر للحين ماخلص الاتفااق .. تشتري لي بنفس ثمن الهديه الي بتشتريها حق لطوف
صالح بأستنكار : نعم نعععععم .. ليش ليكون زوجتي وانا مادري؟
نوره وهي تلعب بشعرها : لا اختك .. ( وكملت وهي تقرب من صالح ) وبعد لاتنسى اني بروح وبخليك تختار على ذوقي
صالح وهو يجاريها : أي اوكي اوكي .. يلا انا انطرج بالسياره


طلع صالح
وطيران نوره على غرفتها وابتسامه كبيره مرسومه على وجهها
وبالطريق صادفت امها الي تطلع من غرفتها وهي تلبس عبايتها

نوره وهي توقف : على ويييييين يمه؟؟
ام صالح: بروح عند ام سعود شوي وبجي .. بتجين؟
نوره : والله ودي بس ماقدر عندي مشوار مع ولدج المبجل صلووح
ام صالح وهي تنزل الدرج بحذر: الله يحفظكم





:
:

.


:


:



.











في مجلس الجد بوعبدالرحمن

كان بوعبدالرحمن وعياله بوعبدالله ( ابو ساره ) وعبدالرحمن ( ابو حمد زوج نوف )
ومعاهم رجال من معارفهم ..

وسيف بزاويه شوي بعيده عنهم
وبيده تلفونه يتعبث فيه ..
تذكر المسج الي طرشه للجازي .. مرت عليه اكثر 24 ساعه
ماردت
معقوله ماشافته؟؟؟
ويمكن شافته بس مااهتمت
او ماتبي ترد ...

اتسعت ابتسامة سيف بحب وهو يقول في خاطرها
فدييييتها يانااس


فتح رساله جديده
وكتب مسج


(

الجازي انا سيف
اقدر اكلمج اليوم فليل؟

)


وارسله ..




:
.


.


.



:












الساعه 7 العشاء
في الدوحه
الكورنيش الغربي


المكان المعروف بهدووءه
كانت ايديهم متشابكه ببعض وهم يمشون على اطراف السيف
وبررررد حلو
ويتبادلون الهمسات وكلمات الحب مابينهم
خجل فاطمه من عبارات حمد الرومانسيه والغزليه
ومشاعر حمد المتدفقه بكل حب
لهالمخلوقه الي معاه
الي تحمل بأحشاءها ولده ..




من جهه ثانيه قريب من هالمكان
سيارة عبدالله ( اخو ساره )
ومعاه نور خطيبته ( طبعا هم متملكين )

بعد اصرار عبدالله الغريب ومحاولته مع اهله وبيت خاله ( اهل نور )
في انه يطلب من نور تطلع معاه ولو لساعه عالاقل
حاب انه يتعرف عليها اكثر
ويحتفظ بصورتها في باله لانه ماراح يقدر يشوفها عقب الا ليلة عرسهم
وافقوا اهله بعد توصيات وتوصيات شديده
واهل نور .. الي سمحوا لها تطلع مع ولد عمتها وزوجها
بس بمرافقة اخوها فهد الي عمره 14 سنه


وقف سيارة عبدالله قريب الكورنيش الغربي ونزلوا
فهد ابتعد شوي عن عبدالله ونور عشان ياخذون راحتهم بالكلام
ونور وعبدالله تموا قريب من السياره

عبدالله بعياره: مابغى يخلينا اخوج شوي عللللللله كاتم علي
نور بدلعها المعتاد : لاتقول عن اخوي عله
عبدالله بعياره اكبر : الا عللله وعله وعلللله .. شوفي اهلج مطرشينه معانا مب عشان شي عشان يعد لنا الوقت .. ولا اختاروا الا هالفهود دقيق في كل شي
نور وهي تضحك برقه وتقول بدلع : عبدالله .. ترى مارضى على اخوي
عبدالله بحالميه .. : خليييييييه يولي .. وتكفين قولي اسمي مره ثانيه
نور بخجل كبير : عبدالله ..
عبدالله بحب : مااادري اشق ثوووبي .. والا اروح اطب فالبحر , ياااااااااخي عليج صوت يذوب صخر
استحت نور ونزلت نظرها للارض بخجل ..

واستمروا في كلامهم العذب
وفهد لاهي بتلفونه على طرف

وحمد وفاطمه
مكملين مشيهم وايديهم الثنتين مشبوكه ببعض
وماخذتهم السوالف والتعليقات على بعض ..
بينما حمد كان مدمج في ضحكه رفع راسها لاا اراديا ولما ارفعه
شاف سياره وعندها شخصين .. وواحد بروحه
ارتبك !!!
كان المكان شبه ظلام الا من اضاءات الابراج البعيده الخفيفه !
لان حمد مطفي ليت سيارته
وعبدالله نفس الشي ...

فلما حاول حمد يركز عرف هيئة عبدالله
وطاااح قلبه في رجله
شد على قبضة فاطمه وهو يقول لها بحزم : بسررررعه روحي السياره
فاطمه بخوف: ليش؟
حمد التفت عليها بغضب: اقولج بسرعه روحي السياره وبعدين اقولج ...

راحت فاطمه بخوف للسياره وحمد قعد عالسيف ( اونه ماشاف عبدالله ! )
بينما عبدالله ماانتبه له لانه مايبي يشوف غير نور
ولاحتى نور الي ذوبها عبدالله بكلامه .. وغزله وخلاها تنسى كل شي حولها
وتحوم بعالم خاص لها هي وعبدالله وبس ..


لكن الشخص الي انتبه لحمد بروحه بس
بدون ماينتبه لفاطمه !
لانه لما شاف حمد كان بعد ماراحت فاطمه للسياره
كان فهد الي وقف وراح يقرب من عبدالله ونور

عبدالله لما لمح فهد جاي صوب قال بضيق: جاااج العداد .. تلقينه شطب نص الوقت عشان يخرب علينا
ضحكت نور من الخاطر على عبدالله .. وهي تلتفت لفهد الي لما قرب قال : عبدالله في واحد هناك ( واشر مكان حمد ) توني الحين انتبه له خلونا نغير مكانا .. يمكن يشوف نور والا شي
عبدالله وهو يتلتف للناحيه الي اشر عليها فهد .. وقال : شنوو؟ احنا من اول مانزلنا ماكان في حد هو الي جا عقبنا هو الي يروح .. انا بروح اقوله يروح وبرجع لكم
نور بخوف على عبدالله: لالا عبدالله خله ..
عبدالله : بكلمه بس مب متهاوش معاه والا شي ...


قرب عبدالله وقال بهدوء: يالطيب
التفت حمد وسوا نفسه مبهور وهو يقول: اووه عبووود
عبدالله وهو يضحك: حمد ههههه شخبارك
حمد: وهو ينفض التراب عن ثوبه ويسلم على عبدالله : هلا والله ببوحمد بخير يسرك الحال.. انت بشرني عنك
عبدالله: بخير الحمدلله .. شتسوي هناك؟
حمد ارتبك وقال : بس متملل جيت اشم هوا .. وانت؟
عبدالله بهدوء: مثلك هههه بس جايب معاي الاهل
حمد بأحراج: عجل شكلي خربت عليكم .. انا بروح
عبدالله بعياره : زين فهمت .. انا كنت جاي اقولك اصلا
ضحك حمد وهو يبتعد عن عبدالله
وعبدالله رد لنور وفهد



:
:

.

.

.


:
:









في نفس الوقت من جهه ثانيه
بيت سعود

وتحديدا بالمطبخ
كانت الجازي بتسوي شاي
ولما وصلها صوت المسج .. فتحت تلفونها تشوف من من
وارتبكت لما شافت الرقم المميز الي جاها منه مسج امس !!
فتحت المسج
وانصدمت

لما شافت الي كتبه سيف !
مشى بجسدها شعور غريب غرييييب
مزيج بين الحب والخوف

حب لانها عرفت قدرها عند سيف
الي فقد وجودها حتى لو ماكان هو يشوفها بشكل يومي !

وخوف
شلون اخذ الرقم؟
وليش يبي يكلمها فليل؟؟؟
والاهم
لو احد درى بهالشي؟
شراح يصير لها ؟؟؟؟؟؟؟


بذلت جهد قوي
وهي تضغط حرفين بس !
( لا )
وارسلت المسج
وايديها ترتجف وهي حاضنه التلفون
ادري ان هالكلمه بتجرحك ياسيف
بس ماقدر اكلمك .. انا خايفه من العواقب



:
:

.


.


.


:







نرجع لسيف بمجلس جده

بعد ماارسل المسج للجازي .. رد التلفون في جيبه
واخذ الريموت وقعد يفرفر بالقنوات بملل ..
وصار محد بالمجلس غيره هو وابوه الي كان مشغول بمكالمه خارجيه مهمه

وبعد دقايق
يوصله مسج
اخذ تلفونه وهو يقول في خاطرها
ياااارب يكون المسج من الجازي

فتح التلفون وهو متيقن بأنه لو كان المسج من الجازي
فهي اكيد بتوافق على انها تكلمه !!

ولكنه انصدم
لالا انصــــعــــق !
وهو يشوف الرد الي اطعنه بجوفه
بكل وحشيه .. والم
انخلع قلبه من مكانه

لالا هذي اكيد مب الجازي الي ردت
اكيد مهوي اعرف سوالفها .. مستحيل يكون هذا رد الجازي

كتب مسج ثاني

(

مهوي يالبزر
ردي التلفون للجازي
ابي اعرف ردها مب ردج يالملقوفه

)

وارسله
وعينه على شاشة التلفون
ينتظر الرد الحيـــن !!


دقابق ويوصله المسج

(

انا الجازي
وانا الي رديت عليك

)


انصدم سيف .. معقـــوووله !!
كتب لها

(


انتي بكامل قواج العقليه؟

)

ردت الجازي بسرعه

( أي نعم
انت ماتحل لي عشان اكلمك
ووش تبيني اقول اذا دروا اهلي ؟

)


رد سيف بقهر

( ماراح يدروون )

ووصله مسجها الي نحره

(

حتى ولو
مابي استغفل اهلي

)



رص سيف بيده بقوه
عالتلفون وده لو يكسره !
قال وهو حده معصب : هييييين ياجويزي
والتفت على ابوه الي انهى مكالمته ويقرا ملف بيده .. : يبـــــــه







:
:


.



:




:





.

















بالحياة بلازا
عند صالح ونوره


اطلعوا اثنينهم من باريس جاليري بكيستين من الحجم الكبير
وحده هديه للطيفه .. والثاني هدية نوره الي اخذتها بالقوه
لان صالح كان مخطط انه يلعب على نوره وياخذ لها شي بسيط وعادي

لكنها حطته اما الامر الواقع واطلبت مثل ماطلبت للطيفه
كان عباره عن ساعه من كفالي مع اسوارتها .. نيو كوليكشن
وهالشي الي خلا صالح ينفجع بحركتها البايخه
وماكان يقدر يرجعها لان المكان كالعاده زحمه وزحمه عند الكاشير ..
طلع بطاقته الفيزا وهو يشوف نوره بنظرات .. عشان يدفع
وخلاها تشيل الكيسين عقابا لها
وقال وهو يوقف عند الباب : انثبري هنا .. بقرب السياره .. وبجي
وقفت نوره تنتظر صالح يقرب سيارته عند الباب ..


في نفس هاللحظات
سعود يطلع من محل نظارات قطر
متوجه للباب بيطلع من المجمع ..

لمح وحده واقفه وعندها كيستين كبار لباريس جاليري بس مااهتم
ولما صار قريب من الباب .. مايدري ليش التفت عشان يشوفها !!!!!!
شعور خلاه يلتفت .. وانصدم لما شافها
وارتسمت ابتسامه حلوه على محياه بعد ماقرب خطوتين وترك مسافه شبه كبيره بينهم وهو يقول: حد معاج؟
نوره لما شافته كشرت بوجهها ولفت للجهه الثانيه وقالت بخياس نفس : أي
سعود مايحب اسلوبها فالكلام معاه .. رغم ان ماصار بينهم حوارات عشان يقيم اسلوبها لكن هالمواقف والاحتكاكات البسيطه بينهم كفيله في انها تعرفه على اسلوبها معاه !!!!
تضايق من اسلوبها لكن في مكان عام .. ماحب انه يمصخها تراجع خطوتين ووقف عند كوشك قريب
بحيث انه يكون مع نوره .. لانه ماحب يتركها بروحها عند الباب قدام الرايح والجاي
ونوره الي مااهتمت له على بالها انه راح ..

لمحت سيارة صالح توقف قدام الباب
شلت الاكياس وطلعت
ولما انتبه لها سعود .. طلع وراها
ولما شاف صالح ارتاح .. وقال في خاطره: هذا شلون يخليها توقف بروحها هنا؟؟؟
وحده مثل القمر واقفه هنا عند الباب الرايح والجاي يشوفها يخليها !!!! ابتسم سعود على تشبيهه
وكمل في خاطره
ماكذبت
والله انها مزيونه .. هذي حرام مايخلونها تغطى
غصب تجذب عيون الناس لها ...

قرب من صالح الي نزل له
وسلموا على بعض
وبعدها سعود راح لسيارته
وصالح حرك بسيارته رادين للبيت




:

:


.



:




:

:
:





نرجع للدفنه
بيت سعود

المها تدور بغرفتها تعبت من التفكير
تحس بخوف .. قالت لازم افض فض اطلع شوي يمكن ارتاح !!
مافي الا الجازي

طلعت من غرفتها
وعلى طول على غرفة الجازي وطقت الباب
ولما سمحت لها الجازي الي ماكان لها خلق تقابل احد
دخلت .. وهي تبتسم

الجازي وهي تسكر المجله الي بيدها وتحذفها على جنب : هلا مهوي
المها وهي تسحب كرسي التسريحه وتقعد عليه : جزوي ابي اقولج عن موضوع موترني .. ومسبب لي قلق
الجازي بأهتمام: خير؟
المها بتوتر ممزوج لخجل: في واحد متقدم لي من اخويا سعود اخوي
الجازي الي في هاللحظه نست كل الضيقه ولاشعوريا نطت قريب من المها واحضنت ايديه بيدها وهي تصرخ بهستيريه : احلللفييي؟؟؟ تكفين مهوي ليكون تكذبين علي؟
المها الي ماتوقعت ردة فعل الجازي قالت بخوف: والله ليش اكذب عليج .. اقعدي خليني اكمل لج
الجازي وهي تقعد : اسمحي لي مهاوي والله انفعلت مع الموضوع هههه فرحت لج ... كملي !
المها : بس اانا خايفه جزوي
الجازي: من شنو ؟
المها: مادري يعني حاسه بضيقه كل ماافكر بالموضوع .. ومرات اقول توني صغيره
الجازي: اعتقد هذا شعور طبيعي وجملتج الي قلتيها هذي كل وحده مستعده للزواج تقولها ( قالت جملتها وهي ترقص حواجبها وكملت ) بعدين عندج الي ابرك مني الله سبحانه وتعالى استخيري والي الله كاتبه لج بيصير
المها : اذا متضايقه من الموضوع اعتقد واضح مايحتاج استخير
ضربتها الجازي بالخفيف: هي انتي استغفري ربج .. حبيبتي ماتدرين هالشعور عشان شنو استخيري ماراح تخسرين شي والله يوفقج





:
:

.


.


:

:


:











نرجع لسيف
الغاضب من تصرف الجازي الغير متوقع معاه
والي ماحسب له حساب

قال وهو يلتفت لأبوه : يبــه
بوعبدالله : لبيه
سيف بأحترام: لبيت حاج طال عمرك .. ( وكمل بأحراج ) يبه انا ... انا بغيت اتقدم للجازي بنت عمي بشكل رسمي
بوعبدالله نزل الملف الي بيده والتفت لسيف بفرحه : صدق الي تقوله ياسيف
سيف اتسعت ابتسامته: وهذا موضوع فيه مزح يبه الله يهداك
بوعبدالله بفرحه كبيره : هذي الساعه المباركه يابوك
سيف بأبتسامه اكبر : نخطبها رسمي بكره؟
ضحك بوعبدالله على ولده وقال : بلاك مستعجل يابوك؟ البنت مهب طايره وهي لك .. بس انا ذا اليومين مسافر دبي عشان المشروع الجديد ولما اجي ابشر بسعدك
ابتسم سيف بود مع ان كان وده يتقدم لها عشان يكمل مخططه .. لكن الخطوه الاولى فشلت

معليه ياجويزي
شكلج ماتعرفين سيف عدل !




:
:


.
.


.

.


:

في قسم حمد ونوف

تأنقت نوف كعادتها ولكن في الفتره الاخيره
صارت تأنق بشكل أكبر ومثير أكثر ..
ومشت من قدام حمد متوجهه للكرسي الثاني تقعد عليه ..

لمحها حمد الي من اول مايشوفها بهالشكل يحس بشعور غريب
لكن مستحييييل يبين لها شي !
وهو بنفسه مستحيل يعترف حتى لنفسه ان مشاعره صارت تتحرك من يشوفها وهي مثيره
من تقرب ناحيته بغنج .. ومن حتى ملامسة يدها ليده !

قعدت نوف عالكرسي
وعقب وقفت بخفه بعد ماتذكرت انها لازم تكون قريب منه
وقعدت عالكرسي جنبه .. جنبه بالضبط
وحضنت ذراعه واسندت راسها على كتفه ..

هالحركه حمد يحبها لما كانت فاطمه تسويها
وانصدم ان نوف بنفسها تسوي هالحركه ؟؟؟
نشوف تاليتج يانوف

نوف حست بتصلب يده بين احضانها لكنها مابينت له
قالت بكل دلع : تسمح لي بكره الصبح اروح مع ساره اختي السوق؟
حمد بأنفعالات مغلفه بالهدوء : حدج ساعتين وترجعين .. تعرفيني انا ماحب دوارة الحريم بالسوق
نوف وهي تطبع بوسه على كتفه بخفه : تسلم لي يالغالي
في نفس اللحظه الي نوف طبعت بوستها على كتفه .. حمد حس بشعور غريييييييييييب
غريب جدا ..
صار ماعاد يستحمل اكثر !
انتزع يده منها .. وقال عشان مايتهور ويضمها
شهالحركات الي تسوينها ؟

وقف وهو يتلفت يشوف وين حذف غترته
سحبها
ورماها على كتفه
وطلع

وشياطين الدنيا كله متركزه فوق راسه
صار ماعاد يستحمل وجودها معاه كأنثى بمعنى الكلمه !
بدلعها
بلبسها
حتى بحركتها فالمكان
صار يتعبه
وبعد مارسم شخصيته معاها
بكل جديه
مستحيل يتراجع ..

كان منخجل حتى من نفسه شلون بيرجع
ويضمها
ويعاملها كزوجه عقب هالفتره !
رغم ان الفتره بينهم مب طويله
مجرد سنه ونص من تزوجوا !
ركب سيارته وطلع يدور ...



بينما نوف
المصدومه
المجروحـــه لأبعد حد !
كانت في مكانها مذهوله
شسويت انا عشان يعصب كذأ؟
عشان بوسه؟

لالا حمد مب طبيعي
وانا تعبت معاه ... وليش تستسلمين؟؟
انتي اصريتي الا تذوبين قالب الثلج
استمري !!
يمكن بدا يذوب !!


وقفت نوف وراحت سبحت
ولبست بيجامه حريريه بنفسجيه
نشفت شعرها
وارفعت غطا اللحاف ونامت
ماتبي تشوف حمد !




:
:


.

.


.


:

:








في نفس الوقت من جهه ثانيه
في الدفنه وتحديدا بيت سعود


كانت المها بغرفتها
تعبت من التفكير في هالموضوع الي اتعبها
وموترها لأخر حد

قررت في نفسها
انا تعبت من التفكير
وصليت الاستخاره .. وبعد مازلت افكر بنفس التوتر
ليش اعور راسي؟؟؟
انا بقول لسعود اني مب مرتاحه وماله نصيب عندنا ..

نطت على سريرها وسحبت غطا اللحاف عليها واستسلمت للنوم ..






والجازي من جهه ثانيه بغرفتها
على سريرها
مسنده ظهرها لراس السرير
ومغطيه رجولها باللحاف ..
وتلفونهـا بيدها

والندم يحاوطها بعنف !
وهي تشوف مسجات سيف
واستغرابه منها ومن ردة فعلها ..
وحز فخاطرها

اكيد كنت قاسيه معاه
شبيقول عني
اكيد بيقول هذي ماتحبني ولو تبحني
ماردت طلبي هذا
يمكن كان يبي يقول لي شي مهم؟؟
وهالشي الي خلاها يطلب رقمي ويطلب يكلمني؟؟؟
اكيد .. اكيد يبي يقول شي مهم
لان لو بيلعب بيتصل بدون مايرسل لي مسج يستأذني؟؟
آآآخ راسي عورني
شسويت انا ؟؟؟ شكلي تسرعت بالرد عليه
وانا يعني ماصرت حكيمة زماني الا فاللحظه الي سيف احتاجني فيها
ياربي شسوي شسوووي
شلون اعتذر منه
اكيد الحين زعلان علي ..

اتصل له؟؟؟
بكره جمعه واجازه وخيـر
اكيد بيكون قاعد ..
والا لالالالا .. فشيله اتصل له الحين حتى لو اجازه
يمكن يكون نايم !
خل ابعث له مسج
حتى المسج لا .. اخاف يفهمني غلط
شسوي شـسووي ياارب ..


اتصل له
والي فيها فيها
ضغطت على اسم سيف
جــاري الاتصـــال
وقبل ماتسكر الخط
وصلها صوته
الثقيل .. مشبع بالنوم
آلــــووو






















لآآتحرموني من ردودكم
وتوقعآآتكم ~

آختكم
{ زآآهي آلكحل ~

 
 

 

عرض البوم صور نوف بنت نايف   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة زاهي الكحل, ليلاس, الجرح, القسم العام للقصص و الروايات, روايات سعوديه, روايات كاملة, روايه خليجيه, روايه كبرياء الجرح كاملة, زاهي الحكل, قصه مكتملة, كبرياء
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:07 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية