لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء


وذات مساء فتاة بلا ملامح

كنت جالسة أتدرب على كتابة رواية لم أنتهي منها وسأنشره قريباً إن شاء الله.. فلاحظت أن هذه القصة الطويلة قد أصبحت كرواية وكان قصدي فقط أن أتدرب الكتابة

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 30-01-10, 06:24 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2009
العضوية: 153266
المشاركات: 115
الجنس أنثى
معدل التقييم: إماراتية نصراوية عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدUnited Arab Emirates
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
إماراتية نصراوية غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي وذات مساء فتاة بلا ملامح

 

كنت جالسة أتدرب على كتابة رواية لم أنتهي منها وسأنشره قريباً إن شاء الله..

فلاحظت أن هذه القصة الطويلة قد أصبحت كرواية وكان قصدي فقط أن أتدرب الكتابة

بـــ(الفصحـــــى) لا أكثر ووجدت أن القصة الطويلة على أجزاء وصالحة للنشر بدل من أن أحذفها

من الوورد..لن أقول أني اخترت شخصيات لا لم أفعل ولم أحدد فقط كانت مجرد خطوات تدريبية

وأرجو أن تنــال على رضاكم...

_________________________________



الجزء الأول..


- هكذا أنا كــ ساعة تحترق.. وتحترق ساعة أخرى...


- لأعيش حياة لا نهائية...


- لا منتهية أحاول أن أنبذ اختفائي عن البشر..


- لست موجودة سوى بين هذا الركن المسمى بيتاً..


- كأني سقطت سهواً من كوكب الحياة والمجتمع..



- أووه هذا وقته..نعم نعم من المتصل !


- ريم !


- أمي!! آسفة آسفة


- أمازلتِ نائمة؟ الساعة الآن السابعة صباحاً


- أعلم ولم أشبع نوماً..


- انهضي الآن !واذهبي إلى بيت جارتنا


- خير إن شاء الله!.أمي أين أنتِ؟!


- أنا في المستشفى


- مستشفى ! لماذا؟!


- ابن جارتنا سهيل مصاب وهو الآن في غرفة العمليات


- اوه ماذا ؟! مابه !


- يعاني من كسر في الحوض


- وما ذنبي أنا لــ تيقظيني !


- ريم ! ماهذا الذي أسمعه منكِ؟!


- أمي اليوم أول يوم لي لــ انتهائي من الثانوية العامة وأريد أن أنام


- ريم اذهبي لبيت جارتنا..لأن طفليها الصغيرين لوحدهما


- لوحدهما.!!.على ما أظن معهما الخادمة


- ريم !اسمعي الكلام وانهضي للذهاب لــ بيت الجارة


- أمري لله..وماذا أفعل هناك؟!


- تجلسين معهما حتى عودتي


- لأجلكِ فقط سأذهب..


- بعد ساعتين سآتي لأخذكِ


- إن شاء الله ..


- السلام عليكم..نجمة هل الطفلين نائمين


- لا.. هما في غرفتيهما


- إذن اذهبي وجهزي لهما الفطور ريثما أحممهما وألبسهما الملابس النظيفة


- أهلاً فهد و هدى


- أخذا يجريان بفرح ومرح وكل واحد يطالب بحقه في أن أحملهما


- مهلاً مهلاً على رسلكما واحد واحد


- من الشاطر الذي يريدني أن أحممه


- هدى بفرح: أنا.. أنا الأكبر


- فهد بغضب: لا.. أنا الولد، والولد أقوى


- هههههه هيا إلى الحمام ..


- هدى تبلغ الرابعة من عمرها سمينة بعض الشيء وأكولة جداً جميلة

وأجمل مافيها أنفها المستقيم بشكل جذاب على وجهها ذات شعر أسود قصير

بيضاء البشرة بعض الشيء، وفهد يبلغ الثانية والنصف من عمره عكس أخته نحيل،

كثير الضحك والسهر أكثر بياضاً من أخته

ولكن لا يتمتع بجمال، عينان مدورتان وحاجبان رفيعان

وجبهة صغيرة وأنف كبير بعض الشيء، وكلاهما مشاغبان


- بعد الانتهاء من اللعب والفطور شاهدا التلفاز..حتى وصلت الساعة العاشرة ضحاً


- أصابني الملل والفتور..فجلستُ أقرأ الجرائد التي أمامي


- نجمة: مدام ريم


- ههههه مدام مرة واحدة! أنتِ مخطئة يا نجمة ماذا هناك؟!


- نجمه :طلال هنا!


- من طلال هذا؟!


- نجمه:خال الطفلين وأخو مدام حمدة


- قمت بهلع وكنتُ قد خلعت عباءتي وخماري منذ فترة طويلة : خير ماذا يريد؟!


- نجمه :يريد أن يرى الطفلين..


- قولي له أنهما بخير


- نجمه: ولكن يريد أن يراهما!


- هنا في الصالة !


- نجمه: نعم


- وأنا أين أذهب إن شاء الله ..مهلاً دعيني ألبس عباءتي واطلبي منه الإنتظار


ولا تدخليه حتى أخرج من الصالة أسمعتي!


- نجمه: نعم مدام ريم


- لاحول ولا قوة إلا بالله !عدنا لمدام..وهذا ماذا يريد الآن؟


- تعمد أن يقف عند عتبة باب الصالة فخرجت وقد أخفضتُ ببصري ،

وهو ينظر إلى وجهي المنخفض بوقاحة حتى أنه لم يفسح لي المجال للخروج ،

ومن حسن حظي لم ننصدم كتف بكتف بالرغم من أنه مفرط الطول

ولم أرى ملامحه فقط الثوب الأبيض والحذاء الأسود المفتوح الأطراف،

وأخذت أمشي في صحن البيت، وكلي ضيق من هذا الوضع،

ماهذا الذي اكتنفني اليوم؟!


- ولماذا يريد أن يراهما الآن..أووه الجو حار جداً..نحن في شهر سبتمر


ومازال الصيف جاثماً على مدار السنة لا يريد المغادرة بسلام ...


حتى لمحتُ نجمة تخرج حاملة معها سلة الملابس صفراء اللون لتنشره على الحبال


- نجمة انتظري.. لماذا يريد أن يراهما اليوم بالذات؟!


- نجمه: مدام ريم طلال طيار كابتن ..اليوم سيقود الطائرة و قبل أن يذهب


يمر على بيت أخته ويسلم على الجميع ويغادر


- هااااه هكذا إذن !!


ونجمة مشغولة بنشر الثياب على الحبال


- على فكرة هل سيطول؟!


- نجمه: لا أدري مدام ريم !


- نجمة ! لا داعي أن تقولي لي مدام..فأنا لم أتزوج بعد كفي عن مناداتي بهذا المدام


- نجمه: آسفة تعودت


- ولكن لا تقال للكل فقط للمتزوجات


- نجمه: عقبالكِ


- ههههه أتسخرين مني يا مدام نجمة ..


- نجمه: هههه لا


- هيا اذهبي.. واخبريني إذا ما غادر البيت، وإلا أنا سأعود إلى بيتنا الآن


- نجمه: وماذا أقول لأمكِ؟!


- قولي لها أني جئتُ ثم عدتُ إلى البيت سلام


- نجمه: سلام !


- أخذتُ أستغرب من نفسي ،لأن إلى اليوم لم أخطط هل سأدرس في الجامعة


أم أكتفي بالثانوية العامة..وأغلبية أخواتي طلبن مني أن أدرس في الجامعة

وإلا مستقبلي ضاع ...ههه ضاع كلام فارغ..كلام المعقدين!


كنت أتأمل حينا ..حي ممتلئ بالبيوت الملونة والأشكال العجيبة والفلل السامقة


والمساجد تزين الحي بشكل بديع والمآذن من كل لون وشكل

كأنهم اتفقوا على مباركة هذا الحي..بل المساجد أشبه بالسور التي تحمي الحي..


يذكرني بقصص التي قصصت علينا بأن كل مدينة تحيط بها سور عظيم

لتحميها من الغزاة..وأخذتُ أسرح في عالمي الخاص

وأتخيل بأني أعيش جو هذه المدن، كيف يمرون الناس

ويخرجون ويمشون في تلك الممرات الضيقة والطرقات المعقدة،

فلم أعي حتى سمعت صوت آلة التنبيه بشكل مزعج ومتواصل

أن أفسح الطريق، فلم أصد خلفي فأنا أعاني من رهبة النظر إلى الخلف،

فأخذتُ اتجاه آخر،ولكن سمعت صوت ضحكة رنانة،

وتورعت أن أنظر لمن هذه الضحكة الرنانة، نعم صوت رجل

ولكن من هذا الرجل..لا أدري!!!


- حتى وصلتُ إلى البيت..ولا أحد فيه سواي وجلستُ أعبثُ

بآلة التحكم حتى صدر صوت من بعيد


- ريم ريم أين أنتِ؟!!


- أنا هنا يا أمي ماذا هناك؟!


- ألم أقل لكِ أني سأمر بك لآخذكِ معي..


- بلى


- إذاً لماذا لم تنتظريني؟


- أمممم لقد جاء خال الطفلين ففضلتُ المغادرة


- هذا ليس مبرراً أن لا تنتظريني!


- أمي! ماذا تريدني أن أفعل ؟! وأين سأجلس بما أنه موجود؟!.


- في المجلس ألم تسمعي به !


- بلى يا غاليتي سمعتُ به..ولكنه مغلق ونجمة لم تفتحه لي


- لماذا لم تطلبي منها؟!!


- ربما نسيت..ربما أووه ! لا أدري غادرتُ والسلام..


- آخر مرة..عندما أطلب منكِ أمراً نفذي لا داعي أن أقلق عليكِ كثيراً


- حضنتها ثم قلت: ولا يهمكِ آخر مرة ، سأذهب للنوم


- ماذا الآن؟!


- نعم الآن لقد صليت الظهر وحان موعد النوم


- الغداء!


- لا أريد الآن بعد العصر


- ريم فكري جيداً الدور الثاني يجب أن تدرسي في الجامعة


- سأفكر سأفكر لا تقلقي علي


- إن لم أقلق عليكِ، على من سأقلق !


- هذه قبلة على رأسكِ أطلب منكِ أن لا تحملي هماً


- بالعافية هيا اذهبي


- جاءت عائشة أختي وأخذت تثرثر حتى أوشكت الشمس على المغيب


- عائشة: هاه يا ريم ماذا تقولين ؟


- وانتِ أصلاً أعطيتني فرصة لأقول ..صدعتي رأسي بثرثراتكِ السمجة


- عائشة: سمجة!! سامحكِ الله


- آمين ..الآن غادري غرفتي ولا تعودي حتى اليوم الثاني


- عائشة: أنتِ مجنونة ومتهورة..المفروض أن تقدمي أوراق صدق من قال أكل المرعى وقلة الصنعى...


- اغربي عن سماء وجهي يا عائشة، وكفي عن المواعظ المملة


- عائشة: المملة !!..ستندمين بسبب بلادتكِ


- وسأعض أصابعي ألماً عندما أرى غيري يسرحن ويمرحن بشهاداتهن هيا كفي عني واغلقي الباب وراءكِ


- عائشة: سأفعل .. ولن أنصحكِ بعد اليوم


- خيراً فعلتي يا حبي الوحيد

يتبع كل اسبوع

 
 

 


التعديل الأخير تم بواسطة بياض الصبح ; 26-05-11 الساعة 09:34 AM سبب آخر: تعديل العنوان " المدات مخالفة
عرض البوم صور إماراتية نصراوية   رد مع اقتباس

قديم 30-01-10, 06:44 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2009
العضوية: 153266
المشاركات: 115
الجنس أنثى
معدل التقييم: إماراتية نصراوية عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدUnited Arab Emirates
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
إماراتية نصراوية غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : إماراتية نصراوية المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

الجزء الثاني



- لا ِأحلم..لا أنظم شعراً.. لا أردد صوتاً..


- و لا همساً.. نعم لقد تركني و ارتشف من كأس الهجر لذة لا تضاهيها لذة عنده..


- عاملني كالندية المفعمة بالنقص ....دوماً .. لا أشبه الآخرين دوماً..أرقأ دمعي وأغير ألمي..


-



في الساعة الثانية فجراً..استيقظتُ والكل نيام كــ أهل الكهف..بيتنا أبيض وأزرق


والقمر منير بديع، والجو يبعث على السكون والخمود، كل شيء يشير أن هناك


من يتسلى على الشبكة العنكبوتية، وهناك من يقيم الليل، وهناك من يسرح ويمرح في الملاهي


والمراقص كل في عالمه، منهم الساخط ومنهم الراضي، منهم الخائف، ومنهم الجائر


حياتنا البشرية عجيبة، ومدينتي أعجب، فيها من كل أصناف ولون ودين، ترى هل هذا شيء يصدق


أن يأتينا بشر ،يزاحموننا في أرزاقنا وأمننا، وعاداتنا وثقافتنا، حتى أصبحنا كالتائهين بل اللاهيين الساهيين..


قررتُ أن لا أكمل تعليمي الجامعي، أريد فترة نقاهه ممتدة لــ أربع سنوات.


- ماذا؟ أجننتِ لا تريدين أن تدرسي في الجامعة؟!!


- أمي هوني عليكِ أمركِ ..ليس هناك داع لهذه الضجة !


- الضجة! أنتِ أكيد مجنونة


- لا لست مجنونة..ولكن أكره الدراسة


- خلاص تزوجي وريحيني


- هههه أمي تعرفين !لا أريد الزواج الآن


- ماشاء الله لا تريدين الجامعة ولا الزواج..إذن اعملي ابحثي عن عمل


- اوووه أمي لا تكوني متشددة..


- ياربي الآن تقولين عني متشددة


- اوووه أمي لا تهولي الأمر


- ياربي ماذا أنا فاعلة بكِ أخبريني ماذاااااا


- أمي.. أمي..الأمر لا يستحق غضبكِ


- صبرٌ جميل وبالله المستعان..رُزقتْ بــ فتاة عنيدة


- لا لستُ عنيدة..ولكن أريد أن أرتاح كرهتُ المسؤولية


- عن أية مسؤولية تتكلمين ! لقد دللتكِ كثيراً ويا حسرتي على ما فعلت؟!!


- أماه..إذا كنتِ ستصرخين الأفضل أن أخرج من غرفتكِ


- افعلي..واخرجي قبل أن أفلت زمام سيطرتي


- عائشة: ماذا فعلتِ يا ريم؟! صوت أمي عال


- لا شأن لكِ يا عائشة..هذا بيني وبين أمي وافسحي الطريق سأذهب لغرفتي


- عائشة: ريم انتظري


- عائشة ابعدي يدكِ عني..لا تمسكي بكتفي


- عائشة: ما بكِ! لماذا لا تريدين أن نناقشكِ ؟!


- ليس هناك ما نناقش فيه..هيا لن أكرر عليك ابعدي يدكِ


- عائشة: وقحة أتعلمين وقحة


- لم تأتي بشيء جديد يا حبي الوحيد


- عائشة: ستندمين


- حبي الوحيد هذه ثاني مرة تكررينها علي..سنرى سلام


- عائشة: سلام يااااا


- هههه اكملي ليس هناك داع أن تكتمينه في صدركِ


- عائشة: سأخرج مع صديقاتي ..هل ستأتين يا ريم؟!!


- لا ..فأنا وقحة لا داعي أن نأجج الوضع سلام


في اليوم الثاني بعد الانتهاء من الجدال


وبعد العشاء تماماً


- أمي أتسمحين لي أن أستعمل الشبكة العنكبوتية


- ساعة فقط يا ريم..


- ساعة لا تكفيني..!!


- ساعة وإلا لا داعي


- رضيت ..رضيت..غاليتي


- امممم أنا ريم..من معي؟!


- فلانة


- وفلانة ليست لها اسم..


- هههه لي


- مهلاً من أين جئتي بــ بريدي لم أعطه لأحد


- بلى أعطيتي


- لمن إن شاء الله ..لعفريت من الجن؟!


- ههههه خفيفة الظل


- خلصيني فقلبي يقول أنكِ لستِ انثى


- هههههه صدق قلبكِ


- هاه يعني أنت ما يطلق عليهم بــ بلا مروءة


- احترمي نفسكِ


- احترم أنت يا عديم المروءة ..ياااا وإلا أقول مصيرك إلى زبالة التاريخ


ياربي من ثقلاء الدم، ومن أشباه الرجال الذين يتقمصون

أسماء الفتيات لأجل اصطيادهن


لا أدري متى الأمة والبلاد ستتطور..!!!


- ريم هل انتهيتي


- لا يا غاليتي لم أنتهي..ولكن مللتُ من عالم الشبكة


- تعالي هنا..قبل أن يحين موعد نومكِ


- نعم يا غاليتي


- غداً اذهبي مع خالكِ لــ تقدمي أوراقكِ للعمل


- أوووووه! أمي ألم نتفق أني لا أريد أن أعمل


- لا لم نتفق..هيا جهزي كل شيء يخصكِ اليوم، ستذهبين مبكرة


- آسفة ...آسفة يا غاليتي لن أفعل


- ريم..كفي عن هذه التصرفات الطفولية


- ليست طفولية..


- إذن ماذا تسمينه؟


- أسميه حريتي الشخصية..أفعل ما أشاء


- ألا تعلمين أن الفراغ مغبة ومفسدة


- ههههه أمي لا داعي للخوف


- الخوف فقط !!


- أماه لا توسوسي كثيراً لو أردتُ أن أنحرف لن يردعني أحد صدقيني


- يا إلهي تقولينها ببساطة


- نعم أقولها ببساطة


- ريم ! من أين جاءتكِ هذه الوقاحة ؟!


- ليست وقاحة..بل واقعية..أنتِ في البيت وتظنين أن العالم بخير

هيا غادري وانظري خبث فتيات اليوم والفتيان أيضاً


- ماذا تقصدين؟!


- أقصد أنتِ ربيتني على فعل الخير..وحثيتني على الصلاة..

وكنتِ معي دائماً


في السراء والضراء، ولم تتركيني عرضة للوساوس والإنطوائية

وتناقشيني في حياتي


المدرسية ..حتى أني لم أعرف ما معنى المراهقة، وتعلمتُ منكِ عزة النفس


أمازلتِ خائفة..!!


- نعم خائفة! فأنتِ فتاة ..


- أعلم أعلم أني فتاة..وهذه الفتاة التي أمامكِ ترعب الرجال وترعب الشيطان


- يا لغروركِ


- ليس غروراً يا غاليتي..ولكن تربيتكِ أدت مفعولها اطمئني


- وكيف أدت مفعولها يا مغرورتي؟!


- هههه جميل جميل مغرورتكِ يعني أنتِ تشعرين بالزهو أليس كذلك؟!


- لا تتهربي قولي كيف ؟!


- أمممم في مدرستي الثانوية هناك أصناف من الفتيات وكل صنف جاءت حسب


التربية والدين والثقافة والمستوى الاجتماعي


اعلمي يا غاليتي وقرة عيني مغريات كثيرة رأيتها بأم عيني


ولكن أنتِ علمتني عزة النفس..وعزة النفس أعطتني القوة والصمود


- ولكن هذا لا يكفي..


- لا يكفي.. والله يا غاليتي أني لم أكن أعرف أن وراء مدرستي سوق


وعندما علمتُ لم أذهب إلى ذلك السوق طوال سنوات دراستي..

حتى بعد انتهائي من المدرسة لم أذهب، كما يفعلن الآخريات


وكم من مره حثتني واحده منهن على المخالفة..فأبت نفسي عزة لا خوفاً


- وأنا سأقول لكِ مرة أخرى لا يكفي


- وما هو الذي يكفي ؟!


- أن تختاري الخيارات التي وضعتها لكِ


- أمي الرحمة..وأتمنى أن تثقي بخياراتي


- خياراتكِ! ريم ما هي خياراتكِ هاه..النوم صبح ومساء فقط


- هههه وماذا به النوم من أجمل النعم التي حباه الله لنا


- أستغفر الله وأتوب إليه ..ماذا أنا فاعلة بهذه العنيدة


- لا شيء يا غاليتي اتركيني ولا تخافي علي أموه


- لا أريد قبلتكِ هيا اذهبي قبل أن أتهور في ضربكِ


- هههه عسل وربي عسل أماه هل هذه ابتسامة التي بدأت تتفلتُ منكِ


- ابتسامة غضب


- هههه وهل هناك أجمل من ابتسامة الغضب..فقد عذبت الشعراء


- هيا اذهبي واتركيني


- تصبحين على خير غاليتي الوحيدة


- وأنتِ من أهل الخير يا مغرورتي


- هههه هل أغلق باب حجرتكِ؟!


- هذا هو الخير الوحيد الذي تفعلينه لي اليوم


- سأفعل أكثر من هذا فقط أحتاج أن أرتاح
يتبع كل اسبوع

 
 

 

عرض البوم صور إماراتية نصراوية   رد مع اقتباس
قديم 30-01-10, 10:22 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عاشقة ملامح


البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 67057
المشاركات: 5,058
الجنس أنثى
معدل التقييم: العامريه عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 64

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
العامريه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : إماراتية نصراوية المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

حياك الله كاتبة في ليلاس

اتمنى لك ايضاً التوفيق وتحقيق اهدافك من خلال طرحك للقصة في

ليلاسنا الحر


اخترتي الكتابة باللغة الام وهذا بحد ذاته تحدي اهنيك عليه

موهبتك والتزامك هما من سوف يساعدك على التألق

وصدقيني لن يقصروا القرا ء مع كاتبة ملتزمة



لكي ودي

 
 

 

عرض البوم صور العامريه   رد مع اقتباس
قديم 31-01-10, 06:18 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفة منتدى الحوار الجاد


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 70555
المشاركات: 6,139
الجنس أنثى
معدل التقييم: شبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسي
نقاط التقييم: 4966

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شبيهة القمر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : إماراتية نصراوية المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

حيااك الله في بيتك الثااني ..
وتمنياتنا لك ان تصلي بقصتك لبر الاماان ..
موفقه بإذن الله ..

 
 

 

عرض البوم صور شبيهة القمر   رد مع اقتباس
قديم 31-01-10, 10:02 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد مبدع


البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 38720
المشاركات: 3,019
الجنس أنثى
معدل التقييم: Emomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1554

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Emomsa غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : إماراتية نصراوية المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مرحبا بكي في المنتدى الغالي والرائع ليلاس ...
اخترتي الكتابة بااللغة العربية ...وذلك في حد ذاته تحدى .... اتمنى ان تفوزي فيه ...

عنوان الرواية ... يعطي لنا معنى انها فتاة امعة ليس لها هدف قد جرفت مع مسار الحياة دون ان يكون لها موقف او رأي لتحدد حياتها ... والذي قرأناه عكس ذلك تماما فالريم فتاة عنيدة وحددت لها موقف ... من البداية وعارضت به الكل .... فما لذي سيغيرها ...

منتظرينك لا تطولين ......




(همسة صغيرة لا تفسد للود قضية ......

ارجو ان تكتمل الرواية ... ولا يصيبك داء عدم اكتمال الرواية او التأخير ....)

 
 

 

عرض البوم صور Emomsa   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
اماراتيه نصراويه, وذات مســــا.ء..فتاة بلا ملامــــح, قصص من وحي الاعضاء
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:01 PM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال  | شات قلب 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية