لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-12-09, 03:27 AM   المشاركة رقم: 146
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد مبدع


البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 38720
المشاركات: 3,019
الجنس أنثى
معدل التقييم: Emomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1554

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Emomsa غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Emomsa المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

وفي جناح فيصل في المستشفى ميهاف خلعت الحجاب بعد ما خرجوا كل الموجوين وجلست على الكنب بعد ما ساعدت فيصل على الجلوس جنبها ..ورتبت المخدات وراه ..وجلست تأكله العشاء
فيصل : تكفين خلاص ماني قادر اكل
ميهاف بحزم وهي ترفع ملعقة الشربه : لاا ايش خلاص ..كلها اربع ملاعق الي شربتها بس ..والسلطه ما تبيها ..
فيصل : العصير كفايه .. وبعدين اذا جعت اكل أي شي ..
ميهاف بهدوء : اعطته العصير اجل تخلص كاسه العصير كلها ..
فيصل رفع عيونه باعتراض : لا ايش كلها شوي بس
بعد ما خلص العشاء نومه فيصل على السرير ..وجلست على طرف السرير جنبه
فيصل مهموم وحزين وسرحان يفكر ... ميهاف قربت منه وقبلت راسه
ميهاف : فيصل عيوني ليش مهموم
فيصل نظر لها وعذبه تعلقها فيه وانها صارت تفهمه من نظرة مد يدة لها وصوت هامس : ما فيني شي .. انا بخير
ميهاف حضنته وسندت راسه على كتفها وطوقته بذراعينها وبهمس حاني : تبي شي ياعيون قلب ميهاف
فيصل بسرحان وهم : ابي انام بحضنك .. ابي حضن دافئ يلمني . وكمل بنفسه.
( ابي اشعر بالامان ..تعبت وانا امثل دور القوي ..مهما قويت انا انسان ولي طاقة .. انا انسان ضعيف .. اربع سنوات وانا همي اهلي و انهم بامان ..نسيت نفسي ..او بمعنى اخر تناسيت .. رفضت بنت عمي ..لان مصير مجهول تزوجت مسيار علشان ما ارتبط بزوجه واولاد ..اقضي طول ايامي برى السعوديه ..علشان يكونن اهلي بامان .. عبد العزيز شجعته على امريكا علشان احافظ عليه ويمسك اهلي من بعدي .. قسيت على ميهاف لانها الوحيدة الي من شفتها مرة وحده تعلقت فيها بجنون ..بالرغم من ضني السئ فيها حميتها اربع سنوات وهي ما تدري .. غصب عني حبيتها .. وملكتني لدرجة اني ما قدرت على ابعادها وخيرتها انها تعيش معي ..بس الضاهر ان حظها حلو .. لان بعدها انا دخلت في غيبوبه ..يمكن تتزوج رجل ثاني يسعدها ويعوضها عن الي شافته مني .. من غير تضايق وهو يتخيل ميهاف زوجه لرجل غيره .. معقوله احد غيري بيتزوجها ويقبلها ويعانقها تكون ام لاولاده)
ميهاف حست فيه يرتجف بين ذراعيها : بردان حبيبي ..تبين اغطيك
فيصل سند راسه اكثر على كتفها وهي اسندت خدها على راسه وجلست تقراء عليه ايات الشفاء من القران الكريم الين نامت من التعب
فيصل ما نام وجلس يفكر بالرجل الي حقنه الابرة ويذكر الحوار الي بينهم
الرجل : انت السيد فيصل .. وانا احمل اليك رساله من السيد اندريه
فيصل بغضب : قل للسيد اندريه ان يكف عن ملاحقتي ..فانا لا املك السي دي الذي يريد
الرجل : السيد اندريه مصر على السي دي .زوسوف يترك في حال سبيلك كما نه يريد ان يقوم باول خطوة تأكد لك صدق نواياه في تسليمك المضاد الخاص بالمادة التي حقنت فيها
فيصل بغضب : لا اريد منه شي ..
الرجل الي سمع صراخ ميهاف المبحوح وطلب من الرجل الثاني يسكتها
الرجل : عذرني فسأعيطك الحقنه الاولى من المضاد .. ولك مهلة لمدة شهر لتسلم السي دي للسيد اندريه ... وسيكون الموعد في يوم السبت أي بعد اسبوعين من الان .. وعندها يا يسلم السي دي ..او تموت
فيصل بغضب : ماذا تقول ..
الرجل : سوف يتوقف قلبك عن النبض وبما انك في المستشفى فسيتم انقاذك .. والجرعة الثانيه من المضاد لابد ان تؤخذ بعد اسبوعين ولا انك سوف تموت .. الموعد بعد اسبوعين ..تسلم السي دي ..وستحقن بالمضاد
فيصل يحاول يبعد الرجل عنه ولكن كان ارجل قد حقن فيصل بالابرة

 
 

 

عرض البوم صور Emomsa   رد مع اقتباس
قديم 08-12-09, 03:30 AM   المشاركة رقم: 147
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد مبدع


البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 38720
المشاركات: 3,019
الجنس أنثى
معدل التقييم: Emomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1554

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Emomsa غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Emomsa المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

فيصل يحاول يبعد الرجل عنه ولكن كان ارجل قد حقن فيصل بالابرة وهو ينقله العنوان .. الي بيقابلهم فيه فيصل
ارتجف فيصل يقوة من الذكر ى وصحت ميهاف على حركته
ميهاف بخوف : فوفو قلبو ... فيك شي
وجات بتقوم تجيب له ماي تحسبه عطشان ..بس فيصل منعها بيده
رفع عيونه وابتسم بحزن : ما كفاني حضنك ياميهاف ... وسند راسه على كتفها وهويسمع دقات قلبها السريعة .. ضميني لك حيل
ميهاف خافت على فيصل وشدته لها بقوة ..ودفنت وجهها في شعره
ميهاف بهمس : انا كلي لك يا فوفو .. انا كلي لك .. انا بجيب لك ماي
فيصل بهمس وهو يسمع دقات قلبها الي تعيشه بعالم ثاني من الامان والحريه والاطمئنان : ابي انام بحضنك ...واصحيك بنص الليل واقول ما كفاني حضنك ضمني لك حيل
ميهاف اوجعها كلام فيصل وضمته بقوة لين ما حست انه نام
في اليوم المحدد لذهاب فيصل للمافيا .. عرف ان نهايته قربت ..وودع الجميع بعد ان رجعت امه ومريم واريام للرياض وعبد العزيز كان مشغول في تسويت اموره مع عدنان
ميهاف كانت جالسه بالفندق مع فيصل الي خرج من المستشفى بعد ان اطمئن الطبيب على سلامته ..
فيصل : راح ترجعي بالطيارة الخاصة الليله . ان شاء الله وانا راح ارجع بعد كم يوم
ميهاف كانت سرحانه لان فهد اكد لها انه اتفق مع المافيا وقال لهم انه راح يتفاوض معهم بدل فيصل وراح يسلمهم السي دي وهم راح يسلموه المضاد لفيصل وميهاف اصرت على فهد انها تروح معه علشان تجيب المضاد ..
فيصل انحنى على ميهاف وقبل جبينها : وين الناس الحلوه ..
ميهاف بتوتر : هاه .. انا وين بروح يعني .. فيصل ليش ما ترجع معي ..
فيصل بهدوء (| لو تعرفين ان هذا اخر يوم تشوفيني فيه ) لا انا عني شغل
ميهاف ما تدري انه بيروح للمافيا بس حاسه انه فيه شي .. حتى المافيا ما هم داين ان فيصل بيجي .. كان كل همهم السي دي ... والمضاد راح يسلمونه لمدير اعمال فيصل ومعه زوجة فيصل ..
فيصل وقف قدام ميهاف ورفعها فوق له مسح على شعرها الاشقر الحريري وتابع رحله المسح على جبينها وعيونها وخدودها وشفايفها
ميهاف ارتجفت من لمست فيصل
فيصل بحنان وانفاسه على وجهها : ميهاف ارفعي عيونك وطالعي فيني ..
ميهاف رفعت عيونها وطالعت فيه
فيصل الي دوخه جمال عيونها الخضراء : تصدقيني لو قلت لك ..ان عيونك اجمل عيون شافتها عيوني .. ولو قالو لي ايش اخر شي تمنى تشوفه قبل ما تموت ..كان قلت عيونها الخضراء
ومسك وجهها بين يدينه وانحنى يقبل عيونها ..وسالت الدموع منها من غير شعور
ميهاف ببكاء : انت ليش تجيب سيرة الموت ..
فيصل المه دموعها وسوى الي كان نفسه يسويه من يوم عرف ميهاف مسح دموعها بشفيفه وهو يحضنها بقوة له
فيصل بثبات : ميهاف توعديني انه ... انه لوصار لي شي ..انك تستمرين في حياتك .. وتتزو
ميهاف قاطعته بيدها على شفايف : لا لا لاتقول كذا حرام عليك تذبحني كلامك يقتلني ..انت ليش كذا .. ليش
فيصل ضمه بقوة : ميهاف انا اتمنى لك السعادة .. انت تستاهلين كل خير ..
ميهاف : احبك والله العظيم احبك ..وكلامك يجرحني ويقلل من قيمه حبي لك
فيصل مسك وجهها بيدينه : ما عاش من يقلل من قيمه حبك
ميهاف : لا تقول كذا عليك ..انت ليش قاسي
فيصل بهم وحزن يودع ميهاف وهو عارف ان لالسبوعين خلصوا وانه لو صدق كلام المافيا راح يموت وينتهي : انت ملكت قلب وعقل فيصل .. وانا ما قللت بححبك ..انا ابيك تعيشين سعيدة من بعدي
ميهاف بصرخة الم : لا ليش تقول من بعدي .. ليش ما تقول معي ..
فيصل بهدوء ضم ميهاف له وهو يوزع قبلاته على وجهها وعيونها وخدودها وشفايفها : موعد الطيارة قرب وانا لازم اوصلك بنفسي مع السواق
ميهاف ضمته بقوة وقبلت راسه وتصرف فيصل لانها مواعده بنات عمها مع عدنان يجون ياخذونها من المطار وراح تروح بعدها مع فهد للمافيا : لا تتعب نفسك انت ارتاح انا بروح لحالي
فيصل وصلها لين المطار وبعدها راح للعنوان الي طلبوه المافيا فيه

 
 

 

عرض البوم صور Emomsa   رد مع اقتباس
قديم 08-12-09, 03:33 AM   المشاركة رقم: 148
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد مبدع


البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 38720
المشاركات: 3,019
الجنس أنثى
معدل التقييم: Emomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1554

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Emomsa غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Emomsa المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

عدنان وصل وكانت معه منى لان امال كانت تعبانه شوي من الصداع الي جاه طول امس وهي تتفق مع ميهاف على كل شي بعد ما خبرتها انها بتروح مع فهد تجيب علاج فيصل .. واما طلبت تروح معها بس رفضت لان المافيا يتعاملون مع فهد ومعها بس وجلست بالفله لوحدها ونامت من التعب
عبد العزيز كان محتاج اوراق من الفله ..بخصوص بعض ممتلاكت فيصل ..عليها طلب شراء وكان بيروح للفلة بيأخذها ..بعد ماكلم فيصل وقاله انها بالفلة بغرفة فيصل
عدنان اتصل يسلم على عنان وبيستأذنه يدخل الغرفة ..عدنان كانت محرصة ميهاف انه ما يقول شي لفيصل او عبد العزيز
عبد العزيز : ايشلونك عدنان ..وينك ما شفتك من امس
عدنان يصرف : الحمد لله ..والله مشاغل تعرف التؤام ومتطالباتهم الي ما تنتهي
عبد العزيز : ههه تراه كلها اختين ..يعني المفروض توسع صدرك
عدنان : ههه ايش عليك ما عندك احد اصغر منك .. والله لو عندك خوات اصغر منك ليهبلون فيك ..
عبد العزيز : ههه عاد انت قدها ياعدنان ..
عدنان بغيض : ايه والدليل اني من صبح الله خير وللحين وانا ادور بالاسواق والمشاوير..ولا ازيدك من الشعر بيت .. لسى بيمرون المطعم بيتعشون
عبد العزيز الي كان جنب الفلة فرح لمى عرف انهم برى الفلة : الله يعينك ..اشوفك على خير ..
عدنان : مع السلامه
عبد العزيز حس بارتياح ان الفله مافيها احد ووقف السيارة بعيد عن الفلة ومشى لين الفله ودخل الفله وطلع لغرفة فيصل ودخل الغرفه وفتح النور وجلس على المكتب الجانبي يدور في الوراق
امال كانت منسدحة بغرفتها وحست بحركه غريبه نهايه الممر لان غرفته البنات عن السلم حست بخوف ..وخافت انه يكون حرامي ..جلست ترتجف من الخوف وما تدري ايش تسوي ..وقفت وتدور شي بالغرفه ...وما لقت الا عصاية صغيرة معلقة بتحفة على جنب ..واخذتها ..وزاد الرعب لمى طلعت وشافت الغرفة الي بنهايه الممر نورها شغال .. ومشت بشويش وسمعت حركه بالغرفه
عبد العزيز حس باحد يمشي في الممر .. وهو على طول جاء على باله المافيا لانه متأكد انه ماراح يتركوا عايلته كذا ..كان فيه باب لغرفة فيصل من الجنب يطلع على الممر
امال كانت قريبة من الباب وشافت المفتاح على البا ب من برى ..وفكرت انها لو سكرت البا ب بسرعه على الحرامي لين ما يجي احد او حتى تطلع من الفله
وهي تلف جهه الباب ..فاجأتها يد قويه امسكت بذراعها ولفتها بقوة ..وثبتت يده الثانيه عنقها على الجدار ..وطاحت منها العصايه ..وجات بتصرخ .. الا اليد كتمت على فمها
عبد العزيز من الخوف انه يكون احد رجال المافيا تعامل مع الموقف بسرعه وتكلم بالماني : من انت وماذا تريد
عبد العزيز حس بارتجاف الشخص الي ماسك بعنقة ... والي زاد التوتر عنده الملمس الناعم للعنق الي ماسكه .. والدموع الي ببلت يده الي ماسكه على فمها
بدء يحس بان الشخص الي ماسكه وحدة .. والي زاد توتره الدموع الي نازله على خدها ولمست يده الي على فمها
امال بخوف : يمه .. لا تقتلني ..اهئ . اهئ.. لا تقتلني ..خذ الي تبي بس لا تقتلني
عبد العزيز لسى ما صحى من الصدمه ..وامال كانت مغمضه عيونها ..وتبكي وما شافت الشخص الي ما سكاها ... عبد العزيز كان اول من صحى : انتم ين .. وايش تسوين هنا
امال فتحت عيونه بفرحة انه ماهو الماني : انا .. انا امال .. انتم ين وايش تبي
عبد العزيز الاسم الي سمعه فوقه من الصدمه اكثر واكثر وبهدوء : انت امال ..اها الاخت اموله
امال الفرحة الي بعيونها اقلبت لسواد وخوف حقيقي : انت ... انت عبد العزيز
عبد العزيز الي رفع يده عنها بسرعه وبعد عنها شوي واعطاه ظهره ..
عبد العزيز بغرور لانه طبع ما يقدر يستغني عنه : قلت لك لمى تخاطبيني ..قولي السيد عبد العزيز
امال انحرجت وقلبت الوان وتبي تتحرك وتروح للغرفة بس مي قادرة الصدمه ةالخوف شل حركتها
عبد العزيز انحنى ومسك العصايه المرميه : ليش ماخذه عصايه معك
امال بتتحرك بس ما قدرت رجلينها مي قادرة تتحرك من الصدمه
عبد العزيز استغرب انها ما تحركت وما استوعب انها تحت تأثير الصدمه انقهر من تصرفها يعني بما انه اعطاه ظهره ..يعني لازم تحس على نفسها وتمشي بعيد عنه

 
 

 

عرض البوم صور Emomsa   رد مع اقتباس
قديم 08-12-09, 03:36 AM   المشاركة رقم: 149
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد مبدع


البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 38720
المشاركات: 3,019
الجنس أنثى
معدل التقييم: Emomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1554

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Emomsa غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Emomsa المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

عبد العزيز بعصبيه لف جهتها : الضاهر انه مو لسانك الطويل بس .. الا حتى يدك طويله ..وهويأشر على العصايه الي معه ..
قرب منه عبد العزيز لمى حس ان نظراتها مفتوحة وفمها مفتوح وترتجف ..وهي مستنده على الجدار ..
قرب عبد العزيز اكثر وما حب انه يطول النظر فيها .. لكن الجمال الي شافه قدامه اسكته هذي المره ..العيون العسليه المفتوحة بخوف شدته من غير الشامه الي لاحظها على خدها .. ولا الشفايف الملينه الورديه ..والا البشرة الصافية البيضاء ..والا الشعر الاسود الي متناثر حولها ... والبيجامه الورديه من لاسينزا ببنطلون برموده وقميص علاقي .. النظرة ما استغرقت ثواني قليلة .. لان عبد العزيز ما يحب ينظر في الحرام ..حتى وهو في امريكا تزوج ..علشان ما يوقع في الحرام .. لكن حس ان نظراته لاول مرة تخونه .. بس هو اعطاء عذر لنفسه انها خايفه م مصدومه .. وقف جنبها وعينه على الارض .
عبد العزيز الي سحره جمالها .الناعم بصراحه من مواقفها معه ما تخيل انها انسانه بكل هالرقة والجمال الناعم ..
عبد العزيز : امال .. فيك شي ردي علي ..
امال من القهر والصدمه طاحت على الارض وجلست تبكي من الرعب ان عبد العزيز شافها ..ولا مو شافها وبس لا مسك عنقها وكان بيخنقها ... والحرامي الي تخيلته ..طلع عبد العزيز ..
ضمت رجلينها وحطت راسها على ركبها وتناثر حولها شعرها الاسود الحريري.. وجلست تبكي
عبد العزيز ما يحب الدموع لانها تضعفه كثير : خلاص ما له داعي كل هالبكاء ... انا ما قصدت اخوفك .. انا كنت باخذ اوراق وامشي
ومو قادر يمسكها يقومها ..لانه يعتبرها محرمه عليه اولا خيانه لصديقة ثانيا ..ومو هاين علية موقفها المحرج وصوت بكائها
وقف بحيرة وهو معطيها ظهره يستناه تسكت علشان يكامها
الا فجأه سمعوا الاثنين صوت الباب الفلة يفتح ... وصوت خطوات تصعد الدرج ... وتقترب اكثر ...
عبد العزيز رجع نظره لامال ومن غير شعور انحنى ورفعها بين ذراعيه ودخل الغرفة واغلق الباب خلفه ..بخوف
امال جات بتصرخ بس عبد العزيز مسك فمها بيده .. امال ابتعدت عنه وحاولت انها تصرخ باعلى صوت .. بس عبد العزيز مسكها من الخلف وثبتها بيد وهو والثانيه سكر فيها فمها ...
صوت الخطوات يقترب .. ومعه بء الخوف الحقيقي عل عبد العزيز الذ ي اصبح يخاف من المافيا .. وامال التي ..تعرف ان مشوار اخوها ومنى سيأخذ وقت طويل ...كما ان عدنان يحب ان يعلن عن دخوله بمرح صاخب كالعادة ..استكنت من الحركة ..ووقف بهدوء وخوف من صوت الخطوات القادمه ..وفجأه شعرت بانها تقف لوحدها ..ولتفتت وراها لتبحث عن عبد العزيز ولكنها لم تراه ...
نظرت بخوف للباب الذ ي فتح ... وصرخت بقوة .....




ترى من الشخص الذي فتح الباب ؟؟
فيصل ما مصيره مع المافيا ؟؟؟
ميهاف وفهد وتواصلهم مع المافيا الى ماذا سيؤدي ؟؟
امال وعبد العزيز ما الذي ينتظرهما ؟؟؟
قلوب تتزايد نبضاتها ... قلوب تبحث عن الحب والامان ... وقلوب تترقب المجهول ...
انتظروني في البارت القادم
ان شاء الله ...... دعواتكم
اختكم ازهار الليل

 
 

 

عرض البوم صور Emomsa   رد مع اقتباس
قديم 08-12-09, 07:01 AM   المشاركة رقم: 150
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2009
العضوية: 152978
المشاركات: 17
الجنس أنثى
معدل التقييم: انثى تهوى الصعاب عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
انثى تهوى الصعاب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Emomsa المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

مشكورة حبيبتي على النقل
رواية رووووووووووووووووووووعة
حبيت الروايات من هالرواية

 
 

 

عرض البوم صور انثى تهوى الصعاب   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أبي أنام بحضنك و أصحيك بنص الليل و أقول ما كفاني حضنك ضمني لك حيل, القسم العام للروايات, الكاتبة ازهار الليل, شبكة ليلاس الثقافيه, قصة للكاتبة ازهار الليل
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:04 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية