لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-05-10, 12:38 AM   المشاركة رقم: 51
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

◙◙◙
الجزء الســآبع عشـــر..!
◙◙◙



جلست تطالع في ندى وهي مستغربه من هالتقلب اللي هي فيه .. قامت ندى وهي مب طاقيه حتـى تناظر في نجلا
لحقتها نجـلا ..
نجلا: نـدى! .. ندى وش فيك

ندى ماردت .. يوم وصلت لها نجلا .. مسكت نجلا يدها : ندى وش فيك ؟
نـدى بعدت وجهها عن نجلا :مافيني شي! .. بس ورآي محاظره وخري عني لو سمحتي!
نجـلا : على بالك يعني بخليك !.. علميني وش فيك .. وش فيك قالبه علي ؟
نـدى خنقتها العبره : مو أنتي السبب .. بس انا كذا والله !
جلستها نجلا عالثيّـل .. وجلست هي:علميني وش فيك
نـدى تطالع الارض:خالد اخوي
نجلا ارتاعت :وش فييه ؟
ندى : خطبك !
أنصبغ وجهه نجلا أحمر .. صدمه! ..حيـأ! .. وحـزن .. قالت بعيون حايره : طيب ليه ضايق صدرك
ندى: أهلك ردوه يانجلا !
نجلا ارخت جلستها .. وقالت بـ هدوء: وش قالوا
نـدى مسحت دمعتها : لا ماقالوا شي .. بس قالوا انك مخطوبه للولد عمك
نجلا بـ قهر: إيه نـــاصر! .. ندى صدقيني ماعندي خبر بالموضوع والرفض ماجا مني !
ندى أبتسمت :ادري ! ..اصلا ابوك على طول عيّـآ
نجلا : طيب ليه ضايق صدرك
نـدى : لأن خالد ضاق صدره .. انا قلت له !.. قلت له لا يحاول حتى لان اهلك ماراح يوافقون
نجـلا تمسك يد نـدى :انا آسفه ندى .. وربي آآسفه من جد مدري وش اقول لك
ندى : عن المصاله عاد! ..وش تقولين يعني هذول اهلك وهم ادرى بصلحتك
نجلا شوي وتصيح :يعني تبين تقنعيني ان ناصر احسن لي! .. من متى ناصر اهتم حتى فيني !..لا انا احبـه وهو مايحبـني! .. حتى باقي لي ترم واتخرج وهو لا سأل عني ولا فكر يخطب رسمي!..واحسسسن انا ماأبيه يخطب ..بس ابي اقولك ان لا انا ولا هو قلوبنا على بعض
نـدى : ياعمري ياخالد! .. يعني لو اهلك شاوروك بتوافقين
استحت نجـلا .. شلون ترد خالد بس قالت : ندى انتي تدرين اني الحين مخطوبه .. ووو ماله داعي يعـ...
قاطعتها ندى بضحكه:ههههههههههه والله يــاحظه ناصر فيك !


◙◙◙◙◙


سطام بصدمـه : شلوون ؟
الدكتـور : اللي سمعتـه ! .. البنت تعرضت لشـلل نصفي
متعب : دكتور اكيد انك غلطان . . مستحييييييييل ضرب اكلته اختي يتسبب في شلل
الدكتور : هالشي مانتج عن الضرب .. هي تعرضت للضربه في راسها من جسم قوي .. وهذا هو السبب!

تذكر سطام الدم .. قال بضيق ويحس ان الدنيـا ضاقت به : طيب مافي أمل من علاجها
الدكتـور:مانقدر نقول شي الحين .. لين ماتمر فتره وتبدأ البنت بعـلاج فزيائي .. ولما تقوآ عضلاتها شوي نحكم هذيك الساعه اذا في آمل من شفاءها بأذن الله ولالا ..
متعب يطالع سطام : لالا ان شاء الله .. في آمل وترجع تمشي من جديد صح؟
سطام : ...........
الدكتـور ابتسم : تقدرون تودونها بـرآ هناك مع العلاج الفيزيائي والعمليه للرجولها يكون في نسبه .. طبعا مانقدر نحكم الحين احنا ..بس هذا يعطيكم آمل

يوم طلعـوا كان سطام يفكر
متعب وهو يناظر الارض : من بكـره بدور لي وظيفه بشكل جدي .. والله مايهنا لي نوم الا وانا لآقي لك لو محطه اعبي فيها بنزين
سطام :..........
متعب : تتوقـع بنقدر نسفر ملاك ؟
سطام بإحباط وضيق : مصاريف السفر وعلى مصاريف الدكتور النفسي .. وعلى العلاج الطبيعي .. "رفع راسه وهو يتنهد" .. إن شاء الله يقدرني ربي
وقف متعب ووقف سطام يوم شافه واقف توه بيسأله بس قال متعب .. : سطام! ..لين متى يعني يتتحمل مسؤليتنا ؟
سطام مستغرب : فجـأه ! .. وش هالسؤال الغبي اللي في وقت أغبـى؟
متعب : ليه ماتتزوج وتشوف نفسك وحياتك

سطام وهو يمشي: اقول الله يستر عليك امش بس !
لحقـه متعب :لا تستهين في كلامي ؟
سطام : من جدك يامتعب .. شلون تبيني اتزوج وانا يالله يالله موفر لكم احتياجاتكم ..تبيني ادبس بنت الناس معي .. متى ماتيسرت حالي ذيك الساعه فكرت .. مب رحت اخطب ..فكـــــرت! ..وبعدين برا مب وقتك
متعب : ليه طيب حياتك لنا .. فكر في نفسك شوي
سطام : " لانــكم أهـلي " .. وبعدين انا مفكر في نفسي بما فيه الكفايه
متعب : بس ... والله مدري وش اقول ..

مسك يد اخوه وسطام وقف .. توه بيعلق على متعب لانه ماسك يده .. بس متعب رفع نفسه وبآس راس سطام ..
متعب مبتسم : والله اننا ماانستاهلك ياسطام .. الله يخليك لنا يارب!
أبتسم سطام :وش عندي ؟
متعب ضحك :ههههههههههههه سلف!
سطام :ههههههه ايه طيب..امش بس يالله نروح للملاك
متعب : أشـوى ان ابوي اعترف انه اللي طق ملاك ولا كان صرت انت المتهم

◙◙◙◙◙




- وش فيك يـابو!
خالد رفع راسه .. أبتسم : مافيني شي اهوجس
راكان : وش صار على خطبتك ؟
خالد ببتسامه باهته :رفضـوا
راكان ومتوقع : شوق الوا لك
خالد رجعت به الــذاكره

/

اول مادخل للقصر .. كان شكله من جوآ حلوو مره .. ماتوقع ان نجلا عايشه بهالترف والبذخ والغنـآ .. وهالبدايه مابشرته بخير
دخله هو وأبوه عامل من الجنسيه الافريقيه .. جلس في مجلس وآسـع ..
ابو خالد وهو شابك يده ويطالع المجلس : متأكد وانا ابوك من اللي جالس تسويه ! ..
خالد :يبـه انت وعدتـني بتعطيني فرصه!

دخـل رجال ذو هيبه .. لابس ثوب ومعاه بشته على يده .. جلس وحط رجل على رجل .. قال بصوته الرخيـم : يالله أن تحييهم .. كيف اقدر اخدمكم
ابو خالد : الله يحييك ياأبو فراس ! ..اول شي بعرفك بنفسي وولدي الوحيد ..انا عبدالاله بن خالد آل "فـلان " ..
ابو فراس يلعب بسبحته وعينه تروح من ابو خالد لـ خالد ..وترجع للأبو خالد :إيه والنعم !
ابو خالد : ماعليك زود والله يآبو فراس انتم ناسٍ اجاويد ..حنآ جايين وطمعانين بالقرب منكم ..ونبي بنتكم لـ ولدي خالد ! ..
جت عين ابو فارس على خالد .. طالعه من فـوق لـ تحت قال : الحين انت وولدك جايين تخطبون بنـتي ؟
ابو خالد ببتسامه وقوره .. :إيه وإحنـا موافقين على شروطكم
ضحك ابو فراس ضحكه قصيره :ههه! ..الحين انت تدري من حنا يومك جايب ولدك وتخطب من عندنا ؟
ابو فراس : احنا ماطقينا بابكم الا انا عارفينكم يابو فراس
أبـو فرآس : احنا آل "فـلان " .. ومناب نناسب الا من حينا وحيّانا والبنت مالها الا ولد عمها ! ..وأعتقد عايلتنا معـروفه بهالشي!
خالد تكلم يوم حس ان أبوه بينسحب عقب الاهانات :بس يآبو فراس.. الرسول قال من رضيتم دينه وخلقه فزوجوه .. تقدرون تسألون عني!
ابو فـراس بصرامه وكأنه يقول منيب العب معك انا : أسمعني ياخالد! .. انا رجال محترمكم لآنكم في بيـتي! .. بس انا ماأرضى ازوج بنتي واحد عادي من عامة الناس كذا .. مأأبي الوث دم العايله واطلع الورث بـرآ .. وبعدين لاتطالع فوق وانا عمك لاتنكسـر رقبتك ..دور لك بنت على قدك
قـام ابو خالد : عالعموم يابـو فراس .. الله يوفقكم إن شاء الله ..وإحنا طالعين والله يستر على بنتكم والوجه من الوجـه ابيض!
/


- آلله !
خالد :...........
راكان : طيب وش قال أبوك؟
خالد :أحسه كارهني.. هو بالموت تحمل إهانات ابوها! ..اششوى انه مارد عليه
راكان : من جدك يرد عليه!..والله ان يصيع مستقبلكم كل ابوكم !
خالد : وش السـوآة
راكان : والله ياخالد ان من رآيي تروح لأمك وتقولها تخطب لك
خالد يتسند ويقول بضيق :لا مهب لازم !..ماأبي اتزوج هالحين اصبر شوي
راكان يستخف دمه : الساعه كم هههههههههههههه
طالعه خالد بنص عين ولا ضحك ..قام راكان :أحم .. نسيت ورآي شغل
ضحك خالد على راكان .. ورجع للشغله

◙◙◙◙◙

في قسم الشرطه ..
- يعني انت اللي ضربتها مب ولدك ؟ .. طيب ليه؟ ماتخاف ربك انت ماتـ
ضرب فالطاوله بـ قهر .. هالكلام اللي يعتبر زياده عاللي صار استثار شرقيته..قاطعه وهو يقول : شلون ماتبيني اضربها وهي سودت وجهي .. هاه!
الظبط وهو عارف الاجابه:شلون سودت وجهك ؟
ابو سطام : ......
صعبه يقول ان بنتـه حامل .. مهما كان هذي بنته ولو كان بيتـبرأ منها ..
الظابط : انت قصدك انها حامل
ناظره ابو سطام ووده يقوم يضـربه .. قال : هذي قضية شرف وانا اعرف اتصرف
الظابط : أسمعني ياأبو سطام! .. البنت تم فحصها .. وهي تعاني من مرض فالرحم .. وهو تقدر تقول مثل الإنسداد
ناظره ابو سطام : وش هالمرض ؟ .. "وبقلق" ..خطير يعني
الظابط : هذا مرض عادي جداً .. بس يتسبب في عدم نزول الدوره الشهريه .. وانتفاخ بالبطن لتراكم الدم !
ابو سطام انصـدم! .. تسارعت أنفـاسه .. وزاد معدل نبضاته : يعني ؟
الظابط : بنتك مو حامل..وتوها بكـر .. بس هي تعاني من هالمرض .. التسـرع احيانـ

ماكمل لانه شاف ابو سطام حالتـه تزداد سوء وماسك قلبه ويفتح ازارير ثوبه ..
قام له ومسكه لا يطيح عالارض

وأبـو سطام ينادي بأسم بنته الصغيره مثل المجنـون


◙◙◙◙◙


بالموت فكت شعرها من يدين اخوها .. وخرت عنه :وشو وش فيها ان طلبتك شوية فلوس
عبدالله : منــيب صاحيه انتي على هالفلوس..ماغير تطلبيين !
راحت عنه مرام وهي مقهـوره ..اخذت شنطتها .. حطت اغراضها وطلعت من الشقه عشان تروح لإيمان !

دمـ ع ـي تنآثر و أتعب آلكف
{ مسحـہ ..!!
من غيبـت? قمت أمسح آلدمع
{ بـ آلدمع ..!!


اول ماوصلت .. رنت الجرس وفتحت لها إيمان الباب ..
دخلت ودخلتها الغرفه بعد السلام
مرام ترمي نفسها عالسرير :وش اسسسوي ؟؟مامعي فلوس تكفيين ايمان مفعول الحبه بيروح !
إيمان : مالي دخل فيك !.. دبــري نفسك انا ماأجيبها من الشارع هالحبوب
مرام : من وين
إيمان :خالي يجيبها لي! .. المهم دبري نفسك
فرغت مرام شنطتها .. عطتها إيمان :خذي ..هذا اللي باقي معآي .. شنطتي كلفتني حول الـ 300 ريال
اخذت ايمان الشنطه وتفحصتها .. وكنها عجبتها .. فتحت درح طلعت منه منديل اخذت لها حبتين عطتهم مرام


◙◙◙◙◙

قام من مكانه .واتجهه للباب بملل نادته امه : على وين ؟
ناصر :مدري بروح امشي لي شوي
ام محمد ماسكه الريموت : طيب !

راح وخلى امه تناظر التلفزيون .. طلع وهو يدري ان هيله الحين مداومه ..
وهو يتمشى في المستشفى .. راح عند مكتب الدكتوره اسماء .. وقف وشافها وهي طالعه .. كانت طالعه من المكتب ومعطيته ظهرها .. وماشيه لحقها بشويش من غير لاتدري .. يبي يعرف وين بتروح ..
لين الحين في راسـه حرش ويبي يـرد الكف!

مشت شوي وقفت عند الرسبشن .. كملت الممرضه وبعدها راحت وهو الى الان يلحقها .. راحت عند الصيدليه .. نفس الشي وقفت شوي وراحت .. ومشت ومشـى هو وراها ..
مشت وجنبها وحده وكان يقـدر يسمع اللي حالسين يقولونه

هيفـا : على وين ؟
هيله : بروح المستودع .. ابغا شاشات عشان الدكتوره اسماء .. ولا فيه عند الصيدليه
هيفا :اوكي عندنا مريضه الحين ..اشوفك فالليل .. تشآو
هيله:تشآوآت!


دخلت مع باب .. ولحقها ناصر .. نزل درجات ووصلها للستودع فيه الاغراض الطبيه وفيه كتب وغيره من الاشياء اللي المستشفى مب بحاجتها الحين
دخل هو وسكر الباب ورآه .. كان النور مطفى وقف في آخر الدرج وهو يطالعها وهي تدور الشاش ومافي الا النور اللي جاي من الشباك ..
ولـع النور .. شهقت هي والتفت لقته جالس ينزل الدرج .. وعلى ثغره مرسومه إبتسامه
سوت نفسها مب مهتمه له : :وش تبي لاحقنـي ؟
ناصر وصل لأخر درجه :لازم نصفي حساباتنا
هيله : يعني انت لاحقـني هنا تصفي حساباتك .. طيب ماتدري ان غلط الرجال يتمرجل على بنت .. خصوصا لما يكنون لحالهم ..
ابتسم نص ابتسامه ولا رد ..كأنها تقول نكتـه
هيله : انت لو فيك ذرة رجوله
ناصر قاطعها: أسمعيـني ! .. زي ماقلتي قبل شوي .. انا رجال وانتي البنت .. وانا الاقـوى هنا ومحد بيفكك مني ..فلا تستفزيني عشان لا أتهـور!
هيله بستهـزأ: لا تكفـى .. لا تتهـور! ..تراني مب خايفه منك ياولد امك .. وبعدين قبل لاتجيني وتفتل عضلاتك ..قللي شلون يتطلع من هنا ؟
ناصر عقد حواجبه : وليه ؟
هيله :الباب
ناصر:وش فيه
هيله :ماينفـتح الا من برا بس ..


◙◙◙◙◙


- من ذي ياماجد؟
ماجد وهو ماسك جود : لقيتها وجبتها ..
الرجال يطالع جود من فوق للتحت بنظرات خلت جلدها يقشعـر .. : وليه؟ عندنا اللي يكفينا .."قرب لها وحط راحة يده على خدها" ..بس شكلها صغيره
ماجد يبعـد يده عن جود :اقول يـابو ..تراها لي !
جود نزل دموعها .. طالعها ماجد ثم رجع يناظر الرجال اللي أسمه "عبدالملك" :انا بروح لغرفتـي ..

مسك يد جود وسحبها وهي تترجآه انه ماياخذها .. دخل الغرفه اللي كانت تحوي على سرير وآسع وطاوله عليها جهاز كمبيوتر وثلاجه صغيره كانت متواضعه واقـل بعد ..
سكر الباب وقفله وحطه في جيبـه .. ولف لها وناظرها .. وهي صارت ترتجف .. وقالت بصوت يقطـع القلب: الله يخليك تكفـى وربي لو يدري ابوي ان يمكن يموت ترآه مريض ولا عندي الا هـو !
ماجد رفع حاجب وطالعها شوي ولا تكلم .. مشى و تعداها .. انسدح عالسرير وحط يد تحت راسه ويد فوق جبهته .. وقال : ماأبي اسمع لك صوت!

◙◙◙◙◙


كانت ملاك ممدده عالسرير وغافيه .. وام سطام من درت عن الخبر وهي في حاله من الانيهـار والبكاء المتواصل
سطام جالس عالكرسي متكتف وحاط رجل على رجل ويهـز رجوله .. ويناظر فالارض بس شكل مخه مب معه
اما متعب فـ فضل انه يتركهم وينسحب .. فـ طلع لمدري وين !

رن جـوال سطام .. طلعه وهو بيحطه عالصامت .. بس شاف رقم غريب
قام وطلع برآ عشان يرد

سطام :آلوو ؟
صوت رجال : السلام عليكم
سطام بدآ يوتر: هلا وعليكم السلام
الرجال: انت سطام فهد الـ"........" صح
سطام :ايه.. من معي ؟
الرجال : ياليت توافينا في مستشفى الـتخصصي
سطام عقد حواجبه ..وحس انه شي عن ملاك :انا الحين فالمستشفى .. ليه فيه شي ؟
الرجـال:ياليت تجـي !

◙◙◙◙◙

جالس يجر الباب ويحاول يفتحه .. والصوت المزعج اللي ملأ المكان .. حتى هيله انزعجت .. صرخت فيه :لا تحــاول ماراح ينفتح! ..خل فلاحتك تنفعك
التفت لها ونزل الدرج وقرب لها وهو رافع اصبعه : وقسم بالله ان ماسكتي بجيك كف يعدل ملامح وجهك! .. انا خلقه حايمه كبـدي منك
سفهـته ولا ردت ..جلست عالكرسي .. طلع هو جواله للمره الالف بس مافييه شبكـه !
هيله : مافي حل الا نصبر لما يفقـدنا احد
جلس ناصر .. طالعها كانت تطالع حولها .. واضح انها ترتجف مثل ورقة خريف ثوآني وتطيح عالارض تعلن خوفها وإنهزامها
مايدري ليه مبسوط انه الحين جالس يطالع خوفها .. يحس ان هالبنت وراها أسرار ..ورآ هالقوه والغرور بنت ضعيفه ..
قال وهو رافع عينه يطالع فوق : انتي قد قلتي ان في رقبتك 4 ..
طالعته .. وكمل هو وهو يناظرها : يعني انتي تصرفين على اهلك مو ؟
هيله :إيه !
ناصر: طيب وين ابوك ولا ماعندك اخو كبير ..عم خال اللي هو!..ليه انتي اللي تشتغلين
هيله أستغبت سؤاله وقالت بسخريه : لا أنا اشتغل هنا شغل تـرزز بس!

أبتسم لأنه يحس ان كلمته الى الان في قلبها .. يحس بـ نشوه وسعاده لما يتذكر إنه أهانها ..بس لما يتذكر الكف ..كأن بركان داخله يفـووور
طالعها وهو يمـرر يده على خده .. بس ماكانت فيه .. المستودع كان عباره عن رفوف حديد جنب بعضها وهي اختفت بين الرفوف
طلع زقآره من جيبه وولعها .. يبي يهدي أعصابه لا يقوم يثـور فيها لأنه مقهـور منه
ثواني وجت هي قالت : من زين الاكسجين هنا جاي تدخن؟
ناصر يطلعها وينفث الهوآء : خليني مروق .. تراني كنت جايك والشيطاين فوق راسي
هيله : بصراحه خفت منك
طالعها .. رمى الزقآره ودعسها .. وقف وقرب لها .. :شوفي قسم بالله إن احط حرة 3 اسـابيع فيك !


◙◙◙◙◙


- احنا آسفين ياسطام ..بس أبوك تلقـى الصدمه ولا قدر يتحملها
سطام جلس عالكرسي .. وعينه تطالع في الـ"لآشيء" ولا رمشت ولا رمشه .. وش هالمصايب اللي تترآمى عليهم من كل جهه .. بلع ريقه يحاول يكون قـوي ..
سطام يكلم الدكتـور : طيب وينه هو الحين
الدكتـور : في غرفتـه تقدر تدخل عليه ..بس انتبهووا عليه
حط سطام راسه بين يديه وهو يتنـهد .. وش هالمصاايب؟ .. رفع راسه وهو يحس ان عملية التنفـس صعبه بالنسبه له
جآه الدكتـور : سطام انت بخير؟
أبتسم يخفي آلمه : إيه ..


الحزن الليه من " همي " حزين
يشحذ من الـ روح ( روح )
يشحذ ومبتور اليدين
ياحزني المسكين


وش تدور ؟
ماعاد فيني غير


" مُضغة فرح "

ماتت وهي توها " نبتت "
ماتت في _ طور الجنين_


◙◙◙◙◙

حدّتني الدنيـا بـ [سبعيـن ] , ضيقـه


ضيقه و ( ضيقه ) , سكّرت كلّ مجرىا

لۈِ گـل هـْمِ يُمرِّني " يمرّ بـ سْلآمَ . .

مآ گنتَ آسَۈِلف للسَمآ ۈِآنزِفَ أرقْ

....................................... أَرَقَ ! . .


ۈِ ألآدمْيَِ لآ [ طـآح ] مَِن طۈِلہ ۈِ قـآمَِ

ۈِحَـآۈل يْعيدَ آلليَ مضْى لـہ .. أحترق

...................................... أحترق ! . .


أحَيآن ۈِدّگ تّفرِشَ آلغيمَِ ۈِ * تنــآإمَِ

ۈِ تصْيرِ مِثلَ آلرِيـحَ ۈِ همِْۈِمگ " ورقْ

....................................... وَرَقَ ! . .


◙◙◙◙◙



فتحت باب غرفة بنتها وهي تكلم نفسها :يا ذا البنت تنسـى نفسها عند هالكمبيوتر
فتحت الباب ..شافت الغرفه ولا كان فيها احد .. استغربت
نزلت تحت دورتها في كل مكان في البيت .. بس مالها آثـر .. سألت عبدالله اللي كان منسدح عند التلفزيون :عبـدالله ماشفت جود؟
عبدالله : إلا راحت مع هيله
ام عبدالله ارتاحت شوي : طيب وراها ماقالت !

نست الموضوع وراخت للغرفة زوجها اللي كان ممـدد .. عطته العلاج وهي تدعي في سرها ان ربي يعافييه .. مع انه كبر فالسن وخـلاص!
بس ماعلى الله شي بعيــد
طلعت واتجهت للصاله تجلس مع ولدهـا



◙◙◙◙◙

كان يطالع ابوه وشفته مايله يحاول يمنع أي تعابير تدل على ضعفه .. رفع راسه للسمـآ ودعا ربه انه يقومه بالسلامه
عض شفايفه .. وهو يفكـر يلقاها من وين ولا من وين ..
تنهد وطلع .. أتجـهه للغرفة ملاك شاف نوره تصيح وزوجها احمد يهديها .. اول ماشافته ركضت له .. مسكت يده وقالت بـ ترجي : سطام! .. سطام قل ان اللي سمعته مب صدق تكفــى ياسطااااام!

رفع سطام عينه على احمد .. :وشو؟
احمد : امك قالت لها ان ملاك انشلت
ترك سطام يـد نوره : نوره !.. وش هالصياح هذا وانتي العاقله!
نوره منهآره : بس هذي اختي ياسطام اختي! ..تو ... تو كانت منهاره .. عطوها إبره ياسطام ! ..اخاف جاها أنيهآر


تركها سطام وحايمه كبده وكآرهـ كل شي .. اول مافتح الباب شاف احلام وام سطام جالسين ويصيحون .. ومتعب عند ملاك
قرب لها .. سأل متعب اللي يحاول ماتنزل دمعته :وش فيها؟
متعب : درت
سطام صرخ فيه وكلهم التفتـوا :وليييه تقولها؟ ..صاحي انت ولا مهبـول؟؟؟؟
متعب انصدم من عصبية سطام : سطام هد نفسك
ام سطام :سطام مب متعب اللي قالها .. انا يوم دريت
ماقدرت تكمل لانها قامت تصيح ودفنت نفسها في حضن احلام !
مسكت ملاك يد سطام .. وحطت راسها على صدره بقـل حيله وكأنها تقوله انقـذني من اللي انا فييه !
أكيد ان الحل عندك لانك داايم تحل مشاكلنا ..
مسح على شعرها وهو يحس بـ دمه يفوور .. وده يقوم يكسر كل اللي حوله
مقهـور بس مايدري من مين .. من نفسه .. ولا أيش

ثواني دخل مشعل اللي شكله مرتاع من شكل نوره بـرآ ..
دخل وشاف المناحه .. طالع سطام ينتـظر جواب..بس انه سفـهه ..سأل: وش السالفه!
تأفف سطام .. وطلع وهو يحس انه معصب .. جالس يدآري فيهم .. ولا يبي احد يدري ومتعب يروح يقول لأمه .. آخر شي كان يتوقعه ..ضغط على زر الاصنصير بتوتر كم مررره !
ماحس إلا بأحد يناديه ..التفت شاف احلام ومشعل .. لاحقينه
فتح الاصنصير .. دخل وسكـره
مآيبي يكلم احد حاليا .. يبي يجلس لحاله يفكـر وبس


◙◙◙◙◙


وهو يدور بين الرفوف .. بس تفكيره مب معه شلون يطلع ..أبتسم لوكان يقـدر يطلع ويخليها محبووسه هنا .. امممممم .. 3 ايام ..او أسبـوع
والله شعور حلـــــووو !

طالع في الرفوف الحديديه .. كان فيها ملفات وكتب ..واشياء مغبـره رايحه فيها ..
رفع يده بيجيب ملـف .. يبي يتلقف شوي .. بس رن جواله .. حتى ان هيله جت عنده ..نزل يده بسرعه وماحس الا بـ طرف الحديد يمشخ يـده ..
مسك يده لاشعوريـاً وآآه تصدر منه .. عض على شفايفه وهو مسـكر عيونه ..كان يسمع صوت الجوال ويحس بصداع بسبة المشخه .. طلعه ورد
نـاصر:آ..آلووو
طارق:أهـلاً .. وينك واخيرا رديت ..وينك فيه
ناصر يحس انقطعت انفاسه من هالجرح وحط حرته في طارق:يـــاخي وش تبي فالمستشفـى!!!!
طارق:بسسم الله وش فيك ؟
ناصر جلس واخذ نفس .. وكان هيله تطالعه .. يوم شافها بين انه عادي : ولا شي ! .. بس انجرحت يدي وانا برد عليه .."رفع يده يطالع الجرح"..يآخي وجهك نحس علي

طارت عيون هيله وهي تشوف جرحه الكبير .. وكانت قطرات الدم بلونها الاحمر القاني يطيح ويمـر بين الشعر اللي بيد ناصر .. ويطيح قطراته اللماعه بآلآرض

ناصر : طارق حبيـبي!
طارق:هـلا ..
ناصر :تكفـى تعالي المستشفى ..ابيك منك خدمه
طارق: وش خدمته ..
ناصر:انا محبـوس صار لي يمكن نص ساعه بالمستودع
طارق:هههههههههه وش موديك المسـتودع ..وانا اقول ورا ماعندك شبكـه !
ناصر: طارق! ..ماش وانت ساكت
طارق: ترا يمديني اسحب عليك خوصا انك ماتقـدر تدق على احد يفـزع .. يعني تأدب في الحديث معي
ناصر:والله انك حمـار ههههه

◙◙◙◙◙

حاطه يدها على خدها .. وعيونها تطالع فالحـوش والهوآء يلعب بخصلات شعرها المايل لـ ألاشقر ..
تنهـدت وهي تتذكـر انها قريب يترجع لـ أمريكا ..

أنفـتح الباب .. ودخلت الجوري وفي يدها 2 آيسكريم ..
الجوري:اللي وآآآخد عألك
جوان التفت : تدرين بكره برجع امريكـا ؟
الجوري تمد لها الايسكريم : قهـر ! ..لاتذكريني بليـز .. طيب وش رايك نطلع نحـلل هاليوم لين نقول الله أكبـر!
جوان تاخذ الايسكريم :وين نروح .."طالعت الايسكريم "..وش هذا ابغآ كوالتي
الجوري:هههههه قصدك اللي بالكـرز .. "وتحط الايسكريم بفمها"..معد ينبآع الا النوع الجديد منه .. مب حلوو
جوان :يعععع ! .. لالا اللي بالكرز والتوت والمنجـآ .. آآآآلله ..جوري ياحماره أبييه!
الجوري: والله جد معد ينبـآع الا في بقالة الحربي ..وخالد ومالك معيين يروحون يجيبون
جوان :لو مسمـوح بقييادة المراءه كان ماعاقني الا الباب
الجوري تجلس:معك رخصه؟
جوان بـ غرور: رخصـه دوليــه ياماما وش على بالك
الجوري:هههههههههه طيب لاترفعين خشمك علينا

◙◙◙◙◙

- انت ناوي تتـرك جرحك كذا ؟
طالع ناصر الجـرح .. وهز كتوفه :انتـي الممرضه هنا .. انا ماأعرف للجروح شي

سـفهته .. ووقامت تتفـرج فالرف اللي كان وراها وعطته ظهرها .. قال : ترا ان صار شي بـ جرحي! ..بقول لـ المدير انتي .. لأنك ممرضه ولا مشغلينك هنا بـ بلاش! .."كمل وعينه على جرحه "..اخاف يتجرثم لأننا في مكان وصخ !

التفت له هيله .. وقالت :لحظه !
راحت ثواني ورجعت وكان معها شـاش ومعقم .. رمته على حظنه وراحت تجلس بعيد عنه ..
اخذ الشاش والمعقم ..بس انه حاس الدنيـا .. طالعها وقال بـ قل صبر لانه ماعرف وهالشي قهره :تستهبليـن انتي؟ .. تعالي بس حطي لي المعقم ..بس بسوي لك يعني ؟
هيله : ماتعرف تحط لـ نفسك !
سند ناصر راسه على ورآ .. وتأفف منها هالمريضـه ! ..حط المعقم والشاش جنبه ..والعرق ينزل منه .. حــر!
جت هي وجلست قبالها استغرب يوم شافها ..غيرت رايها هالعنيـده .. سحبت يده اللي امتلت دم .. وطلعت قطنه ورشت عليها شوي من المعقـم .. حطت القطنه بـ عنايه على يده ..سكر عينه ولف عالجهه الثانيه من الالم بس ماتفـوه بـ شي
طالعته ..ورجعت تطالع الجرح .. فتح عينه وطالعها .. طالع عيونها .. كانت واسعه ورموشها هـدب .. ولونها بني مايل لـ السواد بشرتها سمـرآ نوعا ما..تمنى لو انه يقدر يشيل النقاب ويوخـره عنها..ويشوف وجهها
بعـد عينه مايبي يخرب هاللحظه في انه يعصبها ويخليها تتركه يكفي انها تنازلت وقامت تدآوي جرحه ..والمثل يقول لاصارت حاتك عند الـ...
ابتسم فوق انها تساعده ناوي يقولها "كلــب" صدق انه ناكر معروف
لفت الشاش عليه .. ولو ان الجرح مايسـتاهل شاش بس مالقت له بلاستر
يوم خلصت وهي تشيل القطن اللي عالارض وتسكر المقعم .. مرر يده على مكان الشاش .. قال على غير عادته :شكـراً
طالعته و لا ردت .. اخذت الاغراض ورجعته للمكانها ..
طالعها وهو يتحلطـم :بعد هذا جزآي هالمريضه اقولها شكرا ولا تـرد ..شرهتك عاللي معطيك اكبر من قدرك .."طالع جرحه"..وجـع!

◙◙◙◙◙




اما عند سطام .. اول ماوصل لـ البيت .. اجهه للغرفته علطوول .. ولأ رد على إتصالات أي احد من أهلـه

حط جواله عالكمدينه .. يوم شاف المتصل
المتصـل>>مشعـل

حطه عالصامت وانسـدح على السرير ..بس هيهات يجيه النوم

مدري كـًـًـًـًن آلحزٍن فيني شآإف لهـ نعم الصديق !! *

مدري يمكن كنـت فعلآ كفو لـ / آلحزن وتكآنهـ !

والفرح كـ / الثوب لكن ,,,

يبدو انه مايليق ‘

دآم لبسهـ لآي " خآإأسرٍ "

ما ورآهـ الا الاهآإنهـ ]--


حط الجوال بـ ضيق :مايرد
الجازي حطت الشاهي: يمكن نايم
مشعل :لا أنا اعرف سطام ..والله ماينوم ! ..
الجازي تصب له شاهي يمكن يروق شوي : طيب خله لحاله ! ..يمكن هو يرجع يدق عليك
مشعل :علـى رايك
تسند واخذ الشاهي منها وهو يطالع التفلزيون ..بس تفكيره مع المصيبه اللي طاحت في راسهم .. ووش بيصير لأبو سطام !
هل بتحمل الصدمه ولالا ؟ .. وسطام وش بيسوي لـ ملاك ..بيقدر يعاجلها ..

الجازي: مشعـل وش تفكر فييه
مشعل : كم تتوقعين التكاليف حقت علاج ملاك
الجازي تفكـر :من العبث نحسبها الحين .. على قولة متعب يوم تسمعه .. يبي لها علاج طبيعي .. والعلاج الطبيعي مايندرى كم يكلف لحاله ولازم تسافر برا تعالج العلاج..ومصاريف السفـره لحاله تكسر الظهر.. "طالعته وأبتسمت "..يمكن سطام بيحتاج مساعدتك
مشعل:وانا إن شاء الله بساعده باللي اقدر عليه !




نهاية الجزء

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 01-05-10, 12:40 AM   المشاركة رقم: 52
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

◙◙◙
الجزء الســآبع عشـــر..!
◙◙◙



جلست تطالع في ندى وهي مستغربه من هالتقلب اللي هي فيه .. قامت ندى وهي مب طاقيه حتـى تناظر في نجلا
لحقتها نجـلا ..
نجلا: نـدى! .. ندى وش فيك

ندى ماردت .. يوم وصلت لها نجلا .. مسكت نجلا يدها : ندى وش فيك ؟
نـدى بعدت وجهها عن نجلا :مافيني شي! .. بس ورآي محاظره وخري عني لو سمحتي!
نجـلا : على بالك يعني بخليك !.. علميني وش فيك .. وش فيك قالبه علي ؟
نـدى خنقتها العبره : مو أنتي السبب .. بس انا كذا والله !
جلستها نجلا عالثيّـل .. وجلست هي:علميني وش فيك
نـدى تطالع الارض:خالد اخوي
نجلا ارتاعت :وش فييه ؟
ندى : خطبك !
أنصبغ وجهه نجلا أحمر .. صدمه! ..حيـأ! .. وحـزن .. قالت بعيون حايره : طيب ليه ضايق صدرك
ندى: أهلك ردوه يانجلا !
نجلا ارخت جلستها .. وقالت بـ هدوء: وش قالوا
نـدى مسحت دمعتها : لا ماقالوا شي .. بس قالوا انك مخطوبه للولد عمك
نجلا بـ قهر: إيه نـــاصر! .. ندى صدقيني ماعندي خبر بالموضوع والرفض ماجا مني !
ندى أبتسمت :ادري ! ..اصلا ابوك على طول عيّـآ
نجلا : طيب ليه ضايق صدرك
نـدى : لأن خالد ضاق صدره .. انا قلت له !.. قلت له لا يحاول حتى لان اهلك ماراح يوافقون
نجـلا تمسك يد نـدى :انا آسفه ندى .. وربي آآسفه من جد مدري وش اقول لك
ندى : عن المصاله عاد! ..وش تقولين يعني هذول اهلك وهم ادرى بصلحتك
نجلا شوي وتصيح :يعني تبين تقنعيني ان ناصر احسن لي! .. من متى ناصر اهتم حتى فيني !..لا انا احبـه وهو مايحبـني! .. حتى باقي لي ترم واتخرج وهو لا سأل عني ولا فكر يخطب رسمي!..واحسسسن انا ماأبيه يخطب ..بس ابي اقولك ان لا انا ولا هو قلوبنا على بعض
نـدى : ياعمري ياخالد! .. يعني لو اهلك شاوروك بتوافقين
استحت نجـلا .. شلون ترد خالد بس قالت : ندى انتي تدرين اني الحين مخطوبه .. ووو ماله داعي يعـ...
قاطعتها ندى بضحكه:ههههههههههه والله يــاحظه ناصر فيك !


◙◙◙◙◙


سطام بصدمـه : شلوون ؟
الدكتـور : اللي سمعتـه ! .. البنت تعرضت لشـلل نصفي
متعب : دكتور اكيد انك غلطان . . مستحييييييييل ضرب اكلته اختي يتسبب في شلل
الدكتور : هالشي مانتج عن الضرب .. هي تعرضت للضربه في راسها من جسم قوي .. وهذا هو السبب!

تذكر سطام الدم .. قال بضيق ويحس ان الدنيـا ضاقت به : طيب مافي أمل من علاجها
الدكتـور:مانقدر نقول شي الحين .. لين ماتمر فتره وتبدأ البنت بعـلاج فزيائي .. ولما تقوآ عضلاتها شوي نحكم هذيك الساعه اذا في آمل من شفاءها بأذن الله ولالا ..
متعب يطالع سطام : لالا ان شاء الله .. في آمل وترجع تمشي من جديد صح؟
سطام : ...........
الدكتـور ابتسم : تقدرون تودونها بـرآ هناك مع العلاج الفيزيائي والعمليه للرجولها يكون في نسبه .. طبعا مانقدر نحكم الحين احنا ..بس هذا يعطيكم آمل

يوم طلعـوا كان سطام يفكر
متعب وهو يناظر الارض : من بكـره بدور لي وظيفه بشكل جدي .. والله مايهنا لي نوم الا وانا لآقي لك لو محطه اعبي فيها بنزين
سطام :..........
متعب : تتوقـع بنقدر نسفر ملاك ؟
سطام بإحباط وضيق : مصاريف السفر وعلى مصاريف الدكتور النفسي .. وعلى العلاج الطبيعي .. "رفع راسه وهو يتنهد" .. إن شاء الله يقدرني ربي
وقف متعب ووقف سطام يوم شافه واقف توه بيسأله بس قال متعب .. : سطام! ..لين متى يعني يتتحمل مسؤليتنا ؟
سطام مستغرب : فجـأه ! .. وش هالسؤال الغبي اللي في وقت أغبـى؟
متعب : ليه ماتتزوج وتشوف نفسك وحياتك

سطام وهو يمشي: اقول الله يستر عليك امش بس !
لحقـه متعب :لا تستهين في كلامي ؟
سطام : من جدك يامتعب .. شلون تبيني اتزوج وانا يالله يالله موفر لكم احتياجاتكم ..تبيني ادبس بنت الناس معي .. متى ماتيسرت حالي ذيك الساعه فكرت .. مب رحت اخطب ..فكـــــرت! ..وبعدين برا مب وقتك
متعب : ليه طيب حياتك لنا .. فكر في نفسك شوي
سطام : " لانــكم أهـلي " .. وبعدين انا مفكر في نفسي بما فيه الكفايه
متعب : بس ... والله مدري وش اقول ..

مسك يد اخوه وسطام وقف .. توه بيعلق على متعب لانه ماسك يده .. بس متعب رفع نفسه وبآس راس سطام ..
متعب مبتسم : والله اننا ماانستاهلك ياسطام .. الله يخليك لنا يارب!
أبتسم سطام :وش عندي ؟
متعب ضحك :ههههههههههههه سلف!
سطام :ههههههه ايه طيب..امش بس يالله نروح للملاك
متعب : أشـوى ان ابوي اعترف انه اللي طق ملاك ولا كان صرت انت المتهم

◙◙◙◙◙




- وش فيك يـابو!
خالد رفع راسه .. أبتسم : مافيني شي اهوجس
راكان : وش صار على خطبتك ؟
خالد ببتسامه باهته :رفضـوا
راكان ومتوقع : شوق الوا لك
خالد رجعت به الــذاكره

/

اول مادخل للقصر .. كان شكله من جوآ حلوو مره .. ماتوقع ان نجلا عايشه بهالترف والبذخ والغنـآ .. وهالبدايه مابشرته بخير
دخله هو وأبوه عامل من الجنسيه الافريقيه .. جلس في مجلس وآسـع ..
ابو خالد وهو شابك يده ويطالع المجلس : متأكد وانا ابوك من اللي جالس تسويه ! ..
خالد :يبـه انت وعدتـني بتعطيني فرصه!

دخـل رجال ذو هيبه .. لابس ثوب ومعاه بشته على يده .. جلس وحط رجل على رجل .. قال بصوته الرخيـم : يالله أن تحييهم .. كيف اقدر اخدمكم
ابو خالد : الله يحييك ياأبو فراس ! ..اول شي بعرفك بنفسي وولدي الوحيد ..انا عبدالاله بن خالد آل "فـلان " ..
ابو فراس يلعب بسبحته وعينه تروح من ابو خالد لـ خالد ..وترجع للأبو خالد :إيه والنعم !
ابو خالد : ماعليك زود والله يآبو فراس انتم ناسٍ اجاويد ..حنآ جايين وطمعانين بالقرب منكم ..ونبي بنتكم لـ ولدي خالد ! ..
جت عين ابو فارس على خالد .. طالعه من فـوق لـ تحت قال : الحين انت وولدك جايين تخطبون بنـتي ؟
ابو خالد ببتسامه وقوره .. :إيه وإحنـا موافقين على شروطكم
ضحك ابو فراس ضحكه قصيره :ههه! ..الحين انت تدري من حنا يومك جايب ولدك وتخطب من عندنا ؟
ابو فراس : احنا ماطقينا بابكم الا انا عارفينكم يابو فراس
أبـو فرآس : احنا آل "فـلان " .. ومناب نناسب الا من حينا وحيّانا والبنت مالها الا ولد عمها ! ..وأعتقد عايلتنا معـروفه بهالشي!
خالد تكلم يوم حس ان أبوه بينسحب عقب الاهانات :بس يآبو فراس.. الرسول قال من رضيتم دينه وخلقه فزوجوه .. تقدرون تسألون عني!
ابو فـراس بصرامه وكأنه يقول منيب العب معك انا : أسمعني ياخالد! .. انا رجال محترمكم لآنكم في بيـتي! .. بس انا ماأرضى ازوج بنتي واحد عادي من عامة الناس كذا .. مأأبي الوث دم العايله واطلع الورث بـرآ .. وبعدين لاتطالع فوق وانا عمك لاتنكسـر رقبتك ..دور لك بنت على قدك
قـام ابو خالد : عالعموم يابـو فراس .. الله يوفقكم إن شاء الله ..وإحنا طالعين والله يستر على بنتكم والوجه من الوجـه ابيض!
/


- آلله !
خالد :...........
راكان : طيب وش قال أبوك؟
خالد :أحسه كارهني.. هو بالموت تحمل إهانات ابوها! ..اششوى انه مارد عليه
راكان : من جدك يرد عليه!..والله ان يصيع مستقبلكم كل ابوكم !
خالد : وش السـوآة
راكان : والله ياخالد ان من رآيي تروح لأمك وتقولها تخطب لك
خالد يتسند ويقول بضيق :لا مهب لازم !..ماأبي اتزوج هالحين اصبر شوي
راكان يستخف دمه : الساعه كم هههههههههههههه
طالعه خالد بنص عين ولا ضحك ..قام راكان :أحم .. نسيت ورآي شغل
ضحك خالد على راكان .. ورجع للشغله

◙◙◙◙◙

في قسم الشرطه ..
- يعني انت اللي ضربتها مب ولدك ؟ .. طيب ليه؟ ماتخاف ربك انت ماتـ
ضرب فالطاوله بـ قهر .. هالكلام اللي يعتبر زياده عاللي صار استثار شرقيته..قاطعه وهو يقول : شلون ماتبيني اضربها وهي سودت وجهي .. هاه!
الظبط وهو عارف الاجابه:شلون سودت وجهك ؟
ابو سطام : ......
صعبه يقول ان بنتـه حامل .. مهما كان هذي بنته ولو كان بيتـبرأ منها ..
الظابط : انت قصدك انها حامل
ناظره ابو سطام ووده يقوم يضـربه .. قال : هذي قضية شرف وانا اعرف اتصرف
الظابط : أسمعني ياأبو سطام! .. البنت تم فحصها .. وهي تعاني من مرض فالرحم .. وهو تقدر تقول مثل الإنسداد
ناظره ابو سطام : وش هالمرض ؟ .. "وبقلق" ..خطير يعني
الظابط : هذا مرض عادي جداً .. بس يتسبب في عدم نزول الدوره الشهريه .. وانتفاخ بالبطن لتراكم الدم !
ابو سطام انصـدم! .. تسارعت أنفـاسه .. وزاد معدل نبضاته : يعني ؟
الظابط : بنتك مو حامل..وتوها بكـر .. بس هي تعاني من هالمرض .. التسـرع احيانـ

ماكمل لانه شاف ابو سطام حالتـه تزداد سوء وماسك قلبه ويفتح ازارير ثوبه ..
قام له ومسكه لا يطيح عالارض

وأبـو سطام ينادي بأسم بنته الصغيره مثل المجنـون


◙◙◙◙◙


بالموت فكت شعرها من يدين اخوها .. وخرت عنه :وشو وش فيها ان طلبتك شوية فلوس
عبدالله : منــيب صاحيه انتي على هالفلوس..ماغير تطلبيين !
راحت عنه مرام وهي مقهـوره ..اخذت شنطتها .. حطت اغراضها وطلعت من الشقه عشان تروح لإيمان !

دمـ ع ـي تنآثر و أتعب آلكف
{ مسحـہ ..!!
من غيبـت? قمت أمسح آلدمع
{ بـ آلدمع ..!!


اول ماوصلت .. رنت الجرس وفتحت لها إيمان الباب ..
دخلت ودخلتها الغرفه بعد السلام
مرام ترمي نفسها عالسرير :وش اسسسوي ؟؟مامعي فلوس تكفيين ايمان مفعول الحبه بيروح !
إيمان : مالي دخل فيك !.. دبــري نفسك انا ماأجيبها من الشارع هالحبوب
مرام : من وين
إيمان :خالي يجيبها لي! .. المهم دبري نفسك
فرغت مرام شنطتها .. عطتها إيمان :خذي ..هذا اللي باقي معآي .. شنطتي كلفتني حول الـ 300 ريال
اخذت ايمان الشنطه وتفحصتها .. وكنها عجبتها .. فتحت درح طلعت منه منديل اخذت لها حبتين عطتهم مرام


◙◙◙◙◙

قام من مكانه .واتجهه للباب بملل نادته امه : على وين ؟
ناصر :مدري بروح امشي لي شوي
ام محمد ماسكه الريموت : طيب !

راح وخلى امه تناظر التلفزيون .. طلع وهو يدري ان هيله الحين مداومه ..
وهو يتمشى في المستشفى .. راح عند مكتب الدكتوره اسماء .. وقف وشافها وهي طالعه .. كانت طالعه من المكتب ومعطيته ظهرها .. وماشيه لحقها بشويش من غير لاتدري .. يبي يعرف وين بتروح ..
لين الحين في راسـه حرش ويبي يـرد الكف!

مشت شوي وقفت عند الرسبشن .. كملت الممرضه وبعدها راحت وهو الى الان يلحقها .. راحت عند الصيدليه .. نفس الشي وقفت شوي وراحت .. ومشت ومشـى هو وراها ..
مشت وجنبها وحده وكان يقـدر يسمع اللي حالسين يقولونه

هيفـا : على وين ؟
هيله : بروح المستودع .. ابغا شاشات عشان الدكتوره اسماء .. ولا فيه عند الصيدليه
هيفا :اوكي عندنا مريضه الحين ..اشوفك فالليل .. تشآو
هيله:تشآوآت!


دخلت مع باب .. ولحقها ناصر .. نزل درجات ووصلها للستودع فيه الاغراض الطبيه وفيه كتب وغيره من الاشياء اللي المستشفى مب بحاجتها الحين
دخل هو وسكر الباب ورآه .. كان النور مطفى وقف في آخر الدرج وهو يطالعها وهي تدور الشاش ومافي الا النور اللي جاي من الشباك ..
ولـع النور .. شهقت هي والتفت لقته جالس ينزل الدرج .. وعلى ثغره مرسومه إبتسامه
سوت نفسها مب مهتمه له : :وش تبي لاحقنـي ؟
ناصر وصل لأخر درجه :لازم نصفي حساباتنا
هيله : يعني انت لاحقـني هنا تصفي حساباتك .. طيب ماتدري ان غلط الرجال يتمرجل على بنت .. خصوصا لما يكنون لحالهم ..
ابتسم نص ابتسامه ولا رد ..كأنها تقول نكتـه
هيله : انت لو فيك ذرة رجوله
ناصر قاطعها: أسمعيـني ! .. زي ماقلتي قبل شوي .. انا رجال وانتي البنت .. وانا الاقـوى هنا ومحد بيفكك مني ..فلا تستفزيني عشان لا أتهـور!
هيله بستهـزأ: لا تكفـى .. لا تتهـور! ..تراني مب خايفه منك ياولد امك .. وبعدين قبل لاتجيني وتفتل عضلاتك ..قللي شلون يتطلع من هنا ؟
ناصر عقد حواجبه : وليه ؟
هيله :الباب
ناصر:وش فيه
هيله :ماينفـتح الا من برا بس ..


◙◙◙◙◙


- من ذي ياماجد؟
ماجد وهو ماسك جود : لقيتها وجبتها ..
الرجال يطالع جود من فوق للتحت بنظرات خلت جلدها يقشعـر .. : وليه؟ عندنا اللي يكفينا .."قرب لها وحط راحة يده على خدها" ..بس شكلها صغيره
ماجد يبعـد يده عن جود :اقول يـابو ..تراها لي !
جود نزل دموعها .. طالعها ماجد ثم رجع يناظر الرجال اللي أسمه "عبدالملك" :انا بروح لغرفتـي ..

مسك يد جود وسحبها وهي تترجآه انه ماياخذها .. دخل الغرفه اللي كانت تحوي على سرير وآسع وطاوله عليها جهاز كمبيوتر وثلاجه صغيره كانت متواضعه واقـل بعد ..
سكر الباب وقفله وحطه في جيبـه .. ولف لها وناظرها .. وهي صارت ترتجف .. وقالت بصوت يقطـع القلب: الله يخليك تكفـى وربي لو يدري ابوي ان يمكن يموت ترآه مريض ولا عندي الا هـو !
ماجد رفع حاجب وطالعها شوي ولا تكلم .. مشى و تعداها .. انسدح عالسرير وحط يد تحت راسه ويد فوق جبهته .. وقال : ماأبي اسمع لك صوت!

◙◙◙◙◙


كانت ملاك ممدده عالسرير وغافيه .. وام سطام من درت عن الخبر وهي في حاله من الانيهـار والبكاء المتواصل
سطام جالس عالكرسي متكتف وحاط رجل على رجل ويهـز رجوله .. ويناظر فالارض بس شكل مخه مب معه
اما متعب فـ فضل انه يتركهم وينسحب .. فـ طلع لمدري وين !

رن جـوال سطام .. طلعه وهو بيحطه عالصامت .. بس شاف رقم غريب
قام وطلع برآ عشان يرد

سطام :آلوو ؟
صوت رجال : السلام عليكم
سطام بدآ يوتر: هلا وعليكم السلام
الرجال: انت سطام فهد الـ"........" صح
سطام :ايه.. من معي ؟
الرجال : ياليت توافينا في مستشفى الـتخصصي
سطام عقد حواجبه ..وحس انه شي عن ملاك :انا الحين فالمستشفى .. ليه فيه شي ؟
الرجـال:ياليت تجـي !

◙◙◙◙◙

جالس يجر الباب ويحاول يفتحه .. والصوت المزعج اللي ملأ المكان .. حتى هيله انزعجت .. صرخت فيه :لا تحــاول ماراح ينفتح! ..خل فلاحتك تنفعك
التفت لها ونزل الدرج وقرب لها وهو رافع اصبعه : وقسم بالله ان ماسكتي بجيك كف يعدل ملامح وجهك! .. انا خلقه حايمه كبـدي منك
سفهـته ولا ردت ..جلست عالكرسي .. طلع هو جواله للمره الالف بس مافييه شبكـه !
هيله : مافي حل الا نصبر لما يفقـدنا احد
جلس ناصر .. طالعها كانت تطالع حولها .. واضح انها ترتجف مثل ورقة خريف ثوآني وتطيح عالارض تعلن خوفها وإنهزامها
مايدري ليه مبسوط انه الحين جالس يطالع خوفها .. يحس ان هالبنت وراها أسرار ..ورآ هالقوه والغرور بنت ضعيفه ..
قال وهو رافع عينه يطالع فوق : انتي قد قلتي ان في رقبتك 4 ..
طالعته .. وكمل هو وهو يناظرها : يعني انتي تصرفين على اهلك مو ؟
هيله :إيه !
ناصر: طيب وين ابوك ولا ماعندك اخو كبير ..عم خال اللي هو!..ليه انتي اللي تشتغلين
هيله أستغبت سؤاله وقالت بسخريه : لا أنا اشتغل هنا شغل تـرزز بس!

أبتسم لأنه يحس ان كلمته الى الان في قلبها .. يحس بـ نشوه وسعاده لما يتذكر إنه أهانها ..بس لما يتذكر الكف ..كأن بركان داخله يفـووور
طالعها وهو يمـرر يده على خده .. بس ماكانت فيه .. المستودع كان عباره عن رفوف حديد جنب بعضها وهي اختفت بين الرفوف
طلع زقآره من جيبه وولعها .. يبي يهدي أعصابه لا يقوم يثـور فيها لأنه مقهـور منه
ثواني وجت هي قالت : من زين الاكسجين هنا جاي تدخن؟
ناصر يطلعها وينفث الهوآء : خليني مروق .. تراني كنت جايك والشيطاين فوق راسي
هيله : بصراحه خفت منك
طالعها .. رمى الزقآره ودعسها .. وقف وقرب لها .. :شوفي قسم بالله إن احط حرة 3 اسـابيع فيك !


◙◙◙◙◙


- احنا آسفين ياسطام ..بس أبوك تلقـى الصدمه ولا قدر يتحملها
سطام جلس عالكرسي .. وعينه تطالع في الـ"لآشيء" ولا رمشت ولا رمشه .. وش هالمصايب اللي تترآمى عليهم من كل جهه .. بلع ريقه يحاول يكون قـوي ..
سطام يكلم الدكتـور : طيب وينه هو الحين
الدكتـور : في غرفتـه تقدر تدخل عليه ..بس انتبهووا عليه
حط سطام راسه بين يديه وهو يتنـهد .. وش هالمصاايب؟ .. رفع راسه وهو يحس ان عملية التنفـس صعبه بالنسبه له
جآه الدكتـور : سطام انت بخير؟
أبتسم يخفي آلمه : إيه ..


الحزن الليه من " همي " حزين
يشحذ من الـ روح ( روح )
يشحذ ومبتور اليدين
ياحزني المسكين


وش تدور ؟
ماعاد فيني غير


" مُضغة فرح "

ماتت وهي توها " نبتت "
ماتت في _ طور الجنين_


◙◙◙◙◙

حدّتني الدنيـا بـ [سبعيـن ] , ضيقـه


ضيقه و ( ضيقه ) , سكّرت كلّ مجرىا

لۈِ گـل هـْمِ يُمرِّني " يمرّ بـ سْلآمَ . .

مآ گنتَ آسَۈِلف للسَمآ ۈِآنزِفَ أرقْ

....................................... أَرَقَ ! . .


ۈِ ألآدمْيَِ لآ [ طـآح ] مَِن طۈِلہ ۈِ قـآمَِ

ۈِحَـآۈل يْعيدَ آلليَ مضْى لـہ .. أحترق

...................................... أحترق ! . .


أحَيآن ۈِدّگ تّفرِشَ آلغيمَِ ۈِ * تنــآإمَِ

ۈِ تصْيرِ مِثلَ آلرِيـحَ ۈِ همِْۈِمگ " ورقْ

....................................... وَرَقَ ! . .


◙◙◙◙◙



فتحت باب غرفة بنتها وهي تكلم نفسها :يا ذا البنت تنسـى نفسها عند هالكمبيوتر
فتحت الباب ..شافت الغرفه ولا كان فيها احد .. استغربت
نزلت تحت دورتها في كل مكان في البيت .. بس مالها آثـر .. سألت عبدالله اللي كان منسدح عند التلفزيون :عبـدالله ماشفت جود؟
عبدالله : إلا راحت مع هيله
ام عبدالله ارتاحت شوي : طيب وراها ماقالت !

نست الموضوع وراخت للغرفة زوجها اللي كان ممـدد .. عطته العلاج وهي تدعي في سرها ان ربي يعافييه .. مع انه كبر فالسن وخـلاص!
بس ماعلى الله شي بعيــد
طلعت واتجهت للصاله تجلس مع ولدهـا



◙◙◙◙◙

كان يطالع ابوه وشفته مايله يحاول يمنع أي تعابير تدل على ضعفه .. رفع راسه للسمـآ ودعا ربه انه يقومه بالسلامه
عض شفايفه .. وهو يفكـر يلقاها من وين ولا من وين ..
تنهد وطلع .. أتجـهه للغرفة ملاك شاف نوره تصيح وزوجها احمد يهديها .. اول ماشافته ركضت له .. مسكت يده وقالت بـ ترجي : سطام! .. سطام قل ان اللي سمعته مب صدق تكفــى ياسطااااام!

رفع سطام عينه على احمد .. :وشو؟
احمد : امك قالت لها ان ملاك انشلت
ترك سطام يـد نوره : نوره !.. وش هالصياح هذا وانتي العاقله!
نوره منهآره : بس هذي اختي ياسطام اختي! ..تو ... تو كانت منهاره .. عطوها إبره ياسطام ! ..اخاف جاها أنيهآر


تركها سطام وحايمه كبده وكآرهـ كل شي .. اول مافتح الباب شاف احلام وام سطام جالسين ويصيحون .. ومتعب عند ملاك
قرب لها .. سأل متعب اللي يحاول ماتنزل دمعته :وش فيها؟
متعب : درت
سطام صرخ فيه وكلهم التفتـوا :وليييه تقولها؟ ..صاحي انت ولا مهبـول؟؟؟؟
متعب انصدم من عصبية سطام : سطام هد نفسك
ام سطام :سطام مب متعب اللي قالها .. انا يوم دريت
ماقدرت تكمل لانها قامت تصيح ودفنت نفسها في حضن احلام !
مسكت ملاك يد سطام .. وحطت راسها على صدره بقـل حيله وكأنها تقوله انقـذني من اللي انا فييه !
أكيد ان الحل عندك لانك داايم تحل مشاكلنا ..
مسح على شعرها وهو يحس بـ دمه يفوور .. وده يقوم يكسر كل اللي حوله
مقهـور بس مايدري من مين .. من نفسه .. ولا أيش

ثواني دخل مشعل اللي شكله مرتاع من شكل نوره بـرآ ..
دخل وشاف المناحه .. طالع سطام ينتـظر جواب..بس انه سفـهه ..سأل: وش السالفه!
تأفف سطام .. وطلع وهو يحس انه معصب .. جالس يدآري فيهم .. ولا يبي احد يدري ومتعب يروح يقول لأمه .. آخر شي كان يتوقعه ..ضغط على زر الاصنصير بتوتر كم مررره !
ماحس إلا بأحد يناديه ..التفت شاف احلام ومشعل .. لاحقينه
فتح الاصنصير .. دخل وسكـره
مآيبي يكلم احد حاليا .. يبي يجلس لحاله يفكـر وبس


◙◙◙◙◙


وهو يدور بين الرفوف .. بس تفكيره مب معه شلون يطلع ..أبتسم لوكان يقـدر يطلع ويخليها محبووسه هنا .. امممممم .. 3 ايام ..او أسبـوع
والله شعور حلـــــووو !

طالع في الرفوف الحديديه .. كان فيها ملفات وكتب ..واشياء مغبـره رايحه فيها ..
رفع يده بيجيب ملـف .. يبي يتلقف شوي .. بس رن جواله .. حتى ان هيله جت عنده ..نزل يده بسرعه وماحس الا بـ طرف الحديد يمشخ يـده ..
مسك يده لاشعوريـاً وآآه تصدر منه .. عض على شفايفه وهو مسـكر عيونه ..كان يسمع صوت الجوال ويحس بصداع بسبة المشخه .. طلعه ورد
نـاصر:آ..آلووو
طارق:أهـلاً .. وينك واخيرا رديت ..وينك فيه
ناصر يحس انقطعت انفاسه من هالجرح وحط حرته في طارق:يـــاخي وش تبي فالمستشفـى!!!!
طارق:بسسم الله وش فيك ؟
ناصر جلس واخذ نفس .. وكان هيله تطالعه .. يوم شافها بين انه عادي : ولا شي ! .. بس انجرحت يدي وانا برد عليه .."رفع يده يطالع الجرح"..يآخي وجهك نحس علي

طارت عيون هيله وهي تشوف جرحه الكبير .. وكانت قطرات الدم بلونها الاحمر القاني يطيح ويمـر بين الشعر اللي بيد ناصر .. ويطيح قطراته اللماعه بآلآرض

ناصر : طارق حبيـبي!
طارق:هـلا ..
ناصر :تكفـى تعالي المستشفى ..ابيك منك خدمه
طارق: وش خدمته ..
ناصر:انا محبـوس صار لي يمكن نص ساعه بالمستودع
طارق:هههههههههه وش موديك المسـتودع ..وانا اقول ورا ماعندك شبكـه !
ناصر: طارق! ..ماش وانت ساكت
طارق: ترا يمديني اسحب عليك خوصا انك ماتقـدر تدق على احد يفـزع .. يعني تأدب في الحديث معي
ناصر:والله انك حمـار ههههه

◙◙◙◙◙

حاطه يدها على خدها .. وعيونها تطالع فالحـوش والهوآء يلعب بخصلات شعرها المايل لـ ألاشقر ..
تنهـدت وهي تتذكـر انها قريب يترجع لـ أمريكا ..

أنفـتح الباب .. ودخلت الجوري وفي يدها 2 آيسكريم ..
الجوري:اللي وآآآخد عألك
جوان التفت : تدرين بكره برجع امريكـا ؟
الجوري تمد لها الايسكريم : قهـر ! ..لاتذكريني بليـز .. طيب وش رايك نطلع نحـلل هاليوم لين نقول الله أكبـر!
جوان تاخذ الايسكريم :وين نروح .."طالعت الايسكريم "..وش هذا ابغآ كوالتي
الجوري:هههههه قصدك اللي بالكـرز .. "وتحط الايسكريم بفمها"..معد ينبآع الا النوع الجديد منه .. مب حلوو
جوان :يعععع ! .. لالا اللي بالكرز والتوت والمنجـآ .. آآآآلله ..جوري ياحماره أبييه!
الجوري: والله جد معد ينبـآع الا في بقالة الحربي ..وخالد ومالك معيين يروحون يجيبون
جوان :لو مسمـوح بقييادة المراءه كان ماعاقني الا الباب
الجوري تجلس:معك رخصه؟
جوان بـ غرور: رخصـه دوليــه ياماما وش على بالك
الجوري:هههههههههه طيب لاترفعين خشمك علينا

◙◙◙◙◙

- انت ناوي تتـرك جرحك كذا ؟
طالع ناصر الجـرح .. وهز كتوفه :انتـي الممرضه هنا .. انا ماأعرف للجروح شي

سـفهته .. ووقامت تتفـرج فالرف اللي كان وراها وعطته ظهرها .. قال : ترا ان صار شي بـ جرحي! ..بقول لـ المدير انتي .. لأنك ممرضه ولا مشغلينك هنا بـ بلاش! .."كمل وعينه على جرحه "..اخاف يتجرثم لأننا في مكان وصخ !

التفت له هيله .. وقالت :لحظه !
راحت ثواني ورجعت وكان معها شـاش ومعقم .. رمته على حظنه وراحت تجلس بعيد عنه ..
اخذ الشاش والمعقم ..بس انه حاس الدنيـا .. طالعها وقال بـ قل صبر لانه ماعرف وهالشي قهره :تستهبليـن انتي؟ .. تعالي بس حطي لي المعقم ..بس بسوي لك يعني ؟
هيله : ماتعرف تحط لـ نفسك !
سند ناصر راسه على ورآ .. وتأفف منها هالمريضـه ! ..حط المعقم والشاش جنبه ..والعرق ينزل منه .. حــر!
جت هي وجلست قبالها استغرب يوم شافها ..غيرت رايها هالعنيـده .. سحبت يده اللي امتلت دم .. وطلعت قطنه ورشت عليها شوي من المعقـم .. حطت القطنه بـ عنايه على يده ..سكر عينه ولف عالجهه الثانيه من الالم بس ماتفـوه بـ شي
طالعته ..ورجعت تطالع الجرح .. فتح عينه وطالعها .. طالع عيونها .. كانت واسعه ورموشها هـدب .. ولونها بني مايل لـ السواد بشرتها سمـرآ نوعا ما..تمنى لو انه يقدر يشيل النقاب ويوخـره عنها..ويشوف وجهها
بعـد عينه مايبي يخرب هاللحظه في انه يعصبها ويخليها تتركه يكفي انها تنازلت وقامت تدآوي جرحه ..والمثل يقول لاصارت حاتك عند الـ...
ابتسم فوق انها تساعده ناوي يقولها "كلــب" صدق انه ناكر معروف
لفت الشاش عليه .. ولو ان الجرح مايسـتاهل شاش بس مالقت له بلاستر
يوم خلصت وهي تشيل القطن اللي عالارض وتسكر المقعم .. مرر يده على مكان الشاش .. قال على غير عادته :شكـراً
طالعته و لا ردت .. اخذت الاغراض ورجعته للمكانها ..
طالعها وهو يتحلطـم :بعد هذا جزآي هالمريضه اقولها شكرا ولا تـرد ..شرهتك عاللي معطيك اكبر من قدرك .."طالع جرحه"..وجـع!

◙◙◙◙◙




اما عند سطام .. اول ماوصل لـ البيت .. اجهه للغرفته علطوول .. ولأ رد على إتصالات أي احد من أهلـه

حط جواله عالكمدينه .. يوم شاف المتصل
المتصـل>>مشعـل

حطه عالصامت وانسـدح على السرير ..بس هيهات يجيه النوم

مدري كـًـًـًـًن آلحزٍن فيني شآإف لهـ نعم الصديق !! *

مدري يمكن كنـت فعلآ كفو لـ / آلحزن وتكآنهـ !

والفرح كـ / الثوب لكن ,,,

يبدو انه مايليق ‘

دآم لبسهـ لآي " خآإأسرٍ "

ما ورآهـ الا الاهآإنهـ ]--


حط الجوال بـ ضيق :مايرد
الجازي حطت الشاهي: يمكن نايم
مشعل :لا أنا اعرف سطام ..والله ماينوم ! ..
الجازي تصب له شاهي يمكن يروق شوي : طيب خله لحاله ! ..يمكن هو يرجع يدق عليك
مشعل :علـى رايك
تسند واخذ الشاهي منها وهو يطالع التفلزيون ..بس تفكيره مع المصيبه اللي طاحت في راسهم .. ووش بيصير لأبو سطام !
هل بتحمل الصدمه ولالا ؟ .. وسطام وش بيسوي لـ ملاك ..بيقدر يعاجلها ..

الجازي: مشعـل وش تفكر فييه
مشعل : كم تتوقعين التكاليف حقت علاج ملاك
الجازي تفكـر :من العبث نحسبها الحين .. على قولة متعب يوم تسمعه .. يبي لها علاج طبيعي .. والعلاج الطبيعي مايندرى كم يكلف لحاله ولازم تسافر برا تعالج العلاج..ومصاريف السفـره لحاله تكسر الظهر.. "طالعته وأبتسمت "..يمكن سطام بيحتاج مساعدتك
مشعل:وانا إن شاء الله بساعده باللي اقدر عليه !



نهاية الجزء

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 01-05-10, 12:40 AM   المشاركة رقم: 53
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الجزء الثــآمن عشـــر..!



طالعت شكلها في المرايه .. وهـ الهالات السودا اللي تحت عيونها .. وشعرها الباهت ووجهها اللي صاير اصفـر ..
فتحت المغسله .. وغسلت وجهها .. رفعته تناظره .. ماكأنها سوت شي تحسب ان المويه بتمحي هالصفار .. او يمكن العار اللي يمشي في دمها بـ سبب إيمان
طلعت من الحمام وصادفت امها ..
ام عبـدالله : مرام يمـي! ..وجهك اصفر تعبانه؟
مرام تجلس عالسرير وتمسك كتابها :مافيني شي .."وبـ همس"..أبي اموووووت!


هازلٍ جسمي وناحل|||من جروحي كم نوع ؟
....جرح غدر
.....وجَرح بُعد
.....وجَرح ضِيقه واغتراب !

دخـل عبدالله وعينه تطفح غضب :مـــرام يابنت الكلب ! .. وين الـ 100 اللي كانت في جيـبي
مرام ترمي كتابها بـ ملل :يــاليل ..يابن الحلال ماأخذت منك شي
عبدالله قرب لها ورفعها مع شعرها :حاكيني زييين انا اخوك الكبير..قولي لي وين الـ 100 ريال يالله لا أقطع لك شعرك !!!!
ام عبدالله :انا اخذتها ياعبدالله وانت نايم
التفت لـ أمه :يمه لاتدافعيين عن هاللي ماترتبت
ام عبدالله بـ قل حيله :الا انا ماخذتها والله ! .. كنت محتاجه فلوس ومالقيت فلوسي في شنطتـي .. ورحت اخذ منك وكنت نايم ولا حبيت اقومك

تركها وطلع من الغرفه معصب .. رمت مرام نفسها عالسرير وهي تصيح
جت امها تهديها بكرسيها المتحرك .. وتمسح على شعرها :خلااص يامرام انتي تعرفين اخوك .. عصبي لا تصيحين تقطعين قلبي

بس هي ماكانت تصيح على اخوها لانها تعودت
كانت تصيح لأنها هي اللي سرقت الفلوس من شنطـة امها ..شوفوا لين وين وصل لها الحـال



كانت جالسه هي ونجـلا يطالعون مسلسل عالاب توب .. ودموعهم أربـع أربـع .. يوم خلص المسلسل
انسدحت خجل عالسرير وهي تمسح دموعها :الله ياخذك ياخايسه .. وش هالمسلسل
نجـلا تضحك ولين الحين في آثآر الدموع :هههه قلت والله ماأشوفه لحالي معطيتني اياه حنان اللي معنا فالجامعه .. وتقول يصييييييح
خجل:إيه وانا وش دخلني فيكم ..

طـق طــــق
نجـلا : أدخـل !
دخل يزيد .. أبتسم :هلا خجل
خجل تجلس :أهـلا
يزيد أرتاع من دموعهم :وش فيكم تصيحون
نجـلا :ههههههه كنا نطالع مسلسل
يزيد :وشو المسلسل؟
خجل :one liter of tears
يزيد : وش هذا ..جديد ؟
نجـلا :لا ..كوري مدري يباني .. بس يصييييييح
خجل تناظر نجلا بـ نص عين :يصيح وبس ؟ ..بغآ يجيني شي
يزيد :حطييه لي أياه في فـلاش .. بشوفه
خجل : ماأنصحـك
يزيد :ماعليك ..تحدي مع الذات ..بناظره انا ومشاري
نجـلا :هههههههههه طيب !




أنفتح الباب .. وتسلسل النور الخارجي لـ برآ
قامـوا هيله وناصر .. بس هيله انصدمت يوم شافت ان اللي فتح لهم الباب رجال ماتعرفه ولا شي .. توقعت انه صديق ناصر .. لأنه كان يوصف له مكان الستودع ..بس مااجا في بالها انه هو اللي بيفتح الباب
خـافت لا يسوون فيها شي
لالا .. إن شاء الله لا .. لأنها كانت معاه فالمستودع لا سـوآ لها شي

أبتسم طارق :ههههههههه هذي آخرتها تنحبس في مستودع ياناصر!
ناصر يرقـى ومطنش هيله ..لين وصل عند خوويه ..قال بصوت عالي :آآآآآآآلله ماأجمل الحريه
لفـوا عطوها ظهورهم ومشـوا .. ارتاحت هي يوم طنشوها
تذكرت الاغراض اللي تبي تاخذها ..نزلت تاخذ الاغراض ..وهي بترقـى كان ناصر واقف وماسك الباب ومبتسم ..شكله تذكر انها الحين لحالها
اتسعت عيونها ..وش بيسوي ..أكيد يسكر عليها .وهي مامعها جوال عشان تدق على احد وتستنجد به
ناصر:تدرين كنت بخليك هنا ساعه ..ساعتين ..3 ! .. بس .."ويرفع يده اللي فيها الجرح"..عشان هذا الشي..بخليك تطلعييين !
جا طارق ومسك كتف ناصر : نويصير امش يالله بس ..تلقى امك تسأل عنك
ناصر: أبتعتبر هاللي سويتيه في يدي إعتـذار عن يوم ترفعين صوتك علي
هيله بـ سخريه : لأ هذا مب إعتذار ! .. تقدر تقول رحمه وشفقه .. وتدخل معاها الصدقه شوي ! ..نحتسب الاجر فيكم
عصب ناصر وتوه بينزل يصفقها .. مسكه طارق : نــاصر يآخي خلها خلاااص!
ناصر :انت ماسمعت وش تقولي !
طارق: ولا عاد انت اللي ماقلت شي .. امش يـ الله !
ناصر منـفعل ومعصب : مالك دخل انت .. خلني !!!!
طارق: ترا ان جا احد وشافنا .. مب صاير طيب
طالع ناصر هيله بـ نظرات إحتقار ..ورآح .. وهالنظره تحمل في طياتها الكثير من التهديد !



ضمت اختها وفجرت سيول من الدموع .. واختها بعد مب احسن حال منها ..
قال ولد عمها وهو يحك راسه ماوده يقطع عليهم هاللحظه : أقول جوان !
جوان : .......... "تـصيح "
خالد : جوان ترا طيارتك بتطير .. يالله وانا واخوك !
جوان وخرت عن اختها وهي تمسح دمعتها : انتبهـي على نفسك يا جوجو ! .. وادخلي المسن دايم ولاتطقعين !
الجوري تبتسم وهي تصيح :إن شاء الله !
طالعت جوان خالد .. أبتسمت له ..تبي تقوله قـل لأبوك يرحمني ويخليني عندكم ! ..بس تخاف تحكي
يطيح كبرياءها .. كرامتها ماتسمح لها !

سلمت على خالد بالكلام .. وراحت للصالة المغادره
كانت تطالع الناس اللي بتسـافر .. كانوا يودعون اهلهم وكـلاً متيقن ان ربي كتبه له عمر ! ..بيرجع من جديد لـ ديرته واهله
نزلت راسها وهي تسحب شنطتها .. ودموعها تطيـح عالارض !





أمشيْ " غِريبْ " وَدآخليّ ألِفْ دولِة !




وَ أطِآلعْ الدنِيآ بـ/نِظرآتْ مّذهِوْل




شِفتْ أبسَطْ [ آحِلـاميّ ] تِموتْ بـ/سِهوْلة




وَ الصِمتْ عنّ خِوفْ الحِڪيْ ڪانّ مسئِؤلْ





كان سطام طالع من الشركه وهو معصب من ذب سامي له اللي ماينتهـي ابد
شاف سياره قبال باب الشركه كان واقف .. عمـره طويل
صدق اللي قال عمر الشقـي بآقـي!
التفت سامي وأبتسم لـ سطام ..وهو طنشه ولا رد له الابتسامه ..
ضحك سامي : سطـام ! .. ياخي وراك معصب ..
سطام يمشي وتاركه :............
سامي :آهـآ ! .. يمكن وحده من هاللي مسربتهم ماعطتك وجه

رص سطام على اسنانه ولف .. أنصـدم يوم شاف فهد معه ومبتسـم ..صدق صار بزر وعقليته في مسـتوى عقلية سامي ! ..ويمكن أقـــل بعد

أحبَـََـَـآبُ..

كآنوٍآ قدرٍهـَـَمٍ

فوٍق الَأصحٍ'ـَـآبُ.. !!

خٍ'ـَـــذتهمٍ الدنيـَـَآ بعٍ'ـَـيدُ. .

وٍخـَـَـذتنيُ!!

تعبـَـَـتُ أدّوٍر مثلهمٍ..

فعلَـاً أحٍ'ـَـبآبُ!!

فيُ وٍقـَـَـتُ ..

حتىُ ضحٍ'ـَـكتيُ. .

تعٍ'ـَـبتنّيُ!!



قرب له .. ومسكه مع ياقة قميصه ..وخبطه فالسياره وعيـونه حمرآ من العصبيه
سطام :قسسسم بالله يـا سامي ان ماأحترمت نفسك ..إن يجيك شي عمرك ماشفته
سـامي أبتسم بستخفاف : أقول سطام وخخخر! .. تراك مب قدي
نزل فهد .. : سطام وخـر احسن لـك !
سطـام طالع فهد وصـرخ فيه :انت آخر من يتكلم ..وربي مادريت انك سبيـكه كلمه توديك وكلمه تجيبك !..شف ترا والله واللي رفـع سبع ! ..ان ماذلفت عن وجهي ان اخليك تعض الارض !! ..
سكت فهد لأنه يدري بـ سطام من عشرته له قبـل .. أنه هادي ..وهـادي وهـادي .. ويمكن مايعصب بس ان عصب عصب بـ عنف ! .. ولا يفكر لا بـ عقل و قلب !
سامي بـ تهديد :شف ترام بتندم
مسك سطام رقبـة سامي ولزقـه بالسياره لين اختنق .. ووجهه صار ازرق .. حاول فهد يفكهم ..بس كان سطام في حالة غصب ماتسمح له يفكر او يتراجع شوي
وكأنه يفرغ كل شي فيه في سـامي

-سطــــــــــام !!! ..وخر عنه !
بعد سطام يده يوم سمع صوت المدير .. التفت وكان المدير معصب :وش جالس تسوي انت ويـأه .."ناظره" ..هذا وانت العاقل ؟!
سطام عض شفته وده يقوم يضرب المدير حتى ..بس ماسك نفسه بالعافيه .. شد قبضة يده ..
المدير :المشاكل مهما كانت ماتنحل بهالشكل
سفـهه سطام وراح للسيارته .. ركبها وشخـط فيها لـ أي مكان يقـدر يصير فيه لحاله !


 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 01-05-10, 12:41 AM   المشاركة رقم: 54
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

يا دِنيَا الهَمْ . . { يڪفيّني
وِرِبي ضَ‘ـَاقت سِنّيني ~
أح‘ـَاڪِي نَفْسِي , وِ أتآلمْ
وِ هـ [ الطعْنات تنّهِيني ] . . !



◙◙◙◙◙



حطت راسها على الطاوله .. وهي تحس بـ صداع ..قالت وكأنها تهذي :ليه سويتي فيني كذا يا إيمان ؟ ..أبي اعرف بس وش سويت لك

إيمان تضحك :هههه حلوه هذي سؤالك غبي ..أسمحي لي حبيبتي

رفعت مرام راسها :لا والله مب غبي .. ليه تبيني ادمن ؟

إيمـام :إبليس يوم عرف مصيره انه فالنار ..قال لـ ربي انه بيغوي الناس ويسحبهم معاه فالنار ..ليه ؟ ..عشان مايدخلها لحاله ..

مرام بـ غباء: طيب ؟

ايمان : وانا ماأبي ادمن لحالي !! .. فهمتـي

مرام : انتي من الاول تعطيني حبات ؟ .. انا اعرفك من سنه ونص .. ماكنت ادري انك مدمنه

ايمان :انا مدمنه من يوم كنت في ثاني ثنوي .. بس ماحبيت اخليك تدمنين معي الا لما تعرفيني زين واظمن انك بتاخذين مني الحبه من غير لاتسألين بثقتك فيني

مرام :وصـرتي مب قدها

ايمان بلآمبالاه: مب مهم اهم شي انك ادمنتـي

مرام شوي وتنجـن :شلون من اول مرره !!!

ايمان :المخدارت انوااع ..وفي منها اللي من اول مرره يدمن عليها الشخص!

مـرام :لو ادري انك واااطيه كان ماصادقتك .."وتحط راسها على الطاوله وتخبطه فيه"..يـاليتني ماعرفتك ..يااااااليت!!!

ايمان :حبيبتي ماينفع الحين ياليت ! .."خذت شنطتها وقامت".. المهم انا بطلع

مرام رفعت راسها وقامت معها :انتــظري !..حبوبي خلصت ..أبغـآ حبوب

ايمان تمد يدها : هاتي فلوسك

مرام بـ تردد : مامعي الحين .."وبسرعه كملت "..بس والله والله بـ سدد اللي علي!

ايمان :هههاااي ..مايصلح كذا ..خالي يعيي

مرام :خالك اللي يعطيك

ايمان :أيه .. وهو الحين يحتريني لازم اروح ..تشــآو !

مت ايمان ومرام تلحقها .. وتترجاها انها تبي حبوب

اخر شي قالت لها ..

ايمان وهي تلبس طرحتها على راسها :اقنعييه انتي بنفسك ..انا اعرف خالي مايعترف بسالفة الدين !

مرام تاخذ عبايتها : طيب طيب ..لحظه



و طلعــوا



مشت مرام مع ايمان .. وراحوا عند سيارة خال ايمان اللي كانت فـارهه .. طلت مرام من الشباك وشافته ماكان كبير .. كان في بداية الـ 30

ايمان :بعدي شوي ..بكلمه ثمن تعالي !

بعدت مرام ..فتحت ايمان الباب ..وطنمت شوي وهي ماسكته وتكلم خالها

.. كانت الثانيه تهز رجولها .. حـر وهي جالسه تنتظر ..بس لازم لأن لها حاجه عندهم ..ولا تسمع شي من اللي يقولونه

ايمان :مــــــرام ! ..تعالي

قربت مرام ..وطلت من الشباك ..

تكلم خال ايمان قبل لا تتكلم هي :أسمعي يا مرام .. انا إنسـان متعاطف واقدر اعطيك اللي تبين من غير فلوس ان بغيتي

مرام رفعت حاجبها بـ شك :من غير فلوس ؟..بس اللي فهمتـه من ايمان انك تبي مقابل وعن كل خبه مية ريال

ضحك : ههه ..إيييه هذا بعد مرخصين السعر عشانك .. لانك صديقة ايمان ..بس اللي ابيه منك شي معنوي مو مادي ..لأن حسب علمي انتي ماتقدرين عالماده

مرام تسأل :وش بغيـ....

ماكملت كلامها الا وايمان تدزها عالسياره وسكت الباب ..قفـل هو السياره ..ومشـى بسررررررعه فيها وطلع عن حدود الجامعه وسط صرخات مرام واستنجادها !



مرام تصيح :وش بسسسوي فيني ؟..نززززززلني تكفى نزلنـــي !

لكنه مارد



◙◙◙◙◙

كان راجع ..وشكل توه متسـوق .. شاف امه في وجهه

ام سعود : وش عندك رايح السوق ؟

سعود يعطي الاكياس للسواق اللي دخل ورآه .. وقال : إيه رحت اجيب كم شي للديمـآتي

ام سعود تبتسم : الله يخليها لك ويخليك لها ..

سعود :آمين .. "وأتجهه للدرج "...انا رآقي لها !



◙◙◙◙◙





دزهـا على غرفه داخل شقه مافيها الا هـي .. وهو !

مرام بترجي وميتـه صيآح :الله يخليك تكفـى ..تفكـى دور احد غيري مو انا

شال عن راسها الطرحه .. وشاف وجهها .. لو كان احد ثاني يملك ذرة قلب ماأتوقع بيقدر يقرب لها ولا يلمس منها شعره .. مـرام إنسانه قمه فالبراءه ولو بيشـوفها احد غير هاللي مابينه فرق لا هو ولا الحيوان يمكن يرحمها ..



خـال إيمـان : مخليك تدمنين عشان سواد عيونك ! .. أكيد لي غايه من هاللشي !





الْألَمٍ | وٍآلْهَمٍ | وٍ آلخوٍفُ آلدفيْيْيْن ~

وٍآلشقىْاْ وٍ آلضيْمٍ وٍ { آهآتُ آلعنآ’ . . !

وٍاْلْأسىْ وآلظلمٍ وٍ ’’ آلدمَعٍ آلحزٍينْ ‘‘

كلهَآ’ أسْمَآْءْ وٍ آلمُعنّآ‘ ( اْناْاْاْإ ) . . . !
كلهَآ’ أسْمَآْءْ وٍ آلمُعنّآ‘ ( اْناْاْاْإ ) . . . !
كلهَآ’ أسْمَآْءْ وٍ آلمُعنّآ‘ ( اْناْاْاْإ ) . . . !





◙◙◙◙◙◙◙◙◙



مرت 3 أيـام .. وكل يوم نفس اليوم اللي يسبقه المشاعر نفسها

والظروف

الحـزن نفس الحزن .. والفـرح بعد نفسه





"قالت وهي تصفق يديها " – وش بنسـوي ياعبدالله علمني ..مصييبه وطاحت على روسنا
قامت تدور فالغرفـه ..وكأن الارض على وسعها معد شالتها ..وقفت قدام زوجها ووجهها احمر من العصبيه : عبـدالله لازم تتصرف سيرتنا على كل لسآن ! .. "وتأشر على نفسها "..الجيران واهلي قاموا يعايرووني ..يعايروني بأختك المدمنه والمغتصبه!!!

عبد الله يفرك يديه بحـره وعصبيه : جـواهر أسكتي يرحم لي والديك !! .. انا جالس افكر وش اسوي !
جواهر :هذي مايبي لها حكي ! .. اذبحها .. ولا ودها لأحد دور الرعايه ولا الاحداث!
عبدالله طارت عيونه :صاحيه انتي .. ولا مهبووله ..تين ننفضح
جواهر بـ قهر : زوود ماأحنا مفضوحين ؟ ..يفكي الجيران شوم شافوا اختك طايحه عند باب البيت بعد يومين من فقدناها مرميه عند الباب وماعليها الا عبايتها !

عبد الله :بس ولو هذا مايمنـع ان فيه ناس مايدرون .."سكت شوي وكمـل " ..أسمعي انا افكر اخذ زياده على راتبـي وأسفرها برآ ! ..وارجعه بعدين كـ دين

جواهر :وبيطيعونك آل "....... " زياده ..أقصد بيسمحون تاخذ زيادة راتب ؟
عبدالله :بشوف ابو سعود ولا ابو محمد .. هم السمحين ..
جــواهر :بكيفك ..المهم لازم ننقل من هالحي بأسرع وقت



انا انكّسْرت مثل مآ ينكسر الزجآج وٍ [ * انتهيـــَـَـَـَــــت !..





وهي ممـدده ..وتطالع السقف وهذا حالها من يوم لقوها اهلها عند باب البيت مرميه ..ماتاكل ..ماتتكـلم ..ماتضحك .. مافي أي شي يدل على ان هالادميه حيـه أبد
كانت دموعها تنزل ورآ الثانيه بكل هدوء .. ولا ترمش بعينها ابد .. أنفاسها كانت منتظمه ..
امها عجـزت فيها تاكل تقوم تسوي أي شي ..بس مــافي أمل
توها ماخذه حبه ..بأذن اخوها اللي مفروض انه بيحل الموضوع .. لأنه مايبي يوديها للأمل.. وعلى حسب كلامه .. لاتفكر مجرد تفكير بس انها بتروح للدكتور او مستشفى خوفـاً من الفضيحه !

دخلت امها وقالت بصوت يبين انها مب احسن حال من بنتها : مرام يمي ماتبين اكل ؟
مرام :...............
ام عبدالله شوي وتصيح ..بس بلعت عبرتها وشربت دموعها وقالت وهي تقوي نفسها : مرام حبيبـي مب زين هاللي تسوينه في نفسك قومي الله يرضى عليك

مرام بـ دمعتها متعقله في طرف رمشها..ولا رمشت ولا صدر منها أي حركه :.....................

مقعوله هذي نهـآية مرام ..فضيحتها على كل لسان ... ليه انها مجـرد حبت واحد وكانت تلجأ للصديقتها ..
/

أيمان تجلس عالطاوله وتحط شنطتها جنبها :وش فيك؟
مـرام خانقتها العبره : انا مليت .. مليت من عيشتي من كل شي ! .. ابسط احلآمي ماتتحقق ..
إيمان : مرام وش فيك وش يخليك تقولين كذا
مرام تصيح : أكرهني واكـره عيشتي ..ياليت الواحد يقدر يختار اهله ..يالييييت !!
ايمان : هذا اكيد عبدالله اخوك
مرام :تخيلي يا ايمان امس ضربني من غير سبب مقنع .. يقول انتي تعديتي على مرتي بالحكي .. من زييينه هو مرته جلعهم الموووووت يارب ..

إيمان بغموض : انتي محد بيحل مشكلتك الا الزواج ! .."تتذكر"..الا حليتي زين بالاختبار
مرام : من طقني عبدالله ماقدرت أذآكـــر
إيمان سكتت شوي تناظر تحت ثم رحفت راسها : عندي لك حل .. انا مجربته
مرام رفعت راسها وقالت ببلآهه : إيش ؟
إيمان ترفع شنطتها : عندي لك حبه يامرام .. تخليك تنسين ابو الدنيا .. وتقدرين تركزين بالمذآكـره

/



يعني هي الحين جالسه تدفع ثمن حبها للشخص مادرآ عنها ..

ولا لأنها وثقت في الشخص الغلط اللي استغل مشاكلها ؟؟!

ولا لأنها تربت على يد اخو مايقدرها ولا يحترمها .. ولا يعاملها كـ آدميه ؟



◙◙◙◙◙

تحْتضرٍ بآلبّرٍدِ | وٍرٍدَهْ ‘

دآيْم تنآديّ بـ آلوٍفـآإ . . !

جيْتُ بأحْضنْهآ وقآلتِ :

[ حبّه‘ لأإزٍمُ يحْترٍق ]

كنتْ أبيّ أيَد . . ‘

تكوٍنٌ بآلشَتآ | معطَفّ دفآ . . !

مآ لقيْيْيْتّ ‘

وٍمَآ تقصّ'ـَـًرٍ . . !

جيْتُ بآخرٍ مفترٍق . . ‘

وٍمآتتْ آلوّرٍدَهْ بـ إيدينيّ }-

آهـٍ يآ حيْفُ | وٍ آفآآآ . . !

يحْسبُوٍن إنْ آلمشآعرٍ تسْليَه ‘

ولعْبَة وَرَقٍ . . . !
ولعْبَة وَرَقٍ . . . !
ولعْبَة وَرَقٍ . . . !



◙◙◙◙◙





وهو نازل هروله من الدرج ويحط جواله في جيب البنطلون حقه .. نزل رواه اخوه اللي كان يناديه

متعب :سـطام وش فيك مسرع كذا ؟

سطام وقف وكانت امه تحت .. قال واثنينهم يسمعون : المستشفى داقين علي عشان أبوي ..يقول طالبنـي

متعب : طيب انا جاي معك اصبر بغير ملابسي ..

ورقـى فوق



جآ سطام.. لحقته ام سطام :سطام يـآ أبوي دق علي علمني وش صار على ابوك ؟ ها

سطام :إن شاء الله



طلعوا .. تو سطام بيركب سيارته ..إلا جته 4 دوريات من كل جهه ..أرتاع فالبدايه ظن انه مب له ..بس كانوا محاصرينه من كل جهه ..





كانت‘ يدينيِ باردة..!
.................باردة...!
................باردة ..!
رجلي]
فـ مكِانيَ تسمرتِ...



- سطام بن فهد الـ"........"
سطام يسكر بابه وقلبه ينبض ويحس الدم تجمع في رآسه : إيه وش السالفه ؟
آشر لهم الشرطي وفتشوا السياره .. ناظره سطام :وشو ليه تفتشون سيارتي ..فوضه الدنيـا ؟
الشرطي مارد ..كلها دقايق وطلعوا من تحت المرتبـه كيسه صغيره بيضآ
قدمها الشرطي للشرطي الثاني اللي واقف قدام سطام ..سطام طارت عيونه من هذا الشي اللي معاهم
الشـرطي : تعال معنا لو سمحت
سطام :خـير ؟ ..وش سويت عشان تاخذووني ؟
الشـرطي يمسكه :أقول تعال لاقين مخدرات وتقول وش مسوي ..



تع‘ـَالْ وِزُورِني يَا [ِ مُوِتْ ]ِ . . !

ح‘ـَرِامْ أقعَدْ أنتظْرِڪْ

وِ تقعِدْ بَسْ (ِ تِنَاظرِني )ِ

وِتحسِسِ‘ـَني بـ قُرِبِڪْ لِي . . !

وِ تُروِحْ بعِيدْ " وِ تنساني "

تع‘ـَـالْ - وِ دفّهَا أطْرَافِي –

وِ ڪِفنّي . . {ِ بـ وفا يامُوِتْ ~
وِ ڪِفنّي . . {ِ بـ وفا يامُوِتْ ~
وِ ڪِفنّي . . {ِ بـ وفا يامُوِتْ ~





◙◙◙◙◙



مرت 3 ايام عالمصيبه اللي طاحت عليهم ..

الحين 3 أيـام مرت ولا في أي حس ولا خبر عن جود .. وأول مافقدوها قالت الشرطه لـ هيله ينتظرون 24 ساعه ..إن مالقوها بدوا يدروون عليهـا

وهذي 3 أيـــام مرت بلياليها ولا في حس ولا خبر عن جود



ام هيله اللي في فراشها منسدحه :هيله تكفيييين روحي شوفي كان في أي خبر عن جود
هيله شوي وتقطع شعرها من كثر ماهي تفكر وين تلقاها :يمه وش تبيني اسوي ..مابقى شي ماسويته ..رحت للمدرسه سألت عنها عند صديقاتها والمدرسه .. مابقى مكان الا دورت فيييه !

ڪليّ ع‘َـَنآإ وٍبع‘َـَضيّ جرٍوٍحُ . . " دفينهـﮧ "

آقوٍوٍمُ وٍآإقع‘َـَد مآآع‘َـَرٍفُ وٍينُ آرٍوٍحُ . .

ضآيقُ وٍض‘َـَآ’قٺ بيّ ليـآإل --{ ح‘َـَـَزٍينهـﮧ

آبڪيّ وٍلوٍ آبڪيّ مآفآدنيّ آلنوٍوٍحُ !





مال للمستواها :أسمعيني ياجود ..رجعه لأهلك ماراح ارجعك الا لما يصفـى كيفي ..بس اللي ابيه منك شي واحد

جود بلعت ريقها :أيش ؟

ماجد : انا إنسان انا واخويـأي نشتغل اعمال حره .. كل واحد ووشغلته وفي آخر الشهر كل واحد يقبض .. اذا تبين تنظمين لنا .. ولا تصيرين تحت وصايتي انا !

جود : وأهلي .. صدقني هم خايفين علي والله والله ماأعلم احد ورب الكعبـه !

ماجد جلس وكمل كلامه : عندي لك كم شغله .. بس اظمن وحده انك توقفين عند احد المجمعات ..وتدخلين الشباب .. عن كل فرد 300 ريـال

جود تبي تقوله انه تبي ترجع .. بس شكل ماله نيـه ابد ..شكله عنيد وراسه يـابس .. وله شخصيه قويه
جود :بس اخاف .. والله اخاف يسرقووني ولا شي

ماجد : وانا مجنون اخليك لحالك .. بس انتي وافقي .. ولا ترا بتظليين محبوسه هنا طوول عمرك

ارتاعت من فكرة انها تكون محبوسه .. فكرت انها لو راحت لأحد المجمعات يمكن تقدر تهرب منه .. قالت :أوكييه ..بس والله ماأعرف واخاف

ماجد يعدل جلسته :اوكي .. راح تاخذين فالشهـر 1500 ..هذا طبعا ان كنتي مطيعه راح ازيدك ..غير الدلع اللي بتلقييينه مني .. شنط وملابس وكل شي يخطر على بالك .. حتى ان بغيتي سفـر ..بس اسمعي كلامي

هي ماصدقته .. وحتى لو صدقته وش تبي بالشنط والملابس والدلع وهي بعييده عن اهلها ..بس الخوف يجبرها توافق عليييه .. وتشتغل زي مايبي هو وبعدها يحلها الله


///
جلس جنبها وهي تصيـح ..مسك كتفها وجلس يواسيها :خلااص يابنت الحلال..يعني بكاك بيشفي اختك وابوك ..مالك الا تدعين لهم


نوره وهي تصيييح :انت لو شفتها يا احمد ..وربي تضييق الصدر تخيل شـلل ..واختي مابعد كملت الـ 18

احمد :وش تسوين بعد يانوره .. لو بيدنا شي كان سويناااه

نوره تناظر احمد وعيونه مليانه دموع :خل نوديها برا

احمد : انتي سمعتي الدكتور يوم يكلم مشعل .. مافي امل في الوقت الحالي لا برا ولا هنا .. وبعدين خلي نفسية اختك تتحسن ..ولك مني انا اوديييها للأحسن مستشفى فالعالم

نوره ارتاحت شوي :وعــــد ؟
احمد : وعديـن !
ولو انه قد اخلف وعد قطعه عليها مره ..بس هي تبي توثق ..

احيانا مانفرق بين الواقع ورغبتنـا !



لاإأآ تكون شمع’ـه لمىا أقرب منهىا

ألآقي دفآ وح’ـنآن"

ويوم ألم’سهىآأإ أحتــٍرق!!

,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, أحتــٍرق

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 01-05-10, 12:43 AM   المشاركة رقم: 55
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الجزء التــاسع عشـــر..!




(الفـصل الاول)

- ميين ؟ .. هالمريض معقوله قام ؟
قالت النرس بحماس :إيه تخيلي يقولون انه من اكثر من 20 سنه داخل في غيبوبه وفي واحد من عايلة آل "......" كان يبي يدفع ملايين عشان يقوم بس مافييه آمل ..وهذا هو قـام
النرس الثانيه تمسك ذقنها وتفكر :عشان كذا الدكتور رآح ركض للتلفون اكيد داق على هالرجال ..بس وش مصلحته ؟
الاولى : قصدك الدكتور ؟
الثانيه :لاااء ! ... الرجال
الثـانيه : مدري والله علمي علمك !




مسكت قلبها وقامت : يمــه ولدي !
بلعت ريقها وهي تتـنفس بصعوبه وتحس قلبها قابضها .. اخذت جوالها وعلطوول على أسم نــاصر
ثواني وجـاها رده
ناصر وصوته فيه النوم :هـلا !
ام محمد بـ روعه :ناصر!..ناصر فيك شي يــآبوي ؟
ناصر فتح عيونه وصحصح :وشو مافيني شي ؟
ام محمد :متــاكد ؟ ..ناصر لا تكذب
ناصر :والله العظييم ان مافيني شي .. وانا فالشركه الحين وان ماصدقتيني كلمي طارق هذا هـو
ام محمد تحس ان فييه شي : طيب ..
ناصر :كنك مب مصدقه ..يمه اقسسم لك بالله اني جالس فالمكتب
ام محمد :أبوك ؟
ناصر:عنده اجتماع بيبدا بعد نص ساعه .. وهو الحين عند عمي مبـارك
ام محمد :مايقدر يكلمنـي؟
ناصر :لا ..مب راد عليك
ام محمد : طيب يالله فمان الله

سكرت ام محمد من ناصر وقلبها ناغزها ..تحس انها داخل متاهه ودوامه .. ماتدري وش تســوي
قلبها بـ الحيــل ناغزها
انسدحت وهي تتعوذ من الشيطان .. وفي سـؤال في راسها
معقــول محـمد فيه شي ؟
ظنـأي محمد أكيد فييه شي كبير ومخليني اخاف عليه
قامت توضى .. فرشت سجادتها وجلس عالكنبه وكبرت .. صلت لها ركعتـين وقبل لاتسلم دعت وهي رافعها يدها بـ خشوع وتـذلل
ام محمد : اللـهم ياسابق الفوت ..ويـاسامع الصوت وياكاسي العظام بعد الموت ..صلي الله اللهم على محمد وعلى آله وصبحه وسلم ..واجعل لي من همـي فرجاً ومخرجاً انك تعلم ولا أعلم وانت علاّم الغيوب اللهم انك تخرج ولدي محمد كانه في مصيبه .. اللهم انه تثبـته ..يارب ثبــته ! .. كانه في مصيبه ياااارب ثبـته ..يارب اجمعني به يـــارب ! ..عاجلا غير آجل





وفي إجتـماع لـ هذي العائله المرمـوقه ..في أحد شركاتها "الكثيره" كان ابو محمد جالس وقباله عمه "مبارك" وجنبه ولده حمـد
ابو محمد ببتسامه :إلا ياعمي وش اخبار عبدالعزيز .. وولده .."يحاول يتذكر"..نسيت اسمه
مبارك :مهب لازم تتذكر وانا عمك .. لأنه مايشرفنا انه يكون ولدنا
ابو محمد بهـتت إبتسامته وهو عارف الاجابه : وليـه عاد ؟
مبـارك : انت تدري يا عبدالرحمن انه من ام مب من آل "..." .. يعني مهب ولدنا
ابو محمد سكت ولا حـب يتكلم .. دايم هالتفكـير ملازم اهله ..بس وش يقول مهما كان ذا عمه .. وكبيـر عايلتهم ..وأخو ابوه "محمد"
مبـارك يكلم حمد بصوت واطي : الا وينه عبدالعزيز ؟
حمـد بصوته الرخيـم :مدري والله ..دقيت عليه بس مارد علي !




وهو جالس وعينه على فـوق .. ثاني رجله وماد يده متركي عليها .. يتنهد ويفكـر كيف يخلص نفسه من هالمصيبه اللي طاح فيها
أكيد انه سامي الله لا يـحلله ! .. لا هـو ولا فهد
عض شفايفه وهو يبـي ينتقم ..خل بس يطلع والله ان ينتـقم لو كان هذا اخر يوم له في حيــاته
صار يهز رجوله يحس ان جلوسـه هنا موت بطيء ..
ولا المصيبـه انها قضية مخدرات !! ... مخـــــدرااات ..يعني هذي فيها يـا إعدام او سجن بالقليل 10 سنين ..ويمكن فيها جلد وحـوسه !
تنهـد وهو يدعي ربه .. هو مظلووم ..ويـــــاكم انظلم !





كيف أبصبر؟


و الصبر في القلب ذاب !






وقف وقال :مخدرات مره وحده ياسامي ؟
سامي يجلس عالكرسي وهم في كوفـي شوب : وش فييك انت ؟..انت ماشفته يوم يضربني؟
فهد يجلس :بس ولو ماتظلمـه ..مب مخدرات عاد
سامي ..يــاليل الخوافين :أسمعني يافهد انا اللي اعرفه ان سطام يجي منه .. وبعدين لاتنسى هو وش سوآ بأختك ..يعني بغآ يضيع شرفك ..يرضيك ان واحد مثل هذا يصير كذا حر طليق
فهد تجمع الحقد .. وعصصب بس مجرد انه ذكر السالفه قال بعصبيه :وانت لا تجلس كل كلمه والثانيه تقول اختك واختك
سامي :طيب انا ماقلت شي .. بس اقولك ان ســـطام نذل ويستاهل اللي هو اكثر بعد




فــــاصـل

اقتباس :-  
حضنت مضاوي ولدها:وش نسميـه ياعبدالرحمن؟
عبدالرحمن:على آسم الوالد الله يرحمـه..محمد!
مضـآوي مبتسمـه بـ حزن:يستـاهل عمي والله .. خلااص بـ نسميه محمد
ع بدالرحمن بـنظره حنونه لـ ولده:وش رآيك بـ محمد ؟؟..حلو؟
عفـس محمد الصغير وجهه..وحرك يدينه الصغـار.
ضحكت مضـآوي وبعدها قالت بـ حزن:مدري ليه احس ولدي بـ يشوف الظيم فـ حياته..قلبي ناغزني..مدري ليه احس فرحتـي مب مكتمله
أبتسم عبدالرحمن :لا ان شالله ولدي محد بيقرب له ..ولا يمس منه شعـره .. طول مارآسي يشم الهـوآ..بعدين هذي وسـآوس.. يمكن ضايق صدرك على الوالد
مضـآوي :الله يرحمــه!







- هلا والله بنت بـلادي .. جيتي من السعوديه ؟
جوان : إييه
حسين يجلس : وكيف الجـو ؟
جوان تناظر في الاوراق اللي عندها :بـرد !

سكتوا شوي وكان المكان هدوء .. الا من صوت الكيبورد لأن جوان كانت تدخل بعض البيانات من اوراق معطيها اياها فيصل ..
شـوي قال حسين بـ تردد : الحين .. انتي!..يعني..كيف اقول ..انتي ماعندك اهل هنا ؟
جـوان رفعت عينها .. ثمن رجعتها للكمبيوتر :وليه السؤال؟
حسين :فضـول بس
جوان سكتت ولا ردت .. عرف انها ماتبي تجاوب ..ماحبت تقوله انها وحيده وانها هنا لحالها ..فـ يمكن يستغلها ..
حسين :إحم !.. طيب هذا ..فيصل هنا ؟
جوان هزت راسها :إيه تقدر تدخل



آحبڪ ليـﮧٌ..! }~



لآتسأل ولكــًـَنْ اسأل الاقدآإأرٍ.."



آنـآإ مثلڪ ترآ مدرٍي شلون حبيتڪ..!



--{ هويتـڪ من وس‘ـَط مآ آ آ ضـَيّ وٍمس‘ـتقبلٍ وٍ ونآس ڪثآإأرٍ..*



و صبرٍتّ وزآإأد حبي لڪ ..!




كان بيفـتح صفحه بس تسمر في مكانه يوم سمع ولد عمه وهو "يخربط" رفع عينه بـ بطئ .. قال بـ هدوء بس واضح انه مب مصدوم : إيـش ؟
حسين وعيونه تروح وتجي في مكتب فيصل ..: إللي سمعته .. أنا أحب جوان ؟
فيصل رفع شفته اللي فوق بسخريه ممزوجه بإستهبال : وش هالحب اللي جا فجـأه ؟
حسين بدا يعصب : فيصل لا تستهبل علي .. هذا الجزا معتبرك اخو قبل لاتصير ولد عم .. وجآي اشكي لك
فيصل :انا ماقلت شي .. بس وش اللي خلاك تحبها .. وش فيها زود ؟
حسين : مدري ..مدري يافيصل الحب مب مني .."طالعه "..وش اسوي ؟
فيصل سكت شوي ..ميّل شفته وهو يطالع في جهه ثانيه هالخبر صعقه ..بـلل شفايفه: حسين ..بس بسأل سؤال انت متأكد من اللي قاعد تقوله ؟
حسين بـ شك :وليه هالسؤال ؟..وش فرقت يعني ..مصيري اتزوج اللي فرق اني بتزوج اللي احبها
فيصل : ........ طيب عطني مهله افكـر ! ..ولا تتهـور !
حسين :شلون لاأتهور ..حسستني بروح اجاهد في فلسطين
فيصل :انت تدري وش اقصد .. انت مب أي واحد عشان تتزوج أي وحده
حسين :أبي اخطبها .. بتزوجها يافيصل اخاف تروح مني ..
فيصل :وابوك بيرضى ؟
حسين : وليه مايرضى
أبتسم وكأنه يكلم طفل :انت تدري ان ابوك مب مزوجك الا بنت اكبر تجار المملكه .. وجوان مب ذاك الزود
حسين حط يده عالطاوله وقال بإنفعال:وليه هالنظره الفـوقيه؟ وش فرقت يعني عشان الفلوس ..الله يلعن الفلوس ماأبيها
فيصل يهديه :حسين! .. ابوك مايقصد كذا ..بس لاتنسى ان مسألة انك ترتبط بـ بنت من الطبقات اللي تحت .. شي يضرك .. انت ماتدري وش نوايا جوان وانت ماتعرفها من كم شهر بس .. يرضيك هاللي بنوه اهلك من سنوات وحفروا الصخر يضيع عشان نزوه عابره !
حسين عصب وقام : انا ماأسمح لك تقول عن حبي لـ جوان نزوه يافيصل !..انا احبها تعرف شلون احبها .. يعني بتزوجها لو هالشي كلفني هالفلوس مايهمني
فيصل :انت الحين تقول كذا ..بس لما يجي الجد ماراح تقدر تعصي ابوك ..عالعموم فكر بالكلام اللي قلته وانا اوعدك بفكر وان حسيت ان فيه شي صح من اللي قلته انا بـ نفسي بـ كلم ابوك
حسين يرجع يجلس ويقول بـ ترجي:إيه تكفى يافيصل ..ابوي يوثق فيك اكثر من نفسه ..والله لو تقول له انك راضي هو بيرضى بعد
أبتسم فيصل: انت الحين مابقى الا تقوم تحجز قصر الافـراح ..طيب البنت تدري ؟
حسين :لا ..اصلا ماقلت لها شي
فيصل :أحسسن لا تستعجل اصبر شوي
حسين ماأقتنع :لا .. ماأبيها تطير مني
سكت فيصل ولا رد ..بس شكل في راسه موال !

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ثقيلة مزحة الدنيـا للكاتبة عاد أنا اللي أحبك
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:27 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية