لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-01-10, 03:57 AM   المشاركة رقم: 91
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 146369
المشاركات: 1,645
الجنس أنثى
معدل التقييم: yasmine عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 15

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
yasmine غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : yasmine المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 






يـــــوم السبـــــت

6 شـــــوال






فــي المســــاء ..







كانت وتين رايحــة زياره لبيت صديقتهـا هديل و معها صفــاء ..


"وتين وهي جالسه بجنب صفاء وهديل واقفـه قبالها تصب لها قهـوه": ناديـا كانت تبي تجي معـاي بـس صادف أن خالها عازمها هي وأهلها على العشــاء..

هديل: يـا حبي لها هالبنت ليتها موجوده معاك و ربـَي عسـل مو ذيك أحلآم يآآآآه ثقيلة طينـة وما تنبلـع ..

"أخذت وتين فنجان القهوه وقـالت بأستياء": أحلآم مهما تتصـرف بشكل حلو تظل الغـِيره فيها .. مع أن سطام معيـَشها على كفوف الراحـه و مدللها وما يروح بخاطرها شي .. بـ رمضان شرى لها لابتوب هديـَه و أول يوم العيـد تورينا ساعة ألماس تجنننن عيديه منه .. وهذا من غير ثالث يوم العيد أخذها للشرقيــه وحجزوا لهم شاليه يومين و رجعوا أمـس بالليل .. كل هـذا ومو مالي عينها و تحسدنا أنا وندوش على أتفه الأشيــاء !!

"جلست هديل وحطـَت دلة القهوه على الطاوله": من شـبَ على شيء شآب عليه .. هي تعودت على الحرمـان من صغرها لأن أبسط الأشيـاء اللي تتمناها مـا تحصل لها ولما دارت الأيام وجاء اللي يعوضها ما حسـَت بقيمتها ابدآ وممكن تفرح فيها بلحظتها بـس تظل تطمـح للأكثر والأكبر بلآ نهايه ..

وتين: أسلوبها دفشششش معانا وكل شي تفهمـه على راحتها ..
يعني تعصـَب فجأه وتهدأ بسرعــه!! و صايره تتصنع بالحكـي وتقول أشياء مـا أتوقع أنها تصير ..
مثلآ تقول أن سطام مـا يسوي شي ألا يستشيرها ويآخذ رأيها من قبل .. و تمدح مشعـل أخوها وتقول أنه دايم يكلمها ويرسلهـا مسجات!! ومشعل أصلآ معروف عنه أن ما يسـأل ولا يهتم أحد..

"هديل وهي كاتمه الضحكه": هذي تهايـــط ..

"ضحكت وتين": ههههههههههههههه تذكـَرت ناديا كنت أقولها أن أحلآم تهايط مثل اخوي صويلح وتعصببببببببب علي لأنها أشبهها بـ زوجها ..

صفاء: يمكن أحلام ما تبي تحسـَس نفسها بالنقص وتحـاول تقنتع أن مافيه أحد أحسن منها .. تراها تعـاني من نفس مشكلة أختي هنـاء .. تسولف زي احلآم بعد واللي يقهـر انها ما تدري أن متعب كتاب مفتـوح قدامي وأعرفه أكثر منها .. آآآآآآه بس الله يسامحه ويغفــر لي ذنبي معاه ..


"قـامت هديل عشان تشغل المسجـل": أتركوا الهـمَ و أنســوه.. نبي ننبسـط ونفرح بالعيـد بدون نكـد ..

صفاء: حطي أغنيـة ( لآزم أعيــش) لـ شيريـن ..

هديل: لأ مـو لازم تعيشين يا نكـد .. نبي نطرب ليه تختارين أغاني حزينه؟

"وتين وهي تلعب بخصلات شعرها بروقـآن": أبي أغنية (مين دا اللي نسيــك) لـ نانسـي عجرم ..

"هديل وهي تحـكَ رأسها تفكـَر": دقيقه أبي أتذكـر كلماتها يمكن ما تصلح لك ..

وتين: ههههههههههههههههه وأنتي وش دخـلك حطيها أنا أحبها ..

"هديل وهي تحـرَك حواجبها": (وأعملك أيييييه بقول هـ أنســى وبنساآآش ليه هواك لســه أنا عايشه عليه..) .. طيييييييييييري والله ما تسمعينها ..

وتين: هههههههههههههههههههههههههههههه ..



"قطـع ضحكتها صوت جوالهـا .. طلعته من الشنطه وهي مبتسمــه ولما شـافت الأسم تعدلت بجلستها بأرتباك و خـُوف": يمممممممممه هذا مشعـــــل ..!!

"هديل بحمـاس": ردي عليــه بسررررررعه أكيد أتصل عشان يهنيك بالعيـد ..

وتين: لأ خاااااايفـه منه ..

هديل: مسكييين ردَي و شوفي وش عنده ترا مـا راح يضرك بشيء .. لو أنه مو مهتـم فيك كان مـا أتصــل ..

صفاء: خلاص خذي راحتك بالمكالمـه وأنا وهدوله راح ننتظرك بالغرفه الثانيـه لما تخلصين مكالمه ..

وتين: لأ خليكم عندي ..

"هديل بصوت عاااالي": ردددددي قبل ما يسكررررررر ..








"ردت وتين بسرعــه بدون ما تتكلـَم .. وبهالأثنــاء طلعوا هديل وصفاء وسكروا الباب وراهـم" ..




مشعل: ألـــــو؟؟؟

"نطقت وتين بصعوبه": ألــــووو.....

مشعل: السلام عليكم ..

وتين: وعليكم السلام ..

مشعل: كل عام وانتي بخيــر ..

وتين: وأنت بخير ..

مشعل: يعني لازم أنا أتصـل وألا أنتي ما تفكرين تسألين ..

وتين: ................

مشعل: أحرجتك معاي .. على العموم كلنا واحـد وما يهـمَ من يسأل عن الثاني المهم نكون على البال وما ننسى بعض..

وتين: ...............

مشعل: وش فيك ساكتـه؟ أنتي لحالك وألا عندك أحـد؟

وتين: لحالي ..

مشعل: من شوي أتصلت على أمك أسلـَم عليهم .. وسألتها عنك وقالت لي طالعه برا البيت مع أخوانك يعني أخوانك معاك مـو لحالك ..

"عضـَت وتين على شفايفها بقهــر وأخذت نفـس وهي ترد بـ ثقـه": يعني أنت ما أتصلت إلا عشان تتأكـد؟ طيب ترى أنا مـو مع أخواني أنا في بيت صديقتي هديـل ..

"سـكـت مشعل ثوانـي .. وبعدهـا ردَ بـ بـرود": مـا أتصلت عشان اتأكد هذا أولآ .. وثانيـآ عيــب تروحين لـبيت ناس بدون ما تكـون أمك معاك .. وثالثآ أتركـي أسلوب العنـاد ولوي الذراع وأعرفي أنتي مـع مين تتكلمــين ..

"حسـَت وتين أنها بـ مواجهـه مع مشعل ولازم تكون قويــه .. لأن هذي أول مـره يكلمها بهالطريقه بدون ما يصير شي ويقطـع عليهم نقـاشهم": أعرفـك .. أنت مشعــل ولد عمي ..

"مشعل بصـوت حـاد": مشعل زوجـــك ومسـؤول عنك .. أتركي ولـد العـمَ على جنب وشوفي حيـاتك الجايه مع مين !!!! معاي أنـا اللي لي حقوق و واجبات تجاهك ولازم تنفذيـن أبسطها ومن هالحين و تطيعين أوامري لأنك بعصمتي ..

"وتين بأستهـزاء": أعصابك لا يضرب فيك عـرقْ.. متحمـَس لحياتنا الزوجيه المتوتره والمتدهوره من أوَلها ..

"مشعل بإستفزاز": قصدك متحمس أربـَيك من جديد .. إنتي على بالك إني راح أتركـك على راحتك زي مـا أنتي ألحين؟

وتين: وش قصـدك ألحين؟ يعني تبي استـأذن منك بكل مشوار!! أنســى ما راح استأذن ألا من أمي وأبوي ..
عبآيـه ما راح أغيـَرها لا من وراك ولا من قدامك .. ما راح أنفذ اوامـرك التافهه والصغيـره ..
أنـت جالس تقيـَم أخلاقي على المظهـر وعلى تصرفات طبيعيـه محد يوقـف عندها و يحسب حسابها غيرك!!
من البدايـه وأنت تتعـامل معاي بأسلوب جلف و قـاسي ولا أي رجـَال بالدنيــا يعامل "بنت عمـَه" فيه حتى قبل ما تصير زوجتـه ..
وبعد الخطبــه جيتني بأسلوب أبشـع من الأول .. وبعدين معـاك ؟؟ لمتى يعني ؟؟ أذا أحنا من قبل البدايــه ولين النهايـه وأحنا هذي تصرفاتنا وهذا أسلوبنا أللي مـا تغيـَر ولا راح يتغير .. بذمتـك يرضيك اننا نستمــر على هالوضع ..؟؟


"أنخنـق صوتها وعجـزت تكمـَل .. قربت من الطاوله وهي تسحب منديـل وتمسح الدمـوع اللي تحجرت بعيونها"..


"مشعل وهو يحـاول يخفف نبرة الغضـب بصوته": يعني وش الحـل بنظرك يـا أخت وتين؟ علميني وفهميني وش اللي مـو عاجبـك بوضعنا عشان ممكن أصححه وأتفـاداه ..
انـــا / وألا أهلي / وألا مجتمعـي / وألا القريــــــات كلها مـو عاجبتك .. حددي بالضبـط !!
وأحنا بأذن الله راح نمشـي على رضاك وهـواك بس المهـم تكونين راضيه ومرتاحه ..


"وتين بنبرة صـوت كلها صيــاح": تتريق حضرتك!! عاد تصدق ولاااا شي من اللي قلتــه عـاجبني وأولهم أنـــــت !! أنـــــت !! أنـــــت !!


"أنصــدم مشعل و تـمَ سـاكت لأنه أحتار وش يرد عليها..
((أنـــــت)) وصلت لفهمه إنه إنسان سـيء .. عـدواني .. عنيـف .. عصبـي .. مـا يستاهل الحـُب والثقه والأحترام .. مـا يستاهل أدنى كلمة مـدح وثناء وتعظيـم لشخصيته الكبيره ..

مـا قد تجـرَأ أحد وعطاه رأيه فيه بـدون خجل أو مجامله قـدَ ما سمعه من وتين ..
ومـا قد تجـرَأ أحد وذكره بـ سـُوء أو نقص من قيمته و قـدره إلا < وتـيـن >..

هو (مشـعـل) الناجح والواثق والخلوق والمحترم اللي يدوس على من يسيء لـه و يعاقبه ان كـان قريب قبل يكون بعيـد..
لأن القريبين منه يعرفون قيمتـه ويحترمونه أكثر من البعيد ..
أجل كيف لـو كانت الإساء من أقـرب أنسـانه وهي ( حبيبتـه / خطيبتـه / شريكة حياته)
اللي أكتشف وللأسف أنها مستحيييييييل تحبه و رافضه خطبته ولا يشـرَفها تكون شريكته !!!!!


سـألها مشعل بهمس و بـدون أستيعـاب": أنــــــــــا...؟؟؟


"أنفجـرت وتين بالكلام وكان اللي بداخلها جبل كـاتم أنفاسها وتبي تتخلـَص منه .. تحس بهمسـه ضعف يعطيها الحريه بإنه يسمعهـا بوضوح": إيه إنـــــت .. أنت تدري من البداية أني أكرهـك وما أطيقك والمصيبـــه أنك تبادلني نفـس الشعور ومع ذلك جيت و خطبتني وملكنا وجالس تنتظر الزواج بـ قلـَة صبر..
وكل هـذا عشان إيش؟ عشان تربيني وتمشيني على هواك ومزاجك ..
هذا مفهـوم الزواج عندك؟ هذا العقـل والذكاء اللي توهم نفسك فيه؟
فهمـك مريض زي شخصيتك المتحجره والرجعيـه!
وعقلك صغير زي تصرفـاتك الغريبه والغبيه!

"أخـذت نفس طويل وكملت بصوت عـالي" الــــزواج يا مشعل ( أنسجاااااام و حقوق وأحتـرام وتفاهم وتوافق بين الزوجين )..
هذي الأساسيات اللي تبنى عليها الحياة الزوجيه وغير كذا أسمـَيه أنهيــار للحياة قبل ما تبدأ ..


"عصـــَــب مشعل من جــرأتها وماتوقع أنها متحـامله عليه لـ هالدرجه..
كان متأمل إنه يصلح من حالهم ويتفـاهم معها ويقنعها بوجهة نظره بس ضـــاع الأمل و مابقى أي مجال للتفـاهم بينهم لأن اللي أنكســـر مستحيل يتصلح ..
وكرامتــــه أبدأ وأهـمَ من أنه يرتبـــط بوحده (رافضتـه) حتى لـو كان يحبهــــا!!!
ينسى الحـُب ويتمسك بالكرامـه مثل ما تربى وتعود بحياته ..

سألها بنفـــاذ صبـــر": خلاصـة هالحكي كله..؟

"نـزلت راسها وتين بضعف وتحـاول تشجع نفسها تقول الحقيقه عشان تنقذ حياتها من أنها تنهدم وتنهـار من البدايه .. تغرقت الدموع بعيونها وردت بصوت مخنوق": رفضي لـك أكبــر من رفضي بالأستقرار بالقريـات..!!
كان ممكن إني أتقبـلك وأتحملك بكل عيوبك لكـــن إنك زوَدتها علي بأستسلامك لـ عاداتك وتقاليدك في مجتمعك هناك وإنك تبي تحبسني وتعيشني بحياة أقل من اللي كنت عايشتها وإنك ما زلت تربط بين ولـد العم والزوج ولا تفصل بينهم!!! هـذا اللي ما أقدر أتحمله وأطيقه..

أنا طول عمري عشت مدلله في بيت أبوي ولا مر علي كدر وهـمَ إلا من دخلت حياتي إنت!
ولا مر علي أسلوب جلف وقـاسي إلا منك إنت!
ما تعلى صوتي ولا تجرأت بكلامي ولا تمردت على أهلي ومجتمعي إلا من عرفتك إنت!

مشعل .. ترى تواصلنا وأستمرارنا على هالحال يعني (بهذلـــه)
والله ثـم والله إنك تستـاهل بنت أحسـن وافضل مني بكثير ..
بـــس مو أنـــا .. مو وتيـــن ..

"مشعل بهدوء": يعني إنتي تشوفيـن أن الأنفصــــال هو أنســـب حل لنا عشان مـا نتبهذل زيـــاده؟

"تسـارعـت دقـَات قلب وتين عند كلمة (الأنفصـــال) و حست برهبة الكلمه لأن تعني لها سجن جديد بـ لقب (مـُطلقـــــه)...!!! "

مشعل: السكـوت علامة الرِضـا .. وأنـا ما أنتظرك ترضين أصلآ لأني راح أسوي اللي يرضيني ويعجبني ..
موضوع بدأو فيه أهلنـــــا أحنا بيدنا ننهـــــه .. ومن حقنا نشوف مصلحتنا دامهم ما يشوفون إلاَ مصلحتهم ..
أذا من طموحهم أننا نجتمع عشان تتقوى علاقتهم ويلتم شمـل العائله .. أحنا نفترق عشان نقوي علاقتهم أكثر ولا تحصل مشاكل تشتـَتهم ..

أسمحـي لي .. كرامتـي و سمعتي أبـدأ منك ومن غيـرك
والله يوفقك ويسعـدك مع غيـري ..

..

..


أنتــــي طــــــــــــالــــــــق
طــــــــــــالــــــــق
طــــــــــــالــــــــق ...










,








,











(نهــــايــة الجـــــــــــزء العـشــــرون )









 
 

 

عرض البوم صور yasmine   رد مع اقتباس
قديم 27-01-10, 03:58 AM   المشاركة رقم: 92
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 146369
المشاركات: 1,645
الجنس أنثى
معدل التقييم: yasmine عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 15

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
yasmine غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : yasmine المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 






روايــــــة...№[ياغــلاتـــك بقلـبـي يانصيب الغـيـــر]№



للكــاتبـــه: ....¸•°أم الـظـفـايــر°¸•....












©الـــجــــ 21 ــــــــــزء©










يــــوم السبــــت

6 شــــوال











-: تطلقتـــــــي!!!!!!!!!



"هزت رأسهــا وتين وهي جالسه على سريرهــا وتشاهق من الصياح ..

كان واقف قبالها أبوهــا وأمهــا و سطــام وصالــح وفــارس ويناظرونها وهم مصدومييييييين من الخبـر ومو مستوعبين اللي تقولـه"..


"سطام وهو مطيّــر عيونه ويسألها بحيــره": أنتي متأكــده انه طلقــك والا الخــلآف اللي صار يوهــم لك انه راح يطلقك؟؟

"نطقت وتين بصعوبه": طلقنــي بالثلاث وبعدها قفل الخط بوجهي ..

"أبو سطام حط أيدينه على راسه من الصدمه": بالثـــلااااااااااااااااااث؟؟؟؟؟؟؟؟؟ حسبي الله ونعم الوكيـل فيكم أنتــي ويـــاااااااااااه ..

"شهقت أم سطام وهي تضرب أيدهــا على صدرهــا من الصدمـه و صالح واقـف يناظرها ومتفاجــأ لأنه ماتصور أن الموضوع راح يوصل بين وتين ومشعل للطــلآق .. أما فارس حس أن الوضع كبييييير على أنه يكون موجــود بينهم وكبير على وتيـن اللي رحم ضعفهــا وهي منزله راسها للأرض وتصيــح...

"سطام ويحاول يفهـم منها اللي صار بــ هــدوء": لحظه ياجمـــااااااعه خلونـا نفهــم منها وش سـبـب المشكلــه اساســآ هي ما قالــت ألا خــلآف وطــلاق .. طيب وش السبب؟؟؟ تكلمي ياوتيـــن ....!!

"حاولت وتين تقّــوي نفسهـا بس عجــزت .. حسّـت بــ رهبــه وخـوف من وجودهـم قدامهــا وتمت ساكتــه ولا تكلمــت" ..

"صرخ أبوهــا وهو يقرب منها ويهددهــا": ليييييييييييه تطلقتـــــــــــي؟؟
أن كانك أنتي السبب ياوتين والله ثــم والله لا أخلّـي هالعقــال يرقــص على راســك ووين الجنـب اللي مايعّـورك بس علمينــي .. واني لا أقبــرك بغرفتــك ولا تطلعين منهااااااااااا و أني لا أربّيـك من جديـد وأنسيك الدلــع كله.. هـذا زواااااااااااج مــو لعــب بزرااااااااان عشــان تتطلقين بسهولــه!!

"صارت تصـيــح بصوت عالــي وهي ترجــع لــ ورا بجسمهــا اللي يرجـف بشكل مو طبيعــي "..

"ماتحمل صالح يشوفها بهالضعف و مسك يّــد أبــوه وأبعــده عن وتيــن وهو يدافــع عنها بقهــر": أســأل اللي طلقها ليــه؟
لو انه رجاااااال كان ماخذلكـم انت وعمــي و كان تمســك فيها ولــو أنه يحترمــك ويحتـرم ثقتــك اللي عطيتــه كان أتصــل فيـك وعلمــك باللي صار بـدل مايرمي عليها الطلاق ويتصّـدد عنك ولا لـه نيـه يكلمك ويعتــذر ....
أخذها معــززه ومكرمــه ورماها منذلـه ومكســور خاطرهــا!! هذا وهي بنت عمـه ومن لحمــه ودمــه ما تحملهــا .. أجــل لو كــان غريــب وش كان سواته فيها؟؟
أذا عندك كلام روح تفاهــم معااااااااه مو جـاي تلوم بنتــك وانت ما سمعـت منها وش المشكلـه اساســآ ولا عرفــت من الغلــط ومن الصــح ..
ولو نفــرض انها كانت غلطانــه أعتبرهـا بنت سفيــه وتافهــه ومافيها ذرة عقــل ولا نشـره عليها لأن عاطفتهـا أكبــر من عقلها لكـــن شرهتـك على الرجاااااال العاقــل والفاهــم واللي أمّنتـه على بنتك ووثقت فيــه وبالأخيــر طلع مايستاهــل ..

"حمّــر وجـهه أبو سطام لما سمـع رأي صالـح ورّد بتأكيــد": مشعل محتـرم ويستاهــل الثقــه بس ةتين ماتبي الزواج من اساســه و تبي تجلـس تقابلني العمــر كله ..تحسب الحيــاه بس دراســه ووظيفــه وما تفكر تتحمــل مسؤولية رجــل وبيــت وعيــال ..

"قاطعه صالح بصوت عالي": مااافيه بنت بالدنيا ماتبي تتــزوج بس مو بهالطريقه يايبــه!! الزواج مايجي بغصيبه وضرب وهوااااااش .. وش تستفيد ألحين وكل اللي صار لها بسبب قراراتك أنت وعمــي؟
أنخطبــوا وتطلقــوا حتى قبل العرس وأذا تقدرون بعد ترجعونهم بنفس الأسلوب اللي جمعتوهم فيه لاتترددون طيب .. طلاق بالثلااااااااث (قالها وهو يأشر بيده) وصارت محرمه عليه لما تتزوج واحد غيره وتتطلق عقــــب ترجع لولد أخــوك ..!!!!


"كان صالـح يتكلـم بــ أستهــزاء وبلا مبــالاه من عواقب هــ الجـــرأه وكأنه يحــاول يعّــوض ضعـف موقفــه وقلــة حيلتــه بأيام الخطبــه ..
قرر مايسكــت ويدافـع عن وتيــن لأنـه حنــون عليها .. ومايسكـت عن حّـق عمــر اللي ضــاع وانظلــم من الرفـض ولا قــدر يفتـح سيــره معهم ولا يناقشهم من بعد ماخسـر عمر وظيفتـه وتــرك الريــاض ولا رجــع إلا وهو خايـب وفاشــل من ترسبــات ذاك اليـوم"..

"سطام هو يضـرب صالح بكوعـه ويتعّـذر لــ أبـوه": ماعليه يايبـه ترا صالح مايقصـد ولا تشيـل بخاطرك من كلامه .. الواحد بلحظـة الغضـب كل شي يقوله وبعدها ينـدم عليه .. أمسحها بوجهــي الله يخليك ولا يحرمنا من رضـاك علينا ..

"أبو سطام رد بيــأس وهو يناظر بــ صالح": أنـت وش شفـت من هالدنيــا عشان تعّــدل علينا وتسنعنـا أنــا وعمك بهالكــلام؟
لكــن ما أقول ألا حسبي الله ونعم الوكيل أن كـانكم راح تفرقــون بيني وبين أخوي بهالتصرفــات الطايشــه أنتم وولــد عمكم مشعل ...... حسبي الله ونعم الوكيل .... حسبي الله ونعم الوكيل ............

"طلع من الغرفــه وهو يردد هالجملــه .. ألتفـت سطام على صالح وهـو عاقــد حواجبـه ويتكلم بعصبيــه": أنـت وبعدين معــااااك؟ تشــوف أبوي معصّـب ومحترق قلبه وتقوم تزيد الطين بلّـه؟ يعني وش بيضرك لو سكت وأجلت النقاش لما تهــدأ الأمور ونحل الموضوع بشكل ودّي ..

"صالح بنفـاذ صبــر": سطــام لا تتفلســف زيـاده ترا الموضــوع أكبر من اننــا نلاقي له حــل .. هذا طــلاااااق يعني نهايــة لقــرار غـبـي من أبوي وعمي ..
والله لو مـاتكلمــت ودافعــت عنها كان ابـوي ساحبهــا من شعرهــا ومعطيهــا كفيييييين يقــااال أنها يبــي يأدبهــا على قولتــه .. ويـن الحنــان والعطــف ووصاتــه عليها دايم؟؟ ووين أسلــوب الحــوار والتفاهــم اللي حضرتـك تعلمنّـا وتحرصنـا عليه ..

سطام: ماهمنــي تصرف أبـوي لأنها ردة فعل طبيعيه من الكــلام اللي سمعـه وأحنـا ماندري وش يفكــر فيه ووش يدور براسـه .. وانا عـن نفســي ما أتصرف ولا أحكم على اللي صار ألا لما أجلس مع وتين وأسمع منها وأنت تعرفني مستحيــل أجـي بمثل أسلوبـك الهمجــي هذا ..

"ما رّد عليه صالح وقّــرب من وتين وجلــس جنبها وحضنهــا وهو يمســح على راسها ..
وتين أنكتــم نفسها وصــارت تشاهـق بدون صــوت ودافنــه وجههــا بــ صـدره واللي بـلل تيشيرتــه من كثـر الدمــوع .. تّـم سطام واقف يناظرهـا بحيــره وأمهـا واقفه تناظــره بضيـق والدمـوع متحجــره بعيونها"..

"صالح ويحاول يهـدي منها بصوت واطــي": خـلاص ياوتيــن لا تصيحيـن والله مارح نخليـك وراح نوقـف معاك ولا نتركـك ,, وأن كـان لك حـق راح نآخــذه بالطيب والا بالقــوه بس اهم شي أنك تكونين راضيه ومرتاحه و لا تتضايقيــن ترا الطــلاق مو نهايـة الدنيــا ..

"أخـذ سطام نفس طويـل وهو يتمتـم": أستغفر الله وأتوب أليه .. أستغفر الله وأتوب أليه ..

"أم سطام وهي تجلـس على طـرف السريــر وتسـأل وتين من بين الدمــوع": يايمـه ليه صـار معـاك كذا؟ أنتـي بعـدك صغيــره حتى على كلمة (مطلقــه) وش يقولون الناس عنك وأنتي تطلقتـي و مابعد صـار زواجــك .. ويـن وتين العاقلـه والفاهمـه وين الأدب والأخـلاق اللـي تربيتـي عليهـا والله ماكان ينقصك شي لا أنتي ولا مشعل ألا بيت واحد يجمعكم بالخير والعافيـه ..

"صالح وهو مـازال حاضـن وتين ويتكلم بحــده": الله يلعـــن النـاس اللي تخلّــي الواحـد يحسب لهم حســاب قبل نفسه .. النـاس حتى اللي بــ القبــر حكـوا به ونبشوا بعيوبـه جـات علينا أحنا؟
ووتيــن مو أول وحده ولا آخر وحده تتطلــق!!
هذا سطام طلق حريمه الثنتيــن وهو كان مرتـاح ومتفاهــم معهن وعايش في بيت كله خـير وبركه لكــن التخلـف اللي عند الأهـل والمجتمــع هو اللي فرقهـم .. وهذا هم تزوجـوا لأن مكتوب لهن التوفيق السعاده مع غير سطام .. أجـل وش نقــول عن وتيــن اللي من بداية الخطبـه وهي مو متفاهمــه معاه؟ أن شاء الله ربي راح يعوضها ويرزقهـا من عنده ولا يردهــا لا كلام ناس ولاهم يحزنون ..

"طيّــر عيونه سطام عليه وهو متفاجـأ من جرأته الزايـده بـأراءه .. ماتوقـع ان صالح من داخلــه متفهـم وعاقــل وله قناعـه ومنطـق حلـو بس تضايـق لما جـاب سيره لزوجاتـه ..
أنجرح لما تذكــر الظلـم اللي صــار عليهـم لما طلقهم بالأكــرآه وبغير رضــا منه وخــآف ان وتيـن تواجه نفس الأنكســار والقهــر اللي مـروا فيه ,, وهو يعرف وش كثر المرأه بطبيعتهـا حساسـه ورقيقـه وماتحمـل أي ضغوط خارج عن ارادتـها ..
تنهـد وهو يتكلـم بـحــزن": أطلعــوا وخلـوا وتين تنـام واجلـوا الكلام لبكره ان شاء الله ..

"قام صالح وهو يقول بتأكيــد": ماتنام لحالهـا وراح أجيـب ناديا تنـــام عندها ..

"قّـرب فارس من وتين وهو يحــب على رأسها ويتكلم بضيــق": أمانـه وتين لاتتكــدرين ولا تتضايقيــن ترا كل مشكلـه ولها حـل ولا فيـه شيء بعيــد عن رب العالمين وأنتي دايم تقولين لي كذا صـح؟؟


"هّــزت رأسها وتين بــ(نعم) وصّــدت وهي ترمي بجسمهـا على السرير وتنفجــر بالصياح بصوت عالــي ..

طلعوا من الغرفــه وسكـــروا عليها الباب وكلن هرب عن التفكيــر باللي صار بطريق ...
سطام راح لبيتــه عشان مايواجــه أبوه مره ثانيه ويضطــر يتصرف بطريقه ماترضيه .. وصالـح راح لشقتــه وطلـب من ناديا تنــزل عشان تجلس عند وتين وبعدها راح للأستـراحـه .. وأم سطام جلست بالصالـه وهي حاطه أيدهــا على خدها وتفكــر بمصيـر وتيــن بعد الطـلاق"..






============================












: لـــــيــــــــــه ؟؟؟؟؟؟؟






"بنفس الحيـره ونفس الســؤال ونفس الحــال اللي صار بـــ عمر لما أنرفــض..!
لقى نفسه أبو سطام يسأل مشعل بحيره وبحال يرثــى له ومنقهــر من داخلــه لأن بنتـه وتين أنرفضــت..!

أنتظر ثوانــي جواب مشعــل لكن مشعل ساكــت وعاجـز يقول لعمـه الصراحــه وتوقع أنه راح يوقف بصف وتين ضـــــده..!!

صاح أبو سطام بصوت عالـــي": لييييييييييييييه؟؟؟؟ تكلم لاتسكــت .. قـول لي ليـه طلقتهــا؟ ليــه طلقت بنت عمك بالثــلاث وصارت محرمــه عليك ليــه؟
أنت بعقــلك؟؟؟؟ هااااه أنطــق ياولد أخـوي ياللي أعتبرتك واحـد من عيالــي وعطيتك بنتي أمانــه برقبتـك .. عطيتــك العفيفه الطاهـره النظيفـه عشان تصونها وتحميها وتحافــظ عليها ..
هذي ســواة تسويها فيها؟
مالنا أحتـرام ولا حشيمه عندك؟

"بسرعـه رد مشعل ويحــاول مايعلـي صوته على صوت عمـه": محشـوم ياعمـي ولك أحترامــك والله يشهد علـي إني أعـزك وأغليــك من غــلاة أبـوي وما أشوف نفسي إلا واحد من عيــالك ..
بــس ياعمــي أنا ووتين ما تفاهمنــا و وصلنـا لـطريـق مســدود ولا نقـدر نكمل باقي حياتنــا مع بعض .. أتمنـى أنك تتفهــم الموضوع ولا.........

"قاطعـه أبو سطـام وهو يصـرخ ووجهـه أحمـر من العصبيــه": وش هالخــرابيييييييييط!! تـرا اللي سويتـه لا هـو هيّـن ولا بسيـط عشان تقولـي أتفهـم لك ..
هذي كبيـره بحقي وحق بنتــي!! بنتـي اللي رفضــت أحسن الرجــال عشانــك تقوم تخذلها؟
ماكان هذا العشــم فيك ياولد أخوي والله أنك وطيت راسي بين العمام والقرايــب ..

"أنصــدم مشعل من كلامه الكبير وحاول يهّــدي من أنفعالــه": ما عـاش من يوطـي راســك ياعمي وصدقنــي قــدرك عالـي ولك مكانتــك الغاليـه ولاتتغيــر .. واللي صار بيننا أنــا ووتين أحنا نتحمل مسؤوليتـه!!
والله ثم والله أن ماقررنــا الأنفصــال ألا وبنيتنــا نصــون أخوتــك أنت وأبوي ونحافــظ على أحترامكـم وتقديركــم لبعض..
وأني أعتبر وتين مثل أختي حتى برغم اللي صار ..

"سكت أبو سطام وهو يرتخي بجلسته .. بعدها تكلم بصوت مبحوح من التعب والقهر بنفس الوقت": دامني غالي عندك وبحسبة أبوك علمني ليه طلقتها؟
أنت شايــف عليها شي شيــن بأخلاقهــا أو بسمعتهــا أو بشكلهــا ؟
ياولدي علمنـــي عشان أصلح من حالهــا قبل لا تنخطب لــ غيـرك وعقـب تتطلــق بعد!
يكفينا شّــر هالكلمـه اللي صـارت مثل قـول (الســلام) يكفينــا شــر كلمة (مطلقـه) اللي تظلــم بنات الناس!!


"تألــم مشعـل لما حـّس بضعف عمـه ولعــن الشيطـان اللي خـلاه يتســرع ويتصــرف بدون مايحسـب لـعواقـب هالتصــرف لأنه يغلـي عمـه فهـد حيــل ويعتبر نفسه صغير قدام حبــه الكبير له..
أنخنـق صوته وحّـس بأكثــر من الضعـف! حّـس بالأحتقــار لعنــاده و غــروره وكــره تفائلـه بفكرة السيطــره على شخصية وتين وتغييرها ونســى أن فيه أسلوب أفضل وهو (التقبل الامشــروط) وكل تغير تلقائيـآ يجي من بعده ..
رد بضيق": سوء تفاهم صغــير ولا قدرنـا نتوصـل لــ حل يرضينـا أحنا الأثنين..

أبو سطام: طيب وش ضّــرك لو شكيتها عنـدي وقلت لي أصلــح من حالكم قبل الزواج؟
وش ضرك لو صبـرت عليها وتحملتها لما تصيــر في بيتك وتربيها على ماتربيت عليه؟
وش ضرك لو مسكت لسانك ولاتهــورت و رميـت عليها الطلااااااق؟
والله أني كنت أغليــك أكثر من غـلاة عيالــي ولك قيمه ومنزلــه فوق على راســـي .. لكــن ألحيـن ..........

"قاطعـه مشعل وهو يترجــاه بقهــر": بــس ياعمي أترجـــااااااااك لاتكمــل .. لا تقول أنــي نزلت من عيونك .. أســألك بالله ماتغيــر نظرتك فينـي ولا تعتبر اللي سويته ذنــب ولا يغفر له !!

"أبو سطام تجاهل ألحاحــه وحــاول ينهي المكالمه بسرعـه": أنـا قلت اللي عنــدي وإلى الآن ماعرفــت الســبب اللي خــلاك تطلقها ..
ونقول ألحمدلله أننا ماوصلنا لذاك التعّصـب والا كان أرسلنــا أختك أحلام مطلقــه بعد ولاعادها الله من نســب يجمعنا لكــن ربي أنعم على ولدنــا بالعقل والصبر ولا ظلم أختــك زي ظلمك لبنتــي ..
سلم على أبــوك .. فمــــان الله ..




"مشعل بأرتباك": لحظـــــه ياعمي لـــــ.........





"سكت مشعــل وقفل الخـط بأحبــآط وبعدها قـام رجع للصالــه لأنه كان جالــس مع أمه وأبوه ..
دخل وهو شــآرد وسرحــان وكل تفكيــره بــ زعـل عمـه فهد وبنظــرة عمامـه وخواله له بعد اليوم!

هو واثــق أن الكل راح يوقف معه لأنه (رجـــــل) ولا عليه لوم لكـــــن عمـــه فهد وعيــال عمه (سطام وصالح) كيف راح يتفهّمـون للوضع الصعـب اللي توصل له مع وتيــن..
راح يقولون/ قضــاء وقــدر؟
أو يقولون/ قضــى عليها ولا قــدرها؟
والحقيقه يظـل الزواج والطلاق نصيــب ومكتوب من رب العالميـن"..


"أبو مشعل بصوت عاااالي": مشعـــــــــــــل!!! رد علي وراك متعومس ..

"أنتبه مشعل لنفسه ورد ببــرود": هاه وش كنت تقول ماسمعتك ..

أبو مشعل: لاحول ولاقوة ألا بالله صـار لي ساعــه أتكلم ولا سمعت.. أنت حالك أبد مـو عاجبني وكل هاللي سويتـه وراه أسبـاب حتى مو سبب واحد..
قول الصحيح ليه طلقت بنت عمــك؟

"تمـلل مشعل وتكلم بـحــده": هذي عاشر مره أقول/ ما تفاهمنــــــــــااااا؟
أنتم تدرون إنها من البدايــة ماكانت داخله مزاجــي ولا أبيها وقد قلت لكم رأيي فيها بأن وتيـــــن ما تناسبني أبدآ .. بس أنتـم أصريتوا على خطبتــي لها بحجة أن فيه أمل أغيرها وأمشيها على الصراط المستقيــم!!
وهذي النتيجه لا تغيرت ولامشــت على هواي ولا قدرنا نستمر لين يتم الزواج..
لاتجلســون تلومونــي على قلة صبري وأتخاذي لقرار (الأنفصـــــال)!!! لأن الخافي أعظم ولا أبي أتكلــم عن اللي يصـير بيني وبينها عشـان ماتدقونــي بالحكي وتطلعوني غلطـــــآن غصب..
لكل أنسان طااااقــه وأنا طاقتي نفــذت ,, والرجل أبـدى ماعليه كرامتـه وما أنخلقت البنت اللي تهيـــــن مشعل وتذله ما أنخلقـــــت ....... ما أنخلقـــــت.......

"ردد الكلمه بصوت أشبه بالصــراخ وقام وهو معصــب وطلع من البيت ..
ترك أمه وأبوه بحيــره أكثر وأكثر وأعطاهم أشــاره أن وتين البنت الناعمه الرقيقه والهاديه لها وجه آخـــــر مايعرفه غير مشعل!!...."





"أم مشعل وهي حاطه أيدها على خدها وتتكلم بضيــق": ياحسرتي على بنتي أحــلام .. أنا خايفــه ترجع لي مطلقه؟؟
من شوي كلمتني وتصيـح تقول أن سطام تأخــر مارجع للشقه لأن عند أهلــه وأكيد أن أهله راح يفزعــون لبنتهم ويجبرونـه يطلقها هي بعد؟ الله يستــر بس لاتتعاقب بدون ذنب منها ..

"أبو مشعل بيــأس": والله كل شي جايز ويصير من بعد سواة ولدك .. مشعل الرجال العاقــل والفاهــم والقـدوه اللي يقتدون به بأخلاقه وشخصيته السنعـه يسوي كذا؟
والله مالي وجه أكلم أخوي وأسمع صوته لأني منحرج منه بالحيــل ولاني قادر أواجـه الناس عقب اللي صار..
ليته طلقها "طلقه وحده" أقل شي نقدر نصلح بينهم ونرجعهم لكن ثـــــلاث!!!
الله يصلحك ويهديــك يامشعـل ..









 
 

 

عرض البوم صور yasmine   رد مع اقتباس
قديم 27-01-10, 03:59 AM   المشاركة رقم: 93
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 146369
المشاركات: 1,645
الجنس أنثى
معدل التقييم: yasmine عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 15

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
yasmine غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : yasmine المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 









"دخل الشقـــه وهو ماسك شماغه وعقاله بأرهآق ويمشــي لجهة مكتبــه وعيونــه بالأرض وكل تفكيره بطلاق وتين...
جلس على مكتبه بتعب وأخذ أنفــااااس ويحس بالأختنــاق لأنه كابت بداخلـه كلآم كثير ولاقدر يتكلم ويقوله ألا لما تهــدأ الأوضاع في بيتهم ..

بخاطره يخـّفـف من ضيقـة أبـوه ولا يتركـه ألا وهو مرتــاح ومتطمــن على مستقبـل بنتـه اللي صـار مظلم بالنسبه للكل..
وبخاطره يمسـح دموع أمـه ويأكد لها أن بنتها لها نصيـب مكتوب عند ربهـا ولو نقصت حياتهــا مع مشعل راح تكتمــل مع شخص ثانـي يعوضها مثل ما تعوضوا زوجآته اللي طلقهم بغـيره ..
وبخاطره يجـلس مع وتين ويسـمع منها الأسباب اللـي وصلت لها للطــلآق ,, ويرفـع من معنوياتهـا ويحاول يمحي أثـار التجربه الفاشلــه اللي مرت فيها بتفائل وحب وأنطلاق للحياه من جديد ..
وبخاطره يعاتـب مشعـل ويلومـه على الأنفصال اللي تـم بدون سابق أنــذآر ويسألـه! ليه كان هذا اقرب الحلول لـه من النقاش والتفاهم؟


دخلت أحلام المكتب وهي تمشي بضعف وتصيح بقـوه .. تفاجــأ من منظرها سطام وسألهــا بذهول": وش فيييييييك؟؟؟؟؟

"أحلام وهي تقرب منه وتمسك يدينه وتترجآآه": الله يخليك ويوفقك ياسطام لا تطلقنــــي!! والله أني أحبك وأموووت فيك ولا لي ذنب باللي صار .. لا تعاقب أخوي فيني وترجعني لأهلي مطلقه لاااااااااا ..

"أنهبل سطام من تفكيرها السطحــي وكيف كبرت الموضوع وأخذته من منحنى ثاني .. رد وهو مازال متفاجأ": أحلاااام وش دخلك أنتي بأخــوك؟ أنا ما فكــرت بهالشي أبدآ ليه تفاولين علينا ؟؟

"أحلام بصوت يرتعــد من كثر الصياح": مستحيييييييل أنت أكيد راح تنتقــم لأختك وتطلقنــي لأنك تحبها وتغليها وماترضى لها اللي سواه فيها اخوي مشعل ..

"ضـرب سطام يـده على جبهتــه من قهـره على كلامها الغريـب .. رد وهو يصـر على أسنانـه": حتى أنتـي أحبك وأغليك ولا راح أنتقـم منك لأن هذا مو أسلوبــي ..

"بسرعــه مسحت دموعها وهي ماده البوز وتسأله بزعل": أوعدني أنك ما تطلقني وان حياتنا راح تستمر برغم كل اللي يصير حولنا ..

"ناظر فوق وهو يتنهد ويحاول يمسك نفسه ولا يعصب عليها .. وبدون مايناظــرها قال": أوعــدك .. يالله روحي نامــي ..

"أحلام وهي ترتخي بوقفتهــا و تمسح على أيده بأبتسامــه خفيفه": طيب ناظــر فيني عشان أتأكـد من صدق وعدك لي ..

"أرتفع ضغطــه سطام من كلامها وحركاتها اللي جــات بوقت مو مناسب لـه .. صاااااح وهـو ينفض يدينــه بقوه لما أبعدهــا عنه بمسآفـه": أحــلاااااااااااااااااام أنقلعــي عن وجهي ترا ماني ناقصك أنتي الثانيــه .. كلمه زايــده قسم بالله لا أتصـــرف معك تصــرف ثااااني !! أحنا وييييين وانتي ويييييييين ...؟؟؟؟؟؟


"خافت أحلام منه وطلعت من الغرفه وهي تركض و تسكر الباب وراها بقـــوه" ..


"تعوذ من الشيطان ونزل رأسه للأرض وبخاطــره": وبعدين معها ذي؟؟؟؟ كل ما أغـيّر من شخصيتها وتصرفاتهـــا للأفضــل ترجع لها الضعــف والسلبيـــه .. وكل ما أحاول أرضيها وألبي كل امانيها ورغباتهــا وأسعدها بأي طريقـه ألاقيها ماتحس بالفرحـه من قلبها وتنسـى الأمس وتخاف من بكــره ولا تعيش يومها ..
وش اللي خلاها تفكـر بالطلاق أو حتى تشك بقيمتها عنـدي؟
يعني متوقعه أن مصيرهــا راح يكون مثل مصير زوجاتــي اللي قبل؟ بس مستحيل يصــير هالشي لأني زرعــت بداخلها أيمان قــوي بأن ربي يرزق العبـد عند ظنه فيه .. وأنا متفائل ومتأمل بأن يرزقنـا بأطفال دامنا مستمــرين على الصدقه والأذكــار اليوميه والأستغفــار بالنيه الصادقــه ..

آآآآآآآآآه وش فيك ياسطام أنشغلت بالتفكيــر بأحلام ونسيت أهــلك .. بس وش فايدة التفكير اللي مارح يغير شي؟ راح أنـــام وأريّح أعصابي عشان من الصباح أتصرف بالموضوع ولا أقصر مع أهلي ..


"قام وراح لغرفتــه وكانت الغرفه ظــلام وما يسمع ألا صوت أحلام وهي منسدحه وتشاهق من الصياح ..

ماكان له نفس يعتذر أو يطيب خاطرها بكلمه ويفضل لو أنها تشبع صياح وتطيّح كل اللي براسها وترجع تروق مثل كل مــره تتضايق فيها ..

قرب من السرير وأخذ مخدته وسحب الشرشف الخفيف وطلع عشان ينام بالصالــــه" ..







********************************









"هديل بتوتــر وهي جالسه بغرفتها وتكلم صفــاء": مقفل جهازهـا عجزت وأنا أتصل وبــدون فايده .. ياخوفــي يكون صاير لها شي شين الله يستر ..

"صفاء بزعل": هديل لاتخوفيني زيــاده .. أنا تخنقني العبره لما أتذكـر شكلها وهي طالعــه من بيتك و نفسيتها منهـــاره اجــل كيف لو أعــرف موقف أهلها من طلاقها_ أحس ببكي إلا شوي والله ما أتحمــل ..

هديل: الحمدلله أنها رجعـت مع فــارس أقل شي لو شافها تصيــح وعرف أنها تطلقت بيكون موقفــه أهـون من أبوها وأخوانها ..
تخيلي لو أبوها أو سطام و صالح اللي معها بالسياره .. أتوقع يفتح البـاب ويشوتها من العصبيه الزايده أو ممكن يصير حادث من الصدمه لـــــ....

"قاطعتها صفاء وهي منخرعه": بس بس إنتي وين وصل خيالك للحــوادث!

هديل: يووووه والله صرنا نوسـوس فيها .. المشكله أن ناديــا ماترد على أتصالاتنا وأمها مقفلــه جوالها بعد .. ودي أتهــور و أتصل على جوال فارس بس ياحسره ممنوع و عيب وحرام أوففففف..

"صفاء بحماس": والله أنك جبتيها (فــارس) .. أذا عندك رقمه عطينـي أنا أكلمه و أهم شي نتطمن عليها ..

هديل: حافظه رقمــه لأن وتين دايم تكلمنــي منه بس ألحين الساعه 2 ونص الفجر يعني أتفلــي بوجه أبليــس وشيلي هالفكــره من رأســك لا يقولون عنك قوايل ..

"صفاء بتأكيد": مارح أعرفه بنفســي طوالي .. لأ ..
أول أسأله وأقول/ هذا جوال ســاره؟ وأن شفته مصحصح ومافيه عنده أحد أسألــه عن وتين وأكــيد راح يجاوبنــي لأنه طيب ومحترم..

"أبتسمت هديل": والله مالي خلق أضحــك لأنك جالسه تقطين فكاهات على جو التوتر والخوف اللي نعيشه!
يعني كيف مصحصـح؟ قصدك مو سكــران وإلا رد وهو نايــم!!
لأ و ســاره بعد؟ هذا أسم الكــذب عند البنات يعني؟ وأذا توهقتــي بالكذبـه أختاري أختهـا نــوره ..
وهو راح يقــولك/ عفوآ أختي معك خالد .. وخالد أسم الكذب حق الشباب..

"صفاء بنرفـزه": هدييييييل تراي أتكلم من جد لاتتريقين ..

"هديل وهي كاتمه الضحكه": أقول صوفــي! وش رأيك تجيبيـن أختك هنــاء زياره لــ بيتـي عشان يصيبهــا النحس وتتطلـــق ..
أحس بيتـي صار مشــؤوم وينخــاف منه لأنه يهــدد كل مخطوبه بالطــلاق ..

صفاء: وش تحسيـن فيه أنتي؟؟ من التوتر الزايــد صرتي تحوسين بالحكي؟ .. عالعمــوم أنا راح أقفل ألحين وبكره أن شاء الله نكلمها ..

"أنفجرت هديل بالضحك": هههههههههههههههههههه صفااااء تخيلي أنا أتطلــق بعد لأني في بيتنــا هههههههههههههههههههه ..

"صفاء بنفاذ صبر": بس خــلاااااص .. فماااان الله ..











============================







© يوم صــاح [ اللوم ] فيني
غــاااب : غــاااب : (
كنت [ اعااتــب ] جور وقتي .. و [ اقصــدك ]

ما تمنيت امسك [ ايدين السحــااب ] !
كان كل الحلم :
[ تمسكني يـدك ]

قلت [ احـبــك ]
كثر حبات التــراب
حتى اني صـرت مني [ احســدك ] ..

عـمـر عمــري .. ما احس الفــرح / تــااب !
لين ينصفني { نصيبــــي } واحصدك ..

لو يصير الحــب غالبني { .. عــذااب
[ مرحبــا بـه ].. بس تكفــى
لا افقـــدك !! ©








"كان جالس عـمـر قبال صالح بالأستراحـه ويناظــره بأبتسامــه واسعــه من فرحته بخبــر (طــلاق وتيــن) ..
ما أنتبه للسعـاده الغامره بداخله واللي صادفت الحـزن بداخل صالح ,, وبخاطره يهنيــه ويشكــره لأن حقــه رجـع له ولو أنه متأخــر!!..
و تفائل بأن النصيـب راح يجمعهم من جديــد وأن الفـرح ممكن يذبل بس مـا يمـــوت!"..

"عمــر وهو يقاوم الأبتسامه ويسأل صالح لآ شعوريآ": تطلقت بالثــلاث؟؟؟؟ معقولــه؟؟؟؟

"ناظره صالح بطرف عين وقال بــ عتــب": أنت معاي بالمشكله وألا ببــالك شي ثاني؟ لأن أحــس مو وقتــه تتبسم وتضحك أبد ألا أذا كنت مو رايــق لي و تبي تجلس مع الشباب خلاص قــم وخلني جالس لحالــي ..

"أنحرج عمر و حاول يقســي ملآمحه عشان مايزعـل عليه": لا حرام عليــك والله أني معـــاك وضايــق صــدري على اللي صـار لأختك .. بس تصدق انا أفكــر بولد عمك ذا ليــه يطلقها بسهولــه وكأنها ماتهمه ولا يبغــاها؟؟

"صالح بـحـقـد": مدري عنه هالخسيـس والله أنـه رخمـه مو رجـــال! ياشيــخ قســم لو أشوفــه لا أتوطــى في بطنــه لأنه نـذل.. وأنــا اللي كنت أقول عنه (رجـال) لكن أنصدمت من اللي سواه بأختـي ..

"أخـذ نفس عميـق وكمل بحســره": وصدمتــي فيه مو أقل من صدمــة أبوي ,, والله رحمـت ضعفه لما جلس يلــوم وتين وشـوي ويضربها .. وبعدها تم شايل هم العلاقه بينه وبين عمي سعد كيف توتــرت بسبب مشعل ووتين ..
هذا من غير أمــي اللي متضايقــه لأن بنتهـا صارت مطلقــه وهي بعدها صغيـــره حتى على (الزواج) فما بالك بطلاق؟؟؟؟
و وتــين مدري وش راح يكون مستقبلهــا عقب اليوم ..


"تغيرت ملامح عمر لــ حـزن لما سمع كلام صالح .. نــزل راسه وهو يتكلم بنبرة صوت هادئــه": لا تلوم نفســك ولا تلوم أبــوك أو مشعــل لأن ما صار ألا اللي كاتبه رب العالمين ..
حنا لو ندري أن بعد الحب "كـــره" كان ماحبينا ,, ولو ندري أن بعد اللقا "فــراق" ما ألتقينا ,, ولو ندري أن بعد الأحلام "صدمـات" ماحلمنا ,, ولو ندري أن بعد الثقـه "خيانه" ماوثقنــا .....
ياصالـح كذا الحياه ماتجي على الكيـف وكل شي صعــب تتمنآه ماتحصله ألا برحمة من الله ! الله يفرج الهــم ويزيح الضيق وكل شي يصير بحكمـه ورحمه منه حتى لو أعترضنا وزعلنا من الواقع ..
شفني أنا على كثر الظروف اللي مريت فيها ألا أن مازلت متفائــل بأن راح يجي يوم ويتعدل وضعـي و ألاقي كل أمنياتي تحقق .. وبعدين وش الزواج والطلاق والوظيفه عند الصحــه والعافيــه؟؟ أغلى ما على الأنسان هو (صحتـه) وهذي أغلى نعمه من الله واللي يحسد عليها لو كان متعافي ومافيه أي أعاقات وتشوهات تنقص عليه عيشته لاسمح الله ..
اللي صار لأختــك شي بسيـط من اللي يصيـر لغيرهــا !! أحمد ربـك أنها عايشــه بينكم بخـير ولا ضرها شي ..

صالح: معك حق يابو عمير والحمدللــه على كل حال .. أنا شايل هم وأفكــر لأن باقي متأثـٍر بردود الفعل اللي صارت بس أكيــد بعد فتره تهدأ الأوضاع ويرجع كل شي مثل ماكان وأحسن ..

عمر: اكيد .. وأنت وأهلك أنتبهوا لها ولا تضغطون عليها بالحكي ولا تحملونها مسؤوليـه طلاقها لأن البنت مهما كان مالها ألا خيار واحد وهو (زواج) ويتبعه طلاق بحال لو أنها ماتوفقت مع الشخــص اللي أرتبطــت فيه .. لكــن الرجل لــه خيارات كثيــره!! يعني الوضــع حســاس شــوي ولازم تكونــون حياديين ولا تظلمونها ...


"كان عمــر يتكلم بأهتمـــام وحــرص عليها ويحس نفسـه بهاللحــظه رجع عمــر (ولد الجيران و الصديق و الأخ و الحبيــب) والأخيــره رجعت له بقوه وبأنفــآس جديـده مليآنه حب وشوق ووفــاء لها ولماضيهم الحلــو اللي مستحيل ينســآه أو يتناسـآه ولو مهما فرقتهم الأيام والشهور والسنين ..



بـــــــس!!!!!!!



تنهد عمــر وأعتدل بجلسته وهو يزيح خياله ويفكـر بواقعيه أكثـــر ..........؟
الواقــع يقول أن (اللي أنكســر مستحيل يتصلــح) وأهل وتيــن كسروا بــ خاطـره لما رفضــوه ولا أحترموا الجيــره ولا الصداقــه اللي جمعت بينهم!! وضيعـوا مستقبله اللي بنــآه عشانهـا وعشـآن يعّــز ويعلـي من شأنـه وشأنهـا ..
مرت ذكــريات الــ 5 شهـــور مثل الشريط قدام عيونه!!
[أنكســار وأحبــاط وفــراق وهــم وضيقـه وحــّق ضــآيع ما قـدر يسترجعه] .. و الحيــاه أستمــرت مع الكــل ألا هــو وقّــف كل شي بوجهه وعـجـز يتأقلم ويصبــر ويتحمـل الخسارات اللي خسرهـا ..
بخاطـــره يقّسي قلبه ولا يفكــر فيهم ولا يهتم للي صــار .. لكــــن ما يقدر يترك ((وتيـــن))..!!! حـس أن بــ "طــلآقها" رجعت لــه حقه من أهلــهــا وأنتقمت له بــ كــرامته ... وحس أن فرصة أرتباطهم ببعض صارت قريبه وممكن يتم الموضوع بسهولــة ولا يتعقد بسبب عادات وتقاليــد مثل قبل ...................."..


"قطع تفكيــره صوت صالح وهو ماسك جواله ومعصب": شف الحيواااان مايرد على أتصالاتي..

"عقد حواجبه عمر وسأله": مين تقصد؟

صالح: مشعل ..

"أخذ منه عمر الجــوال وحطه على جنــب": أنت صاحــي والا أنهبلــت؟ تبي تتهــاوش معـــاه وتدخل نفســك بمشاكل إنتم بغنى عنها..

صالح: مستحيل أسكــت!! لازم يعرف أن وتيـن وراها رجــال تعتـزي فيهم .. مـو مقطوعه من شجـره عشـان يقطع نصيبهــا ولا يحسـب حساب لها ولأهلها ..

"عمـر ويحـاول يهــدي منه": تعـوذ من الشيطــان ولا تفكـر بسوداويه كذا ..
صح تصرفه كان غلط بس أنت لاتعالــج الغلط بـ غلـط! أتـرك الموضــوع على أبـوك أو سطـام وهــم اللي راح يتصرفون مع مشعل ..

"صالح وهو يتحلطم بقهــر": أنت ما تعــرف أبوي يمــوت بذا اللـي أسمـه مشعــل وماراح يبّـرد قلبي بالتفاهــم معـاه لو مهما سوا لأنه حتى بعد ماطلق بنته صار يحط اللوم عليها ولا جاب طاريه بشـين ..
وسطام عاد حاله خاصــه!! مايتكلـم ولا يتناقـش ألا بتوقيـت جرينتش ,, متأخـر عن الكل بثـلاث ساعـات يعني كل شـي عنده بتأجيــل ولا يبــرد القلــب بعد لأنه أساسآ بــارد ..

"عمر وهو يتكلم بجديه وبشكل غير مباشــر": أبـوك له قراراتـه اللي يشوفهـا من مصلحة الجميــع ولا يهتم للمصلحـه الخاصــه ..
و لما زوجها لولد عمـك كان يشــوف أنه الشخــص المناسب لها ومن جميع النواحــي سواء كانت شخصيتة وأخلاــقه أو صلة القرابــه بين العائلتين وقبل هذا كله مهتم لسعادتها ..
وأتوقع بعد طلاقها راح تصيـر(وتيــن) أهم وأبدأ من ولد عمك (مشعــل) بعد !!!! راح يعـرف أبوك من صدمتـه بطلاقها بأن المصلحـه العامــه ماعاد تجــدي ولا تنفع بهالأيام ,, و أن (البعيد بالمسافــه) عمره ماكـان قريـب حتى لو بــ صلة قرابـه.. و(القريب بالمسافــه) عمـره ماكـان بعيـد حتى لو بــ نسـب أو قبيلـه..

"فهم عليه صالـح وعـرف أنه يقصـد نفسه بـأن رفـض أبـوه له كان ظلـم و ذنبـه الوحيد هـو (قبيلته) .. ماعلـق على كلامـه وناظر ساعتـه": تأخـر الوقـت ولازم أرجـع للبيت ..

"قام صالح ويسمع عمر يقول له": أنتبه لاتتهــور وتتهاوش مع مشعل! أقطع الشــر طيب ..

"صالح وهو يمرن جسمه يمين وشمال ويرد بأبتسامه": أبشر يابوعميــر .. راح أتركه عشان خاطــرك ..






''''''' '''''' '''''' '''''' '''''' ''''''









 
 

 

عرض البوم صور yasmine   رد مع اقتباس
قديم 27-01-10, 04:02 AM   المشاركة رقم: 94
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 146369
المشاركات: 1,645
الجنس أنثى
معدل التقييم: yasmine عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 15

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
yasmine غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : yasmine المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

يـــوم الأحـــــد


7 شـــــوال





© صباح الجـرح ياجـرحٍ نـزف فـي صفحـة الاحـزان
صباح النوح والصمـت الطويـل وقسـوة سنينـي

صبـاح الهـم والضيـقـه صـبـاح الـبـوح والحـرمـان
صبـاح آلام عمـري يالدمـوع اللـي بكـت عينـي

صبـاح الحـزن ياحـزنٍ بوجهـي صـار لــه عـنـوان
قـدرت اخفيـه وأتْجـاهـل نــدا جــروح ٍ تناديـنـي

الا يالله تغـفـر لــي ذنـوبـي ياعـظـيـم الـشــان
والا يالله فـي عفـوك عــن همـومـي تسليـنـي ©






"وقفت وتيــن قبال المرايــه وهي تتملس وجهها بخفــه وتمسح على عيونها اللي تعبــت من كثر الصياح .. تحـس بصدااااع قوي ودوخــه تلازمها من امس وحرمتها من النوم براحــه ..
جلست على الكرسي وهي تحط راسها على التسريحـه وتفكــر .. بعدها بثواني دخلت ناديــا وتتبعها الخدامه وهي شايلها بيدها الأكل " ...

ناديا: صباح الخير .. أخيرآ صحيتي الساعه صارت 10 ونص ..

"تمتمت وتين": صباح الهم .. مالي نفـس آكل ليه تعبتـي نفسك معاي..

"وقفت ناديا قبالها وهي تأشر للخدامه تنزل الأكل بالأرض": مايصلح تظليـن بدون أكل تـرا والله مايصير .. أقلهــا لو لقمتيـن عشان تآخذين لك حبة بندول ...

"غطت وجهها وتين وهي تتكلم بصوت واطي": خذي الأكل وأتركيني لحالــي ..

"ناديا وهي تمسح على راسها بحنــان": يكفي أنك مانمتـي عدل وكل وقتك تصيحيـن!! أرحمــي نفسك وأرحمــي عمـي وعمتـي اللي يسألــون عنك وصحوا من بدري عشان يتطمنون عليك وماغمضت عيونهم من كثر التفكير باللي صـار لك .. حتى سطـام جاء من شـوي يسأل عنك بعـد ويبي يجلــس معاك بس ينتظرك تفطرين وتروقين..

"وتين بصوت يرتعد على وشك الصياح": مااا أصدق أبوي متضايق عشاني بالعكس زعلان من ولد أخوه اللي خذله ..

ناديا: حــرام عليك والله أن عمي مهتم لك أكثر من أي شخص ثاني .. والــ(أبـو) ماعنده أهم وابدأ من عياله بحياته ولا ولد عم ولا خال يقدر يساويهم بالحب ..
وأنتي بالذات بنته الوحيـده والمدللــه ومهما صار تظلين الغاليـه .. تأكدي من هالشي ولا تتركين مجال للحساسيه الزايده تسيطر على تفكيرك!! أنتي تقولين كذا لأن باقي متأثر باللي صار أمس بس بعد بعد فتره راح يزول هالتفكير وترجعين وتين الأولــى ..

"رفعت راسها وتين وهي تمسح الدموع اللي تحجرت بعيونها": أرجع وتين مكســوره ومحبطــه من داخل! مستحيل أرجع لحريتي مثل قبل لأن لقب (مطلقــه) راح يظل معي طول الأيام والسنين!!!!

ناديا: الطلاق تجربه فاشلــه لكـــن تنجح أن شاء الله بالتجربه اللي بعدها .. المهم هو الرضــا بالقضاء والقدر والتفاؤل بالخيــر وأحمدي ربك أنك في وسط أســره مثقفــه وواعيـه ومتفهمـه ومستحيل يضايقونك بالحكي أو يحملونك مسؤولية الطلاق لأن مالك يــد فيه ..

وتين: والمشاكل اللي صارت أمس؟؟؟؟؟

ناديا: ردة فعل تجاه موقف وأنتهــى خلاص ..




"ضرب ضربات خفيفه على باب الغرفه وهو يناديها": وتيــن.....

"لبست ناديا الطرحـه وغطت وجهها": هذا سطام يبي يشوفك .. أفطري وكلي حبه بندول عشان ترتاحين وأذا طلع من عندك أتصلي على جوالي لأني راح أطلع لشقتي ..


"فتحت ناديا الباب وكان سطام واقف بعيد عنها بمسافه ومنزل رأسه للأرض..
طلعت من الجناح ودخل سطام وهو يسكر باب الغرفه وراهـ"...

سطام: كيف حالك وتيــن؟

"ماردت عليه وقامت بكســل وجلست على السريــر بدون ماتناظــره ..
قرب وجلس جنبها وتكلم بنبرة صوت هاديه"........

: الله سبحانه وتعالى قال: {هـو الذي خلقكُـم من نفـس واحـده وجعـًل منهـا زوجهـا لـيسكن أليهــا} .....
كل أنثــى ترغب بالــزواج وهذا شي فطـري بداخلها ،، وأن يكون لها رجــل يسكن لها وتسكن له ويكون زوج صالـح يخــاف الله فيها وبالمقابـل هي واجــب منها أن تتحلى بالخلق الحسن والصبــر..
أذا لقـت هذا الشخص وربي كتب لها الأستمــرار معاه بجو مفعّــم بالحـب والتفاهم كان خيــر.. وأذا تأخــر نصيبهـا أو أنفصـلت عنه بعد فتره من الخطوبه كان خيــره!!!

لكن بالنهايــه فيه أسباب كثيره تجبرنــا أننا نبحث فيها ونعرفها لعـل وعسـى نصلح من الحـال .. لأن اللي صــار مايتوقف على شريكين وأجتمعوا أو أفترقوا
...لأ ... فيه الأسره وفيه المجتمع وواجب تتوضــح الصوره أمامهم لأنهم يتأثرون بأي شكل من الأشكال ..

والحين أتمنى أنك تجاوبيني بكل صراحــه ولا تخبيــن عني شي بسبب طلاقــك من مشعل!
ترا سكوتـك إنتي ويــاه راح يضـر كثير بعلاقتنا مع بيت عمي سعد .. قولي الحقيقــه ولاتترددين ولاتخافيـن لأن بالأخيــر مانقدر نصلــح من حالكـم أو نرجعه مثل ماكان بس على الأقل نحافظ على الــود والأحــترام بيننا وبين عمامـي وتستمر علاقتنا ..


"أبتسمت وتين لاشعوريــآ بوسط الدمـوع المحجــره بعيونها لأنها تأثــرت بأسلوبه المليــان حنـان وعاطفـه وتفهـم ..
وأنبسطت لما قال [ مانقدر نصلح من حالكم أو نرجعه مثل ماكــان] حست بأنتصارهــا لنفسها وفوزهــا بنهاية معركة الأجبـار على الزواج..
تنهدت و ردت بهدوء": ماتفاهمنـــا..

سطام: أدري أنكم ماتفاهمــتوا.. جاوبي بصراحــه أكثر وما أبغى أسلوب مبهــم ومو واضح ..

وتين: تبي أقولك شعوري تجاهه وإلا شعوره هــو تجاهي؟
وألا تبي أقولك تفاصيــل مشاكلنا في المكالمات؟
وألا تبي أرجع لقبل البدايــة وأقولك السر اللي ماتعرفونه وهو (هوشتنــا أنا ومشعل بسبب جوال أحلام 95‎ N)...؟؟؟


"طير عيونــه سطام من الصدمه وحّـس أن الأسبــاب كثيره ودسمه ولها فروع من أصل واحد وهو (عدم التفاهم).. سألها بحيره": وش سالفة جوال أحلام اللي تقولين عنه؟ ومتى تهاوشتــي معاه؟


"خنقتها العبره لما تذكرت فرحتها [بملكــة صالــح] واللي تنكــدت بسبب أحلام ومشعل .. نطقت بصعوبـــه وهي تحكي تفاصـيل ذاك اليوم الكأيـب بالنسبه لها وبعدها أسترسلت بالحكي عن الخطوبه والملكه و جو المكالمات بينهــم ..
لين وصلت ليوم السبت 6 شوال وهو (تاريــــخ طلاقهــا) ونفسه بالضبط كان (تاريـــخ حريتهــا) !!! "......


"وتين وهي ترفع راسها تقــاوم دموعهــا المتحجره لاتنــزل .. وأستمــرت تفضفــض وبدون مقاطعه من سطام": سنــه كاملــه مرت وحسيتهـا مثل الجبل الكاتم على صدري ..
عشت بدايتة هالسنـه حــره طليقــه ما أعرف الهم والكدر بالعكس أسمع فيه بس .. ولما جات نهايـة السنـه ومع بداية جديده رجعت حــره لكن (مُطلقــه) وكل هم وكـدر كنت أسمع فيه عرفته وفهمتــه!!
ما فرحت بتخرجـي من الكليــه واللي أنتظرت هاليوم وخططـت له بفارغ الصبر.. وما سافــرت وأخذت الاجــازه بوناسه وسعة صدر مثل ماتعــودت بكل مره ..
وما فرحت بالعيد ولا هنيت وبـاركت للناس وكأني حاســه أن راح أحصل على أحلى عيديـه من ولد عمي وهي (طــلاق)!!!!


"سكتت ودفنت وجهها بوسط كفوفها وهي تصيح بقــوه..
تم سطام ساكت وعجز يعلق على اللي قالته! كل موقف يفاجأه ويصدمه أكثر من الموقف اللي قبله ..
وحز بخاطره أنها حسبت هالسنه بنكساتها وأنكساراتها وضعفها أكثر من لحظات الفرح البسيطه اللي أكيد نست تفاصيلها لأنها تافهه وصغيره عند الأحداث الأكثر ألم وقهر بالنسبه لها ..


لحظات صمت مرت بدون ماينطق بحرف وكل تفكيره بسبب سكوتها طوال الفتره اللي راحت .. قطع الصمت بسؤاله لها": ليه ماخبرتينا بكل هالأحداث عشان نقدر نتصرف بوقتها؟

"وتين وهي تمسح دموعها": خفت تصير مشاكل كبيره بسببي!! وخفت أنكم توقفون بصف مشعل ضدي لأنه رجال ورأيه و أوامره تمشي علي بطيب أو غصيبه..
أنت تعرف طبعي وهو أن ماينفع معاي الشدة وقوة البأس! ومشعل يحاول يغيرني بأي طريقه وبأسلوب ما أتحمله لأني متعوده على التفاهم والصبر معكم ..
يحسبني وحده من أخوانه وخواته وماعرف يفرق بالتعامل بينا ولا قدر يصبر ويتحمل طبيعة حياتي أو تصرفاتي اللي تعودت عليها وكل همه أصير الأنسانه اللي راسمها بباله واللي تشبه لأمه وعماته ..

"سطام بحده": ترا مايصلح تتكلمين عنه بالطريقه هذي ومهما كان هو بداخله أنسان ثاني عكس اللي تشوفينه ومارح تعرفينه ألا بعد العشره ..
ومعروف هالشيئ عن كل رجل قاسي وصارم بنظر غيره لكن واقعه غير واقرب مثال لك هو (أنا) ومايحتاج أفسر وابرر لك أكثر..

"خافت وتين وتكلمت بزعل": أنت معاي وألا معاه؟

سطام: مع الحق ..... إنتم الأثنين غلطوا بس اللي بدأ هو (أنتي) لأن سكوتك هو اللي وصلكم بالنهاية للأنفصال ..


"صدت عنه وهي على وشك تصيح .. قام سطام وهو يعدل شماغه": المهم أني عرفت الأسباب و لو أنها متأخره لكن كل شي بالدنيا يصير بقضاء وقدر والله يعوضك ويعوضه خير ..
مارح أخبر أحد باللي قلتيه وأخليه سر بيننا أفضل لأن ماله داعي يعرفون أمي وأبوي أو عمامي وينقهرون زياده من الأسباب الغير منطقيه وواقعيه بنظرهم وبنظري بعد ..
وتأكدي أنك راح تظلين وتين معززه ومكرمه في عز أبوك ولا رح يضرك أي شخص بهالبيت بكلمه أو تصرف وكل اوامرك وطلباتك مستجابه ولا نقصر عليك بشئ بأذن الله ..
بــس تحملي أيام العـــده !!!












،،



،،



،،









×× مو نهآيــه البـــارت ××


فيه تكملــه لبـــارت 21 قريب بأذن الله ..

وأنا تعمدت تكون نهايــة الروايه مثل بدايتها أول بارتيــــن طوال حييييييل وأخر بارتيـــن أطول بعـــــد ^ــ^




أتمنــــى يكون نآل الأعجـــــــــــاب .. ولو أنه تعبني كثير من كمية الهم اللي فيه
...

























 
 

 

عرض البوم صور yasmine   رد مع اقتباس
قديم 27-01-10, 04:05 AM   المشاركة رقم: 95
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 146369
المشاركات: 1,645
الجنس أنثى
معدل التقييم: yasmine عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 15

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
yasmine غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : yasmine المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 





روايــــــة...№[ياغــلاتـــك بقلـبـي يانصيب الغـيـــر]№



للكــاتبـــه: ....¸•°أم الـظـفـايــر°¸•....







© تكمـــلـــة الـــجــــ 21 ـــــزء©











"مشى لين الباب ووقف لما سمع نبرة الغضب بصوت وتين وهي تقول": لحظـــــــه!!! أي عــدة اللي تقصدها وأنت تعرف أني مالي عــده ..

"رد سطام ببرود": أقصد العــده اللي فرضها عليك أبــوي لأنك من اليوم ورايح ممنوع تطلعين من البيت وممنوع عنك اي خطبه أو زواج بعد مشعل ..

"شهقــت وتين لأنها أنصدمــت من كلامه و رّدت بقهــر وبأستهــزاء بنفس الوقـت": ممنوعـــات أييييييييييش؟ لايكون أنا أرملــه ومدري عن نفسي والا مطلقــه وبزراني يصايحـون وراي..
وتقول ناديــا أهـلك متفهمين ومثقفيــن ،، من وين تجي الثقافــه وأنتم فارضين علي شرع وحكم مالـه أساس ووجــود..

"سطام بحــده": بلا أستهــزاء.. أحنا أحترمنا قــرارك وتركنـا لك الحريه وواجـب عليك تحترمين قرار أبــوي ! ولاتنسين أن اللي طلقك هو ولد عمــك وكافي حكي الناس عليك بعد اليوم وما يصلح تزودينها وتخربين على نفسك بكثرة المشاوير أو أنك ترتبطين بشخص بعد مشعل ألا لما تهدأ الأمــور ..

وتين: ياســلام .. تبون تدفنوني وأنا حيه بسبب مشعل .. طيب ليه ماتتنفذ هالقــرارات عليه هو بعد والا لأنه رجــــال !!



"ما رّد عليها سطام وطلع وسكر الباب وراه..

صرخت وتين صرخه قويه من الظلم اللي حصل لها بهاللحظــه وهي تضرب السرير بإيدينهــا": لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا.....





¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤







"تفاجـــأ عمر": ليـــــه لأ؟

أم عبدالعزيز: لأنهم رفضوك لما خطبتها من قبل والحين البنت صارت مطلقـــــه وما أرضى أنك تتزوجها ..

عمر: أنسـي مسألة الرفض ذي_ و أنتي تعرفين ان وتيـــــن ماتبي ولد عمهـا وأبوها هو اللي أجبرها وماتفاهمت معــاه وتطلقت يعني البنت مالها ذنب! ...

أم عبدالعزيز: الناس مايــدرون أنه رفضك عشان ولد عمها والكل يحسب أنه شايف عليك شيء !!
واذا ذنبها أو ذنب أهلها هذا الكلام مايهمنا و أهم ماعلينا سمعتك وسعادتك ..

"عمر وهو يترجاها بضيق": سعادتي مع وتيــن .. مستحيل أتزوج غيرها يا يمه تكفييييييين أفهميني وقدري شعوري تجاههــا لأن صار لي سنيــن وأنا أتمناها تكون من نصيبي وجاء الوقت اللي تتحقق فيه الأمنيه..

أم عبدالعزيز: يمكن يرفضونك مره ثانيه وأنت تعرف أسبابهم!

عمر: والله لو يرفضونــي العمــر كله راح أظل متعلق فيها ولا يملى عيني سواها ..

"أم عبدالعزيز بيأس": لاحول ولاقوة إلا بالله يعني مايفيد معــاك الكلام لأنك مو راضي تنساها ..

"فّــز عمر من مكانه وحب على راسهــا وهو جالس على ركبــه يتكلم بصوت هادئ": الله يطول بعمرك يالغاليــه لاتنسين أن برغم كل شي صار بيننا وبين جيرانا باقي المحبه والمعزه والأحترام من 20سنـــــه لين اليوم ولاهانت علينا عشـرة العمــر سواء بزواج أو طلاق وعندكم أيمان بأن كل شي خيره ..
و خطبة وتين وأنفصالها بعد خيره وماندري عن المكتوب لها يمكن أمل جديد ترتاح فيه وأمل لي أنسى وأعاند كل شي مستحيـــــل..

"سكت ثواني ينتظر ردهــا بعدهــا ردت أمه بأستســلام": خلاص ياولدي لك مابغيت بس بشــرط..!
ماتفتح سيره لهالموضوع قـدام أي أحد حتى خواتــك ولا تخبر أحد أنك ناوي ترجع تخطبها لين أجلــس مع أم سطام وأسألها عن البنت وأشــوف أذا أبوها باقي يرفض يزوجها برا قبيلتهــم.. أو أذا فيه أحد من عمامهــا يبغاها لولــده .. لاتنسى عمهــا أخو أبوهــا من أمه اللي ساكن بالأحســـاء عنده........

"قاطعها عمر بأرتبــاك": لاتكملين لا تكملين .. أسألي أم سطام والله يكتب اللي فيه الخير للجميع ..
وأنا عن نفسي مارح أتكلم وراح أنســـى الموضوع لما تجين وتبشريني بموافقة أمها وأبوها أما هــــي متأكد من موافقتها ..







******************************






كان راجع من الجوازات بسيارته ومتجه للبيت .. وفي هالأثنــاء رن جواله بأتصال من عمته قمــراء .....


"فتح مشعل الخط ورد بهدوء": ألـــو ...

"قمراء وهي تتكلم بنبرة صوت غاضبــه": أنت وش سويـــت في بنت عمك ؟؟؟

مشعل: سلمي بالأول .. وتراي ماسويت ألا الخير واللي من مصلحتنا ..

قمراء: أي خير .. طلاق وأنتم مابعد أعرستوا؟ هذا وأنتم متفاهمين وتحبون بعض أجل كيف لو .........

"قاطعها مشعل بنفس الهدوء": أي حب وتفاهم .. العلاقــه اللي بيننا تختلف عن اللي تشوفينــه أنتي وأهلي وأهلها بعد ..

قمراء: وراك تحكي بالألغــاز!! فهمني ياعمتي وش صايــر بينك أنت ووتين؟؟

"أخذ مشعل نفس طوييييييل .. و رد بأحبــاط": راح أفهمك بس ياريت ياعمه توقفيــن مع الحق ولا تلوميني أكثــر لأني ماعاد أتحمــل أي كلام في هالموضوع وكافي علي أمي وأبوي وعمي فهــد ...

"قمراء حست بضعفــه وردت وهي متفاجأه منــه": قــول يامشعــل أسمعك والله يشهــد علي أني راح أقول فيك الحق ..

مشعل: تمــام .. أجل خذي مني الكــلام اللي ماتعرفينه لا أنتي ولا غيرك وخليه بيننـــا ...!!!



"حكــى مشعل كل اللي بخاطــره بدون ماتقاطعــه عمته قمــراء لأنها مصدومه من اللي تسمعه ..
بعد دقايق صار قريــب من مطعم (كــودو) اللي على الحدود .. وقــف عشان يتغدى فيه بدل مايرجع للبيت وهو باقي جالــس بالسياره يفضفــض وعمته تسمعه بأهتمــام"..


مشعل: الزواج مشروع العمــر بكل تبعاته واحنا ما تحملنا التفــاوت و السلبيــات اللي يحملها كل شخص وممكن يتجاوزها بسهوله ، عشان كذا ماتوفقنا أبد ..
و لا تنسين أن الرضــا والأقتنــاع هو أهم حاجه في الزواج و احنا اخذنـا قــرار مصيري بسبب كلام النــاس وبسبب العــادات والتقاليــد وخطبتنا من البدايه مبنيه على عدم قناعه ومو مرتاحين لبعض ولا متوقعين أن فيه سعاده تتبع هالخطبــه! و دامنا لســه على البــر خلاص أتخذنــا هالقرار لأن كلن يــدور على سعادته وراحتــه ..

ياعمــه الحــب والتفاهــم ماتحكمه مستويات ماديـــه وثقافيــه وعلميــه .. لأ بالعكس فيه الأهم من كذا وهو الأختيـــار!! لازم يكونون قد المسؤوليه ويقدروا بعض ويعرفون قيمتهم ومكانتهم عند بعضهم وعند غيرهــم ..
أنا ما أخذت فرصتي بالأختيار و وتين ما أخذت فرصتها بالموافقــه والقناعــه .. وهذي النهايـــــه والله يوفقها مع غيري ويرزقنــي الأنسانــه اللي تحبني وتقدرني وتعرف قيمتي .....


"سكتت ثواني قمــراء وردت بيــأس": لاحول ولا قوة ألا بالله .. الله يسامــح أخواني فهد وسعد أن كانهم أظلموكــم بهالزيجـه!!
كان ممكن عمك فهد يرفض الرجــال اللي خطب وتين ويتركها بدون زواج .. والمفروض أن أبــوك يشاورك من قبل مايفكر يخطبهــا لك ويحترم قرارك أن كانك مانت موافق عليها ..
لكـــن قدر الله وماشاء فعل ومثل ماقلت (عادات وتقاليد) هي تــحدد مصير الأنسان بدون مايكون مقتنع وراضــي باللي يصير له ,,
كنت أتمنى أن وتين تكون من نصيبــك وأنك تعيش معها براحه وسعــاده في القريــات .. بس عقــب اللي سمعته أشوف أن الحــق معــاك والرجــل ممكن يتنازل عن اشياء وااااجد الا كرامتـــه ..!!!!
فما بالك بأنسانــه تحط من قــدرهـ دايم وهي اقرب الناس له؟ هي بنت عمك وخطيبتك وقريب كان ممكن تتسمـــى زوجه لك وشريكـه حياتك.....!!؟؟

الحــق معاك بموضوع الطــلاق والحــق ينقال بــ وتيــن بعد .. أنها محترمــه ومتواضعــه ومتربيــه تربيه سنعه لكــن تتصــرف كذا لأنها ماتحس بالأستقــرار معاك ,, وماأظن أنها بتعيد اللي صار بينكم مع واحد ثانــي ..
لا تلومها يامشعل البنــت من البدايه ماكانت تبغــاك ولاهي موافقــه أنها تسكن بالقريــات لأنها تعود على منطقتهــا وعلى أهلها وقرايبها وجيرانها وماعندها أستعداد تتنازل عن أي شي تحبه وتبيه ..

مشعل: بسلامتهـــا .. عساها تحصل الأستقــرار ألحين عقب ما أنفصلنا عن بعض ..

قمراء: الحمدلله انك حليت الموضــوع بعقــل وتفهــم وبدون ما تضــر احد او تسبب مشاكــل كبيره بين أهلك وعمـك .. وهي فتره وتعــدي بأذن الله وكل شي يرجع مثل ماكان وأحسن بعد ..
ولا تشيل هم عمــك وأبــوك أنا راح أتواصل بينهم وأوضح لهم اللي صار بشكل مو مباشــر عشان أنت طلبت مني اترك الأسباب بيننا ..
الله يوفقك ويسعدك ويرزقك ببنت الحلال ويعوض وتين بالرجال اللي يناسبها ويرضيها ..

"تنهد مشعل ورد بهمس": آآآآآهـ أميــــــن ..

قمراء: ما أطول عليك ياعمتي .. أستأذنك ألحين واراح أكلمك بوقت ثاني ..

مشعل: أذنك معاك .. فمان الله .....








==========================





يــــوم الأربعــــاء

24 شــــوال







الساعـــه 4 ونص العصـــر....



دخل صالح الغرفه وهو حاط المنشفه على كتفه بعد ما أخذ شور سريع قبل يسافر لـــ عرعر مع أصدقاءه عشان يصيد ارانــــب ..


صالح: ندوشـــه جهزتي شنطتي..؟

"ناديا وهي واقفــه قبال الشنطه وتحاول تسكرهــا": أيــوه بس الشنطه صغيييييره عجزت أقفلهــا مع أن ملابسك قليلــه ..

صالح: لاتحطين الجاكيــت داخلها لأنه كبير ..

"سحبت الجاكيت ورجعت سكرتها بسهولــه": اهــاااااا وأنا أقول ليــه ضيقه كذا..؟

"أبتســم صالح": يابعد عمــري ياندوشــه خايفه علي من البـــرد؟

"ناديا تمثل الامبــالاه": لأ .. بس خفت تسافــر وتنساه بعدها تلومنــي وتقول عني مهملـــه ..

صالح: أفاااااا أنا أقول عنك كذا؟ ينقص لساني أن حكيت بشيء مو فيك .. والله أنك ماتقصـــرين بس الظاهر أنك زعلانـه لأني راح أسافر..

"جلست ناديا على السرير وردت بدلع وهي تمثل الضيقــه": أيه زعلانــه .. تبي تسافــر وتتركني لحالي ..

"جلس جنبها صالح وهو يقلــد تعابير وجههــا": واذينهااااا ذعلت على حبيبها تلـوووحــي .. يا دنيتـي أنتي مو لحــالك راح أترك عندك (قلبــي) يعوض عن غيابـي ..

"ناديا وهي مــاده البوز": لأ مممااااااني أبيك كلك .. عقلك وقلبك وجسمك بعد..

"ذآب صالح من دلعهــا وقرب وهو يعضهــا على خدهـا و يآخذ انفــاس من عطرهــا ..همس بأذنهــا": أنا من يوم ربي خلقنــي ماحسيت أن لي عقـل كبير وقلب صافي ألا يوم شفتــك وعرفتــك وعاشرتــك .. أنا معاك أنسـى نفسـي وأنسـى أهلـي والدنيا كلها وكثر ما اقول أحبــــــك أتعب!! وأحـس أن هالكلمـه ماتوفيك حقــك ..

"استحت ناديـا ونزلت راسهـا بخجل بدون ما تــرد"..

صالح: لبـى اللي تستحي لبــى.. ودي أكمل بس أخــاف يسافرون الشــباب ويتركوني انا باقي جالس بجنبــك ولا أشبع من الوجــه الحلو اللي قدامي ....

"أبتسمت ناديا وهي تمسح بنعومه على أزارير التيشيرت حقــه": راح أشتــاق لك والله .. وأهم شي أنك تنبسط وتغيــر جو وأن شاء الله بس ترجع راح تلقـى الحُـب اللي بيننا تجدد وصار كبيييير قد قلبك ..

"أنسدح على ظهره وصاح بحمـــــاس وهو يغطي وجهه بكفوفــه": خـــــلااااااص أرحميني،، ترا أهّــون وما أسافــر..

"ضحكت ناديا وأنسدحت بجنبـه": هههههههههه طيب غمض عيونــك وفكر فيني ثوانــي وتخيل أني جالسه بالغرفــه لحالي بدونك وصبــري مّـل من كثر أنتظاري لك ..

"صالح وهو يحضنها بذراعه ويبوس راسها بحنان": ياحبيبتي مارح أتخيلك إلا مبسوطه ومرتاحه ومهتمه بصحتك .. و أحنا أتفقنا تجلسين عند وتين مؤقت لما أرجع بالسلامه.. لأن أنتي رفضتي تروحين بيت أهلك عشانها ..

"تلاشت الأبتسامــه من شفاه ناديــا وسألته بضيــق": أبوك لمتى فـارض على وتين قائمة ممنوعــات بدون مايرحمها؟ ترا اللي يسويــه غلـط ولا يرضي رب العالمين والمفروض أنت وسطام تدافعـون عنها وتوقفون بوجه أبوكــم ضد قراراته الغريبـه..

"تنهـد صالح بتعــب": آآه وش أسّـوي اكثر من كذا!! هذا أنا تناقشـت مع أبوي كم مره ووصلت بيننا للزعــل وبالعافيه قدرت أتسامــح منه .. وسطام يحاول يعوضها بأي طريقه بس المهم أنها ماتطلع من البيت..
والله أحترت مع أهلي ولا أدري على أي أساس يتصرفـون بهالطريقه اللي ماقد صارت بعائلــه ألا عائلتنا!!

ناديا: طيب أبوك ماكلم عمك إلى الآن ولاتفاهموا بموضوع الطــلاق؟ أقل شي يخلصونهــا من السجن اللي هي فيه ..

صالح: لأ.. للحين و الظاهر أن السالفه مطولــه.. عمي وأبوي أنحرجــوا من بعض لأن وتين ومشعل خذلــوهم وخيبوا أملهــم بجمع شمل العائله (قالها بأستهــزاء) _
بس الله يعوضهــم بسطام واحلام لأن تخطيطاتهم نجحـت بجهه وفشلـت من جهه ثانيه..

ناديا: الله يكون بعـون وتين .. ومشعل هو اللي خســران لأنه بيتعب لين يلقى بنت مثلها..


"رن جوال صالح بنغمة(مليون خاطــر) وعرف مين المتصل لأن النغمه مخصصه لصديقه عمــر.. قام من السرير وأخذ جواله من الطاولــه..
رد بحمــاس": يالله حيه أبو عمـير ..

عمر: الله يحييك .. وينك يارجال أختفيت ونسيت السفر..

صالح: لا يابن الحلال مانسيت بس أخذت لي شـور على السريع وجلست مع أبو النود نسولــف وألحين راح آخذ أغراضـي ونمشي أن شاء الله..

"ضحك عمر بخفه": هههههههه تأخذ شور وأنت رايح لطعــوس وتراب البــر,, بس ماعليه النظافه حلوه ..

صالح: تتطنـز أنت ووجهك عاد من زينك ياجنتـل مان شوف عيني راح تسافـر معنا وأنت كاشخ بثوب وشماغ ومتعطــر بعد..

"ضحك عمر بقوه": هههههههه أقول أحمــدوا ربكم لأن عمر شخصيآ راح يسافر معكم .. وإلا تراي أهــون وإنتم الخسرانين!

صالح: أنت أحمد ربك لأنك عاطــل عن العمل وراح نجبر بخاطرك ونونسك بهالسفــره .. و يمكن الأرانب لاشافــوا معنا "صياد مزيـون" تلحقنــا بدل ما أحنا نركض وراها يعني نستفيد من وجـــودك ..

عمر: يييعععع تخيل الأرانب تلحقني ..

صالح: من ألحين تقول يــع؟ أجل لو شفتنــا وإحنا نذبح الأرنب والــدم يصــب من رقبته وش تقول؟

"عمر بأستياء": ياحووول ياخـي خلااااص لاتحوم كبدي ..

صالح: تحوم كبدك بعد؟ لا عز الله لقينا الخيـــر..

"وقفت ناديــا قبال صالح وهي تأشــر له يسكت ومتقرفــه من اللي تسمعـــه"..

صالح: يووووه نسيت أن زوجتي حامـــل وتتأثر بسوالف القنــص..
المهم ربع ساعه وأجيك ولاتنسى خذ معك معقــم وماســك وكل المنظفــات..

عمر: أقلب وجهك زين من ألحين مستلمني تعليقــات ..


"قفــل صالح الجوال وهو يضحك عليــه"..






.¸¸.•°°.¸¸.•°°.¸¸.•°°.¸¸.•°°.¸¸.•°°.¸¸.•°°.¸¸.•°°







© تقهقـري يادمُـوع العيًـن منسحبـه
لاتفضحين الجُروح اللـي ورى بالٌـي

لو كل جـرح ٍ سكٌن في الرُوح اصرّح به
من يضمن اني بصـك ..حلوق عذّالـي؟

مناكب الارض رحًبـه .. والسماء رحًبـه
وانا اعًلـم النَاس عن حالي ..وفي حالي ©




"مسحت الدموع المتحجره بعيونها وأخذت الكحــل وهي ترسم بخـط خفيف على جفونها وتحط ماسكــرا على رموشهــا بشكل كثيـف عشان تخفي آثار الصياح اللي قطع عيونها لأكثر من أسبوعيـــن ..

أكثر من أسبوعيــن وهي ممنوعـه من الخروج لأي سبب كان بأستثنـــاء اليوم اللي صار عندها (هبوط بالضغـــط) وأسعفوهـا للمستشفــى وبعدها لزمت الفــراش للراحــه ,,
ولا تحرك ســاكن بنظر أبوهــا واللي مازال مُصـر أن يعاقبها بدون ذنب ويحرمها من أبسط الأشيــاء .. ومازال متحامل وشايل بخاطره على اخوه سعد وولده بدون ما يتصل عليهم ويتفاهم معهم بخصوص وتين وترك قمــراء هي اللي توصل بينهم الحكي .. ومازال الكل يحاول معه بأنه يعتقها من العده المفروضه بدون أي شرع وقانون بالعالم كله وكأنه ماقد عرف حرام وحلال بحياته ..

نزلت الماسكارا والكحل واخذت المشط تزين شعرها .. سمعت اصوات عند باب الغرفـه وطنشت وهي تروح للكبت تطلع لنفسها بدله عشان تكشخ فيها وتتأمل أن نفسيتها تتغير مع تغير مظهــرها..

فتح فارس الباب بقووووه بدون مايستأذنها وصرخ بفرحــه وهو شايل بيده كرتون كبير وسعد واقف وراهـ وبيده كرتون صغير"...




فارس: جبنا لك مفاجـــــــــــــــــأأأأأأأأأأأأأأهـ .......!!




"وتين بلا مبالاه وهي واقفه قبال الكبت": نعـــم؟؟

"فارس وهو ينزل الكرتون بالأرض": خالي سطام شرا لك لاب توب ...

سعد: و جاب لك نــت بعـد ..

فارس: من قدك ياوتيييييييين شرا لك أطلق نوعيـه وغاليه حيييييل وتستاهلينهااااا لأن الغالــي يستاهل غالــي ..

"أنصدمــت وتين من مفاجــاة سطام لها وماتوقعت أنه لهالدرجـه مهتم فيها ويبي يسعدها بأي طريقــه .. هو أكّـد لها أن مارح يقصرون عليها بشيء بس الشيء المهم بنظرها قصروا فيه وماتوفر لها"..

سعد: فيه برامج و قوقــل و يوتيــب و تقدرين تحطين أغاني وألعاب وكل شي تبينه تلاقينه ..

"وتين تناظرهم بدون ما ترد .. تكلم فارس بنفس الحماس وهو يقــرب منها": فرجــت ياوتين .. ألحين جابــوا لك لاب توب وبكره أن شاء الله يسمحون لك تطلعين من البيت وتروحين لمطاعم وأسواق وتفلينها ..

"نزلت رأسها وتين وقالت بأستهزاء": أييييييه هيّن .. كويس أني أقدر أطلع من غرفتي وأقابل أحد وماقالوا/ ممنوع ,,,,, مطلقـــه!!!!!

"فارس وهو يطق صدره بفزعــه": أزهليهاااااااااا ولك مني أقنع جدي يسمح لك تطلعين وماني فــارس أذا ماجاتك البشاره اللي تفرحك ..

وتين: الله يجزاك خير .. بس لا تحــاول لأن اللي أكبر منك ماقدروا ..

فارس: طيب طيب .. خليك متشائمه لما أجي وأعلمك باللي سويته عشانك ..

سعد: ترا سطام وأحلام جالسين في الصاله ينتظرونك ..





"طلعت من الغرفـه وهي ماسكه جوالها و ترسل لناديـا مسج تخبرها أن احلام هنا وتطلبها تجي تجلس لأنها ماتحب تكون موجوده لحالها معها ..
دخلت الصاله وسلمت على سطام وأحلام وجلست بهــدوء وتناظر بالأرض تتحاشى نظراتهم"....



سطام: وصلتك الهديـه ياوتين؟

"هزت رأسها بــ نعم بدون ماتتكلم"..

أم سطام: وراك ساكته يابنتي وكأن ماهمتــك .. على الأقل أشكــريه هذا واجب ..

سطام: مافيه داعي يايمــه .. مو بيننا هالسوالف وأهم شي أنها أعجبتها ..

"تكلمت أحلام وعلى وجهها أبتسـامه عريضــــه": شخبــارك ياوتين أن شاء الله تمام ..


"أنتبهت وتين لهدوئها بوجود أحلام وخافت تفهم انها (مهمومــه وحزينـه) من طلاقها ومن عقاب أهلها لها ..
فكــرت تكابــر قدامها عشان ماتتشمت بحالها أو توصل خبر لأهلها أن وتين متأثره باللي صار من مشعــل ..
رفعت رأسها وهي ترسم على شفاهها أبتســامـه حلــوه وترد بنبرة صــوت متفائلــه": أنا الحمدللــه طيبـه ومرتاحــه ومبسوطــه ع الآخــــر ..


"احلام بخاطرها": كل هاللي صار وتقولين مرتاحه؟؟ والدليل أن هذي أول مره أشوفك فيها من تطلقتي يعني تتهـرّبين من شوفتي عشان ما تنقهرين من وضعــي اللي أحسن من وضعك بـ ميَـة مـره ..


"دخلت ناديا الصاله وهي مغطيه وجهها بالطرحــه وتسلم على سطام من بعيد ... وقـف سطام وهو يعّــدل شماغه ويهلــي ويرحب فيها وبعدها أستأذنهم عشان يطلع"..

أم سطام: أجلس ياولدي كمل قهوتك وراك مستعجل ؟

سطام: ماعليه يالغاليــه بس أبي أروح عند جيرانــا أسلم على عبدالعزيـز اليوم وصل من سكاكــا .. عن أذنكــم .....

أم سطام: الله يحفظك ويخليك ..




"رمت ناديا الغطاء وجلست جنب وتين وهي تقول لأحلام": مبروك الصبغه والقصه الجديــده .. حركااااات والله متغير شكلك 180 درجـه ..

"أحلام وهي تلعب بخصلات شعرها": الله يبارك فيك .. بصراحــه من زمان ودي أصبغ شعري وأقصه بس ماحصلت فرصـه ألا أمس ..

ناديا: ليه وش عندك أشغال يعني؟؟

"أحلام بــ خبــث": الجامعــه ومشاغلها .. خبرك عاد محاضرات وبحوث وكتب وملازم .. عـاد أنتي مـا جرَبتي الدراسه الجامعيه عشان تشوفين الكرف والتعب اللي نعاني منه أحنا يالطالبات الجامعيات ..

"عضّـت ناديا على شفايفهـا و تمتمت بصـوت واطــي مايسمعـه ألا وتين": بديـنا بالمعايــر!! يا صبــر الأرض عليها ..

"وتين بهمس": لا تسكتين عنها .. وردي لها بكل كلمـه عشان خاطر صويلح تكفيييييين ..

"ناديا بحــزن": ياحياتي صلوحــي ســافر اليوم العصــر ..

"تكلمت وتين بصوت مسموع": اهم شيء لاتنسيــن وعدك لي أن أذا سافــر صالح تستقرين عندي بغرفتي ..

ناديا: مانسيت وهذاني جهزت أغراضــي بس أنتظري لين الليل عشان أخلي فارس ينزلهم لغرفتك ..

أم سطام: شقتك فوق و مو بعيده المسافه عشان تجيبين كل أغراضــك تحت ..

"ناديا وهي تحط أيدها وراء ظهرها وتتكلم بنعومـه": وش أسوي ياخاله تعرفين أني حااااامـــل وصعبه علي أصعد وأنزل على الدرج أخــاف يضر بــ صحتي ..


"ناظرتها أحلام بحقد وصارت تهز رجولها بتوتــر و تصد عنها" ..


أم سطام: صــادقه يابنتي ... والله أن الدرج يأذي الحامل ..

وتين: متى تمــر الــ 7 شهــور ويجي (عمـر) على الدنيــــا ..

"أحلام حست بالغيره وبســرعه غيرت الموضوع": ألا صالــح وين مســافر؟؟

أم سطام: لــ عرعر رايح عشان يقنص مع اصدقــاءه ..

"أحلام وهي تمثل الأستيــاء": وش القنــص؟



"ناظروا ببعض وتين وناديــا وأنفجــروا بالضحك لا شعــوريآ"..

"ناديا بهمس": مايمدينا يالحضرية .. حسيتها جايه من العليا لين منفوحة بيتنا هههههههههههههههههه ..

"وتين وهي تسبل بعيونها بأستهبال": أووومااااي قاااااااد أووومااااي قاااااااد ماتعرف القنص هههههههههههه ..


"ام سطام وهي تشرح لها": القنص هو الصيـــد يعني يصيد حيوانات ..

"ما اهتمت أحلام لضحكهم": حاجه غريبــه والله .. طيب وش يستفيد من هالحيوانــات؟

أم سطام: والله ما ادري عنه هو يحـــب هالشغلـه من يومـه ومستحيل يتركها ..

"أحلام بكبريــاء": سبحاااان الله صالح عكس سطام بالضبـــط !! سطام يتقرف من الشغلات ذي وماتعجبه أبدآ ..

"تمتمت ناديا وهي تخزها": مو كأنها تتريــق على زوجــي؟؟

وتين: طبعآ يا حبيبتي زوجها رآآآقي و زوجك طعـس أكيد تقارن بينهم وتشوف نفسها بـ سطام..

"ناديا وهي تهدد بقهر": أن زودتها حبـه وحـده والله أجيب عجـرة زوجـي وأفقع رأسها فيها ..

"ضحكت وتين": ههههههههههههههه تعوذي من الشيطــان لا تتوحمين على المضاربات والهوشــات والا ترا بيجي ولدك عصبي وراعي مشاكــل ..

ناديا: أحس مستقويــه بزوجها ذي الوعـَه لكن هيّـن أشوف فيها يـوم ..

"قطعت همسهم أحلام": نسيت أبــارك لك يا وتين على اللاب توب .. حلو أنك طلبتــي سطام عشان تتسلين بوقت الفــراغ وهو والله كريم وما يقصر مع أحد ..

"طيرت عيونها وتين": ما طلبتــه هو جابه لي هدية من عنده ..

أحلام: أممم مثلي أنا وربي ما طلبته.. أصلآ ما حسيت فيه إلا وهو جايبه لي ومغلف الكرتون بتغليف فخم ..

"ناديا تسأل وتين بأستهبــال": اللاب توب حقك كرتونـه مغلــف؟

"وتين وهي تقاوم الضحكه": لأ...

ناديا: معناته مو أصلـــــــي..

"أنفجرت وتين بالضحك وهي تطيح على ناديا ": هههههههههههههههههههههههههه..


"عصبت أحلام لأنهم يتهامسون ويضحكون بدون سبــب.. أخذت جوالهـا وأرسلت لسطــام مســج": تعال خذني بســـــررررعه..




ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ





وفي السيــــــاره...



سطام: بذمتك هذا سبب تزعلين منــه؟ وش فيها لو ضحكــوا عــادي.. يمكن فيه بينهم سوالف خاصه إنتي مالك علاقه فيها ..

"أحلام بصوت مخنوق فيه الصيحه": لأ هـُم يضحكون علي..

سطام: خلي ثقتك بنفسك قويــة ولا تهزك مثل هالتصرفــات.. مو كل من همس للثاني معناها يقصدك ولا كل من ضحـك معناها يضحك عليك..

أحلام: ناديا من جلســت وهي تناظرني وتكرركرر الظاهر وجهي فيه شي غلط وأنا مدري؟ أوفففف مـا أطيقهــا و دمَهــا ثقيل وشايفه نفسهــا علي ..

سطام: بالعكس والله ناديـا أنسانه محترمه وعاقله .. أنتي فارضه أحترامك عليها وما أظن أنها تضايقك بــ .........

"قاطعته أحلام بأنفعال": لااااا تدافع عنها .. لأنك مخدوع بظاهرهــا بس الخافي أعظـم ..

"ناظرها سطام ببــرود وهو مستغرب من أنفعالهــا .. رد وهو يسايرهــا": حاضــر .. أنا ما أعرف شيء أنتي أدرى مني بأخلاق الحريم ..

أحلام: و وتيــن بعد ما قصرت فيني ..

"سطام بمـلل": وش سوتـلك وتين بعد؟؟

احلام: احس وتين ما تحبنــي .. لما أزور أهلك ما تجلس معاي نهائيآ وأن جلست تتعمـَد تستهزأ فيني ..

سطام: لا عاد مو لهالدرجـه وتين مستحيل تتصرف بهالطريقه لأن عقلها أكبر من أنها تسوي هالحركات ..

أحلام: وتين بعد الطــلاق أنهبلت وما بقى فيها عقل.. ماعاد تفرق بين الضحـك والصيـاح!! وألا مقابلتني وتضحــك على قلة سنع ..


"أنصــدم سطام وألتفت عليها وعطاها نظره قوية أحرقتهــا .. أنتبهت له احلام وحست أن ودها تختفــي لأن زل لسانها بكلمه ما كانت تقصدهــا "...


"سألها سطام بعصبيه": وتين بعد أيييييييييييش؟؟؟؟؟؟

"بلعت ريقها أحلام من الخوف وصارت ترجــف بشكل مو طبيعي": ...........

"صــرخ سطام وهو يهدي سرعـة السيــاره": وتين بعد أييييييييش؟؟؟ بعد الطلاااااااق ؟؟؟؟
تعايريــن أختي بطلاقها يا أحــلااااااااااااااام؟؟ هذي آخرتهــا معاك ..

"أنفجرت بالصياح احلام وهو تعتذر بصــوت مو واضح": آآ.. آســفــ.....ـــه آآآ........

سطام: ألزمــي حدودك ولا تغلطيـن على أختــي ولا تجيبين طاريها بســوء ولو تكون (أرملــه .. عانــس .. يهوديــه .. كافــره.....) مالك دخل فيهـا فااااااهمــــه..!!!
و لو يحترقون العالم حولك وتنعدم أخلاقهــم ونفسياتهــم مااااااااالك دخل فيهم ولا لك صلاحيـه تعدليـن عليهم وتصححيـن أخطائهــم لصالحك أنتي وبس ..
أفهمـــي .. أستوعبـــي .. تعلمـــي .. لا يروح كلامــي معاك هباءآ منثورآ ..

"تعلى صوت صياحها لدرجه أن سطام سكت وهو يصد لجهة الشباك ويستغفــر الله": أستغفر الله وأتوب أليـه .. أستغفر الله وأتوب أليـه .. أستغفر الله وأتوب أليـه .................




"مرت لحظات صمـــت وهي مازالت تصيح عجزت تسكــت ..

ما قدر سطام يعدي هالموقف بدون ما ينصحها ويوعيها لأنه عارف قلـة خبرتها بأبسـط أساليب التعامــل مع الغيــر بحكم الأنطوائيــه والمحدوديــه اللي كانت عايشتها من قبل ..
أنتظرها لين تهدى شوي وحاول يهدي من نبرة الغضــب بصوته ويوجه مســار السياره لــ طريق مجهــول لما ينتهي من التفاهم معها"..



سطام: أحلام .. كم مره أنصحك وأقولك خليك بنفســك وأهتمـي في بيتـك ودراستـك وأهدافـك ومستقبـلك وأتركي الخلق للخالــق ..
أتركي الأفكــار الســوداء والمشاعــر السلبيه اللي بداخــلك وعيشي حيـــآآه نظيفه وصافيـه بدون حـقـد وكــره لأي شخص كان ..
تســـــامحي مع نفسك ومع غيرك وخليك واقعيه شوي بلا حساسيــه زايده لأنك كبيـره!! مو بــزر عشان تحتجيـن على تصرفاتهم معاك وتستهزأين فيهم عشان تتقــوى مكانتــك ..
خليك واثقــه من نفسك ,, والثقـه مو معناتها أنك دايم على حــق .. و مو معناها أنك مثاليـــه وانسانه كاملـه .. لأ .... الثقـه أنك تتغلبيـن على أخطائـك وتصححينها وتنسين الماضــي وتعيشين الحاضـر ولا تهتمين للمستقبــل .. الثقـه أنك تكونين مستقله بذاتـك وبشخصيتـك ومختلفــه عن غيرك تمامـــآ وبنفس الوقت متميــزه عنهم بأشياء كثيره ..


" تــّم سطام يتكلم وهو يتجـه بسيارته لين المطعــم اللي أحلام تحـب تتعشى فيه..

قابــل أسائتها لأخته بإحســـان وطيب خاطر لأنها ما راح تستوعب كلامـه إلا بعد ما يلحقه بتصرف يفاجأهــا ويخليهـا تتوب تغلــط على أحد من أهله أو غيرهم وتآخذه درس بحياتها ولا تنســــاه"..







¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤






دخل الدوانيــه وجلس قبال جّــده وهو متردد وخايـف من ردة فعلــه لما يسمع اللـي راح يقولــه...


أبو سطام: وش عندك يا ولدي مانمت للحين ..؟ الساعه صارت 12 ونص..

فارس: بصــراحه .. عندي طلب صغير وياريت تقول تّــم بدون أي أعتراض أو نقـاش..

"عقد حواجبه أبو سطام": خير وش هالطلـب..

فارس: بالأول أوعدني عشان آخذ راحتي بالحكي ..
أنت أبوي ومن حقي أجلس معاك وأفضفض لك باللي يضايقني ..

أبو سطام: عسى ماشــر وش اللي مكدر خاطرك وعلمني والله لا أقلب هالبيت كله عشان أرضيك ..

فارس: ضيقتــي منك_ ورضـاي بيــدك ..

"تفاجأ أبو سطام وهو يأشــر على نفسه": أنــا؟ ليــه؟

"نزل رأسه فارس وتكلم بتأثــر": أنت تعرف أن من طلعت على هالدنيـا ما عشت مع أمي وأبوي ولا أتذكــر ملامحهم الا من وصفكم .. ولا أعرف عنهم شيء ألا من كلامكم ..
انحرمت حنانهم وعطفهم وأنت وجدتي عوضتوني عن وجودهــم .. وأنحرمت من الأخــوه و خوالــي (سطام وصالح وسعد و وتين) أغنوني وخلوني أعيش هالشعور معهم .. صح أني أسميهم (خوال) بس من داخلي أحسهم أخوان ومهمــا كان فرق العمــر اللي بيننا هالشيء ما منعني أن أعاملهم بميانه وأني أحبهم وأغليهم وأزعل عليهم وأتهاوش معهم وأرجع أراضيهم وأعتذر منهم .. لأن الأشيــاء طبيعيه بين الأخوان ولا تقلل من أحترامنا لمكانة بعض بداخلنـــا ..


"سكت ثواني وكمل حكــي وهو يناظر بأبو سطام" : يا جدي أنت جربت وش قســاوة شعــور الفراق بالمــوت وشفت وش كثر صدمــه لك لما تغيب عن الدنيــا وحده من بناتك وما يبقــى ألا وحده تعوضك وجودهــا .. وهالبنت هذي من يومها مدللــه ومعـززه و مكرمــه بعزك ولا ذاقت الحرمان ولا شافت منك ألا كل شيء حلــو ومتمسكــه بكل قيم ومبادئ أكتسبتها من البيت.. ولا ضرت سمعتها ولا خالفت أوامركم وحاطتكم بين عيونها بكل خطوه تخطيها ..
الحيــن وبعد كل هالدلال تقوم تعاقبها بسبب هي مالها ذنـــب فيه؟؟


"تغيرت ملامح أبو سطام للحــزن .. وتم ساكت يسمع لــ فــارس " ..

فارس: خلنا ننســى كل شي صار لها من البدايــه لين النهايــه وما نبي نرجع نتكلم ونتناقش فيـه لأن اللي راح راح .. بس المهم ألحيــن (بعد الطــــلاق)...!! بعد السجـن اللي حاطها فيـه وكأن أنفصالها عن مشعل عار وفضيحــه ..
مهما كان المفروض توقف بصف وتيــن ضد مشعل وغيره !! بنتك هي أهم من أي شيء يا جــدي وأذا كنت مو حاس بقيمة وجودهــا ومو مهتم لراحتها وسعادتها كثر أهتمامك بمصلحة العائلـه كلها .. تخيـــل أنها فارقــت الدنيـــا ولحقت بأمــي الله يرحمها وش موقفــك؟؟؟؟ وش يسوى طلاقها عند طاري المــــوت!! وش يسوى طلاقها عند الصحــه والعافيــه؟؟؟؟
ترا ما يحس بقيمـة الشيء ألا اللي فقده وأنا فقدت أمـــي وأبــوي و ربي أبتلانــي بأعاقــه سمعيــه وأصدقائي ينعدون على الأصابــع ولا أختلط بالجماعه والقرايب .. وكل هذا وأقــول الحمدللــه الحمدللــه الحمدللـــه باقي فيه أشياء حلــوه تعوضني عن اللي فقدتــه .. باقي عندي أهــل وباقي حواســي سليمـه وعندي أصدقاء من داخل هالبيت ..
و وتيــن هي أعز وأغلى أصدقـــائي وأذا لي خاطــر عندك سامحهــا على غلطتهـــا وأرجع دللها مثل أول وعوضها عن الأيام اللي راحت ..
طلبتك ياجــدي تكفـــــى قول لي / تـــم .. ولا تكسر بخاطري الله يطول بعمــرك ......


"خنقتــه العبـــره أبو سطام ونزل رأســه وهو يمسك طرف شماغه ويمسح الدموع اللي تحجرت بعيونه ..
هو أكثر شخص يتألم لحال فارس و يتعاطف معاه و يتمنــى يعوضه الحرمــان وينسيــه انه يتيــم ومريــض ويحاول يسعده ويريحه ويلبي كل طلباته .. وبهالأسلوب هذا قدر يجعل من فارس شخصية متفائــله وقــويه ولا تنكســـر أو تضعف قدام أحد .. بس لما يتذكر حالة الحزن والحيره اللي تصيبه وقت تواجده في أي موعد بالمستشفــى!! يتضايق و يشيل همـه ويظل يفكــر بالأيام كيف يقدر يلاقي حــل نهائي لمشكلة الضعف اللي عنده ..
و بنفس الحيره والحزن صار يتألم لحال وتين ويتضايق عشانها ضعيفه ولانت بعد الطلاق ..!!!

بالرغم من أن سطام وصالح حاولوا يحلون موضوعها بكل الطرق لكــن عجزوا واستسلمــوا لعناده .. وكان فارس ذكــي ولماح وعنده قدره بالحوار مع جده بالذات .. لأن أغلب وقته وسوالفه معاه بحكم أنه بيتوتــي وقليل مايطلع برا البيت ...


أبو سطام وبعد سكوته وتفكيره بالكلام اللي سمعه رد بصوت مبحوح": تـــم .. لك ما بغيــت يا ولدي ..

"فّـز فارس من مكانــه وباس رأس جده وهو مبسوط": الله يطول بعمرك ويعافيك ولا يحرمنا من طيبة قلبك ...








،

،

،

،


××نهايـــة البــــارت 21 ××





،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،








اللهم يا منزل الكتاب ويا مجري السحاب ويا سريع الحساب ويا هازم الأحزاب
اهزم الحوثين المعتدين اذناب اعداء دينك وحبيبك وصحبه الكرام
اللهم اهزمهم
اللهم شتت جمعهم
اللهم مكنا باسمك العظيم منهم
اللهم اعمي اعينهم عن جنودنا وحدودنا
اللهم ابعد أقدامهم الدنسة عن وطئ ارض الحرمين الى يوم الدين
اللهم انصر جندنا اللهم انهم موحدين صالحين مصلحين غيورين على حدود الدين

يا قادر ياااااااااااااااااااااااااااااارب





 
 

 

عرض البوم صور yasmine   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ياغلاتك بقلبي يانصيب الغير قصة مكتملة, قصة للكاتبة ام الظفاير مكتملة, قصص سعودية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:41 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية