لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-07-10, 07:12 AM   المشاركة رقم: 91
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الداعية إلى الله

عضو فخري


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 73887
المشاركات: 23,559
الجنس أنثى
معدل التقييم: حفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسي
نقاط التقييم: 6114

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حفيدة الألباني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Pink-Girl المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

ببيت تركي ..
الساعه تسع المسا ..
بغرفة غلآ المظلمة ..
كانت طايحه وتنزف ..وهي تتألم من الالم اللي بجسمها وحاسه بنزيف خفيف ..
بكت وهي تنادي بصوت مبحوح من التعب ..
ماكان موجود لاتركي ولاسلوى طلعوا لناس من آهلهم عندهم ملكه ..
طلعت آم سيد للدور الثاني وهي تبي تسمع على الاقل صوت غلآ .. هي وناروتي ..
مسكت مقبض الباب وآنفتح معها تركي من عصبيته نسى الباب ..
فتحت ..
غلآ: آآآآآآآه تكفون بموت ..
بكت آم سيد وهي تشوف غلآ تحت وجهها دم نازف من آنفها ..
ناروتي ..: آسعااااااااااااف ..
طلعت ام سيد من الغرفة ودقت على الهلال الاحمر ..
بعد آقل من ربع ساعة ..
كان متواجد الاسعاف ..
لبست أم سيد حجابها ..
المسعف: هذي تعرضت لحاله عنف واضحه ..
قدم لها الاسعافات الازمه .. وهي غايبة عن الوعي تماما ..آسبوعين وهي محبوسة بالغرفة المظلمه ..!
أم سيد : ربي يحفظك دوها دا الوقئت اللمستشفى ..
شالوها عقب ماغطتها آم سيد ..
راحت أم سيد وآخذت كرت العائله كان بغرفه غلآ نسخه منه ..وطلعت معهم بسيارة الاسعاف ..والسواق وناروتي بسيارة البيت ..
بالمستشفى ..
الدكتور: مستحيل آسكت ..
آم سيد: دي طاحت من الدور الثاني ..
الدكتور: كيف طاحت ..؟!
آم سيد : ماآنتبهتش ..
الدكتور: وين زوجها .؟
أم سيد: مش موجود ..
الدكتور : الحين قاعدين ننتظر التحاليل والاشعه .. تقدرين تتنظرين الين نلخص ..
بعد ساعة ..
كان الدكتور معه مجموعه من الدكاترة ..ويتناقشون ..
كانت آم سيد تناظرهم ..
جاها الدكتور ..: راح تدخل غرفة الملاحظه لان معها نقص واضح بالمياه على الجنين وفوق هذا معاها نقص بالتنفس وهناك آفضل لها .. وهي الحين داخله بحاله شبه غيبوبة ماراح تنأكد منها الا عقب 48 أو 72 ساعة ..
أم سيد: غيبوبة ..!
الدكتور: شبة غيبوبة ..لان البنت باين عليها فاقد كل مقومات العشية الصحيحه ..!
بغرفة الملاحظه ..
كانت غلآ بين الاجهزهـ والاكسجين على فمها .. والمغذيات مأخذه مكان بيدها ..من غير الكدمات الواضحه بجسمها ..
.
.
.
ببيت تركي دخل تركي وسلوى الساعة 12 ..
كانوا سوالف عن ملكه ولد آخت سلوى ..
سلوى: أكيد هما هم عيال اخواني ..
تركي: ههههههه ..
كان باله مشغول مع غلآ .. تذكر ضربه لها .. كان شوي يرد على سلوى وشوي يسهى ..
دخلوا لغرفتهم ..
جا تركي طلع ..
سلوى: وين رايح ؟
تركي: بروح وبرد ..
راح وهو يعدل شماغه لانه مانزله لغرفة غلآ بس آنصدم آنها مفتوحه والارضيه كلها دم ..
طلع من الغرفة وهو مايشوف الدنيا قباله من الزعل .. نزل لتحت ومالقى الخدم ..
طلع لبرآ ماشاف السيارة ..
دخلت السيارة وشافت الباب ينفتح بالريموت يعني كانوا برآ ..
نزلت آم سيد من السيارة وكان تركي ينتظرهم آستبقلهم بسيل من الهواش والسب والشتايم ضاعت آخلاقه وتعامله معهم الراقي بلحظه ..
أم سيد كانت خايفة من تركي : الست غلآ بالمستشفى ..
تركي: وشو .؟ من وداها ؟
أم سيد: الاسعاف .. كانت تنزف وآحنا خفنا عليها ..
تركي: تنزف ..! الجنين صار فيه شي ..
أم سيد: هي تحت رحمه ربنا .. هي بشبه غيبوبة ..
تركي آنصدم: ليه ؟ غيبوبه ليه ؟
أم سيد : ماعرفش ..
تركي : بأي مستشفى ؟
قالت له آم سيد آخذ سيارته وطلع ..
.
.
.
ببيت نايف ..
الفجر ..
قامت دانه تمشي بالبيت آلم بظهرها يروح ويرجع عليها ..
قام نايف وماشافها جنبها فز من سريره وقام شافها تمشي بالصاله ..
مسك كتفها: خلي نروح للمستشفى ..
دانه: لآ ..
نايف: دندون حبيتي خلي نروح ..
حطت راسها على كتفه وبكت ..
ضمها زود لصدرها وخلاها تبكي آلين ترتاح ..
.
.
.
الصباح ..
كان تركي واقف يبنظر الدكتور .. ولما شافه قعد يكلمه ..
الدكتور : ماآكذب عليك الى الان حالتها ماتسر ..
تركي: آبي آشوفها ؟
مشى مع الدكتور وراح لها ..
دخل عقب مالبس اللبس الخاص بغرفه الملاحظه ..
الدكتور : شوف آنا دونت بالحاله حقتها آنها طاحت من الدرج بسحب آفاده اللي تشتغل عندكم .. بس ماني مقتنع .. وياخوي المشاكل ماتنحل بالطريقة هذي ..
ناظره تركي: قالت لك آنها طاحت معناها طاحت وآنا توني جاي .. !
طالعه الدكتور: عموما ممنوع الزيارة بهالوقت بس سمحت لك لانك زوجها ..
طلع الدكتور وتركي ..
الدكتور: ادعي لها ..
تركي : متأكد غيبوبة ..
الدكتور: شبة غيبوبة لان البنت غايبه عن الوعي تماما .. ومن خلآص الفحوصات والتحاليل ثبت آنها ناقصه كميه كبيرة من المياة للجنين وآيضنا كان معاها نزيف بس الحمدلله خفيف ..وقدرنا نعطيها مثبتات ..
.
.
.
رجع تركي لبيته والدنيا صاكه فيه من الضيقة ..
دق الجوال بيده حق غلآ..
وكان مكتوب عليه آبو فجر .. رفع حاجب ..
تركي: نعم ؟
خالها : السلآم عليكم ..
تركي : وعليكم السلآم ..
خالها: جوال غلآ..
تركي: آي نعم وآنا زوجها ..
خالها:هلآ تركي كيف الحال ..
تركي: هلآ بك مين ؟
خالها: آنا خال غلآ ..
تركي:هلآ ..كيف حالك .
خالها: بخير جعلك بخير .. جيت قبل آسبوعين ماشفتك ..
تركي: بالله .. متى جيت ؟
خالها: جيت على الظهر وكنت بشغلك ..
تركي : آنت اللي جيت يوم الاحد ..؟!
خالها: آيه .. آيه .. هي وينها ؟
جلس تركي من صدمته ..: جبت لها هدية صح ؟!
خالها مستغرب من أسأله تركي الغريبة: ايه جبت لها ..
حط يده على جبته : غلآ بخير بس مشغوله ..
خالها: سلم عليها ..
تركي: يوصل ..
سكر الجوال نزل شماغه وشد يده بشعره ومرره بضيق : آكررررررررررره تسرعي ..!
دخلت سلوى ..خافت من شكل تركي ..:شفيك ؟
تركي وهو منزل راسه: اطلعي برآ ..
سلوى: ليه؟
تركي بصراخ: آآطلعي برآ
طلعت ..
تركي يكلم نفسه: مستحيل تسامحني على اللي سويته فيها مستحيل .. !
.
.
.
ببيت سلطان ..
ملكه شوق وفيصل ..
مشاعل: بجد آنصدمت من سفره غلآ لمكه ..
شوق: حتى آنا .. ريوف ماقال لها خالها متى بترجع ؟
مشاعل: لآ ..
شوق: خسارة آحس ، فيه شي ..
مشاعل : مدري .. قومي آكيد هذي الكوفيرة وصلت ..
شوق: مدري آمي وخالي وشو الفايدة وآنا برجع لهم مطلقة بنفس الليله ..
مشاعل: انثبري بس ..
شوق: خخخخ مشكله كل تهزئين ..
مشاعل:/ خخخخخخخ بلآك تستاهلين ..
بالمسا ..
رفضت شوق تدخل ..
سلطان: شوق لازم تدخلين ..
شوق: مستحيل ..
خالها: خلآص لاتدخلين لـ فيصل بس عمك لازم يشوفك ..
أمها: وبعدين ياشوق ..
شوق بدت تبكي : ماآبي ..
مشاعل : شوق لاتبكين خلآص ..بس آدخلي لعمك ..
سلطان جلس : شوق مقدر وضعك .. بس آدخلي لابو زوجك بيسلم عليك ويبارلك وآطلعي ..
شوق: وفيصل؟
خالها: فيصل خليه علي ..
قامت شوق عقب ماسوت هوايل ..
بالمجلس الداخلي ..
كان آبو فيصل وفيصل موجودين دخلت مع خالها وسلطان يدعي الله يعدي هاللحظه على خير ..
كان فيصل يناظرها وهي تمشي ميت فيها آخير ملكت عليها ..
سلم آبو نواف عليها :الف مبروك يابنتي الله يتمم عليكم ..
شوق بحيا: الله يبارك فيك عمي ..
جلست بجنب خالها وتالي قام آبو نواف وقام معه فيصل وسلطان ..
سلطان بهمس: بوصل عمك للمجلس وبجي ..
طلع مع عمها وهي عينها على الباب ميته خوف ..
فيصل: مش مصدق آننا بمكان واحد ..! وصرتي حليلتي ..
شهقت من البكا ..
فيصل: شوق شفيك ؟
قام لها : شفيك ؟
كانت تبكي ماهي قادرة تتكلم ..
فيصل مسك ذقنها ورفعه: شفيك ؟
كانت تبكي وتشهق ..
دخل سلطان ..
قام فيصل: سلطان شفيها ؟
قرب لها خالها وضمها لصدره: فيصل بوديها لداخل عشان تهدى شوي ..وبرد لك ..
طالع ببنت آخته: لاتخافين ..
طلعها معه وقعد يهدي فيها الين هدت ورجع لفيصل ..
سلطان: فيصل آصبر عليها البنت ماطلعت من صدمه وهمجيه اللي زوجها عمها ..
فيصل كان ضايق: لا تخاف .. آهم شي آخذتها ..
سلطان: يبي لك صبر ..
فيصل: بصبر ..
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور حفيدة الألباني   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 07:13 AM   المشاركة رقم: 92
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الداعية إلى الله

عضو فخري


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 73887
المشاركات: 23,559
الجنس أنثى
معدل التقييم: حفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسي
نقاط التقييم: 6114

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حفيدة الألباني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Pink-Girl المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

.
.
بالليل ..
دخل خالها لغرفتها وشاف ريم نايمة وحشته وجودها معهم بالبيت ..
ابتسم .. طالع بمكان شوق ومالاقها ..
طلع من الغرفة ولاقها بالصاله الداخلية ..
جلس جنبها ..
شوق مسحت دموعها بسرعة :هلآ خالي ..
سلطان: عيون خالها ليه تبكين ؟
لهجه حنان بصوت خالها ذبحتها وبحيت بمكوننها ..ضمها خالها لصدره وهو يسمي عليها ..
دخلت مشاعل للصالة لانها راحت لـ شوق غرفتها ومالقتها ..
شافت سلطان وشوق ..
حس بها سلطان: تعالي ..
مشاعل: لاعااااتي برجع ..
سلطان: تعالي حبيتي ..
انحرجت مشاعل وراحت جلست ..
طلع سلطان مناديل من جيبه ومسح دموعها : خلآص لو آنا مو مؤيدك .. تراه رجال ونعم .. ولو غيره كان سوو سالفه لانك بكيتي ورفضتي تجلسين معه ..وسكت ..
شوق: خالي بجد آنا مش متخليه اللي يصير ..؟
خالها: ليه؟
شوق: أنا ماآبي آتزوج ..
ابتسم خالها: بس آنتي الحين بملك فيصل ..
مشاعل : شوق بقولك شي لاتحكمين على هالتجربة الين تعشينها .. ووقتها راح تغيرين رأيك ومتأكده ..
ابتسم لها سلطان فديتها هالبنت ..
سلطان: سمعتي مره خالك الحلوه شقالت ..
ابتسمت شوق ..
قومها خالها معه .. : الحين روحي نامي خلآص ماعاد عنك الا كم ماده خلصتي الاختبارات حقتها آبيك تنجحين ..
شوق: آن شاء الله ..
.
.
.
بغرفة سلطان ومشاعل ..
مشاعل آستحت منه ومن نظراته ..
سلطان: طالعه قمر ..
آنحرجت منه ..
سلطان: اتكلم جد ..
سلطان: قريتي على نفسك قبل ماتطلعين ..
ماقدرت تتكلم .. آنحرجت ..
سلطان: ياحبي لتس ..طالعيني ..
رفع وجهها بيدها: فديت الحياوية آنا ..
مشاعل: بسم الله عليك ..
خق معها .. وابتسم لها ..
.
.
.
اليوم الثاني..
كان تركي واقف بالمستشفى ..
الدكتور: باقي على حالتها خل تمر 48 ساعة الحين مرت 24 ساعة ..
تركي: آبيها بس تصحى ..
الدكتور: خل آيمانك بالله قوي وزوجتك الحمدلله حالتها آحسن من غيرها ..
تكتف تركي وبقلبه بلآه من اللي سويته فيها ..
.
.
.
العصر ..
ببيت سلطان..
فيصل: مالها نية آشوفها ..
سلطان: ههههههه خل آشوفها ..
فيصل: لو تجي مع عمتي ..بس آشوفها قبل ماآسافر
كان طارق يطالع بـ فيصل ..
بادله فيصل الابتسامه وهو ينتظر شوق ..
طلع طارق وعبدالاله ..
بقى فيصل وحده بنتظر شوق ..
دخلت مع جدتها .. آمها آستحت من فيصل وذوقه هالولد وآخلاقه وتعامله مع شوق .. وفضلت تدخل جدتها ..
كان فيصل يطالعها عقب ماسلم على جدتها وباس راسها .. وكانت شوق مع جدتها وخالها..
طلع سلطان وتركهم ..عشان يأخذ فيصل راحته شوي..
فيصل: شخبارك ياجده؟
جدته : الحمدلله .. كيف حالك ..
فيصل: بخير يالله لك الحمدلله ..آخبارك شوق..
مادرت ..
جدتها: ردي على رجلتس ..
فيصل: خليها براحتها جدتي ..
قعد فيصل يسولف مع جده شوق الين آذن للمغرب .. ولاحسوا بالوقت ..
قام فيصل وهو مبتسم : آجل الحين بسافر ..
جته: بتسافر وحدك ..
فيصل: آيو الله.. نواف والوالد سافروا البارح عقب الملكه ..
سلمت جدته عليه وطلعت ..
جات شوق بتطلع بس يد فيصل كانت آسرع ومسكته الين طلعت جدتها من المجلس ..
فيصل: آشوفك على خير ..
كانت تناظر الأرض ..
فيصل: ولاهمني شي بالدنيا دامني ملكتك وبينك وبينك مواثيق وعهود.. تأمريني بشي أنا مسافر ..
شوق: آنا ماآبيك طلقني ..
آنصدم فيصل من كلمتها..
شوق: آنا ماآصلح لك ..
فيصل: آنا آبيك ..فيصل عموما العرس بعد شهر وشوي .. تقبلي وجودي بحياتك .. شوق لاتضيعين اللحظات الحلوه ..آنا آحبك وآعشقك وآنتي متأكد تحبني زود ..عن آذنك ..
طلع وهو قاصد هالحركه مايلمسها ولايقول لها شي يبيها تحس فيه ..
.
.
.
طلع فيصل وهو ضايق عقب ماودع سلطان ..
مر على بيت غلآ يمكن رجعت ..
فيصل: وووووشووووووووووووو ؟؟ من متى ؟
السواق : قبل آمس فيه روح بالليل ..
فيصل: بسرعة ودني للمستشفى عندها بلحقك بسيارتي ..
بالمستشفى دخل فيصل وهو سأل عنها وانصدم لما قاله بالملاحظه ..
كان يمشي بالممر والضيقة خانقته آكيد فيها شي ماهي بالملاحظه تسذا ..
شاف تركي ..
فيصل: شفيها غلآ ..
تركي : فيصل ؟
فيصل: شفيها غلآ ؟ وبعدين ليه تقول آنكم مسافرين وغلآ هنا بالمستشفى ..يعني حتى ملكه آخوها تحرمها تحضرها ..ّ!
تركي: كنا مسافرين ..
فيصل: ومتى وصلتم ؟
تركي: امس ..
فيصل: بجد وغلآ من قبل آمس بالمستشفى .. ! خسارة آختي فيك ..
شاف فيصل الدكتور يطلع :السلآم عليكم ..
الدكتور: وعليكم السلآم ورحمه الله ..
فيصل: آنا أخو المريضة غلآ بسأل شفيها ؟
الدكتور: الحمدلله هي بخير ..
فيصل : أنا دكتور فـ لو سمحت آبي حالتها بالتفصيل ..
ابتسم الدكتور: والله ماآخبي عليكم هي الحين بشبه غيبوبة ..
فيصل: غيبوبة ..يعني ..
الدكتور: نقول شبة غيبوبة..
فيصل: يادكتور وين شبة غيبوبة .. طيب هي من آيش آكيد عرفتوا من خلال الفحوصات والتحاليل ..
الدكتور: فقدت كمية كبيرة من السوائل وآضافها جاها نزيف بسيط وهالشي آثر على الجنين وعليها وآيضنا عندها آنخفاض حاد بالضغط وهالشي سبب لها هالاعياء وآيضنا عندها رضوض بجسمها والخادمة تقول طاحت من الدرج .. ادعي لها بالشفاء ..
فيصل ناظر بتركي بنظره وتالي ناظر للدكتور : طيب الحين هي مستجيبة للعلآج ..
الدكتور: نقول آن شاء الله ..
فيصل: يعطيك العافيه دكتور ..
الدكتور ابتسم: ويعافيك دكتور .......
فيصل: فيصل ..
الدكتور: ويعافيك دكتور فيصل ..
راح الدكتور ..
فيصل: آعطيناك بنتنا مو عشان تهينها ويصير لها كل ذا ..
تركي: قصدك آني السبب ..؟
فيصل: واضح من غير مااسألك ..عموما آول ماتطلع بأخذها معي للشرقية ..
تركي: من قالك بسمح لك ..
فيصل: ومن قالك بأخذ رأيك .. بس خل الله يحفظها ويقومها بالسلآمه وحينها بأخذها.. تدري أنك أناني حتى ملكه آخوها حرمتها منها ..
.
.
.
ببيت سلطان ..
مشاعل: تيب الحين ليه متضايقة ..
طالعتها شوق : لانني قلت ماآبيك
فتحت عيونها مشاعل زود :وشوووووووووووو خير ..
شوق: قلت له .. آجل آخليه على عماه ..
مشاعل: ورد عليك ..
شوق: قال آنه يحبني وآنا وهو متأكد آحبه آكثر ..
مشاعل: راح تندمين على هالكلمه .. حرام عليك وحده تقول هالكلام لـزوجها وهو مسافر .. لاقدر الله صار له حادث ومات شعورك وقتها تتوقعين غلآ بتسامحك على اللي سويته باخوها آو آنتي بتسامحي نفسك ..
شوق دمعت : بس آنا قلت له عشان مايضيع عمره معي ..
مشاعل: آنتي غيبه ..
شوق : غيبة لو كلمت معه ..
مشاعل: حرام عليتس .. شوق بقولك شي صدقيني لما تزوجت خالك كانت علآقتي فيه سيئه ولاعمري توقعت آني راح آحبه الا آعشقة وشوفي الحمدلله كيف مرتاحه معاه ..وفيصل مثل خالك .. لاتتضعين هاللحظات ..
شوق: خالي مافيه مثله ..
مشاعل ابتسمت: هو مافيه مثله آكيد مافيه مثله .. بس حتى فيصل مرآ حبوب وآخلاق شفتي عمتي كيف تمدح فيه ..
شوق: مدري اللي اعرفه اني قلت له اللي بخاطري ..
طلعت جوالها من جيب الجنيز وهي تطالع : رقم غريب ..!
مشاعل: ردي ..
شوق: آلو ..
فيصل:هلآ .. شوق ..
شوق انلجم لسانها ..
فيصل: شوق آنا بالرياض وبالمستشفى ......
شوق خااافت: آآآآآآيش فيك شي ..
ابتسم فيصل وحب يهبل فيها شوي: آيه فيني ..
شوق بكت : شفيك ؟
فيصل: يعني يهمك ؟
شوق قعدت تبكي ..
مشاعل : شفيك ؟
شوق: فيصل بالمستشفى ..
كان فيصل يسمعها وهو مستمع ببكاها يعني تحبه وتخاف عليه ..:شوق آنا بخير ..
شوق: بخير وبالمستشفى ..
فيصل: والله آني طيب .. بس آنا هنا لـ غلآ ..
حمر وجهها فضحت نفسها وعرف مكنونها ..
فيصل: شوق حبيبت فيصل ومعذبته ..
شوق: شفيها غلآ ..؟
تأشر لها مشاعل يعني شفيها غلآ ..؟
فيصل: منومه بالمستشفى ولابالعناية ..
شوق شهقت: لللللللييييييييييييه؟
فيصل: آشياء كثيرة ياشوق آنا خايف عليها والحين هي بغيبوبه ......
سكت خنتقته العبرة ..
شوق : ليه شاللي صار معها ؟
فيصل: الدكتور يقول معها نقص بالسوائل وانخفاض بالضغط وآشياء غيرها ..
شوق: الحين بجيها ..
فيصل: ممنوع الزيارة ..
شوق: لاوين آنا صديقتها ..
فيصل: آنا آخوها رفضوا يدخلوني .. بس بحاول لادخلت بكلمك وبجي آخذك..
آرعبته فكرة تكون مع فيصل لوحدها: لابجي آنا ومشاعل مع السواق ..
فيصل ماحب يضغط عليها: براحتك ..هذا رقمي لااحتجتي شي دقي علي .. يله سلآم ..
سكرت شوق ..
مشاعل: غلآ بالمستشفى ..
شوق: آيه ..

 
 

 

عرض البوم صور حفيدة الألباني   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 07:13 AM   المشاركة رقم: 93
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الداعية إلى الله

عضو فخري


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 73887
المشاركات: 23,559
الجنس أنثى
معدل التقييم: حفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسي
نقاط التقييم: 6114

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حفيدة الألباني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Pink-Girl المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

.
.
ببيت نايف ..
بعد المغرب
كانت دانه تبكي بصمت وتحس آنها تعبانه ألم آسفل ظهرها وحرقة ببطنها ذبحتها شدت بيد نايف: نايف
فز نايف اللي كان لاهي مع كتب التحضير :شفيك ؟
دانه تبكي وترص على آسنانها: بمووووووووووووووت آلحقني آآآآآآآآآآآآه يمه ..
قام نايف وهو محتاس ..
دانه: ناااااادي عمتي بسرعة ..
راح لامه ..
آم نايف تساعد دانه تلبس عبايتها : لاتخافين يابنتي توكلي على الله ..
كانت تبكي بس جاو جداته اللي كانوا يهدون دانه ..
بسيارة نايف ..
كان كل شوي يلف ويشوفها ..وصل السرعة لاخر شي ..
آمه: نايف هدى السرعة شوي ..
كان باله مع دانه ..
ووصلوا للمستشفى ..
الدكتورة: عندها ولاده مبكرة ..
راحت الدكتورة ..
نايف كان يطالع وعيونه مغرقة دموع ..
أم نايف تطالع ولدها: ادعي لها ان الله يحفظها ..
نايف: طولت ..
أمه: تولد ياحبيبي ميب شي عاادي..
نايف حاط يدينه على وجهه: الله يحفظها ..
آمه: ويحفظ ولدك ..
كان بالانتظار وشكله مأساوي .. آمه حاز بخاطرها شكله ..: نايف شفيك ..خلآص شف الناس يناظرونك ..
مادر على آمه ..
كان فيه بنات يطالعونه ..
وحده: ياقلبه آكيد آحد مات له .. شوفي شكله يحزن ..
لفت عليهم آم نايف بنظره وسكتت لانهم كانوا جنبها ..
البنت: خالتي يقرب لتس ؟
آم نايف: ولدي ..
البنت:شفيه ؟
ام نايف: زوجته بتولد وخايف عليها ..
البنت: يؤ الله يقومها بالسلآمه .. آختي بعد نفس الحاله ..
أم نايف : الله يقومها بالسلآمه ..
طلعت الدكتورة وقامت ام نايف .:ها بشري ..
الدكتورة مبتسمه: مبروكـ .. ولدت وجابت لك حفيد ..
آم نايف : يالله لك الحمد..الله يبارك فيك ..
نايف: دانه شخبارها ؟
الدكتورة: الحمدلله بخير .. بعد شوي تقدرون تشوفونها بس اليبي راح يضل بالحضانة وقت ..
أم نايف: فيه شي ؟
الدكتورة: لا الحمدلله .. حتى صحته جدا كويسة مشالله بس اجراء روتيني بما آنها ولدت فيها بنص السابع ..
بعد ساعه ..
كانت دانه بالغرفة المخصصه لها(مستشفى خاص) ..
أم نايف: الحمدلله على السلآمه .. الله يقرعينك فيه ..
دانه كانت تعبانه يالله تتكلم: الله يسلمك ..
كان نايف يطالع دانه ومفهي فيها:تعبانة ..فديتك ..
آم نايف: لازم تتعب توها طالعه من الولادة ..
دانه: وين ولدي ؟
أم نايف: بالحضانة ..
دانه: آبي آشوفه ..
دقت ام نايف وخلتهم يبجبونه..
آم نايف: بسم الله عليه ..
نايف قام من دانه وراح له يطالعه: مشالله كأنه دبدوب
ضربته امه على خفيف بكفته: لاتحسد ولدك الله يحفظه ..
نايف: خخخخخخ ماقلت شي بسم الله عليك يابوك .. دندون صرت آبو وصرتي أم خخخخخ
ضحكت ام نايف على ولدها ..
أم نايف: تبين يابت عندك ..
دانه: لاعمتي ماآعرف له ..
نادت النيرس وخلتهم يرجعونه للحضانة ..
أم نايف :يله يانايف خل دانه ترتاح ..
نايف: بجلس معها ..
آمه: هههههههههه وآنا من راح يوصلني ..
غفت دانه وهي تحس بتعب الدنيا ..باسها نايف وطلع مع آمه ..
.
.
.
اليوم الثاني ..
صحت دانه وهي تشوف نايف قبالها ..آبتسمت ..
نايف: صبااااح الحب ..
دانه: هلآ حبيبي ..
نايف يبوس خدها: شخبارك اليوم ..؟
دانه: الحمدلله .. آجل وين عمتي ؟
نايف: راحت تشوف ولدنا .. ومعها جداتي ..
ابتسمت دانه : خلآص نسمية مشاري ..
نايف: ماعندك مانع ..
دانه: دامك تبي مشاري عااادي ..
نايف: الله لايحرمني منك ..
دخلت آم نايف وجداته .. اللي سلموا على دانه وفرحوا حيل بأنها جابت لهم حفيد ..
دق جوال نايف وكان آخو دانه .. قاله نايف ..
دخل وسلم على دانه وكان كل وقته يطالع بولد آخته ويصوره لامه وأبوه ..
نايف: لو سمحت يعني ولدي صوره بفلوس ..
سطام: هههههههههههههههههه ريح ..ياحليله ولد آختي مشالله عليه آطخم ..
نايف: طالع على آبوه ..
سطام: هههههههه مشكله الثقة طالعن لخاله ..
قعدو سوالف وضحك وأم نايف تسمع سوالف وهي تضحك وهي وجداته ..
.
.
.
العصر جاو لها صديقاتها وهم ميتين بولدها ..
مشااااعل تبوسه : ياقلببببببببببببببببببببببببببببببببببب هالولد مشالله حلو ..
شوق: مرآ حلو الله لايضره ..دندون متى بيطلع ؟
دانه: مدري يقولون بيشوفون .. بالرغم آن حالته الحمدلله تمام ..
عهد جالسه على الكرسي ومقابله لـ دانه: دندون آنا خايفة ..
دانه: لاتخافين عهدوه الحمدلله شوفيني تمام (ماتبي تخوفها من الولادة)
عهد: يعني عااااتي الولادة ..
فطسوا صديقاتها ضحك ورحمتها أم نايف ..: يابنتي لاتخافين توكلي على الله ..
عهد: تضحكون آشوف فيكم يوم .. آن شاء الله خالتي بسافر الاسبوع الجاي للشرقية خلآص باقي بس ثلآث بختبرها وآسافر ..
أم نايف : الله يوفقك ..
مشاعل: آجل آحنا بنروح بس حبينا نبارك لدندون ولك خالتي ..
دانه: وين بدري ..
مشاعل بحزن: دندون غلآ بالمستشفى وهي الحين مرآ تعبانة ..
دانه: غلآ .. من متى ؟
مشاعل: مدري تونا آمس ندري من فيصل قال لـ شوق ..
دانه: يابعد عمري ياغلآ .. تكفون سلموا عليها ..
ماحبت مشاعل تقول لها آن غلآ بشبة غيبوبة لان دانه تعبانه .. طلعوا البنات وراحوا لقسم الملاحظه ..
شافت شوق فيصل: يمة فيصل ..
مشاعل: حلو روحي له قولي له نبي ندخل ..
شوق: لا مستحيل استحي منه ..
عهد: شوق تكفين نبي نشوف غلآ ..
شوق: لآ يمة والله آخاف وآستحي ..
مشاعل: تكفين ماتبين تشوفين غلآ ..
شوق: الا .. آوك تيب ..
راحت وكان جالس على كرسي برى وباين أنه متضايق ..
شوق: السلآم عليكم ..
مارفع راسه فيصل: وعليكم السلآم ..
شوق بتموت من الحيا : شخبار غلآ ..
رفع راسه: شوق ..
وقف لها : هلآ ..
شوق: هلآ بك ..
فيصل: من جابك ؟
شوق: جيت مع مشاعل وعهد ..
فيصل: طيب تعالي تبين تشوفيها ..
شوق: آيه وحتى البنات ..
مسك يدها : آنتظري بيطلع الدكتور وبندخل لها
كانت مشاعل وعهد يطالعون ..
مشاعل: خخخخخخخ تنرحم شوق..على الله ماتجيب العيد مع فيصل ..
عهد: هههههههههههههههههه ..
فيصل كان ساكت ..
شوق: بروح للبنات..
فيصل: براحتك ..
شوق حاسه آنه متضايق: متضايق ..
طالعها فيصل: يهمك ..
سكتت شوي .. وتالي قالت : ماآحب آشوف آحد متضايق ..
فيصل: يعني مايفرق لو يكون هالشخص زوجك ..
شوق حست آنها جرحته : لايفرق .. فيصل آنا آسفه ..
طالع بعيونها من ورى النقاب : شوق آنا فيصل عارفه منهو فيصل .. فيصل الانسان اللي مايعشقك الايموت فيك .. كنتي بالنسبة له حلم وناله ..
سكتت ..
فيصل: آبيك لي وطن وذات وعمر وكل شي .. عطيني قلبك ولك روحي ..
كان هالكلام بين شوق وفيصل بهمس وهو عينه مانزلت من عيونها ..
طلع الدكتور وراح له فيصل وكان تركي داخل مع الدكتور .. كلمه فيصل وتالي راح الدكتور ..
تركي مبتسم: فاقت غلآ
فيصل : يالله لك الحمد ..
راح فيصل لـ شوق وهو مبتسم : شوق غلآ فاقت ..
شوق بغت تصارخ من االفرحة حست بالمكان وضحك فيصل ..
شوق: آبي آشوفها ..

 
 

 

عرض البوم صور حفيدة الألباني   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 07:14 AM   المشاركة رقم: 94
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الداعية إلى الله

عضو فخري


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 73887
المشاركات: 23,559
الجنس أنثى
معدل التقييم: حفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسي
نقاط التقييم: 6114

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حفيدة الألباني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Pink-Girl المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

.
.
بعد آسبوع ..


كانت غلآ بدت تسترد عافيتها ونقولها لغرفة ثانية ..
دخل تركي للغرفة الخاصة بـ غلآ ..
كانت غافية.. حست بحركة بالغرفة ..
تركي : غلآ ..
جاتها قشعريرة بجسمها مجرد ماشافته وهي وحدها معه بالغرفة ..
تركي قرب لها : آسف دريت آنه خالك ..
كانت بس تطالعه ومنكشمه على نفسها خايفة منه ..
تركي: آسف بجد..
دخل فيصل وطالع تركي .. غريبة هو موجود هنا لان الحين دوام بس كان تركي ببذلته الرسمية ..
فيصل: السلآم عليكم ..
تركي: وعليكم السلآم ..
كان الجو بينهم مكتهرب لذلك طلع تركي ..
فيصل: كتب لك الدكتور خروج ..
غلآ حست براحه :الحمدلله آخير
ببيتها ..
تركي راحت لغرفتها وخلت آم سيد تلم آغراضها .. ويحطها السواق بسيارة آخوها ..
سلوى: هلآ تركي ..
تركي كان بشغله : هلآ بغيتي شي..
سلوى: غلآ طلعت من المستشفى .. والحين آشوفها تركب سيارة وآغراضها آخذتها طلقتها ..
تركي: غلآ طلعت ..
سلوى: آيه أقولك وآخذت آغراضها كلها.. حتى الحين آشوف سيارة آخوها تحرك من الحوش حق الفيلآ .. وطلعت ..
ترك تركي كل شي يبده وطلع للبيت ..
وصل وكانت تركت له كل شي ..
خلآص تعبت ..!




رحل عساه يعود لي
بالسلامة..
وعسى السلامة في طريقه
تخاويه..
ومن الزعل ماقال لي مع
السلامة..
الله يحفظه وين حطت
خطاويه..

بسيارة فيصل ..
غلآ: قهر آني ماحضرت لملكتك ..
فيصل: قهرني بهالحركة ..
غلآ: كنت تعبانة ولاكنت آدري عن الدنيا ..
فيصل: كنت آدق على البيت وعلى الجوال ..وآخر شي دق نواف على جواله وقال حنا مسافرين مكه..
كانت كل شوي تكرهه تركي وتصرفاته آكثر .. بس سكتت وهي ضايقة فيها الوسيعة كل ماتذكرت الغرفة اللي رماها فيها آسبوعين ..
.
.
.
قبال جامعة الملك سعود ..
كانت عهد طالعه وزهقانة وآخير خلصت آخر آختبار .. كلمت سواق جدها يمرها.. شافت السيارة ركبت وصكت الباب ..
ورجعت راسها على المرتبة الخلفية وهي تعبانة وفرحانه آنها خلصت من هالاختبارات ..
ووقفت السيارة ولاحست عهد لانها نامت..
آنفتح الباب..
حست عهد وجات بتصارخ بس خالد قابلها ولابس قميص آبيض وجنيز ..
خالد: تو مانور بيتك ..

 
 

 

عرض البوم صور حفيدة الألباني   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 07:34 AM   المشاركة رقم: 95
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الداعية إلى الله

عضو فخري


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 73887
المشاركات: 23,559
الجنس أنثى
معدل التقييم: حفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسي
نقاط التقييم: 6114

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حفيدة الألباني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Pink-Girl المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء التاسع والعشرين ..

بببيت عهد وخالد ..
عهد :آنت شتبي ؟وبعدين ليه السواق جايبني هنا ..؟
خالد مبتسم: آول آنا كنت بالسيارة يعني آنا اللي آسوق ..
عهد فكت نقابها: والله قدرك سواق ..
خالد يبعد نظارته الطيبة عن عيونه : تراي زوجك ..
عهد: من رداه الحظ ..
خالد: طيب آنزلي
عهد: رجعني الحين لبيت جدي طيارتي العصر ..
خالد: تحرم عليك الطلعه من هالبيت الين مايطيح اللي براسك ..
عهد: قلت لك ودني لبيت جدي ..
خالد: كلآمي واضح .. يله آنزلي ..
عهد: آنت قد هالحركه .؟
خالد: آكيد قدها .. آنا خالد يابنت العم ..
عهد: مالت بس ..
خالد ابتسم: آنزلي ..
عهد : خالد الحين كلم سواق جدي يجي يأخذني بسرعة ماأحد قالك تفلسف وتعال خذني ..
خالد: عهد قلت آنسي طلعه من هالبيت .. آنزلي لاآشليك ..
عهد: بعد آحسن لك ..
خالد انحنى للسيارة لان عهد كانت بالسيارة: عهد آنزلي وتالي تنفاهم ..
عهد: تدري أن تصرفاتك مالها مبرر الاصغر عقلك ..
خالد قاعد يتحمل ويضغط على آعصابه: عهد آنزلي طيب ..
طالعته من طرف عين : بعد ..
بعد عنها ..
دق جواله ..
طالع الرقم ومارد ..
عهد طالعته: رد ..
خالد: ماني براد ..
عهد: آنا مدري من قوات عينك تطلب من ارد لك ..
خالد :هذا خويي شوفي آسمه ..
صدت عنه ..
طلعت جوالها بس شاله خالد من يدها ..
عهد: جيب الجوال ..
خالد: آدخلي اول داخل تالي تنفاهم ..
دخلت وهي تناظره بقهر: جيب الجوال ..
خالد وهو يسكر الباب: شوفي هالجوال وهالتلفون وهالاب توب آنسيهم الين تعقلين..
عهد: جيب الجوال ..
خالد: عهد آنسي ..
عهد بدت تفقد آعصابها معه: جيب الجوال بالطيب
خالد بهدوء: عهد آنسي الجوال وكل وسيله توصلك لـ لاي آحد ..
خزته بنظره وسكتت ..
خالد:آنتي اللي حدتيني على هالشي .. قلت لك تعالي بالطيب ترجيتك دخلت خالاتي خوالي عمامي وعماتي وجداني ولا آحد منهم قدرتيه .. كم مره جيت للشرقية عشانك وعشان ترجعين ولافي فايدة وهذا جزا اللي سويتية .. آنا خالد قلت بجيبك يعني بجيبك .. وهذاني جبتك ..
عهد:سبحان الله ناسي كل اللي سويته ؟ نسيت خيانتك ؟ نسيت آني شفتك مع وحده بغرفه النوم ولا تغني لها وتلعب بشعرها ..(علآ صوتها) نسيت ..! آذآ آنت نسيت آنا مانسيت وهالشي راح يبقى بقلبي ومستحيل آنساه لاني كل آشوفك آتخيل ذاك المنظر ..هالشي طعني بكرامتي واللي جرحني آكثر آن كل خالاتي دروا عن السالفة واللي كنت آبيها تكون بيينا موب لاجلك لا جل ولدي يامحترم ..!
خالد: بس خالاتي اللي دروا ..
عهد: لآ .. روح عني مليت منك ..
خالد: عهد خلآص ..
دق جوالها ..
عهد: عطني آكيد آمي ..
خالد: لآ ..
عهد: عطني لاتشغل بالي آمي ..
خالد يبي يستفزها عشان ماتقول لـ خالته: آعرفك بتكلمين وبتقولين خالد آخذني ومن هالكلام ماهو ماعندك صبر بتفضحينا ..
عهد: وجع ماجاب الفضايح غيرك وبعدين مشاكلي آنا أحلها بنفسي مهو بدخل كل خلق الله ..جيب الجوال ..
ابتسم قدر ينرفزها ويخليها تسكت لان موتها واحد يتحداها :خذي ..
آخذت جوالها ودقت على آمها ..
عهد: هلآ يمه ..
آمها: هلآ عهدوه .. وينك تقول جدتك تأخرتي
عهد: يمه آنا مع خالد بالبيت..
ابتسمت امها بارتياح : زين الحمدلله .. الله يتمم عليكم ..كيف آختبارك ..
عهد: الحمدلله حليت .. بس يمه ادعي لي .. لما آجي الليله يقولك ..
آمها: بتجين ؟
عهد: آكيد .. بس ولد آختك مدري وش يبي ..
طالعها خالد وجلس جنبها ..
امها: يعني ماتصالحتوا ..
عهد طالعته : لاجيت يمه آقولك ..
أمها: عهد فهميني رسيني على بر ..
عهد: خخخخ حلوه يمه ..
آخذ خالد الجوال: هلآ خالتي ..
خالته: هلآ خالد .. آخبارك ؟
خالد: تمااام الحمدلله .. عهد معي وطاح الحطب بيينا ..
خالته: الحمدلله .. يعني بتجون الليله ..
خالد : مدري ياخاله بس مااعتقد ..خبرك عهد الحين بنهاية الثامن وصعب ..
طالعته عهد بقهر: عطني الجوال..
قام خالد وهو يكلم خالته وسكر ..
عهد: آنت وش تبي بالحياااااااة ..
خالد: بروح آنام الين آذن للظهر صحيني ..
عهد: تبطي عظم.. وقت الجوال ..
خالد: آه منك .. ماتبين تنامين ..
عهد: مالك شغل فيني ..
خالد: خلآص طيب ..
طلع لغرفته وهو مطرطع ..
عهد: جيب الجوال ؟
خالد وهو طالع : مافي جوال .. ولانت .. ولاتلفون .. ولاحتى خدم .. هبلتي فيني ياعهد ..
طلع لغرفته وهي جلست بالصاله وآنسحدت على الكنبة : ماباقي الا التلفزيون يشليه ..
جلست تشاهد الين غلبها النوم ونامت ..
.
.
.
ببيت تركي ..
كان تركي مصدع ..مو طايق نفسه ..
مسك جواله ودق على سعود ..بس مايرد ..
دق على فيصل ..
فيصل وهو يسولف مع غلآ عن شوق ..
طالع جواله : تركي ..
ضاق صدرها ..
فيصل: هلآ ..
تركي: السلآم عليكم ..
فيصل: وعليكم السلام والرحمه ..
تركي: حركة يعني تطلع غلآ وتأخذها ..
فيصل: تركي خلك بحياتك وانسى غلآ .. وهي آختي واللي بمصلحته سويته .. ونصيحه لايطلع آني آخذتها لابوي لان الوالد مايدري عن السالفه وصدقني لو وصل خبر وصارت مشكله غلآ تصير نجوم الثريا أقرب لك منها ..
تركي: لآ تهدد ..
فيصل: آسمعني تراي ولازلت محترم النسب اللي بيينا .. خل غلآ .. آو آنساها .
تركي: الى متى ..؟
فيصل: الى آن يشاء الله..
تركي: بجي آخذها ..
فيصل بتهديد: جرب .. صدقني ياتركي لو جيت وطلع الخبر لابوي معناها آن غلآ ماعاد لها عيشة معك .. !
تركي بدء الصداع يشتد عليه: ليه وين بتوديها ؟
فيصل: ولو آن هالشي مايخصك .. بس بجاوبك بنروح لـ شقتي .. يعني لاتفكر تكلم آبوي ..
تركي: عطني غلآ ..
فيصل : لحظه ..غلآ يبي يكلمك ..
غلآ : تكفى فيصل خلآص آنا ودعت الرياض وكل شي فيها ماآبي آي شي يذكرني فيها ..
فيصل: سمعتها ..
سكر تركي السماعة .. وزفر آآآه ..
فيصل: سكر السماعة ..
غلآ: خله .. تعبت منه يافيصل ..
فيصل: ماعاش من يعتبك وفيصل ونواف وسعود وعبدالله روسهم تشم الهوى ..
غلآ حست بآمان : الله لايحرمني منكم ..
.
.
.
ببيت نايف ..
كانت آم نايف توها تدخل مع مشاري ولد نايف ..
دانه كانت نايمة صحت على سوالف عمتها وجداتها ..
صحت وجلست آبتسمت وبفرحه : ياقلبي
عمتها تجيب مشاري عندها: توني آخذته من المستشفى ..
حطت عمتها ولدها بحضنها : سمي عليه ..
دانه ابتسمت وهي تضم ولدها: بسم الله عليك ..فديتك .. يؤ ياقلبي ..
قعدت تبوس ولدها وتقرص خده ..
جده نايف لابوه: بشويش عليه ..
ابتسمت دانه : مشالله حلو .. عمتى طالع على نايف ..
جلسوا جداته يطالعونه ..
جدته لامه: فيه من آبوه عيونه وآنفه ..
عمتها: الله يحفظه هو وآبوه ..
دانه: آكيد نايف بيفرح لما يجي مع المدرسة ويشوفة ..
قعدت دانه تبوس يد ولدها .. وعمتها وجداتها يطالعونها كم تعبت على هالولد ..
عمتها: الله يحفظه ..
دانه: آمين ..
.
.
.
ببيت خالد وعهد ..
صحى على الاذان .. قام ووضى وغير ملآبسه ..
نزل للصاله شافها نايمة ..: احد ينام على هالكنبة .. ياعهد ..
صحاها ..
عهد: همممممم ..
خالد: قومي صلي الظهر وبعدين يعني من قل الغرف وتنامين هنا..
جلست وهي تعدل شعرها: فاضية لك روح صلى ..
خالد: عاد آنا اللي فاضي ..
عهد: آجل ليه تكلمني ..
خالد: تسذا ..
عهد تقلده: تسذا ..
قامت : بعد عني ..
خالد: شتبين غدا ..
عهد: اللي يشوفك يجي له نفس ..
خالد : بايخه ..
عهد: ماآحد قالك قول حلوه ..
خالد: شتبين غدا ..
عهد: قلت لك ..
طلع خالد ..ابتسمت وطلعت وراحت توضي ..
.
.
.
ببيت سلطان ..
شوق رمت نفسها على السرير : آآآآآآآآآآآآآآآآه آخير خلصنا آختبارات ..
مشاعل كانت منسدحه جنبها: وناااااااااااااااااسه ..بروح لاهلي الليله مرآ وحشوني ..
شوق: زيارة بس آو راح تنامين هناك ..
مشاعل: اممم احتمال آنام ..
شوق: يؤ ملل من دونك ..
مشاعل: هع هع يعني آنا مهمه ..
شوق: خخخخخخ مشكله الثقة .. تيب خالي يمكن مايوافق ..
مشاعل: ورى ..
شوق: زوجته
مشاعل: لاعاااتي مابيقول شي .. تدرين عاد ماقلت له ..
شوق: خلي لما يجي وقولي له ..
مشاعل: آي .. دقيتي على فيصل ..
شوق: لآ مستحيل ..
مشاعل: ليه ؟ هو قال لتس لما تطلعين من الاختبار تكلمينه ضروري ..
شوق: لآ مستحيل ..
مشاعل: تيب يمكن يبيك بشي ضروري ..
شوق: لآ ماآعتقد ..
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور حفيدة الألباني   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة وحيده و أهلي كثيرين, ليلاس, الغلا مستور, القسم العام للقصص و الروايات, اصحابي, اهلي كثيرين, وحديث, وحشني, وحشني شوف أحابي و ربعي و الغلا مستور كاملة, قصه مكتملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:24 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية