لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > الروايات العالمية
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

الروايات العالمية الروايات العالمية


يوكيو ميشيما , حب محرم

فـــــــي مشهـــــــــد مؤســــــــف أذهــــــــــل العالـــــــــــــم الروائــــــــي اليابانــــــــــي يوكيـــــــــو ميشـيـــمــــا ينتحــــــــر بطريقـــــــــة مأســـــــاويــــــــــــة الثلاثاء 31-10- 2006 شعلة الولادة .. ولد كيميتاك هيرادكا - الذي بات يعرف بيوكيو ميشيما في

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-01-10, 11:49 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو ماسي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 47838
المشاركات: 739
الجنس ذكر
معدل التقييم: kais1975 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدRussian Federation
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
kais1975 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : الروايات العالمية
Icon Mod 44 يوكيو ميشيما , حب محرم

 

فـــــــي مشهـــــــــد مؤســــــــف أذهــــــــــل العالـــــــــــــم الروائــــــــي اليابانــــــــــي يوكيـــــــــو ميشـيـــمــــا ينتحــــــــر بطريقـــــــــة مأســـــــاويــــــــــــة


الثلاثاء 31-10- 2006
شعلة الولادة .. ولد كيميتاك هيرادكا - الذي بات يعرف بيوكيو ميشيما في اليوم الرابع عشر من شهر كانون الثاني سنة 1925 لأسرة محافظة جداً على التقاليد الساموراي .. وفور ولادته استطاعت جدته لأبيه ان تختطفه وتربيه حسب مزاجها في بيتها الصغير وكبر يوكيو على سماع قصص ومغامرات الساموراي من جدته التي لا أحد في حياتها

غيره . وإن كانت تستمتع بملء فراغها برفقة حفيدها غير الهادئ فإنه كان على العكس يرى الاهتمام سيطرة على اوقاته وحريته في اللعب مع اصدقائه الاطفال في الشارع أو في أي زاوية اخرى . كانت هذه الجدة تأخذه الى المسرح حتى تبعده عن الضجر والسأم واصبح يشاهد النو بشكل متواصل برفقة جدته .‏

سنوات اليفاعة‏

عندما يصبح في الثانية عشرة من عمره يهرب بغتة من جدته المستبدة ويلجأ الى البيت للعيش مع والديه وان كان لسوء حظه ان والده من اشد الكارهين للأدب والكتب والاوراق فإن من حسن حظه ان والدته كانت تناقضه تماماً فكانت تهتم بالاصدارات الجديدة وتقرأ الدوريات وتفضل الادب على كل شيء وعرفت اهتمام ابنها بالأدب فشجعته ورأت فيه كاتباً مسرحياً .‏

عندئذ كتب يوكيو العمل الاول في حياته وهو عبارة عن رواية وانجز هذا العمل الذي عنوانه بيت في الرابعة عشرة من عمره وفور انجازها وقع عليها الأب ورأى الرواية المكتوبة بخط يد ابنه لم يحتمل فهجم عليه وصفعه ثم مزق الرواية وحرقها ولم يترك منها سطراً ، وعاقبه عقاباً مرعباً والاكثر أنه هدده بالطرد إذا ما صادف ورأى أي قلم بيده أمام رغبته الملحة للكتابة واضطهاد والده وتشجيع والدته قرر ان يكتب خلسة عندما يتأكد من خروج والده أو سفره أو نومه عندما يكون في البيت .. يكتب على دفتر ويحافظ عليه بدقة ويخفيه في أماكن لا تخطر لبال الأب .‏

لقد بدا الدفتر بالنسبة له أشبه بالكنز بل انه الكنز بعينه وفي هذه الظروف يكتب عمله المتميز اعترافات قناع وينجزه بعد سنوات وربما عمله في وزارة المالية اتاح له ان يكتب في اثناء الدوام فتجرأ لأول مرة واقدم على طبع هذا المخطوط وعند نشره لفت انظار كبار النقاد وكتبت عنه الصحف والمجلات اليابانية فتحسن وضعه الاقتصادي مما شجعه على تقديم طلب الاستقالة من وزارة المالية بفضل طباعة الرواية ليتفرغ للأدب والكتابة .‏

آفاق الشهرة والنجاح‏

يظهر من عنوان الرواية أنها تمس الروائي نفسه أي هي سيرته يدرس فيها سحر الموت فالجنس هنا يقترن بالموت ولكن أي موت .. الموت الذي يهب الحياة للآخرين لجيل جديد لا يمكن له ان يولد إلا بعد ان تتم هذه العملية الحاسمة ولدى إلقاء الضوء على علاقاته يحاول يوكيو ان يخفي تفاصيل هذه الوقائع وهو من نمط مارسيل بروست .. ربما لعلاقاته السياسية والاجتماعية الواسعة لذلك لا يصل الى الاستقرار النفسي فيبدو مضطرباً في حياته وحتى في لحظات انتحاره .. إنه صراع نفسي حاد بين الواقع الذي لا يغفره المجتمع الياباني وبين الكاتب الذي ينظر اليه الشعب نظرة فيها الكثير من القداسة والبابوية والوقار .‏

يكتب يوكيو الرواية ولا يستقر فيكتب القصة القصيرة ثم يكتب المسرح ويعبر عن افكاره بالمقالات .. ولا يستقر فيلجأ الى السينما كتابة وتمثيلاً .‏

ومن الجهة الاخرى يعلن انتساب افكاره الى اليمين المتطرف ثم يسحب كلامه فيدخل اليسار ثم لا يلبث ان يترك كل شيء ليتفرغ للرياضة ويصبح من دعاة القوة الجسمانية في اليابان .‏

على الجسد ان يكون قوياً وهنا على ما يبدو يتأثر بنيتشه ..ثم يعود الى السياسة في أواخر حياته ويشكل ميليشيا خاصة به يسميها « المجتمع الدرع » .‏

لقد ترك يوكيو آثاراً كبيرة في معظم الاجناس الادبية خلال حياته الادبية القصيرة تزيد في مجملها عن مائة مجلد وتحتوي على ثلاثين رواية ومجموعة كبيرة من القصص القصيرة والمسرحيات الى جانب العديد من المقالات والدراسات الادبية التي نشرت في الصحف والدرويات اليابانية .‏

التمهيد للانتحار‏

يوكيو يفهم جيداً عبارة ابيقور ويعجب بها ويرددها في اعماقه : ما دمنا نعيش فالتفكير في الموت في غير محله .. وعندما نموت ينعدم وجودنا فلا موجب إذاً للخوف من الموت » . إنه لا يخاف الموت وليس بمقدور الموت النفسي ان يجد طريقاً اليه .‏

يكتب في دراسة عن جورج باتاي : أريد ان تحبيني حتى في الموت أما أنا فإني أحبك هذه اللحظة في الموت .‏

ويوصل تصوير مشاهد التصوير الموتي في أفضل وأرقى أعماله الإبداعية : صوت الأرواح البطولية - وطنية - عطش للحب - وفي الثلاثية الروائية (بحر الخصوبة ) .‏

يقول يوكيو قبل انتحاره : «أريد أن أجعل من حياتي قصيدة ».‏

وتقرع أجراس الموت في كتاباته الأخيرة ويواصل نشاطه الجسمي والسياسي والعضلي ..ويشعر بأنه يقترب من دقائق التصادم الكبرى في تاريخه ..لن يموت بصمت على سرير ميت ،إن موته سيكون مواجهة ميتافيزيائية ..سيكون مشهداً مذهلاً يبهر العالم ويهز اليابان لسنوات طويلة ،وبعد الصراع يستوطن الهدوء ،يستقر الشبح ويسترد أنفاسه بعد أن يسلب الجسد آخر رعشة ،يتخيل يوكيو لحظات مابعد الصراع »: حديقة وضيئة آمنة لاتنفرد بشيء خاص ،يسمع فيها صرير الزيزان كأصوات تنبعث من سبحةوردية يفركها المرء بين يديه ..كأنه قد وصل الى مكان ما .. ولم تعد لديه ذاكرة ولاأي شيء ،وشمس الصيف تغرق الحديقة الهادئة ».‏

الانتحار على طريقة /السيبوكو/ طريقة فرسان اليابان الشجعان القدماء .‏

يوكيو، يمارس هذا الطقس من التراث الياباني للرد على الحاضر المخزي .‏

في يوم الخامس والعشرين من شهر تشرين الثاني من عام 1970 احتل الروائي يوكيو كلية الأركان العسكرية بقوة «ميليشاه وأسر قائد الكلية ..وجمع الجنود البالغ عددهم ثلاثة آلاف جندي ياباني في الساحة وقرأ بيانه الأخير التالي : «لقد انتظرنا طويلاً انتفاضة القوات المسلحة ولكن انتظارنا كان عبثاً ،إن لم نتحرك فإن القوى الغربية ستبقى مسيطرة على اليابان حتى نهاية القرن القادم فإما أن نبقى يابانيين بالمعنى الحقيقي أو نموت ..أم أنكم لم تعودوا تكترثون إلا بالعيش وتتركون الروح تموت ..إننا نقدم لكم قيما أهم وأرقى من العيش السطحي ..لاتهمنا الديمقراطية أو الحرية ..مايهمنا هو اليابان ..أرض التاريخ والتراث ..اليابان التي نحب».‏

وعلى الفور أخرج سيفه وفتح جرحاً بمساحة 31 سم في بطنه واحتدم التصادم العنيف بين الجسد الشجاع القوي الذي وقع عليه بغتة ..ووقع على الأرض ينتفض بقوة وقسوة في مشهد دموي أرعب الجنود لم يستسلم الجسد للطعنة ،بدأ يقاوم ..بين دماء ساخنة ويتقدم اليه صديقه الحميم المسؤول عن قيادة الميليشيا بعده وعاجله بضربة لم تكن القاضية ،وعاجله بضربة أخرى لكنها لم تكن الفاصلة ..ومازال يوكيو يقاوم ويحدق الى رفاقه بعينين قاسيتين ..فتقدم رفيق آخر وسدد ضربة حاسمة الى عنقه فانفصل رأس الروائي عن جسده في لحظة واحدة ..وجاء دور /موريتا / الخائف لتنفيذ الاتفاق كي يطعن بطنه هو الآخر وسط نظرات الرفاق .‏

وجه ضربة خفيفة ،وسحب السيف بخوف دون أن ينفذ الاتفاق ..فتقدم نفس الرفيق اليه وسدد ضربة الى عنقه وجعل رأسه بالقرب من رأس زميله الروائي ،ولبث ثلاثة أعضاء من الميليشيا أحياء حسب الخطة المتفق عليها قبل بدء العملية .‏

استنتاج‏

بعد انتحاره نستخرج جملة هامة من سيرته : «اعترافات قناع » هي : «كانت تصيبني الرعشة مع لذة غريبة حينما كنت أفكر بموتي ،كنت أشعر أنني ملكت العالم بأسره ».‏

إنه شكل من أشكال ممارسة أقصى حدود الحرية ..امتلاك كل شيء في لحظات خسران كل شيء ..بيد أن مفهومه للموت يغدو أكثر نضجاً في روايته الكبيرة : « الشمس والفولاذ فعندما يطير في طائرة حربية يشعر للحظة ماتأن روحه تنفصل عن جسده ويتمتم بينه وبين نفسه : « في مكان مايجب أن يوجد مبدأ مايتوصل الى أن يجتمع بينهما ويصالحهما .. وخطر ببالي ان هذا المبدأ هو الموت» .ولكن لاينبغي ليوكيو على الأقل أن يرضخ لشبح ما .. ويقاد الى الفراش ..ليدخل الشبح خلفه ،يمد يده ويسحب روحه ..بينما يوكيو يستلقي في الفراش مستسلماً له حتى ينجز مهمته ويهرول قبيل الضوء ،لابد أن يحتدم التصادم بينهما ،وهذه هي دقائق اللذة التي ينظر اليها البطل بشغف ويتنظر قدومها بشوق ..إنه صراع ممتع بين الجسد الذي يتمسك بالالم بشغف وينتظر قدومها بشوق ..إنه صراع ممتع بين الجسد الذي يتمسك بالعالم وبين قوة الشبح ، الجسد يتمسك بالعالم والشبح يصر على أن يسليه حياته .‏

هذه هي الدقائق الحاسمة التي عليها أن تطول - لذلك كله يلجأ الى رياضتي /الكندو ..والكاراتيه / وتمارين رفع الأثقاف ويغدو من دعاة تقديس القوة الجسمانية والعضلية في اليابان ويطلق مقولة سرعان ماتذاع : «إن الشيء الذي يقي الجسد في النهاية من أن يصبح مضحكاًهو عنصر الموت الذي يستوطن جسماً عامراً بالصحة » .‏ هذه الرواية بطلها شانسوكي هينوكي، روائي يتحدث بلا مواربة أو تورية أو تمويه عن حياته العامة وتجربته الروائية والعملية من جهة، وعن حياته الخاصة الصاخبة والغريبة والمليئة بالتناقضات، وهي الخلفية التي شكّلت مخزونه الروائي ورؤيته المتكاملة.

يخوض شانسوكي ثلاث تجارب زواج، مع زوجة لصة، وزوجة مجنونة مهووسة؛ وزوجة شبقة، خانته فجراً مع بائع اللبن الشاب، الذي انتحرت وإيّاه... ليتولّد لدى البطل شعور عارم بالانتقام من المرأة.. يتعرّف إلى يوشي، وهو شاب رائع الجمال أخّاذ تعشقه دون مقاومة كل من تراه؛ لكنه مثليّ الجنس! يستغلّه شانسوكي ويتخذ منه وسيلة للانتقام، بأن يُسهم في تعلّق النساء بيوشي، ويراقب خيبات أملهن، وهن يكشفن ميوله. رواية تُدار أحداثها بذكاء معتمدة الثنائيات المتناقضة من جمالٍ وقبح، شباب وكهولة، معرفة وجهل، لتصوّر تمزّقات البطل وخيباته وكذبه لتغطية حالته؛ لكنها في الحقيقة تصوّر العالم التحتي الشاذ في اليابان بعد الحرب؛ والغرف السرية المنتشرة في أصقاعه؛ وما يدور في كنف الطبقة الأرستقراطية من فضائح، وما يتم من عمليات ابتزاز في محيطها.4shared.com - document sharing - download ط*ط¨ ظ…ط*ط±ظ… - ظٹظˆظƒظٹظˆ ظ…ظٹط´ظٹظ…ط§.pdf

 
 

 

عرض البوم صور kais1975   رد مع اقتباس

قديم 18-01-10, 07:27 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 37228
المشاركات: 149
الجنس ذكر
معدل التقييم: الهادي عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الهادي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : kais1975 المنتدى : الروايات العالمية
افتراضي

 

يوكيو ميشيمل كاتب كبير
شكرا جزيلا علي هذا الجهد

 
 

 

عرض البوم صور الهادي   رد مع اقتباس
قديم 18-01-10, 07:38 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 154830
المشاركات: 53
الجنس أنثى
معدل التقييم: ضـَـوء عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدItaly
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ضـَـوء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : kais1975 المنتدى : الروايات العالمية
Exclamation

 

لماذا أغلب الادباء ينتهون نهايه مأساويه ؟ لماذا مرتبط الابداع بالحزن والنهايات التعيسه ؟


اقتباس :-  
.أم أنكم لم تعودوا تكترثون إلا بالعيش وتتركون الروح تموت ..إننا نقدم لكم قيما أهم وأرقى من العيش السطحي

كلامه صح وجميل بس عالج الأمر بطريقه غلط هههههههههه



يعطيك العافيه وجاري التحميل والقراءه بس اتمنى ما يجلب لي كتابه الأكتئاب لانه والله لنا نصيب منه ..

 
 

 

عرض البوم صور ضـَـوء   رد مع اقتباس
قديم 18-01-10, 09:59 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو ماسي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 47838
المشاركات: 739
الجنس ذكر
معدل التقييم: kais1975 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدRussian Federation
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
kais1975 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : kais1975 المنتدى : الروايات العالمية
افتراضي

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الهادي مشاهدة المشاركة
   يوكيو ميشيمل كاتب كبير
شكرا جزيلا علي هذا الجهد

الصديق العزيزالهادي .اسعدني مرورك

 
 

 

عرض البوم صور kais1975   رد مع اقتباس
قديم 18-01-10, 10:10 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو ماسي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 47838
المشاركات: 739
الجنس ذكر
معدل التقييم: kais1975 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدRussian Federation
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
kais1975 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : kais1975 المنتدى : الروايات العالمية
افتراضي

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ضـَـوء مشاهدة المشاركة
   لماذا أغلب الادباء ينتهون نهايه مأساويه ؟ لماذا مرتبط الابداع بالحزن والنهايات التعيسه ؟




كلامه صح وجميل بس عالج الأمر بطريقه غلط هههههههههه



يعطيك العافيه وجاري التحميل والقراءه بس اتمنى ما يجلب لي كتابه الأكتئاب لانه والله لنا نصيب منه ..

الاخت العزيزه ضوء. من بعد التحيه والشكر على مرورك العطر .اليابان من البلدان العريقه والرائده و حضارتها مغرقه في القدم وهناك الم شديد عند الشعب الياباني بعد الهزيمهفي الحرب العالميه وعندهم الموت على طريقه <الهاراكيرا> يمثل قمه الاخلاص واتمنى من الجميع الاطلاع على الحضاره اليابانيه التي لانعرف عنها الا القليل وحركه الترجمه من اليابانيه الى العربيه ضعيفه جدا ولكن اتيح لي الاطلاع جيدا على الثقافه اليابانيه وغيرها من خلال اللغه الروسيه التي اتقنها جيدا وحركه الترجمه في روسيا من و الى اللغات الاخرى في قمه الحركه .

 
 

 

عرض البوم صور kais1975   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
حب محرم, يوكيو ميشيما
facebook



جديد مواضيع قسم الروايات العالمية
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:19 PM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية