لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (1) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-12-09, 06:20 PM   المشاركة رقم: 61
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Feb 2007
العضوية: 24263
المشاركات: 963
الجنس أنثى
معدل التقييم: eng_saleh عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 37

االدولة
البلدPalestine
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
eng_saleh غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ΑĽžαεяαђ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

سسين سؤال :::


في بارت هلأ ؟؟؟؟

 
 

 

عرض البوم صور eng_saleh   رد مع اقتباس
قديم 28-12-09, 10:03 PM   المشاركة رقم: 62
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري


البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 142868
المشاركات: 11,370
الجنس أنثى
معدل التقييم: نوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسينوف بنت نايف عضو ماسي
نقاط التقييم: 3549

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
نوف بنت نايف غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ΑĽžαεяαђ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

ودوم يعطيك العافيه على الابداع المتواصل والبارت الرهييييييييب

اول شئ يامرحبا مليون بك ياخليفه بصراحه انت احسن رجال في القصه كل ابوها بس طبعا نستثني منها حركت الكهرب اللي من جد حسيتها انانيه منك
بس بعد ابشرك تراها ادمان يعني من صالح النوري انك تعلقت فيها وماتقدر تناب الا بها يعني لحركتك ذي فايده

بعدين البنات اللي فوق يزاعقون في النوري تقوي نفسها ومددري وشو نلعب على مين هو ماضربها علا يدها الحركه هي تبيها مثله والا ازود بس عاد ش انقول عن كيد النساء ()اغصبني واتغيصب )وهي لو بيدها كان منتظرته في الغرفه ومطفيه الكهرب بعد
*********
اما زايد
اول شئ وربي يانور انك تحفه وانتي تقولين له زيد (ذكرتيني بدروس الرياضيات ( اشترا زيدا من عبيدا خمس تفاحات )
خخخخخخخخخخخ
بس عاد ياقليل الحيا وش ذا التسكيته مالقيت غيرها حرام عليك البنيه ملتزمه وتخاف ربي وانت ما صدقت تشوفها على طول بوسه
الا اقول اش رايك تصلح خطاءك وتعرس عليها ترى مو حب ولاهي عاجبتك بس مجرد تصحيح خطاء

اما الجده ياهي ضحكتني ورفعت ضغطي الاولي وهي تكلم نور وماتدري وش تثقول والا يوم تقول الحقيني الحوي
هههههههههههه الفناء الخارجي كان ابرك
ورفعت ضغطي بمعاملتها لام فهد اللي باين انها طيبه مره وتستاهل كل خير بس عاد ش انقول عجز اخر زمن
الزائره مشكوووووووووره على النقل

 
 

 

عرض البوم صور نوف بنت نايف   رد مع اقتباس
قديم 29-12-09, 01:59 PM   المشاركة رقم: 63
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
✿ باذِخَةُ الْعَطَاءْ ✿


البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 146680
المشاركات: 19,408
الجنس أنثى
معدل التقييم: ΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسي
نقاط التقييم: 4020

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ΑĽžαεяαђ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ΑĽžαεяαђ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



خليفه:يا جماعه يعني مافي فايده انا اوضح على الفاضي...لازم يعني كل هالسب الي كلته تحمد ربها عاده النوري انيه عطيتها وجه خخخخخ
يووووه اتذكرت بكلمة النوري السوري فديتها بطلة قصة رجفة قلوب والله انيه تولهت عليهم انا اليوم بنط عندهم في الروايه والي يبا ايسولف معايه اهناك حياه الله لازم اروح اشوف شو حال اعياليه يمكن في ابطال في الطريق
حبايبي متابعين قصة نور كل الشكر والحب على المرور والله انتم ماتقصرون وانا سعيده
بالردود الحلوه واشكر الشاعرتين فتامين سي وذهبيه على مجهوداتهن في الابداع بالقصائد الحلوه وهااه ترانيه معزومه عندكن في جمعتكن يوم الاربعا والدعوه عامه لمن ترغب الذهاب معي
طبعا بصحبة بترسكاتش والثلاثي المرح بس بدون شوازن يابترس ...الله يعينكم على الجمعه لانيه ناويه بعد اخذ الجده وعصاها والله بنسويلكم جوتحملي ياخوالي عمامي ترا الجده ناويتلج على شر بعد الي قلتيه عنها وهيه نسيت بييب العنووود اتشل الكم شله مشالله صوتها طالع عليه
اقووول ماجن طلعت عن الموضوووع وهربدت وايد
السموحه السموحه


"نــــــــــــــــــــــــــور"

الجزء الرابع عشر

كان زايد في سيارته رايح للشركه يوم ياه اتصال من اميره طلع تيلفونه وابتسم اول ما شاف الرقم
كانت نور مع اليازي والجده في الصاله الكبيره يفطرن
الجده:نوير بتروحين معايه العزبه ارويج غنيماتيه
التفتت نور لليازي:ماذا تعني جدتي؟
ابتسمت اليازي:اتقولج انها تريد تذهب الى العزبه مكان فيه الغنم والجمال
ابتسمت نور:وماتعني كلمة برويج
اليازي نقعت من الضحك:يعني ساريك
نور:اجل مثل كلمة روينيه التي قالتها نوره...حسنا جدتي اريد ان اذهب معكي
الجده:شتقووول؟
اليازي:اتقووول باروووح معاااج
ضربة الجده اليازي على راسها:حد قالج انيه صمخا ما اسمع طريتي ذنيه
اليازي:اااي انزييين
نور:ماذا قالت جدتي
اليازي:والله انكن نشبه عيزتنيه من الصبح وانا اعيد كلامكن ابويه تفاهمن مع بعض عيزتنيه
قامت اليازي وراحت
تبعتها نور بنظرات مستفسره شو الي صار الها وشو قالت

رد زايد على الاتصال بابتسامه وياه صوت اميره المايع
اميره:هلا حبيبي
زايد:وبعديييين؟؟
اميره:يوووه انته ليش جذيه..دوم اتصدنيه والله انا احبك...ومنا عينيه يوم بتعطينيه ويه
زايد:انا مش فاضي للكلام الفارغ هذا ...وتراج عاده لوعتي جبديه هذي اخر مره احذرج من ازعاجيه
اميره:حراااام عليك زيودي انته ماتدري انا شو كثره احبك ومسويتلك دعايه عوووده عشان التصويت لك
زايد:الله الغني هب في حايتج
اميره:زااايد وبعديييين شو لينه بتم اتعذبنيه جذيه؟
زايد:انتي شو لينه بتمين ذاله نفسج جذيه وانا بصراحه ما اريد احرجج لاكن انا اشوف ان السالفه طولت
لا تفكرين انيه ما عرفتج
اميره:صدق يا حظي يوم عرفتنيه
زايد بصوت غاضب ومهدد:اسمعينيه عاده زييين تيلفون واحد منيه للخال يا خطيبة الخال واخليه ايوديج ورا الشمس
مسودة الويه
طـــــــــــخ سكرت اميره التيلفون في ويهه وبدت تنتفض هذا كيف عرفها..لا لا مستحييييل الرقم مش رقمها ومحد يدري ان الرقم هذا عندها
كيييييف عرفها مصيبه مصيبه لو يدري خليفه ضاع زايد وبيضيع خليفه لاكن اهو ماعنده دليل
اميره ضربتها حاله وتمت اتفكر وتحاول اتلاقي حلول للمصيبه الي اهيه فيها
على العصر نزل خليفه الي كان مروق ولقى نوره والعيال قاعدين عند التلفزون شل فطامي في طريقه وتم ايحبها
وتراكضو البقيه صوبه ايسلمون عليه قرب من نوره الي كانت اتقطع فواكه الهم وقعد لاصق عدالها
طوق خصرها بيده بدون ماينتبهون اليهال ونزل راسه على كتفها طابع كم قبله ونوره كانت متوتره من وجوده وخوف ان حد من اليهال ينتبه لحركاته
نوره:احمم خليفه
ابتسم والتفت لعيال اخوه:هااه علومكم شباب
احمد:نبا انروح دبي عند الالعاب باجر اجازه
الفكره عجبت خليفه:دبي والله انك يبتها انروح دبي ليش مانروح؟
التفت لنوره:شرايج؟
نوره بتوتر ملحوظ:م مادري
خليفه:ولا ايهمكم دبي دبي جهزو حالكم بنبات اهناك يومين
بعدها يده على خصرها حركها وهو يضمها له وهمس الها:انا بروح اشويه الاستشاري مسوليه ولوما عنديه شغل جان ما طلعت اليوم كلش...بحاول اخلص امنه وبرجع عشان اشلكم وانروح دبي تمام
هزت راسها بنعم وبعدها تحس بتوتر امنه
طلع خليفه واول ماركب سيارته ومسك الخط العمومي ياه اتصال من اميره
اميره:هلا حبيبي
خليفه:هلا اميره شحالج
اميره:والله مش بخير وانته قاطعنا من كم يوم
خليفه:اميره بكلمج عقب عنديه شغل اول ما اخلص بمر عليكم
اميره ونفذ صبرها صرخت:جذاااااب انته اتصرفنيه ماتريد اتكلمنيه
خليفه:اميره شبلاااج؟
اميره:خليفه انته متغير عليه كله بسببها ادري انها اهيه مغيرتنك عليه
خليفه:يا اميره عن الكلام الي ماله معنى
خليفه كان كاره نفسه وهو يدافع عن نفسه وكل كلامها صح
اميره:خليفه انته ماكنت جذيه والله ماكنت جذيه حرام عليك تنسى حبنا جذيه
خليفه:يا اميره انا شو فيه قصرت معاج هذا انا كل يوم والثاني اتصللج اباج اتوافقين على الملجه وانتي مش راضيه
اميره:خلاااص خليفه انا موافقه هات المليج اليوم وخلنا نملج
اتفاجئ خليفه بطلبها وما عرف شو يقول
اميره وقربت اتين:خليفه تسمعنيه؟
خليفه:اسمعج يا اميره...بس بخصوووص الحفله الي تبينها
اميره:لااا خلاااص انا ما اريد حفله وخرابيط انا اباااك انته انته يا خليفه بتاخذك عنيه الحرمه الثانيه
وانا عقبها بموووت
خليفه:اميره شو هالكلااام الله يهديج...انتي تدرين انيه متزوجنها بس عشان لعيال
اميره:انا ضامنتنك انته بس انا اخاف منها تغويك وتلعب عليك ويمكن بعد اتسويلك سويات
خليفه:يا اميره شو هالكلام؟
اميره:خليييفه انا اعرفها النوعيه من هالحريم...مغبيه عيوبها ومظهرتلك حسناتها...عشان تغرم ابها
خليفه ماعرف شو يقول ولا شو يسوي ايحس كلامها منطقي خصوصا بعد الي صار معقوله اهو طاح
في سويات حريم مهو الي يصيرله شي مش طبيعي
هز راسه رافض الفكره
خليفه:اميره انا اليوم طالع دبي مع اليهال ويوم بنرجع بنتفاهم في الموضوووع
اميره :شوووووه بتطلعون دبي وهيه معااااك لاااا انته مش خليفه الي اعرفه اكيد انها فاره راسك انا قلت بتينيه طاير بالمليج اتقولليه يوم برجع من دبي
سكرت اميره التيلفون في ويهه وبدت اتصارخ
موزه:اميييره شبلاااج
اميره:خلاااص يا موااااز خليفه طار من ايديه طاااار فرت راسه الحرمه الثانيه
موزه:اتلومينه الحين ؟منج انتي
اميره بصراخ اكثر خلت امها تركض اتشوف شو صاير
اميره:منيه انا انا انتي تبين تذبحينيه
الي كان مينن اميره هو اتصالها لزايد الي كشفها وخوفها ان خليفه يدري بالموضوع وصد خليفه عنها زاد الطين بله
تم خليفه طول الوقت محتار في افكاره ومتشت راسه عوره من التفكير في السالفه وهو راجع من عند الاستشاري ياه اتصال من موزه
موزه:خليييفه الحق على اميره
خليفه بخوف ورعب:شووو صاير؟
موزه:اميره منهاره وودوها المستشفي الحييين خليفه الحق عليها اهيه محتاجتنك الحييين
خليفه:طيب طيب انا ياي الحين في اي مستشفي؟
تغيرت وجهة خليفه وتمو اليهال ونوره ينتظرووون وطال انتظارهم وخليفه ما يااهم
خليفه اول ما وصل المستشفي كانت اميره في العنايه بسبب الانهيار العصبي الي ياها
ام اميره وموزه كانن قاعدات في وحده من الغرف دخل خليفه على خالته
خليفه:خااالتيه اخبار اميره
تمت الخاله اتصيح وتولول
الخاله:اميره راااحت ياولديه راااحت مادري شو فيها
خليفه:شو صااار انا كنت مكلمنها قبل ساعه
الخاله:ياولديه لبنيه من عرست انته وهيه هب بخير مب اميره الي نحيدها كله سرحانه واتفكر
فتحت موزه عيونها منصعقه من كلام امها الي ماتدري من وين يايبتنه
الخاله:انته تشوفها عادي ممشيه السالفه لاكنها تعبانه ودوم اتقولليه ياميه خليفه خلاااص اكيد بيستغني عنيه
خليفه:يا خالتيه انا متفاهم معاها
الخاله:ماعليك منها مهما كانت السالفه اتم الحرمه منحرقه ...وانته الله ايهديك يوم قالتلك هات المليج سفهت السالفه وتمت اتهويس انك ماتبااها
خليفه:انا تفاجئت بطلبها وفكرت انها تريد الحفله وما اريد احرمها منها زايد قريب اتخلص انتخاباته وبنسوي الملجه
الخاله:لااا ياولديه لبنيه هب صاحيه من ملجت انته
خليفه بدا قلبه ايعوره على حال اميره وحس بتانيب الضمير عيل وين لو تدري بالي صار
الخاله:يا ولديه اميره اتحبك وماتقدر تستغني عنك وكم لامت نفسها انها هب مكان الحرمه الي حطيتها حق عيال اخوك
"يووووور ونكر حريم"

.................................................. .................
اتصل بدر على بيت ابو فهد وكلمته مي
بدر:هلا ميمي
مي بابتسامه:هلا عموه بدر
بدر:ويييين الي قالت بسويلك بشمل تجذبين عليه
مي:لا والله بسويلك بس انا مادري انته متى اتكون في البيت
بدر:ههههه لا فديتج امزح معاااج
مي:احنا مسوييين هريسه ايبلك
بدر:ياسلااام عاده هريسة ام فهد لا يعلى عليها....زييين انا الحين طالع من عند واحد من الربع وبمر اشوي المكتبه وبايي بتسوين زيين اذا حصلتها جداميه
مي وهيه مستانسه:من عيونيه وترا البشمل بسويه الك قريب
بدر:تسلمييين فديتج...ااا روضه عندج؟
ابتسمت مي:هيه
بدر:عطينيه اياها
التفتت مي لروضه الي كانت مستغربه مي منو تكلم
مي:اندوج
مسكت التيلفون :منووو؟
روضه:الووو
بدر:مسااااا الخيييير
عرفت روضه الصوت وطالعت مي بغيض
روضه:نعم
بدر:اشوف ماشي من كلاميه اتنفذ
روضه:ومنو قال انيه بنفذه
بدر:يعني تبينيه
روضه بغيض:نــــــــــــــــعم نعم سمعنيه شو قلت انا اباااك انته بغانيه ارضي جانيه اباااك
بدر:هههههه اميييين
روضه:انته شتريييد؟
بدر:ابااااج
روضه:مرض
بدر:يمرضج
روضه:وبعدييين معااك
بدر:ههههه والله انج طماشه صدقه زايد يوم قال هذي رويض اطمش عليها بس
روضه:مرض مرض مرض وعمى يعمييييك انته شووووه ماتعرف تتكلم عدل اونك محامي
الرمسه ماتعرف ترمسها
بدر:قريييب بعلمج الرمسه كيف يرمسونها باااي...انا بس متصل اذكرج انيه عدنيه مانسيييت السالفه
روضه:عمـــــــــــــــــى
سكر بدر التيلفون في ويهها وابتسم وهو ايحس بنفسه وهق عمره مع هالخبلا
من القهر الي في روضه قامت وراحت للتلفزون وحطت على قناه للاغاني وطولت على الصوت
روضه:ياله بناااات الي في خاطرها رقيييص حياهاااا
لفت روضه الشيله على خصرها وبدت اتميل بجسمها مع انغام الاغنيه وهيه تحس بحراره
تطلع من جسمها من القهر على بدر
دخل معاها اخوها عبدالله ايول
كانت الجده قاعده وام فهد واليازي ومي ونور الجده على طول رفعت عصاها اتشجع وتقول عاشو عاشو عاشو اما اليازي ربعت اريولها على الكرسي وتمت اتصفر ام فهد ومي تمن ايصفقن
نور كانت اطالعهن بنظرات محد فهمها ابتسمت ابتسامه حزينه وقامت وانسحبت بدون محد يحس ابها
قامت عقب اليازي وتمت ترقص مع روضه بعد ما شجعتها روضه
مي انتبهت ان نور مش موجوده قامت وراحت ادورها وبعدها الزيطه مستمره
كانت نور قاعده على السلالم الي تودي ورا البيت اهناك الصوت كان خافت تربعت بيديها على ركبها وحطت راسها عليهن وهيه تحس بانقباض في صدرها كل ما سمعت صوت الاغاني
قعدت عدالها مي:نووور ليش رحتي؟
التفتت الها نور وهيه مبتسمه:لا احب سماع الاغاني والمعازف
مي:عشانها حراام؟
نور هزت راسها:همم
ورجعت حطت راسها على ايديها الي على ركبها
مي:نور.....الاغاني حرااام؟
نور:هيه من لهو الحديث الذي نهينا عنها
مي:نور احنا كلنا ندري انها حرام بس مادري ليش نسمعها...انا العام يوم يابت النا الابله شريط العجمي في الصف كرهت الاغاني وكسرت كل الشرايط الي عنديه وتميت بس اسمع حق العجمي حسيت انه عوضنيه عن الاغاني
ابتسمت نور وهيه اتحس ان كلام مي كله مفهوم
مي:نور بس رجعت عقب اسمع الاغاني صح ما احطهن انا عنديه في الغرفه بس في الحفلات والتلفزون والاعراس اسمعهن عادي ما كانيه كسرت الشرايط في يوم
نور:النفس يامي ...تريد من يجاهدها والغابظ على دينه كالغابظ على جمره...لابد ان نجاهد هذه النفس فالى متى سيظل بنا هذا الحال
قعدت اليازي ورا نور على الطرف الثاني وكانت روضه في نفس الوقت عدتهن وهيه ماسكه المسجل شكلهن ايريدن ينقلن الاحتفال برا
كملت نور كلامها وهيه ملتفته لمي
نور:مي المؤمن لا يجتمع في قلبه حبان حب الكتاب وحب اهل الغنى...وقد انعم عليه الله بحب كتابه فلا اجد لهذه المعازف والاغاني بقلبي مكان..انني اشعر بضيقه عند سماعها
مي:يا حظج يانور ياليتنيه حافظه القران
نور:تستطيعين مي تستطيعين ان عقدتي الهمه ...فلا يوجد هناك اجمل من حفظ كتاب الله
مي:ياليييت والله يانور انا اريد احفظه وكل ما عقدت الهمه مادري شو الي يخرب عليه انشغل بالدراسه وفي الاجازه نفس الشي اتعدي الاجازه بدون ما اسوي شي
نور:اطلبي العون من الله
اليازي من ورا نور:نوور انتي البيئه الي عشتي فيها ساعدتج...احنا بيئتنا ماتساااعد
التفتت نور حق اليازي:هل تعلمين ايتها اليازي ان البيت المجاور لبيتنا هناك كان لامراءه تحيي الاعراس بالغنا وان معظم بناتها هن صديقاتي
اليازي:كيييف ماتاثرتي منهم؟
نور:لقد تربيت على يد رجلا صالح لم يجبرني في يوم على اي عمل اقوم به من دون رضاي لقد راني في مرة من المرات وقد تاخرت بالمكوث في بيت تلك المراه
وعندما سالني ماذا كنت افعل هناك اخبرته باننا كنا نسمع لها وهيه تغني
...امسكني ورسم لي طريقان الطريق الاول وتكثر به الاشواك الا ان نهايته الجنه حيث ساجد امي وابي والطريق الثاني طريق مليئ بكل ملذات الدنيا الا ان نهايته النار فقال لي اختاري اي طريق تحبين ان تسلكي فاخترت طريق الجنه
قال لي بانه طريق احتاج فيه الصبر على تلك الاشواك التي سوف امشي عليها
قلت له بانه طريقي وسوف اجتازه...هل تعتقدن بانني وجدت هذا الطريق سهل المرور لقد ابتعدت عن الكثير الكثير
مماكانت نفسي تريد وانا اسال الله الثبات...وقد كان لذلك الرجل الصالح الفضل الكبير كان يحدثني دائما عن النعم التي انعمها الله علينا..يوم يحدثني عن نعمة البصر ويوم عن نعمه السمع وعن كل ما انعم به الله علينا
كل هذه النعم التي تحيطنا كيف ان الله سخرها لنا الا يستحق هذا الاله ان يشكر على تلك النعم ثم بدا يحدثني عن عظمة الخالق وبانه خالق عظيييم يستحق ان يعبد وان يترك الانسان كل ملذات الدنيا من اجل ان يكون راضي عنه
واخبرني بان الله قريب قريب مننا...يريد من عباده ان يسالوه وان يناجووه وان الله اذا رضي عن العبد كان يده التي يبطش بها ورجله التي يمشي بها وسمعه الذي يسمع به واذا ساله اعطااه وان استعاذ به اعاذه
كل تلك الامور جعلت الامر يسهل علي
روضه الي كانت واقفه تسمعهم وفي يدها المسجل:انزيين نور بسالج انا اعرف واايد بنات التزمن وتحجبن ولبسن الغفازات والنقاب وصارن يحضرن ندوات دينيه ومن نقعد معاهن ايتمن ايقولن هذا حرام وهذا حلال يطفرن بالواحد واخر شي انلاقيهن تركن كل هذا..شو رايج فيهن
ابتسمت نور بحزن:هل تعتقدين بان الامر بهذه السهوله ياروضه..ان كان الانسان الذي في غفلة الدنيا يتبعه شيطان فهذا الذي بدا يعرف الحق يتبعه عشرة شياطين يكيدون له ويستميتون من اجل اغواءه...ويظل هذا الانسان من البشر غير معصوم من الخطا
روضه:وانتي يانور ماتخافين في يوم من غواية ابليس؟
نور :انا ادعو الله ليل ونهار بالثبات فقلوب العباد بين اصبعي الخالق يقلبها كيفما يريد
فلذالك انا ادعوه بان يثبت قلبي على ما يحب ويرضى ...وكذالك اقوم دائما بما يحفظ لي ايماني
مي:شو تسوين ؟
نور:انا جعلت لي كل يوم ورد اقراءه واحافظ على اذكار الصباح والمساء اجد في هذه الامور مايثبت به الله قلبي
روضه:واذا ياج يوم وانشغلتي عنهن...يعني صار شي قوي منعج عنهن
نور بابتسامه:حفظي لكتاب الله وتلك الاذكار لا يجعلني انساها في كل المعمعه التي امر بها اظل محافظه عليها
اسال الله ان يثبتنا جميعا
روضه وهيه تبتسم:عاده انا يانور ما اقدر ما اقدر ايمر عليه يوووم وما اسمع محمد عبدووه فديييت انا ابو نوره
اليازي:فارقت ويهج ما جنها من الصبح اتحدث عليج
روضه:والله اونج عاده انتي الي بتودرين الاغاني
اليازي:الله يهدينا
قامت اليازي وراحت داخل
وحركة روضه حواجبها لنور
بينما مي لوت على نور وحطت راسها في حضنها
مي:نووور ادعيليه الله يهدينيه واصير مثلج
مسحت نور على راس مي وانتفضت مي يوم نزلت دمعة نور على جبينها وتلتها دموع ثانيه خلت مي اتحاوط بنور
بيديها وتندس اكثر في حضنها
روضه قعدت على كرسي بعيد عنهن متجاهله الي يصير جدامها وتحاول تشغل نفسها بالراديو
مشكله النفوس وعنادها وحبها للتمسك برغبات النفس لاكن شو لينه بيظل هالحال لين ايي يوم ايوقف فيه كل شي وساعتها هل بيفيد الندم
فهد من وراهن:روووضه
اعتدلت نور وغطت ويههها وقامت القت السلام على فهد وراحت داخل وهيه تفكر في فهد الي من يت اهنيه وهو يبادلها الاحترام
عكس زايد قليل الادب الي تمنت انها تغطت عنه عشان اتكون بينهم حدود في التعامل ومايتجرا عليها ويمسكها مثل كل مره
تذكرت نور اول يوم يت فيه من باكستان يوم كانت في المطار ووضحولها انها بتروح بيت ولد عمها الي ماعنده اهل او زوجه او اي حد ووضحولها انه مش مصدق انها بنت عمه
عشان جذيه قررت انه تكشف عنده عشان ايصدق وجرت الرياح معاها بما لا تشتهي السفن
قعد فهد مع خواته برا في الحوش ورا البيت ويوم يا بيدخل كانت اليازي راجعه مرت من عداله متجاهلتنه وكان حجابها نازل عن راسها
بعد ما راح فهد التفتت الها روضه
روضه:اليازي شو لينه بتمين ماتتحجبين عن فهد؟
اليازي بلا مبلااه:وليش اتحجب عنه؟تراكن انتن ماتتحجبن عنه
روضه:احنا خواته مش حرام لاكن انتي بنت عمه حرام ايشوف شعرج
اليازي وبنظرات تحدي لروضه:واللــــــــــه ...والاغاني مش حرام تسمعينها
روضه انقهرت منها:وشو دخل الاغاني في السالفه؟
اليازي:يا اختي نفس السالفه هذا حرام وهذا حرام انتي متعوده تسمعين اغاني وانا متعوده ما اتحجب عندج كلام ثاني...ويوم بتودرين الاغاني تعالي خبرينيه عشان انا بعد اتحجب
انقهرت روضه منها ومرت من عدالها:بالطقااااااق
تمت اليازي اطالعها ونصف ابتسامه على شفايفها
مي:انتن ليش جذيه؟
اليازي:يعني اتحلل الي تباه الها وتحرم عليه انا
مي بضيقه صدر:الله يهديكن صار الحلال والحرام لعبه عندكن
اليازي:اووووه مسرع ماتاثرنا
قامت مي وراحت داخل
تمت اليازي واقفه
فهد من وراها:انتي مره دوم جذيه منفره العالم منج
التفتت له اليازي:انته مالك خص فيه
اتعداها فهد ويرها ووقفها مجابلتنه وظهرها على الجدار في الحوش من برا
فهد:وبعدييين معااج انتي تبينيه اقص السانج هذا
طلعت اليازي لسانها له:ياله قصه اشوف
قرب منها:الياااازي لاتلعبين بالنار
ياهم صوت من وراهم:يااااله بسترك انتو شو تسووون؟
التفت فهد واليازي للحرمه الي داخله من الباب الوراني للبيت وهيه يارتهم وهيه حرمه ماينطاح في ضوها
فهد:هلا خالتيه...اقربي ا ا اليازي مثل اختيه واحنا كنا ...طالعته بطرف عينها ومرت من عدالهم رايحه داخل
التفت لليازي معصب:زييين جذيه
بلا مبالاااه:اوووه خلها اتولي
فهد:لا والله الحين شو ظنج بتقول حق العالم باجر او حق اميه وابويه
اليازي بنظرات استهتار:اونك متروع خيييير انزين اتقول الي تقوله...انته الي يبت الكلام النا انا ماهمنيه شي لا انته ولا الي بينقال
راحت عنه وتم فهد يتبعها بنظراته منقهر منها
طبعا الحرمه ماقصرت وصورت منظر اليازي مع فهد بصوره مش حلوه خلا ام فهد اتعصب
واول ماراحت الحرمه خبرت ابو فهد بالسالفه عصب ابو فهد وزنفخ
ابو فهد:يعني سالفة الخدامه هب جذب يوم قالت انها شافتهم فوق في الحجره وهو لاوي عليها...سود الله ويهك يافهيييد ومسوليه فيها ريال ويخاف على عرضه
سيري ازقريهم اليه في اثنينه
فهد كان منتظر هذي اللحظه لانه يدري بالحرمه ام لعلوم دخل على ابوه في الميلس الي تسكر عليه اهو وابوه وامه واليازي
وصارت الوقعه الي سمعها كل من مر عدال الميلس فهد ايدافع عن نفسه وابوه يلومه واليازي صارت عيون منصدمه من الي يصير
وقف ابو فهد الي انهد من كثر ما صارخ:هيه كلمه وحده وماشي غيرها باجر بتملج عليها
اليازي:لااااا لاااا عميه لاااااانا ما اريد فهد لو المووووت ما خذته
ابو فهد:انتي جب ولا كلمه...عاجبتنج عيل سمعتج الي الكل باجر بيرمس فيها
اليازي:خلهم ينقلعووون انا ما اريده اذبح عمريه ولا اخذه
ابو فهد:يابنيه لاترفعيليه ضغطيه انتهى الكلام انتي مالج مكان غير اهنيه وقعدتكم مع بعض ماتصلح وانتو وراكم اعلوم
فهد وخلاص تعب من كثر مايبري نفسه:وانا يا ابويه ماريدها غصب يعني اخذها
اليازي:خلنيه ارجع بيت خالتيه
ابو فهد:ماخربتج غير القعده عندها
اليازي:انزيين اروح اقعد عند عميه خليفه بس الله ايخليك عميه انا ماريده مادانييييه اكرهه انته نسيت شو كان ايسويبيه
تباه يعني يظربنيه ليل ونهار
ابو فهد:ياويله ان مد يده عليج والحين احنا مانقدر نتراجع الحرمه شافتكم وماشي بيلم ثمها الا انكم تملجون على بعض
تمت اليازي اتصارخ وتصيييح ماريده ماريده وفهد واقف معصب ويطالعها بطرف عينه
طلع الابو بعد ما اصدر كلامه وخلاهم
التفت فهد لامه:انتي الي قلتيله ...ليش ياميه ماييتي وسالتينيه اول شي شو السالفه
ام فهد:قرار ابوك هو الصح...انتو وضعكم غلط
اليازي من بين دموعها:بس انا ياعمووه ماريده
فهد:ولا انا اريدج ولا اتشرف اتكونين حرمتيه انتي بلوه انعقت على راسيه وان شالله بتخلص منج قريب
بجاريهم وبملج عليج بس بتبطين اتقادين حرمتيه في يوم من الايام
طلع فهد وصفق الباب من القهر وتمت اليازي اتصيييح
......................................
شلة مي طاسة الهريس ولبست عباتها وشيلتها وطلعت مع الخدامه من الباب الخلفي رايحه بيت ام بدر اتودي الهريسه
ومن الباب الخلفي لبيت ام بدر دخلت مي وكان باب المطبخ الداخلي مفتوح من الخارج اتوجهت له مي الا انها نقعت من الضحك على الخدامه الي تعثرت في مشيتها وطاحت كملت مي طريقها وهيه تضحك ودخلت المطبخ وعيونها
وراها اطالع الخدامه واول ما التفتت اتفاجئت بالشخص الي واقف مجابلنها فاتح عيونه ومش متخيل الي يشوفه
ارتبكت مي وتوهقت بالطاسه الي في يدها وبسرعه بسرعه حطتها على الطاوله القريبه امنه ورفعت نظرها له وقلبها بدا ايدق متفاجئه اهيه بعد من وجوده
مروان:انتي!!!!!؟.....
ابتسم:انتي انا اتخيل ولا شوووه معقوله انتي اهنيه في بيتنا
خطى كم خطوه ناحيتها وكانه ايريد يتاكد اكثر
مروان:تدرين انا ماخليت جمعيه ولا عياده ولا مكتبه ولا خياط ولا طواري مارحتله وانا اقول انيه بشوفج اليوم وما صار الي تمنيته واخرتها اشوفج اهنيه عنديه في بيتنا!!!
مي وهيه اطالعه وتوها استوعبت:ان انت انته الضابط مروااان؟
تسمع دائما عن اخو بدر الضابط مروان لاكنها ابد ماتخيلت انه اهو هذا كانت تتخيله شخصيه ثانيه وشكل ثاني
ابتسم اكثر مروان:وتعرفينيه بعد؟
نزلت مي راسها تحت
مروان وهو يقرب اكثر:انتي من وين ظاااهره بتقولين اليه ولا شوووه؟
رفعت مي راسها:لحظه اشوي بشوف الخدامه طاحت برا
التفتت عنه وهو لين الحين مش مصدق ورن تيلفونه في اللحظه هذيج وكان الرقم رقم طؤاري
سكر مروان بعد ماخلص المكالمه وتقدم من الباب الي طلعت امنه وما شاف حد
مروان وهو مستصيب:وييين راحت؟
ركض للباب الخارجي وتم ايطالع برا وماشاف حد
مروان:هذي شو سالفتها وين اختفت ومن وين اصلا طلعت؟
قلبه عندها ايريد يعرف من وين طلعت ومنو تكووون لاكن ندا الواجب خلاه يطلع بسرعه رايح للمخفر
................................
اخيرا وبعد تردد اتصلت نوره على خليفه الي تاخر في الرجعه واليهال كلهم تعبو من الانتظار ورقدو
كانت حالة خليفه الي قطعه الندم واللوم حاله وهو قاعد عدال اميره الي مابعدها قامت غصبا عنه كان صوته جاف معاها
نوره:خليفه انته بخيير؟
بعصبيه:يعني شو بيكون فيه؟
نوره:اسفه بس انته قلت....
خليفه:خلاص خلاص الواحد بعد تيه ضروف تمنعه
نوره بخوف اكثر:خلييفه..ارجوووك طمننيه عليك انته فيك شي؟
خليفه:فيه او مافيه انتي مالج خص فيه دام ان اليهال عندج وبخير اتركينيه انا في حاليه انا هب ضاوي اليوم
سكرت نوره وقلبها ايعورها شو سالفته وليش ايكلمها جذيه
اكثر كره خليفه نفسه من الوضع الي اهو فيه لاكن شو يسوي لازم ايصلح غلطته ومايتمادى فيها اكثر والي صار لازم محد يدريبه
على كيفك محد يدريبه ياوييييلك يا خلوووف من الي بييك تم عند حمارة القايله حاضها
هنيه:ايواااا هو فاكر الدنيا سيبه دلعربان كلها مقومه الدنيا وحيطربقوها على نفوخه هو والبنت الاروبه خميييره قتهم البلا فيشكلهم
اقوووول يا هنيه انتي وش سالفتج كل شويه ناطتليه في كل مكان اقلبي وجهج
..........................................

في اليوم الثاني ياب ابو فهد المليج واتصل على زايد عشان اهو وبدر يحضرون الملجه وبعد ماتمت الملجه اتكلم بدر
بدر:وانا ياعميه اريد املج انتو عطيتونيه الموافقه وانا اريد املج الحين
اتوهق ابو فهد وهو يدري براي روضه لاكن ما كان جدامه الا انه يرضخ للي ينطلب امنه ومثل ما زجر اليازي جدام الكل عشان اتوقع انزجرت روضه جدامهم ووقعت غصبا عنها وهيه اول مره اتشوف ابوها بالشكل هذا
وتمت الملجه الي كل اطرافها مجبوره عليها
بعد ماراح الشيخ وبارك زايد للكل تم بدر وزايد ومروان في الميلس خليفه ياهم وكانت حالته حاله حضر الملجه وراح
اتلاقت نظرات مروان بنظرات بدر وغمز له يعني يا اخويه سويت الي في راسك
بدربهمس:اعجبك بس تعال فله اليوم الكندوره مع البربوشه
مروان :هيه اكيد ملجة اخويه لازم اكشخ يمكن ايوزونيه وحده من بناتهم
بدر:وهو تم عندهم غير ميمي فدييييتها اتولهت عليها
التفت لعبدالله الي دخل:عبووود سر ازقر ميمي
كان زايد منشغل في تيلفونه كالعاده ورفع راسه:هيه والله حتى انا متوله عليها قلها تعالي محد اهنيه
لين اليوم بدر وزايد ايشوفونها بيبي وماعليها من حد
مروان وهو يضحك:ياذي الميمي الي والله اغار منها عليك وييينها خلونيه اشوفها اصفعها اشوي
زايد كان في اول كرسي وعقبه بدر وبمسااافه شويه بعيد كان مروان قاعد يعني بينه وبين بدر يقعدون شخصين
دخلت مي وهيه اطل براسها مبتسمه
زايد وهو يفتح الها ايديه:هلا والله
مشت مي رايحه بسرعه صوب زايد ومروان عيونه طلعت من راسه وهو يشوفها اهيه اهيه ما يتخيل
لا لا اكيد اتوهم تراها مسويه اليه مشكله الفتره هذي اي حد اشوفه اتحسبها اهيه حتى انيه امس اتخيلتها عندنا في البيت
سلمت مي على زايد ولان الطاوله منعتها اتكمل طريقها لبدر دارت له من الجهه الثانيه قعدها بدر بينه وبين مروان ولوا عليها وهو ايحبها
كانت يده محاوطتنها ومروان مثل الي انصب عليه ماي باااارد تم بدر يتكلم معاها بهمس وهيه مبتسمه عقب التفت لمروان
بدر:مروان هذي ميمي ...ميمي هذا مروان اخويه الضابط مروان تحملي امنه قال بصفعها بس بيبطي
مروان وفي خااطره..ايوالله في خاطريه اصفعها صدق عيل هذي ميمي وانا من زمان رايح في عينها...معقوله الي يصير جداميه
التفت بدر لزايد الي كان ايرويه بعض الرسائل الي تيه والتفتت مي لمروان الي بعده في حالة صدمه مازالت يد بدر محاوطه خصرها وعيون مروان عليها ياهل يعني ياهل مابيمسكها بدر هالمسكه الا لانها ياهل
اتلاقت اعيونهم مع بعض
مروان:كم عمرج؟؟؟؟
نزلت مي راسها تحت ورفعت عقب نظرها له وشافت ابتسامته على طرف شفايفه ابتسامة ضياع الامل والحسره على القلب الي اتولع واشتعل بحب ياهل
مي ما عرفت شبلاااه وليش صار فجئه سرحااان لبعيد....ياهل ياهل يامروان تلعبك ويغرك طولها وجمالها وهدوئها لا والمصيبه تتابع الصدف في شوفتها في كذا مكان لين صار يحلم ايشوفها في كل مكان.....ياهل يامروان
اتخليك ماتعرف اتجمع في الشغل وكذا مهمه فشلت والسبه القلب الي تلوع بحبها ياهل
تلاقت نظراته ابها مره ثانيه ورجعت ليد بدر الي محاوطتنها...مافي شك يامروان انها ياهل وانته دوم تسمع بدر يتكلم عنها ويتفداها
ودوم اتشاركه في اختيار الهدايا الها غير الصور الي تارسه البيت معقوله يامروان ما عرفتها وصورها دووووم جدام عينك لا لا لا هذي حكاية عشق كذابه
الي صارليه مش حب مستحييييل انا حبيت ياهل
صرخ بدر:مرواااان
انتبه له ورفع له نظره:شوووه؟
بدر:وين غيبت يا اخويه؟
وقف مروان:اسمحوليه ورايه طريق العين عندنا اهناك معسكر للضباط
طلع عنهم ولا عطاهم اي فرصه يتكلمون فيها معاه
قام زايد وراح داخل صوب يدته والتفت بدر لمي واعطاها تيلفون
بدر:مي هذا التيلفون خليه عندج ويوم بكلمج وبطلب روضه اعطينيه اياها
مي:واذا قالت من وين يبته
بدر:عادي قوليلها انه من عنديه هههه متروعه منها
ابتسمت وهزت راسها
دخل زايد للصاله الكبيره وسلم على كل الحضور وبارك لليازي الي كانت قاعده ومطنشه السالفه اما روضه فكانت مسويه احتفال فوق في غرفتها
حطت نور ايديها على اذنيها من كثر ماتمت روضه اتصارخ وتسب بدر وتتلعنه كان في خاطرها اتهديها يوم شافت وضعها تحت لاكن مافي فايده
كل الكلام الي تقوله روضه ما فهمت امنه كلمه
روضه:الحقيييير ابو نظراااات والله والله لا اطين له عيشته واخليه يندم على اليوم الي فكر فيه يخطب
الشيييييبه الحقيييير فارقته وفارقت ويهه اااااه بمووووووت والله قهر
نور قامت وتوجهت للباب
نور:اعذريني اردت ان افعل لك خير ولاكن مع هذا المعجم الذي تتفوهين به انا لا اعرف ماذا اقول الى اللقاء اعانك الله على ما ابتلااااك
نزلت نور تحت اول ما وصلت السلم تحت سمعت صوت زايد تغطت ومرت من جدامهم تمت عيون زايد اتراقب هالبنت الي مرت التفت لام فهد
زايد:منيه هذي؟
ام فهد:هذي بنت عمك النور
زايد:وعن منوه متغطيه
ام فهد وهيه تتلفت:هااه مادري بس اهيه تتغطى عن فهد يمكن تتحسبك فهد
رجع زايد والتفت ليدته
الجده:هااه عقبالك ياولديه
ما رد عليها وعيونه على الي يت وقعدت عدال اليازي في الطرف الثاني يعني الغطا عنه اهوه
اول ما دخل فهد باركت له امه ويدته
زايد وهو موجه سؤاله لفهد:راح بدر؟
فهد:هييه
زايد:عاده هااه ماشي عرس لين اتخلص الجامعه
ابتسم فهد بسخريه وعيونه اتروح عند اليازي الي طالعته بطرف عينها وردت اطالع جدامها
قعد معاهم فهد اشويه وعقب طلع لفوق
التفتت الجده على زايد:زياااد المال ابويه اشعندك انته من قعدت وانته الا مع تيلفونك؟
زايد:يدوووه هذي رسايل من ناس بيرشحونيه يوم الانتخابات ايقولوليه انهم معايه
الجده:هيييه زين زين اتعرفهم انته؟
زايد:حد اعرفه وحد ما اعرفه المهم انهم يكونون قد كلمتهم...يدووه انتي اخبارج؟
الجده:والله انا تمااام عنديه هالويه الصبوحي ترقد معايه وتوعا معايه وتوعينيه حق الصلاه ...وابشرك حفضتنيه اية الكرسي
زييينه اية الكرسي حياة المرحوم ابويه كان ايحفضها النا بس انا ماحفضتها زييين وبنتيه فدييييتها حفضتنيه اياها
زايد وعيونه على تيلفونه:هيييه زييين بس اتحملي باجر اتخليج تتغشين عنا الغشوه هيه الغطا
الجده:وااايه انتو عياليه بعد كيف اتغشا عنكم؟
زايد بطنازه:يستوي يدوه اذا تبا اهيه بتخليج تتغشين
الجده:هذااااا نكر خل عنك الرمسه الي ماتعطي معنى
ضحك زايد ولوا عليها
قام زايد وطلع بعد اشوي راحت نور لقسم جدتها واتفاجئت بالي سحب غشوتها غطاها وكتفها على الجدار وخلاها مواجهتنه
زايد:وقسما بالله ان شفتها عليج مره ثانيه انيه احرقها عليج تسمعييييين
نور وهيه تحاول تتخلص امنه ومن مسكته:امقتك امقتك امقتك انه امر لا يعنيييك
زايد:جب ولا كلمه محد لج ولي في الدنيا غيريه واقدر الحين اردج البيت اهناك عند هنيه عشان اسنعج عدل
نور:تـــــــــــــــــــــــــــبالك
ابتعد عنها وهو يحرر ايديها وهدت عليه بالظرب ورجع يمسكها ويصدها مره ثانيه وبغيض وهو فاتحلها عيونه
زايد:وبعديييييين
نور:مقيت اكرهك
زايد:انتي تبين بس اتغايضينيه وانا احذرج مب زايد الي ترفع ضغطه وحده مثلج
نور:كان يجب على من البدايه ان اتحجب عنك ...انته رجل لا تدع لملامستك لي اي حدووود
زايد:بكيفيه تسمعييين
التفتت عنه وركضت لغرفة يدتها

.................................................. ......................

في اليوم الثاني هدت خالة اليازي عليهم وحاكمتهم في ملجة اليازي وليش ماسولها حفله وعشان ايسكتونها ويسلمون من حشرتها قالها ابو فهد ان باجر بتكون الحفله
وعلى السريع جهزو للحفله وطلبت ام فهد من احد المطاعم الشعبيه تحضير وجبات الحفله مع الحلويات وكل شي وعزمو على الحفله الاقرباءوالاصدقاء
اشارت ام بدر على بدر انهم يخلونها حفله جماعيه وقالها انه اصلا مش ناوي ايسوي حفله
خليفه كان يرجع البيت ايبدل وياخذله غفوه ويرجع عند اميره الي حالها بدا يتحسن اول ما شافت خليفه عندها
اما نوره فتمت كاتمه غصتها وحزنها ومشيه حالها....حتى الحفله ماكان الها فيها نصيب
اما اليازي فصممت الخاله انها تاخذها معاها عشان تشتري الها فستان الحفله كان فهد معارض لاكن ابوه قاله خلها اتسوي الي تباه لانه مهما كان اهيه مربيتنها واخر شي وافق بشرط ان نور اتروح معاها لان روضه رفضت اتروح ومي كانت اتساعد امها
اليازي عشان تستانس بالي يصير مشت معاهم وسايرت الهم لان الي بتصير مجرد حفله مش عرس
مرت ابها الخاله على الصالون وعدلتها وسوتلها التسريحه ولبست الفستان الي اختارنه مع بعض وكان جنان عليها وهو مفصل جسمها
بلونه الكريمي مع الذهبي
روضه تمت معاها امها ساعه تقنعها انها اتبدل وتنزل وترضىبالي صار
كان بدر ايكلم مي وياخذ منها اخبار روضه ويوم درا انها ماتريد تحضر الحفله قال لمي قوليلها ايقولج بدر لا تحضرين الحفله
انقهرت روضه من مي اول ما قالتلها وعندت الا تحضر الحفله طرشت مي لبدر انه غيرت رايها وبتحضر الحفله
بدربعد ما قرا المسج:يعني بعدها ما تادبت...انزين شو ورانا نصدر قوانيين يديده
بعد انتها الحفله كان زايد يتكلم في التيلفون ودخل احدا المجالس الي كانت يفصل بينها وبين المجلس الثاني باب زجاجي المجلس الي كان فيه انواره مطفيه
تم رايح راد منشغل بالتيلفون لين مالمحت عينه بنت ابهرته وهيه واقفه اطالع عمرها في الباب الزجاجي الي كان يعكس صورتها
كانت مستغربه من شكلها ومن المكياج الي على ويهها
شي صابه سكر التيلفون ورجع طلع من الباب الي دخل امنه وشاف مي
زايد:تعااالي
مسكها من يدها وقادها لين الباب الزجاجي
زايد:مي منيه هذي؟
عنبووووه مايستحي ابدا فاصخ الحيا الريال ...انتبهو ترا عيونه دوم زايغه
التفتت له مي وهيه اتعض شفايفها منحرجه انه متكشف على البنت
مي:ا ا ا انته ما عرفتها؟
زايد:لا والله ...يعني من بنات عميه وماعرفتها
سكتت مي وهيه تكتم ابتسامتها ابتسم زايد وتم ايطالع مي
زايد:ميمي شوووه تبين اتذلينيه يعني؟
اتسعت ابتسامة مي:انزين طالعها ويمكن اتعرفها؟
التفت زايد للزين الي ابهره ورد ايطالع مي ونظرة عيونه النعسانه تتخدر من الي شافه
زايد:يعني ماتشوفينها معاشيتنيه من زينها وين اقدر اطالعها
ابتسمت مي اكثر
زايد:مييييمي وبعدييييين تراج صدق ذليتينيه
رفعت مي نظرها لنور الي كان المكياج صدق مغيرنها ولانها كانت مع اليازي اصرت خالة اليازي اتعدل نور على حسابها ونور ياغافل لك الله ماتدري بالي انحط في ويهها ولا شوه الي حطوه في شعرها وغير لونه لخصايل ذهبيه
نور نفسها كانت اطالع عمرها بنظرات مش مصدقه انها اهيه هذي ...كانت ايديها ترتفع على حركة التسريحه وعلى اللون الي على عيونها وذاااب زايد وهيه تحط ايديها على خصرها اطالع كيف اهوه
مي كانت متوتره من نظراته لنور وماتعرف شو تقول
التفت لمي:هاااه شو لينه هالمذله تعرفينها ولا لاااا
مي :انزييين انته شوله اتريد اتعرفها؟
زايد وهو يطالع مي بنظره استنكار:مييييمي والله وعرفتي بعد اتحققين...شوفي انزين الدراجه باجر بتوصل اذا تبين السويج اليوم خبرينيه من بنته هذي
مي:بس حرام اقولك وحرام انته اصلا اطالعها
غمض زايد عيونه:لاااااا اظاهر اثرت فيج بنت الباكستانيه
رفعت مي نظرها له شكله صدق ما عرفها
مي:تعال بقولك منيه هذي
ابتسم زايد وقرب منها وهمست في اذنه:ترا هذي اهيه نفسها بنت الباكستانيه
رفع زايد راسه بسرعه والتفت لنور منصدم:اهيه نـــــــــــــــور
مي:اصصصص بتسمعك انا انا بروح
التفتت عنه مي بسرعه وطلعت من الباب الثاني
تم زايد مبحلق اعيونه فيها مش مصدق وياليته راح الا تم يتفحصها كامله
لاحضت نور ضوء احمر ورا الزجاج وقربت بويهها اكثر وتفاجئت بنور لفلاااااش
صرخت وتمت اتحاول تفتح الباب واول مافتحته لمحت ريال ثوبه ابيض طالع من الميلس
شهقت وتمت تنتفض كيف مافكرت ان الباب هذا وراه ميلس ثاني
طالعت نفسها يعني حد صورها بالشكل هذا...نفسيتها تعبت وعلى طول راحت لقسم يدتها وغسلت ويهها وعلى سيادتها سيده بعد مابدلت ثيابها تمت تدعا وتصييح ان الله مايكشف سترها وتنتشر الصوره
خالة اليازي ازعجت روضه وهيه اتقولها خلي فهد يدخل عشان يتصور مع اليازي
كلمت روضه فهد وقالتله ايي عشان يتصور
فهد:والله تنكتين حضرتج
روضه:عاده هذي طلبات خالة العروس
فهد:خليها تستريح...وجان تبين اطرشلج الاستاذ بدر حاضر
روضه:ياشيييين الاسم في ثمك اكرهه
فهد:ههههه عيل فارجي ولا عاد تتصلين
اعتذرت روضه من خالة اليازي عن فهد وراحت فوق الكل انصرف طلعت نور من قسم يدتها وويهها محمر وحصلت مي في طريقه
مي:نوووور شبلاااج
نور:مي هل تستطيعين ان تتصلي بزيد ...اريد ان احدثه قليلا
مي باستغراب:نووور شو صاير
نور ودموعها بدت تتجمع:حدثت مصيبه مي عجلي بالاتصال عليه وان كان هنا اخبريه بانني اريد رؤيته
مي:هاااه انزين
بعد شوي دخلت مي على نور وقالتلها ان زايد ينتظرها في مجلس الحريم الداخلي
كان زايد متوتر ومايعرف ليش اهيه طلبته سال مي ان كان قالتلها انه شافها وقالتله لااا
كانت صنية القهوه والشاي جدامه دخلت نور وكان قاعد يرتشف من كوب شايه بدون ما يلتفت الها
قعدت نور قريب امنه
زايد وبعده نظره جدام:خييير قالوليه تبينيه
نور وهيه تفرك ايديها ومتردده:اريد ان اخبرك عن امر بل ربما تكون مصيبه
التفت الها وشاف ويهها وعيونهاالمحمره:علمج شو صاير يدتيه فيها شي
نور:لا الامر يعنيني
هز راسه مستفسر وهو يحط كوبه
زايد:شو صاااير؟
نزلت نور راسها تحت وبدت دموعها تنزل وحس بشي في قلبه
زايد:ارمسي
رفعت نظرها له
زايد:اتكلمي
نور:ل لقد قام احدهم بتصويري وانا من دون حجاب وقد كنت في زينتي
رعشه قويه سرت في جسمه الامر عندها مصيبه وهو اول واحد لجات له في هالامر
نور:اقسم لك لم اكن اعلم بان هناك رجل ينظر لي ...لم اكن اعتقد بان الباب الزجاجي يوجد خلفه مجلس اخر به باب اخر...زيد يجب ان تعرف من الذي فعلها وان تستر علي
زايد:لحضه لحضه لحضه....منو زيد هذا مره ثانيه؟
نور وهيه متالمه من حالها:هيا لا تبدل الحديث الا يهمك الامر؟
زايد:اول شي اسميه زااااايد وقلتلج من قبل لاتنادينيه بزيد هذا تفهمين
نور:انك لا تفهم ما اقول الا يهمك الامر ان صورتي على وشك ان بيد اي رجل
مد الها زايد تيلفونه وصورتها فيه:قصدج هذي الصوره
وبعيون متسعه ومذهوله مدت نور يدها للتيلفون وخذته اطالع الصوره فتحت ثمها ويدها الثانيه عليه
نور:هل هل تعني بان الامر قد انتهى؟ ياااااالاااهي هل حقا اصبحت صوري في كل مكان
التفتت لزايد الي كان مثل الي مايهمه شي
نور:انني احدثك
وقف زايد:انتي شمنه متروعه اصلا الي بيشوفج مابيعرفج انا عنيه ماعرفتج
نور بصدمه:وهل هناك من يعرفني كي يعرفني....ماذا بك هل انته ديوووث
التفت الها زايد معصب وصرخ:بعد شيه هذي ديوث؟
صرخت نور بدورها:الديوث هو الذي لا يغار على اهل بيته
رجع زايد والتفت عنها وبصوته العالي قال:انا بعدنيه ماعنديه هل عشان اغار عليهم
انتفضت نور من القهر ومسكت كوب شاي الحليب وصبته في الغسول عشان ايغير من لونه وحطت التيلفون الي في يدها فيه بدون ما يحس زايد
تمت ساكته اطالع تحت وقلبها محروق رجع والتفت الها
زايد:شبلاااج
نور:ان الشكوه لغير الله مذله قد اخطات في الشكوه اليك
وقفت والتفتت عنه ورجعت اطالعه:اعتذر منك ايها السيد ربما اضعت وقتك معي
وطلعت عنه مخليتنه منصدم من ردها ...يعني شو يسوي لوكان الموضوع مثل ما اهيه اتفكر جان حرق الدنيا وحرق التيلفونات كلها لاكن لحضه وين تيلفونيه
تم زايد ايدور تيلفونه مكانها وما شافه
زايد وهو ينزل على الارض يتحسسه تحت الكراسي
وقف وطلع ودخل لقسم يدته
زايد:وين نور
التفتت له مي الي كانت قاعده مع يدتها:راحت داخل الغرفه
وعلى طول راح داخل بدون احم ولا دستووور
كانت قاعده على السرير ومهمومه
زايد:نوور
رفعت نظرها له
زايد:التيلفون وينه
نور:ليس معي
زايد:وييينه؟
نور:اقسم لك لم اخذه تركته هناك
زايد:ويين وانا جلبت الدنيا
خاطرها تبتسم لاكنها نزلت راسها تحت وتمت ساكته
طلع زايد وهو يتحرطم ورجع للميلس اول ما قرب من الطاوله صرخ يوم شاف لون الغسول متغير على طول حط ايده فيه وطلع تيلفونه الي كان من النوعيه الحساسه
زايد:لاااااااا الكلبه وين بتروح عنيه
رجع وخطف عليهم مثل الهايج وفتح عليها الباب وهو يصرخ:نـــــــــــــووووور
لاكنه رجع وصفق الباب يوم حصلها واقفه على سيادتها وداخله في الصلاه
التفت طالع وويهه اسود من الغيظ
الجده:يااااله بسترك شعنده زيااااد المااال
هزت مي اكتافها وهيه ماتدري اصلا شو صاير

اليازي بعد الحفله اول ما طلعت الغرفه ارقدت بفستانها من التعب وبعد ساعه قامت وتاعيزت اتبدل
تذكرت الحلويات الي كان في خاطرها تاكل منها وعلى طول اتوجهت تحت لاكنها وهيه نازله من على السلم كان فهد راقي وقفت في نصف السلم والتفتت تصعده بخطوات سريعه ونست الكعب الي عليها وانثنت ريلها في نصف السلم وتعثرت
صرخت من الويع:ااااي
وتمت قاعده على السلمه صعد فهد بسرعه وقرب منها
فهد:شبلاااج؟
رفعت راسها متالمه وكانت قمه في الجمال بشكلها المتغير
اليازي بالم:ريييليه التوت
قرب منها وقعد:اشوووف
ترددت في البدايه وعقب رفعت طرف فستانها وشاف فهد احمرار رسغ الريل
فهد:لابسه كعب واتراكضين على الرقايه اكيد بطيحين
مد يده ومسك ريلها وارتجفت رجفه قويه حسبها فهد ورفع نظره الها وتلاقت عيونهم
فهد:اتعورج؟
هزت راسها بنعم
رجع يمسدها مره ثانيه حست اليازي انه غييير اول مره اتحس انه ممكن يعطف عليها حتى شكله بالسفره والعقال كان غير
والكندوره ام بربوشه اول مره اتشوفها عليه
فهد:يبالج فكس حااار عشان الويع ايروح
اليازي:ما احب ريحته
رفع نظره الها:عادي احطلج؟
تمت اطالعه وهيه تحس بشي غريب يسري في جسمها
اليازي:هاااه ما مااادري
سحب فهد نعولها من اريولها ووقف ماسك يدها
فهد:تقدرين توقفين؟
حاولت اليازي توقف وعورتها ريلها بقو
اليازي:اااخ
على طول فهد شلها وحوطت اهيه بيديها رقبته
فهد:هااه تحملي على عقاليه لا يطيح
ابتسمت وعيونها على صدره وهو يصعد ابها بقية الدرجات
##
##
##
ودمتم وديمه العطا

 
 

 

عرض البوم صور ΑĽžαεяαђ   رد مع اقتباس
قديم 30-12-09, 03:39 AM   المشاركة رقم: 64
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2009
العضوية: 151137
المشاركات: 49
الجنس أنثى
معدل التقييم: رتوشه عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
رتوشه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ΑĽžαεяαђ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

يؤ يؤ يؤ شي البارت لايعلى عليه
بس اه من خميره مالت عليها ماحبيتها ابد
خليفة مسكين ياغافلين لكم الله كيف لو يعرف عن سواياها
نوره الله يصبرك بس تطمني حاسه ان خليفه بيتعلق فيك ومايقدر يترك
مروان لاتعليق
فهدواليازي الجاي احلى
بدرالشيبه خخخخخخخخخ وروضه سايرين اكشن
زايد وما ادراك مازايد على كل تصرفاته بس احبه ههههههههه ونور فديتهايارب كملها بدينها واعطينا ياااااااااارب

 
 

 

عرض البوم صور رتوشه   رد مع اقتباس
قديم 30-12-09, 03:41 AM   المشاركة رقم: 65
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jan 2009
العضوية: 118715
المشاركات: 634
الجنس أنثى
معدل التقييم: ضجة الصمت عضو على طريق الابداعضجة الصمت عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 152

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ضجة الصمت غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ΑĽžαεяαђ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

السلام عليكم ورحمة الله

اشكرك اختي الغالية الزائرة على ترحيبك

وأخشى أنني لضيق الوقت لن أستطيع الإلمام باكل ما في القصة بردي

غير أن هناك بعض النقااط التي أحببت التعليق عليها

-اولها موقف نور وهنية عندما تحدثوا عن الصلاة ... أثر فييييني كثييييير .. ووالله صرت أدعي لك يااوديمة إن ربي يجزيك كل خير عنا .. بصراحة أفاادني جداً جداً ..

- غير كذا رحمت نورة .. وأتوقع إن الأحداث الجاية راح تحمل لها من العذاب الكثيييييير .. وأكيد راح تبكينا معها كثيير ..

- غير كذا .. تعجبني مشاكسات الابطال الباقيين .. على رأسهم نور وزايد .. أما مروان هذا فبالرغم إنب بالبداية حبيت اسلوبه وطريقته في شغله لكن ما حبييت أبد تفكييره المغااير ومواقفه مع مي .. لكن الأكيد انه راح يجن بسبتها ..

- أم فهد .. مسكينة وبصراحة بطلللة في صبرها على الجدة ... نااااادر اللي مثلها .. لفتت انتباهي كثيير ..

- نور .. قصتها واكتشاف عائلتها كان شيء رااائع جدا ... لكن أما لوقاحة زايد من نهاية؟ ..ربما تكون نهايته عندما يفقد الكرسي .......

مشكوورة مبدعتنا ودييمة على الابداع المتواصل واللامتناهي والمنقطع النظيير .. لا حرمنا رووعتك . وفقك الله لكل خير ...

والشكر لك أختي الزائرة أولاا وآخرا ً..




 
 

 

عرض البوم صور ضجة الصمت   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة وديمة العطاء, رواية نور, رواية نور للكاتبة وديمة العطاء, وديمة العطاء, نور, قصة رواية نور للكاتبة وديمة العطاء
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t126744.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
ط¬ط¯ط¯ظٹ ظپظٹظ†ظٹ ط­ظٹط§طھظٹ ط¨ط§ظ„ظ‚ط§ ظ„ظ„ظƒط§طھط¨ط© ظˆط¯ظٹظ…ط© ط§ظ„ط¹ط·ط§ ط§ظ„ظ‚طµطµ ط§ظ„ظ…ظƒطھظ…ظ„ظ‡ This thread Refback 17-08-14 03:13 PM


الساعة الآن 06:48 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية