لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-05-10, 12:43 AM   المشاركة رقم: 56
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

-طيب وشي القضيه ؟
متعب يجلس ..يبي يلتقط انفاسه لأن توه جاي من ابوه :مخــدرات يقولون .. "ناظر امه "..يمه اكيد في غلط !.. اكيد احد متبلي على "اخــــــوي"

صرخت ام سطام : لاتقـول اخوي! ..هذا مهووب اخو اللي سوّد وجيهنا ..مخدرات مره وحده .."مسكت راسها ونكسته وهي تصيح "..ليييه ياسطام ليييه !..هذي اخرة التربيه
متعب عصب منها ..:يمـــــه!! .. وش اخرة التربيه هذا بدال لا توقفين معه في محنته .. وبدال ماتدعين له .."يأشر عليها بسباته"..مفرووض اول من يدري انه مظلوم واحد متبلي عليه انتــــــي! .."صرخ وهو مصدوم منها"..يمه هذا ولدك ..بكـــــــرك يمه افهمي!

دخل مشعل .. اللي جآ ركض من بيـته عقب ماسمع الخبر من اخته .. شاف حالتهم
وقف ولا تكلم
سمع حصـه تقول : هذا مب ولدي ..انا ماعندي عيال راعين مخدرات ..هذا لا هو بولدي ولا أعـــــرفه ! .. حتى ماطلع من بطني
متعب :يمه أتحدااك كانك مقتـنعه بالحكي اللي جالسه تقولينه ..أتحداااك كانك مصدقه ان سطام ممكن يسوي شي زي كذا ..يمه هذا سطااااام ..تعرفين منهو سطام .. ولدك يمه !..تربتيييك بكرك .. هو اللي قام فيك وبـر بك أكثر مننا
مشعل بـ هدوء وهو يطالع في عيون اخته :حصـه !..لاتقنعيـني انك مصدقه ان سطام مسوي كذا
ام سـطام : .............
متعب في قمة القهر : تصدقين يمه ماتوقعت ان قلبك قـاسي كذا على سطام !




صِ‘ـَدمَہ

......... عِ‘ـَتبْ

.................آلمِ

......................بإخِ‘ـَتصَارِ




حِ‘ـَزِنْ عِ‘ـَمييييقْ!




حِ‘ـَزِنْ عِ‘ـَمييييقْ!




حِ‘ـَزِنْعِ‘ـَمييييقْ!







وعينه على الشنط المرتبه وقفت وحط يدينها على خصرها وقالت :وبكذا نكون خلصنا
ندى تبتـسم :زين .."فركت يديها بحماس"..وناااااااسه! .. احس اني متحمسه للزواجك مررررره
خجل تبتسم :ههههههه يالله مابقـى الا شويتين ويجي

جلسوا عالسرير ..انسدحت ندى وقالت وعينها عالسقف : لين الحين وانتي ماتبين فراس ؟
خجل صنمت لـ فتره .. أبتسمت إبتسامه باهته وعينها عالارض ولا رمشت ولا رمشه ..:أمم ..أ..تبين الصدق ؟ .. لو يرجع الزمن للورآ .. وقالي الملاك تبين فراس ولالا ..تدرين وش بقوله ؟
ندى لآنها كانت راقده فماتشوف الا ظهر خجل اللي كانت جالسه : إيش ؟
خجل :.... "لا "
ندى قامت وتربعت :ليييييه طيب ؟
خجل نزلت راسها وهي تلعب بأصابعها : مدري ..بس ياندى صعب تعيشين مع واحد يموت فيك ..ويعشقك وانتي ماتحملين له الا حب اخوي !
ندى بخيبة امل :بس توقعتك تحبينه!
خجل ضحكت ضحكه ناقصها أشياء كثيره :هههه لآ ..مجرد تمثيل عشانه.. "مسحت دمعتها وكملت وهي تضحك نفس الضحكه"..تصدقين انه يحبني اكثر مماتصورت ياندى ..احسه مستعد يدفع عمره كله عشااني .

خنقتها العبره وبدا صوتها يختفي :بس ..بس انا ..إحم!..ماأستاهل ..والله ان وحده غيري هي اللي تستاهل حبه !
ندى حطت يدها على ظهر خجل وتواسيها :هالشي الي تسويه حلو .. لا تفكرين يوم واحد بس انك تبينين له انك ماتحبيـنه ..صدقيني ترا خسارة فراس خساره كبيـره!
خجل تناظر ندى ببتسامه :أدري! ..




تقدم والتردد واضح بخطـاه .. رفع ابو سعود عينه :هلا ياعبدالله ..
ابو سعود التفت لـ بندر ولده الي كان جالس عنده .أعرفك على عبدالله الـ"...." موظف عندنا ..
طالعه بندر بـ نظرات عميقه شوي .. ثم أبتسم :هلا ولله عبدالله
عبدالله : هلا بك طال عمرك .. "رفع عينه لأبو سعود "..طال عمرك انا جايك بخصوص موضوع ولا أبيك تردني ..
ابو سعود : طيب تفضل ليه واقف
جلس عبدالله ..وقال واطرافه ترتجف .. :إحم .. انا جـ .. جاي أبي اخذ سلف منك .. وتقدر تخصم هالسلف من الراتب ..
ابو سعود :وكم تبـي
عبدالله :يعني حول الـ 50,000
ابو سعود :50,000؟؟ ..هذي مايغطيهاا راتبك ..
عبدالله شبك يديه في بعض وشد عليهم .. لدرجة ان لون يده صار اصفر ..لاحظ بندر عليه التوتـر .. قـال عبدالله :انا محـ..محتاجها والله ! ..
ابو سعود :طيب اقدر اعرف وش محتاجها فييه
عبـدالله رفع عينه لأبو سعود .. في إحتمال كبير ان الخبر وصل له لأنه انتشر ..ومثل هالاشياء ماتتخبـى :امم ..اختي مريضه! .. وودي اوديها المستشفى برآ ولا معاي فلوس
بندر :بس توداتك لها برا يكلفك اكثر من 50 الف
عبدالله نزل راسه ..يحس انه حط نفسه في موقف سخيف ..:بس هي صغيره والله ! وودي اعالجها قبل لايفوت الفوت
قال ابو سعود :انا اسف ياعبدالله ..بس مقدر اساعدك ..لآن راتبك مايوفي الدين

قام عبدالله ..أبتسم :مشكور طال عمرك !..
وطلـع التفت بندر :يبه !..ليه ماتساعده؟
ابو سعود :وليه اساعده؟ ..فلوسه ماتقدر تدفع له نص الدين ..يدخل نفسه في ديون ليه ؟
بندر :طيب ساعده كذا لـ الله!
ايو سعود :بندر انت توك صغير .. والرحمه ماتنفع في هالزمن
قام بندر وهو يحس ان ابوه قـآسي جداً :عــــن اذنك

طلع ولحق عبدالله .. :عبـــــــدالله!
وقف عبدالله .. :سم طال عمرك
بندر ببتسامه حلوه : اسمعني انت متى فاضي ؟
عبدالله :الحين انا فاضي ليه بغيت شي ؟
بندر :ابيك بـ موضوع .. بس الحين انا مب فاضي ..فعشان كذا أية يوم مر على مكتبي بكلمك
عبدالله مستغرب:إن شاء الله !




وهو جالس .. يطالع سقف السجن اللي هو جالس فيه ..و الهواجيس تاخذه وتجيبه .. جالس يفكر بـ أمه .. ويفكر وش ردة فعلها .. عنده إحساس مايخيب إن امه بتصدق .. مايدري ليه ..امه لما يسوي شي صح .. تفـرح وتقول هذا ولدي
ولما يرتكب غلطه مهما كانت صغيره او كبيره .. تقول انت مو ولـدي ؟ .. تنهد ويحس انه شي تـافه في حيـاة اهله رغم انه سوآ لهم كل شي عشان يبعد هالاحساس ويحط اعذار للـ نفسه قبل اهله .. انه جد!.شي مهم عند اهله !
وجزء لا يتـجزآء من هالعايله .. الكل معترف بفضله إلا اهم شخص من "الكل" اللي هي امه










ساند نفسه عالباب .. ويطالع فالارض .. كان متعب يروح ويجي .. ويحس ان الارض صارت ضيقه من قـوة الضيقه اللي فييه
مشعـل رفع راسه شاف متعب متوتر ويصفق يديه في بعض ..تنهد وهو يهز راسه ..ناظر واحد من اصدقاء ابو سطام جالس ..يقاله (عبدالاله) ويشتغل محامي..وهو وجهه اسود ..قبل شوي طلع من عند ابو سطام ..وبعدها تعب!
..رفع راسه للسقف معقـول خلااص؟ ..هذي آخر أيام ابو سطام معاهم ؟

/
- والله ياأخوي انا مقدر استبق الاحداث ! .. ولا أقدر احكم بـ شي فالنهايه انا دكتور ..ولا أقدر أعلم الغيب
مشعل : طيب علمني يرحم لي والديك ..حالة فهد كل يوم تزيد سـوء ..وش بنسوي ؟ .. هل في آمـل من علاجه
الدكـتور : والله ماينفعه الحين الا الدعـاء .. هو مهما كان رجال كبير ولا يقدر يتحمل صدمته مهيب سهله !
مشعل حط يده على راسه ..صدمه!..الحين و يقول لأخته وعيالها ؟...:لا حـول ولا قوة الا بالله
الدكتور :وش فيك ؟..يعني انت مستهين بالدعاء .. تراه سـلاح قوي ..واقوى من جميع الادويه !.وهو يحي العظام وهي رميم ..ربك كريم بس انت لاتيأس!
/



تنهد وهو يلم يديه يحس الجـو بــارد : والنعم بالله !
طلع الدكتـور ووجهه مايبشر بخير ..قربـوا له الا عبدالاله ..وكأنه عارف الدكتور وش بيقول
متعب : هاه يــــادكتور؟!.."بلع ريقه"..بـ..بشر؟
الدكتور مسك كتفه وشد عليه :البقـــــا بـ راسكم !



دخل المستشفى بسـرعه .. كان شبه اللي يركض .. ومعاه بشته و2 بودي قارد ورآه وصل للغـرفه اللي حفظ مكانها وحتى لو غيروها ..يحفظها بسبب كثرة زيارته لـ المستشفى عشان هالمريض
وصل بس حـس بـ خيبة امل ممزوجه بـ فرح وقل صبر .. كان السرير فاضي ومافيه احد

- من هنا طال عمرك !
التفت ابو محمد وشاف الدكتور .. سأله على طول :وين عمر ؟
الدكتور :طيب تفضل انت معي اول
ابو محمد :منيب رايح لأي مكان ..قـل لي عمر وينه .."سكت شوي وكمل".. لاتقول مات ؟
الدكتور : لا ياطويل العمر مامات .."أبتسم "..إلا قـام وعشان كذا احنا مستدعينك

كان على وجهه علامات الصدمه .. طلع الدكتور وهو يرمش كذا مره .. شوي وأبتسم وهالابتسامه تتوسع كل شوي وصارت ضحكه .. مب مصدق ولا مستوعب .. ذكريات صارت تتضارب في راسه: عـ..عمر ؟..قام ؟..قام من الغيبوبه ..28 سنه والحين قام؟
الدكتور : قـام .. بس!
اختفت ابتسامته :إيش ؟
الدكتـور : انا قايل تفضـل معـ...
قاطعه بقل صبر:وش فيييييه ؟
الدكتور : الشخص اللي يدخل غيبوبه .. خصوصا وقت طويل زي عمر .. شي طبيعي انه ماراح يقوم زي مادخل في الغيبوبه .. فـ الحين هو ..تقدو تقول فاقد الذاكره ..فقدان جزئي .. وو حاليا هو غير قادر عالكلام
ابو محمد بـ خيبة امل :فـاقد الذاكره ؟ يعني مايتذكر أي شي ؟
الدكتور :أدخل عليه جرب ..بس انه مايتكلم

مشى ابو محمد ورآ الدكتور البودي قارد ورآه .. وصلوا للغرفه دخل ابو محمد ودخل معاه الدكتور ..
كان عمر جالس ..معد هو عمر ابو الـ 24 سنه الحين صار عمره 52..كبر كثييير .. وخسر شبابه في هالغيبـوبه .. يمكن هذي عقوبته لأنه حرم ام وابو من ولدهم ..

ابو محمد :عمـر ! ..
عمر طالع في ابو محمد ..ضووق عيونه وكأنه مايتذكر من هذا .. طالع الدكتور بس انه مايتذكر احد منهم ابد
ابو محمد :أنا عبـــدالرحمن ياعمر ..أنا أخو عبدالله
رفع راسه يتذكر .. ثواني واتسعت عيونه وكأنه تذكر شي قـوي






" مسكـه قبل لايقطع الشـآرع"- عبدالله انت بتســأفر بكره..وش هالحكي





عبدالله :انا بعلم عبدالرحمن .. الحـلال مب كله له





طالعه بـ عيون حايره:..يمكن هو صادق..يسويهـا ابوك والله





عبدالله:وش أســوي .. عمر قل لي وش اسوي؟





عمـر:اسمعني!..انت لازم تتأكد اول من الاوراق عند محامي ابوك





عبدالله:تأكدت والاوراق صحيحه ورسميــه وكل كـلآم عبدالرحمن صحيح..





ع مر مسـوي متفاعل:الله يحرق قلبه زي ماحرق قلبك





عبدالله:وش اسوي الحين أنا؟؟..مايكفي انه آخذ بنت عمي اللي ابيها..يجي ياخذ حقي من الورث





عمر: لازم تعلمه شلون تاخذ شي هـو حقـه





عبدالله : صح عليك..ابحرق قلبه قبل لا رجلي تتـآطا





المطــآر





عمــر:وش نـاوي تسـوي





عبدالله طالع فـ عمر و على عينه نـظره خاليه من أي نوع من الرحمه :مضـآوي بنت عمي





ع مر:حبيبـة القلب؟؟..وش فيها؟





عبدالله مبتسـم:حـآمل..وهي الحين فـ شهرهــا





عمر:احس اني فهمت ..بس ماعليه فهمنـي





عبدالله يطـآلعه بـتفحص:بس!...توعدني انك تسـآعدي





عمر يضرب على صدره:أفـــأ عليك ..قدها وانا عمر





عبدالله:كفــووو!!!!




طالع في عبدالرحمن .. جا بيتكلم ماقدر ..يحس بصعووبه شديده فالكلام ..او مب صعوبه .. الكلام مستحيييييل .. رجعت به الذاكره لـ يوم





عبدالله بـ فرحه :تصدق إني مبسووط ودي اشوف وجه عبدالرحمن لين درآ انه مب شايف ولده أبد





عمـر :هههه يـاخي مافي واحد يكره اخوه كذا





عبدالله طالع ساعته وزاد السسسرعه:إلا انا !





عمر وهو يطالع فالطريق ويرجع يطالع عبدالله : وش تســوي ياعبدالله ؟؟..بــطئ شوي





عبدالله وهو مسرررع بـ سيارته:ابي الحق على طيارتي





عمـر:طيب مب طـأيـ.......






ماتت الكلمــآت..ودخلت سيارة عبدالله فـ تريلا..









(الفـصل الثـاني)


شد قبضة يده على حدايد السجن .. طالع اخـوه بنظرات مذهوله :إيش ؟
متعب يمسك يد سطام..قال وهو يصيح :سطام !..سطام مدري وش أسوي!..أحس اني ضاايع
سطام يطالع في متعب ..بلع ريقه وكأن في قزازه؛ خنقته العبره :أبوي مات؟
متعب نزل راسه وطاحت دمعته :إ..إيه !
جلس فكه كان يرجف بس ماسك نفسه ..يحسها مب حلوه في حق نفسه انه يصيح قدام اخوه الصغير .. نكس راسه وحط يده على جبهته بحيث وجهه يتغطى .. جلس يردد بـ حزن قـووي : إنا لله وإنا اليه راجعون .. الحمدالله الحمدالله الحمدالله!! ..

اخذ نفس ..يحس الارض ماتشيله ..كأن اللي جوآه يشيله من ارضه ويرجعه عالارض بقووه من غير رحمه ..هالظروف ماترحمه ابد
متعب حس انه سخيف ليش انه يقول لأخوه وهو في وضع مايسمح له ..بس هو كذا ولا كذا بيدري .. قرب له بس كانت قضبان السجن بينهم : سطام!..سطام يرحم لي والديك قـم
سطام :................
متعب : سطـام تكفى ارحمني وقم لا تضيق صدري!
سطام شد على اسنانه رفع يده مسح عينه .. ويمكن هاللي مسحها دمعـه !
وده يتكلم يقول شي ..بس كن الحروف مرضت .. والسكوت اكثر شي يتقنه الحين
قام وراح عند الشرطي قال : أبرجع!

بس طالع للسمآ .. فيه منهو يسمعك / فيه منهو لا طلبته .. رحمتهبـ توسـ ع ـك

متعب :سطــــــــام !!!
بس انه دخل !



مآ بقىآ بيْ ح'ـَيل . .

ضآآق بـ وج'ـَهيْ الگون الفسيح !

يآهمُوميّ ، إدخ'ـَلي دخ'ـَلة ع'ـَلىآ الله؛

لآ تزيديّ بآلوج'ـَـعْ !

مدآم شفتي إنّيْ بـ فرآشيْ طريح !

وٍالله إنْ الوقتْ مآهو وقتيّ . .

و لوُ گـآن بيديّ؛

أرتميْ بـ . . أح'ـَضآن قبريْ"

. . . . . . .يمگن إنّي أستريح!

گنْ ح'ـَزنيْ في مهآده ليّ نطقْ،

. . . . . . . . . . . . . . . . . هذآ وِليديّ! !



انقلب عالجهه الثانيه وصوت الجوال رافع له ظغطه .. قام شاف المتصل
شهـد !
يـاليل .. حطه صامت ..ماأمداه نايم الا الجوال راجع يرن .. رجع شال الجوال بيهزءها بس كان رقم ابوه
قام ..أستغرب وش يبي ابوه منه الحين
ناصر :هلا ؟
ابو محمد :هلا ناصر .. وينك فيه
ناصر:فالبيت .. بغيت شي ؟
ابو محمد : تعـاليّ فالغرفه الحييين ( تعال لي يعني مو للبنت ^^)
ناصر استغرب :إن شاء الله .. يالله جاي

سكر من ابوه وراح لبس له بنطلون وبلوزه .. يفكر ابوه وش يبي منه الحين ؟
طلع من غرفته .. طلع من القسم اللي عاليمين من القصر..جهة غرفة امه وأبوه كانت في الشمال .. أتجهه وطول المسافه جالس يفكر ..وش فييه ابوه ..
وصل لـ الباب الوسيـع اللي كان مزين بزخارف بالذهبي .. طق الباب وجآه صوت ابوه
- أدخــــل ناصر!

دخل ناصر .. اشر له ابو يجلس .جلس على كرسي عند التسريحه .. :هلا يبـه بغيت شي
سمع ابوه يقـول :تتـذكر عمر
ناصر :عمـر صديق عمي عبدالله
ابو محمد :إيه .. اللي بـ غيبوبه
ناصر:وش فيه ؟
ابو محمد :قـام من غيبـوبته ! ..
أبتسم ناصر وتهـلل وجهه ..ومن غير شعور قام من مكانه وتقدم خطوه :جد؟..قام ؟
ابو محمد أبتسم :إيه قـام .. بس انه الحين غير قادر عالكلام .. وبنوديه لإعادة تأهيل .. بس اللي أبيه منك امك لاتدري
ناصر عقد حواجبه :وليه ؟..بالعكس يبه بتفـرح
عبدالرحمن :أدري ياناصر انها بـ تفرح ..بس قلبها مب متحمل انه عقب كل هالسنين مايقدر يتكلم ..خله لين بدا يطيب ويستعيد ذاكرته ..وإحنا ماندري وش بيصير بعدين
ناصر:ذاكرته؟ ..ليه هو فاقد الذاكره؟
ابو محمد :للأسف إيه .. حتى جربنا نخليه يكتب لنا مكان اخوك محمد ..بس انه مايقدر .. الى الان مانقدر ناخذ منه العلم ..يبي لنا نصبر شوي
ناصر :بس يبه خل نعلم امي تكفـــــى وربي بتفررح
عبدالرحمن :المشكله ان مارجعت له ذاكرته ..واحتمال انه مايكمل حياته.. يمكن يموت ..فـ مانبي نضيق صدرها..خل لين عرفنا مكان محمد عملناها كل شي ..



حطت يدها على خدها وهي تناظر فوق وفي فمها المصاص : لقيت فستان عاجبني ..بس اخاف اشتريه واشوف واحد ثاني احلى واتحسف
نـدى :يلعن ام الحاله ياشيخه
خجل :هههههه عربجيه .. لاتلعنين
نـجلا : تدرين !... شفت فستان ماركة فنـدي حلوو ..بس انه مررره عادي ولا يصلح
ندى :اقول نجلا ..تراك تحسبين الزواج السنه الجايه .. مابقى غير اسبـوع
نجلا :سو ؟..انا ابي جاهز ..فـ عادي يعني
ندى :حالتكم صعبه ..انا بلبس فستان حق عرس بنت خالتي .. وبستشور شعري وبجي
خجل تضربها مع كتفها:حمـاره! .. يعني زواجي مو هامك ابد

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 01-05-10, 12:46 AM   المشاركة رقم: 57
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الجزء العشــرون..!


(آح‘ـس آلقُُلب م‘ـآيْْنََبض ۋعُُ‘ـآف آلدم شرٍٍيْْآنََه ..=( )
"وَردَهْ حَمــََََرآء"~

وهي حاطه يدها على خدها تفكر بأختها الصغيره .. وين ممكن تكون .. نادتها وحده من الدكاتره :هيـــــله!
التفتت هيله لـ هيفا : أهلا هيفـا ..
هيفا :هيله .. وينك يختي يبونك في قسم العظام
هيله بضيق :مالي خلق يختي ..
هيفا تجلس جنبها :وش فيك ؟
هيله عضت شفتها .. يكفي الدموع الي نزلت منها..لازم تكون قويه .. قالت :جود لين الحين مالقيناها
هيفـا تمسك يدها .. وتبتسم :لاتخافين ! .. بتلقونها إن شاء الله ..انتي ادعي ربك





يعـــني لْمتى بأإتحـــملْ ؟!


نزلت من السياره وهو معاها .. وقفت وقامت تترجاه :تكفى تكفى ياماجد والله اخاف يمسكووني الشرطه
ماجد : لاتخافين .. انا هنا ومحد بيمسك وحتى لو مسكوك اقدر اطلعك بطريقتي

طالعته اكيد واحد مثلك القانون عنده مثل الذبانه يكشها وتروح .. شي طبيعي انه بيقدر يطلعني .. او بالاصح ينحشني!
وقفت عند بوابه الفيصليه .. كانوا في شلة شباب يحاولون فالسكيورتي يبون يدخلون .. لما فقدوا الامل رجعوا ومروا من جهتها ..
طالعت ماجد اللي كان يطالعها بنظرات حاده خافت ولحقتهم بس انهم بعدوا
خافت لا يسوي فيها شي
جلست وهي تنتفض .. تحس انه بيغمى عليها من الخوف ودقات قلبها المب طبيعيه .. جوا 2 شباب واحد لابس ثوب والثاني بدله وقفتهم
جود :تبون تدخلون صح ؟
كانت عينها عليهم شوي وعلى ماجد شوي
ابو بدله :أي ليه؟
جود :مستعده ادخلكم
ابو ثوب يطالع ابو بدله :أيووه
جود :بـ 500 ريال !
ابو بدله :حشششششى!! 500 عاد
ابو ثوب :هالـ 500 مناب دافعينها جوا ندفعها .. وخري يرحم لي والديك !

واتعدوها ..اتجهت هي عند ماجد وقالت :عيـوا يقولون 500 كثير
ماجد سكت شوي ثم قال : انتي توك جديده!..المنتفيين دخليهم بميه بس..اما اللي تحسينهم كثار ولا اغنياء 500 زي ماأتفقنا
جود : ليش كثار
ماجد :الكثار بيقطون مع بعض وبيدفعون ..والغني ماراح يهمه يالله توكلي وشوفي شغلك!




وهي طالعه من الشركه كانت شبه آخر وحده .. فيصل ماطلع بس ان مابقى احد .. وصلت للسيارتها ..لما ركبت فصخت حجابها .. وعدلت شعرها ..
حاولت تشغل السياره بس ماأشتغلت
ناظرت حق البنزين ..ضربت الدكسوون وهي تقول :damn!..نسيت اعبي بنزين!

نزلت .. وهي نازله شافت فيصل وفي يده شنطه ..فكرت تطلب مساعدته .. بس هونت ..
طلعت جوالها بتدق على ام حسن تجي وتتصرف لأنها ماتعرف كيف تتصرف في مثل هالمواقف
سمعت
- أيش المشكله ؟
التفتت له ..أستحت لانها فصخت حجابها .. حتى قام يطالعها بنظرات خلتها تحس على دمها .. سوت نفسها كانها مضيعته
جوان تصرف:دقيقه ادور حجابي ..
لما طلعته ولبسته وهي متفشـــله مره ! .. قالت له :إيش قلت؟
فيصل طالعها ..تنتظره يتكلم ..بس مافي امل ..ركزت على عيونه يعني انا اتكلم رد علي ..ولا تكلم .. حست الدم يفووور داخلها ..احتقرت نفسها على حركة فصخة الحجاب .. وكأنه يقول "أستحيتي مني ولا استحيتي من ربك "
اساسا من زين حجابها .. حتى ماغطت وجهها ! .. بلعت ريقها وهي تقول :I forgot the mobilization of fuel tank
فيصل حط شنطته وقال : دقيقه ورآجع

يوم راح ..حست كأن شي كان طابق على صدرها وراح رجع ومعاه العده .. فتح خزان البـنزين عندها
جلس على ركبه وبدا شغله ..كانت تطالعه وهو يشتغل .. لولا الحاجه كان صرخت فيه وقالت لاتساعدني! انا لو علي ماأشتغلت عندك
طالعته كان طويل اطول من حسين ..بس حسين اجمل ! ..واخف دم ..تحاول تبين ان حسين احسن منه
مع ان واضح ان فيصل أكبــر من حسين
مو عمـراً
لآ ! .. كل شي .. واهمهم عقـلاً .. كان قميصه راحع على ورآ ومبين شوي من ظهره بحجم كـم سآنتي ..وباينه رقبته المصقوله بشكل جذاب وهو مدنق وهو يناظر فالخزان ويعبيييه ..وشعره القصييير مره جآي شوي منه عليها (على رقبته) ..
قام وصار ينفض يديه ونطلونه :خلصنـا !
جوان صحت من تأملها ..وقالت بإحراج :ثانكس! .. I am very grateful to you
فيصل :العفـو !

اخذ عدته وراح
وهي ناظرته لين وصل سيارته ومشـى !




فـــي يوم الزواج !
كانت خجل في قمة توترها .. وندى عندها من الظهر .. ونجلا نامت عندها

خجل جالسه وتنتظر الكوافيره ودمعته في طرف رمشها :ياربيييييه!.. وش اسوي يعني
نجلا وهي تناظر فستانها اللي كان لونه نيلي وومن غير اكام او سيور .. ومن فوق مثل الكرستالات الكبار .. وشعرها ويفي ومسويته شنيون تحت وميكاجها ناعم على نعومة وجهها
نجلا : خجيـل .. تراك توترين نفسك كذا
خجل :خايفه .. الحين وين امي طيب ؟
نجلا :امك تحت مع المشرفـه
خجل : أهـاا !




(أحبك) يابـعـد كل الملا


وحبي لك عنا لعشاق غـير






في قلبي حـزن ياروح الـغـلا


حـس بالـحـب والقدر الكبير





حط الباقه عالسرير وهو يحاول ينظم عملية التنفـس عنده

طق طق
- ادخـل
دخل يزيد وهو لابس ثوبه ومعدل عوارضه .. أبتسم وهو يشوف الباقه الكبيره :كشخه يالرومنصي
فـراس مبتسم : اليوم احلى يوم بـ عمري! .."تنهد"..ياخي وربي شعور حلو احلى من يوم اتخـرج
ابتسم يزيد لأخوه :ههه تتخرج اجل .. هذا اللي يقولون عنه "خانه التعبير" .. المهم وأخيراً ربي جمعك بحبيبة القلب..كنكم لميس ويحيى ههههههه
فراس:ههههه
ببتسامه باهته :ماناقصنا في هاليوم الا ...أمـي وربي تكمل فرحتنا ..

بهتت ابتسامة فراس وحس يزيد على نفسه وقال بضحكه:خخخخ فجأه حسيت اني خربت عليك .. "وضرب على كتف اخوه"..يالله وش عليك ياعريس خجل اليوم بتجي عندك وتصير زوجتك رســـمي!
فراس:يــــالبـآه ياحبيبة القلب!




فديت أس ـمك . انا و رس ـمك~
وأرض .. تشرفت
بخطـآك
فديت ع ـيونك .. و لونك ..
و ص ـوتك .. لي وحــش اذني
فديـت أح ـساسك و ق ـلبك~
وريحه عطــــر../ انفاسك
وذيـك الضحكه.. لي منــك
عن الدنيا تغيبني~




دخلت غرفة اخوها .. كان نايم ..انتبهت للجوالها اللي كان على تسريحة جواهر ..اخذته فتحت القفل حقه ..
لأنها بالحيل مشتاقه للـ بندر
رسلت له مسـج ..
حطت الجوال
وطـلعت

/

رن جواله بنغمة مسج .. رفعه وعين اخوه الكبير تلاحقه .. فتح المسج وميل شفته بـ ملل
- يـــــاليل
سعود :وش فيك ؟
بندر يمد له الجوال :هالمسجات ماتوقف ..
سعود ياخذ الجوا ل: من مين ؟
بندر يهز كتوفه :مدري ..اقـرا.. وشف كل الرسايل من هالرقم نفسه

سعود يقـرا : أحبكْ}-كثرٍ مآ ملت قصآيدي من آلتكرآر

أحبك}-كثر مآ الشآعرٍ تمنّى حب جمهورٍه . . . !

بندر :مراهقيين ياخي
سعود يضحك:ههههههههه .. طيب يمكن تحبك جد؟
بندر :منهي ذي بس؟
سعود يدور مسج ثاني لها :مدري عنك ..انت شف منهي اللي تحس انها تحبك .."وكمل يقـرا".. تدرٍيّ وٍشْ أقسىْشيّ فيْ صدرٍ مشتآ إ أقْ؟!

لا صآرٍ شوٍوٍوٍقه مآ درٍىْ عنه~{غآ إ أليّ!!

بندر:مافيه احد
سعود : طيب مافكرت تدق عالرقم ؟
بندر :لا ياخي هالاشكال متنعطى وجه .. من زمان وهي ترسل وانا معطيها اكبر اقنوور حتى رساله مافكرت ارسل
سعود :ههه يابردك ياشيخ .. لوه انا من اول مسج داق ياأهزء يا أهـزء
بندر:هههههههه ياحِمـــش!




صيغة سُّؤٍال !

. . .وللأسّف مالهـــــَـَـَـَـــا حلْ=(

. . . . . . . . --{فرق الأمّل عنْ الألـــَـَـَـَـَـم" غلطَّة إملآءْ~




- انا بشوف لك حل ..بسفرك ولا أ.وجك اقرب بنقـالي يضفك عني
مرام تطالعه .ولا ردت .. في الوقت اللي المفروض يوقف معها اخوها .. هذا هو يبي الفكـه منها
عبدالله :تسمعيـــــــن انتي؟
مرام هزت راسها : إيه أصلا طول عمري اسمع .. حتى ماقد تكلمت
عبدالله : ولا بعد ! ..

طلع وهي انسدحت .. وخصلات شعرها القصير جت عالسرير .. تخيلت لو عبدالله بلغ عن إيمان وش بيصير لها .. هل بتتنآزل ؟
أكيد لا ! .. بس عبدالله مايبي يبلغ خوفاً من دخول اقسام الشرطه والجرجره عندهم ..




نجي للبيت تناسـينآه شوي
اللي هو بيت ابو سطام .. طبعـاً بما إن مامر الا يومين من موتة ابو سطام ..
كان البيت في حالة حزن وهـم .. والعزا في ثاني أيامه

كل الغرف كانت فاضيه لأنهم يستقبلون المعزين ..مشعل ومتعب قايمين بالرجال في المجلس ..ومعاهم مالك وخالد عيال عمهم وعمهم ابو خالد

أما عـزآ الحريم .. ماكان قايم بـ العزآ الا ام خالد مرة عمهم .. وبناتها هيا وعليـا ومرة مشعل الجآزي.. هيا ملازمه ملاك ولاتركتها ..

هيـا ومعاها الاكل :ملاك حبيبتي كـلي ..
ملاك وعينها على الجدار .. ولا صدر منها أي تعبير ..:.......
هيا خانقتها العبره:ملوكه! ..تكفييين لا تسوين فيني وفي نفسك كذا ..كلي يرحم والديك
لكن لا رد !

قامت وحطت الاكل عالتسريحه .. شافت الاستريو وبجنبه سي دي للشيخ العجمي .. اخذته وشغلته وكان على سـورة الكهف
طلعت وسكرت الباب


~{.. فيني أهـ ..!

لو أزفرهآ .. بكَى ـآ حزني على حزني..||


- على وين
رفع مشعل عينه للولد اخته اللي انعكست صورته على نظارته الأرمني ..سكر باب سيارته وقال :رآيح للسطام لي يومين ماشفته
متعب : بعيي يشوفك اخوي وأعرفه
مشعل ناظره :انت قايل له
متعب خنقته العبره :انت تدري يامشعل إني اعتبر سطام اخوي وابوي وكل شي ..وكنت ابي احد ألجأ له بعد ماعرفت الخبر
مشعل اللي كان وده ينط مع الشباك ويتوطى في بطنه :بـزر انت؟ الرجال فالسجن وملظووم وفي حال مايلعم به له إلا الله تجي تغثه بهـ الخبر ..ليه بشاره هي؟؟؟؟؟
متعب نزلت دمعته :مشعل ترا اللي فيني مكفيني ..ماأبي زياده الله يعافيك
سكر مشعل الشباك ..وراح للسجن




خذنـيّ{غ ر قْ!



خذنـيّ من الحزنْ|الـأرقْ!




و آصررخْ بـ موجڪْ فـ المدىَ‘,




. . | علييييلْ!




و. .بـ علآجـہْ شررقْ!!







جالس يستغفر .. وتوه مسكر سجادته ومصلي ..صلى كم ركعه يطلب ربه فيها ..رفع يديه للسمـآ وطلب ربه
سطام جلس مقابل للقبله ولف شماغه عليه رقبته وصار يـردد : اللهم فارج الهم . كاشف الغم . مجيب دعوة المضطرين. رحمن الدنيا والآخرة ورحميهما . أنت ترحمنيفارحمني رحمة تغنيني بها عن رحمة من سواك

ثم صار يردد : لا إله إلا اللهالعظيم الحليم . لا إله إلا الله رب العرش العظيم . لا إله إلا الله رب السموات وربالأرض ورب العرش الكريم .. "ثم قال" ..لا إله الا انت سبحانك إني كنت من الظالمين

رفع يده للسماء وقال يبتهل ..بكل ذل وتضـرع للربه : اللهم إليك أشكوضعف قوتي وقله حيلتي وهواني على الناس .. "نزلت دمعته" ..يا أرحم الراحمين أنت رب المستضعفين .. وأنتربي إلى من تكلني .. إلى بعيد يتجهمنى ؟ أم إلى عدو ملكته أمري .. إن يكن بك غضب عليفلا أبالي ..غير أن عافيتك هي أوسع لي .. أعوذ بنور وجهك الذي أشرقت له الظلمات وصلحعليه أمر الدنيا وأمر الآخرة ..أن يحل على غضبك.. أو ينزل بي سخطك .. لك العتبى حتىترضى.. ولا حول ولا قوة إلا بك

كانو في 2 معاه فالسجن يسولفون ..هو مافكر يحتك بأحد معه هنا ..يحس بالضيق خانقه ..بس عقب كل صلاة وسبحان الله ..كن الدموعه اللي كانت حار صارت بارده وغسلت قلبه ..صار مرتاح ..تنهد وهو يترحم على ابوه اللي موته كسرت له ظهره .. وهشمت له قلبه ..
لفت نظره واحد منهم كان جالس يتنحنح شوي وبـدآ يغني :لا تغرك ضحكتي ولاأسلوبي ..اعرف أعـزاز النفوس من الرديه ..كم ناس وفولي وكم ناس أغدروني وكم كسبت بطيب نيه سوء نيه ..ناس من المخادع ماتتوبي وناس بياض وصداقتها نديه ..ناس استغلتني وناس استغلت جيوبي وناس أتطالع ولكنها عميه ..كل هذا والجروح تزيد صوبي والمجامل والتملق ..والخطيـــه !

طالعه سطام ..صحيح انه كان يغني وكلمات الاغنيه ماكانت حب وغيره ولا كان فيه موسيقـى بس عالاقل يحترم وجود سطام ..اللي كان يدعي ورافع يده
كلماته جت فالصميم بصراحه ..بس معد يهمه دامه استشعر ان الله معه ..وليه يخاف دامه مظلوم .. والله حرم الظلم على نفسه وينصر المظلوم حتى لو هو كـافر ..يعرف إن هالقوه اللي جته وهالقدره على إخفاء الحزن من ربي
صدق إن امر المؤمن عجيب ..حتى اقسى اوقاته رحمه ..يعني لو هالمصايب ماجته كان مالجأ لـ ربه الرحيـم !
أبتسم له وهذي اول إبتسامه من زمان ماأبتسم وقال بلباقه :لو سمحت !
التفت له الرجال وكمل سطام :انا جالس أصلي واستغفر واهلل ..وأدعي
الرجال :طيب ؟
سطام :وش اللي طيب؟ انا ادعي وانت تغني شلون تجي؟
سكت الرجال ودخل واحد من الرطيين وقـال :سطام فهد آلـ"........"
قام وقال :انا سطام!
الشرطي:زياره!





ڷـآتٍمثَڷ دِۈرُ ../ عَـآإشِقْ !



ۈٍڷـآتّقۈٍڷَ ~| آنَڪِ בَـنٍۈُنْ



آنٍتُ قـآإسٍيُ [ آنَتِ نـآسٍي !



إسـآڷْ آڷڷٍيُ يعرٍفۈَنــــ=(ـــڪِ



طلعت من الحمام . وآلمها النفسي يغطي على آلمها الجسدي .. حاطه يدها على ظهرها وتحس بآلم شديييد ينهش لها عظامها ..
جلست عالسرير .. وهي تبكي على ابوها .. ماتدري كم لها حابسه نفسها في غرفتها حتى اهلها ماراحت لهم الا اول يوم ..وكرهت الجلسه هناك
بس الحين تبي تروح لهم ماتدري ليه

انفتح الباب ودخل منه احمد .. اللي كان لابس ثوبه مع شماغ وعقاله في يده وشماغه صاير على كتفه
رآح لها وهو يشوف وجهها اصفر .. جلس جنبها وقال :أكلتي شي ؟
نوره : لآ !
احمد :لالازم تاكلين نوره
نوره :مالي نفس .. من يشتهي يآكل يـــا أحمد !
ضمها احمد وهي كانت تصيح ..وهذي حالتها من درت عن مـوتة ابوها

/

وهي راكبه جنبه في سيارته ..كانت متوتره وهو اكثر منها
نوره :احمد وش فيك ؟ وجهك مب زين
ابتسم :وش فيني مثلاً ..عادي !

وصلـوا للبيت – بيت ابو سطام- التفت للاحمد وقالت واوصالها ترجف :احمد من الاخير ..اهلي وش فيهم ؟
احمد مسك يدها :مافيه م شي وربي .. بس أبيك دخلين
فتحت الباب وركضت للباب ..ولما شافت الناس ..والجو جو عـزآء صرخت وجلست عالارض تبكي !
ركض لها احمد وجآ من ورآه مشعل اللي مايدرون وين كان من الاساس ..بس المهم انه شاف الموقف..
شالوها وهي تصرخ وتسأل :ملاك ماتت ؟
مشعل :لا يانوره ماماتت
احمد :أهدي يانوره .."ومسك يديها وخلاها تقابل وجهه" ..أبوك اللي مات
صدمه خلتها تنشـل ..
نوره وهي يالله تطلع من شفايفها :أبـوي ؟

/

حرقَتُ النَفْسِ الحَزِينة ,
ماتطفيِها / دُمُوع!
دُور فَرحِي قفَّلت .. والحُزن
بطَّل ألف باب"



أول مادخل كان مرتبك ..اول مره يدخل مكتب واحد من عيال صاحب الشركه وولي نعمته
كان المكتب هـدوء وهوآء المكيف المركزي معطي جووو للمكتب رآيق مره .. وهالشي خلآه يسترخي

- تفضل عبدالله .."وقال وهو يتذكر"..اسمك عبدالله صح؟
عبدالله :إيه نعم طال عمرك

رآح له وجلس .. طلب له بندر عصير ريلآكس وتفآح ..
اول ماجا العصير قال بندر ببتسامه وأسلوب خلآ عبدالله يرتاح ..ليه لا وهذا تخصصه بعد البكلريوس ..ماخذ ماجستير برآ ويفهم بهالاشياء

بندر :في البدآيه إبي اقولك اعتبرني صديق اخو صغير .. اللي تبي ..بس مب ولد ابو سعود !
عبدالله وهو مايدري وش السالفه :إن شاء لله
بندر : تتذكر يوم تجي لأبوي وتطلب منه سلف ؟
عبدالله بتسآؤل :أيه ؟
بندر :انا اقدر اسلفك .. بس ابي أعرف التفاصيل بالظبط ..
عبدالله :انت كنت موجود يوم كلمت ابوك ! ..انا قلت لك اختي مريضه
بندر تسند وطالعه بنظره ثم قال : طيب ..ابي اشوف الموضوع من كذا زآويه ..انا إن شاء الله مسافر عن قريب .. وأقدر اخذك انت اختك معي بحكم إني رآيح لألمانيا وفيها مستشفيات حلوه ..بس زي ماقلت لك ماأقدر اساعدك وانا على عمآي

عبدالله :يعني يتقدر تساعدني ؟ ..بس المشكله فلوس السفر على العلاج ..ماتوفي
بندر :عآدي لـ الله
عبدالله :......

مايبي يقول شي ..بالنسبه فلوس كبيره جته لي عنده من غير مقابل .. ماتكلم ولا شي
بندر :بس وش مرض اختك ..
عبدالله :والله مدري شقولك يابندر ! .. بصرآحه المرض اللي في إختي
وسكت
يدوّر كذبه .. قال يحاول يشتت بندر :اختي يبي لها علاج نفسي وجسدي .. ماأظن انك بتقدر على هذا كله
بندر :انت ماعليك يــآخي بس قـل لي
عبدالله بكل غبآء : بصراحه اختي تورطت في قضية مخدارت ظلم ..عن طريق وحده من صديقاتها .. وانا ابي اعالجها برآ
بندر :طيب مافكرت بستشفى الامل ؟
عبدالله :إلا ..بس مانبي فضايح احنا ناس مستورين ..وبعدين يكفي فضحتنا فالحي
بندر :ليه ؟ وش فضيحته؟
عبدالله تدارك الوضح ومسك لسانه :ولا شي ! .. بس اقصد مخدرات يعني

عرف بندر ان عبدالله يكذب ! .. كمل عبدالله بس هالمره يمثل دور الاخو الخايف على اخته :وابي اعالجها علاج نفسي ..إختي ماتطلع من البيت ونفسيتها ما يلعم بها الا الله .. لأنها مظلومه وهالشي مهب سهل ياخوك!




عـ الساعه 1ونص
عنده هـو

شهق بصوت وآطي كنه نسى شي
بندر :وش فيك ؟
فراس : جايب للخجل ورده ونسيتها فالبيت ..ياخي رجيتووني ونسيت نفسي بعد
بندر :منتب سهل بالرومنسي!! .. وش وردته؟
فراس يقوم :تكفى بمآ إن الرجاجيل رآحوا يتعشون بروح البيت ..بجيب الورده واجي ..ان سأل عني احد قل فالحمام
بندر :ههههههه طيب !

أحس الحب شي أصغر من آللي بينك وبيني
أحس الحب شي أصغر من آللي بينك وبيني
أحسالحب شي أصغر من آللي بينك وبيني
أحس الحب شي أصغر منآللي بينك وبيني

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 01-05-10, 12:46 AM   المشاركة رقم: 58
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

وهي واقفه قدام المرآيه وتطالع شكلها الملائكي .. أبتسمت لها نجلا وهي تقول :يالله ترا سكروآ الانوآر
التفت خجل على نجلا وهي شوي وتصيح وبـ يالله تتنفس .. :نجلا وربي خآآيفه
نجلا تمسكها مع يدها :وش خايفه منه ..just do it
خجل وهي تمشي وتقول :بسم الله بسم الله بسم الله بسم الله
نجلا التفت وهي مستغربه :حشششى شايفه جني انتي مب حريم
ماقدرت خجل إلا انها تضحك :هههههههههه

سطــآم
سطـــــآم
سطــــــــآم

في هاللحظه اللي كانت خجل واقفه فيها ورآ الستاره وماسكه الورده حقتها .. رجعت لها الذآكره يوم تروح للصحآرى بلآزا .. وتشوف اللي أسمه سطام
مسكت راسها وهي تقول :يآربيييييه أطلع من رآسي تكفى بلييييز !!

يابوي ..|~
خلوني علـى ڪـيفـي اختـار
يابوي هذا العرس
مابـه غصيبـه

يابوي|~
لاآ ترمون قلبي*
علـى النـار
وتصير بكـره ياجماعـه مصيبـه

يابوي|~

انا الليعارفه كل الاسـرار
قلبي وانا ادري فـي دواه وطبيبـه





وهو يسوق سيارته ومبتـسم .. ويطالع الورده ويطالع الطريق وهو متجهه للقصر .. وهو ماسك الخط وماشي ويحس ان يبي يطوي الوقت ويختلـي بها ..وأخيرا خجل صارت له ..له لحاله خـلاص !




آحيـان , ودي أترتفع لـ السمآ فوُوُق .. أطييير/ أبعدً



مآأشًوف من آلخلآيق



غيــرك


- يـاهوو يكفي تصوير
بندر يجلس على ركبته ..ويصور كرسي فراس اللي كان خالي : اصبر اصبر يابن الحلال
ناصر :بنـدر ياخي ارحم كاميرتك ! .. وقسم بالله لوني منها كان انحشت منك من زمان
بندر من غير لايناظره وهو يصور:اشوى انك مب هي
طارق:ههههههه ..
رن جوال ناصر ..طلع الجوال كان المتصل شهد !
استـأذن وطلع برا القصر ورد عليها
ناصر:هلا والله وغلا بهالصووت!
شهد :أهليييين .. كيفك حياتي؟
ناصر يمشي للسيارته :الحمدالله تمام .."بهمس ذوبها"..يوم سمعت صوتك
شهد خقت وقالت مستحيه :... اممم انت بالزواج ؟
أبتسم:إيه !.."وكمل يكذب"..لو كنتي فيه ياشهد ..دخلت مع ولد عمي للزفه كل البنات عيونهم علينا .. ويوم لزمت علي امي ارقص كلهم قاموا يصفرون ..
عصبت شهد :إيش؟..وانت ليه تدخل؟
ناصر:ولد عمي لازم اوقف معاه
شهد:ليه عزاء هو ولا ذبيحه توقف معاه .. وبعدين عيب تدخل ياأخي هذا زواج بنت عمك مو اختك عشان تدخل
ضحك ناصر:ههههههههه
زعل : ليه تضحك ؟
ناصر يضحك : هههه امزح معك حبيبـي! اساساً ولد عمي مابعد دخل .."طالع الشارع وهو يشوف سيارة فراس جايه من بعيد ".الطيب عند ذكره

آحس بدآخلي ~ آشيآء كثيره ...{ صعب اترجمهآ !

مايدري ليه سرت رعشـه في جسمه ..وحس انه بيشتـاق لـ خجل ! .. او مشتاق لها حيييل اكثر من أي وقت لما ماتكون معاه
نزلت منه دمعـه مايدري سببها .. تنهد من أعمـاق أعمـاقه وهو ينطق بإسمها :أحبـك يـاخجل!
هـل سبب دمعته ..ضيقة صدر؟

الضِّيقه آهـ هـ هـ يا الضِّيقه ..
الضِّيقه إنِّك تِحِب~
الضِّيقه إنك تلاقيه كل يوم
بـ / حقيقه ..~
الضِّيقهإنِّك تِقول نُكْته ,,
لـ/ أجْل تِضَحْكه ..~
وإنت تَدْري بـ / داخلِك إنها
{ مَليقه }
الضِّيقه إنِّك تحبَّه وهُو
يِعْتِبْرِك " شَقيقه "
الضِّيقه إنِّك تِتْظاهَر بـ / عَدم الشُّوف
وإنت في داخلِك تشِب
×حَريقه ×
الضِّيقه إنِّك تِكْتِم[ دَمْعةٍ ]
خَنيقه ..~

بلع ريقه وهو يمسح دموعه بشماغه .. الحين قرب مره وبيدخل عليها .. هذا هو يشوف القصـر
شماغ زواجه تبـلل ..من فـرحته ! ..أبتسم وهو يحس الرؤيـآ ضبابيه من دموعه ولا يدري السبب ..هل هي فـرحه خلت دموع "رجـال" تنزل!
هل الحب عنده وصـل لـ هذي الدرجة
رفع الورده الجوري الحمـرا بيـده..من الباقه اللي بجنبه ..أبتسم وهو يشوف فيها خجل حبيبته .. شمها وهو يتخيل ردة فعلها

بـــــــــس!

كانت على يمينه جايه سياره مسسسـرعه..كان طالعه من الشارع ..جايه من بين اضواء للتصوير ..وبين القصر (قصر الرياض)..يعني من الحاره توه ملتفت ..وبس فـات الاوان ..صدمته السياره وخلته ينحرف عن المسار ..
ويطلع عالشارع الثاني .. وباقي السيارات هشمت الباقي منه

ماطلع من سيارته اللي تكسرت وصارت مثل العجينه .. الا يده اللي كانت باينه من كومة الحديد ..وهي شـايله وردة خجــل !

ما أبيے أڪثر ألجِّڪ
قول بسمـξـهآ : " أحبڪ" // ..

...............وبـξـدَهَا يمڪـ ... أموت

...................وبـξـدَهَا يمڪـכּ... أموت

.......................وبـξـدَهَا يمڪـ... أموت



"صرخ بأعلى صوته والكل التفت واتجه له" - فــــــــــــــــرااااس!


طاح منه الجوال وهو متابع المنظر من الاول .. أسبل قامته وهو يرتعش مثل المجنون من بعد هالمنظـر اللي كلمة مؤلم شويه عليه .. مقدر اوصف شعورهم الحين .. لأن كلمة شعور أصغر من اللي يحسون به
كل اللي كانوا قراب منه ركضوا له .. اول واحد يزيد وبعده طارق وبندر لانهم كانوا عند الباب ..


»"أبي ارتاح يآ دـيا اבـس بضيقه"«
«تخنقنـﮱ»..!
وش آلـﮱ صـآبنـﮱمـدري..!
ڪذآ فـجآهـ آحـس آلڪـويـرفضنـﮱ..!!


وهي تنـزل الدرجات والشاعر يمدحها بكلماته !.. انهـى هالكلمات وبدت الموسيقى الكلاسكيه اللي كانت تمشـى على انغامها .. كانت مبتسمه ..بس شي ناقصها ..
مشت والدقايق اللي كانت تفصلها عن الكوشه كأنه دهووور .. اول ماوصلت بدوا الناس يسلمون عليها

نجـلا وفيها الصيحه :مبرررروك
ندى تقاوم دموعها :ترا توك مباركة لها
خجل تضحك وتصيح في نفس الوقت :ههههههه .. عادي!



نهـــــآية البارت !

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 01-05-10, 12:53 AM   المشاركة رقم: 59
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الجزء الوآحد والعشــرون..!



في قصر الرياص عند قسمالرجال ..الفوضى عمّت الارجاء .. والمصيبه اللي صاير خلت كـلاً يتجمع
ويردد "لا حول ولا قـوة إلا بالله "
"إنا لله وإنا اليه راجعون "

ناصر اللي مايعلم احد بـ حاله إلا الله .. كان جالسعالارض وكأن مخه توقف عن العمل ..وكل أعضاءه توقفت ..عينه تسمرت فـ الفرآغ كأنهاتعيد المشهد من جديد
صارت اوصاله ترتجف .. وصار تنافض وكأن برد الرياض كله تجمع عليه

لآحـَـَشى-{مآني بميت .. !
~{آلآ حي . .. *
حي"لڪن مآ أحس/ بأي شي. . !
~|يعـَـَني. . ..ميّت~!
وٍآلله‘‘مآأإدرٍي. . ~



نجلا اللي كسرت جوالها وهي بس تدق .. مافيه فايده لآنجوال فراس مقفل .. والباقين مايردون

- وش فييك ؟ ..متى بيدخل المعرس
نجلا : محد يرد علي
ندى : يالله ! .. وش فيهم ذولي

دخلوا حرمتين كانوا يسفطون عبايتهم ووحده تقول بأسىللثانيه :مدري تهقين انه المعرس ..ولا من اهلهم القريبين
الحرمه الثانيه :مدري والله بس انا يوم طلعت دقيت علىرجلي قالي ادخلي بشوف وش في فراس وبجيك ..المعرس اسمهفراس؟
الاولى :إيه !

نجلا بدت دقات قلبهاتتسارع .. ركضت للحق العبايات بس تذكرت ان عبايتها فوق .. راحت لشغالاتها اللي كانتواقفه وقالت لها : بسرعه روحي جيبي عبايتي بلييز

جلستها ندى عالكرسي :وش بتسوين يامجنونه ..وشعبايته
نجلا بدت ترتخي عضلاتها :انتي سمعتي وش قالوا؟ ..اخوي صارفيه شي
ندى:وانتي تصدقين كل مايقالك
مروا الحرمتين من نجلا وكانت تبي تسألهم .. شفتها ثقلتوبدآ الظغط يرتفع عليها
ندى :من جدك يطلعيينوالظغط مرتفع ؟
نجلا بصعوبه تتكلم :إييه! .. بطلع

جت الشغاله ولبست نجلاعبايتها وطلعت بسرعه خذت ندى عبايتها وراحت وراها بسرعه ..
طلعوا شافوا مجموعه رجال كلهم طالعين برآ القصر .. نجلاوندى كانوا يمشون بصعوبه بسبة الرجال .. عطت نجلا ندى الجوال بعد مادقت على رقم
نجلا :خذي تكفيين قولي لهم تعالوا
ندى:منهم
نجلا :قولي تعالوا وبس
ندى سكتت لأن الكلام صعب صعب على نجلا .. دقت وجاها ردرجال :الو تعالوا ! ..احنا عند باب حريم !
وسكرت

ثواني جوا 2 رجال من الجنسيه الافريقيه..وأشكالهم تخوفمعضلين وطوال وعراض ..قالت لهم نجلا :وسعوا لنا الطريق بليـز نبي ندخل

وسعوا الطريق ..ودخلوا .. شافت نجلا منظر خلاها تطيحعالارض

كان ناصر جالس يصيح و3 رجال يحاولون يشلوونه ويذكرنهبالله .. وهو يتكلم وينادي بأسم فراس ..
قومته ندى وهي تصيحلانها حاسه ان فيه شي :نجلا قومي ..نجـلا ..
صرخت نجلا وهي طايحهعالارض :فــــــراس ..اخوي فيه شي صح ؟ ..
من ضمن الرجال كان فيهمشاري اللي ماشاف الحادث وتوه طالع بس يدري ان فيه شي ..انصدم يوم شاف اخته .. راحلها ..وهي ضمته بقوه :مشاري فراس مافييه شي صح ؟
مشاري :مدري يانجلا .. وربي مارحت اشوف قومي عن الرجالبسرعه

تركته ..وهي ماتدري من وين جاها الحيل عشان تقوم .. راحتومشاري ونجلا يحاولون يوقفونها ..بس كانت تمشي بسرعه ويوم وصلت شافت شوي من سيارةفراس اللي كانت بعيده شوي ..ومغطيها حشد من الناس ..
لـ هنا وبس .. باقي اطرافها تشنجت .. وو
طاحت مغمـي عليها




دآمڪرحلت أنت!
--{ بس قـل لي ..
من بقـى لي
.......من بقـىلي
.............منبقـى لي




من بكره فـ الليل !
- الحمد الله .. عآيش!
كانت يناظره بتفحص .. وجهه منقلب اسود وذقنه بادي يطلعوعينه وكل وجهه ذبلان .. ونحف بشكل مروع .. حتى عرضه ورزته وطوله رآحوا وقلّوا ..
مشعل بلع ريقه وأبتسم مع ان ماله نفس : سطام اصبر علياطلعك .. جلستك هنا انا ابد مب راضي عنها
سطام :ماله داعي تطلعني .. ماأبي منكم شي ..ربي معي وبطلع إن شاء الله دام انا ماسويتشي..

فرك يديه في بعض وهو يبلع ريقه .. حك رقبته وهو يسأل :مشعل! ..بس حبيت أسألك..شلون امي؟
مشعل : والله يا سطاممدري وش اقولك ..انت تدري بعد ان اللي توفى زوجها
سطام ناظره :طبعـاً هي درت اني فالسجن صح ؟
مشعل هز رآسه ..قال سطام :طيب وش قالت
مشعل سكت شوي وقال : تدعي لك
ابتسم بوهنْ :حلو !

عرف مشعل ان سطام ماتمشي عليه هالكذبه ..بس ماحب يتعمق فيكذبته ..
مشعل ومع الهدوء يعم تذكر وقال :تتذكر هذاك اليوم ..يوم ينطق ولد الجيرآن .. وإحنا نلعب كوره

/
دخل سطام البيت وعمرهماكمل الـ 13 سنه ..معاه كورته ويمشي بأطراف اصابعه لين وصل للملحق وانسدح وكأن توهجآي
لأنه يدري ان ام الجيرآن بتدق وبتقول "ولدكطق ولدي"
ولا تحدد طبعا ..
جته حصه وهي معصبه شالته من بلوزتهالرياضيه الزرقاء وخلته يجلس غصب :وش انك مسوي ياسطـام ؟
سطام :والله مو انا ! .. هذا متعب هو الليطاقه وبعدين انا ماألعب معهم انا العب مع شلة خالد ثامر
ام سطام :مهب علي هـ الكلام ! .. انت طاقنولد منيره وهي داقه علي ومستحيل تكون تكذب

دخل متعب ويوم شاف سطام شوي ينجلد خافوتوزآ ورآ جا ابو سطام
ابو سطام :وش فييهياحصه؟
ام سطام تمسك بلوزة سطام وتوقف وقفته معها :ولدك طاق ولد الجيران وامه داقه تتشكى من
ابو سطام آشر للسطام يجيه :أي واحد فيهم ؟
ام سطام :الظاهر انه عبدالمحسن !
ابو سطام :بس عبدالمحسن بعمر متعب
طالعوا متعب اللي كان ورآ الجدار .. ومتوزيوباين جزء من وجهه لأنه يطل عليهم ..
/

مشعل :فـ الاخير عرفوا اهلك ان متعب هو اللي طاقعبدالمحسن .. وانك ماسويت شي
سطام :..........
مشعل ببتسامه :وابوك الله يرحمه كان واثق فيك ..وتراهتارك هالدنيا وهو مرتاح لأنه يدري انه ترك مع اهله بعد الله سبحانه رجال ينشد بهالظهر
سطام :مب بـ كيفي!
مشعل :أفـا ياسطامهالحكي مايجي منك انت
سطام : أستغفر الله بس ! ..

آتِرٍگـوٍنٍيًلآخٍتِلآَفٍـآتِآلَقٍِدُرٍ

آتِرٍگـوٍنٍيً .. وٍآرٍحِـلوٍآعُنٍيً بُعُيًـدُ ...

مٍَنٍـهُوٍ مٍَثَليً آلليً عُلىٍجَرٍحِـهُصِبُرٍ؟؟

مٍَنٍهُوٍمٍَثَليًآلليً عُلىٍ مٍَـوٍتِهُ سِعُيًـــدُ؟!...

لما طلع مشعل من عند قسم الشرطه .. شاف واحد مألوف عرفههذا مدير الشركه اللي يشتغل فيها سطام
راح له مشعل وبعد السلام :انت جاي تزور سطام
ابو أيمن :لآ .. بس عيواعلي ادخل مدري ليه
مشعل:غريبه عاد انا توعنده .."ببتسامه"..بس تراه بخير
ابو ايمن ببتسامه باهتهومجامِـله: إييه الحمدالله! ..بس تراني فصلته من الشغل وتركت الاوراق عند ..
مشعل قاطعه:فصلـته ؟؟؟!
ابو أيمن :إيه نعم
مشعل عصب:ولييه؟ .. مبانت اللي كنت تقول اعتبره مثل ولدي .. ولين جا ابو سطام ماغير تمدح فيه ..ولا بسناخذ حكي
ابو أيمن بهدوء :اول شي احترم نفسك ..وبعدين انا صابرعليه والظاهر هو قال لكم سالفة الترقيه ..وانا مشيتها ..وسالفه الهوشه اللي صارتقدام شركتي ..وهذي مشيتها بعد.. والحين ينمسك بسالفة مخدرات هذا اللي مايخش المخأسمح لي الزم ماعلي سمعة شركتي
مشعل :أقـول رح انتوشركتك! الرزق عند الله .. بس بإذن الله ان دريت ان سطام مظلووم ..بتجيييه تحبرجوله تقول تكفـى سامحني ..وخل فلوسك وشركتك ينفعونك لين سألك ربي وقالك ليه تظلمهـ الفقير المسكين ..وبعدين تراك تعرف سطام من 6 سنين يعني بالله ماتدري انهالحركات ماتجي منه ..مافكرت تسمع منه .."وبقهر"..اصلا وشوله تسمع منه انت بس شفوجهه وربي يلين الصخر ..وتقول انه رآعي مخدرات ..هذي الصدق الي ماتخشالمخ!
هذا وين والمخدرات وين؟ .. انت عارف سطام وقته مب له .. حتى راتبه مب له كله لـ اهله ..وانت عشان حكي طلع جآي تفصله وتحرم اهله من مصدررزقهم وعيشتهم .. بس صدق اللي قال ان اللي مثل أشكالكم مايطلع معدنهم الا فيهالاوقـات

ورآح عنه ..ونظرات ابوايمن تلاحقه .. تتوقعون تحسف؟

وٍأصْبحَت كلٍالْحُرٍوٍف~


مآ ترٍتلُغيْيْيْرٍ:


( أفاْاْ) . . . !
(أفاْاْ) . . . !
(أفاْاْ ) . . . !


حط راسه عالدكسون مايدري وش يقول لأهله ..ولا متعب وش سوآ ..يدري بمتعب مايعرف يتصرف
مشعل :آآآه ياربي ..انكترحم هالضعيف المسكين ..

نزل وراح للبيت اخته اولمادخل شاف ان الحريم عند الصاله دخل مع باب المجلس حق الرجاجيل .. يوم سأل عن متعبلينه فوق
دخل مع باب المطبخ ورآح للفوق يوم سووآ له درب ..
وهو متجهه لغرفة متعب سمع صوت أنوثي ورآه ينآديه :مشعـل !
وقف والتفت لها:هلا !
الجازي اللي شكلها كانت تلاحقه : ماتبي عشـآ؟ .."وبإهتمامممزوج بترجي"..ترآك على لحم بطنك من امس
مشعل :مو مشتهي وربي ! ..مالي نفس
الجازي قربت له ومسكت يده :بس شوي ..اسم انك اكلت
مشعل وقف شوي يطالعها ..ماله نفس ياكل مع انه جآيع ..بسوش ياكل عقب هالخبر وعقب موت ابو سطام .. وتوه شايف صديق عمره وتؤام روحه مسجون ..
أبتسم نص ابتسامه ماله روح ..وشد على يدها :طيب جيبي ليأي شي .. تراني عند متعب ان خلصتي دقي
انبسطت :دقايق ..شوي بسوبجيب لك اللي تبي!

دخل على متعب لقآه جالسعالارض ورافع رجوله وحاط راسه على رجوله .. وشكله يبكي .. سكر الباب ورآه
جلس جنبه :ارفع راسك متعب! ..
متعب رفع راسه بس ماكان يبكي ..بس الانكسار واضح على وجهه :انا سفرت الشغاله ..حتى مصاريف العزآ مانقدر عليها .."التفت "..تدري ليه ؟
مشعل:.
متعب:لآن سطام ..مبموجود ! ..خلاص توقف كل كل شي ..شكلنا بنوصل للمرحله مانقدر حتى ناكل !
مشعل :طيب وانت؟ ..ماتقدر تحل محل سطام ؟
متعب:ابو ايمن جا قبل شوي .. وقالي انه فصل سطام ! ..تعبت ..من هذاك اليوم اللي طاحت فيه ملاك وانا ادور ..بس مافيه شغل ..تعبت تعــبت!
مشعل:إذا انت تعبت وهي كلها يوم ولا يومين ..اجل سطام وشيقول ؟ ..
متعب :.
مشعل:من بكره تقوم تدورلك شغل .. لو سواق تاكسي ..لازم تشوف لك فلوس تصرف فيها على اهلك بأقرب وقت !
متعب :مصاريف البيت ..على علاج ملاك .. ولازم اسفرها ..وو
مشعل:لا تكمل! ..انت جالس تصعبها على نفسك الحين ..انتاشتغل وربي بعطيك على قد نبيتك..وبيبارك لك في فلوسك

رن جوال مشعل وكانت الجازي هي اللي داقه .. قام :المهم لايضيق صدرك ..انا بروح لمرتي لآارجع عند الرجاجيل والقاك مب فيه ..ترا ميب حلوهمايصير فيه الا عمك وعياله


اول ماطلع مشعل كانتالجاري تنتظره فالصاله الفوقيه .. قالها يروحون للغرقة سطام لأن متعب يمكن يطلع فيأي وقت ..

وهم جالسين كان مشعلياكل من غير نفس : الا وش اخبار ملاك
الجازي :مدري مادخلتعليها ..محد دخل عليها الا هيا ونوره وبس ..
مشعل :لين الحين معدتحكي !
الجازي :شكلها !
حط مشعل الملعقه :اسمعيني الجازي .. الايام هذي لازم نقتصد في الفلوس ..بخصص معظم راتبي لأهلي ..
الجازي :أكييد ! ..بس وش فيه راتب سطام
مشعل:أنفصل من الشغل سطام ! ..ومتعب شوفة عينك مايشتغلولا شي
الجازي :انفصل ؟! .. "سكتت شوي"..راتبي على رابتك يسدون
مشعل :لا ..راتبك خليه لكوو
الجازي :مشعل! .. انا وش بحتاج راتبي فيه؟ ..وبعدين ترانيبنت يعني لا تقول ورآي مسؤليه وبيت وغيره .. راتبي خذه كله ..حتى انا الايام الليفاتت حتى قبل لا اتزوج ماكنت اصرف من راتبي الا القليل ..تقدر تاخذه بيسد الحاجهوزياده

سكت مشعل يطالعها ..كبرت في عينه كثيـر .. قال :مشكورهالجازي
الجازي ببتسامه حلوه : ماله داعي تشكرني ..فلوسي هي فلوسك
مشعل :بس زي ماقلت لك ..فلوسك خليها للبيت وراتبي لأهلي!
الجازي :براحتك !


◙◙◙◙◙


وهم راجعين كانت الساعه 11 ونص .. لاحظت ان المكان اللي هو موديها له غير ..حي رآقي .. وأخر شي وقف عند قصرودخل سارته المهتريه لهـ القصر ..

جود :وش هالبيت؟ .."طالعته"..بيتك؟
ماجد سكر السياره :أيهوبتعيشين هنا ..لين يفرجها ربي!
جت شغاله واسقبلتهم ..وأول ماوصلوا للداخل الفيـلآ الكبيره .. رن جوال ماجد

ماجد:هلا ! ...لا محد قاللي! ..خلاص هذاني جايكم برق !
سكر ماجد الجوال .. وقال للشغاله :خذيها للغرفتها ..بسلاتطلع من البيت ابد .. وعطيها اللي هي تبي !

وطلع
استغربت جودمنه .. وش هـ الشي اللي خلاه يطلع ..اكيد واحد من اصدقاه انمسك في قسم الشرطه .. مبشي جديد عليهم



بعد الزوآج اللي صارامس ..انقلب اليوم لـ عزآء .. كلاً يبكي على فراس اللي رآح وفي منهم من يبكي أسمانه بـكى ..
لأن منهو فراس؟ ..محد يعرفه الا اللي كان قريب منه مره !
بس بعضهم يبكون عشان مايقال ان فلانه ماصاحت على ولدآل"..." اكيد فيه شي بينهم !

خجل كانت حابسه نفسهافي غرفتها .. ولحد فكر يدخل عليها لأنها كانت في نوم من فقدان الوعي ..بس فاتحهعيونها ..لكن فكرة ان فراس مات ماصدقتها !
والى الان عايشه علىامل انه يجي ياخذها للفندق وندى ماتركتها ابد

نجـلا .. من إنهيار عصبي حاد .. لفقدان وعي مايندرى متىتصحى ..

مشاري يزيد ..حابسين نفسهم في غرفهم ولاطلعوا الا يزيداليوم بس طلع للناس نص ساعه ولا قدر يتحمل ..ورجع ثانيه !
ناصر فـ المستشفى
ساره تستقبل الناس بوجه مكتئب ..بس مايندرى ايش داخلها .. وبندر سعود قايمين بالعزآء ..وحزنهم على ولد عمهم ينهشهم نهش ..خصوصا بندر الليشاف سيارة فراس يوم كان داخلها !



بعد مرور أسبوعين ..ومافيه أي ش يذكر في حيآة ابطالنا !
(المواقف هذي اكبر مني ..يمكن مقدر اصورها الا اذا عشتها – الله لايقوله- اعذورني على اختصاري بس لحاجه فينفس يعقوب)




- من جدك جوييج!
الجوري:إيه والله اتكلم جد ! .. الله يرحمه
جوان :اتذكره والله عمي فهد ! ..بس غريبه ليه ابوك مادقيقولي تعالي عزي
الجوري:شلون يفكر وهوضايق صدره على اخوه ..المهم اني شلونك وشلون الشغل
الجوري:لا الحمدالله ماشيه!


كانت جوان تكلم الجوري وهي طالعه الشركه ..وآخر وحده كـالعاده هي وفيصل .. مادري وش السبب اللي يخليها ماتطلع الا ان طلع فيصل

شوي بدآ يختفي صوت الجوري ..وجوان تناديها :الجوري ..جوجو وير أر يو ؟
جاها صوت عمها الغاضب :انا كم قلت لك لعد تدقين على بناتي
جوان بخوف وعصبيه بنفسالوقت :انا اكلم اختي ؟ !
ابو خالد : اختك هيبنـتي .. انتي الحين مايكفي اني اصرف عليك بعد ناويه تجين تخربين بنـآتي علي! ..
وسكر في وجهه وآخر كلمه قالها :لا عاد اشوفك تدقينعليهم فاهمه!

سكرت التلفون وهيمصدومه من عمها .. نزلت دموعها ! ..
راحت للسيارته هروله .. ركبت وقامت تصيح بـ قهر وحرقه .. عمها اللي مفروض محد يخاف عليها كثره ..يهاوشهاحتى مايبي يرجعها للبلدها

سمعت ضرب فـ قزازةالشباك ..رفعت راسها ..كانت خشمها احمر من البكآ وعينها مليانه دموع ..البياض الليكان من صفات وجها صار حمآر
كان اللي يدق القزازهفيصل
فتحت القزازه .. وهي تمسح دموعها :يس!
فيصل :ممكن تنزلين

هالمره قالها بإهتمام وفي وجهه لمحة حنان شوي عل.. وكنهراحمها وحاس ان فيها شي ..نزلت :نعم ؟
فيصل بإهتمام : فيك شيجوان؟! .."بشك" ..احد مسوي لك شي
جوان هزت راسها ..محتاجه تفضفض ..بس مب لفيصل ..ماتبي تصير ضعيفه قدامه بالذات ..بس لآ ..ليهبالذات ..:عمي!
فيصل:عمك؟
جوان :انا امي وأبويميتين من كم سنه .. وعمي معيي يرجعني للرياض ومخليني هنا مع المربيه !
فيصل تكتف وبرزت عضلاته ..طالعها وهو عاقد حواجبه ..بسيركز معها ولا معقدها من الشمس ..ماتدري ..بس الي تعرفه انها ارتبكت منه مرره :ليهطيب؟
جوان :لأن ابوي كان متزوج امي الامريكيه بالسر .. ولحديدري .. ولادورا ان عنده بنت الا يوم مات ..اقصد ابوي..ومعيي يرجعني للرياض يقولماندري وش اخلاقك وندري وش تفكيرك واخاف تخربين بناتي علي ! ..بس وربي اني كنتعايشه بالشرقيه والرياض لين يوم عمري 15 سنه ! ..بس كنت اروح امريكا من فتره لفترهعشان امي
فيصل :عمك مب طبيعي ابد
جوان وعندي اخت من ابوي ..من م سعوديه ومخليها عنده ..اما انا لا !
فيصل: وعندك اختومخليها
جوان خنقتها العبره وصاحت : انا خايفه هنا! .. وربي انياحط راسي عالمخده وخايفه من بكره يجي ..لأني بلحالي حتى رجال ماورآي ..أي مصدرللأمان ماعندي
فيصل أبتسم :تقدرينتعتبريني هـ الرجال ..او مصدر الامان على قولتك
طالعته :بس
فيصل يستهبل: لاتنسيناني مديرك ويحق لي أأمرك ..وانا اقولك اعبريني مصدر الامان بالنسبه لك في أمريكا!



- وين نـآوي توديني ؟
سامي : مكان ماحصلــشي!
فهد :تراني ماأحب امكانك ذي ..تجيب المرض
سامي:هههههههههههه لا هالمكان بيوسع صدرك ! ..
فهد :وإن ماأستاسع صدري ..وش اسوي فيك
سامي: ان ماأستاسع صدرك ..قللي ..وانا ارجعك مطرحماجبتك !
فهد :حلــو ! .. متىبتروح
سامي:اليوم ..فالليل!



 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 01-05-10, 12:54 AM   المشاركة رقم: 60
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


دخلت البيت .. سألتالشغاله عن نجلا .. وقالت لها انها بغرفتها
إجابه متوقعه .. راحتلها في الغرفه .. كان الباب مفتوح
دخلت ..سمعت صوت ندىوهي جالسه عندها ..
دخلت وطقت الباب ...تحس انها مشتاقه لنجلا .. اسبوعين ماشافتها .. اول مادخلت
ابتسمت ندى لكن نجلا لا !
استقلبتها بكلمات حلوه .. بس نجلاكانت تطالعها بنظراتآلمت خجل
قربت لها :عظم الله آجركيانجـ..
قاطعها بهدوء :أطلعي بـرآ ! خجل انصدمت وتيبست يدها ..أبتسمت وسوت نفسها ماسمعت :نجلا! ..عظم اللهاجـر

نجلا صرخت بس لأن صوت نجلا ناعم وتعبآن ..ماكان عاليمره : أطعلي برآ ماأبي اشوفك ..اخووووووي مات بسببك ياخجل ..كان يحبك ..تدرين كيفكان يحبك ..كان رآيح يجيب لك ورده ياخجل عشان يعطيك أياها فالكوشه قدام كل الناسعشان يعلمك انه يحبك ..بس انتي ماتستاااهلين ياخجل! .. كنتي تكرهينيه ..يالله الحينارتـــــأحي ياخجل..ارتاااااحي فراس وطلع من حياتك للأبد

وقامت تصيح بشكل هستيري .. وماسكه راسها وتقول :طلعوها ..أطلعي برآ ياخجل ..بــــــرآآآ!

طلعت خجل اللي كانتأنيب الضمير ينهشها .. ويآكل قلبها ..شعوره بالحزن والضيق مايوصف بالكلام .. صحيحكان مثل اخوها بس محد حزن عليه كثرها لأنه كان يحبها .. ويبي يسعدها ..محد بيحزنعليه كثرها

نجلا ماحست إلا بـيزيد يمسكها ويصحيها من اللي هي فييه .. متى دخل او وش جابه ماتدري ..بس اكيدصراخها خلاه يجي ..
لما شاف مامنها فايدهعطاها كــــــف يمكن تصحـى !
فتحت نجلا وكأنها صحتمن حلم مزعج ! ..ضمت اخوها وقامت تصيح .. وتقول :هي السبب ..هي موتة اخوي ..هـــــــي!
يزيد يمسح على شعرها :لاتقولين كذا ..فراس مات وهو مبسوط من خجل ! ..نجلا كبري عقلك اللي صار قضاء وقدر ..محد يقول يقول او يسوي شي ..انتي امام امر رب العالمين

أعاني الـغربه ..


وأعآنيمتآهآت الجروح الـ أليمه ..
خجل كانتواقفه وسانده نفسها عالجدار .. وتبكي بألم وحزن وحرقه ..تبكي ولد عمها اللي رآحوتبكي بنت عمها اللي جالسه تتهمها بـ شي هي تحاول تبعده عنها

جت ندى اللي كانت متغطيه من يزيد .. طلعت برآ من غرفةنجلا .. وراحت للخجل اللي كانت تبكي .. ضمتها وهي تهديها ..
ندى:لا تشيلين بخاطرك ..بس هذا من حزنها ..اصبري عليهاشوي وبتجي تعتذر
خجل :تعتذر على ايشياندى ؟ ..هي ماقالت شي غلط !



وهو دآخل للشقه ..انصدم من الجو اللي ماكان جوه أبد .. يوم دخل وتعمق لاحظ ان فيه بنات فالشقه ..وهو اللي على باله ان الدعـوة لمة شباب في شقه وبلوت وغيره ! .. اخرتها تطلع شقهخرآب ..

فهد :سامي من جدك جايبني لهـ المكان ..انت من روآدهالمكان
سامي:أصبـر شوي بس ! .. دقيقه ونطلع
فهد :سـامي حاكني .."وبعصبيه لانه انلعب عليه" ..سامي ..رد علي

بس انهذل يوم شاف وحدهمن ورآ ترقص .. ولبسها شبه عاري ..لابسه برمودا ابيض وبلوزه سودآ .. والشباب يصفقونلها
هالمنظر خـلا ينصعق وتمنى الارض تنشق وتبلعه ولا شافهاللي شافه
تمنـآ يموت ولا يشوف اخته اريج ترقص ثدام شباب من حثالةالمجتمع
رآح ومسكها مع شعرها وجرها من غير عبـآيه وهي تصرخ ..ووسط ذهول كل اللي فالشقه واولهم سآمي .... يوم وصلها للشارع وضرب وضربها وضربها ..لين طاحت عالارض وسط ترجيها له بإنه يرحمها ..ركبها للسياره ورآح بها لـ البيت ..اول مادخلها ..كمل عليها ..اصلا وش كمل..مايحس نفسه سوآ ..النار اللي بداخلهاتخليييييه يغلي ويغلي ..
طاحت عالارض وصآريرفسها .. ويتفل عليها ويسبها ويعلنها .. وماأكتفى بهذا بس شاتها شوته خلتها تصرخ ..وحست بـ لسعه في رجلها .. طلعوا امه وأبوه وهم مدهووشين من المظنـر ..
ركضت امه لـ أريج وهي تصرخ فيه:وش فيكعالبنت؟؟
فهد يصرخ :خليييييها يمه ..خلي هالوصخه الرخيصه هذي .. وربي انتي مب متربيه ..ماألوم رجلك يوم يطلقك يالـ"......."
صرخ فيه ابوه:خييييير يافهد وش هالحكي الليتقول
فهد :بنتك المحترمه..شايفه ترقص قدام رجال ..وشقق .. والله اعلم بعد وش مسويه
اريج :وانت وش جاابكفي هالشقه! ..وانت بعد مثلي
فهد :أووووووص يابنتالذين ! ..الحمدالله أني جاي صدفه لها ..وبعدين انا مب مثلك ..وحتى لو سويت مثلكانا رجـــال وماأنعاب ياكلبه واخسيسه
انصدم الابو وطالعاريج بنظرات مذهووله وكأنه مابعد استوعب
نزل لها فهد ومسكشعرها ورفعها وهي تصرخ من الالم وماتقدر تقوم من رجلها :أريج ابسألك ومب من مصلحتكتكذبيييين! ..سطام هو اللي كان يدق عليك ولا انتي ؟
اريج :............
فهد صرخ بصوت ارعبهاهي وامه وابوه :أريــــــــــج!
اريج :انا ..انا اليدقيت عليه ..ووهو مـآسوى شي وربي!
تركها تطيح وصقع راسهاببلاط الحوش ..ورجلها آلمتها كثير ..شكلها انسكرت من عقب الضرب
ركب سيارته وامه تنادييه .. خافت علي من انه يسوي شي .. اجه برق للشقه وهو فالطريق دق على مشعل ..
مشعل من غير نفسنعم؟
فهد :فهد تعالي لقسم الشرطه .. انت ومتعببسسرعه
مشعل خاف :وشفيك؟
فهد :تعالي وانت ساكتبسسسسرعه
وسكر
اخذ سامي بالقوه ..
وهو يسأله وش السالفه ..ركبه السياره ولا رد عليه .. حسسامي ان فهد عرف بالسالفه ..فكر ينزل بس فهد كان مسرع ويقطع الاشارات .. والبابمقفل من عند فهد .. ولا يقدر يفتحه ..خاف سامي ان فهد يسوي شي ..
وصلونا للقسم الشرطه ..كانوا مشعل ومتعب يحرونه ولايدرون وش السالفه .. اول مافتح فهد القفل حق السياره نزل سامي وجا بينحاش بس لحقهفهد وصرخ :الحقوووه!

الحقوه ثـلاثتهمومسكووه وودوه قسم الشرطه غصب





قامت من النوم ماتدريليه خذت عالوضع انها مخطوفه .. وهذا ماجد ماسوآ لها شي .. طالعت السرير والغرفهاللي هي فيها من احسن مايكون ..
فخآمه! .. ورآحه ..حتىالمكيف ماله صوت ..لفت نظرها تدور المكيف مالقته .. دورت مره مرتين 3 .. مالها آثر ..ولاصوت
هزت راسها وقامت ..
هنا لو تلبس شورت وكت ماراح تحس بالبرد ..لآن الجو دفـآعكس بيتهم اللي حر بالصيف وبآرد فالشتاء
طالعت لبسها اللي كانقميص ساتر طويل .. بس شكله ماركه ..لبست لها شي على راسها وطلعت
وصلت للصاله تحت وهي تحس بجوع .. لقت ماجد جالس ..
جت بتتركه وتروح تقولهم يصلحون لها آكل
نادها ..جلست عنده بس بعيد .. طالعها بـ عينه اللي تخافمنها .. كان شكل ماجد قمه في الوسامه .. طول وعرض ورزه .. بـ عينه الحاده وفمه بعد ..خشمه المرتب وملامحه كلها ..
ماجد:وين وصلتي؟
جود :معك!
ماجد بتردد :ودك تدقينعلى اهلك؟
جود :أهلي ؟! ..إييييييه تكفى بطمنهم
ماجد طلع جوال بس انه مب جواله .. لأن جواله اكشخ منكذا ..اكيد بيصير كشخه دامه من الاشغال الممنوعه اللي يسويها يدخل اكثر منالدكـتاره يمكن !



دفه عالكرسي .. وقالهبـ تهديد :وربي ياسامي لو ماقلت لهم ان سطام برئ ان اذبحك بيدي هذي
سامي بدآ يخاف ..خصوصا ان فهد يدري ..ان سامي نصابوملزق التهمه في سطام ظلم .. التفت على الشرطي :سطام بـرئ .. انا اللي حاط لهالمخدرات بسيارته !

حسيبـَـَـَـَـَـڪربِـََـَـَـَـڪ..

..حسيبـَـَـَـَـَـڪربِـََـَِـَـَـَـڪ..
حسيبـَـَـَـَـَـڪربِـََـَـَـَـڪ..

..حسيبـَـَـَـَـَـڪربِـََـَِـَـَـَـڪ..
حسيبـَـَـَـَـَـڪربِـََـَـَـَـڪ..

..حسيبـَـَـَـَـَـڪربِـََـَِـَـَـَـڪ..

اول ماطلع سطام ..ضمهاخووه متعب ..وباركوا له تحمودا له بالسلامه ..كنه واحد توه رآجع من سفر طوويل ..جلس له بالسجن حول الشهر
الشرطي : آسفين ياسطام ..وسامي اعترف باللي سوآه تتقدر تتفضل
ابتسم سطام ولا رد .. طالع فهد اللي طلع منها زي الشعره من العجين كان بينمسك لأنه تكتم للسامي ..بس ساميالقهم انه ماكان يدري
كـلاً استغرب مناعتراف سامي السريع .. واعترافه بعد عشان ينجي فهد .. بس مايدرون ليه
ضاق صدر فهد يوم ان سطام ماأبتسم له حتى .. طلعواوركبـوا سيارة مشعل وهم مبسوطين لآن سطام طلع منها برآءه
كلهم طلعـوا مبسوطين الا فهد اللي ضاقت به الوسيعه ..وحس بكل حزن وهم وضيق حس به سطام جاله..حـس بـ كل آه طلعها ..بكل صرخه صرخها يطلعلو شوي من الحزن اللي فيه !
بس هيهـآت .. اختهالوحيده ..اخته الي كان واثق فيها .. طلعت .... وش يقول بعد عنها
صديق عمره وتؤام روحه وبير أسراره ..انظلم وبسببه ..عاشفتره كره نفسه فيها ..فتره صداقته بسامي كفيله بأن تخليه يكره نفسه كره مب طبيعي



بعدڪْ مآتوِآ الأص‘ـَـَآب!

وِلآعدتْ آدوِرِ فيعيوِن [القـَـَـَدرِ] .. اسبآب ,

ڪ
ُلهم أغـَـَرِآبْ... ڪُلهمڪْذآب

بعدك ماتواالاصحآب!




- ليش سكرته
ماجد : بس ..خلااص تطمنت عليك مب لازم تكملينها زياده ..يالله تجهزي عشان اوديك للمجمع








وووبس
نهـآية البارت

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ثقيلة مزحة الدنيـا للكاتبة عاد أنا اللي أحبك
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:33 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية