لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-04-10, 05:23 AM   المشاركة رقم: 31
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 70270
المشاركات: 721
الجنس أنثى
معدل التقييم: أسيرةبحرالأماني عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 15

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أسيرةبحرالأماني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أسيرةبحرالأماني المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الحين راح اتركم مع البارت الثامن عشـــــــــــــــــــــر

قراءة ممتعة




-----------------------------------------------------
في بيت ابو مشاري (في نفس الوقت)
توها قاعدة من النوم لأنها ما نامت إلاا الساعة 7 الصبح .. دخلت الحمام (انتوا والكرامة) وسوت روتينها وطلعت وفرشة السيادة ولبست المشمر وقعت تصلي .. بعد ما خلصت طوت السيادة (يعني سجادة الصلااة) والمشمر وطلعت من غرفتها جافت جنان قاعدة تطالع التلفزيون راحت لها وهي تتثاوب .. هنادي: مساء الخير
لفت جنان لها وهي تبتسم: مساء النور والسرور بالعروووسة
هنادي وهي تضحك: هههههههههه
جنان وهي تسبل بعيونها لهنادي وبترجي: شنو أمس صار معاج يوم كنتي مع مصعب بليييز قولي لي بالتفصيل
هنادي بخجل تذكرت إلي صار : ما صار شي عادي
جنان وهي تخز هنادي: اهاا ما صار شي وانتي استحيتي من أول ما يبت الطاري
هنادي وهي تقوم: مو شغلج
جنان وهي تسحب هنادي: هنوووي عفية أنا اختك تكسرين بخاطري
هنادي وهي تبتسم: واذا عادي
جنان بحمق: افااا
هنادي وهي تضحك: هههههههههه طيب بقول لج كسرتي خاطري
جنان وهي تعدل قعدتها: يلااا قولي كلي اذان صاغية
هنادي: طيب سمعي ............... (قالت لها إلي صار طبعا زادت من عندها شوي علشان لااا تبين لها إنه كان مصعب جاف بتعامله معاها)
-----------------------------------------------------

في السوق (الساعة 10 ونص بالليل)
قاعدة تتتسوق هي وصديقتها .. خلود وهي تنزل الأكياس من يدها وبتعب: غدوووي تعبت بس أعتقد يكفي الي شريناه
غدير وهي تهز راسها: طيب خل نروح البيت
خلود وهي تبتسم: اي شرايج نمر على محل للأفلاام ونشتري فلم علشان نتسله فيه
غدير تبادل خلود الإبتسامة: اوكي بس اليوم راح تنامين عندي
خلود وهي تمشي مع غدير متجهين لسيارة: اوكي مو مشكلة
.. راحوا لمحل للأفلاام وخذو لهم كم فلم وبعدها اتجهوا لبيت غدير ..بعد ما وصلوا بيت غدير نزلوا.. غدير وهي تفتح الصندوق وتطلع الأكياس: غريبة ما اتصل ابوج بالعادة يتصل اذا تأخرتي لهل حزة
خلود وهي تضحك: هههههههه انا مقفلة تلفوني علشان لااا يزعجني وبعدين هذي مو اول مرة أسويها
غدير وهي تعطي بعض الأكياس لخلود قالت بضحك: هههههههه احس فكيتي نفسج من حنة الشايب
دخلو البيت وكل وحدة صوت ضحكاتها واصله لآخر الشارع
-----------------------------------------------------
في بيت أبو مصعب (في نفس الوقت)
وخصوصا في الغرفة مرام كانت قاعدة على الكنبة وهي فاتحة على المسجل وحاطة السماعة على اذونها تسمع أغنية شرين (مافيش مانع) وتغني معاها وداخلة feeling وكان الصوت عالي وما تسمع أي شي غير الأغنية
~~::~~
مافيش مانع يخلينى اخاف لو قولت انا نسيتك
معوتش باقية على حاجة ياريتنى ماكونت حبيتك

كبرت عليك او اتغيرت دي مش فارقة
تصور شوف قدرت فى يوم اقول لأ
اخيرا جيت اقولك متسغربش على حاجة

ميسيرك بكرة تتعود على الفراقا

بتلوم عليا ما كونا فيها و كونت عايشة حياتى ليك
طب ده انتا يمكن كونت قاصد و انتا بتكرهنى فيك

كبرت عليك او اتغيرت مش فارقة
تصور شوف قدرت فى يوم اقول لأ
اخيرا جيت اقولك متسغربش على حاجة

ميسيرك بكرة تتعود على الفراقا
~~::~~
كان تلفونها فوق السرير خذاله فترة يرن لكن هي ولااا على بالها ومندمجة مع الأغينة وكل ما تخلص ترد تعيدها وتسمعها لين ما نامت من دون ما تحس بروحها
-----------------------------------------------------
في بيت أبو مشاري (في نفس الوقت)
الكل نايم ما عدا إثنين كل واحد مشغول باله في شي .. في غرفة جاسم .. من الظهر وهو يدق عليها وهي أبد مو معبرته .. يحس بضيق لأنها زعلاانه عليه ومو راضية تكلمه .. قرر يطرش لها مسج .. رفع تلفونه وكتب لها مسج ..
"}المحبه"في حياتي
ماهي على حبر و ورق..
"المحبه"في حياتي
شوق واحساس وألم..
المحبه"من صفاتي
لاتشك فيني أبد.. ماأبيع
اللي أحبه وما أحب الا
لسبب!... وأعظم أسبابي
لحبك "طيبتك ومعدنك
ياذهب"
أنا آسف على إلي قلته وأنا ما كان قصدي أجرحج بالكلاام وأنا كلي رجا أطلب منج السمووحة وما يهون علي زعلج لأنج غالية{
بعد ما طرش المسج انسدح على السرير وهو متأمل انها تتصل له أو تطرش له مسج
.. في غرفة هنادي وجنان .. ماسكة تلفونها تنتظر اتصال أو على الأقل مسج يعبرها .. هنادي بخيبة"شكلي ما طريت على باله وناسيني بالمرة آه يا حسرة قلبي" سكتت وهي تغمض عيونها وقالت بصوت مسموع : لااا يمكن كان مشغوول حده ورجع البيت ونام من التعب .. أكيد بكرة راح يتصل يسأل عن اخباري وراح يستسمح مني انه ما دق علي
حطت راسها على المخدة وهي متأمله انه يكون بكرة أفضل من اليوم ويتصل مصعب فيها ويسأل عن اخبارها
-----------------------------------------------------
في اليوم الثاني (الساعة 10 الصبح)
كان نايم ويحلم باحلام وردية بس في صوت يخرب عليه صوت مزعج كل ماله ويزيد صوت التلفون اغنية سلطان الشحي (يا الغلااا) والصوت كان عالي وازعاج رد بدون ما يشوف الرقم وكان متنرفز..
نايف وهو مغمض عيونه:خير
ابو نايف بصراخ:وين الخير و أنت كله نايم
نايف اول ما سمع صوت ابوه بعد السماعة عنه (يا ذا الليل شيلي بيفكني من حنته):هلا يبا
ابو نايف: قوم بسك نووم
نايف بصوت واطي:لا حول ولا قوة الا بالله
ابو نايف:انت شنو تقول ها شنو؟
نايف: اقول لك إن شاء الله
ابو نايف: على بالي بعد
نايف:إلااا ما قلت لي يبا شكنت تبي
ابو نايف: اي تعال الشغل الحين بسك نوم
نايف:انشاء الله يبا بس تو الناس بدري
ابونايف:أي بدري شوف الساعة كم عندك بعدين تكلم وبعدين أنا ابيك في موضوع ضروري
نايف:طيب يبا ما تقدر تأجل الموضوع لأنه بطلع مع الربع البحر
ابونايف:اقوول قوم ولااا يكثر بس 24 ساعة وأنت هايت بره البيت و زين زين نشوفك بالصدفة
نايف:خلاص يبا ساعة وانا عندك
ابونايف: ساعة ما تزيد وانت عندي فاهم
نايف:فاهم
ابونايف: يلااا مع السلاامة
سكر نايف من ابوه
ورد حاول ينام بس ما قدر ينام لأنه النوم طار من عيونه قام وراح غسل وجهه وبدل ملابسه لبس بنطلون جينز أسود وتي شرت أصفر ضاك عليه طلع عليه روعة مع بشرته السمرة ولون عيونه السودة وشعره البني الكثيف سواه سبايكي خذى نظارته السوده الي من dior ونزل ركب سيارته كادلاك وشغل اغنية أحمد العامري (أحبك) وراح على الشركة...
-----------------------------------------------------
في الجامعة الـ... (في نفس الوقت)
توها طالعه من المحاضرة وتحس بشوية تعب .. كانت تمشي وهي شوي منزله راسها وحاطة يدها على جبينها .. ومن بين وهي تمشي صدمة بشخص وطاحت كتبها وتناثرت شوية أوراق موجوده بين الكتب من يدها .. نزلت تلم كتبها وهي تتأسف من الي صدمته.. نورة وهي تشيل الكتب: أنا آسفة
نزل الشخص وساعدها في لم الأوراق والكتب .. الشاب : أنا إلي آسف كنت أمشي بسرعة وما حطيت بالي
-----------------------------------------------------
في الجهة الثانية .. قاعد مع ربعه سوالف وغشمرة وضحك .. حمد وهو يضحك على خبال ربعه: ههههههههههههههه من صجكم
راشد (صديق حمد): ههههههههه اي والله
هشام (صديق حمد و ولد عم راشد): ههههههههه تخيل كبينا عليه الماي وهو كاشخ
حمد: هههههههه حرام عليكم يعني الريال في ليلة عرسة تسبحونه ماي ههههههه والله انكم اشرار
الكل: هههههههههه
حمد رفع راسه وهو يبتسم وفجأة اختفت ابتسامته وهو يشوف نورة واقفه مع واحد .. ما يدري ليش ثارت أعصابة .. استأذن من ربعه وراح متوجه لها
-----------------------------------------------------
بعد ما نورة خذت الكتب والأوراق رفعت راسها وهي متفشلة: مشكور اخوي والسموحة منك
الشاب وهو يبتسم لنورة: لااا شكر على واجب وبعدين أنا المفروض استسمح منج
نزلت نورة راسها وقالت بحراج: طيب عن اذنك
انعجب الشاب بأدب وخجل نورة: اذنج معاج
مشت نورة بسرعه تبي تبتعد عن نظر الشاب إلي ما نزل عيونه عنها وهذا الشي خلاااها ترتبك أكثر
وهي تمشي جافت حمد متجه لها ما تدري ليش حست بخوف .. تجدم من عندها وشرار يتطاير من عيونه وقف يمها ما يبعد عنها غير مسافة بسيطة.. حمد بعصبية وانفعال ما قدر يمسك نفسه:من ذي الي كنتي واقفه معاه
نورة حست بحراج من صراخ حمد عليها وخصوصا الشاب ما زال واقف يطالعهم .. قالت برجا: حمد لااا تفهم الموضوع غلط
حمد وهو يرفع حاجب : شلون ما افهم غلط وأنتي واقفه معاه في نص الجامعه وطاقة ضحك وسوالف
توها بتتكلم إلااا الشاب يقطع حديثهم وهو يوجه الكلااام لنورة: هذا مضايقج
طالعت بحمد الي مبين عليه العصبية .. نورة وهي متفشلة ومتوهقة بنفس الوقت: لاااا هذا ولد عمي
حمد وهو يوجه الكلاام لشاب: وخطيبتي
نورة انخرست حست كأنه أحد كب عليها ماي بااارد:..........
الشاب بحرج: مسامحة منكم ما كان قصدي أتدخل بس حبيت اقول لك انه صار سوء تفاهم وانا آسف لأني كنت ماشي بسرعه وصدمة فيها وهي ما لها ذنب
حس براحه بعد الي سمعاه وقال بنفسه"أنا شلون فكرت فيها جذي" .. حمد: لااا حصل خير
الشاب وهو يمشي: أنا آسف مرة ثانية مع السلاامة
حمد: مع السلاامة
لف حمد لنورة إلي مازالت على وضعها وصدمتها .. واحتار وما عرف شنو يقول .. حمد بتردد: أنا آسف نورة ما كان قصدي إلي قلته و إلي صار انتي تعرفين انج بنت عمي وبحسبت اختي ولو مرام مكانج كانت راح تكون ردت فعلي مثل الحين
.. هزت نورة راسها بصمت ومشت عنه
-----------------------------------------------------
في الشركة الـ.... (الساعة 11 وربع الصبح)
.. في مكتب أبو نايف ..
نايف بعصبية: بس أنا ما أبي أتزوج
أبو نايف بصراخ: لااا والله لين متى ان شاء الله لين يصير عمرك في 40 انت على بالك ياهل توك صغير
نايف وهو يحاول يهدي أعصابه: بس أنا ما أبي اتزوج بهل طريقة
أبو نايف يضحك بستهزاء: ههههههههه وشلون تبي تتزوج ان شاء الله انت تعتقد في أحد يبيك حق بنته انسان فاشل كل همه السكر والبنات والصياعه
نايف وهو منقهر من استهزاء ابوه فيه: طيب اذا على قولتك محد يرضى يعطيني بنته شلون بتزوجني
ابو نايف وهو يبتسم: بنت سالم الـ... مدير شركة الـ...
نايف: وشنو يضمن لك انه بيزوجني بنته
أبو نايف وهو يبتسم بسخرية: لأنه انسان طماع يحب الفلوس على الخير إلي عنده بعد يطمع للأكثر ولو على حساب بنته
طلع نايف من الشركة وركب سيارته رايح البحر وهو حاس بقهر من قرار ابوه وتمنى من كل قلبه انه ابوه يطلع غلطان ويرفض ابو مي
** راح أعطيكم نبذة عن نايف**
نايف عمره 32 سنه أكبر خواته عنده ثلاث خوات وكلهم متزوجين .. يشتغل مع ابوه في الشركة بس ما يداوم إلااا في السنه مرة .. دوم هايت مع ربعه سكير وكل يوم مع بنت .. تقدم حق وحده من بنات عمه ورفضته لأنه الكل يعرف بسواته وبطبعه
-----------------------------------------------------
في بيت غدير (الساعة 2 ونص الظهر)
وخصوصا في غرفة غدير .. منسدحين على السرير سوالف وضحك و مرفعين على صوت المسجل حده
.. دق تلفون غدير .. قصرت على صوت المسجل وردت .. غدير: هلااا وغلااا ومرحبتين بـ عامر
عامر: هلااا فيج شخبارج
غدير: الحمد الله اسأل عنك
عامر: سألت عنج العافية
غدير: غريبه طرينا على بالك
عامر: هههه والله مشاغل الدنيا
غدير: وشنو ذي المشاغل الي لهتك عنا
عامر: والله يا غدير كنت مسافر مع الربع الي خبري خبرج
غدير: هههه اي
عامر: إلااا بسألج خلود عندج
غدير وهي تطالع خلود: اي ليش
عامر : عطيني اياها
غدير وهي تمد التلفون لخلود: عمور يبيج
خذت خلود من غدير التلفون وحطته على اذونها وقالت بدلع: ألوووو
عامر: هلااا خلوود
خلود على نفس الدلع: هلااا فيك
عامر: انتي ليش مقفله تلفونج عيزت وانا ادق عليج من امس وكله يعطيني مغلق
خلود: اي انا امس قفلته عن حنت الشايب لااا يزعجني
عامر: ههههههه انتي للحين تعانين من ابوج الله يعينج
خلود: ويعين الجميع
عامر: من زمان عنج يا خلود ليش ما قمتي تبينين ولااا تحظرين حفلااات
خلود : لااا ان شاء الله هالمرة راح نحظر الحفلة
لأنه متمللين من زمان عن الوناااسة
عامر: طيب عيل تعالي اليوم في حفلة
خلود: اوكي بس أي شقة خليفة ولااا حاسم ولااا
قاطعها عامر: ههههههه خبرج عتيج من زمان غيرنا الشقة لأنها كانت مشبوها
خلود: عيل أي شقة
عامر: الله يسلمج الشقة ......
سكرت خلود منه بعد ما عطاها عنوان الشقة وقعدت مع غدير يشوفون شنو يلبسون للحفله
-----------------------------------------------------
في بيت ابو مي (الساعة 5 ونص المغرب)
في زاوية الغرفة ضامة نفسها و تصيح كان كل جزء في جسمها يألمها من الضرب إلي ياها من ابوها .. خذالها يوم كامل وهي في الغرفة من امس ماطلعت منها وما دخل شي لمعدتها تحس بالعطش والجوع
-----------------------------------------------------
في بيت ابو مصعب (الساعة9 ونص المغرب)
في الصالة قاعده تفرفر في التلفزيون سمعت صوت الأذان بندت التلفزيون بملل وراحت لغرفتها تصلي << عليها وضوء
بعد ما خلصت صلاة شالت السيادة والمشمر وحطتهم فوق الكنبة وقررت تدق على بنات عمتها تتسله معاهم.. قاعدة تدور التلفون ما تدري وين حاذفته .. بعد عناء دام 5 دقايق من البحث حصلته .. جافة فوق 15 مكالمة لم يرد عليها ورسالتين ابتسمت وهي تشوف من المتصل جافت 9 مكالمات من جاسم و2 من هنادي و 3 من نورة و1 من صديقتها .. فتحت الرسالة الاولى وكانت من نورة تسألها ليش ما تردين .. بعدها فتحت الثانية وجافت رساله من جاسم .. قرتها وهي تبتسم .. مرام: ما راح ارد عليك علشان مرة ثانية يثمن كلامك
دقت مرام على نورة
-----------------------------------------------------
في بيت ابو مشاري (في نفس الوقت)
.. غرفة جاسم .. خذاله نص ساعه يتكلم مع سارة عن زعل مرام .. جاسم وهو واقف يم الدريشة المطله على الشارع: بعد ثلاثة أيام راح يكون يوم ميلادها وهي للحين زعلانه مني
سارة الي طفشت وصارت تكره مرام من كثر ما جاسم متعلق فيها: بطقاق اصلااا هي الخسرانه ولااا تعور راسك وتحاول تراضيها
ما عجباه كلاامها بس ما حب يعلق.. جاسم: طيب انا مطر اسكر يا قلبي علشان بكره بروح الجامعه وعندي محاظرة الساعة 7 ونص
ساررة انقهرت لأنها كانت تبي تسولف معاه وهو كل سوالفه مرام وبنهاية يوم سكروا على الموضوع قال بيروح ينام ..سارة بضيق وقهر: طيب تصبح على خير
حس جاسم بسارة وانها متضايقه بس هو مو بيده .. جاسم: وانتي من اهله
.. توها بتسكر نادها جاسم.. سارة: هلااا
جاسم: احبج
ابتسمت سارة : وانا أكثر
سكر جاسم من سارة و على طول دق لمرام لعل وعسى ترد المياه لمجاريها.. بس للأسف طلع الخط مشغول .. قرر يدق عليها بعد ساعة
-----------------------------------------------------
في الشقة (الساعة 1 في الليل)
كانت الشقة مليانه بنات وشباب ورقص ومصخرة
عامر وهو يعطي خلود الكاس العاشر : شربي ههههههههه
خلود وهي تحرك الكاس وتضحك وتتمايل بعدم توازن: هههههههههه بصحـــــتك
وحده من البنات وهي تسحب يد عامر: يلااا خل نروووح العرفة حبيبي وناخذ راحتنا
عامر وهو يبوس يد البنت: اي يلااا
راح عامر الغرفة مع البنت .. وخلود وغدير سكرانين طينه .. واحد من الشباب كان جريب من خلود وكان يشم مخدرات لف لجهتها و مد يده لها .. الشاب: اقول يا حلوة جربي
خلود وهي سكرانه : لااا لااا ما أبي
الشاب : ما راح تندمين راح تكونين فوق النخل
وقعد يغني: فوق النخل فووق يبا فوق النخل ههههههههه خذي
خذت خلود من الشاب المخدرات وشمت
الشاب وهو يخز بخلود: اقوول يا قمر
خلود وهي تبتسم: عيونــــها
الشاب وهو يسحبها من يدها ويقومها ويمسك خصرها: تسلم لي عيونج
حطت خلود راسها على صدر الشاب لأنها مو قادرة تتوازن .. والشاب عجباه الوضع وحملها معاه وراح في زاوية خالية لأنه كل الغرف محجوزة .. نزلها وهو يمرر يده على ويها وكل ماله يجرب منها وقعد يبوس فيها بشفايفها وخدودها وارقبتها وهو يفتح جرار فستانها القصير وهي مستسلمه له ..........
بعد نص ساعة انفتح باب الشقة بقوة ودخلو عناصر الشرطة وخذوا كل الموجودين وطبعا كانت ما بينهم خلود الي كانت عارية بيد الشاب
-----------------------------------------------------
في مركز الشرطة (الساعة 1 ونص في الليل)
..في مكتب الضابط..
يحس انه بحلم مو قادر يستوعب إلي قاعد يصير وإلي يسمعه أمس وصلت له صورها واليوم هي موجوده في مركز الشرطة
الضابط : والله يا أبو خلود وصل لنا من خلال يومين انه في شقة مشبوها فيها دعارة ومخدرات وخمور
.. بعدها رحنا انا والعناصر ودخلنا الشقة ولقينه شباب وبنات أعمارهم ما تتجاوز 25 سنه .. وقبضى على كل الموجودين ومن بينهم بنتك خلود .. ولأسف كانت في حاله بشعة كانت بين احظان شاب وسكرانه ويوم سوينا تحاليل لكل الموجودين في الشقة لأنه حصلنا كميات كبيرة من المخدرات .. واكتشفنا انه بنتك خلود تتعاطى ومن فترة طويلة تقريبا من خلااال 4 أشهر
صدمة صدمة صدمة .. حس نفسه انه بحلم بكابوس يبي يصحى منه مو قادر يستوعب مو قادر يصدق انه بنته تسود ويهه على آخر عمره وتوصل فيها المواصيل انها تشرب الخمور والمخدرات والمشكلة الأكبر إنها بايعة نفسها .. دمعة عيونه لااا اراديا على العار .. ابو خلود وهو يمسح دموعه: الله لااا يبارك فيها سودت ويهي الله يسود ويها يابت لي العار
الضابط: صل على النبي يا أبو خلود
أبو خلود: اللهم صل وسلم عليه .. طيب يا حضرة الضابط هي راح تتحاكم
الضابط: اي نعم هي راح تتم في الحبس لين ما المحكمة تصدر قرار في امرها
-----------------------------------------------------
في بيت أبو مصعب (في نفس الوقت)
قررت ترد على مكالمات جاسم إلي خذاله نص ساعة وهو يدق عليها وهي مطنشه بس بالأخير كسر خاطرها وردت
مرام وهي تتصنع الزعل : نعم
جاسم: نعم الله عليج .. شخبارج
مرام على نفس الإسلوب: زينة
جاسم حس انها ماخذه بخاطرها منه: ليش تقولينها جذي
مرام وهي متعمدة : لأني اخاف أقولها بإسلوب ثاني تعتبرها استهزاء فخلنا جذي أحسن
جاسم : مرام الله يخليج لااا تكلميني جذي والله أنا آسف على إلي قلته وما كان قصدي إنتي تعرفين غلااااتج عندي
كسر خاطرها وهو يتأسف لها فقررت ترحمه وتسامحه هو فعلااا جرحها بالكلااام بس هي تعرف انه مو من قلبه .. مرام بدلع وصراخ: خلاااااص سامحتك
ما قدر يمسك نفسه وضحك جاسم على اسلوبها الطفولي: هههههههه يا حليلج والله
وردت المياه لمجاريها وظلوا سوالف وضحك لي الساعة 2 ونص
-----------------------------------------------------
بعد يومين .. تزوج زياد من فتون بنت خاله وسافروا لبريطانيا .. هنادي خذالها يومين تنتظر تلفون من مصعب أو مسج يعبرها لكن للأسف ما اتصل ولااا سأل عنها .. طلعت نتائج الثانوية العامة والكل نجح ما عدا مرام عليها مادة ومعدلها71.20%.. هنادي نجحت بمعدل 91.90 %.. ..
.. منيرة نجحت بمعدل 86.40% .. وطبعا مي ما كانت تدري بنتيجتها لأنها للحين محبوسة بالغرفة ومنيرة عاجزة وهي تتصل لمي لكن مثل النتيجة التلفون مغلق .. أما حمد ونورة من بعد الموقف
إلي صار كل واحد يتجنب الثاني .. جاسم وسارة صار ما بينهم بعض المشاكل وخصوصا لما عرفت سارة انه جاسم ناوي يسوي مفاجأة ليوم ميلاااد
مرام وسارة تحاول كثر ما تقدر انها تبين عادي وتقلل من وسواسها بإنه جاسم يحب مرام .. وأما خلود ما زالت في الحبس تنتظر لين المحكمة تحكم عليها وأبوها تبره منها وقال لها انا من يوم وراايح ما عندي بنت اسمها خلود
-----------------------------------------------------
في بيت أبو مي (الساعة 10 الصبح)
نايمة على الأرض من التعب والعطش والجوع خذا لها ثلاااثة أيام أبوها حابسها .. تمنت لو إنها في الدار أرحم لها من حبستها وعناها مع أبو مثل أبوها
-----------------------------------------------------
في بيت أبو مشاري (في نفس الوقت)
في غرفة طيور الحب مشاري وهيام .. قاعد يلبس ثوبه .. وهيام منسدحة على السرير تحس بتعب خصوصا انها جريب راح تدخل شهرها .. مشاري وهو يمسك يدها ويبوسها: متأكدة يا قلبي ما تبين تروحين معاي السوق علشان البيبي
هيام بتعب: والله ودي بس مو قادرة
مشاري : طيب يا قلبي اهم شي عندي راحتج وأنا راح اشتري كل شي لبنتنا
هيام وهي تبتسم: وشنوو إلي خلاااك تقول انها بنت يمكن ولد
مشاري وهو يرفع يده يدعي: ياارب اصير ابو الجوري
ابتسم هيام له بحب: آميــــن
طلع مشاري من الغرفة متوجه لسوق علشان يشتري أغراض للبيبي .. كانت أمه راح تروح معاه بس هو رفض وقال ما في بديل لهيام .. يعني اذا راح يروح مع أحد فهي هيام .. ومن دونها يروح بروحه
-----------------------------------------------------
في الصالة (في نفس الوقت)
مجمع خواته يقول لهم انه راح يسوي لمرام مفاجأة ليوم ميلااادها إلي هو بكرة
جنان : والله حلوة الفكرة
هنادي وهي تبتسم: أكيد مروووم بتستانس إلااا بطير من الفرح على إلي راح نسويه
جاسم: طيب عيل خل نتصل للباقي ونجهز كل شي
جنان: بس شلون راح نطلعها من البيت
ابتسم جاسم: خليها علي
-----------------------------------------------------
في المحكمة (الساعة 11 الصبح)
أبو مي وهو يبارك لنايف : مبرووك عليك بنتي منك المال ومنها العيال
نايف من دون نفس: الله يبارك فيك
أبو نايف وهو يبارك لولده ويغمز له: مبرووووك يا ولدي
نايف على نفس الوضع: الله يبارك فيك يبا
أبو نايف وهو يوجه الكلااام لأبو مي: راح يروح معاك نايف علشان ياخذ مرته
أبو مي تذكر انه حابسها من ثلاااثة أيام وأكيد حالتها حاله ..أبو مي: بس هي للحين ما تجهزت اشراايك تمر عليها على الساعة وحده
نايف وهو يهز راسه: صار
-----------------------------------------------------
في بيت أبو مي (الساعة 11 و نص الصبح)

مي كانت مكوره نفسها في زاويه الغرفه ونايمه لكن صوت الباب خلاها تصحى وهي مفزوعه رفعت راسها جافت اأبوها يناظرها وبعيونه الشر خافت من نظرته حست انه ناوي عليها نيه ... مي بصوت مبحوح ويا الله ينسمع من الخوف والتعب: يـــ..ـبا
أبو مي وهو مثل كل مره يشوف مي يحس بغضب وكره: انا ياي اقول كلمه وما راح اعيدها
مي هني حست انه راح يصير شي وشر لها.. بصوت خايف: شنــ.ـو
أبو مي وهو يقرب منها اكثر ويمسكها من يدها : قومي تسبحي و جهزي نفسج في ضيوف يبون يشوفونج
وتركها وطلع وهو يهدد: اذا تأخرتي يا ويلج ساامعه
مي حست بخوف من الي راح يصير قعدت تصيح وهي تحاول تقوم لكن مو قادرة لأنه جسمها مرهق وفوق هذا ما دخل شي لمعدتها من يومين
نزلت منها دمعه كسيره على خدها حست انها نهاية حياتها خلاااص وهي ضامه نفسها وتبكي حرقه وهي تقول في نفسها "لو امي عايشه جان ما صار فيني جذي هئ هئ آآه يا يما وينج والله محتاجه لج"
قطع عليها صوت اأبوها : مـــــــــــــــي يلااا
مي وعيونها ممتلئه من الدموع وبصوت عالي : ليش يا يبا ليـــــش انا شنو سويت لك علشان تسوي لي كل هذا ليــــش هئ (وهي تشهق من الصياح) ... أكرهـــــــــــــــــــك
ومن دموعها وصراخها الى كف قوي على خدها ومسك شعرها وسحبها معاه لصاله وناد على الخدامة
راحت له الخدامة وهي ترتجف من الخوف .. الخدام: نعم بابا
ابو مي وهو يدز مي : خذيها غرفتها و طلعي لها ملااابس و قولي لطباخ يسوي لها أكل .. (لف لمي) وانتي أبيج تكشخين علشان الضيوف
.. طلع من البيت وهو في قمة عصبيته
-----------------------------------------------------

 
 

 

عرض البوم صور أسيرةبحرالأماني   رد مع اقتباس
قديم 19-04-10, 05:24 AM   المشاركة رقم: 32
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 70270
المشاركات: 721
الجنس أنثى
معدل التقييم: أسيرةبحرالأماني عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 15

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أسيرةبحرالأماني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أسيرةبحرالأماني المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

وهذا تكملة البارت الثامـــــــــــــــــن عشـــــــــــــــر


-----------------------------------------------------

بعد ربع ساعة .. في غرفة مي .. دخلت الخدامة وفي يدها الأكل .. حطته على الطاولة وراحت لمي إلي منسدحة

على السرير وتحس بتعب .. الخدامة (بندرة) وهي تقعد يم مي: مي يلااا أنا جيب أكل حق انتي ..أنت ما في أكل يومين
عدلت مي قعدتها ولفت للخدامة .. مي: بندرة ايبي الطاوله هني

قامت بندرة وسحبت الطاولة لعند مي .. ومي من من كثر التعب وبالها مشغول ما قدرت تاكل شي فشربت شوية

ماي ترطب ريجها .. بعدها قامت و خذت ملااابسها وراحت الحمام (انتوا والكرامة) وخذت لها شاور ينشطها ..

بعدها طلعت من الحمام وهي تحس بشوية نشاط راحت عند المنظرة وقعدت تمشط شعرها وهي تفكر من

الضيوف .. بعدها قامت وفرشة السيادة ولبست المشمر وصلت الصلوات إلي فاتتها

-----------------------------------------------------

في بيت أبو مشاري (في نفس الوقت)

دخل البيت وفي يده أكياس .. راح الصالة لقاها فاضية .. بعدها توجه لقسمه علشان يراوي هيام الأغراض إلي

شراها للبيبي .. دخل قسمه وكان هادي ما في صوت نزل الأكياس ودخل غرفة النوم .. كانت بااادرة مثل الثلج

وهيام نايمة ولااا حاسة بشي .. ابتسم ولف بيطلع بس وقفه صوتها .. هيام: متى رجعت

لف لها وهو يبتسم: من شوي

عدلت هيام قعدتها: ما أشوف شي في يدك

مشاري: لحظة

طلع مشاري من الغرفة و أخذ الأكياس من الصالة ورد مرة ثانية ..

مشاري بحب وهو يقعد يمها على السرير .. وهذي الأغراض

هيام وهي فاتحة عيونها على الآخر : هذا كله للبيبي

ضحك مشاري على شكلها : هههههههههه أي

هيام على نفس الوضع:بس كأنه وااايد زيادة عن اللزوم

مشاري وهو يبتسم: و زيدج من الشعر بيت في أكياس في السيارة ما نزلتها

هيام وهي تحط يدها على بطنها:يا بخته البيبي في ابوه

مشاري: قصدج يا بخته في امه.. على فكرة شريت ألعاااب واايد علشان لما تشرف الجوري أقعد ألعب معاها

ابتسمت هيام وقالت بحب: الله يطول بعمرك وتلعب معاها و مع عيال عيالها

مشاري: آمـــــــين

-----------------------------------------------------

في بيت أبو مي (الساعة 1 الظهر)

قاعدة في غرفتها

بعد ما لبست لها برموده سوده وبدي فوشي تعطرت وقعدت

وبالها مشغول ما تدري ليش قلبها ناغزها وحاسة إنه بيصير شي بمصيرها .. حركة راسها وكأنها تنفض الأفكار

وتعوذة من ابليس .. طلعت من غرفتها وهي حاطة يدها على شعرها البوي تعدل فيه .. وصلت لين نص الدري وهي

تقول بنفسها "أنا لااازم أغير حياتي لأنه هذي مو عيشة .. راح احاول كثر ما أقدر أخلي الحياة تبتسم لي لو مرة

وحده" قطع عليها شرودها صوت أبوها وهو يرحب ومبين إنه الضيوف وصلوا .. نزلت وهي تتوجه لصالة وقلبها

يدق بسرعة وكل خطوة تخطيها تحس انها بتموت .. بعد عناء وتصادم في المشاعر وصلت الصاله ورفعت راسها

وطاحت عينها بعين الشخصين الموجودين .. مي من غير نفس: السلااام

أبو نايف وهو يبتسم: وعليكم السلااام

نايف وهو منقهر من إسلوبها: وعليكم السلاام

أبو مي وهو وده يكفخ مي على نفسيتها..(لف على نايف) هذي مي بنتي .. (لف أبو مي على مي وهو يبتسم) وهذا ريلج يا مي

لحظة لحظة لحظة شنوو قاعد يصير .. حست كل ذرة بجسمها مشلوله وعاجزة عن إستوعاب الكلمة وقامت تتردد

كأنها صدى في أذونها (هذا ريلج .. هذا ريلج .. هذا ريلج)

حست الدنيا تدور فيها من الصدمة .. فجأة طاحت على الأرض مغمى عليها

أبو مي وأبو نايف ونايف قاموا بسرعة لها .. أبو نايف وهو يطالع أبو مي: شفيها

أبو مي يطالع بمي: ما ادري

حملها نايف وحطها على الكنبة .. وأبو نايف دق على دكتور

-----------------------------------------------------

في بيت أبو مصعب (الساعة 1 ونص الظهر)

قاعد مع امه بالصاله يسولفون

ام مصعب : إلااا ما قلت لي شخبارك مع هنادي

سكت متوهق مو عارف شنو يقول آخر مرة كلمها وجافها يوم الملجة ..مصعب:الحمد الله

ام مصعب وهي تغمز: وشنو عطيتها هدية نجاحها

مصعب إلي توهق عدل: والله ما عطيتها شي

ام مصعب بكدر: افاا ليش هذي مرتك على الاقل فرحها بهدية نجاحها

مصعب في نفسه"هذا انتي زعلتي بس لاني ما عطيتها هدية عيل لو تدرين اني ما اتصلت فيها وما عندي رقمها

بالاساس شبتسوين" .. مصعب: ان شاء الله راح اشتري لها هدية

دخلت على هالكلمة .. مرام وهي شاقة الحلج:حق منو الهدية

ام مصعب: حق هنادي

حست بحباط مرام بنفسها "شكله محد متذكر انه بكرة يوم ميلااادي" ..مرام: وانا مالي هدية

مصعب: لااا انتي روحي جابلي النت خل ينفعج فشلتينا مع معدل مثل ويهج ولااا حامله مادة بعد

حز بخاطرها بس ما حبت تبين .. مرام: وييي عاد من زين هديتك

قامت وراحت غرفتها وهي تحس نفسها شوي وتصيح

-----------------------------------------------------

في بيت أبو مي (في نفس الوقت)

واقفين يم الدكتور ينتظرونه يخلص .. بعد ما فحصها الدكتور دخل أغراضه داخل الشنطة

أبو نايف : هاا دكتور بشر

الدكتور: والله البنت حالتها الصحية متدنية ولااازم تودونها المستشفى

نايف وهو يطالع مي: إن شاء الله مشكور يا دكتور

طلع الدكتور من البيت .. و أبو مي قال حق أبو نايف ونايف ماله داعي نوديها مستشفى .. بس أبو نايف أصر إنه يوديها

-----------------------------------------------------

في بيت أبو خليل (في نفس الوقت)

شباب العائلة الكريمه كلهم مجتمعين في المجلس

الخارجي إلي يسولف ويضحك وإلي يلعب ono .. قاعدين على زاوية سوالف وضحك وغشمرة ما عدا هو كان

سرحان يفكر .. الشباب لاحظو شروده وحبوا يمازحونه .
.
سلطان وهو يضحك: إلي ماخذة عقلك تتهنى فيه

مشاري وهو يضحك: أكيد إختي

الكل: ههههههههههه

مصعب وهو يبتسم علشان يبين عادي: واذا كيفي حلااالي أفكر فيها مثل ما أبي وله عندكم مانع

جاسم : لااا يبا ما عندنا لااا مانع ولااا دواااس

حمد وهو يرمي مخدة على جاسم: أقول جسوم إبلع إلسانك أحسن وبلااا خفة

خليل: بس يا جماعة الخير هدووو اللعب

حمد وهو يطلع من المجلس : أنا بروح المطبخ بشرب ماي

خليل وهو يقوم: لااا أفاا عليك أنا راح أيب لك ماي إنت إستريح

حمد وهو يدز خليل بغشمرة: أقول إنثبر لااا بكس على عيونك أسويك جاينيزي

الكل: ههههههههههه

خليل يسوي روحه زعلااان: افااا بس افااا

حمد وهو يضحك: ههههههه والله أمزح معاك وبعدين عادي إذا رحت المطبخ

خليل وهو يقعد: على راحتك

طلع حمد من المجلس إلااا تلفونه يدق .. طالع شاشة تلفونه جاف المتصل "مروم" .. رد عليها وهو متجه للمطبخ

الخارجي .. حمد: ألووو

مرام: هلااا حمود

حمد: بعينج حموود ياهل يمج أنا .. شتبين داقه علي

مرام: لااا تقعد تزفني يه

حمد وهو يبتسم: طيب آمري يا بعد قلبي وروحي وجبدي إنتي

مرام: هههههه إي جذي .. ما يامر عليك عدو .. بس أنا داقه عليك أقول لك في طريجك إشتر لي كيك من باسكن روبنز

حمد: إن شاء الله أي اوامر ثانية

مرام: لااا مشكوور فديتك يلااا باي

حمد: بااي

سكر حمد من مرام وهو يفتح الثلاااجه ..حس بحركة في المطبخ لف ما جاف أحد توه بلف مرة ثانية بس لمح نورة

تدخل البيت ابتسم و رفع تلفونه واتصل عليها وكلها لحظات وصل له صوتها

حمد وهو مبتسم: هلااا نورة

نورة : هلااا حمد

حس من صوتها إن في شي وكأنها صايحه .. حمد: شفيه صوتج

نورة: مافي شي بس زكمانه شوي

ما يدري ليش حاس إنها مخبية شي .. حمد: اهاا ما تشوفين شر

نورة : الشر ما ييك

حمد: طيب ليش طلعتي من المطبخ من دون ما تسلمين علي

نورة: هاا

حمد: من قال هاا سمع .. على بالج ما جفتج

نورة: مو عدله اكون معاك بروحنا وخصوصا ما علي شيلة
-----------------------------------------------------

في المستشفى الـ... (الساعة 2 الظهر)

واقفين عند الغرفة ينتظرون الدكتورة تبشرهم .. طلعت الدكتورة من عند مي .. الدكتورة: من أبوها

أبو مي: أنا ابوها

الدكتورة: حالة بنتك سيئة جدا عندها سوء بالتغذية و يبدو إنها تلاااقت صدمة قوية مما خلاااها تدخل في غيبوبة

ويمكن في إحتمال إنها تأثر عليها وتسبب لها انهيار عصبي بعد ما تصحى من غيبوبتها فلااازم تبتعد عن أي مفاجأة

يمكن تكون صدمة لها.. بس هي شنو بضبط إلي صار لها

أبو مي بربكة: ما أدري شكلها للحين مو مستوعبة موت أمها هي بعض الأحيان تيها حالااات

الدكتورة وهي تهز راسها: الله يقومها بسلاااامة .. وأنا أنصحكم إنكم تروحون البيت ترتاحون لأن وجودكم ما راح

ينفعها ولااا ينفعكم .. عن اذنكم

راحت الدكتورة عنهم وهم قرروا يروحون وبكرة يردون

-----------------------------------------------------

.. في اليوم الثاني ..

في بيت أبو مصعب (الساعة 9 الصبح)

في غرفة مرام .. كانت نايمة وتحلم بأحلاام وردية بس في صوت يخرب عليها ومزعج كل ماله ويزيد صوت التلفون

أغنية شرين (لااازم أعيش) والصوت كان عالي وازعاج ردت من دون ما تشوف الرقم

مرام بصوت ناعس: ألووو

وصلها صوت جاسم: ألوو مرام إنتي للحين نايمة

مرام:.........

صرخ جاسم: قوووومي

فزت مرام بسرعة من صراخه .. قالت بنرفزة: جسوم يا الكريه ليش تصرخ

جاسم : علشان تقعدين

مرام: اففف طيب و هذا وأنا قعت خير شتبي من صباح الله خير

جاسم: ابيج تكشخين بنروح السينما أدري إنج متملله ومحد ما عطج ويه ويطلعج

مرام بوناسة: أحلف

جاسم: هههههه والله

مرام وهي حاطة يدها على شفاتها مثل اليهال: بس يمكن ماما وبابا ما يرضون

جاسم : أقول بلااا ماما وبابا وقومي جهزي نفسج بمر عليج نطلع و نروح المجمع أصلاا أنا استأذنت من خالي

مرام وهي تنط من السرير: اوكي نص ساعة وأكون جاهزة

جاسم : طيب مو تتأخرين يلااا باي

مرام: إن شاء الله باي

سكرت مرام من جاسم وراحت جري على الحمام (انتوا والكرامه) وبعدها طلعت وفرشة السيادة ولبست المشمر

وصلت .. عقب ما خلصت صلاة راحت لخزانتها وقعدت تطلع لها ثياب وتتجهز

-----------------------------------------------------

بعد نص ساعة صارت جاهزة كانت لاابسة بدي يوصل لين فخوذها لونه أحمر في نقشات بالون الذهبي و بنطلون

جينز أسود مطرز بالذهبي ولبست بوت أسود وكانت مسوية بف من جدام ومنزلة قذلة ولاامة شعرها ذيل حصان

وحاطة لها ميك آب ناعم ولبست إكسسوار أسود على ذهبي وحطت لها شوية عطر بارد وخفيفة ريحته وخذت

شنطتها الحمرة و تلفونها و طلعت من الغرفة
---------------------------------------------------

في بيت أبو مشاري (في نفس الوقت)

قاعدين في الصالة وفي يدهم أكياس و

ينتظرون اتصال من جاسم علشان يروحون بيت خالهم ويزينونه .. بعد ثلث ساعة سوى لهم مسكول .. خذوا

الأغراض وركبوا سيارة مشاري رايحين بيت أبو مصعب
-----------------------------------------------------


يلاااا أبي توقعاتكم شنو راح يصير في البارت التاسع عشـــــــــــــــــــــر

 
 

 

عرض البوم صور أسيرةبحرالأماني   رد مع اقتباس
قديم 19-04-10, 05:24 AM   المشاركة رقم: 33
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 70270
المشاركات: 721
الجنس أنثى
معدل التقييم: أسيرةبحرالأماني عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 15

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أسيرةبحرالأماني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أسيرةبحرالأماني المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

وهذا البارت وصل

البارت التاسع عشــــــــــــــــــر



في السيف مول (الساعة 11 الظهر)
خذالهم ساعة ونص وهم يدورون في المجمع من دون هدف .. مرام : اقول جسوم
جاسم: هلااا
مرام وهي تحاول تلمح: تاريخ اليوم شنو
ابتسم جاسم وعرف انها تلمح ليوم ميلااادها "على بالها ناسي ههههه " .. جاسم يسوي روحه عادي وله كأنه متذكر: 21
مرام بقهر: وأي شهر
كتم ضحكته من شكلها .. جاسم على نفس الإسلوب: 7 بس ليش تسألين
توها بتتكلم قاطعها جاسم : ايييييي تذكرت
فرحت مرام : واخيرا
جاسم وهو يستهبل: عن جد سوري مروم بس توني متذكر
مرام وهي مبتسمة : لااا عادي أهم شي انك تذكرت
جاسم وهو يبتسم: صح أهم شي إني تذكرت انه اليوم شسمة شيسمونه هذا
حست بحباط لأنه واضح عليه مو متذكر وقاعد بس يستهبل .. مرام وبخيبة: جسوم عن الهباله إنت مو متذكر صح
جاسم وهو يحك راسه: بصرااحه لااا بس انتي ذكريني
عصبت "مو معقولة الكل ناسي ومو متذكر اففف قهر" .. مرام وهي تمشي عنه: ولااا شي
ضحك على شكلها وهي معصبة .. مشت عنه وما تشوف شي جدامها من كثر ما هي معصبة .. كانت تمشي بسرعه عناد في جاسم إلي يمشي وراحها .. كان في شباب يمشون و كل واحد يدز الثاني وهم يضحكون .. فجأة طلع شخص جدامها وكانت بتصدم فيه .. الشباب: وقف طق بريك الإشارة حمرة هههههههههههههه
كان مافي مسافة بينها وبين الشاب غير شبر .. كانت منزلة راسها ومغمضة عيونها و تتنفس بسرعة .. الشاب وهو مبتسم من الإحراج: آسف
مرام على نفس وضعها بس قالت بقهر وعصبية: آسف وين أصرفها ذي
واحد من الشباب: في البنك هههههه
رفعت مرام راسها له وطالعته من فوق لين تحت بحتقار: ما تضحك
جاسم بعصبية من قلة أدب الشاب: أقول احترم نفسك
الشاب تفشل وطاح ويهه: .........
الشاب (إلي كان بيصدم بمرام) قال بحترام : مسامحة إختي والله ما كان قصدي
توها مرام بتتكلم وبتشب فيه بس قاطعها جاسم بعصبية.. (يوجه الكلااام لشاب): حصل خير
جاسم وهو ماسكها من يدها ويسحبها .. جاسم بنبرة أمر: إمشي
مشت مرام معاه وهي مبوزة .. بعد ما أبتعدوا عن الشباب لفها لجهته وقال بعصبية.. جاسم: شالحركة إلي سويتيها
مرام وهي تطالعه بستغراب: هاالووهااا شسوية ماسوية شي
جاسم يتكتف: لااا حلفي بس
مرام تقلد حركته وقالت بدلع: والله
ما قدر ما يبتسم على حركتها ..جاسم : والله إن دلعج هو إلي ينقذج دووم مني
ابتسمت مرام: أدري
جاسم بحده: بس ترى آخر مرة تسوين هالحركة
مرام بطفولية وهي تحك راسها: يصير خير
جاسم بمزح: والله الريال خاف منج حشى
مرام وهي تبتسم وتصفق بيدها كأنها بيبي: أدري ألاااااااي فن ونااااسة ههههه
جاسم: هههههههه الحين أبي أعرف شنو الوناسة في الموضوع
مرام على نفس الوضع: انه خاف مني على إني ماقلت شي
جاسم وهو يهز راسه: اهاا هذا الوناسة إلي في الموضوع
مرام بحالمية: آآآآه الوناسة إنه عيني طاحت في عيونه
جاسم بنرفز من إستهبالها: أقول استحي على ويهج
.. وقال وهو يضيع السالفة: يلاااا خل نروح نلعب ترى أنا يبتج هالحزة علشان ناخذ راحتنا ونلعب وبعد الغدى نروح السينما
مرام بوناسة: أووووشااا
جاسم: هههههههههههههههه كل يوم لج حركة مرة ايهااا والحين اوووشا وباجر الله يستر
مرام وهي تمشي بدلع : ههههههه كيفي
-----------------------------------------------------
في بيت أبو مصعب (في نفس الوقت)
.. في المجلس الخارجي ..
قاعدين ينفخون البالونات .. جنان : أقول هنوي
هنادي وهي مشغولة بالبالونه إلي في يدها: خير
جنان: كأنه نورة تأخرت
هنادي: يمكن أخوها معاندها نفس كل مرة
جنان: اففف أخوها حده نحيس
: من النحيس
إلتفتوا للباب .. جنان: لو طاريا المليون أحسن لي
نورة وهي تفصخ العباية: أهاا يعني قاعدين تحشون فيني
جنان وهي تبتسم: لااا وانتي الصاجة نحش في اخوج
نورة وهي تقعد: لااا ما أصدق هنوي تحش لااا مستحيل إنتي يمكن في إحتمال قوي بعد لكن هنوي أستبعد هالشي فـبليز لااا تجمعين وقولي أنا أحش في أخوج
جنان وهي تتخصر: لااا والله ليش يعني فوق راسها ريشة
طنشتها نورة وقعدت تساعد هنادي في البالونات
جنان بقهر: أقول شرايكم أتصل في غرور وأقول لهم علشان يساعدونا ونتسلى مرة وحده
هنادي: والله خوش فكرة
جنان وهي تطلع تلفونها من الشنطة وتتصل على غرور
-----------------------------------------------------
على الساعة 12 ونص وصلوا رغد و خواتها وانظموا مع البنات في المجلس الخارجي وقعدوا يزينون .. جنان سحبت غرور معاها على المطبخ يروحون ويساعدون أم مصعب .. ونورة راحت مع شوق غرفة مرام علشان يحطون الهدايا ويختارون سيديات أغاني .. ورغد قاعدة تساعد هنادي ..
-----------------------------------------------------
رن تلفونها شافت المتصل "سعد حياتي" ابتسمت وإستأذنت من هنادي وطلعت وراحت داخل المطبخ الخارجي علشان تتكلم براحتها .. رغد بشوق: هلااا وغلاااا ومليون مسهلااا بحبيب قلبي
وصل لها صوته إلي واضح عليه الفرح والشوق .. سعد: يا هلااا فيج يا عمري وروحي وفؤادي
رغد بحب: يسلم لي قلبك وروحك وفؤادك وكلك على بعضك
سعد: آآآآه خفي علي شوي يا رغوووده أخاف ما أقدر أسيطر على مشاعري ورغبتي وأتهور
رغد بحيا وقالت بصوت دلع: سعوووودي ترى أستحي
سعد: آآآآيه عليج فديت إلي يستحون أنا
رغد : يفداااك القلب والروح يا بعد جبدي إنتا
سعد: رغد خلاااص أنا ما أقدر أستحمل مو لااازم نسوي عرس
رغد: لااا حبيبي شدعوه تكسر بخاطري و ما نسوي عرس وبعدين ما بقى شي كلها إسبوعين وأكون عندك يعني صبرت طول هالشهور وإسبوعين عاجز تصبر فيهم
سعد: والله أنا مستغرب شلون قدرت أصبر طول هالمده عليج وإنتي بعيدة عني
رغد: معليش حياتي كلها أيام وبغمضة عين راح تمر وتعدي من دون ما نحس فيها
وقعدوا يسولفون ويتغزلون بعضهم ......

 
 

 

عرض البوم صور أسيرةبحرالأماني   رد مع اقتباس
قديم 19-04-10, 05:25 AM   المشاركة رقم: 34
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 70270
المشاركات: 721
الجنس أنثى
معدل التقييم: أسيرةبحرالأماني عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 15

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أسيرةبحرالأماني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أسيرةبحرالأماني المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

-----------------------------------------------------
في الصوب الثاني وفي المجلس نفس الوقت .. واقفة فوق كرسي تركب الزينة على المروحة وهي تدندن .. جسمها صار مايل و ريولها (رجلها) صارت على طرف الكرسي .. ومن دون إحساس زلقت ريولها وهي من الخوف غمضت عيونها وكانت على وشك تطيح .. بس حست بيدين تحظنها من ورى ظهرها .. وصلها صوت تحبه وكانت طول الوقت تتمنى تسمعه لو بصدفة (سبحان الله حقق لها أمنيتها) .. مصعب وهو حاظن هنادي من ظهرها يعني ظهر هنادي لاصق بصدر مصعب : سلمات
هنادي وهي تحس بحرارة بكل أطراف جسمها من قربه .. قالت بخجل: الله يسلمك
حس بخجلها وابتسم وتركها .. مصعب: شقاعدة تسوين هني
هنادي و هي ماعطته ظهرها: قاعدة أزين
مصعب وهو عاقد حواجبه: ليش؟؟
هنادي وهي تلف له وهي منزله راسها: بنسوي مفاجأة حق مروم
ابتسم مصعب: بمناسة نجاحها يعني من معدلها العدل
ابتسمت هنادي ورفعت راسها وطاحت عينها بعيونه حست بربكة وعلى طول نزلتها: لااا علشان يوم ميلااادها
هز مصعب راسه على إنه مايعترف بهل الأشياء: أهاا
نزلت خصلة من شعرها الملموم بهمال على عيونها المرسومة بكحل مما أبرز جمال عيونها .. قرب منها ورفع راسها وطاحت عينها بعينه .. ابتسم وهو يرفع الخصلة ويحطها ورى أذونها .. حست بخجل مو طبيعي وفي نفس الوقت طايرة من الفرح من قربه .. مصعب وهو يبتعد عنها شوي: مبرووك على النجاح سمعت إنج بيضتي الويه وترى هدية نجاحج راح توصل لج بكرة لااا تخافين ما نسيت
ابتسمت هنادي وقلبها يرقص من الفرح: تسلم لي يا .. وسكتت (كانت بتقول له يا حبيبي بس ما قدرت من الخجل)
حس فيها وابتسم و لف عنها وهو طالع من المجلس: الله يسلمج
أول ما سمعت صوت تسكير الباب رمت نفسها على الكنبة وهي طايرة من الفرحة
-----------------------------------------------------
في المستشفى الـ... (الساعة1 الظهر)
كان أبو نايف و ولده نايف إلي بطلعت روح رضى يروح معاه علشان يزور مي ويتطمن عليها .. طبعا الدكتورة منعت عليها الزيارة لأنه حالتها ما تسمح بالزيارات ونايف ما صدق على الله وعلى طول طلع من المستشفى وهو ولااا على باله
-----------------------------------------------------
في مجمع السيف (الساعة 1 ونص الظهر)
بعد ما خلوا لعبة ما لعبوهاا .. راحوا صوب المطاعم وخذوا لهم أكل من فتوش << أحبه
.. وراحوا قعدوا على طاولة مواجه للمطعم .. مرام وهي تشم الباشميل وهي مغمضة عيونها: يام ياامي ريحته تشهي
جاسم وهو يضحك عليها: ههههه هبله
مرام وهي تاكل: حدك مغبر من زمان يعني في شي يديد
جاسم وهو ياكل من صحن مرام : الحمد الله تعترفين
مرام وهي تاكل بشهية: جسوم شيل يدك عن صحني
جاسم بعناد وهو ياكل من صحنها: والله كيفي آكل من صحن إلي ابيه
مرام وهي تدز يده: اقووول وخر يدك
جاسم بمزح: مرامي عفيه تكسرين بخاطري
مرام وهي تطالع فيه وقالت بهباله: خلاااص لااا تصيح جسومي يفداك الصحن وصاحبته بعد بس لااا تصيح
جاسم وهو يبتسم: لااا ما أبي صاحبته أبي بس الصحن
مرام وهي تسوي له مالت بيدها: عدااال عاد إلي يقول ميته عليك
وقعدوا ياكلون بصمت ..
بعد ما تغدوا .. راحو السينما و اختاروا فلم عمر وسلمى 2
-----------------------------------------------------
في الكوفي (الساعة 3 العصر)
قاعدين على زاوية الكوفي سوالف وضحك وغشمرة .. ياسر: إي تعالوا دريتوا عن عامر
سلطان وهو عاقد حواجبه: أي عامر
ياسر : هذا الله يسلمك واحد لعيبي وسكير وراعي مخدرات ومافي أحد ما يعرفه
إبراهيم: راعي الهمر
ياسر: عليك نوور
سلطان : ما عرفته بس شفيه
ياسر: يقولون مسكوه في شقة دعارة معاه شباب وبنات
إبرهيم وسلطان: حمد الله والشكر .. اللهم لااا شماته في خلقك
ياسر:إي والله .. وانا كاسر خاطري جارنا المسكين
سلطان وهو رافع حاجب: شدخل جاركم الحين
ياسر: بنته إستغفر الله كانت معاهم إنصدم فيها ما توقع منها يطلع فيها كل هذا .. بس بيني وبينكم هي من شكلها واضح عليها إذا تذكرها يا برهوم يوم تتلصق فيك
إبراهيم وهو يكشر في ويهه: خلود الـ... ما في غيرها إلي كانت تدلع علي
ياسر وهو يضحك: أي
إبراهيم على نفس وضعه: ويع لااا تذكرني فيها
سلطان شد إنتباها إسمها: هي إسمها خلود
ياسر: أي
سلطان وهو يبي يتأكد: خلود عبدالله علي الـ... <<< طبعا يعرف إسمها الكامل من حمد
ياسر وإبراهيم يطالعون بعض ويطالعونه: إنت تعرفها
سلطان وهو يعدل قعدته: أي كنت متعرف عليها و مرة رحت معاها السيف وكان أول وآخر مرة أطلع معاها
ياسر: والله البنت حكموا عليها بـ 5 سنوات
سلطان وهو فاتح عيونه : ليش هي شنو متهمه فيه غير الدعارة
ياسر: ههه مو بس دعارة الأخت تتعاطى مخدرات
سلطان وهو يهز راسه: الله لااا يبلينا
إبراهيم وياسر: آميــــن
-----------------------------------------------------
في بيت أبو مي (الساعة 3 ونص العصر)
قاعد في الصالة و يفكر في نفسه .. "الحين شنو راح يصير بالصفقة بعد ما دخلت مي بغيبوبة .. اففف يعني هذي ما لقت تدخل بغيبوبة إلا يوم بستفيد منها .. يعني طول هالفترة وهي طايحة بجبدي وما صار فيها شي اللعنه تلعنها إن شاء الله" قام وراح غرفته علشان يريح وما يفكر وايد
-----------------------------------------------------
في مجمع السيف (الساعة 4 العصر)
طالعين من السينما .. مرام بوناسة: حده الفلم روووعه
جاسم: أي حده عجيب ما كنت متوقعه جذي
مرام : هههه ولااا أنا .. تخيل بروح البيت وعلى طول بتصل على نورة وبحرها لأنه خاطرها تشوف هل الفلم ههههه
جاسم: لااا حرام لااا تخربين عليها الأحداث
مرام وهي تهز راسها: بفكر هههه حدي نذلة صح
جاسم وهو يبتسم: بصراااحه حدج
مرام وهي تتخصر وتسوي روحها زعلااانه : حدي هااا طيب شوف من راح تكلمك .. ومشت عنه بدلع
جاسم وهو يسحبها من يدها: تعالي وين رايحة قاعد أمزح معاج يه
مرام وهي تلف عنه بدلع : مابي هدني
كان في شباب مغترين وشكلهم إماراتيين واقفين ويشوفون مرام وهي تدلع .. أول ما طالعهم يطالعون بمرام وهي ولااا على بالها عصب .. جاسم وهو صار على أسنانه وبعصبية: مروم بلااا دلع زايد وأمشي معاي بسكات
مرام بدلع عفوي: لااا تصارخ علي
عصب أكثر لأنه الشباب قاعدين يخزون بمرام وهي أبد .. جاسم: مروووم
مرام إستغربت من عصبية جاسم عليها ولفت مكان ما يطالع جاسم وشافت شباب لااا يقل عددهم عن 5 .. قاعدين يطالعونها ويخزيون .. يوم شافوها الشباب تطالعهم قاموا يأشرون لها وهي على طول لفت لجاسم وطالعته وهو بقمة عصبيته وهو يطالع فيها.. جاسم: إمشي يا مرام أحسن ما أسوي شي تندمين عليه وما يعجبج ولااا يعجبني..
مشت مرام مطاعة لكلااامه من دون ولااا كلمة .. طلعوا من السيف وراحوا وركبوا السيارة الجيب .. رادين البيت من دون ولااا كلمة ..
----------------------------------------------------
في بيت أبو مصعب (في نفس الوقت)
خلصوا من تزين المجلس .. وأتصلت أم مصعب على حمد علشان يروح ياخذ الكيكة من باسكن روبنز
وبعدها دقوا على جاسم يخبرونه انهم خلصوا كل شي بس بقى وصول الكيكة .. بعدها راحوا يكشخون ويجهزون الكيمرا علشان يصورون كل شي للذكرى<< لووول
-----------------------------------------------------
في سيارة حمد (في نفس الوقت)
توه طالع من النادي (الجام) متجه لبسكن روبنز علشان ياخذ الكيكة .. و هو في الطريج اتصل عليه سلطان.. حمد: ألووو
سلطان: هلااا وينك أنت
حمد: في الطريج بروح آخذ كيكة مرام من باسكن
سلطان: اهاا طيب أنا أنتظرك في البيت أبيك في موضوع
حمد: صار طيب سلطانو انا ما أقدر اتكلم معاك لأنه في مرور يلااا باي
سلطان: هههههه باي
قفل حمد من سلطان لأنه كان في مرور عند الإشارة
-----------------------------------------------------
عند البحر (الساعة 4 وربع العصر)
وقف سيارته عند البحر علشان يراضيها قبل لااا يرجعها البيت وهي متكدرة .. جاسم وهو يلف لها ويبتسم: مروم أنا آسف لأني صارخت عليج
كانت لااافة ويها عنه ومو معطته ويه:........
جاسم وهو يمسك يدها : بليـــــــز مروم لااا تزعلين مني إنتي تعرفين إنه ما كان قصدي بس يوم شفت الشباب يخزون فيج ويتحرشون عصبت
مرام وهي تطالعه: تعصب عليهم مو علي أنا ما سوية شي هم إلي يتحرشون مو أنا
جاسم وهو يبتسم بحنية : أدري وحقج علي وأنا آسف يلااا عاد لااا تقعدين تمدين لي هالبوز شبرين ترى تصيرين كريها
مرام وهي تبتسم له: على الأقل أحلى منك
جاسم: ههههههه يا شين الثقة بس
مرام وهي تضربه بغشمره: جسوووم بلااا سخافة
جاسم: هههههههههههه طيب خلاااص ههههه
وقعد يسولف معاها علشان يتأخرون وهي مسكينة ولااا على بالها وتسولف وتضحك
-----------------------------------------------------
في بيت أبو سعد (في نفس الوقت)
نازل من الدري طيران .. وقفه صوت حمدان وهو مستغرب: خير خير شفيك تراكض
سعد وهو يبتسم: ليش ما تدري
حمدان: لااا بشنو
سعد وهو يبتسم: مسويين يوم ميلاااد مروم
حمدان: طيب وإنت شكوو
سعد بحالمية: قلبي هناك
حمدان وهو يضحك: هههههههه قول جذي
سعد وهو يسحب حمدان: تعال معاي علشان تتعرف على بنات عماني وعلى مرتي
حمدان: ههههههه طيب بس شوي شوي على يدي
سعد: أرجوك يا النعوم
حمدان: هههههههههه
-----------------------------------------------------
في بيت أبو مصعب (الساعة 9 في الليل)
دخلو جاسم ومرام البيت .. كانت ماشية بتدخل من باب الصالة بس وقفها صوته .. جاسم: مرام أبيج في موضوع مهم
مرام وهي عاقدة حواجبها: طيب خل ندخل داخل وقول لي
جاسم بإصرار: لااا خل نروح نتكلم في المجلس على راحتنا
مرام بإستغراب: الحين طول هالمدة معاي وما قلت لي الموضوع ويوم وصلنا البيت تبي تقول لي
جاسم وهو يبتسم: إي يلااا عاد
مرام بإستسلااام: طيب يلااا
مشت مرام مع جاسم ناحية المجلس .. جافت جاسم يطقطق في تلفونه وبعدين سكرة ودخله داخل مخباته ما تدري ليش شكت إن الموضوع في إنه .. فتحت الباب بهدوء و وقفة بصدمة وهي تطالع النور مطفي و في شموع على جنب منورة المكان وبالونات على الأرض كثيرة وزينة في كل مكان والكل موجود أمها وأبوها وأخوانها ما عدا مصعب .. ونورة وهنادي وجنان وشوق وغرور ورغد وسلطان وسعد و حمدان.. وفي وسطهم كيكة كبيرة وفوقها شمعة على رقم 18 << عمرها وشموع على أطراف الكيكة إلي يطلعون شرار << ما أعرف إسمه .. وصورتها موجودة على الكيكة .. حطت يدها على فمها وهي مو مصدقة وعيونها دمعة من الفرحة .. اشتغلت إغنية happy birthday وقعدوا يغنون لها وهي طايرة من الفرح .. بعد ما خلصت الأغنية جدمة مرام وطفت الشموع وهي شاقة الحلج .. بعدها شغلوا النور .. جدموا أمها وأبوها وهي على طول حظنتهم.. مرام بدلعها العفوي: ميرسي مامي ميرسي بابي
إم مصعب وهي تبوس مرام: يا قلبي عليج والله وكبرتي
أبو مصعب وهو يبوسها من خدها الثاني: إي والله كبرتي
حمد إلي في يده الكيمرا قاعد يصور : أقووول هذي بس العمر كبرت أما الشكل فيقول أقل
مرام بدلع: هاهاها سخييف
حمد وهو يفرص خدودها: طول عمرج بيبي في نظري
مرام وهي تلف على البنات : آآآآيه عليكم
بعد ما بارك لها الكل على يوم ميلااادها .. لفت على جاسم وهي مبتسمة له : وأنت ما تتذكر هااا
جاسم وهو يضحك: هههههههه شاسوي لاااازم علشان المفاجأة وإنتي تتوقعين أقدر أنسى هاليوم
مرام وهي تقرصة من خده: فديتك والله
أبو مصعب وهو يسحب مرام من يدها: أقول إعقلي تتفدين فيه وأنا موجود
الكل: هههههههههههههههه
وشغلوا أغاني وقاموا يغنون ومرام طايرة من الفرح
-----------------------------------------------------
بعد نص ساعة طلعوا أم مصعب وأبو مصعب من المجلس علشان ينامون طبعا بعد ما قصوا الكيكة .. في المجلس ..
سعد ورغد راحوا على الزاوية وقعدوا سوالف وضحك وتغزل مثل كل مرة ((مشكلة لين تجمعوا الرومانسيين))
وجنان وغرور وشوق هبالة مثل كل مرة يجتمعون فيها

 
 

 

عرض البوم صور أسيرةبحرالأماني   رد مع اقتباس
قديم 19-04-10, 05:25 AM   المشاركة رقم: 35
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 70270
المشاركات: 721
الجنس أنثى
معدل التقييم: أسيرةبحرالأماني عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 15

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أسيرةبحرالأماني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أسيرةبحرالأماني المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

.. سلطان وحمدان وجسوم ما عندهم غير التعليقات والضحك على هبالة البنات
أما حمد قاعد يصور الكل وأكثر وحدة كان يصورها ((نورة))<<< شكله مستانس عليها خخخخ
جدم من عندهم وهو يصورها .. كانت تسولف مع مرام ولااا تدري عنه
مرام وهي تبتسم بخبث : أقووول حموود ما باركة حق نورة
نورة بإستغراب وهي تطالع مرام : على شنو
مرام وهي تطالع حمد وبعدها طالعت بنورة وغمزت لها .. نورة فهمت من مرام وسايرتها: إي الله بارك فيج
حمد بإستغراب: مبروووك بس على شنوو
نورة طالعت بمرام تبي تعرف على شنوو .. مرام وهي تبتسم: على خطووبتها من ولد خالتها
نورة على طول طالعت بحمد ما تدري ليش حبت تشوف ردت فعله .. أما حمد فحس كأنه أحد كاب عليه ماي بارد بس حب يبين عادي قال وهو يتصنع الإبتسامة: مبروووك عيل أنا راح أخلي الوالدة بعد تخطب لي علشان عرسي وعرسج في نفس اليوم
حست بغصة من كلامه ما تدري ليش قالت بلعثمة .. نورة: أي أحسن بعد عن المصاريف الزيادة
مرام وبدهشة لأنها ما توقعت ردت فعلهم جذي .. قالت بدون قصد بمزح: افاا وين الحب إلي بينكم مالت عليكم أول مرة بصراحة أشوف أشخاص يحبون بعض يقولون عرسي وعرسج في نفس اليوم و علشان مصاريف وما ادري شنوو
مشت عنهم تراكتهم بصدمتهم .. حمد ما عرف شنو يقول وقرر الإنسحاب .. أما نورة وهي منزلة راسها وتحس إنها راح تصيح ما تدري ليش تحس بإحساس ما تعرف شنو هو حب أو إعجاب أو إحساس عادي .. قالت وهي تحاول تمسك دموعها: أنا ما إنخطبت
وقف حمد بمكانه ولف عليها وهو يبتسم .. حس بسعادة و كأنه شي ثمين رد له .. بس لما طاحت عينه في عيونها شاف حزن إستغرب .. حمد: شفيج يا نورة
نورة وهي تنزل راسها : ولااا شي عن إذنك
طلعت نورة من المجلس بسرعة وراحت لغرفة مرام لأنها مو قادرة تحبس دموعها أكثر من جذي أما حمد فما قدر يخليها وراح وراها وطبعا محد كان منتبه لأنه كل ملتهي بسوالفه ..
-----------------------------------------------------
عند سلطان وحمدان .. سلطان وهو يأشر على شوق إلي واقفة مع إختها غرور وهنادي ومرام: هذي إلي قلت لك عنها
حمدان وهو يبتسم: والله حلوة
سلطان وهو يطالعه بنص عين: هاا لااا يكون بس عجبتك
حمدان وهو يضحك: لااا يبا أنا ما تعجبني إلااا الراكدة مو مصرقعة مثل هذي
سلطان: هههههههه لو تسمعك بس قسم بالله لااا تتوطى ببطنك الحين
حمدان: هههههههه بس مبين عليها ناعمة ومغرورة وما تنزل نفسها
سلطان وهو يغمز: عاادي أيب راسها أيبه
حمدان : لااا يا سلطان هذي بنت ناس مو من البنات إلي تعرفهم
سلطان وهو يبتسم: أدري وأنا قصدي شريف
حمدان: الله يهديك
قطع عليهم سالفتهم إزعاج جنان : شتقولون إنتوا من إمساعة وإنتوا تتساسرون
حمدان وهو يطالعها بنظرة من نص عين وبمزح: اقول قلبي ويهج لااا ببكس على بوزج أنثر لج إضروووسج
سلطان: ههههههههههه
جنان بعصبية من مزحه : ما قول غير مالت و تحلم تطول شعره مني لأني بتوطى في بطنك .. تركته وهي تمشي بغرور
سلطان : هههههههه واااااي بطني هههههههه
حمدان بقهر من جنان: هذي بنت عمتك بااايخة
سلطان: ههههههههه
-----------------------------------------------------
في غرفة مرام (في نفس الوقت)
أول ما دخلت على طول قعدت تصيح فصخت شيلتها وكورت على نفسها وهي تصيح .. من ورى الباب كان واقف ويسمع صوت شهقاتها إستغرب وفتح الباب جافها قاعدة على السرير وحاطة يدها على ويها وشعرها نازل على ويها وهي تصيح وتشاهق .. حمد : نورة
أول ما سمعت صوته وهو يناديها صاحت زيادة وهو قرب لين عندها .. حمد وهو يقعد يمها ويمسك يدها ويبعدها عن ويها ويرفع راسها بيده الثانية ويبعد شعرها .. حمد بحنية وهو يطالع دموعها : شفيج
نورة وهي تهز راسها وبصوت رايح : ولااا شي
حمد وهو يمسح على شعرها: كل هالدموع ومافي شي
نورة وعيونها تدمع : حمد صدقني ما في شي
تم للحظات يطالعها بنظرات هي ما عرفت معناتها وفي نفس الوقت حست بخجل من نظراته .. نورة بهمس: شفك تطالعني جذي
حمد وهو يبتسم: لو أقول لج تصدقيني
هزت نورة راسها بمعنى إي .. حمد وهو للحين يناظر فيها: إكتشفت إني (وسكت)
نورة بستغراب: إنك شنو
حمد وهو يزيد من مسكت يدها: إني أحــــــــبج
قلبها قام يضرب بقوة وهي تطالعه بعدم إستوعاب وصدى كلمته تتكرر في مسامعها (إني أحبج) (إني أحبج) (إني أحبج)
نزلت راسها وكلمته تتردد .. حس إنها مو مستوعبة إلي قاله .. رفع ويها من ذقنها وطبع بوسة على جبينها وهمس : إحبج
نورة بصدمة من حركته: ..........
حمد وهو يطبع بوسة ثانية على عيونها وبنفس الهمس: أحبج
ونورة:.........
وينزل لخدها ويطبع بوسة:أحبج
نورة:.......
وصل لشفايفها و قام يتنفس بصوت عالي .. بعدها إبتعد عنها ..
نورة:..........
حس حمد إنه مو قادر يضبط بمشاعرة وقرر ينسحب علشان ما يتهور أكثر .. طلع حمد من الغرفة بعد ما قال لها : أنا مو بس أحبج أنا أمووت فيج
ونورة في مكانها من دون ولااا حركة مو مستوعبة ولااا شي من إلي صار
-----------------------------------------------------
في المجلس .. مرام وهي تقعد يم جاسم .. مرام : جسوم إنت متزاعل مع سارة
طالعها جاسم بإستغراب من سؤالها: ليش تسألين
مرام وهي تهز كتفها: لاااا بس مستغربة يعني أنا معاك من الصبح وما شفتك إتصلت لها ولااا هي إتصلت لك فقلت يمكن متزاعلين
جاسم ببتسامة: لااا مو متزاعلين بس لأنه اليوم أنا مخليه بس لج فهمتي
مرام بفرح وإبتسامه: إي فهمت
-----------------------------------------------------
بعد أربعة أيام .. نورة وحمد ما تكلموا مع بعضهم من بعد إعتراف حمد بحبه لها .. سلطان قال حق حمد عن خلود وقال له حمد إنه ما إنصدم لأنه وحده مثل خلود متوقع يصير أخس من حالها .. وسعد فرحان لأنه باقي على عرسه إسبوع وكم من يوم بس وكل العايلة ملتهيه في السوق تتشرى .. أما مي على نفس حالها طول أربعة الأيام إلي طافت وهي بغيبوبة وأبو مي خايف إنه يخسر الصفقة .. أما نايف ولااا على باله وعايش حياته .. أما مصعب فخذ مرام للسوق وخلاااها تشتري هدية لهنادي على ذوقها وبعد ما شرت لها سلسة ذهب حلوة وعطر وساعة ألماس روووعة ودها لبيت عمته علشان تعطيها إياها وهو راح لشغله .. وطبعا هنادي فرحة بالهدية بس في نفس الوقت حز في خاطرها إنه مو هو إلي عطاها إيها ولااا حتى دق عليها يسأل عنها ويسأل اذا كانت الهدية عجبتها أو لااا
-----------------------------------------------------
في المستشفى (الساعة 12 الظهر)
في غرفة الدكتورة .. كان أبو مي قاعد مع الدكتورة بعد ما اتصلت له وخبرته إنه يحظر ضروري
الدكتورة: والله يا أبو مي بنتك الحمد الله صحت من الغيبوبة بس يبدو من الصدمة أثرت عليها مما خلاااها ما تتكلم وطبعا هذا الشي مو خطير يعني هي ممكن تتكلم بعد يومين أو بعد شهر سنة الله وعلم لأنه هذا الشي يعتمد على حالتها النفسية فأنا انصحك إنه تبعد عنها الصدمات وتخليها في راحة نفسية والأفضل توديها لدكتور نفسي إذا استمرت حالتها أكثر من إسبوعين
أبو مي وهو يهز راسه: إن شاء الله
طلع أبو مي من مكتب الدكتورة وقال بقهر: اففف هذا وقتج يعني ما تتكلمين طول عمرج غاثتني بصوتج وما صار فيج شي واليوم إلي بستفيد من وراج ما تتكلمين صج قهر
-----------------------------------------------------
في بيت أبو خليل (الساعة 2 الظهر)
قاعدة في غرفتها منسدحة على السرير وسرحانه بالموقف إلي صار لها مع حمد وهي تتذكر كل شي صار لها معاه كأنها قاعد يصير مرة ثانية .. تنهدة بصوت عالي وقامت و وقفة تطالع روحها في المنظرة .. سحبت الكبلة من شعرها وتناثر شعرها على ويها كان ناعم مثل الحرير .. مررت نورة أصابع يدها الناعمة على مكان بوسات حمد وهي مبتسمة لما وصلت يدها عند شفايفها غمضت عينها وخذت شهيق عميق وزفرت بعدها براحة وراحت وشغلت المسجل
::........::
عسـى الله لايجيب خصام
لجل حبنا وعلشانه
وكل ما مر فينا عام
هوانا تورق اغصانه

انا شوقي يزيد هيام
كثر ماروحي عشقانه
وانا من راسي للاقدام
مشاعر حب عطشانه

صعب اجبر عيوني تنام
في ليله وانتي زعلانه
واذا مرت علي ايام
اجيك بروح ولهانه

معي وبقايا احلام
وباقة ورد خجلانه
خجول الورد ماينلام
لانك أجمل انسانـه
::........::
-----------------------------------------------------
في شركة الـ... (في نفس الوقت)
دخل عليه المكتب وهو معصب .. رفع راسه وابتسم وقال بإستغراب.. أبو مي: ياا هلااا بـ..
قاطعة أبو نايف : إنت شنو سويت في بنتك ليش صدمتها في الموضوع ليش ما قعت معاها وفهمتها مو تصدمها .. أنا توقعت إنك قلت لها لما تزوجها ولدي ما توقعت إنك صدمتها بزواجها و من صدمتها بنتك صارت ما تقدر تتكلم
أبو مي وهو يحاول يهدي أبو نايف: صل على النبي يا أبو نايف
أبو نايف : اللهم صلي وسلم عليه ..
أبو مي بكذب: أنا قلت حق بنتي بس هي شوي تتدلع والدكتورة أكدت لي إنها فترة بسيطة بس و راح ترد مرة ثانية و أحسن من قبل بعد
طالع فيه وطلع من المكتب وبعدها من الشركة وهو في قمة عصبيته من برود أبو مي .. أما أبو مي عصب وقرر يروح لمي في المستشفى
-----------------------------------------------------
في بيت أبو مصعب (الساعة 2 ونص الظهر)
بعد الغدى الكل راح وقعد في الصالة .. حمد وهو متردد : أقول يما
أم مصعب : خير
حمد وهو يطالع مصعب: كل الخير يما بس حبيت أسأل متى عرس مصعب
أول ما سمع سؤال حمد شرق بالعصير: كح كح كح
مرام وحمد وهم يضحكون عليه : ههههههههه
أبو مصعب وهو يطالعهم بمعنى ما في شي يضحك: إشرب وأنا أبوك ماي
مصعب : أحممم ..
أم مصعب وهي تبتسم: والله إحنى مفكرين نهاية العطلة يكون العرس مع أنا أقول لو إنهم يسافرون أحسن لهم مو كفاية خساير يعني ملجتهم والله الكل على باله عرس وبعدين الكل عزمناه يعني مافي أحد ما عرف إنهم تزوجوا
أبو مصعب وهو يهز راسه: أنا بعد أقول جذي شرايك يا مصعب
مصعب وهو يطالع بحمد بنظرات تهديد : إلي تشوفونه يا الغالين أنا موافق عليه
ابتسم حمد وهو يقول في قلبه "إن شاء الله بعد زواج مصعب أفاتح الوالد والوالدة بموضوعي مع نورة"
-----------------------------------------------------
في المستشفى (في نفس الوقت)
دخل عليها الغرفة جافها منسدحة ومغمضة عيونها .. سكر الباب بقوة علشان ينبها بوجودة .. فتحت عيونها وشافت أبوها واقف ومبين عليه العصبية .. أبو مي وهو معصب ومنقهر: أقول بلااا دلع ماصخ وصيري عاقلة وتحجي لااا تقعدين تسوين روحج تعبانة نفسيا وما أدري شنو ترى مو علي هالكلااام سامعه
مي وهي تطالعه بحزن ودها تتكلم بس مو قادرة تحس إلسانها منربط .. مي: ..........
أبو مي وهو يجرب لها: أقووول لج تكلمي مو تطالعيني جذي
.. انفتح الباب ولف أبو مي يطالع منو وتلعثم لما شاف نايف .. أبو مي : هلااا والله بنايف
نايف وهو يطالعه من فوق لين تحت وقال بدون إهتمام: هلااا بيك .. لف على مي وهو يحاول يبتسم: الحمد الله على السلااامة
مي وهي تنزل راسها : ..........
أبو مي وهو يتصنع الحنية ويمسح على راسها: إن شاء الله بتطيبين وبترجعين تتكلمين
رفعت مي راسها وطالعت أبوها ودمعت عيونها وودها تصرخ في ويهه وتقول له "أنت السبب بإلي فيني "
-----------------------------------------------------

 
 

 

عرض البوم صور أسيرةبحرالأماني   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مفتون قلبي, رواية, واخيراً حبينا بعض للكاتبة مفتون قلبي, قصة واخيرا حبينا بعض
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:38 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية