لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-03-10, 03:45 PM   المشاركة رقم: 61
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

لبارت الرابع عشر (14)
لينا :اوكي
وراحو لينا وزياد لغرفه لينا
زياد بتوتر وخوف:لينا اسمعي صح انا غلطت ومافي شي يصلح هالغلط بس
قاطعته لينا:زياد كلنا خطائون وخير الخطائون التوابون
بس انسى وابداء حياتك من جديد لاتناظر وراك عشان لاتتعثر بالي قدامك
زياد ولاول مره يعرف ليش ماجد يحب قعده البنات:لينا ايش اخبارك مع فيصل انشاء الله مرتاحه
لينا ابتسمت هه شكله ماعنده خبر:زياد انا انفصلت عن فيصل
زياد بصدمه:ايش ليه
لينا :لاتقلب المواجع المهم انا طلبت الطلاق وانفصلت عنه وانا مرتاحه الحين ولاتخاف مو بسببك بسبب غباءه
زياد راح قرب يمها كان نفسه يحظنها يطبطب عليها بس كان متردد مو متعود يحس اخواته بعيد عنه كثير بعيد لينا مااعطته المجال يفكر كثير على طول رمت نفسها في حظنه
وهوا استقبلها بكل حب وشد على ضمتها له
:زياد الله يخليك لاتتركنا انا محتاجتك صح انت غلطت بالي سويته مع رؤى بس خلاص انسى وابداء حياتك من جديد لاتتركنا الله يخليك
زيادحس باحساس حلو حلو الواحد يحس انه في احد يستناه ومحتاج له يحميه ويوقف جنبه
:خلاص مارح اترككم
لينا ببراءه:وعد
زياد بحب:وعد
:الله الله الله حب واحضان وغراميات واحنا بالبيت طراطير ها
لينا :وجع رعبتني والله خليتني اشك اني حاضنه اخويا
وجع في شكلك
ماجدمنقهر من زياد :وانتي من حضن لحضن ياانا يازياد مافي تفاهم بس انتبهي نلاقيك في حضن ابوي عاد ابوي يستقبلك بالعقال مو مثلنا بالأحضاان
لينا ركضت له وطاحت فيه ضرب
دخلت حور وبعدتها عن ماجد:هييييييييييييييييييييي يالخبله بعدي عنه جرحه لسه ماطاب
دخلت رماح تدافع عن لينا
:وانت يالثور بعد عنها يدها لسه ماطابت
زياد مو فاهم شي:خير وش الي صار
رماح وحور ماحبو يتكلمو لانهم مايستلطفوه ابدا
وذكرياتهم طين معاه فقررو يخرجو من الغرفه
ماجد علاقته في زياد شوي غريبه
مهم قراب من بعض ومايهتمو في بعض علاقتهم عاديه وطول الوقت يقطو نغرزات على بعض واهم شي بينهم ان مافي احد فيهم يتدخل في شؤون الثاني يعني مالهم علاقه بعض لابخير ولابشر كل واحد مكتفي بالي عنده ومو محتاج الثاني ماجد مكتفي براشد كااخ كبير وزياد مكتفي بنزواته وصياعته و......
"لكنهم يخافو على بعض بشكل جنوني يعني لوماجد صار له شي زياد يموت خوف عليه وماجد مايتحمل على زياد شكه الدبوس بس عمرهم مابينو لبعض هالشي ابدا بالعكس دايما يبينو لبعض العكس علاقه غريبه شوي ومتناقضه"

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
قديم 04-03-10, 03:46 PM   المشاركة رقم: 62
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

فا الي تكفلت بالرد كانت لينا الي الكل مستغرب من تعلقها بزياد واكثر واحد مستغرب هو زياد لانه اتوقع بعد الي عرفته لينا احتمال ماتعترف فيه كااخ لكن لينا صدمته
بانها بلعكس قربت منه اكثر مو فاهم ليش بس بيسألها
:انا انحرقت يدي قبل اربع ايام وماجد واحد ضربه على راسه قبل ثلاث ايام
زياد بصدمه:ايش
وليه محد بلغ امي وابوي
ماجد بجفاء:الموضوع مو مستاهل
وانت اصلا وش جابك مو خلاص قلت لي انك رايح ومو راد
زياد بغموض:ظروف واتمنى انها تنتهي على خير واول ماتنتهي ها الظروف اوعدك انك ماتشوف وجهي وصدقني مو ميت على شوفتك بس وبعيون فيها الدمع
ادعي انها تطول
ماجد مو فاهم شي وماحب يتعاطا معاه اكثر من كذا لان زياد عصبي ولسانه طويل
:اوكي بس لاتطول جلستك هنا تخنقني
وخرج ماجد وترك لينا بحاله صدمه
لينا بخوف قربت منه واتمسكت بذراعه :زياد ليش ماجد يتعامل معاك كذا وانت ليه تسكت له انت اخوه الكبير وانت وووااعدتني ماتتركني ليش تقوله انك بتروح ها ليش
زياد بهدوء:يالينا في اشياء مااقدر اتكلم فيها الان واسرار ماينفع تعرفيها على الاقل الان وانا اكبر من ماجد وحور باربعه اشهر بس يعني مو اكبر منه للحد الي يفرض عليه احترامي وارتاحي حتى لوسبت البلد عمري مار ح اكون بعيد عنك
لينا ارتاحت :اوكي براحتك بس ابيك تعرف اني دايما موجوده عشان اسمعك
زياد بتساؤل:لينا ايش الي غير تعاملك معايا المفروض انك تحتقريني اكثر من كذا بعد الي عرفتيه
لينا هي اصلا مو عارفه عشان تقوله :والله يازياد ماادري كل الي اعرفه اني ابيك جمبي وقريب مني ابي عزوتي حولي
زياد اتاثر من كلامها وراح باس خدهااا: المهم انك ماتتغيري علي
لينا :مستحيل هالشي يصير نستحيل اخليك تتركني يازياد
زياد بتعب:ولا اناا اوعدك اني اظل جمبك وبالوقت الي تحتاجيني فيه
لينا حست بتعبه :طيب روح نام خلاص شكلك منتهي
زياد :أي والله لي ثلاث ايام مانمت بس صحيني على صلاه العشاء اذا ماعليكي امر

لينا رحمته:خلاص روح وانا بصحيك

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
قديم 04-03-10, 03:46 PM   المشاركة رقم: 63
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

وعلى الساعه 8 باليل الكل عرف بوصول ابو زياد وام زياد وزياد
فقررو انه بكره يروحو لهم عشان يتحمدو لهم بالسلامه
الساعه 12:30 بعد منتصف الليل
ماجد وزياد وابو زياد وام زياد مجتمعين عشان عرس ماجد الي يبو يقدمونه
ماجد :يايبه ماله داعي انكم تقدمون العرس كل الي بقي عليه ثلاث اسابيع
ابو زياد يحاول يقنعه:لا لازم يتقدم اخوك يبي يحضر عرسك وبيسافر ومايمديه غير الحين
ماجد بلا مباله:مو لازم اصلا حتى لو كان هنا انا مابيه يحضر العرس
ابو زياد بعصبيه :انطم لا يجيك كف يربيك هذا اخوك الكبير
زياد وهو يشوف تعابير وجهه امه المنفعله
:يبه خلاص هدي اعصابك ومو صاير الا الي يرضيك يالله انا طالع تامرون على شي
ابو زياد:يازياد ياولدي وين تروح وهالحمار مو راضي يقدم زواجه
ماجد جا بيرد بس زياد سبقه راح باس راس ابوه وبصوت عالي وبنبره وعيد لماجد:يبه ارتاح مو صاير الا الي تبونه
ولايهمك يبه
وطلع وماجد وده يروح يكفخه حمار ومايفهم
زياد شاف ان الحل الوحيد يروح يكلم ابو لجين بس المشكله انه مايعرف بيته وعيب يروح له في هالوقت كذا من الباب للطاقه وقرر يطلب من راشد يروح معاه "المشكله ان مافي احد في العائله يبلع زياد حتى راشد الي عنده قدره كبيره على الاحتمال مايستلطف زياد ابد"
زياد:الو السلام عليكم
راشد
راشد بإستغراب مين الي داق عليه هالوقت :وعليكم السلام مين معاي
زياد:راشد اسف اني داق عليك بهالوقت انا ......زياد

راشد بإستغراب اكبر:حمد الله ع السلامه هلا زياد امر
زياد:الله يسلمك بس انا الحين تحت بيتكم وبغيتك تلبس وتنزل لي ابيك في مشوار ماينفع يتاجل ولازم تروح معاي الله يخليك طلبتك ياراشد
راشد استغرابه كل ماله ويكبر:طيب دقايق وانا عندك
وقفل وراح له وركب السياره معه
زياد:والله اسف شكلي صحيتك من نومك بس والله مضطر راشد وين بيت ابو لجين
راشد هنا خاف بجد:ليش وش صاير ماجد فيه شي
زياد بتوتر:لا تطمن مافيه شي وماابي اعيد الكلام مرتين لما نوصل هناك اقوله مره وحده
راشد وده يقوم يكفخه ماعنده اسلوب ووقح
ودق على خاله وبلغه انهم جايين له والخال خاف واستغرب
في مجلس ابو لجين
زياد:والله ياابو لجين ابيك تعذرني على اني جايك بها الوقت
ابو لجين:لا مسموح ياولدي بس خير وش فيه
زياد عرف انه لازم يقوله على كل شي:اول اوعدني انت وراشد ان
محد يدري عن هالسالفه وخصوصا ماجد
ابو لجين ناظر راشد:خلاص نوعدك بس قول ترى طيحت قلوبنا
زياد وعيونه بدت تدمع:والله الحقيقه ان الوالد والوالده يبون يقدمون العرس للاسبوع الجاي
وماجد رافض وجيتك عشان تساعدني وتخليه يوافق
راشد بعصبيه:وهالموضوع مايستنى لبكره
زياد :مااقدر الوقت مو في صالحنا
امي مريضه ونبي نقدم العرس عشان ع الاقل تحضر عرس واحد من اولادها قبل ما ...........................ما ماتموت
ابو لجين وراشد بصدمه :شنو
زياد:الوالده معاها لوكيميا وماتبي احد يدري ومحلفتني مااقول لحد
وانا اضطريت اقول لك ولراشد عشان تقنعون
ماجد يقدم العرس
ابو لجين حزن عليهم وماقدر يرده :خلاص مايصير خاطرك الا طيب العرس الاسبوع الجاي ولايهمك والله يصبركم
زياد فرح وراح باس راس ابو لجين:تسلم وماتقصر والحين استاذن واسف ع الازعاج وخرجو من بيت ابو لجين متجهين لبيت ابوراشد عشان يوصل راشد
راشد مقهور من كذب زياد:زياد ليه تفاول على خالتي
زياد وقف السياره و بصدمه :شنو
راشد بعصبيه :انا عارف انك كذاب وانك بتقهر ماجد باي طريقه ياخي هذا وهو اخوك لها الدرجه الكره معمي قلبك
شلون تفاول على امه ها
ليش تبي تحرمه مثل ماانت انحرمت
زياد بابتسامه حزينه :هه ياليتها السالفه كذا ااااااااااه والله لو اقدر اخذ من عمري واعطيها خالتي ياراشد اهي الي ربتني ومااعرف ام غيرها وشلون تقول هالكلام
راشد مسكه من ياقه القميص وبعصبيه وقهر من زياد:زياد بلا كذب كلنا نعرف ان خالتي ماكانت تعاملك زين غير هاالسنتين بس وانها ياما ضربتك وعذبتك
زياد بصراخ وانهيار لانه من يوم ماعرف عن مرض امه كاتم في قلبه محتاج احد يفضفض له واليوم اكتشف انه من بعد المرحوم مافي احد يقدر يتكلم معاه فاانهار بوجه راشد وطلع كل الي بقلبه:امي بتموت وانت تقول عذبتك وضربتك واي عذاب هذا انها ضربتني وانا صغير انها كانت تحبسني بالملحق في الظلام ولا انها
كانت تخليني اتروش بالمويه البارده في عز البرد ولا انها كانت تتركني في عز البرد انام بدون لحاف لا هاذا مو عذاب
العذاب انك تشوف امك تموت قدامك وانت عاجز ماتقدر تسوي لها شي
انت الدكتور الي تنقذ عشرات الناس من الموت كل يوم انت الطبيب الي الكل يشهدله بالشطاره انت الطبيب الي لك 3 سنين تمارس الجراحه ولاعمليه سويتها مات المريض منك انت و فجاءه امك الي ربتك صح عذبتك وضربتك واهانتك بس بتضل هي الي ربتك هي الي لولاها ماكنت هاذا الطبيب
والحين انت عاجز انك تعالجها خلااااااااااااص هذا هو العذاب صح
ماستحمل وحط راسه على الدركسون وكمل بنهيار ودموع خانته ونزلت:ارحــــــــــــــــــــــــــــــموني خلاااااااااااااص والله عندي قلب مثلكم والله احس والله خايف انا انا وحيد ومالي احد من بعده مالي احد اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه الله يرحمك محتاجك يالغالي
محتاج طيبتك وحنيتك محتاج خوفك علي محتاج ابيك بحضنك واطلع كل الي بقلبي لك

راشد انصدم كل هاذا في قلبه وساكت قرب له كان نفسه يضمه
او يواسيه في هذاي اللحظه راشد اعتبر زياد اخوه مثله مثل خالد ومحمد وماجد وحاول يقرب منه
لكن زياد فاجاءه بانه رفع راسه ومسح دموعه وصده :راشد معليش انا مو محتاج شفقه احد عادي ياما مرت علي ظروف اصعب من كذا وماحتجت فيها لاحد
وشغل السياره وكمل الطريق لانه خلاص لو ظل يفكر اكثر من كذا راح ينهار
راشد تركه في همه وماحب يزيدها عليه
مع انه كان نفسه يواسيه مهما كان ولد عمه ومايهون عليه برغم كل شي
وقبل ماينزل راشد من السياره
زياد:راشد لو سمحت وغلاوه ماجد عندك
متقوله عن الي صار سيبه يفرح سيبه يعيش حياته
وو لاتقول لاحد على الي صار اعذرني انفجرت فيك بس اااااااه عموما اعتذر عن كل شي
نزل راشد واتكلم بالم:حاضر ولايهمك الي تبيه بيصير وسكر الباب وتركه في همه


"زياد كبر في عين راشد يالله على الاقل كبر بعين احد"
زياد الي ماصدق ان راشد نزل راح لاقرب مسجد ودخل توضى وقعد يصلي ويقرى قران ودموعه مو راضيه توقف حس براحه انه قدر يعبر عن الي بداخله لانه كان كابته
الين وقت صلاه الفجر صلاها وطلع
ولفلف بالشوارع كان مشتاق لجده وشوارعها وظل بره البيت للساعه 7 الصباح وراح البيت
ولقى الكل قاعد يفطر
راح وجلس في الكرسي الي جنب حور وكان باين انها متضايقه منه بس ماهتم الي صار امس فوق طاقته كان بجد جيعان اخر وجبه اكلها كانت في الطياره وكان تعبان يبي ينام
ابو زياد بقلق:ياولدي وين كنت من امس بره البيت وش بلاك
ماجد:يمكن راح لصاحبه الي ساكن في....."ماجد يقصد شقه زياد الي كان يقابل فيها زوجته المسيار"
زياد عصب وكان نفسه يصقعه بالصحن الي في يده بس سفهه ومارد عليه
:يبه واحد من اصحابي امه مريضه ورحت معه المستشفى عشان نطمن على حالتها
ابوزياد فهم انه يقصد سالفه العرس
:بشر وعسى سارت احسن
زياد بإبتسامه تعب:ايه الحمد لله وماسبته الاوانا متطمن عليها
ابوزياد انبسط:الحمد لله على كل حال
والعصر الكل صار عنده خبر ان الفرح راح يصير قبل الامتحانات
طبعا لجين اعترضت لكن ابوها حاول يقنعها بالذات ان الفرح راح يكون بالمزرعه لانها كبيره وهم بطبعهم مايحبو يعزمو ناس كثير
يعني بقي ع الفرح بس 6 ايام والبنات اختبصو مع لجين الي تحجز الحلويات والي ترتب امور الخياطه والفساتين والي تحجز الكوافيره والي تكمل الجهاز مع لجين المهم خبصه وربشه
والعيال من جهه ثانيه مختبصين مع ماجد الي متوعد في زياد لانه عارف انه ورى تقديم العرس ومارح يعديها له
ومرت الايام والكل منربش وحايس
قبل العرس بليله زياد دخل على امه في غرفتها ومعاه شنطته

______________________________________
البارت الخامس عشر

زياد:ها يمه وش اخبارك اليوم

ام زياد بتعب واضح:الحمد لله على كل حال زياد ياولدي

زياد ترك الي بيده ومسك يدها :امري ياقلب زياد انتي

"زياد في الاول كان بس يطيع كلامها ومايعصها لانه مهما كان ربته لكن الان حس انه راح يفقدها فصار يطيعها ويدلعها ويحن عليها بشكل جنوني لانه كل الي فقدهم مالحق يودعهم او يسوي لهم شي قبل مايموتو كلهم تركوه فجاءه من امه لبدر الي سبب الم كبير لزياد الي الى الان يحاول يداوي جروحه من موتت بدر"

ام زياد بندم بس بعد ايش :سامحني على الي سويته فيك سامحني اني ضربتك واهنتك وانت صغير واني حطيت حره امك وابوك فيك



"زياد يصير اخو ماجد والبنات من الاب ابو زياد تزوج وحده اجنبيه في فتره دراسته واتكتم ع الموضوع ولما خلص نزل المملكه وزوجوه ام ماجد لانها بنت عمه وبعد زواجهم باربعه اشهر كانت ام ماجد حامل بماجد وحور وابو زياد سافر بعد زواجه بشهرين لبريطانيا عشان يطلق مرته الاجنبيه بس انصدم انها بعد حامل

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
قديم 04-03-10, 03:46 PM   المشاركة رقم: 64
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

بس كانت حامل بالثامن يعني الفرق بين ماجد وحور وزياد هو اربعه اشهر

وضل عند ام زياد لحد ماولدت

وجابت زياد وماتت وهيا تولده



واضطر ابو زياد ياخذ زياد وينزل فيه لجده وطبعا الكل عرف بزواجه من الاجنبيه

وعرفو بموتها لكن ام ماجد كانت مقهوره من ابو زياد كيف وانا عروس ولسه حامل بالخامس تجيني من بره بولد وتقول ولدك

وطبعا ورت زياد العذاب اشكال الوان ويمكن هذا الشي الي خلى زياد ينفر من البيت ومن اخوانه لانها دايما تقوله انهم مو اخوانك

صح هيا طيبه بس الين زياد ومتلاقي طيبه حاولت كثير تتقبله بس كل ماتشوفه تتذكر اسواء ايام حياتها

وتكرهه بزياده زياد كان عباره عن نقطه سوده في حياتها وحاولت قد ماتقدر في اخر سنتين تعامله كويس بس برضو ساعات تقلب عليه وكان يدور هالحنان الي فقده في احضان البنات فتزوج مرتين مسيار اول مره اتزوج قعد معاها 6 اشهر وطلقها والثانيه الي كشفتها رؤى كان لها شهرين وطلقها"

زياد ودمعته في طرف عينه :مسامحك يمه وانا موزعلان ولاعتبان عليكي بس لاتقولي كذا يمه انتي الي سامحيني ان كان قصرت في حقك او اسات لكي او عليت صوتي عليكي

اخذته ام زياد في حضنها وهاذي اول مره تحضنه فيها ااااااااااااه قديش كنت محتاج هالحضن بس مسك نفسه لاينهار ومسح دموعه:يالله يمه انا خارج تبين شي امري بس تدللي يابعد كل هالدنيا انتي

ام زياد:ابي اوصيك وصيه ياولدي وابيك تنفذها طلبتك من غير ماترادداو تسال عن السبب

زياد:لو على رقبتي بنفذها امري يمه

ام زياد:يمه اذا جبت ولد سميه ماجد

زياد:يمه..... قاطعته امه

:ياولدي ادري اني فرقت بينكم واني انا سبب كل الي انو فيه واني سبب بعد

اخوانك عنك

وانا ابيك تقرب منهم ووو نفذه لي من غير ماتسال

زياد بإبتسامه

:تامرين يمه وبمزح عشان يخفف حده الموقف يمه اسمه شين

مو حلو حرام بتعقدي ولدي

ام زياد:ههههههههههه الله يقطع ابليسك

دخل عليهم ابو زياد وبمزح :اقول قم واطلع لااجي افلعك بالعصى

زياد:طالع طالع بترك لكم الجو ابسط ياعم

ابو زياد حذفه بالمخده

وطلع زياد وهوا يضحك

وقابل رماح في الصاله العلويه

زياد بطيبه:هلا رماح وشلونك يالغاليه

رماح ناويه تجرحه:هه بخير بس شكلك تحسبني وحده من حريمك لا يابو الشباب انا رماح اختك

زياد مسك يدها بقوه وعصبيه:خير وش قلتي



رماح بصراخ:اترك يدي لاالم البيت كله عليك

زياد تركها:اصلا انا غلطان الي اعتبرتك شي مهم وقلت اسلم عليكي بسس انتي ولاشي

سامعه ولاشي

ربي رحمه مات قبل لايورط فيكي وطلع وتركها تندب حظها

رماح : ااااااااااااااااااااااااه الله يسامحك يازياد ليش تقلب عليا المواجع

:لانك غلطتي في حقه

رماح ماتدري ان ماجد يعرف عن زياد وعلاقاته:ماجد انت وش سمعت

ماجدبهدوء وهو يمسح على يدها الي كان ماسكها زياد:رماح انا ادري ان زياد له له علاقات نسائيه وانه يروح شقه مع بنات وانه غلطان بس مهما كان هذا اخوكي الكبير والي قلتيه له يعتبر اهانه

رماح وهي تبكي :ماجد هيا بنت وحده وكانت زوجته

ماجد كان يمسح على راسها وانصدم بالي سمعه :زوجته

رماح:مسيار



ماجد بغضب:وليش مانطق واتكلم كنا زوجناه بس مو يسوي كذا والله انه حقير يبي يسوء سمعه العايله بس

انتي من وين عرفتي

رماح بتردد:من من من رؤى

ماجد بصدمه وسخريه :اها يعني عشان كذا طلبت الطلاق منه الله يسود وجهه خجلنا قدام عمي هه اجل له حق نواف يقولي رح شوف اخوك وش سوى لرؤى



والله يازياد زوتها خلاص طفح الكيل منك "ام زياد هيا الي خلت العداوه بين زياد وماجد تكبر وتزيد من يوم هم صغار لحد اليوم والي زاد الان ان ماجد كان عارف عن علاقات اخوه وكان محتقره والان سالفه تقديم العرس وسالفه رؤى زادت النار حطب بينهم"



يووووووووووووووم عرس(ماجد ولجين)

الكل كان مبسوط وفرحان هذا او

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
قديم 04-03-10, 03:49 PM   المشاركة رقم: 65
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الكل كان هناك من بدري حتى ام زياد

زياد دخل على ماجد قبل مايروح المزرعه

زياد بابتسامه بارده:ماجد ممكن ادخل

ماجد بدون نفس:ادخل بس اختصر مو فاضي لك

زياد والله لو ما الوضع الي انا فيه ومرض امي كان سنعتك

:طيب.....ماجد الف الف مبروك حبيت ا قولها لك الحين لاني مارح احضر العرس

ماجد بعدم اهتمام ظاهري وقهر داخلي ان اخوه مارح يحضر عرسه ومارح يوقف جمبه :زين انك احترمت نفسك ومابتحضر العرس لاني مارح اسمحلك تخرب فرحتي

وعالى العموم الله يبارك فيك ومارح اقولك عقبالك لانك هه سبقتني

"زياد عصبي وشرس بس عند ماجد يصير لامبالي وهادي لانه دايم يحس انه انقص منه ماجد عنده امه وخواته يحبوه ومشهور والعايله كلها تحبه كان زياد يشعر بنوع من الغيره كان نفسه الناس وبالذات العايله يعاملوه مثل مايعاملو ماجد ولانه ماكان يقدر يتحمل نظراتهم ونغزاتهم انه صايع وان ماجد احسن منه

كان يدفن نفسه في الشغل فقدر يحقق انجازات وقدر يطور من نفسه ويصير جراح ماهر بالرغم من سنه الصغير قدر يصير من امهر جراحين القلب في المملكه كان يدفن نفسه في شغله"

زياد بالعافيه ماسك نفسه:ماجد اذا امي اسالتك انا حضرت ولا لا قولها ايه وخرجت بدري لانه عندي شغل

ماجد بقله صبر:ياشيخ طير

زياد وهو صار على سنونه :ماجد لاتختبر صبري الليله عرسك

ماجد:زياد اطلع بره خليني اخلص شغلي مو فاضي لغبائك وتفاهتك

زياد بصوت عالي:الي قلته يتنفذ وبعين تقدح شرار: فـــــــــــــــــــــــــــاهم

ماجد خاف اول مره زياد يتكلم بها الاسلوب معاه:فاهم يالله اطلع

زيادبهدوء:طالع من غير ماتقول بس <وطلع علبه من جيبه وحطها على الطاوله>اتفضل هذا شي بسيط مني ولو اني عارف انك مارح تقبله بس حبيت اسوي الي عليا

ماجدانصدم وجا بيتكلم بس زياد اشر له انه يسكت

زياد:لاتقول شي واسف اذا ضيعت وقتك وطلع زي مادخل بهدوء ظاهري وغضب مشتعل داخلي

زياد طلع وهو يسب في ماجد وغبائه

ماجد كان يبي يقوله شكرا بس زياد خاف ان ماجد يغلط عليه ومايتحمل والليله عرسه مهما كان مايبي ينكد عليه

بعد ماطلع زياد فتح ماجد الهديه الي جابها له زياد كانت عباره عن سبحه سوده مشغوله بالفضي كانت فخمه

ماجد اخذها على الرغم من بساطه هديه زياد الاانها اسعدت ماجد وفرحته بان اخوه ومهما كان بينهم مانسيه في يوم زي ذا

وندم انه قاله لاتجي الفرح

وراح الكل الفرح وانبسطو ودخل ماجد قاعه الحريم وزفوه لعروسته الي كانت مثل القمر بهرت ماجد بجمالها وتم الفرح على اكمل مايكون <<ما احب اوصف الاشياء بدقه لاني احب اسمح لخيالكم بالتصور

بالرغم من حزن ماجد الي كان عنده امل ان اخو ه يجي ويشاركه فرحته الا انه خيب امله وماجا

وكانت اكثر وحده فرحانه هي ام زياد

فرحانه انها حضرت فرح واحد من عيالها قبل ماتموت

وقعدت تدعي لزياد الي حقق لها هالامنيه

عند ماجد ولجين في الفندق

ماجد بفرح :مبروك يالجين واخيرا سرتي لي

لجين بخجل :الله يبارك فيك

ماجد احترم خجلها وقرر انه يخليها تاخذ راحتها

ماجد:لجين خذي راحتك انا رايح اطلب العشا وراح وتركها في غرفه النوم الموجوده في الجناح

وراحت لجين فكت الحفله الي فوق راسها ومسحت مكياجها واخذت دش سريع

وخرجت من الحمام ولبست قميص نوم سكري طويل وهادي وناعم مثلها وتركت شعرها مفرود ومبلل

دخل ماجد وانصدم بجمالها

بس مسك نفسه :لجين العشاء بره يالله تعالي نتعشى

لجين بخجل من نظراته:حاضر

ماجد راح لها ومسك يدها واخذها للصاله وغصبها تاكل كان عارف انها مستحيل تاكل من الخجل بس هو غصبها وبعد ماخلصو عشا دخل ماجد ياخذ دش

ولما خرج لقى لجين نايمه في الصاله فهم وش قصدها وصحاها:لجين حبيبتي

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الكاتبة جامعة الاحزان, اعترافات اخر الليل, قصة سعودية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:07 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية