لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (1) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-04-10, 07:25 AM   المشاركة رقم: 31
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 66854
المشاركات: 2,023
الجنس أنثى
معدل التقييم: safsaf313 عضو سيصبح مشهورا قريبا جداsafsaf313 عضو سيصبح مشهورا قريبا جداsafsaf313 عضو سيصبح مشهورا قريبا جداsafsaf313 عضو سيصبح مشهورا قريبا جداsafsaf313 عضو سيصبح مشهورا قريبا جداsafsaf313 عضو سيصبح مشهورا قريبا جدا
نقاط التقييم: 585

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
safsaf313 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : safsaf313 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البارت السابع عشر


وين الصبــر؟؟
حتى الصبر
في ساعة ( الحاجه ) يخون!!

يوم المـــلـــكــه
شهد تغمض عينها : شوق حطي لي لون احمر واسود
شوق : اوكي بس لاتتحركين عشان مايتلخبط الشغل .. شوق هي اللي تعمل لهم المكياج لانها اخذت دوره تجميل ونجحت فيها
سمر ماسكه المشط وتكلم شوق : متى تسوين لي شعري
شوق وهي مركزة على شهد : افتحي شعرك من اللفات واتركيه اخلص من شهد وازبطه لك
سحر تدخل وتأخذ لفه : ويش رايكم فيني .. انا سويت شعري
شوق ابتسمت لها : لك مستقبل بالشعر .. بالله شوفي هنادي تلاقينها حايسه زبطيها حطيت لها آي شدو وبتروح تمسحه تقول على طبيعتي احلى
سحر : بروح اشوفها اخبره تسب ومعصبه
سمر : بروح معك اكيد بتحتاجين مساعده مع المفترسه

بعد ساعتين .. وصلت ريم وجهزوها وبعد صلاة العشاء اتجهوا مع عمهم وجلالي للاستراحه حقت ابو سيف اللي مخصصه للمناسبات والأعياد .. بعد ماوصلوا دخلوا الغرفه المخصصه لريم ..من الباب الخلفي
رغد تعبانه جلست على الكرسي : اوف تكسر ظهري بالمشغل وانا واقفه .. برتاح شوي

ريم متوتره : شوق شوق بالله اعطيني المانيكير ابي أمكر اظافيري

سحر برواقه : هدي روحك ياقلبي من الحين ترتجفين .. اقراء المعوذات وأيه الكرسي وانا بزبط اظافيرك حتى رجولك بحط لها
ريم تأخذ نفس طويل وتذكرت : اووف شهدوه بالله كلمي المصوره أكدي عليها
شهد وبحضنها مشاري تلعبه : لاتخافين كلمتها واحنا بالبيت وتقول .."تقلدها ".. حاضر حاضر دي العوسه ريم ان شاء الله من بدري حكون عندها
شوق طلعت صندوق خشبي لامع ونازل منه لولو ابيض وموف غامق وداخله ورد طبيعي وردي وابيض وموف ..وحطته على الطاوله الزجاجيه الفخمه .. ورتبت الطاوله وحطت المبخره الفضيه اللي اشترتها هديه لريم وجنبها طقم الصينيه وكاسة عصير متوسطه الحجم نفس المبخره ومصاص شفاف عليه فيونكه موف وحطت الصندوق جنبه
رغد : خليه ياشوق انا اكمل الطاوله لازم احط تحتها ورد وريش وخرابيط من تأليف سحر .. هيه انتي اتركي اللي بيدك وتعالي ساعديني
هنادي : ترى بخرب كل شي انا بطلع اشوف الامور واتطمن على كل شي واجي
سمر : خوذيني معاك
هنادي تشيك على شعرها وشكلها : تكفون حلو شكلي والا باين اني بويه
ريم طالعتها بتفحص : اخص حاطه ميك آب .. حركآآت توي أنتبهت
هنادي متحطمه مره : شكلي جيكره
ريم : اقسم لك تهبلين اول مره احسك بنت تهبلين
سمر تسحب هنادي من يدها بقوه : يالله يالله نطلع نشوف أهل سيف أفندي
سحر بتهديد : بدون مشاكل سامعات .. اعرفكم تعشقون المشاكل
هنادي تقرص سمر وبصوت واحد : أبد بنمشي جنب الحيط .. وطلعوا برى وخلوهم يكملون
اشغالهم وتجهيزاتهم ..
مشوا بالممر وكان فاضي مره .. لكن عاجبهم تصميم الاستراحه فخامه وستايل كلاسيكي يجنن
مشوا بالممر تبع غرفة ريم وشافوا مرايه وأطرافها زخرفه بالذهبي وجنبها جره ذهبيه كأنها نافوره بسيطه .. وطاوله زجاجيه عليها باقة ورد طبيعي .. كملوا طريقهم وطلعوا على صالة الاستقبال .. وكانت كبيره شوي وفيها كراسي على جنب .. ودرج جانبي وعليه ستاره وباب بالوسط قبله ثلاث درجات وهي الصاله الاساسيه
سمر بلقافه : خلينا نروح نشوف
هنادي تحمست : يالله .. وهم ماشين سمعوا صوت وراهم
...: مين أنــتـــم ؟!.
سمر وهنادي لفوا بسرعه .. وهم يشوفون بنت لابسه تنوره قصيره لنص الفخذ رمادي فيها كاروهات احمر وأبيض وحزام احمر وبدي حبل احمر وفيه خطوط خفيفه بالرمادي وسلسال طويل وجنب رقبتها ورده رمادي .. وشعرها قصير ناعم وشكله عشوائي بس لايق عليها وكانت في قمة الأناقه والنعومه
هنادي : احنا اخوات ريم
ساميه : أهـــا اخواتها .. ياهلا والله
سمر : هلا فيك .. بس انتي مين
ساميه بغرور : انا ساميه اخت سيف وأصغر العنقود
هنادي تدق سمر على جنبها وابتسمت بمجامله : ياهلا وغلا تشرفنا .. انا هنادي وهذي سمر
ساميه تقزهم من فوق لتحت وهي تشوف ملابسهم ( وي هذول اخواتها .. مبين عليهم بنات فقر حتى لبسهم مايعرفون ينسقون الالوان .. قرويات )
ساميه بنظرات استحقار : عن أذنكم .. ولفت
هنادي تمد لسانه وانقهرت منها : تفضلي .. وسحبت سمر واخذتها للمرايا
هنادي تشوف شكلها بالمرايا وتلف على الجنبين : بالله فينا شي غلط .. والا ماعجبنا الست ساميه
سمر : ماعليك فيها غيرانه هذي شفتي عيونها كيف شوي تأكلنا

هنادي كانت لابسه فستان ليموني قصير ناعم مره فيه تكسير بسيط وتحت الصدر شريطه ساتان ليموني .. وكانت مستشوره شعرها القصير ومسويه له نفخه بسيطه من فوق ومنزله خصله وحده على وجهها وحاطه شباصه على شكل فراشه ناعمه على جنب فوق اذنها
أمـــا سمر كانت لابسه بنطول برمودا جينز سماوي وفيه على الفخذ تطريز باللولو وبدي بدون حبال فيه فتحه بالظهر على شكل دمعه وكلها تطريز باللولو الابيض ..
هنادي : ماعندها سالفه امشي نكمل الجوله التفقديه
سمر : غريبه تاخروا عماتي
هنادي : على وصول .. تدرين هذي ساميه مادخلت قلبي نهائيا ولا أهل سيف كلهم ماني مرتاحه لهم .. الله يعين ريوومه شكلها بتعاني خصوصا من الحيه الرماديه << تقصد ساميه
سمر : ماعلينا منهم امشي نرجع
:::
:::

بالرياض
ابو رياض وقف وعلامة الصدمه على وجهه وبدت ملامحه تميل للعصبيه : ويش تقول انت .. انهبلت ؟!
فهد ببرود قاتل : يبه ماقلت شي يستاهل الهبال
رياض بعصبيه فظيعه : انت مستوعب اللي تقوله .. تخطب لحالك ماعليه لكن البنت ... وسكت
فهد اعطاه نظره حاده سكتت رياض وقف بثقه : أنــا ماجيت أشاوركم .. أنا جاي ابلغكم الخبر عشان تجون ديكور عند اهل البنت .. مهما كان افهم بالعادات والتقاليد ومابي اخالفها
ابوه جن جنونه وصرخ بأعلى صوته اللي هز اركان قصره الكبير : فــــــهـــــــــد ... اطلع برى .. جت ندى وامها على صوت صراخ ابو رياض
فهد مشى خطوتين .. بعدها لف على ابوه : أنا جيت وقلت اللي عندي .. تبون تجيون حياكم الله .. ماتبون تجون زواجي بيتم فيكم وبلاكم
ابو رياض جلس على الكنبه بتعب فهد يطلعه من طوره : حسبي الله عليك من ولد .. جننتني بسواياك ... وصلت فيكم تخطب وانا اخر من يعلم وجاي تعزمني على الملكه بعد وياليتها بنت وبعد مخطوفه ويش بنقول للناس .. طيحت راسي
فهد : كلام الناس ماعلي منه عمرك ماكان لك تواجد بحياتي .. لو جدي الله يرحمه حي كان ماشفتني هنا قدامك واقولك تجي تحضر ملكتي .. انا عايش بوجودك وبدونه
رياض نفسه يقتل اخوه كيف يفكر ويخطط.. وكيف ينفذ ولا يهتم بابوه اللي كل اعمامه واهله يخافون منه الا فهد اللي مايهتم فيه ولا يستشيره بشي ... رياض تزوج بنت عمه لانه يحبها ولان ابوه اختارها له .. وزوج خواته عيال عمهم غصب عنهم .. لكن فهد ماله سلطه عليه ابداً
وبالعكس فهد يجبر ابوه على اشياء مستحيله لكن اذا كان فهد هو مصدرها فهي تتنفذ بالغصب قبل الطيب ..
ابوه يأشر على الباب : اطلع برآآ .. اطــلــع
فهد : طالع .. واللي عندي قلته .. أتجه للباب وطلع وسكره وراه
ام رياض : ويش السالفه يابو رياض
ابو رياض : آآه من هالولد بيموتني ناقص عمر .. هذا مو ولد هذا ابليس
ندى : يبه بيتزوج صدق ؟
ابو رياض وقف وبسكوت راح لمكتبه بدون اي كلمه ينطق فيها

:::
:::

بعد ماوصول المعازيم وامتلت صالة الاستقبال .. وبدأت حفلة الخطوبه واشتغل الدي جي
شهد : ريم انتبهي لميشو ترى نايم
ريم : اوكي بأنتبه له
شوق : انا بجلس شوي عند ريم .. انتي ورغد روحوا استقبلو مع مها وعماتي
رغد : ايه تأخرنا بالطالعه يالله شهد نروح
شهد : يالله .. لفت على ريم بتعيد وصيتها
شوق تقاطعها : قلت لك انا باجلس راح انتبه له روحي خلاص
شهد بنظرة شك : ويش تبين تقولين لها
شوق : سر بيني وبينها ممكن
رغد تسحب شهد وتبتسم : اوكي خذوا راحتكم . وطلعوا لبرى
شوق تلف على ريم وجلست جنبها على الكرسي ضمت يد ريم بين يديها : ريومه بقولك شي
ريم : ويش ؟!
شوق : بعد التصوير انا راح اطلع لاني بكون معك .. وبتجلسين مع سيف لحالكم .. لاتخلينه يقرب منك .. حتى بوسات حاولي ماتعطيه مجال اكيد فاهمتني انتي ؟!
ريم حمرت خدودها : أيه فاهمتك بس انا خايفه ياشوق بموت من الرعب
شوق : لا تخافين صح هو زوجك بس الحرص واجب ياقلبي
ريم : لا تتركوني وصحابتي اذا جوا دخليهم اوكي
شوق ابتسمت ووقفت بتروح : ان شاء الله .. انتبهي لميشوو لاتقتلنا شهد
ريم : خلي سيرنا تجي عندي عشان لو احتاج شي
شوق : بقول لعمتي تخليها تجي عندك . واي شي تبينه كلميني على جوالي
ريم ابتسمت وبداخلها ميته خوف من التجربه الجديده عليها ما مرت فيها قبل بس تحاول تتمالك نفسها وتتحكم بأعصابها : اوكي
شهد ورغد شهقوا : كوثر !!
كوثر بمثل صدمتهم : ايش جايبكم هنا
رغد : انتي ويش جايبك هنا
كوثر بقهر : هذي خطوبة ولد عمي سيف
شهد تغيرت ملامحها : اللي كنتي تحبينه ؟!
كوثر بتحطم : ايه اللي كنت .. رفعت راسها .. وانتم ويش جايبكم
رغد رفعت حاجبها : والله سيف خاطب ريم اختي ..
كوثر انصدمت وانشلت عن الكلام ما نطقت بحرف ومعالم الصدمه باينه عليها
رغد بقوه : مافي مبروك على الاقل
كوثر بدون نفس : مبروك الله يوفقهم
شهد تبي تقهرها : امين يارب .. ويكفيهم شر العواذل
كوثر : استاذن بشوف بنت عمي .. وراحت
رغد : هههههه عجبتيني يابنت
شهد : ولو انها تحزن وكانت تحبه بس كل شي قسمه ونصيب ... امشي ندخل
هديل تقلب عيونها في شلة بنات على الطاوله اللي قبالها : بالله شوفوا هذولك قاهراتني يأشرون علينا ويضحكون
حنين : وقحات لما رحت لوحدي على المرايا اسمعهم يقولون اذا هم كذا اجل العروس تفجع
سحر بقهر : بالله مايشوفون اشكالهم الله لا يبلانا كأنهم من الحبشه استغفر الله
هنادي تضرب يديها ببعض : آآخ بس لو أمسك وحده على جنب واعطيها كم كف ابرد حرتي فيهم
لينا : ماعليكم طنشوهم هذي الاشكال الغيره شابه بقلوبهم .. شايفين كل وحده تقول الزين عندي .. ومقهورات
تهاني : صدقتي اقسم بالله ... لفت تهاني بتشوف امها وين بتروح لها .. ولمحت مها
تهاني بشهقه : مــهــا
هنادي ابتسمت : هذيك اختي الكبيره .. بس كيف تعرفينها
تهاني عقدت حواجبها : مها تصير اختك
سحر : ايه .. ليش ؟
تهاني : لانها زوجة اخوي بندر
انصدموا البنات ... عادآ لينا اللي تجهل القصه
حنين : الحين بندر اخوك متزوج مها بنت خالي
هنادي توقف وتركض لمها : هيه يا مس مها
مها : نعم ياقليله التهذيب .. وت هبنت ؟!
هنادي : بندر زوجك اخته تهاني
مها تضحك : يس افكورس ماي هازبنت توتو ستتروه
هنادي : ابوكِ ياللغه عربي على عنقليزي .. بس تدرين ان تهاني صديقتنا المصون
مها فتحت عيونها على الاخير : صدق توي ادري
هنادي : والله من دلاختك يا مس مهاوي .. اقول اقول لفي بشوف .. قسم انك صاير بطه
مها ترجع شعرها على ورى : بس ويش رايك فيني
هنادي تصفر : لالا كسرتي توقعاتي بس لو خليتي الشقار لباريس هليتون وطقتها ..
مها كشرت : يعني الاشقر ماهو لايق علي
هنادي تبتسم بخبث : شوفي تبين الصدق اول ماشفتك داخله مع الباب
مها ابتسمت وتحمست : ايه ويش كان انطباعك عني ؟!
هنادي : تذكرين فاطمه اللي كانت تشتغل عندنا اول ذكرتيني فيها
مها وجهها صار احمر من العصبيه : انقلعي ياحماره .. الشرهه علي اخذ رايك اصلا انتي ويش عرفك بالموضه حدك السعوديه سبوورت وانتي تطورتي ابو ظبي ودبي سبورت
هنادي عرفت انها قهرت مها وجلست تضحك وراحت للبنات .. وهي ميته ضحك
مها كانت لابسه فستان طويل ناعم وردي فاتح جدا .. وصابغه شعرها اشقر وطالعه كيوت مره
شهد تطالع المعازيم واشكالهم جديده عليهم : رغد احس اني تايهه مره
رغد تمسك يد شهد ويمشون بالممر متجهين لطاولة البنات
جود تصفر : ياهوووو من هذولا البنات كأنهم من كوكب ثاني
ساميه بتفحص : ما اعرفهم .. غريبات عني
كوثر بدون نفس : شهد ورغد خوات ريم يصيرون صديقاتي بالجامعه
جود فتحت عيونها على الاخير : جد ..بس مايشبهون للي على الطاوله بتاتا
كوثر : لالا شهد تشبه لاختها هذيك اللي لابسه منجاوي( تقصد سحر )
ساميه تدقق : ايه صح فيهم شبه كبير
ضحى : بس شوفوا اجسامهم كأنهم عارضات ازياء مو حنا يا حظي
خلود : شهد تعالي اجلسي اشتقت لك يادوبه
شهد تبتسم : حتى انا الاختبارات ماخلت لنا مجال
هديل : كيف ريم وينها
البنات : بالغرفه
هنادي توقف : ايش رايكم نروح لها الحين نسولف تلاقونها طفشانه
لينا وتهاني : ايه يالله ..
واتجهوا كلهم عند ريم عدآ شهد ورغد اللي جلسوا يسولفون مع بعض ويعلقون
بالغرفه
شوق : حياكم تفضلوا
لينا وتهاني وسحر : الف الصلاة والسلام عليك ياحبيب الله محمد .. كلووووووش
هنادي ترقص بخبال : ومباركين عرس الاثنين ليله ربيع عين وقمره .. ياسيف اذبح دجاجتين
الكل : هههههههه
شوق : استغفر الله دجاج .. الله يخلف عليك
ريم تكشر وتلف على الجهه الثانيه : تتريقين علي بيجيك يوم
لينا تبوس ريم وتبارك لها : ماعليك هذي دفشه .. وتغمز لهنادي
تهاني : مبروك يا ريومه الف مبروك
ريم بحياء نزلت راسها : الله يبارك فيك .. عقبالكم
هديل : امين يارب
شوق : انا طالعه خذوا راحتكم مع ريم ...
سحر : اوكي دربك خضر ..
وجلسوا كلهم حولها اللي على الطاوله واللي على الارض يسولفون ويضحكون على شكلها الخايف ويعطونها نصايح ..
شوق وقفت قبال المرايا وتشوف شعرها ولبسها .. سمت بالله بعد ماقالت الاذكار ومشت لجهة الصاله الكبيره
ام سامر : هلا شوق .. خلصتي من ريم
شوق : ايه خلاص كل شي تمام
مها : شوق ويش رايك نروح نرقص
شوق تبعد عن مها لانها عارفه بتسحبها غصب عنها : لالا مابي ارقص استحي
مها : اقول امشي حتى رغد وشهد بيرقصون .. يالله تكفين خلينا نروح نرقص
شوق باصرار : لالا روحي ارقصي وانا اصفق لك .. ماكملت كلمتها الا شلة البنات وراها
حنين : شوق بلا دلع يالله خلينا نروح نرقص
هديل وهنادي : يالله شوق
شوق : لا يعني لا
سحر : ماهو بكيفك يالله غصب عنك .. سحبوها للكوشه وطلبت المشرفه على الدي جي تشغل اغنيه ياغداره ..
شوق : يالله انتم ارقصوا وانا الحين ارقص بس اكلم شهد .. راحت وهي تشوف البنات يرقصون ويضحكون حتى اهل سيف .. والكل يشجع ومبسوط وفرحان
رغد تجرها : تعالي يابكاشه غصب بترقصين على مين الحركات ذي ... وخلتها ترقص معها
شوق وجهها احمر : لحد هنا وبس ما اقدر ارقص اكثر استحي ..
جلست بالكوشه تصفق جنب هنادي اللي تصفر وتشجع بحماس لاخواتها وبنات عمها وتشاركها تهاني وهديل وخلود
حنين تلعب بشعرها وترقص بجهتهم : ويش رايكم
كلهم بصوت واحد : عــلـــيـــهـــــم .. عـــــآشوآ
شوق تضحك من قلب على خواتها اللي متحمسين مره وهي تشوف االسعاده والابتسامه على وجيههم همست لهنادي : عسى دوم الفرحه .. وربي احس بموت من الفرح
هنادي تضحك : امين يارب .. بس شوفي كيف يطالعون الحونشيات ذولك
شوق كشرت : بنت عيب استحي
هنادي تتصنع الخوف : خلاص سكتنا بس احسهم يكرهوننا
شوق : واذا يكرهونا احنا همنا الوحيد ريم وسعادتها صح
هنادي باقتناع : والله صدقتي اهم شي ريم
شوق توقف : بروح اشوف عمتي اشوفها تأشر لي

مشت والعيون كلها تعلقت فيها جمالها ساحر وملامحها حاده وتأسر الكل
كانت لابسه فستان طويل لونه نيلي وفيه بروش فضي على شكل فيونكه بالوسط تحت الصدر والظهر مفتوح للنص وشعرها ناعم على طوله ومنزله خصل على وجهها .. سمعت همسات
..: مـــيـــن تــكون هذي . بســم الله عليــه تهبل
..: حرام عليك كل هالزين وماتشوفينه .. محد يعجبك ابداً
..: شوفي الجسم والا الشعر .. والا بياضها ويديها .. اللي كأنها قطنه
..: عيونها تجنن والا ضحكتها .. كلها نعومه ..مشاء الله تبارك الخالق
..: والله حرام كل الجمال هذا ومخطوفه وكمان مغتصبه .. صدق الزين مايكمل
بعد هذي الكلمه وقف قلبها .. وارتجفت كل خليه بجسمها الكلمه هزتها من الأعماق .. ليش كل ماتروح مكان يلاحقها الماضي الاسود .. ليش ما يتركها تشوف حياتها وتعيشها بدون منغصات ليش هي تدفع ثمن ماكان الخيار بأردتها كان ظلم وتجبر على ضعفها وهوانها .. كل ماتبي تضحك للحياه تقفل أبوآبها بوجهها .. كل يوم تكره من كان السبب باللي صار
كل يوم يزيد حقدها وبغضها له .. صارت الدنيا بعينها سوداويه مستحيل تكون بيضاء نقيه
تشوهت صورة الحياه بعينها .. جروحها تــألمــها والى هذي اللحظة ما ألتأمت ..
ألم . بيني وبين نفسي .!!
يقول لي .. عطــــــني آمــالک وخـــذ يـآسـي
وســـــوي من بقايا الحزن في ليـلـک
قصايد / تصبح وتمسي ..!!
وودعهم بعدــه الناس .. تراهم / ما يحبونک .!!
ترى / ماعاد يبـونــک
لأنــــک .. تختـــلف عــــنهـم
وتلبس ثوبــک الأسود ..!!
مطرَّز بــ الحزن .. والخوف
لأنك تنظر لــ أبعد .. من حدود الـــنظر .. والشـــــوف
وأقـــــــول أحسـن ..!!
أودِّع ناس }
وتبــــکِ نــآس
لأن عيون .. بعـــض الناس
ماتبــــکِ ..!
حست بمعنى هذي الابيات .. لازم ترحل لعالم ثاني حتى ترتاح من ملاحقة الماضي الأليم لها

بجهه ثانيه من الصاله ..
قرت المسج والحزن بدأ يكتسيها .. هدوء طغى عليها رحلت البسمه وحل مكانها الضيق
شهد انتبهت لتغيرها المفاجئ وسكوتها الغريب : رغد .. علام وجهك كذا
رغد : مافي شي ..
شهد بنظرة تفحص حست ان فيها شي وباين التوتر عليها من طريقة مسكتها لجوالها اللي تلعب فيها وتهز رجلها بأرتباك : كيف مافيكِ شي .. قولي الصدق
رغد حطت عينها اللي لمعة الدمع واضحه فيها بعين شهد .. وعقدت حواجبها
شهد همست لها : عبدالله السبب ؟!
هزت راسها بالأيجاب بعد سكوت ثواني : راسل رساله .. ونزلت راسها حتى تداري دمعتها اللي تحاربها عشان ما تنزل زاد ضغطها على جوالها حتى تتمالك نفسها
شهد : انسي شوي لاتخربي فرحتنا .. أجلي كل شي للبيت .. تعالي نرقص ونغير جو
رغد توقف : امشي يالله ..وقفوا يرقصون وكانوا اهل سيف يرقصون
ساميه تأشر بعينها عليهم : جود شوفي المغرورات جوا يرقصون
ضحى بضحكه شيطانيه : شوفي ويش بسوي .. وصارت ترقص مع ساميه وتتكلم وبحركه مقصوده دفت شهد اللي كانت بتطيح لو ما مسكتها هنادي زين
هنادي بنظرات شر .. طالعتها من فوق لتحت وقالت بصوت يخوف : انتبهي المره الثانيه لا اطلع عيونك من راسك
ضحى بلا مبالاه : اسفه ما شفتها
خلود تحاول تهدي الوضع : اوكي حصل خير .. هنوو شهوده تعالوا اجلسوا
شهد ترجع شعرها اللي مجعدته مثل ميريام فارس وبنظره ناريه : غبيه .. مسكت هنادي وجلسوا
لينا مقهوره : أخ بس قسم بالله يرفعن الضغط
بعد ساعه
شوق تشيك على ريم وتعطي مشاري لسيرنا عشان تطلع فيه برآ وتزبط كل شي قبل دخول سيف للتصوير
ريم بخوف أسر كيانها : شوق خايفه مره .. مرتبكه
المصوره تخفف عنها : ماتخفيش ياحبيبتي .. كل البنات كذا بس حتكون تجربه حلوه في حياته ماتضيعي احلى لحظات عمرك بالخوف والرعب .. دآ جوزك
شوق تضحك : مايحتاج اقول اكثر من اللي قالته .. لاتتوتري واذكر الله .. والخوف ماله داعي
ريم : ان شاء الله بحاول
المصوره : يالله ريومه بأخذ لك كم صوره لوحدك ... واخذت لها كم لقطه لو حده وبحركات حلوه وكلاسيكيه
ريم بحياء : لو سمحتي بقولك طلبي
المصوره : تفضلي ياحبة عيني اؤؤلي
ريم : لا تحرجيني بحركه جريئه خليها حركات عاديه اوكي
المصوره وشوق يضحكون عليها وعلى تفكيرها البريء..
المصوره : ماتشيلي هم يا حبيبتي ..
دق جوال شوق وكان عمها بيقول لها ان سيف بيدخل بعد عشر دقائق
شوق : يالله تجهزي بيدخل سيف ..
ريم بانت عليها علامات الخوف والرعب : ياويلي ... ويش اسوي ...
وقفت ومشت للجهه الثانيه بعدها رجعت وجلستها شوق على الكرسي .. لبست شوق عبايتها وتغطت زين ووقفت على جنب وأندق الباب .. وفتحت شوق كانت اخت سيف الكبيره ام محمد
سيف كان ورى الباب : احم احم .. ياولد
ام محمد تبتسم لشوق : اقوله يدخل
شوق : ايه ايه خليه يتفضل .. انا تغطيت
ام محمد : تفضل ياسيف .. مافي احد الا عروستك بسم الله عليها .. وطالعت ريم بنظرات أعجاب وحب وهي تتفحصها وميته عليها وعلى نعومتها وجماله الرباني
سيف اول ما دخل كان مستحي ومنزل راسه للأرض : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
ام محمد : تفضل تفضل ياخوي سلم على زوجتك ...
رفع راسه وهو يشوف ملكه جالسه على الكرسي اللي لازق بكرسيه .. وقف بمكانه وهو يتأمل خجلها وراسها اللي مارفعته من أول مادخل .. كلهم استغربوا وقوفه المفاجئ
المصوره : ياباشا لو سمحت سلم على العروسه والا حتفضل كدآ وقت طويل
سيف صحى من سرحانه اللي قاطعه صوت المصوره .. وده يكفخها ويشوتها بعيد خربت عليه احلى لحظة لحظة طاحت عيونه على وجهها الملائكي ..
سيف كشر وبصوت عالي : طيب لا تنفخين ..
قرب من ريم اللي نبضاتها تزداد بكل خطوه يخطيها تقرب بينهم المسافه .. قلبها شوي ويطلع من صدرها من الخوف والحياء اللي مقطعها ..
سيف مد يده : السلام عليكم .. وقفت بسرعه وردت السلام وهي تفكر تمد يدها والا لا .. سحب يدها بقوه وباسها على راسها وارتبكوا الاثنين
ام محمد وشوق :ههههههههههه
ام محمد بشويش على البنيه ما بتطير
سيف جلس على الكرسي من الارتباك مايدري ويش يقول .. وجلست ريم على كرسيها ونفسها تضحك او تبكي من الاحراج .. وخدودها اعلنت حاله الانفجار وتحولت للون الاحمر
المصوره : نبدا التصوير دلوقتي حت تاخذوا راحتكم
ريم تطالعها شوي وتبكي ( يرحم اهلك لا تقولينها اجلسوا على قلوبنا )
سيف ابتسم هو يفكر كيف يبدأ معها الكلام هو غريب عنها وهي غريبه عنه ( بسرعه خلصينا ياغثك ياختي .. وبعد تشاورنا .. اووف بس الله يصبرني عليها شكلها بتطلع روحي ) << الأخلاق صفر

بالصاله
البنات : هههههههههههه
هديل بصوت عالي : تعيشين وتأكلين غيرها
هنادي ميته ضحك ماهي قادره تتكلم .. ولينا وسحر يتريقون على ساميه اللي كانت تطالعهم بأحتقار وما أنتبهت للدرج وطاحت .. قدام الكل ..
رغد تضحك : الغرور يسوي اكثر من كذا اللهم لا شماته
شهد تضحك وبحضنها مشاري : احسن تستاهل
سحر ميته ضحك : الله لا يبلانا اصحاب العقول براحه ويش سوينا لها عشان تسوي كذا
الكل : الله اعلم
رغد تهمش لشهد : شهوده عبدالله رسل مسج ثاني
شهد ركزت على رغد وعيونها : هاتي بقرأ المسجين
رغد تمد الجوال لها : خوذي بس لاحد يشوف المسجات اوكي
شهد : لاتخافين .. محد بيشوف بس خذي ميشو بحضنك
حنين : تكفين شهد هاتي ميشو بنلاعبه ياناس يهبل
لينا تهمس لسحر : هذا اللي قلتي لي قصته
سحر : ايوه هذا اللي جابته شهد
لينا تاخذه من هنادي : وي بسم الله مشاء الله خدوده تزنن ... وجلسوا يلاعبونه وبعضهم يرقصون

عند ريم وسيف .. بعد التصوير والعصير
ام محمد : نخليكم على راحتكم
شوق : الف مبروك ... عقبال الزواج يارب
سيف : امين يارب
ريم ولع وجهها .. زاد عليها لمست سيف ليدها .. طلعوا ام محمد وشوق وخلوهم لحالهم
سيف لف على ريم .. ومسك يدها وباسها : الف مبروك ياريم .. مبروك علينا الأثنين
ريم بصوت خافت ومتقطع : الله يبارك فيك
سيف يبي يحرجها : أيش فيك مستحيه .. ارفعي راسك
ريم بدى قلبها تزيد نبضاته (ناوي يموتني ذا .. ياربي ليش تركونا لحالنا .. اووف بس )
سيف حط يده تحت دقنها ورفع وجهها وعيونها تعلقت بعيونه متفاجئه من حركته اللي قطعت تفكيرها وتذمرها من وحدتهم
سيف: ليش تخبين عني هذا الوجه ..
ريم متقطعه من الحيا : ماخبيته ..
سيف : اجل سولفي علامك ساكته ..
ريم : ماعندي شي اقوله .. وسكتت .. طول سكوتهم الى ربع ساعه
سيف ( خلوني اخربها .. انا انتظر هاليوم بفارغ الصبر حتى اقولها لها )
سيف : ريم ... أحــــــــبـــــــــــكـ
:::
:::
:::

شاف الباب مفتوح ويده الحبل مفتوح عنها .. كانت لحظة مناسبه له .. مناسبه لهروبه بعيدا عنها .. وبعيد عن ذكرى الماضي اللي تجدد مع دخولها لحياته .. ذكرى مرتبطه بألف ذكري عنده .. .. حرر نفسه من الحبال بسرعه ما تخيلها ابداً .. وطلع من البيت كله وكأنه جبل وانزاح عن صدره ... صحى من سرحانه على صوت القزاز
فهد : كم الحساب ..
..: 20 ريال ... اعطاه الحساب .. ومشى بسيارته ..
شغل سي دي كان عنده من زمان ما عمره سمعه ... دخله بمكانه .. وظغط على ok وبدأ السي دي يشتغل .. جاء صوته الهادي
دارت الدنيا وتبيني [ أعذرك ] !
نامت عيوني وعينك > ساهره
إنت لي ماضي ومابي أذكرك
و الغلط وياك ماني مكرره
قلت لك إحذر غروركيكسرك
ومن يحبّك واجب إنت تقَدّره
قبل لا تفكّر تهاجر بأهجرك
وعدّني غيمة حنان مهاجره
مثل ماجَمّعتك أقدر أنثر ك
يعني راسك لو رفعته أكسره
كنت لك مثل المواني ~ أنطرك
لين طاحت من عيوني الباخره
لا تظن أبكي عليكوأخسرك
إللي مثلك ( لازم ) إني أخسره
يا القليل الباقي طاحوا أكثرك !
في بحر - دمع العيون - الطاهره
أبقى أكبرشخص مر ب ناظرك
وتبقى أصغر <~ من نويت أكبّره
في فراقك ماحزنت آآبشرك :
وكانت الفرحه معاك مسافره !
كيف ألوّح لك وأجبُر خاطرك
وإنت إحساسي مكسّر خاطره
أشكر أعدائي كثير ~ و أشكرك
من سبايبكم .. فقدت الذاكره
دارت الدنيا وتبيني [ أذكرك ] !
شفت منّك خير لأجل أتذكره؟
إكتب الشطر الأخير بـ دفترك ،
القلوب البيض .. جداًنادره !

[ لأحـــمـــد الــصانــع ]

مشى بسرعه جنونيه بشوارع الرياض المزحومه جدا ... كانت بحالة الا وعي .. قفل السي دي وبدت الافكار تتلاطم في عقله كالامواج وقت هيجانها

:::
:::
:::

الــــف الصــــلاة والــســـلام علـيـك ياحبــيـــب الله محمد

كــــــــللللــــوووش

تسلط الضوء على الباب .. وسمت بالله ودخلت وهي مرتبكه من انظار الحضور اللي تعلقت فيها .. كانت لابسه فستان ماسك على صدرها لونه موفي وابيض لؤلؤي من عند البطن شفاف وظهرها كلها مفتوح .. وفيه تطريز على شكل فراشات وورد ناعم .. كانت مسويه شعرها كله ملفلف وفيه نفخه من قدام هاديه وعليها تاج فضي .. كانت بقمه النعومه والاناقه وبارزه ملامحها وجمالها الطفولي
بدأ الشعر يرتفع صوته ويعلي

ياريمً سـحرها غازل خجلها
واجتمع مع حسنها زينالخصايل
اشـغلتني والـزعل عـني شغلها
مـاوصل مـن عنده رد الرسايل
الـعيونالـهايمه للشوق ولـها
وانـتثر لـيل السهر فوق المثايل
تـغري الـقلب المولع فيغزلها
و الزعل من شيمة نفوس الأصايل
بـالغلا لـك منزله ما احد وصلها
منغرامك شفت با الحب الهوايل
مـا تصدق فيك روحي من عذلها
ومـا نـدور فيك يا شوقالبدايل
صـدقيني يـامنى روحي وأملها
خـاطرك كانه على شايل

وصوت الزغاريط والصراخ امتلي بالصاله .. مشت بخطوات بطيئه متجهه للكوشه .. بعد ماجلست وبدوا البنات يرقصون قدامها .. وهنادي وس ولينا وتهاني وعبير يستعبطون عليها
رغد وشهد يبوسون ريم كل وحده من جهه ويمسكون يدها ويقرصونها
ريم بصوت خافت : هيه انتم اهجدوا عورتوني
رغد : ياعيني بالله سؤال كم مره حطيتي روج لان لما جينا من المشغل كان لونه بيج والحين وردي
ريم ولعت خدودها : هين يا رغيد .. شغلك عندي بس بالبيت
شهد ميته ضحك على وجهها اللي انصبغ باللون الأحمر : ياحليلها تستحي يابنت عادي زوجك بس بالبيت تهلين لنا السوالف من الالف الى الياء
ريم تغمض عيونها بقهر وهي تبتسم حتى ما تبين شي : انقلعوا ارقصوا يانبيله عبيد وفيفي عبدو
رغد وشهد يوقفون لانهم استفزوها وماسكين نفسهم لا يضحكون : حـآضر .. وراحوا يرقصون
هنادي وعبير كانوا بعيدين عن الكل ويرقصون بالممر قالت بصوت واطي : بشري ويش سويتي
هنادي : لي مستعجله اصبري انا انشغلت بملكة ريم وبالاختبارات .. أمـــا الحين فضيت وعدادي 300
عبير ترفع حواجبها بفرح : ياخطير بس تكفين لا تسوين شي الا بشوري
هنادي : تدرين انهم يجتمعون بحوش عزابيه
عبير طلعت عيونها قدام : ايه .. بس وين ؟
هنادي : والله مدري بس بحاره بعيده مررره .اتوقع بالعزيزيه
عبير : اوف بعيد مره عنا
هنادي تبتسم بخبث : السياره تقرب البعيد ياحلووه .. ولا بعد يشيش الاخ ماجد
عبير تضحك : الحين مقهوره انه يشيش وانتي لا
هنادي تمد فمها وتضغط على شفتها السفليه : والله ابو طربوش فاتح بابه .. اروح اعسل واجي عادي .. بس المكله اني ما اطيقه .. بس انا اوريك فيهم والله لا اجيب له جراك هديه
على كيف كيفك
عبير بنظره تفحص : براسك شي ماهو هين
هنادي تسحبها للكوشه وتجلسها بعد ماخلصت الاغنيه .. وكلهم يسلمون على ريم
ام هديل : الف مبروك ياقلبي ..
ريم بحيا : الله يبارك فيك ياعمتي
جت ام سيف ومعها جدته اللي من اول ماشافتها وهي تذكر الله
الجده : مبروك يابنتي الف مبروك ..
ريم تبوس راسها : الله يبارك فيك ياجدتي
الجده : مشاء الله مشاء الله .. عرف سيف يختار ... الله يوفقكم يايمه ويسعدكم
الكل : امين
ام سيف اتجهه للمسؤله عن الدي جي وطلبت اغنيه خاصه اهداء منها للريم وسيف .. ودخلت ساميه واخواتها بعربيه ملكيه .. تحتوي على هدايا منها طقم ذهب وعطورات وملابس وهدايا ثانيه ..
وقفت ام سيف ووقفت ريم ولبستها عقد الذهب .. وباستها .. ورقصتها هي وبناتها
سحر : شوفوا مسوين فرحانين
رغد : امه وخواته فرحانات عدا الحيه ذي ساميووه
شهد : امشوا نرقص مو بس هم يرقصون .. حرام عشان ريم ... ودخلوا كلهم للكوشه اللي انزحمت والكل يرقص ومبسوط وسعيد
..: ائـــــهههههـــئ قلت لك مابي ماتفهم انت
..: هاتي طيب فلوس .. دبررررررررري لي سامـــعـــــه
..: روح قول لابوي .. انا ماعندي
..: وابوي من وين له فلوس .. هاتي انتي من مكافئتك
..: انت الرجال المفروض انت تصرف علينا مو احنا نصرف عليك
.. اعطاها كف وشد شعرها : انتي ماتفهمين .. قلت لك ابي فلووس
..: ائههئ .. يبــــــــــه شوف ولدك ذبحني ..
..: ههههه ابوي يجي يفكك مني .. مايقدر نسيتي انه مشلول
..: حررام عليك حرام .. ربي ينتقم لنا منك ياواطي انت ما انت اخ انت عدو

:::
:::
:::

بــعد الملكه .. وبالبيت
مها تبوس يد ابوها وهي بحضنه وتبكي : الله لايحرمنا منك يبه .. سامحني انا غلطت وابي السموحه منك
ابو مها : مسامحك يايبه انتي بنتي والظفر عمره مايطلع من اللحم .. وقلبي مايقسى على بنتي وظناي
مها تبعد عن حضن ابوها وتمسح دموعها : الله يخليك لنا يبه حنا بدونك نضيع
شوق تمسح دموعها : الحمدلله ان عمي رضا عليك .. ورجعتي لنا
هنادي تلطف الجو : خساره لو في كاميرا وصورنا عز الله بناخذ جائزة الاوسكار على هالمسلسل
الكل : ههههههه
رغد : حسبي الله عليك بعز حزننا تخربين علينا
ابو مها : هههههه والله زين انها تخرب علينا
هنادي : احم احم عشان تعرفون قيمتي
ابو مها يضحك : على فكره يا شوق لك عندي خبر
الكل : ويــــــش ؟!
شهد : الله لا يبلانا قال شوق مو كلكم لقافه
شوق : ويش الخبر ياعمي
ابو مها : اللي خطبك.. دق علي اليوم وقال انه بيجي هو واهله ويملك عليك اخر الاسبوع
ارتجفت وبانت عليها معالم الرعب والخوف .. وقفت بسرعه وأتجهت لغرفتها بدون اي كلمه
مها : ههههههه مستحيه
هنادي تفكر (لايكون شوق ماتبيه ابوي غاصبها .. لالا ما اتوقع اكيد فيها شي )
سحر : بس يبه ما كأنه بدري ومستعجل
ابو مها : الولد كبير .. عمره 30 ويبي يلح على عمره مابقى بعمره كثر ماراح
شهد : عقبال الكل يارب
ابو مها : امين يابنتي اشوفكم متهنين وسعيدات مع ازواجكم
شهد تدق رغد وتهمس لها : مع عبودك يابطه
رغد تغمض عيونها وبقلبها ( امين يارب اجمعني فيه بالدنيا وبالاخره انت القادر على كل شي )
شهد تطالعها وتضحك وتهمس لها بصوت واطي : على طول تدعين .. الله لا يذوقنا اللي تذوقينه
رغد : يارب اشوفك ميته ومتعذبه بالحب
شهد : يرحم امك لا لا تدعين .. مابي حب ولا خرابيط
رغد بتقهرها : بدعي حتى وانا ساجده امشي نروح الغرفه .. وشالت شهد مشاري .. واتجهت للغرفه

:::
:::
:::
يارب
لما فكرت بكتمان حزني ..
أرعبني قولك ( وابيضّت عيناه من الحزن فهو كظيم ) ..
وكلما فكرت بالبوح بصوت مرتفع ..
تذكرت قولك ( وبشر الصابرين ) ..
فيرعبني ان يُضَّيـَّع بوحي أجري وبشارتي ..!!
يـارب ..
أنت عالم وقادر
اللهم إني أسألك صـبراً لا نسـيان فيه
اللهم إن كان لي عـوض عـلى صـبري
فاجعل اللهم عـوضي فيه

بعد ما خلصت صلاتها ودعاها طوت سجادتها وجلست على سريرها ودمعها على خدها .. ولكن قوت اكثر بعد ألتجائها الى الله .. ودعائها اللي زادها أيمان وقوه ..
طلت بمرايتها .. وهي تشوف وجهها شاحب حزين .. تبدل فرحها الى حزن والآلم ..
دخلت عليها هنادي وهي تلمحها بسرعه تمسح دموعها .. قفلت الباب وراها
هنادي : شوقه ليش زعلانه ماتبين تتزوجين ؟!
شوق حطت عينها بعين هنادي : انتي تدرين مين اللي خطبني
هنادي : لا بس اللي اعرفه انه غني .. وشاب
شوق : احب اقولك انه فهد يا هنادي فهد الجابر
هنادي انصدمت طلعت عيونها قدام : هذاك اللي ... وسكتت
شوق نزلت دمعه حاره على خدها : ايه ايه هو اللي ..وجلست تشهق وتبكي بصوت عالي
هنادي تحط يدها على كتفها : يمكن بيعوضك ويكفر عن غلطه
شوق تضحك بألم : يكفر !! هذا شيطان ماتعرفينه كثري ..
هنادي تواسيها : ما اتوقع ياشوق اكيد حاسس بالذنب وحن قلبه عليك وعلى حالتك
شوق عقدت حواجبها : مابيه يحن علي ابي اشوفه يتعذب قدامي يذوق عذاب السنين اللي ذقتها وانا اعاني لحالي ... مستحيل يكون ندمان ولا تدافعين عنه الحقير
هنادي بأستغراب : طيب ليش وافقتي عليه اذا ماتبينه
شوق لفت عليها وبعونها شر : لسبب خاص فيني .. ممكن تتركيني لحالي
هنادي وقفت وأتجهت للباب : بخليك .. بس ليش انتي متناقضه فكري زين ياشوق قبل تندمين
شوق تصخ عليها : اطــــــلـــعي
طلعت وسكت الباب وهي مستغربه من شوق وتفكيرها وتناقضه الملحوظ


:::
:::
:::

عبدالله يرمي جواله بعصبيه : ليش تقول لي كذا .. انا بويش أذيتها
يوسف يهديه : اهدى ياعبدالله يمكن البنت حست بالذنب
عبدالله يطالعه بنظره بارده : والحل يا يوسف احلف بالله اني احبها واموت فيها .. ما أتخيل حياتي بدونها .. غد هي حياتي اللي ما عرفت قيمتها الا بوجودها
يوسف يجلس قباله ويصب له كأس مويه : والله فاهمك يا عبود .. انت ماتدري عن ظروف البنت هي اكيد بتخاف على سمعتها .. ومابتثق بعلاقة جوال ومكالمات .. وناسي انها بنت وعواطفها تتحكم فيها .. لو ماتحبك ماكان قالت لك تعال اخطبني
عبدالله : انا ماني زعلان علشان السبب التافه هذا .. بالعكس انا اللي مزعلني مسجاتي اللي ماترد عليها
يوسف : يمكن انشغلت مع اختها .. خلاص يا عبدالله اهدئ شوي .. مايصير اللي تسويه
عبدالله : صدق الايام اللي عشتها بدونها عرفتني قيمتها .. انا بكلم اهلي بسافر لهم
يوسف يضحك : لاتستعجل على رزقك .. كل شي يجي بوقته لحاله اذا كانت من نصيبك بتأخذها
عبدالله يبتسم : ان شا الله ما أحد بيتزوجها غيري .. وانا اللي حبيتها وانا اللي لازم اتزوجها
يوسف : بدعي لكم .. بصلاتي
عبدالله : لا ياخي فكنا من دعواتكم يمكن تدعي علينا بالغلط ههههههههه
يوسف : هههههههه ايه اضحك خلك انسان فري
:::
:::
:::




كانت تقرأ مسجه
( الــف مبروك لأختك وعقبالنا .. بس ما ظنتي اذا انتي تتهربين مني .. )

فتحت المسج الثاني
( رغد ليش تغيرتي فجأه .. لا مسجاتي تردين عليها ولا اتصالاتي .. ليش الهروب ؟! )
قفلت جوالها وحطت على الكمودينه جنبها .. ونامت على جنبها الثاني .. وهي تتذكر كلامه لها وحبه وأحساسه الصادق .. نزلت دموعها .. وحن قلبها عليه ترددت تكلمه او لا
رغد : لا لازم يعرف اني عند كلمتي ..يايخطبني يا ننهي كل شي .. انا ماني لعبه عنده
صحى مشاري من نومه وبدأ يصيح بأعلى صوته
قامت رغد وشافت الساعه كانت الاعه 3 ونص الفجر .. شالته من سريره وطلت فيها للصاله .. تلاعبه وتأكله ..
رغد : ياحليوووه .. اسووو أغــآ .. وه فديتك ياميشو المزيون انا خطبتك لبنتي ان شاء الله وين بنلاقي احلى منك .. بكره تفلق قلوب العذارء ... ابتسم وهو يشوف حركاتها
رغد : يابو عين طويل من الحين تضحك على كلامي .. أكيد تفهمني صدق العيال مالهم أمان
دخلت عليها مها اللي ماجاها نوم من فرحة رضا ابوها عليها : رغوده انا ما سألتكم مين هذا
رغد لفت عليها : معقوله وكالة ال بي بي سي ماقالوا لك
مها تضحك : قصدك هنادي وسمر
رغد : احد غيرهم يعني
مها : لا ماقالوا لي .. بس ايش أسمه اول شي
رغد تبوسه بقووه : ميشووو .. مشاري يؤبرني أبر
مها : طيب حكيني القصه يالله ..
:::
:::
:::
خالد : الــوو وينك ياعم ...
فهد : انا بالرياض الحين
خالد متفاجئ : بالرياض ويش تسوي هناك
فهد : سالفه طويله انا جاي لجده اليوم طيارتي الساعه 8 الصباح
خالد : توصل بالسلامه .. بس لازم تكلمني عشان لنا جلسه طويله
فهد : اوكي بالليل نتقابل بالشاليه .. واقول لك كل شي
خالد : والله يافهد احس وراك مصيبه ماهي هينه وناوي على شي
فهد يضحك : محد يفهمني غيرك يا خالد ..
خالد : آآه منك .. يصير خير لما نتقابل ونشوف ويش وراك
فهد : اوكي سيووو ابو ميسا
خالد يضحك : ميسا هيه لاتجيب اسم زوجتي على لسانك
فهد : اقل اهجد بس .. قول لها تسوي لي حلى بيتي ابي اذوق طبخها
خالد : شحاذ ويتشرط .. بقول لها يارب ترفض
فهد : والله لو تسويه لها عندي هديه معتبره
خالد : لا بالله تعال طق حنك معها
فهد : اقول يالله باخذ لي غفوه قبل اروح المطار .. باي
خالد : باي

:::
:::
:::

وقفت مصدومه : ويش تقولين!! اهله تركوه
رغد : ايه تركوه ياعيني عليه .. وشهد جابته ما قدرت تخليه قلبها يألمها عليه
مها تأخذه بحضنها : لاحول ولا قوة الا بالله .من اي طينه اهله كيف يتركونه
رغد : ما ادري عنه بس احنا مابنقصر عليه
مها : ان شاء الله .. انا رايحه انام
رغد : طيب وانا بنوم ميشو وانام ..
جلست لحالها تفكر بينها وبين نفسها وبحلمها اللي شافته البارحه تعوذت من الشيطان وشالت مشاري على اكتافها وأتجهت لغرفتها ونامت

بــــعــد أربع أيــام


ريم ماسكه جوالها وتضحك : وي فديت عيونه أنا ...
دخلت هنادي وهي تقزها : ويش فيك تتفدينه .. يابخته ميته عليه
ريم : مرسل لي صورته .. مصور نفسه عشاني
هنادي وسمر بلقافه : جد .. نبي نشوفه تكفين
ريم تضم الجوال على صدرها : اول شي اذكرو الله
هنادي وسمر : مشا الله .. اللهم لا حسد .. ومدت لهم الجوال
هنادي شهقت : وووووووووووع
سمر تغمض عيونها : يمه الحقيني .. هذا رجال والا غوريلا
ريم بزعل تسحب الجوال : غوريلا تجي فوق راسك وتكسره .. والله انه مزيون غصب عن الكل
هنادي ميته ضحك : صدق المثل اللي قال القرد بعين امه غزال
سمر بزعل : والله ماتستاهلينه اقسم بالله انتي احلى منه مليون مره ظلمتي نفسك صراحه بكره عيالك شلون يجون خليطي
هنادي ماهي قادره تعلق على الصوره لانها توقعت سيف ابيض ووسيم لكنه خيب أمالها اسمراني بس مملوح وماتت ضحك على كلام سمر اللي يحطم
شهد دخلت وهي تضحك على ميشو اللي يلعب : دوم الضحك بس ويش السبب
سمر : شوفي سيف افندي وتعرفين السبب
شهد تطالعها بنظره حاده : وعلامه سيف رجال ومافيه شي
سمر : شكله يجيب الهم صراحه اكيد ميت عند ريومه شايفها قشطه وتجنن مو مثله ومثل اهله
ريم وقفت وصرخت على سمر : هيه ما اسمح لك تتكلمين عليهم وربي انهم يسوونك
هنادي : سمر ماقالت شي بالله شفتي اخواته واهله يلوعون الكبد .. اللهم جدته اللي حلوه ملامحها .. اما هو صراحه غسلت يدي منه
ريم بقهر : بالنسبه لي والله انه احلى من توم كروز
انفجروا البنات بالضحك على كلامها وطريقتها اللي قالتها بقهر وتحطم
شهد تضحك : لالا عاد ويش جاب توم كروز عنده ظلمتي توم ياريم سيف مملوح بس مو احلى من توم ..
ريم نزلت دمعتها لان كلامهم جرحها وراحت لسحر بالغرفه
سمر : يؤؤؤ ماتوقعت تبكي .. ماهي للدرجه هذي
هنادي : ماعليكم منها ماخذه مقلب بسيف خلوها تصحى صجت راسي فيه بالاخير وربي احسبه دراغولا خرعني
شهد بحده : انتي وهي شفتوا لو تسبونه قدامها ياويلكم مهما كان هذا زوجها وماترضى عليه احد يتكلم ويسبه .. على بالكم زيكم متبلدات الاحساس
سمر : طيب طيب انتي . المهم خلاص بكره بيجي اللي خطب شوق
شهد : يس ومها حايسه بالمطبخ وشوق تنظف .. قوموا ساعدوهم
هنادي توقف وتبتسم .: اكيد يبون اغراض من السوبر ماركت .. امشي سمر نروح نعرض خدماتنا
سمر توقف معها ويتجهون للمطبخ ..
شهد : ياربي من هالبنتين قسم بالله انهم سوسات
بالمطبخ
هنادي : شو عم بتعملووا
مها : اقول روحي ارتاحي انتي وهي
سمر تدق شوق : فرحانه هاه
شوق ومزاجها متعكر مره : اقول وربي لو ماتروحوا عن وجهي ماصير خير لكم
هنادي : افرحي ياختي بكره ملكتك المفروض ترتاحي واحنا نشتغل بدالك
شوق ترمي المكنسه من يدها وبحده استغربوها : طيب يالله اشتغلي انتي وهي
وطلعت لغرفتها ورمت نفسها على سريرها وهي تفكر بنفسها وكيف متوتره وقلقانه
شوق : آآآه ويش سويت فيني يافهد كرهت الدنيا كلها .. وبكره كيف بيكون .. يارب كون بعوني مالي ملجأ الا لك
دخلت مها ورغد عليها ..
رغد : قومي يالله سوي بخار
شوق : ما أبغى ..
مها بتتجنن من عنادها : ياشوق خلي الجنان عنك .. يالله انا زبطت كل شي ومجهزة الاغراض بكره الولد بيشوفك ماتبين تكوني حلوه بعيونه
شوق تجلس : يكفي اني حله بعيني .. وماعلي برائي الناس حولي
رغد شهقت : مجنونه ... مسكت يدها وسحبتها .. يالله بس عن الكلام الزايد جهزنا لك كل شي راح نخليك ورده .. ونطلعك قمر
شوق كشرت : اوف منكم بسوي وامري لله ..
مها : ترى جحزت الكوافيره بتجي العصر بكره .. وفستانك اخذه جلالي يسوي له كوي بالبخار
ويش كمان ايه بندر تكفل يجيب لك مسكتك على ذوقه
شوق استحت : ليش كلفتي عليه مو لازم
رغد تشد شعرها : هيه انتي ويش صاير لك تستهبلين ... الناس جايين من سفر وماتبين تكوني احلى من القمر ... ياربي على تفكيرك الغبي
شوق : احس ماله داعي كل اللي سويتوه
مها تجلس وتحط رجل على رجل : لا ياشيخه اجل لو اقولك اني حجزت المصوره هديه مني لك
شوق تفاجئت ما حسبت حساب التصوير : ليش .. لــــيـــــش سويتي كذا ؟!
مها : ياربي منك ... قومي قومي .. خلينا نبدأ بالشغل .. سحبت رغد من يدها
مها شهقت : يؤؤؤ لا يكون تبيني اسوي لك بخار وانتي لابسه هالبجامه الطويله
شوق بنص عين : أجل شلووون ...
رغد : هههههههه طلعي لك شي قصير ياعبيطه
شوق وجهها حمر : لالالا وجع استحي
مها تفتح الدولاب تدور شي قصير : على بالها فهد .. اقول اسكتي ولا تعارضين .. رغد سوي اللازم وانا بلحقك
رغد تضحك : من عيوني .. الحين اسوي كل شي .. واخذت شوق بيدها

ريم : مقهوره منهم ياسحر .. ائههههئ
سحر : ماعليك منهم اهم شي انتي وقلبك اللي يحبها .. ولا يهزك شي هم ينكتون عليك
ريم : بس ليش يقولون غوريلا .. معقوله شكله مو حلو
سحر :هههههه والله بينرفزونك .. اما سيف وربي حلو والولد مايعيبه شي اهم شي انتي بعيونه ملاك
ريم اقتنعت : ايه صح ... وربي ياسحوره يقولي كلام ماعمر سمعته الا منه
سحر زاد اهتمامها : ويش يقوول
ريم تزبط جلستها وتقلده : احبك ياريومتي .. ماتتصوري فرحتي اننا صرنا زوجين ... كيف بتحمل بعدك عني
سحر : ياهووو.. والله في تطورات مادرينا عنها .. ايوه كملي
:::
:::

الـــيـــوم اللي بـــعـــده


المغرب

الكل متجهزين .. يستنون وصول فهد وأهله
ريم : مشا الله تهبلين ياشوقه عمري ماشفتك بالشكل هذا ..
شوق واقفه قدام المرايا : احس اني علبه الوان ..
مها : اسمعوا الغبيه ايش تقول .. وقسم تجنني .. وبعدين الفستان الاحمر طالع توحفه عليك
شهد تدخل مع الباب تزغرط : كلووووووووش الف الصلاة والسلام عليك ياحبيب الله محمد
جت هنادي وبيدها صينيه تدق فيها : قولو اسم الله على غزال الظبي قولوا اسم .. يازين شوقه ام العيون السود يازين شوقه .. وهلا باللي زهى بلبس الحرير مورد الخدين حلوه الشفه .. تعالي تعالي حياك الله ياشوقه تعالي ...
سحر وريم ومها يرقصون بخبال .. وشهد ترفع ميشو وترقص فيه
سمر : عليهم عليهم ... عــــآآآآآشـــــوآآ
شوق تبتسم : الله يرجك ياهنوو ضحكتيني
هنادي تجيب الكرسي وتجلس عليه وتدق بالصينيه : سبحانوه وقدروا عليهم .... وسكتت لانها نست التكمله
الكل : ههههههههههههه هديل تدخل : كلووووش كلوووش دقووا يالله برقص ..
حنين : اووويـــــهـآ
وكلهم اتجمعوا عند شوق يضحكون ويرقصون حولها
مها : الاستريوا جهزته بالغرفه اللي راح يدخلها فهيدان
شوق بان الارتباك عليها : خلوني لحالي باقرا قرآن
طلعوا كلهم ولبوا رغبتها .. وبعد نص ساعه وصل فهد ومعه ابوه وخالته واخواته وخالد صديقه
ام هديل : ياهلا وغلا .. نورتوا المدينه بجيتكم
ام رياض : النور نوركم ..
مها : حياكم الله .. زارتنا البركه والله
ام ليان : هلا فيك ... كيفكم يابنات
الكل : الحمدلله بخير ..
ام دانا : مشا الله تبارك الله .. هذول اخواتك يامها
مها : خواتي وخوات شوق ..
ندى تهمس : دانا .. والله كلهم قدنا وناسه
دانا بفرح : ايه صح ..راح نستانس الليله احس
سحر : يالله يابنات نروح بالصاله
وقفوا كلهم .. عدآ ندى ودانا
ام رياض : روحي ياندى انتي ودانا معاهم
حنين : تفضلوا معانا .. واتجهوا كلهم للصاله
دانا تهمس : بيتهم متواضع مره
ندى : باين انهم ناس طيبين ...
دانا : والله حرام فهد يتزوج منهم يصلح له وحده تكسر راسه
ندى تضحك : يمكن البنت تجننه ماندري ..
دانا : ما اضن اخوك اللي هو خالي متوحش
ندى : اووش لاحد يسمعنا
هنادي بلقافه : انتي شقيقه فهد ياندى
ندى : لا والله هو اخوي من ابوي
خلود : وام دانا طيب اخته من ابوه كمان
ندى : ايوه كلنا اخوانه من ابوه هو وحيد امه الله يرحمها
الكل : الله يرحمها
شهد جات بالعصير : حيا الله ندو ودنو ... تفضلوا
دانا : ثانكس
شهد : يو آر ولكم
ندى : والله حبيتكم من اول نظره
سحر : حتى انا الله يشهد علي
رغد : ويش رايكم اجيب الاستريوا هنا عشان نرقص بعد الصلاة
خلود : ياليت والله
رغد توقف : امشي ياهنادي خلينا نجيبه
هنادي : اوكي اوكي
بالغرفه عندها
مها : يالله تجهزي الساعه 9 ونص
شوق ( آآه ياخوفي منه ... يارب كون معي .. خايفه منك يافهد خايفه )
مها تاشر لشوق : شوقه ايش فيك سرحتي
شوق : لا معاك حبيبتي
مها : طيب لفي على جنب .. بشوف التسريحه ثابته
شوق تلف وتشوف شكلها بالمرايا : متى توصل المصوره
مها : بعد شوي ... دخلت شهد وهي شايله الدفتر بين يديها
شهد : وقعي يا شوقه يقول عمي ... مدت الدفتر لها و القلم
شوق وهي متردده توقع او ترفض .. مرت خمس دقايق وهي محتاره
شهد بأستغراب : شوق ليش متردده
شوق توقع حتى تخلص من اسئلتهم : خلاص خذي رجعيه لعمي .. مامرت هالحركه على مها لكنها سكتت وراعة توترها
سحر وعبير : ياهووووووووووووو
دانا تجلس : تعبت انا من الرقص بأستريح
سمر : والله طلعتي رقاصه
ندى تضحك : ومو اي رقاصه ..
رغد تزغرط : كلووووووش وتمت المكله الحمد لله
الكل : كلوووووووش

بالمجلس
ابو مها : الف مبروك ياولدي
فهد : الله يبارك فيك
ابو رياض : مبروك ياولدي
فهد : الله يبارك فيك يا يبه
ابو مها : لا اوصيك عليها يافهد هذي امانتي عندك البنت ملتزمه ومحافظة على صلاتها .. حطها بعيونك تراها يتيمه
فهد يبتسم لعمه : ان شا الله ياعمي .. بحطها بعيوني
ابو رياض يهمس لولده رياض : عز الله بيخلفها فهد عن دينها ..
رياض يضحك بصوت واطي : هههه الله يهديه يبه ... بس الرجال طيب
ابو رياض : اي والله ناس طيبي وينشد بهم الظهر
ابو مها : يالله ياولدي ماتبي تشوف البنت
فهد يوقف : اكيد ياعمي
خالد يهمس له : انتبه يافهد لا تسوي شي لها
فهد يبتسم : لا توصيني
عندها
شوق وقفت بسرعه : ويش تقولين .؟!
سحر : ابوي يقولك تعالي بالمجلس .. الولد بيشوفك يالله
شوق مشت وهي تكلم مها : كيف شكلي
مها : قسم تجنني .. يالله روحي عشان بعدين ندخل احنا عندك مع اهله
مشت معها وطلعت بالصاله .. وشافوها ندى ودانا
ندى تأخذ دانا على : جنب .. مشا الله تهبل ..
دانا : خالي مزيون وهي مزيونه ايش بيجيبون
ندى : اسكتي بس
مها تمسكها قبل لاتدخل : سمي بالله قبل تدخلين .
شوق : طيب ...مشكت كالون الباب حست ان الدقايق تمضي ثقيله عليها
إنت يا / وجهي الآخر ~

يا اشتعال الدم فـ [ عروقي ] .. !

ليہ يحرقني برودڪ .. ؟

و

ليہ آحسڪ في خفوقي , { .. آلف طعنہ

................................, { .. آلف جرح

................................, { .. آلف نزف

................................, { .. آلف هـم

فتحت الباب بهدوء ودخلت وهي منزله راسها للأرض وما رفعته
كانت لابسه فستان احمر ساتان .. ناعم وفيه تطريز بسيط من عند الصدر بارز بياضها وخصرها وقوامها الرشيق ..
ام رياض : ادخلي ياحبيبتي .. مافي احد الا زوجك ..
ارتجفت من كلمتها اللي هزتها من الاعماق .. زوجها ترددت الكلمه على أذنها ..
زوجــــــك ..
زوجـــــــــــــك ..
زوجـــــــــــــــــــــــك ..
{... زوجـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــك ... }

ام رياض مسكتها مع يدها : ويش ياقلبي مستحيه ... تعالي اجلسي جنب زوجك
شوق ( آآآه ياهالكلمه .. تعذبني وما أحد يدري ..)
مشت معها وقلبها تزيد دقاتها .. لمحت ظله وهو يوقف قبالها ..
ام ليان : ايش فيك يافهد سلم عليها ..
فهد بهدوء تام : الســــــلام عليكم
ردت عليها بصوت خافت جدا .. وصوته يقتلها : وعليكم السلام ..
مسك يدها وجلسها جنبه وبداخلها نفسها تقتله وترتاح وجودها جنبه يقرفها .. فكرت بأيامها الجايه معها كيف بتتحمل .. تأكدت انها تهورت بأتخاذها للقرار ماقدرت ترفع عينها حتى تشوفه وتشوف لمعه الانتصار بعيونه .. خوفها مسيطر عليها .. والخوف من مستقبلها هو الطاغي اكثر واكثر .. لكن هو وينه ووين مشاعره واحاسيسه بالنسبه لها مبهمه وغامضه ماتدري ويش اللي يدور براسه .. ولايكمن أن تعرفها .. فهد هو اكثر شي مظلم في حياتها
مين فهد .. وكيف شخصيه فهد ... والمهم لها ويش غرضه من زواجه منها .. وأي انتصار حققه ..
ام دانا : يالله نخليكم لحالكم قبل توصل المصوره
طلعوا ومابقى احد غيرهم .. بدأ الجو يتكهرب من نظرته المتفحصه لها اللي حست فيها وحست بقربها منها أكثر وأكثر بدت تتوتر .. ارتعش جسمها لكن حافظت على هدئها القاتل
لف عليها وبصوت واثق : وأخيرا صار اللي براسي ياشوق ..


؛؛؛
؛؛
؛

الــــى هـــنــــآ تبدأ رحلتها لعالم اخر .. ياترى ماذا سيواجهها ؟!

وهو الغامض ماذا سيفعل .. لكي تنجلي سحابه الغموض عنه ؟!

زواج الثانئي الرائع متى وكيف وماذا سيحدث به ؟!

فراق قد يكون وقد لا يكون ... ولكن من المقصود بهذا ؟!

حب على عتبات الانتظار .. ينتظر الأذن والسماح ولكن مـــن ؟!

غموض اشخاص لم نعرفهم .. لهم حياتهم المختلفه وقصتهم المختلفه ايضاً من هم ؟!

رغــــد وتخوفاتها هل ستصدق ام ستكذب ؟!

ريم وحياتها الجديده ... هل ستكلل بالنجاح ؟!

شهد ... وكثير من المفاجئات ستكون بأنتظارها ؟!

هنـــادي .. كلمه قد تكون هي الحقيقه متهوره وماذا ستحصد نتيجه تهورها ؟!


 
 

 

عرض البوم صور safsaf313   رد مع اقتباس
قديم 10-04-10, 11:23 PM   المشاركة رقم: 32
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
مشرفة روائع من عبق الرومانسية
كاتبة مبدعة
سيدة العطاء


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 148401
المشاركات: 24,932
الجنس أنثى
معدل التقييم: حسن الخلق تم تعطيل التقييم
نقاط التقييم: 137569

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حسن الخلق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : safsaf313 المنتدى : القصص المكتمله
Congrats

 
دعوه لزيارة موضوعي

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

شكرااا شكرااا شكرااا

الله يخليكى و يبارك فيكى هخلى ماما تدعيلك

شوق معذبانى الله يكون بعونها نفسيتها دمار
اما فهد نفسى اضربه قلم بجح بجح بجح و معندوش دم

شهد اتغيرت تماما بعد ميشو و شكل حياتها هتتغير خالص
رغد قرار حكيم مع عبد الله و لازم يثبت حسن نيته

هنادى شخصيتها حلوه بس مفيش حد حاسسى بيها

اكثر شخصيه عجبانى فى الروايه كلها أبو مها أب بمعنى الكلمه طيب و حنون و أخذ البنات كلهم تحت جناحه إيه رايك نشوف له عروسه؟ شكل البنات هيتجوزوا و يسيبوه

بإنتظارك دوما صفصوفه

 
 

 

عرض البوم صور حسن الخلق   رد مع اقتباس
قديم 11-04-10, 02:11 PM   المشاركة رقم: 33
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 66854
المشاركات: 2,023
الجنس أنثى
معدل التقييم: safsaf313 عضو سيصبح مشهورا قريبا جداsafsaf313 عضو سيصبح مشهورا قريبا جداsafsaf313 عضو سيصبح مشهورا قريبا جداsafsaf313 عضو سيصبح مشهورا قريبا جداsafsaf313 عضو سيصبح مشهورا قريبا جداsafsaf313 عضو سيصبح مشهورا قريبا جدا
نقاط التقييم: 585

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
safsaf313 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : safsaf313 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسن الخلق مشاهدة المشاركة
  
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

شكرااا شكرااا شكرااا

الله يخليكى و يبارك فيكى هخلى ماما تدعيلك

شوق معذبانى الله يكون بعونها نفسيتها دمار
اما فهد نفسى اضربه قلم بجح بجح بجح و معندوش دم

شهد اتغيرت تماما بعد ميشو و شكل حياتها هتتغير خالص
رغد قرار حكيم مع عبد الله و لازم يثبت حسن نيته

هنادى شخصيتها حلوه بس مفيش حد حاسسى بيها

اكثر شخصيه عجبانى فى الروايه كلها أبو مها أب بمعنى الكلمه طيب و حنون و أخذ البنات كلهم تحت جناحه إيه رايك نشوف له عروسه؟ شكل البنات هيتجوزوا و يسيبوه

بإنتظارك دوما صفصوفه

وعليكم السلام والرحمة

هلا هلا بالمزيونه هههههه شفتى بقيت اتكلم خليجى

سلميلى على مامتك وقوليلها دعواتك يا غاليه

شووووووق الله يكون فى عونها باللى جاى فعلا تحطمت معاها

اما سى فهد مينفعش معاه لا قلم ولا اى حاجه وانا بنزل فى الروايه عايزه اطلعه منها اوموته >> ههههه اكشن بقى

شهد زى ما بتقولى طيش بنات اما رغد فمسكينه الله يكون فى عونها فى اللى جاى >> ترقبى البارتات اللى جايه

هنادى شخصيه حساسه بتخبى اللى بداخلها بتصرفاتها وكتير من البنات زى كده

وكمان عجبنى ابو مها بس للاسف انا مخطوبه وانتى متجوزه خخخخخ مينفعش لينا والا الشباب هيقتلونا
ترقبى البارت ان شاء الله النهارده

 
 

 

عرض البوم صور safsaf313   رد مع اقتباس
قديم 11-04-10, 02:27 PM   المشاركة رقم: 34
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 66854
المشاركات: 2,023
الجنس أنثى
معدل التقييم: safsaf313 عضو سيصبح مشهورا قريبا جداsafsaf313 عضو سيصبح مشهورا قريبا جداsafsaf313 عضو سيصبح مشهورا قريبا جداsafsaf313 عضو سيصبح مشهورا قريبا جداsafsaf313 عضو سيصبح مشهورا قريبا جداsafsaf313 عضو سيصبح مشهورا قريبا جدا
نقاط التقييم: 585

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
safsaf313 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : safsaf313 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الــبـــآرت الــثـــآمــن عشـــر

؛؛
؛


تدرٍي حبڪ : بعثرٍ آلدنيآب‘ـَعيني . . !
وٍآنته ق‘ـَلبڪ نآرٍ " شوٍقه ت‘ـَحتوٍيني ~*
وٍآنآ ق‘ـَرٍبڪ ~ آرٍتبڪ وٍآنسى { س‘ـَـَنيني

. . !آي وٍرٍبڪ { آنت صآيرٍ~
نبض فيني. . !


:::
:::
لف عليها وبصوت واثق : وأخيراصار اللي براسي ياشوق ..
شوق رفعت راسها وحطت عينها بعينه ورفعت حاجبه وميلت فمها على جنب : صدق .. مبروك والله
فهد ابتسم ابتسامه بارده : الله يبارك فيك ياحقيرتي ..
فتحت عيونها على الاخر كلمته صدمتها ماتوقعتها لهذه الدرجه سافل : حقيره .. طيب بعد عني ياكلب يانجس .. لازم اغسل يدي من بعد لمستك سبع مرات
فهد قهرته بكلامه مسك يدها بقوه وهي تحاول تسحبها منه لكن قوته اكبر من قوتها : انــا نجــس ؟!.. انتي ويش تكوني بالله عليك .. ناسيه انك صايعه و.... اكملها والا انتي عارفتها
شوق وعيونها تطلق الشرار سحبت يدها بقووه فظيعه وتفلت بوجهه : لانك انت اصيع مني ياواطي
فهد تحولت ملامحه للعصبيه وعقد حواجبه ومسكها من اعلى كتفها بقوه وألمها وهو يمسح وجهه : اسمعي ياشوق .. هالمره بفوتها لك بمزاجي .. ونصيحه لاتحطين راسك براسي لاني راح ادوسك
شوق ترفع حاجبه وتبعده عنها وهي تضحك : ولاتستهين فيني لانك ماعرفتني زين .. وتدري يامتخلف انك بغبائك وزواجك مني جبت لي هديه احلم فيها طول عمري على طبق من ذهب .. احياناً الغباء يفيد .. وابتسمت بخبث ومكر
سكت وهو مستغرب كلامها وتلميحاتها .. معقوله طلع قدامها غبي وماعرف يفكر ويتخذ القرار الصحيح
شوق طلت فيها وحطت عينها بعينه : شفت انك غبي !!.. هههههههههه
فهد قربها منه بقوه وصار وجهه قبال وجهها اللي تغيرت ملامحه من قربه لها وشعورها بأنفاسه اللي تحرقها : اهم شي صرتي زوجتي .. وما لأحد كلام علي وباللي بتشوفينه يازوجتي الحقيره
شوق جلست جنبه وهي تلف على الجهه الثانيه بلا مبالاه : اوكي زوجه بالاسم بس ..
فهد عقد حواجبه : هههه بالاسم بس .. ياحياتي عليك ... انتي بكل شي فيك ملكي انا لوحدي واقدر اسوي اللي ابيه برضاك وبدونه .. " قرب منها اكثر وملامحها جامده من كلماته ".. زي ايام زمان ياحلووتي
زاد تنفسها تذكرت الماضي ... وذاك اليوم كرهته اكثر واكثر .. بعدت عنه بسرعه ولمعت الدمعه بعيونها
فهد حط رجل على رجل وبعد شوي عنها : ليش سكتي .. تكلمي ياشواقتي
شوق بحقد ونبره حاده : لاتقول شواقتي تلوع كبدي بكلامك
فهد يبتسم على جنب : تلوع كبدك .. مشكله والله .. اجل لاتزوجنا ويش بتسوين
شوق تطالعه بنص عين وفضلت السكوت على انها ترد عليه وتتكلم معه .. نزلت راسها وهي تلعب بأصابعها وتفكر بأنسجام وراحت لعالمها الثاني .. عالمها اللي كانت فيه وحيده ومسجونه سنين وأشهر وأيام

[ ضـآقت عـليڪ ] و مـآلقيـت آلآ آنـآ..



تقـول وش رآيڪ فـي [محـبوبـيــےآلجـديد ]



تبغــے [ تعنينيـے ] و آنـآ نـآقــصعنآ،،



آمـوت و آعرف بـس آنـآ [ وش تستفيـد]


فهد يطالعها بتفحص ( اووف عليها جمال بس يالله بالاخير انا المستفيد ههههههههه ): وين وصلتي لاتكونين مصدقه عمرك انك عروس
شوق بنظره هزته وقويه : ههههه لا ياشيخ ... تعرف لازم نجامل الاهل والله انت كفوك وحده من جنوب ... وسكتت
فهد ضحك ومسك يدها : انتي كفوي والله .. "سحبت يدها لكنه سبقها ومسكها بقوه" .. خليني اعيش الجو شوي اني مع بنت حلوه والكل معجب فيها وبجمالها
شوق استغربت كلامه وطالعته بأحتقار وهي مطنشته : اووف منك صدق بزر .. أترك يدي بليز
فهد : لالا خليها بيدي مبسوط كذا ..
شوق بنظره حاده : احسن لك فكها ..
فهد يترك يدها وبداخله فرحان بأنه نرفزها : من زينك .. ميت عليك انا اصلا الف وحده تتمناني
شوق تقلب عيونها : اجل ليش جيتني انا بالذات من هالألف يا استاذ فهد
فهد يضحك بشر : ليش مستعجله على رزقك .. كل شي بوقته حلووو ..
شوق قرصها قلبها وتتمنى ان اللي ببالها مايكون صح .. ضل السكوت هو سيد الموقف بينهم لمده ربع ساعه

بـــآلــصالــه ..

هنادي ترقص : بالله ما اطير ظبنات العقل
دانا تضحك : مشاء الله حولك وحواليك تجننين
رغد تصفق : عاشت هنو عاشت ..
شهد : كأن المصوره تأخرت ..
رغد تطالع الساعه 10 ونص : مدري يمكن صار لها ظرف بعدين بدري ترى
شهد : اممم طيب .. بروح اشرب شي عطشانه من الرقص
هديل : وين اللياقه ياحلوه .. والا جسمك بس شكل ومافي مضمون
شهد تضحك : قلتيها مافي مضمون .. لايغرك الشكل اهم شي من الداخل
رغد : تيسري يالبطه للمطبخ وجيبي معك عصير فراوله ابل ريقي
شهد تلف وتمشي للمطبخ : افكر يا صعلوكه ..
رغد تسمع نغمة جوالها اللي جابته سحر وبعيونها نظره حاده هزتها قال وهي تمد لها الجوال بصوت واطي غاضب : روحي كلمي بالغرفه احسن ..
هديل : مين اللي يتصل ؟!
سحر : صديقتها ريماس .. تعالي معي نروح عند ندى ودانا
هديل توقف : اوكي يالله .. اما رغد ضغطت احمر على طول .. وراحت لغرفتها وقفلت الباب عليها ورجعت دقت
رغد بعصبيه : شلون تدق علي الحين هاه فهمني .. مو قلت لك لا تكلمني ابدا اذا تحبني ومتمسك فيني تعال كلم ابوي
عبدالله : ويش شبيتي علي
رغد تجلس على السرير وتهز رجلها بقهر : ليش ؟!.. مالك خص ... بليز عبدالله لاعاد تدق علي اوكي الكلام اللي عندي قلته لك غير كذا ماعندي .. باي
عبدالله : رغد لحظة كلميني ..
رغد بتأفف : نعم ويش تبي .. لو سمحت بسرعه واختصر قدر الامكان
عبدالله عصب : كلميني زين لا تنفخين علي
رغد تتمالك اعصابها لاتنفجر فيه لانها مقهوره من سحر ومن عبدالله : بتتكلم والا اقفل الخط ؟!
عبدالله : ماتوقعتك كذا اتوقعت مشتاقه لي لكن " سكت شوي " .. طحتي من قلبي وعيني . وقفل بوجهها
رغد طلت بالجوال وهي مقهوره اخر كلمه عذبتها .. وترددت عليها

.. طحتي من قلبي وعيني
.. طحتي من قلبي وعيني
.. طحتي من قلبي وعيني

حطت يدها على راسها وغمضت عيونها تتأمل ان يكون كل اللي سمعته وهم وسراب والحقيقه غير ومختلف
لكنها متأكده انه هذا الواقع .. تمالك دموعها حتى ماتخرب فرحتها وفرحت اخواتها وبنات عمها .. قفلت الجوال ورمته بدرج الكمودينه بغل وقهر .. ومشت للمرايا من بعدها أتجهت للصاله
حنين كانت واقفه تكلم امها اللي طلبتها تقهوي اهل فهد ..
شهد تضحك : الله على سوالف ياندو تضحك
ندى : اقول شهد انتي مخطوبه ؟!
شهد تحولت خدودها للون الوردي : لا والله ماجاء النصيب لسى
دانا : من صدقك ؟!.. ماعندهم نظ احد يشوفك ومايخطبك
شهد : هذي ارزاق من رب العالمين
ندى : صدقتي والله ارزاق واللي يتحكم بها رب العالمين
مها تدخل المصوره : تفضلي تفضلي
المصوره : بسرعه الله يخليك عندي فرح لازم الحق على العروسه ..
مها : اويك ادخلي هذي الغرفه .. العرسان جوا
المصوره : اوكي مابي احد يدخل حتى يأخذوا راحتهم بالتصوير
مها : من عيوني .. تفضلي

أمـــا بــالمجلس
كانت ساكته وهو كمان .. لكنه كان يطالعها بتفحص ... وماشال عيونه عنها دقيقه وحده ..
شوق رفعت راسها وقالت له ببرود : معجب الأخ
فهد ابتسم على جنب : اممم لا .. بس جالس اتذكر ملامحك قبل 5 سنين كيف كانت والحين كيف صارت
شوق بنظره جديه حطت يدها على خدها ورمشت بعيونها : وحصلت جواب ؟!
فهد يرجع ظهره على الكنب : يس حصلت جواب ..
شوق : اللي هو ..
فهد : ماني مجبر اقوله .. لكن تاكدي ياشوق ان زواجي منك مو هدفه اني اكفر عن اللي سويته .. لالا ياحلوه .. من اهدافي اني ادفعك ثمن كل شي سويتيه فيني فوق ..
شوق تضحك بسخريه : ماتقدر يافهد .. وأتحداك
فهد يرفع حاجب وينزل حاجب ويحط يده على راسه يعدل شماغه : امممم نشوف ..
دخلت المصوره : بسرعه يالله لو سمحتم
دخلت ام ليان : يالله بسرعه الحرمه مستعجله
فهد : اوكي ممكن تتركوننا شوي .. بأخذ راحتي
ام ليان تضحك : اكيد بنخليكم .. انتبه لعروستك . طلعت وسكرت الباب
المصوره تزبط الديكور وراهم .. وبسرعه رفعت الكاميرا ..: يالله لو سمحتم .. تعال ياعريس ورى عروستك
شوق بنظرات حاده له وقفت بدون ماتتحرك .. ( الله يكون بعوني علييك يا نجس .. أكرهك يافهد كره العمى )
جاء وراها ولف يده على خصرها ...
المصوره : لفي وقابليه ياحبيبتي ..
شوق : كذا احسن .. مسكها بقوه ولفها عليه وهي تطالعه بعيون ناريه .. وكره
فهد بصوت واطي : لاتعاندين اوكي ..
شوق تضربه على رجله بقوه : انطم ولا تتكلم حدي قرفانه منك ..
المصوره : بدون حركه .. بأخذ لقطه ..
فهد وعيونه مركزه عليها ( شكلك ما أنتي سهله ياشوق ... وانا بعد لاتظني اني سهل .. صدقيني بتندمين أشد الندم )
شوق ( ياربي احس اني بستفرغ .. آآه بس ياربي اتحمل شوي بس .. )
بعد ربع ساعه من التصوير .. وبعد ماطلعة المصوره .. حست الارض تدور فيها ماهي قادره توقف اكثر من كذا تحملت كثير اكثر من الحد اللي تخيلته فآض بها صبرها .. جلست على الكنبه ودفنت راسها بين يديها ... سكت وهو يطالعها بأستغراب ..
شوق بصوت باكي ونبره حاده : أطلع برآ!!. ماني قادره أستحمل وجودك .. يا نـــجـــس
فهد ( علامها ذي .. تحسبني ميت على جلستي عندها مادرت اني ولا جبت خبرها ) بسكوت أتجهه للباب .. وفتحه .. وقبل لا يطلع بصوت عالي : يــــــــاولــــــــــد
جت ندى تجري له : هلا فهد .. بتطلع
فهد بملامحه هاديه : ايه بطلع شوفي لي الطريق
ندى : ثواني بس اشيك على الممر اشوف في احد او لا .. بعد ثانتين رجعت
ندى : الطريق أمان .. بس بدري بتطلع
فهد ابتسم لها : ماهو بدري بس شكلك ماحسيتي بالوقت ..
ندى تهمس له : وربي البنت ملاك ... من وين طحت عليها
فهد ضحك على سؤال اخته : اسكتي بس .. يالله اشوفك بالفندق .. بروح للمجلس
بعد ما شافت ندى جت وسألتها عن فهد .. راحت للغرفه ودقت الباب : شوق
شوق مسحت دموعها : ادخلي هنادي مافي احد .. دخلت وقفلت الباب وراها
هنادي جت بسرعه وخوف: سوآ لك شي الحقير ..
شوق تهز راسها بلا .. بعد دقيقه طالعت بهنادي : هنادي ابي اروح الحمام .. احس بستفرغ .. ماسكه نفسي من ساعه .. حسبي الله عليه لوع كبدي .. الله يأخذه وارتاح منه
هنادي : اوكي بفتح لك الحمام اللي قبال المجلس محد راح ينتبه ..
شوق : طيب .. بسرعه ..

:::
:::
:::
ام رياض : مشاء الله على شوق .. بنت ولا كل البنات
ام هديل : تسلمين يام رياض
ام ليان : كم عمرها يام هديل
ام هديل : اضن 22 سنه
ام دانا : العمر كله يارب .. والله احسبها اصغر ..
ام رياض : الله يجمع بينهم على خير
الكل : أمين

عند الرجال ..
فهد : ياعمي انا مستعجل ابي الزواج بعد شهر ..
كل العيون تعلقت فيه .. مصدومين من كلمته او بالأصح مستغربين من استعجاله بالزواج .. بعد ماكان رافض فكرة الزوج نهائيا .. بين يوم وليله يقرر يتزوج وبسرعه البرق
ابو مها بسماحه : شهر ؟!!.. ياولدي البنت مايمديها تجهز نفسها
فهد : انا ابيها بهدومها اللي عليها ..
ابو رياض : ياولدي بدري على الزواج لازم نجهز الزواج ونعزم اهلنا واقاربنا .. فكر شوي وخل العجله
فهد : والله يايبه انا مستعجل مليت من الوحده .. أبي استقر بحياتي ويكون لي حياه خاصه
ابوه : الرأي عند ابو مها
ابو مها : انا ماعندي مانع الوقت اللي يناسبكم نتمم الزواج به .. والبنت ان شاء الله ما تعترض
فهد ابتسم : اجل ان شاء الله بالكثير شهرين .. ونتمم الزواج
ابو مها يضحك على استعجاله : بس عندي شرط
ابو رياض : شروطك كلها قابلين بها
ابو مها : الزواج هنا بالمدينه ..
ابو رياض : اللي تأمر فيه يابو مها الزواج بيصير هنا ان شاء الله
ابو مها : تسلم والله يابو رياض
خالد يهمس لفهد : الله اكبر عليك .. على طول تبي تتزوج شهر ياظالم
فهد : اووش انت
خالد : الله يستر منك .. بعقلك في مصيبه ناوي عليها
فهد يبتسم له : الله يخليك ماني ناقصك ..
خالد : بعد ما تخلص كل شي عازمك على كوفي بأخذ علومك
فهد : اوكي

 
 

 

عرض البوم صور safsaf313   رد مع اقتباس
قديم 11-04-10, 02:33 PM   المشاركة رقم: 35
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 66854
المشاركات: 2,023
الجنس أنثى
معدل التقييم: safsaf313 عضو سيصبح مشهورا قريبا جداsafsaf313 عضو سيصبح مشهورا قريبا جداsafsaf313 عضو سيصبح مشهورا قريبا جداsafsaf313 عضو سيصبح مشهورا قريبا جداsafsaf313 عضو سيصبح مشهورا قريبا جداsafsaf313 عضو سيصبح مشهورا قريبا جدا
نقاط التقييم: 585

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
safsaf313 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : safsaf313 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


بـــعــــد يومين
شوق توقف مصدومه : شــــهــر ؟!
عمها : الولد مستعجل انتي كبرتي والولد كبير شوفوا حياتكم مه بعض
شوق : مقدر ياعمي .. والله ما أقدرشهر صعب علي اجهز نفسي
عمها : اليوم كلمني فهد وبيحول لك المهر على حسابي بالبنك
شوق : عمي القصه ماهي قصة مهرالقصه ان الفتره قصيره مره
عمها : ماعليه يابنتي الولد حجز القاعه ورتب اموره وانتي شدي حيلك وجهزي اللي تقدرين عليه والباقي بعد الزواج تكمليه
شوق سكتت ماتقدر ترفض او تعترض فأستسلمت للامر الواقع : اوكي بأحاول والله ييسير كل شي
عمها يبتسم لها بحب : الله يرضى عليك يابنتي
شوق : امين ياعمي .. أمــــيـــن

بغرفه ثانيه
ريم بحيا : لا ياسيف ابوي مايرضى
سيف : بس انتي زوجتي .. عادي لو اجي ازورك
ريم : انا ما اقول حرام لا .. بس بعدين بتصير علاقتنا بارده
سيف اقتنع بكلامها : على راحتك ياريومتي ما اقدر اغصبك
دخلت هنادي : هيه انتي بس جالسه على هالجوال .. تعالي يالله بالصاله معنا
ريم تبعد الجوال عنها : انطمي .. شغلك بعدين
هنادي بتنرفزها : ياسيف افندي ترى جننتها ماتنام الليل تفكر فيك ... يابختك ياعم
ريم تنرفزت : هين اوريك يامفضوحه
سيف يضحك : ههههههههه ريومتي مين هذي ؟!
ريم متفشله : هنادي اختي
سيف : كلامها صحيح والا تكذب عليك .. سكتت ماقدرت ترد عليه بكلمه .. تأكد ن كلام هنادي صحيح
سيف : الله لايحرمني منك ياريومتي

بالصاله
شهد تغير لمشاري ملابسه : حمام الهنا يارب .. هاه كيف منتعش الحين ميشوو
سحر تلاعبه : شوفي كيف ريحته تهبل .. ويضحك كمان .. الولد مزاجه عال العال
هنادي : ياربي وربي البيت صاير كئيب ابي اطلع اشم هواء .. مكتومه
سمر: ويش كاتمك ..
هنادي ترمي نفسها وتلعب بالخداديه وترفعها فوق : طفش قسم بالله .. شوق بس حابسه نفسها بغرفتها .. وشهد ميشو مأخذ عقلها ..وسحر بس عالمسن والنت .. وربي كرهت عمري والاخت ريم 24 ساعه بالجوال
شهد بعد ماخلصت من ميشو : ويش نسوي فيك طيب نطير فيك للمريخ
هنادي : اممم فكره مش بطاله ..
رغد طفشت منهم وراحت لغرفتها ... كل ايامها سرحانه تفكر بعبدالله مافكر يدق او حتى يرسل مسج .. بس هي اللي اختارت الوضع بأرادتها ..
رغد ( معقوله يكذب علي ومايحبني .. هو قال بيخطبني بس متى .. آآآه ياعبدالله وينك ) .. اخذت دفترها وكتبت فيه

كيْف تقسْىَيآ .. - حَ نوْنَ - ..
وْ .........كيْف ترْضىْ ليْ .. " الأذَىآ " ؟
عْآرفْك مهمْآ .. | يكْونَ | .. ..
... مآتعذْبنيْ / كذَآ ~ ....
شوْف حآليْ كيْف صآرْ ... }
قبْل.. .. - تقْسىَ - .. آو < تروْحَ >
حآليَ بعْدكَ ب .. " أختْصآرْ "
.. كلهآ .. - هْمَ وْ جرْوحَ - ... ؟

دخلت شهد وهي تطالع رغد اللي لها كم يوم متغيره على الكل
شهد : اقول رغوده صراحه كلنا متضايقين ايش رايك نطلع نتمشى
رغد : اممم وين نروح ؟!
شهد : مطعم .. حديقه .. أي شي
رغد : اوكي يالله قولي لهم وكلمي قبل ابوي
شهد : تيب
:::
:::
:::

فايز : ماتفهمين انتي
فاتن تجري ورى ابوها : فايز اتركني بحالي حرام عليك تبي تدمرني وتدمر حياتي
فايز : عندك حلين يا فاتن ياتدبرين الفلوس والا بيصير اللي ماترضينه انتي وابوي
فاتن تطالع ابوها وتبكي : شفت يبه .. شفت اخوي ويش يقول
ابوها يهمهم بكلمات غير مفهومه لكنها هي وحدها تفهمها
فاتن تعلقت عيونها بأخوها ودموعها تنسكب بأنسياب على خدها : خلاص يافايز بكره تكون الفلوس عندك
فايز يضحك عليها وعلى ضعفها اللي يسيطر عليه : خليك دايم كذا
فاتن ( حسبي الله عليك من اخ الله لا يسامحك اشوف فيك يوم )
بعد ماطلع همهم ابوها لها بكلمات
فاتن تمسح دموعها وابتسمت رغم عذابها اللي تعايشه في البيت : لا تخاف علي يبه انا مخبيه عنه الفلوس عشان المصروف مابقى منه شي .. بس بعطيه 500 حتى يفكنا من شره
كانوا يتمشون بمكان بحديقه مخصصه للعوائل جنب جبل أُحَدَ جبل من جبال المدينه
هنادي : انا بطلع فوق للجبل شوفي كل الناس طالعين والبنات بعد
شوق : لا اجلسي معنا هنا في اولاد
سحر بترجي : شوقه قسم الشباب بالجهه الثاني شوفي الناس مليانين بالحديقه وبعدين الطريق مزفلت يعني بنطلع ونرجع مرتاحين من الحجر والبلاوي
شهد : اوف منكم بس تعالوا قبل ابي ايسكريم بالشوكولا ...
سمر : طسي انتي جيبي احنا بنطلع ونشوف المدينه من فوق
شهد توقف : رغد شوق انتبهوا لميشو .. تبون شي
شوق : جيبي لي مويه وذره حلوه
رغد : انا سفن أب
شهد : اوكي
هنادي توقف وبسرعه : يالله يابنات الى القمه .. وأتجهوا كلهم للجبل
شوق : عليهم عنادياساتر بس منهم .. لفت على رغد وشافتها ماسكه جوالها وسرحانه وبعالم ثاني
شوق ابتسمت : رغوده وين وصلتي . " ماردت عليه " سكتت ماتبي تخرب عليها جوها
رغد ( عبدالله .. عبدالله .. عبدالله .. ذبحتني بالتفكير ويش سويت فيني حرام اللي يصير فيني .. كل تفكيري فيك خايفه تروح مني وانا واقفه محلي .. خايفه تكون لغيري ياعبدالله خايفه افقدك مثل مافقدت امي
انــــا أحبــــك .. لاتخليني ياعبودي .. لاتخليني اندم على حبي لك يارب طمني عليه .. يارب )
دق جوالها .. استغربت من اللي يدق بمثل هذا الوقت بالعاده ما أحد يكلمها الا قليل .. فتحت شنطتها وطلعت جوالها .. أنتفضت أول ماشافت الاسم .. حست كهرباء سرت في جسمها .. بدأ قلبها يخفق بقوه وقوه فظيعه تهيأ لها ان كل الناس حولها يحسوا بنبضات قلبها .. أخذت جوالها ومشت بعيد عن رغد اللي صحت من سرحانها وتفكيرها بعبدالله على صوت جوالها .. وأستغربت من تغير ملامح وجهها وأرتبكها وعلامات القلق الواضحه
شوق بصوت واطي : نعم
فهد بصوت واثق جدا : الله ينعم عليك
شوق : ويش تبي داق علي
فهد يحاول يطول مكالمته حتى يصل الى غرضه منها : امممم تقدرين تقولين اتطمن على زوجتي الحقيره
شوق : مالحقير غيرك ياسافل .. ورجاء لا تدق علي
فهد : لاتكونين نسيتي انك زوجتي واقدر اجي الحين واخذك لبيتي .. والا تدرين كلها شهر وانتي برجولك تجيني
شوق تحاول تهدي نفسها .. لانه رفع ضغطها ووصله مليون : انت قلتها شهر .. ليش مستعجل
فهد : والله ماني مستعجل ولا شي
شوق : طيب اذا منت مستعجل لا تدق .. وقبل تقفل
فهد بصوت حاد ارجفها : لا تقفلين الخط بوجهي
شوق بقوه : ومين حضرتك ما اقفل الخط بوجهه ...
فهد : ياشواقتي .. لاتنسين ان الرهان اللي بيني وبينك لسى ما انتهى .. وراح ينتهي يوم نكون تحت سقف واحد حتى اتأكد انك ماتعلبين معي
شوق : لعبتك القذره هذي مصيرك بتدفع ثمنها ..
فهد بصوت ماكر وخبيث : ادفع كل ما املك حتى تكونين بين يديني
شوق : مع السلامه .. وقفلت جوالها نهائيا ..
رجعت وبالها ماهو معها ابدا .. تفكر بكلامه كلامه اللي يعذبها ويجننها اللي يألمها حاولت تتمالك نفسها وماتبين لأحد
رغد : مين اللي اتصل
شوق : فهد
رغد ضحكت بهدوء : ياحركات ياشوق .. مكالمات من ورانا
شوق : ههههههه ويش اسوي عاد هو يبي كذا ( ماتدرين ويش المستور يا رغد )
رغد : الله يسعدك ويهنيك يارب .. كأن شهد تأخرت
شوق : يمكن زحمه .. تجي الحين
شهد تطلع الفلوس : بسرعه لو سمحت ..
الهندي : لحزه ماما .. انتزر شوي
شهد : ياليل لودريت انه عند قسم الشباب كان ماجيت
الهندي : تفزلي ماما ..
شهد : ثانكس .. اخيرا ... اخذت اغراضها بالكيس .. وعلبه الايسكريم الدائريه ..
شهد : يم يم شكلها يشهي
لفت وهي مركزه على الاغراض اللي بيدها .. مشت خطوتين .. وصرخت وهي تشوف عبايتها معدومه من الايس كريم وهي طايحه على الارض وطرحتها نزلت عن وجهها وجنبها جواله ..
...: اسف اسف .. ان شاء الله مافيك شي
شهد رفعت راسها ماهي مستوعبه ولاحست بطرحتها اللي طاحت : غبي .. غـــــبـــــــي
يوسف رمى الطرحه على وجهها : انا أسف ..
وقفت وتركت الأغراض طايحه وبسرعه أتجهت لسيارتهم البعيده وهو يلاحقها يبي يعتذر منها ويعوضها بدل الأغراض ..
يوسف : يابنت الناس استني .. اصبري
شهد مسحت دموعها اول ما شافت فرشتهم اللي جالسين عليها رغد وشوق وبالوسط مشاري ...
شهد تجري لهم وتصرخ وتبكي : رغد .. شوق ...الحقوني .. ائــههههـــئ .
رغد وقفت اول ماشافتها تجري وتسمع صراخها .. وشوق خافت على اختها وعلى منظرها
رغد تجري لها .. اول ما قربت منها رمت نفسها عليها وهي تبكي وضمتها بقوه وحاولت تهديها
رغد : بسم الله عليك شهد .. شنو صار لك
شوق تقرا عليها : تعوذي من الشيطان
شهد تدفن نفسها بحضن رغد : يلاحقني يارغد يلاحقني .
شوق : مين ياشهد مين ؟!
شهد :مدري بس اعرفه
وصل وهو يشوفها بحضن رغد نزل راسه بحيا : أنــــا أسف على اللي صار
رغد ( يــــــــوســـــف)!
شوق : ماتخاف من الله وانت تلاحقها
يوسف : انا كنت بعتذر منها وابدل الاغراض اللي طاحت وانكسرت لما صدمتها
شهد تمسح دموعها وتغطي وجهها زين : انت خوفتني لما لاحقتني
يوسف : انا اسف واقولها للمره الالف .. ومد خمسين ريال
شوق تطالع الفلوس ماهي فاهمه شي : ليش الفلوس
يوسف : تعويض
رغد : خذ فلوسك مابيننا شي
يوسف أبتسم لها لانه عرفها : براحتكم ... جا جلالي شايل بيده علبه مويه
جلالي : ماما رغد ..
رغد : نعم
جلالي .. هزا في .. وشاف يوسف وسكت
يوسف : انا استأذن .. مع السلامه
وتركهم بمكانهم ..
شهد تهمس لرغد : يوسف صح
رغد : ايه يوسف اسكتي .. جلالي روح نادي بنات نبي نرجع البيت
شوق تجلس شهد : ارتاحي خوفتينا عليك يادوبه
شهد تضحك : لو كنتي بموقفي والله لاتموتين من الرعب وخصوصا يركض وراك يمــــــــــه رعب
شوق تضحك : بس كذا .. بسيطه ياحلوتي
رغد تهمس لها : ماشفتيه ؟!!
شهد بنص عين : لا ماشفته بس اكيد مع صديقه
رغد ميلة فمها على جنب : اشتقت له ياشهد احس قلبي بيطلع من ضلوعي ويروح له مايفارقني حتى بمنامي
شهد سكتت ماتدري ويش ترد عليها .. : بعدين اقوله لك شنو تسوين
شوق شكت بالموضوع : ويش تتكلمون فيه
شهد : ابد سلامتك .. بشري ويش بتسوين بتجهيزات الزواج
شوق سكتت شوي وبعدها بهدوء قالت : امممم بجهز نفسي من بكره مابقى وقت
رغد تغمز لها : واذا نقص عليك شي ترى في متزوجه بيننا تيتشر مهاوي اسلئيها
شوق حمر وجهها : وجع بعينك استحي يابنت
رغد بحالميه : آآه متى اتزوج واستقر
شهد تدقها : بدري على الزواج ياحلووه .. مو بتحولين طب حطي براسك ماحد بيتزوجك لانك بتصيري دكتوره
رغد تفكر بكلام شهد : ماهي مشكله الحمدلله معدلي كامل وان شاء الله الترم الثاني نفسه
شوق من قلبها : الله يوفقك يارغد وتحققي كل اللي ببالك
رغد ترفع يدها : امين يارب

:::
:::
:::

كان يفكر فيها .. قلبها يحسها قريبه منه .. لكن عقله مستبعد حضورها

" ملل والله "
" ملل والله "
أَبَد .. من يوم ماغابَتْ :
وهذا حال : عبدالله . !
عطشان
مدري ليش . !
محتاج !
مدري لـأيش . !
أمسي على همّ وأَلَمْ
واصبح على : تشويش . !
واصبح على : تشويش . !
واصبح على : تشويش . !

كان سرحان .. منسدح على الفرشه يفكر كيف يثبت لها حبه كيف يجبرها ترجع له .. انتبه ليوسف اللي يطالعه بنظرت غريبه
يوسف : اممم بشاره
عبدالله بدون اهتمام : وشي هي
يوسف : اول شي هي تخص رغد .. فز من مكانه وجلس
عبدالله : لك اللي تبي بس ويش عندك ؟!
يوسف : توي شفتها هي والمتوحشه .. يووه قصدي القمر اللي معها دايم
عبدالله : وين شفتها .. تكلم بسرعه .. لاتكذب علي يوسف
يوسف : والله اني شفتهم .. والله ياعبيد ياللي معها قمر ماهي بنت قمر يمشي على الارض
عبدالله عقد حواجبها : شهد تقصد ؟!
يوسف ينطق اسمها ويمغطه ويغمض عيونه : شــــــهــــــــد يامحلها.. فديت عيونها .. وجهها خشمها .. شفايفها .. وجسمها .. ياويلاه عليها بس
عبدالله ارتفع ضغطه : قولي وينها رغد
يوسف : اسمع القصه من البدايه لاترجني

هنادي بصراخ : ياسلام والله بكمل لعب ... حلوه هذي نرجع الحين
شوق بحده : هنادي ماشبعتي لنا ساعتين الساعه الحين 12 ونص
ريم بعتراض : بدري والله بدري حرام عليكم ويش التنكيد هذا
سحر بتعب : قرروا وخلصوني .. وطلت بشهد ورغد اللي مندمجين بالسوالف ( اموت واعرف ويش بينهم ومين عبدالله هذا اللي بجوال رغد .. معقوله يكون متعرف عليها .. بس رغد ماتسويها ويش الحيره هذي لازم اتحرى عن الموضوع بطريقتي الخاصه )
شوق بأصرار : نرجع البيت يالله شيلوا من الاغراض
سمر : من جد نكد .. الله يعين فهد عليك نكديه وتحبين النكد
شوق : اقول قدامي يالله .. شالوا كل اغراضهم ورتبوها بالسياره وركبوا نصهم زعلان ومتضايق ونصهم مبسوط
شهد ترفع ميشو وهو يبتسم ابتسامه براءه : افردوها يقولكم ميشو
هنادي بعصبيه : رايقه مره انتي
شهد : انبسطي المدرسه بعد يومين هذا اللي يبسطك انتي
هنادي : على الاقل انبسط مع الشله مو معكم يالطيف كئيبين



سكتوا شوي وماحسوا الا بصدمه بالسياره .. وصرخوا كلهم لان الطريق مظلم شوي مافي سيارات ابدا الا سيارتهم وسيارة اللي صدمهم
شوق بخوف : بسم الله ايش هذا
جلالي : يووه ماما .. هذا واحد يصدم احنا من ورى
رغد : وقف على جنب بسرعه
شهد : يارب سترك
وقفوا ووقف اللي صدمهم ..
شوق : لحظة لاتنزل ياجلالي يمكن هو ينزل يجي
شهد : انا انزل اتفاهم انتم خوافات
رغد : نسيتي قبل شوي كنتي بتموتين وانتي تبكين
شهد : خوذي ميشو .. نزل جلالي ونزلت معه
الولد يصفر : ياهوو اسفين ياقمر ماشفنا السياره
شهد بقهر : لا ياشيخ جيب ايش طوله وايش عرضه ماشفته وين عيونك
الولد الثاني : ياحلو الصدف ويش اسمك ياكيكه انتي
شهد : احترم نفسك وانقلع مانبي شي .. لفت بتروح .. مسك يدها دفته بقوه واعطته كف
شهد : ياقليل الادب ياحيوان .. نزلت هنادي
هنادي تشمر : هيه انت وهو خير خير .. نزلوا ثلاثه من السياره وخافت شهد لانهم بنات ومعهم سواق وهم شباب
الولد: والله حسبنا ان اللي بالسياره رجال وبنتفاهم معه ونعتذر طلعوا وردات اللي بالسياره
هنادي بصوت حاده : ورده بعينك تشبك بشوكها وماتطلع قول امين
1: مقبوله منك ياقميل
شهد تمسك هنادي : خلاص روحوا بسبيلكم .. سيارتنا احنا نصلحها ... قرب منها الولد
2: لالا.. لازم نوصلكم لحد بيتكم .. نزلت شوق لانها خافت عليهم
شوق : شهد هنادي ادخلوا خلاص .. بنروح
4: مشاء الله شله بالسياره .. مسك يدها وسحبها بأتجاهه
شهد تحاول تحرر يدها : اتركني يامعفن وجع بعينك
هنادي تحاول تحرر يد شهد : اتركها ياقليل النخوه والرجوله
3: اقول خلوها تروح معنا بالطيب والا بناخذها بالغصب
شوق ارتجفت من كلمته وصرخت عليه: حرام عليك .. انتم الغلطانين .. اترك اختي
شهد تبكي : قلت لك اتركني .. اتررركني
4: مو بكيفك الغلط عليكم انتم
جلالي : خلاص .. كل واحد في روح طريق
مسكه واحد منه وبكسه
رغد خافت وهي تشوفهم وجلست تبكي وريم وسحر
شوق : اتركنا بحالنا ماعندك اخوات تخاف عليهم
2: مابقى الا عوانس يتكلمون روحي بس ياشيخه ..
شافت هنادي سياره واشرت لهم ... وبسرعه وقفوا وارتبكوا الاولاد وبعدوا شوي عن البنات وشهد تمسكت بشوق وهي خايفه منهم
عبدالله معصب : ويش في خير يالاخوان ويش صاير بينكم
شهد تبكي بحضن شوق : كانوا بيأخذونا معهم
يوسف جن جنونه وطير عيونه فيهم : تتمرجلون على بنات .. مسك اول واحد قباله وخنقه .. وريني رجولتك يالله
1: احنا صدمناهم واعتذرنا
هنادي : عمى بعينك ياكذاب
عبدالله يبعد يوسف : خلاص كل واحد يروح بطريقه .. أتجهوا الاولاد لسيارتهم وراحوا
هنادي بعصبيه : ليش خليتهم يروحون المفروض تجي الشرطه تسحبهم
يوسف : عسى ما أأذوكم
شوق : لا الحمدلله انتم ربي ارسلكم لناجزاكم الله خير ... نزلت رغد حتى تشوف عبدالله اللي شبة عليه
رغد : شهد انتي بخير
شهد : أيوه .. الحمدلله
يوسف : يالله خواتي اركبوا السياره واحنا بنمشي وراكم يمكن السياره توقف بعد الصدمه او شي
عبدالله عيونه تعلقت برغد وقال : احنا وراكم .. وراح للسياره ولحقه يوسف .. وركبوا البنات سيارتهم ووصلوا للبيت
شوق : وربي انهم عيال فيهم الخير مو مثل هذولك
سمر : بقول لعمي عنهم
شهد صرخت عليها : حسك عينك تقولين والله ماعاد نطلع مع الباب
ريم تهدد سمر : شهد معاها حق لا تقولين له شي سامعه هذا بيننا مانبي احد يعرفه
الكل : اوكي
راحت لغرفتها اخذت لها شور بعد التعب اللي تعبنها والتفكير المزمن فيه صورته ماتفارق خيالها نظرته لها وتفحصه كأنه يشوفها لاخر مره تنهدت تنهيده طويله طلعت من قلبها .. اصرت على رأيها وتمسكها بقرارها رغم المعاناة والألك اللي تحسه ينهش قلبها خانتها دمعتها اشتاقت له .. تحس انها تودع الدنيا ببطئ في غيابه وصدوده عنها توقعت انه بيركض وراها ويترجاها لكن خابت ظنونها وتوقعاتها .. حبت تغير تفكيرها وتشغل نفسها أتجهت للكمبيوتر وفتحت المسن حقها .. لمحت اسمه ( عـــآشــــقــهــــآ )
حركت الماوس له وفتحت محادثه ترددت تكلمه او لا صعف وحزن وأنكسار أكتساها فجأه سجل خروجه قطعت تفكيرها فيه وتصفحت بهدوء وروقان

:::
:::
:::
بعد مرور اسبوعين
بالمدرسه
هنادي تضحك : هههههه والله جلالي قالي كذا
عبير عصبت : حرام عليك يابنت ويش بتسوين فيه
هنادي : خليه يستاهل هذا وازود بعد
عبير : مسكين ماجد .. خليه يروح بحاله الولد توظف
هنادي تعقد حواجبها : توظف؟! وأذا .. والله مايروح قبل لاأنتقم منه
عبير : هنو خلاص ياعمري سبيه بحاله
هنادي بحقد : اتركه ... واخلي الكف يمر بسلام لالا ياروحي لا
عبير : بكيفك ياحلووه ... بس انا خلاص مابي اشاركك بشي احس بتأنيب الضمير
هنادي : براحتك شي راجعلك
عبير تكشر : زعلتي يادوبه
هنادي : وي انا ازعل .. ومن مين منك ... اقدر انا
عبير : ياروحي انتي .. وباستها على خدها
عبير تسحبها مع يدها : تعالي نلعب
هنادي شقت الابتسامه وجهها : يالله ..
بجانب ثاني
لينا جلست بتعب : وربي تكسر ظهري من الوقفه حسبي الله عليها بس عشان ماجاوبت توقفني كذا
سحر : احد قالك اسرحي.. ولا بحصه رياضيات .. عينك قويه
لينا : والله مانمت جايه مواصله تعبانه حدي
سحر تمسح عيونها : حتى انا بصراحه سيف طول اللي يسولف معي
ريم : انتي الخبله معطيته وجه قفلي جوالك
ريم تفكر : يبي لي اقفله بالليل
لينا تتذكر هزاع : وه بس ياليت هزاع يكلمني والله لا اطنش المدرسه وام المدرسه كلها
ريم : والله بتندمين على كل كلمه قلتيها وربي طفش وغير كذا غثاء
سحر ترفع يدها : الحمدلله الذي عفاني مما ابتلى به كثير من الناس
لينا ترفع حاجب وتنزل حاجب بشكل يضحك .. ومبتسمه وغمازاتها باينه :بكره نتزوج قبلك ونتدلع ونتغنج وانتي وتطالعينا وتحسدينا
سحر فتحت عيونها على الاخر : احسدكم .. وعلى زواج .. اعوذ بالله اصلا انا اكره شي اسمه عيال تجون تقولون لي زواج
ريم : وسامر ولد عمتي كمان تكرهينه
سحر تغيرت ملامحها وبردت من كلمه ريم لها : سامر !!. كان مجرد اعجاب وصحيت على نفسي كنت اتوهم أني احبه .. كلها فترة مراهقه وعدت علي
لينا تسند راسها على الجدار : ممكن أعجاب .. بس احنا كنا عارفين كل شي عنك وعنه انتي كنتي تموتين ... قاطعتها
سحر بحده وصرامه : كنت .. وكان فعل ماضي بليز قفلوا على السيره
ريم مستغربه تغيرها وحدة كلامها : تيب نغيرها .. بس لاتعصبي علينا
لينا لفت على ريم وهي تبتسم وتدقها بالكلام : والله في ناس ميتين عند ناس ويتمنون رضاهم وهم ولا دروا فيهم
ريم فهمت قصد لينا وضحكت : قولي لهم الخط مشغول يتصلون مره ثانيه يمكن يحالفهم الحظ
سحر بعصبيه : ترى فاهمتكم زين .. ومعاذ اخوك يا لينا قولي له اني مرتبطه او مخطوبه خلي الامل اللي عده يموت
لينا بتكشيره واضحه : بس حرام كسر الخواطر .. خصوصا انه شاريك سحوره
سحر بعناد : انا موضوع الحب والزواج اخر همي .. مأجلته الين اخلص الجامعه
لينا بتحطم : الله يوفقك ويرزقك
ريم تأمن على دعوة لينا بقلبها ..( ويش وراك ياسحر .. مخبيه عني شي هو اللي مكدرك والسبب سامر )

بـالجامعه
كانت شهد ماشيه بطريقها تدور ريماس تبي تكلمها وتجلس معها مشتاقه لسوالفها وأخبارها
سمعت أحد يناديها بأسمها من بعيد ..كأنها عرفت صاحبة الصوت البغيضه ..كملت طريقها بدون ماتلف لمصدر الصوت ومطنشه ولا عبرتها ..
..: شـــــــهــــــــــد !!... مسكتها مع يدها ولفتها عليها
شهد لفت عليها وحطت عين بنظره قويه حاده وبصوت حاد : نـــــعــــم .. أي خدمه
فاتن ولمعه الحزن البراقه بعينها : أبي اتكلم معك
شهد تسحب يدها من يد فاتن قالت بصوت حاد جدا : الكلام اللي بيننا انتهى .. ولاتتعبين نفسك وتجيني مره ثانيه لاني بكل بساطه ماعدت اشوفك ...
وطلت فيها من فوق لتحت ولفت عنها وكملت طريقها لانها ماهي طايقتها ولا طايقه تشوف وجهها للي يذكرها بالايام الماضيه .. ويذكرها بمدى تفكيرها المحدود ..
شافت ساره تاشر لها من بعيد ومشت بأتجاهها
شهد بأبتسامه : ويش فيك تناديني
ساره : اخيرا لقيت احد عبرني ويسولف معي تعالي عازمتك على عصير طازه
شهد تضحك : كلي فادك ياحلووه .. ويش عندك
ساره : طفشاااااااااااانه مووووت سولفي وقرقري وبربري على راسي
شهد : من عيوني .. شفتي اخر شي صار لي شنو
ساره بحماس : شنو
شهد : هذي سلمك الله فاتنووه ...

:::
:::
:::
فهد وقف وصرخ بصوته اللي تردد صداا بقاعه الأجتماع : تـــــــــســـــــيب ... وقالبين لي المكاتب كوفي .. وبهرجه لاخر شي ... واخر شهر راتب تستلمونه بارد مبرد على قلوبكم ...
سلطان يحط الملف عند يد فهد اللي معصب ولا يشوف طريقه اللي قدامه : سلطان
سلطان : هلا طال عمرك ..
فهد يطالع ويتأمل وجيه الموظفين : كل واحد مخصوم من راتبه ... وعقوبات تنفذ فيهم كلهم من اصغر واحد الى اعلى واحد .. واضافة لساعات الدوام ... " بصوت حاد " .. مو بشركتي يصير الأهمال ... كل واحد على مكتبه يالله ..ومابي أي اعتراض
بعد ماطلعوا كل الموظفين قفل سلطان باب مكتبه الكبير وبقى لوحده مشى ببطئ وهو يتامل مكتبه الواسع .. سكر باب غرفة الاجتماعات شاف كرسيه خلف المكتب .. جلس عليه وكله تعب وأرهاق .. تذكر كلمه رنت بأذنه ..
{.. أنـــا أسف اســتاذ فهد .. أنـــت مريـــض بـــ... }
غمض عيونه بألم .. تمنى جده يكون عايش يشكي له همه وضيقه وتعبه .. وينه ووين الحياه كل ملذاتها تحت طوعه وأمره .. ولكن فقد أهم عامل ترتكز عليه الحياه وهو { من كان مع الله في الرخاء .. كان الله معه بالشده } .. وين صلاته ؟! وين استغفاره ؟!. وين صدقاته ؟!. مسلم بالاسم فقط .. فكر بنفسه وحاله كل يوم يزداد سوء .. تفكيره شيطاني بحت .. مقتصر على شهواته .. أراداته .. أمنياته اللي يحققها حتى لو كانت تكلفه انه يلوث نفسه بالوحل .. تذكر لــــيــــان .. تذكر مصيبتها الكبيره اللي ماله يومين داري فيها وبالصدفه عرف هذا الشي .. تذكر ندى البريئه ذات الضعف والأنكسار ... وشخصيتها الأنهزاميه .. تــــذكر الــتــي أرقت نومه وأسهرت ليله .. تذكرت من كلماتها كالرصاص تتردد في مسمعيه ...

{..شـــــــــــــوق..}
بدأ العد التنازلي مالا يقل عن 12 يوم باقي عن زواجه منها
نسى كل شي حوله وركز نظراته على هدفه المهم بحياته .. حطم حياته في يوما من الايام .. وبقى ان يدفن جثمانها حتى يريحها من ألــــم الحياه
سحب جواله من على مكتبه وضغط على رقمها اللي يحمل اسم ( حقيرتي ) .. دق مره ومرتين ولاجاه رد منها

كــانت بالمطبخ
سمعت صوت مشاري يبكي .. اخذت رضاعته وراحت له بغرفتها وشالته من سريره وغيرت له ملابسه ونظفته ورضعته .. دق جوالها وكان بعيد على الكمودينه .. شالت ميشو وجلست على سريرها أول ماشافت أتصاله جن جنونها .. كل اوقاته تكون غير مناسبه .. تركته وماردت عليه

شوق

جيت من المطبخ على صوت مشاري اللي صحى من نومه وكان يبكي مرره .. توقعته جوعان وسويت له حليب حتى يرضعه .. وشلته من سريره وكان عيونه منتفخه من النوم ضحكت على شكله الملائكي الساحر اخذته ودخلنا الحمام وبدلت له ملابسه ونظفته حتى يصحصح وينتعش .. بعد ما طلعت وانا الاعبه مع باطن رجوله واحرك اصابعي حتى اشوف بسمته الله تنسيني الدنيا ومافيها .. "الأم "شعور الام اروع شعور بالدنيا تمنيت اني أكون أم واحد ينادي بكلمة ماما .. ذاك الوقت يمكن انسى كل عذاب السنين وتمنحى اسوء ذكريات الزمان المريب .. فكرت فيه فكرت بأنتقامي منه أربكني تفكيري المجنون .. لو حملت منه وصار أب اولادي ويش بيكون مصيري معاه .. هو أخر من افكر واتمنى انه يكون شريك حياتي أو يشاركني بحق خاص فيني
سمعت صوت ميشو وهو يلعب ويحرك يده بعشوائيه وكان شعري منسدل على وجهي وهو بحركه لا أراديه منه بعده عن وجهي .. بسته على خده .. وابتسمت واخذت رضاعته ورضعته ... قاطع أنسجامي مع أنيس وحدتي ميشو صوت جوالي كنت على طرف السرير والجوال عالكمودينه بالطرف الثاني .. وقفت ومشيت له بكسل وخمول جلست جنب الكمودينه وأخذت الجوال وأنا متأففه من وقت الاتصال الغلط .. أول ماشفت اسمه ارتجفت .. حست الآه تخنقني .. وصوت بحاته المخيفه تتردد على مسمعي .. خفت ارد عليه ويجرحني كالمعتاد بكلامه القاسي .. احاول اتمنع عن مواجهتي معه حتى لو بالكلام لان كل واحد فينا يحاول ينبش جروح الثاني .. أنا بالنسبه له ورقه مكشوفه وخسرانه ولا يهمه اقتنائها .. لكن هو اكبر علامات الاستفهام تلتف حوله .. غموضه غريبه هدوء غريب ...ونظراته اغرب .. لما يطالعني احسه يطالع لشي بعيد المدى . وراه عالم مختفي بوسامته القاتله وجاذبيته الآسره وغناه المغري .. واحساسي انه عالم كل قذورات وذنوب وقرف عالم الله وحده يدري ويش فيه من خلل ..
أنقهر منها هذي المره الثالثه اللي يدق فيها وماترد
فهد وأعصابه فايره مره : هين ياشوق شغلك عندي .. تطنشيني والله لا أخليك تندمين
دق عليها للمره الرابعه ويتمنى ماترد حتى يسوي اللي براسه .. كان معميه الحقد والعصبيه والكره .. جاه صوتها الهادئ البعيد والناعم : الــــــــــــو
فهد ببحته المعهوده : تطنشين ؟!.. سمع صوت طفل يبكي
شوق ببرود : كنت حاطته سايلنت والحين شفت ضوه ورديت
فهد بحده : لاتكذبين علي
شوق بقهر : وانت ويش خصك اطنشك والا ما أطنشك .. لهذي الدرجه مقهور اني حقرتك ياسخيف
فهد يضحك بشر : مقهور ومنك .. قلوا الناس اللي أنقهر منهم
شوق بقوه عين : اتصور كم مره قلت لك لا تدق عليا .. بعدين مستعجل على ويش كلها اسبوعين وتشوفني قدامك .. والا ماتقدر على فرقاي
فهد يتكي على كرسيه ويحط رجل على رجل ويلف على الشباك الزجاجي وراه وهو يتأمل البحر قدامه : فرقاكِ يوم عيدي ياحقيرتي .. تصدقين انتي متخيله اني ميت عليك
شوق بقرف : بالله عليك قلت شي جديد والله
فهد : اقول جهزتي نفسك للزواج ؟!..
شوق مقهوره منه ومن حبه للسيطره : مالك خص
فهد ابتسم على كلامها اللي حس منه انها أنقهرت : لاتنسين انك تجهزين نفسك لي أنا مو لأحد ثاني
شوق تسكت مشاري اللي يبكي في حضنها : انا مو فاضيه لسخافاتك وغبائك .. مع السلامه
فهد رفع حاجبه : تسكرين قبل انا لا اسكر .. تبيني اكسر لك راسك
شوق : يمه خفت منك ومن كلامك .. أعلى مابخيلك اركبه ..
فهد يضحك بشر : بركبه وادوسك صدقيني ..
قفلت بوجهه ولا أهتمت بكلامه لانه يكرره ولا شافت شي منه عرفت انها يحاول يحاصرها ويكرها فيه بزياده حتى يربكها اكثر واكثر .. شالت مشاري وراحت بالصاله وقفلت جوالها نهائيا حتى مايزعجها


رغد تعبانه : احس بدوخه فظيعه


شهد بخوف : انتي لك يومين مانمتي حتى ماتنسدحي على فراشك


رغد نزلت دموعها وجلست تبكي : ويش اسي ياشهد ماهو بيدي والله كل ماحطيت راسي على المخده اتذكر عبدالله وكلامه لي


شهد تطبطب عليها : صدقيني بيوم بتحمدين ربك على القرار هذا اللي اتخذتيه


مسحت دموعها وذكرت ربها عسى ان تفرج ضيقتها .. وصلوا البيت ورمت نفسها على السرير وماحست بنفسها الا هي بسابع نومه .. دخلت وراها شهد


شهد : رغد .. رغد نمتي طيب قومي كولي شي .. محصلت منها جواب عرفت انها نامت من تعبها وأرهاقها طلعت برى حتى ماتزعجها .. وجلست بالصاله ومعها ميشو وجلست تقلب بالقنوات


شوق جلست ومعاها كاسة كابتشينو لانها متعوده كل صباح تشربه : بدري جايين اليوم


شهد : خلصنا المحاضرات بدري .. ورجعنا ورغد تعبانه مانامت طول الليل


شوق بأستفسار ونظره تفحص : رغد فيها شي ماهو طبيعي من الاجازة وهي متغيره


شهد ترقع : لالا يتهيئ لك .. بس هي امس مانامت زين


شوق ماعجبها الكلام بس عدته بمزاجها : تيب تيب .. بروح اشوف الغدا مابقى شي على جيت البنات


شهد تبتسم : والله ياشوقه من غيرك ماندري ويش نسوي .. راح نحوس


شوق أحتدت ملامحها كلام شهد ذكرها بأشياء ماحسب حسابها .. مشت بهدوئها للمطبخ وكملت طبخ وراحت لغرفتها الين يستوي .. جلست تفكر بأخواتها وبنات عمها .. مين بيأكلهم ؟!.. مين يدير باله عليهم ؟!.. مين يشوف طلباتهم ؟!.. يساعدهم اذا احتاجوه ؟!.. والأهم مين بيوجههم أذا احتاجوا المشوره


شوق ( يعني خلاص بتركهم .. ماراح اشوفهم كل صباح ومساء ..ولا اجهز لهم اللي يبونه .. حسبي الله عليك


يافهد ويش سويت فيني ) طاحت عيونها على الأغراض اللي اشترتها من السوق حتى تكمل اغراضها بسرعه


فتحت الكيس وشافت القميص اللي اختارته شهد .. ومعاه البجامه اللي اختارتها رغد .. طلت فيهم وضحكت


شوق : يحسبوني مثل أي عروس .. ورمت القميص طول يدها


جلست على سريرها تستنى وصول اخواتها ..


بـــهـــذآ الـــوقــــت ..


يوسف : ايش بلاك انت .. خليتني أكتئب معك ..


عبدالله : والله مدري ويش بلاني .. تصدق بأخ اجازة وبسافر لامي وأخواني


يوسف : تغير جو وتريح نفسك


عبدالله : أنا زهقت لي كم شهر مارحت لهم .. ويش رايك تروح معي


يوسف : لالا يرحم اهلك مافيني أنا مارحت لأهلي بالرياض وامي كل يوم تكلمني عشان المشوار طويل هالحين اروح معك .. لالا تعرففني سوداني كسول وما أشيل علبة سجايري اذا دخت


عبدالله : ههههههه والله صدقت بوصف نفسك ..


يوسف : اقول عبيد


عبدالله انسدح ومسك ريموت التلفزيون : قول ويش عندك


يوسف : هذيك المتوحشه .. يأخي عاجبتني


عبدالله اعطاه نظره استهزاء : انت تعجبك وحده .. بالله كم وحده تكلمها وترسل صورها ..جوال ومسن ومقابلات .. ومليون وحده شبكت وماعجبوك الحين تقولي شهد تعجبك


يوسف : صح اخلاقها زفت وكل ماتشوفني سبحان الله قلوبنا تكره بعض اموت واطفشها وهي لازم تسبني .. بس ذاك اليوم شفت وجهها يوم صدمتها .. اقسم لك بالله فيها جمال يوسفي .. على اسمي وه


عبدالله يلمس جبينه : مسخن انت والا فيك شي .. منت صاحي


يوسف يرفع حواجبه : مرقمها مرقهما ,لو أني بتكسر ذاك اليوم بس يالله الزين مايجي مره


عبدالله يحط يده ورى راسه ويقول بصوت هادئ ومقهور : لو كانت رغد لسى تكلمني كان زبطتك


يوسف يفتح بكت دخانه ويطلع سجاره ويحطها بفمه ويتكلم : ياررب ترجعون حتى انا استفيد بالاول والاخير


عبدالله يضحك وبنفس الوقت ضاقت ملامحه : ما أظن والله


يوسف يفكر وهو يدخن : ويش رايك تسحب عليها وأنا اجيب لك وحده تسواها وتسوى عشره من أمثالها


عبدالله عصب من كلامه : هيه هيه انت .. ويش تسواها يخسون بنات الدنيا كلهم يجوون مثل رغد بعيني


وموفر السحبات لك يابو السحبات


يوسف : اقول احمد ربك اني الحين مستقر على ثنتين وبس


عبدالله : بالله أسكت بنام


يوسف يخبث : نوم الظالم عباده


:::


:::


:::



تعبت أشتآإأق له { يآش‘ـَـَتآت . . !


وٍلآ آدرٍي هوٍ : يحس ..| فيني ~أوٍ آني " ذڪرٍى " في دن‘ـَـَيآآأهـَ ..*



تعبت أشتآإأق..............


تعبت أشتآإأق


تعبت ‘‘ أتذڪرٍ ‘‘ وٍجوٍده معي ~


في


..................


[ أصعب آللحظآأإت ]


تعبت "آتخيله" يمي . . !


يلحفني بدفآ { صوٍته*


يقوٍيني على ..| آلدنيآ ..~[بصبرٍه وٍقوٍة ع‘ـَـَزٍوٍمه



]




يمآأإزٍحني : عشآن آض‘ـَـَحڪ




............................... وٍآنسىآلهم. . !




وٍغيرٍه ~ يخنق آلضحڪه


*


فـَ هذآ آلف‘ـَـَم . .!



قفلت دفترها بعد ما كتبت هذي الكلمات .. سمعت صوت المؤذن يعلن وقت دخول صلاة العصر


شوق : لا اله الا الله محمد رسول الله ..


قامت اتوضت وصلت وقرأت قرآن وشغلت وقتها فيه بدل ماتضيعه وهي ماتستفيد منه شي ..


دعت ربها انه يسنده ويأجرها بمصيبتها


صحت هنادي وطلعت بالصاله وهي تمغط عيونها بالطول والعرض


هنادي تدور شوق : غريبه مختفيه ؟!.. شـــــــوق


شوق وراها : نعم نعم ويش تبين


هنادي : بتروحين اليوم السوق تقظين


شوق اخذت نفس طويل وبدون نفس : أيه بروح وشهد ورغد ناشبات لي بيروحون معي


هنادي تضحك : ايه عشان يدخلونك المحلات هذيك اللي بس يروحون لها المتزوجات والعرايس معرف اسمها


شوق تضحك : اي والله ذبحووني


هنادي : اليوم اطرديهم وانا بروح معك عاد ابلشك بمحلات الالعاب


شوق ميته ضحك : الله عليك ياعربجيه ماتتركين سوالفك


هنادي : بشتري لك الطائره الاسلكيه عشان تلغمينها متفجرات وتطلقينها على فهيدان


شوق تفكر بكلام هنادي دخل مزاجها : تصدقين فكرتك خطيره


هنادي بصوت عالي : هههههههههههههههه صدقتي !!. هههههه


شوق تميل فمها بغرور : اقول طسي الشرهه علي معطيتك وجه


هنادي : بطس ياقلب فهودك


شوق عصبت وبنظره ناريه : هناديووه


هنادي ببرود ينرفز : انا صادقه ماهو زوجك .. خلاص بيصير قلبك وبتحبينه مافي محبه الا من بعد محبه


شوق تنرفزت من كلامها وفار دمها بعروقها من كلماتها الاخيره : انتي اللي تدرين عن قصتي معه .. وتقولين كذا صدق انك غبيه ياغبيه .. أنقلعي عن وجهي


هنادي ترفع حواجبه : بنقلع يابقره .. فكري زين لاتخربين حياتك بيدك احمدي ربك انك تزوجتي وحطيتي اصبعك بعين كل من يتكلم عليك


شوق انخرست بعد كلامها الاخير .. بأي شي راح ترد عليها اذا هنادي تتكلم كذا كيف الناس .. الناس ماترحم وكلامها سم تتجرعه من عمر .. طنشتها وطنشت كلامها وراحت لغرفتها تكمل شغلها بالكروشيه



هنادي



لما راحت شوق ومبين على وجهها الزعل والضيق عارفه اني كلامي زعلها وضايقها بس انا أبي لها الخير واللي تسويه بنفسها يقهرني اكثر وأكثر ماتبي تحسس نفسها انها عروس .. وتقهر فهد وتبين له انها ماهمه شي .. بالعكس باسلوبها وحركاتها هذي تبين له ضعفها وشخصيتها الأنهزاميه والكسيره .. رحت على سريري بعد ماصليت العصر لسى البنات نايمين .. جلست افكر بماجد وكيف انتقم منه انتقام شرس وقوي .ز كيف ادفعه ثمن الكف اللي ضربني هو يبي يبين ويثبت رجولته وعلي أنا .. ويش يخصه فيني لاهو اخوي ولا ابوي .. عمى بعينه .. شفت سمر توقف وتتجه للحمام وأنتم بكرامه عشان تتوضى وتصلي



قمت ورحت للغرفه ولقيت شهد وميشو وشوق ..شفت بشهد الأم الحنون على مشار والحضن الدافي له مدلعته ومهتمه فيه لدرجه غريبه أتوقع لو كان مع امه ماشاف الدلع والاهتمام هذا .. أستغربت أكثر وأحترت بسبب تغير شهد المفاجئ كانت انسانه شرسه ومحبه للمشاكل مغروره والاهم أنها أنانيه لدرجه غير معقوله .. بيوم واحد تغيرت صارت إنسانه مختلفه جدا



شهد تطالعها متفاجئه من سكوتها : يقولون السكوت داهيه .. علامك ساكته


هنادي بكسل وخمول : كسلانه مافيني اتكلم يأختي


شوق : اي والله اسكتي احسن .. لان كلامك اليومين هذي يغث مره


شهد تضحك : يغث ؟!.. غريبه دايم مرجوجه حتى بكلامها


هنادي : بالله اسكتوا ترى اخلاقي اليوم بنزينها فاضي

شهد : ياساتر .. بنسكت أووف



:::


:::


:::



كانوا بغرفته حقت النوم يشرفون على العمال بتركيب الغرفه الجديده .. وأثاثها المستورد من خارج المملكه


خالد : صراحه الغرفه تحطيم .. ياهيك الديكور والا فلا


فهد يبتسم : عجبك بالله


خالد : جنان .. من فين استوردته


فهد يجلس على الكنبه ويمد رجوله : من ايطاليا .. في محل هناك متخصص بالأثاث وعالمي ارسلت لهم ايميل وردوا علي


وليد : بس الالوان رايقه وتساعد على الأسترخاء والهدوء


فهد يضحك : بقووه تساعد


ريان يغمز له وهو عند السرير اللي نصه مركب : عقبال ماتعجب العروس


فهد يغرور : افا . ماتعجبها وهي من ذوقي الفريد


خالد يكتف يديه وبتكشيره مصطنعه : بدينا من الحين بالغرور


فهد يضحك : الله يعينكم علي


ريان : من جد الله يعيننا عليك .. لبشه انت


فهد يرمي عليه الخداديه : أنا لبشه يانشبه


خالد يرد على الجوال : هلا ميوستي .. أبشري من عيوني .. باي قلبي


وليد : لاحياء ولا شي قلبي ميوستي .. ياخي استح شوي والا وجهك مغسول بمرق


خالد : امشوا نروح الاستراحه اليوم عندي أجازة بجلس للفجر معكم


الشباب بصوت واحد : لـــــيـش ؟؟


خالد يكشر : يووه ماتبغوني معكم .. والا متأذين مني


الكل : ههههههههههههههه


ريان : والله بالعاده تركض ركض اذا اتصلت ميسا .. وبعد 10 باليل مانشوف وجهك والجوال مقفل .. وماتبينا نستغرب


خالد يجلس ويحط رجل على رجل ويقلب عيونه : لاني شايف الدلع والغنج والنعومه وتبوني اقابل وجيهكم اللي تعجل بموت الواحد ..


فهد يشهق : الحين .. حنا اللي مطيحين البنات وجيهنا تقرب الموت ..


ريان يمشي له ويصارخ : برآآآ ..بعد جاينا يوم زوجته اعطته الاشاره الخضراء


خالد يتمسك بفهد : تكفى .. توبه .. ماعيدها انتم تهبلون وتخققون امزززح والله امززح


وليد : حرام ياريان اتركوه ... يحزن بعدين يجلس لحاله او تلاقيه يغسل الاواني بالمطبخ


فهد انفجر ضحك : ههههههههههههههههههه .. لا يلبس مريله الطبخ ويمسح البلاط


ريان ميت ضحك : خلاص سماح المره هذي المره الجايه ارميك من البلكونه


خالد : كثر الله خيرك ياكريم

 
 

 

عرض البوم صور safsaf313   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة : على شاطئ النسيان .., القسم العام للروايات, يا خاطفي وين ألقى عزتي في زمان المذله, يا خاطفي وين ألقى عزتي في زمان المذله / للكاتبة : على شاطئ النسيان .., شبكة ليلاس الثقافية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t139087.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 22-10-10 03:52 PM


الساعة الآن 10:42 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية