لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (1) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-01-11, 08:17 PM   المشاركة رقم: 276
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
مشرفة روائع من عبق الرومانسية
كاتبة مبدعة
سيدة العطاء


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 148401
المشاركات: 24,932
الجنس أنثى
معدل التقييم: حسن الخلق تم تعطيل التقييم
نقاط التقييم: 137569

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حسن الخلق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : safsaf313 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 
دعوه لزيارة موضوعي


طلعوآ من بيت شهد وقبل يوصلون البيت
سمر: خلونا نمر السوبر ماركت جوعانه
سحر شهقت :بعد الاكل اللي اكلتيه جوعانه جد انك مثل الخزان
رغد بدت تحس بالجوع: تصدقون عاد حتى انا جوعانه
ريم: حالتكم صعبه والله اشوف اوزانكم زادت مو من شي من الاكل كل ساعه
سمر رفعت صوتها: بسم الله علينا اذكري الله لا تضرينا
ريم بسخريه: ياربي لك الحمد الحين انتم اصككم عين على ويش ياحظي
رغد تضحك:جلالي بالله عليك ودينا اقرب سوبر ماركت
جلالي يشوف الساعه: بس هدا ساعه وحده نص
رغد: مو مشكله نلاقي السوبر ماركت مفتوح الجوع كافر
ريم تضحك: لو هنادي معنا وناسسه
سحر تهمس لها: ماهي يمنا مع حبيب القلب
ريم ماسكه ضحكتها: من شفتها اليوم كاشخه وانا شاكه بوضعها
رغد بلقافه :ويش تقولون نبي نسمع
ريم: ابد سلامتك ..متى نوصل الماركت بوصيك بشي
رغد: شوفي انا ماراح الف ابد انزلي بنفسك واشتري
جلالي وقف السياره: خلاص وصل جلدي جلدي
رغد تفتح الباب:كل وحده تروح تجيب اللي تبي ونتقابل عند الكاشير
ريم بكسل: والله مافيني خلاص سمر بقولك ويش ابي
رغد نزلت: بسبقها عشان يمدينا
سحر: طيب روحي انتي وهي تلحقك
دخلت السوبر ماركت وأخت سله جمعت فيهآ أنوآع من الشوكلاته والشيبسآت والمشروبات الغازيه ووقفت تنتظر سمر بأحد الممرآت تأخرت عليهآ ولمحتهآ بعيده مشت لها
شافتها من بعيد وأشرت لها:رغد تعالي شوفي هذا اخذه
ألتفت على مصدر الصوت وعيونه عليهآ وهي ماشيه بأتجآههم بسرعه ومو مركزه بطريقه مآ أنتبهت لبقعه المويه وتزحلقت وطآحت وصوت صرختهآ .. كآنت تراقبهآ بعيونها وبيدهآ علبه كوكيز رمته وركضت لها
سمر مسكت يدها:رغد تعورتي
رغد بتألم: آآآآي ظهري
سمر جلست لمستوآهآ ولمست مكآن الطيحه وصرخت بشويش :آآآآآآآي
قرب منهم وبصوت رجولي خشن:أقدر أساعدكم ؟
رفعت عيونها بنظرات متفاجئه وبصدمه: أنـــت ؟!
د وليد اقترانت حواجبه وهمس: رغد .." جلس وبعد السله عنه وسالها" لاتتحركين لايكون في كسر
رغد بحركه سريعه كانت بتبعده لكن يده كانت اقرب وثبتهآ وبحده: لا تتحركين " طالع عيونها اللي تعذبه وتأسره لعالم ثاني تدارك الوضع حتى لاتحس بشروده بنظرتها " وين اللي يوجعك ؟
رغد بأحراج: مايحتآج دكتور انا كويسه
د وليد:قلت وين المكان اللي يوجعك
سمر بتدخل حطت يدها على أسفل ظهرها وبحسن نيه:هنآ
حط يده الدافيه على المكان تقشعر جسمها من لمسته اللي ألمتها سمع همسها المتألم :آآآح بشويش
د وليد: إن شاء الله أخر فقره مآ تأذت ..وقف وساعدهآ توقف حطت يدها على ظهرها وهي حاسه بألم فظيع
رغد :مشكور د وليد
د وليد يطالعها بتفحص: روحي للمستشفى
رغد: ماله داعي
د وليد ابتسم :على راحتك
سمر لمت الاغراض ومشت مع رغد اللي كانت تمشي بعرجه بسيطه والالم يزيد عليها
رغد مدت لها المحفظه: حاسبي وتعالي السياره انا بروح مقدر اوقف
سمر: طيب خليني اوصلك وارجع اشوف الحساب
رغد: مايحتاج اقدر امشي ..لاتتاخرين " طلعت وشافته بيدخل سيارته تعدت من جنبه وركبت سيارتهم "
رغد تكت على الكرسي بألم وبصوت عالي: آآآآآآآآآآآآآه
ريم بخوف: سلامتك من الأه
رغد ضيقة عيونها: طحت طيحه آآه بس بغيت اروح ضحيه لها
ريم وسحر انطلقت ضحكاتهم:ههههههههههههههههه
سحر بقهر: اجل فاتني مشهد كوميدي
رغد بنبره متحسره:ما انتبهت للمويه وتزحلقت حسيت ظهري طلع صوت من قوة الطيحه
ريم:هههههههههه وين عيونك
رغد بتكشيره: قلت لك ما انتبهت
دخلت سمر ومعها الاكياس:هاه رغد ظهرك يوجعك
رغد:شوي
سمر :والله طيحتك قويه
ريم: غريبه ما تسطحتي ضحك
سمر :اقولكم قويه مافي مجال اضحك ..الا مين د وليد ذا ؟
رغد: الدكتور اللي كان معنا في المستشفى
سمر:الله يوفقه على طول جاء ساعدنا
سحر: فيه الخير والله
رغد غيرت الموضوع بضيق:يالله جلالي روح البيت
ريم: ماتبين نمر المستشفى يكشفون عليك
رغد: لا بسيطه لما ارتاح يروح الوجع
سمر تتذكر شكل رغد وتضحك بهستريا شاركتها الضحك ريم
سحر: توها تتسوعب وتضحك
سمر:لو شفتوا شكلها كيف جايه تمشي بسرعه وماحسيت الا بالصوت ربكم ستر ماطاح السقف علينا
رغد بتخصر: شايفتني دوبيه زي بعض الناس ؟
سمر بقوة عين: واحد قالك اني دوبه
ريم: يووه روقونا عاد


برى بيت أهل يوسف
كانت وآقفه تنتظر بآسل اللي أتصل عليهآ وخبرهآ بأقترابه مرت عليها ذكريات كثيره أولهآ ايام جهلهآ وتهورهآ ..تذكرت خيآنة عبير لهآ وأستغلآل مآجد اللي كآن السبب الرئيسي بعد أرآدة الله في وصولهآ لهذا الحال ..كانت تفكر كيف تنتقم من عبير لكن في يوم غير حيآتهآ كليآ قررت تلغي هذي الفكره حتى ماتجني ذنبها كملت حيآتهآ
صحت من سرحانها على صوت الجوال ردت
هنادي بدون ماتشوف الرقم:هلا بآسل وينك انا برى ؟
..:برى ويين ؟
هنادي عقدت حواجبها بأستغراب وطالعت بشاشة الجوال وابتسمت:هلا وغلآ
روآن: أهلييين باللي مآ تسأل ومزعلتني
هنادي:افا زعلانه مني ؟
روآن: ايوه زعلآنه وألا بعد العزآء نسيتيني ولآ تتصلي وكأنك مآ تعرفيني
هنادي تضحك:حقك علي والله أنشغلت حبيبتي سآمحيني
روآن: اسآمحك؟ عوضيني بشي أسامحك عليه
هنادي ابتسمت:امري انتي
روآن: أمممم تعالي عندي بكره وربي مشتاقه لك انتي وسواليفك
هنادي: خلاص اطلب باسل واعطيك الرد الصباح
روان: استنى ردك على نار اوكي عشان ابعزم الشله
هنادي بحماااس:اوووه لا اجل كذا 90% جايه صراحه عرضك مغري جدا
روان تضحك: اتوقعت تقولين سيبينا لوحدنا نأخذ راحتنا اكثر
هنادي: اوعدك بجلسه لنا لوحدنا وعندي في البيت
روان :وآآآآآآو من جد هنو
هنادي:ولو عمري وعدك واخلفت
روان: لا ياعيوني
هنادي لمحت سيارة باسل: يالله وصل باسل اتكلم معه واردلك باي
روان: استنآك باااي حبي
وقفت السياره وتأكدت أنهآ مو سيارة باسل خافت لما دققت بالملامح وعرفته
هنادي بتأفف(ياربي على ذا اليوم بالجايه والروحه اشوفك أوووف بس شوفته توترني وتفقدني اعصابي )
نزل من السياره وفتح الباب الخلفي وطلع شنطة سبورت فيها ادوات الرياضه تبعه وتعدى من عندها بدون اهتمام وعينه تتفحصها عن كثب
هنادي انقهرت من نظراته: نزل عيونك هذي عساها للعمى ...قلة حياء
ماجد التفت بكامل جسمه عليها وكان قريب منها شوي عقد حواجبه بأستغراب وسألها بنبرة استفسار: تكلميني ؟
هنادي تتلفت بالشارع:في احد احول غيرك ؟
ماجد مد يده للباب وتكى وعينه بعينها :ايه في عماير وسيارات وقطاوه
هنادي بحقد: وقح وماتستحي على دمك
ماجد بيرفع ضغطها ويرد لها حركتها فيه المغرب: والله انتي الوقحه ماشي بدربي وانتي اللي تلقفتي علي وألا المغرب مسويه قدام الخبل اني نزيه وشريفه والحين تدورين الفرصه عشان تكلميني وتتلزقين فيني
هنادي عصبت وطلعت عيونها:تخسي انت وأشكالك ..مين انت عشان اتلزق فيك
مآجد يهمس لها: مالحب ألآ للحبيب الأولي
هنادي نفسها تمسكه وتضربه: انقلع ولا تكلمني لا أقول لبآسل عن كلامك ياحقير
ماجد يضحك بسخريه:ويش يقدر يسوي ذاك الاعرج ؟
هنادي بقهر:احترم نفسك ولاتقول عن زوجي أعرج وإن شاء الله فيه يصير فيك
ماجد ضيق عيونه بحقد وبنره حاده: لا تدعين علي
هنادي لمحت ضوء السياره ومشت خطوتين لقدام: بدعي عليك بكل صلاة اللي سويته ماهو شويه
تركها ودخل بسرعه لما قربت سيارة باسل وهي مشت لها بسرعه ..فتحت الباب ودخلت
هنادي: وحشتني
باسل ابتسمت: وانتي اكثر حبيبتي .. طمنيني عسى انبسطتي مع اخواتك
هنادي : كثييير .. وانت وين كنت ؟
باسل يحرك السياره بسرعه جنونيه كعادته: كنت عند واحد من اصحاب فهد يشتغل هنآ
هنادي بتعجب: وانت تعرفه ؟
باسل: ايوه ..من زمان لما اجي من كندا لجده فهد يخليني اروح معه لشاليه اصحابه وتعرفت عليه من هناك ...شفته بالصدفه وعزمني على كوفي
هنادي: اهم شي غيرت جوك
باسل: هذا المهم .. اقولك هنادي ترى احتمال اسافر جده بترجعين معي والا بتجلسين هنا ؟
هنادي لفت عليه: وليش ترجع خليك هنا
باسل: لا مقدر اتأخر على شغلي اكثر قلت اخبرك وانتي وراحتك
هنادي تنهدت: لا بجلس مقدر اخلي خواتي
باسل: اوك انا نهاية الأسبوع مسافر رغم اني مقدر على بعادك وبالذات هذي الفتره لأنك بتوحشيني انتي والبيبي
هنادي كشرت: ترى اغار لسى البيبي ماجاء لا جاء قول اشتاق له الحين بس تشتاق لي لحالي


باسل: طيب طيب بشويش علي اكلتيني
هنادي: على فكره صاحبتي عازمتني بكره وحبيت اخذ موافقتك
باسل :اممم ومين هذي ؟
هنادي خافت يدري انها روان: صاحبتي من ايام الثانوي تقول بتجمع شلتنا وكذا ؟
باسل: اوكي اهم شي مو شلتك اللي شفتهم بحفلة زواجنا
هنادي: وانت ليش تكرهم
باسل لف عليها واعطاها نظره: تدرين انتي لييش وألا نسيتي اللي صار في بداية زواجنا ؟
هنادي بتهرب: طيب طيب فهمنا خلاص
باسل : حبيت اذكرك ليس ألا
هنادي: مشكور مايحتاج تذكريني لآني عارفه
باسل: اجل الحمدلله
انقطع كلامهم بصمت الطرفين

 
 

 

عرض البوم صور حسن الخلق   رد مع اقتباس
قديم 09-01-11, 08:19 PM   المشاركة رقم: 277
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
مشرفة روائع من عبق الرومانسية
كاتبة مبدعة
سيدة العطاء


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 148401
المشاركات: 24,932
الجنس أنثى
معدل التقييم: حسن الخلق تم تعطيل التقييم
نقاط التقييم: 137569

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حسن الخلق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : safsaf313 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 
دعوه لزيارة موضوعي


صباح اليوم التالي
فتحت عيونها بكسل وتعب كل جزء بجسمهآ يألمهآ مدت يدها للجوال وأستغربت مر وقت طويل وهي نايمه بدون ماتحس أقترب أذآن الظهر وتأخرت بأخذ دوآهآ لفت على الجهه الأخرى ومالقت رآكآن .. قامت وغسلت وجههآ وتوضت ..صلت الضحى كالعاده وقبل تنزل تفطر بدلت ملابسهآ ونزلت ..البيت هآدي لآ ذكر لتوآجد أي أنفآس غير أنفآسهآ التي تستنشقهآ بحريه وهدوء ..دخلت غرفة الأكل ونآدت ليزآ
شوق : وين فهد وماما نسرين ؟
ليزآ: بابا فهد في روح شغل وماما في يجي رجال كبير يأخذ
شوق عقدت حوآجبهآ بحده :رجال ؟
ليزآ:ايوه مدام هذا يصير بابا مرآد
شوق تذكرت: اهآآ خلاص فهمت . اوك ليزآ الله يعافيك جهزيلي الفطور وجيبي رآكآن
ليزآت ابتسمت: ميري في سوي شور لركونآ
شوق ضحكت على طرقة نطقها لدلعه ووقفت:طيب انتي جهزي الفطور وانا بشوفهم
طلعت من غرفة الأكل ونزلت للبدروم مشت بمرر غرف الخدم وسمعت صوت بكآء رآكآن اسرعت بخطوآتهآ ودخلت غرفة ميري وابتسمت على شكله وسط البانيو الصغير وهو عآري وجسمه مغطى برغوه صابونيه
شوق قربت وبنبرة حنونه مليئه بالأمل: ياناس على الأنتعاش
ميري تمسح من الرغوه اللي على وجه راكان: كذا كويس مدام
شوق هزت راسها بالأيجآب سحبت المنشفه اللي على الطرف وفردتها على يديها: هاتيه يالله بنشفه
ميري بأصرار:نو مدام بابا فهد قول انا سوي شور
شوق رفعت حاجبها بتعجب:يعني الشور بأمر من فهد ؟
ميري: يس
شوق: طيب يالله لا يبرد هاتيه
أستسلمت لشوق وعنآدها...نشفت جسمه المبلول وباسته على بطنه
شوق بحب أم صآدق وأحسآس لآ يعرف الكذب ..بمشآعر أموميه يملكهآ الصدق :الله لآيحرمني من بسمتك يانور عيني
أخذت ملابسه ولبسته وكشخته على الأخير ووقفت وألمهآ يزيد : ميري ألحقيني فيه وسوي له رضآعه شكلك مآرضعتيه زين
ميري: أوكِ
طلعت لغرفة ألكل وبدأت تأكل وعينه على راكان اللي يحرك يديه بعشوآئيه وهو بأحضآن ليزا اللي جلست قدآمهآ عشآن يكون قدآم عيونهآ وماتسهى عنه ..أخذت دوآهآ وجلست بالصاله تنتظر رجوع فهد أو امه ... مر الوقت بطيء عليهآ دومآ ماتكون لحظات الأنتظار هي اطول اللحظات في اقتصاص مرورهآ لأن مآ بعدها مجهول
بعد ساعتين من الوقت
طلعت غرفتها نومت رآكآن غفت جنبه بدون ماتحس ... رجع بعد يوم شاق ومتعب رمى الملفات اللي بيده على المكتب وأسند نفسه على الكرسي أزعجه رنين جواله رد بصوت مبحوح
فهد: هـلآ
أمه: فينك يافهد أبو حآزم يبغى يشوفك
فهد بآنت تجآعيد جبينه بضيق: الحين مشغول قولي له بيشوفني بالزواج الليله
أم فهد: يعني مآرآح تجي ؟
فهد: لآ أنتي أعتذري منه وإن شاء الله خير
أمه بزعل: طيب بس الزواج بتحضره مآ أقبل أي عذر
فهد:أذا رجعتي البيت نتفاهم
أمه:مآ راح أرجع بكون مع صفآء طول اليوم
فهد تنهد: أوك على راحتك أمي
أمه:مع السلامه
فهد: مع السلامه ...قفل الجوآل وتركه على المكتب عشآن مآيزعجه وطلع للغرفه حتى يبدل ملآبسه فتح الباب بهدوء دخل وحس بسكون الغرفه مشى بخطوآت متسارعه قليلا وطآحت عينه على السرير أبتسم على أشكآلهم ودخل بدل ملابسه بسرعه ومشى للسرير
فهد بهمس: شوق ..شووق
فتحت عيونهآ وقآمت بحركه سريعه: كم الساعه ؟
فهد يطالع ساعته:الساعه 2
شوق شهقت: يؤؤؤ راحت علي صلآة الظهر ..وقفت بسرعه وقبل تمشي حست بدوخه تمسكت بيده القريبه منه وتمآيلت شدة على يده بقوه وغمضت عيونهآ حتى تتمآلك توآزنهآ
فهد:ويش فيك ؟
شوق: عادي دوخه تجي وتروح
فهد: تبين أوديك للمستشفى ؟
شوق :لالا ماله دآعي يمكن عشآن تأخرت بالدوآء اليوم الحين خلاص صرت أحسن بروح أصلي وأرجع
تركته وأتجهت لدورة المياه حتى تتوضى ..أمآ هو أنسدح جنب رآكآن وغمض عيونه جسمه محتآج لرآحه طويله ..ألم قلبه يهآجمه من فتره لفتره أهمل نفسه وصحته على حسآب أهله وشغله وقف ومشى لثلآجه الصغيره وأخذ علبة ماء بارده وأرتشف منهآ الشي الكثير
رجعت وشآفته وآقف سألأته: فهد مآتبي تتغداء؟
فهد لف عليهآ :انتي صلي وننزل سواء نتغداء
شوق هزت راسهآ بالأيجآب .. بعد ربع سآعه نزلوآ يتغدون
شوق بأستغراب: وين أمك ؟
فهد رفع عينه عن صحنه وبقسوه: أيش أمك ؟.. قولي خالتي عمتي أي شي
شوق استحت منه:سوري طلعت مني عفويه
فهد: مع بنت زوجها مو لازم توقف معها بليلتها عشان خاطر عيون شايبهم
شوق: هههههههههههههههههههه
فهد بنص عين: قلت شي يضحك ؟
شوق: كأنك غيران منه عشانه زوج أمك
فهد أبتسم: لالا ماتوصل لهذي الدرجه بس مآأتخيل انه طول السنين اللي فاتت يعاملني بحنيه وأنا مصدق انه صديق جدي الصدوق وغلآي من غلا جدي أثاري الموضوع ورآه سالفه
شوق كابته ضحكتها:الا على طاري خالتي متى بتخبر باسل ؟
فهد: لاتستعجلين كل شي بوقته حلو بس نخلص من زواج صفاء اللي
شوق تلعب بصحنها:فهد
فهد: نعم
شوق بتردد: متى بتوديني المدينه والله مشتآقه لأهلي
فهد رفع عينه بأرتباك ضبط نفسه قبل مآ تحس بشي: قريب قريب إن شاء الله
شوق: يعني مطولين والا بنروح قريب ؟
فهد: لآ قريب إن شاء الله
شوق: توعدني ؟
فهد: أوعدك بنروح قريب لا تخافين
شوق بأرتياح: إن شاء الله

::
::
بآلمدينه في بيت أبو مهآ
الساعه 2 ونص الظهر
وآقفه بالمطبخ تسوي الغدآء للبنات دخلت عليهآ سحر
سحر: ريوم ويش عندك بالمطبخ
ريم :ويش تشوفين ؟
سحر جلست على الكرسي وسحبت منهآ السلطه: أشوف أنك تطبخين
ريم: مسويه لكم صينيه دجآج بالفرن وسلطه بتأكلوآ أصابيعكم ورآهآ
سحر تشم الريحه بتلذذ: الله الريحه تدوخ
ريم: صحي رغد وسمر ومهآوي اللي مارجعت ألا الفجر ماراح أحط سفره مرتين
سحر: من عيوني دآم السالفه فيهآ أكل بصحيهم كلهم
مشت لسمر ولقتهآ تتفرج على برنآمج بالـ tv
سحر: روحي ساعدي ريم بالغدآء
سمر بكسل: مافيني حيل ساعديها انتي
سحر تكش عليها: والله مافيك خير انتي
طلعت رغد من غرفتها: ويش عندكم انتم ؟
سحر: الحمدلله وفرتي علي مشوار غرفتك يالله بنحط الغدآء
رغد دخلت المطبخ:تسلم دياتك ريوم
ريم: الله يسلمك حبيبتي يالله تعالي ساعديني
رغد قربت من الطآوله وأخذت الصينيه وبتألم: آآآي يآظهري
ريم: ويش فيك ؟
رغد ابتسمت: يوجعني من طيحه البارح
ريم:خلاص روحي ارتاحي انا احط السفره
رغد: لا مو ذاك الوجع يالله نستناك بالصاله .. شالت الصينيه وطلعت للصاله
رغد بحده: سمر قومي يالله عدلي السفره
سمر بتأفف: شايفتني اتابع البرنامج ماترتاحون الا لما تنكدون علي
رغد :والله انك دلوعه قومي يالله يــآلله
سمر تضحك: طيب لا تعصبين كل شي بالتفاهم ينحل
رغد تحط الصينيه : طيب يا أم تفاهم تعالي
جآت ريم وسحر: يالله سموآ بالله
جآت مهآ بكسل: بتأكلون من دوني
رغد: والله انتي اللي رايحه بالنوم
مها جلست جنب رغد: بسم الله يالله ويش تستنون
سحر:ههههههههههههههههههه والله الجوع مبين عليك
بدوأو الأكل وانقطع حديثهم ...أثناء أكلهم أندق الباب
ريم:يووه مين اللي يجي بهذا الوقت ؟
مها بأستغراب: مدري وحده تقوم تشوف الباب
رغد وقفت: أنا بشوف انتم كملوآ أكلكم ... وقفت عند باب شقتهم
رغد:مين ؟
..:أنآ أبو خالد يابنتي
رغد بنبرة أستغراب: مين أبو خالد ؟
ابو خالد: صديق الوالد الله يحرمه
رغد : أهلين ياعم خير أمرني ؟
ابو خالد:يآبنتي بغيت أتكلم مع أختكم الكبيره أو أحد ولي عليكم
رغد بخوف:خير صاير شي ياعم ؟
أبو خالد: كل خير وأنا عمك بس ابي اقولك بعد صلاه العصر ارجع امر عليكم وياليت يكون معكم رجال ولي عليكم لأن ابي أنفذ وصية الوالد رحمة الله عليه
رغد بفضول : الله يسكنه الجنه ... خلاص نستنآك ياعم
رجعت لأخواتهآ وعلآمة الصدمه على وجههآ
ريم بخوف: رغد مين اللي جاء؟
رغد جلست بعيد عنهم: وآآحد
مها لفت بسرعه وبحده: وآحد مين ؟! لآ يكون احد عارف أننا بنآت في العمآره وجاي ..طيب جلالي وينه مايشوف اللي يدخل مع الباب؟
رغد بضيق: ويش فيك ..هذا وآحد صديق ابوي الله يرحمه يقول بعد العصر بيمر علينآ ولازم تكونين انتي موجوده ورجال ولي علينا ..بس هذا من وين نجيبه ؟
سحر: محد ولي علينآ ماعندنآ عم ولآ أخ
رغد تنهدت: والحل ؟
مهآ: خلاص بكلم بندر يجي على الأقل يكون في رجال ..بس ماقلتي ليه بيجي ؟
رغد والدمعه بعيونها: عشان الوصيه
ريم: أجل هنآدي وشهد لآزم يجون
رغد وقفت: بروح غرفتي وراح اكلم شهد عشان تجي
مها تنهدت: الله يستر أحس قلبي قارصني
ريم بنفس الأحسآس: تصدقين حتى أنا ماني مرتاحه لهذا الرجال حاسه انه بيجي ويجيب معه كومة مشاكل
رغد بضيقه ممزوجه بعصبيه: الله لا يقوله تفائلي بالخير إن شاء الله مايصير إلا كل خير
مهآ: الله يسمع منك .. يالله روحي كلمي شهد
مشت من عندهم ودخلت غرفتهآ قفلت الباب ورآهآ وأستندت عليه أحسآسهآ يوآفق أحاسيس أخوآتهآ لكنهآ تكابر وترفض أن تخضع لمخآوفهآ وشكوكهآ حتى وأن كآنت قويه ..جلست على سريرهآ واتصلت على شهد بعد رنين طويل وصلهآ صوتهآ المبحوح من كثرت البكاء
رغد شهقت بقوه: شهد ويش فيك ياعمري ؟
شهد تبكي:تعبااانه تعبااانه حيييل ياليت ماتزوجت يارغد ياليييت
رغد أنقبض قلبهآ: بسم الله عليك ياروحي لآ تقولين كذا ..صاير بين انتي ويوسف شي
شهد بصوت باكي :لآ
رغد: اجل ويش فيك حبيبتي ليش تبكين ؟


شهد : متضايقه وتعبآنه
رغد: وهذا الشي يخليك تبكين ؟..الحمدلله انتي بصحه وعافيه اشكري ربك عليها
شهد مسحت دموعهآ وسكتت لمآ شافت بوسف دخل عليها الغرفه وشايل مشاري بين يديه:ويش تبي متصله؟
رغد: طيحتي قلبي بس .على العموم لازم تجين العصر في رجال يقول انه صديق ابوي معه وصيه لنا
شهد بصدمه: أيش ؟ وصييييه ؟
رغد: ايه لا تتأخري نستناك
شهد: طيب بجي بأذن الله
رغد: لنا كلام اذا جيتي وبطلي دلع يوسف يحبك ويموت عليك لا تزهقينه بحركاتك
شهد تصرفها: طيب يالله سلام ..قفلت الجوال وحطته على الكمودينه وقبل تتحرك

 
 

 

عرض البوم صور حسن الخلق   رد مع اقتباس
قديم 09-01-11, 08:21 PM   المشاركة رقم: 278
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
مشرفة روائع من عبق الرومانسية
كاتبة مبدعة
سيدة العطاء


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 148401
المشاركات: 24,932
الجنس أنثى
معدل التقييم: حسن الخلق تم تعطيل التقييم
نقاط التقييم: 137569

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حسن الخلق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : safsaf313 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 
دعوه لزيارة موضوعي


يوسف: للحين متضايقه ؟
شهد تميل فمهآ وتصد عنه: وأيش رايك أنت؟
يوسف جلس جنبه وحط مشاري على رجوله: شهد والله زعلك ماله داعي يعني بدال ماتسجدين شكر لله تبكين وتقلبين فرحتنآ نكد وغم
شهد رفعت حاجبها بتعجب:يعني الحين فرحتك صارت هم ونكد بسببي؟
يوسف: شهد الله يرضى عليك لاتفسرين الأمور على كيفك انا مبسوط ان ربي رزقنآ بميشو وبيرزقنآ بأثنين أخوآن لميشو
شهد تطالع ببطنهآ: أمنت متخيل أنهم أثنين كيف بتحمل الشهور الجايه أذا من الحين تعبآنه والظاهر انك نسيت كلام الدكتوره اليوم
يوسف: مجرد توقعآت لا تحطينهآ ببالك
شهد تبكي: شلون مآ أحطهآ ببالي وانا أحتمال أكون حآمل بأطفال معآقين وأحتمال كبير
يوسف بعصبيه: كل شي بيد الله بتعترضين على أمره
شهد تبكي: الحمدلله على كل حال
يوسف :اذا بتتعبين من بكره الشغاله تكون عندك واذا على ميشو انا اهتم فيه بس انتي لا ترهقين نفسك
شهد : مو هذا قصدي
يوسف بقلة صبر : اجل ويش ؟ فهميني اللي تبين
شهد: انت ماراح تفهمني ابد مهما حاولت ابين لك ماتفهم
يوسف عصب عليها: أوف منك يالنكديه
شهد فتحت عيونها على الأخير: أنآ نكديه ؟
يوسف: ايه نكديه خلاص قلت لك لا تفكرين كثرت التفكير ماراح تحصلين منها الا حرق الأعصاب
شهد صدت عنه : اتركني لحالي ابي اجلس مع نفسي
يوسف شال مشاري: بخليك لحالك بس تذكري اختك المريضه اللي ضحت بعمرها بس عشان تكون أم لطفل وآحد وألأمل في حالتهآ معدوم وأنتي ربي رزقك بوآحد وأثنين بالطريق وقالبتها مناحه تتبكبكين وتتسخطين
تركهآ بالغرفه مصدومه من كلامه ونبرته الحاده بكت بحرقه وبألأم ..لمست بطنهآ بدآخلها تحترق ألف مره ماتبي أطفالهآ يكونوآ نآقصين تتمنآهم متعافين ومتكاملين الصحه حتى ينعمون بحياه جميله يهتنون بهآ لكن هو لآ يدرك مخآوفهآ ولآ قلقهآ أستلقت على وسادتهآ الريشيه وتكورت ضامه يديهآ على بطنهآ البارزه ودموعهآ تنسكب وتدآعب أجفانها بلطف


العصر
تحديدآ ببيت أبو مهآ


كآنوآ ينتظرون هذآ الرجال الغريب عنهم
مهآ تطالع ساعتهآ: رغد هو قالت بعد صلاة العصر على طول ؟
رغد: ايوه كذا قال
مهآ: بندر مل من كثر ما ينتظر يقول شكل رغد ماسكعته زين
رغد بتأفف: ستين مره سالتيني قلت لك قال بعد العصر اجي
دخلت شهد : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
ريم تاخذ ميشو عنهآ: هلا وغلا بميشو وحشتني ياقدع
شهد جلست بتعب بدون حتى ما تنزل عبايتهامها: رنيم روحي عند بابا
رنيم بعناد: لآ ابي ميشو
مها تضحك: طيب روحي العبي معه
أندق الجرس .. ونقزت سحر :اكيد الرجال
مها: بندر يفتح واذا في شي بيجي يقولي
بعد عشر دقايق وصلهم صوت بندر
مها: ايوه بندر
بندر: البسوا عباياتكم وتعالوا بالمجلس
مها باستغراب: ليش؟
بندر: الرجال يبي يكلمك يقول الموضوع يخصكم
مها خافت : طيب الحين نجي
رجعت للصاله عند البقيه وقالت: بنات البسوآ بندر يقول الموضوع يخصنآ
ريم: اللهم أجعله خير
مهآ سبقتهم للغرفه: أخلصوآ بسرعه عشآن نشوف ويش الموضوع
رغد لبست عبايتهآ وشالت ميشو عن شهد ومشوآ للمجلس ومها سابقتهم ...دخلوآ متغطين وقفوآ كلهم بصف بعيد عن بندر وأبو خالد
البنات : السلام عليكم
ابو خالد وبندر: وعليكم السلام
ابو خالد: حيا الله بناتي كيف الحال ؟
الكل: الحمدلله
ابو خالد: عساه دوم .. اقعدوآ كلامي طويل
طالعوآ ببعض بنظرات تسآؤل واستغراب ...جلسوآ على الأرض كلهم وعيونهم متعلقه بأبو خالد اللي بدأ يتكلم
أبو خالد: اول شي اكيد ماتعرفوني انا صديق الوالد الله يرحمه ويسكنه الجنه من عمر وصديق أبو رآكآن الله يرحمه من قبل ...أبو مها قبل يموت وصآني على ورث بنآت أبو رآكآن اللي هو محتفظ فيه وموزعه لكل بنت من بنات ابو راكان الأربعه
مهآ بفضول: كيف مافهمت شي ؟
ابو خالد ابتسم: جايكم بالكلام يابنيتي .."طلع مجموعه بطايق مصرفيه " كل بطاقه من هذي البطايق لبنآت ابو راكان ابو مها قبل يموت وزع ورثهم بالتساوي حسب الشرع والدين والمزرعه اللي أهتم فيهآ تبرع بربع أرباح نخلهآ صدقات للمساجد اللي تحتاج معونآت من وجيه الخير
طلوآ ببعض مصدومين واستمعوآ لكلامه
ابو خالد: الحين خلصنآ من بنات ابو راكان والكلام الجاي عنكم يابنآتي اللي ماتعرفونه أن أبوكم متزوج من عقب وفآة الوالده الله يرحمهآ بسنه وماقال لكم
الكل بصدمه : أيــــش ؟
رغد بعصبيه: لا مستحيل ابوي الله يرحمه مايسويهآ ابوي كان يحب امي أي كان يحبها
مهآ تعلقت عيونها ببندر اللي ينتظر ردة فعلهآ لكنهآ بقت صامته ومستمعه فقط
ابو خالد يحاول يهديها: الله يرحمهم بس هذا اللي صار يابنتي واللي ماتعرفينه بعد أن ..
قاطعته ريم بهدوء مصطنعه وهي تفكر يديها ببعض: ووينها زوجته هذي اذا كان كلامك صدق

ابو خالد :زوجة أبوكم تصير أختي
خيم الصمت على جوهم أضطربت أنفاسهم وبدأ التوتر والعصبيه تسيطر عليهم
مهآ بصوت حاد: ويش جالس تقول ياعم أكيد هالكلام كذب
ابو خالد: وأخوآنكم بالأسم كذب ؟
رغد عصبت: أي اخوآن أحنآ ماعندنآ أخوآآآن ماعندنآآآ
ابو خالد بعقل وثقل رد عليهآ: يابنتي أنا ماني جاي اخرب عليكم حياتكم وألآ أهدم أللي بنآه ابوكِ طول السنين اللي فاتت ابوكِ ماقال لكم لأنه عارف أنكم بتعارضون زوآجه طول عمره يبي يقولكم أن عندكم أخوآن هم عزوه لكم وسند لكن مآقدر وخاف أنه يدخل عليكم زوجة أب مآ تتأقلمون على وجودهآ بينكم
سحر بهدوء:نبي نشوف ونتأكد
أبو خالد : ابشري يابنتي أذا على العيال هم صغار أكبر وآحد بأول ابتدآئي بكره بجيبهم تشوفونهم
رغد بعصبيه: والزبده من الاجتمآع هذآ ؟
ابو خالد: تعرفون ان عندكم أخوآن والورث بيتقسم حسب الشرع
مهآ بنفس نبرة رغد: وغيره ؟
أبو خالد:سلآمتكم هذي وصية أبوكم لي ومآ على الرسول ألا البلاغ
بندر : ماقصرت ياعم الله يجزآك ألف خير
أبو خالد: هذول بنآت الغالي أعتبرهن مثل بنآتي وأنا مقدر صدمتهم ومآ ألومهم
مهآ وقفت: جزآك الله خير ماقصرت .. عن أذنك
طلعت بسرعه ولحقوهآ البقيه بخطوآت سريعه
شهد جلست بتعب بعد مانزلت عبايتها:ويش اللي قاعد يصير والله حلم أكيد حلم وبنصحى منه
رغد نزلت دموعهآ: أبوي طلع متزوج ... مستحيل أبوي يسويهآ والله مستحيل
مهآ رمت طرحتهآ بقوه ودخلت للغرفه بدون مآ تكلم أحد
سحر والصدمه مآخلتهآ تستوعب أي كلمه قالهآ ابو خالد:مآ أصدق
سمر الوحيده بينهم كآنت وآقعيه ومآ تفاجئت بالكلام بالرغم من صغر سنهآ: رجال ويشت بونه يسوي يجلس على ذكرى زوجته اللي مآتت؟ وألا يجلس في البيت عند كومة بنآت بعدين أحمدوآ ربكم صار لكم أخوآآن من الآب وأنا اعتبرهم أخوآني المفروض تحنون عليهم لأنكم طول عمركم تتمنون أخ وآحد يكون بينكم
شهد بحده:أحد قالك أنطقي يا المصلح الأجتمآعي ؟
سمر وقفت وتحصرت: أنا قلت الكلام اللي لازم ينقال بس انتم ماتبون تفهمون خلوآ عنكم الأنانيه عمي مآت الله يرحمه وأنتهى وجوده بالحياه حرام عليكم فكروآ بأطفال يتآمى بيعيشون بدون أب .. أحنآ جربنآ اليَّتم ترضون يصير فيهم زينآ ؟
طلوآ ببعض كلآمهآ لآمس أعمآقهم وذكرهم ببعض من معآنآتهم السابقه خصوصا شهد وسحر اللي عآنوآ أكثر من بنآت عمهم بوفآة أمهم المبكره وموت أبوهم الذي تركهم يعآنون أيام صعيبه لآ تُمحى من ذاكرتهم
شهد لمت يديهآ على بطنهآ وتذكرت حملهآ طآحت عينهآ على مشآري المستلقي بجآنبهآ وتأملته عن كثب لمعة بعينهآ دمعة ألم تخيلت للحظة لو بتفقد يوسف ويتركهآ لوحدهآ تربي أطفالهآ وقتهآ بتفهم معنى كل كلمه نطقتهآ سمر وتتحسسهآ بمرآرة وآقعهآ أبعدت الأفكآر عن بالهآ ونطقت بـ : استغفرالله العظيم من كل ذنب عظيم




:::
:::
المغرب في بيت بآسل
اخذت شور ولبست بنطلون جينز وتيشرت ليموني مريح تركت شعرهآ بأنسيابه الطبيعي أنهت لبسهآ برشة عطر خفيف .. فتحت الباب وطلعت للصاله وشافته متمدد على الأريكه ورافع رجله المكسوره على فوق ويكلم الجوال ..دخلت المطبخ سوت كوفي سريع لهآ وله يسليهم بجلستهم مع بعض .. رجعت له وسمعته ينهي مكالمته
باسل: أنتظر جيتك أنت والمفاجئه ..هههههه اوكِ باااي
هنادي جلست جنبه ومدت له كأس الكوفي: تفضل حياتي
باسل تعدل بجلسته وبتأوه مُتعب: آآآآآه جاء بوقته ياهنودتي
هنادي بفضول: مين اللي تنتظر جيته ؟
باسل لف عليها وبنظره ناريه رفع حاجبه بحده:ويش دخلك بشغلي ؟
هنادي دقته على يده وغمزت له: تراني زوجتك عادي لو سألتك
باسل طالع بالتلفزيون وشرب من الكوفي : ولو مآ يعني أنك تسألين عن شغلي
هنادي تخصرت واحتدت ملامحهآ: أفرض لو تكلم بنت ويش يضمني أنآ ؟
باسل شهق بحده: تشكين فيني ؟
هنادي تميل فمهآ والكوب بيدهآ: اضرب مثل أنآ بالعربي ريحني
باسل:ههههههههههههههههههههههه
هنادي رفع ضغطهآ بحركآته: ياحرام تشققت من الضحك
بآسل ميت ضحك: رقعيني
هناي تمد لسآنه له وسحبت الريمون منه وقلبت يالقنوآت وهي مطنشته على الأخير
باسل: تدرين مين بكره بيجينا ؟
هنادي بدون أهتمآم: مايهمني اعرفه ؟
باسل بيحمسهآ: حتى لو هذا الشخص تحبينه وتغلينه ؟
لفت عليه بفضولها المعتآد: مييين ؟
بآسل بيعصبهآ: خمني انتي
هنادي قربت منه بودلع: بسولي قووول وألا بتعب البوبو بالتفكير
بآسل مآسك ضحكته: كسوله مافيك حيل تفكرين
هنادي كشرت: بتقول وألا شلون ؟
باسل:خلاص بقولك بس ياويلك تقولين لأحد فهمتي لو دريت انك قلتي لأخوآتك بأخذك معي جده
هنادي ردت زي المقروصه: والله ما اقول والله ثم والله ثم والله
باسل : فهد وأهله بيجون بكره للمدينه
هنادي شهقت من الفرحه وحطت الكوب على الطاوله ونقزت بحمآس: أحلف قول والله
باسل كشر: هيه تراك حآمل
هنادي: اتركك مني بس احلف انهم بيجون
باسل : والله هذا كلام فهد بس ترى شوق لسى ماتدري أن أبوكِ توفى
هنادي فتحت عيونها على الأخير:معقول للحين مآعرفت ؟
باسل يهز أكتآفه:كذا قال لي فهد على أساس انه بيفاتحهآ الليله بالموضوع
هنادي حطت يدها على صدرهآ وبنبره باكيه: ياعيني عليهآ مدري ويش بيصير فيها
مسك يد هنآدي بحنيه وشد عليها:هنو حياتي لو جآت بيصير الدور عليكم انتم هدوهآ وخففوآ عنهآ مايحتاج اقولك عن حالتهآ يكفي ان فهد تعب معها ساعدوه شوي
هنادي حطت راسها على كتفه وهي تحارب دموعها عن النزول:من عيوني بس اشوفهآ أنآ وتكون بيننا
باسل مرر يده على شعرها: وكمان لا تضعفون وتبكون ترى بتتأثر نفستهآ أكثر وتدهور
هنادي:لا توصيني على روحي

 
 

 

عرض البوم صور حسن الخلق   رد مع اقتباس
قديم 09-01-11, 08:23 PM   المشاركة رقم: 279
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
مشرفة روائع من عبق الرومانسية
كاتبة مبدعة
سيدة العطاء


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 148401
المشاركات: 24,932
الجنس أنثى
معدل التقييم: حسن الخلق تم تعطيل التقييم
نقاط التقييم: 137569

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حسن الخلق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : safsaf313 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 
دعوه لزيارة موضوعي


أحتاجك كـ نآر الشتآء تبعث الدفاء حيث تكون

أشتآقك كـ أعمى عآشق يتمنى رؤية أحبابه

أريدك كـ طفل أنآني لآ يريد أن تٌلمس دُمَآه


صعب جدآ عندمآ انتظرك وأنا أعلم بأنك تحتفل مع غيري وتترآقص أفرآحك لهم ... كم أود أن تُسجن معي وتبادلني كل مآ أريده يآمعذبي ..كم أريدك أن تحتوي قلقي وأحزآني وترآفق أحلامي بيقظتهآ وحآلميتهآ .. أتوق ألى أن تغتصب حروفي لتنطق لك بحبي وعشقي اللآمتنآهي ...بًّت أكره وحدتي وسودآوية أفكاري بَّت أتحايل على أنانيتي وأجبرهآ على الرضا لوبالقليل ...أنت وحدك من تستطيع أن تجعلني أعشق كل مُنآخاتي بصيفهآ الحارق وأشوقهآ الآهبه بشتآئهآ القآرس وحنينهآ الدفئ ... أنآجي ألهي أن يجبر أحلآمي الضائعه ويحمي أمنيآتي المتهآلكه ... لآ أمل ألا هو ولآ مهرب منه ألا له ..هو وحده قادر على اساعدي وشفائي


انتظرت لوقت طويل حاولت مآ تنآم لكن نعآسهآ يغالبهآ ويتلاعب معهآ ... طلعت لغرفتهآ بدلت ملابسهآ ولبست بجآمه أشتاقت أن تلبسهآ ... أخذت بندآنتهآ الفوشيه وغطت شعرهآ فيه حآولت تلهي نفسهآ بأي شي حتى مآ تنآم قبل وصوله ...سمعت صوت خطوآته قريب منه الباب حطت كل اللي بيدهآ على الطاوله .. دخل ووقف بعيد عنهآ جدآ


وبصوت رجولي مُهيب: السلام عليكم


شوق بأبتسآمه: وعليكم السلآم ورحمة الله


كآن وآقف بكشخته التي تأسرهآ وتأخذهآ لعالم أخر تذكرهآ بأيامها الأولى من الزواج كآنت تعاني من قسوته وأحتقاره وأمتهآنه لهآ لكن مآ صبرت ألا وفٌرجت عليهآ


فهد يأشر: ياهوو وين وصلتي ؟


حست على نفسه وأحمرت خدودهآ خجِله وقفت ومشت له: إن شاء الله أستانست ؟


فهد هز رآسه: أي الزواج كآن حلو وفخم


شوق ثربت منه: أتعشيت ؟


فهد: أي تعشيت


شوق : عوآفي على قلبك


فهد قرب منهآ وباسهآ بنعومه: تسلمين حبيبتي


شوق: ماتبي تبدل ؟


فهد يبعد يدينه: أذا بتسآعدين يآسلآم لآني متكسر من كثر السلام


شوق فتحت أزآرير الثوب: حسبي الله عليهم تعبوك مآعمرهم شآفوآ خير


فهد يضحك: على بالهم أنا أخو العروسه


شوق رفعت راسهآ وبغيره مجنونه:مآشاء الله شايفينك كآشخ كأنك عريس غصب يحسبونك من قرآيب العروسه


فهد:هههههه يووه انتم يالحريم على طول تغارون هذا جزآي اللي اقولك على اللي صار معي ؟


شوق تفتح كبتاته: ايه هذآ جزآك


فهد يسحب يده: أجل هاتي كبتاتي مابيك تسآعديني


شوق ابتسمت بخبث: تريحني والله


فهد يبعد عنهآ: شوفوآ كيف اللئيمه توهآ تعرض مسآعدتهآ والحين تسحبهآ


شوق رجعت جلست على الكنب وحطت رجل على رجل: ماندري مين اللئيم


فهد يغمز لهآ: رآيح البس ورآجعلك في شي وشويآت بقولهآ لك


ابتسمت بخجل وقلبهآ طاير من الفرحه ( وه ياملحه يانآآس أموت عليه نظره من عيونه تقلب حياتي وتأسرني الله لآ يحرمني من عيونه ولآ شوفته ويحميه من كل عين حآسده وشر كل ذي شر .. ياررررب)


دخل وشافهآ مبتسمه وخدودهآ محمره وتطالع بأصابعهآ بسرحآن تام : ياعيني على السرحآنه والأبتسامه من الخد الأيمين للأيسر


شوق تضحك:ههههههههههه


فهد جلس جنبهآ ومسك يدهآ بجديه:شوقه حبيبتي


شوق أرتبكت من لمسته لهآ رفعت عيونهآ وتلآقت بعيونه وبحياء وصوت متردد: هـــلآ


فهد: بقولك على شي


شوق بأهتمآم: شنو حبي


مرر يده على خدهآ بشويش: حآب أقولك على موضوع صار من فتره بس ماقلته لك لأن " سكتت"


شوق: لأنك أيش حبيبي ؟


فهد: لأنك تعبآنه


شوق بدت تخآف خصوصا من نظرآته المتهربه منهآ:فهد قول بدون مقدمآت


فهد: أهلك


شوق شهقت وصربت صدرهآ وبصوت بآكي: ويش فيهم ؟
::


::


دخلت عليهآ الغرفه وشآفتهآ منسدحه على السرير وعيونهآ تتأمل زوآيآ الغرفه


رغد:مهآوي .. ويش فيك ؟


مهآ: أفكر باللي صار اليوم


رغد جلست على طرف سرير شوق:أممم مها ويش شعورك وأحنآ صار عندنآ أخوآن؟


مهآ: الله والأخوآن اللي يقول طولي وألا طولك ترآهم بزرآن


رغد: على الأقل عندنا أخوآن


مهآ: شعوري عادي وأقل من عادي


رغد: تدرين متحمسه أشوفهم صحيح اللي صار صدمنآ بس ماباليد حيله لازم نرضى ونسكت وعن نفسي ماراح اقصر معهم


مهآ: الله يقويك


رغد كشرت: احسك متضايقه


مها: ويش رايك أنتي اكيد بتضايق ابوي من سنين متزوج ولاقال لنآ


رغد: وانتي بعد نفس الحركه سويتيها فينآ وللحين ماقلتي لنا مبرر يشفع لك عندنا ويخلينآ نعرف سبب زواجك بدون علمنآ


مهآ بتأفف: يووه خلاص تزوجت وعندي بنت وانتهينا


رغد بنبرة حاده: أدري هذا انتي عندنا وشايفين ان عندك بنت لكن ابي اعرف السبب ممكن؟


مها : لا مو ممكن


رغد بقهر: مصير الأيام تكشف لنا ولاتلومين ابوي على الأقل ابوي رجال ومايعيبه شي


مها طالعتهآ بنظره ناريه: ويش تقصدين ؟


رغد تميل فمهآ: سلآمة فهمك حبيبتي


مهآ أنقهرت من أسلوبهآ وببرود :ههههههههههه


رغد فتحت عيونها على الأخير توقعتهآ بتعصب وتطردهآ من الغرفه: ويش اللي يضحكك ؟


مهآ ميلت فمهآ بأبتسآمه: ترآنا بالهوآء سواء وألا على بالك ما أعرف بسالفتك مع عبدالله


رغد وعلآمآت الصدمه على وجههآ: أيش قلتي ؟


مها: عبدالله ياحبيبتي قيسك فيمآ مضى


رغد عصبت : مهآوي عن الغلط


مها رفعت حاجبهآ: الله قلت شي غلط لآ سمح الله بس زين منك أنك لحقتي على نفسك بأخر لحظة


رغد سكتت وبعد دقايق قالت: ويش درآك ؟


مهآ تلعب بشعرهآ: دريت وانتهيت


رغد: لا بجد مين قالك ؟


مهآ: سمعتك مره تسولفين انتي وشهد وفهمت السالفه كلها على العموم انا مابي افتح موآضيع قديمه مافي احد معصوم من الخطأ بس الخطأ أننا نكرر الخطأ ومانتعلم منه


رغد وقفت:بروح لغرفتي


مهآ: أقعدي بسألك عن شهد اليوم مآعجبني شكلهآ


رغد جلست : تصدقين مآ سألتها الشي اللي صار طير عقلي من رأسي


مهآ عدلت جلستهآ:وجههآ اليوم ماعجبني بس مآكنت رايقه عشآن أسئلهآ والثانيه هنآديوه مآجآتنا سحبة علينآ


رغد بضحك:ويش تبي فينآ الحين صارت مره وعندهآ بيت وزوج تهتم فيه


مهآ حطت يدهآ على خدهآ وبتسأول جدي:تتوقعين هنآدي رآعية مسؤوليه والله أحس زوجهآ يغطي عليهآ ومآيبين


رغد ابتسمت: نفس الشعور بس يالله محد ينولد متعلم مع الأيام بتعرف وآجبآتهآ كـ أم وزوجه


مهآ بتحطم: مآ أتوقع هنآدي تكون أم بتآتآ


رغد مآتت ضحك: لو قلت لك أنهآ حامل بتصدقين ؟


مهآ فتحت عيونهآ على الأخير وصرخت:مستحييييل


رغد تضحك على شكل مهآ: أمس زفت لنآ الخبر


مهآ بعدم تصديق: من جدك تتكلمين ؟


رغد هزت راسهآ:sure


مهآ تقلب عيونهآ :مآ اصدق والله


رغد: بعد كم شهر بتتأكدين


مهآ: ههههههههههههه الله يوفقهآ ويصلحهآ


رغد: أمييين



::


::



صبآح اليوم التالي


نزل من الغرفه والتعب مرتسم على وجنتيه طوآل ليلته المآضي يحآول يهديهآ لكن مآقدر ألآ بعد مآ أتصل على الدكتور قُرب صلآة الفجر وأسعفه بمهدي لهآ كآنت بأشد الحآجه أليه ...مآغبت عينه ثآنيه عنهآ يرآقب سكونهآ ... جلس على الكرسي الخشبي بآلحديقه أخذ أنفآس طويله وعميقه شرب قهوته الصبآحيه حتى تبعد عنه النوم وتسآعده على الموآصله لسآعات طوآل ... سمع صوت من خلفه


مرآد: كيف شوق دحين ؟


فهد تنهد: نآيمه


مرآد ميل فمه: شوفت مآمآ دخلت لغرفتهآ وأنآ نآزل حسبتهآ صاحيه


فهد شرب فنجآن قهوته: أنت ليش مآجلست مع أبوك بالفندق ؟


مرآد: لأنو بيسآفر الظهر لجده ورجعنآ أنا ومآمآ


فهد بأستغراب:وحآزم ؟


مرآد: بيجلس يومين عشآن مآ يسيب صفاء لوحدهآ


فهد ابتسم: أهــآ


مرآد تكى على الطاوله: من جد بتسآفروآ وتخلونآ أحنآ ومآمآ هنآ ؟


فهد رفع حآجبه: ومن قال بتجلسون بتسآفرون معنآ وألا ماتبي تشوف أخوك الثاني


مرآد توسعة أبتسآمته على شفايفه: أكيد أبغى أشوفوه


فهد : قريب المغرب بنسآفر روح جهز أغرآضك


مرآد يطالع الساعه: يؤؤؤ لآحقين نرتبهآ لسآعهآ الساعه 9 الصباح


فهد: طيب


مرآد بفضول: فهد دحين أخوي التآني أيش أسموه ؟


فهد طالعه بحده: مآقالت لك أمي ؟


مرآد يحآول يتذكر: لا


فهد: أسمه بآسل


مرآد بعفويه: الله مرآآ حلو أسمه


فهد بعصبيه: لآ ويش رايك تتغزل فيه بعد تعدل بكلامك يآولد أحس جآلس مع بنت مو مع ولد




مرآد بخوف: يعني أيش أقول متلا ؟


فهد بحده: مآ أدري ويش تقول بس كلام الغنج هذآ اللي تعودت عليه رآح أخليك تعيفه


مرآد كشر: بشويش عليآ


فهد مآقدر يتحمل: قوم أنقلع عني


مرآد بزعل: أيشم سآوي لك عشآن كل مآجلست معآك خآصمتني


فهد صرخ عليه: أنقلــــع


قآم بسرعه وهو يتكلم ويتحلطم بزعل وعصبيه من تصرفآت فهد معه اللي يجهل سببهآ


فهد يهدي نفسه: ياربي ذآ بيجلطني بكلامه ماني قادر أتحمله أوووف


جآت ليزآ وقالت : مآمآ شوق في أصحى


فهد وقف: طيب أنآ رايح للغرفه


طلع بسرعه للغرفه وفتح الباب شآف أمه جآلسه جنبهآ وتوآسيهآ وهي تبكي على صدرهآ


أمه بحنيه: خلآص حبيبتي اللي تبغيه بيصير بس أهدي أنتي مو كويس لك


فهد : شوق هدي نفسك


شوق تبكي بحده: كيف أهدي نفسي وعمي متوفي ومحد قال لي .. كيف أهدي نفسي وأنآ مآحضرت عزآه


فهد بقلة حيله: ماقلنآ لك خآيفين يصير فيك اللي صار الفجر لكن أنتي مآترآعين نفسك


شوق تصرخ: مآبي أرآعي نفسي أبي أهلي أبي أشوف خوآتي خوآآآآآتي وبـــس


أم فهد لفت على ولدهآ وبنبرة أصرار: حبيبي تصرف خلهآ تروح لأهلهآ


فهد: خلاص بنسآفر بس هي تهدي نفسهآ أذا تعبت بكنسل السفره


شوق مسكت يد أم فهد وبترجي وعيونهآ على فهد: لآ الله يخليك لاتنكسلهآ الله يخليك


أم فهد تمسح دموعهآ: ماراح يكنسلهآ أوعدك بس أنتي اهدي وقومي غسلي وجهك وأفطري


فهد قرب منهم ومسك يدهآ حتى يسآعدهآ توقف: يالله حبيبتي أسمعي كلآم أمي ومآيصير خآطرك إلآ طيب


أنصآعت لكلامه وقآمت غسلت وصلت ركعتين لله تهدي فيهآ نفسهآ وتأنس بقربه ...حطت شنطتهآ على الأرض وفتحت الدولاب بتحط لهآ ملابس ..خآنتهآ دموعهآ وذرفتها بألم دخل بيستعجلهآ حتى تفطر مع أمه اللي تنتظرهآ وشهق


فهد : شوق ويش تسوين ؟


شوق: أرتب ملابسي


فهد قرب منهآ وقفل الدولاب: أتركي كل شي ميري ترتب لك الشنطه تعالي أفطري عشآن تأخذين الدواء


شوق:بــ..


فهد قاطعهآ: بدون أعترآض يالله عآد امي لهآ ساعه تنتظرك .. سحبهآ من يدهآ ونزلوآ مع بعض لغرفة الطعام وجلست تفطر معهم


مرآد يرفع رآسه حتى يسترق النظر لهآ وينقل عيونه لأمه اللي جالسه بطرف لوحدهآ وتقرأ مجله


فهد أنتبه لنظرآته: مرآد تبي تقول شي ؟


مرآد ابتسم: ايوه أبغى أروح السوبر مآركت جاي على بالي شيبس


فهد: طيب قول للسواق يوديك


مرآد هز راسه بفرح: يسلمو فهودي


فهد: بس لاتتأخر زين


مرآد:أوكِ

 
 

 

عرض البوم صور حسن الخلق   رد مع اقتباس
قديم 09-01-11, 08:24 PM   المشاركة رقم: 280
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
مشرفة روائع من عبق الرومانسية
كاتبة مبدعة
سيدة العطاء


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 148401
المشاركات: 24,932
الجنس أنثى
معدل التقييم: حسن الخلق تم تعطيل التقييم
نقاط التقييم: 137569

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حسن الخلق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : safsaf313 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 
دعوه لزيارة موضوعي



بعد صلآة المغرب في المدينه

وتحديدآ عند بيت أبو مهآ
قبل تنزل: متى رآح تجي ؟
بآسل: مآ ادري اذا خلصت أتصلت عليك
هنآدي : أوكِ .. نزلت من السياره وطلعت لشقة أبوهآ أستغربت أن الباب مفتوح دخلت وسكرت الباب
هنآدي بصوت عالي: يآ أهل البيت هل من أحد هنآ
ريم طلعت من المطبخ وشآفتهآ: هلآ والله هنو كيفك
هنادي تسلم عليها: الحمدلله كيفك أنتي ؟
ريم تلف: زي الورده
هنآدي تنزل عبايتها: وين البقيه ؟
ريم: أدخلي الغرفه تلآقينهم كلهم
مشت للغرفه وشآفتهم جالسين وبينهم ولدين :سلآم
الكل: وعليكم السلآم
هنادي:ماشاء الله حتى عمآتي هنآ يعني لو مآجيت ماتتصلون علي
أم هديل:ههههههههه ولو أنتي الغاليه
هنادي جلست:باين أني غاليه "انتبهت للولدين وبتسآؤل" مين الحلوين ؟
شهد ابتسمت:خمني مين ؟
هنادي تتفقدهم:أمم لو مآ اعرف أن أخوآن عبير كبآر قلت أخوآنهآ
خلود: مآتتوقعين
مهآ : أخوآننآ ياحلوه
هنآدي شهقت: أخوآن مين ؟
رغد: أخوي وأخوكِ عبدالرحمن وتركي محمد القايد
هنادي بصدمه: تكذبين ألا اكيد تكذبين
شهد: ماعليش توك مصدومه كنآ زيك بس خفت صدمتنآ
سحر ابتسمت: مآتحسين أن في وآحد يشبهك بالمره ؟
هنآدي وهي مصدومه: أكيد تكذبون ماهم أخواني عيآل الجيرآن بس أي جآر فيهم ؟
مهآ رفعت تركي لحضنهآ: بالله هذآ مايشبهك من أول ماشفته تذكرت بس انتي شعرك أطول
هنادي بحده صرخت: مهآآآوي لا تلعبين معي قوليلي من هذول
خآف من صرخت هنآدي وتمسك بملابس مهآ بقوه وغطى وجهه على صدرها
مها بحده: عآجبك كذا خوفتيه
رنيم وقفت جنب أمهآ وتدف تركي: أبعد عن مآمآ
شهد تضحك:بدت غيرة البنات
هنآدي لفت على عمتهآ: عمه تكفين فهميني احس اني دخت من اللي أشوفهم
أم هديل قبل تتكلم أندق جرس الباب
رغد: سمر حبيبتي أفتحي الباب
سمر : طيب " وقفت ورآحت للباب فتحته بدون مآ تسأل مين ..تعلقت عيونهآ بالأنسآنه اللي وآقفه خلف الباب وبيدهآ شنطه سودآء صغيره مو بآين منهآ أي شي كـ العآده رفعت الغطآء عن وجههآ المحمر من البكآء وبآنت ملامحهآ المتورمه
شوق بصوت مبحوح: ســـمـــر
سمر مآتحركت وهي تشوفهآ قدآمهآ مآهي مصدقه أن اللي تفصلهم عن بعض شبة خطوآت صحت على صوت طفل يبكي ونبرة شوق المبحوحه:مآ أشتقتلي
سمر بدون أي أدرآك منهآ ضمتهآ بقوه وأنفجرت بحضنهآ: أشتقتلك مووت والله
شوق مررت يدهآ على شعرهآ المنسدل: وحشتيني ياحبيبتي
سمر سحبتهآ من يدهآ ومآ أنتبهت للي ورآهآ: أحلى مفاجئه وربي
شوق قبل تمشي لفت على أم فهد: تفضلي خالتي .. وأنتي ميري
أم فهد: تسلمي حبيبتي
دخلوآ كلهم ونزلوآ عبايتهم بالصاله بهدوء وبدون مآ أحد يحس فيهم ..بدأ رآكآن بالبكآء
شوق: ميري رضعيه أكيد جوعآن
ميري:أوكِ مآمآ
سمعوآ صوت طفل برى الغرفه
أم هديل بأستغراب:أحد بيجيكم ؟
مهآ: لا
رغد رفعت صوتهآ: سمر مين اللي جآء ؟
دخلت الغرفه بخطوات هآديه : أنــآ


لفوآ على مصدر الصوت وصرخوآ بصوت وآحد: شــــوووق
شوق تبكي قبل تسلم عليهم:ليش مآقلتوآ لي لــيـــش
أم هديل ضمتهآ لصدرهآ وبكت معهآ: سآمحينآ ياحبيبتي
شوق تبعد عنهم: وألا عشاني بعيده عنكم مآتبون تقولون لي
مهآ بحزن: والله كنآ خايفين عليك
شوق: هذآ تسمونه خوووف ؟
دخلت أم فهد وقالت: شوق ايش كنآ نقول من الصباح
شوق تركتهم ومشت بسرعه لغرفة عمهآ .. فتحت الباب وأستنشقت أوكسجينآتهآ فتحت الأضاءه المكآن فرآغ × فرآغ مآبقى الا بعض الذكريآت قربت من سريره وضمة مخدته لصدرهآ وهلت دموعهآ بدون توقف ..لحقتهآ مهآ وسكرت الباب خلفهآ
تقطع قلبهآ على شكلهآ وهي تبكي حطت يدهآ على كتفهآ: شوق حبيبتي مآيجوز اللي تسوينه
شوق تخبي وجههآ بيديهآ: مآ أخذت العزآ بعمي خليني على الأقل ابكي وأعزي نفسي بنفسي
مهآ:لو كآن حي رحمة الله عليه زعل من اللي تسوينه
شوق: مهآوي ليش كل حيآتنآ عذاب في عذآب
مهآ:انتي تقولين كذآ ياشوق.. أنتي أكثر وحده فينآ صابره ومحتسبه ..أستغفري ربك وأدعيله بالرحمه والمغفره الموت حق وكلنآ مآشين على هذآ الدرب
شوق ضمة مهآ بتعب : مآ عدت أقوى أتحمل أي شي
مهآ لفت يديهآ على ظهرهآ: يآ عمري أنتي كلنآ معك كلنآ حولك بس أنتي أهدي خلينآ نرجع الغرفه كلهم مشتآقين لك فوق ماتتخيلين
شوق بعنآد: لآ خليني شوي هنآ مآتدرين هالمكآن ويش يعني لي
مهآ قدرت رغبتهآ : برآحتك حبيبتي أحنآ ننتظرك برى

بآلغرفه
رغد بهمس: تتوقعين مين ؟
شهد بفضول:علمي علمك
سحر:هنادي انتي تعرفين قرآيب زوجك مين هذي ؟
هنآدي بأستغراب: والله مدري أول مره أشوفهآ
أم هديل دخلت وبيدهآ صينية قهوه: حيآ الله من جآنآ
أم فهد: الله يحيك ..ليش تعبتي نفسك أنآ بتطمن على شوق وأروح
أم هديل: لزوم نضيفك " مدت لهآ نفجآن قهوه" تفضلي
أم فهد: تسلمين
هنآدي :ميري هآتي ركوني بأبوسه
سحر قربت أكثر من هنآدي عشآن تشوفه ...أخذته بحضنهآ: ماشاء الله كبر شوي
شهد: ياحياتي يهبل
هنادي تقرص خدوده بخفه: ركونآ حبيبي أنــآ
سحر تسحبه: لو سمحتي هذآ ولد أختي بعدي عنه
هنآدي تتخصر: وأنآ زوجة عمه بعدي يدك بس
رغد تغمز لهم عشآن يسكتون
أم فهد بفضول: أنتي زوجة مين ؟
هنادي رفعت عينهآ لهآ: زوجة بآسل أخو فهد
أم فهد أبتسمت لهآ " بسم الله عليهآ نعومه .. آآه متى أشوفك يآبآسل وحشتني يآنور عيني "
سحر تحاول تسحبه بشويش:الله يخليك وربي ميته على مآ اشيله
هنآدي بتطفشهآ: لآ لو يدري فهد أن الكل بيشيله كآن مآجابه
شهد: بس أحنآ خآلاته
هنادي تضحك: وحيدهَّ والله لآيكسر الدنيآ عشآنه " لفت على أم فهد" صح وألا أنآ غلطآنه "
أم فهد: معك حق

^^
^^

نهآية البارت السآبع والخمسون
ودي لكم

~

 
 

 

عرض البوم صور حسن الخلق   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة : على شاطئ النسيان .., القسم العام للروايات, يا خاطفي وين ألقى عزتي في زمان المذله, يا خاطفي وين ألقى عزتي في زمان المذله / للكاتبة : على شاطئ النسيان .., شبكة ليلاس الثقافية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t139087.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 22-10-10 03:52 PM


الساعة الآن 10:55 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية