لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





|[ فعاليات منتديات ليلاس]|

.:: الفعالية 1 ::.

.:: الفعالية 2 ::.

.:: الفعالية 3 ::.

.:: الفعالية 4 ::.

.:: الفعالية 5 ::.

.:: الفعالية 6 ::.



العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > روايات احلام > روايات احلام > روايات احلام المكتوبة
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

روايات احلام المكتوبة روايات احلام المكتوبة


53 - عائدة الى سجنك - فرانسيز رودينغ ( كاملة )

سلاااااااااااااااااااام :flowers2::flowers2::flowers2: اليوم راح انزلكم رواية من رويات احلام بتمنى انو تنال رضاكم ياحلوين :f63: للامانة الرواية منقولة

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (5) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-04-10, 12:28 AM   5 links from elsewhere to this Post. Click to view. المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 141319
المشاركات: 11,659
الجنس أنثى
معدل التقييم: اماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 12336

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اماريج غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : روايات احلام المكتوبة
Newsuae 53 - عائدة الى سجنك - فرانسيز رودينغ ( كاملة )

 

فرانسيز



سلاااااااااااااااااااام
فرانسيزفرانسيزفرانسيز
اليوم راح انزلكم رواية من
رويات احلام
بتمنى انو تنال رضاكم ياحلوين
فرانسيز
للامانة الرواية منقولة

اسم الرواية :عائدة الى سجنك

فرانسيزفرانسيز
فرانسيز

 
 

 

عرض البوم صور اماريج   رد مع اقتباس

قديم 22-04-10, 12:29 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 141319
المشاركات: 11,659
الجنس أنثى
معدل التقييم: اماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 12336

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اماريج غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اماريج المنتدى : روايات احلام المكتوبة
افتراضي

 

عائدة الى سجنك
الملخص
......................
"ليس هناك ماهو اسوا من السجن الا الزواج برجل
مثلك".
لكن اليان لم تجد خيارا اخر من اجل تامين سعادة ابن اختها المتوفاة ,فقررت ان تخدع ارماندوا حتى تحصل على ماتريده ,واعلنت استسلامها دون قيد او شرط.

ولكن هل يترك ارماندو عصفورته الجميلة تطير من يده بعد ان دخلت سجنه الذهبي ؟.
........................
قراءة ممتعة للجميع

 
 

 

عرض البوم صور اماريج   رد مع اقتباس
قديم 22-04-10, 03:52 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 141319
المشاركات: 11,659
الجنس أنثى
معدل التقييم: اماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 12336

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اماريج غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اماريج المنتدى : روايات احلام المكتوبة
افتراضي

 

1-غريبان في مكتب

كان الازدحام شديدا بشكل غير عادي حينما اقتربت اليان من الطريق العام بسيارتها الهوندا
استطاعت من هذه المسافة رؤية البنايات المدثرة بغيوم بيضاء كما استطاعت تامل اشعة الشمس الخفيفة منعكسة فوق سطح نهر التايمز الذي يجري منسابا باتجاه مدينة لندن اقتضى منها ايقاف السيارة وقتا طويلا
وفيما هي تشق طريقها وسط المارة الذين يسيرون على الارصفة قاصدين اعمالهم شكرت ربها لأنها ليست من زائري المدينة الدائمين

كانت قد تلقت في وقت متأخر من بعد ظهر يوم البارحة اتصالا من محاميها الذي طلب منها المجيء على وجه السرعة لمقابلته فحيرها اتصاله او هذا اقل ما يقال
فيما هي تتوجه الى المبنى العصري المرصوف بالرخام الاسود والزجاج علت وجهها تقطيبة خفيفة

ما ان بلغت البهو حتى خطت اليان بسرعة نحو مجموعة من الناس المنتظرين وصول أي مصعد من المصاعد الثلاثة لنقلهم الى الطوابق التي يقصدونها
واسترعى انتباهها رجل طويل ذو بزة سوداء يقف بعيدا قليلا عن الباقين فتعلقت عيناها به بفضول سريع وجه عريض بارز القسمات وكأن نحاتا نحته بإزميله
وانحدار مستدق رائع لأنفه الروماني ولفكه الجميل وشعر اسود كثيف ممشط بشكل رائع في اواسط الـ30 من عمره هذا ما حكمت عليه وهي مدركة ان هناك في وقفته ما ينم عن نوع السلطةهذا عدا جاذبيته التي لاتقاوم

وكانما احس بمراقبتها له فالتفت قليلا فإذا بعينيه تصدمانهافما هما بزرقاوتين ولا برماديتين بل مزيج غريب من اللونين معا

وفجأةوعت مظهرها وادركت ان البذلة السوداء المشغولة بعناية حسب اخر صيحات الازياء التي ترتديها مع قميص حريري محتشم
تحيط جسمها الصغير بجو عملي وان شعرها الاشقر الاصهب الذي يبلغ حد كتفيها المنسجم مع قسمات وجهها الناعم الرقيق يعكس الاتزان والحشمة
احتاجت الى كل ما لديها من سيطرة على الذات لئلا يرف جفنهااو تخفض عيناها الى ادنى من مستوى نظرته الممعنة

ولسبب لم تستطع تفسيره احست بأعصابها جميعا تتوترفيما راح شعور بدائي غريب وغير ملموس يتحرك في نفسها
بدت عيناها في لحظات غير معدودة مسمرتين في عينيه وخفقات قلبها تدوي عالياهل هي ردة فعل لجاذبيته المميزة فقط؟

ما من رجل يستحق ان تكون له هذه القوة ومع ذلك فهناك سخرية مستقرة واحتراس خفيف ظاهر تحت مظهره المتحذلق

وكانه يتوقع منها فتح حديث يتضمن دعوة صريحة الى***ما يعلمه الله وحده؟
منتديات ليلاس

 
 

 

عرض البوم صور اماريج   رد مع اقتباس
قديم 22-04-10, 03:56 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 141319
المشاركات: 11,659
الجنس أنثى
معدل التقييم: اماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 12336

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اماريج غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اماريج المنتدى : روايات احلام المكتوبة
افتراضي

 

اشتركت كبرياؤها مع دفاعها لتضيء عينيها بشعلة نارية دفعتها الى رفع ذقنها لتنظر الى عقارب الساعه المثبته على الجدار الرخامي فوق المصعد
وصل مصعدان الى الطابق الارضي في الوقت ذاته فتراجعت تطلب الاقرب اليها ولكنها وجدت وان متاخرة ان الرجل قرر اللحاق بها

امتلأ المصعد بسرعه فصبت اهتمامها عامدة على لوحة المصعد ولكنها كانت تشعر بالرجل على مسافة قريبة منها
وعلى الرغم من ارتفاع كعبي حذائها كان رأسه وكتفاه اعلى منها
وقد استطاعت لقربه منها ان تشم عطره
وعندما توقف المصعد في الطابق الذي تطلبه تنفست الصعداء
ولكن شعورها بالراحة لتخلصها من وجوده لم يدم طويلافقد اكتشفت انه خرج من المصعد ايضاوانه يتوجه الى الجناح الذي تقصده

تحركت نحو مكتب الاستعلامات فذكرت اسمهاواسم المحامي الذي هي على موعد معه ثم اختارت كرسيا قريبا لتجلس عليه ومدت يدها لتاخذ مجلةوهي تشعر بشكل متزايد بوجود الرجل الواقف بكل راحة امام ناظريها
شيء ما فيه ازعجها نوع من الألفة لم تستطع تثبيتها
"آنسة اليستون؟اتبعيني لو سمحت فالسيد ماكدونالد بانتظارك "

ولحقت اليان السكرتيرة الانيقة عبر ممر عريض يفضي الى مكتب عصري يطل على منظر رائع للمدينةردت التحية على المحامي
ثم اختارت مقعدا من المقاعد الـ3 قبالة الطاولة وقالت:
"هناك دون ريب حاجة ملحة دفعتك الى طلب رؤيتي؟"

"بالطبع انه شعور غير متوقع"

ومد هوارد ما كونالد يده ليتناول ملفا يقلب فيه اوراقه ثم اردف
"اوصل هذه الاوراق مراسل خاص بعد ظهر الامس وقد اعقب وصولها مكالمة هاتفية من رجل اكد اهميتها"

علت جبينها تقطيبة خفيفة وقالت:
"اعتقد ان مسألة انيتا قد حلت"
"اجل ولكن الوصاية على ابنها لم تحل بعد"

"احست بما يعتصر قلبها:
"ماذا تعني؟"
احنى رأسه فأنزلقت النظارة فوق انفه مما سمح له بالنظر الى اليان من فوق اطارها:
"لدي نسخات عن وثائق قانونية من ممثل عائلة كوريزيو تطالب بجوزف"

وتوقف ليمعن النظر في الاسم المدون امامه:
"الطفل جوزف ابن جوزيو رافاييل كوريزيو ابن انيتا غراسيلا اليستون المولود في مستشفى خاص بمدينة هاستنغز منذ شهرين تقريبا"

شحب وجه اليان من الصدمة واتسعت عيناها وكأنهما بحيرتان كبيرتان تعكسان الرعب وعدم التصديق:
"لا يمكنهم فعل ذلك!"

"لقد ماتت انيتا فور ولادته دون ترك وصية شرعية تذكر فيها من يتحمل مسؤولية ولدها وبما انك قريبتها الوحيدة فقد قمت بدور الحاضنه والأم البديلة"
توقف قليلا ليجيل حنجرته:
"الولد تقنيا يتيم والقرار في الظروف العادية تتخذه دائرة الخدمات العائلية التي تحدد كيفية تربية الطفل والعناية به هذا بعد الاخذ بعين الاعتبار الظروف المحدقة بالولدوما احب ان ألفت انتباهك اليه انه يحق لأي فريق التقدم بطلب التبني
منتديات ليلاس
"اتقصد ان لعائلة زوج شقيقتي حق تبني الولد كحقي فيه؟"

 
 

 

عرض البوم صور اماريج   رد مع اقتباس
قديم 22-04-10, 04:01 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 141319
المشاركات: 11,659
الجنس أنثى
معدل التقييم: اماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 12336

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اماريج غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اماريج المنتدى : روايات احلام المكتوبة
افتراضي

 

"اجل بل اكثر"
"ولكن هذا مستحيل"

ثم انهمرت دموعها على غير ارادة فقد تذكرت شقيقتها التي تصغرها بـ6 سنوات لقد كانت صغيرة جداخالية النفس من الهم في الـ19 من العمرومع ذلك فقد اكتشفت بعد اسابيع من عودتها من رحلة مثالية الى باريس
ان ارتباطها الطائش قد تسبب بحملها فأرسلت رسالة سريعة الى العنوان الذي اعطاه اياها الشاب الذي تزوجته دون تفكير في باريس

ولكنها لم تتلق رداوعندما حاولت الاتصال هاتفيا بروما على العنوان الذي معها لم تجد مرامها لأن الرقم لم يكن مباشرا فتعسر عليها الوصول اليه
اما الطفل جوزف الصغيرفقد عاش فقط لأن امه رفضت فكرة الاجهاض على امل ان يعود اليها ابوه يوما ما فكان ان خرج الى الدنيا بعد كفاح مرير

اضطر فيه الاطباء الى اجراء عملية قيصرية لإخراجه ثم لم يلبث ان ضرب القدر ضربته فحدث لأنيتا مضاعفات بعد الولادة كانت نتيجتها وفاتها المأساوية بعد ايام

عانت إليان ما يفوق التصور لتجري الترتيبات الازمة فوظفت موظفة في مكتب هندسة الديكور الذي تملكه واستخدمت مربية للعناية بالطفل فاستطاعت بذلك قضاء اطول وقت ممكن مع الطفل الصغير
قطع المحامي عليها حب افكارها:
"افهم قلقك اليان!السيد كوريزيو عرض علي ان يشرح لك شخصيا الاسباب التي تدعم طلبه وعليك على ما ارى الاستماع الى ما يقوله"

وضغط المحامي على زر الهاتف الداخلي واملي على سكرتيرته التعليمات اللازمة
وما هي الا ثوان حتى انفتح الباب فأطل منه ذاك الرجل الطويل الجذاب المظهرالذي نجح في تشتيت افكارها قبل نصف ساعه
منتديات ليلاس
تقلصت معدتها وتلوت بطريقة غير مفهومةمن هو؟لقد شاهدت عدة صور التقطتها انيتا في عطلتها وهي متاكده ان صورة هذا الرجل لا تشبه احدا منها

قام المحامي بمهمة التعريف بادب:
"اليان اليستون اوماندو كوريزيو"

وجاءها القبول بالتعارف:
"تشرفنا آنسة اليستون"

كان الصوت عميقا ذا لكنة خفيفةفاجتاحت قشعريرة باردة جسمها خاصة وقد راحت عيناه تجولان على قسماتها حتى اشتبكتا بنظراتها الدهشة ثانية قصيرة قبل توجيه انتباهه الى الرجل الجالس قبالتها:
"اعتقد انك اطلعت الانسة اليستون على التفاصيل؟"

ردت عليه اليان بحذر وهو يمدد طوله على كرسي ملائم:
"ربما يتفضل السيد كوريزيو فيكشف علاقته بوالد طفل شقيقتي بالضبط؟
ولم يعد هناك شك في انها اعلنت الحرب ولكن ما اثار اعصابها انه بدا من خلال الادب الشفاف الذي يتظاهر به مسرورارفع رأسه ساخرا:
"اعذريني آنسة اليستون انا شقيق جوريبو الاكبرشقيقة من ابيه على وجه التحديد"

"ومن يطالب بجوزف ارسلك وكيلا عنه؟"

قست عيناه الشاحبتان حتى اصبحتا كالخزف الرمادي:
"لقد مات جوزيبووقعت له حادثه سيارة فظيعة في السنة الماضية فتركته مقعدا حتى اجهز عليه بعض الاعتلالات الصحية نهائيا قبل شهر"

راح تفكير اليان يدور حول عقد صفقةبينما تابع ارماندو كلامه بصوت يخلو من اية عاطفة:
"لم تكن عائلتي على معرفة بوجود شقيقتك فما بالك بورطتها حتى اكتشفنا بعد اسبوع من وفاته عدة رسائل مخبأة بحذروقد لزمنا وقتا حتى اكتشفنا بعض الحقائق التي اتخذنا على اثرها اجراءاتنا"
منتديات ليلاس
"اية اجراءات ؟

 
 

 

عرض البوم صور اماريج   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
احلام, دار الفراشة, روايات, روايات احلام, روايات احلام المكتوبة, روايات رومانسية, عائدة الى سجنك, فرانسيز رودينغ
facebook



جديد مواضيع قسم روايات احلام المكتوبة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t140041.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 27-10-14 10:13 PM
ط±ظˆط§ظٹط§طھ ط§ط­ظ„ط§ظ… ط§ظ„ظ…ظƒطھظˆط¨ط© ط¨ط§ظ„ ظ…ظˆظ† This thread Refback 04-10-14 07:36 AM
Untitled document This thread Refback 30-07-14 07:21 PM
Untitled document This thread Refback 15-07-14 03:44 PM
Untitled document This thread Refback 12-07-14 11:53 AM


الساعة الآن 05:46 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية