لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-11-09, 01:35 AM   المشاركة رقم: 61
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو ماسي



البيانات
التسجيل: Sep 2007
العضوية: 41908
المشاركات: 1,602
الجنس أنثى
معدل التقييم: ضحكتك في عيوني عضو على طريق الابداعضحكتك في عيوني عضو على طريق الابداعضحكتك في عيوني عضو على طريق الابداعضحكتك في عيوني عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 333

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ضحكتك في عيوني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ضحكتك في عيوني المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

اقتباس :-  
رومنسية زمانها

و عليكم السلام و رحمة الله وبركاته .. وأسعد الله أيامك بذكره .

اقتباس :-  
شاهين تدري اللي انت فيه السبب الاول والاخير لك انت وهذا اللي جنيتة بفعلتك يعني بالصريح تستاهل


شفيكم على شاهين ( وجه مكتئب ) حطو نفسكم مكانه و بتعرفون أن أغلينا إذا مو كلنا نخاف من كلام الناس

اقتباس :-  
جاااسم لاااا مايستاهل بصراااحه على هالحب اللي تحبة سلوى واخر شي تقرفه بعيشته هذا بدال ماتهدية على انشاله من غياب اخوة وتكون بجنبة ماتبية يروح لاهلة معلييييييش زودتها بقووووة
وخيبة صدق احسن منك فأيش تبين تحكرين الرجال استغفر الله
بس جد ما الومة واشين شي الواحد يتندم على خطوة سواها ومايقدر يتراجع فيهاااا

سلوى الصراحه نموذج موجود بكثرة في مجتمعنا عمى عينها يواصل أهله !

بس طبعا بنات الأجواد واجد و منهم اللي توصل أهل زوجها و تحظه على وصلهم و تكرمهم حتى لو ما يستاهلون حشمة له ..


اقتباس :-  
ايمان والله كأني اشوف معاناة قريبتي شريك موشريكة على الرايحه والجاية يدق وان طلعو ينسى مرتة وعيالة الله يعينهم بس


الصراحه مو بس الزوجات اللي يعانون حتى الخوات ... عن تجربة خاصه لبقيت السوق و نط واحد من ربع أخواني وسير عليه لوووووول


يسعدني تواجدج بعد كل بارت .. شكرا .

 
 

 

عرض البوم صور ضحكتك في عيوني   رد مع اقتباس
قديم 04-11-09, 01:45 AM   المشاركة رقم: 62
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو ماسي



البيانات
التسجيل: Sep 2007
العضوية: 41908
المشاركات: 1,602
الجنس أنثى
معدل التقييم: ضحكتك في عيوني عضو على طريق الابداعضحكتك في عيوني عضو على طريق الابداعضحكتك في عيوني عضو على طريق الابداعضحكتك في عيوني عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 333

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ضحكتك في عيوني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ضحكتك في عيوني المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

اقتباس :-  
النبع الصافي


اقتباس :-  
مشاري شكل عقله الباطن معجبته منار بس مو هينه عليه يآخذ بنت أم

جاسم الخطافه اللي خطفت أبوه وقبل كثيير وماعطى نفسه تفكير

بهالموضوع ومنتقد تصرفاتها البايخه بنظره ونظرنا بعد بس هي تكسر

خاطري والله صدق من قال ( راعي الهوى مفضووووح )


با النسبة لمشاري أكيد بتعجبه منار كأمرأة و بيفكر فيها و هذي إستجابه

طبيعية و فطرية لرجل تترصده أنثى لتنبهه بقوة جذبه !

و أعتقد أن الخطوه اللي أقدم عليها منطقيه الأحسن أنه يحصن نفسه بزواج

و بنشوف التطورات اللي بتصير له مع فصل جديد من حياته

اقتباس :-  

كل الشكر شارمي على إبداع ماخطت يدينس والله يحرمها

على الناس وكل مسلم ويوسع صدرس كثر ماوسعتي صدورنا ,,,,

و الله كل الشكر لج أنج عطيتيني من وقتج و شاركتيني بأفكارج و أنطباعاتج .. و الله يوسع صدري و صدرج بطاعته ..

 
 

 

عرض البوم صور ضحكتك في عيوني   رد مع اقتباس
قديم 04-11-09, 06:24 AM   المشاركة رقم: 63
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متألق


البيانات
التسجيل: Feb 2008
العضوية: 64757
المشاركات: 7,529
الجنس أنثى
معدل التقييم: لا خلا ولا عدم عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 34

االدولة
البلدOman
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
لا خلا ولا عدم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ضحكتك في عيوني المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

سلاااااااااااااااااااااااااااااااااااام








وسعوووووووووووووووووووووووووووا








دررررررررررررررررررررررررررررررررررب








أناااااااااااااااااااااا جييييييييييييييييييييييييييت^_^






اولااااااااااا..تشكررررررررررات كثييييييييييررررررررررات شارمي على الباااارت الراااااااااااااائع جدا جدا جدا ..^_^......ثانيا ..احييش على ذكرش للي صار في الماضي مع نجلا وسلطان وسلمى.. فعلا الاطلفال وهم صغار على براءتهم بس خطيييييييييييييير انهم ينتركوا بروحهم... تصدقي انا ما احب اخلي عيال خواني وخواتي بروحهم في مكان يلعبون ومسكرين الباب ... لان امي ايما تقول لا تخلين الاطفال بروحهم يلعبون..لانهم مايدرون وش الصح من الغلط وبطبع الطفل يحب يلعب ولو كان ماهو عارف وش اللي مايصلح..... فتلقين اننا كل ماسكروا عليهم بابا الا واحد تطب عندهم يا انها تلعب معهم او انها تسوي نفسها تبغى تجلس عندهم خخخخخ....^_^

وهذي نقطة يغفلون عنها كثير من الامهات... ولما تقولين لهم لا تخلين العيال بروحهم.. يقولون لش اطفال بريييئيييين !!!!!! يختي حنا قلنا شي غير بريئين!!! بس برضوا اطفال مافيهم عقل.. خاصة لو واحد كبير فيهم والباقي صغار يقلدون الشي اللي شافوه ومافهموه......

نجلاااااااااااء .... مدري هل الماضي نفسه له مضاعفات عليش !! والا حبش بس لجاسم هو اللي مخليش رافضة الزواج!!!!..فعلا انصدمت من مرة ابووش واتهامها لش في شرفش.. يوووووه يعني عشان تبري راية اخوها تطيح في القذف ؟؟؟!!!! بس الحمدلله انش كنتي قوية وماسكتي وبينتي لابوش انش فعلا على حق ولو ان ابووش كان قليل الحية واكتفى بتصديقش ....

سلوى..... بصراحة اكره الحريم اللي يحاولون يحطون حالهم قبل اهل الزوج.... يعني خلاص تبيه ملك خص نص لها هي... بالله والمرة اللي جابته وربته خلاص يرميها عشان خاطر عيونش!!!.. انا احس الحريم اللي تفكيرهم كذا اغبياااء... اساسا اذا الرجال مافيه خير في امه بيكون فيه خير لزوجته!!!.. الوحدة المفرووض تعين الرجال وتشجعه لوصله بأهله.تراه قدوه لعيالش..وعيالش لما يشوفون ابوهم يوصل امه وخواته اكيد بيقتدوون به... بصراحة نمووذج سلوى نمووذمج منتشر بشدة.... وعشان كذا يقولون الزوجة يا انها تكون مقدم خير او مقدم شر لزوج واهله...

جااااااااااااسم...... خخخخخخخ قمة الغبااء بصراحة انك بعد طول ذا العمر والعشرة تفكر ان زواجك من سلوى كان فكرة غبية....... بدل ما انك تفكر كيف تسايرها وتمشي بحياتكم لنقطة استقرار وتفاهم ..تجي تقوول كان فكرة غبية؟؟!!!!... ليه من اللي ضربك على يدك من البداية وقالك تزوج سلوى بدل نجلاء اللي تحبك..!!!؟؟ سلوى تحبك صح بس تحبك كملكلية لها وهذا الشي من تصرفاتها.......

سلوووووى.... يخ علي الحريم اللي يحطون حالهم في كفة ميزان مع اهل الزوج.. يعني يا انا ياهم.... عاد تصدقون مدري ليش حسيت ان سلوى تعرف بحب نجلاء لجاسم زمان.. ويمكن هي غارت واغوت جاسم بحبها وانها افضل من نجلاء ام القلب التعبان....<<<مجرد خاطر ^_^... يعني قلت يمكن تكون بقمة الخبث والدهااء بس حنا ما انتبهنا هع هع هع^_^

شااااهين....... دامك خليت كلام اصحابك يمشي حياتك ودمرت قلبك.. اجل وشهوله تلومهم ذلحين!!. تراهم كانوا بس يتكلمون بعقلك الباطن وشي انت مقتنع فيه عشان كذا مشيت ورى كلامهم..... اما طريقتك في الكلام مع عليا قبل تتزوج ابو بدرية..... فصراحة تدل على أنانية منك ووقاحة.. يعني تهينها وتبغيها توافق عليك..!!؟؟ وش فرقك عن ولد عمها اللي ماتحملت العيشة معه وتطلقت..!! على الاقل ولد عمها كانت حياتها في العلن.. مهوب انت اللي ودك بمغامرات ليلية بس تحت ايطار الزواج السري...!!! شووف حتى ابوووك ماحفل بكلام الناس وخذ راس الحية بذاتها... انا اعتبرك ماحبيت عليا فعلا.. حبيت جمالها كأنثى وغرورها وثقتها بنفسها ايام المراهقة.. وحبيت خيالاتك معها بس جبنت انك تتزوجها لانك اساسا ما اقتنعت فيها كزوجه.. كانت مجرد معشووقة لك في خيالاتك وخبيت تحقق الخيال بأنها تصير خليله لك سرية ...


مشاااااااااااري... براااافوو برااااافووووووو... عين العقل وربي...فعلا الجامعة اكبر مكان لمثل ذي الشائعات...شوفي من خلال دراستي في الجامعة.. وشفت كثير من ذي التصرفات... فكانت الالسن تشتغل دوم... شفتي فلانه ساطحة باطحة في مكتب الدكتور الفلاني(يعني ليل نهار وهي في مكتبه)..وش عندها..!!! وايش يقولون ..! ومدري وش.. يعني ممكن تصرفين النظر عن الكلام اللي ينقال بس انش تشوفين بعينش ثبات للكلام.!!!!!!
فمشااري يعرف مثل ذي الامور.. والرجال دكتور وله مركزه ومقامه.. والجامعة مكان للتربية والتعليم في نفس الوقت... فمصارحته لمنار ولو كانت قاسية بس على الاقل يبين لها غلطها لانه شايف انها ممكن تتمادى....... وعجبني انه فكر بالزواج.. يعني انه يبغى يحصن نفسه.. ويمكن عشان يقطع الطريق قدام منار وتفق الامل فيه....بس خوفتني نجلاء يوم قالت ان اخت طلال ممكن ترفض لانها صغيرة وانت كبير.. يعني لو رفضت ممكن تحس بجرح الكرامة وكرد فعل عكسي ترجع لمنار!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

غالية... صحيح انها كانت قاسية مع منار... بس احس منار ماراح تفوق من اللي هي فه الا بتصور الشي بشكل مبالغ ونتائجه اللي ممكن توقع فيها........

منااااار... والله ان مااري برد قلبي فيش خخخخخخ.. تستاهلين دامش راميه روحش عليه ... بس الخووف انش تسويين شي عكسي عشان بس تثبتين له ان الكل يطلب ودش اللي هو رفضه..!!!!<<< مجرد خووف شخصي هع هع هع

عزاااااااااام وغنّاااااااااام.... هل اللي تسوونه في تااصر صح !!!؟ يعني رمية في جحر الاسد هو الحل؟؟!! انا اتفق ان الشاب في مراهقته يحتاج وجود اب شديدي.. بس ناااصر عدى مرحلة المراهقة.. فهل ذا التصرف صحيح؟؟؟!! خاصة وانكم عارفين ابووه اللي مايتفاهم ...!!!!

ام ماجد..... ياااويلش من عذاب ربي يومش تقذفين نجلاء وتتهمينها في شرفها... ترى العرض دين يامرة.... الله بس يسلم نايفة ومايرجع الدين فيها....



امممممممممم بصراحة شارمي انا قريت البارت امس الصبح.... بس مالقيت فرصة ارد الا ذلحين.. فمدري من باقي ماذكرته هع ^_*...... المهم انا اواافق بشدة على عرض البارتين في اسبوع ^_^.. فعلا كل بارت ياخذ حقه من القراءة والردود.... ومشكووورة ياحلوة على البارت.. ولو اني باقي انتظر وصف للابطال عشان اصادر حد خخ.. مع ان الحدة المفرووض ماتخاطر وتصادر احد في قصتش خخ.. من تجربتنا في اوطانك غربتي.. خليتنا نكره اللي حبيناهم في البداية ونحب اللي كرهناهم في البداية هع هع هع ^_*

ننتظرش بكرة على احر من الجمر ^_^

 
 

 

عرض البوم صور لا خلا ولا عدم   رد مع اقتباس
قديم 04-11-09, 04:11 PM   المشاركة رقم: 64
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو ماسي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 53753
المشاركات: 10,534
الجنس أنثى
معدل التقييم: ارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عالي
نقاط التقييم: 740

االدولة
البلدIraq
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ارادة الحياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ضحكتك في عيوني المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مساء الورد
هلو شريمي
شوفي استوقفتني هذه الجملة في احدى ردود

اقتباس :-  
شفيكم على شاهين ( وجه مكتئب ) حطو نفسكم مكانه و بتعرفون أن أغلينا إذا مو كلنا نخاف من كلام الناس

وكلامج صحيح مية مية كلنا نخاف من حجي الناس
واحياننا يكون قاعدة للكثير من تصرفاتنا هذا امر واقع
بس شريمي شوفي شاهين صح الانسان في فترة الاعدادية يحط عينة على بنت الجيران مهما كانت بيئتها ومهما كان اعتراض الاهل عليها
مراهقة فترة تمرد وتجربة كل ما هو ممنوع وكان تصرف شاهين منطقي وعقلاني جدا عندما طلب منها ان تقبل بأبن عمها هو في حينها لم يفكر بممانعات اجتماعية بل فكر بممانعات مادية ودراسية
ولكن عندما تطلقت كان انضج وهو ليس بالرجل الذي يلهوا بل هو رجل يعرف ما يريد وما يحصل حوله يحبها بكل وجدانه ويمنعه المجتمع عنها
فبدل ان يضع نفسه ونفسها في موقف محرج وهو موقف الزواج السري كان عليه ان يدعها وشأنها وهو يعرف جيدا ان المجتمع لن يسمح بمثل هذا الزواج
هذا ما كنت اقصد عندما قلت دعوا الحب لاهله ولمن يقدر على الوصول الى نتيجة فيه ويدع كلام الناس جانباً وهو امر ايضا موجود هناك الكثيرون من تحدوا وتزوجوا رغم الاعتراضات ومن هم من ندم ومن هم من استمرت حياته طبيعية اما حب مثل حب شاهين بهذا التردد الواضح يجب ان ينتهي في فترة المراهقة او لندعه اعجاب فقط بدل ان ندخل انفسنا في متاهات نحن في غنى عنها
لذا انا اعتب على شاهين الرجل وليس شاهين الفتى
من خلال رسمك للشخصية اجده انسان جدا متزن بعيدا عن عليا وما يخص موضوعها
هل تعرفين شيرمي تذكرت احدى القصص من مجتمعي
فتاة وشابة بدأت علاقتهم منذ سادس ابتدائي >لاتتعجبون
واستمرت حتى بعد التخرج من الكلية
كنت اجزم انها لن تنجح لاني اعرف اهل الولد واهل الفتاة
اهل الولد لن يتقبلوا الفتاة مطلقا رغم علاقة الود بين العائليتين
وفعلا انتهى الامر بهما منفصلين لانهما كانا مقتنعين بصعوبة هذا الارتباط
ولكن لا ادري لما كان مستمرين بهذه العلاقة العقيمة

شيرمي دائما اسعد بمناقشة ما يدور بقصتك

مساء الورد

 
 

 

عرض البوم صور ارادة الحياة   رد مع اقتباس
قديم 05-11-09, 01:10 AM   المشاركة رقم: 65
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو ماسي



البيانات
التسجيل: Sep 2007
العضوية: 41908
المشاركات: 1,602
الجنس أنثى
معدل التقييم: ضحكتك في عيوني عضو على طريق الابداعضحكتك في عيوني عضو على طريق الابداعضحكتك في عيوني عضو على طريق الابداعضحكتك في عيوني عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 333

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ضحكتك في عيوني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ضحكتك في عيوني المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 


أسعد الله أوقاتكم جميعا ..


خلوي يسلمو على التعليق با النسبة لمشاري مثل ما ذكرت سا بقا انا اشوف تصرفه عقلاني أما منار فهي في منتهى الغباء ...
خنشوف عاد و شراح يصير على خطبة الاستاذ في الجزء الجديد .

أبة إرادة دائما استمتع بحضورك و مناقشاتك الثرية ... بس تراني للحين متعاطفه مع شاهين

تفضلو الجزء الجديد ..

..............................................


الجزء السادس :

.
.
.

الخذلان إحساس موجع يزرعه فقط من تحب !

.
.

خذلني عزام مرارا .. وختمها بتخليه عني لأبي بحجة إصلاحي ...

أيحتاج المريض لإصلاح أم لعلاج ؟

انا فعلا مريض و أتوجع ألما .. روحي شوهت و جسدي يحتضر ...

و الهروب كان هو الحل حتى لو كان لحتفي !

.
.
.

عزام : عاد هذا اللي صار .. و أنا و شيدريني أنه منحاش من ثاني يوم وديته لأبوه .

جاسم الغاضب : أستانس اللحين هذا هو في العناية بجرعه زائدة ..

عزام : لا قول بعد أني انا اللي معطيه المخدرات ... بسك لوم لي أنت ما خليت قدامي حل ..

لا تبينا نسلمه لشرطه و لا لأبوه بس تبينا نقعد مكتفين يدينا لين يجيب لنا مصيبه ..

جاسم يحكم قبضته على المقعد الذي يجلس عليه : خلصت اللحين وما فيه فايده من اللوم ..

الله يقومه بسلامة ..

عزام : إن كان في حياته خير له و لنا الله يقومه بسلامه و إن كان فيها شر لنفسه و لغيره الله ياخذ

أمانته ..

جاسم يتأمل عزام بحسرة : غريبه الكلام هذا يطلع منك ..أنت كنت أقرب واحد لناصر ..

عزام يعض على شفتيه : للأسف ناصر ما هو الأولي .. تغير حيل ..

جاسم يذكره با السبب : من رحت تسكن عند أبوك و بدلته بغنام ..

عزام يبرر: غنام اخوي بعد ... وأنا قلت لناصرلما قررت أسكن مع أبوي ما في شي راح يتغير

و راح نكون دايما قراب من بعض حتى لو سكنت في بيت ثاني بس هو أخذها بشكل شخصي

كأني قايله بطلع من البيت بسبتك ! ...

ما أقول إلا الله يسامح أمي عقد ناصر كلها بسبتها... شفيها لو مره وحده بس تفكر فينا قبل نفسها

.. لو تخلت شوي عن أنانيتها وحبها لذاتها جان لاحظت أن سلوك ناصر مو طبيعي و أن كل اللي

يسويه حركات لفت أنتباه ..

يغيب عن البيت بس عشان يشغل با لها و اللي يضحك أنه ينجح وتلقاها متقطعه عليه بس المشكله

لما يرد تنساه با المره ...

.
.
.

دوما أنا الجانيه في نظره ... هو و غاليه يحملون من المراره أتجاهي ما يوازي آلام المهجرين

المبعثرون في الأرض ...

و ها هو يتفانى بكشف عيوبي و تحميلي الذنوب و الخطايا ... و تناسى دوره في هجر أخيه

المراهق الذي كان في منتهى التعلق به .. و لم يتوقف عند هذا الحد بل تمادى في خذلانه و

تسليمه مرارا للجلاد ... يعرف عزام بقسوة و غلظة أبو ناصر التي جذرت الخوف في نفس

أخيه الأصغر ناصر ليحمل المقت و الكره .. فقط .. أتجاه والده .

و مع ذلك لم يبالي و رماه لحتفه كحيوان معذب .

.
.

أم جاسم تصل للكراسي التي يجلس عليها أبنائها منتظرين : روح يا عزام لشغلك محد محتاجك

هني ...

عزام يرخي رأسه لينظر لموضع قدمه : أنا محتاج أني أكون هني ..

أم جاسم : عشان تكفر عن ذنبك ؟

عزام بتهكم واضح : وأكيد أنتي أبخص بتكفير الذنوب ..

جاسم ينهر عزام : و بعدين معاك ما عاد تحشم أحد ..

عزام يهم با المغادرة : عن أذنكم ..

أم جاسم توجه حديثها لجاسم : لا يكون من أمس و هذا مكانك ؟

جاسم : أي من أمس و أنا هني ..

أم جاسم : روح يمك أنا بقعد بدالك ..

جاسم : أنا أعرف أنج ما تحبين ريحة المستشفيات و مو حاب أستاثم فيج ..

أم جاسم : لا تحاتيني روح أنت لبيتك و أرتاح ..

جاسم يا أخذ يد أمه ليقبلها : ماراح أرتاح و ناصر للحين حالته ما ستقرت ..

.
.
.
.
..........................................................


دائما كانت تواري دموعها الحزينه عني لكن اليوم بدا السبب منطقيا حتى تسكبها على صدري ..

.
.
.

ام بدرية : تعوذي من الشيطان و أذكري الله .. كل شي مقدر و بعدين هو للحين عايش لا تفاولين

عليه ...

عليا و الدموع تجرح خديها : كاسر قلبي .. ناصر ضعيف وما يتحمل اللي يصير له ...

أم بدريه : ناصر رجال و إذا الله عافاه بيقوم و لا كأن صار له شي ..

عليا مرت في ذهنها صوره جعلتها ترفع يديها تطلب الله : يارب عافه و أغفر له و أهديه .. يارب

لا تحرم اللي في بطني من شوف خاله .. يارب لا تفجعنا فيه .

أم بدريه تمسح على ظهر عليا : آمين ... الله يقومه بسلامة و يشوف عيالج كلهم ..

.
.
.

أبرار بنت الخاله تحضن منار الباكيه : بس منار ترى انا راسي صدع من البجي لا تخليني

ابجي ثاني مره ..

منار تبكي بحرقه : تخيلي ما نشوف ناصر ثاني مره ..

أبرار تعاود البكاء : زين جذي بجيتيني ...

.
.
.

الكل حزن عليه و نثر الدموع الغوالي حتى أمي أتت هذا الصباح لبيتنا و لجأت لغرفتها

المهجورة لعدة ساعات عرفت فيها أنها تنتحب بمرارة بعد أن تنصت عليها من خلف الباب ..

و منار التي أستوطنت غرفتي لا تكاد تكف عن البكاء حتى تعاوده أما غالية فرمت همومها

على كاهل أم بدرية حتى تواسيها كا العاده ...

أما أنا فحالتي شاذه .. عقليا .. كل ما أفكر به كيف سينتهي الموضوع ومتى حتى أعود لعملي

و كم أتمنى أن يكون با لقريب العاجل قبل أن يعرف زملائي بعلة أخي ...

أما حالتي النفسية ... عادية !

لم أبكي و لم أتباكى و لا أفكر با البكاء !

و با الطبع هنالك سبب .. فقد نضب الدمع ...

فخيالات موته راودتني منذ زمن بعيد حتى أصبحت أمنيه سلبت مني التعاطف !

.
.
.
.

منار : غاليه شفيج ما تسمعين ... وين سرحانه ؟

غاليه تنتبه : خير في شي ؟

منار : خالتي بتمر تاخذنا عشان نزور ناصر .. يله تجهزي .

غاليه : روحوا انتم انا تعبانه و ابي انام ..

منار : هذا وقت نوم .. من شنو قلبج ؟! .. اخونا يمكن يموت في أي لحظه و انتي تبين تنامين ؟!

غاليه بنبرة بارده : الحي أبقى من الميت .

...........................................
.
.
.

فرصة مواتية لإعادة المياه لمجارياها مع صاحب القلب الحديدي شاهين ! ...

.
.

طلال : هذي الساعه المباركه .. طبعا انا ما عندي مانع بشاورها وارد لك خبر .

شاهين : و انا منتظر منك مكالمة ..

طلال : و ليش المكالمة .. ما أنت ناوي تجينا في الديوانية وإلا للحين مستمر في المقاطعة ؟

شاهين : أي نعم للمقاطعة .. لين أهل الديوانية يوعودوني ما عاد يجيبون لي طاري العرس .

طلال يبتسم : لك اللي تبي بس تعال ترى القعده من دونك ما تسوى ..

شاهين ممازحا : مدام حالتكم صعبه لهدرجه خلاص برحمكم و أجي ..

طلال ينتبه على الإستدعاء بإسمه : يله دكتور عن أذنك .. إلا تعال تدري أن أخو جاسم نسيبكم

با العناية ..

شاهين يمشي بجانب طلال : شنو مشكلته ؟

طلال : جرعه زايده ..

شاهين بصدمه : لا حول و لا قوة إلا با الله .

.
.
.
.

مشاري : تعتقد ان أبوي يدري ؟

شاهين : يمكن .

مشاري : ما فيها يمكن .. اللحين لقعدنا على العشا بعلمه ..

شاهين : و ليش عاد ؟!

مشاري : عشان نشوف ردة فعل المدام .. تخيل تطلع مو معلمته ..

شاهين يتكأ على مرفقه : تدري مشاري أنا فعلا غلطان أني قلت لك ..

مشاري : يا سلام .. لا يكون متعاطف مع أخو جاسم اللي أنت ما تواطن تسمع سيرته ..

شاهين : شدخل جاسم اللحين ؟! .. ترى ناصر عم عيال خالتنا وسمعتهم تتأثر بسمعة عمهم

مشاري : عيال خالتك للحين جهال صغار و ماحد يمهم .. و بعدين ناصر معروف بعلومه الردية

خاصه عند جيرانا يعني سمعته من الأول خربانه ..

شاهين يهم بتبديل ملابسه : يا بن الحلال لا تصير شمات ... و اللحين لو سمحت أطلع بنام

مشاري : ما فيه نوم أبوي ملزم علينا كلنا نتعشى معه اليوم .

شاهين يمسد شعره بعصبية : يا ليل .. ابوي ملزم علينا نقابل زوجته الظاهر ييبنا غصب نحبها .

.
.
.

أود لو أن بأستطاعتي أن أخبر أبي أنه من سابع المستحيلات أن أحب هذه المرأة أو أن أتقبلها

في حياتي بعدما كانت سببا في قتل حلمي !



......................... ذكرى مضت ..............................



أم جاسم ترد على الهاتف : لا تصكه .. رقمك با الكاشف و عارفه انك شاهين ...

شاهين بعد أن كشف : أي نعم معاج شاهين .

أم جاسم : تبي تكلم عليا ؟

شاهين بتردد : أنا ..

أم جاسم : عرفت با اللي صار بينكم آخر مره و الشكر طبعا لصدفه اللي خلتني أسمع السالفه

من فم عليا لمسامع أختها ... أسمع يا شاهين لو ما يبقى رجال في ها الديرة غيرك ما زوجتك

عليا و خلني أول من يبشرك عليا بتاخذ جارنا أبو بدرية و بيعطيها مهر ما أنعطى لبكر و بيسجل

فيلا بأسمها و بيسوي لها عرس بأفخم فندق و هي بتكون حلاله و في بيته اللي بتترسه عيال له

و أنت يا اللي أستحيت من الناس بتموت ما لحقت هواك و محد نشد عنك .

............................................................ .



تصرفها مفهوم .. من يريد أن يكشف عورات أبنائه لغريب ؟!

.
.

أم جاسم تنهض من مائدة الطعام : عن أذنكم ..

أبو شاهين يلتفت على مشاري بعد مغادرتها : أنا ماني فاهم شلون واحد مثلك صارأستاذ جامعي

مشاري : ليش عاد ؟ .. شنو اللي بدر مني و ضايقك لهدرجة ..

أبو شاهين : ضايقني تصرفك يا أستاذ اللي للأسف ما يعكس تربيتي لك ..

شاهين يريد إنقاذ مشاري : الله يطول في عمرك يا يبه .. مشاري ما يقصد إلا أنه يسأل عن ولدها

عشان تعرف أن مهتمين ..

أبو شاهين : و هذا سؤال يقوله .. مالقى غير يسأل "صحيح طايح من جرعه" !

مشاري : هذا اللي سمعته و حبيت أتأكد .

أبو شاهين يغادر مائدة الطعام : إلا حبيت تشمت .. الله يفكنا بس من شرك .

تهاني توجه حديثها لمشاري بعد مغادرة والدها : لو أنا في مكانها ما علمت لأن البيوت أسرار .

مشاري : يا سلام .. مدامها تزوجت أبوي ما فيه أسرار بينا ..

تهاني : بس عيالها مو عايشين معانا وهذي أسرارهم الخاصه و ما هي مضطرة تعلمنا فيها

و يا اليت شوي فكرت أنها أم مو بس زوجة أب قبل ما تجرح مشاعرها . .

شاهين بنبرة ندم : تهاني معاها حق ... على العموم الغلط مني أنا .

مشاري يقوم متململا : يا كلمه ردي محلج .. سألنا سؤال و تورطنا في أبوي و بنته .


.
.
.

...................................................


في منتهى العداله أن أشهد عقابه ..

و أن يخط الدمع آثاره على وجه أحبائه !

.
.

أيقنت بكره و مقت منار الشديد لي منذ أن فجعت بأخيها ناصر .. أجزلت في نثر الدموع

و ممارسة العبادات راجيه شفاءه !

و هي التي لم تمسح لي دمعه واحده من دموع المرارة التي سكبتها لأسابيع طويله على فراشي

الذي أحتضنني لأيام طويله كا مريضة !

لم تبالي لألمي و تعاظمه بل رأيت بعينيها الشماته و الرضى التام عن حالتي التي حيرت والدي

و أرهقته و زرعت الخوف في قلب أمي .. رهف أخيتي هي الوحيدة من أئتمنت على سري !

.
.
.

رهف : يا سبحان الله .. هذا حقج و صل لعندج بدون ما تسوين شي ..

عذوب : الحمد الله .. ما تخيلين شكثر أنا مرتاحه ... ما ودي أدعي عليه أكثر بس الصراحه

متمنيه يموت الخسيس ..

رهف : يمكن الموت أرحم له بس لو يقوم من الغيبوبة مشلول أو فاقد عقله بيكون فعلا عقاب

يبرد القلب ..

عذوب و كأنها تحدث نفسها : وتموت منار بحسرتها عليه ...

............................................................


يسلك مسلك المحافظين و يتتبع منهجهم في الخطبة و الزواج ليفاجأنا برأي ديني يحتم الرؤية !

.........................


مشاري : سالفة ما أشوفها إلا في ليلة العرس ما تمشي معاي .. الرسول عليه أفضل الصلاة و

السلام شجعنا على الرؤية الشرعيه ..

شاهين : عليه أفضل الصلاة و السلام .. و معاك حق بس شسوي في العرب اللي هذا سلمهم

و بعدين خالاتي شافوها و عاجبتهم و أنت أدرى بذوقهم ..

مشاري بإمتعاظ : ذوقهم في الأكل في الأثاث مو في شريكة حياتي ..

شاهين : وبعدين يعني لازم تحرجني مع طلال ..

مشاري : أطلع أنت منها و أنا بكلم طلال ..

.
.
.

طلال : الصراحه معاك حق و الشوفه الشرعية ما فيها عيب تعال اللحين و شوفها ..

مشاري فرحا : نردها لك با الأفراح با الأخص لتزوجت الثالثه ...

طلال يضحك بشده : يعني عندك لي عروس ؟

مشاري : عندي لا ... بس بنات الحلال واجد ..

طلال : أجل و شلون بتردها لي ..

مشاري : عاد أنت مو توقف لي على الكلمه ..

.
.
.

رأيتها و تحدثت معها .. أعجبني خجلها الذي جعلها أكثر سحرا ..

و الكلمات القليلة التي نطقت بها كشفت عن توازن في الشخصية .. ذكاء في أختيار

المواضيع و مهارة في تجنب الخصوصيات ! .. ثقافة عالية و ثقة من دون تباهي و كبر ..

و ما أراه هو ما أريده ..

موافقة هذا ما أخبرني به طلال .. و موافق هذا ما أكدته انا ...

.
.
.

مشاري : أعتقد بعد خمس شهور راح يكون الوقت مناسب .. يكون مر على وفاة أمي سنه ..

تهاني : الله يرحمها .. بس يا مشاري خمس شهور ما تكفي لكل التجهيزات ..

رهف و هي تمسد شعرها : طبعا ما تكفي أصلا ما يمديني حتى أطول شعري

مشاري : كلن على همه سرى ... و يا ست تهاني ليش ما تكفي الخمس شهور لا يكون تبين

تبنين بيت ؟

تهاني : لا يا أستاذ أنت اللي بتبني ملحق با الحوش ..

مشاري بتعجب : ومنو يقوله ؟!

تهاني : أنا أقوله .. إذا تبي ترتاح بحياتك خل لزوجتك مكان خاص فيها بدال ما تحشرها معانا و

مع زوجة أبوك ..

مشاري يكتف يديه و يرجع جسده ليسترخي على الكنبة : يمكن معاج حق ...

............................................................ .................


يلازم فراش أخيه ليلا نهارا حتى بعد مرور عشرة أيام على غيبوبته مازال يصدق بشفاءه

الوفاء خصله متجذره فيه خصصها حصريا لأهله .. فهو من المؤكد لم يكن وفيا لي عندما كنت

في قمة أحتياجي له !

فأنا أشعر فعلا باالمرارة و لي كل الحق .. فزوجي العزيز لم يلازمني عندما كنت طريحة فراش

المستشفى لشهور طوال بسبب تعقيدات صحية أثناء حملي با أبني الثاني عبد العزيز...

فقد تحجج دائما با العمل حتى يغيب عني لساعات طوال تمتد ليوم كامل ...

شعرت بنقص من أبتعاد زوجي عاطفيا عني فهو حتى لم يقدم لي الدعم النفسي الذي أحتاجه

كزوجة و أم تفتقد طفلها الوحيد الذي تركته برعاية أختها ... لم يريد أن يسمع شكواي

و لم يفعل شيئا لتبديد مخاوفي من بروده و من أحتمالية نسيان أبني الصغير لرائحتي !

با المختصر تصرف معي دوما كإنسان آلي عليه واجبات يؤديها بدون أن يتخاطب إنسانيا معي !

.
.
.
.

جاسم : أقولج انا ناطر الأستشاري اللي متطوع بوقته عشان يعاين حالة ناصر .

سلوى : و عيالك منو يجيبهم من المدرسه ؟

جاسم : أخذي الخدامة وروحي مع سايق عمي و جيبيهم ..

سلوى بحده و غضب متصاعد : أنا مو قايله لك الصبح أني معزومة على غدا في بيت أبو

شاهين و ين عقلك فيه ؟!!

أنا الحين عندهم و جايه بسيارتي و مدرسة عيالك بعيده و أنا موصله يمكن أولد بأي لحظه ..

فهمت .. أستوعبت ..

جاسم يحكم غبضته على السماعه كأنه يريد كتم أنفاسها : خلاص اللحين أتصل في عزام أو ماجد

يجيبهم ..

سلوى بتهكم : يا سلام كل شي يخصني أنا و عيالي تقطه على غيرك و اللي يخص غيرنا تكفل

فيه !

جاسم يكتم غيظه: سلوى تراني ضايق لا تضيقين صدري أكثر ..

سلوى : طبعا ما يضيق صدرك إلا أنا و عيالي ..

جاسم : سلوى شفيج ترى مو وقته ها الكلام وأخوي حالته خطيرة و للحين في العناية ..

سلوى : في العناية معناتها ماراح تفيده بشي و هو مو مسؤوليتك .. عيالك هم مسؤوليتك و أهم

ما عليك في ها الدنيا ..

جاسم : سلوى تراج ضيعتي وقتج ووقتي خليني أسكر و أكلم أحد يجيب العيال من المدرسه

سلوى : لا تعب نفسك و أتعب غيرك معانا أنا راح أروح أجيبهم ..

.
.
.

نجلا : أعذريه أخوه بين الحياة و الموت أكيد مو في باله أحد غيره و أنتي الله يهداج بدال ما

تواسينه تزيدين همه هم ..

سلوى تلبس عبائتها وتقول بمرارة : دايما أعذره وهو دايما مهموم و زعلان و شايل الدنيا على

راسه خصوصا إذا صار شي في بيت أمه .. أصلا أنا ما احس أني متزوجه و لا عيالي حاسين

أن لهم أبو.. وجوده مثل عدمه ..

نجلا : لا حول و لا قوة إلا با الله ..أنزين تعوذي من الشيطان و أنا بروح أجيب عيالج من

المدرسه ...

سلوى بعناد : لا أنا اللي أبي أجيبهم خليهم يعرفون أن أنا الوحيده اللي اهتم فيهم يمكن لكبروا

يعوضوني عن شبابي اللي ضيعته مع جاسم ..

تهاني : خالتي تعوذي من الشيطان و أذكري الله ... و لا تنسين أنج على وجه ولاده و تعبانه

وينج ووين السواقه أصلا من الأساس مالج ركوب فيها حتى لو عشان تزورينا ..

نجلا تعقب : تهاني معاها حق غلط أنج تسوقين السيارة و أنتي في التاسع أصلا شلون سقتيها و

بطنج قدامج ! ..يله أرتاحي بس و انا بروح ألبس عباتي و أجيب عيالج ..

سلوى تهم با الخروج و هي مصممة : أستريحي أنتي توج راده من الدوام تعبانه و أنا لا تخافين

علي تعودت على الشقى ...

.
.
.
.
.

أم علي : يعني ها المنار دايما معنيتنا معاها جان خلت واحد من أخوانها يجيبها ..

أبو علي يهز رأسه : لا حول و لا قوة إلا با الله .. الله مشقيج في منار ..

أم علي : أنت اللي أشقيتني فيها وفي أمها ..

أبو علي : مر على السالفة أكثر من 21 سنه و للحين ترددينها .. ما خلص الحقد اللي في قلبج ..

أم علي متباكيه : أنا الحقود يا أبو علي .. يجي منك أكثر ..

أبو علي : حيرتيني معاج مالج مله و لا مذهب لجيتج با الطيب زدتي و لا كفيت خيري و شري

توجلتي بنتي ..

أم علي : طبعا هذا رايك فيني و كله من تحت راس السوسه بنتك مهيضتك علي وأمها من وراها

أبو علي يزجرها : أخسي و أقطعي ..

أم علي تصرخ : انتبه !

........................................................

.
.

أستدعاء .... دكتور شاهين الرجاء التوجه لطوارئ ..

.
.

طلال و هو يجري بسرعة لطوارئ و يحدث شاهين الجاري وراءه : حادث سيارتين المصابين

في السيارة الأولى مرة حامل و السيارة الثانية رجال و مره ..

.
.
.
.
.
.

موحش أن تكون اول من يحتضن جسد محتضر ... و مروع أن يكون لحبيب !

و الأغرب أن يولد طفل لبكاءه الأول سبب وجيه !

............................................................ ..
.
.
.
.
.
.

إلى اللقاء في الجزء القادم يوم الأثنين ..


 
 

 

عرض البوم صور ضحكتك في عيوني   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الينابيع لشارمي ملكة الابداع, الف لا بأس على الوالد الله يقومة الكم بالسلامة (ارادة الحياة ), ينابيع الراحلين >> فيس مغرم جدااااااااااا, ينابيع الراحلين، ضحكتك في عيوني، شارمي، charmey, قصة مميزة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:00 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية