لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-04-10, 05:22 AM   المشاركة رقم: 11
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

*الفصل السادس *
الجزء الاول :
ياما تمنى هاللحظه أنها تكون بين يدينه والبيت فاضي..الله ياحمد ..يعني أخيرا صبرت
ونلت وكل هالفتنه هاللحين بين يديني ..والحلو في الموضوع أنها بكمى يعني
ولا من شاف ولا من دري وأطلق ضحكته الحقيره : ههههههههههههه ...وأشرلها باصبعه
أششششششششششش ..ولا نفس ..وشالها بين يدينه وهي تحاول تقاومه ..كسيره لا
حول لها ولا قوه ..ودموعها على خدها : تبين فغرفتنا أنا وأمك ولا فغرفتك ههههههههههه..
ووداها غرفته وطرحها عالسرير وأنقض عليها كالذئب الهائج وصار يشقق ملابسها ....وصار
اللي تخافه كل بنت ضياع شرفها على يد ذئب بشري ..شيطان بصوره أنسان ........


بيت نجلاء ..
رايحه جايه في الصاله ..الساعه عالجدار 12:35 ...ولين هالحين يوسف حظرته
ماشرف ..سمعت الباب انفتح ودخل يوسف معاه شنطته وشكله مرهق ودااايخ ..
: ماشالله يوسف لو تأخرت كمان ساعه ..بدري جاي ..
يوسف يمشي بتعب : نجلاء رجاء مأبغا أزعاج وصداع راس أنا تعبااااااان ..فياليت أذا
عندك نقاش أجليه بكره ..
نجلاء : أيه مانت فاضي لي ..بس فاضي للحلوات اللي يجونك المكتب عندهم قضايا ..
يوسف : نجلاء أبوس يدك أرحميني من تحقيقك ..
نجلاء : تعال أجلس ..
يوسف جلس : خلصيني ..
نجلاء : وين كنت ؟؟
يوسف : في المكتب ..
نجلاء : مين معاك ؟؟
يوسف : السكرتير عبده ..
نجلاء : الظهر وين تغديت ؟؟
يوسف : في المكتب ..
نجلاء : جاتك اليوم الزبونه اللي طالبه خلع ؟؟
يوسف : أيه جات وخلصنا من قضيتها وخلعها زوجها يعني ماراح تجي مره ثانيه ..
نجلاء : جاتك زبونه غيرها ؟؟
يوسف : لا ..
نجلاء : عطني جوالك ..
طلع يوسف الجوال وأعطاها ..
نجلاء فتشت الرسايل وسجل المكالمات وأعطته الجوال : تقدر تنام اللحين >>المحقق كونان على غفله..
يوسف قام بكسل وراح غرفه النوم وخمد بدون ولا كلمه متعود على
نجلاء شكاكه وتغار عليه بجنون لعدم ثقتها في نفسها وراح تعرفون السبب بعدين ..


بيت ساره ..
كانت تبكي بحرقه ومتمسكه فالشرشف اللي يغطي جسمها العاري ...تبكي
شرفها اللي ضاع فغمضه عين ...
حمد واقف قدام السرير وكان لابس بنطلون البجامه بدون بلوزه وكرشته المتدليه : هههههه
ليش تبكي ياحلو يامعذبني ...يالله قومي اللحين روحي غرفتك قبل ماتجي
أمك القشرا ...ومايحتاج أوصيك حسك عينك أحد يدري بالموضوع ..ويقرب منها
فاهمه ...وكل مابغيتك أجي بطقه وحده على باب غرفتك تفتحين لي الباب ..
أيه وبعد أبيك تتزينين لي كل ليله أنا في حكم زوجك اللحين ..بعد ماتنام
أمك فالليل أنا أجيك فاهمه الاقيك متزينه ومتعطره ..أبي استمتع فيك مزبوط فاهمه ..
يالله اللحين روحي غرفتك يالله ...قامت ندى بشرشفها ولمت ملابسها المشققه
وهي تشهق من البكا ...وقفها حمد بصوته الكريه : كل كلامي اللي قبل شوي
يتنفذ بدون استثناء ...وزي ماقلتلك لو تقولين لمخلوق على اللي حصل
راح تشوفين شي عمرك ماشفتيه ...وبكره تسافرين عادي ..بعد السفر لنا لقاء ياحلوه..
الله يصبرني على فراقك هههههههههههههههه ...حتى صوفيا ماراح أقرب منها مره ثانيه
بعدك ياجميل ..يعني ماراح أخونك لاتخافين هههههههههههه ..سدت أذانيها وراحت جري
على غرفتها ماتبغا تسمع ضحكته المقززة ...قفلت الباب وبكت بهستريا .....بكت وبكت
وبكت ..قضى عليها وعلى أحلامها قضى على الزهره المتفتحه ندى ..أستغل ضعفها وخوفها منه
وصغر سنها ومراهقتها وبكل وحشيه سلبها شرفها ........
"""""""""""""""""""""""""""
& لندن &
في الشركه ..الساعه 9 الصبح ..
جالس على مكتبه ويقلب في الأوراق وهو متملل ..
طق طق طق ..
: أدخل ..
دخلت بكامل أناقتها تنوره قصيره تحت الركبه بني وبلوزه بأزارير
صفرا ..وربطه عنق صفرا مشجره أصفر وبيج وبني ..
وحاطه مكياج صارخ مطلع جمالها أكثر ...حسام لسا منزل راسه يقرا الأوراق ومايدري
من دخل ..وقفت تطالعه مشتاقه له كثييييييييير ..كان متغير شوي شعره بدا
يطلع ..والحلق شايله والسلسله وحلق الديرتي ومسوي ***وكه مع شنب خفيييف ..تموت
فيه وتعجبها وسامته ..
بنعومه : حسام ..
حسام رفع راسه وطالع شوي : أهلين دينا ..
دينا بدلع : كيفك ؟؟وليش طولت في السعوديه ؟؟
حسام بملل : الحمدلله تمام ..عندي شويه أشغال ...تفضلي أجلسي ..
دينا جلست : أممممم ماوحشتك ..
حسام أفففف ..هذي البلشه : هاه أيه وسكت ..وش تشربين ؟؟
دينا : كبتشينو ..
حسام رفع السماعه : فادي واحد كبتشينو وواحد قهوه ساده بعد ماسكر : أنتي ماعندك جامعه اليوم ؟؟
دينا : الا بس طنشتها وقلت أجي أشوفك ..وبدلع ..وحشتني ..
حسام هذي كيف تفهم : أيه متربين مع بعض زي الاخوان لازم نشتاق لبعض ..
دينا تغيرت معالم وجهها : يعني أنت تنظرلي على أساس أني أختك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
حسام : أكيد أنتي زي أروى ونجلاء ومها ..وأغلى بعد ويبتسم أبتسامه صفراء ....
دينا : بس أنا أحبك حسام ..
حسام لازم أحط النقاط عالحروف : قصدك حب أخوي ..
دينا : لا لا ..أحبك حب زي أي ثنين يحبون بعض ...
حسام طرح القلم اللي في يده : بس أنا أحبك زي أخواتي ...
دينا غرقت عيونها : وش تقصد ؟؟؟
حسام : قصدي واضح ..يعني أعتبرك زي أخواتي ..
دينا تغير صوتها : مو أهلنا زمان كانو يقولون دينا وحسام لبعض ؟؟؟؟
حسام : كانو ...ومو من حق أي أحد يحدد مسقبلي أو مستقبلك ..
دينا تحاول تكبت دموعها : وأنا ..
حسام : شفيك ؟؟
دينا بصوت باكي : أحبك حسام ..
حسام : دينا وأنا ما أحس ناحيتك بأي مشاعر ...غير الأخوه ..
دينا وقفت ودموعها بدت تجري على خدها : أنا آسفه حسام كنت أتوهم أنك تحبني ..
وأخذت شنطتها وراحت وهي تبكي ...
حسام تسند على ورا وولع سيجاره البنيه (سيجاره الأثرياء عرفتوها ) وجلس يدخن : مأتوقع
راح تدخل قلبي وحده غير شجون ...شجون هي الحبيبه هي العشيقه ..
هي وهي وهي آه ..
أرحميني شجون أرجوك أرجوك ...من يوم عرفتك ماعرفت للراحه طعم ...............

في السياره ..دينا كانت تبكي بصمت ..كيف تتجرأ حسام وتجرحني بها الشكل ...
أنا دينا اللي طول عمري أمشي بكبرياء وراسي مرفوع ..تجرحني ياحسام ؟؟..قررت
تدوس على قلبها وتنساه ...واللي مايبغاني مبغاه ...وصلت الجامعه بتلحق
عالمحاضره الثانيه ...
وهي تمشي بين الممرات شافت الساعه 9:45 ..باقي ربع ساعه عالمحاضره ..
دق جوالها رغد ..
دينا : ألو ..
رغد : وينج فيه دينا ؟؟
دينا : هنا في الجامعه توني وصلت ..ليش ؟؟
رغد بخبث : عيل تعالي الكفتريا ..محضرين لج مفاجأه راح تعيبك وايد ...
دينا : طيب جايه الحين ...باي ..
راحت الكفتريا ولمن دخلت دورت على رغد بعينها وشافتها وشهقت ...........
""""""""""""""""""""""""
&جده&
وصل البيت الساعه 4:15 الفجر ..دخل الصاله مظلمه ..البيت هدووووووء ..
مشى لين المطبخ برضو مافي أحد ..فنفسه ..معقوله الساحرات الثلاث نايمات ..ضحك على
التعبير ...أكيد متطاقات وتعبانات اللحين نايمات عشان بكره نقوم على معركه جديده ..
طلع الدرج ..راح لغرفته اللي لا طفش منهم الثلاث ينام فيها لوحده ...أخذ شور
وتمدد عالسرير ...أحسن نامو فكه ..أبغا أرتاح أول بعدين أشوفهم ...هههه عاد من شوقي
الزايد لهم ...لي شهر مسافر ولا أشتقت لوحده فيهم ..أنشالله الرابعه في الطريق..وهي
اللي بتجيب لي الولد ...ونام وليد على هالأفكار ........
"""""""""""""""""""""""""
&لندن &
واقفه تطالع طاولتهم ودموعها أنهار جاريه ...مو معقول هاللي يصير لي جرحين في يوم واحد ..
ليش ومن أعز الناس على قلبي ..صرخت لدرجه كل الكفتريا سمعتها : خونــــــــــــــــــــــه كلكم
خونه حقـــــــــــــــــــيرين أنــــــــــــــــــــذال ...
جاتها رغد هي وفراس اللي ماسكها من خصرها : ههههههههه أول مره أشوف دينا البدر
اللي راسها دوم فوق بها الذل ههههههههه مو صح فروسي ..
فراس : صح ياقلبي ..ويطالع في دينا وش رايك في خويتي الجديده هاه ههههههههههه ..بس
حبيت أعلمك مو بس أنتي اللي تخونين ...باي يا دندن ههههههههههه ..
جاتها هدى ماسكه يد رياض : هاي دندن ...مع أنك حلوه بس رياض فضلني عليك هههههه..
رياض : رفع يده هذي جزات اللي يخون أحبابه مو يادندن هههههههههههههههه..
قامت وداد من الطاوله ومتمسكه بيد مجدي : أممممم دندن موهذا مجدي اللي تقوليلنا دايم
أنك أذا ماتزوجتي حسام بتتزوجينه لأنه عاجبك مرررره ...وتمسك يد مجدي بقوه أنا
وهو حبينا بعض وبنتزوج قريب ...ماتبين نعزمك على زواجنا ...أوه صح نسيت
أنتي بنت البدر ماتحضرين أي زواج ...وتشوفين الناس حشرات صح ..وقربت منها ..حرقت
قلبك صح ..ههههههههههههههههههههه ..
مجدي : وش رايك في حبيبتي وداد هاه ...ومره ثانيه لا تحاولين تلعبين على الحبلين
لأنك أغبى مخلوقه قابلتها في حياتي ...وندمان أني كنت في يوم مخاويك ..يازبـ****....و
مشو عنها كلهم وهم يضحكون بهستريا : ههههههههههههههه هههههههه هههههه ..
فراس يصرخ : باااااااااااي يابنت البدر هههههههههههه ههههههههههههههههههههههه ..
دينا طاحت جالسه في مكانها وصارت تبكي وتشهق بضعف وقلب كسير مطعون بخيانه
أعز أصحابه ...ليش سويتو فيني كذا ..ليش كلكم تجمعتو علي ..مو ذنبي أني
مغروره ..بس والله ماقد فكرت آذيكم ...ليش يارغد وداد هدى فراس مجدي رياض ..كلكم خونه
كلكم أنذاااااال ...أكرهكم كلكم .....آها ها ..أكرهك ياحسسسسسسسسسسسسسام ...
أكرهكم كلكم كلكم كلكم ............
""""""""""""""""""""""""""
&مصر&
في غرفتها اللي في السطوح ..كانت جالسه تشكي لصديقتها سميحه حالتها ..وأن
الفلوس اللي تجيها من الخدمه في بيت أم حسنين قليله ماتكفيها لنهايه الشهر..
سميحه : أسمعي كلامي يابت ..ومش حتخسري حاقه ..وحاتكسبي دهب ..
زينب : بس الشغلانه دي ياسميحه مش شريفه ..وأنا عاوزه أكل عيش حلال ..
سميحه : يابنت ماتفكيها يابنت ..الله ..دأنا كنت كدا زيك خايفه ومش عارفه أيه ..وأديني
أدامك بعد ماشتغلت الشغلانه دي كسبت دهب دهب يازينب ..صدئيني حاتعيشي
حاتئوبي على وش الدنيا ..وتطالعها من فوق لاتحت ...وأنتي بسم الله ماشاء الله عليك
والنبي حارصك ..قميله أوي ..حتكسبي أضعاف اللي أنا بكسبه ...
زينب : بس؟؟مش عاوزه أخسر شرفي ياسميحه ..
سميحه : أنتي لسا بتؤليلي شرفي ..شرف أيه دا اللي بتتكلمي عنه ..نفعكي في أيه شرفك
هاه قاوبيني ..
زينب : وأهل الحي ..حايتكلمو عني لو أشغلت الشغلانه دي ..
سميحه : هو أنتي حتوريهم فين بتروحي ومن فين بيتيقي ؟؟؟ بصي ..أنت مش حاتسيبي
الشغل في بيت أم حسنين ...علشان مابتقيبيش لنفسك شبهه....وفي الليل أول ماالحاره
كلها تنام حتنزلي من الباب الوراني للعماره ...ونروح أنا وأنتي سوا ..ونرقع وش الفقر
أبل ماحدش يصحى ...ولامن شاف ولا من دري ....هاه أولتي أيييييييه ..
زينب : موفئه بس بشروطي ..
سميحه : هو أنتي كمان بتتشرطي ؟؟؟
زينب : أيوه ....ومش حاشتغل ..الا بالشروط دي ..
سميحه : سمعيني ..شروطك يام شروط ....وحكتها عن شروطها ....أيه ده يابنت أنتي
تخبطي فنفوخك ..أيه الشروط الغبيه دي يازينب ...مش حتلائي حد يئبل بيها !!!!!!!!!!!؟؟؟؟؟؟
زينب : نقرب ..نكلم الراجل اللي ؤلتيلي عنه ؟؟؟وافء أهلا وسهلا ..ماوافئش ..أنا مش حاشتغل ..
سميحه باستسلام : حاضر ..بكره نروح ونكلمه ...وصدئيني مش حيوافئ ..هههه دي شروط
وحده مقنونه .........
"""""""""""""""""""""
& الجنوب &
اليوم الثاني الصبح ..
صحت شجون على صراخ ماجد وبكاه ..عقدت حواجبها : وش فيه هذا الغبي ..
قامت غسلت وجهها وفرشت أسنانها ..وراحت لقيته جالس في نص الحوش
ويصارخ وأمه تصارخ عليه يسكت ..
ماجد بدموع : مابي مابي اللحين تشترون لي دراجه مثل كل عيال الحاره ..
أم ماهر : أقولك أنت ماتفهم ..مافيه يعني مافيه ..
ماجد قام وراح لشجون وهو يبكي : شجون تكفين تكفين خلي أبوي
يشتريلي دراجه أبي وحده مثل حقت مشعل ومحمد وسالم ..ويبكي تكفين ..
شجون حزنت عليه ونزلت لمستواه : ماجد حبيبي لازم تكون كبير
وفاهم ...حبيبي ابوي ماعنده مايقدر يشتريلك دراجه ..لا صار معاه فلوس
بيشتريلك اللي تبي ..
الأم : قوليله ياشجون ..حتى أبوك قبل شوي من يوم سمعه تضايق ..وراح
المزرعه ..وماهو راد الا الليل عشان يحصل فلوس تكفي ويشتري
دراجه له ..
ماجد بصراخ : لاااااا ابي دراجه ..انتو كل ماقلت ابي شي قلتو مافيه مافيه
ليش مشعل وسالم ومحمد أبوانهم يشترون لهم اللي يبون ..وأنا لا ..
أنا محد يحبني ..محد يحبني ..
شجون ..هذا كيف أفهمه : ماجد أسمعني ماجد ..
ماجد يصارخ مايبغي يسمع لأحد : حتى مشعل مايلعبني معاه أقوله بس
أبي دوره ..يقولي لا خل أبوك يشتريلك وحده ...ويبكي : أبي دراااااااجه ..
الأم هزت راسها بحزن وراحت عنه ..
شجون طالعت شافت شروق تطالعهم وحاطه اصبعها في فمها ..عصبت :ماجد خلاص
أسكت صجيتنا ..ماصارت ...
ماجد هجد شوي بس لسا يبكي ودموعه على خده : خلاص مابي شي ..مابي شي ..
شجون راحت له وحضنته بقووووه : خلاص مجود ..أنشالله ابوي اول مايصير
معاه ماراح يقصر معاك ..صح ..
ماجد ببكا : صح ..
شجون طالعت لقيت شروق متعلقه في رقبتها وتحضنها >>غارت من ماجد ..
شجون حضنتها : ههههههه وانتي بعد وش تبين ابوي يجيب لك ؟؟
شروق تضحك : ابي عروسه كبييييييره ..ودبدوب ..
شجون بغصه : أنشالله يجيبلك أبوي كل شي تبينه ........
""""""""""""""""""
& جده &
طلال كل شوي يرسل رساله لموضي وهي معطيته طنااااااش : اللحين وش السوات
معاها هذي ..كيف ابرر لها وهي كذا مطنشتني ؟؟
وبعدين أنا وجهي لوح ..متورط معها بموقفين كل واحد أشين من الثاني
مره أرقم ..ومره داخل شقتهم استهبل معاهم ..والله هذي البلشه ..شكلي
بصبر عليها شوي لين تنسى ..ولا اروح اخطبها ..لااا اذا خطبتها وانا
ماشرحتلها موقفي اكيييد بترفض ..ياحبني لك ياموضي على طول
دخلتي قلبي حتى من غير ما تدقين الباب ..ضحك على التعبير : هههههههههه
ههههههههههههههههههه ..شلون يعني دخلتي من الشباك مثلا هههههه
هههههههههههه الله يرج بليسك ياموضي ..اكيد دخلتي من الباب
الخلفي اللي من جهه المعده هههههههههههههههههههه ...........

فيصل توه داخل الشقه ولقى طلال في الصاله منسدح على الكنبه ..
ويضحك لحاله ويطالع السقف ..
وطالع معاه فيصل السقف ..مافيه شي ..ليش يضحك : طليطل على ايش الضحك ؟؟؟
طلال : ههههههههههههههه هههههههههههه لو سمحت خلني اكمل
ضحكي وبعدين اسالني ..ههههههههههههههههه ههه ..افففففف شتبي انت
قطعت علي ضحكي ...
فيصل : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
طلال : ههههههههههههههااااااااي ..وش فيك ؟؟؟
فيصل : انت اللي وش فيك ؟؟؟؟
طلال : مافيني شي من زمان ماضحكت قلت اضحكلي شويتين ...
فيصل : تضحك لك شويتين من غير سبب ؟؟؟؟؟
طلال : اقول روقنا بس ..وش فيك انت مكشر ياساتررر ؟؟؟
فيصل : من زمان ماكشرت قلت اكشر لي شويتين ..
طلال : ههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههه ..
فيصل يرفع يده : اللهم انعم عليه بنعمه العقل يارب العالمين .. ...
طلال : آآآآآآآآمين ...............

نهايه الفصل السادس الجزء الاول ..
وش رايكم في البارت ...؟؟
وش هي توقعاتكم ؟؟؟؟؟
القاكم على خير في الفصل السادس
الجزء الثاني ....
تحياتي ..
....سهر....

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 16-04-10, 05:23 AM   المشاركة رقم: 12
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

* الفصل السادس *
الجزء الثاني :
&جده&
الساعه 1 الظهر ...
فتح عينه وعقد حواجه ..أيه صح أنا في جده ...قام بكسل ..فتح جواله ..وجاته
سبعه مس كول وخمس طعش رساله ...المس كول من أبوه ..
دق على أبوه ..
الو ....................كيف حالك ؟؟....................الحمدلله .................أيه وصلت اليوم الفجر
.....................طيب من بكره أبدا دوام في الشركه .....................حاضر...................
حاضر........................أيه كل شي تمام والصفقه تمت على خير ....................متى مسافر
....................غريبه يبا أول مره تسافر مع العائله....................................ههههههه
يعني بتجلس معاهم يومين بس ؟؟...........................طيب لا تشيل هم الشركه .............أوكي
مع السلامه ..
فتح الرسايل كلها من زوجاته ..متى جاي ..وليش ماترد ..وحبيبي وكلام غزل ..حط الجوال على
جنب ..هههههههه لو تدرون أني جيت أمس وش بتسوون هههههههه..أقوم أشوف وش
يسوون من وراي ...قام وطلع من الغرفه ..وهو نازل من الدرج سمع صراخ ...وهواش ..
نزل بسرعه لقاهم ...أبرار شاده شعر نوف ...وهاله واقفه متخصره وتضحك بخبث ..وتطالعهم ..
وليد كتف يدينه ووقف يطالعهم ..وهم مانتبهو له ...
أبرار بصراخ : أيييييييييييي..فكي شعري ياحيوانه قطعتيييييييييييه ..أييييييي..
نوف : أنتي فكي بالأول يابقررررررره ..وتصرخ ..فكييييييييييي ..
أبرار : أييييييييييييي ..لا ماراح أفك وتشد بقوه ..
نوف تصرخ : أااااااااااااااااااااااه ...أمممممممم شعريييييي...وتشد هي كمان شعر أبرار ..
أبرار تصرخ : أيييييييي آه ...طيب طيب لمن يجي وليييييييييد ..أييي اي اي ..أهي أهي ..
هاله بخبث : بتعلم عليك وليد يانوف سيبي شعرها وأضربيها على جامد ...
نوف فكت شعرها وأبرار سابت شعرها هي الثانيه ...وشدت بلوزتها بتخرمش وجهها ...
: بـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــس...سيبو بعض يـــــــــا غجـــــــــــر...
التفتو لمصدر الصوت وشهقو : أهـ.......ولـ يـ د !!!!!!!!!!!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


بيت أبو حسام ...
أم حسام: يالله يامها تأخرنا ..
مها نازله مع الدرج تنقز : جايه جايه ..
أم حسام : ميري ياميري ..شيلي الشنط السياره ..
ميري : حازر مدام ...
مها : يما ..أبوي ماجا من الشركه لا لحين ؟؟؟
أم حسام : لا قال أسبقوني عالمطار ..وهو جاي ..الطياره جاهزه ..وأبو نواف وأهله
راحو المطار قبلنا . ...
مها : الساعه كم بنقلع ..
أم حسام تطالع ساعتها الساعه أربع . ..وين أروى؟؟
مها : أظن قاعده تتجهز... طيارتها الساعه ست ..
أم حسام : طيب يالله مشينا ........
مها : لحظه ..وطلعت فوق غرفتها بسرعه ...وحظنت بوبي (دبدوبها ) : مع السلامه
بوبي أشوفك على خير ..وحظنته بقوووووه : راح اشتاق لك ...ههههه تبا تروح
معاي ؟؟؟لا لا ماقدر آخذك معانا صعبه ...وباسته :يالله قود باي بوبي ...
ونزلت جري ...

بيت ساره ..
حمد : والله راح توحشوني حبيبتي ...الله يصبرني بس ..
ساره تبتسم : وأنت بعد حبيبي ...
حمد يمثل البرأه : وين ندى ؟؟
ساره : صح ندى من أمس ماشفتها ..حتى ماتغدت معانا ..أروح أشوفها ..

في غرفه ندى ..من أمس مانامت ..ولين ذالحين تبكي ...وتطالع شنطها وتذكرت
كيف جهزتها أمس بحماس قبل يصير اللي صار ...
طق طق طق : نـــــــدى حبيبتي أنتي نايمه ؟؟؟
ندى قامت بسرعه وراحت للحمام ومسحت دموعها وغسلت وجهها ونشفته ..ورتبت
شعرها ..شافت علامات اللي صار البارح في رقبتها وحطت يدها على فمها ..
ونزلت دموعها مره ثانيه ..وش أسوي ..وسمعت الطق يعلى وأمها تناديها ..
راحت بسرعه لبست اللبس اللي بتسافر به ..بنطلون جنز طويل وبلوزه بنكي ..ولبست جاكت
جنز ..وحطت أشارب بنكي عشان تخفي العلامات وبسرعه فتحت الباب ..
ساره أنصدمت من منظر بنتها عيونه متورمه وخشمها أحمر ووجها مقلوب ..شهقت : ندى
وش فيك يماا ..
ندى تبتسم بالغصب وأشرت لها أنو مافيها شي بس مزكمه ودرجه حرارتها مرتفعه شوي ..
ساره : طيب حبيبتي أخذتي مسكن ؟؟
ندى أشرت لها بأيه ..
ساره : الحمد لله ..هاه جهزتي ؟؟؟
ندى أشرت لها بأنها جاهزه ......

بيت وليد ...
أبرار راحت له جري وهي تبكي وحظنته ودفنت وجهها في صدره وهي تشهق من البكا : وليد..
وينك ليه سايبني مع هالوحوش ...وتجي نوف تجري هي وهاله : وخري ..ترا مو زوجك لحالك..
وليد يحضنها : بس بس حياتي بس ..وصرخ فيهم : أنقلعو ..بعدو شوي ..أفففففففف ..
رفع راسها : دايم يسوون فيك كذا ؟؟؟
أبرار وهي تبكي : أيه ..أهي أهي ..
نوف وهاله بصوت واحد : كـــــــــــــــــــذابه ..
نوف : والله تكذب ..
هاله : أيه تكذب ..
وليد بصراخ : طيب طيب ...كل هذا يحصل من وراي وأنا مدري ..متزوج وحوش أنا موحريم ؟؟
هاله : وليد بنقولك كل شي ..بس لا تظلمنا أحنا وتصدقها هي ..
وليد : أنتي أسكتي يالفتانه ..أعرفك أنا وأعرف حركاتك القرعا ..
نوف : أيه ..وليد ..هاله هي اللي دوم تفتن بينا أنا وأبرار ..وتجلس تطالعنا وتضحك علينا ..
هاله تصطنع الصدمه : أنا ..ماحصل ..شي من اللي تقوولينه ..
وليد بصراخ : كلكم أنتي وهي خبيثات أعرفكم ..وعناد لكم ..الأسبوع هذا كله أبات عند أبرار ..ومبغا
أسمع صوت وحده فيكم ياغجر ...بس أبرار هي اللي تتكلم ..ويصرخ : فاهمين ..والحين أنقلعو
جهزو الغدا ..جوعان يالله ..ويصرخ : بــــــــــــــــســــــــــــرعه ...وراحو نوف وهاله وهم
يتحلطمون ...
وليد حوط يده من على كتوف أبرار ومشاها وجلس في الصاله الرئيسيه وهي
جنبه : هاه وش أخبارك قلبي ؟؟؟
أبرار تمسح دموعها : أيه أضحك على بكلمتين ..لو أني قلبك كان ماسافرت عني شهر ..
وليد يقرص خشمها الصغير : يعني زعلانه ؟؟
أبرار تمد بوزها : أيه ..
وليد : هههههه أموت أنا على الزعلانين ...خلاص قومي ألبسي أنا عازمك عالغدا
في مطعم ...
أبرار فرحت : جد ...أحبك وليد وحضنته بقوووووووووووه ...
وليد : ههههههههه يالله قومي البسي بسرعه ..ولا تقولين لنوف وهاله ..هههه خليهم
يحوسون ويتعبون وآخر شي ياكلونه هم هههههههههه ..
أبرار : ههههههههههه وتمسك يده يالله نطلع نلبس ......
( زوجات وليد ..
هاله 21 سنه ..وهي الأولى ..حلوه بس دبدوبه شوي ...فتانه درجه أولى بس ضعيفه يعني
ماعندها غير لسان ..
نوف 20 سنه ..وهي الثانيه ..مملوحه ..عصبيه حيل..وياويل أحد يدوسلها على طرف ..
أبرار 18 سنه ...وهي الأخيره ...وهي أحلى وحده فيهم ..نعومه ورمانسيه ...وطيوبه ..
وهي أكثر وحده يفضلها وليد ..يمكن عشان فيها أنوثه ونعومه أو يمكن عشانها أصغر وحده ..أنتو خمنو)
""""""""""""""""""""""""
& لندن &
الساعه 7 المغرب ...
ماهر شاف دينا من بعيد جالسه على طاوله لوحدها وتطالع الجهه الزجاجيه اللي تطل
عالشارع ...غريبه جايه لوحدها ..وشاف عندها عصير ليمون ..غريبه العاده
تطلبني شخصيا ..مايدري كيف رجوله ودته عندها ووقف عند طاولتها ..تطالع الشارع
سرحانه : أحم ..
دينا طالعته ووجها كله دموع وعيونها منفوخه من البكا ..بهمس بصوت باكي : ماهر ؟؟
ماهر أرتبك ..دينا تبكي ؟؟..أول مره أشوفها بها الحاله ..وش فيها ؟؟ : نـ ..ن ع م؟؟
دينا زادت دموعها : ماهر ..أ...أنا آسفه ..
ماهر وهو مرتبك ومو عارف وش فيها وكيف يتصرف : دينا ..و..وش فيك تبكين ؟؟
دينا : ماهر أنا آسفه على كل شي ..على كل تصرفاتي الوقحه معاك ..سامحني ماهر
أرجوك ..أدري أني جرحتك كثير ..الله يخليك قول أنك مسامحني ..وتبكي زود ..
ماهر : ط ..طيب خلاص لا تبكين ..ويدور منديل ويجيب من الطاوله الثانيه ..خذي أمسحي
دموعك ..بس لا تبكين بيلز لا تبكين ..
دينا تمسح دموعها : طيب سامحني ؟؟
ماهر : أسامحك على أيش ؟؟..صدقيني أنا مو زعلان منك ..
دينا : يعني سامحتني ؟؟
ماهر : أقولك موزعلان والله ..
دينا توقف : طيب أنا ماشيه ..
ماهر بسرعه : لحظه ..أنتي ماتقدرين تسوقين وأنتي بهالحاله ..لحظه أنتظريني ..
وراح لمدير المطعم وأستأذن أنه تعبان ..وجاها لقاها واقفه : يالله أنا بوصلك ..
دينا : لا ماهر مابغا أتعبك معاي ..
ماهر : لا مافيها تعب ولا شي ...يالله ..
دينا : أوكي ..وعطته المفتاح ...ومشو ..
""""""""""""""""""""""""
&جده&
عند موضي ..
أم فيصل : يا حي الله أم خالد ..زارتنا البركه والله ..
أم خالد : الله يبقيتس ...
دخلت موضي معاها صحن القهوه : حياكم الله ..وصبت لهم القهوه ووزعت صحون الحلا..
وجلست جنب منى : وش علومك منى ؟؟؟
منى : الحمدلله ..وأنتي أخبارك ؟؟
موضي : أممممممم مادامني في جده غير أكيد مبسوطه ..
منى : طبعا هذي جده غير في كل شي هههههه ..
موضي : وأنا أشهد والله ..ولمن جيت جده صرت موضي غير هههههههههههه
منى : الله يرجك هههههههههه ..وأنا من زمان منى غيرهههههههههه
موضي ضحكت بصوت عالي : ههههههههههههههههه
طالعتها أمها بنظره يعني أعقلي ..
أم فيصل : أنتي يام خالد ماعندك غير خالد ومنى بس ..
أم خالد : أيه ..كان عندي بنت أصغر من منى ..بس الله يرحمها ..
أم فيصل : آسفه يام خالد غثيتك أعذريني ..
أم خالد : لا والله عادي مافيها شي ..
موضي تغير الجو : الا أقول ياخاله ..ماقد زرتو الجنوب ؟؟
أم خالد : لا والله ..يقول ولدي خالد أنها ديره مافيه زيها ..وكل يوم يحن على يبغانا
نروح لها ..
أم فيصل : أنشالله تزورونا في بيتنا في الباحه ..
أم خالد : أنشالله ..

في المجلس عند الشباب ...
طلال ياكل من الحلا : مين عمل هالحلا الخطييير ..
فيصل : أنا سويته ..يعني مين بالله أختي ..
طلال لمن عرف أنها موضي سوته ..أكل صحنه كله وأخذ صحن خالد وصار ياكل فيه ..
خالد بقهر : طلال يالدلخ هات صحني ..والله ما أكلت منه غير ملعقه ..
طلال خلصه وعطاه : خذ هههههههههههه ..وطالع فيصل : هات صحنك ..
فيصل عطاه : خذ ..وش فيك مشفوح كذا ؟؟
طلال وهو ياكل : ياخي طفشنا من أكل المطاعم نبي أكل بيتي ...وطرح الصحن بعد ماخلصه ...
قل لأمك تعجل علينا بالعشا السنع ..
فيصل : ياخي تزوج وفكنا دامك ميت على الطباخ البيتي ...
طلال تذكر موضي وأبتسم : أنشالله قرييييييب ..
خالد : أحم أحم على طاري العرس ..أنا بعد قررت أتزوج ..
فيصل : ههههه تصدق حتى أنا !!
خالد : أحم أحم ...ويسرني أنا خالد صديقكم الموقر أن ...............


بيت وليد .....
دخلو البيت وهما يضحكون ..وأبرار متمسكه بيد وليد ..لقيو هاله ونوف واقفين
يطالعونهم بقهر ..
وليد وأبرار : هههههههههههههه هههههههههههههههههههههه ..
نوف جات بتتكلم بس وليد سكتها : أشششششش ولا كلمه ..أنا قاصد أسوي هالحركه ..عشان
تتأدبون ..ومسك يد أبرار : يالله حياتي غرفتنا ..مشتـــــــــــــــــــــــــاق لك موت ....وطلعو
غرفتهم ...راحت أبرار عند التسريحه وفصخت العبايه وصارت تعدل شعرها الحريري ..
ولبسها بدي أحمر مفتوح من عند صدرها طويل لين نص الفخذ وتحته بنطلون سرتش أخضر...جاها
وليد من وراها وحاوط يدينه على وسطها وهمس بأذنها ..وحشتيني ....و......صار اللي صار...

& لندن &
كانو يتمشون عالبحر ...حكته عن كل اللي حصل لها اليوم طلعت كل اللي في خاطرها ..وهو
كان يسمعلها بأهتمام ...حست براحه عجيبه بعد مافضفضتله...وحست بندم أنها في يوم
حاولت تجرح هالأنسان ...كان طيب معاها حيل ..هداها وسمعلها وناقشها ..وأستقبل
كل اللي قالته برحابه صدر ...يالله ..مو معقول ..مخلوق من أيش أنت ياماهر ...
قطع عليها سرحانها وهو يبتسم : وين رحتي ..
دينا بأبتسامه : معاك ..وطالعت ساعتها 1:20 ..في الليل ..لازم أروح البيت اللحين ..
أهلي بيوصلون بعد ساعتين ..
ماهر : والله حتى أنا أبغا أروح أنام حاس أني داااااااايخ ........
دينا : شكلي غثيتك بمشاكلي ..
ماهر يبتسم : لا والله عادي ..
دينا : طيب يالله مشينا؟؟؟
ماهر : مشينا ...
""""""""""""""""""""""""
&مصر &
سميحه وزينب دخلو الفندق الراقي ..وصلو مكتب المدير ..
سميحه لسكرتير : لو سمحت ممكن نأبل المدير ..
السكرتير : أأوله مين حضرتك ..
سميحه : سماسم ..
السكرتير : تفزلو ..أقلسو ..دئيئه بس ودخل مكتب المدير ..
سميحه تطالع زينب المرتبكه ..لبستها من ملابسها وحاطتلها مكياج علشان تعجبه ويوافق على طول..
كانت لابسه برموده جنز ..وتي شيرت ضيييق كت فوشي على بشرتها البيضا..مبين جسمها الأنوثي الفاتن..
وأستشورتلها شعرها الكستنائي الكثييييف..الواصل لنص ظهرها ..ومثقلتلها الكحل والمسكره ..
لعيونها الرماديه الواسعه : أيه ده يازينب دانتي طلعتي ولا نقوم السيما ..
طلع السكرتير : أتفزلو ..الأستاز كامال بأنتزاركم ..

في مكتب المدير ...
كانت سميحه تتكلم ..وهو يطالع زينب وهو مبهور من جمالها الصارخ بالأنوثه ...كان يطالعها
بقذاره يطالع جسمها ومفاتنها ...زينب خايفه أوي من نظراته ...
سميحه : هاه ألت أيه ..
كامال : سوري ..ماسمعتش حاقه من كلامك ..
سميحه : عادت كل كلامها وشروط زينب ..
كامال : وهو يطالع زينب بنظراته الوقحه : أيه الشروط الغريبه دي يا أطه ..
زينب بصوت واطي : لو مش موافئ مش حاشتغل ..
كامال : لا لا موافئ ..وفنفسه ..أنا ماصدئتش لئيتك ..وشروطك دي نشوف لها حل بعدين : أوكي
موافء على كل شروطك يـــــــــا ..أسمك أيه يا أطه ...
زينب : أسمي زينب ..
كامال: حيكون أسمك من دلؤتي زي زي ...
رفع السماعه ونادى السكرتير : منير خد زيزي ..نفز كل طلابتها ...
منير : حاضر يابيه ...........


نهايه الفصل السادس الجزء الثاني ..
توقعاتكم تهمني حيييييل ...
القاكم على خير في الفصل السابع الجزء
الاول ..
تحياتي ..
...سهر..

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 16-04-10, 05:24 AM   المشاركة رقم: 13
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

*الفصل السابع *
الجزء الاول :
&جده&
خالد : قررت أني أخطب أختكم الموقره ياأخ فيصل ..هاه وش قلت ..
طلال بس سمع الجمله وجهه أنقلب وأختفت أبتسامته وحس بخفقان في قلبه ..وطالع فيصل يبا يعرف رده ..
فيصل أبتسم : هذي الساعه المباركه أخ خالد ..ماراح القى أحسن منك لختي ..
وأنا بعد قررت أخطب أختكم الموقره ..
طلال قام واقف وأخذ شماغه اللي كان حاطه جنبه وطلع بسرعه ..
سمعهم ينادونه بس طنشهم ..ركب سيارته ومشى مسرع ..دق جواله باسم فيصل ..
أخذ الجوال وقفله ورماه عالمقعده ..يعني ياخالد مالقيت من البنات الا موضي ..
وش أسوي الحين ..الاقيها منك ولا من موضي اللي ماهي راضيه ترد على مكالماتي
ورسايلي ..تحسبني اللعب عليها ..ماتدري أني من جد أحبها وأبغاها زوجه لي ..
لو واحد ثاني ممكن أتوطاه بس هذا خالد صديقي معزته بعد فيصل ..أروح أخطبها؟؟
..بس خالد بيزعل وبيقول مافكر يخطبها الا بعد ماخطبتها ..أنشالله موضي ماتوافق ..
يارب ماتوافق .....
""""""""""""""""""""""""
&الجنوب &
كانت منسدحه وسرحانه ..الساعه ٢:٢٥ في الليل ..أنا ماني عارفه كيف
بعيش مع واحد اكرهه ..ليش أنا كذا ليش حياتي كذا ..أنجبر أتزوج واحد أكرهه
عشان عادات تافهه باليه سخيفه ..الكل يقولي أستسلمي أرضي بالواقع ..
بس أنا ماني قادره ماني قادره ..ياناس أنا بشر أنسانه مو بكيفي أتقبل سعود ..
وموبكيفي حبيت حسام ..كل شي يصير لي غصبن عني ..وش أسوي بعمري أنا ..
آه ياحسام وش اللي سويته فيني ..قبلك كنت عايشه مرتاحه ..ياترى لساتك مجروح مني
ولا نسيت ..أذا أنت نسيت أنا مستحيل أنسى أول أنسان حرك مشاعري
وأحاسيسي ..أول أنسان يحسسني بأنوثتي ...
""""""""""""""""""
&لندن&
كان نازل رايح الشركه سمع أصوات من الصاله الثانيه ..عقد حواجبه
مشى لين الصاله الثانيه لقى أمه وأبوه ومها يفطرون ويسولفون ..
: ماشالله من وين طلعتو أنتو ؟؟...التفتو له كلهم وضحكو..
مها : من تحت الأرض ..هههههه
حسام راح جلس : والله أحسبكم نازلين من السما ؟؟
أم حسام : ليش ما ستقبلتنا فالمطار ؟؟ ..وكمان دينا ماستقبلت أهلها ..
حسام : أصلا مادري أنكم جايين ..حتى نواف ماقالي ؟؟
دخلت ساره : صباح الخير ..
الكل صباح النور ..
حسام : أوه عمتي ساره عندنا يامرحبن يامرحبن ألف >>>يحسب نفسه فالجنوب الأخ ..
مها : ههههههه وش هاللهجه القرويه ههههههههههه..
ساره :الله يبقيك... كيفك أنت ؟؟ من زمان ماشفتك ؟؟
حسام : الحمدلله ..والله مشاغل ..
أبوحسام وقف : على طاري المشاغل ..يالله مشينا الشركه ..
حسام ..هذا مايفوت فرصه فيها شغل ؟؟ يموت فالشغل هالرجال : لا يبا أستريح ..أنت جاي هنا ترتاح وتغير جو ..
الأب : لا مارتاح لين أشوف الشغل كيف ماشي بنفسي ..يالله تأخرنا ..وطلعو ...
مها : عمتي ..ندى ماصحيت ؟؟
ساره : لا والله نايمه ؟
مها : وش فيها أمس وجهها متغير وطول الوقت سرحانه ؟؟ وفالطياره جلست ورا لوحدها؟؟
ساره : لا مافيها شي بس هي مزكمه ...
مها : آها ...طيب أقوم أشوفها أذا بتطلع معانا ..أنا وهديل طالعين ....
""""""""""""""""""""""
في واحد من أفخم فنادق فينيسيا ..المدينه العائمه..أجمل مدن العالم ..
..تسللت بهدوء للغرفه ودخلت على أطراف أصابعها ..
فتحت الأبجوره ووقفت وكتفت يدينها وجلست تتأملها ..تتأمل هالملاك النايم ..
كانت لابسه قميص قطني نص الفخذ بنكي وفيه صوره ميكي ..عاري الأكتاف من الأعلى ..
مظهرها فتنه في الجمال ..وشعرها الأسود متناثر عالمخده..وملامحها الناعمه ..كانت تتأملها بأنبهار ..
بأعجاب ..من أول ماشافتها البارح في المطار وهي مغرمه فيها ..وهذا مو شي جديد
على شخصيتها أنها تعجب في بنات جنسها .. من اليوم ورايح أنت خويتي ياأروى ..
محد راح يشاركني فيك أبد ..أبد..أبد..
فتحت أروى عيونها بكسل وطاحت عيونها على أمل عقدت حواجبها : أمل !! وش تسوين هنا ..
أمل تبتسم أبتسامه كريهه وجات جلست على طرف السرير : ولا شي توني دخلت أصحيك ..وصحيتي لوحدك ..
أروى جلست وأسندت نفسها على طرف السرير ..تثاوبت بدلع وتمغطت : أممم ..هههه ماشبعت نوم ..أمس كل اليوم راح في الطياره ..ونزلنا من الطياره وعلى محطه
القطار ..ووصلنا هنا فينيسيا ..وعلى القوارب ..أمممممم تعبنـــــــــا مرررره ..
كل هذا أثار أمل وأعجابها بأروى زاد ..ياقلبي أنا عالدلع :طيب أنتي أصريتي أننا نجي على طول فينيسيا ..لو جلسنا في روما يومين عالأقل نرتاح ..
أروى : لا روما بعدين بعد مانشبع من هنا نرجع عليها ..
أمل : أيه والله صادقه ..هالمدينه فيها جمال وسحر عجيب ..
أروى تبتسم : لسا ماشفتي شي ..وتثاوبت : أبغا أكمل نوووووم ..
أمل : يالله قومي بلا كسل ..يالله ياعسل ..
أروى : الساعه كم ؟؟
أمل تطالع ساعتها : وحده الا ربع ..
أروى :ياي طولت في النوم ... وجدان وسحر ماصحيو ..
أمل : سحر طلعت من صباح ربي وقالت لاتستنوني ..روحو أنتو ..وجدان نايمه لسا ..
أروى : طيب أقوم آخذ شور وننزل نتغدا ..وننطلق ..وأنتي روحي صحي وجدان ..ودخلت الحمام ..(الله يكرمكم) ..
أمل جلست مكانها ..واو ياأروى على دلعك اللي ياخذ العقل ..لازم أتقرب منك شوي شوي ..
طلعت أروى لافه منشفه فوشيه على جسمها وتاركه شعرها المبلول ..وقفت : أمل!! لسا مارحتي تصحين وجدان ..
أمل تطالعها بنظرات متعطشه من فوق لتحت : هاه ..أكيد صحت ..وقامت ووقفت ورا أروى وهي واقفه قدام التسريحه ومشغله الأستشوار تجفف شعرها : وشرايك أساعدك ..
أروى أبتسمت واعطتها الأستشوار ..بدت أمل تجفف شعر أروى وتمسكه بنعومه وتدخل يداتها فيه ..وأروى ماهي داريه عنها جالسه تحوس فشنطت المكياج ..
أمل ماقدرت تستحمل طفت الأستشوار .. وصارت تبوس فيها بجنون ..أروى أنصدمت من وقاحتها وحاولت تدفها ..ودفتها عنها بقوه وصرخت : وش تسوين أنتي ياحقيره .. بعدي عني يامقرفه ..أنقلــــــــــــــعي بــــــــــــــــــــــــــــرا ..أنتي لسا واقفه ..
أمل بهدوء: أنا معجبه فيك أروى ..
أروى بعصبيه : وأنا مايعجبوني أشكالك ..وأطلعي بـــــــــــرا..
أمل ..يبالك صبر يأروى : طيب طالعه ..أنا آسفه أذا زعلتك ..وطلعت ....
""""""""""""""""""""""""
& جده&
وليد جالس يفطر هو وزوجاته ..
نوف : وليد ..
وليد : أنا وش قلت البارح ماقلت مابي أسمع صوتكم أنتو الأثنين ..
نوف : وليد خلاص تأدبنا والله ..بس لاتعاقبنا كذا ..
وليد : نوف لاتخليني أسامح هاله وأنتي عقابك يستمر ..
نوف : أنا ماقدر أسكت عالظلم بصراحه ..مايحق لك تظلمنا ..
وليد وقف وهو يعدل شماغه : أوكي هاله ..الليله عندك وهالأسبوع يوم لك ويوم لأبرار ..وطالع نوف ..وأنتي عقابك يستمر ومابغا أسمع لك حسك ..أوكي ..يالله سلام ..
هاله تشققت من الفرحه ..وأبرار أنقهرت بس ما علقو ..
نوف بصوت عالي قبل مايطلع وليد : أوكي وليد ..خلهم ينفعونك ..
وليد وهو طالع : مده عقابك يانوف زادت أسبوعين ..وطلع ..
هاله : ههههههههه مسكينه يانوف ..مسويه قويه ..هههههه
أبرار بتردلها حقت أمس : هههههه واي حزنتيني ..أسبوعين مابتنامين في حظن وليد ..
نوف عصبت : أشبعي فيه أنتي وهي ..وصدقوني أنا بكره بضحك عليكم ..لأن وليد متقلب مزاجي ..بكره ينقلب عليكم ...وقامت راحت غرفتها.....
""""""""""""""""""""""""""
& فينيسيا&
دخلت مطعم الفندق ..كانت لابسه فستان أبيض مشجر ناعم
قصير فوق الركبه وصندل أبيض وشعرها مفتوح وحاطه مكياج خفيف ....
شافت وجدان وأمل يتغدون ..أشرت لها وجدان ..بس طنشتها ( مدام أمل صاحبتك ياوجدان فأنتي مثلها شاذه ) جلست على طاوله لوحدها ..وطلبت غدا وتغدت ..
ونزلت اللوبي : أفففف هالحين أطلع أتمشى لوحدي ؟؟ وهذي الهبله سحر ماترد على أتصالاتي ..
ياليتني رحت لندن مع أهلي ...
: أروى ...التفتت أروى ..وبفرحه : وااااو نهى ..وحظنو بعض ..
أروى : من متى أنتي هنا ؟؟
نهى : من البارح ..جينا أنا وأهلي تغيير جو ...
أروى : يعني على نفس رحلتنا ..
نهى : أنت جايه مع أهلك ...
أروى : لا مع صحباتي ..
نهى : وليش جالسه لوحدك ..
أروى تفشلت : كلهم طالعين ..
نهى : طيب يالله تعالي معانا ..أحنا طالعين ساحه سان ماركوس ..
أروى : لا نهى ..فشله أروح مع أهلك وش يقولون علي ..
نهى : يابنت الحلال والله عادي بعدين أحنا أول مانوصل نروح نتمشى لوحدنا ..
وتسحبها ..يالله قومي أعرفك عليهم ...

وودتها لهم برا الفندق كانو يستنون القارب اللي راح ينقلهم ..كان الجو جدا رائع
مع المباني التاريخيه الرائعه الجمال ..كل المباني تقع في وسط المياه ..يعني
ماعندهم شي أسمه سيارات ..الأنتقال يكون بالقوارب ..
: هاي ..مامي ..غدير ..
أبغا أعرفكم على زميلتي في الجامعه أروى ..
الأم : أهلين أروى ..
غدير تبتسم : فرصه سعيده أروى ..
أروى أبتسمت بخجل ..خصوصا أن الأب وواحد من أخوان نهى يطالعها بأعجاب : أنا الأسعد والله ..
نهى : هذي ماما وهذي غدير أختي..وهذا( تأشر على يطالعها بأعجاب ) تركي ..وهذا بابا ..
وتأشر على واحد معطيهم ظهره ومعاه بنت عمرها ثلات سنوات يلعبها ..أخوي الكبير عبدالمجيد ..
وهذي الصغيره بنته أثير ..
عبدالمجيد لمن سمع أسمه التفت وطالع أروى من فوق لاتحت وصد وجهه للجهه الثانيه بقرف ..
أروى حزت في نفسها نظرته ..ليش طالعني كذا يمكن عشان لبسي ؟؟ وهو شكله ملتزم ..
( لحيته طويله شوي ..مو مره طويله يعني تقريبا ٢سم)
ولفت شافت تركي لسا على وضعه يطالعها بأعجاب ..فنفسها هذا صدق وقح مايستحي على وجهه ......
"""""""""""""""""""""""""
&لندن &
هديل ومها يتمشون في المول ..هديل : طيب هي وش قالتلك ..
مها : مافتحت لي الباب أصلا ..أرسلت لي رساله على جوالي أنها تعبانه وماتبا تروح مكان ..
هديل : شكلها متضايقه من شي ..وش رايك نطب عليها الحين ونشوف وش فيها ....
مها : يالله ...

عند حسام ونواف في الكوفي شوب ..
نواف : حسام أنا من أول نصحتك بأنك تشيل هالموضوع من راسك نهائيا
بس أنت ماطعت وشوف النتيجه ..
حسام بيأس : والله ماقدرت ..وهذاني أحاول بس شسوي ..
مو بكيفي يانواف هذا شي فوق طاقتي فوق قدرتي ..
نواف ..تشكيلي ياحسام ..ماتدري عني أني مجروح مطعون طعنه
غدر من أحب أنسانه على قلبي : أقول لك خلنا من هالمواضيع اللي تكدر الخاطر ..
وشرايك تلعب بلياردو ؟؟؟
""""""""""""""""""""""""
& فينيسيا &
في الحديقه ..كانو جالسين على كرسي بعيد عن أهل نهى شوي ..
نهى تسولف على أروى ..أروى تطالع عبدالمجيد ...مجلس أثير عليه ويلعبها ..
كان مهتم أهتمام ببنته غير طبيعي ..مرت من جنبه بنت حلوه لابسه ميني جب ..
بس ماطالعها وطالع لجهه الثانيه ..ولاحظت أنه مايقز فالحريم ..محترم مره ..أروى فنفسها ..
ماشالله وش هالثقل ياجبل مايهزك ريح ..ياحظ زوجته ..بس أتحداه أمر من جنبه مايطالعني ..
: أروى ...هييه أروى..
أروى يادوب أنتبهت : هاه ..
نهى : وش فيك سرحتي ؟؟؟
أروى : لا ولا شي ...ألا ماقلتيلي وين زوجه عبدالمجيد ؟؟؟ماجت معاكم ؟؟
نهى : زوجه عبدالمجيد متوفيه من ثلاث سنين ..من ولادتها لأثير توفت ..
أروى بحزن : لاااااااا ..ياحرام ...
نهى : ماتشوفينه كيف متعلق بأثير ..صار لها هو الأم والأبو وكل شي ..يهتم فيها
بشكل غير طبيعي ...حتى رافض يتزوج ..
أروى : ليش ؟؟؟
نهى :يقول مايبغا يجيب لأثير زوجه أب ..وبعدين هو كان يحب زوجته موت ..ودوم يقول ..
مستحيل الاقي مثلها ...
أروى : ماشالله ..نادر تلاقين رجال بهالاخلاص ...هو ملتزم صح ؟؟؟
نهى : أيه ..ترا هو لزم علينا أنا وغدير نلبس حجاب ...
جاهم تركي مبتسم : هاي صبايا ..
نهى : هايات ..تروك ..
تركي يتميلح : ممكن اشارككم هالجلسه المغلقه ...
نهى : اممممم وشرايك أروى ؟؟
أروى : عادي تفضل ..
تركي جلس وبدا يسولف ويستخف دمه عليهم ..وأروى كل شوي تطالع
عبدالمجيد ...
"""""""""""""""""""""""""
&لندن &
في بيت ابوحسام ...المغرب ..كانو كل العائله مجتمعين في الحديقه .....
أبو نواف : ههههههههههه ..والله أنك خبله ياساره طول عمرك ...معقوله مديره مدرسه
وماعندك لغه ؟؟؟؟
ساره : والله ياشيخ ..عاد اللي يسمعك يقول أنك معاك سبع لغات ؟؟؟
أبو نواف : عالأقل ماتحصلي مواقف تفشل ..ههههههههه..
حسام يكلم نواف بصوت واطي : شف شف الوالد مو عاجبه الجو يبغا يتكلم في الشغل ..أن
ماتكلم الحين فالشغل ..أقص أيدي .....
أبو حسام : الا ماقلت لي يابو نواف مشروع قصورالأفراح حق شركتكم خلص ولا لسا ؟؟
نواف وحسام : ههههههههههههههههه هههههههههههه ..
أبو حسام طالعهم :على أيش الضحك ؟؟
أبونواف : سيبك منهم هذولا هبل ..وصارو يسولفون في الشغل بأندماج ...
نواف بملل : الا وين أروى ماشوفها؟؟؟
حسام : في فينيسيا الأخت مع صديقاتها ..
نواف : وكيف تخلونها تروح لوحدها..
حسام : نسيت أنها دلوعه البابا ..مايردلها طلب أبد ....
نواف في نفسه ..ماخربها غير دلعكم الزايد لها ....
مها كانت تلعب كوره هي وجهاد وهديل ..صرخت : حســـــــــــــــــــــــــام ...تعال العبو معانا ..
أنت ونـــــــــــــــــــواف ...
حسام قام واقف بحماس : يالله نواف ..
نواف : أقول مالي خلق ..أجلس بس ..
حسام : يالله عمتي ساره تلعبين كوره ؟؟؟
ساره : ههههههههه والله منجدك أنت ؟؟
حسام : وش فيها بعدين أنتي صغيره لسا ..يعني مقاربه لعمري ..
نواف بضحكه : تكفى يانونو والله ..تضحك على عمرك تراك تعديت الثلاثين
يالأخو ...يعني شايــــــــب ...
حسام : أقول أنقلع بس ..وطالع في أمه وأم جهاد يسولفون : يالله يما أنتي
وخالتي أم جهاد تلعبون كوره ...
طالعو فيه ...
أم حسام : أنهبلت أنت ياولد ؟؟؟
حسام : أفففففففففف أنا بروح العب لحالي ...

غرفه ندى ...كانت تطل من البلكونه تشوفهم مستانسين ...ودموعها على خدها ..
تبكي الفرحه اللي راحت منها وتبدلت أحزان آهات جروح ...ماعندها صوت ..
ماتقدر تتكلم تعبر ...ماتقدر تشتكي وتقول عن اللي صارلها ...ممكن بالأشارات تقدر
بس وش تفهمهم وش تقول ...تخاف من حمد لايسويلها شي أكبر ...وهي طبعها
خوافه ...صارت الدموع هي أنيسها وجليسها ........

في المطعم ...
دخلت دينا المطعم ولقيت ماهر يسولف مع جرسون صديقه : هاي ماهر ..
ماهر أبتسم : أهلين دينا ..هاه كيف النفسيه اليوم ؟؟
دينا : أممم عال العال ..متى ينتهي دوامك؟؟
ماهر : خلاص أنتهى الساعه 10 ..
دينا : طيب وش رايك تجي معاي نتمشى عالبحر ؟؟
ماهر : أوكي ...وهم طالعين ..ماجو أهللك البارح ؟؟
دينا : الا بس سحبت عليهم ..متجمعين في بيت عمي ..
ماهر : ليش؟؟ المفروض تكونين مشتاقه لهم وجالسه بينهم الحين ..
دينا ..مالي خلق حسام : هو المفروض كذا ..بس خلاص سلمت عليهم ..وقلتلهم مشغوله ..
""""""""""""""""""""""""
& جده &
أم فيصل : هاه يمه وش قلتي ..وزي ماقلتلك خالد صديق فيصل من زمان
ويقول أنه رجالن سنع ..
موضي ..أنا أوريك مين موضي اللي تستخف فيها ياطلال :يمه أنا موافقه ..
أم فيصل حضنتها : ألف مبروك يابنيتي ...وترا قبل شوي دق خالد
على فيصل يقول أن منى موافقه ..
موضي : جد ؟؟وااااااو ..وناسه ...
أم فيصل : يالله بقوم أبشر أخوك ...
موضي تفكر ..وش فيني ماني مبسوطه ..لو أنه طلال خطبني كان أنا الحين متشققه من
الوناسه ...بس لازم أقهره زي ماقهرني ولعب بمشاعري ............

نهايه الفصل السابع الجزء الاول ..
توقعاتكم تهمني ؟؟؟؟
القاكم على خير في الفصل السابع
الجزء الثاني ..
تحياتي ..
...سهر...

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 16-04-10, 05:25 AM   المشاركة رقم: 14
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

*الفصل السابع *
الجزء الثاني :
& الجنوب &
شجون تنشر الملابس فالحوش ونسمات الهوا وجو الجنوب العليله تداعب خصلات شعرها ..طالعت السما
مغيمه ..الجو كان خراااافي بمعنى الكلمه ..خلصت نشر الملابس ..وتسندت عالنخله ..طالعت ماجد وشروق
يلعبون وشوي يتخاصمون وشوي يتسامحون ..أبتسمت عليهم وعلى براءتهم ..وجاهم مساعد بسرعه
يضحك : وش تلعبون ؟؟؟
شروق : الغاذ ..
ماجد : ههههههاااي ياهبله الغاز ..يعني لغز ..غبيه ..
شروق بوزت : أنت عبي ..
مساعد تربع عندهم : أنا عندي لغز ..وجلس يلعب معاهم ..
شجون في نفسها والله أنك طفل زيهم يامساعد ..
الجهه الثانيه من الحوش أمها وأبوها يتقهوون ويسولفون ..تنهدت وطالعت السما وحست وجه حسام فالسحب
وأبتسمت ..متى متى ياحسام تحن علي وترأف بحالتي وتخليني أنسااااك ..الكل مبسوط وفرحان ..ألا أنا
أحس أني تايهه مهمومه حزينه ..دمعت عينها ..وسمعت صراخ أخوانها : مطر مطر ..
وطالعتهم فرحانين ينقزون : مطر مطر ..أبتسمت على أشكالهم ومسحت دموعها اللي صارت مرافقه لهاالأيم اللي
راحت ..وأكيد راح تكون ونيسي الأيام الجايه ..طردت هالأفكار ودخلت غرفتها ..العاده ماتفوت العصريه
وتقضيها كلها فالحوش مع أهلها بس اللحين غير .........
""""""""""""""""""
& جده &
هاله مبسووووطه أنو وليد رضا عليها وجالسه تتجهز ..تحط ميك أب ..كانت لابسه
قميص نوم فوشي ..لبست الروب عليه ونزلت وهي تغني ..لقيت نوف جالسه تتفرج تلفزيون ..
هاله ترفع صوتها بالأغنيه :
تدري عيوني في غيابك ماهي مرتاحه
تبكي على فراق طيفك وانت ذابحـ
قاطعتها نوف بعصبيه : طيب ياهاله أنا أوريك ..أمس كنتي تقولين لي أنك صديقتي
وبتتحدين معاي ضد أبرار ..وهالحين تبين تقهريني ..ماتوقعتك خبيثه لهاالدرجه ..
هاله : ههههههههه يعني تبين تفهميني أنك بريئه...كل واحد يشتغل لمصلحته ياماما .ههههه ..
نوف : أوكي ..خليك مبسوطه لكن صدقيني ..يوم لك ويوم عليك ..
وليد داخل : وش هالكلام الكبير يانوف ...نوف سكتت وهي مقهوره منه وطالعت التلفزيون ..
هاله راحت له جري واخذت شماغه وعقاله : أهلين حبيبي أحط لك العشا ؟؟؟
وليد يجلس : أيه ..
نوف معصبببببه وتهز رجلها ..كانت لابسه برموده زيتي وبدي اورنج ..
وليد يطالعها : شوي شوي هدي هدي اعصابك ..
نوف طالعت فيه بطرف عينها وماردت ..
وليد أنقهر : أكلم جدار انا ؟؟؟؟
نوف برضو ماردت ..
قام وليد وجلس جنبها بعصبيه ولف وجهها له : لما اكلمك تجاوبيني ..نزلت دموعها فجأه
ومن غير مقدمات ..وفكت يدين وليد عنها وطلعت غرفتها وهي تبكي ..
وليد حس بالذنب وخصوصا أنه حســـــــــــــااااااااس ومايحب يزعل احد ...وطلع لها غرفتها
ودق الباب ..ماردت ودق مره ثانيه ..برضو ماردت : نوف أفتحي الباب بنتفاهم ..أفتحي ..
ردت بصوت عالي وهي تبكي : نتفاهم نتفاهم على ايش انت دوم كذا تجرحني انت
اصلا ماتحبني تحب ابرار وهاله ..وتدور رضاهم ..وأنا ماعليك مني لو أموت ..
وليد تضايق : طيب افتحي الباب افهمك والله انت فاهمه غلط ..
نوف : لا ماراح افتح ..أنت ماتحبني بعدين انت قلت متبغا تسمع صوتي اسبوعين ..ولا تبغا
تشوفني ..تبا تاخذ راحتك مع هاله وابرار ..فيه أحد يهجر زوجته اسبوعين عشان سبب تافه
الا أذا كان مايحبها ...
وليد : طيب أفتحي ..ويدق الباب ..
نوف فتحت : هه فتحت وش تبا ..
وليد دخل وقفل الباب ..هالحين أنتي ليش تقولين كذا ؟؟؟وليش تبكين ؟؟
نوف تبكي : يعني ماتعرف ليش أبكي ؟؟
وليد : نوف والله امزح الصبح ..يعني بالله أنا أقدر اصبر عنك اسبوعين ؟؟
نوف : الا انت اصلا ماتحبني ..
وليد : صدقيني احبك والله العظيم ..وكل وحده فيكم لها حب غير ..صدقيني ..يالله عاد
بلا دلع مسحي دموعك ماحب اشوفها ..
نوف تمسح دموعها : يعني سامحتني ؟؟؟
وليد يقرب منها ويحضنها : وانا اقدر ازعل على نفنوفتي ...
نوف بدلع تحاوط يدينها على رقبه وليد : قول انك تحبني ..
وليد ماستحمل ريحه عطرها وراح فيها ..همس : أحبك ........و......
""""""""""""""""
&مصر&
في صاله الأحتفالات في الفندق ..
مسك المذيع المايك : نحيي الحضور قميعا ..وانشألله تستمتعو معانا الليله ..مع المطرب الشعبي ..زغلول ..وبدا التصفير والتصفيق الحار ..ويكمل المذيع : والراقصه ..زيزي ..وعلا التصفيق مره ثانيه ..
بدا المطرب الشعبي يغني : العنب العنب العنب ..
فكهاني وبحب الفكهه
وبموت في الموز والمنجا
وبصراحه عالفاكهه بغير ..
دخلت تتمايل برقصاتها المثيره وجسمها الفتان ..طلعت المسرح وهي ترقص بحركات غنج ..طفت أنوار القاعه وسلطو الضوء عليها ..كانت لابسه بدله رقص حمرا مستره مو باين شي من جسمها بس ماسكه على جسمها ..
كانت تتمايل بحركات مدروسه ..كل الرجال اللي فالقاعه أعجبو بها ..بجمالها الصارخ ..جسمها المثير رغم البدله الساتره ..كانت تبتسم بدلع وهي مستمره في الرقص ..بس من جوا كانت تنزف ..أنها وصلت لهالحاله ..فقرها وصلها لهالمستوى ..مدير الفندق ..
كان جالس على أحد الطاولات وعيونه تاكلها وتنهشها نهش ..من فين قبتي المزه دي ياسماسم ..أشرلها تنزل ترقص تحت بين الطاولات عشان ينئطوها(ينثرو عليها فلوس ) ..ونزلت ترقص بين الطاولات ..والكل قام يرمي عليها الفلوس ..وتسمع عبارات الأعجاب ..والكلمات الخادشه للحياء ..والنظرات كانت تنهش لحمها ..الي يقرب منها بوقاحه واللي يحاول يلمسها بقذاره ..
سمعت أنواع الكلمات القذره وأنواع التحرشات ..فنفسها : أيه ده اللي أنا بشوفه أنا دخلت عالم مش أده ..عالم موئرف رزل ..كل هذا وهي لسا ترقص بأبتسامتها المغصوبه ..
شافت مدير الفندق يأشر لهاتجي عنده ..راحت وهي ترقص ..قرب منها : شايفه الطاوله اللي هناك دي روحي أرئصي عندها ..كلها خليقيين حاينئطوك قامد ..يالله روحي ..
راحت وفعلا رشو عليها فلوس كثير وكانو كلهم شباب خليجين سكرانين ..
شاب : بكم ليلتج ياحلو ..
شاب ٢ : نبا نقضي معاك ليله حمرا . .
شاب ٣ : أويلي على العيون الرماديه ..أروح وطي أنا ..
زينب كانت ترقص وهي مطنشتهم ....

بعد نهايه الحفله ...
زينب كانت رايحه غرفتها تغير ملابسها وراجعه البيت ..قبل ماتدخل الغرفه ..
لحقوها نفس الشباب الخليجين اللي قبل شوي ..
شاب 1 : ماقلتيلي بكم يلتج ؟؟؟وهو يقرب منها ..
زينب : بعد عني يائليل الأدب ...
الشاب : هههههههههه يعني تبين تفهيني أنج مؤدبه ..وينقزها مع وسطها ..هههههه
زينب تصرخ : أحترم نفسك ياوسخ..
الشاب 2: لا ياشيخه مسويه عمرك ماتحبين هالحركات هاه ههههههههههه
شاب 3 : هههههههههههه أول مره اشوف رقاصه شريفه ههههههههههه
ويقربون منها ويحاولون يشدون ملابسها بحركات قذره ...وهي تصرخ ...
وجا مدير الفندق :أنتو بتعملو أيه هنا ...مش مسموح لأي كان الدخول
لغرفه الرئاصه ....أتفضلو من غير مطرود ..طلعو وهم يضحكون
يتفوهون بالفاظ خادشه للحياء عن زوبه ..
زينب مقدرت تستحمل وانهارت بالبكاء ...كامال أستغل الفرصه أنه يتقرب
منها ..وطب طب عليها وحاول يهديها ..
كامال : أ..أحم زيزي ..فيه عندي في المكتب رقل أعمال كبير..و
عاوز يئضي معاكي ..ليله حلوهـ..
تقاطعه زينب : بس أنا لسا عند شروطي يابيه ..ومش أسمح بكدا بدا ..أنا
أتفئت معاك أرئص وبس ..
كمال :بس دا ..زبون دايم لينا وهو طلبك مخصوص ..وهايدفع المبلغ
اللي تطلبيه ولو وصل لميه ألف جنيه ..
زينب : ولو دفع كل فلوسه ..أنا مش هافرط في شرفي ..
كامال : بس هو مش هايسدء ..يعني ..رئاصه وشريفه ..مابتقيش يازيزي ..
زينب : أنا عند كلامي ياأستاز كامال ..وعن أزنك أتأخرت لازم أمشي ..
كامال في نفسه ..بس أنا حاخليكي حاقه تانيه يازيزي ..هههههههه..
""""""""""""""
&لندن&
ماهر كان جالس في المحاضره وهو ابد مو منتبه لها ..لأن دينا
جالسه جنبه وطاقينها سوالف ..
سعد مستغرب مررررره من ماهر كيف يسولف مع أم أربع واربعين
على قولته ...
سعد بصوت واطي :مهره من متى هالحركات تسولف مع بنات
لا ومو أي وحده بنت البدر الكريهه ..
ماهر يعض على أسنانه : وطي صوتك ياخبل ..ومو شغلك ..ولف
عنه لدينا وهو يبتسم ..
دينا : أممم ماهر أنا عازمتك عالغدا اليوم في مطعم ..
ماهر : لا أنا اللي بعزمك ..
دينا : أنا قلت قبلك ..المره الجايه أنت أوكي ..
ماهر يبتسم : أوكي بس ياويلك تطلبين لي بحريات زي
المره اللي فاتت ..جسمي كله قام ياكلني من الحساسيه ..
دينا : طب أنت الله يهديك أكلت عادي وماقلت أنك عندك
حساسيه من الأسماك ..
ماهر : أستحيت أقولك بعد ماطلبتيه ..ويرمش بعيونه
وأنا طبعي خجووووول هههههههههههه..
دينا : يانسو عالخجول ههههههههه...

عند مها وهديل في الكوفي شوب ..
مها : أموت وأعرف ليش ميدليه جوالك بحرف الآر..
هديل بلكاعه : بس كذا اعجبني شكله وحطيته ...
مها : اها عجبك شكله ...هاه عجبك شكله ..وتطالع فوق
يعني انها تفكر ...بس انا امس لما سمعت جهاد يقول صديقه
رائد الخيال هنا في لندن شفت ناس ارتبكو ووجههم
صار اشاره مرووور .
هديل باستهبال وهي تدري ان مها مصيبه وكاشفتها : مين
هذولا الناس ..
مها : اقول اعترفي ...متى ووين وكيف ولماذا ولعل ...بالتفصيل
الممل ..
هديل حكتها عن كل السالفه بالتفصيل ..هذي مها مايتخبا عليها
شي ..

نواف يلفلف في شوارع لندن وهو طفشاااااان ..أففف حسام
مشغول مو فاضيلي ..وين أروح وين أروح ..تذكر قبل
لمن كان يطفش يدق على أروى يتونس معاها آخر وناسه
ضحك بسخريه ..هه الحين أنا أفكر فيها وهي لاهيه
مع أخوياها في فينيسيا ..طبعا تبغا جو رومانسي مع حبايب
قلبها ........وعلى صوت المسجل ..
على كثر السنين اللي عرفتك ماعرفتك زين
تمنيت أني ماشفتك ولا لحظه ولا شوي
حسبت انت وانا نبقى حبايب نبقى أحلى أثنين
حسبتك تبقى لي طول العمر مخلص وفي لي
وأثاري حبنا كذبه نسيت العشره في يومين
زرعت الشوق أنا بنفسي وحصدت الهم بي يدي
"""""""""""""""""""
&فينيسيا &
أروى صحت من النوم بسرعه وأخذت شور ولبست تنوره
جنز فوق الركبه وبدي فوشي عليه رسومات ..وحطت ميك
أب خفيف وعدسات زرقا ..راحت غرفه سحر مالقيتها :أففففف
هذي من يوم جينا هنا ماشفتها ..ودقت عليها ..
سحر : أهلين رورو ..
أروى : وينك أنتي ..
سحر : طالعه ..
أروى : ليش ماتستنيني أبغا أطلع معاك ..
سحر : طيب عندك أمل ووجدان ..
أروى : ما أبغا أطلع معاهم ..
سحر : طيب ياقلبي شسويلك أنا بعيده ماقدر أجي الحين ..
أروى : كيف تطلعين لوحدك ؟؟؟
سحر أرتبكت(متفقه مع كذا واحد يسافر معاها و*** وتاخذ
فلوس على هالشي ): هاه وناسه ..أروى أنا مشغوله يالله باي وقفلت
أروى بعد ماقفلت من سحر ..لفت لقيت أمل واقفه تطالعها
وتطالع لبسها بأعجاااااب : أفففففففف وش تبين أنتي بعد..
أمل : أروى وش هالمعامله ..حرام عليك أنا أحبك أفهميني..
أروى طالعت فيها بأستحقار وطلعت من الجناح كله ..
وهي نازله دقت على نهى وقالتلها تجيها عند البحيره ..

عند البحيره ..
أروى تدور على نهى ماهي شايفتها ..مر من عندها عبد المجيد
وعرف أنها تدور نهى ..من غير مايطالع فيها : نهى هناك ..
ويأشر على مكانهم ..
أروى هذا ليش مايطالعني ..تبتسم بدلع : مشكور ..
عبد المجيد لسا يطالع تحت : العفو ..ومشى عنها ..
أروى وهي تمشي جهه نهى ..يعني معقوله ماحركت
فيه شعره ..أففف والله يقهر ليش مايطالعني ..
نهى : هلو رورو ..
أروى : هلا فيك ..وجاتهم غدير وجلسو يسولفون شوي ..
وكانت اثير تلعب عندهم ...جاهم عبد المجيد شال اثير : غدير
وين تركي وأبوي ..
غدير : هناك ..
نهى : أجلس سولف معانا عبد المجيد ..
عبد المجيد : لا انا رايح عند ابوي وتركي ..كل هذا وماطالع
أروى أبد ..أروى أنقههههرت ..ليش ميعبرها ولا يطالعها
بأعجاب زي اي رجال تعدي منه ...
جاهم تركي : واااو اروى اليوم معانا ..كيفك اروى ؟؟
اروى بدون نفس : تمام الحمدلله ..
تركي معجب بأروى ويحاول يتقرب منها بأي طريقه : وش
رايكم أنا اليوم عازمكم على سينما ..
نهى : وااااااااو وناسه ..
غدير : لا تركي ..ماصدق ؟؟
تركي ..الله يفشلك هالحين تقول عني لحجي : الا صدقي..هاه وشقلتي
أروى ؟؟؟
أروى : أمممم سوري تركي ماحب السينما ..
تركي خق من قالت أسمه بترقيق الراء ..فديت أسمي من فمك : ليه
ماتحبين الأفلام ؟؟؟
أروى : يعني بس ماحب السينما ..ملل أحسها ..
تركي : طيب نغير ..أممم ناخذ لنا جوله في اي سوق ..واي شي تشترونه على
حسابي ؟؟؟
نهى وغدير : وناااااااااااسه ..والتفتو لاروى : وش رايك؟؟؟؟؟
أروى : أوكي ...
تركي : اوكي يالله .. وقرب من نهى وبصوت واطي : مو تلمون اللي فالسوق كله توهقوني..
نهى : هههههه ليش تقول شي مو قده ..
غدير : لحظه نقول لعبد المجيد أذ يبغا يروح .....
""""""""""""""""""""
&لندن &
في الكوفي شوب رائد وجهاد توهم داخلين ..أول مادخلو رائد طاحت عينه على
هديل بس هي ماتدري تسولف مع مها ..أعجبه شكلها اول مره يشوفها من
غير طرحه وعبايه ..كانت لابسه تي شيرت تركواز وبرموده جنز كحلي وفاتحه
شعرها وحاطه النظاره عليه مملووووحه وكيوت ..
جهاد : تعال نجلس هنا ..
رائد بارتباك : موكنها هذيك اختك وياشر على طاولتهم ..
جهاد أنقهر : طيب اجلس هنا بروح اشوفها ..
رائد في نفسه ..يقهر هالجهاد نفسي اروح معاه اشوفها وحشششتني ..

عند مها وهديل ..جاهم جهاد معصب : يالله أنقلعو من هنا ..
هديل : ليش ؟؟؟؟
جهاد : صديقي رائد هنا وشافكم ..
مها : طيب ؟؟؟؟؟؟؟
جهاد عصب : وش طيب ..كيف يشوفكم كذا من غير حجاب حتى ؟؟يالله أنقلعو
من هنا بسرعه شوفولكم مكان ثاااااني ....قومو ...
مها : لا ياشيخ تعال اضربنا أحسن ..
جهاد : أقول قومي بالطيب احسن.. وبقوله مشبه عليكم ..
هديل وقفت وهي تضحك : ياشيخ من اول تسولف معانا وفالاخر مشبه ..
مها : هههههههههه ..والله حاله البزر جهاد يغار علينا ..وقامت: يالله هديل ..

عند رائد ..
جاه جهاد وجلس ..ويسوي نفسه متفشل : هه هه هه الله يرجك ..طلعت مو هي
وحده تشبه لها ..
رائد ..أقص أيدي أذا موهي ياجهاد قالك تشبهها : هه هه هه تفشلت تستاهل ؟؟؟
جهاد : الا ماقلت لي خلاص سجلت وبتبدا دراسه ؟؟؟
رائد : أيه خلاص سجلت ..ابدا بعد شهرين ...
جهاد : وين ؟؟؟لا تقولي نفس الجامعه اللي يدرس فيها سعد ؟؟
رائد : يالأثول سجلت في السعوديه هناك بدرس هندسه ..
جهاد : والله ؟؟مو أنت تقول بتدرس هنا في لندن ؟؟
رائد : الا كنت بس الوالده رافضه ..وبيني وبينك أنا متردد ..قلت أدرس في
ديرتي أبرك لي ؟؟؟؟
جهاد : أيه كذا تعجبني ....
رائد : ليش ماتسجل معاي وندرس سوا ؟؟؟؟
جهاد :من زين نسبتي عاد وبعدين أنا أكره شي اسمه دراسه ..أبغا ارتاح لي سنه
وبعدين اشوف لي معهد يضفني ...
رائد : هذا طموحك ؟؟؟معهد ؟؟؟؟
جهاد : أقوووول فكنا من سيره الدراسه بالله .....
"""""""""""""""""""""""
&فينيسيا &
في السوق ...
نهى : أنا بدخل هذا المحل مادخلته ..
غدير : خذيني معاك ...
تركي مقهور من خواته شرو كل السوق طالع أروى ماشرت شي : يالله أروى ..
أروى بدلع : لاااااا ..تعبت مافيني خلاص بجلس ..
تركي خق : طيب انا جالس معاك ..وطالع غدير ونهى أنتو خلاص ادخلو ..
بعد ماراحو غدير ونهى ...
تركي : طيب وش رايك نروح الكوفي شوب اللي هناك ..
أروى : اوكي ...
وهم يمشون ..تركي وهو عينه على اروى : أنتي مع نهى في الجامعه ؟؟؟
أروى : أيه ..ليش تسأل ؟؟؟
تركي : شكلك أصغر من نهى بكثير ..
أروى : أيه كل اللي يشوفني يحسبني أول ثانوي ..
تركي يبتسم : وأنا أشهد ...وجلسو على طاوله ..
تركي : وش تشربين ؟؟
أروى : أمممم كبتشينو ...
تركي نادى جرسون وطلب ..
أروى في نفسها ..عبدالمجيد من أول مادخلنا السوق أختفى هو وبنته ,,أففف
وش لي فيه هالمعقد ..بصراحه يعجبني ثقيييييييل ماتهزه اي وحده ..
بس يقهررررني مايطالعني ولا هزيت فيه شعره مهما البس واكشخ مايطالعني ..
لييييش ؟؟مع أني حلوه وجذابه ونعومه ..بشهاده كل الرجال اللي يشوفوني ..
طالعت تركي يتأملها وسرحااااان ..حتى هالمهبول منسحر عندي ....
""""""""""""""""""""
& لندن &
دينا وماهر في المطعم يتغدون .....
دينا : ماهر ..
ماهر طالعها وابتسم : نعم ..
دينا : أنت ليش سامحتني على كل اللي سويته فيك قبل ؟؟؟؟
ماهر أرتبك : و ..وش سويتي فيني ..ماسويتي شي .. أسامحك على شي انا مازعلت
منه اصلا ؟؟؟
دينا : الا ..أنا اصلا كنت وقحه معاك مرره ودايما اجرحك ...غروري معميني ..
كنت اشوف الحياه من زاويه وحده ...كنت تافهه وسطحيه ...والدرس اللي
أخذته تعلمت منه كثييييييير......
ماهر يبتسم : لا تقوليين كذا عن نفسك دينا بالعكس يمكن كنتي في يوم كذا بس
اتغيرتي كثير دينا صرتي غير في اسلوبك في تعاملك في كل شي ..والحياه تجارب
على قولتهم ...
دينا : ياااااي ياماهر أنت مره طيب ليت كل الناس مثلك كان الدنيا بخير ...
ماهر : لااا مولهالدرجه عاد ....حسستيني اني ملاك يمشي على الأرض ههههههههه
دينا : هههههههههه والله انت كذا ..
ماهر : هه هه هه اخجلتي تواضعي آنسه دينا .............

بيت ابوحسام ...
عالغدا ...
ساره : وين امك؟؟؟؟
مها : راحت تتسوق ووحده من صحباتها عازمتها عالغدا ..
ساره : صحباتها حتى هنا في لندن ؟؟؟
مها : في كل مكان امي لها صحبات ..
ساره : وابوك وحسام ؟؟
مها : ابوي رجع السعوديه اليوم الصبح وحسام لسا ماجا من الشركه ..
ساره : يعني بس انا وانتي لحالنا نتغدى ..لودريت رحت اتغديت عند محمد اخوي ..
مها : ليش برضو ندى ماهي نازله تتغدى ؟؟؟؟؟
ساره : والله شوفه عينك من يوم ماجينا لندن وهي ماهي راضيه تخرج من غرفتها ...
مادري شفيها هالبنت ....
مها : انا بروح اشوفهاا..وطلعت الدرج بسرعه ..

عند غرفه ندى ..
مها تدق الباب : ندى ...ندى حبيبتي افتحي الباب ابغااكلمك ...
ندى قامت فتحت لها الباب ..وراحت جلست عالسرير ..
دخلت مها وجلست جمبها : ندى ياقلبي وش فيك ؟؟؟ليش ماتطلعين معانا انا وهديل
ولا تنزلين تتغدين ؟؟؟
ندى طالعتها ودمعت عيونها ...
مها حضنتها بقووووه : كنت حاسه ان فيك شي ..قوليلي ندى وش فيك ؟؟
ندى تبكي في حظنها ومابدت اي اشاره تدل انها بتقول شي بس تبكي ..ورفعت
راسها واشرت لها انو وحده من صحباتها في المدرسه تعبانه في المستشفى ..
طبعا لازم تخفي الحقيقه ..لانها خايفه من حمد موووت ...........
مها : ياقلبي ياندى انشالله تتشافى ..بس لازم تطلعين وتنسين ..وادعي لها
اذا كانت تهمك ....يالله امسحي دموعك ..وانزلي تغدي معانا ومن اليوم ورايح
ماراح تنامين الا في غرفتي ...وتطلعين معانا انا وهديل ..اوكي ..
ندى حست براحه جزئيه مع انها مافضفضت عن اللي في نفسها ..بس بتحاول
ماتفكر بالموضوع وتشغل نفسها ...واشرت لها باوكي ...

بيت ابونواف ....
دخلت دينا البيت لقيت اهلها كلهم في الصاله ومعاهم حسام ...
عورها قلبها ..قررت انها تجلس وتحقره : هااااي ..
ابونواف : هلا والله بدينا ..وينك من يوم جينا ماشفتك الا مره وحده ...
دينا وهي تجلس جنب هديل : والله يبا مشغوووله بالجامعه وعارف انت انها
آخر سنه ..يعني مذاكره وبحوث ومن هالشغلات ..
هديل تحظنها : وحشتيني ياهبله ..
دينا تبعدها : طيب طيب فهمنا كل ماشفتيني حظنتيني لين كسرتي ضلوعي وقلتي وحشتيني..
هديل : مالت عليك بس ...
حسام بلهجه عاديه : شلونك دينا ..
دينا من غير ماتطالعه : الحمدلله ...
حسام عرف انها شايله عليه بس ما اهتم ..اهم شي انها فهمت اني مااحبها ..وكمل
سوالف مع نواف ............
"""""""""""""""""""""
& جده &
طلال كان جالس في جلسات تطل عالبحر وجالس يشيش
وهو مهموم وكل امله ان موضي ترفض خالد....دق جواله ..فيصل..
ألو ..............هلا فصول.............عالبحر اشيش ..................طيب تعال..............
بس انت وخالد؟؟.....................خلاص تعالو ولا تجيب معاك احد ثاني لاني مالي
خلق ......................سلام ..
دخلو خالد وفيصل وهم شاقين الضحكه : سلااااااام طليطل..
طلال بملل : هلا ..
خالد : مااااادريت طلول ..
طلال يسحب نفس من الشيشه ويطلعه مع خشمه وفمه : وشو ...
فيصل بسرعه : انا بقوله ..
خالد : والله ياويلك ..انا قبلك بديت..
فيصل : بس انا من لساني غير ..
خالد : وانـ
يقاطعهم طلال بطفش : خلاص مابغا اسمع شي ..اسكتو بس صجيتوني ...
خالد وفيصل وهم فرحانين بصوت واحد : صرنا نسايب ...
طلال شرق بالشيشه وجلس يكح : كح كح كح ...
خالد بسرعه ناوله المويه : اشرب اشرب ...
طلال بعد ماشرب ..طالع في فيصل وخالد بحزن : مـ..مـ أحم ..أخت مين اللي وافقت عالثاني ؟؟
فيصل : كلهم وافقو تخيل في يوم وافقو الأثنين ...
طلال هنا حاول يكون طبيعي بس ماقدر ..فك أزارير ثوبه وقام : عن أذنكم أنا ماشي ..وراح
من غير مايسمع رد أحد فيهم .......

بيت وليد ...
وليد يدق غرفه هاله : هاله افتحي الباب خلاص اليوم وبكره عندك ...
هاله تبكي : كذاب ..من امس تكذب علي تقوللي الليله ببات عندك وتروح عند نوف..تخليها
تتشمت في .. ..
وليد : هاله خلاص ماصارت من الصبح زعلانه وانا تعبان وراي بكره دوام ...
هاله وهي تبكي : روح لنوف خلها تنفعك ..
وليد : هاله وربي اذا مافتحتي اروحلها ولا هميتيني ...
هاله فتحت الباب وهي تمسح دموعها : أتفضل ..
وليد دخل : هلوله زعلانه مني ..
هاله : أيه زعلانه ولاتكلمني ..
وليد : والله آسف ...
هاله : ايه بس هذا اللي انت فالح فيه تسوي الغلط وتتأسف ..
وليد بخبث : طيب وش تبيني اسوي عشان ترضين ..ويقرب منها ..و......

عند نجلاء ....
نجلاء : ليش جاي اليوم بدري ..
يوسف بتعب : أذا جينا متأخر قالت ليش وأذا جينا بدري قالت ليش ...
نجلاء : جاوبني على قد سؤالي ...مارحت الدوام صح ؟؟؟؟
يوسف : يعني بالله وين رحت ؟؟؟
نجلاء : مدري يمكن مكان كذا ولا كذا مع أحد أو وحده ...
يوسف : أفففففففففف رجعنا يانجلاء ..رحت الدوام وخلصت الشغل بدري ..ورجعت
سيييييده عالبيت وخذي الجوال فتشيه وعن أذنك بروح أنام ......
""""""""""""""""""""
& الجنوب &
سعود في بيت أبو ماهر يسولف : وين شجون ياعمي لي ساعتين هنا ولا جات
تسلم عالأقل ...
أبوماهر توهق : هاه ..قوم يامساعد أستعجلها ...

عند شجون ...
شجون : قوله نايمه ..
مساعد : أحد ينام الساعه تسع ..
شجون : أيه أنا ..يالله روح ..
مساعد : طيب طيب أنتي هالأيام صايره لاتطاقين ...وطلع ..
شجون ..يعني أنا اللي طايقه نفسي ..اصلا خلاص من ملكت على هالكريه حياتي
صارت مالها معنى ..من يوم جرحت حسام ذاك اليوم وانا حاسه اني انتهيت .........

نهايه الفصل السابع الجزء الثاني ..
توقعااااااااتكم ؟؟؟
القاكم على خير في الفصل الثامن
الجزء الاول ..
تحياتي ..
....سهر....

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 16-04-10, 05:26 AM   المشاركة رقم: 15
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

* الفصل الثامن *
الجزء الاول :
& فينيسيا &
اليوم الثاني الصباح ...
أروى جالسه تفتش في الشنطه ..طلعت تنوره قصيره وبدي ...فنفسها لا عبدالمجيد
ملتزم ومايحب القصيير والمفتح ..رجعتها وطلعت بنطلون طويل زيتي وتي شيرت
أورنج ...ولبسته وحطت كحل اخضر وقلوس مشمشي وخدود برونزي ومسكره ...
فتحت شعرها الناعم ..ولبست حزام مقلم درجات الأورنج وزيتي ..وجزمه كوتش أورنج ..
أخذت شنطتها غوتشي ..والنظاره ديور وطلعت ....

تركي جالس في اللوبي وعيونه مركزه عالأصنصير ..هذي
وين راحت لايكون طلعت قبل أجي..بس أنا من الساعه
سبع هنا ...لي تقريبا ساعه ونص وهي ماجات ...آه ياروى
حبيتك من أول نظره ..آه عليك وعلى دلعك اللي يرد الروح..
مدري وش يصير لي لاشفتك ..نفسي اجلس اطالعك
طول الوقت ..نفسي تكونين معايا على طول ..بس من البارح
لين الحين ماشفتك مدري شصارلي حاس أني مشتااااااااق ..
شافها طلعت من الأصنصير ..وأشر لها بس مانتبهت له...
راح لها : أروى ..
لفت عليه : تركي ..أهلين ..
تركي ..آه يازين أسمي من لسانها : صباح الورد ..
أروى أبتسمت بدلع : صباح الفل ..وين نهى وتغريد ..
تركي : لسا نايمين ..
أروى : طيب فطرت ؟؟؟
تركي : لا لسا ...أستنى احد يفطر معاي ..ويبتسم ..
أروى : طيب ..وشرايك ندخل البوفيه هنا مجانا ..
تركي : يالله .......
""""""""""""""""""""
&لندن &
ندى ومها في المطعم يفطرون ...دق جوال مها ..
هلا هدوله .................لا أنا طالعه أنا وندى ...................والله دقيت على جوالك
ماتردين قلت نطلع أنا وندوي ....................هههههههههههه تستاهلين شي يوديك
عند بيتنا من غير ماتدقين تشوفيني وين ........................أيه هو نفس المطعم
.................بايات ..

هديل لسواق : روح مطعم ******
نزلت من السياره بتدخل المطعم ...
: هديل ..
التفتت : رائد ؟؟؟!!!
رائد بأرتباك : كـ...كيفك هديل ؟؟؟؟
هديل تبتسم بخجل : الحمد لله بخير ..
رائد : ممكن أعزمك عالفطور ..
هديل : سوري رائد أنا مو متعوده أطلع مع رجال غريب لوحدي ..
رائد حس بخيبه أمل ..بس أعجبه ردها : طيب أبغاك في موضوع مهم ..
هديل أستغربت : وش موضوعه ؟؟
رائد أرتبك : هو مو موضوع ..هو أعتراف ..
هديل المفروض تفهمها وهي طايره ..بس ماش هذي هديل الذكاء في جهه وهي
في جهه : أعتراف ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
رائد بلع ريقه : أ..أيه ...ندخل المطعم وأقولك ..وش رايك ..
هديل : آسفه رائد قلتلك ماجلس مع رجال لوحدي ..يالله عن أذنك بنات عمي
يستنوني جوا ...
رائد : لـ..لحظه هديل ...
هديل : نعم ..
رائد : أنا ..ويبلع ريقه بصعوبه ووجهه صار أحمر وحالته حاله ..أنا ..يعني
أمممم ..أ...أ نـ ا ....أنا ...هو ..يعني ...أنا ....
هديل : أنا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
رائد مرررررررررتبك : أ حـ بـ كـ ...
هديل كل ألوان الطيف على وجهها ولفت عنه وجرررررري دخلت المطعم ...
رائد يهوي نفسه ..يدور هوا وهو يتنفس بسرررررررعه : ماتوقعت تطلع
هالكلمه ماطلعت الا بعد ماعذبتنيييييييي ...أوه ..أف ..الحمدلله أخيرا
أعترفت لها ...بس هي ما ردت ..ههههههه أسسسسسسستحت ياحليلها ..
وأنا بعد دلخ جايها في الشارع وأقول لها أحبك؟؟؟؟؟
نقز بسرعه : يــــــــــــــــــــس ...قود قود ...آي لوف يو هديل ...آي لوف يو
هههههههههههه ....ويصرخ : وااااااااااااااااااااااااااو ....هههههههههه ..

جوا في المطعم ....
هديل جلست ووجهها أحمرررررررررر من الفشيله : أ..أطلبو لي فـ..فطورر ..
مها تطالعها بتفحص : طيب طلبنا لك جاي بعد شوي ...
هديل سرحانه ووجها لسا مولع ....
مها : رائد ...
هديل سمعت أسمه صارت تتلفت ..
مها : هههههههههههههههههههههههههه ههههههههه كشفتك ههههه ..
لا تتلفتين ياهبله ماهو فيه بس عرفت أنه سبب أرتباكك ههههههههه ..
هديل : هبله روعتيني ..
مها : روعتك ..ولا أربكتك ؟؟؟يالله بالتفصيل كل شي وين قابلتيه ووش قالك ..
ندى : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
مها : حتى ندى مستغربه سر انقلاب وجهك الى الوان الطيف ...يالله قولي
لنا الموضوع من الأول عشان ندى تعرف سواد وجهك ...
هديل : لاااا سواد وجهي ؟؟؟وش سويت أنا ؟؟؟
مها : أمزح معاك ...يالله يالله قولي ..
وحكتهم هديل عن كل شي .........

في الشركه ..
كان حسام مجتمع بالموظفين ويتكلم ويتكلم ويشرح ويتقبل الأستفسارات وهو
حاس بضيقه من الصباح ..برضو شجوووووووووووون ..فجأه وقف عن
الكلام وشرب كاسه المويه اللي عنده ..وفتح الكرفته بضيق وطالع الموظفين : أنتهى الأجتماع
تقدرون تتفضلون نكمل الجدوله وميزانيه الشركه ونفقاتها الخارجيه بكره ..وقامو كل الموظفين
وخرجو من الغرفه مابقى الا فادي : أستاز حسام أنت تعبان شي ؟؟؟
حسام بضيق : لا فادي بس شويه أرهاق ..تقدر تتفضل ..
فادي يشيل الملفات : أوكي سلامتك ..وطلع ..
حسام طالع الفراغ وتنهد ..أنا اللي فيني أكبر من التعب ..أنا اللي فيني كلمه مالها تعبير ..
مالها تفسير ..مالها علاج ..علاجها الوحيد هو ...هو شجون ..شجون وبس ..
آآآآآآآآآآه .. تخيلتك دواي وصرت جرحي الصعب ياخلي ..
مرر يدينه في شعره بضيق ..وش السواه اللحين كيف بكمل حياتي بعد شجون ..
بعد ماحسيت بطعم الحياه وشفت الوانها ..فجأه وبدون مقدمات يختفي مني كل شي كل شي ..
تنهد ..أصلا أنا مبغا شي مبغا شي مبغا المال ولاالعز ولاالجاه ..كل هذي مابتجيب لي
السعاده كل هذي مابتجيب لي راحت البال ..كل هذي مات

""""""""""""""""""""
&فينيسيا &
رجعت أروى الجناح الساعه 3 العصر وهي مقهوووووره من عبدالمجيد ..ماعبرها
ولا طالع لها ولاحتى بنظره عابره ...وقفت عند المرايه الطويله اللي عند الباب
حتى لبسي ساتر اليوم ؟؟وماعجبته ؟؟وش أسوي ياعبدالمجيد عشان
ترضى عليا ..وش أسوي ..خطرت في بالها فكره ..أمممم بكره بنشوف أذا الفت
نظرك ولا لا ....
طالعت الصاله ..برضو مافي أحد ؟؟؟راحت غرفه سحر فتحتها مافي أحد ..
راحت غرفه أمل ووجدان ...وأنصدمت من المنظر اللي شافته ..
شافت أمل ووجدان في وضع مخل ....شهقت وحطت يدها على فمها ...
أنتبهو لها ...وغطو نفسهم وأجسامهم العاريه وهم مرتبكات ..
أمل : أ...أ ر و ى ...
أروى صرخت بأعلى صوت : حــــــــــــــــقيـــــــــــــرااااااااااااات ..وراحت غرفتها
وهي معصبه .....ماتوقعتك ياوجدااان أبد ماتوقعتك أنك من هالنوع ..شاذه؟؟؟؟؟؟؟؟؟
كم وكم مارست هالحقاره ....كم مره هزيتي عرش الرحمن ...
كنت شاكه فيك وأكذب نفسي ...الواط****** ..الـ**** ..الـ*****.......

بعد ماهدت شوي ...دقت على سحر ..ماترد ..
رمت الجوال : هذي وين تروح بعد ...أففففف مللل ...
تذكرت عبدالمجيد ....أحب هالنوع من الرجال ثقيل ..ومايجري ورا الحريم ..
مايلتفت لأي مره تمر جنبه ...أممممم حنوووون مهتم ببنته حيل ...
ومن كلام نهى وغدير عنه أنه طيب مره ..تنهدت ...أحس أنه غير عن كل
الرجال اللي قابلتهم في حياتي ...تذكرت تركي وأهتمامه بها ..وحاسه أن تركي
يحمل لها مشاعر بس هي تتجاهلها ..مايعجبني خفيف نفس كل اللي خاويتهم مافي
فرق ......
""""""""""""""""""""""
& جده &
الساعه 10 الصبح...طلال منسدح في غرفته وهو حزنان ...آه ياموضي ليش
سويتي كذا ...ليش وافقتي على خالد ..كل هذا عشان شفتيني
مره ارقم وحده ...يعني منتي عارفه اني ماتعدى المكالمات اتسلى بها
وبس حتى مقابلات ماأقابل ...أتسلى من دوامه الطفش اللي انا
عايش فيها ..من الوحده اللي بتقتلني في يوم من الايام ..صح فيصل
مايقصر معاي ..بس برضو أبغا انسانه تسمعلي تشاركني همومي
افضفضلها..تشاركني حياتي ..أحبها وتحبني ..تحسسني بكياني
تحسسني اني فعلا عايش ...ولمن لقيتها ضاعت مني لاعز اصحابي
هالحين كيف بقابل خالد وكيف اطالع وجهه وهو راح يتزوج
حبيبتي ؟؟؟؟؟؟

بيت وليد ...
في المطبخ يحضرون الغدا ..
نوف تتخصر وهي تقلب في القدر: والله مسكينه ياهاله ...سابك وجاني في ليلتك ...
وش معناته قوليلي ..
هاله وهي تقطع السلطه : بس عوضني البارح بليله عن مليون ليله ههههههه ..
نوف : المهم كسر خاطرك وأنتي تنتظرينه بشوووق ..وفضلني عليك ..
أبراروهي ترتب الصحون : ههههههههاي كلكم مساكين ...وهو جاي من السفر مشتااااااق بات عندي أنا يعني يحبني أنا يامساكين ..وأنا الصغيره والدلوعه ...
نوف : بالعكس يحبني أنا ..
أبرار : لو يحبك ماكان تزوجني عليك ..
هاله : لا أنتي ولاهي ..يحبني أنا ياحلوين ..لأني الأولى وأنشالله الأخيره ..وأنتو ..
مجرد نزوى ..وبيجي يوم وبيطلقكم ...
أبرار : هو قال اللي تجيب لي الولد هي اللي بتصير الغاليه عندي ..وأنشالله أنا
اللي بجيب له الولد ..
هاله : لاتاخذين في نفسك مقلب ياحلوه ..كلنا محللين وسليمين الحمدلله ونقدر نخلف ..
نوف بجديه : تتوقعون العيب من وليد ؟؟؟؟
هاله : لا حتى وليد سليم ..أنا لمن حللت حلل معاي والدكتور قدامي قاله أنه مافيه
عيب ..
نوف : حتى أنا نفس الحكايه ..
أبرار : حتى أنا ..يعني محلل ثلاث مرات ..
نوف : أجل ليش ماحملنا كلنا ؟؟؟؟؟؟؟؟
أبرار : أنا لسا بدري علي توني مالي سته شهور متزوجه ...يعني منكم أنتو ..
نوف : وأنا يدوب سنه بدري لسا ..وطالعو هاله ..
هاله : لا تطالعوني حتى أنا يادوب لي سنه ونص متزوجه ..........
: والرابـــــــــــــــــــعه فالطريق أنشالله ..
التفتو كلهم : وليد ..
وليد : أيه وليد ..شاكين في أني عقيم هاه ياللي ماتستحون ..أصلا مافيكم خير
كلكم ثلاث ولا وحده فيكم قدرت تحمل ...لاكن الرابعه هي اللي بتجيب لي
الولد ...هنا تعالت أصواتهم ..ليش وكيف ولا تتزوج وأحنا أنشالله نحمل ومن ذا
الكلام ...
وليد : بس ...خلاص حطو الغدا ..والرابعه متزوجها متزوجها مافيها كلام ...
""""""""""""""""""""""
& الجنوب &
في بيت ابو مناحي العصر ...
في غرفه مريم ..
شجون : والله هذا مشعل أخوك أحسه كبير ماشالله عليه نظرات ..وكل شوي
يجي يطالعني ويروح ..
مريم : ههههههههههه لا مشعل حرام عليك ..والله بريء..بس هو معجب هههههه ..
شجون : والله جيبيه أتصور معاه ههههههههههه ..
مريم قامت واقفه : طيب هالحين أكلمه ..
شجون : وين رايحه أمزح معاك تعالي ..
مريم : داريه بس رايحه أجيب الشاهي ..وطلعت ..
شجون حست بعيون تراقبها ..طالعت الشباك كان مفتوح شوي منه ..وأختفى
اللي كان يطالعها ..أستغربت بس ماأهتمت ...جات مريم معاها الشاهي ..
ودخلت وراها مروه : السلام عليكم ..
شجون وقفت تسلم : هلا والله بالعروس ..
مروه : أنا خلاص راحت علي ..أنتي العروس الجديده ...
شجون تضايقت بس مابينت : هههههههه أحرجتيني ...
مريم : أقول سولفي لنا عن حبيب القلب بس ..
شجون تذكرت حسام : أقول ترا أستحي غيرو السالفه ..
مروه : ههههههههه يقول علي سعود ماعنده هرجه غير شجون وشجون ..وش
مسويه فالرجال أعترفي ..
شجون تضاااااااايقت..بأصطناع : هههههههههه ولا شي ..
مريم : أصلا شجون كذا من غير شي تاخذ العقل ...
شجون : تسلمين ياقلبي ...
"""""""""""""""""""""""
& لندن &
الساعه 10 في الليل ..
هديل طلعت من بيتهم وتبغا تروح لبيت مها تسهر عندهم ..
أففففففف السواق موفيه ونواف طالع ..وأبوي نايم ..وش أسوي ..
راحت الشارع الرئيسي تدور لموزين ...وقفت نص ساعه مامر
من عندها ولا لموزين ...بيت أبوحسام بعد شارعين يعني
قريب من هنا ...أروح مشي وش فيها ..وصارت تمشي ..ودخلت بين
عمارتين يعني أنها بتختصر الطريق >>مسويه ذكيه ..
ومشت ومشت ودخلت في ممر مظلم شوي ..شافت لوحه مكتوب عليها (ملهى
ليلي ) : وااااو ..دوم أسمع هالأسم ملهى ليلي ؟؟؟؟أدخل وأكتشف بنفسي
وناسه وأحكي مها وأقهرها بأني أكتشفت مكان جدييييد.....ودخلت ...شافت
اللي ماعمرها شافته ..موسيقى صاخبه ..وناس سكرانه وفي أوضاع مخله ...
خافت كثييير وجات بتطلع ...بس مسكها واحد مع وسطها من وراها
وجذبها له بقوه ...وصار يتحسس جسمها ...ويتلفض الفاض وسخه ...
هديل : صارت تصارخ بأعلى صوت بس محد يمها ..كلن مشغول
بحاله ...فكني ياحيوان فكني ...أه أه ...شالها ودخلها غرفه على اليمين..
ورماها عالأرض وحاول يغتصبها وهي صارت ترفسه برجولها وتعضه ..وتقاومه
بكل قدراتها ..وهو يتلفض بالأنجليزي ....كان جثه طويييييل وعريييييض
وشكله يخرع ...و........
"""""""""""""""""""""""
& جده &
موضي واقفه عند باب المجلس : ياربي فيصل ..مابغا أدخل ..خايفه ..
فيصل : موضي أحسن لك أدخلي ..خالد صار له ساعه ينتظر ..وأنتي
حظرتك جالسه تتدلعين ..
موضي : طيب خلها يوم ثاني بلييييز ..
فيصل : يوم ثاني متى ..وأنتو بكره مسافرين الباحه ...يالله ادخلي لأجرك
من شوشتك ..
موضي : طيب طيب بدخل ..لحظه ..وتعدل لبسها ..
فيصل أنا بدخل وأنتي أدخلي وراي ...ودخل ..ودخلت موضي وراه وهي
منزله راسها ...وجلست جمب فيصل....
خالد أعجبته حيل وأبتسم : ماشالله تبارك الله ...شـلونك موضي ؟؟
موضي ..ياليته طلال ..كان أنا الحين أسعد أنسانه ..بضيق : الحمدلله ..
وقفت بصوت مبحوح : عن أذنكم ...وطلعت ..
خالد : مسرعها راحت ..ماشفتها زين ..
فيصل فسرهالشي أن موضي مستحيه : لا والله قزيتها قز ..وتقول ماشفتها ..
هاه نقول مبروك ؟؟؟
خالد : أنا عن نفسي ..قول مبروكين ..بس روح أسألها هي ...

عند موضي في الغرفه ..قفلت على نفسها الباب ..ورمت نفسها
عالسرير وصارت تبكي ..مستحيل اتزوج غير طلال ..أنا أحب طلال ..احبه ..
فيصل يدق الباب : موضي ..ياموضي ..
موضي بصوت باكي : وش تبي ...
فيصل : بسألك وش رايك بخالد ...
موضي : مابيه ماعجبني ..ماني موافقه ..
فيصل : كيف ...وش تقولين أنتي ؟؟
موضي تعلي صوتها : ماني موافقه على زواجي من خالد ..سمعتني ..
فيصل : لاااا أكيد أنتي مجنونه ...ويدق الباب بقوه أفتحي بنتفاهم ..أفتحي ..
موضي فتحت الباب ..
فيصل بعصبيه : ليش ماتبين خالد ؟؟؟؟؟
جات امهم : علامك تصارخ ؟؟؟
فيصل : تفضلي شوفي بنتك ...وش تقول ..
الأم : وشفيه ياموضي ؟؟؟
موضي : ماني موافقه على خالد ..
الأم بستغراب : ليش ؟؟؟
موضي : كذا مارتحت له ..
فيصل : لعب بزران هو توافقين وبعدين ترفضين؟؟؟
موضي : مابغاه مابغاه ...الزواج بالغصب ..
فيصل : أوكي ياموضي ..أنا الحين بقوله أرد لك بعد يومين ..فكري زين
وحطي عقلك براسك ...ولا ترا والله لأغصبك على هالزواج ومايهمني
أحد ...احسن تجي بالطيب منك بدل أساليب القوه .......

بيت وليد ..
وليد منسدح عالسرير وأبرار جالسه جنبه تبكي : يعني أهون عليك وليد تتزوج علي ..
أنا أبرار حبيبتك تتزوج علي ..
وليد : أوهووو ..أبرار صجيتيني بنااام ..وبعدين وش فيها أذا تزوجت عليك هاه ..
أبرار : كيف وش فيها وليد أنا ماتحمل أشوفك مع وحده ثانيه أغارر ..
وليد : لا ياشيخه تغارين ؟؟وهاله ونوف وشو مهم زوجاتي ماتغارين منهم ؟؟
أبرار : لا ماغار منهم علشان أنا جايه عليهم كيف أغار منهم ؟؟بس هذي اللي بتتزوجها جايه علي أنا ..
وليد : لاخطبت ذيك الساعه يسير خير ..لاتصجيني يالله طفي النووووور بناااام ......

بيت نجلاء ..
نجلاء ويوسف جالسين يتفرجون تلفزيون ..
دق جوال يوسف ..ونطت عنده نجلاء : لحظه بشوف الأسم ..
يوسف وراها الشاشه بملل مكتوب الدكتور عمر يتصل بك : هاه تطمنتي ..
نجلاء مدت بوزها : أيه ..
رد يوسف وجلس يسولف شوي وقفل : نجلاء ممكن أسألك ليش أنتي شكاكه لهدرجه ؟؟؟؟
نجلاء طالعته بضيق : ماني شكاكه ولا شي ..أنتو يالرجال مالكم أمان ..
يوسف : قد شفتي علي شي ؟؟؟
نجلاء : لا ..
يوسف : أجل ليش مانتي واثقه فيني ؟؟؟؟
نجلاء : كذا ماني واثقه فيك ..ماني واثقه في اي رجال ..كل الرجال أنذال ..يلعبون بذيلهم ..
يوسف يوقف : أروح أنام أحسن لي من ضيقه الخلق أنا ليش متعب نفسي ..وعلى فكره أنتي مو منتي
واثقه فيني ..أنتي منتي واثقه من نفسك ..حاسه بالنقص عشان كذا خايفه أخونك ..تصبحين
على خير وطلع غرفته ينام ..
نجلاء تضايقت ..وطالعت فوق وغمضت عيونها ..صحيح أنا حاسه بالنقص ..أنا موكامله ..أنا ناقصه
عن الحريم ..ناقصه ..ناقصه ......
""""""""""""""""""""
& لندن &
نرجع لنفس اللحظه اللي توقفنا عندها عند هديل ...
سعد كان توه داخل الملهى ..وشاف هديل تصارخ
وعرف أنها سعوديه من كلماتها ..بس أختفى بها الرجال في الزحمه ..وعرف
وش ناوي عليه هالرجال ...وصار يركض ويدور في الغرف وحده وحده ..
آخر غرفه ..سمع صراخ هديل طالع منها ..وجري فتحها ..وسحب
الرجال اللي يحاول يشقق ملابسها ..وصار يتضارب معاه ..الرجال كان مرره ضخم ..
ضرب في سعد ضربات مؤلمه ...وبسرعه قدر يفلت منه سعد مسك يد هديل
وسحبها : يالله يالله بسرعه ...في ثواني كانو برا الملهى ...طلعو السياره بسرعه ..وحرك..
سعد : وش اللي يدخلك هالأماكن ..حتى شكلك صغيره ..
هديل وهي تبكي : مادري كنت بس ابغا اكتشف هالمكان وش فيه من جوا ..مادري
أنه بيصير لي كذا ..
سعد حس أنها صادقه من البرأه اللي في عيونها وهو خبره في الحريم : آها ..
هديل تمسح دموعها : شكرا ...
سعد : العفو..
ويمسك خده فيه جرح ونازل منه دم ..
هديل : تعورت ؟؟
سعد وقف السياره عند عماره : يعني ..شوفي هذي شقتي ..بدخل بس
احط ضماد واطلع مابتأخر ..
هديل : لا خايفه بجي معاك ..
سعد : أوكي يالله أنزلي ..
دخل سعد الشقه : أتفضلي ..أجلسي هنا الحين جايك ..
دخل الغرفه مالقى ماهر ..أوه صح نسيت الأخ من بعد ماخاوا دينا وهوصاير
يسهر برا البيت ..أخذ علبه الأسعافات الأوليه ..وراح الصاله عند هديل
وجلس فتح العلبه وصار يحوووس ..
هديل جات جلست جمبه : أساعدك ؟؟
سعد : ياريت ..
هديل أخذت قطنه وصارت تمسح خده ..
سعد ماتحمل قربها منه وهو ضعيف قدام أي مرهـ ..طالعها مملوحه وجذابه ..
طالع لبسها المتشقق وباينه مفاتنها ..ضعف أكثر ..استنشق ريحه عطرها ..
وثارت كل غرايزه ...وفي لحضه مجنونه ..شال يدها من على خده ..وقربها
منه وصار يبوس فيها ..هديل أنصدمت منه ..ودفته عنها وقامت تجري
بتطلع من الشقه ...فتحت الباب ونزلت من الدرج تجري وهي تبكي وسعد
لحقها ..طلعت الشارع وهي تجري وتطالع وراها ....وفجـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــأه ........
صدمتها سياره وطارت من قوه الصدمه طارت
وطاحت على الأرض وجسمها كله دم ...مر شريط حياتها كله قدامها ..وكل الناس
اللي تحبهم ..مها ..ندى ..جهاد ..نواف ..أبوها أمها ..دينا ...رائد لما عطاها
الورده ..رائد لما قالها أحبك ....وأستفرغت دم ....وغمــــــضـــــــــت عينــــــــهااااااااااااا..
ومـــــــــــــااااااااااااااااااتــــــــــــــــ ـــــــــــــــــت هديـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــل ...
: هديــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــل ...

نهايه الفصل الثامن الجزء الاول ..
توقعااااااااااااتكم ؟؟؟؟
القاكم على خير في الفصل الثامن
الجزء الثاني ..
تحياتي ..
...سهر...

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ملحمة العشاق, للكاتبة سهر, رواية ملحمة العشاق, رواية ملحمة العشاق للكاتبة سهر
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:29 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية