لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (1) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-12-10, 04:41 PM   المشاركة رقم: 236
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
مشرفة روائع من عبق الرومانسية
كاتبة مبدعة
سيدة العطاء


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 148401
المشاركات: 24,900
الجنس أنثى
معدل التقييم: حسن الخلق تم تعطيل التقييم
نقاط التقييم: 137569

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حسن الخلق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : safsaf313 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 
دعوه لزيارة موضوعي


بالمدينه
رجعت لبيت أبو مهآ بعد أتصال سحر عليها ...كآنت بطنهآ بارزه ومعالم الحمل متضحه عليها
ضمة مها بقوه :وحشتيني
مهآ: هلا بقطوتنآ ..وربي لك وحشه
شهد ضحكت:ابو الترحيب اللي كذا
مها ابتسمت وسحبتها : اجلسي أعطيني سوالفك وعلومك والله مآحسبت تجي الأجآزه وبندر ياخذ أجازه عشان نرجع على طول
رغد تمددت على الأرض وقربت الصينيه منها:أي والله هذي الأجازه ماجات إلا بطلوع الروح
شهد اخذت نفس طويل: تصدقون أحس هالأجازة بتغير اشياء كثيره
سحر ابتسمت : أولهآ حددوآ موعد زوآجي
الكل شهقوآ بصوت وآحد: ويـــــــــــــــش؟!!!
سحر بحياء: أيه حددوآ موعد زواجي ليشم تفاجئين كذا
رغد تربعت وعيونها بطلع قدآمهآ: متى ..وكيف حددوآ ..وأحنا ليش اخر من يعلم ؟
سحر:متى بعيد الفطر ..كيف اتفقوآ مع عمي ووافق وانا وافقت لي انا ماحبيت اقولكم
مها تقرصهآ: نذله ماتتركين حركاتك
شهد :الف مبروك سحورتي الله يوفقك بحياتك مع زوج الغفله
سحر كشرت: يعني ماتكملين دعوتك الحلوه
شهد ضحكت : ايه لازم نفربكها شوي
رغد شدتها لجهتها وباستها على خدها بقوه:منه المال ومنك العيال الله الله بابو العيال
سحر زآد خجلها: بدري على هذا الكلام
مها تتفحص بتريقها: ياختي على البنت مستحيه ..اقول والله انك بقلبك تقولين الف حمد وشكر ليك يارب مش مسدئه حتقوز ياعالم حتقوز
شهد ورغد :هههههههههههههههههههههههههه
سحر تتخصر: شايفتني مشفوحه على الزواج
مها تخزها بعيونها:علينا ..علينا ياسحير وقصة التنوره والولد ميت عليك ولا قصص ألف ليلة وليله واخرتها ماني مشفوحه هاتي غيرها
شهد ورغد فاطسات ضحك على شكل سحر الخجول الممزوج بالتضجر والعصبيه:هههههههههههههههههههههههههههههههههه
شهد: ايوه كمان يامهاوي كمااان
مها تأشر على عيونها:شوفوآ الكذابه بؤبو عينها مكتوب حتقوز ياهووو
رغد:ههههههههههههههآآآآآآآآآآآي لا عاد مو لهذي الدرجه


سحر عصبت: خير ويش فيك ماسكتني مصخره يالله عاد اهجدي
مها تسد خشمها: أأأف ريحة كفر
رغد تمسح دموعها من شدة الضحك: أأأأأف أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأف
شهد مسكت بطنها من شدة الضحك :حرام عليك بيموت ولدي وانتي السبب
سحر تشد شعر مها: أنا أوريك ياكريهه
مها: ماعليه سحور خلي روحك رياضيه ماحسبت ارجع واتريق عليكم من زمآن مآ تتريقة
سحر: ياسلام على حساب مشاعري
رغد: تحمليها هي ماتجي الا ايام قليله
مها :اقول صبي قهوه وعن الكلام الفاضي
شهد : وين ريم ماجات
رغد: بتروح بيت اهل زوجها تقول عازمينها على العشاء
مها: ياعيني وحنا جالسين محد يعزمنا
دخلت سمر وقالت: ويش رايكم نتصل على عماتي نعزمهم من زمان عنهم
سحر: والله جبتيها
مها: أوكِ هاتي جوالي بتصل على عماتي أعزمهم
رغد تهمس لشهد: كيفك ياحلو مع الحمل
شهد تطالع بطنها: تمام بس تعرفين تعب وقرف وكله كوم ولما يبكي مشاري كوم ثاني
رغد: امم انتي كشفتي ؟
شهد: ايوه بس قبل شهر
رغد: حاسه بطنك كبير اكيد بالرابع او الخامس
شهد :يمكن ما استبعد
مها دخلت عرض: هيه تتكلم بويش؟
رغد : ايش دخلك كلمي عماتي وعن اللقافه اللي مالها دآعي
مها تميل فمها بقهر: والله عندكم اسرار الله يعلم فيها بس ما اكون مها اذا ماكشفتها
شهد بتشككها اكثر: الله يقويك ..طالعة رغد وانفجروا بالضحك

::
::

طول وقتها حابسه نفسها بغرفتها اللي حفظت تفاصيله عن كثب بجمادآتهآ المختلفه ..تأخر الوقت وهي مآنآمت ..مآفي الا النوم يسليها ..فتحت الدولاب وطلعت لها قميص طويل لبسته وفردت شعرها على طوله ورمت نفسها على السرير وتفكيرها وصل لبعيد ..دق جوالها وردت بفرح
هنادي: هلا وغلا ومية مرحبا
روان: هلا حبي وحشتيني موت
هنادي نست كل اللي فيها: وانتي بعد ماصار لنا كم أسبوع شايفين بعض
روان بنبرة حلوه: والله تقولك بنرجع نشوف بعض
هنادي شهقت: وين ؟
روان بضحكه مآيعه: جــده
هنادي صرخت : مستحيييييل ..احلفي
روان:هههههههههه والله
هنادي ماصدقتها: أكيد تكذبين ؟
روان: والله مآ أكذب وبكره حتشوفين
هنادي: متى وصلتي ؟
روان :من ساعتين وجالسين عند عمي
هنادي بفرح: يالله فرحتيني ..اخير بطلع من البيت
روان بأستغراب: ليش ماتطلعي مع زوجك ؟
هنادي بأرتباك: الا نطلع بس تعرفين طول الوقت مشغول
روان: أها اوك يصير بكره أتصل عليك ونتفق على مكآن
هنادي: لالا..انا ما أعرف ولا مكآن هنآ الله لايهينك تمريني وتأخذيني بنفسك
روان ضحكت: تأمرين أنتي حجيك واحتمال بنت عمي تروح معنآ
هنادي: حلو بتعرف عليها
روان :اوك اذا ماعندهآ شغل بقولها تجي معنا
هنادي: طيب بس اعطيني خبر من بدري
روان: اوك تصبحين على خير نلتقي بكره
هنادي:وانتي بخير
قفلت جوالها وحطته سايلنت عشان مآ يخرب عليها نومتها دخلت بفراشها وطفت الأبجوره وتلحفت ...تنقلت عيونها بالمكان المظلم وتفكيرها مآزال فيه كل همهآ كيف ترضيه ..طردت الأفكار من بالها وغمضت عيونها عشان تنام وماتخرب على نفسها ليلتها
بعد ساعه جفاها فيها النوم سمعت صوت خطوات قريبه من غرفتها أنفتح الباب وغمضت عيونها بتلقائيه لأنهآ عارفه من الشخص ..حست بأقترابه تفاجئ أنها نامت بدري ولف بيرجع لطريقه ..جلست وفتحت الأبجوره
هنادي: تبي شي؟
باسل: أبدا بس جيت أشوف نمتي والا لا
هنادي:حاولت أنام وماقدرت "بعدت الشرشف عنهآ ووقفت تعدت من جنبه وهي تلم شعرها المتناثر بكل أتجآه وفتحت الثلاجه الصغيره بزآوية غرفتها وطلعت علبه مويه" غريبه جايه أكيد عندك شي
باسل: اذا ضايقتك بدخولي عادي ارجع غرفتي
هنادي : لا ابدا ما ضايقتني
باسل: تصبحين على خير
هنادي بلهفه: وين وين ؟
باسل طالعها بنظرات أستغراب:شوفي الساعه كم ..بروح أنام
حطت علبة المويه على الطاوله وقربت منه :بترجع غرفتك؟
باسل : أيوه
هنادي: أيش رايك تنام هنآ
باسل ضحك: وليش أنام هنا ..تعودت أنام لحالي هناك
هنادي: أوكِ اروح معك انا
باسل استغرب وقال بحده: هنادي أيش اللي براسك
هنادي ميلت فمها وضمت يديها لبعض: أنك ترجع لي مايصير اللي نسويه على الأقل ارحم وحدتي وطفشي
باسل كشر: ايش اسوي؟
هنادي رفعت حواجبها: انت تدري ويش تسوي ؟
باسل جلس على الكنبه اللي وراه:لا مآ أدري قوليلي
هنادي جلست جنبه:طيب اقولك .. نوم برى هذي الغرفه مافي ..زعل من بعض مافي ..ترجع حياتنا طبيعيه زي أول وننسى اللي صار
باسل ببرود: بكل سهوله
هنادي عصبت: اعطني حكمك وانا راضيه
باسل يفكر:امممممممم خليني افكر
وقفت ورجعت لفراشه واتغطت: فكر على راحتك ..لوسمحت سكر الباب وراك
طلع من غرفتها ومشى لغرفته حتى ينام بعد مآ قهرته بحركتها

بالرياض

يا"عبرة" يلْعْب بْها الْصمْت والْنـْوْح
وتْخفْي شْفايْف صْمتْها ضْيقْة البـْال
الْي متْى صْمتْك يرْدْك عْن الْبـوْح
و الْي مْتى حزْنْك مع الْصمْت رحاْل

رفضت تطلع من غرفتها واستوحدت بنفسهآ وأنيسها هو دمعهآ وببالها تجتر كلامه ألف مره دون أستيعاب ..قد يكون حلم يباغتهآ وينتهي فجأه أو يكون وآقع تعاني من قسوته الشي الكثير
دخل وشافهآ علىنفس وضعيتها قبل يتركها من ساعتين ..لبس بجآمته وعيونه ماتفارقها أنسدح جنبها ولمس كتفها بشويش
فهد: شوق طالعيني شوي
غمضت عيونها ردت بصوت مبحوح من البكاء: ليش؟
فهد: يكفي بكآء من العصر مآسكتي كذا بتتعبين أكثر
شوق لفت عليه وبان وجهها المتلطخ بالدموع:خلني ابكي يمكن أغسل همومي
فهد مسح دموعها بأطراف اصابعه: أدعي ربك يرده لنا سآلم وأن شاء الله بيصير كل خير
شوق مسكت يد فهد بترجي: فهد أنا أملي بالله ثم فيك والله لو يصير براكان شي بتموت روحي
فهد: بسوي اللي أقدر عليه لكن انتي بعد اسكتي تعورين قلبي لما أشوفك تبكين
شوق: مقدر والله ماهو بيدي احس بروحي غصه
فهد تنهد: ويش أقول أنا ..استهدي بالله يابنت الحلال
شوق أخذت نفسه طويل وحطت راسها على صدره: الله كريم ...مر عليها الوقت وغفت بسبب تعبها ..مرر يده على شعرها بهدوء محتاج يتكلم كابت مشاعره ولا يفصح بها غمض عيونه متجاهل احاسيسه المثقله ونآم


 
 

 

عرض البوم صور حسن الخلق   رد مع اقتباس
قديم 05-12-10, 04:43 PM   المشاركة رقم: 237
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
مشرفة روائع من عبق الرومانسية
كاتبة مبدعة
سيدة العطاء


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 148401
المشاركات: 24,900
الجنس أنثى
معدل التقييم: حسن الخلق تم تعطيل التقييم
نقاط التقييم: 137569

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حسن الخلق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : safsaf313 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 
دعوه لزيارة موضوعي


صباح اليوم التالي
صحت بدري لبست أخذت شور بارد ولبست بجآمه وتكشخت ونزلت لغرفة الطعام
هنادي: سوريان الفطور جاهز
سوريان: يس ماما شوي سير جاهز
هنآدي قبل تدخل: باسل مآ صحى
سوريان كشرت: ما يعرف
هنادي تصرفها: طيب طيب روحي جهزي الفطور لاني جوعانه
سحبت لها كرسي وجلست صبت لها حليب حار وقربت صحنها منها وانتظرت سوريان تكمل الطاوله ..سمعت صوت وراها:صباح الخير
هنادي : صباح النور
باسل قبل يجلس : وين المربى ؟
هنادي رفعت راسها:الحين تكمل السفره ماتقدر تصبر
باسل جلس ودخلت سوريان :الحمدلله وصلت ..سوريان المره الجايه لا تتاخرين بالفطور
سوريان: اوكِ أوكِ
بدأو يفطرون بهدوء وكل وآحد فيهم ملتزم الصمت ..بعد فتره طويله كسرت حاجز صمتهم
هنادي : باسل
رفع راسه من الجريده:نعم
هنادي: حبيتا قولك أني بطلع اليوم مع صديقتي
باسل عثد حوآجبه بأستغراب يذكر أن كل صحباتها بالمدينه: أي صاحبه ؟
هنادي: روآن جايه من المدينه وتبي نطلع نتمشى مع بعض
باسل رفع حآجبه بحده: أهآ ..وهذي أي وحده من صديقاتك ؟
هنادي بمكر وخبث: ماتعرفها انت اصلا انت ماتعرف كل صحباتي وهي جايه تقضي الأجازه هنا عند عمها وبنت عمها امس اتصلت علي وقلت أشاورك
باسل: ووين بتروحون؟
هنادي: على حسب يمكن البحر
باسل: اطلعي من الباب الزجاجي تلقين البحر ماله داعي تتمشين بالشوارع وعندك بيت على البحر
هنادي بتأفف: طقت روحي من البيت هذا كأنه بيت أشباح ابي أغير جو وأنت حضرتك ناسيني بين أربع جدران لا طلعه ولا عمله غير الحشره هنا
باسل بعصبيه: أووووف منك مزعجه طول الوقت تنقين
هنادي انقهرت: الحين ويش اقول للبنت اذا اتصلت علي
باسل: خلاص روحي بس لا تتأخرين فهمتي ؟
هنادي: ايه يمكن نروح السوق
باسل يرجع لجريدته:براحتك
هنادي طلت فيه وقبل تتكلم خافت يعصب عليها لكن تشجعت: بس انا مآ أعرف الأماكن بجده
باسل رمى الجريده على الطاوله: عندك السواق يعرف كل الأمآكن شبر شبر قوليله وهو يوصلك
هنادي هزت راسها بالأيجآب ونزلت عيونها بصحنها وكملت فطورهآ ...وقف وقبل يتحرك طلع محفظته وطلع منها ألف ريال
باسل:خوذي هذي يمكن تحتاجينها
هنادي مدت يدها بدون تردد واخذتها : بتتغدى هنا ؟
باسل يطالع ساعته اللي أشارت على الـ 8:لا اليوم عندي شغل كثير
هنادي: طيب
باسل: ارسلي مسج اذا رجعتي البيت
هنادي: طيب


بالمدينه
لبست وتكشخت على الأخير ..أخذت عبايتها ولبستها وطلعت من الغرفه شافت أبوها ومهآ جالسين يفطرون مع بعض
مها:على وين ؟
رغد أبتسمت: أبوي يعرف على وين
ابو مها: أنتبهي لنفسك يابوك ولآتخلين جلالي يسرع بيت شهد ماهو طاير
رغد ضحكت: من عيوني بس يمكن أتأخر للظهر
مهآ كشرت: قولي وين رايحه ؟
رغد:فاتن عازمتنا على الفطور أنا وشهد
مها: زين روحي لا تتأخرون على البنت
رغد: مع السلامه ...تغطت وطلعت مع جلالي لبيت شهد ..وصلوآ لبيتهآ ونزلت تأخذ مشاري
رغد: أزيك ياباشا "باسته بقوه" ياحياتو انت
شهد سكرت الباب بتعب:أووف وربي تعبانه مرره
رغد:لاتقولين ميشو عذبك
شهد: أي والله بس يبكي طلع عيوني
رغد: أستغني عنه وخليه عندنا احنا وسمر تعرفين سمر تموت عليه
شهد بخوف: لالا ما انام وهو مو جنبي
رغد تكش بيدها: مالت مسويه ام على غفله
جلالي:رغد شوف هذا زوج صديق أنت
رغد لفت على يسارها:وينه وينه ؟!
شهد قربت منها: أكيد تركي ..بعدي بشوفه
رغد تضحك: عيب عيب غضي البصر انا يحق لي عزوبيه أنا أنتي محصنه
شهد ضربتها على كتفها: اقول انزلي احسن
رغد تشيل ميشو: تخيلي أقول ليوسف ويش بيسوي
شهد بثقه:بيقول وآثق أني بعيونها أحلى واحد
رغد فتحت الباب:حلالي شوتها هالدربيه حلال فيها شلوتي
جلالي: خلاص انتم صير حرمه كبير اوسك شويه
شهد نزلت: لآزم تفشلينا أدخلي بس وانتي ساكته
دخلوآ العمآره المتوآجده فيها شقة تركي ..ووقفوآ عند الباب قبل يدقوآ أنفتح
رغد بخوف: بسم الله الرحمن الرحيم
فاتن تتخصر:على بالي سحبتوا علي
شهد دخلت وباستها: كيفك حبيبتي
فاتن:بخير حياكم تفضلوا
رغد ضمتها بقوه: وحشتيني
فاتن: مايوحشك غالي ..بنظل وآقفين يالله أدخلوآ
شهد : وأخبارك فتونه
قبل ترد عليها سمعت بكاء بنتها: يالله صحت
رغد:هههههههههههههههههههههههههه
شهد: ويش فيك تضحكين ؟
رغد: مو لايق أنكم أمهآت
شهد وفاتن بنفس الوقت: الله يبلاك
رغد :يمه ما ينكلمون
فاتن: دقايق عن أذنكم ...بجيب بنتي وأجي
شهد: خذي راحتك

بالرياض
فتحت عيونها بشويش حست بغثيان وألم في معدتها ..لمست مكانه الفاضي ونزلت دموعها على وسادتها ..مدت يدها لجوالها القريب منها واتصلت عليه ..ثواني ورد عليها
شوق بهمس يكاد يسمعه: فهد وينك ؟
فهد: موجود ..تبين شي ؟
شوق تكح وبصوت متألم:تعآل أبيك تساعدني
قام بسرعه من على سفرة الفطور وركض لجناحهم المصغر فتح الباب بقوه ودخل
فهد: شـــوق ..ويش فيك؟
حطت يدها على فمها وماقدرت توقف..مسكها وساعدها توقف :ويش تحسين ؟
شوق: بطني تألمني ..حآسه برجع وصلني للحمام
وصلها للحمام وانتم بكرامه ...وساعدهآ دخلت أم رياض خايفه
أم رياض: ياوليدي ويش صار؟
فهد: بطنهآ توجعهآ
ام رياض: أخذت دوآها ؟
شوق: ماجاء وقته
فهد: يالله بوديك المستشفى
شوق جلست على طرف السرير: طيب بغير ملابسي
أم رياض : بروح اخلي هزاع يجهز السياره
فهد: ايه خالتي انا بساعدها تبدل ملابسها ..خلتهم لحالهم
فهد قرب منها وباسها على جبينها:الله يريحك من كل وخزة ألم
لفت يديها على خصره وضمته: آآآمين ..آآآآمين
فهد: هيا بجيبلك ملابس عن القميص هذا
شوق طالعة نفسها وتوها استوعبت: اووه خالتي شافتني كذا
فهد ابتسم: مآ أنتبهت يالله عاد بدلي عشان نروح المستشفى
غيرت ملابسها بمساعدته ولبست عبايتهآ ومشوآ للمستشفى

عند هنآدي
أتصلت على روان :هلا رونا وينك ماجيتي ؟
روان: ما اعرف وين البيت اعطيني العنوان الحين انا بالسياره
هنادي: حي الـ ....
روآن: وآآآآآآو هناك البيت احسبي خمس دقايق وأكون عندك لأني قريبه
هنادي استغربت:شلون قريبه وتوك تقولين ماتعرفين البيت ؟
روان: لأن بيت عمي قريب منك يالله عاد ثواني وأكون عندك
هنادي: يعين أتجهز
روان: ايوه بنطلع على طول
أخذت شنطتهآ وعبايتها ونزلت تنتظرها سمعت صوت دخول سياره لبست نظآرتهآ وتلثمت ..فتحت الباب وشاف روان تأشر لها جوآ السياره مشت لها بسرعه ودخلت متحمسه
هنادي: أشتقتلك
روآن ضمتهآ بقوه: وأنا أكثثثثر
هنادي تضحك:يووه كل هذا شوق بتكسرين ضلوعي
روان شدتها لحضنهآ أكثر:وحشآآني مووووت
هنادي:وانتي بعد وحشتيني
روان بعدت عنها وابتسمت: فين نروح ؟
هنادي: على كيفك انا ما أعرف أي مكان هنا
روان ضحكت: نروح نفطر على الكورنيش وبعدها نتمشى على راحتنا
هنادي: أوك ماعندي مانع بس نمر السوق
روآن تلبس نظآرآتهآ: أوكٍ نروح ليش لا
بعد سآعه
بعد مآ أفطروآ ..مسحت يدهآ بمنديل معطر وعدلت طرحتهآ
هنادي بأرتباك وآضح عليها:الحين قلت الأمآكن المغلقه تجيبيني هنآ
روآن تتلفت: عادي الجو مرره رايق
هنادي: ايه رايق مآ أختلفنا بس توقعت في حوآجز مو مفتوحه على بعضها
روان ابتسمت: أمآآ لاتقولي تستحين
هنادي قطبت حوآجبها:ايه أستحي تحسبين دمي بارد والله لو يدري باسل غير ينحرني
روان توقفت عن الأكل:الله عليك تغيريتي كثير بعد مآتزوجتي
هنادي ابتسمت وتلثمت:صدقيني يارونا بعد الزواج بتتغيرين كثير ..الزواج يغير
روآن ميلت فمهآ: ما أبي اتغير بكون زي مآ أنا
هنادي :هذا الكلام بيروح بس تجربين بيصير تفكيرك بس ببيتك ونفسك وزوجك
روان بعدت النظارات عن عيونها: يعني انتي ذحين تفكيرك بس باللي قلتي؟
هنادي حطت يدها على كف روان: طبعا لا أقصد الأولويه بالتفكير بتكون فيها
روان: فهمت عليك يعني اخر شي تفكيري فيه علاقاتك قبل الزواج
هنادي كشرت: لا ماهو هذا قصدي انتي فهمتيني غلط ..مستحيل أنسى ايامنا
روان بزعل: والله حبيبتي كلامك يدل على كذا
هنادي: والله انتي فهمتيني غلط
روان تهز أكتافها: يمكن فهمتك غلط ..قومي خلينا نمشي من هنا
وقفت وشالت شنطتهآ وطلعوآ مع بعض ..مشوآ على الكورنيش وعيونهم تتأمل البحر ..وأياديهم مشتبكه ببعض
روان:تدري في أشياء كثيره غلط لازم نصححها
هنادي شدت على يدها بقوه:بعض الأشياء ياروان مهما حاولنا نصححها مانقدر
روان: مافي شي مالو حل
هنادي: الحب ...الثقه ..الأحترام هذي الاشياء لو أنكسرت ماتتعدل مهما صار
روان جلست على صخره كبيره:معاكِ حق
جلست هنادي جنبها ونزلت اللثمه عن وجهها:لو بنتكلم الكلام بيطول بدون فايده
روان لفت يدها على خصر هنادي وضمتها لها: شكلك مجروحه وتعاني بس ماتقدري تتكلمي
هنادي ابتسمت بذبول: يمكن
روان رفعت راس هنادي وحطت وركزت بعيونها الدآمعه:تخبي عليا ياهنو ..أحكيلي يمكن أساعدك
هنادي صدت عن وجهها ولحقت دمعتها قبل سيلانها على خدها:ماتقدرين لو تقدرين كنت بقول
روان ضمت كفوفها لبعض ودنقت وعيونها ماتفارق الأموآج الزرقاء الهايجه وعيونها تخبيها خلف عدسات غامقه: تعرفي ياهنادي صح علاقاتنا بدت صدفه ومشت بطريق خطاء بس أحنآ كنا مستمتعين لسبب واحد بس
هنادي: اللي هو ؟!
روان: أنا وأنتي كل وحده شايله بقلبها هم كبيرعشان كذا كنا ننفس عن روحنا بالغلط حتى لو كان شي بسيط أسمه ممنوعه ونفوسنا ترغبه
هنادي(ماكنت أعاني الا بعد مادخل باسل حياتي وقلبها لي وألا قبل كنت مبسوطه بحياتي لو هي بسيطه واحيان انجرح) أثار فضولها كلام روان:ويش الهم اللي بقلبك
روان:لو بقولك مابتصدقي
هنادي: لا قولي انا ولامره سألتك عن خصوصياتك ..حابه أعرف لو شي بسيط


روان:خلي اللي بالقلب بالقلب
هنادي:قومي نروح السوق بدل هالجلسه اللي تقطع العمر
روان ابتسمت ووقفت: يالله أسمه جايين ننبسط

 
 

 

عرض البوم صور حسن الخلق   رد مع اقتباس
قديم 05-12-10, 04:45 PM   المشاركة رقم: 238
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
مشرفة روائع من عبق الرومانسية
كاتبة مبدعة
سيدة العطاء


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 148401
المشاركات: 24,900
الجنس أنثى
معدل التقييم: حسن الخلق تم تعطيل التقييم
نقاط التقييم: 137569

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حسن الخلق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : safsaf313 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 
دعوه لزيارة موضوعي


في الليل
جهز نفسه بعد مآ تطمن أنها نامت بهدوء طلع من جناحهم بخطوات خفيفه لا تُسمع ..ظلام الأركآن يوحي بالخوف تأكد من نوم الجميع بأستثنآء أبوه
ابو رياض: خلآص بتروح له برجليك
فهد تنهد: الله يكون بعوني ..أدعيلي يابوي
ابو رياض بنظرآت حزينه: أخاف يصير لك شي هذا مايخاف الله
فهد:مآ باليد حيله مافي إلا هذا الحل ..يبه اذا صار لي شي شوق أمانه عندك
ابو رياض: الله يرجعك لنا سالم
فهد من كل قلبه: آآآمين ..يالله أنا تخترت مع السلامه
ابو رياض: الله معك ياولدي الله معك
بعد ماركب سيارته أتصل على أستاذ مشعل
فهد بجديه: أنا جاهز ..انتظرك بالمكان اللي أتفقنا عليه ولا تنسى الشنطه
مشعل بحذر: لا تخاف معي كل شي والشنطه موجود فيها كمية المخدرات والفلوس
فهد: أنا جاي بالطريق أقابلك هنآك
مشعل : أنتظرك
تأمل كل الأمآكن اللي مرها وعيونه تحفظ أدق تفاصيلها ..خايف من لحظآت بيكون لها أثر فارق في حياته ..خفقان قلبه أزدآد وأحاسيسه ومشاعره في صراع حآد

{ فهد }
يارب سآمحني على كل ذنب أذنبته بعلم مني أو بجهل ...اللهم أني أستودعتك زوجتي فأحفظهآ فأنت لآ تضيع ودآئعك ..ربي أني ظلمتهآ وأذيتهآ وأسئت فيما مضى إليهآ فغفر لي مآ أقترفت وطهرني من الذنوب كما يطهر الثوب الأبيض من الدنس .
يارب انت تعلم حآجتي أليك وصدق نيتي فيمآ أفعل فأجبر كسري ورد إلي نور عيني ومهجة قلبي ...يارب أجبر قلبها برؤيته سليما معافى ووفقني فيمآ أفعل وأبعد عني شر عبادك
أخيراً وصل الي المكآن المتفق عليه مع أستاذ مشعل نزل من السياره وعلى وجهه ابتسامه صافيه تخفى خلفهآ مسرحية أفكاره المتضاربه وتدآخل مخاوفه
مشعل مد الشنطه: هذآ اللي طلبته ...بس لو أنتظرت شوي وطلبت المساعده منا أفضل
فهد بأصرار: لآ أنا أحل أموري بنفسي
مشعل يحاول يقنعه: فهد أنت لك سنين تشتغل معنآ وملفك بالأستخبارات يشهد لك بالخير ياما ساعدتنا وأهملت حياتك الحين لما أحتجتنآ تحآول تبعدنا عنك وماتبي نساعدك
فهد: الموضوع يلمس حياتي الخاص هوانا مابي مساعده من أحد أقدر أصرف أموري بنفسي
مشعل بحده:بس هذا فيه خطر على حياتك
فهد بلا مبالاه:مايهمني الأهم عندي يكون ولدي بخير وارجعه لحضني
مشعل بينجن من عناده: فهد خلنا نتدخل منها نمســ....
فهد فتح عيونه وبنبره منتهيه لا يقبل بعدها النقاش: قلت لا ..استاذ مشعل خلني على راحتي "مد يده للشنطه وأخذهآ" مشكور ماقصرت اشوفك على خير
مشعل : هذا واجبي ولو ودي اخدمك اكثر ..(أنا مآ رآح أخليك تتهور فرصه وجت لعندي لازم أستغلهآ)..مع السلامه
ركب سيارته ومشى بطريق طويل مظلم الى أن وصل الى القريه اللي وصله أسمها برسالة نصيه ..طلع جواله وأتصل على الرقم :الـو ..انا عند المسجد الصغير
احمد يضحك بنصر:هههههههههههههه زين والله زين
فهد بصوت حاد: ويــن أروح ؟
احمد: لا تستعجل في رجال عند المسجد وآقف
فهد يتلفت وانتبه له: ايه
احمد: هو بيدلك على المكان ..قفل الخط بوجه فهد اللي عصب من حركته وانقهر
فهد ضرب الدركسون: يـآلــ...."فتح زجاج سيارته وبصوت يخوف من العصبيه والحده"وصلني لحقيركم
مشى الرجال ومشى فهد ورآه بالسياره أشر له على عماره مكونه من دورين تصميمها حديث لا يليق بقريه صغيره لا أحد يهتم لوجودهآ ويسكنهآ القليل ..حوله عدد من السيارات الفخمه ووالأضاءه مكثفه تملكه الخوف بدأ يتوتر وأتضح عليه
فهد: لالا مآهو فهد الجابر اللي يخاف ..هين ياأحمد بس أخذ رآكآن وأوريك
نزل من السياره وبيده الشنطه ..كآن لآبس وكآشخ كعادته كل من يشوفه يتأكد أنه من كبآر الشخصيات ويستغرب وجوده بمثل هذآ المكآن الذي يكون غالبا بعيد عن الكل لبعد الشبهه عنهم ...أنفتح الباب الحديدي الأسود وطلعوآ من ورآهآ رجال ذوي أجسآد لاتقهر ووجيه عابسه تنفر منها الحياه
فهد بثقه وقوه: ابي أقابل أحمد
..:قصدك الأستاذ أحمد
فهد ابتسم بسخريه: صار أستاذ ..يادنيا العجب
..:اقول خش لآ أقطع رقبتك مابقى الا تتمصخر على الأستاذ
فهد طالعه بنظره أربكته وقرب منه وهمس: أعرف من تكلم بالأول ..طنشهم ومشى بمكآن لآ يعرفه ..دله اول رجل قابله على الغرفه اللي ينتظره فيهآ أحمد
فتح باب خشبي فخم وبان من خلفه غرفه كبيره مزينه بأحدث الديكورآت والتصاميم الكلآسيكه ..كان جالس على كنب جلدي أسود وقدآمه لاب توب فضي
احمد أبتسم بخبث ومكر:هلا بأبو رآكآن
فهد بحقد وعيون نظراتها شراريه: ويــن رآكــآن ؟!
احمد ضحك وجلس بمكانه حط رجل على رجل بطريقه استفزازيه:بدري علييه خلنا نتفاهم بالاول
فهد: مع أشكالك مالي تفاهم جيب ولدي وخلني اروح
احمد: جبت الشرط
رمى الشنطه على الطاوله الزجاجبه بقوه: هذا شرطك يآلـ..
احمد بنظره حاده: انتبه لألفآظك حتى ماتدفع ثمنها عمرك
فهد ميل فمه بأبتسامة خبث:تأمر يا أستاذ أحمد

::
::
الساعه 2 بعد نص الليل
تأخر برجعته للبيت مايبي يحتك معها آبد خصوصا بعد اللي صار معها في الليله الماضيه ..دخل الغرفه وبيده علبه مويه يرتشف منها حتى يبل ريقه الناشف انصدم لما طاحت عيونه على السرير غمض عيونه وفركها بيديه بقوه ورجع فتحها ...حس أنه يحلم قرب من السرير أكثر ولمس البلونات الحمراء والبيضاء حتى يتأكد من اللي يشوفه ...مسك البطاقه اللي بيد الدبدوب الأحمر وقرأهآ
" أشتاق لأن أسمع اسمي من شفتيك وأود لو تروي عطش حبي إليك ...أحلم بهمساتك لي وأريد دفا يديك ...قد لآ أكون بارعه في فن الأعتراف ولآ أجيد قول حبي أنت لي ..وربك حبك يسري بأعمآقي ليهتز لها قلبي وكيآني "

بقلمي المتواضع :$


فتح الهديه المغلفه وكانت عطر من شآنيل وبجنبها ميداليه فضيه فيها كرستاله لامعه محفور عليها أسمه ممزوجه بعباره"I miss you " وقف بسرعه وطلع من غرفته الواسعه وفتح غرفتها بهدوء شاف الأبجورلآت مفتوحه وهي نايمه السرير بطريقه متكوره ...انتبه لملابسها اللي على الارض وكان باين أنها لآبستها ورميته على الأرض ...قرب منها وارتجف من ريحة عطرها اللي تتغل بداخله ..وجهها معدوم من أثر الكحل اللي شوهه بسبب البكاء
باسل بهمس:هنادي ...هنادي ..ماوصله رد منها اخذ الشرشف ولحفها به طلع من الغرفه ورجع لغرفته ..تأمل هديتها من بعيد كان دبدوب كبير وبيده صندوق صغير ومعلق ببلونات حمراء وبيضاء عليها حروفهآ
باسل يمسك راسه وهو منقهر: آآآآخ مني يعني مآ أسهر إلا هذي الليله الله يأخذني على غبائي الله يأخذني
بدل ملابسه ولبس شورت أسود بدون تيشرت رمى نفسه على السرير وقرب الهديه منه وهو يتأمل الكلمات اللي على البطاقه وقلبها يتألم
باسل:هي تحبني والا تبي بس تكسبني ..طيب لو صحيح تحبني ليش تنطق أسمه ليييش ..آآه ياراسي ماني قادر أستوعب خلاص أنا لآزم اهني الحال هذا اللي عذبني وانسى اللي صار ..شكلها ندمت وأنا ماقصرت بعقابي لهآ شهرين وانا مآ اكلمها الا لشي مهم وضروري
جآء صوت من داخله(هنادي تحبك بس أنت مآ تترك لها فرصه تعبر هي اعترفت لك والدليل البطاقه أقرئها ألف مره وبتتأكد من صدقها ..يمكن في شي يمنعها أنت حآول وبتلقى الجواب )


صحت من النوم على أثر كابوس
شوق: بسم الله الرحمن الرحيم ...ويش هذا الحلم " لفت على مكان فهد واستغربت مالقته "


طلعت ولقت عمهآ جالس لحاله والبيت كله ظلام
شوق بأستغراب وخوف بنفس الوقت:عمي
لف بسرعه زي المقروص: هلا يابنتي فيك شي..يعورك شي ؟
شوق جلس قباله: لا الحمدلله...عمي صاير شي ؟
ابو رياض: لا يبنتي مافي إلا كل خير
شوق :بس فهد ماهو في
ابو رياض: أتصلوآ عليه الشركه صايره مشآكل ورآح يشوف بيرجع لاتخافين
شوق: بس الوقت متأخر ماهو بالعاده يروح كذا حتى مآ صحآني وقال لي
ابو رياض أبتسم: مايبي يزعجك وانتي تعبانه ...أرجعي لسريرك ونآمي
شوق وقفت: تصبح على خير

:::
:::
:::

أبتسم وضحك بصوت تردد صدآها بأرجاء المكآن .. وهو حاط رجله على رقبة أخس أنسان قابله بحياته وسبب تعاسته في لحظة من اللحظات
..: شفت مقآمك ويــــن ؟!...تحت رجلي يآلـ...




^^
نهآية البارت ستكون بدون توقعآت أترك لكم أنتم التعليق والتوقعآت
بحريه
أنرتم المتصفح بحضوركم هنـآ
لآ حٌرمتكم جميعآ
موفقين في حيآتك أجمعين

كل الحب والود مني ~!!

شطوئهـ

 
 

 

عرض البوم صور حسن الخلق   رد مع اقتباس
قديم 05-12-10, 10:06 PM   المشاركة رقم: 239
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2010
العضوية: 205591
المشاركات: 9
الجنس أنثى
معدل التقييم: تيبوووو عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
تيبوووو غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : safsaf313 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الروايه حلوه بس فيها مبالغه كثير

 
 

 

عرض البوم صور تيبوووو   رد مع اقتباس
قديم 08-12-10, 06:00 PM   المشاركة رقم: 240
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2010
العضوية: 206382
المشاركات: 57
الجنس أنثى
معدل التقييم: نوفـ الصغيرة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 17

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
نوفـ الصغيرة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : safsaf313 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

رواااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااية خطيييييييييييييييييييييييييييييييرة مررررررررررررررررررررررررررررره

تسلم ايدك ابدعتي فيهااااااااااااااااااااااااااااااا

استمتعت وانا اقر أأأأأأأأأأأأها رائعة بكل ماتحمل الكلمة من معنى

 
 

 

عرض البوم صور نوفـ الصغيرة   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة : على شاطئ النسيان .., القسم العام للروايات, يا خاطفي وين ألقى عزتي في زمان المذله, يا خاطفي وين ألقى عزتي في زمان المذله / للكاتبة : على شاطئ النسيان .., شبكة ليلاس الثقافية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t139087.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 22-10-10 03:52 PM


الساعة الآن 01:18 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية