لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 31-10-09, 04:46 AM   المشاركة رقم: 26
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Nov 2008
العضوية: 107270
المشاركات: 17
الجنس أنثى
معدل التقييم: siempe1990 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 14

االدولة
البلدTunisia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
siempe1990 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Emomsa المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

merci 7abibty 3al riwaya w 3ala majhodik

 
 

 

عرض البوم صور siempe1990   رد مع اقتباس
قديم 31-10-09, 06:28 PM   المشاركة رقم: 27
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد مبدع


البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 38720
المشاركات: 3,019
الجنس أنثى
معدل التقييم: Emomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1554

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Emomsa غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Emomsa المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

طلع فيصل وهو في باله ان امه الغت الحفلة .لكن الحقيقة ان ام فيصل قدمتها ليوم الثلاثاء
نزلو مريم واريام يفطرون مع ام فيصل
مريم : صباح الخير
اريام : صباح الخير تيته
ام فيصل : يا صباح الورد والفل
اريام: الله الله ايش عندها اليوم ام فيصل اكيد تخطط لشي
مريم : يابنت استحي شوي هذي جدتك
ام فيصل : هههههه والله انها صادقة بس لو تدرون انا وش ناوية علية

************************************************** *********************************

البارت العاشر


اريام تنط تحب راس جدتها: شفتي يا مامي يالله عاد قولي لنا وش ناويه علية
ام فيصل: بصراحة ناوية اقدم حفل ميهاف ليوم الثلاثاء من غير ما يدري فيصل
مريم: وليش
ام فيصل: اليوم جاني فيصل يعتذر يقول انه يبي يسافر لفرنسا وياخذ ميهاف
مريم :ههههههههههه يا حليلك يا ام فيصل .
ام فيصل: انا اليوم بجهز البطاقات واوزعها .
والتجهيز للحفله .. عندنا القروب حق تنظيم الحفلات جاهز اكلمة ويبداء يجهز كل شي
مريم : زين وانا بساعد ميهاف في التجهيزات الي محتاجتها وفستانها بكرة يوصل مع مجموعة تصاميم كثيرة
ام فيصل : ماداهـ يخلصة المصصم جورج بكرة
مريم : اصلا انا طلبته من يومين وهو قال انه يشتغل على فستان من اسبوعين وارسلي التصميم بالايميل وعجبني مرة لانه فخم حيل وبنفس الوقت ناعم وارسل معه كم تصميم وكنت ناوية اوريها ميهاف تختار بس دام انه كذا
ام فيصل : اول ما يوصل كلمي المصممة تبع القصر تشوف اذا محتاج أي تصليحات على مقاس ميهاف
مريم: ههههههه ما شاء الله ميهاف جسمها جسم عارضة يعني اكيد انه ما راح نغلب فية
اريام : وفساتينا راح توصل مع فستان ميهاف
مريم : ههههههه الفساتين وصلت البارح
اريام: لا لا ما يصير ها الكلام يوصل البارح و ما تقولون لي
ام فيصل: ههههه اقول اهجدي يا بنت لا تنهبلين علينا
مريم : انت عارفة كم فستان وصل
اريام : كم يعني
ام فيصل : الفستاين مو لنا بس انا طلبت لميهاف مجموعة جديدة من مصممين مختلفين
اريام : تستاهل ميهاف على الاقل سهل الواحد يتعامل معها مو زي عبيروه الحمد لله ربي فكنا منها
ام فيصل : استحي هذي من لحمك و دمك
اريام : حتى و لو احسها لو تزوجت فيصل بتغيره علينا .. بس ميهاف ........
ام فيصل : يعني مو غيرانه منها
اريام : لا بالعكس انا حزنانه عليها
ام فيصل باستغراب: لية
اريام : باين عليها ميته على فصول بس هو ولا هنا عايش بعالم ثاني ..
مريم : بهذي صدقتي
ام فيصل : الله يهدية بكرة يتغير ويعرف قيمتها
مريم : يالله يا اريام لا تفوتك المدرسة
اريام : اف يا امي والله طفش ليش ما اغيب اليوم
مر يم : اقول بلا دلع تراك غايبة يومين الاسبوع الي فات
اريام : عادي ما مي
مريم : وش عادي ومن وين بتجيبين نسبة زينة
اريام : عادي مامي الحين مو كله على النسبة يعني فيه قدرات وقياس وبعدين الله يخليلي فصولي يدرسنيى برى
ام فيصل : لا والله وين ناويه ان شاء الله
اريام بدلع: وين يعني عند عزوز في امريكا
ام فيصل : لا ان شاء الله ولدي يرجع بسرعة وان شاء الله تبينه يستناك لين ما تخلصين دراسة
اريام : اسم الله عليه الي يقول كلش بالسعودية ياحظه له 11سنة عايش هناك
مريم : يكثر نقك يا هالبنت اقول اول تخرجي وبعدين فكري بامريكا
ووقفت وسلمت على امها وام فيصل وخرجت
مرت يومين كاملة وام فيصل ومريم يجهزون كل شي حتى البطاقات وزعوها وهم ما خبروا فيصل وميهاف
ميهاف كانت جالسة بجناحها كالعادة وتقراء في كتاب فرنسي .سمعت التلفون الداخلي يدق ورفعت السماعة .طبعا فيصل حارمها من الجوال
ميهاف ببحة: هالو
فيصل ذايب: هالو
ميهاف : تامر بشي
فيصل : امي تبك تروحين لها جناحها
ميهاف بدون نفس : حاضر اوامر ثانيهـ
فيصل : اسمعي اذا سألتك عن الجوال قولي انك انت الي ما تبين .. سامعة
ميهاف بدلع : بس كذا تامر امر عيوني
فيصل ارتبك : تعدلي بكلامك ما احد عندنا عشان تظهرين مواهبك ..
ميهاف زادت الدلع المبحوح : ليه مو حلو والا ما يليق لي وبعدين هذا كلامي ايش لون اغيرة
فيصل ( الا يلوق ونص .. بس انا خلاص ما عاد اقدر اتحمل ) : اقول لا يكثر
وسكر السماعة

 
 

 

عرض البوم صور Emomsa   رد مع اقتباس
قديم 31-10-09, 06:29 PM   المشاركة رقم: 28
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد مبدع


البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 38720
المشاركات: 3,019
الجنس أنثى
معدل التقييم: Emomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1554

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Emomsa غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Emomsa المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

فيصل ( الا يلوق ونص .. بس انا خلاص ما عاد اقدر اتحمل ) : اقول لا يكثر
وسكر السماعة
ميهاف لبست فستان باللون الاورنج من شانيل قصير فوق الركبة بدون اكمام ولبست معه بوت طويل اسود مخمل ولبست اكسسورات سوداء وحطت مكياج اورنج وكثفت المسكارا الزيتية وتعطرت من عطر الين وخرجت مع المرافقة لجناح ام فيصل
ام فيصل بنظرة اعجاب بالذوق الراقي لميهاف الي يروق لستايل ام فيصل و يعجبها : هلا والله بميهاف تسلم هالطلة
مريم : هلا وغلا وش الزين والحلى كله
ميهاف بخجل ودلع : عيونكم الحلوة
ام فيصل ( والله ان ولدي ما عنده نظر الا في واحد عندة الجمال ويتركة ويروح للي مانيب قايله ... اه من عيالي )
مريم : ميهاف انت ما عندك جوال كيف نكلمك اذا نبغي شي
ميهاف : انا ما بي جوال
ام فيصل : واذا قلت انه هدية من عندي وش رايك
ميهاف خايفة من فيصل بس تبي تقهره : انت كريمة وانا استاهل
ام فيصل : خذي الجوال راح احتاجك اليومين الجاية كثير
ميهاف : خير ان شاء الله
ام فيصل : بصراحة يوم الثلاثاء راح نسوي حفل الاستقبال
ميهاف : بس فيصل قال انك اجلتيه علشان السفر
ام فيصل : لا انا قدمته ما اجلته كل شي جاهز ليش التاخير
مريم : بصراحة زميلات الوالدة مزعجينها يبون يشفونك
ام فيصل : ما ابي فيصل يدري و انا بقوله بالوقت المناسب
ميهاف حبت تجاريهم خاصة ان هذا بيزعل فيصل : انت تامرين مامي
مريم : فستانك وصل قيسية و المصممة الي هنا راح تعدل أي شي
ام فيصل : ولا تنسين تقولين لبنات عمك
ميهاف بفرحة : ان شاء الله
مريم: بكرة راح تجي خبيرة التجميل والعناية بالبشرة تعمل لي كم شغلة وراح اخليها تعملك معنا
ام فيصل : وخبيرة الشعر بعد راح تجي اذا محتاجة شي راح اخليها تعملك اقنعة وشوية ريفريش للشعر
ميهاف : مامتي والله اتعبكم معي
ام فيصل : لا تعب ولا شي انا من زمان وانا اتمنى تجيني مرة ولد و افرح بولدي فيصل الله يحفظك ..
مريم : يعيني .. يعيني رحنا في الباي باي
ام فيصل : هههههه وش دعوة مريم صرت زي بنتك
مريم : هههههه شكل ميهاف تغطي علينا عندك
ميهاف بدلع : ولو العين ما تعلى على الحاجب
ام فيصل : ما شاء الله عليك منطق حلو وجهه احلى
ميهاف اخذت الجوال من ام فيصل وطلعت للمصممة الي قاست الفستان عليها وعملت بعض التعديلات وقاست الفساتين الي جابتها ام فيصل لها وكانت مثل الفراشة الي تطير من فرحة لفرحة
ميهاف تتصل على امال علشان تعزمها على الحفلة وهي خجلانه منهم لا فيصل مانعها تكلم احد
ميهاف : الو مساء الخير
امال بصراخ : الو مساء النور ميهاااااااف
ميهاف : هههه الله يرج عدوك رخي صوتك شوي
امال : وين ارخي وهالعلة منى معلية التلفزيون على اعلى شي مقابله بدر الـ... اللي راجتنا فيه ليل نهار على خبرك .. هههههههه .. كيف حالك
ميهاف : بخير جعلك بخير
امال : وينك انقطعتي عنا ما ندري ايش اخبارك في الحفلة والله زعلت عليك
ميهاف : ههه انا سافرت لليونان يعني مو قصد
امال : اقول لا يكثر الهرج والي يرحون برا ما يقدرون يكلمون
ميهاف : والله ما قدرت كان عند ظروف
امال : اقول ولا ظروف و لا حاجة ياختي انت لمتى بتخجلين الا قولي عندي ( تقلد صوت ميهاف المبحوح ) فصولي
بس مو مشكلة قلبي طيب بسامحك يالله اخبار الحفلة اول
ميهاف بثقة: اكيد ميهاف كالمعتاد تذهل الكل
امال : تعجبني الثقة ياعيني سرنا ناس مهمة
ميهاف : والله عادي
امال : لا ما احب الدلع الزايد متي نشوفك
ميهاف : قريب يوم الثلاثاء
امال : وايش معنى الثلاثاء
ميهاف : لانكم معزومين على حفل الاستقبال الي مسويته ام فيصل لي
امال بصراخ : منى الحقي نبي نروح الثلاثاء لميهاف
منى جات تركض و سحبت الجوال
منى : عيدي عيدي وش تقولين معزومين عندك
ميهاف : ههههههه اول سلمي كيفك منى وحشتيني
منى بنعومة : وانت بعد وحشتيني كثير
ميهاف : اتجهزوا للحفلة انت وامال وابرار
امال تاخذ الجوال : يعني في معازيم كثير من الهاي هاي
ميهاف : هههه الله يرجك اية كلهم من الهاي هاي
امال : يعني ممكن تعجب فيني وحدة وتخطبني
منى : على ويش يا حظي .. الا بتخطبني انا
امال: لا والله انت ناسية اني تؤمك يعني يا فالحة اذا هزئتيني هزيتي نفسك
ميهاف : استناكم للحفلة مع السلامة
البنات : مع السلامة
ميهاف جلست تتجهز للحفلة وسوت زي ما طلبت منها ام فيصل وما قالت له أي شي عن الحفلة
فيصل كان جالس مع فهد في مكتبه الخاص في القصر رن جواله
ام فيصل : الو
فيصل: هلا وغلا بهالصوت
ام فيصل : الله يحفظك يا ولدي بس انا ابيك بموضوع مهم
فيصل : خير ان شاء الله ابشري بالي يسرك
ام فيصل : ما يأمر عليك عدو .. ابيك تكلم محل المجوهرات وتسأل عن عن اجد شي وصل ويكون ما انعرض
فيصل : ابشري يالغلا
ام فيصل : ابي طقم الماس فخم مرة وياليت يكون فيه نوع من الحجر الكريم
فيصل : مالك الا الي يسرك الحين اكلم امجد الي في محلي في بريطانيا واقوله المواصفات الي تبين
ام فيصل : مداه يجي بكرة
فيصل : هههههه الله يهداك يمة ان بغيتية ما تنامين الليلة الا وهو عندك وانت تأمرين امر
ام فيصل: كفو والله يا ولدي
فيصل : بس غريبة ليش مستعجله على الطلب العاده تطولين لين ما يعجبك شي
ام فيصل بتردد : فيصل عندك شي باكر
فيصل الي حاس انه فية شي : لا انا كلي لك
ام فيصل : بصراحة انا وزعت بطاقات دعوة لحفل استقبال لميهاف
فيصل يقاطع امه : بس حنا مسافرين
ام فيصل : انت قلت يوم الخميس وانا بسوية بكرة
فيصل بقهر بس ما يقدر يزعل امة : كيف الله يهديك يمه بس ميهاف ما تجهزت وانت عارفة الحفلات يبيلها وقت
ام فيصل : لا تخاف على ميهاف انا متفقه معها وعزمت اهلها بعد وانت اتصل على اخوها وااكد العزومة
فيصل : انت مسوية استقبال للحريم بس والا للرجال بعد
ام فيصل : لا للحريم بس الا اذا انت تبي تعزم ربعك المقربين واخوها
فيصل : تم يا الغلا
ام فيصل : ترى الطقم ابيه لميهاف يا حظي انا ساكته لك يوم جات في الحفل ما كانت لابسة طقم الماس يليق فيها و ودادوة لابسة عقد الماس بصراحة قهرتني
فيصل : قلت يا بعد عمري مالك الا اللي يرضيك .. انا ارح اعزم زملائي و صالح ..
فيصل من يوم سمع ان الطقم لميهاف حس نفسه تحركت مشاعر الحنان المدفونه في قلبه لانه ندمان انه ما لبسها الشبكه و ما فرحها زي باقي حريمه ..
صحيح ان الحواجز بينهم كبييره لكن نظرة ميهاف الكسيره تطعن تحز بنفس فيصل وعد نفسه انه راح يلبسها الطقم بنفسه ..
فيصل : فهد اتصل على امجد الي في بريطانيا
فهد : تم طال عمرك
فهد اخذ الجوال واتصل على امجد
فهد : تفضل يا طويل العمر
فيصل : الو
امجد: الو
فيصل : مساء الخير كيف الحال
امجد : مساء النور يا طويل العمر . الحمد لله الامور على ما يسرك
فيصل : ابي اجد شي وصل في المحل عندك ومن الالماس والزمرد
امجد : موجود يا طويل العمر طقم عرضة الصايغ جوزيف امس وغالي مرة من الاحجار الزمرد النادرة والماس الحر
فيصل : حلو ارسلة الحين على مكتبي في السعوديه
امجـد : اوك طال عمرك . وانا قبل شوي ارسلت الطلبية لحرم سعادتكم
فيصـل : حرم سعادتنا ....

 
 

 

عرض البوم صور Emomsa   رد مع اقتباس
قديم 31-10-09, 06:30 PM   المشاركة رقم: 29
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد مبدع


البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 38720
المشاركات: 3,019
الجنس أنثى
معدل التقييم: Emomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1554

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Emomsa غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Emomsa المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

فيصـل : حرم سعادتنا ....
امجد : اية طال عمرك طلبات تصميم للمجوهرات من المحل في الرياض
فيصل : متى هذا الطلب
امجد : من فترة كانت طلبات تصميم لخمسين قطعة مختلفة بين عقود وخواتم
فيصل : طيب انت ارسل الطقم الي من جوزيف ضروري الليلة
امجد : ابشر طال عمرك
فيصل محتار متى ميهاف طلبت الماسات من المجوهرات .معقولة بدئت تتصرف من غير شورة وش السالفة لازم يعرف
فيصل : فهد اتصل على محل المجوهرات في الرياض
فهد : ابشر طال عمرك
فيصل : الو هلا ماجد
ماجد : هلا والله بطويل العمر
فيصل : بستفسر عن الطلبات الي طلبتها السيدة ميهاف الخمسين تصميم
ماجد : تصاميم هدايا للمدعوات الجمعية الخيرية... طال عمرك بتوصل اليوم او بكرة و
وراح نبلغ السيدات يستلموها بعد ما توصل حسب تعليمات حرم سعادتكم
فيصل : اوك انا حبيتا سال عنها وابغاك تتوصى فيها
ماجد : ابشر طال عمرك
فيصل وصل الغضب عند لدرجة انه قفل الملفات الي فيدة واشر لفهد يخرج وجلس يفكر ( يا ترى ايش الي انت ناويه علية ياميهاف تتصرفين من وراي !!! والله طالت وشمخت هالميهاف انا لازم اوقفها عند حدودها!!!! انا صحيح ان كم مليون ماراح تفرق معي ..بس ليه ما حطتني في الصورة؟؟؟!!)
وفي جناح فيصل كانت ميهاف تحس بالم بدء يوجعها في بطنها بس لازم تقوم بشغلها رتبت الجناح وشغلت الفواحات العطرية من بودي شوب انانيا وعلت على التكييف المركزي وجهزت حمام فيصل وجهزت البيجاما على السرير . وهي تحس بالم شديد في بطنها
ميهاف( اوف ياربي من هالم بيقطع بطني . ياربي وش السوات حتى الحبوب الي جبتها معي لمى زرت بنات عمي قبل شهرين انتهت . انا متعودة اروح اخذ ابرة مسكنه لشرفت الاخت بس اللحين وش اسوي ..حتى ما اقدر اقول شي.. وش اقول الم ... )
وبدء الم ميهاف يزيد وجلست تبكي وهي تتلوى على الكنبة وتكورت على نفسها وشدت اللحاف عليها وهي تكتم تاوهاتها
فيصل دخل في هذي اللحظة واستقبلته ريحة الانانيا الي مالية الجو والانارة الخافتة وبدء غضبة يطفي شوي
فيصل : ميهاف ميهاف وينك
ميهاف من شدة الالم مي قادرة ترد عليه ةهي تسمعه يقرب من الكنبة الي نايمة عليها في الصالة
فيصل : ميهاف قومي بكلمك
ميهاف بصوت خافت : نعم ابغيت شي انا جهزت كل شي
فيصل بحدة : لمى اكلمك تجلسين زي الناس وتشيلين اللحاف عن وجهك
ميهاف خايفة وما تدري ايش تسوي شالت اللحاف عن وجهها وتعدلت في جلستها وشدة الالم تزيد وبان على وجهها
فيصل ما انتبه لها : بامر مين تطلبين تصاميم للمدعوات للحفل الجمعية الخيرية هاها جوبيني
ميهاف بصوت مكتوم ويدينها على بطنها : انت كيف دريت
فيصل بسخرية : لا والله شايفتني نايم على اذني انا لمى اسأل تعطيني الجواب مو تقابلينه بسؤال ... فاهمة عدل والا افهمك
ميهاف رفعت وجهها لفيصل واثار الدموع على وجهها وباين الالم على لهجتها : والله انا تصرفت وطلعتك وطلعت نفسي من الموقف المحرج الي حطيتني فية ..و الا تبيهم يقولون حرم فيصل ما تعرف تهدي ...انا لمى شفت مامتي اهدت الحضور ساعات ما لقيت غير هذا المخرج
فيصل ساكت وهو يتأمل وجهه ميهاف الي باين علية الالم ( تألم وتكابر): ميهاف ايش فيك ليش وجههك كذا فيك شي
ميهاف منحرجة من سبب الالم الي زاد وطلعت منه اه طويلة من غير قصد: ما فيني شي بس مرهقة ويمكن مسخنة شوي
الي ما كانت متوقعته ميهاف ولا حتى فيصل نفسه توقع انه بيسوي كذا جلس على الكنبة جنبها وحط يدة على جبهتاه وقال بخوف : عليك حرارة
ووقف بسرعة وطلب التلفون الداخلي رقم الطبيب : الو دكتور تعال لجناحي بسرعة
ميهاف ويدينها على بطنها : اااه ما فيني شي بس شوية تعب ما يحتاج الطبيب
فيصل قرب من ميهاف وحملها بين ذراعينة ودخلها بالغرفة على السرير
ميهاف باحراج والدموع تنزل وهي تحاول تقوم من السرير: انا طيبة بارجع للكنب
فيصل بامر وهو يرجعها ويغطيها باللحاف : لا تعبانة والطبيب بيكشف عليك الطبيب
ميهاف : ابي الطرحة حقتي
فيصل : وليش
ميهاف وهي تعصر بطنها من الالم : بتحجب قبل ما يدخل الطبيب
فيصل باستغراب : وليش تحجبين هذا طبيب العايلة
ميهاف : واللي يعافيك ابي طرحتي
فيصل ما رد عليها واعطاها ظهرة وراح تفتح الباب الالكتروني للجناح
ميهاف قامت بالم لغرفة الملابس ولبست جلال الصلاة حقها ورجعت على الغرفة
دخل فيصل والطبيب ومعهم الممرضة الي استغربوا الاثنين ان ميهاف مغطيه نفسها بالجلال الصلاه
الطبيب : سلامات ان شاء الله
فيصل : الله يسلمكك المدام تعبانه
الطبيب : سلامات مدام ايش تشتكي منه
ميهاف باحراج : بطني يوجعني يا دكتور ةابي ابرة مسكنة للالم
الطبيب: يعني انت تشتكي من شي معين او لك تاريخ طبي لاي مرض لاسمح الله
ميهاف بصوت خافت : لا الحمد لله انا طيبة
الطبيب وهو يكشف على ميهاف والنرس تاخذ الحرارة: معك دوخة او غثيان او تعب
ميهاف : لا
الطبيب : الحمد لله الحرارة عادية يعني ما في ارتفاع نخاف منة
الطبيب : طيب انا يمكن اعطيك الابرة بس يمكن يكون هناك حمل تاثر عليها الابرة
ميهاف قلب وجهها احمر من شدة الالم والفشلة : .......
فيصل بهدوء : لا يا دكتور مافي شي بامكانك تعطيها الابرة
الطبيب : اوك نرس مايا اعطي مدام ميهاف الابرة واذ مازال الالم بكرة بامكانك توحي المستشفى تعملي التحاليل علشان نطمئن على صحتك
فيصل : اوك دكتو ر
وخرج الطبيب والنرس وميهاف قامت بالم وهي تمشي للصالة بي تنام على الكنبة
فيصل : ليش قمت من السري
ميهاف بهدوء : انا مرتاحة على الكنبة
فيصل : اذا ما خف الالم اوديك للمستشفى بكرة
ميهاف الي تعرف حالتها : لا انا باكون طيبة ان شاء الله
دخل فيصل غرفتة ينام وهويفكر في ميهاف رغم الام الي فيها الا انها ما اشتكت وزفر بقوة يارب ساعدني على التصرف الصحيح انا ما ابي اظلم احد
اما ميهاف نامت بهدوء من بعد المسكن وهي تحضن المخدة تدور على الحنان الي فاقدته يعني لو كان ضروفها غير كان حست بحنان ودفء فيصل .... اصحي يا ميهاف وانسيه .. لا تعلقين بحبل مقطوع .. وسيطري على مشاعرك..ارجعي ميهاف القوية لا تضعفين ... لا تستسلمين للواقع
صحت ميهاف بدري وهي تحس بتحسن وان الالم زال منها و بدت الشغل في الجناح قبل ما يصحى فيصل عشان يلاقي كل شي مرتب و تبدأ الاهتمام بنفسها ..
فيصل صحى من النوم الساعه 12 وطلع من الغرفة وهو يدور ميهاف وشاف ملابسة المرتبة والريحة العطرة وارتاح وهو يشوفها تسوي له القهوة من الة صنع القهوة وتامل البنطلون الي عليها والبودي ( لا شكلها اليوم طيبة ... يعني الالم راح )
و دخل الحمام و اخذ شور و لبس الملابس اللي ميهاف مجهزتها على السرير ..
فيصل بصراخ : ميهاااااف .. ميهاااااااف ... وينك بامر مين تطلعين من الغرفه ..
ميهاف ( يالله صباح خير ..مسرع تغير من امس) : سم بغيت شي ..
فيصل : الحين انتي متى بتتعدلين و ين الكبك الذهبي بفصوص الماس
ميهاف تقهره : و الله انا الاشياء ارتبها و اذا انت ناسي شي عند وحده من حريمك مو ذنبي ..
فيصل : الله الله .. وش اللهجه الجديده تعلمنا نرد ..
و سحب ميهاف من يدها و قال : قلت لك لاعاد تجيبين طاري حريمي على لسانك ..
و رماها على التسريحه و قال : اقول دوري و انتي ساكته دام النفس طيبه عليك ..
ميهاف بصوت شبه مسموع : و هذا و النفس طايبه اجل سلون اذا لشانت ..
فيصل : نعم نعم .. اش قلتي ..
ميهاف : ابد طال عمرك هذا اللي تبيه >> و حطت الكبك على التسريحه ..
فيصل : لا مو هو بس مو مشكلة ينفع ..... على وين ان شاء الله شوفي شغلك >> ويمد يده ..
ميهاف بدلع عارفه تاثيره على فيصل بلعت نص الحروف : من عنوني ..
فيصل يخفي شعور الاعجاب : اقول مطوله تراني ماني فاضي لتفاهاتك ..
قربت منه و مسكت طرف كم الثوب و ميب عارفه كيف تركبه بس خوفها منه خلاها تدخله من الطرف الثاني و بعدين نزل راسه لمستواها حست بانفاسها على وجهها
فيصل : لالالالالالالا من الطرف الثاني .. واثني الكبك زي كذا >> طريقة كلام فيصل و شرحه اسحرت ميهاف .. و تحسرت انه عمره ما كان رايق معاها زي هذا الموقف
و لامست يد فيصل الدافيه يدها البارده و ارتجفت ميهاف من لمسته و احمر وجهها و ابتعدت شوي ..
فيصل اللي استغرب من حركتها اللي تدل على احراجها وحياءها : يلا ركبي الكبك الثاني اشوف تعلمت و الا لأ ..
ميهاف : تيب
وركبت ميهاف الكبك بطريقه خطأ و قالت : لالالالالالالالا... استنى ...استنى مو كذا .... انا عرفت عرفت لا تقول ..
وسحبته بتعدله و طاح منها على الارض و قالت : يووو .. الحين بجيبه ..
فيصل ( بتجنني هالميهاف بلحظه احسها طفله بريئه ودي احميها حتى من نفسها و بلحظه أشوف طيف حقيقتها اللي شفته بعيوني )
و بعدين نزلت على الارض تاخذ الكبك و و نزل شعرها على جنب و انكشف خصرها من البدي ..
فيصل بفجعه : اش هذا اللي بجسمك ..
ميهاف رفعت نفسها و قالت بخوف : اش اللي بجسمي ..
فيصل و قفها و رفع البدي ومرر يده على الاثار : هذا ايش ..
ميهاف ( لا ويسأل ولا كانه يعرف ما كانه يصبحني و يمسيني بعلقه ) : بركات يدينك ...مدري رجولك.. مدري عقالك مدري ......
فيصل حز بنفسه و لكنه يكابر : هذا اللي انتي جبتيه لنفسك
و سحب الكبك منها و راح وهو يفكر فيها (امس لمى كانت تعبانه ما حسيت الا وانا متصل على الطبيب واليوم ارتحت يوم شفتها طيبة وحسيت بالخوف عليها امس لدرجة اني فكرت اخذها اسوي لها تحاليل شاملة .. والحين اشوف اثار تعذيبي لها ..كان ودي امحيها بلمسة مني ..... اووووووفففففف اذا جلست افكر فيها راح اضيع فكري)

ام فيصل دخلت على ميهاف بجناحها و معاها مجموعه كبيره من العاملات
ام فيصل : صباح الخير والورد يا عروستنا الحلوه
ميهاف : صباح النور لاحلى ماما
ام فيصل : عساك نمت زين امس ..

 
 

 

عرض البوم صور Emomsa   رد مع اقتباس
قديم 31-10-09, 06:31 PM   المشاركة رقم: 30
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد مبدع


البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 38720
المشاركات: 3,019
الجنس أنثى
معدل التقييم: Emomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1554

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Emomsa غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Emomsa المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

ام فيصل : عساك نمت زين امس ..
ميهاف ( و ين زين و انا مرميه على الكنبه تكسر ظهري ) : ايه ماما الحمد لله
ام فيصل : انا جبت معي مجموعه من الخبيرات يهتمون فيك ومعاي المصوره تبغى تاخذ لك كم صور لك عشان تعدلها بالفوتشوب لك مع صور فيصل اللي معي و انتي ما عليك الا تامرين و كل شي تحت امرك
ميهاف سلمت نفسها للخبيرات اللي اعتنوا ببشرتها و بشعرها و سوولها اقنعة نظاره للبشره و حطت فرينش مناكير و استرخت بحمام دافي من الورود
و دخلت مريم و معها الكوفيره
مريم : وين عروستنا الحلوه
ميهاف دوبها خارجه من الحمام : انا هنا يا قمر
مريم راح اخلي الكوفيره عندك تجهزك و اذا احتجت شي كلمينا انتي عارفه ان المعازيم يوصلون الساعه 10 و انا لازم انزل مع امي تحت ..
ميهاف دقت على بنات عمها : الوو .. ها بنات وينكم ..
امال : خلاص باقي منوه ما خلصت
منى : منوه فعينك انا كم مره اقولك عدلي هرجك .. و تقول خليك زي الناس الهاي هاي ..
ميهاف : ههههههههههه .. اقول انتو ما توقفون هواش الا اذا تزوجتوا ..
امال : الله يجيبكم بسرعه ياااارب ..
منى : من ذولا ..
امال : يعني مين .. عرسان الغفله ..
منى : اميييييييييييييييييييييييييييييييييييييين ..
و التفتوا كل اللي بالمشغل عليهم مستغربين منهم ..
ابرار : اقول رخوا اصواتكم فشلتووونا ..
ميهاف : كيف الفساتين اعجبكم ذوقي ..
امال : الا تهبل .. الحمد لله نحفانه 5 كيلو وطالع الفستان يهبل ..
منى تسحب الجوال : حتى انا فستاني الموفي يهبل على و انا محليته زياده احسن من الدبه ذيك ..
امال : و الله الدبه عارفه نفسها ..
منى : اش قصدك ..
امال : اللي على راسه ...
ميهاف : طيب يالرشيقات اخلصوا علي
اقول لا تتاخرون علي بالحفله سامعين 000
مع سلامه يا حلوين
مع السلامه 0
************************************************** ****************
وفي قاعه الاحتفالات الخاصه لفيصل .........)
وقفت ام فيصل تتامل من بوابه القاعه التي بواجهتها المدخل الريسئ لداخل القاعه
وكان مدخل القاعه عريض وجدرانه من المرايا الطويله المزينه باطارات خشبيه
مشت ام فيصل بخطوات الواثقه المسموعه على الرخام الفاخر وهي تشاهد مدخل القاعه الداخلي ..
اللملفته لنظر فكانت الجهه اليمنى للبوابه طاوله وفيها صوره ميهاف وفيصل ماسكين يد بعض.
وايضا كان فيها عباره عن زينه تأخذ شكل مضله باللون الابيض واطرافها بالون الاحمر وتتدلي منها سلاسل من الكرستال الفضي وبها كروت بيضاء ليكتبوا عليها
المدعوات للحفله عباره جميله لتبقى ذكرى خالده .
وفي الطرف الاخر كان جذع شجره مجوف من الداخل ويتخللها من الوسط الورد الجوري والكرستال وفيها فروع تحمل معها سلات زجاجه شفافه تحمل هدايا للمدعوات عباره عن دهن عود وميدليه بها كرستاله فاخره ومجموعه من العبارات مغلفه بالتغليف الحراري وكانت احدى العبارات .
(اشكر من لبى لحظور دعوه حفلنا الكريم ....ام فيصل...)
فدخلت ام فيصل القاعه واستقبلتها رائحه البخور الفاخر والروائح العطريه التي
انتشرت في كل مكان .
وتاملت بنظره راضيه جمال القاعه الذي يليق بمستواها الاجتماعي الراقي
وحيث فرشت الطاولات الدائريه بمفارش بيضاء وعليها تل احمر وزينت بالشموع الدائريه الحمراء داخل تحف فضيه وفي منتصف كل طاوله سلات صغيره تحتوي على شوكولاته السويسريا الفاخره والورد الجوري .
والكراسي التي حول الطاوله مغطاه بقماش ابيض وتل احمر على ظهر كل كرسي
وفي احدى الزويا يوجد جهاز عرض يعكس صوره لجدار الخلفيه لميهاف وفيصل وكان مكتوب على الخلفيه والصوره
(أحـــــبــــبــــتــــهــــا. . . . .

رســــمـــتــــهــا فــي مــخـــيـــلــتـــي . . . . .

رســـمــتــهــا كــا لــبــدر مــضــيــئــاً فـي ســـمــائــي . . . . . .

رســمـــتـــهــا كــلــوحــة رســامٍ أبـــدع فــي رســـمـــهــا . . . . .

رســـمـــتــهــا كــالـــبــحــر عــالــي الأمـــواج . . . . . .

هـــي من مـــلــكــت تـــفــكـــيـــري . . . . .

هـــي من مــلــكــت قـــلـــبــي . . . . .

هــي من مــلــكــت احــاسـيـسـي ومــشـاعــري
منقول..............) حركه مسويتها اريام لميهاف وفيصل
لقاءنا حبيباتي في البارت الجاي ان شاء الله
ونرى ماذا سيحصل في حفل استقبال بطلتنا ميهاف
وهل سيضعف فيصل امام عاطفته التي تنموا اتجاه ميهاف ام انه سوف يقلل تلك المشاعر حتى لاتنمواكثر ام انه يستمع لصوت العقل والماضي
لنتظروني ازهار الليل .....
واتمنى البارت يعجبكم .....

 
 

 

عرض البوم صور Emomsa   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أبي أنام بحضنك و أصحيك بنص الليل و أقول ما كفاني حضنك ضمني لك حيل, القسم العام للروايات, الكاتبة ازهار الليل, شبكة ليلاس الثقافيه, قصة للكاتبة ازهار الليل
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:35 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية