لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com






العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-07-10, 01:10 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الداعية إلى الله

عضو فخري


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 73887
المشاركات: 23,557
الجنس أنثى
معدل التقييم: حفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسي
نقاط التقييم: 6114

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حفيدة الألباني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : البنت العنقليزية المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الــــــــــــــــبارت الخامـــــــــــــــــــــــــــــــــس

أنا زعلان منك حيل وشايل لك بقلبي عتاب
واتمنى تحملني مثل ماأتحمل عتابك
ترى بعض الصراحه جرح وثقل ونرفزه واعصاب
ابي تسمع كلامي زين وتمسك زين اعصابك
تعاهدنا أنا وأنته على انا نكون أحباب
واحبابك هم أحبابي واحبابي هم احبابك
وش اللي غيرك فجأه تكلم واذكر الاسباب
أنا بسمع كلامك زين وبسمع زين اسبابك
رغم كل الخطا منك فوجهك ماقفلت الباب
ويوم اخطيت في حقك قفلت فوجهي أبوابك
أنا مهما قسى قلبي بكلمه منك أحسه ذاب
انا من زود عشقي لك عشقت العطر في ثيابك
ولكن كل شي إلا جزاة الصد بالترحاب
اذا صديت ترحابي ترى بصد ترحابك
تجافيني ولا همك ولاتحسب لي اي حساب
وانا من زود عشقي لك أصونك وأحسب حسابك
ألا ياقسوة الصدمه تجيني منك الأصواب
وأنا اللي كنت اقول الجرح اذا ماصابني صابك
أمانه قول وش بقيت للعذال والاغراب
اذا هذا معي طبعك اجل وش حال اغرابك

عند سعود
من جا من عندسعاد وهو ساكت ومنصدم من الي سمعه وشافه قال لابوه عن رفض سعادوماقال له عن التفاصيل
الي فضحتهاسعادوقالتها له من زواجهامن عمه الى طلاقها وطردهاوهي حامل ومعها حور شرحت له اشلون سعت وضحت من اجل لقمة العيش لهالبينتين وانهم تخلوا عنهاوهي بامس الحاجه لهم والحين بعدهالعمر جاي ابوك بيشتري لي بيت اعتبره تكفيرعن ذنبه قله لا ومانبي منكم شي كافي بنتي الي اخذتوهاغصب وقعدت تبكي بنكساروقالت :اسمع قول لابوك وفهمه عدل ان دريت ان ولده معذب بنتي مايلوم ألانفسه لطلع حرة كل هالسنين فيه هوولده
سعودالي ماتحمل الي نقال وماتوقع هالشي يطلع من ابوه وعمه وهوكان متوقع ان البيت الي هم فيه شاريه عمه لهم انصدم لمادرا انه اجاروهي الي تدفعه بعدماخلصت سعاد كلامها جت نور وكملت قالت:متى بنخلص من هالابووخوه لا وبيشترون لنابيت (اضحكت بسخريه) حلوه اتوقع زوجاتهم مادروا عن هالشي لان لودروا اغسلو شراعهم قبل لايشترون
نفض سعود راسه من هالافكار الي شتت عقله قال بتنهدشقصدك يانور ان ابوي وعمي شورهم بيدحريمهم اهاه ياليتني مارديت ابدل ذاك اليوم و لاشفت نور وعرفتها قام يتوضاعشان يلحق ايصلي

عند حمد
كان جالس على التلفزيون وهو سرحان بالي صارلهاساعتين من دخلت الغرفه حس بالجوع وشاف ساعته ثلاث انصدم لما تذكران حورصارلها يومين ماطلعت من الفندق لان هويطلع بروحه ويرد اخرالليل لي نامت قام وراح لها اول ما
دخل عليهاعدلت جلستها لانها كانت منسدحه وتحوس بالتيلفون جاوجلس جنبها وقال برود:قومي لبسي بنطلع نتغدا
حورالي كانت تصارع الجوع صارلها فتره ماتشتهي تاكل شي قالت:زين دقايق وجهز وقامت بتلبس ونظرات حمد تتبعها بعد مده تنهد و
قام هويلبس وطلع ينطرها برا

عند سعاد
كانت تحس بفرحة الانتصار لرفضها لقرارهم مابي منهم شي سمعت صوت نورتقول:يمه اخو ابوي ليش طرش ولده ليش ابوناماطرش عادل عالاقل محرم لنا ولا اخاف عمي عنده نية قشرا علي
سعادبراحه:لاتوسوسين يمه ارسل ولده يشوف راينابقراره ورفضنا وخلاص وبعدين ماشالله على ولده والله ان مبين عليه رجال وطيب وبين عليه الضيق من درابسواة ابوه
شكل عيال عبدالرحمن مايدرون بدق التفاصيل سبحان الله هالرجال رازقه الله بعيال ذهب الي مدرس والي مشهور بتجارته والي ضابط والي دكتور
نوربصدمه:الله يعني زوج حور دكتورالحمدالله عوضهاالله بدكتور ثاني
سعادبدهشه:ومن قال زوج حور دكتور
نور:انتي تقولين ان فيهم دكتور
سعاد:ايه والدكتور الي جانه امس سعود
نوربحباط:حسافه كان ودي اختي تاخذدكتوروزوج حور شيشتغل
سعاد:تاجر بس معاه شهادة جامعيه
نور اسرحت بسعود ونظراته لها ذاك اليوم كانت تشوف بعيونه نظره مافهمت مقصدهااطردت هالوساويس من راسها وراحت تساعد امها
بعداسبوع

بيت بوسعد
كان عنده بوعادل وجالسين يسولفون دخل عليهم سعود وسلم واستاذن بيروح قاله ابوه:اعقد معنا شوي واناابوك
سعودبضيق:معليه اسمح لي يالغالي عندي شغل وطلع كان في باله قراروده ينفذه قبل لايقول لابوه يخطب له نور
اتصل بيت سعاد الي اخذ الرقمهم من نقال عمه من غير لاينتبه كانت الساعه تسع بالليل ردت نور:الو
سعودفديت الوانا قال:سلام عليكم
نوربهدوء:وعليكم السلام عفوا اخوي من بغيت
سعود:اقدر اكلم الوالده
نور:من اقولها
سعودشكلهامطوله قال:من غيرلاتقولين لها بس عطيني اكلمها
نورانقهرت من كلامه ونزلت السماعه وهي تنادي امها بصوت عالي
خذت السماعه سعاد وردت:الو
سعود:سلام عليكم اشلونك ام حور
سعادبستغراب اول مره تسمع هالصوت قالت:هلاوبخيرالحمد لله بس منومعاي
سعودبتوتر:اناسعود بس لاتطرين اسمي قدام نور
سعاداستغربت وطالعت بنور الي تحاول تصفي التلفزيون قالت:هلا بس اقدر اعرف السبب الي خلاك تدق وليش ما
قاطعهاسعود:اسمعيني ياعمه حس انهاطلعت عفويه انا ان شالله بجيك بكره الصبح ونور في الجامعه ابي اكلمك بموضوع خاص والي ابيه منك انك ماتروحين لشغل شقلتي
سعاداستغربت من اسلوبه وطريقة كلامه وهتمامه ان نور ماتسمع قالت:ان شالله سكرت منه وهي تفكرشيبي منها

عند حمد
دخلوا الجناح بعد ماتغدوا برا وتمشوا بالسوق شوي صارله اسبوع وهم يتمشون ويطلعون بس ضاق خلقه من حورطول الوقت ساكته حتى بالسوق بالموت غصبهاتشتري لها ثوب اعجبه وتخيل انه بيطلع احلى على حور ودخلهاكذا محل يبيهاتاخذ هدايه لاختهاوامهالان هدايه اهله هوبيتكفل فيهن خذت اشياء بسيطه واصرت تدفع هي ثمنهن احترم قرارها
شاف حور تدخل الغرفه راح وراها جلس على السريروهي قعدت تزل عبايتها وتمسح المكياج قعديتاملها وقال بضيق:حورلمتى بنتم جذي
حوراشفيه والله ماسويت شي هذا واناكاضمه غيضي وساكته قالت بخوف:شفينا
حمد:ماتدرين اشفينا معاريس باول ايامنا ومتزاعلين
حورانت الي جبته لنفسك ليش عصبت وكبرت السالفه بس شكله يبيني ارضيه عشان يرتاح والله وعرفت نقطة ضعفك ياحمد قالت ببتسامه عذبه :بس من قال اني زعلانه انا مو زعلانه
حمدوقف وجا صوبهاوقف قبالها وحوطهامن خصرها وقال بهمس :صج موزعلانه لاني طقيتك
حوربدلع :لا
وكملت بنرفزه وهي باسطه يدينها على صدرحمدالعريض:بس مو معناته اني موافقه على مدة يدك علي
حمدتحسس خدها الي ضربه بخشمه وباسه ونارالشوق لها تحرقه بعدراسه بعد ماحرقت انفاسه المتسارعه خدودها وشفايفها قال بهمس:اسف مادري شفيني صاير اطق عمري ماسويتها مع سلوى
حوراستغربت انه جاب طاري زوجته الاوليه ودهاتعرف سبب الانفصال هي حاسه ان حمد خوش زوج تطمح فيه كل بنت قالت بدلع:خلاص بسامحك
تركها وراح يبدل وهي خذت لها لبس ودخلت الحمام
بعد ساعه
حوركانت بعالم ثاني ياربي اشفيني ليش مهتمه اعرف سبب طلاقه يمكن امه النسره والله مادري شكلي بديت احب حمد ودي اعرف كل صغيره وكبيره عنه طالعت في حمدالي حاضنها بقوه كانه خايف تختفي من يده حاولت تبعدشوي بس حمدشدها وقربها من صدره العاري وقال بهمس:وين
حورقالت بغصه وهي خجلانه من وضعهاوبالموت تكلمت لقرب وجههامن صدره لدرجه ان ش***دره لامس خدهاالناعم:هاه مافيني نوم بروح اجلس على تلفزيون كانت تكلمه وهي رافعه وجههايمه
حمد ارخى يده عنها وقعد وسندظهره على السريرقال بتنهد:حتى انا مافيني نوم بس خلينانسولف لين نام
حورتعدلت وجلست وكانت مفتشله تقعدتسولف معاه وهي بقميصهاالفاضح حمدت ربها ان اليت مطفاوان اضاءة الابجوره خفيفه قالت ببتسامه:يلاه نسولف كانت كل شوي ترفع خيوط القميص عشان تحاول تغطي ولوشي بسيط من صدرها
حمدوهوعارف بتوترها بس كان الوضع عاجبه بجمال وجهها وبأنوثتهاالساحره و بشعرها الي حتاس من النوم كان وده يشغل اليت عشان الصوره تتضح اكثربس تراجع قال بهدوء:حور انتي ماسألتيني عن طلاقي ماودك تعرفين سبب هالطلاق
حورالي ودهاتضمه وتبوسه على انه فتح هالموضوع قالت تدعي البرود وهي من داخلهاجمر:ماحبيت اتدخل بخصوصياتك
حمداستانس بكلامهالانه ان دل دل على ان حورمن النوع المتفهم قال :افهم من كلامك انك ماودك تعرفين
حوربكذب:كيفك بتقولي قول مستعده اسمعك لصبح بتحتفظ بهالشي هم كيفك
حمداسحرته بكلامهاوسحبها وسندظهرهاعلى صدره وهو جالس وحوط بطنها بيدينه قال:بس انا ابيك تعرفين السالفه كلهاوقعديسرد لهاالقصه

اليوم الثاني
عندسلطان

قام من النوم وماحصل اماني يمه ابتسم وقام عشان يلحق ايصلي الظهر
بعدفتره طلع شافها تحوس بالمطبخ قال بضحكه:امون ترا مومستعداخسر شبابي واموت بسبب تجاربك المطبخيه الفاشله
اماني الي كانت تحط لهم اجبان ولافكرت تطبخ لانها اساسا فاشله بس انقهرت من كلام سلطان عنها وقالت وهي تخصربنرفزه:لاوالله توك تدري اصلا انا قلت لك اني ماعرف اطبخ بس انت اصريت وسويت لك(اضحكت) وكانت النتيجه انك نمت بالحمام
سلطان قرب منهاوقال:وفرحانه بفشلك يامدام بدال ماتحاولين تعدلين
اماني بضحكه:اذا بتعلمني ماعندي مانع
سلطان حوطهابيدينه وقال: خلاص بس انرد البلاد اعلمك ياقلبي

عند سعاد
بعدماراحت نورللجامعه قعدت تنطرسعوديجي ويقولها عن الموضوع الي بيكلمها فيه طق الباب وراحت تفكه

بيت بوعادل
بعد ماقاله بوسعد عن رفض سعاد لقراره كا ن متوقع رفضها قطع عليه سرحانه ولده عادل يوم قال:يبه ماكلمك حمد عقب سافر الي اشوفه ان سلطان يدق علينا ويطمنى عليه وعلى اماني اختي بس حمد ماعمره اتصل ولاندري عن حور مستانسه متضايقه معه
ابوه:لا ماكلمته من سافروا واتوقع هالشي عاجب حور بس انا اخذ اخبارهم من بوسعد لان حمد يكلمه كل يوم
عادل الي متضايق لضيق ابوه صح انه غلط وغلطته ماتنغفر بس مايمنع ان حور تسمعه صوتها قال :يبه تدري اني شريت لي ارضين
ابوه:ايه
عادل :انا كنت مقرر ابنيهن وحده لي اناوعيالي والثانيه لخواتي نوروحور
ابوه حس براحه لان عادل يحن على خواته وانه وده يوفر لهن كل شي من صغره بس امه الي واقفه بوجهه قال بتنهد:لا تعب عمرك لانا سبق وعرضنا على سعادوبناتها ان بنشتري لهم بيت بنوفركل مايحتاجونه بس رفضت
عادل التزم الصمت

عند سعاد
منصدمه من كلام سعود وده يخطب نور وحاس انهابترفضه ومايبي ابوه وعمه يغصبونها قالت:اهلك يدرون انك تبيها
سعود:بعدمافتحتهم بالموضوع ابي اعرف رايك انتي ونور اول
سعادمنحرجه سعود خوش رجال ومايرد بس سالفة انه ولدعبدالرحمن متعبتها خصوصا ان درت نوربخطبته لها بتقوم الدنيافوق راسها:بشاورالبنت ورد لك خبر
سعودبتوتر:وان رفضتني
سعاداستغربت معقوله يحبها بس وين شافهاهي يوم جانا اخرمره كانت بعبايتها قالت:ليش تبيني اغصبهاسعودانت شاب الف بنت تتمناك لاوفوق هذادكتورماشالله عليك
سعودبضيق:موتغصبينها ابيك تفهمينهاوتوضحين لهااني لايمكن اكون مثل ابوي وعمي واني بعوضهاوسعدهاطول ماانا حي
سعادافرحت لكلامه واستبشرت من اعيونه الخير قالت :مايكون خاطرك ألاطيب ونوروين بتحصل واحدبشهامتك واخلاقك ياسعود
ابتسم وقام حب راس سعاد وقال ببتسامه:استاذن عمه وبس تحصلين الرد دقي علي ضروري عشان افاتح الشياب نزل كرته على الطاوله وطلع
سعادالي رتاحت لسعود من اول يوم جاهم فيه حمدت ربها ان الله عوض صبرها بازواج بنات حنونين عشان تطمن عليهن

بعد اسبوع
عندحمد وحور
الساعه تسع الصبح
تسحبت من احضان حمدبخفه عشان ماتصحيه راحت للحمام تاخذشاوربعدمده اطلعت البست لهاتنوره قصيره فوق الركبه سودافيهاشغل خفيف
مع بدي سكري مشغول عند الصدر وربط على الرقبه كان ماسك عليهاوكاشف نص ظهرها مشطت شعرها ورفعته ذيل وخلت قصتها على جنب تعطرت وحطت كحل وقلوز بس بعدماخلصت لفت على حمدالي غاط بالنوم قربت منه تاملت ملامحه كان فيه شي يجذبهاوسامته الي زادتها العوارض جمال شفايفه الي اثرعليهاالدخان وصبغ لونها خشمه الي جنه سلة سيف بحدته تذكرت كلامه عن زواجه الاولي يوم قال لها سبب انفصالي منهاكثرة زنهاعن سفراتي وانهاماتراعي شغله وتعذبه بالمطالب الي ماتخلص قربت منه اكثروجلست على السريرجنبه دنقت عليه وقالت بدلع وهي تمسح راسه بيدهابخفه:حمود حمود حمود حبيبي حمود حمود حبيبي قوم اقعدمن النومه يااحمدحماده
حمدقام وابتسم لها ومسك يدها الثانيه وحطهاعند فمه يبوسها
حوراخجلت وقالت وهي تحاول تفك يدها:صباح الخير
حمدشادعلى يدهاومستمر بالبوس قال ببتسامه:صباح الخيرياوجه الخيرشاف الساعه عشرقال بخبث:وراك مصبحتنا ياقلبي تعالي نامي بس كان يقولهاوهويسحبهالحضنه ويتحسس ظهرهاالعاري بيدينه
حوربتوترمنه ومن قربه بالموت اقدرت تفك نفسهامنه اوقفت وتخصرت وقالت بتمرديخالطه دلع:لاوالله اي توالناس وبعدين ترا خست وانت بفراشك قوم ياحمودي
حمدياويل حالي حمودي ياناس هالحور تسحرانا اقوم اكلها ناويه على نفسها مع هالبس قال:ياقلب حمودي وطوايفه بس لايق علي حمودي وانابدخل السبع وثلاثين صح
حوريوه عمره سبع وثلاثين انا سمعت انه بالثلاثين بس كم ماكنت ادري بس الي يشوفه يقول اصغرمع هيبته وجسمه قالت:ايه لايق ولاتغيرالموضوع وقوم عن هالفراش
حمدبخبث:تدرين ياقلبي عمري ماحبيت الفراش كثرهالمره لان بس اكون جنبك ماودي اقوم
حورغاصت من الخجل وطلعت وهي تقول:قوم ودي نطلع نتمشى ونتغدا برا وراحت

 
 

 

عرض البوم صور حفيدة الألباني   رد مع اقتباس
قديم 28-07-10, 01:21 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الداعية إلى الله

عضو فخري


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 73887
المشاركات: 23,557
الجنس أنثى
معدل التقييم: حفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسي
نقاط التقييم: 6114

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حفيدة الألباني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : البنت العنقليزية المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

تكملة البارت

عند سعاد
صارلها مده وهي تحن على راس نور ونورمعارضه وبشده
سعادازعلت عليهاوماتكلمها
ونورانقهرت اول مره امها توقف بصف اهل ابوها وتفرض عليهاانهاتوافق على ولداخوابوهاسعود اكرهت سعودوطاريه وتمنت لوانه قدامها تكفخه عشانه سبب زعل امها
شافت امهاجالسه ومندمجه تخيط لها ملابس لزباين نوربحزن:يمه لي متى بتمين جذي زعلانه علي وماتكلميني
امهاوهي مندمجه بالشغل:لين تطيعيني
نور:يمه شطيعج عليه على زواجي من ولداخو ابوي الي نبذني واناماطلعت على هالدنيا
سعاد:الولد ماله شغل وكا حور ماخذه اخوه وسعيده معاه
نوربنرفزه:سبق وقلت لج انا غير وحور غير
سعادبعصبيه:انتي شتبين منتي موافقه خلاص فارقي لاتصدعين راسي بهذرتج الي مالهامعنى وقعدت تكمل شغلها
نوربعصبيه وقلة حيله:خلاص موافقه بس لي شروطي ولازم تنفذونهاكلها
سعادبخوف:شهالشروط
نور:لازم يسمعهاهو بنفسه
سعاد:ايه بس ممكن اعرفها
نوربثقه:يحط لي بيت بروحي وانتي تجين تسكنين معاي واذا رفضتي تسكنين معي يجي هو يسكن اهنيه وغيرهالشرط ماعندي
سعادتدري بتعلق نورفيها لانها كانت لهاالام والابوبنفس الوقت قالت:بقوله ولواني مفتشله

بعد اسبوع
انتشرت سالفة خطبة سعود لنور وستانسواالشياب خصوصا انهم بيطلعون من البيت الخرابه لان سعود قالهم عن شرط نوروانه موافق عليه بدون تفكير
شريفه واختهاالي طاح عليهم الخبرمثل الصاقعه وماقدروا يسوون شي لان سعود ماقالهم ألابعدما اخذالموافقه كأنه حاس انهم لودروا بخربون الموضوع الي مومصدق انه بيتحقق وان نوربتكون له اخذ على نفسه عهدانه مايزعلها ويسوي المستحيل عشان يسعدها مسكين مايدري ان نور وافقت بس عشان امها وانها بطين عيشته وتخليه يلعن الساعه الي فكرفيه انه يخطبها
عودة المعاريس
كانوا بالمطارينطرون شحن الشناط حورالتفت لحمدوقالت: منوبيجي ياخذنا قالت لانهاماتبي لاابوهاولاعمهايجون قال:سعود شافهاابتسمت قال بفرحه:مستانسه لان الي بياخذنا زوج اختك هاه
حوربضحكه:ايه ودي اشوفه اخاف اخوك جيكروتنظلم اختي
حمدسرح فيها اذا اختك تشبهك مالومك بس والله ان سعود زوين قال:تحمدربهااختك حاصلهادكتور
حوربدهشه:والله اخوك دكتور ماشالله
حمدحس بغيره لانه تذكرخطبة فيصل لها قال برود:ايه يلاه كاسعودجا
في بيت بوسعد
اول ماوصلوا الفيلا اندهشت حور من فخامته وبين عليها الصدمه قدام حمدالي تفشل من شكلهاقدام سعود الي مااستغرب هالشي لانه عارف بطبيعة عيشتها
حمدبنرفزه:ناويه تقعدين بالسياره وبهمس :انزلي بسرعه فشلتيني
حورمانتبهت انهم وصلوا وانقهرت من كلام حمدعنها قالت برود:ان شالله
ادخلوا واستقبلهم بوسعدومرته راح لهم حمدوسلم عليهم بحراره وألتفت شاف حور بعدها واقفه ماجت تسلم انقهر من برودهاقال :اتوقع ابوي الكبيروانك انتي الي لازم تجين له
حوربقهرمن حمدوعصبيته ساعه رايق وساعه شاب ضو قالت:ادري مايحتاج اتعلمني الاصول وراحت وسلمت برود على امه وابوه واخته الي كانت جايه عندهم

عند سعاد
كلمت بنتهاوتحمدت لهابالسلامه واخذت منهاوعدانهامن الصبح تكون عندها لانهالايمكن تجي بيت ابوسعد وخلت نور تكلمها

بيت بوسعد
الكل مجتمع بمناسبة رجوع حمدوسلطان وزوجاتهم ماعدا امينه الي براتعالج وسعد وعايلته الي بجده
حورجالسه معاهم بس بمكان منعزل عنهم شوي كانت مندهشه من فخامة بيتهم وقاعده تامل اركان الصاله انتبهت لصوت شريفه الي قالت بنرفزه:شوي شوي وذكري الله لاتحسدين بيت اختي
حوربقهر:الحمدلله ذكرت الله وبعدين عيني موحاره ورفعت حاجبها بغرور
شريفه الي نقهرت لاولج لسان يابنت سعادهين ماكون شريفه ان ماقصيته شافت ام سعد جايه قالت :وين حمدياوخيتي ماسلمت عليه اخاف بكره يسافرواناماشفته عاد هومن عرفته مسافر كانت تقول هالكلام عشان تحرحور بس حور اشغلت نفسهابقهوتها وهذا زاد شريفه قهر
ام سعدعرفت بقصداختها:بصراحه ماراح الومه لوسافر من الليله ياختي صارله شهر مهمل شغله على الفاضي ألا وين حبيبتي اماني مانزلت
شريفه بكبر:لافديتها الظاهر ولدج ماعنده نيه يفك سراحها بس يادوب سلمت علينامسك يدهاوطلعهامعاه فوق
حوروهي تضحك من كلامهن لانهن يحاولن يقهرنهابس هي طنشتهن انتبهت على شيماالي قالت لها:حور حمديقول تجي تسلم على ابوهاوعادل في المجلس الثاني
حوروقفت وعدلت ثوبهاكانت لابسه الثوب الي ختاره لهاحمد كان لونه ذهبي تحت الركبه و نص كم فيه شغل خفيف عندالصدرالي فتحته شوي عاريه وشعرها وقالت :اي صوب المجلس
شيمابهدوء:تعالي ادلج ومشت وراهاحور
اول مادخلت المجلس جت عينها على ابوهاوعادل اخوها سلمت عليهم برودتام ولا تكرمت تسألهم عن الصحه كانت تشوف بعيون ابوها الهفه والشوق بس هي ترد عليه هالنظرات بالجفاف والبرود بعد ماسلمت اطلعت صادفت اماني بطريقهاعندالباب لانهابتسلم بعد على ابوها لوت اماني بوزها بقرف ودخلت المجلس
حور الي سمعت صوت اماني ودلعها يوم تسلم عليهم قالت بقرف:كش مو لايق عليها الدلع بالمره الله يكون بعون سلطان
دخلت الصاله عندشريفه واختها لقت حمدجالس يسولف معاهن كانت مستغربه من الرسميه الزايده بين حمد وخالته وحتى امه واخته معقوله انهم يحترمونه كل هالاحترام ولايخافون من عصبيته فديته لمايعصب مايعرف يمه ارحميني بس مااعتقدشريفوه اتخاف
حمد حس بسعاده كل ماشافها بس انقهرمن قعدتهافي زاويه بعيد عن امه وخالته ياربي هالبنت مدري ليش تكره اهلي كل هالكره ولاوالمشكله ما تعرف تجامل وتحسن اسلوبها قدامهم قام واستاذن بيطلع لف صوب حوروقال:تعالي

في جناح حمد
حمدمن دخل راح عالطول لحمام يتروش وحور قامت ترتب الشنط فضت شنطة ملابس حمدوخلت شنطته حقت الهدايا اتضح لهاان حمد مسرف فهو ماخلا شي ماشراه عنده هواية التسوق خلصت من شنطتهاوحطت الاغراض الي شرتهم لامهاواختها باكياس وجهزتهن بحيث لي راحت الصبح تذكرهن انتبهت لحمد الي حضنهامن ورى ودخل راسه برقبتهايبوسها حور توترت تحب قرب حمدالي يأسرها وخليها ماتقدرتنطق كلمه احرقت انفاس حمدالحاره بشرتها قال بهمس عنداذونها:احبك واحب كل اعيوبك يامجنونه
حورفكت عمرها منه ولفت صوبه وتخصرت وقالت بعصبيه مصطنعه:هذا غزل ولاسبه استاذ حمد
حمد الي عدل روب الحمام الي كان عليه جلس على سرير وقال بثقه:الاثنين
حوربنرفزه:لاوالله وممكن اعرف اعيوبي يااستاذ
حمدمد يده عشان تجي تجلس عنده وحورطنشته وقال: اعيوبك كرهك لأهلي وتكبرك عليهم ترا موعشانك تزوجتي حمدالي يقدرونه ويحترمونه تفردين جناحك عليهم لا لاني مارضى على اهلي وبوقف بصفهم حتى لوكان ضدقلبي
حوربقهرتجاهلي لعانت امك وخالتك تسميهاتكبر لكن ابوك هذا شقول اصلاكلمة اكرهك قليله بحقه قالت بدلع:انا متكبره ياحبيبي لا خلاص بزعل ومابعطيك البوسه الي كنت محضرتهالك قالت هالكلام لانها تعرف بمدى تاثيره على حمد خصوصاان حمدمن النوع الحار فبهالطريقه تقدرتمتص غضبه ولفت بتروح بس حمد سبقها وسحبها وقال :لا تكفين تراني محتاج لهالبوسه وقرب شفايفه منهابس هي حطت يدها على شفايفه وقالت:خلاص بشرط بكره تصحى مبجر عشان توديني لامي
حمدحط يده الثانيه خشمه وقال ببتسامه:على هالخشم بس وخري يدك لعضها
حورضحكت وخرت يدها

اليوم الثاني
عند سعاد

كانت صاحيه هي ونور من وقت وقاعدين يحوسون بالترتيب ويسوون بعض الاشيا الي تحبهاحور من ورق عنب ومحاشي اكلتها المفضله وحلى التوفي
سعادالي تلف الورق قعدت طالع في نور الي تحفرالكوسه وتحلطم لان هاذي ثالث وحده تخرب ضحكت وقالت:نور يمه اهدي اشفيج وبعدين موبيوم وليله بتعلمين كل هذايبيلج وقت عشان تصيرين محترفه وراح يشكرني سعود
نورهذا الناقص اطبخ له بعد اه يالقهركل ماتذكرت ان موعد الملكه قرب يرتفع ضغطي لا والاخو داق امس يبشرانه شرا بيت قالت وهي تقط الي بيدها وتنفض الحوسه الي حاستها:افضل شي اني مااغامرلاني اكتشفت فشلي بالطبخ قامت تنظف ملابسهاكانت لابسه شورت لي الركبه ازرق مع ثوب نفس الون يوصل لي نص فخوذها كان هذا لبس نور المفضل اغلب لبسها بناطيل وشورتات قليل ماتلبس النفانيف والتنانيرعكس حوراختها
سعادتدري ان نور تحب تطبخ وتفنن ببعض الأكلات وانها مو فاشله مثل ماقالت اضحكت وكملت شغلها
بيت بوسعد
بجناح حمد
صارلها ساعتين لابسه وجاهزه وتلح على حمديقوم بس حمد نومه ثقيل وموبالساهل يقوم او انه يتثيقل بنومه عشان تقومه حور الي كانت لابسه بنطلون جيشي وبدي زيتي علاق عليه حرف الأتش بالون الذهبي جهزت عباتهاوشنطتها وخلصت لمساتهاالاخيره في المكياج شافت الساعه بتجي عشروهذاماقام راحت وجلست على السريروهي تقومه بس حمدنايم على بطنه العاري وماقام حورتجرأت وهزت كتفه العاري بشويش وهم ماقام اهنيه نست حياهاوقامت تهزه بقوه :حماااااااااده قوم تاخرت على امي
حمدقام وهوميت ضحك عليها تعدل وجلس وقال بكذبه:خير وكاني قمت اشتبين ياحلوه
حورقهرها:شنوشأبي انت واعدني توديني لامي مبجرصح
حمدبعصبيه مصطنعه:انا ومتى وعدتك وبعدين بتروحين خلي السواق يوديك العصروغطا نفسه بالحاف على انه بيرد ينام بس هومن تحت الحاف فاطس ضحك
حورانصدمت معقوله بيستخدم رسميته معاي انازوجته شكله جذي ياربي والله مشتاقه لامي ونور تسحبت بشويش وطلعت وسكرت باب الغرفه عليه
حمدسمع تسكيرة الباب فتح الحاف انصدم انهاماعارضته او جادلته كان وده انهاتفرض تمردهاعليه لوشوي وبعدين بيقولهااكذب بس هي سكتت وهنيه زادحب حمدلهاانها تسعى لراحته عكس سلوى ماحب يقارنها بسلوى لان سلوى ماتسوى شي عندحور قام خذا له شاور سريع ولبس وتكشخ خذا المفتاح بيطلع شاف عبايتها وشنطتها على الكرسي اخذهم معاه وطلع لها
حور الي من اقتنعت بعدم روحتهااسوت لهاكابتشينوا وحشت لهاتوست جبن وشغلت التلفزون وندمجت عليه صدمها حمدوهولابس وكاشخ ويمد عليهاعبايتها قال :قومي بنتاخر
حورنزلت كوبهاوقالت بسعاده:صج بتوديني
حمديقلدها:ايه صج بوديج هو اناعندي اغلى من حور
حوراستحت ياي ياحبي لك ياحمدخذت العبايه ولبستهاجت بتروح للغرفه حمدقال:وين كاهي شنطتك جبتها
حورببتسامه:بجيب اكياس هدايا امي ونور وراحت ركض
حمدخذا كوبهاوقام يشرب منه يحسه محلو طعمه لان حور شربت منه بس

عند سعود
كان يشرف على العمال الي يعدلون بيته حس ان دنيامو سايعته من الفرحه قريب بيملك واول العطله بيعرس يعني بعد اربع اشهوربكون اناونور تحت سقف واحدوتجمعناغرفه وحده اه يارب وفقني ومشي الايام هذي بسرعه
انتبه لتيلفونه يدق كان سلطان
سعودبعصبيه:الواخيرا شفت رقمي اخ سلطان وتكرمت ودقيت
سلطان بضحكه:ياخي اشفيك استح على وجهك انارجال متزوج وعندي التزامات لازم اسويها
سعودبخبث:وشنهي هالالتزامات وعسى خلصتها
سلطان بقهر:اشوف عطيتك وجه اخلص شتبي داق

بيت سعاد
من جت حوروهي مجلستها عندهاوحاضنتها حست ان روحهاردت بشوفة ضناها انتبهت لحمدونظراته المنقرفه للبيت قالت برود:اعذرنا ياولد عبدالرحمن البيت ماهوقد المقام لان ظروفنا ماتسمح
حمدشسالفة العايله مع هالظروف قال ببتسامه:اذا تبين بيت من بكره بشتري لك احلى قسيمه وسجلهاباسمك بعد انتي بس وافقي
سعادبضحكه:شسالفتكم الكل يبي يشتري لي بيت انت بتشتري لي بيت ابوك وعمك يبون يشترون لي بيت حتى عادل اكتشفت ان وده يشتري لي بيت اعتبرهالشي تكفيرعن اذنوبكم ولاشنوبالضبط
حمدمافهم هي عن شنو تكلم لان فترة ماطلقهاعمه هوكان عايش عندجدته بالقصيم وماسكن عنداهله ألاوعمره ست وعشرين بعدماتت جدته فكان سامع ان عمه خذاسوريه وجاب منها بنتين وطلقهالكن ادق التفاصيل كانت خافيه عنده قال بستغراب:ذنبنا اي ذنب ياعمه وضحي عن شنوتكلمين
حور ماحبت كلام امها عن هالسيره قدام حمد قالت بتغير هالسيره:يمه تراني ميته جوع متى بتحطين الغدا
سعادافهمت قصدبنتها وانها ماتبي تفتح هالسيره قالت:دقايق بيكون جاهزوقامت بتروح
حورقالت لامهابضحكه:ياني مشتاقه لطباخج والتفت على حمدبعدماطلعت امها وقالت:امي عليهاطبخ بتاكل اصابعك وراه خصوصا بسواة المحاشي تصدق جاراتنا يقولون لها اشتغلي بسواة المحاشي وراح تربحين قالت هالكلام عشان تبي تبعدالغضب عن حمدالي واضح انه موصل حده بالعصبيه حمدبعصبيه:كملت مع هالبيت الي عايشه فيه تشتغل طباخه عمتك ياحمد لخلق الله شوفي كلام الالغاز الي قالته امك مايهمني الي ابيك تفهمينه اني لايمكن مره ثانيه اجي معاك لهالخرابه فاهمه بتزورين امك خلي السايق هو الي وديك انا مركزي وسمعتي بين الناس ماتسمح لي اجي هالاماكن
حورهذاوابوك السبب بفقرنا ياحمدطالعت فيه وقالت ببرود:ان شالله

عند سلطان
جالس بجناحه ويفكربالكلام الي قاله له سعودعن الاحداث الي صارت وسالفة بيت سعاد ورفضهاحزن على عمه والحوار الي داربينه وبين نورشاف اماني جايه ومعاها صينية قهوه وحلى ابتسم وقال:ياقلبي على المره السنعه تعالي ياعمري اجلسي جنبي عشان اتلذذ بطعم القهوه وانتي جنبي زحف لها اماني ابتسمت بخجل وجلست جنبه

عندبوسعد
كان بالصاله مع مرته ويتقهوى قال :اعيالك اهنيه ولاطالعين
ام سعد:سلطان اهنيه وهو بجناحه عندمرته وحمدطالع من الصبح هومرته
قال :ماتدرين وين رايحين
قالت بقهر:ألا رايحين لبيت ام مرته
بوسعدبعصبيه:واشفيك تقولينها من طرف خشمك جن موعاجبك انها تزورامها
قالت بخوف هي تخاف من عبدالرحمن ليعصب :هاه لا وانا شعلي امنع البنت من امها
قال :عبالي بعدبتشتغلين لحور شغل الخاله القشره شوفي ترا ماتلومين ألانفسك ان شفت منك اي تصرف يضايق حور
اسكت ام سعدوقالت بخاطرها هو تصرف واحد هي بتشوف مني تصرفات تقهرهامو تضايقها بس انالازم اكون حذره لايحس هالرجال ويذبحني
عندحمدوحور الساعه خمس العصر
كانوا بسيارته رادين البيت وحور ساكته وماتكلمت باي حرف عقب الي قاله لها سمعته يقول :ماودك نروح نتمشى وناكل لنا شي خفيف لاني بصراحه ماعجبني اكل امك احسه اكل خوارج
حورياربي يقهرامي الي اكلها يهبل مايعجبه قالت برود:كيفك
حمدبنرفزه:شنوكيفك انا اسألك ودك ولالا
حوربخوف:بصراحه وبدون زعل ماودي لاني شبعانه من اكل امي بس اذا انت مشتهي تروح بروح معاك
حمداكل امك انابعرف شي واحد ليش احس ان نظراتها لي فيهاكره معقوله ماكانت راضيه اني اخذبنتها بس هوعلى كيفها بنت عمي وباخذهاغصبا عن خشمهاهالخارجيه استغفرربه ولتفت يشوف حورالي لصقت باب السياره من الخوف تنهد ومسك يدهاوقال :اهدي ليش خايفه وقام يضغط على يدها يهدي من روعها
حوراسكتت ورتاحت لهدوءه ووعدت نفسهاانهاماتضغط عليه يوديهالامها مره ثانيه وصلوا للبيت ونزلوا اول مادخلوا كانت حوربتصعدلجناحها متجاهله وجودابوه وامه بالصاله بس حمدانقهروقفها وقال:تعالي سلمي على عمك ناسيه انك من الصبح طالعه
حورعمت عينه نزلت عبايتها ومشت صوبه وسلمت عليهم برودواستاذنت وطلعت
حمداموت وعرف شفيهاتكره ابوي هي وامهاكأنه ماكلن حقهم تنهدوجلس يسولف مع ابوه

 
 

 

عرض البوم صور حفيدة الألباني   رد مع اقتباس
قديم 28-07-10, 01:41 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الداعية إلى الله

عضو فخري


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 73887
المشاركات: 23,557
الجنس أنثى
معدل التقييم: حفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسي
نقاط التقييم: 6114

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حفيدة الألباني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : البنت العنقليزية المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البارت السادس

بعد شهر
سعوداخيرا ملك على نور وقاعد يأثث بيته الي ماباقي شي ويخلص
اتصل على سعاد وطلب منها تروح معاه هي ونور عشان اختيارالاثاث بس سعاد ارفضت لانهامفتشله منه وخايفه ان نور تخوربالحكي معاه قالت انت اعرف منابهالامور

عند حور
تحاول بشتا الطرق ماتهدم حياتهامع حمدالي حبته لولا عصبيته الزايده كان ودها انها تسكت على تصرفات امه واماني بس هي ماتقدرلازم ترد لهم الصاع صاعين ويجي حمدوتشكى امه عنده ويحط حرته فيها بس ماسرع مايرد ويعتذرويطلب السماح
كانت لابسه لها تنوره قصيرفوق الركبه كروهات بني بيج وبدي بيج بكموم طوال ولابسه دلايه بنيه وحط لهامكياج خفيف والبست عبايتهاواخذت شنطتها مع كيس فيه غيارلها لانهابتنام عند امها هي دقت على حمد الي مسافرله يومين وبيرجع بعد بكره واستاذنت منه وافق بالاول كان يرفض انهاتنام بس عقب المشادات الي بينهاوبين امه سمح لها انزلت تنادي الخدامه تقول لسايق يوديها بس وقفها صوت ام سعد:عفوا ومن تكونين عشان تحكمين بسواويقنا
حوريارب فكني من هالبلوه قالت:اعتقد استاذنت من زوجي وسمح لي اني اروح معاه
ام سعد:واناشعلي اهم شي السايق مايعتب باب البيت وبعدين شوفي لج سياره توديج اخرمره وداج السايق جاني يشتكي من عيال الفقر الي ساكنين وسطهم انهم كسروا الجام ومشت وخلتها
حورالحين شسوي خل تولي هي وسيارتها بدق على التاكسي الي يودينادايم وروح معاه دقت وجاها بعد ربع ساعه وراحت وهي طالعه صادفت سلطان داخل البيت
سلطان بقهر من متى حريمنا يركبون تكاسي اشفيهاهالحور ماكنت اتوقع انها عنيده لهدرجه صح اني ازف اماني على اسلوبها معاهابس هاذا مايمنع انهاهي بعدتحس اسلوبها شاف امه داخله قال:السواق وينه
امه برتباك:هاه ليش شتبي فيه
سلطان بعصبيه:ابي اعرف ليش ماودا مرت حمد وخلها تركب هالتكاسي
ام سعدحسبي الله عليج من بنت تاكسي مرت وحده شبيقولون عنا الناس قالت ترقع:السايق الي هنيه بروح معاه وثاني مودي اماني واختك السوق وهي مضطره تروح لامها لان اختها بتجهز
سلطان بضيق:جان قطيتها على طريقك موحلوه تروح بتاكسي ومشى وخلها
ام سعد هين ياحوران ماخليت حمديكفخج على هالفعله ماكون ام سعد الكلبه ابيهاتنقهر وتنثبرماتطلع اتروح اطنش وتركب تكاسي

بيت سعاد
حور قاعده تكتب وتخطط لتجهيز نورقالت :شوفي كل يوم بنخلص شي يعني يوم للعطور ويوم لملابس ويوم لقمصان النوم
نور الي غصت بعصيرها يخسي البسهن لسعود قعدت تكح
حورعبالها من الخجل قالت بضحكه:اسم الله عليج ياقلبي صدقيني انا نفسج كنت استحي البس هالاشياء بس الحين تعودت ألا قولي فصخت وقمت البس مرات بس قطعتين
نوربقرف:هيه استحي على وجهج شتقولين واذا انتي جريئه فانا لا
حورببتسامه:بتجرأين وقولي ماقلت لان عيال عبدالرحمن يموتون على هالاشياء انسدحت على الكنبه وقالت بهمس:فديته حمود والله اني مشتاقه له موت
نورسعيده بسعادة اختها قالت :حور صج انتي تحبين حمدولا لانج انجبرتي عليه تحاولين انج تحبينه
حوروهي تحرك شعرها بخفه قالت بثقه:احبه اشويه عليه قولي اعشقه اموت فيه صح إنا انغصبنا على بعض بس سبحان الله سخرلناربنا وتعلقنا بعض من اول ليله حمد بطيبة وحنانه يجذبني صوبه غصب تغزله فيني وحضنه لي عوضني عن ابوي تصدقين احلى شي سواه ابوي لنا انه زوجنا عيال اخوه نوربدهشه:لاوالله فرحانه بعيال اخوه وبعدين شدراج ان سعود نفس حمديمكن غير
حوربثقه:لا سعود اصلا اطيب واحن من حمد لان حمدشديد وعصبي وتحسين اهله يتعاملون معه برسميه زايده عكس سعودوسلطان
نوربصدمه:موتوج تقولين حنون وطيب اشفيج قلبتي وصار شديد وعصبي
حوراقعدولفت عليهاوقالت برواق:هويكون حنون بحالات استثنايه بعدالزواج بتعرفينها
نورانطرمت وضاع نفسها من الخجل وقالت بنرفزه:خل اقوم شكلج تعديتي الخطوط الحمراء
حورضحكت عليها
بعد
يوم
الساعه عشرالصبح عند حور بيت امها كانت نايمه وصحت على صوت تلفونهاابتسمت كان حمد كان كل شوي يدق عليها ويطول بمكالمة معها ردت بخمول:الو
حمدبحب:هلا والله باحلى الو سمعتها بحياتي
حوربفرحه تلومني نور لي قلت اعشقه قالت تقلده:هلا فيك يااحلى واحدشفته بحياتي
حمديفرح بكلامهاالي ينسيه كل تعبه قال :اشلون حبي ان شالله بخير
حوربدلع:الحمدلله بخيربس حبك مشتاق لك موت انت اشلونك عسى امورك ميسره بالشغل
حمدذاب من كلامها ياكثرحبي لك ياحورقال:وانا اكثر ياقلبي وشغلي حمدالله زين انتي عند امك
حورببتسامه:ايه عندها ليش
حمد:لابس حبيت اقولك اني برد الساعه عشرفياليت تكونين هناك قبل اوصل
حوربسعاده لانه بين كثر حبه لها قالت:ان شالله بكون هناك قبل لاتجي
حمدببتسامه توضح مدى سعادته برتباطه بحور قال: مشكوره يالله مع السلامه
حوربنفس سعادته:فمان الله سكرت منه وهي تقول بما اني برجع اليوم لبيتي خل انروح السوق انخلص كم شغله لنور
الساعه تسع بالليل
بعدماخلصت هي وامها واختها فرره بالسوق خلت التاكسي الي رايحين معاه يقطهااول لبيت حمد
اول مادخلت قابلتهاام سعد
اوقفت حوروسلمت وهي مكشره
ام سعدبغضب:من جابج لايكون جايه بالتاكسي الي رحتي معاه
حورببرود:جيت مع الي ابي انتي شعليج سايقج وعندج ومشت وبتروح لجناحهاسمعتها
ام سعدبغضب:هين ياحور ان ماعلمتج السنع وتشوفين
صعدت ودخلت جناحهابس هالمكان الي تحبه في هالبيت وتم جالسه فيه اكثروقتها تمنت لوماحولت منازل وانهاداومت عالاقل تفتك من وجه ام سعد واماني نست كل هالافكار ودخلت المطبخ تجهزعشا خفيف لزوجهابعدمده جهزت لهاولحمداحلى سفرة اكل وكشختها بشموع راحت تاخذ لهاشاور وتلبس قبل يجي حمد

عند ام سعد
الساعه حدعش
كانت قاعده توعدلحور وانها بتعلم حمدانها رايحه بيت امها وجت منه بتاكسي وانهافضحتنا بجيرانا دخل عليهاحمدوسلم وكان مستعجل من كثرشوقه لحوربيصعدلهابس وقفته

عند حور
خلصت لمساتها الاخيره ورشت عطر كانت لابسه ثوب زيتي فوق الركبه ضيق عندالصدر ويتوسع لي تحت وربط على رقبتها جهزت ملابس حمد عشان اول مايوصل ياخذله شاور راحت لكبتهاوهي تبتسم تشوف المفاجئه الي جهزتها لحمد اضحكت وتخيلت حمد وهو يشوف المفاجئه قالت بيستخف اعرفه يدوخ اذا لبست له قميص علاق وقصيرفشلون اهاذ ربط على رقبه والبطن شفاف وقصيرمره اخذت القميص وحطته على السرير انصدمت لماسمعت صوت الباب يتسكربقوه عاليه راحت ركض تشوف
حمدالي دخل بقمة غضبه انا مرتي تركب تاكسي قال بصراخ:حوووووروجع
حورالي تلاشت فرحتهابرجوعه بعدماشافت عصبيته شافته مسرع صوبهاوكشت من الخوف ودرت ان السبب امه حست بحمدوهو يجرهامن شعرها ويصفقهابوجهها اظلمت بعيونهاالدنيامن دموعها
حمدبصراخ:تاكسي يامدام تركبين تاكسي وتجين معه باليل وبروحك ليش وين السواويق
حوربصياح:شسوي اذاامك ماترضى اروح بسووايقكم
حمدبعصبيه:لاتكذبين امي مارفضت بس قالت انها محتاجته وانتي ماصدقتي خبر دقيتي على التاكسي دزها بقوه وطاحت على الارض قال بصراخ وهويتالم من داخله كان جاي وكله شوق ولهفه لها بس خربت امه عليه:انقلعي من قدامي قبل اذبحك
حوربرجفه وهي تصيح قامت وراحت للمطبخ ركض اكرهت نفسهاواكرهت الساعه الي حبت فيه حمدلانه دايم واقف مع اهله ضدها لو كذب تسندت علي طاولة المطبح وقعدت تصيح حضهااجلست على ألارض وغطت وجههابركبتها وهي تصيح
حمدحط حرته بالسفره الي مجهزه ورماها بقوه وتجفى الاكل وتكسرت الصحون وراح للغرفه دخل الحمام ياخذشاور
بعدمده طلع وهو يحس بروحه بتطلع ليش ياحورتخليني اعصب عليك ليش تخليني امديدي عمري مامديتهاعلى سلوى مع انهاتقهرني بتصرفاتها راح لسرير بينسدح شاف قميص حورالي مجهزته حس بضيقه امسكه ونسدح وهوحاضنه بصدره ليش صايرامد يدي ليش ياحمد معقوله عشان خايف يتكررطلاقك بس بالاسلوب ماتنحل المشاكل بالعكس تعقد اكثر ماقدر يصبروراح لها
حوروهي بوضعيتهاتصيح جفت دموعهامن كثر البكي حست بيدين تمسك كتوفها تبي تحضنها بعدتهابخوف وقالت بصياح:واخر عني لاتطقني حرام عليك والله حرام انا ماسويت شي عشان تطقني هالطق
حمدحس بخناجربصدره من خوفهاونفورها قال بحنان:خلاص حور بس اوعديني ماتعيدينهامره ثانيه وتروحين بتاكسي
حوربعدت عنه واوقفت قالت وتسندت على الطاوله لانها تحس بدوخه من كثرالصياح : طيب اشلون بروح لامي اذا انت رافض توديني وامك محرمه علي سواويقها اشلون
بقت تطيح بس حمداسرع لها ومسكها شالهابخفه وهي ماعارضت لتعبها دخلها الغرفه وسدحها على السريرجلس جنبهايسب نفسه على تهوره هاذي ثالث مره من تزوجتك ياحورامد يدي عليك الله يلعن ابليس والله شكلهايقطع القلب اول مره اشوفها تنهاروتبكي صح اني طقيتهامرتين بس مابكت ليش الحين صاحت معقوله امي ظالمتها انسدح وقرب منها مسح راسهاوباسه وجا يبي يبوس خدهاويحضنها بس حور دزته بجفا وصلت له رسالة انهاماتبي قربه
حمدتندم على فعله ونام

اليوم الثاني
عندبوسعد

كان جالس بالصاله مع ام سعد الي تنطرنزلت حور عشان تشمت فيها قال:امس حمد وصل
ام سعد:ايه فديته جا متاخر ماجاني نوم لين تطمنت عليه
بوسعد:حمدالله وقام راح لدوام
ام سعدشافت اماني جايه صوبهاابتسمت وقالت:هلا والله بالغاليه تعالي خل اقولج شصار امس بنت سعادوه
اماني صح ماتحب حوربس هذا مايمنع انهاتتركهابحالها وماتدخل بحياتهامثل ماامها وخالتهايسوون اجلست وهي منقهره من الي قالته خالتها

عندسعاد
الساعه حدعش
كانت تحاتي حور ليش مادقت دايم معودتهاتكلمها مبجر قالت خل ادق ودقت
حور صحت على صوت تيلفونها قامت بسرعه وشافته امها ردت:الو كان صوتهافيه بحه من كثر الصياح
امهابخوف:هلا حور يمه اشفي صوتج متغير
حورشافت حمدالي صحى وطالعها قالت بكذب:يمه كنت نايمه حتى صلاة الفجرماصليتها بس اصلي اكلمج
امهاشاكه بكذبهاقالت :مع السلامه وانتبهي على نفسج ولاتنسين كلميني
سكرت من امهاودخلت الحمام توضا وتبدل هالثوب الي ضايقها في النوم
حمدمندمج مع حراكاتها قام بعد ماطلعت من الحمام ودخله عشان يتوضى ويصلي
حوربعدماصلت وبدلت البست برموده زرقا اطلعت لصاله شافت الحوسه الي حاسها حمد البارح راحت تشيل الزجاج المكسروتخمه بسكوت تام
طلع حمدشافها مندمجه بالتنظيف وقف قدامهاومسك يدها يرفعها عشان توقف قباله قال بحنان:أسف
حور صدت عنه ورجعت تكمل شغلها قالت بنرفزه:ياكثر ماسمعت هالكلمه منك
حمدجلس وقال:بتمين تسمعينها طول عمرك حور ارجوك حسي فيني انامن كثر ماحبك وخايف انك تخليني اتصرف بتهورمن غير ماحس
حورمعقوله تحبني ومراح تتركني ياحمد قالت:شسوي لك اذا انت عصبي وماتحس
حمدبعطف :تكفين سامحيني واوعدك انهاراح تكون اخر مره
حوربصياح:وان تكررهالشي
حمدبضيق:سوي الي تبينه
حوربخوف بس عشان تظمن انه مراح يمديده عليهاقالت: تطلقني ياحمد
حمدلا مستحل ياحوراتخلى عندك انالازم امسك اعصابي عشان ماخسرها:خلاص موافق

عند شريفه
كانت جايتهم اماني وقاعده سوالف مع امهاوتعلمهاباخر التطورات بينهم هم وحور
شريفه بفرحه:والله انهاتعجبني اختي اقدرت تكسرراسها
اماني تغيرالسالفه:ألا يمه اشلون امينه مع الحمال
امهابفرحه:بخيرالحمدالله وانا فكره ازورها الاسبوع الجاي

عند حور
الساعه وحده الظهر
بعدماهدت نفسيتهاوكلمت امها تطمنهاانهابخيرولوان سعاد قلبها ناغزهاراحت المطبخ تسوي لها شي خفيف تاكله وقالت لحمد انها ماتبي تنزل تغدا معاهم
بعدماسوت سوت لهاأندومي وعصيربرتقال طازج يهدي من توترها اجلست تاكل بهدوء وانتبهت لحمدوهو طالع من الغرفه حمدسكرالباب وراح لها جلس جنبها وهي تحاول تقاوم توترها بقربه قام يمسح على شعرهاوقال بحنان:اشلونك الحين
حور وخرياحمدقربك هو الشي الوحيدالي ماقدر اصده قالت برود:باحسن حال وحاولت تشغل نفسهابالاكل بس حضن حمدلكتوفها وبوسته لخدها ورقبتها نساها الاكل حاولت تبعد بس ماقدرت وقالت بنرفزه:حمد ممكن تخليني أكل
حمدماوده يفكها بس تراجع عشان تاكل قال:ممكن ياقلبي واذا خلصتي اكل بوريك وش جبت لك من السفر
حور الي حست انها بتصيح قالت:مابيك تجيب لي هدايا ابيك بس تهديني حبك ياحمد
وخلت اكلهاوراحت للغرفه تصيح
حمدسب ولعن نفسه على تهوره مية مره وراح وراها
دخل شافها منسدحه على السريرتصيح راح بسرعه وجلس يمهاورفعهاعن السرير وحضنهابقوه وهويقول:حور انا مو بس احبك انا اعشقك واعشقك تراب ارجولك وباس جبهتها وقال بتنهد:حور انا عمري ماضربت احد صح اني عصبي وقاسي بس مامديدي ويوم ابوي فرض علي الزواج عصبت وثارت جنوني لان تجربة سلوى بتنعادفقلت سلوى سكت عنهالين لاعت جبدي وطلقتها لان كان المفروض أدبها فاخذت على نفسي عهداني اذا غلطت زوجتي هالمره مراح اسكت عشان تعدل
حوروهي بحضنه ودموعها غرقت قميصه كانت تسمعه بأنصات قالت بشهاق:بس عمر الطق ماجاب نتيجه لان طقك لي بكل الحالات مراح يغيرمني شي ياحمد
حمد فهم قصدها انه مهما طقهامراح يقدر يخليهاتحب اهله سكت لان هالموضوع قاهره قال وهويبعدها عن حضنه شوي :ادري وخلينامن هالسيره ومسح دموعهابيده وكمل:لان مشتاق لك موت وابي بس ارد من الغدا تحت القاك تنطريني
حوربحيا قالت وهي تدزه بخفه:حمد
حمدحضنهاوقال:روح حمد وقلبه وعمره بعد

تحت عند بوسعد
انصدم يوم قال حمدان حور ماتبي غدا خاف انهاتكون مريضه او شي قال بصرار:اماني روحي شوفي اختك لايكون تعبانه
حمدبغصه وعيونه على اماني الي وقفت:يبه مافيهاشي بس تقول مومشتهيه
اماني شكت من ارتباك حمد وطريقة كلامه قالت برود:عموما انا شبعت وبمااني بصعد بمراتطمن عليها وراحت ماتدري ليش حست بالخوف لان حورمانزلت مثل العاده كانت تبي تطمن على سلامتها حتى لو يكرهون بعض
طقت الباب بهدوء
حوراستغربت من يطق الباب حمدمعاه مفتاح وامه مستحيل والخدم اصلا ام سعدمحرمه عليهم مساعدتها قامت وهي تحس بتعب لدرجه انها نست اثار الضرب الي على وجهها وفتحت الباب انصدمت اماني اخر وحده تفكرانهاتزورها
اماني الي انصدمت اكثرمن حور لدرجه انها اشهقت
حورانتبهت لهاقالت برود:نعم فيه شي
اماني بخوف وحزن على حال اختها:عمي ارسلني اتطمن عليج اذا تعبانه اوشي
حوربنرفزه:لا طمنيه وقولي له بعدها عايشه ما
قاطعتهابخوف:حور عمي مايدري بسوات حمد وانتي لا تسكتين عن حقج
حوربعصبيه:طع من يتكلم عن الحق سبحان الله دامج تعرفين بالحق يابنت ابوي ليش ماعلمتي امج وابوج وحتى عمج وقالت قبل لاتسكر الباب:قولي لعمج يترك عنه هالمثاليه الزايده لان مولايق وصكت الباب

عندنور
كانت على ديرفتها ورابطه شعرهاو مخليته على طوله ولابسه برموده بيضاوبدي علاق زيتي تفكراشلون بتنتقم من سعود لعملة ابوه انطق باب البيت ومانتبهت له من سرحانهاواستمرت بهزالديرفه بقوه امها كانت بالمشغل
سعودالي انكسرت يده من الطق كان جايب لهم عينات السراميك والصبغ عشان يختارون من كثرماطق انفتح الباب لانه مسكرب لقدمه قرر يدخل بالحوش وينادي اول مادخل انصدم بالي شافه هي غزال ماعرف يحددهي شنو بالضبط
نورالي قطع عليهاسرحانها صوت سعود:سلام عليكم
نورخافت لان امهامو موجوده ونزلت من الديرفه بسرعه ماردت عليه بس قالت بصوت تخفي فيه خوفها:امي موهنيه واشلون تسمح لنفسك تدخل من غير استاذان
سعودبخجل:طقيت بس ماسمعتي وانا اسف يابنت عمي
نور توك ياسعود ياماراح تعتذر بس صبرك علي قالت:ممكن اعرف شتبي
سعود حس بجفاف معاملتها قال:جاي اخذ رايك انتي وعمتي بعينات السراميك وحدد معاك سفرة شهرالعسل
نور شهرعسل ومعك تحلم ياسعود قالت:اذا جت امي تفاهموا على السراميك لكن سفر انا لايمكن اسافروترك امي
سعودبحزن:مراح نتركهالان انا متفق مع حمديخلي حورعندها بيتنا لين انردان شالله
نوربنرفزه:قلت لك مابي اسافر ماتفهم
سعود اشفيهاهاذي لان امها غصبتها بتذلني بس معليه ياسعودتحملها يحق لها الي شافته موشويه قال:خلاص مو لازم نسافربرا شهر اشرايك انروح لعمره لواسبوع عشان يتبارك زواجنا
نوراستحت من اسلوبه والله شكله طيب ويدور رضاي بس انا مانسا سواة ابوه قالت:مو مشكله العمره احسن وياليت امي معنا لان هي امنيتهاتشوف بيت الله
سعود ياربي اشمعنى نور كل سالفه مدخله امهافيهاوحور لا ولابس حظ حمدالحلو واناشين قال بعطف :ان شالله الحين سالفة السفرانحلت ليش ماتخلينا نحل سالفة هالسراميك لان العمال ناطرين
نور شافته يبتسم لهااستحت ياربي معقوله يانوربتاخذين ثارج من ابوك واخوه من هالانسان الطيب قربت بشويش ومدلها العينات خذتهابيدين ترجف ساعدهاومسكهالها كان قريب منهاشوي ويقدريشم ريحة عطرهاالي تخللت في مخه قعدت تشوف العينات ودها تخلص بسرعه لان قربه منهايوترهااشرت وقالت:هاذا حلو
سعود ذايب من ريحتهاولبسها وشعرها حتى من خدودها الي حمرت من الشمس انتبه لها:هاه اي واحد
اختارت وخلصت وعجب سعود ذوقها بس قال لها غرفة النوم هوالي بيختارهايبيها مفاجئه لها
نورحست بالخجل وسكتت من هالطاري ماتخيل نفسها هي وياه بغرفه وحده بعدها استاذن وطلع

 
 

 

عرض البوم صور حفيدة الألباني   رد مع اقتباس
قديم 28-07-10, 02:04 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الداعية إلى الله

عضو فخري


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 73887
المشاركات: 23,557
الجنس أنثى
معدل التقييم: حفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسي
نقاط التقييم: 6114

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حفيدة الألباني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : البنت العنقليزية المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البارت السابع



لاتشتكي للناس لاضاق صدرك الناس ماتملك مسره
ولا يـــاس..
الناس مثلك حالهم مثل حالك والكل من مر الليالي شرب
كـــاس..
ولاتحسب انك بالتعاسه لحالك اعرف ترا عايش معك بالشقا نـــاس

عند اماني

من دخلت وهي طايحه على سريرها تصيح تحس بالذنب اتجاه حورلانهاتدري ان خالتها هي الي خلت حمديطق حور كسرخاطرهاشكل اختهاوجهها المورم حست بسلطان يمسح شعره
قال بخوف:امون حبيبتي اشفيك تهاوشتي مع حور كان متوقع انها تقول ايه
اماني عدلت نفسهاقالت بشهاق:اخوك شمفكرنفسه يوم يطق اختي مفكران مالها احد يوقف بوجهه وصاحت
سلطان بدهشه:حمدطق حور ايه ليش
اماني بشهاق:مادري بس مهما كان الذنب مايمديده عليها هي ماتبي تقول ان السبب امه بس سلطان عارف وفاهم هالشي قال بنرفزه:ماتدرين ياأماني ماأصدق اكيد ماخلا حمديفقد اعصابه ويطق حورألا انتي وامي
اماني بصراخ:والله ان امك بروحهاهي الي عصبت بحمد وخلته يتهور
سلطان بتافف:زين ممكن تهدين شوي وتعلميني بالسالفه عشان اقدر اتفاهم مع هالحمد

بعداسبوع
عند حور

كانت نايمه على كتف حمد العاري وكانوا يسولفون حمد قالها عن عيشته بيت جدته من صغره وان ماسكن مع اهله ألا بعدموت جدته حور انصدمت بالي تسمعه يعني حمد يوم صارت الاحداث ماكان عندهم وانااقول ليش كل ماقلت ظروفي عصب وتضايق هو متوقع ان عمه حتى ولوطلق مرته ان هذامايمنعه يصرف عليهم قالت بهمس:حمدحلوه القصيم
حمد:اناعندي حلوه حتى سعد اخوي بنظره حلوه لاناعشنا فيها مرحلة الطفوله والمراهقه ومافارقناها ألاوحنا شياب لان سعديوم ينقلونه لجده كان متزوج ومعاه التوم
حوربنرفزه:شنوشياب بعدك شباب اسم الله عليك
حمدحضنها بقوه وقطع وجهها بالبوس وقال بضحكه:لاشايب وانتي طفلتي المدلله
حورماتت ضحك قالت بعد ماهدهابس مازال حاضنها :زين يالشايب واذا قلت لك ان الطفله ودها تشوف البيت الي سكنت فيه مراحل طفولتك
حمدبهمس:ان شالله واذا تبين من بكره نروح ناخذلنا عمره لان نفسي فيها من زمان وبعدها نروح اوريك بيت جدتي
حورابتسمت ودعت ان الله يخلي لهاحمد لانهاصج تموت فيه وتعشقه بكل اعيوبه حتى

اليوم الثاني
الساعه عشر الصبح عندحمد
لبس وخلص ونزل تحت ينتظر حور عشان يسافرون دخل الصاله شاف امه وابوه يتقهون سلم وجلس بعدماارسل الخدم يودون الشناط
بوسعد:وين النيه ياولدي شكلك امسافروانت توك راد قبل يومين
حمدبتنهد:والله نيتي اعتمر انا ومرتي ياطويل العمر انتبه لنظرة امه الحاقده واستغرب مايدري شسبب الكراهيه بينها وبين حوروزاد استغرابه كلام سلطان الي عصب عليه لانه طق حوروقال موكل ماقالت لك امك شي عن مرتك صدقتها مايدري شيقصدمن هالكلام شاف حور نازله وكانت تبتسم بس شافت اهله كشرت وسلمت بدون نفس خوفامن حمد بعدين قالت:يالله انا جاهزه
حمداستاذن وطلع

عند سعاد
كانت قاعده تشغل نفسها بالخياطه عن هذرة نوروزنها لان حورسافرت وتركتها محتاسه بجهازهابروحها نور بقهر:هين ياحور الحين صار هالحمداغلى من اختج
سعادبضحكه:عقبال مايصير سعود اغلى منها عندج
نوربصراخ:يخسي ولد عبدالرحمن يكون ا
قاطعتهاامهابعصبيه:نور عيب هالكلام وسعودزوجج ولازم تحترمينه مفهوم
نوربنرفزه:زين

عند اماني
كانت قاعده وسرحانه بحور ليش تسكت على طق حمدلها وماتشتكي حتى لامهامعقوله كل هذاخوف من ان تجربة طلاق امهاتنعاد ولا انهاصابره على هالمعامله عشان هالفلوس الي قامت تلعب فيهن لعب من اخذت حمد وخايفه تردلعيشة الفقر بس مهماكان والله لو دراابوي انه مايرحم حمدويدفعه الثمن غالي صح انه نابذهم غصب عنه وحارمهم من حقوقهم بس انه مايسمح لأحدياذيهم او يمس منهم شعره شافت سلطان داخل ابتسمت له
سلطان سلم وجلس يمها قال: الحلوشسرحان فيه
اماني بضيق:بحور صعبانه علي عيشتها مع اخوك
سلطان فرحان لاحساس اماني بالعطف اتجاه اختهاولو ان حورماتبادلها هالاحساس ابدا قال بعطف:ادعي لها بالتوفيق وترا انا هاوشت حمد على مدة يده وعدني يتوب وانها اخرمره لان حور بعدهددته انها لايمكن تعيش معاه اذابيستمر يطقها كل مره
اماني بدهشه:يعني هاذي مو اول مره وان اخوك طاقها قبل هالمره انا لايمكن اسكت ابوي لازم يعرف وحور ليش ساكته على هالذل وليش محسستنا انها يتيمه ومالهااحدوهي عندها ابوواخوان وصاحت
سلطان بحزن:اماني انتي تدرين بذنب ابوك وابوي وانهم طردواسعاد بدون رحمه وحور مازالت طفله عمرهاسنتين يعني حورصج يتيمه لانها ماعاشت مع ابوك وذاقت من اليتم والحرمان اشكال الوان وهذا اثرعلى حياتها الحين وخلاهاتشن حرب علينا بدون لاتراعي عصبية حمدالي مايدري بتفاصيل القصه اصلا
اماني ارتمت بحضن سلطان تصيح حظ خواتهاالسيئ

قبل عرس سعود ونور بيوم
عندسعاد الي تضف قش بيتها لان هاليله اخرلليله لهم فيه حور ونور ضغطواعلى امهم تترك الشغل لانهامعاد بحاجة هالشغل وكل شي تبيه بيتوفر لهااول عارضت بس بعدين رضت عشان حورسبب لهاحمد مشاكل يوم عرف بشغلتها انقهرت منه ليش مايبيني اشتغل من وين يبيني اصرف على بناتي عقب ماقطهم ابوه وعمه
نورالي ثايره جنونهالان امها رفضت تروح معهم عمره حاولت فيهابشتاالطرق بس ارفضت لانهاكاشفه نوايانور وانها ماتبي تقعدمع سعود بروحها
حور مشغوله بمساعدة اهلها وكانت تقعدعندهم كل ماسافر
حمدولان حمدجاب لهاسايق وسياره عشان تكون تحت خدمتهامتى ماتبي هي واهلها
هالشي زاد من قهرام سعد واختهاشريفه
اماني تحاول تشغل نفسها عن التفكيربخواتهاوكانت توقف امها وخالتهابعض الحيان عن مضايقة حور و اماني كانت تحاتي سالفة الحمل لان لهم اربع شهوروماحملت كانت خايفه يطلع لهامثل امينه وماتحمل ألابعلاج والي هي الحين حامل وتحت ملاحظة الاطباء دعت ان الله يتمم عليها
يوم العرس
الكل محتاس الرياجيل بالصاله والحريم بعدوسعادوبناتها بالصالون نور ماخلصت زينتها وحوروامهاخالصين حوركانت تحس بارهاق ودوخه وجبدها لايعه مااكلت شي من الصبح كان منتبه لهاحمد انهامااكلت وقال لهابس هي عندت وقالت ماتشتهي شي فجأه وبدون ماتحس طاحت بحضن امهاالي جالسه جنبهاسعادبصراخ:حووور ياحسرتي بنتي

عند حمد
حمدالي من دقت عليه سعاد وهومايشوف الطريق من السرعه كان حاس انها تعبانه بس هي تكابروتحاول تخفي تعبهاوتضغط على نفسها
اول ماوصل اتصل بسرعه على سعادقال بصراخ بدون مقدمات من شدة خوفه:الو سوي لي طريق بجي اخذهابسرعه
سعاداعذرته وماعلقت نزلت ثوب حورولبستها بجامتهاالي كانت لابستهالماجت وساعدوها العاملات وطلعوا حور
حمدالي يغلي عندباب الصالون اول ماطلعواجاهم مسرع وشال حور
سعادبصياح :حمد طمني اول ماتوصل اناماقدر اخلي نور وهي بهالحاله بعدمادرت عن حور
حمدبضيق:ان شالله وراح مسرع فيها ركبهابسياره وطار فيها لاقرب مستشفى
في عرس الرجال
بوسعديحاتي حمد شافه يوم طالع مسرع ودق عليه بس مارد انتبه لسعوديوم قاله:يبه عسى ماشراشفيك
بوسعد:هاه لايابوك مافيني شي سكتت وهويدعي بداخله انه يكون خير
عندالحريم
شريفه وهي معصبه:اسحروا حمدسعادوبناتهاوصار يشرق باسم مرته والحين حولواعلى سعودهالطيب الي بسرعه يتاثر عكس حمدالي ماتوقعنا منه هالشي واحسرتي عليج ياختي
ام سعدوهي تتصنع الابتسامه عشان المعازيم قالت:سكتي ياشريفه ترا الي فيني كافيني ماخلصت من حوروطوالت لسانهاوغرورها ألاوتجيني اختها ولاوازيدج من الشعربيت ان نور اختهايقولون اطول السان وماتحشم لاكبيرولاصغيراذا ابوها زافته اه بس اه لا والقهر بيسكنهابروحهاهي وامها ياحسرتي على ولدي بيتوحدون فيه
اماني كانت جالسه تسمع وماعلقت بشي بس شد انتباها ان نور اطول ألسان وانهازافه ابوها ماعجبها ان خواتها يكونوا بهالصفات الشينه

عند حمد
كان قاعدعلى اعصابه وينطر احديطلع يطمنه على حور
بعدمده طلعت الدكتوره راح لها ركض
حمدبخوف:طمني اشلونهاحور
الدكتوره:اهي الحين احسن بس لازم تهتم باكلهااذا موعشانهاعشان الجنين
حمدبصدمه :جنين
دكتوره:ايه شكلك ماتدري عموماالف مبروك المدام حامل بالشهرالاول وجت بتروح
حمدوقفها قال بصدمه يخالطها فرح:دكتوره اقدراشوفها
دكتوره:ايه وبعدمايخلص الدرب تقدرتطلع وراحت
حمددخل وشافهانايمه وحواجبها معقوده من التعب جا عندهاومسك يدها ومسح على راسها وباسهابين حواجبها
حور صحت وطالعت فيه قالت بتعب:حمد انا وين وين امي
حمدجلس جنب رجولهاعلى السريرقال ببتسامه:انتي بالمستشفى وامج مع نور بس انتي رتاحي
حوربضيق:ياعمري الحين امي تحاتي عطني خل اكلمها
حمدبعطف:انا الي بكلمها وطمنها انك بخير وابشرها بحظورولي العهد
حوربدهشه:ولي العهد
حمدحط يده على بطنها يتحسسه قال:ايه ولي العهد الي بيشرف بعد اشهر
حورانتفضت من لمست حمد حطت يدهاعلى يده وقالت:صج حمد قول والله يعني اناحامل وبصيرام
حمدمسك يدهاوباسهاوقال:واحلى ام بعد

عند سعود ونور
في الفندق الي بيجلسون فيه الليله وبكره بيروحون عمره
سعاد بعدماخلصت الزفه وصلت نور للفندق جاهاحمد وحور الي ماحضروا العرس وبياخذونهالبيت سعود عشان حوربتجلس عندها لين ترد نور سعاد افرحت بخبرحمال حور وحمددق على ابوه يعتذرلانه ماجا للعرس من طلع وابوه كان يحاتيه وبشره بحمل حور وفرح بالخبر

عند المعاريس
اول مادخلوا اجلست نورعلى الكنبه وجلس سعود جنبها قال بفرحه:مبروك نور
نوربقرف:الله يبارك فيك
سعودمسك يدهاوضغط عليها قال ببتسامه:مومصدق انك معي الحين احس اني بحلم
نورجرت يدهامنه وقالت بنرفزه:ابي ابدل ممكن وقامت عنه
سعودنزل البشت والشماغ على الكنبه وقعديفكرليش تعاملني بجفاف الله يعيني بس
نوردخلت وقفلت باب الغرفه وقعدت اتبدل
سعودسمع قفل الباب وقال بدينامن الحين تقفل جلس ينطرها

عند حور
من جت مع امها وهي منقهره من امها وحمد الي وكلوها غصب كانت بتنام مع امها بغرفتهابس امهاعيت لان حمد بيجلس معهم كم يوم ويسافر فأصرت عليها تروح عنده
حورادخلت وهي معصبه قالت لحمد:شفت من عيونك اطردتني
حمدالي منسدح على السرير قال بضحكه وهوماد يدينه لها:هلاوالله والله ان فيهاالخيرامك الي حست فيني ولاانتي مطنشتني
حورجلست على سريرجنبه قالت بحزن:والله مومطنشتك بس انا مابي امي تحس بالوحده عقب عرس نور
حمدسحبهاو جلسهاجنبه وصار ظهرهاملاصق صدره قال :وانا ماتدرين اني بعداحس بالوحده بس تكونين بعيده عني
حوربعبط:لاوالله تصدق كسرت خاطري
حمد وهو يبوسها بخدها ورقبتها قال:خلاص بسامحك بس ابي تعويض
حورافهمت قصده بعدت عنه وقابلت وجهه وقال بعصبيه مصطنعه :ماعندي تعويض ياحمد واناتوي طالعه من الطبيب تعبانه ويبي لي راحه تامه فاهم
حمدضحك لانهافهمت قصده

عند بوسعد
اول ماجامن العرس بشر اهله ان حورحامل ام سعدالي ياما تمنت تشوف ضنا ولدهاانقهرت انه بيكون من حور
اماني حست بالحزن وقالت الحين بيدققون ويقولون ليش ماحملت مع ان عرسهم بيوم واحدانتبهت لسلطان يوم قال لها بهمس بعدماراحوا اهله:عمري لاتحاتين اذا الله رايدلنا ضنى بيجي ان شالله
اماني بضيق:ان شالله
وقاموايصعدون لجناحهم

عند سعود
بعدماتاخرت نور راح طق الباب تفأجا لما فتحت كانت متسبحه ولابسه بجامه ساتره وشعرها فالته لان بعده مبلل كان شكلها روعه حتى بالشي الساترتعتبر فتنه قال:تاخرتي العشا برد
نوربنرفزه:مابي عشابس ابي انام
سعودبعطف:موزين تنامين جوعانه
نور:ومن قالك جوعانه اصلا شبعانه
سعودبضحكه:الي اعرفه ان العرايس مايطب حلقهاشي طول اليوم
نوربكذب:لاخبرك عتيق الحين صرنا ندب بالاكل دب
سعودحشاسكين يانورمولسان قال:بالعافيه وجا بيروح قالت نوربتوتر:وين بنام
سعودبستغراب:بالغرفه
نور:وانت
سعود :بعدبالغرفه
نوربغضب:انام معاك بنفس الغرفه مستحيل فاهم
سعودبسخريه:ليش مدام نور لايكون قالوا لك ان فيني جرب
نوربنرفزه:ايه فيك جرب انك ولد عبدالرحمن
سعودبقهر:نورضفي لسانك احسن لك لاني مابي اغلط عليك من اول لليله
نور:شنو تغلط علي يكون بعلمك اني رافضتك يادكتور بس امي هي الي غصبتني
سعود صج عنيده قال بنرفزه:ادري انك رافضه اصلا شدعوا لك راي عشان نشاورك شوفي يانوراذا الولد بغى بنت عمه مايشاورونها فيه وغصب عليها تاخذه
نوربقهر:ومن قال انك ولدعمي اصلا عمرعبدالرحمن ماكان عمي لي
سعودبغضب:نوووور
نور:يكون بعلمك حتى خالد ترا ابو لنا بالاسم بس قاطعها
سعودبعصبيه:انتي الكلام معك ضايع اخليك احسن وراح عنها
نوربقهر:هين ياسعود توك ماشفت شي ودخلت الغرفه شافته يدخل الحمام ومعه فوطته
نور الحين وين بنام اوف يالقهر والله اني دايخه راحت ونسدحت على طرف السرير بحيث اذاطلع سعود تشوفه وتعرف وين بينام اذا بالغرفه تنام هي بالصاله بس كثرالتعب خلاهاتروح بسبات عميق
بعدساعه طلع سعودبعد ماخذ له حمام بارد يطفي حرارة صدره كان لاف على وسطه فوطه شاف نوراشلون نايمه كانها طفله بريئه ماتحمل بقلبها اي حقدعلى احد راح ولبس بنطلون بجامته بس ووقف عند السريرقبالها وجلس على ركبته مسح شعرالي يسحربطوله وسواده ومسح خدهاكانت تعقد حواجبهامن غيرلاتفتح اعيونها ضحك على شكلهاوباس خدهابرقه ونام جنبهاعلى الطرف الثاني

اليوم الثاني
عندحور
قامت من الصبح مبجروجهزت الفطور لامها وحمد بعدما خلصت من تجهيزالسفره راحت صحت امهاوراحت تصحي حمد اول مادخلت ابتسمت على شكله حمدنومه ثقيل وبالموت يقوم خطرت في بالهافكره راحت وجلست عندراسه وقربت شفايفهامن وجهه وعضت خده
حمدحس بالعوار فتح اعيونه انصدم بقربهاحيل من وجهه
حورالي شافته قام جت بتنحاش بس حمدمسكها وسدحهاعلى السريرقال يتصنع الغضب:تعضيني ياحور
حورتحاول تفك نفسهاقالت بضحكه:اسفه حبيبي بس شسوي اذا انت صعب تقوم مالقيت ألاهالطريقه
حمدالي حاس بسعاده ماتوصف وانه لومهماسوى ماوفى حق ابوه لانه زوجه هالدانه الثمينه ابتسم لهاوترك اكتوفها بعدماباس خدها قال ببتسامه:وهذاني قمت ياحور شعندج
حورعدلت جلستها وقعدت قالت ببتسامه:ابيك تفطرمعنا
حمدبضحكه:مقومتني بعضه عشان فطورانا قلت فيها شي تبي تروح مكان
حورقامت من السريروقالت وهي رايحه:بس جابت نتيجه وقمت
حمدببتسامه:ايه بس لاتعيدينها اخاف اطلع قدام اهلي بكره وجهي مضرب بسنونج وانفضح
حوراضحكت هههههههه

عند شريفه
من سمعت بحمل حوروهي تغلي من الحقدعليها كانت توقع ان حوربتعيش بتعاسه مع حمد ونفسيته ومزاجه المتقلب بس الي اتضح لها ان حوربقمة سعادتهاوان حمد يموت فيها شافت بوعادل جاوجلس قالت بعدماردت السلام:دريت ان بنتك حور حامل
بوعادل شاف الحسدبعيونها قال:ايه الله يتمم عليهاان شالله وعقبال اماني
شريفه لوت بوزها:ان شالله افرح بضناها بنتي
بوعادل غيرالموضوع قال:وين عادل
شريفه بضيق:سافرهووعياله للبنان اليوم يقول بنصيف فيها
بوعادل انقهرطول عمره وعياله بصوب وهوبصوب عمرهم ماكانوا قلب واحد كل واحدمشغول بنفسه بس
الساعه ثلاث العصر

عند نور
من كثرالتعب وقلة النوم ماصحت ألا على صوت تيلفونها نورقامت ونصدمت من سعود الي نايم يمهاوصدره كاشف فزت بصراخ ارعب سعودالي نقزمن الخرعه سعود:اشفيك صايرشي
نورواحساسهابالحيامن شكله اول مره يمرعليهاهالمنظرحتى بالتلفزيون عمرهاماشافت جذي قالت بغصه:ايه ليش نايم اهنيه
سعودياربي اكفخها مخرعتني عشان تقول هالكلام قال بعصبيه:نعم وين انام برايك
نور:باي مكان بس بعيد عني فاهم شافت تلفونهادق
سعودبقهر:ردي على تلفونك وبعدين اتفاهم معاك وراح عنها

عند سعاد
كلمت نور وتطمنت عليهاراحت بتصعدلغرفتهاترتاح واجهت حور طالعه من المطبخ قالت حور: وين صاعده تعالي تقهوي معانا وذوقي الحلى الي سويته سعادبعطف:بالعافيه يمه روحي قهوي زوجج وانابرتاح شوي واذاصحيت بذوقه وراحت
حوردخلت المجلس وقعدت مكان مااشرلهاحمد صبت له فنجال وقالت ببتسامه:تفضل حمدببتسامه:مشكوره وين الوالده
حوربتنهد:تعبانه وبتريح تدري تحاتي نورعشانها تزوجت امي بنسبه لنور الام والابو لان نور اولدت عقب ابوي طرد امي وطلقها اكرهت نفسهاعلى هالزله
حمدبستغراب:طردها ليش امك كانت ساكنه مع خالتي
حورتندمت بس مافي مفر قالت:لا كان مستاجر لها فيلا
حمدوهوياكل حلى:الله يهديه عمي مطلعهامن بيت سنع ومسكنهابخرابه بصراحه ماتوقعتهامنه ابد
حورعباله يدفع افلوس هالخرابه بعدمايدري ان امي الي تدفعه اسكتت
حمدبثقه:وهذا الي يخليكم تكرهون اهلنا ترا خالتي واهلي مالهم دخل هوالي تزوج وطلق حورلاياشيخ صج انك غشيم قالت:فكنا من هالسيره حمد ممكن انا وامي مانطلع الشاليه ونتم هنيه بالبيت
حمد عارف سبب رفضها وقاهرته بتطنيشهالاهله وعدم اختلاطهافيهم قال بغضب:لا مو ممكن ابوي وعمي متفقين نطلع ونتجمع في الشاليه لو اسبوع وانا الغيت سفري عشان هالشي فبنروح كلنا
حوربحزن:بس امي ما
قاطعهاحمد:حور كلمه ماغيرها بروح كلنا وقام وخلاها
وجلست حورتحاتي هالطلعه الي تحس بضيق وماتبي تروح عشان تدري بلسان خالتها وشريفه وخايفه على امهامنهن

عند سعود
سعودبرود:غصب عليك بنام بالمكان الي يعجبني
نوربغضب:لاوالله بس انا مابيك ماتفهم
سعودانجرح من كلامهاقال وهويغلي:نور السانك قصيه احسن لك وعن الكلام الفاضي نورحست انه انجرح قالت:انت الي جبته لنفسك ليش تغصبوني على شي مابيه
سعودبقهر:قرادتي يانور اني اخذتك وقبل يطلع قال:جهزي نفسك بنمشي بعد ساعه لمكه
نوريارب ساعدني موبيدي كل ماتذكرسواة ابوه اكرهه قالت:زين

 
 

 

عرض البوم صور حفيدة الألباني   رد مع اقتباس
قديم 28-07-10, 06:52 PM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الداعية إلى الله

عضو فخري


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 73887
المشاركات: 23,557
الجنس أنثى
معدل التقييم: حفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسي
نقاط التقييم: 6114

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حفيدة الألباني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : البنت العنقليزية المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


تدري أني ياغلاي بالمحبه أخطيت
والخطيه أني ماعرفتك من زمان
ليتني من زمان أول فيك ألتقيت
ورسمت حدود الحب في كل مكان
دام الدعوه دعوة تمني ياما تمنيت
حبك وقربك وتغليك وكل ماكان
أحبك وأعشقك وأهواك في بيت بيت
ولأجلك عندي القوافي تنتظم مع الأوزان
ماعرفتك بس بقلبي فيك غنيت
أحلى أغاني الحب بأجمل الألحان
وسمعي لأجل طاري أسمك عنيت
يفرح بطاريك ويهز داخل الوجدان
تكفى حبيبي اذا قبالي لفيت
أرحم حبيبك وعاشقك في كل الأزمان

اليوم الثاني في الشاليهات


كان الحريم مجتمعات في مكان خاص لهم وكانت شريفه واختهاماخذين جوا بالسوالف ومطنشين وجودحوروامها معهم
اما اماني فكانت ساكته وكان معذبهاوقاهرهاحال اختهابانها تكون راضيه بطق حمدلها وتبين للناس انهابقمة السعاده معه واكتشفت ان حور مخبيه حتى عن امهاواختهاهالشي لان سعادلو تدري مراح تسكت ابد
حور لفت على امها قالت بغضب:يمه قومي خل نروح لجناحنا لاني ماقدر اهضم هالاشكال
سعادبهمس:طنشي ولاتهتمين لكلامهن وبينقهرن زياده
حوربضيق:ماقدر لوبقعد بتصير حرب خل نطلع احسن عشان مابي اخربهامن اول يوم حور تبي تتحاشى ام سعدوماتبي تهاوش معهاو لانهاخايفه حمد يعصب ويطقهاقدام امها عاد من بيفكهااذا درت امهاانه يمد يده عليها وطلعوا
حور وامها ماشين رايحين لقسمهم دق حمدعلى حور
ردت ببتسامه:هلاحبيبي
حمدكان جاي بياخذحور عشان يتمشون على البحرشافها طالعه وتمشي مع امها رايحين لقسمهم قال بفرحه: حبي تدرين اني قاعداشوف لي قمر يمشي على الارض
حوربغيره:لاولله وعساك خزيته خز بعد
حمدميت عليهاخصوصااذا غارت قال:اي والله اني متبخصها من قمة راسها لي اسفل قدمها و
حورالي ماانتبهت لوجودامها قالت بعصبيه:يالي ماتستحي على وجهك رجال شكبرك تخز بنات خلق الله
حمدبضحك:ههههه ياحلو الي يغارون
قاطعته:ماغار بس اعلمك الصح
حمدبضحك:لاصدقتك عموما القمر عانيه اقبالي فديت زوله
حوربصراخ:حمممد
حمدمات ضحك وقال:شوي شوي لاتخرعين امك الي ماتدري شسالفه وماسكه قلبها من الخوف
حورطالعت بامهاوكانت فعلا مثل ماوصفهاحمدقالت بستغراب :شدراك
حمدبضحكه:لفي ورا عشان بشوف وجه القمر الي قلتك عنه
حوراستحت يوم عرفت انه كان يقصدها اسكت وزاد خجلها من امهاالي خوفتها
حمد:حبي اعتذري من امك لان بتمشى معك على البحر
حورببتسامه:ان شالله وسكرت وقالت لامها وراحت لحمد اول ماوصلت قالت بدلع:ليش ماقلت من الاول انك ورانا جذي تقهرني
حمد مسك يدهاومشو صوب البحرقال بضحكه:احسن عشان بتاكد انك تحبيني مثل مااحبك
حور:ومن قال مااحبك وقالت بتهور:اصلا انا اموت فيك
حمدنسى نفسه وكان بيضمها بس حور لحقت ونحاشت بسرعه قالت:حبيبي حنا بمكان عام نسيت
حمدانتبه وقال بضيق: اه ياالقهر بس هيه شكلك نسيتي نفسك انتي بعدوقمتي تركضين وانتي حامل
حوربصدمه:يوه وماأنتبهت ومسكت بطنها تحسسه جا عندها حمد وجلسوا قالت :حمد شنوتمنى يجينابنت ولاولد
حمدماكان يهتم بهالامور كل الي يبيه انه يشوف ضناه سوا كان بنت او ولد قال:الي يجي من الله حياه الله وابتسم لها مايتخيل ان حوربتكون ام لعياله لانها هي بنفسهاتعتبربنته الدلوعه
عند سعود ونور
بعدماخلصوا العمره ادخلوا الفندق كانوا حيل تعبانين خصوصا نور لانها كانت تقاوم جوعها وماتاكل مثل الناس واثر هذا عليهاوداخت على سعود بالسعي وغصبهاسعودتكمل سعيهابدراجه وهي كانت رافضه بس بأخرثلاث اشواط رضت لان رجولها ماقامت تشيلهامن التعب كانت متسنده على سعود ادخلوا الجناح وجلسها على الكنب وقال وهو منقهرمن رفضهاللأكل:شوفي الغدا شوي وبيوصل وبتاكلين غصبن عنك موبرضاك فاهمه
نورالي كان التعب هاد حيلها ومضعف قواهاالجسديه خصوصا رجولهاهي اول مره تعتمرقالت بصراخ:مالك دخل متى مابغيت اكلت بكيفي
سعودانقهروراح عشان يتسبح قبل يجي الغدا
نور كان ودهاتقوم وتسبح بس ماتقدرمن عوار رجولهامع احساسهابالدوخه من قلة الاكل ماكان قدامهاألا انهاتصيح مثل الجهال
بعدفتره طلع سعود وهو لاف عليه الفوطه سمع شهاق نور وراح مسرع لها شافها طايحه على الكنبه وتبكي كسرت خاطره نورمهما كان تعتبر بنت صغيره وحساسه قرب منها وجلس على الارض قبال الكنبه الي نورعليهاقال بحنان:نور اشفيك ايعورك شي
نوركانت تصيح وتضغط على رجلها قالت بشهاق وهي مفتقده امها بهالحظه:ليش مارضت تروح معنا ليش خلتني وهي تدري اني بحتاج لها ليش
سعودعارف انهاتقصدامهاوكاسرخاطره حالة نور قال بضيق:نور امك ماخلتك وشنوالي تبينه وانا الي بسويه
نورماتكلمت وتمت تصيح سعود عرف انهاتشكي رجولها وقف وراح لبس له بجامه و فتح شنطته طلع دهان مخفف ألأم العضلات كان دايم يجيبه عشان اذا حس بألم برجوله بعد الطواف يحطه راح لها ودنق عليها مسح على شعرها قال :نور قومي خل احط لك من هالدهان وراح يخف عوار رجولك بسرعه
نورقامت لانها فعلا محتاجه اي شي يبعدهالعوار قالت بشهاق :عطني بقوم اتسبح وبحط منه
سعودبصرار:قومي خل اساعدك بوصلك للحمام ودنق عليها وشالهابخفه
نورانصدمت وعارضت بس سعودطنشها وصلهاونزلها وراح صوب شنطتها بيطلع لها ملابس
نورصح حبت حنانه وطيبته بس تفشلت لايشوف ملابسهاراحت وقالت :انابطلع ملابسي لحظه
سعودداري بحراجهاقال:شوفي لج شي مريح ابتسم وقال: ويفضل يكون قصير عشان الدهان
نوربغصه :ألبس الي ابي مالك شغل
سعودبقهر:ترا قصدي شريف وصج عشان الدهن لايروح فكرك بعيد ومشى لسرير وانسدح عليه ونور انحرجت وطلعت لها شورت اصفر فوق الركبه مع قميص بكم حايركان طويل يوصل الى نص فخوذها كان لونه اصفر برسوم بنيه
دخلت الحمام وخذت شاور
بعد فتره طلعت ماشافت سعود بالغرفه كانت تمشي على خفيف من العوار شافت سعودداخل قال:تقدرين تجين تاكلين ولا اجيب الأكل هنيه
نورحست ان سعود مراح يسكت اذا ماكلت قالت:لابجي بعدماطلع مشطت شعرها وخلته مفتوح عشان ينشف وكان طوله متعدي البس الي لابسته راحت عشان تاكل
سعودانسحرعلى شكلها جت وجلست تاكل بهدوء سعود حس انه شبعان بشوفتها
نورانحرجت من نظراته خلصت أكل وقالت:وين الدهن عشان بحطه
سعودقام وجابه لها قرب كرسيه قبالها وقال:خليني احط لك
نوربغصه:لا عطني انابحطه ومدت يدهاتخذالدهن
سعودبقهر:نور لاتجننيني بعنادك وفتح الدهن وحط على رجولهاوقعديسوي لهاتدليك خفيف
نورمنحرجه من قربه ولمساته ماصدقت انه يخلص وقامت بتروح
سعود:تبين اوصلك
نورحاسه بعواربس تقاوم قالت بقهر:لا مشكور اقدر امشي وراحت
سعودبتنهد:الله يعيني عليك يانور
بعداسبوعين
سعودونور مثل ماهم نور تجرح فيه وتعامله بجفاف وسعود كاظم غيضه وساكت وخايف انه يفقداعصابه ويكفخها طراق ردوا من العمره وراحوا على طول لشاليه عنداهلهم

عند سعاد
قاعده بشاليه حمد مع حور اغلب الوقت يقعدن بروحهن وهالشي قاهرام سعد الي تبث سمها في مسامع سعادوحور كل ماقعدوامع بعض
حوركانت منسدحه على رجل امها قالت:ماقامت نور
امهاببتسامه:لا الله يهنيها صايره تطول بالنوم بعدالزواج
حوربضحكه:تلاقين سعود مدوخها بالسهر خل يرد دوامه وتردهي الجامعه بيتعدل نومهم دخلت نورعلى هالكلمه قالت ببتسامه:من الي يتعدل نومه
حوربخبث:انتي وحبيبج سعود الي طول النهار رقودبالليل شتسوون
نور انحرجت قالت:حور شهالكلام
حور تعدلت وقعدت قالت:اسفه نسيت بعدج عروس وتستحين
نوربغضب:مره ثانيه لزمي حدودج فاهمه لفت وقالت:وين المطبخ جوعانه حدي
سعادقامت:خنت حلي يمه الحين بنجب لج الغدا بس قومي زوجج
نور انحرجت ياربي ماقدراقومه وبعدين مالي وجه اقابله عقب كلامي البارح سبيت ابوه وامه وقلت له هم السبب في طلاق امي ونبذنا والمسكين انفجر علي وقال:ترا لوعتي جبدي بهالسيره ياماناس نبذوهم اهلهم ماسووا مثلك والدليل حور كاهي عايشه سعيده مع حمدماشوفهامنعت حمديلمسها
وقالت مثلك انامابيك لانك ولد عبدالرحمن ارحمي ابوي ترا ماتسوى عليه حاول يرضيك انتي واختك بشتاالطرق بس انتم رفضتوا صحت من تفكيرها على صوت امها:نور صحي زوجج
نوربضيق :ان شالله وراحت ادخلت الغرفه شافته نايم على السريروماخذراحته لان نور تنام على الكنبه قالت بخوف:سعود سعودلف الجهه الثانيه قال:نعم
نوربتوتر:امي تقول تعال تغدا سعودطالع فيهاياليت ماشفتك يانورولاسمعت كلام سلطان قال بغضب:جيبي غداي هنيه وقام بيروح للحمام
نور:امي حطته بالصاله وانا مابي اتغدا بالغرفه
سعودبعصبيه:وانا قلت بتجيبينه هنيه غصب
نورخافت اول مره يعصب شكلي البارح زدت بالضغط عليه راحت تجيب الغدا
خذت الغدا وحطته شافته طالع بس عليه فوطه نور غصت وقالت:انت ليش ماتلبس بالحمام ماتقولي
سعودبخبث:استعرض لك وعشان تعودين علي بعد
نورانصبغ وجههامن كلامه وقامت تاكل
سعودلبس وصلى وجا تغدى بعدماخلص قال برود:تجهزي برد بيتنا الحين
نوربصدمه:الحين ماقلت لامي
سعودبقهر:امك بتجي مع حمد بعدبكره وحنابنرجع عشان عندي دوام من بكره
نوربقهر:خلاص انت ارجع عشان دوامك وانابرد مع حمد
سعودبعصبيه:انتي ناويه تفضحينا شوفي ترا مومعنى اني ساكت عنك هالاسبوعين راضي لايانور انا سكت احترام لك لكن عقب البارح معاد بحترمك وباخذ حقي كزوج اذا موبالطيب بالغصب ومن الليله
نوروقفت وقالت بعصبيه:مالك حق عندي فاهم
سعودوقف ومسك اكتوفهاهزها وقال بغضب:ألا يانور لي حق وانارجال حقاني والبسي عبايتك انا انطرك برا وان شفت اي اعتراض بجرك من شعرك ومسح على شعرهاوتركهاوراح وحط اغراضه بشنطته وخذاهاوطلع
نورانقهرت وسوت الي قال عليه لانها حاسه بالذنب اتجاهه
عندالحريم
شريفه واختها الي يرمون حور وامها بسمهن قالت شريفه بسخريه:اقول سعاد دامج كنتي خياطه وتعرفين في هالمجال اشرايك انشغلك خياطه للعايله
ام سعدببتسامه:صدقيني بتربحين
سعاد تدري انهن قاصدات يرفعن ضغطهاهي وحورالي قالت بغضب:امي مومحتاجه تشتغل لجن خياطه
شريفه بخبث:علاقل تشتغل لنا ابرك ماتشتغل لغيرنا
سعاد بعصبيه:انا لواموت جوع ياشريفه مااخذمنج فلس فسكتي احسن لج انتي واختج
وقامت بتطلع
شريفه بقهر:هذا الي فالحه فيه بس تخشش اذا فيك خير واجهيني وقولي لي سبب زواجج من زوجي وهومتزوج وبالسربعد
حورتكلمت قبلها:غلطت ابوها عباله انه بيزوجهارجال مادرى ان الي زوجه مورجال لان شوره بيدزوجته و اخوه
شريفه بغضب :يالي ماتستحين على وجهج يا سكتها طراق من سعاد
حورابتسمت وقالت:جزاك يامر مادرت ألا وحمد جارها من شعرهاقدامهم ويضربها وهي تصارخ وسعاد تحاول تفكه بس حمد دزها وستمريطق حوربدون رحمه سمع كل الي قالته وقهره ورفع ضغطه
سعاد تشوف بنتها بتنذبح والي بيذبحهاولدعبدالرحمن ثارت مثل اللبوه على حمد ودزته بكل ماتحمل من قوه وسط صدمة الكل شافت حور الي اشوي ويغمى عليها سعاد بخوف :حور يمه قومي خل نطلع امسكت بنتهاوقومتها كان وجهها ملطخ بالدم من خشمها وشفتها سعاد بصراخ:الله ينتقم منكم ان شالله
حوربصياح:يمه طلعيني من هنيه بسرعه
سعادبخوف:ان شالله وطلعوا
ضفت الي لهاولحور من اغراض وجا لها التاكسي وراحوا
حمد الي من دزته وهو واقف يغلي حقيره والله ماسكت لها قال :عبالها بخليها تروح ماكون حمد ان مادفنتها على كلامها الو
قاطعه ابوه بغضب:بسسسس حمدبصراخ:سمعتهاشقالت هذاي الي غصبتني اتزوجها من خذيتهاوهي شايله بنفسها كراهيه لك ولعمي اكيد هالحيوانه امها م ماحس ألا وطراق بوجهه
بوعادل بغضب:مااسمح لك ياحمد وهالطراق عشان تعرف تمديدك عليها مره ثانيه ومشى وخلاه مصدوم

عند سعود
اول ماوصلوا البيت كل واحد اخذ له شاور يبعد التعب سعود بعد الحمام صلى وجلس على التلفزيون
ونور قامت ترتب الشناط خلصت ونزلت تشوف سعود وين ماتدري ليش حست بشوق لشوفته لقته مندمج على فلم جت وجلست وقالت برود:تبي اسوي لك عشا
سعودطالع فيها شكل الحقران جاب نتيجه او انهاحست بالذنب قال:ايه بس ياليت يكون شي خفيف
نورببتسامه عفويه:زين دقايق ويكون جاهز
عندسعاد
كانت عينهاعلى حور الي تصرخ من الألم قالت لتاكسي ياخذهم لقرب مستشفى دعت على حمدوتوعدت انهالتجرجره بالمحاكم لوصاربنتهاشي
حور اكرهت نفسهاوكرهت حمد الي حبته من قلبهاوقامت تصيح قهراكثرمن ماهوألم

عند حمد
طلع من الشاليه بعدطراق عمه وراح يلحق سعاد وحور عشان يصفي اموره معهن
توقع انهن بيروحن لبيت سعود وراح له

عند نور
حطت العشاقباله وقالت بنرفزه :مو تقول لك حق هاذا انا جهزت لك عشا
سعودبخبث:في حقوق غيرها
نوربغضب:لا مافيه واتحلم ان الي في بالك يتحقق
سعودوقف من شدة الغضب ومسكها ودزها على الكنبه وقرب منها وحضنهاوقام يبوسها بخدودهاوشفايفهاورقبتهاونور تصرخ وتحاول تفك نفسها سبت تسرعهاو ألسانهاالي بوديها بداهيه فجأئه انفتح الباب وحمدت نور ربها لان سعود تركهابسرعه وطلع من المجلس
سعود انصدم قال :حمداشفيك ياخوي
حمدبغضب:مافيني شي وينهم ماجوا عندكم
سعودبصدمه:منو
حمدبصراخ:سعاد وبنتها بس وين بيروحون ان مادفعتهم ثمن طراق عمي ماكون ولد ابوي
نور الي سمعت كل شي قالت بغضب من وراباب المجلس: اهيه انت من تكون عشان تهدد امي واختي والله ان صار فيهم شي ماتلوم ألانفسك وقول نور ماقالت
حمدانقهروده ينتف شعرها هالبزرقال بيغض:سكت مرتك لارتكب فيهاجريمه بدال اختها
سعودبعطف:حمد تعال ياخوي خل نطلع وقولي شصار بينك انت وحور
نوربخوف:سعود
سعودحس بخوفهاعلى امها واختهاوالدليل انها نست الي صار واستنجدت فيه قال:لا تخافين يانور مراح اطول وطلعوا ونور دقت على امها تنطر منها رد

 
 

 

عرض البوم صور حفيدة الألباني   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لك في مقامات الغلا دار وقصور ومايسكن قصور الغلا غير غالي, القسم العام للروايات, الكاتبة عاشقة السراب, شبكة ليلاس الثقافية, كاملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:36 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية