لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-11-09, 08:03 AM   المشاركة رقم: 16
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 151702
المشاركات: 48
الجنس أنثى
معدل التقييم: احلام جوليا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
احلام جوليا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احلام جوليا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي الفصل الخامس: الماضي يعود

 

[COLORالفصل الخامس




هاي رحت فين خليك معي نحن هنا ( تناهي صوت مصطفى إلى اذنيه فابتسم يوسف )
موجود خير
ايه رايك النهاردة حخدك اسهرك حته سهرة تجنن
انا مبحبش السهر
انت اش عرفك مش يمكن تكون بتحبه وانت مش عارف
تبسم يوسف وقد اعتاد طريقة مزاح مصطفى الثقيلة وقال:
حتسهرني فين
ايوه كده انت تقول فين وانا اقول لك في حفلة في فندق الكونكورد معي تذاكر هناك مجانية
جايبها من واحد صاحبنا جدع قوي حعرفك عليه بيشتغل في نفس الفندق ايه رايك بقى
ماشي وبعدين
ولا قابلين حنقعد ونسمع ونتفرج وننبسط ونتعشى كمان ونرجع اخر تمام وبكرة اجازة يا سيديتبسم يوسف مجارياً صديقه ماشي يا سيدي نروح
خلاص على ما تخلص شغلك اكون انا خدت حمام واتغديت تجهز ونمشي على طول
ماشي الكلام
تحرك مصطفى وهو يصفر لحنا لاغنية عبد الحليم (صدفة ) مستمتعا بها .
وابتسم يوسف ملتفتاً لاكمال ما تبقى من عمل في تركيب الشباك الخشبي الذي يعمل عليه وفكر في زميله في السكن مصطفى كان رفيقاً جيداً له منذ خروجه من المستشفى فقد التقى به اول مرة في المستشفى حيث كان يجري جراحة الزائدة الدودية .
وقد لاحظ فيه فضوله ومرحه الشديد حيث بمجرد معرفته بحالته من الممرضات وعمال المستشفى حتى سارع بمحاولة التعرف عليه ولولا مرحه ما كان استطاع ان يتقبل اسألته المتكررة ولحه الزائد وعندما عرض عليه عم حسين العمل بمحل النجارة كان مصطفى موجودا وعرض عليه ان يشاركه السكن في الغرفة الصغيرة التي يسكنها وقد اخبره بمرحه الزائد انه كان يبحث عن احد يستظرفه ليشاركه السكن في تلك الغرفة ليشاركه في دفع الايجار خاصه وهو يستعد للزواج ويريد ان يوفر كل قرش للزواج المرتقب .
واكتشف مع الوقت ان مصطفى شاب طيب القلب كثير الكلام ولديه اصرار شديد على تحقيق احلامه ونظرة ساخره لكل ما يواجهه من مشكلات وعلى الرغم من تناقض شخصيتيهما الا انهما صارا صديقان في وقت قصير .

ارتدى يوسف ملابسه بعناية فقد اختار اجدد ملابس قد اشتراها من اول راتب استلمه بنطلون اسود اللون وقميص بلون نبيتي وانتعل حذاء مناسب واصبح جاهزا بعد اخذه دوش سريع.

دخل إلى قاعة الفندق المخصصة للحفلات الساهرة رجلان شابين متناقضي الشكل احدهما خمري البشرة اسود الشعر صاحب عينان رماديتان يميلان للاسود لامعتان وفم دقيق وانف صغير طويل القامة يتخطى طوله ال 190 سم عريض المنكبين واسع الصدر اما الاخر فكان على النقيض من صديقه طوله لا يتعدي ال 175 سم ذو بشرة بيضاء يتخللها نقاط من النمش وشعر احمر اجعد وفم كبير له ابتسامه مرحة يرتدي بنطال من الجينز الاسود وتي شيرت من نفس اللون عليه رسومات بعده الوان زاهية قدما الدعوتين وتوجها مع النادل الموجود الى الطاولة الموجودة باحد الاركان ليتفرجا على عرض للشو الروسي الراقص تلاه تصفيق من الجماهير وتعليقات من مصطفى دفعت بيوسف للضحك عالياً على الرغم من عدم موافقته على تلك النوعية من الكلمات وهذا امر اخر قد اكتشفه عن نفسه في الفترة الاخيرة فهو لا يميل للمغازلة ولا محاولة إجتذاب النساء على الرغم من إنه وجد إنه قد لا يحتاج لهذا لو اراده فقامته الطويلة ووسامته جعلته محط اعجاب الجنس الاخر دونما مجهود يذكر والدليل على هذا منى التي ما كفت عن ملاحقته ومحاولتها الدائمة ان تشعر كل من حولهم بأن بينهما اكثر من الصداقة العادية ولم تكف ابدا عن مناداته بحبيبي امام الجميع ولو انه لايمانع حقاً فأيما رجل يمكن ان يمانع في ان تنجذب له امراة بهذا الجمال ومن يعلم قد تتطور علاقاتهما ويقع يوما بغرامها ولكنه حاليا يحتاج لتقييم حياته وان يصنع له خط يستطيع ان يبدأ به حياته

مابين ضحكات الصديقين دخل شاب اسمر طوله حوالي 170 سم يبدو ذو بنية ضعيفة وشعر بني قصير بالغ النحافة ذونغازتين في كلا الخدين يرتدي نظارة صغيرة الحجم بدا بشوشا بشكل خاص توجه ناحية طاولتهم وفتح ذراعيه محتضنا مصطفى ومحيياً اياه تحيه حارة لا تصدر الا من صديقين قديمين ثم استدار ليسلم على صديقه الذي أشار إليه
أعرفك بيوسف صاحبي وشريكي في السكن
خالد رضوان صاحب الليلة وكروت الدعوى المجانية
استدار خالد مبتسما وماداً يداه لينظر نظره ذاهله ويصطدم يداه بكؤوس العصير الموضوعه على الطاولة الانيقة فيسكب العصير البارد على مفارش الطاولة
الفوضى التي سببها بحركته تلك غطت على نظرة عيناه الذاهله وصوت الموسيقى العالي غطى على التمتمه التي صدرت من شفتيه
بينما مصطفى ويوسف يحاولان تجنب العصير المسكوب والابتعاد عن الطاولة فاتتهم نظره خالد اشار احدهم لخالد في تلك اللحظة فتمتم معتذراً وتوجه للحديث مع مديره
اعتذر وانسحب وصرخ فيه مصطفى :ايه يا عم ده حمتنا
وجاء نادل من جانب المكان ليقوم بتنظيف المكان ونقلهم لطاولة جديده بعد 10 دقائق جاء خالد وقد اصبح اهدأ وارزن من ما كان ووجه يده بالسلام مرة اخرى ليوسف كما دعاه مصطفى وابتسم وتكلم معه .
قلت لي حضرتك اسمك ايه
يوسف
اهلا وسهلا يوسف...........؟
سكت يوسف
فتوجه خالد بالكلام لمصطفى : اسف قلت لي يوسف ايه !!!!!
منعرفش ولا هو كمان يعرف ضحك مصطفى ممازحاً
نظرة تحذيرية من عين يوسف جعلت مصطفى يتوقف عن مزاحه
قام يوسف من مكانه وقال انه سيقوم بعمل مكالمة تليفونية
أثناء غيابه سال خالد : مش عارف ازاي انت مش بتقول صاحبك
اذا كان هو نفسه مش عارف
يعني ايه
فقد الذاكرة له سنتين
معقول انا كنت فاكر الحاجات دي مبتحصلش غير في السينما
لا بتحصل وبشكل مضحك كمان شوف يا سيدي سعادته كان راكب عربية شكلها ايه الله اعلم فاكر حادث عربية الزيت الي اتزحلقت في الشتا من سنتين على طريق مينا الغردقة
اه طبعا الجرايد كلها اتكلمت عنها
هو ده سيادته لقوه بعد الحادث بيوم وقع على الجرف الي كان على الطريق الي جانب الحادث ويظهر انه اتحذف من العربية من العربيات ووقع ومحدش من الاسعاف ولا المطافي خد باله وسط المعمعة الي حصلت وكان مغمى عليه لتاني يوم وهم بيرفعوا العربيات من الطريق ونقلوه المستشفى بتاعة شرم الشيخ على طول كانوا فاكرين نفسهم بينقلوا جثة وقالوا يودوه المشرحة هناك المسعفين قالوا نبضه ضعيف الكلام ده عرفته من صحابي في المستشفى لان زي ما انت شايف هو مبيحبش يتكلم عن الحكاية دي وبعدين يا سيدي هناك في المستشفى لقوا فيه الروح ومن عملية للتانية وصاحبك من هنا لهنا ومفيش امل ودخل في غيبوبة طويلة ولما فاق اخيرا طلع فاقد الذاكرة
طب وازاي معرفناش اقصد محدش نشر الحكاية دي في الجرايد ايامها
يا عمي الجرايد كتبت عن الحادث في وقته لكن الي حصل تاني يوم كانت الجرايد نشرت بالفعل ومحدش اهتم بجثة منقولة للمشرحة ومحدش كان متخيل انه يعيش وبعدين ملقوش معاه اي حاجة تثبت هويته ولا حتى كان فين ساعة الحادث .
اه قلت لي
على الجانب الاخر من الفندق توجه يوسف للاستعلامات وسال عن تليفون يستطيع استخدامه فدله موظف الاستعلامات على قاعة انيقة بها عده كراسي تحيط في قاعة مخصصة للتليفون في كبائن انيقة زودت بكراس وعده تليفون
اتصل بالرقم ليتناهى اليه صوت رقيق على الطرف الاخر صوت مغناج لامراة تعرف تأثيرها المدمر على الرجال وثقتها الشديدة بنفسها
آلو آلو ........
آلو منى معك يوسف
يوسف حبيبي انت فين
انا هنا في فندق اسمه الكونكورد
معقول انت قريب خالص انا جيه لك حالا
اوك انا بانتظارك

="Blue"][/Cالفصل السادس



انتهت جيهان من اعداد الغداء وخبز بعض الخبز الريفي الجميل التي علمتها حماتها كيف تصنعه من عده سنوات تذكرها وكأنها الامس وبدأت بترتيب المنزل بمساعده ابنتها جمانة عندما تناهى اليها صوت الهاتف فتوجهت إليه وعبر الأثير استمعت لصوت
الو
ايوه يا جيهان
الوه ايوه يا خالد عامل ايه ايه اخبارك وحشتنا قوي
وانت كمان يا جيهان
خير يا خالد صوتك مش طبيعي
لا ابدا بس كنت عاوز اسالك في موضوع
ايه خير
تقدري تيجي يا جيهان
اجي فين يا خالد
هنا في شرم الشيخ
شرم الشيخ ليه يا خالد في حاجة انت تعبان
لالالا ابدا بس انت فاكرة الحادث
ده سؤال برضه يا خالد وانا اقدر انسى برضه
اسف يا جيهان يمكن مكنش لازم اتصل بك غير لما اتاكد لكني اعتقدت انك يمكن تحبي تتاكدي بنفسك
في ايه يا خالد قلقتني
جيهان انا شفت شريف
ايه !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
تركت السماعة تسقط من بين يديها وكادت ان تهوى خلفها عندما استندت على زراع المقعد الوثير بجانبها
جلست وتناولت سماعة الهاتف مرة اخرى
جيهان جيهان رحتي فين يا جيهان
انا معك ايه الي انت قلته ده يا خالد
انا اسف انا شاكك انه شريف او يكون اكتر انسان يشبه في الكون كله
لازم تيجي يا جيهان لازم تيجي
وضعت سماعة الهاتف وهي تنظر اليه بتساؤل شريف؟؟؟؟؟
OLOR]

 
 

 

عرض البوم صور احلام جوليا   رد مع اقتباس
قديم 12-11-09, 08:14 AM   المشاركة رقم: 17
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 151702
المشاركات: 48
الجنس أنثى
معدل التقييم: احلام جوليا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
احلام جوليا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احلام جوليا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي الفصل السابع : اين انت يا حبيبي

 

[CENTER][B][U][COLOR="Blue"][/COLORالفصل السابع
اين انت يا حبيبي
ارجعت جيهان راسها للخلف وتركت لدموعها العنان لتذهب للماضي منذ عامان عندما كانت حامل بابنتها شيرين واتصلت على شريف لتخبره بانها تعاني من الام الوضع وقد كان تركها فقط من يومان ليذهب لاستلام سيارة اخيه الجيب من ميناء الغردقة بالبحر الاحمر كان قد ارسلها اليه من الكويت حيث يعيش ويعمل هناك وكان متحمساً للسيارة التي يستطيع بها ان يسهل حركتهم من المزرعة للمدينة لتكثر من زيارة عائلتها في القاهرة وليستطيع نقلها والاولاد بسهولة من مكان لاخر وبالاخص إلى المستشفى عند ولادتها كان فرحاً كثيراً بتلك السيارة وأصر أن يذهب ويتسلمها بنفسه وبأسرع وقت ممكن سافر وتركها بالشهر السابع مطمئناً لان ميعاد ولادتها لم يحن بعد وقد اثبت وجه نظره في حاجتهم لسيارة عندما احتاجت جمانة للذهاب للمستشفى بعد سقوطها على السلم قبلها بعده ايام وقد وجدوا انفسهم ينتقلون من مكان لاخر ومن وسيلة نقل لاخرى للذهاب لاقرب مستشفى لعلاج جمانة فكان الحل هو سيارة تتحمل الطرق الغير ممهدة بالمزرعة وما حولها وقد ساعده اخوه الذي ارسل له تلك السيارة على ان ينقلها باسمه بعد فترة عندما يسدد ثمنها .

وقد اسعده ذلك كثيرا ولكن يبدو ان الاقدار لم تمهله طويلا فقد فاجأتها الام ومضاعفات عانت منها من بداية حملها نتيجة المجهود التي تبذله في البيت والمزرعة وحاولت الاتصال عليه على هاتفه الخاص (الموبايل) لتخبره بالامها وبضرورة عودته بأسرع ما يمكن لنقلها للمستشفى وبفشلها بالاتصال بوالدتها كان عليه ان يأتي مسرعاً ليتعرض لحادث على طريق عودته يودي بحياته .
- ناقله كبيرة تنقل غاز قابل للأشتعال تنزلق على الطريق الممطر لتصطدم بحافلة سياحية وسيارة جيب حديثة ويحدث الانفجار ليصيب بعض السيارات على الطريق قله هم من نجوا من الحادث ولكن شريف لم يكن محظوظاً أبداً فقد أحترق كما اخبروها داخل السيارة ولم يتبقى اي شئ لتتعرف على جثته.

لقد انهارت تماما عندما وصلها الخبر بعد يومين فبعدما كلمته استطاعت الاتصال على اخيها الذي سارع بنقلها للمستشفى لتلد ابنتها شيرين في ولاده متعسرة وبعد يومان من ولادتها وعندما أفاقت وتسألت لما لم يأت شريف اخبروها عن الحادث لتسقط معانية من انهيار عصبي ارجعه الاطباء لضعفها الشديد بعد الولاده لم تحتمل الخبر وفقدت الرغبة في الحياة كانت تصرخ كالمجنونة : شريف عايش شريف موجود هاتوا لي شريف
وقد تمنت الموت وبعد ان قضت بالمستشفى عده اشهر للعلاج واهمها العلاج النفسي خرجت منها حطام انسان ليخبرها الجميع بان عليها واجب تجاه اولادها الذين تركتهم طوال الفترة الماضية ويطلب الكل منها النسيان لم تحضر جنازته ولم تأخذ عزاءه فقد كانت بالمستشفى وعندما عادت للحياة مرة اخرى وجدت نفسها وحيدة بدون حبيبها ومزرعته وحلمه مهدده بالديون واطفالها يحتاجونها عادت للمزرعة بمساعده عائلتها وتوقف الجميع عن ذكر شريف صارت سيرته محرمة على الجميع حتى صوره جمعتها والدتها من البيت واقصتها بعيده عن عيناها حتى تساعدها على النسيان وكأن عدم ذكره او رفع صوره سينسيها وجوده وهي التي تراه كل يوم في اولاده وفي مزرعته وتراه كل يوم باحلامها في ذكرياتهم وفي أركان البيت
عادت من المستشفى واستطاعت ان تقيم كل شئ بالتدريج وبدات بالعمل في المزرعة بقلة من العاملين وبدات بتسديد الديون ولكنها رفضت ان تبيع الخيول التي احبها زوجها ورفضت ان تبيع المزرعة لتقيم مع عائلتها فلديها عائلتها الصغيرة وكيف كان من الممكن ان تترك مكان كل ركن به يحمل ذكرى من شريف لقد حاربت طوال عامان لتستطيع الاستمرار والان ماذا يقولون شريف عايش معقول ممكن يكون شريف
كان فين طول سنتين فاتوا وازاي سابها بالشكل ده ازاي




]

 
 

 

عرض البوم صور احلام جوليا   رد مع اقتباس
قديم 12-11-09, 03:47 PM   المشاركة رقم: 18
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة
مشرفة روائع من عبق الرومانسية
كاتبة مبدعة
سيدة العطاء


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 148401
المشاركات: 25,219
الجنس أنثى
معدل التقييم: حسن الخلق تم تعطيل التقييم
نقاط التقييم: 137607

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حسن الخلق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احلام جوليا المنتدى : القصص المكتمله
Congrats

 
دعوه لزيارة موضوعي

السلام عليكم و رحمه الله
اهلاااااااااااااااا احلام اوعى اسمعك تانى تقولى انك محبطه فاهمه
انت اعملى الى عليكى و اجتهدى و الباقى على الله الذى لن يضيع تعبك ابدا كونى واثقه و يا ستى بكره مش هنعرف نكلمك و نضطر نقف فى الطابور ابقى افتكرينا ههههه
اولا اشكرك على المفاجاه ... الاجزاء النهارده فعلا قنبله
دخلنا فى الجد و بدات الاثاره عرفنا سبب الحادث و ملابساته و طلع اسمه شريف
و شكلك هتتعبنا معاك يا سى شريف يعنى كان لازم تكلم منى دلوقت
بالنسبه للحادث شكله كده ركب حد تانى معاه على الطريق و هو الى مات بداله بما انه الجثه الوحيده فى السياره و كل الاوراق احترقت
متحمسه جدا لللقاء المرتقب ... احلام يا اختى اوعى تتاخرى بعد ما وصلنا الى هنا احسن انا مش مسؤله عن الى ممكن يحصل انا بقولك اهو
على فكره حبيت الفت نظرك لروايه صديقتى العزيزه جوهره احلى مغربيه (رجال فى مزرعه العشق .. دمر شموخهم الغرام ) روايه روعه صدقينى مش هتندمى
سلااااااااام

 
 

 

عرض البوم صور حسن الخلق   رد مع اقتباس
قديم 12-11-09, 11:54 PM   المشاركة رقم: 19
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
كاتب مبدع


البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 147004
المشاركات: 5,482
الجنس أنثى
معدل التقييم: Jάωђάrά49 عضو جوهرة التقييمJάωђάrά49 عضو جوهرة التقييمJάωђάrά49 عضو جوهرة التقييمJάωђάrά49 عضو جوهرة التقييمJάωђάrά49 عضو جوهرة التقييمJάωђάrά49 عضو جوهرة التقييمJάωђάrά49 عضو جوهرة التقييمJάωђάrά49 عضو جوهرة التقييمJάωђάrά49 عضو جوهرة التقييمJάωђάrά49 عضو جوهرة التقييمJάωђάrά49 عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 2060

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Jάωђάrά49 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احلام جوليا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

السلام عليكم عزيزتي احلامي
جوديا البارتات الاخيرين روووووعة انا شخصيا حموت واعرف ايه لي حيحصل
هل شريف سيلتقي بها في شرم الشيخ هل سيتذكرها ام ستبقى على الهامش بفضل منى تلك
الله معينها على محنتها ومحنته عزيزتي سلامتك من الاحباط انا كمان صابني الاحباط بس حلفت اني مش حسيبوا يغلبني وانا اودامك بكمل خنخسر ايه لو فجرنا طقتنا
جربي واكتبي لنفسك وارضي نفسك شوية وحتلاقي ان البنات اعجبوا بكتابتك
قصتك حلوة وفي المتابعات في الخفاء ما يهمكش مادام احنا موجودين مش حنسيبك باذن الرحمان
والبت حسن الخلق الله يحفظها يارب وينولها كل لي بتتمناه يارب المسكينة تعبانة مع الكاتبات
ووالله تستاهل انها تكون قارئة الماسية على ردودها اللي بترفع المعنويات
احلامي جوديا الغالية الله يحفظك لينا لاتوقفي واكملي وكانك بتكتبي لنفسك وتقدمي بقوة
انتظر القادم
على فكرة انا اتخدت بطل القصة ليا لوحدي مفيش منى ولا اي حد شريف بتاعي انا ههههه

 
 

 

عرض البوم صور Jάωђάrά49   رد مع اقتباس
قديم 15-11-09, 09:12 AM   المشاركة رقم: 20
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 151702
المشاركات: 48
الجنس أنثى
معدل التقييم: احلام جوليا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
احلام جوليا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احلام جوليا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

بجد مش عارفة اشكركم ازاي رسمتم البسمة بجد على شفايفي وفرحتم قلبي ويارب اكون عند حسن ظنكم جوهرة حبيبتي بجد شكرا واظن شخصية شريف مع الوقت حتزدادي اعجاب بها و العزيزة حسن الخلق بجد تشجيعك رفع معنوياتي وانا حنزل الاجزاء باسرع ما يكون وانا مكنتش اعرف ان جوهرة لها رواية بتنشر حاليا وشكرا للفت نظري واكيد حقرأها وحعلق كمان وسلامي لكلاكما سلاما حارا واشكركم مرة ثانية

 
 

 

عرض البوم صور احلام جوليا   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
،،،
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 06:37 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية