لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-11-09, 05:04 PM   المشاركة رقم: 101
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 81309
المشاركات: 117
الجنس أنثى
معدل التقييم: النبع الصافي عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
النبع الصافي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ضحكتك في عيوني المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 


السلام عليكم ورحمة الله

شارمي والإبداع دائما مقترنان ماشاء الله تبارك الله

جزء روعه مثل العاده وقلب التوقعات ,,,


شاهين وصل لحالة انغلق على نفسه وعاش حزنه الوهمي على علياء اللي في الحقيقة فارقها من يوم ماتزوجت زواجها الأول وهي بس مسألة وقت
لين ينسى ويتأقلم على وضعه بعد فقدانهابس الصراحه وقت وفاتها بين عيونه بالمستشفى يشفع لحزنه عليها !!
وتحميله لربعه السبب بإندهم ماأيدوه وتزوجها مثل ماتبي ويبي هو ماله حق أبدا هذا شيء يتحمله هو بنفسه بس !



أم بدريه مع كل ماصار لها بحياة زوجها وحتى بعد وفاته تثبت كبر عقلها وطيب أصلها ثباتها وقعدتها ببيت زوجها وتنازلها بجاسر لغاليه اللي مبين إنها عايشه تجربه جديده ومتوهقة بالصغير ولقلة الخبره بالتعامل مع المواليد وأتوقع مع بداية دوامها بتخليه لأم بدريه اللي بتكون له خير أم وهذا توقعي ماأتوقع تربيه غاليه ويتزوجها شاهين عشان هالسبب << مجرد توقع


منار وحزنها على حال أبوها ماتنلام وأنا مريت باللي مرت فيه أخوي الله يرحمه قبل سنه من وفاته جاته جلطه وتبعها مضاعفاتها وانشل ولرحمة ربي حتى ذهنيا مايحس ولايعرفنا بس يطالعنا كنت كل ماجيته ماأقدر أطالعه إلا وقلبي متقطع منه آآآه الله لايعيد هذيك الأيام ولاتشوفونها بغالي فالمشاعر مانقدر عليها والدموع والحزن اللي يظهر مالنا سيطره عليها !
ومنار مشكلتها أبوها يحس وهذا شيء موجع لازم لها تجامله وتحامل على نفسها ويكون لها دور فعال بعلاجه الحين حتى مستوى السكر والضغط يبي لها مداراه للنفسيه وأتوقع مع الوقت بتصير هي وعذوب يد وحده وقلبهم على بعض ,,,


عذوب معاناتها الحاليه تحملت مسؤلية أخوانها وابوها و حتى بعز حزنها
مغاب عن بالها ناصر اللي للحين عايش ومدلل على قولتها !


مشاري أناني صراحه ماحب اللي يتغيشم عن المفروض والواجب وظروف ملكته مالت عليه وعلى أمولته << حاقده عليه عشان منار

عزام وخلافه مع جاسم على وضع ناصر مره أميل لرأي عزام ومره أرحمه وأميل لرأي جاسم وفي هالأمر بالذات بأتمتع بمالجتس أنتي شارمي ههههه


جاسم وسلوى والوضع اللي وصلو له نتفق إن حالة سلوى مستعصية شوي بس جاسم حالته أصعب وحله بيده هو بعد أناني عط بيتك وقته ترى أنا متزوجه ووضع جاسم مهمل زياده الزوجه تبي اللي يهتم فيها يعني أنا مريت بحالة نفسها ترقدت بحمل من عيالي شهرين ولو كان زوجي مثل جاسم ذبحته ولااتحسف عليه والله ترى الواقع شيء ثاني عن الكلام حتى لوبرر لنفسية إنها أنانيه كل زوجه فيها غيره فطريه على زوجها حتى من أهله بس اللي تحط الله سبحانه وتعالى بين عيونها تعرف توزن الأمور وإن هالشيء سلف دين هي اللي ترتاح ,,,


نجلاء وعرضها للزواج من طلال أعتقد لها أسبابها وبيبن مع مجريات أحداث الروايه ,,,



شارمي تسلم اليدين اللي كتبت والله يحرمها من النار وكل من يقرا
واسمحي لي شكلي هذرت جدا اليوم وبالتوفيق يالغاليه

 
 

 

عرض البوم صور النبع الصافي   رد مع اقتباس
قديم 10-11-09, 09:31 PM   المشاركة رقم: 102
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة المرح


البيانات
التسجيل: Nov 2008
العضوية: 106580
المشاركات: 1,343
الجنس أنثى
معدل التقييم: NoOoFy عضو سيصبح مشهورا قريبا جداNoOoFy عضو سيصبح مشهورا قريبا جداNoOoFy عضو سيصبح مشهورا قريبا جداNoOoFy عضو سيصبح مشهورا قريبا جداNoOoFy عضو سيصبح مشهورا قريبا جداNoOoFy عضو سيصبح مشهورا قريبا جدا
نقاط التقييم: 528

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
NoOoFy غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ضحكتك في عيوني المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

بموت من الحره بعد ماخلصت كاتبه الرد ويفصل النت من ولدي راح يطفي زر المحول صرخت عليه ذيك الصرخه لبي قلبه قامت الخشه تنزل تحت ويشاهق عيت الصيحه تطلع من الخوف شفتي وشلون انا خبله شارمي بغيت افقد وليدي خمس دقايق والصيحه عيت تطلع وهو على صدري قعت اشرهه ياللى طلعت وعاد تجي ذيك المناحه اللي ماطاع يسكت لين نام جعله نوم العوافي


شرومه البارت بصراحه قمة الابداع جعلني ماخلى منتس قلبتي ابو ابو التوقعات الكل متاكد ان وحده من السيارات فيها سلوى والثانيه توقعتها ان فيها عليا وابو بدريه لان مناحة شاهين اكيد على عليا لكن ابد ماتوقعناانه ابو منار وزوجته هم اللي في السياره الثانيه



لاأله الا الله عليك ياجاسم انت وسلوى تسون مشكله من لا مشكله ياخي مش المشدات اللي بينك وبين سلوى تستدعي انك تعوفه ويطيب خاطرك منها ماعليه ناقصات عقل ودين خذها على قد عقلها
وانا ماقلت الكلام هذا سلوى معناه اني معاتس لا يقلبي انتي الغلط راكبتس من راستس الى ساستس الذدرجه الانانيه اوصلت فيتس ولا رحمتي اليتم ياختي اعتبريه مهوب ولد عمة عيالتس اعتبريه من دار الايتام ولا وشذا القلب عليتس خوذي الاجر من رب العالمين على الرضاعه
وبعدين هذولي اخوانه وخواته قبل مايعرفتس وياويل قلبي على الحريم المتملكات الله يرد كيدكن في نحوركم تصدقين شارمي اعرف وحد اذا طلبت ام زوجها من زوجها هي ولا احد خواته مشوار راحت معه لو كانت مشغوله فوق راسها عشان محد يركب معه قدام الا هي شفتي الغيره الله ياخذتس هو ولدها قبل مايصير زوجتس طبعن هذا بعد محاولات اقناعه بالرفض ان عندهم اخوانك الثانين يودونهم مردود لتس بعيالتس ان شاءالله



ان مقتنعه من فعل عزام اكثر من جاسم تدرين ليش لا ن عزام عقلاني اكثر اللي بمثل حالة ناصر يبيلها حزم صدقيني الدلع للي مثلهم يتمادون اكثر لان ماخربهم الا الدلع صدق صدق عزام انت قمة الواقعيه في كل تصرفاتك ماعندك لف ودوران


غاليه حلو الحنيه على ولد اختتس ومحاولة تربيته معني اشوف قعدته عند ام بدريه ابرك بكثير سلميه للي تعرفله لان مصيره راد لهله مهما قعد عندتس انتي بتزوجين وغنام بيرفض يربي ولد الناس <<<<<حلوه الحركه زوجتها غنام


انا ماشوف في طلب نجلا غرابه اذا فكرت بعقليتها بشوف ان طلال انسب شخص للزواج منه
تدرين ليش شرومه اقولتس نجلاء تشوف استمرارية العيشه بيت ابوها مستحيله والرجعه البيت اختها اكثر استحله والزواج من شخص تقابله ليل ونهار بعد مستحيل يصير لان بعد جاسم معاد تشوف احد
شافت احسن طريقه انها تتزوج واحد متعدد عشان ماتشوف خشته الا مرتين بالاسبوع وتضمن لها بيت تعيش فيه وعيال تعيش عشانهم ويرعونها في الكبرالموت نجول لو حبتس طلال حب خرافي وقابل وجهتس 24ساعه صارت خططتس فاشوش
بس هذا مهوب حل يانجلا صدقيني انتي خطا شوفي نصيبتس مع سلطان يمكن تحبينه ويسعدتس


منار راح تغير 180درجه منار جتهاضربات بتنسيها حب مشاري وطوايف مشاري اولها حالة ناصر ثم موت اخته واخرها اصابة ابوها يعني يمكن مالها نفس بالزواج بكبره
تدرين شارمي جاتني فكره جهنميه اتوقع شاهين بيحاول يربي ولد عليا وهذ ماراح يصير الا اذا تزوج احد خواتها يامنار ياغاليه


عذوب فعلن صدمني موقفها على قد ماكانت ضعيفه وكله تشتكي من حالها ومن ضعفه بس عند الشدايد طلع مافيه اقوى منها تحمل مسؤلية اخوان وابو معاق ومصروف بيت قويه
ومنار ام السان وثقه بنفس صار مافيه اضعف منها وانهارت عند اول الصدمات ان ماقول صدمتها بسيطه بس ابوها واخوانها المفروض تهتم فيهم وتراعي حالهم


ام بدريه قمه في الرزانه والعقل ولله انتس تنحطين على المنى ماقصرتي مع ابوبدريه في حياته ووفيتي معه بعد موته عزالله جنستس قليل


شرومه ام جاسم ماجا طاريها هي وش سوت يوم ماتت بنتها اللي سمعنا انها راحت المكه يعني تعتمر البنتها طيب وشردت فعلها وذا اليتم ترى هي اولا بتربيته من غيرها ولا ماربت اعيالها بتربي غيرهم



شرومه ولله انتس ماقصرتي معنى لا اول ولا تالي يوم اوطانك غربتي والحين ينابيع الراحلين تستحقين حترام الكل من كبير وصغير لك مني كل حب وتقدير ياغاليه
أسأل رب العرش العظيم ان يمنحنا واياك نعمة الصحه والعافيه آمين

 
 

 

عرض البوم صور NoOoFy   رد مع اقتباس
قديم 11-11-09, 05:11 PM   المشاركة رقم: 103
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو ماسي



البيانات
التسجيل: Sep 2007
العضوية: 41908
المشاركات: 1,602
الجنس أنثى
معدل التقييم: ضحكتك في عيوني عضو على طريق الابداعضحكتك في عيوني عضو على طريق الابداعضحكتك في عيوني عضو على طريق الابداعضحكتك في عيوني عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 333

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ضحكتك في عيوني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ضحكتك في عيوني المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 


اقتباس :-  
النبع الصافي

هلا بنبع كله .. مشاء الله تعليقج وافي جدا ..
بعلق عاد على كذا تعليق لج ..


اقتباس :-  
أم بدريه مع كل ماصار لها بحياة زوجها وحتى بعد وفاته تثبت كبر عقلها وطيب أصلها ثباتها وقعدتها ببيت زوجها وتنازلها بجاسر لغاليه اللي مبين إنها عايشه تجربه جديده ومتوهقة بالصغير ولقلة الخبره بالتعامل مع المواليد وأتوقع مع بداية دوامها بتخليه لأم بدريه اللي بتكون له خير أم وهذا توقعي ماأتوقع تربيه غاليه ويتزوجها شاهين عشان هالسبب << مجرد توقع


أم بدرية حاله خاصه الصراحه أتذكرني بجدتي طبعا مامرت بظروف مشابهه لظروف أم بدرية بس طيبتها مع اللي حولها وتفانيها في خدمة المحتاج يذكرني فيها وحده تنحط على الجرح يبى مثل مايقولون حتى صوتها ينقط طيبه الله يخليها ويطول في عمرها .. أقصد جدتي و ام بدرية ^_^


اقتباس :-  
منار وحزنها على حال أبوها ماتنلام وأنا مريت باللي مرت فيه أخوي الله يرحمه قبل سنه من وفاته جاته جلطه وتبعها مضاعفاتها وانشل ولرحمة ربي حتى ذهنيا مايحس ولايعرفنا بس يطالعنا كنت كل ماجيته ماأقدر أطالعه إلا وقلبي متقطع منه آآآه الله لايعيد هذيك الأيام ولاتشوفونها بغالي فالمشاعر مانقدر عليها والدموع والحزن اللي يظهر مالنا سيطره عليها !
ومنار مشكلتها أبوها يحس وهذا شيء موجع لازم لها تجامله وتحامل على نفسها ويكون لها دور فعال بعلاجه الحين حتى مستوى السكر والضغط يبي لها مداراه للنفسيه وأتوقع مع الوقت بتصير هي وعذوب يد وحده وقلبهم على بعض ,,,

الله يرحمه و يغمد روحه الجنه أعتقد حالته مرت على كثير منا .. فعلا صعب
خاصه با الأول أن تتماسكين و تمثلين القوه بس بعدين سبحان الله اله يمسح على قلب المؤمن و يزيد يقينه بأن هذا هو المكتوب ..
و بنشوف شراح يصير لمنار لاني ما أحب أخرب عليكم الأحداث بكتفي با اللي
قلته ..




اقتباس :-  
عذوب معاناتها الحاليه تحملت مسؤلية أخوانها وابوها و حتى بعز حزنها
مغاب عن بالها ناصر اللي للحين عايش ومدلل على قولتها !

أحيانا الحزن الكبير يذكرنا بكل شي حزنا عليه و منهحتى لو كان شي تافه و صغير قدام اللي حنا فيه يمكن هذي طريقة ساديه في تعذيب النفس البعض منا يستمتع باالحزن و يغني له بعد !

اقتباس :-  
مشاري أناني صراحه ماحب اللي يتغيشم عن المفروض والواجب وظروف ملكته مالت عليه وعلى أمولته << حاقده عليه عشان منار

مشاري مو صغير و عارف أن اللي راح يسويه مو واجب بس تقدرين تقولين حركة أنتفاظه أو أنتقام .. بس واضح أن محد طاعه !




اقتباس :-  
جاسم وسلوى والوضع اللي وصلو له نتفق إن حالة سلوى مستعصية شوي بس جاسم حالته أصعب وحله بيده هو بعد أناني عط بيتك وقته ترى أنا متزوجه ووضع جاسم مهمل زياده الزوجه تبي اللي يهتم فيها يعني أنا مريت بحالة نفسها ترقدت بحمل من عيالي شهرين ولو كان زوجي مثل جاسم ذبحته ولااتحسف عليه والله ترى الواقع شيء ثاني عن الكلام حتى لوبرر لنفسية إنها أنانيه كل زوجه فيها غيره فطريه على زوجها حتى من أهله بس اللي تحط الله سبحانه وتعالى بين عيونها تعرف توزن الأمور وإن هالشيء سلف دين هي اللي ترتاح ,,,

عاد أنتم أدرى في حالة سلوى يا المتزوجات ^_^ ... بس عن جد نبع أحيانا ( من اللي أشوفه طبعا) في حريم يبون الرجال مايفارقهم وتغار عليه حتى من أمه و حده أعرفها مسافره طريق بري طويل وهي في شهرها موصله بس عشان ماتخلي زوجها يسافر مع أخته !
ووحده راكبتها الجن و تحلطم ليش أمه تبي تسافر معانا عمره !
تملك عجيب غريب .. أنا دايما أقول الزوج ماله إلا زوجته و عياله عشان
جذيه الزوجه مفروض تحط في بطنها بطيخه صيفي على قولة أخوانا المصريين
يعني كله لج جاملي أهله ماراح يصير شي يا ست سلوى .. منقهره منها .
أما جاسم و أهتمامه الزايد في أهله ممكن ينحل لما سلوى تشاركه همومه
لما يلقى الصدر الحنون اللي كل ماضاق شكاله .. المرأه الذكيه هي اللي
تكسب زوجها ما تنفره منها بحنتها على الفاضي و المليان .
وأنتي علقتي على سالفة تنويمها با المستشفى ترى حنا ماشفنا إلا وجهة نظر سلوى يمكن الموضوع كان أبسط من اللي اعرضته بس هي نظرتها سوداوية
وشايفه نفسها مظلومه ..


يا كثر هذرتي اليوم .. شكرا نبع لتعليقاتج أستمتعت بقرائتها

 
 

 

عرض البوم صور ضحكتك في عيوني   رد مع اقتباس
قديم 11-11-09, 05:33 PM   المشاركة رقم: 104
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو ماسي



البيانات
التسجيل: Sep 2007
العضوية: 41908
المشاركات: 1,602
الجنس أنثى
معدل التقييم: ضحكتك في عيوني عضو على طريق الابداعضحكتك في عيوني عضو على طريق الابداعضحكتك في عيوني عضو على طريق الابداعضحكتك في عيوني عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 333

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ضحكتك في عيوني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ضحكتك في عيوني المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 


اقتباس :-  
NoOoFy

اقتباس :-  
بموت من الحره بعد ماخلصت كاتبه الرد ويفصل النت من ولدي راح يطفي زر المحول صرخت عليه ذيك الصرخه لبي قلبه قامت الخشه تنزل تحت ويشاهق عيت الصيحه تطلع من الخوف شفتي وشلون انا خبله شارمي بغيت افقد وليدي خمس دقايق والصيحه عيت تطلع وهو على صدري قعت اشرهه ياللى طلعت وعاد تجي ذيك المناحه اللي ماطاع يسكت لين نام جعله نوم العوافي

عوديها يا نويف وبتشوفين هيئة حقوق الطفل عند باب بيتكم عاد مالقيتي تهاوشين إلا ولدج حيلج في أبوه ترى أكيد طالع عليه ... تبي تشبها ..
عاد و الله تخيلت شكله وهو متروع الاسبوع اللي فات نزرت بنت خالتي هذيك النزره وربي تحسفت المسكينه عيونها طارت وكانت على طريف تبي تهل دميعاتها
بس تلاحقت الموقف قمت أطبع القبلات على وجهها الزيز ..

نجي لتعليقاتج ..


اقتباس :-  
غاليه حلو الحنيه على ولد اختتس ومحاولة تربيته معني اشوف قعدته عند ام بدريه ابرك بكثير سلميه للي تعرفله لان مصيره راد لهله مهما قعد عندتس انتي بتزوجين وغنام بيرفض يربي ولد الناس <<<<<حلوه الحركه زوجتها غنام

بس أم بدرية لو تعرف له كبيرة و يبي اللي يراعيها و سلها في حنة الوراعين و أزعاجهم .. بنشوف غاليه شراح تسوي في جاسر لان أكيد أمها
ماراح تسوي شي ...



اقتباس :-  
عذوب فعلن صدمني موقفها على قد ماكانت ضعيفه وكله تشتكي من حالها ومن ضعفه بس عند الشدايد طلع مافيه اقوى منها تحمل مسؤلية اخوان وابو معاق ومصروف بيت قويه
ومنار ام السان وثقه بنفس صار مافيه اضعف منها وانهارت عند اول الصدمات ان ماقول صدمتها بسيطه بس ابوها واخوانها المفروض تهتم فيهم وتراعي حالهم


في المواقف الصعبه تبان معادن الناس .. و عذوب بين معدنها أما منار
و سلبيتها ترد لتربيتها و أحساسها با العزله في بيت ابوها يعني وجودها
في بيت ابوها تحصيل حاصل مو شي أختياري و لا هي شايفه لوجودها بينهم معنى بعد ما فقدت أبوها با المعنى المجازي ...


اقتباس :-  
شرومه ام جاسم ماجا طاريها هي وش سوت يوم ماتت بنتها اللي سمعنا انها راحت المكه يعني تعتمر البنتها طيب وشردت فعلها وذا اليتم ترى هي اولا بتربيته من غيرها ولا ماربت اعيالها بتربي غيرهم

ما أحب أرسم لكم مشاهد الحزن و أوريكم بتفصيل دموع الامهات بس أكيد انتم تصورون بدون ما اشرح لكم حزنها على بنتها.. روحتها عمرة تصرف طبيعي أكيد بتروح لأقرب مكان لرب العباد و تنثر حزنها .. هل هي مستعده لتحمل مسؤولية طفل يتيم هي جدته ؟ .. الواضح لا و إلا ما خلت بناتها يرعونه بدون حتى ما توجههم .. هي براسها طفله كبيره و تبي الي يدللها ويرعاها دوم ..


يسلمو على التواصل و دعوات الحلوه اللي لج مثلها مني ..

 
 

 

عرض البوم صور ضحكتك في عيوني   رد مع اقتباس
قديم 12-11-09, 01:53 AM   المشاركة رقم: 105
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو ماسي



البيانات
التسجيل: Sep 2007
العضوية: 41908
المشاركات: 1,602
الجنس أنثى
معدل التقييم: ضحكتك في عيوني عضو على طريق الابداعضحكتك في عيوني عضو على طريق الابداعضحكتك في عيوني عضو على طريق الابداعضحكتك في عيوني عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 333

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ضحكتك في عيوني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ضحكتك في عيوني المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 



السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ...

بما اننا رسميا دخلنا يوم الخميس فهذا هو الجزء و أعذروني على القصور


.
.
.

الجزء الثامن :

.
.
.


الوهم هي هالة خيال تحيط بكل ما نرى لتخفي عنا كينونة الأشياء ..

ولمعالجة سوء الفهم ... علينا با الواقعية ..

فا الواقعية منهج يقودنا لرؤية الأشياء على حقيقتها مهما كانت .. بغيضة !

.
.
.

عاد صديقي للحياة ليتذكرني ... ويستعيد دور الحامي !

.
.
.

شاهين : اللي قاله لي مشاري صحيح ؟

نجلا : إذا قصدك بخصوص خطبة طلال .. أي نعم صحيح .

شاهين : أنا كنت داري أنج مو مرتاحه في بيت ابوج جهزي نفسج بجي آخذج .

.
.

لم يعطيني مهلة لرد عليه أقفل الخط و تركني معلقة أنتظره على أحر من جمر ...

.
.
.

....بعد أقل من ساعه حضر للمجلس و ها أنا أراه بعد طول غياب ... لوهله جفلت من هيئته

الغريبة بدى شاحبا و نحيلا ... يكسو الشعر معظم وجهه ... شاهين با المختصر يبدو كمظلوم

خرج لتو من زنزانة السجن الإنفرادي !

.
.
.


شاهين : وين اغراضج ؟

نجلا تحضنه بقوة لتنظر في عينيه : أول شي عاش من شافك و الله لك وحشه تعال أقعد خليني

أقهويك و آخذ علومك يا القاطع ..

شاهين : خلينا من القهوة ترى من اللحين أقولج انا مو مقتنع بأي شي بتقولينه .

نجلا تريد أن تصدمه حتى تفوز من دون معركة : أبي عيال ..

شاهين يرفع حاجبه : عيال ؟!

نجلا تقذف في وجهه كل الأسباب : أنا ماني صغيرة والعمر يمر بسرعه و بأي وقت يمكن أفقد

قدرتي على الأنجاب و أنا ودي في طفل بحياتي ..

شاهين بعد صمت قصير : إذا علي جذيه ليش ماوافقتي على سلطان هذا هو له سنين ينطرج ..

نجلا بغضب : لو هو آخر رجال في الدنيا ما أخذته ... هذا تربية أخته ما ينشد فيه الظهر ..

شاهين : في هذي ما أوافقج سلطان رجال ونعم فيه ما شفنا منه إلا كل خير و بعدين هو تربى

في بيت أبوج و اللحين صارله سنين يشتغل معاه وحافظ له الحلال مفروض ما تفكرين فيه بها

الشكل ... إلا إذا صاير شي أنا ما أعرف فيه ..

نجلا : طبوعه شينه و ما يصلح يكون أبو لعيالي ..

شاهين بتعجب : شلون يعني طبوعه شينه ؟!!

نجلا بتردد : يعني كان له سوالف مع الخدامات ..

شاهين : متأكده ؟!

نجلا تؤكد : أنا شايفته بعيني ..

شاهين : متى ؟

نجلا تنوي سرد التفاصيل : قبل ما اسكن معاكم شفته ...

شاهين يقاطعها بنبرة أرتياح : أي قبل ما تسكنين معانا ..

نجلا تتفرس ملامح شاهين : شنو أفهم من نبرة صوتك ..

شاهين : أن اللي يستغفر الله يغفر له و مدامه الحين مصلي و مسمي و يبيج با الحلال فهو أولى

فيج ..

نجلا و الصدمه تكسو ملامحها : أنا ماني مصدقه أنك تفكر بها الطريقة ..

شاهين : و أنا ماني مصدق أنج تفضلين واحد عنده مرتين ودرزن عيال على واحد صارله فوق

العشر سنين ناطرج .. ومدام مقصدج من الزواج العيال ماتفرق إذا كان سلطان أو غيره ..

نجلا تقف فجأة وتهدد : أنا ماني ماخذه غير طلال و إلا بلاش من الموضوع كله .

شاهين يمد يده لها : تعالي تعوذي من الشيطان و أقعدي خلينا نتفاهم ..

نجلا و الغضب يحقن الدم في وجهها : ماني قاعده و أنسى الموضوع ..

شاهين بعد أن أدرك إنزعاجها : أنزين أعتبريني موافق بس شنو يضمن لج أن أبوج اللي هو ولي

أمرج بيوافق ..

نجلا بلهفة : لما تجي مع طلال جاهيه أبوي بيوافق ..

شاهين شعر بأنه محاصر : أنا أنصحج تفكرين با الموضوع أكثر ..

نجلا بعتب : و بعدين شاهين توك تقول أعتبريني موافق ..

شاهين : خلاص هدي نفسج ما راح يصير إلا اللي يرضيج .

............................................................
.
.
.
.
.

يرتفع صوت المؤذن با الآذان و أرفع يدي لله أطلبه العون ..

اللهم أني أسألك بكل أسم هو لك سميت به نفسك أو علمته أحدا من خلقك أو أستأثرت به في علم

الغيب عندك أن ترد أخي ألينا كما رددت يوسف على أبيه ..

.
.
.

عبير : تكفين عذوب خلينا نتصل في واحد من خوالي و إلا واحد من أخوان منار ..

عذوب تزجرها : أنجنيتي أنتي تبينهم يتولون أمرنا عاد وقتها شيفكنا منهم ..

عبير : أنزين يعني شنسوي أذن منذن العصر وهو للحين ما رد ..

عذوب : أنتي متأكده باصه وقف عند بيتنا ..

عبير: أي متأكده شايفه الباص من دخل أول الشارع و نزل عيال ام صالح و بعدين وقف عندنا

و العيال قامو يأشرون له كمل ما فيه أحد ..

عذوب تصمت قليلا : و هذي منار الظاهر مالها نيه تجي الظاهر طلعت من الكليه لبيت أمها ..

عبير : و حنا وشعلينا منها اللحين خلينا في علي .

عذوب : أبيها تجي تقعد معاج و أنا اروح أدوره ..

عبير : تروحين بروحج ؟

عذوب : ها أجل تبيني آخذج و أفتر فيج .. أسمعي أنا بروح و أنتي اقعدي مع أبوي و إذا تأخرت

عطيه دواه و لا تفتحين لباب لأي أحد .. فهمتي ؟

عبير : و ين بتروحين با الظبط ؟

عذوب : بدوره في الساحه يمكن يلعب كوره و إذا مالقيته بفتر على بقالات الحاره ..

عبير : الله يستر عليه من عيال الحرام ..

................................................
.
.
.

نحن عائلة متفردة لا نشبه إلا انفسنا .. حتى وجبة الغداء في بيتنا تاتي في غير موعدها !

و من سيكون اليوم على المائدة قد لا يكون له في الغد أي تواجد !..
.
.
.

عزام الآتي من صلاة العصر: يله غاليه عجلي في الغدا ..

غالية الأتيه من المطبخ تحمل صحن الرز : كل هذا جوع .. اللي يشوفك يقول ما أكلت شي من

الصبح ..

عزام : و هذا اللي صار .. من الصبح و حنا دايخين مع ناصر .. الصراحه كسر خاطري قعد

يبوس أدين جاسم و يقوله طلبتك لادخلوني السجن راح أموت .. ويله با الموت هديناه ..

غالية : دايما المدمنين عندهم طريقه مميزه في كسب التعاطف .. الله يهديه بس و يكون كل اللي

يصير له خيره ..

عزام : الله كريم .. اليوم غنام عرفني على واحد من جمعية بشائر الخير و طمني أنه

بيستلم حالة عزام الصراحه الرجال مبين من وجهه الخير .. و قالي أنه بيكلمني كل أسبوع

عشان يعلمني و شصار مع ناصر ..

غالية : أنزين وشصار على التحقيق .. ما تعاون معاهم ..

عزام : لا .. إلا على طاري التحقيق ترى يقولون المحققين زادو معاشاتهم يا هو سوقهم بيرتفع

و بيصيرون عرسان لئطه ..

غاليه ترمي ملعقتها : و بعدين مع ها السالفه ماراح نخلص منها ..

عزام يمسك يدها و يحثها على الجلوس : بسم الله الرحمن الرحيم أنا و شقلت كل هذا حسد

للمحققين خلاص يا بنت الحلال كلمي وحده من ها النائبات خليها أطالب في زيادة معاشاتكم

يا راعين هيئة الصناعة ..

غالية تجلس و تتجاهل تعليقه : إلا هذي منار و ينهي الغدا برد ..

عزام : وينهي بعد مقابله جاسر حتى وهو نايم ..

منار تدخل عليهم و هي تشهق ببكائها ....

عزام مستغرب : خير شفيج ؟!

غاليه تقف فجأه : شفيه جاسر ..

منار : عبير اتصلت علي تقول علي مارد من المدرسه و عذوب راحت أدوره ..

عزام يسارع في أرتداء حذائه: امشي معاي اوديج لهنوف و اروح ادوره ..

.............................................
.
.
.

يبدو الجو اليوم أكثر حرارة .. حتى مكيفات الجو لا تقدر على مجابهة موجة الحر الخانقة

لكن لماذا يبدو أنني الوحيد الذي يتصبب عرقا .. أم أنا فعلا الوحيد الذي تجتاحه نوبة حر !

الأكيد أنه منذ أتصال شاهين المفاجأ بأبي و الجو متوتر و خانق ...

لماذا يريد شاهين زيارتنا بعد العصر مع صديقه العزيز ؟!

أيعقل أن الموضوع يتعلق بأختي نجلا ...

.................................

سلطان : ماجد و صمخ ..

ماجد : خير خالي تامر في شي ؟

سلطان : شفيك من ردينا من الصلاة وأنت متلخبط ؟

ماجد : نعسان ودي أنام .. أنت ما أنت رايح ؟

سلطان : عز الله ما جيت على أبوك اللحين بدال ما تحلف علي أتقهوى العصر عندكم تقولي ما

أنت رايح ؟

ماجد : مو قصدي بس العاده لا تغديت رديت تقيل في بيتك ..

سلطان : كنت بروح بس أبوك يقول بيجونه ضيوف بعد العصر و يبيني موجود الظاهر عارف

أنك بتفشله قال مالي إلا سليطين و لسانه الذرب ..

ماجد : إلا يا خالي الظاهر بيجون خواطيب و يبيك حاضر ..

سلطان يبتسم : يا سلام حتى نايفه كبرت و يجونها خطاب الله يكرمنا و يحنن علينا اللي في

الخاطر و نعرس قبل عرس النوفي ..

ماجد : ما أعتقد شاهين بيجي مع رفيقه عشان يخطبون نايفه ..

سلطان ينظر بحيره لماجد : قصدك جايين لنجلا ..

ماجد : هذا اللي أنا فاهمه ..

سلطان المتوتر يقول بنبرة أمر : قوم ناد أبوك ..

ماجد بنبرة هادئة: خالي أبوي مقيل اللحين لقام و قبل ما يجون الرياجيل كلمه في اللي تبي ..

سلطان يصر على أسنانه : بتقوم تناديه و إلا أروح أنا له ..

ماجد : بروح بس بعلمك بسالفة.. قبل أمس با الليل شاهين كان عندنا و قعد مع نجلا يمكن أقل

من ساعه و أمس با الليل أتصل في أبوي و قال بجي أنا وواحد من ربعي بعد العصر و نبيك في

موضوع خاص ..و هذا معناه ان شاهين يوم كان عندنا كلم نجلا و أخذ منها الموافقه قبل ما يكلم

ابوي .. و أنا يا خالي طالبك ما تفشل نفسك و تحفظ كرامتك وتخلي الأمور تمشي ..

سلطان يهرع لخارج المجلس ليدخل المنزل و ماجد يتبعه و هو في حالة ذهول ..

ماجد يمسك ذراع خاله : خالي الله يهديك للبيت حرمه و ين رايح ..

سلطان يدفع ماجد بعيدا و يصرخ وهو في وسط الدار: نجلااااااااااااا قدامج دقيقه تصيرين قدامي

و إلا صعدت لج ..

ماجد المرعوب : خالي قصر حسك و إلا بيجي أبوي يذبحك ..

نايفه تركض بأتجاه خالها : خالي شفيك ..

سلطان : روحي نادي نجلا ..

نايفه : خالي تعوذ من الشيطان شلك في نجلا ..

سلطان يصرخ مره أخرى بصوت عالي يناديها : نجلاااااا اللحين تعالي و إلا ما أنتي معينه خير

.
.

صوته الهادر و صلني ليسكن الرعب في قلبي ماذا يريد هذا الأحمق مني و كيف يتجرأ علي

في بيت أبي !

أغلقت الباب با المفتاح و أنا أردد كل آيات الذكر الحكيم التي أحفظها ... ولم أخرج من ملجأي إلا

بعد أن سمعت صوت نايفه تحثني على فتح الباب ..

.
.

نايفة المتوتره : أبوي يقول تعالي ..

نجلا المتوترة : خير شيبي ..

نايفه التي توازيها توترا : مدري بس يبيج ..

نجلا : خالج تحت ؟

نايفه بتردد : أي قاعد مع أبوي ..

نجلا : أنزين دقايق و جايه ..

أغلقت الباب و ساعرت لهاتفي النقال و حاولت أن أتمالك نفسي و اسيطر على أرتعاش يدي حتى

أضغط على مفتاح الأتصال الذي خصصته لشاهين و أتاني صوته مرحبا لأنهار باكيه ..
.
.

نجلا ببكاء مر : أقولك تحت مع أبوي ... مدري شيبون مني ..

شاهين : خلاص هدي نفسج لا تطلعين لهم و إذا أصروا أنج تطلعين قولي أنج ماراح تطلعين

لين أجي ... و أن شاء الله كلها مسافة الطريق و انا عندج ..

.
.
.

أعتذرت من طلال على التأجيل و سارعت لمنزل أبو ماجد و ما أن وصلت حتى وجدت ماجد

يستقبلني عند مدخل الحديقة ليحثني على الأستعجال .. و عند دخولي لاحضت على الفور هالة

التجهم و الغضب التي تحيط أبو ماجد و رأيت الضيق يسكن ملامح سلطان لينتقل التوتر لحركة

قدمه المفرطة !

وما أن رآني أبو ماجد حتى رحب بي و طلب من ماجد أن يستعجل نجلا ...

.
.

أبو ماجد : قربي عندي يا بوج ..

نجلا بملامح مرعوبه و بنبرة خائفة تحاول أن تسيطر عليها : خير يبى ؟

أبو ماجد بنبرة هادئة : تذكرين قبل عشر سنين يوم أخذت عليج توكيل ..

نجلا و إحساس مرعب تملكها و بنبرة أتهام سألت والدها : شسويت في التوكيل ؟ .. لا يكون ..

سلطان يقاطع : زوجج لي ..

شاهين يقف فجأه : شنو ها الكلام ؟

أبو ماجد : أقعد يا شاهين و خلني أكمل كلامي و ما أبي أحد يقاطعني ..

نجلا بأنفاس متسارعه تسأل والدها بوجع : زوجتني له و أنت تدري أني ما أطيقه ؟! .. بدون

حتى ما تشاورني و لا تهتم في رايي ...

أبو ماجد : لو ما يهمني رايج ما سكت عنج كل ها السنين .. بقيت سلطان لج و قلت بيجي يوم

و توافقين .. و أنا ما أبي لج إلا زين ..

نجلا تنظر لسلطان الجالس على نار : و الله ما أشوف فيه زين ..

سلطان معقبا : أجل من اللحين حاولي تغيرين نظرتج لاني زوجج و ماني صابر عليج أكثر من

اللي صبرته ..

أبو ماجد ينهره : و بعدين يا سلطان حنا مو قلنا بنحلها بتفاهم ..

شاهين : شتفاهمون عليه راعية الشان مو موافقه عليه و العقد اللي كتبتوه باطل ..

أبو ماجد يوجه النظر لأبنته : لوافقت ماراح يكون باطل ..

نجلا تقف بنية المغادرة : و أنا مو موافقه ..

أبو ماجد يتبعها ليوقفها بغضب : بس وافقتي وعطيتي الشور من راسج لولد أختج ..

نجلا تفهم مقصد ابيها : رجال و فيه خير و خطبني و أن موافقه و اللي بعمري تقدر أتزوج نفسها

أبو ماجد يسقط يده الغليظه على خدها الرقيق : الدلع خلاج تمردين وماتحسبين أحساب حتى لي

علي .. أسمعيني عدل مالج إلا سلطان رضيتي أو ما رضيتي ..

شاهين يسارع للوقوف بجانب خالته : تعوذو من الشيطان خلونا نأجل الموضوع لين تهدى

النفوس .. و أن سمحت لي يا أبو ماجد باخذ خالتي معاي اللحين و با الليل أردها ..

نجلا أستوعبت الصفعه أخيرا لترمي بنفسها باكيه بأحضان شاهين الذي حاول تهدئتها حتى اتى

ماجد و أخذها بأحضانه ..

ماجد ينبرة حنونه : و الله ما يصير إلا اللي تبينه يا الغاليه ..

سلطان الذي كان يراقب من بعيد فضل الإنسحاب حتى لا ينفجر غاضبا .. ومن نافذة المطبخ

رأته يهم با الخروج فتبعته ...

.
.
.

أم ماجد و هي تتبعه بأقصى سرعه ممكنه : سلطان وقف ..

سلطان يجاهد في الإجابه : آمري ؟

أم ماجد : متى تزوجتها ؟

سلطان بعد صمت قصير : السالفة طويله جيبي عباتج و أنا ناطرج بسياره ..

........... في السيارة ..............

أسمعيني لين آخر شي و لا تقاطعيني ...

بعد ما طلعنا من البيت وردينا لفقرنا ضاقت فيني الوسيعه و قلت ما قدامي إلا أحد من الأضرار

فا رحت لأبو ماجد وقلت له أن الموضوع كان سوء فهم و أن الموضوع بدى لما طلبت من

السايق يجيب لي الخيمة المطوية في السطح و أن وجود نجلا كان صدفه و أنج فهمتي الموضوع

كله غلط لما طبيتي عليهم فجأه بسطح ... طبعا عصب و بقى يذبحني لو ما فكوني العمال من أيده

حاولت أعتذر و اتسامح منه بس طردني قدام الكل و قالي أختك ورقة طلاقها بتجيها .. بس بعد

يومين طلبني عنده با المكتب ..

.
.
.
........................ ذكرى ..............................

.
.

أبو ماجد : أسمع يا سلطان أنا عندي عرض لك أن وافقت عليه بتشوف الخير كله و أن رفضت

بتكون بحال أردى من الحال اللي أنت فيه ..

سلطان : و شنو ها العرض ؟

أبو ماجد : بزوجك نجلا بسر بس ما أبي أحد يدري عن الموضوع حتى اختك .. و نجلا طبعا

ماراح تعرف راح يكون زواج على الورق و بس ..

سلطان مستغرب من العرض الغريب : ما فهمت ليش بسر ؟

أبو ماجد : اعتبره عقاب لك و لأختك ...أبيك تقعد عزوبي ما تشوف لك أختك نما لين نجلا

ترضى فيك بدون ما تعرف أنك زوجها و إن درت منك بقطك قطت كلب برى حياتي كلها و

بتكون بليا بيت و لا وظيفه و أختك بطلقها و آخذ عيالي منها .. ها .. و شقلت ؟

سلطان يكتم أمتعاظه : أي أوامر ثانيه ؟

أبو ماجد : أداوم من الصبح في المعرض لين نمسي أبيك مثل ظلي .. أبيك يا سلطان تصيرعبد

مملوك لي لين يطيب خاطري ..

.
.
.
.

أم ماجد في حالة ذهول مما سمعت : كل هذا يطلع من ابو ماجد و أنا اللي عشت معاه على الحلوه

و المره .. كل يوم كنت أترجاه يقنعك تزوج أي وحده عشان ودي أشوف عيالك ودي في أحد

يشيل أسم أهلي ...

سطان : سبحان الله .. ما سمعتي من كلامي إلا اللي تبين .. أقولج أستعبدني عنده كرفت كرف

الحمار مصرف حتى ما يعطيني إلا اللي يكفيني يومي .. لا عندي شهادة و لا جمعت لي فلس

واحد يفيدني لكبرت و حتى بيت ما عندي و يوم طردني ولدج عشان ست الحسن حطني حضرته

في أستديو من غرفه وحده داخلها حمامها ما يعيش فيها حتى القطو .. ضاع شبابي يا أم ماجد

و اللي كبري عيالهم طولهم .. ضاع عمري و لا سويت شي لنفسي حتى سيارتي مو ملكي !

أم ماجد تهم لأحتضان يد سلطان ليبعدها : ليش ما قلت لي .. ليش ما طلبت مني و أنا أعطيك

عيوني .. لو قايلي السالفه من اول جان ساعدتك ..

سلطان :ما كنتي تقدرين تساعديني بأي طريقة تصرفاتج بقت تهد ك شي بقيتي تخسرين زوجج و

عيالج و تعيشيني معاج با الفقر طول عمرنا ... أما با النسبة للفلوس أكيد ماراح أطلب منج

و أنا أدري أنه معطيج كرت كل ما سحبتي منه توصل له الفواتير برسم الخدمه للمعرض

يفصفصها قدامي و يعرف كل فلس صرفتيه وين راح .. أنا صابر كل ها السنين على أمل أنه

يموت و تورثينه بس شكلي أنا اللي راح أموت مغبون ..

أم ماجد : أسم الله عليك ... ما عليه يا سلطان خلنا نصبر ووعد مني بحط كل شي في جيبك و أنا

أختك ..

............................................................ ...
.
.
.

نحاول أحيانا تقمص طفولتنا من جديد ..

لنتذكر شقاوتنا و أحساس الخوف العنيد ..

لعلنا نكتشف خفايا روح ضاعت على ذاك الطريق البعيد !

.
.


حاولت أن أسترجع ذكرياتي كطفل لم يتجاوز عامه التاسع غاضب و حزين ويريد أن يصرخ

بملأ رئته حتى لا يبقى لأحباله الصوتيه قدره على أصدار أي صوت !

أين المكان الذي قد يوفر لهذا الصغير ما يحتاجه ؟ ..

الجواب هو ذاك المكان !

.
.
.

أتجهت لمنطقة المزارع القريبة من المنطقة .. أتذكر التوجه لها صغيرا مع زملاء لي في الحزن

و الوحده .. كنا وقتها نشعل النيران لنحرق الكثير من الحطب لا لسبب إلا العبث ..

وصلت و أذهلني وجود الكثير من المراهقين و الأطفال يجوبون المكان منهم من يتسلق الأشجار

ومنهم من يصيد الطيور و منهم من يجمع الحطب و مجموعه كبيرة تتسابق على درجات متهالكة

و من بعيد مراهق أحمق يستعرض بسيارته التي ملئت بشواهد على حماقاته و زمرة من أصدقائه

يشجعونه بتصفيق و التصفير لتفاهاته !

و هناك في أقصى المزرعة شجرة و طفل هزيل ربط بها ينزف الدم من أنفه و يحيط به

متنمرين يحثونه على البكاء و طلب العفو ...

.
.
.

عزام يمسك أكبرهم من ياقة قميصه ويزجر : أوريك اللحين منو اللي راح يبجي ويسويها على

نفسه ..

بدء المتنمرين يهربون في كل أتجاه كفيران تفر من قط جائع ...

و بدء عزام بصراخ فيهم متوعدا .. ليعود بنظره لعلي ..

عزام : شرايك أصورك وأنوري الصوره لخواتك عشان تصير بعيونهم جاهل طول عمرك و

لقلت لهم أنا رجال يقولون روح يا المسخرة و إلا شرايك با المره أصورك با كاميرة

النقال و أنشرها عشان كل اللي في المدرسه يمسخرونك ...

علي الذي كان يمثل الصلابة تداعى باكيا : و الله ما سويت شي كنت جاي ألعب كورة بس لما

شافني فايز قعد يتمسخر علي و يهددني وطلب أعطيه مصروفي كله و لما تجمعوا علي قطعتهم

قدامهم عشان ما يشترون بفلوسي سجاير .. بعدها طقوني وربطوني لو بس واحد اللي قدامي ما

شفتني مربط جان لعنت خيره بس هم مسخره عاونو بعض على واحد .. و إلا أنا أقدر أكسرهم ..


عزام رأف بحاله وبدء بفك أربطته و حضنه بقوة ليبعده و ينظر بعينيه : ها المره حصل خير بس

أبيك توعدني هذي آخر مره تطلع من غير ما تشاور خواتك .. أبي وعد من راس رجال .

علي الخائف أمسك بيد عزام و أسند جسده الهزيل عليه و عاود البكاء : بس عذوب ما تخليني

أطلع دايما تهاوشني و أنا ضايق خلقي حتى البلي ستشين خربت و قلت لها صلحيها تقول ما

عندي فلوس أصلحها ..

عزام : خلاص و لا يهمك بشتري لك بلي ستيشن جديده آخر موديل وتلعب فيها با الوقت اللي

تحدده عذوب و بجي كل خميس و أطلعك و ين ما تبي ..


علي بأبتسامة فرح أشرقت وجهه لتمحو الدموع و باقي القذارت التي استقرت على وجهه البريء

: وعد من راس رجال ؟

عزام ينفجر ضاحكا و يضع يده على شاربه : ما هن على رجال أن ما وفيت بوعدي يا أبو فهد .

.
.
.

ما أن دخلنا حتى بدأن بطبع القبلات على وجهه الصغير ..من قال أن مشاعر الأمومة تنحصر

على الأمهات .. أليس الأخوات أمهات ؟!

ماذا عنها هي .. لما وقفت بعيدا عنه ساهمه و الغضب بادي في إضطراب ملامحها التي تغيرت

كثيرا عن آخر مره رأيتها فيها ...

بدت عذوب أنسانه أخرى أقل وزنا على وجه الخصوص و أكثر صلابة و اكثر أكثر قسوه !

.
.

عذوب تبعد أخواتها لتقف أمام علي و تهبط بكفها على وجهه في صفعه بانت قوتها من لون خده

المحمر ...

منار تبعد عذوب بقوة : أنجنيتي ؟

عذوب : أنتي مالج دخل .. و أنت يا ويلك يا سواد ليلك أن طلعت من البيت من غير شوري يله

تقلع لغرفتك ..

علي يهرول لغرفته وهو يلعنها بصوت عالي !

عزام : شفيج عليه ..

عذوب تقاطعه : مشكور على المساعده و لو سمحت من غير مطرود ..

منار : صج ما تستحين ترى هذا مو بس بيتج .. هذا بيتي و أخوي يقعد فيه كثر ما يبي ..

عزام : منارعيب ماله داعي تصرفين مثلها وأنا أصلا بروح بس بدخل أسلم على عمي ...

عذوب توجه نظرها لمنار : دخلي أخوج يسلم على أبوي بعدين قضبيه الباب ترى حنا مو خواته

ووجوده عندنا يجيب لنا الشبها قدام جيرانا و حنا مو ناقصين كلام ...

عزام مستغرب من جملتها الأخيرة : شلون يعني مو ناقصين كلام .. منو اللي تكلم عنكم ..

منار المدركة لقصد عذوب : ما تقصد شي بس جاراتنا دايما مسنترين عند الدرايش يطلطون

علينا و كل ما زارنا واحد من خوالهم قعدوا يحققون معانا ...

عزام : يا سلام و خوال علي غريبين و الجيران ما يعرفونهم ؟!

منار : الناس تعرف تحب الحجي على الفاضي و المليان ..

عذوب ترمق منار : و في مثل يقول ما فيه دخان من غير نار ..

عزام ينظر لعذوب و يسأل بغضب : إذا عندج شي قوليه مو تقعدين تفرين و أدورين ..

عذوب : ما عندي شي بس أشرح لك شلون الناس تفكر لما بس شخص واحد يقول سالفة شينه

في حقنا بنلقى ألف غيره بيقولون مافيه دخان من غير نار .. فياليت ما تاخذ رجلك على البيت ..

عن أذنك .

.
.
.

لم أخلق با الأمس عذوب .. نظرتك و نبرة صوتك تنفي توضيحك و أرتباك منار يؤكد شكوكي

هل من المعقول ان سمعة أختي تلوكها الألسن و أنا كا الأحمق أقف متفرجا من غير وعي !

.
.
.
.................................................


ألا تحتارون أحيانا عندما تختلط الأصوات وتفقدون القدرة على التمييز ..

هل هذا صوت نحيبها ام صوت تمزق قلبي !

.
.

سلوى تحضن نجلا و تمسد شعرها : طلبتج لا تبجين .. وهو لو يموت ما طال منج شعره و أنتي

عايفته .. الدنيا مو فوضى ..

نجلا : أبوي يقول مالج إلا هو رضيتي أو ما رضيتي .. تخيلي يا سلوى باعني له .. زوجني من

غير علمي في أحد يسوي جذيه في بنته .. سنين و أنا زوجة ها المنحط و أنا يا غافلين لكم الله !

سلوى بعد أن سرحت بأفكارها : انتي ليش مستغربه ؟! .. ماتذكرين سالفة زواجي ..

نجلا تبتعد عن صدر سلوى : سالفة زواجج ؟

سلوى تضحك فجأه : يو يا نجلا تصدقين أني ما قلت لج كل ها السنين .. بس ما أنلام رديت

البيت بعد الملكه و نمت و ما قمت إلا على صوت الأسعاف ماخذج ..

نجلا : فعلا ما أتذكر شي عن ملكتك إلا لما شاهين اتصل علي و علمني ..

سلوى : يا طويلة العمر أنا كنت في المدرسة وجى ابوي و أخذني من الحصه الثالثه و أنا كنت

مرعوبه أحسب حصل لج شي بس أبوي قال بكل بساطه أن رايحيين المحكمه عشان يزوجني

من جاسم ! .. تخيلي صدمتي .. مت من البجي و قعد ساعه يهدي فيني و ساعه يهددني

لين ملك لي على جاسم و أنا في حالة صدمه ..

نجلا تعاود البكاء و تحضن سلوى بقوه : سامحيني ..

سلوى : على شنو ؟

نجلا : كنت أحسبج خاشه عني السالفة كلها .. حسبت ابوي كلمج و فكرتي و حطيت في بالي بعد

أن جاسم كلمج و أخذ موافقتج من راسه و رحتوا من وراي و ملكتو ..

سلوى : يوووو ورين راح فكرج إلا كانت مأساة حتى جاسم الضعيف أبوي اللي خطبني له ..

نجلا تعاود البكاء بمرارة لترفع رأسها عن صدر سلوى فجأه : خلاص أنا راضيه ..

سلوى : على شنو ؟

نجلا : خلاص راضيه بنصيبي و باخذ الحقير سليطين و بطين عيشته هو و أخته و بجيب عيال

ينسوني الهم و يملون علي دنيتي و هو يصير حمار مكده لي و لهم ..

سلوى و علامات التعجب تطفو فوق رأسها :يا عزتي عنج يا نجلا أنجنيتي و أنتي كنتي العاقلة

فينا ..

نجلا : إلا قولي كنت مجنونة و صحيت ..

.
.
.
.
.
.

تحتاج القرارات المصيرية .. فقط .. لحظة جنون رسمية !

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>
.
.
إلى اللقاء في الجزء القادم يوم الأثنين بأذن الله .

 
 

 

عرض البوم صور ضحكتك في عيوني   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الينابيع لشارمي ملكة الابداع, الف لا بأس على الوالد الله يقومة الكم بالسلامة (ارادة الحياة ), ينابيع الراحلين >> فيس مغرم جدااااااااااا, ينابيع الراحلين، ضحكتك في عيوني، شارمي، charmey, قصة مميزة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 09:56 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية