لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-07-10, 06:15 AM   المشاركة رقم: 226
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الباارت الاربعين(40)
(2)
والأخير

ثاني يوم الصباح
في بيت فيصل
صحيت الصباح وجري على الحمام ورجعت كل الي ببطنها "الله يكرمكم"
رجعت مكانها على السرير تتأوه من الالم مو قادره خلاص بطنها ذبحتها
فيصل قام على حركتها ناظرها وشاف كيف عاقده حواجبها فز بسرعه وراح لجهتها بالسرير:قلبي ايش فيكي
ايش الي يعورك
لينا بألم :ممممم ااااااااه
فيصل بخوف:ايش فيكي وشافها حاطه يدها على بطنها
:بطنك
لينا اشرت براسها ايوا
فيصل بحيره :هيا جاتك
لينا وهي تتمسك بالسرير بقوه :لااااااااا اااااه
فيصل وهويقرب لها اكثر وبحيره اكبر:اجل ايش فيه
لينا هدأت وحاولت تتمدد على السرير ساعدها فيصل وغطاها وغمضت عينها لانها خايفه من رده فعله :حامل
فيصل تنح :ايش
لينا فتحت عيونها من صوته وببرود:انا حامل بالشهر الاول
فيصل بدلاخه :كيف ومتى
لينا بغضب من كلامه:كيف والله انتى ادرى ومتى لما كنت ببيتكم
فيصل والي بداء يستوعب
:يعني دحين انتي حامل بولدي
لينا انقهرت من غبائه الي مانزل الا اللحين:لا بولد الجيران
فيصل ابتسم عرف انه عصبها
جلس جمبها وحط يده على بطنها::يعني انا اللحين بصير ابو
لينا اتوترت :ايوه ها مبسوط ولا لا ؟؟؟
فيصل اتوسعت ابتسااامته الى ان تعدت آذاانه :مبسوط الا طااااااااااااااير من الوناسه بروح ابشرهم وطار لجواله
لينا بسرعه :لااااااااااااا
فيصل انصدم
لينا تكلمت بقهر من غباائه :خير اليوم رجعت لك وصرت حامل بشهر
فيصل الي استوعب رجع لها وحضنها :من فرحتي نسيت والله

لينا الي حاسه انه يكذب ومو فرحان
:لا مو فرحان
فيصل حس بغبائه :الا فرحان وبثبتلك هالشي
ممم اسمعي بروح اجيب لنا غدا لان الشقه تصفر وبمر على بيت راشد عشان اجيب ملابسك وبعد مانكل بنروح للمستشفى عشان نطمن عيكي يالله باي
وطلع بدون لايسمعها اما هي كانت حاسه انه من كثر السعاده حتطير بس بطنها تصوصو من الجوع
انتظرته ساعه وبعدين طفشت فقامت ترتب الشقه وتمسحها وبعد خمس ساعات كانت الشقه كلها مترتبه "فيصل لما لينا بعدت عنه راح عاش في بيت ابوه وقالهم انو لينا عند اهلها لانها مشتاقه لهم مع ان ابوه كان حاس انه فيه شي بس مايبي يساعده خليه يتحمل نتيجه قراراته "
"شقتهم متوسطه الحجم على قدهم غرفه نوم وغرفه قعده ومجلس جال ومجلس حريم ووثلاث حمامات وصاله ومطبخ "
حست ظهرها متكسر رجعت انسدحت على السرير وغمضت عيونها واثار التعب بانت على وجهها وبعدها بدقايق فيصل كان فاتح باب الشقه
ومعاه حارس الامن طلعو شنط لينا وطلع الغدا راح للمطبخ وانصدم انه نظيف و طلع للصاله وغرفه النوم الحمام المجالس كل البيت يلمع انقهر منها حامل وتعبانه ومنظفه البيت كله
راح لها :لينا لينا
لينافتحت عيونهابتعب وتكلمت بصوت مبحوح:هلا فيصل
فيصل اتذكر لما كان يطلب منها اشياء وهي تعبانه
راح لها وحضنها :اااااااسف وربي اسف
سامحيني لينا
لينا ابتسمت على حنيته الي اخيرا ظهرت :حبيبي ايش فيك خلاص مو قلنا امس اننا راح نفتح صفحه جديده
فيصل بحزن:الا بس لما شفتك اليوم وشفت الشقه اتذكرت قد ايش عذبتك
لينا حست فيه وحبت تغير الموضوع :طيب حبيبي مسامحتك بس الصراحه
جيعانه ولو مااكلتني دحين ممكن ومو بعيده اكلك انت
فيصل باس راسها وشالها لغرفه القعده :يخسي الجوع
لينا حاوطه رقبته :كذا حتعود على الدلع
فيصل وهو يقربها لصدره اكثر:وهذا الي ابغاه انك تتعودي على الدلع
وراحوا تغدو وبعدها بدلت ملابسها وخرجو راحو للدكتوره واطمنو على وضعها وانها كويسه فيصل مو عارف يعبر من السعاده
في السياره
لينا :فيصل فين رايحين
فيصل:اول شي رايحين نتمشى بما اننا مارحنا شهر عسل ولا حنروح الا بعد ماتولدي وتسيري كويسه بحاول امشيكي بجده
وبعدها بنتعشا بمطعم واخر شي بنمر بيت ابوي عشان اخذ خدامه من عنده انا قلت له وقالي تعال خذ أي وحده تبيها
لينا بحب:مشكور الله لايخليني منك
فيصل باس يدها :لاتشكريني وجودك بحياتي بحد ذاته يغنيني عن
كل شي
متمردان عاشقان وكارهان
هو عانا وتعب وانهاار لكي يحصل عليها افترق عنها بسبب غبائه تعلم من اخطائه لكن لم يكسر غروره فخسرهاا للمره الثانيه بسبب هذا الغرور وانكسر هذا الغرور بسببها ومنها ولهاا
كانت له الحنونه الوفيه العاشقه بصمت
وكان لها الروح والطفل وكل شيء ولكن اخطاء في حقها احتقرها وقلل من قدرها وهي الشامخه
تركته وهي تبكي ورجعت له وهي تبكي ولكن بالنهايه
كُتِبو لبعض
صحيح عنيدين لكن يحبو بعض راح يعرفو بالنهايه يتفاهمو مع بعض مممكن يختلفو في وجهات النظر لكن قلوبهم اكيد مجتمعه على الحب
عااشقان معذبان ومجروحاان عانو بسبب بعض وبالاخير كانو لبعض
المتمردان
فيصـــــــــــــــل ولينـــــــــــــــــــــا

الساعه 12:30 بعد منتصف الليل
في بيت ماجد
هدووووووووووء
راشد وهيام وزياد نايمين
دخلت لجين البيت
واستغربت الهدوء"وي لايكون ماجد ذبحهم"
:ماجد ماجد حبيبي
:عيون حبيبك
التفتت وابتسمت له :وحشتني حبيبي
ماجد مد البوز:لو وحشتك كان جيتي بدري شوفي الساعه كم وراميتني بالبيت ولا مع عيالك الي بهذلوني لين نامو
لجين باسته بين عيونه :حبيبي سامحني بس انت عارف بابا لحاله بالبيت ويحتاجني مو معقوله بعد ماضحى بحياته كلها عشاني اتركه
ماجد ابتسم لها بحب:وربي انك كل يوم تكبري بعيني عن اليوم الي قبله
ومسك يدها: تعالي مسوي لك مفاجاءه

بس قبل روحي البسي فستان وتعالي
لجين ابتسمت على حركاته ناظرته بحب وباست يده وراحت غرفه النوم وطلعت بعد نص ساعه وانصدمت لما لقته مشخص بالثوب والغتره وكاشخ
اما هي فكانت لابسه فستان تفاحي فاتح ولابسه عليه طقم ذهب اهداه لها ماجد لما ولدت زياد
ابتسم لها واخذها لغرفه المعيشه وانصدمت بالي شافته الغرفه تجنن ومرتبه والورد الأحمر في كل مكان ناظرته ودموعها بعيونها
:حبيبي كلفت على نفسك
ماجد وهو يحضنها :اششششششش كل سنه وانتي طيبه
لجين شهقت بفرح :اتذكرت عيد ميلادي
ماجد بحب:وانا اقدر انسى عيد ميلاد حبيبتي
مستحيل
وقضو سهره حلوه وعلى الساعه 3 بعد منتصف الليل
ماجد قام:يالله حبيبتي قومي البسي عبايتك
لجين بتساؤل :ليه
ماجد:لاتسالي نفذي وبس
لجين:طيب والعيال
ماجد:صحي الخدامه خليها جمبهم مو مطولين نص ساعه وراجعين
لجين انصاعت له وخرجو بعد ماوصو الخدامه على عيالهم
وقفو قدام فله ابوها
التفتت عليه برعب:بابا فيه شي
ماجد مسك يدها يطمنها :لا حبيبتي مافي شي
بس شوفي واشر لها على فله ملاصقه لفله ابوها وبينهم باب يدخل من حديقه الفله على حديقه ابوها
:حقت مين
ماجد وهو يتامل وجهها يبي يشوف ردة فعلهاا:هذي حقتنا احنا وعيالنا
لجين شهقت وبدت تتجمع الدموع في عيونها
ماجد حضنها :لااااااااا لاتبكي هذي هديه عيد ميلادك انا لي سنتين وانا ابني فيها سويتها زي ماكنتي تحلمي بالضبط
لجين حضنته بقوه :احببببببببببببببببببك
ماجد خق وابتسم انه قدر يفرحها
:يالله حبيبتي ادخلي اتفرجي عليه ومن بكرى نبداء نلم اغراضنا وعلى نهايه الاسبوع راح نكون هنا
لجين الي دموعها ماوقفت من الفرحه باست كتفه :تامر امر حبيبي
ودخلو اتفرجت لجين على الفله وفعلاا كانت مثل ماتحلم والحين بس فهمت ليه ماجد كان دايما يسألها عن بيت احلامها وايش تتمنى يكون فيه وايش الوانه ماجد سواه لها زي ماكانت تحلم بالضبط
ناظرته بحب وصوتها من الفرحه يرجف:تعرف مو عارفه اعبر او اتكلم بس كل الي اقدر اقوله
:احبـــــــــــــــــــــــــــــــــــك احبـــــــــــــــــــــــــــــــــــك
ابتسم لها ماجد بحب: يانااااس احبهاااااااااااااااااااااااا حضنها بقوة حضنها بشوق ولهفه حضنها كأنه اول مره يحضنها طول عمرهم كذا كأنهم عرسان عم نظراتهم لبعض ماتغيرت دايم يناظرها بحب وشوق وهي تناظره بخجل وعشق
هذول هم مـــــــــاجد ولجين

في بيت راشد
دخل راشد للصاله وشياطين الانس والجن تتنطط في وجهه
ابتسمت له حور وهي تمشي بشويش بإتجهاهه :هلا حبيبي كيفــــ
قاطعها راشد بغضب ماله مثيل :حور وخري عن دربي دام النفس طيبه عليك
حور انصدمت من اسلوبه ايش فيه :حبيبي وش فيك
راشد وهو يطلع الدرج:مو شغلك ابداا فاهمه
حور لا شعورياا اتجمعت الدموع في عيونها عمره ماكلمها بهالأسلوب حتى في بدايه حياتهم ماكلمها كذا ولا رفع صوته عليها بهالطريقه
راحت لغرفه سوسو وحضنتها وجلست تبكي مو عارفه ايش تسوي خايفه تروح له ويعصب عليها وراشد لما يعصب يخوف وتخاف تقعد ويجيها هواا ويكمل الي بدأه
جلست نص ساعه وبعدها راحت لغرفتهم ولقته نايم
حمدت الله في سرها انه نايم لانها كانت خايفه منه
دخلت الحمام ولبست بيجامتها
اتمددت جمبه حس فيها بس مايبي يكلمها خايف يغلط عليها
هو حاس انه غلط معاها لما كلمها بهالأسلوب "طيب انا ليش كذا ليش اخلط الامور ببعض عندي مشاكل بالشغل اقوم احط حرتي بحور ايش دخلها ايش هالغباء الي انا فيه دا اااه ياربي شكلها زعلت بجد بس انا حمااار افففف "حور ظلت طول الليل تتقلب مو قادره تنام وهي وراشد زعلانين من بعض تبي تعرف ايش سوت عشان يعاملها بهذا الأسلوب كانت مقهوره بجد
راشد حاس فيهاا وعصبته هوا اصلا متوتر وبصوت عالي:حووووووووور وبعدين ابي انااام
وحط المخده على راسه
حور انصدمت هذي ثاني مره يصرخ عليهاا
قامت من السرير محطمه دخلت الحمام تبي تستوعب الي صار
مو قادره تبي تبكي
حس عليها وهي تقوم كان يبي يوقفها بس مااقدر"عارف نفسه لما يعصب يجيب العيد" قرر يتركها وبكرا يعتذر عن الي صااار
حور وهي بالحمام انصدمت بقوه من الي شافته وخافت
ماعرفت تتصرف
خرجت من الحمام وهي ترجف
قربت لراشد وبصوت من الخوف يرجف وهي اصلا كلها ترجف:رررررررااااااشد
راشد استغرب نبرة صوتها وفتح الغطا وناظرهااا وانفجع من الدموع الي بعيونهاا
قام على حيله :حور وش فيك

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 06:15 AM   المشاركة رقم: 227
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

حور وهي ترمش بسرعه :الحقننننيييي ااااانااا اااانننزززففف
وغاابت عن الوعي"مو من النزيف بس من خوفها على الي ببطنها" مسكها قبل ماتوصل الأرض
وهو مصدوم وش الي صااار
خاف عليها حاول يفوقهاا بس ماصحيت غير ملابسه على السريع وراح للخدامه وقالها تروح تنام عند سوسو
وشال حور وطاار فيها على المستشفى

في الطوارئ
راشد مو فاهم ليش صار معاها نزيف يعني تكون طاحت في الحمام
ولا لانها عصبت ولا ليييييييييييييه يارب استر والله خايف الله يستر يارب احميها لي ياراب انا مالي غيرها بالدنيا
وبعد ســــــــاعه تلفت فيها اعصااب راشد وانحرق دمه
طلع له الدكتور
راشد راح له وهو خايف لان شكل الدكتور مايطمن:ها بشر وش فيها
الدكتور بصدق:والله كل الي اقدر اقوله الله يعدي الـ24 ساعه الجايه على خير
لانه حالتها حرجه ونزفت كثير باين انها اتعرضت لضغط عصبي كبير
واحتماال كبير تفقد الجنين
راشد انصـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــدم
يعني انا السبب لا مو معقول ياربي وش اسوي الحين
يارب استر
جلس راشد عند حور بالمستشفى ومارضى يقول لأحد مو قادر يركز بشي اصلاا
وعلى الساعه 6 المغرب بداء دوام زياد
كان داخل من باب الطوارئ وقرفاااااااان
بدر وماجد طول الليل يبكو يبغو يروح لحور
قرب من العنايه المركزه الملحقه للطوارئ
وشاف راشد استغرب بس اتوقع انه احد من اصحابه او شي زي كذا
لانه لو حور فيها شي كان قالهم
قرب له :السلام عليكم
راشد ناظره بعيون ذبلانه :وعليكم السلام عليكم هلا هلا زياد
زياد:هلابك خير راشد وش عندك هنا
راشد ارتبك وماعرف ايش يقول
:لا بس وسكت ماعرف يتكلم ماتعود يكذب ولا يبي يقول الحقيقه
زياد قدر سكوته
:امم راشد بعد اذنك ممكن اخذ حور العصر بدو ومجود صجوني يبونها تروح معهم للسوق ومو راضين يروحو مع أي احد ثاني
راشد ماعرف ايش يقوله سكت
زياد استغرب سكوته:راشد خير وش فيه
راشد بتوتر:والله مو عارف ايش اقولك
بس حور تعبانه شوي
زياد خاف:تعبانه طيب ليه ماقلت لي كان جيت لها شفتها على الاقل ايش فيها
راشد اتنهد لازم اقوله :حور هناا
زياد انصدم وبعصبيه :ايش ومتى كنت ناوي تقول لنا
راشد ماكنت ناوي:هي امس تعبت علي اخر الليل
وجبتها والحين هي بالعنايه المركزه
زياد ناظره بغضب ولا رد عليه وراح للرسبشن وسال عن الدكتور الي شافها وبعدها دخل لمكتبه ونادى الدكتو وبلغه انه
يصير اخوها
وقاله الدكتور نفس الكلام الي قاله لراشد
بجد بجد عصب على راشد لانه عارف ان الي صار لها بسبب حالتها النفسيه واكيد راشد السبب
طلع ودخل لها في غرفتها
لقاها صاحيه وتبكي راح لها وحضن راسها:حبيبتي ليش الدموع
حور وهي تشاهق من البكى:زييييياااااادد قولي الللحقق وووولدييييي ماااات؟؟
زياد حزن عليها وجلس على طرف السرير ورفعها شوي وحط راسها على صدره :حبيبتي انتي وباس راسهاا والله والله ولدك مافيه شي
بس انتي نزفتي شوي مخلينك هنا عشان يتأكدو من وضع الجنين
حور ماردت عليه جلست تبكي وهو يهديها حسها خايفه على ولدها ولو سار له شي بتموت خااف عليها مره وانقهر من راشد بس مو وقته الكلام دحين :حبيبتي اهدي شوي مايصير كذا عشان الجنين على الاقل
حور حاولت تهدي نفسها ناظرته وعيونها مليانه دموع:زيااد سوسو مين عندها
زياد بجد راح عن باله سوسو صح مين عندها اذا حور هنا وراشد كمان اجل مين عندها
وارتبك ماعرف ايش يرد عليها حاول يغير الموضوع :حبيبتي ريحي بالك انا عندي مريض الحين اروح اشوفه وارجع لك ماشي حاولي تنامي
باس راسها وغطاها وطلع لقى راشد في مكانه صح مقهور منه بس برضو حزن عليه لانه مقدر الي يحس فيه راشد
قرب له :راشد
راشد انتبه له :هلا
زياد:مين عند سوسو
راشد الي اصلا نسيهاا :في البيت عند الخدامه نسيتها ياربي الحين ايش اسوي اروح لمين واخلي مين
وجلس بتعب وحط راسه بين يدينه :تعبت

زياد انصدم اول مره يشوف راشد ضعيف بهذي الطريقه اول مره راشد يعبر عن الي فيه او يقول كلمه وحده تعبر عن الي فيه حط يده على كتف راشد :لاتشيل هم سوسو انا بتصرف
ريح بالك
راشد بقلق:وحور
زيااد اتنهد وحب يخوفه عشان مايزعلها لانه تاكد ان راشد مزعلها ولا ماكان واقف بره وهو يقدر يدخل لها :والله الوضع صعب الله يستر << ادري نذل
وراح وهو تارك راشد يتخبط في ميه دوامه ودوامه
دق على ماجد وطلب منه يودي سوسو لبيت ابوه لان حور وراشد مو موجودين ومارضي يقوله شي بس ماجد قاله انه حاس ان حور تعبانه فاضطر زياد يقوله كل شي وطلب منه مايخبر ابوه ابداا
وفعلا بعد ثلاث سااعاات كان ماجد وزياد وراشد واقفين قدام غرفه الفحص والقلق مقطعهم
ماجد بعصبيه :انت مو دكتور ليش ماتدخل ها
زياد :احلف بس عيادة نساء وولاده ادخل ايش اسوي ممنووووع
ماجد:افففففففف
زياد سفهه مو وقت مناقراات
راشد بهدوء:زياد وبعدين يعني
زياد اتنهد:اوف طيب لاتدفو
ودخل جوا وبعد عشر دقايق طلع يجري
وهنا كلهم اترعبو وصارو يضربو اخماس في اسداس
وبعد ربع ساعه انحرقو فيها طلعت الدكتوره وطمنتهم ان حور والجنين كويسين بس محتاجه راحه ولازم يراعو حالتها النفسيه
ماجد ارتاح وراشد اتشقق من الفرحه ودخل لحور الي كانت مريحه راسها على السرير وجالسه بالعبايه
ومستعده انها تخرج بس حاسه بتعب فنامت
قرب لها راشد وهز كتفها بهداوه
فزت حوروناظرته وسكتت
راشد مسك يدها :يالله ياالغلا
حور ناظرته بإستفهام
راشد فهم نظراتها بس يبي يعتذر لها بالبيت
مو الحين
همس بإذنها :بعدين بعدين
فهمته ومشيت معاه
شافو زياد جاي بسرعه
وماجد ماسكه
ماجد بقهر:الحين يوم انه حور كويسه ليه تركض قدامنا وترعبنا هاا
زياد فيه الضحكه على شكل ماجد:لانه استدعوني كان عندي حالة طوارئ
ماجد:لا والله ماتقدر تقول هالكلمتين
وانت رايح لازم ترعبنا يعني
زياد:لا والله يعني يموت المريض بس انتى ماتخاف ياسلام
ماجد سكت ماعنده شي يقوله
ناظرهم راشد :خلصتو
ماجد:ايه
ها حور كيفك
حور بصوت واهن:طيبه بس ابي اجلس تعبت
زياد نادى الممرضه تجيب لها كرسي
وفعلا قعدوها عليه لانها ماكانت قادره توقف
زياد حب يتمنذل براشد:راشد معليش تخلي حور عندنا اليوم لانها تعبانه والمسافه طويله لبيتكم وكمان سوسو عندنا
راشد:لا طبعا انا مااقدر اخلي حور
زياد بعباطه ضربت براسه:لا لازم افرض صار لها نزيف ولا شي مارح تلحق ترجعها المستشفى لكن في بيتنا على الاقل انا بكون عندها وقريب منها
راشد وافق على مضض
ماجد حاس ان نيه زياد مهي بريئه ومو لله
راشد وصلها للبيت وقبل ماتطلع :حور
التفت له :هلا
راشد باس يدها :انتبهي على نفسك
حوراتنهدت:حاضر
راشد عرف انها زعلانه منه معاها حق انا الغلطان
حور حساسه وماتحب احد يكلمها او يغلط عليها بالذات اذا كانت مو غلطانه

في بيت ابو زياد دخل زياد ومعاه حور وجلسو بالصاله مع بدر وماجد وسوسو وجلس زياد يلعبهم شوي وبعدين شال حو وطلعها غرفتها حور وهي على السرير:زياد معليش تعبتك معاي بس جيب لي سوسو
زياد وهو يلحفها ويبوس راسهاا:لاتعبتيني ولاشي انتي اختي يالغلا وسوسو بتنام عندي انتي ارتاحي بس ولا تشيلي هم شي
بس انتي زعلانه من راشد
حور سكتت
زياد احترم سكوتها بس حب يبين لها انه مهتم فيهاا :انا ماابي اتدخل بخصوصياتك بس انا موجود عشانك
اذا احتجتي أي شي قولي لي ماشي
حور:سؤ فهم بسيط لاتشيل هم
زياد:ماشي يالغلا
وطلع وتركها تنام وترتاح
جاهم راشد ثاني يوم واطمن عليها وعلى سوسو وقالهم انه بيجي بالليل ياخذهم مره وحده على البيت
وفعلا جا راشد على الساعه 10بالليل
واخذهم للبيت
دخلو البيت وطلب من الخدامه تطلع سوسو فوق
وهو شال حور ودخلها غرفتهم
حور دخلت للحمام واخذت شااور ولبست بيجامتها
ورجعت للغرفه واتمددت على السرير هلكانه مافيها حيل تسوي شي
حست بأنفاس دافئه
قريبه من اذنها :تعبااانه
حور بهمس من تأثيره:ايوه
راشد بهمس دافئ:ايش الي تاعبك
حور بهدوء وعيونها مغمضه:انت
راشد الي كان متوقع اجابتها :انا طيب وكيف اراضيكي
حور ودموعها تنزل من عيونها وهي مغمضه:لاتصرخ وتعصب علي
راشد ابتسم على برائتها :ياقلبي انتي
مسح دموعها وقرب لها وشالها بهدوء:افتحي عيونك براضيكي
حور اتعلقت فيه وفتحت عيونها:لا تراضيني بس لاتعصب علي اخااف
راشد برعب:لا ياحور لا إلا انك تخافي مني هذا الي مستحيل اسامح نفسي عليه
حور اتعلقت برقبته اكثر:لا مارح اخااف
بس وبرجاء:لاتصرخ علي
راشد باس راسها :مارح اصرخ عليكي
وفتح باب الغرفه ودخل
الجنــــــــــــــــــــــــــــــــــــاح الشماالي
السر الي له اربع سنوات ومحد يعرف عنه شي الغرفه الي حور بتموت وتعرف ايش فيهاا
دخل الجناح ونزلها على سريره والغرفه ظلام :حور سكري عيونك
حور غمضت عيونها بإنصياع تام
فتح نور الجناح كله ورجع لها وقالها :افتحي عيونك
فتحت عيونها واستغربت ايش السر بهالجناح عادي ومافيه شي زايد لكن الي مميزه فخامته الي من نوع اخر
ناظرت راشد:مو فاهمه شي
راشد ابتسم :طيب انا راح احكي لك حكايته
هذا الجناح لي اكثر من عشرسنوات وانا اجهزه شفتي هالغرفه من اسبانيا شحنتها من هناك
والستاير من فرنسا
والمرااايه من اليونان
وكل تحفه في هالغرفه من بلد
حور؟؟؟؟؟
راشد:عارف انو منتي فاهمه شي
انتي تعرفي اني احبك من وانا صغير صح
حور هزت راسها بالموافقه
راشد:والبيت هذا انا صممته وتعبت فيه وفرشته وكل شي فيه انا سويته من قبل عشر سنواات تقريباا من وقت مانويت اتزوجك
"حور شهقت متفاجئه "
راشد مسك يدها
:اهدي هالبيت كنت ابي اعيش فيه انا وانتي بس وكنت ابي ابعدك عن الناس وعن كل شي كنت ابي اوريكي قديش احبك ماكنت ابي أي عيون تناظر حبنا اوتشوف عشقنا لبعض
بس الظروف ماجات على الكيف
شاف دموعها :لا لا الا الدموع ولا والله مارح اكمل
حور مسحت دموعها بكم البيجامه
راشد وقف وشالها
دخلها لغرفه القعده وهو يحكي لها عن الجناح وقالها :كنت ابي نعيش بهالجناح واحنا عشاق عشان كذا ماجبتك فيه من اول ماتزوجنا وماجبتك بعد ماتصالحنا لاني حبيت تجي مناسبه قويه ويكون مفاجئه حلوه لكي وكنت انتظر ولادتك بفارغ الصبر عشان اوريكي هوا واخليكي تعرفي قديش احبك بس ربك اراد انك تشوفيه اليوم
فتح باب غرفه القعده وانصدمت حور من الي شافته انصعقت ذهلت
كانت كل جدران الغرفه عليها صورها في جميع مراحلها العمريه حتى بعد ما اتحجبت عنه برضو في صورها
وفي صور لها وهي بالبيجامه وهي في بلكونه غرفتها وصور لها في المزرعه على ظهر الخيل وصور لها بكل حالاتها تضحك تبكي تستهبل
بكل شي صور وبكل حااله
:راااشد من فين جبت هذي الصور
راشد وهو يضمها من ورا:من كل مكان وفي كل وقت واذا قصدك على صورك الي بشعرك بعد ماتحجبتي عني فهذي قدرت احصل عليها بطرقي الخاص والحق بعضها لقيتها بالصدفه وبعضها انا الي مصورها زي هذي واشر على صوره لها" بالبيجامه وجالسه على حافه المسبح حق البنات الي بالمزرعه ومغمضه عيونها وشعرها طااير في الهواا
شكلها كان عذاااااااااااااب في الصوره"ذي الصوره قبل خمس سنوات
كنت رايح انادي جنى عشان اشوفها اخذت الدوا ولا لا لقيتهاا جالسه تحكي لك عن شي
وانتي منسجمه معها بس مغمضه عيونك
وربي في هذاك الوقت كان ودي اخطفك واشرد فيكي
اسرقك من الدنيا ومن كل شي
ماقدرت اقاوم شكلك الي سحرني وصورتك بجواالي وعلى طول طبعتها وحطيتها هنا
ااااااااه على حبك الي جنني ياحور
لفها له وباس خدهاا:حبك اخذ عقلي مني
حور حضنته بهدوء:احبــــــــــــــــــــــــــــك وراح اموت وانا احبك
راشد شد عليها :لاتجيبي سيرة الموت فاهمه
حور:فاهمه
راشد يالله تعالي
حور بتعب:تعبت
راشد قرب لها ومددها على الكنبه وعدل لها الخداديات حقت الكنب
:ريحي ظهرك ثواني وراجع
رجع لها بعد دقايق وهو شايل صندوقين كباار فوق بعض
حطهم على الارض وقرب لها وهي عدلت جلستها :راشد ايش فيها هالصناديق
راشد بإبتسامه دوخت حور:الحق هم ثلاث صناديق بس الثالث مارح تفتحيه الا بعد ماتولدي وتطلعي من النفاس بالضبط قبل ماتطلعي من النفاس بيوم
حور بقهر:ليش
راشد فيه الضحكه عليها وبخبث :لاني ماخلصته لسه
حور بفضول:طيب يالله فك دول دحين
راشد جلس يفتح الشرايط وهو يضحك على لهفه حور
فتح اول صندوق وطلع الاشياء الي فيه كان مليان خواتم وحلقان سلاسل تعليقات ميداليات وبعضها ذهب وبعضها فضه واحجاار كريمه اكسسواار وكل انوااع الحلي
تنانير قصيره بلايز تحف دفاتر عطور وكل شي يخطر في بالكم
استغربت بقوه
:راشد ايش دول
راشد ابتسم وطيف الذكرى يحوم حواليه :حبيبتي انا من يوم ما اعترفت لنفسي بأني احبك صرت كل ما اسافر مكان اجيب لك هديه منه
وكنت اقول لنفسي راح يجي يوم واعطيكي هيا
حور باست كتفه :كثير علي والله كثير
راشد وهو يحضنها بتملك:انتي الي كثير علي ياحور
وجلسو يتفرجو على الاغراض ويحكي لها كل شي من فين وليش جابه لها
وبعد ماخلصو فتح لها الصندوق الثاني
وانصدمت من الي شافته ناظرت راشد بإمتنان:راشد
راشد وعيونه تلمع بحبهاا:حبيبت راشد انتي
حور ودموعهاا تنزل:اااااسفه ماخليتك تفرح في وقتها
راشد حضنها وهو يمسح دموعهاا :بالعكس كان اسعد يوم في حياتي يوم ماشلت سوسو بين يديني
حور وهي تطلع الملابس:هذي الاشياء كنت تبيها لاول بيبي صح؟
راشد وهو يمسح دموعها :مو مهم أي واحد المهم انه منك
واصلا هاذي الاشياء لولد يعني كويس ماطلعناها وقت سوسو صح
حور هزت راسها مؤيده له
"الصندوق كان فيه كل اغراض البيبي ملابس ومشط وكوافيل وبربتوزات ووووووو كل شي للأطفال بس كان كل شي ازرق"
وجلسو للفجر وهم يتذكرو ويحكو وراشد يعبر عن حبه لها لغايه ماغفيت على كتفه من التعب شالها وودها الغرفه ونامو بعد عناء يوم طويل نقدر نقول انه اخر يوم للزعل بين حور وراشد

تعب عانا ذاق الامرين بس بالخير حصل عليهاا بطريقه ملتويه ماننكر هالشي لكن في الاخير علمها حبه
سقهاا عشقه
هي دخلت حيااته بخوف وعذاا ب وذكرياات حزينه اليمه ولكن عشقهاا الي ندفن رجع يتجدد جع لقلبهاا النبض رجع لحياتهاا لونها فيوم ما اعرترف لها بحبه
يوم ماصرح لها انها وبإختصاار حياااته
العااااااشقان المتيمان الحبيبان المعذبااااااااااان
القلباااان النابضااااااان
راشــــــــــــــــــــد وحور


في بيت ابو راشد
جناح خاالد
الساعه 12:30 بعد منتصف الليل
لمى مترت الجناح رايح جاااااااااي
قلقانه وجوالها بيدها تدق عليه ومايرد خلااااص تلفت اعصااابها لمتى عايشه بهالقلق كل مارح لدوامه
تقعد على اعصابها الين ماتشوفه ارهقها واتلف اعصابهاا
كانت تعبااااانه بجد بجد تعبانه
مرهقه ومستنزفه لاخر حد
دخل عليها الجناااح بهدوء مايقدر ينكر انها تكبر بعينه لما يشوفها تنتظره يحس انها تدفعه انه يحمي نفسه ومايغامر
يحس انه مهم في حياتها وانه لازم يعيش عشانهااا
بإختصااااااار يحبهاا
شافها واقفه قريب من الشباك وسرحاانه قرب لها وحوط خصرها بيدينه
ولمها له حط راسه على كتفها وهمس:حبيبتي
لمى التفت له وعيونها كلها دموووع
:حبيبي انت كويس مافيك شي
خالد باس راسها :والله مافيني شي هذاني قدامك
لمى وقتها ابتسمت بضعف وحضنته
شد على حضنها حااس فيها وبخوفها بس مابيده شي هذا شغله ومايقدر يتركه
يحبه ويلاقي نفسه فيه
فجاءه حس بها ثقلت على صدره بعدها عنه وانصدم بشكلها
كان وجهها ذبلان وابيض مافيه ولا نقطه دم
وشفايفها مايله للزراق وعيونها مغمضه
حرك وجهها بيده لكن ماستجابت له ابدا هنا غصب عنه قلق عليها عمره ماشافها بهالحاله عمرها ماكانت كذا خاف عليها مره
خااااف يكون صار لها شي حاول يتماسك حملها وحطها على السرير
جاب عبايتها وشالها على المستشفى بلبسه حق الشغل
في المستشفى خالد كان بنفسه وضع لمى متر الممر رايح جاي
تلفت اعصااابه "معقوله هي كل يوم تجلس على اعصاابها كذا الين تشوفني ياقلبي عليها والله معها حق تنهار وتتعب بس مابيدي شي الله يصبرها ويهون عليهاا اااااه ياناااااس احبهاااا واعشق خوفها علي"
بعد نص ساعه فوق الساعه الي جلسها برعب
طلعت له الدكتوره مبتسمه
:بص يابني ماتئلئش هيا عندها شويه ارهاق
ونقص فيتامينات هي محتاجه للراحه ولازم تراعي نفسيتها هيا قالت لي انها مابتنمش كويس ودا اكيد بأسر على اعصاابه يعني لازم تراعيها شويا
وهي حتبقى عندنا ساعه كمان على متخلص المحلول وتكون النتيجه بتعت التحليل طلعت وأقدر احدد لكم هيا فيها ايه بالضبط
خالد تنهد:مشكور يادكتوره ااقدر اشوفهاا؟؟
الدكتوره بإبتسامه:ااه يابني ومااله
دخل لها ومن شاف وجهها اصفر خنقته العبره راح لها
كانت مغمضه عيونها حست فيه وفتحت عينها وابتسمت بضعف:خفت علي
خالد رد عليها بتنهيده قويه وهو يسحبها لصدره ويحضنها بقوه
:ااااااااااااااه خفت وبس مت مت من الخوف
وكمل برجاء:لمى لاتتركيني الله يخليكي
لمى وهي تبوس كتفه :ارتااااح انا مستحيل اتركك
مستحيل حبيبي
خالد:عيونه
لمى:اسيل ونوااف وينهم
خالد الي نسي كل شي اصلاا:ماادري لحظه اسأل الخدامه عنهم
دق على البيت وتطمن ان مربيتهم عندهم
طمن لمى الي بس سمعت ان عيالهاا كويسين راحت بسابع نومه
بعد مانتهى المحلول دخلت الممرضه ونادت خالد الي راح للدكتوره
:ايوه يادكتوره ايش طلع معاكي
الدكتوره ابتسمت :مبروك المدام حاامل
خالد انصدم :مو معقول
الدكتوره استغربت:هوا ايه الي مش معئول ده
خالد الي دوبه استوعب وابتسم بقوه :الحمد لله الحمد لله الله يبارك فيكي يارب
هي بأي شهر
الدكتوره بإرتياح من رده فعله :في بدايه الشهر التاني بس لازم تراعي نفسيتها الي باين انها تعبانه جداا خصوصاا انها في اول الحمل وده بيأثر عليها وعلى الجنين
خالد قام :مشكوره يادكتوره
وخرج وهو يحس انه بيتشقق من الفرحه

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 06:16 AM   المشاركة رقم: 228
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

مبسوط وهو دايما الي يبشر لمى بحملها "لانه هو الي قالها انها حاامل لما حملت بـاسيل ونواف"هالشي كان يسعده كان ينبسط لما يكون هو الي يبشر لمى بحملها منه يبشرها بروح منه تخلق جواتها
مبسووووووووووووط
دخل عليها والفرحه تنط من عيونه
شافته استغربت فرحته بس سكتت تستناه يبداء هو
قرب لها وباس راسها وحضن يدينها بين كفوفه
:لمى حبيبتي انا عارف اني متعبك معي ومرهقك وتالف اعصابك بس هذا قاطعته لمى ودموعها في عيونها
:لا لا ياخالد لاتقول كذا انت عيوني الي اشوف فيهاا
مسحت دموعهاا واتكلمت بجديه :شوف صح انا ااعتب واعصابي تتلف كل مره تخرج فيها لشغلك لكن انا وانت واحد احنا شركاء بالحياه جمعنا الحب ومستحيل اخليك تترك شي انت تحبه او تبغاه
حضنهااا بقووووووه طول عمرها عقلهاا كبير
:طيب في شي احبه كمان واتمنى اشوفه
لمى بإستغراب:ايش هوا
خالد حب يستعبط:هو شي بشوفه بعد
سبعه شهور بس اذا بطلتي تتلفي اعصابك علي كل مارحت وجيت من شغلي
لمى طق عرق اللقافه فيها :يالله عاااد ايش هواا
خالد حضنها بحب :حبيبتي انتي حاامل بالشهر الثاني
لمى بكيت من الفرحه وحضنته بقوووووووووووه
طول عمره يفاجئها باحلى المفاجئات من خطبته لها الى اخر بيبي يجمعهم طول عمره بعينها الحبيبي والبطل والشخص الخاارق للعاده
طول عمره حبيبها وحياتها وكل شي بحياتها
وهي حبيبته رفيقه دربه الي اختارها قلبه هي الروح الي انبعثت فيه عشان تنور لياليه
هي الي بتظل طول عمرهاا حبيبته عشيقته وام اولاده
طول عمرها راح تظل الروح لجسده
بإختصااار
عاشقان من نوع اخر
خـــــــــــــــــــــــــــــالد ولمـــــــــــــــــــــى



في مطعم
تشليز في جده
جالس ينتظرهاا
خرج من المستشفى وفجاءه حس نفسه مشتااق لها كلمها وواعدااها انه يقابلهاافي تشليز بعد نص سااعه والان له ربع ساعه ينتظرهاا
اشتاااااق لهاا
فجاءه جات وجلست قداامه وهي تبتسم وتهمس:سوري ع التأخير
زياد بحب:ولايهمك
ومسك يدها بحب "طول عمره يتمنى يلمس يدهااويهمس لها باحلى كلاام الحب صبر وناال"
:اخبااارك
رؤى بعشق طااغي ماله مثيل: اخبااري عندك اذا انت بخير فأنا بخير
ابتسم لها :امم بعشيكي اليوم على ذوقي
رؤى وهي نااويه عليه:انا كلي على ذوقك ولك
زيااد بجد بجد خق:رؤى روووووووقي انتي عاارفه ان الفرح بعد اربعه شهور لاتخليني اخذك اليوم
رؤى خاافت ينقلب السحر ع الساااحر:ها طيب مممم
زياد مات ضحك على شكلها المتوهق:ولايهمك يارؤى انا راح اسوي لك فرح مااصاار مثله ابد انتي اميرتي المدلله
رؤى ابتسمت :احبك
زياد اتنهد:ااااااااه الله يصبرني
الين مايجي يوم الفرح

اخييييييييييييييييييييرا اخذ زياااد رؤى واخيراااااااا
الي حلم فيهاا
اياام وشهور وسنين
اخذهاا واخيراا سااارت حليلته وساارت كلهاا له وحلاله
حبهاا عشقهاا اتمنااهاا ظل سنين ندماان على فرااقهاا تعب وعانا عشانها ومنها اتألم لفراقهاا بس
وبالاخير اخـــــــــــــــــــــــذهاا
رؤى الفتااه الي انصدمت من حبيبهاا كان كل
شي بحيااتها كانت تهوجس بأسمه وفجااءه غدر فيهاا عيشها تجربه رعب ماقدرت تنسااها الا بعد مرور سنين
انصدمت فيه انصدمت بالشخص الي حلمت فيه طول حيااته وكان عنوان احلامهاا
وملكها
انهدمت احلامهاا تركها بدون حيااه تركها كذا....
صدمها صدمه ثانيه لما عرفت انه تزوج وجاب عيال وعاش حياته وحب وهي ...
وقفت هنا وقفت مكاانها تنتظره
انقهرت منه وغارت منها
بس بالأخير....
رجع لها
التقياا خطاءً وهجرا بعض بالخطاء
وحبهما كان اكبر عذااب لهما ابتعدا تغربا وعاشا الألم بعيدا عن بعض تجرعا الندم من نفس الكأس
ولكن في النهاايهـ
جمعهما درب وااحد
درب العشق والغراام
هذان هماا
رؤى وزيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاد
عشقاان غريباان في كل شيء
والتقياا نعم في النهايهـ التقياا
بعدهاا بيومين
في جنااح عبدالله
كان داخل الجناح وهو جاي من الشغل هلكاان وتعباان
رمى كل الي في يده غترته وعقاله وشنطه الاب توب على الكنبه ورمى نفسه عليها بإهمال
غمض عيوونه وزفر بتعب
:حبيبي ايش فيك
ابتسم وهو مغمض صوتهاا روقه في ثوااني
:مافي شي بس مرهق من ضغط الشغل
رماح وهي تجي بثقل جمبه وتجلس بشويش:حبيبي ليه ترهق نفسك العمر يخلص والشغل مايخلص
عبدالله :لا الحين في حد ثالث ابي اامن حياته وحط يده على بطنها وباس رااسها :متى ناوي يشرف
رماح بحب:هاانت حبيبي
عبدالله :عيون حبيبك
رماح بهدوء:حبيبي انااا ابي اترك الشغل
عبدالله بإستغراب :ليه حياتي
رماح:الصراحه تعبت واحس ان المسؤليه بدت تكبر علي
وبيتي محتاجني اكثر
عبدالله بعقلانيه :اذا انتي شايفه كذا الي يريحك من بكرا اقدم لك استقالتك انا من اول ودي تتركي الشغل بس ماحبيت اضغط عليكي بالنهاايه هذي خصوصيتك وما حبيت اتدخل
رماح وهي تحط راسها على كتفه بتعب:مافي بيني وبينك خصوصيه انا وانت واحد مو
عبدالله سند راسه على راسها:مو
رماح حسته زهقان اكثر من كونه تعبان
وبدلع عذب قلبه:عبدالله
عبدالله وهو مغمض عيونه همس:همممم
رماح بدلع:طفشااانهـ
فتح عيونه وقربها له اكثر ورجع غمضهاا :امري فين تبين تروحي
رماح ابتسمت بخبث :اممم
نفسي اروح للشاليه الي اتصالحنا فيه
عبدالله انبسط على تفكيرها وقام بحمااس
:اوكي جهزي الاغرااض على ماأقنع الست ليان بإننا
نتركها اليووم في البيت مع ابوي
رماح:اوكي
وبعدها بساعتين كانو في الشاليه
رماح جالسه في حضن عبدالله
وهو يلعب بشعرها ويضمها له اكثر كل شوي
رماح بهياام وهي تقرب راسه من رقبه عبدالله
وتهمس بإذنه:ما اقدر اقول غير اني وقربت لأذنه اكثر وانفاسها العااشقه تلفح كل خليه بوجهه:احبك بكل مافيني
عبدالله احتضن وجهها بيديه وامطرهاا بالقبلات العااشقه الولهاانه
قام وشالها ودخل فيها داخل الشاليه
وبعدها بساعه
كانت برضو في حضنه
:حبيبي اتمنى اعيش طول عمري هنا ما ابي شي يبعدني عنك
وهالمره حضنته هي
قرب لها لغايه مااختلطت انفاسهم:انتي انولدتي
عشان يكون مكانك هنا بحضني انتي مزروعه هنا واشر على صدره :بين ضلوعي
رمااح ذاابت خجل وجات بتبعدعن حضنه
سحبها له اكثر:وين وين انتي مكانك هناا
رماح بهيام:اعشقك
عبدالله وهو ينسدح على السرير ويسحبها معاه ويتنهد:ااه وانا اتنفس هواكي مو اعشقك وبس
اااه من عشقك الي سكن كل خليه فيني
ناظرها بإبتسامه
:يابنت وصلت في حبك حد الثماااله
تعب في حيااته عانى من الامباله التي حولته الى وحش الى شخص قااسي لا مبالي بااارد
هي دخلت حيااته كعااصفه هوجااء ازالت بقوتها كل الجمود الذي يتمثل به
اذابت بلهيب عينيها كل البرود الذي طغى عليه
اجتااحته هزة كياانه بعثرته
وبحبها له وطيبتها بعشقها الازلي لأابنته
لملمت اشلائه انتشلت قلبه من الهموم والاحزاان اقتلعت جذور الحزن من قلبه
وتملكت كل ذره عشق فيه
حتى صااري يتنفس هوااهاا
لم تنكر طيبته وكرم اخلاقه ارحها في بدايه الامر من عبء الزوجه
اختار لها دور الاخت او بالاحرى المربيه اقتنعت ورضت او بالاصح فرحت فهذا ماكانت تتمنااه معه لوكن حدث مالم يكن في الحسباان
تراجع في قراره اردها زوجه له
اردها عشيقه لم تستطع ردعه او رفضه
وتسرب حبه لقلبها رغماا عنها صُدمت حينما اكتشفت حبها له
وهي التي اوصدت ابوابها بعد رحيل بدر
هي التي رفضت العشق بعده وبنت الحصون كل الحصون على قلبها دكها عبدالله دكاا هدم كل حصون قلبها وتوغل فيها امتلكها وتملكها
احبته وعشقهاا
حبهما بالنسبه لي اسطوري فهماا عشقاان تجرعا مراره الفرااق والبرود والنتيجه كانت
حب جمعهما وطفل منتظر للتويج احلى لحظات حياتهماا
هذاااان العااشقاان المعذباان المتألمان المتوغلااااان والهائمان ببعضهما
عبداللــــــــــــــــه ورمـــــــــــــــــــــــــاح


الساعهـ 12:30 بعد منتصف الليل
في غرفه محمد وسلام
نايمين بهدوء وبدون ازعااج المدعو خالد
من مده طويله مانامو بدون تراانيم خالد المزعج
او "القلق "كما يسميه محمد
وفجاءه عاد خالد لتعكير جو ابويه
قام محمد وهو وده يفلع ولده بالي جمبه من لقهر مالحق ينام اربع سااعات الا صحي الاخ
ناظر بسلام شافها نايمه بتعب وارهااق باين مانامت كويس من زمان
شاله وبداء يهزه ويبوسه عشان يهدا وبعد ربع سااعه هجد وناام
رجع محمد مكانه على السرير وانتبه ان سلام معطيته ظهرها قرب لها
ولفها له وناظر جمالهاا الي عذبه واسره من اول يوم قابلها فيه في المستشفى
أتأملها وهو يمرر اصابعه الطويله على شعرها وعيونهاا
ورموشها وخشمها وخدودهاا ووصل لشفايفها ووقفت اصابعه على اعتابهاا
اتمنى يصحيها عشاان يطبع قبله طوووووووويله تروي ضماءه
وبعد دقايق اتحقق حلمه فتحت سلام عيونها ورمشتت ببطء جنن محمد اكثر وهمست بصوت مبحوح من اثر النوم:حبيبي ليه صاحي فيه شي
محمد ابتسم عليهاا :ايوه فيه
وقرب لها
سلام ببرائه :اامر حبيبي
محمد بهياام:احبك
سلام جات بتتكلم ولكن محمد اخرسهاا بقبله اثيريه عميييييييييييييييقه اروت ضماءه وشغفه وولعه
وكمل بشفايفه ناحيه رقبتها وقبلهاا بهدووووووووء
سلام خجلت منه وبهمس ذاايب فيه :حبيبي ايش فيك
محمد بعشق ماله مثيل :اشتقت لك
سلام وهي تقربه لها اكثر وبهمس مثير"تعرفه وتعرف حركاته محمد مايعبر عن حبه كثير لكن اذا عبر فهو يستزف كل عشق الدنياا يعبر بجنون كااسح":وانا اكثر حبيبي
وغرق معااهاا بعاالم ثاني مافيه الا هو وهي
محمد الرجل الغامض
العااشق
المحب المضحي
وقف معاها في وقت تخلى عنها فيه الجميع
حبها بدون اسبااب ارضته وارضت الرجل فيه
اشعرته بمدى احتياجها له
اشعرته بقوته ورجولته معها فقط يشعر بأنه الفاارس على الحصاان الابيض
معهاا فقط يشعر بنفسه وكياانه
يعشقها لحد الجنون ويخااف عليها لحد الجنون
وهي تعشق تفاصيله تهيم فيه
كيف لا وهو الذي انقذها من عزلتها وحدتها هو الذي يعرف سرها المكنون
هو الذي انتشلهاا من ظلامهاا الدامس واشرق لياليها
حبيبهاا الاسطوري عشيقهاا الابدي
هذان هما العاشقاان الذائِبان في بعضهما حد الانصهااار
محــــــــــــــــــمد وســـــــــــــلام
في بيت ابور اشد
في غرفه جنى
كانت نايمه بسلااام نامت في بيت اهلها لان نواف عنده رحله
ومارح يجي قبل يومين كماان
فجاءه
انفتح باب البلكونه
ودخل بهدووووء
وجلس يتأملهاا
هذي حبه وعشقه وام ولده الي بطريق اشتااق لها ومن كثر اشتياقه اخذ اول رحله راجعه السعوديه ورجع
حس انه يبي يكون جمبها وبس
حست بأنفااس على وجهها
فتحت عيونها برعب وماانتبهت له في الظلام شهقت بخوف
خاف عليها وحط يده على فمها ورفعاه له وحضنها :اهدي اهدي حبيبتي اناا نوااا ف
جنى بخوف:نوااف
نواف :ايه حياتي خلصت شغلي وجيتك طااير
جنى حاولت تهدي من نبضات قلبها السريعه ولما استوعبت
رجعت حضنته ثاني:نواااف وحشتني ليه ماقلت لي انك راجع
نواف بحب:وربي ماكنت راجع اليوم بس اشتقت لك واخذت اول رحله وجيت وااسف اذا خوفتك بس شوفي اوقت فشله ادق الباب اللحين وماقدرت انتظر للصبح فقررت انط لك على البلكونه
شوفتي ساير لك روميو على غلفه
جنى وهي تبوس كتفه بحب:واحلى روميو والله
شالها من السرير وحطها بحضنه وجلس يبوسها مشتااق لهاا
والشوق اضنااه
غصب عنه مشتتاق لها انحرم منها كثير
حبيبته الازليه الي انخلقت عشاانه الي عشقهاا من يوم عرف للحب معنى
الي انرسمت صورتها في خياله الي هونت عليه اسواء سبع سنوات في حياته
حبيبته الي الان وبعد كل تعب السنين ملكهاا
هي حبته وعشقت تفاصيله حبت حبه لهاا حبه لهاا كان مصدر لعشقهاا له حبم معادله غريبه ماتنفهم تتحسـ
فقط تتحسـ
مشااعرهم وتعبهم بكااء ودموع والالم بنت هالعشق طموح وذكريات وتحديات اوجااع واهااات مكبوته
كانت غذاء لهذا العشق
وتوج بجمع اجمل قلبين واجمل شخصين
هذان هماا نواااف وجنى
روميو وجووولييت
روميو وجوليت اعتراافات اخر الليل

انتظرو فاللقصة بقيه .........

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 06:18 AM   المشاركة رقم: 229
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


مااااااااااااااابعد النهااايه
بعد مرور عشرين سنه(20)سنه
عشرون عااما مضت
شملت الافرااح والاحزاان توجت عشقاا ابدياا وانهت ذكرياات أليمه
عشرون سنه تغير فيهاا احوالهم كلهم
كبرو وكبرت ذكرياتهم وعشقهم معهم

ع التيلفون
:دلوعتي
أسيل بدلع :عيونهاا
راشد:حيااتي متى نااويهـ نحدد وقت الفرح ترى لنا سنه كااملهـ نأجل بسببك
أسيل: مممممم راااااشد حبيبي انت
خليها بعدين
راشد عارف لو اتساهل معاها عز الله ماتزوجو ولا بعد عشر سنين
وبحزم:بلا راشد بلاهم انتي لو تحبيني بجد كان وافقتي على الوقت الي حددته بس شكله خلاص مالي قيمه عندك وغلاااي رااح خلاص
وقفل بوجهها "هو مازعل بس عاارفهـا ماتجي غير كدا "
وفعلاا بعد ربع ساعهـ
رسلت له رسااله <حبيبي لاتزعل مني بس انت عارف انو انا مدلعه وترى انت الي مدلعني فااتحمل الي بيجيك بس برضو مايرضيني زعلك اختاار الوقت الي تبيه وانا مواافقه ^_* دلوعتك اسيل>
نزل راشد للصاله بعد ماحقق الي برااسه
لقى زياد ومحمد يتناقرو
وابوهم سااحب عليهم
زياد بعصبيه :محمد طير عني بس على اخر زمن عيال الثانوي يسوقون سيارتي طير بس
محمد بعبط:زياد والله مارح اسوي فيها شي بس ابي اخذ فيها فرتين يوم الاربعاء قدام ربعي ابي احرهم
هنا ماجد ناظرهم وبهدؤ:محمد عندك سياره ولالا
محمد يعرف ابوه اذاتكلم كذا معناته مافي امل ياخذ الي يبيه :ايه يباا
ماجد:اذا مالك شغل بسياره اخوك وبعدين انت اصلا لا تأتمن على شي
اذا تذكر الشهر الي فات اخوك راشد عطاك سيارته وش سويت رديتها له مدعومه من كل مكان فا على قوله اخوك طير
محمد طااح وجهه بقوه
واخوانه ماتو ضحك عليه
التفت ماجد لراشد:وانت متى ناوي تتزوج عاجبك موقف البنت كذا
راشد الحين هي الي موقفتني ولا انا :لا يبه خلاص اتفقنا واليوم المغرب بروح اشوف القاعه
"اخيرا صاارو يسو مناسباتهم في قاعاات ورحمو المزرعه "
ماجد بحنان :اذا محتاج شي علمني وانا ابوك
راشد وهو يبوس راسه :لايبه فديتك مو محتاج شي
محمد :يبه وين امي
ماجد ناظر في ساعته :الحين تجي من بيت جدك
وماكمل كلمته الا ولجين داخله ومعاها هياام :ها من جايب في سيرتي
محمد:انا يمه ابيك بسالفه
ماجد فاهم ولده وعارف انه يبيها تقنعه يعطي سياره اخوه فاختصر عليه الطريق:محمد اثقل بس واقضب ارضك

محمد تفشل مره ثانيه وسكت
ماجد بحب:هياام يابعد قلب ابوكي انتي كيفك
هيام وهي تبوس راسه
:بخير يبه دامك بخير
زياد يتريق:اشوه حسبت بتقولي بخير دام ضرار بخير
هيااام احمرت من الخجل
هنا كل اخوانها ماتو ضحك عليها لانه لها سنه ونص متزوجه وحامل بالشهر السابع ولسه تخجل من زوجه ومن طاريه
بس هو يمووووت في تراب رجولهاا
لجين :حبيبي
ماجد بحب:عيونه امري
لجين ولا كأنه عيالها حولهاا قربت منه وهي تلعب في ازارير ثوبه:طلبتك لاتردني
ماجد بعشق :جاك
لجين :ابي ابات عند ابوي اليوم لاه بكرا عنده موعد بالمستشفى الصبح ولا اقدر اتركه اخاف اتركه وياكل وانت تعرف لازم يكون صايم عشان التحاليل
ماجد صح مايقدر يستغني عنها ولكن مقدر وضعهاا
:طيب حياتي مو مشكله
زياد قام :يبه وش هالعذااب مالي شغل زوجوني
ماجد بأذيه:اركد اخوك الي اكبر منك لسه ماتزوج
راشد :ايه اذا تزوجت انا يصير خيرهههه
زياد بقهر:يبه طيب على الاقل ملكه
ابوه:اقول كمل اخر سنه لك بالجامعة ويصير خير
مارح تقدر توفق بين بيتك ودراستك
محمد بغباء:ليه بنت هو
زياد كفخه بعلبه المناديل
ماجد :ههههههههه لا بس بجد مارح يقدر يركز بكذا شي في نفس الوقت
لجين بحكمه وهي عاارفه مقدار عشق ولدها لخطيبته
:ماجد الولد من اول مادخل الجامعة وهو يشتغل بشكره ابوي وماشاء الله شايلها على راسه
يعني يقدر يفتح بيت
ماجد قعد يفكر شوي وزياد بينحرق وعرف قرار ابوه :يبه وش قلت
ماجد ناظره وابتسم:خلاص خليني اكلم عمك نواف ويصير خير بس ها اذا البنت ماتبي الملكه الحين الله يعينك تصبر انا ما ارضى بالغصيبه ماغصبت بنتي ولا راح اغصب احد

محمد يساسر هياام:اقص يدي اذا ماكان اخوك متفق معاها ومنتهي
قال غصيبه قال
هيام ضحكت بدلع
"هي كذا ربي خالقها دلوعه من وهي صغيره "
وشوي وجا زوجها عشان ياخذها
ودخل يسلم على عمه
:السلام عليكم وراح باس راس عمه وعمته
الكل:وعليكم السلام
وسلم ع الشباب وجلس جمب هيام وحوط كتوفها ولاعليه من ابوها واخوانها "هو جرئ"
"ضرار 27 سنه من بره العايله يتيم الام والي رباه ابوه ومات ابوه من5 سنوات كان يتعامل مع شركه ماجد وراشد واتعرف على ماجد وعزمه مره بالبيت وشاف هيام بالصدفه عاد خق عندها وبعدها بأسبوع خطبها وماكمل اربع شهور الا وهي ببيته يمووووت بترااب رجولها ولا يشوف زيهاا وهي بعد تحبه بس هي خجوله ودلوعه وهذا الي معذب قلبه "
ضرار يهمس لها :حبيبتي عسى ماتعبتي اليوم
هيام بخجل:لا حبيبي الحمد لله
ضرار باس يدها:الحمد لله وجلس يسولف مع محمد وزياد وراشد خرج يشوف القاعه
وبعدها راح ضرار ومرته للبيت
ومحمد طلع غرفته يذاكر"لاتغركم طفاقته وغبائه بس تراه دافور"
وزياد طلع لشركه جده الي يشتغل فيها
بقي بس ماجد ولجين
ماجد :تصدقي بعد كل هالسنين
بس ما ملى قلبي غيرك
لجين وهي تبوس كتفه :تصدق مافي أي احد يملا مكانك
انت حبيبي وزوجي وابو عيالي وكل شي لي بهالدنياا
ماجد:الله يحفظك لي ولعيالناا ياااارب
لجين:اامين ويخليك لناا
"ماجد ولجين
عندهم راشد25 سنه خاطب اسيل بنت خالد24 سنه يموت فيها يحبها ومن هم صغاار صح عمره مابين هالشي ولكن الكل كان عاارف ان راشد يحب اسيل راشد يشتغل مهندس معماري وعنده مكتب عقااري فتح له ابوه هديه له يوم اتخرج من الجامعة وهو طوره وكبر اسمه
وعندهم هيام 22 سنه متزوجه ضرار 27سنه ولها سنه ونص متزوجه وحامل بالشهر السابع
وزياد 21 سنه اخر سنه اداره اعماال شاد حيله عشان يقدر يتزوج رواان حبيبته 17 سنه بنت نوااف عاد هذا مفضوح يمكن حتى حارس بيت جيرانهم يدري انه يحب رواان يشتغل في شركه جده ابو لجين في البدايه بداء من قسم المحاسبه الين اصبح نائب رئيس مجلس الاداره الي هو جده وموكله بكل الاعمال ويسوي كل شي بس اكيد انه يلجاء لابوه وعماانه لانه لسه في اول الطريق

واخر العنقود محمد 18 سنه طالب ثانويه عامه علمي يبي يتخصص حقوق وهو مشاء الله عليه اخذ حقه وزياده ويعرف كيف يخلي كل شي يمشي لصالحه لاتحسبو لانه ماقدر ياخذ السياره هالاربعاء معناتها خسر لا محمد ماعنده في قاموسه كلمه خسااره ابدا مايعترف بالفشل واكيد انه راح ينتصر بالاخير وياخذ الي يبيه وهذا الي عاجب ابوه فيه

: نواافي حبيبي
نواف بملل عارف وش ورا اخته :اخلصي وش تبين
اسيل :حبيبي انت ابيك توديني السوق
نواف:اولا عندك رجلك يوديك وثانيا اذا رجلك ماوداك عندك السواق
اسيل:نوافي الروحه عشان رجلي على قولتك بعدين راشد مايرضى اروح مع سواقين
نواف وافق بملل مول انه حن عليها لا ابداا بس عشان عارف ان راشد بيمصع رقبته من مكانها لو راحت اسيل مع سواق:اجل اخلصي بعد صلاه المغرب وانت مرتزه قدامي عند باب السياااره
ولو تاخرتي ثانيه بتركك وامشي
هاجاكي العلم
اسيل باست خده بقووووووه :جاني فديتك ماتقصر
نوااف بخبث:اقول وفري بوسااتك وخقااتك لرجلك مو لي
اسيل من الخجل ماتشوفو الا غبرتهاا
نواف مات ضحك عليهاا


خالد دوبه خرج من مكتبه الي بالبيت
:لمى يالمي
لمى وهي جايه من الصاله :هلا خالد امر
خالد باس راسها :مايمر عليك عدوو لمى جلست تلعب بأزارير ثوبه وهو قريب من اذنها ويهمس لها بموضوع اسيل ويتناقشو بموعده
وفجاءه
:يااااااااااااااااااااااهوووووووووو لا لا لا مااقدر على كذا وربي اروح ملح
اذوووووووب
وصفر بقوه
ناظره خالد بتنهيده متى يعقل بس:احمد وبعدين
احمد بإستهباال وهو يحرك حواجبه :انا ما سويت شي انتو الي سويتو خخخخخ
خالد ناظره :الا تعاال من وين طالعه الشمس اليوم
احمد بإستهباال:على حد علمي من الشرق
بس ليه السؤال يبه
خالد وهو يقرب منه :ابد غريبه مو العاده نلاقيك هالوقت بالبيت
احمد "والله لو مو الخوف منك كان ولا بالليل تلاقيني "عادي مالي مزاج اخرج
خالد حط يده على جبين ولده :غريبه مافيك حراره مو العاده يعني الله لايقطع لك عاده
احمد وهو يحضن ذراع امه ويمشي بين ابوه وامه ورايحين للصاله :اامين يبه
بس الحقيقه عندنا مبااره بكره فحبيت اريح اعصاابي واروق اليوم
لمى بتريقه:الي يسمعك يقول رايح تلعب في منشستر
مو مبااره مع اصحاابك
احمد حك راسه بعبط:يمه ليه تفشليني
لمى تبوس خده:ماعاش من يفشلك حبيبي
خالد تنحنح
لمى بحب:لاتخااف مايجي ربع حبي لك
احمد التفت بصدمه:يمه وش هالتحيز تحبين ابوي اكثر مني
لا صُدمت بصراحه
لمى وهي تحتضن ذرااع خالد بتملك وتفك يدها من ولدها :اكيد احبه اكثر منك وبعدين وش دخل التحيز بالموضوع
احمد يحك شعره ويفكر :اممم مادري سمعتها وعجبتني وقلت اقطها باي جمله وبغيره :يمه انتي لكي يمكن حول الميت سنه وانتي تقولي لناا انك تحبي ابوي اكثر منا غيري شوي وقولي حنا اكثر
نواف وهو نازل من الدرج
:ايه يمه
خالد:انت عارف اخوك وش يقول عشان تأيده على طول
نواف وهو يجلس جمب احمد:ايه يبه موضوعه الازلي مع امي انها تحبك اكثر مننا الولد قرب يتخرج من الجامعه وهو وده يسمع ا نامي تحبنا اكثر منك خخخخخخخ
ابتسم خالد على منااقراات عياله لمرته واحتضنهاا بقوه :هذي لي انا وبس خلاص انتو كبرتو وكل وااحد فيكم قريب يفتح بيت فكو عناا
اختكم وصرفنااها باقي انتو
احمد ونواف بصوت واحد:لا اله الا الله زوااج مانبي
نوااف:صدقني يبه ان كان في شي نتفق عليه انا واحمد فهو
الاضراب عن الزوااج
خالد انقهر منه :احمد لسه صغير مانعرف يمكن بكره يقول ابي اتزوج انت لاتاثر علييه بس بس انت وش اسبابك الي تخليك ترفض الزواج جامعة ومخلص شغل وتشتغل
وش اسباب رفضك
نواف :الصراحه انا ابي وحده تحبني مثل حب امي لك واذا لقيتها مستعد املك عليها بكره
خالد تنهد بحب :بتبطي عظم مثل امك مافيه
نواف :اجل ارتاح قاعد على قلبك
احمد مؤيد لنوااف:وانا ببعد ابي مثل امي وحده تقول لعيالي انا احب ابوكم اكثر منكم
الكل:ههههههههههه
"الولد متعقد بقووووه "
نواف وهو يناادي:اســـــــــــــــــيل يالله تأخرتي
اسيل وهي تلبس العبايه وتركض من الدرج:جايه جايه
ومرت على ابوها وامها وسلمت عليهم بسرعه وطاارت لنوااف
"راحت تشتري هديه تراضي فيها راشد"
لمى وخالد عندهم
اسيل 24 سنه تشتغل مدرسه رسم
تموت في شي اسمه راشد وتعشقه من وقت ما خطبها من ثلاث سنوات ولهم سنه ونص مملكين وكل ماحدد راشد موعد للزواج تأجله بسبب دلعها عليه
هي مبسوطه بفتره الملكه وتبيها تتطول لكن راشد صبر عليها وعرف كيف يحدد الملكه
نواف 22سنه متخرج ويشتغل في شركه جد زياد مع زياد وهوصديق زياد الروح بالروح رافض الزواج رفض قاطع لارجعه فيه
مايبي يتزوج يبي يعيش الحريه
احمد19 سنه ثانيه هندسه حاسب
فلاااااااااوي وراعي مقااالب وطول الوقت براا البيت مطلع قرون براس خالد من شقااوته
وعلى قولتهم "دااااااج "وبقوه بعد


:رمااح رماااح
رماح وهي تفتح عيونها ببطء وتبتسم لعبد الله :صباح الخير حبيبي
عبدالله وهو يبوس راسها :صبااح النور عليك يالغلا يالله قومي
رماح وهي ترفع اللحاف عنها
:يالله قايمه حبيبي
اقول عبدالله عمي فطر
عبدالله :ايه حبيبتي
رماح:طيب اخذ حبوب السكر
عبدالله :ايه ناارا عطته ايهاا
رماح :طيب يالله الحين انزل انتظرني لاتفطر
عبدالله يبتسم بحب:وين افطر وانتي مو قباالي
دخلت رماح للحمام
وعبدالله نزل تحت
لقى عياله كلهم مجتمعين
ينتظرونه ينزل
:السلام عليكم
الكل:وعليكم السلام
عبدالله :سمو بالله الحين امكم تنزل
ناارا بقلق:يبه مو عادتها امي تتاخر
عبدالله ربت على يد بنته يهديها يعرفها تقلق على كل شي:اهدي حبيبتي مافيها شي بس امس نمنى متأخر
وماصحيت بدري
حمد بقلق لانه يعرف ابوه وامه لما يتأخرو بالسهر يكونو ناوين على واحد منهم
:خير يبه ناوين على مين هالمره
عبدالله طنشه وجلس يتكلم مع ناار ويسألها عن المدرسه
عرف حمد انه المقصود ياهو يالمقرود ناصر
وصار يتكلم هو وناصر بالاشااراات وهم عارفين ابوهم
شوي وجات رماح وبداء عبدالله يفطر ويفطرها معاها"هو كذا يحب يدلعهاا ومن عشرين سنه وهو على هذا الحاال وماعنده نيه يتغير مبسوط"
وبعد ماخلصو فطور ناارا راحت للسواق عشان تروح للمدرسه
وجلس عبدالله على الكنب ورماح مده له كوب الشاي وجلست جمبه
عبدالله :رماح ماكلمتي ليان
رماح بحب:الا افا عليك كلمتها امس بالليل
بس تقول تعباانه موت حرام الحمل تااعبها هالمره وانا الصراحه قلقانه عليها ودي انها تجي عندي تكمل شهور حملها والنفاس بس عبدالأله مو راضي يقول انا فيه ومارح تحتاج احد
عبدالله بحب لبنته البكر:الله يعينها ويريحها في حياتهاا
رماح:لاتشيل هم عبدالأله رجاال ويعتمد عليه
حمد دخل ووراه ناصر:يبه امر وش بغيت
عبدالله ناظرهم :حمد رح لجامعتك لاتتأخر
حمد تنفس براحه :تامر يبه وباس راسه وراس امه وخرج
عبدالله التفت لناصر وناظره وبهدوء:ناصر هات مفتاح سيارتك
ناصر اعترض:ليه يبه
عبدالله :أسأل نفسك لا تسألني انت ادرى بالي تسويه
ناصر عارف بس يستعبط "شكله نفسه يطيح وجهه":يبه ماسويت شي
عبدالله بهدوء:امم ماسويت شي والتفحيط الي سويته الاربعاء الي فات ايش
ناصر انصدم وش عرف ابوه عن التفحيط الي سوااه
سكت ماعرف ايش يقول
عبدالله بداء يعصب من برود ولده :نــــــــــــاصر رد
ناصر رجف من صوت ابوه :يبه والله ما عاد اعودها بس الله يخليك لاتسحب السياره مني وان سحبتها مين يوديني وجيبني
عبدالله :بخلي السواق يوديك ويجيبك حالك حال ناارا
اما بالنسبه للي سويته اكيد مارح تعودها لاني برجع اادبك من اول وجديد
انت ماينفع معك الاحتراام
انا عاملتك معامله رجل كبير وواعي وعارف مصلحه نفسه تجي وتسوي كذا ماهقيتها منك ياناصر
ناصر انحرج من اسلوب ابوه وحس بغلطته باس راس ابوه واعتذر منه :السموحه يبه وسوي فيني الي تبيه
والحين انا خارج انتظر السواق بره عن اذنك
عبدالله :اذنك معك
ومد له فلوس :خذ هذه مصروف الاسبوع هذا ولاتقصر خلصه قبل الاربعااء لا اوصيك
ابتسم ناصر بشقااوه وخرج
رماح التفت لعبدالله :ما كأنك قسيت عليه زياده عن اللزوم
عبدالله بحنان :يارماح ياحبيبتي الولد اذا ما شديتي عليه يخرب وحمد وناصر لسه في بدايه حياتهم ولازم نقسى عليهم عشان يطلعو رجال

عبدالله ورماح عندهم
ليان 28 سنه متزوجه من عبد الأله 34 سنه يشتغل طياار
اتزوجت صغيره اتزوجت وعمرها تقريبا 18 سنه تحب زوجها وهو يحبها
بس جات فتره صعبه عليهم بعد زواجهم بسنتين اكتشف زوجها انه نسبه انجاب الاطفال عنده ضعيفه وصارحها وهي رفضت تتخلى عنه ورفضت انه يقول ان العيب منه
كبرت بعينه وزاد عشقه لها لكن اهله ماتركوهم بحالهم طلعو ان العيب منها وجبروه يتزوج وحده ثانيه عليها وهي يوم دريت تركت له البيت ورجعت لبيت ابوهاا الي طلب منه يطلقهااا
لانه مايستاهلها
ولكن هو رفض الطلاق كيف يطلقها وهو يموت في تراب رجولهاا
واهله جبروه ع الزواج ياإما يتزوج بنت عمه او يتبرو منه كلهم
وظلت ليان ببيت ابوها ست شهور تعبت فيهم واتعبت قلب ابوها وامها معاها
كانت بعز مرضها تهذي بأسمه وهو كان مايشوف غيرها الين مابنت عمه فضحته وقالت ان العيب منه وانها لقيت الاوراق الي تثبت كذا بدرج مكتبه وهو ماصدق اخذها حجه وطلقها وبالعسره حتى عبدالله رضي يرجع له ليان ولو ماشاف كيف تعبت فبعادها عنه كان مارجعها له
ورجعت له ليان بعد فراق دام سنه كامله واخذها وسافر لألمانيا عشان يتعالج وبالفعل اتعالج وخلفو وعندهم الحين
عبدالله 5سنوات ومحمد 3سنوات وهي الحين حامل بشهورها الاولى
وعندهم
حمد 20 سنه ثالثه صيدله دااااااافور بس عليه حركاات راعي مقالب من الدرجه الاولى والجلسه بدونه مالها طعم لان دمه خفيف مره
لاكنه يهااب "مو يخااف في فرق"ابوه مره ويحترمه ويعتبره قدوه له
ماله بالبناات ولايحبهم وزين منه طايق ناراا وليان اخواته يعني مطلق الزواج بالثلاثه

ناصر 18 سنه ثانويه عامه
داااااااااج ماله بالدرااسه "يعتبرها من المحرمات"وعبدالله يتمنى بس انه يخلص الثانويه
ونااصر يحب شغل الكهرباا والتصليحاات
وجلس يقنع ابوه سنين الين مارضي له انو يدرس هندسه كهربااا
عبدالله لو طلب منه ناصر انه يدرس طبخ رضي له ووافق من كثر ماهو يأس منه دراسياا
نااراا 17سنه ثانيه ثانوي ادبي
تحب الدرااسه وحلمها تدرس علم نفس مثل خالتها حور
مخطوبه لفهد ولد خالتها وكانت تكرهه كره العمى لانه دايم يناكفها ويقهرها لكن كل هذا اختلف في اليوم الي اعترف فيه بحبه لا وانه مايسوي كذا الا لانه يحبها
وقتها بس بدأ قلبها ينبض بإسمه
والحين ينتظرو فهد يخلص جامعة ويتوظف عشان يملكو ويتزوجو


:سلااااااااااااااااام
سلام:هلا حبيبي
ااامرني
محمد مروق:حبيبتي
وش رايك نروح يومين للشاليهاات انا وانتي بس
سلام بخجل :وعيالنا وين نتركهم
محمد :خالد كبير يشيل نفسه وريان وميار نتركهم عند وحده من خوااتهم
حبي لاتعقديها
سلام:خلاص حبيبي مارح اعقدهاا
رن جوال محمد "القلق يتصل بكـ"
:اوووف وهالولد من هو صغير يقطع علي امتع اللحظاات
ورد عليه :وعليكم السلام ها خالد
خالد:هلايبه
محمد:بغيت شي
خالد:ايه يبه ابي اساافر الرياض
محمد:اقول ورا ماتركد الا اجي افلعك الحين نعنبو بليسك قبل اسبوعين كنت هناك اعتق البنت يأخي
خالد إنحرج وهمس له:وحشتني يبه
محمد ابتسم وقدر وضعه :خلاص خلاص روح الله يسهل امرك هاانت كلها ست اشهر وتتزوج بس انت شد حيلك وتخرج
خاالد:مشكور يبه وادعيلي
وسلم على امي
محمد:يوصل انشاء الله فمان الله وانتبه على نفسك
وقفل منه والتفت لسلام
:شفتي ولدك طااير يبي البنت
سلام بضحك:طاالع على ابوه
محمدبغرور:يحمد ربه طلع علي
سلام:محمد خاايفه على راماا
هذا اول حمل لها
محمد:الا بنتك هذي ماتخافي عليها مشاء الله
سلام ضربت كتفه :حراام عليك ليه كذا عليها
محمد:لانها من تزوجت سحبت علينا
سلام:لا والله مين الي قالها يابنت اقضبي ارضك عند زوجك ولاتورينا وجهك سنه كامله
محمد فقع ضحك يعرف راماا تاخذ الكلام بحذاافيره وماتفكر فيه وهو قصده يمزح وهي صدقته
:خلاص ولايهمك اليوم ندق عليها هي وزوجها واختها وزوجها ونعزمهم ع العشاا وش رايك
سلام فرحت :اكيد مافي راي عقب رايك
:بـــــــــابا
محمد بتأفف:يالله جو القلق الي بجد
سلام ماتت ضحك على شكله
رياان :بابا نبي نطلع للبحر طفشنا من البيت
مياار مؤيده :الله يخليك يابابا
محمد بيصرفهم :عندي شغل يابابا
ميار :بابا ماعندك شغل انا عارفه متى مواعيدك واليوم ماعندك عياده بعد االظهر يعني انت الحين فري
محمد :فري بعد
ميار بغرور:طبعاا
محمد:طيب موافق مااقول غير الله يحلل راما وريمان عندكم
محمد وسلام عندهم
راما 23 سنه متزوجه من علي 24 سنه يصير ولد حسام صاحب زياد
لهم تسع شهور متزوجين وهي حامل بشهرها الثاني "زوجها مصرقع يبي عياال بسرعه وهي مصرقعه اكثر منه "
ريمان 23 متزوجه من عمر 25 سنه يصير اخو علي الي اكبر منه اتزوجت قبل راما بثلاث سنين
وعندها ولد اسمه مالك عمره سنه
خالد 21 سنه اخر سنه اعلام "وسييييييييييييم "
وخاطب وملك عليهاغزل 18 سنه ويموت فيه هي بنت جود اخت نواف وسلام بالرضاعه يعني تصير بنت خالته بالرضاعه
وكل اسبوع طاير للرياض عشاان يشوفها فرحه بعد ست شهور يعني بعد مايتخرج يشتغل في برنامج اسبوعي في الاذااعه
ميار وريان 10 سنوات اخر العنقود محمد بعد خالد رفض ان سلام تجيب عياال وظلو 11 سنه بدون عيال لكن ربي كتب لهم ميار وريان تؤم ومحمد ماكان يدري انهم تؤم ولا كان صار فيه شي
وبعدهم لو تنفلق سلام مارح يخليها تجيب عياال
بس عليهم شقااوه عن عشر عيال وياخذو الي يبغوه باي طريقه محتالين من الدرجه الاولى ومافي احد يرفض لهم طلب


:جنووووووووو
جنى:عيونهاا
جنى:نعم بابا
نوااف:انتي جنى وامك جنوو اوكي
جنى :بابا
نوااف:عيون ابوكي
جنى :بابا كلها كم يوم واسيب البيت لك دلعني وبعدين اتفرغ لماما
نوااف :الحمد لله بنفتك من وحده عقباال الثانيه يااارب
روان بزعل:بابا
نواف وهو حاضن جنى مرته :انا مالي شغل فيكم ولا وحده تجي تقولي دلعني
جنى عندهاا ماجد يدلع فيهاا على كيفه وانتي"يقصد رواان"عندك زياد خليه يدلعك
الاثنين ماتشوفو الا غبرتهم
نوااف بخبث:شفتي كيف صرفتهم
جنى بعتب:احرجتهم الله يهديك
نوااف وهو يقرب لها :ماعلي المهم انهم اتزحلقو
:يبه
نواف:لا اله الا الله اصرف خواتك تطلع لي انت
اصيل انحرج:السموحه يبه بس محتاج سيارتك سيارتي خربت
نواف مد له المفاتيح من غير ما يناقشه :خذها بس صرف نفسك الحين
اصيل ماصدق طلع وفركهاا ونواف كمل الي بداءه خخخ
نواف وجنى عندهم
جنى 20 سنه هو سماها على امها من حبه فيهااا
مخطوبه لماجد ولد زياد تمووووت فيه ومن هي صغيره
هو ماكان يحبها يعني كان عادي بس خطبها لانه يبي قرب نوااف لان نواااف قريب منه جداا خصوصاا في بدايه حياته يعني زي ماتقولو شايله الجميل بأشياء كثيره
بس لما ملك عليها وقرب منها حبها صح في البدايه جننهاببروده بس على مين مو على جنوو هي جننته وخلته مايشوف غيرهاا وصاار يعشقهاا بجنون
وهي الحين تثقل عليه وماتبي تكلمه عشان فرحهم بعد اسبوعين وهو مقهور منها بس مابيده شي
خخخخخ اشتاق لهاا

وعندهم اصيل 19 سنه يدرس طب حلم حياته يكون مثل عمه زياد
واخر العنقود بس مو دلوعه ابوها لانه دلوعه ابوهم هي جنو مرته
عمرها 17 سنه ثانيه ثانوي ادبي
هي مو شاطره مره بس تبي تدخل الجامعة وتتزوج لانها تحب زياد وتموت عليه بس مو مبينه له وهذا الي معذب زياد خايف انها تكون ماتحبه


:سووووووووسوووووووووو
سوسو بدلع :نعم بابا
راشد :تعالي هنا حبيبتي
عبد العزيز يسااسرعبد الرحمن:اف بدا ابوي بوصله الدلع حقته
إياد سمعهم :اسكت انت وهو لايسمعكم ابوي ويكوفنكم
عبدالرحمن وعبد العزيز سكتو
لانه كله ولا سوسو عند ابوهم دلوعته ومايرضى عليها كفاايه انه مجنن بدر الي راح يجيله انهياار عصبي من راشد

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 06:19 AM   المشاركة رقم: 230
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

وشوي ودخلت حور ومعاااها صحن السلطه
راشد وعيونه تلمع بحب:تعاالي هنا ياقلبي
عبدالرحمن :كملت
إياد ماقدر:هههههههههههههههههههههههه
هههههههههههههههههههههههههههه
التفت له راشد:خير وش يضحكك كذا
إياد وهو يحاول يكتم ضحكته:ابد يبه بس اتذكرت شي يضحك
راشد ناظره شوي وبعدها كمل اكله الكل اكله بهدوووووووووء
وبعد الغداا اجتمعو في الحديقه على الشااي"اليوم الخميس يعني ويك اند وهم يجو في الويك اند للمزرعه الي كانو ساكنينها من قبل بس الحين هم ساكنين بفله قريبه من فله ابوراشد"الله يرحمه "
ابو راشد اتوفى من قبل 15 سنه
والي ساكن بفلته الحين هو خالد
حور تتناقش مع راشد:حبيبي خلاص عاد هبلت بالولد كفايه كذا
راشد :والله مو هاين علي اترك بنتي تعيش بعيد عني
حو :لا ياراشد مالك حق في الاول قلت مابي بنتي بعيد عني
اشترى فله قريبه مننا
وبعدين قلت له مابي ازوجها الحين قال نصبر سنه مو مشكله لكن الحين وش حجتك خلاص عاد الولد قريب بينهاار من تصرفااتك
والله انه جاني الاثنين الي فات ماعرفته من كثر مو نحفان وباين عليه التعب اعتقه لوجه الله كافي عليه شغله
الي هلكه
راشد حزنان عليه لكن بنفس الوقت موهاين عليه يترك بنته الوحيده لغيره
التفت لهاا :وحبيبه ابوها وش رايهاا
سوسو ابتسمت بخجل:الي تبيه انت وامي بيصير
راشد حس انها هي بعد موافقه وتبيه
:خلاص اجل على بركه الله بكلم زياد واقوله اننا موافقين على موعد الفرح
بعد شهرين والله يصبرني على بعادك يابنتي
حور حبت تخفف جو التوتر:افا يعني ااناا مالي داعي اجل
وقامت وهي تمثل الزعل
جرها راشد الين طاحت بحضنه وهمس لهاا :يعني الا تبينا نبين بزارين قدام عيالك
حور ابتسمت بخجل:وش اسوي لك يعني بتفقدها وانا وين رحت
راشد :انت هنا واشر على قلبه :جالسه ومتربعه بعد وباس راسهاا
هي صاار وجهاا احمر من الاحراج والفشيله
اما إياد فافاقعهاااااااااا ضحك على حركاات ابوه
راشد:انت وياااه
كم الساعه الحين
عبدالعزيز بخوف:الساعه اربعه يبه
راشد:واظن انه المفروض ماتكونو هنا صح ولا لا
عبد العزيز وعبد الحمن وهو يوقفو :صح يبه عن اذنك
ورحو يتراكضو ورا بعض للإسطبل"راشد معودهم انه يوم الخميس يركبو خيل من اربعه لسبعه "يبيهم يطلعو خيااله
والتفت لإياد الي يلعب بجوااله :إياد
التفت له إيأد:سم يبه
راشد :وش صاار على دراستك
إياد بتعب:بالعافيه رضو يعادلون لي الموااد
وبإذن الله من الترم الجاي بداوم هناك
راشد:على خير
حور ودموعها بعيونهاا :يعني خلاص قررت تساافر
إياد مايحب يشوف دموع امه قام لها وحضنها:لا يالغاليه كله ولا زعلك كلها سنتين وانا مرتز قدامك واهو فهد بيجيكي وتقر عينك فيه يعني مارح تفقديني
حور بحزن:كل واحد فيكم له معزته انت غير وفهد غير
راشد حزن عليها ومقدر شعورها اذا هو بنفسه مو قادر يتقبل الفكره
وخصوصا ان اسراء بتتزوج بعد شهرين وبعدها بشهر إياد مسافر يكمل دراسته
بس حب يخفف الحزن الي بالموضوع بعدها عن إياد وسحبها لناحيته:الحين انا كم مره قلت ماحد يحضنها غيري
إياد فاهم ابوه وابتسم وترك لهم المكان بهدوء عشان ياخذو راحتهم وراح يكلم اخوه فهد
وهم انسحبو لمخبائهم السري لجنااحهم الأثيري
للجنااح الشماالي

راشد وحو عندهم
اسراء23 سنه مملك عليها بدر ولد زياد25 سنه يعشقهاا بجنون
وهي بعد تحبه عشقهم كان مبين من الطفولهه هو يموت فيها بشكل جنوني
فهد 20 سنه متخرج من ادراه اعمال اخذها من بريطانيا وللحين ماجا لانه ينتظر ياخذ الوثقيه وبيرجع يشتغل مع ابوه ويتزوج حبيبته
نااراا هو عشاان حبه لها كان يضغط نفسه بالدرااسه عشان يثبت لكل انه راجال ويستاهلهاا
وفعلا اهذا الي صاار هالولد يشبه ابوه
تحسوه اكبر من عمره
وله هيبته ويفرض شخصيته وأراءه دايم واثقه وبمحلهاا
عشاان كذا الكل يعطيه اكبر من سنه

إياد 19 سنه يدرس سياسه واقتصاد كان يدرس بالبحرين وبعدين قرر يكمل ببريطانيا لان طموحه عالي وراشد ماحب يوقف ضد رغبه ولده وبالذات وهو عارفه وعارف طموحه
ورغباته واخوه قبله كان مثله
عبد العزيز 16 سنه وعبد الحمن 15 سنه قروووووووود وعفاااريت بس مو على راشد يجننو كل النااس ويجو عند ابوهم ويطيح عليهم العقل كله


:قيـــــــــس وبعدين كم مره قلت لك اتركها في حالهاا
قيس:يمه انا بس ابي العب معاها وهي مو معارضه
لينا :اقول اعقل صاير رجال طول بعرض ولسه تناكف"تناقر" في اختك
قيس :والله مالي غيرهاا
فغصب اصير بزر لعيونهاا
لينا حضنته بحب:ربي مايحرمني منك ولا من هبالك قول اامين
قيس وهو يشد على حضن امه لانه شايف ابوه جاي ويرقص حواجبه لابوه:ااامين
يمه تحبين مين اكثر انا ولا ابوي
لينا وهي تضربه على كتفه :بالله هذا سؤال يتسأل
قيس :يممممممممه جاوبي
لينا :اقول قيس طس ماعندك شغله غيري ليت فهد يعطيك شوي من عقله
قيس ضرب على راسه:خخخخخخخ فهد بيذبحني اليوم
قالي اودي شغلات لأمي وماوديتهاا بينتحرني "حور مرضعه قيس ولينا مرضعه فهد"
لينا :تستاهل ليه تنساا
قيس :يممه هو انا مخي دفتر
:اقول طير من هنا
قيس وهو يبتسم :هلا يبه وباس راسه
فيصل ضحك على استهبال ولده الي له ميت حاال بالدقيقه
قيس شااف ابوه مروق قال يستغل الفرصه :احم يبه الحين فهد بيملك بعد شهر وانا متى ناوي تحن علي
فيصل :اقول اركد قلنا لك مع فهد
قيس :يممممه اقنعي ابوي يقدمها سوي
لينا :انا مالي شغل عندك ابوك كلمه
قيس:يبه
فيصل :اصلاا عمك فرااس قايل لي ملكتك مع ملكت فهد واحمد ربك رضي يملك لك وانت لسه تدرس
قيس استسلم :يالله المهم فيه ملكه
لينا :هههههه الولد منتهي
فيصل بحب:اذا هي سميتك يحق له ينتهي
لينا انحرجت
قيس يستهبل شال اخته غرام وغمض عيونهاا :عيييييييب في بزاارين هنا
وخرج هو واخته الي موداريه وين الله حاطها كانت تلون ومندمجه
فيصل ولينا عندهم
قيس 20 سنه باقي له سنه ويتخرج من ادب انجليزي
يحب ويموت ويعشق شي اسمه لينا بنت فرااس<اذا تذكرونه>
هي عاادي قيس بالنسبه لها شاب وسيم وطيب ومثقف يعني حلم كل البنات عشان كذا وافقت عليه
والحين ينتظرون الملكه


غرام 6 سنوات اولى ابتدائي دلوعه امها
وابوها وقيس وفهد
وكل العايله الكل يحبهاا لانها جات بعد شوقه على قولتهم
يمكن الفرق بين قيس وغرام كبير بس ربي ماكتب لهم عيال بعد قيس الا غرام وهم رااضين وقانعين مع ان لينا تعبت مع فيصل وهي تقوله يتزوج عشان يجيب عياال
بس هو كان يصدر لها الطرشه
ويقولها اذا ماهم منك مااابيهم وانا راضي والحمد لله
اثبت لهاا بعد كل شي انه وفي


:ماااااااااااااااااجد
وين عطري
ماجد بببراءه :شوف بدر
سلمان بقهر :بالله هذا وين اشوفه وهو ماخذ ريما ورايح البقاله هو وجهه احد يروح البقاله الظهر
ماجد يرجع يقرا ملف المريض الي بيده :عاد هذا بدر ودلوعته ريما الي مستحيل يرد لها طلب
وبعدين بالله في احد يتعطر الظهر يعني تتعطر للغدا مثلاا
سلمان بقهر:اوف
سلطان :على مين تأفف روووق يابو الشباااااااااب
سلمان بقهر:يالله خذلك جالنا العربجي الثاني
مشعل بدفاع:مين العربجي انشاء الله
سلماان:لا حووووول جونا الي مايرضون على بعض
ياربي انا وش اسوي بعمري التؤم الكباار امي ماترضى عليهم والصغاار مشاء الله ابوي مايرضى عليهم وريما ابوي وبد ورماجد ومشعل وسلطان مايرضون عليها وش اسوي بعمري اناا
:انتحر احسن لك
السلام عليكم
الكل:وعليكم السلام
نزل ريما من يده واعطاها كيسها وهي راحت تجري وتفرج ماجد على الاشياء الي جابتها من البقاله وهو معطيها وجهه
بدر مكمل:أي والله ياخي انتحر
سلمان يستهبل وبدلع ماصخ:واهون عليك
بدر وهو منقرف:بذا الشكل تهون وبقوه
سلمان رمى نفسه على الكنبه :انا خلاص قررت اسافر مع إياد
اكمل دراستي بره
التفت له ماجد:من جدك
سلمان بضيق:ايييييييه
بدر:وش فيك تقولها من ورا خشمك
سلمان:امي وابوي رافضين
امي رافضه لانها تقول كفايه علي البعد الي بعدوه ماجد وبدر"تقصد سفرهم للدراسه بره"ماني مستعده افرط بأحد ثاني وابوي
رافض لان امي رافضه والله بلشه هم يحبون بعض ويدورون رضى بعض وانا ابتلش وزفر:اوووووف
ماجد وبدر ماتو ضحك عليه
وبعد شو يسكتو لما شافوه من جده يتكلم
بدر ناظره بجديه:انت من جدك تتكلم
سلمان:ايه من جدي
بدر:وليه تبي تكمل برا مو الحن لك سنتين تدرس هنا
سلمان بجديه مماثله لجديه اخوه:والله فيها كذا سبب اول شي الدراسه هناك احسن
ثاني شي انا من اول ابي اروح ادرس في نفس الجامعة الي درستو فيهاا لانهاا كويسه واذا ضغط نفسي فيها اقدر اخلص بسرعه يعني مو لازم استنى ستين سنه عشان اتخرج
ثالث شي بكون مع إياد

بدر فهمه :خلاص اذا انت شايف ان مستقبلك هناك ولايمك قدم اوراقك وسيب امي علي
سلمان نط على اخوه وابس راسه :تسلم والله كنت عارف انك مارح تخيبني اوراقي جاهزه وعادلو لي المواد وبعد شهرين ابد ادوم هنااك
وشرد من قدام بدر
التفت بدر لماجد بصدمه :سامع هذا وش يقول
الاخ مخطط لكل شي
ماجد بضحكه :يعني بالله معرفت انه كل الي سوااه تمثيل عشان تقنع امي
بدر:لا والله انا على بالي من جد متضايق لانو انا وانت تؤم ومشعل وسلطان بعد توم ولهم حياتهم وريما صغيره يعني ان جو البيت مضايقه قلت اقنع امي عشاان يرتاح ويروق اعصابه
ماجد:لا ياحبيبي هذا دااهيه عارف انه مافي احد غيرك يعرف يجيب راس امي فقرر انو يمثل عليك
بدر ابتسم على استهباال اخوه :يالله دام ان مستقبله هناك مارح ارده
:السلام عليكم
الكل:وعليكم السلام ونطو يبوسو راس ابوهم الي يموتو فيه
وريما نطت واتعلقت برقبه ابوها
جلس زياد وجلّس ريما في حضنه :ها شخباركم
بدر وماجد ومشعل وسلطان بنفس الوقت:الحمد لله
والتفت لريما بحنان :وانتي حبيبه بابا كيفك
ريما ببرائه الاطفال
:بابا شوف بدر ايش جاب لي
وجلست توري ابوها الحلويات الي اكلت نصها خخخخخ
زياد مسوي فيها عاجبه الموضوع ومسايرهاا
بدر:يبه
ابوه:سم
بدربرتباك:سم الله عدوك
يبه وش صار على موضوعي
زياد ابتسم :اخيراا وافق راشد على انه الفرح بعد شهرين
دخل سلماان وهو ياكل خياار:ونااااااااسه يعني بحضر فرحك قبل ما اسافر
زياد:وين بتسافرانشاء الله
سلمان :يبه ابي اكمل دراستي ببيرطانيا
زياد:امك قالت لا يعني لا
سلمان:ياسلام ايش معنا بدر وماجد
:انا جربتها مره ومستحيل اجربها ثاني
قربت لزياد وباست راسه واخذت الشماغ والعقال والطاقيه من على اسه وفتحت له ازارير ثوبه العلويه "عيالها متعودين انها تدل عابوهم عندهم عاادي":كيفك اليوم انشاء الله ماتعبت
زيا ابتسم:لا الحمد لله ماكان في عملياات
والتفت لسلمان:اقنعها يافالح
سلما التفت لبدر وهو يرمش:بدوري
ماجد بتريقه:ترى ماحد يقوله بدوري غير اسراء
بدر:اقول لاتقول اسمهاا فاهم
ماجد:ياربي من الغيره خلاص درينا انها مرتك وتغاار عليهاا
سلمان حس ان الموضو ع بد يخرج عن مكانه :اقول نرجع لمحور حديثناا بدر كلم لمي
بدر قام لها وباس راسها وجلس يكلمها بهمس محد سمعه غير رؤى
وبعد ربع ساعه
رؤى وهي تتنهد:خلاص ساافر بس ياويلك لوماجيت هنا كل اجازه
سلمان: بفرح ابشري يمه كل اجازه وانا مرتز عندك
رؤى:يالله الغداا
زياد ورؤى عندهم
بدر 25 سنه دكتور عيون خااطب عشق الطفوله سوسو
وجاله الافراج اخيراا
ماجد 25 سنه دكتور اطفال لانه يموت فيهم
مملك على جنى وفرحهم بعد اسبوعين
سلمان 19 سنه ثاني طب
ويبي يتخصص جراحه قلب واوعبه دمويه مثل ابوه
<<على فكره زياد ما اجبر ولا واحد فيهم انه يخش طب بس هم كلهم يعتبرون ابوهم قدوه لهم وموتو فيه ولايشوفون زيه>>
سلطان ومشعل تؤم 15 سنه انوااع المبزره
ياحبهم للأذيه والمشاااكل ماتركو احد ماتمشكلو معااه حتى ابوهم ماعتقوه

ريما 9سنوات دلوعه ابوها وبدر وماجد
وكمان سلطان ومشعل لانهم يشوفو نفسهم رجاال عليها
اما الي مو معطيها وجهه هو سلمان مع انها مره تحبه وماترضى تروح المدرسه الا معاه على قولتهم البس يحب خنااقه


(( النهــــــــاية ))

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الكاتبة جامعة الاحزان, اعترافات اخر الليل, قصة سعودية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:40 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية