لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-07-10, 07:36 AM   المشاركة رقم: 101
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الداعية إلى الله

عضو فخري


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 73887
المشاركات: 23,559
الجنس أنثى
معدل التقييم: حفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسي
نقاط التقييم: 6114

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حفيدة الألباني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Pink-Girl المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

.
.
بالرياض ..
ببيت آهل خالد..
عهد: عادي خالتي بنام بأي مكان..
خالتها:لابنتي تعب عليك الطلعه بالدرج بس جهزت لتس غرفه تحت آريح لتس ..
خالد: تراها غرفتي زمان..
خزته وسكتت ..
خالد: بنام معك ..
عهد:لآ..
خالد مسكهاوسندها:تعبانة..
عهد: شرأيك وحده توها جابت بيبي..
ابتسم خالد..
.
.
.
بالشرقية..
فيصل: مرتاحه هنا..
غلآ: كثير.. آحس براحه نفسية فضيعه الله يتممها..
فيصل: ملآحظ حتى تغيرتي رجعتي دبه خخخخخخخخخخ
غلآ: خخخخخخخخخخخخخخخ يؤ ..
فيصل: متى عرس صديقتك؟
غلآ: ريوف بعد آسبوع.. الله يوفقها..
فيصل: آمين..
فيصل: الليله ننزل السوق وواشتري لتس ..
غلآ منحرجه من آخوها: لآفديتك ..
فيصل: آقول راح ننزل ..
غلآ : فديتك عااتي بروح مع ريوف عاد نخلص آغراض لها ..
فيصل: تبين فلوس..
غلآ: لا عندي فيصل ..
فيصل: متأكده..
غلآ ابتسمت: والله عندي حتى شيك على البطاقة..
فيصل ابتسم: أعرفك خجولة ..
دق جوال فيصل : هلآ سلطان ..
سلطان:هلآ بك .. كيف الحال ؟
فيصل: بخير جعلك بخير ..
سلطان: الحمدلله .. كلمت آم شوق ووافقت دامك ببترك شوق الين تخلص الاختبارات ..
فيصل: بعدي والله .. خلآص آجل اعتمد ..
سلطان:اعتمد ..
سكر فيصل ..
غلآ: شفيه ؟
فيصل: قدمت العرس ..
غلآ: غريبة ..
فيصل: مامعي صبر على صديقتك .. الحين بنسوي الزفه وبخليها الين تخلص على الاقل تتعود على وجودي بأخذها آسبوع نسافر أي مكان .. أبيها تتعود على وجودي بحياتها ..
.
.
.
بعد أسبوع ..
بالمشغل الصباح ..
غلآ: بقص شعري..
ريوف : لآ حرام عليك..
غلآ:خخخخخخخ خالك مرآ يحبه..
ريوف:مجرمة خخخخخخخ ..بس غلآ حرام مرآ حلو..
غلا: أبي أغير شكلي تماما .. آحس مع الحوسة اللي امر فيها لازم الهي نفسي بشي عنها ..
ريوف:خخخخخخخخخخخ ..تيب آي قصه حاطتها ببالك ؟
غلآ: كارية أو الاناناسة..
ريوف حطت يدها على فمها: لآلآ حرام عليك شعرك بيروح مرآ قصير .
غلآ: هع هع .. تيب آنتي شراح تسوين ؟
ريوف: بقطع شعري .. وراح أغير اللون وأسوي تنظيف كامل للبشرة .. طبعا كلنا سوى عدا الصبغة..
ابتسمت غلآ: خاطري اصبغ شعري..
ريوف: لآ والبيبي ..
غلآ: عاااتي..
ريوف : لآ غلوا .. آخاف يجي له تشوه ..
غلآ:حتى آنا
ريوف: آجل بعد ماتولدين آصبغية..
قامت ريوف تسوي تنظيف بشرة وحطت آغراضها عند غلآ ..
دق جوال ريوف ..
طالعتها ريوف بمعنى شوفي مين ..
شافت (خالوا حبيبي) ..
غلآ: تركي ..
ريوف: ردي ..
غلآ : نو ..
.
.
.
بالرياض ..
ببيت أهل خالد ..
عهد : لآ بعده مرآ صغير ..
خالد: انتي شعرفك هالختان والاشياء ذي ..
عهد كانت مسنده راسها على المخده: عاد آنت اللي تدري ..وبعدين أتكلم مع خالتي يعني مالك شغل ..
ام خالد : خالد عهد احشموا وجودي بينكم ..
عهد: آسفه خالتي ..بس هو يتدخل بكل شي..
خالد: أنا حر ..
طلعت أم خالد عقب مازهقت منهم ..
عهد: اطلع برآ ..
خالد: مانيب طالع .. ونادر الحين بوديه عشان الختان .. عناد فيك .. زين..
عهد: برآ آشوف ..
خالد: بروح لامي تجهز نفسها عشان نوديه ..
.
.
.
يوم الخميس ..
كانت موعد زفه ريوف وراكان ..
ريوف: يممممه مرآ خايفة ..
غلآ تهديها: لاتخافين قلبي .. مرآ الوضع عادي ..
دخلوا خالات ريوف وكان معهم زوجات خوالها ومن ضمنهم سلوى ..
كانت غلآ وريوف جالسات جنب بعض .. رفعت عيونها غلآ وصدت ..
رهف : غلآ الله يحفظك لاخوي ..
انحرجت غلآ: تسلمين ياعمري من ذوقك ..
بخوت : تغيرتي كثير مع الحمل وأكثر لما جيتي للشرقية رجع جسمك .. حتى كأنك غلآ أول ماتزوجت ..
ابتسمت غلآ (غلآ شكلآ رجعت بس مضمونها لآ ..!): تسلمين قلبي
نادية: ناس مدري وش تبي وحده تترك زوجها شهر وشوي ..!ولاتسأل عنه ..
مادرت عليها ..
سلوى : يابعد عمري ياتركي دايم تعبان ويفكر ومهوجس كله منها ..
ضحكت غلآ وريوف ضحكه مش طيبيعه ..
سلوى: الحين ليه تضحكون ؟
غلا: نضحك على ذكائك ..
ريوف: سوري بس جاتني ضحكه ..
نادية: اجل الله يعين راكان عليك ..
غلآ: لو سمحتي بعدي عن ريوف تراها عروس.. وبعدين راكان ميت فيها .. كفاية أنه جاب الزفه الساعة 11 عشان يطلعون بدري ..
طلعت سلوى وآختها ..
بالممر ..
سلوى: وجع يوجعها شفتي كيف محلوه ..
نادية: ايه يامال الهم لها .. ولصديقتها .. وبعدين آنتي ليه ماتحملين ؟
سلوى: آقول آسكتي بس .. تركي ماآخذ عقله غيرها .. ولادرى عني ..
نادية: بلآك بليدة ..
.
.
.
بالغرفة الداخلية ..
دق جوال ريوف وكان خالها ..
تركي: غلآ وينها ؟
ريوف: توها طلعت آمها تبيها..
تركي: الحين بجي لازم آشوفها ..
ابتسمت ريوف : آوك بخلي رغد تجيبك للغرفة ..
تركي: آوكي .. بس دقي على غلآ ..ولاتقولين لها .. لو سمعت بأسمي ماجات ..
عدلت ريوف فستانها وهي منحرجه من خالها ..
دخل تركي ..: سلآم ..
ريوف: وعليكم السلآم ..
تركي يسلم على بنت أخته: الف مبروك يانور عين خالها .. تستاهلين كل خير ..
انحرجت ريوف: الله يبارك فيك خالي ..
جلس تركي: آجل وين غلآ ..
ريوف: دقيت عليها قبل شوي والحين هي جاية ..
تركي: راح تسافرين بكرآ لـ حايل ..
ريوف : ايه ..
تركي: الله يوفقك .. أعتبري أهل زوجك آهلك .. ولاتخافين وتشلين هم آهل حايل آهل كرم وطيب ..وراكان ونعم فيه ..
ريوف: الله يستر .. المشكله ماآحد من آهله جا .. بس آخواته ..أمه تقول تبي تسوي زفه ثانية بحايل لاهلهم..
تركي: لاتخافين عادي .. تعرفين حبيبتي تبي تفرح بولدها عند ناسها ..
ريوف: يعين الله.. خالي كأنك متغير ..
تركي: الصداع ياريوف ذبحني ..
خافت على خالها: من شهر معك ..
تركي: متضايق ياريوف ..
ريوف: غلآ قلبها طيب .. بس آنت كلمها بهدوء مشكلتك كل تعاملك مع غلآ بعنف.. ...
دخلت غلآوصكت الباب: جيــ ......
سكتت وهي تشوف تركي وتجي عينها بعينه ..بهمس: تركي ..
قام تركي: ايه تركي ..
جات بفتح الباب..كانت يد تركي أسرع :وين ؟شهر وشوي حارمتني منك ..
غلآ طالعت بـ ريوف: الله يسامحك..
تركي: الله يسامحها عشان خلتني أشوفك ..
غلآ طالعته ..
.
دَآرّتْ آلدْنيآ وتَبِّينِيْ [ أذٍڪّرِڪً ] !!
شِفْتّ مِنّـٍڪْ خٍيرّ لأجِّلْ أتْذَڪَرهٍـ ؟

إڪّتِبْ آلٍشَطِّرْ آلأَخِيِّرْ بـّْ دَفِتَرِّڪْ ،
آلقُلٍوُّبْ آلبِّيضْ ...جِدًا نَـآدِرًهـ !

تركي: الى هالدرجه بعدي عنك ريحيك.. تغيرتي كثير رجعتي غلآ اللي آعرفها من قبل .. بس ليه قصيتي شعرك..
غلآ انحرجت من كلامه وتوترت : لو سمحت .. بعد يدك .. خلآص انتهينا ..
تركي: ماانتهينا ..الليله بنروح للفندق وبكرة الصباح بنسافر للرياض ..
غلآ: لآتحاول ..
تركي: غلآ شهر وشوي صبرت لو ماجيتي معي بستخدم آي طريقة وبأخذك لو فيها خراب حياة آمك وأبوك .. بكرة نحرك للرياض أذأ تبين تستمر حياتهم ..
كانت ريوف تطالع الوضع بينهم ومرآ خايفة.. الله يستر ..
تركي: موعدنا بعد زفة ريوف ..
غلآ: ماراح آروح ..
تركي: لا بتروحين .. ارحميني تراي بجد مشتاق لك ..
فكت يدها منه وبعدت ..: ريوف الحين الزفة ..
تركي سلم على بنت آخته ثاني وطلع ..
ريوف: يمة منكم ليه تسذا ؟
غلآ: خخخخخخ ترى ذا ولاشي ..
انزفت ريوف وكل العيون عليها ..كانت طالعه خقق ..
شوي الابدخله راكان وأبو ريوف وأخوانها ..
بالفندق ..
راكان خاق معها: يابعد حيي وحياني..
تحس آنها شوي وراح تبكي ..
راكان رفع راسها وباسها وهو مبتسم: الحين مافيه راكان بليز ههههه..
لان كان كل مايسوي معها حركه تقول راكان بليز ..
راكان: الله يقدرني واسعدك..
ريوف: وأنا بعد ..
كانت تفرك يدينها ببعض مسك يدينها ونزل لمستوى راسها:مقدر توترك وخوفك ورهبتك .. وأنا مثلك بعد لايغرك هههههه ..
ابتسمت ..
راكان: الله يحفظك .. والله خايف عليك من عيونهم ..بسم الله عليك..
مسد يدها وقعدها على طرف السرير وجلس جنبها: بكرة بنسافر لـ حايل ..
ريوف: آوك ..
راكان ضمها لحضنه بتملك ..
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور حفيدة الألباني   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 07:37 AM   المشاركة رقم: 102
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الداعية إلى الله

عضو فخري


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 73887
المشاركات: 23,559
الجنس أنثى
معدل التقييم: حفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسي
نقاط التقييم: 6114

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حفيدة الألباني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Pink-Girl المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

.
.
بـ شقة فيصل ..

كان تركي يكلم فيصل وعطاه غلآ ..
غلآ: نعم..
تركي: يعني وش هالحركة ..؟
غلآ: شوف تركي أجلس معك انسى مابينننا شي ..
تركي : بكرة بنسافر..
غلآ بالم(لانه عرف نقطه ضعفها وهي حياة آمها وأبوها): بسافر آوك ..
ضيق عيونه فيصل وآخوها عبدالله كان جاي زيارة من الرياض ..
سكرت الجوال ..
فيصل: راح تسافرين ..
غلآ: حيل الله أقوى ..
فيصل: غصبك هو ؟
غلآ: فيصل لازم أسافر .. يقول لو ماسافرت بيقول لابوي ومالنا خلق مشاكل ..
فيصل: حقير هالادامي ..
غلآ: فديتك فيصل ماقصرت.. خلآص عااااتي ..
عبدالله : شقيصد ؟
فيصل: أبوي طال عمرك مهددنا لو تدخلنا بحياة غلآ وسببنا مشاكل مع رجلها بيطلق أمي ..وتركي استغل هالوضع ..وترى غلآ مايدري آبوي انها هنا والاكان قام علينا ..
عبدالله: الله يهديه .. بتروحين معه ؟
غلآ: مالي خلقه ..بس بروح ..الا حياة آمي وآبوي ..
عبدالله: آجل سافري معي بمشي الفجر..
غلآ: آوك آحسن بعد ..
فيصل: بفقدك يالدبة..
دمعت غلآ: لاتبكيني .. بجد مادري شلون كل يوم ماراح أشوفك .. مع الجو اللي عشناه.
عبدالله: ههههههههههههههه خطيرين ..أجل مخبينك الله يعين .. الله يعوضك بضناك..
غلآ: آمين ..
الفجر ..
ودعت غلآ آخوها فيصل وخلته يسلم على آمها وسعود ونواف .. لان نوف مسافرة ..
حرك عبدالله آخوها من الشرقية ..
بعد وقت ..
دق تركي على فيصل ..
فيصل: لاتعب نفسك .. غلآ سافرت مع عبدالله ..
تركي: لآ .. ورى ماتسافر معي..
فيصل: تأجل الهم اللي بيجي لها.. وبعدين سفرتها مع عبدالله آبرك منك .. تركي والله أني ولو آسمع آنك زعلتها وراح أزورها وعبدالله ماراح يقطعها دامك هذي طبايعك معها لانحرك ولو تخرب حياة آمي وأبوي ولاهمني ابن امه ..
تركي: حياتنا هذي ......
قاطعه فيصل: شوف بلآ حياتنا بلآ هم .. غلآ لا آشوف آن حالها تغير ولااسمع لو آني بالشرقية ترى ماهو بذاك الزود الرياض بعيدة عني كلها ساعة بالطيارة وآجي ..
.
.
.
الساعه7 الصباح ..
دخلوا للرياض ..
طبعا عبدالله أخو غلآ بالرضاعة عمره 19 سنة وهو يصير ولد خالتها فاطمة وآخوها بالرضاعة..
وقفت السيارة بمدخل بيت تركي ..
نزل عبدالله معها ونزل الشنطة وعطاها للسواق ..
عبدالله: انتبهي لنفسك .. وكل وقت بدق عليك .. لو ضايقك عطيني خبر ماهو خالي(أبو غلآ) ماراح يقدر يطلق امي من آبوي خخخخخخخخخخخخخخخخخخخ ..يعني بخربها مع رجلك ..
غلآ: خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ ..
دخلت لـ غرفتها وكانت آم سيد معها ..
ارتاحت غلآ وكانت آم سيد ترتب أغراضها ..
على الساعه8 ..
دخل تركي للغرفة..
طلعت آم سيد .. وسكر الباب بعدها ..
غلآ: لو تمد يدك صدقني عبدالله ماهو ببعيد ..
تركي جا يمها وقومها وضمها لحضنه: امد يدي وين.. وحشتيني وأشتقت لك ..بسكر كل الصفحات الماضية وبنسى ......
قاطعته:ممكن تبعد عني..
تركي يلمه له أكثر: لآ .. غلآ وحشتني ..
غلآ بضيقه: بليز تركي ..وبعدين تراي حامل ..
بعدها شوي وجلسها وجلس جنبها: الحين بأي شهر ؟
غلآ: بنهاية الثامن..
تركي ابتسم: كم باقي على التاسع؟
غلآ: أسبوع ..
تركي: احلويتي كثير وتغيرتي .. الى هالدرجه فراقي اسعدك ..
غلا: قصدك بعدي عن العذاب اللي عشته معك ..
تركي: آنا آسف ..
غلآ: كبر الخطأ ماكل عذر يغطيه ..مثل التعازي ماترد المصيبة..!
تركي : غلآ بجد آنا تعبان .. وبعدك ماتتصورين شقد سوى لي عذاب ..
غلآ: لانك مالقيت آحد تهينه سواي صح ؟! بليز أبي أريح.. وانام .. من بركاتك طال عمرك النوم بالليل صار عدو لي ..
تركي: ليه؟
غلآ: ناسي اللي سويته ؟بليز آبي آنام ..
تركي: بننام سوى..
غلآ : مستحيل ننام بمكان واحد مهو من اليوم نبدء مشاكل ..
تركي : تغيرتي..
غلآ: بفضلك ..
تركي :بعدين تنفاهم ..
صدت عنه ..
طلع تركي من الغرفة وقامت غلآ صكت الباب ..
.
.
.
الساعه 10 ..
حايل (مدينة تقع شمال المملكه العربية السعودية )..
كان راكان وريوف بغرفتهم الخاصه ببيت أهله كانوا بيرحون لشقتهم بس أم راكان وأبوه خلوهم يجبون عندهم..
راكان: فيه عشا عند آهلي ..
ريوف: أوتس..

بالليل ..
كانت ريوف ميته حيا وأحراج ..
كل النظرات عليها وراكان مش مقصر كل شوي رسالة .. ومافي آحد تعرفه بـ حايل اخواتهم اللي علاقتها معهم حلوه وطايحة معهم الميانة ميب فيه ..
أم راكان: تعالي ياريوف للمجلس الداخلي كل عمات وخالآت راكان هناك ..
مشت ريوف معها ..
دخلت وسلمت عليهم وجهها مايبان من الاحراج وهم يباركون لها ويناظرونها لان أول مره يشوفونها .. والكل يذكر الله عليها كانت فتنه ..
انتبهت للباب لما دق ..
راكان: السلآم عليكم ..
دخل وسلم على خالاته وعماتها وبنهاية المطاف سلم على جدته وجلس جنبها لان ريوف كانت جنبها ..
راكان كان مبتسم وهو يسمع رأيهم بزوجته: تسلمون والله يبارك فيكم.. آكيد آنا راكان .. بس اذكروا الله على زوجتي مابعد تهنيت فيها ..
ضحكوا عليه ..
جدته بهمس:عرفت تختار لاكن شعرها وراه قصير ..
ابتسم راكان: حلو ياجدة عليها والله حلو ..
دخلت عجوز من شافتها ريوف عورها قلبها .. شكلها مريب..
ام راكان تدراي جارتهم كبيرة السن : الله يحيك .. هذي مرت ولدي ..
العجوز: وينها..
أم راكان: اللي جنب ولدي..
مشت لصوبهم .. وحطت يدها على خد ريوف..
العجوز: قوم عنها بجلس جنبها ..
ابتسم راكان وهو يقوم :انتبهي لي عليها ..
جلست جنب ريوف وانتقل راكان للجهه الثانية بجنب خالته ..
خالته: الله يصلحك ورى تترك زوجتك لاتخوفها هالعجوز اسأل الله لها الشفا العاجل ..
راكان:قريبه مني وعيني عليها ..
خالته: الله يستر ..
العجوز: صغيرة زوجتك..
راكان: ايه ..
العجوز كانت تطالع ريوف .. :أعرفها هالبنت ..
أم راكان: لاياخالتي هي كانت طول عمرها بالشرقية وآول مره تشوفيها ..
العجوز: لاشفتها .. وأعرفها ..
ريوف بدت تخاف لان نظرات العجوز ميب طيبعيه فيها ..
العجوز بدت تبكي ..وهي تمسك بـ ريوف وتشدها لعندها: هذي بنتي من خطفها والحين رجعت لي ..
ريوف تحس نفسها منصدمة ..
قام راكان بسرعة لـ ريوف ..
العجوز تشد ريوف لحضنها: لا هذي بنتي ..
راكان : ياخاله هذي زوجتي أول مره تجي هنيا ..
حاول يأخذ ريوف عنده بس العجوز سبحان الله أعطاها قوة تقدر تضاهي راكان ..
ريوف كانت تدمع عيونها ماهي قادرة تتكلم من الخوف .. هي مااستلطفت هالعجوز من دخلت..
أم راكان تقول لـ وحدة من عمات راكان : هي على بالها آنها بنتها اللي توفت من كم سنة .. هي فعلن تشبه لـ ريوف بس كانت آكبر منها ..
راكان : ياخاله والله آنها زوجتي وهالمره أول مرة تشوفينها فيها ..
العجوز تبكي بصوت أليم: هذي بنتي بنتي ..
راكان جلس عند رجولها: خلآص هذي بنتك بس شوفي خوفتيها خلي أروح آغسل وجهها عشان تهدئ روعتيها ..
العجوز تطالع بـ ريوف اللي بدت تشهق من الموقف الفجأه ..وقعدت تمسح على شعر ريوف : لاتبيكن الحين بأخذك معي وخلآص نسكر على نفسنا بيتنا ..
ريوف من بين شهقاتها: راكان ..
راكان: ياعمر راكان.. خاله ها بأخذها وبجيبها لتس الحين ..بس خوفتني بنتك(يبي تتركها) ..
العجوز بعدت عن ريوف وتمسح دموعها بجلآلها : لاتبطي ببنتي ..
قام راكان وآخذ ريوف وبسرعة طلع ..
عند المغسلة قعد يمسح وجهها ويسمي عليها: لآتخافين .. هووس ريوفة خلآص لاتخافين ..
ضمها لحضنه وهدو يهديها: هووووس قلبي شوفيك معي والحين هي بعيدة عنك ..
أخذها وطلع لغرفته ..
ضمها لحضنه وهو يسمي عليها الين هدت وبدت توقف بكى ..
تحت ..
أم راكان تهدي العجوز: راح تجي بس اصبري ..
العجوز: لا أخذها ولدتس عطوني بنتي ..
وجد(بنت آخو راكان بالمتوسط): جدتي اروح أناديها ؟
أم راكان: عمك آخذها لغرفته ..أقول قولي له ..
طلعت وجد لغرفه عمها مهو لعيون العجوز مير لعيون حركات راكان مع ريوف ..
وجد مع بنات عائلتهم :بدق وبدخل ولانفس ..
دق الباب ..
راكان : مين؟
وجد: آنا عمي ..
راكان: ادخلي ..
دخلت وابتسمت وهي تشوف عمها حاط زوجته بحضنه ويهديها ..
راكان وعينه مع ريوف: هلآ وجد ..
وجد خقت مع عمها :هآآآآ
راكان طالعها : وجد فيه شي؟
وجد بلعت ريقها: آيه جارت جدتي تبي بنتها لآلآ أقصد ريوف ..
راكان: خليها تروح خوفت البنت علي ..
وجد : تيب ..
راحت وجد ورجعت لـ عمها ..
راكان بعصيبه: تبطي عظم آخليها تخوفها ثاني مره..
طلعت وجد .. ونزلت لجدتها وقالت لها ..دخلت أم راكان ..: راكان العجوز تبي ريوف ياولدي مسكينه آرحم كبر سنها وقدر ظرفها..
راكان: يمه شوفي البنت خوفتها ..
راحت أم راكان لـ ريوف: بسم الله عليك .. آدري آنها فجعتك وهي مريضة خلقه بس تنرحم تحت..
راكان: خلآص يمه الين تهدى وبنزل معها.. حتى الوالد توه دق تأخرت عليهم بس ألزم ماعلي ريوف ..
طلعت أم راكان وصكت الباب ..
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور حفيدة الألباني   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 07:42 AM   المشاركة رقم: 103
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الداعية إلى الله

عضو فخري


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 73887
المشاركات: 23,559
الجنس أنثى
معدل التقييم: حفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسي
نقاط التقييم: 6114

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حفيدة الألباني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Pink-Girl المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

.
.
بالرياض ..
كانت تمايم ولد نايف ودانه ..
دانه طلعت من النفاس وكانت كاشخه للأخر .. قصت شعرها وغيرت لونه ومكياجها كان كيوت ..
دانه مع صديقاتها (شوق* مشاعل*غلآ) : لا حرام عليكم بجد صرت دبه ..
الهنوف: لازم هالشي بعد الولآده ..
دانه: بحاول آخفف ..
الهنوف: خليتس تسذا .. لو تركتي الرجيم راح ترجعين آمتن عن أول ..
دانه: بجد هذا اللي مخوفني .. عن اذنكم هذا نايف يدق على الجوال..
بالمطبخ ..
دانه: يؤ مجنون لو دخل آحد .. خلآص بعد ..
نايف: أقسم بالله لحستي مخي ..
ضحكت له: خخخخخخخ تيب خلآص روح لو تدخل عمتي يامامي والله احراج ..خلآص ..
نايف يحسب بيده: فوق الثمان شهور ........
قطع كلآمه دخله جدته ..: ابعد عنها ماهي لغيرك خلها تروح لضيوفها ..
نايف: جده حلوه ..
جدته لامه ضحكت: انشهد .. لاكن ابعد عنها .. وراك لازق فيها لو دخلت امك وآنت تاركن ضيوفك ..
طلعت جدته ..
دانه بهمس: بعد خلآص ... آحراااااج ..
ضحك وباسها ..
جا بيطلع ..
دانه بسرعة : نايف ..


ياعين من حطيت عيني بعينه
وابطيت واقف في بحر عينها موج
ابحرت في عينه بليا سفينه
سجيت فيها لين ضيعني الموج
حاولت الد الشوف عما يهينه
ولاانتبهت الا وانا فيه ملبوج
شفت الفتن في ملتقى حاجبينه
والسحر في عينه مع الزين مدموج
اسود سواده لابسته السكينه
وابيض بياضه طايش اللون مرجوج
زاويه طرف ٍ حاجز ٍ دمعتينه
لولاه كان الخد بالكحل ممزوج
كاسيه رمش ٍ زاد ملحه وزينه
من فوق متكحل ومن تحت مدعوج
بين الرموش السود شفت الغبينه
واللي رماه الرمش ماعاد له بوج
مرت ثواني من حياتي ثمينه
وانا اتهادى بين الاشواق وأدوج
مرت وانا قابض على راحتينه
واقف مقابل له وساهي ومدلوج
مدري وش اللي صار بيني وبينه
والقلب ماردنه ضلوعي العوج
ولا انتبهت الا بسحبة يدينه
قال انت تبغى الناس تلحقني هروج
قلت اعذر اللي شافك الله يعينه
يبطي ودمعه بعد فرقاك مزعوج
عينك بنظرات الغلا مستهينه
قال الغلا في داخل القلب منسوج
قلت الوعد قال ايه كلش بحينه
الله يفتح لك من الضيقه فجوج
قلت آآه .. طيب شف لي الدرب وينه
قال انتبه باقي على شفتك روج ..

.
.
.

بـ حايل ..
ببيت أهل راكان ..
هدت شوي ريوف ..
راكان:هديتي ..
ريوف كانت بحضنه حبت تبعد عنه أحراج..
راكان: خليك قريبة مني .. لاتخافين .. بس هي فقدت بنتها ويمكن تشبه لتس عشان تسذا صارت تبكي وتتمسك فيك وانهارات..
ريوف: أنا اسفه .. بس بجد مرآ خفت منها .. حتى شكلها مريب..
راكان وهو يمسح على شعرها: هي مريضة .. عندها مرض نفسي ودايم عندنا .. وامي هي اللي تدرايها لان حريم عيالها مايدرون عنها ..
ريوف: بروح الشرقية ..
راكان: أفا وتخليني وحدي ..
ريوف: مستحيل تخوف ..
راكان: خلآص آجلسي معي هالاسبوع وبعدين برجعك عشان اختباراتك ..
ريوف: موقفي كان بايخ صح ؟
راكان: لا عمري .. أنا وشوفيني رجال( مايبيها تتحسس من السالفه) تروعت منها ..
ريوف: طيب شسوي ؟
راكان: هي تبكي تحت تبين تنزلين لها .؟
ريوف: أنا ماآعرف ولا آحد هنا بس أنت انزل معي ..
راكان: مشينا ..
بالصاله .. دخل راكان وهو ماسك يد ريوف قامت العجوز وأخذتها منه ..:أخذك راكان ماعاد آحبه ليه تخطفها ..
راكان يقرب منها : خاله لاتخوفينها .. شوفيها جنبك ..ترى تخاف ..
العجوز: مني ..
راكان: لا ..لآ .. بس خليها تسذا بعيدة عشان ماتبكي ..
قرب لـ ريوف ...
العجوز بعصيبه: بعد عن بنتي ..
راكان: بس بقولها شي ..
العجوز معها عصا :لو قربت بأخذها وبنروح بيتنا عند آخوانها عشان يشوفونها ..
ريوف بهدوء وتكسر حاجر الرهبة : جدتي ممكن آكلمه ..
العجوز : أنا آمك..
ريوف رحمتها: يمة ممكن آكلمه ..
العجوز ضمت ريوف لـ حضنها: قالت لي يمة ..
وجد كانت واقفه ورى عمها وماانتبهت بلسانها: ياحضها مرت عمي قبل شوي بحضنه والحين بحضن هالعجوز بس شتان مابين الحضنين ..
لف راكان وهو مبتسم : بالله ..
حمر وجهها ..
راكان: الله يقطع ذا المسلسلآت ماخلت لكم شي ..
نزل راسه لـ ريوف: بعد العشا بنطلع لـ شقتنا بسرعة لاتخافين ..
ريوف: آوتس ..
.
.
.
بالرياض ..
ببيت تركي ..
كان مقهور من غلآ .. تأخرت ..
دخلت الساعه 11..
تركي: بدري ..
غلآ: على مااعتقد قلت لك ..
تركي : وحنا متى راح تنكلم مع بعض مامدى وصلتي الا وكلمتك صديقتك ..
غلآ: مافي شي تنكلم فيه..
تركي: الا ..
مسك يدها وطلعوا لغرفتهم ..قعد يكلمها..
غلآ: تركي لو سمحت .. بجد تعبانة .. ولافي شي ممكن يوصلنا لنتيجة ..
تركي: لافيه.. وبعدين مهو معناها سافرتي للشرقية وآنتهينا ..
دق جوال تركي .. وكان شغله ..
استغلت الفرصة وراحت تبدل ملآبسها .. لان تركي طلع لـ برا الغرفة.. لما يتكلم عن شغله يحب يطلع .. صكت الباب وهي تعبت كل مره على هالحال..
.
.
.
بـ حايل ..
راكان : ياليل يمة بأخذ زوجتي ..
أمه: راكان أركد شوي خلها تنام مسكينه هي تأخذ علآج النفسية وتنام ..
راكان يناظر ريوف اللي ماسكتها العجوز .. وباين أنها خايفة بس ساكته ..
راح جلس جبنها.. : الكل راح ..
أمه جلست: ايه ..
راكان: مفروض المعرس هو اللي يروح ..
ضحكت أمه ..
طاحت العجوز على رجل ريوف اللي فزت وخلت راكان يفز معها ..
قامت آم راكان: هذي هي نامت .. الله يشفيها ويجبر مصابها ..
عدلتها على الكنبة ونادت الشالغه تجيب لحاف لها ..
مسك راكان يد ريوف: يالله نروح بيتنا ..
أم راكان: ناموا هنا ..
راكان: لايمه وين .. بأخذ راحتي ..وبعدين ماأحد يضمن ماتقوم وتأخذ زوجتي ..
راحت ريوف آخذت عباتها وطلعوا ..
.
.
.
بالرياض ..
ببيت أبو ريان ..
أم ريان : آه يمة على ولدي مستحيل يكون حاله طيبعي ..
أبوه: شيخ المسجد يقول عاادي ..
أم ريان: بكرة بنروح فيه لشيخ يمدحونه .. حتى دراسته اهملها وكارهه الناس ..
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور حفيدة الألباني   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 07:42 AM   المشاركة رقم: 104
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الداعية إلى الله

عضو فخري


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 73887
المشاركات: 23,559
الجنس أنثى
معدل التقييم: حفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسي
نقاط التقييم: 6114

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حفيدة الألباني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Pink-Girl المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

.
.
.
بـ حايل ..
شقة راكان وريوف ..
دخلوا ..
راكان: هلآ والله ..تو مانورت الشقة ..
ريوف بحيا: بوجودك ..
ابتسم لها ..ومسك يدها : تعالي بوريك الشقة ..
قعد يوريها الشقة ..
ريوف: حلوه الالوان ..
راكان: عيونك الحلوة ..وهذي غرفة النوم ..
دخلوها راكان: حلوة ..؟
ريوف: يب ..
راكان : تعالي ننام ونريح من عقب سالفه هالعجوز الله يسامحها ..
راح رمى نفسه على السرير وفرد يدينه : تعالي ناامي ..
ريوف: مافيني نوم ..
راكان ابتسم : علينا .. والله باين عليتس ميته نوم تعالي نامي ..
ريوف : لآ .. مافيني نوم .. بجد..
راكان ابتسم: خخخخخخخخخ براحتك .. بقوم أغير ملآبسي .. ونصيحه نامي ههههههه ..
.
.
.
اليوم الثاني ..
صحت ريوف قبل راكان لان الجوال كل شوي يدق ..
راكان غارق بالنوم حررت نفسه منه وآخذت جوالها :هلآ خالتي..
أم راكان: صباح الخير ..
ريوف: صباح النور .. شخبارك خالتي ..؟
صحى راكان وشاف ريوف تكلم حط راسه على فخذها وجلس يناظرها ..
أم راكان: الحمدلله .. ماعليه يابنتي آزعجانكم بس من صحت ومالها طاري غيرتس ..
ريوف طالعت راكان ..اللي آخذ الجوال منها :هلآ يمة .. حرام عليها هالعجوز مناشبتني بزوجتي ..
ضحكت آمه : طيب تعال آنت وريوف ..
راكان: يمه يعني راح نقضي شهر العسل مع هالعجوز ..
أمه: آخ منك .. ماشبعت من البنت ..
راكان: لآ يمه .. ولاراح آمل منها .. يمه نخيتس ..خلوني اتهنى فيها ..
أمه: ههههههه بتجي ..
راكان: بنشوف ..
أمه: مع السلآمه ..
راكان: بحفظ الله ..
نزل الجوال وطالعها: صباحك حب وشوق ووله ..
قعدت تطالع يدينها ..
راكان: ريوف ..
ريوف: هلآ..
راكان: والله آحبك ..
.
.
.
بعد آسبوع ..
كان عرس فيصل وشوق وكل آهل غلآ بالرياض بس أبوها رفض يروح لعندها ..
شوق تبكي بغرفة تجهيز العروس: ليه تسذا ؟
غلآ كانت راحمه شوق: ياقلبي تقبلي آنه قدم العرس .. الله يهديه ..
دانه: آكيد خيره قلبي ..
مشاعل مسحت دموع شوق وعدلت المكياج : حشى راح يذبحك فيصل أو بيأكلك ..
دقت ريوف وهي أقرب وحده لـ شوق وقعدت تكلمها وتهديها وتالي سكرت ..
دانه تبي تلطف الجو ..:خخخخخخ آوما ريوف وراكان والعجوز حالها خاصة ..تقول دايم معهم وراكان شوي وينتحر
ضحكوا البنات ..
غلآ: بجد رهيبه هالعجوز بس لمادريت عن سالفتها ياعمري رحمتها ..
مشاعل: غلآ يألمك شي ؟
غلآ تكابر: لاالحمدلله ..
دانه جاتها قشعريرة بجسمها: آحسك نفس يوم كنت أطلق بـ مشاري .. أذأ تعبانه روحي غلوا ..
غلآ لمعت عيونها: الم يروح ويرجع ..
صرخت دانه : يممممة ..
ضحكوا صديقاتها..
مشاعل: ياعمري عذاب ..
دانه: أص لااحد يجيب لي هالطاري ..
جلست غلآ على دخله ام شوق ..
دخلت أم شوق ..: الساعة 1يله الزفة ..
قامت شوق وهي ميته خوف ..
مشاعل: عاااتي آمشي ولاتتوترين ..
دخلت وكان قمه بالجمال والبراءه ..
سلمت عليها آم فيصل والحريم وتالي دخل فيصل وخالها وأخوانها ..
بالفندق..
كان سلطان مع شوق ..
سلطان: ياشوق .....
شوق: ماتروح وتخلينا لوحدنا ..
طلع فيصل ..
سلطان: الله يصلحك ..شوفي شكلك ضايقتيه..
شوق:آنت وآمي السبب آنا ماآبيه ..
خالها يمسح دموعها ومقدر حالتها: أدري .. بس خلآص قدري رجلتس.. ترى لو ماجلستي معه الليله بيأخذك ولاراح تختبرين هنا ..
طالعت خالها ..
خالها: آتكلم جد .. خليك الليله واكيد راح تجون عندي بكرة ..
مسح دموعها ونادى فيصل : انتبه عليها ..
فيصل مبتسم: من عيوني ..
سلطان: تسلم عيونك وهذا العشم ..
طلع خالها ووصله فيصل ..
صكت الباب بالكرت .. سكت فيصل واحتسب ..
.
.
.
ببيت تركي ..
كانت تبكي بصمت يالله بدلت الملآبس وومسحت المكياج ..آخير دقت على تركي ..
تركي ماكان نايم: نعم ..
مايعرف رقم جوالها ..
غلآ تبكي: تركي تعبانة ..
تركي فز من مكتبه وراح لها ..
بالسيارة كان يمسك يدها :هونيهاغلآ وتهون ..
غلآ تبكي: بموت يمة من الالم ..
تركي يشد على يدها : لاتخافين مهونه آن شاء الله ..
بالمستشفى ..
ولدت غلآ بعملية ..
تركي كان مبتسم وهو يناظر بنوتة ويناظر غلآ النايمة بسبب البنج ..
باسها خدها وجلس يناظرها ..
.
.
.
اليوم الثاني ..
الصباح ..
صحت غلآ وهي تحس نفسها مخدره من الالم ..
دقت على النيرس ..
غلآ: الله يسلمك ..وين البيبي ؟
راحت تجيبها ..
غلآ ابتسمت وهي تشوف:بنوته ..
النيرس: يس ..
غلآ : فديتها .. آه يارب عوضني فيها ..
دخل تركي وكانت معه حرمه ابتسمت غلآ أكيد آمها ..
وكانت آمها جابها تركي ..
أم غلآ: الحمدلله على سلآمتك ..
غلآ دمعت: الله يسلمك يمة ..
راح تركي لـ غلآ: الحمدلله على السلآمه ..
غلآ وهي تناظر بنتها: الله يسلمك ..
أم غلآ: آخبارك الحين ..
غلآ: الحمدلله يمة ..
شوي الا بدخله سعود ونواف وعبدالله ابتسمت وهي تشوف أخوانها ..
سعود: ياهو آجل صرتي ام .. من قدنا ..
ضحكت على آخوانها ..
.
.
.
العصر ..
ببيت سلطان ..
شوق : ماراح آطلع ..
أم شوق: بنت راح تفشلينا مع الرجال ..
شوق: مستحيل آطلع ..
عليا: شوق عيب ..
شوق : مستحيل أروح خلآص سووا الزفة .. وش يبي ..
سلطان: ماهوب بـ كلآم ..
شوق : لو أبوي حيي ماجبرني على شي ..!
حزت هالكلمه بخاطر سلطان ..وسكت..
أم شوق: شوق عيب عليك هالكلآم ..
طلعت لـ غرفتها ومشاعل مصدومها من اللي يصير أول مرة شوق ترفع صوتها على خالها ..
بالمجلس ..
فيصل : خلآص سلطان خلها براحتها ..عن اذنك ..
طلع والضيقه ماسكه معه ..
.
.
.
.
ببيت تركي ..
كانت نادية تكلم آختها سلوى وتبكي ..
نادية: آنا آنتظره من زمان هالحمل .. والحين طاح .. والدكتورة تقول مافي سبب معين للأجهاض ..
سلوى: الحمدلله على كل حال ..
نادية قعدت تبكي وبقهر هالطفل تتنظره لمده ثمان سنوات ..

 
 

 

عرض البوم صور حفيدة الألباني   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 09:52 AM   المشاركة رقم: 105
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الداعية إلى الله

عضو فخري


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 73887
المشاركات: 23,559
الجنس أنثى
معدل التقييم: حفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسي
نقاط التقييم: 6114

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حفيدة الألباني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Pink-Girl المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الثلآثين..
ببيت تركي ..
سلوى تهدي آختها ..
نادية : مع السلآمة ..الحين تعبانة بالحيل عقب عملية التنظيف ..
.
.
.
بالمستشفى ..
كان تركي يبي يفتح أي باب للنقاش مع غلآ ..
غلا: لو سمحت ..
تركي يجلس على السرير قابلها: غلآ..
غلآ: وش تبي ..؟
تركي:شتبين نسمي بنتنا؟
طالعته: بنتنا ؟!
تركي: أكيد ..
غلآ: نسيت لما قلت ماهي بنتك ؟
سكت ..
غلآ: خلآص آجل دامك مش متأكد آنها بنتك خل نسوي تحليل حمض ونتأكد ..
تركي مسك يدها: كنت معصب ولا آدري وش أقول..
غلآ فكت يدها: معصب هآآ.. لوكل زوجين لما يتهور الثاني ويطعن زوجته بعرضها كان مصيبة ..
كانت ساكت .. وغلآ سكتت مالها خلقه ..
دق الباب ودخل فيصل جلست غلآ :هلآ وغلآ ..
راح فيصل وسلم على آخته وتركي ..
فيصل: مبروك ماجاكم.. تتربى بعزكم ..
تركي : الله يبارك فيك ..
راح فيصل لـ بنت أخته وباسها ..: غلو صغنونه ..
غلآ: خخخخ مرآ .. وعلى تسذا بعملية ..
فيصل: صح شسمها ..؟
غلآ: في اسامي ببالي بس مابعد اخترت..اقرب اسم راما ..
فيصل:رايق ..
استأذن تركي وطلع ..
فيصل: كيف علآقتك معه ..
غلآ: على حالها ..آجل وين شوق ..؟
فيصل: ببيت خالها ..رفضت تطلع معي .. وحتى امس كانت بتروح مع خالها ..!
غلآ: ليه؟غريبة ..
فيصل : حسبي الله ونعم الوكيل على عمها ..البنت متروعة مني بشكل محد يتوقعه..
غلآ: ماتكلمت معها ..
فيصل: بسم الله حتى اني املي عيوني منها ماتركتني مجرد ماطلع خالها كان الكرت بالباب صكته بسرعة.. وماطلعت الاقبل شوي تبي أدويها لـ خالها ..وعاد رحنا على أنها يترجع معي رفضت تطلع ..
تضايقت غلآ حيل على أخوها ..:الله يعين..
فيصل :المهم أنتي راح تطولين بالمستشفى ..
غلآ: تقول الدكتورة اسبوع ..
فيصل: ايه عشان عملية .. وأمي جاتك ..
غلآلمعت عيونها: ايه..بس ابوي ماجا ..
فيصل: ولاكلمك..
غلآ: لآ ..
فيصل : ماصارت الله يهديه .. بكلمه ..
مسحت دموعها وهي تناظر آخوها وبنتها ..
فيصل: بطلع آجل وبرد لتس بعد شوي ..
غلآ: آوك ..
.
.
.
ببيت سلطان ..
كانت شوق مسكرة على نفسها باب غرفتها وتبكي .. مقهورة من كل شي .. خالها وزعلتها وفيصل وطلع زعلآن وآمها زعلآنة بعد ورفضت تكلمها..
دقت مشاعل ..:شوق افتحي قلبي ..
قامت شوق .. وطاحت بحضن مشاعل ..
دخلت مشاعل ومسحت دموعها :قلبي شوشو خلآص ترى بصيح معك ..
جلست الين هدت شوق :زعلت خالي ..
مشاعل: مقدر ترى هو .. بس أهم شي فيصل حرام عليك ..شصار امس..
شوق: ماشفته الااليوم..
مشاعل فتحت عيونها زود: وشو ..
شوق: لان سكرت الباب ..
مشاعل: شسوى ؟
شوق: تخيلي ولاحتى دق على الباب ولاكلمني حتى لما طلعت العصر وقلت آبي اروح لـ خالي قام وقال آوك ..
مشاعل: حرام عليتس ..
شوق: حتى ثوبة كان عليه .. بس مشاعل شكله مرآ مرهق ..
مشاعل: شاربة شي .. من شوي تبكين ماتبين تطلعين معه والحين تقولين شكله مرهق وخايفة عليه ..
شوق تمسح دموعها وتبرر خوفها عليه: لو صار له شي راح اتعذب طول عمري يعني راح اكون السبب ..
مشاعل : وهذا اللي همك .. شوق بلآ أنانية .. حرام اللي يصير زوجك يحبك وهو طيب مرآ .. لاتفكرين بالماضي الماضي راح انتهى ..فكري بـ فيصل .. بجد مالك داعي ..
شوق كانت ساكتة ..
دخل سلطان .. ماناظر شوق كان مأخذ على خاطرو ومنحرج من فيصل .. :مشاعل أبيك شوي ..
وطلع ..
شوق شهقت: خاالي زعلآلآلآن لآ ياربي هونها ..
مشاعل: شوق قلبي خالك قلبه طيب وعاااتي .. بروح له وبرد لك ..
بـ مكتب سلطان..
دخلت مشاعل .. :هلآ ..
سلطان ابتسم : وجهك لما اتضايق آحب آشوفه لانه بلسم لكل شي ..
انحرجت ..
سلطان: تعالي ..
قربت بتقعد على الكرسي المقابلة ..
سلطان: لآ تعالي هنا عندي ..
قربت له وهي محمرة .. مسك يدها وجلسها بحضنه : ميشو أنا متضايق ..
مشاعل تطالعه: من وشو؟
سلطان رجع راسه على الكرسي وهو ماسك يدينها: لاني قصرت مع عيال خواتي .. وخاصة شوق ..لاني زوجتها غصب عنها..
مشاعل: سلطان تدري ليه حبيتك ؟
سلطان يناظرها ..
مشاعل: لانك عاملت عيال خواتك كأنهم عيالك وكنت لهم الابو والاخو والخال والصديق ..حبيت حنانك عليهم وعطفك وطبيتك وخوفك وحرصك.. وفوق هذا تسأل وتقول أنك قصرت ..ياسلطان لو أزواج اخواتك الله يرحمهم عايشين مااعتقد راح يحبونهم كثرك..
سلطان: من كلمه شوق اليوم حسيت أني ولاشي ..
تضايقت ومسكت يدينه: حبيبي والله ماتقصد شوق .. بس هي منقهرة من فيصل وتقديمة للعرس وبس .. وبعدين أذأ آنت ولاشي آجل شيطلع هالبقية ..! أنت الاصل والغالي وعمود هالبيت وروحه وروح مشاعل الله لايحرمني منك ..
ابتسم وضمها لصدره : أنا اللي الله لايحرمني منك ..
حمر وجهها وقومته معها: تعال ننزل لـ عمتي تحت وأخواتك آكيد متضايقين .. يله حبيبي ..
حط يده على خصرها ومشوا: بكلم فيصل يجي يتعشى معنا ..
مشاعل: آوك .. تدري بكلم غلو امس كانت تعبانة شوي ولهيت ولادقيت عليها ..
سلطان: خذي راحتك ..
طلعت جوالها من جيب الجينز ..
طالعها سلطان: ليه تحطينه هنا .. ؟
مشاعل: عاااتي ..
سلطان يقربه له : لآ موب عااادي هالشي يأثر عليك .. ويأثر على نسبة الحمل ..ميشو أبي طفل آبي واحد يقول بابا والمه وأعوض نفسي فيه عن حرماني بأبوي من كنت صغير..
مشاعل بحب: ياعمري آنت ..
سلطان وقفها وطالعها بحب ماله مثيل: والله آنتي اللي عمري وحياتي ..
بالصالة ..
قعد سلطان وجنبه مشاعل ..
أم شوق كانت ساكتة والضيقة باينه بوجهها ..
سلطان: يالغالية لاتزعلين بكلم فيصل وبيتفهم الوضع ..
أم شوق: تعبتني ..
سلطان: لا تضيقين صدرتس فيصل بيصبر عليها ..
أم شوق: عندي آحساس أنه بيطلقها مع عنادها ورفضه له ..
مشاعل: مستحيل وبعدين لو مايحبها مارضى من البداية ..
أم شوق: بس بيمل ..
سلطان ابتسم وناظر مشاعل: دامها يحبها وآنا آخوتس ماهو مال بنتس جابت خبره ..(كان يقصد آن مشاعل كانت مثلها ) ..
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور حفيدة الألباني   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة وحيده و أهلي كثيرين, ليلاس, الغلا مستور, القسم العام للقصص و الروايات, اصحابي, اهلي كثيرين, وحديث, وحشني, وحشني شوف أحابي و ربعي و الغلا مستور كاملة, قصه مكتملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 06:25 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية