لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-07-10, 10:02 AM   المشاركة رقم: 111
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الداعية إلى الله

عضو فخري


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 73887
المشاركات: 23,559
الجنس أنثى
معدل التقييم: حفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسي
نقاط التقييم: 6114

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حفيدة الألباني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Pink-Girl المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

.
.
.
اليوم الثاني ..
بـ بيت آحد الشيوخ ..
كان أبو ريان وأمه وولدهم عندهم ..
قرأ الشيخ عليه ..وقعد يسأله .. أسئله لين وصل سؤال شهق عنده ريان ..
الشيخ : أخذت أو أعتيدت على حق أحد ؟
صار يبكي بشكل آكبر ومريب ..
قعد يقرأ عليه الشيخ مع صوته المحبب للنفس ..شوي يهدى وشوي ترجع له نوبة البكا ..
الشيخ: والله وأعلم ولدكم ظالم أحد .. وهالشخص داعي عليه ..
أم ريان: ياشيخ ولدي بعده صغير كيف يظلم أحد ..
الشيخ: ياأختي هالمشكال تجي من المراهقين.. آما من متعدي بالسرقات والنهب والسلب أو التعدي على أعراض ومحارم الناس .......
من سمع ريان هالشي بدء يبكي ويصارخ .. ورجع الشيخ يقرأ عليه ألين يهدى ..
أبو ريان: لاحول ولاقوة الا بالله ..
الشيخ: ياريان أنت أعتديت على أعراض ناس ؟
كان منسدح والشيخ حاط يده على جبهته : هي قالت لي كلمها وبعطيك مبلغ ..
الشيخ: من هذي؟
ريان: عمتي .. عمتي نادية ..
الشيخ : وشاللي طلبته منك عمتك ..
سكت ..
الشيخ: ياولدي هذا الشي راح يساعدنا بأذنه تعالى بالوصول لـ علآجك .. وراح نكون واسطه خير بينك وبين من أعتديت عليهم ..
ريان: أكلم وحده متزوجه عشان يشك فيها زوجها ويطلقها .. وكلمتها وكنت أزعجها .. الين ابعدت زوجها عنها .. وخربت سمعتها ..
الشيخ: لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم ..
أبو ريان: حسبي الله ونعم الوكيل فيك ياأختي يابنت آمي وأبوي ..
أم ريان: أنت من كلمت ؟
ريان : زوجه تركي ..
حطت أمه يدها على فمها من ورى الغطا: عشان كذا .. حسبي الله ونعم الوكيل فيك يانادية ..
الشيخ : علآجه بستمر على القرايه .. ولو أصحاب الحق خربت حياتهم وتسبب لهم بأذن ولم ينصلح فعليك الذهاب لهم والاعتذار منهم وتوضيح كل شي ..
أبوه: وهذا اللي بنسويه .. الله يسود وجه العدو ..
.
.
.
ببيت نايف ..
جهزت دانه شنطتها وشنطته ولدها وعطتها الخدم يطلعونها برآ لان آخوها يبنتظرها ..
نايف: بشتاق لك .. وبشتاق للدب ولدنا ..
لمعت دانه: وأنا أكثر .. بس انتبه لنفسك ..
نايف: ضميني ..
ابتسمت دانه: نايف ..
نايف: دندون ..
في عيونك حياة وفي حروفك دفا
وفي شفاتك قراح لذةٍ للشاربين
حط ايدك بأيدي لين تـعرق وفـا
ضمني لين تسمع للمحاني ونين !
نايف: برآ ماراح تقدرين تضميني ..
ابتسمت دانه وضمته : صحيح بكون مع آمي وأبوي وولدي بس بفقد وجودك كثير ..
فك يدينه من خصرها وحطها على وجهها : الله يعجل بالايام ويصبر قلبي ..
باس يدينها ووجهها وهو يناظرها ويعيونه طيف دمعه ..
أخذت عباتها ولبستها وطلعت من غرفتهم معه ..
بالصاله ودعتهم وشالت ولدها وشافت دموع عمتها لاول مره .. مسحت دموعها وعطت مشاري أبوه عشان تعدل غطاه وتحط عباتها على رأسها : يله مع السلآمة ..
مشت معها عمتها: ديري بالك عن نفسك وومشاري ..
دانه: من عيوني ..
سلمت على عمتها ثاني مرة وطلعت ..
بالحوش ..
ركبت سيارة آخوها ..
نايف: يله نستودعكم الله الذي لاتضيع ودائعة ..
سطان: في آمان الله ..
حركت سيارة أخوها وطلعت من حوشهم ..
وقف نايف لوقت وتالي دخل ..
.
.
.
ببيت أبو ريان ..
أم ريان : مستحيل نروح الحين .. ولد عمك مجنون بيذبح ولدي لاهمه آحد .. تركي لاعصب مايرحم ..
أبو ريان: آجل نظلم الناس وحنا السبب بهالمصيبه .. وبعدين ولدك تبينه يتشافى طيب لازم تسامحه راعية الحق ..
أم ريان: بستمر بالقرايه ولايروح علي ولدي ..
أبو ريان : ماحنا مطولين .. البنت انظلمت ولازم ولدك يعترف بغلطه ..
أم ريان : مهو من أختك حسبي الله عليها من آخت .. آجل فيه وحده صاحية تسوي كذا بولد أخوها .. كله عشان يأخذ تركي أختك سلوى ..
أبو ريان طلع جواله ودق على أخته نادية ..
نادية: شفيك ؟
أبو ريان: الله يسود وجهك .. وين عقلك تروحين تستغلين ولد مراهق وتعطينه فلوس عشان يكلم مرت تركي ..
سكتت ..
أبو ريان : حسبي الله عليك يانادية ..
أخذت ام ريان الجوال : بجد يانادية آنك ماتستحين .. حسبي الله عليك ولدي بغى يروح من يدي والى الان متعذب دراسته مرآ مهملها ولاهو قادر يركز فيها وهو آخر سنة .. لاكن يانادية أسقاطك للحمل عقاب لك من الله .. والجاي أعظم ..
نادية سكتت كانت مصدومة ..
سكرت أم ريان بوجهها ..
.
.
.
بعد عدة أسايبع ..
آخذ تركي غلآ لبيتهم ..
والعلآقه من سيئ لا أسؤى ..
غلآ : ايه غرفتنا لاتدخلها .. لو سمحت .. مهي بحاله ..
دق الباب ..
أم سيد : في رجال تحت ..
نزل تركي ..
دخلت آم سيد لان غلآ قالت لها تدخل وتشوف راما ..
أم سيد: بسم الله عليها ..
غلآ ابتسمت وهي تبوس بنتهاوتعدل فراشها وأم سيد تساعدها ..
.
.
.
بالشرقية..
ببيت أبو ريوف ..
كانت ريوف تضحك لان راكان يكلمها ..: تدري آنت والعجوز آكثر من يكلموني ..
راكان: أفا .. يعني تدق عليك كثري ..
ريوف: هههههههه ..
راكان : هانت وبجي أخذك .. والله يعين على هالعجوز ..
ريوف: تحزن راكان ..
راكان: ريوف لاتجيبين طاريها عندي أحسها شريكه لي ..
ريوف:هههههههههه ..
راكان: فديت هالضحكه أنا ..
ريوف: صح بروح لصديقتي ترى حبيت أقولك ..
راكان:ماعندي مانع بس خلي واحد من أخوانك يوصلك ..
ريوف: مش موجودين كلهم بالمعلب الليلة فيه مباراه للهلآل هنا بالشرقية وحضروا ..
راكان: طيب خلي الشالغه تروح معك ..
ريوف: تيب .. الحين بسكر عشان بروح آجهز ..
راكان: فديت التيب من فمها ياناس ..
سكتت ..
راكان: آمووواه لعيونها هالحلوه .. كلميني آول ماترجعين ..
ريوف: تيب ..
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور حفيدة الألباني   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 10:02 AM   المشاركة رقم: 112
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الداعية إلى الله

عضو فخري


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 73887
المشاركات: 23,559
الجنس أنثى
معدل التقييم: حفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسي
نقاط التقييم: 6114

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حفيدة الألباني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Pink-Girl المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

.
.
ببيت تركي ..
قام تركي ومسك ريان ولافكه ..
تركي: يااااااااااااااكلب ..
أبو ريان : تررررررركي شفيك تعوذ من ابليس ..
تدخل آخو ريان الكبير وبعد تركي عن آخوه ..
تركي: ياكلب اتهمت زوجتي وسبيتها وبهذلتها وبالنهاية تطلع آنت .. وش تبي من زوجتي هاااااااااا ؟
أبو ريان : مقدر حالتك .. لاكن اسمعني للأخير ..
تركي: أنا حالف لامن شفت من يكلم زوجتي لاذبحه ..
أبو ريان: تركي اجلس ..
بعد تركي ولد أبو ريان الكبير وضرب ريان ..
أخو ريان بصراخ: خلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآص البلآ موب من آخوي من عماتي نادية وسلوى .. هم اللي خلو آخوي يكلم غلآ وهم اللي جابو رقمها .. وأنت لو عندك ثقه بزوجتك مااكان تزوجت عليها ولاكان شكيت فيها ..
سكت تركي ..
أبو ريان: اقعد ياتركي واحشمني تراني ببيتك ..
جلس تركي عقب ماجلسه آبو ريان ..
أما ريان الدم ينزف من انفه لان تركي ماقصر ..
تركي بصدمة: الحين اخواتك هم السبب ..
آبو ريان: ايه .. ويعز علي هالكلآم ..
تركي: والله ياأختك أنها تحرم علي من هاللحظه وآنها طلآق بالثلآث ..
أبو ريان: تركي صاحي أنت ..
تركي: لاترحون الحين جاي ..
طلع تركي لـ غرفة سلوى ..
ركل الباب ودخل وسلوى من قالت لها نادية وهي كل متشوف تركي على بالها أنه عرف السالفه ..
قرب لها تركي وهو ماسك شعرها: أنا تستغفليني آنتي وأختك وترسلون واحد يكلم زوجتي ..
سلوى :هآآآ ..
ضاع منها الكلآم ..
صفقها تركي : واطيه آنتي و لاشي ..
طاحت سلوى على الارض من ضرب تركي لها :حراااااام عليك ..
حط رجله على راسها: هااا حرام .. آنتي طالق ..
سلوى تصارخ وتبكي : لآلا تركي أنا أحبك ..
تركي: آنتي طالق .. طالق .. تفو عليك ..
قومها عقب ماضرب براسها الجدار ..
تركي: أنا تركي لالعن خيرك آنتي وآختس .. وهي بترجع لبيت عمي مطلقة مثلتس .. تريبة زفت ..

طلعت غلآ من غرفتها وهي تسمع صراخ .. شافت تركي يجر سلوى من شعرها وهو ماسك العباية ..
كانت ساكتة ..وهي منصدمه من اللي تشوفه ..
بالمجلس..
تركي دخل ورمى سلوى : هذا أختك .. وطلقتها .. خذها وخلها تنقلع ..
أبو ريان : معك حق بكل اللي سويته لاكن .....
تركي: لاكن وشو ؟ هااااااا .. الحين كيف ابرر لزوجتي اللي صار وهي الطاهره العفيفه..
ريان كان ساكت آهو أصلن صغير بالسن وعماته غررو فيه ..
أبو ريان: البسي عباتك .. حسبي الله ونعم الوكيل ..
تركي: أغراضها الحين بخلي الخدم يجمعونها ..
أبوريان: طلبيتك ياتركي ..
ناظره تركي..
أبو ريان: خل مرتك تسامح ريان ..
تركي : ياسهل نطق هالكلمه وياصعبها عند الواقع ..
.
.
.
ببيت خالد ..
آخذت عهد آغراضها وأغراض ولدها ..
خالد: قلتس من قبل نادر ماله طلعه من هنا .. تبين تروحين الله يحفظك ..
عهد : ولدي أنا وياه سوى ..
طلعت عهد ..
قبال سيارة آخوها ..
شال خالد ولده من عهد بالقوة ..
نادر: صاحي آنت ..
خالد: خل آختك تصحى بالاول ..
عهد : جيب نادر ..
خالد: الحين تبين تروحين روحي ..
عهد: آوك خالد ..
أعطته شنطه ولدها وأغراضه ..
انصدم خالد : أي قسوة فيك ياعهد ..؟
عهد: قلت لك ماهو باأنت اللي بتلوي ذارعي .. نادر يله مشينا..
نادر آخوها : عهد ولدك هنا .. يعني بنروح للشرقيه وولدك مهو بمعك .. فكرتي زين باللي تسوينه ..
عهد: آكيد لان بأخذ ولدي من فوق خشمه الين سبع سنين وعقبها يخير بيني وبينه لان الولد ماهو بمثل البنت ..
باس نادر ولد أخته .. : عمري ماشفت اثنين مثلكم .. حرام عليكم ضيعتوا ولدكم ..
عهد: مشينا نادر ..
ركب أخوها سيارته ومشوا ..وعهد تركت روحها وراها ..
نادر : ليه تركتي ولدك ؟ ليه ماسامحتي خالد ؟ حرام عليك ..
عهد دموعها بدت تنزل وهي تناظر حضنها ولدها مهو معها ..
.
.
.
ببيت تركي ..
دخل تركي غرفه غلآ ..
حط يده على كتفها ..
طالعته : نعم ؟
تركي جلس على السرير جنبها: سامحيني ..
اعذريني





اعذريني
لو آلمتك في كلامي
لو جرحتك في اتهامي
ولو نسيتك في مكاني
او سببت آلك أحزاني
لو النسيان أصابني
اعذريني
يا روحي وحياتي
ويا أحلى ذكرياتي
ويا رفيقة دربي
ويا لمسة حنيني
اعذريني
امسحي دموعك واعذريني
لو قسيت عليك اعذريني

اعذريني
ولا تتركيني
أشوف دموعك بعيوني
لا لا تعذبيني
أعتذر وأعترف بلساني
على غلطة عمري
وغلطة سنيني

اعذريني
قلبك كبير علي
وحبك كبير علي
وحزنك كبير علي
لا ترحلي لا تقولي
كلمة وداع بتحطميني
لا يا عمري لا تدمريني

اعذريني
أدري إني كنت قاسي
وأدري إنك أغلى ناسي
وادري انك اغلي
من عيوني
غلآ دمعت عيونها : شقلت لك تركي .. لاتجي تقول سامحيني ..!
تركي: غلآ ..
غلآ: تركي اطلع برآ .. وتذكر كم قلت لك آنا مظلومه ولاصدقت ..اطلع ياتركي ..خلآص اللي بيننا آتنهى ..
تركي :اسمعيني ..
غلآ غمضت عيونها بألم: بليز آطلع .. بليز .. انتهينا ..
حنا انتهينا من زمان ..
واعـذارنا خان الزمـان ..
والا الزمن مـاله خطـاء .. لكنها ( زلة لسـان ) ..

جفت .. ينابيع المحبه والغـرام ..
واخترت لـ احلامي طريق .. ما اخترت لـ غيابي رفيق ..

اية غلا / وايه وفاء / واية كلام ..

تبي الصحيح .. !!
تشوفني .. لكن ترى ماني بـ حيّ ..
ميّت .. وانا وسط الزحام ..

ماهو ضروري نتفق / لكن ضروري نفترق ..

تبي الصحيح .. !!
حنا اتفقنـا .. نختلف في كل شي ..


اقدّم آيــات التعـازي / للغرام ..
ـــــــ .. واشعل شموع البعد واطفي شمووووع ..

قل ماتبي .. ( ومسامحك ) ..
فضفض / ترى ماباقي وقت ..

خذ ماتبي .. ( ومسامحك ) ..
اسامحك ؟؟ لااااا ماصدقت ..

ماظني اقدر لو قدرت ..
واذا قدرت اسـامحك .. ايه انكسرت .. !

الله يسامح دمعتك .. هذا كلام ؟ ..
ـــــــــ .. اصارحك ؟ ( ماجاء على بالي رجوووووع ) ..

/
/

الى هنا .. واستسمحك
×× اباخذ اوجاعي واروووح ..
لـ اول مشاوير العتب
×× وآخر مسافات الجرووح ..

ماعاد لـ حضوري مكان .. ولا لك بـ قلبي مكان ..
( حنا انتهينا من زمان ) ..
/
\
/
\



قص التذاكر لـ( تقديري ) ولـ( اعجابي )
على خطوط الغياب .. ورحلة الفرقا
عزّمت اسكّر عن ضيوف الهوى بابي
حفظاً لـ( دّم ) البحر من زلة الغرقا
افضل / ولا ابقى كذا عايش على اعصابي
ماغير احوّل من رجوم التعب وارقا
لي الشرف .. لو يموت الحب بـ( اسبابي )
لأنه كسر خاطري مع نوحة الورقا
من يوم مات الوفاء في عالم احبابي
سمحت من ماطرك يالغيمه الزرقا
يكفيني اعيش عندي شيمة اعرابي
ماتنحني هامته .. للجادل الطرقا

.
.
.
بالمستشفى ..
الدكتور: عندها انهيار عصبي .. باين تعرضت لضغوط كبيرة ..
نادر: شالسواه الحين ؟
الدكتور: خل تفيق لان آعطيتها مهديات .. والله يشفيها ..
جلس نادروبقلبه ( يابعد عمري ياخيتي .. كنت متأكد ماراح نكمل طريقنا للشرقية) ..

 
 

 

عرض البوم صور حفيدة الألباني   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 10:08 AM   المشاركة رقم: 113
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الداعية إلى الله

عضو فخري


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 73887
المشاركات: 23,559
الجنس أنثى
معدل التقييم: حفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسي
نقاط التقييم: 6114

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حفيدة الألباني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Pink-Girl المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الواحد والثلاثون ..

دق نادر على خالد ..
خالد كان متضايق ويطالع بولده جنبه .. وكل شوي ينادي الشالغه عشان ترضعه وهو جنبه لانه خايف عليه..
طالع جواله من وقت وهو يدق نسيبة نادر بس حس أن عهد تبي تتطمن على ولدها وهو مقهوره منها ومارد ..
جابت الشغاله تلفون البيت..
خالد :هلآ ..
نادر: هلآ خالد.. كيف الحال..
خالد: عايشين ..
نادر: وآخبار نادر..
خالد يناظر ولده: تمام ..
نادر: ترى بعدنا بالرياض.. وعهد بالمستشفى ..
جلس خالد: وشو؟
نادر: اللي سمعته .. حبيت أبلغك..
خالد:يالله .. ليه ؟
نادر: عندها انهيار عصبي .. يقول الدكتور باين آنها تمر بضغوط ..
خالد: يابعد عمري .. الحين بجيكم ..
نادر:لآ ياشيخ ونادر بتخليه مع الشغاله .. بكرة الصباح تعال ووده عند خالتي ..
خالد: هي طيبه ..
نادر: الحين نايمة ووتحت ثأثير المنوم ..
خالد: بنفس المستشفى اللي دايم ..
نادر: ايه ..
خالد: آنتبه عليها ..
نادر: لاتوصي..
سكر خالد وجلس يناظر بولده: ماما بالمستشفى .. والسبب أنا .. آخذتك منها .. بس هي عنيدة .. ماتبي ترجع لي..
كان ولده يحرك يدينه ويبتسم على خفيف حيل .. باس ولده وغطاه وهو يعدل التكيف عشان مايجيه برد .. : فديتك وفديت آمك ..
.
.
.
اليوم الثاني ..
صحت عهد وهي حاسه بشي كاتم أنفاسها ..
ناظرت بالمكان .. وتالي بيدها شافت مغذي .. دمعت وهي تتذكر اللي صار..
مانتظرت كثير الا آخوها نادر داخل وشكل معاه فطور ..
نزل الفطور وراح سلم عليها : الحمدلله على السلآمه ..
عهد: الله يسلمك ..
جلست ..: نادر كيف ولدي ؟
نادر: الحمدلله بخير كلمت خالد وسألته عنه وبخير ..
عهد: كلمت آمي وقلت لها ..
نادر: آيه كلمتني وقالت ليه تأخروتم وعاد قلت لها ..
دخل خالد .. وكان ولده مع الشغاله .. لانه مايعرف يشيله زي الناس ..
خالد: السلآم ..
نادر: وعليكم السلآم ..
عهد دمعت: نادر جيب سميك ..
شاله آخوها من الشغاله وباسه ..
حطه بحضن أخته .. ضمت ولدها وهي تبكي وتشهق : ياقلب وعمر ماما وحشتني ..
كان ولدها يبتسم ..ضمته أكثر وهي تبكي ..
خالد: عهد كافي زعل .. شوفي ماقدرتي تبعدين عنه ..
كانت تضم تتفقد ولدها وتطالعه ..
طلع نادر وتركهم ..
خالد ناظر الشغاله : أتركينا شوي ..
طلعت الشغاله ..
خالد: سلآمتك ..
عهد: الله يسلمك ..
خالد: عهد عشان ولدنا .. عشان حبنا .. عشان كل شي حلو بيننا .. عشاني أنا خالد .. سويت لك كل شي تبينه .. وش تبين آكثر من كذا ..! اقسم بالله يالجازي ماأدري عنها من عقب ماشفتينا مع بعض وآنها كانت ذمتي بس كذا ..
طالعته ..
خالد: والله آني اتكلم جد .. عهد عشاني..
فديتك يا بعـد عمـري تعـال وخلنـا نرتـاح
ترى والله بغيابك عجـزت اغمـض عيونـي
طلبتك يابعد عمـري كفايـه نمتلـي بجـراح
عشانـي لا تخلينـي كـذا وتخيـب ظنونـي
تعال اشتقت لأحضانك تعـال وخلهـم ياصـاح
أنا أرضك أنا كونك ياعمري وقمـة شجونـي
غريبه كيف ما تدري ترى كثـر الجفـا ذبـاح
غريبه كيف صابر عن عيوني وانت مجنونـي
خلاص ارجع نسامح بعضنا واللي مضى قد راح
تعال اشتقت اضمك ياحياتـي داخـل جفونـي
أمانه قوللي ما اشتقت لعيونـي وسـدك بـاح
أمانه مادعاك الشوق ترجع في وسـط كونـي
أحبك ياخي افهم صدق احبـك لاتظـن مـزاح
تعال وشوف بعدك كيف غيـر شكلـي ولونـي
تعال وشوف دمعي كـل مااحـاول ارده طـاح
تعبـت اكابـر فبعـدك ولكـن بـان مكنونـي
تعال انا تعبـت مـن الهمـوم وخلهـا تنـزاح
فديتك والله ما تسوى تعيش الوقت من دونـي
دخيلك بس أشوفك لو دقايـق وامتلـي أفـراح
فداك الروح يااغلى من سكن في داخل عيونـي

خالد: هآآ عهد ..
عهد سكتت وقت وتالي قالت: مو عشانك ولاعشان آحد بهالدنيا عشان ولدي بس .. بفكر ياخالد .. لك حياتك ولي حياتي حتى آقرر قراري ..
خالد : آوك .. لك وقتك ..
.
.
.




.
.
ببيت تركي ..
كان يكلم آخوه مهند ..
تركي كان معصب من كلآم آخوه: وراك رخمه كذا ..
عصب مهند : تررررررركي تراي آخوك اللي آكبر منك ..
تركي : اسمع وخذها مني .. نادية لو هي زوجتي حرام ماتنام الليله ببيتي .. زوجتك هدامه بيوت ولاعندها آخلآق ولاذمه ..
مهند: تركي فيك شي ؟
تركي: خذ العلم .. زوجتك خلت واحد يكلم زوجتي ويخرب ببينا ..
مهند: هآآ..
تركي: وربي كشف بلآوها .. وآختها شفها سبقتها ورقتها على بيت عمي وطلقتها ولا آبيها تربيه زفت ..
مهند انصدم ..
تركي: شف أنا ماتكلمت كذا .. الا لان زوجتك يبي لها تريبة من جد وجديد..
مهند : لاتوصي بيت أبوها يحتريها .. سلآم ..
سكر تركي من آخوها وهو مبتسم .. : يانادية طاح حضك آجل تركي تحطين رأسك براسه .. ماجابته آمه بعد ..!
رمى جواله وغير ملآبسه وطلع للشرقية لان طيارته بعد ساعه..
بغرفه غلآ ..
كانت غلآ على الاب حقها ..
بكت بنتها ابتسمت وقامت من جهازها ..
غلآ : حياتو جيعانة ..
راحت تسوي لها وتالي جلست ترضعها وهي تضحك على حركات وجهه بنتها .. تالي نومتها ..
دقت مشاعل ..
غلآ: آهلين ميشو..
مشاعل: آهنن بيك .. آزيك ..
غلآ: تمامو.. آخبارك..
مشاعل: تمام.. آخبار راما .. ترى الليله راح أجي آنا وشوق عشان راح نروح لعهد ..
غلآ: شفيها؟
مشاعل: كلمت البيت وقالت لي الشغاله بالمستشفى وعادت خليتها تسأل خالد وعطتني المستشفى وبنروح لها ..
غلآ: آوتس .. بس راما وين آوديها ..
مشاعل: أم سيد عاادي..
غلآ: ايه مرآ تجنن .. آوتس آجل .. مشاعل تدرين كل شي بان ..
مشاعل صرخت: قوووووووووولي والله ..
غلآ لمعت: والله .. لما آشوفك بقولك ..
مشاعل : الحمدلله .. الحمدلله .. الحمدلله .. آخير.. يآآآآه .. طيب تركي شموقفة ؟
غلآ: يقول سامحيني ..
مشاعل: لاشفتك آبيك تقولين لي السالفه كلها ..
غلآ: آوتس ولايهمك .. أشوفك العصر ..
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور حفيدة الألباني   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 10:10 AM   المشاركة رقم: 114
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الداعية إلى الله

عضو فخري


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 73887
المشاركات: 23,559
الجنس أنثى
معدل التقييم: حفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسي
نقاط التقييم: 6114

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حفيدة الألباني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Pink-Girl المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

.
.
العصر ..
بالمستشفى ..
عهد: وهذي كل السالفه ..
غلآ: بجد آنك قوية .. آموت لو يصير معي تسذا ..
عهد: يبي يلوي ذراعي بولدي لاكن يهبئ ..
مشاعل: طيب ياعهد آرجعي له دامه قال واعترف بكل شي..
شوق: وهي صادقة .. ياقلبي حرام شوفي وش صار لتس لما بعدتي عن ولدتس..
غلآ: عهد شوفي وضعي وشلون علآقتي مع تركي سيئه والظلم اللي تعرضت له وقارني .. خالد شاريك ..ارجعي له .. وآدبية بطريقتك .. ياليت صار معي تسذا .. آهون من شفته من تركي وآبوي .. بس الحمدلله بان الخافي المستور..
مشاعل: ترى بتقولين كل شي..
غلآ: هههه آوتس ..
سكتوا البنات لان آهل خالد دخلوا .. جلسوا شوي وتالي طلعوا ..
.
.
.
ببيت تركي..
غلآ: تخيلي طلق بنت عمه .. انصدمت آصلن كنت بغرفتي وسمعت صوت وصراخ طلعت لقيته يضربها ويجرها مع شعرها بالدرج بصراحه صنمت مكاني مرآ خفت ..
شوق: تيب..
غلآ: وبعدين نزل للمجلس ومدري من كان فيه المهم آن اللي فيه من قرايبهم وسمعت صراخ .. وتالي بعد وقت جا تركي عندي يقول سامحيني ..!
مشاعل: آوه .. تيب ..
غلآ: مستحيل لان قلت له من قبل لاتجي تقول سامحيني ياغلآ .. رفضت يوضح لي آي شي .. لان كثر ماكنت فرحانه آن آخير بانت السالفه كثر ماكنت حزينه آن تركي وأبوي صدقوآ ..
مشاعل: والحين شراح تسوين ..
غلآ: خليه لي تركي آذآ ماعلمته من غلآ .. بجد كرهت عمري ..
شوق تطالع بنت غلآ: تزنن مشالله .. غلو فكري فيها قبل آي قرار ..
غلآ: آكيد .. تعالي شسويتي بأخوي ..
ضحكت شوق ..
مشاعل: لايفوتك آخوك فك عقدتها خخخخخ .. تخيلي كانت مرآ رافضة تشوفها وتالي ارسل لها مسج 3 الفجر تجيب له موية لانه نام عندنا بالمجلس كان مرآ تعبان ..
غلآ: يابعد عمري .. حتى لما جا عندي آذكر مرآ كان تعبان ومرهق ..
شوق: فديته مستحيل فيه مثله .. يقولي خذي راحتك .. آهم حاجه ماآكون متضايقة ..
غلآ: جعلني فداه ..
.
.
.
بالشرقية ..
بعد المغرب ..
ببيت أبو نواف ..
سكت آبو غلآ من هول الصدمة ..
آما فيصل قام من مكانه بعصيبه : طلق آختي آنت ماتستاهلها ..
نواف: فيصل اذكر الله ..
فيصل: لا اله الا الله .. شوف آختي تطلقها ..
كان تركي ساكت ..
أبو نواف: أجلس يافيصل ..
فيصل: ماني بـ جالس .. آخير بان كل شي ..
طلع من المجلس ونواف حمد ربه آن فيصل طلع لان ممكن يرتكب آجرام معروف فيصل بـ شره ..
دخل سعود على طلعه فيصل وهو مبتسم لانه مايدري وش السالفه..
بس دخل وانصدم والتزم الصمت ..
أبو نواف: وغلآ كيف اعتذر منها .. كيف أكلمها.. كيف آبرر لها ..
كان تركي ساكت ..
أبو نواف : أنا تبريت منها .. وطردتها من البيت وذليتها وهي بنتي وآصغرهم ..!
نواف (شاف أبوه تضايق بالحيل ): اللي صار صاريبه .. وغلآ بنتك ..
أبوه: آنا جرحت أختك .. وضربتها .. وطردتها .. وآهنتها .. وذليتها.. وآرخصتها وهي جايه لي تبيني عزوه لها .. تحملت كل شي مني ..
تركي: اللي تأمريني فيه ياعمي آنا حاضر .. آنا انخدعت مثلك .. انعميت ماقدرت آشوف شي قدامي ..
سعود : ياتركي مفروض تتفاهم مع غلآ .. مش تسوي كل اللي سويته ..
تركي: سعود لو مريت بنفس الشي كنت بتسوي مثلي .. غلآ عرضي ..!
سعود: لو عندك ثقه فيها آنت والوالد ماكان سويتوا كذا .. لاكن آنا مع غلآ واللي تبيه بيصير .. لو هو آيش يالنسيب..
تركي كانت ساكت هو آبو غلآ ..
.
.
.


.
.
ببيت أبو ريوف ..
كانت ريوف تذاكر وحاطه جوالها صامت .. وكل شوي تشوف رساله من راكان..
يامسـٍـٍكَرْ الـ جَوّآلْ فـ وَجْهً مَغْـٍـٍليْكَـ

خَلّ الـ تْغّلـٍـٍـٍيْ لـَ عْنّبَـٍـٍوآ والًديْنه ..

خَلّـٍـٍـٍكـْ عّلْى خَبْـٍـٍريْ ياعَسْى اللّـٍـٍـه يَخّليْكـَ

ياقّـٍـٍرْهَ قَلّيبيْ وَمهجْهَ ضْنينّـٍـٍـٍه ~
دخلت رغد : خاااااااااالي جا ..
ريوف: روعيتي وجع .. وبعدين مين خالي اللي جا ..
رغد: يوجعك .. خالي تركي ..
فزت ريوف ورمت كتابها ونزلت ولقت خالها فعلن تحت مع آمها ..سلمت عليه وجلست ..
تركي: شخبارك؟
ريوف: تمااام.. آخبارك ..زيارة مفاجئة..!
تركي: بخير..حبيت اسير عليكم
ريوف: آخبار غلآ وراما ..
تركي: تمام..
قامت منيرة تجهز القهوة لاخوها ..
تركي : طبعا دريتي آني طلقت سلوى..
ريوف: يس..
خالها: وطلعت هي وآختها ورى سالفه راعي المكالمات والهدايا..
ريوف بصدمة: يالله..
خالها: واليوم جيت للشرقية عشان آفهم عمي السالفه ..
ريوف: تيب ..
خالها: وقلت له والحمدلله.. والحين راح يسافر معي للرياض هو وآنسابي..
ريوف: وغلآ درت..
تركي:آه ياغلآ.. حاولت آكلمها رفضت .. عاد قلت آصلح العلآقة بينها وبين عمي وتالي بتفاهم معها ولو آني خايف من ردة فعلها لما تشوف آبوها وآخوانها..
ريوف: لاتلومها خالي .. اللي سويته مهو هين ..
تركي: آدري ..المهم بسافر بكرآ للرياض ..
ريوف: وناسة راح تنام عندنا..
تركي: ايه... الحمدلله مانساك راكان خالك..
ريوف: مستحيل..فديتك خالي هو فيه مثلك..
.
.
.
ببيت آبودانه..
الساعه عشرة بالليل ..
شافت جوالها
سمعت باليتيم اللي قدام عينه تموت أمه
يناظر ولا يقدر يبرر دمعة الشفقان
يصرخ خذي روحي بس خليك يايمه
وتموت ويعاني مع الذكر ألم واحزان
كأن احساسي احساسه وما همني همه
هو القدر أخذ أمه وأنا فاقد أعز انسان
عاد دانه كلمت نايف عقب مانومت ولدها..
دانه: حبيبي نام ..
نايف: سولفي ماجاني النوم..
دانه: ياقلبي وراك بكرة دوام.. وبعدين لنا ساعتين نسولف ..ريح ياعمري فديتك .. الحين روح آشوف على السرير..
مشى..
دانه: وتغطى حبيبي زين.. والمكيف لاتوجهه عليك..
نفذ كلآمها كيف ماينفذه وهو يعشقها بجنون..
دانه: الحين خل نقول أذاكار النوم ..
نايف: تذكرين لما كنا نحفظ بعض..
دانه: هههههه آحد ينسى..
نايف:دندون وحشتيني ..
دانه: فديتك .. بس نايف بجلس مع آهلي .. ماتتخيل فرحه آمي وأبوي بـ مشاري مأخذ كل وقتهم وخاصه أمي الصبح آكون نايمة اصحى مالاقيه اروح الاقيها مسبحته ومرضعته ومهتمه فيه وتلآعبه.. وآبوي لما يجي من شغله يقعد معه..
نايف: عاد لو تشوفين الحال هنا كأبه بجد.. آمي وجداتي ساكتات وآنا كل وقتي برى مع مشاري لان زوجته سحبت عليه وراحت لاهلها عشان موعد ولادتها قرب.. وزهق مهو بـ صاحي ..
دانه:يؤ نايف لاتجيب هالطاري آحس بشي بجسمي ..
ضحك نايف..
دانه: آيه آضحك شعليك ..
نايف: خفت عليك ذاك اليوم خوف ..
دانه: قالت لي عمتي..
ابتسم وهو يقولها: شكل آمي جابت الجديد والقديم..
دانه: خخخخخخخخخخخ تدري كنت تعبانة لما جيت للبيت وعمتي كانت تسولف لي حسيت بأن الالم تخدر ماصارفيني آلم ..
كان نايف مبتسم وهو يسمع لها ..
دانه: ماقول غير الله يخليك لي ولايحرمني منك ..
نايف ذايب فيها: الله يخليك لي .. وآقسم بالله آحبك ..
دانه سكتت ..
نايف: قولي آحبك ..



قولي احبك يبتسم عالم خيالي
واحلم إني مالك الدنيا لحالي
اشتري كل النجوم من السما و
ما اخلي ورده تشعر بالظمأ
وأقرا للريح القصايد والبس الحكي القلائد
وأتعطر من وجودك وانتظر حالي ردودك قول احبك
قولها دع المسافة تقترب أكثر وأكثر
ولها ماهي حسافه يمكن الأحلام تكبر
ونتلاقى حتى لو صعب الكلام يكفي
ادري عن شعورك والغرام
اهدني طوق النجاة خلني أحيا الحياة
قولها مره حبيبي رجع لقلبي صباه
ليه خايف هذا أنا و إحساسي امامك وشايف
مدري كيف أبدى حبيبي مرتبك مثلك خايف
يا رجا الملهوف تكفى لم باقي الشوق يدفى
واحضن الشوق بوجودك وخلني داخل حدودك
دام هذا الشوق فينا والهوى يركض يبينا

دانه بهمس: آحبك وآموت فيك ..
نايف: عيديها ..
دانه: بس نايف ..
نايف: دندون تكفين..
دانه ببحه ودلع: آحبك ..
نايف: فديتس ياناس..
دانه: يله نقول اذكار النوم ..
نايف: طيب روحي للفراش وتغطي مثلي عشان نرددهاسوى..
دانه: آوتس..
راحت للسرير جنب ولدها ..
نايف: هارحتي؟
دانه: يس.. نام على جنبك اليمين ..
نايف: لاتنامين على بطنتس مهيب زينه ..
دانه: ورى؟
نايف: لان يأثر على الرئه اليسرى وبعد على المعده وأشياء كثير ةبس نسيت ..
دانه: يؤ دايم آنام على جبني الايمن بس اصحى الاقي نفسي نايمه على بطني..
فقع نايف ضحك ..
دانه: هههههههه تضحك علي دوب.. يله حبيبي بِاسْمِكَ رَبِّـي وَضَعْـتُ جَنْـبي ، وَبِكَ أَرْفَعُـه، فَإِن أَمْسَـكْتَ نَفْسـي فارْحَـمْها ، وَإِنْ أَرْسَلْتَـها فاحْفَظْـها بِمـا تَحْفَـظُ بِه عِبـادَكَ الصّـالِحـين ..





عن أبي هريرة رضي الله عنه قال :' رأى رسول الله صلى الله عليه و سلم رجلاً مضطجعاً على بطنه فقال إن هذه ضجعة يبغضها الله و رسوله '. رواه الترمذي بسنده .
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور حفيدة الألباني   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 10:11 AM   المشاركة رقم: 115
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الداعية إلى الله

عضو فخري


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 73887
المشاركات: 23,559
الجنس أنثى
معدل التقييم: حفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسي
نقاط التقييم: 6114

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حفيدة الألباني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Pink-Girl المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

.
ببيت أبو ريوف..
كانت تذاكر .. تذكرت راكان وابتسمت وخاصه مع رسايله سمعت صوت رساله وفتحت جهازها
تخيل يوم عانقني خيالك خاطري وش قال ؟؟
تخيل قبل اسولف سألني عنك وجداني ..
سألني لين خلاني .. مدينه هزها زلزال !!
تخيل ماهدا حتى لقاك .. بوسط شرايني

ريوف قلبها آصر تبوح: فديتك ..
سمعت صوت رساله ..
لولا اختلاف أذواق وأذواق وأذواق
ما شفت أجمل من جرحني غيابه
يا أعذب وأرق من الندى عند الاشراق
وألطف من النسناس لا سرج ركابه
تدري وش اللي محرق قلبي احراق
انك بعيد وحزن الأيام غابه

دق ودرت عليه ..
ريوف:هلآ ..
راكان: تراي زعلآن ..
ابتسمت :ليه؟
راكان: ليه ماتردين..
ريوف: سوري .. شخبارك ..
راكان : الحال في غيبتك تصعب على الكافر..
لو قلت لي وشلون؟

اقول والله من الضيقهـ..
أسافر عنك وقلبي معك ماسافر..
لو شفت غصن الحشا عقبك نشف ريقهـ..

ياكثر من قال لي اصبر يجي باكر..
غصب عني فرقاك مااطيقهـ..
هي ضيقة الصدر والا ضيقة الخاطر؟
والله مدري..

ولكن ضيقهـ بـ ضيقهـ .......!
سكتت ريوف عقب هالقصيده ..
راكان: هذا حالي عقبك
.
.
.



اليوم الثاني ..
ببيت تركي ..
العصر..
دخل تركي وكان معه عمه وانسابه دخلهم المجلس ..
وتالي طلع لـ غلآ ..
دخل وكانت تعدل البلوزة لانه توها مأخذه شاور..
حمر وجهها لما دخل ..
غلآ: يعني ماتعرف تدق الباب قبل ماتدخل..
تركي: زوجتي عاااادي كلك حلآلي..
غلآ :بلآ كلام فاضي.. خير آن شاء الله ..
راح لها ومسك يدها: تعالى معي ..
غلآ فكت يدها: يدي لاتلمسها ..
تركي:آوك .. بس تعالي معي تحت ..
غلآ: شتبي..
تركي: تعالي ..
شاف بنته ابتسم وراح باسها : راما آنا بابا ..
شال راما ..:أنا بالمجلس انتظرك ..
غلآ: تركي من فيه؟
تركي : امشي معي ..
مشت معه وهي كارهه عمرها بس قلبها يعورها آه بس ..
دخلت وكانت الصدمة آن آبوها وآخوانها موجودين .. وقفت بالباب ..
تركي: تعالي غلآ..
أخوانها مالاموها لان صدمة اللي صار لها كله ..
قام نواف: تعالي غلآ ..
سلم عليها ..
قاموا آخوانها سعود وفيصل وعبدالله سلموا عليها وشال عبدالله بنتها: مشالله تبارك الله .. كبرت..
تركي ابتسم .. وعينه من غلآ اللي الدمعه بعيونها.. وهي عينها تطالع \ أبوها ..
مشت وهي ترجف سلمت على أبوها وحشها كثير بس بداخلها آلف جرح وجرح ..
ضمها آبوها لحضنه.. : سامحيني..
بعدت عن آبوها وهي تبكي: ماسويت شي يبة.. آنت بس صدقت تركي بس..!
فيصل مسك غلآ وجلسها بجنبه وبين آخوانها لان كانت تبكي بس ..
سعود: غلآ هدي نفسك وأناأخوك لي اللي تبينه ..
غلآ مسحت دموعها: اللي آبيه ..! أبي كل جرح ينمحى من هنا (وآشرت على قلبها) ..
أبوها بألم : سامحيني .. ياأبوك ..
تركي :غلآ عمي ماله ذنب واللي صار غصب عننا كلنا.. وبعدين مهما صار يضل أبوك .. أما أنا لك الرضوة اللي تبينها .. ومستعد اسوي اللي تأمرين فيه.. وانا آسف قدامهم كلهم .. ولك الحق بكل شي..
طالعت بنتها : حتى بنتي وهي ببطني ماسلمت من الاذيه .. كم مره انضربت ها ؟ وكم من آهانه آكلتها منكم ..وكم وكم ..
فيصل: لو فيه شوية ثقة ماكان صار كذا ..
عبدالله:لاتبكين وآنا آخوك .. دموعك غاليه.. وأنتي الطاهرة العفيفه وهالشي متأكدين منه ظهر شي آو ماظهر .. لانك آختنا وآخت الرجال ماتجيب لهم العيبه ..
نواف: ها ياغلآ ..
غلآ: آبوي وسبق وقلتها من قبل آبوي ومجبروه آطلب رضاه ..! لاكن يبقى بالقلب جرح لو راح آثره باقي..
طلعت من المجلس وهي تبكي بدل دموعها دم .. وقهر وآلم وضيم ..
آصعب شي آنك تتنهان من آقرب الناس وبشي كاذب وآصعب شي لما يجي يطلبك السماح ..!
أبو نواف: عطني ياعبدالله بنت أختك ..
طلع سعود وفيصل لـ غلآ ..
عطاه عبدالله ..
باسها وهو دموعه خانته .. وهي يتذكر لما ضربها وهي تتكور على بطنها عشان تبعد الضرب عن ضناها ..

بالصاله جلست غلآ على أقرب كنبه وهي تبكي بقهر ..
فيصل جلس جنبها: أفا ليه هالدموع .. غلآ الحمدلله بان كل شي..
غلآ : بان كل شي.. بس أنا مقهورة آبوي كيف صدق فيني وآنا بنته ..كيف ..
سعود: ابليس وآنا آخوك شاطر آعوذ بالله منه..
هدوها أخوانها وهم يكلمونها ويعطونها رأيهم ..
غلآ : أبي اتطلق منه ..
انصدموا أخوانها ..
غلآ: اللي شفته من تركي مش هين .. والطلآق هو الحل..
فيصل: هذا رأيك بس فكري وأنا أخوك .. فكري كثير.. كنتي من قبل رافضه هالحل ..
غلآ: كنت رافضته بس أقل شي أرد فيه حق نفسي وكرامتي..
سعود: براحتك ..
جا عبدالله ومعه بنت غلآ..
قام سعود وشالها: مشالله صايره أم خدود .. هههههههههه
ابتسمت غلآ على آخوها ..
عبدالله: ها غلآوي ..
فيصل طالع بـ راما: غلآ فكري بـ راما .. هي أهم شي لك ..
غلآ لمعت : وهي اللي كاسرة ظهري..
عبدالله: ليه ؟ ليكون تبين الطلآق..
غلآ: ايه..
عبدالله بهدوء: غلآ ممكن تتطلقين وآنا آخوك الحين وتردين الدين لـ تركي بس فكري بـ راما .. شـ ذنبها .. تكبر وآمها وآبوها كل منهم بجهه .. وكلآم الناس يلاحقها .. وحتى لما تكبر شـ راح تقول للناس لما تكبر .. غلآ حنا لك عزوه .. وأخوان وذخر .. بس واجبنا كـ آخوان ننصحك ..
فيصل: صادق عبدالله .. تركي جيبي راسه وذليه بطريقتك ..
سعود: هههههههههه غلآ بنتك شوفي شوي وتبكي..
غلآ: هههه آكيد جيعانة ..
فيصل: خذي قرارك بهدوء وفكري فيه ..
غلآ: آوتس..
دخل أبو غلآ للصاله وكانت مفتوحة آصلن ..: خلوني مع آختكم شوي..
راح آخوانها وسعود شايل راما : مره صغنونه ودبدوبة..
فيصل: بسم الله على بنت آختي من عينك ..
سعود: هههههههههه ..
.
.
.
أبو غلآ: .....
جا بيتكلم ..
غلآ باست يده: يبه ماهو آنت اللي تعتذر أنت أبوي .. وحقك علي أكبر..
دمعت عيون آبوها: لآكن ..
غلآ: عاااتي يبه.. الزمن كفيل بكل جرح .. عاااتي .. آهم شي رضاك عني..
أبوها :الله يرضى عليك..
سولف معها شوي وتالي جاب سعود راما لـ غلآ لانها تبكي ..
راح أبوها وآخوانها وتركي للمسجد يصلون العشا..
بغرفتها رضعت بنتها وهي تمسح دموعها ..
تالي رجعوا وتعشوا ببيت تركي وسافر الكل للشرقية عدا فيصل ..
غلآ: نام هنا..
فيصل: حاجز بالفندق والله .. وكل ثيابي وأغراضي هناك.. لاتأخذين بخاطرك بجي اتغداعندك
غلآ: آوتس بتروح لـ شوق..
ابتسم : ايه ماقعدت هنا وبسحب بكرة على شغلي الا لعيونها بنت خالها..
ضحكت غلآ ..
.
.
.


.
.
ببيت خالد ..
كانت عهد تذاكر .. ولدها جننها ..
عهد: نام يادب ..
دخل خالد وجلس يلآعب ولده ..
عهد: شيله شوي خليه يسكت جنني..
خالد: ماطلبتي شي عهدوتي..
طالعته وتالي كلمت تناظر كتابها ..
شال خالد ولده وطلع لـ غرفه نومهم الرئيسة ..
.
.
.
ببيت تركي..
كانت منسدحه وتبكي بقهر مسكت نفسها الين راح أبوها وأخوانها ..
كانت حاطه المخده على راسها عشنا تكتم صوت بكاها ..
فتح الباب تركي ودخل وكان متوقع آنها تبكي .. بس ماتوقع كذا..!
كانت بنص السرير مسندحة .. جلس وحاول يبعد المخده: غلآتي
غلآ: وش تبي جاي ؟
تركي بعد المخده: غلآ ..
جلست: اطلع من غرفتي.. ماأبيك ولاآبي تواجدك..
تركي: غلآ .. ليه تبكين ؟ السالفه وظهرت..
غلآ صارخت: اطلع برآآآآآآآآآآآ .. أأأأأأأأأأأأأأأأأطلع ..
تركي بهدوء: ممكن تهدين ..؟
غلآ بهستريا: لآ .. ماآبي .. ولاشي منك .. برآ ..
قام وطلع من الغرفة ..
رجعت رمت نفسها على السرير وهي تبكي: دممممممرتني ياتركي دمرررررتني ..
نامت وهي منهاراه من البكى والقهر..
.
.
.
ببيت خالد ..
قامت عهد من المذاكرة ..وظهرها تحسه متكسر.. ماشافت ولدها باقي ماجابه خالد..
راحت دورت بالصاله مالقتهم ..
فتحت الغرفة النوم ..
الغرفة ظلآم وباردة الغرفة آخ ياخالد تكيف بارد يجمد وناسي ولده ..
دخلت وشغلت الابجورة لقت خالد ضام نادر ونايم لانها نستهم والوقت تأخر.. لفت من الجهه الثانية للسرير وبعدت خالد عن نادر..
حس خالد :آممم ..
عهد: نام ..نام..
فتح عيونه وتكئ : كم الساعه ؟
عهد: وحده ..
خالد: آوف ..
جات بتشيل ولدها ..مسك خالد كفها ..:عهد تكفين خلآص ..
طالعته: خالد خل أودي نادر غرفتنا عشان ينام زين ..
خالد: خليه ينام هنا..
عهد: مستحيل.. آنا وهو غرفتنا هناك..
خالد جلس: عهد..وشو غرفتكم هناك..
عهد: يالله..ترآ فيني نوم ..
خالد: ياصبر آيوب عليك ..
عهد: قلت لك اللي سويته مهو بهين ..
خالد: حفظت هالكلمة ..
عهد: بس مااستوعبتها ..
خالد ضحك بـ هم : هههههههههههه ماتوقعت هالعناد فيتس..
عهد: تصبح على خير..
شالت ولدها وقام خالد معها..
بغرفتها..
حط نادر بسريره ولفت وصكت بخالد..: يمة ..خوفتني..
خالد :بسم الله عليك ..
عهد: خالد روح بنام .. دايخه..
خالد: خلآص .. بروح ..
باسها : تصحبين على خير..
عهد حمر وجهها.. : وآنت من آهله..
خالد: طيب سؤال..؟
عهد: وشو ؟
خالد: الى متى هالمهله ؟
عهد: الى بعد نهاية الاختبارات وأفكر بعد .. لان كنت متخذه قرار الطلآق وخلآص ..
خالد: طلآق احلمي فيه ..
عهد: خالد روح نام ..
رجع باسها على خدها ..
عهد بعدت عنه: وبعدين ..
ابتسم : زوجتي وحر ..
طلع من الغرفة وهي راحت تنوم ..
.
.
.

اليوم الثاني ..
ببيت سلطان ..
كان فيصل موجود ينتظر شوق ..
دخلت وهي منحرجه منه ..
سلم عليها..وجلسها جنبه: شخبارك؟
شوق: بخير..
كان يدقق فيها ويطالعها عدل: كأنك ناحفة..
شوق :لآعاتي..
طالعها فيصل وقومها: الاناحفه ..
حمر وجهها ..
رد جلسها جنبه: كلي زين..
شوق: آوك..
فيصل: كيف دراستك؟
شوق: الحمدلله..
فيصل بابتسامه: طيب اسأليني عني عن شغلي..
ابتسمت شوق..
فيصل: اسليئني
شوق تجارية: آخبارك..
ابتسمت وبانت صفه آسنانه الفضيعه:تمام دامي معك..
شوق: دوم ..
فيصل: وياك ..كلمي اسأليني..
ماتحملت شوق وضحكت جد..
خق فيصل مع ضحكتها وجلس يناظرها وهو منزل راسه لها لانها غطت وجهها..
فيصل: حرام عليك ماتضحكين ..آذأ آنتي ماضحكتي آجل مين.. الله يحفظك لي..
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور حفيدة الألباني   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة وحيده و أهلي كثيرين, ليلاس, الغلا مستور, القسم العام للقصص و الروايات, اصحابي, اهلي كثيرين, وحديث, وحشني, وحشني شوف أحابي و ربعي و الغلا مستور كاملة, قصه مكتملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 06:47 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية