لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-03-10, 10:09 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

لبارت الثالث

يوم ملكه فيصل ولينا

في بيت ابو زيادوالحاله مقلوبه فوق تحت

لينا :بنات والله خايفه

لمى بطواله بال:والله فيصل طيب وحبوب

لينا سكتت ماتبغى تتكلم عشان لايقولو اسمه كثير

وبعد المغرب طلع زياد بالدفتر

زياد :لينا لينا

لينا:رؤى الله يخليكي خذي الدفتر منه احس موقادره اوقف

رؤى بطيبه :حاضر لحظه بس

رؤى:هلا زياد

زياد جيتي والله جابك:رؤى هلا كيفك

رؤى :تمام زياد جيب الدفتر

زياد :خذيه وهوا اتعمد يلمس يدها

اماهي من اول ما لمس يدها ارتعشت وخافت منه"برغم حبها له" الاانها تعرفه نسونجي

وراحت اعطت لينا الدفتر وتمت الملكه

وجا وقت انو فيصل يدخل يلبس لينا الشبكه دخلوه في مجلس صغير واخواته وامها معاها

اول ما شافها انبهر بجمالها والله وكبرتي واحلويتي يالينا

اما هيا عندها استعداد للانهيار في أي لحظه

دخل وبارك لها وسلم عليها ولبسها الشبكه

ام زياد:مبروك يافيصل ها ما واصيك على لينا حطها في عيونك وراعي الله فيها

هزته الكلمه :الله يبارك فيك ياخالتي ولينا في عيوني لاتوصي

خرجو البنات وام زياد من عندهم

قرب فيصل للينا ورفع راسها بإصباعه

لينا والدموع في عيونها:فيصل الله يخليك لا تأذيني

فيصل مصدوم معقوله لينا خايفه منه:لينا انتي خايفه مني

لينا ماقدرت ترد واشرت براسها انو ايوه

فيصل زادت صدمته:ليش؟

لينا بإرتباك من قربه وبخوف:لانك قلت انك اخذتني عند فيني ووعدتني انك حتنتقم مني

لاني رفضتك قبل ما تحيرني

فيصل مات من الضحك على الطفله الي اتزوجها

وعرف انو لازم يملك قلبها اليوم عشان يعيش معاها مبسوط

اتقدم منها فيصل وحضنها با اقوى ما عنده فتره الين ما حس انها هدأت وارتاحت

مسح دموعها الي بللت ثوبه وناظر فيها

فيصل :لينا انا لما قلت هالكلام لاني كنت مقهور منك ومجروح من رفضك بس خلاص انتي صرتي لي وبابتسامه شقت وجه واوعدك اني عمري ما رح ااذيكي وراح احميكي واكون السند والامان لكي

لينا وكانها ماصدقت انو قال هالاكلام ارتمت في حضنه وكملت صياح

فيصل عرف انو ملكها الحين زي ماهيا مالكته من زمان وحب يتغلى

فيصل بعدها عنه:لينا اذالسه ماتبغيني انا مستعد اتركك كلو ولا زعلك

وقام واعطاها ظهره ومشي باتجاه الباب

لينا :فيصل

فيصل التفت لها وباابتسامه:لبيه

لينا بخجل:لاتتركني

فيصل وهو شوي ويطير :مستحيل اتركك

وطلع من عندها وهوا متشقق من الفرحه وطلعت هيا بحياه مليانه تفاؤل وامل

بعد عده ايام

في المستشفى

زياد :رؤى رؤى

رؤى:نعم دكتور زياد

زياد: لو سمحتي يا رؤى ممكن تجي معايا لبيت مريضه حالا

رؤى باستغراب:بس انا مو ممرضه او دكتوره يعني ما اقدر افيدك

زياد شكلك حتعليني:عارف بس هيا حرمه واحنا في اخر الليل ومافي ممرضه ترضى تطلع في دا الوقت وصعبه اخذ رجال معايا وانتي مهما كان بنت عمي يعني مافي خوف وانتي معايا

رؤى وبشبه اقتناع :طيب دقايق واجي معاك

زياد: والله وقربت نهايتك يارؤى





"زياد كان نفسه يتراحع عن الي في باله بس الشيطان زين الفكره في باله وانه لها فايده من جهتين اول شي لو خطبها مارح تقدر ترفضه ثاني شي راح يكسر خشمها ومارح تتكلم عليه عند اخواته وتحديدا رماح ابدا"

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
قديم 02-03-10, 10:10 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

صباح اليوم التالي

في شقه زياد

صحيت رؤى وهي مصدعه ودايخه من تاثير المخدر الي بخه عليها زياد

طالعت في نفسها واتصدمت بالي شافته ملابسها مقطعه وشعرها متناثرعلى المخده

والي صدمها وخلاها تنهار زيااااااااااااااااااااااااااد

واقف بكل غرور ومتسند على الباب

زياد:والله وطحتي في يدي يابنت العم

رؤى :ليش

زياد:الصراحه جسمك واااااااااااااو

رؤى :ليش

زياد راح عند الشباك لانه مو قادر يطل فيها ويشوف وحشيته عليها ويشوف اثارهمجيته فيها"كان قلبه واجعه عليها وندمان على الي سواه فيها مهما كان هاذي حبيبته وكان نفسه يروح وياخذها في حضنه ويخليها تبكي على صدره رق قلبه عليها لكنه افتكر الكلام الي قالته لرماح والاهانات الي سمعها بسببها ورجع لخبثه"

زياد: عشان تاني مره ما تنقلي اخباري لاخواتي وتقوليلهم اني انا الي موطي راس العيله الحين اعتقد انو الشرف دا انتقل لكي انتي

واستناها ترد تصرخ تضربه بس حس بسكون فضيع في المكان

التفت ما لقاها

خاف عليها وطلع يدورها ولقاها في المطبخ تدور شي وطلعت من الدرج سكين هنا زياد مات رعب

قربت جمبه وهمست في اذنه :كنت اتمنى ترجع زياد الي كلنا نفتخر فيه الله يسامحك علي سويته فيا وانا مستحيل اكون سبب في اني اوطي راس عيلتي اموت ولا اسويها وفجأه



زياد: رؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤى وانهار على الارض جنب رؤى الغرقانه في دمها

ليش سويتي كدا ليش قتلتي نفسك رؤى حبيبتي قومي والله ما لمستك والله ما لمست حتى يدك قومي وانا مستعد اسوي الي يرضيكي

بس رؤى صارت جثه هامده ساكنه لاشيئ يتحرك فيها سوى قلبها الذي بدأت نبضاته تقل تدريجيا معلنه قرب مفارقتها للحياه

زياد اتصل على اسعاف المستشفى واستطاعو انقاذ رؤى وابو عبدالله اول ما عرف بالي صار جا خايف على بنته وحلف انها ما عاد ترجع للمستشفى ابدددد وتنسى الشغل دا نهائي

(طبعا زياد لفها وقال انو مريضه مجنونه طعنت رؤى ونقلو رؤى للعمليات وطلب من المستشفى انو سالفه الانتحار تكون سر ومحد يتكلم فيها طبعا ولنفوذ عائله زياد دور على انه يسكت كل الافواه الي بس تفكر تتكلم عن الموضوع اما الي صار لرؤى مع زياد فا زي ما قال زياد هوا فعلا ما لمسها وطلب من زوجته الي متزوجها مسيار تقطع ملابسها طبعا بعد ما خدرها عشان لماتفوق تفهم انو اعتدى عليها ويكسر خشمها وفهم زوجته انو كدا يفضاله الجو معاها وياخذ راحته وطبعا هيا ما صدقت)



رجعت رؤى البيت بعد ما جلست في المستشفى3 ايام والتزمت الصمت واصبح لسلام شريك اخر في العزله

ولمى الوحيده من بنات هالعائله الي لسه فيها الروح

لمى :رؤى

رؤى:.................

لمى :رؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤى

رؤى:...................

لمى:والله ما ينفعلك غير خالتي ام زياد

راحت لمى تتصل على خا لتها ام زياد الي يعتبروها اكثر من اخت لهم

ام زياد كانت جالسه هيا وابو زياد وزياد ورماح في الصاله

ترن ترن ترن

ام زياد :الو

لمى كالعاده ماعنده وقت:وهيا تبكي خالتي

الخاله بخوف :لمى ايش فيكي

الكل ركز مع المكالمه

لمى :خالتي رؤى ماترد علي اكلمها اصرخ حتى اهزها ما تتحرك ومو راضيه تاكل ولاتشرب بس ترمش عيونها وتبكي انا خايفه تموت الله يخليكي خالتي تعالي انتي الي تقدري تكلميها الله يخليكي

الخاله ودموعها بدأت تنزل :انشاء الله مسافه الطريق وانا عندكم





زياد بخوف :امي ايش فيه

ام زياد وهيا تمسح دموعها :رؤى لمى تقول لاهي راضيه تاكل ولاتشرب ولاتتكلم والله خايفه يصير لها شي

ابو زياد:اذكري الله وروحي لهم اكيد محتاجينك

ام زياد وهي تناظر زياد:زياد وانا امك قوم وديني لهم

زياد: انشاء الله

وصلو بيت ابو عبدالله بعد ما قالو للمى ان زياد بيدخل عشان اذا رؤى احتاجت شي

فتحجبت لمى وودت خالتها لغرفه رؤى وخلت زياد في الصاله العلويه بس يقدر يسمعهم

ام زياد:وبعدين معاكي يارؤى ما يصير كدا

رؤى:...................

ام زياد وهيا تهزها :رؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤى مايصير كدا ايش فيكم كل وحده تطيح ورا التانيه الاول سلام واتعودنا ودحين انتي ايش عذرك

رؤى:............

ام زياد ما استحملت واعطت رؤى كف بكل قوتها

رؤى من الصدمه اتشنجت ولا حتى مشت وفي نفسها هه ولدها يعتدي عليا وهيا تضربني

ام زياد وهيا تحضنها وتبكي:رؤى ياقلب خالتك قوليلي ايش فيكي ايش الي صار لك

رؤى في نفسها وهي في حضن خالتها والله لو اقولك لاتطبي ساكت زي امي بس لااااااااااااا خالتي لو تموت احنا مين يبقى لنا وفجاءه

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
قديم 02-03-10, 10:10 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

رؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤى

زياااااااااااااااااااااااااااااااااااااااد الحقني

دخل زياد غرفه رؤى زي المجنون وشاف رؤى مغمى عليها بين يدين امه خاف عليها

وطلب من امه تجيب له الشنطه حقته من الصاله وهوا يحاول يفوق رؤى واول ماشفته رجعت كل الي في بطنها عليه ماقدرت تشوفه قرفانه منه

دخلت الخاله واعطت زياد الشنطه وجلس يركب المغذي لرؤى وهمس في اذنها: رؤى والي خلقني ما لمستك

رؤى:اكرهك ياحقير

"زياد كمل شغله واعطاها ابره مهدءه وهو يقول لنفسه هه لها قريب 5 ايام مانطقت واول كلمه قالتها اكرهك حلوه حياتك يازياد مابقي غير السكيورتي حق المستشفى يكرهك وبكذا يكون كل الي تعرفهم مايطيقوك

<زياد ولانه متفوق وجراح شاطر كان يترقى في المستشفى ويطور مهاراته واسمه بسرعه كبيره جدا مماكان يسبب غيره اغلب الدكاتره الشباب الي معاه بس هو مغرور وواثق من نفسه وماكان يهتم لهم مع انه ماكان يحب ان احد يكرهه>"









دخل البيت وامنيه حياته يلاقي السرير اليوم اتهد في الشغل بس مين عنده بنت ز ي ليان ويعرف ينام

ليان :بابا

عبدالله: وهوا يشيلها ويحطها جنمبه ع السرير :نعم ياروح ابوكي

ليان :بكره ابغى اروح الوضه مع ابله لماح

عبدالله :مين ا بله لماح

ليان :ا بله لماح ابله الفصل التاني

عبدالله طيب انا ايش دخلني:طيب كيف تروحي معاها وانتي ما تعرفيها

ليان:بابا ابله لماح اخت ماجد

عبد الله :طيب واسمه عمو ماجد ويالله نامي بكره وراكي روضه

وفعلا قدرت ليان تسوي الي تبغاه وتروح مع رماح برغم انو ابوها مايخليها ابدا تروح مع احدد يخاف عليها من الهوا الطاير بس بنته قادره

















خالد:اااااااااااااه يانواف هانت قربت اوصلك والله انك واحشني

محمد:ومين سمعك نفسي نتلم من يوم ماسابنا واحنا اتفرقنا كل واحد فينا بجهه ولاهي عن الثاني

خالد:هانت يامحمد هانت

في الرياض وتحديدا في المطار

نواف :الله يخليك خذها وانا مستعد امسك رحلاتك الخارجيه شهر عنك

سالم:والله لو تصير عشره ماني اخذها

نواف بقهر :والله انك نذل بس انا اوريك

وقبل الرحله بساعه

نواف:سالم

سالم بلا مبالاه :ها

نواف بغيض:هويت في بير قول انشاء الله

سالم يطالعه بنص عين وسفهه

نواف برجاء:سالم حس فيا والله صعبه اروح جده واشوف شوارعها ولا اقدر اشوف اهلي الي فيها انا صبرت7سنين لاني بعيد بس اكتر من كذا لا ما اقدر سالم ارحمني

سالم رحمه :خلاص طيب

بس الحظ مارحم نواف

جود بألم:الو سالم

سالم بخوف :ايش فيك حبيبتي عسى ما شر

جود:سالم احس اني بموت الحقني حولد

سالم ارتبك وخاف :طيب طيب اجهزي الحين جاي

نواف خاف على جود:سالم روح لجود ولاتشيل همي

سالم وهو يركض:يالله مع السلامه

وطااااار سالم لجود

"سالم عمره 28سنه وهو صديق نواف في غربته وبعدها في شغله ولمح جود مره بالصدفه في شقه نواف لما كانو يدرسو ومن يومها ماقدر يشيلها من باله وصار عاشق متيم بها ولما رجع للرياض طلب من اهله انهم يخطبوها واتقدم لها ووافق نواف بعد موافقه جود سالم يعشق جود بشكل مو طبيعي وهي تموت فيه"



بعد 3ساعات

نواف يكلم المساعد : حمدلله ع السلامه

المساعد :الله يسلمك

طلع نواف يشم هوا جده ومستمتع برطوبتها الخانقه وحرها اللافح

وفجاءه اتذكر سالم

نواف :السلام عليكم

سالم :وعليكم السلام

نواف :ها بشر

سالم: صرت ابو جنى ياخال جنى

نواف والفرحه مو سايعته: مبرررررررروك وتتربى بعزكم انشاء الله

سالم: الله يبارك فيك

نواف:وجود كيفها

سالم وهو جالس جمبها على سرير المستشفى ويتأملها

ويتامل التعب البادي على ملامحها ونسي نواف على التليفون

نواف خاف:هييييييي سالم جود فيها شي

سالم انتبه وابتسم وهوا يمسح على راس جود الي لسه نايمه:ههه الله يرجك ياشيخ الحمدلله كويسه بس نايمه والله مره تعبت وربي لو جلست ربع ساعه زياده في غرفه الولاده كان انهرت اااه كنت خايف عليها موت

نواف الله يهنيكم:الحمدلله

و سلم على جود وبارك لها

سالم:يوصل

نواف:مع السلامه

قفل من سالم والفرحه مو سايعته

راح للفندق وحط راسه ونام كان تعبان ولسه حيجلس اسبوع فيها يعني قدامه وقت طويل يتذكر فيه الماضي براحتــــــــــــــه

بعيد عن احلام والآم نواف وتحديدا في شركه العائله

ابو زياد:خلاص يابو عبدالله احنا من متى ناخذ رأي البنات

ابو راشد:ياابو عبدالله هذي فلوس العايله ولازم نحافظ عليها وعيالنا بيحافظو على بناتنا

ابو زياد:ها شقلت

ابو عبدالله وبعد تفكير:القول قولكم والشور شوركم

ابو راشد: اجل خلاص بلغ البنت ان ملكتها بكره والحفله الخميس الي بعده

ابو عبدالله:تم

ابوراشد: على بركه الله

بعد ما انفض ها الاجتماع المغلق

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
قديم 02-03-10, 10:11 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

في مكتب عبدالله

راشد :الله يستر ناوين على مين المره هذي

عبدالله بتنغيز :الحمد لله مو انا خلاص انا نو علي وخلصو ويطالع براشد بنص عين

راشد وما عجبته نظره عبد الله:الله يستر علينا

في بيت ابو عبد الله العصر

فيصل يهدي فيها من جهه وعبدالله من جهه وسلام من جهه وهيا مو قادره خللاص بتوقع على اعدامها بكره الشخص الي دبحها بيكون له حقوق عليها واجبات لازم تاديها اتجاهه

رؤى اااااااااه حقير خاين ندل كلب جبان

فيصل ومو مقتنع بالكلام الي يقوله بس لازم يهديها :يارؤى زياد مو وحش لهذي الدرجه

عبدالله نفس تفكير فيصل وبرضه حاس ان الي بيقوله كبير على زياد:والله انو رجال والنعم فيه

ؤرى:ياعاااااااااااااااااااالم افهموني ما ابغاه اكرهه

:رؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤى

الكل ناظر جهت الباب

ابو عبدالله:شوفي يارؤى انا ما عندي بنات تعصاني بعد ما راحت الغاليه بسبب عصيانه مافيكم احد يفكر يعصاني وبصراخ فاهمين

الكل:فاهمين

ابو عبد الله :وانتي يارؤى جهزي حالك بعد المغرب لانه الولد بعد الملكه بيدخل يقعد معك فاهمه

ؤرى :فاهمه

من جه ثانيه في بيت ابو زياد الكل كان يستعد للملكه الي اتفاجؤ فيها واستغربو انه زياد الي بيتزوج بس مافرقت معاهم مره لدرجه ان ماجد مافكر حتى يحضر الملكه اثنين كان التفكير بيذبحهم رماح الي شايله هم رؤى لانها ماتبي زياد وتكرهه

وزياد الي خايف من ده فعلها ومنها وخايف اكثر شي عليها

همست رماح له بدون نفس:زياد عسى بس طلقت الي انت متزوجها

زياد انا من يوم الي صار لرؤى سفرتها مو بس طلقتها رد عليها بنفس اسلوبها:ايه وسفرتها بعد

رماح بفرح لرؤى:الحمدلله

زياد:خايفه على بنت عمك ومشاعرها لكن انا في قريح

رماح بلا مبالاه:الحمد لله هذاك قلتها بنفسك انت في قريح





اليوم الموعود ملكه رؤى وزياد

قامت رؤى واخذت دش دافئ وجهزت نفسها ولا احلى عروس نفسها تقهر زياد بجمالها الي مايختلف عليه اثنين

خصوصا بعد ما اتاكدت انو مالمسها

اتولدت عندها رغبه بالانتقام منه



اما زياد الي اتقلب حاله من لما عرف انو حيشوفها اليوم وهوطول الوقت يردد الله يستر الله يستر

في بيت ابو راشد

جنى بصياح:محمد مافي احدفاضي غيرك الله يخليك قوم وديني السوق

محمد:وليه ماتروحي مع السواق

جنى بحزن :محمد ماله داعي تقلب المواجع وانت عارف اني مستحيل اركب مع السواق ابدا وخلاص ما ابغى منك شي

طلعت وهي تقول ليش موراضي يفهم اني ما اقدر ليش لازم يطبق علم النفس حقو عليا اففففففف منك يامحمد

(ألي صار انو ام راشد لما كان عمر جنى 10 سنوات خلت السواق يوديها المدرسه واتفقت معاه انو يضيعها ويوديها الصحراء

طبعا الكل قلب الدنيا عليها وما لقها لمده 3ايام وبعدين دقو عليهم الشرطه وقالولهم انهم لقو بنت في الصحراء بالمواصفات الي مبلغين عنها

وطلعوها بعد اسبوع من المستشفى ومحمد قدر يعرف انو السواق الي ضيعها وهددوه واعترف انو ام راشد هيا الي وزته(امرته) فحلف ابو راشد غير يطلقها لكن مراعاه لاولاده في البيت لاتهش ولاتنش لغايه ماماتت

خلصت جنى من شرها بس ماقدرت تتخلص من ذكريات 3 ايام عشاتها في الصحراء عذاب وخوف وجوع وعطش)

محمد ندم واتنهد متى حتنسي ياجنى متى:جيجي

جنى :وع لاتقولي كذا اتضايق

محمد: قومي البسي رح اوديكي السو

وماكمل جملته الاخالد داخل عليهم :السلام عليكم

جنى ومحمد:وعليكم السلام

خالد :لا انا راح اوديها السوق

محمدحز في نفسه انها اقرب لخالد منه وهوا دافن نفسه بين كتبه واوراقه بس نفسه تكون علاقته في جنى زي علاقتها في خالد يفهمو بعض من غير كلام :طيب وطلع

جنى وبطبعها الحساس حست ان محمد زعل:خالد استناني في السياره

خالد عارف ايش راح تسوي اصيله ياجنى ثمرت فيكي تربيه راشد: طيب بس لاتتاخري وانتي تراضيه

جنى: هههههههههههه ياهوووووو يالي فاهمني

جنى راحت لغرفه محمد ودقت الباب:ممكن ادخل

محمد استغرب :يب

جنى:محمد لاتزعل انا مايهون عليا زعلك

محمدابتسم:لا ياقلب محمد مو زعلان

جنى: طيب تعال معانا والله فله

محمد باحراج لانه ما اتعود يخالط الناس اغلب وقته مع مرضاه او يفكر فيهم :لا ياحبيبتي روحي وانبسطي

جنى :محمد الله يخليك

محمد هويبيها من الله ان احد يخرجه من الجو الكئيب الي هوا فيه :طيب دقايق ونازل

جنى:طيب

"جنى تموت على اخوانها كلهم وتعشقهم وماترضى احد يغلط عليهم"

وفعلا راح محمد مع خالد وجنى الي ما خلو شي ما علقو عليه

وبعد ما اخذت جنى الي تبغاه راحو قعدو في الكوفي

وخالد وجنى جالسين ومحمد راح يطلب الطلبات

مر واحد عرفه خالد من مشيته وماقدر يتكلم كل الي سواه قال لجنى :جنى الله يخليكي قولي اسم نواف بصوت عالي وبسرعه

جنى والي متعوده على هبال اخوها:كم ليا

خالد: كل الي معي

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
قديم 02-03-10, 10:12 PM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

جنى بتحدي: طيب:ونادت نوووووووووووووواف

التفت واحد كان حاط يدينه في جيبه ولابس كاب وشعره طالع من تحت الكاب وشعره واصل لغايه منتصف رقبته جهه الكوفي شوب

بس ما مداها تشوف ملامحه لان خالد نط يجري عليه وحضنه بقوا

ونواف اتفجع وش بلاه ذا

نواف:ياأخ خير شكلك غلطان

خالد وبصدمه:افا يانواف ماهقيت ان7سنين تنسيك رفيق دربك وصاحب عمرك وكمل وهو مكسور:اسف على الازعاج

ومشي وهوا متحطم

جنى فهمت علطول ومحمد اتكسر قلبه على اخوه

جنى: خالد يالله نمشي

مشي خالد ومحمد هوالي ساق لان خالد اعصابه تلفانه

جنى :محمد

محمد:هلا

جنى :وقف على الكورنيش خالد يحب ها المكان

محمد:وهاذي وقفه انزلو اناراح اروح اوقف السياره وارجع لكم

جنى :طيب ونزلت هيا وخالد الي ما صدق قعدو رمى نفسه في حضن جنى وصار يبكي

جنى كشفت وجهها لانه اختنقت من الطوبه ودموعها الي بللت الغطا:خلاص ياخالد انسى

خالد:انسى 7سنين وانا ادور عليه 7سنين وانا ماخليت قريه في المملكه مادورت عليه فيها ولما شوفته بكل سهوله يقولي غلطان ويمشي ويسيبني ااااااااااه ياجنى سكت شوي وشد على جنى الي حضنته باقوى ماعندها :جنى انا تعبااااااااااان اااااااااااه

:سلامتك من الاه ياخوي

خالد بصدمه شلت كل شي فيه وبصوت اقرب للهمس:نواف

نواف:امر يا كل من لي بها الوجود امر يااغلى انسان يااوفى صديق يااعز اخو

وقرب من خالد وسحبه لحضنه وحضنه وهوا يشم في خالد ريحه7 سنين عذاب وظلم وبعاد والم

وبعد شوي بعدو عن بعض وكل واحد يمسح دمعته

محمد:وانا يانواف نسيتني بعد ولافاكرني

نواف جري عليه وحضنه:محمد اخبارك علومك

محمد :يسرك الحال وانت؟

نواف :الحمد لله على كل حال شوي وحست جنى بالاختناق بسبب رطوبه البحر ولانها مااخذت الدوا فنادت بهمس :خالد خالد

خالد قرب منها:هلا

جنى :الحقني مو قادره اوقف دايخه واتسندت عليه

خالد بخوف:محمد مويه وجيب الدوا من السياره

نواف بخوف وهو مو عارف مين هيا:ايش فيها
خالد :ازمه ربو

نواف شك:هاذي جنى ؟

خالد بدون تركيز:ايوه

وقف الزمن عند نواف هذي جنى الي قعد طول عمره يحبها قدامه كان نفسه ياخذها بحظنه ويبعدها عن كل شي ويحميها من كل شي

بعدربع ساعه رجعت جنى لطبيعتها بس كانت دايخه وما حبت انها تخلي خالد يسيب نواف فقالت لمحمد يوصلها بسياره خالد

ويرجع لهم

نوف:ماني مصدق

خالد:ولا انا

نواف: ايش اخبار اهلي

خالد ماحب يخوفه:كويسين

نواف :خالد انطق

خالد :فيصل ملك على لينا وعبد الله تزوج وزوجته اتوفت من3سنين عنده بنت اسمها ليان عمرها5سنوات تشبهك مره وسكت فتره:واليوم ملكت رؤى على زياد

ولمى مثل ماتركتها بس طلع لها لسان ثالث

نواف وهو متحسر على حاله :طيب حققتوالي تبغوه

خالد: قصدك الشباب

نواف :ايو

خالد :راشد وعبدالله صارو تجار

ومحمد دكتور نفسي وفيصل دكتور في الجامعه وزياد دكتور جراح

وسكت :وانا ظابط

نواف وبااسى:هه يعني انا الوحيد الي ما حققت الي ابغاه

خالد بخوف:ليش

نواف :كنت ابغى اصير ظابط زي ما اتفقنى لكن ابوي وقفلي فيها

خالد وبالم :طيب وش صار

نواف :ابد سافرت برى ادرس ورجعت

خالد :ايش تشتغل الحين

نواف بهبل:في الهوا

خالد باستغراب :نعم

نواف:هههههههههههه

اقصد وقالها بفخر كابتن طيار

خالد فرح له من كل قلبه:الحمدلله

نواف بارتباك:دق على محمد واتطمن على جنى

خالد وحب يلعب عليه وينتقم من حركته الي سواها له في السوق:طيب

ودق على محمد

خالد:الو

محمد:........................

خالد :كيف جنى؟

محمد:.........................

خالد وهوا يطل بنوا ف الي شوي ويقتله على بروده:اها الحمد لله طيب طالما عندها عبد الرحمن خلاص تعال

محمد:......................................

خالد:تمام انتظرك وقفل السماعه

نواف والدم كله طلع براسه:خالد مين عبد الرحمن

خالد وهو يدعي البراءه:خطيبها

نواف وكل شي وقف حوله وخانته رجوله وجثى على ركبه وبهمس :جنى راحت

وطل بخالد المصدوم من رده فعل نواف :خلاص جنى مولي فين وعدك يا خالد فين الي قال جنى لك ووعدني وعد رجال

خالد الي ندم من جد على غبائه :نواف قوم والله جنى لك ومحد حياخذها غيرك ارتاح

نواف ارتاح بس اتوعد في خالد:خالد انا كل شي امزح فيه الاجنى

خالد مستغرب حب نواف القوي لجنى الي هيا اصلا موفاكرته وافتكر شي وطالع بنواف بنص عين:تعال هنا انت ليش سويت نفسك ماتعرفني في السوق

نواف:لانك غبي انت عارف ابوي حالف يطرد كل واحد له علاقه فيا وانا اعرفك مطفوق(مطيور)فخفت عليك ان احد يوصل للشياب وتصير لك سالفه من تحت راسي بس...........وسكت شويا:ماهنت عليا لحقتكم لحد ما اتاكدت انو مامعاك غير محمد فلحقتك على طول

خالد اطلبك طلب

خالد:عيوني لك يانواف امر

نواف:ابيك تخليني اشوف زياد الحين

خالد بمزح:زياد لوتقوله السماء تمطر ذهب ما طل بوجهك وهو عند رؤى

لكن ابشر بعزك اليوم وهو مرتز في وجهك

ابتسم نواف:تسلم والله

وكملو سهرتهم

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الكاتبة جامعة الاحزان, اعترافات اخر الليل, قصة سعودية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 09:19 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية