لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-11-09, 11:16 PM   المشاركة رقم: 141
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو ماسي



البيانات
التسجيل: Sep 2007
العضوية: 41908
المشاركات: 1,602
الجنس أنثى
معدل التقييم: ضحكتك في عيوني عضو على طريق الابداعضحكتك في عيوني عضو على طريق الابداعضحكتك في عيوني عضو على طريق الابداعضحكتك في عيوني عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 333

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ضحكتك في عيوني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ضحكتك في عيوني المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ارادة الحياة مشاهدة المشاركة
   مساء الورد
شوفي شاريمي
بس للتوضيح ومن وجهة نظري طبعا مو ضروري تكون صحيحة لان ما ينطبق على يختلف على الذي ينطبق على غيري
يعني اشوف غالية ونجلا بأعمار يستطيعون فيه التحكم في انفعالاتهم امام جارة ثرثارة والموقف مو سهل هذا زواج
وسمعة وغالية اكثر وحدة متنرفزة من السمعة وتجي زيدها
شيرمي لم قصد ضعف المشهد من ناحية الحوار والبناء بل قصدت ضعفه من ناحية المنطقية
لان من خبرتي بالحياة كلما تعدى الإنسان ال 25 اصبح اكثر قدرة على التحكم بأنفعلاته
والجارة الثرثارة مو سهلة لذا شفت غالية ونجلا تصرفاتهم غير سوية

تدرين شيرمي يمكن اخذت الموضوع على نفسي
بصراحة مهما حاولوا استفزازي في مكان عام ومهما وصلت حدة غضبي ابقى صامته لان اني ماخذتها قاعدة إي كلمة اقولها سوف تقلل من هيبيتي امام الناس ويضيع حقي تحت مظلة العصبية
>>وجهة نظر

وصدقيني مع قصتك بالذات اريد لها الافضل
ودي الكبير لروحك العالية
مسائج ورد عيوني

مشكورة نوفي
والله اني في قصة شيرمي احس روحي ثرثارة وبقوة
يلة عتبو على ضحكة لانها تفتح قريحتي وبزيادة بعد مشكوووورة نوفي

أبلة أرادة : لا و الله ما أنتي بثرثاره با العكس نقاشاتك هادفة وتثري الموضوع و تخليني افكر و أحيانا الصراحه أتحسف

أتذكر أيام الكلية صار نقاش عن شخصية في أحدى الروايات و الدكتور خلانا نتجادل على راحتنا و با الأخير قال كلكم على حق لأن أغلبيتنا نستقبل و نفسر ما نقرأ بعد تطبيقه على أنفسنا و محيطنا ..
لاحظو مثلا أني ما أحب كثير أن أسرد وصف شكلي لشخوص القصه و أتفادى وصف الأماكن لأني أعتقد أن لكل قارئ حق في تخيل شخوص القصه بمحيطه الخاص عشان يكونون قراب له ... مدري شدخلها في الموضوع بس كتبتها !

با النسبة أن كل من يعدي ال25 يكون أقدر على ظبط مشاعره و تصرفاته أشوف أنه صحيح بشكل عام و في أستثناءات و أنا شخصيا وحده من هذي الأستثناءات من عديت ال 25 تغيرت كثير شخصيتي و صرت أنفعالية كثير حتى اللي حولي لاحظو ... آخر مره أنفعلت فجعت الكل وفجعت نفسي شي يخرع أن الواحد ينفعل و يطلع كل اللي في قلبه بلحظة غضب ممكن يندم عليها كثييييير و ممكن يرتاح و تكون خيره له .. كله يعتمد على قوة الموقف وردة الفعل الصحيحة و تفاعل الغير معه بشكل سيء أو جيد ..

با الأخير حنا بشر خطائون و أنفعالاتنا أحيانا ما يظبطها لا عمر و لا حكمة أكتسبت من خبرة ..

أبلة إرادة سلام من قلبي لقلبك يا راقية


..................

نوووفي : حرم عليج أول شي ولدج و اللحين نفسج تبيني أستاثم يعني أرحميني بليز بس تعالي علميني و ش تدرسين ؟

با النسبة لتعاطفج مع سلطان و الله معاج حق تتعاطفين معاه يحبها بشكل عميق و صادق و هي مادرت عن هوى داره ... يا شين الواحد لا جى على وجهه سبحان الله خاصة الرجل يبين عليه كثير ..

باالنسبة لتعليقج على جاسم هو فعلا شكله آخرتها بيهدم بيته بنفسه بس
أكيد لي رجعه مفصله بجزء مفصل يسلط الضوء على بيته و أبناءه وزوجته حاليا !



زارا : أنتي منو مسلطج علي ؟ .. بنشوف انا و إلا أنتي أستمري بتوقعات و خليني أضحك ترى كلها ماراح تصيب ... وهقت نفسي

 
 

 

عرض البوم صور ضحكتك في عيوني   رد مع اقتباس
قديم 17-11-09, 12:06 AM   المشاركة رقم: 142
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة المرح


البيانات
التسجيل: Nov 2008
العضوية: 106580
المشاركات: 1,343
الجنس أنثى
معدل التقييم: NoOoFy عضو سيصبح مشهورا قريبا جداNoOoFy عضو سيصبح مشهورا قريبا جداNoOoFy عضو سيصبح مشهورا قريبا جداNoOoFy عضو سيصبح مشهورا قريبا جداNoOoFy عضو سيصبح مشهورا قريبا جداNoOoFy عضو سيصبح مشهورا قريبا جدا
نقاط التقييم: 528

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
NoOoFy غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ضحكتك في عيوني المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

شرومه انا ادرس قسم تاريخ وبصراحه داخلته عن رغبه واحبه واستمتع فيه مع الزواج والولد تاخرت شوي وبيني وبينتس وشوله العجله خليني اقعد اكثر اوسع الصدر لاوظيفه ولا غيره مسيري البيت


ابلا انتي وخيتو شارمي تقولون الوحده اذا تعدت الخمسه وعشرين بتنضج اكثر اجل لين تعديتها وشبيصير عليل اسم الله علي ناضجه وانا ام 22سنه يمكن احترق بعد 25 من كثر النضوج <<<<<<وحده واثقه

 
 

 

عرض البوم صور NoOoFy   رد مع اقتباس
قديم 19-11-09, 10:08 AM   المشاركة رقم: 143
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو ماسي



البيانات
التسجيل: Sep 2007
العضوية: 41908
المشاركات: 1,602
الجنس أنثى
معدل التقييم: ضحكتك في عيوني عضو على طريق الابداعضحكتك في عيوني عضو على طريق الابداعضحكتك في عيوني عضو على طريق الابداعضحكتك في عيوني عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 333

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ضحكتك في عيوني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ضحكتك في عيوني المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

[SIZE="5"]

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

أعتذر من أصحاب التعليقات لعدم ردي و لكن ظروفي منعتني لكن باذن الله لي عودة للإجابة عن أسألتكم و توضيح ما ألتبس عليكم ..

دعواتكم لي كل ما أطلب .. و أتمنى لكم قراءه ممتعه .


.
.
.
.
.



الجزء العاشر :

.
.
.

الهزيمة غالبا ما تشل تفكير العاقل ...

و الفكرة أحيانا تنبثق من عقل جاهل ...ليتلقفها عاقل يائس ..

فتحاك المكائد !

.
.
.

يأست حتى حسبتني أقف وحيده على قمة جبل في طريقه للأنهيار ..

مؤمنة با الفرج وبأن هنالك ضوء في آخر النفق لكن ذلك لا يغير من حقيقة الضيق الذي يحاصر

مبتلى ! ..

أبتليت برجل لا يحمل في قلبه لي من الحب مقدار ذرة .. أقتربت أم أبتعدت عن حياته غير مهم

فها أنا أصارع وهم قدومه و أعتذاره .. و اقبل با واقع أنسحابه !

.
.
.

سلوى :نجلا لا تحاولين ما راح أتصل عليه سويت كل اللي علي و اللحين أدور عليه ..

نجلا : شلون يعني سويتي كل اللي عليج .. أنتي طلعتي من بيتج بدون سبب كافي و تبينه

يجي ياخذج و بعد يعتذر ؟!!

سلوى : واضح أنج صافه معاه ضدي ..

نجلا : يله عاد عن سوالف الجهال شنو معاه و شنو ضدي .. أنا ما أبيج تخسرين أبو عيالج

على سالفة سخيفه و ما تسوى ..

سلوى : حتى أنا شايفه انها سالفه سخيفه و ما تسوى بس هو زعل من يومها و ما عاد كلمني

و لا قعد معاي كأني كرسي مركون في الزاوية مو زوجته وأم عياله .. و بعدين انا ما طلعت

من بيته إلا لما شفته عايفني و مو طايقني با المره و مو راضي يتواصل معاي ولا بأي شكل

أعتذرت مره و مرتين و قلت له إذا السالفه كلها عشان ولد أختك جيبه و أنا أرضعه ..

بس هو كأنه ما صدق يلقى عذر عشان يزعل ..

نجلا : أنزين حاولي آخر مره و ها المره بدون وسايط من عزام أو غيره ..

سلوى بعناد : لا يعني لا ..

معاذ يقاطع حديث خالته و أمه بدخوله المفاجأ : يمه شوفي أختج بدور غثتني ..

سلوى : و بعدين معاكم أنتم و بدور جننتوني ..

معاذ : أنا ما سويت شي .. هي يمه كله حاطه على ستار أكاديمي و ما تخلينا نشوف أم بي سي

ثري .

سلوى بصوت عالي : بدوووووور .. بدور وصقه ..

بدور تحضر و في عينيها التحدي : نعم خير شتبين ..

سلوى : و بعدين معاج خلاص ترى كبرتي ما أنتي جاهل تحطين راسج براسه ..

نجلا : بدور حبيبتي ساعه لج و ساعه له ووعد أشتري لج تلفزيون بكره ..

بدور : لا ما أبي تشترين لي هذا التلفزيون جايبه أبوي لي أما هو خليه يروح لأبوه شيبي

قاعد عندنا ..

سلوى تنهرها : ووجع هذا بيت جده و له حق فيه مثل حقج إذا مو أكثر ..

نجلا : سلوى شفيج الله يهداج بتحطين عقلج بعقل جاهل ..

بدور سليطة اللسان : أنا مو جاهل .. الجاهل اللي تزعل على زوجها ..

سلوى تسارع بإمساك أذن بدور : عيدي اللي قلتيه .. يا العوبه ...

بدور : هديني و إلا ترى أعلم أمي ..

سلوى : علمي مالت عليج أنتي و أمج ..

نجلا تسحب بدور من يدي أختها : بس سلوى .. بدور عيب تكلمين أختج الكبيره جذيه ..

يلا حبيبتي أعتذري ..

بدوربعناد قبل أن تهرب : أنا مو آسفه ..

سلوى : يمه ها البنت نسخه من أمها عوبه و لسانها طويل .. بس تدرين عطتني فكره ما خطرت

في بالي ...

.
.
.
..........................................

لا يوصل الشك دائما للحقيقة و على المتهم دائما الصمود فهنالك فرصة لاخفاء الجريمة !

.
.
.

منار : يمه للحين أتراعد تخرعت لما حسبته عرف ..

غالية : هو فعلا عرف شنو مشكلتج بس غلط في الشخص ..

منار : الله ستر .. بس أستغربت أنه شك أني معجبه بجراح !

غالية : با العكس شكه منطقي جراح قريب من عمرج شاب و سيم لاعب مشهور في المنتخب و

يسوق سيارة رياضية وولد عز يعني فارس أحلام نموذجي بس يا عمري يا عزام مادرى أنج

تخططين على أكبر .. على أن جراح حليوه و مزيون ودايما مبتسم مو مشاري أبو نفس خايسه ..

منار : بس ما في مقارنة بينه و بين مشاري ..

غالية بغضب : ما خلصنا من ها الموضوع ..

منار بتلعثم : إلا خلصنا...

غالية : منار يا قلبي طلعيه من مخج الرجال ما فكر فيج قبل بيفكر فيج اللحين وهو بحكم المتزوج

منار : أف منج يا غالية خلاص فهمت ماله داعي ترددين السالفة علي ..

قبل أن اكمل حديثي مع منار فاجأتنا أمي بحضورها العاصف .. وقفت لثواني تتأملني بعدها

أقتربت حتى أصبحت على بعد خطوة مني ..

.
.
.

أم جاسم و الغضب يظهر بنبرة صوتها : شسالفة خطبتج من شاهين ؟

غالية المتفاجأه : خطبتي من شاهين ؟!

أم جاسم : أي خطبتج اللي الكل يتصل علي و يبارك لي فيها !

منار تسارع لتوضيح : أي يمى هذي خالتهم نجلا كلمت غالية تجس النبض ..

أم جاسم : شلون جس نبض و العالم كلهم يدرون ؟!

غالية : ودرو وين المشكلة ؟

أم جاسم بنبرة هجومية : شلون يعني وين المشكلة .. الكل يحسب أنج بتاخذينه .

غالية : وهذا اللي مضايقج .. مفروض تفرحين لي بتزوج دكتور مره وحده و إلا ما يحق لي .

أم جاسم : لا ما يحق لج تاخذين شاهين بذات ..

غالية بعناد : عاد أنا ما راح آخذ إلا شاهين .. و إلا خايفه آخذه وأنتي ناويه تطلقين من أبوه

وطبعا مو حابه تردين البيت و تلقينه فاضي .. تبين غالية تخدم عليج لين تلقين صيده ثانيه .

أم جاسم تمسك شعر غالية بقوة : أنتي ما عاد تستحين و فصختي الحيا مره وحده بس

الشرها مو عليج علي اللي ما قطيتج عند أبوج عشان تعرفين السنع و تعرفين اني مدلعتج ..

غالية تحاول فك يد أمها من شعرها : أنتي ما خليتيني عند أبوي لانه ما يبيني و أنتي تبين تتقين

شره و ما عاندتيه .. هدي شعري ما ظنتي تبين تشوفيني بعرسي قرعه .

أم جاسم تفلت شعر غالية وبنبرة متسلطة : لو شاهين آخر واحد في الديره ما أنتي ما خذته ..

عزام وصل للبيت لييتبع مصدر الأصوات العالية : عسى ما شر شفيكم ؟

أم جاسم و كأنها وجدت المعين: أختك اللي لها سنين ما تبي العرس عطت الشور من راسها

لشاهين و بتاخذه ..

عزام باستهجان : شنو ؟!

غالية تصحح : أنا ما كلمت شاهين و لا كلمني .. خالته هي اللي كلمتني با الموضوع و أنا وافقت

عزام يأخذها من يدها : تعالي معاي لغرفتي عشان نتكلم بهدوء ..

....... أعرف بماذا تريد أن تقنعني أخي و أعرف أني غير قادرة على أقناعك با العكس .. إذا

لنتفق على أن لا نتفق .....
.
.

عزام : و أخوي غنام ؟!

غالية : هذا أنت قلتها أخوك غنام يعني إذا أخذته بتعقد حياتي أكثر و كل شي بيصير في بيتي

بيأثر على علاقتي فيك و في أخواني ..

عزام : هذا مو عذر .. و شاهين أنا مو موافق عليه ..

غالية : عزام شفيك الله يهداك ترى أنا أختك مثل ما غنام اخوك و مفروض أدور على

مصلحتي

عزام : مصلحتج مع غنام و هو أنسب شخص لج ... أذكري شي واحد في غنام ممكن تعذربينه

غالية : و أذكر لي شي واحد في شاهين ممكن تعذربه ؟

عزام أحتار في إيجاد عيب من الممكن ذكره : ما أعرفه عشان أعطيه أختي ..

غالية : مو عذر .. و أنا مو موافقة على غنام و موافقه على شاهين و أنتهى الموضوع ..

عزام باستغراب : يعني بتاخذينه من غير رضانا ؟!

غالية بنبرة عالية معاتبة : ماراح أكون أول وحده تسوي شي في ها البيت بدون شور أو رضى

الباقين ..

أنت رحت تسكن مع ابوك بدون ما تشاور أحد و لا تهتم في راينا ناصر كان يسرح و يمرح

ويسافر بدون محد يدري عنه و جاسم اخذ بنت عمه و ما شاور أحد و لا حتى عطانا خبر لين

ملك و أمي هذي هي تمارس هوايتها في منتهى الحريه بدون ما ترد اشور لحد شمعنى أنا اللي

تبوني اسوي اللي تبون و أطلب رضاكم في أهم قرار في حياتي تراني مو صغيرة أو ناقصة عقل

عزام يحاول أمتصاص غضبها : أنتي شيخة العاقلين و إذا شاهين مناسب لج يصير خير بس هم

للحين ما جو يخطبون رسمي فأكيد عندج وقت تفكرين أكثر ..

غالية قررت أخذ استراحة : يصير خير ..


............................................
.
.
.

قوانين الآخرين العقيمة تجعلنا نخطط بدهاء للحصول على حقوقنا المشروعة !

.
.

مشاري : و بعدين أموله أنا شطالب عشان تسوين لي ها القصه كلها .

أمل : يعني أنت اللحين ترضاها لخواتك ؟

مشاري : أمل شفيج كبرتيها كلها كم ساعة أنتمشى فيها و أردج البيت .

أمل : بس هذا مو سلمنا كافي أني أكلمك من ورى ظهر أهلي .

مشاري يتأفف : أنا واحد ما علي إلا من ديني أما العادات و التقاليد العقيمة فخليتها للجهله .

أمل بنبرة المصدوم : يعني أنا و أهلي جهله ؟!

مشاري : لا يا قلبي مو هذا قصدي بس أنا و أنتي علاقتنا لازم تنبي بشكل صح و اللي أنسويه ما

فيه حرام فليش التعقيد ؟

أمل : شفيك مشاري مو راضي تفهم .. أنا ما عندي مشكله و حابه أطلع معاك بس أنا عارفه أن

أبوي وأمي بيرفضون الفكره من أساسها .

مشاري : أبوج في البيت ؟

أمل : أي في الديوانية .

مشاري : خلاص تجهزي و انا بنزل له و بقوله باخذ زوجتي ..

أمل : لا تكفى مشاري لا تحرج نفسك أنا عارفه أبوي ماراح يرضى عن تجربه مع خواتي .

مشاري بعد تفكير : أسمعيني يا أمل أنا زوجج و اللحين أقرب لج حتى من أهلج و لازم تطيعين

شوري و ما تعصيني أنا راح أمرج باجر الدوام أستأذني و نطلع نتغدى و نتمشى وأردج بيتكم ..

أمل بهلع: و أبوي ؟

مشاري : إذا قال أبوج شي قولي أني هددت أطلقلج إذا ما طلعتي معاي و أنا متأكد أنه ماراح

يقول شي لا تخافين صيري شجاعه و فكينا من ها السلبية . ..

أمل بقلة حيله : خلاص اللي تشوفه .

.............................................

.
.
.

ترهقني الكوابيس كا شريط معطوب يظهر فقط التفاصيل المشؤومة من ذلك اليوم

تستعيد ذاكرتي جسدها الواهن و عينيها الشاخصتان و شهقاتها المودعه ليسترجع قلبي الهلع

و يضيق تنفسي و أصرخ طالبا للعون !

.
.
.
أبو شاهين : شاهين قوم يا بوك وتعوذ من الشيطان .

شاهين ينهض غارقا بعرق خوفه : أعوذ با الله من الشيطان الرجيم .. أستغفر الله .. أستغفر الله

أبو شاهين : قوم يا أبوك توضى وأقرأ وردك لين يأذن وبعد الصلاة أبيك بسالفة .

.
.

أصبحت الآن على يقين با الموضوع الذي يريد أبي محادثتي به و با الأخص و أنا أتلقى التهاني

بعد أنتهائي من تأدية صلاتي بموضوع الزواج الذي نسيته !

.
.

أبو شاهين و أبنائه وصلو للمنزل بعد الصلاة ..

أبو شاهين : فهمني .

شاهين : أنا أصلا مو فاهم .

أبو شاهين : يعني أنت ما خطبت غالية ؟

شاهين يصمت قليلا : خالتي كلمتها بس البنت للحين ما ردت أنا ماني فاهم الناس ليش يباركون

و خلوها كأني ملكت ... أصلا شعرفهم با الموضوع من أساسه ..

أبو شاهين : أنا مثلك تفاجأت .. أكيد واصله لعلوم لمنيفه العجوز وبهرتها ونشرتها على السريع

أنزين البنت ماردت على خالتك ؟

شاهين : لا ما ردت .

أبو شاهين : كلم خالتك بكره تكلمها عشان تعرف منها موافقه أو لا مدام أنتشر الخبر ..

شاهين : ليش ما نختصرها و تكلم أمها .

أبو شاهين : كلمتها و عرفت انها مثلي ماتدري عن السالفة .. ولما رجعت من بنتها قالت شورها

عند أخوانها و أبوها .. عاد مدري هي تقصد أنها موافقه او لا !

..............................

.
.
.

مشاري بعصبية : أنت أنجنيت ما أخترت من البنات إلا هذي ؟!

شاهين يستلغي على سريره : مشاري أطلع برى و لا تزعجني .

مشاري : ماني طالع إلا بعد ما أفهم شسالفة .

شاهين : مشاري أنت ما أنت أبوي أو ولي أمري عشان أبرر لك قراراتي أو أشاورك .

مشاري : معاك حق أنا منو ؟ّ .. بس أخوك ..

شاهين يبتسم : شنو تبي تفهم ؟

مشاري : شمعنى هي ؟ .. البنات واجد تارسين الديره و انت ما عليك قاصر تقدر تخير فيهم .

شاهين : با المختصر شايفها مناسبه لي ..

مشاري بأنفعال : و شنو المناسب فيها لا مال و لا حسب و نسب اهلها كله يفشل .

شاهين يتكأ على وسادته : تدري يا مشاري أنت كلك كتلة تناقض اللحين أنت واحد عارف دينك

وفاهمه و مثقف و متعلم و أستاذ جامعي ومع كل هذا للحين فيك شوفة النفس اللي من صغرك

وهي خصلة متجذره فيك .. يعني لهدرجة ما في شي تعلمته خلاك تتواضع ..

مشاري : يعني اللحين بتقلبها علي .. أنت أخوي و تهمني مصلحتك و غالية ماورها إلا عوار

الراس .. أمها أنت خابر سوالفها و أنت بنفسك كنت معارض زواج أبوي منها و أبو غالية

معروف واحد همجي ما خلى أحد ما تهاوش معاه ومحد يذكره بخير و أخوها ناصر مدمن

وسجين يعني با المختصر من اللحين أنت قضيت على سمعة عيالك لأن المدينة الفاضلة اللي

عايش فيها ما تنسى لأحد زلة ..

شاهين : عاد تدري أنا كنت متردد و مخليها على البركه بس اللحين بسوي المستحيل عشان

أتزوجها ..

مشاري بذهول : عناد يعني ؟!!

شاهين : تقدر تقول تصحيح لنظرة المجتمع بيقولون اللحين زوجة الدكتور بدال بنت فلان أو

فلانه و أخت ذاك المدمن ...

مشاري : يعني بتأسس هيئة خيرية لزواج اليائسين ؟!!

شاهين يريح رأسه على و سادته : تقدر تقول جذية ..

مشاري : أسمع يا شاهين .. الحب هو أسمى أحساس ممكن ينبني عليه الزواج بس في مشاعر و

أحاسيس ثانيه ينبني عليها الزواج و ممكن بسببها ينجح منها الأحترام أو الأعجاب أو حتى

تشجيع الأهل ورضاهم بس تأكد لا يمكن ينبني الزواج على شعور الطرف الأقوى بشفقة على

الطرف الآخر اللي أقل منه بكل شي ...

شاهين : لكل قاعده أستثناء ..

مشاري : شاهين شفيك الله يهداك لو ها الكلام طالع من جراح فهمته لانه صغير ومندفع و تتحكم

فيه عواطفه و طيش الشباب بس منك بحط ألف علامة تعجب !

شاهين يغمض عينيه : مجتمعنا اللي خلقناه هو العجيب يا مشاري .. تصبح على خير .

............................................
.
.
.

لا أريد أن أخدع نفسي لا أريد لقلبي المتألم أن يأمل .. لكن ما سبب كل هذا الأهتمام أريد تفسير

بسيط حتى و إن كان غبي ..

هل يكن لي مشاعر خاصه تحثه على الأهتمام بمستقبلي لأني سأكون في مستقبله هو ؟!

أم أنا أخت بديلة لتلك التي فقد !.. هل أنا من المستحقين لصدقة و الأقربون أولى با المعروف ..

آآآه .. عزام ماذا تعني بكل ما تفعل ... ماذا أعني لك أنا ؟

.
.
.

منار أمام المرآه تسرح شعرها : ووين المشكله ؟

عذوب : المشكله انه يتدخل في أمور خاصه و ما تعنيه أنا ما طلبت منه واسطه عشان يتوسط لي

و لا شكيت له من أبوي عشان يجيب له ممرضه .

منار : عذوب عاد لا تعيدين وتزيدين بسالفة الممرضه مثل ما قلت لج جايبها عشاني طلبته

اما سالفة ردتج الكليه غالية كلمته في الموضوع وهو ما قصر .. يعني با المختصر ما سوى شي

عشان خاطر عيونج فلا تقعدين تكبرينها و تحلمين ..

عذوب بأستهجان : أحلم ؟! .. أحلم في شنو ؟

منار : أن عزام يسوي كل ها الشي عشانج و أنه مهتم فيج بشكل خاص لأنه ها الشي مو صحيح

عذوب تتعلثم : أنتي تفكرين أن الناس كلهم مثلج ..

منار تلتفت على عذوب : تدرين عذوب في شغله مو حلوه فيج لما يصيدج أحد تضيع علومج ..

أنتي تموتين في التراب الي يمشي عليه عزام وأنا و ياج عارفين فلا تقعدين تلفين و أدورين

و تحاولين تهاجميني بأي شكل و إلا ترى قلت لعزام عن صورته اللي ما خذتها من الجريده

عذوب تتفاجأ لتتوارى خلف الصمت ...

منار : شفيج اكلت القطوه لسانج ؟

عذوب : إذا علمتيه راح أعلمه عن سالفة مشاري ..

منار تضحك بشده : علمي السالفة أنتهت مشاري خطبني و أخواني ما عجبهم وردوه عشان جذيه

شلته من راسي .. و عناد فيج راح أقول لعزام سالفة الصوره ..

عذوب تلمع الدموع في عينيها : طبعا أنتي ما راح تسكتين إلا بثمن .. ها المره بشنو راح

تبتزيني ..

منار : ها المره سماح يا عذوب بس لأنج بنت أبوي و ما تهونين علي .. بس نصيحه مني

أنسي عزام لأنه بياخذ وحده من بنات عمه بس ناطرين عليها لين تخلص الثانوية ..

عذوب من غير شعور : راح يتزوج ؟!

منار : أي تصوري يا عذوب على أنها حيل صغيره بس ما عنده مانع ينطرها عاجبته حيل ..

يمكن تذكرينها .. البنت البيضه اللي كانت لابسه ليموني بعرس عليا الله يرحمها ..

........ كم أشعر با الحسرة .. من يفضلها على كل نسوة الأرض لن أعين حتى كا وصيفة عاشرة

لها .. جميلة جدا و أنيقة نقيضي بلا شك ...

شكرا منار لمساعدتي على طمس أحلامي بألوان الواقع المر ..

...................................
.
.
.

عادة عند الأستيقاظ نحتاج لثواني لنستوعب أننا عدنا من حيث كنا ..

صوت جرس الباب ضج في أنحاء المكان و أفقت بكسل أتلمس ما في طريقي بيدي الخدرتان فا

عيني تأبى الأستيقاظ ..

و ما إن فتحت الباب لطارق حتى داهمتني عواصف القبل ...

.
.
.

جاسم يحضن أبنائها لصدره : هلا و غلا في الشيوخ ..

معاذ و عبدالعزيز مازالو يقبلون والدهم ويخبرانه بانهم أشتاقو له ..

جاسم ينظر للفارغ خلفهم : منو جابكم ؟

عبدالعزيز : أمي .

جاسم : يعني أسكر الباب و إلا راح تجي ؟

معاذ : لا ماراح تجي بس حنا بنقعد عندك على طول ..

عبدالعزيز : أمي تقول كل واحد يعيش في بيت أبوه ..

جاسم يطلق ضحكه : أي فعلا كل واحد يعيش في بيت أبوه ..

.
.
.

غالية : حركه جديده .. بس فعاله .

جاسم : شلون فعاله ؟

غالية : هي تدري أنك بتلعوز معاهم وما أنت عارف تسوي لو الحليب لهم فقطتهم عليك عقاب

و بعد يمكن أختبار ..

جاسم : أختبار ؟

غالية : تبيك تختبرالأبوة بدون مساعدتها و بعد يمكن تبي تختبرنا شلون راح نتعامل مع

عيالها ..

جاسم : با المختصر اللي فهمته أنا أنها تبي تغثني و تضغط علي عشان أجيها رافع الراية ..

غالية : و انت عاد متى ناوي ترفع الراية ؟

جاسم : ماني رافع الراية و مستسلم لتسلطها وعيالي بتكفل فيهم و الخدم تارسين الديره بجيب

اللي تقوم فيهم ..

غالية : ومنو اللي راح تكفل فيك و تقابلك انت ؟

جاسم : شتقصدين ؟

غالية : أنت محتاج زوجة حتى لو أنكرت بس هذي الحقيقة .. تعوذ من الشيطان وردها ..

جاسم : أنا مرتاح جذيه .

غالية : لمتى ؟

جاسم : لين ألقى البديل ..

غالية ترفع حاجبها الأيمن : تبي تزوج عليها ؟

جاسم : أي بس مستحي من عمي وأخاف يزعل مني .. و ها الفكره صارلها سنين معششه في

مخي .

غالية : إذا معششه في مخك من سنين فمعناها مهما سوت سلوى لك ماراح يبين في عينك .

جاسم يبتسم : كأنج متعاطفه معاها .

غالية : لا متعاطفه معاك أو معاها بس أتكلم بصراحه إذا الرجال حط في باله يتزوج على زوجته

فمهما سوت له ماراح يبين في عينه لين يطيح اللي في راسه يعني مثلا لو تزوجت ثاني مره وما

جازت لك مقارنة مع سلوى فا راح وقتها ترد لسلوى اللي ممكن ما تغير فيها شي بس أنت اللي

راح تكون تغيرت و رضيت فيها بكل عيوبها .. فأنا أقول أختصرها و رد زوجتك بعد ما تحطون

النقاط على الحروف وكل الواحد يقول اللي في خاطره انتم بينكم عيال وهم المهمين .

جاسم يأخذ نفس عميق : إن ما طيحت اللي براسي يا غالية بنكد علي و عليها .. أنا عفتها من

زمان و ما عاد يربطني فيها إلا عيالنا ..

...................................................

.
.
.

لم أقابل شخص جرب وحشة القبر لكن من معي زودوني بما يعرفون عن وحشة السجون ..

اخبرني زملاء التعاسة في هذه الزنزانه أن علاقتهم با العالم الخارجي أنقطعت بعدما نسوهم

او تناسوهم الأحبة ..

لم يعد لهم عالم إلا هذا العالم الموحش الذي يدخله التعساء و من خلقو التعاسة لغيرهم ...

الصور و الذكريات تملأ جدران هذه الزنزانه التي لم أالفها إلى الآن .. نصحني أحد الزملاء

بأستقلال المساحة الصغيره با القرب من النافذة الحديدية حتى أخط عليها كل ما يؤرقني ..

و أن أزينها بصور المقربون من قلبي حتى تكون وجوههم المشرقة دافع لي لتحمل ألم

القيد في رجاء يوم الإفراج و العفو ...

.
.
.

الشرطي أبو سعد : خير يا ناصر و شتبي ؟

ناصر : أبسأل متى يقدرون اهلي يزوروني .

الشرطي : لين الدكتور يعطي موافقته .

ناصر بيأس : يعني السالفة مطولة .. أنزين مقدر أكلمهم تلفون ؟

الشرطي : لا يا ناصر ما تقدر .. و ترى أهلك بخير و ما فيهم إلا العافيه ..

ناصر بلهفة : شفت أحد منهم ؟

الشرطي : أي أخوك جاسم يجي كل يومين يسأل عنك .

ناصر يبتسم بحزن : و الله و فيه الخير أبو معاذ .

.........................................
.
.
.

بعض المواقف تسلب منك الصلابة التي أكتسبتها من طول السنين .. لتعود مراهقا يخفق قلبه

بشدة أمام فتنة .

.
.

...... لم أتفاجأ من نظرتها الغاضبه و كنت قد أعددت كل الجمل العذبة لأمتصاص غضبها لكن

بمجرد أقترابها هاجمني الظمأ ......

نجلا : طبعا لازم أتوقع أن كل يوم راح أتسنتر قدام المدرسة و تحرجني .. ها المره راح أركب

معاك بس لا تكررها لأني راح أحرجك و اخليك ناقع بشمس .

سلطان الذي سلبت لبه وقف كا الأبله : تفضلي أركبي السيارة ..

نجلا متأففه : أف بعد شوي خلني أمر ..

سلطان ينظر با المرآه العاكسه لنجلا التي تجلس في المقعد الخلفي : نجلا المكيف بارده أو أعليها

نجلا تتجاهله ...

سلطان يصمت قليلا : وين تبينا نتغدى ؟

نجلا تسارع لرد : نتغدى ؟! .. لا يا قلب أختك الظاهر أنك ماخذ في نفسك مقلب قلت أركبت

معاي أكيد بترضى تغدى معاي ..

سلطان : و شفيها إذا تغديتي معاي مو أنا زوجج ؟!

نجلا : يقولون بس الصراحه أنا مو مقتنعه فيك ..

سلطان يكتم غيظه : عاد أقتنعتي او ما أقتنعتي تزوجنا و خلاص .

نجلا : الشكوى لله .. يله على قولة المثل ظل راجل و لا ظل حيطه .

سلطان بنبرة المتسول : نجلا خلينا نبدأ صفحه جديدة و نتعرف على بعض من جديد ..

نجلا : همممم .. فكره .. لنفرض أن هذا اليوم أول يوم نتقابل فيه .. أنطباعي الأول أنك كحيان

و فقير و ملطمتك الدنيا .. شكلك صبي لتاجر تخدم با القهوه و الشاي على معزبك و ربعه

و سيارتك اللي تفشل ومتعب نفسك وجاي تاخذني فيها قدام طالباتي وزميلاتي أكيد ما لاها قطع

غيار في السوق بما أن موديلها معاد يصنعونه ... و ..

سلطان يقاطعها : الرجال مخابر مو مناظر .. و الفقر مو عيب .

نجلا : بس أنا أشوفه عيب ..

سلطان المجروح : و أنا شايف أن نظرتج ضيقه و ما تشوفين أبعد من خشمج .

نجلا : لهدرجة جرحتك و ما عاد تدري و شتقول .. ما عليه بعد عرسنا بتعود .

سلطان : يعني ناويه تنكدين على نفسج و علي ؟!

نجلا : إذا فكرت أنكد عليك فمعناها أني فكرت فيك و الواقع أنك ما تجي في بالي من الأساس .

سلطان يكتم غيظه و يزيد من سرعة سيارته المتهالكة ...

..............................
.
.
.

سلوى : احسن ما سويتي فيه .. إلا ما قال متى العرس ؟

نجلا : أبوي اللي يقول مو هو .. أنا الظاهر مكتوب علي أتزوج نص رجال ينقاد ما يقود .

سلوى : صدقنيني أحسن لج أنه تابع مو قايد .. تقدرين مع واحد مثل سلطان تحكمين في كل شي

وهو بس يهز راسه ويوافقج ..

نجلا تتأفف : أف من ها الزواج كله ..

سلوى : إلا نجلا ما عرفتي وين بتسكونون ؟

نجلا : ماني عارفه شي و لا يهمني ..

نايفة تقرع الباب و تستأذن بدخول : سلام على الحلوين ..

نجلا ترحب بحب : هلا با النوفي ..

نايفة : نجوله أبوي وكل لي مهمه صعبه جدا ..

سلوى بفضول : وشنو ها المهمه اللي أبوي بنفسه موكلها لج ..

نايفه تبتسم بعذوبه : ليش حاسه أنج غيرانه مني يا أم معاذ ..

سلوى : و على شنو أغار ؟!

نايفة : لأني أنا اللي راح أجهز عش الزوجية لحبيبة قلبي نجوله و أنتي عاد بيسلمج أبوي المهر

عشان تعاونين عروستنا اللي عرسها آخر الشهر .

نجلا بنبرة المفجوع : شهر ؟!! .. تو الناس شنو شهر .. ليش الأستعجال ..

نايفة : شنسوي عاد خالي حالته صعبه يبيج يا الظبي في بيته اليوم قبل باجر ..

نجلا بدى عليها التجهم : عن أذنكم بروح آخذ شور .

...... اقتربت ساعة ذبح مشاعري و أستباحة جسدي على يد من أكره ......
.
.
.
.
............................................................

.
.
.
حقائق ما نكره تبدو مؤلمة أكثر عندما لا نكف عن التفكير بها ..

[/S
IZE]

 
 

 

عرض البوم صور ضحكتك في عيوني   رد مع اقتباس
قديم 19-11-09, 11:49 AM   المشاركة رقم: 144
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jul 2008
العضوية: 85297
المشاركات: 246
الجنس أنثى
معدل التقييم: ripe lady عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 15

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ripe lady غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ضحكتك في عيوني المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

يسعدلي صباحك يا أديبتنا


مشكوره على البارت وتسلم الأيادي ,,,,


===================

ببدء بأنسان ماانكر لو اقول طارت عيوني وانا اشوف ردة فعله


شاهين


ماأحد أيد خطوبته بل بالعكس بعضهم جاهدو انهم يحبطون موضوع الخطبه ,,,,

هذا مو غريب ,,,لكن الغريب وبقوه ,,,,هو


ردة فعله !!!! يعني ماحاول يبذل نص مجهوده يوم كان يبي عليا


ومع غاليه اللي ماتعني له الا شي واحد فقط انها اخت عليا اللي خذلها وكسر بخاطرها

وجرح مشاعرها بطلبه المهين بطريقة زواجهم!!!!

مممم

ليش تكاسل وتهاون بحبيبته ,,,, وكل عيبها ان امها مزواجه ,,,,واللحين

غاليه رغم موضوع امها زيدي عليها السيرة السيئه لوالدها وزيدي عليها سوء اخلاق ناصر,


ومع ذلك تمسك فيها ,


هل يقصد بخطوته هذي ان يريح ضميره تجاه عليا ؟؟ او انه بيخلي غاليه تدفع ثمن اندفاع لسانها.


او انه من شاف غاليه لابسه فستان عليا


======================================


غاليه


وضعها اصعب لان اذا كان شاهين مشاعره تجاهها محايده ,,,,,فاغاليه بالعكس


شاهين بحياتها هو سبب حزن وقهر اختها الراحله وهي تعرف ان اختها تعذبت كثير بسبب حبه.

اللحين هي تشوف ان زواجها منه لها مكاسب كثير


اول هالمكاسب تقهر امها ,,,, اصلآ يكفي انها تشوف عدم الرضا بعيون ام جاسم عشان

تتمسك اكثر بشاهين .وكأنها تقولها هالقهر اذا انتي ذقتيه مره وحده انا ذقته بعدد زواجاتك .


وكمان تشوف كون انها تفرض نفسها وتعكر حياة شاهين وتغصبه على امره كان رافضه وعذب

اختها عشانه ,,,,هذا بحد ذاته متعه لها .


ممممم

بقولك على خاطره ,,,,ماتأيديني ان من كثر غاليه كانت قريبه لعليا وهي تشهد على حبها لشاهين

لاشعوريآ رغم قهرها منه لكن انزرع حبها بقلبها .


=======================================


مشاري


بصراحه تفكيره عجيب

يعني اللي يشوفه وهو متمسك بالعادات ونظرة المجتمع بقوووه ويطالب شاهين يحترمها,


نشوفه رمى ورا ظهره المجتمع والعادات وفجأه تمسك بالشرع وحقوقه بالدين!!!!


المفروض يحترم عادات اهل خطيبته (وان كانت زوجته بالشرع وحلاله)


ليش يطلب من شاهين يتصرف تصرف هو نفسه مايتصرفه .



==========================


سلوى وجاسم


بصراحه اشوف سلوى مو بس انانيه بهذا البارت زادت انها عقلها صغير ومتهوره


هي بنفسها اعترفت انها غلطت المفروض بدل ماترسل عيالها لأبوهم

تاخذهم وترجع للبيتها ,


مو ترمي عيالها وهي تجهل شلون يكون مصيرهم . عشان تجبره يرجعها وكرامتها ماتنهان


يعني هي اللحين كل اللي تفكر فيه نفسها وبس ,,, وعيالها استخدمتهم اداة عشان يرضخ لها.


انا عني كا أم استحملت كثير عشان صغاري وعمري ماحطيت مصلحتي قبل مصلحتهم ,

واتوقع كل ام توافق كلامي ,

لكن سلوى ماحطت مصلحة عيالها بالمرتبه الاولى.



=============================



تصرف منار مع عذوب بخصوص عزام .


ناظري تصرفها صحيح يقهر بس خلينا نشوف الموضوع من جانب منار .


عزام بالنسبه لمنار كان الفارس المقاتل اللي ياخذ حقها من مرت ابوها وعذوب


وهي تشوف ان لو عزام حب عذوب وتزوجها هي بتفقد هالفارس وبتكون بلا سند,

هي خايفه انها تفقده فقط لاغير ,

=================================

اشكرك لانك تمتعيني وانا اقرا روايتك

انتظرك

 
 

 

عرض البوم صور ripe lady   رد مع اقتباس
قديم 19-11-09, 01:16 PM   المشاركة رقم: 145
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة الالماسية


البيانات
التسجيل: Jul 2006
العضوية: 8455
المشاركات: 10,846
الجنس أنثى
معدل التقييم: زارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالق
نقاط التقييم: 2892

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
زارا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ضحكتك في عيوني المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

السلااام عليكم..

شارمي برد بسرررعه العطله بدت عندنا وعشان كذا ماراح اقدر افصفص مثل اوول اول.. بس احب اقوول ان نجلاااا اليوم اكتشفت انها بتطييح على رااسهااا من حب سلطان.. تدرين هي مسوويه نفسها مااتحبه ومو طاايقته وهالشي الحين صحيح بس من تشوووف اهتماامه فيهاااا وحبه لها بترووح كل علوومها وطي لان ما فيه احد يقدر يقااوم الاهتمام..
قهرتني بكلامها لسلطان وغروورهااا وجرحها له.. يمكن يكون لها عذر لانها مااعرفت بزواجها منه وهي كارهه له..بس الرووعه ردة فعله على كلاامهاااااا وهو قراااراه ان الزواج بيكون بعد شهررر..
سلوى : كل مالي اكرهها زوووود عن اووووول .. تحسب ان العله في انها رافضه ترضع ولد عليااا.. ؟؟؟ هي والله اللي ماتشووف ابعد من خشمها مو نجلا.. واللي قهرني زوووووود انها تشجع اختها على انها تهدم ببيتها بيدها قبل ماتدخله.. يكفي ان سلطان شخص يعتمد عليه الواحد.. مدري اتوقع ان ابووهم بكره بيصير له شي.. حادث او بيمرض ورااح يلقون ان المتصرف بالشغل كله هو سلطان وبيعرفون هذيك الساعه قيمته.. وكيف ان اللي يقدم الشاي والقهوووه لضيوف معزبه يقدر يعرف اشيااااء اكبر وممكن يكون مستقبل اسررره كاامله بيده..
عموماا سلوى الصراحه ماعندها أي حسن تصرف وبدال ماتقنع اختها بسلطان وبدال ماتقول لها يمكن انه تغيير عقب هالسنين كلها .. تقعد تحرضها عليه.. ونجلا اصلاا مايحتاج شاايفه نفسها عليه وهالشي ممكن يكون اخطر شي بزواجها وهو انها تحتقر زوجهااا وتعامله انه صبي عندها.. ؟؟

شاهين ومشاري.. حواارهم كان اقوووى حوار بالجزء بالسنبه لي.. لاني اشووف انه رجّع شااهين للزمن المااااااااضي .بس هو لما شاف انه ممكن يرجع لنفس اللي صاار من زمان قال خلااااااص اثبت وابين ان هالموضوع بيدي بروحي..
اما مشااااري صراحه قهرني وهو يتكلم عن المجتمع ومدري شووو وهو بنفسه ناقض هالمجتمع لما كان بيكون حجر عثره في طريقه وخرووجه مع امل للغدااء وغير هالشي يبيها تطلع معه بدون علم اهلهاااا.. اتوقع ان مشاااري بيكون له قصص اكثررر تبين انه شخص يظهر الالتزاام بس ماايعمل فيه لما يجي هالالزام ضده..

عذوب : تدرين عذوب انتي بالذاات تعجبيني كثيييير و ويمكن انتي اكثر وحده متعااطفه معها.. احس ان انتي تجبرين نفستس تبيني بصووره انتي موو هي القوووه هذي اللي الكل الحين يهابها موو انتي وانتي نفستس تحسين انها لوحده ثانيه.. لكن كان لاازم تكونين بهالصووره عشان الكل يعمل لتس الف حساب..
واوول مااشفتي مسااعده عزام لتس حسيتي مثل كل بنت بالضعف او انها تبي تعتمد على رجال وبدت تحقق عن هدف هالرجال من مسااعدتها فكيف اذا كان هالرجال بالذات هو اللي تحبه.؟؟ بتبني آآمال واحلام وفجأه تنصدم بواقع كريه عاايشته وخصووصاا اذاا شاافت انها بهالوااقع هي الخاااسر الاكبر وبلااااااااا نقااااط قووه تحسب لها.. هذ ا هو بالضبط احساااستس لما عرفتي ان عزام خاطب بنت عمه .. وهالشي اتووقع انه كذب..
انتي تشووفين انها جميله جداا وماافيه أي مجال للمقاارنه بينتس وبينها.. بس اللي مااا عرفتيه ان مقاييس الجمال تختلف من شخص للثااني ويمكن ملكة الجمال هذي يشووفها عزام انساانه عاديه واقل من عاديه.. وان انتي بجماااالتس الداااخلي ويمكن الخاارجي بعد واللي انتي مهملته احلى منهااا بالف مرره ولاايمكن تتقاارن بنت همه فيتس انتي...يعني للحين عندتس فرصسه لكسب الجوله..
بس تدرين منار على اننا مانعرف وش نيتها من كلامها هذا عن عزام بس يمكن لانها عارفه ان اخوها مستحيل يااخذتس واو لانها مااتبيتس تبنين آمال كبيره عليه .. ويمكن هي سووت كذا لانها اخيرا صاارت تفكر فيتس كأخت.. ويمكن لانها للحين ماوصلت لهالمرحله وتبي تنتقم منتس.. لان صراحه منااار ما نقدر نفسر تصرفاتها بالضبط.. الى ان تبين لنا حقيقتها بدوون رتوش..
عزام : واااااااااااااااااي يااحلووم اتااريك صدت البيت بس مااصدت الشخصيه..هخهخهخهخه
المهم انها عرفت انك ذيب وماااا يعدي من جنبك شي.. المهم صدق انت تبي بنت عمك البزر؟؟؟؟
ترى اهم شي ان الزوجه تتحمل المسؤليه وهذي بنت عمك شكلها تووها ماطلعت من البيضه وفرق السماااء عن الارض بين شخصيتها وبين شخصية عذوب.. ادري اننا للحين ماشفناها وان شااااء الله مانشووفها من غير شر صاايب الجميع.. بس من الحين اقوولك انا مع عذووووووووب قلبااا وقالبا حبيتها هالبنت ياليت والله تحبها انت بعد..

شاارمي كنت بكتب كلمتين ورد سريع وشكلي قررت اهدي السرعه..هخهخههه
مع اني بعد ماقلت اللي بخاطري عن ام جاسم وغاليه وناااصر المسكين بس حلو انه يعرف ان جاسم للحين يسأل عنه وهالشي ممكن يعطيه حافز للشفااء والعلاج..

بانتظااار الجزء القاادم اذا الله احيانا.. بكل شوووووووق..
**************************************

 
 

 

عرض البوم صور زارا   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الينابيع لشارمي ملكة الابداع, الف لا بأس على الوالد الله يقومة الكم بالسلامة (ارادة الحياة ), ينابيع الراحلين >> فيس مغرم جدااااااااااا, ينابيع الراحلين، ضحكتك في عيوني، شارمي، charmey, قصة مميزة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 06:26 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية