لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-01-10, 12:34 AM   المشاركة رقم: 66
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد مبدع


البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 38720
المشاركات: 3,019
الجنس أنثى
معدل التقييم: Emomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1554

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Emomsa غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Emomsa المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

سلمت عليها ميثا ببرود ..
وبارك لهم سعيد بهدوء وما يلس وياهم ..
مجرد انه قال لحارب : يوم بتكون جاهز خبرني عشان اوصلكم ..
وسار عنهم ..
لفتها غموضه ..وحست انها خايفة منه وايد أكثر عن حارب ..
بس ما اهتمت الحين الا انها تصحح موقفها جدام ميثا ..
بدون سابق إنذار لاحظت جمانة همسات حارب لأمه ..
فتقربت من ميثا وهمست لها : أنا آسفة ع الموقف البايخ اللي استوى ..!!
ميثا ابتسمت من ورا خاطرها : لا عادي فديتج .. انتي وحارب تنيازون انا شو لي ..؟؟
جمانة : صدقيني كنت شوي بس متوترة وخايفة وظهرت الرمسة الا جي ..
ميثا طالعتها بإبتسامة مصطنعة : عادي حبيبتي .. حارب طيب وبيستحمل ان شـا الله .. المهم عرفتي جيمته ..
هزت راسها بإيجاب : اكيد ..
ميثا : الحمدلله ...
×
×
×
مع مرور الوقت ..
ام حارب : سعـيد يلا اخوك سايـر .. !! وصله وتعال حميد ياينا عقب شوي ..
جمانة : حميد بيي عندكم ؟
ام حارب : هي تدرين بعد بيتوظف في نفس شركتي اللي تقاعدت عنها ولازم أيلس وياه اشرح له الشغل ..
ابتسمت جمانة : مشكورة عمو والله ما قصرتي ..
ام حارب : افا عليج ما بيننا هالرمسة .. (جافت سعيد نزل) يلا ما وصيكم ع بعض .. بتجابلون بعض شهر كامل ما ابغي أسمع الا كل زين ..
حارب : إن شا الله ولا يهمج ..
ام حارب بضيج : بس ما تتوقعون المطر يخرب الرحلة ؟؟
حارب : توه نفاف ما اتوقع ..
ام حارب : يلا عيل تروحون وتردون بالسلامة ..
حارب + جمانة : الله يسلمج ..
وايهت حارب وجمانة ..
ومن بعدها سلمت ميثا عليهم..
وظهروا من البيت ..
آخر كلمة سمعوها من أم حارب : لا تطول سعيد انزين ..
سعيد : إن شا الله ..!!
×
×
×
في السيارة ..
جمانة يالسة ورا حارب وسعيد يسوق السيارة ..
حارب : صدقها امايه المطر يالس يزيد شوي شوي ..
سعيد : اذا الرحلة تأجلت لا سمح الله خبرني ..
حارب بابتسامة : ليش يعني لا سمح الله ؟
سعيد : ما صدقت افتك من ويهك ..
حارب : هههههههه يا النذل ..
×
×
×
قطعت السوالف بينهم رنة موبايل سعيد برقم غريب ..
رد باقتضاب : ألـو .. / نعـم ؟؟ / منو انته ؟؟ / هي هي عرفتك .. خير شو مستوي ؟ / (بصدمة) شوووووه ؟؟ انته متأكد ولا تستهبل ؟؟ / انزين جيكت الغرفة ؟؟ / خلاص مشكور .. مشكور / مع السلامة ..
حارب بقلق : خير شو مستوي ؟؟
سعيد باقتضاب : لا عادي شغلة اختربت وبس ..
حارب : ليكون بنعطلك بس ؟
سعيد : لا افا عليك عادي .. السالفة تتحمل التأجيل عادي ..
×
×
×
مر الوقت ولاحظ حارب ويه سعيد المتغير ..
حس ان في شي خطير مستوي بس سكت وما علق ..
وصلهم المطار ..
ووسط المطر شخط بويل سريع ..
حارب بقلق : الله يسـتر ..!! يا رب تحفظه .. ( طالع جمانة ) يلا نسير ؟
جمانة بحيا : يلا ..
|[]|
ام حارب : حياك الله حميـد ..
حميد بفشيلة : الله يحييج خالـو ..
ام حارب : ههههههه شبلاك مستحي .. شكلي ما بروم اشرح لك الشغل إلا إذا سعيد يا .. تراه سعيد مطول من شوي بس سار المطار يوصل اختك وحارب ..
حميد بقفطة : لا ما عليه خالو اشرحي وانا وياج ع الخط ..
×
×
×
مـر الوقت وحميد يالس في الصالة ويا أم حارب ..
كانت تشرح له بلا ملل وكـووول عـادي ..
وحميد شوي شوي تأقلم عليها ..
نزلت ميثا بعباتها وشيلتها وسارت عند أمها : امايـه ما تبون العشا ؟
×
×
×
تصنم حميد وهو يطالع ميثا ..
سبحان اللي خلقها ..
معقولة بنت بهالجمال ..
ماشا الله .. ماشاااا اللـه ..!!
هذا اللي ردده فـ خاطره ..
×
×
×
مع مـرور الوقـت ..!
حميد : أنا أستأذن عيل ..
ام حارب متلومة : اسمح لي والله .. سعيد ظهرت له شغلة مفاجأة ..
حميد : ما عليه اجوفه مرة ثانية ان شا الله ..يلا مع السلامة ..
(صد ع ميثا اللي تبين وهي يالسة ع طاولة المطبخ تلعوز البشكارة وابتسم)
ام حارب بخبث : ربي يحفظك .. سوق شوي شوي الجو مطر .. (في خاطرها) يا الداهية انته هههههه ..
|[]|
من تلقى هالاتصال وهو مرتبك وخايف وقلبه يدق بقوة ..
هذا هـو سعيـد ..
الاتصال كان من سكيوريتي الفندق اللي حجز سعيد لـ ريم فيه ..
ما يدري ليش حزتها كان يحاتيها وطلب من السكيوريتي يراقب هالحجرة ..
وصدقت ظنونه يوم ياه اتصال من السكيوريتي اللي عطاه رقمه يقول له ان ريم ما دخلت الحجرة اصلاً ..
على طول توجه لشقة ريم يمكن تكون فيها ..
بس الصدمة انها ما كانت هناك ..
والشقة مبهدلة شكله احمد النذل مفتشنها ..
عصب زيادة وهو في داخله يغلي من القهر ..
الجو مطر وهو روحه مب رايم يسوق عدل ..
رد صوب الفندق ...
مع ان المطر كان يصب بغزارة ..
بس ظهر سعيد من سيارته وركض يدورها ..
عيز وهو يدورها وما حصلها ..
يلس بيأس ع رصيف مركز دبي التجاري والمطر خيس ملابسه بكبرها ..
بس هو كان مطنش كل هالبهدلة اللي هو فيها ..
فجـأة تذكر بس ..
×
×
×
سعيـد وهو يكلم ريم ع التلفون : وين خاطرج تسيرين ؟؟
ريم : البحـر ..
سعيد : هههههههههه البحر عاد ؟؟؟
ريم : امووووت في البحر ..وقت حزني وفرحي أحب أسير له .. تعرف حتى خاطري أغرق وأموت وانا في البحر ..
سعيد بعصبية : عن هالرمسة الماصخة ..
×
×
×
تذكر انه يوم كان يكلمها كانت دوم تطري له حبها للبحر ..
فكر ان احتمال عادي تكون صوب البحر ..
وتوقع انها بتكون هناك ...
وكانت وجهته هناك ..
×
×
×
صوب البحـر ..
مشى بالسيارة وهو يجيك جان في حد صاحي يالس يتأمل البحر في هالجو الممطر ..
كان يطوف على طول الرصيف ومتوتر من خاطره ..
وينها اختفت وينها ؟؟
صرخ بقوة بعد ما نزل الدريشة : رررررررريييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ييييييييييم ..!!!
صرخة هزت كل شي فيه ...
ووضح له مع تعود عينه ع الظلام جسم انسانة يالسة صوب الشاطي متكورة ع نفسها ...
×
×
×
ظهر من سيارته شرات المينون ..
وركض صوبها وهو يصارخ بعصبية : رييييم ؟؟!!!!
بس ما كانت ترد ..
كانت تون بقوة ..
هزها بقوة وهو يصارخ : تستهبلين ياية هني فهالجو ؟؟ نشي نشي ..
رفعت راسها وتأكد انها ريم ..
طالعها براحة : انتي هبلة ياية فهالوقت ؟؟ يلا نشي ..
ريم وهي تصيح : مابا أنش مابا .. انته شو دراك اني هنيييي ؟؟
سعيد وهو يحاول يرفعها : نشي بلا حركات عناد .. من متى انتي عنيدة جي ..
ريم بتحدي وهي لازالت تصيح : مب نااااااااااشة مب ناااااااااااشة قووووووم خلني اموووووت ..
سعيد طالعها بعصبية : خاطرج في كف يقومج من الغباء اللي انتي عايشتنه ؟!!
ريم وهي تحاول تبعد عنه : اضربني يلا اضرب .. جرحتني وحطمتني وسويت كل شي .. باجي تضربني يلا اضرب (صاحت بقوة) اضرب اضرب شو تتريى .....
زخها سعيد بقوة : ريم اصطلبي ..
ريم بتحدي وهي تصيح برعب : ما بصطلب كيفي مابااااااااااا..
سعيد ونبرته هدت : ريم اهدي ..
ريم وهي لا زالت تصيح : ما بهدى ما بهدى ..
سعيد بنبرة توسل : عشاااان خااااطري اهدي ..
ريم انفجرت وهي تصيح : ليش خاطرك ليييييش ؟؟ انته تكرهني .. انته تكرهني يا سعيد ..
سعيد سحبها بقوة لين السيارة ..
وهي تصارخ وتستنجد بس منو يسمعها فهالمطر ..
×
×
×
مـر الوقت وسيارة سعيد ما تحركت ..
يالسين في السيارة ..
ريم ورى سيت سعيد وتصيح بقوة ..
وسعيد ويهه ع السكان سااااااااااكت ..
كانت ريم تصارخ ..
كان قافل عليها الباب وما تروم تفتحه..
يلست تهذي بكلمات ما اهتم سعيد يعرفها كثر ما اهتم سبب كل هاللي يستوي بها ..
لقط منها بس : يكررررررررررهني ويعذبببببببببني لييييييييييش لييييييييييييييييييش ؟؟
صد عليها سعيد بقوة : انا اكرهج ؟
ريم طالعته برعب وهزت راسها بإيجاب ..
طالعها بنظرة مبهمة : وانتي تكرهيني ؟؟
نزلت دموع ريم برعب : هي اكرهك مب بس انته تعرف تكره ..
ابتسم سعيد على طفوليتها : والكره كان قبله حب ؟؟
انهارت ريم : ما بقول ماباااااااااا..
سعيد : بس أنا اللي أعرفه ان الحب بكلمة بس يعيش .. ومستحيل أي كلمة فهالدنيا لو كانت جاسية انها تموته ..
ريم وهي تحاول تمسح دموعها المجروحة : وانتـه تحبني ؟؟
سعـيد : يهمج يعني تعرفين ؟؟
ريم بمفاجأة : وليش ما يهمني ؟؟
سعيد طالعها بجدية : ريم أنا ناوي أخطب جريب .... ارجوج انسيني ..

 
 

 

عرض البوم صور Emomsa   رد مع اقتباس
قديم 01-01-10, 12:35 AM   المشاركة رقم: 67
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد مبدع


البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 38720
المشاركات: 3,019
الجنس أنثى
معدل التقييم: Emomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1554

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Emomsa غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Emomsa المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

-|[ الحب / كالحرب من السهل أن تشعلها . . من الصعب أن تخمدها ]|-

رفعت ريم راسها بمفاجأة : بتخطب ؟
هز سعيد راسه بإيجاب : هي ..
حست بجمود بس تكلمت بالغصب : منو ؟؟
سعيد بلا مبالاة : وحدة رشحتها أمي ..
ريم صخت .. وتكلمت عقب دقايق : وتحس انها تناسبك ؟
سعيد : أكيد أمي بتختار لي وحدة تناسبني ..
ريم بغصة : جفتها ؟
سعيد بسخرية : معقولة ما لاحظتي في العرس ؟..
تذكرت ريم وقلبها يحرقها : وانته ؟؟ تباها ؟؟
سعيد ما طالعها في عيونها : انا مقتنع فيها ..
ريم بإصرار : طالعني في عيوني وقول لي انك تباها ..
سعيد طالعها بس بتهرب : وليش يعني ما أباها ؟
ريم ارتبكت : جاوب صج ... حبيتها ؟
سعيد باستهزاء : لا .. بس الحب بيي مع العشرة ..
ريم بغصة : العشرة ؟؟ هيييييه .. انزين .. ممكن تردني شقتي ؟؟
سعيد : بوديج الفندق لين ما نخلص من سالفة أحمد ..
ريم بإصرار : أبا أرد شقتي ما يخصك فيه ..
سعيد بعصبية : حلفي بس انتي ؟؟
ريم طالعته بغيظ : وتطمن اذا جفت أحمد بتزوجه .. بتزوجه لانه ع الاقل يحبني ..
انفجر سعيد في ويهها : رييييييم .. انــطـــبـــــي ..!! ..
طالعته ريم بقهر : أنطب ؟؟ وايد عليك .. ما فيه شي احمد عشان ما أتزوجه ..
سعيد يحاول يدور له عيوب : يكفي .. ان ... انه متزوج بنت خالج ..
ريم بلا مبالاة : عادي .. بنت خالي ما يابت لي الا القهر طول حياتي .. خل تنقهر أكثر واتزوج ريلها ..
سعيد : وهي حامل ..
ريم عقدت حياتها : وان شـا الله بحمل أنا بعد ليش لا ..
انفجر سعيد في ويهها : انتي شو ما تستحين على ويهج ؟
ريم عصبت : أنا ما أستحي ؟؟
سعيد بغيظ : هي ما تستحين .. في بنت تقول هالرمسة ؟؟
ريم بانفعال : هي أنا .. ولا حلال عليك ترفع ضغطي وحرام عليه ؟؟
سعيد عصب أكثر : حد قال لج ان مخج قوطي ؟
ريم انفجرت في ويهه : وحد قال لك انك اناني وغبي وطماع وكل الصفات الخايسة فيك ؟؟
سعيد : لا محد قال ..
ريم بعصبية أكثر : عيل انا اقول لك .. ما ينلامون الناس عرفوك مجرم ما يرومون يصارحونك ..
على عكس توقعها ضحك سعيد : هههههههههههههههههههههههههههههههه ..
×
×
×
حرك سيارته بدون ما يعلق ..
بس واضح من سواقته انه ضحك بس عشان يقهرها ولا هو ميت من الغيظ ..
مع انها كانت ميتة من الزياغ بس تمت صااااااااااخة وما قالت شي ..
وصل لين الفندق ..
حزتها المطر كان نفاف خفيف ..
فتح لها الباب بسخرية : يلا يا آنسة تفضلي ..
ريم طالعته بحقران وما ردت ..
كانت بكبرها خرسانة ..
بس مشت بمحاذاة سعيد لين الغرفة ..
ومن وصلوا عند الحجرة ..
فتح لها الباب وعطاها البطاقة ..
طنشته ودخلت ..
بس ياها صوته الجاد : ريم ..
رفعت راسها صوبه باستفهام ..
سعيد : الله يخليج لا تظهرين ... تراني يالس أترجاج ..
ما قدرت تقول لا ..
وهزت راسها بنفس طيبتها اللي الكل عهدها منها ..
تنهدت وهي تصك الباب ..
وسرحت في أفكارها ..
اللامحدودة ..!!
×
×
×
حـارب وعـرّس ..
وسعيد خلاص ناوي يخطب ..
أنا شو أبغي من هالعايلة بالضبط ؟؟
شحقه رسيت في حب اخوان اثنينة ؟؟
آه مني ومن قلبي الغبي ..
ليتني بس أقدر أوقف نبضات قلبي اللي تتزايد من شوفة سعيد ..
نزلت دمعة قاسية من عينها ..
حست بحمى خفيفة .. اكيد من المطر ويلستها هاك اليـوم ..!!
تنهدت وهي تردد ...
الله يهنيك يا سعيد ...
الله يهنيك ..!!
|[]|
ومـع أجـواء الطيـارة ،،
حارب كان راد السيت ع ورا تعبان يبا يرقد ..
بس وين اييه الرقاد وهو حاس بأكبر مصيبة يته في حياته ..
جمـانـة .. ورفضها له ..
ما حسها تستحي يوم الرؤية الشرعية وحس انه واثق ان ما يحتايون فترة بين الملجة والعرس ..
بس ليش كل ها تغير ليلة العرس ؟؟
ليش يحس ان في حـاجز بينهم ..
تنهد ..
تنهد وما حس ان تنهيدته طلعت قوية ومن خاطره ...
يا بينسى ريم ...
ولقى نفسه في دوامة أكبـر ..
×
×
×
ما حس إلا وبهدوء جمانة يتحول لـ حوار : حـارب ؟؟
رفع راسه ولا إرادياً ابتسم ع شكلها الخايف : هـلا ..
جمانة بضيج : ما فيـه رقـاااد ..!!
ابتسم حارب اكثر : عادي شوي شوي بتتعودين ع الجو وبييج الرقاد ..
جمانة بحيرة : وانته بترقد ؟
حارب بإيجاب : مدوخ فيه رقاد ..
جمانة بوزت : وليش انا عيل ما فيه ؟
حارب : راقدة في مكان مريح تقارنين عمرج فيه ؟؟
افتشلت جمانة وضحك حارب ..
جمانة بفشيلة : آاااسفة والله .. بس لا تلومني والله كنت خايفة منك ..
حارب بمفاجأة : خايفة مني ؟
جمانة : هي .. (نزلت راسها) حتى خرتها وقلت لميثا رمسة ما تنقال .. حتى يوم سلمت عليها قبل ما اني المطار حسيتها كارهتني ..
حارب بذهول : والله ؟؟ ولا حتى انتبهت ..
جمانة بحزن : والله ..
حارب ابتسم : ما عليج منها تراها طيبة بس من كثر حبها لنا جي تسوي ..
جمانة : ما ألومها لان رمستي صج كانت عودة ..
طالعها حارب بابتسامة غريبة : وبعدج خايفة مني ؟؟
جمانة بقفطة : تبا الصج ؟
حارب : اكيـد ..
جمانة : بصراحة كنت خايفة منك شويه لاني ماعرف عنك شي .. بس موقفك ويايه وسكوتك عني امس .. وانك ما خبرت هلك عن اللي سويته .. حسيت انك مب سيء مثل ما تخيلت ..
ابتسم حارب براحة : طمنتيني ربي يطمنج دنيا وآخرة..
جمانة بحيرة : أطمنك ع شو ؟؟
حارب بفرحة : أمس طول الليل تخيلتج مجبورة علي ..
جمانة بإبتسامة جانبية : تخيل بس ..!!
تنهد حارب براحة ..
جمانة فيها أشيا مميزة تستحق انه يكتشفها فيها ..!!
|[]|
شهقت ام حارب : سعيييييييييد .. شو ها ليش جي خرساااان ؟؟
سعيد بجمود : مشيت في المطر ..
طالعته وهو يحج خشمه دلاله ع الزجام : يعني زجمت حضرتك ..
كح سعيد بقوة : شكلي جي
ام حارب : اسميك ماصخ .. حد يمشي فهالجو ؟؟
سعيد ضحك بلا مبالاة : شو حلاة الحياة بليا مغامرات ..
ام حارب هزت راسها بمعنى ان ماشي فايدة : ربي يهديك بس ..
سعيد رفع ايده جنه يدعي : آمييييييين ..!!
قالت له بحنية : سير اميه طل على ميثا اكيد يالسة تترياك أدريبها ما ترقد لو ما جافتك ..
ردت كحة سعيد : إن شا الله ..
مشى لـ فوق وأم حارب تتأمله ..
دعت في سرها إن الله يحفظه ويوفقه وين ما كان ..
|[]|
يـوم ثـاني ..!
دلال بمفاجأة : لا تصدمني وتقول انك تفكر بالعرس ؟؟
فيصل : شكو كلكم مستغربين .. ؟؟
دلال : مو استغراب بس ... يعني انت كنت رافض الزواج كلش .. والحين تبيني آنا أخطبها لك ؟؟
فيصل : إيه انتي عشتي بالإمارات كل هالفترة شي طبيعي راح تساعديني وخالتج بعد ..
دلال : زين ليش ما تاخذ منى بنت خالتي نورة .. نتونس مع بعض واهي اولى لك من الغريب ..
فيصل : لا ما ابغي زواج قرايب .. بعدين اذا تهاوشت معاها تييني خالتي نورة وزوجها الـ CNN يطقوني ..
دلال : هههههههه شكو يطقونك انت صج ما تعرف تحجي ..
فيصل بملل : يعني ماكو أمل ترشحين بنات لي ؟
دلال : ممممم شنو مواصفاتك ؟؟
فيصل : أبيها طويلة ..
دلال : يعني طولي ؟
فيصل : وايد ماخذة مقلب بعمرج .. اقول نسيتي انج قزومة ؟
دلال بوزت : ريلي عاجبه طولي مو تشيشه علي بعد ؟؟
فيصل : ههههههههههه .. لا أبيها اطول منج بشوي ..
دلال : زين وبعد ؟؟
فيصل : خشمها طويل ..
دلال بغباء: شكو الخشم الطويل انت روحك خشمك اشطوله ..
فيصل : آنا حر أبي زوجة جذي ..
دلال : الموناليزا مو زوجة هذي .. زين وبعد ؟
فيصل : شعرها ناعم ..
دلال : ايه وبعد ؟
فيصل : عيونها كبار ..
دلال : ايه كل الرياييل هالمواصفات يبونها .. زين وشنو بعد ؟
فيصل : ايه أهم شي تكون محترمة ومالها سوابق .
دلال : قصدك مو راعية مخدرات وحشيش ؟
فيصل : هاهاهاهااااا باااااايخة .. قمتي تنكتين يا البايخة ؟
دلال : هههههههه .. مادري عنك شكو كل هالمواصفات ؟؟ (بتفكير) اسمع آنا أعرف وحدة بس مو متزوجة واللي هي لطيفة اخت راشد .. حبووووووبـة وماكو منها اثنين ..
فيصل : ايه هاللي توها طلعت من عندج ؟
دلال بفرحة : ايه .. عجبتك ؟؟!!
فيصل : بصراحة لا ..
دلال بخيبة أمل : شكووو ماكو مثلها ..
فيصل : نسيتي انها قصيرة مثلج وآنا أبغي طويلة ؟؟
دلال : زين عيل انطر يا حمار لين ما اتيك العروس ..
فيصل : زين انطر اشـ وراي خلني أتوظف وتتسهل أموري بعدها لاحقين ع العروس ..
دلال : زين أكو كويتيات ما يقربون لنا اذا ما تعرف ..
فيصل بتفكير : ايه بس بعد حلو الواحد يغير .. يعني مع الأيام اتزوج اقطرية وسعودية وبحرينية .. واقنع راشد يتزوج عمانية وعراقية ويمنية .. خليجنا واحد ترى خخخخخ ..
دلال بعصبية : قول له وشوف شنو بيصير لك ..
فيصل : يه اتغشمررررررر .. كلتيني بقشوري هههههههه ..
|[]|
وين ساير ؟؟
أحمد بلا مبالاة : شو يخصج ؟
سارة صاحت : انته شو فيك تغيرت عليه فجأة جيه ؟؟
احمد : اييييييييهااااا ردت نزلت دموع التماسيييييح ..!!! بسج تمثيل مب زين ..!!
سارة بقهر : تمثيل ؟؟ من الحين أخبرك لو تزوجت ريم صدقني بتطلق منك ..
احمد : ما يحتاي تقولينها أصلاً .. اذا تزوجتني اكيد بطلقج ..
سارة بحقد : لهالدرجة ؟؟ ان شـا الله ما تحصلها وما تتزوج وإن شا الله حوباتي تظهر فيك يا رب ..
احمد بسخرية أشر لها تبعد : قومي قومي.. ورايه شغل أنا ..
×
×
×
كانت حاسة بغصة وفـ نفس الوقت بشعور غريب ..
لو انها بس مب حامل جان تطلقت وطلبت حريتها ..
بس تعرف لو تطلقت عادي يطلقها وحزتها محد بيتبهدل غيرها ..
تنهدت بقهـر ..
ودها بس تسمع خبر موته ..
ولا خبر ما يسر عنه ..
استغفر الله ..
حتى الدعوة مستحيل اتي صافية له ... !!
×
×
×
مرت نص ساعة وهي تنظف الشقة الأشبه بـ زبالة ..!!
ما فزت من مكانها الا يوم سمعت رنة موبايلها ..
المتصل : أحمد ..
شي واحد اللي سمعته بس : أنا في مركز الشرطة تعالي بسرعة ..
تكلمت ببرود : والله انك مب ريال .. شو يعني تباني أكفلك ؟؟ انجلع ..!!
وصكت فـ ويهه ..
|[]|
في بيت أم حارب ..
ميثا بملل : اماية الصراحة ما عندج سالفة ..!!
ام حارب : شحقه عاد ؟؟ تراج كنتي متحمسة اول شي انه يعرس ..
ميثا : متحمسة هي بس احس لو انه روحه يختار أحسن ..
ام حارب : وانا ما قلت لا .. بس هو روحه قال هالرمسة ..
ميثا تنرفزت : هذا سعيد يباله كفين ع ويهه ع تصرفاته الغبية ..
ام حارب باستغراب : شحقه ؟؟
ميثا : أموت وأعرف بس شحقه كل ها اللي يسويه بعمره ..
ام حارب : شو قصدج ؟؟
ميثا : روحه يروم يختار شحقه يعني يتزوج هالزواج أساساً ..
ام حارب : بياخذ شيخة البنات بلاج انتي ..
ميثا رفعت حاجب واحد : الحين حلت في عينج ها ؟؟
ام حارب : بلاج مشتطة انتي .. اللي يسمع خلاص خطبناها وخلصنا ..
ميثا تنهدت : امايه انا مب رافضة لطيفة بالعكس ما جفت عليها قصور .. بس .. بس ... خل يختار روحه ..
ام حارب تنرفزت : ميثو صخي عن هالسالفة ترى ضغطي قام يرتفع منها ...
ميثا وهي ياية تحط ايدها ع حلجها : خلاص سكت سكت ..
|[]|
في مركز الشرطة ..
الضابط : بس انته فعلاً تهجمت يا احمد والدليل الشهود اللي جدامك ..!!
×
×
×
سـ ع ـيد ..
×
أحمد
×
حارس العمارة "شاهد"
×
واحد من اللي ساكنين في نفس البناية "شاهد"
×
تيمعوا كلهم في غرفة الضابط ..
سعيد اشتكى على احمد بسبة اعتداءه ودخوله بيت ريم
وهو اللي موقع تعهد قبل ..
وفوق ها انه دخل بعد ما أشهر ورقة الاحتكار اللي هي أساساً ملغية ..
×
×
×
الضابط وهو يطالع الشهود : مشكورين خلاص .. بس ممكن توقعون هني .. تقدرون تنصرفون ..
بعد ما ساروا ..
الضابط : والحين ؟؟
سعيد بجمود : يدخل السجن ..
احمد عطاه بنظرة : نعم ؟؟ جي أنا دخلت شقة الملكة ديانا وأنا مادري ؟؟
سعيد طالعه باحتقار : لو الجني الأزرق ما يحق لك ..
احمد : بس بعد لازم نتفاهم .. شو رايك يا حضرة الضابط ؟؟
الضابط وهو متنرفز ان من الصبح يالسين يتلاسنون : أنا بظهر عنكم تفاهموا ومن تخلصون خبروني ..
×
×
×
سعيد بكره : ع شو تبا تتفاهم ؟؟
احمد بانتقام : ان دخلت السجن خبر ريم ان سارة ورقة طلاقها بتوصلها على طول ..
سعيد بعصبية : صج انك حقير ..!!
احمد بلا مبالاة : الحقارة فهالدنيا تنفع لك ولأشكالك ..!!
سعيد يا بينش له : أشكالي ؟؟
احمد برعب : لالا لا اتمصخر ..
سعيد باحتقار: اتحرى بعد ..
احمد : انزين اسمع .. شو قررت بتسجنني ؟؟ تراه الا اسبوع وبرد عادي ..
سعيد تنرفز : واذا تنازلت ؟؟
احمد : تتم سارة علة ع جبدي .. وابتعد عن ريم ..
سعيد طالعه باحتقار : صدقني ان تعرضت لها مرة ثانية بتندم .. والله بتندم ..
احمد زاغ : انا ساير أزقر الضابط ما فيه انفلع ..
×
×
×
وبالفعل تقرر ان يوقع أحمد تعهد بعدم تعرضه لريم نهـااااائياً ..
وتقدر ترفع شكوى عليه لو تعرض لها ..
وعادي يوصل الحبس لـ 6 أشهر دام انه تعرض قبل ..
ظهر سعيد وهو هلكان من مركز الشرطة ..
من الصبح يالس يكابر وساكت ..
شكلها الحمى قوية من الخاطر ..
الله يهديج يا ريم ..
سواتج أمس ولا سواة ياهل عمره 5 سنين ..
بتعب حرك السيارة صوب الفندق اللي ريم فيه ..!
|[]|
موبايل جمانة كان يرن ..
حاطتنه الاخت general بعد ..!!
تنهد وهو يطالع الرقم ..
" la6oof is calling you "
مادري ليش حب يستهبل ..
حميد : ألـو ..
لطيفة بزياغ : بالغلط بالغلط ..
حميد : ههههههه تبين جمانة ؟
لطيفة وتخيلت ان حارب اللي رد : آسفة بس كنت أبا أتطمن عليها ..
حميد وهو ياود عمره عن يضحك : جمانة مسافرة ويا ريلها بس نست موبايلها هني ..
لطيفة تلومت : آسفة آسفة اخويه ..
حميد : لا عادي ولا يهمج حصل خير ..
لطيفة : مع السلامة ..
حميد : ربي يحفظج ..
×
×
×
سكر الخط وعقب استوعب : ربي يحفظج ؟؟
نععععععععععم ؟؟
انا صج غبي ..
هاي معجبة فيه كنت لازم اقول لها عبري عن إعجابج فيه ..
خخخخ صج اني غبي ..
الله يشفيني بس ..!!
|[]|
محمومة من الخاطر ..
وتلوم نفسها ع السواة اللي سوتها بعمرها ..
غبيـة ..
ولا في وحدة تشرد من سعيد وهي تحبه ؟؟
أصلاً حتى لو في إنسانة فهالدنيا تكرهه مستحيل تشرد ..
بس عاد شو الفايـدة ؟!!
سعيد لـ هاييج البنت ..
حاولت تتذكر شكل البنية ..
بس ما تدري ليش مول ما ثبتت عليها ..
تنهدت بغصـة ..
غصة مستحيل تكون نابعة إلا من قلبهـا ..
ليتني ما عرفت سعيد ..
ليتني ..!!
حاولت تشغل نفسها واتصلت تطلب لها شي حار ..
×
×
×
جرس الغرفة اندق ..
بذهول تمت تفكر .. حشى توها طالبة مسرع يابوا الطلبية ..
كانت روحها محمومة وويهها احمر من الخاطر
تعبانة وهاللي داق الجرس وايد متفيج ..
يدقه بعد كم مرة بإصرار ..
لبست شيلتها ومشت ..
فتحت الباب ...
ولقت ...................!!
شهقت بقوة : سعـيد ؟؟
×
×
×
ما تدري ليش حست انه تعبان أكثر عنها ..
كان شبه مغمض عينه ومن فتحت الباب فجها بتعب ..
على انها تفاجأت فيه شهقت بصدمة : شكلك وايد تعبااااان ..!!
سعيد يود عمره : لا عادي .. (عطاها ورقة) هاي ورقة تعهد من أحمد انه ما يتعرض لج ..
ريم وهي مب مهتمة لكلامه : يولي أحمد ... (شوي وبتصيح) سعيد بلاك والله شويه وبتطيح ..
ابتسم على كل هالمرض : ما فيه شي يا بنت الناس ..يلا تعالي بوصلج ..
ريم تنفست بإصرار : وليش أيي وياك ؟ عادي اروم اسير روحي ..
سعيد بتعب : عادي بوصلج ..
ريم بعناد : مابا ..
طالعها بحدة : بسرعة نشي بوصلج لا تطولينها وهي قصيرة ..
انصاعت له ..
هاي أوامر سعيد مب أي حد ثاني ..
×
×
×
بعد ما وصلها البناية ..
اصر على انه تعبان انه يوصلها لين الباب ..
ما رامت تجادله .. تعبان وعنيد ..!!
ردد سعيد بتعب : انا ساير يلا مع السلامة ..
ريم وهي ميودة عمرها عن تصيح ع شكله اللي يكسر الخاطر : اصبر اصبر .. بييب لك شي تشربه ..
سعيد مشى : بسير ..
ريم بإصرار : والله ما تسير جوف شكلك كيف تعبان ..
سعيد بتعب : جوفي شكلج انتي شقايل تعبانة .. جابلي عمرج اول ..
ريم صاحت : والله ان سرت بدون ما اييب لك شي تشربه بزوالك ..
ضحك سعيد بتعب : ههههه انزين ييبي لي بسرعة عن يستويبج شي يا الياهل ..
×
×
×
تعليقاته القاسية تسعدني ..
صج اني غريبة وسعيد اغرب ..
ولا في وحدة فهالدنيا تستانس باليلسة ويا واحد عمره ما مدحها ..
وعمره ما عبر له عن مشاعرها ..
وعمره ما بين لها شي ..
وغامض ..
شهقت يوم جافت الحليب يفور وظهر ..
صكت الغاز وحطت له في Mug سبشل تحبه وايد ..
حطت عسل وصبت الحليب الطازج ..
ها شرابها المفضل .. ان شا الله يعيب سعيد بس ..
×
×
×
توقعت شيئين قبل لا تظهر ..
يا إنه أخلف بوعده وسار ..
أو انه طايح ع القنفة تعبان من الخاطر ..
بس انصدمت بشكله وهو متسند ع باب الشقة ويكسر الخـاطر بالقـو ..!!
وفوق ها ملحف ويهه بإيده بتعب ..

 
 

 

عرض البوم صور Emomsa   رد مع اقتباس
قديم 01-01-10, 12:36 AM   المشاركة رقم: 68
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد مبدع


البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 38720
المشاركات: 3,019
الجنس أنثى
معدل التقييم: Emomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1554

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Emomsa غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Emomsa المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

يودت عمرها عن تصيح هالمرة صج ..
ونطقت بألم : سعيـد ..
فتح عينه لها بتعب : هـا ؟
مدت ريم الكوب له : هاك اشرب ..
سعيد شل الكوب عنها وهو يطالع اللي فيه باستنكار : شو ها ؟؟
ريم : حليب وعسل ..
سعيد ما علق ويمكن بينت في نظراته شي بس التعب مب موضح تعابير ويهه ..!
سعيد : لو مخلتني اسير جان من الصبح انا في البيت ومنخمد ..
ريم تلومت : آسفة والله ..
سعيد وهو يحاول يذوق الحليب : وايد حـااار ..!!
ريم بحيا : خلاص خذه وياك ..
سعيد : انزين .. (مشى شوي ورد لها) والقلاص شو اسوي به عقب ؟
ريم انحرجت : احتفظ فيه كذكرى ..
طالعها باستنكار ..
ريم بفشيلة : اقصد اكسره او احرقه سو فيه اللي تبـاه ..!!
هز سعيد راسه بإيجاب ..
ياها إحباط انه ما جاملها ..
بس استانست شوي ..
ما تدري ليش رددت فخاطرها هالجملة : خلني أستانس شوي قبل ما يتزوج ..!!
ومسرع ما لامت نفسها ..
انسيه يا ريم انسيه ..!!!
|[]|
اليـوم الثـاني ..
ميثا بحزن : سلااااااااااااامتك حبيبي والله ما تجوف شر ..
سعيد اللي طايح ع شبريته من التعب : الله يسلمج ..
ام حارب : ما تتحرك من مكانك فاهم ؟؟
سعيد وهو يقاوم التعب : ما فيه شي ..
ام حارب بإصرار : لا فيك .. قر مكانك وسويج السيارة بشله عنك ..
سعيد تنرفز : اللي يسمع مادري شو فيه إلا حمى ..
ميثا : هي إلا حمى .. لا تتفلسف حرارتك صكت 39 زين تلاحقنا امس الفليل عليك ..
ام حارب : زين الحمدلله ان الله حفظك وما استوابك شي وانته تسوق امس ..
سعيد ما تكلم ..
ميثا : هي والله .. سعيد شو رايك آخذ الليسن ؟
سعيد : سوي اللي تبينه ..
ام حارب : لا تتفلسفين وايد يوم بيستوي زين خذي شوره الحين هو مخرف شوي ..
سعيد رفع راسه : انا مخرف ؟؟
ام حارب طالعته بحدة : إلا ستين مخرف .. بسير اييب لك شوربة يا وييييييلك ان ما شربتها فاهم ؟؟
سعيد لوى بوزه : فاهم ..!!
يت ام حارب بتظهر بس ردت له : تعال صح الكوب بو قلوب مال منو ها ؟؟
سعيد افتشل : هـا ؟؟
ميثا ضحكت : ههههه .. مالي امايه ..
ام حارب باستنكار : لا والله ؟!!
ميثا : هي شو يعني في خاطره يجرب احساس البنات يوم يشربن من هالقلاصات ..
سعيد طالعها بانتقام : لا والله ..
ام حارب حبت ايديها وهي ظاهره : الحمدلله والشكر استخفوا ..!!
×
×
×
ميثا وهي تحرك حواجبها : افتكيت من امايه بس منو بيفكك منييييي ؟!!
سعيد طالعها بحدة : ذلفي بسرعة ..
ميثا وهي مستغلة مرضه : لا فديتك مب ذالفة .. بترمس ولا أحلل السالفة كلها رووووحي ؟؟
سعيد طالعها باهتمام بس تصنع اللامبالاة : حلليها شرات ما تبين مب قايل ..
ميثا بتفكير :مممممم .. قبل أمس كنت ساير البحر .. صح ؟
سعيد بصدمة : هااااااا ؟!!
ميثا حست انها يابتها صح : ما يبالها ذكاء دشيت عليه وريحتك سمج ههههههه .. وتأكدت يوم جفت الرمل ع ثيابك عقب ما حطيتهم حق الغسيل .
سعيد : الحمدلله والشكر .. حرمتي وانا مادري تفتشيني ؟!!!
ميثا : لا تتفلسف انزين .. كنت يالس صوب البحر تفكر في حرمتك (بشاعرية) اقصد اللي تباها زووووجة على سنة الله ورسوله ومحتااااار (تمثل انها حزينة) وينج يا ريم (تمثل انها قالتها بالغلط) اوه وينج يا فارسة الاحلاااااااااام .. ومر الوقت .. وييت لنا خرسان وريحتك بحر أصلاَ .. خخخخخخ ..
سعيد : اقول جب ..
ميثا : اصبر باجي مقطع مهم .. (بعد ما حست ان سعيد سكت وهو مستلذ بوصفها) وسرت زيارة امس لها وعشان عيووووونها بس نسيت المرض .. (بطريقة درامية) آاااااه يا ويلي بس ..!! ومن الرومانسية عطته كوب بو قلوب عربون محبة .. هههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
سعيد بإجرام : جب جب كل شي غلط ..
ميثا وهي تحرك حواجبها بخبث : عيل شو الصح يا الرومااانسسسسي ؟!!
سعيد : ذلفي برع حجرتي احسن لج ..
×
×
×
قطعت عليهم سوالفهم رنة موبايل سعيد ..
" حارب يتصل بك .. "
ميثا اللي كانت جريبة من الموبايل : لا والله تتصل حق سعيد شحقه نحن مالنا رب ؟؟
حارب : بسم الله من وين ظهر هالصوت ..؟؟
ميثا : لا والله ؟؟
حارب : ههههههه شحالج ؟؟
ميثا بلوم : زيييينة ..وصلتوا ؟؟
حارب : هي من زمان .. ورمست امايه .. شخباره سعيد ؟؟
ميثا : بخير بس مريض شويه ..
حارب بقلق : شو بلاه ؟
ميثا تلومت : لا ما عليك يتدلع شويه .. ساير يلعب في المطر شكله ههههه ..
حارب بعصبية : ومتى بيودر هالسوالف عنه مب زين ..!!
ميثا : خلاص الحين هو اوكي .. (طالعت سعيد بغباء وهي ظاهرة) اقولك عطني جمانة..
حارب : تبينها ؟؟
ميثا بعد ما ظهرت : لا لا ماباها .. بس كنت اقولها كحجة جدام سعيد ..
حارب : انزين عطيني اياه برمسه ..
ميثا : لا اصبر عندي رمسة اهم ..
حارب : شو رمسته ؟
ميثا : مرتاح ويا جمانة ..
حارب بإبتسامة : الحمدلله ..
ميثا : الحمدلله .. وتحس انك تحبها ؟؟
حارب باستغراب : لو ما حبيتها جان ما خطبتها (ضحك) استحت البنية ويا ويهج ميثا هههههههه ..
ميثا : خخخخخ انزين عندي سؤال اذا ها جوابك ..
حارب : خيـر ؟!
ميثا : بعدك تحب ريـم ؟؟
حارب تغيرت نبرت صوته بمفاجأة : نعم ؟!
ميثا : حارب ارمسك جد .. تحبها ولا خلاص ؟؟
حارب بجمود : وها شو يخصه ؟؟
ميثا : انته جاوبني وبس ..
حارب بنبرة : لحظة اتريي ..
(شكله ظهر من غرفتهم)
ميثا : وين سرت ؟؟
حارب : تبيني اجاوب وانا ويا جمانة ؟
ميثا بقلق : تحبها ؟؟
حارب : سعيد يحبها صح ؟؟
ميثا : هو ما قال والله ما قال بس أنا جي خمنت ..
حارب برفض : ما ينفعون لبعض ..
ميثا : يا سلام ع هالمنطق وشحقه انته كنت تنفع لها ؟؟
حارب في محاولة لإقناع نفسه : حتى لو يحبها يقدر ينساها ..
ميثا بسخرية : هذا اذا كرهها مثل ما انت كرهتها .. بس حب سعيد الصامت لها مثل الحرب ... انتوا اشعلتوها بس ما ترومون تخمدونها ..
حارب بهدوء : أنا أشعلتها ؟؟ ميثا سعيد هو اللي قال لج هالرمسة ؟؟
ميثا : لا ما قال .. بس جي حسيت انا ..
حارب تنهد : ليش عيل تستبقين الاحداث ..
ميثا : انزين لو قلت لك اني برمس امايه تخطب ريم لـ سعيد شو بتسوي ؟؟
حارب بصدمة : مستحيل تسوينها ... (بعصبية) يا ويـلج تسوينها يا ميثا يا ويلج ..!!!

 
 

 

عرض البوم صور Emomsa   رد مع اقتباس
قديم 01-01-10, 12:37 AM   المشاركة رقم: 69
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد مبدع


البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 38720
المشاركات: 3,019
الجنس أنثى
معدل التقييم: Emomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1554

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Emomsa غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Emomsa المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

-|[ الحب / يجعل من الوحش إنساناً ، وحيناً يجعل الإنسان وحشاً ]|-

ميثا بصدمة : يا ويلي ؟؟؟ تهددني بعد يا حارب ؟؟ تهددني ؟!!!!!!!
حارب وهو يحاول ييود عمره : انتي ما يحق لج تتدخلين في شي ..!!
ميثا بكره : هاي يسمونها أنانية .. انته ما تقول نسيتها ؟؟ تجذب بعد ؟؟ الحين ما قول غير الله يعين جمانة عليك ..
ما حست بعمرها الا وسعيد يسحب عنها الموبايل بعصبية : ألـو ..
تغير صوت حارب : سعيد ؟
سعيد بعصبية : هاي اختك خرفت روحها تظهر رمسة من عندها ..
ميثا عصبت وظهر صوتها : انا أظهر رمسة ولا انته غرقان بحبـ..........
سكتها سعيد بعد ما حط ايده ع حلجها بقوة : ما عليك منها .... انته لا تحط في بالك ..
تنهد حارب : المهم .. انته شخبارك ؟؟
سعيد : بخير ..
×
×
×
مرت المكالمة المتوترة بين الطرفين بسلام ..
ميثا كانت تصيح بقوة طول الوقت اللي سعيد كان مغطي حلجها فيه ..
سكر الموبايل وطالعها بنظرة تخوف : بأي حق تتدخلين بيني وبين أخويه ؟؟
ميثا وهي تصيح : يزاتي وانا اللي احاتيكم واحبكم ..
سعيد انفجر في ويهها : مااااااااااااااااااااااااا يخصج انتي لا تتدخلييييييييييييين ..!!!
ميثا طالعته بصدمة وكملت صياح : علك ما خذت ريم ...ان شـا الله تاخذ لطيفة وتكرهك وتظهر تحب غيرك ..
مشت عنه وصارخ سعيد بقوة : جاااااااااااااااااب .. !!
زاغت ميثا منه وركضت ع طول لين حجرتها وقفلت الباب ...
سعيد كان يتنفس بقوة ....
روحه تعبان وهالسالفة متعبتنه أكثر ..
مشى وهو منهد الحيل لـ حجرته ...
مستحيل يقدر يتحمل .... مستحيل ..
×
×
×
أم حارب دخلت بعد خمس دقايق وويهها متغير : بلاك انته وميثا كنتوا تصارخون ؟
غمض سعيد عيونه بتعب ..
ما يبا يتكلم ..
ما يبا يقول شي ..
ام حارب : سعيد ادريبك ناش .. ليش تضاربتوا ؟؟
لا تعليق من سعيد ..
ام حارب بإصرار : منو هاي ريم ... ؟؟ منو هاي ؟؟
لا زال سعيد ساكت ...
ام حارب بعصبية : زعلت اختك عشان وحدة ؟؟ انطق منو هاي ؟؟
طفر سعيد وصارخ بقوة : محـــــــد .. خلوووووني روووووووووحي خلووووووووووووووووونيييييييييي...
تفاجأت أم حارب بصراخ سعيد وردت عليه بصراخ اقوى : احترم نفسك يا سعيد تراني امك .. وميثا اختك انزين ؟؟ هاي الرجولة يا الريال ؟؟؟
وظهرت عنه وهي تتحرطم ...
ما لقى سعيد غير مخدته الصغيرة يخش ويهه فيها .....!!!
|[]|
بصوت تعبان : ألـوو ..!
سارة وهي تصيح : ريييييييييييم لحقي علي لحقيييييييييي ....
تفاجأت ريم : سارة ؟؟ بلاج ؟؟؟
سارة وهي تنتحب بقوة : أحمد النذل .. عطاني حبوب خلتني أجهض وطلقني ... آاااااه (يلست تصيح بصوت عالي)..
ريم بصدمة : شوووووووو ..!!
سارة وهي تكمل صياحها : أنا في المستشفى روووووحي تعاااااالي والله بنتحر ..
ريم بعصبية : بلغي عليه شو تتريين ؟
سارة بانهيار : ماقدر أبلغ .. لان اصلاً ما عندي دليل عليه .. الحقير حط الحبوب في العصير اللي انا مسوتنه ..
ريم بحيرة : حسبي الله عليه .. ليش سوى جيه ؟؟
سارة برعب : عشان ما ساعدته في مركز الشرطة في قضيته هو وسعيد ..
ريم بقهر : والله انه ما يستحي على ويهه .. والله ..!!!
سارة وهي تصيح بقوة : ادري انه ما يستحي أدري .. ولا فوق ها سافر وراح .. (بانهيار) رييييييييم تعالي سانديني..
ريم بتعب : والله مب رايمة اتحرك من فراشي سارة .. متى قالوا بيظهرونج ..؟
سارة بغصة : باجر الصبح بيظهروني..
ريم : تعالي عندي على طول ولا تشلين شي من اغراضج عشان ما ييلس يركض وراج عقب .. خلنا نفتك من وجود احمد في حياتنا .. بس خلاص محد دمر حياتي وحياتج غيره ..
سارة وهي تصيح بقوة : والله انها حوباتج أدري والله ..
دمعت عين ريم : مسامحتنج يا سارة ... المهم من تقومين بالسلامة تعالي شقتي على طول ..
سارة بحزن : ان شـا الله .....
×
×
×
سكرت السماعة عن سارة وردت طاحت ع سريرها ...
يمكن وجود سارة يخفف كل اللي هي فيه ..!!
|[]|
فـ بيت عـم حميد ..
مريم وهي تصيح بقوة : ما يستوي ما يستوي أمايه .. كيف تسيرين وتخلينا ؟؟
أم حميد بحزن : مريم حبيبتي انا لازم اسير .. خلاص عمج وطلقني كيف اتم هني ؟
حميد بعصبية : اتمين عند عيالج ..
ام حميد : في بيت اللي طلقني ؟!
حميد : اصبري عليه استلم اول معاش لي وباخذ لنا بيت ..
ام حميد برفض : انا تغربت عن اهلي حميد .. خلاص ارحمني ..
مريم وهي تصيح بقوة : جمانة لو تدري والله بتعصب ..
ام حميد : انا اتصلت في جمانة وفهمتها .. وقالت لي خلاص سوي اللي تبينه ..
حميد بصدمة : شوووو ؟؟! وليش تسيرين ؟؟
ام حميد بحزن كبير : اشتقت لبلادي ..
حميد : بس .... بس حتى ولو ..
ام حميد : انا حجزت التذكرة وسويت كل شي .. لازم ارد عند اهلي يبوني محتاجيني ..
مريم بتوسل : ونحن ؟
ام حميد : انتي عروس وريلج بياخذج بعد كم سنة ونفس الشي حميد بيعرس وبتلتهون بحياتكم ..
حميد وهو يدور حجة : بس كيف تسافرين روحج ؟؟
ام حميد : خالكم بيي هني وبسير وياه ...
×
×
×
وبعد فترة من الجدال ...
حميد وهو يعز عليه يسأل هالسؤال : متى السفر ؟
ام حميد : يوم جمانة بترد عشان اودعها ..
حميد : يعني باجي وايد ..
ام حميد : اسبوعين وشوي ..
حميد : بس جمانة قالت بتتم شهر ..
ام حميد : لا بيجدمون الحجز ..
حميد بحزن : أهـا... بس امايه .. الله يخليج بين كل فترة وفترة تعالي زوريننا ..
ام حميد : وانتوا بعد تعالوا زوروني وجوفوا يدكم ويدتكم .......

×
×
×
رحيل الأم ..
مب أقسى من النفي ؟
لكن كرامة هالأم انهانت ..
بـ زواجها من شخص يكرهها ..
تزوجها لأن المجتمع فرض عليه يتزوجها ..
عشان يستر عيال اخوه ..
عذبها .. وضربها .. وفضحها ..
وطيحها في المستشفى ..
والنهاية طلقها ..
لازم ترد لبلادها ..
لو كانت بلدان العالم كلها جنة ..
مستحيل تساوي جنة البلاد اللي انولد فيها أي إنسان .......!
|[]|
بـ ع ـد مرور اسبوعين ..
راشد : ع الاقل خلوني اوصلكم بسيارتي..!!
الخالة نورة : ما قصرت يا راشد رايتك بيضا .. شوفة عينك سيارة المطار كاهي واقف يم البيت .. يكفي انكم استحملتوا غثانا طول هالوقت .. كفيتوا ووفيتوا ..
ام راشد : ما فيها غثى فديتج بالعكس ونستونا والله ..
الخالة نورة : إيه نحن ما نرضى إلا بزيارة للكويت ..
ام راشد : ولا يهمج فالج طيب ..
×
×
×
منى بعبط : انزين فديتج أنا سايرة .. سلمي على الرضيعة ..
لطيفة بغباء : الرضيعة منو ؟؟
منى : شفييييج قاعدة اتكلم اماراتي .. مو لايق علي ؟؟
لطيفة : ههههههههههه الا يهبل والله ..
منى : تسلمين والله .. شوفي عاد لطوف اذا دلول ورشود يوا الكويت انتي غصب تيين وياهم .. لو حتى تنخشين بين الجناط آنا مالي شغل لازم تيين ..
لطيفة : ههههههههه ان شـااااا الله ولا يهمج ..
منى : ياسمين اشدعوه تعالي سلمي على لطوف شكو هالمستحى ..
ياسمين تطالعها بغباء ومب فاهمة رمسة منى ..
لطيفة : حرام عليج يا الظالمة الحين هي شو يفهمها ... (باست ياسمين) ربي يحفظج حبيبتي ..
منى : ايه ربي يحفظها وآنا حتى ما قلتي لي قعدي ولا كنت بقعد ..
لطيفة : عن الفلسفة انزين ترجيتج لين ما عيزت ..
×
×
×
فيصل : ايه دلول ما وصيج هالله هالله أبي مرة سنعة ..
الخالة نورة : شنهو شنهو شنهووو ؟؟ فصول يبي يعرس ؟؟
فيصل بمفاجأة : الـ CNN ما قال لج ؟؟
ريل نورة : ايه والله نسيت أعلمج ..
الخالة نورة بإجرام : ولو انك مقصر وما علمتني بس مو مشكلة راح ادور لك شيخة البنات ..
فيصل بملل : إيه دامج دخلتي بالسالفة أعرف شنو بتختارين ..
الخالة نورة : شنووووووو ؟؟!!! صج انك ما تستحي ..
دلال : هههههههههه خالتي لا تحاتين ما راح اختار البنت الا اذا انتي وافقتي عليها ..
العم احمد : الله يعينك يا فيصل شكلك بتصك 50 سنة وانت على حطتك تنطر المرة ..
راشد : هههههههههههههه .. لا تحاتي دلال ما بتقصر بتحصل لك بدال الوحدة 10 ..
فيصل: لا بس الشرع محلل 4 شكو الـ 6 الباجين ..
الكل يضحك عليه ..
×
×
×
توادعوا ...
على انهم يتلاقون قريب ...
×
×
×
ومع مرور الوقت ..
ام راشد : وينه منصور عيل ؟
دلال : نايم بالغرفة .. (شهقت) الحين راشد اكيد بيقعده وانا ما صدقت على الله ...
لطيفة : ههههههههه ..
×
×
×
دخلت الغرفة بعصبية : رااااااااااااااشد اش سوييييييت ..!! قعدته من نومته ..
راشد وهو يضحك : احسن هههههه ..
دلال بزعل : احسن ؟ ايه مو آنا اللي بسهر وياه مو انت ..
راشد : افا يا ام منصور ..!! وانا يعني ما أآزرج واسهر وياج ؟
دلال بوزت : مو دايماً .. بعدين شلون تقعده انت ؟؟ حرام عليك ..
راشد وهو يلعب ولده : اشتقت له كيفي ..
دلال غيظت : زين انت جابله آنا مو متفرغة ..!!
ويت بتمشي ..
زخها راشد من جتفها ويلسها ع السرير ..
راشد : ههههههههه صج والله زعلتي ؟
دلال بعصبية : لا قاعدة اتغشمر معاك تصدق ؟
راشد شل ولده : ههههههه صبري بوديه عند امي ..
×
×
×
بعـد ما رد راشد ..
راشد : افا بعدج زعلانة ؟
دلال بجدية : راشد انت كيف تفكر .. ؟؟ كل ما تناجرنا رحت ووديت الولد عند خالتي ..
راشد : انزين شو فيها امايه تحبه ..
دلال : ايه ما قلنا شي تحبه .. بس مهما كان مو كل دقيقة الولد عندها شكو آنا أم عيل ؟؟
راشد : هي الأمومة يالستلها يلسة .. بس أنا كـ زوج مب متبرضة لي ..
شهقت دلال : شنووووووووووو ؟؟
راشد وهو مستمتع بعصبيتها : هي .. من يبتي منصور وانتي كله مهملتني .. الله يرحم أيام قبل ..
عصبت دلال : شكو شايفني بقرة الحين ؟
راشد : هههههههههههههه انتي ادرى ..
دلال : بقرة ها .. هين رشود هييييين ..!!
راشد : ههههههههههههههه اتمصخر حياتي والله أتمصخر ..
دلال بزعل لوت بوزها : وخر عني انت اصلاً حتى غشمرتك مادري شلون ..
راشد وهو يلوي عليها : انزين شو بيرضيييييج ؟
دلال : ماكو شي يرضيني ..
راشد : نشي عازمنج ع العشا اليوم خلنا نغير جو ..
دلال استانست : صج والله ؟؟ (تذكرت انها زعلانة) لا مابي ..
راشد دزها وهو يضحك : هههههههههه سيري تلبسي بسرعة .. اونها ما تبا ههههههههههه ..
دلال ضحكت : دوم تغلبني هههههههه اقول راشد عادي تيي لطيفة ويانا ؟
راشد عقد حواجبه : ليش بلاها ؟
دلال : والله كاسرة خاطري متضايقة ومو قاعدة تتكلم ..
راشد تغير ويهه : من متى وهي جي ؟
دلال : من فترة والله .. ماعرف شنو فيها .. حتى احس انها تضحك بس عشان تخش شي عنا ..
راشد بقلق : خلاص قولي لها تتلبس ويانا ..
دلال : انت قول لها أعرفها بتقول اخاف راشد ما يرضى ..
راشد : اوكـي ..
×
×
×
فـي المطعـم ..
يلسوا ع طاولة مكشوفة ..
على أساس انهم حاجزين كبينة بس الزحمة على أصولها ..
قالوا لهم يتريون شوي لين ما يحصلون لهم كبينة ..
لطيفة : وبس جي يعني ..
دلال : وما اتصلت لج ؟
لطيفة : لا .. لانها مسافرة ايطاليا ..
دلال باستغراب : رفيجتج غريبة وايد ..
راشد : بدى حش الحريم ..
دلال طالعته بغيظ : لا والله ؟
لطيفة : سكتي محتر لان نحن حرمتين ضده هههههه ..
راشد : حكم القوي شو نسوي بعد ...!!
×
×
×
ومع مرور الوقت طلعوا من كبينة شخصيـن ..
راشد رفع راسه بأمل : فضت هالكبية .. ان شـا الله دورنا ..!
تأمل ويه الريال اللي يمشي ..
ابتسم بفرحة : اوه سعـيد ؟؟
نش من مكانه وسار يسلم على سعيد ..
اللي كان ويا ميثـا ..
لا إرادياً ميثا ابتعدت من جافت راشد ..
وسارت صوب دلال ولطيفة لانها عرفت لطيفة ..
×
×
×
دلال كانت تراقب ويه لطيفة اللي جمد فجأة بس حاولت تغيره يوم سلمت على ميثا ..
ميثا : وييييينج ما تنجافين ؟
لطيفة ابتسمت : موجودة فهالدنيا ... انتي وينج ؟
ميثا وهي تسلم على دلال : انا موجودة والله بس محكورة في البيت ..
لطيفة : نفس الحالة هههههه ..
دلال وهي تخمن : انتي ميثا صح اخت اللي أخذ جمانة رفيجة لطيفة ..
ميثا وهي تتأملها بفرحة : انتي كويتية ؟؟
دلال ابتسمت لها : ايه ..
ميثا : امووووت في الكويت .. تعرفين اني من مواليد الكويت ؟
دلال : والله ؟؟ يعني عندج الجواز الكويتي ؟
ميثا: لااا .. امايه كانت مسافرة الكويت ويا ابويه وولدت في الكويت بس ..
دلال : ايه في رابط مشترك مكان الولادة بس هههههههه ..
ميثا : ههههههه هي .. (صدت ع لطيفة) انزين وشخبارج بعد ؟
لطيفة ابتسمت : بخير الحمدلله ..
ميثا تحرك حواجبها : ياية تخربين على اخوج وحرمته ها ؟؟ احب هالسوالف يوم جمانة بترد ان شـا الله بخرب بينها وبين حـار...........(سكتت وابتسمت .. شكلها تذكرت انها زعلانة من حارب) ..
دلال : هههههههههه جان زين تخرب ..مستحية مني ومن راشد اللي يسمع يقول معاريس يداد ..
لطيفة : ههههههههههههههه لا والله تبيني ارز ويهي عيل ؟؟
ميثا بتحريض : ما فيها شي اخوج ها تلزقي فيه وان اشتكت حرمته قولي هذا اخويه قبل ما يستوي ريلج ..
دلال : ههههههه صج انتي سوالف .. (بفضول) الوسيم هذا اخوج ؟
ميثا : هييي .. هذا سعيد اخويه ..
دلال : ايه تذكرت شفته بالعرس (ضحكت في خاطرها يوم تذكرت تلميح ام حارب لـ لطيفة) ..
ميثا : عاد لا يغرج تراه يايبني هني يراضيني مب لله ههههههههههههه ..
دلال : مسوي شي جايد شكله ههههههههه ..
ميثا بملل : لا تذكريني دخيلج اتغصص يوم اتذكر ضرابتنا ههههههه ..
دلال : ايه هههههههههه (سكتت يوم جافت ويه لطيفة المصدوم وهي تطالع راشد وسعيد يسولفون) ..
صدت ميثا صوب سعيد : يلا عيل فرصة سعيدة اني جفتكم .. شكلهم الرياييل خلصوا سوالفهم .. يلا مع السلامة ..
دلال : مع السلامة ..
بعد ما راحت ميثا ..
دلال بقلق تأشر لـ لطيفة : بلااااااج ؟؟
رفعت لطيفة عينها صوب دلال وابتسمت غصب : لا ما فيه شي ..
ما تكلمت دلال لان راشد يا ويلس وياهم ..
راشد : ظهرت حرتي ورمست واحد من نفس جنسي ..
دلال : ايه نحن ماكلين حلالك مو طايق تسولف معانا ..
راشد : ههههههههههههههههه لا مب جي ..
دلال : الكبينة جاهزة شوف الريال قاعد يأشر لنا ..
راشد : يلا انزين نشوا ..
×
×
×
داخل الكبينة ..
وبعد ما طلبوا ..
دلال وهي تغمز لراشد : انا بروح شوي وراجعة ..
ما استوت دقايق الا ودلال مطرشة مسج لـ راشد ..
" اسأل لطيفة شنو فيها انت اخوها اكيد راح تقولك "
تنهد وهو يتكلم : لطيفة بلاج ؟؟
لطيفة ابتسمت : شو بلايه ؟؟ ما فيني شي ..
راشد وهو رافع حاجب واحد : ترومين تقصين ع الكل بس انا اعرفج لطيفة شو بلاج شو اللي مضايجنج ؟؟
لطيفة بحزن : عادي سالفة عادية ..
راشد : وشو هالسالفة ؟
لطيفة بوزت : ولا شي ..
راشد بجدية : يمكن أقدر أساعدج ..
لطيفة بصوت مهزوز : ماظني ..
راشد : تكلمي لا تتمين جيه ..
............................!
|[]|
في السيارة ..
سعيد : يا بنت الناس خلاص طفرتيني حشى ..!! ما يسوى عليه هالصرخة اللي صارختها ..
ميثا تحرك حواجبها بخبث : عشان تعرف تزعل منو مرة ثانية .. انا ميثا انزين ؟
سعيد يعايب عليها : انا ميثا انزين ؟ مادري منو يعني كونداليزا رايس وانا مادري ..
ميثا بتكبر : أنا الشيخة ميثا تقارنني بهاي ؟؟ لو سمحت المعادلة ما فيها تكافؤ ..
سعيد : اكيد ما بيكون فيها تكافؤ .. انتي وين وهي وين ..
ميثا : قصدك فرق بين الثرى (كونداليزا) والثريا اللي هي انا ..
سعيد : الحمدلله والشكر .. بس جب انطبي خلني اركز في سواقتي ..
ميثا : بس جب لا تتفلسف وايد ..
سعيد : قد هالحركة تقولين لي أنا جب ؟!!
ميثا : لا اكبر عنها .. (بملل) سعيد خلنا نحوط مابا أرد البييييت ..!!
سعيد : لا والله وين تبين تسيرين ؟؟
ميثا : أي مكان ؟؟ (بتفكير) مممممم (ضحكت ع غباءها) ما تبا ترد قلاص بو قلوب ؟
طالعها سعيد بنظرة : بتنطبين ولا شو ؟
ميثا بلوم : لين متى بتيلس تنكر حرام عليك ..!!
سعيد وهو يحاول يمسك اعصابه : ممكن تصكين هالسالفة ؟؟ لا تعكرين مزاجي ..
تنهدت ميثا : ما ألومك بعد يوم ما تعبر .. كله من حارب ..
سعيد طالعها على انه بيرد ..بس سكت .. ما يبا يطول السالفة خلاص ... تعب ..!!!
×
×
×
ميثا : سعيد ودني البحر ..
طالعها سعيد بغموض : البحر ؟؟ شحقه ؟
ميثا : مادري في خاطري اسير البحر ..
سعيد : باجر بوديج الحين فليل شو يوديج ؟
ميثا بإصرار : لا أبا الحين .. الله يخليك ويرزقك كل ما تتمنى ..
سعيد تنهد : آخخخ منج ومن دعواتج الحلوة .. صدقيني هالوقت مب مناسب .. خليها باجر أوعدج..
ميثا بوزت : باجر باجر .. (ابتسمت وهي تفكر) ولا شحقه اليوم باجر أحسن ..(حركت حواجبها لسعيد) إن غداً لناظره قريبُ ...
سعيد : الحمدلله والشكر خرفتي ؟؟
ميثا : هههههههههههههه
|[]|
عصر اليـوم الثاني ..
في بيـت أم حـارب ..

 
 

 

عرض البوم صور Emomsa   رد مع اقتباس
قديم 01-01-10, 12:38 AM   المشاركة رقم: 70
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد مبدع


البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 38720
المشاركات: 3,019
الجنس أنثى
معدل التقييم: Emomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1554

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Emomsa غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Emomsa المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

حارب : قلنا بنخليها لكم مفاجأة ...
ام حارب : واحلى مفاجأة والله .. بس صج شحقه رديتوا قبل ؟؟
جمانة بنبرة حزينة : أميه بتسافر بلادها .. ويينا أودعها ..
تفاجأت أم حارب : شحقه بتسافر ؟
جمانة : تطلقت من عمي وتحس ان خلاص ما يحتاي تتم هني ...
ام حارب بأسف : لا حول ولا قوة الا بالله .. وسرتي ودعتيها ؟
جمانة بإيجاب : هي .. قبل ما اني هني مرينا هناك ..
ام حارب : الله يحفظها ان شـا الله ..يبالي أتصل بها أودعها .. عيل وين سار سعيد ؟
حارب : توه دخل وسار فوق ..
ام حارب : هو اللي يابكم من المطار ؟
حارب : هي .. انا مخبرنه من اسبوع ..
ام حارب : والنذل ولا يخبرني ؟
حارب : انا موصنه هههههههههه ..
ام حارب : اجوفه يقول لي لا تظهرين اليوووووم ..!!
ابتسمت جمانة : مفاجأة عمو ..
ام حارب : والله ونستوني البيت فضى عليه ..
حارب بتردد : ميثا عيل وينها ؟
ام حارب وهي تزاقر : ميثااااااااااا .. يا ميييييثااااا وينج اخوج وحرمته يايين من السفر تعالي سلمي عليهم ..
×
×
×
نزل سعيد عقب دقايق وهو متعصم..
وهو يسحب ميثا بالغصب وهي لابسة عباتها ..
سلمت على حارب بالإيد بزعل : الحمدلله ع السلامة ..
ووايهت جمانة بحب ..
لدرجة استغربت جمانة منها .. امسات كارهتنها والحين تضحك لها ..
همست ميثا لـ جمانة : سامحيني جان عصبت عليج في يوم .. كنت فاهمتنج غلط ..
جمانة ابتسمت لها بحنان : لا فديتج مسموحة .. وانا بعد غلطت .. حتى اعترفت لحارب وزين انه ما ضربني ههههه..
ميثا وهي تظهر لسانها بطفولية صوب حارب اللي يطالعها ويضحك : وييييه يعل ايده القص جان مدها عليج ..
جمانة : هههههههههه .. حرام عليج .. ها وين سايرة بعباتج ؟
ميثا تحرك حواجبها : بسير البحر ..
حارب : سعيد بيوديج ؟
ميثا طنشت حارب وطالعت جمانة : اقولج جمانة سعيد بيوديني ..
سعيد بحزم : ميثا رمسي عدل ..
بوزت ميثا وطالعت حارب : نعم قلت شي ؟
ابتسم حارب : بعدج زعلانة مني ؟
ام حارب بحيرة : ليش انتوا متضاربين وانا مادري ؟؟
ميثا : اخويه وماروم ازعل منك .. ولو ان لازم اخليك تراضيني شرات ما خليت سعيد يراضيني .. بس يلا ما علي عشان خاطر جمانة سير ودها خل تتعشى عني ..
جمانة : هههههههه
سعيد : انتي وايد ترمسين .. انا بترياج في السيارة ..
ميثا تذكرت : اوه صح .. اوكي يلا جـاو ..
×
×
×
مشت ميثا لين باب الصالة ..
تكلمت ع التلفون شويه ..
ضحكت بغباء ..
صكت التلفون وكملت دربها صوب سعيد في السيارة ..
|[]|
ريم بعصبية : ساروو بلاج ؟؟
سارة : بسرعة بسرعة سوقي صوب البحر انا مب فاضية لج ..!!
ريم : نعععععععم ؟؟ مب فاضية لي ؟؟ ليكون مواعدة ؟؟
سارة وهي ماسكة عمرها عن تضحك : هي مواعدة ..
ريم شهقت : منووووو يا قليلة الأدب ؟
سارة : وحدة والله وحدة هههههههه ..
ريم : منو بعد ؟
سارة : وانتي شو لج ؟؟ سوقي وانتي ساكتة ..
ريم باحتقار: صج قليلة ادب ..
×
×
×
صوب الشاطي ...
ميثا واقفة وتتأمل البحر : سعيد ؟؟
سعيد : همممم ..
ميثا : ممكن تسير بعيد ؟
سعيد : شحقه ؟
ميثا حركت جتوفها : بس جيه .. ابا اشكي للبحر ..
سعيد : ههههههه تشكين له ؟ شو تشكين ؟
ميثا : انته سير بعد اشتكي له يمكن ترتاح ..
سعيد تغيرت ملامحه : أشكي للبحر عاد ؟
ميثا : والله صدقني بترتاح ..
طالعها سعيد وهو مب مقتنع ..
ميثا : لا تشكي بصوت عالي ..
بس طالع البحر وطلع اللي في خاطرك ..
مشى سعيد عنها ..
ويلس ع الرملة بلا مبالاة ..
كان المد يتجرب صوبه بس سعيد كان ثابت مكانه ..
ما كانت ميثا تشكي شي ...
بس ما تدري ليش حست ان سعيد يحتاج يعبر ..
سعيد اللي الحب ..
خلاه يتحول من وحش كاسر لإنسان سوي ..
واللي الحب حوله من إنسان لـ وحش لانه ما نال اللي يباه من الحب ..
هو يحتاج يفضفض لأي حد ..
بس كبرياءه مخرب ..
يمكن يحس انه لو اشتكى بيكون أناني ؟؟
ما تقدر تصدق ان في انسان فهالدنيا يقدر يكبت مشاعره بهالطريقة ...
مستحيل ... !!
مستحيل ....!!
×
×
×
اتفقت ميثا ويا سارة انهم يجمعون بين سعيد وريم هالمرة ..
بس جدامهم وبدون ما يعرفون ..
وعلى فكرة ميثا اللي أصلاً سعيد هو اللي فتح لها المجال يوم قال لها انه بيوديها البحر عقب ..
ميثا ما فكرت تتصل بسارة الا عقب ما خبرتها سارة قبل فترة انها تطلقت ..
وعلى ان العلاقة ما كانت متوطدة وايد بين ميثا وسارة ..
بس كان في رابط بينهم ..
المكـر والخبث والمخططات الغبية ..
فكرت ميثا ان البحر مكان رومانسي خصوصاً ان المغرب جريب ويمكن تتحدد مشاعرهم حزتها ..
منو يدري ؟!!
كل شي جـااااايز ...
×
×
×
لمحت ميثا سيارة ريم وهي توقف بصدمة صوب سيارة سعيد ..
سارة : يلا نزلي ..
ريم وهي والعة من القهر : انتي شووووووووو ؟؟ تستهبلين يايبتني هني ؟؟ هاي سيارة سعيد يا غبية ..
سارة : ههههههههه .. ريموو يلا نزلي بلا بياخة ..
ريم بعصبية : شو بياخته ؟؟ ما تفهمين خلاص علاقتي انتهت بهالشخص انتي بلاج ؟
سارة بإصرار : لا ما انتهت لا تتفلسفين..
ريم : انا مب تامة هني ..
تمت سارة زاخة الهاند بريك عشان ريم ما تقدر تسوق ..
وريم تزاعج : يا غبية ودري الهاند بريك ودرييييييييييييييييييييييييييه ..
ويلست تمط شعر سارة اللي هلكانة من الضحك ..
انتبهت ميثا لهم وهم يتضاربون ..
ما حبت تزعج خلوة سعيد وسارت صوبهم ..
ريم من جافت ميثا استحت تمط شعر سارة أزيد ...
×
×
×
ميثا : يا محاسن الصدف .. معقولة ريم اتيب سارة ؟
سارة وهي تحج شعرها : قصدج الغوريلا ريم .. حشى كنت بقرع ..
ميثا وهي ملاحظة عصبية ريم ومكابرتها : سوري سارة ادري اتفاقنا ان روحنا نكون بس اخويه ما طاع ..عادي صح ريم (قالتها بخبث واضح) ..
ريم بصوت مهزوز : خلاص نزلي سارة وانا بمر عليج عقب ..
ميثا : لا والله تنزلين قبلها .. خلنا نتعرف ع بعض ..
ريم عصبت ..
الا يجمعونها وياه وهي تبا تنساه ..
حرام عليهم والله حرام ..!!
×
×
×
لف ويهه وهو حاس ان ملامحه الصلبة تلاشت عنه ..
واتضحت نظرة الصدمة على ويهه يوم جاف سارة وريم ...
ما عصب أبداً ..
بس ما يدري ليش حس ان ميثا اخته هي راعية الخطة ...
تنهد بقوة ...
ولأول مرة يعترف ..
ليش تحطميني يا ميثـا ليييييش ؟!!
×
×
×
مر الوقت طويل ونظرات العيون متلاقية ..
سعيد وريم ..
حتى سارة وميثا كانوا يضحكون ..
ولو ان سارة ما ظهرت صوت جان ما انتبه سعيد لنفسه ..
ميثا وهي تسحب سارة ويركضون : عن اذنكم عندنا كلمة راس .. هههههههه ..
×
×
×
عقـود ؟
دهـور ؟
قـرون ؟
كان الصمت الفظيع بينهم ؟؟
بالعكس كان أطول من أي شي ثاني ..
يلس سعيد مرة ثانية ع الرمل ..
ويلست ريم شرات يلسته بس بعيد وايد عنه ..
كل واحد جابل البحر ..
كل واحد ..... يحس بشي غريب في حياته ...
وما في أغرب من ان الواحد يعيش ..... بحيرة ..!!
×
×
×
صد عليها سعيد وقال بصوت عالي : ليش يبوننا نلتقي ؟
ريم طالعته بحيرة ممزوجة بحزن : مادري ..
سعيد بإصرار: لا ... تدرين ..
ريم بألم : يمكن يتحسبون ان نحن نحب بعض ..
سعيد : ويمكن يتحسبون ان بنقرر نتزوج ...
ريم نزلت دمعتها : ويمكن .... ما يعرفون كل الأشيا اللي مرت في حياتنا وسببتها لك ...
سعيد : واللي أنا سببتها لج ..
هزت ريم راسها بإيجاب بألم ...
سعيد : بـــس ... بس ليش ما كرهتيني ؟
ريم وهي تمسح دموعها المتلاحقة : ما اقدر ..!
سعيد سكت شوي .. وتكلم بتردد : وكرهتي حارب ؟
ريم برفض : لا ..
سعيد : ما كرهتيه ؟
ريم : كيف أكرهه وهو اخوك ؟؟
سعيد بألم : بس ... بس اخوي هو سبب فراقنا ..
ريم وهي تصيح بقوة : مب هو السبب .. حبي لك هو السبب ..
سعيد نزلت دمعته بقهر : قصدج حبي انا لج هو السبب ..
×
×
×
برق ؟
برودة ؟
شعور غريب ؟
يمكن تكون مزيج من المشاعر المتناقضة اللي حست بها ريم ..
صاحت بقوة اكثر ..
سعيد يحبني ..
لاول مرة يقول لي سعيد انه يحبني ...!!!
×
×
×
ريم وهي تنتحب : تحبني ؟؟
سعيد وهو يمسح دمعته المقهورة ويرفع نفسه : هي أحبج .. بس شو فايدة هالحب ؟؟ حب مستحيل يكتمل بزواج ولا بشي .. (بصوت مهزوز) نحن مب لـ بعض .. نحن مستحيل نتزوج ...!!
ريم نشت من مكانها ويلست تمسح دموعها : أعرف هالشي وانا راضية لأن هذا قضاء الله وقدره ومالنا ايد فيه ..
سعيد تأملها وايد .. ومن بعدها تكلم :ونعم بالله ... بس .... أنا ....!! ... حاولت ادور إيجابية من الفراق هذا ... وما لقيت (ضرب ريله ع الرملة بقوة) تعبت وما لقيت ..
ريم ابتسمت بحزن : في إيجابية صدقني ... الذكرى الحلوة ... الذكرى اللي مستحيل تنمحي بيننا ..
سعيد بنظرة انهزامية: والذكرى اللي فيها حارب بعد ..
ريم بقهر : حارب أخويه واكيد بشل له في خاطري لو ذكرى صغيرة عن حبي له كـ أخو ..
سعيد وافقها الكلام : صح .. كـ أخو ..بس لانه كان في حياتج قبل منعنا نعيش مثل أي شخص يبا يتوج حبه بالحلال..
مسحت ريم دمعتها اللي نزلت فجأة : آسفة لاني ما كنت اعرف اني بحبك في يوم ...!!
تألم سعيد : ليش تتأسفين وانا اللي لازم أتأسف لج ؟؟
ريم وهي تحاول تكون قوية : مب لازم تتأسف ... الأسف ما بيفيد خلاص بنفترق نحن ...
×
×
×
سعيد وهو يلاحظ اقتراب ميثا وسارة منهم : توعديني تعيشين حياتج بتفاؤل ؟؟
ريم وهي تهز راسها بألم : أوعدك إني أحاول أعيش .... مثل باجي الناس ............!!!!

 
 

 

عرض البوم صور Emomsa   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
قصة للكاتبة قلب دبي, قصة امارااتية اجتماعية رائعة, قصص اماراتية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 09:46 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية