لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > الروايات العالمية
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

الروايات العالمية الروايات العالمية


ماريو بارغاس يوسا , ليتوما في جبال الانديز , دار المدى , 2009

ليتوما في جبال الانديز رواية ماريو بارغاس يوسا الصادرة حديثا عن دار المدى و بترجمة ل صالح علماني . الرواية :

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-01-10, 10:15 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
نور ليلاس


البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 15929
المشاركات: 1,707
الجنس ذكر
معدل التقييم: بدر عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 21

االدولة
البلدJordan
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بدر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : الروايات العالمية
افتراضي ماريو بارغاس يوسا , ليتوما في جبال الانديز , دار المدى , 2009

 

ليتوما في جبال الانديز


رواية ماريو بارغاس يوسا الصادرة حديثا عن دار المدى و بترجمة ل صالح علماني .



الانديز 2009


الرواية :



يواجه العريف ليتوما و مساعده توماس سلسلة إختفاء رجال لا تفسير لها في منطقة مناجم في جبال بيرو , يضاف إلى هذا اللغز المسيطر على ذهن الشرطيين إنتشار أجواء عنف معادية في عالم بدائي تتلاشى فيه الحدود بين البهيمي و الإنساني , و تهديد متواصل يتمثل في مقاتلي حرب العصابات الماويين من جماعة الدرب المضيء التي ...





تحت مظهر رواية تشويق , يشيد بارغاس يوسا مأساة اجتماعية ذات أصداء أسطورية , حيث يتحول العنف إلى ظاهرة جماعية لدى فئات اجتماعية أو أيديولوجية تجعل منه عنصرا ثقافيا , و بوسائل سردية بارعة يخلق لنا يوسا أجواء قسوة تتحكم اللاعقلانية فيها بروح المشاركين في القصة .





نالت الرواية جائزة بلانيتا الاسبانية عام 1994




الرابط :









قراءة ممتعة .. و شكرا لكم .

 
 

 

عرض البوم صور بدر   رد مع اقتباس

قديم 26-01-10, 12:11 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Feb 2007
العضوية: 23511
المشاركات: 67
الجنس ذكر
معدل التقييم: dilansilavo عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dilansilavo غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بدر المنتدى : الروايات العالمية
افتراضي نحن من يشكرك

 

صديقي العزيز بدر
نحن من يشكرك على هذه الاختيارات الرائعة تصويرا وتقديمايحمل كل معاني الإيثار والغيرية
و نغبطك دون مجاملة على هذه الروح
سلمت في سعادة وعافية

 
 

 

عرض البوم صور dilansilavo   رد مع اقتباس
قديم 26-01-10, 02:18 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو ماسي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 47838
المشاركات: 739
الجنس ذكر
معدل التقييم: kais1975 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدRussian Federation
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
kais1975 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بدر المنتدى : الروايات العالمية
افتراضي

 

البدر الغالي.كل روايات يوسا و ميلر وكونديرا ترفع من معنوياتي شكرا ياصديقي
ما إن يفرغ المرء من قراءة روايات ماريو بارغاس يوسا الثلاث الصادرة حديثاً لدى {دار المدى} وهي {بانتاليون والزائرات}، {قصة مايتا}، و{ليتوما في جبال الانديز}، حتى يخرج بقناعة تامة أن لدى الكاتب رؤية ووجهة نظر كاملة متكاملة حيال ما يجري في بلاده البيرو.

الكاتب في رواياته الثلاث كمن يؤرخ لتاريخ البلاد الدامي ويحلله، ويمتاز أسلوبه الروائي بالتعدد والتشعب. إذ نجده متشابكاً والفقرة الواحدة تحتوي على حوارات عدة بين شخصيات كثيرة وأزمنة مختلفة، وإن كانت تدور حول موضوع واحد يوحدها. إضافة إلى أن بداية الجملة الأولى من كل فقرة تكاد تكون كما لو أنها إجابة عن سؤال انتهت به الجملة السابقة، لكن بعد متابعة القراءة يكتشف القارئ أنها إجابة عن حوار آخر يدور في الفقرة التالية التي كانت لها بدايات في صفحة سابقة. هذا التداخل يعطي الرواية حيوية تتطلب من القارئ تركيزاً كي لا يفّوت عليه مجريات أحداث الرواية نفسها. من ناحية أخرى وفي ما يخص الرؤية التي يحملها الكاتب لما يجري في بلاده لا يمكن لنا مطلقاً إلا أن نخرج باستنتاج أقل ما يمكن أن يُقال فيه إنه الجنون المطبق، أكان ذلك من الفعل الذي يأتي من النظام الحاكم أو ردّ الفعل الذي يأتي من الحركات الثورية التي تتكبّد مهمة القيام بأعمال انتقام عنيفة حيال أجهزة السلطة وكل من يتعاون معها، أو ما تقوم به الهيئات والحركات المدنية شبه العسكرية التي تشكلها أجهزة النظام القائم هناك. يورد الكاتب على امتداد صفحات رواياته حكايا كثيرة تؤكد على العنف المتفجر، وما نتج منه مكلّفاً البيرو خسائر ضخمة على مختلف المستويات، خصوصاَ البشرية منها إضافة الى الفوضى وانتشار أعمال الجريمة التي يختلط بعضها ببعض ليصبح إمكان التحقق من صحة زعم كل منها شديد الصعوبة حد الاستحالة. ولا ينسى الكاتب إيراد أمثلة كاملة على التحول الذي طرأ على مناطق سكنية بكاملها في العاصمة ليما أو مدن كبرى أخرى في البيرو من حيث تراجع مستويات معيشة طبقات ميسورة كثيرة وتحولها إلى العوز، إضافة الى تدهور حال الأبنية التي كانت توحي بالرخاء والعيش الرغيد، ولا ننسى زحف منازل المشردين المهجرين العشوائي من أماكن الاضطرابات وحرب العصابات التي تحولت مع الوقت الى مرتع لأعمال الجريمة في مختلف مستوياتها، والتي ما عادت تفرّق بين غني وفقير، ما شجع على قيام العصابات التي تتقاتل في ما بينها غالباً.

أما الشعب فليوسا وجهة نظر متميزة حيال المعتقدات التي تسيطر على حياته وسلوكه. فبرأيه، شعب البيرو بسيط تسيطر عليه المعتقدات والأساطير القديمة التي تؤدي إلى الضرر به وتمنعه من التقدم والتطور وتجعله أسير كل من يريد قيادته في حياته إذا ما استولى على قلوب أفراده بناء على أقاويل دينية أو أسطورية.

لا يخالجنا الشك ولو للحظة في أن الكاتب مسكون بهاجس تطور شعبه وتقدمه، وهذا ما دفعه في فترة سابقة إلى الترشح لرئاسة الجمهورية علّه يكنس هذه الفوضى ويضع حداً لجنون بلده، هذا السيرك الذي يشارك به جميع أبنائه.

 
 

 

عرض البوم صور kais1975   رد مع اقتباس
قديم 26-01-10, 02:20 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو ماسي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 47838
المشاركات: 739
الجنس ذكر
معدل التقييم: kais1975 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدRussian Federation
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
kais1975 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بدر المنتدى : الروايات العالمية
افتراضي

 

و-ذا تعريف بمترجم معظم روايات اللغه الاسبانيه
صالح علمانى مترجم الروائع
“في كل مرة أري فيها اسم المترجم (صالح علماني) علي غلاف أي كتاب، تراني أشتري ذاك الكتاب من دون أي تردد مهما بلغ ثمنه ومهما كان حجم إفلاسي، فقد أقنعني هذا الرجل الموسوعة بجودة اختياراته أولاً وبقوة ترجماته ودقة نقل المفردات من لغتها الأصل إلي اللغة العربية ثانياً.” هكذا تحدث الكاتب عبد الستار سليم بطريقة تعبر - بطريقة عذبة -عن شغف القراء والأدباء العرب بصالح وجهده الرااائع والمتقن إلى أبعد مدى

ولا أنسى حوارا سمعته منذ عدة أيام - بينما أشترى جديد صالح علمانى-بجناح دار المدى السورية بمعرض القاهرة الدولى للكتاب , بين شاب وفتاة والشاب يقول لها : إنه صالح علمانى من قام بالترجمة .. اشترى الكتاب بإطمئان

قالت الفتاة ولكن ربما تكون الرواية الأصل ضعيفة

أجابها الشاب فى حزم : ما كان ليترجمها أبدا لو كانت ضعيفة .

لتكن هذه الأسطر التى تشير إلى تجربة صالح علمانى مجرد عرفان قاصر- بحق -عن إيفاء الرجل حقوقه علينا

وتجعلنا نتساءل بدهشة : متى يتم تكريم هذا المترجم البديع ؟

مزّق صالح علماني ذات يوم مخطوط روايته، وفضّل أن يكون مترجماً ناجحاً على أن يكون كاتباً عادياً. هكذا صرف عمره برفقة أصدقاء من نوع خاص، هم أبرز أدباء أميركا اللاتينية. وقد أغنى المكتبة العربية، حتى الآن، بـ75 رواية من أعمالهم

يعمل صالح علماني منذ ربع قرن على ترجمة أدب أميركا اللاتينية والآداب المكتوبة بالإسبانية عموماً، كما لو أنها ورشة متكاملة. ويعود الفضل اليه في ترجمة عشرات الروايات التي شكّلت ما يسمى بموجة “الواقعية السحرية”. منذ أيام أنجز الكتاب الـ75 في سلسلة ترجماته، وهو بعنوان “شيطنات البنت الخبيثة” أحدث روايات البيروفي ماريو فارغاس يوسا.
ينطلق صالح علماني (57 عاماً) صباحاً من منزله في ضواحي دمشق إلى مكتبه في وزارة الثقافة السورية. قبل أن يرتشف قهوته الصباحية، يجول في مواقع الكتب الإسبانية على شبكة الإنترنت. عندما يعجبه كتاب جديد، يوصي به على الفور. هكذا، تبدأ لاحقاً رحلته من الإسبانية إلى العربية بلغة رشيقة ومصقولة، ليجد القارئ نفسه منغمساً في لذة القراءة، كأن الكتاب مكتوب بلغة الضاد.
كيف بدأت علاقة المترجم بلغة سرفانتس؟ يقول علماني: “في عام 1970، غادرت إلى برشلونة لدراسة الطب ثم تركته لدراسة الصحافة. لكنني صمدت سنة واحدة فقط، عملت بعدئذ في الميناء واختلطت بعالم القاع كأي متشرد. وبينما كنت أتسكع في أحد مقاهي برشلونة ذات مساء، قابلت صديقاً كان يحمل كتاباً. نصحني بقراءته. كانت الطبعة الأولى من “مئة عام من العزلة” لغابرييل غارسيا ماركيز. عندما بدأت قراءتها، أصبت بصدمة. لغة عجائبية شدتني بعنف إلى صفحاتها. قررت أن أترجمها إلى العربية. وبالفعل ترجمت فصلين ثم أهملتها”. ويضيف: “عندما عدت إلى دمشق نسيت الرواية في غمرة انشغالاتي. لكن ماركيز ظل يشدني، فترجمت قصصاً قصيرة له، ونشرتها في الصحف المحلية. ثم ترجمت “ليس لدى الكولونيل من يكاتبه” (1979). لفت الكتاب انتباه الناقد حسام الخطيب، فكتب أن شاباً فلسطينياً يترجم أدباً مجهولاً لقراء العربية”. هذه الملاحظة قادت علماني إلى امتهان “حرفة” الترجمة: “قلت لنفسي: أن تكون مترجماً مهماً أفضل من أن تكون روائياً سيئاً. هكذا مزقت مخطوط روايتي الأولى من دون ندم وانخرطت في ترجمة روايات الآخرين”. ترجم صالح علماني كل أعمال غابرييل ماركيز باستثناء “خريف البطريرك”. ويعزو اهتمامه الشخصي بأعماله الى “أن قراءة ماركيز سهلة لكن ترجمته صعبة. فهو يغرق في التفاصيل ويمزج الوقائع بالشعر. في المقابل، أشعر أثناء ترجمته بأنني أعيش الرواية كما لو أنني أكتبها. والأمر ذاته أجده في أعمال ماريو فارغاس يوسا”. ويتذكر أن أحدهم اتصل به مرةً بينما كان منهمكاً في ترجمة رواية يوسا “توما في الأنديز” وسأله عن مكانه. فأجاب من دون تفكير “أنا في الأنديز”.
يعمل صالح علماني 10 ساعات يومياً، وقد أنجز ترجمة الكتب الستة الأولى وهو منبطح على الأرض قبل أن يقتني آلة كاتبة! بعد ذلك، اشترى كومبيوتر غيّر عاداته في الترجمة. يشرح قائلاً: “أقرأ النص خمس مرات، ثم أترجمه مباشرة على شاشة الكمبيوتر. وعندما أنجز بضع صفحات، أقرأ النص الذي ترجمته بصوت عال لمعرفة الإيقاع السمعي للجملة، كما كان يفعل فلوبير”. يقولها متهكماً من نفسه.
أيهما المهم في الترجمة: الدقة أم الأمانة للمضمون؟ “الدقة أولاً” يجيب علماني: “الأمانة وحدها لا تبرر تخريب النص الأصلي… هذا لا يعني تغيير أفكار النص. لكل لغة منطقها الخاص، وليس بالضرورة أن يتقاطع المنطقان بلاغياً”. ويضيف: “يرتكب بعضهم آثاماً لا تغتفر باسم الترجمة الحرفية. إذ لا يتعلق الأمر بوضع كلمة بدل أخرى، بل بتشكيل جغرافية النص جمالياً ومعرفة أسرار اللغتين، اللغة الأم واللغة المترجم عنها”.
نسأله عن سرّ تلك الشعرية في متن النص الذي ترجمه؟ “إنها نتاج مقاربة شفافة لأسلوب صاحب النص الأصلي. فمهما كان المترجم بارعاً، لن يصل إلى ذروة اللغة الأصلية بسبب اختلاف القواعد. لكنه يحاول إيجاد معادل لها. خوليو بالتزار مثلاً يحطم في أعماله القواعد ويلعب ببنية الجملة مثل بهلوان. في هذه الحال، على المترجم أن يقوم بالألعاب ذاتها وبمنطق لغوي مشابه”.
لكنّ “حماقة المترجم” ليست مرضاً عربياً، كما يشير علماني. ويعطي مثالاًَ الترجمة الإسبانية لثلاثية محفوظ التي “حفلت بالأخطاء حتى في العنوان. عنوان رواية “السكرية” مثلاً لا يشير إلى اسم حارة في القاهرة كما قصده محفوظ، بل دلّ بالإسبانية على السكرية التي تقدم مع الشاي”. ما هي الرواية التي يعتبرها أكثر متعة أثناء ترجمتها؟ يجيب بحماسة “الحب في زمن الكوليرا” لماركيز. هذه الرواية عشتها حقاً كأنني لا ازال مع فلورينتينو اريثا ومعشوقته فيرمينا داثا نبحر في رحلة ذهاب وإياب مدى الحياة”.
هناك عشرات العناوين المهمة التي لم يترجمها علماني بعد. ويعزو ذلك الى صعوبة تسويق الأسماء المجهولة الى قرّاء العربية. كما أن “دور النشر تلحق الأسماء الرائجة” ويرى أنه “من المؤسف ألّا تصلنا أعمال الأرجنتيني توماس ايلوي أو خوان كارلوس وينتي من الأوروغواي. هذا الروائي هو الأب الشرعي للواقعية السحرية”.
لا يتوقف صالح علماني عن العمل. حالما ينهي نصاً، ينكب على آخر. وهو اليوم يخبّئ في جعبته رواية “اينس، مليكة روحي” لايزابيل الليندي. يقول: “بدأت ترجمة الرواية. هي سيرة امرأة من القرن السادس عشر، حياتها حافلة بالمغامرات الإنسانية والعاطفية”.

أعمال صالح علمانى التى قام بترجمتها:

ترجم للراوئي غابرييل غارسيا ماركيز:

الحب في زمن الكوليرا
قصة موت معلن
في امتداح الخالة
مئة عام من العزلة
عشت لأروي
ذاكرة غانياتي الحزينات
ساعة الشؤم
الجنرال في متاهة
و ترجم للراوئي ماريو بارغاس يوسا

حفلة التيس
دفاتر دون ريغوبرتو
رسائل إلى روائي شاب
من قتل بالومينو موليرو
شيطنات الطفلة الخبيثة
و ترجم للروائية إيزابيل الليندي (أو الييندي)

إنيس… حبيبة روحي
ابنة الحظ
صورة عتيقة
و ترجم كتبا أخرى

ليس لدى الكولونيل من يكاتبه
كل الأسماء: جوزيه ساراماغو
مدينة الأعاجيب: إدواردو ميندوثا
رؤى لوكريثيا: خوسيه ماريا ميرينو
الريح القوية: ميغيل أستورياس
أبوباباكواك: برناردو أتشاغا
عرس الشاعر: أنطونيو سكارميتا
بيدرو بارامو: خوان رولفو
عبده بشور الحالم بالسفن: الفارو موتيس
النشيد الشامل: بابلو نيرودا
نيرودا حياته وشعره -دراسة.
شيء من حياتي - مذكرات- ترجمة.
مختارات شعرية لالبيرتي -ترجمة.
القطار الأصفر- رواية للأطفال.
الدب القطبي - رواية للأطفال.
أربع مسرحيات للوركا -ترجمة
ترجم للراوئي غابرييل غارسيا ماركيز:

الحب في زمن الكوليرا
قصة موت معلن
في امتداح الخالة
مئة عام من العزلة
عشت لأروي
ذاكرة غانياتي الحزينات
ساعة الشؤم
الجنرال في متاهة
و ترجم للراوئي ماريو بارغاس يوسا

حفلة التيس
دفاتر دون ريغوبرتو
رسائل إلى روائي شاب
من قتل بالومينو موليرو
شيطنات الطفلة الخبيثة
و ترجم للروائية إيزابيل الليندي (أو الييندي)

إنيس… حبيبة روحي
ابنة الحظ
صورة عتيقة
و ترجم كتبا أخرى

ليس لدى الكولونيل من يكاتبه
كل الأسماء: جوزيه ساراماغو
مدينة الأعاجيب: إدواردو ميندوثا
رؤى لوكريثيا: خوسيه ماريا ميرينو
الريح القوية: ميغيل أستورياس
أبوباباكواك: برناردو أتشاغا
عرس الشاعر: أنطونيو سكارميتا
بيدرو بارامو: خوان رولفو
عبده بشور الحالم بالسفن: الفارو موتيس
النشيد الشامل: بابلو نيرودا
نيرودا حياته وشعره -دراسة.
شيء من حياتي - مذكرات- ترجمة.
مختارات شعرية لالبيرتي -ترجمة.
القطار الأصفر- رواية للأطفال.
الدب القطبي - رواية للأطفال.
أربع مسرحيات للوركا -ترجمة

 
 

 

عرض البوم صور kais1975   رد مع اقتباس
قديم 27-01-10, 03:34 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Mar 2007
العضوية: 25818
المشاركات: 453
الجنس ذكر
معدل التقييم: ناجي البدري عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدFinland
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ناجي البدري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بدر المنتدى : الروايات العالمية
افتراضي

 

الاخ العزيز بدر شكرا جزيلا لك اضافه رائعه جدا تسلم يداك ايها الكريم

 
 

 

عرض البوم صور ناجي البدري   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
2009, ماريو بارغاس يوسا, ليتوما في جبال الانديز, دار المدى
facebook



جديد مواضيع قسم الروايات العالمية
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 08:15 PM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية