لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-03-10, 12:15 PM   المشاركة رقم: 31
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

نه

يخطبها ويتزوجها

هوا يحبها ويعشقها ومايقدر يتركها وهيا في محنتها

ووعدها انه ماحيتركها

ثاني يوم الصباح كلم ابوه الي فرح انه بياخذ وحده من بنات عمه وبنفس الوقت استغرب لكن محمد صارحه بحبه لها وانه اتعلق فيها

ابوه كلم عمه الي بدوره وافق بس قال انه لما محمد يسمح له يزورها ح يبلغها

نفس اليوم الساعه 2 اخر الليل

سلام كانت مكسوفه من الي قالته وندمانه عليه

دخل عليها محمد وقعد يكلمها في مواضيع عامه عشان يشيل التوتر الي لاحظه عليها

وفجاءه

محمد:سلام نواف ماله ذنب

سلام بهدؤ:عارفه بس كنت صغيره وحسبته السبب ولما كبرت فهمت انه مو السبب بس صرت اخاف منه لاني لما اشوفه اتذكر الي صار

محمد:سلام ماله داعي ان أي احد يعرف الي صار خلاص كفايه انا وبس

سلام ارتاحت:اكيد انا كنت اتمنى انو حتى انت ماتعرف

محمد والي حس انه الوقت المناسب الي يبلغها الخبر فيه:انا كذا كذا كنت ح عرف لاني حصير زوجك

سلام بصدمه :ايش زوجي لا مستحيل

محمد بجديه متجاهل صدمتها :سلام انتي ماتبغي الزواج ككل ولا ماتبغيني انا تحديدا

سلام :الزواج

محمد :اجل ملكتنا بعد اسبوعين

وجابيقوم

سلام:محمد لوكنت تبغى تتزوجني عشان تستر عليا لا انا ماارضاها لك ياولد العم انك تاخذ وحده مثلي وحده موشريفه زيي ماتنفعك

ماحست الا بكف على خدها



محمد:انا مااسمحلك تقولي عن نفسك كذا فاهمه وانتي لي ووووو

بدون مقدمات حضنها مع انه عارف انه مايجوز بس كان لازم يحسسها بالامان :وهمس باذنها انا احبك

وسابها وطلع وتركها في صدمتها اما هوا فكان طاير من الفرحه يحس انه في شي في حياته كان ناقص واكتمل يحس ان حياته البارده الكئيبه راح تتغير وللاحسن عارف ان سلام دخلت قلبه بدون استأذن وبعثرته كله ضاع وتاه في حبها احساس حلو انك تحب وتلاقي ان الي تحبه راح يصير لك ومن حقك

جاهها ابوها وكلمها ووافقت وطلعها من المستشفى طبعا سلام ماشافت نواف لانه كان نايم وحاولت تتجنبه لسه موقادره تتقبله ومحمد فهمه دا الشي بدون ما يقوله السبب ونواف فهم انه مايبغى يقوله بس ارتاح انهابدأت تتعالج يعني في امل تتقبله

بعدها بيومين

يوم الاربعاء في السياره

كانت لمى وجنى مع خالد الي طقت في راسه ياخذهم ويغديهم برا

وبعد ماوصلو المطعم واتغدو وهم راجعين كانو حاطين الراديو وجات اغنيه ورفعت لمى الصوت كانها تقول الاغنيه لك ياخالد

(بطلنا نحب وبطلنا نعشق نشتاق نتمنى بطلنا نغار نتألم مدام الغالي يعذبنا بطالنا نحب و بطلنا...............

مدام الغالي مايسأل وتغير قلبه واتبدل الافضل والاحسن نرحل عن قلب نحبه ويجرحنا...........

اتحملنا قد مافينا والي شفناه يكفينا خلينا ننسى خلينا خلينا والله ع البعد يساعدنا......احلام ..بطلنا نحب)جنى عرفت ان الجو اتكرهب بينهم ففضلت السكوت

لمى بعد ماخلصت الاغنيه خفضت الصوت ولاكنها عملت شي

خالد كان نفسه يقوم يصفقها كان مبسوط انها جات

معاهم ونكدت عليه بهالاغنيه يعني لسه ماتبغاني انا لازم افهم ايش الي قلبها

وصلوها لبيتها وهمس خالد لها :ليش كدا

لمى بنفس الهمس:اسأل نفسك

ونزلت وسابتهم

خالد:جنى لمى ايش فيها

جنى بستهزاء:مااعرف بس يمكن لانك ماعزمتها وانا الي جبرتها تجي معنا او يمكن لان لك 3اسابيع ماتسال عنها او غلب الظن لانها الان متاكده ميه بالميه انك ماتحبها

خالد وي اكلتني:خلاص خلاص انا حصلح الموقف

وقعد خالد يفكر بطريقه يصالح فيها لمى

اخر شي ارسل لها مسج

"لمى حبيبتي والله ماكنت اقصد شي صح ماسالت عنك3 اسابيع لاني كنت في مهمه وماكنت اقدر اكلم احد واذا ع الغدا انافعلا غلطان واعتذر بس والله فرحت لما شفتك و اتمنى تسامحيني والله ماكان قصدي شي لمى بليز اطلعي معايا ع العشى ابغا اتكلم معاكي

طلبتك قولي تم "

ردت عليه"تم"

رد عليها "الساعه 8 بالظبط وانا عند الباب

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
قديم 03-03-10, 12:15 PM   المشاركة رقم: 32
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

والساعه 8 كان عند الباب

واخذها وراحوا تعشو عشى هادئ وهيا كانت تستناه يتكلم بس مانطق واخذها بعده ع البحر وجلس معاها

بعد منتصف اليل (اخر الليل)

خالد: لمى انا ماقدرت اكلمك 3 اسابيع لاني كنت متهدد من اشخاص بانهم ياذو زوجتي فكنت خايف عليكي

وسامحيني اذا زعلتك بس والله غصب عني

لمى:مسامحتك

طلع خالد دبلتها :ما ان الاوان انك تلبسيها

لمى :لما انت تعترف بحقيقه مشاعرك تجاهي ذيك الساعه افكر البسها ولالا

خالد:والله يالمى اني احبك وماسكن قلبي غيرك

لمى خلاص وصلت معاها لمتى يكذب:خالد انا سمعتك بنفسي تقول انك مغصوب عليا ونزلت دموعها انا اتقبل انك مغصوب لكن مااتقبل انك تكذب عليا وتلعب بمشاعري خالد خلاص انا وصلت معايا مااقدر اعيش مع واحد مايكن ليا أي مشاعر حاولت اتجاهلك ظاهريا قدرت لكن من جواتي ماكنت قادره انت بالنسبه ليا زي السراب في الصحرا كل مااقرب منه يبعد لمتى ياخالد لمتى

خالد ماستحمل دموعها وحضنها وكان وجه للبحر وظهره للشارع همس باذنها بكل شي صار حتى بالكلام الي قالته جنى

وهمست له وهيا في حظنه :خالد احبك سامحني

وبسرعه قدرت تخلي ظهره للبحر وظهرها للشارع و

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
قديم 03-03-10, 12:16 PM   المشاركة رقم: 33
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

لبارت التاسع

لمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــى لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اا

لمى كانت غرقانه في دمها وراسهاعلى حجر خالد

خالد:لمى حبيبتي اتماسكي انا مااقدر اعيش من دونك وزاد حظنه لراسها وطلب الاسعاف وطلب الشرطه

وهوا زي التايه الناس تكلمه وتسأله وهوا موشايف غير لمى الي مغمى عليها والدم ينزل من كتفها الي ظاغط عليه عشان يوقف النزيف وجات الاسعاف واخذت لمى وركب معاهم

(الي صار لمى وهيا بحظنه انتبهت ان في سياره يلمع منها شي ومتوجه ناحيه خالد وبعد شويااستوعبت انه بندقيه واتاكدت من كلام خالد لكن ماقدرت تتحمل فكره انه ممكن يروح منها

ففدته بنفسها وضحت عشانه)

في المستشفى جاله نواف ومحمد وراشد وجنى يركضو وانصدمو من منظر الدم الي على ثوبه

راح محمد يتصل على دكتور صديق له يشتغل في المستشفى عشان يطمنهم عليها ونواف راح ركظ وحضن خالد و راشد حاضن جنى المنهاره بين يدينه وبعد 3 ساعات

طلع الدكتور

خالد:ها دكتور بشر

الدكتور:والله احنا عملنا الي علينا والباقي على ربنا

ازا مرت 48ساعه الي جايه على خير يكون عدينا مرحله الخطر

نواف :مشكور يادكتور

خالد:انا السبب انا السبب

نواف:اذكر الله يالرجال "قل لن يصيبنا الاماكتب الله لنا"

الي صار مقدر ومكتوب

خالدصار يتكلم بدون وعي ومحد فاهم منه شي محمد عرف انه على وشك الانهيار اعطاه بسرعه ابره مخدره حتخليه ينام يوم ونص على اقل تقدير

لانه عرف انه لوظل صاحي راح ينهار

اما جنى ماكانت مستوعبه شي

وتدعي ربها يعديها على خير وبعد يومين والكل اعصابه مشدوده ومتوتروخالد كل ماصحي اعطاه محمد منوم لانه عارف ان خالد ماراح يتحمل

الدكتور:الحمدلله تقدرو تتطمنو عليها عدينا مرحله الخطر

الكل : الحمد لله

وراح نواف لخالد الي كان نايم ومو حاس باحد

نواف :خااااااااااااالد قوم لمى صحيت

خالد قام مفزوع :والله بجد ودمع مو قادر يستوعب انها كانت بتضحي بحياتها على شانه مو قادر يتصور انها تحبه الحب هذا كله

طار باسرع ماعنده لها

خالد:لمى حبيبتي اصحي

لمى :.................

خالد:لمى يالله قومي

لمى:......................

خالد:نواف قولها تصحى نواف هيا تسمع كلامك

نواف كلمها نوااف خليها تكلمني الله يخليك نواف

نواف ماستحمل الوضع وحس بالانهيار

وخرج من الغرفه بقي خالد ولمى لوحدهم بالغرفه

خالد ماسك يدها بقوه وتملك:ياقلب خالد ياعمر خالد ياروح خالد

قومي الله يخليكي والله مااقد اعيش بدونك

لمى ياكل من لي بها الوجود

الله يخليكي اصحي عشاني

لمى بدءت تحس بشي غريب تحس بان راسها يدور وثقيل وتهذي باسم واحد بس :خـ ـ ـــــ ـــالـ ـــــــ د

خالد وهو مومصدق انها فاقت

:ياروح خالد

ياقلب خالد

لمى :انـــ ــــ ـــــت كويـــــــــ ــــ ـــــــس

خالد :انا بخير انتي كيفك

لمى مررت يدها بضعف على خده وابتسمت بضعف ورجعت نامت

خالد خاف عليها بجد وراح نادا الدكتور الي طمنه انها كويسه بس تعبانه وانه مافي داعي لوجوده بس هوا ولاكنه هنا طنش الدكتور الي يأس من خالد وتركه في حاله

ثاني يوم الساعه 12:30 بعد منتصف الليل

خالد عند لمى الي لسه ماصحيت

وهوا صحي من بدري وصلى ركعتين شكر لله انه سلم لمى واستنى لمى متى تصحى

صحيت لمى ع الساعه 2:30 بعد منتصف الليل

خالد:مساء الخير

لمى:مساءالنور

خالد:كيفك حبيبتي

لمى منصدمه من كلمته ومستغربه :

الحمد لله خالد ابغى مويه

خالد راح صب لها مويه في كاسه ورفع راسها وقرب المويه منها وشربها وهيا مستحيه منه ومن حركاته

لمى:الحمدلله خلاص خالد مابدي مويه

خالد رجع راسها ع المخده وغطاها كويس وظل ماسك يدها

لمى مستحيه وزهقت تبغاه يسيب يدها:خالد ممكن يدي

خالد :لا ما اقدر

لمى باستغراب:خالد شنو ماتقدر

خالد بابتسامه :الدكتور قال مااقدر احظنك عشان الجرح فمالي غير يدك تواسيني وتصبرني

لمى ولسه مقهوره منه انه يكذب ومايحبها(لمى ماسمعت كلامه لما كانت في حظنه ع البحر لانها كانت تبي تعرف الشي الي يلمع ايش ولما عرفته كانت تفكر كيف تمنع الخطر عن خالد يعني ماتدري اذا يحبها ولا لا)

:طيب يارومنسي بس لاتقول حبيبتي بطل كذب

خالد استغرب قسوتها بس عاذرها:معليش عاذرك لسه تعبانه

لمى اتضايقت:خالد اترك يدي

خالد ترك يدها وظل جنبها

بعد فتره

لمى بتردد:خالد ايش صار ع الي ضرب عليك الرصاص

خالد:ماادري انا ماكنت ادري عن شي غيرك

لمى بخوف:يعني يمكن يكون مامسكوه ويقدر مره ثانيه يأذيك

خالد عجبته نبره الخوف الي في صوتها :اذا حابه تتطمني ادق واسال

لمى بلهفه:ايوا دق بسرعه

خالد اتصل بمحمد الي اصلا نايم

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
قديم 03-03-10, 12:16 PM   المشاركة رقم: 34
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

خالد :الو السلام عليكم المقدم محمد

محمد:خالدغلطان انا محمد خوك

خالد:هلا والله كيف الحال

محمد وهوا مومركز:تمام خالد حل(يعني ظف وجهك او انقلع ) ابغى انام

خالد:ايه بغيت اسالك ايش صاربالي طلق رصاص علي

محمد لا الولد صار بعقله شي انا النايم صاحي اكثر منه:خالد ياغبي انا محمد اخوك

خالد وهو يمثل الضيق:لا يشيخ والله كنت عارف الله يستر

محمد خلاص وصلت معاه من هالغبي الي يكلمه :خلاص ولا يهمك اذا مضايقك اني اخوك اتبرى مني بس الله يخليك سيبني اكمل ها النومه

خالد بالعافيه ماسك نفسه لايموت من الضحك على محمد وخباله :طيب طيب خلاص ساعتين وانا عندك بالدوام واسف اني داق ها الوقت مع السلامه وقفل السماعه في وجهه محمد

محمد هذا ياشارب يا يكلم احد غيري ياانهبل ورجع يكمل النومه

خالد:لسه مانمسك لان محد عارف اوصافه

لمى ماتت خوف على خالد:طيب خالد ايش حتسوي كذا في خطر عليك

خالد ببراءه خبيثه:والله مضطر اداوم واخرج مومعقول اسجن نفسي عشان واحد مجنون

لمى:خالد خذ اجازه

خالد ناوي يحرجها:والله ليا ثلاث ايام اخذ اجازه ومقابلك

لمى باحراج :خالد اسفه عطلتك عن شغلك بس الله يخليك لاترجع الشغل ولاتخرج الين مايمسكوه خايفه عليك

خالد المصدوم هاذي كيف تفكر ضحت بحياتها عشاني وتعتذر على 3ايام اجزت فيها عشانها والله انها تحفه:لمى تخافي علي يعني تحبيني صح

لمى بصراحته المعهوده:ياخالد انا مارح انكر حبي لك ولا اقدر اصلا بس الي ابيه يوصلك ان حبي لك مو معناته اني اتحمل اني اعيش معاك وانت ماتبادلني الحب

جا خالد بيقاطعها

لمى:خليني اكمل بعدها قول الي تبي

وكملت

شوف احساس انك تحب من طرف واحد احساس بشع جدا انك طول الوقت مجبر تعيش هالمشاعر والاحاسيس لوحدك بدون ماتلاقي احد يشاركك فيها احساس صعب يمكن انا كنت قاسيه ولئيمه معاك موكره فيك لكن عشان اكره نفسي فيك خالد انا مااقدر اتحمل الاهانه من احد غريب فكيف من الي اعتبرته اهم شخص في حياتي والي عاهدت نفسي اني يوم مااكون من قسمته اسعده واضحي بكل شي عشانه وانت يوم كلمت محمد في المزرعه اهنتني ماتدري قديش ذالك اليوم حطمني وخلاني احس اني ولاشي بحياتك خلاني احس اني فارضه نفسي عليك وان شهامتك ماتسمحلك ترفضني تخيل قديش احساس الوحده في الحب بشع صدقني انت ماجربته والله انا عانيت وبدت تصيح

خالد استناها الين هدءت

وقام من مكانه وباس راسها وحضنها مع ان الدكتور مانع عنها الحركه الكثير وهمس بإذنها :اذا هاالحضن ماخبرك قديش انا احبك وقديش مشتاق لك فما عندي طريقه ثانيه اعبر لك فيها

وطلع وسابها في صدمه وخليط من المشاعر صدمه وخوف وحب واعجاب والاهم احتياج

طلع من عندها مبسوط باعترافها له واعترافه لها

رسل لها بالجوال اغنيه وسائط وصلتها وحضنت الجوال وهمست "احبك ياخالد" ونامت

يا حبيبي من حبي فيك لا هتكلم ولا أغنيلك
من اليوم ده هأحبك حب جديد يخليني حبيبي أدعيلك

يا حبيبي من حبي فيك لا هتكلم ولا أغنيلك
من اليوم ده هأحبك حب جديد يخليني حبيبي أدعيلك

االله يباركلي فيك يا أغلى من عينيا ... الله يخليني ليك و اجيبلك ا لدنيا ديا
الله الله ... الله الله يحميك حبيبي يا عمري يا غالي ويخليك ليا

الله يباركلي فيك يا أغلى من عينيا ... الله يخليني ليك و اجيبلك الدنيا ديا
الله الله ... الله الله يحميك حبيبي يا عمري يا غالي ويخليك ليا

انا اهو قدامك وبين اديك ... انا كلي علشانك وملك ليك
انا كلي علشانك وملك ليك... انا اهو قدامك وبين اديك

سألت قلبي بيحبك قد إيه ؟
وقاللي قلبي ده حب جديد عليه

سألت قلبي بيحبك قد إيه ؟
وقاللي قلبي ده حب جديد عليه

الله يباركلي فيك يا أغلى من عينيا ... الله يخليني ليك و اجيبلك الدنيا ديا
الله الله حبيبي الله الله يحميك حبيبي يا عمري يا غالي ويخليك ليا

الله يباركلي فيك يأغلى من عينيا ... الله يخليني ليك و اجيبلك الدنيا ديا
الله الله حبيبي الله الله يحميك حبيبي يا عمري يا غالي ويخليك ليا

"تامر حسني .......... الله يباركلي فيك"

طبعا خالد من الفرحه صار يفرفر بالشوارع وموعارف فين يروح من كثر فرحته حاس الدنيا مهي سايعته

خالد قعد 3ساعت وبعدين رجع ولقى لمى تصرخ دخل مفجوع وخايف وبعدها فلت ضحك وماقدر يمسك نفسه



(الممرضه قاعده تحاول تعطي لمى ابره والاخت حالفه ماتقرب جنبها لمى على قد مهي شجاعه وفله بس موتها الابره تموت منها)

خالد يقنع فيها:يالمى ياحبيبتي ماينفع كذا لازم تاخذي الابره عشان تخرجي من المستشفى بسرعه

لمى بعناد وخوف:ومين قال اني مضايقه لا لا مبسوطه ومستعده اقعد في المستشفى عشر سنين ولا اني اخذ ابره مستحيل خالد لاتحاول مافي امل

خالد بجد عرف انه مافي امل فضظر يتغافلها ويلهيها على ما الممرضه تعطيها الابره

لمى:خالد يااااااااااااا دب اااااااااااااااااااااااه لااااااااااااااااااااااا خااااااااااااااااااااااااااااااااالد ياحماااااااااااااااااااااااااااااار واللللللللللللللله لاوريك خالد قلها تسيبني خلاااااااااااااااص لاااااااااااااااااااااااا حرااااااااااااااااااااااااام عليك اييييييييييييييييييييييييييييييييي

خالد ميت ضحك ومو قادر يتكلم حاس انه الي قدامه بزر وهيا شافت ضحكه عليها قعدت تبكي مقهوره ومتالمه

خالد لما شاف دموعها وقف ضحك وقلب جد وراح للمى وضمها على خفيف عشان مايعورها:لمى حبيبتي والله ماعاد اخليهم يعطوكي ابره ابدا

لمى ببراءه وهيا مكسوفه لانه حاضنها :قول والله

خالد :والله ومسح دموعها وبعد عنها عشان مايئذيها

لمى:خالد ليش اهلي ماجو ابغى اشوفهم

خالد صقع راسه :والله من الفرحه نسيت ابشرهم انك فقتي

لمى بصدمه:يالظالم ليا اكثر من 5ساعات فايقه وماقلت لهم ابغى اهلي دق عليهم الحين



خالد :طيب طيب لا يصيدك شي

ودق على نواف وراشد وماجد وطلب منهم يجيبو البنات لها الصباح عشان ماتتطفش لانه مضطر يداوم

الصباح تحديدا الساعه8 صباحا كانو كل البنات مجتمعين عند لمى

(حور ورماح ورؤى وجنى و ليناولجين سلام الي بدءت تتطلع) وطبعا سحبو ع الدوامات اليوم

لمى :لجين متى ناويه تتنيلي وتتزوجي لقيتو حجز ولا لسه

لجين :يب لقينا وكمان فيصل ولينا حيكون ثالث يوم في اجازه الربيع

لمى:بجد مافي وقت والاخوات ماتجهزو واحنا ماسوينا فساتيننا ايش راح نسوي

اتكلمت لينا الي صار لهافتره ساكته:انا جهزت وخلصت لاني اعرف فيصل نذل ممكن أي وقت يقولي العرس وهه ممكن ياخذني بدون عرس والله يسويها ساعات يصدق نفسه بقوه

والي ماتعرفه لينا ان فيصل كان بيدخل ولما سمع حس البنات جابـ يرجع بس وقفه صوت حنون اشتاق له من زمان بس صدمه الكلام الي قالته وحلف لايئدبها على الكلام الي قالته

البنات استغربو معقوله لينا الي تموت في فيصل وماترضى عليه هيا الي تقول ها الكلام عنه

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
قديم 03-03-10, 12:17 PM   المشاركة رقم: 35
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

بس حبو يتجاهلو كلامها وهيا تحل مشاكلها بنفسها

ولمى حزنت عليها هيا اكثر وحده عارفه اخوها وعناده الي ممكن يخليه يخسر لينا وعارفه لينا وعنادها الي ممكن يخليها تفقد اعصابها وتتهور وتقول اشياء تندم عليها

والبنات غيرو الحوار للكلام عن الفساتين والالوان والموديلات

لينا ماكانت معاهم كان بالها مع فيصل الي مو عارفه اخر حياتها معاه

وفيصل يفكر كيف يعاقبها على كلامها مو قادر يتخيل ان لينا قالت عنه نذل الكلمه جرحته (والله يستاهل اكثر من هالكلمه )

لمى خرجت بعد اسبوعين وكان خالد ينام عندها ويروح الدوام من عندها وفي هاذي الفتره قربو من بعض مره وصارت تفهمه من غير مايتكلم وهوا صار يعرف ايش تبغا ويعرف مشاعرها من نظره عيونها

وبعد3 ايام من خروجها رجعت للدراسه والجامعه وغثاها

نواف الي بدء يلمح لابوه ان زياد ماينفع لرؤى بس ابو عبدالله رافض المبدء تماما وقررنواف بعد موافقه رؤى انه يخبر ابوه بالسالفه كلها وهنا الابو ثار وانصدم وحلف ليطلقها هوا بنفسه وبالفعل كان اول طلاق بالعائله ورؤى كانت اكثر وحده فرحانه بهذا الطلاق"بس كان نفسها يتمسك فيها كانت تبغى تعذبه بقربها البعيد لكن ربي كتب لها الطبلق وهي مبسوطه فيه لان زياد نذل ومايستاهل " اما زياد كان في حاله صدمه كيف كذا بلمح البصر صار ماله حق فيها وماله عليها أي كلمه وانقهر من نواف لاكنه عاذره وهوا عارف انه يستاهل اكثر من كذا

وخلاص ماقدر يقعد في البلد قدم على الزماله وسافر بريطانيا وفي نيته مارح يرجع بس لينا الوحيده الي كانت حاسه وطلبت منه يقولها سبب طلاقه

لينا :زياد قولي الله يخليك ابي اعرف مين الغلطان فيكم

زياد وبانهيار:ليش ليش

لينا :زياد فيصل متسبب ها اليومين واخاف الغلط يكون منك ويعايرني

زياد: اجل جهزي نفسك للمعايره والطلاق اذا فيصل عرف السبب

لينا بصدمه:ايش سويت

زياد:ههه قولي ايش ماسويت لينا انا واحد قذر

لينا :لا زياد مالي غيرك

زياد:لينا خلاص لاتوجعي قلبي اصلا من متى انا كنت معاكم عشان تفقديني

لينا :مهما كان انت اخوي وعزوتي

زياد:لينا انا ما اشرفك وعشان ترتاحي وتجهزي نفسك للصدمه لو فيصل عرف بالي سويته لاخته حرسلك كل الي سويته في رساله اول ما اوصل لندن بس طلبتك تمسحيها

لينا: حاضر وخرج زياد من عندها وتركها في حاله صدمه

وعدم فهم

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الكاتبة جامعة الاحزان, اعترافات اخر الليل, قصة سعودية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 09:57 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية