لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-01-10, 06:49 AM   المشاركة رقم: 66
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 146369
المشاركات: 1,645
الجنس أنثى
معدل التقييم: yasmine عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 15

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
yasmine غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : yasmine المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 






روايــــــة...№[ياغــلاتـــك بقلـبـي يانصيب الغـيـــر]№


....¸•°أم الـظـفـايــر°¸•....



©الـــجــــــــــ الخامس عشر ـــــــــــــزء©











: الحمدلله على سلامتك ياوتين..

"ناظرت بفارس وعيونها ذبلانه وما زالت أبرة المغذي موجوده بإيدها في المستوصف .. نطقت بهمس": وش جابني هنا ؟

"جلس فارس بجنبها وهو يطمنها": تعبتي وأغمى عليك وأخذناك للمستوصف .. ليه ماكنتي حاسه بنفسك؟

"وتين بتعب": أذكر أن كل شي حولي صار برتقالي لدرجه ماعاد أشوف عدل وجلست على السرير وبس هذا اللي أتذكره..

"فارس بخاطره": يـا ربْ نست الكلام اللي قلته لها ..

وتين: أنت معاي لحالك؟

فارس: لأ كان فيه جدتي و خالي سطام بس جدتي تعبت من الأنتظار و رجعت للبيت .. لأنك طولتي .. بس راح يرجع خالي بعد شوي..

وتين: ابرة المغذي صارت توجع يدي .. نادلي النيرس خلها تشيلها ..

فارس: طيب ثواني وأرجع..




=============================









© ان بغـيت تـعرف - أي انسـآن - وش هـو

طـآلـعه لا قـآآآآآآم يـسرد ذكريـآتـه...! ©




"دلي بحماس": ياعيني على الكلام الحلو .. بالله أرسل هالمسج لجوالي ..

أبو عطا: وش عرفك بالرسايل يا شـابوره..؟

دلي: أجل أنت تعرف أقوووول لا يكثر بس ..

أبو عطا: ياخي أنت نصاااااااااب تقلد عمر بالشعر والرسايل .. أنت حدك سلق وطعوس البر وأترك هالحركات لأهلها ..

"أبتسم عمر": لا يا أبو عطا لا تبالغ ترى الشعر ماله أهل كلن يحب يقراه ويسمعه..

"رفع صالح يده بمزح": إلا أنا بيني وبين الشعر علاقه عكسيه .. كثر ما أقرأه تحوم تسبدي منه ..

أبو طلق: الله يرج أبليسك ذكرتني بالفيزياء .. طيب أذكر (قانون الشعر)؟

"صالح بأستهبال": إذا كنت أقرأه تحوم تسبدي أما أذا كنت أسمعه تنفقع مرارتي ..

"ضحك أبو طلق وهو يضرب يده بيد صالح"..

"دلي بإستياء": الله يحوم كبدك أنت وياه كرهتوني بالمسج خلاص ماعاد أبيه ..

"أبو عطا وهو يصب شاي": فصلوا الشباب وشلون نشبكهم ألحين ..

أبو طلق: أنا تراني على 110 لا تحطني على 220 أحترق هههههههههه..

"صالح وهو يناظر عمر ويغمز له": أنا شبكوني وحطوني على العام عشان أطلع كل الذكريات اللي براسي وتصير علاقتي بالشعر علاقه طردية!! "قالها وهو يحرك حواجبه"

"قرب له عمر وهمس": طرت عليك ناديا وذكريات البر هاه؟ يالتسذوب و تقول لي تحوم تسبدك؟

"صالح وهو يمثل الحب": ياخي عذبتي_ سهرت عيوني_ جفاني النوم منها! مدري متى أخطبها وأرتـــــاح ..

"ضحك عمر": هههههههه أمــا أنت مـا عندك مشاعر حقيقه كله تصنع وتمثيل ..

"صالح وهو يتخيل": تدري .. أحيانآ أتخيل نفسي ألقاها على شط البحر زي الأفلام المصرية وأسألها/ تتقوزيني؟
طبعآ أسألها وأنا مخبي العجره وراء ظهري عشان إذا قالت لي/ لأ .. أفقع رأسها ولا عادها الله من قوازه..

"أنفجر عمر بالضحك لـدرجه إنه أنسـدح و ماسك بطنه عجز يسكـت"..





ضحك صالح وهو يلتفت و يناظر ...... مـا لقى إلا سـواد الليل وضوء القمر بالسمـاء..

أستوعب أنه في الـبـر جالس لحاله يسترجع ذكريـاته الحلوه مع صديق عمـره بعد مـا فارق المكان من سـاعه ..

نـزل من سيارته و وقـف وهو يسند جسمه عليها.. كان ناوي يحـرك سيارته و يطلـع من هالمكان بس تـم سرحان و نـاسي ..





: يـاهووووه وين وصلت ..

"أنتبه لنفسه صالح": معـاك ..

عمر: لا أنت مـو معاي .. وش فيك؟

"صالح وهو يرتخي بجلسته": أفكـر بحالي .. من تخرجت من الثانوي وأنا عـاطل لا وظيفه ولا هـم يحزنون.. الناس تصبر شهر أو شهرين وأنا سنتين ونص و للحين مـا حصلت شي .. والله ازعجت أهلـي بمصاريفي و حاجاتي اللي مـا تخلص..

عمر: أنت لـو سامع كلامي ودخلت الجامعه معي كان ضمنت مستقبلك..

صالح: ليه شـايف نسبتي تسـاعدني! ومن غير النسبـه أنت تعرفني أكـره ألتزم بـدوام يومي و كتب و مـلازم .. مـا صدقت على الله أخلص من المدرسه!!
وبعدين هذا إنت خلصت الجامعه وجلست لا نفعتك شهـادتك ولا حصلت وظيفه..

عمر: أنـا أنتظر واسطة قريبي الدكتور اللي بالشرقيه .. هـو وعدني فيها وأن شاء الله أستقـر بوظيفتي سواء هـنا أو بالشرقيـه..

"نـاظره صالح بطرف عين وتكلـم بزعل": يعني تسـافر وتتركني ومـا أشوفك إلا بالأجازات؟

"تفـاجأ عمر منه ومـا توقعه يتأثر بالكلام": لأ أبو صلوح أنـا مستحيل أترك الرياض_ بس لـو حصل و توظفت هناك أطلب نقـل وأرجع مـا أصبر أجلس عشان وظيفه .. هنـا أنت وأهلي وحبايبي مـا تهونون علي وغلاتك ..

صالح: تسلم يالغالي أنـا والله مـا سألتك إلا لأني أعرفك أصيل وطيب ..

عمر: إن شاءالله نتوظـف سواء .. بس لا تشيل هم ولا تفكـر كثير الله كريم يـا أخوي ..








"تنهـد صالح وعيونه مغرقه بالدموع": آآآه صـادق يـا عمـر .. الله كريم.. الله كريم ..

"مشى لـجهة خيمة الحارس يبي يطلبه مـاء لأنه عطشان .. و قرر ينـام بسيارته و الصباح يروح لبيت أي واحـد من أصدقاءه يرتاح فيه بس المهم إنه مايرجع لأهله ويشوفهم بعد اللي صـار"..





© [ جـرح الفـراق ] بخاطـري مـا أقـدر أنسـاهـ
مـن يفقـد أحبابـهـ عسـى ~ اللـه ~ يعينـه

لكـن هـي × الذكـرى × تعيـد المعانـاهـ
وتعيـد ماضينـا بـ = حلـوهـ وشينـه =

حزنـي : طغـى : وآسـف على بـوح ذكـراهـ
عـذري تذكـرت [ ... الدفــا والسكينـه...] ©




٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪







يــــوم الثلاثــــاء

10 جمـــادى الآخــــر



"دخلـت أحلام المجلس وهي شايله صينية القهوه والشـاي .. نزلتها قبال أبوها وأخـذت الدلـَه عشان تقهويه"..

أبو مشعل: يعطيك العافيه يـا بنتي .. أتركي عنك وخلينا لحالنا أنـا وأخوك مشعل ..

أحلام: أبشـر ..

"طلعت وسكرت الباب .. ألتفت أبو مشعل على مشعل يسـأله": هاه وش رايـك باللي سمعته ..

مشعل: مـا أظن لي رأي يـا يبه .. أنت وعمي خططتوا و رتبتـوا لكل شي يعني مـا فيه مجال إني أرفضها..

"أبو مشعل وهو عاقد حواجبه": انت صـاحي؟ ليه ترفض البنت مـا بها بلاء ..
والله منت لاقي أحسن منها .. بنت عمــك ومتعلمــه وفاهمـــه ومؤدبـــه ومحترمــه ..
بـس عذروبها سوالفها و شكلها و لبسها تقـل أنها من الأجانب مهي سعوديه..!!

"مشعل حـاط إيده على خـده بملل": مـا قصرت يبه أجل وش بـاقي؟ وأن تزوجتها أجلس أرمم و أعـدَل فيها من جديد عشان تتسنـَع سوالفها ولبسـها ..

أبو مشعل: يـا ولدي هذي أمور بسيطه لا تهتم بها .. أن صـارت بذمتك راح تطيعك ومـا تعصي رأيك ..
تـرى بنات هالأيام يـدورن على الرجـَال اللي يستر عليهن و يعيشهن براحه .. مهما تـدلعن و تدللن ببيوت أهاليهن مصيرهن يتزوجـن ..

مشعل: إلا وتيـن .. شـايفه نفسها ومـاحد بعينها ..

"أبو مشعل بعصبيه": تشوف نفسها بكيفها بـس مو علينا و هالكلام مـا يعجب أخوي فهـد والله لـو وتيـن تفتح فمها بكلمه كان جـاها ضرب مـا تنساه طول عمرها.. الدنيا مهي فوضى عشان نسمع لكلام بنـات ونهتم برأيهن..
عمك شـاريك ويتمناك لبنته لأنك رجـَال أجودي و قريب ويعرفك ..
ومثل ماقلت لك من تملك عليها تحكـَم بها ومشها على رأيك ..

"تفـاجأ مشعل من ردَة فعل عمـه .. حـس إن لو وتيـن وافقت بتكون مجبـوره وتحت ضغوط من أبوها ..
خـاف إن هالشيء يسبـَب توتر بعلاقتهم بعد الـزواج ,, بـس كلام أبوه خلاَه يتفـائل و يرضى فيها و يسعى أنه يغيـَر من شخصيتها لـمصلحته"..

أبو مشعل: اليوم ان شـاءالله نـروح أنا وأنـت وأمك نخطبها رسمي ..

مشعل: إن شاء الله..

"قـام أبو مشعل وهو يستأذنـه": أنا أبروح أتوضى قبل يأذن الظهر .. خلـَوا القهوى لأني أبرجع أتقهـوى .. فمان الله..


"أنسـدح مشعل و تـم يفكـَر.. و بخاطــــره": يـا الله .. دارت الدنيــــــا وصرتي من نصيبي يـا وتيـــن .. آآآآخـر شي كنت أتوقعـه و صار!!
برغـم كل التناقض و الأختلاف اجتمعنــــا أنـا وإنتي بأمر أهلنـــا .. أجتمعنا برغم الكــُره و الحقـد بعد ..
كلام أبوي كان قـــوي بس كلام أحلام أقـــوى .. أبوي يشجـَع (ذات الرجولـه) اللي فيني و أحلام تجبرني أتصرف بـــ(ذات الوالـد) ..
يعني أعاملها برفق و أدب وأصبر و أتحمـَل لما أكسبهـا لأنها صارت واقـع بحياتي..

المشكله أنهـا (قويــــــة) و هالصفـه بالذات مـا أطيق أشوفها في (بنــــــت)!!!!
لأ لأ لأ.. لا تكابر يـا مشعل ولا تتجاهل الحقيقه.. أنـت بالواقع تتمنى تكون هالصفه بزوجتك ..
لأنك مـا تحب الشخصية الضعيفه المهزوزه ..
قويــــه يعني/ أنسانه نـاجحه _ عندها شهاده جـامعيه _ عندها أهتمـامات لنفسها بعيد عن الطبخ و التنظيف بالبيت _ أنيقـه ونشيـطه _ لها وجـودها في المجتمع ..
كل هالأشيـاء الحلوه اللي فيهـا تخليني أتغاضى عن عيوبـها أو بالأصح أتجاهلها عشان مـا أخسرها .. لأن فيها نـصف المواصفات اللي كنت أتمنـاها وعجزت ألقـاها في بنات القريات وألحين لقيتها في بنت عمي (وتيـــــن) ..
لكن مـا أقول إلا / الله يصبرني عليها ..




==============================





 
 

 

عرض البوم صور yasmine   رد مع اقتباس
قديم 24-01-10, 06:51 AM   المشاركة رقم: 67
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 146369
المشاركات: 1,645
الجنس أنثى
معدل التقييم: yasmine عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 15

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
yasmine غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : yasmine المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




و فـي بيت أبو عبدالعزيز..



كان عمر راجع من المستشفى بعد مـا قـدَم على إجـازه شهـر و يفكــَر بعد فتـره يطلب نقـل أو إستقـاله وكل همـَه أنه يبعـد عن الريـاض ولا يرجع لها ..
جهـَز شناطه وعزل كل أشياءه الخـاصه وقفـل عليها عشان يسـافر للشرقيه ..


"أم عبدالعزيز بـضيق": يـا ولدي الله يرضـى عليك لا تسـافر .. أجلس عندي ترى مـا أستغني عنك .. مـا أصبر يجي يـوم وما أشوفك ..

"عمر وهو يشيل شنطته ويحطها عند الباب": وش أسـوي بالرياض يـا يمه بعد مـا رفضوني..؟ بأي قلب تبيني أدخل بيتنا وأطلع وبيت جيرانـا قبالي؟ مـا أتحمل أنـاظر بأي أحد فيهم ولا أتكلـم معهم ..
عرفـت قدري عندهم ومـا فيه داعي أعرف أكثر..

أم عبدالعزيز: وش عليك منهم ترى هـُم الخسرانين .. أنسـاهم وخلك بأهلك فكر فيني وبأبوك وأخوانك وخواتك كلنا نحبك ونبيـك وهذا يكفيك ..

"أخـذ نفس طويـل وهو يقرب لها .. بـاس إيدها وتكلم بهدوء": أنتم على عيني وراسي والله أن قلبي يحترق من فراقكـم .. بس تكفون قـدَروا وضعي وأفهموني .. يكفي أجلت سفرتي أمـس عشانكم لكن اليوم لأ مـا أقدر ..
وجودي هنا بالرياض يعني (بهذلـه) لا صديـق ولا جيرآن ولا حتى حبيـبـه !! كل شي أحبـَه ضاع مني بلحظه..
أتركوني فتره لما أتجـاوز الصدمه وأحتمال صغير أرجع .. وإذا مـا رجعت (خيره من رب العالمين) الله كاتب لي أعيش وأتوظـف وأستقر بالشرقيه لأن الرياض مـاعاد تتحملني بعد اللي صار ..

"أدمعت عيونها أمـه ودخل أبوه وهو يسأله": تجهـزت يا عمر؟

عمر: إيوه يبه راح أسـافر بعد شوي..

أبو عبدالعزيز: ترى أخوك عبدالمحسن راح يسافر معك يجلس أسبوع هناك.. وأنا كلمت عمامك و وصيتهم عليكم ..
أنتبه لنفسك ولا تسـرع بالطريق وأول مـا توصلون أتصل علي وطمنـَي..

عمر: إن شاء الله..


"أخذ عمر شناطه وطلـَعهم برا البيت .. حطهم بالسيـاره وراء وجلس ينتظر عبدالمحسن يجي ..
نـاظر بـ بيت وتيـن نظره أخيره .. مـا عاد يقدر يسميه (بيت أبو سطام) أو (بيت صالح) مثل ما تعـوَد نطقه دايم .. صـار ما يذكر بهالبيت إلا هــي .. حـنَ لها وأشتاق يعرف أخبارها بعد مـا صارت من نصـيـب غيـره"..

: عمر .. عمر ..

"أنتبه عمر لنفسه": هـلا ..

عبدالمحسن: حرك يالله ..

"حـرك عمر ومشى لين وصل لآخر الشـارع وكان قريب من البقالة ..
تذكـَر الأرمله (أم عايد) و ديونها اللي يدفعونها عنها هو وصالح .. وقـف ونزل لصاحب البقاله ودفع له 500 ريال حق الشهر الجاي .. و رجع لسيارته وخـانقته العبره لأن مـا تعوَد يدفع بدون صديقـه و رفيـق دربه ..

((ياليتني أقـدر أغفـر لك هالذنب وأنسى يـا صالـح)) تمتم بهالكلمه وهو يفارق المدينه اللي حضنته من الطفولــــه .. والمراهقــــه .. لين الشبــــاب"..



© أبـ أرحل .. من (الريـــــآض).. و خاطري طـيّـب ..
مـا أبي .. أعـادي .. ولآ أبغى من يعـــآديني !

أبـ أبتعد عن عيون النـآس / وأتغيـّب !
وأن مــرّ طيفــي فـ بـآلك .. / لآ تـنـاديني

يا لـ الأسف .. شف ختــام سنيننا .. مخـيّـب
ويــآ درب .. لـ أبعد [ حـدود الفـقـد ] ودّيـنـي.. ©





¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤







"فتح فـارس باب غرفة وتين ونـاظر فيها لقـاها نـايمه .. سكـَر الباب و راح للصـاله ولقى جدته أم سطام جالسه"




فارس: جـدَه ترا وتين لسه نـايمه وأحس تأخرت كثير مـو عادتها تنام أكثر من 12 ساعه أخاف مغمـى عليها و إحنا مـا ندري..!

أم سطام بحيره": والله أنـا خايفه عليها بعد .. من قلت لها أنـت عن خطبة مشعل ما عاد جابت سيره ولا كلمتني أبد ..

"فـارس بخوف": أخاف فقـدت الذاكـره؟ ترى دايم أشوف هالحركه بالمسلسـلات ..

أم سطام: اللي يفقد الذاكره مـا يعرف اللي حوله .. وبعدين مـا صارت خطبه رسميه عشان تقـول رأيها يمكن تحسبها سوالـف عشان كذا ما تكلمت بالموضوع ..

"تلفـت فارس بحـذر وقرب لجدته وهو يهمس": جـده .. لـو تخيرين وتيـن بين (المـــوت ومشعـــل) تختار المــوت .. وإذا أجبرها جـدي على الزواج أعرفي إن عقـل بنتك راح و إنتهــى والله مـا راح يبقى فيها حياة..

"أم سطام بضيق": والله مـا بيدي حيله وزوجة عمك من شوي أتصلت تقول إنها جاية بعد المغـرب .. الله يسامحه جدك مـا يشاور أحد ويتصرف من كيفه ..

فارس: والمساكين اللي توهقوا بقراراته هم (وتين وصالح)..

أم سطام: يا ويلي على صالح من أمـس مـا ندري عنه .. يـا وليدي أتصل على جوال أي واحد من أصدقاءه أبتطمن عليه..

فارس: مـا أعرف أرقامهم ..

أم سطام: روح أسأل عمر وأخوانه يمكن يعرفونه..

فارس: أبشري ألحين أبروح لهم..




"طلع فارس و دخل أبو سطام وهو معصـَب وسألها": بنتك وينها؟

أم سطام: نايمه..

"أبو سطام بصوت عالي": نامت عليها طوفه.. قومي صحيها خليها تلبس وتجهز وتسلم على عمها ومرته .. علميها السنع لا تفشـلنا قدام الناس..

أم سطام: وتين تعبانه وأنت تدري إنها مـا رجعت من المستوصف إلا متأخر..

أبو سطام: مابها بلاء دوخه وهـوَنت .. كافي صالح من أمس مختفي ولا رجع للبيت تبين بنتك بعد تفشلني عند أخوي..

أم سطام: فارس راح يسأل عيال جيرانا عنه ..

أبو سطام: أنا أبي أجلس بالدوانيه إذا رجع فارس خليه يجيني .. ولا تنسين خلي بنتك تصحى تجهز وإلا أروح لها بنفسي وأصحيها ..






^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^





(.......050

يـتــصــــل)


"ألتفت أبو عطا على صالح وهو يعطيه جواله": هـذا رقم غريب أكيد أنهم أهلك .. خــذ رد عليهم ترى من الظهر وهم يتصلون..

"صالح وهو منسدح ويناظر السقف": لا تـــرد .. وأنا مابي أكلم أحـد ..

أبو عطا: يابن الحلال أخاف صاير لهم شـيء لا سمح الله .. كلمهم وتطمن أحسن..

صالح: طيب رد و قلهم إنك مـا شفتنــي من أمس..

أبو عطا: الله يهديك بس ..

"رد أبو عطا وكان المتصل فارس": هلا فويرس..

فارس: كيف حالك أبو عطا..

أبو عطا: الله يسلمك ويعافيك..

فارس: خالي صالح عندك؟

"أبو عطا وهو يناظر صالح": أبو صلوح ممم ما ... مـا شفته من أمس..

فارس: بالله يا محمد حاول إنك تحصله وتقول لـه لازم يرجع اليوم للبيت ضرووووري ..

"أبو عطا بفضول": خير إن شاء الله وش صاير عندكم بالبيت..؟

"فـز صالح من مكانه و قـرَب أذنه للجوال يسمع المكالمه.. أنشغل بـاله حيل"..

فارس: قـول له اليوم خطبة أخته.. وجدي ويقوله/ الله يرضى عليه يرجع ويحضر وإلا راح أغضب عليه ليوم الدين!!!
وجدتي تسأل عنه وخايفه عليه و...........

"أرتخى صالح وأسند جسمه على الجدار وهو مصدوم وعجـز يسمع بـاقي الكلام"

أبو عطا: ألـف مبروك .. خلاص أنا أقـابله وأخبره كله ولا زعل العـم رضا الله ثم رضا الوالدين..

فارس: يعني أعتمد؟ ترى أنا أتصلت عليك لأني أعرفك أعـز أصدقاء صالح من بعد عمـر طبعآ..

"أبو عطا بفضول أكثر": على طاري عمر هـو وينه ألحين؟






>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>



 
 

 

عرض البوم صور yasmine   رد مع اقتباس
قديم 24-01-10, 06:53 AM   المشاركة رقم: 68
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 146369
المشاركات: 1,645
الجنس أنثى
معدل التقييم: yasmine عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 15

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
yasmine غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : yasmine المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




: ســــــــافر للشرقيــــه..

"تفـاجأت وتين": متـى ســافـر؟ وليــه؟

فارس: متــى! اليوم الظهر .. وليــــه! عاد أسألي أهلـك .. قابلت أخوه عبدالإله وقالي إن عمر مـا عاد يرجع للرياض طـول العمـر..

"وتين بتأكيد": لأ يرجــــع يرجــــع..!!
فارس ترى كل الكلام اللي قلته لي أمس مسحـتــه من راسي ولا أهتميــت لــه ومـا زلت عند رأيـي ومحد يقدر يغيـره .. مستحييييل أوافــق على مشعل!! ولـو أبوي أجبرني راح أخلــَي خواني يدافعون عني..

فارس: اي أخوان يـا وتين.. خالي سطام جالس مع عمك و ولده ألحين وبعد شوي أحتمال يجي صالح .. كلهم أستسلموا للواقع بـس باقي إنتي..

"أنهبلـت وتين وجلست على الكرسي وهي تترجى فـارس وخانقتها العبره": تكفــى الله يخليك أتصل على عمـر وخله يجي مـا يصير يتركني بسهوله ليه مـا وقف بوجه الكل و أصـرَ على موقفه..!
أصلآ اللي يسويه عمي حرآآآم لأنهم عارض خطبة عمر والشرع حرم هالتصرف هذا ومـا يجوز إن .........

"قـاطعت نفسها وضربت الكرسي بقهر" لاااااااااا مـا أتخيـَل نفسي مع غير عمـر لاااااااااااااا..


"فتحت الخدامه الباب وهي تقول لوتين": ماما يقول إلبسي وتعالي غرفة هناك عشان سلـَم على عمتي وأهلام ..

"صرخت وتين وهي تآخذ علبة المناديل وترميها عليها": أنقلعي بـرااااااااا مابي أسلم على أحد ..

"طلعت الخدامه ودخل بعدها أبوها وهو يفتح الباب بقوه لدرجه إنه صـدم بالجدار": إنتي للحين هنا مـا طلعتي؟

"فـزت وتين وتخبت وراء فارس بخوف وهي منزله راسها للأرض": ويـن أطلع؟

"أبو سطام بصوت عالي": من الظهر وأنا أقول صحوها وخلوها تسلم على عمامها .. راااح صوتي وإنتي للحين جالسه هنا الساعه صارت 7 ألحين..

"وتين بصوت ناعم ويرتعد": يبه لا تصرخ علي .. أنا مـا دريت إلا منك ألحين..

"خفض أبو سطام صوته وقال بهدوء": أنا قايل لأمك بـس الظاهر إنها نست الله يصلحها .. أزهمي لمرة عمك تراها جايه تشوفك عشان تخطبك لمشعل .. وإنتي من زمان لا سـافرتي لعمامك ولا شافوك أبد ودايم يسألوني عنك ..
يالله يا بنتي الله يرضى عليك..

"سكر الباب وألتفت فارس على وتين وراه لقـاها مغطيه إيدينها بوجهها وتشاهق بصمت مـا يشوف إلا نفسها يروح يرجع..
حضنها وخانته دمعه ونزلت من عينه بقهر من حالها اللي وصلت له"..

فارس: خلاص يـا وتين أهدي وإن شاءالله ربي يفرجها عليك وينتهي الموضوع قبل يبدأ..

"وتين وهي تتكلم بصعوبه": مـابي أطلع لأحد..

فارس: لا تطلعين لهم وإذا سألك جدي قولي له إنك تعبانه..
أجلسي وإرتاحي ومـا عليك منهم..



********************************




© تنهـدتـك من احسـاسي ذكرتك / و آآآه لا مني
ذكرتــــك .. و احتـرق قلبي من اوجاعــه وحرمانــه..!

يــا ربــي .. يوم تعلن ذا الفــــراق / وتبتعـد عنـي
و ربــي انكسر غصن الشعـور ومــات بستانــه..!

يا ليتــك يـوم تتركنــي .. رحلت/ (بدون تطعنــي)
و لا قلـت فــ أمــان الله .. و خنت الأمـانه..! ©








"سلم صالح على عمه و مشعل و أبوه وجلس جنب سطام وهـو ساكـــت مـا ينطق بحرف..
كانت هيئته تدل على إنه حزيـن لأنه لاف شماغه حول رقبته بأهمال ولحيته بدت تبان بدون مـا يحلق ..

أنفجـع سطام من منظره وقرب لـه وهمس": داخل عــزاء أنت؟ ليه مسـوي بنفسك كذا؟

"صالح و بدون مـا يناظره": أسكت عني ترى قــافله معي ومـا جيت إلا عشان أبوي مـا يزعل علي..

"أبو مشعل وهو يسأل صالح بإهتمام": عسـى ماشـر يا ولدي وراك متعومــس؟

"صالح وهو يصد و يتمتم لـسطام": رد عني_ مالي خلق أتكلـم ..

"سطام وهو يجاوب عمه": سلامتك .. بس واحد من أصدقاءه توفى أمس و متـأثر بوفاته ..

"أبو سطام تفشـَل من منظر صالح وصار يرقع له مع سطام": كثـرانه الحوادث وأنا أخوك يكفينا الشر..

أبو مشعل: الله يرحم جميع أموات المسلمين ويحفظنا من كل مكروه..

الكل: آميـــــن ..

أبو مشعل: بكره إن شاء الله مشعل و وتيـن يسوون الفحص الطبي وعقبها نملـك قبل مـا نرجع للقريات .. بس سمعت أن نتيجة الفحص تبطي بالمستشفى ..؟

أبو سطام: لا ماعليك عندنا واسطة تطلع لنا النتيجه بيومين بعد ..

أبو مشعل: صـدق؟ يعني تعرفون موظفين هناك!

أبو سطام: إيه عمـــر ولد جيرانا دايم يسوي مواعيد لـفارس .. ومحمد بعد مسؤول و راعي واسطه .. نطلبهم ومـا يقصرون إن شاء الله ..


"أنقـهـر صالح من كلام أبوه .. مـا يدري إن عمر ترك الريـاض بسببه وألحين يسولف عنه ومـا كأن صاير شي!
قـام وطلع من الدوانيه وهو معصب وراح لغرفته وجلس فيها ولا له نفس يشـوف احد"..




~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~




: أنا مو أي حد .. أنا صديقك وأكتر أنسان يعرف اللي في قلبك ..

"تنـهـد عمر وهو واقف قبال البحر لحـاله": لا تضغط علي يـا رمزي لأن الحقيقه مـؤلمه .. باقي مـاعديت الصدمه عشان أقـدر أشرح لك الأسباب..

"تفـاجأ د/ رمزي": أي صدمه؟ يا ولـد إنت وضعك مو طبيعي كده فجأه تطلب إجازه و تسـافر ودحين تقولي صدمه إش صاير فهمني!!

عمر: ............

د/رمزي: لا تسكـت أتكلم..

عمر: ............

د/ رمزي: خلاص خلاص أنـا راح أكلم صالح و أفهم منو ايش الحكاية..

"عمر بإنفعال": لا لا تكلم صالح ولا تسأله عن شي .. قلت لـك مسألة وقت وبعدها أعلمك وش صاير ..

د/ رمزي: معناته انت زعلان من صالح ..!

"أخذ عمر نفـس طويــل": رمزي أتركني أرتاح لا تضغـط علي..

د/ رمزي: طيب أنا راح أقفـل دحين وإذا أحتجتني مـارح أقصر معاك فــ أي وقت .. أهـم شي تنتبه لنفسك وما تشيل هـم ترى قدامك مساحه تعيش فيها لحظات حلوه و براحه وسعاده وإنسى الأنكسـارات الصغيره اللي تمر فيها و لا تضعف ..
وصدقني أن اللي يحبوك مستحيل يحبوا يشوفوا ضيقتك وكآبتك .. وأتمنى تفهم هالشيء وتقدر عشان خاطـر الأيام اللي قضيتها معهم ..

"عمر بيأس": ليت عندي ربع التفاؤل اللي عندك يارمزي ..

د/رمزي: والله عندك بس إنتا دحين زعلان عشان كده تشوف كل حاجه حولك سوداء ..
كلمني أول مـا ترتاح طيب .. مع السلامه..



"قفـل عمر وقرب للبحر وصـار يحرك رجوله فيه .. رن جواله بنغمة مسج فتحه لقاها من رقم بـدون أسـم .. مـا كان غريب عليه لأنه رقم صـالـح بس (بدون أسمه)"..




© ليت خطوات (الـزمـن).. ترجع ورى
كان من زود العـنـــا مـا قلـت .. ليــت

(ليـــت) تـدري في بعـادك وش جرى ؟
كيف اقــــاوم دمع عيني لا بكيـت

كل ما (طيفـــك) على بـالي طرى !
قمـت ألــوم البـُعـد مني وش خذيـت

والله ../ ان (الشـــوق) يبـطي مـا برى
استوت نـار {المحـبـــه} واستويـت

كـل مخلـوق على همـَـه سـرى
و اشهـد اني مع (ذكــــرياتــك) سـريـت.. ©



"تغرقت الدموع بعيونـــه و تسـاقطت على شاشة الجوال .. حـس إن صالح ضعيف وعاجز يواجه الظروف حوله وأكبر دليل إنه صار يعبـَر عن ضيقته بالشعر وهو اللي كان يكـره هالشي.. هـذا أول تغير حصل له بعد فراقهم !!!
رحم طيبــة قلبه وحنيتـــه .. قلبه الأبيـــض الصافــي اللي مـا يقسى على أحبابه ..

تنهـد عمر وهو يمسح دموعه و يتلفت حوله .. فكـَر يرد على صالح بمسج بس في صوت بداخله يقولـه (لأ) كابـــــر على اللي جرحوك!!
تراجع وحـط الجوال بجيب البنطلون وتـم يحرك رجوله بالبحر"..





: قسم مـااااا يمديني ياللبناني ..

"ضحك عمر وهو يناظره": هههههههههههه يعني لازم تعلـَق علي؟؟

صالح: على هالحركــه يبي لك بنـت حليوه توقف جنبك ..

عمر: تعال أنت جنبي والله أنك تغني عن كل البنـات ..

صالح: أخاف يمسكونا الهيئــه بقضية شـُبهه ..

"ضحك عمر ضحكه أقوى": هههههههههههههههه يابن الحلال الدنيـا نهار ألحين .. وقت الشبهات بالليل ..

"صالح وهو يقـوم من الأرض وينظف بنطلون من التراب": بـس تراي مـا أعرف أسبح يعني أبي أحرك رجولي مثلـك ..

عمر: مـا يمدينا على النعومـه!! تنظف بنطلونك من التـراب .. يا شييييييييخ خربتها ..

"صالح وهو كاتم الضحكه": ترى لـو أني بالرياض ما أغلط و أسويها بـس عشاني بالشرقيــه وخبرك عاد فيه بنات واقفات هنـاااااك (قالها وهو يأشر بعيونه) ..

"ألتفت عمر وناظر للبنات وقال لـه بمزح": ترى من اليوم يطالعون فيني لأن الجمال اللي قدامهم خلاهم يشكون بجنسيتي ..

صالح: ايه أكيد يقولون/ صومالي و بشرته بيضــاء كيف تجتمـع؟؟؟

"عمر وهـو يحط أيده على خصره و يتصنع البرود": لا و أنت الصـادق يقولون/ شامي و يمـاشي يمني مـا تجي أبدآآآآآآآآ..

"دخل صالح للبحر وهو يسوي نفسه معصـَب": مين اليمني؟ لا تخليني أفرشـك هنا وأخليك فرجه للبنات ..

عمر: أتحداك تسويها .. والله لا ينادون عليك الشرطه يقولون فيه وافـد ضرب سعودي ..

"ضحك صالح وهو يضرب على رأس عمر": هههههههههههههههههه يا خوي لا تقعد تحبط فيني .. ترى أصدَق أني مـو سعودي!!

عمر: محشوم يالغالي .. يالله حرَك رجولك مثلي بـس على دلع ..

صالح: يعني أسبـَل بعيوني و أنفـش شوشتي عشان يتطاير مع الهواء مثلك .. بـس والله تعبت وأنا أزينه بالجل بالعافيه ضبط..

عمر: يعني لـو أنك بالرياض ما تعترف بالجل ..

صالح: أكيد .. بس هنا أحس جـو الشرقيه زي جو مصر ..

"عمر بأستيـاء": لأ لأ .. لا عاد تحـس يابن الحلال وش هالأحساس الغبي..؟ اللي يسمعك يقول مقطعتك السفرات لمصــر و انت بحياتك مـا طبيت أرضها ..

صالح: خلني أهايــط شوي قدام البنات ..

"عمر وهو يصرخ بصوت عالي": ترااااااااااه مـاااااااااااعمره سافر مصر يهاااااااااايط عليكم ..

صالح: ليه تعلم علي؟؟ أجل خـذ ..........

"دزه صالح بقوووووه لين طاح بوسط الماء وهو يضحك عليه ... قـام عمر بصعوبه لأن ملابسه تبللت و صارت حركته ثقيله وسحب صالح من بلوزته لين طيحه بالماء بعد"

"صالح وهو يمسح الماء عن وجهه": يـا الشاااااامي قلت لك ما أعرف أسبح أنت مـا تفهم ..!!

"عمر وهو يطلع من البحر": خلك كذا راح أجيب الكاميرا عشان أصورك..

صالح: بسرعه قبل مـا أغرق عقب يروحون البنات يبلغون عنك ويقولون/ وافد ضرب وافد هههههههههههههههههههههههههههههه ..




"أبتسـم عمر أبتسامه عريضـه وهو يبعد عن البحر لين وصل لـسيارته .. تلاشت الأبتســامه وهو يوقـف بحيره ويفكر وين يروح؟؟
ودَه يكمل ذكرياته و يستمتع فيها لأنه مـا شبع من طيوفـــه بـس فكر يرجع للشقه وينام عشان يرتاح من التفكير"..





ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ



 
 

 

عرض البوم صور yasmine   رد مع اقتباس
قديم 24-01-10, 06:53 AM   المشاركة رقم: 69
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 146369
المشاركات: 1,645
الجنس أنثى
معدل التقييم: yasmine عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 15

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
yasmine غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : yasmine المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 





يــــوم الأربعــــاء

11 جمـــادى الآخــــر


الساعـــــه 6 ونص



كانت هديـل تكلم صفاء بالتليفون و متفـاجأه من خبر خطبة وتيـن..

هديل: مــو معقــول_ متى صار هالحكي؟

صفاء: أمـس .. الله يكون بعونها ومـا تستاهل اللي صار لها .. تصدقين! إني نسيت قصتي مع النذل متعب وصرت أفكر فيها شايله همـَها ..
واللي يحز بخاطري إني يوم الجمعه نكـَدت عليها فرحتها بخطبة عمر و أذيتها بالحكي بس والله إني مـا كنت أقصد وكنت متضايقه من حالتي ..
وأمس كلمتني وهي تصيـح وأنا أعتذر منها وماني عارفه كيف أواسيها..

هديل: مـا أظن وتين زعلانه منك لأنها مقدَره ظروفك وقتها .. وبعدين إنتي مـا عندك أسلوب بالحكي وش الجديد يعني؟

"تنرفزت صفاء": خليك من أسلوبي و قولي وش الحل مع وتيـن..؟ المسكينه بتموت من القهر والظلم وأبوها منقلب ومتغير عليها صاير عصبي وبـس يهزأ فيها ..

"هديل بثقـه": تقدر تواجه أهلها بكلام أهـل العلم واللي قالوا / (إذا المرأه أختارت رجل كـُفـأ وأختار أبوها كـُفـأ غيره ! يقدم اللي أختارته هـي .. وإن رفض يعتبر عضــــل)!!
وبعدين إذا مـا رضى أبوها يزوجها عمر بالرغم من إنه كفـأ تسقط منه الولايه و تنتقل للي بعده يعني (أخوانها)..
خليها تقوله كذا عشان يوافق على عمر غصب عنه..

صفاء: بالله عليك من يآخذ بكلام العلماء ألحين.. وترى عمر برا الموضوع خلااااص مـا عاد يبي وتين بعد مـا رفضوه .. هي بمشكلة مشعل تبي تفتك منه ومن أهله بـس مو عارفه الطريقه ..

هديل: أجل مـا فيه إلا ترفض وبصوت عالي ولا تخـاف من أحد .. الدكتور/سلمان العــوده طلب من البنات يكونوا جريئـات بالرفض عشان يتمسكون بالشريعه الأسلاميه..
كل هـذا عشان يحفظ للمرأه المسلمه حقوقها ..

صفاء: وين الجريئه إللي تقول (لأ) قـدام عادات وتقاليد مجتمعها والله يدفنونها وهي حيـَه..
أقـول بس أتركي عنك كلام أهل العلم والدكتور و دوري حلول ثانيه..

هديل: مـا فيه إلا حل واحد..

"صفاء بأهتمـام": وش هـو؟

هديل: نتخانق أنا وإنتي مع أبوها ونصطره تصطير لما ينطــق الشهــاده .. تراه شااااايب نقدر عليه..

"صفاء بنفاذ صبـر": لا تستهبليييييييين!! خليك جدَيه شوي لـو سمحتي..

"هديل بإقنـاع": جبت حلول الشرع والقانون قلتي إن العادات والتقاليد أقـوى منها .. يعني مالها إلا أنها تحاول مع أهلها بالطيب وإن مـا طلعت بنتيجه خلاص (نصيبهــــا)..
ترى إحنا بنااااااااات كل شي بحياتنا نسيـره على مزاجنا و نقـدر نختاره و نتقبله أو نرفضه ونتركه ..
إلا الــــزواج!!!
مـا عندنا صلاحيه نختار براحتنا.. وأعتقد إنتي مجربه يـا صفاء كيف تركك متعب بقرار أهلـه وأهلك بالرغم من إنك (إنتي أخترتيــه) بس أختيارك مـا غيـَر من الموضوع شي.. صح؟

"سكـتت صفاء وما قدرت تعلق على كلامها لأنه واقـع": ..........

هديل: على العموم أصابع اليـد مو متساويه وكذا بالضبط شخصيات البنات وطبيعة حياتهم .. ياما سمعنا عن قصص زواج لبنات عن طريق (الإجبـار) وأستسلموا ومشت حياتهم لأنها خلافـات وزالت ..
يمكن وتين راح ترفض و تقـاوم هالزواج مع إنها بتضر نفسها كثيــر!!
أو إنها تستسلم وتعيش باقي حياتها براحه وسعاده..
وللأمانــه ترى مشعل ولد عمها مـو سيء وأشوف إنه إنسان ناجح بغضَ النظر عن تصرفـاته .. و هذا كله بسبب أختلاف البيئه بينهم وصدقيني مع العشره راح يتفاهمون ويرتاحون لبعض..

"صفاء بضيق": و عمــــر..؟؟؟

"هديل وهي تقلد بنبرة صوتها": و صفــــاء؟؟؟

"كمـَلت بجديه" متعب لما تركك فكـَر فيك و بمشاعرك؟ بالعكس طنـَش ولا كأنك كنتي بحياته ..
أجل ليه وتيـن تفكر بـ عمـر وتهتم فيه؟
مصيره يتزوج وينسـاهــا مثل ما متعب نسـاك .. كذا الرجال يا حبيبتي صاحيييييييييين مـو إحنا يالبنات إذا حبيـنا أعوذ بالله يظل ضميرنا صاحي مـا ينام حتى عقب مـا تنداس على كرامتنــــا ..

صفاء: بذمتك تقـارنين الخسيس متعب بـ عمـر؟ فرق الشمس عن القمر وش جابهم لبعض..

هديل: الظاهر إنك مطوله تنـاقشين .. أنا بحط راسي وأنام لأني مواصله من أمس ..
أكلمك بالليل إنتي ووتين .. بـس أنتبهي تكلمينها أنتي و تزيدين عليها بطاري عمـر والله ياويــــلك!!

صفاء: طيري مـا راح أكلمها بروح أنام أنا بعد ..

هديل: تمسين على خير ..




==============================





"دخل أبوها غرفتها على صوت صياحهـــا وكان واقف عندها سطام .. تفـاجأ لما شافها لسه جـالسه بفراشها ومـا بعد بدلت ملابسها"..

أبو سطام: إنتي للحين جالسه مـا قمتي؟

"سطام بتردد": يبه .. وتين مـا تبي تروح معي للمستشفى تسـوي الفحص..

"أبو سطام وهو يقـرب لها ويمسح على رأسها بحنان": وراك يـا بنيتي خايفه؟ ترى شغلته بسيطه مـا توجعك ولا تأذيك ..

"وتين وهي منهـاره من الصياح": ما أبيــــه ما أبيــــه أفهموووووني وأرحموني منه..

"أبو سطام بحيره": والله مشكـله إنتي تخافين من الأبره .. طيب تبيني أروح معك؟

"وتين وهي تصرخ": مـابي أروووووح ..

"أبو سطام ألتفت على ولـده سطام وهو باقي مـو فاهم وش قصدها": مشعل ينتظرك برا مـا يدل المستشفى إلا إذا أنت رحت معه .. و وتين تصيح خـايفه من الفحص وراح علينا الوقت و حنا جالسين..

"رفعت راسها وتين و تكلمت بجرأه وهي تمسـح دموعها": أنـا مو خايفه من الفحص .. أنا مـاااااابي أتزوج مشعل ما أبييييه ..!!!

"مـا سمعها عدل أبو سطام": وشو؟

"وتين بقهر": ماااااابي أتـزوج مشعل..

"طيـَر أبوها عيونه و ضربها كــف على وجهها .. مسـك شعرها بقوه وهي تصرررررخ ..
فــز سطام بسرعه وسحب أبــوه و أبعده عنها بصعوبــه لين وصل الباب وهو يمنعه بصوت عالي": لا تضربهــــاااا حرام عليك ..

"أبو سطام وهو يرمي عقـاله و يحاول يقرب لها ويتكلم بعصبيه": خلني أربي هـاللي مـا تربت .. صايره داشـــره مـا تعرف الحياء ..

"سطام وهو مـا زال ماسكه بتوتر ويتكلم بصوت أعلـى": خلااااااص يا يبـه .. أتركها علي أنا أكلمها و أقنعهــا بـس أطلع ألحين لا تنهار البنت وإلا يصير لها شي..

أبو سطام: يـا جعلها ما تعــوَد .. تبي توطـَي رأسي عند عمامها الله لا يوفقها لا دنيا ولا آخره..

"أنقهـر سطام وهو يسمع صوت صياحها": لا تدعــي عليهااااا .. زلـَة لسان منها و أنتهينــااا .. ترى وتين صغيره لا تحاسبها على تصرفاتها..!!

أبو سطام: لأ كبيره و تفهـم .. أسمعي يا وتين ألحين تروحين مع أخوك للمستشفى ومـا تفتحين فمك بحرف واحد ..
وأن شفتك تكلمتي قدام ولـد عمك ترى ما تلومين إلا نفسـك ..
شفتي هالغرفه هذي أدفنـك فيها فاهمه!!!!!

"طلع أبو سطام و دخلت أم سطام وهو منخرعه من أصواتهم العـاليه"

أم سطام: وش فيه معصـَب أبوك..؟

"سطام وهو يضرب يـده على الباب بقهر": أبوي يبي ينهي حياة وتيـن بقراراتــه الغريبه..
ليه يجبرها على شخص مـا تبيه؟ ترى هالشي مـا يجوز ولا يرضي رب العالمين..

"راحت أم سطام وجلست بجنب وتين وحضنتها": أبوك يحبها ويبي مصلحتها ..

سطام: أي حـب وأي مصلحه عقب الكـف اللي أخذته؟ من متى أبوي يستخدم هالأسلوب معها؟

"ألتفتت أم سطام عليه": يـا ولدي أبوك يفكـَر بمصلحة العايله و يبي يقوي علاقته مع أخـوه بهالزواج ..

سطام: يعني وتين تلـم شملهم عشان ما يتفرقون.. تفكيرهم سطحي ومـا تغير مع كل هالسنين..

أم سطام: المهم خذ أختك للمستشفى وأترك هاليوم يعدي على خير و عقب مـا يسافر عمك تفـاهم إنت وأبوك على راحتك ..

سطام: لاحول ولا قوة إلا بالله ..
"قـرب لوتين ومسك يدها يساعدها تقوم" قومي معي يالله .. يمه هاتي عباتها وتعالي معنا ..

"وتين وجسمها يرجف وصوتها كلها صياح": الله يخليك سطام فكـَني منه مابي أتزوجه..

"سطام وما زال ماسكها ويطمنها": مـا يصير خاطرك إلا طيب .. بـس خلينا نساير أبوي وما نزعله عقب نشوف لنا حل ..

أم سطام: أنا رايحه ألبس عباتي..


"طلعوا للشارع و ركبوا السياره وكان مشعل جالس بسيارته ينتظرهم بملـل ..
لما شـاف منظر وتين تمتم بـقهر وهو يحرك السياره و يمشي وراهم": من جـدَها هذي بتروح بعباية الكتف..؟ مخصره ومحدده جسمها الله لا يعطيها عافيه..
والغطاء خفيف أشوف وجهها من بعييييييد!! هـذا من غير بجامتها الفوشيه واضحه بقوه .. لا يكون تمشي بهالمنظر بين الرجـال؟
الله يسامحك يا يبه على هالورطه اللي ورطتني فيها .. الحين تفشلني قـدام الناس في المستشفـــى!!
مـا فيه إلا أني أبعد عنهم ولا أقرب لهم عشان ما حد يعرف إنهم من قرايبي .. أسوي فحصي وأرجع للبيت ولا عادها الله من جيــه..
أستغفر الله العظيــم ..




¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤



: ألــو .. السلام عليكم ..

"فـارس وهو منسدح بفراشه لأن صوت الجوال صحاه من النوم": وعليكم السلام ..

: كيف حالك فارس ..

فارس: تمام .. من معاي ..؟

: معاك ناديــا زوجة خالك صالح ..

"تعدل فارس وهو يرحـَب فيها": يا هـلا بناديا .. هلا والله نور الجوال برقمك ..

ناديا: هلا فيك .. آسفه إذا أتصلت عليك بوقت مـو مناسب بس صدقني مالقيت أحد أسأله غيرك ..

فارس: خير فيه شي؟ محتاجه أي خدمـه تراني حاضر..

ناديا: تسلم يـاخوي بس أنا كنت بسألك عن صالح و وتين وخالتي .. أتصل على جوالاتهم مقفله وأنشغل بالي عليهم..

"فارس بضيق": والله ظروف يـا ناديا و كلنا نفسياتنا تعبانه من اللي صاير بالبيت..

"أنخرعـت ناديا": خوفتني يا فـارس بالله قولي وش صـاير ..

فارس: بقولك لأنك وحده من أهـل البيت وما إنتي غريبه .. أسمعي ...............



"جلس فارس يحكي لها القصه من أولها لين النهاية و ناديا متفـاعله معاه وتناقشــه ..
عـدَت نص ساعه من وقت المكالمه وهو باقي يسولـف وآخذ راحته بدون ما يستحي منها" ..


"ناديا بعطف": يـا عمري عليها وتين والله ظلـم اللي صارلها .. طيب هي وينها ألحين؟

"نـاظر فارس بساعته": الساعه 12 ونص الظهر .. أكيد إنها نايمه..

ناديا: إذا قابلتها قولها تفتح جوالها أبي أكلمها ضروري ..

فارس: أبشري ..

"ناديا بزعـل": طيب كيف أكلم صالـح أبي أتطمن عليه.. والله مـا يصير يسوي بنفسه كذا ..

فارس: خالي نايم بغرفته لما يصحى راح أقـول له إنك سألتي عنه..

ناديا: إيوه الله يعطيك العافيه ..و مشكور يـا فارس وما قصرت..

فارس: الله يعافيك .. تآمرين على شي ثاني..

ناديا: سلامتك .. فمان الله ..



*********************************




"أم مشعل وهي جالســه بالصالـه و تتكلم بعصبيـه"": أهب أهب منها والله ماهي هينــه بنت عمــك .. ياويلي يا فشيلتنــا كانها بتروح تسكن عندنا بالقريات وهي بهالأخلاق الزفـت وقلة التربيـه!!
أمس ما طلعت سلمت علينا و سكتنا عنها .. قلنا مستحيه مع أنه ما وراها حيــاء .. لكن تروح للمستشفى ببجامـه!! و رجولها طالعه قدام الرجال ..؟ يارب لا تسخط علينا ولا تعاقبنا ..

"أحلام بلا مبالاه": عـادي وش فيها؟ بعدين اللي يهتم لكلام الناس يضيع ..

"ألتفتت عليها أمها وقربت لها وهي تمسك أذنها وتسألها بشـك": أنتي من وين تجيبين هالسوالــف؟ أكيد من بنت عمك صح.. أجل كلام الناس مـا يهم!! ليه أحنا وين عايشين مـو مع الناس؟؟؟

"أحلام وهي تتألم وتحاول تبعدها عنها": آآآآآي أسفــه والله مـا عاد أعيدها بس أتركي أذني آآآآي ..

"أم مشعل وهي تتركها": الله يستر منك بعد لا تصيرين مثلها .. ألمشكلــه أنك لا أعرستي على سطام وسكنتي هنا راح تتغيرين و........

"قـاطعتها أحلام وهي تصرخ": أعـرس على مييييييييين .. سطــــــــــــــــام؟؟؟؟

ام مشعل: وقص لسان .. أقصري صوتك أبوك نايم .. أيه سطام وش فيه؟

أحلام: قصـدك الشايب سطــام!!

أم مشعل: تـوه شباب متى صار شايب .. اللي يسمعك يقول عمره بالخمسينات ..

أحلام: وش جـابه لي .. أنا عمري 19 سنه وهو 31 سنه .. فرق العمــر بيننا 12 سنــه .. هـذا لو عنده بنت تخاويني بالجلســه في بيت عمي ..

"أم مشعل وهي تعدد محاسنــه": بالعكس ترى رجـَال محترم و فاهم ويتحمل المسؤوليــه وصبــور وعاجن الدنيـا وخابزها من زود اخلاقه الطيبــه .. ومـو متزوج وما عنده عيال عشان نقـول زوجناك على مـره .. بس انتي عنده وفرق العمر مو مشكلــه ..

"أحلام بقهر": والله انتي اللي عاجنه القصــه و خابزتها .. من جـدَك تبيني أتزوج هالشيبــه؟؟

"ام مشعل وهي تقنعها": الشيبـه هـذا اللي مو عاجبك ماحد بيسعدك غيره .. بالله قولي لي كيف تكملين دراستك بالجامعــه السنه الجايه وبنت عمك بتتزوج مشعل و تسكن عندنا بالقريات؟؟
مستحيل نخليك تجلسين ببيت عمك لحالك .. وإذا مـا وافقتي على سطام اعرفي أنك افلستي من الدراســه للعمـر كله لأن راح نآخذك معنا للقريات .. وتروح جلستك بالرياض السنه اللي راحت على الفاضي .. لا شهاده ولا هـم يحزنون ..
وبعدين ترى ألف بنت تتمنى سطام .. الرجال يـدلـَل حريمــه!! أذكـر قبل يوم عرسـه الأول والثاني كلما سألنا عنه قـالوا لنا أنه ماخذ مرته ومسافر برا السعوديه .. والله أن حريمه مكيفـاااااات ومستانســات عليه بس عذروبـه أنه مـا يجيب عيال عشان كذا مـا صبرن عليه هـو طلقهن..
وأنتي بنت عمـه وبتصيرين له ستر وغطــا وتصبرين عليه وتتحملينــه لأنه ولد عمك من لحمك ودمــك .. واذا على مسألة العيال هـو ما يقصــر بيآخذك برا السعوديه تتعالجون والله يفرجها عليك ..

"أحلام بحيره": يمه وش فيك .. أنتي مخططــه لكل هذا ومن وراي بدون مـا تعطيني خبر ..

أم مشعل: هـذا كلام أبوك يابنتي وأنا موافقـه وما عندي مانع .. وعقب اللي قلته لك ما أظنك بترفضين لأن موافقتك عليه لمصلحتك..


"نزلت رأسها أحلام وهي مصدومـه من كلام أمها .. مسكوها أهلها من أيدها اللي تعورهــا!! (الدراســه / السفـــر / الزواج / الأستقرار بالرياض) كلها كانت تتمنهـــا وراح تتحقق لها بس تمنت تكون مع رجــَال غير سطـام ..!!
وهي مازالت متعلقــه بعمـر ولـد جيران عمامها و متأملــه أنه يتزوجهـا خصوصـآ بعد ما رفضه عمها كبر الأمــل فيها .. بـس بعد اللي سمعتـه أنكسـرت أشيـاء بخاطرها أهـم .. وهي (زوج قريب من عمــرها / الأطفــال ) ..

قـامت وهي تصد عشان مـا تبان لمعة الدموع بعيونها": عطوني فرصــه أفكــــر!!




* الريـــــح

لاتختار أي بذره تحمل

والبــــذره

لاتفكر في أي رمل تسكن

والمطــــــر

لايهتم إن تساقط على وادي أو رابيه

ونهتم

ونفكر

ونختار

لماذا لانحب مثل البناتات؟ *







,,




,,




,,










×× نهـــايــة البارت الخــامس عشــــر ××







 
 

 

عرض البوم صور yasmine   رد مع اقتباس
قديم 24-01-10, 06:55 AM   المشاركة رقم: 70
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 146369
المشاركات: 1,645
الجنس أنثى
معدل التقييم: yasmine عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 15

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
yasmine غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : yasmine المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



روايــــــة...№[ياغــلاتـــك بقلـبـي يانصيب الغـيـــر]№



....¸•°أم الـظـفـايــر°¸•....





©الـــجــــــــــ السادس عشر ـــــــــــــزء©








,




,










يوم الخميــــس

19 جمـادى الأخـــر








: اليـــوم ملكتهــــــا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

"ردت داليـــا على عمر بضيق": أيــوه .. و راح يعملون حفله صغيره في بيتهـم ..

عمر: وش هذا بسرعه خطبوا وعملوا فحـص وملكوا بأسبوع؟؟

"داليا بـأستهزاء": خايفين وتين تطير منهم .. مـو مصدقين أنها بتصير زوجة ولدهــم .. مالت عليهم قرويين مـا أحبهـم ..

"تنهـد عمـر و قال لا شعوريـــآ": آآآآآهـ يـا بخته فيها بس .. والله أني من فـارقت الرياض وبالي مشغول خايف عليها من قلبي ولا ودّي يجيـهـا مكروهـ ..

" داليا بجديــه": عمــر .. أنسـاهـــا .. وتين ألحين صارت بذمـّة رجــّال وما يصلح تتذكرهــا .. توقعتـك تكرههــا وتحقـد عليها بعد اللي صـار بس الظاهر أنك مـا راح تنسـاها العمر كله ..

"عمر بلا مبـــالاه": مستحيل أنســاها .. لأني متأكد أن مالها ذنب برفض أهلهــا لي ..

"داليا بتعجــب": أجل صالـح وش ذنبـه عشان تـزعل عليه؟؟؟ شايف أن له رأي بزواجكم و قايل لـك / لأ ..؟؟

عمر: صالح رجـّال وكان بأمكانه يسوي اللي يبيه بـس هـو .........

"قـاطعته داليا": لا تضحك على نفسـك يا عمر .. صالح حاله حال وتين .. و أنت أكثـر أنسان تعرفه .. صالح لـو تطلب (عيونـه) مـا تغلـى عليك .. بـس أنت الله يهداك من العصبيه اللي فيك سافـرت وتركته وهو بحاجتــك!!
تصـوّر .. أمس أمي أتصلت على أم سطام تبـارك لها بخطبة وتين و قفلـت منها وهي متضايقه على حـالهم .. تقول أن صالح صار له أكثر من أسبـوع ما يكلم أحد من أهله ولا يدخل بيتهم إلا وقت ما ينام .. حتى ملكة أختــه مو مهتم وأكيد أنه مايدري متى و وين! وكل هـذا عشـــانك!!!


"أنصــدم عمـر .. و تم ساكت يسمعها ولا هو قـادر ينطق بحرف .. كان يفكر بعواطفــه و مشاعره و داليـا واجهته بالواقـع والعقـل!!" ..


داليا: حـرام عليكم .. تفرقتـوا أنت ويـّاه لـ سبب تافــه و نسيتوا كل الأيـام اللي بينكم وكل واحد مسك كـرامته وقال الحـق معي...؟
وتين خلااااص رضت بواقعها و صار مشعـل من اليوم خطيبها .. و أبوي راح لأبو سطام و بـارك له - وأمـي أليوم راح تحضر الملكــه .. الوضع رجع طبيعــي ألحين وأنتم باقي زعـلانين ..؟؟؟
ألحين وش تسـوى عليكم واحد بالشرقيه و واحد بالرياض ومـا تكلمون بعض بسبـّة الخطبــه.. والله أن أمي تسولـف عنكم ولا تسكـت .. وما فيه بعينها إلا حركـاتكم وأنتم صغار وانتم شبـاب .. و تتحسـّر على حالكم .. و تتعب وهي تقـول/ صالـح مااااااله ذنـبْ وانه مسكين و ينرحم حاله ..
وبعدين لا تنسـى أن الشهر الجاي زواجـه ويبي لـه وقت وهو يجهـّز له ويرتب أموره واكيد أنه محتاج لك توقـف معاه وتساعده .. صالح لـو الكل يوقف معاه مــااااا يبي غيرك أنـــــــت يا عمــر!!

"ضعف عمر وتأثر بكلامهـا بس باقي يكابــر": يعني تظنين أني راح أرجع لـ صالـح واهلـه بقلبي الأول؟؟ لا يا داليــا .. مـا نفعني طيبي كل هالسنيـن اللي راح ولا شفع لي عند أبو سطـام ..

داليا: الظاهر أنك للحين متـأثر ولا قادر تنسى ..

عمـر: أذا الوضع رجع طبيعي عندكم بالرياض.. الوضع عندي لا زال ومن سـيّء لأسـوأ ..

داليا: براحتــك .. بـس أنا متأكده أنها مسألة وقت و ترجع زي ما كنـت و احلى بعد ..

"عمر بتردد": داليا .. أبي أطلب منك طـلـب!

داليا: آمـــرني ..

عمر: ابيك تحضرين ملكة وتيـن اليوم و تطمنيني عنها ..

داليا: آآسفــه .. مستحيل أدخل بيتهم بعد مـا رفضوك .. و بعدين أنت قلت (ملكتهـا) يعني كيف تبي تتطمن عليها؟؟ حـسّ شوي يا عمـر ..

"عمر وهو يحاول يضبط أعصـابه": داليا لا تقهريني!! أنـا طلبتك و أمانه عليك تنفذين الطلب وإلا ترى مـا راح أكلمك بعد اليوم..

"داليا بزعـل": عمــر .. لا تضغط علي لأني ما أقـدر ..

عمر: أنتي مـو قلتي الوضع رجع طبيعي ؟ خلاص روحي وش خسرانه .. عشـان خاطر وتين و تراها صديقتك أنتي وريناد وما يصير تتخلـّون عنها وهي أكيد متضايقه و بحاجتكم ..
وإلا بس شاطـره توصيني على صالح ومـا تشوفين نفسـك؟؟؟؟

"داليا بأستسلام": طيب .. عشـانها بس وأحترامآ للأيام اللي بيننا راح أحضـر..

"عمر بأرتياح": ماقصرتي .. أنتظـر منك أتصال اليوم طيب ..

داليا: اوكي.. فمان الله ..


"قـفـل عمـر وهو يتنهـّد تنهيده حـــآرهـ .. و يتذكــر أيآمه مع وتين .. ندمــان لأنه مـا تجرأ بمشاعره و شبع حـُب علني .. و بنفس الوقت يحمد ربـّه أن مشاعره مـا تعدّت الخجل لأنهم بـ مجتمع مـا يحترم ولا يـرحم ..
تــم يلـوم نفسـه لـو أن خطبها من قبل ما يدخلون عمامها بحياتهم .. حـسّ أن برودهـ و تأجيله للموضوع هـو اللي ضيـّعها من يدينه .. تذكـّر صالح كيف أتخذ خطـوه جريئه وكان أختياره لـ ناديـا بحد ذاته مغـامره لأنه ما كان مهيأ من كل النواحي .. ومع ذلك تقـدّم لها و رضت فيه وتم كل شي على نفس اللي يبغى ..!!
إلا هـو متعوس وماله حـظ بالدنيــا!! طابت نفسه من كل مستقبل و حلم و أمنيــه .. ومـا يرده و يمنعه عن الأنتقام من اللي تسببـوا في اللي صار له إلا حسن تربيته وقيمه ومبادئــه ..
حتى لحظــة عتـابه لصـالح وفراقه ندمان عليها و مـا كان ودّه يتصرف كذا .. بـس من السكوت والكبت في السنوات اللي راحت أختصرها بالموقـف وهو يعرف نفسه غلطــان بس ما زال فيه شعور سـيّء و مـا يبي يقابل أي أحـد عشان ما يتكرر هالتصرف مره ثانيه ويندم عليه ..

قـام عمر وهو يبعد هالأفكـار من بـاله .. تعود يعيد على نفسه هالـمــوال كل يوم .. يلوم/ ويعاتب / ويتشره / ويزعل / ويرضى / مع نفســه!! بدون مـا يكون معاه أحد يشاركه التفكير .. و يختمها بكلمــة (( نصيب ,,
نصيب ,, نصيب .............
))" ..




© هـذا × نصيـبـي × خطـَّـه لـ قــلبـي القـدر
................ ما يغـيِّــرْه اعتراض و لا زعـل
بالفـــراق اليـوم .. حكــم الله صـدَر
................ (( قـدَّر اللـهُ و ما شـاء فعـل )) ©







*********************************





"كان واقـف قـدّام المرايـه يعدل شماغـه قبل يطلع من البيت .. رن جوالـه واللي صارلـه أكثر من أسبوع مقفـل واليوم فتـحـه لأن نفسيته أحسـن من أوّل بس باقـي فيه حــزن .. رد بدون مـا يتكلـّم"

: وأخيـــــرآ ..

"صالح ببرود": هـلا ناديــا..

ناديا: ناديا بس!! وين حبيبتي نـدوش .. وين غلاي و دنيتي ؟

صالح: ناديا ترى طفشـااااااان و ماني رايـق ..

"ناديا بدلع": أفـآآآآ ما اشتقت لصوتي وما أشتقت لسوالفي؟؟ طيـب أنا مشتـاقه لك والله والله واحشنــــــــي بقووووووه يا صلوحي ..

"جلـس صالح على سريره و بخاطره يعبـّـر لها عن شوقـه لها لأنه صدق فـآقدها الفتره اللي راحت ومقصر معها .. ومـا يدري إذا يعتذر او أنها هـي عاذرته .. لأن أتصالها حسـّسه أنها متفهمتـه ولا تزعـل و تيأس منه" ..

ناديا: صلوحي .. تكفى رد علي لا تسكـت ..وأذا مـا ودّك تقول شي خلاص براحتك بـس خلني أشوفك اليـوم ..

"طيـّر عيونه صالح": وين تشوفينــي؟؟

"ناديا وهي كاتمه الضحكـه": بالتحليــه..!! يعني ويـن أشوفك أكيد في بيتكـم لأن حفلة ملكة وتين اليـوم..

"تفـاجأ صالح": اليوم ملكتها؟؟ تصدقين مـا دريت ..

ناديا: واضح أنك مـو مع العالم .. تفكيرك كله بصديقـك عمــر .. على العموم اللي يجمـع بينكم على خير و بأقـرب وقت..

"صالح بضيق": آميــــن .. الله يسامحـه أبوي بـس الله يسامحه ..

"ناديا و تحـاول ترفع من معنويـاته": الله كاتب لكم تفترقون عشان ترجعـون لبعض بـ حـُب و أهتمام اقـوى صدّقني .. اللي بينكم سنيـن وما أظن تنمحي بيوم و ليله ..
تذكـّـر كل حاجه حلوه بينكم و أنسى اليـوم اللي أفترقتم فيه و لا يقسـى قلبك ولا تزعـل من أبوك ولا من عمـّك ولا من أي شخص !! ترى كل شي صار خـيره من رب العالمين .. و محد له يـد فيــه ..
المشكله ألحين صـارت بينكم أنتم أثنينكم لأن كل واحد مـو عارف كيف يواجه الثاني ويقول اللي بخاطره .. خلاص من بكرا سـافر للشرقيه و واجه عمر و حاول أنك مـا تخسره ..

"أرتـاح صالح وصار ينـاقشها": نفس كلام الشباب اللي معاي .. بـس ترى انا مـا قصرت معاه و دايم أرسـل له مسجات ولا يرد علي .. ومع ذلك أرسل و أحـاول أكلمه بس جواله دايم مقفل ..

ناديا: الرسايل مـا تعـوّض عن الشوف!! أذا شافـك صدقني راح يلين قلبه ويعاتبك عتاب محبه وبالنهايــه راح ينتهي الخلاف و يـزول ..
"سكـتت وكملت بخجل" يعني نفس لـو أنا أشوفـك اليوم وأنا مررررره مشتاقه لك أكيد راح أنسى اني زعـلانه عليك ..

"أبتسـم صالح وهو يتنهـد": آآآآه منك يا ندوش ومن حركاتك .. يعني لازم تخليني أروّق من صوتك وسوالفـك..

ناديا: يــا عمري .. أن شاء الله دوووم تكون رايـق .. و لا تنسى تحضر الملكه اليوم عشان خآطري و خاطر وتيـن بعد ..

صالح: راح أجي بحدود الساعه 12 و أسلـّم على أمي و وتيـن وأبارك لهم .. والله أني مقصـّر معهم وأكيد أنهم زعلانين علي ..

ناديا: صالح .. الله يخليك أن شفت وتين لا تكشـّـر بوجهها و تضـايقها بالحكي .. تـرى اللي فيها كافيها وحاول قـد ما تقدر أنك تجـاملها وتهوّن عليها .. حسـّسها أنك مبسوط عشانها و أمدح مشعل وقول أنه رجـّال ومافيه أحسن منه........

"قـاطعها صالح": يخسي هـو و وجهه والله أنه يسمع بالرجوله .. بـس ولا يهمك بحاول أسـوي نفس ما طلبتي وزين أنك نبهتيني على هالشغله لأني مـا حسبت حساب أبدآ ..

ناديا: أنا قلت كذا لأنها وبصراحه زعلانه عليك أنت و سطـام .. وكانت واثقه أنكم راح توقفـون بوجه أبوها و تدافعون عنها بـس هالشي مـا صار ..

صالح: والله متفائله أختي .. إذا أن أبوي مـو متعود يشـاورنا ولا يناقشنا بقراراتـه .. حتى لما أجتمـع فينا كان يبي يعطينا خـبر بس ولا همـّه رأينا ..

ناديا: قلت لها نفس الحكـي وحاولت أقنعها ما رضـت تقتنع ..

صالح: عاد وش أسوي فيها .. أنا بصراحه مـا ببالي إلا عمـر ولا اهتميت للباقي يرضون وإلا يزعلـون ..

ناديا: حتى أنا.....؟؟

"صالح بروقــآن": يالبــّـى أنتي .. والله أنك تسويـن الدنيـــا وما فيها ..

"ضحكـت ناديا بخجل": ووووووو بعـد....؟؟

"صالح وهو يقـوم": وبس .. يالله عـاد عن الطمع وخليني أطلع مع الشباب للمقهى و اشوفـك بالليل خلاص .. باي ..





"قفـل و قـام بيطلع وسمع صوت صرآخ و هـواش برا .. فتح باب غرفته و لقى سعد جاي لـه وبيده كيس فيه خبـز"..

"سعد وهو منهـار من الصياح": صالح شفهم ضربــووووووني..!!

"صالح عصـّـب عليه و رد بإستيـاء": لا تصيح يـا بنت لا تصييييييييح .. وبعدين من هـُم اللي ضربوك..؟

سعد: عيال أبو عدنـان ضربوني عند البقاله .. و يقولون لي/ لا عـاد تجي بقالتنا ..

"صــرخ صالح": ليه مادافعت عن نفسـك يالرخمه ؟ بقالة أبوهـم عشان يطردونك!!

"سعد وهو يشـاهق من الصياح": أنـا معاي كيس الخبز بيدي ولا قـدرت أضربهم ..

"حـذف الكيس بالأرض بقهر وهو يهـدّد" والله لا أكسر رووووووسهم و أجلس بالبقالــه مثل الكلـب ومـاني خايف منهم ..

"ضـرب صالح يده على جبهته من الصدمـه وصار يهـزأه بصوت عالي": أسكت أسكت لا تكمـّل ياالدلــخ .. أجل كيس الخبز منعك أنـك تآخذ حقك يا جباااااااان؟
لا وتجلس عنـد البقاله زي الكلب هاه .. عارف قـدرك أنت و وجهك حتى سوالف زي الرجـال ما تعرف تسولف!!
الله يرحم حالك لا يكثر من غبائك بـس لا يكثر..

"سعد وصوته كلـّه صياح": والله أن مسكتهم و صطـّرتهم ما أرحمهم .. بـس مابي أسوي مشاكل عشان أبـوي ما يزعل علي..

صالح: لا ترحمهــم!!
صطـّرهم وأسحبهم بالحـاره زي نكته الفـاره اللي تسحب أسد ميـّت بالغابه .. وأجلس بالبقاله زي الكلـب ولا تطلع منها عنـاد فيهم..

"سعد و رجـع يهـدد": والله لأخليهم يكرهون البـ ........

"مسكـه صالـح من كتوفه و دفـّه بقوه": أقـول أنقلع لا تضيـّع وقتي منت قادر عليهم و جـاي تستقوي عندي ..




^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^






 
 

 

عرض البوم صور yasmine   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ياغلاتك بقلبي يانصيب الغير قصة مكتملة, قصة للكاتبة ام الظفاير مكتملة, قصص سعودية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 09:24 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية