لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القسم الادبي > منتدى الكتب > الادباء والكتاب العرب
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

الادباء والكتاب العرب الروايات - السير الذاتية -أدب الرحلات العربية – كتب أدبية


رشيد الضعيف , أوكي مع السلامة , رياض الريّس للكتب والنشر , 2008

رشيد الضعيف , أوكي مع السلامة , رياض الريّس للكتب والنشر , 2008 "ثم تعود وترن في أذني كلمات الدكتور أسعد خيرالله، أستاذ الأدب المقارن في

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-02-10, 09:28 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,018
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : الادباء والكتاب العرب
Top رشيد الضعيف , أوكي مع السلامة , رياض الريّس للكتب والنشر , 2008

 



رشيد الضعيف , أوكي مع السلامة , رياض الريّس للكتب والنشر , 2008

السلامة الريّس 2008


"ثم تعود وترن في أذني كلمات الدكتور أسعد خيرالله، أستاذ الأدب المقارن في إحدى الجامعات الألمانية: لا تسمع كلام من يقول لك: " لم يعد في الأمر مايستحق هذا الجهد" ! (مابقى تحرز) لا تنصت إليهم. إن الصغار يظلمون الكبار ولا يتحملون منهم أن يبقوا محتلين أمكنتهم. يريدون منا أن نستقيل، بسبب أنانيتهم وتفضيلهم لذاتهم على كل ماعداها. تصور نفسك في سني، كان يقول لي الدكتور هشام شرابي، وتصور انك تجيد الإنكليزية كلاماً وكتابة وقراءة وسمعاً منذ خمس عشرة سنة، فكم ستكون سعيداً؟ أتذكر هذه الكلمات كأنني أسمعها الآن، وأنا مكوّر أذني مركزاً على ما تقوله معلمتي السويدية، فيعود لي تفاؤلي، وأتذكر الفرح العظيم الذي سيكون من نصيبي حال إكتشاق سرّّ هامة فأنتعش كعصفور يستقبل الصباح على شجرة فوق نبع ماء. وأفتح عينيّ عندما تنتهي معلمتي من قراءة العبارة، فأنظر إليها محاولاً أن أستعيد ما قالته، وأنا أفك رموزه. تتصارع فيّ المشاعر المتناقضة التي تتراوح بين الأمل والإحباط، لكن الأمل بكشف سرّ هامة يحييني ويعطيني القوة. ما كنت قبل هامة لأصدق أن الحب قوة الى هذا الحدّ، وأنه طاقة الى هذا الحدّ، وأنه أمل الى هذا الحدّ. أقولها صراحة، لن أنجح فقط في كشف سرّ هامة يحييني ويعطيني القوة. أقولها بصراحة لن أنجح في كشف سرّ هامة بل إنها ستعود اليّ في يوم ليس ببعيد. هذه قناعة كالإيمان الصرف لا أرى لها سبباً في العقل، لكنها راسخة في القلب. إنني لا أشك أعيش في إنتظار ذلك اليوم وأحيا به. ربما ستلومونني يا أصدقائي على هذا الأمل، وربما سيضحك أعدائي الذين هم، على قلتهم، فاعلون. وسيأخذ عليّ الكثير من أصدقائي وجميع الأعداء أنني منصرف الى نفسي وتستغرقني مشاكلي الخاصة، بينما الوطن ينهار وبداية حرب أهليه تجتاحه، وحرب إسرائيلية تهدده، ودماء تهدر الآن، ودماء أكثر بكثير ستهدر أيضاً. لكن حبي لهامة يا أصدقائي تحول الى دافع للحياة، وهذا الحب يمدني بالطاقة لا لفهم سرها – أقصد سرّ هامة – وإنتظار عودتها وحسب، بل لإحتياز ملايين السنين الضوئية". جياشة هي مشاعر الراوي، وصادقة، إلا أن هامة تلك الفتاة التي كانت نمطّ أحلامه وآماله، أدارت ظهرها لهذه العلاقة، وفاجأته بقولها أنها فضلت إبلاغه قرارها بالهاتف. وهكذا أبلغته وعبر أسلاك التلفون " بفضل هيك". وهو لم يلجأ الى ما يعمد إليه المغرم المصدوم. إنما أجابها "أوكي، مع السلامة" ولكن حكايته مع نفسه بدأت مع هذا الوداع.

الناشر:

في خلال خمس عشرة دقيقة نقلتني هامة إلى الضفة الأخرى، إلى الضفة المقابلة المعاكسة لتلك التي أمضيت فيها كل حياتي حتى تلك اللحظة، فأنا أصلاً من النوع الآخر، الذي لا يحلم بالحب ولا يسعى إليه، كوالدي الذي أشبهه إلى حد بعيد. كان والدي يقول لي: أقبح صفة في الإنسان حاجته إلى المرأة، وبخاصة حاجته الجنسية، أنها تجعله بلا كرامة!

جامع زوجتك للولد فقط! كان يقول لي، على طريقة العذريين العرب القدماء، الذين كانوا يعتبرون أن "الولوج للولد" وحسب.

جامع زوجتك بعدد الأولاد الذي تتمنى فقط، ولا تضاجعها مرة واحدة أكثر من ذلك. كن في هذا المجال كالحيوانات التي تضاجع إلا للنسل. وإذا غلبتم لذتم فذل مالك ولا تذل حالك! إنهن -أي المومسات- أرحم النساء وأكثرهن إنسانية.



للتحميل من هنا (عدة روابط)

السلامة الريّس 2008

او

السلامة الريّس 2008

او

السلامة الريّس 2008

او

السلامة الريّس 2008

قراءة موفقة للجميع

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس

قديم 03-02-10, 11:04 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 148430
المشاركات: 21
الجنس ذكر
معدل التقييم: محمد نادر عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
محمد نادر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : الادباء والكتاب العرب
افتراضي

 



رواية.. مؤثرة!!!
بتحكي عنا , بلغتنا اليومية بلا تكلف, و بتضعنا أمام مرآة الحقيقة ..!!

و تدعوك أيها الرجل العربي المدجج بالوهم و المتستر بقشورك السميكة لترى صورتك فيها , كما أنت , تماما كما أنت ,


قرأتها, لا تتركها قبل أن تنتهي منها ,
و ليس قبل أن تنهي هي بك .. إلى .....



شكرا جزيلا

 
 

 

عرض البوم صور محمد نادر   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
2008, أوكي مع السلامة, رياض الريّس للكتب والنشر, رشيد الضعيف
facebook



جديد مواضيع قسم الادباء والكتاب العرب
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:47 PM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال  | شات قلب 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية