لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-03-10, 11:01 PM   المشاركة رقم: 191
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

في بيت ابو عبدالله في جناح عبدالله
عبدالله ماداوم اليوم ماله مزاج
ورماح حاسه فيه عشان كذا ماداومت هي بعد وفي سالفه بتقولها له
رماح:صباح الخير
عبدالله اتفاجاء:هلا رماح انتي هنا
رماح:ايه وراحت جمبه واستندت على كتفه :مالي خلق اداوم
عبدالله :وانا بعد زهقان ومالي خلق
رماح:لا انت زهقان من ليان مو من الدوام
عبدالله بضيق:البنت هذي بتشل مخي متعلقه فيك لدرجه بديت اغار منها
رماح حست بالم في جمبها ورصت على يده وانتبه لها:رماح فيكي شي
رماح:جمبي ااااااااااه
عبدالله :اخذتي الدوا
رماح :اييييه بس من زمان مالمني كذا :ااااااااااااه
عبدالله خاف عليها من قلب :قومي والله مو ساكت عنك يالله على المستشفى
رماح بألم وهي تتسند عليه :طيب
وسندها ووداها المستشفى اعطوها محلول والدكتور قالها انه الالم بسبب تغيرات في هرمونات الجسم
اما عبدالله زادت عصبيته "سكت اربع سنين وماني ساكت زود"
اول ماوصلو الجناح:رماح هوسؤال وابيك تجاوبينه بصراحه اعطيتي كليتك لمين
رماح انصدمت من السؤال بس صارحته :بدر الله يرحمه
عبدالله كان يتجاهل هالسؤال طول الاربعه سنين عشان لايسمعها تقوله هالاسم:ااااااااه يارماح خلاص انا وصلت معاي انتي مستحيل تحبيني وانا تعبت اربع سنين وانا انتظر اسمع منك كلمه احبك صادقه من قلبك بس مافي امل قلبك ملك لواحد ميت اسف رماح بس انا طالع واتمنى ارجع ماالاقي لك أي اثر في البيت :خلاص وصلنا لطريق مسدود
وطلع بدون مايترك لها فرصه تفهمه اوتوضح له جلست تبكي الين مانقطع نفسها ولمت ملابسها وهي خلاص عارفه ان الفراق قرب
بس هي تحبه ماتبيه يتركها هي كانت خايفه من هذي اللحظه واهي سارت عبدالله بنفسه قالها ماابيك
دقت على السواق واخذت الي باقي من كرامتها وطلعت

وصلت بيت ابوها ومافيه احد ابوها بالشغل ولينا على النت بس بغرفه زياد عشان عياله هناك"عاشت دور العمه عدل"
رماح راحت غرفتها وجلست تبكي من قلب
وعلى العصر دقت على زياد الي دوبه طالع من الدوام
:الو زياااااااااااد
زياد مات خوف:رماح وش فيك
رماح:تعبااااااانه
زياد وقف وبخوف:رماح فينك
رماح:في بيت ابوي تعال بسرعه بموووووت
زياد خلال ربع ساعه كان في غرفه رماح
حاضنها :حبيبتي ابي افهم وش فيك
رماح:عبدالله مايبيني
زياد مو فاهم وش تقصد:يعني شلون مايبيك
رماح:عبدالله يحبني من زمان وانا لما عشت معه حبيته وحبيت طيبته وحنانه بس كنت اخاف اقوله ويروح مني مثل بدر اااااااااه
واليوم درا اني متبرعه بكليتي لبدر قالي وشهقت قال لي خلاص وصلنا لطريق مسدود وابيك تتركي البيت
تخيل تخلى عني كنت بقوله والله كنت بقوله اني احبه بس بس ماعطاني فرصه كنت بقوله ليه تبرعت بكليتي لبدر بس ماخلاني اقول ليييييييييييييييه لييييه يهدم كل الي بنيناه مع بعض ليه يازياد
زياد حضنها بقوه ورحم حالها طلع من شنطته ابره مهدءه وجا بيعطيها هي لكنها وقفته
زياد:حبيبتي لازم تنامي وتهدي اعصابك
رماح بخجل:زياد ماتضر
زياد مافهمها:وش تقصدين
رماح ودموعها هلت من جديد:انا انا حامل
زياد اتفاجاء:ها من متى
رماح:لي شهر وكم يوم
زياد حضنها بفرح:مبررررررروك ياقلبي
ورجع مسك يدها عشان يعطيها الابره
بس سحبت يدها
زياد:حبيبتي والله ماتضر
رماح بتردد:وش دراك
زياد بنص عين :لا والله دكتور وش كبري ومو مالي عينك
رماح:بس انت دكتور قلب يعني
قاطعها وهو يسدحها على السرير :حبيبتي انا دارس طب عام بعدين يجي التخصص يعني اعرف اذا الابره تصلح لك ولا لا
رماح استسلمت:طيب بس لاتقول لاحد عن حملي مابي عبدالله ينجبر يرجعني عشان
قاطعها زياد:لاتشيلي هم حاجه انا راح احل لك كل شي انتي ارتاحي انا جيت عشانكم وعشان اوقف معاكم لاتخافي اذا تحبيه اوعدك مايمر اسبوع الا وهو جاي لك بس ها ترى الباقي عليكي وغمز لها
رماح قلبت ميه لون من الخجل وهو اعطاها الابره وباس راسها وغطاها وراح لعياله لقى لينا عندهم وبدر يلعب معها لكن ماجد لسه نايم جا وقعد معهم وبدر ولينا بس يتناقرو على افلام الكرتون الي لينا جالسه تتفرج عليها على الاب توب"بزر ادري"
وشوي وماجد قام عاد هنا لينا ماقدرت عليهم وسو الي براسهم وزياد شمتان فيها لانها اتحدته انها تجيب راس بدر بس ماجد خرب عليها لانهم اذا اجتموعو مستحيل احد يقدر يغلبهم ولا حتى ابوهم بنفسه

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
قديم 09-03-10, 11:01 PM   المشاركة رقم: 192
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

راح زياد لابوه وبلغه ان رماح عندهم وبتجلس يومين
رماح انصدمت بالعيال بس فرحت له وخصوصا انهم من ريما حبيبته
وهم اخذو عليها بسرعه لانها متعوده تتعامل ع الاطفال فكسبتهم بسرعه وهذا الشي ريح قلب زياد
الي قرر يتفاهم مع عبدالله بس بعد مايهدا الوضع
عند عبدالله الي اخذ سيارته وحرك وماوعى بنفسه الا وهو قدام مسجد قريب من الحي دخل اتوضى وصلى"ااااه ياربي انا ليه مامسكت لساني ليه قلت لها هالكلام وش بسوي في حياتي لو مالقيتها بلبيت وشلون اقدر اطل بوجها بعد الي قلته انا كيف طردتها من البيت هي حبيبتي وروحي وكل شي في حياتي وشلون بعيش بدونها لا لا رماح مارح تترك البيت بروح لها الحين"

وراح على جناحه بس انصدم انه مالقى ولا شي يخص رماح في البيت"هه حتى الذكرى استخسرتيها فيا بس استاهل انا الي جبته لنفسي"
صار يدق على جوالها وماترد عليه"زياد اخذه معاه علشان مايزعجها"بس عبدالله مازل يدق لدرجه انه ازعج زياد:الو
عبدالله انصدم هذا مين:الو هذا جوال
قاطعه زياد:ايه هذا جوال رماح انا زياد
عبدالله مات من الخوف اااه بس لايكون فيها شي:خيروش فيها رماح ليه الجوال معك ليه ماترد علي
زياد حسه خايف وضايع"ههه والله رماح وقعتك ومحد سمى عليك":هدي ياخوي علامك لاتخاف رماح في بيتنا وهي نايمه الحين جات الصبح تبكي ومافهمت منها شي كل الي فهمته عبدالله والباقي مافهمته واضطريت اعطيها ابره مهدئه عشان تنام
عبد الله خاف عليها من قلب:لا زياد بجي الحين ابي اشوفها
زياد ابتسم:عبدالله هدي انت الثاني مابها الا العافيه ولا يهمك انا اخليها تكلمك بس ترتاح شوي وانت هدي اعصابك بس عبدالله ياليت تجيب ليان على هنا
عبدالله بقله حيله :طيب اصلا مارح تخليني في حالي الين اجيبها عند رماح الاخت تغار مني على رماح
زياد تذكر حكي نواف عن ليان:ههههههههه ايه ايه ادري حكا لي نواف
عبدالله بفشيله:الله يقطعه فاضحني على طول هذا
زياد:ههههههه ايه عليك فيه المهم لاتنسى ليان
عبدالله :ماشي يالله توصي شي
زياد:لاتسلم فمان الله
عبدالله: فمان الكريم

وبعدها بساعتين جاب عبدالله ليان لرماح وحاول يشوفها لكن زياد قاله نايمه وليان باتت عند رماح

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
قديم 09-03-10, 11:02 PM   المشاركة رقم: 193
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

بعدها بيومين
الخميس
في كوفي شوب الساعه 10 مساءً
زياد :ياعبدالله انا عارف انك تحب رماح ورماح بعد
عبدالله :زياد لاتحاول تقول رماح تحبك رماح الا الان قلبها معلق ببدر
زياد حزن وحن لصاحبه :اااااه الله يرحمه
"عبدالله استغرب حزن زياد"
زياد:شوف ياعبد الله في اشياء انت ماتعرفها عن رماح وبدر يمكن مو من حقي اني اقولها لكن اذا ابغى سعادة اختي لا زم اقولها
"عبدالله فرح يعني في امل ترجع لي"
زياد باسى للذكرى:بدر ماكان لرماح مجرد خطيب او زوج لا
كان صديق واخ وحبيب
بدر كان يجبر أي احد يقابله على انه يحبه كان طيب وشفاف لدرجه كبيره والحقد هذا مو في قاموسه ابوه جبره يخطب وبعدها قرر له انه ياخذ رماح مع انه ماكان يبي يتزوج لكن ابوه جبره وتمت الملكه وبدأت علاقته برماح كان يكلمها كل يوم ويخرج معها ويسهر وكل شي في حياته كان يسويه معها حتى لما ينزل عشان يشتري له ملابس كان معها حب رماح من كل قلبه وهي بعد حبته كانو عايشين حياتهم كأنهم اصحااب واستمرت ملكتهم سنه ونص كانو عايشين فيها اسعد اثنين بالدنيا تعرف ياعبدالله اذكر مره رماح كانت تعبانه ومعها حمى شديده واضطرينا ندخلها المستشفى وكان وقت امتحانات وامي وابوي مسافرين ومافينا احد قدر يرافق معها تخيل جاب كتبه ودنيته ورافق عندها ثلاث ايام تخيل انت ثلاث ايام ياّكلها ويشرّبها ويعطيها دواها وماكان يطلع الا عشان الامتحان تخيل شخص بهالطيبه بيكون سهل عليك فقده؟؟ ما اظن
والمشكله طريقه فقده
عبدالله متحمس:زياد لو سمحت كمل
زياد بجد ماقدر يمنع دموعه من النزول وهذا الشي صدم عبدالله
:تعرف كان باقي على فرحهم كم يوم مو فاكر بس تقريبا 9 او 10 ايام وخلاص يصيرو لبعض
في هذاك اليوم اخذها وراحو يتمشو لان رماح قالت له انها زهقانه وطفشانه
طبعا ماهانت على بدر وطلعو تمشو وهم راجعين على البيت على الساعه 1 بعد منتصف الليل
صار لهم حادث وبدر حاول يحمي رماح والنتيجه انه ضحى بعمره تخيل فداها بعمره تخلى عن كل شي حضنها بقوه ومنع عنها كل شي ممكن يأذيها
وبعدها هو فقد الوعي ورماح كمان فقدت الوعي نقلوهم للمستشفى وهناك قالو لرماح انه في امل ان بدر يعيش لو احد اتبرع له بكليته وهي عملت التحاليل وطلعت متوافقه تخيل دخلت غرفه العمليات على مسؤليتها بنت عمرها 20 سنه تدخل تعمل عمليه بهذي الخطوره عشان حبيبها وبعدها بيومين مات بدر بسبب النزيف الي جاله رماح الصدمه افقدتها صوتها لمده اربعه اشهر
عبدالله اتاثر بقوه:ااااااه يارماح كل هذا بقلبك الله يرحمه
زياد بالم:ياعبدالله انا الى الان عندي امل انه يرجع انا اصلا مو متخيل انه مات تعرف وابتسم بالم الى الان مافقت من صدمه موته له الان 8 سنوات ميت والي الان مو مستوعب موته وكمل بعفويه:
بس رماح حبتك واتجاوزت الصدمه يمكن لانها ماعرفته كثري
عبدالله ماركز:انتو اصحاب من متى

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
قديم 09-03-10, 11:02 PM   المشاركة رقم: 194
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

زياد :من ثالث ابتدائي والى الان بدر هو اعز واقرب شخص لي ومافي احد ملا ولا راح يملا مكانه ابدا الله يرحمه يارب
عبدالله:الله يرحمه
بس:خايف رماح ماترضى تسامحني انا اذيتها وطردتها
زياد ابتسم:عبدالله تحبها؟؟
عبدالله بأسى:هه احبها لا انا وصلت لدرجه اكبر من الحب والعشق مع رماح يازياد رماح جاتني في وقت كنت اشوف كل الحريم ماديات كنت خارج من صدمه ام ليان الي جرحتني وجردتني من كل معاني الحب اعطيتها كل شي بس كانت قاسيه معي وبخيله في مشاعرها حولتني من حنون لقاسي ومن هادي لعصبي ومن طيب ومرح لشرس وكئيب وفجاءه انفرضت علي رماح بحياتي وصارحتها وصارحتني بكل شي وانا وافقت وهي وافقت وعشنا 7 شهور وكل شي حلو بيننا وعلى اتفاقنا بس كان في شي داخلي غصب يتحرك لها ويميل حاولت امنعه لكنه ضل يتغلغل في حتى ملكني وقتها عرفت اني احب رماح احبها حتى الجنون حبي لها جبرني اطالبها بانها تكون زوجه لي وحبيبه واخت حبيت رماح الانسانه الطيبه الحنونه مع اني ماانكر جمالها والي الكل شاهد على انها اجمل بنات العائله وهذا مافيه جدال لكن حبيت رماح الي اخذت ليان في حظنها واحتوتها وعاملتها كأنها امها وصدقني لو امها حيه مستحيل تحبها مثل رماح اااااااااه لوتعرف قلبي قديش يحمل بداخله حب لرماح كان ماسألت هالسؤال يازياد
زياد ارتاح وابتسم له وقال بجديه:شوف بقولك شي بس والله لو دريت انك قلته لرماح لااقتلك
عبدالله خاف بس تحمس:قول
زياد:رماح تحبك بس
عبدالله مو مصدق ومو فاهم:كمللللل
زياد :بس خايفه تفقدك هي بنفسها قالت لي هالكلام رماح تحبك وماتتخيل حياتها بدونك بس خافت لو اعترفت لك تفقدك وتروح زي بدر وهي ماعندها استعداد لتلقي صدمات جديده والله ياعبدالله تحبك
عبدالله غمض عيونه مو مستوعب تحبه تحبه يعني قلبها خلاص سلمته لي
زياد حس ان عبدالله مو معاه:عبدالله عبدالله هز كتفه وقتها بس عبدالله حس فيه
:هلا زياد
زياد:وش فيك مصدوم
عبدالله والفرحه تنط من عيونه :ااااااااه شفت هالكون كله على كبره مايسع السعاده الي انا فيها
زياد ابتسم اجل لوتعرف الباقي وش بتسوي
عبدالله برجاء:زياد بطلبك طلبين وارجوك ماتردني
زياد بنخوه:ماعاش مين يردك ياعبدالله امر
عبدالله :ابيك تخلي ليان عندكم اليوم وابي اخذ رماح معي الله يخليك ابي اعتذر لها واعوضها
زياد تردد بس حس انه احسن وقت مناسب عشان تقوله رماح انها حامل الحين وبكذا سعادته تكمل
:ماطلبت ياخوي خلاص الحقني على البيت وانا بخلي رماح تجيك بس
ياليت تنتبه لها لانها تعبانه اليوم
عبدالله:تامر امر يالله سرينا
زياد هنا ماقدر :ههههههههههه بجد مشفوح
عبدالله ابتسم
وحركو على بيت ابوزياد وزياد طول الطريق يكلم رماح ويقولها الي صار بس ماخبرها ان عبدالله بياخذها اليوم
وصلو البيت وعبدالله انتظر في السياره وزياد طلع لرماح
زياد:رماح حبيبتي والله لو مو متاكد انه ندمان ومقهور كان يحلم يشوف ظفرك
بعدين هو بيعتذرلك وفرصه تبلغيه بحملك اكيد بيفرح
رماح سرحت بشكل عبدالله لما يعرف انها حامل
زياد انتبه لسرحانها وعرف انها تفكر في عبدالله
:هييييييييي جولييت اذا سرحتي بروميو تراه مرزوع تحت المهم يالله عن دلع البنات خذيلك كم غرض وانزلي له
وانتي فاهمتني وغمز لها
وهي عصبت وخجلت وحذفته بالمخده نزل زياد ميت ضحك وراح يشوف عياله وليان الي بتنام في غرفه رماح بعد مااقنعها زياد انه بياخذ اجازه بكره الصباح وياخذهم الملاهي وسكتت
اخذت رماح كم غرض وطلبت من الشغاله تنزلها الشنطه
قابلها ابوزياد في الصاله
ابوها:ها شبعتي من اخوك وبتردي بيتك
"كانو مفهمينه انها جالسه عندهم لان زياد واحشها ماحبو يقولوله انها زعلانه من عبدالله لكنه كان حاس وسكت طالما ماقالو له معناته مو شي كبير"
رماح ماردت من الخجل
ابوها ابتسم :يالله الله يوفقك يابنتي
رماح راحت باست راسه :امين يبه الله يخليك حط بالك على ليان تراها اليوم نايمه هنا مارضيت تسيب عيال زياد
ابوه بخبث:مارضيت تسيب عيال زياد ولا انتي وعبدالله سحبتو عليها
رماح انحرجت :يبااااااااااه
ابوه:هههههههه روحي له لايطق فيه عرق الله يسعدكم
"ابوزياد تذكر حور ياقلبي ياحور الحين رماح لما زعلّها عبدالله على طول جات هنا لكن انتي لو زعلك راشد وش بتسوي وين بتروحي اه يابنتي انا الي رخصتك الله يروف بحالك"يرحم حالك" انا مااعرف كيف تخليت عنها هذي نور عيوني عشان كلام الناس تخليت عنها يارب احميها ووفقها وسامحني على الي سويته فيها"
خرجت رماح
ولقت عبدالله يحط شنطتها في شنطة السياره شافها وراح لها باس راسها ودخلها السياره وقفل الباب وبعد مادخل:شلونك يالغاليه
رماح بخجل وحزن:الحمد لله وانت شلونك
عبدالله حسها متضايقه ماحب يتكلم الحين:الحمد لله
وظلو طول الطريق ساكتين
ووصلو للشاليهات ودخلو شاليه حجزه عبدالله لهم لمده يومين
رماح استغربت بس ماعلقت
نزل عبدالله الشنط حقته وحقت رماح "هو كان مجهز كل شي لان زياد قاله نتفاهم بعد يومين وكان عنده احساس ان رماح بتكون معاه عشان كذا حجز الشاليه وجهز شنطته"
ونزلو وماتكلمو دخلو الشاليه وحط الشنط بغرفه النوم ورجع لرماح الي كانت في الصاله
:رماح
رماح التفتت له من غير ماتتكلم"زعلانه"
عبدالله جلس جمبها ومسك يدها وناظر في عيونها الي بس لمسها بدت تذرف الدموع ماهنت عليه :رماح حبيبتي زعلانه
رماح هزت راسها بايه وذقنها يرجف من البكا
عبدالله ماستحمل منظرها اخذها في حضنه وهي مامانعت وهمس باذنها :حبيبتي انا عرفت كل شي عن بدر وعرفت ليه اتبرعتي له بكليتك وعاذرك حبيبتي وانا ابي اتاسف منك بس والله تعبت كنت ابي اسمع منك كلمه احبك من قلبك صدقيني تمنين هالشي ولما عرفت عن الي صار وعن الشخص الي تبرعتي له ماتحملت انقهرت انه في قطعه منك معاه كنت ابيك تقولي لي احبك بس هالكلمه اعترف اني غلطت بس ابيك تسامحيني وترجعين معي البيت وتنسي كل الي فات الله يخليك يارماح لاتحرمني من حبك
ورفعها من حضنه وناظر بعيونها وابتسم:ولا مااستاهل
رماح رمت نفسها بحضنه بس هالمره مابكت :تستاهل تستاهل ياعبدالله
ومسحت دموعها وابتسمت وحست انه هذا وقتها :اممممم شورايك نتمشى على البحر
عبدالله حسها رضت فماعارض:يالله
واخذو ربع ساعه يتمشو وهم ساكتين وماسكين يدين بعض
:كنت خايفه
عبدالله التفت ويعننه مو فاهم "لان زياد مهدده"
عبدالله :مني
رماح بسرعه:لا عليك
عبدالله :مافهمت
رماح استجمعت قوتها "خلاص يارماح ثلاث سنين تكابري خلاص اعترفي له لازم اعترف له ابي اعيش حياتـــــــــــــــــــــي معاااه ":في البدايه خفت احبك وحاولت اشيلك من راسي
وبعدها غصب حبيتك حبيت طيبتك وكرمك خوفك علي حنانك مع ليان ومعي حبيت حبك لي بس كنت مصره مااعترف لنفسي ولا لاي احد اني احبك خفت خفت افقدك ماعندي استعداد افقدك ابدا ياعبدالله بس الي صار قبل يومين خلاني اشوف قدرك عندي خلاني اعرف انك ماسويت الي سويته الا لما يأست من انك تسمعها مني يعني
وسكتت خلاص كفايه اعذار وتبريرات مو مهمه الان قربت منه وناظرته بعيون مليانه حب وشوق:احبك ياعبدالله احبك وكل شي فيني ينطق بحبك
وماوعت الا وهي بحضن عبدالله مسكها وصاريدور فيها بقوه
هيا كانت مبسوطه بس خايفه على الي في بطنها:عبدالله نزلني عورتني
عبدالله نزلها بسرعه :ايش الي يعورك
ماردت عليه بس حطت ظهرها على صدره وناظرت البحر
وهو حوطها بذراعه وسند راسها على كتفه :حبيبتي بايش تفكر
رماح حست هذا وقتها:افكر بهذا وحطت يد عبدالله على بطنها
عبدالله:ربك كريم
رماح مسكت ضحكتها عرفت انه مافهمها :على قولتك
بس انت مستعد للبكى والسهر كل ليله والتعذيب
عبدالله قاطعها وهو يرد يحوطها :اذا منك اكيد مستعد
رماح التفتت له وناظرته :اجل استعد بعد ثمانيه شهور للبكى والازعاج
عبدالله بهت مو مستوعب:ليه
رماح حست فيه وحطت يده على بطنها:لانه بعد ثمانيه شهور ان شاءالله بيجي بيبي صغير يونسنا واشرت بصباعه على بطنها وببرائه :هنا في نونو
عبدالله والفرحه اتملكت كل شي فيه :يعني انتي حامل
رماح اشرت براسها بايه
عبدالله حضنها :من متى وليه ماقلتي لي على طول ومين يعرف
رماح:ههههههه وحاوطت رقبته بيدينها :من شهر وماعرفت غير قبل ما اخرج بيومين وكنت ناويه اقولك واعترف لك بحبي في ذاك اليوم بس ربك مااراد ومين يدري غيرك الصراحه زياد بس
عبدالله بغيره :واشمعنا زياد
رماح ابتسمت على غيرته :لاني قلت له كل شي واعطاني ابره وقبل مايعطني هيا كنت مضطره اقوله اني حامل عشان مايعطيني شي يضرني

عبدالله عيونه لمعت بالدموع :يعني بيصير عندي طفل منك وبنربيه سوا
رماح باست عينه :ايه والله يعيننا على غيرة ليان منه
عبدالله :ههههههه
وكمل بتأثر :الله لا يحرمني منك رماح اليوم انا اسعد انسان في الدنيا اعترفتي لي بحبك بعد انتظار ثلاث سنوات وحامل بولدمني وش ابي اكثر من كذا الحمد لله
رماح وهي تحط راسها على صدره: الحمد لله
وبعد فتره شالها وراح للشاليه عبدالله الحياه ضحكت له
صح تعب وصبر واتعذب وعانا لكن ربي عوضه بكل الي يتمناه

دخلو لغرفه النوم الموجوده في الشاليه
جلست رماح على السرير لانها تعبت
وعبدالله راح لشنطته وطلع منها علبه مخمليه
وفتحها واعطها لرماح وجلس جمبها
رماح انبهرت بالطقم الالماسي الفخم :ليه كلفت على نفسك كثير علـ
قاطعها عبدالله بهمس حارق:مافي شي يغلى عليكي
وقرب لها ولبسها الطقم وهمس:هذي شبكتك ادري متاخره مره بس اظن هذا وقتها وباس رقبتها وهمس بإذنها: صح
رماح بهمس خجوول:صح
حضنها بشوق ولهفه والاهم بادلته الحضن بحب كبيييييييييير لهالأنسان الرائع الي دخل حياتها وبعثرها مثل احجار الدومينو ورجع لملم شتاتها بقلبه وحبه

وقضو يومين من احلى مايكون في الشاليه وبلشو زياد بليان الي طقتها الصيحه يوم عرفت ان ابوها وامها راحو وتركوها

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
قديم 09-03-10, 11:03 PM   المشاركة رقم: 195
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

بعد يومين
الصباح رجعو عبدالله ورماح من الشاليه وراحو اخذ وليان من بيت ابوزياد وهي راحت معهم بس ماتكلمهم ضاربه بوز وحايلو فيها ساعتين الين مارضيت بعد ماوعدوها انهم راح يودوها تويز ار اس
في بيت نواف

نواف صحي على حركه جنى على كتفه ناظرها وابتسم
نواف:جنو حبيبتي جنو
جنى:هممممممم
نواف:يالله ياكسوله قومي
جنى:نوافي بس ربع ساعه الله يخليك مانمت الا بعد الفجر
نواف حن عليها وقام من السرير
التفتت له :نواف ليه قمت
نواف:ابي اصلي الفجر راحت علي نومه بسببك وغمز لها
جنى انحرجت :طيب حبيبي
ورجعت تبي تكمل نوم بس ماهان عليها انه يخرج وهو مافطر"نواف رجع دوامه واليوم اول يوم دوام له طبعا لانهم اتفهمو حالته الصحيه واعطوه اجازه بدون راتب وطبعا الواسطات لها دور لكنه حاليا ماقام بــ ولا رحله اول رحله له بعد ثلاث شهور لانه وقتها يكون تماثل للشفاء تمام ويقدر يستغني عن العكاز"قامت ودخلت الحمام الثاني واخذت دش سريع وطلعت وسوت سندوتشات ع السريع وسوت عصير برتقال
نواف طلع للمطبخ بعد مالبس واتجهز انه يروح دوامه
لقى جنى جالسه ترتب الصينيه ولما شافته راحت له وباست خده:صباح الخير حبيبي
نواف انبسط انها ماسحبت عليه في اول يوم دوام له :صباح النور ياقلبي ليه قمتي من نومك
جنى:حبيبي اليوم اول يوم دوام يعني لازم اكون صاحيه واسويلك الفطور بس معليش اليوم صحيت متاخر ومامداني اسوي غير خفايف
ومدت له سندوتش
نواف اخذها منها وباس يدها:تسلمي ياقلبي انتي أي شي تحطي يدك فيه يسير اطعم شي في الدنيا

وفطر وخرج لدوامه وجنى رجعت نامت وعلى الظهر قامت تسوي له الغدا هيا صح ماتعرف تطبخ مره لكن جالسه تتعلم في نواف

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الكاتبة جامعة الاحزان, اعترافات اخر الليل, قصة سعودية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 08:21 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية