لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-03-10, 07:12 AM   المشاركة رقم: 56
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157074
المشاركات: 281
الجنس أنثى
معدل التقييم: راعية الفزعة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
راعية الفزعة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : راعية الفزعة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

مريم : خلصينا انزين اشو عندج
ساره بابتسامه : ابا قلم .. مالي خلص حبره
مريم : تطنزين حظرتج قولي شو عندج وخلصيني
ساره : انزين انتي ليش ماده بوزج شبرين
مريم : اوهووووو علينا ساروه ترى كارهه نفسي والله لا اطلع حرتي فيج
ساره بخوف : مريوم فديتج احسن شي اسير الجمعيه دخيلج هدي اعصابج انا بطلع اوكي بس انتي هدي شوي
مريم بدون نفس : الباب يفوت جمل
ساره وهي تتحلطم بشويش :بلاها هذي حشا لا خذيت منها لا حق ولا باطل زين اني طلعت من عندها سالمه والله خفت تاكلني بقشوري طول الوقت نفسيتها زفت الله يصبرني بس..ها اكيد كله من وراء روميو اللي مقطعه روحها عليه
مريم : ساروه بسج من كثر ما تتحلطمين ولا تنسي تصكري الباب وراج ..
ساره خافت مريم تعصب عليها اكثر فصكرت الباب بدون تعليق
مريم : اوف ما بغينا هذا اللي ناقصني ساروه وبتكمل السالفه!! انا بتصل بحمود ولي فيها فيها
~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~
فاطمه وهي تبوس ميره : ميروتي حبيبتي سيري هاتي الزيت من الكبت عسب ادهن ميود وعقبها ننزل ناكل
ميره : انزين ماما بس وين سارت اميره
فاطمه : اميره فحجرة خالوتج خوله هاتي الزيت وعقب سيري عندها
ميره سارت ويابت الزيت وعطته امها : ماما انا بسير عند اميره يوم تخلصي تعالي هناك
فاطمه : ان شاء الله حبيبتي طلباتج اوامر ويلست فاطمه ادهن مايد وعقب لبسته ولمحت تلفون حمود يولع ويبند
فاطمه باستغراب : غريبه حمود اول مره يخلي تلفونه صامت انا كنت دايما اترجاه يخليه صامت بس ولا على باله وخذت التلفون وحصلته رقم مش مخزن فتلفون حمود وزاد استغرابها وحيرتها اكثر : وليه اول شي صامت وعقبها رقم غريب احسن شي ارد بس اخاف ارد وحمود يعصب علي فقررت انها ترد
فاطمه : .................................
مريم : حموووود حبيبي انته وينك اشو بلاك ما ترد عليه صارلي ساعه ادقلك وانته ولا على بالك اعتبره تغلي ولا شو
فاطمه منصدمه ولا قاددره تصلب طولها : ..................................................
مريم عرفت انه فاطمه اللي راده ع المكالمة وبخبث ممزوج بـ دلع : حمود حبيبي اشو فيك بلاك ما ترد اكيد هالدعله فاطمه عندك اه بس لو اطيعني واطلقها جان انا وانت احينه اسعد اثنينه فهالكون كله ولا نحاتي اشو بيصير باجر ..
فاطمه دارت فيها الدنيا ويلست ترمس نفسها : معقوله حمود يسويها ويخوني معقوله نسى كل اللي بينا .. لا لا حمود ما يسويها .. بس كيف عرفت اسمي اكيد قايلها عني لا انا فحلم ولا في علم.. وبعدين هالصوت مو كأنة صوت..؟؟!!
مريم صكرت الخط في وجهها وتأكدت انه فاطمه هي اللي ردت وبحماس : يـــــــــــــس

اغلقت مريم سماعة الهاتف واغلقت في وجه فاطمه كل ماهو سعيد جمعها مع حمود فاخترق الشك قلب فاطمه فحولها الى انسانه من دون روح فشعرت وكأن شي كبير وقع على رأسها ففي البدايه كان شكها مجرد تهيؤات وهلوسات اما الان فاصبحت الهلوسة حقيقة لا خيال فلقد استمعت الى الادله باذنيها وشاهدتها بأم عينيها فقررت ان تبحث عن ادلة اكثر حتى تكون قادره على المواجهه فاسترسلت بدمعه على خديها لتغسل الهموم التي سيطرت عليها
~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~~ ~
في بيـــــــــــــت بو مشعل
ميثا : امايه اشو رايج انسير صوب بيت عمي بو خالد اكيد اشتقتي لخالتي ام محمد
ام مشعل : هيه فديتج حدي مشتاقتلها
ميثا على طول سارت وحضنت امها وما خلتها تكمل رمستها : امايه عيل يالله نشي وخلينا انسير صوبهم
ام مشعل : حشا لهالدرجه متولهه عليه وخاطرج اتشوفينه
ميثا بخجل : منو هذا اميه لا تفهمين كلامي غلط انا متولهه ع روضه ومحمد واحمد وبس
ام مشعل : ميثاني انتي خبز ايديني وكلها دقايق وبتجي ام محمد صوبنا
قبل ما تخلص ام مشعل كلامها الا ودق الباب : ميثاني سيري بطلي الباب اكيد هذي خالتج ام محمد
ميثاني بضيج لانه جان خاطرها تسير وتشوف خالد: ان شاء الله اميه على امرج
ام محمد : هلا والله ميثاني اشحالج عاش من شافج
ميثا بدلع : عاشت ايامج خالتيه قربي حياج امايه تترياج يالله عيل انا اترخص بخليكم تاخذون راحتكم
ام محمد وهي تسلم على ام مشعل : هلا بام مشعل هلا بالغاليه
ام مشعل : هلا ام محمد شحالج غناتي تفضلي استريحي
ام محمد : زاد فضلج وخيتي بلاج قطعتينا مره وحده
ام مشعل : شو تبيني اسوي اشغال الدنيا تعرفين مشعل توه راد من السفر وطول الوقت تامه معاه اكحل عيني بشوفته
ام محمد بضيج : والله حالج احسن عن حالي ع الآقل انتي تتصبحي بوجوه طيبه مب شراتي كل يوم مغثه من بو خالد وعياله ما ادري لين متى بصبر وبكتم هالضيم في صدري
ام مشعل بخبث : لهالدرجه يا وخيتي الله يكون فعونج صعب الوحده تعيش عند واحد عنده عيال لا والقهر كبار
ام محمد : تبين الصراحه خالد ما شفت منه إلا كل خير لكن هـ العله روضه كل شوي تقهرني بسيرة امها كل شوي جايبة ف طاريها وتيلس اتصيح وتتميلح على ابوها
ام مشعل : انزين هي ما باقلها الا كمن شهر وبتخلص دراسه وعقبها زوجيها وريحي نفسج
ام محمد : والله انا فكرت اسوي جذا بس منو بيبا وحده شرات هذي طول الوقت وهي بس تصيح ما عندها سالفه
ام مشعل فخاطرها : اذا ما خذت ميثا خالد اخلي روضه تاخذ مشعل وبجذا اطلع من اللعبه وانا كسبانة الملايين
ام محمد : ام مشعل اشو بلاج سكتي
ام مشعل بحماس : اشو رايج اكلم مشعل هو يدورله حرمه وما اعتقد بيحصل وحده احسن من روضه

 
 

 

عرض البوم صور راعية الفزعة   رد مع اقتباس
قديم 13-03-10, 07:13 AM   المشاركة رقم: 57
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157074
المشاركات: 281
الجنس أنثى
معدل التقييم: راعية الفزعة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
راعية الفزعة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : راعية الفزعة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الفصل الثــــآني

:

:


ام محمد بدون نفس : والله حتى لو شايب يبا ياخذها بزوجه المهم اني ارتاح من شوفتها ساحره كل من في البيت تخيلي حتى عيالي بسبتها ما يبوني .. لا ومعلمتهم إنجليزي عشان يتكلمون وانا ما افهم شو مستوي
ام مشعل : انتي لا تحاتين شي مشعل هو بيخليها تمشي على الصراط المستقيم انا بس اكلم مشعل وعقبها ارد عليج
ام محمد : خلاص عيل اهم شي تفكيني منها والله كاره ايلس في البيت بسبتها معيفتني حتى نفسي
ام مشعل تقاطعها : انتي عطيني بس اسبوع وتييج الاخبار اللي تسرج ان شاء الله
ام محمد : ما علينا المهم انتي طمنيني اشحالج خبريني اشوى استوى على موزه طلقها ريلها ومزنه صج طلع ريلها متزوج عليها وحده اجنبيه .. يالله علميني من زمان ما سمعت اخبار تسر
~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~
فــــــــــــــي آلشركه
خالد بضيج : ابويه الله يخليك اعفيني ما اقدر اسافر وبعدين انا عارف انه فشغلي ما بيعطوني اجازه
بو خالد : لا تحاتا شي انا تكلمت مع ابو غاليه وعطاك بدل الاسبوع اسبوعين
خالد بضيج : ابويه الله يهداك كم مره مخبرنك ما اباك تدخل فشغلي ابا اعتمد على نفسي ابا اكون نفسي بدون ما اسند ظهري عليك ابا اكون رجال له كلمه شراتك .. والكل يفتخر فيني بسبب مجهودي مش عشان انك انت ابوي
بو خالد : ان شاء الله بتصير بس يا خالد انته قررت اني ما ادخل في الامور اللي تخص شغلك ؟؟! وانا احترمت قرارك وما طالبتك بشي وكل اللي اباه منك بس توقف معاي هالمره ......يابوك ها صفقه لو خسرناها بنخسر كل شي بنيناه
خالد وهو يفكر في خوله : ياربي اشو اسوي احينه انا وعدتها اليوم اكون عندها كيف اذا خليتها اسبوع اكيد بتتحسب اني اقص عليها او اتلاعب بمشاعرها ياربي .. لو سافرت خوله بتكرهني واذا ما سافرت ابوي بيزعل وبياخذ فخاطره
بو خالد يقطعله حبل افكاره : هاه خالد اشو قررت اكيد موافق ترى الطياره تترياك
خالد بتوتر : تترياني يعني ما عندي وقت حتى ارتب ملابسي .. وانته مدبر كل شي خلاصوما فيه مجال اتراجع!!؟؟
بو خالد : كل شي جاهز طرشت الخدامه تحطلك كمن غرض وودوهن صوب المطار اهم شي انك توافق اتسافر
خالد بضيج : ابويه انا ما اقدر اكسر كلمتك واللي تامرني عليه اكيد بسويه ..
بو خالد وهو يحضن ولده : هذا عشمي فيك يا خالد داري انك ما بتكسر كلمتي وبتسافر .. عشان جذا زهبت كل شي
خالد وهو يتنهد : كل الخير اللي نحن فيه انت تعبان عليه واكيد مش انا الشخص اللي بيهد كل هذا على راسك
ودام انه مشروع مهم ومتعلق بمستقبل الشركه فانا مجبور اني اسافر .. وراح باس راس ابوه
بو خالد : فيك الخير عسى الله يوفقك ويسهل عليك كل خطوه تخطاها سير يا بوك وطمني اشو بيستوي عندك

ذهب خالد وكان يمشي للأمام ولكن خطواته كانت تجره الى الوراء فتمنى لو يتغير كل شي في لحظة ولكن تجري الرياح بما لا تشتهي السفن سافر خالد فكان عقله فقط هو رفيقه ولكن قلبه بقي معلقا بقر ب خوله .. ومرت الساعات فغابت اشعة الشمس ومنحت ضوئها للقمر ليداعب الدنيا باضوائه ..
~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~
بو حمود وهو يطالع خوله : خوالي حبيبتي بلاج ما تاكلي لا يكون الاكل ما عايبنج
خوله وهي سرحانه :...........................................
بو حمود : خوله بلاج يا بنيتي ما تردين عليه شو اللي شاغل بالج
ومها وهي ادز خولة وتكلمها بصوت واطئ: ابويه يكلمج يالخديه ما وقت تسرحي وتفكري لاحقه وراج الليل بطوله
خوله بتوتر : هاه ابويه اشو قلت
ام حمود بخوف : خوالي اذا يعورج شي قوليلي يا بنيتي بنوديج المستشفى بس لا تمين سرحانه واكليلج لقمه
حمود : اميه اكيد الاكل مب عاجبنها خوالي اشو رايج اطلبلج من الطمعم
مها بحماس : صح حمود كلامك ميه ميه الاكل مب حلو عسب جذا خوله ما راضيه تاكل
حمود : وانتي شو يخصج انا قلت خوله ما قلت مها الظاهر انج بتمين طول عمرج وانتي رازة بويهج
مها وهي اونها زعلانه : الله يسامحك احينه انا رازه بويهي فطوم كلمي ريلج وقوليله يتكلم معاي بأسلوب
فاطمه بدون نفس : انا شبعت .. عليكم بالعافية .. وابتسمت عشان محد يشك فيها
حمود باستغراب : فاطمه اشو صاير عليج من الصبح وانتي متكدرة لا يكون مضايجه من شي
فاطمه ما حبت تبين انها ضعيفه جدامه : لا حمود لا تشغل بالك بس مايد مريض شوي وبسير اشوفه
مها وهي تصاصخ خوله : خوالي تتوقعين حمود مزعل فاطمه وجها متغير من الصبح وفحزة الاكل تاكل شي بسيط اكيد مستوي شي كايد يا خوفي حمود رجع يفكر بمريم مره ثانيه .. وفطوم حست عليه عشان جذا متكدرة
خوله كانت يالسه تاكل وغصت وعطتها مها ع طول قلاص ماي : يودي هذا قلاص ماي
خوله بعد ما خلصت شاربه الماي : مها لا تفاولين عليهم بعدين ماضي حمود نحن دفناه من قبل ما تدخل فاطمه
هـ البيت ما اظن بعد كل هالسنين يرجع ينفتح مره ثانيه
مها وهي تردد فخاطرها : هيه لو تدرين خوالي انه مريوم صارت ترفرف فوق راس حمود ويا خوفي من باجر
اخاف تقص عليه وتخليه يبيع كل شي عشانها لانه الشي الوحيد اللي مبين في وجه حمود انه للحين يحبها اللهم سترك
خوله : مهاوي اشو فيج بلاج سكتي
مها بتوتر : هاه لا ما شي فديتج انتي خبريني خالد متى قالج بيجي وشو شعورج اكيد خايفه
خوله بابتسامه : الا قولي طايره من الفرحه من الصبح وانا اتريا .. بس تصدقين فيني خوف من داخلي حاسه شي بيستوي اخاف يصير لخالد شي
مها : خوالي بلاج حبيبتي تفاولين على ريال ان شاء الله كلها ساعتين وتشوفيه يالس يطرب يتحرى نفسه عبد الحليم
خوله تقاطعها : يا دبه بسج من الصبح وانتي تغلطين عليه وانا ساكته عنج ومطنشتنج بس اذا زودتيها ترى بذبحج
مها : خلاص بسكت والله بسكت المهم انتي لا تعصبين
وعقبها رن تلفون فهد وطلع برع يتكلم

 
 

 

عرض البوم صور راعية الفزعة   رد مع اقتباس
قديم 13-03-10, 07:14 AM   المشاركة رقم: 58
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157074
المشاركات: 281
الجنس أنثى
معدل التقييم: راعية الفزعة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
راعية الفزعة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : راعية الفزعة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

مها وهي اتصاصخ خوله : سمعي تلفون فهد يرن اكيد حبيب القلب داق عسب يحجز كرسيه في الميلس
خوله بخجل : مها بسج عاد ان بعض الضن اثم ..خلي الريال في حاله يالله انا بسير فوق واحسن لج لو تسيري ترقدي
مها بدون نفس : حشا ما قلنا شي اشو بلاها عصبت .. بس لانه تكلمنا عن حبيب القلب .. توبه ما بنعيدها
حمود بابتسامه : فطامي حياتي اشو بلاج اليوم شكلج مب طبيعي
فاطمه بدون نفس : ما فيني الا كل خير .. انته لا تشغل بالك كله ارق وبيرو ح ان شاء الله
حمود وهو مستغرب : انزينه ليش تكلميني بدون نفس ما اعتقد اني غلط عليج او قللت من احترامج عسب تكلميني
بهـ الطريقه واذا فيه شي مضايجنج مني او سامعه رمسه يا ليت لو تخبريني
فاطمه وهي تطنز : سامعه رمسه هاه .. لا حبيبي لا تخاف لا سامعه شي ولا شايفه شي بس تعبانه شوي والحين برقد وياليت بعد انت لو تروح دوامك يكون احسن لي ولك ونصكر على هالموضوع لانه لو تمينا نتكلم فيه اكيد بيطول وانا ما ناقصه عوار راسه الصراحه اللي فيني مكفيني
حمود بعصبيه : فاطمه تراج مصختيها ليش تكلميني بهالآسلوب انا اكلمج باحترام وردي عليه باحترام وما يحتاي تطنزين لو تيبيها من الاخر يكون احسن .. ماله داعي اللف والدوران
فاطمه وهي اطالعه بنص عين : حمود انا برقد واذا انته بعد بترقد يكون احسن
حمود :خلاص دامنه هالشي يريحج رقدي محد رادج وانا بسير برع اشم شوية هواء حاس نفسي بختنق لو تميت هنيه
ولم ينته حمود من كلامه حتى بدأء صوت هاتفه يعلوا فظهر التوتر على وجهه فشاح بوجهه عن فاطمه حتى لا تستطيع قراءة ملامح وجه فتدارك موقفه بالهروب .. خرج حمود من الغرفه ولكنه قبل ان يخرج اخرج روح فاطمه من جسدها فشعرت بشعور المرأه التي يخونها زوجها ام عينيها وهي عاجزه عن فعل اي شي فتكتفي بالمراقبه من بعيد لترى الى اين يكون مصيرها.. وكانت دموعها افظل وسيلة للتعبير عما يجول بداخلها
فاطمه وهي اتصيح : ليش يا حمود اتسوى فيني جذا انا ما قصرت معاك عطيتك وقتي حياتي مستقبلي حتى دراستي رفضت اني اكملها بس عسب ما احس فلحظة اني مقصره معاك عطيتك روحي قبل ما اعطيك قلبي وعقب كل
هـ العشره تجازيني بهالطريقه ع الآقل احترم وجودي .. تتصل فيك جدامي .. وانته بمجرد انه تلفونك يرن روحت سيده اتكلمها ولا اهتميت بمشاعري حسافه بس لهالدرجة انا رخيصه عندك حتى اسمي خبرتها عنه ما توقعت فيوم اني برخص فعينك .. معقوله يا حمود اتسوى فيني كل هذا بس لآنه محد عندي يدافع عني ابويه مات واميه ماتت كل اللي بقآلي من هـ الدنيا يدوتي اللي ما يندرى جم باقيلها وتروح عني ليش كل اللي احبهم اخسرهم بسرعه ليش
يا ا رب ساعدني ونور بصيرتي انا مب قادرة استحمل هالعذاب .. كل ما أحب اخسر أللي احبه اما بموت أو بفراق
شعرت فاطمه بآلآنكسار فلطخت خديها بدموع تغسل همها وكانت وسادتها مرتع تحفر فيه كل احزانها ..

مريم بحماس : الو
حمود بضيج : انتي ما ناويه تخليني في حالي
مريم وهي منقهره : احينه انا داقه عليك عسب اسمع منك كلمه حلوه في النهايه تيلس اتصارخ فويهي
حمود بعصبيه : والله محد قالج ادقي افهمي يا بنت الناس انا ماباج النفس عافتج
مريم ودمعه نازله ع خدها : لا حمود انته تحبني وانا متأكده من هـ الشي اكثر من اول قولي اشو مضايجنك
حمود في خاطره : اه يا الريم للحين تعرفين متى اكون مضايج الله يخليج لا ترديني واذكريني فـ ايامنا الحلوه كنت احس بدمعتج قبل لا اطيح واتعرفين بضيجتي قبل لا اتكلم
مريم وهي تقطعله حبل افكاره : حبيبي وينك
حمود : مريم الله يخليج خليني احينه وبكلمج عقب
مريم : اوكي حبيبي اللي يريحك
وسمعت مريم حد يطق الباب : ساروه دشي صدعتي راسي كل شوي طابه عندي خليني اشتاقلج شوي
ساره بابتسامه عريضه : اوووه مريوم طلعتي ذكيه كيف عرفتي اني انا اللي اطق بابج
مريم : ومنو فاضي في هالبيت غيرج ما عندج شغله غير تسببيلنا ازعاج
ساره وهي اونها حزينه : افا احينه وجودي مسببلج ازعاج .. المهم مقبوله منج خبريني منو كنتي ترمسين في التلفون
مريم بعصبيه : ساروه تتنصتين علي ولا شو سالفتج
ساره بتوتر : لا والله ما كنت اتنصت عليج بس سمعتج تصارخين فقلت يمكن يالسه تتهاوشين مع حد
وفـــــــــي بيت غــــــــــــــآده اللي كان بالها مشغول على اخوها اللي ما رد البيت من الصبح
نوف بخوف : غاده تتوقعين وين سار من الصبح ما رد البيت
غاده : نوف الله يخليج وطي صوتج اخاف امايه تسمع رمستنا وتتضايج ادعي من الله ما يكون مستويله شي
وعقبها رن تلفون البيت
نوف : غاده ردي تراني على اعصابي ومالي خاطر ارمس حد واذا وحده من صديقاتي خبريهن اني راقده
غاده وهي تهز راسها بألأيجاب : السلام عليكم
: هذا بيت عادل راشد
غاده بخوف : هيه هذا بيته انا اخته اشو مستوي
: اخوج صار عليها حادث وحالته وايد خطيره ياليت لو تيو ا المستشفى
غاده وهي مب قادره تصلب طولها : انزين فاي مستشفى
نوف تقاطعها : غاده اشو مستوي خرعتيني عدول صايرله شي
غاده وهي متخيسه صياح : نوف هاتي عباتي وعباتج وخلينا انسير صوب المستشفى عادل استوى عليه حادث
نوف بتوتر : اشو غاده قولي غير هذي الرمسه
ام غاده وهي اتصارخ : لا ما اصدق عادل ما فيه شي عادل بخير انتوا تقصون عليه وا حسرتي على وليدي
غاده وهي تحضن امها : اميه خلينا انسير صوب المستشفى هو محتاج لدعواتنا احينه ما نيلس نفاول عليه
نوف وهي يايه تركض : غاده يودي عباتج وخلينا انسير

 
 

 

عرض البوم صور راعية الفزعة   رد مع اقتباس
قديم 13-03-10, 07:15 AM   المشاركة رقم: 59
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157074
المشاركات: 281
الجنس أنثى
معدل التقييم: راعية الفزعة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
راعية الفزعة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : راعية الفزعة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

نوف وهي يايه تركض : غاده يودي عباتج وخلينا انسير
غاده : انا بسير اشغل السياره وانتي هاتي امايه معاج والحقيني

خوله وهي يالسه تتمرجح : ياربي ليش ما يا للحين مها خبرتني انها صارت 10 متى ناوي يجي تالي الليل خايفه يا خالد تخون كل ثقه حطيتها فيك تعال الله يخليك تعال لا تعور قلبي اكثر الشك بداء ينغرس فقلبي تعال واقتل كل ذرة شك زرعتها تعال وأثبت لي انك تحبني آه بس ..
فجأه شعرت خوله خطوات وراءها فشعرت بالسعاده لانها ايقنت ساعتها بأن خالد لا يمكن ان يتسبب في جرح مشاعرها فبدأت تكلمه وتحكي له همها وتشكي له ما كتمته في قلبها لانها ايقنت ان رائحته هي نفس الرائحه التي يمتلكها خالد فاستمعت لقلبها لانها ايقنت انها لا يمكن ان تخطئ في مسألة كهذه فظلت تعاتبه ونسيت موضوع الشـــلة التي طلبتها منه فهل يكون خالد وهو الذي زارها فعلا !!؟؟..

في بيت بو مشعل
ابو مشعل : ام مشعل شو هذا الخبر الحلو اللي خبرتج عنه ام محمد
ام مشعل : بو مشعل قتلك ما بتكلم الا لما مشعل يوصل لانه هالشي اذا ما وافق عليه مشعل ما بيكون خبر حلو واخاف عقبها تنصدمون وانا الصراحه مابي اتشائم من بدايتها .. فـ صبروا ترى الصبر زين
ابو مشعل : انتي بس قوليلي وانا اروحي بتصرف ..
ام مشعل : بو مشعل لا تحاول قتلك ما بتكلم الا بوجود مشعل
مشعل باستغراب : اشو السالفه اميه ليش يالسه تطريني عسى خير ان شاء الله
ام مشعل : مشعل من متى انت هنيه حبيبي لا خير ان شاء الله بغيتك بس فموضوع صغير
ميثا : اوف مشعلوه صارلنا ساعه نترياك ونحاول فاميه تخبرنا بس ما شي فايده
مشعل : احم احم ما دريت اني لي اهميه في هالبيت وصار لي كلمه
ميثا وهي تبوسه ع خده : فديت روحك اخووويه انته من زمان لك كلمه في هالبيت لا وبعد مسموعه
مشعل : اماايه خبريني اشو فخاطرج ابا اسير ارقد تعبان حدي
ام مشعل : شوف يا وليدي انته كبرت وانا ابا اخطب لك
مشعل :: تخطبيلي ؟؟!! !!!!!!!!!
ام مشعل : هيه يا وليدي والعروسه موجوده
مشعل : امايه الله يهديج احينه انا متى اشتكيتلج وقتلج ابا اعرس انا مرتاح جذي لا هم حرمه ولا هم عيال
ام مشعل : ولو يا وليدي اليوم او بعد شهر او سنه مصيرك تعرس وهذي فرصتك لا تفوتها
بو مشعل : ليش ام مشعل بشري عسى اللي بتخطبينها حق مشعل وحده من بنات الشيوخ
ام مشعل : لا مش من بنات الشيوخ بس ابوها عنده خير ولو زوجنا مشعل بنته وميثا ولده بنكوش على كل شي
ميثا : اميه لا يكون البنت اللي تقصديها حق مشعل هي روضه
مشعل وهو منصدم : روووووووووووضه !!!!!؟؟؟؟؟؟؟
ام مشعل بابتسامه خبث : هيه روضه بشحمها ولحمها ام محمد يات اليوم واشتكتلي وقالت ودها الفكه منها اليوم قبل باجر يعني اي واحد بيتقدم لها بيوافقوا على طول
بو مشعل : بس ظنتي ام محمد مالها كلمه بالبيت
ميثا : صدقه ابويه ام محمد مالها كلمه وجودها ك عدمه واذا تكلم بو خالد ما تقدر تفتح حلجها وتعترض
مشعل : امايه انتي لا تحاتي شي وانا بدبر كل شي بطريقتي واذا تبيني اخذ روضه باخذها برضا او غصب عنها
ميثا بخوف : مشعل الله يخليك قتلك انته مب قد هالشي لا دخل نفسك في مشاكل الها اول بس مالها تالي
مشعل : ابويه انته خلني امسك الشركه هالكم يوم وموضوع روضه اطلعوا منه
ام مشعل : دامنه الموضوع صار عندك الحين انا تطمنت والله يسهلها عليك وليدي عقبال ما نفرح فيك
ابو مشعل : واما بخصوص الشركه تقدر تشتغل عندي اما اني اعطيك الخيط والمخيط لا ما اقدر
مشعل وهو يحاول يخبي ضيجته : خلاص ابويه اللي يريحك تصبحون على خير
ام مشعل وهي تصاصخ بو مشعل : بو مشعل الله يهديك كان عطيتته يمسكها طالع كيف تغير لون وجهه وصار فيه ستين لون يعني انته شو بتخسر هو شاطر اكثر عنك ..
بو مشعل بعصبيه : ام مشعل علم يوصلج ويتعداج انا اللي تعبت لين وصلت لهنيه وما تجين انتي وعيالج تخربين عليه كل شي وياليت لو تصكرين على هالموضوع يبا يشتغل عندي حياه الله وغير هذا لا يفكر حتى مجرد تفكير
ام مشعل بدون نفس : سوا اللي يريحك بس يا خوفي تهد كل اللي بنيته مش بس على راسك على راسنا كلنا

فــــــــــــــــــــــي آلمستشفـــــــــــــــى
غاده بخوف : دكتور طمني اشو مستوي على اخويه
الدكتور : لا تحاتين اختيه قدرنا نسيطر على حالته وبنتريا اسبوع يمكن تتحسن حالته ما نقدر نحكم من الحين بس
غاده : بس شو يا دكتور يعني اخويه للحين ما تعدى مرحلة الخطر
الدكتور : لا اختيه هو بعده فدايرة الخطر بس اخوج بيعيش طول عمره مشلول عنده كسر في الحوض
غاده وهي منصدمه : دكتور انته شو يالس تقوووووول .. عادل توه صغير .. كيف بيكمل حياته
الدكتور : اصبري واحتسبي والطب اطور احينه تقدرون اتسفرونه الخارج ..
غاده بضيج : انسفره !! ليش نحن محصلين شي ناكله .. عشان نقدر انسفره
الدكتور : كل شي بيتسهل اختيه .. بس انتي ادعي ربج يفرجها
غاده وهي اداري دمعتها : الله كريم .. انزين دكتور ممكن تخبرني اشو سبب الحادث واللي بيخلي اخويه ما يقدر يمشي على ريوله .. ويكمل حياته طبيعي حاله حال الاولاد اللي مثل سنة
الدكتور : كان فيه سباق سيارات وللاسف اخوج كان راكب فوحده من هالسيارتين واعترضت شاحنه طريقهم وصار اللي صار واخوج الوحيد اللي طلع وثلاثه من ربعه اتوفوا .. سبحان الله شباب هاليوم ما خذين الحياه لعبة
غاده وهي تسمع صريخ من وراها : توفوا لا حول ولا قوة الا بالله .. هذيلا اهلهم صح

 
 

 

عرض البوم صور راعية الفزعة   رد مع اقتباس
قديم 13-03-10, 07:18 AM   المشاركة رقم: 60
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157074
المشاركات: 281
الجنس أنثى
معدل التقييم: راعية الفزعة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
راعية الفزعة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : راعية الفزعة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الدكتور : للأسف هيه يالله انا اترخص .. عندي شغل
نوف اول ما شافت الدكتور راح يات تركض صوب اختها وحضنتها :غاده طمنيني اشحاله يقولون فيه حالات وفاه اخويه حي دخيلج غاده قوليلي انه بخير واني ما بنحرم من شوفته انا ما اقدر اعيش لحظة من دون عادل
ام غاده وهي تجر كرسيها وبخوف : غاده اخوج مات نوف ليش اتصارخين خبروني عادل استوى عليه شي
غاده وهي تستند ع الكرسي : لا تحاتون حالته مستقره وادعوا الله يفرجها الدكتور قال فيه امل
نوف تقاطعها : يعني بيموت ؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
ام غاده وهي متخيسه من الصياح : غاده دخيلج اذا مات قوليلي مات بس لا تعورين قلبي
نوف وهي تبوس راس امها : اميه لا تفاولين عليه غاده ما من صالحها تكذب علينا
ام غاده وهي تهز غاده : بس انا ابا اسمعها من غاده قوليلي يا غاده اخوج حي ولا ميت
غاده وهي اعصابها تالفه ومنهاره وتصيح بحرقه وبصوت مبحوح:اميه ارحميني الله يرحم حالج ترى اللي فيني مكفيني طالعي حواليج كل هذيلا خسروا عيالهم واكبر واحد فيهم عمره 15سنة احمدي ربج واشكرية لأنة ولدج عايش تتحريني افاول عليه قتلج حي ما مات عادل حي اميه افهميني الله يخليج..هو الوحيد اللي طلع من بين هـ ألأربعة
وفي وسط هذه الدوامه المليئة بالاحزان لم تستطع غاده ان تستحمل الحمل الذي وقع عليها فشعرت للحظة انها عاجزة عن انقاذ اغلى ما تملك ففقدت كامل قواها فسقطت ارضا فاخترقت دموعها صلابة الارض التي سقطت عليها

في بيــــــــــــت بو خـــــآلد
بو خالد : روضه حبيبتي بلاج سرحانه اكليلج لقمه
روضه بتوتر : هاه لا ابويه ما فيني شي بس خايفه ع خالد من الصبح طالع وللحين ما رد ..
بو خالد بابتسامه : لا تحاتين شي يالغاليه خالد بخير بس فيه مشكله صارت عندنا في الشركه واضطريت اخليه ايسافر
روضه باستغراب : سافر !!! معقوله !! مستحيل خالد يسوي جذا
بو خالد : انا اصريت عليه لحد ما اقتنع ووقفته معاي عمري ما راح انساها له خالد اليوم حسسني ولآول مره انه سند لي والحين اقدر انام وانا مرتاح ولا افكر في باجر .. كلها كم سنة وخالد بيصير أيدي اليمين
روضه زلت بدون ما تحس : انزين خوله كيف هانت عليه ؟؟!! اكيد الحين يالسه تترياه !
بو خالد وكله حيره : روضه اشو تقصدين من رمستج ومنو خوله هذي !! واشو اللي دخلها فخالد !!
روضه وهي تبا تدارك الموقف : لا ابويه لا تشغل بالك هذي سالفه بيني وبين خالد لا يروح فكرك لبعيد
بو خالد وهو يطالع روضه : روضه الحقيني
ام محمد : لا بو خالد ما يحتاج تسيروا المكتب نحن شبعنا وبنسير نرقد ..
بو خالد يقاطعها : روضه قتلج نشي اباج تفهميني السالفه واشو مستوي من ورايه
روضه : ان شاء الله ابويه على امرك
ام محمد وهي اطالع روضه : والله ما يندري اشو الي تحت راسكم يا عيال سلطان ؟!! الظاهر في مصيبه يايه فالطريج
روضه بدون نفس : لا تحاتين ام محمد اذا فيه مصيبه ياييه في الطريج صدقيني اذا ما بتفيدج ما بتظرج عسب جذا لا تعورين راسج بامور تافهه شيلي هم عيالج ولا تفكري فينا عن اذنج
ام محمد : سيره بلا رده صبرج علي .. لو ما خليتج تندمين على كل حرف قلتيه .. والايام امبينا .. واكيد بيجي يوم وبذكرج .. وعقب بنصفي حساباتنا يـــا بنت وسكتت شوي وكملت سلطان
بو خالد : رواضي قوليلي اشو مستوي ومنو خوله هذي
روضه بخوف : ابويه هالشي اللي بخبرك عنه هو من حق خالد ومش من حقي انا اني اناقشك فيه
بو خالد : روضه لا تحاتين شي انتي خبريني يمكن اساعد خالد الوقفه اللي وقفها معايه اليوم عمري ما راح انساها
روضه بتوتر :ابويه الله يخليك اعفيني ما اقدر هو امني على سره وانا ما اقدر اخون ثقته .. ادري انك ابوي واللي يضرنا يضرك بس لو هالشي يخصني صدقني بخبرك ولا راح اخبي عليك .. لكن هالشي متعلق بمستقبل خالد
بو خالد وهو يتنهد : يعني ما بتخبريني
روضه وهي منزله راسها : سامحني ابويه ما اقدر ..
بو خالد وهو يرفع راسها : روضه طول عمري وانا اعتبركم عمله نادره فهالزمن .. الله يخليكم لبعض .. ويا بخت خالد فيج صدق انه عرف كيف يختار من يحفظلة سره
روضه بابتسامه : يعني مب زعلان !! ولا مضايج ومتكدر لاني ما خبرتك ؟؟!
بو خالد وهو يبوس راسها : لا يالغاليه انتي بلسم لكل جرح .. فلا تتوقعين للحظة اني بزعل منج او بضايج .. وفي كل يوم تصرفاتج وحركاتج تثبتلي انج نفس الحرمه اللي حبيتها وتزوجتها بس الموت سرقها مني وذوقني لوعة غيابها ..
روضه : ابويه الله يخليك لا تتكدر انته مريض واخاف ضغطك يرتفع .. سير ارقد انته تعبان .. وخالد اول ما يرجع من السفر هو بيبن لك كل الامور وبيوضح لك كل شي وعقبها بتعذرني..
بو خالد : يصير خير يالغاليه يالله بخليج انا بسير اريح راسي شوي.. تصبحين على خير
روضه بابتسامه : وانت من اهل الخير .. الرحمن حافظك

مر اليوم بلحظاته المفرحه تاره والمحزنة احيانا والمليئة بالمفاجأت تلاه اليوم التالي وظل البعض ينتظر حبيبا فارقه واخر ينتظر حبيبا فقده منذ زمن فيحاول ان يعيد الزمن خطوات للوراء حتى يعيش مرفرفا بين احظانه
تلاه اليوم الثالث وما زال الكل يترقب وينتظر ما هو المصير الذي سيئول الية وفي اي مسار سيذهب وفي ظل هذه التساؤلات مضى اسبوع وبداء يوم جديد تتلالاء فيه نفحات الامل

ظلت خوله اسبوعا كاملا وهي تترقب وتنتظر خالد ولكن دون جدوى فلم يزرها سوى نسمات هواء داعبت خصلات شعرها شعرت لحظتها بالانكسار فلطخت خديها بدموع لتبوح بحزنها والالم الذي ينهش بجسدها اصبحت تنام قليلا وتاكل قليلا حتى اصبح وجهها شاحبا يميل الى الاصفرار وملامحها باهته
مها وهي اطالع خوله : خوالي حياتي نزلي كليلج لقمه صارلج اسبوع وانتي ما تاكلين عدل
خوله بدون نفس : مها الله يخليج خليني بروحي مابا اكل مالي نفس .. انا مرتاحه جذا
مها وهي تيلس يمها : خوالي حياتي يمكن صار عنده شغل مهم عسب جذا ما زارج والغايب حجته معاه
خوله وهي شبه منهاره : اي شغله هذي تكون اهم مني لا مها هو مش مشغول بس هو حس فلحظة انه حبه لي اكيد غلطه .. وانا بغبائي توقعت انه يحبني .. ههه صج اني خبله كيف بيحب وحده عميا ما قادره تعتمد على نفسها حتى لما تمشي خطواتها بطيئه .. صج اني ساذجه ليش ما فكرت بكل هذا قبل ما احبه .. ليش مهوي ليش ليش ليش
مها وهي متحسفه على اختها : خوالي الله يخليج لا تقولين هالرمسه الحب ما يهتم بهــ آلأمور الحب احساس صادق واخر همه اعاقة جسد او عدم اعتماد على النفس صدقيني خالد يحبج
خوله تقاطعها : كافي مها .. ما يحتاي تقصين على نفسج وعلي .. خالد عمره ما حبني .. واسلوبه هذا اكبر دليل
فلم تكاد تنتهي من كلامها حتى شعرت بدوار وكادت ان تقع ولكن تماالكت نفسها
مها بخوف : خوالي حبيبي فيج شي
خوله وهي متخيسه من الصياح : ما فيني شي ؟؟ وحضنت مها وكملت كلامها .. كيف بعيش من دون خالد وهو حول حياتي من كابوس لاحلام ورديه ليش رسملي احلام واماني وعقبها خلاني .. ساعديني مها انا حدي تعبانه .. احس همومي يوم عن يوم تزيد .. ما ادري متى برتاح .. حتى لما حسيت ا ني حبيت وفي حد حبني طلع هذا كله وهم ..
تعبت والله تعبت .. محد بقالي غيرج مها لا تخليني الله يخليج ..
مها وعينها تدمع : خوالي كافي حياتي قطعتي قلبي هذا نصيبج ولازم تتقبليه انتي لازم تكوني اقوى من جي عسب تقدرين تواجهين هالحياه ترى الحياه وايد صعبه خوالي لازم تكوني قويه عسب اتعيشين
خوله وهي تصيح فحضنها : بس انا مابا اعيش من دون خالد هو الهواء اللي اتنفس منه احبه مهاوي احبه ونسيانه بيكون صعب علي صوته يترردد لي في كل زاويه خبريني كيف بقدر انساه
مها بضيج : حياتي ما عليه انتي ارتاحي الحين وانا عندي شغله مهمه بخلصها وبرجع لج .. شدي حيلج ..
خوله وهي منسدحه ع الكرفايه :.......................
مها وهي تردد في خاطرها : ياربي سامحني كل اللي استوالها هذا بسبتي انا .. خالد طلع واحد واطئ تلاعب بمشاعرها ولا اهتم في هالحاله اللي هي عايشتنها الحين .. بس دواك عندي خلود انا اراويك يا قاتل يا مقتول

وعنــــــــــــــد ســآره وسعيد آلآجـــواء مختلفه تمامآ
ساره بابتسامه : سعود والله ما يالسه اكذب عليك
سعيد وهو طاير من الفرحه : يعني الحين اقدر اتقدملج رسمي

 
 

 

عرض البوم صور راعية الفزعة   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
آخر لحظات العمر, آخر لحظات العمر بقلم kesat 3thab, kesat 3thab, رواية آخر لحظات العمر بقلم kesat 3thab, قصة آخر لحظات العمر بقلم kesat 3thab
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:30 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية