لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-04-10, 05:32 AM   المشاركة رقم: 21
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

* الفصل العاشر *
الجزء الثاني :
وليد بصدمه : وش فيها وطلع الدرج بسرعه ينقز ..دخل غرفه ندى ولقاها طايحه عالأرض
مغمى عليها ..نزل لمستواها وجلس على ركبته : ندى ندى..تسمعيني ..
مسك يدها فيها نبض ..التفت لشغاله : جيبي عبايتها ..وشالها بين يدينه وحطها فالسياره ورا
وأخذ العبايه ووغطاها بها وبسرعه حرك السياره عالمستشفى ..

فالكليه ..
أروى جالسه فالقاعه تسولف مع نهى ويستنون الأستاذه ..
دخلت سحر من غير ماتسلم عليهم وهم ماأنتبهولها وجلست وراهم تطالع أروى وهي
تسولف وفي نفسها : اللحين معقوله أخون أروى وأضيع مستقبلها ؟؟
ياربي وش أسوي في هاللمصيبه ..كيف أتصرف مع مصعب وهو دوم يهددني كمان طالع
بشي جديد صاير يرسل أحد يراقبني ..أففف وش أسوي ياربي ..جاتها رساله من مصعب :
" سحر أبعدي عن الكـ** مهند وشلته أحسن لك ولا ترا نهايتك على يدي ..
أطلعي مع أي واحد لو بنقالي ألا عدوي مهند لا وألف لا مو حبا فيك ولا غيره ..
بس أنا كذا تركيبتي عدو لي ماحب أحد لي أحتكاك فيه يحتك بمهند الـكـ***..ومتى بتجيبين لي أروى؟؟ ..ردي أحسن لك"
: كمان يامصعب بتتحكم فيني ؟؟أصلا من وين يعرف مهند وهو توه طالع من السجن !!! لا ومعاديه ..
أطنشه أحسن لي ..أنا مستحيل آذي أروى على حساب نفسي ..

عند أروى ونهى ..
أروى تحاول تكون طبيعيه بس فضولها يذبحها تبغا تعرف عن عبدالمجيد أي شي أي شي يطفي نار شوقها
له وولهها عليه ..وفي الأيام اللي راحت حاسه بأنه حبها لعبدالمجيد زاد أضعاف عن أول ..
بأرتباك : طيب هو لين اللحين رافض الزواج ؟؟
نهى : أيه نهائياا ..ودوم أمي تحن عليه تبغاه يتزوج بس هومايرضى ابد ..
أروى بغيره : يعني كل هذا حبا في زوجته الأوليه ؟؟
نهى تبتسم : أكيد وكمان عشان أثير يخاف عليها موووت ..يخاف يجيب لها زوجه أب تبهدلها..
أروى : لا حرام يحكم على كل الحريم كذا شوفي عمي محمد مطلق زوجته وتزوج عمتي زهور ربت عياله
احسن تربيه ويحبونها اكثر من أمهم ..
نهى : والله دوم نقوله بس مايسمع لنا ..بس بيجي يوم ويمل من الوحده ..كل عالمه أثير والشغل وبس
له اصحاب ومعارف بس مايطلع معاهم كثير ..نادر مايطلع معاهم ..أحس أنه محتاج هالفتره لزوجه
تخفف عنه وتشاركه حياته ..
أروى بخيبه : أكيد ....

في شركه أبو نواف ..
أبونواف دق على نواف ..
ألوالسلام عليكم ..........................وينك أنت ؟؟...........................طيب تفاهم معاهم مالي خلقهم ................
طيب أول ماتخلص دوام تعال مكتبي الظهر أبغاك بسالفه ضروريه ......................لاتنسى ضروري تجي يانواف
طيب؟؟؟؟.............................سالفه أقولك عليها لاجيت ..............................سلام..
قفل التلفون وتسند على ورا عالكرسي ...اليوم بقول لنواف كل شي وأخليه يتولى الموضوع بنفسه ..أنشالله أرتاح
من تعذيب الضمير ..وأنشالله نواف مايقصر ..نواف ولدي وأنا عارفه أنشالله مايخذلني ..

فالمستشفى ..
وليد واقف فالممر جنب الغرفه اللي دخلو الممرضات فيها ندى ..وهو قلقاااان طولو ودخلو عندها
كذا دكتوره ..
طلعت الدكتوره وكانت سعوديه : أنت زوجها ؟؟؟؟
وليد : هاه لا ولد عمتها ..
الدكتوره عقدت حواجبها : طيب الله يعافيك ممكن تكلم زوجها يحظر ضروري لازم اللحين
وليد : ليش وش فيها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الدكتوره : يبغالها عمليه أجهاض ..من يومين تنزف والعمليه ضروريه الحين ..ولازم زوجها يوقع
عشان نبدأ بسرعه ...
وليد أنصدم وفتح عيونه عالآخر وطالع الفراغ ..بهمس : أجهاض !!!!!!!!!!!!!!!!!!!
الدكتوره : ليه ماتعرف أنها كانت حامل من شهر واللحين أجهضت خلاص ؟؟؟؟؟
وليد ماسمع شي غير الكلمه ترن بأذنه .. أجهاااض أجهااض ..يعني ندى كانت حامل ؟؟؟يعني ندى ****
أستغفر الله العظيم ...معقوله ندى!!!!! ندى!!!!! لا لا مستحيل أكيد فيه لبس فالموضوع : دكتوره
أنتي متأكده أنها حامل وأجهضت بعد ؟؟؟؟؟
الدكتوره : طبعا متأكده هذا شغلي ..وتطالع ساعتها : ماعندنا وقت السموم اللي في جسمها راح تأثر
عليها أذا ماسوينا لها اللحين عمليه تنظيف ...ممكن تستدعي زوجها لو سمحت ...
وليد فتح أزارير ثوبه بضيق وشماغه نازل على ورا : زوجها مسافر ممكن أنا أوقع ؟؟؟؟؟؟؟؟
الدكتوره : على مسؤليتك ؟؟
وليد : على مسؤوليتي ...بس طلب لو سمحتي ..
الدكتوره : أتفضل ..
وليد : محد يدري من عائلتها وخصوصا أمها ..وأذا سألتك قولي لها درجه حرارتها أرتفعت
فلونزا أي شي ونومناها هنا ..موضوع عمليه الأجهاض وأنها كانت حامل محد يدري عنه غيرنا
أنا وأنتي ....أوكي ؟؟؟؟؟
الدكتوره : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وليد : لأن زوجها لودرى راح يزعل وأمها راح تتخرع عليها لأنها وحيدتها ..فأرجوك تعاونين معاي ..أرجوك ..
الدكتوره : مع أنها مو أسباب مقنعه بس لا تخاف مارح أقول لأحد عن هالموضوع نهائيا ...أوكي يالله توقع ؟؟؟
وليد بضيقه : يالله ..
""""""""""""""""""""
& لندن &
ماهر صحى بدري طالع الساعه 4:30 الفجر ...
تقلب يمين يسار ماش مافي نوم ..من يوم ماقاطعت دينا وأنا النوم يجيني بالقطاره ..حقيره ندمان
أني حبيتها في يوم ..تذكر أمس فالجامعه كان طالع ويستنى سعد يجيب السياره من المواقف
جاته دينا : ماهر ..
ماهر طالعها والتفت للجهه الثانيه : كم مره اقولك لا تكلميني ..
دينا : ماهر مايصير كذا بين يوم وليله تقاطعني حتى السلام ماتسلم علي ..ماهر قلي شفيك ليش
تسوي معايه كذا ..
ماهر طنشها وراح جهه المواقف يمشي عالرصيف ودينا لحقته تمشي وراه : ماهر رد علي الله يخليك
هذا مو أسلوب تعاملني فيه طيب قولي أنا وش سويت لك عشان تعاملني كذا ..ماهر مـــــــــــــاهر ..
ماهر مطنش شاف سعد طالع من المواقف بسيارته ركب معاه وحرك وخلاها واقفه لحالها تطالعهم
بقهر ..
سعد : ماهر وش فيك على أم أربع وأربعين ؟؟؟
ماهر : وش فيني مافيني شي ..
سعد : علينا يامهره ..لك أسبوع مطنشها ومعطيها الحامس وهي كله تجري وراك تبغا تعرف شفيك ..
ياخي والله رحمتها مع أني كارهها من قبل ..
ماهر تضايق : ولا شي بس أنت لا تشغل نفسك بي ..
سعد : براحتك ..

الساعه 7:30 ..
صحى حسام وطالع جواله لقى مكالمه من ياسمين ..أبتسم ماخلته فحاله لها أسبوع أتصالات ومقابلات..
ويوم تعزمه عالغدا ويوم عالعشا والصبح تزوره فالشركه ..في نفسه الحين أكيد في المكتب تستناني
هههههههه المشكله تقولي بنتكلم فالشغل ولاجات ماتجيب سيره الشغل نهائيا ..حاس أني مرتاح لها
أحسها شغلت وقت فراغي مررررره ..وعارف أنها معجبه في وخاقه عندي >>الله يالثقه ..
وأنا أحاول أتقبلها عالأقل وتنهد يمكن أنسى شجون ..لقي قلبه يدق بقووووووه تنهد هذا المستحيل
بعينه أنسى حبيبه روحي شجون مستحيييييييل ..بس بحااول وياسمين هي طوق النجاه بالنسبه
لي..يكفي أنها تميل لي ويمكن تحبني ...وقام ياخذ شور ويلبس .....

في الشركه ..
دخل حسام المكتب لقى ياسمين واقفه عند الجدار الزجاجي وتطالع المنظر الساحر اللي برا ..
حسام يجلس عالمكتب ويبتسم : صباح الخير ..
اللتفت له ياسمين وأبتسمت بدلع وجاته تمشي بغنج مع لبسها المثييير ..تنوره بيج نص الفخذ
وبدي أورنج بدون شي يمسكه من الأعلى ونص صدرها برا ..وصندل عالي بيج وفاتحه
شعرها الحريري : صباح الفل حسام ..
حسام أرتبك من لبسها ..وصار يطلع أوراقه من الدروج بس عشان مايطالعها ..هذي ليش كل يوم
جايتني بلبس أخلع من الثاني ..وجلس يسولف معاها وحاول على قد مايقدر مايطالعها..
ياسمين : حسام ترا يوم الخميس فيه حفله رجل الأعمال جورج روبرت ..
بتحظر ؟؟؟؟؟؟
حسام : والله جاتني دعوه بس ماعتقد أحظر لأاني سبت هالحفلات من زمان ..
ياسمين : ليه والله وناسه ..وكلهم الللي يحظرونها ناس من الطبقه الراقيه ..
حسام : ماحب هالحفلات ..
ياسمين : وأذا قلتلك تحظر عشاني ..
حسام يبتسم : عشانك عشانك نحظر وأمرنا لله ..
ياسمين تشققت من الفرحه ...يعني لي خاطر عنده ..واااو ...
"""""""""""""""""
& جده&
في المستشفى ..
بعد ماطلعت ندى من العمليه وودخلوها الغرفه الثانيه ..راح وليد للدكتوره ..
وليد : هاه دكتوره كيفها اللحين ؟؟؟
الدكتوره : الحمدلله تمام ..وهي اللحين تحت تأثير البنج وراح تصحى بعد ساعتين وتقدر تشوفها بعد ماتفوق ..
وليد : ماتقدر تطلع اليوم من المستشفى ؟؟؟
الدكتوره : لا لازم تجلس أسبوع عالأقل ..
وليد : أوكي بس على أتفاقنا ..
الدكتوره تبتسم : على أتفاقنا ..
دق جواله ...وطلع برا المكتب يرد ..
ارتبك ..وش أسوي كيف أعلمها ..أكذب عليها ..
رد ..ألو هلا عمتي ....................لا أنا لسا في الشركه .......................هاه ندى لا لسا في المدرسه ماجبتها..........................أكيد برجعها البيت في طريقي .......................بالله باقي نص ساعه عانهايه الدوام ؟؟؟.............................أوكي اللحين أروح لها .............................طيب خلاص أقولها أنك معزومه عالغدا........................يعني ماراح ترجعين البيت اللحين ؟؟؟..........................طيب أبشري ..............سلام
بعد ماقفل الجوال تنهد : أشوى ماراح تدري اللحين عالأقل أسأل ندى وش قصتها ...معقول كل هذا يطلع منك ياندى؟؟؟
ماني مستوعب أبد ...أستناها لين تصحى بعد ساعتين وأعرف منها كل شي ..أنشالله تعترف ..

في شركه أبونواف ..
في المكتب ..
نواف دخل مكتب أبوه : السلام عليكم وجلس ..
أبو نواف قام وجلس قباله : هلا نواف ..
نواف : وش بغيت يبا ؟؟
أبونواف : اللحين أنا بقولك سالفه أتقفلت من ثلاثين سنه ..بس لازم تنفتح اللحين
وتعرف كل شي وياليت تساعدني فيها ..
نواف عقد حواجبه : وش سالفته يباا ..
أبو نواف : طيب أسمعني ولا تقاطعني ..
نواف : أوكي
أبو نواف بدا يتذكر : أنت لك عم ثالث غير عبدالله وساره ..أسمه صالح ..وهو أكبر واحد فينا ...من ثلاثين سنه في يوم جا لأبوي البدر اللي هو جدك وطلب منه يتزوج وحده من ملجأ يعني لقيطه ..رفض أبوي وبشده وهدده أنه مايفتح
هالسيره مره ثانيه قدامه ..لاكن صالح ماسمع كلامه صار كل يوم ليل ونهار يزن على أبوي يبيها بس أبوي ماكان يسمع له وكل يوم يسمعه هالتهديد أنه يطرده ويتبرا منه ..لما مل صالح من أبوي أن يوافق راح وأتزوجها لوحده وجابها وحط أبوي أمام الأمر الواقع هنا يكون حكم على نفسه ...طرده أبوي من البيت وجرده من كل شي وأخذ منه كل اللي كان يملكه حتى ملابسه ..طبعا جدك كان قاسي مره وبرضو كل هذا خوفا على سمعته وأسمه اللي بناه طول عمره ..وماأكتفى بهذا بس دبر له تهمه خلت السفاره تسفره برا السعوديه وصار ممنوع من دخول السعوديه ..سافر مصر وأستقر فيها وكل هذا ضل متمسك بزوجته ولا طلقها ..حتى شكينا هذيك الفتره أنها مسويتله عمل ..عاش عيشه مايعلم بها الا الله عيشه ذل عيشه فقر بعد كل العز اللي كان عايشه ..بعد عشر سنوات من سفره وقدأننا نسينا سالفته أرسل لي عالبريد رساله فيها أن زوجته بعد هالسنوات حملت وجابت بنت سماها( لجين )..وأنها في ذمتي أذا هو حصل له شي ..بس أنا من خوفي من أبوي طنشته ولارديت عليه ..وأرسل لي صورتها وعنوانه وكل المعلومات عنها ..بعده أنقطعت أخباره 13 سنه وبعدها جاني خبر أنه توفى هو وزوجته بس ماني متأكد من هالخبر وبنته مادري شصار عليها اللي تطلع بنت عمك يانواف ..
نواف كان مصدوم من كل الكلام اللي يسمعه : وليش خبيتو عننا يبا كل هالسنين ؟؟؟
أبونواف : والله كنت بقول لكم بس أبو حسام دوم يرفض ..وخذتني الحياه والمشاغل ونسيت هالسالفه نهائيا ..وقبل أسبوع حلمت في أخوي يتحسب علي ..وأنعاد هالحلم ثلاث مرات ...وسألت شيخ وقاللي لازم أدور عليه ونرجع الوصل لأن هذا مهما كان أخوي ..
نواف : وعمتي ساره تعرف ؟؟
أبونواف : لا بس أنا وأبو حسام نعرف السالفه ..
نواف : طيب وش السواة اللحين ؟؟؟
أبونواف : أبيك تروح مصر تدور عليهم ..
نواف : بس أنت تقول أنهم متوفين ..
أبونواف : مو متأكد من الخبر ..والخبر اللي جاني أنه هو وزوجته توفو يعني بنته عايشه ..
نواف : يباا وين الاقيهم ذولا مصر وش كبرها ..
أبونواف : عندي العنوان خذه وروح له وشوف أذا صحيح أولا ..
نواف : بسـ...
أبونواف : بتخذلني يانواف ..بتخذل ثقتي فيك ؟؟؟
نواف : خلاص يبا أنت تامر ..أسافر مصر وأدور عليهم ...
أبونواف أبتسم براحه : أيه هذا نواف ولدي اللي أعرفه ...
نواف ..أوهوووو علينا ناقص أنا عوار راس : أكيد يبا ...

فالمستشفى ..
دخل وليد الغرفه عند ندى ولقاها صاحيه ..وطالعها فيها براءه العالم كله مستحيل تسوي شي زي كذا ..بس كانت حامل يعني تنهد وش يعني ...تشجع وتكلم : ندى تدرين أنك كنت حامل ؟؟؟؟؟؟
ندى طالعته ودمعت عيونها وبكت بحرقه ..
وليد أرتبك ..وش اسوي ليش تبكي هذي ..يعني ماتدري ..طيب كيف حملت وهي ماتدري ..لاتغرك المناظر ياوليد ..يمكن سوت سواتها وما توقعت أنها بتحمل عشان كذا خايفه : يعني ماتوقعتي أنك تحملين ما تبين أحد يدري عن سواد وجهك ؟؟؟..
ندى ماستحملت كلامه الجارح وصارت تهز راسها بلا وتبكي زود ...
كمل وليد كلامه الجارح : وأستغليتي نظره الناس لك أنك بكمى ومسكينه ومستحيل تكونين كذا وسويتي سواتك ياللي ماتستحين على وجهك .. وش استفدتي اللحين هاه .. جاوبيني وسيبي دموع التماسيح هذي ..
ندى تطالعه برجا وهي تشهق من البكا وتأشر على نفسها وتهز راسها أنها مظلومه ..بس هو كان يطالعها بستحقار
ومو فاهم وش قصدها : لا تخافين ماراح أقول لأمك عن سواد وجهك ..اللحين جاوبيني منهو الليـ..وصرخ : منهو من
أبو الولد اللي حملتي فيه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ندى تأشر يسمعلها وانها مظلومه بس هو مايفهم لغه الاشاره ..
وليد .. اففففففففففف..أخذ قلم من جيبه وأخذ علبه المنديل اللي عالكوميدينو وأعطاها : أكتبي هنا ماني فاهم شي ..
ندى أخذت منه وصارت تكتب ودموعها على خدها ..ومدت له العلبه وأخذ يقرا :
" وليد صدقني أنا مظلومه مالي ذنب ..صدقني والله هواللي أغتصبني ليله سفرنا للندن وهددني ماقول لأحد
وأنا خفت منه ماقدرت أقول لأمي وبعد رجوعنا صار يجيني في غرفتي كل يوم ..وأنا من هذاك اليوم وأنا
أعاني ..ماقدر أقول لأحد ماعندي صوت أقدر أصرخ ..ماقدر أدافع عن نفسي ..ماحد حاس فيني ..والله العظيم
هذي هي السالفه ..والله ماكذب وليد صدقني ..الله يخليك صدقني "
وليد صدقها على طول وهو حاس أنها لا يمكن تسوي هالشي بأرادتها ..طالعها بقهر : مين هو ياندى ..
كتبت له بدموع : حمد زوج أمي ..
وليد فتح عيونه عالآخر بصدمه : حــــــــــــــــــــــــمــــــــــد .........

بيت أبوحسام ..
جات من المدرسه وطالعت في الصاله الواسعه مافي أحد كالعاده ..طلعت غرفتها بكسل ..رمت شنطتها
عالأرض بضيق.. أخذت شور ولبست بجامتها وتمددت عالسرير ..وتذكرت الدكتور خليل وتنهدت
ببتسامه حالمه ..ليش لما أتذكره أفررررررررح ..أول ماصحى المغرب أروح أزوره ..أرتاااااااااااااح لما
أجلس معاه وأسولف ..يهتم بي يسمعلي حنووووووووووون طييييييييييب ..لا لا يامها لا تكونين
ثقيله ..امس كنتي عنده تسولفين ...وش أسوي مشتاااقه له ..ضحكت على نفسها والله وصرتي تشتاقين
يامها ..أممممم أرسل له ورد أحمرررر ..فكره حلوه ونامت على هالأفكار..

بيت رائد المغرب ..
رائد واقف على راس أمه وهي تقرا مجله ..بقهررر : يماا أنتي شفتيها وأعجبتك وقلتي أنها مناسبه لي وكلمتي
أبوي ووافق وش تنتظرين بالله ..
أم رائد طالعته : قلنالك طيب بكلم أمها ..
رائد بقهر : متى ماشوفك كلمتيها ؟؟؟؟
أم رائد : رائد وش فيك كل هذي طيره عالزواج ؟؟؟
رائد : أيه بموووووووووت اذا ماتزوجت هديل ..وراح أخذ سماعه التلفون : يالله اللحين تكلمين أمها ..
أم رائد رافعه حاجب : والله ..
رائد بدا يدق الرقم ..ورن وبسرعه عطاها السماعه : خذي خذي رن رن .....
أم رائد تهز راسها : هات ..

فالسوق عند طلال وفيصل ..
طلال يطالع الكنب المعروض : هذا اللون عاجبني وطلع جواله وصوره وأرسله لموضي ..
فيصل : وأنا بعد وصوره وأرسله لمنى ..
طلال طالع بقهر : يعني تبغاني أتضارب معاك هنا ؟؟ترا ماعندي مانع ..
فيصل : ههههههههه شفيك عادي ..
طلال كتف يدينه : لا مو عادي ..ياخي حتى أثاث بيتي بتقلدني فيه ..
فيصل : طلال والله ذوقي مو حلو مثلك بالله تبغاني أشتري أثاث بعدين مايعجب زوجتي ؟؟
طلال : ياخي زوجتك هنا في جده تقدر تاخذها في أي وقت وتختار هي بنفسها موزيي بعيده عني ..
فيصل : ياليت أهلها يرضون ...كان من زمان أنا خالص ..هذولا بالعافيه يخلوني أزورها موتطلع معاي ..
طلال وهو يلف على غرف النوم : ليش يحسبونك خويها ؟؟تراك زوجها على ماظن ..ودق جواله ,,
هلا بعمري أنا ...........................ههههههههههههه يابكاشه .........................اللي قبل أحلى ؟؟؟؟
...........................يعني أعتمد اللي قبل ؟؟.............................أيه حتى أنا عاجبني خلاص هو وبرضو
مبغا فيصل يشتري زيه ............................ ايه والله ناشبلي نشبه تكفين خليه يضف وجهه عني .........
........................هههههههههههههههه ...........................طيب قلبي الف على غرف النوم وأرسل
لك صور اللي تعجبني وركزي على غرفه النوم ههههههه .................................هههههههههههههه
هههههههههههه لا لا تكفين لاتزعلين مثل المره الل فاتت تذكرين ؟؟.........................هههههه باي ..
قفل وهويبتسم لقى فيصل يكلم منى : ههههههههههههههههه والله أنك غيور ...
فيصل بعد ماقفل من منى : أنت الغيور ..هاه بشر وش أختارت موضي ..
طلال كشر : مادري ..
فيصل : مو قلت أنك غيور ..
طلال فتح عيونه : من اللي قال للثاني ؟؟حتى كلماتي قلدتها ؟؟؟؟؟..

بيت أبو نواف ..
هديل جات جلست جنب أمها بعد ماقفلت من أم رائد : وش تبي خالتي أم رائد..
زهور تبتسم : لسا مابعد صارت خالتك أو عمتك ..
هديل : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
زهور : خطبتك لولدها رائد ..
هديل توسعت عيونها بصدمه ..وصارت تطالع أمها بعدم تصديق ..
زهور : والله وكبرتي وصرتي عروس ..
: من العروس ..
زهور : تعال يابو نواف أنت ونواف شوفو هديل صارت عروس ..
هديل وجهها حمررر وماشافو الا غبارها ..
أبو نواف يجلس : عروس ؟؟؟
زهور : هديل أنخطبت ..
نواف بضحكه : هديل تنخطب ؟؟
زهور : تخيل ..وكمان اللي خطبها أكبر منها بسنتين بس ..
أبو نواف : من ومنهو لده ..
زهور : رائد ولد الخيال ..
أبو نواف أبتسم : ولد الخيال والنعم فيه والله ..حسب ونسب ..
نواف : أيه صح يبا الخيال نسبه يشرف ..ورائد أنا أعرفه صديق جهاد ..رجال عن ألف رجال ..
وماراح نلقى زيه لهديل ..
أبو نواف : أجل على بركه الله ..
زهور : بس هو صغير أولى جامعه ..
أبو نواف : يمكن يبغا بس خطبه ..
زهور : لا أمه تقول الولد مستعجل أذا حصل نصيب يبغا الزواج بعد العيد ..
نواف : لا وش بعد العيد ..هديل صغيره عالأقل تخلص الثانوي ..وبعد هو صغير على الزواج ..
أبو نواف : ما أقدم على هالخطوه الا هو فاهم وعارف حجم المسؤليه اللي راح يتحملها وهذا يدل على أنه رجال يبغا يعف نفسه مو مثل شباب هاليومين ..ماهمه غير اللعب والدواره ..وأنا ضد مبدأ أن الشاب أذا كان صغير ينرفض ..أنا موافق ..بس شوفي رايها وخليها تفكر وتاخذ راحتها ولاتستعجل بالرد ..
زهور : اللي تشوفه..أفهمها على كل شي ..

فالمستشفى ..
طق طق طق ..
: تفضل ..
دخل زياد مبتسم ومخبي ورا ظهره حاجه : مساء الورد الأحمر ..
خليل أبتسم : مساء الفل الابيض ..
زياد طلع اللي مخبيه وكان بوكيه ورد جوري أحمر روعه وحطه عالمكتب ..بخبث : هذا من معجباتك ..
خليل : من أعطاك ياه ..
زياد : السستر تقول واحد أعطاهاياه والظاهر أنه سواق وقال لها سلميه للدكتور خليل ..وانا كنت طالع
ولقافتي رجعتني أخذته منها وجبته لك عشان أعرف وش قصته..ومن مين ؟؟؟
خليل يطالع الورد : والله مادري ..
زياد بلقافه : طيب شوف الكرت ..
خليل أخذ الكرت وقراه وكان مكتوب :
" لو فيه هديه توفيك حقك كان ماترددت وأهديتها لك ..بس مالقيت غير الورد الأحمر يمكن يعبر
ولو جزء بسيط عن الأحساس اللي أحس فيه لما أتذكرك ..مها "
خليل أنصدم ماتوقع مها أتعلقت فيه لهدرجه ..كان يعاملها معامله أبو لبنته لا أكثر ولا أقل ..بس هي
فهمت هالشي غلط ..كان عارف بالفراغ والأهمال اللي تحس فيه عشان كذا كان يعاملها بطيب
وحنان ..وهذا مو شي غريب عليه لأنه أنسان معروف بالطيبه والأتزان ..
زياد : ياهووووه ..وين سرحت في صاحبه أقصد صاحب الورد ..
خليل : ههههه لا هذا مريض عندي نجحت عمليته وأرسل لي هالورد كشكر منه لي ..بس ..
زياد صدق لأن كلامه مقنع : آها ..الا وين أم كشه حمرا اليوم ماجات ..
خليل : ههههه تقصد.. مها لا ماجات ..
زياد : غريبه ..لها أسبوع مطيحه هنا مثل هذا الوقت ..
خليل : وأنت ليش كل ماجات مها تجي تسوي نفسك عندك أستفسار ..
زياد أرتبك ماتوقع الدكتور خليل كاشف حركاته : هاه ..وطالع ساعته .يالله عن أذنك دوامي
أنتهى ..وطلع وهو مررررتبك ..
خليل : ههههههههههههه تحسبني ماعرف وش تحس فيه ناحيه مها يازياد ..وتسند على ورا ..ومها
لازم أفهمها بطريقه ماتجرحها أن اللي تفكر فيه غلط ..وأني ماعتبرها الا مجرد بنت من بناتي
بس كيف ...كيف ..

عند ندى ..
ساره جالسه : طيب أنا ماشوف درجه حرارتها مرتفعه ..ومن وين أكلت لها أكل متسمم؟؟؟
وليد أرتبك : لا هم عطوها أبره مسكنه ..ويمكن أكلت لها أكل من هنا ولا من هنا ..الواحد مايذكر وش أكل ..
ساره بعدم أقتناع : يمكن ..طيب عشان تسمم تتنوم أسبوع ؟؟؟؟
وليد : الدكتوره هي اللي قررت كذا ..
ساره دق جوالها : هذا حمد وطلعت ترد برا ..
وليد حس بحقد على هالأنسان ..وطالع ندى : ندى لا تخافين أنا معاك ..من اليوم ورايح أنا معاك ..
ومد لها جواله : خذي سجلي رقمك عشان نتواصل بالرسايل ..أي شي يضايقك لاتترددين
ارسلي لي رساله على طول ..ومشكلتك أنشالله أنا بحلها ..أوكي ؟؟؟؟
ندى هزت راسها بأيه وسجلت رقمها ..
"""""""""""""""""""
& لندن &
يوم الخميس فالليل ..
فالحفل المخملي ..في قصر أكبر تجار لندن ..في صاله القصر الواااسعه ..المليانه بالتحف
البااهضه الثمن اللي على شكل مجسمات ..والدرج الواسع المغطى بالسجاد الأحمر
يشبه قصر ساندريلا ..كل مافي القصر ينطق فخامه ..البراويز التحف الأثاث ..نزل رجل الأعمال المعروف جورج
متمسكه فيه زوجته وهي تلبس فستان السهره والقفازات ..وكل الحضور كان واقف وحياهم ..
كان القصر مليان بالحضور الرجال بالبدلات الرسميه وفيونكه حمرا ..والحريم بفساتين السهره
الكل كان مندمج ومعاه كووؤس الخمر ويسولف بروقان ..وكان المغني يعزف على البيانو ويغني أغنيه كلاسيكيه
هاديه ..
عند حسام وياسمين كانو يسولفون وطالعو حواليهم لقيو الكل يرقص سلو ( الرقص الهادي )..
ياسمين مسكت يد حسام بجراءه : يالله نرقص سلو ..
حسام أرتبك : هاه ..يـ..يـالله ..
ياسمين سحبت يدين حسام وحطتها حوالين خصرها ..ولفت يدينها الأثنين حوالين رقبته ..وبدو يرقصون
بهدوووء ...وجيههم كانت قريبه من بعض مرررررره ..ياسمين كانت تطالع تفاصيل وجه حسام بهيام..
وحسام كان يتحاشى يطالع وجهها كان يطالع الجهه الثانيه ..نظراتها الجريئه تحرجه ..
""""""""""""""""""""
& جده &
الساعه 4:30 الفجر ..
بيت سحر ..
بعد كل شي ..لبس ملابسه وطلع الفلوس من جيبه ..وهو يبتسم : قضيت ليله ماتتعوض معاكي ..خذي وهذي زياده
عليها ..
سحر : مشكور عالزياده ..
مهند : أيه صح قبل لأجي شفت سياره همر فيه واحد قصير ..والظاهر يراقب بيتك ..
سحر : أيه هذا واحد من رجال مصعب ..
مهند : مين مصعب ؟؟؟
سحر : مصعب عماد ..هذا تاجر المخدرات ..
مهند : آها ..مصعب عماد ماغيره ..وبخبث : هذ اللي قتل أخته ..
سحر بصدمه : قتل أخته؟؟؟؟
مهند : سالفه طويله الزبده منها انه اكتشف ان اخته مخاويه واحد وضيعها ..ولما عرف مصعب جن جنونه
وقتلها ..وورط خويها بأنه هو اللي قتلها بعد ماغتصبها ..وهو طلع منها مثل الشعره من العجينه ..
وابتسم بخبث : بس خويها برضو طلع بعد سنه من السجن ..
سحر بخوف : كل هذا يطلع من مصعب ؟؟؟
مهند : ههههه واكثر هذا بايعها بقوه واللي يوقف بوجهه نهايته القتل ..
سحر : منجد ؟؟؟؟
مهند : بس مايوقف بوجهه الا واحد ..واحد وبس مايهاب الا اللي خلقه ..
سحر : ووش بينك وبينه ..دوم يهددني ابعد عنك ..
مهند ابتسم : هددك انك تبعدين عني هههههههههههه لا حليت اللعبه من جديد يامصعب ..هههههههه..
سي يو ياقمر وطلع ..
سحر : ياويلك ياسحر طحتي بيد ناس ماترحم ..
"""""""""""""""""""
& الجنوب &
شجون في غرفتها الساعه خمس الفجر ..تسمع صوت المطر برا ..
وكانت ماسكه كراستها وتطالع حسام اللي رسمته قبل مده ..وكل يوم هي على هذا الحال ..
نزلت دموعها فجأه ..وصارت تشهق من البكا ..وحظنت الكراسه بقوه ..أحبك حسام ..
سمعت صوت الرعد برا ..وزاد بكاها ..ليش حسام رحلت عني ؟؟؟بعد ماتعلقت فيك ؟؟تكفى حسام
أرجع ؟؟أدري أني كنت غلطانه لما قلت لك ماحبك ..تكفى لا تصدقني ..أنا مو بس أحبك
أنا أموت بترابك ..ياليتني قلتلك عن اللي في قلبي يمكن كنت تقدر تتصرف وتبعدني عن سعود ..أنا ماحب
سعود ..أنا أحبك أنت حسام ..أحبك أنت وبس ...
""""""""""""""""""""
& لندن &
بعد نهايه الحفله ..
حسام وصل ياسمين لبيتها ..
ياسمين قبل ماتنزل : حسام اتفضل انزل معاي ..نكمل السهره ..
حسام يبتسم : مره ثانيه انشالله الوقت متأخر اللحين ..
ياسمين : لااا حسام انزل معاي اللحين انت ولا مره زرتني ولا قد شفت بيتي ..
حسام : ياسمين وش فيك الوقت متأخر الحين ..خليها وقت ثاني ..
ياسمين نزلت وراحت من جهه الباب اللي عند حسام وفتحت الباب وسحبته بيده : مافيه مره ثانيه
اللحين تنزل ..يالله ..
حسام انحرج من الحاحها : أوكي ..وكلم السواق : انتظر هنا لن أتأخر ..ونزل معاها ..

دخلو البيت ..
حسام يطالع فالقصر الواسع : أنتي ساكنه هنا لوحدك ؟؟؟
ياسمين تبتسم : كبير علي البيت ..
حسام يبتسم : مرررررره ..
ياسمين تسحبه بيده وتجلسه على الكنب اللي فالصاله : وش أسوي ماعندي أخوان أو أخوات ..تخيل أتربيت
وحيده ومن عمري عشر سنوات وأنا هنا لوحدي مع الدادات ..
حسام : وأبوك ..
ياسمين : أممممم كان طول الوقت مشغول عني ..ووقفت وش تشرب ..
حسام : لا مبغا شي ..اللحين بمشي نعسااان ..
ياسمين : تمشي اللحين تحلم ..وفسخت الفرو اللي كانت لابسته على فستانها الأسود ..
وبانت مفاتنها ..كان الظهر كله مفتوح لآخره ..ومن قدام الصدر كله برا ..وتحته بروش فضي لامع وبقيه
الفستان ساده شيفونات ..ومفتوح من عند الساق لين نص الفخذ ..كان شكلها قمه في الأثاره ..
حسام أرتبك من لبسها الجرئ ..راحت تمشي بغنج وجات بعد شوي بكاستين فيها خمر وقاروره..وجلست
جنب حسام وأخذت كاسه من الصينيه ومدتها : أتفضل ..
حسام طالع الكاس وطالعها : سوري مااشرب ..
ياسمين : ليه حتى في الحفله ماشربت ..وتمدها بدلع : لاتكسفني حسام ..
حسام طالع الكاس وكأنه بدأ يضعف : لا ياسمين أنا سبتها من زمان ..
ياسمين : طيب مره وحده مابتأثر ..علشاااني ..
حسام أخذ الكاسه ..ماقدر يقاوم وبدأيشرب ويسولف ..ياسمين أخذت الكاسه بس ماشربت منها
وحطت رجل على رجل وبان ساقها ..وكانت تحاول تغري حسام أكثر وأكثر لما حست برتباكه ..خلص كاسته
وصبت له زياده وشربه ..وشرب ثلاث كاسات ثانيه ..لما سكر بدا يتكلم يطلع كل المكبوت بقلبه
حكاها عن شجون وعن حبه لها ورفض ابوه وكل شي يتعلق بقصته هو وشجون ..كان يتكلم وياسمين
تسمع له بقهر ..في نفسها من هذي شجون ..أموت وأعرفها ..حسام طول الوقت مافي على
لسانه الا شجون ..ياسمين أتقربت منه بجراءه وصارت لازقه فيه وحاوطت يدينها حوالين رقبه حسام
بغنج وأثاره ..بهمس : أنا شجون..
حسام طالعها ..وطالع عيونها : أ..أنتي شجون ؟؟؟؟؟ ..
ياسمين قربت أكثر وأكثر : وأموت فيك ..
حسام بهمس : بس أنتي قلتي أنك تحبين سعود ؟؟؟
ياسمين : لااا أحبك أنت حسام ..
حسام ضعف وقرب شفايفه بيبوسها ..فجأه دفها عنه بقسوه ..ووقف : حيوانه حقيره ..أنتي شيطانه ..
تفووووووه عليك ..تبغين تغويني ...ياحقييييره ..ورفسها بقوه وراح ..للبيت
وهو منهااااار ..طلع الدرج بسرعه ..ودخل الحمام وحط راسه تحت المويه ..وحاول يصحصح شوي
من تأثير الخمر ..ورفع راسه وطالع المرايه ..طالع وجهه المبلل : كله منك ياشجون ..وصرخ :
كلــــــــــــــــه منــــــــــــــــك يــــــا شجــــــــوووووووووووون ..وضرب المرايه بقبضه يده
بآخر قوته وأنكسرت ..وطلع الغرفه وهو هايج وصار يكسر الأثاث ويصارخ ويرمي الأشياء ..كل شي فالغرفه
كسره ورماه ..آخر شي خارت قواه وطاح عالأرض جالس ..ونزلت دموعه من غير توقف : وينك ياشجون
حرام عليك أرحميني ..أرحميني ..أنا بشر بشر مو جماد وش ذنبي ..ذنبي أني حبيتك ؟؟؟أشتقت لك ياشجون
أشتقت لك ..أشتقت لعيونك لكل شي فيك ..أحبــــــــــــك ..أحبك أحبك .آآآآآآآآآآه ..

اليوم الثاني الصبح ..
صحى الصبح ولقى نفسه نايم عالأرض فالغرفه تذكر وش صار البارح وقام جالس بحزن ..
دور جواله ..ولقاه مرمي أخذه طالع الساعه 6 الفجر ..ودق ..
هلا فادي أسمع جهز الطياره الخاصه أنا مسافر اللحين جده ........................... أدري
بس أنا مستعجل ...........................فادي لا يكثر نص ساعه أجي الاقي الطياره جاهزه
..........................مو شغلي تصرف .........................سلام ..
قفل الجوال وقام ...جايلك ياشجون ..لازم أشوفك اليوم ماقدر أصبر مقدر نيران الشوق تاكلني
تقضي علي ..بشوفك بشوفك حتى لو فيها موتي .................

نهايه الفصل العاشر الجزء الثاني ..
توقعاتكم ؟؟؟
القاكم على خير في الفصل
الحادي عشر الجزء الثاني ..
تحياتي ..
...سهر ...

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 16-04-10, 05:33 AM   المشاركة رقم: 22
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

* الفصل الحادي عشر *
الجزء الأول :
& جده &
في المستشفى ..
ندى جالسه في الغرفه وسرحااانه ..الحين وش بسوي ..وكيف بيتصرف وليد ..كيف بيحل هالمشكله ..
مشكلتي مالها حل الا أني أجلس بدون زواج طول عمري ..
: بووووووووووو ههههههههههههههه
ندى تخرعت من جد ...التفتت لقيت هديل ومها واقفين عند سريرها ويضحكون ..
مها تفسخ العبايه وكانت بمريول المدرسه : وش رايك فالمفاجأه ..
ندى أبتسمت وكانت فرحااانه بزيارتهم ..
هديل تجلس مقابله المكيف : أففف حررررررر ..
مها : وخري سديتي الهوا عني ..وتطالع ندى : تسمم مره وحده ..وش أكلتي من ورانا أعترفي ..
ندى تبتسم وأشرت لها أنها ماتذكر ..
هديل : أحسن ونااااااااااسه عشان كل يوم نزورها ..
مها : شوف الغبيه ونااسه وهي مريضه ..
هديل : شوفيها مافيها شي وش زينها ماغير جالسه تتدلع ..
ندى تضحك على هباله هديل ..
مها : ولو يعني المفروض تستحين على وجهك وتقولين لها سلامات.. تقومين بالسلامه ..وتقلدها : مو ونااسه ..
هديل : المهم أنا وحمرت خدودها : عندي لكم خبر ..
مها : أكيد خبر تافه كالعاده ..خبر خبر وتطلعين ماعندك ماعند جدتي ..
هديل ولسا خدودها مورده : الا فيه خبر حلو ..
مهاتطالعها بتفحص : آها ..الخبر فيه رائد صح ؟؟؟
هديل : أيه ..ونزلت راسها بخجل : رائد خطبني ..
مها توسعت عيونها : خاينه أنا طول اليوم معاك في المدرسه ولا قلتيلي ..يالله التفاصيل متى وأين ولماذا
ولعل وكيف ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هديل حكتها على كل شي ..
مها : والله أنك هبله ليش طلبتي مهله اسبوع ..ليش ما وافقتي على طول ..مسويه ثقيله أنتي ووجهك ..وأنتي
ودك تتزوجينه اليوم قبل بكره ..
هديل : عشان برستيجي لازم أتغلى ..وعشان أهلي مايقولون مشفوحه عالزواج ..
مها : مالت عليك وعلى برستيجك يام برستيج ..

بيت ابوحسام ..
أروى جايه من الكليه وطلعت غرفتها على طول وهي طفشااانه ..وش فيها اليوم نهى غايبه ..
وكمان سحر ..تذكرت أمس لما كانو طالعين مع بعض هي ونهى وسياراتهم برا تستناهم ..شافت عبدالمجيد
بسيارته اللكزس السودا ..كان لابس نظاره شمسيه ولابس الشماغ بدون عقال مع لحيته
كان باين أنه ملتزم مايتلفت ولا يطالع البنات ..كان شكله ملفت لأنه وسيييييم ..واللحيه لايقه عليه
ومعطيته هيبه ووسامه أكثر ..كل هذا أجج براكين الشوق والحب عند أروى ..
أخذت شور ولبست بجامه قطنيه صفرا ولمت شعرها وتمددت عالسرير ..تقلبت يمين يسار ماش
مافي نوم اليوم مادام عبدالمجيد مر عالبال ...قامت جالسه : أروح أشوف مها أكيد رجعت
من المدرسه ...مسكينه كل يوم تجيني تبغا تسولف معاي وأنا أكرشها ..قامت راحت غرفه مها
مالقيتها : أفففف وين راحت هذي ..راحت غرفه أمها ماهي موجوده : ياربي مللللللل ...
أنا كيف كنت عايشه طول الوقت لحالي ..أمممم فكره أروح المغرب أزور نهى ..واشوفها ليش
غايبه ..دوم تزورني هي وسحر ولا مره رديت زياراتهم ..طبعا مو متعوده على زيارات
البنات ..متعوده على طلعاتي مع الشباب ..تنهدت ..الحمدلله أني سبت هالطريق
اللي كان بيوديني في داهيه ......

بيت طلال ..
نواف كان جالس يسولف مع طلال ..
نواف : والله مادري وين بلاقيهم ...أنا مادري أبوي كيف يفكر ..
طلال : والله الله يعينك .. وش اللي تدور على واحد ماتعرفون عنه شي من ثلاثين سنه ..
نواف : لا وفي مصر بعد ..أنا حتى عمري ماطبيتها يقولي روح لمدري وين وأسأل عنه ..
طلال : شغلتك شغله ..ومتى بتسافر؟؟
نواف : طيارتي اليوم الساعه 12 فالليل ..
طلال : آها ..وتزوجلك بالمره مصريه من هناك ههههههههههه
نواف : ههههههههه باخذ صعيديه ..
طلال : هههههههههههههههه عشان عيالك يطلعون جدعاااااااان ههههههههههه
نواف : ههههههههههه ويتكلم بالصعيدي : أمال أيييييه ياباشا ههههههه
طلال يطالع الساعه : متنا جوع وهالدلخ لسا ماجا..
: مالدلخ غيرك ..
طلال : بسم الله من وين طلعت لنا ..
فيصل يطرح أكياس الغدا : قوم بس حط الغدا ..قوم يالله ..
طلال : لا ياشيخ شغاله أبوك ؟؟؟
فيصل يطالع نواف : تراه كل يوم يكنس ويغسل المواعين ..بس هذا قدامك مسوي قوي ..
نواف : ههههههههههه باين والله حتى وزنه نزل كثير ..
طلال يشيل الأكياس للمطبخ : ههههههههههههه نواف وفيصل عناد لكم ماراح أغرف الا لنفسي ..
فيصل : سوها وشوف والله لا خليك تغسل حتى الدرج حق العماره الخمس الأدوار كلها ..
سمعو ضحكه طلال فالمطبخ ..
فيصل : وش علومك ووينك مختفي ؟؟
نواف : علومي مثل ماهي ..ومن قال أني مختفي ..أنتو والله كل واحد منكم ملك وشاف نفسه
علي ..
فيصل : ههههههههههه طيب تزوج وشوف نفسك علينا ..
نواف : لالالالالا لا تجيب لي طاري الزواج مابتزوج الا أذا صرت شايب ..
فيصل : هههههههههههه يجي عليك والله مدامك صكيت الثلاثين ولالحين ماتزوجت .....
""""""""""""""""""""
& الجنوب &
العصر الساعه 3:30 ..
كالعاده نزلت شجون من الباص وركبت وانيت أبوها رايحه للبيت بعد دوام يوم متعب فالكليه ..وحرك ..
شجون وهي تحوس في شنطتها جوالها يدق : أفففف وين راح هذا ..
أيووووه ..وطلعته : مين بيدق علي غيرك ياموضي ..جات بترد و....أنسحب الجوال من يدها فجأه ..
اللتفت شجون لأبوها : يبــــــــ........وصرخت بخوف : مين أنتــــــ..
: أشششششششش ولا كلمه ولا نفس ...
"""""""""""""""""""
& جده &
في بيت ساره ..
ساره وهي نازله من الدرج في يدها عبايتها ..في نفسها وليد يبيني تحت !! وش يبي يمكن بيوصلني
عند ندى المستشفى ..
دخلت الصاله لقيته جالس وكأنه متوترر : هلا وليد حياك الله ..
وليد قام صافحها وجلس : هلا فيك عمتي ..وسكوووت ..أبتسم وليد بتوترر : شلون يعني مابتضيفيني شي ؟؟
ساره أبتسمت بأحراج : آسفه وليد نسيت ..وش تشرب ؟؟
وليد : أي شي بارد ...
ساره نادت الشغاله وطلبت منها تجيب عصير برتقال ..وجلسو يسولفون شوي وجات الشغاله
وجابت العصير ..وشرب وليد شوي من الكاس عشان يتشجع : عمتي أنا بصراحه بطلب منك طلب بس
لا ترديني ..
ساره عقدت حواجبها : طلب ؟؟؟آمرر وليد ..
وليد : أ..أنا أبغا أخطب ندى ..
ساره : تخطب ندى !!!!
وليد : أقصد يعني أبغا أتزوج ندى أذا ماعندك مانع ..
ساره : وليد منجدك ؟؟؟؟
وليد : ليش وش فيها ؟؟؟
ساره : وليد أنت متزوج ثلاث وأكبر منها بكثير..وبعدين ندى صغيره عالزواج ..وفوق هذا أنا ماني موافقه ..
وليد : عمتي ..وش فيها الشرع محلل أربع ..وأنا ماني شايب عشان ترفضيني ترا عمري ثمانيه
وعشرين يعني شباب ..وندى ماشالله ماهي صغيره ولا شي ..البنات يتزوجون على أربع طعش ..
ساره تضحك : وليد أنت أكيد تمزح ..أنا مستحيل أزوج ندى على ضره ..لا مو وحده بعد ثلاث ههههههههه
والله أنك ياتمزح ياتمزح ..
وليد أنقهر : عمتي أنا جاد ما امزح ..أنا رجال أبغا أتزوج ..وماظن فيني عيب عشان ترفضيني ..
ساره بجديه : آسفه وليد أنا ماني موافقه ..بغض النظر عنك أنك متزوج ثلاث وأنك أكبر منها بكثير ..
أنا مبغا ندى تتزوج وهي في هذا السن ..
وليد : عمتي طيب أسألي ندى يمكن موافقه ؟؟
ساره : صدقني عارفه ردها من دون ماسألها ..
وليد : طيب بس أسأليها وشوفي ..
ساره تضحك : هههههههههه طيب مع اني أقولك من اللحين دور غيرها ....
وليد أبتسم : بس بعد ماتسألين ندى ..وطلع جواله وأرسل لندى رساله :
" ندى أنا خطبتك من أمك ورفضت ..بس قالت هي بتسألك ..قولي لها أنك موافقه وأصري على موافقتك ..
أدري أن ماتبيني ..بس لازم أتزوجك وأستر عليك ..الزواج راح يكون على ورق بس ..بعدها بطلقك لا تخافين ..
وتشوفين نصيبك ..دورت حلول لمشكلتك ومالقيت غير هذا الحل .."

فالمستشفى ..
بعد ماطلعو هديل ومها ..ندى كانت جالسه لحالها ..وسمعت صوت الرساله جاتها ..
فتحتها وقرتها ..وأنصدمت ..وليد يخطبني لا لا مستحيل أتزوج وليد ..وقرت الرساله مره ثانيه ..
زواج على ورق وبعدها يطلقني ..وش أسوي ..مظطره أني أوافق لأن هذا الحل الوحيد مافي غير هالحل
أتزوج وليد ..بس أنا مبغا أتزوج وليد ...فكرت وفكرت وأخيرا أستسلمت مافي غير هالحل ..

فأسياب المستشفى هديل ومها وهم طالعين ..قابلو زياد ..
زياد كان مستعجل ولابس معطف الأطباء وصدم في مها وطاحت شنطتها وتناثرت أغراضها : أهـ أعمى أنت ماتشوف ..
زياد طالعها : مها ..آسف ماكنت منتبه ..
مها أنقهرت : تتأسف على هبالتك ..ودنقت تلم أغراضها ..
زياد نزل لمستواها وصار يلم معاها ..بعد ماخلصو : آسف مره ثانيه ..وراح عنهم وهو متضايق ..
هديل طالعت مها ودفتها بقوه ..
مها صرخت : هبله عورتيني شتبين ..
هديل : أنتي الهبله ليش صرختي عليه ..وهو مسكين يتأسف لك ..
مها : عشانها أهبل مايشوف قدامه غبي ..
هديل : بس ولو ..كان مرره ذوق معاك ..لازم تعاملينه بأحترام عالأقل ..
مها ماهي معاها وقفت وجلست تطالع غرفه الدكتور خليل في آخر الممر ..أروح ولا لا ..حمرت خدودها
لمجرد بس فكره أنها بتقابل الدكتور خليل ..من أمس ماشفته مشتااااقه : أسمعي هديل روحي أستنيني
فالسياره بس عندي شغله بخلصها وبجي مابتأخر ..
هديل : ليش ..أكيد حسيتي بالذنب وبتتأسفين لزياد على ماظن أسمه كذا ..
مها : أيه بتأسف لزياد ..يالله عن أذنك ..وراحت بتجاه غرفه الدكتور خليل .....
""""""""""""""""""
& الجنوب &
في وانيت أبو ماهر ..كان مسرع سرعه جنونيه : أسكتي أحسن لك ..ولا ترا بتشوفين مني شي ثاني ..
شجون تبكي : من أنت ووش تبي فيني ..الله يخليك رجعني بيتنا ..
: ههههههههه أرجع بيتكم أنسي ياشجون ..أنسي ..أنا ماصدقت الاقيك بعد ماأخذك مني الكـ**سعود ..
شجون تطالع فيه كان متلثم بالشماغ ..وهي تبكي : الله يخليك رجعني البيت ..
كان مركز على الطريق ..وراح مع الخط الجبلي ..وصار يمشي بين الجبال ..راح في منطقه جبليه
مهجوره ماحد يجيها الا السياح في الأجازه الصيفيه ..والحين خاليه مهجوره ..

على خط الجنوب ..
حسام كان ماشي بسيارته بعد ماوصل جده الساعه عشر الصبح ..على طول ركب سيارته وحرك عالجنوب..
كان ماشي مسرع ومافي راسه الا أنه بيشوف شجون اليوم وبأي طريقه ..أدري أنه مايصير ..ومتزوجه
ومو من حقي حتى أني أفكر فيها مجرد تفكير ..بس مقدر مشتااااق ..ونيران الشوق تحرقني ..
طالع ساعته الساع خمس العصر ..يالله لي ثمان ساعات فالسياره ..بعد شوي بعد ماقرب من ديره شجون..
شاف أبو ماهر واقف على جنب فالشارع ومعاه سياره كرسيدا ..عقد حواجبه أبو ماهر وش موقفه
هنا ومعاه سياره ماهي سيارته ..هدى السياره لن وصل عنده ونزل وسلم عليه ..وكان أبو ماهر مهموووم ..
حسام : عسى ماشر ياعم ..
أبو ماهر والله ياحسام مادري شقولك بنتي شجون أستناها تجي من الكليه مع الباص ..ولين اللحين
ماجا الباص ولا شفت له أي أثر ..المفروض جات قبل نص ساعه ..
حسام أنقبض قلبه من طاريها : طيب يمكن شي عطلهم وأنشالله أنهم جايين ..
أبوماهر : مادري والله ياولدي مادري ..قلبي مو مطمن ..
حسام : طيب مامعاك رقم جوال صاحب الباص ..
أبو ماهر : الا معاي بس مامعاي جوال ..
حسام : جيبه أنا أدق من جوالي ..
أبو ماهر : أوووه القم مو معي فالوانيت ..واليوم زي منت شايف معاي هالسياره ..
حسام : أشتريت سياره جديده ..
أبوماهر : لا هذي موسيارتي ..هذي سياره مناحي ولد ابو مناحي صاحب البقاله أذا تذكره ..جاني
اليوم يبغا الوانيت في شغله وعطاني سيارته وأخذ الوانيت ..
حسام : آها ..
أبوماهر : كم الساعه ؟؟؟
حسام طالع ساعته : ست الا ربع ..
ابوماهر قلق أكثر : لااا اليوم فيهم شي أكيد ..أنا بروح لبيت أبومشاري صاحب الباص بشوفه رجع ولا لا ..
حسام : تدله ؟؟؟
أبوماهر : أيه فالمحافظه القريبه من هنا ..
حسام : طيب تعال بسيارتي أنا اوصلك ..
أبوماهر : يالله ..

بعد نص ساعه وصلو بيت أبو مشاري ..
وشافو الباص واقف جمب البيت ..
أبوماهر أنقبض قلبه وحاول يكون متماسك ..دقو الجرس وطلع لهم مشاري : هلا والله ..
أبوماهر : هلا فيك أبوك موجود ؟؟؟؟
مشاري : أيه تفضلو ..
أبو ماهر : لا مستعجلين ياليت تناديه اللحين ضروري ..
مشاري : من أقله ؟؟
أبو ماهر : قله أبوماهر ..
مشاري : اللحين أناديه ..
حسام حس ان ابوماهر متوتر : أنشالله خير ياعم بس انت هدي ..
طلع لهم ابومشاري عاقد حواجبه : هلا أبوماهر ..
ابوماهر : هلا فيك ..ابومشاري وينك اليوم ووين بنتي شجون ..
ابومشاري بستغراب : كــــــــــــيف ..بنتك شجون وش فيها ..توني منزلها وراكبه معاك ..
أبوماهر : و...و..وش تقول ..مـ..مـ..متى ؟؟؟؟من الساعه ثلاث ونص الظهر وأنا واقف أنتظرك
في مكانا اللي دايم أستناك فيه ..
أبومشاري : أبوماهر وش فيك أنت مريض ؟؟؟توني منزلها قبل ساعه وراكبه معاك ...
بالأماره أنت اليوم غيرت مكانك اللي توقف فيه دوم ..اليوم وقفت عند المحطه ..
ابوماهر أنهار وصار ساكت موعارف وش يقول ويطالع أبومشاري بصدمه ..
حسام توترررر : أبو مشاري أنت متأكد أنك نزلتها وطلعت مع أبو ماهر ..
أبو مشاري عصب : ايه متأكد وش فيكم أنتو ..لا يكون جايين تتبلون علي أني خطفت بنتكم ..
حسام : أنت شفته أنه أبوماهر اللي ركبت معاه ..
أبومشاري بعصبيه : أيه هو مستحيل أخطي في وانيت أبو ماهر ..
حسام : لحظه ..أنت شفتها ركبت في وانيت أبوماهر ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
أبومشاري : ايه هو وانيت ابو ماهر ويالله مع السلامه جايين تتبلون علي ..وسكر الباب في وجيههم ..
حسام خاااايف على شجون ..شلون يعني أنخطفت!!! طالع أبو ماهر كان حزين ومو عارف وش يسوي
يروح ويجي ويسوي شماغه ويحك لحيته بقلق : يالله نمشي ..
أبوماهر مشى معاه وركب السياره وهوساكت ..
فالسياره عالطريق ومو عارف وش يقول وكيف يفكر او يتصرف حاول يتماسك : وش السواه اللحين ياعم ..
أبوماهر حط يده على راسه وبكى ...
حسام توترر وهو يادوب ماسك نفسه لاينهار : أبوماهر تعوذ من أبليس ..
أبوماهر يمسح دموعه بشماغه : ماتسمعه وش قال ..قال نزلتها وركبت معاك فالوانيت حقك ..يعني
أكيد صار لها شي أو أنها ركبت في سياره غلط ..يعني راحت ..بنتي شجون راحت ..
حسام : أستهدي بالله ياعم ..هو قال ركبت وانيتك وهو متأكد و..صح أيوووه أنت قلت عطيت وانيتك مين ؟؟؟؟
أبوماهر : مناحي ..
حسام فتح عيونه للأخير : يعني شجون ركبت مع مناحي !!!!
أبوماهر : لا ماظن ..يمكن أبومشاري غلطان ..مناحي أخذ الوانيت يبغاه في شغله ..
حسام : وش شغلته ..الموضوع مرتب لو فكرت ..أخذ الوانيت ووقف قبل مكانك اللي دوم توقف فيه ..
علشان شجون تركب على طول من غير ماتفكر ..
ابوماهر ماهو مقتنع : لا لا يا حسام ووش اللي تفكر فيه انت هذ مناحي طيب وابوه صديقي لا يمكن
يسوي كذا ابد ..
حسام حاول يكذب ضنونه : طيب نروح البيت يمكن نلقاها هناك راحت مع صديقه لها ولا اي احد ؟؟؟؟
ابوماهر : لا ماراحت البيت انا متاكد ..بعدين ماقد سوتها وجات مع صديقه لها ..روح البيت
لازم نقول لسعود هو زوجها ولازم يعرف ...ونشوف وش يشور علينا ..
حسام انقهههههههر من سيره سعود : طيب باقي شوي ونوصل ..
"""""""""""""""""""
& جده&
فالمستشفى ..
مها دخلت عند الدكتور خليل وهي مستحيه بعد ماأذن لها تدخل ..لقيت زياد عنده جالس وحاط رجل على
رجل ويسولف : السلام عليكم ..
خليل بأبتسامته المعهوده ووقاره : وعليكم السلام مها أتفضلي ..
مها راحت جلست على الكرسي المقابل زياد : كيفك دكتور ؟؟؟
خليل : الحمدلله ..كيفك أنتي أنشالله تمام ..
مها تبتسم بحيا : تمام ..
زياد يطالعها ..سبحان الله ماكنها اللي قبل شوي تصارخ علي ..يتطنز : عسى ماشر وش فيها
عيونك اليوم ؟؟؟
مها أنحرجت : هاه مـ..مافيها شي ..
خليل أبتسم : لا هي بس جايه تسولف معاي ..وش دخلك أنت أنا ومها أصحاب ..
زياد يضحك ..وقف : هههههههه أجل أنا أطلع منها مالي جلسه بين الأصحاب ..
خليل : خلك يارجال سولف معانا ..
زياد صدق وجلس : أيوه علومكم ..
خليل : اقول قم يالله أشوف ماصدقت ..روح للدكتور مؤيد طالبك ماخلص اليوم تدريبك ..
زياد وقف وحب يقهر مها عشان هو مقهور منها : وأنا أقول موالعاده تعزمني لاجات أم كشه حمرا ..
مها : مين أم كشه ..أنا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
زياد : هههههههههههه أيه ..وراح طالع باي يام كشه ههههههههههههههههه وطلع ..
مها أنقهههههرت ..بس ماتكلمت ...وجلست تسولف كالعاده مع خليل ..خليل حب يبين لها
انه مايفكر مثل تفكيرها ..بس ماقدر خاف يجرح مشاعرها ..من عيونها باين انها تعلقت فيه مررره ...

عند ندى ..
بعد ماسألتها أمها عن رايها في وليد كزوج ..أشرت لها انها موافقه وانها تحبه ومتعلقه فيه
من زمان وانها ماعندها مانع انه متزوج ثلاث وانها تكون الرابعه ..امها انصدمت منها ماتوقعتها موافقه
على وليد وحاولت تثنيها عن رايها بس ندى كانت مصره على زواجها من وليد ..آخر شي
لما يءست ندى من أمها انها تزوجها وليد ..قالت لها اذا ماتزوجت وليد ماراح تتزوج طول عمرها ..
ساره : ندى أنتي بكامل قواك العقليه ؟؟؟؟؟؟؟
ندى أشرت لها بأيه وأترجتها أنها توافق على زواجها من وليد ...
ساره بصدمه وتحير : خلاص ندى مادام هذي رغبتك ماقدر اقولك شي ..كيفك راح اوافق على زواجك من
وليد ..بس بكره لاتزوجتيه لاتجيني تشتكين من زوجاته ..
ندى فررررحت ..وأخيرا مشكلتها أنحلت ..هم وأنزاح ....
""""""""""""""""""""
& الجنوب &
الساعه 8 المغرب ..
وقف الوانيت في مكان جبلي قريب من جبل ونزل وراح من عند الباب حق شجون وفتحه : أنزلي ..
شجون تبكي وترجف من الخوف : مبغا ..
سحبها بيدها بقسوها ونزلها غصب : أنا لما أقول كلمه تسمعين كلامي ولا تعصيني ترا مو من صالحك ياشجون
فاهمه ...
شجون تبكي : من أنت ؟؟ووش تبي فيني ..
شال اللثمه عن وجهه : هاه عرفتيني ياشجون ؟؟؟؟
شجون شهقت .:م ن ا ح ي ..
مناحي : أيه مناحي مناحي ياشجون ..مناحي اللي فضلتي عليه سعود ..مناحي اللي غدرتي فيه وتزوجتي
سعود ...ليش ليش ياشجون ..وش فيه أحسن مني سعود ...صرخ : هــــــــــاه جــــــــــــــــاوبيني ..
شجون ودموعها على خدها : مناحي الله يخليك رجعني البيت ...
مناحي سحبها بيدها : أرجعك البيت تحلمين ..أنتي لي أنا ..أنتي ملكي أنا أنا وبس ..وجلسها عالأرض وحط يدينها
ورا ظهرها وربطها بالشماغ : تتحركين ياويلك ...

في بيت أبوماهر ..
سعود مصدوم ومعصب ..ورايح جاي فالمجلس بعصبيه : و ين راحت يعني ...هاه ...كيف ووش السواه اللحين
معقوله تخفي كذا فجأه ...
حسام نار تسعر في صدره من أختفاء شجون ومن وجود سعود اللي يطالعه بحقد .. ..كان يهز رجوله بتوتر ..وساكت ويطالع سعود اللي رايح جاي ...

عند أم ماهر ..
كانت مسويه نياحه : أويلي على بنتي ..راحت بنتي ..بنتي بنتي راحت ...وتبكي وتولول ..وأبوماهر يحاول يهديها
وهومن الداخل متقطع على شجون ..
مساعد وماجد شروق كانو يبكون مع أمهم ..شروق تجلس عند أمها : ماما وين شذون ..وين لاحت أهي أهي ..
أبوماهر يمسك راسه بلاحول ولا قوه بقلب مفطور على بنته ..راح لحسام وسعود فالمجلس : بنبلغ الشرطه ..
سعود : أيش وش تقول أنت ياعم ووش نقول ..أنقول بنتنا أختفت روحو دوروها ..
أبوماهر بحزن : أجل وش نسوي ياولدي ؟؟
سعود : حنا ندور عليها ولا الفضايح بين الناس ..
حسام عصب : أنت بتدورها ووين بتلقاها أنشالله ..وبعدين وش هالجهل اللي أنت فيه تفكر فالفضايح والبنت
ضايعه مايندرى عنها ..
سعود : أنت أحترم نفسك ترا والله ماني رايقلك ..بعدين أنت بأي صفه جاي هنا جالس في بيت عمي وش تبي
يالله أقضب الباب مالك مجلس بيننا ..
أبوماهر : سعود أنت اللي أحترم نفسك الرجال ضيف عندي أنا ..
حسام وقف : يالله ياعم أنا وأنت نروح نبلغ ..
أبوماهر : وأنت ياسعود منت رايح ؟؟
سعود بقهرررر : الا جاي ...

عند شجون ...
جا جلس عندهاوسحب طرحتها ..وصار يطالعها : آآآآآآآآه ياشجون عليك وعلى جمالك ..لين اللحين ماتغيرتي
من وانتي صغيره فاكرك أحلى مخلوقه ..واللحين اللحين زاد حلاك ..وقرب ويطالع شعرها وشعرك طال
مسك شعرها ..وشجون كان ترجف ودموعها على خدها ..تدرين أنك حارمه عيني النوم ..من يوم تزوجتي سعود
وأنا مانام اليل ..وقف فجأه بعصبيه : بس مستحيل أخليه يتهنا فيك ..أنتي لي أنا ..حبيبتي أنا ..وبتكونين زوجتي أنا..
شجون ببكا : طيب وش تبي فيني ..مناحي خلني في حالي ...
مناحي صرخ : يعني ماتدرين وش أبي فيك ؟؟؟؟؟؟أبيك أنتي ..فاهمه أنتي ..بعدها سعود بيطلقك وأتزوجك أنا ..
شجون : لااااااا مناحي الله يخلييك سيبني في حالي ..
مناحي : ماراح أسيبك ياشجون الا بعد ماظمن أنك لي ....

& جده &
في بيت نهى ..
فالصاله الرئيسيه ..
نهى : وكيف القاعه بدوني بس ...
أروى : كئيبه موحشه ..
نهى : ههههههههه والله مادريت اني مهمه كذا ..
أروى : لابجد والله مليت جالسه لوحدي حتى سحر غايبه ..
نهى ترمش : ومن الشوق ماقدرتي تستحملين جيتي على طول تكحلين عينك بشوفتي ..صح ؟؟؟
أروى : لا خطاء ..
نهى تخصرت : أجل ؟؟؟؟
أروى : هههههههههههههههههه ماعندي مجاملات أنا ..
نهى : وغصبن عنك أشتقتيلي ...
أروى : ولا هزيتي في شعره ههههههههههههههه ..
نهى : أروى أبا أذبحك ترا ..
أروى : لا لا والله منجد وحشتيني وقلت اجي نسولف ..بدل دوامه الطفش اللي عايشه فيها ..
نهى : راح أونسك آخر وناسه ..وقامت أروح أجيب الاب توب بوريك شغله ومنه نكلم البنات عالمسن..
أروى : أوكي وكلمي غدير معاك ..
نهى طالع الدرج : أروح أشوفها شكلها نايمه ..
أروى جلست تطالع البيت والأثاث ..فيه نوع من الفخامه ..بس طبعا مو مثل مستوى قصرهم ...فله صغيره
على قدهم ..بس مرتبه وأثاثها منسق ..مستواهم أقل بكثير من مستوى عايله أروى ..بس يعتبرون
مرفهين نوعا ما ..
عبدالمجيد كلن داخل وشايل بنته أثير ..ومانتبه أنو فيه أروى ..حتى هي ماأنتبهتله كانت سرحانه ..
جا يمشي لين وصل الجلسه اللي جالسه فيها أروى ..وأنصدم بوجودها ..على طول عرفها ..وهي
شافته وأرتبكت ..بسرعه نزل راسه آسف ماكنت أدري أن فيه أحد ..ولف وطلع الدرج بسرعه ..
أروى قلبها يدق بسررررررعه ..تنهدت ..آآآآآآآآه ياحلوك ياعبدالمجيد .......

عند نهى كانت طالعه من غرفتها ومعاها الاب توب ..شافت تركي توه صاحي من النوم وكاشخ بينزل تحت : لحظه تركي
لاتنزل فيه أروى تحت ..
تركي بملل : شسويلها طيب ..
نهى : لحظه بروح أصحي غدير وبنزل نروح غرفه الجلوس ..
تركي : بسرعه خلصيني ..بعد مادخلت نهى غرفه غدير ..تركي في نفسه هذي شتبغا جايه هنا ..لا يكون بتقابل
حبيب القلب عبدالمجيد ..نزل بعصبيه لقاها جالسه فالصاله : أنتي هيه وش تبين جايه بيتنا ..
أروى أنصدمت ..بس ماتكلمت ..
تركي : ردي أنخرستي ..لا يكون تحسبين بيتنا بيت ***** جايه تقابلين السافل اللي مثلك ..وبعدين وش تبين
من نهى أختي ؟؟؟أكيد تبين تجرينها للطريقك الحقير ..يالله قومي أطلعي برا بيتنا يتعذر أشكالك : صرخ
برااااااااااااا ..
أروى قامت من غير ولا كلمه ولبست عبايتها ودموعها على خدها وطلعت ..
تركي جلس وضحك بسخريه : هههههههههههههههههههه ههههههههه تستاهلين هذي جزاتك يالسافله ..
نزلت نهى بسرعه مع الدرج ولقيت تركي جالس : تركي وين أروى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
تركي : أي أروى أنا نزلت ومالقيت أحد هنا ..
نهى : وين راحت؟؟؟لا يكون زعلت علي عشان تأخرت عليها ؟؟؟؟؟؟
تركي : مادري عنك ........
"""""""""""""""""""
& لندن &
فالجامعه نهايه الدوام ..
دينا بعد مايئست من ماهر أنو يكلمها راحت لرغد وشلتها ..
دينا : رغد وش قلتي لماهر عني ؟؟؟
رغد : نعم ووش تبين أنتي ومين ماهر ؟؟؟
دينا : رغد لا تستهبلين أنا عارفه أن لك علاقه بتغير ماهر علي ..أعترفي أحسن لك ووش قلتيله
ووش نوع علاقتك فيه ..
رغد : اقول يابنت البدر روحي تبلي وحده غيري ..
وداد : هههههههههههههههه مسكينه اتعقدت بعد الضربه القاضيه ..
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
دينا : طيب يارغد يصير خير مصيري بعرف بعرف ..ومن اللحين احذرك ..ماهر ابعدي عنه احسن لك ..
تراه مو مثل خووياي الحثاله اللي تعاونتي معاهم عشان تقهريني ..تراهم مايهموني لانهم مثلك
حثاله ..ومشت عنها ..
رغد بصوت عالي : والله الحثاله هم اللي مثلك يادينا ..

في شقه ماهر ..
بعد ماجا من الجامعه هلكان ..متمدد عالسرير يحاول ينام ..
احسن شي سويته اني ابعدت عن دينا ..اصلا حبي لها وتفكيري فيها من الاول غلط ..هي وين وانا
وين ..أنا ماني قد البدر وعايلته ..بعد اللي سمعته من رغد استحاله افكر فيها مره ثانيه ..هي في طريق وانا في طريق ..
كيف صدقتها ووثقت فيها مره ثانيه بعد اللي سوته معاي ..غبي غبي طول عمري اتصرف
بغباء ..مادري طيبتي وين بتوديني ....طالع سعد نايم ويشخر بعد ..ياحظك ياسعد ماعندك هموم على طول
تجي تنام ولا يهمك أحد ..
"""""""""""""""""""
& الجنوب &
في بيت بو ماهر بعد ما رجعو من الشرطه ...
صوت صراخ سعود واصل آآآآخر الشارع : يعنــــــــــــي وشلون نجــــــــــلس كــــــــــذا حاطين يدينا على
خدنا ونستناها ترجع ؟؟؟؟؟؟؟؟
ابوماهر : وش نسوي ياولدي ماسمعت الضابط يقول بعد اربع وعشرين ساعه على اختفائها تعالو
بلغو ..
سعود بعصبيه : ابغا اعرف بنت تنزل من الباص من اللي يدري عنها ويجي يخطفها ..انا قصه انها انخطفت
ماهي داخله مزاجي مررره ..
ابوماهر : وش تقصد ياسعود ..
سعود : قصدي واضح ..اختفاء شجون ماله غير معنى واحد انها هي اللي راحت بنفسها محد خطفها
ولا شي ..والله العلم من متفقه معاه عشانـ
ابوماهر قاطعه بصراخ : تشب ولا كلمه ياللي ماتستحي على وجهك ..
حسام وهو معصب : هذا وانت ولد عمها تقول عنها كذا ..
ابوماهر بحزن : ماهقيتها منك ياسعود تشك في زوجتك في شجون تربيتي ..وانا اللي زوجتكياها وامنتك عليها
ودوم اقول سعود الرجال العاقل هذي سوالفك عن بنت عمك ..
حسام : صدق حقير هذا بدل ماتهدي على الرجال وهوضايق على بنته ..تقوم تقول كلام زي وجهك عن بنته ..
سعود : بصراخ أقول انت ماقلتلك لا تتدخل هذي امور عائليه ..وبعدين انت وش مجلسك ..ياخي انت
وجهك لوح ماتفهم احد يطردك وجالس ..ماتشوفنا في مشكله جاي جالس على قلوبنا ليش ..
ابوماهر : سعود كم مره أقولك ..لا تطرد الرجال وهو في بيتي ..
حسام وقف : انا طالع ..
أبوماهر : وين ياحسام لا تاخذ في بالك من كلام سعود ..
حسام : لا ياعم مو عشان سعود ..وطالع سعود أصلا هذا مايهمني كلامه ..يالله مع السلامه ..
ركب سيارته ومشى وهو مو عارف وين يروح ..وحاس بنار في صدره ..وينك ياشجون وين أراضيك ..مين اللي
خطفك ..أنشالله مايكون سوالك شي ..يارب مايصير لك شي ..تنهد أن صار لك شي راح تكون نهايتي ..
لا لا ماني قادر أتخيل مجرد تخيل أن شجون يصير لها شي ..ضرب عالدركسون بآآآخر قوته يطلع الغضب
اللي فيه ..مين الكلب اللي يتجرأ ويخطف حبيبه قلبي ..أح لو يطيح في يدي والله لا أنهيه من الوجود ...
"""""""""""""""""""
&جده &
بيت أبو حسام ..
رجعت أروى البيت ودموعها على خدها ..وطلعت تجري غرفتها وقابلت مها نازله مع الدرج : أروى وش فيك
تبكين ..أروى ماردت عليها وكملت طريقها على غرفتها ..
مها : أروى أروى ...وراحت وراها ..لين غرفتها لقيتها قفلت الباب : دقت عليها الباب : اروى ردي علي
وش فيك تبكين ...ماردت عليها : وش فيها هذي تبكي كذا ..أكيد زعلانه من شي ..بس المفروض تقولي
تفضفضلي مهما صار انا اختها ..لمايئست انها تفتح لها راحت غرفتها ور مت نفسها عالسرير ..
ونطت أخذت جوالها من على الكوميدينو ..ودورت رقم الدكتور خليل ..لما وصلته أبتسمت بفرح : أدق ولا
لا ..أممم توني جايه من عنده وش بيقول عني ..أرسل له رساله أحسن ..ودورت رساله : أممم أرسل
هذي ..لا لا هذي ماتعبر عن مشاعري ..ولا هذي لا لا برضو بايخه ..أيووووه بس هذي
هي ..وضغطت على زر الأرسال وأرسلتها ..وتمددت وهي تبتسم أبتسامه حالمه وهي حاظنه الجوال
تنتظر رده ...

عند أروى ..
كان جوالها كل شوي يرن بأسم نهى ..وهي مطنشته ..كيف يقول عني كذا كيف يتهمني بهذي الأتهامات
يتهمني اني .......حرام عليك ياتركي أنا موكذا موكذا أنا مو شينه لهدرجه ..أكيد وأنت بعد ياعبدالمجيد تظن أني
كذا ..الا أنت ياعبدالمجيد ماتحمل تنظر لي بهالنظره ..مسحت دموعها ياربي وش أسوي ..ليش
يايما ويايبا مانصحتوني ليش ماكنتو تشوفون وين طالعه ومنين راده ليش ماتخاصموني ..ليش ماتضربوني
ليش كل شي أطلبه الاقيه صرت مستهتره مايهمني شي وأي أحد ...وهذي النتيجه الكل ينظرلي
بنظره دنيئه ...

في بيت ابونواف ..
نواف بعد ماجامن عند فيصل وطلال طلع غرفته وأخذ شور ولبس بنطلون جنز وتي شيرت اسود عليه
علامه ارماني بالفضي ونشف شعره الاسود المبلل ومشطه وتعطر من عطره المفضل جيفنشي ورتب الشنطه بسرعه ..
طالع الساعه 10 المسا : اففف باقي ساعتين عالطياره ..فتح الباب جهاد بسرعه : ابوي يبغاك فالمكتب ..
وسكر الباب ..
نواف طالع الباب : شوف هذا الدلخ ماعنده اسلوب حتى ..هز راسه وكمل ترتيب الشنطه وسكرها ..
واخذ مفتاح سيارته والمحفظه وشال الشنطه وطلع من الغرفه ..وجا بينزل مع الدرج : أووووه صح ..
ورجع غرفته بسرعه أخذ الجواز ونزل بسرررعه ..

فالمكتب ..
ابونواف : انشالله ترجع لنا بالاخبار الطيبه ..
نواف : انشالله ..
ابونواف : اول ماتوصل كلمني واي شي يستجد معاك علمني على طول ..
نواف يطالع ساعته : انشالله يبا ..ويسلم على راسه ::يالله يبا يادوب اللحق اختم وهالشغلات ..
ابونواف : الله معاك ياولدي والله يرضى عليك ..
نواف قبل يطلع : مع السلامه ..
ابونواف : في حفظ الرحمن ..

نواف بعد ماطلع من المكتب لقى هديل جالسه فالصاله وفاغره تتفرج فلم ..ضحك على شكلها ..وراح من وراها
وشد شعرها ..
هديل ولا حست في يدها البوب كورن ومتحمسه مع الفلم ..
نواف قرب عند أذنها وصرخ بقووووه : هــــــــــــــــديـــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــل ...
نقزت هديل من الخرعه وانكب البوب كورن ..يوم طالعت وانه نواف ..تخصرت : ليـــــــــــــه ..
نواف يفتح يداته : بسافر ولازم اودعك ..
هديل نطت عليه وحضنته ودفته : يالله مع السلامه خربت علي جوي ..
نواف يشيل شنطته ..ويغني : هلي وأن جارت الدنيا عليا ..أوصيكم على روحي وصيه
أنا مسافر وخلو قليبي عندكم...غصب عني ترا لاموبيديا
هديل حزت في نفسها الكلمات ..ودمعت عيونها ..ووقفت : نواف يالدلخ لا تقول كذا ..وراحت حضنته
بقووووووه ..نواف يضحك : بس كسرتي ضلوعي ماتوقعتك حساسه كذا ..ويمسح دموعها : وش تبيني
أجيبلك من مصر ..
هديل : الأهرام هههههههههههههههههه ..
نواف دفها بقوه : أنقلعي يالله مسويه حزنانه وتتريقين ..
شاف زهور نازله من الدرج ..راح لها باس راسها : يالله مع السلامه ياخاله ..
زهور تبتسم : في حفظ الله ..
وشال شنطته وهو طالع : هلي دمعات عيني بطرف
رمشي ..وأذا غمضت عيونيـ..
خنقه جهاد من وراه : وش هالكلام ..
نواف : هههههههههههههههههههههههه ..وطالع ساعته : تأخرت يالله مع السلامه ..وبصوت عالي
قبل يطلع مع باب الحديقه : هواكم دمر قليبي هواكم شيصير أكثر من اللي صار بي ههههههههه وأشر
لجهاد مع السلامه ...وطلع ...
جهاد : هههههههههههههههههههههه ..

عند الدكتور خليل كان طالع من المستشفى رايح لبيته ...
لما ركب السياره سمع صوت رساله لجواله ..لما حرك طلع الجوال من جيبه وفتح الرساله كانت من رقم
غريب :
" أقدملك كلمه أحبك
مع مشاعرماتبي تهدك
وشوق يغني على قلبك
وعيون بس تبي تشوفك
وأذن ماتبي تسمع غير صوتك
ولي قلب يصون حبك ....مها "
طرح الجوال عالمقعده الثانيه ..وبعديييييييييييييين وش السواه اللحين ..هذي كيف أفهمها ان اللي تفكر فيه
مستحيل ..المشكله ماني لاقي طريقه أشرح لها ..أخاف اجرح مشاعرها وهي مسكينه مراهقه يمكن
تتعقد او يصير فيها شي ..انا عارف ان هذا كله من الفراغ الكبير اللي تحس فيه وتبي شي يشغل فراغها
وخصوصا العاطفي ...كيف ياخليل ..كيف ..

بيت وليد ..
دخل البيت ..مافي احد فالصاله ..صرخ :نـــــــــــــوف هـــــــــــــــــاله أبـــــــــــــــرار...
كلهم جو جري وطلو من فوق ..
نوف : وش فيه ؟؟؟؟؟
وليد : انزلو كلكم ابغاكم اجتماع ...وراح جلس عالكنبه فسخ شماغه وفتح ازارير ثوبه ..في لحظه لقاهم كلهم
الثلاث جالسين ويطالعون فيه : خير وش فيكم تطالعوني كذا ..
هاله : انت اللي خير ووش سر هالاجتماع ؟؟؟؟؟
نوف : ممكن تدخل فالموضوع على طول ..
ابرار : اكيد قدمت شغاله ..صح ..
هاله : آآآآآآآآمين يارب ..
نوف : لا لا ماظن ..الموضوع أكبر ..
وليد : طيب عطوني فرصه أتكلم من يوم قعدت وأنتو تقرقرون ...
نوف : تفضل نسمعك ..
هاله بدلاخه : هههههه عطيه المايك ..
أبرار : ووجهي عليه الكاميرا ههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههه ههههههههههه ويضربون يداتهم في بعض>>لا لا مستحيل هاله وأبرار يمزحون مع بعض!!!!!!!
وليد صرخ : بــــــــــــــــــــــــــــــــس ..وأبتسم بخبث : اللحين هذا الضحك بيتحول بكا ..
الثلاث : ليـــــــــــــــــــــــــــــــــــــش!!!!!!!!!! !!!!!!!
وليد : أسمعوني ولا وحده فيكم تقاطعني ..يحط رجل على رجل : أنا خطبت ...
الكل : ..................................
وليد : ههههههههههههههههههههههههههههه وش فيكم أنخرستو ؟؟؟؟
أبرار على طول بكت : وليد أنت وش تقول..أهي أهي ..معقوله هنت عليك وأنا كنت أحسب نفسي غاليه عندك أهي أهي..
نوف : وليد من جدك بتتزوج الرابعه ؟؟؟؟؟أنا أحسبك تمزح ....
وليد : أيه من جدي مو متزوج ثلاث ؟؟قلت خل أكملها بالرابعه ..وبعدين أنتي بعد عندك أعتراض ؟؟؟
نوف : أيه عندي أعتراض ..وليد أحنا ثلاث مو عاجبينك ؟؟؟؟وماظن فينا عيب عشان تروح تتزوج مره رابعه ..
وليد : انا الرجال وأنا اللي أقرر أتزوج أو لا ..
أبرار : أهي أهي وليد ليش تسوي فيني كذا ؟؟؟
هاله : اقول أنطمي أنتي مسويه نفسك أحسن مني أنا ونوف ؟؟شوفينا أتزوج علينا ولا قلنا شي ..
وليد يضحك : يعني أنتي ياهاله ماعندك أعتراض ؟؟؟؟
هاله : وش أعتراضه وأنت متزوج علي ثنتين ..خلاص زعلت مره وقضيت ..تبغاني أعترض على زواجك
على عدوتي أبرار ؟؟؟بالعكس هذا يوم المنى ..
نوف : أصلا أنتي أنسانه ماعندك أحساس مجرده من المشاعر ..حسي على دمك شوي زوجك بيجيب لك
ضره رابعه وأنتي تقولين يوم المنى ؟؟؟؟
هاله : تكفين يالحساسه والله ..أقول بس روقينا الفرحه تشع من عيونك لأن وليد بيتزوج على أبرار ضرتك ..
مسويتلي زعلانه ..هههههههه شي والله ..
أبرار: حرام عليك ياهاله أنتي دوم كذا تكرهيني ..
وليد وقف وتثاوب : اللمهم حطو في بالكم يمكن بعد أسبوعين الملكه والزواج بعد العيد ..أيه وتراها شقرا
وعيونها خضرا ههههههههههه زي ماوعدتكم ...
الثلاث : ................................
وليد تثاوب : ليله مين اليوم ؟؟؟؟يالله بسرعه بنام ..
نوف : ليلتي بس روح نام لك عند وحده غيري ...لو نمت معاي اليوم يمكن أسوي فيك شي ..وقامت طلعت غرفتها ..
وليد : كويس اليوم عند أبرار ..
أبرار وهي لسا تبكي : لا مبغاك تنام عندي وطلعت جري ..
هاله تبتسم : سيبك منهم هذولا هبل ..وبدلع الليله عندي أنا ..
وليد : أمرنا لله وأنا أقدر أقول لهلهولتي لا ..ومقاطعه لنوف وأبرار أسبوع .......
""""""""""""""""""""""""
& الجنوب &
الساعه 11:20 فالليل ...
شجون على حالها يدينها مربطه ورا ظهرها وجالسه عالأرض ودموعها على خدها ..ومناحي شاب النار
وجالس عندها ...فجأه قام بسرعه وجا جلس عندها ..بعصبيه : اللحين أنتي ليش تبكين ؟؟؟؟؟تبين سعود هاه ؟؟؟
وأنا ماتبيني ؟؟؟؟لاكن اللي تفكرين فيه مستحيل ...أنا جبتك هنا لغرض واحد وهو أني أضمن أنك بتصيرين
لي ..شجون صارت تشهق من البكا ...صرخ : أســـــــــــــــــكتي ..لا تبــــــــــــــــكيـــــــــن ..اللــــــــي براسي
بسويه بسويه فلا تحاولين تحننين قلبي عليك ...
وسكت فجأه وتحولت نبرته الى نبره حنونه وبدا يتكلم بهمس : بس أ..أنا عارف أني مقدر آذيك ..مقدر مقدر
قلبي مايطاوعني ..لأني أحبك ياشجون أحبك وماعمري في يوم فكرت في غيرك ..أحبك من يوم وأنا صغير
فاكره فاكره ياشجون لما كنا نلعب أنا وأنتي مع بعض ..فاكره لما يضربك ماهر ولا سعود
تجين تبكين تقولين لي وأنا أدافع عنك وأضربهم ...فاكره لما دخلتي المدرسه كنت أنا فالمتوسط كنتي تجين
عندنا أذاكر لك أنتي ومريم أختي ..والعبكم لين تملون .. وتتحول نبرته للضحك : ههههههه فاكره
لما أبوي يروح الصلاه شنسوي أنا وأنتي ومريم ..كنا نتخبا ورا باب البقاله لين أبوي يروح الصلاه
وندخل ونسرق أشياء كثيره ..حلويات وعصيرات ..هههههههههههههه أياااااام..
تنهد : ماتصدقين ياشجون وش صار في هذاك اليوم اللي تغطيتي فيه ..
يوم جيت بيتكم وقالولي أنك خلاص دخلتي أول متوسط وصرتي كبيره تتغطين ..
رجعت البيت مكسور حزين جلست ابكي واطلب ابوي يخطبك لي ..مابغاك تغيبين عن عيني لحظه ..
بعدها ابوي صرخ علي وقالي الطامه اللي ذبحتني ياشجون ذبحتني ..قالي ماتعرف انها محيره لسعود
ولد عمها ..بعدها انعزلت عن الناس عن العالم وو...وبلع ريقه وكرهت نفسي وكنت لما اشوف
سعود نفسي اخنقه وأذبحه..ويطالع يدينه : بيديني هذي ..فكرت وخططت اذبحه بس ماقدرت ..
خفت لاني جبان وبكى جبان الكل يقول عني اني جبان ومريض نفسي ..بس انا ماني مريض
انا مرضت لما عر فت انك رحتي مني ياشجون ..ووقف وتحولت نبرته للجديه والعصبيه وعيونه فيها
نظرات شرر : بس انا بعلمهم من هو مناحي اللي يقولون عنه جبان ومريض ..راح اوريهم اني
قدرت ارجع لي شجون حبيبتي ...وقرب منها بنظرات شريييييييره ..
شجون صرخت : لاااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااا ......................


نهايه الفصل الحادي عشر الجزء الأول ..
توقعاتكم ؟؟؟
القاكم على خير في الجزء الحادي عشر
الجزء الثاني ..
تحياتي ..
...سهر...

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 16-04-10, 05:35 AM   المشاركة رقم: 23
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

* الفصل الحادي عشر *
الجزء الثاني :

& الجنوب &
مناحي ماسك راسه ورايح جاي ويصارخ : مــــــــــــــــــــــــــــانـــــــــي قـــــــــــــــــادر ..مـــــــــــــاقدر آذيك ياشـــــــــــــــــجون ...مــــــــــــــــاقــــــــــــــدر مـــــــــــــــاقـــــــــــدر...ويجي يجلس على ركبه عندها ووجهه كله دموووووووووووع : أنا أحبك أحبك ...أنا مجنونك عارفه يعني أيش مجنونك ..يعني أذبح نفسي ولا آآآآذيك ..
ويضرب على صدره بقووووه : هذا مايطيعني هذا دوم يعصاني ...
شجون على حالها جالسه ويدينها مربوطه ورا ظهرها ..وشعرها الطويل مفتووح ومتناثر على وجها المقلوب
من البكا والدموع ..كانت تبكي بصوت عالي : طـ ,,,طيب سيبني في حالي ...مناحي الله يخليك رجعني البيت ..أهلي أكيد
اللحين يدوروني ...حرااااااام عليييييك مناحي رجعني لأهلي وتبكي بكا يقطع القلب ....
مناحي تحولت نبرته للشر ..وصرخ : أســـــــــــــــكتـــــــــــــــي ..وحط يده على فمها : أشششششششششش ..وطالع
يمين ويسار بخوف ..وبدا يتكلم بهمس : اللحين سعود يجي ياخذك مني مره ثانيه ..أششش اللحين يسمعك سعود....

نرجع ورا شوي قبل ساعتين عند حسام ...
بعد ما طلع من بيت أبو ماهر ..ركب سيارته ومشى ومشى وكان سرحان ومهموووم ..ماكان يدري وين رايح وكل اللي براسه شجون أختفت ..لقى نفسه ماشي في طريق بري تحاوطه الجبال ..كان المكان ظلاااام ومافي أحد ..في نفسه
أحسن أصلا أنا أبغا أختلي بنفسي وأجلس في هدوووء ..وقف سيارته الفراري ونزل ..وطالع القمر بدر ..كان كل شي
واضح الجبال وكل شي والجو معتدل شوي ..طالع يمينه ويساره هدوووووووء ..طفى السياره وركب على الكبوت وتمدد
عليه وحط يدينه ورا راسه وجلس يطالع القمر وسرح ..بعد شوي كأنه سمع صوت ..فز جالس وتلفت يمين ويسار أختفى الصوت ..رجع تمدد شويه سمع صوت خفيف طنش الموضوع ..هالمره الصوت متواصل بس كان مرررره بعيد ..
قام جالس : وش ذا الصوت ..من اللي هنا المكان هذا مهجور !!!! قام ومشى على رجوله بتجاه الصوت ..كل مامشى يقرب الصوت ..كأنه صوت أحد يصارخ ..قرب من مصدر الصوت ووضح أكثر ..صوت رجال يصارخ ..كان قدامه تل صغير ورا هالتل هالصوت ..وكأنهم شابين نار ..وقف يفكر : اللحين أنا وش لي فيهم ..يمكن ناس يتمشون ..ولف راجع
لحظه هذا صوت بكا بنت ..فتح عيونه علآخر : يمكن شــــ...ش ج و ن .....

عند شجون ..كانت لسا تبكي ..
مناحي يقرب منها بنظرات شيطانيه : المره هذي راح أسوي اللي أبي وبدوس على قلبي ..عشان تصيرين لي ..وقرب
أكثر ..شجون صارت تبكي بصوت عالي ..فجـــــــــــــــــــــــــــأه ...........
"""""""""""""""""""
& لندن &
دينا صحيت من النوم المغرب ..وقامت اخذت شور ولبست بنطلون زيتي طويل وبلوزه صفرا ..وفتحت شعرها البني ..وحطت بس قلوس وردي مالها خلق مكياج ..جميله بدون مكياج وواثقه من جمالها ... أخذت شنطتها وطلعت وركبت
سيارتها ..ومشت متوجهه للمطعم اللي يشتغل فيه ماهر ..اليوم لازم اعرف وش سالفتك ياماهر ..انا خلاص مقدر
استحمل ابعد عنك اكثر من كذا ..تنهدت صرت كل حياتي ياماهر ..

بعد ماوصلت المطعم ..دخلت على طول طاحت عينها عليه ..كان مشغول يشوف طلبات الزباين ..راحت جلست على طاوله
تستناه يفضى ..ماهر كان متعدي معاه طلب لما شاف دينا طنشها وكأنه ماشافها ..وكمل شغله ..دينا تضايقت من تجاهله
لها وحزت في نفسها ...ملت من الأنتظار وقامت وراحت عنده كان معطيها قفاه ويسولف مع واحد : ماهر ..
ماهر سمعها وعرف أنها دينها بس طنشها وكمل سوالف ..
دينا ماقدرت تستحمل جفاه ..ودمعت عيونها ..بصوت باكي : ماهر ..
ماهر التفت لها بقل صبر : نعم وش تبين ثاني ..صدق وقحه بعد كل اللي سويتيه لك عين ؟؟؟
دينا : ماهر وش اللي سويته ..ماهر فهمني ليش تغيرت علي فجأه ؟؟
ماهر : مابيني وبين أشكالك تفاهم ..حس أنه بيغا ينتقم ويشفي غليله فيها ..على قوله رغد تغدى فيها قبل ماتتعشى
فيك : دينا أنا كنت العب عليك وعلى مشاعرك ..بس حبيت أعلقك فيني وأسيبك ..يعني زي ماتقولين أنتقام لنفسي ..فاكره
الأهانات اللي كنتي توجهينها لي وكيف كنتي تجرحيني ...كل هذيك حبيت أرجعها لك من غير ماتدرين ..بس حبيت
أعلمك أنك موبس أنتي تعرفين تجرحين وتلعبين على قلوب ..وعلى فكره أنتي أحقر وحده قابلتها في حياتي ..ومن اليوم ورايح أنا في طريق وانتي في طريق ..وأنسي في يوم أنك عرفتي واحد أسمه ماهر ..ولو سمحتي ممكن تطلعين برا لأني مشغول ..وياليت ماأشوف رقعه وجهك لاهنا ولا في الجامعه ...عن أذنك وراح عنها وخلاها واقفه في مكانها تحاول تستوعب اللي سمعته وهي مكذبه كل شي ..هذا أكيد موماهر اللي أعرفه ..هذا واحد ثاني ماهر مو كذا ..ماهر لايمكن يجرح أحد ..مابكت ولا أبدت أي أنفعال وكل هذا من أثر الصدمه اللي تلقتها خلتها عاجزه عن أبداء أي أنفعال ..طلعت من المطعم ورجعت البيت وهي لسا تحت تأثير الصدمه ........
"""""""""""""""""""
& جده &
جهاد ورائد كانو سهرانين في بيت رائد ..كانو يلعبون بلياردو ..
رائد وهو يقنص عالكور بالعصايه : طيب أبشر من عيوني بس بعد ما تصير نسيبي ..
جهاد يتطنز : الااااه يعني أنت بتصير زوج أختي يالنتفه (لأن رائد نحيف شوي )
رائد : وأنت يالدلخ بتصير خال عيالي ..
جهاد يبغا يقهره : المهم لازعلت عليك أختي بس تشوتك شوته وحده تلصقك فالجدار ..
رائد يسوي نفسه مايعرف هديل : ليش هي دبا ؟؟؟
جهاد : لاااا والله تبغاني أعلمك بأوصاف أختي ..يالله مناك ..شي والله مسوي بيستدرجني ..
رائد : هههههههههههههه هههههههههه بس عساها ماهي شينه مثلك ..
جهاد : أقول بتسكت ولا ترا بيجيك طراق يعلمك السنع ..ولا أقولك ماعندنا بنات للزواج ..ويرفع جواله : اللحين
أقول لهديل ترفضك وأطلعلعلها فيك ميه عيب ...
رائد صدق ..طرح العصا اللي بيده وراح لجهاد : لاااا ياجهود أمزح معاك والله أنك قمررررر مقعد وياخذ منه الجوال
بهدوء : ياحبيبي أنت بس هدي هدي ..ويبوسه على خده : هاه رضيت ؟؟؟
جهاد متووونس : لا أبي بوسه ثانيه ويأشر على خده الثاني ..
رائد غصب نفسه وباسه : بس المهم رضاك الشيخ جهاد ..
جهاد نفخ ريشه : هه هه هه خلاص رضينا رضينا .....
"""""""""""""""""""""
& الجنوب &
فجأه أحد ركل مناحي من وراه وطاح لبعيد ..مناحي التفت وهو لسا طايح شاف حسام جاه بسرعه وأنقض عليه وصار يضربه بجنووووووووون ماله مثيل ..بعد جهد جهيد حاول مناحي يفلت من يد حسام وراح جري عالوانيت ركبه بسرعه
وحرك بسرررررعه ومشى مسررررررررع طبعا هو جبان مايقدر على مثل هالمواقف..حسام طالع شجون وحالتها اللي تعور القلب وكيف تبكي وترجف وراح لها جري وفك يدينها المربوطه ..بدون مقدمات شجون رمت نفسها في حضنه وزاد بكاها وحسام حضنها بقووووووووه : بس شجون بس حياتي بس حبيبتي ..
شجون تبكي وتدفن راسها في صدره وتتمسك فيه بقووه : حسام انا خايفه ..لا تروح عني حسام أهي أهي ..
حسام لسا حاضنها : أنا معاك لا تخافين حبيبتي ..أنا معاك ..أنا هنا علشانك شجون ..لا تخافين حياتي ..يمسح على ظهرها : بس ياشجون بس ياعمري بس ياقلبي ..شجون كانت متمسكه في حسام بقوووه ماكنت تفكر ان اللي تسويه غلط خوفها نساها كل شي كانت في حضن حسام تدور الأمان بعد الذعر اللي سببه لها مناحي ...
كانت تتكلم بصوت متقطع من اثر البكا والرجفه : هو ..مـ.مناااحي ..قبل ..مـ..دري هو كـيف ...أحسبـ...احسبه ابوي..وتشهق ..و,,و ر ركبت معاه ..هو جـابني هـ..هنا ...
حسام : بس بس عارف كل شي ..لا تقولين شي بس أنتي هدي ولا تخافين شجون أنا معاك ..
شجون زاد بكاها وتعلقت في حسام أكثر ...وهو حضنها باقوى من قبل ..
و سابها تفرغ كل خوفها وبكاها على صدره ..كان حاضنها بحنان ويحاول يهديها ..كان حاس انه ماسك العالم لان شجون في حضنه ..ماكان حاس بشي الا ان شجون معاه وبس ....

بعد شوي بعد ماهدت شجون تقريبا ..وكانت لسا في حضن حسام ..
حسام رفع راسها وطالع وجهها كله دموع ..مسح دموعها بيدينه ..همس : كيفك اللحين ؟؟
شجون : تمام ..
حسام : سوالك شي السافل ؟؟؟
شجون : لا ..أنت جيت في آخر لحظه ...ورجعت رمت نفسها على صدره : لاتسيبني حسام مره ثانيه ..
ورفعت راسها وصارت تطالع عيونه : أ..أنا أحبك حسام ..وغرقت عيونها : انا كنت أكذب عليك لما قلتلك أحب سعود أنا ماحبه ..انا أكرهه ..أنا أحبك أنت حسام ..أحبك أنت ..
حسام مو مصدق اللي سمعه : جد ياشجون ؟؟؟؟تـ..ت ح ب ي ن ي ؟؟؟؟
شجون : أيه أحبك..
حسام أبتسم بحب : وأنا أموت فيك ..انا ماني لاقي كلمه تعبر عن مشاعري شجون ..أنا أتعذبت في بعدك ..أنا كنت أموت فاليوم ملون مره وأنتي بعيده عني شجون ..
شجون تذكرت ودوب أستوعبت اللي قاعده تسويه غلط وحرام ..
بعدت عن حسام ووقفت : حسام أنسى الكلام اللي قلته لك ...
حسام وقف : ليه ياشجون ..
شجون : حسام أنا اللحين متزوجه وعلى ذمه رجال ..يعني أنساني وأنا بحاول أنساك ...
حسام : شجون مستحيل أقدر أنساك ..خصوصا بعد ماعرفت بحبك لي ..شجون أطلبي الطلاق من سعود وخلينا نتزوج ..
شجون شالت طرحتها من الأرض ونفضتها ولفتها على شعرها : حسام اللي تفكر فيه مستحيل ..
حسام بقهر : ليه مستحيل ياشجون ..شجون الله يخليك ..الله يخليك فكري فالموضوع ..شجون أنا مقدر أستحمل بعدك
عني أكثر من كذا ..مقدر أشوف سعود يتزوجك وأنا جالس أتفرج ..شجون انتي كذا تظلميني وتظلمين نفسك ..
شجون : حسام قلتلك اللي تفكر فيه مستحيل ....اللحين كيف بنرجع البيت ؟؟؟
حسام تنهد : سيارتي قريبه من هنا تعالي نروح لها مشي ....وراحو يمشون في صمت لين السياره وركبو فيها
وحرك ..
""""""""""""""""""""""
& مصر &
بعد ساعتين الا ربع طيران ..وصل نواف للقاهره ..
عند المطار برا ..طلع نواف من المطار ولقى السياره اللي راح تقله للفندق تنتظره برا ..ركب فيها ..ووصل الفندق
بعد نص ساعه ..راح الرسبشن وخلص معاهم أمور الحجز وطلب يطلعون الشناط للسويت ..وعرف من
موظفين الرسبشن أنو فيه فنان شعبي كل يوم يقيم حفله في صاله الأحتفالات ..حس أنو ماله خلق يطلع
السويت ..قال أغير جو أفرفش شوي ..قطع تذكره ودخل الصاله ..وكانت جوا على ساق وقدم ..
الكل مهيص ويرقص ومتفاعل مع المطرب والراقصه المحترفه فالرقص ..كانت تتنقط جامد ..كانت فاتنه
وجميله بمعنى الكلمه رغم بدلتها الساتره ...وكانت نظرات كل اللي فالقاعه تلتهمها ..
جلس نواف على طاوله وجا الجرسون قدمله كاسه خمر كضيافه ..وأهتمام
خصوصا بالزبون الخليجي ..نواف : لا شكرا ..
الجرسون : دا يابيه ضيافه حضرتك من الفندء ببلاش ..أتفضل ..
نواف تقرف : لا شكرا ماأشرب كحول ..
الجرسون :فهم عليه وسابه براحته ..
الرقاصه شافت نواف أنه جاي متأخر وتقريبا هو الوحيد اللي مانقطها ..
جات عنده وهي تبتسم وترقص بغنج ..
نواف أبهره جمالها ..في نفسه مونواف اللي يطالع هالأشكال ..ولف وجهه للجهه الثانيه ..
الرقاصه راحت مع اللجهه الثانيه الل يطالعها نواف وهي ترقص وزادت الدلع حبتين ..
نواف طالعها بستحقار ووقف وطلع من الصاله بكبرها ...
"""""""""""""""""""
& الجنوب &
الساعه 2:30 فالليل ..
وصلو حسام وشجون بيت ابوماهر ..شجون بسرعه نزلت ودخلت البيت ولقيت الكل
صاحي ويستناها فالحوش ومعاهم سعود ..لما شافوها صارو يصارخون
ويبكون ويتحضنونها ..الا سعود ماابدا اي تفاعل كان يطالعها وعيونه تقدح شرر ..
حسام كان واقف برا البيت ويسمعهم كيف هم فرحانين ببنتهم ..
ابوماهر حاضن شجون ويسمي عليها ويتحمد ربه انها رجعتله ..
سعود قام وهو هايج وسحب شجون من شعرها بقووه وعطاها كف رن فالبيت كله وصار يضربها بآخر ماعنده ..
حسام لما سمع صريخهم على سعود أنه يفك شجون ..دخل من غير شعور وبالقوه أبعد
سعود عن شجون ..أم ماهر لما شافت حسام تغطت ...وشجون تخبت ورا أبوها خايفه من سعود ..
سعود كان هايج ومعصصصصصب ووجهه أحمررر من العصبيه ..يصارخ : يالواطـــــــــــــيه يالســــــــــــــافلـــــــــه ..
مـــــــــــــــــن ويـــــــــــن جـــــــــــــــــايه فأنصــــــــــــــــــاص الليالـــــــــــــي ,,هـــــــــــاه مع من طلعتي يالـ***
مع حسام هاه مع حسام ...وأنا اقول وش فيه حسام طلع فجأه ..وماطلع الا لماختفت شجون أثاريه مخطط الرجال
عشان محد يشك فيه أنها طلعت معاه هو...وأنتي يالـ**** كنت حاس من الأول كنت شاك من الاول ..
حسام فتح عيون عالآخر : أحتــــــــــــــرم نفســــــــــــــــــــــــــك أحسن لك ..
أبوماهر مصدوم من سعود وبس يطالع ..
شجون تبكي : لاااااااا سعود حسام ماله دخل ..حسام هو اللي دافع عني وأنقذني من يدين مناحي ..
مناحي هو الل خطفني ..
الكل : مناحي!!!!!!!
سعود صرخ : كــــــــــــــــــــــــــــــــــذابــــــــــــ ـه مناحي مايسوي كذا ..تسوين كل اللي تبين وتتبلين على مناحي ..
الله العالم كل يوم تطلعين مع من بعد ..كنت عارف أن روحاتك وجياتك ماوراها الا سواد وجهك ...
أبوماهرصرخ : بـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــس ..أطلع برا بيتي بيتي يتعذرك مدام هذي علومك ..بــــــــــــــرا ااااااا..
سعود : طالع ومالي رجعه بعد كذا ...وأحب أقولك ياعم بنتك ماتلزمني ..أنا ماأتشرف أتزوج وحده طالعه يوم
كامل مع واحد والله العالم وش سوت معاه ...هذا أذا هذي أول مره تطلع ...أنا ماتزوج وحده ماصانت شرفها
وبنتك هذي أذا تزوجتها بتوطي راسك وراسي ...اللتفت لشجون : أنت طالق بالثلاث ..وطلع وسابهم
في وسط ذهولهم ...
شجون لما سمعت كلمه الطلاق من سعود دخلت جوا جري تبكي ..وأم ماهر لحقتها وهي تتحسب على سعود ..
أبوماهر جلس من هول الصدمه وحط يدينه على راسه : وش ذا اللي يصير سعود طلق بنتي ..يافضيحتي بين الناس يافضيحتك يابنتي ..بكره الناس بتاكل وجهنا ..بيقولون ماطلقها ولد عمها الا شاف عليها شي كبير ..الله يجازيك ياسعود على سواتك فينا ..وأنا اللي كنت أقول سعود رجال أمنته على بنتي ..الله يفضحك ياسعود مثل مافضحتنا ..
حسام مومصدق اللي سمعه سعود طلق شجون ..كل القهر اللي كان شايله على سعود بسبب أتهاماته له ولشجون تبخر ومابقى في راسه غير أن شجون تطلقت وصارت حره ..شجون صارت لي ..ضاعت مني مره لاكن ماراح تضيع هالمره ..طالع أبوماهر اللي يتحسب على سعود والمصيبه اللي أنحط فيها ..نزل لمستواه وحط يده على كتف أبوماهر : لا تشيل هم يابوماهر من اللي سواه سعود أنا مابخلي أحد يتفوه بكلمه عن بنتك ..أنا لها شراي ...
أبوماهر طالع حسام : وش تقصد ؟؟؟
حسام : أنا طالب يد بنتك شجون زوجه لي على سنه الله ورسوله أذا ماعندك مانع ..
أبوماهر : بس أنت ياولدي منت مكلف تـ
قاطعه حسام : ياعمي أنا شاري شجون وشاري نسبكم ..صدقني ياعم كنت بخطبها من قبل يتزوجها سعود بس عرفت بعدين أنها مخطوبه .. وهالحين بعد ماطلقها سعود ماظن فيه شي ثاني يعوقني الا موافقتك ..وتراها بعيوني ياعم ..ويقلد أبوماهر وهو يبتسم : بس أنت قول تـــــــــــــــــــــم ..
أبوماهر فرح وتهلل وجهه : أنا أشهد ياحسام أنك رجال من ظهر رجال ..تــــــــــــــم شجون لك ..
حسام مافي كلمه فالعالم توصف شعوره من الفرحه : طيب بكره نملك وآخذها معاي ..
أبوماهر : هههههه تم من بكره الصبح ملك عليها وأخذها بيتك مابنشدك عنها لأني واثق فيك أنك كفو ..
حسام : أفا عليك ياعم لا توصي حريص ..
أبوماهر : أجل أقلط فالمجلس أروح أشاورها وأرد لك ..

عند شجون ..
كانت جالسه في غرفتها وتمسح دموعها ..موهذا اللي أنتي تبغينه ياشجون ؟؟طلاقك من سعود كان حلم
وتحقق ..بس ليش أنا أبكي ومو مبسوطه؟؟يمكن خايفه من كلام الناس ؟؟مسحت دموعها : مو أنت ياسعود اللي
تنزل مني دمعه عليك ..
دق الباب أبوها ودخل مبتسم ..ولما شافها ساكته ماتبكي قرب منها ومسح على شعرها : أيه هذي بنتي
شجون العاقله اللي راح راح خلاص لاتبكين عليه وسعود نذل وخسيس مايستاهل ظفرك يابنيتي
والحمد لله عرفناه على حقيقته قبل مايتزوجك ..
شجون : بالعكس يبا أنا موزعلانه أنا فرحانه أنه طلقني لأني من الأول ماكنت موافقه على زواجي منه ..
أبوماهر : طيب أسمعيني يابنيتي ..
شجون : وشو ؟؟؟
أبوماهر : حسام خطبك مني اللحين ..وتراه شاريك ..وأتمنى يابنتي أنك توافقين ..حسام رجال
عن الف رجال وأثبت لي هذا باللي سواه معاك اليوم ..وأنا عن نفسي موافق بس أبي رايك وكان
منتي موافقه مافيها شي أقوم اللحين أقوله بنتي رافضه ..
شجون طالعت فأبوها وعيونها كلها دموع ..مومعقول هذا اللي يصير كل اللي كنت أتمناه يصير في ساعه وحده!!
طلاقي من سعود وخطبه حسام لي مسكت راسها ماهي قادره تستوعب اللي يصير ودموعها أنهار ..
أبوماهر تضايق : شجون يابنتي أنا مبغا أغصبك للمره الثانيه أذا ماتبين حسام قوليلي مافيها شي ..
شجون ردت بصوت باكي : أنــــــ......
"""""""""""""""""""""
&جده &
اليوم الثاني الصبح ..
بيت أبوحسام ..
صحيت مها من النوم والجوال في يدها ..على طول جلست تقلب فيه مالقيت اي رساله من خليل : أفففف برضو
مارد لي ..ابتسمت بس برضو احببببه ..وأرسلت له رساله غراميه ..وكتبت فالأخير حبيبتك مها ..
طرحت الجوال وسرحت ..يمكن يحبني بس مايبغا يبين أو يسوي ثقيل ..تنهدت أحبه ياناس ..
عند أروى ..
دق المنبه وصحت بكسل وطفته ..ماراح أروح اليوم الجامعه مالي خلق ..تذكرت اللي صار لها أمس
وكيف تركي طردها ..تنهدت اللحين كيف أتهرب من نهى وأسئلتها ..وش أقولها أخوانك الأثنين
ينظرون لي بنظره دنيئه ؟؟واحد يطردني والثاني يحتقرني ؟؟ هذا أذا ماخلاها تركي تقاطعني ..
أغيب أحسن لي ..

تحت فالصاله ..
وليد دخل مستعجل يبغا يلحق على أبوه قبل يروح الشركه ..
لقاه جالس يفطر فالصاله وعنده نجلاء..
وليد : السلام عليكم ..
أبو حسام ونجلاء : وعليكم السلام ..
وليد : نجلاااااااء في بيتنا ؟؟؟وينك مختفيه من زمان ؟؟؟
نجلاء تضحك : كنت مسافره ..
وليد : وين ؟؟؟وليش ؟؟؟
نجلاء : يوسف أصر علي أني اسافر ..تغيير جو عشان الحمل والوحام ..
وليد : أيه صح مبرووووووووووك...
نجلاء تبتسم : الله يبارك فيك وعقبالك ..
وليد تنهد : الله يسمع منك..
أبو حسام : وش جايبك مع صباح ربي ..
وليد : ابغا أفاتحك في موضوع ..
أبو حسام : طيب هالموضوع ماينقال في الشركه ؟؟
وليد : لا فالشركه أنت مشغول وماراح تركز معاي ...
أبو حسام : تفضل أسمعك ..
وليد : وين أمي أبغاها تكون موجوده ..
نطت مها عندهم وهي بمريول المدرسه : قود مورننق ..
وليد : وين أمي ؟؟؟
مها راحت جري حضنت نجلاء : واااااااااااو نجلاء متى رجعتي من السفرررر ؟؟
نجلاء : بشويش على وعلى البيبي ...البارح رجعت ..
مها : وكيف حاله حبيب خالتو ..
نجلاء : ههههههههههه يسلم على خالتو ..
وليد : أسألك أنا يالثوره ..وين أمي ؟؟؟
مها : نايمه طبعا ...ليش ؟؟؟؟
دخلت أم حسام : مره من راسك تعطين عني تصريحات ..من قالك أني نايمه ..
مها : العاده ...وجلست تفطر ..
أم حسام : أهلين نجلاء حبيبتي متى رجعتي ؟؟
نجلاء قامت تسلم عليها : البارح ومانمت لين اللحين وحشتوني جيت أسلم عليكم أول ..
أم حسام تجلس : وكيف حال يوسف ..
نجلاء : تمام ويسلم عليكم ..
وليد : المهم أنتباه كلكم ...
أم حسام : وش الموضوع اللي تبا تفاتحنا فيه وليد ؟؟؟
وليد يبتسم : تأهبو للصدمه ..
مها بحماس : وشووووووو ..
وليد :أحم أحم قررت أتزوج ..
مها برمت شفتها : ماااالت ..موضوع وموضوع وآخرتها بتتزوج ؟؟؟
أبو حسام : هذا موضوعك اللي جاي من الصبح عشانه ؟؟عاد اللي يشوفك مايقول متزوج ثلاث ..
أم حسام : ههههههه يعني بتتزوج الرابعه ..
وليد : شفيكم علي ..ماقلتولي من العروووووس ..
مها : يعني وش نبي فيها ..عادي ماتهمنا موأول مره تتزوج ..
وليد : وأذا قلتلتلك أنها تهمك حييييل ؟؟؟
مها : تهمني !!!! مين يعني ؟؟؟
وليد : ندى بنت عمتي ساره ...
هنا مها شرقت بالأكل وجلست تكح ..
أبوحسام يطالع وليد بسخريه : بالله مالقيت أصغر من ندى ؟؟؟ندى كبيره عليك ..
أم حسام : وليد أتكلم زي الناس وش تخربط أنت ..
نجلاء :شكلك تمزح ؟؟؟
وليد : والله من جدي بتزوج ندى وخطبتها من عمتي ووافقت هي وندى بعد وافقت ..
مها : من جدك وليد ..ندى ندى ماغيرها ؟؟؟؟
وليد : أيه ندى ماغيرها وش فيها ؟؟؟
مها : سلامتك مافيها شي بس تطلع قد عيالك لو جبت عيال من بدري ..
أم حسام : وليد حبيبي ندى مره صغيره عليك وبعدين ماني عارفه كيف عمتك وافقت عليك وأنت متزوج
ثلاث ...يعني شي غريب ..
نجلاء : أيه صح كيف عمتي ساره توافق ..وبنتها لسا ماكملت سطعش سنه ؟؟؟
وليد : والله عاد وافقت وأنتهينا وأنا جاي أبلغكم يمكن أملك بعد أسبوع أو أسبوعين ..
أبو حسام وقف وأخذ البشت وحط على يده : هههههههههه الله يهنيكم ..يالله سلام ..
مها : ترا ندى طفله ..يعني بتتزوجها تربيها والله أيش أنا ماني فاهمه ..
وليد : اقول لايكثر بس ..وش رايك يما أنتي ونجلاء..
أم حسام : ههههههههههه وش أقول بعد سو اللي يريحك ..
نجلاء : ههههههه نفس راي امي ..
مها : انا أحتج ..
وليد وقف : أنا مشغوووول ورايح الشركه وطالع مها : وأحتجاجك ماله معنى عندي ...سلام ..

فالمدرسه ...
هديل جالسه تسولف مع زميلاتها فالساحه قبل الطابور يبدأ ..
جاتها مها : هاي ..
هديل : هايات وينك تأخرتي ؟؟
مها : سمعتي آخر نكته ؟؟؟
هديل : وشو ؟
مها : وليد بيتزوج ندى ...
هديل : مين ندى ؟؟؟
مها : طول عمرك ذكيه ماشالله ..على طول تشغلين مخك ..ندى بنت عمتي ساره ..
هديل تطالع الفراغ : هاه ..
خبطتها مها من ورا على راسها : أستوعبتي ؟؟؟
هديل : هههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههه أي يابطني هههههههههههههههه ..
من جد ولا تمزحين ؟؟
مها : هههههههههههه شفتي أنها نكته وتموت ضحك ..أيه جد وندى وعمتي موافقين ..
هديل : يعني جد الموضوع مو تريقه..
مها : ايه وبعد وليد مستعجل أحتمال الملكه الأسبوع الجاي ..
هديل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههه ههههههه ونااااااسه ندى يصير لها
أربع ضرات هههههههههه ندى المفعوصه ههههههههههههههههههه ..يوم فاقت من الضحك الهستيري
لقت كل البنات صافين طابور الا هي تضحك لوحدها تفشلت وراحت طابورها وهي تتوعد في مها اللي
تبتسم عليها بخبث ..
""""""""""""""""""""
& مصر &
نواف صاحي من بدري وجالس فاللوبي يطالع الرايح والجاي ..أففف اللحين أروح هذا الحي اللي مدري
وش أسمه أسأل عن واحد مانعرف عنه شي من ثلاثين سنه ؟؟؟؟ والله قويه مره ..
شرب القهوه بسرعه ووقام طلع برا الفندق لقا السواق يستناه ..يبتسم بالمصري : أزيك ياحماده ؟؟؟
حماده يفتح له الباب : الحمدلله يابيه ..
ويروح بسرعه ويركب السياره ويحرك : عاوز أوصلك فين يابيه ؟؟؟
نواف : روح على حي هذا وش أسمه ..وجلس يتذكر ..أيه حي الـ##..
حماده : أنت تأمر ياباشا ..
نواف في نفسه : اللحين لو سألت عنه وطلع صدق ميت وش أسوي ؟؟ أسأل عن عياله ولا زوجته ..أفففف
الله يهديك يايبا وين الاقيه فيه اللحين ...
""""""""""""""""""""
& الجنوب &
الساعه11الصبح ..
حسام من البارح مانام من الفرحه وهاللحين بعد حاس نفسه في عالم ثاني ..بعد ماملك على حب حياته
شجون ..كان واقف في المجلس رايح جاي يستنا في أي لحظه تدخل شجون ويشوفها ويروي ضما
قلبه وتعطشه لشوفتها وهي خلاص صارت حليلته ..ياااااااااااه وأخيرا صارت شجون لي لوحدي
زوجتي أنا وبس ..حبيبتي أنا وبس ..
دخل أبوماهر : ههههههههههههه وش فيك ياولدي رايح جاي ..
حسام متحمس : هاه وش قالت ..بتجي معاي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
أبوماهر : تقول دراستي مبغا أسيبها ..
حسام يتكلم بسرعه من الحماس : مو مشكله دراستها راح أنقلها على جده أنا عندي واسطات ..أصلا
اللحين راح آخذلها أجازه لمده شهرين عشان مسافرين شهر العسل ولا رجعنا سوينا العرس ..وترجع
تكمل دراستها عادي ...هاه ياعمي وش قلت ؟؟؟
أبوماهر : ياحسام أنا قلتلك أخذها وين ماتبي مابنشدك عنها ..أنا شريت رجال وواثق فيك ..
حسام : طيب روح ياعم فهمها ..ولا كلمها أنا بتفاهم معاها هي خلاص اللحين صارت زوجتي ..
أبوماهر يبتسم : أبشر مابجي الا ورجلها على رجلي ..
"""""""""""""""""""
& جده &
فالمستشفى ..
وليد دق الباب على غرفه ندى ودخل وهو مبتسم : السلام عليكم ..كيفك اليوم ؟؟
ندى أشرت له بأنها تمام ..
وليد : أمك بلغتني بالموافقه ..وزي ماتفقنا ندى الزواج راح يكون صوري بس ..يعني فتره ونتطلق لاتشيلين
هم ..أنا عارف أنك رافضه الفكره بس مافي غير هالحل وحمد الكلب دواه عندي بس خليه يرجع
من السفر ..
ندى خافت وجلست تطالع وليد ..
وليد حس بخوفها : لاتخافين ندى ماراح أحد يدري بالموضوع ..بس حمد والله لاخليه ينسى أسمه ..

عند الدكتور خليل ..
كان جالس سرحان ويقلب فالجوال يشوف رسايل مها ..أكثر من خمس رسايل في يومين وكلها رسايل حب وغرام ..
وش السواه اللحين ..كيف أفهمها أن اللي تسويه غلط ..يمكن الغلط مني أنا خليتها تتعلق فيني ..بس أنا
ماسويت شي غلط عاملتها زي وحده من بناتي ..أنا لازم أحسم معاها الموضوع ..دق الباب ودخلت
ممرضه معاها بوكيه ورد كبيير ..طرحته عالطاوله وراحت ..
خليل : برضو !! هذا أكيد من مها ..أخذ الكرت وقراه وطلع برضو من مها ..
والله هذي البلشه ..
دق الباب مره ثانيه ..
خليل : أتفضل ..
دخل زياد : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ..
خليل : هلا زياد أتفضل ..
زياد جلس : وش الأخبار وش العلوم ؟؟؟
خليل : الحمدلله ..دخلت الممرضه بسرعه مستعجله وقالت للدكتور خليل أنه مطلوب بسرعه فالطوارئ ..
قام خليل بسرعه : خلاص اللحين جاي ..
زياد وقف معاه : أجي معاك ؟؟
خليل يلبس البالطو الأبيض : لا خلك أنت اليوم خلصت تدريب ..
زياد جلس : أوكي أستناك ..
خليل : يالله سلام وطلع ..
زياد جلس يطالع البوكيه الكبير على المكتب وجاه فضول يعرف من مين ..قام دور الكرت لقاه في ملف
وقراه وأنصدم مكتوب آخر شي مها ..وجلس يطالع وقراه مره وأثنين وثلاث ..مها !!!!!
طالع لقى جوال خليل نساه عالمكتب وفتشه بفضووول ..لقى رسايل مها كلها ..فتح المرسله مالقى
شي ..وش بين مها والدكتور خليل ..حس بقهههههر ..يعني بعد مادق لها قلبي وحبيتها
تقوم تحب الدكتور خليل ؟؟؟ يمكن حتى هو يبادلها نفس الشعور ..لا لا الدكتور خليل مستحيل
يكون من هالنوع يحب بنت قد عياله ..أنا اعرفه مستحيل يكون كذا ..بس مها !!!كيف تحب واحد
قد أبوها ؟؟؟ووش موقف الدكتور خليل منها ؟؟؟ وش السالفه ماني فاهم شي أبد ..
وبعد كنت بقول للدكتور خليل يخطبها لي لأنه مثل أبوي الله يرحمه ..اللحين الموضوع تعقد وش أسوي ؟؟
أعترفلها بحبي ؟؟؟أفففففففففففف ماني عارف وش أسوي ...
""""""""""""""""""
& الجنوب &
حسام لساته على نفس الحاله رايح جاي فالمجلس وكل شوي يطالع الساعه : وش فيه أبوماهر تأخر ؟؟
لاتكون رفضت تكلمني بعد ..لااااا هالمره أنا بروح أجرها من شوشتها وآخذها معاي غصب ..
شق الضحكه وهو يتخيل شجون بتعيش معاه في بيت واحد ...زوجته حلاله ...ياااااه خلاص ماني قادر
أستحمل أنتظر أكثر من كذا ..وينك ياشجوووون ...
جاه أبوماهر مبتسم : هالمره أقنعتها تجي معاك وبعدين أنتو تفاهمو مع بعض على أمور الدراسه
ومدري وشو ...وطالع وراه : تعالي ياشجون ..
دخلت شجون لابسه عباتها ومتحجبه ومنزله راسها ..كانت مستحيه حيييل ..
حسام لما شافها تنهد ميه مره وحاس نفسه متشقق من الوناسه ..وضاعت كل علومه : أحم ..أ ..نمشي
اللحين على جده ؟؟؟
أبوماهر : ههههههههههه وش فيك ياحسام ..أركد ياوليدي العجله ماهي بزينه تغدو وبعدين توكلو ..
حسام يطالع شجون بابتسامه : لا ياعم خيرك سابق ..بنمشي اللحين ..وش رايك ياشجون ؟؟
شجون منزله راسها لسا : على راحتك ..
حسام : أجل يالله مشينا ..
"""""""""""""""""""
& جده &
بيت أبونواف ..
دخلت هديل الصاله تركض جايه من المدرسه ومعاها شنطتها لقت جهاد توه صاحي من النوم ويقلب
فالقنوات بملل : جهاد عندي لك نكته ..
جهاد طالعها بنص عين وهو طفشااااان : أقول أقلبي وجهك ماني فايق لك ...
هديل : وربي نكته تموت ضحك ..
جهاد طنشها وجلس يطالع التلفزيون ..
هديل تخصرت : طيب والله ماقولها لك أقولها لأمي ...
جات أمها تبتسم : وشوو ياهديل قوليلي أنا سبيك من جهاد هذا اللي كله معصب وطفشان ..
جهاد : طيب وش اسوي يعني واحد عطالي بطالي لاشغل ولا مشغله تبيني اقعد اضحك يعني ..
زهور : اللحين يعني يادوب انتبهت انك عاطل بعد مابدت المدارس لها شهر ..وين الجامعه اللي بتقبلك اللحين ..
جهاد رمى الريموت ووطلع الدرج : افففففففففف ملللللللل ..
هديل : أسمعي النكته يمااا ..وليد خطب ندى بنت عمتي ساره ووافقت هههههههههه ههههههههههههه ...
زهور فتحت عيونها : أيييش ؟؟؟؟
جهاد وهو طالع سمع الجمله ووقف ورجع نازل : وشوو عيدي ؟؟؟
هديل : لا مابعيد أنت ماتبغا تسمع من أول ...
جهاد صرخ من غير شعور : هـــــــــــــــــــــــــــــــــــديل أحســـــــــــــــــن لك ..
هديل تخرعت : و ..وليد خطب ندى ..أفففففففف حتى النكته الواحد يخلونه يقولها بشكل مايضحك ..
جهاد نزل ووقف عند هديل وعيونه كلها شرر ومسكها بيدها بقسوه : منجد هالكلام ؟؟؟
هديل : أييييي وش فيك هذا بدل ماتضحك عالنكته ؟؟
جهاد : أنطقي ؟؟؟؟
هديل : أيه من جد وبيملكون بعد أسبوع ...وبعدت يده وطلعت غرفتها ..
جهاد : طالع الفراغ بألم وهو موعارف ولاقادر يصدق اللي يسمعه ..وطلع من البيت بكبره وهو متألم من
الكلام اللي سمعه قبل شوي ...
"""""""""""""""""""""
& لندن &
فالجامعه ...
رغد جالسه تسولف مع صحباتها شافت ماهر جالس لوحده ومعاه كتبه ويطالع الرايح والجاي ..اللتفت شافت دينا
مقبله من بعيد أبتسمت بخبث وراحت عند ماهر وجلست تسولف معاه بقصد تشوفها دينا عشان تحسب بينها
وبين ماهر علاقه..ماهر صار يسولف معاها بحسن نيه ...
دينا وقفت بعيد وهي تشوف منظر ماهر ويسولف مع رغد ويضحك ..أنقهههههرت يعني بديت رغد علي ياماهر ..
خااااااين حتى أنت ياماهر خاين ...كلهم خونه كل اللي أعرفهم يخونوني ..ليييييييش أنا وش سويت لك ياماهر ..
تعدت من عندهم وطالعت ماهر ..ماهر لما شافها لف وجهه للجهه الثانيه ...
دينا ماعادت تستحمل نزلت دموعهات على طول ورجعت البيت وطنشت المحاضره ...
""""""""""""""""""""""
& جده &
بيت رائد ..
عالغدا ..
رائد : طيب ولا حتى أتصال ؟؟؟
أم رائد : ولا حتى اتصال ..بالله تتصل وش تقول ؟؟تقول لسا بنتي تفكر ولا ايش ..هي كلمه وحده قالت بعد
اسبوع ارد لكم ..ولسا يادوب مرت ثلاث ايام من الاسبوع ..يعني اصبر يارائد للمره الألف اقولك ..
رائد بوز : هذاني صابر آكل تبن وساكت انتظر ..
ابورائد : هههههههههههه كل هذا وساكت ..اجل لو تتكلم وش بتسوي فينا وانت كل يوم ماعندك
غير ماردو وماتصلو ومتى بملك ومتى بتزوج ..
رائد : مررره مانتم هاضمين فكره اني بتزوج دوم تحسسوني اني بزر مانفع لشي ..
ابورائد : رائد حبيبي ماقلنا كذا بس سنك صغير مره عالزواج ..افرض بكره زوجتك حملت وجابت ولد ..
وش بتسوي ساعتها وكيف بتتصرف ...
رائد : عادي اول واحد يجيني عيال يعني ..بعدين لاتخافون انا بتفق معاها نأجل سالفه العيال بعدين
أهم شي أتزوووووووج هدوله هذا أهم شي عندي ..
أم رائد : أفرض رفضت ؟؟
رائد : لاااااااااا انشالله الله لايقوله ..
أم رائد : أشك انها ياساحرتك ياساحرتك هالهديل ..
رائد ابتسم وسرح في عالم هديل ..طبعا ساحرتني سحر ماله علاج ........

بيت وليد ..
وليد وهاله يتغدون لوحدهم ..
وليد : وين نوف وابرار ؟؟
هاله فررررحانه انها لوحدها هي ووليد وبات عندها البارح واليوم بعد : نوف مسويه اضراب
ماتبغا تقابلك عشان سالفه الزواج ..وابرار سابت البيت راحت بيت أهلها زعلانه ..
وليد طرح الشوكه :: ومن سمحلها تروح بيت أهلها ؟؟
هاله ترفع كتوفها : مادري وكمان معاها شنطه ملابس ..
وليد عصب : بعد يعني مطوله الأخت ..وأنا هنا لوح مو رجال تستأذن مني ..الظاهر اني دلعتها زياده ..
هاله تتمسكن : شفت ياوليد ولا وحده منهم مسويتلك أي قدر ..غيري أنا ..كلهم مايحبونك ولا يحترمونك
الا أنا مارفضلك طلب دوم أشيلك بالأحضان ..مو صح ؟؟؟
وليد طالعها بملل ..كلكم نفس بعض ..بأبتسامه صفراء : الا أنتي غير عنهم كلهم ..
هاله فرررررحت : تسلم حبيبي .هاه عجبك الأكل ؟؟؟
وليد وقف : يجنن تسلم يدك ....وطلع الدرج رايح لنوف ...
دخل غرفه نوف بدون مقدمات ولقاها قاعده عالكمبيوتر : ممكن أفهم وش الحركات الماصخه اللي تسوينها ..
نوف عقدت حواجبها : وش سويت ؟؟؟؟؟
وليد : وش سويتي ؟؟من أمس مسويه حضرتك زعلانه ومدري وشو وماتتغدين ورفضتي أبات عندك .وماتتكلمين
معاي ..وش آخرتها يعني ؟؟
نوف تطالعه : يعني هذا بدل ماتراضيني ؟؟؟
وليد : انا ماسويت شي غلط عشان أراضيك ...من حقي أني أتزوج ..وبعد اللي بتزوجها ماهي ضره لك
انتي أتزوجت عليك وقضيتي خلاص وش سالفتك اللحين ؟؟؟
نوف : وش سالفتي ؟؟وليد يعني وشو لما تتزوج وحده رابعه علينا ..يعني أحنا كلنا ثلاث ولا وحده منا عاجبتك ..
مع أننا كلنا مافينا أي عيب يذكر ..وش يعني لما واحد بعمرك يتزوج أربع مره وحده ..أنت أغرب أنسان
قابلته في حياتي ..بكره تمل من الرابعه وتطلق وحده مننا وتتزوج ..وكل فتره الدور على وحده لين تبدلنا
كلنا وتتستمر طول حياتك على كذا ...لازم تفوق وليد وتعرف أنت وش قاعد تسوي ..
ترا أحنا بشر وفينا أحساس ونغار ونزعل وأنت لاغي هالشي تماما ..ومومعناته سكتنالك مره بنسكتلك
كل مره ..
وليد : بس خلاص ..هالموضوع منتهي أنا خطبت خلاص ولاتناقشيني رجاءا ..كلكم مثل بعض مافيكم وحده
تبرد عالقلب من يوم تزوجتكم ماشفت للراحه طعم غير هواش ومناقر وغيره وكل وحده قلبها
مليان حقد ..نفسي أدخل يوم البيت أرتاااااح بس مستحيل هالشي مستحيييل ...وتسألوني ليش بتتزوج ؟؟؟
طلع من الغرفه وصفق الباب وراه ..راح غرفته وتمدد عالسرير بتعب : كيف عاد لو تدرون ان اللي بتزوجها
عمرها سطعشر سنه ؟؟لااا ومتزوجها نخاوه عشان استر عليها ...خلااااااص انا مليت من الحريم ..
بس اتزوج ندى واطلقها وافتك من سالفه حمد السافل ...بعدين بسوي اكس على شي اسمه زواج ......

بيت أبوحسام ...
يوسف بعد ماتغدا عندهم جالس يسولف مع أبوحسام وأم حسام فالصاله ويشرب الشاي ..
أبوحسام : لا أنشالله يطلع على جده اللي هو أنا ..
أم حسام : وش عرفك أنه ولد ماشالله ..
أبوحسام : أنشالله ولد ..أول حفيد لي ومايطلع ولد ؟؟
يوسف يبتسم : عقبال ماتشوف عيال حسام ..
أبوحسام : هه حسام ؟؟حسام ماهو حول الزواج اللحين ..أنا مادري هالولد متى بيتزوج صك الأثنين
والثلاثين وهو لسا عزوبي ..
يوسف : والله صح غريبه ووليد أصغر منه متزوج وثلاث بعد ..
أبوحسام : والرابعه فالطريق ههههههههه ..
يوسف : ههههههههههه والله وليد هذا نكته ..
أبوحسام : أنا شكلي بخطب لحسام وهو مايدري وبحطه فالصوره عشان مايتهرب وأزوجه ..
أم حسام : لااا يعني بالغصب ؟؟
يوسف : أيه ياعم غلط كذا تزوجه بالغصب ...الا الزواج مايجي بالغصب ..
أبوحسام : طيب ماعندكم حل ثاني ؟؟
يوسف : صدقني بيجيك بنفسه يوم ويقولك أخطبلي ..بس أنت خله على راحته ..
أبوحسام : أشوف أعطيه مهله بعدها أنا بتصرف ..

في غرفه مها ..
مها جالسه تهذر فوق راس نجلاء وهي منسدحه على سريرها وماسكه بطنها وتبتسم ..
مها : وعلى هذا الحال لين كرهتها عيشتها ..
نجلاء : اللحين أنتي يوميا كذا مطاقه مع الأبلات ؟؟ليش كذا ؟؟
مها : بس يرفعون ضغطي ..المهم خلينا من الأبلات ..وتبتسم بخجل : نجلاء أنتي تحبين يوسف صح ؟؟؟
نجلاء : أكيد مافيها شك ..ليش ؟؟؟
مها : وش تحسين فيه ؟؟؟
نجلاء : أممممم أحس أنه هو كل حياتي ..بدونه مقدر أعيش ..أممم يعني ماني عارفه أوصف شعوري
ناحيه يوسف ماأقدر أعبر ..بخبث : ليش تسألين ..
مها أرتبكت : هاه ..هذي لمى صديقتي تحب ولد خالتها وسألتني كيف شعور الحب وقلتلها مادري
أسالك ..بس ..
نجلاء : آهااا ..
مها سرحت ..نفس شعوري ناحيه الدكتور خليل ...
نجلاء : مها مشتااااقه لأروى من الصبح أنا هنا وماشفتها .وش رايك نطب عليها ..
مها : أمممم مع أني ماشجع بس يالله ..

عند أروى جالسه عالسرير وطفشاااانه ..دق الباب : أدخل ..
طلو نجلاء ومها وهم يضحكون : ممكن ..
أروى أبتسمت بفرح ..أخواتي ..هذول اللي محتاجه لهم من زمان ..دمعت عيونها : أتفضلو ..
مها راحت لها تركض : له له له أروى ياحبي وش فيك بكيتي ..
نجلاء : وخري عنا وحضنتها وجلست تمسح على ضهرها : بس أروى حياتي شفيك ..
اروى بكت ودموعها أنهار ..وضمت نجلاء بقووه : مافيني شي بس محتاجتلكم ..
وجلسو يهدون فيها نجلاء ومها بعد ماهديت جلسو يسولفون معاها لين هدت تماما ..وماسألوها
وش اللي مضايقها ..سابوها على راحتها أذا بغت تفضفض تقولهم كل شي ...
""""""""""""""""""""
& الجنوب &
فالطريق حسام وشجون فالسياره على طريق الجنوب متجهين لجده ..
حسام كل شوي يطالع شجون بحب وهو مو مصدق نفسه وأن الحلم صار حقيقه ..كان يطالعها ويطالع
عيونها وهي متلثمه وهي مررررره مستحيه من نظراته ..هدى السياره ووقف على جنب ..
شجون التفتت له لقته يطالعها ومبتسم ..أرتبكت : لـ..ليش تطالعني كذا ..
حسام زادت أبتسامته وغمض عيونه بقوووه وفتحها : خايف أكون أحلم ..
شجون أبتسمت بخجل ..
حسام : أقرصيني شجون عشان أصدق ..طالعها ماترد ..
حط يده على يدها ومسكها بدفء ..لف وجهها له وفتح لثمتها وجلس يطالع عيونها بهيام ..شجون
قلبها صار يدق بقوووه ...وحسام لسا على نفس وضعيته يطالعها وعيونه تلمع ..رفع يدها لفمه وباسها
وهمس : أحبك شجون ..
شجون أرتبكت زياده وخدودها صارت حمرا من الحيا ..
حسام أبتسم عليها مستحيييييييه ..وهذا اللي علقه فيها أكثر وأكثررر ..ساب يدها وحرك السياره
ومشى وهو لسا مبتسم ..حب يغير الموضوع : وش رايك نوقف فالباحه ناخذ فندق ولا نكمل على جده ؟؟؟
وشجون عدلت لثمتها وخدودها لسا مولعه : براحتك ..
حسام : أجل نكمل على جده أحسن ..
شجون : أوكي ماعندي مانع .....

نهايه الفصل الحادي عشر الجزء الثاني ..
توقعاتكم ؟؟؟آرائكم ؟؟؟
القاكم على خير فالفصل الثاني عشر
الجزء الأول ..
تحياتي ..
...سهر ...

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 16-04-10, 05:36 AM   المشاركة رقم: 24
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

* الفصل الثاني عشر*
الجزء الأول :
& مصر &
نواف فالسياره وكان توه طالع من الحي شعبي قديم ..يكلم بالجوال أبوه ..
أيه هو نفسه الحي اللي قلتلي عليه .......................عمده الحي قالي بنفسه أنتقل
من الحي قبل عشر سنوات ومايدرون وين راح .......................لا ماعنده غير بنت
وحده ...........................شسوي يبااا هذا سابع حي أدخله وأسأل عنه فيه ويقولون لي مايعرفونه ........................................طيب طيب أبشر مايصير خاطرك الاطيب بس اللحين أنا تعبااان ورايح الفندق أتغدى وأريح ومن بكره بكمل أدور عليهم ......................................يالله سلام وقفل ..
اللحين تعقدت زياده يانواف وين أدور عليه : حماده فيه هنا فالقاهره أحياء شعبيه غير اللي رحنالها ؟؟؟
حماده وعينه عالطريق : آه ياباشا دي القاهره فيها احياء زي كدا كتيييير ..
نواف : طيب من بكره نروح لها كلها ..أوكي ؟؟
حماده : بس دي كتير اوي يابيه ..
نواف : مو مشكله نروح للي نقدر عليه والباقي نكمله بعد بكره ..اللحين امشي عالفندق تعباااان ..
حماده : اومرك ياباشا ..
""""""""""""""""""
& جده &
المغرب ..
جهاد واقف على شاطئ البحر لوحده وسرحان ومو حاس باللي حوله ..معقوله بكل سهوله تروح مني ندى ؟؟
وش ذاللي يصير أنا ماتوقعت ولو واحد فالميه أن أحد يخطبها ..ليش ياجهاد عشانها بكمى ماتوقعت
أحد يفكر فيها ؟؟مسك شعره وشده بقوه ..وحس نفسه يبغا يبكي وفعلا بكى ..رجوله ماعادت تحمله
وجلس عالرمال ..ندى ليش رحتي مني ؟؟وربي أحبك أحبك ..أنا حاس أني مغلوب على أمري
ماني قادر أسوي شي ماني قادر ..كل حيلتي الدموع وبس ..
دق جواله طلعه من جيبه ..رائد يتصل بك ..قفله ورماه عالرمال ..حاس أنه مخنوووووق قام واقف
ومشى شوي عالبحر ..وكل شوي يمرر يده في شعره بضيق ...
تنهد وش السواه اللحين تذكر زميله بسام اللي قاطعه من مده عشان مره قاله ماتبغا شي تكيف به ..أنا
أعرف واحد يتاجر فانواع الكيف ..بسرعه راح لسياره ركض ركبها وحرررك على بيت بساام ..

عند حسام وشجوووون ..
حسام وقف السياره عند فندق فخم وطالع شجون وأبتسم : وصلنا جده يالله أنزلي ..هذا الفندق نبات
فيه الليله وبكره نسافر شهر العسل ..
شجون : كذا على طول سفر ؟؟
حسام : أجل نقعد هنا وش نسوي ..
شجون : حسام أهلك يدرون أنك تزوجتني ؟؟؟
حسام أرتبك في نفسه وش أقولها هذي ..أهلي مستحيل يوفقون على زواجي منك عشان كذا تزوجتك من وراهم : أ..أكيد
بلغتهم وهم يدرون وقالولي روح سافر وتونس أنت وزوجتك أول وبعدين تعال عرفنا عليها ..
شجون حست بشي فالموضوع بس مابينت : أوكي سو اللي يريحك ..
حسام : يالله أنزلي نروح جناحنا خليت السكرتير يحجزه لنا ..

فالجناح ..
دخل حسام قبل شجون : تفضلي حياك ياعرووووس ..
شجون دخلت بخجل من كلمه عروس ..وطالعت الجناح كان قمه فالفخااامه ..غرفتين وصاله تحتوى على أثاث
فاخر والأضاءه كانت صفرا خافته معطيه المكان شكل خيالي .أنبهرت أول مره في حياتها تدخل مكان بهالفخامه..
حسام أبتسم : هاه كيف عجبك المكان ؟؟
شجون : أيه مره حلو ..
حسام مسكها بيدها : تعالي أوريك غرفتنا طلبتها تكون ملكيه ..
شجون سحبت يدها من يده : حــ..حسام ممكن يعني أنام في غرفه لوحدي ..
حسام طالعها بأستغراب جابيتكلم بس شجون أتكلمت قبله : حسام أنت عارف أننا فجأه أتزوجنا وأنا ماجهزت
ولا شي لسا ..ولازمني تجهيزمن أول وجديد ...وكمان مو متهيئه نفسيا ..يعني صعبه أنـ
قاطعها حسام ببتسامه : تصدقين فاتتني هذي ..أسمعي من بكره أفتح لك حساب أنزلك فيه مهرك وتروحين
السوق تشترين اللي تبين ..وأنا راح أكلملك وحده من أخواتي تساعدك فالجهاز ..بس ترا معاك مهله
يوم واحد اللي هو بكره بعده بنسافر شهر العسل ..
شجون : لاااااااا يوم واحد وش أسوي فيه ..
حسام : مادري عنك تصرفي ..
شجون : طيب عن أذنك أنا بنام وأشرت على الغرفه الصغيره ..بنام في هذي الغرفه ..
حسام : لا وش تنامين شجون أنا ماصدقت نكون لوحدنا تقومين تسيبيني وتنامين تعالي خلي النوم بعدين ..
شجون : حسااام مابغاك تشوفيني الا بعد ماجهز ..أوكي يالله عن أذنك ..
حسام أنقهههههههر : طيب براحتك ..شافها رايحه للغرفه الصغيره : وييييين روحي للغرفه هذي ويأشر على
الغرفه الكبير والفخمه ..
شجون : هذي غرفتك حسام ..
حسام : لا هذي لك أنتي ..يالله روحي فيها ولا تناقشيني ..
شجون أبتسمت أبتسامه دوخت حساااام : مشكور وراحت الغرفه وقفلت الباب ..وخلت حسام في هيامه من أبتسامتها ..
تنهد كيف بصبر وهي معاي في مكان واحد ..حتى وأنتي قريبه مني تبين تعذبيني شجون ..أبتسم براحه بس ياحسام
كلها يوم أصبر لين بكره وبعدها مابعتقك ياشجون ...
اللحين لازم أكلم وحده من خواتي بكره تروح معاها السوق ...أكلم مين ميين ..وش هالوهقه لو أقول لوحده من خواتي
الخبر أكيد بيعرفه أبوي وأمي والبيت كله ..أصلا أنا أعرف أخواتي مستحيل يساعدوني لسبب أن شجون مومن مستواهم
وبعد من قريه ...كيف لوتدري أمي وش بتسوي ..ولا أبوي ..
أقول لنجلاء ..نجلاء كبيره وفاهمه وعاقله والاهم أنها متواضعه ..وأكيد بتساعدني ..أيه بس هي نجلاء الوحيده
اللي بتساعدني وتوقف جنبي ...طالع الساعه تسع الا ربع : أروح لها اللحين وأشرح لها الموضوع ..
مسك جواله ودق بعد رنتين جاها صوتها تهلي به بحماس : ههههههههههههههههه كل هذا شوق لي ؟....................... الحمدلله تمام ............................ههههه والله مافيني شي ..........................شلون يعني
مادق على أختي أتطمن ؟؟...................................أناهنا في جده .............................والله في جده أمس وصلت ................................يوسف عندك ؟؟..........................حلو طيب أنا جايك اللحين أبغاك في موضوع مهم..................................طيب مسافه الطريق ...............................يالله سلام ..

عند جهاد ..
وقف عند بيت بسام ولقاه واقف برا أشر له وجاه بسام ركض : هلا والله وراك تأشر لي ..
جهاد وهو ضايق : أركب ..
بسام أبتسم وبانت سنونه الصفراء الللي نصها مسوس ..وكشته الطايره وثوبه اللي أزاريره مقطعه ولونه صاير
بني من الوساخه : لييييش أركب على خبري مقاطعني ..
جهاد : بسام أركب ولا ترا بمشي ..
بسام ماصدق خبر وهومن زمان يرسم على جهاد يكون زبون عشانه ولد نعمه وأكيد بيرش عليه ذهب فتح الباب
وركب جمب جهاد : آمر يالحبيب ..
جهاد : أبغا شي ينسيني الدنيا ينسيني حتى أسمي ..
بسام بابتسامته المقرفه : أبشرررررر بسعدك ...عندي الشي اللي تبغاه بس قرنقش ..
جهاد طلع محفظته بملل ولقا فيها الفين وخمس ميه طلعها ورماها على بسام : يالله روح جيبه اللحين ..
بسام : بس هو موعندي عند البرنس ..
جهاد أنقهههر : ووين برنسك هذا ..
بسام : حرك السياره قريب..أنا أدلك ...
جهاد حرك السياره ومشى ووصف له بسام لين وصلو عند أستراحه : هذي هي ؟؟
بسام : ايه أنزل أعرفك عالبرنس علشان التعامل يصير معاه ..ويمسك الفلوس ويشمها : ومدامك كريم كذا البرنس
راح يكون معاك أكرم ..
جهاد : طفى السياره وحط المفتاح في جيبه ونزل ..ومشى ورا بسام ..لين دخلو الأستراحه كانت كبيره من جوا موعلى
قد شكلها من برا ..وفيه فالحديقه مجموعه من الشباب كان معضمهم سكرانين ويترنحون ويضحكون بشكل موطبيعي
سأل بسام واحد منهم كان جالس على فرشه ومعاه شيشه يشيش : وين البرنس ؟؟؟
الشاب : داخل ..
بسام مشى وجهاد وراه لين دخل الصاله ولقاه قاعد يكلم فالجوال ومعصب ويصارخ والظاهر يهدد ..قفل الجوال
ورماه على الكنبه اللي جنبه ..
بسام : سلام يالبرنس ..
: بسام ممكن تطلع برا ترا مو رايق لأحد ..
بسام يبتسم بخبث : وأذا قلتلك جايب لك معاي زبون قنبله ..
: التفت لجهاد وطالع بتفحص وجهه مو غريب على : مين هذا ؟؟؟؟؟
بسام : هذا جهاد البدر ..
: ميــــــــــــــــــن ..ولد مين ؟؟؟
بسام : موقلتلك قنبله ..ولد البدر ...
: آهاا تعال تفضل ياجهاد ..تفضل ..في نفسه وهذي اللحيله اللي بجيب فيها أروى هههه ..وجات لين عندي بارده
مبرده : أنت ولد عبدلله البدر؟؟
جهاد : لا هذا عمي عبدالله أنا ولد محمد ...
في نفسه .. آهااا هذا أخو الواطي نواف ..هههه عصفورين بحجر حلو حلو : معاك مصعب عماد ..
جهاد : تشرفنا ..ممكن تعطوني اللي أبي وأروح ؟؟؟
مصعب : ههههه ليش مستعجل أنت راح تجرب الكيف هنا عندنا له طعم ثاني ..وقام وجا معاه حبه وهويبتسم
بخبث : أتفضل وراح تدعيلي ..
جهاد أخذها بسرعه وبلعها بدون حتى مويه ..عقد حواجبه : ماني حاس بشي ..
مصعب : هههههههههههههههههه هههههههههههه على طول كذا أنتظر شوي ...في نفسه لازم أول نخليك تدممممن
وتصير عبد لي وبعدين أطلب وأتأمر ههههههه ..

بيت نجلاء ..
نجلاء تطالع حسام بصدمه : كل هذا سويته من ورا أبوي ؟؟؟
حسام : نجلاء انا جايك ابغاك تخففين عني وتساعديني مو تزيدين على ..زواج وتزوجت خلاص ومقتنع باللي
سويته مليون فالميه ..
نجلاء : حسام بس أنت ضربت بكلام أبوي عرض الحيط ولا أهتميت به وسويت عكس اللي يبي ..يعني أسمحلي
حسام أنت غلطان باللي سويته ..
حسام : ياعالم ياناس أنا حبيت وحده وأتزوجتها ويييين الخطا قولولي ..من أول تزنون فوق راسي تزوج وتزوج
واللحين لما تزوجت اللي أحبها تقولين لي أخطيت ؟؟
نجلاء : حسااااام حب ليما تقول بس ..بس أنك تروح وتتزوج أسمحلي يعني وحده مـ..
قاطعها حسام : يعني حتى أنتي يانجلاء طلعتي عقلك صغير وبتقولين لي خرابيط ماهي من مستوانا ومدري وشو ..
وأنا أقول نجلاء عاقله وفاهمه ..
نجلاء : حسام تباني أجاملك يعني ..صح انا ماتهمني الفروق الماديه ..بس أبوي وأمي ومها وأروى ووليد وش يفهمهم
هالشي ..والمنطق يقول من أهم شروط الزواج وجود التكافوء ..وأنت مابينك وبين هالبنت أي تكافوء لامادي
ولامعنوي ..
حسام : حبي لها أكبر من أي تكافوء ..أنا كل اللي يهمني أن شجون صارت زوجتي ..ماتهمني لافلوس ولا أي خرابيط
أهم شي أني تزوجت حبيبت قلبي وهذا بالدنيا عندي يانجلاء ..
نجلاء : ورضا أهلك مايهمك حسام ؟؟؟
حسام تنهد : الا أكيد يهمني ..بس لازم أقنعهم وأقولهم بالتدريج لين يستوعبون ..
نجلاء : أنسى ياحسام أن أبوي أو أمي يتقبلون هالشيء ..
حسام : نجلاء لا تسدينها في وجهي ..
نجلاء : طيب خلاص حسام لاتزعل مني بس أنا حبيت أحطك فالصوره ..أما أنا عني أقولك الله يوفقك بجد فرحت لك
وعادي عندي غنيه أوفقيره .أهم شي تكون مبسوط ..
حسام أبتسم : ياحبني لك يانجلاء دوم تبردين عالقلب ..أسمعي بكره ابغاك تنزلين مع شجون السوق عشان تجهز ..
نجلاء : وهي ماجهزت لين اللحين ؟؟؟
حسام : لا ماقلتلك أتزوجتها فجأه من فرحتي فيها ماقدرت أصبر لين تجهز وهالخرابيط ..أخذتها وجيت هنا ..
نجلاء : ههههههههههه شكلك مره خاق عندها ..
حسام : آآآآآآآآآآآه يانجلاء خاق وبس ؟؟؟
نجلاء : الله يهنيك يارب ..خلاص بكره العصر أروح معاها ..
حسام : لا وش العصر .أنتي بكره من الصبح تروحين معاها ..مافيه وقت غير بكره ..بعد بكره بنسافر ..وحطي في بالك
ان شجون ماهي متعوده تتسوق مثلكم ..
نجلاء : مهبول أنت يوم واحد يكفي جهاز عروووس ؟؟
حسام : شوفي لها الأشياء الضروريه والباقي بعدين أخليها تتسوق على راحتها وأحنا في شهر العسل ..
نجلاء : أوكي من بكره الصبح على أمرك ..خاطري أشوفها هذي شجون ...
حسام يبتسم : لا تستعجلين بكره تشوفينها وتنبهرين وماراح تلاقين كلام لوصفها ..
نجلاء : هههههههههه لهدرجه عاد ..
حسام يوقف : وأكثر بعد ..يالله انا رايح الفندق تعباااااااااااااااان من امس مانمت وشجون لوحدها فالفندق ..
نجلاء : بالله فيه احد يخلي عروسته لوحدها فاول ليله زواج ويروح???
حسام : وهي خلت فيها عرسان ...من أول مادخلنا الجناح قالتلي بنام لوحدي ومبغاك تشوفني الا بعد ماجهز ..
نجلاء : هههههههههههههههههههه تستااااهل ..
حسام : تتشمتين هاه ..وربي ياني أنقهرت بس بلعتها ..هذي شجون الحبيبه خليها تتدلع علي ليما تقول بس ..
نجلاء : من حقها أنك تشوفها وهي بكامل زينتها وأي بنت في مكانها بتسوي كذا وأكثر ..
حسام : وش كامل زينتها وهالخرابيط ..أنا عاجبتني كذا من غير شي وبعد بتتزين ياويل حالك ياحسام بتروح
فيها ..
نجلاء : ههههههههههه حالتك مررره صعبه ..
حسام يمشي متجه للباب : ههههههه الله يعين ..يالله سلام ....
"""""""""""""""""""""
& مصر &
نواف صحى من النوم طالع الساعه فالجوال2:30 : يوووووه كل هذا نوم من العصر نايم لين اللحين
نص الليل ..قام جالس طالع الغرفه ولع الأبجوره : وأنا شعندي غير النوم بالله ..ملللل قام أخذ له شور
ولبس بنطلون جنز كحلي وتي شيرت رمادي : وين اروح اللحين نص الليل حتى النوم خلاص شبعت
مقدر ارجع انام ..خل أنزل اللوبي اتفرج عالرايح والجاي أحسن لي ..
لما نزل تحت سمع صوت المغني الشعبي في قاعه الأحتفالات ..راح دخل وزي المره اللي فاتت الكل
يرقص ومبسوط والرقاصه نفسها ..جلس على طاوله وكتف يدينه وجلس يتفرج وياجبل مايهزك
ريح ماأبدى أي تفاعل لاتصفيق ولا رقص ولاحتى يغني مع الأغاني ..طالع الرقاصه ترقص بين الطاولات
وهي مبسوووطه بالفلوس اللي تنرش عليها طالعها بستحقااار : عالم زباله هذي مالها أهل ؟؟؟
الرقاصه لاحظت نواف وكانت نضراته غير عن كل اللي فالصاله أشمئزاز أستحقار بروود ..
وتفشلت من نفسها : أيه الراقل ده بيخليني أختشي أرئص أودامه ..نفسي الأرض تنشء وتبلعني ...
"""""""""""""""""""""
& لندن &
دينا جالسه في غرفتها عالسرير وتبكي حياتها وحبها لماهر اللي أنهدم في لحظه ..وقفت عن البكا ومسحت دموعها
وهي حاسه بقههر ناحيه ماهر وغيره تنهشها : يعني زي ماتوقعت رغد قالتله شي عني ولفت عليه وهو صدقها وبكل
سهوله تخلى عني لكن أنا أوريك ياماهر راح أرجع دينا الأوليه اللي محد يدوسلها على طرف ..طالعت ساعتها تسع ونص فالليل ..اللحين موعد وصول ماهر لشقته من الشغل قامت بسرعه لبست بنطلون برموده رمادي قامغ وبدي أحمر مفتح كل صدرها برا ولبست عليه جاكت قطني أبيض وحطت مكياج خفيف وفتحت شعرها وأخذت شنطتها ونزلت بسرعه على شقه ماهر ..

وصلت الشقه ودقت الباب : أنشالله يكون سعد موجود ..
فتح سعد الباب وكان ببنطلون بس وشعره مبلل يادوب مستحمى بيلبس ويطلع كالعاده للسهره : هلا دينا ..
دينا هذا المطلوب ..بدون تي شيرت ..تبتسم بدلع : يعني بطول عند الباب ..
سعد خق : هاه ماهر مو موجود ..
دينا بدلع : بس أنا مبغا ماهر أنا أبغاك أنت في موضوع ..
سعد أبتسم وهو خااااااااق : تفضلي تفضلي ..
دخلت دينا وأول مادخلت فسخت الجاكت وجلست بدلع ..
سعد جا وجلس عندها ويطالع لبسها الفاتن والبدي الأحمر مع بياضها وشعرها البني مطلعها جنان : ياهلا والله ..
دينا تتدلع : أهلين فيك ..
سعد ماستحمل وقرب لين لزق فيها وصار يطالعها بنشوه..دينا في نفسها : حلو راح أسوي المستحيل عشان أقهرك ياماهر زي مادست على مشاعري ..باقي خمس دقايق على وصولك ..ضحكت بدلع : هههههههههه وش فيك ؟؟؟
سعد : وش مافيني يابعد قلبي ..وقرب أكثر واكثر وباسها ..لما شافها ما أبدت أي مقاومه صار يبوس فيها في كل
مكان في وجهها ..دينا تبلع ريقها في نفسها : وش هالورطه يارب يجي ماهر قبل مايتمادى ...في هالحظه
فتح ماهر باب الشقه ودخل وطاحت عينه على هالمنظر .........
""""""""""""""""""""
& جده &
فالأستراحه ....الساعه ثلاث الفجر ...
مصعب كان يطالع جهااااد وهو سكران ويبتسم على شكله بخبث : جهاد وشرايك في حبه ثانيه تنسيك العالم ؟؟؟؟
جهاد كان بالقوه يستوعب كان سكرررراااان ..وبس يضحك : هههههههههههههههههههه حـ..حبه ثانيه
أيه هات ههههه نستقبل هههه ..
مصعب يطلع حبه ثاينه من الكيس اللي معاه : هههههههه خذ هذي اقوى من اللي قبلها ..
جهاد أخذها وبلعها بسرعه : آآآآه هههههههههههه ..وقام يصفق ويغني : يالبرتقاله ترررم ...عذبتي حاله ترررم
ههههههههههه ويالبرتقاله ..وبسام اللي كان سكران زي جهاد : ويالتفاحه هههههههههههه عذبتي حاله تررم..
مصعب : ههههههههههه يالله يالله شباب نبغا رقص ..
قام جهاد هو وبسام وهم يترنحون يعني أنهم يرقصون ويغنون : مرتااااااح ومرتاااااح ..
جهاد : مرتاااح ولا غلبان ههههههههههههه هه هه هه شايل في خاطرك ولا البال خايس هههههههههههه
بسااام :هههههو هههههو تدري عيوني يالخايس في غيابك مرررررررره مرتااااااحه ..هو هو هههيهييي ..
مصعب يضحك على أشكالهم ويتريق : يالله هلا هلا ورا ورا ...
جهاد يرقصون ويترنحون بشكل مضحك ويغنون ويحرفون فالأغاني ..
مصعب يطالع جهاد ويتكلم في نفسه : حبه حبه يامصعب لين توصل للتبي ..أول شي نخليه يدمن لين يصير مايصبر
عن المخدر وكل فتره نعطيه الأقوى ...لين يتدمر بعدين أحرمه منه فجأه لين يجيب لي أروى ..ههههههههه
أصبر على يانواف راح أطلع حق كل كلمه سبيتني فيها وكل ضربه ضربتني أياها ذاك اليوم ..بس عشان أوريك
من هو مصعب عماد ..وأنتي ياسحر برويك شغلك لأنك رفضتي تجيبن لي أروى مو مصعب اللي ينرفض
له طلب ..لا وبعد سافهتني وسافهه تهديداتي يوم أقولها تبعد عن مهند الكلـ** ..ألد أعدائي ..نهايتك قربت
يامهند ..واللي يقتل مره يقتل مراااات ......
""""""""""""""""""""
& لندن &
بعد مادخل ماهر الشقه وشاف المنظر اللي طير مخه ..سعد بالبنطلون بس وجالس هو ودينا على كنبه وحده
ومحوطها مع خصرها بيدينه ويبوس فيها وهي بلبس خالع ..والظاهر أنهم منسجميييييين ...دينا على طول انتبهت
له انه دخل وسوت نفسها منسجمه مع سعد ...أما سعد ولا هو هنا ...ماهر حس أن الدنيا تدوووور فيه وماهو قادر
يستوعب اللي يشوفه دينا حبيبته وسعد أعز أصحابه يخونونه بهالطريقه البشعه ..صرخ : يـــــــــــــــــــــاحيونااااات ..
ياكــــــــــــــــــــــــــــــــــلا***** ...ياواطــــــــــــــــــــــــــــــين يا ويا ويا ماخلى سبه ماقالها ...
سعد نقز وصار يطالع ماهر بخجل من اللي سواه ..ودينا سوت نفسها مرتبكه قامت تدور على جيكيتها
ولبسته وهي فررررحانه في نفسها خطتها نجحت ..ذوق ذوق ياماهر طعم الخيانه ..
ماهر وجهه أحمر من العصبيه والصدمه راح لسعد وهو يسب ويشتم فيه وصار يضرب فيه وسعد واقف مصنم
ما أبدى اي تفاعل خلاه عل راحته يسوي اللي يبي ..وهو حاس بالذنب من اللي سواه ..كيف يخون ماهر ...
أما دينا أبتسمت بخبث وأخذت شنطتها وطلعت رايحه على بيتها وهي مبسوووووطه ....
""""""""""""""""""""
& جده &
اليوم الثاني الصبح ....
شجون صحت بدري الساعه 7:30 ..راحت غسلت وجهها وفرشت أسنانها وتوضت وصلت ..وجلست تدور فالغرفه
مررره واسعه وفيها فخامه غير طبيعيه ..لما طفشت جلست عالسرير ..خايفه أطلع القى حسام في وجهي ويشوفني
بلبسي ذا ..كانت لابسه قميص بيت عادي طويل ..ياربي لوكان عندي لبس حلو جبته معاي بس ماعندي غير تنوره
الكليه الكحيانه وثلاث بلايز كل وحده أقدم من الثانيه ..أففففف وش أسوي ..راحت فتحت باب الغرفه بشوييييش
وطلت شافت حسام متمدد عالكنبه في سابع نومه ..طلعت تمشي على أطراف أصابعها لين وصلت عند حسام
وقفت عنده تطالعه كان شكله مختلف عن أول مره شافته فيها شعره طول لين رقبته كان كثيف وناعم وأسود ..
وطالعتله لحيه خفيفه باين له مده ماحلق ..كان لابس بنطلون جنز كحلي لوويست وتي شيرت أبيض مبين عضلاته..
كان شكله يجننننن ..جاتها رغبه مجنونه أنها تلعب في شعره ..قربت يدها شويه شويه لما بقى لها بس سانتي
وتوصل شعره ..حسام فتح عيونه وطالعها وأبتسم على طول : أحلى صباح والله ..وماشاف الا غبارها ..
هههههههههههههههههه ياحليلها أستحت ..

عند شجون لما دخلت غرفتها تركض قفلت الباب وتسندت عليه وهي تنهج ..ياويلي شافني وش بيقول عني ؟؟
بيقول هذي قليله أدب ...ياويلي فششششششششششله وربي ..راحت عند التسريحه طالعت
خدودها حمررررررررا : أحبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه ..
طق طق طق ..
شجون أرتبكت : مـ..مين ؟؟
حسام : ههههههههه مين يعني فيه غيري هنا ..
شجون : نعم وش تبغا ؟؟؟
حسام : ماتبين فطور ؟؟؟
شجون ينسى أطلع عنده بشكلي هذا : لا مالي نفس ..
حسام : ليش ياشجون أنت حتى البارح ماتعشيتي ..
شجون : مالي نفس والله ..
حسام : طيب أطلعي أبغا اشوفك مايصير شجون اللي تسوينه فيني ترا انا زوجك ..
شجون : حسام أحنا وش أتفقنا البارح ؟؟؟
حسام بقل صبر : طيب طيب بعد شوي بتجي أختي نجلاء تنزل معاك السوق ..
شجون فرحت : أوكي أستناها ..

فالمدرسه ....
فالفسحه هديل وصاحباتها جالسين ويتريقون على هديل عشانها أنخطبت ..
نجود : ولما تزعلين الله يعينه يروح محل الاطفال يشتريلك لعبه يراضيك هههههههههه ..
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههه
نجود : وهو لا زعل الله يعينك تشترين له سيكل ههههههههههههههههههه هههههههههههه ..
هديل تضحك : لاااااااا لهدرجه شايفينا أنا ورئودي أطفال ؟؟؟؟
ساره : والله أسمحيلي أطفال ..وش الللي العريس عمره 19 والعروس الهبله اللي هي أنتي عمرها 17 ..
هديل بوزت : يعني تبوني أرفض ؟؟؟
ناهد : لا ياهديل ياحبيتي أحنا نقول يعني لو أنك وافقتي بس أجلتي الزواج لين هو يتخرج من الجامعه ..
ساره : صحيح مع أنه لما يتخرج برضو صغير بس أشوى من لما يكون عمره 19 ..
هديل : بس أنا أحبه وهو يحبني ..ليش نأجل زواجنا ؟؟
وعد كانت جالسه بينهم وتغلي من الغيره ..
نجود تتطنز : بنت أستحي على وجهك ماعندنا بنات يحبون قبل الزواج ..
ساره معاها عالخط : وش ذا وش ذا ياهديل ياقليله الحيا ..تقولينها بقواه عين تحبينه ؟؟؟
ناهد : صدق اللي أختشو ماتو..
هديل شوي وتبكي : لييييييش وش فيها ؟؟؟؟
مها كانت متعديه من عندهم وسمعتهم يكلمون هديل كذا وجاتهم : قولولها قليله الحيا انا ماقدرت عليها ..
ناهد كاتمه الضحكه : للأسف ياهديل طحتي من عيني ..
نجود تهز راسها : بنات آخر زمن ..
ساره طالعت وجه هديل اللي متغييير شوي وتبكي وماقدرت تستحمل : هههههههههههههههههههههههههههههه
هههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههه أي يابطني ههههههههههههههههه
وكل الباقين انفجرو ضحك : هههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههه
هديل بوزت : تافهييييييين ..
مها : ههههههههههههههههه شفيك هديل يمزحون ..يالله سي يوعندي كم ابله قاهرتني بروح اطفشها وراحت ...
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههه.
هديل : طيحتو قلبي ياهبل حسستوني اني بنت شوارع ..
ساره : ب ن ت ش ههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههه
نجود دفتها : خلاص ماسار هذا ضحك ..
ساره تمسح دموعها من الضحك : والله هديل هذي تحففففففففه ..
ناهد : المهم رديتو والله لسا ؟؟؟
هديل : قلت لامي موافقه ومادري كلمت ام رائد والله لا ..
ناهد : هديل ترا عادي اذا انتي حاسه انك تتحملين مسؤليه زواج وماعندك اشكال من هالناحيه ..مافيها شي ..
هديل : ريحتيني الله يريحك ..
ساره : ايه والله ياهديل وش احلى من زوج وزوجه يحبون بعض ..
نجود : صحيح كلامهم والله يوفقك وادعيلنا بالزوج الصالح هههههههههههههه
ساره ترفع يدينها : آآآآآآآآآآآآآآمييييييييييييييييين يارب عاجلا غير آآآآجل ..
نجود ترفع يدينها معاها : ويكون شديييييييييييد الوسااامه ..
ناهد : ووكثير الفلوس ..
نجود : وأبوه يكون اسمه الخياااال ..ههههههههههههههه
قامت عليها هديل وخنقتها وهي تضحك : الا رئودي ياويلك تقربين منه ..
وعد يادوب تكلمت بغيره : هو ولد الخيال ؟؟؟؟؟
هديل تبتسم : أيه ..
وعد : امممم حتى انا الشهر اللي فات خطبوني ثلاث واحد ولد الـ...وولد الـ... وولد الـ ... ..
نجود كاشفتها وتاخذها على قد عقلها : اوف اوف ماشالله ووافقتي على من فيهم ؟؟؟
وعد : كلهم رفضتهم ..
نجود : ليييش ؟؟؟
وعد : مهم من مستوانا ..
نجود : آها والبقيه طالعوها وهم ماسكين ضحكتهم .............

فالسوق ..
نجلاء وشجون في نعومي ..
شجون أسسسسسستحت لما شافت نجلاء طلعتلها قميص نوم فوشي قصييييييير مايغطي الا جزء قليل من الفخذ :
نجلاء تكفين خلااااص هذا قميص النوم العشرين اللي أشتريناه اليوم وكلها زي هذا ..كأنه بلوزه مو قميص ..
نجلاء : والله خطير ياشجون يجنن خصوصا لونه ..
شجون : نجلاء والله أستحي البس حاجات زي كذا ..الله يخليك بلاشي منه ..
نجلاء : أصلا من الصبح أنا وريتك شي وقلتيلي أيوه أبغاه ؟؟؟بس ماعلي منك بشريه وبتلبسينه غصب ..وراحت وأختارت لها نص اللي فالمحل من بجامات وقمصان وأرواب وشجون تترجاها وهي ماكأنها تسمع ..
وطلعت من المحل ودخلت اللي بعده واللي بعده ..ليييين شرو السوق كله ..
نجلاء أشرت على واحد معاه عربيه وحطو كل الاغراض وراحو الكوفي شوب ..
شجون : اللحين هذي الأغراض كلها وش لزمتها ..مرررررررره كثييير ..
نجلاء : اللحين العرايس ودهم يشرون السوق كله وأنتي العكس كل ماشريت لك شي تقولين خلاص كفايه ... فيك قناعه غير طبعيه ماشالله ياليتني مثلك....
شجون : بصراحه أنا مو متعوده تكون عندي مثل هالأغراض الكثيره ..
نجلاء تبتسم : لا أنشالله تتعودين ياعسل ..وش باقي لك ؟؟؟؟
شجون تفتح عيونها : بعد باقي شي ؟؟؟
نجلاء : أممممم باقي لك عبايه كشخه وميك أب وعطور ..طالعت ساعتها باقي نص ساعه وتقفل المحلات لصلاه ..
يالله قومي نلحق عليها بسررررعه ..وبعدها بنروح بيتي نتغدا والعصر باقي لك تروحين المشغل ..
شجون : لاااا مافيي تعبت ..
نجلاء وقفت وجات قومت شجون بيدها : قومي ياكسوله ..
شجون بتعب : يالله ولو أني هذا المكياج ماعرف أحطه أبد ..
نجلاء : معقوله في هذا السن وماتعرفين تحطين مكياج ؟؟؟
شجون : تخيلي ..
نجلاء : لا تخافين أنا أعلمك ..أمممم أنتي ماشالله قمر ماتحتاجين تتعلمين غير لمسات بسيطه وتصيرين ملكه جمال ..
شجون : تسلمين ياقلبي ..
دق جوال نجلاء ..هلا بالمعرس .........................أيه معاي يعني وين بتروح بالله عليك أسئله أستغفر الله ..............................وربي ماراح آكلها بس بتتغدى عندي فالبيت ونروح المشغل..............................أندري عنك ياروميو ..............................هههههههههههههه وطالعت شجون سمعتني ................................أقول ورا ماتشتري لزوجتك جوال وتفكني من الصبح هذي عاشر مكالمه لها ...................................طيب طيب
وتمد الجوال على شجون : خذي حسام بيكلمك ..
أخذته شجون وجلست تسولف مع حسام شوي بعد ماقفلت واعطت نجلا الجوال ..
نجلاء : وش قالك مرتبكه كذا ومستحيه ؟؟؟
شجون : هاه ..
نجلاء : هههههههههه الله يعينك عليه ترااه مرررره جرئ اخوي وانا اعرفه ..
شجون : لاااااا بالعكس مره محترم معاي ..
نجلاء : ههاي لسا ياحلوه مالك يوم وبتقولين نجلاء قالت ..
شجون : يمااا خوفتيني ..
نجلاء : لاتخافين ولا شي هذا زوجك ..وشكلك ماعندك خبره عن هالأشياء ..تغمز لها : شويه لارحنا البيت أعطيك كم
كورس الله يعيني ..يالله نلحق على فيسز ..

بيت رائد ...
رائد توه داخل البيت ومعاه كتب الجامعه على طول اتجه للمطبخ العاده يلاقي امه فيه تطبخ الغدا لأن أبو رائد مايكل
الا من يدها وهي برضو ماتحب أكل الطباخين : سلللللللللااااااام وطرح الكتب عالطاوله : امممم وش ذا الريحه
آآآآآآآه جوعااااااااااااااان ..ويقعد يفتح فالقدور : أمممممم ماأطيبها ..
أم رائد تفتح الفرن وتطلع صينيه الخضار : وش فيك كنك لك سنه ما أكلت ..
رائد : مافطرت ميييييت جوووووووووووع ..
أم رائد : انتظر ابوك لين يجي بعد شوي ..
رائد اخذ خياره وجلس عالطاوله وجلس ياكل ..
أم رائد تبتسم : عندي لك خبر حلو ..
رائد ياكل فالخياره : أكيد ياأخوك سعد أتصل يا أبوك باع الأسهم ..
أم رائد : لا لاهذا ولا هذا ..
رائد بعدم مبالاه : وشو ..
أم رائد : أم جهاد أتصلت قبل شوي وقالت حياكم الله البنت موافقه ..
رائد الأستيعاب عنده وقف : مين البنت ؟؟؟
أم رائد : رائد يما أنت مريض ؟؟وش فيك ؟؟؟هديل يما بسم الله عليك ..
رائد فجأه نقز عند امه وصرخ : جـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــد وافقو ؟؟؟؟
أم رائد : هههههههههههه أيه ..
رائد باس راس أمه ويدها من الفرحه : اللحين تقولين لأبوي طيب ؟؟؟؟
أم رائد : طيب طيب بس أنت لا يصير لعقلك شي بسم الله عليك ..
رائد شال كتبه من الطاوله وطلع غرفته يغني وهو مستااااااااانس : كيف نخفي حبنا والشوق فاضح وفي ملامحنا من اللهفه ملاااامح عاشقين ونبضنا طفل حنووووووون وأذا تزاعلنا يساااااامح ..
أم رائد تهز راسها وتضحك على ولدها ......
""""""""""""""""""""
& مصر &
فالحي الشعبي الثالث اللي اليوم راح له نواف ..كان جالس فالقهوه مع الحاج رضا الأوطي : بص يابني الراقل دا متوفي
من تمن سنين وماضنش هو اللي بتدور عليه ..أنت زي ماأولتلي أسمه صالح ..وبنته لقين ..دا الراقل اللي بتكلم عنه
أسمه شعبان وبنته أسمها زينب وهي بتشتغل عندي دلوئتي ..
نواف في نفسه ..غريبه نفس مواصفات عمي صالح ..متوفي من ثمان سنوات وعنده بنت عمرها عشرين ومايعرفون عنه شي غير كذا ..والحي اللي رسلني له أبوي يقولون كان عنده ديون كثير ..أحتمال يكون هو هرب وغير أسمه
بسبب الديون ...طيب يمكن يكون مو هو ..وبعدييييييييين ..
الحاج رضا : أيه يابني ..
نواف : هاه ..
الحاج رضا : بؤولك ماضنش هو اللي بتدور عليه ..
نواف : ممكن أشوف البنت هذي اللي تقول عليها ..
الحاج رضا : حاضر ماعنديش مانع ..بس أزاي هتعرف أنها هي ..
نواف والله اني دلخ صح كيف بعرف : مادري احتمال يعني ..

في شقه الحاج رضا ..
أم حسنييين : ياأهلا ياهلا يابيه..
نواف في نفسه هذي عاشر مره تحييبي كذ أفففففف : هلا فيك ..
أم حسنين : الشاي يازوبه ..
سمعو صاتها : حاااضر ياعمتو ..
بعد شوي جات زينب ومعاها صينيه وفيها كاسات الشاي ولسا مارفعت عينها لنواف راحت عنده وناولته ..
نواف ماخذ الشاي وجلس يطالع فيها ويقول في نفسه هذي وييين شفتها وجهها مو غريب علي أبد ويييين شفتها ..
زينب لما طول ما خذ الفنجال رفعت راسها وطالعته وأنصدمت وطاحت الصينيه من يدها وأنكب أغلب الشاي
على رجل نواف اليسار ..
نواف صرخ : أيييييييي هبـــــــــــله ماتشوفين أنتي ..
الحاج رضا عصب : أيـــــــــــــــه ده يازينب أيه اللي أنتي عملتيه ..
أم حسنين جلست تولول : يالهوي يالهوي يالهوي أيه اللي أنتي عملتيه يابنت فالراقل أنطئي قاتك نيله تاخدك أنت واللي خلفوك وجلست تشتم فيها هي والحاج رضا وضربتها على يدها وهي منزلها راسه ودموعها تنزل : أنا اسفه يابيه
والنبي أسفه منتبهتش ..
نواف يطالع رجله : لا خلاص ماصار شي أصلا الشاي ماكان حار مره ..
زينب أرتبكت لهجته سعوديه : والنبي سامحني يابيه ..
نواف وقف وهو يصر على أسنانه : قلتلك ماصار شي عادي.. يالله ياحاج أنا ماشي ..
الحاج جلس يتعذر هو وزوجته ..
نواف : لا ماصار شي وهو لسا عينه على زينب وحاس أنه شافها قرييب ..
الحاج أشر لزينب تروح المطبخ وراحت : هاه هي ولا مش هي ..
نواف : والله مادري ..
الحاج : فيه حاقه يمكن تعرف بيها ..
نواف : وش هي ؟؟؟
الحاج : في أوضت زينب اللي فوء السطوح صوره لباباها ..
نواف : بس أنا ماعرف شكله ..
الحاج : أييييييييييه يابني أنت قاي تسال عن حد مابتعرفش حتى شكلو ؟؟؟
نواف : ههههههههههه أفحمتني والله هههههههه
الحاج : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نواف : ههههههههه شر البليه مايضحك ههههههه ..يالله أنا طالع ..

عند زينب فالمطبخ ..
هو دا الراقل اللي كان بيبصلي بطريئه غريبه أوي لما كونت برئوص ..بس أنا حاسه أنو يعرفني ..بيبصلي
بطريئه بتخوف ..أيه ده هو أنا مالي وماله ..بس هو ليه قاي للحاق رضا ؟؟؟عقدت حواجبها بستغراب
وكملت شغل ...

عند نواف ركب السياره الفخمه اللي موقفها جمب عماره الحاج رضا وكان كل أهل الحي واقفين
يطالعونه ويتكلمون بينهم باين أنه ولد ناس من مظهره وسيارته وأطفال الحي تجمعو على السياره ..ضحك نواف
على أشكالهم يطالعونه بستغراب : حماده لحظه لا تمشي ..وفتح القزاز : نعم ؟؟؟
كل الأطفال بعدو شوي عن السياره ولسا يطالعونه ..
نواف طلع المحفظه حقته وطلع كل الفلوس اللي فيها تجي أربع الآف جنيه مصري ووزعها عليهم
اللي عطاه ميه جنيه واللي عطاه خمسين وهم فررررررحو ماصدقو بأن هالمبلغ الكبير يجيهم فجأه كذا بدون
مقدمات اللي يكون عند أبوانهم راتب شهر كامل ..وصارو يدعون له كلهم ..سكر نواف القزاز وهو يبتسم : يالله ياحماده
أمشي خلاص ..وبعد مامشى سمع الأطفال يلحقونه ويصارخون وباين أنهم لسا يدعون له ..
نواف : هههههههههه الله يسمع منكم ..
حماده : أيه ده يابيه المبلغ اللي أنت أدتهولهم كبير أوي ..
نواف : لا ماهو كبير ولا شي ..بعدين أنشالله يكون صدقه عني وعن أهلي ..وسرح في زينب : وييييييين شفتها ؟؟وليش
أرتبكت لما شافتني ؟؟؟يمكن تعرفني ؟؟لا وش تعرفني ومن وين تعرفني اصلا ؟؟يمكن تكون هي لجين ؟؟؟؟حتى لو كانت لجين يعني تعرف انو انا ولد عمها وجاي ادور عليها وأرتبكت ؟؟؟؟لا طبعا لأنها وببساطه ماتعرف عن أهلها شي أتوقع
يعني ..شفيني قمت اكلم نفسي ..هذا من تأثير الجوع : حماده روح على أقرب مطعم ...
"""""""""""""""""""
& الباحه &
موضي فالكليه لابسه عبايتها ومعاها الجوال كل شوي تدق على شجون ويعطيها مقفل : ياربي ياشجون لك يومين غايبه
وبعد جوالك مقفل ..أنشالله تكونين بخير لفت طرحتها بتطلع ودق جوالها : هلا طلالي .............................أيوه خلاص أنتهى دوامي اللحين طالعه السواق يستناني برا ...............................باي ..
تغطت وطلعت شافت سياره السواق تستناها ..راحت بتركب وسمعت بوري سياره يدق بشكل مو طبيعي وكل الناس التفتوله ..طالعت يمين وطلعت سياره طلال حاط يده عالبوري ويضحك ويأشر لها ..سكرت باب السياره بعصبيه
وراحت لطلال فتحت الباب اللي قدام بعصبيه : خالااااااااااااااااااااااااااص بس شيل يدك عن البوري ..
طلال : ماراح أشيل يدي لين تركبين ..
موضي أنقهههههرت وركبت وسكرت الباب بقوووه وهي معصبه ..
طلال شال يده عن البوري وحرك السياره وهو يضحك على موضي مععععصبه وتهز رجلها من العصبيه : هههه شفيك ..
موضي : سلامتك ..وش حركات المراهقين هذي ؟؟؟
طلال : وش أسوي لما شفتك من الفرحه ضغطت عالبوري وأنا مادري ..
موضي : والله تقوم تفضحني كذا كل الناس صارت تطالعني ..
طلال : ماعلينا من الناس ياحبيبي ..ماعلينا دام أحنا سوا ياحبيبي ..
موضي : تستخف دمك أنت ؟؟
طلال : موضي يالله عاد فكيها كل هذا عشان بوري ..أنا جاي من جده من صباح الله صاحي وبسويها لك مفاجأه قلت
آخذك من الكليه ..تقومين تقلبينها نكد ..
موضي : سوري طلال أنا أعصابي متوتره من يومين ..خايفه على شجون غايبه وجوالها مقفل ..
طلال بوز : آهاا الشغله فيها شجووون ..أيه بس ماهمك غير شجون وأنا لي الله ..
موضي : طلال أنت كل ماجبت سيره شجون تقلب كذا ؟؟
طلال لسا ماد البوز وقف السياره عند مطعم : يالله أنزلي أنا عازمك عالغدا ..
موضي : ياحياتي عالزعلانين ويعزمون بعد ههههههههههههههههه ..
طلال : ههههههههههههههه وش أسوي ماقدر أزعل على موضتي ......
"""""""""""""""""""""
& جده &
حسام فالسياره يلفلف ومقهههههور أن شجون بتتغدا عند نجلاء وموشايفها الا فالليل على قوله نجلاء : أفففففففففف
برضو ياشجون أنا وش يصبرني لين الليل أنا حاس أنا مشتااااااق لها وهي ماهي حاسه فيني أبد ..
طيب عالأقل أبغا شي يسليني عشان لاأتهور وأروح لها في بيت نجلاء وأخذها معاي غصب ..ويييين أروووح أيه صح
أروح بيت أهلي أسلم ..بس اللحين ينشبلي أبوي ليش جيت وسبت الشغل ...أروح لوليد يوووووه من زمان ماشفته
لي يمكن عنه سنه ..وهو بعد سافهني لا يتصل ولا شي ...وحشني الدب ..أكيد اللحين فالشركه أبوي كارفه ههههه ..

فالشركه ...
وليد حااايس ..يشوف الملفات ويوقع وكل شوي يجيه أتصال ومدري وشو ويطالع الكمبوتر يشوف
الأسهم وحالته حاله مطبق كل شماغه فوق راسه وحاط فوقه العقال ..ومشمر الأكمام شكله فعلا مضحك ..
دخل حسام من غير أستأذان ووقف عند المكتب كاتم الضحكه على شكل وليد بصوت واطي : وليد ..
وليد مشغوووووووووول مارد : ................
حسام صرخ : وليــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد ..
وليد نقز نقزه وهو مترررروووووووع وطاحت كل الملفات ..ووقف يطالع في حسام ببلاهه ...
حسام : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه
وليد يادوب أستوعب : حســـــــــــــــــــــــــــــــام يالخايس وحشتني ...وراحله بسرعه وحضنو بعض وهم يضحكون ...
حسام : ههههههههههه بالله هذا شكل نائب رئيس وزاره ؟؟؟؟
وليد : أجلس أجلس ..بالله وش أسوي من كثر الشغل ماني قادر الحق عليه وبعدين أنا ماثق في أحد لازم كل شي يمر
علي وأشوفه ..
حسام : المهم وش علومك ..
وليد : شوفه عينك ..مكروف شغل ...
حسام : هههههههه وش تسوي بأبوك هذا جبااار ..
وليد : والله أنك صادق
حسام : كيف حال ولدك مدري بنتك ؟؟؟
وليد : لا ياشيخ تستهبل ؟؟؟
حسام : والله من جدي ماجبت عيال ؟؟كأنه يلم على أني سمعت وحده من أخواتي تقول أنك جبت ولد مدري بنت ..
وليد : ههههههههههه شكلك كنت تحلم ..
حسام : لك سنتين متزوج يارجال ..
وليد : وأن كنت ماتدري متزوج ثلاث والرابعه بعد أسبوع ..
حسام فتح عيونه : أيش تزوجت على زوجتك ..
وليد : ههههههههههههه أنت ماتدري الا عن الأولى ...المهم يالله تعال معاي البيت تغدى عندي وأقولك قصتي مع زوجاتي الثلاث ومتى تزوجتهم ...
حسام : والله أنك مهوي ثلاث مره وحده ؟؟؟
وليد : هههههههه والله ماكنك أخوي ...يالله قوم ..من زمااااااااااااان عنك يارجال ..
حسام وقف : يالله ..ومتحمس أسمع قصه الف ليله وليله حقتك ههههههههههههه ..
وليد : ههههههههههههههه تراها قصه مشوقه ....

بيت أبونواف العصر ...
هديل في غرفتها توها صاحيه من النوم : وناااااسه اليوم ربوع أروح أسهر عند ندى أنا ومها ..قامت أخذتلها شاور
ولبست تنوره ميدي بني وبلوزه خضرا ساده ولبست عليه سلاسل طويله أعطتها شكل حلو ..طالعت شعرها مبلول
أمممم مافي أستشوره ...حطتله جل أعطاه شكل مرره حلو وجففته بالأستشوار ونفشته شوي ولمت قصتها من قدام
بأكسسوار أخضر ...وحطت روج وبلاشر برونزي ومسكره بس بدون كحل ..تحب تسوي هالحركه تعطي عيونها
شكل ثاني ...دق الباب : أدخل ..
دخلت أمها تبتسم : أشوفك كاشخه اليوم ..
هديل تلبس الحلق : ايه يما ندى طلعت من المستشفى وبروح أزورها أنا ومها وبنسهر عندها ..
زهور : طيب هديل حبيبتي تحت فالمجلس رائد وأبوه يبون يحددون الملكه ..قالو يبغونها الأسبوع الجاي وش رايك ؟؟؟
هديل أرتبكت : هاه ..
زهزر : وشو هاه ..يناسبك الأسبوع الجاي ؟؟؟
هديل : أي أيه عادي ..
زهور حضنتها : ألف مبروك حبيبتي ..وطلعت وسكرت الباب ..خلت هديل في سرحانها : رائد هنا؟؟؟لازم أشوفه
بس من غير مايحس ..كيييييف ؟؟
راحت نزلت مع الدرج بشويييش طلت فالصاله مافي أمها ..مشت لين باب المجلس وسمعت أبوها وأبو رائد يسولفون
فالشغل ومندمجين ..جلست تكلم نفسها : مسرعهم ذولا حددو الملكه وحولو الهرجه الشغل !!مافي حس لرائد ..اللحين يعني أطل مع الباب عشان أشوفه ولا كيف ؟؟؟شسوي ؟؟؟
: لا تسوين شي هذاني قدامك ..
التفتت هديل ولقيت رائد واقف وراها ومرسم بالشماغ كان شكله خوقاااااق ..أرتبكت وجات بتروح بس رائد مد يده بسرعه ووقفها وأبتسم : وحشتييني ..
هديل بلعت ريقها وطالعت يده اللي ماسكها بها كانت داااااافيه جات بتفكها بيدها الثانيه بس رائد مسكها وصار ماسك يداتها الثنتين ويطالع فيها ويبتسم ..هديل وجهها طمااااط وماتلمت ولاكلمه ..
رائد : ماوحشتك ؟؟؟
هديل : .................
رائد : ماراح أفكك الا لما تقولين لي وحشتني ..
هديل : .................
رائد : لاتحاولين ماراح أفكك ..
هديل بالقوه تكلمت : الحين ابوي يطلع ويشوفنا ..
رائد : مافيه ..
هديل بصعوبه : وح ش ت ن ي ..
فك رائد يدينها وهي بسرررررررررعه ركضت على جوا ..
رائد تلفت يمين ويسار قال كلمته المعهوده بصوت واطي : يــــــــــــس ..قود قود..قالت وحشتني ههههههههه ..عدل شماغه وأخفى أبتسامته ودخل المجلس ......


نهايه الفصل الثاني عشر
الجزء الأول ..
توقعاتكم ؟؟؟
القاكم على خير فالفصل الثاني عشر
الجزء الثاني ..
تحياتي ..
...سهر ...

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 16-04-10, 05:37 AM   المشاركة رقم: 25
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

* الفصل الثاني عشر *
الجزء الثاني :
& جده &
فالمشغل الساعه تسع ونص فالليل ...
دخلت نجلاء لقيت شجون توها مخلصه أستشوار : واااااااااااو شجون قصيتي شعرك ؟؟
شجون تطالع نفسها فالمرايه : بس درجته على طوله ..وشرايك ؟؟؟
نجلاء مبهووره : يجننن ماشالله شعرك نوعيته مرررره حلوه ..
شجون تبتسم : جد حلوه علي القصه ؟؟؟؟
نجلاء : تااااخذ العقل ..ليش ماصبغتي ؟؟
شجون : ماحب الصبغات ..ومو وقتها اللحين ..بعدين بعد كم سنه أصبغ كتغيير ..
سمعتها اللبنانيه اللي فالمشغل : لااااااا شو تصبغي أولك لون شعرك أسود بيطير العئل ..وكتير لابئلك ...ونوعيه شعرك بتجنن ..أولك أنتي كلك على بعضك بتجنني ..
شجون تبتسم وتقلدها بالبناني : أولك أنتي اللي بتجنني ..
نجلاء : أيه والله صحيح الأسود لاااايق عليك ..ووش سويتي ثاني ؟؟؟
شجون : طلبت تنظيفات شامله ..مونيكير ومدري وشو ههههه نسيت أسمائها ..أيه وتنظيف بشره وحقت الوجه هذي اللي بالخيط وشهي ؟؟؟؟
نجلاء : هههههههه فتله ؟؟؟
شجون : ايه لفته ههههههههههه فتله ...
نجلاء : ههههههههههههههههههه والله أنك ..جالسه هنا تضحكين ماتدرين عن حسام اللي حرق جوالي بالأتصالات وينكم وتعالو ..
شجون قامت واقفه : لسا باقي المكياااااااااج ..
اللبنانيه : تعي بسرعه من أول وأن بستناك ..أيه أتصطحي هون ..وبدت تحطلها المكياج ..
شجون : لا تثقلين أبغا مكياج خفيف ...
اللبنانيه : أوكي بدي أعملك ميك أب لبناني كتييير حلو ...
شجون : أيه صح نجلاء وين رحتي طولتي ؟؟؟
نجلاء : وديت الأغراض الفندق ورتبتها لك وسويت لك فالغرفه حركاااات ..بس أنتي روحي وراح تدعيلي ..
شجون : والله ..وش سويتي ؟؟؟
نجلاء : انتي لارحتي شوفي ..والله أقولك أنا بروح معاك..
شجون : حسام هناك ؟؟؟
نجلاء : لا قلتله مايطب الفندق الا لماندق عليه ..
شجون تبتسم : تعبتك معااي ..
نجلاء : تعبك راحه يامرت أخوي ..

فالقهوه ..
حسام جالس هو وفيصل وخالد يسولفون ...
حسام : هههههههههه يعني صار طلال ولدهم بدالك ..
فيصل : حتى وائل ولؤي لما يدقون علي صارو يقولون لي عطنا طلال ويجلسون يسولفون
مع طلال وأنا جالس أتفرج ..
خالد : ههههههه أيه ماشالله عليه طلال حبوب مع الصغير والكبير ..
حسام : والله له وحشه هو والدب نواف ..
خالد : نواف وطلال أحيانا نقابلهم ..بس أنت آخر مره شفناك فيها يوم رحنا الجنوب تذكر ..
حسام : وأنا أقدر أنسى سبب عذابي الجنوب ..
فيصل : هه هه هه تتغزل فيني لأني من الجنوب ؟؟؟؟
حسام : أنقلع مابقى الا أنت أتغزل فيه ..
فيصل : أفاااااااااااا ..
حسام ماقالهم أنه تزوج ..فضل أنه يقولهم بعدين : هههههههه لا بس صدق هذيك الأيام ماتنسي أبد ..
فيصل : طبعا أنا المتفضل الوحيد عليكم بهذيك الرحله اللي بتجلسون طول أعماركم تتشكرون في من الوناسه اللي تونستوها ..
خالد : أقول تحسبنا مانعرف الجنوب ؟؟ترا نعرف دربها بس قلنا عشانك من أهل الباحه تدلنا وش بنخسر ..
حسام : أيه لاتقعد تتمنن علينا يالأخو ..
فيصل : بس ماتدرون أنها بهذي الروعه والجمال يالناكرين ..
حسام : فعلا ماتوقعت أن ديرتنا فيها أماكن حلوه كذا ..
خالد : أيه والله حتى أنا أنبهرت فيها وفي جوها ..مو زي جو جده الخايس ........
وأستمرو يسولفون وحسام جالس على أعصابه يستنى نجلاء تدق عليه ويروح لشجوووون حبه ....
""""""""""""""""""""
& الباحه &
طلال فالحديقه جالس يلعب مع وائل ولؤي كوره ..شات الكوره وماجات فالباب ..طالع لوائل ولؤي ماهم منتبهين
راح شالها بيده وحطها جوه الباب ..وصرخ : قوووووووووووووووووووووول ..الااااااااااااااااااه كوره جميله
من شبيه كاكا دخلت في باب الهبلان وائل ولؤي قووووووووووول ..
موضي قاعدين يشوون هي وأمها وكانت هي الحكم ومعاها صفاره صفرت : غش غشااااااااش ياطلال ..
طلال يسوي متفاجئ : وشوووو أنتي غشاشه تشجعين وائل ولؤي ..وأنا مارضى الحكم يكون غشاش ..
وائل ولوؤي زعلانين : خلاص أنهزمنا ..
موضي : وربي انتو الفايزين ...شفته شال الكوره بيده وحطه فبابكم وأنتو يالهبل منتم دارين ..
وائل جلس عالأرض : لاا طلال أمين مايغش ..
لؤي : صدق طلال مستحيل يغشنا ..بس حنا روحنا رياضيه ..وراح لطلال وصافحه : مبروك الفوز ياشبيه كاكا ..
طلال يطالع فموضي ويبتسم بخبث : هه هه هه أشكركم يافريق البراعم على الروح الرياضيه ولعد تباروني مره ثانيه
عشان ماكسحكم بالأهداف ..
موضي : بالله وش مسويلهم واثقين فيك كذا ...
طلال : ههههههههههههاااااي ويغمز : سرررر ..
أم فيصل حطت الأكل عالطاوله : يالله تعالو الأكل جاهز ...حياك طلال تفضل ...
""""""""""""""""""""
& لندن &
في غرفه متواضعه جدا واللي باين من أثاثها المتواضع كان جالس عالسرير وكل هموم الدنيا فوق راسه بعد اللي شافه
البارح موقادر ينام أو يحط شي في فمه ..حتى الجامعه ماراح لها طالع الساعه أربع ونص العصر ..باقي نص ساعه
على دوامه ..ماله خلق يروح أبد ..
دخل عليه مصطفى الغرفه : أيه ياماهر برضو ماأكلتش ..هز راسه وجا شال صينيه الأكل من عنده ..فيه أيه ياماهر
مش عاوز تتكلم وتؤلي ليييه ..
ماهر طالعه بعيون تعبانه هالكه من قل النوم : مصطفى أرجوك خلني لحالي ..
مصطفى طرح الصينيه عالكوميدينو وجلس جمب ماهر : امبارح لما قيتني منهار أحترمت سكوتك وألت معليش أسيبه
لما يهدا ويتكلم براحته ..بس دلؤتي مش هسيبك ..
ماهر تنهد : مصطفى أرجوك لاتخليني أندم أني جيت عندك ..
مصطفى : لأ ياراقل دانا مسدئتش حد يقي ويشاركني أوطتي القميله دي ..بدل الوحده اللي كونت عايش فيها ..بص ياحبيبي براحتك لما بأا تكون عاوز تفضفض حتلائيني موقود أسمعلك ..عن أزنك الدوام حيبدأ ..مش حتروح الشغل ؟؟؟
ماهر : لا مالي مزاج أستأذن من المدير قله تعبان ..
مصطفى : حازر أوامر تانيه ..
ماهر : لا مشكووور مصطفى ..

عند سعد ..
كان في شقته ورايح جاي وهو قلقان على ماهر ماجا الجامعه ..ياربي ياماهر وين رحت ..تذكر البارح الليله المشؤومه
لما جا ماهر وشافه في وضع مخل مع دينا كاف كان مصدوم وكيف ضرب سعد ضرب غير طبيعي وماخلى سبه ماقالها
وآخر شي لملم ملابسه وطلع من الشقه وقاله ينسى أن له صديق أسمه ماهر : أستاهل ماجاني لأني حقيير حيوان واطي سافل ..أمشي ورا شهواتي ومافكر في عواقب هالشيء ..ودينا اللحيه هي اللي أغوتني كانت عارفه أنه وقت وصول ماهر ومخططه لكل شي عشان تنتقم من ماهر حقيره ..حررررررررام والله حرررام ماهر طيب مايستاهل كل اللي صارله ..
فجأه يكتشف أن صديقه يخونه مع حبيبته والله قويه ..اللحين المشكله وين راح وين بات من البارح ..
صدق نذل ياسعد صديقك الوحيد تغدر فيه ؟؟؟جلس عالكنبه وجر شعره بقهههر : وش أسوي اللحين بأي لغه
أعتذر لماهر ووش أقوله ..لازم أرجعه هنا أول براحته يقاطعني لا يكلمني يسوي اللي يسويه بس أرجعه
هنا أنا اعرف ماهر مامعاه حق تأجير شقه كامله ..طالع ساعته اللحين هو فالدوام أكيد أروحله وأحااول ...

فالمطعم ..
دخل سعد المطعم يدور بعيونه على ماهر مالقاه ..وراح سأل واحد من الجرسونات : عفوا أين ماهر ؟؟؟
الجرسون : ماهر لم يحظر اليوم ..
سعد : آهاا شكرا ..
وطلع من المطعم : أنا حاس أني بنجن وييين راح من البارح ..أنشالله بكره يداوم فالجامعه ....
"""""""""""""""""""
& جده &
بيت ندى ..
هديل : وربي بعد أسبوع ..
مها : يافرحتي فيك بعد أسبوع تقولينها كذا بكل برووود ..مايمدي تجهزين ..
هديل : هييييييه قالولك زواج ؟؟؟ملكه ملكه ..
مها : أدري يابقره ..متى تفصلين فستان وكوشه ومصوره ووووو ..
هديل : بس ؟؟كلها في يوم واحد ونخلص ..
مها : وفرحانه أنتي وخشتك ..
هديل بهيام : وكيف ماتبيني أفررررح وأنا بصير زوجه لرئود حبيب قلبي ..
مها : ماااااااالت بس ..وتطالع ندى : وأنتي متى ملكتك أنشالله ؟؟؟
ندى تبتسم وأشرت لها أنها برضو أحتمال بعد اسبوع ..
مها : بعد ؟؟؟ أنا ابغا أعرف وش لاقيه في وليد أخوي توافقين عليه ؟؟؟؟
هديل : وأنتي وش لك بالآدميه دامها موافقه ومررتاحه ..
مها : أنا موقصدي أن وليد فيه عيب لا بالعكس وليد يجنن ومررره طيوب وحنون ..بس عيبه زوجاته وأعرفهم أنا نسرات وماراح يسيبون ندى في حالها ..
ندى أبتسمت بس من جوا تتقطع لأنها غصبت نفسها تتزوج وليد عشان تستر نفسها ..ولا هي مستحيل توافق على وليد
بس الظروف حدتها ..
مها نطت واقفه : يالله يالله فيني طرب ..ابغا أرررررقص مصري سعودي عراقي كل أنواع الرقص ..وفتحت شنطتها وكانت كبيره وطلعت منها أشرطه كثييره ..
هديل : وأنا أقووول ليش شنطتك منتفخه كذا ..مزبطه نفسك ماشالله ..
مها حطت شريط راشد وزودت الصوت للآخر وقعدت تررقص بحماس ..وهديل وندى يصفقون لها ..

فالفندق ..
دخلو شجون ونجلاء الجناح وعلى طول على غرفه النوم ..
شجون : واااااااو نجلاء وش هالحركات ..
نجلاء : وش رايك ؟؟؟
شجون : خطيييير ..(كانت راشه عالسرير ورد طبيعي أحمررر ومسويه أضاءه الغرفه حمرا خافته ومشغله فواحات ثنتين
وحده على يمين السرير والثانيه عاليسار وريحه الغرفه كانت بنكهه الفروله ,,كان جو الغرفه روووومنسي )
نجلاء : اللحين روحي البسي قميص نوم نعوم وأنا بدق لك على حسام هههههه اللحين يجي طيران ...
شجون : لاااا أستحي ماراح البس قميص نوم ..
نجلاء : أقووووول بالله وحده ليله دخلتها وش تلبس يعني جلابيه مثلا؟؟وراحت لدولاب وطلعت لها قميص نوم سكري
قصير نص الفخذ ..
شجون : أهـ تبيني ألبس هذا ؟؟؟؟
نجلاء : ههههههههه لاتخافين معاه روب ...يالله أنا طالعه وبدق لك على حسام ..أوكي ..
شجون أبتسمت : نجلاء بجد ماني عارفه وش أقولك ..مساعدتك لي هذي ماراح انساها طول عمري ..مشكوره ياقلبي ..
نجلاء : لاااا شجون لا تقولين كذا وربي من اول ماشفتك أرتحت لك وحسيتك زي وحده من خواتي ..وسلمت عليها : يالله أنا طالعه ..
شجون : مع السلامه ..بعد ماطلعت نجلاء ..راحت شجون ركض عالحمام أخذت شور بسرعه ولبست قميص النوم السكري كان عليها شي ثاني مطلعها نعوومه حيل ..طالعت ظهرها : ياربي مره مفتح اللحين أدور الروب..فكت لفافات
شعرها بسرعه وأنساب شعرها الحريري على ظهرها ..جلست تعدل فيه شوي وزبط ..طالعت نفسها ,ابتسمت بأعجاب : بصراحه ماتوقعت نفسي حلوه كذا ..أثاري المكياج علي يجنن ..طالعت التسريحه مليانه عطور : ياعمري يانجلاء مرتبه كل شي أخذت عطر منها وقرت مكتوب ديور أديكت ..شمته : واااو هذا يجنن ..ورشت منه كم رشه ..وأخذت كريم وحطت ليدينها بسرعه ..أيه صح نجلاء قالتلي ثقلي الغلوس ..ودورت عليه ولقيته فالدرج وحطت منه ..فجأه حست بيدين تحاوط خصرها من ورا ..تصلبت في مكانها طالعت فالمرايه : حساااام !!!!!! في نفسها ..ياويلي مالبست الروب ..
حسام ماسكها مع وسطها ويطالع شكلها فالمرايه ويبتسم : أيه حسام ..ولفها له وجلس يطالع عيونها بهيام ..عارفه
أول شي عشقت فيك أيش ؟؟؟ عشقت عيونك ..حرمتني النوم خلتني تايه ..ولما شفتك ذاك اليوم كان نفسي أجلس أطالع وجهك طول العمر ..كنت أكذب على نفسي وأقول أنك مجرد بنت عاديه ..بس لمارحتي من يدي عرفت أني أحبك أعشقك بجنون ..عارفه أنتي أول أنسانه حركتي فيني مشاعري وأحساسيسي ....شجون كانت مغمضه عيونها وتسمع كلامه ....مسك شعرها بنعومه : أنتي أحلى من القمر ..أنتي ملاك ياشجون ..أنا ماعمري شفت في جمالك ..أنت أجمل بنت قابلتها في حياتي ..لمس خدها بيده بنعومه ..وهمس : أحبك ..وباس جبينها ..و..و....و.....# مشفر #
""""""""""""""""""""
& مصر &
في صاله الأحتفالات زي كل يوم الحفله قايمه والمطرب يغني وزينب مستغرغه فالرقص ..دخل نواف كالعاده يبغا يغير
جو وأول مادخل شافته زينب على طووول وأرتبكت وصارت ترقص وهي مرررتبكه ..نواف مانتبه لها جلس على
طاوله وكتف يدينه كالعاده وصار يطالع ..طاحت عينه على زينب وعقد حواجبه ..شافها تحاول تتحاشاه ومتطالع فيه : لحظه هذي الشغاله اللي في بيت الحاج رضا ..الا هي وأنا أقول وييين شايفها ..طلعت رقاصه
الأخت ..ههههه ياحاج رضا قالك أحتمال تكون هي اللي تدور عليها ..وهي رقاصه هههههه حلووووه منك ياحاج رضا
بنت عمي تصير رقاصه ؟؟؟هههههههههههههه والله أنك مهوي ..
زينب أنتبهت لنواف يطالعها ويضحك بسخريه وخافت زياده ..
نواف شافها مرتبكه : بس الحاج رضا ماقال أنها رقاصه ..وليش مرتبكه ؟؟هذي البنت وراها سرر لازم أعرفه ..
اللحين أنا وش لي بالـ*** ماباقي غير هالحثاله أفكر فيها ..

بعد ماخلصت الحفله ..
زينب طلعت من القاعه وبدلت بدله الرقص وجات بتطلع ..نواف كان جالس فاللوبي وشافها معديه وتمشي مستعجله : ههههههههههههه قبل شويه ترقص واللحين مغطيه شعرها بمنديل ؟؟؟هههههههههههه والله ماشالله رقاصه مطوعه ..
وقام وهو يضحك وطلع وراها مو بقصد أنه يلحقها بس كذا حب يتمشى برا شوي ..
زينب كانت مستعجله التفتت وشافت نواف يمشي وراها وأرتبكت وتعثرت وطاحت محفظتها اللي بيدها ..نواف جا بيساعدها : سوري موقصدي الاحقك ..زينب قامت ونفضت ملابسها من غير اي كلمه ..نواف شاف المحفظه
طايحه ومفتوحه وفي خانه الصور صوره رجال بشماغ ..على طول أخذ المحفظه وطالع الصوره ..وطالع زينب
اللي أرتبكت زياده : مـ..ممكن المحفظه عشان عايزه أروح ..
نواف يطالع الصوره الرجال فيه شبه كبير من أبوه ..يالله كأنه توأمه ..رفع راسه يطالعها بتفحص : لجــــــــين ؟؟؟؟؟
زينب توسعت عيونها وطالعت نواف بصدمه : أ...أنا زينب ..
نواف بعصبيه : أنتي لجين صالح البدر ..
زينب صارت ترجف من الربكه والخووووف : أنت بتئول أيه ..
نواف مسكها بيدها وصرخ : أعترفي أحسن لك ..
زينب حاولت تمسك نفسها وتصيطر على أعصابها : والنبي أنا زينب ومعرفش حاقه عن لقين دي اللي بتؤول عليها ..
نواف ..وش اللي يخليني متأكد كذا ..من مجرد صوره ؟؟..يمكن ماهي هي ..بعدين وش أبغا في بنت عمي دامها رقاصه لو تكون ميته أحسن ..عطاها محفظتها وهو لسا شاك فيها وفي أرتباكها : أنا آسف يمكن أكون مشبه عليك ..
زينب أخذت المحفظه وعلى طول أختفت من قدامه ..

طلع نواف الغرفه وهو حاس ان هذي زينب هي لجين ..بس صوره الرجال ؟؟؟وبعدين أذا كانت مصريه وش اللي
يخليها تشيل صوره رجال سعودي في محفظتها ؟؟؟أخذ الجوال وبسرعه دق على أبوه ومارد عليه ..طالع الساعه
أووووه صح الوقت متأخرر اللحين ..ارسل لأبوه رساله يرسل صوره عمه صالح على البريد ..أو يصورها ويرسلها
فاكس أسرع..لا أحسن حل يصورها بالجوال ويرسلها وسائط ...

عند زينب ..أول ماراح عنها نواف ..رجعت للأستاذ كامال ..
زينب : أنا عاوزه آخد أقازه لمده أسبوع ..
كامال وقف بستغراب : ليه يازينب حد دايئك ؟؟؟
زينب : هاه لأ بس كدا عاوزه أريح ..
كامال يبتسم : أوكي يازينب خودي أقازه ولو لمده شهر ..وحانستعين بسماسم بدالك ..هاه مبسوطه ؟؟؟
زينب فرحت : ايوه متشكره أوي ..وخلاص أنا حانتئل للشئه وحسكن فيها ..
كامال ماصدق وأبتسم بخبث : واللاهي مبروك مئدما ..وحزورك أنشألله ..
زينب : أنت تشرف في أي وئت ...بالأزن ..راحت من عنده وهو يبتسم بخبث : أرب موعدك يازينب هههههههه ..
"""""""""""""""""""
& جده &
اليوم اللي بعده الصبح ..
بيت أبو نواف ..
دخل جهاد البيت وكان شكله مبهدل شعره مخربط وأزارير بلوزته مفتوح نصها ..وكان بالعافيه يمشي وكل شوي يستند
في عامود ..وكان كل شوي يمسح خشمه بقفا يده ..نزلت أمه وفي يدها الجوال وهي من البارح مانامت ..صنمت : جهاد يماا من يوم الثلاثاء الظهر طلعت من البيت الى اليوم الخميس وينك فيه يمااا ..قلقتني عليك ؟؟
جهاد تحت تأثير المخدر وبالقوه يسمعها : لااا بـــ..س كنت طالع أنـ..أ والشـ..بااب الـ..شرقيه ..
زهور حطت يدها على قلبها : يماا وشفيك شكلك كذا؟؟؟
جهاد يغمض عيونه ويفتحها بصعوبه : مـ ا ف يني شي بس لي يومـ ين مانمـ ت ..وطلع غرفته بصعوبه ..
زهور : الله يحفظك ونزلت تشوف الفطور ..سمعت صوت فالمكتب راحت طلت لقت أبو نواف فاتح الخزنه
ويحوس فالأوراق : محمد !!وش مصحيك اللحين الساعه سبع ؟؟؟حتى اليوم مافي دوام فالشركه ..
أبونواف : نواف يبغا صوره لصالح وقاعد أدور له ..كانت هنا مادري وين راحت ؟؟؟؟
زهور : أبشرك جهاد جا قبل شوي ..كان مسافر الشرقيه مع أصحابه ..
أبو نواف وهو مشغول : قلتلك يمكن راح كذا ولا كذا ..بس أنتي ماتفهمين ماغير أزعجتينا من البارح ....

بيت يوسف ...
نجلاء صحيت من النوم وبطنها يعورهااا ..ماقدرت تستحمل الألم وجلست تبكي : يوسف ..يوسف قوووم أنا تعباانه ..
يوسف نااايم : أممممم ..
نجلاء : أييييي يوسف الله يخليك قوووم ..
يوسف : فتح عين ومغمض عين : شفييييك ؟؟؟
نجلاء : بطني يعورني ؟؟
يوسف نقز جالس : طيب يالله البسي أوديك المستشفى ..وقام بسرعه يلبس ..
نجلاء قامت بشويش : وراحت الحمام ( وأنتو بكرامه ) ..لما طلعت تبكي : يوسف أنا قاعده أنزف ..
يوسف حط شماغه على كتفه : أييييش تنزفين ؟؟؟
نجلاء جلست وصارت تبكي زود : ولدي مابغاه يروح مني ..
يوسف : طيب يالله البسي بسرعه ..لا تخافين أنشالله مايصير للجنين شي ..
نجلاء : لااااااااااا مابغا أخاف أروح يقولون لي أجهاااض ..
يوسف جا جلس جمبها : حبيبتي نجلاء قلتلك أنشاله مايصير شي ..وش دراك يمكن نزيف بسيط ..بعدين انتي
الله يهديك أمس بذلتي مجهود كبير ..طول اليوم وأنتي رايحه جايه ...يمسك يدها : يالله حياتي قومي البسي ..
نجلاء وقفت بكي : خايفه ..
يوسف : تراه ولدي حتى أنا ..وأنا برضو خايف ...بس لازم نتطمن عليك ..

فالفندق ..
حسام طلع من الحمام وهو لابس الروب وينشف شعره المبلول بالمنشفه ..جا وقف يطالع شجون النايمه ويتأملها ويبتسم..راح عند المرايه ومشط شعره ..ولبس بنطلون جنز وتي شيرت أصفر كان طالع عليه يجنن مع سماره..
راح جلس عالسرير جمب شجون لسا نايمه ..باس خدها وجلس يلعب في شعرها ..
شجون فتحت عيونها بكسل وطالعت حسام وأبتسمت ..
حسام يبتسم : صباحيه مباركه يأحلى عروس ..
شجون قامت بخجل جالسه وتسندت على طرف السرير : صباح الخير ..من متى صاحي ؟؟
حسام : من ساعه ..يالله قومي طلبت الفطور ..وورانا سفر ..
شجون : سفر ؟؟؟اللحين ؟؟
حسام يطالع ساعته : بعد أربع ساعات طيارتنا ..يادوب نلحق تلبسين ونفطر ونروح المطار ..
شجون : أوكي ..قامت فتحت الدولاب ولقيت نجلاء مرتبه لها كل شي كل البلايز مطقمتها مع بناطيلها وتنانيرها ..وشنطها والصنادل ..فررحت مافي أطقم شي ..أخذت لبسها ودخلت الحمام تاخذ شور ...ماتبغا تلبس فالغرفه تستحي
من حسام ..
طلعت من الحمام لافه المنشفه على راسها ..طالعت فالغرفه حسام ماهو فيه : أشوى عشان آخذ راحتي ..
طالعت نفسها فالمرايه : واااو ماتوقعت البنطلون يطلع علي كذا ..طبعا كانت أول مره تلبس بنطلون ..كان جنز كحلي ماسك على جسمها لين تحت ..وبدي قطني أبيض نااعم مشجر بفوشي..مزموم من عند الصدر ..وصندل زحافي فوشي طولها مناسب ماتحتاج كعب ..كان شكلها خيااال : اللحين نص صدري برا ..أطلع كذا عند حسام ؟؟أمممم أغطيه بشعري فتحت المنشفه وجففت شعرها بالأستشوار بس ..شعرها ناعم مايحتاج تستشوره بس تجفيف ...حطت كحل ومسكره وقلوس فوشي وبلاشر طبعا زي ماعلمتها نجلاء وهي أول مره تحط المكياج لنفسها بيدها ..بس كان شكلها مررره حلو ونعوم ..رشت لها كم رشه من العطر ..وطلعت الصاله لقيت حسام جالس عالكنب اللي فالصاله ويقلب فالقنوات ..شافها طرح الريموت وعدل جلسته وأبتسم : تعالي هنا وأشر جنبه عالكنبه ..
شجون راحت جلست جمبه بخجل من نظراته الجريئه ..حسام أخذعلبه كانت قدامه عالطاوله وفتحها وابتسم : هذي دبلتك ..ومسك يدها بنعومه ولبسها ورفع يدها لفمه وباسها : مبروك ياقلبي ..
شجون : الله يبارك فيك ..
حسام : يالله لبسيني دبلتي ..واعطاها العلبه الثانيه ..
شجون لبسته الدبله وهي تبتسم : مبروك ..
حسام : مافي ياحبيبي ؟؟
شجون ابتسمت بخجل وماردت ..
حسام حاوط كتوفها بيده : شجون قوليها نفسي أسمعها منك ..
شجون : نفسك تسمع أيش ؟؟
حسام : نفسي أسمعك تقولين أحبك ..
شجون طالعته وشافت الرجا في عيونه ..غمضت عيونها وهمست : أحبك ..
حسام ضمها له بقووووووووووه : وأنا أعشقك ..سمع دق عالباب : هذا الفطور جا الله ياخذه مايجي غير فاللحضات
الحاسمه هههههههههههه ..أقوم أشوفه باس شجون بخفه وقام ..ورجع يدف عربه الفطور لقى شجون
كل ألوان الطيف على وجهها ومسسسسستحييييه : ههههههههههه تفضلي عالفطور ..
شجون لسا وجهها أحمرررررر وساكته ..في نفسها صادقه نجلاء مرره جريء ..
حسام : شجوووون وين رحتي ..الفطوور ..
شجون قامت وجلست تفطر معاه بصمت ..

فالمستشفى ..
بعد ماسوو التحاليل لنجلاء ..
يوسف : هاه بشري دكتوره ..
الدكتوره : لا الحمدلله الجنين سليم مافيه شي ..
يوسف بلهفه : ونجلاء فيها شي ؟؟؟؟؟
الدكتوره : لاااا بس بتجلس عندنا يومين راحه وبنعطيها أبر تثبيت ..والظاهر أنها بذلت جهد كبير عشان كذا نزفت ..
فاياليت طول فتره الحمل ماتبذل أي مجهود وتلزم السرير ..لأنها اذا بذلت أي مجهود راح ينزل الجنين على طول
وكمان خطر على صحتها هي ..
يوسف تنهد : الحمدلله ..الحين ممكن اشوفها ؟؟
الدكتوره : تقدر تتفضل ..
عند نجلاء ..
يوسف جالس عالسرير ويمسح على شعرها : خوفتيني عليك ..
نجلاء ماسكه بطنها : ماخفت على نفسي قد ماخفت على ولدي ..
يوسف : نجلاء ترا أبا أذبحك ..موتقعدين ولدي وولدي وتنسين نفسك ..ومن اليوم ورايح مابغاك تتحركين نهائيا فاهمه ..
نجلاء : فاهمه وش بعد ؟؟؟
يوسف : تتطنزين هاه ..
نجلاء : مو كذا بس مستحيل ماأتحرك يعني ..
يوسف : ياللليييييل ..قلتلك مابتتحركين ..وأنا باخذ لنفسي أجازه وبجلس فالبيت أخدمك ...
نجلاء : لااا والله والشغاله وش شغلتها ؟؟
يوسف : انا شغالتك الجديده هههههههههههه
نجلاء : هههههههههههههههههه أي يابطني ..
يوسف : طيب لا تضحكين ..
نجلاء : هههههههههههههههههه تخيلتك شغاله هههههههههه أييييييي بطني..
يوسف : هههههههه موقلتلك لاتضحكين ..

& مصر &
نواف على طول أول ماصحي لقا رساله وسائط في جواله من أبوه فتحها بسرعه وهو يدعي في نفسه أنه مايكون عمه
صالح نفسه هو اللي شاف صورته امس في محفظه زينب ..
وفعلا طلعت نفس صورته : لاااا هذا اللي ماحسبت حسابه أن الرقاصه اللي البارح تطلع بنت عمي !!!
تنهد بقهههههر : حلو والله بنت عمي تطلع رقاصه ..دخل يده في شعره بضيق : ستغفر الله العظيم وش هالبلوه ..
أالحين وش أقول لبوي بنت أخوك رقاصه ؟؟؟؟ قام أخذ شور بسرعه ولبس ونزل
مستعجل لقى حماده جالس يستناه فالوبي : السلام عليكم حماده ..
حماده وقف : أهلين ياباشا ..
نواف يطالع ساعته : حماده اللحين أبغاك توصلني بسرعه لآخر حي امس كنا فيه ..
حماده : حاضر ياباشا ..
"""""""""""""""""
& جده &
بيت أبو حسام ..
مها فتحت عيونها على صوت رساله لجوالها كان في يدها ..من يوم صارت ترسل للدكتور خليل تنام والجوال
في يدها وكل بعد شوي تصحى تفتش الجوال يمكن تلقى رساله للدكتور خليل ..لما شافت أن الرساله من عنده فزت جالسه وفتحت عيونها ماهي مصدقه من الفرحه فتحتها وكان مكتوب :
" مها ياليت اليوم تمريني المكتب أذا مانتي مشغوله أبغاك في موضوع ضروري ..وأفضل اللحين أذا كنتي صاحيه "
مها فرحتها كانت لا توصف : وااااااااااو يبيني فالمكتب ..أكيد بيعترفلي بحبه ..وااااااو يافرحتك يامها ...اليوم
راح أقوله كل الكلام اللي في قلبي ..راح أقوله أني أموووووووت فيه ..أحبه ..هو حياتي ..تنهدت ونطت تدور لها لبس
اليوم لازم أكشخ عشان احلى في عين حبيبي .....

عند أروى ..
كانت صاحيه من بدري وتسولف مع سحر عالمسن ..
أروى :
" انا هذي البنت كارهتها من قلب وكل يوم فالكليه تطاردني بس أن معطيتها أشكل "
سحر :
" ههههههه كل ولا سحبتنا عليهم هي ووجدان في فينيسيا "
اروى :
" ههههه هذا جزاهم ..وبعدين أمل هذي ما تحس ماتمل كل يوم أسمعها دش شتايم وعااااادي ولا كأنها تسمع "
سحر :
" ياشيخه هي مسكينه شاذه وتعجب فالبنات الحلوات وتلاحقهم سيبيك منها مريضه "
أروى :
" طيب أنتي أحلى مني ليش ماتلاحقك "
سحر :
" لاااا هي تدور أكثر شي النعومه والأنوثه وأنتي ماشالله موناقصك شي من هذول "
أروى :
" بس امس أحسها حقدت علي من قلب وخفت منها بصراحه شفتها مره تماشي أريج وشلتها "
سحر :
" ياويلي شله أريج تخوف بصراحه هذولا بايعينها بقوووووه وكلهم مسترجلات "
أروى :
" سحر خوفتيني زود ..وش أسوي ؟؟"
سحر :
" يعني حاولي أنك ماتشتمينها ولا كلمتك صرفيها بطريقه حلوه "
أروى :
" أحاول مع أني يرتفع ضغطي لا شفتها " وكملو سوالف ...

في المستشفى ..
مها ودموعها على خدها : بس أنت قلتلي مره أنك تحبني ..
خليل وهو مو عارف وش يسوي ماتوقع مها تتأثر لهدرجه وتبكي : مها يمكن طلعت مني عفويه وماكنت أقصد فيها أني
أحبك الحب اللي أنتي فاهمته ..أقصد احبك زي بنتي ..الحب اللي بين بنت وأبوها ..صدقيني يامها أنا أعتبرك زي
وحده من بناتي ..
مها بصوت باكي : لااا أنا أحبك دكتور خليل أحبك حب ماتتصوره ..عن جد أنا ماتصور حياتي بدونك ...وزاد بكاها : الله يخليك قول أنك تمزح ..تختبرني أي شي أي شي ..
خليل تضايق على حالتها وماحب أبد يشوفها في هالحاله خصوصا أنه حنوووون ..وكان في لحضه بيتراجع وبيكذب ويقولها أحبك بس كذا بتسوء الأمور تعقيد وأصر على رايه مع أنه قلبه يتقطع عليها وجلس بس يطالعها بدهشه...
مها ودموعها أنهار : يعني ماتبغا تقول أنك تحبني ؟؟حتى لو ماتحبني أنا اموت فيك ..ومسحت دموعها ..بتهور : وشرايك تتزوجني ؟؟؟
خليل أنصدم : مها أنتي وش تقولين ؟؟أنا أتزوجك ؟؟؟مها انا رجال قد أبوك شوفي شيباتي ..وعيالي قدك وأكبر منك وش هالكلام يامها ..
مها : مايهمني شي لا العمر ولا أولادك ..أنا راضيه فيك ..أنا أحبك ومقدر أعيش من دونك وصدقني لو بتخليني خدامه تحت رجولك أنا موافقه بس أهم شي أكون معاك ..
خليل عصب : مها لا تقولين هالكلام وش خدامه ..مها أفهمي اللي تفكرين فيه مستحيل ..وحده أعتبرها بنتي كيف
أتزوجها ؟؟؟
مها وقفت ورجعت تبكي : يعني هذا آخر كلام عندك ؟؟؟
خليل تنهد : ايه ..
مها طالعت فيه نظره أخيره أحرقته من جوا وطلعت تركض وهي تبكي ..وصدمت في زياد في الممر كان جاي للدكتور خليل ..شافها زياد تبكي وعقد حواجبه : مها وش فيك تبكين ؟؟
مها ماردت عليه وكملت ركض وهي تبكي ..لحقها زياد بسرعه ومسكها بيده ولفها ليه وهو خااااايف عليها : مها وش فيك ؟؟؟
مها : زياد الله يخليك سيب يدي ..
زياد : طيب قوليلي وش فيك وشهالدموع ..
مها زاد بكاها وصارت تشهق : الدكتور خليل ..وفكت يدها منه وراحت عنه وهو مصدوم : وش سوالها الدكتور خليل ؟؟؟
تذكر الورد والرسايل اللي من مها ..في نفسه : أنا شيخليني واثق فيه كذا ..أكيد هو يلعب عليها وهي مراهقه تعلقت فيه وسوا لها شي موزين ...وش اللي يخلي مها تطلع وهي بهالحاله منهاره ..عصصصصصصب على هالأفكار ...وراح مكتب خليل وهو شياطين الدنيا تناقز قدامه ...
فتح الباب بقووه بدون أستأذان لقى خليل يطالع الشباك ..بعصبيه وصوت عالي : أنــــــــــــــــــــــت ..
خليل لف له وعقد حواجبه : أنت !!! تكلمني أنا يازياد ؟؟؟
زياد وهو معصب : أجل تشوف فيه أحد غيرك هنا ؟؟؟
خليل طالعه بصدمه وسكت ..
زياد : وش سويت لمها طالعه من عندك بهالحاله ؟؟؟؟
خليل راح جلس عالمكتب بهدوء ويحاول مايطالع زياد عشان مايعصب ويغلط عليه : وش قصدك ؟؟
زياد : وش قصدي ؟؟أنت حتى ماتطالع ترفع عينك في من اللي سويته..انا مادري كيف وثقت فيك واحترمتك وسويت لك قدر وهيبه وانت هذي سواياك علقت مها فيك بما انها مراهقه ينضحك عليها بسرعه وسويت اللي في راسك ..ماتستحي على وجهك ماتستحي على شيباتك ..تضحك على وحده كبر بناتك وتغرر فيها ؟؟جاوبني رد علي ..
خليل كان مكتف يدينه ويطالع الارض ويسمع كلام زياد او طعنات زياد وهو ساااااكت ..رفع راسه لزياد وطالع : خلصت كلامك ؟؟؟
زياد عصب اكثر : اصلا انا وش جايبني اتكلم مع واحد زيك ..اسمع قسم بالله لو اسمع انك قربت من مها ثاني لا تلوم
الا نفسك فـــــــــــــــــــــاهم ؟؟
خليل طالع فيه بحلم : فاهم ...بس سؤال واحد زياد ..انت متأكد من الأتهامات اللي وجهتها لي ؟؟؟
زياد : أقول بس قرب من مها وشوف وش بيصير لك ..وطلع وخبط الباب وراه ..خلى الدكتور خليل في حاله صدمه من كل اللي سمعه من زياد وكيف شك ولمجرد شك أن أخلاقه كذا وهو أكثر واحد يعزه ودوم يقوله أنت أبوي اللي ماجابني..
"""""""""""""""""""""
& مصر &
في قهوه الحي ..
نواف : يعني ماجات من البارح ؟؟؟؟
الحاج رضا ياخذ نفس من الشيشه : آه وكمان بتئول أم حسنين طلعت أوضتها اللي فوء السطوح مش موقوده وأخدت
هدومها معاها مالهاش أي اثر ..
نواف عصب : بعد أخذت ملابسها ؟؟
الحاج رضا : آه اختفت خالص من الحي ..أنت بتسأل عنها ليه ؟؟؟؟
نواف : أحتمال تكون هي اللي أدور عليها ...ممكن اشوف غرفتها ؟؟؟
الحاج : اوي اوي ...اتفضل معاي ..

في غرفه زينب ..
دخل نواف الغرفه وطالع اثاثها الهالك وكيف هي متواضعه ...
الحاج رضا : بص هدومها مش موقدوده ..ومفيش اي حاقه ليها ..
نواف شات السرير بعصبيه : هذا اكبر دليل انها هي لجين ..هربت الحقيره ..اللحين وين الاقيها فيه ..
الحاج رضا : بتؤول ايه حضرتك ؟؟؟
نواف لسا معصب : ولا شي انا ماشي ..
طلع فالسياره وهو سرحان ..طيب يالجين خليني بس الاقيك ووقتها حسابي معاك عسير ..المفروض تفرح انها لقيت
اهلها مو تهرب ..حتى لومالها اهل الحقيره ماقدرت تصون نفسها ؟؟؟وتعرف هي من اي عائله ..آخر زمن والله
وحده من بنات البدر تطلع رقاصه سافله من اردى طبقات المجتمع ..خبط عالباب اللي جمبه بقهر وعصبيه ..
ان ماربيتك من اول وجديد يالجين ماكون نواف ...
"""""""""""""""""""""""
& جده &
فالطياره ..
حسام وشجون جالسين جمب بعض ويسولفون ..وشجون كانت مبهوره بالطياره وبفخامتها من جوا ..
شجون : يعني هذي طياره خاصه ؟؟؟؟
حسام يبتسم على أسألتها : أيه هذي تنفع أكثر شي للسفر الأضطراري ..يعني مثلا تكون عندي شغله مهمه وأبغا أروح
أخلصها في دوله ثانيه الاقيها جاهزه وأسافر على طول ..ويبتسم ويقرص خدها : زي لما كنت مشتاااااااااق أشوفك قبل ثلاثه ايام بس سويت أتصال وجيت فها على طووووول وأنا كلي شووووق ووله لعيون حبيبتي ..
شجون أبتسمت بخجل ورفعت كتوفها بدلع ونزلت راسها ..
حسام حط يده وحاوط كتوفها : ياناس أمووووووت فيها خصوصا لما تخجل مني ..مسك دقنها بيده ولف وجهها له : طيب طالعيني ..شجون وجهها أحمررر ..
حسام : هههه وباسها على خدها اللي صار يحترق من الحيا ..
دفته شجون وهي تغير الموضوع : صح ماقلتلي على اي دوله مسافرين ؟؟؟
حسام باسها مره ثانيه : ههههههههههههههههه تعجبيني لما تستحين ..
شجون : ....................
حسام : هههههههههه خلاص نغير الموضوع ..الدوله اللي بنروح لها مفاجأه مابقولك أسمها ..
شوي وبدت الطياره تمشي ..هنا شجون تمسكت في يد حسام بقوووووووه من الخوف وغمضت عيونها لمابدت تسرع ..
حسام حضنها : ههههههه ماصار هذا خوف ..
شجون : وربي تخوف ..
ولما أرتفعت عن الأرض ..شهقت وتمسكت في حسام بزياده وهو فاطس ضحك عليها ..

بيت أبونواف ...
جهاد فتح عيونه وراسه يعووووووره طالع حوله لقى نفسه في غرفته منبطح عالسرير بالعرض ورجوله تحت ..قام
جالس وراسه يعوره بقوه فيه ألم موطبيعي ..مسك راسه وضغط عليه بقوه وشد شعره ...قام زي المجنون ونزل مع الدرج بسرررعه لقى أمه وهديل يادوب داخلين جايين من السوق ..طنشهم وراح للباب مسرع ..
وقفه صوت أمه : جهـــــــاد ..
جهاد بقل صبر وراسه كل شوي يزيد الألم : نعم ..
زهور : جهاد على وين وأنت توك صاحي من النوم حتى لاتغديت ولا تعشيت ؟؟؟؟وبعد مرره طولت فالنوم من الصبح
نايم لين اللحين الساعه حدعش ونص فالليل ..
جهاد : اللحين أحنا بالليل ؟؟؟
هديل : هههههههههههههههههههههههههه ماتدري أنت بأي وقت ؟؟؟
جهاد مسك راسه وصرخ : انــــــــــــــــــطمي أنتـــــــــــي ..أنا طالع مع أصحابي لا تستنوني وطلع بسرعه ..
هديل فسخت عبايتها وجلست : يماا ماعجبني شي اليوم الفساتين كل واحد اردى من الثاني ..
زهور : طيب أطلبي من اي مصمم يعجبك ويجيك بريد ولا تتعبينا كذا معاك ..وتكلم الشغاله : ياروز جيبي القهوه ..
حسبي الله صدعتي راسي من المغرب وأنا الفلف معاك ..
هديل راحت حضنتها : أذا ماتعبتي في ملكه حبيبتك هدوله تعتبين في ملكه مين ؟؟؟؟
زهور : أتعب في ملكه دينا ماهي بنتي بعد ؟؟؟
هديل : بس دينا مو بنتك الصدقيه مثلي ..
زهور : كلكم بناتي وجيبي التلفون بكلمها لي مده ماكلمتها الشينه حتى ماتفكر تتصل تسأل عني ..
هديل تقوم تجيب التلفون : ههههههههههه شينه مره وحده .........

عند جهاد ..
وصل لأستراحه مصعب وهو بيموت من الألم ودور عليه ولقاه منسدح على الكنب ويكلم جوال ..لما شافه
قفل بسرعه وهويبتسم بخبث : هلا جهاد ..
جهاد : مصعب تكفى عطني من الحبوب اللي أمس راسي بينفجر ...
مصعب قام : بس كذا ؟؟ أنت تأمر أمر وقام جاب له حبتين مع كوب مويه وأعطاها جهاد اللي ماصدق خبر حطه في
فمه مع بعض وبلعها وشرب المويه وراها وجلس يكح وبالعافيه بلعها لأنه حبتين مع بعض ..
مصعب : أجلس أجلس يارجال ليش واقف اللحين يروح الألم وتكيف وتقوم ترقص مثل أمس ..
جهاد يضغط على راسه : ...................
مصعب : ماقتلي أنت عندك بنات عم أقصد عمان ؟؟
جهاد : ايه عم واحد ..
مصعب : قصدقك عبدالله ؟؟؟؟
جهاد لسا ماسك راسه : أيه ..وش تبي فيه ؟؟؟
مصعب : هاه لا لا بس كذا أسأل ..في نفسه : مو وقته اللحين لازم نزبطك أول وبعدين نشوف ههههههههههههه ..
جهاد طالعه : ليش تضحك ؟؟؟
مصعب : هاه لا ولا شي ..تذكرت حاجه .....
"""""""""""""""""
& لندن &
سعد دخل المطعم يدور على ماهر شافه يرتب طاوله يمسحها ويرتب عليها الأطباق وشكله متغييييير حيل ..لحيته
طولت وسمار تحت عيونه ..جلس يسب ويلعن في نفسه وهو قلبه يعوره على ماهر أعز أصحابه ..تشجع
وراح لين عنده : ماهر ..
ماهر رفع عيونه وطالعه بنظره فتت قلب سعد وكمل شغله وهو ساكت ..وكان باين أنه مجرووووووووح ..
سعد : ماهر وينك فيه من أمس قلقت عليك ..
ماهر : ....................
سعد : ماهر أنت راح ترجع معاي الشقه اللحين ...
ماهر : ..................
سعد : ماهر رد علي الله يخليك ..أنا غلطان أنا عارف اني كلـ** وواطي ونذل وحقير بس تعال معاي الله ىيخليك ..
ماهر : .................
سعد : شوف ماهر لاتكلمني أحقرني خلني مثل الجدار بس أرجع معاي الشقه ..
ماهر خلص ترتيب الطاوله وطالع سعد : شوف هذي آخر مره أكلمك ..أنا ماتشرف أنك أنت واشكالك تكون صديقي..
باللي سويته أنت والحقيره أنهيت كل شي بيننا ..تعرف أنا ندمان قد شعر راسي أني كنت في يوم صديقك ..عن أذنك
انا مشغول ..ولاحظ أني قلتلك آخر مره أكلمك ..وراح عنه ...

عند دينا ...
بعد ماقفلت من زهور ..تسندت عالسرير وبكت ...من يوم اللي سوته في ماهر وهي تبكي ندم ..أنا كيف تجرأت
وسيت كذا ؟؟؟ياربي سامحني غيرتي وقهري أعموني ..ياربي وش أسوي اللحين أنا احب ماهر ومستحيل
أستغني عنه ...تذكرت نظرت ماهر لها اليوم في الجامعه خلتها تتقطع ندم ..يالله كان شكله غير غير
متغير ..أكيد هو اللحين يتألم ..بعد كل اللي سواه معاي أجازيه بكذا ..أفرق بينه وبين سعد أعز أصحابه
صدق أني حقيره ..
وصارت تبكي : لا لا ماهر مايستاهل اللي سويته فيه ..ماهر طيب وعلى نياته مايستاهل
اللي يصير له ..آآآآآآآآآآآآآه ياربي وش أسوي اللحين بأي لغه أبرر له تصرفي ..هذا أذا لي وجه أطالعه ...
ياربي ساعدني مالي غيرك ........
"""""""""""""""""
& جده &
بيت ساره ..
ساره : وليد مستحيل أملك لك على ندى وحمد مو موجود ..
وليد بقل صبر : ليش هو حمد من متى ولي أمرها ..
ساره : حمد زوج أمها يعني بحسبه أبوها ..
وليد : ماضن حمد بيهتم أذا ملكت ندى به أو بدونه..
ساره : كيف مايهتم ياوليد ..بعدين أذا ملكت وهو مو موجود بيزعل وهو دوم يقول ندى بنتي ..
وليد ..السافل بنته وهو مسوي فيها كذا آآآآآه متى يرجع وربي راح أقطعه أوصال : طيب أبوي عمها يعني ولي أمرها
وهو يملكلي عليها عادي مافيها شي ..
ساره تمسك جوالها : طيب بقول لحمد ..
وليد أنقهههههههههههر وجلس يطالعها بقهر ..
ساره طرحت الجوال : طيب خلاص أوكي ولو أني نفسي حمد يكون موجود بس هو الظاهر بيتأخر ..
وليد : طيب وش رايك نخليها الأسبوع الجاي مع ملكه هديل بنت عمي أبونواف ؟؟؟؟
ساره : أوكي بس أقول لندى ....
وليد وقف وهو يعدل شماغه : طيب تامرين شي أنا طالع بجيب أبرار من بيت أهلها من أمس بايته هناك زعلانه ..
ساره : ليش عسى ماشر ..
وليد : عشان بتزوج عليها ..دلع حريم يعني ..
ساره : والله خايفه على بنتي من حريمك ياوليد ..أنت تعرف ندى ضعيفه وهم ملسونات ومقويات أعرفهم ..
وليد : ههههههههه لا تخافين ياعمه ندى في عيوني ..
ساره : برضو خايفه خصوصا أنك تغيب كثير عن البيت ..
وليد : لعيون ندى أجي بدري لاتخافين بس ..
ساره : أنشوف ..بس شي واحد نفسي أعرفه هو أصرار ندى على الزواج منك ........
وليد يبتسم : القلب ومايهوى ..........

نهايه الفصل الثاني عشر ..
الجزء الثاني..
توقعاتكم؟؟؟؟
القاكم على خير فالفصل الثالث
عشر الجزء الأول ؟؟
تحياتي..
...سهر...

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ملحمة العشاق, للكاتبة سهر, رواية ملحمة العشاق, رواية ملحمة العشاق للكاتبة سهر
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:24 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية