لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-04-10, 06:55 PM   المشاركة رقم: 111
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو في منظمة Revolution


البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 59465
المشاركات: 536
الجنس أنثى
معدل التقييم: همسه ود عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 13

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
همسه ود غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : همسه ود المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


سارا
كنت ارجف من قلـــب خايفه الموقف خوفني بالعاده مأخاف
بس اليوم خفت وحسيت بقرف وقهر من المــــــوقف ..
قبل ماكنت اهتم لنظرة الناس فينا بس بعد الكلام اللي طلعوه علي
ولأني مريت بهالموقف اكره
ان مشاعل تمر فيه حتى لو غلطانه ماتستاهل تنفضح بهالطريقه .....
بس حنا كذا دايم بهالوضع مظلومين ومسااااكين ودايم النحس يلاحقناااا يعني مشاعل
اللي قلنا بتسوي عرس زي الناس
كانت هذي نهايتها فضيحه على الملأ
ياليتها تزوجت بدون كل هالفضايح يارب تسـترنااااا...
احس الموقف اللي صار بياكد لناس نظرتهم لـــــــي ...
بس انا ماغلطت مالي ذنــــب
قيس هو الغلطاااان واللي يقهـــرني مايعترف بخطأه
ولاعمــره اعتذر عليـــــه ...
حسيـــــت اني تعبااااااانه احس بألم غير طبيعي داخلــــي
احس روحي تعبانه منهكــــــه
تعبت من الضغط اللي أناااا فيه
واللي قيس بتطنيشه لي يزيده علي
وموقف اليوم انهاني خلاص ماقدر اتحمل
نفسي انام ومأصحـــــى ...
ومانتهبت اني فعلاً نمـــت لين صحيت على صوت ملاك ...
ملاك:سارا حبيبتي يالله اصحي وصلنااااا
رفعت راسي ماني مستوعبه وين وصلنا ...
استوعبت انا وصلنا البيت ولازم انزل
بس مافيني اتحمل بكاء ودموع اكثر ناظرت للبيت اللي جداره بجدارناااا...
اروح هناك يمكن ارتاح وانام ...وقيس ..؟!!!
يمكن نايم ...ويمكن انا ادخل وانام قبل مايجـــي...
وحتى لو قابلتـــه بحاول قدر الأمكان ماتكلم معه
هذا اذا كلمنــــي هو من متى مطنشني ...
ماكنت افكر كنت اخذت قراري وخلصت بدون ماشعر
لأني وصلت الباب وكنت واقفه عليه وافكر اطلع المفتاح من شنطتي .....
يوم سمعت ملاك تناديني
ملاك:مابتنامين عندنا ...
رديت عليها بصوت بالقوه طلعته
سارا:لاتعبــــــانه اجي بكره ...
وبسرعه طلعت المفتاح من شنطتي وانا اسمع صوت قفل الباب بعد خواتي ...
دخلت وكان الهدؤ مخيم على المكان ولاصوت ...بس الأنوار مفتوحه ... مادري على ايش يدل هذا
طلعت بسرعه للغرفه وارتحت ...ماكان قيس موجود رميت عبايتي وشنطه وغيرت ملابســـي
كل هذا ومنظر مشاعل وهي تنزل من كوشتها هربانه مافارق بالـي ..
اول ماحطيت راسي على المخده بديت ابكي ...ياااه ماني قادره انسى وارتاح مهما حاولت
الموقف مضيق صدري بقوه وخانقنـــــي ..




قيس
كان راجع من برى مروق ...
من دخل ولقى انوار الغرفه مقفله حس ان سارا موجوده وفعلاً صدق ظنه
ماتوقع ابداً انها بترجع اليوم ...
حس بقلبه بين اضلاعه يخفق بقووه ....والميزاج يروق اكثر واكثر ...
فتح النور وجلس بقوه على سرير ...
وسألها باستعباط
قيس :سارا متى جيتي ...؟!
ماتوقع التطنيش اللي جااه منها ...
مد يده وسحب شعرها اللي باين من تحت الحاف بقووه شوي
ولكن بطريقة تعمد تكون ساخره
قيس :ليكون السنيوره زعلانه وتنتظر نراضيهااا ...
سمعها تأفف بصوت غريب كان فيه بحه ...
سارا:اووووف
قيس:اوف بعينك قومي كلميني
سارا:اتركني بحالي مو رايقه لك ....
اذا كان فيه شي ينرفزه ويحرق دمه أسلوبها هذا ....
سحبها من يدها يجلسهـــااا ....
تفاجأ بشكلها نايمه بزينتها ودموع ماليه وجهااا
قيس:اوف اوف دموع مره وحده ..خبري مايصيحك غيري وانا ثلاث ايام ماشفتك ...؟
انتبه على يدها ماسكه كتفها اللي سحبها منها
قيس:عورتك ......؟!
رفعت يدها ومسحت دموعها بظهر يدها وهي ناسيه كلياً الزينه اللي على وجها
سارا:والله تعبانه مابغى اتكلم بختنق ..
قيس :طيب وش اللي مكدرك توك راجعه من عرس اختك ومبســـوطه..
وفجأه بدر لذهنه شـــــي .. متكدره عشان شافت العرس وانقهرت ماسوت مثله...
حس بتوتر وقام من عندهااا اخذ ملابسه ودخل على الحمام ......


سارا

بعد ماطلع من عندها رجعت لوضعها قبل مايدخل تغطت ورجعت تبكي
وحست بضيق أكثــــر لأن قيس ماعبــرها ...
ماتعودت اللي حوليها يطنشوها وهي تبكـــــي ...
بس قيس غير ياما هو كان سبب بكاءها كيف اللحين بيواسيها ويربت عليهااااا ...
نرفزني صوت جوال قيس يوم دق ...
انقلبت عنه وسحبت مخدة وحطيتها على راسي اوف اوف مو ناقصه .....
مادري كم مر وهو يدق بدون انقطاع ودخل قيس ...
اخذ الجوال وطلع برى .....
فجاه بديت اغفي لكن حسيت ان قيس قريب مني فتحت عيني .....
كان واقف عند راسي ومد يده يلمس وجهي
قيس:بطلع لاتشغلي بالك نامــــي ..
فضلت مارد عليه لأني احس الكلام بيتعبني
وانا مو ناقصه ...
بقيت فاتحه عيوني اشوفه وهو يناظرني طول على هالحاله
ولا أنا حسيت الوقت طويل لأني تعبااانه مادري ماني فاهمه الموقف
اول ماتحرك من قدامي غمضت عيوني ...



قيس

تمنى يعرف وش اللي مزعلها
ليش كانت تبكي وحزينه ...يبغى هي تقول
مو يفرض فرضيات ويصدقها
بس المشكله ماهي راضيه تتكلم ...
يعني سألها وماردت كيف يقدر يأخذ الكلام منها
لو هي ماصرحت فيه ..؟!!
المشاكل صاير بينهم كثير وتزيد المسافات بينهم
وتبعدهم عن بعض هذا وهم ببداية حياتهم كيف بعدين ...
يتمنى بس اللي براسه يتحقق لأنه الشي الوحيد اللي بيقربهم من بعض
وبيبعد عنهم كلام الناس ...




خلف
قررت ابتعد عن هالمكااان اخذت شنطتي وعلى المطار
طيارتنا لشهر العسل المفروض بعد ست ساعات ...
وبدال ماجيهااا ويدي بيد مشاعل جيتهااا لحالي ...
انسحـــب ماعاد اقدر أواجه هالمواقف اكثر احس اني بنهااار ...
اتعبتنـــي الصدمــااااات ....ابغى ابتعد وارتااااااح
لو جلست اكثر ماضمن وش اللي بسويه ...
وحياتي بتخرب اكثر ....
ومشاعل بتضـــرر ... مشاعل مشاعل مشاعل
وش اللي سوييتيه يامشاعل ...؟!!!
ولا وش اللي ماسويتيه .....
كل يوم صدمه
وكل مرحله امر فيها تنكدينها علي ....
واخرتها حامل .....!!!!
كيف اصدقها ...وكيف ماأصدقهاااا ...
بروح ببتعد فتره أهدي فيها اعصابي وانسى فيها اللي صار
وأرجع بكامل عقلي ...لأني صرت ماملك حتى نصه ...
انا ماني مصدق اني قدرت اتمااااسك ووصل لهنااا قبل ماروح
ادور على مشاعل واذبحهااااا ..هي وسعاااد وكل من كان له يد بالموضوع ....
بنجن قبل ماعرف السالفه ..... بس ابقى بجهلي ارحم ...
بصبر وارجع واصفي حساباتي ...


.
.
.
مالك
مو معقــــــــول ...سواها الحقــير خلاص مشاعل انتهت ماعاد صارت لـــي ...
ليش ياخلف ليش دايم تقهرني وتعمد تخرب علي حــياتي
كل ماقلت انك اخوي ومولاازم اخلي أمور دنيا تفرقنااا تجيني منك الطعنه ...
وش باقي ماسويته في طول عمرك سارق مني حنان أمــــــــي واللي كان يقول
انه أبوي كانت انا ولده وانت اللي فوق الناس عنده ......
وبالأخير اكتشف انها كانت كذبه كنت تدري عنهااااا وتجبرهم مايكشفونهااا عشان مصالحك ....
وحتى البنت اللي أحبهاااا سرقتهاااا منـــــــــي ...
كرهت نفسي يوم عرفت انهااااا اختـــي ...
ورحت زوجتهااااا لك ....
خلف الحقيرررر
لا مو هو الحقير انا الغبي ياليتني مت قبل مازوجهـــــــــم من بعض
غبي غبي غبي....وش اسوي بنفسي ياربي
يارررربي ....
ابغى شي ينسيني قبل انجن ..أبغى شي يطير عقلي
وارتااااح ...
.
.
مشاعل

لأصدق اني استطعت النجااااة واني هناااا آمنه ...
لم اصدق اني ريدا ستفتح لي ابواب منزلهاااااا ...
ولكنها فعلت ذالك بل حضرت بسيارتها لتأخذني حينما اخبرتهاااا اني بشارع وحيده ولأعلم مأفعل ....
ريدا :وهذا عصير ليمون اشربيه وروقي اعصابك ونامي ...
ارتشفت الليمون بيد مرتجفه ..
مشاعل :ريدآ لأصدق انك تساعديني
ريد :افااا وليه ماتصدقين وربي غلاتك بقلبي كبيره والله يشهد ...
مشاعل :كنت موفقه بالأتصال بك لأعلم كيف فعلت ذالك ...
ريدا:احلى شي سويتيه اتصلتي في ... والله قصتك قصه اجل تزوجتي خلف ..!!!
مشاعل :يألهي ريدا ارجوك لاتحدثيني عن الأمر انا مرعوبه جداً ..
ضمتني إليها بحنااان
ريدا:افا عليك ياقلبي لاترتعبي ولاشي ماراح يلاقيك لو ايش ...انتي بأمان عندي ..
مشاعل :اتمنى لو استطيع الشعور بالأمان لن استطيع النوم وستلاحقني الكوابيس ...
ريدا:وليش ماتنامين اللحين اجيبلك حبوب منومه شبه مدمنه عليهاااا ..
تلقائي وضعت يدي على اسفل بطنــــي وانا اهز راسي رافضه
مشاعل :كلا لأستطيع ....
ريدا:جربيها والله بترتاحين بس ماضمن لك ماتجيك كوابيس ولاصحيتي بتحسين نفسك مكسره ودايخه بس اهم شي تنامين ...
مشاعل :كلا ارجوك لن استطيع ..فكري بأمر آخـــر ...
وفجأه خشيت ان تخبر سعاد خلف عن ريدا ويحضرون هناااا ....
ارتجف جسمي عند هذه الفكره وصابتني نوبة بكاء ...
ريدا :بسم الله عليك بنت وش فيك لاتروعيني ..
مشاعل :ريدا ارجوك خذيني إلى مكان آخـر سيجدني هنااا أنا متأكده ان سعاد ستحضره لهناااا ...
ريدا:سعاد من شهور حتى ماعرف عنها عايشه اوميته ...
لم استطع الأحتمال وقفت وتناولت عبائتي ...
ريدا :مشاعل اهدي وين بتروحي ..خلينا نتفاااهم .
ابعدت يداهاعني ...
مشاعل :ارجوك دعيني يجب ان اذهب قبل ان يأتي خلف ...
ريد :طيب هدي اسمعي بأخذك لبيت خالتي هي هناك لوحدهااا ...
مشاعل :لابأس خذيني الى اي مكااان ولكن بعيد عن هناااا ...
ريدا :طيب بحط خبر عند الخدم عشان اهلي مايقلقون ونطلع ثواني وراجعه لك ....
احتضنت نفسي وبدأت بالأرتجاف
سأهدأ خلف بعيد لما الخوف هو لن يعرف ابداً بمكاني لن يجدني ....



بعد عشـــــرة أيام ...


عساف

اليوم موعد ملكتــــــي ...
يسرى ماوقفت اتصالات وكأنها عارفه
انها لو مادقت تصحيني ماكنت بصحى
ولو مادقت تطلب مني اطلع لصالون ماطلعت
ولو مادقت تطلب مني اتجهز والبس ماتجهزت ....
كل شي سويته اليوم كان يسبقه اتصال منهااا لأني ماقدرت اسوي شي
ماقدرت اتحرك ....
واللحين جوالي ماوقف يرن ...المطلوب مني اطلع وانا تأخرت تأخرت كثيـــــــــر ...
بس ماني قادر اوقف من على السرير ..... سريرهااااا ...
وبحظني صورتهااا والهديه التقارير اللي رمتهم بوجهــــــي باخر يوم شفتها فيه .....
حسيت نفسي اضعف من الشي اللي بسويه
انا مو قد اتزوج وحده ثانيــــــه بعد ماعرفت ضحى
كيف وهي مسيطره على كل تفــكيري ماقدر .....
تصرفي هذا بيبعدني عنها اكثر واكثر
سحبت شماغي ونزلتهااا وهو فيه امل بالقــــــرب ... اللي بينا صار مستحيــــل ...
ولو مستحيل انا مو قد الزواج هذا .....
ودي امشي بالموضوع عشااان ارد على كلامهاااا بس ماقدر....
بصغر نفسي لو سويتها
غبي كيف طعت كلام يسرى وسلمــان
كيف قدروا يأثرون فيني..؟!
انا مو بضعيف اخلي احد يخطط لي حياتي ولو خربت أحط اللوم عليهــم ...!!
طلعت بسرعه من البيت اتصلت على سلمااان بالسياره وخبرته اني غيرت رايي
وقبل ماسمع رده قطعت الخط وقفلت الجوال مو ناقص يسرى تزعجنـــــــي
تنهدت بقوه من اسابيع ماحسيت بمثل هالراحـــــــه ..
صح اللي اسويه صح كنت بخرب حياتي وهي مو ناقصـــــه ..



ضحـــى

الأيام هذي أسود أيام حياتي
مشاعل للحين ماحنااا لاقين لها أثـــر ...
واحساسي ان خلف الزفت مسوي لها شــي ...!!
ماني مصدقه انه مسافر بس الله يستر عليها تفكيري فيها حارمني النوم
والمصيبه الثانيه الزفت الشايب ازعجنااا يبغى وعد والكل تخلـــى عنا
ماعندنا احد يدافع عنهااا مالك اخونا بالأســـــم يهددنا انه بيحرق فينا لو كلمنااااه أو حتى طلبنا منه شي عساه للحريقه هــــو ...
وقيس ماقصر حاول معاااه يدفع له فلوس وخيره من المبالغ لين قال بس لكن مارضى
مايبي الا حرمته على قولته ربي يحرمه من الجنه ..
واللي قاهرني ان زوجته ميته من سبع سنين وماتزوج بعدها مادري وش طرى عليه اللحين وبخيل يموت على الريال مادري ليه ماهو راضي ياخذ فلوس ...
قلت لملاك اللي جالسه معي نحاول نلقى حل مع انها متقفله من جميع الجهـــات
ضحى :لازم نقول لوعد ..؟!!!
ملاك:حرام خلينا ننتظر ..
ضحى :وش ننتظر اخاف بكره يدخل علينا بالشرطه ويأخذها غصب وهي ماتدري عن شي
ملاك :طيب انا بقولهااا ...
استغربت طلبها
ضحى :ليش يعني عندك طريقة معينه ..؟!
ملاك :مو سالفة طريقه بس انا اقدر اقولها بطريقة غير ماتفهمينها انا ووعد بس نفهمها ماتصلح لك ...
ضحى :طيب ماقلت شي بس حاولي ماتفجعينهاااا ..
شفتها توقف
ضحى :اللحين بتقولين لها
ملاك :ايه اللحين احب ادق الحديد وهو حامي ...
ضحى :اوووووف ملاك حاولي تكونين جديه شوي الموضوع مو استهبال
ماتوقعت انفعالها علي
ملاك :طيب ياأختي اوف كل واحد له طريقته بالحياااه وانا اعرف اتصرف بدون ماتملين علي وش اسوي ...
ضحى :طيب اول ماتخلصين ناديني اانا بعد بتكلم معهاااا ...
ملاك:بعد كلامي ماراح تحتاج لكلام ....
ماقتنعت بثقة ملاك المبالغ فيها كنت بطلع وراهااا بس جوالي دق
شفت رقم مار علي بس مادري لمين
ضحى :هلااا
انصدمت من السب اللي وصلني على الطرف الثاني هذي يسرى اوووف هذي وش ذكرهااا فيني
كانت تسب وتلعني لأني خربت حياة اخوهااا
قفلت بوجها لأني مالي خلقها وش ذكرهاا فيني هذي ناس تهم القلب ...
شوي وجتني رساله كانت منهااااااا وكلها سب وشتم وانواع الدعاوي ...
ماقول الا الله يسامحها وش جاها مني عشان يوصلني منها كل هذا .....
اللي بيني وبين اخوها شي خاص فينـــااا مالها دخل فيه ولاغلطت عليه واذيتها
عشان يجيني منها كل هذا ...اصلاً من عرفتها مايجي منها إلا وجع الراس مثل اخوهااا..


ملاك


اخذت قراري انا اللي بقول لوعد الموضوع بطريقتــي ..
طلعت لها غرفتها اللي كانت غرفة جدتي ...
دقيت على الباب مثل ماطلبت منااا
وشوي وانفتح الباب
وعد :تفضلي وش تبغين ..؟!
ماقدرت ابتسم على طريقتها الغبيه بالكلام اللحين بتبكي
لااا ماراح تبكي ...
انا داقه الصدر ومسويه قويه
واخر شي بخليها تبكي وش استفدنااااا .....
زفرت بقوه وانا اتقدم اجلس على السرير
ملاك:وعد اسمعي فيه موضوع بكلمك فيه هو يخصك ... بس ...
تفاجأت بوعد تقاطعني والصيحه فيها
وعد :رسبت .......؟!!!
ياربي هذي مستحيل عقلها يستوعب اللي بقولهاااا
ملاك :لا ماله علاقه بالدراسه
وعد :طيب بايش له علاقه ..؟!
ملاك:هو له علاقه بحياتك ومستقبلك ..
وعد:تبغين فلوس ..؟!!
عصبت والله تنرفزت وش هالغبيه وش دخل فلوس بالموضوع بعدين انا لو ابغى بجي ادور فلوس عندها
وش المخ المتنح اللي عندي ...
ملاك:اسمعي بتجننيني انتي حد مالك 20 ريال استلف منك ايش ..
وعد :حتى انتي فقرانه مو بس اناااا
ملاك :كلنا بيت فقرانين بس خليني اقولك الموضوع ..شوفي الموضوع صدمه ويخوف بس انا بكون معك وبنقلب الموضوع مغامره
وبنهبل بالشايب وبنخليه يطلقك غصـــــــــــــــب ...
ياربي فلت لساني وقلت كل شي افكر فيه .. انا مفكره لو جاء الحقير ياخذ وعد بروح غصب عنهم ولومو بالقوه بالتمسكــن
بس اهم شي اروح معهاااا عشان مايستوحد فيهااا ومن هناك اشوف كيف اقدر اخطط ...
وعد :من هو الشايب وليش يطلقني .........؟؟!!!!
ملاك :أسمعي وعد انتي كبيره مو بزر ومانتي محتاجه مقدماااات شفتي صح سارا تزوجت من قيس وهي ماتبغاه انتي ابوي
قبل مايموت زوجك لواحد
وعد :بس سارا يوم تزوجت سألها الشيخ وقالت موافقه وانا ماقلت اصلن كيف تزوجت انا صغيــــره ..
ملاك :شوفي ياقلبي اللحين مو مهم كيف يعني انا ليش اكذب عليك صدق انتي تزوجتي بس لاتخافين انا وانتي بنخليه يطلقك غصــب .......
وعد :انتي تكذبين علي تقولين كذا عشان تقهريني وابكي بس انا مو غبيه ماراح اصدقك ....
وبسرعه طلعت من الغرفه تركض لحقتهاا
ملاك :تعالي بقولك وعد وجع ...
ماوقفها الا طلعت ضحى بوجها
وعد :ضحى قوليلها تسكت عني الغبيه تكذب علي تقول تزوجت شايب ...
ضحى :تعالي معي انا بقولك ....
وعد :قولي انها كذابه
حسيت ان وعد صدقت كلامي بس مقهوره تبغى تنكر الكلام ماتبغى تصدقه ..
رحت وحضنتهااا
ملاك :لاتخافين قلت لك انا معك
وعد: يوووه مابي حرام عليكم انا صغيره ...ليش تسووون فيني كذا ...تكرهوني انتم ...
كسرت خاطري بكاائها حست روحها بتطلع من القهــــــــر..
الله ياخذك يالشايب والله لأوريك قسم لخليك تندم انك تعرف مبارك ....



مشاعل

مضى بعض الوقت على ابتعادي ....ولم اشعر خلاله بالراحه اطلاقاً ...
الأبتعاد بهذه الطريقة دون ان اعلم ماخلفته ورائي .... أمر بغيض يسبب لي التوتر
لأحب ان اكون جاهله لأمر يخصنــــــي ...
علي الأتصال بـ خلف .... بالتأكيد بات يكرهني ...
كلا لن يفعل المشاعر ليست بهذه السهوله ...
هو مغرم بي ...
كما أنا مغرمه به ...
لن يتخلى عني سأشرح له الأمر بطريقتي
وسيتفهم الوضع ...
خلف اعتاد ان يصدقني حينما يرى الموضوع من خلالي ..
لن أخدعه ....
سأمت الخداع ....
هذه المرة ستكون الأمور اكثر وضوح لن اترك اي سر خلفي
حتى لايصبح فخ بطريقي ...
اخشى ان يكون مازال غاضب
ولكن ثورة الغضب لن تلازمة طيلة الايام الماضيه
بالتأكيد سيكون قد تخلص منها
هو بتأكيد يبحث عني وقلق علي ...
امسكت بهاتفي وطلبت رقمـــــه
ولكن كان مقفل يالـ حظي السـيء ..؟!!!


نوف



كل يوم من الأيام اللي فاتت
اصحى وانا خايفه اكون رحت القبــــــر...
من يوم السبت اللي فات اللي داومت فيه
عشان اكتشف ان كل شلتي ماتوا ......
ماصدقت حسيت اني احلم معقوله كلهم راحوا
يعني لو ضحى ماقفلت علي كنت انا معهم وكنت بموووووت بالحادث ....
كلهم ماتوا وهم متشبهين يعني ملعونين ......
ياربي مابغى اموت مثلهم ......
سمعت وعد تصرخ تركت كتابي اللي كنت اسوي نفس اقرأ فيه
طلعت من الغرفه شفتها تبكي وملاك حضنتهاااا
ليش وش صار ...........
نوف :وش فيكم ...؟!
ضحى :مافيه شي ارجعي لدراستك ...
انقهرت من تسلط ضحى علي
نوف :انا ادرس بكيفي وش فيها وعد ليش تبكي ...وعد وش فيك ...
ياربي ولا كأني اتكلم
نوف:ملاك وش فيها وعد
ماتوقعت صرخت ملاك علي
ملاك :ماااالك شغل ...
نوف :بتقولون لي غصب ليش تبكي ....
جتني وعد تركض وتخبت وراي
وعد :نوف نوووؤف يبغوني اتزوج شايب ...؟!!!
معقول الحقيرين
نوف:ياحقيرررررررررررااات حرام عليكم
ملاك :انتي اسكتي زين مابغى اسمع صوتك ...وعد انا قلت لك ...؟!
وخرت يدين وعد عني
نوف :وش قلتي لها هااااه تسمعين على جثتي تسوين لها شــي يالحقـــــــــــــــــيره لو فيك خير
مادريت الا بكف على وجهي
لفيت على ضحى برد عليها
بس مالقيتهم الا يسحبوني على الغرفه ويحبسوني فيهااااا
نوف :ياحقيــرات يامجرماااااااااااااااااااااااااااااات
الله ياخذكم ...
بديت اظرب على الباب لين اوجعتني ايدي محد فتحلي ...والله اوريهم الحقيـــــــــــرين ...


وعد


ماني مصدقه احس نفسي بموت
يبغون يزوجوني شايب ...ليش ضحى وملاك يسوون فيني كذا
ليه يكرهوني حرام عليهم انا صغيــــــره ...
والله ماسويت لهم شي...
اكيد عشان انا صرت اكشخ يبغون يزوجوني
طيب شهد كانت كذا
ليه مازوجوهاااا انا عشان مسكينه صغيــره ..
حبسوا نوف عشان هي الوحيده اللي دافعت عني كلهم يبغون يزوجوني الشــــايب ...
وعد :ياربي ياربي ليش انا طول عمري مسكينة وضعيفه ..!!



خلف

ابتعاده ريحه نوعاً ما ....
تعمد مايفكر ابداً بأي شي ويعيش ايامه بعرضها وطولهاااا
بس بدون رغبه منه رجع يتذكرررر احداث زواجه النكبه
وتذكر شــــــي مايدري كيف الأياااام اللي فاتت يمر عليه مرور طبيعي
يتذكر جملتها انهااا حامل ...
معقوله صدق ...بالحظه هذي وهي يفكر بالموضوع
يحس نفسه بينجن بس يعرف صدق او كذب ..؟؟!!!!
مشاعل كذبت عليه كثيرررر أغلب كلامها معاااه كذب وتلفيق
معقوله حتى موضوع حملهااااا كذب
مايبغى يتعلــــــــق ويطلع الموضوع كذب
بينقهرررر بينجن لو صدق الموضوع وتعلق فيه ويطلع كذب .....
يبغى يعرف اللحيـــــن اللحظه هذي ...
بس هي وين وهو وين ....
هو مرتاااح هنااا ويتمنى يستمر أكثر هنااا
لكن يصبر على هالخبر مايقدر لازم يرررررررجع .....
وليش ماتكون حامل شي طبيعي .....
هو مو ناقصه شي عشان مايجيه عيال
كان مايبغى عيال بكيفه بس اللحين يبغى ويتمنى يكون الخبـــر صحيح ..



ضحــى
مر علي اليومين اللي راحو واحس نفســــي بساحة حرب
وعد من جهه ونوف من جهه ملاك وجنونها من جهه والجهه أكبر خلف اللي من امس ماوقف اتصالاااات
الا يبغى يعرف مشاعل وين حلفنا عليه الف مره ماندري ومصر يرجع يسأل ..
واللحين وصلني الخبر اللي يبغى يفقدني باقي عقلـــــــــي ....
نوف :أنا اقولكم بطلع العنه ليه ماتخلوني ..
ملاك:انطمي انتي ..ضحى اسمعي كلامي بدون فضايح خلينااا نروح انا اعرف كيف اربيه ....
ياربي وش أسوي الزفت الشايب برى وش اسوي اطيع كلام ملاااك بس لااا اخاف اندم بس ماعندي حل غيره ...
ضحى :انتي اخذه الموضوع لعب أو وش سالفتك تحسين انها مغامره يعني هذا مسقبل اختك خلي عندك شوي أحساس
ملاك :عارفه انه مستقبلها كفايه اهاناااات انا عارفه حجم المشكله واعرف اتصرف
نوف :انتي مجنونه بتروحين معاه روحي انتي وعد لاااااااااااااااااااا
هند :نوف انتي مالك شغل ملاك وضحى يعرفون
قاطعتهااا نوف بصراخهااا
نوف :انتي يالبارده اسكتي زين اسكتي والله افقع وجهك ...
حطيت ايدي على راسي ياربي وش السواة ...
كان تلفون يدق وجوالي يدق وصراخ من جهه
ضحى :بس خلااااااااااااااااص حرام عليكم اسكتووو شوي ...
.
.
.
بزاويه بعيده كانت شغاله شايله محمد
وحولهااا نوره وشدن
الشغاله تمتم لنفسها :بيت هزا مجنون كتيرر كلو صرخ بيبي صير مجنون ...
شدن :ريتااا نزلي حمودي بشيله
ريتا :انتا صغير مافي شيل صغير..
شدن:قلت لك نزليه ..
شدن تشد يد شغاله بجنون بتاخذ محمد غصب ..
.
.
.
رجعت ملاك تحن على راسي
ملاك:طيب عطيني فرصه اثبتلك
ضحى :الموضوع مافيه فرص ..؟!! على كيفك هووووو؟؟
شوق :ياربي وين سارا تقول وش صار مع قيس يمكن اقنعه .....
يارب تنفرجها يارب ...
مرت ساعه والصراخ مازل مستمر وانا ساكته مالي خلق جدال اكثر
لأن مافيه شي جديد ...
دخلت سارا بقوه
سارا:واخيراً اقتنع الشايب الله يقلعه قسم بغيت اسطره
حسيت قلبي بيوقف
كان السؤال اللي بطرحه طلع مسموع من الكل
سارا:اقتنع يطلقهاااا
كلهم صارخوا يعبرون عن فرحتهم الا انااا حسيت باختنق
بس سؤال يتيم طلع مني كلمه وحده
ضحى :كيف ...؟!
سارا:يوم عطاه قيس شيك قدام عينه اقتنع ماصدقت ساعه كامله يقنع فيه وهو مصر انه يبغاااها كل هذا
وانا جالسه بسياره اتابعهم يوم شاف
الشيك نسى عمــــــــره الله ياخذه ...وقال خلاص بكره بيطلقهااااا ...
ضحى :كم عطاااه ؟؟؟!
سارا:مادري ماسألته ماصدقت يوم جاني قيس يقول اقتنع نزلت ابشركم حتى سحبت على المشوار اللي كنا بنروح له
يالله عطوني قهوه راسي مصدع ...
ختمت سارا فرحتهااا بطلب القهوه وانا دخلت غرفتي وخريت ساجده ماني مصدقه واخيراً الحمدلله وشكر لك يارب ...
هو اللي افرجها من عنده ولا الشايب من مبطي ماقتنع بالفلوس سبحانك يارب ...



ملاك
ياربي ماني مصدقه الحمدلله واخيراً ارتحنااا حسيت حمللل وانزاح جلست على الأرض مع سارا
ملاك :طيب بتفصيل قولي وش صار
سارا:ياربي اوووه احس جسمي كله متكسر
ملاك :وش دخل جسمك كنتي بالهوشه انتي بعدين هي هوشه كلاميه مافيه ظرب عشان تكسرين .....
سارا:وين راحوا الناس ..
ملاك:راحوا لوعد يقولون لها المهم انتي خليك معي كملي وش صار
سارا:وش صار حوار ممل نفس الكلام كل بعد خمس دقايق يتكررر بعدين انا حافظته ولامسجلته حتى اقوله لك هذا المهم
تدرين ان الشايب ابن اللذينا مليونير بس بخيل مقطع ثوبه مايغيـــــــره من شدة البخل
ملاك:احلفي مايغير ثوبه
طالعتني بقهر مافهمت سببه
سارا:اللحين كل الموضوع عادي مانتبهتي الا لثوبه اللي مايغيره
ملاك :لا بس واضحه قال وش دراك انها كذبه قال من كبرهااا اجل ثوبه مايغيـــــره حتى البخلاء يصير عندهم ثوبين هذا مو بخيل
هذا ابخل البخلاء وماتنفع بعد ...
سارا:ليش ماتنفع...
ملاك:مادري حسيتهااا نحوياً مو نافعه الموهم خلي سيبويه بقبره ...وخلينا بأبخل البخلاء ..
سارا:تصدقين البخلاء هذا اسم كتاب مو هيينين البخلاء طلعت فيهم كتب ..؟!
ملاك:اكيد انتي اللي طلعت فيك مقولة يحسد الفقير على موتت الجمعه ..يعني مو كفايه مقطعينهم بالكتاب سب وذم تحسدينهم
سارا:اللحين انتي خلاص قررتي ان الكتاب سب وذم فيهم ليش مايكون اللي كاتبه بخيل ويمجد ببطولات البخلاء واهميتهم بالعالم
وان الحياة بأسرهااا تعتمد عليهم وماتصير دورة حياة بدون البخلاء ..؟!!!
بصراحه البنت صايره فصيحه بقوه أجل الحياة بأسرهاا قويه بصراحه طيب بحريتهااا كيف..
ملاك :والله ماسوى فيك خير قيس اللي خلاك تفهمـــــــين ...
حسيت البنت عصبت تنرفزت لو بأفلام كرتون طلع دخان من اذنيها
سارا:انتي ليه دايم تحبين تهينيني
مو كان الجمله هذي قايلتها من شوي لضحى بس بطريقة اخرى
ملاك:لأني احب اهين نفسي ...الموهم ...ماني مصدقه واخيراً
سارا:وش واخيراً
ملاك:بلا غباء واخيراً ارتحنا من الشايب ...تعالي وش صار قيس راضاك
سارا:لا مالت عليه ولاكانه مسوي شي وعايش حياته وانا اتعذب
ملاك:اوخس كل هذا حب ..
سارا:لا ياخبله وش حبه بس انا انقهر لأنه مايعتذر مني ..
بجد البنت هذي مافيها امل اسحب كلمتي اللي مدحتها فيها من شوي
ملاك:اللحين انتي من كامل قواك العقليه تنتظرين قيس يتعذر منك ؟؟؟!!!
سارا:ايه هذي سر استمرار الحياة الزوجيه ان الزوج اذا أخطأ لازم يعتذر من زوجته ...والزوجه المفروض ماتقبل اعتذاره مباشره بعد ..
وربي البنت ملحوس مخهاااااااااااا
ملاك:انتي مالاعب بعقلك الا النت اللي تدخلينه وش الزوج يعتذر لا الوحش يعتذر ياللهول اقول بس اقضبي ارضك واحمديربك على وحشك لايجيك اللي اوحش منه ...
سارا :انتي مو فاهمه شي عقليتك متحجره ...
شوفو البنت بدت تتمرد علي ....
ملاك :بما أن الكل سحب علينا بروح اسوي قهوه تجين
سارا:لابشوف التلفزيون .


سارا

خفت من كلام ملاك مع
قوله النت لاعب بعقلي
بس لا ماله دخل ....بعدين انا ماسوي اللي تنصحني فيه نجلاء مو اي شي
اقتنع فيه اصلاً ملاك مو فاهمه شي لأنها مو متزوجه ولاتحس بالحمل اللي علي ...؟!
انا احس نفسي متشتته ومادري وش الصح من الخطأ هي كيف بتفهم ...
احس اني احيان اضخم الموضوع واحيااان احس ان الحياة بسيطه ليه اعقدهاااا
بس اللي يخليني اعقدهاااا واشوف الحياااة مثل ماتقولي نجلااء
ان قيس معقدني ماني فاهمته احس انه انسان غامض
يعني صدق تفكيره غيررر ...مثلاً اقول شي مايفهمه مثل ماأقوله
ولا يفهمني كيف افكر .......
مثل نجلاء يوم درى اني رجعت اكلمهااا انا كنت منتظره منه يسمعني بس هو لااا ماعنده حقد علي وطلع ...
ذيك المره يوم رجعت من الزواج مالي خلق اتكلم وماقلت له بس هو ليه ماسألني اليوم الثاني يعني مو مهتم فيني
واصلاً ماعتذر مني بعد مازعلني ذيك المره
والأيام اللي راحت بس مهتم بموضوع وعد واناااا ولاكأني موجوده ...
انا غبيه كنت بروح معه المستشفى عشان اشوف ليه ماحملت
غبيه ليه اقتنعت بكلامه مالت عليه هو ونجلاء اللي اقنعتنــــــــي ...
حسيت نفسي مقهوره بقمة القهر ودي اتهاوش معااااه ...
طلعت بسرعه قبل ماتمسكني ملاك يارب يكون بالبيت ...
غطيت وجهي اي كلام وطلعت ..
دخلت الحوش بسرعه وركض عالبيت ....
سمعت صوته يتهاوش مع منير بسم الله علينا لتني ماجيت ...؟!
لف علي
قيس :وانتي شرفتي حضرتك متفقين نروح مشوار تنزلين من راسك ليه ..؟!
سكت عن اللي براسي لأني حسيت اذا تكلمت بيجيني كف منه ...اذا منير دموعه على خده انا دموعي بتوصل الأرض...
قلت بهدوء
سارا:رحت بسرعه وجيت ماطولت آسفه ..
قيس :طيب يالله قدامي بنروح مشوارناااا...
مالت علي وش رجعني مسويه نفسي قويه واخرتهااا رجعت عشان غصب اروح المشوار اللي ياخذني انا وراسي المقفل ...؟!
مرت علينا دقايق بالسياره ساكتين ..
سارا :قيس
قيس:....
متعوده يطنشني اذا كان معصب بس يعصب أكثر اذا ماقلت اللي عندي
سارا:اللحين لو صرت ماحمل يعني وش بيصير ....
قيس:وش بيصير يعني بنكمل حياتناااا
سارا:ومايجينا عيال
قيس:ايه من حبك لهم مستعجله عليهم
سارا:.......
قيس: بتستمر حياتنا وطبعاً انا بتزوج ...
صرخت
سارا:ايش ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!
لف عطاني نظره قوية ومارد
قلت بقهر وانا اهز رجلي بقوه
سارا:من هي ؟؟؟!
سكت حتى حسيت ماراح يرد
قيس:مادري للحين ماقررت وقتهااا افكر ..؟!
كنت بقمة قهري بس فجأه طرى على بالي خطه
سارا:حتى أناااا للحين ماقررت ؟!!
ومثل ماتوقعت سألني
قيس :ماقررتي ايش ..؟!!
سارا:من بتزوج لو طلعت ماتجيب عيال ........؟!!!
توقعت يعصب انقهرت يوم سمعت ضحكته
قيس :ياربي منك يالخبله تنرفزيني وتضحكيني وش لون حياتي بتصير من غيرك لاتزوجتي واحد ثاني ..؟!
قهرني الغبي بكل وقاحه يقولي لتزوجتي واحد ثاني ...كنت حاسه اني مو مهمه عنده ....
ببكي والله ببكي ..
قيس :اوووف وش هالمواقف السياره بقلب الثانيه ...يالله انزلي الموعد مابقى عليه شي ..؟؟!
ومسوي موعد الحقير نفسي اقول له ماراح انزل بس غصب عني صرت متلهفه اكثر منه بشـــوف اقدر اجيب عيال او لاااا ...
بعد ساعه كنت ارتجف من الصدمه ...... ماجيب عيال خلاااص ماجيب عياااال ...



قيس

الكلام اللي سمعه صدمه بقوه بس ارتاح يوم قالت الدكتوره فيه علاااج ...
قيس :الحمدلله ..طيب والعلاج يطول وكيف ...
دكتوره :كل شي بنقوله بتفصيل بس سارا تهدأ شوي والموضوع سهل وانتم مو اول اثنين يمرون بهالوضع ....
قيس :يعني الموضوع بسيط
دكتوره :بسيط ومو بسيط الموضوع كل بيدكم يبغى له صبر واستمرار بالمراجعه والعلاج وماتيأسو ...
استمر كلام دكتور فتره ..فهم بعضه والباقي ماقدر يفهمه لأنه مركز على وضع سارا
اول مره يشوفها بشحوب وصدمه هذي ...
ماكان واضح انهااا مهتمه بالموضوع ....معقوله تكون خايفه من الشي هذا واللحين تحقق ..؟!!
طلعوا من عند الدكتوره وسارا للحين ساكته ..
قيس :سوير مافيه رجعه للبيت بنتمشى
سارا:ابغى اروح عند خواتي
قيس :بالمشمش ..يالله بنروح نتمشى ونتسوق ...
سارا:مابي بروح عند خواتي وانت قرر من بتتزوج بسرعه وطلقني....
تنهد بقوه
قيس:سارا انتي عارفه اني كنت امزح معك وبتتعالجين ...
سارا:ماراح اتعالج تحلم زين اصلاً مابغى عيال وخلاص روح تزوج وحده ثانيه
قال بصوت واطي غاضب
قيس:انطمي زين لاترفعين صوتك قدامي ..
وحرك السيارة بيمشــــــي رايه غصب عنهاااا هو بيروح للمكان اللي يبغى رضت ولاغصب عنها بتروح معه ...


سارا
مابغى اجلس معااااه ببكي ....
ماراح ابكي عنده لازم امسك نفســــي
الدكتوره قالت فيه امل بس انا مابغى اتعالج انا مو مريضه ..
دق جوالي كانت ضحى ..
سارا:هلاااا
ضحى :وين رحتي بدون ماتقولين
سارا:كان لازم اروح
ضحى :سألتي قيس كم عطاااه
سارا:لااا اسأله واقولك ...
اول ماقفلت الجوال
قيس:وش تسألين
سارا:كم عطيت الشايب
قيس:ابو ممدوح
سارا:ايوه
قيس:مالك شغل ..؟!
سارا:اوووف بلا ملاغه مو انا اللي اسأل ضحى تسأل ..؟!
قيس:وانا عارف ليش تسأل انا دفعت لوعد مو لكم وهي تستاااهل ...توقعين مكانت وعد عندي شي بسيط
طبعاً لاا يكفي انها وقفت ياما تحت الشمس تنتظرني حتى ترمي علي حصاه او قوطي بيبســـــي ..لأني زعلت منير..
سكت شوي لفيت عليـــــه بشوف وش يقول
قيس:سارا اللحين وعد اذا تطلقت صعب احد بيتزوجهااا
قلت بنرفزه
سارا:عارفين
قيس:وش رايك يتزوجهااا منيــــر ..!!!!!
حسيته غبي اهبل مادري وش سالفته شكله يستهبل ....
قيس :ماقلتي وش رايك ..؟!
سارا:تستهبل انت ..؟!
قيس :وليش استهبل انا اتكلم بجديه على العموم مو وقته هالكلام بعدين نشوف الموضوع ...لتخرجوا من الثانوي ...
قسم اهبل بكيفه ذا قرر وبيزوج الناااس وكانه متحكم بمصيــرهم
سارا:انت تحسب كل الأمور لازم تمشيها على كيفك وكل شي عندك غصـب ..؟!
قيس :لمصلحتهم
سارا:ومصلحتهم يتزوجون وهم صغار بعدين منير لتخرج من ثانوي من وين له وظيفه يصرف منهاا
قيس :ابوي ماراح يقصر عليـــــه ...
سارا:طيب بكيفك ...هذا اذا اقتنعوا ..
قيس:بيقتنعون غصب لمصلحتهم ..!!
اووف رجع يقول مصلحتهم انا اصلاً وش دخلني كيفه يفكر باللي يبغى لجاء وقتهاااا نشوف من اللي يقرر بالموضوع ...



مشاعل

لأعلم اي غباء يعتريني حينما يتصل خلف ولا أجيبه ....
يجب علي أن اصبح اقوى واكون حازمه سأرد يجب أن افعل ذالك الضعف ليس من شيمي ...
حسناً الآن لن ادعه ينقطع الأتصال بدون اجابه ...
مشاعل :مرحباً عزيزي .................

 
 

 

عرض البوم صور همسه ود   رد مع اقتباس
قديم 27-04-10, 06:57 PM   المشاركة رقم: 112
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو في منظمة Revolution


البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 59465
المشاركات: 536
الجنس أنثى
معدل التقييم: همسه ود عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 13

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
همسه ود غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : همسه ود المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




الفصل الثاني
سعاد
صايبني رعب من رجع خلف ماقدر اطلع من جناحي ولاحتى من غرفتي نفسها
اخاف اقابله ويسويلي شي مادري وش صار له مع مشاعل
يمكن ذبحها وريحناااا ياليت والله
من امس احاول اقابل امي بسألها عن الموضوع يمكن عرفت شي بس ماقدرت خايفه اطلع من غرفتي
بتصل عليها بس لو سألتني ليش مانزل او اجيها جناحها وش بقــــــول .
الله ياخذك ياخلف ...
بس الخوف مو منك الخوف من مالك اللي مختفي اخاف بكره يرجع ويرميني بشارع ...
مو بعيده عن مو كل شي صار بيده اكيد نقل كل ممتلكاتنا باسمه ...
لااا انا لازم اشوف امي واتكلم معاهااا
يارب ماقابل خلف يارب اكون غير مرئيه بعيونه ..؟!!
اول ماطلعت من جناحي قبل ماروح المصعد قابلت وحده من الخدم ...
سألتها عن امي قالت انها بجناحهااا
لقيتها بصالة وتشوف التلفزيون ...
سعاد :سلام مامي..
باشا:هلا قلبي وينك من امس ماشفتك
جلست وانا اقول
سعاد:من صدقك انا من امس ماطلعت من غرفتي اخاف اشوف خلف..
باشا :تكفين لاتفتحين لي مواضيع اخوانك صدري منهم ضايق ودي بسفره تنسيني كل شي وشكلي بروح عمره بعد الدنيا ضايقه فيني ....
والله زين اسافر وارتاح من خلف ومالك ..
سعاد :بتسافرين خذيني معاك ...
باشا :اكيد باخذك اصلاً ماراح اخذ غيرك...ماعاد احد ماحكي فينا بظهري ماحد يستحق امشيه على حسابي وانا مابغى احد يذكرني بالفضايح اللي صارت ..
هزيت راسي بأقتناع بكلام أمي واخيراً ببتعد وارتاااااح من مشاعل العقربه وسيرتهاااااا ...
ياأنا كنت مغفله وحبيتها وتعلقت فيهاااا بس مانلام قبلها حبيت أحمد الفاجر يعني مو غلطه غباء هذا ...
ياليت اتعلم من أخطأي وماعاد اثق بمثل هالناس ...
دق جوالي امي
قبل ماترفعه قالت انه خلف
ياويلي اكيد متصل عشان بيدخل عندها ...جلست ادور عيوني بالجناح وين اتخبأ ادخل غرفة النوم لااا غرفة الملابس
ركضت بسرعه ودخلت فيهاااا ....
شفت عيوني امي تلاحقني وعلى وجها ضحكه ..
بتضحك خل تضحك هي عارفه ان ولدها بربري متوحش ...وهوايته بالحياة يستقوي علينا ...
مرت دقائق وانا جالسه افتح بالدواليب دخلت علي أمي
باشا:وين رحتي كل هذا خوف من خلف ماهو بشايفك من تلفون
رديت عليها وانا ارفع جزمه واشوفها من جميع النواحي
سعاد:كنت اتوقعه بيطلع عندك
باشا :لا الخبل متصل يسألني عن حرمه تولد مادري وش من مصيبه وراه بعد ...
يؤؤؤ بجد هالخلف فضايح بالطالع والنازل ..؟!!
سعاد :ووش قلتي له؟؟
باشا:وش قلت بعد قلت صدق مأعرف ..؟!!
سعاد :ولو تعرفين بتقولين له طيب هو وش يبغى فيها..
باشا:انا ادري ..؟! ..يقول عشان مشاعل مادري خلصت العيادات والأطباء ورجع للعصر القديم ...
والله سالفته كبيره هالخلف ..
قلت وانا خايفه من امي بس لازم اقولها...
سعاد:يمكن بيتأكد اذا هي حامل منه اووووو؟؟!!!
حسيت امي بتظربني بالجزمه اللي اخذتها مني
باشا :خبله انتي او وش لو خلف شاك هالشك كان صارت تحت التراب ... بعدين الحرمه بتكون ساحره
وش عرفها بتكون حامل منه او لاااا ...
سعاد :توقعتهم يعرفون كل شــــــي ...
باشا:والله انتي اللي ماتعرفين ولاشي امشي بنجلس تعبت من الوقفه ...
قلت بطريقة تكرها امي ..
سعاد :اعترفي يمه عجزتي..!!!
باشا:عجزتوا في انتي واخوانك ..
عيالها يعجزون فيها وانا لازم بالنص ..؟؟!
طرى على بالي موضوع بيريحني من خلف ومالك والبيت كله مره وحده ..
سعاد:اقول مامي بقولك شي بس مو تطلعين نرفزتك علي
باشا:اذا شي ينرفز لاتقولينه انا ماني ناقصه وخصوصاً لو بلوه من بلاويك او شي يخص مشاعل...
قاطعتها بسرعه
سعاد:يعني انا ماعندي سالفه اتكلم عن العقربه خليها تولي انا ابغاك بموضوع يخصنــــــي...
باشا:وش الموضوع اللي يخصك
سعاد:بصراحه ... ابغى اطلع من هالبيت وانتي واعدتني تزوجينــــــي ...
ضحكت يوم شفت ملامح وجه امي المصدومه بس انا صريحه ماعندي لف ودوران
باشا:اوص لايسمعك خلف ...
سعاد:يامامي خفت خلف بأخر الدنيا مو سامعني بعدين ليش تفاجئتي انتي شايفه حالتي كيف رايحه بالرجليين بين عيالك ...وش فيها يعني لو تزوجت وارتحت عاد نقيلي واحد من عيال صديقاتك بس اهم شي يكون خبل
باشا:خبل
سعاد:ايه خبل ماعنده سالفه ولو بزر ماعندي مانع بس عنده فلوس ...
باشا:والله وصرتي تفكرين ياسعاد تدرين طرى فبالي واحد ولاأحسن منه مثل ماقلتي خبل وبزر اصغر منك بسنتين بس مادري اهله يزوجونه بهالعمر ...
سعاد:لحظه مين اهم شي يكون عنده فلوس
باشا:لاهو ماعنده اهله اللي عندهم
سعاد:هو واهله واحد يالله قوليلي ولد من هو ؟؟!
ماحسيت الا بصوت مالك من وراي يمامي لصقت بأمي
مالك :من هو اللي ولد من ...؟!!!
لفيت عليه وانا احس قلبي بيطلع من مكانه بس تطمنت يوم شفت ملامحه عادي
مادري ليش توقعت الاقيه معصب وحاله مقلوب بس مر كثير على الموضوع
مالك:مارديتي من ..؟
سعاد:انت من وين طلعــــــــت
مالك:قديمه حركت تهرب من الأسئله بس اذا خاطبك احد قولي اشوف يناسبك او لااا...
باشا:والله محد خطب ولاشي حنا اللي بنخطبه ...
حسيت وجهي ولع نار ياويلي من امي فضحتني ...
مالك:والله تطوروا العرب تخطبونه أجل ...
نسيت سالفة احراجي من الموضوع وسألته ماقدرت امسك سؤال
سعاد:انت اللحين وش رجعك هالــــوقت
مالك:والله بيتــــــي وارجع بالوقت اللي يعجبني
نظرت بأمي لقيتها تناظر فيني وكأنها تقول معك حــــق ...
قلت عشان اقهره
سعاد:خلف رجـــــع ..
مالك :وانا سألتك عنه ..؟!
انقهرت من رده وش عنده صاير ثقيل
سعاد:لا بس قلت اعطيك خبــــــر...
باشا:لاتسوون مشكله من ولاشي يعني ماهو من كثر جلستنا مع بعض بتهاوشون فيهااا...
بماأنا مسافرين وش رايك تجي معنااا
مالك:لااا انا عندي اشغال وشركه يبغى لها احد يهتم فيها ويقابل الشغل ...
الحمدلله مارضى مادري وش عندها امي قلبت حكيها وبتاخذه معنا مو كأنها تبغى ترتاح
او شكلها تدهن سيره تبغى احد بصفها بعد ماقلب عليها خلف وصار بجيب العقربه الصغير ..
اوف اوف كل ماتذكرها ينهز بدني واتنرفز ...لازم ارد لها الدين عشان ارتاااح ولا ببقى طول عمري
مقهوره منها ...اصبري علي يامشاعل اذا مارديت كرامتي وانتقمت منك ماكون سعاد...




مشاعل

لأعلم اي غباء يعتريني ويمنعني من الرد على اتصالات خلف ....
يجب علي أنا اصبح اقوى واكون حازمه... سأرد الضعف ليس من شيمي ...
حسناً الآن لن ادعه ينقطع الأتصال بدون اجابه ...
مشاعل :مرحبا عزيزي لقد احتجت إلى وقت طويل حتى تغفرلي .......
خلف :وش تقصدين يوم تقولين أنك حامل ..!!!
حسناً هذا ماكنت انتظره
بالتأكيد لم يتصل ليخبرني انه اشتاق إلي ....
مشاعل :اقصد جميع ماتحمله الكلمه من معنى ..واتمنى ان لايكون لديك شك في ذالك ؟؟؟؟؟؟
خلف :لا وش دعوى انا اشك فيك ...انتي اللي ماتركتي شي وكذبتي علي فيه ..!!!!!
مشاعل :لما لانحتكم لأهل الأختصاص ..!!
خلف :يعني منتي خايفه .. عندك الجرأه تواجهيني ..؟!
مشاعل :بالتأكيد انا لاأخافك لست اخرق لتأذيني ...
خلف :واثقه كثير ...تعالي لبيتي ..
مشاعل :كلنا لن أفعل ...سأعطيك عنوان لتأتي إليه ...ولكن قبل ذالك لامانع ان اخذ منك عهد صغير بأنك لن تؤذينـــــــي .....
انهيت المكالمه واسترخيت ...ماذا الآن ...؟!
حتى لو كان خلف لديه نيه سيئة أتجاهـــي ...
سأواجه الأمر لأرى ماذا سيفعل المواجهه خير من الأنتظار الذي يقتلني ببطء ...



وعــــــد
حسيت خواتي يلعبون علي مره يقولون بنزوجك شايب بعدين يقولون خلاص لاااا ...
وجالسين يحتفلون عندي مصدقين انفسهم اني بصدق لعبتهم ....
وعد :خلااااااص اوف طفشتوني اطلعو عني
هند :والله الغرفه لسى مانكتبت باسمك بجلس هوون قد مابدي ...
نوف :وعوده وش فيك ماراح ناخذ غرفتك بنجلس بس شوي وبنطلع ..
اكرهم ياعاملوني كأني طفله وهم امس بس كانوا بيزوجوني شايب .. أنا لازم اسوي شي
يخليني قويه بعيونهم ويخافون مني ...
بس عمري وحياتي كلها ماراح انسى الموقف اللي حطوني فيه ..
خلف
مباشره طلعت على العنوان اللي عطتنـــــي واول ماوقفت قدام الفله طلعــــت ....
كانت ابتسامتها من تحت اللثمه واضحه
وش تقصد تتحدى هذي .........
ماهي خايفه من اللي سوته
طيب يامشاعل نشــوف قبل كذبة حملك وبعدهاااا نتحاسب ,,,
مشاعل :توقعت ان تكون أكثــــر نبل وتنزل لتساعدني على صعود ....
رديت وانا احاول اتعامل ببرود معهااا ومأفقد أعصــــــــابي ...
خلف :مشاعل ترى شايل عليتس كثيــــــر لاترفعين ضغطي بحركاتس هذي....
مشاعل :حسناً انا اعرفك جيداً ومتأكده جداً انك غاضب ...هل تعلم لماذا ياعزيزي..؟!!
طنشها لأن وجودها يثيره أكثـــر من كلامهااا كل ابتسامه لئيمة منهااا وووعيونها ..عيونها اللي فيها خبث وسحر العالم كله ....
مشاعل :لأنك حينما تغضب تنطق الكاف ســـــين ..؟!!!
هذا تبغاني اراقب كل كلمه تطلع من لساني ....قديم يامشاعل الأسلوب هذا ..؟
وين نروح ابغى عياده اثق انها ماراح تقدر تستغلها وتخدعني
ابغى مكااان اكون واثق بنتائجه وان مافيها تلاعب من مشاعل بس وين ..؟!!
طلعت جوالي واتصلت على أمـــــي ..
خلف :هلاا يمه ...بسألك تعرفين حرمه من اللي يولدون ..؟؟!!! ..... لااا ماهو كذا بس ابغى تشوف مشاااعل ..ماتعرفين طيب مشكوره ..
مشاعل :ياأحمق..!!! عن ماذا تتحدث اريد الذهاب لمستشفى ...
خلف :احد كلمك انتي خليك ساكته احسن لك ..؟!!
اذا امي ماتعرف من بيعرف ...
المشكله ماعرف حريم كبار عشان اسألهم ....بس لازم القى ماراح اعتمد على مستشفى وبنفس الوقت بقهر
مشاعل واهينهااااا ...
فجأه دق جوالي ....هذا قيس ........صح ام قيس اكيد تعرف بس كيف بسأله
مابغى افضح نفسي قدامه ..؟!!!
رديت قبل مايقفل ....
خلف :هلاااااا ابومجاهد يالله حيه ..؟! ..طيب طاب حالك ..بشرني عنك ؟؟!! ..لاااه صدق الله يبشرك بالخير ...زين زين ..لاعادي ياهلا فيك ...اقول ابومجاهد انت عند الوالده بسلم عليهااااا ....طيب متى بترجع البيت ودي اكلمهاا ..؟! فمان الله ...
كنت متوقع ان قيس متصل عشان شي مهم ..اجل خلص موضوع وعد زين شي طاح عن ظهري ..!
خلف :تبغين مكان معين والااوصلك بيتكم ..؟!
مشاعل :وماذا عن العيـاده ..؟!
نشوف يامشاعل لو اخذناك بالتطنيش وش تسويــــــــن ..
ماتوقعت يرجع قيس يتصل في بهالسرعه بس شكله عرف اني ماطلبتها الا لشـي ضروري ...
خلف :هلا والله ... ايه عطنيها ...هلااا خالتي وش لونتس ...بشريني عن صحتس ...ايه يمل العافيه ...
بغيت اسألتس ...عن مرة تولد عشان المره تعبانه وابيها تشوفها ...ههههه ايه عارفه ماعاد اللحين فيه الله يعز حريم منول ...ايه وينها فيه ..ولارحت هناك اسأل عنها معروفه هي ..طيب ياخاله الله يجزاتس خير ....فمان الله ...
مشاعل :يألهي مالذي فعلته هل أنت أخــــــرق ..؟!!!...هل تريد ان يعلم الجميع بأمري ...
خلف :جزاتس واقل منه خلي كل الدنيا تعرف ...؟!
مشاعل :هل تسعد بفضيحتي ايها الـ الـ ...
خلف :أيه الـ ايش يامحترمه ...وماعتقد اكثر من اللي صار بالعرس باقي فضيحه ...!!....
كملت يوم ماشفت عندها رد
خلف :ومن اليوم بتروحين وين ماأخذك واي شي اقوله يصير امر لازم تنفذينه ....فاهمتني زين ...والله انا ماعمري
عطيتس وجه خلف الحقيــــقي ولاماكنت هذي افعالتس ...
طلعت على الحي اللي قالت عنه اعرف بس ماهو زين لأني مو ذيك الخبره بأحياء الرياض القديمه ...
لو متربي بالرياض يمكن بس اغلب عمري كنت بالشرقيه ...
بعد نص ساعه او اكثر وصلت الحي عاد اللحين وين الحاره اللي قالت عنهـــا وهناك اسأل وبلقاهااا..
اخذت مني نص ساعه لين وصلتهااا كان صلاة المغرب دخلت وقفت ولد قريب من المسجد وسألته ماعرفهاااا...
يووه وين اللي معروفه ..سألت وحده ثاني وكأنه عرفها زين وصلنا خيــــــررر ..وصفلي البيت اللي وصلته بعد دقايق ...
خلف :هذا البيت يالله انزلي ...
نزلت بدون كلام طيب نشوف وش كثر بتحمليــــن ..
دقيت على الجرس مره وثنتين وثلاث لين طلعت لي خدامه سألتها اذا كان هذا بيت فلانه ...
طبعاً كان بيتهاااا ....
خدامه :اس يبغى ماما مافيه سوي شغل ..؟!
تجاهلت وحاولت ادخل
خلف :وخري بندخل نبيهااا حنااا
خدامه :لامافيه ماما تئبااان خلاص مايسوي شغل ...
هذي اللي بتذبحني ...
خلف:اقول وخري هنا اشوف ..تعالي مشاعل ...
بعد مادخلت بنص الحوش طلعت لنا حرمه وشكلهااا مبتغاناااا ...؟!
سألتها
خلف :انتي حصه؟؟؟
الحرمه :ايه وصلت ...
خلف :هذي زوجتي وابغاك تشوفينهااا
الحرمه :ياولدي اناا مافيني حيل عجزت ...
خلف:لا الموضوع بسيط خلينا ندخل وافهمك ..
الحرمه :اقربوو يالله حيهم ...
حسيت مشاعل بتراجع سحبتها قبلي ...
دخلتنا مجلس
خلف: بس ابغيك تشوفي اذا المره حامل
شكل ماعجبها كلامي
الحرمه :ماقالت لكم المستشفيااات انها حامل..
خلف:انا مبطي ابغى الولد وتوها تحمل وماني مصدق بكلااام المستشفيات ..؟!!!
الحرمه :طيب تعالي يابنتي ..
خلف :لاوين اخذتها انا لازم اكون معهاااا .....
هذي من حريم اول شكلها ماعجبها كلاااامي ..
قبل ماتكلم قلت لها
خلف :لاتحاولين ياأنا يا خلينا نمشي وحنا جاينك من مكان بعيد ...؟!
الحرمه :والله شكلي كبرت وخرفت بس يالله تعال امري لله ...


مشاعل



لا اصدق مايفعله خلف بي .... انه يهنيني ويتعمد ذالك ..
اتمنى لو ارفض اوامره ولكني لأجرأ على فعل ذالك لأني أرى
الشر بعينيه .....هو يتعمد أن يختبر صبـــــــــــــري .....
وانا مشاعري على حافة الانهيــار ...
لم اعد احتمل ...... بداخلي حزن وعتاب ولوعه
تريد الخروج تريد التعبير عن نفسهاااا
اتمنى لو اتسلح بالصبر خلال الدقائق القادمه حتى اختلي بنفسي
لأفجر كل مابداخلي بيني وبين نفســــــي
...
استمر بتبجحه بما فعله ولم يكتفي أبدن من توجيه الأهانات لي ...
مشاعل :حسنا كفااااااك توقف عن ذالك هل تريد ان تقتلني
لأستطيع احتمال اهانااااتك اكثـــــــر ... هل ترى اني سيئه جداً ماذا عنك
ايه الاخرق لقد قتلت من هو بمثابة والدك وها انت تعيش حياتك
وكأنك لم تفعل أي امر سيء بحياااااااتك ....
لم اكن اعي ماأفعله ولكني لم استطع التحديق سوى بيديه التي احداهما على المقود والأخرى
مكوره بجواره ...
خلف :اسكتـــــــــــــي.. تعرفين تسكتيـــــن ولاتبغين تلحقين مصير أبوك ...
مشاعل :مالذي تنتظره هيااا افعلها اقتلني ..؟!!!!
خلف :لو بتموتين ماراح تكونين لحاااالك ...خلي ولدي يطلع على الدنيااا وبعدها صدقيني
موتك وحياتك متساويين عندي ...خلال شهور الجايه بتكونين مسجونه ...بسجنك لين يجي ولدي ...
مشاعل :بأحلامك ..
خلف :لا مو بأحلامي بيدي وبتشــــــــــوفين .....
.
.
.
.


وكان له مايريد مرت علي 5 شهور من السجـــــن لقد اخذني لمكااان لم يعلمه أحد واحضر
لي امرأه تزوجها بالســـــــر ..
كانت زوجته واناااا سجينه عنده ...سجينه ضعيفه وزاد الحمل من ضعفي .......
ولم يرحمني أبدن كان يتبجح بوجود زوجته ويستعرض امامي حبهماااا ....
لن أنسـى ماحييت المره الأولى التي رأيته يقبلها شعرت بقلبــي يتمزق
وددت لو بأستطااااعتي ظربها حتى المـــــوت ...
وتكرر ذالك الموقف كثـــــــيراً وغيره من المواقف الحميميه بينهمااا
التي كانت تكــوي قلبــي وتشعـــرني بالأنهـــزام ...
لم أتصــــــور ان يفعل ذالك مع أي انثى غيري
فكيف أنا ارى ذالك أمامي ....
يتعمد ان يقتلني بأفعــاله .. يعلم أي غيره تعتريني
لقد اخبرته حينما كنا حبيبيــــــن .. بأني اتمنى الموت على أن اراه مع انثى غيري
وأخبــرني الكاذب بأن ذالك لن يحدث أبداً....
كنت حمقاء حينما صدقته من يصدق الرجااال ...!!
جميعهم مخادعون وبالأخص رجل لايرضى بأنثى واحدهـ كـ خـــــلف ...
حمقاء كيف ربطت نفســي به ...
انا من سعيت للحمل منه ...
لأعلم أي جنون وغباء اقنعاني بأن خلـــــــف سيكون لي للأبد
لو وهبته طفــل ..حمقاء غبيـــــــه ...
لو اعود بالزمـــن للوراء لقتلت نفسـي قبل فعلتي تلك ...
لكني الأن هنا بهذا المـــــوقف وسلاحي التظاهر بالصبر وانا ابعد ماأكون عنه ..
شعرت بدخوله الا غرفتــي المجرده من أي قفل استطيع الاحتماء فيه ...
ثواني فقط ليقبض على معصمي ويجلسني رغماً عني على السرير ..
خلف :وبعدين معك يعني انتي ولسانك هذا ماني قايل مابغى اسمع منك هالألفاظ الوصخــــه ...
مشاعل :لاشأن لك بما اتفوه به .. لما لاتفهـــم لاعلاقه لك بــــــي .....
خلف :يوم تلفظين على حبيبتي يكون لي علاقه فيك ترى كلك ماهميتيـــــني بس مأبغى جود مشاعرها تنجرح ...
تعودت ان اسمع منه هذه الاحاديث عن حبيبته ....ودفاعه عنها لاينتهـــــي ....
حينما يتحدث بهذه الطريقه اعود بذاكرتي إلى الوراء هل حقاً هو نفس الشخص الذي كان يتغنى بحبه وعشقه لـــــي ..
ماأسهل ان يبدل مشاعره ولكن لأستطيع ذالك
لقد احببته ومازلت ...... لم تغيـــــــر أي من افعاله وظلمه من حبــــي له
انا فقط اخشى ان يكرهني اكثـــــــر ...
هزني بشده
خلف :يوم اكلمك تردين علي ..!!
مشاعل :توقف عن ذالك انت تؤلمني ...

 
 

 

عرض البوم صور همسه ود   رد مع اقتباس
قديم 27-04-10, 07:06 PM   المشاركة رقم: 113
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو في منظمة Revolution


البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 59465
المشاركات: 536
الجنس أنثى
معدل التقييم: همسه ود عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 13

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
همسه ود غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : همسه ود المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


خلف



كل هذا تصنع وتمثيل ...شلت يديني عن كتوفها قبل مايخوني صبــــــــري ..
أحبهــــا غصب عني اضعف قدامهاااا
وقلبي متعلق فيهاااااا وشاله كل تفكيــــــري
اللي اسويه فيها فوق احتمااااالي
بس لازم اسويه عشــــــان ابعدها عن حيــاتي ...
جبت جود سد بيني وبينهااااا ......بس مانفع
كل تفكيري فيها بوجودي هنا وبرى بكل مكان وهي معـــــــي ...
مافيه شي قدر يبعـــدني عنهااا مع كل اللي اعرفه عنها
وكل مصيبـــــه اكتشـــف انها سوتها بحقــــي ...
مازلت أحبــــهاااا ...والحب يزيد ماينقــــــص ....
احاول أني اكرها افكــر بالأشياء اللي سوتها فينـــــــي
اتذكـــر انها انسانه سيئه بكل المقـــــــــااييس
بس ماقدرت حتى اني مأحبـــــــــهاااا ...
وجود ...اللي جبتها عشان اقهـر مشاعل فيها ..
ماحركت فيني ادنــى شعورحركنه الحريم قبلهــــــا ...
لأني ماصـــرت اشوف منهن الا مشاعل ...
مشاعل اليوم ورى يوم اشوفها تذبل قدامـــــي ...
كان الحمــــل ياخذ منها الحياة ويعطيهااا لولدهااا ....
وانا ماسويت ولاشـــــي ولاحتى مستشفى اخذتهااا
بعد ماخذتهااا للحرمه اللي أكدتلي انها حامل ...
ماطلعت من ذا المكااان ...
ابغى اتطمن عليهاااا ...وبنفس الوقت مابغى ابين لها اني مهتم فيهـــــــــــاااا ...
حتى لو قلت لها اني ابغى اتطمن على ولدي اللي بطنها مو فيهاااا
بتعرف اني مهتمه فيهــــــــــاااا مشاعل ذكيه
وهذي مشكلتي معها ...ماقدر ابين أي ادنى اهتمام لأنها بتعرف انه موجه لها ...
دخول جود المفاجي طلعني من أفكاري ...
جود:انت هنا وانا قالبه البيت ادوووورك اوووووف يالله خلصني بطلع تأخرت على موعدي ...
تحاملت على نفــسي لأني كدت افقد اعصـابي عليها قدام مشاعــــــل ...
خلف :طيب حبيبتي اللحين جاي ...
كنت متعمد اعطيها كل جوها بوجود مشاعل بس لأنفـــــــردت فيها ماتقدر حتى ترفع عينهااا في وهي فاهمه هالـشي زين ....
من أول يوم تزوجتها فيه شرحــــــت لها كل شـي وان وجودها مؤقت جداً ولأسباب خاصه وهي راضيه ومقتنعه ...

قيــــــس
طلع من الدوام وهو ناوي يخلــــــــص الموضوع اليوم له اكثر من خمس شهــور وهو يسحـب فيه
لازم اليوم يطلقهـــا وغصــب عنه لو يسحبـــــه لين المحكمه ويجبره يطلقهــا
خلاص تعـــــــب من اعذاره ضروري يحط له حــــد ...
راح له مكتــــــــــبه العقـاري تضايق يوم لقاه مقفـــــــــل ..
ماهو حافظ عنوان بيـــــــته ...عشان يروحله ..
بس الغريب ليش المكتــــــب مقفل يعني لو هو مو فيــه وين اللي يشتغلون معه
هو شايف عنده بالمحل اكثـر من واحد ...
اتـصل على رقم جواله اللي عنده مايرد ...
اخذ رقم الجوال اللي بلوحة المكتــــــب ماكان نفس رقمه ...
اتصــــــــــل عشان يتلـقى الخبر الصاعق ...ماااااااااات ..!!!!!
ركب سياره وهو يحاول يستوعب الخبـرررر
مات يعني بدال ماهي مطلقه بتصـــــــير أرملــــه ...
قيس :لاحول ولاقوة الا بالله الله يرحمــــــــه ..تعبني معه واخرتها مات ماحصل من الدنيـــا شـي ...
راح لبيته بيعزي فيه مالقى احد ...
فضل انه يصلي الظهر بمسجــد حارته ويسأل عن أهله اقاربه أي احد يعرف عنه شي ..
وللأسف محد يعرف عنه شي رغم كل هالسنين اللي عاشها بينهم غيـر بخله وان زوجته ماتت قبل 7 سنين ...
مافكر يبحث اكثر خلاص هو سوى اللي عليه والحمدلله البنت وارتاااحت منــــــــه ...

سارا

قربت انفجر من هالعجـوز ياربي كل يوم تكرر على راسي هالموال كيف ان اختي مشاعل
اللي تزوجت بعدي حملت وقربت تولد وانا للحين ماحملت قلت لقيس اني بقولها اني ماحمــل
وعصب علي وقال مايبغى افتح الموضوع مره ثانيه طيب يشوف له صرفه مع أهله ماني قادره اتحمل اسئلتهم ...
يوم شفته داخل علي مبتســــــم ماقدرت افاتحه بالموضوع حرام انكد عليـــــــه ..
كفايه اهله منكدين عليه اربع وعشـرين ساعه .. المفروض اكون انا مصدر راحه له مو ازعااااج ...!!
ماصدقت يوم سمعــــــت الخبر منه واخيراً وعد انحلت مشكلتها حتى لومااااات الله يسامحه خلانا نفرح بموته بدال ماندعيله يستااااهل البخيل هو اللي سببه لنفسه هالشي ...
قالي قيس الخبر وطلع من عندي ...ثواني بس وسمعت صراخه مع أبوه
كانوا يتهاشون كنت حاسه والله كنت حاسه بيجـــــي هاليوم من أسبوع وابوه يرمي عليه حكي
ابوه ماكان من النوع العصبي بس استفزازي لأبعد الحدود دايم يرمي عليه حكي ويهينه بالكلام قدامنا وقيس صابر
توقعت بعدها قيس بينفجــر
بس ماتوقعت بالشكل هذا يوم شفت كيف معصب ووجهه وشماغه اللي كانت على راسه ماسكها بيده عرفت انه يغلي من
الغضب بس ماسك نفسه عشان أبوه ..
كنت وصلت على صرخة ابوه وهويطرده
ابوقيس :اطلع من بيتــــــــييييي ....مكان انا فيه يعذرك بررررى انقلع عن وجهيييي ...
لف علينا قيس كنت واقفه انا وامه ومنيــــــــر وجابر ...حسيته يوم جات عينه علي تنرفز بقوه ...
دايم ينقهــر اذا حضــــــرت مشاداته مع ابوه ويعصب علي بس مايوضح ان تعصيبه عشان الشي هذا بس انا احس كذا .....
انقهرت يوم بدأ ابوه يتلفظ عليه ويدفه يبغاه يطلع من البيت ماصدقت يوم شفت قيس ماصحيت الا على قفلت الباب ورااااااه ...
فقدت اعصابي تقدمت لأبوه وماهمنه اني كنت كاشفه وجهي مو متغطيه وجابر موجوده
سارا :انت وبعدين معك ماعندك الا قيس تصاارررخ عليه دايم تنسى وش سوى لك واذا غلط بس بكلمه عليك ماتخلي شي ماتحطه عليه موكأنه اللي ماسك البيت مكانك وانت بس بالبر كأنك جربوووع ...
يوم شفته يطالعني بصدمه كملت بقهـــــررر بعد ماشرت على جابر
سارا :شف عيالك المهسترين ذولي مو قيس الرجال الوحيد بينهم ولاعشانه محترمك تطلع غضبك علييييه ...اصلاً مو انت اللي ربيت عيالك قيس هو اللي رباهـــــــم .. وانا بقول لقيس يرفع يده عن عيالك اللي مره ميت عليهم وانشوف تربيتك لهــــــم ..وبيتك اللي مره مبسوط فيه بنشتري فله احلى منه مليووووون مره وانثبر انت وعيالك بالخرابه هذي ...
ولفيت عنهم وطلعت الدرج ناس تجيب الجلطـــه ...
اول مادخلت رميت نفسي على سرير واتصلت على ملاك ....
ملاك :ليش تنافخيـــــن اكيد متهاوشه مع قيس ..؟!
سارا :اوووووووووووف لا تهاوشت مع عمي ....
سمعت ضحكت ملاك وبعدهااا تقول
ملاك :وربي انتي خبله وش تبغين بالشيبه تهاوشين معه
سارا:قهرني لو تشوفيني كيف يعامل قيس كأنه عامل عنده مو ولد ومنير النتفه مايحترمه ومايقوله شي
بس حاط على قيس يقهررررررني قيس وربي لو يعطيه الوجه الثاني بس خبل مسوي فيها محترررررم ...
ملاك :وانتي خبله احس خليه يقهر الوحش...
حسيت بقلبي يوجعني كيف كنت اقول عنه وحش وربي لاوحش ولاشـــــــي ...
قيس غير والله غير انسان بمعني الكلمه .....عنده طيبه بحياتي ماتوقعت اشوفها بأنسان غير يهتم بالكل وقلبه كبير
والكل يحترمه غصب لأنه رجال حقيقي مو عشان يخافون منه ...
توقعت لما قالت الطبيبه اني ماراح احمل بيطلقني او حتى يتزوج علي بس ماسوى أي شي خفت منه
وحتى مارجع يهددني بالكلام هذا مثل قبل
ولاحتى اجبرني اتعالج يوم رفضت العــــــلاج ..
سارا:وحش بعيــــــــــــنك قلت لك الف مره لاتقولين عنه كذا اكرررره الكلمه هذي ....
انا عارفه انها تمزح معي بس غصب عني انقهر مابغى اسمع هالكلمه لأنها تذكرني بذكريات شينــــــــه ...
ملاك :بسم الله علينا من متى الحـــــــب ..؟!
طبعاً مارديت عليها لأني تعودت على لهجتها هذي ...وتذكرت اللي متصله عشان اقوله لها
سارا:لا اله الا الله صدق انك ازعاج نسيتيني ليش متصله اسمعـــــي وش ابشرك فيــــــه خلاص ارتحنا من الشايب من جد تصوري فطس ..!!!
ضحكت على صرخت ملاك اللي مادري صدمه او فرحـــــه ...
مره الوقت علي بسرعه جلسنا نسولف طبعاً بعد ماخبرت ملاك خواتي بالحدث السعيد ورجعت تكمل معاي السوالف ...
كانت تخبرني عن زيارتهااا لخالتي اللي صارت بعد تردد كبير منهــــــاااا وطبعاً ماقدرت اروح معها لأن قيس رفض رفض تام النقاش بالموضوع ...مارضى ابد ان يكون لي أي علاقة بخالتي ....
ماتوقعت ابداً ان ملاك تفكر ترجع تتصل بخالتي لأن اللي صار بتجربتها مع وليد مره صعـــــــب
بس ملاك اثبتت لي انها قـويه ياليت اصير مثلهااا واتخلف من ضعفــــــــي ...
دايم تكررلي اني مو ضعيفه بس ينقصيني الثقه بنفسي ...بس انا اعرف نفــسي
ان اضعف من تصورهااا اضعف كثير ...

قيس

هذا دايم حاله مع ابوه اللي من يرجع للبيت كم اسبوع يبدأ يتنقده على كل شي ويقلل من قدره قدام اخوانه
هويعرف ليه يسوي كذا لأنه يحس بتقصير عارف غلطـــه ولرجع للبيت وشاف كيف ماله اهمية
يبدأ يتصرف هالتصرفات .....
ظرب بيده على الدريكسون ....ماعمره عده ولد له يعتبرهـ منافس نسى انه بيوم كان صغير وتربى على يده ...
وبعد موت كايد زاد هالموضــــوع ......لأنه يعتبره سبب موت كايد وبالبدايه سبب ادمااانه...
هو تعود على الوضع وتأقلم عليه وصابر بس عشـــــــان رضى رب العالميـــن ..مايبغى يعق أبوه
بس ان ينهااان قدام زوجته هذا امر كبير مايقدر يتحملـــــــــه ...
مايتصور أبداً وش تفكيرها داخل نفسها وهي تشــوفه صغير قدام ابوه
عمره ماحسب حساب أي احد ينهان قدامه بس زوجته غيررررر وخصوصاً سارا
اللي ماتعرف وش معنـــى أب وكيف لازم يكون خاضع له ...بتشوفه ضعف مو طاعه ...
وهو مايبغى يكون ضعيف بنظرهااااا ...!!!!
كان جواله يدق ومايرد عليه لأنه عارف من اللي متـــــــصل ...
رفعه يتاكد وفعلاً كان جابر ....رد عليه بس عشان يرتاح من أزعاجه ..
قيس :هلااا جابر ..!!!
تفاجأ باللي يقوله جابر واللي واضح عليه مبــــــــــسوط من اللي صـــــار ...
اجل سارا تطول لسانها على أبوه وهو جالس يتفرج ومبسوط مره ينقل الخبــر ....
قيس :وانت مبسوط حضرتك ..!!
جابر :هاه لا وش مبسوط بس اقول يعني ان وراك حرمه تسوى رجااال..انا لو زوجتي كذا بنبسط فيهاااا ...وابشرك ابوي رجع للبعارينه يعني الطريق سالك ...
قيس :واحد قالك انهاا بشارهـ لي اوووف قفل بس ولااتتصل فيني انا اذا بغيت ارجع برجع من نفسي ...


خلف

كنا على سفره وحده نتعشى ...طبعاً الشي هذا كان بأوامري
بعد مالاحظت ان مشاعل اكلها قليل جداً ابغاها تنجبر تأكل لجلست معناااا ...
حل ضعيف جداً بس ماقدامي غيـــــــره ...
الكبرياء شي متعـــــــب خصوصاً اذا كان فوق أحتمــــــالك ..
كانت عينه على طبق مشاعل المليان بالرز الأبيض ومغطى بكمية كبيره من الشطه الحاره
طبعاً اللي اكتشف ان وحم عندها لأنه متأكد انها كانت ماتحب الرز ...
تنهد ورفع ملعقته لفمه ....وهو يقول
خلف:مشاعل حياتي ليه ماتأكلين ..؟!!
حس بطنين براسه وش اللي قاله كيف اخطأ بالجمله اللي يكرررها كل يوم الف مره
على مسامع جود ليقهر فيها مشاعل كيف صار مكان جود مشاااعل
هوفعلاً يقولها قاصد مشاعل بس ليه قال اسمهااا ليه حسسها انه يفكر فيها ومهتـــــــم ...!!!
رفع عينه بسرعه لجود كانت تناظره بقهر ماقدر مايرفع عينه لها هي بعد
توقع أي شي الا دموعها توقع يلاقيها رافعه له عينها زرقاء بكل سخريه تطالعه وكأنها تقول كنت عارفه ...!!
رجع يأكل بسرعه وكانه ماقال ولاشــي
ماقدر يسوي غير كذا خلاص اصلاً فهمت وانتهى الموضوع
بس حتى لو حست انه مهتم للحظه فيها مستحيل يعترف لا بالكلام ولابالأفعال
يمكن زلته هذي رحمه لها بس غيــــــرها مستحيل تجيها منه ....

مشاعل

كنت احاول قدر الأمكان ان احتفظ بدموعي لنفسي لأريد ان يراها
لأنه لن يفهم ابداً كم كانت كلمته مؤلمه لي واخيراً كلمه تثبت لي
ان لديه القليل من الأهتمام بي لاأعلم كيف جاء اسمي على لسانه
ولكنه جاء ليثبت لي انه يهتم لأمــري ...
لقد غيـرتني الظروف الصعبه التي مريت بها ..حتى أصبحت اتمنى
الأهتمام من الأخرين ..
اصبحت هشه جداً سهلة الأنكســـار
صعــب بعد ان تكون قوي مسيطر ضعيف لاتقوى على شي
ومدرك لضعفك ولكن لاتستطيع إلا الأستسلام لــــــه ...
لم اكن استطيع مغادرة طاولة الطعام حتى ينهض خلف عنهاااا ...
في بداية الأمر كنت احاول انا اعانده لأني امتلك القليل من القوه ...
ولكني الآن لأستطيع سوى حماية نفسي منه بأن لا أخالف رغباته ...
اشعر بغثيان شديد احرك الملعقه بطبقي وكأن من خلال حركاتها اعد الثواني
لأصدق حينما اسمع صوت كرسيه يتحرك ..سينهض وسيكون بامكاني
الهروب إلى حصني ...
ولأصدق ان اصعد لفراشي لتغمرني الأحلام حيث انا اميرة خلف
الملباه طلباتهاااا المتوجه بحبه وعطفه وحنانه ...
هكذا استطيع تصبير نفســـــي حتى يعود لي خلفي ...
.
,
.
سارا
طول علي قيس وفضلت انام على أني انتظره وبالأخير اخذ منه تهزيئه بسبب اودون سبب ..
مادري كم مر من حطيت راسي عالمخده وجاني صوت قيس قريب من اذنـــــــي ..
قيس :سوسو نايمه ..؟!!
نايمه او مو نايمه ..نايمه او مو نايمه .... من صوته ناوي على هوشه ..نايمه احسن ..؟؟!!!
حسيته بيده على كتفي تقربني منه ...
قيس :تدرين كيف اعرفك لو صاحيه ..من كثر مانتي خايفه احس عندك عيون براسك من ورى ..
رفعت يدي لشعــري بطريقه غبيه ....وبعد ماسمعت ضحكـــــت قيس عرفت انه يتمصخر علـي ...
قيس :وريني وجهك ...
لفيت عليه بنرفزه وشعري انحاس وجاء على وجهي وخرته بعصبيه وسألته
سارا:اشعنــدك ..؟!!
نام على ظهره وحط يديه تحت راسه وقالي
قيس:ولاشي بس بســـــــولف ...
نرفزني لشيئين اولاً مصحيني من نعاسي عشان يقولي هالكلمتين ثانياً لانه نايم على السرير بملابسه اللي جاي فيها من برى ....
سارا:اوووووووف مقرف قسم تنكد على نومتي وجاي على السرير بملابسك المقرفه اللي كلها ريحة دخااان ....
قيس :اوف اوف وش عندك معصبه ...!!!
سارا:يعني ماتعرفني ماتحمل اشوفك بالمنظر هذا انقررررف ...
قيس:خبرتي خواتك ...؟!!
اوف ولاكأني اتكلم يحبه لتطنيــــــــش ...
سارا:لا انتظر اخذ منك أذن ...!!!
حسيته مره ماله خلق بس ماسك اعصـــــابه ..طلعت منه تنهيده طويله ..
قيس :سوسو ماغيرتي رايك للعلاج ...
مسكت راسي ماحب اسمع هالكلمه اكررررهاااااا
سارا:قلت لك لااا مابي ماتفهم مابي ....
عورتني يديه وهو يمسك فيها يدي حتى يشيلها من على اذني ...
قيس:حركات الاطفال هذي خليها عنك ولاتكلمت معك كلام كباررر تصرفي من هالمنطلق ...
سحبت نفسي عن الســـــــرير ...
سارا:حركاتي مو حركات اطفال واذا مو عاجبتك تصرفاااتي انت كلك مو عاجبنــــــي ...
مسحت دموعي اكرههاااا ليه تنزل اللحين ..
قيس :لو مو عاجبك ماوقفتي اليوم بوجه ابوي عشاني
لفيت ظهري له بسرعه كيف عرف اني تهاوشت مع ابوه ...!!!
عضيت شفايفي وش اقول ياربي ايه صح رجعت لفيت عليه
سارا:اصلاً انا كنت مقهوره من ابوك عشاان شي ثاني وكاانت هوشتكم فرصه لي عشان انتقم منه ...!!!
قهرني يوم ضحــــــك من قوة الضحكه احس السرير بيهتز معه ...
بعد ماشبع من الضحك وطلع كل اللي بنفسه
قيس :حتى اعذارك اعذار اطفال ...
وبكل وقاحه طلع من درج الكومدينا علبة سجاير واخذله سيجاره ...
سارا:احلف قل قسم والله ماتدخن هنــــــــاااا ..
ظربت رجلي بالأرض وان اشوفه يشعل سيجارته بدون مايهتم فينــــــــي ....


قيس


مر عليه يوم متعــــــب ...ومشاعره اليوم غريبه ماهو قادر يسيطر عليهاااا
مابين العصبيه والروقااااان ولأتفه الأسـباب ...
وتصرفات سارا وطفوليتهاااا تلعب بأعصــــــابه بطريقة مستحيل احد يتصــورهااا ولاحتى هي نفسهااا ...
كان يشفط من السيجاره اللي يروق اعصابه ....
قيس :تعــــالي مافيني حيل اقوم ...
من ملامحها اللي راقبها واضح انها ناوي على صياح ونياح
قيس:سارا ورب الكعبه مالي خلق صوت صياحك...
واشر على راسه
قيس:هذا مقفل ....
مانهى كلمته الا ودموعها مغرقه وجهااا
سارا:اصلاً انت كذا بكل شي تعاندي وتحب تقهرني ولاتحترمنـــــي كل شي تقوله لي انفذه ليش انت ماتحترمني
مع ان طلباااتي بسيطه وتقدر تنفذهاااا قلت لك اكرررررررررررره الدخااان اكررررررررررهه ...
ولفت بسرعه وطلعت من الغرفه ماوقفها الا عند الســــلم
سحبها مع يدها يدفهااا قدامها ...
قيس :خبله انتي وين طالعه بذا اللبــــــــس ....
جلس على الكنبه وجلسها معه ...
قيس :وش رايك نسوي اتفـــــــاق ..؟!!!
مالفت عليه ولاكأنه يتكلـــــم ..مسويه زعلانه ..!!!
قيس:انا اترك الدخان بـشرط ترضين تعالجيــــن ...
انقهـــــــر لأنه توقعهااا بتفكر بعقــــل وتقبل الأتفاق
سارا:روح زين عمرك ماتركت التدخين ...ولاااتدري ..
شافها تسرع لسرير تنط عليه وتروح لجهته تتربع فيها وتسحب علبة السجاير ..
سارا :انا بعد بدخــــــن ..
وقبل مايستوعب الحركه حطت بفمها سيجاره وولعتها ..
صرخ باعتراض وغضب
قيس :ياحيـــــــــــوانه ..
تحرك من مكانه بسرعه وبدون ماينتبه تعثر بالمفرش اللي جاي جزء منه عالأرض ..وطاح على الأرض .. سمع ضحكتها ...
سارا:ههههههههههههه تستاهل الله مايظرب بعصـــا ..
قام من الأرض وجلس على السرير وهو يفرك ركبته اللي اوجعته من الطيحه ..
قيس:نزليها من فمك ليجيك ظرب يساوي كل الظرب اللي اكلتيه بحياتك ...بعدين مليون مره قايلك الله مايظرب بعصا ماتجوز ...
كانت تطلع السيجاره وتدخل بفمها بدون ماتسحب منها أي نفس ..
سارا:طيب ليه معصب مو أول مره اشرب سيجاره ..
سألها بذهول
قيس:كنتي تدخـنين ..؟!!!
سارا:لاتطلع علي أشاعات فيه فرق بين مو اول مره وبين اني ادخن على طــول ... بس مره هي لماكنت صغيره ...
ولاتحاول تحاسبني على أمور كانت وانا جاهله ..
قيس:قبل كنت جاهله واللحين يالكبيـــــــره
سارا:مصدق انت ...شووووف
ورمت السيجاره على الأرض وداستهــا ...
وتفاجأ فيها تقول
سارا:وخلاص انا موافقه على الأتفــــــــاق ..واتحداك تقدر تبطل تدخين ...
واخيراً مابغت تعقـــــــل ...
قفز من الفرحه وشالها ودار فيها بالغرفه ..

مشاعل

كعادتي اصحو على شعري بالجوع ...لأعلم مالشهيه التي تنفتح في اخر الليل
بينما تفارقني طوال النهار ... دخلت المطبخ بعينين مغلقتين تقاومان النعاس ..
اخرجت من الثلاجه طبق مغلف لأعلم مايحتويه ربما شطائر وجدتها بارده تناولتها دون تسخين
لأني لأحتمل الأنتظار ......
لأعلم هل انا نائمه واتناول الطعام بالحلم أم في الحقيقة انا اتناول الطعام ...
تفاجئت بخلف يدخل علي .. شعرت بأني ارتكب جريمه وقبض علي متلبسه
لم استطع ان ارفع عيناي عنه ...رأيته يترنح وهو يسير بتجاهي
تسألت هل هو مريض ...وبسرعه فهمت الوضع انه مخمــــور ..
سكران ..!!!
شعرت برعب يتملكني اريد تحريك قدماي والهروب ولكن لم أستطيع ..
بقيت جامده مكاني حتى اصبح لايفصلـــــني عنه شيء
حينما مد يديه للأمساك بي حاولت الصراخ ولكن لم يخرج صوتي ..
حاولت مره وأخرى حتى خرج صوتي ضعيف ..ولكني اصريت عليه
كنت محبوسه في احضانه ..انه مخمور لايعي مايفعل ..
صرخت مره أخرى بصوت أعلى
وكأنه لم يكن يسمع كان يتحدث عن اشتياقه وحبه لي ...
بالتاكيد هو لايسمـــع انه مخمـــــور ...لايشعر بما يفعله
ربما يقتـــــلني او يقتل ابنـــــي ...
حاولت دفعه وابعاده عني ..
وبدأت بصياح عليه
مشاعل :ابتعد عني ستقتلنــيييي.. ابتعتد ستقتل الطفــــــل ...
لم استطع دفعه عني كانت يداي مقيدتان على صدره ...
بدأت بالبكاء بهســـــــتريا ....

خلف
رجعت من برى قبل الفجر بساعه ..
كالعاده اتعشى بالبيت عشان مشاعل وبعدها مأطيق اقابل جـود احس باختنـاق ماتمنى الا وحده وغير مابغى ...
دخلت بتعب واول مالفت انتباهي بالشقه الصغيره واللي تعمدت تكون بالشكل هذا عشان تكون مشاعل قريبه مني
وماتقدر تختفي عني..نور المطبخ والحركه البسيطه اللي جايه منه بس لهدوء الشقه كانت الحركه واضحه ...
عرفت انها مشاعل لأني لاحظت من فتره انها تقوم بأخر الليل تأكل يعني على رجعتي مثل هالوقت او قبله ..
عشان كذا طلبت من جود تسوي أكلت خفايفه وتجهزها لي بالثلاجه على أساس اني انا اللي احس بالجوع بالليل وأكلها وانا اقصد انها لمشاعل لأنها مستحيل بتطبخ او تجهز لنفسها شي بااخر الليل واصلاً مشاعل ماتعرف تطبخ ...
لقيت نفسي امشي للمطبخ ..بالعاده اطنش ... بس اللحين غصب احس اني ماقدر امنع نفسي
بدخل احضنهـــا بس حضن وبطلع هذا حلم دقايق وينتهــــي ..
وقفت على الباب وكانت جالسه على كرسي مقابل الباب ...بسرعه انتبهت لوجودي بس ماتحركت بقت جالسه وتطالع فيني...
حسيت نفسي امشي بدون تركيز ..وجاء الوضع تلقائي
سكران من شوقي لها بستغل الوضع بكون سكران بعينها ومرفوع عني القلـــــــم ...
تخبطت بمشيتي لين وصلتها ...كان بعينها فزعه ..غصب عنها تخاف مني لأني تعمدت اكون مرعب لها ..
مسكت يدها لين وقفت وحضنتهاااا ..
خلف :هلااا حياتي وينك مشتااااقلللللل للللك ..كل هذا تغلي ..ياروحي انتي وحشتيييـ ني ..
مادري كيف طلع الصوت معي كذا بس باذني ماكان صوتي طبيعي ...
كان كل شي ماشي مثل ماودي اكثــــــر ...ماثر على صياحه ولامحاولتها الضعيفه انها تبعدنـــي
لكن دخول جود اللي اكيد جت على صوت نرفزه وقلب كيـــــانه ...
جود :شتسوي أنت ..؟!
تمالكت نفسي قدر الأمكان وماصرخت عليها وش جابها ذي
مشاعل :انه مخمــــــور ارجووووك خلصينــــي منـه ..
مخمور ايه لازم اكمل الوضع وماكشف نفسي قدام مشـــــــــاعل ..
خلف :حبيبتـــــي من هذي..؟!
جود:من هذي نسيتني اللحين هاه ...
جت مسكتني من يدي تسحبني فكيت مشاعل اللي اختفت بنفس اللحظه من المطبخ ...
خلف :خير وش تبغين ؟؟!
جود :حقيررررر واطي..؟
تحاملت على نفسي وماعطيتها كف ..
خلف :انتي لايكون مصدقه اني مو صاحي انقلعي عن وجهي يااالله انا اصحى منك ..
تركت يدي وتراجعت على ورى بخوف ...
جود :تمثـــــــل ..!!
دفيتها عن طريقي وطلعت ...اوووووووف خربت علي الله ياخذ روحها ...
وقفت حيران مابين غرفتي وغرفة مشاعل ... المفروض اني للحين سكران مرفوع عني القـــلم ..
دخلت عليها ماكنت نفس نظرة الخوف بعينهااا ...
مشاعل :خلف ارجوك ابتعد عني انت لاتعي ماتفعلــــه ...
جلست جنبها على السرير ..
خلف :انا اعرف شي واحد انك حبيبتي ...
رجعت تبكي والله وصرنا حساسين يامشاعل ..
وين مشاعل القديمه وين الخبث والذكاء واستغلال الضــعف ..
خلف :هوش هوش ليش تبكين ماصرتي تحبيني ....؟!!
مشاعل :أحببببك أكثر من قبل ولكن لم تعد تحبني ...
ضميتها وانا اقول بصوتي اللي مو قادر اتحكـــــم فيه اكثر ..
خلف :انا لوبقبري ببقى احــــــــبك ..!!
آآآآآآآآه يامشاعل ياموتي وعذآآبـــــي
ليش حبيتك هالقد ..ليش صرتيلي أقرب من عروق قلبي ...
واهم من النفس اللي يبقيني عايـــــــش ...
ليه صارت الحياة بعيد عنك موت وتسمى حياة ..!!


عساف

اليوم انكمل سنه بعـاد عن بعــض ..
سنه بشهورها بأيامها بساعتها ماشفتها ولالمـحه ولاحتى سمعت صوتها ..
سنه يامقساها من سنـه اقدر اقول سنين مو سنه وحده
اتعس سنين حيـاتي
كنت احسب السنين اللي قضيتها معها بهواش اصعب سنين حياتي مادريت ان اللي اكثر عذاب انها ماتكون حتى موجوده
اتهاوش معاهـا ..
حتى صوتها احرمتنـي منـه ..
اتصبر عنها بشوفة ولدها ..لضميت محمد انسى نفسي لأني احس اني ضام جزء منها ..
صبرت نفسي ان بسنه ببدأ انساها
بس وش انسى
انسى روح تغللت وسط روحي
انسى قلــب مافرح بحبي الا وقتلته ..انسى اني السبب اللي هدم حبـي .. انسى ان انا اللي صدمتها بالحب انا اللي شافت مني اقسى خدعه ممكن تطلع من بشر
ماقدر انسى ولا اقدر اكمل حياتي مع الذكريات
انا انسان وماني انسان ..؟!!!
انسان حياته كم ساعات يوم اربعاء وبس ..
اذا شفت شدن ومحمد وبعدها ارجع للضياع ..
دق المنبه اللي شغلته يصحيني لصلاة العصر ومانمت حتى احتاجه يصحيني ...
بس لو مادق ماكان حسيت بالوقت وكنت بجلس ساعات ويمكن أيام على هالحال ...
بعد نص ساعــه وقفت قدام بيتهــم حطيت يدي على البوري دقايق وطلعت شدن وبيدها محمد اللي صار يمشي ...
نزلت من السياره وبسرعه شلته من على الأرض معي مستحيل اخليه يمشي على الأرض ...
بعد ماستقرينا بالسياره حمودي بحظني وشدن على الكرسي اللي جنبي ...سألتهم ..
عساف:وين تبغون نروح ..؟!
شدن :أي مكان بس مانطول لأن حمودي مريض
اول ماقالت مريض نزلت يدي المس جبينه مافيه حراره
عساف:مريض اش فيه
شدن :ماعرف ماما قالت كذا ...
رفعت الجوال بتصل عليها بس لقيتها سابقتني وتتصل
عساف:خير وش فيه محمد ؟!
ضحى :رجع العيال
عساف:ليش
ضحى :رجعهم وبــــــس ..
وقفلت الخط ..
صبر جميل والله المستعان ..

ضحى

كان الهاجس هذا مسيطر علي من اربع شهــــــور ...
مارتاح راسي من التفكير فيــــه ...
شي داخلي وغصب عني يقولي لازم ارجع لعســاف .....
رغم كل شي صار لازم ارجع ...
رغم اني كتبت نهايتنا بلساني ويدي لازم ارجعله ..
اتمنى اقدر افكر بشي ثاني ماقدرت كل تفكيري
اني ارجعله ....
رفض يطلقني بس مابدر منه أي شي يدل على انه يبغى يرجعنـــي ...
يوم افكر بيني وبين نفسـي انه ممكن يطلب مني ارجعله بعد اللي قلته له
اقول بيطيح من عيني بس عساف طول عمره شخصيته كذا ...
سويت معه اشياء كثيره وعداها لي ليش هالمره ....
صح اللي سويته يفوق الأحتمال بس كان معي حق ...
ويمكن رغم كل جزعي وقتهااا كنت ناويه ارجعله ...
يعني كانت فش خلق يمكن ويمكن درس له عشان مايكررها معي
صح كنت اردد له اني مستحيل ارجعله وحفظتها قبل لنفــسي ...
بس متأكده ان فيه شي داخلي ناوي يرجعني له ....
كل يوم يمر وهو ماطلب يرجعني يصيبني قلق غير طبيعي
لين سيطر على من اربع شهور هاجس اني انا اللي ارجعله
لأن عساف فعلاً المره هذي طلع رجااال
وصبر عشان ابدأ ان بالخطــوهـ الأولى .....
طول الوقت افكر وش بيكون موقفي لو رفضني اصلاً كيف بفاتحه بالموضوع
وخليتهااا لوقتهـــا ...
اليوم الصباح صحيت من النوم وقلت لنفسي اليوم لازم اتكلم معه ...!!!
انا من شهور ماتكلمت معاه بس اليوم قررت اكمله
قلت انتظر حتى يجي ياخذ شدن ومحمد ...واطلعله بدالهم واتفاهم معاه ...
كان الموضوع عادي انا دايم اتقدم لأي شي بكل سهوله
بس اليوم ولأول مره وقفت ماقدرت اطلع واركب معاه بكل سهوله واقول بتكلم معك
بدون احساس قلت لشدن تأخذ محمد وتطلع ...
واجلت المواجهه لرجعــوا حتى قلت لها تقوله مايتأخرون لأن محمد مريض
ومحمد بسم الله عليه مافيه شي بس عشان مافيني اصـبر كثير
لازم اتكلم ...
توقعت صبر يخوني بس مو بهالسرعه مالهم دقايق طالعين اتصلت عليه قلت له يرجع العيــال
واللحين واقفه انتظرهم ... المفروض انا اطلع اخذ منه العيال بس بطلب منه ينزلهم ...


عساف

بعد مانزلت شدن نزلت وانا شايل حمودي انفتح الباب قبل نوصله ...ماكنت بدخل بس شدن اللي دخلت بسرعه رجعت تناديني ...
شدن :ماما تقــول ادخل
لحد هنــا وبس وش اللي صـاير دخلت بدون تفكـــــــير ...
اول مادخلت وطاحت عيني عليه فكرت اني دخلت وماكنت متوقع بشوفها ..!!!
قبل ماستوعب وجودها قدامي لفت تعطيني ظهرها وهي تقول
ضحى :تفضل نتفاهم ...
هي قالت الجمله هذي او شي ثاني مادري بس غصب عني مشتني رجولي وراهااااا ....
دخلت المجلس بعدها
كان متكتفه واللحين انتبهت انها لابسه عباه وعلى كتوفها طرحه ...
ضحى :متى بتطلقني ...؟؟!!!!
مادري كيف تتكلم بكل برود معي ماكأنها اخر مره تقابلنا فيها ماسمعتني كلام ماينســى ...
كنت احاول امسك نظرة عيونها اللي تهرب فيها عني بكل مكــان ابغى عيونها تناظر عيني
بفهم وش شعورهاااا بعد كل اللي صار ...
كيف بكل سهوله جايه تواجهني ...
سحبت نفس طويل اهدي فيها انفاسي السريعه
عساف:ماراح اطلقك ..
مانطقت اخر حرف الا وهي تبادرني
ضحى :يعني ايش بترجعني ولا بتعلقنـــــــــي ...
كلمتها بترجعني ... حسيتها اعتراف منهااا بأني الطرف الأقوى
انا اللي اقدر ارجعهااااا وانا اللي اقدر اعلقهااااا ...
عساف:ضحى وش تبين ..؟!!!
لمحت عليها ارتباك قبل ماتلف وجها عني
ضحى :اول شي ابغاك تطلقني ثاني شي حبيت اخبرك اني ببيع البيت ..!!!

ضحى
كنت حاطه براسي لو رفض الطلاق اني اتكلم عن البيت وبيعه
لأن هذي اول فكره طلعت براسي عشان اقهره فيها بس مانفذتها
واللحين صارت ورقه رابحـــــه بيدي ..
عساف :تبغين اعرضه لك بمكتب عقاري للبيع ماعندي مانع ...
ماكان هذا اللي براسي ولاكنت اقصد كذا بس تبغى تتلاعب فيني ماعندي مانع اجاريك
ضحى :تسوي خيـــــر ..
وتعمدت اروح اخذ محمد منه لما شفته ناوي ينزله على الأرض ...
وحطيت عيني بعينه وانا اقول
ضحى :بكره تعال خذهم عن اذنك ..
وطلعت من المجلس قبل مايطلع ...
هذا اول الخيط والباقي كثير...
كان لازم اسوي كذا واكمل حياتي مع عســــــاف ..
الفكره هذي ترسخت عندي اكثر لما شفت مشاعل كيف رجعت
لخلف حتى بعد ماتسبب بموت ولدهااا ...
خلاص حنا بنات مبارك مانقدر نعيش بدون رجاال
يعني نرجع مثل قبـــــل بالحاجه والخوف ...
ولانعيش مع رجال لو انهم مايوصلون لطموحنااا
لكن على الأقل اسمهم رجاال قدام عين الناس ...
.
.
.
.
قيس

ندم كثير على حماسه لحمل سارا لأن اللي حصل مع وحامها
كرهه بالحمل وأيامه ..صارت انسانه غير شرسه لعينه عصبيه
وماتعرف شي اسمه مزح اختفت الأنسان المرجوجه صارت حساسه وتدور على الشر
والأقوى صارت ماتخاف منه ... وياليت ماكانت حامل عشان يقتص منها بس الأمور تكابلت عليه ولقى نفسـه بموقف ابد ماينحسد عليــه ..
اللحين جالس يتابع التلفزيون مادرى الا وعاصفه داخله عليه ..
سارا:وين الحليب اللي طلبت ..
قيس :اي حليب بعد انتي طلب واحد اللي طلبتي ألف طلب
حسها بتجي تقلع عيونه
قيس:لاتناظريني كذا احسنلك
سارا:وكيف تبغاني اناظرك تدري ان عندي نقص كالسيوم ومحتاجه اشرب حليب وانتي جالسه هنا تتابع تلفزيون وولاهمك ..
قيس :طيب الحليب ماراح يختفي من الدكاكين خليني اريح شوي واقوم اجيبه من رجعت من الدوم طلعت مرتين اجيب طلباتك ..
سارا:طلباتي ليش انا اللي اكل لحالي بذا البيت ترى طالبه اغراض عشان المطبخ مو عشاني وهذا اول شي اطلبه عشاني
بعدين مو حاله كل شوي طالعت لك مع الدرج ليش ماتجلس تحت ...أنت اصلاً متعمد تحط تلفزيون هنا عشان تعبني بالطلعه ..
مو كأن التلفزيون موجود هنا خصيصاً عشانها وبطلبها ..
وقف مقهور وتوجه لدولاب يغير ملابسه
قيس:صادقه فعلاً انا اللي حطت تلفزيون هنا لأني مره اموووت عليه واحس بتعب ولازم اشوف كل فيلم ينعرض ..
حس فيها وراه مباشره وحطت يدها على كتفه بمحاوله للفه لها
سارا:قصدك تتمصخر علي صح قولها بوجهي لتجلس تتخبى ورى الكلام ..
حبس انفاسه ليصرخ بوجهها وكمل لبسه بسرعه وطلع من الغرفه
هذا اقل موقف ممكن يحصل بينهم يومياً من خمس شهـور ..
والله يصبره على الكم شهر الباقيين ..
:قيس قيس خير وين رايح ..
نفخ بوجه جابر مع ان ماله شغل بس من الحره اللي فيه
قيس :رايح جهنــم
وقبل مايكمل طريقه رجع لجابر اللي للحين باهت من النفخه اللي جته
قيس :تدري انصحك تلغي زواجك وتستمع بالعزوبيه اكثر ..
وطلع قبل مايسمع رده ..


سارا

للاسف اكتشفت ان الانسان اللي متزوجته كتلة غباء .. وزياده يتهرب من مسئولياااته
بس هين والله اوريه ...
بكره يرميني انا وولد ويروح يتزوج وحده ثانيه بس مو على سارا بحفيه بفلسه ماراح اخلي معه ريال
يسمح له يفكر يتزوج علــــي ..
متوقع ان الزواج والعيال يجون بساطه.. ويقدر يتزوج ثنتين وثلاث بس مو اذا كانت سارا الأولـى ..
اتصلت على ملاك اللي احسها مو خلقي
سارا:خير وش فيك
ملاك :أووف وش مافيني من البزره هذي
سارا:مين نونو
ملاك :لانونو امها للجنه الورعه هذي وعيد
سارا:لاصاحبة الثروات مانقدر عليها
ملاك:ياااااه اسكتي انتي بس ودي اذبحها طلعت روحي اليوم على بال ماراحت المدرسه ..
سارا :اللحين هذي دخلت الثانوي وللحين تروح بالغصـب
ملاك :أوووف كل ماقالت عندي فلوس وعندي عمارات وانا ارمله مو بزر مصدقه نفسهاااا
سارا:لاتضيقين صدري فرحانه انها ارمله ..
ملاك :مادري عنها ..المهم انت وش عندك متصله
سارا:قاهرني قيس ..تصوري اليوم طلعته يجيب لي اغراض ثلاث مرات ..
ملاك :وانتي للحين على هبالك اعقلي يابنت ولاصدق بيتزوج عليك بعدين احسه صابر عليك لين تولدين بعدي بياخذ كل حقه منك
خوفني كلامها بديت اتذكر قيس المجنون اللي يظرب بدون مايحـس لاا مستحيل قيس خلاص تغير ماتوقع يرجع مثل قبل ابدن ...
سارا:طيب اوووف منك بخف شوي عليه بس مو مره اخاف يصير عنده فلوس ويتزوج علي ..
ملاك :لوبراسه يتزوج حتى لو ماعنده فلوس بيدبر ويتزوج انصحك بس اعقلي ولاتخربين بيتك مو ناقصين مطلقـــات ..
وفجأه اختفى صوتها ورجع
ملاك:أوووووووف الله ياخذك ضحى من شوي عندي بتقول سالفه وكلمتي ونسيتها وشكلها زعلت
سارا:اصلن هي على الطاري تزعل ..
ملاك:اقول سارا والله من حملتي وانا ماني طايقه ثقالة دمك روحي زين ولاتتصلين الا اذا ولدتي ...
وقفلت السماعه بوجهي وش فيهم الناس صاروا يزعلون من الحق..
دخل قيس وانا توني جالسه على السرير وبيدي الجوال واطالع فيه ..
توجه لثلاجه بدون مايكلمني وبدأ يصف فيها علب الحليب ..
رمي الكيس بسلة المهملات اللي عند الثلاجه ..
قيس:وباقي الأغراض بالمطبخ طلبات ثانيه مدام سارا ..
حسيته مره متنرفز مني ..
طلعت بدون مادر عليه لأني عارفه اولاً الشي هذا يغيضه يقهره يحرقه من داخل لأنه قالها لي مره ..عشان اقهر أي انسان اتركه بدون رد مادرى ان بستخدم هالأسلوب عليه
ثانياً لأنه ماراح يقدر يلحقني يظربني وانا حامل ...

.
.
ملاك
كالعاده لاضاقت فيهم اتصلوا علي مايذكروني الا بمشاكلهــــم ...
حطيت راسي على المكتب ياررربي وش اللي دخلت نفســـــي فيه
انا مو قد هالأعمـال ... الشغل من جهه والدراسه من جهه ...
شكل شدن بتخرج من الثانوي وانا ماطلعت منهاااا ...
والشغل والمشاريع اللي ادخل فيها وانا ماني فاهمه منها شــــي
امشي على اوامر خلــــف اللي مسويني ريبورت يتحكم فيه
وكل ماقالت له ماني فاهمه قال مع الأيام بتفهمين
وبالأساس هالشركه اللي تأسست على يدي وبأموال وعد
بتخطيط ورسم من خـــــلف وأنا مجرد واجهه خارجيـــــه له
أبغى أفهــــم وش هالمشاريع وكيف يدخل خلف بهذا ويرفض هذا
أنفذ امور ماأفهمها وصبري على الوضع متعب وموتر أعــصابي
وخصوصاً ان الأمول اللي يدخل فيها المشاريع مو بسيطه ..وطبعاً لو حصل فشل
او خسـاره بكون أنا المذنبـه قدام الكــل ..وهو ماحد داري عنه ...
ومشاعل الوحيده اللي تعرف أكيد ماراح تفضح زوجهاا
لاااا وش اللي افكر فيه خلف مستحيل يكون قصده كذا
هو مايبغى يعرف احد عشان اللي حصــل له يوم مالك الفاسد استولى
على كل شــي وصار هو على وظيفته ... يبغى يكسب وبنفس الوقت
مايبغى يقولون الناس استغل ورث المسكينه ....
مأدري ليش هالأفكار تزعجني اللحين امشي من نجاح لنجاح
والناس متوقعه ان انا اللي مسويه كل هالنجاح وحتى خواتي نفسهم مااحد منهم
يعرف ان خلف يساعدني ومع ذالك بس اهوجس واعور راســــــي ...
الخبره ماراح تجيني بين يوم وليله لازم اصبر حتى اتعلم ...
طلعت من غرفتي انا وسارا اللي مسويتها مكتب ...
نزلت تحت ولقيت وعد وهند يتهاوشون طنشتهم ودخلت لغرفة ضحــــى ...
ملاك :سوري والله انشغلت بمكالمة سار وطولت عليك
ضحى :مو مهم
ملاك:وش كنتي بتقولين
ضحى :لا ولاشي مجرد فكره وخلاص انتهت ..
ملاك:لا بجد وش السالفه حاسه الموضوع فيه عساف
من تنهيدتها عرفت انه صح علي
ملاك:وش الجديد
ضحى :المشكله لاجديد الأنسان ذا متغير ..؟!!
ملاك:ماتعرفين الصبر كالعاده لازم الشي اللي تبغينه يتنفذ بنفس اللحظه ولا خلاص مو لازم
ضحى :ربي خلقني كذا وش اسوي
ملاك:تصدقين ودي اضحك عليك ولا كل ذا الهم على عساف احس مايسوى ..
ضحى :.......
بس البنت مو معي كل هالتفكير العميق عشان ترجع عساف
والله الحريم ماينعرف لهم يوم كان عندها وتحت رجليها مو عاجبها وتبغى فرقاه ..
ويوم ابتعد عنها بطلبهااا جالسه تخطط وترسم عشان ترجعــــــه ..
والرجال بعد هم اعجب من العجب منهم اللي مثل الوليد
خبيث ونذل ويستغل شكله بلعب على مشاعر بنات الناس
ومنهم اللي مثل خلف ماتدري هو شرير او طيــــــب ..!!
ومنهم قيس اللي امس كان وحش واليوم حمل وديع تمشيه سارا على ميزاجهااا...
يوم عن يوم تزيد صلتي بعالم الرجال واستعجـــب واستغرب أكثـــــر ...
واحمد ربـــــي ان حظي ماكان سيء لدرجة أني ارتبط بواحد منهــم ...


.
خلـــــف

مرت أيام ووصلت لشهــور على نفس الوضع ...
كل يوم حال مشاعل يسؤ نفسيتـــــي تسؤ وصبري على جــود يضيق
حتى وصل الوضع للطلاق ... وماكان شي جديد دايم الطلاق هو الحــــل ...
صحيت ليله من الليالي على صوت مشاعل تبكي وتصـــرخ وعرفت انها الولاده ...
اتصلت على المره اللي كنت متفق عليها ...مع كل التوتر والأرتباك اللي انا فيه
بس ماغيرت أي قرار من قراراتـــــــي ...
صرخت مشاعل لما شافت لوين انا اخذها مستحيل أنســــــــاهاااا
بس رد الدين والكرامه المهدروه كانوا مسيطرين على عقلي
مشاعل:أرجوك خلف ساموت لاتفعل هذا بــــــي ..
لفيت وجهي عنها وكأن ماعندي احد يتكلـــــم ...
مو كأن الحلم اللي طار انتظاره بالنسبه لي سنين وانا اتمنـــى يجيني ولد ..
خلف:مشاعل ساعديني عشان انزلك مليون وحده ولدت بالطريقه هذي وللحين عايشين ...
كان تمسك فيني اكثر ماتبغى تنزل ....شلتها ودخلتها داخل كانوا ينتظرونـــــي ...
شفت بعيونهم نظره كأنهم شاكين بعلاقتنا انا اللي سببت لهم الشــــــك ...
بس ماهتمت كان عندي اهم شي اللحظه ....
سألتني اذا بنتظر او بطلع ...طبعاً طلعت ماقدرت انتظر يمكن اضعف واخذها للمستشفى ..
قلت لهم يتصلون علي اذا ولدت ...
انتظرتهم ساعات ماتصلوا وكنت ماسك نفسي عشان ماتصـل ...
لين ماعاد اتحمل ...رحت لهم عشان انصدم ...
:ياولدي هذا قضاء الله وقدره ..
خلف:تذبحين ولدي وتقولين قضاء الله وقدره ...
:انا وش بيدي اسويه هو اللي جاء على الدنيا ميت ....
مات ولدي مات ماني قادر استوعب الموضوع
انا السبب كنت بعاقب مشاعل بقرارتي هذي
ماتوقعت اني اعاقب نفسي وولد ماجاء على الحيـــــاة ...
مستحيل مشاعل تسامحني مستحـــــــيل ...
اول ولد لي مااات من تحـــــت يدي
كانت صدمه جديده لي بالحياة
بس من النوع المؤلم واللي يشيلها الأنسان بقلبه حتى القبــــر ..
.

.
مرت علي أيام ووصلت لشهـــــور بدت ترجع مشاعل لطبيعتها
ماسمحت لها تعاقبني ببعدها عنــــــي ...
انا تخليت عن كل شي بالدنيا عشــانها تحملتها بكل عيوبها
وجاء الوقت اللي هي تقبل فيه غلطة ماكنت قاصدهـــــــااا...
عشان حياة اقرب ماتكون موت مافيها رووح
رجعت فيها مشاعل لغطرستهاااا وكبريائهااا
كان الظاهر ان كل شـي طبيعي بس بالحقيقه مافيه ولاشي طبيعـــي ...
انا اعاني وببقى اعانـــي من الجريمه اللي ارتكبتها
ومشاعل ام وفقدت طفلهـــــا ...
اوهمتني انها ماهتمت كثير باللي صــــــار
وكانت بالطريقه هذي تزيد عذابـــــــي ...
اشوفها قدام عيني مأثر فيها شي واحس بداخلها شي ثاني
وعشان اريح ضميـــري اقتنعت انها ماهي متأثره
وأن موت الولد رحمه لها لأنها ماتستحق تكون ام
هذا شعــور أب ماقدر ينســـــى انه هو اللي تسبب بموت ولده ...
عشت شهــــور من العذاب ....
وحلت علي صدمه يوم حملت مشاعل للمره الثانيــــــه ...
وانا اسمع الخبر من الطبيبة تمنيت كل شي يكون حـــــلم
وكان لازم علي اتظاهر ان مافيه شـــي يخوف وانه شـــــي طبيعــي
لدرجة اني لمت مشاعل على عصبيتها وعدم تقـبلها للموضوع ...
.
.
خلف :اللحين انتي وش فيك معصبه ....
مشاعل :بالتأكيد سأكون غاضبه لأريد ان اتذوق العذاب مره أخرى لأريد ان احمل ليموت طفل اخر لي ...
كنا تونا راجعـين من المستشفى معنا خبر حمل جديد ..
خلف:انتي بعصبيتك ذي تضرين نفسك خلاص صرتي حامل ولو عصبتي قد ماتبين مافيه شي بيختلف ..
مشاعل :يألهي لأعلم لماذا يحدث معي ذالك ....هل ستتزوج هذه المـــــره ايضاً ...
من رجعت لطبيعتهااا ماتكلمت بهالوضوح ..لأنها ماسامحتني على اللي سويته فيها
ولا أنا قدرت اسامحها على اللي كانت تســــويه ..للحين احبها وطول عمري حبيتها
لكن غلطتها ذيك ماقدرت ابدن انســـــاها ...
خلف :وش رايك يعني؟؟!
مشاعل :كنت واثقه ان هذا سيكون جوابك ..بالتأكيد لن تستغني عن النســــاء ...انا لأصدق انك كنت وفياً لي الخمسة اشهر الماضيه ...
من شهور او نقول من سنــــه ماشفتها بمثل هالوضوح ..
انا اللي قتلت طبيعتها قبل يوم عاقبتها وسجنتهااا ..
لكن ليش اليوم صارت واضحــــه اكثر مادري
وش الســـبب ... بس رجعت مشاعل اللي احبهاا
خلف :تدرين وش احلى شي بأنك حامل أنك بترجعين تخافين منــــــي ...
مشاعل :بأحلامك لن افعل ذالك ابداً لن اكون الطرف الضعــــيف ابداً ...
شفت بعيونها نظرة خـــــــبث ...
مشاعل :انت غاضب ولن تسامحني ابداً على مافعلته سابقاً لما لأعطيك سبب اخـــــر لتغضب عليه ...
سبب يجعـــــلك تتمنى قتلي ولكنك لاتستطيع لأني احمل طفلك ...
تقهرني لاتكلمت كذا لأنها تضغط على اعصــــابي وعارفه اني ماقدر اسويلها شي
خلف :ماراح اسمحلك تسوين شــــــــي ؟؟!!!
شاعل :لقد فعلـــــــت وانتهى الأمـــــــر .. هل تعلــــم انا من تسببت بتطليقك لزوجاتك ...
تفتخر بمعرفته انها سبب تطليقي لحريمي ولو ماكان السبب الظاهر ..
خلف :ماجبتي شي جديد ..
مشاعل :اخرق لم تفهمنــــي انا من دسست تلك الأتهامات لهن ريم لم تكن على علاقه بأي شخص انا من دسست
الهديه والهاتف بغرفتهااا وانا من دبرت المكالمه لأتهامها ...عبير لم تســــرق انا من سرقت وجعلت الأمر كأنها هي من سرقت ...وانا من نشرت صور هنـــــد ...
جمدت بمكاني حتى عن رف الرمش ...
وش اللي تقــــــوله
شي مايصدقه عقـــــــــل ..كيف وليه ؟؟؟
انا وش سويت لها عشان تسعى وراي تخرب حيـــــاتي...
ولو كان صدق اللي تقوله ليه تقــــــــوله ...ليه اللحين ..؟!!!
بعد بتخرب حيــــــــاتي اللي هي جزء منها لو ماكانت كلهـــاااااااا
مسكتها مع كتوفها وهزيت بكل غضب وبكل قهر خذلانها لـــــــي
خلف :ليش ياحقـيررررررررره تسوين فيني كذا ليــــــــشششششش ...
انا تعبـتتتتتت منك تعبتتتتت انتي وش من الناس انتي بشـــــر مستحيل تكونين انسانه
انتي شيطاااااااان ...قولي وش سويت لك يستحق تعاقبيني عليه كذا وووووووش
هذا ذنبـــــي اني تزوجتك رغم كل مساااااوئك هذا ذنبي اني عشقتـــــك رغم عيوووووبك
ليش يامشاعل يوم عن يوم تثبتين لي انك ماتستحقين تضحيتـــــي عشانك لييييش ...
يعني خطأي اني حبيتك وحاولت انظفك من الحثاله اللي كنتي تعشينـــــــهااا
بس طلعتي مستنقع مستحيل ينظف مستحيلللل ...

مشاعل

لم اعي شناعة مافعلت
حتى رأيت الغـــــــضب في عينيــــــــه ...
يألهي مالذي فعلته ..!! لقد فضحــــــت سري ...
هل فقدت صوابي ... اعيتني لذة الأنتقام للحظه
وانستنــــــــي ان العذاب من خلف ربما يصل حتى الموت ....
كنت اراه غاضب امامي فعرفت انها نهايتي امسك بي وخنقني دارت سنين عمري بين عيناااي
انتقام ثم انتقام وانتقام اخر ..
قضيت عمري بأكمله أفعل الأخطأ وانا واثقه انها كذالك
مؤجلة التوبه عنها لوقت لاحق ..
ومر الوقت وحانت نهايتي ولم اتب حتى الآن من أخطأي
هل كان الأنتقام يستحق مني كل هذا العنـــــاء
كم تمنيت لو ان اللحظه التي قررت فيها الأنتقام لم تكـن
ولم اعش كل هذا العــــــــذاب ..
...
كنت اموت تنتزع مني الروح وتخرررج إلى اين ستذهب وتدع جسدي يموووت ...
مازلت على قيد الحياة افلتني لأتنفس الهواء كنت الهث بشــــده ...
اريد اكسجين واشعر ان اكسجين الكون لايكفـــي رئتي ...
بعد ان تمالكت نفسي رأيته ملقى على ركبتيه ويتصبب عرق ويده على قلبه ...
رغم محاولته قتلي ولكن لم استطع تجاهله اقتربت منه ووضعت يدي على يده
مشاعل :خلف يألهي ماذا اصابك..؟!! انت مريض مالذي يؤلمك ..هل هو قلبك
هل تسببت انا بذالك ....ارجوووووووك خلف رد علي ...
ولكنه لم يرد كان يحاول الكلام ولكن لم يستطع .. هل سيطلب مني الابتعاد عنه ويخبرني انه يود قلتي
ولكني لن ابتعد وليقتلني ...
مشاعل :ارجوك اقتلي ولكن لاتموت قبل ان تفعل ذالك ...خلللف هل تسمعني هيا قف واقتلني لاتدعني
بعد ان تموووت ارجوووووووك لأريد الحياة بعدك لقد مللتها لما تركتني لما لم تقتلني ارجوك
انت تستحق الحياه اكثر مني ...
لم استطع ايقاف هستريتي التي زادت حينما نظر لي بعينان خاليتان من الحياة ...
تشبثت بيديه واحتضنتها
مشاعل :ارجوك خلف لاتتركني ارجووووووووووووووووك .. انا احبك خلف اعشقك ..لاتفعل هذا بي لاتتركني جميع ماكنت افعله لم اكن اقصد منه ايذاءك اردت ان ابعدهم عن طريقك لتبقى لي وحدي اجوووووووووووك اسمعني لاتتتركني خلفففففففف ارجوووووووووووووووووك ...
مع كل جمله اصرخ بها اشعر بأنه الحياة تخرج منه اكثــــــر هو يموووووت
امسكت بوجهه بين يدي وانكبيت اقبله وانا اطلب منه ان يكون قوي من أجلـــــــي ...
مشاعل :ارجوك خلف كن قوي يجب عليك أن تنقذ نفسك لاتمووووووت ارجوك ..سأموت من بعدك من لي خلف ارجوووووك ....أخبرني ماذا سأفعل من بعدي ..خلف هل تسمعنـــــــــي
صحت قرب أذنه
مشاعل :لاااااااااتتركني احبك من لي بعدك ..اكرهني ولكن لاتتركني ارجوووووووووووووك
انا ارجوووووووك ان تكرهني او تقتلني افعل ماتشاء ولكن لاتتركني ...انا وحيده من لي بعدك ..
كنت ابكي على صدره القاسي لم لايسمعني الحقــــــيررررررر لما لايجيبني
صرخت قرب أذنه وظربت صدره لما لايشعر كماهو قاسي حقيررررررررررررر ...
لما تركني لما مات قبل ان يقتـــــــــــــلني ....
وربما لم يمت قد يكون فاقد للوعي فقط ..
اقنعت نفسي بذالك رغم ايماني ان خلف فارق الحياة
ركضت للهاتف لأطلـــــب الأسعـاف ...
يجب أن يأتي وينقذه لن يموت خلف بهذه السهــــــــوله ...
لم استطع الأنتظار بهذه الحال واصابتني حاله هستريه من الصراخ ...
مشاعل :اووه يألهي لما لم أمت انا لماااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااا
اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااااا
اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااا...

ضحى
موت خلف كان صدمـــه لي وللجميـــع والوضع اللي صـارت فيه مشاعل مأساوي
مو حاسه بنفسها كأنها بغيبوبه وهي صاحيـــه صدمه نفسيه كبيــــره
لها خمس شهور فيهااا ...والمصيبه انهااا حامل ...
مادري هو خير لهااا او شـــــر ...
بس كل اللي الله كاتبه خيــر
ام خلف من اللحين تهدد انها تبغى ولد ولدهــــا ...
والله يستر على مشـــــاعل منهاااا ...
ودي تصحى مشاعل وتحس باللي حولها وتمنعها تاخذ ولدها
بس لو استمرت مشاعل بهالوضوع مأتوقع نقدر نمنع ام خلف ماتأخذ حفيدهااا ...
سألت شوق اللي كانت طالعه من غرفة مشاعل
ضحى :أكلـت
شوق :يعني مو مره شكلنا الأسبوع هذا بعد بنأخذها المستشفى وضعها مو كويس ...تصوري يصير للجنين شـي ...
ضحى :انا اقول ندخلها مستشفى خاص ...
شوق:وانا نفس رايك ...ضحى كلمي عساف يكلم ام خلف يمكن يقدر يقنعهااا
آآه ياشوق تحسبين عساف ينتظرني بس أمر وبينفذ ماتدرين انه تغــير وصارت طلباتي ماتسوى عنده ...
حتى انهياري قدامه بعد موت خلف وترجياتي انا نرجع لبعـــــــــض ماغيرت شي بقلبه صاير قاســـي ...
كان خلف ماله اسبوع من تــوفى وأنا اعيش صدمه من الوضع نفسه ومن الحالة اللي كانت فيها مشاعل ...
انهرت قدام عساف اللي جاي بيأخذ محمد وشدن كعادته كل اسبوع وطلبت منه نرجع لبعض ..
قبل الموت مايأخذ واحد منــــــا وقتها واساني وحضني ومسح دموعي
توقعته بيقول أي شي غير اللي قاله ...قال اني مصدومه وماني حاسه بنفسي ووضعي مايسمحلي اخذ قرار
مادرى ان قراري اخذته من شهوررر بس ماقدر اقولها صريحه ...
بس مأقدر الومه حتى هو تعــبان من موت خلف اللي ماكان له مجرد اخو
كانوا صحبه هو وياه واكيد متأثـــــر بموتــه ..!!
لازم ارجع افاتحه بالموضوع بس ماني قادره اكيف تعودت اتصل عليه ويتصل علي
ونتكلم بكل شي الا فينا احنا الاثنين تعبت من هالوضع ...
كثير احيان احس بكلامه تلميح لشي بينااا لكن ماتعدى هالتلميحات ...
مأدري اللي فيه خوف على كرامته انها تنهان مني لو رفضته
او هو فعلاً نساني واتصالاته في مجرد تواصل عشان عيـــــال ..
ياربي ماني قادره افهم نفســي ارتاح وارسى علــى بر ...بنكمل سنتين من تفارقنااا...
الفراق والزعل اخذ كثـــــــير من عمــرنا وللحين القلوب قاسيه وماحنت
انا غلطت وهو غلط اذا علي انا مسامحته بس ليته هو يبدأ
انا بديت وردني مأقدر اكررها مره ثانيـــــــه ...
ويمكن هو ينتظرني اكررها مره ثانيه ..!!
واثبتله ان المره الأولى ماكانت مجرد ضعف مثل ماهو شافها
ياءالله ليش مافكرت بالوضع هذا من قبل اكيد طول هالفتره كان ينتظر
مني محاوله ثاني وأثبــــــات ان الخطوه اللي اتخذتهااا ماكنت من ضعف ومو حاسه فيهااا
كانت تجربه حقيقية ومحاوله حقيقية لرجوع له ...
أكيد اللحين نســى الخطوه اللي قمت فيهااا كم مر عليهااا لو كنت جاده فيها
بكون كررتها من زمان ماكنت بنتظر كل هالوقت عشان اكررها هذا اللي يفكر فيه
اكيد وانا لازم اثبت له عكس ظنونه لازم اثبت له اني صادقه بكلامي واني فعلاً ابغى ارجع له
...

عــساف
ماعاد الليل لنوم والراحه ...الليل عندي لسهر وذكريات ..
آآه من يتوقع انه مر علينا سنتين بعاد عن بعض ...
والله قلبي ماعاد يتحمل فراق ... يكفي فقدي لخلف اللي اضعف قلبي ...
واللي أنا فيه لاهو فراق ولاقرب
قريبه مني وبعيده ...ياليتها ماهي قريبه يمكن اقدر أنسااااهااا
بس هي موجوده وقربها مثل قرب الجمــــر ...
يدفي بس لقربت اكثر يكوي ...
وماني قادر احط نهايه لوضعنــــا الطلاق لو طلبتني مستحيل اوافق عليه
والمستحيل الأكبر اني اطلبها ترجع لي بعد كل اللي سوتــــــه واللي قالتـــــه ...
صابر على أمل انها تجي منها وهي اللي تطــــــــلب القرب
لو انها مستحيــله ...ضحى اللي تبغى فراقي كيف بتطلب مني ارجعلهااااا
ضحى اللي قالت بكامل قوتها انها ماتبغى واحد مريض مثـــــلي..
كل أملي ان السنين تغيـــــــرهااا .... وعندي اصبر خمس سنين بعد على أمل انها تجي منهااا
ولا انا اللي أبدء....
رغم ان الفرصه جتني لحد عندي يوم طلبتني نرجع لبعض
وكانت بضعفها بس ماستغليتهاااا ماقدرت كرامتي رفضت تستغل وضعهاااا
ورجعت لي ذكرى صدمتي فيهااااا وهي تردد علي انها بتزوج اللي افضل مني
معقوله بعد اللي سمعته منها استغل ضعفها وارضى بعرضها ولرجعت لطبيعتهااا
ولقتني مستغل ضعفها وش بكــــون بعينها وبعين نفسي من قبل ...
بكون أقل من الوضع اللي حطتني فيه ...
وبكون اهدرت كرامتي اكثــــر ماهي مهدوره ..

ضحى

صحيت الصباح متأخره وعلى بال ماتجهزت وجهزت شدن كان مر وقت يجي نص ساعه على بداية الدوام
تنكدت والقهر أن سفر ماجاء اتصلت عليه جواله مقفل ...
شدن :مااما الله يخليك لازم اروح لااازم ...
ضحى :طيب انا وش بيدي اسويه سفر ومايرد ...والخوات اللي مافيه خير طالعين وماصحونا ....
رمت شدن شنطتها على الأرض وجلست تبكي
شدن :اغبياء اكررهم ..
اشفقت عليها وقررت اضغط على نفسي واشوف عساف اذا كان مادخل دوامه ...
ماطول على بال مارد
ضحى :هلافيك .. بخير ..سفـر ماجاء ياخذنا ولارد على جواله ..تقدر يعنـــي ..طيب ننتظرك ..

عساف

كنت تعـبان ومارحت لدوام بس يوم اتصلت علي
ضحى ماترددت اروحلهم .. هي فرصه ممكن ماتتكرر قـــــريب ...
دايم لجتني مثل هالفرصه انســـــى ان البعد عنهاا ارحم لحالتي واتصبر بالقـرب لودقايق..
نزلت اخذ شدن وركبتها ورى حتى تجلس ضحى قدام وفعلاً سوت اللي ابيـــه ..
كان لمشوار لمدرسة شدن هادي جداً ..نزلت ضحى معها عشان تكمل الأداره وجلست انتظرها ..
حسيت بدوخـــــه هزيت راسي عشان تهدأ بس زادت ...اوف ليش اجلت موعد الفطور ..
اكيد السكر انخــــفض ...حسيت بوجود ضحى بعد ماقفلت الباب بطريقة مزعجـــــه ..
يدها كانت مؤلمه على كتفي كنت احس نفسي بهوي بحفره عميقة ..
ضحى :عساف وش فيك ...
قلت مادري صوتي طلع او لااا
عساف:انخفض ...

ضحى
نزلت مع شدن عشان اتكمل مع الاداره واشرح سبب التأخير ...
رجعت للعساف استغربت انه منزل راسه على الدريكسون ..
سألت بالبدايه وش فيه طول على بال مارد علي بس سمعته قال انخفض ومافهمت الباقي
هزيته مع كتفه مادري طرى علي استهبال عســــــاف قبل ...
حاولت احركه ارجعه للكرسي حركته بكل قوتي بغيت ابكي من الصدمه اللي أنا فيها
احس بسخافة الوضع وخطــــــورته معقول عساف مغمى عليه بين يدي
مادري ليش تذكرت موقف مشاعل وصدمتها بموت خلف ..
معقوله يموت لااااا بس هو مريض...
باللحظه هذي قدرت ارجع ظهره على الكرسي وقدرات اشوف وجهه ..
وكانه هومن الحركه صحى ناظر فيني وشكله دايخ كثيرررررر ...
ضحى :عساف الله يخليك وش فيك قلي وش اســــوي ...
حرك يده حاول ياخذ شي من جيبه بس ماعرفت وش هو ...؟!!
بيدي المرتجفه حاولت ادخلها بجيبه وبعد كم محاوله قدرات ادخلهااا وغير بوكه لقيت شي
يوم طلعت كانت حلاوه ..؟!!!
معقوله كان بياخذهااا ...وفجأه فهمت ان قصده ان اللي انخفض سكره
ويبغى ياخذ الحلاوه يمكن عشان يأكلها ويرتفع عنده السكره
فتحتها بسرعه وحطيتها بفمه ...
كنت احسه صاحي فيني ومو صاحــــــــــي ...
ضحى :عساف كيف تحس اللحين احســــن ..عساف تسمعنـــيي رد علي انت زين اللحين طيب قول وش اسوي..؟!؟!
ياربي مادري وش أســــوي احس نفسي بدوامـــــــه ...

عساف
صحيت فيها وهي تحاول تكلمني كانت شوي تكلم مع نفسها بعدين ترجع تكلم معي
وكأنها فاقده اني بصحى فيها ...صح رجعت للوعي لكن راسي للحين ثقيل ومصدع ...
والكلام ينرفزني ...
اول مافتحت عيوني حركت الســــــياره بتخلص من المشوار هذا ..
ضحى :عساف وش تسوي تسوق وانت مريض ...مايصلح ...
عساف:ضحى رجاء راسي موجعني والكلام يزيده انت تعبان مو متحمل زياده بوصلك دوامك وبرجع انام ...
ضحى :لا خلاص مو رايحه دوام وماراح اتكلم بس ركز على الطريق ...
ماحسيت نفسي الا موقف قدام البيت توقع ضحى بتعــــصب او تنرفز ..
ضحى :خلاص عساف انت انزل ارتاح انا بتصل على سفر يجي يأخذني ...
عساف :وبتنتظرينه بالسياره انزلي داخـــل انا مو جالس بدخل انام ...
وقبل ماتتكلم نزلت وفتحت لها الباب
عساف:ضحى انا تعبان ومافيني ازيد كلام وماراح اقدر انام داخل وانتي بالشارع يالله انزلي خلصــــيني ..

ضحى

ماقدرت اجادله لأنه مريض وواضح عليــــــــه التعب نزلت معه للبيت
وكل خطوه اتقدم فيها اذكر اخر موقف جرى بينا هنــــــا ..
وكيف طلعت من البيت يومهاا ذكريات سيئة جداً مابغى اتذكرها ..
كان البيت نفسه هو ماتغــــير فيه ولاشـــي ...
لقيت نفسي لوحدي بالصاله مادري فين راح عساف ..
اتصلت على سفر بس للحين جواله مقـفول ..
صدق غبي ومتخلف صبرنا عليه كثير هالأدمي لازم نجيب غيره ماعمره نفعنــا دايم لاحتجناه
يختفـي ..
والسواه اللحين ...ياءالله يعني لازم عساف يغلط هالغلطه ويجيبني هنــــا ..
موقف بايخ الرجال تعبان وانا مضطره ارجع البيت والسيد سفر مختفــي ..
مالي الا اطلب ليموزين .. بعد نص ساعه وصل اليموزين ...
قبل ماطلع قلت بتطمن على عساف اصلاً اكيد هو نايم واذا صاحي
بسوي نفسي بقوله اني بطلع رغم انه طنشني بدون أي كلام ..
رحت لغرفته سابقاً مالقيتـــــــــــــــه ......!!
قادتني رجولي لغرفتي وفعلاً كان هنـــاك...
وقفت على الباب وانا اشوف بكامل لبسه نايم على السرير وشماغه مغطي فيه وجهه ...
ضحى :عساااف
شال الشماغ عن عيونه ومازال نايم
عساف:هاه ..!!
بدال ماقول اني خلاص رايحه لقيت نفــــــسي اسأله عن حاله ...
ضحى :وش فيك ...
عساف:مافيني شي لاتهتميـن بس هبوط بسكر ..
ضحى :طيب بتنام بدون ماتأكل ..!!!
ياربي من غبائي لازم اوضح اني مهتمــه فيه ...
عساف:اكل طيب وش الفايده ..
ضحى :عشان لقيت نفسي بشرح له عن المرض والأكل بس فهمت قصده ووقفت كلام ... معقوله واخيراً
بيتكلم عن وضعنــــــا ...
عساف:قولي ياضحى وش الفايده انادايم تعبان ومريض ...ماعندي احد يهتم فيني احيان احرص على صحتي
عشان عيالي واحيان كثير يسيطر علي اليأس وافكر ان ماراح يكون لي أي اهمية بحياة عيالي ...
انتي كفايه عليهم ام وأب انا بكون مجرد اسم بحياتهم ....عمري ماراح اكون ابو فعلي لهم وانا بمكان وهم بمكااان ...
ادري اني اقدر اخذهم منك بس انا مأبغى اسوي كذا ولاراح اضغط عليك من هالناحيه لاتخافين ...
اول مره يطري علي هالموضوع عمري مافكرت باللي يفكر فيه عــــــساف
وصدمني كلامه مأدري تهديد او مجرد فضفضه ....
عساف:ضحى قلت لك لاتخافين انا بس اشرحلك الوضع ماني جالسه اهددك
انا كنت نذل معك بفترة من حياتنااا وهالشي ماراح يتكــــــــرر ...
رغم كل تبريراته حسيت بالشك
ضحى :عساف ارجوووك هذا مو حل تبغنا نرجع عائله وحده ماعندي مانع بس تاخذ عيالي مني لااااا...
مالاحظت انه كان قام من السرير وجاء عندي الا هاللحظه يوم كان واقف قدامي وعينه بعيني ....
عساف: اذا تقولين هالكلام لأنك خايفه اخذ العيال منك لاا بس لو تقولينهااا بدون أي ضغط انتي عارفه
ان هذا اللي ابغاه واتمناه وانا للحين أحبك ...
ماتوقعت اسمعها منه ولا النظره الجريئه هذي اللي بعيونه من زمان فقدتهاا وكأنه كان مخذول
او مجروح مني واللحين تغير شي ...
ضحى :يعني نسيت اللي صار....
عساف:من زمانه ناسيه بس المهم انتي تنسينه ...
رفعت يدي ليده اللي على خدي وضغطت عليها
ضحى :الموقف ذاك كنت فيه فاقده اعصابي وكلام كثير قلته لمجرد اجرحك ...
حسيت من ملامحه وابتسامته براحه واخيراً احس بهدوء بوجوده من اعمــــــــاقي ...
ماانتبهت لنفسي واني سرحانه فيه لين حسيت بيديه على كتوفي وهو يدفعني للبرى الغرفه
عساف:يالله استلمي مسئولياتك من جديد كزوجه وسويلي حاجه أكلها
سألته بقهر
ضحى :ايش ؟؟؟؟
عساف:انا مريض وجيعان واكلت علاجي بدون اكل وهذا اثر علي يالله قومي بواجباتك
ضحى :اللحين من سنتين متفارقين وهذا اللي قدرت عليه مرجعني عشان اكون ممرضه لك ...
والله هذا جزاي يوم كان يعاملني بحنيه ويدلعني كنت بس معصبه عليه ومتنرفزه
واللحين الرجال تحول لجليد مشاعر وانا ادور عنده رومانسيه امحق ..
انقهرت يوم ضحك اوووف رجع عساف ثقيل دم
عساف:والله من اللي انا فيه ماني مركز اصلاً ماني واثق اللي يصير اللحيــــــن صدق ولا أحلم
يوم قالها ماحسيت بنفسي الا احضنه كانت مشاعر متضاربه من عطف وشوق وحـــــب
ماتوقعت ابداً بشوف عساف بموقف زي هذا ..
كان ضايع وتعبان وحسيت حاله حال طفـــل تايه ...
غمضت عــــيوني معقوله بكل سهوله بعد كل هالصبر والفراق
تنحل الأمــــــور بكلمتيــــــن ...تذكرت لما ضعـفت وترجيته نرجع لبعض
ورفض بحجة انه مايبغى يستغل ضعفــــــي ..معقوله انا اللحين جالسه استغل ضعفه ...
هو قالها مو واثق اللي يصير صدق او حلـــــم !!!
بس انا هذا اللي ابغاه وماعندي مانع استغـــــل ضعــفه بسبيل اني استرجعه ...
الفرص ماتجي للأنسان الا مـــره من سنتين وحنا متفارقين لو ماستغليت الفرصه
هذي يمكن ماتجيني فرصه ثانيه الا بعد فتره طويله وعساف راسه يابــــس
وجامد على رأيه لكن بضعفه اللحيــن نسى كل شي ...
اكيد بيندم ويمكــن يحسسني اني ضغطت عليـــــــه لاجل ينتقم لكرامتـــــه
بس لازم اتحمــل عشاني وعشـانه ...

 
 

 

عرض البوم صور همسه ود   رد مع اقتباس
قديم 27-04-10, 07:08 PM   المشاركة رقم: 114
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو في منظمة Revolution


البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 59465
المشاركات: 536
الجنس أنثى
معدل التقييم: همسه ود عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 13

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
همسه ود غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : همسه ود المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الفصل الأخيــــــــــر
بعد مرور ست سنــــــوات
وعد
ياااي ياربي ماصدق اللي يطلبونه مني الهيلقيات ذولي
انا ألبس فستان بالشكل هذا ليه قرويه معفنه عايشه بزمن القراوهـ ...
وعد:شقول ياربي شقول قرويات ذوقكم معفــن ..سارا ملاك تفضلوا برى لاتقرفوني زياده وشيلوا فستانكم
الخايس معاكم لأن كبدي من شوفته بس تقلب علي ....
قلتهااا وانا انزل مبرد الأظافر من يدي واشرلهم على البــــــاب ...
ملاك :هي انتي قسم اوطاك لاتكلميني بالطريقه هذيلأقصصك الف قطعه ووزعك على زبايل المملكه ...
وعد:يمه خفت تصدقين ماراح انام الليله ...ياختي فارقي بلاهم ...
سارا:اللحين انا اللي فاقعن مرارتي على ايش شوفت النفس هذي مطلقه وقزمه وتجيبين الهــم ...
وعد :بغيت اضحك بس مامعي رصيد ضحكات ولاا تبرعت لك تفضلوا برى بليز خربتوا جوي
وفستانكم خذوه معكم ياااي عليه ريحه تذكرني بريحة غرفتي اللي اخذتها بعد جدتي ...
حسيتهم خلاص بيموتون حره ..قلعتهم القرويااات ولا أنا البس بزواجي الفستان هذا
ناقصه ذوقهم القروي أنا قلت لهم لاتحشـــــرون انفسكم بأموري مايفهمووون ..
الغبيه ملاك مصدقه عشان عطيتهااا امور اموالي يعني حتى اموري الشخصيه تتحكم فيها ...!!
رفعت عيني لصورتي وصـــورة منيــر بملكتنا كنت معلقتها فوق سريري ...
احيان احس اني تسرعت بموافقتي على الزواج من منيــــــــــر قبل اربع سنــــوات ...
بس خواتي اقنعوني ان منير اكثر شخص ممكن اثق فيه انه تزوجني عشاني مو عشان فلوســي ...
وقيس التبن ماعطاني فرصه اكرهه تدخله بحياتي وحياة ملاك وكأنه وصي عليـــــنا والمشكله
تزوجت منير وتدبست فيه اكثـــر ..لأن منير قدام قيس ولاشـــي
ودايم نتهاوش بسببه ...قال ايش اخوي الكبير ومربيني ...
اووووف منه بــــــس .... من يومه منكــــد علـي الغبــــي ....
مادري احب منير او تعودت عليه بــــــس اكثر شي يشفع له عندي مظهــره
لأنه لماكبر طلع وسيم بشكل ماتوقعتــــــه وجسمه واااااو بس عقلــه معقد نفس تفكير قيــــس ...
تمنيته فري اكثــر عشان نقدر نعيش صح .. بس اذا سافرنا برى نكمل دراستنا كل شي بيتغيــــــر على ايدي
بس نبتعد عن قيس الغبي ....
اوووووووف انا اللحين مو بكل هذا بفستاني الغبي معقــوله مايوصل بموعده ..!!!
واضطر ألبس الفستان الغبي اللي اختاروه لي سارا وملاك
لامستحيل قروي اموت ولاألبسه ...
دق جوالي بنغمة منيـر
اوووف وش يبغى هذا متصل مو أمس زعلان وقفل بوجهي ...
وعد:هلا ميمي ..؟!!!
منيــــر :بلاميمي بلا بطيـــــخ الحفله اللي بتســوينهااا بفندق الـ......ألغيهااا لأخليها حفلة طلاقك ...
ياربي يلع** جد يقلعه اشدراه اني بسوي حفلة وداع عزوبيه ...
وعد :ميمي حبيبي اسمع حرام عليك تكلفت عليها
قاطعني
منير:لو مكلفتك مال قارون بتلغينها يعني بتلغينا او سويها وبتصــير اخر مابيني وبينك ...
قلت له بدلع
وعد :بكل سهوووله كذا يعني فررراقي سهــــــل عليك ..
كانت لهجتي هذي تأثر عليه بس اللحين ماعاد يهتم
منيــــر :كلامي واضح والله اللي رفع سبع لو سمعت انك طالع من البيت ذيك الليله قسم
ليكون اخر مابيني وبينك ...
تنرفزت حدي وش يعني والحلفه اللي سويت والبطاقات اللي وزعتهاااا والتجهيزات ...
وعد :حبيبي ميمي اسمعني ارجوك ياروحي لاتسوي فيني كذا ترضا يعني بعد ماوزعت البطاقات والناس عرفت
الغيها كيف يعني ..بعدين انت وش اعتراضك عليها والله الحفله بريئه
منيـــــر:اعتراضي ان مالها داعي من اصله اللي والفلوس اللي بترمينهااا فيها روحي حطيها بمشروع خيري انفعلك ...
اوف اوف اوف اعرف انه يغار من فلوسي ويبغاني اتخلص منهاااا ....
وعد:اصلاً انت ماتحبني لو تحبني ماسويت فيني كذا دايم تحب تفشلني ...
منيــــر:خلاص وعد خصلنا من هالموضوع انا دايخ وتعبااان من سبع ساعاات ماجلست
من مكان لمكان اشوف تجهيزات ...
تاففت بملل اللحين بيجلس يقرفني بسويت وفعلت
وعد:طيب روح نام
منيــر :تصبحين على خير ياقلبي
وعد:تلاقي خير
جيت بقفل بس حسيت لسى على الخط وفعلاً ثانيه وناداني
منيــــــر:وعد ...
وعد:هلا..
منيـــر :احبـــــــــــــــك ..

منيـــــر
قفل من وعــــد ولف على التوأم اللي اقرفوه بعيشته ...
منير:خير انتم وبعدين معاكم ماعندكم اهل انتم قالبين غرفتي ملعب لكم ....
كانوا قاهريني موت لأنه خربوا عليها اللحظه الرومانسيـــه اللي من اسابيع فاقدها بسبب الهوشات اللي
ماتنتهي بينه وبيـن وعد ..
سمر :انت ليش تكرهنااا
منير:ياروح امك انتي وليش احبكم اصلاً برى يالله لا بالحزام هذا على ظهوركن ..
ملاك:متوحش
منير:بشري خالتك ...
ملاك:اصلاً كلكم تغارووووون من خالتي ملاك ...
سحبتهم مع فنايلهم ورميتهن برى ياذا البنات عله قسم ياحليل عيال جابر مالهم حس مو الشرانيات ذي
ماسويت خير ياقيس يوم تزوجت سارا تجمعت القوه المتحده لشرور الحاره ...
رجعت لغرفتي اللي مقلوبه من الأغراض وشنط على قولة فادي غرفة عروس مو عريس ...
بس وش فهم الضب بالسنع ...
رجعت لوعد ... اللي مشكلتي معها بالفلوس اللي ورثتهاااا من الكلـ** الشايب ...استغفرالله
لو ماتزوجهااا ماصار كل هذا ... مابغى تصرف بطريقه هذي وكأنها مالكه الدنيا ابغاها تنسى الفلوس
اللي عندها وماتتصرف فيهااا خلاص مابغاه تصرف ولاتستفيد منهااا بس هي ماتفهــم
انقهر احتـــرق لو صرفت منهن رياااال ... احس بقهر ان الفلوس هذي اخذتها لزواجها من شخص
ثاني لو كان على الورق ....
قيس يقولي مافيها شي الفلوس موجوده لسعادة الناس مو لتعاستهم
بس هو مو بمكاااني انا عارف هو بس بيهون علي لأنه عارف ان وعــد عنيـده
وبتسـوي اللي تبغى بس مو رجال لو مامشيت كلمتــــــي انا عليهااااا ...
خلاص اللحين وقت النـــــوم ...
.
.
.
بنفس البيت وقريب جداً من غرفة منيــر
ملاك وسمـر جالسين بكل اريحية على السيراميك البارد
سمر :انتي خطتك غبيه مثل مخك الغبي
وهي تضغط بقول على كرة السله اللي تحت يدها
ملاك :اللحين ليش كل هالتهجم قولي ان الفكره ماعجبتك وروقينا
سمر:لأنك تقهرين وانا احب اقول رايي الواضح وبعدين لاتكلمين كانك ولد ..!
ملاك :طيب اوف اللحين وش بنســوي لأحمد الغلس لازم نرد له الصاع صاعين اهااان مكانتنا
وسط الحاره ..
سمر :طيب لاتصارخين لو دخل ابوي او امي بالغلط وسمعوا طاري حاره لعنوناااا
ملاك :اسمعي انا قلت فكرتي وماعجبتك انتي قولي فكرتك ..؟!!1
سمر :اسمعي فيه خطه اليمه بس يعني باقي عليها شوي
ملاك:طيب قولي البدايه
سمر:اسمعي اللحين بيت جدتي مقفله ويخرع وانواع الرعب صح
ملاك:يعني يخوف بالليل بس
سمر:طيب وش رايك نلعب على حمود ونجيبه للبيت ونقفل عليه بوحده من الغرف ...؟!!!
ملاك:فكرررره بس كيف بندخل
سمر:من مفتاح ماما ..والغرف داخل كل وحده فيها قفلها بس بنختار وقت كويس ...
ملاك:اللحين ماما بتجي بكره بنروح بيت خالاتي خلينا نأجلها بعد الزواج..
سمر:لااامافيني اصبر ...!
ملاك:غبيه اللحين بياذن المغرب مامعنا وقت ..
سمر:مين قال قومي يالله انتي روحي ناديه هو يرتاح معك اكثر ...وانا بجيب المفتاح ..
انطلقت سمر للمكان اللي متاكد ان المفتاح فيه وملاك حيرانه ماهي عارفه كيف بتقنعه ...
بعد ربع ساعه رجعن للبيت وهن بقمة الأنبساط لأنهن قدرن يلعبن على احمد حفيد ام خالد من ولدها خالد واللي يكبرهن بسنه وسجننه بغرفة السطوح اللي ببيت جدتهن ...
ملاك :لو يتقطع صوته من صراخ محد سامعه ...
سمر:يستاهل من يحط راسه براسنااا يطلع خسـران ...
اسماعيل كان راجع من برى اول مادخل مع باب الشارع شمر عن اكمامه عشان يوضي بحمام الملحق ويلحق أمامةالمصلين لصلاة المغرب اللي قريب بيرفع اذانها...
وبصدفه كانوا ملاك وسمر يتباهون بمغامرتهم ...
حس ضغطه يرتفع من الكلام اللي يسمعه بنات اخـــــوه مصايب دايم مسببات لهم الفضايح بالحاره لو هم عيال ماسوو كل هذا ...
سحب المنديل وجفف يدينه ووجهه وطلع لهن ...
سمر :جاء المطوع ...
ملاك:تحسين لحيته طالت زياده ...
اسماعيل :كيفكم بنات ..؟!!!
سمر :حلوات
ملاك:جميلات
اسماعيل :بدون لف ودوران وش مسويات ومن اللي لو يتقطع صوته من الصراخ محد سامعه..!!!
ملاك وسمر طالعوا بعض بقهــــر
شلع قلوبهن اسماعيل بصرخه خلتهن يكبن كل اللي عندهــــن ..!!!
هو حس راسه بيشيب من سواياهن قالهن يروحن يفتحن له قبل مايرجع من الصلاه ولاهو بنفسه بيحبسهن هناك ...
انقهرن على فشل مخططهن بس قالن القادم اجمل ...
.
.
دخل بعد صلاة المغرب بيأخذ البنات لأمهم ...
اول مادخل الصالة سمع ضجتهم طالعه من غرفة التلفزيون ...
وصوت سمر تردد :وووالله اكووون عاقله بس نجي عندك ماما ....
فهم انها تكلم سارا ..يضحكه أسلوبها مع بناااتها شاده عليهم بقوه والمشكله أنهم طالعين عليهــا
بس على أقوى وهي توصف نفسها قدامهم بالعاقله الرزينه يوم كانت بسنهـــم ...
المشكله ماتدري انه فاضحها عند البنات بزلة لسانه ..بس غصب عنه لأنه يشوف تصرفات منهـم تذكره بطفولة سارا ...
تنحنح قبل مايدخل عليهم عشان يحترمونه ومايكون دخولهم عليهم شي عادي ...
صرخت بابا صكت اذانيه وكأنهم سنه عنه مو كم ساعه ...
سمر& ملاك:بااااااااابااااااااااا
امسكوا بيديها كل من جهه تسحبه ينزل راسه بتسلم عليه ...
سمر :بابا جييييييييييييت
ملاك:نرووووووووح عند ماما
قيس :خلاص بنات اعقلوا مو صغار انتم وين هيثم ..!!
سمر:وينه يعني دلوع ماما اكيد مع امه ...
قيس :هو دلوع ماما وانتم دلوعين بابا ...لاتغارون ...جاهزين نمشي ..
ملاك :لاااا شنووو جاهزين يؤؤؤ تصور نروح كذا واكيد خلوف بيجي اتصور يشوفني بلبس هذا ...
مسك مع اذنها قبل ماتحرك تطلع من الغرفه
قيس:وانتي وش دخلك بخلوف ماني قايلك الف مره ولد الناس مالك شغل فيه ...
سمر :بابا احنا مالنا شغل فيه هو اللي يرز نفسه معانا وهو محمد بس يعلقون علي انا وملاك عشانا احنا البنات الوحيدين
يعع لبسهم مو حلو يعع شعرهم ماسووه زين ...اووووووف من عيال اليوم كل شي يعرفونه بخصوصيات البنات ...
قيس ماسك ضحكته :طيب خلاص روحوا غيروا لبسكم وسوو اكششكم عشان العيال مايضحكون عليكن بناتي بسرررعه ..
اول ماطلعن افرج عن ضحكته ...جلس يهتز فتره طويله من اثر الضحك وكل ماحاول يسكت
تذكر سمر وهي تقول : اووووووف من عيال اليوم كل شي يعرفونه بخصوصيات البنات..
وتذكر وعد سبحان الله كيف تشبه اسلوبهاااا ...
تنهد وهو يحمد ربه على هالنعمه بنتين وولد من اروع مايكون ...يمكن عشانهم عياله يشوفهم كذا
بس هو متأكد ان عياله مميزين ..ذكاء وخلقه حسنه وفاهمين الحياة صح ..وبيربيهم حتى يكونوا من افضل مايكون ...
وسارا ماتقصر تحاول قدر الأمكان تربيهم التربيه صح وبنات اللي صعبات وتفكيرهم اكبر من سنهم شديده معاهم
وقادره تمشيهم على الطريق الصح ...
ماتوقع بيوم ان سارا بتكون بالتفكير هذا .... تغيرت كثير او بالأحرى انقلبت من حال لحال فرق بين زواجهم قبل تسع سنوات واليوم كل شي تغير ..لدرجة انه مايتصورها بيوم من الأيام ساذجه وطفوليه مثل ماهي موجوده بذكرياته ..
لا طفوليه احيان كثيره تصير مواقف بينهم تبين له انها مافقدت هالصفه فيها بس مستحيل تكون قدام بناتها عشان ماتطيح من عينهم .. تغيرها بتدريج كان تنضج فيه وتبتعد عن السذاجه للعقــل ..ويمكن لأنها فقدت التوجيه بصغرهااا
وعاشت بدون أم كانت حريصه انها تنضج وتكون ام بتفكير وعقلية الأم المدرسه مثل ماتسمي نفسهاااا ...
كان عندها ارادة كبيـــــره انها تغير من نفسها عشان تربي عيالها صح ....
وكل شي افتقدته بصغرها ماحرمت عيالها ابدن منه حتى الشده والحزم اللي كانت تفتقدها بصغرها طبقتها غصب على عيالهااا ...
ماكان حاس بنفسه انه ابحر بذكرياته لين حس بثقلين يرتمون عليه ...
سمر :بابا بايش تفكر ناديناك الف مره
ملاك :تفكر بهيثم صح ..!!!
ياذا الهيثم اللي حارق دمهااا
قيس:لا خطأ مافكر بهيثم افكر بسويره ..
سمر:بقول لماما قلت عنها سويره عشان تعصـب ..
قيس :قولي انتي الخسرانه مافيه سفره معانا اجلس مع خالتك ملاك ...
سمر:وشو لاا لو اموت مابقى عند خاله ملاك وانتم تسافرون....
ملاك:طيب خلاص انتي بس تنكدين علينا يالله بابا تأخرنا اللحين حيأذن العشاء وتروح تصلي ...
صفق بيديه وقال
قيس:يالله بسرعه تحركوا على السياره ...
تقابل مع اسماعيل عند سيارته .. وتذكر الموضوع اللي له شهور وهو بجدل مع اسماعيل عشانه
يبغاه يتزوج من ملاك بس اسماعيل رافض الفكره لعدة أسباب تضليلية منها ان شخصية ملاك القويه
واللي تقلد فيها الرجال ماتعجبه ...رغم انه يعرف زين من كانت ملاك وانها مجرد بنت ضعيفه
وقوتها هذي مظهر خارجي عشان المجال اللي تشتغل فيـــــه ...
كل هذي تضليل عشان يلغي سبب الأصلي لنفوره من الزواج...!!
واللي مو ملاك المقصود فيه لااا المقصود فيه ماضيه ..!!!
مايبغى يتزوج ويجيه عيال ويقولوا ان ابوكم كان ارهابي
طبعاً هذي الفكره اللي طالعه عن ماضي اسماعيل اللي انسجن بسبب افعال طيش شباب وجهل بالدين
اهم شي انه مارتكب شي مخــــــزي واصلاً ماطول بالسجن كلها سنه وطلع لأنه بريئ بس الناس
وش يفهمهم ولاا كايد الله يرحمه اللي ميت من عشر سنين للحين مارحمــــوه من كلامهــم ... وبيتهم يسمى بيت السكران

.
.
.

سـارا

من بعد الظهر وانا ببيت خواتي وتاركه البنات مادري عنهم عندي احساس انهم مسويات مصيبه
اتصلت على قيس بسألهم عنهم
سارا:هلا حبيبي وينك بالبيت ....؟..يوه تكفى روح شف البنات قلبي قارصني احسهم مسويااات مصيبه ...
قيس عن الخبال أي جده هي صاحيه بنفسهااا عشان تدري عنهم مر عليهم بالبيت وهاتهم لي ...ولابرسل لهم الســـواق ...
قفلت من قيس بعد ماوعدني يجيبهم لـــــي ...
وارتخيت بجلستي وانا اشوف ملاك من بعيد بمكتبهااا تكلم بالجوال ومره بتلفــــون ..
ياه من تدخل مكتبها تحول لشخص ثاني سيدة اعمال بحق وحقيقه ...
ماتصوري نفسي ابدن بمكانها مسئوله عن اموال واسوي مشاريع
من ورثت وعد زوجها اللي كان ابخل من البخل وطلع عنده اموال مكوده غير الأراضي والأملاك
اللي كانت كلها لغرض التجاره ماتمتع ابد فيها بحياته وكلها ورثتها البزره وعـــــد ...لأن ماكان له أي وريث ولاحتى اخوان ...تولت ملاك مسئولية وعد بعد مالكل شال يده من ازواج خواتها ومن خواتها انفسهن
وانا وقيس اول من شلنا ايدينا عشان ماندخل انفسنا بالمشاكل
ملاك كانت قدهااا توقعنا كلنا انها بتلعب بالفلوس وتضيعهــــا ...بس صار العكس حافظت عليها وزادت حسب مقدرتهااا
ومرت بصعوباااات كثيرررره بس ربي بالأخير وفقهاااا ...
بس الشغل غير فيها كثيــــر من شعرها اللي دايم بوي ولبسهااا العملي جداً
وكانه استرجلت ....اتمنى تترك امور المشاريع الخياليه اللي براسها وتتزوج قبل مايروح عليها الوقت
لأن جاها كذا خطيب من دخلت هالمجال بس اغلبهم متزوجين وكبار بالسن
بس ولو كويسين مو كخه ...لكن من يقنع ملاك اللي شايله الزواج كليـــــاً من راسها
انا ليل نهــار ادعـي لهااا بتوفيق والزواج بس شكله مو مكتــوب لهااا ...
قمت من مكاني بشوف هنـد اللي ماطلعت من غرفتهااا من كم يوم ...
البنت هذي ماتعرف تخفــــــي مشاعرها لازم توضح للكل غيرتها وحسدها لوعد ..
دخلت عليها باستغراب كيف بابها مفتوح قفلت اللاب توب بعصبيه واضحه
وسوت نفسها هاديه
هند :خيرر
قلت لها وانا اجلس قريب منها على الكنبه
سارا:الخير بوجهك .. كلهم مشغولين قلت اجي اجلس معك ...
هند :اووووه سارا انا مشغوله و..
قاطعتها قبل ماتكمل ..حتى ماتحس اني ماتحامل عليها
سارا:انا عارفه انك مشغوله والله يعينك بس يالله خلي الشغل ينتظر شوي على جنب وخلينا نسولف ..
هند :ماعندي شي اسولف فيه ..
سارا:هند حالك مضايقنا كلناااا..
ياربي لتني ماقلت الكلمه قامت معصبه من مكاااانها
هند:آآآآه اكيد انا لازم اراعي شعــوركم وماضايقكم ولو على حساب اني انا اللي اتضايق مو عماتي انتم ...
سارا:هنننند وش عماتك هذي!!!!!
هند:ايه عماتي ملاك ووعد مالازم اضايقهن واداري خواطرهن مو هن اللي ضافاتني ببيتهن ويصرفني علي من فلوسهن..
سارا:ماحد قال كذا ولاأحد عم احد ضحى طول عمرها كانت تصرف علينا ماقلنا هالكلام عنهاااا...
هند :ياليتني عند ضحى كان ارتحت ... انا ماني قادره اتحمل حسي فينـــــــي خمس سنين وانا جالسه بالبيت هذا مجبره
احس نفسي اختنق كل يوم كل ساعه ..ماني متحمله وضع ان وعد هي اللي تصرف علي ...
سارا:طيب وش فيها لو انتي اللي ورثتي وعندك فلوس مابتساعدينها وتصرفين عليها ..
تأففت بوجهي
هند:اووووف انتي عمرك ماراح تفهميــــــــن ....
سارا:وش اللي ماني فاهمه دايم هالكلمه تقولينها طيب انا غبيه اسمحيلي ماقدرت اقرأ اللي ورى كلامك
اشرحيلي انتي وفهمينــــــــــي ...
هند:اشرحلك طيب اشرحلــــك من عيوني الوضع ببساطــــــه انا ماملك من امري شي ..لاعندي شهــاده
ولاورثت ولاعنـدي امل اتوظف ..ولاحتى تزوجـــت ..بالمقابل وعد من عمرها 14 سنه وهي وارثه ملايين وقبل ماتخرج من الثانوي وهي مخطوبه وعايشه حياتها بالعرض والطول هي وخطيبها تخرجت من الثانوي وتملكت واربع مادري خمس سنوات وهم مايتفارقون وكل صيف مسافره معه ...لا تهزين راسك بـ لااا هذا اللي يحصل رغم محاولات تغطيتكم مسافرين سوى بس بالأصل وعد ماهي معنا مع خطيبها الأفندي ...خلينا من سالفة خطبتها وزواجها شوفي دراستها كملتهااا حتى وصلت البكالريوس وبتسافر تكمل الماجستير هي وزوجها...
واناااا مكانك سر ثانوي ماقدرت اطلع منهااا خطيب بالخطأ ماجالي ...
جيت اتكلم بس قاطعتني
هند :لاتقاطعيني رجاء مو انتي اللي طالبه اشرحلك طيب بشرحلك .. انا ماقدر انام الليل من الحسد
اللي احسه اتجاه وعد غصب عني اتمنى يكون كل هذا حلم ...ووعد لاورثت ولاتزوجت ولاشـــــــي ...ومو بس وعد اللي مبسوطه حياتها كلكم عايشين حياتكم بطول والعرض
حتى شوق اللي تطلقت لقت لنفسها وظيفه حتى لو تطوعيه بس لاقيه نفسها فيها ...بس انا ويني انا مو عايشه
تمر علي سنوات مو أيام وانا ماسويت بحياتي شــــــــي ...
ماتفاجئت بكم الحسد والغيره اللي شايلتها هنــــد داخلهاااا بس ماتوقعتها تفجرها بالطريقه هذي ...
سارا:هنـد اكبر خطأ ترتكبينه الحســــد وحسد على ايش على أمـــور دنيــا ليتك حسدتي
على شي يستاهـــــــــل على دين ولاتطـــوع ...
انتي تدرين ان الحسد مذموم والأنسان الحسود ماتحبه الناس كيف اذا كان حسدك على مين على خـــواتك ماراح اقول اللي شايلينك وانتي عايشه بعزهم بس بقولك خواتك
اللي يخافون عليك كثر ماايخافون على أنفسهــــــم اللي يسهرون عليك لمرضتـــــي ويشيلون همك لتضايقتـــي ...
هند:رجاء لاتعطينــــي محاضره من محاضراتك بالحياة انا مو وحده من بنااااتك ...شوفي سارا مو لأنك طيبه المفروض
اكون انا مثلك ..والطيبه والخير مو ثوب ألبسه متى مابغيت .. والحسد هذا مو انا اللي سعيت له
هذا الوضع اللي لقيت نفسي فيـــــــه .. يعني وش ذنبي اكون فاشله وكل اللي حولي ناجحين انا عمري مأخطأت من كنت صغيــــــره وانتم سويتوا بلاوي بالأخير انتم تعيشون حياتكم وانا امـــــوووت قهــر وحسد ماني قادره اتقدم خطوه بحيـاتي ...
سارا:هند انتي تسمعين نفسك وش تقولين هذا يسمى اعتراض على القدر ....اذكري الله واسمعينــــــي ...
هند :لا اله الا الله ومابغى اسمع منك شي ...سارا لو تكلمتي من اليوم لبكره ماراح يتغـــــير شـي من حياتي
اذا كان عندك حل يغير حياتي بسمعك لو بتكلمين لين بكره لكن بتفلسفين علي وتستعرضين خبرتك بالحياة وكم المعلومات اللي اكتسبتيها من دورات التربيه لا مو علي حبيبتي ...
انقهرت من اصرارها على عدم سماعي وتكبرهااااا على النعمه اللي عايشة فيــها بس قلت غصب عنها الكلام اللي عندي
حتى لو مافيه قلب يتلاقاه ..
سارا:الله يشفيك هذا اللي اقدر اقوله ...وش فيك اصلاً عشان كل هالمأساه عايشه حياتك وش زينهاااا بنعمه لجعتي لقيتي
انواع النعــــم ولمرضتي رحتي اغلى المستشفيــــات ...وكل اجازه تسافرين .... شوفي كيف كنتي عايشيه واللحين كيف عايشـــــــــه .. النعمه اللي انتي عايشه فيها خلتك تبطرين وتحســــدين وشيطانك يمشيك ...
لاتنسين وش كنتي يابنت مبارك ياخوي ربي يعاقبك بعيشة اسؤ من عيشتنا قبــــــــــل ...
طلعت وصدري ضايق مايكدر علي حياتي غيرهااا ...
عمرها ماعرفت شي اسمه رضا بالقدر ..من كانت صغيره وحنا نتحمل عنها المصايب لضعفهااا ....
هي اكثر وحده المفروض تكون مرتاحه بحياتهااا ...!!
اجل شوق وش تقـــــــول اللي تملكت بعد باسبوع تطلقـــت وتشوهت سمعها عشان واحد حقــــير
والله يسامحك ياشهــــــد ...
طلعت بالبلكونه وشفت بناتي اللعبات يلعبن بالحديقة ولامر يسلمن علي ... بنات اخر زمن ...
تسندت على حافة الدربزين ...
وتذكرت قبل سنوات ... كيف جاء خطيب لشــــــوق يصير ولد عم زوج شهــد طبعاً ببركات شهد ..
تحسب نفسها بتســــــــوي خـير.. كل اللي صار بغضون شهــر خطبـوا سأل قيس عنه طلع ولد ناس ومحتـرم ..
على حسب مقاييس الأحترام وقتهااا ...وكلها اسبوعين الا مملكـــــين وبعدها اسبوع مادري وش قاله زوج شهــد
لأنه وقتها مسك على شهد شي مادري وش مهببه ووسوس لولد عمه وعلى راسه لين الحقير طلق شوق ..واللي يقـهر ان شهد ماحاشها شي المصايب كلها طاحت على راس شوق ...وذيك للحيـــن مع زوجها وعندهم بنت وحده بس كان فيها
شي لأن زوجها دايم شاك فيها ومايخليها تجينا الا كم ساعه ولاعمره خلاها تبات ببيبت وحده مناااا ....
استغفرالله الله يهديها هي زوجهاااا ...هو الثاني ماهو مقصر وكل الناس عارفه ببلاويــــــه ...
كنت سارحه بأفكاري وماني حاسه بنفسي فزعت لماحسيت بيدين على خصري وكنت بصرخ
لفيت على قيس متنرفزه
سارا:ليش داخل مو شايف ..
حط يده على شفايفي وبلهجه تدوخ
قيس:اللحين انا جايك مشتاق وولهان وانتي كل تفكيرك وين دخلت وليش دخلت ..حرام عليك ماستاهل انا ...
ريحت راسي على كتفه وانا اضحك
سارا:لا لا سامحني ياوحشي ماتستاهل انت ...
ماحسيت الا باسنانه على خدي وخرت عنه بس كان ضامني بقوه
سارا:يانذل صدق وحشش ...
قيس :اكيد وحشك انا لازم اكون عند حسن ظنك ...
سارا:بايخ فكني بحط على خدي ثلج اكيد ورم ... ياربي منك كيف بحضر زواج وعد وخدي مشوه ...
مسكني مع وجهي
قيس:لااا ياحياتي ماتستاهلين لازم تحضرين وخدودك كلها مورمه ...
وماحسيت فيها الا هاجم بيعض خدي الثاني ...
بس رحمني دخول البنااات ...
ملاك:مااما وين الأولاد وخالتي ليش ماجوووووو
سارا:عمى بعينكم انتي وهي اللحين ابوكم يختفي خمس دقايق تجون له ركض وانا نص يوم ماشفتني نص بوسه ماجتني
...
قيس:ياذا الغيره من ابوهــــم انتي عندك ولدك دلوعك وذولي بناتي ...
سارا:والله حبيبي بتقسم عيالي صاحي انت ولا ظفر واحد منهم استغني عنه ماشتريتهم من الدكان انا
مادريت البنات قافزين علي بيحضنوني ولصقوني بالدربزين ..
ملاك& سمر:عاآآآآآآآآآآآشت ماما الديمقراطيه ...
مع اني مادري وش دخل الديمقراطيه بس نمشيهــــــا ..
سارا:خلاص بترموني من البلكونه واموت وتصيرما فيه ماما ولاديمقراطيـــــه ...اطلعوا غسلوا وبعدين تعشوا وناموا عشان بكره خالاتكم جايين ...
طلعوا البنات ..
قيس:انا بعد بروح الحق على عشاء الأستراحه لأن شكلك ماراح تعشيني ..
سارا:لاحبيبي ماراح اعشيك اخذه اجازه انااا ..روح للأستراحتك وربعك الهايتين ...
عبس بوجهه كانه زعلان ولف عني ..
قيس:شكراً على الطرده وخلينا نشوفكم ..
لحقته وقلت له بدلع وانا اشبك يدي بيده ..
سارا:وحنا بعد خلينا نشوفكم ...
حاول يقربني منه بس بعدت لأن قيس مايعطي مجال وياما وقعني بمواقف محرجه مع خواتي...
قيس:والله انتم بتوحشونا كثير رغم الطرده..
ياااه قدايش احبه اموت على كل شي فيه على كل كلمه يقولها وكل حرف
مثل ماتعودت كل ماجاني هالأحساس احب اوضحه ماحب اخبي مشاعري ...
سارا:أحبك ...
لمني بحضنه وهمس ..
قيس:مو قد حبي لك ..

 
 

 

عرض البوم صور همسه ود   رد مع اقتباس
قديم 27-04-10, 07:14 PM   المشاركة رقم: 115
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو في منظمة Revolution


البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 59465
المشاركات: 536
الجنس أنثى
معدل التقييم: همسه ود عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 13

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
همسه ود غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : همسه ود المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



ضحى
الباقي على زواج وعد يوم واحد كان المفروض من امس اكون مع خواتي
لكن عساف رفض الا قبل بيوم اروح لهم ...
وطبعاً مانقدر مانفذ أوامــــــره ..واليوم من الصباح مشيت لبيت اهلي واخذت كومة البزران ...
دخلت عليهم والكل نايم او بغرفته وصاحي مأدري بالبيت هذا مايعرف احد عن أحد شـــــــي ..
الله يرحم ايام لو همس احد باخر البيت اللي بالطرف الثاني يسمعه...
طلعت لوعد يااااه ماني مصدقه ان اصغرخواتي وعد الطفله بتتزوج رغم ان عقدها مكتوب من سنوات
ودايم القى نفسي ماني مصدقه ان وعد متزوجه ...
دخلت غرفتها وكانت نايمه اكيد مانامت الاقبل الفجر بساعات تركتها على نومتها وطلعت برتاح بغرفة الضيوف شوي
قبل الظهـــــر ...لكن صوت اياد وخلف اللي جاي من تحت لفت انتباهــــي ...
نزلت لهم معصــبه ..
ضحى :خير خير ماتخلوا احد يرتاح بتلعبون اطلعوا للحديقه الخلق نايمه ..انتم من تشوفون بعض
اصواتكم طالعه اخر الدنيا..
اياد:ماحبه بفقع عيونه الزرقاء بلعب قيم ونط لي مادري من وين ..؟!
ضحى :واحد قالك حبه انقلع عن وجهي يالله واذا شفتك ماد يدك على أحد رجعتك عند أبوك ...يالله تقلع روح عند
حمودي ..
مأدري وش فيه على خلف والله الولد مؤدب وش حليلة بس من يشوف اياد ينقلب هو الثاني
اياد :طيب ان شاءالله هو حمودي وانا ايادووه ..
سألت خلف ..
ضحى :من متى انتم هنا وينها امك ..
خلف :منذ الأمـــس ..نائمه ..
مأحبه لاتكلم فصحى مخربته أمـه ..هو بمجتمع المفروض يتكلم مثل باقي الناس ...
ضحى :تكلم عدل لاتلوي لسانك تقلد امك ..
خلف:حسناً سأفعـــل ..
ضحى :روح روح انت مافيك رجاء ولد مشاعل وخلف من وين بتعرف السنع ...
توقعته مثل اياد بيطير من وجهي بس هذا ثلجه طالع على امه ..
خلف :خالتي أريد أن اسألك ..
ضحى :شي بالرياضيات خله وقت ثاني شايفنا رايقين اللحين
خلف:كلا ليس عن الرياضيات ..
ضحى :اجل عن ايش
خلف:عنك انتي لماذا غاضبه طوال الوقت ...؟!!!
دزيته مع كتفه بشويش
ضحى :انقلع الحق اياد ولاتتركون بعض صفقوا بعض لين تشبعون بس حلو عن سمـــاي ...
خلف :سؤال اخر ..
ضحى :خليفان والله عطيتك وجه خلصني وش عندك
خلف:لماذا عندما تغضبني من والدتي تدعينها مشاعل ...
هذا وش اقوله امك عندها اسمين ...اخاف الولد شاك ان ريما ماهي امه ..
ضحى :يعني اللحين ماتدرين ان امك كان اسمها مشاعل وغيرته لريما
خلف:حقاً لم اكن اعلم ..
ضحى :واللحين دريت يالله وريني عرض اكتافك ..
ماصدقت ان خلف يتحرك من وجهي الا ميار جايتني تركض
ميار:مااما ابي فطور ماكلت على الفطور...
ضحى :ياربي منكم ياعيال عساف ماتشوفون الأكل الا ببيوت الناس روحي على المطبخ شوفي الخبله خليها تحط
لك أي بلعه ...
جاني صوت ملاك من وراي ..
ملاك :ياويلك من ربك حتى البريئه هذي صوتك طالع عليها ...
لفيت اسلم على ملاك اللي استغربت انها صحت بدري ..
ضحى :انتي وش صحاك
ملاك:بالي مشغول شوي تعالي نجلس بالحديقه ...
طلعنا للحديقة وحنا نمشي للجلسه اللي فيها اخذت نفس عميق من الهواء البارد
ضحى :اووووووه هذا الجو اللي يريح البال ...
ملاك :مررره حلو الجو اليوم ..
ضحى :وش اللي مشغل بالك ؟؟
ملاك :اوف من سارا قلبت لي مخي غصب تبغاني اخذ اسماعيل ...
ماعجبني اصرار سارا على الموضوع هذا بس ماهو منها قيس هو اللي يدزهااا
عشان يضمن لأخوه زوجة وفلوس ..
ضحى :تبغين الصراحه اسماعيل مايناسبك ابداً حتى مرتب ثابت ماعنده ... شوفي انا وعساف على انا مرتباتنا كويسه
بس ماحنا قادرين نلحق على المصاريف كيف لو انتي واسماعيل اللي اول شي بيسويه بيخليك تتركين شغلك ..
ملاك:اصلاً انا مافكرت فيه أبداً تصوري اتزوج واحد من الماضي
ضحكتي كلمتها من الماضي
ضحى :كيف من الماضي ..؟!!!
ملاك :يعني من ايام الفقــــــر انا خلاص الأيام ذيك مابغى شي ذكرني فيها ..بس سارا تحاول تقنعني عشان نرجع
قراب للبعض مثل اول ..ولا بالنسبه لأسماعيل كشخص ماعرفه ولاحتى اتذكر شي منه عشان احكم عليه ولاقدر
اقول يشبه فلان او فلان لأن شخصياتهم تختلف شوفي قيس وشوفي منير فرق السماء عن الأرض ...
ضحكت بقوه على الكلمه
ضحى:اووف لو تسمعك سـارا ..
ملاك :ماراح تعرف الا اذا قلتي لها ...
ابتسمت يوم شفت هيثم جاي يركض من بعيد ...
ضحى :يالبي دلبوو تعال حبيبي ...
بس ولا كاني تكلمت طنشني ونط لحضن ملاك...
اموت على هالولد ينقط دلع مو ايادوه الدفش ..
قرصت خده
ضحى :اللحين ليه تطنشيني وتروح لملاك ...
ملاك :وانتي ماتشبعين بزران مو كفايه نص الدرزن اللي عندك ..
ضحى :حاسدتني يعني تزوجي وجيبي درزن لو تبغـــــين ..

ملاك

ضحكني اسلوب ضحي بمحاولة تدخيل فكرة الزواج لراسي
أجل اتزوج عشان عيــــــال للحين مافقدت عقلي انا لو بغيت اتزوج
عشان ارتاح مو عشان اشقى ...عيال وتربيه وغثى كبد ...
ملاك:لاحبيتي وليه الشقى انا اللي يعجبني من عيالكم اتبناه ...
ضحى :ومن اللي تبنيتيه اكيد ولااحد من عيــالي ...
مشكلة عيال ضحى ثقيلين دم الهادي منهم والمشاغب طالعين على أبوهم ..
بس خفت اعطيها بالوجه ...
ملاك:هههههههه انتي مره مو عاجبينك ...
ضحى :شياطين مجننيني ...
قلت بدبلوماسيه
ملاك :شوفي من عيالك اختار ميار مع اني افضل عليها أسيل اللي تنقط ادب بس اسيل وحيدة شهد
اكيد ماراح تفرط فيهاااا...
ضحى :مير اللي بيعطيك لو اياد بقول خذي معه اللي تبين بس ميار وحيدتي ماني مفرطه فيها ...
بست خد هيثوم اللي بادي ينعس وضميـته بقوه ..
ملاك:طيب خلاص مابيها كفايه علي هيثم وخلف ماحد يبغى يعطيني بنته ..
ضحى :ياقواة شرهتك مالقيتي الا خلف تاخذينه وريما بتعطيكياه مع هديه ...
ملاك:هههههههههههههههه انتي وين روح المرح عندك من جدك انتي ...انا امزح ...
ضحى :انتي الناس تكبر وللحين عقلك صـــغير كلنا نمزح بس انتي لحجرنا لك بديتي تبررين ..
ملاك:والله انا عيالك يأجرون ان لهم ام مثلك ... لا ومخربه سارا بعد مخليها بناتها مثل الهمزه تبغاهم يطلعون امعات ..
ضحى :اللي ماعندهم عيال لايتكلمون انتي وش عرفك بالتربيه ..التربيه تبغى لها شده اجل نطلق لهم الحبل على الغارب
ملاك:اذا مفهوم التربيه عندكم كذا فاقولك من اللحين غلطانين هذي مو تربيه هذي تعذيب ...
وغيرت الموضوع لأن ضحى شكلها ناويه تعطيني كورس بفنون تربية الأبناء
ملاك:ماقلتيلي وش سويتي بفستان شدن ضبطتي ولاجبتي واحد جديد
ضحى :لاهو نفس واخيراً اقتنعت فيه ...
ملاك:الحمدلله مابغيتي انا قلت شكل البنت اخرتها ماراح تحضر الزواج ...
جلسنا نسولف شوي وبعدها افطرنا وعلى الفطور جتنا سارا وبعدها شوق
لين اجتمعنا كلنا بس باقي وعد النايمـــه..
كانت ضحى تتكلم عن اخوانها من امها واللي ماتعرفت عليهم لين توفت أمهااا
وصارت بينهم علاقه ..
ضحى :يوم ارجع بتفكيري لأيامي قبل عمري مافكرت أني ادور على أمي او اعرف عنها شي
كل اللي اعرفه انها من شمال وبس ..
شوق :الظروف اللي كنتي فيها ماتسمح لك تفكرين بعدين فكرة ان امهاتنا تخلوا عنا كانت مترسخها
داخلنا لدرجة ماتعطينا فرصه نفكر فيهم ...انا يوم كنت صغيره كنت احس امي تكرهني عشان كذا ماعمرها سألت عني ..
ضحى :بس انا كان عندي فرصه اني اعرف عن امي شي لما كانت جدتي عايشه بس صدق عمري مافكرت أعرفها عنها
شي او انه ممكن تكون بينا علاقه ..خلاص الشي شايلته من راسي حتى على سبيل الخطأ مافكرت ...
ملاك:والله حالتكم صعبه يعني امك عايشه وماتعرفين عنها لو أنا امي عايشه مادري كيف بيكون تفكيري
يمكن بكون غير..
سارا:والله انا من حالكم قدامي ماتوقع بيتغير شـي ...شوق انتي وهند قدامكم فرصه تكونون علاقه مع امكم ...
شوق:مادري انا ودي بس زوجهااا مايبغى يكون لها أي علاقه معنااا ..
هند:انا كذا مرتاحه ولاتقولن بر ومادري ايش لو تبغاني ابرها اخذتني معها ماتركتني للمجهول ...
والله معهــم حق صعب انك تعرف ان امك عايشه ومتخليه عنك ولاعمرها سألت ..
تأثير مو سهل يعني مو كفايه كنا منبوذين من ابوي بعد من الأم شي محطم
..يمكن اللي مرتاح بس انا وسارا وريما ونورا لأن امهاتنا ماتوا ..
سارا:ام شهد هي الوحيده اللي طلع فيها خيــــــر ..
ضحى :صادقه للحين اتذكر يوم تجي بتأخذ بناتها وانا اطردهاا..
ملاك:لا وحنا نقسيهم عليها ونأزرهــــم لأنهم يرفضون يروحـــــون معهاااا
ضحى :كان لهم فرصه يتربون عند ام ...
سارا:بس تحت سقف زوج ام يعني الوضع بعد صعــــــب .. بقائهم معنا كان افضل ..
رغم ان ماضينا ماكان سعيد لكن دايم ننبسط بالكلام عنــــه ..وننسى انفسنا وسط ذكرياتنـــــا ...


ريما
اليوم زفاف صغيرتي وعد التي لم تعد صغيره بل أصبحت شابه جميلة
تغيرت امور كثيره بحياتي خلال ثمان سنــــوات منهاا فقداني للخلف
وحصولي على خلف أخر ...لم ارد تسميت ابني خلف ولكن باشا اصرت على ذالك
فهي تريد لحفيدها ان يحمل اسم ابيه لم استطيع الرفض كنت اضعف من الوقوف بوجه باشا
التي لم تتئنى عن استغلال ضعفي ومحاولة اختطاف ابني من احضاني...
وربما محاولتها تلك كانت مقدمة خير لي لأني صحوت من غفلتي ومن ضياعي الذي صاحبني
بعد فقداني لخلف ....
صحوت لأحتضن ابني واحميه من باشا ....التي اصبحت فيمابعد حليف خيرلي
ضد ابنها مالك ...الذي حاول السيطره علي بل كاد يختطف هو الأخر ابنــــي
وخيرني بين الزواج منه او سيختطف ابن اخيه مني لأنه الأولى بتربيته حسب رأيه ....
حينها وقفت معي باشا ... وحينما لم يستطع الحصول على مبتـغاه بدأ بمضايقتي داخــل منزله
لأني ضطررت للبقـاء هناك كما اقترحت باشا واشرن اخواتي علي بالموافقــه من أجل ابنـي ..
لم يكن مالك هو المعيق والمضايق لي الوحيد بمنزله بل ساعدنه على ذالك زوجاته
أجل زوجــــاته ...لقد سار مالك على خطى مبارك وخــلف ...
واخذ التعداد منهج له ...
واصبح لديه 13 مابين صبي وفتاة ...
كانت مضايقته لي بدافع التضيق علي لقبول الزواج منــــــه ...
ومضايقة زوجاته لرغبتهن ابعادي عن المنزل لمعرفتــهن بأمر رغبة مالك بالزواج منــي ...
جميع تلك الأمور لاتؤثر في المهم عندي تربية خلف بطريقة جيده ...
وأن يشعر بالراحه بحياته ...اريده ان يستمتع بطفولته وكافة مراحل حياته
لأريده ان يتذوق أي نوع من الحرمان او ان يتعرض لأي قهر او رغبة بأنتقام
كما حدث معــــــي ..
لأسعى بالحياة لتحقيق أي امر خاص فيني فقط كل مأريده ان اربي خلف تربية جيده ..
وان اشاركه حياته لأريد أي حياة خاصه بي لأني حياتي الخاصه انهيتها بعد موت خلـف ..
لم يعلم احد اني السبب بموت خـــلف ..جميعهم علموا انه اشتكى من قلبه ونقله الأسعاف للمستشفى ليموت هناك
كما حدث فعلاً ولكن اخفيت عنهم سبب غضبه الذي أدى فيه إلى ذالك ...
كان هو المذنب لم يخبرني انه كان يشتكي من قلبه ...وانه مريض بحاجه للمراعاه ...
لم استطع مسامحته حتى الآن على اخفائه هذا الأمر عني ... لقد تسبب كتمانه للأمر
بحرماني منــــــه ...وحرماني من الحياة ..
انتشلت نفسي بصعوبه من تلك الذكريات وعدت إلى واقعي
اجلس بالحديقة احتسي الشاي والأطفال من حولي يلعبون
كانوا رائعين بمشاغبتهم وافعالهم الطفوليه
لأحب معاقبتهم اوتهديدهم بذالك فهم يستحقون التسامح واعطائهم مساحه اكبر من الحرية
ليعيشوا حياتهم بعيد عن تعقيدات الناضجين ...
اكثرهم شقاوه كان أياد ابن ضحى ..وكنت افضله كثيراً على الأخرين
لأنه يذكرني بـ خلف أجل هو يذكرني بخلف اكثر من خلف ابنه ..
لدي ثقه كبير بأنه سيصبح شديد الشبه فيه حينما يكــــــبر ..
احتضنت هيثم حينما جاءني يشتكي من اياد وخلف ..
ريما:ياصغيري الم اخبرك ان تبتعد عن هذان الشقيان
هيثم : ماحبهم ..
ريما :ياعزيزي الم اخبرك ان تتحدث بالفصحى ..
هيثم :ماعلف ..!!
ريما:قل لا أعرف ...
هيثم :لا اعلف ...
ريما :مازلت تخطا لما لسانك ثقيل هكذا ..
لما أشعر بوجود ســــار التي عادت من الصالون بوقت مبكر ..
سارا:ريمووه هاتي ولدي لاتخربينه قال لأعلف ..تعال بس وش اللي ماتعــــرفه ...
نزل الصغير وركض لأحضان والدته ...
هيثم :ماعلف كلام خاله ليما ..
سمعت والدته تخبره انه ليس من الضروري ان يعرف حديثي والأولى به ان ينطق الحرف بطريقة صحيحه
قبل ان يتحدث مثــــلي ...
ريما :لما عدتي مبكره
سارا:حسيت ان ملاك وسمر بيسوون مصيبه تعرفين ماتمنهم على حالهم ...
ريما :لم يخرجا من غرفة الألعااب...
سارا:والله يخوفي طالعين من البيت كله وانتي مو داريه ....
ريما :آسفه ياعزيزتي اصبحت في الأونه الأخيره كثيرة الشرود...
سارا:الله يعينك يالله تطمنت على هيثم وبروح اشوف البنات..واتطمش على وعدووه والكوفيره العالميه اللي جابته ...بجد البنت اخذه بنفسها مقلب مصدق نفسها انها صارت هاي كلاس ..
قالتها بطريقه ساخره اضحكتني كثيراً ...
ابتعدت سارا وابتعدت ان عن الواقع إلى ذكرياتي ومعاناتي بعد خـلف في منزل مالك ..
لقد تذوقت الأمـرين منه ومن زوجاته ومن سعــــاد التي باتت تعيش بسعاده حينما تزوجت
شاب يصغرها كثيراً وصاحب شخصيه ضعيفه فرضت سيطرتها في منزلها
وعادت إلى حياتي لتفرض سيطرتها عليها ولم تتئنى عن تدبير وحيك المخططات لأيذائي
فتتهمني تاره بالسرقه وتاره بأيذاء احد ابناء مالك ...
حتى أنها اتهمتنــي باني حرضت احد الخادمات لعمل السحر لوالدتهااا ...
والكثير الكثير من المكائد.... مازالت تحاسبني على مافعلته منذ سنوات طويله
ولن تتوقف ابداً عن محاسبتي ....وأنا لاأهتم مادامت الأمور لاتطال ابني ...
أشعر بقرارة نفسي انها عقاب استحــقه واتمنى ان يكفر ذنوبــــي ...
.
.
.
وعـــــد

نفسي اقوم واخرب كل شي وانام مية سنه ....ماني قادره استوعب الموضوع
اليوم عرسي اللي جلست اجهزله من شهور ...وخلاص بصير مع منير على طول ..
رجعت لي افكاري وهواجيسي عن صحت اختياري ...احس منير يحبني بس انا ماحبه بنفس القدر ...
وبنفس الوقت ماقدر اتصوره مو زوجي ...
بس منير صديقي ايام الفقر ...الرابط هذا يخرب كل شي ويسود الحياة بعيني
يعرف عني كل شي من ابسط الأشياء لأكبرها ...مايناسب وضعي الجديد ...!!
منير تزوج وعد القديمه ...بس انا ابغى اتزوج منير القديم ...
تنهدت بصوت عالي:اووه ..
سألتني شوق اللي جالسه معي
شوق :اش فيك
وعد :ماني قادر استرخي ...شوق متصوره الوضع ...
شوق :أي وضع
وعد:وضعي ..!! ..شوق بتزج منير ..
شوق:صح النووووم يابنتي انتي متزوجته من اربع مادري خمس سنين توك تصحين ..!!
وعد:اووووووف وهنا المشكله ..
شوق:روقي اعصابك هذا مجرد توتر عرايس..
ياءالله ماأحد فاهمـــــــني ...
وينك يانوف محد فاهمني غيررررك الله ياخذ الدراسه اللي تفرق بيناااا......
اوووووف لو عندي اللحين افهمتني واقنعتني بأي مبـــرر... بس مو هنا واللي هنا اغبى من انهم يفهموني
اصلاً هم ماتغير نفس الأفكار الفقر انتقلت معهم ...
ودايم يذكروني فيهاااا ...ياليت ماضي يمحـــــي
ياشينها من طـــفووووله وععععع ياربي ليش تجي على بالي هالأفكار المقرفه هذا وقتها ..
سمعت شوق تكلمني بس ماقدرت اسمعها
وعد:هاه اشقلتي ماسمعتك
شوق:اقول سمر وملاك بيشوفونك كسروا خاطري يترجوني...
تنرفزت حسيت اعصابي بتنفلت مني اسمائهم بس تطلع كل نرفزتي كيف لو اشوفهم
وعد:ِشوق انجنيتي انتي بتدخلين الشرشوحات ذولي علي ناقصه قرف انا تدرين انا من اشوفهم
اتذكر ايام الحاره والطفوله اللي تغـــــث لاترفعين ضغطي ...
شوق:وعد لو مو عرسك اليوم هفيتك كف بجد صايره قليلة حيا ...
اشوى طلعت من عندي ولاكنت بنفجر فيها ...
شغلت ميوزك يغير مودي اللي نكدوه ...
دقايق من طلعت شوق ودخلت من جديد ...
وعد:بعدين يعني بسترخي شوي ماني قادره
شوق:اشوى انك مابديتي ...
وعد:قلت لك ماراح ابدأ الا بعد المغرب بس ليش..؟؟؟
شوق:منير تحت يبغاك والصراحه شكله مترفز ..
وعد:انهبل هذا وش يبغى جاي واليوم اكيد مو صاحي..
شوق :يعني شلون مو نازله
وعد:طبعاً لااااا ...
كنت اتكلم مع شوق تفاجئت بـ سارا داخله علي
وعد:وانت امداك ترجعـــين من الصالون ..
سارا:يابرودك الرجال بيهد البيت علينا تحت وانتي جالسه بكل رواقه انزلي اخلصي علينا ولاهو بيطلع لك ...
لما شفت اصرارهم لبست روب على البيجاما اللي لابستها ونزلت وانا واصله حدي منهــــم ...
وعد:وين هو ؟؟؟؟
سارا:تاركته بنص السلم شوي ويطلع لك ...
اوف اوف شكل ذا عنده سالفه من جد لايكون عرف عن الحفله اللي غيرت مكانها
لامستحيل انا مكلمته امس وماجاب طاري ..
نزلت وانا افكر وش ممكن الموضوع المهم اللي مخليه بيجي بالوقت هذا ...
كان واقف قدام السلم مباشره لف بسرعه اول ماحس فينــــي ...
وعد:هلا ....
ماكملت جملتي خوفتني نظراته بعدين نطق بكلمه ماستوعبتهااااا ......
لا لحظه قال انتي طالق ...اكيد يمزح وش قصده ..
وين راح ليش لحظه خل يوقف وش قصده بكلمته
ليش يقول انتي طالق يعني طلقــــــــــني ......
اكيد يمزح ليش يطلقني كيف بعد اربع سنوات
اليوم يطلقني اللحين ليش...؟!!!!
طلعت السلم وانا ماني حاسه بنفسي لقيت سارا وشوق
وعد:يقووول انتي طالق ......!!!!!
شوق:ايييييييييييييييييييييييييييش
سارا:وعد هذا مو وقت لعب وش اللي يقول انتي طالق ...؟!
وعد:والله هوقاله ..قال انتي طالق ...
تردد صدى هالجمله براسي وحسيت الأرض من تحتي مو ثابته والسقف بيطيح علي
وسمعت صرخه بأسمي وبعدها ماعاد حسيت بـــــــشي ....

سارا
انصدمت كيف يعني طلقها مستحيل منير ليش يسويها اصلاً
ماراح تطلع منه الا لشي كايد ...!!!
حسيت نفسي مو قادره امسك اعصــــــابي اتصلت على قيس وانفجرت فيه
وكان رده علي قفل الخط بوجهـــي ...
ملاك:سارا امسكي اعصابي ولاتدخلين نفسك بالموضوع ...
وخرت يد ملاك عن كتفي وسألتها بعصبيه
سارا:اللي طايحه هناك مو بوعيها من صدمه مو أختي ..واللي تسبب بكل هذا مو الأفندي اخو زوجي كيف تبغيني امسك اعــــصابي هو في اعصاب عشان امسكها ...
ملاك:طيب اللحين قيس وش ذنبه تكلمينه بالطريقه هذي انا بحياتي ماشفتك تكلمين معه بالطريقه المهينه هذي
اول ماتزوجتيه عشان تكلمينه اللحين بعد ماصار عندكم عيال وصرتي بالسن هذا بالطريقه هذي ....
سارا:ملاك خليني بحالي مو ناقصتك انا
ملاك:مو بس انتي اللي متورطه كلنا بالمركب هذا ....
الموقف اللي انا فيه صعب صعب صعب ......
كيف بتكون حياتي مع قيس بعد ماطلق اخوه اختي بليلة عرسها ...
ملاك :لاتعذبين نفسك بالتفكير بنلقى حل روقي ...ضحى اكيد بتحل الموضوع ..
ضحكت على كلمة ملاك رغم مأساة الوضع
سارا:للحين ورغم كل هالوقت مازلت عندنا ثقه ان ضحى دايم عندها حل لكل شـــــي ..
ملاك :شوفي هي ومشاعل يتكلمون بالموضوع اكيد بيدبرون الوضع وقيس وابوه مستحيل
بيسمحون له يفشلهم ويفشلنا قدام الناس ...وغصب عنه بيحضر حتى لو طلقهاااا اهم شي ماحد يعرف باللي صار ...
سارا:ملاك وش تفكرين فيه انتي يعني بس هذا كل همك المظاهر طيب ووعد اللي تلقت
اكبر صدمه بحياتها كيف بتتحمل تكمل الليله بعد اللي صــــار توقعين بتقدر تطلع قدام الناس
ولاكأن شي حصـــــل ....
ملاك :مو وقته التفكير بالمشاعر اللحــــــين ... ووضع وعد مايسمحلها تشرط نسيتي انها تطلقت من قبل ....
وبيكون وضعها أسوأ لو عرفوا الناس باللي حصــــــل ...
كلام ملاك لخبط كل تفكيــــــــري
سارا:شلون يعني
ملاك:يعني بدال مو متصله تهزأين بقيس وتسردين له مساوئه اتصلي فيه قوليله يلم الموضوع قبل لننفضح ...
راحت عني ملاك وانا جلست بهمي كيف كلمت قيس كذا مستحيل
يسامحني على الطريقه اللي كلمته فيها ...يعني كان لازم يصير كذا
الله يهديك يامنير ... اتصلت على قيس قفل بوجهي اوووووف شكله معصب ...الله يعيني ...

منيـــــر

كنت بحالة من الغضب
تستغفلني مسويتــــــني طرطور عندهااا ..
هي اللي تحدتنـــــي حذرتها هددتها بس هي اللي ماعدت لكلمتي أي قدر ...
بس تســــــــرعت بالله سويته
خطأ اللي سويته اكيد خطأ
تصرف غبي ومجنـــــون طلقتها يوم عرسناااا ...
المفروض تئنيت شوي بس وين الصبر كان الشيطان راكبني من عرفت الخبــــــر
ماتوقعت تستغلفني بهالطـــــريقه بس هذي وعد عمرها ماراح تتغير اخر شي ممكن
تحسب حسابه كلامي ...
بس هذا مايغيـــــر اني اخطأت اصلاً انا مو قد الزواج
ولاقد المسئوليه...
اووووف وش هالغباء كنت اقدر اعاقبها بأي شي بس ماتوصل للطـــــلاق ..
اللحين وش بيقول عني ابوي وقيس لو عــــــرفوااا ..
والناس وش بتقــــــول ...حركت سيارتي بسرعه وابتعدت ...
دق جوال رقم قـــــيس ...زفرت قبل مارفعه
قيس:وينك يا***** وش اللي سويته يالخـــسيس اللحين تجي وتكمل كل شــــــــي
وبعدين اوريك شغلي معك هذي الأمانه اللي موصيك عليهااااااا بس انت *********
منير:انت ما......
ماعطاني فرصه اكمل جملتي وقفل بوجهي ......

ملاك
كالمعتاد ضحى هي اللي قدرت تلم الموضوع اتصلت بقيس وتفاهمت معاه
وسارا صدمتني بالموقف اللي حطت نفسها فيه
ومالومها لصعوبة موقفهااا .. الوضع اللي صارت فيه اللحين اصعب
يعني أي موقف بين وعد ومنير بيأثر على علاقتها مع قيس ...
بس لو كانت اكثر حكمه يمكن تقدر تفصل العلاقتين عن بعض ...
بعد صلاة العشاء ولسى وعد ماصحت ..انا سحبت نفسي من الموضوع
وقررت اروح مع شهد وشوق للقاعه والباقيين يتفاهمون معهـــــا ..
كانت منيره بالأستقبال مع بنات خوالهاااا ...
ماكانوا ينسجمون معي ولا انا انسجم معهم ولا أحب شوفتهم
بعكس باقي خواتي كانت علاقتهم معهم كويســــه ...
يمكن لأني توأم سـارا تأثرت باللي مرت فيهم معهم وخصوصاً مع منيره في بداية زواجهااا
طبعاً كل شـي تعدل لكن انا مازلت متأثره باللي كانت تسويه بسـارا ..
وهم يعاملوني باستحقار للمجال عملـــي ويشـوفوني مسترجله وقالوها لي اكثر من مره
تلميح وتـــصريح ...
قبل ماجلس جاني اتصال خاص بعملي اضطريت ابحث عن مكان هادي ... طولت فيه وانا راجعه
شفت منيره واقفه مع شوق على المنصه ..من فتره ملاحظه منيره تحوم حاولين شــوق معقوله تبغيها
لأحد من اخوانها مادري وش عندهم على المطلقات ...



وعد

كل اللي يصير مثل الحــــــــلم
منير يطلقنــــي انا اللي كنت اقول ان يحبني اكثر ماأنا احبه
بس طلعت غلطانه ... طلع خسيس وحقــــــير ...
مو من الماضي شكلي انا للي للحين اعيش الطفـــــوله ...
للحين بريئه احسب الناس مثلي مادريت ان فيه ناس تغيرت وأول هالناس منير
يطلقني كذا بهالسهوله ينهي الرابط اللي بينا وين الوعود والعـــــــهود
كذا انتهت بلحظه ...واللي يقهرني للحين ماني عارفه وش سبب هالطلاق ...
احســــــه حلم ياررب يكون حلم مابغى اخسر منير اللي حطيت فيه كل ثقتـــــــي ...
ضحى :وعد وين رحتي ...
وعد :وين رحت يعني ماراح اروح مكان .... واللي تطلبينه مني مستحيلللل
توهم ماله ساعتين من طلقني وتبغين اكمل ولاكأن صار شــــي
ضحى :ياحياتي ماحد طلب انك تنسين اللي صار اللي بتسوينه مو عشانه ..عشانك انتي
ونظرة الناس لك ...مأحد عارف انه طلقك الا اذا انتي مارحتي وسببتي الشكوك ... بس اللي صار ماطلع من هالبيت
خلي بس ليلة تنتهي على خير وبعدها عاقبيه بالطريقه اللي تبغــــين ...وكلنا بنوقف معاك وماراح نضغط عليك بالشي...
وعد:لااا تفهمين لااااا ....خلي كل الناس تدري انه طلقني ماهموني النااااس بس اني اروح واسوي نفسي ماصار شي
ومو اول مره اتطلق فيها عشان ازعل ...وهو والله لأوريه قسم لخليله ...
ريما :وعد ارجوك لاتفعلي ذالك توقفي عند اطلاقك الوعود بالأنتقامات هل نسيتي من هو منير
الذي تهددين باذاقته الويل ..منير لم تعرفيه منذ سنه او اربع سنوات عرفتيه بعدد سنين عمــــــــرك ...
هو أخطأ وانتي اخطأتي ولكن لايجب ان لااا يكون هناك توابع للأخطــــــأ
مالفائدة من الأنتقام وايذاء شخص تحبينــــــه ...
رجعت ابكي من القهر انا عارفه انه منير بس هو ليه سوى فيني كذا ليه ...
وعد:ريما هو اللي بدأ ليش سوى فيني كذا ليش ..
ريما :اعلم ياعزيزتي هو نادم وغارق بالندم هكذا هي الأخطأ نفعلها ونندم عليها مدى الحياة ..
ولكن انتي لن تفعلي ذالك لاتكبري الخطأ عاقبيه ولكن لاتؤذيه ...صدقيني كل ماتشعرين به الآن من ألم
لايسوي لحظة ندم بعد الأنفصال عن الحبيــــب ...
ضحى :خلاص وعوده ارتاحي نص ساعه وبعدين خليهم يبدون يسوونك يالله لاتخربين الليله اللي تخططين
لها من شهــــــور ...
ثواني وحسيت نفسي لوحدي بالغرفه ...مابغى افكر بألم ابغى افكر كيف اعاقبه واقهره
وارد له الحركه اللي سواهاا فيني ...الله يامنير بكل سهوله كذا هنت عليك ...!!
بس لو اعرف السبب معقوله يكون عرف عن الحفله ....اكيد عرف مافيه
سبب مقنع وممكن يوصل الأمور للوضع هذا الا موضوع الحفله ...

شدن

جلست أتأمل جسم نورا اللي اصغر مني بسنتين وحسدتها
على طولها وجسمها الحلــــو مو أنا كل ماناظرت شكلي بالمرايه ودي ابكي
نحيفة وقزمه ..مره شكلي مايساعد ...
نفسي ألبس شي يطلعني انثى مو كأني طفله ...
هذي افكار داخل راسي مستحيل اطلعها لأحد ولاحتى ماما ...
لأن الواحد لازم يفصل مابين الصراحه والخصوصيه ..
يعني فيه اشياء اتكلم فيها بصراحه مع الأخرين
وفيه اشياء لازم تكون خاصه فيني وماتعدى حدود نقاش فيها مابيني وبين نفســـي ..
دايم يقولوا عني فيلسوفه واحب لاتكلمت اعمل نفسي حكيمه طبعاً الكلام هذا مو صحيح انا مو مثل مايقولون
انا بس افهم اشياء كثيره تتعدى معرفة اللي حولي وبمحيطي ...
دائماً احاول اسوي نفسها جاهله باشياء رغم معرفتي فيها عشان اللي حولي ماينفرون مني
يعني انا ذكيه واتصرف بمجتمعي بذكاء ...
نورا:شو شدون وين وصلتي ....؟!!!
شدن :برج ايفيل يالله كذا جاهزه ...
نورا:يس شرايك فيني اجنن صح ...
هي فعلاً حلوه وجميله مرره شي طبيعــي تملك عيون خضرا وبشره مثل الثلج
وشعر اشقر كيف ماتكون جميله وتخطف الأنفاس .. بس تفكيرها لايتعدى حدود جمالها ..
اهتماماتها عاديه جداً مافيه مميزات لها....
وهي متعايشه مع وضعها بالعكس مبسوطه فيه
وتشوف نفسها ملكة جمال زمانهااا ...
شي حلو القناعه كنز لايفنى ...
نورا:ياءالله منك نفسي افهم لما تسرحين بايش تفكرين احسك تصيري بغيبوبه
بسرعه خلينا ننزل ضحى بالسياره ...
طلعت معها للسياره ..دايم يلوموني على سرحاني الكثير
بس بصراحه افكاري مع نفسي احلى بكثير من الحوارات التافهه
اللي تدور بيني وبينهم ..!!
طبعاً هذي بعد فكره داخليه مستحيل تطلع
ولاحتى عن طريق الخطأ عمري ماحسست اللي قدامي بتفاهة حديثه
وممكن امشي معاهم باحاديث تافهه مشوار طويل ومن اوصل الا مصادر التفاهه نفسها ..


شهــد

كل ماشفت شــوق احس بالذنب انا السبب باللي صارلها استحي من خواتي رغم مرور وقت طويل على السالفه ...
لكن نتائجها للحين ساريه ... كان غلطة جنت علي وعلــــــى شــوق
غلطه وغباء وجهل ...ماتوقعت ابد ان نايف اللي كان ميت في ويعشقني انه بيقلب علي لمجرد
اني اعترفت له اني كنت اكلم شباب كيف لو قلت له اني طالعه معـهـــم ..ماكنت ادري ان الماضي المفروض مايعرفه الزوج لأنه بيبقى طول عمــــــره بشكوكه ...
كان ذكي وانا غبيه جاهله اعترف ان له ماضي وقال بنتصارح ونرمي الماضي ورى ظهورنا ..ومقدمات وعبارات منمقة وسوى فيهااا الأنسان العاقل الرزين ..لين اعترفت بكل غباء مسويه بكفر ذنبي وعشان ماكون خنته ....
وكانه لو عرف كل شي بينمسح من ماضي ...وهو بس سمع اعترافي ماسمح لنفسه يتاكد من صحته ...
انقلب علي وظربني وسود عيشتي وحذر ولد عمه يتزوج اختي وانه المفروض يطلقها دامهم على البر لأنها اكيد بتكون طالعه علـــــي وتطلقت شوق بسببي عمــــــري ماراح انسى اني بماضي الأسود سبب خراب حيــــاتها
حتى لو قالت لي هي الف مره انها مسامحتني ومن اول يوم قابلتها بعد طلاقها حلفت لي انها ماشالت علي ولاذرة كره اوغضب بس انا مستحيل اسامح نفســــي ...
نايف كذب علي ماكان مجرد ماضي علاقاته استمر فيها لليوم حتى بعد ماجاتنا اسيل من اربع سنوات
ومأتجرأ اتكلم معه بالموضوع هذا لأن يشوفيني احقـــــر منه وان اللي يسويه مايجي شي قدام اللي سويته ...
انا بس مجرد مكالمات وطلعات بريئه ماوصلت لارتكاب فواحش ... ويشوفني اسوء من *****...
ولاراح يصدق اني بريئه واني تبت ...وهو ماشي بطريق هذا رغم انه متزوج ويرتكب فواحش ...
ماخاف من ربه اهم شي قدام الناس انه رجال ومهما سوى أي شي ماعليه عيــــــب ...
تحملت وتحملت ومازلت اتحمــــل فسـاده ..كل خوفي على بنتي ربي يبتليه فيها ..
ولا الباقي تساوت عندي الأمــور ماهمني هو كثير ماهمتــــني بنتي ...
حاولت اصلح فيه لين تعبـــــت واللحين ماعندي الا بنتي اخاف علـيها والمصـيبه انه من اللحيـــن مخربها علي
لرحت لمكان ورجعنا جلس يحقق معها ومخليها جاسوس علـــــي .. ولازم تقوله كل شي ولاظربهااا
ودايم ينعتها بألقاب فاسده وانها بتطلع علـــــي قدام اهله واخوانه واخواته وعيالهم ...
فاضحني ومخرب سمعتي وسمعة بنتي ...وانا صابره على امل يتعدل ..
شوق:شهد ..شهد
انتبهت لشوق تناديني
شهد:هلاا
شوق:بروح لمنيره تبغاني اساعدها ..
شهد:طيب حبيتي خذي راحتك انا ماقدر اجي معاك عشان الأصوات يمكن نايف يتصل وماسمعه وانتي عارفه
هزت راسها بتفهم وراحت ...
تعبت من التفكير المفروض اتمتع بالحفله اللي أنا فيها لأني ماطلع كثـــــير ..
كانت التجهيزات مبالغ فيها اكيد هذي طلبات وعد ..الله يهديها ..كل اللي يعرفنا يقول ان وعد تشبهني
بس اتمنى لها حظ اكبر من حظي ..
رجعت ملاك اللي كانت رايحه تكلم دقايق بس ورجع تلفونها يدق وقامت من جديد ..
انتبهت لوصول باقي خواتي ... كانوا متأخرين الوقت تعدى بعد منتصف الليــــل ..
اكيد وعد عطلــتهم ..الله يهدي بالهااا ..اللي حـصل مو سهــــل عليــهااا ..
تمنيت لو اقدر اشوفها قبل تدخل بس ماقدرت ماقدر ادخل بضجيج اخاف يتصل نايف
ومارد ويخرب علي ليلتي ...
دمعة عيــــــوني يوم شفتها تدخــــل .. كانت اجمل عروس شفتهــــا ..
ماحسيت بشوق انها معي على الطاوله لين قالت
شوق:اوخس يالرقيقه ..تبكيــن ..
شهد :احلفي انك مو ماسكه دمـوعك ..
شوق :الصراحه انا متزنه نفسياً مابكي بوقت الفرح..
شهد:ياشين فلسفتك ...
شوق :شوفي انتي عشان ببيت لحالك بتفقدينها وتحسين انها بتبعد عنك اكثر بس انا ببيتنا وهي ماراح تستغني عنا
يعني ماحس اني بفارقها ..
شهد :معاك حــق ..وش عندهم شدن ونورا مرتزات مو بيدخل منير اللحين ..
شوق:وشدن ونورا متى مارتزو قدامه اصلاً شدن ولاحتى تغطى عنه ...
شهد :الله يهديهاا اذا شدن اللي عندها ابو كذا اجل نورا وش نقدر نقول عنها ..
شوق:عادي نفس اللي مروا فيه خواتها من تمرد بتمر فيه مصيرها تعقل ..
شهد:بس ياشوق مو كل واحد قدامه فرصه انه يعقل يمكن قبل مايعقل يسوي شي يبقى يطارده طول عمره ..
شوق:ياحياتي الله كريم ..


وعد

اللحين بيدخل اللحيــن بشوفه
الخاين مابغى ابكي لازم امسك نفـــسي ..مابغى احد يلاحظ علي شــــي ...
اول ماحسيت بوجوده قريب مني ماقدرت ارفع عينـــي له ...
بوسته على جبيني ويدي كهربوني .... صبرك علي يامنير والله لادفعك ثمن قهري ...
جالس جنبي وصاد عني مسوي زعلان هاه والله مو قد الزعل اللي بيجيك ...
صبرت نفسي على كل المراسم والشكليات اللي صارت
حرمني فرحة التمتع فيهاااا ...
لا ليش تنزل دمعتي وهو يناظر فيني ليش ...
مو وقتك يادموع ....
ماصدقت يوم شفتها يمدلي منديل ..
صديت عنه بعد ماعطيته نظره احتقــــار ....
.
.
قبل مانطلع من القاعه مسكتني ضحى وعطتني موشحه من النصائح
اني اتجاهل كل شي حصل ومأكبر المواضيع
مجنونه اصلاً ماكنت ناويه اروح معهم ابداً للأوتيل بس عشاان مابغى صداع من خواتي
عن الناس وكلام الناس ...
وعد:ضحى خلاص انتي لمين تكلمين انا ماراح اسوي الا اللي بالراسي ...
ضحى :وعد تكفين لاتفضحينا ..
قلت بتمصخــــــر ..
وعد:طيب من عيـوني ..
تنهدت وكأنها فاقده الأمل وتركتني ...سملت على باقي خواتي وطلعت مع منير اللي ينتظرني لسياره ...
ماحسيت على نفسي الا لما وصلنا الأوتيل ..
اول مادخلنا الجناح قبل مايتكلم بأي حـــــرف ..
وعد :لاتتوقع اني نسيت اللي صار العصر انا بس جايه هنا عشان خواتي ...
انقهرت لما طنشنـــــي بس سويت نفسي مانتظر منها رد دخلت الغرفه ورميت عبـــايتي والجزمه فتحت الدولاب اشوف
اغراضي اللي رتبتها سارا ...معلقه لي كل الشنطه مو كأني بجلس يوم ونص ..
غيرت ملابسي بعد تعب وحرص شديد ان الفستان مايحصله شي لأني بعطيه صاحبتي اللي انهبــلت عليه
كنت بحتفظ فيه بس اللحين وبعد اللي حصل كرهته ...
تجهزت للنوم ومنير لسى مافكر يتكلم معاي ولاحتى يدخل يشوفنــــــي ...
قهرنــي تطنيشه لي توقعته اول مايشوفني بيبدأ يعتذر ويبررر مثل حركاته دايم لزعلت منه
واللحين رغم كل اللي حصل مالقيت منه أي اهتمـــــااام ..
حسيت بتعب اليوم واحداثه يتجمع علـــــي ولقيت نفسي بدون مقدمات ابكــي
واستمريت على هالحال لين اختلط الواقع بالحـــــلم وجمعتهم الدموع ...

منيـر

كان يكابر بتجاهلهااا ...لانه عارف اني أي محاوله منه لتصليح الوضع
بتبؤ بالفشل ...وعد متوقعه منه يعتذر ويعتذر ويترجــى ...بس مستحيل يهين نفسه لها
هي أخطأت واستحقت عقابهااا صح اني أخطأت باختيار العقاب وندمت بس الشي هذا ماراح يتعدى داخلي
لأن وعد الصراحه والوضوح معها ماتنفع ....
تطلب مني انسى طفولتنا وهي تعتمد عليها بعلاقتنااا ..
ودايم المفروض اكون منير اللي ماكان يرفض لها طلب واللي دايم معها على الصح والخطأ ...
قمت التناقض داخلها تبغاني مثل ماكنت لها دايم بس ماتبغاني اعتمد على هالشي بالنسبه لها ...
والمشكله اني ماقدر انسى من كانت وعد واشفق عليها لتذكرت طفولتهاااا ...
مأدري هوخطأ اني تزوجتها بس ماني ندمان ...
من دخلت الغرفه ماطلعت منها وانا بقيت بالصاله مابغى أي تصادم معها اليوم ...
لأني عارفه انها مصدومه وتعبانه وانا بعد تعبان ...
مر اكثر من ساعه وتوقعت انها نامت اول مره تتصرف وعد بحكمه ..
دخلت الغرفه كانت نايمه توجهت للحمام باخذ دش ..
لما طلعت رحت بشوفها من قريب معقوله اشتقت لها ..
مادري بس عندي رغبه كبيره اني اقترب منها واشوفها ..
على الأضاءة الخفيفه اللي بالغرفه مشيت لها هي ماتحب الظلام كامل عقدة من الطفوله ..
جلست على طرف السرير وهي تتقلب بنومتها اول ماوقعت عيني على وجهها حسيت انها بتصحى
وفعلاً ثواني وفتحت عيونهاااا ..
وسألتني بصوت ناعس
وعد:منير..
مارديت عليها ..
تعدلت بجلستها وهي تقول
وعد:حلمت حلم يخوف ماراح اقوله اخاف يتحقق ...
معقوله سامحته تكلم معه بكل هدوء وكأنهم متصافين ..
هزت راسها برفض مافهمه
وعد:انت ليش هنا ..وانا وين ..؟!!
وحده من ثنتين يالنوم مأثر عليها او جالسه تستعبط عليه ..
منير:اليوم كان زواجنا نسيتي ...
حطت يدها على راسها
وعد:بس انت طلقتني يعني مو حلم ..
ضعفت وقلت
منير:بعض الواقع المفروض نعامله مثل الحلــــــم ..
وعد :ليش ميمو سويت كذا .. انت اكثر انسان يعرف قد ايش اخاف من فكرة الطلاق ليش تسوي فيني كذا ...
صديت عنهاا
منير :شايفه الوقت مناسب للكلام هذا ارجعي نامي انتي تعبانه ...
وعد :ارجووك جاااوبني ليه سويت كذا الطلاق سهل عندك لدرجة هذي بس عشان خالفت امر منك سويت كذا
طيب لو كان الموضوع اكبر من كذا وش بتســــووي ماتوقعت اني اهوون عليك لدرجة هذي ....
قهرتني لما حاولت تصغرني وتوضح اني تافه وماعندي حكمه
منير:لاااا تقللين من اللي سويتيه وتحطين كل شي علي انتي مو عاندتيني انتي خدعتيني لأنك قدام عيني سويتي
نفسك راضيه بقراري ومن وراي سويتي اللي براسك كان اهون علي لو انك ضليتي على عنادك بس الخداع انا مأحبه
ياوعد مليون مره قلت لك شغل الناس اللي مو متربيه مايمشي معي
وعد :تعيرني وتقول عني مو متــــــربيه ...
حاولت اخفف من كلمتي بس بدال ماعمل كذا لقيتني ادعمها ...
منير:ماقصدت اعيرك او انتقص منك بس هذي الحقيقه ياوعد ...
وعد:وانت توك تصحى وتفتكر اني مو متربيه ...اللي مو متربيه زوجتك من اربع سنوات ...
حاولت تدفعني عن السرير بس ماتحركت ..
وعد:اكرررررررهك ...
منير:بس لأربع سنوات كنتي تحبيني
مسكت يديها وضغطتهم على بعض ...
وعد:ليش تسوي فيني كذا خلاص اسكت عنــــــي ...
منير:قلت لك نامي بس انتي اللي اصريتي نتكلم ..
تنهدت يوم شفت دموعها
وعد:ليش صاير لئيم معي عشان بس سويت الحفله خلاص انا آسفه بس لاتعاملني كذا ...
منير:وانا آسف ..بكره ورانا سفره خلينا ننام ونرتاح ..
وعد:نام بس للحين ماسامحتك ...
منير:ولا أنا سامحتك ..خليها للأيام ..
رجعت تنزل دموعها بطريقه اكبر
وعد:ماراح اقدر انام ليه ماتفهم اليوم انت تسبب بفقداني للأمان اللي كنت احسه بقربك للأبد ...
كلمه وحده جمله وحده بس هزته وسوت اللي ماسواه كل العتب والتهزيء اللي جاه بعد سواته ...
حضنتها رغم كل محاولاته على البعد ...
منير:لا لتقولين كذا وعد انا مستحيل اتخلى عنك مستحيل اترك حتى لو انتي اللي تطلبين منــــــــي ...بتبقين معي آمنه طول العمـــــــر ..
وعد:ماراح تقدر تنسيني اللي صار اليوم ..
منير:برجعلك الامان غصب عنك بجبرك بحبـــــي تنسين اني يوم أخطأت بحقك بمسحه من عقلك وقلبك ...
وعد:بتنسى وعدك مثل مانسيته اليـــــــــوم ..
منير:تنســـــاني الحياة لونسيتك ..حتى بقبري ماراح أنــــــساك ..
كان عارف وقع الجمله عليها ..
صرخت بألم
وعد:لاتقول كذا ارجوك منير لاتعيدها اكرررره الكلمه هذي اكرهااااا ..
منير:طيب قولي انك سامحتيني وتحبينــــي ..
وعد:انا احبك بس خليني انسى عشان اسامحك ...
منير:بس ماطلبتي لو بغيتي اخليك تنسي عمرك كله ماعندي مانع ...
ناظرتني بخوف
وعد:لأيش تلمح ...
ضحكت باستهزاء
منير:ولاشي ليش تفكيرك في سيء..
ماتوقعت انها تملك مثل هالقوه يوم اشرت باصبعها على صدري وضغطت بقوه
وعد:شوف اللي تفكر فيه شيله من راسك انت مطلقني اليوم العصـــــر ...
منيــر :ورجعتك وانتهى الموضوع ليه تبغين طولين السالفه ...
وعد:لاتكلم عن السالفه كأنه شي تافه ..
تنهدت بتعب
منير:اللحين من قال انها شي تافهه بالعكس موضوع صعب علي قبل مايكون صعب عليك ..
لكن ليه نتركه ينكد علينا خلاص بننساه لأنه شي سيء والمفروض مانترك له توابع تأثر علــــى حياتنااا..
بنكمل ليلتنا ولاكأن شـي حصـل اليوم ... ولاعمرنا ماراح ننسى ...
ماتوقعت ان وعد تقتنع بكلامي بهذي السهــــوله ..
منير:ماتوقعت تقتنعي بسهوله
حطيت يدها على صدري ..
وعد:الكلام اللي يطلع من القلب يوصل للقلب ..
ضميتها لصدري وانا اقول
منيـــر:وانتي القلب وراح تظلين بالقلـــــب ...

سارا


كانت قدام المرايه افصخ العقد اللي لابســـته وعيني على قيس اللي جالس على السرير وتركيزه على جواله ..
ماتوقعت منه يطنش الموضوع ولاكأن شـي حصـل تكلم معاي عادي ولاكأن شي حصـل بينااا...
اصلاً توقعته يتركني عند خواتي .. بايش يفكر انا اعرفه قـــيس .. تجاهله للموضوع يعني عنده
طريقه بيعاقبني فيهاااا ...
قيس :شنطتي جاهزه ...
سارا:طبعاً كل شنطنا جاهزه ..
قيس :بس انا بسافر لحالي ...
لفيت عليه بسرعه والله كنت حاسه
سارا:لا تكفى قيس الا السفره عاقبني باي شـــي ..حرام عليك اصلاً السفره عشاني كيف تسافر لحالك ...والبنات حرام
متقطعين على هالسفره لاتحرمنا منهااااا ...
ياربي ولاكأني اتكلم مطنشني ويشتغل بجواله ..
رحت اجلس جنبه وأنا اقوله
سارا:ارجوك قيس حياتي ليش تسوي كذا ...
صرخت لما مسكني بقوه مع يدي اللي حطيتها على كتفه ..
قيس :اللحين صرت قيس وحياتك عشان السفره ولاالعصر وش كنت ذكرنــــي ..آآه بس ياسارا الفاظ بحياتي ماتوقعت اسمعها منك ...
سارا:قيييييييس ..
قيس:بلاقيس بلا هم ..نفسي اظربك بس للأسف من زمان تركت هالطبع بس انتي والله تستحقين اكثر من الظرب ..
حسييت ببكي من القهر بعد كل هالعمر يبغى يظربني
سارا:قيييس حرام عليك ...
ندمت يوم سمعته يكمل بقهر
قيس:ياشيخه حرام عليك انتي ..اللحين انتي وش متوقعه يوم متصله تهزأيني ليكون انا اللي طلبت من منير يطلق ...
صح انا اللي زوجتهم وانا اللي ابغى اطلقهم .مليووون مره قلك فكري قبل ماتطلقين احكام ...
سارا:كنت مصدومه الله يخليك لاتحاسبني على شي سويته بلحظة قهـــــر ...
قيس: اللي وصلنا لهالوضع اني ماحاسبك اني تارك لك كل شـــي ...
سارا:والله انا ندمانه لاتحسسني بذنب أكثر حتى الزواج ماقدرت انبسط فيك طول الوقت افكر فيك ..
ضحكت يوم شفت ملامحه تغير للدهشه
قيس:لا ياحرام ليش بعد تعبتي نفسك وفكرتي فينــــي ...
سارا:خلاص عرفت مانت زعلان وبتاخذني معك ..
عورني قلبي يوم سمعت تنهيدته ليش يحسسني دايم اني ظالمته
قيس: طيب بنسافر بس بدون البنات ...
سارا:حرام واعدهم انت ...
قيس:خليهم عند ملاك وخواتك
سارا:تبغى ملاك تنجن ماتوقع ترضى ..
قيس:اقنعيها بطريقتك او اجلسي معهم ...
اوف رجع يعصـــب ... انا ماصدقت ان الموضوع ينتهي بالهدوء هذا يرجع يتنرفز
سارا:خلاص حبيبي روق البنات يصطفلو لما كنت بعمرهم ماطلعت من الرياض ...
ضمني وسألني
قيس:للحين تكرهين اذكرك بأيامنا قبل ...
ضحكت عليه دايم اكذب عليه واقول اني اكره سوالفنا لماكنا صغار عشان احسسه بالذنب ..واليوم قررت
اعترفله
سارا:الصراحه ماعمري كرهتها بس احب اتدلع عليك ...
قيس :وانا اللي مسوي نفسي اقهرك فيهــــا...
اجتمعت ضحكنا واستمرينا بأعترافات وذكريات حلوه عن ماضينااا ...
خصوصاً ماضي الشحاده ومدير البنك واكثر شي يضحكني لاقال قيس ..
قيس:اموت واعرف كيف مشاعري تتقلب يوم احبك ويوم اكرهك ...
سارا:شفت كيف قلبك يشتغل معاي حتى وهو مو عارفني مو مثلك يالخبـــل ..
قيس :ايو الله مشتغل معك وخصوصاً يوم بغيت اخطفـــك ..
سارا:انا مادري كيف ذاك اليوم ركبت معاك والله يوم نزلت وفكرت بالوضع زين ماجتني سكته قلبيه ...
قال بطريقه تقهر
قيس:يالله اعترفي كنتي تحبيني وقتهااا..
سارا:مره ميته بدباديبك ياما فكرت اذبحك ...
قيس:عادي من الحب ماقتل ..
سارا:لاوقتها بتكون من الحقد ماقتل ...
قيس:احيان تحسسيني انك ماسامحتيـني ...
قلت بدلع عليه ..
سارا:آه شوف هو سامحتك ايوه بس على اشياء واشياء لسى باقي صعب اسامحك عليهاااا ..
رفع عيونه لسقف وتنهد
قيس:آآه منكم يالحريم ماتنسون ... طيب وش يرضيك ...
انبسطت بداخلــــي اللحين بتشرط علي كيفــــي ...


ملاك

رجعت من الدوام قبل العصر بساعه وتعبانه موت ...
ندمت على وعدي للبنات انا نطلع العصر ..بس ماقدر اخالف وعدي لهم
لأنهم متحطمين مره بعد ماسافروا سارا وقيس واخذوا هيثم وتركوهم ...
ماعطوني فرصه حتى اغير ملابسي هاجموني اول ماوصلت
سمر:والله ماتنامي انتي وعدتيناااا
ملاك:لاتسوي مثل بابا ..!!
ملاك:طيب عطوني فرصه ابدل ملابسي واتغدى ...
رجعوا يصرخون
ملاك&سمر:لااااااااااا
ملاك:الااااااا ولاتصرخون علي ..بعدين وش ذا اللبس كانكم شحدات روحوا البسوا لبس مرتب
وتعالوا نطلع ...
سمر:لبسنا حلو عمو اسماعيل يقول لبسكم هذا حلو مانقدر نلبس قصير يهاوشنا ...
ملاك:وانتي شايفه عمك اسماعيل طالع معنا روحوا غير إلاا ...
ملاك:بنروح بس اذا شافنا عمو اسماعيل بنقوله انتي اجبرتينا
ضحكتني بجد جالسه تهدد طلعت لغرفتي وانا اتمنى النوم والله مرهقه
غيرت ملابسي للبس مريح ونزلت تحت ...
رحت للمطبخ وقلت لهم يحطوني لي غداء عندنا شغالتين وطباخه وشغالة لوعد ..
توني جلست على السفره الا وصلوا البنات
ملاك& سمر:يالله جاهزين
ملاك:الساعه كم اللحين
ملاك&سمر:ثلاثه
ملاك:وانتم بحياتكم شفتو احد يطلع الساعه 3 ...انتظروا شوي بتغدى بعد الصلاة نمشي
سمر:من الصباح صاحيه مانمت كويسه عشان الطلعه ..
وبدوا بالحنه على راسي بس بقيت على رايي حتى جاء الوقت المناسب وطلعنااا...
كان ودي اخذ نورا بس رفضت وهند مستحيل وشوق عندها موعد ... الكل تعذر
وابتلشت انا فيهم والقهر بغيت ضحى تجيب بزرانها عشان انا ارتاح واجلس معها وهو جميع
بس رفضت تقول أخوها من امها بيجي هو واهله..
اخوانها من امها تعرفت عليهم بعزاء امهاا قبل اربع سنوات ..
يومها انصدمت ضحى مرره وتأثرت مادري علي ايش التأثر
على أم عمرها ماسألت عنها ...
دايم احمد ربي ان امي ميته مو تاركتنااا...
كانت الطلعه حلوه بس انا مرهقه عشان كذا ماستمعتت فيها
واحنا راجعيـن ازعجوني البنات يبغون يمرون بيتهم...
حاولت اقنعهم نروحله بكره لأني خلاص تعبانه ومرهقه جداً ...
نزلوا وجلست انتظرهم بالسياره ..كنت تعبانه
وانا عند الباب سندت راسي على الشباك ...
حدث شي غريب ..مادري انا غفيت او سرحت
كان فيه واحد متسند على شباك السواق ويتكلم معي ....
لحظه وش يقول ...
:البنات بيبقون عندنا الليله ...
ماحسيت بنفسي الا اصرخ عليه ...
ملاك:اييييييييش ...
ولقيت نفسي افتح الباب وانزل للشارع ومباشره للبيت ...
بجد ماني مجمعه البنات نزلوا بعدين انا وش فيني نمت او ش صار علي
هم ليش مارجعوا ومن هذا اللي يبغاهم يبقون عنده هذا مو جابر ولافادي ...
وقفت عند المدخل وناديت عليهم
ملاك :سمر ملااااك ..
انقهرت يوم مالقيت منهم رد ..
ولفيت وراي شفته واقف عند الباب ..
لحظه لايكون هذا اسماعيل
يؤؤؤ وانا اصرخ عليه ..يافشلتي ...كلهم من الغبيات يعني لازم يسوون الحركات الغبيه ذي وين يبغون
يجلسون هنا وامهم مو فيه ...دخلت وانا اتحسب على أبليسهم ...
جلست انادي محد رد علي ياربي وش ذا البيت المهجور والغبيات البنات وين راحوا
دخلت غرفه اتوقع المجلس اللي تجلس فيه جدتهم لأني كم مره جيت ازورهم والقاها فيه ...
وفعلاً لقيتهم هناك والحبايب لابسات جلالات ويصلون مع جدتهم ..
وانا ملطوعه برى بالسياره ...
جلست انتظرهم يخلصون ...
طبعاً خلصوا قبل جدتهم سحبتهم بالجلالات اللي عليهم ..
ملاك :تفضلوا قدامي فشلتوني عند الناس
سمر:خالتي حرام عليك بنبقى عنده جده
ملاك:اقول امشي اللحين تبين جدتك كان جلستي عندها من الأول ...
هذا للحين فيه طنشته وطلعت بسرعه واشوى ماصار ملقوف وتكلم ...
ملاك:ياربي منك ماخليتني نقول حتى للعمي اسماعيل انا بنروح معاك
ملاك:ماتوقع عمك اعمى شايفني لما اخذتكم ..
سمر:هو قال بيقولك انا بنبقى عندهم اليوم ماقالك...
ملاك:الا قالي بس انا مارضيت ...اللحين يوم تبغون جدتكم ليش ماطلبتوا من امكم تخليكم عندها
جايين عندي ليش ...
سمر:طيب جينا عندك واللحين نبغى جدتي ...
ملاك:خلاص بكره اجيبكم لها ..
سرحت بتفكير من الغبي ذاك ياربي وش وقفه بالطريقه ذيك وقريب من الشباك وشافني
يعني انا اخذه راحتي لأن الشباك مضلل يجي هذا يشوفني قهررر..
طيب واذا شافني كنت مغطيه وجهي بس عيوني طالعه
بس الموقف مرا بايخ كنت نايمه وصحيت الاهو بوجهي ...
بس ال*** وسيييييييم .. لامو وسيم هذا يجنن ...
نسيت نفسي وقلت للبنات
ملاك:اللحين عمكم حلوو
سمر:عمي سمعو احلــــى واحد..
ملاك:أجمل واحد ..
قلت بتنهيده
ملاك:جميل وبس هذا صاروخ ....
تلاحقت نفســـــي وش جالسه اقول انااا ...
ليت البنات مايفهــــمون كلامي ولابيقولون خالتنا راهقت بعد ماشابت ..
اكيد هذا تأثير النوم ...مسوى فيني خير خلاني اهلوس ...
غيرت الموضوع قبل ماينتبهون البنات علي مع انهم ماراح يفهمون شـــي...
بس ماقدرت اغير صورته اللي جت ببالي وصرت بس افكر فيه
معقوله هذا الشخص اللي سارا تحن من سنين تبغاني اتزوجه ...
ماعندي سالفه يوم ارفض ....
مرت ايام وكل يوم تكبر الأفكار براسي
وشكلي تعلقت فيه صدق ..ويوم اقول لنفسي
اني انخدعت من قبل بالمظاهر ..التزام اسماعيل يسكتني ..
يعني هو مو بس مظهر ...مظهر وجــــــوهر ...

نـــــوف


ماتوقعت المفاجئه اللي سووها لي وعــد ومنيـــر جو يقضون شهر عسلهم بنفس المدينه اللي أدرس فيــــهااا ..
كانوا يجننون مع بعض رغم اني فهمـــــت من وعد انه حصل مشكله يوم زواجــهم بس الحمدلله انها مرت على خيـــر ..
لكن المشاكل دايم موجوده باي عــــلاقــه ..
ماقدرت احضر الزواج لأني ضاغطه نفسي بدراسه ... اهم شي بحياتي حالياً دراستي واوجه لها كل اهتمـامي ...
ماقدرت اكمل نفس الحياة من الصغر للحين كان لازم ابعد عن خواتي عشان اقدر احس بالحيــــــاة ...
مابغى الماضي يلاحقنــي ..والقرار اللي مايعرفون عنه خواتي اني بستقر هنا نهائياً ..
يمكن تتغير قرارتي مع الزمن لكن هذا قراري الحالي لمستقبلي ...
حياتي هادئه جداً واي مشكله ممكن تواجهني بتكون لي لوحدي وانا اتحمــلهااا ...
كرهت فكرة أني اعيش تحت ضغوط مشاكل العائله ...
انا كذا حـــره واحب حياتي هذي ...

ملاك

بعد اسبوع مافرقت فيه صورة اسماعيل خيـــــالي ..
اتصـلت سارا تطمن علـى بناتهااا ووسط الكلام قالت لي انهم ممكــن يرجعون بدري ..
بسبب اسماعيل اللي مستعجل يبغون يخطبــــــون له ..
سارا:والله قيس مبسوط مره وشكله بيخرب علينا السفـره عشان اخوه يقول ماصدقت ان هو اللي يطلب مني ..
وقتها حسيت قلبي بيوقف معقوله من نظرة وحده حبينا بعض ماني مصدقه اللي اسمعــــــه ..
سارا :اللحين مرة جابر بتنفجــــر هي قبل لحالها معي اللحين مع خواتي صرنا ثلاث ...
كنت اطيـــــر من الفرحه ...ماني عارفه وش اقولهااا
سارا:اوه قيس سمعني اللحين يحسب اني اللي اتمشكل معها يالله مع سلامه ..
ضحكت على سارا ورميت الجـوال ...
الفرحه مو سايعتــني واخيراً قلبي دق صح مليت من قصص الحب الفاشله اللي امــــــر فيهااا ...
متى يجي اليوم اللي يخطبوني فيه نفسي اغمض عين وافتح عيـــــن وكون بذاك اليوم ..
كنت مقفله عيــــوني ..
دخلت علي نورا بصرقعه
نورا:منيره اللي ماتحبينهاااا تحت ومعها ذيك الخبله ام كايد ..
مقعـــــوله بسرعه هذي ليكون فعلاً تحقق حلمي غمضت عين وفتحت عيــن ...
مسكت اعصابي وسويت نفسي مو مهتمه
ملاك:خير وش جايبهم بدون تلفــــون ..
نورا:مادري بس ضحى دقت العصر وقالت بعد المغرب بيجون ضـيوف وهي بتجي بعد ...
ملاك:طيب انزلي عندهم انتي
نورا:مايحتاج شوق معاهــم ..
ملاك:طيب انا بروح البس خليك عشان تشخبطين على وجهي مكياج ..
نورا:اكشخ وش عندك ..؟!
ملاك:بس كذا تغيير ..
احترت مأدري وش البس بس استسخفت نفسي لايكون بسوي قدامهم البنت المستحيه
لا لازم اظل مثل مأنا بلبس بدله عاديه مثل اللي اداوم فيهااا كفايه بحط مكياج ..
لبست بسرعه وطلعت لنورا تحط لي مكياج وحذرتها
ملاك:اسمعي ياويلك لو حطيتي تحت عيني فوشي وفوق احمر ومادري ايش من خرابيطك ...
نورا:اللحين تقولين الكلام هذا لي حبيتي انا مو وعد انا افهم شكلك وسنك وافهم وش يناسبه ..
ملاك:وليش تقولين سنك بطريقه هذي ..
نورا:والله نيتي طيبه خلصينا استرخي ببدأ اشتغل ولا شكل الناس بتمشي وانتي مانزلتي ...
استرخيت وقلت لها بابتسامه
ملاك:لاحبيبتي رحي بالك مستحيل يمشـون قبل مأنزل ...
وفعلاً مثل ماتوقعت بعد ماتطمنت على شكلي ونزلت لقيتهم لسى موجودين وضحى وشوق عنـــــدهم ...
بعد ماسلمت عليهم وجلست استفزتني ام كايد بنظراتهاااا
ام كايد :كل ماشفتك قلت سبحان الله ماتشبهني سارا...
رديت بسخريه وانا اضبط جلستي ..
ملاك :شفتي كيف ..؟!
انسانه مليئه بتفاهه الله يعني عليها بتصير سلفتي ...
من جلست ماتكلموا الا بأمور عامه وبعدها قامت منيره وهي تقــــول
منيره :عاد فكروا وردوا عليـــــنااا ...
بعد ماودعناااهم ...
سألت ضحــى وكانت شوق قامت
ملاك :وش عنــــدهم ..؟!!!
ضحى :جايين يخطبـــون شــوق ..
حسيت بصدمــــه غير طبيعه بس لحظه مو شرط لأسماعيل يمكن فادي ..!!!
ملاك:لمين ؟
ضحى :أسماعيـــل ...
لا مو معقــول حظي ردي لدرجه هذي يمكن من كثر مانا افكر فيه اسمع اسمه
ملاك:مين
ضحى :اسماعيل وش فيك فقدتي حاسة السمع ..
قلت بقهـــــر وانا احس بحرقه وسط قلبي ...
ملاك:ولاتكون الخبــــــله بتوافق ..
ضحى :والله مأدري عنها الرأي لهاااا ..
قمت وانا ارمي المخـــده اللي بيدي
ملاك:لااا مستحيل ماينفع لهااااا وش الخبال هذا...
ضحى :ملاك وش فيك حرام نقطع نصيبها ناسيه ان شوق مطلقه ...
ملاك:طيب واذا مطلقه نرميها هالرميه ...
بديت ارمي حكي مادري وش اقول من الصدمه اللي تعرضـــــت لهاااا
وش هالحظ الزفت يعني يوم فكرت فيه خطبــــوا أختـــي ...
كانت ضحى تكلم مادري وش تقول
ملاك:خلاص اسكتي عني كيفكم سوو اللي تبــــون ..
وطلعت غرفتـــــي ...
رميت نفسي على سرير ودي ابكي بس لقيت نفسي اضحك بدال مابكـــــي ...
يوم ورى يوم أتأكد ان حظـــــي مايل ومستحيل بيوم ينعدل ..
اصلاً من أسماعيل الخبل اللي ابكـي عليه ..
كله من سارا اللي دخلــــته بعقـلي ..
اتصور لو خطبني وقبلت فيه مستحيل يخليني اشتغل ولا اعيش حياتي

 
 

 

عرض البوم صور همسه ود   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الكاتبة عاشقة ديرتها, بلا رقيب, رواية بلا رقيب, رواية بلا رقيب للكاتبة عاشقة ديرتها
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:24 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية