لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-07-10, 06:49 AM   المشاركة رقم: 86
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الداعية إلى الله

عضو فخري


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 73887
المشاركات: 23,559
الجنس أنثى
معدل التقييم: حفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسي
نقاط التقييم: 6114

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حفيدة الألباني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Pink-Girl المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

.
.
اليوم الثاني ..
بالليل ..
سلطان: مشاعل آبيك تفضفضين لي عن اللي فيك ..
مشاعل جاتها الصيحه: لا مستحيل ..
سلطان: ليه ؟
مشاعل: ماراح تصدق ..
سلطان بذكاء : مشاعل آنا آعرفك آكثر من نفسك واللي راح تسولفين فيه تأكدي عندي خبر فيه بس آبي آسمعه منك ..
آنصدمت مشاعل ..
سلطان: يله سولفي لي ..
مشاعل: شوف آنا آخاف من الرجال وآكرههم ....
وسكتت ..
سلطان: وش الموقف اللي روعك تسذا ؟
مشاعل تمسح دمعتها: زوج عمتي .. كان يتحرش فيني ..
تغير وجهه سلطان بس مسك نفسه: شلون ؟
مشاعل: كنت صغيرة وكان آمي وآبوي يقولون الا تنامين عند عمتك وعيالها لان بناتها يحبونك وخاصه الاجازه لاننا نكون بالرياض وزوجها كان سكير وكنت آخاف منه وكان دايم يحاول يتحرش ومن وقتها صرت آكرهه الرجال ..
سلطان الغيرة بدمه: مالمسك؟
مشاعل حمر وجهها: لآ .. بس كان يحاول وآنا كنت مرآ صغيرة ..
سلطان: حسبي الله ونعم الوكيل .. طيب ليه ماقلتي لي من قبل ؟
طالعته:توك تقول تدري ..
آبتسم: آسف على هالتسذبه ..بس آبيتس تحكين لي ..
مشاعل: بس تسذا ..
سلطان: طيب يامشاعل آنتي عشتي معي كزوج بس عمري تصرفت معك بتصرف ضايقك .. آو جرحتك ..؟ يامشاعل مشكلتك كرهتي الرجال من منظور زوج عمتك وهالشي آعماك تأكدي آن آصابعك ميب سوى ..
كانت ساكتة ..
سلطان ضمها لصدره : مشاعل آبي آكون لك آبو واخو وزوج وصديق وكل شي ..
مشاعل بحضنه: سلطان آنت رجعت ثقتي .. وآنت كل شي لي .. كل الشهر اللي طاف كنت عايشة بعذاب لانك بعيد ..
رفع وجهها له وباسها: الله يقدرني وآسعدك ..
مشاعل: وآنا بعد ..
سلطان:تذكرين لما كنت آقولك الصبر يجيب لصاحبه خير.. وآنا صبرت والحمدلله نلتك ..
آبتسم وآنحرجت منهـ ومن نظراتهـ ..
.
.
.
بالشرقية ..
اليوم الثاني..
آم عهد: الله يحفظك ..
ودعت عهد آمها لانها بتسافر للرياض ..
بالرياض ..
كانت عهد توها واصله مع آبوها وكان خالد باستقبالهم اللي آستقبل عمه وودعه بنفس الوقت لانه رجع على الرحلة الثانية للشرقية ..
بسيارة خالد : هلآ تو مانورت الرياض ..
عهد: توك تدري ..
خالد: وش هالنفس الشينه .. عطينا ريق حلو ..
عهد: خل الريق الحلو لـ زوجه المسيار ..
طالعها بنظره ..: مدري شفيك عليها.؟
عهد: خالد آسكت وخلني بحالي .. ترى مالي خلقك وبعدين بعرف ليه تجي ؟
خالد: حلو ذي زوجتي وتقول ليه تجي ..
عهد: آسكت بس ..صوتك يجيب لي غلقه ..
خالد: الا آقول شقالوا بنوته آو ولد ..
عهد: مب شغلك ..
خالد: لا مهو بضناي ..
عهد: طس بس مالي خلقك ..
خالد: زين بسكت وتالي هالشي بنشوفه قريب ..
ماردت عليه ..
ووصلت لبيت جدها اللي راح تجلس فيها آلين تخلص آختبارتها وتالي ترد للشرقية ..
خالد: لابغيتي شي دقي علي ..
عهد: لو آموت مادقيت عليك ..
خالد: ياكافي ماخبرتك عنيدة بهالشكل ..
راح ينزل الشنطه حقتها ..
.
.
.
ببيت تركي ..
جا خال غلآ لعندها .. عشان يسلم عليها وهو توه واصل من برا المملكه ..
غلآ: وليه ماتجلس تتغدا عندي..
خالها: كان ودي بس بسافر لجدتك وجدك آبها بس رحلتي توقفت هنا وقلت لازم آمرك وآمر خالاتك وخوالك ..لاتزعلين ..
غلآ: آهم شي آني شفتك ..
خالها: وانا بعد .. بس ياغلا حالك ميب عاجبني ..
غلآ: آن شاء الله ..
ومن سوء حظ غلآ آن سلوى شافته على طلعته وكان يسلم ويودع غلآ..بسرعة دقت على تركي ..
بعد وقت دخل تركي ..
سلوى كانت تتنظره: ترى معاها هدية جابها لها ..
طلع تركي وهي ماهو شايف الدنيا من العصيبة والغيض ..
دخل على غلآ وكانت الهدية على السرير ..وغلآ توه تدخل للغرفة سحبها من شعرها..: ياواااطيييية جاب لك هدية للبيت بعد ..
غلآ مافهمت: آآآآآي شعري فك ..
تركي : وآفك الا بذبحك وبعدين معك ..
غلآ: آآآآآآآآآه حرام عليك شفيك ..
رماها على الارض وفك القايش(الحزام اللي منطقه الخصر عند العساكر) وضربها بكل مكان بجسمها وتالي سحبها على غرفها بنفس الدور الثاني وسكر عليها الباب ..
قبل مايطلع: خليك هنا آلين تتأدبين .. وهذي اللمبات مافيها خليك في ظلآم زيك حياتك ..
تركها وهي تنزف الدم من فمها وآنفها ..
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور حفيدة الألباني   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 06:59 AM   المشاركة رقم: 87
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الداعية إلى الله

عضو فخري


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 73887
المشاركات: 23,559
الجنس أنثى
معدل التقييم: حفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسي
نقاط التقييم: 6114

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حفيدة الألباني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Pink-Girl المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الثامن والعشرون ..

طالعت غلآ بالمكان اللي بدء يتحول لظلام ..قامت وغلست وجهها المليان دم .. ووضت
للعصروهي تبي الجلال والسجادة عشان تصلي ..دقت على الباب: ترررررركي آفتح ..
آستنت بس مافتح قهرها تكلم آخوانها آه يابوي ..

يآعبَرةِِِ يلعب بهآ الصمَت والنوَح
وتخفي شفايف صمتهآ ضيقة البال
...
الى متى صمتك يردك عن البوح؟؟
والى متى حزنك مع الصمت رٌحال!!

سمعت الباب يفتح :شتبين ؟
قامت على حيلها: آنت ليه تسوي كذا ؟
قرب لها : وتسألين بعد ..
غلآ : تركي رد شفيك ؟ شاللي سويته ؟
تركي: آنطمي ..شتبين ..
طالعته ودمعت عيونها اللي ماجفت من عرفت تركي بحياتها: آبي جلال الصلآة والسجادة ..
سكر الباب ورجع لها مع سجادته وجلالها وبداخلها مصحفها لافتها .. ورد سكر الباب عليها..
غلآ: حسبي الله لا اله الاهو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم ..
(للمعلومية هذا الدعاء من قاله وهو موقن به كفاه الله آمر آهمه)
جلست على السجادة وهي تقرأ قران وتشهق كانت تعبانه ..سكرت مصحفها ..وقعدت تستغفر آلين آذن العصر ..
.
.
.
ببيت سلطان ..
بعد المغرب ..
كانت مشاعل بغرفتها مع سلطان ..
مشاعل :خلآص الاختبارات الاسبوع الجاي مافيه وقت ..
سلطان: ختمتي المواد ..
آبتسمت :لا ..
آنهبل مع آبتسامتها: وشو ..
آبتسمت له آكثر: ماختمتها ..
حط يده على خصرها : بعد شوي بنرجع لغرفتنا وبتذاكري تحت آشرافي ..
مشاعل: تخيل ..
سلطان: آسويها هههههههه ..
مشاعل: طيب تعال ننزل تحت ..
سلطان: مشينا ..
بالصاله ..
كان الكل موجود عدا العيال باقي عند المسجد مع ربعهم يسولفون ..
تكلمت آم سلطان عن سالفه خطبة شوق لـ فيصل وكان سلطان توه يدري ..: شوق ليه تسذا ؟
سكتت ..
سلطان: ومين اللي خطبها ؟
أم سلطان: دكتور آسمه فيصل بالشرقية يعرفه عبدالاله ودايم يتصل فيه ..
سلطان: زين .. وليه ماخطب رسمي ..؟
أم شوق: يبي رأيها بالاول .. وتالي يبجي يخطب مع آبوه وآهله ..
سلطان: هذا شكله شاريها ..
أم شوق: ترى خطبها من قبل ست سنوات ورفضت لانها كانت صغيرة وهو كان يبسافر وسافر ورجع وهو يبيها ..
سلطان: ياشوق هذا ماينرد ..
آمها:و توها ردت آستاذ جامعي مدري متى بتعقل ؟
شوق: خالي تكفى لاتجبرني على شي ماآبيه ..
خالها: تعالي معي لمكتبي..
قامت مع خالها ..
بمكتب خالها..
سلطان: شوق وبعدين ؟ ماخليتي آحد الا ورديته ..
شوق: خالي آفهمني ..
سلطان : شوق آبغى آعرف رفضك للزواج ليه؟ لاتقولين عشان سالفه آبو سعد ..؟
شوق: الا هو ..
سلطان: لا هذا ماهو بسبب هذا مقنع ..شوق كم عمرك؟ ها عمرك 19 سنة الى متى بتضعين من عمرك ؟
شوق: خالي آنا ماابي آتزوج كليا ..!
سلطان: آنا مش معك بالرأي ابد ..
شوق: خاااالي تكفى ..
سلطان: شوق آنا خالك وآنا آدرى بمصلحتك .. وأنا بسأل عن اللي متقدم لك ولو اقتنعت فيه راح آخذ راي آمك ولو وافقت بتوكل على الله ماهي حاله وآناخالك كل يوم راده واحد مره عناد ومره مشعل ومره عبدالملك والحين فيصل ..
شوق دمعت: خالي بليز ..
سلطان: عشاني آحبك ماراح آطاوعك تضيعين شبابك..
شوق: خالي صديقني لو تزوجت برجع لك مطلقه خلآص ماآبي آتزوج ..
سلطان: شوق ماآبي آسمع مثل هالكلام منك .. وبعدين ماتدرين .. ان شاء الله خيره .. بسأل عنه ولو مالقيت فيه عذورب ماراح أرده ..
شوق: خاااااالي ..
خالها: شوق هذا رأيي ومستحيل آرد عنه ..
بكت وقااامت مسك يدها خالها: شوق لاتزعلين مني بس آنتي شايفة آمك وكيف زعلانة عليك بنت خالتك اللي هي آصغر منك تزوجت وآنتي لسى وهالشي أكيد يضايق آمك .. وقلت لك لو لقيت فيه شي واحد مهو بـ زين مستحيل آزوجك آياه ..

 
 

 

عرض البوم صور حفيدة الألباني   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 07:05 AM   المشاركة رقم: 88
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الداعية إلى الله

عضو فخري


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 73887
المشاركات: 23,559
الجنس أنثى
معدل التقييم: حفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسي
نقاط التقييم: 6114

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حفيدة الألباني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Pink-Girl المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

ببيت تركي ..
دخل تركي وكانت غلآ جالسه راح لها ومسك يدها: شي دايم ودي اسألك فيه وعشان كذا آضربك ولاهمني الضنا اللي ببطنك مني ..!!
شالت غلآ يدها بس مسكها تركي: ماباقي الا هي تضربيني ..
دفته عنها..
تركي: لاتدفين آنا اسألك جاويني ؟
كانت تطالعه وهي مصدومة توقعت كل شي الاهالشي ..
تركي: ردي ..
غلآ: طلقني ..
تركي: ماسمعت عيدي ..!
غلآ : طلقني ..خلآص ورب البيت كرهتك ..
تركي: تحلمين آذلك وتالي آطلقك ..
آنطوت على نفسها وبعدت عنه ..
تركي: انتظر جواب..
ماردت عليه تقلب كلامه اللي نطلقه تو بمخها ..صاااحي ذا ..
وخرته عنها ووقلبها قلب عليها وقامت للحمام (وآنتم بكرامه) آستفرغت كل اللي بطنها وهي تتبكي بقهر وبقرف ..
وقف تركي وراها بسرعة وشافها تدخل وسمعها تبكي بصوت محروق ..
تركي: لاتبكين هنا .. آطلعي ..
ماردت عليه غسلت وجهها وطلعت ..
راحت جلست بنفس مكانها ..
تركي: تقرفتي ..هذي طباعك طيب ..
شاف سكوتها طول ومامنها آمل طلع من الغرفة عقب ماطفى اللمبات وسكر الباب دخلت بنوبة بكا وش هالظلام اللي حولها تبي تقوم بس حيلها ماعاد به حيل ..!
.
.
.
اليوم الثاني ..
ببيت سلطان ..
دقت رساله لجوال مشاعل ..
كان سلطان يرش عطره وبيطلع للشرقية عنده شغل مهم .. بس ماآحد يدري من آهله ..
راح لـ مشاعل : ميشو ..
كانت نايمة ماناموا الا متأخر..
حط يدها على خدها: حبيتي ..ميشو ..يله قومي وراك جامعة ..
تحركت ببطء :بسحب المحاضرة الاولى ..بليززززز ..
سلطان: لامنتي بساحبة قومي ياحلوه ..
مشاعل: بليززززززز..
سلطان: قومي لاقومك بطريقتي الخاصة ..
جلست وشعرها حايس وحالتها حاله ..
باسها وقام من جنبها : يله قومي .. ياني آفدا هالوجه .. بطلع مع السلآمه ..
ماقال لها آنه مسافر للشرقية لانه بيرد على العشا ويبسافر طيارة ..
طلع من الغرفة وقامت أخذت لها شاور وبدلت وآخذت شنطتها وكتبها وجوالها بس لفت آنتباهها رسالة فتحتها وهي تشوف آسمهـ بعنوانها ..

يسعد صباحك ياحــبي الـغـــالي ..

ابتسمت :فديتك آنا ..
.
.
.
ببيت تركي ..
دخل تركي للغرفة اللي حبس غلآ فيها ولاقها جالسها وضامه نفسها ..
نزل صينة الفطور :هذا فطورك الين ارد 2 و30 الظهر من الدوام وآجيب الغدا لك .. ولاأحد بيدخل عليك هالغرفة غيري ولاآحد يبدري عنك ..
مارفعت راسها .. ولاردت .. لان اللي آمامها مستحيل يكون تركي اللي حبته وعشقته ..
تركي: آفطري لايجيك شي من آمس ماآكلتي شي ..
طلع من الغرفة .. بعدت الصينة عنها وآنسدحت على الرخام البارد .. ولفت الجلال عليها ..بس وين مايكفي ..!
.
.
.
الظهر ..
وصل تركي من الدوام وتغدا وتالي أخذ الغدا لها فوق ..
دخل لاقها وباين من شكلها آنها تستغفر من مسكتها لاصابعها ..: ليه ماآفطرتي ..
ماردت عليه ..
تركي: آسألك ردي آو طرمتي ؟
قعد يطالعها وهي سافطته ..
تركي : هذا الغدا تغدي ..
غلآ: شيل الاكل من هنا كله وآطلع برآ ..
تركي: حلوه بيتي وتطرديني منه ..
غلآ: طلقني وبس وحينها لك الله ماراح تسمع بطوراي غلآ ..
طالعها وهي تتكلم .. باين عليها متألمه وتعبانة وبردانه وخايفة : شفيك ؟
طالعته: مافيني شي بس وجودك بحياتي دمرني .. خلني بروحي ..
تركي: كل شي سويته معاك ولانفع شي ..
مادرت علية ..
تركي: ها ..؟
غلآ: مصيرك تندم ..
طالعها وطلع ..
.
.
.
ببيت سلطان ..
الساعة عشرة المسا ..
دخل سلطان وكان بال آمه منشغل عليه :وين كنت ؟
جلس سلطان وكان العيال كلهم موجودين بس مشاعل ميب بفيه كانت بغرفتهاوشوق ..
سلطان سلم على آمه وجلس جنبها: كنت بالشرقية ..
أمه: ليه ؟
سلطان: سألت عن اللي متقدم لـ شوق ..
عبدالاله: لقيته بالاماكن اللي قلتك عنها..
خاله: ايه ورحت للحي اللي ساكنين فيه آهله وهو الحين ساكن بشقة ..
أم شوق: وكيف لقيته ؟
سلطان: بصراحه ماسملت عليه ولاشافني .. بس الكل يمدحون فيه وبأخلاقه ..ورجال صح ماعليه خلآف ولي جلسة معه أن شاء الله ..
أم شوق : الحمدلله ..
عبدالاله: فيصل أنا أعرفه لما توفى آبوي الله يرحمه وقف معنا وقف صادقة يعني حتى عمي ماكان يدري عننا .. وكان يجيبنا ويودينا على ماطلعنا سواق .. من غيرنا وقفاته الثانية ..
خاله: مال لـ شوق حجه ..
طارق : خالي آبيك بسالفة ..
طالعه خاله : تعال لمكتبي ..
بمكتب خاله .. ابتسم سلطان ..: طيب شوق أكبر منك ؟
طارق: عااادي ..
خاله: من متى تفكر فيها ؟
طارق: كذا بس ياخالي هي بنت خالتي وآنا آولى فيها من فيصل ..
ابتسم سلطان: بس هي ماوافقت على الكبار وبتجي توافق عليك وآنت آصغر منها وتعبترك مثل آخوانها..
طارق: أهم شي أنا خالي .. كلمها وخلها تتنظرني الين آخلص ثانوي وآشتغل وآخذها ..
خاله: وبترضى تأخذ واحد مامعه الا ثانوي ..
طارق: آبيها ياخالي ..
خاله: يعني آعتمد وآكلمها ..
طارق: ايه..
خاله: وأمك تدري ..؟
طارق: لا.. اسأل شوق وبعدين اقول لامي لو وافقت ..
خاله: نشوف راي شوق .. ولو ماوافقت تأكد آن مالكم نصيب مع بعض ..
طارق : خلآص متى بترد لي خبر خالي ..
ابتسم سلطان وقام معه : الحين بروح لها والله وكبرتوا .

 
 

 

عرض البوم صور حفيدة الألباني   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 07:06 AM   المشاركة رقم: 89
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الداعية إلى الله

عضو فخري


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 73887
المشاركات: 23,559
الجنس أنثى
معدل التقييم: حفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسي
نقاط التقييم: 6114

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حفيدة الألباني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Pink-Girl المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

.
.
.
بغرفة شوق ..
ضحكت شوق: خااااااااالي طارق آصغر مني ..
خالها: عاد هو طلب مني رايك ..
شوق: مستحيل خااالي ..
خالها: طيب وفيصل .. تدرين توني راجع من الشرقية ..
فتحت عيونها زود ..
ابتسم خالها: واحد فيه كل هالصفات وتردينه ..
شوق: خالي ماآبي آتزوج ..
خالها: بروح لامك آخذ رايها وزي ماقلت لك قبل .. تصبحين على خير ..
طالعت بخالها وهو يقوم ..يارررربي مستحيل اتزوج ..دقت على غلآ تخليها تفهم فيصل موقفها بس جوال غلآ كان بغرفتها وهي مهي بموجودة فيها ..
طلعت لـ مشاعل عشان تكلم خالها ..
بغرفة طارق وعبدالاله ..
نادى طارق ..
خاله: لاتزعل بس هذا رأيها ..
طارق تحطم : ليه ماوافقت ..
خاله: آكيد لها آسبابها ركز على مستقلبك والله يعوضك خير ..
.
.
.
بغرفة مشاعل ..
مشاعل: هههههههه نو نو ..
شوق: مشااااعل كلمية آنتي زوجته آنا دقيت على غلآ وماترد ..
مشاعل: حتى أنا ..
شوق: مشاعل هاراح تكلمينه ؟
مشاعل: صاحية أحد يرد فيصل ..
شوق: أنا ..
مشاعل: فحطي أقوله .. ياشوق فيصل ذا حب عمرك فكري ..
شوق: عشان أحبه ماآبيه ..
مشاعل: يؤ ....
سكتت لان سلطان دخل ..
شوق: تصحبون على خير ..
سكت سلطان لان حاس آن السالفة تخص الخطبة ..
مشاعل وسلطان: وأنتي من آهله ..
طلعت وصكت الباب ..
مشاعل: وين كنت ؟
سلطان: بالشرقية ..
قامت :قول قصم ..
سلطان:ههههههه والله كنت آسأل عن اللي خاطب شوق ..
مشاعل: ياحظك يالب الشرقية .. وكيف لقيته ؟
سلطان: كلهم يمدحون فيه .. والحين أمها موافقة ..
مشاعل: يعني خلآص آعتمدتم ..
سلطان: ايه أمها بتكلم خالاته وعاد يجي يخطب رسمي ..
.
.
.
بالشرقية ..
ببيت آهل ريوف ..
كان جوالها يدق وكان راكان ..
مالها خلق ترد .. ماتبي تضايقه لان ماهي متقلبه وجوده بحياتها ..
جاتها رسالة ..
قلبي وحشني صوتك عسى ماخلاف ماتردين على الجوال .. آشغلتيني لك يومين ماتردين على الجوال .. راكان ..
طالعت بالرسالة ..
ارسلت له ..
آسفه كنت نايمة .. الحين بروح آخذ لي شاور عشان آقوم آذاكر ..
شاف راكان الرسالة وآرسل لها
كيف تنام وانا صوتك ماسمعته

طالعت ريوف بالمسج وآستحت على وجهها وهي تتذكر لما قال لها لاتنامين قبل ماآكلمك..

قامت آخذت لها شاور وطلعت وهي تسمع صوت رسالة ..

حرمت عيني بالغلا لذة النوم
وقلبي كسير ماتحمل همومه
طيفك ذبحني زاد لي همي هموم
والشوق سيف اهلكتني عزومه
ماكنت انا احسب قلبي ينهزم بيوم
لينك ذبحته وطاح من غير قومه
مشتاق وروحي معك دايم ودوم
والنفس صارت في هواك إمحرومه
ياويل قلب عايش منك محروم
امسى قتيل وانت اقصى حلومه
ملزوم صبحه والمسا فيك
ملزوم ويعيش لجلك كل لحظات يومه
ياللي غرقت بدنيتك كيف باعوم؟؟
بحرك غزير وصعب مثلي يعومه!!
ياللي تنام الليل شرواي مهموم
إرجع لمحبوب سهر فيك نومه
علمني بعدك بالهوا منو الوم؟
منهو يحامي خافقي من خصومه
ياكيف تجفاني والفؤاد مظلوم
مدري الومك انت ولا الومه!!

آبتسمت ..
قعدت تنشف شعرها ودقت رقمه ..
راكان:هلآ بالصوت ..هلآ باللي قطعت قلبي ..
استحت ريوف وهي تنشف شعرها ومبتسمه : سوري ..
راكان: وحشني صوتك .. شخبارك ..
ريوف: تمام.. آخبارك ..
راكان: الحين تمام لاني سمعت صوتك ..
استحت ..
راكان: ريوفتي سمعيني صوتك شوفيني منيب يمك ..
ريوف آستحت خلآص ماعادت قادره تتكلم ..
راكان: طيب آجل بسولف لك .. شوفي اليوم جهزت شقتنا وبعض الاشياء .. ميب كالمه بس حبة حبة .. بس ريوف آلوانك المفضله ؟
ريوف: عااتي ماتفرق ..
راكان: يعني حلو التفاحي ..
ريوف:آحب هاللون ..
راكان: بعد حيي والله قلوبنا عند بعضنا ..خلآص آجل باعتمد بعض الالوان بالبيت عليه .. كيف آختبارتك .؟
ريوف: الحمدلله عندي بكرآ آختبار خايفة ..
راكان(فديتها اللي تشكي لي): من الاختبار ؟
ريوف: آيه شي يروع ..
راكان: لاتخافين توكلي على الله وذاكري والله مايضيع تعبك ..
ريوف: آمين..
راكان: الحين بخليك تذاكرين وركزي .. بس ها لادقيت ردي ..
ريوف: آوتس ..
.
.
.
بالرياض ..

ببيت تركي ..
كانت تعبانة موت ظهرها يألمها .. وترجف من البرد ..
دخل تركي وشغل اللمبات بدخلته وشاف كل شي على حاله ..
مسك يدها وكانت باردة كأنها ثلج من البرد : بردانة ..كثر اللي تحسين فيه آنا آحس فيه بس بحرقة لان الا الخيانة ..
طلع وتركها ورحمها وترك اللمبات شالغة عشان تتعشى ..وشال صينه الغدا والفطور..
شافت شوربة ومشتهية شي حار آخذت منها وتعشت وهي تبكي بدل دمعها دم ..!
.
.
.
اليوم الثاني ..
كلمت آم شوق خالات فيصل وعطتهم خبر ..

مشاعل: آوف غلآ ماترد ..
عليا: يمكن مشغوله شي ..
مشاعل: مدري حتى البيت تخيلي آدق ماأحد يرد ..
عليا : غريبة ..
مشاعل: بجد .. بروح آذاكر آجل خلآص بدت آختبارتنا ..
أم شوق: مشاعل عقلي صديقتك خليها تذاكر مسكره على نفسها الباب حتى خالها مافتحت له ياكافي الشر ..
أم سلطان: آنتي وخالها وراكم مستعجلين على زواجها خلوها براحتها ..
آم شوق: لايمة خليها تتزوج آنا يالله علي هم آخوانها الباقيين ..
أمها: الله يخلي خالها بالعافية مهو بمقصر ..
أم شوق: حتى ولو .. خليها وفيصل آنا آبيه لها ..
.
.
.
بالشرقية كان فيصل طاير من الفرحة ..
كلم آمه وآبوه وبشرهم ..
كان يدق على غلآ بس ماترد ..
.
.
.
بالليل ..
الوضع بين غلآ وتركي لاجديد..!
كانت مرآ خايفة وين ام سيد وناروتي مالهم حس دقت على الباب ماأحد فتح..
صاررخت وضربت الباب وهي ترجف ..
غلآ :ياربي آنا تعبت آن شفت لي في الحياة خير آحييني ..
باآخر الليل ..
فرشت سجادته وصلت جالسه مافيها طاقه والرعب مالي جسمها الدنيا مرآ ظالم وتركي ماشافتها من يومين يدخل وهي نايمة ويحط الاكل ويطلع ..
فتح الباب تركي وهو معصب : خيرررررررررر تدقين كذا ..
لفت : آنت وبعدين معك الله يأخذك شسويت لك ..
تركي راح لها بسرعة: تدعيييييين .. انقلعي هنااااك صوتك لا آسمعه فاهمه ..
غلآ: فك يدي وجع ..
تركي: آنتي آزعاج ..
غلآ: آسفين آزعجناك مع لحظاتك مع بنت عمك ..
نِسَآنِيْ لِلِـ أسَفْ فِيْ عِزْ ضِيْقِيْ
وأنَآ فِيْ غُمْرَة جِرَآحِيْ أعَآنِيْ
لِقِيتَه فِيْ هَوَى غِيْرِيْ غَرِيْقِيْ
تِنْكّرْ مِنْ هَوَآيْ وَمِنْ حَنَآنِيْ
هَنِيْ الِلِيْ فِيْ هَـ الْدِنْيَآ طَلِيْقِيْ
وَمَالَه صَآحِبْ مِثْلَه أنَآنِيْ ..
تركي: آيه بنت عمي وتاج راسك وآطهر منك ..
صفقته كف رهيب ..:آنت وبنت عمك طينتكم وحده آطلع الله لايردك آنت وياها .....
تركي: شوفي وهم رجال ماقدرو يرفعون عيونهم بعيوني تجي بنت ومثلك وتصفق ..
رد لها الكف بكفوف .. : وراجع لك .. تفو ..
طف اللمبه وطلع ..
آستجمعت نفسها وبدت صلآتها وهي تدعي ربها يرحمها وينصرها .. ويكشف آمر ماأصابها ..
سجدت وصوت نحيبها سبق دعاها ..
.
.
.
.
.
.
كان فيصل توه واصل للرياض مع آبوه ونواف ..
كان يدق على غلآ وماترد ..
بالفندق ..
فيصل : مهيب حاله تمعنا عن زيارة آختنا ..
آبوه: زورها لاكن آبشر بزعلي عليك ولاني برايح آخطب لك البنت ..
سكت فيصل وآشر نواف يهدى وتالي يتفاهم مع آبوهم ..
دق نواف على تركي عقب ماطلع آبوهم يزور آهلهم بالرياض ..
تركي بكذب: حنا مسافرين لمكه والحين مشينا ..
نواف: آجل بحفظ الله .. سلم على غلآ .. لان ندق عليها ماترد ..
تركي: تلاقيها مشغوله ..
نواف : خلآص آجل .. تامر بشي ..
تركي: سلآمتك .. بارك لـ فيصل ..
سكر نواف ..
فيصل: بيسافرون ؟
نواف: ايه ويقول الحين ماشين ..
فيصل: مابلعته هالتركي ..
نواف: هههههههههه ورى
فيصل: مادري .. لاكن آبوي الله يهديه آرخص له غلآ .. ماكأن وراها رجال ..
نواف: الله يسامحه ..
فيصل: أنا متأكد آنها مهيب مرتاحه ولاهي سعيدة معه .. آنا لما آكلمها باين آنها تكون تبكي بس ماتقول شي خايفة على آمي ..
هز نواف راسه باآسف ..

 
 

 

عرض البوم صور حفيدة الألباني   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 07:06 AM   المشاركة رقم: 90
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الداعية إلى الله

عضو فخري


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 73887
المشاركات: 23,559
الجنس أنثى
معدل التقييم: حفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسيحفيدة الألباني عضو ماسي
نقاط التقييم: 6114

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حفيدة الألباني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Pink-Girl المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

ببيت سلطان ..

مشاعل: بالي مرآ مع غلآ .
شوق: مدري ..
كانت شوق متضايقة ..
آم عليا : بعد المغرب يبجون عشان الشوفة قومي آجهزي شوشو ..
شوق: ماراح آشوفة خلآص ..
مشاعل: ماعليك منها آنا بتفاهم معها ..
راحت آم شوق وعليا ..
شوق: فيصل الليله بيكون هنا ..
مشاعل: ايه ..
شوق: آشلون آفهمه آني ماآبيه ..
مشاعل: بنت ..
شوق: بجد آتكلم ..
مشاعل زعلت منها: تدرين حرام آنسان يحيك هالكثر فيك وبتصرفاتك ..!
طلعت مشاعل من غرفة شوق وهي متضايقة عشان غلآ وشوق ..
بعد العشا ..
سلطان: تعالي يبي يشوفك ..
شوق:خالي ماآبي ..
سلطان: ليه ؟
شوق : خالي ماآبي تكفى ..
سلطان: بس هو جا لهنا عشان الشوفة ..
شوق: آدري بس مش مستعده
خالها: هو الحين يحتيرك بالمجلس الداخلي ..
شوق دمعت بسرعة وجاته رجفه : لآلآ مستحيل آشوفه ولا اتزوجه ..
سلطان: بسم الله عليك .. آهدي شوي لاتخافين .. جلسها ..خلآص بكلم فيصل ..
طالعها خالها نفس الحاله اللي كانت تجي مشاعل ..
ضاق صدره .. وطلع والكلام حار معه ..هو آنا طلعت من زوجتي والحين بنت آختي ..
بالمجلس ..
سلطان: فيصل آنت الحين خطيبها ولاراح آخبي عليك البنت متخوفة من الزواج بشكل يمكن تنصدم منه .. فـ آقولك من الحين أنت باقي تبيها ..
فيصل: أيه آبيها والملكه آبيها باسرع وقت ولاني مسافر من الرياض الا وآنا ملك عليها بعد اذنك ..
فيصل: ماعندي مانع .. بس ليه هالاستعجال ؟
فيصل: ياسلطان لي ست سنين آنتظرها والحين داخلين بالسابعة وآبيها خلآص ماعاد لي قدرة على الصبر أكثر ..
سلطان: طيب والتحاليل وكل شي ؟
فيصل: بكرآ بنسوي كل شي وراح آطلع التحاليل بأسرع وقت بطريقتي الخاصه .. بس الملكه آبيها تكون بنفس ليله اللي بتطلع فيها التحاليل يعني لو بعد بكرة ..
سلطان: مايمدي البنت تتجهز..
فيصل: آبيها من غير آي شي ..
ابتسم سلطان .. : خلآص آجل .. تعالي معي آجل للمجلس ..
قام فيصل وهو متطمن على الاخر ..
.
.
.
ببيت نايف ..
كان دانه تحس بألم بين وقت ووقت ..
نايف: فيك شي ؟ وجهك كل شوي بلون ..
دانه بخوف: هآآآ ؟ لا لا ..
مسك يدها البادرة وخاف عليها باين فيها شي حتى ولد خالته الهنوف ماشالته ولاقعدت تلاعبه مثل كل مره ..
قامت آم نايف وآختها يحضرون العشا ..
الهنوف: وضحى أحس دانه فيها شي كل شوي يتغير وجهها ..
آنهبلت أم نايف : ياشيب عيني لتكون بتولد توها بنص السابع ياخوفي الله يحفظها ..
الهنوف: مدري ..
بالصاله ..
دانه: بقوم آمشي شوي ..
نايف: وين ؟
دانه: آممم بالحديقة ..
نايف: خل آجيب الشال حقك ..
دانه: لا آصلن آحس آني مكتومة ..
قام معها ..وطلعوا وهو شايل ولد خالته ..
تركتهم دانه وصارت تمشي وحدها فيها ضيقه وآلم بظهرها وبطنها ..
دخل نايف ولد خالته لها بالمطبخ ..
الهنوف: نايف شفيها دانه ؟
نايف خايف: مدري بطلع لها بس جبت ولدتس ..
آمه: وينها؟
نايف: بالحديقة ..
طلع لها ..
نايف: دندون جد فيك شي ..
دانه: لا عاااتي مافيني شي .. (تغير السالفه) تدري الليله وحده من صديقاتي وآخر وحده الشوفة الشرعية الليله الله يوفقها ..
نايف: آمين ..
حط يده على ظهرها وصار يمشي معها وهو ساكت آحترام لرغبتها بالسكوت ..
دانه: نايف ..
نايف: عيونه ..
دانه: تسلم لي عيونك .. لو صار فيني آي شي ولدي عطه آمي تكفى .. ماآبيه يعيش مع زوجتك لانك آكيد بتتزوج ..
وقفها ووقف قابلها وهي يبعد خصل من شعرها عن وجهها : ليه هالكلام ؟
دانه: تسذا .. ترى ذي وصيتي ..
نايف: دندون ولدنا ماراح يربيه غيرنا آن شاء الله ..
دانه:نايف آتكلم بجد .. ترى هذي وصيتي ..
نايف : دانه ماآحب هاللهجه ..تكفين لاتقولين كذا .. ولدنا ماراح يريبه غيرنا آن شاء الله .. لاتخافين ..
دانه: خل ندخل داخل آبي آنام ..
نايف: دندون لاخر مره آسألك تحسين بتعب نروح للمستشفى ..
تروعت: لآ .. مستشفى لآ ..
نايف:ليه؟
دانه: خايفة ..
نايف: يابعدهم لاتخافين آحسن لك المستشفى من الالم ..
دانه: لآ ..
.
.
.
ببيت تركي ..
اليوم الثاني ..
الظهر ..
آم سيد كانت تكلم غلآ من ورى الباب وشافتها سلوى وقعدت تصارخ عليها ..
سلوى: خيرررررررررر تكلمينها آذا ماعلمت تركي ..
غلآ : ياحيوانه آنتي وولد عمك ..
سلوى بضحكه: ههههههههههه آوص .. ياخاينة ..
آنهلبت غلآ وصارت تضرب بقوة وتبكي ..
سلوى: آنزلي آنتي تحت ولاجا تركي آتفاهم معه وآقوله عنك ..
نزلت آم سيد تبقى بالنهاية لابد آن تؤدي ماتأمر به ..!
دخلت سلوى ومشت لين وصلت لغرفة غلآ ..فتحت الباب ودخلتها وقعدت تفتش الين لقت جوال غريبة تحت المخده : آكيد سري خل آوريه تركي ..
على الغدا ..
كان تركي يتغدا وباين آنه زهقان ومتضايق ..
سلوى: تركي شوف شلقيت عند غلآ ..
طلعت الجوال وحطته قباله ..
تركي: شلون شفيته ؟
سلوى : دخلت غرفتها ..
تركي عصب ووقف: خير وين عايشين تدخلين غرفتها ..
سلوى ببرود: عااادي ..
تركي: لامو عادي .. هالغرفة خاصه فيني وفيها وبس ..
طلع وترك الغدا ومعه الجوال .. : ومين لها الجوال آه ياغلأ ..
فتح الباب ..: من وين لك ذا ؟
غلآ: مالك شغل ..
مسك شعرها : من وين لك ذا ؟ هو صح جابه لك ؟ آخر مره ..
بكت : فك شعري ..
تركي : الحين راجع لك ..
طلع وجاب العقال حقه ..
غلآ تضم نفسه: تركي تعوذ من آبليس ووخر عني ..
تركي فقد آعصابه : وجايب لك جوال ..
غلآ تكورت على نفسها من ضربه: حررررررررررررررام عليك ..
ضربها آلين آشبع رغبته بالضرب فيها وبكل مكان بجسمها .. طلع وتركها غارقة بدمها ..
رد الباب ونسى مايسكره وراح لغرفتها آنسدح وهو يأخذ نفس ..
.
.
.
ببيت جد عهد ..
كانت عهد جالسه تذاكر وهي ميته خوف من الاختبار ..
عهد: هههههههههههه قصم آحس آني بشيل كل المواد ..
خالها : ههههههههههههه تنرحمين ..
عهد: شوف آنا ختمت المواد وآخذت التخليصات بس غاسله يدي
خالها قاعد هو بعد يذاكر :هههههههههههههههه آجل آنا اللي مقابل خشة الدكتور ومفهي ..
عهد: آوما فضيحه باخالي لو آنحج وآنا آنتساب وآنت تسقط وانت آنتظام ..
خالها:هههههههههههه فالك ماقبلناه فاضي آصير مطنزه لتس ..
عهد: هع هع ..
مسكت كتابها وجلست تذاكر وكل شوي تسأل خالها عن مصطلحات بالانجليزي ..
دخل خالد ومافي البيت غير جدان عهد وخالها ..
خالد: سلآلآلآم ..
عهد وخالها: وعليكم السلآم..
خالد: شخباركم ..
خاله: بخير جعلك بخير وين الطلبات لو سمحت
خالد: ههههههههه مشكله بعض الخوال خذو هذي الشيبسات والهولتسن فراوله بس عهد ماجبت لها ..
عهد: ليه آن شاء الله ؟
خالد: لانك حامل جبت لتس عصير طبيعي وطازج ..
عهد: ماآبيه ..
خالها: هههههههههههههههه حرام تحزنين ..
عهد: خخخخخخخ طس .. تيب وقصم الحين آجيب لي ..
قامت على حيلها وخالد يطالعها بطنها كبر يالبنت ذي متى بتعقل وترجع له ..
طلعت من باب المطبخ وعطت الشالغه تجيب لها من البقالة اللي بجنب بيت جدها ..
آستنتها الين جت ولاطولت ..
دخلت عهد ومعها الهولتسن ..
خالد: من وين جبيته؟
عهد: ليه قالوا لك بقعد عن حضرتك ..من البقالة قلت للشغاله تجيب لي ..
خالها: آخس ورى ماقلتي لها تجيبي لي بعد..
عهد: وذأ ..
خالها: جد آنك قعيطية ..
عهد: خخخخخخخخخخخخ طالعه عليك ..
خالد كان مقهور منها ولاهمها ..كانت هي وخالها هواش على الشسبيات ..
خالد: بطلع ..
طبعا خالد مايقدر يكلمها ولايجادلها لان آم عهد قالت له خلها بحالها الين تخلص آختبارتها ..

 
 

 

عرض البوم صور حفيدة الألباني   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة وحيده و أهلي كثيرين, ليلاس, الغلا مستور, القسم العام للقصص و الروايات, اصحابي, اهلي كثيرين, وحديث, وحشني, وحشني شوف أحابي و ربعي و الغلا مستور كاملة, قصه مكتملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:16 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية