لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-04-10, 05:45 AM   المشاركة رقم: 31
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

* الفصل الخامس عشر *
الجزء الثاني :
بعد مارمى عليهم حسام الصاعقه ..صار الكل يطالع فيه بستغراب ..وعم المكان هدووووووء قاتل ..حسام أطرافه بردت من نظرات ابوه القاتله ..
بعدها نطق : تزوجت من ورانا يعني ؟؟؟
حسام بتوتر : هذاني قلتلكم ..
أم حسام جات بتتكلم بس ابو حسام أشرلها تسكت : من بنته ؟؟
حسام سكت شوي وبعدين تشجع : البنت اللي قلتلك عليها قبل ..اللي من الجنوب ..
الكل : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!
أبوحسام : يعني عصيتني عصيت أوامري ورحت تزوجت بنت الحثاله اللي مدري من وين طالعلي فيهم ..تبغا تنزل راسي فالأرض ياللي ماتستحي ..سويت سوات عمك صالح هاه ..
حسام : يبا أنا ..
قاطعه أبوحسام وكل شياطين الدنيا تنططت قدام وجهه ..وقف وصرخ بعصبيه : أطــــــــــــــــلع بــــــــــــــــرا بــــــــــيتي ..لانــــــــــــــت ولـــــــــــــدي ولا أعـــــــــــــــرفك مــــــــــــــن اليــــــــــــــــوم أنـــــــــــــــــــا مــــــــــــــتــــــبــــــــــري منــــــــــــــــك ..وبجـــــــــــردك مــــــــــــن كـــــــــــــــــل فلــــــــــــوسك ..بخــــــــــــــــليك حــــــــــــــافي منتــــــــــــف أنــــــــــــــــــــــت منـــــــــــت كفـــــــــــــــــو تصــــــــــــــــير مــــــــــــن عــــــــــــــــــايله البــــــــــــــــــــدر ..بــــــــــــــــــــراااااااااا ..
كلهم وقفو بعد هالكلام القاسي اللي أطلقه ابوحسام على ولده وصارو يطالعون بتوتر من الجو المشحون ..
حسام وقف ..وبصوت مبحوح : أوكي يبا أنا طالع ..وماراح تشوفون وجهي بعد اليوم ..
وليد مسكه بيده : لحظه حسام ..
أبوحسام صرخ في وليد : خلــــــــــــــــه ينقـــــــــــــلع باللي مــــــــــــــايرده ..
وليد : يبا لحظه خلنا نتفاهم ..بالتفاهم كل شي ينحل ..
حسام نفض يده من يد وليد : مافيها تفاهم ياوليد ..طلاق ماراح أطلق ..وراح طالع من البيت ..
مها بكت على طول وطلعت غرفتها ولحقتها ندى تهديها ..
أم حسام طلعت غرفتها وهي معصبه ..كيف حسام يتزوج بهالطريقه ومن عايله ماتناسب بريستيجها ..
أبوحسام شاف وليد بيتكلم وسكته : أشششش مابغا تفتحلي هالسالفه مره ثانيه ولاعاد تجيب لي سيرته قدامي نهائي حسام خلاص أنتهى من حياتنا للأبد دامه بدى بنت الفقارى علينا خلها تنفعه .....وطلع ..
نجلاء تجلس وهي ماسكه بطنها اللي بدا يبرز : وش يستفيد أبوي لما يسوي بحسام كذا ..خلاص زواج وتزوج ..
وليد يجلس وهو متضايق : يعني أنتي شايفه اللي سواه حسام صح ؟؟
نجلاء : والله هذي حياته وهو حر فيها وأكيد هو مقتنع بختياره ..
وليد : هذا أختيار بالله ..المفروض يحكم عقله قبل كل شي ..وش اللي يتزوج بنت ناس مايعتبرون شي قدام عايلتنا ..
أكيد ميه فالميه طمعانين في فلوسه ..
أروى : وربي ماتوقعت حسام يغلط هالغلطه الكبيره وش لون يتزوج بنت قريه ..
نجلاء : بصراحه حسام قالي أول ماتزوجها بس قالي لاتقولين لأهلي أنا بعدين أقول لهم ..وتعرفت عليها ..بصراحه كلمه رائعه قليله في حقها ..حرام لاتضلمونها باين أنها تحب حسام وماتهتم للماديات أبد .....

بيت ماهر ..
شجون كانت جالسه تفطر مع ماهر ويسولفون ..
شجون : وكيف الجلسه هنا في جده عجبتك ..
ماهر : يعني فالبدايه كنت طفشان من المستشفى للبيت ومن البيت للمستشفى مالي أصدقاء ..بس بعدين تعرفت على كم واحد والحمدلله أخذت على الجلسه هنا ..ودق جواله وحطه على الصامت وهو يضحك : هذا زياد كان بيفطر عندي وصرفته بعد ماقلتيلي أنك جايه ..
شجون : لا ليش صرفته حراام ..
ماهر : لااا زياد يمون ..الا حسام ليش مانزل معاك ؟؟
شجون : راح يفطر عند أهله ..
ماهر : وكيفه معاك ؟؟
شجون أبتسمت بخجل : مررره طيب ...
ماهر : هههههههههه وش فيك مستحيه ..خلا ص ماراح احرجك مع أن سؤالي عادي يعني ..
شجون : وأنت ماشالله متى بتتزوج ؟؟؟
ماهر تنهد وهو يتذكر دينا : ما أفكر فالزواج اللحين ..
شجون : والله أنا شايفه أنك خلاص جاهز..وظيفه وتوظفت وهالشقه مررره مناسبه ..يعني موناقص غير العروووس ..
ماهر : بعدين بعدين موباللحين ..
دق الجرس وقام ماهر فتح الباب ودخل حسام وكان وجهه مررره متغير ومهموووم : يالله شجون نمشي الفندق ..
ماهر : أقول أجلس أجلس تقهوى ..
حسام بضيقه : لا والله تعبااان ..عارف جايين من سفر ومارتحنا ..وطالع شجون : يالله ..
شجون قامت تلبس عبايتها وتطالع حسام اللي باين عليه متضايق ....

في مستشفى الأمل ..
دخل نواف الغرفه اللي فيها جهاد ولقى رائد عنده جالس ويتأمله : السلام عليكم ..
رائد : هلا وعليكم السلام ..
نواف : مصرع يارجال أفطرت وجيت ؟؟
رائد : أفطرت فالسياره وأنا جاي ..
نواف يطالع جهاد النايم : أعطوه أبره منومه ؟؟
رائد : ايه ..أول ماجيت لقيته هايج كان يضرب حتى الممرضين ..بس الحمدلله مسكناه كلنا بالقوه وأعطوه الأبره ..
نواف يهز راسه بأسف : هذا وله أسبوعين وهذي حالته ..
رائد : لااا الدكتور يقول أنشالله أربع خمس شهور بالكثير ويتعالج ..لأن ماله الا شهر من بدا فالأدمان ..
نواف : الله يجازي اللي كان السبب ..
رائد : المشكله طلع منها زي الشعره من العجينه ..أبدا مالقيو أي دليل ضده الخسيس يشتغل على ثقيل ..
نواف بقهر : وش يبون بالدليل وكل الشباب اللي كانو فالأستراحه أعترفو عليه ؟؟
رائد : نصهم أعترف ورجعوا في أعترافاتهم خايفين منه ..
نواف : كلا** الله ياخذهم ..
رائد : خلنا من سيرته الله ياخذه ...ماقلتلي أنك ملكت يالدب ؟؟؟
نواف تذكر لجين وكشر : هاه ..أيه ملكت ملكه عائليه قبل رمضان بيومين ..
رائد : ولا عزمتني ولاقلت زوج أختي ويمون ..
نواف : ياشيخ ماعزمنا أحد ..أنت عارف ظروف جهاد يعني ..وبعدين وين المبروك ؟؟قاعد تتشره أنت وخشتك وأنت ماقلتلي مبروك ؟؟
رائد : مبروووووك منك المال ومنها العيال ..
نواف في نفسه ..أي عياااال : الله يبارك فيك ..

بيت وليد ..
نوف وابرار وهاله جالسين فالصاله يتفرجون تلفزيون ..
هاله : آآآآه يالقهر ..
نوف وأبرار : شفيييك ؟؟
هاله : مقهوره من وليد ليش كل يوم والثاني ياخذ ندى تفطر عند أهله ..
نوف : بالطقاق هي معه ..
أبرار : أيه والله قهر كأنه بس هي زوجته وأحنا مالنا داعي ..
نوف : بصراحه وليد مررره تغير علينا بعد هالندى ..حتى لما صار يبات عندي أحس أنه بالقوه متحملني ..
أبرار : وأنا بعد نفس الأحساس ..وطالعت هاله : وأنتي ؟؟؟
هاله تطالع تلفزيون : أمممم مادري عادي ..
نوف : أصلا هذي تحس ..
هاله : نـــــــــــــــــــعـــــــــــــم ؟؟؟؟ خليت الاحساس لك ياحساسه ..
نوف : الحمدلله عالأقل ماني متبلده كل شي عندي عادي ..
هاله : أقوووول أقصري الشررر لايجيك كف يعدل ضروسك ..
نوف : أعوذ بالله مافي على لسانها الا أعطيك كف ..رجال أنتي مافيك أنوثه ..
ابرار : هييييييييه خلاص خلاص وقفو هواش ..خلونا نسوي حزب على الكريهه ندى اللي كرهت وليد فينا ..
أنفتح باب الصاله ودخلت ندى ووراها وليد ..وطلعو الدرج ..
نوف : السلام لله ..
وليد : اقول ترا ماني فايق لوحده فيكم ..وطلع الغرفه ..
نوف : شفتو كيف حتى سلام ماعاد يسلم ..

فالفندق ..
حسام لما دخل السويت على طول أتجه لغرفه النوم وتمدد عالسرير وغمض عيونه ..شجون لحقته بستغراب وفسخت عباتها وجات جلست جمبه عالسرير : حسام ..
حسام فتح عيونه : نعم ..
شجون : وش فيك شكلك متضايق ؟؟
حسام مد يدينه : ممكن تحضنيني شجون ..
شجون راحت له بسرعه وحضنته بقووووه ..
حسام : أنا أحبك شجون ..أمووووت فيك ..أنا مستحيل أستغني عنك ..
شجون وهي حاضنته : حسام وش فيه ؟؟ ليش تقول كذا ؟؟
حسام تنهد : مادري ..حاس أني محتااااج لك ..خليك جمبي شجون على طول ..
شجون حضنته بقوووه وهي حاسه بخوف : أنا معاك حسام ..بس أنت قلي وش فيك ؟؟
حسام مارد عليها يبغا ينسى اللي صار ..غمض عيونه وأستسلم لنوم عميق وهو في حضن شجون ..

بيت أبونواف ..
لجين جالسه في غرفتها وتفكر في نواف اللي من ملك عليها وماعطاها وجه ..وحاسه بقهر من هالناحيه ..فرق بينها وبين هديل اللي يموووت فيها رائد وكل يوم يجيب لها هديه غير هذا غير العزايم والطلعات ..نفسها تعيش زي أي وحده مملكه بس اللي تعيشه اللحين برود قاتل ..أستحقار ..كره : ليش يكرهني ..أنا ماسويت له شي عشان يكرهني ويستحقرني لهدرجه ..حرام عليه يسوي فيني كذا ويتهمني كل هذيك الأتهامات ..بس لازم أثبت له العكس أثبت له أني شريفه مو مثل توقعاته ..قامت بتطلع من غرفتها رايحه لغرفه هديل تسولف معاها ..وهي طالعه فالممر قابلت نواف بيدخل غرفته طالعها من فوق لاتحت بستحقار ولف بيدخل غرفته ..
لجين بسرعه : نواف ..
نواف وهو مقفي : خير ؟؟..
لجين : طيب طالعني عالأقل ..
نواف لف بعصبيه : انتي كيف تفهمين ..أنا ماأشتهي أطالع وجهك ..يجيني الضغط أذا كنت أنا وأنتي في مكان واحد ..أرجو أني مااشوف رقعه وجهك قدامي مره ثانيه ..يعني لا شفتيني أبغاك تختفين ..فاهمه ..
لجين نزلت دموعها : طيب ليش تزوجتني دام كل هذا في قلبك لي ..
نواف : خايف من الفضيحه ..بنت عمي وأبتليت فيك ولازم أستر عليك ..وبعدها ورقه طلاقك راح توصلك عالجزمه ..
لجين راحت غرفتها ودموعها أنهار ..رمت نفسها عالسرير وبدت تبكي بحرقه من كلام نواف الجارح ..

عند نواف ..
دخل غرفته وصفق الباب بعصبيه : أنا كيف بستحملها سنه ؟؟وأنا رقعه وجهها ماأداني أشوفها ..أففففف ..راح تمدد عالسرير وسرح في حياته اللي يحس ناقصها شي ..ناقصها حب يغير حياته يعيشه سعيد ..
كشر بضيقه : مستحيل أحب مستحييييل الحريم كلهم مثل بعض خاينات ....

بيت أبوحسام ..
مها بعد ماقفلت من عبدالعزيز اللي كان طول الفتره اللي راحت يكلمها يوميا ..جاتها رساله من زياد قرتها وتضايقت ..الأثنين يحبونها بأخلاص وهي حاسه نفسها مشتته بينهم ...طول الفتره اللي راحت تحس بالذنب ناحيه كل واحد فيهم ماهي عارفه هي تميل لمن فيهم : ياربي وش هالدوامه اللي أنا فيها وربي حاسه أني بنجن ..جاتها رساله ثانيه من زياد قرتها وقفلتها ولا ردت عليها ..العاده ترد بس طنشت ..لمعت في بالها فكره : اطنش الأثنين ومارد حتى على أتصالاتهم وأشوف أشتاق لمن فيهم ...دق الباب ..ودخلو نجلاء واروى ..
مها : نجلاء لسا مارحتي بيتك ؟؟؟
نجلاء جلست على سرير مها بكسل وهي ماسكه بطنها : وبتسحر عندكم اليوم بعد ..
مها بوزت : خلاص حسام راااح ؟؟
نجلاء : أنشالله الأمور تتصلح ..بس أنتي لاتزعلين نفسك ..
أروى : أي تتصلح ماسمعتي حسام يقول طلاق ماني مطلق ؟؟مدري وش عاجبه في هالقرويه ..
مها ..حست بضيقه : ليش أبوي يسوي كذا ..والله حسام مايستاهل..حرااام حسام اخونا ..بعدين ليش حسام مايطلقها ويرجع لنا ..
نجلاء : ياناس يحبها أنتم كيف تفهمون ؟؟
أروى : يعني يحبها أكثر منا احنا أخوانه ..
مها : آآآآه لو أشوفها الكريهه ..والله لاأقطعها بسناني ..المتخلفه الطماعه بنت الفقارى ..
نجلا عصبت : بنت لا تقولين عنها كذا ..أنا أعرفها البنت طيبه وبنت حلال ..
مها : يععععع تعرفتي عليها ؟؟
نجلاء : أنا مادري أنتو ليش شايفين أنفسكم ..يعني اذا كانت فقيره ماتصير أنسانه زيكم ..
أروى: حنا موقصدنا كذا ؟؟بس ماهي من مستوانا يعني ..وبعدين ماني متخيله أبد حساااام مطيح البنااااات يتزوج قرويه ..حرااااام وربي حسام المفروض يتزوج من أرقى العائلات وتكون بعد ملكه جمال ..
نجلاء : وش مستواكم ومستواهم ..كلنا من تراب ..حطو عقولكم في روسكم وشيلو هالأفكار المتخلفه ..مافيكم غير حسام الوحيد هو اللي متواضع ..الله يهديكم بس .....

فالمستشفى ..
ماهر كان يتفاوض مع دكتور هندي على صور اشاعه لمريض ..بعدها طلع من عنده الدكتور ودخل زياد على طول : سلام على اللي يصرفون ضيوفهم ..
ماهر : ههههههههههه ياشيخ أختي جايه من سفر تبغاني أصرف أختي على حسابك وأنا كل يوم مقابل خشتك ؟؟
زياد : طيييييب وأنا اللي أقول ماهر مسيكين يفطر لحاله وأجي متعني معي فطوري ..عشان أفطر معك ياللي ماتستاهل ..من جات أختك سحبت علي ؟؟
ماهر : اطرد اختي يعني ؟؟
زياد : يارجال أمزح ..وبكره ترا فطورك عندي ..أيه صح الدكتور خليل يقولك كانك فاضي تعال في مكتبي نسولف ..
ماهر يسكر الملف اللي قدامه : أيه اللحين جاي ..أحد يفوت جلسه مع الدكتور خليل ؟؟
زياد : يالله خلصني ؟؟
ماهر : وانت بتجي معاي ؟؟
زياد : وأنا ليش جاي متحمس ؟؟خلني أشوف حديث العمالقه ..
ماهر : هههههههههههههههه لا يابابا زياد أحنا مانجلس مع مراهقين ..
زياد : أقووووول أنا تعديت الأثنين وعشرين وتقولي مراهق ؟؟
ماهر وهو طالع معاه ويمشون فالاسياب : يابابا يازياد أششش حبيبي لاتزعجني ..
زياد ضربه في ظهره بدفاشه يعني أنه يمزح ..
ماهر : أييييي لابارك الله في عين العدو ..هذي يد ولا عصا ..
زياد : هههههههههههههههااااي أجل أنا مراهق ؟؟
ماهر وهو يتألم ويمسك ظهره : لااا توبه أنت الشيخ زياد ..
ودخلو عند الدكتور خليل وجلسو يسولفون لا تخلو من دفاشه زياد اللي صاير سلطه على ماهر المسكين...

بيت وليد ...
ندى كانت جالسه في غرفتها لوحدها وحاسه بملل وليد تأخر طلع يصلي التراويح ولين اللحين الساعه ١٢:٣٠ وهوماجا .. قامت راحت التسريحه فتحت الشباصه عن شعرها الأشقر الحريري اللي واصل لين آخر ظهرها ..حطت كحل ومسكره وغلوس مشمشي وبلاشر نفس اللون ..طالعت لبسها تنوره بني نص الفخذ وبدي أصفر عليه كتابه بالبني ..أخذت العطر ورشت منه شوي وهي ماهي عارفه ليش صايره تحب تكشخ وتتزين لاجا وليد .. صارت تدور فالغرفه شوي ..ودق الباب ودخل وليد وهو مبتسم وأختفت أبتسامته لماشاف ندى اللي كانت فتنه فالجمال بالتنوره القصيره ..ندى أبتسمت بدلع لماشافت وليد ..أماوليد جلس متنح فيها بقوه ..في نفسه : ياربي توني جاي مقدر أنحاش ..راح جلس عالكنبه بارتباك ..ندى جات جلست مقابله له ..
وليد يطالع الجهه الثانيه ويتكلم : ندى قومي جيبيلي بندول راسي مصدع ..
ندى قامت تفتح دروج التسريحه تدور البندول ووليد صار يطالعها غصب عنه ..وجابت له البندول والمويه وجلست جمبه عالكنبه وناولته الحبه وهوأخذها برتباك وشرب المويه بسرعه وريحه عطرها تأسره ..
ندى أشرت له من أيش الصداع بس وليد صار يطالع وجهها وهي قريبه منه بهيام قرب منها وباسها ..ندى دفته بسرعه عنها بخوف ووقفت وصارت ترجف ..وهي تتذكر حمد واللي كان يسويه فيها ..
وليد قام واقف وهو يسب ويلعن في نفسه ..كان متفشششل من اللي سواه : أ..أ..ندى أنا آسف ..
طالعها بخجل شاف دموعها تنزل ..وأنقهههر من نفسه مايبغا ندى تبكي بسببه وهو اللي ماخلى شي ماسواه بس عشان ندى تكون مبسوطه وفرحانه : ندى آسف والله ماكنت أقصد ..ندى الله يخليك سامحيني ..
ندى لسا تبكي ..
وليد تنهد : طيب أنا طالع بنام عند أي وحده من زوجاتي ..وطلع وهو متضااايق ...

فالفندق ..
اليوم اللي بعده الصبح ..
حسام صحى من بدري الصبح على صوت الجوال ..قام جالس ورد عالجوال بطفش : ألو ..
: الو السلام عليكم ..
حسام : وعليكم السلام ..
: معي الأخ حسام عبدالله لبدر ؟؟؟
حسام : أيوه معاك ..مين أنت ؟؟
: طال عمرك ممكن تنزلي أنا تحت فاللوبي ..عمي الشيخ عبدالله مرسلني آخذ مفتاح سيارتك البي أم..ومفتاح الخزنه تبع شركه لندن ..
حسام تضايق : طيب اللحين جاي ..وسكر منه ..وطالع شجون النايمه جمبه ..قام بسرعه ولبس ونزل تحت ..لقى الموظف يأشر له ..
حسام سلم عليه : هلا ..وطلع مفتاح السياره من جيبه وناوله ..ومفاتيح سياراتي الثانيه اللي هنا في جده مع السواق آدم ..واللي في لندن عند فادي ..
الموظف : ومفتاح خزنه لندن ..وكل الأوراق المهمه هناك ؟؟
حسام بضيقه : أي شي يخص فرع لندن تلاقونه عند فادي ..
الموظف : طال عمرك بالنسبه للوكاله العامه تبعتك ..الشيخ عبدالله طلب مني أروح المحكمه اليوم الغيها ..وكل أملاكك من أراضي وأي استثمارات بأسمك راح أحولها بأسم الشيخ عبدالله بيع وشرا ..
حسام تنهد : سو كل اللي طلب منك ..أي ورقه تحتاجها تلاقيها عند فادي خله يرسلها لك فاكس ..
الموظف صافحه : طيب مشكووور والعذر والسموحه طال عمرك ..هذي أوامر عمنا الشيخ عبدالله ..
حسام : لا عادي ..
الموظف : فمان الله ..وراح عنه ..
حسام طلع من الفندق راح للصرافه القريبه منه وجرب بطاقه الصراف ..طلع رصيده خمس وعشرين ريال ..عقد حواجبه وجرب مره ثانيه نفس النتيجه : حتى رصيدي سحبته يباا معقوله ..طلع بطاقته الثانيه وجربها مالقى فيها الا خمسين ريال ..ضرب الصرافه بقهر ..وراح الشارع أشر للموزين وركب معاه وراح صراف ثاني أحتمال يكون هالصراف فيه خلل ..وصل الصراف وجرب البطاقتين ونفس النتيجه ..طالع محفضته مافيها الا أربع الآف وخمس ميه ريال ..هذا المبلغ الوحيد اللي بقاله بعد ماكان رصيده فوق الأربع ميه مليون ..رجع الفندق وهو سرحااان ويفكر وين بيروح ..ومن وين بياكل ..ووين بيسكن : والفندق بعد لازم أطلع منه اليوم ...مادفعت الا يوم واحد ..
دخل السويت لقى شجون صاحيه : حسام وين رحت من صباح ربي ؟؟؟
حسام : شجون يالله مشينا ..لمي أغراضك ..
شجون : وين بنروح ..بيت أهلك ؟؟
حسام : لا بنروح شقه مفروشه ..
شجون أستغربت : ليش ؟؟
حسام مايبغا يقولها اللي صار له من أهله بسبب زواجه منها : هاه .. يعني نجلس فيها مؤقتا لين نلاقي لنا بيت ..
شجون أبتسمت : أوكي دقايق وأجهز ..

& لندن &
دينا كانت منسدحه على سريرها وهي ماهي قادره تتحرك وماسكه بطنها اللي يقلب عليها وحاسه بدوخه من كم يوم ..قامت جالسه ووقفت بشويييش وحست بالدوخه مره ثانيه وجلست عالسرير بسرعه وكبدها لايعه : أنا لازم أروح المستشفى ..بس خايفه يقولون لي هذا المرض زاد عليك ويسووون علي حجر ..لااا أروح عالأقل يعطوني مسكنات من هالآلم اللي كل يوم قاعده تزيد علي ..قامت شوي شوي وهي تتسند عالجدار علشان مايغمى عليها ..لبست ملابسها بكسل ولمت شعرها ذيل حصان ..وأخذت شنطتها ومفتاح سيارتها وطلعت ..بعد شوي وصلت المستشفى وراحت للدكتوره وشرحت لها حالتها اللي حاسه فيها ..الدكتوره طلبت منها تسوي تحاليل ..وسوت التحاليل وجلست تنتظرها نص ساعه ..بعدها نادت عليها الدكتوره ..
الدكتوره تلبس نظارتها وعينها على أوراق التحاليل : الجنين في وضعيه جيده ..لكنك تشكين من فقر دم حاد ..يظهر لم تهتمي بنفسك الفتره الماضيه ولا تتناولين شياء سوى الكحول ..
دينا فاتحه عيونها عالآخر : جنين !!!!!!!
الدكتوره طالعتها بتفحص : نعم جنين ..ألم تعلمي بأنك حامل منذ شهر ؟؟؟؟
دينا لسا مصدومه : حامل ؟؟؟
الدكتوره بعدم اهتمام : نعم ..وأرجو منكي أن تتوقفي عن شرب الكحول بأسراف ..فهذا قد يؤثر على الجنين ..وعلى صحتك كأم ..وتناولي الطعام بكميات مناسبه لأستعاده ماتفقدين من دم ..ولكي يتغذى الجنين ..
دينا قامت وطلعت من عند الدكتوره زي المجنونه ودموعها على خدها ..بسرعه ركبت سيارتها وحركت بسرعه وهي متقطعه من البكا ..طلعت الدرج ركض ..وصارت تدق عالباب شوي وتكسره ..
سعد كان نايم وصار يتقلب من صوت الدق المزعج وقام بعصبيه وفتح الباب : نعم ؟؟؟؟
دينا تشهق من البكا : سعد أنا حامل ..
سعد : واذا حــــــامل ..وش أسويلك ؟؟
دينا تبكي : سعد أنا حامل منك ..أنت أبو اللي في بطني ..
سعد : أقوووووووول جايه تتبلين علي ..روحي دوري أبوه الصدقي بلا كذب ..
دينا : سعد حرام عليك ..وربي محد لمسني غيرك ..حرام عليك لا تنكر أني حامل منك ..
سعد : اقوول أنقلعي من قدام وجهي لاأرتكب فيك جريمه اللحين ..قالك لاتنكر قال ..هذا اللي ناقصني تتبلين علي ..
دينا : سعد والله العظيم أني حامل منك ..صدقني سعد الله يخليك ..أذا منت مصدق تعال نسوي تحليل dna....
سد صرخ بعصبيه : حتى لو صدق حامل مني ماراح اعترف فيه وفيك ..أرتحتي ولاعاد اشوف رقعت وجهك وسكر الباب في وجهها بعصبيه ..دينا طاحت علأرض وهي تبكي بحرقه : حراااام عليك ياسعد حراااام ....
""""""""""""""""""""
& جده &
عند حسام كان في أحد الشقق المفروشه يتفرج عليها ..كانت غرفه نوم صغيره وحمام ومطبخ وصاله صغيره وغرفه ثانيه تعتبر مجلس رجال كانت مرره نظيفه ومرتبه وأثاثها جديد : طيب كم اليوميه ؟؟
صاحب العماره : خمس ميه ريال كل يوم ..
حسام يطالع الشقه الأقل من متواضعه في نظره مقارنه مع قصر أبوه والفنادق الفخمه اللي دوم يسكن فيها ..حس نفسه قرفاااان كيف يسكن في مكان مثل هذا وهو ماتعود الا على أفخم وأنظف الأماكن ..في نفسه : هذي ارخص من الأثنين اللي قبلها وأقدر اجلس فيها اربع أيام بالفلوس اللي معاي لين أدبر نفسي ..
طالع شجون : وش رايك فالشقه ؟؟
شجون : أمممم حلوه..وصغيره على قدنا ..
حسام يطالع الرجال : خلاص أباخذها اربع أيام ..
الرجال : على بركه الله ..أعطيني حق اليوم بس ..
حسام طلع المحفظه وأعطاه ..وطلع الرجال ..حسام راح جلس على الكنب اللي فالصاله وهو متضاااايق ..
جات شجون جلست جمبه : يعني لين اللحين ماتبغا تقولي وش اللي مضايقك ؟؟؟
حسام : مافيني شي ..
شجون : حسام أذا ماقلتلي انا تقول لمن ؟؟ يعني ماتبغاني أساعدك وأخفف عنك ..
حسام عصب : انـتــــــــي كيـــــــف تفهـــــــمين ..قلتـــــــــلك مافيــــــــــني شـــــــــــي ..وراح غرفه النوم وخبط الباب وراه وهو معصب ..
شجون جلست مكانها وهي مستغربه من عصبيته المفاجأه : وش اللي غيرك فجأه ياحسام وخلاك مهموم ومتضايق واللحين صرت معصب ؟؟؟..فكرت تخليه على راحته ...وقامت راحت المطبخ : اوووه صح مافي أغراض ..كيف بطبخ الفطور !! ..أروح اقول لحسام ؟؟لا لا اللحين هو معصب ...أخليه لين يهدا ..أموووت وأعرف شفيه ؟؟....

بيت أبونواف ..
هديل جالسه تسولف مع مها عالمسن :
"والله طلع متزوج ؟؟؟؟"
مها :
" ايه وأبوي طرده من البيت وتبرا منه ..وأنا اللحين أكلمك وأنا ابكي من القهر "
هديل :
" لاااااااااااا ليش ابوك يسوي كذاااا "
مها:
" مادري يقهر ..حسام مهما كان أخونا ..واحنا نحبه "
هديل :
" طيب وش رده فعل أمك ؟؟ اخوانك ؟؟؟"
مها:
" أمي !! أمي عاااادي ..حتى أهي زعلانه على حسام عشان تزوج هذيك القرويه ..وأخواني كلهم متضايقين مثلي "
هديل :
" ياحراااام والله حسام حبيب مايستاهل كل اللي يصير له "
مها :
" وبعد ابوي ماكتفى بكذا ..البارح على السحور كلم المحامي يجرد حسام من كل فلوسه ..حتى رصيده فالبنك يسحبه "
هديل :
" مها أسمحيلي أبوك قلبه قاسي ..حرااام ليش يسوي كذا "
فتحت لجين باب غرفه هديل وطلت وهي تبتسم : هديل يالله الفطور المغرب بيأذن ..وسويت لك المحشي المصري اللي نفسك فيه ..
هديل : والله ؟؟ياحبني لك لجونه ..اللحين جايه ..
لجين : بسرعه لاتتأخرين وسكرت الباب ..
هديل كتبت لمها :
" بروح افطر وراجعه لك ..باااااي"
مها :
"طيب وانا بعد بروح افطر..باااااايات "

بيت وليد ..
ندى كانت توها صاحيه من النوم طالعت الساعه 5:30 العصر ..قامت بكسل وهي تتذكر البارح ماقدرت تنام من البكا ومن جرأه وليد وكيف باسها ..راحت الحمام ( وانتو بكرامه ) وأخذت شور ولبست ..وهي تفكر تروح تفطر عند أمها ..دق باب الغرفه اللي كانت مقفلته بالمفتاح ..وراحت فتحت وأنه وليد : ممكن أدخل ؟؟
ندى لسا زعلانه منه ..أشرت له يتفضل ..وراحت جلست عالسرير بزعل ..
دخل وليد وجلس جمبها : ندى لين ذحين زعلانه مني ؟؟
ندى كانت لافه وجهها الجهه الثانيه ومطنشته ..
وليد : ندى طالعيني ..ممكن ؟؟
ندى لفت وجهه له بطفش ..
وليد : والله العظيم آسف ..اللي صار غصبن عني ..وأوعدك ماراح يتكرر هالشي ..
ندى مابدت اي أشاره ..
وليد دخل يده في شعره بضيق : ندى والله مايهون علي زعلك ..خلاص تكفين سامحيني ..
ندى لما حست أنه متضايق عشانها ..وأنه فعلا حاس بغلطه ..أشرت له انها مسامحته خلاص وابتسمت له ..
وليد فرررررح : يعني خلاص منتي زعلانه ؟؟
ندى هزت راسها بلا ..
وليد أعجبته أنها بسرعه تسامح وتنسى : ايوه خليك كذا على طول ..ووقف : يالله نفطر ..باقي شوي عالآذان ..

فالمطبخ كانو حايسين يطبخون الفطور ..
هاله تقطع السلطه بسرعه : يانوف بسرعه ودي الشربه بيأذن ..
نوف : طيب هذاني قاعده أحطها فالزبديه ..
أبرار : ويييين ملعقه القلي ..
دخلت ندى وهي متكشخه ..لابسه بنطلون برموده جنز وتي شيرت رمادي عليه رسمه بالأسود ..وحاطه مكياج خفيف ومتعطره واشرت لهم وين الفطور وليد يقولكم ..المغرب بيأذن ...
هاله عصبت : شايفتنا في معهد الصم والبكم جايه تأشرين ؟؟
نوف التفت وأنقههههرت منها توها صاحيه من النوم ومتكشخه وهم يكرفون من الظهر وأشكالهم محيوسه : أقول أنتي يالبكمى ..أطلعي برا المطبخ مسويه زحمه تراا ..
ندى صارت تطالعهم بقهر ..
أبرار تخصرت بقهر : ماشالله متزينه الأخت وأحنا مكروفات وأشكالنا تقرررف ..ليش وليد مايخليها تشتغل معانا ..
وليد دخل وصرخ فيهم : أقــــــول شــــــــوفو شغلــــــــكم وأنتـــــو ساكتــــــــين ..
وحاوط كتوف ندى بيده يبغا يقهرهم : يالله حبيبتي فالصاله بعيد عن القلي والخياس اللي هنا ..وطلعو ..
نوف مقهوره : ماباقي غير نشتغل لهالبكمى ..
هاله : أنا لوعني أحط لها سممممم فالأكل ..
أبرار شوي وتصيح : حقيييره وليد كرهنا بسببها ..
سمعو صرخت وليد من الصاله : ويـــــــــــــــــن الــــــــــفطووووور .....وصارو يركضون هنا وهنا وهم يتحلطمون ..

بيت أبونواف ..
كانو يفطرون ...وهديل قالتلهم سالفه حسام كلها ..
نواف عاقد حواجبه : انتي متأكده من هالكلام ؟؟
هديل : ايه مها اللحين كلمتني عالمسن ..
أبونواف يهز راسه بأسف : هذا هو عبدالله طول عمره قاسي ومايهمه غير مركزه والفلوس ..ماتهمه راحه عياله ..
نواف : كيف حسام يتزوج من شهر ومايقولي ..وبعد يجي هنا جده ويصير له كل هذا ولا يقولي ؟؟
أبونواف : كلمه وروح له وأفهم منه السالفه ..وساعده في أي شي يطلبه ..
نواف : أنشالله ..
هديل تاكل من المحشي ..ابتسمت بخبث : نواااف ذوق المحشي لجين سوته ..
نواف طالع لجين بملل : مالي نفس ..
لجين خااافت من نظرته اللي دوم تخوفها موووت ..ونزلت نظرها عنه ..بس ماتقدر لازم كل بعد شوي تطالعه ..نفسها تجلس تطالعه طول الوقت تحب حركاته سوليفه ضحكته ..كل شي فيه يجذبها ..بالنسبه لها هو فارس أحلامها اللي كانت تحلم فيه ..حتى الخوف اللي تحس فيه ناحيته أكتشفت أنه حب ..حبته من أول مره شافته فيها في مصر ..
هديل : أفااااا وأنا قلت بتخلص كل الصحن دام المدام هي اللي طابخته ..
نواف طنش هديل وكمل أكل ..
زهور اللي صاير كلامها قليل بعد أكتشافها أن جهاد مدمن ودخوله المستشفى : يما نواف ..كيف جهاد اللحين ؟؟
نواف : أمس كنت عنده بعد المغرب أنا ورائد ..الحمدلله حالته بدت تستقر ..
زهور : أكيد ؟؟
نواف : اكيد ..لا تشيلين همه أنشالله ثلاث شهور وهو بخير ..
زهور : الله يشفيه ويقومه بالسلامه وينتقم من عيال الحرام اللي ضيعوه ..ضيعو ولدي ..
أبونواف يتنهد : أذكري الله يازهور ..هذا مقدر ومكتوب وأنشالله يقوم بالسلامه ..
زهور : ونعم بالله ..

عند حسام ..
حسام كان متمدد على الكنبه اللي فالصاله وحاط راسه على فخذ شجون اللي جالسه تلعب في شعره ...وكانو يتفرجون تلفزيون في صمت ..
دق جوال حسام وأخذه من على الطاوله ..نواف يتصل بك ..حطه على صامت ورجعه عالطاوله ..ورجع دق مره ثانيه ..تنهد بملل ورد : هلا نواف ........................الحمدلله تمام .....................وين اشوفك أنا في لندن ................
....................من قالك أني في جده ؟؟؟................................يعني دريت عن السالفه كلها ....................طيب طيب لاتعصب وين اقابلك فيه ؟؟..............................طيب دقايق وجايك ..سلام ..
قام جالس : شجون أنا طالع نواف يبغاني في سالفه ..
شجون : أوكي ..
حسام : طيب تجلسين لوحدك هنا ؟؟يمكن أتأخر ..
شجون : عادي أجلس ..بس حسام لازمني أغراض للبيت ..وش رايك تجيبها اللحين وبعدين تروح لنواف ..عشان فيه ملابس وسخه أبغا أغسلها ..وبعد أغراض عشان أطبخ السحور والفطور بكره ..موناكل جاهز زي اليوم ..
حسام أنقهر وقلبه عوره ..كان يبغا يعيش شجون ملكه ..يدلعها ويعيشها في عز ..لاكن اللي حصل اللحين العكس ..والله ماخليك تنذلين ياشجون أبد لو أشحذ : لا مايمديني اللحين ..خليها بعدين ..وش رايك أوديك لأختي نجلاء تجلسين عندها لين أجي ؟؟
شجون : والله فكره ...
حسام : طيب يالله ألبسي بسرعه ..
شجون قامت : طيب دقايق بس ..
حسام طالعها لين راحت وفي نفسه : يابعد قلبي والله ..ماقالت ليش ماتجيب لي شغاله ولا سكني في فله ولا عمرها طلبت مني فلوس ابد ..ويلوموني فيها ..آآآه مهم حاسين بحجم السعاده اللي أنا فيها من يوم تزوجتك ياشجون ..
جات شجون وهي لابسه عبايتها : يالله مشينا ..
حسام وقف وراح لشجون وحضنها بقووووووه وهمس : أحبك ..
شجون أبتسمت : وأنا بعد أحبك موت ..
حسام يمسكها بيدها ويمشيها معاه : يالله أتأخرت على نواف اللحين يفجر في أول مايشوفني هههههههههه ..
شجون : هههههههههههههههه ....

في بيت زياد ...
ماهر بعد مافطر عند زياد ..كان جالس فالمجلس يستنا زياد اللي راح يجيب الشاهي ..
دخلت عنده بنت مستعجله : زياد دوا جدتي خلص ممكن تروح الصيدليه اللحين تجيب الدواء ..
ماهر صار يطالعها بصدمه ..هذي وش فيها ماتشوف ..جات وقفت فوق راسه : وش فييييك ماترد ..أففففف زياااااد ..
ماهر توتر وبلع ريقه ..هذي وش تبغا ..
البنت : ياربي جدتي صجتني تبغا بعد الكريم حق الرومتيزيوم وانت قاعد هنا تستهبل علي ؟؟؟
ماهر في نفسه : شكلها عمياء : أحم ..انا موزياد ..
البنت شهقت وماشاف الا غبارها ..
ماهر : ههههههههههههههه بس حلوه بنت الأيه ..

فالمطبخ ..
دخل زياد : ماشالله لين اللحين ماسويتي الشاهي ؟؟؟
كانت مرتبكه : هو صديقك لين اللحين ماراح ..
زياد : لا ماراح يالله بسرعه سوي الشاهي ..هذي الشغاله الشاهي حقها خايس ..
الشغاله تغسل الصحون وتتحلطم : كل سي سوي أنا مايئجب زيادوووه ..
زياد : أقول أسكتي لأفقع وجهك ..مطيحه الميانه تقولين لي زيادوه ..
الشغاله تخصرت : تيب ليس انا سلاس مره سوي ساهي ..كلام كوبي في مغسله ..ليييييس هاه ..
زياد يقلدها : سلاس مره ..عناد لك تفهمين ..
وهي تحط المويه عالنار : خلااااص بس ماعندك شغله غير مناقر مع الشغاله ..أنا بسوي الشاهي يانعيمه ..
زياد : ماتشوفين لسانها أطول منها ..
الشغاله : أزا لسان أنا طويل ..لسان انت أطول من لسان أنا ..
زياد : نعيمه أحسن لك اقصري الشر ..
وهي تطلع البراد من الدولاب : جدتي مزنه تبغا تجيب لها الدوا ومرهم الروماتيزوم ..
زياد : ايه قالتلي توني جاي من عندها ..بروح لماهر أقوله رايح الصيدليه أجيب الدوا ..وانتي سوي الشاهي بسرعه ..وبعدين كم مره أقولك النظاره لاتفسخينها مره ثانيه ..ماغير تصقعين فالجدران ..
لبست النظاره وهي تمد له لسانها : أقول روح لضيفك بس ..
زياد : ههههههههههههه وطلع من عندها وخلاها سرحااانه : آآآه يالقهر فشله ..لا وداخله بكل ثقه واسولف عليه ...
: يا ليييييييين ..
لين : أيووووووه ياجده ..وراحت بسرعه لغرفه جدتها : وش بغيتي ياجده ..
الجده سمعها ثقيل : هــــــــــاه ..
لين بصوت عالي : وش بغيتي ياجده ..
الجده : أبغا تحطيلي المرهم ركيباتي تعورني ..
لين جلست على السرير وصارت تهمزها : اللحين زياد راح الصيدليه يجيبه لك ..
الجده : أيه ايه من هنيه همزيني ..عفيه على الشاطره بنيتي ..
لين : كم مره أقولك ياجده خليني أطفي المكيف وقت نومك بس أنتي ماتطيعيني ..وهذي النتيجه ركبك كل يوم تعورك ..
الجده : هاه ..
لين بصوت عالي : اقول المكيف المكيف هو اللي يعورك في عظامك ياجده ..
الجده : طيب حررر تبني وان جدتك أرقد بالحرر ..
دخل زياد معاه كيس الدوا : جبت لك الدوا ياجده ..أخذيه ونامي ..
الجده : هاه ..
زياد يمد الكيس على لين : خذي عطيها ..أنا رايح ماهر من اول جالس لحاله ..وطلع ..
لين صارت تعطي جدتها الدوا وهي سرحانه : ماهر!! أسمه مرره حلو ..بس خساره ماشفت شكله كيف ..هيئته تشبه زياد ..لاكن ملامحه كيف ياتراا ..بعد مامرخت جدتها بالمرهم ..غطتها وطفت النور : تصبحين على خير ياجده ..
الجده : هاه ..
لين علت صوتها : أقول تصبحين على خير ياجده ..اللحين موعد نومك ..وسكرت الباب وطلعت غرفتها ..راحت عند التسريحه طالعت لبسها اللي كان بجامه البنطلون برموده مشجر بألوان فسفوريه من بينها الأحمر والبلوزه حمرا ساده بكم قصير ..طالع حلو مع بياضها : أمممم شكلي مرتب ..بس فشله كاني عمياء ماشوف ...

فالمقهى ..
نواف كان معصصصب : حسااام وش فيك بارد كذا أنا قاعد أكلمك ..
حسام كانت في يده الشيشه ويشيش ببرود : وش تبي أنت ؟؟
نواف : يعني كل اللي سواه فيك أبوك وعادي ..
حسام : الفلوس وطارت ..وش تبيني أسوي ..أروح أشحذ أبوي يرجعها لي ؟؟
نواف : ياخي تفاهم معاه وحلو الموضوع بطريقه وديه ..
حسام : لا رحت له بيقول لي طلقها ..وأنا طلاق ماني مطلق لو تنطبق السما على الأرض ...
نواف : أصلا أنت غلطان من الأول ..كيف تتزوج من ورا أهلك ووحده رافضينها أهلك كلهم ..
حسام عصب : وأنت بعد تقول نفس الكلام ؟؟ هذي حياتي وأنا حررر فيها..تبغاني أتزوج وحده يختارها لي أبوي؟؟
نواف : أنا ماقول كذا عالأقل أصبر لين تقنع ابوك بطريقه ..موتتزوجها وتحطه أمام الأمر الواقع ..ياخي كذا كأنك تقوله تزوجتها وغصبن عنك ..
حسام : أبوي ماراح يقتنع فيها للأبد يانواف ..أبوي يسوي كذا لأنه ماجرب اللي أنا جربته ..ماحس الأحساس المر اللي كنت أحس فيه لما لقيت شجون تزوجت ولد عمها ..ولا حس بالسعاده اللي حسيت فيها وهي زوجتي ..أبوي قاسي يانواف قاسي ..ابوي يعيش بدون قلب ..ويبغاني أكون مثله أدعس على عواطفي عشان الفلوس ..ياشيخ الله يلعن الفلوس اللي تفرقني عن حبيبتي ..
نواف : طيب أنت اللحين وين ساكن ؟؟
حسام : ساكن في شقه مفروشه مؤقت لين أدبر نفسي ..
نواف : وطبعا مامعاك لا فلوس ولا سياره تمشي فيها حالك ..
حسام : الا معاي سيارتي ..ومعاي فلوس تكفيني سنه ..
نواف : كذاب ياحسام ..أنا وأنا جاي شفتك جاي بلوموزين ..طلع بطاقه صراف من جيبه خذ هذي فيها مبلغ بسيط مش به أمورك ..وسيارتي الثانيه برسلك بها السواق بعد شوي ..
حسام عصب : شيل بطاقتك رجعها في جيبك ماني محتاج فلوس من أحد ..ووقف وطلع بعصبيه ....

بيت نجلاء ..
شجون كانت تسولف مع نجلاء : ومافي غيرك أخت لحسام ؟؟
نجلاء : ألا فيه مها وأروى ..
شجون تبتسم : خاطري أتعرف عليهم ..
نجلاء في نفسها : لوتدرين كيف يحتقرونك : أنشالله تتعرفين عليهم ..
شجون : وكيف الحمل معاك ؟؟
نجلاء تمسك بطنها : تعبني وهو لسا ماجا ..
شجون : تصدقين نفسي أحمل ..
نجلاء : ياماما لااااحقه عالهم ..أول شي تونسي أنتي وحسام ..أنتي لسا عروس وبعدين فكري فالخلفه ..
شجون : لااا نفسي احمل اللحين ..حتى صرت أحلم أني حامل من كثر تفكيري فالحمل ..
نجلاء تبتسم : حالتك صعبه ..
شجون : أدعيلي لاجيتي تولدين ..
نجلاء : من عيوني ..وتصب لها قهوه : ليش ماتاكلين من الحلا ..تراه سوات يوسف ههههههه ..
شجون : ههههههههه والله زوجك يعرف يطبخ ؟؟
نجلاء : بعد ماصرت آخذ مثبتات ..صار هو يطبخ لي ..لوع كبدي فالبدايه من اكله الماصخ ..بس اللحين صار ولا الشيف أسامه ههههههههههههه ...واليوم قلتله نفسي في حلا وقام سوالي هذا ..
شجون تذوق الحلا : خطير ..
نجلاء : ههههههههههههه ماتعرفين هو بودنق ولا تشيز كيك ولا آيسكريم ...بس أكلي وأنتي ساكته ..
شجون : هههههههههههههههه بس برضو طعمه حلو ...
نجلاء : بالعافيه ياقلبي ..

فالسوق ..
لجين وهديل في بيرشكا ..
هديل : لجين شوفي وش رايك ؟؟
لجين بدون نفس : حلو ..
هديل رجعت البنطلون : وش فيييييييييك ؟؟
لجين : ولا شي أخلصي علي أنا طفشت ..
هديل : أنا أول مره اشوف عروووس زواجها بعد شهر تتسوق بهالبرود ..غير بالغصب أجيبك السوق وتشترين ..
لجين ..كيف تبيني أجهز لواحد كارهني بهالشكل : تبيني أتسوق وأنا ارقص يعني ؟؟
هديل فطست ضحك : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههه وناااااسه تخيلي نشتري اشيائنا وأحنا نهز ..وأصحاب المحلات يقولون لنا : ورا ورا عاشو عاشو ..هلا هلا ..عليييييهم ..
لجين تسحبها برا المحل : أشششش فضحتينا ياهبله ..
هديل : ههههههههههههههه بس قاعده أتخيل الوضع هههههههههههههههه ..
لجين : أففففف اللحين هذي الهبله كيف أسكتها ..
: ارحمني يابو عيون رمادي ..
لجين طالعت وراها وأنهم أثنين شباب : شفتي آخره ضحكك ..
هديل وهي تمشي معاها : لااا لا يكون عيوني رماديه وأنا مادري ..
: طيب عطنا وجه ياعذاااب أنتا ..
هديل : خذي خذي الأكياس عني خليني أهزأهم ..
لجين تسحبها : سيبيهم اللحين يملون ويروحون ...
هديل تطالع لقيت نفسها برا السوق : هيييييه أنتي طلعتينا برا المووول ..
لجين : خلاص بكرا نكمل ..باقي معانا شهر نكمل براحتنا .....

فالمستشفى ..
كان متلثم ويمشي بسرعه في ممر المستشفى ويتلفت يطالع لوحات الغرف ..لين وصل غرفته ..حط سمعه عند الباب ..هدوووووء ..يعني ماعنده أحد ..فتح الباب بهدوء ودخل وسكر الباب وراه ..وطالعه كان نايم عالسرير وشكله كان متغير مررررره وكأنه واحد يشبه له ..يدينه ورجوله كانت مربطه في طرف السرير ..فتح اللثمه وصار يطالعه بحقد ..
وطلع المطواه من جيبه وصار يقرب منه وفي عيونه شر الأنتقاااام ..............

نهايه الفصل الخامس عشر
الجزء الثاني ..
توقعاتكم ؟؟؟
القاكم على خير فالفصل
السادس عشر الجزء الأول ..
تحياتي ..
...سهر ...


 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 16-04-10, 05:48 AM   المشاركة رقم: 32
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

* الفصل السادس عشر *
الجزء الأول :
بعد ماطلع المطواه من جيبه وصار يقرب منه وهو حاقد عليه وعلى نواف كيف يبلغون عنه ويطيح في يد الشرطه بس بسبب ذكائه وقدرته العجيبه على أخفاء اي اثر يدينه ..طلع منها زي كل مره ..قرب أكثر وأكثر : وين تبغاني أطعنك فيه ياجهاد ..أنت لازم تموت زي أي أحد يعترض طريق مصعب عماد ..وأخوك نواف بعدين نشوف له قتله مرتبه ..وأروى قول عليها بايباي ..وبسرعه قرب المطواه من بطن جهاد لكن أنفتح الباب وكان بيتخبا بس موعارف وين وأتلثم بالشماغ اللي لابسه بسرعه ... وصار يتلفت يمين وشمال ..
: من أنت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
التفت وطالعه بكل حقد ..في نفسه والله وجيتني برجولك يانوااااف ..خبى المطواه وراه وراح له مسرع ..
نواف يطالع هالرجال المتلثم بريبه : من أنتـــــــ..وأنغرست المطواه في بطنه اربع مراااات ..لين طلع الدم من فمه وطاح عالأرض وهو يكح ..وغمض عيونه .......
مصعب طالعه وحس بأنتصاااااار وضحك ضحكه سخريه : ههههههههههه ..وطلع من الغرفه وسكر الباب وراه ..وطلع من المستشفى وهو يمشي بسرعه ..ركب سيارته وشخط مسرع...

بيت أبوحسام ...
مها كانت واقفه عند التسريحه وتظفر شعرها اللي صار يتعبها بعد ما غيرت لوكها المعتاد وصارت تمشطه بدل ماكانت تحط له الرغوه وتنفشه زياده ..كان خشن وكثيف عشان كذا تتعب لما تستشوره أو تمشطه : أففففف شكلي بقصه بوي وأفتك من هالكشه اللي متعبتني ..دق جوالها بأسم عبدالعزيز وأبتسمت وراحت ركض ردت ونسيت خطتها اللي أمس أنها تطنشه هو وزياد ردت بدلع : ألو......................هلا فيك عزوز .....................تشوفني !!اللحين ؟؟.......................ليش ؟؟......................طيب ولا يهمك اللحين أنا بلبس وأنت لاتتأخر .....................بس نرجع بدري قبل الساعه أثنعش ..........................يالله باي ..
قامت بفرحه : عبدالعزيز يبغا يشوفني ..واااااو وراحت بسرعه لبست ونزلت تجري مع الدرج ومرت عالصاله لقيت أمها جالسه تبرد أظافرها : مهاااا وين رايحه ؟؟
مها ..أول مره تسألني وين رايحه : طالعه مع صديقتي ..
أم حسام : طيب أول ماترجعين أبغاك في موضوع ..
مها : أوكي ..بااااي ..وطلعت ..

بيت أبونواف ..
أبونواف قفل السماعه وهو في حاله ذهووول ..وقام بسرعه لبس ثوبه والشماغ وهو حاس رجوله بالقوه تشيله ..زهور كانت جايه من تحت دخلت ولقيت أبونواف مستعجل ويكلم السواق فالجوال وأخترعت : وش فيه ؟؟
أبونواف : مافي شي ..واحد من أصدقاي تعبان وطلع بسرعه ..وقابل هديل ولجين وهو نازل جايات من السوق ..
هديل : أبونواف طالع واللحين !! وتغمز على وين أنشالله ..بتقابل خوياتك مثلا ؟؟
أبونواف مارد عليها نزل وهو مستعجل ..
زهور سمعتها وهي بعد نازله : أنتي صايره قليله حيا من تزوجتي هالرائد ..
هديل : طيييييب والله لأقول لرائد أمي تقول أنك خربت أخلاقي ..
لجين : خالتي وش فيه عمي مستعجل كذا ؟؟؟
زهور تهز راسها : مادري يابنتي والله ..شكله مايطمن ..
لجين : أنشالله خير ...

وصل أبونواف المستشفى وهوخايف على نواف اللي كان بين الحيا والموت ..راح سأل عنه قالو له في غرفه العمليات وجلس عند الغرفه وهو في قمه توتره ..شاف حسام من بعيد جاي مسرع وباين مفجوووع : عمي وش اللي صاير ؟
أبونواف : دقو علي المستشفى قالولي لقيوه مطعون وطايح في غرفه جهاد ومانتبهوله الا بعد نص ساعه من طيحته ..
حسام : يالله مطعون !! من اللي له مصلحه أنه يقتله ..مصرع صار له كل هذا من شوي كنت عنده وماكان فيه شي ..
أبونواف بقلق وخوف : أنشالله يقوم بالسلامه ..
حسام يفرك يدينه بتوتر : أنشالله ياعم بس أنت خلي أملك بالله كبير ..
أبونواف : ونعم بالله ..
وبعد أكثر من أربع ساعات أنتظار طلع الدكتور وراحوله بسرعه حسام وأبونواف : بشر يادكتور ..
الدكتور : تعالو معاي مكتبي فيه أشياء كثير لازم أفهمكم عليها ..وراحو معاه مكتبه ..
الدكتور يجلس على مكتبه : أنت أبو المريض ؟؟
أبونواف : أيه ..
الدكتور : شوف يابونواف ..واضح أن اللي طعن نواف مجرم ومتمرس فالقتل ..لأنه وهو يطعن ركز على أماكن معينه الطعن فيها يسبب الوفاه على طول ..طعنه كان يبغاها تكون فالقلب بس الحمدلله ماجات عليه وقدرنا نسيطر على النزيف فيها والطعنه الثانيه فالمعده وبرضو سيطرنا عليها ..الطعنتين الأخيره هي الخطيره وكانت كل وحده على كليه وهذا أدى لفشل كل الكليتين وتعطلها عن العمل بسبب أختراق جدارها بآله حاده ...
أبونواف وحسام كانو مصدومين من كلام الدكتور وموقادرين يستوعبونه ..
الدكتور يكمل : عشان كذا ولدكم نواف محتاج أحد يتبرع له بكليه في أسرع وقت ممكن ..وياليت تلاقون المتبرع اليوم أذا أمكن يعني ..
أبونواف يفتح أزرار ياقته وبصوت مبحوح : أنا بتبرع لولدي ..
حسام : مالك لوا ياعم بس محد غيري بيتبرع لنواف ..
أبونواف : لا ياحسام أنا أبوه وأنا أولى ..
الدكتور : مو مشكله كلكم راح نسوي لكم تحليل ونشوف من ممكن يطابق ..وشوفولي أي أحد بيتبرع له من العائله يجي يسوي التحاليل اللحين ..لأن فصيله دم نواف نادره وأحتمال موبسهوله نلاقي أحد مطابق له ..

عند مها ..
كانو جالسين فالسياره وموقفينها على جمب ..
عبدالعزيز بتوتر : طيب يمكن أذا شافو اصرارك عالزواج يوافقون ..
مها : عبدالعزيز أنت متأكد أنك تبغا تتزوجني ؟؟
عبدالعزيز : مها أنا من هذاك اليوم وأنتي على بالي ليل مع نهار ..صدقيني مها أنا أحبك وجاد في كلامي وأبغاك زوجه لي ..
مها : بس خايفه تتقدم لي وأبوي يرفض ..
عبدالعزيز تنهد : وهذا اللي أنا خايف منه ..مها أنتي وش رايك ؟؟يعني أجازف وأتقدم لك ؟؟
مها ترددت هي تتذكر زياد ..بس زياد ماقد قالي أنه بيخطبني ولاقد جاب سيره الزواج ..ودق جوالها وكان زياد المتصل ..وعطته مشغول ورجع دق مره ثانيه وحطته على الصامت : أنا موافقه ..
عبدالعزيز أبتسم وهو حاس أنه ملك الدنيا : يابعد عمري خلاص من بكره بأتقدم لك ..وأنت ساعديني ..
مها أبتسمت : أوكي ..وأستمرو في سواليفهم ..

بيت أبونواف ..
فالصاله بعد ماكلمتهم زهور وقالتلهم السالفه وهي تبكي بعد ماتصل عليها أبونواف وقالها السالفه وطلب يجون يسوون تحاليل ..كانت هديل تبكي هي وأمها وهم مفجوعين على نواف ..لجين لبست عبايتها وهي تحت أثر الصدمه العنيفه اللي تلقتها ..وفي نفسها : كذب كذب نواف مافيه شي ..نواف طيب مافيه لافشل كلوي ولاغيره ..نو..نواف حبيبي مستحيل يكون فيه شي ...أيه حبيبي وحياتي ودنيتي كلها ..أحبه أحبه وبموت لو يصير له شي ..وبكت وبدون مقدمات صارت تشاهق من البكا ومافي على بالها غير نواف اللي أكتشفت أنها تعشقه من غير ماهي تدري عن نفسها ..جاتها هديل حضنتها وصارو يبكون مع بعض بكاء يقطع القلب ..
زهور تلف طرحتها وتمسح دموعها : يالله يابنات السواق يستنانا برا ..
هديل ولجين طلعو معاها وكل وحده دموعها على خدها ...

بيت وليد ..
ندى كانت جالسه في غرفتها وتهز رجولها بطفش ..وكل ماتذكرت أن وليد بينام اليوم عند أبرار تحس بغيره ..ماهي عارفه سبب هالغيره اللي صارت تحس فيها من كم يوم ..وصايره تحس بمشاعر ملخبطه ناحيه وليد ..أخذت مجله وصارت تقلب فيها بملل وسكرتها ورمتها جمبها ..أكبر غلطه غلطتها أنها أتفقت مع وليد ماينام معاها في نفس الغرفه ..دوم لما ينام عندها تحس بالأمان ..بس اللحين حاسه أنها فاقدته ..حست بقهر من آخر مره شافته فيها على الفطور قبل ست ساعات ..من بعدها طلع مع أبرار لغرفتها ولاعاد شافته ..
أندق الباب وكان وليد ..ودخل وهو مبتسم : ندى وش فيك ماطلعتي من غرفتك من أفطرتي ماعاد شفتك ..
ندى مدت بوزها ولفت للجهه الثانيه ..
وليد جلس جمبها : له له له ندوي زعلانه ؟؟؟
ندى حست بفرحه من دلعه لها ندوي اللي دوم يغلط ويقولها ..وأعجبها الوضع وحبت تتدلع عليه ..رفعت كتوفها بدلع وهي لسا مبوزه ..
وليد : ندى وش فيك ..أحد مزعلك ؟؟
ندى لسا على وضعيتها وماتطالع في وليد ..
وليد : لايكون وحده من زوجاتي مزعلتك ؟؟قوليلي وأنا أوريك فيهم ..
سمعو صوت أبرار تنادي وليد بمياعه : ولييييييييد ..وليييد حبيبي وينك فيه ..ولودي ..
ندى لما سمعت صوتها أنقهرت بشكل مو طبيعي ..واشرت لوليد بقهر روحلها تناديك ..
وليد حس أنها أنقهرت وفرررررررررح شوي ويتشقق من الوناسه ..شكلها غارت علي يالبى قلبها ياناس ..وصار يراقبها وهي تهز رجلها بقهر ..
أبرار مستمره تنادي : ولوووووووووودي ..
ندى زاااد قهرها وصارت تأشر لوليد يروح لها ..
وليد اللي كان مستمتع وهو يشوف ندى غيرانه عليه ..وقرب منها بحب وحاوط خصرها بيده ..
ندى تكهربت من لمسته وحاولت تشيل يده بتوتر ..
وليد لف وجهها له وصار يطالع عيونها الخضرا اللي معذبته..وندى صارت تطالع عيونه وحاسه بأحساس جديد عليها ..
وأنفتح الباب بقوه ..وكانت أبرار متخصره : ولييييد على ماأظن الليله ليلتي ..
وليد بعد عن ندى ووقف بقهههههر ..وصرخ فيها : وش هالهمجيه هذي ..مافيه شي أسمه أستأذان ؟؟
أبرار : أقولك الليله ليلتي وش جايبك في غرفه ندى ؟؟
وليد صرخ : انـــــــــــقلــــــــــــعي غـــــــــــــرفتك ..وعناد لك الليله بابات عند هاله .....وطلع من الغرفه وهو مقهووور كيف قطعت عليه لحظه حلوه مع ندى اللي دخلت حياته عرض وصارت شاغله باله على طول .. بس فيه حواجز بينهم هو ندى مو عارف كيف يتخطاها ...

بيت زياد..
زياد كان منسدح في غرفته ويدق على مها اللي معطيته طناااااش : أشفيها هذي مطنشتني لها كم يوم ومتغيره علي صايره بارده ماهي مها الأوليه ..أرسل لها رساله وطرح الجوال عالكوميدينو وكان سرحاااان ..
أندق باب الغرفه وأبتسم : أدخلي لين ...
لين دخلت : ليش مارحت اليوم المستشفى ؟؟
زياد : ماعندي تدريب اليوم ..
لين جلست على السرير مقابلته وهي تعدل نظارتها : أففف طفشااانه ..
زياد : هههههه أنتي ونظارتك ..من أيش طفشانه ..
لين : كم مره اقولك لاتسب نظارتي لوسمحت ..وبعدين أبغا أطلع أي مكان طفشاااانه ..
زياد : أول شي اللحين الساعه وحده فالليل وين أطلعك فيه ..وثاني شي انتي عاجبك شكلك بهانظاره اللي تلوع الكبد ؟؟
لين : طيب أول شي ودني البحر لوربع ساعه ناخذ لفه وثاني شي هذي النظاره مالبسها الا فالبيت ..لاطلعت البس عدسات ..كم مره أفهمك ؟؟
زياد : أول شي انا دايخ بناااام..وثاني شي كم مره أترجاك تسوين عمليه الليزك وترتاحين من هالنظارات والعدسات للأبد..وعشان ماتخافين ..تسوينها عند الدكتور خليل خبره عشرين سنه فهالمجال ..
لين : خل العمليه بعدين افكر فيها ..اللحين الله يخليك ودني البحر ..
زياد قام جالس وهو يحك شعره : مع أني تعبااان وبناام بس كسرتي خاطري ..
لين بفرحه : يعني بتطلعني ؟؟
زياد : وعازمك عالسحور في مطعم عالبحر ..
لين نطت بفرحه : الله يخليك لي ياخوي يابعد عمري ..وراحت بسرعه تلبس ..
زياد يضحك عليها في نفسه ويخليك لي ياليونه ....

فالمستشفى ..
الكل كانو في غرفه الأنتظار بعد ماسوو التحاليل ومستنين النتيجه على أحر من الجمر ..
جاهم الدكتور : السلام عليكم ..
أبونواف : وعليكم السلام بشر طلعت النتيجه ؟؟
الدكتور : لا نتيجه التحاليل تطلع بكره الساعه سبع الصبح ..طلبنا تكون مستعجله ..طبعا أي واحد من الخمسه اللي حللو يطلع مطابق راح نسوي له العمليه على طول لأن حاله نواف ماتحتمل أي تأجيل .. عند أي أحد أعتراض ؟؟
الكل : لا ..
حسام : طيب كيف حاله نواف اللحين ؟؟
الدكتور : مستقره وأول مانسوي عمليه نقل الكلى أنشالله يقوم بالسلامه أذا تقبلها جسمه ...العمليه أنشالله تكون بسيطه لاتخافون ..وأنشالله مايكون عليه أي ضرر ..فيه أي أستفسار ؟؟
حسام : لا شكرا دكتور ..
الدكتور : العفو ...تقدرون تروحون البيت اللحين وتجون بكره الصبح عشان النتيجه ..جلستكم هنا مافيه منها أي فايده ..
لجين بصوت باكي : دكتور ممكن أشوفه ..
الدكتور : آسف حالته ماتسمح لاي زياره ..
لجين : دكتور الله يخليك ..بس أشوفه وأطلع ماراح اطول ..
الدكتور : وش تقربين له ؟؟
لجين : زوجته ..
الدكتور : طيب خمس دقايق بس ..وطالع السستر وراه ..روحي وديها غرفه المريض نواف ..وطلعيها بعد خمس دقايق وارجو تلتزمين بالهدوء ..
لجين راحت ورا الممرضه لين وصلت لغرفه نواف ..
الممرضه : تفزل أدخل ..بس خمس دقيقه ..
لجين دخلت الغرفه وشافته متمدد عالسرير الأبيض والكمامه على فمه والأجهزه حوله والأسلاك كيف كانت مشبكه على صدره وبطنه ..على طول نزلت دموعها من غير توقف وصارت ماتشوف من الدموع ..كانت تبكي بحرقه وهي خااايفه عليه وحاسه أنها مستحيل تتخيل أن نواف يصير له شي ..ماقدرت تتحمل تشوف نواف بها المنظر وطلعت من الغرفه بسرعه وهي كلها أصرار أنها هي اللي بتتبرع له بكليتها ..
""""""""""""""""
& لندن &
كانت منسدحه على السرير ودموعها على خدها من البلوه اللي أبتلت فيها ..حامل !! حامل بالحرام يادينا ..هذي آخرتها ..أحمل بالحرام ومن سعد اللي رافض يعترف فيه ..حست أن ابواب الدنيا تسكرت في وجهها ..فجأه قامت بعصبيه وصارت تضرب بطنها بقوه وتبكي : هذا لازم ينزل لازم ينزل ..مسحت دموعها وهي تحاول تلاقي حل تقدر تخلي الجنين ينزل فيه ..شافت قزازه الخمر الكبيره طايحه عالأرض وأخذتها وصارت تضرب بها بطنها وهي تبكي من الألم ..ماقدرت تستحمل الألم ورمتها وأخذت تفتش فالدروج تدور أي دواء فيها ..لقيت شريط بنادول فيه ثلاث حبات ..أخذتها كلها وحطتها في فمها وشربت المويه بسرعه ..قامت بسرعه ولبست وطلعت للصيدليه القريبه من بيتها ..وشرت حبوب لقرحه المعده المعروفه بأنها أكبر مسبب للأجهاض ..وشرت كم قاروره دوا شرب وكم شريط حبوب ثاني ماتدري حق أيش ..ورجعت البيت وأخذت من حبوب المعده ثلاث حبات ..وتمددت عالسرير وهي تدعي لا صحيت بكره تلقاأثرها وتخليها تجهض ..
عند سعد ..
لين اللحين يفكر في دينا لما جاته الصبح تقوله أنها حامل : هههه هذا اللي ناقص اصير أبو على آخر ايامي ..ماتشوفني قاعد أحتضر تجي تكمل علي وتقولي حامل ..شي والله يادينا على بالها أهبل بصدقها واروح جري أتزوجها ..تلعب مع من هب ودب وبعدين تجيني أنا تتلبى علي ..بس دينا ماهي حقت هالسوالف صح تتعرف على شباب بس ماتتمادى معاهم لهدرجه والدليل أني اول واحد ***..معقول تكون حامل مني !!! لا أنا وش قاعد أخربط كيف تحمل من مره وحده جيتها فيها ..مستحيل تكون حامل مني ..وكان هذا تفكير سعد طووول الوقت ...
""""""""""""""""
& جده &
عالبحر ..
زياد كان موقف السياره عالبحر وفاتح القزاز وجالس هو ولين يسولفون ويطالعون البحر ..
لين : يازيييين ريحه البحر ياناس ..
زياد : مادري وش يعجبك فالبحر ..مويه وفيها سمك !!
لين : ههههههههههههههههه أنت اللي غريب ..فيه أحد مايحب البحر ؟؟
زياد : أيه أنا ماحبه ..
لين : أنت غبي أسمح لي ..فيه أحد يشوف البحر ومايرتااااح ..فيه أحد مايحب يناجي البحر ويشكيله همومه ..أو يرمي عليه همومه ..
زياد : أقووول ماغير المسلسلات اللي قالبه مخك ..مافيه مسلسل ماقالو فيه هالجمله ..ومسك جواله : انتي اجلسي ارمي همومك وانا بسولف مع ماهر ..ودق عليه وهو يسمع صوت جوال يرن قريب منه ..جاه صوت ماهر بعد ثلاث رنات : هلا ابومهره .........................بالله طلعت من المستشفى ؟؟.........................تصدق وأنا بعد عالبحر ..............وينك فيه ؟؟؟............................وشافه جالس على صخره ويأشر له .......أيه ايه شفتك هذا أنت ..وقفل الجوال ..
لين : شوف هذاك اللي جالس عالصخره ياشر لك ..
زياد ينزل : أيه هذاك ماهر ..انا رايح له ..وراح لماهر وجلس جمبه وجلسو يسولفون ..
لين تطالعه جالس ومقفي كان لابس بنطلون جنز اسود وقميص بأزارير مقلم بسماوي ..وزياد جالس جمبه كان باين انه أطول من زياد وهو جالس ..ورجعت ركزت نظرها عالبحر تتأمله وبعد شوي قامو زياد وماهر وجو مقبلين ويسولفون ويضحكون ..اللحين بان وجه ماهر بعد ماقرب ..لين انبهرت من وسامته ..كانت كلمه ملفت قليله فيه حقه ..طويييييل أطول من زياد بمراحل مع عرض بسيط ...بشرته مايله للبياض ..خشمه سيف وحواجبه وعيونه قصه لحالها ..مسوي ***وكه خفيفه ..كانت أبتسامته وضحكته روعه مع غمازه ...وقف شوي يسولف مع زياد ويضحك بعدين راح لسيارته القريبه من سياره زياد وأشر لزياد سلام ..لين كانت مبهوووره بماهر بشكل عجيب ..أبد ماتوقعته بهالوسامه وهالجاذبيه وجلست سرحااااانه وقلبها يدق بقوووه ..
: هييييييه أكلمك أنا ..
لين : وش فييييك ؟؟
زياد : سلامات يادوبك سمعتي ..نروح اي مطعم ؟؟
لين لسا فايهه : ليش ؟؟
زياد : عشان نرقص باليه ..ليش يعني عشان نتسحر ..
لين : عادي أي مطعم ..مع أني شبعانه ..
زياد : شبعانه وأنتي قبل شوي مأذيتني تبين لو ذره تسدين بها جوعك ؟؟
لين أبتسمت ..شبعت من شوفه هالماهر : طيب أمزح ميته جوع ..
زياد وهو يحرك السياره طاحت عينه على مها جالسه على كبوت سياره أجره وجمبها جالس واحد وياكلون آيسكريم ويسولفون ..كل شياطين الدنيا صارت تناقز قدامه ..
فتح باب السياره ونزل وراح لها وهو معصصصصب : مــــــــــــها !!
مها فتحت عيونها عالآخر : زيـــــــــــــاد !!
زياد بعصبيه : صدق حقيره وأنا اقول ليش لك كم يوم ماتردين على أتصالاتي ..هذا اللي سحبتي على عشانه ؟؟
مها خافت وصارت تتلفت : زياد قصر صوتك فضحتني ..
زياد كان معصب ومقهور ومن صدمته في مها مو عارف وش يقول ..أعطاها نظره : أتهني فيه يامها وأنسيني ..اصلا أنا اللغلطان اللي أحب وحده لعابه زيك ..وراح عنها وهو مجروووووح ..ركب سيارته وهو ساااكت وكان مسرع ..لين تحاول تكلمه وتفهم منه السالفه لكن ماكان يرد عليها ..وصل البيت وطلع غرفته وقفل الباب على نفسه ..وجلس على السرير وصار يشد شعره وهو متضااااايق ..هذا آخر ماكنت اتوقعه أن مها تكون خاينه ..غمض عيونه ونزلت دمعه قهر دمعه أحساس بالأستغفال من أحب الناس ..

عند مها ..
كان عبد العزيز يحاول يفهم منها السالفه بس هي كانت تبكي صرخت فيه : أسكــــــــــــت أنــــــــــــــــت السبـــــــــــــب ..أنـــــــــــت السبب ضيعـــــــــــــت من يــــــــدي زياد بسببك ...لييييييييش دخلت حياتي وعفستها..انا أحب زياد..أحب زياد تفهـــــــم ..
عبد العزيز أنجرح : بس أنتي قلتي انك تحبيني أنا ؟؟
مها بدموع : كنت أكـــــــــذب عليـــــــك وعلى نفسي ..أنا ماحبك ولاعمري راح احبك ..يمكن حنيت عليك وعلى وضعك المادي ..وحاسه بالأمتنان لأنك ساعدتني ..بس اللحين عرفت أني ماحبك ..أنا احب زياد ..
عبدالعزيز وقف السياره عند باب بيت مها وهو يحاول يكبت آلامه من صراحتها اللي تجرحه : طيب مها شكرا أنك علمتيني قدر نفسي من بدري عشان ماأتمادى وأدخل نفسي في متاهات مالها آخر ..أعتبري هذا آخر لقاء بينا ..وأنا بحاول أنساك ..
مها تمسح دموعها : عبدالعزيز لاتزعل مني .. هذي الحقيقه ..
عبد العزيز : لاماني زعلان منك بالعكس أحسن أنك ماجاملتيني على حساب نفسك ..
مها تنزل من السياره : طيب آسفه مره ثانيه ..مع السلامه ..
عبدالعزيز يبلع ريقه : مع السلامه ..

اليوم اللي بعده الصبح ..
بيت طلال وفيصل ..
طلال واقف فوق راس فيصل ويصحيه : أفففف فيصل واللي يرحم والديك قوم خلصني ..
فيصل يتقلب : هااااه شتبي أنت ..حتى مع رمضان ماتخلي الواحد ينام ؟؟
طلال مايبغا يخرعه : طيب قوم فيه موضوع أبغا اقوله لك ..
فيصل : أقوووول أنقلع براا بناااام ..
طلال ..هذا وجه أحد يخاف عليه ينخرع ..أنا أوريك : قوم نواف فالمستشفى تعبان ..
فيصل لما سمع أسم نواف نقز جالس وهو متخرع : أيش ؟؟
طلال بزعل على حاله نواف : قوم البس بنروح لنواف فالمستشفى مريض ..توه حسام دق علي وقالي ..
فيصل : وش فييييه ؟؟من ايش تعبان ؟؟قبل أمس كان معانا مافيه شي ..
طلال : يقول حسام عنده فشل كلوي ..
فيصل قام من الصدمه : فشل كلوي !!!!
طلال يطالع ساعته : ايييه يالله ألبس بنروح له ماعندنا وقت ..
فيصل لبس ثوبه بسرعه وحط الشماغ على كتفه وطلعو هو وطلال ..

فالمستشفى ..
كانت كل العائله متواجده ينتضرون نتيجه التحاليل ..
أروى كانت جالسه جمب لجين تهديها ولجين كانت تدعي في سرها أنها تكون مطابقه وهي اللي تتبرع لنواف ..
ساره : ليش ماكلمتونا ياحسام نسوي تحاليل مثلكم ..
حسام : مافي وقت ياعمه ..وبعدين أحنا نكفي أنشالله ..
نجلاء راحت وقفت جمب حسام : وين خليت شجون من البارح ؟؟
حسام شاف نظرات أبوه الناريه اللي يوجهها لنجلاء كيف تكلم حسام اللي متبري منه ..ومقهووور منه أنه حتى ولا كلف نفسه يسلم عليه : لوحدها فالشقه ..دقيت عليها قلتلها ماني جاي الليله وهي اتفهمت الوضع ..
نجلاء : الله يهديك بس كان جبتها عندي ..
حسام : مامداني من البارح أنا هنا ملازم لعمي أبونواف ..كيف اروح لها بالله ..
جا يوسف يكلم نجلاء بصوت واطي : نجلاء أجلسي أنتي تعبانه لك نص ساعه واقفه ..وسندها بيدها وجلسها على كرسي وجلس جمبها ..
وبعدها جاهم وليد مسرع ومعاه ندى وهو متخرع : وش فيه نواف ؟؟؟
حسام شرح له السالفه كلها ..
وليد : طيب ليش ما قلتولي أجي أسوي تحليل معاكم ؟؟؟
ساره سمعت وليد : صادق ياوليد ..ووجهت كلامها لبو نواف : ليش مابلغتونا نسوي معاكم التحليل ..نواف ولدنا وكلنا نبغا نتبرع له ..
أبونواف : فيكم الخير وماتقصرون ياختي ..كنا مستعجلين ومامدانا نكلم أحد ..
أما ندى ومها كانو جالسين جمب هديل يسلونها ..
جاهم الدكتور : السلام عليكم ..أبونواف ممكن تتفضل معانا لو سمحت ..وزوجه نواف بعد ياليت تتفضل معانا بعد ..
حسام قام واقف : وأنا ممكن أجي ؟؟
الدكتور : ونت بعد ..وراحو معاه ..
"""""""""""""""""""
& الباحه &
موضي نازله مع الدرج وراحت لأمها اللي كانت فالصاله جالسه معاها القرآن وتقرأ : صباح الخير وجلست ..
أمها سكرت القرآن : هلا يماا صباح النور ..
موضي : يما طلال توه دق علي يقول بطل يجي اليوم يفطر عندنا ..
أمها : ليش عسى ماشر ..
موضي : يقول صديقهم نواف تعبان فالمستشفى ..وصوته باين متضااايق ..
أمها : أنا لله وأنا اليه راجعون الله يشفيه ..يما خليك مع زوجك على طول دقي عليه كل شوي وخففي عنه ..المره العاقله تشد من أسر زوجها لاضاق صدره ..
موضي : أنشالله يماا ..وطالعت وائل النايم على الكنبه المقابله ويشخر : وش فيه هذا نايم هنا ؟؟
أمها : ههههههه هذا نام هنا وقالي لأذن الفجر صحيني بشرب مويه عشان بيصوم ..وصحيته مارضى يصحى ..
موضي : خل أهبل فيه ..وصرخت : وائـــــــــــل أصــــــــــحى أذن الفـــــــــــجر ..
وائل نقز وأخذ كوب المويه اللي حاطه عالطاوله من قبل وشربه كله دفعه وحده : الحمدلله شربت قبل الآذان ..
موضي : ههههههههههههه هههههههههههههه سويت فيك مقلب اللحين الساعه سبع ونص الفجر أذن زمااااان...
وائل أنقهر : ياحيوانه خلتيني أفطر ..
موضي : هذا المقلب حق أمس رديته لك ههههههههههههههه ..
وائل : طيب أردها لك ..صبرك علي بس ..
"""""""""""""""""""""
& جده &
فالمستشفى في مكتب الدكتور المشرف على حاله نواف ..
أبونواف : بس أنا أبوه وأنا أولى أتبرع له ..
الدكتور : يابونواف أنت عندك السكر ومريض السكر ممنوع يتبرع بكليته ..فأنا اشوف ان زوجته هي المناسبه انها تتبرع له لأنها ماعندها أي أمراض أو مضاعفات ..
حسام : دكتور أنت متأكد أن بس هذول الأثنين هم اللي طلعو مطابقين ؟؟
الدكتور : أيوه ..هاه وش قلتي مدام لجين ؟؟
لجين : موافقه بس بشرط ..
الدكتور : تفضلي ..
لجين : نواف مايدري أن أنا للي تبرعت له ..
الدكتور عقد حواجبه : مو مشكله مانقوله ..
أبونواف : ليش يابنتي ؟؟
لجين في نفسها ..أكيد بيزعل خصوصا أنه كارهني : كذا مابغاه يدري قولو له فاعل خير ..
أبونواف : خلاص اللي تبين ..وطالع الدكتور : متى العمليه ..
الدكتور : اللحين نبدأ أنا طلبت يجهزون الغرفه وكل شي ..حالته ماتحتمل أي تأجيل ...فالازم نبدأ في اسرع وقت ممكن ..وطالع لجين : جاهزه ؟؟
لجين بحزم : جاهزه ..
حسام : اجل توكلنا على الله أنا بروح أبلغهم براا ...وطلع قالهم السالفه وطلب لجين أن محد يعلم نواف أنه هي المتبرعه ..ودخلو نواف ولجين غرفه العمليات وبعدها جو فيصل وطلال وجلسو ينتظرون معاهم ..ورائد برضو كان موجود معاهم واللي كان يهدي على هديل ...
""""""""""""""""""
& لندن &
صحت دينا وقامت جالسه وهي تتذكر اللي صار البارح وأنها أخذت علاج عشان يطرح الجنين بس ماهي حاسه باي أعراض أو أي نزيف ..يعني كل محاولاتها فشلت في أنها تنزل الجنين وقامت وجلست تدور فالغرفه زي المجنونه وماهي لاقيه طريقه ينزل بها الجنين ..راحت لكيس الأدويه اللي شرتهم البارح أحتياط ..وأخذت قاروره الدوا وفتحتها وشربتها كلها وصارت تكح من طعمه المر وأخذت الثانيه وشربتها كلها ورمتها على جمب ..وأخذت شريط حبوب المعده وخلصت الحبوب اللأربع الباقيه ..وانسدحت عالسرير تنتظر نتيجه اللي سوته ..بعد شوي حست بألم خفييييف في معدتها وطنشت وكل مال الألم يزيد ..لين صارت تحس بطنها بيتقطع من الألم ..طالعت تحتها لقيت نفسها تنزف والألم يقطع معدتها ..صارت تصارخ من الألم وهي شوي ويغمى عليها ..دورت الجوال بعيد عنها عالتسريحه ..صارت تبكي وتصارخ وماسكه بطنها وقامت بتجيب الجوال بس رجولها ماشالتها وطاحت والدم لسا ينزف بكثره ..طالعت الجوال وهي تبكي ..يالله تشوفه بعيييييد ..وصارت تحبي وهي ماسكه بطنها لين وصلت التسريحه ..اخذت الجوال وهي متقطعه بكا ودقت رقم الأسعاف ..ماخلصت من المكالمه الا وظلمت الدنيا بوجهها وطاحت عالأرض .....
""""""""""""""""""
& جده &
بيت ماهر ..
كان منسدح عالسرير وحاط يدينه تحت راسه وسرحاااان : والله صادقه شجون أنا لازمني زوجه تسليني وتفك عني هالوحده وهالملل اللي أنا عايش فيه ..تذكر دينا وحس قلبه يعوره ..دينا خلاص ماضي وأنتهى من حياتي ولازوم أنساها ..النفس عافتها خلاص ..طالع الساعه عشر ونص الصبح : أوووه تأخرت عالدوام ..قام جالس غريبه زياد ماصجني بالأتصالات زي كل يوم ..أخذ جواله ودق مايرد ..دق مره ثانيه مافي رد ..جرب دق على رقم البيت وجاه صوت ناعم بعد رنتين : ألو ..
ماهر ..وش ذا الصوت الحلو..أستغفر الله ..اللهم اني صائم : السلام عليكم .
: وعليكم السلام ..
ماهر : زياد موجود ؟؟
: أيه بس نايم ..تبغا أصحيه ؟؟
ماهر : لا لاتصحينه بس لا صحا قوليله ماهر دق عشان نروح الدوام سوا ..بس خلاص أنا رايح تأخرت ..
لين أرتبكت : لا هو اليوم ماعنده تدريب ...أظن بيداوم فالجامعه ..
ماهر : طيب شكرا وبلغيه سلامي ..
لين : العفو ..
ماهر : مع السلامه ..
لين : مع السلامه ..
ماهر بعد ماقفل ..ياحلو صوتها اكيد هذي أخت زياد اللي دخلت على هذاك اليوم ..مافي غيرها هو قالي ماعنده غير أخت وحده وأمه وابوه متوفين ..بس ياحرام عمياء ..كل هذاك الجمال وعمياء !! خساره ..أووه أنا وش فيني قمت أخربط وش دخلني في أخت زياد ..وقام يلبس بسرعه وراح الدوام ...

بيت زياد ..
لين بعد ماسكرت من ماهر ..جلست سرحاانه وتبتسم : حتى صوته يجنن ..رجولي بمعنى الكلمه ..آآآه وش هالماهر اللي سحرني في يوم وليله ..
: يا ليييييين ..
لين راحت بسرعه لجدتها : نعم ياجده ..
الجده : أسنديني يابنيتي أبي أطلع من هالغرفه أبغا أروح الحوش ..
لين : يانعيمه ..
جات نعيمه : نئم يالين ..
لين : تعالي نسند جدتي تبي تطلع الحوش ..
نعيمه تسندها وهي تهز راسها : هزا جده مزنه مسكييين ياهرام ..مايقدر يمسي غير كلم اهد يسند هوا ..
الجده صقعتها بالباكور : وجع يوجع عضيماتك تشمتين فيني هاه ..
نعيمه : اييي ليس يضرب انا .. أصلا أنت كيف يسمع كلام أنا ..
لين : ههههههههههههههههه ياحليلك ياجدتي ..الأشياء اللي مانبغاك تسمعينها ..تسمعينها على طول..
الجده : هاه ..
نعيمه : هزا جده يستهبل ..
الجده صقعتها بالباكور : أسندي وأنتي ساكته ..
لين : هههههههههههههههه تستاهلين يانعيمه ..

عند شجون ..
كانت جالسه تكلم حسام اللي من البارح ماشافته ..جابها من بيت نجلاء ونزلها وراح : طيب حسام حبيبي مدام أن العمليه راح تستمر ست ساعات تعال ريح شوي بعدين روح ................................حبيبي أنت تعبان من البارح مانمت ..............................طيب براحتك ...............................لا لا تشيل همي عادي ماعلي أجلس لوحدي وش فيها .........................طيب أي شي يستجد طمني وأنتبه على نفسك .................................باي ..
سكرت من حسام وجلست تدور عيونها فالغرفه بطفش : وش أسوي اللحين ..وش أسوي ..موضي وكلمتها من الصبح وأنا أسولف معاها ..آآآه لو أهلي عندهم جوال ..ياربي أحس أني مشتاااااقه لهم ..أول مايجي حسام راح أقوله يوديني لهم لي شهرين ماشفتهم ..آآآه مشتااقه لشروق وماجد ومساعد وأمي وأبوي ..لااا كيف أطلب من حسام هالطلب وهو في هالظروف وولد عمه تعبان ..أصبر شاسوي لين تهدا الامور ..وبعدين أنا حاسه أن حسام صاير له مشكله أو شي ثاني ..ليش صار يتنقل بلموزين بدل السياره حقته وطلعنا من الفندق وغير كذا ماصار يصرف فلوس بالهبل زي دايم ؟؟أنا حاسه فيه موضوع كبير صاير لحسام ومو راضي يقولي ..وش ممكن يكون هالموضوع ..مسكت راسها : احس راسي بينفجر من كثر التفكير ..ليش حسام يخبي علي ؟؟ مع أنه كل صغيره وكبيره في تفاصيل حياته يعلمني بها ..ليش يخبي علي هالموضوع بالذات ..

فالمستشفى ..
رائد وهديل كانو يتمشون في حديقه المستشفى عشان يقطعون الملل والست ساعات بسرعه هم يستنون نتيجه العمليه ..
هديل : شفت يارائد الحاله اللي وصلنا لها ..جهاد مدمن مخدرات ونواف عنده فشل كلوي ..
رائد : هديل وش فيك تعوذي من أبليس وقولي الحمدلله وأدعيلهم ..مو جالسه تتشمتين في قضاء ربك ..
هديل بكت : طيب وش أسوي يارائد ..هذول أخواني وأنا خايفه عليهم ..
رائد قرب منها وحضنها : هديل حبيبتي خلاص لاتسوين في نفسك كذا ..جهاد أنشالله كم شهر وبيقوم بالسلامه ونواف أسبوعين بالكثير وأنشالله يصير تمام ..بس أنتي لاتضيقين خلقك ..
هديل تمسح دموعها : طيب يالله ندخل جوا نشوف نتيجه العمليه أكيد اللحين الدكتور طلع ..
رائد يطالع ساعته : أيه صح عدت ست ساعات يالله ..وراحو يمشون لين وصلو غرفه العمليات ولقيوالدكتور توه طالع من الغرفه وكلهم متجمعين عليه ..
الدكتور يبتسم : الله يسلمك يابونواف هذا واجبنا وارجع أقول لك الحمدلله على سلامه ولدك وزوجته ..
أبونواف : وشلون لجين ؟؟
الدكتور : الحمدلله حالتها جيده ..أسبوع بالكثير وتطلع من المستشفى وهي متشافيه ..ونواف زي ماقلتلكم راح نحطه تحت المراقبه ونشوف مدى تقبل جسمه للكليه الجديده لمده 48 ساعه ..وبعدها أذا حدثت الأستجابه يجلس أسبوعين ويطلع أنشالله ..
أبونواف يصافحه وهو فرحااااان بسلامه ولده : شكرا مره ثانيه يادكتور ..
الدكتور : العفو ..عن اذنكم ..وراح عنهم وبدت الأصوات تتعالى يتحمدون لأبونواف بسلامه نواف وهم فرحاااااانين ..
""""""""""""""""""
& لندن &
فتحت عيونها لقيت نفسها في غرفه بيضااااء على سرير أبيض والمغذي مشبوك في يدها ..عقدت حواجبها بتعب وهي تحاول تتذكر هي وش جابها هنا ..وأتذكرت أنها كانت تنزف وأتصلت بالأسعاف ..
دخلت عليها دكتوره : هل تحسين بالآلم الآن ؟؟
دينا : لا لا أشعر بشيء ..هل أجهضت الجنين ؟؟
الدكتوره : لا لم ينزل الجنين وهو بوضعيه سيئه قد تؤثر على حياتك سلبا ..
دينا في نفسها بعد هذاك كله ومانزل ..
الدكتوره : ماكل تلك الأدويه اللتي تناولتيها ؟؟أنها مضره جدا وقد أضرتك وأضرت الجنين ..وقد أجرينا لك تنظيف للمعده ..للتخلص من اثر تلك الأدويه ..
دينا : أريد أن أجهض الجنين ..
الدكتوره : كان بأمكانك ان تجهضيه ..لاكن الآن أحذرك بأي محاوله أخرى لأجهاضه ..لأن ذالك يهدد حياتك انت ..أي محاوله أخرى لأجهاض الجنين ستؤدي لمضاعفات خطيره تؤدي لوفاتك ..
دينا شهقت وبكت : لاكن لأريده لأريد هذا الجنين ..
الدكتوره : أحذرك مره أخرى أي محاوله أخرى للأجهاض ستؤثر عليك أنت ..وطلعت وخلتها تبكي وتندب حضها: يعني عشانه من الحرام موراضي ينزل ..
"""""""""""""""""""
& جده&
بعد مرور أسبوع ..
بيت أبونواف ..
دخلت هديل وأمها ولجين البيت وهم يسولفون ويضحكون ..وكانو مبسوطين بخروج لجين طيبه من المستشفى ..
لجين كانت تمشي بشويييييش وحانيه ظهرها عشان العمليه ماتعورها ..
هديل تطالعها : ههههههههههههههه تحسسيني أنك جدتي ..
لجين : أشششش خليني أوصل يابنيتي هههه ..
زهور تسندها : هذا بدل ماتسندينها تتريقين عليها ؟؟وصلو الجلسه اللي فالصاله وجلست لجين شويه شويه ..
زهور : ليش ماتطلعين جناحك ترتاحين ؟؟
لجين : لا أبغا أسولف معاكم بعدين مليت لي أسبوع منسدحه فالمستشفى ..
زهور : بصراحه يالجين محنا عارفين كيف نشكرك على اللي سويتيه ..عن جد أثبتي أنك أصيله ..
لجين : لا خالتي لاتقولين كذا نواف زوجي قبل كل شي ..واذا ماوقفت مع زوجي أوقف مع من ..
هديل : أيه صح ليش ماتبين نواف يدري ..
لجين : هديل الله يخليك لا تقولين له ..
هديل : الحمدلله والشكر اللحين انا قلتلك بعلمه ؟؟
لجين : ادري فيك ملقوفه ..
هديل تحط رجل على رجل : المهم أذا بيأجلون زواجك ..زواجي لو سمحتو لاتأجلونه ..أنا ماصدقت أعرس تقومون تاجلون زواجي ..
زهور : بنت أستحي على وجهك ..البنات لانذكر طاري الزواج قدامهم مايرفعون عينهم من الحيا وأنتي تقولين ماصدقت أعرس !!
لجين : ههههه تحسسيني أنك عانس ..
هديل : أقول لاتغيرون الموضوع ..زواج ماراح أأجل الله لايعوقني بشر ..
زهور تهز راسها : مادري طالعه على من الحيا مسحوب منك ..لاتخافين ماراح نأجل زواجك ..وأحتمال حتى زواج نواف مانأجله أذا قام بالسلامه ليش نأجله ..باقي أسبوع وأنشالله يطلع من المستشفى ..شهر بالكثير وهو متعافي أنشالله ..
هديل : أمممم اليوم تسع طعشر رمضان وزواجنا عشره شوال يعني يمديه بالراحه ..
زهور : مادري أتوقع مايمدي ..أنشوف نواف وش يقول بعدين ..
هديل تطالع لجين : العروسه مالها حس من سمعت طاري زواجها ..
لجين ابتسمت لها بضيق وهي خايفه كيف بتكون حياتها مع نواف ..
زهور : تستحي مو مثلك وجهك مغسول بمرق ...

فالمستشفى ..
رائد كان عند نواف ويسولف معاه..بعد ماطلع من عنده حسام..
دخل طلال معاه بوكيه ورد كبير وهو يضحك : لاااااااا الوجه اليوم منور ..ويتكلم مصري : سلامتك يانواف ياحبيبي دانا أتخضيت عليك ..
دخل وراه فيصل معاه علبه شوكولاته : الحمدلله عالسلامه كيف حالك اليوم ..
نواف يبتسم وبالعافيه صوته يطلع من تأثير الطعنات والعمليه : الحمدلله ..
طلال : كيف حال رئود بيك ..
رائد : تمام ..وش هالحديقه اللي جايبها ..
طلال : ههههههههههههههه هذا أكبر بوكيه في جده ..لعيون نواف ..
نواف : تسلم ..
طلال يجلس على السرير عند نواف ..بخبث : ماتبغاني أغنيلك بمناسبه سلامتك ..
نواف فتح عيونه وكان بيعترض ..
بس طلال بدا يغني بصوته النشاز : أدعي علي بالموووووت ولا سمني ..بس لااااااااتفارقني دخيل الله وتغييييب ..
أحم أحم لازم نمرن الحنجره الذهبيه : امممممم أمممممم لالالالالالالا أدعي علي بالموت ولا سمني ..
فيصل : يرحم أبوك اسكت ..
نواف كان ميت ضحك وآخر شي مسك بطنه اللي صار يعوره من الضحك : هههههههههههههه ههههههههههههههه
رائد : ههههههههههههههههههههههههه بالله عليك هذا صوت ..
فيصل : شوف نواف بطنه صار يعوره بتذبحه بدل ماتسليه ..وسكر اذانيه : أسككككت .خلاااااص ,,.
طلال : طاااال السفر يابعد عمري ..وسكت : خلاص أكتفيتو بهذا القدر الرائع من حنجرتي الذهبيه ..ولاتحاولون في أني أكمل لأني أخاف على حنجرتي من عيونكم ..
رائد : هههههههههه بالله جاي تغني لمريض وتقوله أدعي علي بالموت ..
فيصل : أندري عنه الاثول ..
طلال : احسها مناسبه للموقف ولا أنت شرايك يانواف ههههههههههههههههه ..
نواف : ههههههههههه آآآآآه ..الله ياخذك خلاص لاعاد تتكلم بطني يعورني ....
فيصل : الا ماقلتلي يانواف ماعرفت من اللي طعنك ؟؟
نواف تذكر الموقف وأنقهر ..وكان شاك في مصعب : شاك في واحد ..
طلال : من له مصلحه بقتلك ..أصلا أنت مالك أي عداوات ..
نواف : غيرو الموضوع بالله ..وهذا اللي طعني حسابي معاه عسير بس خلوني أقوم بالسلامه ....

بيت حسام ..
حسام دخل الشقه وهو يكلم فالجوال : طيب مافيه غير هذي الوظيفه ...........................بس راتبها مره قليل يابوفهد ........................أيه عارف بس كل هالشهادات والخبرات اللي عندي في أداره الأعمال وأشتغل موظف فالرسبشن راتبه ثلاث آلاف ريال ؟؟..............................يعني بس هذي الوظيفه الشاغره عندكم ؟؟.............................طيب تم من بكره أداوم يعني ؟؟............................ايوووه نسيت دوام الموظفين ينتهي اليوم يعني من بعد العيد أبدأ أداوم ؟؟..........................طيب طيب مشكووور يابو فهد .................مع السلامه ..
قفل الجوال وجلس ورماه عالكنبه وسرح : اللحين وين اودي وجهي من مدير هالبنك وزملاء العمل ..حسام البدر يشتغل موظف أستقبال في بنك !!!تنهد : الله يعين ..دق جرس الباب : أفففف هذا أكيد صاحب العماره يبغا الأجار ...لي خمس ايام مادفعت ..كيف بصبر لين العيد وأنا مافي جيبي غير خمسين ريال ..قام يفتح الباب لصاحب العماره ..ويقوله يصبر عليه كم يوم ..
عند شجون ..
كانت طالعه وسمعت كل كلام حسام فالجوال ..ورجعت مستغربه من اللي يصير : كنت حاسه ان حسام يمر بضايقه ماليه بس ياترى وش السبب ؟؟ أنا لازم أساعده بس كيييف ..أكيد حسام ماراح يرضى ياخذ مني شي ..لازم أساعده بطريقه معينه ..أفففففف حسام مستحيل ياخذ مني شي ..
دخل حسام الغرفه ببتسامه ساحره : مساء الورد ياشجون قلبي ..
شجون ابتسمت بدلع : مساء النور حسام حياتي ..وين كنت فيه ..
حسام يجلس عالسرير : كنت عند نواف ..
شجون في نفسها ..لازم أتشجع : حسام ..أممم أحم ..
حسام عقد حواجبه : شجون وش فيك ؟؟
شجون : هو يعني ..أ..أنا عندي فلوس في رصيدي من مهري كـ
حسام قاطعها بعصبيه : شجون بس خلاص لاتكملين..مابغا أسمع شي.. أنت كذا تهينيني..ماهقيتها منك شجون..
شجون : حسام أنت فهمتني غلط .انا بس قصدي أساعدك ..مافيها شي لوساعدتك أنت زوجي و
حسام يقاطعها : برضو مصره على أهانتي ..وقف : آخر شي كنت اتوقعه ياشجون أنك تجرحين رجولتي ..وطلع وهو معصصصصب وزعلااان من شجون كيف تتجرأ وتحسسه بالأهانه ....................

بيت وليد ..
اليوم اللي بعده العصر ..
نوف وهاله وأبرار كانو فالمطبخ يحضرون الفطور ..
هاله ونوف كانو يسولفون ويضحكون ..
أما أبرار كانت تشتغل وهي ساكته ومقهوره من وليد اللي مطنشها له أسبوع بعد هذاك اليوم وكله بسبب ندى ..صارت تكره ندى أضعااااف وتحس بالحقد ناحيتها ..
نوف : يااااهوه أبرار ليش ماتشاركينا الحديث الشيق ؟؟؟
أبرار : .........................
هاله : ههههههه وش فيك ياساتر الوجه أحمر ومعصصبه ...
نوف : وش رايك في وليد اللي مطنش ندى أسبوع ماينام عندها ؟؟
هاله : تسالين هذي وهو بعد مطنشها ؟؟
نوف : لا هذي خلاص راحت عليها ..بس ندى عروسه لساعها يادوب لها شهر ونص متزوجه ..وش تتوقعون السبب ..
هاله : لا أعلم ياترا ..
ندى دخلت المطبخ وفتحت الثلاجه ..
نوف : هييييه انتي وش تدورين فالثلاجه ؟؟انتي منتي صايمه ؟؟
هاله : شكلها فاطره ..
نوف : آهااا عرفت ليش وليد ماينام عندها ..أثاريها بعذرها الأخت ..وانا اقول وليد منتحر عندها مستحيل يسيبها الا لسبب معين ..آآآآه يالقهر ولا هذي الطرما تستولي على وليد وأحنا نناظر ..
أبرار شافت ندى وصارت ماتشوف ولا تسمع وتحس راسها يدوووور وطالعت الزيت المغلي اللي بتقلى فيه السمبوسه والفكره كل شوي تكبر في راسها ومن غير شعور أخذت صينيه الزيت اللي تطلع دخااان من كثر الحراره والتفتت لندى بحقد وكره ورشته كله بآآخر قوتها .........................

نهايه الفصل السادس عشر
الجزء الأول ..
توقعاتكم ؟؟
القاكم على خير فالفصل السادس
عشر الجزء الثاني ..
تحياتي ..
...سهر...

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 16-04-10, 05:49 AM   المشاركة رقم: 33
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

* الفصل السادس عشر *
الجزء الثاني :
ندى كانت تفتش فالثلاجه على حبوب مسكنه وتسمع كلامهم عنها ومطنشتهم ..وأنقهرت لماسمعت نوف تقول الطرما ..قفلت الثلاجه بعصبيه ومادرت الا أبرار في يدها صينيه الزيت اللي تغلي ونقزت بأسرع ماعندها لين لصقت فالجدار ..قد ان أبرار خلاص رشت الزيت في مكانها اللي كانت واقفه فيه ..
نوف وهاله صارو يصارخون جات عليهم بعض قطرات الزيت ..
هاله : هبــــــــله أنـتــــــــي وش سويتي ؟؟أييي يدي ..
نوف : وش هالحركات الماصخه صدق متخلفه ترشين الزيت وأحنا جالسين ؟؟
أبرار : كنت أبغا أشوه وجه هذي ..
طالعو ندى كانت لسا لاصقه فالجدار وترجف من الخوف وماجاها شي من الزيت...
أبرار بقهر : قطوه بسبعه أرواح ..
نوف تبخر الزعل على أبرار ..بخبث : والله فكره تصدقين ؟؟
هاله قامت واقفه وتطالع ندى.. بخبث : أبرار روحي سخني زيت ثاني أنا اقوم بالمهمه عنك ..
دخل وليد المطبخ ومعاه أكياس حطها عالطاوله : هذي حطوها مع الفطور ..وطالع ندى اللي باين شكلها خايفه ..وطالع نوف وهاله وابرار كانو واقفين وساكتين ..بستغراب : وش فيكم ؟؟؟
الكل : .....................
وليد طالع ندى : ندى وش فيه ..اصلا غريبه وش جابك معاهم في مكان واحد ..
ندى بكت على طول وركضت لوليد ودفنت وجهها في صدره وهي تبكي ..وليد حضنها وطالع زوجاته بقهر وهو يضغط على أسنانه : وش سويتو لها بعد ياغجر ..
الثلاث صارو ينكرون وأنها هي كذابه وأنهم ماسوو لها شي ..
وليد وهو لسا حاضن ندى : بـــــس حسابكم مواللحين ..بعد الفطور ..أصبرو علي وان اوريكم ..ناس غجر ماتمشي الا بالهواش والضرب ..
ورفع راس ندى : ندى تعالي نطلع فوق أبغا أفهم منك السالفه ..ومشى معاها وطلع فوق الغرفه ..
ندى جلست عالكنبه ووليد جلس جمبها : وش سوولك ؟؟
ندى صارت تأشر له أن أبرار كانت بتشوهها وحاولت تفهمه ..
وليد موفاهم شي : وشو عيدي ماني فاهم ..
ندى بكت ورمت نفسها في حضنه وهو حضنها : ندى طيب أبغا افهم وش السالفه ..
ندى ماردت عليه وأكتفت بأنها في حضن وليد وهذا عندها بالدنيا ..

بيت حسام ..
بعد ماأفطرو حسام وشجون ..حسام راح جلس يقلب فالتلفزيون بملل وهو ساكت ..وشجون صارت تلم الصحون من على الطاوله وعينها على حسام اللي من أمس ماكلمها وزعلان عليها ..راحت المطبخ وجلست تغسل الصحون وهي سرحااانه : كيف أراضيه ..أففف بس أنا ماغلطت وش فيها لوساعدته ..الله يهديك ياحسام مره زعلك شين ..يعني من امس مطنشني عشان قلتلك خذ مني فلوس!!..خلصت غسيل ورتبت المطبخ ونشفت يدينها بالمنشفه:اروح أراضيه امري لله ..مرت على غرفه النوم وعدلت لبسها اللي كان برموده جنز كحلي وبدي مقلم بكذا لون : انشالله يرضى بسرعه ومايتعبني..
وراحت للصاله وقفت شوي : حسام ..
حسام مالتفت لها : فيه فلوس ثانيه تبين تعطينياها ..ولا اقولك أحسن هاتي مجوهراتك الي أهديتها لك ..وش رايك ؟؟
شجون بتوتر : حسام لاتكبر الموضوع ماكان في نيتي أني أهينك أو شي من اللي تفكر فيه ..بعدين الزوجين مابينهم كرامه وهذي الأشياء ..
حسام : خلصتي ؟؟
شجون بدلع : حسااااام يالله عاد أرضى أمانه ..
حسام خق وهو من أمس مشتاااق لها ..بس ضغط على نفسه وسو نفسه لسا زعلان : ......................
شجون راحت جلست جمبه : حسومي كفايه زعل ..
حسام يضحك في نفسه ..بس حافظ على مظهره الخارجي وركز نظره عالتلفزيون : ................
شجون أخذت الريموت منه وقفلت التلفزيون ..ومسكت يده بحب : يعيني أهون عليك من اول جالسه أترجى فيك ؟؟
حسام : ......................
شجون أنقهرت وقامت بتروح بس حسام سحبها من وراها وجلسها على فخذه وهو يضحك : خلاص رضينا ..
شجون حاولت تفك يدينه اللي محاوطه خصرها وهي مبوزه : ممكن تخليني أروح ؟؟
حسام : لا ..
شجون : وش تبي فيني خلك زعلان مع نفسك ..
حسام : هههههههههههههههههههههههه يالبى هالقلب ياناس وباسها بوسه طويييييييله ..
شجون : ليش تلعب بأعصابي ؟؟
حسام : كذا أستمتع لما اشوفك مهتمه بزعلي ..
شجون : لا ياشيخ ؟؟
حسام : ورب الكعبه ..
شجون : ههههههههههههههههههههههه ..
حسام يقرص خدها : ايوه كذا أضحكي أموت بهالضحكه ..
شجون بدلع : بس الضحكه ؟؟؟
حسام : وصاحبه الضحكه ..ويعضها في خدها بقوووه ..
شجون بدلع : اييييييي متوحش ..
حسام بخبث : اللحين اوريك المتوحش الصدقي .............

بيت أبوحسام ..
مها كانت تدور فالغرفه وهي ماهي عارفه كيف تتصرف مع زياد اللي صار لها أسبوع تدق عليه وترسل له رسايل وهو معطيها طااااف : ياربي وش أسوي فهالمصيبه ..البس عبايتي اللحين وأروح له المستشفى ؟؟ بس أخاف يفشلني ..أكيد بيفشلني وماراح يرد علي ..جلست بخيبه أمل : طيب وش أسوي ؟؟ أففففف وش هالورطه ..لازم أستشير أحد يشور علي وش أسوي ..مومعقوله أتصرف من حالي ..أممممم اقول لميييين ؟؟ أقول لأروى ..لالا ..بس لقيتها اقول لهديل بس هديل ماعنها ماعند جدتي وبتقولي لييييش ماقلتيلي من أول وبتفتح لي مواااال ..أقول لها وأشوف وش عندها هالغبيه ..فتحت أيميلها وسجلت دخولها ولقيت هديل متصله ونكها " يارب تقوم نواف أخوي بالسلامه وتتم زواجه على خير ..وزواجي بعد وحاطه وجه خجول "
مها : هههههههههههههههههههه هذي البنت وش أسوي فيها مشفووووحه عالزواج .كتبت لها :
" هااااي هدوله "
هديل :
" هلا مها ..اخبارك "
مها :
" بخير ..وش هالنك الغبي ؟؟؟؟؟؟؟؟"
هديل :
" غبي بعينك "
مها :
" كل هذي شفاحه عالزواج ؟؟؟وحاطه وجه يغمز "
هديل :
" وجع يوجعك أنشالله أنتي وتفكيرك الخايس "
مها :
" هههههههههه المهم عندي موضوع وحابه آخذ رايك فيه ..بس لاتعصبين ..وحاطه وجه يبتسم "
هديل :
"اذا يرفع ضغطي اكيد بعصب ..يالله سمعينا يام المواضيع "
مها تربعت وحطت الاب توب في حضنها وبدت تحكي لها قصتها مع زياد من يوم ماقبلته في مكتب الدكتور خليل الى آخر مره شافها فيها مع عبدالعزيز ..طبعا من غير ماتذكر لها كيف تعرفت على عبدالعزيز وسالفتها مع جهاد ..

فالمستشفى ..
ماهر يكلم أبوه فالجوال : طيب يبا أنا أجيكم بسيارتي وآخذكم ..............................أيه أشتريت سياره جديده بس تقسيط على الراتب ...........................طيب بكره من الصبح أمشي ............................سلم على الوالده ...............................مع السلامه ..
قفل من أبوه وأبتسم : أيوه كذا تلحلح يابوي ..ههههههه يافرحتك يامجود بجده ..
: أنهبلت تكلم نفسك ؟؟
ماهر : ههههههههههههههه والله اكلم نفسي أتضارب معها موشغلك انت ولقافتك داخل من غير أستاذان ..
زياد يجلس ويحط رجل على رجل : شاسوي من اول منلطع برا استنى اختى عند الدكتور خليل ..
ماهر : سلامات وش فيها اختك ؟؟
زياد : مافيها شي ضعف نظر ..وأقنعتها تسوي الليزك ..
ماهر ضحك في نفسه ..يعني كل هذاك ضعف نظر ..جالس قدامها وتحسبني أخوها : ليه ضعف النظر عندها عالي ؟؟
زياد : مررره عالي ماتشوف الابالنظاره أو العدسات ..وبالقوه أقنعتها تسوي العمليه ..
ماهر : أذا عند الدكتور خليل ..حط في بطنك بطيخه صيفي ياراقل ..
زياد : ايه عاد الدكتور خليل ماعليه كلام ..الا ليش اليوم ماشوف عندك مرضى ؟؟؟
ماهر : شوفه عينك من المغرب فاضي ماعندي شي ..
زياد انشغل في جواله بتوتر وقفل الجوال وحطه في جيبه ..
ماهر : وش فيك زياد لك كم يوم لاتنكت وتضحك مثل العاده ؟؟
زياد تنهد : مافيني شي عادي مزاجي مورايق ..
ماهر : كثر منها هذي.. مزاجك مورايق أسبوع ؟؟
زياد ..وش اقولك ..مها اللي حبيتها من كل قلبي أكتشفت أنها خوانه !!: صدقني مافي شي ..
ماهر : مره صدقتك عاد ..
زياد : اقول قم خل نروح الكفتريا دامك فاضي نخذ لنا كوفي ..
ماهر : يالله ..وطلعو وهم يمشون فالأسياب ..
لين كانت توها طالعه من غرفه الدكتور خليل وشافت زياد وماهر ..وحست قلبها يرقع من شوفه ماهر ..تكلمت بحيا : زياد ..
زياد التفت وراح لها : خلصتي ؟؟
لين مستحييييييه من ماهر اللي واقف على جمب ويطالعها بعفويه : أيه وقال العمليه نسويها بعد العيد ...وطمني أنها مررره سهله وماينخاف منها ..
زياد : طيب نمشي البيت ..
لين : يالله ..
زياد راح لماهر : أودي أختي البيت وراجع لك أنت روح الكفتريا واحصلك هناك ..
ماهر : أوكي ..وراح زياد عنه ووقف يطالع لين بأعجاب ..لأنها كانت محتشمه ومو باين منها شي عبايتها ساتره وباين عليها حياويه ..في نفسه : هذول البنات اللي الواحد يتشرف فيهم ويرفعون الراس ..وطالع نفسه لسا واقف ك وش قاعد اخربط أنا !! وكمل طريقه للكفتريا ..

عند نواف ...
كان الضابط عنده يسأله عن تفاصيل اللي صارله بالتفصيل وهو يجاوب بكل برود ..كان حاااقد على مصعب وحاط في باله أنه هو أول بياخذ حقه منه بعدين بيسلمه للشرطه ..
العقيد : طيب أخ نواف أنت شاك في أحد معين ؟؟
نواف : لا ..
العقيد : طيب مالك أي عداوات ؟؟
نواف : لا
العقيد بتشكيك : مومعقول يجيك واحد كذا من الباب للطاقه يطعنك عن سبق أصرار وترصد ..
نواف : هو ماكان يقصدني أنا ..كان ناوي على أخوي وأنا جيت فالوقت الضايع وكنت بكشفه عشان كذا هجم علي أنا ..
العقيد : طيب أخوك حالته ماتسمح للأستجواب ..وانت منت راضي تعطينا المعلومات الكافيه ..وش السواه يعني نقفل المحظر ؟؟
نواف : عادي مايهمني قفلوه ..
العقيد : أخ نواف باين من لهجتك أنك عارف كل شي عن اللي طعنك وانك انت بنفسك بتاخذ حقك ..وانا أحذرك لأن هذا مو من مصلحتك ..وأظن فيه قانون ممكن أنه ياخذ حقك ..فأرجو أنك تتجاوب معنا ..
نواف : وأنا قلت كل اللي عندي ..
العقيد وقف : أوكي براحتك ..وأذا حسيت في أي وقت أنك ودك تعترف بأي شي يدلنا على المجرم تعال عندي المخفر وصافحه : معك العقيد عبد المجيد ..
نواف : تشرفنا ..
العقيد يبتسم : ترا بانتظارك ..
نواف : هههههههههه والله أذا عرفت أي خيط يدلني على طول بتلقاني ناشبلك ..
العقيد : هههههههههههههههه يالله فمان الله ..

بيت حسام ..
حسام كان واقف عالتسريحه يمشط شعره المبلول ولابس بنطلون بدون تيشرت : والله أنا شايف أني اوديك عند نجلاء احسن تسولفين معاها وتنبسطين لين أرجع من عند نواف ...
شجون جالسه تحوس فالدولاب تطلع لها لبس : بصراحه متفشله منها كل يوم والثاني وأنا رازه وجهي عندها ..
حسام : هههههههههههههه والله هي تغثني بالأتصالات كل يوم الا تجيب لي شجون تسولف معي ..
شجون : والله ؟؟
حسام : قسم ..على قولتكم ياهل الجنوب ..
شجون تخصرت : لااااااااا؟؟ وش فيها لهجتنا أنشالله ؟؟
حسام يطالعها فالمرايه ويبتسم : ههههههههههههههه والله أني أحب الجنوب واهلها ولهجتهم وكل اللي يتعلق بها بس عشانها ديره حبيبتي ..
شجون : يابكاااااش ...
حسام : والله اني مااكذب ..بالأول صح كنت أستحقر الجنوب واللي يروحون لها ..ويبتسم : بس بعد مارحت لها ولقيت ذيك البنت اللي طولت لسانها علي وخلتني ماسوى ..هذيييييك البنت اللي قلبت كياني وخلتني عايش وماني عايش ..هذييييييك البنت اللي سوت فيني الهوايل بس من سلهمت برمشها هذاك اليوم وأنا دوروني بعدها ..صرت اعشق الجنوب وترااب ترابها بعد ..
شجون أبتسمت بحيا وصارت ترمش بعيونها ..
حسام طرح المشط على التسريحه وراح لها حضنها بحب..وهمس عند أذنها : أحبك بجنون ....
شجون رفعت راسها وطالعت عيونه وشافت فيها حب, لهفه ,عشق ,هيام ..وهمست : كلمه أحبك قليله على الأحساس اللي في داخلي لك ..ماني قادره أعبر بس اللي اعرفه أني مقدر أعيش بدونك ..ورجعت حضنته بقووووه ....

بيت أبونواف..
هديل لسا قاعده عالمسن وتسولف مع مها وعصبت عليها بعد ماعرفت سالفتها هي وزياد ..
هديل :
" طيييييييب قلتلك خلاص أفكر في حل مع ان مشكلتك مرررره عويصه "
مها :
" الله يخليك هديل في أسرع وقت ابغا حل ..وربي صرت ماأنام من كثر ماني متوتره وخايفه أخسر زياد "
هديل :
" والله محد ضربك على يدك وقالك تعرفي على واحد ثاني وأنتي تحبين زياد "
مها :
" هديل عاد صار اللي صار ..لاتقعدين تذليني عشان قلتلك السالفه "
هديل :
" طيب ضفي وجهك بروح اتقهوى مع أمي وابوي ولجين "
مها ..يابختك ياهديل بالجو العائلي اللي انتي فيه :
" اوكي باي "
هديل :
" بايات "وسكرت الاب توب ونزلت تحت فالصاله ..لقيت أمها ولجين يتقهوون ويسولفون : هاااي مام وين باب ؟؟
لجين : هههههههههه باب !!!! ؟؟
هديل تجلس وتصب قهوه : ايه باب ..يعني أبوي ..هذي اللغه الجديده ..أسمها لغه الأدرياتاتو >>لاااا مثقفه مره ..
زهور : باب عاد ؟؟ أبوك تسمينه باب ؟؟
هديل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههه وانتي بسميك شباك ههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههه اي يابطني ..
زهور : يالله عاد بلاقله حيا ..انتي صايره هاليومين فاصخه الحيا ..
لجين بالقوه كاتمه ضحكتها : ماتستحين تقولين لامك شباك!! وأبوك باب!!
هديل : ههههههههههههههههههه شسويلكم أنا قصدي باب أختصار بابي وأنتو قلبتوها على كيفكم قلتك أكملها وهي ناقصه ..
زهور : المهم سيبيك من الحكي الفاضي ..ليش مارحتي معانا التراويح اليوم ؟؟
هديل : جلست عالمسن مع مها ..
زهور : وأنتي أربع وعشرين ساعه ياتكلمين رائد ياعلى هالمسن ؟؟
هديل : أوووووه ذكرتيني ماكلمت رائد من بعد الفطوووور لين اللحين تخيلو ..
زهور تتريق : والله مايجي فالخيال حتى ..
لجين : خالتي ممكن أروح أزور نواف اللحين ؟؟
زهور تطالع ساعتها : أيه يمدينا يالله نروح له اللحين وعمك ابونواف سبقنا ..بس انتي خلاص طيبه تقدرين تمشين من غير ماتحنين ظهرك ؟؟
لجين : أيه الحمدلله صرت زينه ...

بيت نجلاء ..
شجون ونجلاء كالعاده جالسين ويسلفون ..بعد شوي أندق الجرس ..
نجلاء : أوووه مافي أروح افتح توني جلست انا وكرشتي ..وجات بتقوم ..
شجون : لا لا خليك انا أروح افتح بس اخاف يكون زوجك ..
نجلاء : لايوسف معاه مفتاح ..خليك انا بروح افتح ..
شجون وقفت : لا خلاص أنا رايحه يمكن حسام رجع ..وراحت فتحت الباب ودخلت أروى وهي تطالعها بستغراب : السلام عليكم ..وفي نفسها : واااااااااااو من هذي الحلوه ..
شجون أبتسمت : وعليكم السلام .. أتفضلي ..
أروى وهي لسا مستغربه : وين نجلاء ؟؟
شجون : في غرفه الأستقبال ..وراحو يمشون للغرفه في صمت وأروى في نفسها : من هذي ؟؟يمكن صديقه نجلاء ؟؟بس اللي أعرفه أن صديقات نجلاء مايجون الا فالمناسبات ..دخلت وسلمت على نجلاء وجلست وهي ساكته ..
نجلاء تفاجأت بأروى وتوهقت وخايفه من ردت فعلها لاعرفه أن شجون زوجه حسام ..وأرتبكت وهي متردده تعرفها فيها ولا لا : أ..أروى شفيك البيت بيتك شيلي العبايه وصبيلك قهوه ..
أروى قامت وصبت لها قهوه وهي تطالع شجون اللي تبتسم لها وردت لها الأبتسامه : نجلاء ماعرفتيني بالحلوه ..
نجلاء أرتبكت ..وتشجعت أنها تقول واللي فيها فيها : هذي شجون زوجه حسام ..وتطالع شجون : شجون هذي أختي اروى ..
شجون ابتسمت : تشرفنا يااروى ..ماقالي حسام ان عنده أخوات أمورات كذا ..
أروى دوروها ماتلاقونها من الصدمه والأستنكار ..ماردت على شجون وصارت تطالعها من فوق لاتحت وتطالع نجلاء بحقد كيف تجيب عدوتهم بيتها ..
شجون أنحرجت من تطنيش أروى لها ومن نظراتها الناريه ..
ونجلاء أنحرجت اكثر من الموقف اللي ماتنحسد عليه : أ ..هههه هذي أروى أختي كذا الناس اللي ماتعرفهم تقعد تبحلق فيهم كذا ماعلينا منها خلينا في موضوعنا وش كنا نقول ..وحاولت تسحب شجون فالسولف وجلسو يسولفون وأروى مانزلت عينها من على شجون وفي نفسها : بصراحه الواحد مايقدر ينزل عينه عنها من جمالها وش الشعر ولا العيون وييييين طبيت فيها ياحسام وأنا اقووول حسام مستحيل يكون ذوقه شين ..حتى لبسها وشكلها الخارجي مره حلو ..شجون كانت لابسه تنوره رمادي فاتح قصيره تحت الركبه وبلوزه فوشي غامق ساده قطنيه اللي موديلها يجي واسع ومن عند الوسط ضيق ولابسه عليها سلاسل فضي طويله وصندل فوشي ..وحاطه روج فوشي..شعرها الأسود مفتوح واصل لين آخر ظهرها ولابسه طوق عريض فضي ..كان شكلها يجننن ..
أروى عاجبتها سوالفهم ونفسها تشاركهم وكل ماجات بتتكلم تتراجع في نفسها : معقوله أتنازل وأسولف مع هذي ..أفففف وش فيها هذي شكلها طيبه ومثل ماقالت عنها نجلاء ما هي شريره زي ماحنا نتوقعها ..فالأخير أندمجت معاها فالسولف من غير ماتحس بنفسها ولقيت أن شجون متقبلتها وتسولف معاها بصدر رحب ولاكأنها فشلتها قبل شوي ...
"""""""""""""""
& لندن &
كانت منسدحه على سريرها بعد ماطلعت من المستشفى والدكتوره منعتها من أي حركه وأو محاوله أجهاض ثانيه لأنها هذي المره هي اللي راح تموت مو الجنين ..كانت حاضنه المخده وتبكي بحرقه من الحال اللي وصلت له ...بللت المخده بدموعها وحاسه أن نهايتها قربت ..كيف لو يشوفوني أهلي وانا بهالمنظر ..حامل بالحرام !! ومريضه بالأيدز !! وش باقي بعد هالشيين ..قامت جالسه ومسحت دموعها ..أنا لازم اختفي من هنا ..عشان محد يشوفني وأنا بهالشكل ..أحتمال أحد يجي من اهلي ويشوفني ..لازم أختفي ..قامت بكسل وأخذت شنطه صغيره وحطت فيها ملابسها واغراضها ..ولما خلصت شالتها وشالت شنطتها اليدويه وطالعت غرفتها اللي قضت فيها سبع سنوات ..وتنهدت : هذاك لما كنت شريفه بس اللحين أنا مالي حق أني اعيش ...ضحكت بسخريه : ههههه أعيش !! اصلا أنا من هذاك اليوم اللي ضاع فيه شرفي ميته ..وطلعت من البيت وهي تجر شنطتها ..حطتها فالسياره وحركت ....
عند سعد ..
كان جالس فالكوفي شوب وسرحاااااان ويحك لحيته اللي بدت تطول وشعره اللي باين شكله وطوله أنه مهمله ..نزل يده لرقبته وصار يحكها لين صارت حمرا ..غمض عيونه الحمرا من قل النوم وفتحها بكسل حاس بصداااع وحاس بحرارته مرتفعه وكل أمراض الدنيا فيه ..طالع كوب الكبتشينو قدامه وحس كبده لايعه من ريحته ..له مده ماأكل ولا شرب ويحس بدوااار في راسه لما يوقف ..الظاهر أن النهايه قربت ياسعد ..دق جواله بسم رائد ورد بصوت مبحووح : الو ...........هلا ...........................رائد لاتصجني قلتلك جاي زواجك ............................طيب أول يوم فالعيد وانا عندكم هاه استانست ؟؟.........................طيب ...........................سلام ..
ورمى الجوال على الطاوله : مدام اني مودع عالأقل ألبي طلبات اللي حولي وأحاول أسعدهم ...بعدها خلاص ماراح يشوفوني راح يفقدوني للأبد ..

& جده &
كان جالس في وكره الجديد ويفكر وعيونه تلمع حقد دفيييين ..طلع السكين اللي في جيبه وصار يطالعها ويقلبها وهي تلمع قدامه مثل لمعه عيونه الشريره : يعني طلعت منها يانواف ومامت ..طييييييب وهذا وجهي ان المره الجايه سلمت منها بس بعد ماأخلص شغلي مع بنت عمكم المصون أروى ..أتفضالك يانواف انت وأخوك جهاد حسابكم عند مصعب عسيييييير ياعيال البدر ..وباقي ناس واااااجد ماخذو حسابهم ..أولهم سحر الحقيره تهاونت معاها وهي تمادت ..ومهند معقوله ماني قادر أحصله كل يوم طالعلي بشك جدييييد ..في حاجه تصعب علي أناااااااا مصعب عماد !!
أخذ جواله ودق رقم سحر : ألو............... اسمعي أنتي يازفت أنا لي مده سايبك دايره على حل شعرك والطلب اللي طلبتك ماسويتيه لي ‘شان كذا أبغا اوريك شغلك يا*** ................................سحر أسمعيني وقسم بالله لو ماجبتيلي اروى لاتشوفين شي عمررررررك ماشفتيه ..............................موشغلك أنا أحدد اليوم اللي أبغاها فيه وأنتي تنفذييييين فــــــــــــــاهمــــــــــــه ؟؟............................أيــــــــــــــــش تتحديـــــــــــني يعنــــــــــي ؟؟...................
طيييييب خلي عنادك ينفعك وأنا اعلمك الشغل مظبوووب يا***** ..وقفل في وجهها ..
وصرخ : جمــــــــــــــــــــيــــــــــــــل يازفت انت ..
جاه جميل يركض : نعم يالبرنس ..
مصعب : تروح وتراقب لي كل تحركات سحر من جديد ..
جميل : امرك طال عمرك ..
مصعب : يالــــــــــــــــــله أنقلع انت لســــــــــا واقـــــــــف ؟؟؟؟؟
جميل راح يركض ..
ومصعب جلس يكلم نفسه : اووووكي ياللي توقفون في وجهي ..راح أوريكم من هو مصعب عماد ..اصبرو علي بس راح أمسككم واحد واحد ..بدايه من أروى وسحر ..بس خل المراقبه تخف علي اللحين وبعده راح أوريكم .......

فالمستشفى ..
نواف : لا ماراح أأجل شي كلها كم يوم وبطلع من هنا متعافي والزواج باقي له شهر يعني يمديني بالراحه ..
أبونواف : طيب على راحتك والله يفوقكم أنت ولجين ..
نواف في نفسه : هه يحسبني ميت عليها : الا وين خالتي وهديل ماجو اليوم ..
ابونواف : وأنت كله تسأل عن خالتك واختك ؟؟ماشوفك تسال عن لجين ؟؟
نواف توهق : هاه أيه وينها ماجات ؟؟
ابونواف : جايين فالطريق ..
دخلت زهور : وهذانا أحنا جينا ..شلونك يما نواف ؟؟
نواف : يبتسم بخير الحمدلله ..
لجين بحيا : شلونك نواف ؟؟
نواف كشر : تمام ..وين هديل ماجات ؟؟
زهور : هديل راحت السوق هي ورائد ..وقالت سلموني على نوفي على قولتها ..
نواف : هههههه وكيف سمحتي لها ؟؟
زهور : شاسوي لها صجتني من المغرب ..
وجلس نواف يسولف ويضحك مع أمه وابوه وصاف لجين على جمب حتى ولا يطالع فيها ..لجين حزت في خاطرها معاملته القاسيه ..لين اللحين ماتعدل معاها ..وقفت : خالتي أنا برجع البيت ..
زهور : ليش يما مالنا نص ساعه ؟؟
لجين : لا خالتي انتي اجلسي انا بروح لحالي مع السواق ..
ابونواف كان ملاحظ تطنيش نواف لها وحاس أن نواف من يوم ملك عليها وهو مو طايقها : تروحين تجلسين لحالك فالبيت ؟؟؟ اجلسي سولفي معانا يابنيتي ..
لجين تحاول تكبت دموعها : لا ياعم خلاص أنا بروح ..
أبونواف وقف : أجل أنا ماشي معك ..يالله فمان الله يانواف ..

اليوم اللي بعده الصبح ..
بيت زياد ..
لين كانت صاحيه من بدري وطفشاااانه وماهي عارفه وش تسوي من الطفش وكل شويه يمر عليها طيف ماهر وتبتسم ..أفففففف مابغى أتمادى في مشاعري ناحيه هاللي أسمه ماهر وهو لاهو داري عني ..بس شاسوي أحس أن قلبي بدا يميل له غصب عني ..وبصراحه هو ياخذ العقل ..خلوني اشغل نفسي احسن لي أروح اشوف جدتي ..نزلت تحت لغرفه جدتها وراحت جلست مقابله لها على السرير : صباح الخير ياجده ..
الجده : ليييييين ؟؟
لين : أيه ياجده لين ..كيف حالك اليوم ؟؟
الجده : بخير دامك بخير ياغناتي ..وش اللي مصحيك من بدري مو بالعاده ..
لين : عشان أجي أسولف معاك وماتجلسين بلحالك ياجده ..
الجده : هاه ..
لين تعلي صوتها : عشان أونسك ياجده ..
الجده : ايه كثري منها تسولفين معي وانتي كل يوم ماتقومين الا أذان الظهر ..
دخل زياد اللي مانام من البارح كان شكله معفوس وشعره نص نازل على عيونه ونص طاير فوق ولابس الثوب ومو مسكر الأزارير : صباح الخير ياجده ..
لين : هههههههههههههههههههه وش فيه شكلك كذا ياساتر ؟؟
الجده : هاه ..
زياد يجلس : موشغلك ..
الجده ترفع عصاتها : ايا قليل الخاتمه أنا تقولي موشغلك ..وينك أنت وين جالس فيه عشان أكسر هالعصا على راسك ..
لين : هههههههههههههههههههه تستاهل ..
زياد : أنا ماكلم ياجده انا أكلم لين ..
الجده : ايه رقع رقع ..وأنت وش مصحيك من صباح ربي ؟؟
زياد ..لوتدرين وش فيني ياجده : البارح نمت من بدري ..
لين : يالكذاب أنا من البارح ماشفتك ..
زياد : اششش لأفقع وجهك ..احد سألك اللحين ..يالله ياجده أنا طالع غرفتي تامرين على شي ؟؟
الجده : هاه .
لين بسخريه : مو توك قايم من النوم ياشيخ ؟؟
زياد : أقووول ترا من فايق لك وطلع ..وسمع جدته تهاوش وراه : اياقليل الخاتمه منت فايق لجدتك ..وضحك غصب : ههههههههههه خطيره ياجده ماتسمعين الا الأشياء اللي تبينها ....
"""""""""""""""""
& الجنوب &
المغرب ..
ماهر توه واصل لبيت أهله ولقاهم جالسين على سفر الفطور ينتظرونه ..ماجد وشروق سوو حفله لما شافوه ..
ماهر يضحك على شروق اللي حاضنته : هههههههههههههههه خلاص ماصارت هذي أحضان ..شروق بعدت عنه وبوزت : ليش ماذبت شذون ؟؟؟
ماهر يبتسم : بكره أوديك لها وتشوفينها ..
شروق فررررررررحت وصفقت بيدينها من الفرحه ..
ماجد : ماهر تكفا أقنع أبوي نطول في جده ؟؟
ماهر طالع أبوه ليش يبا أنتو بس بتسوون عمره وترجعون ؟؟
ابوماهر : أيه يومين وبنرجع ..
ماهر : لا يباا انتو بتعيدون عندي في جده ..
أم ماهر : قله ياماهر أنا تعبت وأنا اقنع فيه ..
أبوماهر : علامك يامره نقعد في جده وش نسوي ؟؟
ام ماهر : أنا ودي اقعد مع بنتي شجون وماهر أونس صدري بشوفتهم ..
مساعد : ايه يبا واللي يعافيك بنقعد في جده نتونس لين العيد ..
ماجد يرفع يدينه يعني أنه يدعي : الله يخليك ويبقيك ويديمك يايبا فوق روسنا فخر يـ
مساعد : قام الشايب يدعي ..اسكت خلنا نشوف رايه ..
كلهم يطالعون ابوماهر اللي كان ساكت ..
ماهر : يبا لاتكسر بخاطرهم قل تم ..
أبوماهر يبتسم : معزمين ؟؟
الكل : ايــــــــــــه ..
أبوماهر : اجل توكلنا على الله نعيد عند ماهر ..هاه فرحانين ..ماجد وشروق ومساعد قلبوها صراخ ..
ماجد يصارخ : يعيــــــــــــــش ابوماهر ..ردو وراي : يا
مساعد وشروق : يايعيش ..يا يعيش ..يايعيش ..
أبوماهر : بــــــــس اسكتو ..اذن المغرب يالله افطرو ...وجلسو يفطرون وهم فرحاااانين .....

الباحه ..
موضي جالسه عالسفره وهي ماده البوز ..وأمها واخوانها يفطرون ..
فيصل : خير انشالله موضي ليش ماتفطرين ؟؟
موضي : طلال قال بيفطر هنا وتأخر مادري شفيه ..
فيصل : اللحين المفروض تفرحين أني انا أخوك جاي من جده متعني عشانكم ..وانتي مطنشتني وتنتظرين طلال ؟؟
موضي : طيب أنت سلمت عليك وجلست معك من أمس ولاعت كبدي منك ..
ام فيصل : طيب ليش طلال ماجا معاك ؟؟
فيصل : أنا خليته ينطق هناك يقابل الشغل ..كل يوم والثاني وهو ناقز الباحه وانا اكرف هناك ..
موضي : حرام عليك لاتقسا على طلالي كذا ..
فيصل : مو المشكله وجهه لوح مايسمع الكلام والدليل أنه لاحقني ..
: هههههههههااااي مسكتك وأنت تحش فيني ..
موضي بفرحه : طلاااال خوفتني عليك ليش تأخرت ..
طلال يجلس : مامشيت بدري من جده ..كيف حالك خالتي ؟؟
أم فيصل : الحمدلله ..
طلال بدا ياكل : وانت من حبك فيني حتى وأنا غايب سيرتي على لسانك ؟؟
فيصل شرب التوت وطالعه : ايه والله مرررره ميت عليك وعلى حركاتك اللي ترفع الضغط ..اللحين ليش لاحقني ؟؟
طلال : كذااااااااا عنااااااااااد وش عندك ؟؟تحسبني بسمع كلامك وأجلس على ذكراك لين تشرف حضرتك ؟؟
فيصل بقهر : والسوبر ماركت لمن خليته ؟؟
طلال ببرود : للبنغاله يحوسون فيه على كيفهم ..ويهمس لموضي : وحشتيني ..
موضي أبتسمت بخجل : وانت بعد ..
طلال بصوت واطي : آآآآآآه ياقلبي ..
موضي بدلع : سلامه قلبك ..
فيصل : أقول خذها وتغزل فيها بعيد عنا ..
طلال : وش حارق رزك ؟؟ولا عشان أهل زوجتك مهم معطينك الحريه مثلي ؟؟ومايخلونك تشوفها الا بطلوع الروح ..نيهههاااهاها ..ماعندك رد ..وكمل سوالف مع موضي بصوت واطي ..

عند حسام ..
بعد ماطلع من عند نواف اللي كل يوم يزوره في مثل هذا الوقت ..في اللموزين متجه للشقته ..كان سرحااان : اللحين جيبي مافيه حتى حق اللموزين اللي راكبه ..اففف وش السواه ؟؟طالع ساعته 9:45 فالليل ..طالع ساعته مره ثانيه : شلون فاتتني هذي ..الساعه والخاتم أكيد بتجيب لي مبلغ أمشي به ..والتفت للسواق : بالله وديني على اقرب محل الماس ..
السواق : فيه قدمنا التهليه ..
حسام : مافي أقرب من التحليه ؟؟
السواق : لا ..
حسام : طيب يالله التحليه التحليه ..

في محل الأماس ..
حسام : معقوله ساعه الماس مشتريها من رولكس بأربعين الف دولار تجيب أربع الآف بس ؟؟
البايع : والله هذا اللي جابته ..تبغا نشتري ؟؟
حسام تنهد : أوكي ..وطلع الخاتم اللي في أصبع يده الصغير : وهذا بعد ابغا ابيعه ..تراه حجر نادر مشتريه من أفخم متجر في فرنسا ..
البايع يطالع الخاتم ويقلبه : فعلا الحجر اللي فالخاتم نادر ..بس راح اعطيك فيه ثمانيه الآف ..
حسام : اييييش ثمانيه الآف وأنا مشتريه بميه وعشرين الف دولار ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
البايع : ماقدر أرفع أكثر من كذا ..
حسام بملل : اوكي ..وأخذ الفلوس وفي نفسه : اللحين هذي وش أسوي فيها ..أثنعشر ألف!! ثلاث الاف لراعي العماره صار لي ست ايام مادفعت له وهو يفكر طاحت عينه على خاتم سوليتير الماس وراح يطالعه : ممكن اشوف هذا الخاتم ..
طلعه له البياع وصار يطالع فيه ..واعجبه بكم هذا ؟؟؟
البياع : تسعه الاف ..
حسام في نفسه : راح يطلع على يد شجون جنااان ..اعطى البايع المبلغ واخذ الخاتم وطلع ..اللحين أنا وش فيني نسيت نفسي على بالي مثل أول العب بالفلوس..أبيع الساعه والخاتم ابغا افك ضيقه..اروح اشتري بها خاتم !!!!والله اني اثول ..
أبتسم : بس تستاهل شجون بعد قلبي ..

بيت وليد ..
ندى بعد اللي صار لها من ابرار صارت حابسه نفسها في غرفتها وماتطلع منها الا للضروره ..وطبعا بعد طلبها من وليد أنه ماعاد ينام عندها صارت تحس بخوف وقلق وتتمنى يرجع ينام عندها زي اول بس خايفه تطلب منه هالطلب ويفهمها غلط .. ماهي عارفه وش تسوي حاسه أنها تبغا تشوف وليد وبس ..قامت ونزلت مع الدرج ..الصاله فاااضيه مافي أحد ..والبيت هدووووء ..راحت عند التلفزيون وجلست تقلب فالقنوات بملل ..وسمعت باب البيت ينفتح وخافت ووقفت بخوف ..بس طلع وليد : ندى !! وش فيك ؟؟
ندى تنهدت براحه وجلست ..
وليد جلس عالكنبه المقابله : لاتخافين الساحرات الثلاث وديتهم كل وحده عند أهلها ..خذي راحتك ياقلـ...أحم ..
ندى أبتسمت له ..
وليد أرتبك وهو يطالع لبسها اللي كان شورت جنز كحلي وبدي أورنج ..وكانت لامه شعرها ذيل حصان ..
فتح أزرار ياقته برتباك وحاول يشغل نفسه ..شاف جريده عالطاوله وأخذها وصار يقلب فيها ويجاهد أنه مايطالع وحاس بعذاب داخلي من هالشي ..
ندى صارت تتامله وحاسه باحساس ماهي قادره تفسره ..وكل يوم يزيد أعجابها في وليد ..بالنسبه لها وليد غييير عن كل الناس هو اللي طلعها من مشكلتها اللي سببت لها عقده نفسيه وهواللي ستر عليها وأحتواها وكان طيب معاها لأبعد حد ويعاملها بطيبه قلب صادق ويميزها عن كل حريمه ..قامت وجلست جمبه حطت راسها على صدره ..
وليد ابا ماتوقع منها الحركه هذي ..تفاجأ وحضنها ..ندى في حضنه كانت حاسه بالأمان وحاسه بحنانه عليها .
وليد لما طولت في حضنه ماقدر يستحمل ..شم شعرها بهيام ورفع راسها له وباس كل جزء وفي وجهها ..
ندى أستوعبت الموضوع ودفته عنها بقوه وطلعت غرفتها تركض ودموعها على خدها وذكرى حمد القذره تطاردها ..
وليد جلس يطالع الفراغ وهو مصدوم ....وقف بيلحقها بس جلس في مكانه : اللحين لو أروح لها بتزيد الطين بله ..خلها لين تهدأ أعصابها ..طيب انا وش سويت ؟؟وين الغلط اللي سويته ..زوجتي ولي شهرين صابر وأنا أشوفها قدامي وماني قادر حتى المسها..انا أحبها احببببببببها ياناس ..

بيت أبوحسام ..
في غرفه مها ..
اروى : والله العظيم ..
مها : يافرحتي فيك ولييييييش ما قمتي صكيتيها كف خطافه الرجال ..
أروى : منجدك انتي ..ليش هي اللي قالت لأخوك تعال تزوجني ؟؟
مها : ايه هذي خبيثه وحراميه وتزوجت حسام عشان فلوسه ..
أروى : لاااااااااا وربي صادقه نجلاء طلعت غييير...
مها بقهر : حلوه ؟؟
أروى : وش اقووووول وش اخلي ..لو بقعد شهر مابخلص وأنا اوصفها ...
مها برمت شفتها : شينه ؟؟
اروى : أقولك مللللللللكه جماااااااااااال ..وااااو يامها وسم بالله جلست طول الوقت مانزلت عيني من عليها ..جمال على انوثه على دلع على أتيكيت ..منجد منجد حسام معذوووور باللي سواه ..
مها : بس بس بس أصلا أنتي اي وحده تعجبك ..حتى الشينات يعجبونك ..بعدين اشوفك تتكلمين نها بحماس لايكون صادقتيها بس ..
اروى : ايه كل يوم بروح لنجلاء عشان اقابلها بصراحه سوالفها ماتنمل ..
مها : اطلعي برااااا غرفتي يالخاينه بعلم عليك أمي ..
أروى : لااااا مها الله يخليك الا أمي لا تدري .
مها : طيب بس أنقاعي صدعتي راسي ورفعتي ضغطي ..مابغا غير هالقرويه تتعرفين عليها وتصاحبينها ..

بيت حسام ..
حسام دخل الشقه وهو يغني :
أنت الحب اللي تمنيته واللي عرفت الدنيا معاه
حلم حياتي اللي استنيته واللي ماعشتش أبله حياه

طب ارب مني حتعرف اني بدوب في غرامك وبدوب فيك
ارب وانت لوحدك تعرف اني ماليش أحلام بعديك

شجون طلعت من غرفه النوم وهي تضحك : وش هالروقان ..
حسام مسك يدها وصار يرقص معها سلو وكمل الأغنيه :
بعد الحب دا كله ياغالي أولي أزاي ابعد وانساك
ابعد ليه وانا البي وبالي وكل مافي بيتمناك
وشالها زي البيبي وصار يدوووور فها بسرعه ..
شجون متعلقه فيه رقبته : ههههههههههههههههههه حسام خلاااااااص نزلني ..حساااام والله راسي صار يلف ..
حسام باسها ونزلها : واللحين غمضي عيونك ...
شجون : ليش ؟؟
حسام : أول غمضي عيونك ..
شجون غمضت عيونها ..
حسام طلع الخاتم من جيبه ومسك يدها بنعومه ولبسها ورفعها لفمه وباسها : اللحين افتحي عيونك ..
شجون فتحت عيونها وطالعت الخاتم : وااااااااااااو حسام يجنننننننن ..وراحت نطت وحضنت حسام مع رقبته بقووووه وحسام رجع يدور فيها وهو يضحك ....

بيت ماهر ..
اليوم اللي بعده المغرب..
بعد ماأفطرو كانو جالسين فالصاله ويسولفون ومبسوطين بشجون اللي من زمان ماشافوها ...
أبوماهر : تعالي تعالي هنيا يابنيتي ..والله أن البيت من غيرك مايسوى ..
أم ماهر تمسك يد شجون اللي جالسه جمبها وتبتسم : لا خل بنيتي عندي ..خلني اروى ضما صدري لشوفتها ..
شجون تبتسم لحسام اللي كان يطالعها ويبتسم : خلاص يمه بروح عند ابوي شوي وبرجع لك ..وقامت جلست جمب أبوه اللي حضنها ..
ماهر مكتف يدينه : اشوف طاح كرتي بعد ماشفتو شجون ؟؟
حسام يبتسم : بالله تقارن نفسك بشجون ..وش جاب الثرا لثريا ..اكيد يحبون شجون اكثر ..
ماهر : لا ياشيخ ؟؟اشوف فاك الكشره وتوزع أبتسامات لشجون اللي تتنقل من حضن لحضن ..
حسام : طبعا زوجتي وابغاهم يدلعونها ..
ماهر طالع شروق جالسه على رجل شجون وتسولف عليها في اذنها : حتى أنتي ياشروق يالخاينه سبتيني ورحتي لشجون ..طييييب انا زعلان ..
شروق ك دق راثك فالذدار ..
ماهر : طيييييب خلي هالكلام ينفعك لارحتي الجنوب ..
حسام يبتسم : تعالي شروق من أول ماجيت وانتي ماسلمتي علي ..
شروق مدت لها لسانها ..
حسام : افااااا ليييش ؟؟
ماهر : هههههههههههههههههه شكلها كرهت الكل بعد ماشافت شجون ..
شروق : بث كيفي عثان المره الثانيه ماتاحذ شذون من بيتنا وماترذعها ..
الكل : هههههههههههههههههه ..
ماجد كان جالس على يد الكنب فوق شجون وهو فرررررحاااان بشجون : صادق حسام وش جاب الثرا للثريا ..
ماهر : اي يالله قولي وش معنى الثرا والثريا ..
مساعد قام وجلس فالأرض تحت عند رجول شجون : والله انك صادق ياماجد ..
أبوماهر : يالله قومو عن بنيتي سديتو عنها الهوا ..
حسام كان يتأمل شجون وهي مبسووطه بين اهلها وكيف هم يحبونها ومتعلقين فيها ..
ماهر : متى تبون تروحون عمره يبا ؟؟
أبوماهر : بكره الصبح ..
أم ماهر : من بعد اذنك ياحسام أباخذ بنتي شجون معانا العمره ..
حسام ..أناعمري ماطبيت الحرم ..اروح ادعي ربي يفرج كربتي : خلاص وانا بعد رايح معاكم ..

بعد عشره ايام ..
اول أيام عيد الفطر المبارك ...
بيت أبونواف ..
الكل كان صاحي من الصبح ..
في غرفه نواف ..كان عند التسريحه يعدل شماغه وهو لابس ثوب ابيض ..تعطر ونزل ..وتحت لقى لجين جالسه فالصاله ..تأفف في داخله : وين ابوي وخاتي وهديل ..
لجين : طلعو كلهم صلاه العيد ..
نواف : وانتي ليش مارحت حضرتك ..ولا الصلاه محذوفه من قاموسك ...أووووه صح نسيت انك *** ..وهالنوعيه من البشر ماتعرف طريق الصلاه ..صح ولا انا غلطان ..
لجين حاولت ماتفكر في كلامه وطنشته وقامت بتطلع غرفتها ..
نواف مسكها بيده بقووه : أنا لما اكلمك لاتمشين وتسيبيني ..
لجين طالعت يده اللي ماسكه يدها وكان يألمها..وطالعت فيه : يعني هذا بدل ماتقول كل عام وأنتي بخير ؟؟
نواف يصر على ضروسه : لاتحديني على شي مابيه ..
لجين : هه وش بتسوي يعني اكثر من اللي سويته ..
نواف دفها بقسوه على ورا وفسخ عقاله .........................

نهايه الفصل السادس عشر الجزء الثاني ..
توقعاتكم ؟؟؟
القاكم على خير في الفصل السابع
عشر الجزء الأول ..
تحياتي ...
...سهر ...

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 16-04-10, 05:51 AM   المشاركة رقم: 34
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

* الفصل السابع عشر *
الجزء الأول :
نواف كان معصب على لجين مايدري ليش لما يشوفها يعصب زياده ..بعد مادفها على الأرض بقسوه فسخ عقاله وصار يضربها بجنون وكان يرفسها برجوله ويضربها وهي تصارخ ودموعها على خدها ..وكانت تترجاه يبعد عنها ونواف ولا حياه لمن تنادي لين حس أنها ماصارت تتحرك ووقف ضرب وطالعها كأنها أغمى عليها ..
: نــــــــــــــــــــواف وش فيها لجين ؟؟؟...
نواف التفت لأبوه : هاه مـ..مادري نزلت لقيتها كذا ..
أبونواف جا لها بسرعه ووراه زهور وهديل اللي صارو يبكون من منظر لجين ..وطالع منظرها اللي باين عليه الضرب الوحشي ..بعصبيه ضرب نواف كـــــــــــف بآخر قوته وصرخ فيه : يالخـــــــــــســــــــــــــيــــــــــس أنا زوجتكــــــــــياها عشـــــــــــــان تســـــــــــــــــــوي فيــــــــــــــــها كــــــــــــــــــذا ؟؟؟؟
نواف مسك خده بقهر وطلع من البيت بكبره وهو مقهووور من أبوه كيف يضربه عشان وحده زي لجين ..
أما عند لجين كانت مغمى عليها ولا أستجابت لمحاولات هديل وزهور أنهم يصحونها ..
أبونواف : خلاص بننقلها المستشفى ..جيب عبايتها ياهديل ..
هديل تبكي : حرام يبا ليش ليش نواف يسوي فيها كذا ؟؟
زهور : هديل روحي جيبي عبايتها بلا كثر كلام ..
أبونواف شالها بصعوبه ووركبها السياره وحرك عالمستشفى ...

بيت حسام ..
حسام صحى من النوم وطالع شجون كانت دافنه وجهها في صدره العاري ونايمه ..أبتسم وباس راسها وهو يضمها لحضنه زياده ..أخذ الجوال من على الكوميدينو بهدوووء عشان مايصحي شجون وطالع الساعه تسع وربع : أووووه فاتتني صلاه العيد ..هذا وأنا حاط المنبه ..رجع يتأمل شجون وهو يبتسم وفي نفسه : ماني عارف كيف راح تكون حياتي لوماكانت معاي ..تنهد وباس جبينها بحب ..شجون فتحت عيونها بكسل وابتسمت لحسام اللي وجهه قريب من وجهها وتكلمت بكسل : صباح الورد ..
حسام طار عقله من عيونها الناعسه وطريقتها فالكلام : صباح الحب ياحبي ..وباسها بوسه طويييييييييله ..
شجون بعدت عنه وهي تضحك :حسام خلاص راح تفوتك صلاه العيد ..
حسام : أي صلاه اللحين الساعه تسع ونص تقولين لي صلاه ..وسحبها لحضنه وصار يبوس فيها ..
شجون بعدت مره ثانيه وقامت جالسه ..بدلع : حسااااااام طيب بنروح لأهلي يستنونا على الفطور وبعد أبوي لزم علينا نتغدا عندهم ..
حسام سحبها بسرعه لين طاحت عليه وهو منسدح : طيب بدري على الفطور اللحين ..وباسها في رقبتها ..
شجون قامت عنه وهي تضحك : خلاص بعد مانرجع ..
حسام قام جالس بسرعه يبغا يمسكها وشجون راحت الحمام ركض وقفلت على نفسها وهي تضحك ..
حسام ضحك وتكلم بصوت عالي عشان تسمعه شجون : طيييييييييب أنا أوريك بعد مانرجع ..
سمع ضحكت شجون اللي يموت فيها : آآآآآآآآآآآآه يعني ناويه تعذبني اليوم ..قام وقف على التسريحه وطالع نفسه وتنهد وهو يتذكر كيف مرت عليه الأيام اللي راحت وكيف كان في أمس الحاجه للريال الواحد : يابعد قلبي ياشجون كيف صبرتي على العيشه هذي ..حتى لبس جديد للعيد ماشريت لك ..أففففف أنا حاس أني عاجز ..ماني قادر أتأقلم مع هالوضع ولاني قادر أفكر صح ..الله يصبرني لين يبدأ دوامي وأنشالله تنحل كل أموري ..هه تنحل أموري براتب ثلاث الآف !! اللي حتى الخدم اللي كانو يشتغلون عندي ياخذون عشره أضعافها ..لااااا وبعد بأصبر شهر لين ينزل الراتب ..وش السواه اللحين يعني أتسلف!! ..مرر يده في شعره بضيق ..وسمع الجرس يدق : أفففففففف هذا أكيد صاحب العماره يبغا الأجار ..وسمع الجرس يدق بالحاح ..أخذ التيشيرت ولبسه بسرعه على الشورت اللي كان لابسه وأتجه للباب
وفتحه وعقد حواجبه بستغراب : هلا وليد ..
وليد يفسخ نظارته الشمسيه ويبتسم : هلا بأخوي اللي أختفى ونسانا ..
حسام أبتسم وحضنو بعض هو وليد وهم يضحكون ..
وليد : أبعد عني خلاص خنقتني ..
حسام : هههههههههههه تفضل ..
وليد دخل : قلت أمر عليك أعايدك ..من العايدين يالدب ..
حسام : كل عام وأنت بخير ..وش تشرب ؟؟
وليد : أقول أجلس اللحين أنا رايح ..
حسام جلس : كيف حالك وكيف حال الأربع ويغمز له ..
وليد : ههههههههههههههههه والله متعبيني بس خلها على الله ..ويطلع مفتاحين من جيبه ويطرحه على الطاوله ..
حسام طالع فيه بستغراب : وش ذا ؟؟
وليد : مفتاح سياره شريتها لك وهذا مفتاح الفله الثانيه حقتي ماحتاجها وقلت تاخذها بدل ماهي جالسه فاضيه كذا وترا أثثتها لك كلها وجبت لك ثلاث شغالات وسواق ..وطلع بطاقه صراف : وهذي فيها رصيد و
قاطعه حسام بعصبيه : ومن قالك أنتي محتاج ؟؟ شيل بطاقتك ومفاتيحك ماتلزمني ..
وليد عصب أكثر منه : انت تاخذ السياره والبيت وأنت سااااااكت فاهم ..
حسام صرخ : لا ماني فاهم ..قلتلك ماني محتاج من أحد شي أنا مدبر نفسي وأموري وماشكيت لأحد ..
وليد وقف بعصبيه : كذاب ياحسام أنت مافي جيبك ولا ريال وعارف عنك كل شي لاتحسبني غشيم ..كلمني فادي وقالي أن ابوي سحب منك كل شي مابقالك ولا ريال تمشي نفسك فيه ..
حسام صرخ فيه : أبــــــــــــــــوك تــــــــــــــبرا منــــــــــــي ..وانا مستـــــــــــحيل آخــــــــــذ ولا ريـــــــــــــال مــــــــــن فلوســــــــــــــه بعد مــــــــــاطردني مـــــــــــــن البيت ..
وليد : هذي ماهي من فلوس أبوي هذي من عندي أنا من حر مالي ..هاه أرتحت ؟؟؟
حسام : فلوسك هي فلوس أبوك ..وأنا زي ماقلتلك ماراح آخذ شي منك ..
وليد : أفففففففففففف شفت كيف تعبت لما عصيت أبوك ؟؟كان من البدايه ماتزوجت الزواجه هذي وسمعت كلام أبوك وماصار اللي صار ..ليش سويت في نفسك كذا ؟؟ طلقها ياحسام وأبوي راح يرجعلك حلالك مثل أول ..
حسام عصصصب : لااااااااااا ماراح أطلق واعلى مافي خيلك أركبه أنت وأبوك ...
وليد : أوكي براحتك وأتجه للباب بيطلع ..
حسام : وقف خذ مفاتيحك ..
وليد طالعه بقهههر : يعني هذي جزاتي اللي بساعدك وأخفف عنك ؟؟
حسام : قلتلك ماني محتاج عشان تساعدني ..
وليد : أخذ المفاتيح والبطاقه وطلع وهو زعلاااااان على حسام وتصرفه معاه ...
عند شجون ..
أول ماطلعت من الحمام مالقيت حسام فالغرفه وجات طالعه تدوره فالصاله وشافت عنده رجال ورجعت ورا شوي وسمعت كل الكلام والصراخ اللي دار بين حسام ووليد وحطت يدها على فمها ونزلت دموعها من غير توقف ورجعت الحمام ركض وهي تبكي وطالعت نفسها فالمرايه وهي تبكي وماتشوف من دموعها : يعني حسام أبوه تبرا منه بعد ماعرف عن زواجه مني !!!!وأنا اقول سبب تغير حسام الفتره اللي راحت ..لاااااااااااا ياربي مو معقول اللي يصير هذا ..حسام أهله أتبرو منه بسببي !!! وجلست تبكي بحرقه ..سمعت حسام يناديها ومسحت دموعها بسرعه وغسلت وجهها وتصنعت الأبتسامه وطلعت له : نعم حسام ..
حسام طالع شكلها وأرتاااااااااح أنها ماسمعت وعلى باله انها للحين فالحمام ..أبتسم : وش فيك ؟؟نمتي فالحمام ؟؟
شجون : هههههههههههه ايه اخذت غفوه ..
حسام وهو يدخل الحمام : طيب يالله عجلي تأخرنا على أهلك ..

بيت زياد ...
لين كانت صاحيه من بدري هي وزياد وفطرو وجلسو يسلفون مع جدتهم ...
الجده : هاه وش قلت ياقليل الخاتمه ؟؟؟
زياد متكي عالكنبه : هههههههههه أقولك ياجده أبو راشد الشايب اللي بيته مقابل لبيتنا خطبك مني وتراه مستعجل على الرد ..وش رايك يالعروس ؟؟
الجده رفعت العصا وضربته على رجله : ياللي ماتستحي ..
زياد مسك رجله وهو يضحك : اييييييييييي ليييييش ياجده تراه شاريك وقالي أنا حاضر بالمهر اللي تبي بس توافق مزنتي ..
لين : ههههههههههههههههههه ويدلعها بعد ؟؟
الجده : أقول أسكت ياللي وجهك مغسول بمرق ..
زياد : هههههههههههههههههههههههه ياحليلها جدتي مستحيه ..خلاص باقوله موافقه وجدتي تبي شهر العسل في اسبانيا ..هاه مبسوطه بعريس الغفله ؟؟
الجده رفعت العصا بتضربه ..بس زياد رفع يدينه وتكلم بسرعه : خلاص خلاص ياجده ماعاد اتعودها بس أنتي هدي وبخبث : ولا حاطه عينك على واحد ثاني ؟؟ ونقز واقف وهو فااااطس ضحك على شكل جدته المعصبه ..
الجده : مافيه رجا منك يازيادوه ..
زياد دق جواله : هلاااااااااا ماهر ........................كل عام وأنت بصحه وسلامه ..
لين من سمعت الأسم قلبها صار طبوووول ..
زياد : طيب أنت تفضلو عندنا أنت والاهل .................................آها طيب خلاص تـــــــــــم على قولتك ....................هههههههههههههههه ايه أجيكم أنا وأختي وجدتي .............................مع السلامه ..حط الجوال في جيبه : ماهر عازمنا عالغدا عنده فالبيت ...
لين : حتى أنا وجده ؟؟
زياد : ايه قالي جيب أختك وجدتك عشان يتعرفون على أهلي ..
الجده : هاه ...
زياد : قبل شوي الهرجه عشان فيها عرس وعريس سمعتيها كلها ماشالله ..
الجده رفعت العصا ..
زياد مسك العصا : ههههههههههههههه خلاص أمزح ..هذا ماهر صديقي عازمنا كلنا عالغدا ويبغاكم تتعرفون على اهله جايين من الجنوب ..
الجده : والله أنا عظيماتي يعورني مافي شده للروحه والجيه ..
زياد : ليه ياجده هي كلها كم ساعه وترجعين ..
لين : تعبانه يازياد ماظن تقدر تتحمل انها تروح وتطلع درج وتجلس عالكنب ..
زياد : طيب خلاص خليها عند نعيمه وانتي روحي معاي ..
لين : هذا ماهر عنده خوات في سني ؟؟؟ اذا ماعنده ماني رايحه ..
زياد : ايه فيه عنده أخت وحده متزوجه ..
لين : اوكي بروح ..يالله عن أذنك بروح أجهز وطلعت غرفتها ..
دق جوال زياد برساله وفتحها وكانت من مها ومسحها على طول من غير مايقراها : هذي ماتمل لها شهر على هذا الحال ؟؟ تحسبني بفرح برسايلها واروح لها ركض الخاينه ماتدري أني خلاص مسحتها من قاموسي ..تنهد : أدري اني كذاب وأنا مستحيل أقدر انساها بس بحاول ..

فالمستشفى ..
الدكتور : أيه تقدر تاخذها اللحين مافيها الا العافيه ..فوقناها من الأغماءه وضمدنا لها الجروح ..بس مو معقول تكون طايحه من الدرج لأن جسمها كله رضوض وعلامات ضرب ..باين أنها متعرضه لضرب وحشي ..
أبونواف توهق : لا لا الرضوض هذي من آثار الطيحه ..ويغير الموضوع : يعني خلاص اللحين آخذها البيت ؟؟
الدكتور : ايه تقدر تاخذها بس خلها تداوم على المراهم عشان تخف الرضوض والآثار اللي في جسمها ..
أبونواف وقف وصافحه : مشكور يادكتور ..
الدكتور : العفو هذا واجبنا ..
أبونواف أخذ لجين وطلع من المستشفى وهو سااااكت ..
فالسياره لجين دموعها ماوقفت وأبونواف كان حاس فيها بس يبغاها لين تهدأ عشان يعرف يتكلم معاها : لجين ..
لجين لسا تبكي : ...............
أبونواف تنهد : لجين خلاص يابنتي ..
لجين مسحت دموعها بالقوه وحاولت تكتمها ..
أبونواف : والله ماني عارف وش أقولك يابنتي بخصوص اللي سواه نواف معاك حسبي لله عليه من ولد ..
لجين بصوت باكي : لاياعم نواف معذور أنا السبب أنا اللي طولت لساني عليه ..أنا ماني زعلانه عليه ..
أبونواف ماصدقها وعارف أنها ترقع لنواف اللي باين أنه كارهها : الله يهدي سركم يابنتي ..

بيت رائد ..
دخل البيت وفسخ نظارته الشمسيه ودار نظره فالصاله الواسعه بحزن وكيف حن لهاالبيت ولأهله ..مشى بخطوات متثاقله أنهكها التعب والمرض ..
أم رائد كانت نازله الدرج ومعها عباتها وعقدت حواجبها وبعدين عرفته ونزلت دموعها على طول : ســــــعــــــــــــــد !!
سعد التفت لها وراح لها بسرعه وحضنها وباس راسها ويدها وبكى ..
أم رائد تمسح دموعها وتصنع الابتسامه وتمسك وجه سعد : سعد يمه أخيرا حنيت علي وجيت ..ليش يماا طولت كذا ؟؟
سعد : كنت مشغول يما وقلت أحضر عرس رائد وأرجع أشوف دراستي ..
أم رائد : يعني بترجع مره ثانيه ؟؟؟ لين متى ياولدي ؟؟ لين متى ياسعد وأنت فالغربه ..
نزل رائد ينقز مع الدرج ويغني وصنم في مكانه : سعدوووووووووه ونزل يضحك وهو ينط درجتين درجتين وحضنو بعض هو وسعد ..
رائد : مومعقوله أنا أحلم ولا أيه ياناس ياعالم ..سعد في بيتنا ؟؟
سعد : هههههههه بشحمه ولحمه ..
أم رائد : تعال تعال ياولدي استريح وسولف لنا عن أحوالك من زمان عنك ..
سعد وهو يجلس ..وش اقول عن أحوالي : الحمدلله أموري ماشيه تمام ..وجا أبو رائد واخذه فالاحضان طبعا وبعدها جلسو يسولفون ..
سعد : انتو طالعين مشوار ؟؟
رائد : ايه ابو زوجتي المصون عازمنا عالغدا ..
سعد : اجل انا بطلع ارتاح وأنتو روحو لعزيمتكم ..
أم رائد : أنا بطلت ماني برايحه ...بجلس مع ولدي ..
سعد : لا يمه روحي العزيمه وبعدين لاجيتي بجلس لين تملين مني ..
أبورائد طالع ساعته ووقف : يالله تأخرنا على أبونواف وخلي سعد يرتاح هو جاي من سفر تعبان ..
بعدها راحو وطلع سعد غرفته وحاس أن نفسيته أتغيرت شوي بسبب شوفته لأهله ..دخل غرفته وطالع غرفته اللي قضى فيها مراهقته وشبابه وتنهد : بكره بصير تحت التراب وبنحرم من كل هالعز ..دق جواله برقم غريب ورماه عالسرير ودخل الحمام أخذ شور وطلع ولبس بجامته وتمدد عالسرير وجواله كان يدق للمره الخامسه تأفف ورد : ألو ..
جاه صوت بنت باكي : ألو سعد ..
سعد بملل : أيوه مين انتي تعرفيني ؟؟
: سعد انا دينا ..
سعد : اففففففففففف وش تبين بعد ..لايكون ولدتي وحملتي مره ثانيه وجايه تلزقينه فيني ؟؟
دينا تبكي : سعد حرام عليك لاتعذبني أكثر ماني متعذبه ..
سعد بعصبيه : المطلووووووووب مني اللحين ؟؟
دينا : سعد صدقني انا حامل منك ..
سعد : وأذا حامل مني وش أسويلك ..على بالك بجي أتزوجك ؟؟ حاااامض على بوزك يادينا وقفل في جهها من دون يسمع ردها ..وطفى الأبجوره وغمض عيونه وصارت الافكار تراوده : معقوله تكون حامل مني ؟؟أففففففففف أنا وش لي فيها عساها تنفضح أنشالله وسيرتها تصير على كل لسان ..بس أنا اللي ضيعتها ونقلت لها مرضي يالله معقوله أنا أصير شرير لهدرجه ..لا لا هي تستاهل اللي سوته فيني وفي ماهر ماهو قليل ونام على هالأفكار ..

بيت وليد ..
دخل وليد البيت ولقاه فاضي وتذكر أن زوجاته كلهم راحو لبيت أهاليهم يعايدونهم ..طالع الساعه : أووووه تأخرت على عزيمه أبونواف ..وطلع الدرج : أنشالله تكون ندى صحيت ولبست ..قلبه صار طبول من تذكرها ..تنهد : يالله ياندى لي عشره أيام ماشفتك و أنتي تتحاشين تطلعين وأنا موجود ..أنا حاس أني مشتااااااااااق لها ..لقى رجوله توديه لغرفتها وهو مو حاس بنفسه ..دق الباب بخفه ..وأنتظر شوي لين فتحت له ندى الباب وأرتبك من جمالها ..كانت لابسه فستان ناعم قصير فوق الركبه ..أبيض مشجر بأخضر عاري من فوق وفيه شريطه خضرا عريضه بفيونكه تحت الصدر ..كانت فاتحه شعرها الحريري الأشقر وقاصته مدرج على طوله ومكياجها كان خفيف ..
وليد برتباك : أ..كل عام وأنتي بخير ندى ..
ندى كانت سرحااانه فيه ..
وليد : أحم ..يالله ندى أتأخرنا على بيت أبونواف ..
ندى نفس شعور وليد وحاسه بشوق له ومتفشله من صدها له وماهي عارفه كيف تبرر له أن اللي صار غصبن عنها ..أبتسمت أبتسامه خققت وليد وأشرت له يدخل لسا باقي لها شوي وتجهز ..
دخل وليد وجلس عالسرير وعينه مانزلها من على ندى اللي كملت تحط بلاش مشمشي لخدودها وقلوس نفس اللون ..بعدها طلعت الصندل الأخضر وجلست عالكنبه وصارت تربط أحباله الطويله ..
وليد كل شوي يزيد الأرتباك عنده وهو يطالع سيقانها وحاول يشغل نفسه ومايطالع بس ويييين وقدامه كل هالفتنه ..
ندى خلصت ربط الصندل ونظرت فالمرايه نظره أخيره وراحت لوليد وهي تبتسم بتاخذ شنطتها الخضرا اللي كانت جمب وليد على السرير ..دنقت بتاخذ الشنطه وكانت قريييييبه من وليد اللي خلااااااااص وصل حده من الربكه ..مسكها من غير شعور وجلسها جمبه وقرب منها ولامس خدها بمشاعر دافيه ومرر يده على رقبتها وهمس عند أذنها بحراره : ندى أرحميني أنا أحبك ..
ندى حست بكهربا تسري في جسمها وحاولت تتماسك ..
وليد باسها بشغف وصار يبوس فيها وهي مستسلمه له ونزلت دموعها على خدها وهي تتذكر حمد وفجأه صرخت بأعلى صوت وصارت تبكي بصوت عالي وترجف وتشاهق ..
وليد مو عارف شفيها وأتفاجأ برده فعلها العنيفه وحاول يهديها وهو زي المجنون :نــــــــــــدى أ شفيــــــــــــــــك !!نـــــــــــــــــــــدى أهـــــــــــــــــدي ..نـــــــــدى ..
ندى كانت تبكي وتحضن نفسها وهي ترجف ..وكل ماقرب منها وليد بيهديها تبعده عنها ..وليد قام بتوتر وأخذ جك المويه من على الكوميدينو وصب لها مويه ومدها عليها : ندى خذي اشربي ..ندى خذي أشربي مويه عشان تهدين ..
ندى جلست على نفس حالتها نص ساعه وبعدها بدت تهدا شويه شويه لين وقفت بكا بس كانت لسا ترجف ..حاول وليد يشربها المويه بالغصب وشربت شوي وكانت حاضنه نفسها وتطالع الفراغ وترجف ..
وليد قرب منها وحاوط كتوفها بيدينه وهمس : كيفك اللحين ؟؟
ندى دفنت وجهها في صدره وبكت مره ثانيه ..
وليد حضنها بقووووووه لين هديت وحاول يرفع راسها يشوف شفيها بس هي كانت دافنه راسها في صدره بقوه وماتبغا ترفعه ..
خلاها وليد على راحتها لين حس أن نفسها بدأ ينتظم ..رفع راسها بهدوء لقاها نايمه ..أبتسم بحنان وشالها بهدوووء وحطها على السرير وغطاها وجلس جمبها يتأملها بحنان وقلبه يعوره ...في نفسه معقوله تكون كارهتني لهدرجه وماهي طايقه قربي !! تنهد : بس أنا مغرم فيها وحاس أني ماصرت أقدر أعيش من دونها ..تمدد جمبها بكسل وهو لسا يتأملها ونام من غير مايحس ...

بيت ماهر ..
كانو جالسين يسولفون مع لين اللي توها وصلت عندهم وتعرفت عليهم وأرتاحت لهم وصارت تسولف معاهم بأندماج ..
شجون : يعني نفس قسمي أنجليزي ..حلو والله تعرفت لي على وحده تدرس معاي ..
لين : خلاص نقلتي أوراقك هنا ؟؟
شجون : لا باقي أروح لكليه الباحه ..
لين : حلو والله نفلها مع بعض ..
شجون : عاد لاتقولين على الدوجه فالكليه ..تجننن ..أنا وموضي زميلتي نص المحاضرات مانحضرها ..ماغير نلفلف في أسياب الكليه ..أيه صح بعد هي بتتزوج وتجي تدرس هنا في جده ..
لين : والله ؟؟حلو نصير ثلاثي مرح ..
شجون : أما موضي هذي مصرقعه بقوه وراح تعجبك ..وش رايك تحضرين زواجها ..
لين : متى زواجها ؟؟
شجون : أممممم يوم خمسه شوال ..يعني باقي له أربع ايام ..
لين : أوكي أشوف عن ظروفي هذاك اليوم ..
أم ماهر : ليش ماجبتي جدتك معاك يالين تسولف معي ..أنتن ماعندكن غير سواليف هالكليه ..
لين : والله صعب عليها ياخاله عندها روماتيزيوم فالعظام ..طول الوقت لازم تكون منسدحه ..
أم ماهر : الله يشفيها يارب ..لازم نزورها قبل مانروح الجنوب ..
لين أبتسمت : حياكم الله ..
شجون قامت تلم أكواب العصير ..أنا بروح أجيب القهوه تجين معاي لين ؟؟
لين أبتسمت : لا أنا بجلس أسولف مع خالتي ..
أم ماهر : لا يابنيتي روحي معاها سولفي أنا بقوم اصلي الظهر ..
وراحو المطبخ وشجون رتبت القهوه والفناجين في الصحن وهي تسولف مع لين ..
لين : أنا سامعه صوت جوال ..
شجون سكتت شوي : أيه هذا جوالي ..عن أذنك لين شوي وراجعه وطلعت من المطبخ ..
لين كتفت يدينها وجلست واقفه مكانها ومعطيه الباب ظهرها ..
ماهر دخل مستعجل بياخذ القهوه وشافها مقفيه وحسبها شجون خصوصا أن شعرها اسود بس الفرق أن طوله نص ظهرها ..شدها بشعرها وهو يضحك : مسيبه ضيوفك وجايه هنا سرحانه في حسام ..
لين أرتبكت ولفت له وماهر صنم في مكانه ماتوقع أنها تكون لين ..وجلس يطالع فيها بأعجاب وجرأه أول مره يكون كذا بهالجراءه ..كانت طالعه قمر بتنورتها القصيره تحت الركبه ولونها البيج المشجره بموف وكحلي وبلوزتها الموف الساده ..كانت فاتحه شعرها وحاطه مكياج خفيف وعدسات رمادي ..
ماهر برتباك ووجهه أحمر من الفشيله : أ...آسف ..وطلع وهو مررررررتبك وقلبه يطربق ...
ولين لما طلع تنهدت بقوووووووه ومسكت قلبها وغمضت عيونها وفي نفسها : يااااااااخذ العقل ..ياملحه ياناس ..

بيت أبونواف ..
الكل كان موجود بيت أبوحسام وبيت أبورائد وكانو مبسوطين بالعيد ..
عند الرجال ..
أبونواف : ماشالله يعني اللحين خلاص نقدر نقوله الدكتور سعد ..
أبورائد : أيه الحمدلله أخذ الدكتوراه ..
أبونواف : مبروك وقرت عينك فيه ..
أبورائد : الله يبارك بعمرك ..
رائد يسوي قلاب ثوبه بفخر : وبعد كم سنه راح أصير المهندس رائد ..
الكل : ههههههههههههه ..
أبورائد : وين نواف اليوم ماشوفه ؟؟
أبونواف بوهقه : عنده أشغال فالشركه ..
أبورائد : حتى فالعيد عاد ..
أبوحسام : ايه هذول العيال اللي يشرفون ..ماشالله عليه نواف يعتمد عليه ..
أبورائد : وانت عندك حسام ووليد رجال والنعم فيهم بعد ..
أبوحسام ..هه حسام رجال !! كثر منها بس : أهههههه أيه الله ينعم عليك ..
أبونواف : شفيه وليد تأخر موبالعاده ..دوم أول واحد يجي ..
أبوحسام : والله مادري عنه دقيت عليه الصبح وقالي جاي ..

عند الحريم ..
هديل : وه وه وه لاتقولييييييييين أسمه أستحي أنااااااااا ..
مها : ياشيخه اللي يسمعك اللحين مايقول مشفوووووووحه عالزواج ..
هديل : أنا مشفوحه ؟؟؟لا لا ماحزرتي ياحلوه ..
مها : المهم لين هالحين مالقيتيلي خطه أرجع بها زيودي لي ..
هديل : للأسف مشكلتك مالها أي حل ..مشكله معقده وملخبطه وعويصه ..
مها خبطتها بقهههر : اللحين لك عشرين يوم كل ماسألتك تقولين افكر وآخرتها تقولين مالقيت حل؟؟
هديل قامت وعدلت تنورتها القصيره : أنتي وشطارتك عاد أذا يحبك أكيد راح يسامحك ويغفر لك زلاتك ..بس انصحك تكونين صريحه معاه وتعترفين له بحبك ..
مها : تصدقين مو لايق عليك تنصحين ..
هديل : هذا بدل ماتفكرين فالدرر اللي قلتها لك ..
مها : أمممم تصدقين كلامك صح ؟؟
هديل تسحبها بيدها : يالله ننزل تحت أكيد ندى جات ..وبنمر على لجين تعبانه جايه من المستشفى ..وراحو للغرفه لجين لقيوها نايمه ..ونزلو تحت لقيوالكل وصل الا ندى ..
هديل تسلم على عمتها : عمتو وين ندى ماجات ؟؟
ساره : قالتلي أنها بتجي بس مره تاخرت ..يمكن راحت عليها نومه ..
مها : خساره كان نفسنا نقابلها ..من يوم تزوجت وليد ماشفناها ..
ساره : والله حتى أنا ماشوفها الا نااادر ..
زهور تطالع نجلاء : ماشالله نجلاء فالشهر الكم ؟؟
نجلا ماسكه بطنها : السادس ..
مها : مررررررررره طولت وهي حامل ..ابغاها تولد خلاااااص ..
نجلاء : وانتي وش عليك طولت ولا لا ..
مها : أبغا أشوف حبيب خالته ..العب معاه بلاي ستيشن وكوره وبلياردو ..
الكل : هههههههههههههههههه
اروى : حبيبتي أنا حاجزته من قبلك ترا ..
مها : روحي هناك بس أنا من قبلك قلتلها ..
نجلاء : بس خلاااص عورتو راسي ..ولا وحده فيكم بتاخذه ..هذا حبيبي ملكي أنا ..
هديل : الحمدلله والشكر ..كأنكم تتكلمون عن واحد كبير ..
أم حسام تبتسم : مابيكبرني غيرك يانجلاء بتخليني أصير جده ..
زهور : ههههههه عاد هذا نصيبك ..
هديل : ايه أمي فرحانه تحسب نفسها مابتصير جده ..بكره أنا أحمل وتصيرين جده ..
الكل : ههههههههههههههههههه
زهور : بنت استحي ..وش هالكلام ..
أروى : مرررررره مو لايق عليك ياهديل تصيرين أم ..
هديل تحط رجل على رجل : لا بيلوق لي أنشالله ..وطالعت عمتها اللي ساكته وتبتسم : آآآها بعد عمتي ساره حاطه يدها على قلبها خايفه تصير جده مع حزب أمي وخالتي أم حسام ..
ساره : هههههههه لا عادي بالعكس أتمنى اليوم اللي تحمل فيه ندى ..
مها : واااااااااااااو تتخيلون ندى تصير أم ؟؟؟؟
هديل وأروى ونجلاء : واااااااااااااااااااااااااااااااااااااو ..وأستمرو فالسوالف والضحك واللي لاتخلو من هباله هديل ..

كان جالس على صخره يطالع البحر في عز الحر وهو حاس أنه من جوا يغلي : كيف أبوي يضربني كف عشان هالحقيره ...آآآه لويدري لجين هذي من تكون وكيف كان ماضيها الوسخ كان شكرني على اللي سويته معاها ..تستاااااهل أكثر الحقيره ..تحسبني بوقف عند كذا!! أنا أوريها الكلـ** ..أنا ماخليتها تبوس رجولي ويديني صبح وليل ماكون نواف ..صبرك علي يالجين أنا بس استنى أتزوجك عشان أستفرد فيك وأعذبك على راحتي ..دق جواله بأسم ابوه وتأفف وحطه صامت ورجعه جيبه ..مر طيف لجين لما كانت دموعها على خدها وهي تترجاه يتركها لما كان يضربها وعوره قلبه : أنا كيف قسيت عليها كذا !! ما عهدت نفسي قاسي ..اللي أعرفه عن نفسي أني حنووون وطيب ..وش اللي غيرني كذا فجأه ..لاااااا بس هي تستاهل وكل الحريم خبيثات وخاينات ويستاهلون أكثر من كذا ..حقيرات كلهم ..كل الحريم ....

بيت وليد العصر ..
صحت ندى وهي تفتح عيونها بكسل ولقيت جمبها وليد متمدد وناااااايم ولاهو داري عن الدنيا ..أبتسمت بفررررحه وطالعته كان بالثوب وشماغه لسا على راسه ونازل على جمب ..أخذت الشماغ وحطته عالكميدينو وتمددت جمبه وصارت تتأمله بحب وهي تبتسم ...ماهي عارفه كيف تجرأت وباسته على خده بنعومه وصارت تلعب في شعره ..توها أكتشفت أنها مو بس تحبه الا تموووووت فيه ونفسها تعترف له بحبها بس فيه شي يمنعها فوق هذا مشكلتها النفسيه اللي ماتخليها تتقبل أي لمسه أوحركه من وليد ..حاولت تضغط على نفسها وتعطيه اللي يبي بس ماقدرت ..ذكرى اللي سواه فيها حمد القذره متعلقه في بالها ..دمعت عيونها وهي حاسه بضغط نفسي قوي عليها ..نفسها وليد يكون زوجها بجد لأنها خلاص ماعاد صارت تستحمل تشوفه بين زوجاته وهي على الهامش رغم أن وليد مهتم بها وبمشاعرها بشكل موطبيعي ويميزها عن زوجاته في كل شي وبعد أعترافه بحبه لها اليوم حست أنها مستحييييييل تعيش بعيد عنه وأنها تحبه من كل قلبها ..تنهدت ورجعت دفنت نفسها في حضنه وغمضت عيونها وهي تتمنى وليد يكون جمبها ومعاها على طوووووووول ..
وليد كان صاحي من أول ماشالت ندى الشماغ من على راسه بس مغمض عيونه ..حس بكل الحركات اللي سوتها ندى وارتبك من بوستها ويدها اللي تلعب في شعره ..في نفسه : طيب أذا كانت كارهتني ليش تسوي هالحركات اللي تقضي على كل ذره صبر فيني ..والله ماني عارف ياندى وش مشكلتك معاي ..لاقربتك تصديني!! ولما ابعد عنك أحس بالعتاب في عيونك لي عشان بعدت عنك ..أنا ماني فاهم شي ..بعدها عنه بهدووووء يحسبها نامت ..بس طلعت صاحيه وقامت جالسه ..وتطالع فيه وتبتسم ..
وليد تنهد : كيفك اللحين ؟؟؟
ندى اشرت له أنه تمام ..واشرت له برجا انه يرجع ينام معاها مثل أول وبعد ينام جمبها ..
وليد فتح عيونه للآخر : تبيني أنام معاك على نفس السرير !!! ؟؟؟
ندى أشرت له الله يخلييييييك ..
وليد حك راسه بتوتر وفي نفسه : لااااااا هذا شي فوق الأحتمال ..وش لون بستحمل كذ هذا ؟؟؟..ابتسم لها بتوتر : أوكي من عيوني ..
ندى مسكت يده بفرحه وصارت تشبكها في يدها وهي تبتسم ..
وليد مستغررررررررب منها ..وشلون تكرهني وحركاتها عكس !!...
"""""""""""""""""""
& الباحه &
موضي كانت تلبس عبايتها وهي مستعجله وطالعت الشنط نظره أخيره وشيكت على الغرفه لايكون فيه شي ناقص ..
: ياموووووووضي ..
موضي : ايوه يماا جايه خلاص خلصت ..ناديلي نوريه تنزل الشنط ..
جات الشغاله وأخذت تنزل في عفش موضي وموضي نزلت تحت عند أمها : يما شفيك مستعجله لسا الطياره باقي لها ساعه ونص ..
الام : ساعه ونص يادوب نوصل المطار بسرعه عجلي وياويلك لو تنسين غرض منا ولا منا ..
موضي : أنشالله مانسيت شي ..
الأم : فستان الزواج أهم شي ..
موضي : يما شفيك يعني بنسى فستان الزواج ؟؟؟
الأم : اندري عنك قلت مع رجتك الزايده يمكن تنسينه ..
الشغاله : كلاص كولو شنط في سياره ..
الأم : أجل يالله توكلنا على الله ..وائل ولؤي برا فالسياره ..
موضي : لحظه يما خليني أودع بيتنا ..
الأم تهز راسها : من امس وأنت تودعين بيتنا ..ماخلصتي ..
موضي : المشكله أبغا تجيني مشاعر الفراق زي المسلسلات ..وابكي ولا بكيت ..من امس وأنا اتعصر عسا تجيني دمعه منا ولا منا بس ماااااش ..
الأم صرخت : اقوووول يالله خلصيني ..متى يمدينا نصل جده ونريح وبكره تبدين تروحين المشغل تسوين التنظيفات ..ترا زواجك باقي عليه بس أربعه أيام يالفالحه ..
موضي تطالع البيت : هنا جلست ..وهنا تربعت ..وهنا لعبت ..وهنا قفزت ..وهناك اكلت الشبسات اللي أسرقهم من وائل ولؤي ..وهنا أتفرج التلفاز ..و
سحبتها أمها لبرا البيت وهي تهزأ فيها وموضي ميته ضحك : هههههههههه يماااا خليني اكمل الجو الشاعري ..
الأم تفتح باب السياره وتركبها : مدري متى بتعقلين وأنتي بعد كم يوم زواجك ...
موضي : هههههههههههههههه يوم الشتااااا ..
الأم تهز راسها : الله يعين طلال عليك بس ..
وائل : طلال ولا فيصل هههههههههههههههههه كفك كفك لؤي ويضربون كفوف بعض ..
موضي : سخيف أنت وخشتك ..
وائل : خشتي ولا خشتك ههههههههههههههههههههههههه كفك كفك ..
الأم : الحمدلله والشكر ربي باليني بعيال ..
وائل : عيال ولا بنات هههههههههههههههههههههههه كفك كفك يالؤي ..
موضي تضربه على كتفه : هيه خلاص بلا تفاهه ..
وائل : تفاهه ولا بياخه هههههههههههههههههههههههههههههه..
الأم تصر على أسنانها : وائل ..
وائل : وائل ولا لؤي هههههههههههههههههههههههههههه ..
وموضي قامت فلتها معاهم وصارت تستهبل وأمهم بس تهز راسها على هباله عياله الزاحفين ..
""""""""""""""""""
& لندن &
دينا جالسه في شقتها الجديده اللي أستأجرتها علشان محد يشوفها او يعرفها من أهلها أذا فكر يسافر لندن وهي بهالوضعيه ..كانت تبكي وواقفه على التسريحه وتطالع بطنها اللي بدأ يبرز ..خلاااااااص كل أبواب الدنيا تقفلت في وجهها وصارت عاجزه عن اي حل يطلعها من هالمشكله اللي دمرتها تدمير ..ضيعت شرفها وحامل بالحرام ومريضه بالأيدز ..أي بشر يقدر يتحمل هذي الصدمات والمصايب اللي طاحت فيها ..مافي لها الا حل واحد وهو انها تموووووت عشان تموت فضايحها معاها : وأنا بنتظر لين أموت من حالي !!!
طالعت قزازه العطر قدامها على التسريحه وأخذتها ورمتها بآخر قوتها على مرايه التسريحه وتشعرت المرايه وطاح جزء منها وأخذت جزء صغير منها وتكلمت بحقد على نفسها : أنا ماستاهل أعيش ..ماأستاهل الحياه هذي اللي أنا عايشتها ..يستاهلون يعيشون بس الناس النظيفين والطيبين مثل ماهر ..ماهر !! هذي جزات ربي لي على اللي سويته فيك ..أرجووووووك ياماهر سامحني وأنا في قبري ..وغرزت القزازه في شريان يدها وصارت تقطع فيه بحقد لين أندفع الدم منه أنهار ..وحاولت تقاوم الدوخه اللي جاتها ..وقطعت شريان يدها الثاني ..وطاحت من طولها وغمضت عيونها ....
""""""""""""""""
&جده &
فالمستشفى ..
رائد كان يحاول يتكلم مع جهاد ويطلعه من جوالكآبه اللي عايش فيه بس مالقى اي تجاوب من جهاد ..
جهاد كان يطالع الفراغ ومايتكلم ابد ..كان شكله حزيييييييين وكئيييييييب ..
رائد : طيب اقولك نكته عشان تفرفش ..كان فيه محشش يقول لصاحبه لوتصحى من النوم وتلقا نفسك ميت وش تسوي ..قال المحشش الثاني : والله لأنهبل هههههههههههههههههههههههه ..
جهاد لسا على وضعه لاضحك ولا علق : .......................
رائد : طيب بلاشي نكته خذ هذا اللغز..ماهو الشي اللي أذا حطيته فالثلاجه يميع واذا طلعته يجمد >>يامصالتك ياشيخ..
جهاد : ......................
رائد : جهاد رد علي كلمني ...
جهاد : ....................
رائد : حتى لو تبغا تكفخني أنا ماعندي مانع ..بس اهم شي تتحرك عن هالوضعيه >>لااااا حليت الأزمه ماشالله عليك ..
جهاد : ....................
رائد : يعني مافيه أمل ؟؟جهاد أحنا ماصدقنا أنك بدأك تتحسن وتستغني عن الأبر المنومه ..تقوم تسوي كذا ؟؟؟
جهاد : ...................
رائد وقف : أوكي جهاد أشوفك بكره وكل عام وأنت بخير مره ثانيه ..طالعه شوي برضو مايرد ..تنهد على حال أعز اصحابه وطلع م عنده ..
جهاد رائد طلع من هنا ونزلت دموعه من هنا ..يحس بأحتقار لنفسه وكيف سمح لنفسه أنه يصير مدمن مخدرات ..

بيت ماهر فالليل ..
ماهر كان متمدد على الكنبه في الصاله وحاط يدينه ورا راسه ويطالع السقف وسرحاااان ويبتسم ..وأهله كانو يسولفون وهو مو معاهم ..
أبوماهر : لا وش بعد بكره ..من بكره أنشالله الفجر نمشي ..
مساعد : لا يبا الله يخليك خله لين تبدا الدراسه ..
ماجد : يوووووووووووووه نبغا نعيش هنا في جده ..
أبوماهر : خلاص هي كلمه وحده ماثنيها ..بكره يعني بكره ..جهز نفسك ياماهر من بكره بنمشي ..
ماهر لسا سرحان : .......................
أبوماهر : سمعت ..
ماهر : .....................
ماجد قرب من أذن ماهر بخبث وصرخ : ماااااااااااااااااااااااااااااااااااهر ..
ماهر نقز ودفه وهو معصب : ووووجع ياأهبل فجرت اذني ..
مساعد : ماهر الله يخليك قوله نجلس أسبوع لين تبدأ الدراسه ..
أبوماهر : أنت ماتفهم ..قلنا بكره ..
أم ماهر : أسمعو كلام أبوكم ياعيال خلاص لكم أثنعشر يوم ما مليتو ..
ماجد : احد يمل من جده ام الرخا والشده ؟؟؟؟؟؟؟؟
مساعد : تكفااااااااا ياهوووه من وين تعلمت هذي ..
ماجد نفخ ريشه : تحسب كل الناس مثلك ماعندهم ثقافه ..
أبوماهر يطالع ماهر : نام بدري عشان بكره بنصحى من الفجر ..
ماهر : ...................
أبوماهر : أنت وش فيك ياولد اليوم ..
ماهر من غير مقدمات : أبغا أتزووووووج ..
أم ماهر فرررررررررررحت وتهلل وجهها : أييييش ياولدي ..من جدك ؟؟اللحين أخطب لك ست البنات ..
أبوماهر : ايه هذا الكلام اللي يسر ..
ماهر : وش رايك يما في أخت زياد ؟؟
أم ماهر بفرحه ورضا : ماقول الا ماشالله عليها هالبنت جمال وأخلاق وأدب ويعلم الله ياماهر أني أول ماشفتها تمنيتها تكون من نصيبك ..
ماهر : خلاص تم أنا بخطبها ..وش رايك يبا ؟؟؟
أبوماهر : تم من اللحين أخطبها لك أذا تبي ..
ماهر قام جالس وطالع ساعته : أجل اللحين نروح بيت زياد نخطبها ..
أبوماهر : هههههههههه ياولد اركد العجله ماهي بزينه ..
ماهر : يبا طلبتك قوم معاي اللحين ..زياد فاضي هذا الوقت وجالس فالبيت ..
أبوماهر : ياولد اللحين الساعه عشر ..وش فيك أنت انهبلت ..
ماهر : قام واقف : عادي مافيها شي ..
أم ماهر : تكفا يابو ماهر قوم معه لاتكسر بخاطر وليدي أنا ماصدقت يقول بعرس ..
أبوماهر : خلاص كلمه وقوله جاينيك اللحين في موضوع ..

بيت زياد ..
لين في غرفته وتطالع المرايه وتبتسم وهي تتذكر ماهر ..تتذكر شكله ووسامته اللي تذبح ..غمضت عيونها وهي تبتسم وصارت تدووووور فالغرفه بفرحه ..وقفت دوران وفتحت عيونها وهي تضحك على نفسها وحركاتها : آآآآآآآآآآآآآه ملكتني ياماهر ..أندق باب غرفتها ..
لين : ادخل زيود ..
طل زياد براسه : ليونه روحي سوي شاهي وقهوه ..بيجوني ماهر وأبوه ..
لين قلبها طبووووووووول من أسم ماهر وتكلمت ببلاهه : هاه ...وش يبون ..
زياد : وأنا وش دراني ..قالولي يبوني في موضوع ..
لين زادت دقات قلبها ..أنشالله يكون اللي في بالي : طـ..طيب ..
زياد : ياوليك لوتخلين نعيمه تسويها ..
لين أسوي القهوه وأسوي أبوها : من عيوني أنا اسويها ..
راح زياد المجلس وهي راحت المطبخ تسوي الشاي والقهوه .. بعد ماسوتها طلعت غرفتها مره ثانيه وحاسه أنها ماهي على بعضها ..وحاولت تشغل نفسها في أي شي ..بعد نص ساعه دق الباب زياد ودخل وهو شاااااااق الضحكه : ليونه أبغاك في موضوع مهم ومصيري وابغا الجواب اللحين ..
لين قلبها شوي ويطلع من مكانه : نـ..نعم ..
زياد جلس على السرير جمبها : ماهر خطبك مني ..
لين وجهها صار أشاره مرووووور من الخجل والارتباك والفرحه ..نزلت راسها : ...................
زياد ..لين ماهر رجال والنعم فيه وأنا موافق ..مستحيل القى مثل ماهر زوج لك ..وصدقيني لو ماخطبك كان أنا رحت له وعرضت عليه يتزوجك ..
لين رفعت راسها له بستغراب ..
زياد ابتسم : مو قصدي أنك فيك عيب بالعكس لين انتي الكل يتمناك ..بس الرجال اللي مثل ماهر ينشرون ولو بالذهب ..أنتي أختي الوحيه وماراح اطمن عليك الا مه زوج مثل ماهر ..هاه وش قلتي ؟؟
لين : ط..طيب عطني مهله أفكر ..
زياد : مايبغالها تفكير ياأيه يالا ..ويبتسم : ترا بغصبك أذا رفضتي ..
لين أبتسمت ووجهها تلون ميه لون : ..................
زياد : السكوت علا مه الرضا؟؟؟؟
لين : ........................
زياد وقف : بقوله رافضه ..
لين رفعت له راسها بسرعه ..ورجعت نزلته بخجل ..
زياد : ههههههههههههههاااااي كشفتك موافقه ..وطلع وهو يضحك ..
لين رمت نفسها على السرير وهي متشققه من الونااااااااااااااسه : لااااااااا ماني مصدقه ماهر صار خطيبي !!!! ..

بيت حسام ..
شجون كانت تستشور شعرها وهي حزييييينه ..خلصت استشوار وعدلت شعرها وطالعت قميص النوم اللي لابسته ..كان مطلعها فتنه فالجمال ..احمر فاقع قصيييييييير يغطي جزء قليييل من الفخذ ..ومن الأعلى تمسكه خيوط رفيعه بفتحه مثلثله تبين أغلب الصدر ..والظهر كله مفتوح لين تحت وعليه علامه أكس بالخيوط ..حطت كحل ومسكره وبلاشر وقلوس ..وحطت كريم بنكه الفروله لجسمها ..ورشت شويه عطر ..ونظره نظره أخير على شكلها النهائي ..وتنهدت بحزن ونزلت دمعه من عيونها ومسحتها بسرعه ..الليله لازم تكون غير ..لأنها راح تكون آ.....ونزلت دموعها كأنها شلال ..كانت تشهق وتبكي بكاء يقطع القلب ..مسحت دموعها بالقوه وجددت الكحل والمسكره ..
راحت طفت اللمبات وولعت الشموع والفوحات ..أعطى للغرفه شكل رومانسي ..
جلست على السرير وهي تتنهد : شفيه حسام تأخر ..سمعت صوت باب الشقه يتسكر وأصطنعت الأبتسامه بالقوه ..
دخل حسام وهو يتلفت فالغرفه ويبتسم : شجون ..وش هالحركات ..
شجون قامت وراحت له وهو حاوط وسطها بيدينه وطالعها بحب ..وتعانقو عناق حاااار لمده طووووويله ..
حسام همس عند أذن شجون : أنتي روووحي ..وطبع بوسه حاره على شفتها وخدودها ورقبتها و...و...و...# مشفر #

كان جالس ويسمع التفاصيل اللي يقولها جميل عن سحر بحقد ..
جميل : وأكثر الأوقات اللي تطلع فيها بعد الساعه اثنع فالليل ..واليوم هي بايته في شاليه لرجل أعمال معروف ..
مصعب : ومهند ماجاها هذي اليومين ؟؟؟
جميل : الا كان عندها قبل شوي الساعه تسع ونص وبعد ماطلع من عندها طلعت للشاليه بسياره خاصه ملك لصاحب الشاليه ..
مصعب : وبنت البدر ماقد زارتها في هذي الايام اللي راحت ؟؟؟
جميل : بس مره وحده يوم ست وعشرين رمضان مرت بيتها واخذتها معاها سوق جده مول وجلسو حوالي ثلاث ساعات فالسوق وبعدها رجعتها البيت وراحت ..
مصعب : يعني ماقد نزلت دخلت بيت سحر؟؟
جميل : لا ولا مره ..
مصعب : خلاص أنت روح كمل مراقبه واي جديد كلمني عالموبايل ..
جميل : حاضر طال عمرك ..وراح ..
مصعب : طييييييب ياسحر دواك عندي ..لين هاللحين على علاقه مع مهند الكـ** ..وأنا حذرتها كذا مره ..أصبري علي بس أنتي واروى وانا اعلمكم الشغل مضبوط ...

بيت أبونواف ..
دخل البيت وهو طفشان وقافله معاه ..لقا البيت هدووووء والصاله مظلمه ..حمد ربه أنهم نايمين مافيه شده لعوار الراس وأسئلتهم على اللي سواه في لجين ..مشى بخطوات متثاقله بأتجاه الدرج ..
: نواف ...
نواف التفت : نعم يبا ..
ابونواف كان طالع من المكتب : تعال المكتب ابيك ..
نواف تنهد : بطلع غرفتي آخذ لي شور وأجيك ..
أبونواف : لا تعال اللحين ..ودخل المكتب ..
نواف راح بتجاه المكتب : الله يعيني على الأستجواب ..دخل وجلس مقابل لأبوه ..
أبونواف يطالعه بنظرات حاده : ممكن القى تفسير للي سويته اليوم في لجين ؟؟؟؟
نواف طالع يمين وشمال وهو مو عارف وش يقول : عادي زوجتي غلطت علي وأنا ادبتها ..
أبونواف : لجين مستحيل تغلط عليك ..أنا عارفها وعارف أخلاقها وتربيتها ..حتى لو غلطت عليها هي مستحيل تغلط ..دور جواب غيره يقنعني ..
نواف : أحم ..أ..ألا غلطت طولت لسانها علي ..
أبونواف : برضو منت راضي تعترف ..تحسبني ماعرف أنك كذا جيتها وضربتها من الباب للطاقه ؟؟تحسبني ماعرف معاملتك الخايسه اللي تعاملها فيها ؟؟ليش تعاملها كذا يانواف ..أبغا أفهم ..ليش تكرهها كل هذا الكره ..وش سوت لك المسكينه عشان يكون هذا جزاتها ..
نواف : ......................
أبونواف : أنا ماني عارف ليش طقيت الصدروقلت أنا أتزوجها دامك ماتبيها..أسمع تغير معاملتك هذي للجين ولا طلقها .
نواف بستغراب : أطلقها!!!
أبونواف بعصبيه : ايه تطلقها دامك انت ياولد عمها ماصرت رجال وعاملتها بالحسنى ..وش تبي فيك ..طلقها وأنشالله بتاخذ اللي احسن منك بيعزها ويعيشها ملكه ..لجين جوهره نادره والكل يتمنى ظفرها ..
نواف : يبا أطلقها والزواج باقي عليه تسعه أيام !! وش تقول الناس علينا ..
أبونواف بعصبيه : يعني أنت ودك تطلقها وعايفها بس خايف من كلام الناس ..
نواف : هاه ..
أبونواف يقلده : هاه ..تبيها ولا لا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نواف : مـ..ماني مطلقها ..
أبونواف : طيب أوكي انا بعطيك مهله ..والله ثم والله يانواف أذا ماغيرت معاملتك الخايسه معها لأعلمك قدرك فهمت ؟؟؟
نواف وقف : فهمت ..أنا طالع تامر على شي ..
أبونواف : تروح تعتذر لها اللحين وتطيب خاطرها بكم كلمه ..
نواف فتح عيونه عالآخر : اييييييش ..اعتذرلها ؟؟
أبونواف عصب : أنا وش قلت ؟؟
نواف مشى أبوه : طيب طيب بكره اروحلها وأعتذر منها ..اللحين اكيد نايمه ..
أبونواف : طيب اشوف بكره ..

عند موضي ..
وصلت الشقه هي وأخوانها وهم هلكاااااااااانين ..
موضي : وش ذا بس غرفتين نوم ؟؟؟
فيصل يدخل الشنط : وش اسوي يعني مالقيت شقه مفروشه غير هذي ..
موضي : كان وديتنا شقتك ..
فيصل : لا ياشيخه شقتي توني ماثثها ومأنتكها ..أحطكم فيها تعدمونها لي ..
موضي : أممممم وييين طلال ماجا معاك يستقبلنا فالمطار ؟؟
فيصل : موأنتي ساحبه عليه وقايلتله لاتجي ؟؟
موضي ترمش بعيونها : الا ..أبغاه يشتاق لي ..وراحت غرفتها ورن جوالها بأسم طلال وحطته سايلنت وهي تبتسم وراسلت له رساله
" أنسى أني ارد عليك أو تشوفني "
طلال رد لها :
" ارحميني موضتي وربي حدي مشتااااااااااق لك "
موضي :
" وهذاااااااا المطلوب "
طلال :
" يعني ملزمه ماشوفك الا يوم الزواج ؟؟؟"
موضي :
" ايه ولاعاد ترسل علشان أنا تعبااااااااانه وبنااااام " أرسلت الرساله وقفلت جوالها وأنسدحت ونامت وهي تبتسم على طلال اللي صجها من يوم سحبت عليه ..

بيت وليد ..
دخلو وليد وندى البيت وكانت ندى متمسكه في يد وليد وكان وليد يسولف عليها وهي تضحك ..
نوف كانت جالسه فالصاله هي والشله : ماشالله ماشالله ..من وين جايين أنت والهانم ؟؟
وليد : رحنا الملاهي وبعدها البحر وختمناها بمطعم ..وش عندك ؟؟؟
نوف : خير تطلعها وأحنا جالسين منطقين هنا فالبيت ..
هاله : قههههههههههر حتى يوم العيد الطلعات بس لندى ..
نوف : على خبري لك عشره ايام مطنشها ..رجعت المياه لمجاريها ؟؟؟
أبرار شوي وتبكي : وليد ليش تطلعها وأنا لا ؟؟؟
وليد : افففففففففف اللحين وش تبون أنتو ؟؟؟
نوف : نبغا تعدل بيننا ..من تتصالح مع هالطرما تنسانا مره ..
وليد عصصصب وجاها مقبل بعصبيه : وش قلتي ؟؟
كلهم قامو واقفين ونوف نطت وتخبت ورا هاله : اللي سمعته ..
هاله بشجاعه : ايه صح ياوليد . ..أنت كيف تتزوج وحده ما تتكلم ..وش تبي فيها ؟؟
وليد صرخ : هذي اللي ماهي عاجبتكم هي الوحيده اللي ملكتني وملكت قلبي ..وانتو صفر عالشمال ياغجر ..
وحاوط كتوف ندى بيده وطلع معاها الدرج وهي فرحاااانه بأعتراف وليد للمره الثانيه بحبه لها ..
نوف هاله أبرار : صممممت ..
أبرار : سمعتو اللي سمعته ..هي الوحيده اللي يحبها وحنا صفر عالشمال ..
نوف بحقد : كنت حاسه من البدايه أنه يحبها ويموت فيها ..اصلا باين من غير تفكير ..ندى هي الوحيد اللي أستولت على قلب وليد ..واحنا ثلاث ولا وحده فينا عرفت تجيبه ..
هاله : وش اللي سوته هالبكمى وحنا عجزنا لانسويه ..
نوف : وهذا اللي قاهرني ..
ابرار : اكييييييييييد ساحرته ..وليد مستحيييييل يكرهني ..أنا اعرف وليد يحبني ..
هاله : أقوووووووووول هذا كله بس لأنها عروس توها ولا بعدين بيكرهها وتشوفون ..
نوف : لااااا وليد هالمره باين أنه غيييير ووقع وقعه جامده ..
أبرار : انشالله بكره يمل منها ويكرهها بعد ويطلقها يااااااااااارب ..
نوف وهاله : آآآآآآآآآآآآمين ..

بيت حسام ..
صحى حسام وطالع جمبه شجون ماهي فيه ..جلس بكسل وتسند على طرف السرير ..اخذ الجوال وطالع الساعه 30 الصبح ..تثاوب بكسل وقام طلع الصاله شجو ماهي فيها ..راح المطبخ مافي أحد ..عقد حواجبه : يمكن فالبلكون تنشر الملابس ..راح البلكونه برضو ماهي فيه ..رجع الغرفه وندى بصوت عالي : شجووووووووون ..أفففففف وين راحت هذي ..جلس على السرير بكسل ..طالع مكان شجون وطاحت عينه على جواب وردي ..عقد حواجبه بستغراب ..أخذ الجواب بتردد ..وفتحه وقراه وكااااااااااااااانت الصدمه ........................

نهايه الفصل السابع عشر
الجزء الأول ..
توقعاتكم ؟؟؟
القاكم على خير في الفصل السابع عشر
الجزء الثاني ..
تحياتي ...
...سهر...

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 16-04-10, 05:52 AM   المشاركة رقم: 35
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

* الفصل السابع عشر *
الجزء الثاني :
حسام قراء الرساله للمره المليون وهومصدوووووووووم ومتلخبط ومقههههور ..كان مكتوب :
" حسام أنا رحت مع أهلي الجنوب اليوم الصبح ..آسفه حسام ماقدر أستمر معاك أكثر من كذا بعد ماعرفت أن أبوك اتبرا منك بسبب زواجك مني ..كنت حاسه من البدايه أن اهلك ماراح يتقبلوني زوجه لك بس ماتوقعت أبد انهم يتبرون منك والسبب أنا ..حسام عارفه بتزعل وتتضايق بس أنشالله تتفهم وضعي ..أنا مستحيل أعيش معاك وأكون أنا السبب في تعاستك ..خسرت كل شي بسببي ..أهلك واموالك ..واقدر لك تمسك فيني وتضحياتك عشاني وحبك لي وأعرف أن حبك راح يضل في قلبي طول العمر ..صدقني حسام ماسويت كذا الا لأني أحبك وأموت بترابك ومابغاك تعيش تعيس بسببي .. روح لأبوك حسام وأستسمح منه ورجع كل شي زي قبل وأنساني ..وأرجو أن ورقه طلاقي توصلني في أقرب وقت ..عارفه أن الكلمه تعور حيل ويعلم الله أني كنت أكتبها ودموعي على خدي ..بس شاسوي دام ان زواجنا محكوم عليه بالأعدام من الأول ..والله يخليك حسام لاتحاول تجي بيتنا وترجعني لأني مستحيييل أرجع ..آآآآآسفه أذا جرحتك وقسيت عليك بس هذا الحل الوحيد وأعرف أني راح اضل على ذكراك طول عمري وآخرتها ليله البارح اللي من أحلى الليالي اللي قضيتها معاك ..لين هنا خلاص ماقدر أكمل لأنى صرت ماشوف من دموعي ..أخيرا أنتبه على نفسك حسام ....أحـــــــــــــــــبــــــــــــــــــــــــــ ــــــــك .....شجون "
حسام قطع الورقه لميه وصله بعصبيه وصرخ : غبـــــــــــــــــــــيـــــــــــــه ياشجون ..غبـــــــــــــــيه ..شد شعر راسه بقهر وجاته حاله هيجان وصار زي المجنون وصار يصارخ : تحســــــــــــــبني برتاح لا بعدت عني ..تحسببني بعيش سعيد ولا بيهنالي بال وهي مو بين أحضاني ..وأنا ليييييييييش سويت كل هذا موعشانها ..ليييييييش تحديت الكل موعشانها عشان حبي لها ؟؟؟آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه حرااااااااام عليك ياشجون أنت كذا تزيدين عذابي ..
مسك جواله بعصبيه ودق على جوالها ولقاه مقفل ..دق على نواف وجاه الرد بعد رنتين : ألو.............اسمع أبغا سيارتك اللحين .........................يوووووووووه أنت بتفتح لي أستجواب ؟؟؟......................أرسلها بالسواق اللحين .......................بعدين أقولك وقفل من غير مايسمع رده ..أخذ دش ولبس بسرعه وكان معصصصب ونزل لقى السواق وص بسياره نواف ..أخذ من المفتاح بعصبيه وركب السياره وشخط على الجنوووووووووب ..

على طريق الجنوب ..
في سياره ماهر ..
ماهر : تقريبا باقي على البيت ميه وخمسين كيلو ..
أم ماهر : كان خليتنا نجلس لين نملك لماهر ونرجع الجنوب ..
أبوماهر : نجلس اسبوع كامل لين يملك ماهر !! وش نسوي ؟؟ قبل الملكه بيوم يجي ماهر ياخذنا نملك له ونرجع ..
ماجد اللي جالس عند أبوه قدام ومعصب : مادري ليييييييش نروح ونرجع لو جلسنا مرره وحده ..
ماهر صقعه على راسه : كلم أبوك بحترام ..
ماجد كتف يدينه : افففففففف أنت ماعندك غير تعطيني دروس فالأحترام ؟؟؟
ماهر : شوف مساعد أحسن منك مؤدب ..وطالع شجون فالمرايه كانت جالسه فالكرسي اللي وراه وشروق في حضنها نايمه وهي تطالع مع القزاز وسااااااااكته وشكلها حزين : شجون وش فيك ساكته ؟؟؟
شجون ماسمعته كانت سرحااااانه ..
أم ماهر : مادري وش فيها من يوم طلعنا من جده وهي على هالحال ..
أبوماهر : غريبه كيف رضى حسام يخليها تجي معانا تجلس فالجنوب أسبوع ؟؟؟
شجون انتبهت لكلام ابوها وهي مفهمتهم كذا عشان مايسألونها ليش وكيف ..ولاوصلو البيت تقولهم أنها طالبه الطلاق..تكلمت بصوت مبحوح : لا عادي يبا أصلا حسام مشغول هذا الأسبوع ..
ماهر : مانقلتي اوراقك للكليه جده ؟؟
شجون : هاه ..لا لسا ..وفي نفسها : خلاص مايحتاج أنقلها ..غطت وجهها وبكت بصوت مكتووووم ..خلااااص حياتها راح تكون بدون معنى دام ان حسام ماهو موجود معاها ........

بيت وليد ..
ندى كانت صاحيه من نص ساعه وجالسه جمب وليد على السرير اللي نايم وموحاس باللي حوله ..أتذكرت البارح لما نامت في حضن وليد ..كانت أحلى ليله في حياتها ..بس لين اللحين حاسه بخيبه امل لأنها ماقدرت تعطي وليد اللي يبي ..تذكرت محاولاته البارح وكيف كانت تصده ..بس وليد كان حييييل طيب معاها ومتفهم ولاحاول يجبرها على شي هي ماتبيه وأحتواها بحب وحنان ولاسألها هي ليش تسوي معاه كذا ..تنهدت بخوووف أن وليد يمل منها ويطلقها بعد ماتعلقت فيه وحبته بتملك ..تذكرت أنه متزوج ثلاث قبلها ..صارت الغيره تاكلها منهم ..تنقهر لما وليد يكون نايم مع وحده منهم ..تحس بغيره ماهي طبيعيه ..نفسها وليد يكون لها هي وبس ..
صحى وليد وأبتسم لها وجلس وهو يتمغط : صباح الورد ..
ندى أبتسمت وأشرت له صباح النور ..وقامت واقفه وأشرت له دقايق وراجعه ..وطلعت من الغرفه ..
وليد تنهد وهو يتذكر ليله البارح ..كانت أصعب ليله تمر عليه وندى نايمه في حضنه ..حاول يمسك نفسه بالعافيه بس ماقدر ..وتجرأ وحاول معاها بس رجعت لنفس حالتها تبكي وتبعده عنها ..تفهم وضعها وبعد عنها بعد ماهديت رجعت نامت في حضنه ..كان مستغرررررررب من التناقض العجيب كيف تتمنى قربي ولا قربت منها أكثر تبعدني عنها بخوووف وبكى ..وش فيك ياندى ليش تتعاملين معاي كذا ؟؟؟هز راسه بملل وقام أخذ له شور وطلع لابس البجامه وهو ينشف شعره المبلل ..لقى ندى جالسه على الكنبه وقدامها على الطاوله صينيه فطور ..أبتسمت ونادته يجي يفطر ..
وليد يجلس : وش هالحركات لااااا أنا ماقدر على هذا الدلع ..
ندى أشرت له أنها هي بنفسها سوت له الفطور واشرت له يذوق البيض المقلي ..
وليد ياكل ويشرب شاي : معقووووله هذا طبخك ..لاااا ماشالله فنانه ..
ندى أبتسمت بدلع ..
وليد يطالع ساعته : بعد شوي راح نطلع عازمك عالغدا في مطعم ..نفسي نروح البحر بس ماينفع اللحين مرررره رطوبه وحررر ..
ندى أشرت له بأوكي ..
وليد : ولا اقولك وش رايك نروح الشاليه حقنا ناخذ فيه كم يوم ..
ندى أشرت له بأنها موافقه وهي فرررحاااانه أن وليد بيكون معاها في مكان واحد لوحدهم ..
وليد يبتسم على حماسها : خلاص أوكي ..اللحين جهزي ملابسك بعد شوي نمشي ..

بيت أبونواف ..
هديل جالسه تقيس ملابسها ..كل شويه تلبس شي وتسأل لجين عن رايها ..ولجين كانت منسدحه على السرير وتعلق عليها بملل : أيه حلو مره ..
هديل واقف على التسريحه وتطالع الفستان القصير اللي لابسته : أمممم بس أحسه مقصرني زياده على قصري ..
لجين سرحااانه : ..............
هديل : أففففف أكلمك أنا ..
لجين : أووووه ياهديل ..قلتلك مررررره حلو عليك ..
هديل جات جلست جمبها على السرير : اللحين أنتي وش فيك ..تصدقين انتي أغرب عروسه قابلتها في حياتي ؟؟؟
لجين تكت بملل : لييييش ؟؟
هديل : جهازك مالبستي منه ولا قطعه ..وفوق هذا لين اللحين في اكياسه على حطتك له من يوم جبتيه من السوق ..لا رتبتيه في شنط ولا حتى طالعتي وش اللي ناقصك ..وعاااااااادي آخذه الحياه ببرود ..
لجين : البركه فيك مانقصتي علي شي ..اي شي يعجبك تجيبين لي زيه ..
هديل : طيب قومي البسي فستانك اللي زي هذا ..اكيييييييييد بيطلع عليك شي ثاني ..لأن جسمك يجنن ..قومي حسسيني أنك عروصه ..
لجين بضحكه : عروصه !!
هديل باستها على خدها : أيووووووووووه كذا أضحكي الله يخليك ..وقومي معاي نجهز ملابسك وأغراضك في غرفه نواف ....
لجين : هذاك أنتي قلتي في غرفه نواف ..يعني مو بعيد ..قبل الزواج بيوم أرسل الشغاله ترتبها ..
هديل : الشغاله !!! أنا ابغاك انتي عشان تتحمسين ..
لجين : يووووه ياهديل أقلقتيني ترا ..
هديل قامت تكمل لبسها : مامنك فايده مرررره ..
أندق باب الغرفه ودخل نواف طالع لجين ببرود : تعالي ابغاك وطلع من الغرفه ..
لجين في نفسها ولا كأنه مسوي شي ..قامت بتطلع ..
هديل طلعت من غرفه الملابس : على وين ماكملت لبسي كله ..
لجين : لو بنتظرك بتجلسين لين يوم زواجك وأنت ماخلصتي ملابسك ..نواف يبغاني ..
هديل : ياهوووووووووووووه ..لقاء غرامي يعني ..ياحضك نواف ساكن معاك في نفس البيت وأنتو مملكين وناااااسه المفروض تستغلون الفرص وتتقابلون بالسر زي الروايات ..
لجين وهي طالعه : ماعندك سالفه ..وطلعت ..

نواف كان واقف فالصاله اللي جمب جناح هديل : بدري ..كان لطعتيني بعد ساعه ..
لجين كتفت يدينها وطالعت الجهه الثانيه : نعم ..
نواف يصر على ضروسه : لجين تعدلي احسن لك والله ترا أكرر اللي سويته فيك أمس ولا همني أحد ..
لجين : ....................
نواف مسك يدها بقههههر : كم مره أقولك لما أكلمك لا تطنشيني ..
لجين تنهدت : طيب هذاني تكلمت وعصبت علي ولما سكتت برضو عصبت ..ممكن أعرف وش يرضيك ؟؟
نواف : تتكلمين بطريقه تستفزني ..أتكلمي زي الناس ..
لجين : حاضر ..وش بغيت مني ؟؟
نواف بسخريه : هه مشتااااق لك وميت عليك ..
لجين أنجرحت : أدري أنك تكرهني ..غيره ..
نواف : أنتي قلتي لابوي عن اللي بيننا ؟؟؟؟
لجين : لا
نواف بعصبيه : اجل وش دراه ؟؟؟
لجين بسخريه : واضح للكل الأنسجام اللي بيننا ..
نواف مسك يدها بقسوه وقربها منه بعنف وصار وجهه قريب من وجهها وأنفاسه الحاره تلفحها : وقسم بالله لوأدري أنك قايلتله أي شي عننا لاكون ذابحك بيدي هذي ..فاهمه ؟؟وبعد شوي اذا سألك عني قولي ايوه اعتذر لي ..ودفها بعصبيه : ولا تتأملين مني أغير معاملتي هذي معاك ..بالعكس راح تشوفين الوجه الثاني لنواف بعد الزواج ..ومشى عنها وهي منهاااااره ..وراحت غرفتها ودموعها على خدها ...
""""""""""""""""""
& لندن &
فتحت عيونها وهي حاسه بتعب فضيييع وهبوط في جسمها ..دارت بعيونها شمال ويمين في سقف الغرفه وطالعت يدينها الأثنين كانت ملفوفه بالشاش ..وعرفت هي وين ووش اللي صار لها ..
وصرخت : لاااااااااااااااااااااااااااااا أنا لين اللحين عايشه ...لا لا ابغا أموووووت مابغا اعيييييش ..حراااااام عليكم ليش ماخليتوني أموووووت ..وجلست تبكي وتصارخ وهي في حاله هيجان ..
جوها الممرضات ركض وحاولو يهدونها ..بس كانت في حاله هستريا ..نادو الدكتور المشرف على حالتها وحضر بسرعه وحاول أنها تهدا ..بس ماكنت مركزه معاهم وهي في قمه جنونها وصراخها ..أمر الممرضات يثبتونها بالقوه ويعطونها الأبره المهدئه ..
بعد ماخذت الابره هدت شويه شويه لين نااااااااااااامت..
الدكتور يكلم الممرضه : كيف هو وضع الجنين الآن ؟؟؟
الممرضه : بوضع جيد ..لاكنها تشكو من فقر دم حاد ..
الدكتور : حسننا أعطها المغذي الآن ..وكل ماحتاجت اليه لكي تستعيد نشاطها ونفهم مالذي جعلها تفكر في الأنتحار ..
الممرضه : اظن انها تحتاج اللى دكتور نفسي ..
الدكتور : طبعا سوف نهتم بها لاكن بعدما نعرف هويتها ..ومن احظرها اللي المستشفى ..
الممرضه : الذي أحضرها عامل نظافه يعمل في البنايه التي تسكن فيها ..
الدكتور : حسننا أكملي عملك ...
الممرضه ركبت لها المغذي وهي تنظر لدينا بحزن على شكلها الذبلااااان ونحفها الزايد عن حده ..والهالات اللي تحت عيونها ..شكلها صار يخرع ..بعد ماكانت ملكه جمال ..
"""""""""""""""""
& جده &
بيت أبوحسام ..
على الغدا ..
أبوحسام وأم حسام كانو يتغدون بصمت ..
مها كانت جالسه جمب أروى وتكلمها بصوت وااااطي : قوليله ..
أروى بنفس الصوت الواطي : وشووو؟؟
مها : يافرحتي فيك ..قوليله نبغا نروح المزرعه زي العالم والناس اللي يطلعون فالعيد ..
أروى : وش معنى أنا ..انتي قوليله ..
مها : لااا أنتي دلوعه البابا وهو يسمع كلامك ..
أبوحسام يطالعهم : وش عندكم ؟؟
أروى بدلعها المعتاد : يبااااا ..
ابوحسام : عيونه ..
أروى : نبغا نطلع المزرعه أحنا وبيت عمي أبونواف ..
أبوحسام : ليييييش ؟؟
أروى : تغيير جو ..طفشنا من البيت ..ونبغا طلعه عائليه ماقد سويناها ..
أبوحسام : انا هذا الاسبوع مشغوووول ..خلوها بعد زواج نواف ..
مها : لاااااااا يبا تصير بايخه ..هديل متزوجه ولجين ..وش الفايده بالله ؟؟
أم حسام : وأنا بعد افضلها بعد زواج نواف لأني هذا الأسبوع عندي عزايم كل يوم ..ومسافره للبحرين ..
مها : يماااا من متى وأنتي فاضيه اصلا ..ماغير سفرات وعزايم ..قبل امس جايه من دبي واللحين بتروحين البحرين ؟؟؟
أم حسام : تبيني أسيب عزايمي وسفراتي مع ناس مهمين وأروح للطلعاتكم التافهه ..
أروى : طيب خلاص اللي تشوفه يبااا ..
مها قامت وهي مبوزه وطلعت الدرج : بعد زواج نواف ..أنتو روحو لحالكم أنا ماني رايحه ..
وراحت غرفتها ورمت نفسها على السرير : عايله تجيب الهم ..يعني لنا أسبوع ماقابلنا لا أمي ولا ابوي ..ولما قابلناهم اليوم عالغدا مايلبون طلباتنا !!؟؟ أففففففففففففففف ملللللللل ..تذكرت زياد اللي مطنشهاااا : أنا ناقصه بعد ..لييييه يازياد بعتني من أول غلطه صارت مني ..المفروض تتفهم مني الموضوع وتسألني عن الأسباب وتحتويني ..مو تختفي فجأه وتقطعني من غير مقدمات ..هذا يدل أنك ماتحبني ..وصرخت : مااااتحبني يازيااااد ..أنت مثلهم كلهم تكرهني ..تكرهنيييييييييي ..وصارت تبكي بقههههر وصوت عااالي ..
دخلت عليها أروى ركض : مهـــــــــــــــا!!! وش فيك ...
مها صرخت عليها : مافيــــــــــــــــــــــــــــــني شي ..اطلــــــــــــعي بـــــــــــــــراااااااااااا ..حتى أنتـــــــــي مثلــــــــــــــــهم تكرهـــــــــيني ..بــــــــــــــرااااااااااااا....
أروى :طيب اللي يريحك بس أنتي أهدي..وطلعت وهي عااااقده حواجبها: وش فيها..هذا كله عشان أبوي رفض طلبها !!
وراحت غرفتها وتمددت على سريرها ..ومر طيف عبدالمجيد على بالها وتنهدت بحب : آآآآآه ياعبدالمجيد ارحمني ارجوووك ..قامت جالسه وهي تتجاهل تفكيرها فيه ..وتحاول تطرده من بالها ..بس ماقدرت : ياترى يفكر فيني زي ماأنا افكر فيه ..ولا نساااني ولا اعتبر لي ..حتى لما اعترفت له بحبي ماتغيرت مشاعره تجاهي ..مثل ماهو ثقييييييييل ولا يهزه شي ..ضمت المخده : وهذااااا اللي يعجبني فيه ..انه ثقييييل ولا يجري ورا الحريم ...آآآه احـــبــــــــــه ..

العصر فالشاليه ..
وليد كان يسبح فالمسبح وهو مستمتع بالمويه ..وندى جالسه عالكراسي وتتفرج فيه ..
وليد وهو فالمويه : وش فيك متفرجه ..تعالي اسبحي غيري جو ..
ندى أشرت له أنها ماتعرف تسبح ..
وليد : تعالي وأنا اعلمك ..
ندى قامت بحماس وطلعت فوق الغرفه لبست المايوه ..كان لونه أخضر فسفوري ..علامه ضرب من ورا ..ومن قدام نص الصدر برا ..طبعا والسيقان كلها باينه ..وراحت المسبح ..وليد كان مندمج فالسباحه ويشقلب ويسوي حركات ..ولما شافها صنم ..في نفسه : ياويل حالك ياوليد ..لاااا عز الله اليوم رحت فيها ..
ندى جلست على حافه المسبح ونزلت بس رجولها واشرت له أنها خايفه تنزل ..
وليد برتباك : لحظه انا انزلك ..وراح جهتها وهو يسبح ..ومد لها يده وهي تعلقت في رقبته ونزلها بهدووووء للمسبح ..وصار يعلمها كيف تسبح وهو مرررررررررتبك ..
وندى كانت تنفذ أوامره وكل شوي تتمسك فيه خايفه تغرق ..
وليد يغمض عيونه ويفتحه من الربكه : ندى لاتتمسكين فيني ..أنتي تشجعي وراح تتعلمين ..الموضوع بس يبغاله شجاعه ..
ندى فكت يد وليد وحاولت مره وأثنين وثلاث ونجحت وصارت تسبح بس بهدوووء وخوف ..
وليد طااااار عقله من شكلها وشعرها المبلول ..وحس نفسه خلاااااص مايقدر يستحمل ..في نفسه : أحسن شي أطلع من المسبح قبل لا أتهووور ..طلع من المسبح وهو يبتسم لندى : ندى أنتي كملي سباحه ..أنا طالع آخذ شور ..
ندى أشرت له لييش ؟؟
وليد : هاه ..خلاص طفشت لي ساعتين أسبح ..انتي أستمتعي بالمويه لحالك بدون ازعاج ..وطلع بسرعه لغرفه النوم وأستحمى بمويه باااارده (^_*)
وطلع من الحمام وهو لابس الروب وشعره مبلول ..لقى ندى توها طالعه الغرفه وفاتحه الشنطه تطلع لها لبس وكانت بنفس هيأتها ..المايوه وكان جسمها كله مبلول وشعرها ..كان شكلها مثيييييير وفاتن لدرجه عجيبه ..
وليد كل خليه في جسمه تحركت ..راح لها بسرعه وحضنها مع وسطها من ورا ..وباس رقبتها بحراره وهمس عند اذنها : أحبك ..وكمل بوس ..
ندى لفت له وحاسه مشاعرها كلها تفجرت ناحيه وليد ..وحضنته بقووووه وباست خده بنعومه ..
وليد ماتوقع هالحركه منها ..معناها متجاوبه معاه ..باس جبينها وخدودها وشفتها بحرااااره ..نزل لرقبتها و..و..و
ندى كانت متجاوبه معاه ولا ابدت اي مقاومه ...هالمره أحساسهاغير وهي بين يدين وليد حبيبها ..بادلته نفس الشعور لأنها صارت تبي هالشي من كل قلبها بس عشان وليد يكون مبسوط وسعيد معاها...
وليد حملها على السرير ...و.....# مشفر #
""""""""""""""""""
& الجنوب &
حسام توه وصل لبيت أبوماهر وجالس يدور فالمجلس بعصبيه ..
دخل أبوماهر : والله ياولدي حاولت فيها تجي بس مارضيت مره ...
حسام : ياعم الله يعافيك ممكن تخليني أدخل لها ..
أبوماهر : طيب ياولدي أدخل ..بس أبغا أعرف وش فيكم ..أنتو متزاعلين ؟؟؟
حسام : هي ماقالتلك ؟؟؟
أبوماهر : لا قالت لي أستأذنت من حسام أبات عندكم أسبوع وأرد جده ..
حسام : أبغا اشوفها اول بعدين أفهمك السالفه ..
أبوماهر : تفضل وراح وحسام وراه لين وقف عند باب غرفه شجون : هذي غرفتها تفضل ..
حسام دق الباب مرتين ..
فتحت شجون : يبـ..وسكتت ..حسام !!
حسام دف الباب بعصبيه ودخل وقفله وراه ..وهو يصر على ضروسه : ممكن أعرف وش هالجنون اللي سويتيه ؟؟؟
شجون : مو أنا قلتلك لاتجي بيتنا ؟؟ليش تعنيت وجيت ؟؟؟
حسام بقههههر : شجووووون أنتي بتجنيني ...أنا مستحييييييييييييل أطلقك ..انا ماصدقتك أتزوجك أقوم أطلقك !!
شجون برجا : حسام الله يخليك طلقني ...والله ماقدر أعيش معاك وأبعدك عن أهلك ..
حسام : أنا بعت أهلي كلهم عشانك تقومين تقولين طلقني ؟؟؟
شجون : حسام قلتلك مستحيل أرجع لك ..أصلا زواجنا من الأساس كان غلط ..شوف أنت ويين وانا وين ..وهذي النتيجه أهلك اتبرو منك لأنهم مايتشرفون ولدهم يتزوج وحده فقيره مثلي ..تحسبني بفرح ولا برتاح وأنت عصيت أبوك عشاني ..تحسبني بيهنالي بال وأنا اشوفك متعذب بسبب بعدك عن اهلك ..ولا أموالك اللي خسرتها بسببي ..كيف بتعيش حياه الفقر وأنت من أنولدت وحياتك مترفه ..وكل هذااااا بسببي أنا ..والحل الوحيد لكل هالمشاكل اللي طحت فيها هو طلاقي منك ..بعدها صدقني بترتاااااح ياحسام ..
حسام بقههههر : شجووون أفهميني ..أنا مستحييييييييييل أستغني عنك ..شجون انتي رووووحي ..انتي كل شي في حياتي ..شجون أنتي أذا بعدتي عني لحظه أنا اموووت ..صدقيني شجون مستحيل أكمل حياتي بدونك ..الموت ارحم لي من أني اطلقك ...شجون الله يخليك أرجعي معاي اللحين وانسي كل الكلام اللي عرفتيه عن ابوي واهلي ..
شجون : حسام لاتحاول ..أنا مستحيل ارجع ..
حسام بعصبيه : معناته ماتحبيني ..لوتحبيني ماكان قدرتي تبعدين عني ..
شجون ..من جوا تتقطع على حالت حسام ..ولمعت في بالها فكره ..مع أنها راح تجرررررح حسام جرح عمييييق بس لازم تتخذ هالخطوه وتضمن لحسام حبيبها أنه يعيش حياته في سلام : صدقت ياحسام ..
حسام بقل صبر : أيش ؟؟
شجون تشجعت وقالت : أنا ماحبك ..أنا اتزوجتك عشان فلوسك ..ولما راحت فلوسك ماقدرت استحمل العيشه معاك وهذاني طلبت الطلاق ..
حسام كأن احد صب عليه مويه بارده ..همس : وش قلتي ؟؟
شجون أتصنعت عدم الأهتمام : انا ماحبك ..طلقني بلييييز في أقرب وقت لوسمحت ..
حسام غمممممض عيونه وفتحها ..ومسك شجون بيدينه الثنتين مع كتوفها وهزها بقوه : أنتي كذااااابه ..أنتي تحبيني وتموتين فيني ..أنت حتى مـ..ماتقدرين تبعدين عني ...أ...أنتــ ...وسكت وتنهد : شجون أنتي وش قلتي قبل شوي ..انا ماسمع ؟؟؟
شجون : قلتلك أنا تزوجتك عشان فلوسك ..ولما خسرت فلوسك مليييت وماصرت اقدر أعيش معاك أكثر من كذا ..طلقني ياحسام ..
حسام بلع ريقه وصار يطالع حواليه ويتلفت زي المجنون وينهج بقوه ..همس : انت كذابه ..أنتي تحبيني مثل ما أنا أحبك ..وصرخ بأعلى صوت : أنتـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــي كــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــذاااااااا ااااااااااااااابــــــــــــــــــــــه ...
شجون صرخت : لااااااااااااااااا ما أكذب ...هــــــــــــــذي الحقــــــــــــــــــــــيــــــــــــــــــــقــ ــــــــــــــــــه ..
حسام سكت وطالعها بصممممممت وهدووووووووووووووووء ..وشجون تبادله نفس النظرات وهي من جوا قلبها يتقطع ..كانت تسب وتلعن في نفسها واللي سوته ..ونفسها اللحين تروح له ركض وتقوله سامحني أنا موبس أحبك أنا أعشقك ..وفي لحظه كانت مشاعرها بتخوووونها ..
بس حسام تكلم برووح مهزوزه وقلب مجرررروح : أنتي طالق ...
وطلع من غرفتها بسرعه وركب سيارته وسكر الباب وخبط الدركسون بقهههههر.. وحرك السياره بأسرع ماعنده .....
""""""""""""""""""""

& جده &
فالليل فالشاليه ..
صحى وليد وطالع جمبه ندى ماهي فيه ..أبتسم وهو يتذكر اللي صار ..شاف ندى توها طالعه من الحمام وشعرها مبلول ..أبتسم : مبرووووك ياعروس ..
ندى تلون وجهها بألوان الطيف ..وراحت غرفه الملابس ولبست بجامه وطلعت لقيت وليد لسا على وضعيته منسدح بالشورت بدون تيشيرت وحاط يدينه تحت راسه ويبتسم على شكلها المستحيه : تعالي هنا جمبي ..
ندى راحت جلست جمبه على السرير ..
وليد سحبها بيدها لين صارت منسدحه مقابله له ..لعب في شعرها بيده وهمس : أحبك ندى ..أمووووت فيك ..عارفه أني كنت أتعذب لما كنتي تصديني ..عن جد لعنت نفسي مليووون مره لما اتفقت معاك أن زواجنا يكون صوري ..ماتوقعت بأنجذب لك كل هالانجذاب واحبك كل هالحب ..أصلا ماتوقعت نفسي اني احب في يوم ..
ندى طالعت فيه بستغراب ..
وليد يكمل : لا تستغربين ..هذي الحقيقه ندى ..صح متزوج ثلاث بس ماحبيت ولا وحده فيهم ..ولا كنت مرتاح في حياتي ..كنت اتمنى أحس بمشاعر حب شوق لاي وحده منهم بس ماقدرت ..لين جيتي انتي وقلبتي موازين حياتي ..وصرت احس بكل الأحاسيس اللي اتمناها ..صرت وانا فالدوام أبغا ارررجع بسرعه بس عشان اشوفك واطفي ظما شوقي لك ..لما أكون قريب منك أصير مرررتبك وماني قادر اركز وافقد السيطره على نفسي ومشاعري واتهور بس انتي كنتي تصديني ..ولما تصديني أجلس طول اليوم زعلان ومقهور بس عشاني خذلتك وخنت أتفاقي معاك ..
ندى مسكت يد وليد وضغطت عليها بقووه ونزلت دموعها .. وأشرت له نفسها تتكلم بس عشان تعبر له عن مشاعرها ناحيته ..وخايفه يمل منها بسبب هالعيب اللي فيها ..
وليد مسح دموعها بيده بحنااااان : ندى لاتقولين كذا ..أنا افهمك من نظره عيونك ..افهمك من غير ماتتكلمين ..صدقيني ياندى عمري مافكرت أو خطر في بالي أن فيك عيب زي ما انتي تقولين ..صدقيني أنا أحبك زي مانتي ..ندى اللي عرفتها طيبه حنونه, حبوبه ,مسالمه ,ماتعرف الحقد ولا الكره ..قلبها نظييييف وتحب كل الناس ..لاتفكرين أني راح امل منك واكرهك في يوم ياندى ....وضمها لصدره بحناااااااان ..

بعد ثلاثه ايااااام ..
زواج طلال وموضي & وفيصل ومنى ..
فالقاعه عند الحريم ..
كانت أم فيصل واقفه فالأستقبال وهي تعتبر نفسها أم العريسين فيصل وطلال ..ومعاها أم منى وحرمتين من قرايب طلال واقفين معاهم يستقبلون ..كانو يرحبون ويهللون فالمدعوات بحراره ..بعد ماكتمل الحضور بدت المطربه تغني وبدا الرقص ..
أم منى تسد اذنها بيدها : الصوت مرررره عالي ..
أم فيصل تبتسم : يالله شدي حيلك وارقصي مو تقولين الصوت عالي ..
أم منى : لاشفت بنتي على الكوشه ذيك الساعه بكسر القاعه رقص ..
أم فيصل : هههههههههههههه ..وشافت حرمه مقبله ومعاها بنتها : السلام عليكم ..
أم فيصل : هلا والله وعليكم السلام ..
الحرمه : انتي أم العريس ..
أم فيصل : ايه ..آسفه ماعرفتك مين انتي ؟؟
الحرمه : أنا زهور خاله نواف صديق ولدكم فيصل وطلال وهذي بنتي هديل ..
أم فيصل سلمت عليهم وابتسمت وحيت بهم بحراره وقلطتهم على طاوله من اللي حاجزتها للناس المهمين ..
زهور جلست على الطاوله هي وهديل ..
هديل : واااااااااو ونااااااسه المطربه موضي الشمراني ..والله فاتك يالجين ..
زهور : أنتي المفروض ماتجين وزواجك باقي عليه خمسه ايام ..لجين عاقله مو مثلك ملقوفه ..
هديل : يمااااا ماحد يعرفني هنا ..خليني انبسط وأفلها لآخر لحظه قبل زواجي ..وبعدين ماشفتي نواف كيف مهتم بهالزواج ولزم علينا أننا نروح له ؟؟
زهور : لزم علي انا ..مو انتي ..
هديل سمعت الدقاقه غنت ويلاه ونطت واقفه : أنا بروح ارقص ..
زهور : اقووول اجلسي بتفضحيني انتي ؟؟يعني تبين اللي ماشافك يشوفك وانتي تطامرين فوق الكوشه وبعد كم يوم عرسك ؟؟
هديل : أنا ماعليه من احد ..فيني طرب وفيني رقص وبطلعه وراحت رقصت لين تعبت ..

في غرفه العروسه ..
موضي تطالع نفسها فالمرايه وكل شوي تعدل طرحتها كان فستانها أبيض والشك اللي فيه فضي ..عاري من الأعلى ومن عند الصدر كله كرستال ويبدأ الشك من تحت الكرستال لين أسفل الفستان على شكل عروق وريش اشجار وله ذيل تقريبا متر ونص والطره مشغوله بنفس اللي فالفستان وطولها نفس طول الفستان ..كانت طالع مررره حلوه بالمكياج الاسود واللمعه الفضي والتسريحه كانت كلها تكسير مع نفخه نازله على الرقبه والطرحه مثبته مع الجمب على شكل ورده ..كان الجوال في يدها : ياربيييييييي ردي ياشجون ..معقوله تكون ماهي حاضره ؟؟؟لااااااااااا لوماحضرت أنا بزعل عليها ..اففففففففف ..جاتها رساله من شجون وفتحتها بلهفه ..
" موضي ياقلبي تونسي واستمتعي بليله عمرك ..انا ماراح احضر لظروف قاهره ..بعدين أكلمك واقولك التفاصيل "
موضي : لااااااااااااااا مستحيييل ..ليييش كذا ياشجووون ..
منى كان فستانا برضو أبض ومشغول بفضي لأن كوشتهم وحده ..بس طبعا الموديل والتطريز يختلف ..كانت طالعه مررره حلوه ونااااعمه زياده على نعومتها ..وهي تربط صندلها : وش فيييييك ؟؟
موضي : شجون صديقتي ماراح تحظر الليله ..
منى : يمكن عندها ظروف ماخلتها تحضر ..
موضي : ايه هي ارسلتلي رساله وقالت عندي ظروف ..
منى : طيب اعذريها ..
موضي : عاذرتها هذي شجون مستحيل أزعل عليها ..وجلست تدور شوي فالغرفه ..
منى جالسه عالكنبه : ترا اقلقتيني رايحه جايه ..
موضي : جالسه اسمع دق المطربه ..نفسي انزل القاعه وارقص ..
منى : هههههههههههههههههه روحي طيب ماحد ماسكك ..
موضي : قهههههر لو انه عادي كان نزلت فليت ابوها ..طالعت الساعه عالجدار : بعدين احنا خلصنا بدري من الكوفيرا ..اللحين نجلس وش نسوي علميني ..
منى : صح الوقت طويل ..أيه صح المصوره جايه بعد شوي ..
أندق الباب ودخلو صديقات منى ..وصديقات موضي جايين مخصوص عشانها من الباحه ..سلمو عليهم وباركو لهم وجلسو يسولفون معاهم ....

عند الرجال ..
طلال فالأستقبال وكاشخ بالبشت البيج والغتره البيضا ومضبط ال***وكه ..كان شكله خقق ..ويهلي ويرحب : ياهلا الله يبارك بعمرك ..يامرحبا والله ..اوووه هلا والله الله يبارك فيك ..ياهلا ..مرحبا ...
وفيصل واقف جمبه وكشخته لاتقل عن طلال ويستقبل مثله بعد ..
طلال ماشاف أحد داخل ..التفت لفيصل : ياخي لساني طاح وأنا اردد هلا ومرحبا والله يبارك فيك ..باقي لي شوي واقوم أرقص واغني ويسوي موال : هلا ومرحبا ومرحبا وهلا ..
فيصل يضربه كوع : اسكت فشلتنا ..حتى وانت عريس ماتعقل ..
طلال : انت سامع ؟؟
فيصل : الا اسمع صوت دق ومزمار ..
ودخلت فرقه جداويه ووقفو فالمدخل عند طلال وفيصل ..وكانو يدقون خبيتي ومزمار والاغنيه كانت جداويه ويرددون فيها أسم طلال وفيصل وكانو يرقصون بالعصي ..ووراهم نواف وخالد وهم يضحكون ..
نواف حضن طلال وهو يضحك على شكله : مبروووووووووك وهذي مفأجاتنا انا وخالد ..وحضن فيصل وبارك له ..وخالد وراه حضنهم واحد واحد وبارك لهم ..
طلال تحممممس مع الدق ..فسخ البشت ورماه على الكنبه القريبه وأخذ عصا وصار يرقص مع الفرقه بأحتراف ..كان يمسك العصا ويلفها ويبرمها وهو متوووونس ..
نواف وخالد أخذو كل واحد عصا ..وحاولو في فيصل أنه يرقص ..واخذو منه البشت وأعطوه عصا وصارو كلهم يرقصون الأربع وهم مستمتعين بالجو ..وكل المعزيم اللي فالقاعه تجمعو عليهم وجلسو يتفرجون ...
حسام قرر في آخر لحظه أنه يحضر رغم ان حالته النفسيه تعباااانه حيل من اللي حصل بينه وبين شجون ..بس عشان زن نواف ..وبرضو طلال وفيصل أصحابه ...لازم يحضر ويكون معاهم في ليله عمرهم ..دخل المدخل لقى التجمهر والدق والجو كان حمااااااااااس ..دخل من بينهم بالقوه وشاف فيصل وطلال ونواف وخالد يرقصون وتحمس ..اخذ العصا ودخل معاهم ورقص ..لما شافوه نواف وطلال تحمسو زياده وهاتك يارقص .....

فالمستشفى ...
لين كانت جالسه في مكتب الدكتور خليل والشاش على عيونها بعد ماسوت العمليه أمس والليوم بيفتح لها الشاش ويقرر لأي مدى نجحت العمليه ..
الدكتور خليل يكلم السستر : يالله شيلي الشاش بس بهدوووء ..
السستر شالت الشاش عن عيون لين ..
لين فتحت عيونها ببطء وطالعت الدكتور خليل وزياد ..
الدكتور خليل : حاسه بالم في عيونك ؟؟
لين : لا ..
زياد ياشر لها بيده : تشوفيني ؟؟؟
الدكتور خليل : هههههههههههههههه هذا كشف ولا وشو ..
زياد : خفت تكون انعمت ..
الدكتور خليل يبتسم : يعني تشك في قدراتي ..
زياد : لااااااااا حاشاك ..كمل شغلك يارجال ..
الدكتور خليل : طيب يالين ..طالعي اللوحه المعلقه قدامك ..اول دائره ويين أتجاه الفتحه فيها ..
لين : يمين ..
خليل : والثانيه ؟؟
لين : فوق ..
خليل : برافو ..والثالثه ..
لين : شمال ..
خليل : والأخيره ؟؟
لين : يمين ..
الدكتور خليل : مبروك يالين نظرك رجع سته على سته ..
زياد يسوي نفسه يزغرط :: لا الا لا الا ..مبروك يااختي ..
خليل ولين : ههههههههههههههههههههههه ..
خليل : بس انتبهي يالين لاتجهدين نظرك هذي الفتره ..
لين : أوكي مشكور دكتور ..
خليل : العفووو هذا واجبنا ..
طلعو زياد ولين في الممر وقابلو ماهر ..
ماهر صافح زياد : هلااااااااااااا والله متى جيت من الجنوب ..
ماهر عينه على لين : امس ..وأنت على خبري خلصت تدريب وش جايبك ؟؟
لين أرررررتبكت من نظراته ..
زياد : امس سوينا عمليه لين والحمدلله طلعت ناجحه ..
ماهر ابتسم : لااااا والله مبروووك ..
لين انحرررررررررجت ..
زياد يغمز : على فكره سوينا تحاليل الملكه.. وأنت ؟؟
ماهر تشقق من الوناسه : ايه خلاص سويتها ..وأنشالله يومين بالكثير وهي طالعه ..
لين شوي ويغمى عليها من الأحراج ..ووجهها صار احمررررررر ..
زياد حس فيها : يالله عن أذنك ماهر ...

فالقاعه ..
موضي وطلال بعد ماخلصو تصوير ..
طلال : مبروووك يابعد قلبي أنا ..
موضي ابتسمت بخجل : الله يبارك فيك طلالي ..
طلال : آآآآآآآآآآه لاتقولين طلالي ..اروح وطي انا ..وقرب منها بخبث ..بس قطع اللحضه دخول أم فيصل : يالله الزفه ..
موضي : ههههههههههههههه
أم فيصل : كل هذي فرحه بالزفه ماشالله متشققه ضحك ..
طلال أنقههههر على موضي وعرف أنها قصدها عليه : ايه ياخاله من اول تقولي متى نروح الفندق ..بلاااشي زفه ..
موضي : اه أناااا قلت كذا ..
أم فيصل : يالله ماعندنا وقت ..منى وفيصل أنزفو وراحو الفندق زمااان ..يالله أطلعو بدت الأغنيه ..
وطلعو موضي وطلال ماسكين يد بعض وانزفو على شريط منوعات من أغاني الزفه ..وكان مثال للحب والأنسجام ..وصلو الكوشه ولما غنت المطربه أغنيه منتهى الرقه قام طلال وعطاها رقص وهز والبنات كانو معجبيييين فيه ويصفرون ويصارخون ..بعد نهايه الزفه راحو طلال وموضي الفندق ...

عند فيصل ومنى فالفندق ..
فيصل كان مستتتتتحي ومرررررتبك : منى حبيبتي أنتي قومي بدلي ملابسك وأنا بروح أطلب العشا ..وطلع من غرفه النوم بسرعه >>أخص يالحيا ..
منى أبتسمت وفرررحت أنا ماكان جرىء معاها وتعشمت أنه مابيصير شي الليله ..قامت بدلت الفستان وفكت التسريحه وأخذت شور ..ومسحت الميك أب ..كانت لابسه قميص نوم سكري طويل لأنها كانت مرررره تستحي ..وعليه روب دانتيل مطرز تطريز خفيف مبرز انوثتها وجمالها ..تعطرت وطلعت الصاله ..
فيصل توتر لما شافها ودف طاوله الأكل عندها وجلس ياكل وطالع فيها ماتاكل : وش فيك حبيبتي ليش ماتاكلين ؟؟
منى : مالي نفس والله ..
فيصل مدعليها كاسه العصير : أتفضلي طيب عشان خاطري ..
منى أخذت منه العصير وهي تبتسم ..وغصبت نفسها تشرب ..
بعد ماخلصو أكل ..منى قامت وراحت الغرفه وأنسدحت على السرير والروب عليها وفي نفسها : أفففف كيف بنام بهذا مررره ثقييل ..لاااا خليني أستحمل وش بيقول عني اذا طلعته ..
فيصل دخل الغرفه وهو متوتر ولبس بجامته ..وأنسدح جمب منى على السرير اللي كانت مغمضه عيونها بس صاحيه ..في نفسه : معقوله نامت !!..الله ياخذك ياطلال أنت وتحديك الخايس ..بس لازم اكون قد التحدي ولا راح ينشب لي طلال ..قرب من منى : منى أنتي نمتي ؟؟
منى فتحت عيونها لقيت وجهه قرييييب من وجهها ..انحرجت : لا مانمت ..
فيصل داااخ على طول من قربها وريحه عطرها ..قربها منه ..وهمس في اذنها كلام حب ومشاعر جياشه ..و...# مشفر#

في السويت القريب منهم ..موضي وطلال ..اول مادخلو الصاله ..طلال شال موضي وهو يبوس فيها وهي منحررررجه : طلال نزلني الله يخليك ..طلال ..
طلال ماكان يسمع لها ..نزلها على السرير وفسخ البشت حقه وجلس جمبها وكمل الشغل (^_*)..
موضي ووجهها طمااااااط من جرأت طلال ..حاولت تبعده عنها : طلاااااال ممكن تخليني على الأقل ابدل فستاني ..
طلال بعد عنها وتنهد : يالله بدلي بس بسررررعه ..
موضي قامت وهي مستحييييه وبدلت فستانها وفكت تسريحتها وكان شعرها تكسير وخلته على طبيعته بس طلعت الحشوات والبنس ..أخذت شور ولبست قميص نوم أبيض فوق الركبه وكان فيه فتحه مع الجنب لين آخر الفخذ ..ولبست عليه روب بنفس الطول ..رشت عطر خفيف وطلعت الصاله لقيت طلال لابس البجامه ونص الأزاريرؤ مفتوحه وقدامه طاوله الطعام ..ابتسم لما شافها وهو راااااايح فيها : آآآآآآه اررررحميني ياموضتي ..تعالي هنا جمبي ..
موضي جلست حمبه بخجل وجلسو ياكلون ..
موضي كانت منحرررررررجه من نظرات طلال الجريئه ..بعد ماخلصو اكل ..موضي لقيت نفسها فالهوا بين يدين طلال شالها وراح غرفه النوم وحطها على السرير وامطرها بكلمات الحب والغزل ..و...# مشفر #

اليوم اللي بعده الصبح ..
حسام قرر قراره الأخير بعد العذاب اللي تعذبه الأربع الأيام اللي راحت وهو بعيد عن شجون ..لبس ثوبه الابيض وشماغه الأحمر ..وهو يفكر : ليش هي مارحمتني ورحمت حالتي ..جالس ابكي على ذكراها وهي عايشه حياتها هناك فالجنوب ..طلع من الشقه وراح لصاحب العماره وسلمه الشقه وأتجه للشركه ..
دخل على السكرتير : السلام عليكم ..
السكرتير : وعليكم السلام ..هلااااا أستاذ حسام ..
حسام : الوالد موجود ؟؟
السكرتير : ايه موجود ..
حسام : طيب أبغا ادخل له ..أذا ماهو مشغول ..
السكرتير : آسف طال عمرك هو قالي أذا جاك حساك يبغا يقابلني لا تدخله ..
حسام تنهد : لاتقوله حسام ..قوله واحد ماافصح عن اسمه ويبغاك ضروري ..
السكرتير : أبشر طال عمرك ودخل وطلع بعد شوي : اتفضل الشيخ عبداللخ ينتظرك ..
حسام دخل على أبوه في مكتبه الوااااسع والفخم ..مشى بخطوات بطيئه لين وصل عند مكتب أبوه اللي كان مشغول يقلب في ملف : السلام عليكم ..
أبوحسام رفع راسه بسرعه وعصب : انت !!!!!!!!!
حسام : يبا ارجووووك لاتنفعل ..أنا
أبوحسام : أطلع برا لأناديلك الأمن ..
حسام : يبا الله يخليك اسمعني وبعدها أذا ماعجبك كلامي أطردني ..
أبوحسام سكت وطالعه بهدوووء : أجلس ..
حسام جلس : أنا ..................................

نهايه الفصل السابع عشر
الجزء الثاني ..
توقعاتكم ؟؟؟
القاكم على خير في الفصل الثامن عشر
الجزء الأول..
تحياتي ..
...سهر ...

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ملحمة العشاق, للكاتبة سهر, رواية ملحمة العشاق, رواية ملحمة العشاق للكاتبة سهر
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:09 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية