لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-04-10, 06:02 AM   المشاركة رقم: 41
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

* الفصل العشرين *
الجزء الثاني :
الكل كان في ذهول من سمعو الحكم وهم يحاولون يستوعبون الوضع ..وبعد صرخت أروى وكيف طاحت مغمى عليها زاد الوضع سوء ..طلعو من قاعه المحاكمه برا فالأسياب ..
حسام ماقدر يملك أعصابه وأتجه ليوسف وهو ثاير مسكه مع ثوبه بعصبيه وصرخ فيه : أنــــــــــــت محااااااااامي أنـــــــــــــــــــت ..أنت واحـــــــــــــــــــــد كذاااااب كيــــــــــــــف تقــــــــــــــــــول بطلــــــــــــــــــعها بـــــــــــــــرأه وينحـــــــــــــــــــــــــكم عليــــــــــــــــــــــها أعـــــــــــــــــــدام كـــــــــــــــــــيف ..
يوسف أختنق : حسام أنا سويت اللي علي وأنت شفت بعينك اللي صار الأدله كلها ضدها ..
نواف سحبه بقوه عن يوسف اللي شويه ويخنقه حسام بسبب ضخامه جسمه مقارنه بيوسف اللي قصير ونحيف شوي : حسااااام بعد عن يوسف ماله ذنب ..
حسام: أسكـــــــــــــــــــت أنت هذا واحــــــــــــــــد كذااااااااااااب ماناخــــــــــــــــذ منــــــــــــــــه غير الكلام ..ورجع مسك يوسف بعصبيه ويصارخ عليه ..قام نواف وهو معصب وسحبه بآخر قوته ولصقه فالجدار وصرخ عليه : أهبــــــــــــــل أنـــــــــــــــــــــت ..يـــــــــــــــــــــــوسف مــــــــــــــــــــــالــــــــــــــــه ذنــــــــــــــــب ..
حسام ووجهه أحمر : بعععععععععد عنـــــــــــــــــــــــي خل أأدبـــــــــــــــــــــــه الكذااااااااااااب ..بععععععععععععععععد أقووووووولك ..
نواف صرخ : أختــــــــــــــــك تجيــــــــــــــــــــــب لكـــــــــــــم المصــــــــــــــــــــايب تقــــــــــــــــوم تتبــــــــــــــــــــــلى عالرجااااااااااااال ..
حسام طالع في نواف من جملته الأخيره بقهر ودفه بآخر قوته : تــــــــــــــــــــــــتشمت فيــــــــــــــــنا يـــــــــــــــــــاولد عمــــــــــــــــــي ؟؟
عبد المجيد وابونواف بعد ماتطمنو على أروى ..راحو لهم وحاولو يهدونهم ..
أبونواف : وش فيكم أنتو فضحتونا ..
عبدالمجيد يطالعهم : مالقيتو وقت للهوشه الا فالمحكمه ..
نواف وهو معصب : أندري عنه هذا قام على يوسف بيضربه كانه هو اللي مسؤول عن استهتار أخته ..
حسام يطالع نواف بحقد : أستهتار اختي !!!! يعني أفهم من كلامك منت مصدق ان اختي بريئه ؟؟ ماينشره عليك دامك أنت ياولد عمي شاك فيها أجل وش باقول عن المحامي المحترم زوووج أختي ..
أبونواف : حسام وش هالكلام ..
حسام : اسأل ولدك اللي قاعد يتشمت فينا ..
نواف : حسام أنا موقصدي أتشمت ..
حسام وهو يصر على ضروسه : أسمع أنسى أن لك ولد عم أسمه حسام فاهم ..دامنا محنا عاجبينك وتشكك في أخلاق أختنا ..نقطع هالعلاقه أحسن عشان لانجيب لك شبهه ..وطلع مسرررررررررع وهو معصصصصصب ومقهههههور من اللي صااااااااار كل مصايب الدنيا تجمعت عليه ..سمع نواف وراه يناديه بس طنشه ...نزل مع درج المحكمه متجه لسيارته ..سمع صرخه نواف وراه : حســــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااام ..
وطاح حسام عالأرض يسبح في دمه ..

عند مصعب ..
مصعب صرخ على السواق : حررررررررررررك بسرعه ...لما قرب منه شاف نواف نازل ركض : لححححححححظه وقف وقف هذااا مو نواف اللي أطلقت عليه ..سمع سيارت الشرطه وطلق نار ومايكروفونات ..بس ماهمه شي من هذا كله جهز الرشاش اللي معاه بسرعه وصوبه ناحيه الهدف ..ناحيه نواف اللي يهز في حسام اللي يسبح في دمه ..
ضغط على الزناد بس جاته ثلاث طلقات نااااار في يده اللي ماسك فيها الرشاش : آآآآآآآآآآآآآآه الله ياللعـ** ..هذا العقيد الكلـ** اللي معاهم ..
السواق متوتررررر ومررررررررتبك ..يطالع كيف تجمهر الشرطه وطلق النار : نمشي طال عمرك ؟؟
مصعب وهو يتألم صرخ : لااااااااااااااااااااا أصبر والله اليوم ذابحه ذابحه لو أروح فيها أعدام هو والعقيد الكلـ**..
سمع المايكرفون : ســـــــــــــــــلم نـــــــــــــــفسك المكــــــــــــــــــــــان محاصر ..
مصعب حاول يمسك الرشاش باليد الثانيه اللي كانت ترجف لأنها اليسار ..ضغط على زناد الرشاش اللي في ست طعشر طلقه ..جات طلقتين في عبدالمجيد والباقي في سيارات الشرطه ..ماجات ولا طلقه في نواف اللي بعد ماشال حسام في سيارته ركب بسرعه بس ماقدر يتحرك من سياراااات الشرطه اللي محاصره المكان ..
أنهالت على سياره مصعب طلقات الشرطه الناريه ..اشر لسياره المرافقه له يبدون هجومهم ..وصارو يطلقون نار على الشرطه وهي تبادلهم الطلق ..مصعب طالع نواف اللي راكب سيارته وكل شوي يطالع وراه وباين أنه يصارخ ..صرخ على السواق : هاااااااااااااااات الرشااااااااااااااااااااش الثاااااااااااااااااااني ..هذااااااا الكلـ** مامااااااااااااااات ..والله لأذبحه ذبح الكلا**..

عند نواف كان يطالع في حسام اللي ينزف وهو مقهههههور ويدق بوري لسيارت اللي قدامه ..زحممممممممه والسيارات صاكه عليه من كل جهه ..سمع حسام يهذي باسم شجون وأنه بيموووت وكلام ماقدر يفهمه ..
ضغط على البوري بعصبيه بس مافي مجال ..والمفاجأه جاه طلق نار بدون سابق أنذاااار على سيارته وتهشم القزاز الامامي كله ..نواف صرخ : لاااااااااااااااااااااااااااا ونزل راسه وجسمه كله ...طالع حسام وصرخ : حسااااااااااااااااام وسحب حسام بآخر قوته ونزله في أرضيه السياره ..حسام كان يتألم وأغمى عليه من قوه الألم ..
نواف نزلت دموعه لما شاف حاله حسام الحرجه : حسااااااااااام لحظه حسام الله يخليك لاتمووووت حسام ..

عند مصعب ..
فرغ ثلاث رشاشات على سياره نواف وعلى سيارات الشرطه ..خبط على باب السياره بقهر : أنــــــــــــــــا أوريـــــــــــــك يانـــــــــــــــــــواف الكلــــ** ... فتح الشنطه اللي جمبه وطلع مسدسين وحطه في جيبه ..ولاكأنه يسمع تحذيرات الشرطه بالمايكرفون له ..كلم السواق اللي منزل نفسه فالفرشه عن طلق الشرطه : أسمع أنا بنزل عند السياره هذيك البي أم ..وأنت تعالني هناك ..وطل براسه اللي منزله عشان مايشوفونه واشر للسياره الهمر اللي معاه يستمرون في طلق النار ..وأذا لزم الأمر يرمون القنبله اللي معاهم وأشر على سياره نواف ..راح مع جهه الباب الثاني لأن اكثر سيارت الشرطه في الجهه المعاكسه .. ونزل وهو منحني ومشى بسرعه من بين السيارات ..جاته كم طلقه بس ماصابته ..كانت يده تنزف بس ضغط على نفسه ..لين وصل سياره نوااااااااف ..

عند نواف ..
حس أن الطلق على سيارته أختفى طلع راسه وطل مع القزاز المكسر ...وقام جالس على المقعده وأعصابه خلاااااص تلفت ..شغل سيارته بيمشي واللي فيها فيها لو يدعس كل السيارات اللي قدامه مو مهم أهم شي يودي حسام المستشفى : الله ياخذهم حتى أسعاف ماطلبو ..أنفتح باب سيارته اللي جهته وكاااااان مصعب على طول أطلق النار بس جات في سقف السياره لأن نواف مال بجسمه بسرعه ..بعدها نواف من غير مايحس أنقض على مصعب زي الوحش وخنقه بيده وهو يصارخ ويسب ويلعن بس اللي ماحسب حسابه أن مصعب المسدس لسا في يده وصار يطلق النار وفرغ كل مسدسه فالهوا لأنه ولا طلقه جات في نواف اللي خانقه بأقوى ماعنده .. جو رجال شرطه وسحبو نواف بالقوه عن مصعب والقو القبض على مصعب ..ووصلت سيارت الأسعاف للموقع وأخذت حسام وعبدالمجيد وكل المصابين ..
أبونواف ركب سيارته هو ويوسف بيلحقون سياره الأسعاف اللي نقلت حسام ومعاه نواف مرافق ..
سمعو دوي أنفجااااااااااااااااااااار فضييييييييع في سياره كانت توها جايه لمقر المحكمه ...
أبونواف يتلفت : ياساتر أستر وش ذا اللي صار ..
يوسف بيحرك السياره : شكله أنفجار ..
أبونواف : لاحول ولا قوه الا بالله ..حرك يايوسف خلنا نروح نشوف حسام وش صار عليه ..
يوسف اللي كان متضاااااايق حرك السياره وهو ساكت ..

في السياره المرافقه لسياره مصعب بعد مامشت مسرعه..
فؤاد بذهول : جميل أنت وش سويت ؟؟؟؟
جميل يطالع وراه السياره اللي منفجره وتحترق : وش أسوي القنبله مارضت تفتح معاي الا على هذي السياره ..
رمزي وهو بعد مذهووووول : هذي السياره مالها علاقه بكل اللي نسويه ..جميل أنت اثول هذي سياره توها جايه وش دخلها تفجرها ..لودرى مصعب وش بيسوي فيك؟؟
جميل رجع عدل جلسته : مصعب ياحبيبي فالبايباي ..مدام انه طاح في يد الحكومه بعد كل اللي سواه والله لاينتفونه تنتيف وبعدها بيعدمونه ..وبعده سمعو صوت سيارت الشرطه وراهم ..
فؤاد : أسرررررع اسرررررع يارمزي ..
وضغط رمزي عالبانزيين بآخر قوته بس ماقدرو يفرون من سيارت الشرطه اللي طلعت لهم من كل جهه وحاصرتهم وقبضت عليهم ..

فالشركه ..
كان مرررررره متوترررر ويدور في مكتبه والجوال في يده : لاا ياربي وش فيهم مايردون ..دق على جوال نواف للمره الألف ماااايرد ..دق على حسام مقفل ..دق على ابو نواف مايرد ..خبط جبهته : انا شلون نسيت يوسف ودور رقم يوسف بين الأسماء ودق بسرعه وجاه صوت يوسف بعد أربع رنات : ألو ..
وليد : الو يوسف بشررر وش صار ؟؟
يوسف : .................
وليد بتوتر : وينك يوسف ؟؟
يوسف : وش اقولك ياوليد ؟؟
وليد بخوف : وش فيه يايوسف طيحت قلبي تكلم وش صار على اروى ؟؟
يوسف : اروى انحكم عليها أعدام ..و..
وليد الصدمه ألجمت لسانه عن الكلام ..
يوسف : وليد وينك أنت معاي ..
وليد : ..................
يوسف : وليد أسمعني ..
وليد : يوسف أنت وش تقول ؟؟
يوسف : خلنا من أروى ..وليد حسام أخوك فالمستشفى تعبان ..
وليد بصدمه : أيـــــــــــــش وش فيه ؟؟
يوسف : تعال مستشفى الـ** وأنا أقولك ..
وليد قفل وهو مصدووووووووووم ..طلع من مكتبه بسرعه وفي باله :أقول لأبوي ولا ماقول ..قابل سكرتير أبوه : عماد وين ابوي ؟؟
عماد : والله أبوك طلع قبل ساعه مستعجل ..
وليد : وين راح ؟؟
عماد : أظن المحكمه أو حاجه زي كذا ..
وليد : طيب شكرا ..وراح للأصنصير وهو يفكر : معقول أبوي درا عنا اننا مع أروى ولا وش السالفه وش وداه المحكمه ..طيب درا عن حسام ؟؟ بس يوسف ماقال لي شي ..لا يكون احد قايل له وزعل علينا ..الله يستر من هالمصايب اللي تتحذف علينا ..نزل للمواقف وركب سيارته وحرك على المستشفى ..وهو يسوق لمح سياره أسعاف مسرعه في طريقها لنفس المستشفى اللي رايح له وليد ..عقد حواجبه بستغراب ..مشى ورا السياره لين وقفت عند باب المستشفى ..ونزلو منها الرجال اللي كان متفحم مو باين منه شي ..وبسرعه جات ثلاث سيارت شرطه وصحافيين بكاميراتهم بس الظابط اللي نزل من أحد السيارات صرخ عليهم : صحافييين بـــــــــــــــــــراااااااااا ..أنقلعوووو من هنا ..وكان يتكلم في جواله وكأن اللي معاهم واحد مهم ..وليد بالقوه قدر يدخل المستشفى من الزحمه اللي صارت ..شاف مجوعه الأطباء اللي راحو ورا السرير اللي يدفون فيه الرجال المحروق..عقد حواجبه بستغراب وراح لرسبشن: لوسمحت حسام البدر وين غرفته ؟؟
الموظف يطالع الكمبيوتر : حسام البدر الدور الثاني قسم العنايه المشدده غرفه رقم *** ..
وليد طالع العالم اللي برا والزحمه كانت كل مالها تزيد : وش فيهم ذولا ؟؟
الموظف : الظاهر أن اللي دخلوه قبل شوي الطوارئ شخصيه معروفه أو رجل أعمال أو حاجه زي كذا ..
وليد:اهااا..وراح بسرعه الدور الثاني وصل لغرفه حسام ولقى نواف ويوسف وابو نواف واقفين عندها:وش فيه حسام؟؟
يوسف : جاه طلق نار في عمليه ارهابيه صارت عند المحكه ..
وليد : عمليه ارهابيه!!! وكيفه اللحين ؟؟
أبونواف : توهم مدخلينه غرفه العمليات ..ماندري وش صار عليه ..
وليد مسح جبينه بضيق : طيب ماقالولكم شي عن حالته ؟؟وطالع نواف : نواف وش فيك ساكت ..حسام فيه شي ؟؟
نواف كان سرحاااااااااان ويطالع الفراغ ومذهول من اللي شافه قبل شوي ..حاس انه مو قادر يركز ويدعي في داخله : لا يارب أنشالله موهو ..انشالله يكون موهو اللي مات ..
وليد : نواف وش فيك ؟؟
نواف : هاه ..لا أنشالله يصير طيب ..عن أذنكم أنا رايح أسال عن عبدالمجيد وش صار عليه ..وراح سيده للرسبشن وشاف العالم والصحافيين وانقبض قلبه زياده : لوسمحت اخوي ماجابو هنا واحد قبل شوي من ضحايا الأنفجار اللي صار قبل ساعتين ؟؟
الموظف : اللي فالسياره الروز رايز قصدك ؟؟
نواف : ايه ..
الموظف : الا بس جثتين .. السواق والرجال اللي معاه ..
نواف شوي ويغمى عليه : طيب ماعرفتو هويتهم ؟؟
الموظف طالع الكمبيوتر وبعدين رفع راسه لنواف : الا أسمه ..................
""""""""""""""""""
& الجنوب &
حاسه أن قلبها مررررررره مقبوض وماهي عارفه شفيها ...قامت طلعت فالحوش لقيت أمها وأم سعود فارشات ويتقهوون ..
أم سعود : هلا هلا ببنتي شجون تعالي تعالي يابنتي من زمان عنك ..
شجون ابتسمت رغم ضيقها وراحت سلمت على خالتها : هلا خالتي شخبارك ؟؟
أم سعود بضيق : من يوم طلقك ولدي وانا أخباري ماهي تمام ..ماكنت أبي لسعود حرمه غيرك يابنتي والله أني أعدك مثل عيالي وابيك لسعود ..
شجون : ومريم وش فيها ياخاله والله أنها مثل البلسم ..
أم ماهر : هذا النصيب يام سعود ..
أم سعود : مريم مافيها شي ونعم فيها بس أنا ابي بنت أختي لولدي وترا سعود ندمان على طلاقك وقالي أنه بيخطبك ..بس انا قلتله أنتظرها لين تولد بعدين أنا اخطبها لك وياليت يابنيتي ماترديني وأنا خالتك ..
شجون تضااااااااااااايقت في نفسها : هذي وش تخرف وش تقول ..تبيني ارجع لسعود وأصير ضره لمريم !! أصلا أنا غير حسام مستحيل أتزوج مستحييييييييييييل مافيه رجال فالعالم يجي مثل ظفر حسام..
أم سعود تبتسم : سكوت البنت علامه لرضاها ..
شجون : خالتي لاتزعلين مني أنا مستحيل أتزوج لاسعود ولا غيره ..
أم سعود : هو يابنيتي تبين تجلسين كذا ..الناس وش تقول عليك وأنتي مطلقه بدون رجال بدون سند ..
شجون : أبوي واخواني يكفون عن ميه رجال ...وقفت بصعوبه : عن أذنكم وراحت غرفتها وقفلت على نفسها الباب وهي ضيقتها زاااايده وجلست تبكي ماهي عارفه وش فيها بس تبكي من غير سبب : ياربي وش فيني ....
"""""""""""""""""
& جده &
بيت فيصل ..
موضي توزع الحلا : ترا هذا أنا مسويته لاتحسبونها منى وتقولون لها تسلم يدك ..
لين تبتسم على هباله موضي من يوم جلست وهي تستهبل : ولا تزعلين ياموضي تسلم يدينك ..
غدير : والله صراحه طعم تسلم يدينك ..
موضي ألتفتت لمنى يعني أنها بتقهرها : شفتي كيف مدحو حلاي ومامدحو قهوتك ؟؟
منى : ترا ذليتيني بحلاك من البارح حلاي وحلاي وآخرتها تمر وتحته بسكوت وفوقه قشطه ..
موضي : وربي انك ماعندك ذوق أو نظر أو اي شي من الحواس ..هذا حلا طلال المفضل يوم أسويه يقعد يشكر فيني اسبوع واسبوع ثاني يتذكر طعمه اللذيذ ..
لين : هههههههههههه يعني قصدك أنك ماتسوين حلا الا كل اسبوعين مره ؟؟
موضي : ايه أجل ايش ..
منى : طلال يمدح حلاك عشان ماعمره ذاق الطبخ اللي صح طبخ ..مو خرابيطك اللي تجيب الغثيان ..والله أني حانه عليه مسكين الله يكون في عونه ..
موضي : والله الصراحه طبخي مرررره موحلو ..حتى أحس طلال بالقوه ياكله والمشكله أنه يجاملني يطيح لي مدح وتمديح لين اشوف نفسي الشيفه موضي ..
لين : طيب خذي لك كتب طبخ أدخلي النت شوفي برامج طبخ ..
موضي : مااااا أحب أي شي عن الطبخ بس قاعده احاول ..أصلا أكثر أكلنا جاهز أو طلال يقوم يبدع لنا من طبخه الماصخ بس عالأقل أحسن من طبخي ..
غدير : أنا كنت مثلك فالبدايه واللحين تعلمت الحمدلله ..
منى : انا الحمدلله من زماااااااان أطبخ ..أصلا في بيت أهلي ماحد يطبخ غيري ..
لين : وأنا بعد أحب الطبخ ..بس ماهر لين اللحين مايخليني أطبخ يقول بدري لساعك عروسه ..
موضي : أكشخ يالرومنسي ..
غدير : والله الدكاتره ماهم هينين طلعو رومنسيين ..
لين تبتسم : حرام عليكم تحسبون الدكاتره ماعندهم قلوب ..تراهم بشر مثلنا ..
منى : هههههههههههه على بالهم أزواجهم جلفين..
موضي : حررررررررررام عليك وربي طلاااااال مررررررره رومنسي ..
غدير : وأنا بعد خالد مره رومنسي يكفي أنه يحب يغني لي لما يكون رايق ..
الكل : ياهوووووووووووووه ..
منى : امااااااااااااااااا فيصل ملك الرومانسيه >>فضل شاكر على غفله ..
موضي : فيصل اللي مايضحك الا مره وحد في عيد الفطر ومره في عيد الأضحى ..رومنسي !!!!
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههه
منى : وربي أنه رومنسي ومن قالك أنه مايضحك ..أصلا أنتي وطلال ترفعون ضغطه عشان كذا لاشافكم يكشر ..
وبحالميه : بس لاشافني على طول يضحك ويصير مرررره رومنسي ..أحبه يانااااااااااس ..
موضي : بس بس ذابت علينا ألحقو ....وكملو سوالف لاتخلو من أستهبال موضي ..

فالمجلس ..
خالد : تامرون أمر أغني لكم بس بعد الغدا ويكون نواف وحسام جو ..
فيصل : طلال أنت دقيت عليهم عزمتهم ..تاخرو مره ..
طلال : أيه دقيت على حسام وقالي مشغولين الصبح هو ونواف أحتمال أنهم مايجون ..
فيصل طالع ساعته : طيب دق عليهم شوف بيجون ولا لا ..
طلال طلع جواله وجلس يدق ..
ماهر : من هذولا أصدقاكم ؟؟
فيصل : ايه حسام ونواف عيال البدر ..
ماهر : حسام ولدعبدالله البدر ؟؟؟
فيصل : ايه لايغرك أنهم عيال البدر تراهم متواضعين ..
ماهر يبتسم : لااااا ياشيخ أنت فهمتني غلط ..حسام أعرفه نسيبي ..
فيصل : نسيبك ؟؟؟ مو حسام مملك على بنت الوزير عدنان ؟؟
ماهر : أقصد طليق أختي ..
فيصل وطلال وخالد مع بعض : حسام كان متزوج أختك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ماهر طالع فيهم بستغراب : أيه ماقالكم ؟؟
طلال : لا من متى ؟؟
ماهر : من خمس شهور تقريبا واللحين له ثلاث شهور مطلقها ..
فيصل وألف علامه أستفاهم فوق راسه : ليش طلقها وكيف ماقال لأحد ولاجاب سيره لأحد ..
ماهر تذكر شجون وعنادها ورأيها اللي ماأقنعه ابد أن حسام يطلقها : لاماسوو زواج يمكن عشان كذا ماقالكم لأنه ملك عليها وأخذها في يوم واحد ..والطلاق كان سوء تفاهم حصل بينهم ..
فيصل : آهااا عشان كذا ماقالنا ..اصلا حسام مانقابله كثير عشان كذا مانعرف عن زواجه ..التفت لطلال : هاه دقيت ؟؟
طلال رفع الجوال لأذنه : حسام جواله مقفل وهذي خامس مره ادق على نواف ومايرد : هلانواف وش فيك ماترد من أول أدق عليك ..........................نواف وش فيك صوتك متغير ؟؟..........................أنت تبكي ؟؟؟
فيصل وخالد وماهر طالعو فيه بقلق ..
طلال بخوف : نواف بطل بكى وقلي شفيييييييك ؟؟..............................اييييييييييييييييي يييش لحظه نواف لحظه ..وطالع الجوال بصدمه ..
خالد : وش فيه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
طلال طالع الفراغ بصدمه : ................
فيصل : تكلم أقلقتنا ..
طلال : يقول عمه أبوحسام توفى وحسام فالمستشفى حالته حرجه مادري من ايش ماسمعت الباقي شكله منهااار .....
ماهر بصدمه : كيف ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
فيصل : أنالله وأنا اليه راجعون ..يالله كلنا نروح له فالمستشفى..
الكل : يالله ..
وقامو كلهم ركبو سياره وحده متجهين للمستشفى ..

فالمستشفى ..
الدكتور : أدعو له بالشفاء ..هذا اللي نقدر عليه ..
أبونواف بضيق : طيب مافي أحتمال يصحى من الغيبوبه ولاواحد فالميه ؟؟
الدكتور : والله هذا في علم الغيب ...ولازم أكون صريح معاكم أحتمال خمسين فالميه يكون مشلول ..
نواف اللي مايدري وين الله حاطه من الصدمه وهول الموقف اللي فيه ..همس : مشلول ؟؟؟؟!!!
وليد بصدمه : دكتور أنت وش قاعد تقول ..يعني أنتو ماتعرفون هو مشلول ولا لا ..موالمفروض من البدايه تكونو عارفين حالته ..
الدكتور : لازم احطكم فالصوره وماتنصدمون بعدين لأن حالته مررره خطيره واحتمال يكون فيها مضاعفات ..عن أذنكم .
نواف بقى عليه الخبر الصاعقه ومو عارف كيف يقوله لأبوه ووليد..خايف يصير لهم شي ..
فتح أزارير ثوبه بتوتر : يباااا..أ...
أبونواف : قل يانواف من جيتنا من تحت وأنت منت على بعضك ..
وليد : نواف وش فيه شي ثاني أكبر من اللي حنا فيه ..تكلم قول ..
نواف : أ..مادري وش اقولكم ..
وليد بعصبيه : نواف لاتلعب بأعصابي ..قوووول وش فيه ..
يوسف : لحضه ياجماعه هدو شوي ..نواف وش فيه تكلم نسمعك ..
نواف : عمي ابوحسام يطلبكم الحل ..........

بعــــــــــد أسبـــــــــــوع ..
بيت أبونواف ..
أبونواف كان يصلي وسلم وجلس يدعي : اللهم وسع له قبره ..اللهم ارحمه برحمتك ياأرحم الراحمين ..اللهم أغفر له خطياه وذنوبه وأدخله الجنه مع الأبرار ياعزيز ياغفار ..الخ ..
قام وجلس على السرير ..
دخلت زهور وفسخت عبايتها وعلقتها على الشماعه : السلام عليكم ..
أبونواف : وعليك السلام ..هاه كفيهم اليوم ؟؟
زهور : وش اقول بس أم حسام الحمدلله بدت تفوق من الصدمه وتتماسك ونجلاء بعد ..بس مها مررره حالتها النفسيه قافله على نفسها الباب وماهي راضيه تطلع ..
ابونواف : الله يكون في عونهم ..واللي صار لهم مصيبه ماتتحمله جبال ..
زهور : وحسام شصار عليه ..
أبونواف يتنهد : مرررره حالته خطيره وكل يوم تزيد سوء ..الله ياخذ اللي سوا فيه كذا ..

عند نواف ..
كان جالس يطالع الجرايد اللي ماصدقو بهالخبر ..
وفاه المليارديرعبدالله البدر في ظروف غامضه ,,,أغتيال عبدالله البدر والسبب مجهول ,,عايله البدر ماذا بعد وفاه قائدهم ,, جماعه ارهابيه تتسبب في وفاه البدر وأصابه ابنه في حاله حرجه ,,عبدالله البدر في رحمه الله ....
رمى كل الجرايد بعصبيه وأخذ جواله ودق : ألو منير أسمع تروح لكل الجرايد اللي كتبت عن موت عمي عبدالله وتهددهم أذا ماوقفو تشتكي عليهم .................................كاتبين خرابيط كلها أكذاب ..أغتيال ومدري وشو ..اسمع تروح اللحين توقف هالمهزله .......................موشغلي تصرررررف ..........................سلام ..
رمى الجوال على الكنبه وهو يفكر : مصعب يالحيوان يعني منت راضي تعترف بشي ..كل هالمصايب اللي صارت لنا من تحت راسه ..ضياع جهاد وفقدت كليتي وموت عمي وحسام بين الحياه والموت وأروى ..اروى !!!!! كيف مافكرت فيها هذي ..يمكن مصعب هو ورا اللي صار لها !!! الا مافيه غيره الكلـ*** ..أصلا هو عنده القتل زي السلام عليكم ..أنا لازم أسأل اروى اول شي ..والله حتى الموت مايجزيني منك يالحقير ..
: نواف العشااا ..
التفت لها وهو معصب : قلتلك مابغا آكل غصب بتأكليني ..
لجين : نواف مايصير لك مده ماتاكل ..
نواف : أففففففففففف أنتي كيف تفهمين ..أنقلعي من قدامي لأطلع حرتي كلها فيك ..
لجين بلعت الغصه : حاضر على راحت ..وأذا حسيت انك جوعان نادني انا فالغرفه ..وراحت تلم الصحون من على الطاوله ..
نواف حس بندم على تصرفه الأحمق معاها مثل كل مره ..يهزأها ويسمعها كلام مثل السم وينددددم ..قام وهو منقهر من نفسه دخل غرفته وصفق الباب وراه بعصبيه ..
لجين : ياربي لين متى يانواف ..من توفى عمي وأنت حالك صاير أخس من أول ..صاير شرس وماتنقرب يعني هذا جزاي أني خايفه عليك ..

عند هديل ..
كانت جالسه على المسن بملل تستنى أحد يفتح من صديقاتها عشان تسولف معاه ..بعد شوي فتح رائد وكان التوبك حقه " وش جاه محبوبي مشى وخلاني مابين نيراني وبين أحزاني "
سكرت الاب ورمته عالأرض وهي معصببببببببببببببه ..صرخت : أكررررررررررررررررهك أكررررررررهك ليييييييييييييش مايفهموني كلهم أني اكرهه ..آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه أكرررررررررهه ..
دخلت لها أمها تركض لقيتها مرره منهاره : هديل يما أهدي حبيبتي أهدي ...هديييييييييييييل ..وبعد جهد طويل هديت شويه شويه لين نامت في حضن أمها وهي تمسح عليهاا وتسمي وتدعي لها تقوم بالسلامه ..

عند جهاد ..
لين اللحين صورتها ماانمحت من باله في آخر يوم فالعزا ..لما شافها مع وليد حس قلبه بينقلع من جذوره وهو يشوف المنظر قدامه ندى حبيبه قلبه مع وليد ..كان حاضنها ويمشي معاها والظاهر أنها تبكي وهو قاعد يهديها ..ركبها فالسياره وسكر الباب وراح ركب السياره وحرك وهو يسولف عليها مايدري وش يقول لها ..
هنا جهاد أنهار وتراجعت حالته وتدهورت وصار مايتكلم ابد بعد ماتحسن شوي ..موقادر يستوعب لين اللحين ان ندى اللي طول عمره يحبها الا يعشقها تزوجت وصارت ملك لشخص ثاني غيره ..كيف حبيبته تروح وتخليه ..الحب اللي ضل كاتمه في قلبه سنين ماحد يدري عنه فجأه صار وهم وشي من الماضي لازم ينساه ..لاااااازم مايفكر فيه بس هو مايقدر مايقدر ينسى ندى ..هذي ندى حبيبته ياناس كيف ينساها ..هو أنسان مايقدر يتحكم في مشاعره وفي قلبه اللي مايدق الا لها ..نزلت دموعه بحراره على خده وتلتها شهقاااااات وأنين مكتوووم ..
""""""""""""""""
& الجنوب &
أبوماهر وماهرولين توهم داخلين البيت جايين من جده بعد ماعزو في أبو حسام وزارو حسام فالمستشفى ..
أم ماهر : هلا هلا ولله بمره ولدي وسلمت على لين وقلطتهم وجلست تقهويهم ..
أبوماهر : الله يكون في عونهم والله صدمتهم ابد ماهي هينه ..
ماهر : أيه والله مساكين وش هالمصايب اللي تتحاذف عليهم ..
ام ماهر : وكيف حال حسام ..
ماهر : والله مادري وش اقولك يما ..انشالله يقوم بالسلامه ..شجون درت ؟؟؟؟؟؟؟
أم ماهر : لا ماقلتلها..أنشبتني كله تسألني ليش ابوي راح جده ..
ماهر : لا يمااا شجون لاتدري ابد لين يطلع حسام من المستشفى بعدين نقولها ..
أم ماهر بحزن : والله مو عاجبني حال هالبنت من تطلقت وهي كله زعلانه وتبكي ..عجزت فيها وانا امك وبعد هالأسبوع مررره ماتطلع من غرفتها شكلها حاسه بشي..
ماهر : وينها اللحين ؟؟
أم ماهر : في غرفتها نايمه ..بس شكلها صحت من الظهر وهي نايمه ..
ماهر التفت للين : لين روحي لها وحاولي تغيرين نفسيتها شوي ...سولفي معاها وسوي لها جو ..
لين قامت : حاضر ..وين غرفتها ؟؟
أم ماهر : شرووووق تعالي يما ودي لين لغرفه شجون ..
شروق جاتها ركض ومسكت يدها وهي تبتسم : عرفه شذون هنا ..
لين أبتسمت وباستها بقوووووه : شطوره يالله روحي العبي ..
شروق : أول بقولك حاذه ..
لين : حاجه ؟؟؟ وشو قولي ..
شروق بخجل : انا احبك زي ماهر وشذون ..
لين : ياقلبي وانا بعد احبك وحضنتها ...وراحت شروق تمشي بخجل ..
لين طالعتها لين راحت وهي تبتسم عليها تدخل القلب هالبنت ..طقت باب غرفه شجون وسمعت صوتها : أدخل ..
فتحت الباب وطلت وهي تبتسم : ممكن أقتحم عالمك الخاص ..
شجون لما شافتها أبتسمت : أتفضلي أقتحمي هههه ..
لين دخلت وحست أن مهمتها صارت سهله لما شافت شجون تضحك سلمت عليها وجلست تسولف معاها وغيرت نفسيتها شوي ....
"""""""""""""""""
& جده &
بيت رائد ...
سعد : وش أسوي يعني أمي ماهي موافقه ..
دينا وهي مبوزه : اصلا انت مااقنعتها بس قالت لك لا وأنت ماصدقت ..
سعد : اففففففف اقولك قالت لاتفتح معاي هالسيره برا جده ماني مخليتك تروح ..أزعلها تبيني مثل مازعلت علي المره الاولى وشوفي المصايب اللي جاتني عشانها ماكانت راضيه عن سفرتي ..
دينا : طيب وش اسوي في بطني اللي يكبر بالدقيقه ..أكيد آخرتها بنفضح ..
سعد : طيب لاتطلعين برا هالجناح لين تولدين ..
دينا : وامك واهلي ؟؟؟
سعد : قاطعيهم ..
دينا : ياسلاااام من جدك انت ؟؟؟
سعد : اقووووووووووول لاتصجيني تراني مصدع وطفشاااااان ..
دينا : أنا بسافر لحالي ..
سعد : عشان احش رجولك ..
دينا : اللحين أنت لييييش لاترحم ولاتخلي رحمه ربك تنزل ..
سعد : هذي اللي بتجنني تسافرين لحالك أنت وكرشتك وتولدين هناك وتجين !! وأنا هنا وشو طرطووور ؟؟
دينا : ياسلام كيف أهلي قبل خلوني أسافر لحالي ؟؟
سعد : اوهووووووووو علينا ترجع تقولي اهلي ..أسمعي موضوع السفر شيليه من راسك ..سفر مافيه ..
دينا : مو على كيفك ..بسافر ومن بكره ..ترااا مره سويت لك قدر أكبر من حجمك ..
سعد عصصصب : كيــــــف ؟؟؟؟يعني أنا في نظرك ولاشي ؟؟
دينا : ايه ولا شي..أنت ولا شي ..
سعد راح لها بعصبيه ومسك يدها ووقفها وقرب منها وهو يصر على ضروسه : وقسم بالله لو منتي حامل كان عرفت كيف أربيك ..ولسانك هذا اللي ينقط عسل أعرف كيف أقصه لك ..
دينا خافت بس سوت نفسها عادي :مو أنت اللي تخوفني..انا ماخاف منك ولا من غيرك..انا دينا البدر كان ماعندك علم ..
سعد غرس أظافره في يدها بقههههر : قصدك دينا الداشره اللي ماخلت واحد من عيال الخليج اللي في لندن ماصاحبته ..اللي حملت من الحرررررام..أنتي المفروض ماترفعين عينك فيني ..المفروض بعد اللي سويتيه تمشين منزله عينك فالأرض وتبوسين يديني ورجولي صبح ومسا على الجميل اللي سويته لك ..اصلا خليتيني أندم اني سترت عليك ..انتي ماتستاهلين أحد يسوي فيك جميل ..
دينا أنقهههههرت : وغصبن عنك تزوجتني مو بكيفك ..طررررررررررررررررررراخ >>عطاها كف ..
سعد بعصبيه : اللحين اوريك كيف وغصبن عني ..انقلعي لمي عفشك وعلى بيت ابوك لاعاد اشوف رقعه وجهك ورقه طلاقك بتوصلك أول ماتولدين وولدي باخذه حتى من غير ماتشوفينه ..
دينا مسكت خدها ونزلت دموعها من كلام سعد : ايـــــــــــــــــش ؟؟؟ سعد انت وش تقول ؟؟
سعد بعصبيه : أنــــــــــــــــــــــــــــقلعـــــــــــــــــ ـي من قدااااااااااااااامي ..

بيت زياد ..
كان منسدح على سريره ويفكر في مها اللي من يوم عرف بموت ابوها وهي ماغابت عن باله ..حاس بحزن لمجرد تفكيره أن مها تكون حزينه على ابوها اللحين ..في نفسه : نفسي أعرف أخبارها نفسي اشوف وش مسويه أكيد تعبانه اللحين ..أففففف طالع في جواله بتوتر وضغط على زر الأتصال رن لين قفل ماردت ..رجع كرر الأتصال وقلبه طبوووووووووول ..جاه صوتها الحزين على آخر رنه : ألو ..
زياد : مها كيفك ؟؟
مها : زيااااااااااااااااااااااااااد الحق علي زياد انا بمووووت يازياد ..أبوووي مات مااااااااااااات واروى وحسام اختفوووو ..أنا بنتحر تعرف يعني ايش بنتحر خلاص حياتي أنتهت كل اللي أحبهم راحو ..
زياد : مها هدي أنتي وش قاعده تقولين ..
مها : حتى أنت رحت وخليتني وأنا محتاجتك ..مافكرت فيني حرااااااام عليكم كلكم تكرهوووني كلكم رحتو عني أنا أصلااااا بمووووت بموووووووووووووووت اللحين بموت نفسي ..
زياد : مها أسمعيني مهــــــــــــــــا ..
مها بصراخ : مـــــــــــــــــــــــا راااااااح أسمعك ..انت كــــــــــــــــــــــــذااااااااااااب انت تكرهني تكرهني..أنا بموت نفسي عشان ترتاحون كلكم ..
زياد طالع الجوال : أنا لازم أشوفها ..هذي مجنونه مجنووووووووووونه ..

بيت أبوحسام ..
كانت جالسه فالصاله بعد مافضى البيت من المعزين اللي لين اللحين ماخلصو رغم أنه مر أسبوع على وفاه أبوحسام الفاجعه الكبرى لكل عايله البدر ..كانت لابسه اسود في اسود وسرحاااانه والحزن مصيطر عليها ..هي تلقاها من وين ولا من وين ..حسام اللي حالته كل يوم تزداد سوء وحجبو عنه حتى الزياره ولا مها اللي طاحت عليهم واللحين قافله على نفسها ماهي راضيه تفتح لأحد الباب وتهدد أنها خلاص بتنتحر ولا اروى اللي درت عنها بس قبل المحاكمه بيومين من نجلاء هذا بعد ماضغطت عليها أنه تقولها واللحين ماتدري وش صار في محاكمتها ..حاسه أنها عاجزه وكلمه عاجزه قليله ماقد يوم حست أن حياتها راح تكون كذا ..كانت تدري بالتشتت اللي في بيتها ..عيالها اللي كل واحد منهم يعاني وكل واحد عايش وفوق راسه هموم الدنيا ..تدري أنهم ماهم مرتاااحين وانهم محتاجين لها هي وابوهم بس تطرد كل هالأفكار عنها وماتعطيها أي اهتمام ..كانت منغمسه في دنياها سفر ,عزايم ,حفلات ,زواجات ,جمعيات ,تهتم بنفسها وبرستيجها وأنها سيده راقيه من المجتمع الراقي من الطبقه المخمليه ..صح هي سيده ناجحه في نظرالمجتمع بس فشلت في اهم شي في حياتها ..وهي حياتها الخاصه عيالها وبيتها وزوجها ..زوجها اللي توفى وتركها يادوب تفوق لحياتها ولعيالها ..نزلت دموعها بحرقه وجلست تبكي ..
: يماااا ..
التفتت لبنتها اللي بينهم حواجز كثييييييييره ولا كأنها اكبر بناتها : نجلاء تعالي يمااا ..
نجلاء جاتها بسرعه وحضنتها وجلسو يبكون مع بعض ..
ام حسام تمسح دموعها : فتحت لك الباب ؟؟
نجلاء : لا مارضيت أبد ومافي على لسانه الا بنتحر وبنتحر ..حتى هديل جاتها هي وندى ولا رضت تفتح لهم وراحو بيوتهم وهم زعلانين عليها كل يوم يجونها وتطردهم ..
أم حسام : ماعليه هي اللحين اعصابها تعبانه ..أنشالله بعدين تهدأ ..
نجلاء شالت بنتها اللي توها صاحيه وجالسه تلعب بيدينها : ياعمري سدومه مارضعتك اليوم مره ..
دخل وليد يصطنع المرح : أووووه سدوم عندنا ..هاتيها الكلبوزه هذي وأخذها وقطعها بوس ..
نجلاء : بس بس أكلتها ..
أم حسام : كيفه حسام ؟؟
وليد وقف لعب لسديم وطالع أمه اللي شكلها متغير وتنهد : حالته مستقره ..
ام حسام : وليد لاتكذب علي ..قولي الصراحه ..
وليد بحزن : ادعيله يقوم بالسلامه ..
أم حسام : وش صار على قضيه أروى ؟؟
وليد ونجلاء طالعو بعض وسكتو ..
ام حسام : أنتو ليش تخبون علي قولولي وش صار ولا ترا بدق على يوسف وأسأله ....
وليد : يما الله يهديك وش صار يعني ..لسا قضيتها تأجلت ..
نجلاء تغير الموضوع : الله يعين ولدك اللي بيجي ..اشك انك بتاكله من أول ماينولد ..
وليد : آآآآآآآآآآآآه خليه يجي بس ...وانا اوريك فيه ..
نجلاء : يمااااااا منك هات بنتي بس لاتفترسها ..
جات الشغاله : ماما هزا برا في بنت معاها ولد صغير يقول يبغا يشوف أنتي ..
أم حسام عاقده حواجبها : مين ؟؟؟
الشغاله : هي مايقول شي بس قول أبغا شوف ماما هسام ..
أم حسام : خليها تدخل ..
نجلاء بستغراب : مين ؟؟
وليد وقف : أنا أستاذن يمكن وحد بتعزي ..
دخلت البنت ومعاها بنوته صغيره شايلتها وولد باين عمره ثلاث سنوات اربع متمسك في عبايتها ..كانت مرررتبكه وخااااايفه : السلام عليكم ..
أم حسام وقفت : هلا وعليكم السلام ..
البنت : انتي أم حسام ؟؟
أم احسام : ايه ..مين انتي ؟؟
البنت : .......................
وليد رجع ووقف معاهم وهو بعد مستغرب وحاس أن هالبنت وراها مصيبه : تكلمي مين أنتي ؟؟
البنت : انت حسام ؟؟
وليد حس أنها تعرفهم : لا أنا اخوه وليد ..
البنت : ................
نجلاء ابتسمت تطمنها : وأنا نجلاء أختهم ..أنتي مييين ؟؟
البنت : انا ................................


نهايه الفصل العشرين الجزء الثاني..
توقعاتكم ؟؟
القاكم على خير في الفصل الواحد
وعشرين الجزء الاول ..
تحياتي ...
...سهر ...

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 16-04-10, 06:05 AM   المشاركة رقم: 42
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

* الفصل الواحد والعشرين *
الجزء الأول :
أم حسام طاحت عالكنب جالسه من الصدمه وهي فاتحه عيونها عالآخر وتطالع الفراغ ..
نجلاء ووليد لا يقلون عنها صدمه وأنكار للي سمعوه من هالبنت ..
وليد تكلم بعصبيه : شيلي أخوانك ويالله براااا بــــــــــــــــرااااا ..
البنت بكت على طول : لا الله يخليك لاتطردني والله مالي غيركم ..أنا لي يومين فالشارع أدور عنوانكم وماصدقت لقيته ..الله يخليلك أمك لاتطردنا ..
وليد بعصبيه : حلوه ذي ماأطردكم ..تبيني أصدق أكذابك ..جايتنا من الشارع وتقولين أنا أختكم ؟؟؟؟
البنت وهي لسا تبكي : والله العظيم أني صادقه والله ماأكذب ومعاي أثبات ..كرت العائله وجوازات سفري أنا وأخواني ..
وليد : أقووووووووول يالله يالله براااا بسرعه قبل ما أتصل فالشرطه ..يالله وش تنتظريـ
أم حسام وقفت والجمود على وجهها : وليــــــــــــــــــد ..
وليد سكت وجلس يطالع في أمه اللي ولا كأنها متأثره باللي سمعته قبل شوي ..
أم حسام طالعت البنت : وين كرت العائله ؟؟؟
البنت طرحت أختها الصغيره على أقرب كنبه وفتحت شنطتها بسرعه ودموعها لسا على خدها ..وطلعت الكرت وثلاث جوازات سفر ومدتها : أتفضلي ..
أم حسام أخذتها تحت أستغراب نجلاء ووليد ..جلست تطالع في كرت العائله وتقلب فيه ..وطالعت وليد ونجلاء وهي بالقوه تسيطر على أعصابها : الكرت صحيح ماهو مزور ..
وليد بصدمه : لااا مو معقول أكيد مزور ..وأخذه من أمه وجلس يطالع فيه ..وأخذ الجوازات وهو مصدوم وفتشها كلها : كلها عليها ختوم المديريه ..يعني صحيحه ..معناته أنه فعلا أبوي كان متزوج ..
أم حسام تطالع البنت : أمك لبنانيه ؟؟
البنت : أيه ..
وليد : ووينها فيه ؟؟
البنت رجعت نزلت دموعها : سافرت بلدها ورفضت تاخذنا معاها ..
نجلاء بفضول : ليه ؟؟
البنت : باعت بيتنا اللي بأسمها وحولت كل رصيدنا اللي فالبنك بأسمها وأخذت كل مجوهراتها وكل شي يخصها ..وقالت لنا روحو عند أخوانكم هم يتكفلون فيكم ..وسافرت وتركتنا فالشوارعـ و ..وقطع كلامها البنت الصغيره تبكي بصوت عالي وشالتها وجلست تسكت فيها ..
نجلاء : وش فيها ؟؟
البنت : من أمس مارضعت ولا أكلت شي ..
نجلاء : لاااااا ياحراااااااام ..خلاص راح اعطيها من حليب سدومه ..كم عمرها ؟؟
البنت : ثمانيه شهور ..
نجلاء طالعت فالولد اللي متمسك في عبايه أختها ولما شافها تطالع فيه أتخبى ورا أخته : وهذا الحلو كم عمره ؟؟
البنت : أربع سنوات ..
نجلاء : ياحياتي شكله هو بعد جوعان..
البنت : ايه من أول يبكي يبغا ياكل ..
نجلاء : اللحين أخليهم يجيبون له أكل ..وراحت ..
أم حسام : أتفضلي اجلسي يـــــا ..وش اسمك ؟؟
البنت جلست هي وأخوها والبنت في حضنها ..تكلمت بفرحه : أنا ميس ..وهذا رامي وهذي تالا ..
أم حسام تجلس : وأنتي كم عمرك ياميس ؟؟
ميس : ست طعش سنه ..
وليد بس يطالع أمه وهو مستغررررررررب منه كيف تسولف معاها كذا ..يعني متقبله الوضع ..
أم حسام وكأنها تقرا أفكاره : وليد من بكره تأثث الجناح الفاضي لميس وأخوانها ..والتفت لميس : وأنتي ياميس اليوم راح تباتين في جناح أروى وبكره تنتقلين لجناحك ..واللحين أطلعي ارتاحي والعشا بيجيبونه لكم الشغالات فوق وبصوت عالي : ياسيتي ..سيتي ..
جات الشغاله ركض : نئم مدام ؟؟
أم حسام : خذي ميس وأخوانها لجناح أروى ..وطلعي عفشهم بعد ..ولاتنسين تطلعين لهم العشا ..
ميس : مشكوره ياخالتي ماتقصرين ..طلعتي أحين من امنا اللي رمتنا فالشارع ..
أم حسام : لاتقولين كذا ياميس ..معزتك من معزه عيالي اللي هم أخوانك ..يالله اطلعي ارتاحي ..
بعد ماطلعت ميس وأخوانها ..
وليد : بصراحه يما توقعت تطردينهم ..
أم حسام : وليش أطردهم ..هذولا عياله وش ذنبهم ؟؟ أذا بزعل بزعل عليه هو اللي معيشني ست عشر سنه في خدعه ..صحيح أنا كنت مقصره في حقه وما أجلس فالبيت بس مو معناته أنه يخدعني كذا ..كنت حاسه بشي بس أبد ماتوقعت أنه يكون متزوج ..وأنا أقول ليش أكثر سفراته للبنان بالذات ..أثاريها بلد المدام ..
وليد : الحقيره أمهم ليش سوت فيهم كذا ؟؟
أم حسام توقف : باعتهم عشان الفلوس ..مثل أبوك تماما ..الطيور على أشكالها تقع ..وطلعت جناحها ..
جات نجلاء : أهـ وين راحو ؟؟؟
وليد : تخيلي أمي بتخليهم يعيشون هنا عندها ..
نجلاء بفرحه : والله ..
وليد : أيه والله أمي تغيرت مره بعد وفاه أبوي ..منتي ملاحظه ؟؟؟
نجلاء : فعلا حتى أنا لاحضت ..

في مكتب يوسف ...
يوسف : حلو يعني لقينا خيط جديد يدلنا على القاتل ..
نواف : أقولك أنا موبس شاك ألا متأكد ..كل المصايب اللي جاتنا من تحت راسه الكلـ**
عبدالمجيد : مصعب هذا الأجرام يمشي في دمه ..تخيلو لين اللحين ماهو راضي يعترف بأي شي سواه ..مع أنه ذاق أصناااف التعذيب عشان يعترف وبرضو مصر على رايه ..مع أنه كل الأدله ضده وكل أصدقاه أعترفو عليه وعلى فعايله خصوصا هذا اللي اسمه جميل ..اعترف بكل شي لأنه اكثر واحد ملازم له وبرضو ميبس راسه ليه مادري ..
نواف : المهم اللحين تقدر تفتح قضيه اروى مره ثانيه بعد ماتقفلت ؟؟؟
عبدالمجيد : انشالله أقدر ..بقولهم صار فيه مستجدات فالقضيه ..وبعد بأستدعي جميل أسئله اذا كان مصعب له علاقه بسحر هذي ومهند ومنه أنشالله بنقدر نوصل ..وبسخريه : هه للقاتل الخفي ..
يوسف بتفكير : من جد قاتل خفي ..فيه خبث ودهاء ومكر غير طبيعي ..انا ماني عارف من وين يجيب كل هالقدره على أخفاء جرايمه ..يخفيها بطريقه عجيبه بحيث أنك مستحيل تلاقي أي دليل ولو بسيط ضده ..
عبدالمجيد : أتوقع هو مصعب صاحب السياره الصفرا اللي تقول عليه اروى ..
دخل وليد : السلام عليكم ..
الكل : وعليكم السلام ..
وليد : هاه قبضتو على اللي فجرو في سياره ابوي ..
عبدالمجيد : أيه واعترفو بكل شي ..واللي أطلق النار على حسام ماأعترف بس كل الأدله ضده والقاء القبض عليه وهو يهاجم نواف أكبر الأدله على ادانته ..
وليد بستغراب : طيب وش مصلحتهم من كل ذا ؟؟ اللي أعرفه أن ابوي ماله اعداء ابد هو وحسام ..
عبدالمجيد : هم كانو قصدهم يفجرون في سياره نواف لأن قتله هو الهدف الوحيد من كل الدوشه اللي سووها بس للأسف كان الضحيه ابوك وحسام الله يقومه بالسلامه ..
وليد تنهد : طيب اروى ..والله اني شايل همها ..وش بتسوون في قضيتها ؟؟
يوسف : لاتخاف ياوليد.. أروى بنفتح قضيتها مره ثانيه وأنشالله هالمره نطلع بشي ..
عبدالمجيد : قضيه اروى خلوها علي أنا ويوسف ونشالله مانخيب ضنكم مثل المره اللي راحت ..
نواف : تعبناك معانا يابو أثير ..
عبدالمجيد : لا والله مافيها تعب ولا شي ...
يوسف يطالع يد عبدالمجيد الملفوله : وكيف يدك اللحين ؟؟؟
عبدالمجيد : ماشي الحال مع المسكنات ..
وليد : بصراحه ياعبدالمجيد أنا ماني عارف كيف أشكرك على وقفتك معانا ..والله أنك رجال ..وهذا أنا دل على شي يدل على أصلك الطيب ..
عبدالمجيد يبتسم : هذا واجبي ومن خلاله كسبت معرفتكم اللي أتشرف فيها ..

عند زياد ..
كان واقف مقابل بيت ابو حسام ..طالع جواله وطالع الساعه : 10:15 فالليل ..دق رقمها بسرعه ورن لين انقطع وماردت ..توتر : يارب ماتكون سوت في نفسها شي ..ودق مره ثانيه وجاه صوتها على آخر رنه : ألو ..
زياد أرتاااااااااح أنها ماسوت في نفسها شي : مها ..
مها بصوت باكي : نعم ..
زياد : مها أنزلي بسرعه أنا تحت عند بيتكم ..
مها : وش تبي ؟؟؟
زياد : ابغا اتكلم معاك ..أنزلي أستناك ..
مها : طيب نازله ..لاتروح زياد الله يخليك اللحين نازله ..
زياد أبتسم في نفسه : يابعد قلبي والله : طيب بسرعه ..باي ..ودخل جواله في جيبه وكتف يدينه وتسند على سيارته يطالع بيتهم أو قصرهم اللي باين عليه الهدووووء وكأن مافي أحد يسكنه ..أنفتحت البوابه الكبيره حقت الحديقه وطلعت منها مها لابسه عبايتها والطرحه على كتفها وشعرها الأحمر مرفوع بأهمال ..لما شافت زياد راحت له ركض وهي تبكي وبدون مقدمات رمت نفسها في حضنه ..
زياد ماتوقع حركتها الجريئه بس حضنها بقوه يهدي رجفتها وبكاها : مها أهدي ..مها خلاص ارجوك ..
مها صارت تشاهق وتدفن نفسها في صدر زياد بقوه : لاتروح عني زياد مره ثانيه ..انا محتاجه لك ..
زياد حضنها بقووووووووه : ماراح اروح عنك مره ثانيه ياروح زياد انتي بس أهدي ..وخلاها تفرغ بكاها على صدره بعدها رفع راسها ومسح دموعها بأصابعه وهو يبتسم لها بحنان : وش رايك ناخذ لفه عالكورنيش عشان تغيرين جو ؟؟؟
مها بهمس : أوكي ..

بيت رائد ..
أم رائد كانت طالعه الدرج وأستغربت لما شافت دينا نازله بعبايتها وتبكي ووراها الشغاله معاها شنطه ملابس كبيره : دينا !! وش فيك يما ؟؟؟
دينا وهي تبكي : سعد بيطلقني ..
أم رائد : ايش ؟؟؟يطلقك ؟؟ ليش وش اللي صار ؟؟
دينا : كنا نتناقش وعصب علي وقالي روحي بيت أهلك وورقه طلاقك بتوصلك ..عن أذنك وجات بتنزل بس أم رائد مسكتها بيدها : لا والله ماتطلعين من بيتي وهذا سعد خبل يحسب الطلاق لعبه في أي وقت يزعل منك يطلقك ..
دينا مسحت دموعها : بصراعه أنا طولت لساني عليه وهو عصب ..
أم رائد تبتسم : حلو أنك أعترفتي بخطأك ..أبيك اللحين تروحين لسعد وتعتذرين منه وهو أكيد بيسامحك على طول سعد طيب وعلى طول يسامح ولدي وأنا أعرفه ..
دينا كتفت يدينها : مابغا أعتذر منه ..عشان كرامتي ماتنهان قدامه ..
أم رائد ك يادينا : وش هالكلام هذا زوجك والزوجين مافي بينهم عزه نفس وكرمه وهالكلام ..
دينا في نفسها : بصراحه مالي وجه أقابله بعد اللي قلته ..أنا وش لون قلتله كذا ..ياربي والله أستاهل الطرده على طوله لساني ..
أم رائد : ردي أغراضك وروحي تسامحي منه ..
دينا أبتسمت وباست راس أم رائد وهي أول مره تسوي هالحركه لأحد : الله لايحرمني منك ياخلتي والله أني أعدك في مقام الوالده وكل يوم اتعلم منك شي جديد ..
أم رائد تبتسم : يعلم الله أني أشوفك مثل بنت لي ..
دينا طلعت راجعه : يالله عن اذنك ..واذا طردني بحاول مره وأثنين وثلاثه ..
أم رائد :ههههههههههه أيه كذا خلي روحك رياضيه ..
دينا دخلت جناحها ووقفت عند باب غرفه النوم وتنهدت بعمق وفتحت الباب ودخلت لقيت الغرفه مظلمه ..راحت جلست على طرف السرير وشغلت الابجوره : سعــــــــد ..
سعد شال اللحاف عن وجهه بعصبيه : خيـــــــــــــر وش رجـــــــــــعك ؟؟؟؟
دينا : سعد أنا آسفه ..
سعد قام جالس بعصبيه : ياشيخه ..دينــــــــــا البدر تتأسف مره وحده ؟؟؟
دينا : وليش ماتأسف منك دامني أنا الغلطانه ..يالله عاد سعد سامحني لاتكون قاسي ..
سعد : بهالسهوله تبيني أسامحك ..والكلام اللي قلتيه ؟؟؟ تستصغريني يادينا ؟؟؟بعد كل اللي سويته علشانك ..بعد ماتزوجتك وسترت عليك مع أني ماني ملزوم فيك تجين وتقولين لي أنت ولا شي ..وعطيتك اكبر من قدرك ؟؟؟
دينا : سعد والله الكلام اللي قلته ماهو من قلبي ..كنت معصبه وأنا لاعصبت مادري وش أقول ..صدقني ياسعد والله أنك كبرت في عيني كثير بعد ماتزوجتني ..والله أني ممتنه لك طول حياتي باللي سويته ..لو واحد غيرك كان حتى مافكر يسأل عني ..بس أنت طلعت غير ..عن جد اثبتت أنك رجال ..واللحين الله يخليك سامحني ..
سعد أنسدح وتلحف وطنشها ..
دينا : سعد ماقلت أنك سامحتني والله لا ..
سعد : .....................
دينا سحبت اللحاف : سعاااااااااااااد ..
سعد : أفففففففففففف سامحتك خلااااااااااااص بس أهم شي ماعاد تعيدينها ..
دينا أبتسمت : كنت عارفه أنك طيب وبتسامحني ...

في غرفه رائد ...
كان منسدح على سريره وحاط يدينه تحت راسه ويطالع السقف وسرحاااااان : مو معقول هاللي يصير ..أنا خلاص ماعاد فيني صبر أكثر ..مشتااااااق مشتاااق لهديل حبيبه قلبي ..هديل اللي أحبها وتحبني ..هديل اللي حبيت فيها البراءه ..هديل اللي الابتسامه ماتفارقها ..هديل حياااااتي أنا زوجتي أنا ملكي أنا وبس ..ليييش ؟؟ليش صار كذا ؟؟وش اللي أنا سويته ولا هي وش اللي سوته عشان يجني علينا الزمن ونفترق بأبشع طريقه ..صارت تكرهني تكرهني ..هديل حبيبتي صارت تكرهني وكل ماشافت وجهي تقولي أكرهك ..دمعت عيونه : أنا ماني قادر استحمل أشوفها بهالحاله ..أربع شهور ..أربع شهور ياناس متفارقين !! آآآآآآآآآآآآآه ياليتيني أعرف من هو اللي له مصلحه يسحرها والله لأقطعه بيديني هذي ..

بيت وليد ..
نوف : أفهموني ..وليد ماراح يطلقها من الباب لطاقه ..لازم ندبر لها خطه تزيحها من قدامنا ..أما لوجلسنا كذا حاطين يدينا على خدنا والله من يوم تولد وتجيب الولد اللي يحلم فيه وليد لايكون مصيرنا لبيوت أهالينا ..فالأحسن نتغدى فيها قبل ماتتعشى فينا ..
هاله : أنا فكرت وفكرت وطلعت عده خطط تزيح هالطرما للأبد ..
أبرار بحماس : قولي يالله ..
نوف تحط رجل على رجل : أتحفينا ..
هاله : الخطه رقم واحد ..وتطالع يمين وشمال كأنها رئيس عصابه : نخليها تجهض ولدها ..
الخطه رقم أثنين : نذبحها ..وهذا يترتب تحته عده أفكار ..
واحد : نسممها ..
أثنين : نحرقها ..
ثلاث : نغرقها ..
أربع : نخنقها بحبل وأذا كان بيدينا أحسن ..ونقطع جثتها حتت ونرميها للكلاب الضاله نيهاهاهااااا ..والخطه رقم ثـ
نوف : بس بس وش ذا ..والله لو أننا في غابه ..
أبرار : خلونا اللحين نسوي أي خطه من خطط هاله قبل مايجي وليد ..
نوف : أصلا هاله جابت شي مفيد ؟؟
هاله : طيب خليني أكمل وربي أفكار ماتخرررش الميه ..
نوف : أنا عندي خطه تخلي وليد على طوووووول يطلق ندى حتى من غير مايفكر ..بس أبي مساعدتكم ونتعاون كلنا ضدها وصدقوني بتنجح نجاااااااح باهر ..
هاله : واذا مانجحت ؟؟
نوف : تنجح أنشالله بس خلوكم معاي ..سمعو صوت باب الصاله ينفتح ودخل وليد : اووووه مجتمعين ؟؟ وش عندكم ؟؟أجتماع مجلس الأمه ؟؟
نوف : أممم فكرنا نكون كلنا يد وحده في سبيل أنك تكون سعيد ..بس ناقصنا ندى تكون معانا ..
هاله : ايـــــــــــــش تخسـ
سكرت نوف فمها وهي تبتسم لوليد : أ..هههههههه هاله مستعجله أننا نتصالح مع ندى ..
أبرار : نعم نعم وش تـ
ضربتها نوف كوع : ههههه الله يهديك يابرار حتى أنتي بعد ..
وليد بستغراب : على حسب علمي أنكم ماتواطنون ندى وش اللي استجد ؟؟
نوف : ولا شي بس قلنا بنتسامح ونصير مثل الخوات ..وهي مهما كان زوجتك وأنت تهمنا ..
وليد بتشكيك : طيب أنا وش المطوب مني ؟؟
نوف : ابد ...بس تشجع ندى تتسامح معانا ..
وليد بعدم أقتناع : يصير خير وطلع غرفته وخلاهم وراه يكملون خططهم ..دخل الغرفه لقى ندى نايمه ...بدل ملابسه وأنسدح جمبها يتأمل وجهها وملامحها اللي يعشقها لين نام ..

عالكورنيش ..
مها وزياد جالسين على صخره كبيره ويطالعون البحر ..
زياد : مو مهم كل ذا بس أهم شي توعديني يامها أن تتغلبين على أي مشكله تواجهك ..
مها تطالع البحر وتتنهد : أنت أوعدني أول ..
زياد بستغراب : بوشو ؟؟
مها : أنك تكون معاي على طول ..أنا من غيرك ماقدر أكمل حياتي ..والتفتت له ولمعت الدموع في عيونها : زياد صدقني والله أحبك ..أحبك من كل قلبي يازياد ..والله العظيم مافكرت أخونك زي ماأنت متصور ..
زياد رجع يطالع البحر وتنهد : صدقتك يامها ..والله يخليك لاعاد تعيدين هالسالفه ..
مها : يعني توعدني أنك ماتتخلى عني مره ثانيه ؟؟
زياد مسك يدها بحب وأبتسم : أوعدك ..بس أنتي لازم توعديني مايأثر فيك شي من اليوم ورايح وتقوين قلبك ..
مها أبتسمت : اوعدك ..
""""""""""""""""""
& الجنوب &
في غرفه شجون ..
شجون : أكذب عليك لوقلت لك ماحبه لين اللحين ..أصلا كلمه أحبه قليله على الشعور اللي في داخلي لحسام ..حسام كل حياتي يالين ..أنا عارفه أني مستحيل مستحيل أنساه ..بس أهم شي راحته هو ..أكيد راح يرتاح لما يعيش بين أهله اللي أنحرم منهم بسببي ..وأنشالله ينساني ويعيش حياته دام أنه ملك ..
لين : فرضا قلنا نساك وتزوج مع أني اشك انه ينساك دام أنه متعلق فيك لهدرجه ..أنتي ياشجون راح تتعذبين أكثر منه ..وش ذنب الولد اللي بتجيبينه؟؟ كيف يتربى بعيد عن أبوه؟؟
شجون دمعت عيونها : طيب وش أسوي ؟؟ أنا خلاص تعبت ..ماعاد قادره أفكر صح ..ساعات أندم بالقرار اللي أتخذته وساعات أقول لا هذا اللي لازم أسويه من زمان ..
لين : آسفه ياشجون قلبت عليك المواجع ..
شجون : بالعكس يالين أنتي جيتي في وقت أنا محتاجه افضفض فيه لأحد ..
لين : يابعد قلبي والله ..ودق جوالها رنه وقفل ..
شجون تبتسم : ردي ردي هذا أكيد ماهر ماهو قادر يصبر على فراقك ..
لين دقت على ماهر : هلا ماهر .........................وينك .............................طيب اللحين جايه .............باي وقفلت الجوال وقامت تلبس عبايتها ..
شجون : وين وين ؟؟
لين : ماهر برا يستناني يقول بنبات في فندق فالباحه ونجي الصبح ..
شجون : ههههههههههه ماينشره عليكم عرسان ..
لين تلف الطرحه : أي عرسان خلاص كملنا شهر ..
شجون طالع الساعه عالجدار : لين أنتو مجانين تمشون الباحه اللحين الساعه أحدعش ونص ؟؟ ليش ماتباتون هنا ؟؟
لين بخجل : قولي لأخوك انا وش دخلني ودق جوالها مره ثاني : الو .............طيب هذاني طالعه ..........باي ..
شجون : ههههههههههههههههههههه لاااااااا حالتكم صعبه ..
لين أتجهت لباب الغرفه بتطلع وهي تبتسم بخجل : اقول يالله بس أشوفك بكره ..
شجون : تصبحين على خير وقولي لماهر لا يسرع.. قيس بن الملوح على غفله ..وسمعت ضحكه لين وهي طالعه .. رجعت تمددت تدور النوم المحرومه منه ..وماهي الا لحضات حتى رجعت لدوامه أحزانها وراح كل أمل لها فالنوم وهي تفكر وش هالضيقه اللي طول الأسبوع اللي راح حاسه أن حسام فيه شي بس خايفه تسأل أحد ويطلع من جد ساعتها أكيد راح تنجن ومايبقى فيها عقل صاحي ...
""""""""""""""""""
& جده &
اليوم أللي بعده الصبح ..
بيت طلال ..
موضي كانت واقفه تنقز على السرير : طلااااااااااااااااال طلااااالي قووووم ..طلاااال اصحى ..
طلال صرخ بعصبيه : موضي انقلعي برااااا خليني أنام ..
موضي جلست جمبه : طلااااااااال قوم الله يخليك طلعني طفشاااااااااانه لي أسبوع أكرف فالكليه ..أبغا أطلع أغير جو ..
طلال فاتح عين ومسكر عين : طيب طيب أطلعي اللحين خليني أنام شوي ..
موضي : طيب طالعه معاك نص ساعه بس وبعدها بالقوه راح تصحى ..وعلى فكره ابغا أفطر وأتغدى في مطعم ..
طلال مارد عليها وكان يشخر ..
موضي : ماااااااااالت من أول أقرقر عليك وانت نايم ..قامت سكرت النور وطلعت ..راحت للبلكونه وركبت عالسور وصات تطالع الرايح والجاي ..بعدها طالعت العماره المقابله لهم وشافت فالبكونه المقابله لها شاب معاه جوال كاميرا وباين يصورها ..شهقت : أهـ ودخلت بسرعه وسكرت باب البلكونه وراها : الحقير يصورني !! ياويلي ..لا لا أنشالله ماكان يصورني ..
جلست تدور فالصاله شوي ورحات لغرفه النوم ركض ولعت النور وصرخت : طــــــــــــــــــــــــــــــــلاااااااااااااااا ااااااااال..
طلال نقز مفزووووووووووووع : وش فيه وش فيه ؟؟؟
موضي : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههه
ههههههههههههههههههههه أي يابطني هههههههههههههههههههههههههههههههههه
طلال رماها بالمخده بقهر : خرعتـــــــــــــــــــتيني أحسب صاير شي ..
موضي : هههههههههههههه وربي شكلك مضححححححححححححك ..
طلال رجع أنسدح : عناد لك مافي طلعه ..
موضي راحت جلست جمبه بدلع : طلااااااااالي ..
طلال : مافيه انسي ..
موضي : طلولي أهون عليك ؟؟
طلال يحك شعره : طيب خلاص روحي البسي ..
موضي باسته على خده بقووووووووووووووووووووه : أحبــــــــــــــــــــك وراحت ركض عشان تلبس ..
طلال أبتسم وهو يلمس خده اللي باسته موضي : يابعدي ياموضي في دقيقه تغيرين مودي ..

فالمستشفى ..
أم حسام واقفه قام باب الغرفه اللي فيها حسام ويدها على قلبها بعد ما أذن لها الطبيب المسؤول عن حالته تشوفه دقيقتين وبسرعه تطلع ..فتحت الباب بهدوء ودخلت بخطوات ثقيله وطاحت عينها عليه ..كان شكله مزري الأسلاك في كل مكان عل صدره وبطنه ..شعره محلوق على الصفر وباين فيه آثار العمليه ومغطى نصه بالشاش ..شهقت ونزلت دموعها من غير سابق أنذار وراحت راكض وطاحت عند سريره وهي تبكي : حســـــــــــــااااااااااام سامحني ياحسااااام سامحني ارجوك وأنا أمك ..انا قسيت عليك كثير من غير مااااااااااتحس ..انا اللي لخبطت عليك حياتك وخليتك تعيش تعيس ..انا أنا ياحسام ..أنا عارفه مستحيل تصدق فيني لأني امك ..أناااااااا ياحسام اللي هددت زوجتك وخليتها تطلب منك الطلاق وأنا اللي خليت ابوك يجردك من كل اموالك لما كنت متزوجهااااا ..وأنا اللي خطبت لك بنت الوزير وخليت ابوك يغصبك عليهاااا ..سامحني ساااامحني ياحسااااااااااااام ..سامحني ياولدي ..
جوها ثلاث ممرضات ركض وبالقوه طلعوها لأنها كانت مررره منهاره ...

بيت أبونواف ..
على الفطور ..
ابونواف : لجين وين نواف ماصحى ؟؟
لجين ارتبكت لأنها ماتدري عنه : أ..الا صحى اللحين نازل ..
أبونواف : آهااا ..بس تأخر مو بالعاده ..
زهور : يمكن راحت عليه نومه ..بعدين اليوم خميس مافيه شركه وش وله يصحى بدري ..
ابونواف يطالع ساعته 10ونص : هو قالي أنه مواعد عبدالمجيد بخصوص قضيه أروى ..
دخل نواف لابس الثوب والطاقيه والشمااغ والعقال في يده : صباح الخير ..
أبونواف : صباح النور ..وراك تأخرت على الرجال ..
نواف يصب الشاي : والله راحت علي نومه البارح كنا سهرانين أنا ويوسف وعبدالمجيد ووليد فالمكتب ..
أبونواف : أهم شي تطلعون بنتيجه من هالأجتماعات ..
نواف : والله هذا يعتمد على يوسف وشطارته ..
لجين كانت تطالع نواف وسرحانه فيه وهو يسولف ..تحبه بكل مافيه رغم قسوته رغم معاملته القاسيه لها ..تعشقه وتعشق حركاته هو يسولف هو يضحك كل شي يتعلق فيه يأسرها ..
نواف أنتبه لنظراتها وهو يسولف وطالعها بستحقار ولف وجهه عنها ..
لجين نزلت راسها بسرعه وحزت في نفسها نظرته ..
دخلت هديل وجلست وهي ساكته ..
زهور : هديل حبيبتي ليش ماتفطرين ؟؟؟
هديل : يمااا مادري شفيني ..فجأه سكرت فمها بيدها وقامت ركض عالحمام ..
زهور قامت راحت وراها تركض ..وسمعو صرختها من الحمام : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه..

في سجن النساء ..
بعد مارجعت من الزياره راحت جلست على سريرها الهالك المخصص لها واللي فوقه سرير ثاني يخص سجينه ثانيه ..طالعت السجينات اللي رايحه واللي جايه واللي تسولف الا هي عايشه في همها وحزنها ..مسحت دموعها من اثر البكا اللي أستنزف كل طاقاتها ..وبعد شوفتها لعبدالمجيد قبل شوي حست براحه جزئيه لأنه طمنها أنها بتطلع من هنا قريب ..بس ماهي قادره تصدقه ..كيف تطلع من هنا بعد مانحكم عليها بالأعدام نزلت دموعها وصارت تبكي بحراره ..ابشع شي فالحياه أنك تكون عارف اليوم والساعه اللي بتموت فيها ..
السجينه المقابله لها كانت تطالع السقف وماسكه خصله من شعرها وتلفه باصبعها ..قامت ووقفت عنها بعصبيه : أوهوووووووووه علينا أنتي متى بتسكتين من يوم جيتي هنا وانتي ماغير ذابحه نفسك بالصياح ..
جاتها وحده ثانيه : شكلك محكوم عليك اعدام ..ياختي افرحي مو مثلي مؤبد ..
الأولى صرخت : أنــــــــــــــــــــــــــااااا وش أقووووول ..بتسكتين ولا لا ..
تجمعو عليها كل السجينات وكانت أشكالهم تخوف ..
قالت وحده : شكلها دلوعه وبنت عز ماهي متعوده على هالأماكن ..
الثانيه : بس حلللللللوه بنت اللذينا ..
دخلت وحده من بينهم وكانت طويله وعريضه : ميــــــــــــــــــــن يتجرأ يكلم معشوقتي ..يـــــــــــالله كل وحده تنقلع تشوف شغلها ..يـــــــــــــــالله ..
كلهم خافو وتفرقو ..جات جلست جمب اروى ..ابتسمت ابتسامه كريهه : شفتي كيف خليتهم يروحون عنك ..أنا فالأمر اي شي يضايقك ياجميل بس ناديني ..محسوبتك فوزيه وأسمي الحركي فواز ..
أروى خااااااااايفه منها وتبكي : .................
فواز : ياجمييييييل أنتا ..ليش ماتعطينا وجه ؟؟؟ على العموم أنتي عاجبتني من أيول يوم جيتي هنا وأنا حبيت اخليك على راحتك ..ومتى ماحسيتي بالحب لي أنا كلي لك >>تكفين ياشيخه مصدقه أنك رجال ..
أروى : ..........................
فواز تسوي أنها أنجرحت ..قامت واقفه : أخليك على راحتك بس تذكري أني أحبك ..وراحت عنها ..
أروى تنهدت براحه أنها راحت عنها ..وهي كل يوم عايشه في رعب ..كل يوم تطلع لها مجرمه غير شكل ..أنسدحت على السرير وهي تتذكر عبدالمجيد وكيف كان حنون معاها لما طلب مقابلتها ..صحاها من سرحانها صرخه الساوله عليها : اروووووووووووى البدر انقلعي شوفي اشغالك ..قوووووووووومي منطقه هنا وسايبه أشغالك ...
أروى : والله حرام عليكم تعبت من هالأشياء اللي تخلونا نسويها ..
السجانه : لاااااا ياروح أمك وابوك ..أنتي فالسجن ترا منتي في بيت ابوووك البدر ..هذي الأشغال كل المسجونات يقومون بها وأنتي مثلهم ..أنتي لسااا جالسه قووووووووووووووووووومي ..
أروى قامت بسرعه وهي تبكي وراحت تسوي الأشغال الشاقه اللي يكلفونها المسجونات من باب التأديب لهم ..

في سجن الرجال ..
كان مرمي في زنزانه لوحده ..طايح علأرض عالبلاط وكل جزء في جسمه يألمه من التعذيب المستمر اللي تلقاه عشان يعترف ..كان مرمي وكأنه جثه هامده ..العضو الوحيد اللي يتحرك في جسمه ..عيونه اللي يرمش بها بين فتره والثانيه ..آثار الضرب والكدمات والجروح في كل مكان في جسمه ..واللى الآن مو راضي يعترف أبد ..الى الآن محافظ على أصراره وعناده والروح الأجراميه ..الى الآن عنده أمل يطلع من هالمكان بريئ ..
دخل العسكري المسؤل عن جلسات التعذيب : أنت هيه بتعترف ولا شلون ..
مصعب أكتفى انه يهز راسه بلا ..
العسكري : ياخي احسدك ..عندك قدره تحمل أكثر من الصخر ..والتفت للي وراه : شباب شوفو شغلكم اليوم درس تقليع الأظافر ..ودخلو ومعاهم أدواتهم وبدو شغلهم المؤلم ..

بيت أبونواف ..
في غرفه هديل ..
زهور كانت تمسح على شعر هديل النايمه وتقرى عليها آيات قرأنيه ..
أبونواف : طيب وش اللي صار ؟؟
زهور : رجعت كل اللي في بطنها وكانت أشياء غريبه وأغمى عليها ..ولما صحيت قالت أنا وين ووش جابني هنا ووش صار وأحنا اللحين متى ..اسئله غريبه عجزت أفهمها ..بعدها جبتها هنا وقريت عليها قرآن لين نامت ..اللي مستغربه منه ..كيف نامت لما قريت عليها قرآن ..العاده تجلس تبكي وتصارخ ..
نواف بستغراب : طيب خلينا نوديها الشيخ يشوفها ..
زهور : لا خلها نايمه اللحين لاصحيت نوديها ..
نواف : طيب أنا رايح أي جديد دقي علي ..وطلع ..
أبونواف : وجهاد وينه فيه ماعدت أشوفه يطلع من غرفته ؟؟؟
زهور بحزن : مادري شفيه هالولد صار مثل أول أكلمه ما يكلمني ..
أبونواف يتنهد : الله يعين الله يعين ..وقف : أنا بروح أشوف حسام فالمستشفى ..وطلع ..
زهور باست جبين هديل ولحفتها وسكرت النور وطلعت متجهه لغرفه جهاد ..طقت الباب ومارد ..فتحته بهدوء ودخلت لقيته نايم على السرير بالعرض ومتكور على نفسه ..حزنت لحاله نزلت لمستواه وجلست تمسح على شعره بحنان ..بعدها سحبت الحاف من تحته ولحفته وسكرت النور وطلعت ..

بيت أبوحسام ..
فتحت عيونها وطالعت المكان بستغراب وتذكرت أنه في بيت اخوانها وأبتسمت بفرحه وأخيرا صار لها أخوان ..حست بش يشد شعرها طالع جمبها لقيت تالا منبطحه وتلعب في شعرها :أيييي توتا قطعتي شعري ..
تالا جلست تضحكت وتلعب بيدينها ..
ميس شالتها وجلست تلعبها وهي تضحك مبسوووطه ..
ميث ..
ميس التفتت : رامي حبيبي صباح الخير ..
رامي يفرك عيونه : سباح الحير ..
ميس : وش رايك في بيتنا الجديد ؟؟
رامي قام جالس : حلو ..أنا جوعااااان ..
ميس قامت واقفه وهي شايله تالا : اللحين أحممكم أنت وتالا وننزل نفطر ..وراحت حممت تالا ولبستها وهي تسولف عليها وتلعبها ..بعدها حممت رامي ولبسته : اللحين بتحمم بسرعه وننزل كلنا طيب رامي ؟؟
رامي : تيب ..
راحت ميس أخذت شور بسرعه وبست بنطلون جينز أزرق غامق وتي شيرت سماوي ولمت شعرها الشوكولاته ذيل حصان وشالت تالا ونزلت وهي نازله قابلت أم حسام طالعه بعبايتها جايه من المستشفى : صباح الخير خالتي ..
أم حسان تبتسم : صباح النور حبيبتي ..فطرتو ؟؟
ميس : لا ..
أم حسام : طيب اللحين اقولهم يحضرون الفطور ..تعالي معاي بعدين ننزل كلنا نفطر ..ولحقتها ميس هي وأخوانها ودخلت جناح أم حسام وأنبهرت بفخامته ..صح البيت فخم بس جناح أم حسام غيررر ..
أم حسام دخلت غرفه االنوم وطلعت معاها بطاقه صراف ..مدتها على ميس : خذي هذي حطيت لك فيها مبلغ ..روحي السوق اليوم وأشتري كل شي ناقصكم انتي وأخوانك ..
ميس بخجل : خالتي أ
أم حسام مسكت يد ميس وحطت البطاقه فيها وسكرت عليها : من اليوم ورايح أنتي مثل عيالي ياميس وأي شي أقوله لك لاتعترضين عليه ..ويالله أنزلي افطري تحت ..أنا بروح أنادي مها أعرفك عليها أكيد بتفرح أنو طلع عندها اخوان ..
ميس تبتسم : بعد طلع عندي أخت اسمها مها ؟؟
أم حسام : ايه وتراها في سنك ..
ميس : طلعت هي وأخوانها ..وام حسام راحت لغرفه مها وطقت الباب وجاها صوت مها : ادخل ..
أم حسام فتحت الباب ودخلت وهي مستغربه من مها العاده ماترد وقالفه الباب : حبيبتي صحيتي ..
مها والاب في حضنها : لا مانمت من البارح مواصله ..
أم حسام حست أن نفسيتها متغيره للأحسن : طيب يالله أنزلي أفطري معاي تحت وفيه مفاجأه ..
مها بحماي : مفاجأه ؟؟
أم حسام وهي طالعه : ايه أنزلي وراح تعرفينها ..لاتتأخرين يامها وسكرت الباب ..
مها جاتها أشاره تنبيه وكتبت :
" يالله زياد اسيبك أمي كلمتني "
زياد :
" وأهون عليك وحاط وجه حزين "
مها:
" يالله عاد زياد بلا دلع من الفجر وأنا جالسه معاك عالمسن لين اللحين الساعه أحدعش "
زياد :
" طيب خلاص لاتدفين "
مها :
" هههههههههههههههههههه يالله باي "
زياد :
" باي ياحبي وحاط وجه خجول "وسوا خروج ..
مها حضنت المخده وهي هيمااااااااانه : واااااااااو يازياد ياحياتي أنت ..ونطت وهي تتذكر المفاجأه ..ونزلت تحت ررررركض ..

بيت وليد ...
هاله كانت جالسه فالصاله وتتفرج على التلفزيون وشافت ندى نازله من الدرج ونطت واقفه : نــــــــدى ؟؟؟ يابعد قلبي ياصباح الخير وياهلا بالطش والرش والبيض المنقرش ..تعالي تعالي أجلسي وسحبتها بيدها وجلستها ..
ندى : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هاله : هاه كيف ولدك ؟؟وش بتسمينه ؟؟ أقولك وش رايك تسمينه اذا بنت هاله وراح تطلع زي القمر وأذا ولد هيل مؤنث هاله ..
نزلت نوف وجات جلست وهي تبتسم : صباح الير ندى وشلونك وشلون الحمل معاك ..
ندى أشرت لها أنها تمام تحت أستغرابها ..
هاله : نوف وش رايك أنا قلت لندى تسمي بنتها هاله على أسمي موتطلع قمر أذا سمتها على أسمي ؟؟؟
نوف : لا أحسن سميها نوف ..
هاله : يابعد قلبي ياندى والله أحبحك ..اموووت فيك يازينك ياعسل أنتي ياسكر ..
ندى اشرت لهم أنها بتروح تشرب مويه وراحت للمطبخ ..
نوف : وش سويتي ياهبله وش خربطي ..
هاله : ماشيه على الخطه مو أنتي قلتي سوو نفسكم تحبون ندى هذاني قاعده أمثل عليها ..
نوف : مو بهالطريقه هذي ..قلت مثلو أنكم تحبونها بس مو لهدرجه الغبيه هذي ..افففف كنت حاسه أنك بتخربين الخطه..
هاله : وش اسوليك أنتي مايعجبك العجب ..
نوف : أسمعي لاتبالغين فالمدح خليك طبيعيه ..
شافو ندى جايه من المطبخ وطالعه الدرج ..
نوف : ندى وش رايك نفتح صفحه جيده مع بعض ونكون أصحاب ..
ندى طالعت فيها بستغراب ..
نوف : صدقيني ياندى راح نكون مثل الخوات بس أنتي توافقينا ؟؟
ندى أبتسمت لها وصدقتها على طول لأنها على نياتها وراحت لهم جلست معاهم وهم صارو يسولفون فوق راسها ..

بيت أبو حسام ..
مها مجلسه تالا في حضنها : لين اللحين ماني مصدقه بين يوم وليله يطلعون لي أخوان ؟؟وااااااااااااو وناااااااااااسه ..
أم حسام تبتسم : خفي على البنت اللي في حضنك من أول تصارخين وهي متروعه منك ..
مها تحضنها : يانسو على أختي الجديده ..أحبها يانااااس ..وطالعت رامي : هلا والله باشيخ رامي أخوي حبيب قلبي ..رامي استحى وخبى نفسه ورا ميس ..
مها : يانسو عليه الخجول ..وطالعت ميس : أيه صح أنتي في أي صف ؟؟
ميس : اول ثانوي ..
مها : يعني قد ندى بنت عمتي ساره ..
ميس : بعد فيه أخت لابوي وعندها بنت ؟؟
مها : ايه أسمها عمتي ساره ..وبعد فيه عمي ابونواف اللي هو ابو هديل ..هديل هذي في سني أكبر منك بسنه يعني وش رايك نزورها العصر أعرفك عليها هي ولجين ..أيه صح ماقلتلك عن عمي أبو لجين ..أسمه عمي صالح هذا حتى انه ماقد شفته ولجين بنته طلعت فجأه مثلكم ..
ميس : ههههههه حلوه طلعت فجأه ..
أم حسام : ماشالله قلتي لها قصه حياه العايله كلها في دقيقه ..
مها : الموهم ميس راح تجين معاي لهديل العصر وبنكلم ندى بس ماضن تجي هي وحملها ..
ميس : ندى اللي قدي حامل ؟؟
مها: ايه متزوجه من خمس شهور تقريبا واللحين حامل في شهر ..
أم حسام : لك مده يامها ماتروحين لهديل وهي تعبانه مسكينه محتاجه لك ..
مها بحزن : أيه صح بصراحه انا كنت انانيه الفتره اللي راحت حتى ولا فكرت أزور هديل وهي تعبانه ..بس من اليوم ورايح بعوضها وكل يوم وأنا طابه عنده أنا وميس ..
أم حسام تطالع مها اللي تسولف ومبسوطه وفرحانه لتغيرها المفاجئ بعد ماكانت كارهه الدنيا ومتشائمه وكله حابسه نفسها في غرفتها ..في نفسها : معقوله تكون تغيرت بس لمجرد انها عرفت أن صار لها أخوان !!
"""""""""""""""""""
& الجنوب &
فالمجلس عالغدا ..
ماجد ياكل وهو معصب : اللحين ليش ماتخلينا نتغدى جوا عند أمي وابوي ؟؟
ماهر : لا ياشيخ وزوجتي ؟؟
ماجد : يعني مستحي على زوجتك مني ؟؟
ماهر : لا عشان مساعد كبير مايصير يتغدى وزوجتي موجوده ..
مساعد : أنت وش تبي بجلسه الحريم ؟؟
ماجد : بس ابي أطالع لين هذي كيف تسولف كيف تاكل ..
ماهر بقق عيونه : اللحين هذي علومك ؟؟؟ وأنت ماتعديت خامس أبتدائي ..
ماجد : تراني رجال ويبتسم بخبث : وزوجتك تراها حلوه شفتها أمس في غرفه شجون تطرح الطير من السما ماشالله وين طبيت عليها ؟؟
مساعد : هههههههههههههههههههههههههههه
ماهر لسا مبقق عيونه : أشك أن اللي قدامي بزر ...
مساعد : عشان تصدق يوم نقوله الشايب ..
ماهر : لاااا المفروض أخليها تتغطى عنك وتكشف على مساعد ..
مساعد يبتسم ويعدل ياقته : والله ياليت يادكتور ماهر ..
ماهر ضربه على راسه من ورا : تلايط بس طلعت أخس منه ..
ماجد شبع وتكى على جمب وفي يده مسواك : لا تخاف وصفتها له مافي داعي تكشف ..
مساعد : اللي يسمع مو زي اللي يشوف وأنا أخوك ..
ماهر : بس خلاص ..وأنت ياماجد لو أشوفك طاب البيت ولين موجوده لأحش رجولك ..عيال آخر زمن ..

عند ابو ماهر وأم ماهر ..
شجون : لا خلاص شبعت يما ..
أم ماهر : أقول بس كملي غداك يابنيتي مايصير كذا صايرتن جلد على عظم ..
أبوماهر : خلي البنت على راحتها ..وطالع لين : لين تغدي وأنا أبوك ..
شجون تهمس للين اللي جالسه جمبها : تفكرين في حبيب القلب اللي فالمجلس ؟؟
لين ابتسمت وقرصتها : مو شغلك ..
دخل ماهر وجلس ..
أبوماهر : أنت وراك طاير البارح الباحه تبات في فندق وسايب بيت أبوك هنا ..
ماهر : هاه ..لابس قلنا نغير جو ..
أبوماهر : والله لو أني صاحي هذيك الحزه ماخليك تعتب باب البيت ..اجل تسافر الباحه في انصاص الليالي ..هذا اللي ماعرفناه ..
ماهر يحك راسه : يبا الله يهديك وش سفر وماسفر الباحه قريبه ..
أبوماهر : تضحك علي ولا على نفسك الباحه من هنا ميه وخمسين كيلو يعني ساعه ونص فالطريق ..
ماهر يبتسم : طيب خلاص ماعاد اتعودها بس أهم شي رضاك علينا ..ويطالع لين ويبتسم ..
شجون تطالع لين وترفع حاجب ..ولين غاااصت من الحيا وهي تتوعد في شجون ..
"""""""""""""""""""
& جده &
بيت أبونواف ..
العصر ..
زهور كانت جالسه فالصاله ودخلت عليها الشغاله : مادام فيه وهده يبغا يشوف هديل ..
زهور عقدت حواجبها : خليها تدخل ..
بعد شوي دخلت بنت قصييره نحييييييييييييفه نحف مو طبيعي ..كان شكلها غريب عظام وجهها بارزه من النحف غير كذا وجهها شااااااحب وشفايفها متشققه ووجها مافيه لاحواجب ولا رموش ..تتكلمت بصوت يرجف : السلام عليكم ..
زهور : هلا وعليكم السلام ..
البنت : ممكن أشوف هديل ؟؟
زهور : بس هديل تعبانه ونايمه اللحين ..
البنت : الله يخليك ياخاله ضروري أشوفها اللحين ..
زهور بستغراب : طيب أروح أشوفها هي من الصبح نايمه أكيد اللحين صحت وطلعت فوق ..

في غرفه هديل ..
صحت هديل وقامت جالسه ..طالع الغرفه حواليها شوي : أنا لي كم نايمه ؟؟ أخذت جوالها وطالعت الساعه خمس تماما : يالله كل هذا نوم ؟؟ جلست تقلب فالجوال شوي : رائد!!!! ؟؟؟؟؟ حضنت الجوال وهي تبتسم : وحشني ياناس ..دقت رقمه بسرعه ودق لين قفل مارد ..طرحت الجوال على الكوميدينو وهي تتمغط بكسل : اكيد اللحين نايم أعرفه الدب يحب ينام العصر ..
دخلت أمها وهي تبتسم : لاااا ماشالله وجهك مورد ..كيفك اللحين ؟؟
هديل : وش فيني مافيني شي ..
زهور : اقصد الأغماءه اللي جاتك الصبح ..
هديل تعقد حواجبها : اي اغماءه ؟؟
زهور طالعتها بتشكيك : طيب قومي حبيتي فيه بنت أظنها زميلتك تبيك تحت ..
هديل قامت : حلو فيه احد اسولف معاه اللحين بدل التفكير في وضعي وش فيني ووش صار لي ..
زهور عقدت حواجبها ومشت وهي ساكته ..
هديل بدلت بجامتها ولبست برموده بني وبدي أورنج ولمت شعرهها بشباصه وحطت كحل وقلوس ونزلت تحت وعقدت حواجبها من البنت اللي أول مره تشوفها : أهلين ..وجلست ..
البنت : كيفك هديل ؟؟؟؟؟؟؟؟
هديل بصدمه : وعــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 16-04-10, 06:06 AM   المشاركة رقم: 43
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

* الفصل الواحد والعشرين *
الجزء الثاني :
بيت وليد ..
وليد كان جالس فالصاله وحاضن ندى ويسولف معاها : طبعا ولدي بيكون غير عن أي مولود صغير بأكتب له نص حلالي هذا غير الرصيد اللي بادخله في حساب خاصه له لحاله ..آآآآه متى يجي بس ..
ندى تبتسم له وتمسك بطنها وتأشر أنها نفسها يكون يشبه له..
وليد يحضنها : يابعد قلبي أهم شي ياخذ عيونك الخضرا اللي جننتني ..
طبو عليهم نوف وأبرار وهاله : السلام عليكم ..
وليد بستغراب : وعليكم السلام ..
نوف : ندى كيفك اللحين ؟؟
ندى أشرت لهم أنها تمام وهي تبتسم ..
هاله : ايه ياقلبي ياندى ولهنا عليك من الصبح لين اللحين حتى ماتغديتي ..
ندى أشرت لها أنها كبدها لايعه ماهي مشتهيه الطباخ ..
وليد يطالعهم ومستغرب أول مره يسولفون مع ندى وهي تبادلهم السوالف : رضيتو عليها ماشالله ؟؟
أبرار مقهوووره من جوا على وليد وندى اللي باين عليهم الأنسجام والفرحه اللي تطل من وجه وليد بسبب حمل ندى ..وجالسه تطالع وساكته ..
نوف : أحنا من زمان نحب ندى وراضين عليها واللحين تصافينا وصرنا مثل الخوات ..وتدق هاله بكوعها..
هاله : ايه صح من زمان نحبها ..
وليد يطالع بتشكيك وهو موعاجبه الحال حاس أنهم ناوين ندى بنيه شينه ووحامت الأفكار حوله أنهم احتمال يجهضونها وخاااااف من الفكره ..وقف ومسك يد ندى يوقفها معاه : ندى تعالي أبيك بسالفه ..
ندى وقفت وأشرت لهم وهي تبتسم أنها رايحه وراجعه لهم ..وطلعو غرفتهم ..
وليد جلس ندى على السرير وجلس جمبها : ندى لاعاد تتكلمين معاهم ولا تحتكين فيهم ..
ندى أشرت له بستغراب وش السبب ؟؟
وليد تنهد : بس كذا خايف عليك وعلى البيبي ..أنتي ماتعرفين انهم كانو بيموتون من الغيره لما عرفو بحملك وفوق هذا هم من زمان يكرهونك وخايف يسوون لك شي ..
ندى جلست تطالعه بعدم اقتناع ..
وليد مسك يدينها الأثنين وهو يضغط عليهم بحب : ندى لو صارلك شي أنتي والبيبي راح اموت ياندى ..مستحيل أستحمل أشوفك يصير لك شي انتي وولدي ..ندى حبيبتي أسمعي كلامي ..لاتحتكين فيهم خليك في حالك وهم في حالهم ..واي شي تطلبينه عندك الشغالات يسوون اي شي تبينه غير هذا أنا راح أكون موجود جمبك على طول ..
ندى أبتسمت وأشرت له أوكي ...

بيت أبونواف ..
هديل بذهووووووووووووووول : أنتي وش قاعده تخرفين ؟؟ ووش قاعه تقولين ؟؟
وعد تبكي : بس والله ياهديل أنا صلحت غلطي واخذت السحر اللي كنت دافنته ووديته للشيخ وفكه وقالي أن الشخص المسحور خلاص طاب اللحين ..سامحيني ياهديل سامحيني أنا غيرتي أعمتني وخلتني اسوي كذا ..سامحيني أرجوك شوفي كيف صار حالي وكيف مرضت ..
دخلت زهور اللي سمعت كل الكلام : أطلعي براااااااااااااااااا بـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرااااااا اااااااا ياحقيره ..
وعد وقفت وزاد بكاها : الله يخليكم سامحوني أنا مريضه بالسرطان مرييييييييييضه سامحوني يمكن أطيب بعد سماحكم لي ..وجلست تبكي ..
زهور بعصبيه : نسامحك نسااااااامحك بعد ماهدمتي بيت وفرقتي زوجين عن بعض ؟؟؟ يالله بـــــــــــــــــــــــرااااااااااا ..
وعد طلعت من البيت وهي تبكي ..
زهور رجعت لهديل اللي جالسه مكانها وتطالع بذهول : هديل يما أنتي طيبه ؟؟؟
هديل : وأنا اقول وش اللي صار لي ؟؟ ليش حالي متلخبط كذا ؟؟ بس كيف ماعرفت أن فيني شي غير اليوم ؟؟؟معقول زي ماقالت وعد أنفك السحر وطبت خلاص ؟؟أنا ماني فاهمه شي فهميني يما وش اللي صار ؟؟
زهور جلست جمبها وهي حاسه ن الصبح أنها متغيره بعد ماأغمى عليها يعني معناته فعلا طابت : أنتي كنتي مسحوره ..يوم زواجك جاتك حاله غريبه وصرتي تبكي وتصارخين على رائد وكنت كارهته مسكين وجبناك هنا وطول الثلاث شهور اللي راحت كنتي تعانين ورائد يعاني معاك ..
هديل جلست تتذكر يوم زواجها عند الكوفيره ...
وعد : والله تطلع على شكل وجهك تجنن ..الله يخليك قصي غره ..
هديل تطالع نفسها فالمرايه : والله ؟؟قولك كذا ؟؟
وعد : أيه وخليها مستشوره ..
هديل : أمممممممم أوكي وكلمت الكوفير : بعد ماتخلصين التكسير قصي لي غره ..
وبعد ماقصت الغره شافت وعد تنزل لتحت وتاخذ خصله من شعر هديل ..
هديل تبتسم : عاجبك شعري ؟؟
وعد برتباك ترفع الخصله : ماشالله شعرك يجنن بس حبيت اشوفه ..
هديل أنشغلت مع الكوفيره بعدها التفتت : وينك وعد ..وعد ..
الكوفيره : طلعت هلاء ..
هديل عقدت حواجبها بستغراب بعدها دخلت مها وجلست تسولف معاها ..
زهور : هديل يما ردي علي ..
هديل فاقت من سرحانها : هاه ..
زهور بحزن : كيفك اللحين ..
دخل نواف بعجله وكان فرحااااان : هديل ..وييين هديل ..
زهور : تعال يما هديل هنا ..
نواف راح لهم بسرعه وجلس جمب هديل وهو يطالعها بتفحص : هديل انتي بخير ؟؟؟
هديل : الحمدلله ليش تسأل ؟؟؟
نواف : توني دقيت على الشيخ وسالته عن الأعراض اللي جاتك الصبح وقالي أكيد السحر أنفك عنها وهذي أعراض أي مسحور يطيب من السحر فجأه ..
زهور ابتسمت وتهلل وجهها : الحمد لله الحمدلله وحنا بعد عرفنا أنها تشافت وجلست تزغرط من الفرحه ..
نواف : كيف عرفتو ؟؟؟
نزل أبو نواف : وش اللي صاير ؟؟
زهور تبتسم : الحق يابونواف بنتك هديل طابت من السحر ..
ابونواف راح لهم بسرعه وهو فرحان : والله ؟؟ الحمدلله على السلامه يابنيتي ..
جات لجين مسرعه وهي تضحك : وش فيه ؟؟
زهور قالتلهم كل السالفه وسالفه وعد بعد ..
نواف بقهر : بنت من هذي الكلـ** بس عطوني اسم أبوها والله لأعلمها كيف تسوي هالحركات ..
أبونواف : أهم شي بنتنا قامت بالسلامه هذا المهم ..
زهور : خلها الله لا يردها حسابها عند ربها وتحضن هديل : الحمدلله على سلامتك حبيبتي ...
نواف : ابا اقوم أبشر رائد ..

بيت رائد ..
أم رائد وأبو رائد ودينا جالسين فالصالون يتقهوون ويسولفون..
وسمعو صرخه رائد من فوق : يـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــمااااااا ااااااااااااااااااااااااااااااا يبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــاااااا ..
وجانازل مع الدرج ينقز وهو فرحاااااااااااااااااااااااااااااااااان : يمااااا يبااا هديل تشااااااااااااااااافت تعالجت يما تعالجت من السحر هديــــــــــــــــــــــــــل طااااابت يما ماعاد تكرهني ماعاد تكرهني ..هديل تحبني تحبني ..
أم رائد زغرطت على طووووول تحت فرحه الكل ..
أبورائد : هههههههههههههههههههههههه أسكتي يامره خلينا نفهم السالفه ..رائد أركد وتكلم زين ..
دينا تعدل طرحتها وهي فرحاااااانه : ماسمعته ياعمي يقول هديل طابت ..
رائد : أقولكم هديل طاااااااااااااابت ..يالله عن اذنكم أنا رايح لهدولتي ...وراح يركض وهو يغني :
أحبـــــــــك ماتكفيني ولا ياقلبي وعيني أنا من كثر ماحبك قليله لجلك سنيني
ابو رائد : ههههههههههههههههه والله فقدنا هالرجه من زمان ..
أم رائد دمعت عيونها : أيه الله يهنيه يارب ..
دينا وقفت : انا بروح أصحي سعد يوديني بيت أهلي متحمسه اشوف هديل ..
أم رائد : تعالي معانا أحنا اللحين رايحين نتحمدلهم بالسلامه ..

بيت أبونواف ..
المغرب في غرفه هديل ..
مها : بس باقي الغلوس وتصيرين أوكي ..
هديل تطالع نفسها فالمرايه ..كانت لابسه فستان أحمر ناعم قصير تحت الركبه ومسيحه شعرها وحاطه مكياج خفيف وقلوس أحمر صارخ ..وشكلها مررره كيوت ..وتبتسم : تتوقعين رائد مشتاق لي مثل يوم زواجنا ولا مل مني ؟؟
مها : أذا كان يحبك بأخلاص مستحيل يمل ولو بعد ميه سنه ..
هديل بخوف : مادري ..ودق جوالها : هذا رائد حرق جوالي بالأتصالات من العصر ..
مها : ياحرام مسكين تلاقينه يحترق من الشوق ..ردي بسرعه ..
هديل بأرتباك : ألــو ........................أ..طيب اللحين نازله ..........................لابس كنت البس ..................وانا بعد مشتاقه لك ..............................باي ..
مها تسحبها : يالله تعالي كلهم تحت ينتظرونك ..
هديل : والله ؟؟فيه احد تحت ؟؟
مها : لاااااااااا تبينهم يدرون أنك قمتي بالسلامه ومايجون يتحمدون لك ..وترا ابوك سوى عزيمه يعني البيت مليان رجال وحريم ..ايه صح بعرفك على أختي الجديده ..تعاااااااالي ونزلو تحت ودخلو الصالون والكل سلم على هديل وتحمدو لها بالسلامه ..
زهور : هديل أجلسي يما ..
هديل : رائد يبغا يشوفني يما ..
زهور تبتسم : طيب روحي له ..
هديل : طيب وراحت بأتجاه المجلس الثاني اللي قالها رائد أنه موجود فيه ..دخلت ولقيت الباب مفتوح وطلت شافت رائد رايح جاي وفي يده الجول ولما شافها صنم مكانه وأبتسم بحنان وفتح يدينه : و ح ش ت ي ن ي ..
هديل دمعت عيونها وراحت له ركض وتعااااانقو عناق حااااااااااااااااار ..
رائد رفع راسها له وباسها بشغف وهمس : مشتاااااااااق متشااااق لك موووووووووووت..
هديل تبتسم بخجل : وأنا بعد مشتاقه لك ..وضحكت من بين دموعها : رئودي أحبك ..
رائد حضنها بقوووووووووووه وغمض عيونه : وأنا أمووووووووت فيك يابعد قلب رائد ..هذي آخر مره اسمح لك تبعدين عني ..
هديل تمسح دموعها : أنشالله بعد اليوم مافيه شي يقدر يبعدنا عن بعض ..
عند الحريم ..
ميس : مها رامي أختفى مادري وين راح ..
مها : أكيد راح يلعب فالحديقه فيه مراجيح برا ..
ميس : طيب قومي معاي ندوره أنا خايفه عليه ..
مها : والله مافي أقوم ..هاتي تالا عنك وأنتي روحي شوفيه ..
ميس ناولتها تالا وقامت طلعت برا فالحديقه ومشت شوي وشافت رامي جالس في حضن واحد ويسولف معاه ..أستحت تروح ..وجلست تطالعهم من بعيد .. وتشجعت وراحت : رامي ..
التفت لها رامي : ميث أنا هنا ..
ميس راحت له : يالله تعال ندخل جوا ليش تطلع وماتقولي خوفتني عليك ..
رامي : لا بذلث مع ذهاد ..
جهاد أول مره يتكلم : خليه يلعب معاي ويبتسم ..
ميس بخجل : هاه ..لا أخاف عليه ..
جهاد مايدري ليش أرتاح لها : انتي بنت عمي ابوحسام من الحرمه الثانيه ؟؟
ميس : أيه كيف عرفت ؟؟
جهاد : توه وليد يقولنا ..
رامي : ميث أذلثي معانا انا وذهاد ..
جهاد تجرأ : أتفضلي شاركينا الجلسه ..
ميس كتفت يدينها وهي واقفه : لا كذا مرتاحه ..أنت ليش جالس هنا لوحدك ؟؟
جهاد تنهد : لا بس مليت من سواليف الرجال وطلعت أشم هوا ولقيت رامي وجلست أسولف معاه ..
ميس : أنت أخو هديل صح ؟؟
جهاد : أيه أكيد شبهتيها علي ..
ميس : أممممم فيها شبه منك بس مو كثير ..
جهاد يبتسم : طبعا أنا أحلى ..
ميس تبتسم : ياواثق ..
جهاد اللي أول مره يضحك من بعد ماأدمن وتعالج : ههههههههههههههههه مايحق لي أوثق في نفسي ؟؟
ميس تبتسم : بصراحه يحق لك ..
جهاد رجعت له روحه المرحه : أحم أحم وخرو عني نفختي راسي خلاص ماعاد اشوف أحد ..
ميس : ههههههههههههههههههههه ..
جهاد شي جذبه في ضحكته وجلس يطالعها ..طويله ونحيفه وجسمها مثل العارضات ..شعرها بني شوكولاته كثيف وناعم لين نص ظهرها ..سمرا نوعا ما ببشره صاااافيه ..وعيونها وساع وشفايفها منفوخه ..كانت مرررره حلوه خصوصا ضحكتها ..لابسه بنطلون أسود سكني وبلوزه لين نص الفخذ بيضا وجاكت فوشي قطني وصندل زحافي فوشي حاطه قلوس وكحل ومسكره ..
ميس أستحت من نظرته : يالله أنا بدخل جوا وأنت انتبه لرامي ..
جهاد من غير شعور : ليش بتدخلين ؟؟ أجلسي نسولف ..
ميس بحيا : هاه ..أوكي ..أممممم أنت في اي سنه ..
جهاد : عاطل عن الدراسه والعمل ..
ميس : هههههه ليش ؟؟شكلك صغير ..
جهاد : كم تعطيني ؟؟
ميس : أول جامعه أو ثاني .حاجه زي كذا ..
جهاد : تخمينك صحيح المفروض اللحين أنا أولى جامعه ..
ميس : طيب ليه ماتسجل فالجامعه .. الترم الثاني توه له أسبوع بادي يمديك تسجل ..
جهاد : قولك كذا ؟؟
ميس : أكيد مافيها كلام لازم تلحق على عمرك ..صدقني بعدين راح تندم على هالسنه اللي ضيعتها ..
جهاد وكأنه أقتنع : أممم أشوف ..وكملو سوالف وكان جهاد يسولف وينكت ومستغرب من عمره كيف تغير فجأه كذا ونسي كل شي ..

& الجنوب &
شجون كانت منسدحه في غرفتها ودموعها على خدها كل ماتذكرت هذيك الليله المشؤمه اللي بعدها تركت حسام ..
كانت جالسه فالصاله سرحانه فاللي سمعته من وليد لما جا لحسام الصبح وعرفت السبب اللي خلى حسام حزين ومهموم كل هذيك الفتره وكانت بين نارين وماهي عارفه كيف تتصرف ..دق جوالها برقم غريب وطالعت فيه وطنشته ورجع دق مره وأثنين وثلاث ..تأففت وردت : ألـــــــــو ..
وجاها صوت نسائي : أنتي شجون عبدالرحمن زوجه حسام ؟؟؟
شجون بستغراب : ايه أنا من معي ..
: أنا أم حسام ..
شجون بصدمه : اهلين خالـ
قاطعتها أم حسام : أسمعيني زين وحطي هالكلام حلقه في اذنك ..تطلبين الطلاق من حسام اللحين ومن بكره تشيلين قشك وترجعين لبيتكم وديرتكم الخايسه ..
شجون بتوتر : أيش ؟؟
أم حسام : اللي سمعتيه ..انتي بنت ناس حثاله مايناسبوننا ..أصلا انتي كيف تتجرأين تتزوجين ولدي حسام ..أنتي اللي أمثالك حتى خدم مانفكر نشغلهم عندنا ..أنتي عارفه أنه تزوجك من ورانا ؟؟ وعلى فكره ترا أنتي مجرد نزوه في حيات حسام بس مادري ليش طول معاك لين اللحين ..لأن بنات الفقارى اللي مثلك مستحيل ينظر لهم حسام ..والله لوما أنقلعتي من بكره لديرتك وطلبتي الطلاق لا أسود لك حياتك لأخليها لك جحيم ومايحتاج أقولك انا من ووش اقدر اسوي فاأرجو أنك تنسحبين من حالك وبكرامتك قبل ماأسحبك أنتي وأهلك ..وتذكري زين ..العين ماتعلى عن الحاجب يابنت الفقارى وقفلت في وجهها ..
شجون جلست تطالع الجوال بصدمه وكانت القشه التي قصمت ظهر البعير ..بعدها قررت تترك حسام .
رجعت شجون للواقع صوت جوالها اللي يدق باسم موضي : هلا موضي ...............................والله أنتي بعد وحشتيني ............................شاسوي الحمل تاعبني ................................هاه لا لا تتوهمين ماكنت أبكي أبد .........................والله ماكنت ابكي ................................وأنتي كيفك وكيف طلال معاك ؟؟....................لين وماهر مشو على جده العصر يعني احتمال اللحين وصلو .................................طيب انا وش يدريني عنك أنك تعرفين لين ؟؟................................ ههههههه أهم شي انك عرفتي أنها زوجه اخوي ..وأستمرت فالسوالف مع موضي ..
""""""""""""""""""
& جده &
بيت أبونواف ..
لجين توها طالعه ودخلت جناحها بعد ما خلصت العزيمه وكلن راح لبيته وحاسه بحزن في داخلها ...الكل متزوج ومبسوط الا أنا زوجي كارهني ويعاملني كأني شي حقير نجس ..نزلت دموعها من غير توقف ومشت متجهه لغرفتها ..ماحست الا بيد نواف تمسكها ..طالعها بتفحص : وش فيك ؟؟
لجين زاد بكاها : مافيني شي ..
نواف : وليش تبكين ؟؟
لجين : قلتلك مافيني شي ..ممكن تترك يدي ..
نواف : مو قبل ماتعلميني سبب بكاك ..
لجين : نواف الله يخليك سيبني أروح ..
نواف طالع لبسها اللي عباره عن تنوره رماديه موديلها ضيق ..قصيره فوق الركبه وبدي موف قاتم ضيق مبرز مفاتنها وبياض بشرتها وصندل فضي عالي وكانت فاتحه شعرها المستشور وحاطه مكياج ثقيل شوي مبرز لون عيونها الرمادي بشكل مثير كانت قمه فالجمال والفتنه ..
أرررررررتبك من جمالها وحاول يسيطر على نفسه : طيب أحد زعلك ؟؟
لجين ببكا : لا ..
نواف ساب يدها وهي راحت لغرفتها ركض وقفلت الباب ..
نواف وقف مكانه يطالع الفراغ ..تنهد بألم ودخل غرفته ورمى نفسه على السرير ..في نفسه : مو معقول هالحياه أنا حاس أني بنفجر ..خلاص ماني قادر أكبت مشاعري أكثر من كذا ..أحبها والله أحبها بس كل شي يمنعني من أني اتقرب منها وأول شي ماضيها اللي لما أتذكره أحس بكره فضيع لها ولما اطالع عيونها أحس بالبرأه فيها ..يااااربي وش هالمشاعر المتناقضه ..آآآآه نفسي أمحي كل اللي عرفته عن ماضيه وأعيش معاها بحب بس ماني قادر ماني قادر ..

في غرفه جهاد ..
كان منسدح على السرير وحاط يدينه ورا راسه وكل شوي يبتسم لما يتذكر ميس ..وكيف أنسجم معاها فالسواليف ونسى حزنه وكل شي ..حس براحه وحاس أنه مبسوووووط ..مومعقوله هالبنت كأنها طبيب نفسي ..اللحين انا اللي كاره الدراسه بهالشكل أصير ودي أدرس لااا ومتحمس بعد !! نط واقف وجلس يفتش فالدروج وطلع ملفه حق المدرسه وطلع منه شهاده الثانويه وكل شي تعلق بملف الجامعه : من يوم السبت بقدم فالجامعه بس أنشالله يقبلوني ..أممم حتى لوماقبلوني ..أبوي عنده واسطات كثييير يكلم واحد مسؤل فالجامعه وعلى طول أنقبل ..رجع أنسدح على السرير وهو سرحااااان ..

فالفندق ..
هديل كانت لابسه قميص نوم سكري قصير تحت الركبه وعليه روب دانتيل وجالسه على السرير بخجل وجمها رائد : هدوله ممكن تطالعيني اللحين ؟؟
هديل بدلع : رئوووودي لاتحرجني ..
رائد : أنني أموت بحبك يافتاتي الجميله >>رجعنا للمسلسلات المدبلجه ..
هديل : وأنا حبي لك يفوق كل التصورات >>يالليل العشاق ..
رائد : ههههههههههه يعني مانسيتي أستهبالنا اللي قبل ..
هديل : مستحيل انسى اي شي سويناه قبل ..
رائد مسك يدينها الأثنين بحب ورفعها لفمه وباسها : هديل ماتتصورين قد ايش أنا فرحان برجعتك لي ..كأن روحي أنتزعت مني ورجعت لي ياهديل ..
هديل أبتسمت بخجل وماعلقت ..
رائد قرب منها أكثر ..باس خدها وهمس عند أذنها : أنتي حياتي ..وباسها في شفايفها و و و # مشفر #

بعد يومين ..
بيت طلال الصبح ..
موضي صحت من النوم وطالعت الساعه وشهقت : أهـ تأخرت عالكليه ..وقامت ركض عالحمام (أكرمكم الله )وأخذت شور ولبست بسرعه تنوره جينز طويله من سبرت وتيشيرت أبيض عليه رسمات من بيرشكا ..شغلت الأستشوار بسرعه وجففت شعرها وهي تطالع فالمرايه ..طلال اللي في سابع نومه وجوالها يدق : ياربي هذا أكيد فيصل ينتظرني تحت ..أووووف أخاف يروح عني لبست الشوز الأبيض وأخذت عبايتها وشنطتها وطلعت من الغرفه ورجعت ركض أخذت الكحل والمسكره والغلوس والبلاش ورمتهم فالشنطه وأخذت جواله اللي سكت عن الرنين وطلعت من الغرفه ولما وصلت لباب الشقه رجعت لغرفه النوم ركض أخذت العطر من التسريحه وطلعت لبست عبايتها ..وطلعت من الشقه ونزلت مع الدرج ركض وهي تلف الطرحه على راسها ..طلعت من باب العماره وطالعت يمين وشمال : لاااااااااااااا شكله راح عني ..طلعت جوالها ودقت عليه : هلا فيصل وينك ليش رحت ؟؟.......................لا ماني غايبه يعني اذا منى غايبه أنا لازم أغيب؟؟.............................طيب طيب خلاص لاترجع بطلع اصحي طلال يوصلني ..................باي ..لماقفلت الجوال ورجعته للشنطه حست بواحد واقف قريب منها ويطالعها والتفت وكان الشاب اللي فالعماره المقابله لهم : صباح الورد ياحلوه ..
موضي عصبت : انت شتبي مني ؟؟
الشاب يطالعها بخبث : وش هالحلاوه ووش هالجمال ..تصدقين شكلك من قريب أحلى ..
موضي تذكرت أنها لسا ماغطت وجهها وتغطت بسرعه ولفت بتدخل العماره بس هو أعترض طريقها : وييين ؟؟ياحلو ؟؟
موضي صرخت : ممكن تنقلع من قدمي ؟؟
الشاب : موقبل مانتعرف ..
موضي : وقسم بالله لوماأختفيت من قدام عيوني اللحين لاصوت والم عليك كل اللي فالعماره ..
الشاب : ماتقدرين ..وعلى فكره أنتي مضطره تكونين حبيبه معاي ..
موضي تكتفت : نعم ؟؟ وش اللي يجبرني ؟؟
الشاب : حاجات كثييير ..أولها صورك اللي تارسه جوالي ..
موضي بخوف : صوري ؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!
الشاب أبتسم بخبث : بدون لف ودوران أسمي محمد وهاتي جوالك أسجلك رقمي ..
موضي دفته بعنف عن طريقها وهي تدخل : انت واحد حقير ..وهي طالعه لشقتها سمعته يقول : رااااح تندمين ..

في بيت الوزير عدنان ..
كانت جالسه عالصوفا وتبرد أظافرها والسماعات في أذنها وتتكلم ببرود : لا ياحياتي مارحت الكليه اليوم ................مالي مزاج .........................لا هشوم أمس تقابلنا .........................يالله بقفل أسمع أحد يدق على باب غرفتي .................باي : أفففف أدخل ..
دخل أبوها : السلام عليكم ..
رنده : أهلين بابا ..
أبوها : ليش مارحتي الجامعه ؟؟
رنده : مالي نفس وتعبانه شوي ..
أبوها : لين اللحين مازرتي حسام؟؟
رنده بملل : لا ..
أبوها : ممكن افهم ليش ؟؟
رنده : يعني هو داري عني ولا عن زيارتي وهو مثل الميت ..
أبوها بعصبيه : انتي كيف تقولين عن زوجك كذا ؟؟ووش قلبك ذا اللي زوجك مريض وماتفكرين تزورينه ..
رنده ببرود : زوجي وزوجي ..خلاص أنا مليت يبا مابيه ..ابغا أطلب الطلاق ..
أبوها صرخ : وشووووووووووووووو؟؟ لعب بزران هو ..بعدين ماتلاقين تطلبين الطلاق الا لما يكون في أشد حالاته حاجه لك ..
رنده : يباااااا خلاص مابيه ..
أبوها : موهذا حسام اللي كنتي فرحانه وطايره فيه ؟؟
رنده : كنت واللحين خلاص هونت ..وش ابي بواحد نسبه أحتمال حياته بسيطه غير كذا أذا عاش راح يكون مشلول ..
أبوها وقف وهو واصل من العصبيه : ماهقيت أن تفكيرك سطحي لهدرجه ..تدرين أنتي ماتستاهلين حسام ..حسام رجال ماتستاهله الا اللي تعرف قيمته ..وطلع وهو معصصصصب ..
رنده : هه يتكلم وكأنه بيعيش اللحين ..وشو له أربط مصيري بواحد مودع ..

فالمستشفى ..
نواف : طيب وش رايك نسفره برا تتوقع نقدر نعالجه ؟؟
الدكتور : والله أنا شايف أنه مايحتاج تسفره برا لأنهم راح يقولون لك نفس الشي أنتظر لين يفيق من الغيبوبه ..
وليد بحزن : طيب وش السواه يادكتور مره طول فالغيبوبه ..
الدكتور : أنا اشوف أنه أبد ماطول ..البعض يجلس فالغيبوبه شهوور ..وسنوات ..وأخوكم يادوب له أسبوع وكم يوم ..المشكله ماهي فالغيبوبه المشكله لو حصل له مضاعفات هذا هو الخطر ..
وليد بخوف : مضاعفات مثل ايش ؟؟
الدكتور : مابغا أخوفكم بس لازم احطكم فالصوره ..احتمال يتوفى دماغيا خصوصا أن راسه صابته طلقه ..
وليد ونواف بنفعال : وشووووووووووو؟؟؟؟
طق طق طق ..
الدكتور : أتفضل ..
دخل ماهر : السلام عليكم دكتور مؤيد ..
مؤيد : أهلا ماهر أتفضل ..أكيد جاي تسأل عن زوج أختك حسام ..
نواف ووليد التفتو له بسرعه وجلسو يطالعونه ..
ماهر جلس : انتو اقارب حسام ؟؟
وليد : ايه ..أنت ولد الوزير عدنان ؟؟
ماهر يبتسم : لا أنا أخو زوجه حسام الأولى ..
نواف : ياهلا والله تشرفنا ..
ماهر : هلا فيك .. والتفت للدكتور : كيف حاله حسام اللحين ؟؟؟

بيت وليد ..
فالمطبخ ..
كانو جالسين يطبخون الغدا ..
أبرار بضجر : اللحين أحنا جالسين هنا نكرف وهالطرما نايمه فوق وتحت أمرها شغالتين ؟؟
هاله : القهر أنه أمس جاب شغاله ثالثه ..قال ايش قال تسند ندى أذا تعبت من المشي ..وجع يوجها انشالله ..
نوف : خطتنا فشلت ووليد كان فاهم علينا عشان كذا مارضى أنها تكلمنا وتحتك فينا ..
هاله : دوريلك على خطه ثانيه يام الخطط ..
أبرار بقهر : لييييييييييش لييييييييييش يدلعها كذا وأحنا لا ..والله هذي ندى تستاهل نقتلها مو بس نخليه يطلقها ..
نوف بتفكير : لا هالمره انتقام لنا كلنا ..راح نشفي غليلنا منها بس صبر علي ..
هاله : وش بتسوين يعني ؟؟
نوف : صبر بس وبتشوفين راح احررررق قلبها هي ووليد بعد ..
أبرار : لاااا حرام وليد ماله ذنب ..
نوف : ماله ذنب ؟؟ليش يسوي فينا كذا ؟؟
هاله : ايه صادقه يستاهل وليد ..

عند ندى فوق ..
كانت جالسه عالصوفا تقرا كتاب عن الأطفال وكل شوي تبتسم وتمسح على بطنها بفرحه ..دخل وليد الغرفه وهو يفسخ الشماغ : مساء الورد يام بندر ..
ندى أبتسمت له واشرت له يجي يشوف صور الأطفال ..
وليد راح جلس جمبها وطالع الكتاب : أكيد ولدنا راح يكون احلى ..وحط يده على بطنها : بندوري أعقل ياولد ..ههههه أدري أنك مستعجل علينا وترا حنا بعد مستعجلين عليك بس اركد ..هاه لالا لاتستعجل العجله ماهي بزينه ..ولاتتعب أمك تراها غاليه علي ..أيه احبها وش عندك..
ندى تبتسم على استهبال وليد ..
وليد باسها على خدها : فديت أم ولدي أنا ..

بيت أبونواف ..
دخل جهاد البيت وهو مبتسم وأتجه لصاله الطعام لقاهم يتغدون : السلام عليكم وجلس ..
أبونواف : هاه قبلوك ؟؟
جهاد : على طول بس بمجرد قلتلهم جهاد البدر قالو تم من بكره تداوم ..
زهور تغرف في صحن جهاد وتبتسم وفرحانه بتغيره المفاجيء : بس أهم شي تنتظم ..
جهاد : لا هالمره أنا متحمس حييييييل ..
نواف توه داخل وجلس : سبحان الله جهاد متحمس لدراسه ؟؟ ماصدق ..
جهاد : لاصدق ياحلو ..
نواف طالع لجين بحده وهو يشوف جزء من شعرها طالع من الطرحه ..
لجين ارتبكت وعدلت طرحتها ..
أبونواف : والله هديل لها وحشه ..
جهاد : توني دقيت على رائد يقول أستقرو في مدريد ..
نواف : كيف يسحبون على الدراسه كذا هو وهديل ويطنشون كل شي ويسافرون ..ليش ما أنتظرو الأجازه الصيفيه ..
أبونواف : خلهم يتهنون مساكين اللي ذاقوه مو شوي ..
بعد الغدا كلهم طلعو غرفهم ..
جهاد جلس على السرير وهو يفكر : لازم ابشرها أني أنقبلت فالجامعه ..وليش ابشرها ؟؟ لالا لازم تعرف ..وليش تعرف ؟؟ أقووول أعترف ياجهاد أنك تبي تكلمها وبس ..أخذ جواله ودق على مها : هلا مها ........................أمم لا ولا شي بس ابغا منك طلب .........................مها ليش تكلميني بهالطريقه أنتي مانسيتي ؟؟..........................مها أفهميني أنا ماكنت في وعيي لما سويت كذا ..................................لا لاتخافين مو نفس الطلب اللي قبل ..............................ابغا ترسلين لي رقم ميس اختك ...........................هاه لا بس أمي تبغاه .................أ ..أقصد لجين ............................لا لا ترسلينه على جوال لجين ارسليه على جوالي ........................ايه مشكوره باي ..
""""""""""""""""""""""
& مدريد &
رائد كان يمشي مع هديل ومحاوط كتوفها بيده ويتفرجون على الوحات في متحف البرادو للفنون ..
رائد يقرى الكلام المكتوب على الوحه : مكتوب أنه لوحه قديمه من العصور الوسطى في أووربا ..
هديل : ابغا أشوف لوحه الموناليزا ..
رائد : لا ياشيخه تستهبلين أنتي ؟؟الموناليزا هنا ؟؟
هديل ببرأه : ليه أجل وينها فيه ؟؟
رائد : في متحف اللوفر في باريس ..
هديل : آهااا ..طيب أنت اللحين عاجبتك هالخرابيش اللي ماينعرف راسها من رجولها ؟؟
رائد : هههههههههههههههههههه وأنا اللي باكشخ عليك واسوي نفسي رومانسي وأحب الفنون أثاريك منتي بيمها ..يالله أمشي خلينا نطلع بس ..وطلعو من المتحف ..
رائد : ماتبين تدخلين متحف الملكه صوفيا ؟؟
هديل : لا واللي يعافيك مابغا ..أممم ابغا الآثار القديمه حقت الأندلس ..
رائد : لاحقين على اشبيليه ..اللحين عندنا فالجدول لآي بيديرا في برشلونه ..هذي بعد اسبوع نروحلها بعد مانخلص من مدريد طبعا ..وبعدها نروح أشبيليه ..
هديل : وش لايبديرا هذي ؟؟
رائد : مبنى تاريخي ...مسك يدها : تعالي نجلس هنا فالكوفي شوب هذا ..وطلبو كبتشينو ..وجلسو يسولفون وبعدها توجهو للفندق ..
""""""""""""""""""""""
& جده &
بيت أبو حسام ..
مها كانت توها جايه من المدرسه ومتمدده على سريرها بتنام ..ارسلت رقم ميس لجوال جهاد وطرحت الجوال وهي سرحانه : وش فيني كلمت جهاد بهالطريقه ..معقوله لين اللحين مانسيت اللي سواه فيني ؟؟..بس هو على حسب قوله كان مدمن ومايدري وش اللي يسويه ..تذكرت زياد وأبتسمت وأخذت جوالها وأرسلت له رساله ورجعت الجوال مكانه وهي تبتسم ونامت على هالأفكار ..
في غرفه ميس ..
ميس نفس حاله مها توها جايه من المدرسه ومتمدده على سريرها وفيها النوم ..دق جوالها برقم غريب ..وطنشته لما دق مره ثانيخ ردت بخمول : ألو ............................الحمدلله تمام ..............................مين معاي ؟؟........... أهلين جهاد كيفك ؟؟............................. والله انقبلت ماشالله مبروك .........................ههههههه لا أنا وش دخلني ترا بس نصحتك وانت عملت بالنصيحه .............................هههههههه الله يوفقك .....................يوصل لا ماهو عندي تحت يلعب ...............................اوووووه من زمان صاير جرئ ........................مع السلامه ..
قفلت الجوال وهي تبتسم : معقوله داق بس عشان يقولي أنقبلت فالجامعه ؟؟؟ ههههههههههه والله أنك نكته ياجهاد ..يحسبني بس فاكره أني قلت له سجل فالجامعه مايدري أني نسيت من طلعت من عنده ..تلحفت وطفت الأبجوره وراحت في سابع نومه..

بيت طلال ..
موضي كانت تتغدا هي وطلال وسرحااانه فالشاب اللي كلمها الصبح ونفسها تقول لطلال بس خايفه من رده فعله ..في نفسها : ياربي أقوله ولا مااقوله ..
طلال : وش فيك أنتي لي ساعه أكلمك ؟؟
موضي : هاه معاك ..
طلال : وش رايك في فيصل ومنى اللي خانونا وراحو الخميس والجمعه اللي راحت للجنوب ؟
موضي ببرود : عادي ..
طلال : عادي ؟؟ موضي فوقي هذي الجنوب اللي فيها أمك وأخوانك ..
موضي : طيب نروح الخميس الجاي ..
طلال : اكيد مافيها كلام ونرح ابها بعد عناد لفيصل اللي مخليني هنا اكرف وهو يتمشى فالباحه ..
موضي : اللحين انتو مستحيل تتفقون على هالشغل ..كل واحد منكم يتذمر على الثاني ؟؟ ليش تتشاركون دامكم كذا ؟؟
طلال : بالعكس ترا فيصل مره طيب معاي ويخليني أنام الصبح وشغلي يبدأ العصر وهو يداوم من الصبح ..
موضي : آهااااااااا ظهر الحق ..يعني تعترف أن فيصل ماسك الشغل اكثر منك ..
طلال : لا متساويين ..بس هو زايد عني شوي ..
موضي : اجل تستاهل يكرفك ..
طلال : وأهون عليك موضتي ؟؟
موضي : اللحين أنت مدلعك فيصل كل هالدلع وبعد تتذمر ؟؟ والله ماعرفنا لك ؟؟
طلال : طيب فكينا من سيره الشغل ..وش فيك سرحانه من الأول ؟؟
موضي برتباك : هاه لا مافيه شي ..
طلال : كيفك بس مردك لي ..

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 16-04-10, 06:07 AM   المشاركة رقم: 44
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

* الفصل الثاني والعشرين *
الجزء الأول :
بيت رائد ..
سعد وهو يزرر البجامه : لو كانت ظروف زواجنا غير كذا كان سافرنا شهر عسل ..
دينا ببرود : يعني لو ما هالظروف كان ممكن تفكر تتزوجني ؟؟
سعد طالعها بطرف عينه : يمكن ليش لا ..
دينا : أممم ماظنيت والله ..
سعد يتمدد على السرير : وليش ماتظنين ؟؟
دينا : لأني كنت أحب ماهر ..وسكتت لماشافت نظرات سعد الناريه ..قام جالس بعصبيه ..وتكلم وهو يصر على ضروسه : لين اللحين تفكرين فيه ؟؟
دينا بلعت ريقها : هاه ..
سعد بحده : جاوبيني . .
دينا بأرتباك : لا طبعا ..
سعد رجع أنسدح وهو يطالعها بحده : يعني لازم تسمين بدني بكم كلمه قبل النوم ..
دينا : سعد والله مو قصدي ..
سعد : دينا أنا تعبان وجاي من دوام ..ممكن تخليني أنام ؟؟وعلى فكره للمعلوميه ترا ماهر تزوج وعن حب بعد ومرتاااح في حياته ..
دينا جلست تطالعه بصدمه ..
سعد بملل: سكري النور وأطلعي بنام ..
دينا قامت سكرت النور وطلعت وهي ساكته ..جلست عالكنب فالصاله تستوعب ..همست : ماهر تزوج !!! وبكت على طول : من هذي اللي أختارها ماهر زوجه ؟؟ يابختها والله ..أنا أستاهل أنا اللي ضيعته من يدي أستاااااهل ...

في سجن النساء ..
العصر ..
أروى جالسه في سريرها وتفكر بخوف : ياربي باقي أسبوع على موعد الـ ومسكت رقبتها وعيونها تدمع ..ليش ماسوولي شي لين اللحين ..معقول يكونون يكذبون علي !! وبعد اسبوع راح تكون نهايتي !! لالا بدالمجيد مستحيل يكذب علي ..هو قالي بيعيدون النظر في قضيتي ..أنشالله أطلع من هنا في أسرع وقت ..ورفع راسها تدعي : يارب يـــــــــــاااارب عفوك ولطفك ..يارب رحمتك ياأرحم الراحمين ..
: اروى حبي كيف حالك اليوم ؟؟
أروى كشرت بقرف : طيبه ..فواز لو سمحتي ممكن تخليني لوحدي ..
فواز بشاعريه : مقدر مقدر اشوفك وما اكلمك ياحبي ..
أروى : .....................
فواز : يالله قومي سوي شغلك قبل ماتجي السجانه تسرف فيك ..
أروى بتفكير : ليش ماخلي هالمهبوله تقوم بشغلي ..تسويها والله ..تكلمت بدلع : فوزي ..
فواز : عيونه ..
اروى : وش رايك تسوين الأشغال بدلي أنا تعبانه ..
فواز وقفت : من عيوني أهم شي تكونين راضيه علينا ..وراحت بسرعه وهي متحمسه ..
: ماشالله عرفتي لها ..
أروى التفتت وأبتسمت للحرمه الكبيره اللي تكلمها : عصفورين بحجر ..
الحرمه : وش القضيه اللي متهمه فيها ؟؟
اروى بلعت ريقها : قضيه قتل ..
الحرمه تهز راسها : اكيد مظلومه ؟؟
أروى : ايوه كيف عرفتي ؟؟
الحرمه يبان شكل المجرمه من البريئه ..
أروى : وأنتي وش قضيتك ؟؟
الحرمه : سرقه حسبي الله على الظالم ..
أروى : ظلم ؟؟
الحرمه : ايه حسبي الله على الظالم ..واستمرو فالسوالف واروى ارتاحت لهالحرمه كثييييير ..

فالمخفر ..
نواف : لا شكلك اليوم يبشر بخير ..
عبدالمجيد يبتسم : أستدعيت جميل وأعترف لي أعترافات خطيره يانواف ماتتوقعها ..
نواف بفرحه : والله ؟؟ وش قال ؟؟
عبدالمجيد : سألته عن سحر ومهند وقالي أن سحر صديقه مصعب من اربع سنوات بعدها أفترق عنها وصار يهددها ويرسل جميل يراقبها .. وشي بديهي ..تهديد ومراقبه يعني أصرار وترصد وآخرتها قتل ..
نواف : وهذا اللي أسمه مهند ..
عبدالمجيد : هذا له قضيه مع مصعب ..وأنسجن سنه كامله بسببها ..وبرضو كان مصعب يراقبه ويهدده وكذا مره حاول يقتله بس مانجح ..قالي بعد أن مصعب كان يهدد سحر تجيب له أروى بس ماكانت ترضى عشان كذا قرر ينتقم وقتلها غير كذا ورط أروى بالقضيه لما ماقدر يوصل لها ..والسياره الصفرا قالي جميل أنها حقت مصعب ..بعد ماخلصت من جميل رحت لأروى وسألتها عن مصعب وقالت أنه صديق سحر شافته في فينيسيا العام ..بعدها صار يزعجها بالأتصالات ويهددها بس هي ماكانت تعطيه مجال بعدها قطع عنها ماصار يتصل والظاهر لما قطع عن أروى صار يطلب من سحر أنها تجيبها على حسب كلام جميل ..كل شي وضح لنا اللحين ..مابقى لنا غير أعتراف مصعب على نفسه ..
نواف : مو معقول هالجميل وش يدريه عن كل ذا ؟؟
عبدالمجيد : هذا اقرب واحد لمصعب وهو الوحيد اللي يعرف خباياه ..غير كذا كان يراقبه ويعرف كل صغيره وكبيره عن مصعب تعرف حركات المجرمين بينهم عشان كل واحد يمسك شي على الثاني ..هذا غير أننا أغريناه بتخفيف العقوبه عشان كذا كان متجاوب معانا ..
نواف : طيب وش بتسوي اللحين؟؟
مصعب : راح تنرفع القضيه مره ثانيه للمحكمه وراح يكون فيه طرح ثاني للأدله اللي جمعناها وأعترافات جميل وأروى وأنشالله تطلع برأه بأذن الله ..
نواف : وأعتراف مصعب ؟؟
عبدالمجيد : مصعب سواء أعترف أو ماعترف مايهم ..كل الأدله ضده ..

بيت وليد المغرب ..
نوف وهاله وأبرار جالسين فالصاله ينتظرون وليد يطلع عشان يبدون خطتهم ..
هاله : طيب وش هالحبوب اللي في يدك ؟؟
نوف : حاجه ماتتوقعينها ..
هاله : ومتى ندى الخطه ؟؟
نوف خلي وليد يطلع الأول ..
أبرار : جا جا وليد نزل ..وسمعو وليد نازل مع الدرج ويكلم فالجوال ..لين طلع مع باب الصاله ..
هاله بحماس : يالله ..
نوف : أصبررررري ياهبله ..في مثل هالوقت ندى تطلب من الشغاله تسوي لها كوفي وأحنا راح نقوم بالمهمه ..
هاله : كيف عرفتي يالذكيه ؟؟
نوف : راقبتها وراقبت كل تحركاتها ..لزوم الخطه يعني ..
أبرار : طيب أحتمال ماتطلب اليوم ؟؟
نوف : لا أنشالله تطلب ..
بعد شوي نزلت الشغاله متجهه للمطبخ ..ونوف وقفت : أنا بروح لأحد يلحقني ..
هاله : نبغا نشوف نجاح الخطه ..
نوف :نجاح الخطه راح تشوفونه بعد ماتطلع الشغاله..وراحت المطبخ لقيت الشغاله تسوي الكوفي : أممم وش تسوين ؟؟
الشغاله : أنا يسوي كوفي هق مدام ندى ..
نوف : أنتي سامعه ؟؟
الشغاله بستغراب : شنو ؟؟
نوف : صوت الجرس روحي افتحي الباب ..
الشغاله : أوكي ..وطلعت من المطبخ ..
نوف طلعت الحبوب من جيب بنطلونها بسرعه وحطت حبتين ..وطالعت بتفكير وزودتها حبتين ثانيه ..وكانت علاج قوي على طول يؤدي للأجهاض .. وطلعت من المطبخ ركض وجلست فالصاله ..
أبرار : وش سويتي ؟؟؟
نوف تحط رجل على رجل : اللحين تشوفون النتيجه ..
هاله : نيهاهاهاااااااااااااااا جاك الموت ياتارك الصلاااااااااااااااااه ..
طلعت الشغاله من عندهم في يدها الكوفي ..
أبرار: ياربيييييييي متحمممممممسه حدي ..
هاله وقفت وصارت رايحه جايه : وش فيها تأخرت ؟؟
نوف : ياهبل ماراح تبان الأعراض بهالسرعه ..
أبرار: كم يبغالها وتجهض ؟؟
نوف : ثلاث أربع ساعات ويفنقش البيبي ..
نزلت الشغاله وفي يدها كوب الكوفي ..
وكل الثلاث راحو لها بفضول : شربت الكوفي ؟؟؟
الشغالا بستغراب : لا هز مدام ندى يقول كلاص مايبغى كوفي ..يقول كبد هو لايعه ..
نوف بقهر : مره ماشربت منه لو شوي ؟؟
الشغاله : لا مايشرب مررره وراحت عنهم ..
أبرار : ياخيبتنا أحنا لييييييييييش منحوسين كذا لييييييييييش ..
هاله : هه دوريلك خطه ثانيه يام الخطط ..

بيت أبو حسام ..
في غرفه مها ..
مها : ماكلمتك لجين ؟؟
ميس بستغراب : لا ليه ؟؟
مها : جهاد دق علي يقول يبغا رقمك لجين تبغاه ..
ميس في نفسها وانا اقوووول من وين جاب رقمي : الا دق علي رقم غريب ومارديت ..
مها : طيب وش رايك نطلع اللحين ؟؟
ميس : نطلع ؟؟ وين نروح ؟؟
مها : أممم كوفي شوب مول ..اي شي ..
ميس : لا ياحياتي أنا وراي مذاكره ..
مها : والله شكلك دافوره يابنت ؟؟
ميس : أجل وش تحسبيني ..أنا أهتم بالدراسه بشكل مو طبيعي ..
مها : يعني طلعتي من الدوافير اللي يجلسون قدام ..اللي أكرههم ..
ميس : ليش تكرهينهم ؟؟ عشانهم مهتمات بمستقبلهم ..
مها : أحلى يامستقبلهم والله أنتي مره رايحه فيها ..
ميس : ههههههههههههه يعيني اللي تتم بدراسه رايحه فيها ؟؟
مها : المهم خلينا نطلع ساعتين مايضر وبعدين ذاكري ..
ميس بتفكير : واخواني ؟؟؟
مها : أخوانك خليهم هنا مع الداده الجديده ..
ميس : اوكي ..ووقفت : انا رايحه البس ..وراحت غرفتها وهي تفكر في جهاد ليش كذب على مها وقال لجين تبغا رقمها .استغربت تصرفه وهي عاقده حواجبها : أقول لا تدوشين راسك بالتفكير ياميس ..وراحت تلبس .

فالمول ..
في اقل من ساعه كانو مها وميس يتمشون فالمول ..
مها : ميس تعالي ندخل هالمحل شكله فيه أشياء حلوه ..
ميس : أقول أمشي مالي مزاج أجخل ولا محل ..
مها : أووووه منك أنتي اللحين كل ماقلتلك بندخل محل تقولين مالي مزاج ؟؟
ميس : طيب أنتي ادخلي وأنا بتظرك هنا ..
مها دخلت المحل وميس جلست واقفه برا وتطالع الرايح والجاي ..
: ميس ..
ميس التفتت وأبتسمت : أهلين جهاد ..
جهاد : وش موقفك هنا أنتي جايه لوحدك ؟؟
ميس كانت تتأمله ..كان وسييييييييم ..لابس بنطلون جينز سماوي لوويست وتي شيرت رمادي وحزام أبيض وشوز أبيض ..وحاط لشعره جل : لا معاي مها دخلت المحل هذا ..
جهاد : أ..وش رايك أعزمك على كوفي في ستار بوكس ..
ميس : ومها ؟؟
جهاد بخبث : خلينا نطنشها وتجلس تدور عليك لين تطيح رجولها ..
ميس : لا حرام ..
جهاد : طيب تعالي أنتي ولا دقت عليك قولي لها ..
ميس مشت معاه : أوكي ..وأخذو لهم طاوله وجلسو عليها ..
جهاد : وش تشربين ؟؟
ميس : موكا حار ..
جهاد راح سوا الطلب وجا جلس يتأمل ميس ..
ميس بأحراج : أ ..وش ناوي تدخل ؟؟
جهاد : ادخل وين ؟؟
ميس : هههه أقصد اي قسم فالجامعه ..
جهاد : أممم مادري مافكرت ..السنه الأولى تحضيري والثانيه أختار القسم اللي أبيه ..يعني معاي سنه كامله أفكر فيها ..
دق جوال ميس : هلا مها ....................... في ستار بوكس .......................مع جهاد ........................لقيته بالصدفه هنا وعزمني على موكا ...................................نستناك باي ..
جهاد بتكشيره : بتجي اللحين ؟ ؟
ميس : أيه ..
جهاد في نفسه : أنا ماصدقت نجلس لوحدنا تجي هذي تعكر علينا ..
مها طبت عليهم وجلست هي وأكياسها : أطلبو لي موكا ..
جهاد : طيب وبلا شفاحه ..وبعدين مسرعك شريتي كل هذا في خمس دقايق صدق مشفوحه على كل شي ..
مها تمد له لسانها : ماغيرك المشفوح ..
جهاد : وش هالعربجيه شوفي البنات الناعمات وتعلمي منهم ويأشر على ميس اللي أبتسمت له بخجل ..
مها بقهر : مالعربجي غيرك ..وأنقلبت الجلسه طقاق بين جهاد ومها ..
""""""""""""""""""
& مدريد &
رائد كان متكي جمب هديل اللي في سابع نومه ويلعب في شعرها : هدوله يالله عاد بلا دلع اصحي أنا من اول صاحي ..
هديل أنقلبت للجهه الثانيه : امممم رائد الله يخليك خلني أنااااام ..
رائد نط وراح تكى فالجهه الثانيه عشان يكون مقابل هديل : يووووه هدوله كفايه نوم ..
هديل ناااااااااااايمه : .......................
رائد : هدوله تسمعيني ..هدووووووووووووووله اصحي يالله بلا كسل ..
هديل : .......................
رائد : أففففففففف هديييييييييييييييييييييييييييييييييييل أصحي ..
هديل : رائد أنقلع عن وجهي خلني أنام ودفته.. وبحكم جسمه النحيف طاح تحت فالأرض >>حشى ماصارت عروس ..
رائد قام جالس : اييييي ياظهري هديل يامتوحشه وش سويتي فيني أييييييييي ..
هديل قامت جالسه وشافته طايح : هههههههههههههههههههههههههههههههه وش جابك هنا ؟؟؟؟
رائد قام بصعوبه وكنه شايب : ليش تطيحيني كذا يافتاتي الجميله ..
هديل بدلع : زووووجي العزيز سامحني لم اكن اقصد ذلك ..
رائد : حسننا قومي البسي سنخرج الآن نحتسي العشاء ..
هديل : ههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههه نحتسي العشاء ؟؟ وش هالكلمه؟؟أنت ماعندك لغه فصحى ؟؟
رائد قرب بخبث : لاماعرف علميني ..
هديل لما شافت نظراته وجهها صار كل الوان الطيف : احم بـ..بروح البس ..وجات بتقوم بس رائد سحبها وطاحت عالسرير ..و........
"""""""""""""""""""
& جده&
بيت طلال ..
موضي كانت فالمطبخ تسوي العشااا ..سمعت باب الشقه ينفتح ويتسكر بقوه وكأنه بينخلع من مكانه ..
: مووووووووووووووووووووووضي مـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوضي ..
موضي : ياساتر هذا وش فيه شكله معصب ..طلعت فالصاله : نعم ..
طلال كان معصب لدرجه رهيبه وينهج ..شد شعرها بآخر قوته : انتي وش سويتي مع ولد الجيران ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
موضي : اييييييي طلال وش فيك ووش سويت ؟؟؟
طلال : تفوووووووووووووووه عليك ياحقييييييييييييييييييره مخاويه من وراي ياموضي ....تخونيني ؟؟؟؟ يـ
موضي : طلال فك شعري انت فاهم غلط ..
طلال عطاها كف : فـــــــــــــــــــــــــاهم غلط ؟؟؟ وهذا وشهو ؟؟؟وطلع جواله ووراها صورها ..ووراها فيديو تحت عند العماره لما كانت تكلم محمد الصبح ..
موضي : طلال أنت فاهم غلط وربي فاهم غلط ..طلالـ وسكتها كف من طلال ..
موضي حطت يدها على خدها ونزلت دموعها وهمست : تضربني ياطلال ..تضربني وأنت ظالمني بعد ..أوكي ياطلال ..هذي آخر مره تشوفني فيها ولاعرفت كل شي ساعتها وأني مظلومه وقتها بتجيني تستسمح مني بس ساعتها مستحيل اسامحك ياطلال ..تذكر كلمتي زين ..مستحيل أسامحك ..
طلال بعصبيه : انقلعي براااااااااااا بيتي ..أمثالك ماتشرف فيهم ..انقلعي ..خساره ثقتي اللي حطيتها فيك ..
موضي راحت لغرفه النوم ركض ولمت اغراضها في شنطه وهي تشاهق من البكا ولبست عبايتها وطلعت من الشقه بسرعه وهي تبكي ..نزلت للشقه فيصل ودقت الجرس ..
فتح لها فيصل الباب وأنصدم : مــــــــــوضي ؟؟ وش فيك ؟؟
موضي رمت نفسها في حضنه وهي متقطعه بكا ..
فيصل دخلها وجلس يهدي فيها وهي كانت تبكي بهستريا ..
منى جات ركض : وش فيها ؟؟
فيصل : جيبي مويه ..
منى راحت بسرعه جابت المويه ..
فيصل يناولها : موضي ..موضي اشربي مويه ..
موضي : مابغا مابغا شي ..
فيصل : طيب فهميني ياموضي ..طلال زعلك ؟؟؟
موضي كانت تبكي بحرقه : ........................
فيصل أحترم سكوتها : طيب أنتي بس أهدي ..
""""""""""""""""""
& الجنوب &
شجون كانت جالسه في غرفتها وتتأمل شروق النايمه جمبها : يابخت ياشروق صغيره ماتعرفين الهم ولا الحزن ولا شي ..حياتك كلها لعب وبرأه ..
طق طق طق >>أحد يدق على شباك غرفتها ..
شجون أنقبض قلبها وارتبكت لما تذكرت حسام أول ماتعرفت عليه وأول مااعترف لها بحبه ..كان يجي ويدق على الشباك وهي كانت تفتح له بلهفه ..
طق طق طق ..
شجون في نفسها : يمكن يكون حسام ؟؟؟ أنشالله يكون هو حسام ..ياااااارب ..قامت بسرعه وفتحت الشباك بهدوء وأنصدمت من الشخص الواقف ورا الشباك ..كانت متلطم بالشماغ بس عرفته من عيونه الصغيره ..
: شجون ..
شجون بصدمه : أنت وش تبي ؟؟؟
: شجون أنا أحبك وماقدرت أنساك ..تتزوجيني ؟؟
شجون بعصبيه : ماكفاك اللي سويته فيني وسمعتي اللي راحت وطي بسببك ؟؟
: اسمعيني يابنت الناس ..أنا رجالن شاريك وطالب الزواج منك بالطيب ..
شجون : وأن ماوافقت ؟؟ بتتزوجني بالغصب ..
: أيه مثل ماتزوجتك المره الأولى بالغصب أسويها للمره الثانيه ..
شجون بقهر : أنت تحلللللللم ياسعود وقفلت الشباك في وجهه ..وسمعت صوته من ورا الشباك : طيب ياشجون أنتي لي ماراح ياخذك غيري ..
شجون رجعت جلست وتسندت عالجدار : حقييييير طول عمرك حقييير ياسعود ..يجي عليك تتزوجني بالغصب ..بس والله لأذبح نفسيقبل يجي هاليوم ..
"""""""""""""""""""""
& جده &
بيت أبو نواف ..
كان توه داخل البيت طلع الدرج وهو معصب من كلام الدكتور اللي قبل شوي قابله وقاله عن حاله حسام كيف هي في تدهور مستمر ..حاس بحزن على صديق عمره ..وفي نفس الوقت بعصبيه لأنه عاجز أنه يساعد حسام ..دخل الجناح ولقاه مظلم ..اتجه لغرفته وبدل ملابسه ولبس بجامه ..طلع من الغرفه متجه للمطبخ لقى نوره شغال دخل وأنصدم من منظر لجين بالبجامه اللي كانت مثيره نوعا ما ..ارررررررررررررتبك وجلس يطالعها بأعجاب واثاره ..
لجين كانت تسوي لنفسها عصير برتقال وعلى بالها أن نواف نايم من بدري عشان كذا طلعت بالبجامه برا غرفتها ..كانت شورت فوشي أسترتش غامغ وبدي فوشي لين نص البطن ..وكانت ماسكه على جسمها وطالعه فتنه مع بياض بشرتها وشعرها كان مفتوح ..ماحست الا بيدين تحاوط خصرها وأنفاس حاره وبوسات على رقبتها وظهرها ..قشعر جسمها ولفت لقيته نواف ..كان هيمان ويبوس في كل مكان في وجهها بحراره ..لجين كانت مستسلمه له ..
حملها لغرفه النوم ..و..................................

نهايه الفصل الثاني والعشرين
الجزء الأول ..
توقعاتكم ؟؟؟
القاكم على خير في الفصل
الثاني والعشرين الجزء الثاني ..
تحياتي..
...سهر...

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 16-04-10, 06:08 AM   المشاركة رقم: 45
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

* الفصل الثاني والعشرين *
الجزء الثاني :
بيت أبونواف ..
كانت المويه تنزل على جسمه وهو فاتح عيونه علآخر ويطالع الفراغ بصدمه ..مومصدق اللي صار ..بعد ماخلص شور لبس روب الحمام وطلع وشاف لجين على السرير مغطيه جسمها بالشرشف وتبكي ..راح لبس ملابسه بعصبيه وطلع من الجناح بسرعه ونزل من الدرج وهو يزرر بلوزته وشعره مبلول وكان في حاله الا وعي ..موعارف ليش سوا كذا وكيف صار هالشي ..صدم في جهاد اللي كان طالع الدرج : وش فيك ماتشوف أنت ؟؟؟
طنشه ونزل وهو مسرع ركب سيارته وحرك بسرعه وهو موعارف وين يروح ولا وش يسوي ..كان مسررررررررع وفجأه سحب بريك وجنب السياره على جمب وحط راسه على الدركسون يحاول يستوعب الوضع : مومعقول مومعقوووووووووووووووووووووووول أبد ..لجين بنــــــــــــــــــــــــــــــــت !!!...لجين مالمسها أحد قبلي !!!!..لجين بــــــــــــــــــــــكـــــــــــــر!!!! ..يمكن يتهيء لي ؟؟ لالالالالالا أنا متأكـــــــــــــد متــــــــــــــــأكد ..لجيـــــــــــن بنت ..ضرب على الدركسون بعصبيه ونزلت دموعه وصار يشاهق : وش اللي يصير ؟؟؟ ..حرك السياره ودموعه لسا على خده وهو موقادر يستوعب شي ....

بيت فيصل ..
موضي كانت جالسه في غرفه الضيوف بعد ماطلبت من فيصل أنها تجلس لوحدها ..في نفسها : ليش ياطلال تصدق فيني معقوله بسبب كذبه بسيطه تتخلى عني ؟؟ بس أنا الغلطانه كان المفروض من أول يوم شفته يصورني من البلكونه أقول لطلال ..ليش أدور له العذر ..طلال بعد غلطان ليش يصدق ..نزلت دموعها ومسحتها بسرعه : خليك قويه ياموضي ..دام أنه باعك بهالسهوله بيعيه ولاتبكين عليه ..دق الباب : أدخل ..
دخل فيصل وجلس جمبها وسألها بحنان : اظن اللحين هديتي ..ممكن نتكلم ؟؟
موضي في نفسها : مستحيل أقولك يافيصل عن السبب اللي خلانا نفترق ..أكيد لو عرفت أن طلال يشك فيني راح تتهور ويمكن تقطع علاقتك فيه ..أنت وطلال أصدقا ومستحيل أفرق بينكم ..
فيصل : موضي انا قاعد أسالك وش اللي صار بينك وبين طلال ؟؟
موضي تتنهد : شي خاص ماقدر أقوله ..
فيصل يطالعها بتشكيك وحاس انه شي كبير : أوكي براحتك ..متى ماحبيتي تقولين لي أنا أسمعك ..وقف : يالله تصبحين على خير ..اللحين اخلي منى تجيب لك مخده ولحاف ..وطلع وسكر الباب وراه ..
موضي أنسدحت على الكنبه وتكورت على نفسها وماقدرت تقاوم دموعها أنها تنزل وبكت بألم وأحساس بالظلم ..

بيت طلال ..
كان يدور فالصاله زي المجنون : تخونيني يامووووضي ..تخونيني !!! ليييييييييييش أنا وش قصرت فيه عشان تخونيني ..وش اللي يخليك تسوين فيني كذاااااا ..عشاني حبيتك ؟؟ حبيتـــــــــــــك أكثر من روووووحي ؟؟ تقومين تدوسين على هالقلب اللي مادق الا لك ؟؟؟؟آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه وخبط على صدره بقهر : ليش ليش حبيتها كل هالحب ..ليش أنعميت وقمت ماتشوف الا حسناتها ..ليييييييييييييييييييش ؟؟؟جلس على الأرض ونزلت من عيونه دمعه قهر ..دمعه أحساس بالغدر والخيانه ..

بيت أبوحسام ..
ميس بعد ماجات من السوق دخلت جناحها وأتجهت لغرفه أخوانها لقيتها مظلمه ..شغلت النور لقيتهم نايمين ..ابتسمت وراحت باست تالا اللي على طول صحت وجلست تبكي ..شالتها ميس وجلست تسكت فيها لين نامت ..حطتها على السرير بهدوء ولحفتها ..وراحت لسرير رامي لقيته في سابع نومه وفي يده لعبه سبيدرمان ..ابتسمت عليه يحب هاللعبه ..اخذتها من يده وحطتها عالكوميدينو ..ولحفته وباسته ..وسكرت النور وطلعت ..راحت لغرفتها وبدلت ملابسها ولبست بجامه مريحه وأخذت كتبها وحطتها على السرير وتربعت وجلست تذاكر ..طالعت الساعه : وحده وربع : يالله راح الوقت وانا مانمت ..وجلست تذاكر بسرعه ..نطت عليها مها فجأه : هاااااي ..
ميس : بسم الله من وين طلعتي ؟؟
مها جلست على السرير : لين هالحين ماخلصتي مذاكره ؟؟
ميس : مو البركه في حضرتك خليتينا نتأخر فالمول وبعدين كان ضروري يعني توافقين على عزيمه جهاد وتخلينا نتعشى في مطعم ؟؟
مها :والله الظاهر العزيمه كانت لك أنتي ومن باب الذوق أنك ماتردينها..وشفتك بتعترضين فاقلت أنا أتكلم بالنيابه عنك .. وتطالع السقف وتتكلم بخبث : بعدين مادري وش عنده جهاد مهتم فيك ؟؟
ميس بعدم اهتمام : كيف يعني مهتم فيني ؟؟
مها بخبث : الجواب عندك ..
ميس : وش قصدك يعني ؟؟
مها : يعني واحد مهتم في وحده ..وش معناته ؟؟
ميس وكأنها فهمت بس حبت ترفع ضغط مها : كيف يعني ؟؟
مها عصبت : لاتجنيني ..
ميس : وش أسوي لك تتكلمين بالألغاز ..
مها بقهر : جهاد شكله معجب فيك ..هاه فهمتي ؟؟
ميس بملل : ماظن ..
مها : تسوين نفسك منتي مهتمه ..وأنت بعد تراك معجبه فيه ..
ميس تاشر على نفسها : انا ؟؟
مها : لا انا ..
ميس بخبث : خلينا مني أنا ..وتطالع السقف تقلد مها : فيه ناس يحبون ومغرمين وزين اذا ماكانو عاشقين بعد ..
مها ارتبكت : هاه ..ووقفت : أنا بروح انام ..تـ ..تصبحين على خير ..وطلعت بسرعه وسكرت الباب وراها ..
ميس : ههههههههههههههههههههه علينا يامها ؟؟لاكن وراك وراك لين أعرف قصتك وهذا اللي تحبينه ..وتسندت على طرف السرير : معقوله جهاد معجب فيني ؟؟ ..بس انا أنظر له نظره عاديه ..ليش مها تقول أني معجبه فيه ؟؟ أممم بصراحه مانكر أنه جذاب ووسيم وفوق هذا شكله رومانسي وبقوه ..ووش بعد ؟؟ أمممم طيب وحنون ووضحكت على نفسها : شكلي من جد معجبه فيه..أقوووووووووول ياميس ذاكري بس ..وكملت مذاكره لين نامت على كتبها ..

بيت أبو نواف ..
كانت منسدحه على السرير ودموعها على خدها ..ليش عاملني بهالطريقه ..وأنا اللي سلمته نفسي بكل أحساس فيني ..سلمته نفسي لأني احبــــــــــــــــــــــه ..بس هو يكرهني والدليل أنه أحتقرني وأحتقر نفسه بعد اللي صار ..عاملني كأني حجر ماحس ..كأني زباله أوشي نجس ..لييييييييييييييييييييييييييييييش يانواف تجرحني بهالطريقه ..حتى حقيقتي اللي أكتشفتها بنفسك ماشفعتلي عندك ؟؟؟ ..قامت من السرير ببطء وراحت الحمام طالعت نفسها فالمرايه وجهها منفوخ من البكا وخشمها أحمر ..وآثار اللي صار على رقبتها وصدرها ..وبكت بصوت عالي : حرررررررام عليييييييييييك حرررررام عليييييييييييييك يانواف ..انا بشر أنا انسااااااااااااااااااااااانه لي احساس ومشاعر ..أنا انسانه نفسها تعيش مرتاحه ..نفسها تحس بقيمتها ..نفسها ترتااااااااااااااح ..وأستمرت على هذا الحال ...

في غرفه جهاد ..
كان منسدح على السرير ويسمع :
في منتهى الرقه في منتهى الذوق حبيبتي في كل حاجه عجيبه
أذا حكت تعرف تخليني أروق وأذا بغت أتجيب راسي تجيبه

أن جيت حطتني على الراس من فوق محدن أسرني كثر خلي بطيبه
حتى وهي جمبي تحسسني بشوق وشلون لامن شفتها بعد غيبه

واللي مزود حسنها حسن منطوق متواضعه لاكن لها ألف هيبه
مخلوق لا كن غير عن كل مخلوق مصيبتن ياحلوها من مصيبه
قام وسكر الاب وهو سرحان : والله أنك صادق يارابح ..مصيبتن ياحلوها من مصيبه ..اللحين أنا وش فيني قمت مافكر غير فيها !! تنهد وأبتسم : وأذا فكرت فيها احس أني مبسووووووط ..وش سويتي فيني ياميـــــــــس ؟؟؟؟......

عالكورنيش الفجر ..
كان جالس على الرمال مقابل البحر ..ويطالع الأمواج اللي تتلاطم ولين اللحين مو قادر يستوعب ..في نفسه : بس أنا شفتها كيف كانت تترقص لهذا وذا وكيف كانت الفلوس تنرش عليها ..وكيف كانت مرخصه جسمها يطالعه الرايح والجاي ..الصاحي والسكران ..وكيف كانو يتحرشون فيها ..بس ماقد شفتها تطلع مع أحد..شد شعره بقوووووووووووه وبعصبيه صرخ : كيــــــــــــــــف بنـــــــــــــــــــــت ليل تصير بكر؟؟؟ .....كيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــف ؟؟؟؟...أنـــــــــــــــــا حاس أني بنجن ..هه بنجن ؟؟أنا انجنيت خلااااص ..أنا ماعاد فيني عقل صاحي يفكر ..لحظه !! انا كيف راحت عن بالي هذي ..اكيد مسويه عمليه ترقيع ..الحقيره تحسبني غبي تستغفلني وتروح تسويها من وراي ..قام بعصبيه وركب سيارته وشخط بأسرع ماعنده بس مو اسرع من جنون مشاعره ...وصل البيت في عشر دقايق وطلع الدرج يررررررررركض فتح باب الجناح بعصبيه ودخل غرفه النوم وهو هايج لقى لجين واقفه على السريحه وتنشف شعرها ..شدها من شعرها بعصبيه : ياحقيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــره تسويــــــــــــــــــن عمليــــــــــــــــــــات من وراي تبينـــــــــــــــــــــــــــــــــي أصــــــــــــــــــــــــــــدقك ؟؟؟؟؟ تحسبـــــــــــــــــــــــيني غبــــــــــــــــــــــي مافــــــــــــــــــــهم تحســــــــــــــــــــــــــــبيني على طــــــــــــــــــــــــــــــول بصـــــــــــــــــــــــدقك ..انتــــــــــــــــــــي حثـــــــــــــــــــــاله وطول عمــــــــــــــــــــــرك بتضـــــــــــــــــــــــــلين حثــــــــــــــــــــــــــــاله في نظـــــــــــــــــــــــري واللــــــــــــــــــــي صــــــــــــــــــــــــار أكبــــــــــــــــــــــــرررر دليــــــــــــــــــــــل علـــــــــــــــــــى حقــــــــــــــــــــــــارتــــك أغـــــــــريتـــــــــيني عشــــــــــــــــــــــــــان تبيــــــــــــــــــــــــني أكتشـــــــــــــــــــف حقيــــــــــــــــــــــــقتـــــك المـــــزيفــــــــــــــــــــــــه ..تفوووووووووووووه عليـــــــــــــــــــــــــــك وعلى أشكــــــــــــــــــــــالــــك ..ياكلـ** ..أنا مـــــــــــــاراح اســـــــامح نفسي طــــــــــــــــــــــــــــول عمــــــــــــــــــــــــــري بعــــــــــــد مالمســــــــــــــتك ونجســـــــــــــــــــــــت نفســـــــــــــــــي فيــــــــــــــــــــــــك ..أنتــــ
لجين صرخت : بـــــــــــــــــــس بس حرررررررررررام عليك حرررام ..انت أيش ؟؟القلب اللي داخلك هذا أيش ..أنت حجر ماتحس ..حررررام عليك ..ذليتني واهنتني ودعست مشاعري بكل قسوه وجبروت وأنا ساكته لك ..بس انك تتهمني بشرفي هذا اللي ماارضاه ..أنت اكتشفت بنفسك اني شريفه ...وبعد مانت مصدق ؟؟؟ اللحين أنا راح اخليك تصدق بطريقتي ..بس بعدها كلن مننا يروح في طريق ..وراحت بسرعه ودموعها على خدها لبست عبايتها : أتفضل أمش معاي للمستشفى ..أباسوي تحاليل وكشف يثبت لك اني فعلا بكر وماكنت مسويه عمليه زي مانت تظن ..
نواف كان يطالعها بذهول وهو ينهج ..كانت اول مره تتكلم معاه بهالطريقه وتدافع عن نفسها ..سكت شوي وتكلم بهدوووء : كذا ولا كذا أنتي الخسرانه ..
لجين وهي لسا تبكي : مايهمني ..اهم شي أثبت لك أني شريفه ..
نواف طالعها بستغراب شكلها واثقه ..بس انا متأكد ؟؟أحسن عشان اطلقها وأفتك من هالدوامه ..حس قلبه يدق بقوووه ..بس كيف أطلقها وأعيش من دونها ؟؟ طرد هالأفكار بسرعه.. وتكلم بحتقار : أمشي قدامي ..وطلعو متوجهين للمستشفى ..

بيت وليد ..
وليد صحى لقى ندى لابسه مريولها وشايله شنطتها بتطلع : ندى لحظه ..
ندى التفتت له وأشرت له أنها تاخرت على المدرسه ..
وليد : لاتداومين هذا الاسبوع عشان صحتك ..
ندى أشرت له انها طيبه مافيها شي وتبغا تعوض اللي فاتها الاسبوع اللي راح عشانها كانت غايبه ..
وليد : وش رايك تحولين انتساب أريح لك ..أن بصراحه خايف عليك وعلى البيبي ..
ندى طالعت فيه شوي بعدين اشرت له أنه صعب عليها ..
وليد قام مسك يدها وجلسها : عادي نجيب لك مدرسات خصوصيات ..عشان خاطري ندى لا تداومين أنا خايف عليك ..
ندى ابتسمت واشرت له باوكي ..
وليد حضنها : بعدي والله اللي تسمع الكلام ..وطالع ساعته : مع اني عندي دوام اللحين بس قومي ألبسي بناخذ لفه عالبحر ونفطر برا عشان أمس ماطلعنا ..
ندى ابتسمت وباسته على خده وقامت تلبس ..
وليد أبتسم : آآآآآه وينك عني ياندى من زمان ..
""""""""""""""""""""""
& الجنوب &
شجون صحت الصبح على صوت صراخ أبوها ..كان يصارخ على أمها وأمها كانت تبكي .. قامت بصعوبه تشوف وش اللي صاير ..لقيت أخوانها كلهم غايبين ..ماجد وشروق يبكون ..ومساعد يطالع بذهول وساكت ..حست أنه صاير شي كبير : مساعد ..
مساعد جاها ركض : ادخلي جوا لا يشوفك أبوي ..
شجون بستغراب : وش فيه ؟؟؟
أبو ماهر التفت لشجون وهو معصصصصصصب : أنتي منتي بنتي ...منتي بنتي اللي ربيتها ....أنقلعي ألبسي عبايتك وعلى بيت زوجك ..ماعاد أبغى اشوفك تعتبين هالبيت ..
شجون بذهول : يبا وش فيه ؟؟ ليش تقولي كذا ..
أبو ماهر صرخ : يالله روحي البسي عبايتك سعود ينتظرك برا ..
شجون بصدمه : سعووووود؟؟؟؟؟
أبوماهر : ايه سعود ..أنقلعي من قدامي بسرعه ..
شجون : يباااااااااااا أنت وش تقوووول ..
أم ماهر تمسك ثوب أبو ماهر وتبكي : دخيلك دخيلك يابو ماهر ..دخيلك خل البنت ..هذي بنتي أنا واثقه فيه لايمكن تسوي كذا ..
أبو ماهر بعصبيه : صادق سعود يوم يقول أنك ماشيه في طريق بطال ..حتى حسام عرف حقيقتك وطلقك..
شجون بس تطالع وهي ساكته ومصدومه ..
أبو ماهر ووجهه أحمر من العصبيه : يـــــــــــــــــالله أطلعي برا بيتي ..
شجون لسا واقفه ماتحركت ..مساعد مسكها ومشاها ودخلها غرفتها : شجون أنا افهمك السالفه ..
شجون : وش صار ؟؟
مساعد : ابوي زوجك من سعود قبل شوي وسعود فالمجلس ينتظرك بياخذك البيت ..
شجون فتحت عيونها علآخر : بس بس أنا حامل مايجوز أتزوج وأنا حامل ..
مساعد صوت واطي : أنا كنت بروح المدرسه وأنا متعدي ..سمعته يقول لأبوي اللي في بطن شجون ولدي ..
شجون شهقت وحطت يدها على فمها : مو معقول هالأنسان ..معقوله يوصل لهدناءه ..
مساعد يكمل : وبعد جلس يتعذر من أبوي ويقول هي جاتني وأغوتني وأنا ياعمي رجال والشيطان شاطر ..وأنا اللحين بصلح غلطتي وبتزوجها ..وجلس يفر راس أبوي بكلام كثير ماسمعته ..بعدها جاب الشيخ أبو حسان اللي مايطلب تحاليل الملكه وملك على طول ..
شجون فاتحه عيونها للآخر وهي مصدووووووووووومه : ليش مامنعتهم يامساعد ..هذا زواج باطل ..باطل ..
مساعد : حاولت بس أبوي هاوشني وطردني ..
: ياشجوووووووووووووووووووووووووووووون ..
مساعد : وش بتسوين اللحين ؟؟؟
شجون : ماني رايحه طبعا ..
أنفتح باب الغرفه ودخل أبو ماهر ووراه سعود ..
أبو ماهر : هذي زوجتك أخذها ومالي شغل فيكم ..وطلع ..
سعود يطالعها بأنتصار : يالله قومي معاي بيتك ..
شجون مافي كلمه فالعالم توصف شعورها والكره اللي تحسه لسعود : ماراح أروح مكان ..وأطلع برا ياحقير ..انت عارف أن الزواج هذا باطل ..أنت لسا واقف ..اطلع برا ...بـــــــــــــــــــــــــــــــــــراااااااااا ااااااااااااا..
سعود بهدوء : باطل مو باطل ..أنا مايهمني ..اللي يهمني انك تكونين لي ..ويالله ألبسي عبايتك بسرعه ..
شجون: أطلع من قدامي لأنك تجيب لي الأشمئزاز ..
سعود بصوت عالي : ياعمي تعال شوف بنتك ماهي راضيه تروح معاي ..
دخل أبو ماهر وصرخ فيها : قووووووووووووووووووووومي أنقلعي مع زوجك ..قووووووومي ..
شجون : يبا أنا حامل كيف تزوجني وأنا حامل ..
أبو ماهر : زوجتك لسعود عشان يستر عليك ..والا أنتي تستاهلين القتل ..
شجون : يبا كيف تصدق فيني ..يبا أنا حامل من حسام زوجي ..
ابو ماهر : وليش أول ماحملتي مارضيتي تروحين تكشفين ..وبعد خبيتي عننا شهرين كامله ..كنتي تدرين أنك حامل وماقلتي لنا ..ويوم عرفت امك قلتي لها هذا ولد حسام ..وفوق هذا مارضيتي أن حسام يدري أنك حامل منه ..وش معناته هذا هاااه وش معناته ؟؟
سعود يطالع شجون ويرفع حاجب وكأن كل اللي قاله ابو ماهر جا في صالحه ..
شجون بكت على طول : يبا طالعني طالعني ..أنا بنتك شجون اللي ربيتها ..يبا أنا مستحيل اسوي كذا مستحيل ..
ابو ماهر صرخ : يـــــــــــــــــــــــــالله قومي روووووووووووحي مع سعود ولاعاااااااااااااااااد اشوووووفك فهالبيت ..
شجون قامت وهي تبكي ولبست عبايتها وهي مغلوبه على أمرها ....
"""""""""""""""""""
& جده &
فالمستشفى ..
نواف بهمس : مومعقول ..
الدكتوره : كيف يعني مو معقول ..التحاليل والكشف يثبت أن المدام لجين كانت بكر ..
نواف : أقصد يعني كانت مسويه عمليه ترقيع ؟؟
الدكتوره تهز راسها : لالا أذا كانت مسويه عمليه على طول يبان بمجرد الكشف عليها ..لأن الفرق بين الغشاء المرقع والغشاء الطبيعي شااااسع ومعروف هذا غير وسكتت : أممم تبغاني اتعمق لك فالشرح ؟؟
نواف طالع لجين اللي تلمع الدموع في عيونها ونزل عينه بسرعه : لا خلاص أكتفيت ..
الدكتوره : أممم استاذ نواف شكلك منت مصدق أو شاك لين اللحين ..
نواف : ......................
الدكتوره : أذا منت مصدق تقدر تروح لطبيبه ثانيه وتاخذ التحاليل معاك ...بس أن أقولك من اللحين ..ثق تماما أن كل النتايج صحيحه ميه فالميه ..
نواف وقف ورجوله بالقوه تشيله : مشكوره يادكتوره ..وطالع لجين : يالله ..
لجين مشت معاه وطلعو من المستشفى وهم ساااااااااااااااااااااااااكتيييييييين ..ركبو السياره وحرك نواف وعليه علامات الدهشه ..بس ماتكلم ..كان يفكر وسرحااان ..دخلو البيت وطلعو جناحهم ..لما شاف لجين بتدخل غرفتها قال فجأه : ليش كنتي تسوين كذا ؟؟
لجين لفت عليه وقالت بصوت باكي : كنت محتاجه ..
نواف : الحاجه تخليك تتخلين عن مبادئك وأخلاقك وتشتغلين شغلانه دنئيه ؟؟
لجين ببكا : أنت تقول كذا لأنك ماجربت اللي انا جربته ..ماعشت اللي أنا عشته ..أنت أنولدت وفي فمك ملعقه من ذهب ..مستحيل تحس فيني وفالحياه اللي كنت عايشتها ..كنت أشتغل شغاله آكل بقايا أكلهم هذا أذا زاد لي شي وأذا مالقيت شي فالصحون اجلس على لحم بطني لين اليوم الثاني ..وألبس ملابسهم القديمه اللي يرمونها ..كانو كل يوم يهزؤوني ويبصقون في وجهي ..ويحملوني اشغال عشره رجال مايقدرون عليها كنت أكرف واشتغل ليل مع نهار ومانام الا ثلاث اربع ساعات فاليوم وآخر الشهر يعطوني عشره جنيه ..تخيل عشره جنيه راتب شهر كامل !!
وزاد بكاها : وبيتي اللي يأوييني غرفه حقيره فوق السطوح حتى الحيونات ماتسكنها ..كنت وحيده عايشه في بلد مو بلدي وماعرف شي عن أهلي ..كنت كل يوم اتعرض للتحرش من اي رجال يقابلني ..لييييش ؟؟ لأني ماعندي اهل ..ماعندي اخوان يحموني ..بعد كل هذا تسالني ليش سويت كذا ؟؟؟ وفوق هذا كله كنت محافظه على شرفي ..صحيح غلطت أني اشتغلت مثل هالشغله الرخيصه بس حافظت على نفسي وماسمحت لأي رجال أنه يمسني ..
نواف كان يطالعها بحزن وماكان متخيل أنها كانت تعاني لهدرجه : لـ..لجين أنــــــــا آســــف ..
لجين همست : آسف !!! بعد كل اللي سويته فيني تقول آسف ؟؟؟ أنا اللي آسفه يانواف هذا آخر يوم لي معاك ..
نواف راح لها وهو متوتر : لجين لحظه ..لجين خليك مكاني وشفتي اللي شفته ..اكيد بتعذريني ساعتها ..لجين أنا كل ماتذكرت أنك كنتي رقاصه ..اموت فاليوم الف مره ..
لجين تطالعه وسااااكته : ...................
نواف دخل يده في شعره بتوتر: انا عارف اني كنت قاسي عليك بس والله من حر مافيني والفكره اللي كنت شايلها عنك ..
واللحين أنا ندمان على كل شي وأبيك تسامحيني ونرجع لبعض ..مسك يدها بحب : خلينا ننسى كل شي راح ونبدا حياه جديده مع بعض ..أنا ..وسكت شوي وقال وعيونه فيها لمعه : لجين أنــــــــــــــــا أحــــــــــــــــــــــــــــــــــــبـــــــــــ ــك ..
لجين على طول نزلت دموعها ماهي مصدقه ان نواف يحبها ..ماتوقعت ابد هالشي ...كانت متوقعه انه يكرهها ..
نواف مسح دموعها بيده وقال بنبره حنونه : لاتبكين يالجين ..دموعك غاليه علي ..صدقيني يالجين كل مره أجرحك فيها أنا أجرح نفسي قبلك ..كل مره أكون قاسي عليك فيها أكون قاعد اقسى على نفسي ..كل دمعه اشوفها في عيونك مثل الخناجر في قلبي ..كنت كل ماأحس بالشوق لك أقسى عليك وأجرحك بس عشان أثبت لنفسي ولك اني ماحبك بس كنت أكذب عليك وعلى نفسي ..انا مو بس احبك أنا اعشقك ..
لجين بعد الكلام اللي سمعته حست أنها مخدره ..تحاول تستوعب شي من اللي قاله نواف ..نواف يحبها مو من اللحين من زمااااان ..يعني مثل ماهي تحبه هو يحبها وكل واحد مخبي على الثاني ..
نواف لمها لصدره بحناااااااااااااااااااااان ولجين كانت تدفن نفسها في صدره وهي حاسه بحنانه الفضييييع لها ..حاسه انها بأمااااان وهي في حضنه ..واخيرا لقيت الأمان اللي تدور عليه من زمااااااان وعند مين ..عند نواف حبيب قلبها ....

بيت طلال ..
كان منسدح على السرير ويتقلب ..يمن وشمال : أفففففففففففف ..قم جالس أخذ جواله شاف الساعه تسع ونص الصبح : يالله صار لي ست ساعات أتقلب وماغفت عيني لو شوي ..رجع أنسدح وهي طول الليل على باله ومعشعشه في قلبه وكيانه ..كيف ينام وهو تعود على النوم في حضنها الدافي ..كيف ينام وهو ماينام الا لما يشم ريحتها اللي افتقدها وافتقد صدرها الحنون ويدها اللي تلعب في شعره بحناااااان ..كانت تعوضه عن حنان امه اللي افتقده من هو صغير ..وعوضته عن كل شي فاقده ..حس قلبه بينقلع من جذوره لما تذكر أنها فالنهايه خانته ..كيف تسوي فيه كذا وهي حياته وقلبه وعقله وروحه ملكها هي وبس ..غمض عيونه وهو يتذكر ليله البارح لما دخل العماره بيطلع شقته ووقفه حارس العماره : يابيه يابيه ..
طلال ألتفت : هلا محمود ..
محمود يعدل جلابيته الصعيديه بتوتر : يابيه أنا بقولك حاجه لازم تعرفها دلوقتي ..
طلال عقد حواجبه : وشو ..
محمود طلع من جيبه جوال : أنا برسل كل حاجه لجوالك ..وانت شوفها براحتك بقا ..
طلال طلع جواله وهو مستغرب : ارسل ..
محمود بعد ماأرسل كل شي : حط فبالك يابيه ..اني انا متأكد ميه فالميه ومقطع الفيديو دا أنا اللي صورته للهانم وهي طالعه للجامعه الصوبوح ..وأنت عارف حضرتك لازم مانسكوتش عن الحق ..والصور التانيه ديت أنا مسكت الراجل وضربته وأخذت جوالوه ولقيت الصور ديت ..
طلال بستغرررررررررراب : طيب مشكور ..وطلع الدرج وهو يفتح الصور اللي صدمته وحده ورا الثانيه ...والمقطع كان الحد الفاصل للمهزله هذي ...بعدها مايبغا يتذكر أي شي ...حط المخده على راسه وهو يحاول ينسى ولو لثانيه وحده بس مانسى أبد ..آخرتها ماقدر يقاوم وبكى بحرقه ........
"""""""""""""""""""""
& مدريد &
كانو جالسين على الأعشاب الخضرا في جو شاعري..هديل كانت دافنه نفسها في حضنه وهو جالس يغني بصوته
النشاز :
حبيبي خل يلوموني مدامك ساكن عيوني
وحتى لو أغمضها أشوفك داخل عيوني
هديل رفعت راسها وهي تبتسم : رؤدي خلاص فقعت طبله اذني بصوتك الحلو ..
رائد يرجعها لحضنه ويكمل :
ماصدقت انا الاقيك أحبك وأعشقك وأبيكـ
قاطعته هديل وهي تحط يدها على فمه : خلااااااااااص ..
رائد باس يدها اللي على فمها : طيب وش تبين أغنيلك ثاني ..
هديل : لا شكرا اكتفينا ..وتطالع المساحه الخضرا الشاسعه ..اممم رؤودي ..
رائد : قلب رؤدك أنتي ..
هديل : نفسي ارررررررررررركض أررررررررررررررركض لين اتعب ..
رائد سحب يدها بحماس ووقف : يالله ..
هديل ضحكت بحماس : لحظه ..ونزلت تربط أحبال الشوز ..ووقفت وتمسكت في يد رائد وانطلقووووووووووو يركضون وهم يضحكون ..
هديل كان شعرها طاير من نسمات الهو اللي تداعبه وتضحك بهستريا : ههههههههههههههههههههههههههه وااااااااااااااااااااااااااااو هههههههههههههههههههههههههههه وتصارخ : راااااااااااااااااائد احس نفسي طاااااااااايره ..
رائد بصوت عالي : وأناااااااااااااااااااا أحسسسسس نفسي اسبح ههههههههههههههههههههههههههههههه
هديل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههه ..أجل نشف شعرك من المويه ههههههههههههههههههههههه
رائد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..وأستمرو فالركض لين تعبو وطاحو عالأرض وهم منسدحين ويضحكون بهسترياااا وينهجون من التعب ..
رائد : ههههههههههههههههههههههه اوووووووووه أووووووووووووووه آآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ههههههههههه ..
هديل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه وش فيك هههههههههههههههه صرت من الهنود الحمر هههههههههههههههههههههههههههههه ..
رائد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههه ..
هديل صقعته على بطنه : خلااااااااااااااص ذبحتني من الضحك أحس بطني بيتقطع ..ههههههههههههههههههه ..
رائد حط يده على فمه وهو لسا يضحك ..بعد ماسكتو من الضحك ..رائد سحب هديل لين جات في حضنه وهم منسدحين على الأعشاب الخضرا وطلع الكاميرا وأخذلهم كم صوره ..مره مادين لسانهم ومره يعضون بعض >>صدق أطفال ..
""""""""""""""""
& جده &
بيت نجلاء ..
صحت من النوم على بكى سديم وقامت تسكتها وشالتها ونزلت تحت تسوي لها الرضعه لقيت يوسف جالس فالصاله متسند على الكنبه وسرحاااان ..عقدت حواجبها : يوسف!!
يوسف فاق من سرحانه وعدل جلسته : نعم ..
نجلاء : وش فيك لين اللحين مارحت المكتب ..الساعه عشر ..
يوسف : مالي خلق ..وبعدين ماعدت استقبل قضايا غير قضيه اروى هي اللي شاغله تفكيري اللحين ..
نجلاء جات عنده : طيب أمسك سدومه لين اسوي لها الرضعه ..
يوسف أخذها وجلس يبوس فيها : سدومه ياحبيبه بابا ليش تبكين ؟؟ ...صارت تبكي بصوت عالي وصار يهز فيها ويغني لها : سدومه ياسدومه ياحلوه ياسدومه ..ياعسله ياسدومه ..طالع وجهها لقاها سكتت وتطالع وجهه وماده بوزها وكأنها على وشك تبكي ..صرخ : يــــــــــــــــــــــــــــاحبني لها ياناااااااااااااااااس وباسها بقووووه ..وصارت تبكي بصوت عالي ..
جات نجلاء ركض : وش فيك تصارخ ؟؟؟
يوسف : يعجبني شكلها لاجات بتبكي ..تجنن ..
نجلاء : اقول والله أنك فاضي ..هاتها برضعها ,أخذتها منه وجلست وحطت الرضاعه في فمها وصارت ترضع ونجلاء تمسح على شعرها بحنان ..
يوسف قرب منها وحضنها هي وبنتها بدون مقدمات ..
نجلاء عقدت حواجبها : يوسف وش فيك ..
يوسف : وش فيني مافيني شي ..
نجلاء : لا بس استغربت تحضني كذا فجأه ..
يوسف مقهور منها صارت بارده معاه من جات هالسديم وهي ماهي مثل اول كل أهتمامها سديم وبس : لاعادي لاتستغربين ..واخذ الريموت وشغل التلفزيون وجلس يقلب فالقنوات بملل ..
نجلاء : يوسف متى قضيه اروى ..
يوسف يتنهد : آخر الاسبوع ..حاولنا نقدمها قبل كذا بس مافي وقت الا هاليوم ..
نجلاء بخوف : خايفه ماتنجح مثل المره اللي راحت ..
يوسف : لا تطمني هالمره أنشالله برأه ..
نجلاء بعد مارضعت سديم شالتها وهي تلعب فيها وطلعت فوق وخلت يوسف لحاله ..
يوسف أنقههههههر وأخذ شماغه وطلع ..
""""""""""""""""""""
& الجنوب &
سعود وصل بيته القريب من بيت أبو ماهر هو وشجون اللي متقطعه بكى : تفضلي تفضلي لاتستحين هذا بيتك وبيت زوجك ..
شجون دخلت وهي دموعها على خدها ..
سعود : يامريــــــــــــــــم ..يامريـــــــــــــــــــــــــم ..
مريم جات وهي ماسكه ظهرها وبطنها البارز ..طالعت الحرمه الواقفه مع سعود بستغراب : نعم ..
سعود يطالع شجون : أفتحي وجهك ماحد غريب ..
شجون طنشته : ......................
سعود قرب منه وسحب طرحتها ..وتناثر شعرها على وجهها ..هنا مريم فتحت عيونها علآخر وهي تنقل نظرها بين سعود وشجون ..
سعود يطالع مريم : وش فيك ؟؟؟ سلمي على شجون صارت زوجتي اللحين ..
مريم شهقت : سعود أنت وش قاعد تقول ؟؟؟
سعود : اللي سمعتيه شجون صارت زوجتي مثلها مثلك ..
مريم سكتت وهي مذهووووووووله وصارت تطالع شجون تبغا تلاقي تفسير للي يصير ..
شجون نزلت دموعها ونزلت عينها ماتبغا تشوف نظرات العتاب في عيون مريم ..
سعود : أسمعي يامريم أحنا بناخذ غرفه نومك أنا وشجون ..تعرفين عاد خبرك عرسان ..وشجون عروسه لازم ندلعها في شهر العسل ..
مريم كانت تجيها الصدمات كأنها ضربات كل وحده ورا الثانيه وعجز لسانها عن الكلام ..بس صارت تطالع وقلبها مطعون وينزف ...شجون صديقتها صديقه الطفوله تأخذ زوجها منها بهالسهوله ..
سعود : وش تنتظرين روحي لمي أغراضك من الغرفه ..
مريم راحت بأستسلام لمت كل أغراضها ودموعها أنهار وطلعتها فالصاله ..تكلمت بألم : تفضلو الغرفه جاهزه..
سعود : تقدرين تروحين بيت اهلك يامريم كم يوم ..ويطالع شجون اللي مكتفه يدينها وواقفه حتى مارضت تجلس : تعالي غرفتنا ..
شجون ولا كنها تسمعه ..
سعود راح لها بعصبيه وسحبها بيدها ودخلها الغرفه ..
مريم لبست عبايتها وهي تشاهق وطلعت رايحه بيت اهلها ..
فالغرفه ..
سعود قرب من شجون : هاه صدقتي أني اقدر اتزوجك بالغصب ؟؟
شجون : انت أحقر أنسان قابلته في حياتي ..كيف تسول لك نفسك الدنئيه تكذب على أبوي كذبتك وتتهمني في شرفي ؟؟ أنت ماتخاف ربك من اللي قاعد تسويه ؟؟؟
سعود : بس أنا تحديتك وسويت اللي في بالي ..أنتي لي وماحد راح ياخذك مني بعد اليوم ..
شجون بعصبيه : انت كيف تفهم ؟؟؟؟ أنت عارف أني اللحين أنا محرمه عليك ..ولا أنت زووجي ؟؟ والزواج هذا باطل ؟؟
سعود : عارف ..أسمعيني الجنين اللي في بطنك هذا راح ينزل وفي اسرع وقت ..وبعدها راح نملك عند شيخ ثاني وتصيرين زوجتي وينتهي الموضوع ..ودام أن بطنك ماهي باينه اللحين أي احد يسألك تقولين أجهضت وتزوجت على طول ..شفتي أن الموضوع عادي ومايبيله ؟؟
شجون : انت شيطان ..مستحيل تكون أنسان ..
سعود راح لها بعصبيه وشدها من شعرها : تبين حسام هاه ..انا ماتبيني لاكن أنتي ملكي أنا وبس واللحين بثبت لك هالشي ..ورماها على السرير بعصبيه وأنقض عليها ..
شجون : لااااااااااااااا لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااا
""""""""""""""""""""
& جده &
بيت أبو نواف ..
كان منسدح على السرير ولجين دافنه نفسها في حضنه ويتكلمون بهمس ..كلام عشاق أضناهم الفراق ..يتكلمون بأنسجام وكل واحد يتلذذ بسماع صوت الثاني يفضفض له كل مافي داخله من مشاعر ..كانو روحين ذايبه في بحر العشق والغرام ..قطع عليهم جوهم صوت جوال نواف ..
نواف أخذ الجوال من الكوميدينو ورد وهو يبتسم للجين اللي رفعت راسها : هلا يبا .........................أيه صاحي من بدري ...........................يبا أبغاك تعفيني اليوم من الدوام مابغا أروح الشركه ........................لا ماني تعبان ويطالع لجين ويبتسم .............................مشكووور طال عمرك ماقصرت طيب لي طلب ثاني اذا ماعليك كلافه ......................ابغا أجازه أسبوع ...........................لا لا بس بروح الشاليهات انا ولجين بنغير جو .................................أفاااا ليش ؟؟.........................ههههه مشكور................... مع السلامه ..
لجين تبتسم وبانت اسنانها اللؤلؤيه وأبتسامتها العذبه اللي حركت كل المشاعر في قلب نواف : وش قال ؟؟
نواف يلعب في شعرها : أول شي رفض بعدين قال خلاص روحو ..أممم كان نفسي نسافر بس هالأيام عندنا مشروع كبير فالشركه ولازم أكون موجود ..أوعدك فالأجازه الصيفيه نسافر ..
لجين تبتسم بنعومه : عاديـ ..سكتها نواف ببوسه طوييييييييله على شفايفها ..
لجين خدودها صارت طماط ..ونواف نزل على رقبتها وو استمرو في جوهم وعشقهم الدافئ ..

فالمدرسه ..
فالفسحه ..
ميس : مها وربي ماتوقعتك من النوع هذا ..
مها : وش فييييييك ؟؟ عيشي حياتك ..
نجود نطت عليهم : عيش حياتك ومززكها ..
جاتهم ساره ررركض : وش صار ؟؟
مها : ابله ناهد ..
الكل الا ميس : وشووووووووووو ؟؟
مها : سويت فيها كم حركه خليتها تعرف أن الله حق ..
ميس بعصبيه : مها حرام عليك ليش تخبين عبايتها وشنطتها ..
مها: عشان المره الثانيه تحرم تصعب اسأله الأدب ..
ساره : واااااااااااو اهنيك يامها رجعتي لشيطانتك مره ثانيه بعد انقطاع دام ..
نجود : اربعه اشهر كنتي فيها مثال للهدوء وثقاله الدم ..
ميس : مها ردي علي ..
مها : شفيييييييييييييييييييييك ؟؟
ميس : رجعي عبايه الابله وشنطتها ..
مها : مانيب
ميس : وغصبن عنك بترجعينها ولا ترا ببلغ عنك الأداره ..
مها عصبت : رووووووووحي بلغي وش تنتظرين ..
ساره ونجود : لالالالالالا لاترجعينها ..
ميس بقهر : والله انكم زاحفات..هذا بدل ماتنصحونها ..ومشت عنهم ..
ساره : يماااااااااا منها اختك قشرااا ..
نجود : غريبه مره ماهي مثلك ..
مها : مااسمح لكم ترا هذي اختي ..وراحت عنهم ..

بيت وليد ..
وليد دخل هو وندى وراقبها لين طلعت الدرج : نــــــــــــــــــــــدى ..
ندى التفت له ..
وليد ارسل لها بوسه طايره وأشرلها باي وهو يبتسم وطلع وقفل الباب ..بس اللي ماكان فالحسبان أن حريمه الثلاث كانو موجودات وشافو كل شي ..وطلع لها ركض وهي في نص الدرج وسوو عليها دائره ..
نوف تنغزها بأصباعها بقرف : انتي ..
ندى طالعتهم بخوف ..
هاله تشد شعرها : وين رحتي مع وليد ..
ندى اشرت لهم بخوف أنها افطرت في مطعم ..
ابرار : ووليد وين رايح اللحين ؟؟
ندى اشرت لهم أنه رايح الشركه ..
نوف قربت اكثر : حلو حلو ..وسوت نفسها تشمر كمها يالله شباب شوفو الشغل مظبوط ..
وقربو منها الثلاث وكل حقد العالم فيهم ..وضربوهااااا ضرب مو طبيعي ..ماخلو عضله في جسمها سليمه ..لين طاحت على الدرج ..
هاله بخوف : شكلها ماتت ..
أبرار وهي تتلفت : احنا وش سوينا ..
نوف رفستها برجلها وطاحت من على عتبات الدرج لين آخر الدرج وطاحت على البلاط وحالتها مزريه ..
هاله : ياويلنا .اللحين وش يفكنا من وليد ؟؟
نوف : عادي بيزعل علينا يوم يومين بعدين يرضى ..هذا اذا درا أننا أحنا اللي ضربناها ..
ابرار : وش بنقوله ؟؟
نوف : زلقت رجلها من الدرج وبس .. وطلعت غرفتها خلت هاله وأبرار في خوفهم من اللي سووه وسمعو صرختها : كـــــــــــــــــــل وحـــــــــــــــــــده تـــــــــــــــــــــروح غرفتها لاتبلشوننا ..وراحو غرفهم ركض ..
""""""""""""""""""""
& الجنوب &
شجون كانت تقاوم سعود باقوى ماعندها ..وهو كان هايج ويشقق ملابسها بوحشيه ..بصعوبه قدرت تفلت من تحته وقامت وطلعت من الغرفه تررررررررررركض وهو يلحقها ..واول غرفه قابلتها دخلت فيها وقفلت الباب لما طالعت كان المطبخ ..دورت مفتاح على الباب مافيه وعطت الباب ظهرها وجلست تقاوم دفات سعود للباب بآخر قوتها ..بس فالأخير خارت قواها وفتح سعود الباب ودخل وهو في قمه هياجه : وين بتروحين مني يعني ..قرب منها بهدووووء وهو ينهج وهي كانت ترجع على ورا بخوف ..وطاحت عينها على الهاوند ( اللي يدقون فيه الهيل والبهارات ) ..وصارت تقرب منه وتطالع سعود اللي ممكن ينقض عليها في اي لحظه ..لما صار ورا ظهرها أخذته بيدها وكانت مخبيته ورا ظهرها ..
فيهاللحظه أنقض عليها سعود مثل الثور الهايج بس اللي خلل توازنه الضربه القويه اللي جاته على راسه وخلته يفقد وعيه ..شجون طالعته بقهر : انشالله تمووووووت ..وراحت الغرفه بسرعه وقفلت على نفسها وصارت تدور فالغرفه زي المجنونه تدور حل للمصيبه اللي طاحت فيها : اذا رجعت لبيت اهلي أبوي اكيد بيطردني ..وجلست تفكر وتفكر ..فلأخير تعبت وجلست : ياربيييييييي مالي غيرك ..ياربي طلعني منهالورطه ..
""""""""""""""""""
& جده &
بيت ماهر ..
ماهر ولين كانو توهم داخلين الشقه ..
ماهر : لين اسمعي كلامي وخليني أطلب من المطعم ..
لين تفسخ عبايتها : لا أنا قلت بطبخ يعني بطبخ ..بعدين أنت تحب طبخي وأنا لازم أدلعك ..
ماهر : بس انت توك جايه من الكليه وتعبانه ..وطالع ساعته : واللحين الساعه وحده ونص بالله متى بيجهز ..
لين : عادي تحمل ..والله اقولك وش رايك تساعدني ..
ماهر : أوك خليني أنشغل عشان لاتتقطع مصاريني من الجوع ..
لين : ههههههههههه تبغا تحنن قلبي عليك ؟؟لا ياحبيبي تحمل ..وطلعت خضروات من الثلاجه وغسلتهم وحطتهم على الطاوله قدام ماهر : يالله قطع السلطه ..
ماهر بدا يقطع بكسل ..
لين وهي تحط المويه عالنار : ماقلتلي وش صار على زوج أختك ؟؟
ماهر : والله لين اللحين فالعنايه وحالته يوم تستقر ويوم تتراجع ..
لين : الله يعين شجون أذا درات اكيد يتنجن عليكم..
ماهر : احذررري يالين يزل لسانك عندها .تراها ماتستحمل ..هي كذا منجنه كيف لو تدري أنه مريض ..
لين : الله يعينها ..وأستمرو سوالف لين خلصت لين الطبخ في ساعه بالتمام وحطوه فالصاله وجلسو يتغدون ..
ماهر يتذوق : الااااااااااه ..الله لا يحرمني من هاليدين ..
لين ابتسمت : شفت أن صبرك ماراح عالفاضي ؟؟
ماهر : والله أنك صادقه ..ياحياتي والله كل يوم أحمد ربي ألف مره أنك طلعتي من نصيبي ..

بيت أبو حسام ..
عالغدا ..
أم حسام تطالع ميس ومها اللي ساكتين وم من عادتهم ابد : وش فيكم .؟؟
ميس ومها طالعو بعض وسكتو ..
أم حسام : هههههههههههههه لا اليوم فيكم شي ..كملو اكل وهم ساكتين وطلعو غرفهم ..
في جناح ميس ..
بعد مابدلت ولبست البجامه ..
تمددت على السرير وسمعت الباب يدق : تفضل ..
دخلت مها : ميس وش فيك ؟؟
ميس ببرود : مافيني شي ..
مها : اففففف كل هذا عشان ابله ناهد؟؟
ميس : تخيلي شكلها لين اللحين جالسه في المدرسه تدور على عبايتها وشنطتها ..وعادي عندك صح ؟؟
مها جلست على السرير : انا رجعتها ..
ميس قامت جالسه بفرحه : جد ؟؟
مها : عشانك بس ..ماحب أختي اللي هي انتي تزعل علي ..دمعت عيونها : عشان انا فرحانه انو طلعت لي اخت تشاركني في كل شي وتملى علي حياتي ..عشان كذا مابغا أخسرررك ..
ميس استغربت من حساسيه مها اللي ماتوقعتها لهدرجه ..راحت لها وحضنتها : مها ياخبله كيف ممكن تتصورين أنك تخسريني عشان سبب تافه مثل هذا ؟؟ والله انك .. انا بس ماحبيت تكونين من هالنوع اللي يأذي الأبلات وبس ..
مها مسحت دموعها وأبتسمت : طيب ماراح اسوي مثل هالحركات مره ثانيه يادبه ..
ميس : اذا انا دبهع انتي فيله ..
مها : انــــــــــاااا فيله يالزرافه ..
ميس : انا زرافه يالسنجاب ..
مها : انا سنجااااب وأخذت مخده ورمتها فيها وميس رمتها بمخده ثانيه وصارو يرمون بعض لين تعبو ونامو ...

بيت وليد ..
دخل البيت وفسخ النظاره الشمسيه ومشى خطوتين وهاله المنظر اللي شافه ..ندى مرميه على البلاط وسيل من الدم تحتها ..راح لها رررررررررررررررركض مثل المجنون ..
وصرخ وتردد صوت صرخته في ارجاء البيت كله ..صرخه الم صرخه خوف صرخه قهههههههههههر : نـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــدى .......................

نهايه الفصل الثاني والعشرين
الجزء الثاني ..
توقعاتكم ؟؟
القاكم على خير في الفصل
الثالث والعشرين الجزء
الأول ..
تحياتي ..
...سهر...

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ملحمة العشاق, للكاتبة سهر, رواية ملحمة العشاق, رواية ملحمة العشاق للكاتبة سهر
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:56 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية