لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





قديم 03-02-11, 12:21 AM   المشاركة رقم: 286
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
مشرفة روائع من عبق الرومانسية
كاتبة مبدعة
سيدة العطاء


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 148401
المشاركات: 25,226
الجنس أنثى
معدل التقييم: حسن الخلق تم تعطيل التقييم
نقاط التقييم: 137607

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حسن الخلق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : safsaf313 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 
دعوه لزيارة موضوعي


في بيت أبو مهآ
أندق الباب وكآن أبو خآلد رآجع يأخذ عبدالرحمن وتركي ... وقفت ورى الباب وودعتهم بحب
رغد تنزل طرحتهآ: يارب أحفظهم وبلغنآ فيهم
مهآ ترفع صوتهآ: سمعتك والله سمعتك
رغد ابتسمت ورجعت للصاله: وإذا سمعتيني ويش بيصير يعني ...جلست وتربعت جنب شهد اللي مشغوله بولدهآ
شوق طلعت آآه طويله من صدرهآ وأعقبتها بـ: كل هذآ يصير بغمضة عين
مهآ حطت يدهآ على كتفهآ: وبعدين يآشوق غآوية نكد انتي ؟
شوق طالعتهآ بعيون لآئمه: حطي نفسك مكآني ..عمك اللي بمكآنة أبوك ربآك وتعب عليك ووقف معآك بأصعب أيام حيآتك وأمرهآ حآول يبعدك عن الكل عشآن ترتآح نفسك يودع الدنيآ بدون مآتدرين ..ويش بيكون موقفك وقتهآ ؟
شهد رفعت راسهآ: اللي راح راح ياشوق مانقدر نرجعه
شوق تلف وجههآ عنهم : مآ أحد بيحس اللي فيني لأنكم مآعشتم الحيآه اللي عشتهآ
رغد بحزن: ليش تقولين كذآ ...طول عمرنآ عآيشين معك وحآسين فيك
مهآ : خلآص انسي وأدعي لأبوي بالرحمه هذآ أمر الله مانقدر نغيره
شوق: والنعم بالله
جآت ميري ومدت لشوق جوآلهآ: مدآم جوآلك يرن
شوق : شكرآ ميري .. شآفت مسج من فهد ( نسيتيني؟!!!)
سكرت الجوال لأن نفسيتهآ مآتساعدهآ تكلمه أو ترد عليه بمسج ...جآت ريم بروحهآ الحلوه
ريم: يالله احلى عشاء لأحلى بنآت في الكون
مهآ توقف وتمد يدهآ لشوق: يالله شوق تعبنآ ريم وعمتي لآزم نفضي الصحون
شوق رفعت راسهآ وأبتسمت لهآ ووقفت بمسآعدة مهآ اللي قرصتهآ على خدهآ بشويش وبدأت تعلق كالعاده: ايووه نبيك هيكآ يالله أمشي وبعدين ورآنآ سهره طويله عريضه نفصفص فيها العلوم والأخبار على كيف كيفك
شوق ضحكت: أي هذا المهم
مهآ مسكت يدهآ وسحبتهآ: عصافير بطني بتصوصو وريحة الأكل يمآآآمي تشهي
رغد :يالله شهد ماتبي تتعشين
شهد بدون نفس: مالي نفس الحين
رغد عبست: شلون مالك نفس يالله بتأكلين غصب عنك والله الأكل مع الجمآعه مافي زيه فيه بركه ولذته غير
شهد تميل فمهآ: والله مالي نفس
رغد تهمس لها: شوفي الكل مجتمعين على السفره حتى عمتي مآبقى الآ انتي يالله عاد لا تزعليني عليك
شهد جآملتهآ : طيب والله عشآنكم بس
رغد تضحك: أيوه اتركي حركآت الحريم هذي اللي تلوع الكبد
شهد ترفع يدها: يارب يوريني فيك يوم يارغد ...عاجلا وليس أجلا
رغد ضيقة عيونها بخوف وبترجي: تكفين أستغفري ربك تكفيييييين
شهد تمشي عنهآ للمقلط : مابي أستغفر حلال فيك دعوتي
رغد بنبرة تغلي: يهووون عليييك
شهد لفت عليه : ايه يهوون ويالله من قبل شوي مسويه لي موال عراقي عشان أكل قدآآمي بسرعه


الكل اجتمع على سفرة العشاء
أم خلود بحب: الله لا يفرقكم يارب ويجمعكم بالأفراح إن شاء الله
الكل: إن شاء الله
مهآ تمد يدهآ: سموآ بالله
شوق تتأملهم وحده وحده الكل يأكل ومبسوطين ويسولفون ويضحكون ... حست بحنين لأيامهآ المآضيه لمآ كآنت تجهز لهم الأكل وتراعي أمورهم وتلبي لهم طلباتهم
سمر تمد لهآ صحن سلطه: شوقه اعرفك تحبين هالسلطه يالله كُلي
شوق : تسلمين سمورتي
شهد تصب لشوق عصير: وهذآ الكوب مني يالله أشربيه كله
سحر: ياعيني على الدلع
رغد : عشنآ وشفنا محد دلعنآ ماشاء الله ياحظك
شوق تضحك: بسم الله علي وعلى حظي اذكري ربك
رغد : ههههههههههه ماشاء الله الله لايضرك ياحلوه
مهآ تتربع زين: أقول يازين الضرب بالخمسه
ريم تدقهآ: وين الإيتكيت مس مهوي
مهآ تغمز لهآ: عند الأكل لا أتيكيت ولآ تمآتيك أهم شي تاكلين وانتي مرتاحه


:::
:::

في بيت بآسل
تعشوآ الكل وجآء وقت النوم بعد يوم طويل وسفر متعب ...رتبت هي وبآسل مكآن نومهم وأنتهت من شغل البيت ودخلت غرفتهآ وهي حآسه بتعب وأرهآق وحكه تتبعثر على جلدهآ الرقيق ... غسلت وغيرت ملابسهآ عل وعسى تخف عنهآ ... أنسدحت جنبه
بآسل: يعطيك العافيه تعبتك معي الليله
هنادي : تعبك رآحه
بآسل يطالع السقف بفرح: يالله ماعمري حسيت بالفرحه زي اليوم
هنادي لفت على جهته وحطت يدهآ على خده وعلى شفاتهآ بسمه بسيطه: طبيعي ياقلبي هذي أم والأم دنيآ
بآسل باس يدهآ: معك حق دنيآآ غير ... مافكرت بيوم يصير معي هالشي
هنادي بفضول: بسول في سؤال بخاطري اعرف اجابته
بآسل : قولي حبيبتي
هنادي بنظره جديه: ليش أمك كآنت بعيده عنكم وقلتوآ أنهآ ميته وهي أساساَ عايشه ومتزوجه بعد
بآسل تغير وجهه وهو يتذكر كلام فهد اللي صعقه فيه لمآ كآنوآ لحالهم وخبره بالحكآيه من الألف الى الياء : هنآدي هذا الموضوع قفلي عليه ولآعآد تسأليني عنه المهم عندي أن أمي موجوده بيننآ وأتمنى مآ تتضايق منك بكلمه أو تصرف
هنادي كشرت: مآني قليلة ذوق عشآن أضايقهآ
بآسل: ادري فيك ياعمري أنك أرق وأطيب قلب في هالدنيا بس حبيت أنبهك لأن أمي متعوده على روتين معين بحياتها والكل يخدمهآ
هنادي طالعته بنظره مآفهم معنآهآ: تصبح على خير
باسل :تلآقي الخير

بجهه أخرى من البيت
مر الوقت وهو يحاول ينآم لكن النوم مجآفيه فتح الضوء وجلس على فراشه رجع يديه خلف راسه وأستند للخلف وغآص بتفكيره العميق ...بدأت حياته تركد وتهدأ عوآصفهآ الهائجه بدأت تتضح خطوط مسيرته كآن شآب أعزب وأصبح الأن زوج وأب ..وضعه الجديد لآ يستطيع التأقلم معه ...قطع تفكيره دخول أمه عليه
نسرين: ليش مآنمت حبيبي
فهد يعدل جلسته: مجآفيني النوم
نسرين ضحكت: أكيد مشتاق للحبايب
ابتسم كسآبق عهده بالأبتسآم ..ابتسآمه تسحر ممزوجه بنظره حالمه تأسر: كأنك حآسه باللي فيني
نسرين: كلنآ مشتآقين يامآمآ بس يالله يومين وتتعدل الأوضاع
فهد ضحك بصوت عالي: أعتراف خطير يآ امي خطييير
نسرين: ههههههههههههههههه
فهد: يعني مو بس مرآد يبي يرجع
نسرين: هذي المره طولت بسفرتي كثير
فهد: متى نآويه ترجعين ؟
نسرين: بعد يوم أو يومين رآح أكلم أبو حآزم يرتب رجعتنآ وأنت خليك هنآ مابي أتعبك
فهد: تعبك رآحه يآ امي أنتي تأمرين أمر " سحب كفهآ وباسهآ" ابي أعوض سنيني اللي راحت ضياع وتهور وجهل
نسرين ابتسمت : أولهآ تشيل ذآ الشي " وأشرت على الوشم القديم المرسوم على كتفه"
فهد كشر : يووه عاد هذآ يبي له شغله طويله
نسرين: هذآ اول خطوه للتعويض
فهد: امي ..قولي أنك رآضيه علي
نسرين مسحت على وجهه: رآضيه عليك يآ اول فرحتي
فهد بنظرآت حزن: تحبيني ؟
نسرين هزت رآسهآ بالأيجآب: رغم كل اللي صار ألا أنك الوحيد اللي غلآه غير عن البقيه أنت اول فرحتي وأول أحسآس حلو بعمري
فهد ضم كفوفهآ لصدرها: الله يحلي أيامك أكثر وأكثر
نسرين ابتسمت: يالله الحين حآول تنآم .." باسته على جبينه" تصبح على خير
طلعت وخلته لحاله يفكر فيهآ ويتحسر على ايامه المآضيه بدون مآ يحس بوجودهآ أو ينطق بأسمهآ ... سحب جواله من جنبه ودق على رقمهآ

وصله صوتهآ المبحوح اللي تحاول تخفي خلفه بكاها: هلآ فهد
فهد: كيفك ؟
شوق: الحمدلله أنت كيفك ؟
فهد: نص ونص
شوق ضيقة عيونها الدآمعه: يؤؤ ليه ؟
فهد: فاقدك أنتي ورآكآن
شوق ابتسمت: ماتفقد غالي يارب ..خلاص تعال شوفنا اذا مرره مشتآق
فهد يضحك: والله أجي
شوق: ادري فيك تسويهآ
فهد: يالبى الضحكه اللي تسحر
شوق بنبره خجوله: لالا مشتآآق بقووه هذا شوق لي وألا لولدك
فهد: لكم الآثنين
شوق: أختار وآحد بس
فهد: اكيد لرآكآن
شوق تضحك: باييين صرآآحه
فهد تغيرت نبرته للجديه: اقولك أخذتي علاجك وألا زي دآيم تنسين
شوق: لآ اخذته لاتخاف وراي ستين ألف وحده تذكرني فيه مايحتاج توصي
فهد: زين والله ريحتيني
شوق: ليش ماتنآم تأخر الوقت ؟
فهد رد بنفس نبرتها: وانتي ليه ماتنامين ؟
شوق بتأفف: لاترد على السؤال بسؤال
فهد :انا مانمت لآنكم بعيدين عني وانتي ؟
شوق بعدت الشرشف عن صدرها: وانا عشان تغير مكآني
فهد بتحطم: أهــآآآ
دخلت مهآ وشهقت بقوه: تكلمين بالجوال وهذي اللي مسويه لي رجه تعبانه بنام
شوق تأشر لهآ عشان تسكت ورجعت لفهد: يالله فهد بسكر الحين
فهد: أنتبهي لنفسك ولولدنآ
شوق : إن شاء الله وانت بعد .. في أمآن الله
سكرت الجوال وتعلقت عيونها بمهآ: تبين شي ؟
مهآ : لا سلامتك بس أشوفك سهرآنه
شوق تعدل سدحتهآ: شوفيني بنآم يالله عاد خليني أنا وميري ورآكآن ننآم
مهآ تسكر الأضاءه :تصبحون على خير
شوق: وأنتي من أهله
هدأ البيت مآ بقى أحد صاحي ألا رغد اللي كآنت تقرأ كتآب عن علم النفس لقته بالصدفه في غرفتها ..طفشت وقفلته وصلها مسج على الجوال من رقم غريب صدمها " اوقفي عند شباك غرفتك "...مشت للشباك بسرعه وبعدت الستاره عنه استغربت من وجود سياره قبال بيتهم وشخص وآقف جنبها ..بسرعه طفت نور الغرفه ولبست نظارتها عشان تدقق بالنظر أكثر
رغد بشهقه:هذآ ويش يبي جاي الحين ؟..راقبته بتأفف وفجأه دق جوالهآ وشافت الرقم الغريب تراجعت عند اخر رنه وانقطع الخط
رغد: أحسن " رن الجوال مره ثانيه وأحتارت قلبها ينبض بسرعه وبخوف غريب تشجعت وفتحت الخط وبقت ساكته
..:صباح الخير
رغد بهدوء: صباح النور
...: كيفك
رغد بجفاء وآضح بنبرتها: خير في شي ؟
وليد بضيقه: اووف ليش كل هذا ...كذا ترحبين بالمتصلين ؟
رغد بتوتر: لو سمحت دكتور وليد اذا عندك كلام قوله وخلنا ننهي المكالمه على خير واذا ماعندك يفضل انك تعرف حدودك
وليد بنبره رايقه: رجاء رغد الرسميه خليها بوقتها الحين كلميني زي مآ تكلمين أي شخص بعيد عن الالقاب والمسميات
رغد اخذت نفس وقالت: أمر ويش بغيت ؟
وليد: أول شي اوقفي عند الشباك
رغد : وبعدين ؟
وليد: اوقفي بالاول وبعدين نكمل
رجعت للشباك بخطوات متثاقله ووقفت على جنب مايقدر يميزها اذا موجوده او لا بسبب ظلام غرفتها
رغد: وبعدين ؟
وليد يبي يطول المكالمه اكثر: ويش شايفه ؟
رغد بتافف: سيارتك
وليد بتمهيد:رغد انت عارفه ليش جيت هنا وبهذا الوقت بالذات
رغد: لا والله ما اعرف
وليد: كل هذا وماتعرفين او ماحسيتي بشي
رغد بعصبيه: لاتلف وتدور علي اذا عندك شي قوله والا مضطره اقفل الخط
وليد تنهد تنهيده طويله وأعقبها بـ: أحـــبـــك يآرغد والله العظيم أحبك
قفلت الخط بوجهه وعضت شفتها السفلى بقوه وضربت الجدار بقوه وغيض وعيونها مافارقته ...رجع أتصل وماردت اتصل مره واثنين وثلاث وهي مستنده على الجدار وتطالعه بعيون تائهه واحسآس مبهم وتضجر من وجوده بـ الأسفل
ردت : في شي بعد ؟
وليد: ابي اسمع ردك
رغد: ردي بأيش ؟


وليد: على اللي قلته
رغد تميل فمهآ وبنبره جافه: وليد رجاء اتركني بحالي بأعتبر أنك ماقلت لي شي
وليد بحده: بس أنآ جاد باللي اقوله
رغد: اذا تظن اني بقولك مية أهلين وسهلين تراك غلطان وانت عارف انت أيش بالنسبه لي
وليد بقوه: لآ مآني عارف ياليت تقولين
رغد: اللي بيننآ تعليم وبس ولايمكن يتطور لأكثر من كذا أنا تعبت منك ومن الكلام اللي ينقال عني ايام الدراسه والقصص والحكآوي اللي صارت وبسببك انت وغبائك ..شوف انا اترجاك هذي المره أنك تخليني بحالي وتبعد عني
وليد: يعني مايهمك ويش اللي بقلبي
رغد : طبعآ لا ... اخر همي الحب وهذي الخرابيط رجاء رجاء رجاء اتركني لحالي وشوف حالك
وليد:مهمآ قلتي ومهمآ بتقولين الحقيقه مآ تتغير أحبك وأموت فيك
رغد عصبت: لآعآآد تتصل علي أوكِ ... قفلت جوالهآ بالمره ورمت على سريرهآ وانسدحت جنبه بقوه وكلهآ غيض من تصرفه اللآسوي بنظرهآ ...سمعت صوت فرآمل سياره ركضت بسرعه لشبآكهآ وكآن الشارع فاضي
رغد من قلب: يااارب دلني على طريق سعآدتي وابعد عني كل شر

 
 

 

عرض البوم صور حسن الخلق   رد مع اقتباس
قديم 03-02-11, 12:25 AM   المشاركة رقم: 287
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
مشرفة روائع من عبق الرومانسية
كاتبة مبدعة
سيدة العطاء


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 148401
المشاركات: 25,226
الجنس أنثى
معدل التقييم: حسن الخلق تم تعطيل التقييم
نقاط التقييم: 137607

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حسن الخلق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : safsaf313 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 
دعوه لزيارة موضوعي

بـ غرفتهآ
أشتآقت تفرش سجآدتهآ بمكان احتضنهآ طويلا وكان هو الملجئ والمنفى الوحيد لغربة ايامها وتيهان مشاعرها وتبعثر احلامهآ ..توضت بهدوء وبحركه تكاد لا تسمع صلت وقراءة قرأن بزآوية غرفتها المحببه الى قلبها ...بعد ما أنتهت رفعت يديهآ وبدأت تدعي ربهآ وتطلب من سحائب رحمته وغفرانه ..طال دعآئهآ وتنآثرت دموعهآ وهي بين يدي العلي القدير مسحت وجههآ بكفيها ..نزلت جلالها وقامت بهدوء وقربت من وحيدها الساكن في مكآنه ومعالم النقاء والطهاره مرتسمه على مقلتيه باسته على جبينه وأبتعدت عنه ..أخذت جوالها وطلعت للصاله المظلمه فتحت الضوء وجلست لحالها
شوق تطالع جوالها: أكيد نآم صرنا قريب الفجر ..لالا خلوني ادق واجرب حظي
ضغطت على رقمه واتصلت ..من أول رنه رد على اتصالها
شوق ابتسمت: صباح الخير
فهد: صباح النور
شوق: شكلك مانمت
فهد: ماجاني نوم وأنتي
شوق: حتى انا صليت وقراءة قرآن وماقدرت انام قلت اتصل عليك اشوف اذا نمت او لا
فهد يضحك: تشوفين والا شي ثاني ؟
شوق عقدت حواجبها بأستغراب:شي ثاني!!!
فهد : يعني مشتاقه مثلا
شوق:ههههههههه تقريبا
فهد: كنت حآآس والله
شوق : فهد
فهد: هلآ
شوق: شرايك نصلي الفجر بالحرم ؟!
فهد بدون أي اعتراض: خلاص جهزي نفسك بألبس واجيك عشان يمدينا نوصل قبل الصلاه
شوق فرحت: مشكور حبيبي الله لا يحرمني منك
فهد من قلب: ولآ منك
قفلت جوالها وبسرعه دخلت غرفتها وطلعت عبايتها وشنطتها وقبل ترجع الغرفه شافت باب غرفة رغد شبه مفتوح وضوء الأبجوره متسلل للممر ..قربت ودقت الباب
رغد: مين ؟
فتحت الباب ودخلت: ليش مانمتي ؟
رغد: متعوده اسهر " انتبهت لعباتها وشنطتها وسألت بخوف" فيك شي ؟
شوق: بروح انا وزوجي نصلي الفجر بالحرم تروحين معنآ ؟
رغد تنهدت براحه: لآحبيبتي خذوآ راحتكم وأدعي لنا
شوق: انتبهي لرآكآن أوكي
رغد: من عيوني

في بيت بآسل
صحت من نومهآ وكل جسمهآ يألمهآ والحكه زآدت بعدت الشرشف عنها وصآرت تحك جلدها بقوه وعنف اكثر وتحس بأن حرارتهآ مرتفعه قآمت للحمآم وغسلت وجههآ ورجعت لغرفتهآ اخذت المنشفه ونشفت وجههآ ويديهآ ووقفت قبال المرايا شآفت وجههآ وصرخت
بــــــــآآآآآآآســــــــــــل
قآم مفجوع على صوت صرختهآ اللي أفزعته :بسم الله أيش صاير
هنآدي تبكي وتحك جلدهآ: شوف شوف جسمي " تاشر على يديهآ وجههآ "
فتح الآبجوره بسرعه وضيق عيونه أكثر ونقز من مكآنه وشهق:ليش متورمه كذا
كآن وجههآ متورم ومُتلون بلون الدم الغزالي ردت بصوت خآيف وباكي: جسمي يوجعني آآآآحس كأن شي يقرصني
باسل بخوف من شكلها المنتفخ : الحين اوديك المستشفى
قام لبس بنطلون وتيشرت بسرعه واخذ عبايتهآ سآعدهآ في لبسهآ ولمس كفهآ المنتفخ وكآن حار: نمتِ مآفيك شي
هنآدي تبكي: بسم الله الرحمن الرحيم والله ماكآن فيني شي
باسل يفتح باب الشقه بشويش وطلعوآ متجهين لأقرب مستشفى

:::
:::
:::

بعد صلآة الفجر وتحديدآ في ساحة الحرم
شربت من ماء زمزم وبلت ريقهآ وقفت ولفت عليه: يالله
لبست صندلها وقبل تتحرك تسللت يده لكفهآ ومسكها ومشوآ مع بعض ..رفع عينه للسماء وخيوط الظلام بدأت بالذوبآن وشفق الفجر يتسلل برويه يحمل معه نسمآت إلهيه بارده
فهد: الجو ماينفوت "لف عليها" صـــح ؟!
شوق شدت قبضتها على يده: صـح
ضلوآ يمشون بصمت والمسآفات تطول وبعضهآ يقصر
فهد: مطولين وإحنا ساكتين ؟
شوق : ماعندي شي اقوله
فهد وقف وطلع جواله : اقولك صوريني هنآ
شوق طالعته بعيون مصدومه: خيير ويش فيك قلبت مره وحده
فهد يطلع جواله وهو يضحك: توي تذكرت
سحبت جواله وصورته كذآ صوره :هآه كيف بس اللقطآت
فهد: حلووه زي صاحبهآ
شوق :ههههههه وآثق
فهد يسحب يدهآ وكأنه خآيف انها تضييع منه: تعالي بس ميت جوع بنفطر
شوق كشرت: تأخرت على راكان
فهد: معه ميري خلينآ نفطر اليوم مابرجعك لين اطفش منك
شوق سكتت منحرجه منه سألته: وين نفطر ؟
فهد يأشر على مطعم: هنآ يالله ...دخلوآ المطعم وكآن شبه خالي من الناس الا من بعض الزوآر ..أختاروآ كبينه مغلقه وجلسوآ فيهآ نزلت نقابهآ ولفت على الشباك الزجآجي تتأمل الحرم منه
شوق بنظره تأمل: الله شوف كيف المنظر
فهد بنفس نظرتها: خطييير
شوق سحبت المنيو:يالله اطلب لي أممممممم على ذوقك مافيني انقي
فهد: ههههههه كسل أعوذ بالله " طلع يطلب دقايق ورجع لها ..مآحست بدخوله لآنهآ سارحه بعالم ثاني جلس ولآ التفت له والشرود سآرقهآ كليا
عيون بريئه وملامح اقرب للطفوله لكن اصبحت شاحبه بسبب تقلب الظروف والأقدار ..وشفآه تبتسم بلطف ..سرقه الشرود هو الأخر يتأملهآ وكأنه يرآهآ لأول مره صحى على لمستهآ ليده
شوق: وين وصلت ؟
فهد ارتبك: هاه قريب
شوق ميلت فمهآ: وين قررريب ؟
فهد حط يده فوق يدها: عندك
شوق طالعته بنظرآت أستفهآم مآفهمت قصده ..كمل بصوت: عيوونك تلمع بشي غريب عجزت افهمه
شوق: كل هذا الغموض بعيوني ؟!
فهد ابتسم: لآ بس ماقدرت اوصل لسر هالنظره
شوق رجعت نفسهآ وتكت على الكرسي : تبيه بدون عناء ؟
فهد: ياليت
شوق: سِرها أنت


عند باسل وهنادي
فتح باب شقتهم ودخلوا
باسل: شآيفه كله من أهمآلك في أكلك ماعاد تأكلين فلافل
هنآدي اللي أختفى تورمهآ بعد المهدئ:والله ماعندهم سالفه وانت مصدق؟
باسل يجلس على الكنب: أي مصدق ماشفتي شكلك قبل نروح طيرتي عقلي كانك حونشيه " ورفع حواجبه"
خبطته على كتفه :طيب بوريك الحونشيه شنو بتسوي
باسل يرمي عليها كيس الكريم: حطي منه قبل تنامين "وقف وتثاوب" الله برجع انام
هنادي تسبقه للغرفه وتنزل عبايتها: ياربي مستعجل على النوم
باسل يسكر باب الغرفه وينزل بلوزته: أي مستعجل ماشبعت نوم بس خربتي نومتي
هنادي بقهر: بدل ماتقول اهم شي صحتك عندي تقول خربتي نومتي
باسل يضحك: لا الحمدلله رجعتي طبيعيه
هنادي بحده: تستهبل ؟!
باسل قرب منها: وانا اقدر استهبل على حبيبتي " سحب الكيس وطلع الكريم" يالله حطي منه حاس انك بتلعبين بذيلك وماتحطين منه
هنادي تجلس على السرير: بحط بس كلامهم ما عجبني والله ماهم دارين عن شي


باسل: بتكذبينهم يعني ؟!..يالله بس حطي وخلينا ننام


العصر
دخلت مهآ غرفتهآ بتصحيهآ وقبل تقرب منها سمعتها تهذي بأسمه ...عقدت حواجبها بأستغراب وقربت: رغد رغد قومي يالله صرنا العصر
ماجاها رد منها رجعت تحاول تصحيهآ لكنهآ منغمسه بنومهآ بدون احساس ...خلتهآ وطلعت من الغرفه
مهآ( تصحين يارغيد واعرف من اللي تهذين بأسمها في أحلآمك )
شافتهآ سرحآنه ونغزتها مع خصرها: سرحانه وين
مها :ولاشي يالله تعالي نتقهوى
شوق :بجيب راكان واجي
مها: اوكي
جلسوآ كلهم بالغرفه منسجمين بسوالفهم وجوهم العائلي اللي أسترجعوآ فيه اغلب ذكريآتهم وأيامهم بحلوهآ ومرهآ

في بيت باسل
أم فهد: قلت لآ أنا بكلم ابو حازم يرسل لي السواق عشان نرجع جده
باسل بأصرار: امي قلت لك أنآ بسافر خلاص روحي معي انتي وهذا الشبل " وصقع مراد على فخذه"
فهد يحاول يقنعها: امي بلا عناد قالك هو بيسافر
ام فهد: لا ابيه يجلس مع زوجته
باسل: هي بتجلس عند اهلهآ
مراد بطفش: ماما الله يرضى عليك وآفقي المهم نرجع جده لو على سيكل
باسل لف عليه: لو قلت حمار مو أحسن ؟
فهد: ههههههههههههههههههه
ام فهد :طيب خلاص بنروح مع باسل
باسل بفرحه: ايوه قوليها من اول يآ أم فهد ..اجل بكره بنمشي
مراد نقز من مكانه: أحلف ؟
باسل بثقل : امم احتمال
مراد كشر: اووف يافرحه ما تكمل
باسل: انت فهد بخلي مفتاح الشقه معك اجلس لوقت ماترجع الرياض
فهد برفض: لا بروح فندق
باسل بحده: فهد عن الحركات اللي مالها داعي ليش الفندق وبيتي موجود
فهد يسايره: طيب خلآص بقعد فيه
أندق الباب وقآم باسل يأخذ صينية القهوه من هنآدي
هنآدي بتعب: بروح الغرفه أذا بغيت شي تعال هناك
باسل يهز راسه بأيجآب: طيب
رجع وابتسم لهم : وهذي أحلى قهوه لأحلى ناس
امه وقفت: بروح أشوف هنآدي وراجعه لك
باسل: لا يآ أمي راحت ترتاح
امه ابتسمت: حابه أجلس معهآ عيب أسيبهآ لوحدها ...طلعت للصاله وأستغربت انه آمو مجوده قربت من باب غرفتها ودقته بشويش
كآنت منسدحه على السرير وتعبانه ردت بصوت تعبان: تفضل
فتحت الباب بشويش ودخلت وعلى شفاتها ابتسامه نقيه: كيفك حبيبتي
هنادي اعتدل : الحمدلله
ام فهد: فيك شي حبيبتي ؟!
هنآدي : سلآمتك بس حاسه بشوية ارهاق بعد اللي صار اليوم
ام فهد: تبين أسويلك حآجه ؟
هنادي : لا مآبي شي بس ابي أريح جسمي
ام فهد : الله يتمم لك على خير حبيبتي
هنادي من قلب: أمييين
أم فهد: بعد المغرب رايحه لزياره .. تجي معي ؟
هنادي بلباقه وهي مو متعوده عليها او تأخذ وتعطي معها أكثر: لا خالتي روحي انبسطي انا بجلس في البيت
ام فهد: اجل بخلي فهد ومراد يروحوا معي حتى تاخذي راحتك مع باسل
هنادي بأحراج: عآدي ياخاله والله ماضايقوني أبد
ام فهد وقفت: ماعليش بس حابه يروحون معي ..اخليك تنامي وترتاحي حبيبتي اذا احتجتي شي نآديني لا تستحي
هنادي بحياء: إن شاء الله
طلعت وتركتها لحالها بالغرفه ...راقبتهآ ألى ان أختفت عن عينها وابتسمت على تصرفهآ


{ هنآدي }
ياحليلهآ مرره طيبه ماتوقعتهآ كذآ ... أول ماشفتهآ حسيتهآ متعجرفه وشايفه نفسهآ بس أكتشفت انهآ حنونه حيييل ولآ تبي تضآيق أحد لو بكلمه ... من جد محظوظ باسل بأم مثلهآ
الله يخليهآ لنا ولا يحرمنآ من وجودهآ بحيآتنآ



رجعت أنسدحت وغمضت عيونهآ محاوله منهآ للراحه والأسترخاء

 
 

 

عرض البوم صور حسن الخلق   رد مع اقتباس
قديم 03-02-11, 12:27 AM   المشاركة رقم: 288
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
مشرفة روائع من عبق الرومانسية
كاتبة مبدعة
سيدة العطاء


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 148401
المشاركات: 25,226
الجنس أنثى
معدل التقييم: حسن الخلق تم تعطيل التقييم
نقاط التقييم: 137607

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حسن الخلق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : safsaf313 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 
دعوه لزيارة موضوعي

بعد العشاء
كآنوآ الكل بالغرفه وهي من ضمنهم جوآ شهد وريم وزآدوا الجلسه ونآسه كآنت مهآ مسويه حلى وقهوه حتى ينبسطوآ أكثر بجلستهم اللي مآ نقصهآ إلآ هنآدي اللي تراعي باسل وأهله وتلبي طلباتهم
رغد وقفت : بروح أصلي العشاء وأجي "ألآ بدخول شوق وهي شايله راكان بين أحضآنهآ " تقبل الله
شوق: منآ ومنكم ..جلست على الأرض وتربعت .. سمورتي بالله هاتي رضاعة ركوني جوعان
سمر تأشر على عيونها: من عيوني غالي والطلب رخيص
شهد تميل فمهآ: ياسلام لو أنآ كان كسرت الدنيا "تقلد صوتهآ" اووف طفشتوني هاتي ودي ياليتكم ماتزوجتوآ وخلفتوآ
الكل:ههههههههههههههههههههههههههه
رنيم تقرص مشاري اللي صرخ وبكى ...لفت عليه شهد مفجوعه
شهد كشرت: ويش سويتي بولدي يامفتريه " أخذته وحآولت تسكته "
ريم تسحب رنيم : بطله انتي " وباستها"
سحر : لا تشجعينها على الضرب
شوق تبوس راكان: وه يا نظر عيني شوفوآ الزين اللي غطى على الكل
سحر كانت بجنبهآ وباسته بقوه: أحــــــبـــــه حلالالاه غير
شهد : والله مافي زي ميشو شوفوآ العيون الساحره
سمر بلقافه: سبحآن الله يوسف مصغر
شهد تضمه: يالبييييه
دخلت مهآ هآيجه وصرخت بصوت عالي أفزع الكل وعلى وجههآ معالم العصبيه المجنونه : ويـــن رغد؟!
شوق استغربت من شكلهآ قبل دقايق كآنت تكلمهآ بهدوء وروقآن والحين أنقلب حالهآ رأس على عقب ردت بصوت هادي: راحت تصلي
ريم خافت من شكلها: مهآ ويش صاير
مهآ لفت عليهآ ردت بحده: أنخرسي مابي اسمع احد
تبادلوآ نظرآت الأستفهام والفضول وعيونهم أنتقلت على رغد اللي دخلت وسألتهم: مآشفتوآ جوالي مدري وين حطيته
مهآ تخصرت ورفعت حآجبهآ بقهر وعصبيه طلعت الجوال وأشرت فيه: قصدك هذآ ؟
رغد ما لآحظت ملآمحهآ المحتده: ايييه " مدت يدهآ لكن قبل توصل له صفعتهآ بكف صدم كل العيون اللي تراقب الوضع بصمت بحت "
غمضت عيونها ماهي مستوعبه الكف اللي لآمس خدهآ الناعم بقوه أختل منهةتوآزنهآ ..بعدت شعرهآ عن وجههآ اللي تبعثر بعشوآئيه وطالعت مهآ بعيون تائهه ونظرآت متفاجئه
شدتهآ مع شعرهآ بقوه وصرخت عليهآ:هذي أخرتهآ توصل فيك أن تخلين بيتنآ لموآعيدك الغراميه .. كذآ ابوي ربآك " شدتهآ بقوه وصرخت بصوت أعلى" ردي وين لسآنك
دفتهآ بقوه وصرخت: عن ويش تتكلمين !! أكيد انجنيتي
صفعتهآ كف ثآني وأنطلقت صرخآت من الكل :مهآآآآآ ... فتحت الجوال على صندوق الوارد وورتهآ رساله وليد اللي نست تمسحهآ .. وبالصدفه لقت له مسج وصل من ربع ساعه
مهآ تبكي وتشد بلوزة رغد بقوه: لييش يارغد ليييش ..ضيعتي ثقتنآ فيك ياحسآآآفه ماتعلمتي من غلطتك الماضيه ... من ويش مخلوق قلبك
رغد تطالع الجوال بعيون مصدومه حاولت تحرر نفسها من قبضه مها لكن ماقدرت
مها تهزها اكثر: ردي ...والا ماعندك رررد على سواتك
رغد تبكي:أبعدي ..خليني بحالي ..كانت بتضربها لكن كانت يد شوق اسرع ليدها ومسكتها .. بعدتهم عن بعض
شوق بحده: مها بلا جنان ويش قاعده تقولين انتي ؟
مها تمد لشوق الجوال وبعيون دامعه: اقري شوفي بنت عمك المحترمه ويش يطلع منها شوفي اختي المـ...


شهد صرخت عليها: مهآآآ التزمي حدودك لو سمحتي ...كلنا نغلط مافي احد معصوم من الخطأ
تركتهم وراحت لغرفتها قفلت الباب على نفسها واستندت عليه نزلت دموعها كالسيل الجارف وقلبها ممتلي قهر وألم من الظروف التي تعاندهآ والقلوب التي لا تتفهمها .. ضمت رجولها لصدرها وخبت وجهها وارتفع صوت بكاها

بـ مكان الحدث
شوق: بدل ماتعدلين الوضع تزيدينه سوء
مها بقهر: تبيني اشوف اختي ترمي نفسها بالنار واسكت
شوق بحده: مو بالطريقه هذي .. انتي بأسلوبك هذا تخلينهآ تصر على الغلط
مها لفت على شهد: وحضرتك اكيد عارفه وساكته
شهد بقوه: ويش دخلك انتي .. ترى رغد كبيره وفاهمه وواعيه تسوي اللي تبي ماحد له دخل فيها ومو انتي اللي تجين تحاسبينها .. حاسبي نفسك قبل
شوق بترجي: الله يخليكم ماله داعي التجريح
مهآ تتخصر: شوفيها واقفه بصفهآ بدل ماتنصحها
شهد انقهرت من كلامها :اسمعي مها رجاء لاتتدخلين برغد إن شاء الله تموت مالك دخل فيها
مها بنبرة قهر: انتي اللي لاتتدخلين فيهآ وابعدي عن طريقها
سحر وقفت : خييير كأنكم أطفال مو كأنكم بالغات وواعيات
شوق: مها رجاء خلي كل شي علي انا بتفاهم مع رغد وبعرف منها ليش سوت كذا
شهد بتنجن من ظلمهم لها: لآ تظلمونهآ رغد مالهآ ذنب بس انتم متهورين على طول تحكمون على الأمور بدون ماتدرون عن الظروف ... خلتهم بالغرفه وراحت لرغد
دقت الباب وكانت تسمع صوت بكائها .. ترجتهآ ألآلآف المرات لكن دون فايده .. مايوصلها أي رد منها
شهد تبكي: رغد حبيبتي افتحي اوعدك محد يدخل الغرفه غيري
رغد تصرخ: خلوني برووووحي مابي أحد ماااابي ... أكرهكم كلكم كـــــــــــلـــــــكـــــم
شهد بترجي: افتحي الله يخليك افتحي
بعد ربع ساعه من ترجي شهد وشوق اللي حاولت مع شهد لكن ماشافت أي تجاوب من رغد ورجعت لعند البقيه .. فتحت لشهد وكآن وجههآ متورم من البكاء وعيونهآ مُحمره ودموعهآ مبلله خدودهآ ...أرتمت بحضن شهد وطلعت شهقه تردد صدآهآ بالممر المجآور لغرفتها .. وتأهوهت بألـــم
شهد شدتهآ لحضنهآ أقوى وبكت معهآ: بس ياعمري حسبي الله ونعم الوكيل فيهم
رغد بحآلة مزريه من البكاء وبصوت متقطع تتخلله شهقآت لآ إرآديه لآ تستشعرهآ سوء القلوب المقهوره التي لآ حول لها ولا قوه:مآسويت شي ...والله ..والله
شهد تدخلها الغرفه وتجلسهآ على السرير: وربك أني أعرفك مآتسوينهآ
رغد تأشر على قلبهآ: آآآآآآآآآآه بموت من القهر
شهد تضمهآ: سلآمتك من القهر يا قلبي لاتحرقين أعصابك مايستاهل الموضوع
رغد تمسح دموعهآ: ليش حظي كذا ؟.. ليش التعب يعشقني قلبي مايتحمل والله مايتحمل
شاركتهآ البكاء بالصمت .. خانهآ النطق عن التبرير وقلبهآ يعتصر ألماً وتوجعاً على آآآهآتها التي تخرج من صدرهآ وكأنهآ خنآجر تطعن مخارج حروفهآ ...طالت مده أحتضانهم لبعض وأنسكآب الدمع من أجفانهم
دخلت شوق وأوجعهآ قلبهآ على شكلهم وبالأخص رغد المنهآره تمآما
شوق: تعوذي من الشيطآن الرجيم وأستغفري ربك أنه توآب غفور
رغد صرخت وضربت خدودهآ: مآســـــويـــت شـــــي مـــآآآآســــــــــــووووويــــــــت
شوق خآفت من ردة فعلهآ العكسيه:مآقصدي
رغد : أطلعي برآآآآ مابي الآ شهد ..محد يحس فيني غيرهآ محد يعرف أسراري ألا هي .. برآآآآ اطلعوآ من حياتي كلهآآ .. كلهآآآآآ
شهد تمسكهآ: أهدي مايصير اللي تسوينه
طلعت شوق وسكرت الباب شآفت بعيونهآ لمعة القهر والغبن ... رفعت راسهآ وشافت ريم وسحر وآقفين وسمعوآ رغد وصرآخهآ اللي يصدح بأركآن البيت كله
ريم بتألم: تحزززن
سحر: لآحول ولاقوة إلآ بالله .. ويش نسوي
سمعوآ صوت باب الغرفه انفتح وشهد تجري ورآهآ وقدرت تمسك يدهآ : استني يارغد بروح معك
رغد تسحب يدهآ بقوه: أبعدي عنـــي
شوق تحاول تمنعهآ:وين بتروحين ؟!!
رغد تصرخ: مالك خص فيني
مهآ طلعت وبغرور: رايحه تقابلينه حبيب القلب وتشكين له ؟!
رغد لفت عليها وردت بحقد: انقلعي عند زوجك مالك مكان بيننا
طلعت بعد ماصدمت الكل بكلمتها .. وشوق وشهد يحلقونها في المدخل
شهد تبكي: رغد لا تصيرين مجنونه
شوق: استني بنجي معك
طنشت الكل ونزلت لغرفه جلالي وخلته يشغل السياره ومشوآ على طول ... وهي بالطريق اخذت جوال جلالي ودقت على هنادي
هنادي بصوت ناعس: هلا
رغد : هنادي وين بيت روان ؟
هنادي باستغراب: لييش ؟
رغد صرخت: بدووون ليييش قولي وييين ؟
هنادي: جلالي يعرفه ... سكرت الجوال بوجهها
رغد وهي تبكي: وديني بيت روان صديقة هنادي
جلالي بفضول: زيين .. بس انتي ليش يبكي رغد والله انتي كويسه وجوا قلب مرره نظيف
رغد زاد بكاها وماردت على كلامه ... بعد دقايق طوال وصلوآ للـ الفيلآ اللي تسكنهآ روآن وأهلهآ .. مآ أنتبهت للسيارات اللي وآقفه في حديقة البيت ..نزلت من سيارتهم ودقت الجرس ثواني وأنفتح الباب
...:نعم
رغد: وين روان ؟
..:موجوده
رغد: ابي اشوفها ضروي
..: تفضلي
دخلت وهي تبكي وبصوت عالي نآدت: روآآآآآآآآآآآآآآن .. روآآآآآآآن وييينك ؟
طلعت من قسم الضيوف مرعوبه من الصوت اللي ينآديهآ وأم فهد ورآهآ
روآن شهقت: رغــــــــد ؟!
رغد تبكي : وين ولد عمك الـ ...
روآن قربت منهآ والخوف ممتلكهآ: ويش فيك رغد ؟
رغد صرخت: مالك خص ابي ولدك عمك المحترم ويييينه ؟
روان: بقسم الرجال عندنآ ضيوف
رغد تبكي : ماشاء الله علييييه الحين أوريه
لفت تبي تدور على قسم الرجال لكن يد روان كانت اقرب لها: أستني الحين اخليه يجي
رغد تبعد يدها عنها : لآ ابي اشوف ابوكِ بعد عشآن يعرف الدكتور وليد ويش يسوي ببنآت الناس
روان شهقت: وليييد ؟
رغد: اييه
روآن: دالي روحي نآدي وليد بسررررعه
رغد بحده:قلت لك ابي اشوف ابوك كمآن
روان تحاول تمسكهآ: استني لا تتهوري
رغد : ههه اتهور ؟.. أي بتهور عاجبني التهور اليوم
ام فهد اللي عرفتهآ : يابنتي اهدي
رغد تبكي بحرقه وقلة حيله: مقهوره قلبي ينفجر من كثر القهر .. تركتهم وطلعت مع الباب وكآن بالصدفه أن وليد جاي للبيت من الملحق الارضي الخاص بالضيوف
تعلقت عيونه فيهآ وهو يشوفهآ تسكر الباب وتبكي .. لفت وشآفته ومشت له بسرعه وصرخت: يآحقير ... حسبي الله ونعم الوكيل فيك ... اشوف فيك يوم
وليد بخوف: خييير ؟!
رغد تبكي رفعت يدهآ بتصفقه كف لكن وقفتهآ روان : رغـــــــد
رغد تبكي: أنت خربت حياتي الكل صار يشك فيني بسببك حتى أختي أقرب الناس لي خليتهآ تجرح قلبي بسببك
وليد بحده: أيش مسوي ؟
رغد تتخصر: لآ مآسويت شي صراحه وأمس!!
جاء أبو روآن على اثر صوتها وفهد اللي انصدم لمآ شاف رغد واقفه وعيونها متورمه من البكاء
ابو روآن: ايش اللي صاير ..خير إن شاء الله
وليد بأرتباك :خير ياعمي.. سوء تفاهم
رغد تبكي: شوف وليد بكره تجي تخطبني فآآآآآهم وتعدل غلطتك بنظر اختي وألآ بقتل نفسي وأرتاح من هذي الحياه
رجعت للسياره ورمت نفسهآ على الكرسي بقوه بدأت تفقد احساسها بجسمها ونفسها تكت على ورى وهمست بصوت مبحوح من كثر الصراخ: روح جلالي
غمضت عيونها وكآن اخر شي تدركه بيومها

 
 

 

عرض البوم صور حسن الخلق   رد مع اقتباس
قديم 03-02-11, 12:35 AM   المشاركة رقم: 289
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
مشرفة روائع من عبق الرومانسية
كاتبة مبدعة
سيدة العطاء


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 148401
المشاركات: 25,226
الجنس أنثى
معدل التقييم: حسن الخلق تم تعطيل التقييم
نقاط التقييم: 137607

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حسن الخلق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : safsaf313 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 
دعوه لزيارة موضوعي

ببيت ابو مهآ
سآعتين مرت على خروجها من البيت
شهد بقلق: والله لو يصير لها شي مآ اسامحك يامهآ
مها تبكي حاسه بالذنب وضميرها يأنبها:خلاص بس اللي فيني كافيني
ريم: الله يسآآآمحك مآكآن له داعي كل اللي صار
شوق اللي فقدت أعصابهآ: يارب كون معهآ .. دق جوالهآ وردت ..هلا فهد


فهد بثقل: هلا فيك ..كيفك
شوق ماتبي تحسسه بشي: الحمدلله انت كيفك ؟
فهد: ماشي الحال ... وصلت رغد؟
شوق بلعت ريقها وخفق قلبها من الخوف: من قال انها برى ؟
فهد بنبره قاسيه: شوق انا عارف بكل شي وصلت والا لا ؟
شوق: لا لسى
فهد شهق: ماجات البيت ؟.. لها تقريبا ساعتين طالعه من عندنا
شوق بخوف: ايش؟!!! ساعتين
فهد : ايه .. شوفي سواقكم بسرعه واعطيني خبر
سكرت من فهد وعلى طول اتصلت على رقم جلالي .. حاولت اكثر من مره لكن مافي أي استجابه .. مرت ساعه وهم يتصلون على جلالي لكن تنتهي محاولاتهم بالفشل
شهد تبكي: اكيد صار شي
سحر تهدي شهد: تفائلي بالخير
مها حاطه يده على فمهآ وتراقب الوضع ودموعها على خدها .. رجعت اتصلت شوق على جلالي
شوق صرخت: جلالي وينكم ؟
جلالي بصوت مخنوق: هذا رغد مافي يصحى مدام
شوق : كيف يعني ؟
جلالي : مايدري مدام انا قول رغد رغد بس هو في نوم مافي يتحرك
شوق تبكي: مآآآآتت ؟
الكل صرخوآ: لآآآآآآآآآآآآآآآآ
جلالي: والله مافي يدري مدام انا في مستشفى ....
شوق تبكي: طيب لا ترجع احنا بنجي الحين ... سكرت الخط وكلمت فهد
فهد: تجهزي الحين اخذك
شوق: طيب دقايق واكون جاهزه
مها تبكي: بروح معك
شهد : وانا بعد
شوق : لا مايصير لازم وحده تجلس بالبيت مع البقيه ...مهوي انتي ابقي هنا
شهد بحرقه: أي مو كل اللي صار بسببها
ريم : خلاص مو وقته
شوق: ميري انتبهي لراكان رضعيه ونوميه
ميري: أوكِ
اتصل فهد ونزلت هي وشهد واتجهوآ للمستشفى وسبقهم وليد وعمه حتى يتطمنون على رغد


بـ المستشفى
ظلوآ وقت طويل في الأنتظآر .. حاول وليد يدخل ويتطمن عليهآ لكن ماقدر .. طلع الدكتور
د: وين اهل المريضه
شوق وشهد قاموآ بسرعه له: إحنآ يادكتور
شهد تبكي: ريح قلبي الله يريحك دنيا وأخره
د: الحمدلله هي بخير الحمدلله لكن مافاقت من الأغمآء لسى
ولي: كيف مآ فاقت ؟
د: أسف دكتور وليد بس المريضه بسبب الزعل هبط الضغط عندهآ وسببهآ لهآ إغماء كلهآ سآعه وتصحى بإذن الله وقتها بتطمن عليها اكثر
وليد: أقدر أدخل اتطمن بنفسي
د: اذا سمحوآ لك أهل المريضه
فهد يطالع شوق اللي تنتظر رده هو لأنه بمقام الأخ لهم : طيب وليد أدخل شوف بس لآ تتأخر علينآ
شهد لمحته يبتعد عنهم وقالت: شلون تسمح له هو سبب اللي رغد فيه
فهد : بس هو دكتور وعارف شغله خليه يشوفها
شوق استندت على الجدار ومن قلب قالت: الله يقومها لنا بالسلآمه
الكل: آآآمين
انتبه لعم وليد يأشر له مشى له وابتسم: هلا
ابو روان: كيفهآ البنت .. صارت أحسن ؟!
فهد: نقول إن شاء الله
أبو روان: الله يسمع منك ياولدي هذا وليد ماتخيلت يطلع من كل هذا الشي راح اتكلم معه وأفهم الموضوع ياليت تخبر أخوآتها ان كل شي راح يتصلح
فهد: لاتشيل هم يابو روان سوء تفاهم ويتعدل مع الوقت

عند شهد وشوق
شهد بهمس: اصلا هو من زمان يتحرش فيها ويسبب لها مشاكل هي في غنى عنها وزوجك خربها وخلاه يدخل جوا الله يعلم ويشب يصير
شوق بتهديد: شهد مو وقته هذا الكلام الله يسعدك لاتزيدين الطين بله
شهد بحقد: انتي شفتي كيف واثق من نفسه وكأنه المجني عليه
شوق بتأفف: اووه شهد ويش كنت اقول توي
شهد زفرت اوف حاره : طيب سكتنا
لمحوه يقترب منهم وتعلقت كل العيون فيه ... مشى بثقه وشجاعه وكأن شي لم يكن
فهد: بشرنا ؟
وليد هز راسه: الحمدلله هي بخير ..بس لازم تكون 12 ساعه تحت الملاحظة
الكل تنهدوا براحه
فهد: يعني نقدر نرجع ؟
وليد: ايه تقدرون
شهد تهمس لشوق: أنا بظل عندها
شوق بأعتراض: لا تعب عليك
شهد بإصرار: قلت بكون معها وماأقبل أي نقاش انتي وزوجك ارجعوا وخلوني معها
شوق أستسلمت للأمر الواقع: طيب اللي يريحك بي طمنينا عليها وكلمي زوجك
شهد: زين بس انتبهوا لميشو
شوق: ابشري
تفرقوآ الكل عدآ شهد اللي توجهت الى الغرفه الموجوده فيهآ رغد وجلست على الكرسي تنتظرهآ تستفيق من اغمآئتهآ المفاجئه لهم

فتح باب السياره وهو يشوف نظرات التهديد بعيون عمه ركب بهدوء وهو ينتظر عمه يفجر كلماته بوجهه ويطلب منه التبرير ... حرك السياره بهدوء وكله خوف من ملامة عمه له




{ وليد }

أيش هذي الورطه ؟!.. ماتوقعت الأمور بتوصل لهذا الدرجه كلها كلمه أعجآب وتصرف طايش بلحظة مافكرت بعواقبها ... ياربي ايش قاعد يصير كأني بمسلسل والله بمسلسل بغمضة عين تقولي تعال اخطبني وانا اللي احاول فيها من شهور بس تعطيني ريق يشجعني أتجراء وأطلب هذآ الطلب ... لكن الحين تغيرت الامور لو بترضى فيني بس عشان تبري نفسها من ظلم اختها اللي مدري ويش مسويه فيهآ وجننها مو حبا فيني او تقدير لمشاعري ... بس ياترى انا برضى اكون زوج وانا عارف انها ماتحمل لي أي ذرة مشاعر ممكن ترسم لنا حياه زوجيه سعيده ... آآآآخ بس جبت الشقى لعمري

ابو روان: فين سرحت ؟!
وليد ابتسم: مين قال سرحت بالعكس معآآك عمي
ابو روان: لا تتوقع اني بتغاضى على اللي صار ...انت غلطة ولازم تكفر عن غلطتك
وليد بملامح جديه: بأي كفاره ؟
ابو روان: تروح لأهل البنت وتوضح لهم كل حاجه كانت بينكم وتعتذر لهم
وليد : بــس يا عني
ابو روان بحزم: بدون بس .. ياولدي اكثر شي يجرح الشخص انو يطيح من عيون أهله ويفقد ثقتهم بيتوه وتظلم حياته لآنهم مابيشوفونه بالعين اللي كانوا يشوفوه فيهآ
وليد بلع ريقه واخذ نفس: إن شاء الله
ابو روان: بصراحه مستغرب عليك تصرفات الولدان هذي انت ياوليد .. انا اللي كنت اشوفك واعي وعاقل ومثقف يطلع من تصرفات زي كذا .. ليش ايش الأسباب
أكتفى بالصمت على سؤال عمه وعيونه مركزه بالطريق والسيارات اللي تتجاوزهم ... ضغط اكثر على الدركسون ودعس اكثر على البنزين وزآد سرعته
ابو روان: شوف ياولدي انت ولد اخوي ومكانتك في قلبي كبيره اذا تبي تستقر في حياتك وتتزوج من بكره نخطب لك بس أنت تكون مستعد انك تفتح بيت وتتحمل المسؤوليه وحياة العزوبيه والتوهان تسيبها وتشوف نفسك
وليد: لما اكون مستعد بأجي واكلمك ياعمي بس بالوقت الحالي هذي الفكره خارج نطاق افكاري
ابو روان طالعه بنظره استفهام: الله يستر من نطاق افكارك

:::
:::
:::

في بيت أبو مها
أخذ الخوف من وقتهم الشي الكثير ... ومر الوقت عليهم مرور المتثاقلين بعد وصول شوق استلموها بالأسئله وكأنهم في حضرة تحقيق .. ابتعدت عن الكل وقبل تدخل الغرفه لفت
شوق: مها ابيك شوي " دخلت الغرفه"
لحقتها وهي مدركه لبوادر ما سيدور بينهم ... سكرت الباب واستندت على التسريحه: نعم
شوق: الله ينعم عليك ..انتي عارفه ويش بقول
مها نزلت راسها: داريه ويش بتقولين اني متهوره وما اعرف اتصرف وامتص اخطاء الغير
شوق بحده: مو بس كذا يامها احيان احسك جاهله ما استفدتي من تعليمك ولا شي
مها طيرت عيونها اكثر: كييف ؟
شوق تسترسل بكلامها: اللي سمعتيه بكون صريحه معك انتي خليتي الموضوع يسلك طريق غير اللي مفروض يسلكه .. ويشب يضرك لو اخذتيها بغرفه لوحدكم وسألتيها وعرفتي أصل السالفه وحاولتي تساعدينها .. الحين شوفي كيف الفضيحه صارت بجلاجل تهورت هي الثانيه وراحت للرجال والله يعلم ويش صار
مها غضت شفايفها: ماقال لك زوجك ويش صار ؟
شوق: لا ماقال ولا لي وجه اسئله اصلا ويش بقوله بالله مها خربت الدنيا وظلمتها وهي ماقدرت تستحمل ؟ حرام يامها حرررااام تقربي منها لا تبعدينها عنك
مها شوي وتبكي: وربي قصدي اني خايفه عليها تسوي شي بنفسها مجنونه تسويها رغد
شوق: رغد مو طفله الحين صارت راشده تعرف تميز صحيح الغلط مانسكت عنه ولازم تتعاقب عليه لكن مو بذا الاسلوب كذا انتي تفضحينها بدل ماتسترين عليها
مها تنهدت: والله اني ندمانه وراح اراضيها وهي بعد المفروض تقول لنا اللي يصير معها
شوق: هي كتومه وما تفضفض الا لشهد لانها تسمعها وماتلومها وتخليها تطلع كل اللي بقلبها شوفي شهد عارفه كل اللي صار وواقفه معها
مها: يارررربي والله قلبي يتقطع عليها
شوق: مهوي احنا الكبار وإحنا اللي لازم نكون القراب لهم اتمنى انك تتعلمين من اللي صار وما نكرر الخطأ ممره ثانيه
مها : توبه ماعاد بتلقف بخصوصيات
شوق انسدحت على السرير: آآآآآه ياظهري
مها بخوف: ويش فيك؟
شوق: ظهري يوجعني اليوم بذلت مجهود على غير العاده
مها: الله يعينك اجل ارتاحي الحين وانا بشوف البقيه بنأكل شي خفيف وننآم
شوق تطالع الساعه" أيه تأخر الوقت بكره جمعه خلونا نصحى بدري
مها ابتسمت : طيب " طلعت من الغرفه وخلت شوق لوحدها والتعب مسيطر عليها "
مهآ: ريم انتي وسحر حطوآ شي نأكله قبل ننام
ريم: بسوي لنآ سندويشات توست ..قومي سحر معي
سحر: ياحياتي شهد ما أكلت شي واكيد ماراح تنام بالمستشفى من الازعاج
ريم: الله يكون بالعون
مشوآ للمطبخ وأخذت مهآ مشاري ترضعه قبل ينامون : رنومه آآآح اتركيه
رنيم تلعب بشعر ميشو: سعروه حلوو ماما
مها : أي حلو بس اتركيه
رنيم: ماما ديبي زيوه
مها تطالع بمشاري : طيب بكره اجيب زيه بس روحي عند سمر


::
::
الساعه 1 بعد منتصف الليل
فتحت عيونهآ بتعب وهي تحس جسمها مرهق جدآ ... تأوهت بتوجع وبدأت تتضح الرؤيا لها حست بيد شهد تلمس جبينها وتسمي عليها
شهد: هاه حبيبتي ويش تحسين فيه ؟
رغد تغمض: راسي يوجعني مصدعه حيييل
شهد: ارجعي نامي وارتاحي
رغد رجعت فتحت عيونها : وين انا ؟
شهد مررت يدها على خدها: بالمستشفى
رغد كشرت: المستشفى ؟! لييش
شهد: تعبتي شوي وجبناك هنا.. خلاص لاتتكلمين كثير وارجعي نامي
غمضت عيونها وعآدت لسباتها وعيون شهد مآ تفارقها .. سمعت دق ع الباب وطلعت
شهد: هلا حبيبي
يوسف : بشري كيف صارت ؟
شهد: الحمدلله صحت وتكلمت معي
يوسف بفضول: ويش صار لها ؟
شهد طالعته بجمود وبعد دقايق قالت: مدري فجأه طاحت علينا ..يقول الدكتور سوء تغذيه مع سهر وارهاق تعرفها ماترحم نفسها
يوسف: يالله قدامهآ العافيه .. قلت امركم بالطورآي اشوف اذا تبين شي
شهد: تسلم ياعمري ارجع نآم ورآك دوآم بكره
يوسف: الله يسلمك .."غمز لها" أشوفك بكره إن شاء الله
شهد ضحكت: إن شاء الله بس احتمال ابقى ببيت اهلي
يوسف فتح عيونه: ويش؟!! انسسسي الليله وبـــس
شهد : سوسي يرضيك اخليهآ وهي محتاجتني
يوسف: أيه يرضيني .. لاتحاولين بأي طريقه مآفي يعني مافي بكره اجي أخذك
شهد: اصلا احتمال اذا صارت كويسه نرجع الصباح للبيت
يوسف: يكون أحسن بعد عشان امرك على طول
شهد:اوك .. برجع لرغد يمكن تصحى وتبي شي
يوسف: طيب انا رايحه مع السلامه
فتحت باب الغرفه ودخلت بشويش عشآن ماتضايقها ... جلست ونزلت طرحتهآ ولفت بسرعه لمآ سمعت صوتهآ تبكي
قربت منهآ بسرعه وحطت يدها على راسها بحنيه: رغودتي تبكين ؟!
رغد فتحت عيونهآ الممتلئه بالدموع :أي ابكي مالي حل غير البكاء
شهد: حبيبتي خلاص انسي
رغد ابتسمت بالأم: أنسى ... بعد كل اللي قالته لي وتبيني أنسى مهآ جرحتني يا شهد جرحتني حيييل
شهد: يوووه بتأخذين على كلامهآ .. الأنسان لما يعصب مايعرف ويش يقول بس صدقيني تلاقينها الحين ميته على ماتعتذر منك
رغد: وجرحهآ لي بالصميم بيمحيه أعتذار ؟!
شهد تمرر يدها على شعرها: لاتصيرين حقوده اللي فات مات " سكتت لثواني أعقبت كلآمهآ بـ" رغد ليش رحتي لـوليد
رغد بجمود وهي تتذكر كلامهآ له: مدرري بس حسيت أني ابي أعاقبه لأنه خلى مهوي تشك فيني
شهد بفضول قاتل: ويش قلتي له ؟
رغد طالعتهآ بنظرآت دآمعه: يخطبني
شهد شهقت: مجنونه ...اكيد مآنتي صاحيه لمآ قلتي له
رغد تهز كتوفهآ ببرود: مآعآد يهمني شي انا تعبت كل شي ضدي تفهمين ويش معنى ضدي " وصارت تبكي بصوت عالي "
ضمتهآ لصدرهآ وربتت على كتفها: لازم تقولين له أنك مآنتي وآعيه لما طلبتي منه هالشي وكنتِ معصبه وماتدرين ويش تقولين
رغد دفتهآ ودموعهآ على خدها: بس أنــآ من جد ابيه يخطبني


^^
^
نهآية البارت الـ 58
أتمنى لكم قراءه ممتعه أعزآئي

 
 

 

عرض البوم صور حسن الخلق   رد مع اقتباس
قديم 04-02-11, 03:45 AM   المشاركة رقم: 290
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jul 2010
العضوية: 177549
المشاركات: 10
الجنس أنثى
معدل التقييم: malsoona عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
malsoona غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : safsaf313 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

يسلموو عالبارت بس انشالله الكاتبه ماطول جذي ‏

 
 

 

عرض البوم صور malsoona   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة : على شاطئ النسيان .., القسم العام للروايات, يا خاطفي وين ألقى عزتي في زمان المذله, يا خاطفي وين ألقى عزتي في زمان المذله / للكاتبة : على شاطئ النسيان .., شبكة ليلاس الثقافية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t139087.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 22-10-10 03:52 PM


الساعة الآن 12:41 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية