لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-03-10, 06:43 AM   المشاركة رقم: 26
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157074
المشاركات: 281
الجنس أنثى
معدل التقييم: راعية الفزعة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
راعية الفزعة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : راعية الفزعة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

روضه : ولو يا خالد اعرف هالشي قدر من الله بس المجتمع ما يعترف بهالامور.. والكل بيقول عنك غبي ؟؟!!!
خالد بعصبيه : شوفي يا روضه انا ما يهمني لا المجتمع ولا غيره واذا طلعت صج احبها مستحيل افرط فيها
روضه : ما ادري شو اقولك يا خالد بس كل اللي اقدر أقولة لك لو بيدي شي اسوية عشانك ما راح اقصر
خالد وهو يتنهد : خلينا هالاسبوع بس نروح المكتبة .. الله يخليج عشان خاطري ابا اريح ضميري وافهم مشاعري
روضه :خلاص عشان خاطرك بس خلنا نروح المكتبة انتم ساعة وعقب نرجع .. وعسى تشوفها ونخلص من هالسالفة
خالد وهو يبوسها على راسها : الله لا يحرمني منج رواضي !! انا من غيرج بضيع .. حاس نفسي مخنوق
روضه : انزين دق حق واحد من ربعك وسير غير جو عنده .. يمكن تهداء نفسيتك شوي
خالد : هيه والله فكره احسن شي ادق لفهد .. نصور اكيد لاهي عند البنات احين وما بيكون فاضيلي
روضه : ومنو فهد انا ما اذكر خبرتني عن واحد بهالاسم كل سوالفك كانت عن نصور وحركاتة الطايشة
خالد بابتسامه : هيه ترى مره وحده كنت طالع عند ناصر وسعيد وعرفوني على فهد وهو طيب وحباب
روضه : سوا اللي يريحك يا اخوي اهم شي تطلع من هالحاله اللي انت عايش فيها
خالد وهو يبوس راس روضه : يالله انا بدق حق فهد وانتي سيري ادرسي وأحفظيلج كلمتين
روضه بابتسامه : الله يوفقك يالغالي ويسهل عليك طريجك ويفج ضيجتك
خالد : فديتج يالغاليه يالله سيري حجرتج احينه انا بغير ملابسي وبطلع
روضه : خلاص بسير ادرس لين ما ترد عسب ارقد وانا مطمنه
خالد بابتسامه : اوكي يالغاليه اول ما اوصل بجي صوبج وببلغج .. وبطمنج اني وصلت
روضه : خلاص عيل بسير ادرس وانا مرتاحة حضنت خالد وسارت
خالد وهو يبوسها على راسها : اوكي الغاليه موفقه ...

صارت خوله محور الحديث بين عقل خالد وقلبه فعقله ضد قلبه وقلبه ضد عقله حتى بات فكره مشوشا
فلم يعد يدري ايستمع لصوت قلبه ام يجاري عقله فقرر ان يتركها لزمن وهو سيأخذه بيديه الى المرتع الآمن
~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~~ ~
بيــــــــــــت بو حـــــــــــــــــــــــــــــمووووود
فاطمه بعصبيه : حشا يا مريم تراها ياهل مب رازيه تصكينها بهالكف
ام حمود : خلاص يا فاطمه هدي شوي
ام هلال : مريم الله يهداج شو ياج ع البنيه
مريم بعصبيه : اميه شو بلاكم انا ضربتها بدون ما حس .. عندي عقدة من الماي البارد
خوله : شو بدون ما تحسين يا مريم طالعي البنت كيف ترتجف
مريم : لا والله وانتي عاد خبريني من وين شفتيها لا يكون مركبه عيون ونحن ما ندري
خوله بضيج : مريم عن لطنازه وما يحتاي اذكريني اني عميا تراني بشر يحس شراتج
فاطمه بعصبيه : لعنبوه انتي على شو شايفه نفسج
مريم بعصبيه : وليه حشا مب رازيه عليه هالجية اميه نشي خلينا انروح
ام هلال وهي تكلم مريم بصوت واطئ : بس يا مريم فضحتينا .. ما يصير جذا خليج عاقل وحكمي عقلج
مريم بعصبيه : اووهوو امايه ترى اللي فيني مكفيني
ام حمود : مريم خلاص بنيتي حصل خير لا تعصبي وتكدري روحج ولو نصكر على هالموضوع يكون احسن
مها وهي يايه تركض من برع : اميه اشو مستوي
ام حمود : ما شي فديتج بس طاح قلاص الماي فوق مريم
ساره : بس نحن سمعنا هواشه واصوات عالية
خوله كانت حاضنه ميره وتصيح : ميره حبيبي لا تخافين كلنا وياج
ميره ": هيه ليش ضربتني انا ما سويت شي .. كنت ابا اعطي ماما تشرب ..
خوله : ما عليه فديتج هي سوت جذا بدون قصد
اميره بخوف : عموه خوله انا مابا ماي خلاص عسب ما يضربوني شرات ميروه
مها : لا اميه السالفه جايده طالعي ميره واميره كيف يرمسون
مريم : انا بخبرج السالفه وما فيها ميره كبت قلاص الماي على ملابسي وصفعتها .. ارتحتي الحين !! حشرتينا بحنتج
ساره بعصبيه : لعنبوا انتي ما تحسين ترى ها ياهل لو وحده كبيره قلنا ما عليه .. حاطة دوبج ودوبها
مها : مريم انتي ليش سويتي جذا يعني هاي ياهل وما ينشره عليها .. المفروض تضبطين اعصابج
مريم بعصبية :اوووووووووف ترى اللي صار صار .. ويا ريت لو تصكروا على الموضوع صدعتوا راسي وقالت بصوت واطئ .. احينه ارتحت لاني قدرت اقهر امها .. طالع كيف اطالعني شوي وبتاكلني بهالعيون .. حشا مفترسة
فاطمه بضيج وهي تشوف مريم من فوق لتحت : عموه انا بسير اعشيهم وعقب برقدهم ..
ام حمود : سير يا بينتي ولا تحطي شي فخاطرج
فاطمه حبت تقهر مريم : لا عموه لا تحاتين ما تسوى عندي شي عسب احطها فبالي..لا تشغلين بالج قالتها وهي تبتسم
مريم اول ما شافتها تضحك عصبت وراحت صوبها :/ لا والله غلطانة أسوى وغصب عليج بعد .. ثمني رمستج فاهمه
فاطمه طنشت مريم وابتسمت وراحت وتمتمت بهالعبارة انا اترخص عن اذنكم ...
مريم من سوت فاطمة الحركة تنرفزت وتمت تصارخ: ها على شو شايفه نفسها ..
خوله بعصبيه : يحليلها فطوم وين شايفه نفسها .. هي وين وصفات الكبر وين ...!!بس كلن يشوف الناس بعين طبعه
مريم وشوي وبيشيب راسها: خوله لو سمحتي عن الغلط .. انا للحين ما غلط عليج
ام هلال بعصبيه : مريم تراج مصختيها قري مكانج ولا ابا اسمع منج ولا حرف فاهمه ولا لا
مريم طالعة امها ونزلت راسها ...
خوله : اميه انا بسير اشوف فاطمه
ام حمود : زين تسوين يا بنيتي ساره ومها تعالوا ويايه بنزهب العشا احينه بيوا الرياييل
ساره : ان شاء الله خالوه على امرج
مها : يالله اميه احينه بني على امرج الغاليه
ساره بضيج : مها انتي سيري ويا امج انا شوي وبي
مها : اوكي اترياج .......
اصبحت تصرفات مريم لا تطاق فحبها لحمود قادها الى الجنون فاصبحت تتصرف بهمجيه تمشي بطريق ولا تعلم الى اين ستكون نهايتة فالخوف كان جليسها في الافكار التي تدور برأسها هل ستربح ام ستخسر .. واذا وصلت الى نهاية الطريق هل ستندم وتتمنى لو تعود فقط خطوتين للوراء ؟؟!! لكنها قررت في النهاية ان لا تستسلم فهي حذفت كلمة الاستسلام من قواميسها عندما سمعت نبضات قلبها تتسارع عندما تفكر بانها ستخسر من سيجعلها سعيده مدى الحياة
~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~
فــــــــــــــي آلمسيد عند الشيــــــــــآب
بو حمود : تقبل الله
بو هلال : منا ومنكم صالح الاعمال
حمود : ابويه عمي تراني انا حد يوعان يالله خلونا نسير صوب البيت
بو هلال : لا يا حمود تو الناس خلنا انشوف الربع ونطمن على اخبارهم
حمود : عمي الله يهداك أي ربع احينه مب وقته
بو حمود : الا وقته بو هلال خلنا نسير انسلم عليهم مب زين ما نطمن عن احوالهم
حمود : وليه الظاهر علي تورطت و ورطه جايده بعد
بو هلال : حمود احينه انته ليش مصدع راسك ما بتخاوينا سير صوب البيت
بو حمود : صدقه عمك سير صوب البيت ونحن كلها ربع ساعه ويايين
حمود : خلاص اللي ايريحكم اترخص انا
بو حمود وبو هلال : فحفظ الله

 
 

 

عرض البوم صور راعية الفزعة   رد مع اقتباس
قديم 13-03-10, 06:43 AM   المشاركة رقم: 27
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157074
المشاركات: 281
الجنس أنثى
معدل التقييم: راعية الفزعة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
راعية الفزعة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : راعية الفزعة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

فـــــــــــي آلسياره

فهد : هلول شو بلاك اليوم احسك مب على بعضك
هلال : ما ادري والله يا فهد بداخلي ضيج
فهد : افا ومن شو هالضيجه لا يكون تحب
هلال بضيج : انا وين والحب وين
فهد يقاطعه : وليش ان شاء الله ناقصنك يد ولا ريل
هلال : انا مخلنها للايام وهي بتوضحلي الصوره عقب
فهد : تصدق هلول خاطري اعرف منو هاي اللي يحبها سعيد
هلال : اصبر فديتك خبر اليوم بفلوس وباجر بلاش
فهد : على قولتك نصبر وبنشوف لو اني استغربت من تصرفاته اليوم
هلال : فهد انا اقول احسن شي لا تشغل بالك يمكن حد من اهله تعبان..
فهد سرح في حبه لساره ومتى بتحس فيه وبتبادله نفس المشاعر ..ورن تلفونه وما انتبه
هلال وهو يطالع فهد : فهووووووووود تلفونك
فهد ما أنتبه وتم سرحان
هلال : لا والله يسوق السياره وهو سرحان عز الله ما وصلنا البيت اليوم فهووووووود .. قالها وهو يصارخ
فهد بتوتر : هاه هلال شو بلاك تصارخ
هلال : شو ما اصارخ اللي ماخذ عقلك يتهنا فيه يا حلو
فهد : ومنو ماخذ عقلي غيرك يا حلو
هلال بابتسامه : يحليلي انا انزين طالع تلفونك حد دقلك يمكن من البيت ويبون اغراض
فهد : لا هذا خالد بشوفه شو يبا
هلال : انزين لين ما تخلص وقف ع الزاويه ابا اشتري كمن غرض
فهد : خلاص اوك بس لا تأخر
هلال وهو نازل من السياره : خمس دقايق ما بطول
خالد : يحيالله بفهد شحالك الشيخ
فهد : يسرك الحال فديتك انته شحالك
خالد : دامك بخير انا بخير
فهد : دايمه ان شاء الله ..
خالد : دام عزك ومغليك فهد شو رايك اشوفك اليوم
فهد : ها الساعه المباركه حدد المكان وان شاء الله بي صوبك
خالد : انا عندي احينه شغله تاخذ مني ساعة زمان وعقب بي صوبك
فهد : عيل احسن شي اشوفك عندي في البيت
خالد : خلاص اللي يريحك ساعه ونص بالكثير وبكون عندك ..
فهد وهو يتمصخر : خلاص خالد اترياك لا تتأخر اخاف ارقد ترى بخليك واقف جدام الباب تترياني للصبح
خالد وهو يضحك : الله يقطع سوالفك يا فهد لا ما بتأخر ساعه ونص بتحصلني جدامك
فهد : خلاص فديتك اتريااااااك
خالد : على خير
فهد : فحفظ الله
فهد يلس يأشر حق هلال عسب يخلص بسرعه
هلال : حشا يا فهد اشو بلاك مستعيل جي
فهد : لا بس تأخرنا وايد ع البيت ولازم نرد
هلال : خلاص سرينا عيل
فهد وهو يطالع الكيس اللي عند هلال : اشو فيها الكيس بعد
هلال بابتسامه : ماشي بس اشتهيت اي سكريم وخذيت حقي وحق الربع
فهد: ومنو بعد هالربع
هلال يقاطعه : وليه ابتلشنا منو بيفجنا من فهود احينه
فهد : خلاص خبرني حق منو وعقب حتى النفس ما بتسمعه مني
هلال : خلاص بريحك اشتريته حق البنات ساروه تموت في شي اسمه اي سكريم فقلت اخذلها واطيب خاطرها
فهد اول ما اسمع بأسم ساره تاه بفكره لبعيد ..
هلال : فهد شو بلاك ارمس وياك
فهد وهو يالس يسأل نفسه الف سؤال : اه يا ساره ليتج تحسين بس باللي بداخلي كل اللي حوالي حسوا اني اموت فيج بس انتي ليش ما راضيه تحسين متى بتفهمين انه في قلب منجرح بسبتج .. الله يخليج يا ساره حسي فيني ولو شوي
ع الاقل صارحيني تحبيني ولا لا ؟؟! لين متى بتم دافن هالشي بداخلي .. احس نفسي بختنق .. حتى النصخ مب قادر اطلعه .. يارب ارفق بحالي وعسى ساره تكون من نصيبي .. انا ولا شي من دونها والله بموت .. بضيع بنتهي ..
ونزلت من عين فهد دمعه بدون ما يحس
هلال وهو يمسح دمعة فهد : فهد شو بلاك اصيح
فهد انتبه لهلال ورد عليه بتوتر : لا فديتك ما افيني شي هاه وصخ دش فعيني لا تشغل بالك
هلال بحيره : جي انا مب ياهل تقص عليه بهالكلمتين
فهد يقاطعه : الله يخليك يا هلال اللي فيني مكفيني فج عني احينه ..
هلال ما حب يوتر الاجواء زياده وخلاه في حاله

غرق فهد في حب ساره فاصبح اسيرها .. فلم يعد يدرك الى اين يسير .. فخشي ان يبوح بحبة .. فتبادله هي بالصد فضاعت من بين يدية كل الحروف فجعل حبه مدفونا بداخله .. حتى يحين الوقت المناسب فيواجه قدره الذي قدر ان يعيشه في الحياه فربما يكون مفرحا او محملا بصفحات من الاحزان التى لاتنتهي فانت تريد وانا اريد والله يفعل ما يريد
~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~
بيت بــــــــــو حمووود
ساره بضيج : مريم الله يخليج خبريني ليش سويتي جذا
مريم وهي اتصارخ : وليه احينه ليش كل هالحشره حشا ما سوينا شي
ساره : معقوله كل هذا بسبة كرهج لفاطمه
مريم : هيه يا ساره عمري ما كرهت احد كثر كرهي لفاطمه هي سلبت مني كل احلامي هي حطمت كل شي حلو فحياتي
خذت مني حموود وميره واميره ومايد هاذيلا كانوا بيصيروا عيالي
ساره تقاطعها بألم : حرام عليج خافي الله انتي اكيد تخبلتي
مريم بحقد : شوفي يا سار ه انا ما عليه منكم حقي وباخذه اليوم ..... باجر باخذه يعني باخذه
ساره بعصبيه : شوفي فديتج انا عندي لج شور غاوي لو تعالجين نفسج اول وعقب تفكرين تاخذين الشهاده
مريم تقاطعها : ليش قالولج عني مينونه
ساره : مينونه وبس انتي خلاص ضاع الامل فيج قلبج تحجر صرتي انانيه ما تفكرين الا بنفسج وبس
مريم : شوفي يا ساره انا هالرمسه ما تهمني لو اتمين تعايريني من اليوم لباجر بطنش وبسوي نفسي ما سمعت شي
ساره : احينه ما اقدر اقولج شي يا مريم بس حسابي عندج عقب لما انرد البيت
مريم : ما يحتاي اتعبين نفسج وانا عقب مب فاضيه حق خرابيطج عن اذنج بسير الحوش اخذلي نفس
ساره : سيري اختيه عسى الله يهديج ............... احسن شي اسير المطبخ واساعدهم

خوله وهي تحضن فاطمه : فاطمه قومي خلينا ننزل لا تمين حابسه روحج هنيه مريم غلطت واكيد عقب بتراجع نفسها وبتي لين عندج وتبوس راسج عسب تسامحينها

 
 

 

عرض البوم صور راعية الفزعة   رد مع اقتباس
قديم 13-03-10, 06:44 AM   المشاركة رقم: 28
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157074
المشاركات: 281
الجنس أنثى
معدل التقييم: راعية الفزعة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
راعية الفزعة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : راعية الفزعة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

فاطمه بضيج : لا فديتج هاي دكتوره وانا يحليلي حتى ثانويه ما عندي
خوله : افا يا فاطمه ما توقعتج ضعيفه بهالشكل ومن متى مستوانا العلمي يحدد لنا اخلاقياتنا
فاطمه : شوفي يا خوله انا حاولت اتقرب من مريم بس هي تصدني ما ادري ليش ..
خوله فخاطرها : اه بس لو تعرفين يا فاطمه السر .. نحن وعدنا حمود نخلي هالسر مدفون ومحد يعرفه عسب ما نكون سبب تعاسته ويبدا حياه يديه وياج يا فاطمه هو اختارج فصعب احينه اخبرج ويندمر كل شي امبينكم
فاطمه : خوله شو بلاج ليش سكتي
خوله بتوتر : هاه ما فيني شي قومي خلينا ننزل تحت عسب محد ايشك يالله خليج اقوى عن جذا
فاطمه بضيج : بـــــــــــــ ...........ــــس
تقاطعها خوله : لا بس ولا شياته يالله نشي خلينا ننزل ونستانس واذا حبيتي بنطمش شوي ع مريم
فاطمه بابتسامه : الله لا يحرمني طيبة قلبج يا خوله انا ما ادري من غيرج شو بسوي
خوله : نتحاسب عقب يالله نشي ترى حدي يوعانه سمعي بطني يالس يغرد
فاطمه وهي ميته ضحك : يالله فديتج خلينا ننزل
خوله : عسى ما تفارق هالضحكه شفاتج وتكوني دوم مستانسه

كانت خوله عمياء ولا ترى النور الا مجرد خطوط واهمه وغالبا ما تكون تلك الخطوط داكنه لا يمكن تفسيرها
ولكن قلبها كان كالنور الابيض يشع
فتحول الحزن الى سعاده بضحكاتها الطفولية وباسلوبها الساحر
فهي كشعلة الامل التي تضئ ظلمات اليأس
~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~
مريم طلعت تتمشى في الحوش ولانه البيت جان فاضي نزلت الشيله وطلعت شوي من شعرها ع جدام
مريم وهي سارحه في بحر افكارها : اه يا حمود لو تعرف كيف اقضي الليالي بدونك جان ما هنت عليك وبتحس فيني حتى ولو شوي وبتعرف شكثر انا احبك وحبي لك يكبر يوم عن يوم
حمود جان بروحه سرحان وهو يفكر في مريم : اه يا مريم الظاهر عليج تبين اتخربين حياتي عقب ما عودت نفسي ع غيابج- احينه يايه تفتحين جروح جديمه الله يخليج يا مريم لا تخليني ارجع لزوبعة الاحزان اللي كنت عايش فيها سنين طويله وبعدين مستحيل اغدر بفاطمه هالانسانه صح ما قدرت تمحيج من بالي بس علمتني كيف احب الحياه وما استسلم اه منج يامريم ليش تعذبيني بهالشكل ليش ما تنسيني وتخليني اعيش حياتي وانتي بعد تعيشي حياتج بعيد عني
وبدون ما يحس حمود ضرب في مريم .......................................مريم استحت ونزلت راسها الارض
حمود وهو قافط :سمحيلي يا مريم والله ما كنت شايف جدامي
مريم وهي اطالعه : ومنو هذي المحظوظة اللي ماخذه عقلك
حمود بتوتر : محد لا تشغلي بالج هذا كله بسبة الشغل
مريم وهي تتقرب منه شوي شوي : حمود انا مريم والا نسيت !!؟؟ انته بدون ما تفتح حلقك باي كلمة انا اقراء نظرات عيونك وهي اللي تفضحك وهالشي الحلو فيك يا حمود .. يعني تقدر تقول كنت مسهل علي كل شي
حمود بضيج : مريم الله يخليج خليني فحالي عن اذنج
مريم وهي تمسك حمود من ايده : حمود الله يخليك لا تروح انا يايه اليوم بس عسب اكحل عيني بشوفتك
حمود وهو قافط وقلبه بداء يدق بسرعه : مريم الله يخليج خليني اسير اخاف احد يشوفنا
مريم وهي تضغط على ايده : حمود انا ما عاد يهمني احد كل اللي اباه من هالدنيا بس انت مب قادره اعيش من دونك حمود انا احبك !! اللي قاهرني ليش خليتني بكل سهوله وسرت وتزوجت وحده غيري قالتها وهي تصيح بحرقة
حمود بضيج : انا ما خليتج يا مريم بس لين متى بتم اترياج وامج ردتني اكثر من مره انا انسان عندي كرامه ومستحيل اسمح احد يهينلي كرامتي اكثر من جي تقولي اني خليتج انتي اللي خليتيني يا مريم انتي اللي بعتيني برخيص توسلتج توقفين في ويه امج وتاخذين قرار بس للاسف حطمتيني يا مريم غرورج وطمع امج دمرني يا مريم انا اللي انجرحت في النهايه مب انتي .. انا اللي دفعت ثمن هالحب وانتي عشتي حياتج بشكل طبيعي
مريم وهي تضغط على ايده اكثر: عارفه انك ماخذ فخاطرك عليه لاني ما واجهت اميه بس شو تباني اسوي كيف اوقف في ويه امايه وهي لا حطت شي في بالها تسويه حمود حط عينك بعيني وبتعرف اني للحين شاريتنك انت تعرف جمن واحد تقدملي وجان بنسبالي عادي اوافق واعيش حياتي واكون ا سره خاصه فيني بس لا يا حمود تميت ارفض
تدري ليش لانه .. من يوم ودرتني يا حمود وتزوجت انا عاهدت نفسي انك اذا انت بعتني بتم انا مشتريتنك وما بفرط ولو بشعره من شعرك .. ومستعدة انتظرك عمي كلة .. وما راح افرط بحبي لك .. انته حلم وبسعى عشان احقق هالحلم
حمود وهو يداري دمعته : مريم الله يخليج انسيني وعيشي حياتج .. انا ما اصلحلج خلاص
مريم : حمود حط عينك بعيني وقول انك ما تحبني عقبها اوعدك اني بطلع من حياتك ولا بتشوف حتى ويهي
حمود وهو منزل راسه :..........................
مريم ودمعه نازله : حمود الله يخليك حط عينك فعيني وقول انك ما تحبني اقتل الامل اللي عايش في داخلي
حمود وهو يطالع عيون مريم وحس قلبه يتقطع لما شاف ادموعها مغرقات عيونها مسح دمعتها وسار عنها
مريم وهي تمسكه واتصيح : حمود ما جاوبتني قتلك اقتل الامل اللي عايش في داخلي
حمود : وشو بيفيد حبي لج يا مريم انا تزوجت واحب زوجتي وعيالي ... يعني ما اقدر اقضي على مستقبل عيالي عشان راحتي .. واذا تبين نصحيتي انسي شي اسمة حمود وسمعي شور امج وخذي واحد من مستواج انا ما اصلحلج
مريم وادموعها اربع اربع : حمود الله يخليك جاوبني وريح قلبي
حمود بضيج : مريم الله يخليج لا تقطعين قلبي اكثر بسج صيااح

 
 

 

عرض البوم صور راعية الفزعة   رد مع اقتباس
قديم 13-03-10, 06:44 AM   المشاركة رقم: 29
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157074
المشاركات: 281
الجنس أنثى
معدل التقييم: راعية الفزعة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
راعية الفزعة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : راعية الفزعة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

منـ آحــــــدأثــ اللحظة آلخــــــآمســهـ



مريم وهي متقطعه من الصياح : حمود انا يوم سمعت الخبر تحملت قد ما اقدر عقب ما قدرت اكمل وانتحرت بس اميه وابويه لحقوا علي ويا ت سليمه وتميت راقده في المستشفى شهرين اتعالج عسب بس انسى حبك لكن ما قدرت يا حمود ما قدرت

~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~


: لهالدرجه تحبها ومب قادر تنساها
حمود اول ما شافها تصلب مكانة :هاه !!!!انتي من وين طلعتي .. ومن متى واقفة هنيه
: كنت تتمنى اني ما اشوف هالشي صح .. قالت العبارة والدموع ارتسمت على خدها وكملت .. حسافه يا حمود
حمود بضيج وهو يشدها من ايدها : بس انتي فهمتي غلط.. تعالي خليني اشرحلج اللي صار
~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~


ساره هي الفتاة التي غرق سعيد بحبها ولم يدرك للحظة بان رفيق طفولته واقع في حب نفس الفتاه
ولكن ساره اختارت سعيد لتشاركه كل احزانها وافراحها فلم تنظر الى فهد بانه حبيب بل كان شعورها اتجاهه تماما نفس الشعور الذي ينتابها عندما ترى شقيقها هلال

~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~

يلس يتقرب شوي شوي وبداء قلبه يدق بسرعه
خالد فخاطره هاه خوله شو تسوي هنيه ما يكفي حلاج ذابحني واحينه تذبحيني بصوتج فعلا الله ياخذ شي بس يعطي اشياء اه يا خوله مب مصدق اني يالس اشوفج مره ثانيه شكلها تحب الشلات
وبداء خالد يشل شله بدون ما يحس بس كان بعيد عسب خوله ما تميز صوته

 
 

 

عرض البوم صور راعية الفزعة   رد مع اقتباس
قديم 13-03-10, 06:47 AM   المشاركة رقم: 30
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157074
المشاركات: 281
الجنس أنثى
معدل التقييم: راعية الفزعة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
راعية الفزعة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : راعية الفزعة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

اللحظة الخــــــــــــآمســـهـ

الفصل الاولـ
مريم وهي اطالعه : حمود انا شو طالبه منك يا هيه يا لا بس لا تسكت
حمود وهو يطالعها : مريم انا فعلا حبيتج ويمكن اكون للحين احبج بس صدقيني حبي الحين صار بس لاربعة اشخاص فاطمه وميره واميره ومايد ولا بقدر اشارك حد في حبي لهم .. عسب جذا لو تسوين نفسي!! وتعيشين حياتج يكون احسن لي ولج ..لا تعذبين روحج ع الفاضي !! وارد اقولج حياتي صارت لزوجتي وعيالي..وهذيلا مستعد اسوي كل شي عشانهم .. بس ما اخسرهم
مريم : حمود بس الله يخليك لا تجرح قلبي اكثر
حمود بالم : مريم اعرف انه كلامي بيجرحج بس لو تنجرحين احين احسن من اني اجرحج عقب واعيشج فوهم
مريم وهي متخيسه من الصياح ومسكت حمود من كتفه : سمعني يا حمود رمستك هاي ما تهمني انا احبك انت ومستحيل احب واحد ثاني غيرك واعرف انك تحبني شرات ما احبك عسب جذا لا تخلانا نخسر بعض مره ثانية
حمود : مريم انتي تخبلتي ولا شو سالفتج ؟؟؟!!!! لا اكيد جنيتي وصار لـ عقلج شي
مريم: هي يا حمود انا صرت مينونه وخبله من يوم ما ودرتني !!! انا انذبحت مره يوم خبروني انك عرست تعرف كيف واجهت هالشي؟؟؟! قلت حبه لي بيخليه ما يقدر يعيش عند انسانه غيري واكيد بيطلقها. و مرت الشهور والسنين بس ما فيه طلاق عشت ع هالوهم لين ما ياني خبر انه زوجتك حامل هنيه ما قدرت استحمل انهرت حسيت الدنيا صارت سودا جدامي تميت ثلاثة ايام وانا مب قادره احط في بطني لقمه حتى قلاص ماي ما قدرت اشربه
وصار شي كايد ؟؟!! وابويه عسب ما يضايج عمي قرر انه هالسر يتم فبيتنا ومحد يعرف فيه .. بس انت لازم تعرف
حمود بضيج : مريم انتي عن شو يالسه ترمسين .. وشو هذا اللي صار وما خبرتونا عنه
مريم وهي متقطعه من الصياح : حمود انا يوم سمعت خبر انه زوجتك حامل تحملت قد ما اقدر بس ما قدرت !! ما قدرت ياحمود وفذاك اليوم قررت انتحر وفعلا انتحرت قصيت شرياني وطلعت يدها وكان معلم الجرح .. هذا برهان حبي لك _ حطت يدها قدام عيونه _.. انا عمري ما تخليت عنك يا حمود لو ما امي وابوي لحقوا علي كنت انا الحين ميتة ومرتاحة .. تميت راقده في المستشفى شهرين اتعالج عسب بس انسى حبك لكن ما قدرت يا حمود ما قدرت
حمود ودمعه نازله من عينه : معقوله كل هذا صار فيج انزين ليش محد خبرني .. ع الأقل كنت وقفت معاج فمحنتج
مريم وهي تمسح دمعته : ابويه ما حب يخرب لك حياتك لآنه شافك وايد فرحان بخبر حمل زوجتك .. وحس انك بديت تتأقلم عند فاطمة وعايش مرتاح !! عسب جذا قرر انه يتستر على هالموضوع .. ويتم هالسر مدفون ومحد يعرف فيه
حمود بضيج : يا مريم ما كلن من يضحك في وجوه الناس مستانس ومرتاح .. كان المفروض انا اكون اول شخص يعرف باللي صارلج .. لاني انا اللي وصلتج لهالمرحلة وخليتج تفكري بالانتحار يعني لو صار فيج شي كنت بعيش طول عمري متلوم .. وشايل ذنبج فرقبتي .. مريم اذا اهلج خبوا علي انتي ليش ما خبرتيني وخبيتي علي ليش ؟؟!!
مريم : لانك انت سبب الحالة اللي انا كنت فيها ولو خبروك كان الموضوع راح يكبر وما راح يستفيدوا شي من علاجي!! فحبوا يخلوك برع الموضوع عشان يبعدوك عني !! ويقطعوا كل ذرة امل كانت عايشه فيني .. هذا كل اللي صار يا حمود انته تتحسب اني عشت مرتاحه من بعدك!! لكن الله العالم اني كنت اموت في اليوم الف مره خصوصا كل ما اتخيل انه فاطمة قربك وقريبة من انفاسك .. وكل ما اذكر انه صارت تجمعكم غرفة وحدة اختنق .. تضيق فيني الدنيا
حمود بضيج : مريم انا اسف على كل جرح سببته لج بس ما اقدر اخون فاطمه ها زوجتي .. مستحيل اطعنها فالظهر
مريم : حمود انته شو يالس تقول وانا ليش ما تحس فيني وترحم قلبي اللي انكسر وتحطم بسبتك
حمود :كسرتيه بروحج !! انا سويت اللي علي وتقدمتلج وانتي ما كملتي الباقي فلا تلوميني ع شي انا مالي ذنب فيه
مريم وادموعها اربع اربع : حمود ادري انك تحبني دخيلك خلنا نحاول مره ثانيه..صدقني بنعيش مرتاحين! بس نحاول
حمود : مريم الله يخليج لا تعورين قلبي اكثر تراج جرحتيه مره وجرح ثاني بينهيني..لا تحطميني عقب ما لملمت نفسي
مريم : بس يــــــــآ حمـ.......................
قاطعهم من بعيد صوت ساره .. اللي صارلها نص ساعة ادور على مريم وما حصلتلها اي اثر
مريم بتوتر : حمود سير ميلس الرياييل مابا ساره تشك في شي .. أخاف تفهم اللي صار غلط .. وانا مب ناقصة مشاكل
حمود بتوتر : ملزوم تشك طالعي عيونج كيف متورمة .. انا قتلج بسج صياح بس انتي الله يهداج ما طعتيني
مريم : حمود انته سير احينه وانا بتصرف .. حمود على طول انقاد لكلامها وسار صوب المجلس قبل ما توصل سارة
سارة وهي تنافخ : مريم شو بلاج من الصبح ازقر عليج ما تردين .. وين كنتي .. انبح صوتي
مريم بتوتر وهي منزلة راسها : ها ما فيني شي .. بس كنت مضايقة وحبيت اطلع اشم هواء
ساره بخوف : مريوم شو بلاهن عيونج متنفخه جذا .. إنتي كلمتي حمود او حتى شفتيه ..
مريم بضيج : لا وين شفته؟!فديتج هالدموع من القهر اللي بداخلي عايرت خوله ليش إنها ما تشوف وسبيت فاطمه
ساره : ريماني فديتج انسي حمود وعيشي حياتج كافي العذاب اللي ياج لا تعذبين نفسج اكثر وتعذبين ناس ثانيه معاج
مريم:ساروه انا قتلج من اول وبرد اقولج حمود هو حلمي وحبي ومستحيل اتخلى عنه بكل سهولة وراح احارب عشانة
ساره بضيج : بس يا مريم .....................؟؟!!!!!!!!!!!!!!1
مريم اتقاطعها وبضيج : انتهينا يا ساره ها اخر كلامي خلينا انسير صوب داخل .. حاسة نفسي بردت
ساره بضيج : اللي يريحج اختية

اعادت مريم حمود سنوات الى الوراء سنوات حاول ان يتناسها ولكن كل محاولاته تعود عليه بالفشل وكلما قرر ان يبتعد وينسى ماضية يعود طيف مريم إلية .. فاذا طيف مريم كان يفعل به كل هذا .. فكيف سيكون الشعور الذي تملكة وهي تقف امامه وتبوح له بحبها وبأنها ما زلت تنتظرة وتذكره بايام الحب والعشق التي جمعت بينهما .. طوال تلك
السنين التي قضوها معا بحلوها ومرها وكانت مثل ظلة ونادرآ ما تفارقه ..حتى اصبح اسم مريم مرتبطا بحمود
فنزلت من عينيه دمعه لم يستطع ان يفسر سبب نزولها اهي دمعة فرح ام دمعة حزن؟او ربما دمعة خوف من المستقبل
~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~
فــــــــــي آلميلس
: لهالدرجه تحبها ومب قادر تنساها
حمود اول ما شافها تصلب مكانة :هاه !!!!انتي من وين طلعتي .. ومن متى واقفة هنيه
: كنت تتمنى اني ما اشوف هالشي صح .. قالت العبارة والدموع ارتسمت على خدها وكملت .. حسافه يا حمود
حمود بضيج وهو يشدها من ايدها : بس انتي فهمتي غلط.. تعالي خليني اشرحلج اللي صار

 
 

 

عرض البوم صور راعية الفزعة   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
آخر لحظات العمر, آخر لحظات العمر بقلم kesat 3thab, kesat 3thab, رواية آخر لحظات العمر بقلم kesat 3thab, قصة آخر لحظات العمر بقلم kesat 3thab
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 09:30 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية