لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-04-10, 05:26 AM   المشاركة رقم: 36
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 70270
المشاركات: 721
الجنس أنثى
معدل التقييم: أسيرةبحرالأماني عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 15

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أسيرةبحرالأماني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أسيرةبحرالأماني المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

-----------------------------------------------------
البارت العشريـــــــــــن والواحد والعشريـــــــــــن
في المستشفى (في نفس الوقت)
دخل عليها الغرفة جافها منسدحة ومغمضة عيونها .. سكر الباب بقوة علشان ينبها بوجودة .. فتحت عيونها وشافت أبوها واقف ومبين عليه العصبية .. أبو مي وهو معصب ومنقهر: أقول بلااا دلع ماصخ وصيري عاقلة وتحجي لااا تقعدين تسوين روحج تعبانة نفسيا وما أدري شنو ترى مو علي هالكلااام سامعه
مي وهي تطالعه بحزن ودها تتكلم بس مو قادرة تحس إلسانها منربط .. مي: ..........
أبو مي وهو يجرب لها: أقووول لج تكلمي مو تطالعيني جذي
.. انفتح الباب ولف أبو مي يطالع منو وتلعثم لما شاف نايف .. أبو مي : هلااا والله بنايف
نايف وهو يطالعه من فوق لين تحت وقال بدون إهتمام: هلااا بيك .. لف على مي وهو يحاول يبتسم: الحمد الله على السلااامة
مي وهي تنزل راسها : ..........
أبو مي وهو يتصنع الحنية ويمسح على راسها: إن شاء الله بتطيبين وبترجعين تتكلمين
رفعت مي راسها وطالعت أبوها ودمعت عيونها وودها تصرخ في ويهه وتقول له "أنت السبب بإلي فيني "
-----------------------------------------------------
في بيت أبو عبدالرحمن (الساعة 3 ونص العصر)
.. في غرفة ..
قاعدة متمللة .. غرور بزهق: اففففف ملل هالعطلة مافي شي يونسنا
شوق وهي تتربع مقابل اختها: اي وانتي الصاجة حده ملل من قلب
غرور وهي تنسدح على السرير: وين رغود
شوق بإستهزاء: هـــه مع روميو أنا ما أدري ما يتمللون من بعض
غرور وهي تضحك: هههههههه الله يخليهم حق بعض وما يفرقهم
شوق وهي ترفع يدها وبهباله: آميـــــــن يا رب العالمين
غرور بملل: افففف ابي اسوي شي
شوق بتفكير: امممم
غرور تقلد شوق: اممممم
مرة وحدة تصرخ شوق: لقيتهااااااا
غرور بنرفزة من صرخت شوق: وجع ان شاء الله طيحتي قليبي
تسوي مالت بيدها .. شوق: مالت عليج وعلى قليبج فوقج الناس تقول قلبي مو قليبي
رغد : كيفي ابي ادلعها شلج خص
شوق: اقول قلبي ويهج
غرور : اقوول فكينا زين وقولي شنو الي لقيتيها
شوق وهي تبتسم: نكتب شي طناز شرايج
غرور وهي تضحك: ههههههههه نكتب شنو ههههههه
شوق وهي تبوز: شي طناز
غرور وهي تتخصر: وعن شنوو ان شاء الله
شوق وهي تفكر: امممم اي السيف
غرور وهي ترفع حاجب: السيف
شوق: اي
غرور: طيب يلااا
راحت وطلعت دفتر وقلم .. شوق وهي تكتب: يلااا فكري معاي طيب
غرور: اوكي
بعد ساعة كاملة من العناء كملوا كتابة .. غرور وهي تضحك: هههههه قسم بالله تحفة
شوق: ههههههه من قلب
غرور وهي توقف: قومي خل نراوي رغوود
شوق: اوكي
-----------------------------------------------------
في غرفة رغد .. قاعدة على السرير وفالة شعرها على طولة و تتكلم مع سعد في التلفون .. وكانوا داخلين اجواء من الرومانسية .. بس دخول شوق وغرور خرب هالجو
غرور بحمق: عمري أكلمك بعدين طيب
سعد وهو يضحك: ههههه خواتج صح
رغد وهي تطالع بغرور وشوق: اي حبي
سعد: طيب يا قلبي اكلمج بعدين
رغد: باي حبيبي
سعد: باي روحي
سكرت رغد من سعد ولفت عليهم .. رغد وهي تتصنع العصبية: خيييير
شوق وغرور طالعوها وبعدين كل وحدة طالعت بالثانية .. شوق وغرور: هههههههههههههههههه
ما قدرت تمسك نفسها .. رغد: هههه ليش تضحكون
غرور وهي تقعد يمها: من شكلج
شوق: اي والله هههه
رغد: طيب شتبون
شوق وهي تقعد يمهم : نبي نقول لج شي انا وغرور كتبناه من الملل
رغد وهي متحمسة: يلااا قولو
شوق وهي ترفع الدفتر : احم احم ..
((مجمع السيف))
اليوم رحنا السيف لاحقنا شخص سخيف
لابس باطلون جينز وقاعد ياكل وجبه من هارديز
وحسيت انه انسان تعيس كل ما يلتفت لنا نصد عنه ولا نعطيه فيس
خطر على باله يفتح البلوتوث لعله يتعرف على وحده من السيف
بنت افريه وكل مكان فيه ترز الفيس
فجأه شفنا شخص طويل يتمشى مثل ضبع الصخير
رافع خشمه فوق على باله شخص جميل ومعاه شلت حمير
وشفنا بنات متبرقعات قلنا أخيرا
شفنا جميلات لكن معاهم بنات جيكرات من المكياج متروسات
على شباب السيف متخرعات
وكل وحده تقول عاجبني هذا وذاك وعلى الحمام رايحات وجيات
يلطخون في شفايفهم هل الاكلوسات
قلت في نفسي صج انهم بنات طايشات
في الشوارع هايتات
لا اهل تحاسبهم على الطلعات والجيات
صج انهم بنات اليوم فاسخات
وانا وخواتي طلعنا من السيف مستغربات
رغد وهي تيود بطنها: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه واااااااي بطني هههههههههههههههههههههههههه
غرور: ههههههههههه من الملل هههههههههههههه
شوق وهي تمسح دموعها: ههههههههههههه
رغد وهي تطالع شوق : هههههههههههه والله ههههههه شكلج يضحك ههههههههه
شوق: ههههههههه بس رغود هههههه تعبت من الضحك ههههههه
رغد: آآآآآآه والله انكم عجيبات
غرور: هذي فكرت شوقو
شوق: والله الملل كل شي يسوي
رغد: والله الملل يطلع ابداعات
-----------------------------------------------------
في بيت أبو سعد (في نفس الوقت)
سكر من رغد وقرر يطلع يقعد مع امه وابوه .. أول ما طلع جاف حمدان وسلطان ..
يلعبون play station
.. راح وقعد يمهم .. سعد: شنو تلعبون
سلطان بهبالة: انت شنو تشوف
سعد وهو يبتسم: تلعبون مصارعة
حمدان وهو يضحك: هههههههه صج غبي مدامك تعرف ليش تسأل هههههههه
سلطان: هههههههه شفت الغباء
سعد وهو يقوم: هههههههه مالت عليكم اقول .. انا انزل حق امي ابرك لي من مجابل ويوهكم .. نزل سعد وراح الصالة .. جاف امه قاعده تطالع التلفزيون راح وقعد يمها بعد ما باس راسها قعد يغني .. سعد: امي الحبيــــــــــــــــبة أمي الغاليـــــــة
ام سعد وهي تحط يدها على اذووونها: سعد بس اذووني من زين صوتك
سعد: هههههههه افاا هذا وانا اغني عليج
ام سعد وهي تضحك: هههههههه فديتك يا قلبي بس والله صوتك
قاطعها سعد: ما له حل صح
ام سعد وهي تبتسم له: إلااا صحين
سعد: هههههههه ياهي قوية بحقي يا امي
.. إلااا يما شخبار هيام من زمان عنها
أم سعد : والله كلمتها امساعه وهي زينة بس شوية تعب مال الحمال
سعد وهو يهز راسه: اهااا
ام سعد: اي ترى انا قلت لها نروح باجر السوق لأنه ما باقي شي على عرسك وحنى للحين ما خلصنا
سعد : اهاا بس انا وابوي عندنا شغل باجر
ام سعد: بقول حق سلطان او حمدان
قطع عليهم اصوات ازعاج سلطان وحمدان وهم ينزلون من الدري .. سلطان وهو يقعد يم سعد: سمعت اسمي
حمدان: وانا بعد اكيد كنتوا تحشون فينا
ام سعد وهي تضحك: هههههههه لااا بس كنت اقول حق سعد انه واحد منكم بيوديني السوق
سلطان وهو يأشر على حمدان: هذا راح يوديج يا الغالية
ام سعد: وانت ليش ما تبي توديني
سلطان بلعثمة: هاا لااا بس عندي موعد مع الشباب
حمدان وهو يبتسم بخبث: مع الشباب هااا
سلطان وهو يناظرة بمعنى اسكت: حمدانووو
حمدان بتهديد: حمدانوو هاا حمدانوو طيب
سلطان وهو يحاول يستهبل علشان تضيع السالفة: اي سعوود فااتك كسرت رااسه ما يعرف يلعب
ضحك سعد وحمدان لأنهم عرفو انه يبي يغير السالفة: هههههههههههههه
ام سعد وهي تقوم: انزين حمدان بكرة راح توديني انا وهيام والبنات
حمدان وهو رافع حاجب: منو
ام سعد: خوات مشاري ريل اختك
حمدان: هاا ان شاء الله
راحت ام سعد وقرر حمدان يدق على هيام لأنه من زمان عنها بس كانت البطارية مالت تلفونه خالصة فقرر يدق من تلفون سلطان
-----------------------------------------------------
في بيت أبو مشاري (في نفس الوقت)
في قسم مشاري وهيام وخصوصا في الصالة ..
قاعدة هيام مع جنان و هنادي يسولفون .. حست بوخزة في بطنها .. هيام وهي تغمض عيونها : آآآخ
جنان وهنادي خافوا .. هنادي بخووف: شفيج هيوم لااا يكون بتولدين
جنان بقلق: لااا الله يهداج للحين ما دخلت شهرها
هيام ببتسامه صفرة: لااا لاا تخافون بس حسيت بوخزة بسيطة
هنادي: يعني ما فيج شي
هيام وهي على نفس وضعها: ما فيني إلااا العاافية
قطع عليهم صوت تلفون هيام إلي كان في غرفة النوم .. توها بتقوم بس مسكت يدها .. جنان: خليج انتي تعبانه انا برووح اييبه لج
هيام ببتسامة: تسلمين يا قلبي
جنان بضحكة وهي تتوجه لغرفة النوم: اقوول لااا تقعدين تتغزلين فيني أخاف مشاري يسمع ويسوي فلم هندي هههههه
ضحكت هيام بتعب :ههههههههه
دخلت الغرفة وقعدت تدور التلفون جافته يم المخدة .. خذته وجافت المتصل سلطان قررت ترد قبل لااا يسكر .. جنان وهي تتوجه للباب وبكل دلع:ألووو
وصلها صوت أول ما سمعته كشرت على طول: ألووو هيام شفيه صوتج لااا يكون تعبانة
جنان بغيض: أنا مو هياموو يا حمدانوو
حمدان بستغراب: من معااي
جنان وهي تطلع من الغرفة: تااج راسك
حمدان بسخرية: هاهاااي تاج راسي ههههه أقوول تراج واايد ماخذه على نفسج يا ماما لااا يكثر بس وعطيني هيام يـ...
ما سمعت شنو قال لأنها عطت هيام التلفون وطلعت من القسم بسررعة وهي منقهرة من استهزاءه
خذت منها التلفون وهي مستغربة من تكشير جنان .. هيام: ألووو
حمدان: هلااا هيووم إي هذي الأصوات إلي تفتح النفس مو مثل الصوت إلي توه ياني أعوذ بالله يسد النفس
هيام بعتب: لااا عاد حرااام عليك والله انه صوتها شحلاااته بس هي شوي تعبانة ومزكمة
حمدان: إلاا تعالي من ذي
هيام وهي تطالع بهنادي إلي مندمجة بتلفزيون: جنان بنت عمي
حمدان: جنووون الخبلة ما غيرهاا
هيام وهي تضحك: اي ههه ليش انت تعرفهااا
حمدان: اي شفتها يوم ميلاااد هذي بنت عمج
هيام وهي تهز راسها: مراام
حمدان: اي عليج نوور ترى أنا ما أعرف اساميهم عدل
هيام وهي تضحك: وشمعنى جنان ما نسيت اسمهاا
حمدان: ما ادري يمكن لأنها واايد خبلة ومصرقعة وسخيفة وشرانية بعد
هيام: ههههههههههههههه حراام عليك هذي حدهاا هاادئة ومسالمة
حمدان: اقوول فكينا منها وقولي لي شخبارج
هيام وهي تتنهد: ماشي الحال بس شوية تعب
-----------------------------------------------------
في بيت أبو خليل (الساعة 10 في الليل)
فاتحه دفترهااا مال المحاظرات على اساس تراجع لأنه ما بقى شي على امتحانات الجامعة تبتدي .. كانت سرحانه ومندمجة بإلي تكتبه .. بعد ما خلصت كتابة قعدت تطالع بالكلمات وهي تبتسم ..
تنهدت وهي تطالع تلفونها ما تدري ليش تحس انها مشتاقة لسمااع صوته .. رفعت التلفون ودقت على رقمه و هي تنتظر سماع صوت .. وكلها ثواني و وصل لها صوته إلي صارت تعشقه .. حمد بصوت واضح عليه الفرحه والشوق: هلاااا وغلاااا بنووور عيني
حست بربكة وما عرفت ترتب جملة مفيده .. نورة:..........
حمد: ألووو نويييره
نورة بصعوبة: أ لـ.ـو و و
حمد بشووق ولهفة: يا أحلى ألووو وحشتيني
بلعت ريجها بصعوبة وظلت ساكته كانت تتمنى تقول له وأنا أكثرر بس لسانها ما طاوعها .. نورة:..........
حس حمد فيها انها مستحية : تدرين شكثر فرحت من شفت انج انتي المتصلة
نورة بخجل واضح: سوري لأني دقيت عليك هالحزة بس أنا كنت أبي أسـ.. (سكتت وعضت على شفايفها لزلت السانها ولرغبتها وشوقها)
حمد: ليش سكتي
نورة بلعثمة: هاا لااا أبد
حمد بحب: طيب على راحتج
نورة بتردد: حمد
حمد بحالمية: عيونه وقلبه وروحه
نورة بخجل: تسلم .. أبي اسألك سؤال اذا ممكن
حمد: مو بس سؤال سأليني إن شاء الله مليون سؤال أنا تحت أمرج وأجاوب على كل سؤال
نورة بتردد: إنت ..أنا ..
حمد: انا وانتي شفينا
نورة: اقصد انه يـ .. يعني
حمد: شنوو
نورة بسرعة: أنا شنو بالنسبة لك؟؟
حمد ببتسامه وحب: انتي نور قلبي وروحي وعقلي وعيوني .. انتي فرحتي وسعاتي .. انتي عشقي وجنوني إنتي كل شي حلو بالنسبة لي انتي نبض قلبي واحساسي انتي كل شي في حياتي
ابتسمت بخجل وقلبها يدق بقوة وبسعاادة .. نورة:...........
حمد: وأنا شنو بحياتج؟؟
في هاللحظة حست بخوف وبرتباك وبخجل .. نورة: انت
حمد: اي انا
نورة وهي تبتسم بربكة: بختصرها عليك بشعر كتبته لك
حمد : طيب
نورة وهي تقراه بصوت عالي وبرتباك : هذاك اللي ملك قللبي يا ويل حالي بلياه ..
ملك قللبي غصب عني لبى كل مزاياه ..
غير عن الناس وربي سحرني ياجعلني افداه..
يا ناس انا اموت بحبه واتمنى لحظة لقاه ..
عشقته من دون البشر قللبي جبرني ومايبي حد سواه..
عشقته قبل ماشوفه ومتعذب حالي معاه ..
حلم حياتي نظرة عيونه ولمسة شفاه ..
اقرب من انفاسي ابي حضنه ودفاه ..
ابيه ابيه يجاذبني الغرام ويحسسني بلهفته وبهواه..
اعشق انا خصامه واموت انا برضاه ..
انا اغار عليه من نفسه انانية فيه كيفي ولوحدي ابااه ..
امووت أنا واحيا من خوفي عليه واخاف اكثر من جفاه ..
ااه اقولها لين اسمع انا صوته اااه محلاه..
يريحني غصب عني داافي وحنون حتى في قسااه ..
حبيبي اللي اسر قللبي يا ويل حالي بلياه ..
ملك قللبي غصب عني لبى كل مزاياه ..
حمد بفرح: يعني افهم من كلااامج انج تبادليني الشعور
نورة بخجل: تصبح على خير
حمد بكل حب: وانتي من أهل الخير يا نور عيوني وضوى قلبي
سكرت نورة من حمد وهي بقمة سعادتها خصوصا انها اعترفت له إنها تبادله الشعور .. وطبعا حمد ما كان احسن من حالتها كان يحس بفرح يغمره والدنيا مو سايعته من كثر فرحه <<< ياااويل حااالي
-----------------------------------------------------

 
 

 

عرض البوم صور أسيرةبحرالأماني   رد مع اقتباس
قديم 19-04-10, 05:29 AM   المشاركة رقم: 37
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 70270
المشاركات: 721
الجنس أنثى
معدل التقييم: أسيرةبحرالأماني عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 15

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أسيرةبحرالأماني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أسيرةبحرالأماني المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

في اليوم الثاني (الساعة 11 الصبح)
..في المستشفى..
في الغرفة إلي قاعده فيها مي .. الدكتورة وهي تكلم نايف : والله الحين تقدر تطلع المدام بس تراها تحتاج لراااحة النفسية
نايف وهو متملل : طيب ان شاء الله الحين نقدر نروح
الدكتورة وهي مستغربه من اسلوبه :اي تقدر تروح عن اذنك
بعد ما طلعت الدكتورة .. لف نايف على مي إلي كانت منزلة راسها ومبين عليها التوتر .. ابتسم بسخرية..نايف: يلااا مشينا
طلع نايف من الغرفة ولحقته مي وهي تحس بخوف وعدم الأمان من الحياة الي تنتظرها
-----------------------------------------------------
في بيت أبو سعد (الساعة 11 ونص الصبح)
أم سعد وهي تستعيل حمدان : يلااا يماا تأخرت على إختك و البنات
حمدان وهو ينزل من الدري: خلاااص يماا جهزت يلااا مشينااا
طلع حمدان وأمه متجهين لبيت أبو مشاري
-----------------------------------------------------
(في نفس الوقت)
وقفت السيارة عند قصر كبير .. نزلت و هي خايفة والدموع تعلن على النزول بس تحاول تتماسك ومن ربكتها ما لاااحظت القصر وفخامته وحجمه نزل من السيارة و وقف يمها وصار يبين فرق الطول ما بينهم .. إلي يشوفها يقول بنته مو زوجته
نايف وهو يمشي: تعالي معاي
مشت مي وراه وكل أجزاء جسمها ترتجف من الخوف
.. دخلوا القصر متوجهين لقسمهم .. كان القصر هادي مافي أي صوت .. كانت تمشي وراه وقلبها يدق بقوة وتتمنى انها ما توصل وتطول المسافة أكثر .. بس للأسف ليس كل ما يتمناه المرء يدركه .. وصلوا لقسمهم إلي كان عبارة عن فله كبيرة .. مكونه من 3 طوابق فيها 3 غرف نوم كبيرة وكل غرفه فيها حمام وكان فيه مكتب و مطبخ داخلي وخارجي وصاله عووودة (اي كبيرة) وغرفه جلوس وصالة رياضة و ملحق يم المسبح وكان الأثاث رووعه وفخم وااايد .. دخل نايف بعد ما دخلت مي إلي ما قدرت تخفي خوفها .. تجدم من عندها وهو يطالعها من فوق لين تحت .. نايف بصوته الخشن وبصيغة أمر: رفعي راسج
غمضت عيونها لبرهه وخذت نفس تحاول تسيطر على نفسها بعدها رفعت راسها وطاحت عيونها على عيونه وكان في عيونها نظرة غرور وثقة عكس إلي في قلبها من الخوف والربكة .. طالع بعيونها وابتسم بإستهزاء .. نايف: لااا تطالعيني جذي ترى أخاف
مي:...................
نايف على نفس الوضع: هـــه آخر عمري آخذ وحده .. (سكت ما حب يجرحها)
مي:..........................
مسكها من جفها وضغط عليها بقوة وهي تتألم .. نايف: سمعيني زين أنا انسان ما أحب عوار الراس فـ علشان ما تسببين لنفسج أي مشكله حاولي انج ما تنرفزيني فاهمة
حست إنه يبي يهينها بأي طريقة.. مي في نفسها "الله يعيني ويصبرني ويفكني منك" هزت راسها بمعنى ان شاء الله
.. طالع فيها بشفقة كانت ترتجف و واضح عليها الخوف منه .. نايف ببتسامة هادية علشان يطمنها: لااا تخاافين ما راح أكلج هههههه
طالعت فيه وهي تقول في نفسها "مالت عليك تسوي روحك تنكت مع هالويه" .. نايف وهو متضايق: ترى ملاابسج الخدم حطوها في الخزانة .. يلااا سلااام
طلع نايف من قسمه وبعده من القصر بكبره وهو متضايق ومو قادر يتقبل فكرة زواجه وخصوصا من وحده أصغر منه بـ 16 سنة

 
 

 

عرض البوم صور أسيرةبحرالأماني   رد مع اقتباس
قديم 19-04-10, 05:29 AM   المشاركة رقم: 38
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 70270
المشاركات: 721
الجنس أنثى
معدل التقييم: أسيرةبحرالأماني عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 15

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أسيرةبحرالأماني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أسيرةبحرالأماني المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

-----------------------------------------------------
في السيارة حمدان (في نفس الوقت)
دقت ام سعد على هيام : ألوو هيام يلااا نزلوا احنى بره
هيام: ان شاء الله
سكرت هيام من امها وهي تصارخ : يلااا هنوووي يلااا جنوووون
هنادي وهي تلبس شيلتها : يلااا أنا جهزت
هيام: وجنان وينها
هنادي وهي تتوجه للباب: تدور على تلفونها وبتلحقنا
طلعوا وراحوا وركبوا السيارة .. هيام وهنادي: السلااام عليكم
ام سعد وحمدان: وعليكم السلااام
توه حمدان بيحرك السيارة بس هيام وقفته: لحظة انتظر جنان
حمدان وهو رافع حاجب: اوغي
قطع عليه فتح الباب ودخول جنان:السلااام عليكم
ام سعد وحمدان : و عليكم السلااام
جنان وهي تعدل شيلتها:مسامحة يا خالتي لأني تأخرت بس كنت أدور تلفوني بس للأسف ما حصلته
حمدان وهو يحرك السيارة: ...........
ام سعد وهي تبتسم: لااا عاادي يا قلبي
بعد لحظات من الصمت شغل حمدان الراديو على قناة fm وطلعت اغنية لـ حسين الجسمي
:=:
بحبك وحشتيني بحبك وانتي نور عيني
دا وانتي مطلعة عيني بحبك موت

لفيت قد ايه لفيت مالقيت غير في حضنك بيت
وبقول لك انا حنيت بعلو الصوت

وكن الوقت في بعدك واقف ما بيمشيش
وكانك كنت معايا بعدتي ومابعدتيش

في دمي حببتي وامي وزي ماكون ببتدي اعيش

بعدت وكنت حعمل ايه مين اختار غربتو باديه
لاكن حبك دا منستهوش وعاش فييه

ليه هاتاسف على الغيبة ماغبتيش لحظة وقريبة
محدش عندو كدا طيبة وحنية

وكن الوقت في بعدك واقف ما بيمشيش
وكانك كنت معايا بعدتي ومابعدتيش

في دمي حببتي وامي وزي ماكون ببتدي اعيش

وبحبك وحشتيني بحيك وانتي نور عيني
دا وانتي مطلعة عيني بحبك موووت
:=:
طبعا جنان استانست لأنها تحب اغاني الجسمي وقعدت تغني معاه وهي ناسية نفسها ومندمجه في الاغنية ((للعلم صوت جنان رووعة))
بعد ما خلصت الأغنية غمضت عيونها وابتسمت وزفرت برتياح فتحت عيونها وطاحت على عيونه إلي كانت تناظرها من المنظرة حست بربكة وعلى طول بعدتها عنه وقعدت تشغل نفسها بسوالفها مع هيام واختها .. ابتسم على ربكتها ورد يطالع الطريق وباله مشغول
-----------------------------------------------------
في بيت أبو مصعب (الساعة 3 العصر)
.. في الصالة ..
قاعدين يطالعون التلفزيون مندمجين في محاظرة دينية يتكلم عن الحجاب .. مصعب وهو يطالع بمرام: سمعتي فايدة الحجاب
مرام و هي تبوز: اي سمعت
مصعب : طيب ليش انتي مبوزة
مرام وهي تتخصر: لأني أعرف على شنو تلمح
مصعب: واذا يعني شنو المشكلة لو لبستي
مرام بدلع حق امها: ماما شوفيه قوليله توني صغنونو
ام مصعب : والله اخوج صاج كل الي اصغر منج لبسوه إلااا انتي
مرام وهي تقوم: بس انا ما ابي احس نفسي كريها فيه
مصعب : من قال وبعدين هذا استر لج
قامت مرام وراحت لغرفتها وهي معصبة من اخوها ودقت على جاسم .. وكلها لحظات و وصلها صوته .. جاسم: الووو
مرام بدلعها المعتاد: الووو جسوم إلحق علي
جاسم بخوف: ليش شصاير
مرام وهي مقهورة: مصعبو السخيف يبيني التحجب
جاسم برتياح: آه خرعتيني على بالي فيج شي .. طيب واذا عاادي الحجاب ستر
مرام بدلع: بس انا ما أبي
جاسم: وليش
مرام: مو حلو علي
جاسم وهو يكتم ضحكته: لااا من قال اصلااا انتي بالحجاب احلى
مرام: لااا والله قص علي ولااا قص علي اصلااا متى انا لبسته علشان تحكم انه حلو علي هاا
جاسم: ههههههه ولااا مرة بس اكيد انه حلو عليج لأنج حلوة
مرام بخجل: ... اوكي
عرف انها استحت وما قدر يمسك ضحكته..جاسم: ههههههه يلااا الحين انا بسكر لأني بكلم ساروونه
مرام : طيب سلم لي عليها يلااا باااي
جاسم : يووصل باااي
سكرت مرام من جاسم و على طول اتصلت بنورة تاخذ رايها
-----------------------------------------------------
في الصالة (في نفس الوقت) دق تلفونه جاف المتصل "طلال" استأذن من امه وراح لغرفته .. مصعب: ألووو
طلال: السلااام عليكم
مصعب:وعليكم السلااام هلااا والله بـ طلول
طلاال: هلااا فيك من زمان عنك ما قمت تسأل ولااا تتصل من تزوجت انقطعت أخبارك
مصعب: مسامحة يا أخووي بس تدري مشاغل الدنياا
طلااال: ههههه اي مشاغل الدنيا إلااا قول بنت عمتك خذت كل وقتك
مصعب بحزن: آآآآه اي خذت وقتي المسكينه من تزوجتها ما اتصلت فيها أو سألت عنها
طلاال:أفااا ليش عااد .. هي ماخبرت أحد
مصعب: ما ادري والله يا طلول ما ادري احس اني اظلمها معااي
طلااال: حرام عليك يا مصعب انت انسان متدين وتعرف ربك ومو زين تظلم بنت عمك إلي هي زوجتك معااك
مصعب وهو يقعد على السرير: أدري يا طلاال وهذا الي ذابحني اني أعرف اني قاعد اظلمها بس شاسوي
طلااال: انت للحين تفكر بـ مهاا
مصعب: بصرااحة في هالفترة ما قمت اتذكرها بس من اتذكر هنادي على طول تطري على بالي مهاا
طلااال: من هنادي
مصعب وهو يضحك: ههههه ركز معااي طلوول شفيك يعني منو زوجتي
طلااال: هههههه والله حلو اسمها
مصعب بغيرة: اقوول طلوول احترم نفسك شنو حلو اسمها
طلااال: اوووبس سووري ههههههه نسيت انك زوجهاا
مصعب:طلوول عن البياخه هاا
طلااال: هههههههه حلووو الأخ طلع يغير وأتقووول ما أثرت عليك بعد هاا
مصعب: طلوول
طلااال: هههههه انزين خلاااص ياخي نمزح يه
مصعب وهو يسمع صوت الأذان : يلااا طلااال أنا بروح اتوضى واصلي أكلمك بعدين
طلااال : ان شاء الله يلاااا فمان الله
مصعب: مع السلااامة
سكر مصعب من طلاااال وتنهد بصوت عالي وبعدها راح الحمام (وانتوا والكرااامه) يتوضى وما حس بالي سمع كلااامه
-----------------------------------------------------
في مجمع الستي سنتر (الساعة 3 ونص العصر)
هيام بتعب : خلاااص تعبت أبي أقعد
جنان: اممم خل نروح نقعد في Costa Coffee
ام سعد وهي ماسكة هيام: يلااا امشو
مشوا وراحو وقعدوا في Costa Coffee وطلبوا لهم كوفي وكيك .. ام سعد: أنا بتصل على حمدان اعتقد خذينا كل شي
هنادي وهي تطالع بـ هيام: اي خالتي اتصلي لأنه هيام مبين عليها واايد تعبانه
اتصلت ام سعد بـ حمدان :الوو .. هلااا يمه .. لالا ما في شي بس خلصنا .. اي .. احنا في كوسيتا ما ادري كوشتا ..ههههه اي اي .. ان شاء الله .. يلااا ننتظرك ..مع السلااامه
سكرت ام سعد من حمدان ولفت على البنات: قال لي بعد ربع ساعة راح يكون موجود عندنا وقال لي لا تتحركون وظلوا بمكانكم
جنان وهي تقوم: طيب انا بروح الحمام وما راح اتأخر
ام سعد: اخاف تضيعين
جنان وهي تمشي: لااا شدعوة
مشت جنان رايحه الحمام طبعا الحمام كان بعيد عنهم .. وصلت للحمامات وكان في شباب يمشون أول ما شافوها الشباب تجدمو لها وهي من الخوف دخلت الحمام بسررعه (انتوا والكرامه) .. قعدت تعدل شيلتها وتضبط كحلها الي ساح شوي (( راح اوصف لكم شكلها .. كانت لااابسة عبااية كتف قطعتها تلمع وفيها تشكيلة في اليد وشيلة سوده تطريزها مثل العبااية ..وكانت حاطة بودرة وراسمه عيونها وحاطة مسكرة و كلوز وردي )) .. بعد ما عدلت وضبطت نفسها .. طلعت من الحمام وحمدت ربها انه الشباب محد .. ومن بين وهي تمشي طلعوا الشباب في ويها كانوا 3 شباب .. مبين عليهم خريجين سجون << طبعا هذا الوصف الوحيد إلي أعتقد يناسبهم
حاولت تمشي وما تبين ارتباكها بس من الخوف ضيعت .. وكانوا الشباب للحين وراها .. الشاب الأول:اقوول ياا حلوو خذي الرقم
الشاب الثااني: لاااا تستحين وسجلي عندج 36******
كانت تمشي بسررعة والخوف ممتلكهاا .. فتحت شنطتها تدور تلفونها بس للأسف ما حصلته بس ما استسلمت وتمت تدور وتدور بس لبرهة تذكرت انه تلفونها في البيت ضايع .. توهقت وما كان عندها حل غير تمشي لين الله يفرجها لهااا وتحصل اهلهااا .. خذالها نص ساعة وهي رايحة راده من دون فايده والشباب مو راضين يتركونها بحالها .. قررت تنزل من اللفت وتروح صوب الباركات يمكن تلاااقيهم ..مشت وراحت صوب الأصنصير وانفتح الباب ودخلت بسررعة و ما حست إلى انها صادمه بشخص ..ردت على ورى وهي منزلة راسها ومنحرجة .. جنان: مسامحة
رفعت راسها وانصدمت : حمدان
حمدان وهو مستغرب ورافع حاجب: اي انتي شتسوين هني و وين امي وهيام واختج
جنان وكأنها توها تتذكر إلي صار .. لفت وطالعت بشباب إلي ما زالوا واقفين ويبتسمون ويأشرون لها .. جنان بصوت واضح عليه الخوف: كنت رايحة الحمام وضيعت
حمدان وهو رافع حاجب: اهاا وضيعتي تنزلين باللفت ليش وبعدين جان خذيتي اختج معااج مو تمشين بروحج
جنان بعصبية: والله تلفوني وانا ناسيته في البيت و هنوي ما رضت تروح معاي انا شاسوي اذا ضيعت وخذالي نص ساعة وانا احاول احصل Costa Coffee .. وبعدين (وهي تمد بوزها وبدلع عفوي) الحمد الله انك طلعت بويهي
ظل يطالع فيها لفتره وبعدين مشى .. حمدان: امشي معااي
مشت معاه بدون اي كلمه .. الشاب الأول بصوت عالي: افااا وحنى الي خذا لنا ساعة نلااااحقج ما عطيتينا ويه
الشاب الثاني بصوت اعلى: شكلنااا ما عجبناهاا
الشاب الثالث: هههههه لااا تلااااقوونه دفع لهاا كم دينار ورضت تـ..
ما حس الااا ببكس على عيونه ..حمدان بعصبية: جـــــــــب يا الكلب
وقعد يطق فيه والشباب يحاولون يفكونه بس من دون فايده ..وجنان من الخوف قعدت تصيح .. بعد ما نفخ ويهه تركاه ولف على جنان إلي كانت حاطة يدها على بوزها و سيل الدمووع تنزل من عيونها وتحرق خدودها من حرارتهاا .. كان بيصرخ عليهاا بس لما شاف حالتهاا كسرت خاطره .. حمدان وهو يحاول يضبط اعصابه: بس مالااا دااعي تصيحين .. يلااا امشي جدامي
مشت وهي تمسح دموعها .. وصلوا
لـ Costa Coffee .. ام سعد بخوف وهي تطالع بـ جنان إلي تصيح : شفيج يا قلبي
جنان وهي تمسح دموعها: ولااا شي يا خالي ولاا شي
لفت أم سعد لحمدان إلي كان واضح على شكله انه متضارب: من سواه فيك جذي
حمدان وهو يحب راس امه: ما في شي يا الغااالية لااا تحاتين .. يلااا خل نمشي
مشى الكل بصمت بس ام سعد وهيام وهنادي بالهم مشغول
-----------------------------------------------------

 
 

 

عرض البوم صور أسيرةبحرالأماني   رد مع اقتباس
قديم 19-04-10, 05:35 AM   المشاركة رقم: 39
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 70270
المشاركات: 721
الجنس أنثى
معدل التقييم: أسيرةبحرالأماني عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 15

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أسيرةبحرالأماني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أسيرةبحرالأماني المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

-----------------------------------------------------
في قصر أبو نايف (الساعة 10 في الليل)
.. في جناح مي ونايف ..
بعد ما طلع نايف قعدت تتفرج على الفلة و عجبها الديكوور واايد .. بعد ما تفرجت على الفلة ظلت في الصالة تطالع التلفزيون .. وهي مستغربة من نايف .. في نفسها "اذا هو ما يبيني ليش تزوجني ودمر حياتي " تنهدت بحزن وهي تتذكر كل شي صار لها قبل زواجها ونزلت دمعه من عيونها "اصلااا انا حياتي من انولت متدمرة آآآه الله كريم" .. طالعت بـ ساعة الكبيرة المعلقة على الجدار جافت الساعة 10 .. مي في نفسها "مشى الوقت من دون ما أحس .. خل اقوم انام احسن لي" .. قامت و توجهت للفت وركبت الاصنصير وراحت الطابق الثالث .. طلعت من الفت و ظلت واقفة تطالع ابواب الغرف محتارة أي وحده تدخلها ظلت تفكر وتفكر .. في النهاية خطرت في بالها فكرة .. اتجهت للغرفة الموجوده على يمينها ودخلتها وعلى طول توجهة للخزانه الكبيرة وفتحتها .. طالعتها فاضية .. قررت تروح حق الغرفتين تتأكد اذا كلهم خالين وله لااا .. راحت الغرفة الوسطية فتحتها وكانت أكبر من إلي قبلها .. اتجهت للخزانه وفتحتها وجافت فيها ملااابس نايف .. سكرت باب الخزانه وراحت للغرفة الي على يسارها و دخلتها وتوجهت للخزانه فتحتها وجافت ملاابسها .. استغربت مي في نفسها "شنوو قصده من ذي الحركة .. بس الحمد الله يات منه فكني من الموااجها" .. خذت لها ملااابس وراحت للحمام (انتوا والكرامه) وخذت دوش بارد وبعدها طلعت من الحمام كانت لااابسة بجامة نوم لونها ازرق فيها رسمت دبدوب كانت طالعه عليها خياال بارزة لون بشرتها وتفاصيل جسمها .. قعدت على التسريحة تنشف شعرها شافت أغراضها موجوده .. خذت لوشن و كرمت يدها وريولها .. خذت معطر جسم ريحته فراولة رشت شوي منه على ارقبتها .. سرحت شعرها الناعم .. وبعدها راحت عند السرير وفتحت الابجورة وراحت قفلت باب الغرفة وطفت النور و صارت الغرفة لون اضائتها حمرة .. وبعدها على طول رمت نفسها على السرير مستسلمة للنوم
-----------------------------------------------------
في اليوم الثاني (الساعة 7 الصبح)
اشرقت الشمس تعلن يوم جديد مع احداث جديدة لأبطال روايتي
.. في بيت أبو مشاري ..
خصوصا في غرفة هنادي وجنان .. ما قدرت تنام من امس وهي تحاول يغفى لها جفن لكن من دون فايدة النوم مجافيها .. تحس نفسها مختنقة فيها العبرة .. هنادي وهي تمسح دمعة خانتها وبصوت اشبه للهمس: ليش يا مصعب ليش ما تحسسني انك مهتم فيني وتحبني وتشتاق لي .. ليش الجفا ليش .. آآخ على كثر ما احبك احط لك عذر كل مرة لكن خلاااص ما عاد اقدر اجذب على نفسي واحط لك اعذار .. ما اقول غير الله يسامحك
**::**
يااامااااااااااا شفت ومااااااااا حكيت
v
وياااماا ذقت الألم ومااااااااا اشتكيت
v
وياما بكت عيوني و أنت أبد ما حسيت
v
وياما تجرعت الهم و أنت أبد ما دريت
v
ويااامااااا وياااماااااا وياااماااااااااا
v
~~~~
v
لكن أنت عمرك ما اهتميت لا بقلب حبك ولا
v
بعيون ذرفت الدموع
v
ما أقول غير الله يسامحك يا مستمتع بتعذيب
v
القلوب
**::**
هذي الخاطرة إلي طرت على بال هنادي لمصعب .. تعوذت من ابليس وراحت وغسلت ويها واسغفرت ربها و دعت انه الله يهدي مصعب .. غمضت عيونها وهي تحاول النوم و كلها نص ساعة غطت بسابع نومه
-----------------------------------------------------
في قصر أبو نايف (الساعة 7 ونص الصبح)
فزعت من النوم .. مي وهي حاطة يدها على صدرها وتنفس بسررعة وتقول في نفسها" بسم الله الرحمن الرحيم اعوذ بالله من الشيطان الرجيم .. اعوذ بالله من هالحلم .. يارب لطفك " ردت انسدحت على السرير وغمضت عيونها بس ماقدرت تنام خلااص النوم طاار من عيونهاا .. قامت وهي تناظر الساعة .. وبعدها راحت ودخلت الحمام (انتوا والكرامة) وبعد ما طلعت قعدت تدور سيادة ومشمر بس ما حصلت قالت بسخرية في نفسها "بيت شـ كبره مافيه سيادة ومشمر صلى استغفر الله .. الحين شاسوي يمكن في القصر فيه بس أنا ما أعرف أحد وخاف اطلع ونيوف يعصب .. اممم" قعدت تفكر وتفكر .. مي في نفسها "مالي الااا جذي" .. راحت وسحبت الفراش من على السرير و حطته فوق راسها مثل المشمر .. وسحبت اللحاف وحطته على الأرض وكبرت وصلت .. بعد ما خلصت صلى ردت كل شي لمحلة ومشطت شعرها البوي إلي طول شوي لأنه في الفترة الأخيرة ما كان عندها وقت تهتم فيه وتقصه .. طلعت من غرفتها وتجهت للفت .. نزلت لطابق الأول متوجهاا للمطبخ لأنها كانت تحس بجوع من أمس ما كلت شي .. وصلت للمطبخ إلي كان فخم .. توجهت لثلاااجة وفتحتهاا .. كان كل شي موجود فيها طلعت لها حليب و سكرت الثلاااجة بعدها قعدت تحوس في الخزاين المطبخ لين حصلت كورن فليكس .. حطتهم في صنية وطلعت الصالة و حطتهم فوق الطاولة الموجوده وشغلت التلفزيون وقعدت تاكل وتطالع .. و بعد ربع ساعة سمعت صوت الباب لفت جافت نايف داخل استغربت وهي تطالعه بملااابسه الأمسية .. مي في نفسها"شكله نايم بره البيت" .. نايف وهو يمشي من غير توازن : انتي .. منووو
رفعت حاجب وهي مستغربة .. مي في نفسها "يا حبيبي وهذا إلي ناقصني بعد شخص سكير .. الله يعيني"
قرب نايف منها وهي ردت على ورى .. نايف بشوية عصبية ومن دون توازن بوقفته: اقوولج .. منوو انتي .. ياحلوة
حست بخوف و هي تطالع حالته .. تذكرت خليفة ودمعت عيونها ..
مي:......................
مسكها من يدها وهي انتفضت من الخوف .. نايف: لااا اششش لاا تخافين تعالي هني تعالي
دزته بأقوى ما عندها .. لدرجة طاح على الأرض وما قدر يقوم .. هي من الخوف ما إهتمت وراحت ركض للفت وصعدت غرفتهااا وقفلت على نفسهااا..
-----------------------------------------------------

 
 

 

عرض البوم صور أسيرةبحرالأماني   رد مع اقتباس
قديم 19-04-10, 05:39 AM   المشاركة رقم: 40
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 70270
المشاركات: 721
الجنس أنثى
معدل التقييم: أسيرةبحرالأماني عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 15

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أسيرةبحرالأماني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أسيرةبحرالأماني المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

وهذااا هووو البااارت الثاااني والعشريـــــــــــــــــــــن إلي وعتكم فيـــــــــه




بس أنا تعبت وقررت بكــــــــــــــــــــــــــرة في نفس الوقت أنزل لكم تكملته





المهم ما راااح أطووول عليــــــــــــــــــــــــــــكم وراح أتركم مع الباااارت



قـــــــــــــــــــــــرأة ممتعة


البارت الثااااني والعشريــــــــــــــــــــــن
-----------------------------------------------------
في بيت أبو مصعب (في نفس الوقت)
ام مصعب وهي تطق باب غرفة مصعب
.. يالها صوته من ورى الباب .. مصعب: ادخل
دخلت ام مصعب وهي تبتسم له .. بادلها الإبتسامة ..
مصعب: هلااا يمااا
ام مصعب: هلااا فيك
قعدت أم مصعب يم مصعب على السرير ..
ام مصعب: أنا أبي أكلمك بموضوع بس إذا مشغول نخليه مرة ثانية
مصعب : لااا يما ما وراي شي خير ان شاء الله
ام مصعب وهي تحط يدها على كتف مصعب: كل الخير ان شاء الله .. اسمع يا مصعب لااا تقول اني اتدخل بـ حياتك يا وليدي أنا أمك وأحبك وأدور على مصلحتك ..
ما يدري ليش حس بقلق وتوتر .. مصعب: يماا شسالفة!!!
أم مصعب بهدوء: أنا عارفة عن حبك لـ وحدة إسمها مها
حس كأنه أحد كاب عليه ماي بارد .. مصعب في نفسه "شلون عرفت محد يعرف بالسالفة غير طلااال .. معقوله طلااال قال لهاا لااا مستحيل"
أم مصعب بتفهم: انا أدري انك مصدوم وأكيد تفكر شلون دريت
مصعب وهو تحت تأثر الصدمة: شلون!!!؟؟؟!!!
ام مصعب: أنا سمعتك مرة تتكلم بتلفون بالصدفة وعرفت انك تحب وحده اسمها مها ..
مصعب:......................
أم مصعب:أنا فهمت من مكالمتك انك تحبها من زمان
مصعب:........................
ام مصعب بلوم:بما انك تحبها ليش ما قلت لنا علشان نخطبها لك ليش خليتنا نخطب لك بنت عمتك ليش تظلم نفسك وتظلم معاك المسكينه
أنا أدري إنك ما تتصل لهاا من يوم ما تزوجتوا وأدري إنك مازلت تحب مهاا
تنهد بحزن .. مصعب:آآآه .. يما أنا كنت راح أكلم كم عن مها بس...
أم مصعب: بس شنوو
مصعب وهو يغمض عيونه: بس إلي صار منعني
أم مصعب وهي عاقده حواجبها: شنوو إلي منعااك
أخذ مصعب نفس وزفراه: أنا راح أقول لج كل شي يا يما بس أبي منج وعد
أم مصعب: وعد شنوو
مصعب: إنج ما تزعلين من إلي راح أقوله لج ولااا تخبرين أحد
أم مصعب ببتسامة خفيفة علشان تطمن مصعب: وعد
مصعب: الله يسلمج أنا .................
-----------------------------------------------------
(في نفس الوقت)
كانت مرام متفقة مع هنادي وجنان إنهم يسهرون مع بعض بس جنان كانت تعبانة وكنسلت ..
دق تلفون مرام وكان المتصل هنادي .. مرام: ألووو هلااا هنوودي وينج انتي؟؟
هنادي: أنا تحت عند الباب انتظرج يلااا نزلي وفتحي الباب بقيت من الحررر والرطووبة لااا إله إلااا الله هذا وحنا في الليل وجذي
مرام: اي والله انزين امم تعالي أنا في غرفتي أعدل شعري ومالي خلق انزل
هنادي: مرووم أستحي
مرام بضحكة:أرجوج يلااا عااد تعالي أصلااا مافي أحد بابا إلي هو خالج طالع .. وأمي أكيد نايمة .. وحمد رايح النادي الجام وحموود طالع مع ربعه
ومصعب إلاا هو ريلج قاعد في غرفته وشكله نايم بعد يلااا بسررررعه انتظرج
هنادي:اففف منج لااازم تحرجيني يلااا أكاااني يااايه
.. دخلت هنادي البيت وركبت الدري بسرررعه متوجهه لغرفة مرام بس وقفهاا شي وهو صوت تحبه وتعشقه .. مصعب: يماا أنا حبيتهاا من كل قلبي هي الوحيدة إلي حبيتها .. هي الوحيدة إلي سحرتني هي الوحيدة إلي خلتني أحس بالحب ..
هنادي واقفة في مكانها وهي تحس بالفرح .. قالت في نفسها "معقوووله هو يحبني لهدرجة وأنا إلي كنت أتوقع العكس" .. ظلت واقفة في مكانها تبي تعرف أكثررر هي شنوو بالنسبة له .. مصعب: يماا أنا أدري إني ظلمت هنادي معاااي بس والله مو بيدي ..
هنادي وهي تغمض عيونها وتقول في نفسها "أنا مسامحتك وعااذرتك يا قلبي أكيد أنت عندك ظروف تمنعك .."
مصعب وهو يمسك يد امه ويضغط عليهاا بقوة : يماا والله إني أحاول أنسى مهاا بس ما أقدر دائما تطري في باااالي دائماا يمكن لأنها يوم من الأيام كانت كل حياتي .. يماا أنا مهماا سويت أحس إنه حب مهاا مسيطررر علي ويرافقني حتى بأحلاااامي
... حست كأنه أحد معطهاا كـــــــــــف قوي .. مو مصدقة .. هنادي والدمووع متليمة في عيونهاا: يعني هو ما كان يتكلم عني كان يتكلم عن وحدة ثانية يحبهاا ..أي أكيد هو ما يحبني وأهله جبرووه فيني .. الحين عرفت ليش ما يتصل لي ولااا يسأل عني ولااا يعتبرني شي الحين عرفت السبب آآه آآه يا مصعب حطمتني جرحتني سلبت مني فرحتي إلي ما تهنيت فيها لحظـــــة .. ((وقعدت تصيح)) وهي تمشي لغرفة مرام ومن بين شهقاتها .. هنادي: مو قادرة أصدق كل هذااا يطلع منك أنت لاا لااا مستحيل .. هئ هئ مستحييييل
.. دخلت هنادي غرفة مرام .. مرام وهي تعابل بشعرهاا : ليش تأخرتي هاا .. لفت عليهاا وانصدمت .. مرام : هناادي شفيج يا قلبي ليش تصيحين
هنادي من بين شهقاتهاا: أخوووج ياا مراام أخووج مصعب
مرام بخووف: شفيــــه شنوو صاااااااااير
هنادي وهي ترمي نفسهااا على مرااام: ماا يحبني ياا مرااام ما يحبني .. يحب وحدة ثااانية غيري .. تزوجني لأنه مجبوور فيني هئ هئ هئ
مرام وهي ترفع حاجب ومو مصدقة ولااا شي: مستحيـــــــــــل إنتي أكيد خرفتي مستحيل مصعب يحب وحدة ثااانية .. وبعدين من قاال لج انه مجبوور بزوااجه منج هوو بنفسه قال إنه يبييج
هنااادي بشوية انفعاال وصرااخ: أقووول لج سمعته بأذوووني يقوول أنا أحب مهاااا وإذااا مو مصدقة رووحي تأكدي بنفسج ..
مرام وهي تهدي هناادي: طيب يااا قلبي انتي بس هدي
هناادي وهي تمسح دمعة وتحل محلهاا أكثر من دمعة .. طلعت مرام متوجهه لغرفة مصعب وكانت تبي تطق البااب بس انصدمت وهي تسمع مصعب يقوول: يماا الله يخليــــــــج لااا تزعلين مني هذاا الشي موو بيدي اذا كنت أحب مهاا وما أحب غيرهاا
أم مصعب: طيب وهنااادي
مصعب: يمه والله العظيم إني أحاااول اتقبلهاا بحيااتي وانسى مهاا
ردت مرام منصدمة من أخووهاا .. هنادي وهي تطالعهاا والدمووع بعينهاا : تأكدتي
مرام وهي تحاول تهدي هنادي: ياا قلبي أنا متأكدة إنه يحبج وما يقدر يستغني عنج .. يمكن هو فعلااا حب وحده بس ما رده رااح يحبج لأنج زووجته وراح تكونين أم عياله .. وبعدين يا قلبي يمكن هذاا خير لج
هنادي وهي تصيح بحرقة: خيــــــــر لي اي صح خير لي علشان أكتشف الإنسان إلي انربطت فيه .. خير لي علشان أعرف اني مخدووعة من إلي حبيته ..(وقعدت تصيح لين ما جفت عيونهاا من الدموووع)
مرام وهي تطبطب على هنادي: يا قلبي استهدي بالله
هنادي وهي تمسح آثاار الدمووع إلي قطعت خدودها الناعمة: لااا إله إلااا الله .. خلاااص أناا راح أنهي كل شي كل شي
مرام بخووف: شلوون يعني
هناادي: أنا راح أكوون بطريج وأخووج بطريج يعني مثل ما دخلنا بالمعروف نطلع بالمعرووف
مرام وهي توقف ومنصدمة من كلااام هناادي: لااا مستحيـــــــل إنتي تحبينه ليش تضيعينه من يدج
هنادي بسخرية وبصوت مبحوح : هـــه بس هوو ما يحبني وأعتقد إني عال عليه وعلى قلبه وحياته .. يمكن أناا السبب في بعده عن حبيبته
مرام وهي تمسك يد هنادي : أرجوووج فكري عدل أرجووج على الأقل كلميه في الموضووع صارحيه بحبج له يمكن يحن عليج يمكن تنقلب المواازين
سكتت هنادي ومرام حبت تغير الموضوع وقعدت تسولف لهاا عن عرس سعد ورغد وشنوو راح تسوي وطبعاا هنادي كانت طول الوقت ساكتة وسرحانه تفكر شنووو راح تسوي مع مصعب وشلون راح تكلمه .. بعد نص ساعة إستأذنت هنادي وراحت البيت بحكم إنها تعبانة وكل تفكيرها هو انها تحصل حل لعلاااقتها بمصعب ..
أما في غرفة مصعب .. أم مصعب وهي منزلة راسهاا : ما في غير حل وااحد يمكن ينسيك أسرع
مصعب : إلي تامرين فيه يا يمه أنا حاظر وموافق عليه بدون أي تردد
أم مصعب : أنا راح أكلم أبووك اليوم وأخليه يتصل حق أبو مشاري ويقول له إنه بعد عرس سعد راح تسافرون شهر العسل أنا أفضل انه ما تطول فترة الخطوبة أكثر من جذي هاا شراايك
مصعب بهدوء: موافق يا الغااالية
أم مصعب: بعد في شي ثااني
مصعب: آمري
أم مصعب: ما يآمر عليك ظالم بس أبيك بكرة تطلع مع هناادي تتعشون وتحاول انك تقرب منهاا وما تحسسها بأي شي وتقول لهاا عن السفر سوهاا مفاجأة لهاا أحسن
مصعب بهدوء عكس إلي داخله: إن شاء الله يا يمه في شي ثاني تامرين عليه
أم مصعب وهي تبتسم: لااا يمه ارتااح الحين يلااا تصبح على خير
مصعب وهو يحب راسها: وانتي من هله
----------------------------------------------------
اليوم الثاني ((عرس سعد & رغد))
في بيت أبو مشاري (الساعة 11 الظهر)
في الصالة كان أبو وأم مشاري وجاسم ومشاري قاعدين .. أبو مشاري توه مسكر من أبو مصعب إلي ما قدر يرفض له طلبه .. لف أبو مشاري لأم مشاري : فاطمة جهزي كل أغرااض هناادي بس بدوون ما تحس
أم مشاري بإستغراب: ليش!
أبو مشاري: والله أخوج أبو مصعب يقول إنه ولده مصعب مستعيل ويبي ياخذ البنت وقالوا ماله داعي عرس لأنه ملجتهم الكل توقعها عرس مو ملجة وهو قرر بكرة الصبح يسافر مع هنادي وطبعا راح يسوي لهاا مفاجأة
أم مشاري وهي تبتسم: على خير إن شاء الله
مشاري وهو يلف لـ جاسم: اقوول جسووم
جاسم وهو يرمي المخدة على مشاري: ياااهل أناا تقول لي جسووم
مشاري وهو يرفع حااجب: الحين أنا أخووك العوود تزفني لأني أقول لك جسووم ومرووم اليااهل عاادي
جاسم وهو يلعب بحواجبه: كيــــفي شحااارك أنا ومروووم مالك خص
أم مشاري وهي تضحك: ههههههه خله هذاا مروووم ما يرضى عليهاا
جاسم وهو رافع حاجب: أبي أعرف شحاركم أنتوا
مشاري وهو يرمي عليه المخدة إلي كان راميها عليه: أقوول فكني بس واسمع
جاسم: شنووو
مشاري: اليوم أنا وإنت بنرووح الشااليه
جاسم وهو يعقد حواجبة: ليش
لف مشاري على أمه وأبوه وجافهم ملتهين بالسوالف .. رد لف على جاسم وهو يقصر حسه: أبيك تساعدني
جاسم مستغرب: انزين دريت بس في شنوووو
مشاري وهو يبتسم: أبيك تساعدني في إحياء جو رومانسي وشااعري لزوجتي العزيزة
جاسم وهو يصفق:أبوووك يا الروومانسي هههههههههه
مشاري وهو يرمي عليه مخده ثاانية : اقووووول اسكت فضحتني
جاسم: ههههههههههه
-----------------------------------------------------
~ أنت محبوبي~

لاخرلحظة من عمري اقلك أنت محبوبي
وحبك في دمي بيجري وطيفك نور في دروبي
ياااااريت العمر يتوقف على حالة هناا جنبك
نعيش فيهاا ولانخفف من الشوق الى مايوصف
ونتهادى ورود الحب ونروي فيهاا نشوة حب
واقلك انت محبوبي
حبيبي تعبت الايام تنادينا نسايرهاا
تعبنا وصحت الأحلام وفرصتنا في حاظرهاا
احبك يارشيق القد
احبك في اللقى والصد
احبك والدموع الخد
احبك مهما كان الرد
وانا في حالتي معذور بربك لاتلوم مجبور
انت مناياا مطلوبي
يارتني املك الافراح واتصرف بها وحدي
واعرف كم بقالي جراح وكم ساعة هنا عندي,
أخلي فرحنا دايم و أخلي عمرنا نايم
وأقول لشوق من انت توكل روح ياظالم
ونتهادى ورود الحب ونروي فيها نشوة قلب واقولك
أنت محبوبي
كانت حاطة الهايد فون على أذونها وتسمع أغنية محمد عبدو والدموع تنزل على خدهااا مثل الشلااال سمعت صوت إختها جنان وهي تطلع الحمام (انتوا والكرامة).. جنان وهي لااافة عليها الفوطة وشعرها المبلول على ويها: هنوووي شفيج تبمبعين (تصيحين)
هنادي وهي تمسح دموعها وتبين عادي: هههه لااا ولااا شي بس خبرج أنا بسرررعة أصيح وسمعت أغنية وتأثرت
جنان وهي رايحة لتسريحة وتنشف شعرهاا: طيب رووحي إخذي لج دوووش علشان نلحق نرووح الصااالوون لااا تنسين إنه مرووم بتمرنااا وبعدين بنمر نوورة
هنادي وهي تحاول إنهاا تنسى سالفة مصعب على الأقل اليوم بس: بس انا توقعت إنه نورة وأمها بيروحون برووحهم الصالون
جنان بقهرر: سكتي لااا ترفعيــــــــــن ضغطي هذااا أخوووهاا النحيـــس معااندهاا نفس كل مرررة
هنااادي : بل بل الحين انتي منقهررة علشان نورة راح ترووح معاانا
جنان وهي تلف لـ هنادي: وه فديـــــــــــت نووورة أنااا أصلااا بالعكس بس أناا منقهرة من خليلوو الدب هذااا إلي ما يسوي شي كله يعاااند ويطنش حده يقهر ما يهمه غير كرشته
هنادي وهي تضحك: ههههههههه
جنان: ضحكتي بلاااا ضروس يا الكريهااا يلااا روحي تسبحي
خذت ثيابها وتوجهت للحمام وهي تضحك على إختهاا إلي قدرت تنسيها للحظات ألمهاا وحزنهاا
-----------------------------------------------------
في قصر أبو نايف (في نفس الوقت)
قاعده على السرير وضامة جسمهاا .. تحس بالضعف بالضياع بالنقص ..الدموع إلي كانت تحبسها وما تنزلها يوم كانت عند أبوها .. الحين صارت فطورها وغداها وعشاها .. رفعت يدها لخدها وهي تتذكر أحداث أمس ..
كانت لااابسة بنطولون جينز اسود مع تيشرت أصفر وعليه كتابات باللون الاسود جعدت شعرها إلي شوي طول وصار واصل لي جتفها .. كانت تحاول إنهاا تغير شكلها يمكن شوي من نفسيتهاا التعبانة ترتاح لو شوي .. المهم تعطرت وطلعت وهي تطلع من الجناح متوجهاا للقصر .. وهي تمشي في حديقة القصر الكبيرة شافت وليد ولد ياسمين .. ابتسمت وهي تروح له.. كان قاعد يلعب بالكورة لف عليها وهي ابتسمت له بحنية و هو رد لها الإبتسامه .. وليد ببرائة : أنا بشوتها وانتي مسكيهاا انزين
هزت مي راسها له بـ معنى اوكي وهي راسمة أحلى ابتسامة على شفايفها التوتية .. رما وليد الكورة لجهة مي وهي مسكتها وبعدين ردت رمتها عليه وهو مسكها والضحكة شاقة وجهه من السعاادة والفرح .. رفع يده يبي يرميها لها بس من ثقل الكوورة بالغلط طاحت على ويهه وطلع دم من خشمه وقعد يصيح .. مي خافت عليه وراحت له وهي مو عارفة شنو تسوي .. وفي نفس اللحظة طلعت ياسمين وهي تصرخ: هي انتي شسويتي في اليااهل
مي ساكته ومو عارفة شنو تسوي وشلون تبرر لها:.............
ياسمين وهي تحمل ولدها وتهديه: استحي على ويهج تطقين ياااهل .. شووفي اذا فيج حرة وحالة نفسية مو تطلعينهاا في ولدي
مي والدموع بدت تتجمع في عيونها:..............
ياسمين وهي تعصب أكثر خصوصا لما شافت الدم إلي في خشم وليد: شوفي شسويتي فيه
مي:............
نزلت ياسمين ولدهاا على الأرض وتوجهت لـ مي وهي منقهرة منها: انتي شكلها امج ما عرفت تربيج
مي حست بعصبية وهي تقول في نفسهاا "من تكونين انتي علشان تغلطين في امي إلااا أمي ما أسمح لأي مخلوق إنه يغلط عليهااا".. مي وهي تغمض عيونها وتحاول تهدي بس مو قادرة لأنه الكلمة تتردد مثل الصدى في عقلهااا ((انتي شكلها امج ما عرفت تربيج)) ((انتي شكلها امج ما عرفت تربيج)) .. مي من دووم احساس رفعت يدها وعطت ياسمين كــــــــــف قوي
كانت ماسكة خدها ومنصدمة .. رفعت راسها لـ مي .. ياسيمن بعصبية: انتي قـ...
قطع عليها كلمتها نايف إلي مسك مي من شعرها وهو يصرخ عليها: انتي ما تستحين على ويهج تطقين اختي
مي والدمووع تنزل مثل الشلااال على خدودهاا تحس بالضعف مو قادره ترد وتدافع عن نفسها :..............
دزها نايف عنه وعطاها كــــــــــف على خدها الأيمن : انتي شكلج يبيلج تربية من يد ويديد
.. صحت من تفكيرها بأحداث الأمس وهي ماسكة خدها >مكان الكـــف< .. قامت من السرير وراحت لدرج التسريحة وطلعت دفتر مذكراتها .. تحس انها تبي تطلع إلي في قلبهاا وما في أحسن من سطور مذكراتها إلي ما راح تمانع .. قررت تكتب كل شي صار لها من وقت ما جدتها أم أبوها توفت ليــــــــن هذي اللحظة .. يمكن ترتاح
-----------------------------------------------------
في بيت أبو مصعب (الساعة 11 ونص الظهر)
مرام وهي تصاارخ: حمــــــــــــــــــــــد يلااااا تأخرنااا
حمد وهو ينزل من الدري : اففف انزيـــن صج حنانة
مرام وهي تلبس عبايتها وتحط الشيلة بهمال على راسها ونص الشعر طالع: يلاااا خل نمشي
حمد وهو يطالع مرام من فوق لين تحت: انتي من صجج تحجبتي
مرام و هي تحك راسها: والله يقولون
حمد وهو يتوجه لـ باب : امحق الشعر كله طالع مالت عليج وعلى حجابج فووقج
طلعوا مرام وحمد وركبوا السيارة متوجهين لبيت أبو مشاري .. وبعد ثلث ساعة وصلوا ودقت مرام حق جنان وكلها لحظات وركبوا .. هنادي وجنان : السلااام عليكم
مرام وحمد: وعليكم السلااام
جنان مسوية معصبة: ليش تأخرتوا
حمد: شوي شوي على عمرج لااا ينط لج عرج بس
مرام و هنادي: هههههههههه
مرام لفت على هنادي وابتسمت بإرتياح .. هنادي يوم شافت مرام تبتسم لهاا عرفت إنهاا ارتاحت عن موضوع امس
هنادي: لااا تخافين ما نسيت
حمد وجنان بإستغراب: شنوو
مرام وهنادي في نفس الوقت: لااا ولااا شي
جنان بلقافتها المعتاادة: هاا علي أناا
هنادي بملل: جنون قلبي ويهج
جنان بحمقية: مالت مردي بعرف .. اي حموود
حمد وهو يرفع حاجب: حموود بعينج ياهل يمج أناا
جنان بعنااد: حموود حموود كيفي
حمد : أقوول جنوون اذا ما سكتي بقطج من الدريشة الحين
جنان: هاهاهاااي ما تقدر أتحدااك
حمد: أقوول انجبي
جنان بعناد: إنت انجب
حمد وهو يوقف السيارة : يلااا نزلوو وذا خلصتوو اتصلوو لي بس هذي أم إلسانين لااا تاخذونها معااكم
جنان وهي تنزل: وييي عشتوووا إلي يقووول ميتة عاااد
حمد وهو يضحك: ههههه أصلااا يحصل لج
جنان وهي ترد تدخل السيارة .. حمد وهو يتهفهف: أفففف خيـــر شتبين بعد
جنان بعصبية: لااا تصاارخ .. كله منك نسينا نورة روح مر عليهاا وييبهاا مسكينة شوي وتصيح من خليلووو الدب
حس بفرحه .. حمد وهو يبتسم: إنتي تامريــــــــن أمرر كم جنوون عندي أنا
جنان وهي مستغربه: ويييي مروووم لحقي شكله أخووج حموود طقته الشمس وفرت مخه
حمد وهو للحين على نفس وضعه: يلااا تحملوو برووحكم باااي
طلعت جنان من السيارة وحمد على طووول تحرك متجه لبيت أبو خليل وهو يحس بفرح إنه رااح يشوف نورة ويكونون بروحهم
-----------------------------------------------------
في بيت أبو مشاري (في نفس الوقت)
مشاري وهو يبوس خد هيام : يلااا يا قلبي أناا طالع وترى أبوي هو إلي راح يوديج .. بس أنا إلي باخذج اوكي
هيام بشوية تعب : اوكي
مشاري وهو يمسك يدها بحنية: يا قلبي شوي شوي في العرس لااا تتحركين وااايد وارتااحي لااا تنسين إنج دخلتي شهرج
هيام وهي تبتسم له تطمنة: إن شاء الله يلااا رووح لااا تتأخر على شغلك
مشاري: يلااا مع السلااامة
هيام: الله يسلمك فمان الله
... طلع مشاري من قسمه ونزل وراح لغرفة جاسم وظل يطق الباب وهو يصارخ: يلااا جسوووم
جاسم وهو يفتح الباب: أكاني جهزت
نزل جاسم ومشاري للصالة .. وبعدهاا من البيت بكبرة .. أما أم مشاري وهيام بعد لحظات راحوا الصالون وطبعا أبو مشاري هو إلي وداهم
-----------------------------------------------------
في سيارة حمد (الساعة 12 الظهر)
كان واقف يم بيت أبو خليل ويطق هرررن وكلهاا لحظات ونورة تطلع من البيت وتتوجه لسيارة وطبعا لأنه السيارة مريبنة وما يبين فيها شي .. فتحت الباب الخلفي وانصدمت إنه مافي أحد لفت لـ حمد إلي ابتسم: تعاالي ركبي جدااام
سكرت نورة الباب الخلفي وراحت للباب الجدام و ركبت
حمد: ههههه شفيج
نورة منحرجة وااايد خصوصا انها إعترفت حق حمد عن شعوورهاا : لااا ولااا شي بس توقعت انه البنات معااك
حمد وهو يلف لها وهي على طول نزلت راسهاا وهو إبتسم على خجلهاا إلي يحليها .. حمد: يا زينج زينااه إذا خجلتي وتوردت خدودج
حست بإحراااج مو طبيعي ويهاا إنقلب ألواان .. نورة:.............
حمد وهو مو قادر يمسك نفسه: هههههههههه فديت الخجوول أناا
-----------------------------------------------------
على الساعة 8 ونص الكل جهز ورااح الفندق
وطبعا الكل كان بقمة الروووعة .. والبنات رقص و ناااسة وعلى الساعة 11 انزفو سعد ورغد على قصيدة من تأليف الشاعر فيصل البركاتى ..

سلام ناقى ذهب وألماس ******* وشموع
الافراح قد ضاءت
الليله فرحه لكل الناس ******* واشواق الاحباب قد بانت
عروسنا تاج فوق الراس ****** والطيب والذوق لاقالت
اللى تنافس طلوع الشمس ******* بالزين ياناس لو مالت
ياناس احلى عروسه وبس ******* ياحظها بالوفا نالت
عريسها يحمل النوماس ******* يازين ماختار واختارت
عفيف والطيب متأسس ******* اللى له الصيد قد دانت
معروف مثل العلم نبراس ******* راعى المواجيب لو صارت
كانت خطوبه نهار الامس ******* واليوم الافراح قد فاضت
ونقول مبروك واستئناس ******** وعين الحسد عنهم غابت
وصلو على خير كل الجنس ******* لقلوب فى الحب مازالت
يالله ياللى بيدك النفسا ******** للى لك عيون مانامت
تمم لنا فرحنا والانس ******* وقلوب الاحباب قد طابت
وطبعا رغد كانت بقمة الجمال وخواتها مو أقل منها جمال .. أما عند الريايل فالكل فرحان وقاعدين سوالف وضحك وتعليقات إلي ما تخلص وطبعا مشاري وجاسم الكل يسأل عنهم لأنهم لحد هالوقت ما شرفوا
-----------------------------------------------------
في الشالية (في نفس الوقت)
جاسم وهو يركب السيارة وطق هرااانه لـ مشاري
.. طلع مشاري من الشاليه وهو يضحك على شكل جاسم المعصب .. وركب السيارة .. مشاري : ههههههه شفيك
جاسم بعصبية: تأخرناا على العرررس و أنت حظرتك على بروودك
مشاري وهو يضحك: شدعووة الحين إلي يسمعك يقول مفتقدينك
جاسم وهو يرفع حاجب:أكيــــــــــد المهم يلااا حرك خل نلحق
مشاري وهو يهز راسه: إن شاااء الله
-----------------------------------------------------
..في الفندق..
دق تلفونها برقم غريب رفعت حاجب و ما ردت هي مو متعوده ترد على أرقام غريبة .. بند ورد مرة ثانية تلفونها يدق على نفس الرقم .. استغربت وقررت ترد وتعرف منوو .. هنادي: ألوووو
وصلها صوت رجولي: ألووو السلااام عليــــكم
هنادي إرتبكت: وعليكم السلااام
: هنادي شخبارج
هنادي بستغراب: الحمد الله بس منوو معااي
: ما ألووومج اذا ما عرفتيني
هنادي بقلت صبرر: منوو معاااي
: معااج ريلــــــــج مصعب ولد خاالج
حست كأنه مااي بااارد منكب عليها .. هناادي وهي مو عارفة شنوو تقوول : احممم هلااا مصعب
مصعب وهو حاس برتباكها: هنادي أنا برررع عند البااب
هنادي وهي تحاول انهاا تكوون جافة معااه مثل ما هوو جاف معااهاا: انزين شاسوي
استغرب من لهجتها الجافة .. مصعب: لبسي عباتج وطلعي لي أنتظرج
توهاا راح تتكلم بس هو سكر التلفون وما عطاها فررصة ترد .. تنرفزت من حركته وراحت وقالت حق امها إلي ابتسمت لها وضمتها ودعت إنه الله يوفقهم .. لبست هنادي عبايتهاا وشليتهاا وطلعت متوجهه لسيارة مصعب وهي مستغررربة ..

 
 

 

عرض البوم صور أسيرةبحرالأماني   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مفتون قلبي, رواية, واخيراً حبينا بعض للكاتبة مفتون قلبي, قصة واخيرا حبينا بعض
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:32 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية