لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-03-10, 08:15 AM   المشاركة رقم: 51
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 152110
المشاركات: 2,010
الجنس أنثى
معدل التقييم: اموره المزيونه عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 19

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اموره المزيونه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : همسه ود المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 






اهليين همسه


ماقصرتي على البارت الحلو


الي حاطته بس ضحي تكسر الخاطر

يمكن لو كانت في ظروف احسن

جان صج كملت الماجستير والدكتوراه


بس حركه خلف قويه ....


بس منو شوشو الشحاذه ؟؟؟؟


هل تكون مشاعل ؟؟؟؟












 
 

 

عرض البوم صور اموره المزيونه   رد مع اقتباس
قديم 19-03-10, 06:10 PM   المشاركة رقم: 52
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو في منظمة Revolution


البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 59465
المشاركات: 536
الجنس أنثى
معدل التقييم: همسه ود عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 13

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
همسه ود غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : همسه ود المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

اهلا امار حبيبتي
فعلا ضحى مسكينه اكثر وحده تعبانه بهالرواية
تابعي معي وبتشوفي هل مع نهايه الروايه بترتاح ولا بيزيد همها
الشحاده مشاعل ههههههههههه مابتوقع تركب بس لو تسمع مشاعل الي اكلت الكتب وبتختار الحرف قبل الكلمه انك قلتي عنها شحاده كان خلت فهدها يغتالك هههههههههههه

 
 

 

عرض البوم صور همسه ود   رد مع اقتباس
قديم 19-03-10, 06:18 PM   المشاركة رقم: 53
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو في منظمة Revolution


البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 59465
المشاركات: 536
الجنس أنثى
معدل التقييم: همسه ود عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 13

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
همسه ود غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : همسه ود المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الحلقه الخامســه والعشرون

((1))

(.. ملك الأنسـانيه ..)


مــلاك

اصرت علي سارا انا نرجع للبيت والا انا ماكان عندي نيه خصوصاً ان البيت ماكان فاضـي شوق اليوم غايبه عشان تجلس مع شدن وجدتــي والله الجلسه مع ود ماتنمل والصراحه البنت حبوبه بس باقي اهلها احسهم اشرار من كلامها عنهم خصوصاً ابوها واختها وديان اللي شفتها مره انا وسارا من غير ماتشوفنا كانت هي وبنت عمها شوق يلعبن تنس ويصارخن بالدلع ماهضمتهن كانت حركاتهن وميوعتهن تذكرني بنوع من البنات أي المدرسه ماكنت استسيغهن و دايم انا وسارا نتجنب النوع هذا من البنات لأنا مثل ماتعرفون عاقلااات مره ومانحب نماشي الا العاقلات مثلنا اللي مايحبن الصرقعه هــــــــع ..
عند الأشاره حسيت بيد سارا تهزني ..
سارا :وش فيك يالمفهيه من الصبح اقرق عليك وانتي ماتدرين علي ... تصدقين انتي من شفتي صورة ذاك المزيون بالجوال وانتي مانتي صاحيه ..
طالعتها بالصدمه وش تهبب هالغبيه بتطلع علي اشاعااات ترى تنصب لاتصدقونها الغبيه ذي ..
سارا :غبيه بعينك ..
ياربي رجعنا على تجسس على الأفكار ..
سارا :روحي بس الأفطار هاه زين ان عاشقه تلاحقت غلطتك وعدلتها قالت افطار قالت ...
ملاك :احترمي حالك يالملاك ياللي ماتخطئين ..
سارا :لاحبيبتي انتي الملاك والمفروض ماتخطئين ..
ملاك :سارا ترى والله لأرميك من السياره ..
سكتت شكلها صدقت هع صدق بريئه ياااويلي قلبي يالناس ياعيني على الأدب ...
ملاك :سارا انتي مره مؤدبه ليه ماكنتي تأخذين الطالبه المثاليه على المدرسه ... ساااااارررااا ..ساارونتي ..
هزيتها لين انتبهت علي ...
سارا :ملاك شوفي هنااك ..
طالعت وين مأشرت كان البعبع اللطيف قيـس .. كانت سيارته واقفه جنب سيارتنا على طول ..
ملاك :وهذا اللي سرحانه مافيه ..
ردت علي بعصبيه ..
سارا:ماسرحت فيه بس من زمان ماشفناه ..
ملاك :ايه صح اخر مره شفناه فيها يوم تقولين عيونه تشبه لعيون المجرميـن ..
سارا :من زمان صار هالكـلام ..
مـلاك :وأنتي مشتاقه لي يعني احسن فكه منه مانبي نشوفه ..انا الصراحه مأحب شوفته ولاأرتاح لها ..
ماردت علي سارا ساكته مأدري بأيش سرحانه دخلنا البيت وحنا على نفس حالتنا ..
لقينا الشيخه شدن حاطه رجل على رجل ومتمدده تحت التلفزيون وحاطته على سبيس توون ...
جيت من وراها وسحبت الريموت من يدها ..
شدن :ملااااااكوووه جيبي الريموت ..
جلست على كرسي وحطيت رجل على رجل وسويت نفسي ماسمعتها وفريته على قناه ثانيه كانت الأخباريه السعوديه سويت نفسي مره فاهمه ورفعت على الصوت زيااده ..
كان خبر خبررر خبرررررر ..
قفزت من مكاني وأنا اصرررخ وادور على نفسي ..
ملاك :ياااااااااااااااهوووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووووووو ...
سارا اللي كانت رايحه للمطبخ جتني تركض ووراها شوق ..
سارا:ملاك وشبببك يابنت ...
كنت اصرخ وارقص من الوناسه من غيرموسيقـى ...بعد شوي لقيت سارا اللي ملت من سؤالي وأنا مارد عليها ترقص معي ..وشوق الخبله رجعت للمطبخها ومعها الزقه شدن..
وقفت ..
ملاك :وش فيك يالخبله ليه ترقصين ..
ردت علي وهي ترقص تنزل تهز وترقى تهز والله لو مشغلين نانسـي ..
ملاك :اعصابك كانك مشبوكه بكهـرباء ..
سارا :تحمست ياااحلووووو الرقص ..
تذكرت أنا ليه كنت ارقص وتحمست ...
ملاك :ماسمعتي أحلى خبـررر ..
سارا :لااوشووو ..
ملاك :خفضوا اسعار الرزز والحليب ..
سارا بصرخه :كذابببببببببه ..
ملاك :يمين بااالله ..
ضحكتني سارا من الوناسه ماتدري وش تسوي جلست تزغرط (تيبب)..
سارا :كلووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ووووووووووووووش ..

((2))

سارا

مره استانست يوم علمتني ملاااك بالخبـر ومن الفرحه جلست ازغرط ياحبيله بابا عبدالله ماقصــر والله .. وودنا لو كل اسعار المواد الغذائيه ترخص مو بس الأرز والحلـيب بس يمكن ذولا اهم غذائين للشعـب السعودي ..الصراحه ارتفاع الأسعار افقرنا معه زود ماحنا فقرانيـن كان كارثه للي حالتهم مثل حالتنا حسبي الله عليهم التجار الطماعين يعساهم يذوقون جوعنـا هم شبعانين بطرانين مادروا عنا حنا المساكين اللي محدن سأل فينـا عشنا ولامتنا وجودنا وعدمه واحــد..
ملاك :سارر وجعوووه وش فيك اليوم بس سرحانه وتهوجسين ..
سارا :مقهورره من التجار ورجال الأعمال ..
ملاك :ليه وش فيك عليهم ..
سارا :هم سبب ليش يرفعون الأسعار ..
ملاك :وأنا وش دراني عنهم الحيوووانات ..
سارا :حقيرين اكررههم طمعهم سبب كل مصايبنا اصلاً أنا دعيت عليهم يذوقون الجوع مثل ماذقناه ..
ملاك:يارب قتر عليهم بعيشتهم وضيقها عليهم ...
انبسطت حتى ملاك رأيها مثل رايي احسن خل ندعي عليهم يستاهلون خل ينفعهم طمعهم ان شاءالله كل قرش يكسبونه من رفع الاسعار ناار ببطونهم يااارررب ...
ملاك :اللحين ليش نضيق على انفسنا خلينا نحتفل بكرم بابا عبدالله الله يطولنا بعمـــره ...
وجلست تغني بابا عبدالله بابا ياغالي يحفظك المولى وينصرك الوالي وشدن تردد معها وأنا ارقص ..
شوووي وقطع طربنا التلفــون رديت عليه ثمن عطيته ملاااك لأنها المطلوبه الوليد ..
بعد ماقفلت ملاك التلفون رجعنا للأحتفالاتنا ...
جلست اطبل على الطاوله وأغني وملاك ترقص ..
سارا :.. اهمه لو قال اني مأهمه .. غلاه يدور في قلبه ودمه .. يبان الحب في نظرة عيونه يقول الصدق ولا ولد عمـه ..
عاشووووووووآآآ البنات .. ورررى قدااااااااااام ... يغارر وغيرته تفضح غرامه .. وتكشف غيرته حتى كلامه يغار ويقلب الدنيا عليه يبني دوم في قربه وجنبـه.. عاشوآآآآآ هييي ..
والخبله ملااك ترقص بحماس وشدن ماهي مقصـره مغطيه عليها بالرقص ...
دق التلفووون من جديد وقطـع رقصنا ..
رفعتــه وأنا مقهــوره ..
سارا :خيــررر نعم ..!!
الطرف الثاني :منزل مبارك الـ ..
سارا :مبارك مين لااا ..
وقفلت بعدين انتبهت يووووووووووه صدق اني غبيه وأنا اقوول من مبارك هالأسم ماهو غريب علـي صدق اني غبيه ..
ملاك :مين ..؟!
سارا :تصدقين وحده تقول هذا بيت مبارك وقلت لااا ..
ملاك :وأنا اشوفك تقولين مبارك مين لاا, حسبته احد يسألك اذا هو موجود ..
سارا :لااا صدق انك غبيه من بيسأل عنه عندنا ومن وين بيجيبون الرقم ..
ملاك :تصدقين غريبه من هذي اللي تبي مبارك ..
سارا :مااادري ..
وفجأه صرخنا جميع انا وملاك ..
:لايكوووووووووون ..
سارا :لايكون ايش ..
ملاك :لاا انتي قولي لايكون ايش ..
سارا :لاا انتي قولي ..
ملاك :لا انتي الصغيره قولي ..
سارا:كذابه انتي الصغيره يالله قولي ..
ملااك:والله مأقول لين تقولين ..
سارا :والله مأقول لين انتي تقولين ..
ملاك :بكيفك ماني ميته على كلامك ..
سارا :ولا انا بموت عشان ماعرفت اللي كنتي بتقولين ..
جلست بكرسي بعيد عنها وعطيتها ظهري ..
شدن :ياغبيات وش فيكم جالسين كذا ..
محد رد عليها ..
شدن :حمارات قومن بنرقص ..
محد رد عليها ..
شدن :ياربي مجنونات ماتردون اشكالكم تضحك ..
يوم ماشافت فينا فايده ..صرخت ..
شدن :خبلاااااااااااات اروح العب مع روبي اصرفلي ..
وراحت ..
ملاك :زعلت ..
جيت بسوي نفسي زعلانه ومارد عليها بس ماقدرت لساني يقرصني بيتكلم..
سارا :طقاقها وش اسوي لها ..
ملاك :بتعلمن علينا ضحـى ..
سارا :ماتخوفني ..واصلاً ضحى مو جايه الخميس هذا ..
ملاك :بس شدن ماتنسـى ..
مارديت عليها .. دق التلفون .. وتسابقنا عشان نرد عليه وسبقتني هي ..
ملاك :هآلووووووووووو مبااارك هاااوووووس .. أجل اجل وووووووووووووت .. مين اختي وش فيها مااااتت لااا مستحيل وش قاعده تقولين انتي اللحين انااا جااايه اللحين ...
خفت من كلامها اول ماقفلت كنت بوجها ...
سارا:وش فيه من اللي مااتت ..
ملاك :مادري هذي المدرسه تقول بنتكم تعبانه مأدري وش فيها تعالوا خذوها ..
سارا :بنتنا ماقالت مين ..
ملاك:لااا ياويلي لايكون وحده من البنات صار لها شــي ..
سارا :ملاك تكفين لاتخوفيني .. نروح نشوفها ..
ملاك :يالله .. هي اصلاً تقول تعالوا خذوها ..
لبسنا عباياتنا اللي معلقينهن ورى الباب لزووم السـرعه .. كنا طول الوقت وحنا بالسياره مرتبكين وخايفين على أختنا المريضه .. طبعاً اخذنا تاكسي لأن سفر يوم دقينا عليه قال انه مع مشاعل ..

((3))

(..شقاوة بنات..)


وعــــــد

حسيت بالجوال اللي حطيته جنبي يهز على طول خطفته وضغطت على زر الرد ...
وعــد :نعــــــم ..
الطرف الثاني :........
وعـــد :الووو جووري ..!!
طخخخخخخخخخ ... قفلت بوجهي الحيوانه صدق حمــاره كيف تتجرأ ,,رفعت الجوال ودي اخبطه بالجدار اللحين كل هالتردد والتفكير وبالأخير تقفل الخط بوجهي حيوانه الشرهه مو عليها على شهيدااان اللي تكلم وحده مثلها .. اووف يالملل يعني هاالجوري وش بينقصها لوردت علي وجلست اسولف معها بدال جلستي الكيئبه هذي وانا اردد ملل طفش طفش ملل ..ووسط مللي فتحت صندوق الوارد بشوف راسائلها .. وجععع فاضـي وجه فقر حتى رسايل ماعندها طلعت لقائمة الأسماء لقيت فيها اثنعش رقم وكلها اسماء بنات احلـى شهد كل ذولي صديقاتها من وين جابتهن بالمدرسه ماعندها ولاصديقه ووين ارقام الشباب اللي تكلمهم ليه ماسجلتهم ولايمكن حافظتهن ماتحتاج تسجلهن بالجوال كل هذا خوف من الأداره لو فتشوا وطاحوا على الجوال طيب ليه ماتخاف رب العالميــن وهي تدري ان اللي تسويه خطأ ...
وأنا اقلب بقائمة الاسماء لفت نظري رقم اعرفه ززيـن ياربي وين شايفته هالرقم .. وبكل غباء ضغطت على زر الأتصـال (جاري الأتصال في بيت الفقـر) ياربيه قدايش انا غبيه هذا رقم بيتنـــا .. ماقطعت المكالمه خليته يدق بجلس اسولف مع اللي ترد على التلفون وبستهبل عليهـا ..
وعـد :الو مرحـبا قصر الوليد بن طلال ..
:يس من فيه يبقى هوا ..
وعــد :وعـد مبارك ..
:هووو مايقاااد وئد موبارك بنفسها ياالل الهول سواني وهو في يجي يكلم انتا ..
وعـد :الو الوليد .. وينك .. الحمدالله بخير كيفك انت .. بالنسبه للسلف اللي طلبته منـي .. ايه خلاص جهزت الفلوس متى بدك اياها .. اوكي نو بروبلم بحطهالك امانه عند دكان ابوصالح .. اوكي .. اوكي .. يالله بااي وسلم لي على الريم بنتك ..
ملاك :لحضه وووووووووعد ..
وخرت الجوال عن اذني حشى مو صرخه هذي كانت بتفقع طبلتي عاد من وين اجيب طبله ثانيه الطقاقات مكوشات على السوق الطبول ..
وعـد :نعم وش تبين ..
ملاك :من وين تكلمين يالهايته ..
وعد :ماني هايته احترمي حالك هذا جوال شهد ..
ملاك :جواال شهد الصياعه ومن الصبح تكلمني فيه بكم شاحنته هذي ..
وعـد :وانا شدراني انقلعي بس ..
ملاك :لحضه وعد ماسمعتي اخر خبر ..
قلت بحماس ..
وعد :لا أي خبـر..
ملاك :بابا عبدالله خلاهم يخفضون اسعار الرز وحليب الأطفاال ..
وعـد :كذابه احلففففففففففففففي ..
ملاك :قسم بالله وحنا جالسين نحتفل رقصص وووناااسه ياهي فايتك ..
وعـد :الله وناسه ياالله مع السلامه عشر دقايق وانا جايتكم ..
وقفلت بالسرعه ياحبيله بابا عبدالله والله اني احبـوووووووو ..
نزلت الدرج بالسرعه الدور الثالث الثاني واخيراً الأول طرت على الأداره وقبل مأدخلها تلاحقت على نفسـي مسكت بطني عضيت لساني بقوه لين حسيت بطعم الدم بفمـــي وصرخت بألم ..
وعد :آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآىىىىىىىىىىىىىىىىىىى بموووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووووووووووووووووووت .. الحقوني انجدوني .. ورميت نفسي على الأرض اخخخخخ احس عظامي تكسرت بديت اصرخ بألم آآآآآآىىىىىىىىه ياويلي شكله كسرت نفســي ... طلعن المشرفات من الأدراه ..
:يابنت قومي وش فيك ..
الله ياخذ هالخشه هذا اللي قدرك الله عليــه .. صرخت بألم..
وعــد :آآآآآآآىه أمي ابغى امي بموووت من الألم بمـــوت ...
طبعاً الآآآآآه صدقي بس الباقي كذب من حبي لأمي اقول ابي امــي ..
المشرفه :قومي يابنت اشوف بدق على أهلك يجون يأخذونك ..
وعـد :مأقدر آآآآآآه يالألم بمووووت..
المشرفه الثانيه :نتصل على الأسعاف ..
المشرفه :وش اسعافه اللي بنطلبه عشان دلع بنات قومي يابنت ادخلي بغرفة الأنتظار لين اتصل على أهلك يجون يأخذونك ..عطيني اسمك كامـل ...
سويت نفسي ماني قادره اوقف وساعدتني المشرفه لين دخلتني غرفة الأنتظار وأنا مو مقصره بالصرخات والتأوهات الوهميــه .. بس آآآآخ لساني يألمني صدق ..
رجعت علي المشرفه وقالت أنها دقت على رقمنا بس ردت عليها وحده وقالت انه ماهو بيت مبارك ..
سويت نفسي اتألم وبفقد الوعي من الدوخه ..
وعـد :دقي مره ثانيه اكيد وحده من خواتي تستهبل ..آآآآآآه الدنيا تدوووووورر ..
سمعت المشرفه تنفخ بقهر وهي تقول ..
المشرفه :وانا فاضيه لأستهبال اختك.. وطلعت وتركتني ..
انا كنت رافعه علبة كلينكس بظربها فيه مو أحسن من الأبله بس تداركت عمـري انا المفروض مريضـــه ..
ياءالله يالزين الراحــه صدق هالكنبه مريحه ياحلوو النووم عليها ...
صحتني صرخه اختتتتتيييي وووععدد وش فيها وش مسوين فيها يامجرمين ...
يووووه شكلها راحت علي نومه حاولت اجلس بس جسمي مكسـل ودي ارجع انام .. حسيتني انهزز ..وصووت احسه بعيد ووووعععد حبيبتي وعععد ياعمري ردي علي تسمعيني وعد انتي حيه ..
غصبت نفسي وفتحت عيوني ..
صرخت فرح وعععععععد ياعمررري سااراا وعد حييييييه ..
طالعت بسارا وملاك وبالمكان لاااياربي كيف نمت بالمدرسه ..!! .. سألتهم بكل بلااهه ..
وعــد :كم الساعه ..
ياعيني على السؤال اللي يسمعني يقول مره تقدس الوقت .. بس من الركبه مادريت وش اسوي احس اني بليده ماني قادره اكمل اللي بديته ..
المشرفه :كيف حالك ياوعد اللحين تحسين نفسك احسن تقدرين تكملين وتحضرين الحصص الباقيه ..
جمعت بعض من قواااي .. وصرخت ..
وعـد :لااا من قااااال للحين مريضه آآآآآآآه بطني يوجعني آآآآه ..
طالعت فيني المشرفه بنظرات احسها شاكه فيني ..ياشين التمثيل والواحد توه صاحي من النوم ..
المشرفه :طيب تعالوا وقعوا على الورقه هذي والورقه هذي خوذيها للمستشفى خليهم يكشفون عليك ويرسلون لنا تقرير باللي فيك ...
ملاك :طيب يالله بالسرعه بنلحق نوديها للمستشفى ماتشوفينها كيف تألم ...
المشرفه :قبل عطوني بطاقة ولي امركم ..
ملاك :أي ولي امر الله يعافيك ..
المشرفه :ابوكم اواخوكم اللي جاين معه ..
سارا :جايين مع التاكسي تكفي بطاقته ..
المشرفه:تنكتين حضرتك ..ماراح تطلع الا في بطاقة ولي امر او كرت العائله ..
ملاك :ماهو معي كرت العائله بس معي نسخه منه ..
المشرفه بتردد :جيبيها اشوف بس لاعاد تعيدونها ..
سارا :اخلصي علينا بـس ..
كل هذا وأنا جالسه مكاني متندمه على اللي سويته الخبلات خواتي شكلهن مصدقات اني مريضه مايدرن اني سويت كل هذا عشان اطلع من المدرسه ياويلي كيف بتكون ردت فعلهن لو درن اني سويت كل هذا عشان اطلع وأحتفل معهن ...صدق انهن غبيات يعني مايعرفني قبل ساعه كنت اكلمهن وأستهبل وش هالمرض اللي بيجيني فجأه بس هذي مشكله الفاشلين اللي ماكملوا دراستهم اغبياء مايعرفون للفنون التصنع والتمثيل للهروب من المدرسه ..
وقعت ملاك الأوراق وطلعنا بعد ماورتها كرت العائله ..
بالسياره كنت ساكته وملاك وسارا يسألوني وش فيني ..
ملاك :وعد انتي كنتي كويسه وتكلميني وتستهبلين وش اللي جاك فجأه ..
سارا :انتي اللحين تعبانه تبغينا نوديك المستشفى ..
قلت بالسرعه...
وعد :لااا ..
اووووووف لازم اقول لهن الحقيقه ..وعشان اتهرب ..
وعد :لوصلنا البيت اقول لكم بس قبل بنمر على الدكان نشتري حلاوه طحينيه ..
ملاك :حلاوه طحينيه وش طراها عليك اللحين ..
وعد :بس كذا مشتهيتها ..
حسيت اني انكشفت نظرات سارا لي ماهي طبيعيه .. وعشان تأكد ظنوني صرخت صرخه كانت بتودينا بالداهيه لأن سواق التاكسي فرررررررررمل فجأه ..
سارا :وععععععععععععععععععععد يالحيووووووووواااانه تقصيييييييين علينا حناااااااااااااااااا ياااحمااااره ..
وكملت وهي تظربني بشنطتها على راسي وظهري وكتوفي وانا احاول احمي نفسي بيدي ..
سارا: طيب قولي لنا ماهو مخليتنا مثل الهبلااات خايفاااات عليك .. وعقاااب لك مافيه طيحنيه خلي لسانك يذبحك عشان تعرفين تكذبين مررره ثانيه ..
فتحت عيوني بشويش بشوف بتظربني ولاخلصت مني الحمدالله لقيت معتدله بجلستها وماهي يمي ..
وعد :حررام عليكم ماهو ذنبي انكم اغبياء ... لسااني يوجعني قوووه تكفون ابي طحينيه ..
ملاك :يالحماااره انتي ماتوبين من حركتك ذي طيب لو انقطع لسانك ولا أنطرمتي بينفعك لعبك هذا ...
اللحين عضت اللسان بتخليني طرماء الحمدالله والشكر .. جلست اتمسكن قدامهن ترى مجرمات ذولي يسوونها مايجيبن لي حلاوه طيحينه واجلس انا ميته من الألم ..
وعد :وش اسوي كنت ابي اطلع بأي طريقه وانتم شهيتوني اكثر على الطلعه يوم قلتم انكم تحتفلون ..
سارا :اجل تحمليلي اللي يجيك مو انتي اللي تبين الطلعه تحملي هالألم كرمالها ..
وعد :ملاااااااااك ساااااراااا تكفوووووون لساني يوجعني قوووه والله بصير طرماء ..
ملاك :اللحين مو لسانك يوجعك ليه تكلمين انطممممي ..
جيت بتكلم بس قاطعتني سارا ..
سارا :قلنالك انطمممممممممي ..
ملاك :والله ان عدتيها ياوعد لنحجزك بغرفة السطوح ..
وعد :ماتقدرررون اخبر ضحى عليكم ..
سارا :والله لودرت ضحى بتسويك هي اللي بتحجزك بغرفة السطوح اياااام ..
وعد :مجرماااااات انتن مجررررماااااااات ..
جلست اصارخ عليهن واسبهن بس آآآآآه يالقهررر ماعطني وجه ولااكن ادميه جالسه معهن ..
وصلنا البيت نزلت قبلهن بهرب بس سارا كانت سريعه ومسكتني ..
وعد :فكيني ياحماارره ..
سارا :وين بتروحين ..
حاولت اتملص منها بس ماقدرت ..
وعد :فكيييييني مالك دخل ..
نادتنا ملاك اللي فتحت الباب ..
ملاك :امشن ادخلن ...
وعد :ماني داخله خليها تفكني ..
:ساارااا وععععععد ..
لفينا كلنا على مصدر الصوت شفناه كان منيــر ..جاي يركض من آخر الشارع ومعه شنطته ..
وعد :منيرررررر ساعدني ..
وصلنا منير وهو يلهث ..
منير :وش عندكن تهاوشن بالشارع ..
وعد :منير خلها تفكني ..
فكتني سارا ..
سارا :وش عندك انت بعد الساعه توها احدى عش مسرع طلعت ..
منيـر :ماخذنا شي من الحصه الأولي وحنا نلعب كورره ..
وعد :ياحظكم ماهو حنا كله مراجعات مللونا ..
ملاك :سااااارااا تعااالي من صدقك واقفه مع هالخبول ..
راحت سارا وبقينا انا ومنيـر ..
عفست وجهي لأن لساني كان يوجعني قووه ..
منير :وعد وش فيك ..
وعد :عضيت لساني ويوجعني .. وملاك وسار عيوا يشترون لي طحينيه ..
منيـر:وانتي ليه ماتشترين ..
وعد :مامعي فلووس ..
منيـر :انا اشتري لك ..
وعد :يالله وش تحتري امش لدكان ..
منير :بتجين معي ..
وعد :هااا لابجلس احتريك .. اكيد بجي ..
وحنا نمشي بالطريق ..
وعد :انت ليه ماصرت تجينا كثير ..
طالعني بأستغراب وهو يأشر لي عشان اوقف لأن فيه سياره مااره بالسرعه ..
منير :كل يوم اجيكم ..
وعد :قبل كنت تقضي اليوم كله عندنا اللحين بس تجينا ساعه ساعتين وماتدخل بالبيت عندنا بس بالحوش ..
منير بتردد :قيس قالي اسوي كذا ولابيمنعني اجيكم كلش ..
وعد :الله يأخذه الحقيررررررر .. ليش بيبعدك عنااا ..
منير :هوو يقول كذا احسن لي ولكم ..
وعد :كيف احسن بعدين من متى هو يسولف معك عشان يقول احسن واشين اخبره بس فالح يكفخك ..
منيـر :اوووف وععد اللحين وش تبين فيه ..
وعد :ولاشـي ..
منيـر :أجل خلاص اسكتي لتكلمين عنه ..
وعد :لاتسكتني ..
منير :الا بسكتك احمدي ربك بشتري لك حلاوه طحينيه ..
وعد :وابي ببسـي بعد ..
منيـر طالعني بنظرة قهر ..
وعد :لاتطالعني كذا لو معي فلوس ماطلبت منك ..
منيـر :اصلاً انتي متى صار معك فلوس ..
وعد :لو عندي كرامه ماخليتك تشتريلي بعد هالكلام بس وش اسوي ربيت فبيت يقولون أهله الكرامه ماتأكل عيش ..

((4))

(.. نهايــــه أو بدايـــــه..)


ميشو


تحسست الشاش حول عيني لأتأكد انه مازال بمكانه وغير واضح من خلف النظاره الشمسـيه التي ارتديها ويبدو شكلي بها مضحك في قاعة الأمتحــان .. لطفك يألهي الألم يكـاد يقتلنــي من شدته .. لم استطيع النوم بسببه ولم يترك لي فرصه حتـى للمذاكرة .. صداع فضيع وطنين مهلك والرؤيا بدت لي ضبابيه كلااا يألهي ليس الآن علي حل هذه الأسئله اللعينــه يجب ان انجح بهذا المقرر بالذات اغمضـــت عيني السليمــه وبدأت بسيل من الأدعيه والأستغفارات ... شعـور بالخدر احسه بعيني اليمنـى المصابه وسكينه تملأ نفسـي لأرى سوى الورقه ولا أفكر الا بكيفية الأجابه عليهـــا تمر ثلاث ساعات بلمح البصـــر أخرج بعدها من لجنة الأمتحـان وقد بدأ الألم يتصعد لدرجه اوشكت معها على الصياح بصوت عااالي بأن يتركني وشأني .. لم أجد نفسي الا امام مكتب الطبيبه دخلت اليها وبعد ان شكوت لها علتي اعطتني بعض المسكنات وطلبت من مراجعة المستشفى حسناً يبدو ان هذا ماسأفلعه فلست مستعده لشعور بالألم من جديد ..
دخلت الكافتريا لأحستاء كوب من الكابتشينو يعيد الي بعض نشاطي الذي فقدته ثم الذهاب مباشـره للمشتشفـى حملت كوبي متخطيه العديد من الطاولات .. سمعت بعض الأصوات تتهامس بأسمي لم أتوقف لأسمعها لأنها بالتأكيد لن تعجبنـــــي .. جميع الطاولات مشغوله لذالك شاركت طالبتين طاولتهن ..
ميشو :المعذره ..
وجلست لم أعرهن انتباهي ولم تجذبني همساتهن للنظر اليهن اكتفيت بأحتساء شرابي والكتابه على ورقة الأمتحان التي تفاجئت عند جلوسي على الطاوله باني مازلت احملها بيدي..
احسست بيد تستقر على كتفــي ..
هدى :مرحبا شوشو حياتي كيفك ..
كلا يألهي ليست هي ..
قبلت خدي وهي تجلس في المقعد المجاور لي ..
ميشو :مرحبا هدى ..
هدى :اشوى تذكرتيني احسبك نسيتيني ..
ميشو :بالتأكيد لاوكيف يحدث ذالك ..
ارسلت يدها لتنزع نظارتي ولكني كنت اسرع منها ومنعتها عن ذالك ..
هدى :اشبك ميشو ياقلبي اشتقت لعيونك زرقاء خليني امتع عيني بشوفتها ..
وقفت بالسرعه وأنا اضع حقيبتي على كتفي ..
ميشو:اعذريني هدى يجب علي الذهاب ..
امسكت بيدي ..
هدى :لاميشوو تكفين اجلسي انا ماصدقت اشوفك ..
سحبت يدي بقوه ..
ميشو :ارجوك علي الذهاااب ..
وحينما خلصت يدي منها ..
ميشو :الوداع ..
وأخيراً تخلصت من الآمي بعد مراجعتي للعياده العيون .. اعرف انه تخلص مؤقت ولكنه يتيح لي الفرصه لتفكيـر بأحوالي .. فعلها السافل وكما في الفتره الأخير حطم كل توقعاتي وفعل مالم اتوقع ان يقوم بفعله ..بكل وقاحه كشف كل مارتكبـته لم تخذله شجاعته كما توقعــت .. ادهشني بتناقضاته يعترف بأمور وأخرى يستتر خلفهاويخشى كشفها الى العلن .. تسألت هل أخبر والدي كيف كانت ردت فعله هل سارع للقول انه قد تبرىء منا كعادته .. او قام بشتمي وسبي وأخبره بأنه سيأخذ له حقه منــي .. مااذا حدث .. هل أخبر والدته .. ماذا عن سوسو صديقتي العزيزه التي خدعتها ومازلت اتفنن بخداعها هل اخبرها ماذا فعلت وكيف كانت ردت فعلها .. هل تشتم بأبنة زوج امها وترغب بالأنتقام منها لصالح شقيقها هل تنعتني بأقبح الألفاظ كعادتها عندما تكره شخص ما وتتخذ منه موقف ..
فجأه شعرت بأن هناك امر غريب يحدث ..
ميشو :سفر ماذا هناك ..؟!
سفر :هذا في سياره هدي (حدي)انا ..
كلا يألهي السفله مالذي يريدونه ..
ميشو :سفر ارجــوك ضاعف من سرعتك ..
سفر :فيه اشر انا وقف ..
ميشو :كلاا سفر ارجوك لاتفعل ذالك ...
لأعلم مالذي يريدونه منا لماذا يلاحقون سيارتنا ويطلبون من سفر التوقف ويجبرونــه بمضايقاتهم للسيارتنا على ذالك ...
سمعت صوت انفجار تسبب بأهتزاز السياره ... شيء ما اصطدم بالرأسي ادى الى فقداني للوعــي .. ولم اعد اشعـــر بالحيـاه ..!!!

((5))

(..ذكـريات ..)


عسـاف ..

دق علي خلف وقال اجيــه بالمستشـفى وماقال وش فيه ولاوش يسوي بالمستشفى رحت له بالســرعه .. اول مادخلـت المستشفى دقيت عليه ..
عساف :الوو خلف وش فيك وينك انت ...
علمني بمكانه رحت له بالسرعه دخلت عليه ولقيت نايم على السرير ورجله مجبره ..
عساف :وش فيها رجلك ..
خلف :انكسرت ..
جلست على الكرسي اللي جنب سريره ومديت يدي بلمسها .. بس هو مسك يدي بالسرعه ..
خلف :وخر يدك ..
عساف :كيف كسرتها ..
خلف :زلقت بالحمام ..
عساف :اكيد عقلك ماكان معك ..
خلف :وش تبي من هالكلام ..
عساف :ولاشـي متى قالوا لك تقدر تطلع ..
خلف :مادري ماسألت ..
عساف:اهلك يدرون ..
خلف :لاا كنت قايل لهم اني بسافر ..
عساف :كنت بتسافر ماقلت لي ..
خلف :ماكنت واثق ..
سكتت شوي ويده على رجله المكسوره ..
خلف :طلقتها ..
عساف :وشووووووووووووووووو ..
خلف :طلقت الهنوف ..
عساف :زوجتك الجديده ..
خلف :اييه ..
عساف :وليه حرام عليـ ..
قاطعني ..
خلف :هم اللي طلبوا مني ...
عساف :اهلها ..
هز راسه بنعم ومارد علي ..
عساف :ندمان ..
خلف:بالعكس مرتااح ..
عساف :امك درت ..
خلف :ايه من قبل وهي قايله لي اطلقها ..
عساف :يعني جاء الطلب على هواكم .. ومن الضحيه القادمه ..من خطبت لك امك ..
خلف :ولا أحد وش هالسؤال ..
جلسنا عشر دقايق ساكتين ..
رفعت يدي ورى راسي وتسندت عليهن ورفعت رجولي على السرير .. وتذكـرت ..
ضحى :وش التخلف هذا ماتسمع انت اقوولك خذ ولد اخوك وانقلع ..
كانت واقف قريب من الباب وساكت مارديت عليها ذهوولي بالحوار اللي بين خلف والواطيه سالب كل عقلــي كانت تهينه وترمي عليه كلام اللي مافيه ذرة رجوله يحس بالأهانه منه ..كنت مركز على الأخير انتظر اللحضه اللي بشوف فيها راسها بين يدين خلف بعد ماقصه لها ..وهي تسب وتشتم فيني برد عليها بس ماقدرت الموقف شادني للآخر درجه ماصدقت عيوني يوم شفت خلف وهو يغرز اصبعه بعينها توقعته قلع عينها من مكانهــا يوم سمعت صرختهــــا ..
تصرف خلف رجع لي شوي من الثقه فيــه وانه مازال خلف اللي اعرفه ...
ظربتني على كتفــي بقوووه ..
ضحــى :ياحيوووان انقلع اطلع بررررررررررى ..
وخرت يدهاعني ..
عساف:اقدر اكسر لك يدك هذي بس مراعي انك مو على بعضك ادبي اختك عشان مايتكرر مثل هالموقف ...
ضحــى :اختي اللي يبي لها تأديب ولا ولد اخوك والله لأدفعه الثمن الحيوووان ..
عساف :هي اللي جنت على نفسها وش تبغى بالرجال تفضحه اصلاً هي لو فيها ذرة احترام او اخلاق ماسوت اللي سوته ..
ضحى :كلكم حقيرين مثل بعضكم اطلع الله لايوفقك انت ويااه ..حسبي الله عليكم وش تبغــوون فينا مضايقينا بعشتنا وش تبووووووون فينا اتررركوووونا انسووووونا نساااكم رب العاااالميـــــن ...
طلعت يوم شفتها فاقده اعصابها دايم اشوفها مسيطره ساخره بارده بس المره ذي كانت اعصابها منهاره تدعي تسب تشتم توقعت باللحضه من اللحضات انها بتجلس تصيح منهاره ...
رفست رجل خلف المجبره بقهررر ...
خلف بالصرخه :عسااااف لااااااااااااااااااا ...آآآآآآآآآآآآآآآآه ..
عدلت جلستي ونزلت رجولي من على السرير ..
عساف :تستاهل بسببك تهاوشت مع زوجتي ...
رد علي وهو ماسك رجله ووجهه منعفس من الألم ...
خلف :حسبي الله عليك انت وياه .. اصلاً انت ماكنت متهاوش مع زوجتك بالأسم ..
تنرفزت من كلمــته حسيت فيها طعنه للرجولتي ...
عساف :احتررررم نفسك ..
وبزفره كملت ..
عساف :تعايرني ياولد صالح قسم بالله لو مانت بهالحاله كان عرفت كيف ارد عليه ...
وطلعت قبل ماسمع اعتذاره اللي جالس يردده ..
ياهي حاله حتى خلف يعايرني خللف وللد اخووي وانا اللي ماعتقدتها تطلع منه بيووم ..
استاهل كل هذا بسبب تهوري ليش تركتها ليش سافررت كله عشان زوجوني ايها غصب طيب زوجوني عمتها من قبل غصب وش اللي أختلف ..
مأنلاام كنت توني طالع من مصيبة مووت زوجتـي وبنت مريضه بالمستشفى بين الحياه والموت يجوون يزوجوني الله يسامحك يبه الله يسامحك ياعمتـــي غصبتونا على بعض وشوفونا للحيــن بعد ست سنوات ندفــــع الثمـــن ..
تذكـــرت
يســرى :ابوي يبغاك تأخذ بنت مبارك ..
انصعقت فالبدايه بعدين جلست اضحك ..
يسرى :وش فيك تضحك كل هذي فرحـــه ..
عساف :فرحه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ياحليلك بــس فرحه يبغاني اتزوج بنت مبارك وهذي كم عمره 13 سنه والا اربعتش ..
يسرى :عمرها 18 سنه لااتقووول صغيره يوم أخذت عمتها كانت اكبر منها بالسنه وحــده ..
عساف :وانا كنت اصغر من عمري اللحين بالسنين ..وش فيه ابوك استخف شغال خطابه يمووت لو ماصار عرس... عنده مبارك خل يزوجه ولا ابوك يخرب من جهه ويصلح من جهه مبارك ياخذ ارملة ولده وبنت مبارك انا اخذها بس معصــــــي الا هنا وبــــــس ...
يسرى :وش فيك هاااب بأبوي .. هو ماجاب الشور من عنده البركه بعمتك وحفيدتها المصون اللي ماستحت على وجهها حاطه عينها على زوج عمتها وقدام الناس تربي بنت عمتها عشان ماتعذب مع وحده غريبه ..
عساف :والله عاد شور ابوك وعمتك واحـــد قولي لهم لو تنطبق الأرض على السمــاء مأخذتهــا وبنت عمتها على قولتهم خليها تعيش اللحين بعد نشوف من بيربيها ..
ضغطت على جوالي بقوووه وانا اشوف الصوره اللي داخله صوره التقطتها بلحضة غفله منها ضحى وهي ماسكه يد شدن راجعات من مشوار .. ربتها أيه ربتها بعد ماتزوجتها غصــب وسافرت وخليتها ارجع عشان القى زوجتي المنفيه مربيه بنتي المنســــيه ..
حركت سيارتي وانا افكر ان ضحى ماهي موجوده يعنـي اقدر اشوف شدن واتكلم معها على راحتي ويمكن اخبرها بالحقيقيه شدن ماغيرها هي اللي بتقربنـــي من ضحــى هي نقطة ضعفهــا ولازم استغلها لوكسبت حب شدن بابتز ضحــى فيها وبنشــوف يابنت مبارك يأنا يأنـتــي ..

((6))

(..أحساس أم ..)


ضحـــــى

رتبت المواعين اللي غسلتهم بعدماجففتهم بأماكنهم بالدولاب .. دخلت علي عمتــي ام مهــا زميلتي بالمدرسه واللي ساكنه معهم بالنفس البيت ..
ضحـى :هاه عمتي ام ناصر تامرين على شــي ..
ام ناصر:ايه جااي بسويلي شاهي ..
اخذت الغلايه من يدها ..
ضحى :خليه عنك انا اسويه ..
ام ناصر :لاوالله يابنيتي انا اللي بسويه تعبناك من مرضت مها وانتي اللي تقومين بشغل البيت لحالك ..
ضحــى :من كبر البيت ياعمتي خليه عنك بس وبعدين انتي مثل امي ومستحيل اخليك تشتغلين وانا موجــوده ..
ضحكت على نفـسي مثل امي لامستحيل ام ناصر الطيبه تكون مثل امي هذي مثال الحنان والطيبه ينبووع الصفا والمحبه مثل امــي اللي يكفي عشان تكون قاسيه انها تزوجت مبارك ..
ام ناصر :أجل مادامك مصره يابنتي سويلنا براد ولـ احمـد براد ..
ضحى :ان شاءالله من عيوني روحي انتي ارتاحــي ...
سويــت الشاي لنا ولأحمــد وحطيت زمزميته عند باب غرفته بعد ماطقيت عليه الباب وقفلت الباب الفاصل بين غرفته وبين الصاله .. ورجعت للمطبخ واخذت الشاي حقنا والمكسـرات ورحت فيها عند ام ناصـر ومها بالصاله ...
بعد ماصبيت ل ام ناصر ..
ضحى :مها تبغين شاي..
كانت نايمه ومتغطيه فبطانيه لها يومين على هالحال حرارتها مرتفعه وبس تستفرغ ماندري وش فيها وديناها للأقرب مستوصف من هنا وكان بقريه ثانيه اكبر من هذي عطوها خافض للحراره ومضاد حيوي بس مانفعنها حالتها نفسها ماتغيــرت ..
ردت علي بصوت مرتجف ..
مها :لاماني مشتهيه .. ابي عصير ليمون ..
ضحــى :عصير ليمون لا ذبحتي نفسك فيه من مرضتي ماتشربين غيره وش رايك اسوي لك شوربه ..
هزت راسها بالنفــي ..
ام ناصر :وديتي ل احمد مكسرات تراه يحبها ..
ضحــى :لا تشغله عن المذاكره ..
ام ناصر :ياحليله احمد من جينا هنا ماعنده غير المذاكره الله يراحم ايام كنا بالرياض الكتاب مايفتحه الا ليلة الأختبار نص ساعه ثم رماه ..
ضحــى :خواتي مثله واردى مشكلة هالجيل مايفكرون الا بحاضرهم ومتعتهم الحاليه مايفكرون بالمستقبل وقد ايش دراستهم هذي بتنفعهم فيه ..
قطع كلامنا كحه حاده من مها ..
سألتني أم ناصر بصوت مكسور وخوف واضح على بنتها ..
ام ناصر :انتي متأكده يابنيتي ان هاللي فيها ماهو انفلونزا الطيور اللي يحكون عنها بالتلفزيون ...
ضحى :لاتطمني ياخالتي ماهي انفلونزا الطيور اللي فيها هذي صخونه عاديه ..
ام ناصر :قلبي ماهو مطمني يقولون بالرياض اعدموا دواجن كثيره كلها مصابه ..
ضحى :حنا وين والرياض وين وان شاءالله ماراح يصيبنا الا اللي الله كاتبه لنا ...
أم ناصر :العيال بالرياض ماعاد يأكلون دجاج معتمدين على لحم الغنم وسمك والربيان ..
الحمدالله خواتي مايأكلن دجاج كثير هي مره بالأسبوع .. المره ذي لنزلت الرياض بشتري خروف انعبي فيه الثلاجه والأكيد اسعارهن اللحين مرتفعـــه ..الله يعين ...
زادت كحة مها وقمت اجيب لها عسل ممزوج بعصير الليمون يمكن يخفف عنها الكحه ..
وأنا امزج لها العسل مع الليمون طاحت الملعقه من يدي وسببة صوت حاد عااالي .. سميت بالله وأنحنيت أخذها خلصت اللي بيدي وطلعت أعطيه ام ناصر تطعمه مها ورجعت المطبخ ماقدرت اجلس معها وانا بحالتي ذيك.. قلبي يخفق بقووووه الم حااااد خوووف ماله مبررر يارررب عفوووك يارب جلست اسبح واستغفــر .. معقوله قلقي هذا بسبب حالة مهااا الله يشيفهاا ويعافيهاا .. لااا هالأحساس مايجيني الا لشــي يتعلق بخواااتي .. يارب سترك ياررب ..
استغفرالله ولاحول ولاقوة الا بالله اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن ، والعجز والكسل والبخل والجبن ، وضلع الدين وغلبة الرجال ...

نهاية الحلقــــــــــه


تحياتـــــــــــــــي

 
 

 

عرض البوم صور همسه ود   رد مع اقتباس
قديم 20-03-10, 02:25 PM   المشاركة رقم: 54
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 152110
المشاركات: 2,010
الجنس أنثى
معدل التقييم: اموره المزيونه عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 19

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اموره المزيونه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : همسه ود المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




شفيج همسه علي


شوشو مو حرف من اسم مشاعل


واهي اكثر وحده جريئه في خواتها



مو غلاطنه لو فكرت فيها؟؟؟؟؟



بس يالغاليه بجد الروايه روعه


وماتقصرين بالبارت الي منزلته....





 
 

 

عرض البوم صور اموره المزيونه   رد مع اقتباس
قديم 21-03-10, 04:42 PM   المشاركة رقم: 55
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو في منظمة Revolution


البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 59465
المشاركات: 536
الجنس أنثى
معدل التقييم: همسه ود عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 13

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
همسه ود غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : همسه ود المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

مرحباا امار حبيبتي

هو فعلا تحليلك فيه وجهة نظر بس لا مش هي خخخخخخخخخخ ======) فيس يقول لك الرجاء المحاولة مرة اخرى

تابعي معي تعليقاتك ووجودك بيسعدني



**************************************************


الحلقه السادسه والعشرون ..

((1))

وافتها المنـيــــــه


ضحــى

مسحت دمعه نزلت من عينـــي غصب يااااااه ماكنه مر شهــر على موتها كل ماحاولت انساها جاء اللي يذكرني بموتها .. مات سندي بهالحياه مات ازري مات ظهري ,, آآآآآه ياصعـب الحياه من بعــدها كل ماتذكرت انها خلااص راحت وماراح ترجـــع تخنقنـي العبره وتظلم بعيني الدنيا وأحس ان حياتي أنتهـــت .. كيف اقدر اعيش من بعــدها كيف اكل اشرب اتنفس اعيش وهي خلااص ماعادت بالدنيا ماتت ماتت ياصعــــبها من كلمــه .. ليش راحت وتركتني لمن خلتنــي .. من بعدها بستمد منه قوتــي مااااني قادره اوقف على رجلــي ماني متصوره انه خلااص مالي ظهــر أنا بــس مالي عــون بهاالدنيــا.. هي كانت سندي قوتــي ظهــري للأسودت الدنيا بوجهــي وضاقت علي تذكرتها كلمتها سألتها تذكرتها وأنشــرح صدري وقوت عزيمــي .. انا وهــي واحد كلاً قالي اني مثلها اشبه لها تفكيري نفس تفكيــرها عقلي مثل عقلها قوتي نفس قوتها بأختصار هي قدوتي وأنا تلميذتها .. واللحين راحت وتركتني ماعادت لـــي قدوه ولامصدر قووه .. غصب عني ضعفت وانهــرت عشت حياتي كلها تحت ظلهـــا .. يوم كنت قويه امر وأنهي وأتحكـــم بمصير الكل كانت هي تحكمنــــي هي كبيـــــرتي واللحين ماعاد لــي كبيــر .. لييه راحت
لييييه حتى لوكان وجودها مثل عدمه حتى لوكان الكل ماهو حاس بقيمتها يكفي انا حاسه وعارفه قيمتهــــــــا..
ملاك :ضحــى ضحـــى ..
مسحت عيونــي وبلعت ريقي ..
ضحـى :خيررر ..
ملاك :سويت لك عصير ليموين تبين ..
وجت تحط كأس العصير على المكتب وانا بكل نرفزه رميتــه على الأرض وانكسر الكوب واللي فيه انكب على الموكيت ..
ضحـى :من طلب منك تسوين لي عصيـر ..
ملاك :حسبتك مزكومــه ضحى انتي ماتبكين على ....
قاطعتها ..
ضحــى :ماالك دخل فيني خليك بنفسك اصلاً انتم من متى كان عندكم احسـاس .. من فيكم حس فيها أوحبها رغم كل اللي كانت تسويه لكم ..
ردت علي سارا بصوت باكــي ..
سارا :حرام عليك لاتقولين كذا حنا نحب جدتــــــــــــي نحبها..
لفيت عليها بقهر ودموعي تنزل ..
ضحــى :لااتقولين تحبينها لاتكــــذبين .. كلكم كذاابين ماكنتم تحبونهااا ماحد حبها ولاأحد عرف قيمتها غيــــررررري .. جدددددددتي خلاااص رااااحت راااااااحت حبكم اللحيين بأيش ينفعهااا ..
مـلاك :خلاااص ضحى كفااايه حززن اللي تسوينه ماراح يرجع جدتي ..
سارا :موت جدتي كان رحمه لها من عذاب الأمراض ...
رحمه لها ولالك هذا اللي تبادر بذهني بس ماقلته اكيد انبسطت سارا بموت جدتي هي ماكانت مرتاحه يوم جدتي عايشه وبصحتها كانت دايم تفضل ملاك عليها .. سارا تكذب علينا تكذب على الكل ماحزنت عليها مثل ماتقول وتمثــل هي تكررره جدتي تكرهااااا .. كلهم يكرهون جدتي لأنها كانت مسيطره عليهــم محد كان يحب جدتي غيـــري أنا انا وبــس احب جدتي ...
ملاك :ضحىى خلااااااص كفااايه اصحـــي البيت من غيــرك مايسوى خواتي ماحنا قادرين عليهم ...
سارا :ضحــى خواتي امانه برقبتك كلنا امانه برقبتك لاتضيــــع وتضيعينا ...
جملـــة سارا هزتنـــي من داخــل حسيت نفــسي بغيبوبه وصحيت منها أمانـــــــــــه خواتي امانه برقبتــي من قبل خمس سنين جدتي مامنتني عليهم وحاولت قد مأقدر أحافظ على هالأمانه واللحين بهالشهــــر كنت بدمـر كل اللي بنيتــــه ... حطيت راســي بين يديني بأخر عتاب لجدتــي آآآآه ياجدتي ليه رحتي وتركتيني من للي اللحيـــن من بعدك يااربي والله ماني قاادره أتحمــل خلاااص تعــبت ... المسئوليه ثقيله والله ثقيلـــه قبل كنت اسوي كل اللي اسويه بظـــلك اللحين ماني قادره اخطي ولا خطــوه احس نفســي تايهــه .. شهــر كامل وانا بغيــبوبه لاني صاحيه ولاني فاقده للوعـــي وش بسوي اللحين ماني قادره اصحى اوقف على رجــولي صعب الأمر علي صعــب تفكيري بجدتي مأزمنــــي ... آآآه يالتنــــــي بعيده بعيــده الف الكيلو مترات عن هالمكــــــان .. بس انا هنا وبهالمكان بكل مافيـــــه لازم اقاوم نفــسي وانفض عني الآلم وأرجع لقــــوتي .. ماهو لايق علي دور الضعيفـــه نفسـي ماهي راضيه باللي اسويه فيها عزتـــــــي تنهاني اني اهينهــا بضعفــي ..
بس يلزمنـــــي انام وبعــدها اصحـــى بعد ماستعــيد قوتي وأجهز دفاعاتي فيه ناس كثير تنتظــر مني المحاســـــبه وأولهم زوجي العــــــزيز ..!!

((2))

ساحرنــــــي


مـلاك

صعبه كثير حالتنا من ماتت جدتي وهذي حالة ضحــى صراخ عصبيه ونرفزه بسبب وبدون وخواتي مايحتاج اقولكم انهن يستفزن حتى بارد الأعصـاب .. صار البيت متكهرب وكنك بساحة حرب الكل يبي يمسك شـي على الثاني كلن يبي يصارخ وينفخ يأمر وينهـي ماعاد فيه أحترام بالعربي بيتنا ماله كبيـر موعشان جدتي ماتت لااا لأن ضحــى تغير حالها صارت تسرح وتغيب عن الواقع بالساعات مأدري ايش تفكــر فيه وترجع ساعتين للواقع بعصبيه غير عاديه والشــي هذا افقدها الكثير من قوة شخصيتها وأحترامها بينــا..
كثير اشياء تغيرت بالشـهرهذا وكأن اللي مر علينا مو شهــر سنــه.. فالبدايه أنهرت وخصوصاً ان سارا مره أنهارت وأثرت علـي كثير بس بعد أسبوع قدرنا نتمالك انفسنا وعرفنا ان حياتنا مستمره بجدتي ومن غيرها حاولنا نرجع البيت مثل ماكان بس هذا حدوثه شبه مستحيل مع خواتي اللي مايقدرونا ويشوفونا معهم بنفس المرتبه .. وكان ملجئنا بيت خالتي اللي صرنا نقضي فيه طوال ساعات النهار ومانرجع الا بالليل عشان ننام في بيتنا ..
بعد الموقف اللي صار لي مع ضحـى طلعت انا وسارا لبيت خالتي اللي كنا مقررين مانروح له اليوم لأن خالتي بتطلع بس بعد اللي صار قررنا نروح هناك مو لازم تكون خالتي هناك اهم شـي نبعد عن هالمكان ..
اشياء كثيـره صارت تشدني في بيت خالتــي وخصوصاً وبكل صراحــه المزيون عــــم ود آآآآآآآآه يابنات ياهو عذاب جميل جميل بكل ماتعنيه كلمة جميـل يالناس ياعالم عمري ماتوقعـــت ان على الدنيا انسان بهالجمال الفضيع هذا مستحيل يكون بشــر عااادي .. بس اللي قاهرني وحارق دمي انه هو نفسه اللي شفناه بمقطع بجوال ود وكان يغني ويبكــي آآه يالقهر كل ماتذكرت الأغنيــه انحرق قلبي من هذي اللي يحبها اخخخ يالقهر .. من طاحت عيني عليه
نازل من سيارته قلبي ذاآآآآآب ظليت واقفه بمحلي وعيونه عليــه ماقدرت احرك رجولي ولاغضيت نظري .. وانصدمت ان سارا كانت مثلــي ..
سارا:ياااااه هذا بشر ولاملاك ..
رديت عليها بقهر استغربه اللحين ..
ملاك :عيييييب وش هالكلام ..
سار وهي تنهد :يخبللللللل بس جابر احلى منه ..
من ذيك الحزه عرفت ان سار معدومت الذوق ولااجابر اللي مافيه أي وسامـه احلى من ملك الجمال هــذا آآآآآآآآآه ..
سارا :سلامتك من الآآآآه ..
ملاك :آآه ياسارااا شكلي حبيته ..
سارا :اووووف رجعنا على طير يلي ملاك ماتحسين ان كلامك هذا عيب ..
ملاك :داريه بس شسوي والله قلبي يعورني لفكرت فيه احسه ينعصر وحالي ماهو طبيعي وش اسوي سارا والله اني اشفق على نفســي الله ياخذه ليتني ماشفته ..
سارا :ودي اسأل ود عنه ...
ملاك :لاتكفين سارا ماقدر اجلس وسمعها تكلم عنه احس بتعلق فيه اكثـر انا مجنونه فيه اللحين وان كل اللي عرفه عنه انه عم ود واسمه الوليد آآآآه ياحلات اسمــه ..
سارا :بس انا متشوقه اعرف عنه الصراحه محيرني المقطع اللي شفناه له ..
ملاك :لااساارا خلاص اسكتي انسي تكفين انا احاول مأفكر فيـه وأنتي بس تذكريني ..
طالعتني سارا بقهر من ورى اللثمــه ..
سارا :انا اللحين اللي اذكرك فيه ولا انتي اللي ماتسكتني عن الهرج فيه كل ماصرنا لحالنا آآه يا ساراا شكلي حبيتــه ..
الجمله الأخير كانت تقصد تقلدني فيها ..
وصلنا السواق خالتي لين باب الفيلا اللي معطيتنا خالتي مفتاح لهــا دخلنا وانا فسخت عباتي وسارا راحت تفرج على التلفزيون وهي بعباتها ..
كنت اطلع الدرج يوم صادفت خالتي نازله ووراها شغالتها شايله عبايتها وشنطتها ..
خالتي :هلااا والله .. مثل ماقلت اني يمكن اتأخر برى خذوا راحتكم واذا تبون تباتون ..
ملاك :تهاوشت مع ضحــى يمكن نبات هنا..
خالتي :هي للحين على حالها الله يعينها ..
ملاك :مسببه لنا ضيق بالبيت عصبيتها ماتحتمل ..
خالتي :اختكم وضحت كثير عشانكم تحملوها هالأيام ...يالله مع السلامــه ..
رديت عليها السلام وكملت لفوق وأنا افكر انا خالتي تحب سارا اكثر مني بس تعاملنا بنفس القدر يالله مأقدر اجبرها تحبنــي كثر سارا عاد ساارا الدلوعه تستاهل ..
بالغرفه اللي خصصتها خالتي لنا كنت واقفه بالبلكونه انتظره كل يوم اشوفه جالس بالقعده اللي هنا وعيونه على الفيلا اللي ورى فيلتهم .. مرت عشـر دقايق قبل مايجــي اليوم كان لابس كله اسود بأسود .. طلعت المنظار وناظرته ماكان يشوفني ولاعمره نظر للفيلا خالتي طول الوقت وعيونه على الفيلا ذيك اليوم على غير العاده مالبس كاب وشعره
اللي طويل شوي طالع جنــاان ..
نفس الحركـه بالجوال كأنه يتصل على أحد ومايرد عليــه أأخخ من هالغبــي .. ونفس الحركـه اللي تعذبنــي بوسته للجوال يالناس قهرر والله قهرر ودي افهم وش قصده من ورى هالحركه ..
رفع نظارته فوق شعــره وحط الرجول على الطاوله قدامـــه وغاب بتأمل طووويل للفيلااا الحقـيره صرت اكرها واكره جلسته قدامها .. بعض الأحيان تجيني افكار غبيه اني اصررخ عليه كفااااااايه تناظرها اعميت عيونك بمطالعها.. ومرات افكر اني انزل له وبس بعدين مأدري وش بقول او اسوي .. طبعاً هذي افكار غبيه مستحيل اسويها بس بلحضات مجنونه افكر اسويها وبعدين استخف الفكره ...
شفت ود جااايه من بعيــد قربت منه لين وقفت قدامــه قالت له شـي وجلست تضحك وهو معصب منها وكأن يصرخ عليها شكلها زعلت وجلست تكلم معه بالطريقه جديه ماكان يسمعها وكل تركيزه على الفيلا قدامه هزت راسها بيأس وجت تمشــي بأتجاهنا وقبل ماتوصل صدت عليه وصرخت بصوت عالي سمعته غبـــــــــــــــي ..!!
دخلت بالسرعه للغرفه خفت تشوفنــي صكيت باب البلكونه ونزلت تحت أنتظرها انا خلااص قررت انفذ اقتراح سارا الحيره بتذبحنــي لازم اعرف كل شـي عن هالأنسـان اللي ساحرنـــــي ..
تحت لقيت سارا ومعهــا ود ول عليها كيف سبقتنــــــي سويت نفسي متفاجئه فيها ..
ملاك :ود ماشاءالله متى جيتي ..
ود :منذُ قليل ..
سارا :اعقب يالفصحى كملي سالفتك بـس ..
وضح على ود النرفزه .. وش سالفته اللي مسببه له هالنرفزه ..
ود :والغبي يحبها ..
طالعت بسارا اللي غمزت لي فهمت من حركتها ماأسأل ليش مأدري ..
ود :خلونا من سالفته الغبي وش رايكم نلعب بالبلاي ستيشن بروح اجيبه من بيتنا ..
بالسرعه قلت لها ابيها تطلع مأدري ليش احس الكلام اللي دار بينهم عن الوليد ..
ملاك :اوكي يالله ننتظرك ..
ود :غريبه ماخبرك تحبينـه ..
سارا :يالعجازه قولي ان ماودك تجيبينـه ..
ود بحسن نيه :لاوالله عادي واللحين بروح اجيبه ..
قبل ماسمع صكت الباب سألت سارا ..
ملاك :وش السالفه..
سارا :شفتي ان سارا اذا وعدت فعلــت المزيون وليدوووه يحـــــــب شوق الماصله اللي ماحبيتيها بنت عمــه ..
طالعتها بالصدمـه وش اللي قاعده تقوله يحـــــــــــــــــــــب طيب وأنااااااا ..؟!

((3))

حكايــــــه ..


ميشو

سكبت القهــوه البارده على وجهها بطريقه مفاجئه الجمت لسانها ..صرخت تحت ضحكات سعاد وكريمــــــه ..
رندا :مشاعل ياحيوااانه ..
عدت لأسكب ماتبقى منها على وجهها مره أخرى ...
رند :لااااااااا ميشششو لاااا ..
ولكن كما يقال سبق السيف العذل ..
بقيت عدت ثواني تطالعني بالنظرات أستغراب على فعلتــي تلك .. قبل ان تنسحب لدورة المياه ..
سعاد :حراام عليك ميشو والله ماهي كلمه اللي قالتها خلتك تسوين فيها هيك ..
كريمه :افاا سوسو ماتعرفين ميشو ماينداس لها على طرف واللي يرشها بمااي بالدم ترشـه ..
راودني أحسـاس بمعاني خفيــه خلف جملتها تلك لم أعرها الكثير من اهتمـامي ..
كريمــه :الاصدق سوسو عندي لك عريس لوئطــه ..
سوسو :اخخخ مابيه خليه لك ..
كريمــه :لااا أنا عندي حبيب البــي توتو ..
توتو من وماذا عــــــن فارس ..
ميشو :توتو من ..؟!
سوسو :توتو متعب ماتعرفينـــــه .!
كريمــه :لااا مايصير ازعل منك كيف ماتعرفين توتو ..
يألهــي عن ماذا يتحدثن متعب من هــــذا ..
ميشو :هل تتعمدان فعــل ذلك ..
سوسو :نتعمد فعل ايش ..
ميشو :لاشــيء انسي ماحدثتك به ...
كريمــه :ميشو شكلك دايخه وش رايك ..
قاطعتها ..
ميشو :اغربي عن وجهـــي ..
لم ترد علي فقط اكتفت بضحكتها اللئيمــه ..
سوسو :كريمه والله انك خاسيــه بس عطيني سيكاره ..
كريمــه :عادي ولاا ..
سوسو :ليش شايفتني مثلك يالمحششه ..
كريمه :عن الغلط ..
وارسلت لها صندوق سكائرها ..
سوسو :والله من اشوف هالصندوق اشتهي اللي فيه ..
أخرجت سيكاره لتضعها بين شفتيها وقبل ان تشعلها .. كانت تستقر بين اصابع ريدا ..
سوسو :يالعنك ..
ريدا :من زمان توك تدرين ..
اخرجت سوسو لها سيجاره أخرى واشارت لي بواحده رفضتها ..
ريدا :بنات وش رايكم نطرد ميشو من الشله ..
سوسو :واااي وش عامله ..
ريدا :البنت عاقله ..
كريمــه :لااعااد كلوا ولاميشو مارضى عليها لوحكي هذي حبيبتي ..
ريدا :يااااااعيني على الحب.. عندي سؤال يمكن تقولون سخيف ويمكن غبي بس ابي أجاباتكم عليه ليه كلكم تحبون ميشو ..
واخذت تضحك بطريقه هستريه ..
كريمه :ريدا وش شربتي داخل ..
سوسو :ريدا اعترفي تغارين من ميشو صـــــح ..
ريدا :لاشــيء فقط مجرد تسأل .. شفتو اعرف للفصحــى خلاص ميشو ان بحكي مثلك فصحــى وبلبس عدسات ملونه وابغى كل البنات يحبوني ..
كريمـه :بتطلعين صدق جيكره ..
ريدا :اكثر من كذا مأظن هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههه ...
عادت ضحكتها الصاخبــه لتعكر ميزاجـــي لأنها تعيد لي ذكرياتي لأرغب بالتفكير فيهــــا .. يألهــي توقفي عن ذالك لأرغب برؤيته يغرس اصبعه بعينـــــــي ..صرخت بها ..
ميشو :كفــــــى ..!!
تلى صرختي صمــت قصير ..
ريدا :ميشو وش فيك ..
ميشو :لاشـيء سأخرج لأستطيع تحمــل ضحكاتك تجلب لي الصداع ..
امسكت بيدي ..
ريدا :لااخلاص حبيبتي والله بسكت ليه ماقلتيلي انك مصدعه ..
ميشو :كلااا اتركيني سأخرج ..
كريمــه :خلاص أتركيها ميشو خلي السواق يوصلك ..
هزيت راســي بالموافقه ارتديت عباءتي على عجل وحملت حقيبتي وخرجت بالســـرعه ...
المنظــر ينعــاد امام عيناي احاول ان ازيد من سرعتي لا أريد رؤيته مره أخرى لاأريد معاودة الألم .. فركت عيني من خلف الغطاء اشعر بنفس الألم فيهـــــا ..
ركبت مع سائق كريمه وطلبت منه ايصالي الى المنزل ..
بعد الحادث الذي تعرضته له مع سفر الأخرق لم اعاود الركوب معـــه أصبحت أخشى حتى المرور من جانب تلك السياره ..
كان حادث فضيع يصيبني الحديث عنه فقط بالأعياء رغم ان اصاباتي كانت سطحيه .. كان ذالك الأسبوع الاسوء بحياتي .. خلف السافل وفعلته بعيني والحادث الذي تعرضت عليه ثم وفاة والدة ابي ...
الأمور تلك جميعاً كان لها دور كبيــر بتدهور حالتي النفسيـــه ..
توقفت السياره امام المنزل .. حدثت نفسي وأنا افتح الباب بأني أخطأت بالعوده للمنزل المواجــهه مع ضحــى ليست أفضل من ضحكات ريدا المسببه لصداعـــــي ..
أستقبلتني ضحكــة الصغيره شدن وقد توقعت انها نسيت الضحك بسبب معاملة ضحى السيئه لها ...
صرخت بأسمــي وجاءت تركض الي ..
شدن :ميشو شوفـــــي بابا ايش جاب ليه .. واشارت للعصافير الصغيره داخل القفص الذي تحمله واشارت الـــــى عساااف ..
اخذت اوزع نظراتي بينها وبين ذالك السافل .. يألهي هل فعلها النذل ..؟! .. كيف تجــرأ من اين له هذه الثقـــــه ..
ولجت الى المنزل وانا احاول استيعاب ماحدث مالذي يجــري .. الم تيأس الحيــاه من معاندتنا والسيــر ضد رغباتنا ..
الم تتعــب من تلاعبــها بنا .. الم تكتفــي بماقدرته لنا من مصائب حتــى الآن ..
آآآآآه ياعزيزتي ضحــى كما اشفق عليك استغل انهيارك النذل وفعلها الجبان اجل فعلها ..
الجميع اعتقد انه اضعف من ان يفعلها .. تصرفاته منذ عودته وحرصه على عدم اخبار شدن بأبوته لها جعل الجميــع يعتقــد ان شدن لن تعلم ابداً الحقيقــــــه وهو لن يتجرأ ابداً على أخبارها ..
لـن اصمــت لن اخذ موقف المتفــــــرج عساف ايه النذل حان وقت الأنتقـــــــــــام منك الم اتوعدك من قبل صدقني ستنال ماتستحقـــه فقط هل تعتقد انا لن نخبــر شدن الحقيقه الصافيــه ولماذا لانخبرها هل يظن انا نخشــــاه ياللغباءه ..
وعد :انتي ام الفصحى وش فيك واقفه تقل تمثـــال الحريه بمدريد مادري بالدوحــه ..
تمثال الحريه في الدوحــه ..!!! .. يال حماقة هذه الصبيه اعتقد انها الأغباء على مستوى العالم ..
ميشو :أي غباء يجعلك تتركين شدن بالخارج مع ذالك السافل ..
وعد :والله وأنا اختك ياختي من ابــي شدن تجلس مع والدها وليش مع السافل اللي تكلمين عنه بس من هو سافل هذا لاتقولين واحد من عيال الجيران الجدد اللي بأخر الحاره تراهم مره غثيثين وعيالهم كثــر النمل حتى ان امهم تقول الواحد بعشرين ريال فقط وانا فكرت اشتري لنا واحد يشتغل عندنا بالبيت بس نواف قال لي انه حرام هذا يرجع ايام العبوديه والرقيق الا صدق ميشو بسألك انتي كنتي عايشه بذاك العصــــر ..
قاطعتها ..
ميشو :توقفي عن هذه الثرثره المسببه للصداع ..
وعد :تبين اسكت اشتروا لـي بلاي ستيشن النذله ضحــى خلتني انجح وخونت فينـــي..
ميشو:وماشأني أنا ..
وعد :اووووووف اصلاً انا ليش جالسه اهرج مع كتاب قواعــد ..ياويلي يقولون قواعد ثاني متوسط صعبه ياليتني مانجحت من أولى..
ميشو :وعد أذهبي وأحضــري شدن من الخارج ..
وعــد :كم تعطينــي ..
ميشو :وكم تريدين ..
وعد :ماني طماعه ابي عشــرين ريال مو ورقه وحده لاورقتين ومن الفلوس الجديده ...
ميشو :حسناً لابأس ..
اطلقت صفير قوووي وخرجت وهي تقول ..
وعــد :ياخوفي يجي يوم واحبك فيه ياكتاب القواعــــد ..
عادت بعد دقائق وهي تسحب شدن التي تصــرخ رافضه الدخــول ...
شدن :فكيني ياحمااارررره اكرهكي والله اعلم عليكي مااماا ...
امسكت بها ..
ميشو :لابأس ياصغيــرتي تعالي معي ارغب بالحديث معك ..
شدن :حسناً سأءتي دعيها تتركنـــي ..
وعد :لاحبيبتي ماراح افكك لين تنق لــي العشـرين ريال .. ريال ينطح ريال ..
تركتها بعدما دفعت لها المبلغ المطلـــوب ..
ميشو :تعالي ياعزيزتي مارأيك بحكايه جميله ..
شدن بحماس :رائع ارغب بذالك بالشده ..
وعــد :وانا بعد ابي اسمع القصــه يوم كنت صغيره ماكان احد يقولي حكايه ..
شدن :ماما ماكانت تقول لك ..
وعد :خبله انتي ضحى كانت كبري ايامها .. يالله كتاب القواعد قول لنا حكايه بس تكفين بدون كلمات صعبه ..
جلست على احد المقاعــد وأحاطتا بــي يستمعان لما أرويه بحماس شديد ..
رويت لهم حكاية الطفله الصغيــره ومرضها وتخلـي والدها عنها وزوجته الأم الحنون التي قامت بتربيتها وفعلت الكثير من أجلها ..
وعد بغباء :ياحليلها المسكينــه الحيوان ابوها ياكرهي له يشبه لأبوي ..
الم اخبركم ان هذه الفتاة تستحق لقب الفتاة الأغبى على مستوى العالم ..
شدن :وماذا حدث بعــد ذالك ..
اخبرتها كيف عاد الأب الشــرير وكيف اعتقدت الفتاة الصغيــره انه مجرد زوج عمتهــا المتوفاه .. وكيف بعد ذالك اخذ يتقــرب من الفتاة حتــى اخبرها انه والدهــا وبعد ذالك اخذ يحرضها على والدتها ليحرق فوائدها على ابنتها الصغيــره ..
وعــد :الحقير ياعززي عن امها المسكينــه ..
صرخت شدن بأعتراض ..
شدن :لاااا ماحبه انا .. ميشو هذا بابا وانا البنت الصغيره ..
لم اصدق حديث ضحــى عن ذكاء شدن الخارق .. الآن فقط ايقنت بصدق حديثها ..
ميشو :اجل ياصغيــرتي هذا والدك لقد ترك حينما كنتي صغيره وفي غاية الحاجه أليـه وكان يخبر الجميــع بموتك فقط لأن الأطباء اخبروه بمرضك وصعوبة حياتك ...
اخذت تبكي بألم وهي تكرر ماحبه أكرهه انا أحب ماما ضحــى وبس ..
وعــد :ميشو انتي تكلمين عن عسـاف وأنا أقول الحقاره هذي ماهي غريبه عن عايلتنا ..
شدن :اكرهه مأحبه بروح ارجع له عـصافيره مأبيها ..
ميشو :كلا لاتفعلــي فهذا من حقك لاتحبيه ولكن خذي كل مايعطيك ..
شدن :لااا مأحبه مأبي اخذ منه شــي ليه هو ماكان يبغاني ويقول مت ليه مايحبني أنا بنته ..
ميشو :توقفي عن البكاء ياصغيــرتي هو لم يريدك ليس لأنك سيئه ولكن لأنه سيء لم يريدك فهذه الأفعال لاتصدر الا من الأشرار اليس كذالك ..
وعــد :ايوه صح الشريرين هم اللي يرمون عيالهم تصوروا لو ماعندنا جدتي وضحى كان صرنا فملجأ للأيتام ..
ميشو :ولكن جدتي لم تعد موجوده ..
ظهرت الصدمه على محياها .. وكررت جملتي بحزن ..
وعـد :صح جدتي ماهي موجوده ..ليه هي ماتت ياليته مبارك ولاعساف القذرين ..
ياصغيــرتي البريئه يامن لم تسمعي قول الشاعـــر ماكل مايتمنى المرء يدركـــه تأتي الرياح بمالاتشتهي السفـــن ..

((4))

سر ينكشــــــف ..!!


بمكتبـــه بالبنك جالس وبيده كوب شاي برد وهو مليان وتفكيـــــرره أخذه بعيــــد بعيـــد رجعه شهـــر ورى ..
راجع من الدوام قــرفان وخصوصاً بعد رحلة بحــث خايبه عن مجهــوله .. انفتح باب جيرانهم بقــوه وطلعت منها تبكــــــي وتصـررررخ بالطريقه فجعتــــــــه ..
سارا :لاااااااااااا ماماتتت لاااااااااااااااااااااااا ..
شهــد تبكي:ساارا تعاالي أدخلي ..
سارا تبكي وهي طايحه على الأرض :لااااااااااااا ياكذابين مااابي جدتي ماماتت ماااأبـــــــي ..
شهد :سارا تعالي حرام عليك كفاايه ملاااك ..
قرب منها ماقدر يتجاهلها ..
قيس :وش فيكم ..
سارا تبكـــي الصدمه قويه عليها مو صاحيه بقيس ولابغيــره ..
قيس طالع بالباب اللي واقفه وراه شهد تنادي على سارا تبغاه تدخــل:وش فيكم وش صار وش فيها ..
ردت عليه بالشهقه :جدتي ماتت الله يخليك قلها تدخــل ..
بالصدمه شهق :مااتت ..
سارا من سمعت الكلمه صرخت بقهررر :لاااااااا ماماتت جدتي لاااا اهى اهىىىىىىىىىىىى ..
عوره قلبـــه من منظرها جالسه على الأرض وتبكي بعدم حيله وهي تسقي الرصيف بدمع عينها تبكي بقلة حيله هو عارف صعوبة الموقف اللي هــي فيه تبكي أنسان عزيز عليها راااح ومستحيـــل يرجع آآآآه ياقساوة الموقف خلاااص راحت مستحيل لو ثانيــــه ترجــع ..
فصخ شماغه ورماها عليــها ..
قيس :سارا أدخلي بكاك ماراح يرجع جدتك ...
يوم شافها ماتحرك بالعكس زاد بكاها بدأ يصارخ عليها ويهددها أنه بيظربها بعقاله .. حس انها رجعت لعقلها تهديداته المخيفه رجعتها للواقــــع ..
ماكان هين عليه يصرخ عليها وهو يشوفها تبكــي حتى لو يكرها يتنرفز من شوفتها من شكلها بس هذا مايعني ان ماله قلب ويعوره صياحهــاعلى الأنسانه اللي كرهته فيهــــــا .. ايه جدتها هي اللي كرهته فيها من كانت صغيـــره هي وجملتها اللي كان لها عليه تأثيــــــر السم سارا لقيــــــــس وقيـــس لسارا .. الجملــه هذي كانت كفيله أنها تخيله يكرها كــرهه للموت .. وطبعاً تتمت الجمله كانت ملاك لجابــــــر .. هالجمله كانت امــه من اشد المناصرين لها وهي اول من قالها حتى قبل ماتقولها جدتهن بس جدتهن كانت اكثر من يكررها .. كان كل ماسمع الجمله وشاف سارا حطت حرته فيها وظربها لين مايشفي غليله مو هي زوجة المستقبل اجل تستحق اللي يجيهـــا .. نفس الشعور اللي صاحبه هو صغير او بالأحرى من كان مراهق بعمر الـ 14 سنــه للوقت قريب كان يشعر فيه كل ماسمع اسمها اوصوتها او شافها لين تحــرر بعد مازوجت أمه جابر لوحده غيــر ملااك يعنــي الكلام ذاك ماهو قانون مفروض عليه ولازم ينفذه مثل ماتهرب جابر يقدر هو يتهــرب حتى امه من طاحت الجده ماعمرها جابت ذاك الطاري بالعكــس ماصارت تطيق بنات مبارك وصارت تحسس من طاريهم مع انها بأحيان كثيره تشفق عليهن .. قطع سرحانه صوت الجوال ..
قيس :مرحبا ابو خلوف ..
خلف :هلا والله ياالله حيه كيف الحال ..
قيس :بخير الله يسلمك ..
خلف :بالدوام ..
قيس :ايه اللحين طالع تبي شـي ..
خلف :لااكنت بمر عليك بس دام انك بتطلع اشوفك بالأستراحه الليله ..
قيس :لو شـي ضروري تعال شغل يعني ..
خلف :لأاا موضوع شخـصي اقولك عنه بالأستراحه ..
قيس :طيب اشوفك هناك .. مع السلامه وسلم على اللي عندك ..
خلف :يوصل فمان الله ..
طلع من المبنــى وقابلته شمـــس الظهر القويه لبس نظارته الشمسيــه ركب سيارته وطلــع فيها على البيت ..
عند الأشاره شاف حرمه كبيره بالسن تشحذ وتذكــــــرها آآآآآه منها ومن ذكراها ليه ماهو قادر ينساها اوووووف ماصارت شحاده اللي مشغل باله ومتعبـــه تفكيــره الله يأخذك يأبليس هو اللي معلقه فيــــــها ماكانت عاديه تصرفاتها ولاطريقتها بالكلام اسخر منها ماشاف هيئتها بالعباه همس له صوت:جسمها عذآآآآآآآب .. ويدها آآه يايدها قبل مايغمض له جفن كل ليله يتصورها .........
قيس بصوت عالي وبهزة راس:استغفر الله العظيم ..
تذكر يوم ركبت معه مره تدرون وش فكر فيــــه يخطفها ايه يخطفها .. كانت فاتنه وهي جالسه جنبـــه تصدقون انه مد يده بيلمسها وهي ماكانت منتبهه عليه ترد على كلام قاله وهي تطالع مع الدريشـــه .. ماصدق انه نزلها من سيارته وهو ماسوى فيها شــــي ..هواجيس وأفكار شيطانيه كانت تراوده طول ماهي معه وارتاح كثير يوم نزلها .. وماهي بس المره ذيك اللي فكر فيها يخطفها مراات كثيـــــــره ومن يلومــه وحده مثلها المفروض تكون متوقعه مثل هالمواقف تعــرض لها ..
يتمنــــــى يلقاها ومايتمنـــى لأنه اذا لقاها مايضمــن نفســـــه هو خلاااص مفتووووون لأبعد الحدود فيها .. يمكن اختفائها من رحمة رب العالميــــن فيها ..
قدام باب بيتهم شاف اخوه يلعـــب مع بنات الجيران غريب حالهم ذولا مايحســون بحر بالشمــس .. ابتسم يوم تذكر ان هذا حاله يوم كان بعمـــرهم شكله شـيب ..
وعـــد :يااااااحررآآآآآم المسكين مداووم ياعزي عنـــــــه ..
نوف :يستاهلووون اللي مثله المفروض مايعطونه اجازه ابد ..
وعــد :منير والله لو أنه اخوي أنتحرت الله يعينك عليـــــه ويصبرك ...
كان تثيرني هالكلمــات بس مأدري ليش بعد وفاة جدتهــم ماصرت اهتم لكلامــهم الله يعينهــــم مساكيـــن ..


((5))

بحيـاء أحبها

منيــــر


صرت احترم قــيس كثير بعد موقفه مع جابر وفادي .. ومع الأيام بدأ يزيد أحترامــي له لأن معاملته تغيـــرت معي صار يعاملني غير عن قبل حتى أنه صار يناظر فيني يوم يكلمني ماهو مثل قبـــل احسه كان يحقرني لدرجه اني صرت اشوف نفســي حقيـر منها..
وعــد :منيرر يالفاهي امشـي بنرجع للبيت ..
نواف :شوق مسويه مكرونه حمراء يحبها قلبك ..
وطلعن يمشن قبلـي وأنا أمشــي وراهن .. احبهــــاا .. عضيت على شفايفي معنى هالكلمــه مو حلوو لو سمعه احد منــي بس أحبها ياربــي قلبي كذا حبها قلت لواحد من اصدقائي وضحك علي يقول تونا صغار على هالأشياء .. بس ماعلي منه انا حبيتها وخلاص يعني احتري لين اكبر شــوي عشان احبها اوووووووف بعض الناس تفكيرها مثل وجيهم .. صح اني احب كل بنات جيرانا بس هي غيــــر عنهم كلهم احسها حنونه وطيبـــه وكذا قلبي يحبها ياءالله ماعرف أفكر بهالموضوع من غيــر مايحمر وجهي ياااربي متى اكبر عشان اتزوجهـــــا .. اكيد امي بترفض تخطبها لي مثل مارفضت تخطب مشاعل لجابر بس انا بصر وماراح اسكت مثل جابر الغبـــي اصلاً جابر النذل مايستحق يتزوج مشاعل صح احسها بارده ومالها وجود وبعيــده مره عن البيت بس بعد ماتستاهل واحد مثل جابــرثقيل الدم.. بجد كنت انقهر يوم اشوف سارا تحبه وتكلم عنه صدق غبيـــه .. ياااربي عندي سؤال دايم افكر فيه هي يعني تحبني مثل مأحبها فبالي فكره غبيه انها ولاتدري عنـــي .. ياااربي لاااماودي أتحطم ويصير حبي من طرف واحد مثل المسلسلات وتطلع هي تحب واحد ثانــي ..!!
وعــد :يووووووه منير وبعدين معك وش فيك اليوم بس مفهــي ..
منيــر :لأااتصرخين وجع اسمعك ..
وعد :انت حمار ليه واقف روح اغسل يديك وتعال تغداء ..
رحت بالسرعه غسلت يدي وجلست معهم على السفره وبدون احساس سرحت فيها وهي منزله راسها وتأكل ..
تذكرت مره كانت يدي مجروحه .. كانت تسألني بحنان :منير توجعك ..
يومها انربط لساني وحسيت فجأه اني أحبها وجتني الصيحه يوم نزلت دموعي عطتني منديل امسحـهن كان تحسبني ابكي عشان الألم صدق البنات مخفات بس قهر وش بتقول عني ابكي مثل البزران عاد هي خلقه تشوفني بزر وماأفهم مو بس انا كل الناس عندها كذا مو اقولكم حنون وطيبه زياده عن الناس ..
نواف :منير تبي شطه طيبه مررره ..
منير :وش تحتري تشاور بعد صب لي ..
هند :ابوك يالعربجه وش صب هذي لبن هوو ..
نواف :هند يالعصلا انطمي ..
منير :ايه صح وين أختكم شيهدان ..
شوق :شهد نايمــه ..
آآآآآآه ياااحلو صوتها يهبــــــــــل ناعم رقيق مثلها ماهو مثل خواتها العربجيات الوحده كل كلامها سب وشتايم يالناس احبها يارب تحفظها لـــي ..
جاء بخاطري اسمع أغنيــه لخالد عبدالرحمــن (الولد يسمع بالرومانســيه ههههههههه ) ولا حتى لطلال المداح يالناس ابي اسمع اغنيــه وبس ولو شاطر شاطــرر ..
هند :بتابعون الفيلم بعد الغداء ..
وعــد :مادري نلعب كوره شباب ولانتابع الفيلم ..
نواف :لاا لاا نجيب اسكريم وفيشار ونتابع الفيلم ..
هنــد :حلووووو واخيراً بيجلس أحد معــي ..
منيــر :صدق انك خبله وش تبين فيهم خذي راحتك قدام التلفزيون ..
وعــد :وش قالوا لك اختي مفجوعة تلفزيون مثلك من شال الوحش الدش من بيتكم وانت صاير مغلوث فضائيات ..
هند :وعد من صادقتي لطيفه وكلماتك مررره رايحه فيها وش مغلوث هذي ..؟!
وعد :اخخخ لاحضتوا بس شــي عاجبتني ..
منير :من هبالك عاجبتك ..ايه صح سددتوا الدكان ..
وعد :لااا الله يعين ماراح يعطينا الحين ..
منير :عادي نكتب على حساب بيتنا ..
نواف :لابنكتب على حسابنا ومن ورى خشمـــه ..
وعد :ايوه ياحمش تعجبنـــي ..
شوق :نوف لاتسوين كذا ترى هذا مهما كان رجال ..
منيـر :لااتخافين انا معهـــم ولاا ماني رجاال ..
شوق :لاا افا عليك اكيد رجال وستين رجال ..
يالناس ويني ماني لاقـــــي نفــسي خلااص ذبت فديتـــــــــــــــــــهاا احبهااااا .... تشوفنــي رجال مو بزر مثل ماكنت متـــوقع خلاااص اناا الليله بذبح نفســي من الوناســـــه .. (هـع مسكين صدق البنت قالت الكلمه تأخذه على قد عقلـــــه ) ..

((6))
بدايتها خيبـــه


عســاف

أسبوع كل اللي بقــى مع اسبوع اليوم اتصلوا علـــي الشغــل يبوني أرجع انا طلبت نقــلي للرياض ولاحتى للدمام اهم شـي تكون الوظيفه داخــل المملكه بس ماردوا علـــي واللحين لازم ارجـــع .. وأنا راجـــع بس قبلها بصفــي حساباتي هنــــا ..
انفتح الباب وصرخت بوجهي ..
وعــد :خير وش تبي ..
دفيتها عن طريقي ودخلــــت ..
عساف :وين اختك قولي لها تضف أغراضها وتجـــــي ..
وعد :اختــي من ..
عساف :انقلعي ناديها ..
وعــد :انا ماستهبل اختي من ..
عساف :ضحـــــى ..
وعــد :ايوه ضح ضح بس ليش تضف اغراضها ..
هذي فاضيه تسأل ..
عساف :انقلعي ناديها ..
وعد :اوكي لاتزف بررووح موعشان خايفه منك بس ودي اشوف ضحــى وهي تغسل شراعك ..
ودخلت تركض ..الحيوانه قالت تغسل شــراعي تخســى هي ووجها ..ذاك اوول اللحين صاير زي الخبله انا من بعد ماشفتها تبكي مثل المهابيل يوم درت ان جدته ماتت عرفت انها ماهي ذيك القويه اللي كنت اتصورها ..
كانت توها راجعه من القريه اللي تروح تدرس فيها وماتدري عن موت جدتها اللي صار له يومــين .. تهاوشت معي يوم شافتني طالع من البيت ومع احتداد النقاش طلبت مني الطلاق وأنا هددتها ان بطلبها للبيت الطاعــــه .. وأنا عند تهديدي اذا مارضت اللحين تطلع معـــــي .. مرت عشر دقايق وأنا احتريها طلعـــــت بعدها ومعها شنطتها وماسكــه بيدها شدن ... مو قلــــــت لكم صايره خيخـــه ياخسـارة ملاحقــي وراها ..!!
تركت الشنطــه وراحت تمشي للباب بتطلــع .. شلت شنطتها ورحت امشي وراهن .. ركبت ورى وشدن معها ..
قلت لشدن بعد ماركبت ...
عساف :شدن حبيبتي تعالي قدام ..
احتريتها تجي ماجت رجعت اقولها ماردت علي مطنشه ..
عساف :شدددن ماتسمعين تعالي قداام ..
ضحــى :تراك ازعجتنا البنت ماتبي تجي قدام خلها على راحتها ..
تأففت وحركــت السياره ..
عساف :ليه جبتيها معك بنروح لفندق ..
ضحى :لااا ايش الله يعافيك مصدق نفسك روح للبيت بـــــــس ..
اقهرتني كلمتها بس صدق وجــــه فقر وش هوله اخسر نفـــسي عليها ..
شدن :ماما وعد زعلت يوم رحنا وتركناها ..
ضحــى :ماراح تطول زعلانه كلها كم ساعه وراجعين لها ..
مافهمت وش قصدهــــا بس بالمشمش ترجــــع ..
شدن :نسيت عصافيري من بيعطيهم اكلهم ..
ضحى :شوق بتأكلهم ..
البيت ماكان بعيــد لأنه بنفس الحاره بس انا طولت المسافه مأدري ليـــه يوم حسيت ان الأمر خلااص صار واقع مقــرر حسيت بنفســي تخذلني .. معقـــوله ياعساف ياغبائك ياشيــخ لايسمعك خلف يثور فيــــــك .. دخلت السياره للحوش ونزلن .. فتحت شنطة السياره ونزلت الشنطه المتوسطــه معقول بس ذولي اغراضهــن هذي ماتكفي شدن لحالها .. كيف بالمــدام شكلها متعمده تسوي الحركه اخذه مني مهر ضخم ولاجهزت ولاشـــــي بتقهرني بس دواها عنـــــدي ..
فتحت الباب ودخلــت ودخلن هن من وراي ..
عساف :سموا ..
ماردوا علي فتحت الأنوار ..
البيت كان نظيف ومرتب من اشتريته واثثته كل اسبوع اجيب عامل ينظفــه طبعاً انا قررت نسكن بالدور اللي فوق بس واللي تحت بأجــره على الأقل استفيد من المبلغ اللي دفعته فيــــه .. عشان كذا الاثاث كان مختصــر تحت بس موكيت بعض الدواليب والمطبخ اللي تحت فاضي ..
ضحــى :وش هذا وين الأثاث ..
عساف :تمصخرين تراه اكثر اثاث من اثاث بيتكم ..
ضحــى :بيتنا من حناا البيت بيت عمتك وولدها حنا ولاايا مابيدنا شــي نسويه ومحد يشره علينا ..
اكــرها لاتكلمت كذا اكره قوة ردودها وذكائها .. رغم ان هالــشي هو اللي يشدني لها ابي امتلكها اصير اقوى منهــا اقوى من هالذكاء والشخصيـــه ..
ابغــى اتفوق عليها ورجولتي تضمن لــي هالتفوق ...
عساف :ليش ائثثه وأنا بأجره ..
طالعتني بنظره طـــويله ..
ضحـى :احسن بعــد مصدر دخل ثابت استفيد منه وأفيد خواتي ..
لاا هذا اللي ماحسبته حسابه كان كل تفكير اعوض اللي خسرته بالبيت ونسيت ان هالبيت بأسمها والأيجار بيرجع لها ..
اخخخ من بدايتها خيبـــــه الله يعين على الجااي ...



نهايــــــــــة الحلقـــــــــــه
تحياتي


 
 

 

عرض البوم صور همسه ود   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الكاتبة عاشقة ديرتها, بلا رقيب, رواية بلا رقيب, رواية بلا رقيب للكاتبة عاشقة ديرتها
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:45 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية