لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-04-10, 12:46 AM   المشاركة رقم: 31
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 





في جامعة الملك سعود !

جلست عالثيّـل بـ ملل .. وهي تناظر البنات اللي رايحين وجايين :يختي مشكله إذا عندك اخوان و مرة ابو والله حاله
خجل وعينها علبنات بعد :..مشكله اذا مابقى على زواجك الا كم شهر .. وانتي مالك نفس حتى تدخلييين السـوق!
نـدى وهي تناظرهم:مشكله اذا كان عندك صديقتييين .. وكلن على همه سـرى !
ضحكوا خجل و نجلا على انفسهم:ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
نـدى شوي وتصيح :بنات تخليوا داقه مشوار من بيتنا .. وهذي اخرتها تعتذر الحيوااانه!..والله خالد عصصب علي يوم قومته
خجل:والله انتوا حاله .. تخيلي اقوم اخوي بندر يوديني الجامعه
نجـلا تحط يدها على خدها:ونـاسآ!
ندى تقلدها:سح وناسا بس مو داايم!
نجلا بدت تعصب:ندييييييو ياحماااارآ اخلص من ميش تجين انتي!!!!
خجل :والله نجوله دلعك مره حلوو
نـدى بـ نغزه:ترا خالد مره ينبسط على صوتك ودلعك
نجـلا حمرت خدودها..ولا تدري وش تقول . من جابوا طاري خالد :ماقد سمع صوتي .."ورفعت راسها بتكبر"..وبعدين وش علي منه معجبه ولالا
ندى تتذكر:الا والله .. مره دقيتي على جوالي وكان مقفل قمتي دقيتي عالثابت ومن حظك كان خالد جنب التلفون ورد ..
وخجل تدري ان نجلا تموت بس تبي تسـأل وش قال بس الثقل مانعها فسألت : ووش قال ؟ ..خق؟
نـدى:اوووووووف .. وش خق! .."وتقلد صوت نجلا اللي كله دلع " .. آلوو السلآم عليكووم!..ممكن نآدآ
نجـلا:وجعـآ انا ماأتكلم كيذا !
ندى:جد جد !..حتى قام يعايرني يقولي صيري مثل صاحبتك .. خخخ يحسك من بنات الاينـو!
نجلاء غطت وجهها بـ إحراج:لآ !...ورشييييييييم!..
خجل:هههههههههههههه .. لايق عليك تصيرين من بنات الاينو .. "وتقلد نجلا"..إينو انا مرررررآ تفشاانه ..مرآ مرآ مرآ اليوم فـلآ!!
ندى:ههههههههههه ابوك يالتناقض!..تفشانا وفـلآ! (طفشانه و فـله)
نجلا تمسك شنطتها وترميها على ندى:وجع انا مو من الاينـو !!!!
خجل:ههههههههههههههههه ..
ندى:ههههههههههههههههههههههه ..



طلع من الشغل بدري .. ركب سيارته الجيب .. فتج الدرج وطلع نظارته .. حط دقنه عالدركسون .. وهو يفكـر وش يسوي مع هالمصيبه .. هذي هي اريج ناويه تقضي على صداقته مع فهـد .. وعبت جواله كلها رسايل حب وغرام وشـوق ..
تنهـد من أعماقه ولا يدري وش يسوي .. اول مره يحس ان مخه مقفل ولا يقدر يفكر او يسـوي ولا شي .. وده يستنذل عليها ويعلم الهيئه ..المشكله انها اخت صديق عمره .. ووده انه يلعـن ابو جدها بس ..يبي يعطي فهد خبر عن حركات اخته لا يصير متهم بدال لايكون مظلوم
يحـس بالجبن .. او خايف يفقد صديقه بيـر اسراره .. الشخص اللي يوقف معاه في كل شي .. وعلاقتهم حتى احسن من علاقته مع مشعل ..
وش يســوي مع هالعله اريجووه!

شغل سيارته ..وهو يدري ومتأكد ان سامي ماراح يخليه في حاله
لا الخوف اسـاساً من سامي!
.. وهو فالطريق دق جواله
المتصل>مشعل

سطام وهو ماسك الدكسون ويلف:هلا مشيعل
مشعل:اقول سطام .. انت فالشغل ابجيك ..بما اني فاضي
سطام : لا والله طلعت
مشعل:على وين
سطام:رآيح البيت ليه بغيت شي ؟
مشعل بـ جديه :والله ودي اكلمك شوي ..
سطام :اوكي .. تعالي البيت
مشعل :وش رايك تجي عندي فالشقه .. مب احسن؟
سطام:طيب عطني دقايق مسـافة الطريق




عقد مابين حواجبه ..:من جدك انت؟..حرررررمه تقلب مودك يامال المدري وش
ناصر وهو يطالع طارق بـ قهر وعصبيه:هي ماقلبت .."وقال وده يشق ثوبه من القهر".. من هي اصلاً عشان اعصب نفسي عشانها .. بس انا افكـر شلون أأدبها
طـارق :والله حالتك صعبه يانـاصر! .. تراها ممرضه على باب الله .. تلقاها تدور لقمة العيش ولا هيب لمك احمدربك بس
طالع نـاصر في طارق بنظره عميـقه وهو يمرر راحة يده على ذقنه يتحسس شعر ذقنه :قلت لي تدور لقمة العيش؟
طارق يفهم ناصر:اسمعني ناصر انت في غنـى عن المشاكل .. خلك اكبر عقل واحسن منها .. وأتركها في حالها .. تلقاها مراهقه ومهايطيه
أبتسم نـاصر نص إبتسامه ..وكان يطالع فالفراغ :تدري!..عرفت شلون اخليها تحب رجولي .. وتقولي تكفـى عمي ناااصر..سامحني!
طارق:نويييييصر تكفـى خل عنك حركات المبزره .. عشان خاطري تكفى!
قام ناصر ..واخذ لابتوبه ..ودخله في شنطته ولا تكلم
طارق:هاه وش قلت
ناصر ياخذ الشنطه :يصير خير ..يصير خير!
وهو طالع قاله طارق:على وين طيب؟
ناصر يكره هالسؤال:بشششم هواء ..تراني خلقه كاااره نفسي !

وطلـع وسمع طارق صوت ناصر يقول للسكرتير : إذا سأل احد عني .. قل عنده شغل ضروري بــرآ !!!



نزل من السياره متجهه للبيتهم .. اول ماوصل نزل وهو داخل البيت شاف خالته جالسه عند التلفزيون .. وتناظر مسلسل ..
نواف:السـلام عليكم
مريم التفت له .. وابتسمت :هلا والله وعليكم السلام
جلس وفصخ شماغه وحطه جنبه ..وفتح اول زرارين :وين امي
مريم:عند الجيران
نواف:وش عندها !
مريم :مدري .. تلقاها زياره عاديه ..

سمعوا صوت الباب اللي احدث صرير على فتحته .. دخلت حرمه كبيره عليها عبايه عالرآس .. وشبه اللي تعرج .. فتشت :السلام عليكم
مريم ونواف:وعليكم السلام
قـام نواف كان بيتجهه لغرفته ..بس راح اول عند امه وحب راسها :أخبارك يالغلا!
ام نواف:الحمدالله ..أقول نواف حبيب قلبي اذا ماعليك امر .. رح خذ الغدا من الجيران .. هذا ولد الجيران بيجيبه الحين ..
نواف:طيب

طلع برا وفتح باب الشارع .. وكان ولد الجيران متجه لهم ومعاه حافظتين ولافهم بسفره .. كان عمره عالـ14 سنه





رمي بـ جسمه عالكنبه :وش بغييت ؟
مشعل :ابد بس حبيت اعرف وش فيك .. شكل ضايق صدرك
سطام :مب كثر ما أنا شايل هـم!
مشعل بملامح عبيطه ههه:وش الفرق؟
سطام:في فرق بين الحزن وضيقة الصدر على شي صار.. وانك تشيل هم شي مابعد صار
مشعل:طيب .. وش الهم اللي انت شايله ؟
سطام طالع الارض يفكر .. أخـذ نفس :مدري .. أ .. امممم ..
تنفـس بـ هدوء يحاول ينظم تفكيره .. يقول؟..ولالا ؟..لين متى بيتكم يعني؟..هذا هو هزآء ملاك عشان جوال ولا قدر يتحمل أي شي منها .. كله بسبة هالريج ..يمكن بو يفضفض يرتااح
سطام: اخت فهد
مشعل استغرب:وش فيها؟
سطام :تدق علي كل يوم .. وتقول انها تحبني ومدري وش ..
مشعل:من جدها ذي؟؟..مب هي متزوجه .."وقام يتذكر"..اتذكر فهد ماعنده الا هالاخت .. ومتزوجه واحنا رايحين زواجها
سطام:تطقلت ..بس المصيبه ايش؟
مشعل:أيـش؟
سطام يتهزا : تقول انها متطقله عشـأني!
مشعل:اوووومـآ .."سكت شوي"..والله مشكله .. ووش ناوي تسوي؟
سطام:مدري
مشعل:عشان كذا سألتني وس ابسوي لو صار لي كذا !
سطاام يطنش حكيه:متردد .. ولا ودي اقـول لـ فهد
مشعل:فكـر ياسطام .. ترا السالفه ميب هينه ..لآزم لازم تقول لفهد
سطام:مايمديني افكـر .. انت تدري ان سـامي ...........

وقـال سطام السالفه..





كآإن مآإآتقدر تخ‘ـٍفف هـمق‘ـلبي
..
.......................................لآتزيدهـٍـ‘..|~

نهــآية الجزء

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 23-04-10, 03:46 AM   المشاركة رقم: 32
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الجزء الثــامن ..!




كل الصالات الاربع اللي كانت مفتوحه على بعض .. مليـانه بالحريم .. وماخلت من صوت الهمسات .. والبكي ..
بس خلينا نتعدى هذول .. ونروح لـ أصحاب البيت ..
كانت خجل جالسه وماسكه كاس المويه وتطالع فالفراغ .. ودموعها تنزل وماخذها مجراها بكل اريحيه !
حست بيد تمسك يدها .. كانت نجلا .. قالت بصوتها النااعم : حبيبتي خجل .. تبين نرقى فوق؟
هزت راسها .. وقامت قامت وراها نجـلا ..لما مشوا حطت خجل الكاس عالطاوله الزجاجيه اللي بنص الصاله .. وأتجهوا لـ الاصنصير .. ورقـوا فوق لغرفة خجل

وهم فالطريق .. بدت خجل تبكي بـ صوت عاالي وهي تتذكر كل لحظه حلوه قضتها مع ديمـه ! .. وكيف كانت إنسانه طيبه وخلوقه .. قربت لها نجلا وحضنتها .. وهي تبكي معاها وتمسح على شعرها :بس خجل بس .. وربي تراك كسرتي قلبي ..

نجلا كانت كائنه ضعيفه .. ولا كانت تملك القـوه في انها تواسي بنت عمها وصديقة عمرها .. ضمتها اكثر وصارت تصيح معاها ..



يآمِڪآنهْ !


يآمِڪآنهْ !


يآمِڪآنهْ !


يآمِڪآنهْ !




يسألونِيّ وَ [ التِعبْ ] يَفِضحْ عَيونيّ !




وَينْ رآحْ ؟ !




وأسِڪتْ . . .وأبَلعْ جرآحْ



 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 23-04-10, 03:49 AM   المشاركة رقم: 33
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



كان هذا ثالث يوم لها تداوم فيه في هالشركه .. والى الان مابعد وضحت لا إيجابياتها ولا سلبياتها .. حطت الملف اللي خلصت منه على جنب وهي تتنهد بـ أرتيااح .. طالعت شاشة الكمبيوتر اللي كانت على شاشة التوقف .. واسـم الشركه يتراقص عليها .. حطت يدها على خدها وهي تتـأمل في الاسـم ..
تخيلت لو ان راتبها يصير عالي .. وتصير ذات مركز .. هل ياتـرآ عمها بيقبل يرجعها للرياض .. أبتسمت بـ غرور وانتصـآر .. ساعتها بيصير عندها جـواز دبلوماسي .. وتقدر تســــــآفر من غير شور عمها ..

اممم هي تلعب على نفسها ولا على نفسها ؟ .. اكيد ماتقدر تدس خيط فإبره الا بشور عمها .. بس لآ ! .. هي عندها جنسيه امريكيه .. وعمرها تعدى الـ 18 .. والـ 21 بعد !.. يعني تقدر تسـافر
بس المشكله مب هنا .. المشكله في ان من راح يستقبلها فالرياض ..
أمنيـتها ترجع الريااض .. ودها تشوفه من 6 سنين تقريبـاً ماشافتها .. اشتاقت لـ حرها وبردها .. اممممم الحين عندهم شـتاء ..
اووف يـآشين برد الرياض يدخل فالعظاااااام !

- اللي وااخد عـألك!
رفعت عينها المايله لـ الزراق .. كان حسين واقف تقدم وجلس عند مكتبها .. وحط رجل على رجل : أخبـآرك ؟
جوان حركت الماوس وراحت شاشة التوقف : فـآين
حسين: فـآين ولا كلينكس .. هاهاهاههها
طالعته ورفع حاجب .. عدل جلسته وقال: إحــــم ! .. الا اقول وش اخبارك الشغل معك؟
جوان :امممممممممم .. توني في طور التعلم .. يبي لي وقت
حسين :اخسس ياطور التعلم .. اوكي "وقام"..تبين مساعده شي .. تراني فالخدمه
لا شعورياً ارتفعت عين جوان عالموظفه الاجنبيه اللي كانت معاها في نفس الغرفـه .. ورجعت تطالعه:إن شاء الله !
أبتسم وطلع ..

تنهـدت وهي تهز راسها .. شكل هالانسان ماراح يعتقها لوجه الله !!!





كان حاط يده على خده و عينه في التلفزيون .. بس تفكيره مب معه ابداً .. كانت اخته وامه يحطون الغـدآ .. واخوه الاصغر قدامه ومتحمس مع مسلسل ..

"وهي تلوح بيدها قدامه"- هييييييه ..يـآأبوو
متعت وهو لاف براسه جتهم:تحلفووون انها ابو شنب !!!
ملاك تحط يدها على خصرها: أصـه بس
متعب:ههههه أصـه .. طيب اتحداك وش إعرابها؟
ملاك:متعبووه لا يكثر .."وتكلم سطام"..سطاموه!..منتب متغدي؟
سطام يهز راسه وعينه عالتلفزيون بس التفت يوم سمع امه : ليش ماراح تتعشى؟
سطام :شبعان

جلسـوا كلهم .. وبعد دقايق قالت ام سطام: تعال يابوي تغد .. اقص يدي تسانك ماكلن شي
سطام أبتسم :والله يمه ماودي ماكل..فطرت متأخر اليوم
متعب:احسسن بعد توفر
مسك سطام المخده ورماها على متعب .. اللي بغـآ يعض باللقمه
سطام:مزديـه فيك يمكن تعقل ..
ملاك :وتلقى وظيفه
متعب:بيجيك كف انتي بس شوفي متى
قام سطام ..وطلع جواله من جيبه واتصل على فهد ..

فهد:هـلآ ابو فهد
سطام وهو يطلع من البيت :على كيف اُمك
فهد:هههههههههههه إيـه !
سطام:المهم انا زهقااان وودي اغير جو
فهد:والمطلوب؟..
سطام :فاضي خل نطلع اناوياك؟




هَكِـِـِذْآ’ تحْمُلْنےّ رٍيَـَـًآحٍ آلـ | أقـِـِـِدَآرٍ . . . !
هَكِـِـِذْآ’ تحْمُلْنےّ رٍيَـَـًآحٍ آلـ | أقـِـِـِدَآرٍ . . . !

هَكِـِـِذْآ’ تحْمُلْنےّ رٍيَـَـًآحٍ آلـ | أقـِـِـِدَآرٍ . . . !



نزل من السياره مــاله خلق يسمع كلمة "عظم الله اجرك "..ولا " احسن الله عزاك"..خـــــلاص ..معد يقدر يستحمل ..
بنته اللي كملت 3 أيـام ماشافها ابد .. ولا حتى سمع صوتها !
مشى بخطـى متثاقله لـ الشقه .. طلّع مفتاحه من جيبه .. مالقـآه .. اكيد !..
لان ديمه مب فيه عشان تذكره
تسنّد عالباب .. عينه حمرا .. ووجه اسود .. ثوبه مهمل حتى ازاريره ماسكرها ..

- إيييه يابيه !..مش عاوز تخش؟
فتح عين وحده وشاف الحارس : جب لي مفاتيح مامعي!
الحارس:سـواني بس !

ومشى الحارس العجوز بـ خطى بطيئه وهو شبه اللي يعرج بسبب كبر السن .. واتجه للأصنصير ..
تنهد سعود من أعمـــــاقه :يكفي بكي سعود .. منتب حرمه ولا بزر!!

يا ضيق السّما .. هـ [ اليوم ] .. !

......................................... يا ضيق السّما .. !
......................................... يا ضيق السّما .. !
......................................... يا ضيق السّما .. !


يوم جاب له الحارس المتفاح .. دخل الشـقه اللي كانت موحشششه من غير ديمه .. كانت طـلآم مافي الا نور المطبخ التحضيري .. مسح عينه عالشقه كلها
جلس عالكنبه بتعب اللي داااايم يجلسون عليها .. مرر اصابعه على الكنبه وعيونه تحمل الكثير والكثيــر .. من الحزن . تنهد بصوت مسمووع ..
يكفــــي!!
لين متى ياسعود حالك بيتم كذا .. حتى بنتك ماتدري وين اراضيها !!
فتح عينه عالغرفه حقتهم .. المكان اللي ماتت فيه زوجته ! .. ومرره عيونه عالمطبخ لما تجي تسأله وش يبي ياكل قبل يطلع للشغل


آلأمآڪن }- آآآه يآس‘ـَـَخف | آلأمآڪن . . !
لآنظرٍت * وٍمآلقيتڪ " وٍلآ تنهدت وٍش‘ـَـَڪيتڪ . . }
وٍلآ آنتهى ‘‘ ليل ‘‘ آلموٍلع دوٍن / وٍص‘ـَـَلڪ وٍص‘ـَـَوٍتڪ . . !آلأمآڪن }- ڪلهآ . . [ نفس آلأمآأإڪن ] . . *
هم وٍآش‘ـَـَبآح وٍمسآڪن . . . !
هم وٍآش‘ـَـَبآح وٍمسآڪن . . . !
هم وٍآش‘ـَـَبآح وٍمسآڪن . . . !



وقفت عند السرير يوم شافت بنت عمها نايمه .. طلعت من الغرفه بهدوء .. وقامت تمشي في الاسياب لين وصلت عند غرفه طقت الباب ولا احد رد مثل ماتوقعت.. فتحت الباب .. كانت غرفه واسعه وفيها سرير نفرين .. الوان الغرفه متراوحه بين الذهبي والاصفـر .. وانواع الروقان .. دخلت وهي تعدل طرحتها على كتفها .. وشافت الشغاله متمدده ونايمه جنب طفله صغيره ..
تقدمت بهدوء .. فتحت الشغاله عينها ورفعت راسها وقالت بهمس عشان ماتقوم البنت :what r u doing here
نجلا تجمعت دموعها يوم شافت بنت سعود الصغيره ونايمه بكل براءه .. كان حجمها صغير جداً .. حتى المخده حقت السرير اكبر منها .. :اممممممم .."بلعت ريقها وتحاول ماتصيح"..i come to see the girl
الشغاله: (إنها نائمه)
نجلا : (هل يمكنني ان احملها؟)
الشغاله :يس افكورس

مدت نجلا يدها .. وشالت البنت تأملت في وجهها وأبتسمت بحنيّـه ورحمه .. اعتصر قلبها على هالبنت اللي عاشت من غير أُم من انولدت على هالدنيـا .. محد بيقدر يفهم شعورها مثل نجـلا .. لانها مجربه .. ومايحس بالنار الا رجل واطيها ..
زمت شفتها ببإبتسامه ومودعها متجمعه في محجر عينها ..
الشغاله تناظرها بلقافه
نجلا:she is cute

ضمتها لصدرها .. وجلست عالكرسي .. وبنت سعود الى الان في حضنها ماتدري كم مر من الوقت بس تحس بـ شعور حلوو وهالطفله البريئه بين يديها ..
عفست ملامحها .. ورفعت يديها الصغار .. وقامت تصيح وكأن الصياح بصعوبه يطلع ..صار وجهها احمر
استعت ابتسامتها .. رجعت خصله ورا اذنها ونزلت راسها وباسته ..
نجلا:يــانااس تـزنن .. وهـ بس !




احكمت ربط بالطوها .. وعدلت حجابها وهي تتأفف لانها مب متعوده على شي اسمه حجاب الا بالسعوديه بس ..
طلعت من المكتب وهي تدعي ي نفسها انها ماتصادف البثـر حسين .. وهي طالعه بطولها الحلوو الافت .. وعيونها اللي تجذب ومشيتها اللي كلها غـرور .. ببساطه كانت جذابه
وهي تمشي فتحت شنطتها تدور نظارتها .. ومنزله راسها .. ماحست الا هي صاقعه في جسم رفعت راسها وشافت قدامها رجال .. بعد عنها شوي ..وعرفته على طول
كان لابس قميص كحلي مخطط بـ أبيض .. وجاكيت رسمي .. ومع بنطلون جنز .. بس شكله ماكان رسمي لان القميص مفتوح وشعره مهمل .. ومسوي ديرتي .. يوم كانت قريبه منه انتبهت لـ عيونه الحاده مثل السكين .. ضيقه و مكسـوه بالرموش .. رفع عينه لها .. وهي تمتمت بـ:sorry
فيصل: لا عادي انتبهي مره ثانيه !

مشـى وهو شايل شنطة الابتوب .. طلعت هي بعد وكان هو قدامه بطوله الفارع ..
جوان بصوت هامس:كنه باب! .. "تكتفت وهي تدلك نفسها"..اوف عليه جسم وربي صقعه اليييييمه!

يوم طلعت لقته واقف .. شفهته وراحت عند سيارتها المرسيدس البيضا .. وهي بتركب التفت له بتشوف وش عنده واقف .. لين الحارس يقدم سيارته .. مآيبآخ وسبور شكلها .. ركب ورمى الاب في المرتبه اللي جنبه .. وانطلق
وهي وراه بس عالبيت !



دخل سطام للمجلس حق فهد .. شاف فهد قدامه .. تمتم في نفسه "ياحول وش جايه ذا " ..
سطام:السـلام !
فهد + سامي: وعليكم السلام
فهد:تفضل سطام
داخل سطام وجلس .. كانت الجلسه عاديه جداً خاليه من تنغيزات سامي لسطام ..



عذّبتنيَـﮯ الذّكرىَـﮯ [فيڪ]
قلتَ فيَـﮯ نفسَيَـﮯ آجيَڪ!
وانتَ تَعرفَ اטּ ●قلبَيـﮯ ●
يعشَقَڪ ويمَوتَ فيَـ[ڪ]
ومـטּ سؤالَڪَ ليشَ جيتَ
ماقَدرتَ اقولَ ابيَڪ
وقلَتَ لكَ : -َمريتَ اسَلمَ-
ياللهَ ماطَولَ عليڪ~
ڪَنتَ احسبَك { بالوَفاَ }
طيبَ وقلبَڪَ حنَوטּ~
وآنَڪَ اصدَق منَ يحبَ
وآنَڪَ اخر مَن -يخَوטּ-



 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 23-04-10, 03:54 AM   المشاركة رقم: 34
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

كانت تدور في محـلات الملابس .. ماسكه شنطة غوتشي .. ونظارتها برادا .. وكل شي عليها كان ماركه او يكون بـ شي وشويات ..
كل تبضعها كان لأهلها .. مابقى شي ماشرته يالملاك او لـ أمها او سطام ومتعب ومشعل .. كـلاً شرت له ..
وهي اكتفت بكم قطعه .. لكنها مبسوطه لانها بتخلييييه يصرف ..
ابتسمت يوم تذكرت ان خالها مشعل يدور على زوجه الحين .. حاسبت عالاغراض اللي معاها .. وراحت لـ محل فساتين سهرات
وهي داخله ..سمعت صوت ناس عربْ .. التفت وشالت نظارتها
كانت بنت متحجبه عمرها عالـ 17 سنه ماسكه فستان وتوريه امها :يمه الله يخليك ابي اشتريه ..
أبتسمت لانه عرفت البنت هذي روان ..
الام :قلت ماأقدر .. مامعي دراهم يختي
تقدمت لهم .. أبتسمت :أهليين
التفتوا علي .. وابتسمت لي روان:اهلين يا ..أأ
نوره:نوره .. مالحقنا نتعرف هذاك اليوم
روان:هلا نوره ! .. اخبارك
نوره :الحمدالله انتي كيفك ؟
ام إبراهيم:تعرفون بعض انتوا؟
روان:أيه يمه هذي نوره معنا في نفس الفندق .. تعرفت عليها قبل فتره ..
مدت يدها سلمت علي .. وانا حبيت راسها إحترماً لها ..
دقايق كانوا يسولفون عن باريس والطبيعه فيها وغيره قالت ام ابراهيم
: يالله احنا نستأذن .. تامرين على شي
نوره:سلامتك
روان:زورينا والله انا وأمي نزهق بالفندق
نوره:ماتطلعون
روان بضيق:لا احنا جايين هنا علاج
طالعت ام ابراهيم:ليييه سلامات
ام ابراهيم :الله يسلمك .. بس ولدي تعبان
نوره طلعت منها الكلمه لا شعورياً :ابراهيم؟
روان ضحكت:هههههههه لا .. ريان اسمه ابراهيم الكبير بس ريان بيني وبين ابراهيم ..
نوره ابتسمت:أن شاء الله ان لقيت وقت جيتكم !
علموها رقم السويت والدور .. وراحوا .. انتبهت نوره ان روان حطت فستان قبل لاتروح ..اكيد كانت تبغآه !
اخذته وشافته كان فستا اسود نعووم وحلوو .. يوم سألت عن السعر كان معقول ..دورت لها فستان لها ولأمها ولملاك .. واخذت الفستان لروان !
طلعت من المحل .. ومعها نون مايعلمون من الاكياس .. رجعت للفندق طبعاً مشي .. اول ماوصلت عرض عليها واحد من العاملين انه يساعدها بس هي رفضت .. رقت فوق للغرفه وحطت الاغراض .. وانسدحت عالسرير ..
قامت تفكر في روان واهلها .. أبتسمت روان بـ عمر الجوري بنت عمها .. تذكرت جماعتهم اول .. وكيف كان هبالهم

/

كانوا جالسين عالثيّـل في بيت عمها .. ماحسوا الا بموويه تجيهم من ورا .. كاموا من غير شعور .. وويوم التفتوا لقوا انها الجوري ترشش عليهم !

عليـا:وووووجعه مليتينا
الجوري:ههههههههههههههههه احسسسن
ملاك وهيا اللي كانو مع بعض فالشر والخير:عليها يالله
قاموا كلهم ومسكوا اللـّي (خرطوم الماء) ورشـوا عليها ..
اخر شي تسدحوا فالحوش لين جتهم تهزيئه محترمه من عمهم

/

أبتسمت على هالكريات الحلوه .. وش كثر حنّت عليها .. انقلب عالجهه الثانيه وهي تفكر وين احمد الحين ؟..لين الحين سكــرآن ولا وصاحي وجالس مع اخويآه .. قامت ووقفت تطالع نفسها بالمرايه .. وتطرد هالتفكير من راسها ..بـ قريح ان شاء الله عمره ماصحى !
خلااص هي ماتبي تتذكره ..طلعت جوالها من جيبها .. فتحت الرمز وشافت الخلفيه صورته .. لفت على ورا ورمت الجوال عالسرير بـ قهر ..
طالعت شكله فالمرايه ..هي مب هـي!..تغيره كثييييييير نحفت وهزل جسمها .. والهم كبرها سنوات قدام .. قررت انها تعيش حياتها .. وتاخذ منه كل شي مادي انحرمت منه يوم كانت عند اهلها .. واول ماتاطى رجلها الرياض .. تخلعــــه!
وبـ فلووسه!

مالي..{ مزاج
ارجع اقلب دفاتر
اوراقها تجريح..
وسطورها عتاب..
مالي ..{مزاج
انظر لصورة قديمه
فيها الملامح تضحك..
بوجه كذاب!..






عالمغرب دق جوال يـ نغمة لا زآد .. ارتاع لانه يحسبه أريج .. بس الحمدالله
المتصل>مشعل
- آلووو
مشعل:هلا سطام .. وين بتصلي المغرب اليوم في مسجدكم؟
سطام : لآ .. انا عند فهد الحين
مشعل:أهـا قلت له طيب؟
سطام ناظر سامي اللي كانت عينه عليه: لا ماقدرت
مشعل: ومتـى ناوي تقوله ..
سطام قال بطريقه بحيث يفهم مشعل ولا احد يشك: لا مافي احد بس سامي
مشعل فهم عليه:اها يعني فيه سامي .. اجل انا ابيك وش رايك نطلع
سطام:ورا ماتجي هنا طيب؟
مشعل كشر: انت تدري اني انا وسامي مانتخاوى .. بعدين مجلس خويك يجيب التكه .. تعال
سطام:هههههه طيب .. بروح اصلي واجيك وينك فيه

وحددوا المكان ..
اول ماخلصت الصلاة طلعـوا من المسجد .. كان سطان منحني يلبس جزمته .. وجاه سامي ..
سامي:أقـول سطام
سطام من غير لا يناظره :نعم؟
سامي:وش صار عالسلف .. يتعطيني؟
سطام عدل وقفته ..وناظر سامي:تبيني اسلفك؟
سامي:إيه ..
سطام:في بنوك .. ترا تسلف اذا ماتدري
سامي:ياخي البنوك تتعامل بالربـاء .. وانا رجال مالي خلق لا تأخرت زادوا علي الفلوس
سطام:قلت لك .. انا فلوسي من توظفت وانا اجمع فيها .. وبيجي اليوم اللي بحتاجها
سامي رفع حاجب وكأنه يتحدى: وهذي ماسمى حاجه انا خويك!
سطام:لا ماتسمـى حاجه
سامي:اقولك انا خويك
سطام يسايره:اسمعني .. الحاجه اقصد فيها .. اذا كان علي دين .. او احتجتها بشي ظروري مايتحمل التأجيل .. فهمت!

مشى سطام وهو متجه للسيارته .. ركبها ورآح لمشعل
طلع فهد وكان يستغفر .. وقام يتمتم بـ:اللهم انت السلام ومنك السلام تباركت وتعاليت ياذا الجلال والاكرآم ..

التفت لسامي اللي كانت يطالع المكان اللي مشى من عنده سطام بـ حقد وقهر
فهد:وش فيك !
التفت سامي .. سكت شوي .. ثم قال:فهـد!..انت صديقي وانا احبك مثل اخو لي
فهد مفهـي:طيب؟
سامي :ماينفع نتكلم كذا .. خل نروح لبيك اول ..

.. وأتجهـوا .. وسامي ماقدر يصبر .. يبي يشفي غليله هو خلقه يكره سطام .. و لا يطيقه ويتمنى له كل شـر! .. ولا يتحمل منه اي حركه
فهد:ماودك تتكلم
سـأمي:أسمعني يافهد ! ..




يآنقطة آلضع‘ـفْ فينيْ

ع‘ـندْ ع‘ـدوآنيٍ

يآمشكلة مآع‘ـرفتْ آح‘ـلهآ بدريٍ

آلظآهرْ آنيْ ع‘ـلى مآقآلوآ آخ‘ـوآنيٍ

آضلْ موهومٍ لينْ آص‘ـيرْ

فيْ { ق‘ـبــــــــــــريٍ }..~~





جلس عالكرسي فالكوفي شوف .. وهو يحس بـ ضيق كبر الدنيا .. وكبر الهم اللي هو شايله
مشعل:وش فيك
سطام:قلقـآن !.."بلع ريقه"..قبل شوي سامي طلب مني سلف!.. وعييت اخاف يعبي راس فهد علي
مشعل:يابن الحلال!..عشان سلف بس!
سطاام:سامي إنسـأن خسيس..توقع منه أي شي!..
مشعل:لا ماأظن يتوصل به السخاافه يزعل عشان شي زي كذا
سطام:إن شاء الله !..ماقلت لي وشوله جايبني!
مشعل:سطام .. تراك مذنب الين ماتبت براءتك
سطام عصب:وش مذنب يـا أخي !..أنا كلمتها وقمت أخمبق ..وقلت تراني احبك وطلقت عشانك؟!
مشعل:انا اقصد رح كلم فهـد .. مالك الا كذا ..
سطام:مشعل ..فهـد عشرة عمر!..اعرفه اكثر من نفسي .. تدري بمجرد اني اقوله وش بيصير ..بعض النظر انه بيذبح اخته لانها ماهمتني .. اولها صداقتنا راح يصير فيها شرخ كبييير .. علاقتنا بتخرب كثيـر ..وبعـدين فهد حساس درجه اولى لو بس مجرد قلت اختك ..بيكرهني لين يوم الديـن !
مشعل:طيب وش احسن لك انه يكرهك .. ولا تصير مظلوم
أبتسم رغم عصبيته .. وقال: اعرف اتصرف ترا..ولا مامليت عينك
مشعل:ههههه ألا .. رجال وخمسين رجال .."فكر وقال"..وش رايك تغير رقمك
سطام:فكرت فيها.. هي هي ..ماتغير شي.. بتاخذ رقمي من جوال فهد !
مشعل:يعني انت ماتبي تكلم فهد
سطام:حاولت ..صعبه والله صعبـه ..
مشعل:نعنبوو عداونك رجال طول بعرض!..ماتعرف تواجهه
سطام:المسأله مب مرجله .. ولا قـوه !..انا طبعي كذا ..شخصيتي كذا يآخي ..مب لانك تعرف تواجهه وتنطل فالوجه يعني كلاً مثلك !..انا رجال ماأبي اتكلم مع خووي عن اخته ..ولا أملك الجـراءه اساساً! ..حاولت كم مره وربي ماقدرت الحكي معيي يطلع ..ادري غبـاء .. وقلة حيله بس هذا اللي ربي عطاني .."أبتسم"..المهم وش عندك مناديني ..
مشعل أبتسم :ابد بس حبيت اسولف معك .. مشتاق لخشتك يالمزيون
سطام بـ شك:إيييه مزيون قلت لي؟؟..
مشعل:هههه لا يرتفع جوك بس..هذي من آثار الفرحه ..بس ببشرك بشاره!
سطام:ههه وشي؟
مشعل:امك لقت لي العروس اللي يحبها قلبي على قولتها
سطام اتسعت إبتسامته :صدق عاد؟..مبروك الف طعش مليون مبروك
مشعل:الله يبارك فيك..الفال لك ان شاء الله ..
سطام:ان شاء الله ..

وسكتوا وسطام حب يتلكم قام سأل : من هي بنته وش اسمها
مشعل يمزح:وش عليك من اسمها؟
سطام:ههه اقول رح مسوي غيره انت وذا الوجه
مشعل:هههههه اسمها مدري ماسألت حصه .. بس بنت ال"فلآن" ..وهي مُدرسه عمرها 26 ..امممممم مدري وش بعد
سطام:حلـو نفس اللي انت تبيه
مشعل:إيـه ! .. ياحليلها
سطام: هههههههه من الحين !






فهد وقف عند باب بيتهم .. بعد ماوصلوا وأنهـى سامي كلامه ..او قنابله اللي كان قاسيه على مسامع فهد ..
فهد تجمعت شايطين الجن عند رآسه .. وافكاره تروح وتجي وتفتر:انت وش تقول؟..سطام صديقي من الابتـادئي؟؟..مستحيل يخون ثقتي وصداقتنا
سامي بكل ثقه:انت ماهنت على لا انت و سمعتك وسمعت اختك!..فعشان كذا قلت لك
تذكر ذبآت سامي لسطام ..اللي كان ساكت .... عشان كذا سطام كان متغير فالاوقات الاخيره .. بس لا ..سطام مايسوي زي كذا !
فهد بدا يصدق ..شي يقول لاتصدق شي يقول تأكد .. شي يقول
"وش اللي يخليه يكذب؟" .. لآ..سامي من يومه حقير .. لالا ..ماتوصل انه يكذب في زي ذا الامور..هو ماقال الا انه متأكد .. ولا مافي رجال عاقل يقول كذا من فراغ ..مسك ياقة ثوب سامي ..وعروقه طلعت من القهر والعصبيه :سـأمي ابقتلك ان اكتشفت انك نصصصاب!
سامي دخل داخله شوية خوف .. بس كمل كذبته وبكل هدوء:في مثل يقول احذر عودك مره .. وصديقك الف مره .. هاللي مدخله بيتكم لعب بذيله من وراكم .. ومنت مصدق .."بتردد" .. أسأله او أسأل اختك

تركه فهد وطلع مفتاحه وفتح الباب ودخل .. ركض مثل المجنون وهو يطوي الارض تحته .. فتح الباب على اخته في غرفتها اللي كانت منسدحه عالسرير وتلعب في وحده من خصل شعرها .. وتضحك .. قامت مرتااعه وسكرت الجوال
أريج:فـ.."بلعت ريقها"..فهد!
فهد:أريج..من وين تعرفيين سطام

انصدمت اريج.. وتلون وجهها باللون الاحمر .. حست بدوخه وان الدنيا تدور فيها .. لو احد يسألها وينك فيه ماراح تقدر تجاوب
اريج:هاه؟
فهد يرص أسنانه:قلت لك من وين تعرفين سطام
اتخذت اريج موقف الدفـاع .. قامت ووقفت وكان بينهم السرير .. وقالت بخوف:هـو!..هو كان يدق علي .."وقامت تصييح"..فهد والله انا ماأكلمه هو اللي داايم يدق ويتحرش فيني !..أنـ..أنا من زمان ابي اقولك بس خفت ..خفت تذدقه وتكذبني لانه صديقك
فهد تقدم لها..ومسك رقبتها .. وهي قامت تصرخ :فهــد .. فــهد الله يخليك خلني..انا مالي ذنب اذبحه هو!!..هو اللي جاني انا قلت له انا اخت صديقك !
فهد يتنفس بصعوبه وقهـر .. تركه بـ قرف واشمئزاز .. طلع جواله وطلع من الغرفه ..

وهو ينزل الدرج .. وحاط السماعه في أذنه .. اخذ نفس عشان يبين صوته طبيعي
فهد:آلو سطام وينك فيه؟
سطام مبتسم عقب خبر مشعل:انا في الكوفي(......)
فهد:أوكي! .. انا جاي باي

سكر وراح لسيارته وشخخخخخخط بها على هناك !



دنيآ كفى الله شرهآ ..!
دنيآ كفى الله شرهآ ..!
دنيآ كفى الله شرهآ ..!



وصل عند المكان اللي هو يبيه .. لبق سيارته ونزل بسرعه .. حتى انه بغى مايصك بابه .. اول ماوصل للجلسات .. كانت شبه مليانه .. دار ينظره عليها .. وشاف 2 جالسن .. سطام ومشعل ..
أتجه لهم ..وهو يهرول .. والوساوس كلها تترامى عليه من كل جهه .. والشيطان فوقه ..اول ماوصل عند الطاوله كان سطام معطيه ظهره .. وقف جنبه ..اول مارفع سطام عينه .. كان مبتسم بس اخفت البسمه يوم شاف وجهه .. وصوت داخل سطام يقول ان سامي لعب براس فهد .. وحشااه له بكذب أكيد .. مسكه فهد مع ياقة ثوبه وقومه .. لين وقف .. التفتوا لي كل اللي فالكوفي .. وقف مشعل .. مسك فهد يهديه :فهد .. فهد هد نفسك وش فيك ..
فهد سكر عيونه ورص على اسنانه:مشعـل .. خلني و لا الله لا أحط هاللي فيني فيك! .. "فتح عيونه وناظر سطام اللي كان هادي"..يالخاين يالخسيس..انت منيب كفـو احد يوثق فيك!..انت وآآآطي!

قاطعته يد مشعل اللي امتدت بينهم .. لين صار كل جسمه بينهم .. لكن فهد بعده بكل قووه لين صقع مشعل بالطاوله ..
سطام عدل وقفته .. وقال لمشعل:مشعل لا تدخل .. انا اعرف اتصرف.."يكلم فهد"..قلي وش قال لك النذل سامي..
فهد يصارخ بهستيويا:مالك دخل وش قاللي .. ماااعليك من سامي عليك مني الحين .. ليش؟..ليشششششش تسوي كذا ياسطام ..تراني فهد ياسطام مب واحد ثاني!
سطام بهدوء غريب ..وكأنه مخدر بسبب هالسب والشتم اللي يجيه .. بس قال: وانت صدقته؟

جـن جنون فهد .. ورفع ياقة سطام اللي كان اطول من فهد بس هاللشي ماأعاقه ابد .صقعه فالجدار .. وسطام سكر عينه من الالم بس كان ساكت .. يبي يدافع عن نفسه وسط هالتيار من السب والاهانات .. يبي يتكلم ويدافع بس هجوم فهد اللي الجمه وخـلاه يسكت وكأنه شخص حُكم عليه بالاعدام وينتظر القصاص .. كان يطالع فهد اللي يسب ويلعن .. واللي يحس انه بينهبل لو ماذبح سطام .. لكن الوضع زاد عن حده .. لانه كان ساكت هالشي قهر فهد وجمع شياطين الجن والانس فوق راسه ..حس ان حقد الدنيـا كله جاله ..حس بـ كره واشمئزاز وندم لانه فكر يصادق سطام .. يحس ان قلبه وعقله يتضاربون .... وده يذبحه الحين ويخلص عليه!..بس هذا سطـام!..ياناس تدرون منهو سطام!..مسكه بقوه اكبر وسطام واقف .. لاهو اللي هاجم ولا هو اللي دافع .. حتى مابـرر .. مجرد اكتفى بكلمة "وانت صدقته؟" ..
انقهـر فهد من سكووته .. وحس انه يبي يزيد عليه .. لو يقدر ذبحه ورجع خلاه يحيـآ وذبحه مره ثانيه

سطام ماوعـى الا على كلمة .."ياولد الحرآم"..عصصب .. وبعده بقوه .. وقال بقهر شخص مظلوم :أسمعني يافهد انا ساكت وتاركك تتهمني وتظلمني ..قلت صديقي وبينا عشره .. اما انك تجلس تسب في عرضي انا ماأسمح لك ولا لأي واحد غيرك ..فـاهم؟
فهد بسخريه:وش دعـوه عاد اللي صنت العشره ..
سطام رفع حاجب بـ تحدي..ورمى قنبله قبل يطلع:انت من الاول..مفروض تمسك اختك!..ليه جآي تتهمني والسالفه تخص عرضك انت!..وبعدين انا رجال..والرجال مايعيبه شي!.."والتفت لمشعل"..يالله يامشعل!

غ'ـَـَريبــہ كيفٌ ـآلزمـَـَنْ , يرحـَـََـَلٍ
......................................... وأورٍآقٌ آلعٍ ـمرٍ تذبلّ }—



ومشـوا .. وهم ماشين صرخ فهد :لوك صـدق مظلوووم!..كان عالاقل جيت هنا عندي وبررت!..اثبت لي صدق انك مظلووم! مب تلقيني ظهرك وتمشي!..يا .. يارجاااال!

وقف سطام والتفت له .. عطاه نظره تسم البـدن!..وكمل مشيه




... عجزٍت آعبرٍ !
...... عجزٍت آبڪي !
.............. عجزٍت آبوٍح !
بآللي فـ دآخـَـَـل الرٍوٍوٍح
مدرٍي وٍش آسوٍي ؟
مدرٍي وٍش آقوٍوٍل . . !
كل شي بدآخلي ينوٍوٍح "





في ليله صافيه .. وكانت قطرات المطره لا تهداء .. والسكون اللي يعم الحيّ .. تربعت فيلا ضخمه ذات مساحه خضراء شاسعه .. تسكن فيها احد افراد العائلات او الطبقات المخمليه
نزل الدرج بكسل وتثاقل .. وهو نازل شاف امه وابوه جالس في الصاله .. أتجه لهم وجلس معاهم : السـلام
امه:هلا وعليكم السلام
ابوه:صح النوم .. متاك نايم؟
ناصر تأفف .. الحين بتبدا المحاظرات : مدري .. بس مب من زمان مره مره
ابو محمد:إيييه ..

ارخى راسه وهو يسمع سواليف ابوه اللي ماتستهويه .. كان يتكلم عن الشركه وعن الارباح والخساير .. ومعرض السيارات حقه .. وأمه تسمع بإنتباه وبعد كل جملتين تقول "أيه"..او "ايوه"..بمعني كمل!.. ماقد عنى له الشركه او معرض السيارت شي له .. على ان الكل يحسده عالعز اللي هو عايش فيه .. بس انه يكره الشغل .. سكر عيونه والمكان هادي الا من صوت ابوه والفناجيل مع الدله ..

- هوو نويصر وش بلآك
فتح عينه .. بس الى الان مرخي راسه ..:زهــق!
ابو محمد:في جمعه فالمزرعه .. ورا ماتجي ماقد شافوك ياكافي
رفع ناصر راسه .. :لا ماأبي .. مب لازم يشوفوني
ام محمد مسكت يد ولدها : طيب ورا ماتطلع تشم هوآ شوي
ناصر وهو الى الان فيه النوم ولا بعد صحصح .. مغتلق بسبة نومه الملخبط:مدري ..
قام وطلع برا .. يشـم شوية هوآ ..




دخلت المستشفى .. ومريت من الباب اللي انفتح اتوماتيكياً .. شفت انواع حالات الطوارئ .. طبعاً شي تعودت عليه .. أحس من إجابيات شغلتي كـ ممرضه اني تعودت على مثل هالحالات .. يوم حطيت اغراضي .. رحت عند الدكتوره .. عشان ابا شغلي ..

بس معورني قلبي لاني قبل لا أطلع تطاقيت مع جود اختي

/

- أنتـي حجـر ماتفهمين اصـلاً .. ولا وش عرفك!
هيله بهدوء وصرامه : عالاقل الحجر يقدر يعيش ويستمر .. اما لو بصير مثلك راعية مشاعر بزياده .. ماراح اتحمل هالدنيا ولا دقيقه وحده ..وبعدين وش دخل المشاعر في سخافاتك!
جود : لأني ابي اصير زي صديقاتي .. ولا أبي احس اني اقل منهم صرت سخيفه؟ .. مب شرط لانك ماعشتي حياتك بسبـة الفقر لازم اصير مثلك! .. في فـرق بيني وبينك
هيله عصبت: وش الفـرق .. انتي امعه وانا ابي مصلحكم ؟؟..هذا الفرق
جود:لا مب هذا الفرق .. الفرق إننا بشر ونحس اما انتي فحجر!..او اقسى بعد .. ماتحسين ودي يوم احس ان عندي اخت كبيره .. فيك تبلد وربي حتى اليهود مب مثلك!
هيله بـ برود ورفعة حاجب:..خلصتي؟..لان عندي شغل
جود:أكـرهك..أكـرهك .. اصلاً انتي مدري وشوله عايشه..موتي احسن لك
ورقـت فوق تركض


/

كـلاً لعن حظه
ليـآ خاب ... – { مـره
وش حيلتـِـِـہٌِ اللي عآش عمره ,‘
بلآ حظ !!
بلآ حظ !!
بلآ حظ !!


 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 23-04-10, 04:10 AM   المشاركة رقم: 35
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الجزءالتـــاسع..!




طلع من القصر .. وركب سيارته مرسيدس بانوراما حط بشته جنبه .. عدل مرايته ويطالع نفسه .. التجاعيد اللي بانت في وجهه والشيب اللي خـط على شعره وشنبه ولحيته الخفيفه ..
أتجـه للمكان متعود يروح له كل فتره .. لبق سيارته ومشى وهو يردد بـ:لا إله الا الله .. اللهم صلي على محمد
شايب كان باين عليه الوقآر .. هدوء غريب يسكنه ماكأنه يحس بحرب داخله .. ظلم وقهر وخوف .. اتجه لغرفه حافظها مثل اسمه .. دخلها .. كانت هاديه .. ويحلف ان ماحد يدخل على هالمريض أبـداً .. كان يطالع بالمريض بـ حقد .. كان مدد ولا يدري وش يصير حوله .. 28 سنه!..28 سنه وهو يتردد على هالمكان ولا حتى تحرك هاللي اسمه عُمر .. حتى طرف واحد ماحركه !..
رفع عينه للسما .. ودعا ربه انه يقومه .. اخذ نفس وجلس على الكرسي اللي جنبه .. أبتسم بسخريه ممزوجه بقهر وحقد :يعني مصـر تعاند ياعمر!..ماتخاف ربك فينا .. ولا في مرتي هالمسكينه اللي كل ليل تناجي ربها تبي ولدها .. بسك نوم وقم علمني وين ظنـآي !.."ارخى حواجبه".. انا مستعد اتنازل عن كل حقوقي في خطف ولدي .. بس قـم الله يرضى عليك

هذا هو!..كان يسكنه تنااقض غريب .. مرات يحس انه محتاج لـ هاللي اسمه عمر..ومرات يحقد عليه ..ولو بيده انهـا حياته اليوم قبل بكره .. بس هو لازم يتحمل لان محد بيعرف مكان محمد الا هـو ..

أبيع العمر ڪلہ

بس أعرف " شي واحد "

وش راح تجاوب ربڪ لما ياخذ حقي منڪ. .؟


سكر عيونه يمنع دموعه اللي دايـم تنهدر بسبة هالحاله اللي هم فيها ..
كل يوم يعشم نفسه وزوجته ويقول يمكن بكـره يصحى عمر.. ثقته بربه واسعه وكبيره .. بس يبي شي يطمنه ..شي يجدد الامـل داخله ..
كم مره حلم انه يشيل ولده ويضمه .. بس معد به محمد الصغير .. الحين هو صار رجال .. كبيـر ومايندرى يمكن تزوج وعنده عيال ..
معقول يصير عنده أحفـاد وهو مايدري ..
طيب محمد وش شعوره الحين .. يحس نفسه لقيط؟ .. ولا عنده اهل
في دار الايتام ولا القطـآ .. مانسى كلمة عبدالله يوم قال ..
"بس لاتخاف انا عم رحوم خليته بين يدين امينه يتربـى"
تسللت دمعه من غير شعوره ..ونزلت على خده .. وكأنه تبي تطفي لو شوي من الناار اللي تسعر داخله .. بس هيهـآت .. مستحييل تطفى النار ..الا بشوفة محمد!
سـألم معافى ..يجيه لين عنده فالبيت!




النآس في[بسمتـٍـٍـٍي]بآلحيل منخدعهـ

يآإكم ورآهـَـَـَـَا طفيت[النآر] بانفاسي,

بعض"الموآإأجع"لهآ مآتنفع الفزعهـ

كلمآ جرعت,,الحزن,,رد امتلى كآسي,






كانت منسدحه عالسرير على بطنها .. ومعها قلم وتحل واجب البلآغه .. حطت القلم وحطت راسها فوق الدفتر .. :اووووف من هالدرااسه اللي تجيب المرض ..
قامت وجلست .. شالت شعرها الفحمي اللي جاي على وجهها ورجعته ورا اذنها .. قامت للتسريحه .. واخذت ربطه وربطت شعرها .. شافت نفسها بالمرآيـه .. شافت بطنها من تحت اللي بادي يكبر .. حطت يدها على بطنها بخوف وتوتر ..بدت جبهتها تتصبصب عرق .. اخذت نفس:أهـدي ياملاك .. ماله دااعي دكتوره يعني وش فيك كلها بس الدوره تأخرت عليك !..

جلست عالسرير وهي تحس بتوتر وقلق نفسي .. وش الحل الحين مع هالدوره اللي ماجت الى الان ؟




- بصراحه سطام انا ماأبي ازييد عليك ..بس كلمتك مالها داعي
سطام اللي كان جالس في سيارة مشعل .. لانه عيّآ عليه يسوق ..كان جالس ورافع رجله عالمرتبه ومسند راسه على يده وماسك جبهته بأصبعه السبابه والابهام .. والرجل الثانيه يهزها بتوتر .. زام شفته لا يتفلت بكلمه من العصبيه والقهـر اللي فيه .. ويطالع فالشباك.. اللي امتلى مويه بسبة المطر
مشعل :سطـام هد نفسك .. انت ماسويت شي .. والله بينصرك
سطام يطالع قطرات المطر اللي تتساقط عالرصيف والشـآرع .. وده يقوم ويكتشف ان اللي صار كابوس ..
مشعل مسك كتف سطام :ســطام!
سطام اكـتفى بـ:ودني البيت !

أتجهوا للبيت والكل ساكت .. شغل مشعل المسجل على إذاعة القرءآن .. كان الجوو ساكن وهادي .. وريحة المطر اللي تسللت للسياره ..

جرحْ !

صعب يشفى .. !
صعب يشفى .. !
صعب يشفى .. !


وصلـوا للبيت ونزل سطام ودخل .. حتى ماعطى كلمه للمشعل .. لبق مشعل سيارته ودخل ..
كانت ام سطام فالصاله .. دخل سطام حتى ماألتفت شاف اذا احد فالصاله ولالا .. اتجه للدرج بس استوقفه صوت

- على وين؟.. ماودك تسـلم!
وقف .. يوم لف شاف امه .. تغصب البسمه :هلا يمه ماعليه ماشفتك
ام سطام بعصبيه:وينك من الصبح مالك حس .. ماكن عندي ولد
سطام .. اخذ نفس .. استغفر في نفسه ..قال بـ حلم:كنتي تبيني؟
ام سطام:إيييه! ..
سطام:دقيتي علي !
ام سطام:لا
سطام نسآ نفسه ولا له خلقها ابد : اجل خـلااص!
توه بيقفـي .. نادته بعصبيه :سطااااام ..قل آمين الله لا يوفقك لا دنيـا ولا آخره .. كانك سبب شقآي .. إن جاني شي فهوو منك
لف سطام وقال بقهر:وش تبين اسوي لك يعني؟..اعلم الغيب انا .. يوم انك تبيني كان دقيتي علي!!!
ام سطام:وترفع صوتك علي!..
شد قبضته عالدربزين ..بلع ريقه ويحس انه شوي ويقوم يذبـح نفسه ..ماله خلق.. مـــاله خلق ابد !.. بس لو يخلوونه شوي بس مع نفسه !
ام سطـام :ياخسـآرة تعبي فيك بس..يالعـآق!

دخل مشعل .. وهو كان سامع اخر الكلام ..قال يهدي اخته:شوي شوي ياحصه .. هو الحين مهوب رآيـق..خليه شوي بس
ام سطام تناظر سطام :ولييه مب رايق..صديقه انا ولا واحد من الشـآرع .. لازم يرووق لي ..أنـا امه
سطام سفهم ورقـآ فوق لغرفته .. دخل غرفته وسكر على نفسه الباب .. رمى نفسه بالسرير ..

آنـآششد هموٍميْ ع ـنِ|سببْ|ح ـزنيْ،/
تـ ج ـآوبنيْبـ وٍنينً وٍ ح ـرقهـ،ٍ للآع ـصآب،/!ليه يـآ هم،/
ليه ليْ نآسسسن بيْ تـ غـتآبْ،!
وشْ آلششين آلليْ بدرٍ منيْ؟!
وشْ آلليْ فينيْ آنًـآٍ ينٍـ ع ـًآبْ،/!؟
مـآ ظنتيْ آنيْ آخ ـطيتً لـنيْ
بديتً آدوٍرٍ لحـقدهمٍ آسبـآإب،/
ج ـآإوبنيْ يـآ | همٍ| تكفىآ ع ـلمنيْ
آخ ـطيت يوًم آني ع ـديتهمً آصح ـآإبْ!
مـآلقيت جوآب ع ـن سبب ونيْ،/
غ ـير آلآٍلمً بـ|زمنٍ لـ عـآبْ|~
كبروٍنيْ يـآهمٍ علىآ صـ غ ـر سسنيْ.!وقدروٍآ يكوًنوًنٍ لـ | فرحٍ ـتيْ | سسلآإبْ !
تششوفنيْ قدٍآمكٍ آششكيْ آلحآل كنيْ

ع ـجوٍزتدوٍر لهآ ونٍيسْ وٍ آحـبآإبْ،/!


قام ورجع جلس مره ثانيه .. عض شفايفه وسكر عيوونه وهو يتذكر ملامح وجهه فهد الغاضب .. كره فهد .. لييش يصدق؟..لهدرجه اللي كان بينهم ولا شي ..
مقعول من البدايه وهم كذا .. صدااقة لعب ..صـداقه بزران !
اقـل نسمة هواء تخرب كل هـذا !

" ليشش تسوي كذا ياسطام ..تراني فهد مب واحد ثاني!"
" ليشش تسوي كذا ياسطام ..تراني فهد مب واحد ثاني!"
" ليشش تسوي كذا ياسطام ..تراني فهد مب واحد ثاني!"

مسك رآسـه ورص على اسنانه ..قال بقهـر :وانت يافهد ليش تصدق ..لييييه !
فتح جواله .. وفتح على رقم فهد

زم شفته وهو يرص على اسنانه اقوى من اول ..رمى الجوال .. وأنسدح وجواه شي يشتعل يبي يطفييييه مايدري كيف!
بدا تنفسه يسرررع .. يحس قلبه مقبوص .. وكن شي طابق على صدره ..كآرهه فهد ..كـره قوي ماقد حسه إتجاه فهد ..
ليش كذا ..ليه يحس انه غلطان مع انه صـح!
بس لآ هو مفروض يتكلم ..يبـرر !
لآ فهد من الاول صدق سـامي .. كذبني ..مابعد هذي شي؛ مفروض ان هو الغلطان ..ومثل ماسمع لـ الواطي سامي..يسمع لي انا بعد !

يحس ان ان رجولـته اهتزت قدام نفسـه .. كره نفسه اكثر من كرهه لـ فهد اللي نزل بـ كرامته لـ الارض .. كـره صمته الغبي .. اللي يحطه في مواقف اغبى ..
يكره نفسـه يكرها يكــرها!..

كذا يافهد ..كذا قدام النـاس !.. بس ماأقول الا "الله لآ يحللك ولا يبيحك لا انت ولا أختك "




عــجزِ ينطقْ بكلمـہ آه .. رغــم أإن الألمْ وـالآــہ
دوٍآهمٍ صــرخـہ أحزأإنــــًـہ





وصلت للغرفة الملابس ..حطت الاكيآس على جنب .. حطت الجوال بإذنها الثانيه ..

خجل :اوكي فراس .. انا بدخل اخذ لي شور توني راجعه من السوق .. تامرني على شي؟
فـراس:إييه
خجل: .....
فراس:أبي بـوسه !
شب وجهه خجل .. :هاه
فراس:هههههههه من قال هاه سمع !..ابغا بوسه تراني معطيك وجه في ايام خطبتنا .. الحين عاد يحق لي اطالب بحقوقي .. يالله
خجل بترجي:فـرآس!..بليز لا
فراس يقلد نبرتها:بليـز انتي .. يالله حياتي ..وحده بس وبسكر
خجل:فـراس!
فراس:امم طيب ..بس المره الثانيه ماافي .. ولا ابيها عالهواء مباشره!
خجل:هههههه ايه يصير خير ..
فراس:شـف تسكتني!..اجيك؟
خجل:لالا ..امزح والله
فراس:إييييه اشوى.."بغرور"..مشكلتي شديد يختي!
خجل:أرحمـني هههه

سكرت منه ..طلعت للغرفتها حطت الجوال عالتسريحه .. وراحت للسريرها وفتحت الاب توب .. كانت تجس بـ شي غريب لما تكلم فراس
بس اللي تعرفـه انها ماتحبـه لاو تميل له.. مثل ماحبت سطام ومالت له !
جاها الالهام لخاطـره
فتحت منتـدى مشاركه فيه وفتحت على قسم الخواطر
كتبت

" ممتع..
وقمة اللذة ان تستشعر نكهة المتعة في قمة المك..
والأمتع إذ ذرفت دموع المك وانت تبتسم بعذوبة..
حينها..
حين تُسأل عن مصطلح الألم
تبحث عينيك عن الإجابه المفقودة لوضعها في مكانها..
لكن يضل المكان خآلي..
لأنك بلا تعقيد
سيت الالم..وأحساسه..
وأطلقت العنان لـ تلذذك ومتعتك"

فتحت إيميلها اوف لاين تبي تشوف نجلا اذا داخله ولالا ..

كانت نجلا ..أوف لاين .. سكرت الاب من غير لاتسوي تسجيل خروج ..واخذت الروب ودخلت الحمام




طلع من غرفـة النوم ولبس بدله أي كلام وراح للبيت ابوه .. اول مادخل القصـر ..
كان عند المدخل مرايه ..شاف شكله كنه واحد توه طالع من السجن ..
وهو مار من الصاله كانت امه جالسه تتقهـوى وتناظر التلفزيون ..
سعودالسسلام عليكم
امه :هلا وعليكم السلام
راح وجلس عندها :كيف الحال
ام سعود:بخير انت شلونك عشاك احسن
سعود :بخير
ام سعود سكتت شوي .. حطت الفنجال وداخلها كلام كثيـر .. قالت بتردد :وش بتسمي بنتك
سعود تضايق من هالطاري :مدري ..مــدري عنكم سموها اللي تبون
ام سعود مسكت يده البارده :تراهي بنتك ..ارحمها ياسعود انولدت على هالدنيا ماله ام !
سعود :ياليتني مالحقت عليها ..ليتها ماتت!
ام سعود :اسسسغفر الله ياسعود!..هذا كلام رجال عاقل!
سعود:سموها ديمـه !

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ثقيلة مزحة الدنيـا للكاتبة عاد أنا اللي أحبك
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:29 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية