لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-07-10, 04:47 PM   المشاركة رقم: 36
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
حَاتمِيّة العَطآءْ

البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 151969
المشاركات: 40,340
الجنس أنثى
معدل التقييم: بوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسي
نقاط التقييم: 6598

االدولة
البلدUnited Arab Emirates
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بوح قلم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

((((الجزء السادس عشر))))


طلع خالد وهو خلاص معزم ياخذ حقه وما همه الانسانه اللى اساسا راح يطلقها بعد فتره بسيطه اهم شى نفسه

وبس متى مابغيتها اجيببها ومتى مارفضها لازم تتحمل وتتقبل مزاجه وهالانسانه هذى علا كيفه ماعندها احساس

ولا حتى راى وصل خالد لباب ملاك ولايسع صوت بكيها وهى ورا الباب من الجهه الثانيه......

حس ...ولاول مره انه ظالم وقاسى وجارح مع هالبنت ...وتراجع ....

معقوله معقوله انا سبب تعاست انسان واتسبب ببكيها طول الليل .....لاء وبكل وقاحه جاى ابى اكمل عليها وبعدين

اقولها مع السلامه....

ورد غرفته علا طول وراح عند اول كرسى وقعد .....لاء لاء لاء خلاص انا مستحيل اقرب منها حتى لو شنو خلاص

ولازم التزم بكلمتى اللى انا قلتها لاها مو اهى وجاى بكل قوات عين ابيها .....حلالالالالالاص لواهى شنوما راح

اخذها وبقرب عرسى انا وريم باقرب وقت ابصراحه ما اقدر

بعد ما هدى ولتفت للغرفه اللى مرتبه ومبخره بالعود .....والله انك صاج ياعبدالله ما فيه علا الخليجيه وريحتها

لو شنو .....

ودخل الحمام (ونتو كرامه )ولا يلفى الشموع العطريه والاضائه الخافته والحمام كان بعبى ماى ححححار ورغوه

ومثبت فوق الرغوه اوراق ورد وبيجامته مبخره ومعطره وحاطتها فى عرفت التبدييل

خالد:يا ليتنى يا ملاك شايفج بظروف احسن

ملاككانت ومازالت تبكى يعنى اليوم ما اثر عليه صحيح انه مو نفس قبل بس كان معتبرنى ولا شى وبكل وقاحه

يقولى انا بتزوج وحده ثانيه وانا شنو بحياته ليش خطبنى وتزوجنى عشان يقولى انا احب وحده ثانيه وبتزوجها

وراحت بدلت ونامت وهى تبجى من التعب وخيبه الامل

فى اليوم الثانى وعمتها اتكلمها

نوره :هاه ملاك بشرينى شصار امس ...اكيد

ملاك :قاطعتها قالى متى ما تبين اتروحين انتى حره وانا بتزوج البنت اللى يحبها

عمتها شنو ماعليج الظاهر مهو رجال

ملاك:لاعميمه ما اتوقع بس يحب ومخلص لحبيبته

عمتها :اى مخلص وهو يعرف اكثر من وحده .....لا اكيد عنده مشكله

ملاك:لا اعميمه امس كان فيه تغير بس خارها علا اخر شى

عمتها شنو التغير ملاك

قالت ملاك لعمتها كل شى صار وشنو قال

عمتها هذا تغير كبير مو شوى من واحد مثل خالد بس ما عليج اهو يكابر بس وين بيروح انجيبه انجيبه

ملاك: انا مالى الا الصبر وتجربه اللى مخططته لان ما عندى حل واذا خلاص عزم علا الزواج شسوى والله جدتى

اتروح فيها بس انا لازم امهدلها

عمتها لا يالخبله منتى متطلقه ولا شى وزواج ما راح يتزوج بس انتى امشى علا اللى اقوله لج

ملاك:ياليت ياعمتى

قعد خالد علا الساعه تسع بعد عناء طويل قبل لاينام ولا يلقى ملاك فى الصاله لابسه بيجامه لى نص الساق ورافعه

شعرها كله فوق وترتب السفره

خالد:صباح الخير

وردت عليه ملاك :صباح النور واول ما قعد

ملاك:خالد اخليك تتريق علا راحتك راحت ملاك لغرفتها

خالد:كان وده يقةل لها تعالى اكلى معاى بعدين ......خاف اقولها وتشوف نفسها الاشكال هذى ما تنعطى

وجه..............رد الاخ مثل اول مستحيييل يتغير وكانه مو الانسان اللى بليل كان متحسف علا اللى يسواه فيها

ادخلت ملاك :ولبست بنطرون جنز وعليه حزام بنلا وبدى ابيض حفر وطوق ابيض وطلعت وجاكيتها البنى الطويل

علا ايدها

ملاك :خالد عن اذنك انا بروح عندى درس بالنادى

خالد اللى يالله اللقمه انزلت من حلقه وعيونه مبققها علا الاخر....من شكلها د .....لحظه لحظه بتنزلين جذيه

ملاك :وهى تبتسم ...شرايك خالد لو لنزل جذيه كم واحد بيخطبنى اتهقى

نزل خالد الكوب اللى بيده وتجه لها ومو مبين علا ملامحه اى شى

ومسكها من زندها شوفى بما انج لحد الحين زوجتى ما اسمحلج تلبسين هاللبس وبعدين ترى انتىماخذه بنفسج

مقلب مو طبيعى عبالج حلوه ترى حدج عاديه واقل من العاديه وطلعه اليوم منتى طالعه ونفض ايدها

ملاك:اللى المعت الدمعه بعينها ....خالد انا عمرى ما راح ااذى سمعتك سواان وانا عندك ولا مو عندك لاانى

متربيه من قبل لاادخل بيتك واذا علا شكلى انا عارفه انى ما اعجبك ومتاكده انك بعد يمكن تكرهنى لاكن ما يحقلك

انك تجرح فينى هذا اولا وثانيان هذا جاكيتى اللى كنت بلبسه قبل لا اطلع بس انت سبقت الاحداث

وعطته ظهرها ودخلت غرفتها وسكرت الباب

خالد:انا شلون اقولها هالكلام والله فشله بس احسن خل تثمن كلامها خلاص ماكو حى....بس العن شكلها مو

طبيعيه صايره خشف الحيوانه|(هذا اسلوبه يشتم اذ مدح ولا اذا ذم )

وطلع وخلاها

امسكت ملاك جهاز الخاص بمسجات خالد ودزت له

أنا لانيب لاشاكي .. ولاعتاب كفاني اشطون هواك اللي نثرته لاتعجب لاأنكسر كاسه
ترى ما يذبح العاشق مثل دمعٍ بكته اعيون على موت الأمل واللي يحبه هو سبب ياسه
حبيبي ما خبرت الدمع يرقا وجنة المشطون ذليل الدمع .. لابد يتحدر لو رفع راسه
بقالي عزتي ياللي على اللي ما سواها تمون وأظنك ما سمعت بعاشقٍ قلبه عصى وداسه
أنا الحطاب في قاعٍ جرد ما به شجر وغصون حداه البرد والليل الطويل وشب في فاسه
حمد الله علا السلامه مع انى زعلانه عليك



خالد:هلا بالحب كله

ريم :لاتو النس توك تتذكر يالخاين من امس واصل ولا حتى مسج ......اى شعليك عندك ست الحس والهلاقه

خالد:ريم وبلهجه صاربه .....شوفى انا لاكلمتج لاتجيبين طارى ملاك ....فاهمه

ريم اللى خافت:خلاص خلاص محنا جايبين طاريها.....يعنى هذى كلمت احبج اللى انتطرها منك

خالد: احبج واموت عليج بس انتى مرات عليج حركات اتخلى الواحد يفقد اعصابه

ريم :اشتقت لك

خالد:اللى خق من الكلمه وانا بعد ياقلبى

ريم :خالد والله ما عاد عندى صبر وابوى من جهه وامى من جهه ضاغطين على

خالد :ريم خلاص انا وعدتج وعند وعدى (حس خالد بانه مو مثل اول وحماسه لريم عادى شعور عادى مافيه

اللهفه اللى تدفعه انه يواجه الناس عشانها بس خلاص وعد ولازم يلتزم فيه)

شاف المسج اللى وصل لموبايله وعتذر اريم يالله ريم معاى خط ثانى وسكر

ولا يقرى المسج

خالد(الله يسلمج اولا وثانيا زعلانه علا شنو)

ملاك(امس كسرت بخاطرى )

خالد:اللى علا طول راح فكره لملاك..............معقوله اهى

(زعلانه من شنو)

ملاك:0(منك)

خالد(منى ليش )

ملاك:امس ولا حتى عبرتنى )

خالد:لاء لاء اكيد هذى ملاك(انا شفتج عشان ازعلج)

ملاك:امس وانا بالمطار شفتك وانت ما عبرتنى)....تبى تتوهه

خالد:اللى رجع عن اللى كان يفكر فيه (امس انا ما اذكر انى شفت احد اعرفه .....الا صديقت امى ام سلطان

لايكون انتى ام سلطان)

ملاك:(وهى تضحك لاء انا لا ام سلطانولا ام غيره انا ام منصور)

خالد:شهالثقه(لاء عاد صج شفتينى صج )

ملاك:(اى شفتك انت موكنت لابس جاكيت وقميص سماوى وفيه كروهات بنى )

خالد:(اى صحيح خساره ما شفتج)

ملاك:(راح اتشوفنى عن قريب)مالك امل

خالد:(بس عاد انتى حلوه ولا ......)ملاك الا بتنصدم لو تدرى

ملاك:(يعنى فيه ناس اتقول انى حلوه وشخص واحد محطمنى )

خالد:(منو هالشخص)

ملاك حست انها خارتها ونست نفسها ...وتبى تغير الموضوع....(خالد انت قريت القصيده)

خالد (اى بس ما فهمت معناها)

ملاك لانك ما تفهم اصلا (حاول تفهمها)

وسكرت الجهاز


ام فيصل اللى بدت تخاف ان ولدها يميل لملاك ويترك ريم ...تبى ترضى اختها باى طريقه

خالد متى تبى تتزوج ريم ....اشةفك ما عاد اتطرى هالشى ولا الحست مخك هالساحره

خالد: (الحست مخى وخلصت) عن قريب يمه عن قريب بس امهد لبوى وبعدين اتزوجها

ام فيصل :وهذى شبتسوى فيها

خالد:ملاك بخليها علا ذمتى

ام فيصل من صجك انت اتزوج ثنتين

خالد:ليش نى شايقتنى ما اقدر ....عادى ترى ...يوم عند هذى ويوم عند هذى
ا
ام فيصل :مستحيييل ابوك بيرضى

خالد :بيرضى يمه بيرضى

وعلا الغذى انزلت ملاك وهى لابسه دراعه مغربى واسعه لاان فيصل وياهم علا الغدى وحطت مكياج ناعم

خالد كان يسترق النظر لملاك وده يشبع منها شكلها حيييل ناعم وايده ايدها اللى تاسره وده يرد بيوسها لين يشبع

منها

ابو فيصل :ترى باجر راح انروح المزرعه بنسوى عشى لخالد واعزمواللى تبون وانتى يا ملاك لازم اتعزمين

جدتج واللى تبين

ملاك:ان شالله اذا تقدر اكيد بتجى


طلع خالد وما رد البيت الا الساعه 1الفجر بما انه ماعنده دوام وفى ايجازه

دخل ولا يلقى ملاك لابسه قميص ففففوششى طويل وفيه فتحات من الاجناب وملاك ولا كانه موجود وتطالع

التلفزيون وحاطه رجل فوق رجل واللى مخليه الفتحات اتبين اكثر اللى تحتها ولامه شعرها وحاطه مكياج مو

طبيعى وروج فوشى شكلها قمه بالاثاره

حس خالد برعود وبروق وعواصف وفيضنات داخله بلع خالد ريقه واخذ نفس ....مساء الخير

ملاك وبنف الوضع وما لتفتت :مساء النور

خالد راح غرفته سيده ...اعوذ بالله شنو هذى يخرب بيتها اييه من الجمال شى موطبيعى كل يوم احلى من اللى قبله

لاء مستحيل اقدر اصبر انا لازم اتزوج ولا خربتها معاها

ملاك:حست فيه وانه تلخبط وقامت علا طول ودخلت غرفتها ...خاف يغير رايه ويجى

ملا: :وهى اتسكر الباب :يس يس يس واخيرا والجاى اجيد يا خالد

 
 

 

عرض البوم صور بوح قلم   رد مع اقتباس
قديم 28-07-10, 04:48 PM   المشاركة رقم: 37
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
حَاتمِيّة العَطآءْ

البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 151969
المشاركات: 40,340
الجنس أنثى
معدل التقييم: بوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسي
نقاط التقييم: 6598

االدولة
البلدUnited Arab Emirates
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بوح قلم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

(((((الجزء السابع عشر )))))


سكرت ملاك الباب وراحت لسريرها وهى اتحس انها اقدرت اتحرك شى من مشاعر خالد البارده ناحيتها


ملاك:واخيرا يا خالد والله لوريك السنع .......وحطت راسها ونامت وهى تحس برظى مو طبيعى وراحه خياليه


اما خالد فكان مثل اللى واجعه ظرسه رايح راد فى الغرفه مو عارف شنو اللى قاعد يصير فيه وليه


خالد انا اشفينى قاعد افكر فيها حلوه صحيح حلوه بس انا شفت احلى واجمل لاء لاء ابصراحه هى الاحلى


لاء لاء لاء الظاهر ان امى صاجه يوم قالت انها اساحرتنى مانى قادر اشلها من تفكيرى

انا لازم احاول انساها واشلعها من مخى انا اعرف نفسى هذى نزوه و الفرق انى ما قدرت اوصل لها مثل عيرها

بس خلاص انا بحاول ما افكر فيها مثل اول الى حتى ما كنت احس بوجودها ....اصلا اهى شنو لاهى من مستواى

ولا حتى نفس تفكيرى من باجر ما راح حتى اصبح عليها وكانى ما اشوفها ......والمشكله اذا اهى حاست فينى

والله لاتشوف نفسها ......انا متزوج متزوج قبل لا افقد اعصابى.........

يازين الفوشى عليها ...... لاحول الله رديت افكر فيها

وراح لفراشه وكل ما تطرى عليه وهى بالفوشى يقلب علا الجنب الثانى من القهر

وما نام الا بعد طلعت الروح

لما قعد الصبح كانت ملاك لابسه بجامه ستان لو وست وفوقها قميص قصير اللى لحد طرف البجامه لونها بنفسجى

غامج ونفس الشى رافعه شعرها لفوق وريحت عطرها شقت خشمه شق ............ ودخلت لين وصلت قلبه وخلته

يضرب ويضرب

يضرب وحس انه بيضلع وبتشوفه




خالد:ملاك صباح الخير (طبعا راح كل اللى كان يقوله امس من توعد وحلفان نساه ونسى نفسه معاه )


التفتت ملاك وكانها مومهتمه وردت لعليه وهى منزله راسها وتكمل ترتيب الريوق علا السفره

ملاك:صباح النور وعلا طول راحت غرفتها

قعد خالد علا السفره

خالد :مو حاله هذى شنو اتروح وتخلينى اجرب انا ولا فينى شى والله وشفتى نفسج يا ملاك وانا بوريج وقام من

السفره وهو ما كلى شى ولبس له دشداشه سودا وجاكيت اسود وشماغ وكان شكله ررروعه

شافته ملاك من طرف الباب

ملاك:الله يحلو شكله بس مبين عليه انه معصب ااحسن خل يزعل لو مره مثل ما هو كل يوم يزعلنى

وبعد ما تاكدت انه طلع وصارله تقريبا ساعه دزتله مسج

كـل مااقــفـــــيـت نــــــادني تعـــــــــــــال

وكل مااقــبـــــلت عــــــــزم بالـرحـــــــيل

وكل مااجــــنـبت واعــــــدني شـمــــــــال

يااهــــل الحــــــب ضـــيعـت الـــــــــدلـيل

الحــــقـيقة غـــــــــدت مـــثـل الخـــــــيال

هـو عـــــــدوي وهـــــو اغــــلى خــــــليل

شفـــت انا الظـــــلم من بعـــض الـــــدلال

يجـــــــرح القــــــلب لو كـانه جـــــــــميل

اشهـــــــد ان الهــــــــوى مـابـه عــــــدال

هـــــو خـــــلى وانـا قــــــلـبي عـــــــــليل

وكل ماقـــــلـت له يـابــــــــن الحــــــــلال

المحــــــــبة عـــــــــطا وانـت بخـــــــــيل

الـتـفـت لـي وهــــــو عـجـــــــل وقــــــال

لـــــــــذة الحــــــــب في الشىً القـــــــليل

ً
خالد من قرى المسج وهو بالسياره ردعلا طول للبيت وراحمثل الصاروخ لغرفت ملاك وفتح الباب بكل قوه وكانه اعصار داخل الغرفه ولا يلقى ملاك تبدل ملابسها وفاكه شعرها واول ما دخل شهقت ملاك وعطته ظهرها تبى تستر نفسها .....انحرج وتراجع اشوى
خالدملاك استرى نفسج بسرعه ولا ترى بدخل
ملاك وعى ميته من الخوف لبست الروب اللى عندها ممخمل زيتى ولمت شعرها علا السريع وطلعت وعيونها كلها خوف وبراسهل الف شى وشى ونو يبى هذا
اطلعت ملاكوهى خايفه خالد اشفيك
خالد:جيبى تلفونج وهو يصارخ جيبيه
دخلت ملاك وجابت له الجهاز ....لاانه ما يعرف رقمها اصلا وفتح التلفون وشاف الرسائل المرسه والصالدره وكل شى وفتش التلفون من اوله اى اخره .....

ماكو شى

وملاك مشبكه ايدينها وتطالعه...............خلاص خلصت بحثك ياحضرت الظابط

خالد اللى حس بالاحراج بس مايبى يبين لها......شوفى يا ملاك انا شاك بشى اذى اللى ببالى ياويلج منى اما اذا

صارحتينى انا راح اتفهم الموضوع اما اذا اكتشفته بنفسى فياويلج منى واعتقد انتى عارفه شنو يمكن اسوى فيج

ملاك اهنيه ما تبون حالها صج صج خافت من اعيونه اللى اذا عصب تخرعها ما فيها اى نظرت حنان كلها قسوه

وجفى من اى رحمه .................وعلا طول طلع من المكان

ارتاحت ملاك لما طلع .......اف شنو هذا والله بغيت اموت من الخوف بس والله للعب باعصابك

وعلا طول دزت له مسج


((اشدعوه اشدعوه علا طول اشتقت للمدام علا طول يعنى انا ادزلك مسج وانت اتروح لها يحضها ما حسدت احد

كثرها))

خالد صار يتلفت وراه وهى يسوق هذى وين جنيه تعرف كل شى ودز لها مسج وهو حده منظقط

(انتى شنو ا اتراقبينى عبالج ما اقدر اجيب رقمج والله لا حطيتج براسى لجيبه)

ملاك: خافت انه صجيقدر يطلع الرقم (ليش يعنى انت مومستمتع بالمسجات)

خالد (انا ما احب احد يراقبنى وانتى الظاهر ماعندج شغل اتلاحقين الشباب)

ملاك:(عاد والله والله ما عمرى سويتها لحدولا احد اثر فينى او حبيته كثرك وانت اتعصب على ليش)

خالد(شنو ليش انتى تعرفين كل تحركاتى وانا ما احب هالاسلوب) وهو يشوف بالمرايه السيارات اللى وراه

ملاك:حست انه منقهر منها قالت خن اخف عنه اشوى(خالد ياقلبى والله احبكانا اصلا مجنونه بحبك)

خالد:(انتى فعلا مجنونه)

ملاك: (وهذا احلى جنون ولو يقولون لى اعقلى بقول لهم انا مرتاحه بجنونك)

خالد:حس انه ابتلش فيها ما كوفايده منها


اما ملاك فراحت وطلعت كل اللى بالكبت ومحتاره شتلبس اليوم علا العشى اللى بالمزرعه

ودقت علا جدتها تعزمها


املاك :يمه امانه حاولى تجين

ام صالح والله ما اقدر المكان بعيد وانا مو حمل الطريج والقعده

ملاك :انا اللى بوديج وجيبجوما راح اطول (ملاكودها احد من اهلها وياها )

ام صالح ادرى والله يمه بس والله تعبانه

ملاك:بخيبه امل علا راتج وسكرت منها ودقت علا عمتها ..اللى اعتذرت منها وانها معزومه علا استقبال وحده من

صديقاتها

قامت ملاك وراحت تستعد للعشى وزهبت لها جنده اصغيره لان عمها لمح انهم يمكن يباتون اهناك واخذت لخالد

بيجامه بجنطه اصغيره وحطتها يالسياره

علا العصر لبست لها بنطرون زيتى وبلوزه صوف ضيجه لحد الفخذ وحطت عليها شال طويل لى تحت الركبه ولبست


لها بوت طويل لونه كركمى ....ولفت لها ملفع شتوى زيتى ,....وحطت لها شدو زيتى واطرافه ذهبى لبست عدسات

عسلى وحطت قلوس فاتح لامع.......

وقعدت تنطر خالد عشان اتروح معاه

وصل خالد والعلاقه متوتره حييل

خالد وهو صاد وما يطالعها خلصتى

ملاك اى انا جاهزه

ودخل ولبس له درنج من قاب لونه عسلى ولف اشماغ علا راسه ولبس فوقه فروه وطلع .....

ومشى وما حتى التفت عليها

انزلت ملاك ولا تلقاه سيارته الهمر

ملاك خالد اروح معاك ولا بسيارتى

التفت عليها شنو كل واحد ابسياره مستانسه بسيارتج الجديده يعنى

ملاك:لاء خاف عندك شى او منت راضى......

خالد مانى شنو ماخذج معاى لاء تعالى عادى كلها ساعه والله يعينى علا الطريج

انقهرت ملاك .....وحبت اتغيضه ...ترى اذا ما تبى عمى قايل لى تعالى معاى

خزها ذيك الخزه ...اقول تعالى بس مالى خلقج ترى

ملاك انزين بروح اجيب اغراضى بسيارتى

وجابت اغراضها وحطتها بالكرسى اللى ورى

خالد شنو مهاجره ترى كله ساعات ونرد

ما ردت ملاك وركبت السياره

وطول الطريج وهى اتفكر الله يستر من خالتى وفرح (وهى ما تدرى ان العصابه كامله اليوم ريم وامها)

 
 

 

عرض البوم صور بوح قلم   رد مع اقتباس
قديم 28-07-10, 04:49 PM   المشاركة رقم: 38
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
حَاتمِيّة العَطآءْ

البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 151969
المشاركات: 40,340
الجنس أنثى
معدل التقييم: بوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسي
نقاط التقييم: 6598

االدولة
البلدUnited Arab Emirates
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بوح قلم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

((((الجزء الثامن عسر))))




خالد طول الطريق وهو يسترق النظر لملاك اللى مسنده راسها علا الدريشه

خالد: اااووه هذى ليش لابسه نطارات شمسيهعلا الاقل اضيع الوقت بالنظر لعيونها ..........بس يالله اقزرها بشفايفها وااااه من شفايفها وهاللى حاطته يلمع يخرب بيت شفايفها محلاها
والاحلى اشوف ايدها اللى كانها ريمه لو يصير احطها بصمونه واكلها ((متوحش حتى بتفكيره الغزلى))
اما ملاك فى عالم ثانى ما تحب المواجهه معهم ...ولا حتى القعده معهم اذا عمها موجود اتحس بالامان والراحه بس اذا مو اهناك لالالازم خالتها اتقط عليها كم كلمه
اوصلوا ومتزالو عند الباب الى عمها وزوجته والبنات صافطين
خالتها طالعتها من فوق لى تحت وكانها اتقول انا اوريج وفرح وريم دخلو علا طول
كانت المزرعه خياليه فيها بيت ارضى وكله جامات تطل علا مسبح مكشوف كلوى والجهه الثانيه فيها خيام بيت شعر ومزروعه كلها ثيل اخضر والنخيل محاوط المزرعه والشلال الصناعى اللى علا الجدار دخلت البيت كان علا النطام الامريكى البسيط والمطبخ كورنر برى وكا ل واحد فيهم له غرفه بس اكثر قعدتهم بالخيام
وفيه ملحق بعييد عن البيت والخيام فيه الدواوين والمطبخ الكبير اللى فيه طباخ هندى
ومن الجهه الثانيه للمزرعه ملحق مقسوم قسمين قسم مكون من صاله كبيره ومغاسل خياليه وعرفتين اضعار هذى للحرم اذا كان عندهم مناسبه والجزء الثانى فيه حمام سباحه مغطى وجاكوزى رررروعه هذا للحريم دعد
ابو فيصل ملاك شرايج بالمزرعه شنو تقترحين ازيد فيها
ملاك وهى مازالت تتلفت والله ياعمى ما فيها اى شى ناقص ما شالله كل شى احلى من الثانى
خالد : اى تدرين ليش لانج اول مره ادشين مزرعه بحياتج وعشان جذيه اتحسين انها حلوه وهى عاديه بالنسبه للمزارع الثانيه
ملاك:مستحيل ما يخلى النغزات الجارحه بس انا اوريك والله لخليك تتلفت حولك وتشك حتى بنفسك
ردت ملاك عليه ....انا يمكن ما شفت بس متاكده ان ذوق وختيار عمى ما فيه عليه ومسكت ذراع عمها وهى تطالعه بنظرات خلته يغلى وخلت امه تغلى من وراه
عمها اللى تشقق من مدح ملاك له........ملاك امشى خن اوريج الحيوانات اللى عندنا فى الحجهه الثانيه ملاك(ما يحتاج هذوا احم واقفين ...تقصد خالد زامه..) وركبت معاه سياره صغغغيره مكشوفه خاصه بالمزرعه ...واول ما مشت التفتت علا خالد وهى مبتسمه وغمزت له بعينها
خالد اشوى ويطلع من راسه دخاااان من القهر والله لوريج بس ردى وتشوفين
اما امه ....اتشوف اتشوف ياخالد اشلون ابوك مدللها حتى بناته وحنان عمره ما عاملهم هالمعامله شفت اشلون تمسكه من اذراعه وبكل وقاحه خلاص ما كو حى خلاص واله اقص ايدى اذا مهى ساحرته
خالد:خلاص يمه تكفين والله ما لى خلق (والله ما اخليج يا ملاك بس ردى)
لفت ملاك ويى عمها المزرعه وشافت الحصن والنعام والطيور والخرفان والبقر شى عجييب وعمها مستمتع ان فيه احد مهتم بهالاشيلء لو بالنظر بس
وقف عم ملاك ولتفت لها
ابو فيصل :ملاك انا حاس ان علاقتج انتى وخالد كان فيها نوع من الجفاف اشوى
ملاك:وهى مرتبكه لاعمى مو مثل ما انت متصور انا اشوى مرات ما افهم خالد وانرفزه بس بعدين انتدارك هالشى وينتهى بس انا اقولك يبيلنا وقت عشان نفهم بعض اكثر
عمها :ملاك يمكن مرات اتلاقين خالد عنديد ومخه مقفل بس ترى بالحقيقه قلبه طيب واللى يخرب عليه اعناده
لاتقولى ترى انا ابوه واعرفه خالد يضيع صيدته بعجاجنه .....بس انا متاكد انج اذكى منه وتقدرين توسعين صدرج عليه وتكسبينه ...
ملاك :الله كريم يا عمى الله كريم
عمها :يالله الحين خن نرد صلات المغرب ما بقى عليها شى
نزل ملاك عند الباب وراح اهو للدوانيه عشان يصلون المغرب
دخلت ملاك الصاله ولا تلقى عمتها قاعده والشرار بعيونها من الغظب
ام فيصل :اقول انى عطينا من اللى مسقيته عمج عشان يحن علينا مثلج
ملاك:......ماردت
فجر انتى شنو صمخا ياملا الصمخ
ملاك :خلاص يا ملاك زمان البكى راح مو كل ما يقولون لج شى تبجين لازم اتوقفينهم عند حدهم وتعاملينهم بنفس الاسلوب
ولتفتت ملاك وهى تتوجه الكلام لفجر وقصدها الكلام لج يا جاره ...اعتقد الكلام هذا المفروض ما يطلع من وحده بمستواج الاجتماعى يا فرح شنو اعطيه ما اعطيه تبين اتصيرين مثلى سوى نفسى
وعطتهم ظهرها ومشت لغرفت خالد وهى اتحس ان ودها تبجى منهم واشلون بتكمل اليوم ااااه لو عمى يدخل ويانا عند الحريم
بعد المغرب وصلت سيارت عمهم وبناته
اطلعت ملاك وسلمت عليهم وهم بعد كانوا متشوقين للقعده معاها ومع فجر اما فرح فما كانوا يستلطفونها
وراحو للصاله الخاصه بالضييوف ولقوا ام فيصل وحنان وقعدت مرت عمهم وبناتها

حريم عمهم خالد وراشد كانت علاقتهم بام فيصل مو شى بس يوجبون لهم بالمناسبات

رهف ورها بنات عمهم خالد وعفاف وعواطف بنات عمهم راشد اقعدو جمب ملاك وسوال وضحك

فرح:اف متى تجى ريم مو هالعلل اللى يزهقون

عفاف :ملاك ما شالله مكياجج روووعه وين حاطته

ملاك:انا اللى حاطته

رهف ما شالله روعه اشويه عليه والله عبالى عند صالون

ملاك:استانست وحست بالثقه ....اى هذولا الناس مو اللى عندى كله احباط....
ا
م راشد :مرت عمهم خالد اللى حاسه ان ام فيصل ما تحب ملاك ولا تطيقها ......ماشالله ملاك الله يرحم من سماج

ملاك عزالله انج ملاك

ملاك:مشكوره خاتى من اعيونج الحلوه

ام راشد :لاوالله الا انتى الحلوه

ام منصور :مرت عمهم راشد ...ملاك الا ليش ما جت جدتج...تستانس معانا والله كنا متوقعينها تجى

ام فيصل :(وهى حاطه رجل علا رجل عشان تكمل مره وحده)*

ملاك : جدتى تعبانه ولا ودها تجى معانا

ام راشد وام منصور :لاء ما تشوف شر

وشوى ولا تدخل النسره خالتهم ام سعود

ام سعود لها اسمين ام على وام سعود على ولدها مات وهو صغير واللى يعرفونها من زمان كانوا يقولون لها ام

على والباقى ام سعود

سلموا علا الموجودين ما عاد ملاك اللى ما قامت لهم وحطت رجل علا رجل .....لانهم هم اللى بدو معاها بهالحركه

ريم من اقعدت وهى اتخز ملاك وبنظرات مستفزه وملاك ولا كانها اتشوفها

وبعد ما تقهوو وسوالف قامت فجر بنات شرايكم نروح للخيمه جوها احلى........ مو نطلع من البيت وندخل بيت ثانى

وافقوها البنات كلهم وطلعوا

بعد ما اقعدوا وصارت القعده ملموومه

ريم :بنات بقولكم سالفت وحده من اعز رفيجاتى

حست ملاك ان السالفه فيها انا

هذى سلمكم الله وحده كانت تحب واحد وهو يموت يموت عليها بعدين ابوه اجبره انه ياخذ وحده دددون المستوى

وجيكره ولا فوق هذا كله خخبله تخيلو وهو منصب ويجنن وروحه مرحه بس من خذاها وهو صاير عصبى

ماينلام بعد عقب حبيبته اللى يموت فيها ياخذ هذى وتاشر وكانه بشكل عشوائى علا ملاك

وتخيلوا بعد اهو ما زال علا علاقته بالبنت اللى يحبها وواعدها بالزواج وانه بيطلق هالخبله

حاولت ملاك تمسك نفسها علا الاخر وردت

ابصراحه هذى اللى خبله الرجال لو يبى شى بيوصله وبعدين شاللى خليه يصبر علا هذى اللى ما يحبها ومو من

مستواه وما ادرى شنو الو يبى الاولى اللى يحبها كان اخذها ولاهمه احد بس هذى مخليها تسليه له يتسلا يمكن

اهو من النوع اللى يحب العلاقات المتعدده واكثير رجاجيل من هالنوع المهم بالاخير وين يروح لا تعب يرد لزوجته

كل ليله وينام بحضنها ولو انه مو مرتاح شاللى يخليه يخليها علا ذمته وبعدين الحين البنات ما ينغصبون علا شى

عشان ينغصب رجال هذا عذر كل واحد يتسلى بس لما يجى عند الزواج يختار الكفء انها تشيل اسمه والباقى

للتسليع فقط

ريم :فففولت وودها تمسك ملاك وتزنطها من القهر

ريم وهى تاشر باصبعها لاء لاء يعنى سورى ملاك انتى ما تدرين يعنى شنو حب انتى من اللى عرفناه انج تزوجتى

خالد زواج تقليدى وما فيه حب عشان اتحكمين

ملاك: اللى ما تعرفينه حبيبتى عن الحب ان اجمل انواع الحب اللى يجى بعد الزواج ولتفتت علا البنات انا بالبدايه

بصراحه ما كنت اهضم خالد لاكن بعد قلبى اهو اللى حببنى فيه

رها :اكيد ملاك ابصراحه ما الومه من يشوفج ولا يحبح حتى اخوى وهابى الصغير من جن عليج زيقول لبوى ابى

عروسه حلوه مثل روجت خالد

ريم ما اقدرت تمسك نفسها وقامت وهى مبتسمه ابتسامه مصطنعه ...بنات عن اذنكم انا بروح قريب وطلعت وهى

منقهره كان الظرب من تحت الحزام حامى بينها وبين ملاك

ريم :خالد انت وينك ابصراحه الله يعينك علا زوجتك ترفع الضغط

خالد:ليش صاير شى

ريم :من اقعدت وهى خالد حبيبى وخالد عمرى وخالد قال وخالد فعل

خالد :(ما صدق من الفرحه ملاك اتقول عنى جذيه) ....يا حلو اللى يغارون بس انتى هاليومين صايره تنسين واجد ا

انا شقايل طارى ملاك ما ابى اسمعه بيننا
ر
ريم :شسوى حر.....وقاطعها خالد........ريم انا شقايل


ريم :خلاص خلاص هذا اللى قدرت اتقوله يالله يالله مع السلامه

خالد:ريم مو انتى اللى تنهين المكالمه فاهمه

ريم الشرهه على اللى ابى اسالك متى راح اشوفك ولهانه عليك وانت قاعد اتزفنى

خالد:انا اصلا ناوى ادخل عندكم بس لما يروحون بيت عمى راشد وخالد

ريم انزين انا بنطرك والله يصبرنى علا هالحب اللى كله معانات

ضحك خالد خلاص يا حبى انا اليوم بدخل وبطول حتى انا ولهان علا شوفج

سكر خالد وهو حاس بفرحه مو طبيعيه مع انه كان ناوى لملاك نيه قشرى باللى سوته مع ابوه بس حس ان ا


الغضب اللى داخله تبخر

ملاك كانت كل شوى تدخل تطلب من الخدم اما عصير ولا جاى ولا قهوه وريم تتابعها وطرت عليها فكره نفسها

خبيثه

ريم الو

سعود :اشتبين

ريم بسم الله اشفيك

سعود اشفينى بعد من هالخمه اللى انا عندهم كله منج انتى ومج(سعود منحط لابعد درجه ومو عاجبه المكان يحب

المكان اللى نفسه قذر )

ريم :اسعود ما ودك اتشوف ملاك سعود اللى نط من مكانه يوم تذكر ملاك

خلاص سو اللى اقولك عليه

واول ما طلعت ملاك دقت علا اخوها وواجه ملاك وهى رايحه للبيت

سعود :قوه ملاك

ملاك :وهى مشمازم منه ومن اهله كلهم.....هلا

سعود :ملاك اشلونج

ملاك وهى تمشى الحمد لله انت اشلونك..ردت اتجامله

سعود :والله ملاك اتهمج اخبارى

التفتت ملاك وخزته بقرف اقول اسعود انا مشغوله عن اذنك

بهالوقت ريم دقت هلا خالد

ريم خالد ياقلبى ابى اسعود ادق عليه ما يرد امى تبيه ضرورى

التفت خالد يدوره ما لقاه وقام وين راح هذا بعد واو ما طلع ولا يلمحه ىواقف معا ملاك ونفصلوا علا طول

انجن خالد وسيده راح له

خالد :اسعود شعندك

سعود اشعندى بعد ابى امى وما لقيت الا ملاك ماره قلت لها نادى امى

ليش ما تدرى ان فيه اختراع اسمه تلفون وبعدين انا ما ابيك اتمر من هالمكان مره ثانيه اذا تبى شى قولى ولا قول

لفيصل انت فاهم

سعود :زين زين يبه ما تسوا علينا عزيه

وتجه بيروح لملاك يهزئها ولا يطلع فيصل ويناديه

بعد ما تعشوا الضيوف وراحوا بيت عمام البنات دخلت ام فيصل واختها ام سعود وحنان وريم وفرح وفجر وملاك

ام سعود ام فيصل وين خالد اللى ما عاد احد شافه .......وتطالع ملاك

ام فيصل والله حتى احنا بعد المسكين ما يقعد بالبيت من الظيم الله يعينه ولتفتت علا ريم من بين القاعدين

ريومه يا قلبى دقى علا خالد خل يجى

ملاك غلت من داخل وحست ان الدنيا ضيقه بعيونها كلهم يقهرونها وهى ابروحها

حنان وهى اتكلن فجر بس محد يسمعهم شنو هذا ملاك ما عندها احساس والله لو انا كان قومت الدنيا وما قعتها

ريم :الو وينك يالقاطع وطلعت من الخيمه وهى اتكلم خالد بدلع قدام الكل

انفهرت انقهرت ملاك خلالالاص ويكلمها وانا اللى عمره ما دق على ولا حتى يعرف رقمى انا اوريج يا ريموه انتى

وولد خالتج تبون تلعبون فينى انا اوريكم

وردت ريم وهى ودها اطير من الفرحه حست انها اقدرت تقهر ملاك

دخل خالد وهو عاصب راسه بشماغ ولابس الدرنق والفروه فوقها طبعا كان شكله حتى وهو مبهدل يجنن

سلم علا الموجودين ولا حتى التفت علا ملاك وكانت النظرات بينه وبين ريم اشكره جدام الكل وكان اللى قاعده

لللللللوح


اطلعت ملاك اشوى وردت


ملاك وهى ترجف يمه برد مو طبيعى برى وقربت من خالد اللى يطالعها بنظرات استغراب


ملاك :خالد ممكن ادفينى وياك بفروتك كان قاعد ومنصدم منها وهى اعيونها اترجاه بدلع ومد ايده اليمنى وجات


وقعدت وصارت اهى وياه بنفس الفروه وحطت اليدها علا خصره وقربت عند اذنه وقالت جسمك داااافى


حس خالد ان جسمه بيولع من الحراره وحس بالارتباك وخاف يلاحظون عليه الارتباك

خالد :::ااااه جتفى يعورنى ما ادرى من شنو

ام سعود وهى اطالع ملاك ....يمكن شايل شى ثقيل

خالد اللى فهم القصد يا خالتى انا اشيل اوزان ثقيله جت علا ملاك اللى مثل الريشه

ريم ما تبون حالها وقامت علا طول

خالد ما قدر يصبر اكثر علا هالوضع حاس ان كل جسمه يشتعل واعصابه مو قادر يمسكها ...عن اذنكم انا بروح

انام من الصبح وانا قاعد وحاس انى تعبان

ودز لريم مسج (وينج)

ريم :وينى وينى بعد ما قدرت استحمل المسخره اللى مسوينها(ومكالمتها له مو سخره)

راح خالد لغرفته وملاك بعد ما اقدرت تقعد والله ينتفونها

دخل خالد وكان الغرفه فيها دفايه قعد عند الدفايه ولتفت علا ملاك

ملاك انا جتفى يعورنى وابيج تدلكينه لى

ملاك :شنو يبينى ادلكله كتفه من صجه هذا (ملاك والله ما عندى كريم مساج بالبيت وخاف تبرد وتمرض)

خالد :عادى مسجى بيدج....توهقت ملاك علا الاخر ...وحست انها فى موقف لاتحسد عليه

فصخ خالد وكشف عن صدره صدت ملاك وهى تشهق خالد والله ما اقدر ....ابصراحه انا استحى

خالد :(انا اعلمج اشلون اتسوين حركات جدام اهلى )...خالد بصوت عالى تعالى

قربت ملاك وهى خايفه علا مستحيه وجات من وراه وهى مو قادره اتطالعه

خالد :يالله ابسرعه

اول ما حطت ملاك ايدها عليه ولا يحس بالصاعقه اللى لمستع و صرخ ذيك الصرخه اللى سمعت اللى برى

ملاك ارفعت ايدها علا طول

خالد عورتك

خالد :لاء لاء كملى وصارت كل ما اتحط يدها يرد يصرخ أأأأأأأه امممممم ااااااااه بعد بعد


ملاك خلاص حاسه انها مو قادره اشفيه هذا انا يالله المسه وخفيف وهو يصرخ كالهصرخه

خالد اذا اتعورك حيل روح اعمى .........................يشوفك تبى الفكه منه


خالد وهو يضحك ويمسك ايد ملاك ويظغط عليها سوى جذيه ملاك انا المسك لمس وتصارخ اشلون لو اظغط اكثر

خالد خلاص انا بساعدج ومسك ايدها وسحبها من وراه لين صارت ملاك حا ضنته من ورى وحطها علا قلبه

ايصير تظغطين اهنيه

اسحبت ملاك ايدها منه علا طول خالد حرام عليك


رد خالد يضحك بصوت عالى


اما ريم اللى اسمعتهم وما تت من القهر ودخلت علا امها

ريم يمه يالله يسالله خن نروح البيت\

وطلعوا وهم زعلانين وام فيصل ماتت من القهر ان اختها اطلعت وهى زعلانه منها

 
 

 

عرض البوم صور بوح قلم   رد مع اقتباس
قديم 28-07-10, 04:51 PM   المشاركة رقم: 39
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
حَاتمِيّة العَطآءْ

البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 151969
المشاركات: 40,340
الجنس أنثى
معدل التقييم: بوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسي
نقاط التقييم: 6598

االدولة
البلدUnited Arab Emirates
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بوح قلم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

اطلعت ام سعود وبنتها وهم زعلانين ومنقهرين علا الاخر


ام سعود وهى اتقلد صوت ريم وتقولين بياخذى وما يحبا شوفى اشسوت وانتى يالخبله اتفرجين

ريم وهى تبجى والله لوريها اتشوفين ان ما خليته يطلقها ما اكون انا ريم

ام سعود اى انزين بنشوف ......خلاص الرجال مهو يمج


ام فيصل وهى منقهره حسبى الله عليها من مره ما تستحى شفتو اشسوت قعدت بحضنه جدامنا (لالالازم المبالغه)


ولاكان احد موجود مو قادره تصبر لين تدخل غرفتها حتة ريم المسكينه استحت وقامت من الموقف هذى وخويلد

ادواه عندى اللى حتى ما حشم الموجودين


فى الغرفه ملاك ححححححدها منحرجه من خالد وتصرفاته الغريبه

خالد بعد ما ضحك علا ملاك وشكلها و لبس راح عند سريره ملاك ما تبين اتنامين

ملاك وهى مرتبكه وتفرك ايدينها ببعض خالد ممكن اتجيب جنطتى بسيارتك


خالد:لاء لاء اخاف ما تشتهين ولا لايكون الخادم الخاص فيج وانا ماادرى

ملاك :خالد اخاف اروح بروحى .......

خالد اتخافين انتى اتخوفين بلد بس يالله بروح اجيب الجنطه عشان اعيونك ياحلو

صدت ملاك منه ونحرجه وحست انه قاعد يمسخرها ويستهزء فيها


بعد ما طلع تنفست ملاك ااف فكه منه


طلع خالد واخذ الجنطه وهو داخل ولا يلقى امه طالعه من الخيمه وتبى تدخل البيت واول ما شافته استلمته

وين اللى يقول ما احبها ما ابيها وبطلقها ومادرى شنو اشوف حتى اغراضها اتشيلها لها


خالد:وهو يبوس راسها يمه شسوى اعيونها تخرع فاخاف واروح ركض اسوى اللى تبيه


ام فيصل امبين من صوتك انت وياها فشلتونى بختى حسبى الله عليها

خالد عاد صج يمه صوتنا امبين

خزته امه ذيك الخزه

خالد: يمه شسوى والله اذبحتنى......شالسالفه يمه اخاف تغارين ....

ام فيصل :لاتجيب طاريها ........................انت اصلا ما تستحى ولا تنتخى انا من موقف اليوم يوم اتحطها بحظنك


جدام الناس وانا غاسله ايدى منك


خالد يمه شسالفه سويتيها سالفه وفلم هندى,السالفه وما فيها كتفى يعورنى والمسكينه تدلكه وانتى اتعرفينى ما

اخلى شى بقلبى وبس وبعدين يا ناس انا بغرفتى


ام فيصل :منت خالد اللى اعرفه


خالد :شسوى بعد اسحرتنى وصار اللى صار....دوريلى عاد احد يفك السحر


ام فيصل :اهى اسحرتك انت وبس حتى ابوك مايرفظ لها طلب ...اااااه قاهرتنى


راح خالد ولا يلقى ملاك قاعده تمسح مكياجها بمنديل

خالد:0(والله بدون مكياج احلى ....ابصراحه بكل حالاتها احلى)...انتى هى ليش تمسحين مكياجج حق التخرع

ترى انا واحد قلبى رهيف ما اتحمل افلام الرعب تالى الليل

ملاك نقهرت بس ما ردت عليه

مد لها الجنطتين ...والله انج ذهينه جايبه اغراضج معاج شدراج ان احنا بنام ......بس تدرين امى صاجه انتى اكيد

ساحره وتعرفين

التفتت عليه ملاك ومدت الجنطه له

خالد شنو هذى

ملاك :بجامه لك ومعجون وفرسه الاسنان مالتك

خالد (والله فشله) زين استخدمتى مخج لا لا ء انتى ساحره ما فيها روح تعال

ملاك:(ياليتنى ساحره نفس اللى مع الرسوم المتحركه جان هجيت لمى منكم )

خالد حس انه ثقلها معاها اشوى.......ملاك ما تبين اتنامين

ملاك:(والله ثقه انام انا وياك بفراش واحد ليش بايغه عمرى) لا خالد انا بقرى روايتى

خالد ماشى تصبحين علا خير بس ترى المزرعه بعد الساعه 2 راح تسمعين فيها اصوات بس عادى ترى ما ياذون

اطلعت اعيون ملاك من الخوف وهو اول ما شاف شكلها غطى راسه ومات من الضحك

ملاك قامت تتلفت (لاء لاء اكيد اكيد يجذب ما فيه شى اساسا اهو من متى صدق .......بس والله خايفه )

وقعدت طول الليل وهى تقرى قران وعيونها كلها نوم بس وين تنام ......

علا اذان الفجر طق بابهم ابو منصور الصلات الصلات فزت ملاك ....اشوه الحين اكيد راحوا الجنانوه مع صلات

الفجر(متاثره بافلام مصاصين الدماء )

قعد خالد وهو يتمغط ملاك لى الحين ما نمتى .......الا شخبار الربع تالى الليل كش جسم ملاك وما ردت عليه

دخل الحمام وبعد ما توضى وطلع ......... وقرب منها ملاك روحى نامى علا السرير انا بعد الصلات بنام بالدوانيه

ملاك وكانه مبشرها بشنوا واول ما طلع راحت وصلت الفجلا علا طول ونامت علا السرير وما حست بعمرها

علا الساعه عشر قامت ملاك وهى مستغربه من المكان اللى اهى فيه وتذكرت وردت انسدحت اشوى واول ما

التفتت ولا اتلاقى خالد نايم جنبها انتفضت ملاك زفزت علا طول من الفراش.........هذا متى جاء وشلون يقول انا

بنام بالدوانيه.............يمه الله ستر يالله اتعدى هالروحه علا خير

خالد لما راح الدوانيه لقى ابوه قاعد يقرى قران ومطول ما راح ينام ...فقال ارد غرفتى وانام

اقعدت ملاك واخذت لها شور دددافى ولبست لها دراعه مطرزه علا التطريز الاردنى وحطت كحل داخل العين وروج

رملى وطلعت ولا تلقى عمها قاعد فى بيت الشعر ابروحه والباقى نايمين

ابو فيصل:هلا والله بملوكتى


ملاك :هلا فيك عمى

عمها اشلون النوم بالمزرعه

ملاك :يعنى بس خفت من اللى يطلعون بعد الساعه 2 بالليل

ابو فيصل:ممممات من الضحك الله يقطع ابليسك يا خويلد اهو قالج السالفه

ملاك :ملاك وهى مستغربه اى قالى

ابو فيصل :هذا الله يسلمج يوم كانوا اصغار كانت امهم اتخاف وحنا نايمين يطلعون ويروحون برى ابوحهم فكانت


اتقول لهم هالشى وخالد طبق هالمقوله عليج ....ورد يضحك


ملاك :انحرجت ملاك من عمها وحست انها ساذجه

ابو فيصل :تريقتى يبه ولا لاء

ملاك :مومشتهيه
عمها :لايبه ونادى الصبى يجيب ريوق لملاك اللى ما اكلت منه شى واكتفت بالحليب

ابو فيصل :ملاك بتباتون اليوم بعد
ملاك :اللى خلاص ودها اتروح للبيت............... ما ادرى عمى شبيقول خالد

الا علا دخلت خالد وصبح عليهم وباس راس ابوه وهو يشوف ملاك

ابو فيصل : خالد شخبار اللى يطلعون بعد الساعه ثنتين وهو يضحك........خرعت ملاك وما خليته اتنام

خالد :انصدم ان ملاك قايله لبوه هالسالفه لاء ومصدقه السالفه وبعد .......خالد شسوى فيها تبى تسهر برى قلت

اقولها هالسالفه عشان اتنام

رد لبو فيصل يضحك الله يقطع ابيليسكم

التفت خالد علا ملاك ............يالله تبين انروح البيت

ملاك :كيفك يالله بعد فلم الرعب اللى عشته امس ما ودى اليوم بعد اجربه

ابو فيصل :لاء وانا ابوج ما فيه الا العافيه ....

اطلعت ملاك وراحت لغرفتها بعد مالبست تبى اتروح ولا خالتها بالصاله

انتى هى

التفتت ملاك انا

ليش فيه احد غيرج اهنيه

ملاك :)(يلله اتعدى اليوم علا خير)

انتىياللى ما تستحين ولا تنتخين بس تلممين بخالد وتحطنينه جدام الناس ولا كان فيه ناس قاعد

ملاك :...................

ام فيصل:ماتردين صمخه هذى انتى حيه من تحت تبن

الا علا دخلت خالد ............شنو عسى ما شر ......ولا علا طول ادموعها انزلت .......اتشوف يا خالد اتشوف هذى

اخرتها .....جاهل من دور اعيالى اتهزانى وتقولى انتى شكو فينى انا وزوجى .....لاواتقول انتى اصلا عجوز مخرفه

اشفيها لو حضنته زين ما بسته جدامكم ......خلاص يا اخالد اهى اضمنت انك ما تقدر تستغنى عنها قالت هالكلام

خالد : ما استغنى عنها تقول هالكلام وما تبينى استغنى عنها

والتفت علا ملاك اللى مصومه وعطاها ككككككف طيحها علا الارض

ولا علا دخلت ابوه وعلا طول راح لخالد وعطااه ذاك الكففف وهذى اول مره يمد ايده عليه

ابوفيصل انت الحين تستعرض عظلاتك علا ملاك الحرمه الضعيفه ..........خسارت تربيتى فيك ومد ايه علا ملاك

ورفعها من الارض

ولتفت شوف انت وامك اللى وراك البيت بيت ملاك واللى موعاجبه لايدخله .......

وسحب ملاك وراح لسيارته

اركبى ملاك خن اوديج للبيت

ملاك كانت منهاره حدها وطول الطريق وهى تبكى ..........والله يا عمى انى ما ........قاطعها عمها

ما يحتاج اتبررين انا ادى بكل شى وادرى انج مستحيل اتغلطين عليها هذى انا عارفها

خبزايدى .......................وخالد ماعليج منه هذا جزاه واقل من جزاه





خالد :قعد واقف مو مستوعب اللى صار ......................انا يطقنى ابوى وعشان منو عشان ملاك


ملاك وهى بغرفتها ومنهاره من اللى صار اليوم والله انج صاجه يا فرح انا من دخل البيت هذا والمصايب معاى بس

والله انى ما اسوى ولا اذيت احد اهم اللى مو متقبلينى .........ياربى عليك يا خالد انا وانا ما سويت لك شى مو

سالمه من شرك اشلون عاد بعد هالموقف ............ والله ليذبحنى يارب اتعينى علا ما بتلاى ......

خالد :بعد ما استوعب الموقف طلع علا طول مثل الصاروخ ......................


محد يدرى وين راح ....... واخذ له كم يوم ولا احد يدرى وين راح


ملاك ما تبون حالها ما تطلع الا اذا نا داها عمها علا الغدى ولا تنزل الا اذا درت انه وصل بس من الخوف منهم


حتى فجر تغيرت معاملتها مع ملاك بعد الموقف الاخير يعنى كل الناس غلظ وهى بس اللى صح


ملاك وهى اتحاول تتصل علا خالد وتوضح له الموقف وكانت كل محاولاتها فاشله طبعا


ودزت له مسج


(خالد الله يخليك تكفى انا بطلع من البيت اول ما ترد بس انت رد عمى حده متظايق عليك الله يخليك وانا مستعده

اسوى اللى تبيه بس رد )


خالد من قرى المسج .....لاوبعد ادز مسج والله ثم والله ما اخليج ويا ملاك الشر ......ولا انا ابوى اللى عمر ابوى


ما طقنى و يطقنى عشانج ....بس انا اللى كبرت راسج هاليومين يوم عطيتج وجه ....وما صدقتى وتما ديتى علا

امى .....



بعد ما مر تقريبا اسبوعين علا السالفه


فيصل حس ان ابوه علا طول ضغطه مرتفع


فيصل يبه انت ضغطك مرتفع صارلك كم يوم مع ان اكلك زين


ابو فيصل :وليش ما تبى ضغطى يرتفع واخوك بهالوضع انا كل ما اشوف مكانه فاظى بالسفره احس بالتعب اكثر


وودى اسافر اريح بس كاسره ظهرى هالبنيه اللى مالها والى واخوك ومك مستخدمين كل انوال العذاب النفسى



والجسدى عليها .....يبوك هذى يتيمه وانا اللى زوجتها من اخوك ولاول مره ادرى انى اخطيت بس مو بحقه لا



ابحق ملاك انا فكرت بولدى وما فكرت فيها وبالاخر محد اكلها الا هى ......وسكت اشوى



والله يا فيصل لو شايف شكلها وهو طاقها يمكن اتسوى اعبر من اللى سويته يعنى عشان ما لها ظهر يطقها



ويهينها حتى قبل لا يتاكد من اللى اسمعه



يبوك انا عمرى ما مديت ايدى علا امكم علا كثر اخطائها بس اعرف اشلون اعاقبها باللى ايناسبها اما بالعضلات


هذى اسمه جبن لاتك اذا تبى اتواجه احد بعضلاتك واجه احد مثلك موبنت لاحولا لها ولاقوه


والله لو ينعاد الموقف لاسوى نفس الشى


فيصل :وهو منزل راسه والله انك صاج يبه بس انت تعرف خالد ما يتعامل الا بهالاسلوب من وهو صغير ومتسرع


فى كل شى


ابو فيصل :انت قلتها يوم اهو صغير لاكن هذا عمره 32سنه يعنى الى كبره اعيالهم طولهم انا ابى اعلمه شلون


يتحكم بقراراته وما يكون متسره ويضلم الناس معاه ........اما بالنسبه لملاك انا اعتبرها مثل بنتى وانا اللى بتولاها


مثل اى وحده من خواتك


فيصل وهو خايف علا ابوه وحس اشكثر اهو شايل بقلبه وساكت



طلع وهو يدق تلفونه علا خالد ......هذى مو حاله كل يوم طالع لنا بسالفه



خالد كان منسدح علا السرير ولما طالع الاتصال حوله صامت ورد غطى اعيونه بذراعه يحس ان اى شى من


طرف اهله يذكره بالكف مره ثانيه وكانه توه ماخذه


فيصل يوم ياس من الاتصال دز مسج


(خالد ترى ابوى تعببببببان حيييل منك وظغطه مرتفع )


خالد اول ما قرى المسج قام علا طوله ابوى تعبان وسحت اشماغه وعلا طوووووول راح البيت


فيصل :صج انه ما تستحى حتى وانا اقولك ابوى تعبان ما ترد


وقعد خالد بالصاله وهو متضايق علا حال البيت وحال ابوه


الا علا دخلت خالد وهو اعيونه طايره .......وين ابوى وين ابوى ...


فيصل هدى هدى ابوى بغرفت المكتب وترى اذا جاى ادور الشر اطلع احسلك بعد خالد ايد فيصل ...ودخل المكتب


ولا يلقى ابوه قاعد ....


خالد يبه انت ابخير ....اشلونك الحين


ابو فيصل وهو يقوم من الكرسى اللى قاعد عليه و هو وده ياخذه بحظنه من كثر ما اهو مشتاق عليه ... وغمز


لفيصل عشان يخليهم ابروحهم وكان فعلا امبين عليه التعب بس مو مثل ما قال فيصل


ابو فيصل تو الناس يا خالد انت كنت تنتظر اموت علشان اتفكر تجى خلاص كل قراراتك صارت بهالطريقه ما اتعرف


قيمه الشى الا لما تحس انك بتفقده

خالد :بعد ما هدى يوم شاف ان ابوه ما فيه اللا العافيه وانها حركه من فيصل عشان يجى .......يبه انت عمرك ما


عاملتنى يالطريقه وتمد ايدك على ..... على وانا بهالسن ولا جدام مرتى بعد وتقول البيت بيتها يعنى تبينى ادخل

البيت بعد هالكلمه وبعدين وين اقدر احط عينى بعينها


ابو فيصل اقعد يا خالد


قعد خالد وابوه مقابله .....خالد انت عمرك شفتنى فى يوم مديت ايدى علا امك


خالد :..............
ا
ابوه :رد على عمرك شفتنى


خاد: .....لاء


ولا حتى انتوا بس قادر اسيطر وافرض شخصيتى وكلمتى ما شيه ومسموعه بس بالشخصيه انت لما اتمد ايدك علا


بين يتيمه مالها الا الله ثم انت يعنى هذى الرجوله بعينك ....


قاطعه خالد :بس هذى سبه امى يبه وانا ما


قاطعه ابوه ما سبتها وانا شخصيا متاكدوالحين اثبت لك


ونادى ام فيصل ........اللى جت وهى مييته من الخوف من ابو فيصل


ابوفيصل :ام فيصل ملاك سبتج ولا لاء


ام فيصل :اى اهى قصدى يعنى مو سبتنى سبتنى


ابو فيصل :ابى كلمه وحده بس
ا

م فيصل اللى تخاف منه مممموت موسب بس انا يمكن فهمتها غلط


خلاص ام فيصل ممكن اتخلينا الحين\



خالد :انقهر حده( يعنى يا يمه اتحطينى بهالموقف انا وابوى وتخلينى اطق هالبنيه واسوى اللى سويته وهو الاكيد


وتقولين فاهمه غلط)خالدكان منزل راسه وهو يحس انه تايه ويحس كانه بحر ماله لاشاطى ولا مرسى موعارف ا

الصح من الغلط اللى يحبه من اللى يكره



ابو فيصل خالد تدرى ليش مديت ايدى عليك لانى شفت الظلم بعيونك وشفت انت اشلون مستضعف هالبنيه


وحط يده علا لحيته :انزين يا خالد ابك اتفكلا باسلوبك ابيك تتخيل وياى لو دخلت فى يوم ولقيت واحد توه متزوج


اختك فرح او فجر وقاعد يطقها بكل قسوه لانها مو عاجبه امه شبتسوى



خالد:علا طول وبطريقته تفكيره الخاصه والله لنتفه وما يكفينى موته



ابو فيصل وهذ اللى صار انا معتبر نفسى ابو لملاك يعنى لو عندها ابو كان صبر علا هالمعامله لبنته ....مستحيل


احد يرضاها ... هالبنت من ادخلت هالبيت وانا معتبرها بنتى يوم حسيت


انك انت مو موفرلها الامان


خالد : يبه انت تدرى بظروف زواجى بملاك ويمكن يبيلنا وقت عشان نفهم بعض وانا بحاول


ابو فيصل :يولدى حاول علا الاقل تعاملها برحمه حتى لوما كان بينكم حب وانا اشوف ان ملاك صعب الواحد ما


يحبها ...انت لو اتشوف شصار فيها وهى تترجانى اسامحك وتبى تترك البيت عشانك وشكثر حاسه بذنب اهى ما


ارتكبته كان ما سويت اللى سويته.....وفالاخر امك اتقول الظاهر انا فاهمه غلط ....يعنى مشاعر هالانسانه شنو


عندكم انت وامك .....يا خالد ترى ملاك زوجه مو جاريه اشتريتوها بفلوسكم



خالد :من سمع طاريها كان وده يروح طيررران فوق ويشوفها بس ما زال حاس بشرخ كبير بعد كف ابوه قدامها




ملاك اللى من اسمعت ان خالد رجع وهى محتاره تنزل ولا تقعد بغرفتها وراحت للكبت وهى محتاره اشتلبس وعلا


طول طلعت لها بدلهتنوره زيتى وبدى برقبه طويله بعنابى ورفعت شعرها فوق لانه ما يحب تفتح شعرها قدامه


وحطت مكياج علا السريع


مسكره وروج عنابى مثثثير للى يشوفه وحطت عطرها اللى يموت عليه خالد



وفظلت انها تقعد تنتظره بالجناح مالها خاف يفشلها او يصير شى ثانى وهى السبب



ابو فيصل :روح وانا ابوك لحرمتك وارضيها بكلمتين وترى هذى احلى ايامكم استغلوها باللى يسعدكم وابعد عن


المشاكل شوف اخوك ما خلى اى احد يتعدا علا حياته الخاصه والحمد الله عايش احسن عيشه مع زوجته



خالد اللى كان عنده موفاجاه او بالمعنى الصحيح فاجعه يبى يقولها لبوه بس مو عارف اشلون يبتدى



يبه انا وهو يحك شعره انا ترى .....


ملاك خلاص توترت حدها متى يجى او خاف زعل مره ثانيه وطلع .......يارب يارب يتصالح مع ابوه


يارب وتنتهى السالفه هذى وارتاح من هالموال




نرجع لخالد


يبه ابصراحه فيه شى انا كنت ناوى اسويه ومفكر فيه وماجله فتره بس بعد اللى صاح حسيت انى محتاجه ومو


قادر ااجله اكثر انت تدرى انى تزوجت ملاك علشانك ومن اختيارك وانا ما انكر ان ملاك كانت صبوره على وعلا


معاملتى لها بس القلب وما يهوى وانا هاوى ........


قاطعه ابوه ....لاتقول انك تزوجت بنت السكيير


خالد :هذى علشانى وملاك عشان ارضيك وكلهم بخليهم علا ذمتى وملاك ما راح اقصر بحقها ....ومثل ما قلت لك



القلب وما يهوى


ابو فيصل اللى مسك نفسه علا الاخر وشد علا قبضت ايده


تدرى يا خالد انى اخطيت يوم خطبت لك ملاك ومو انت اللى اتقرر تقعد عندك ملاك ولا لاء اهى صاحبه القرار


بس شوف يا خالد هالبنت ما تدخل بيتى لا بوجودى ولا بعد موتى ....وايذا ملاك وافقت انها تقعد عندك بعد زواجك


تجى بيومها وبس


وتاكد يا خالد انك اسات الاختيار والايام بتثبت لك



خالد :يبه ملاك بتقعد علا ذمتى وانا متاكد وما راح اتخلا عنها بس بالنسبه لريم فهذا اختيارى وانا اللى راح اتحمل


النتيجه مهما كانت



ابو فيصل :هذى حياتك وانت اللى اخترت بارادتك



طلع خالد

خالد بعد الموقف اللى صار له من ابوه علا طول رفع السماعه وقال لريم انه بيتزوجها وانه بالليل راح يمر يخطبها


رسمى من ابوها



ريم اللى طارت من الفرحه والله يا خالد والله مو مصدقه يالله متى يجى الليل وتجى


خالد والملجه بعد ما اخلص اوراق الموافقه من الشرطه


طبعا خطبها ابروحه وعلا طول وافقوا ..................


ودخل فيصل علا ابوه علا طول بعد ما طلع خالد



ابو فيصل تخيل يا فيصل ...تزوج بنت خالته وانا اخر من يعلم ......ولافكر اشلون هالناس اتزوجه من دون علم ابوه


واهله ......والله انه ضايع وبيضيع هالبنيه معاه بس ملاك ما راح تبعد عن عينى

 
 

 

عرض البوم صور بوح قلم   رد مع اقتباس
قديم 28-07-10, 04:53 PM   المشاركة رقم: 40
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
حَاتمِيّة العَطآءْ

البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 151969
المشاركات: 40,340
الجنس أنثى
معدل التقييم: بوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسي
نقاط التقييم: 6598

االدولة
البلدUnited Arab Emirates
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بوح قلم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

((((((((الجزء التاسع عشر))))))))





ابو فيصل :اااه يالقهر بيذبحنى اخوك والله يا هالزواجه انها جتنى فى مقتل يا فيصل علا كثر ما حاول وحاول امنعه

بس ما كو فايده كل ما ارفعه يرجع واااطى

فيصل يبه الله يهديك لاتظايق عمرك الله ان شالله بيهديه واذا علا زواجه من ريم هو اللى بياكلها خله يتحمل نتائج

قراراته بنفسه اذا عليك انت ما قصرت منعته بكل الطرق لاكن الحين خله اهو اللى يتحمل ويعرف ان محد بيتظرر

من اعناده غيره اهو وبس

ابو فيصل :هذا انت قلتها اعناده كل امورهتنوخذ العناد ....وانا مو ذابحنى الا هالبنيه اللى متزوجها وظالمها اشلون

بتتقبل انه يتزوج عليها وهو ما صار لهم وقت متزوجيين يا فيصل

فيصل :اهو مو كفو ملاك ...........خساره هالبنيه فيه بس هذا نصيبها بعد الواحد شيقول



خالد صعد فوق وهو متششششوق حده علا شوفتها ......يحس ان اعيونه عطشاااانه لشوفتها

ملاك :كانت فى قمه توترها ....ياربى لايكون زعل وطلع من البيت يارب يارب يتصالحون اهو وعمى وافتك من

غذاب الظمييير الى مالى شغل فيه .......... ونظرت الحزن اللى بعيون عمى علا ولده ...وانا السبب

وبعد انا زهقت من هالسجن ابروحى علا الاقل يجى حتى لو نتهاوش يردلى الصوت .....واحس ان معى احد لو بعيد

بس بنفس الجناح بدال ما ك يوم اتخييل اشياء واشياء


دخل خالد ,,......وتلاقت العيون ........اللى كلها شوق لبعض بس محد يقدر يعبر عنها للثانى

ملاك مو قادره اتحدد النظره اللى بعينه .....هل هى غضب .................لاءلاءلاء مو نظرت غضب .....هل هى

شوق .......هم بعد ما اظن .............هل هى رضى ........يمكن

بهاللحظه

خالد .....يتاملها .............شكلها ........طولها ...جسمها .........شعرها........عيونها ..............فمها ......اى فمها

اللى دوخه وخزبطه علا الاخر ولا الروج العنابى .............مثثثثثثثثثثير عليها

ملاك:هلا خالد ومدت ايدها تصافحه

خالد:(لالالالالالالالاء تكفين الا الكريما مابى لمسها مابى امسها اخاف اتهور واكلها )..........ومد ايده وهو متردد

ولمسها لمس وسحبها علا طول

خالد وهو يحاول يسترق النطر لملاك اللى اهى بعد امبين عليها التوتر......كان اموتره الموضوع اللى

عنده ....مايبى يخرب هالجو اللى بينهم ونادر ما يكون .........

خالد:ملاك ممكن اتزهبيلى الحمام

ملاك:ابفرح ان شالله خمس دقايق ويكون جاهز وهلا ما اتخاص حمامك اكون جهزت لك العشى

هز راسه بالموافقه

راحت ملاك اتزهب له الحمام (غريبه ايقولى ممكن هذىالكلمه عمرى ما سمعتها من خالد يالله تهديه اكيد اهو

حاس بغلطته ...بس مو منه وهى تضحك ...من الكف اللى خذاه ياليتك ياعمى معطيه هالكف من ليله العرس )

ودخل واخد الحمام وطلع وكان لابس بيجامه كحلى وشعره ما زال فيه شويت ماى

ملاك خالد تبى اجيبلك الاستشار انشف شعرك

خالد:لاءمشكوره ملاك

ملاك:(لالالالاء مو معقوله ممكن ومشكوره فى ليله وحده ....تسلم يمينك يا عمى )

اقعدو علا العشى وكان خالد مبين عليه ان عنده شى ....بعد ما خلص

خالد :ملاك تسلم ايدج ....

ملاك :الله يسلمك فيه الف علفيه (عادى الوضع ما كانه لللعن خيرها من كم يوم المسكينه تبى تسلم بعمرها)

خالد :ملاك بالنسبه للخلاف اللى كان بالمزرعه امى فهمتنى الموقف وقالت انها مسامحتج

ملاك :(لالالاءما قصرتو سامحتونى....علا شنو بالظبط....انقهرت ملاكمن اسلوبه يعنى بعد اللى سوته اتقول

سامحتها )....ملاك انا اهم شى عندى يا خالد ان انت وعمى تراضيتوا وهذا المهم عندى

خالد :يعنى ماهميتج انا (تكففففين قولى انى اهمج تكفييين)

ملاك:خالد انا ما اهمك وانت بعد ما تهمنى ......

انقهر خالد علا الاخر ......انزين يا ملاك وفرتى على المقدمات بالموضوع اللى انا بقوله لج

ومسك تلفونه وبطريقه وكانه مو مهتم ....لانه مو قادر يحط عينه بعينه

ملاك ابيج تدرين منى قبل الناس ....انى تزوجت ريم.....رمى القمبله اللى فجرت ملاك


حست ملاك وكان صوط نارى لسعها بوجهها .......ماتوقعت انها راح تتضايق لهالدرجه من الخبر

يعنى خالد ما يهنى انا ليش اتضايق(ملاك اتحب خالد اتحبه من الصميم قلبها بس اهى قتل هالشعور وطمسه من

اول ليله وضيته ما عادت اتحس فيه من الصدمه



قامت ملاك من مكانها:خالد مبروك منك المال ومنها العيال

 
 

 

عرض البوم صور بوح قلم   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
بعلمك درس يفيدك ويحييك, قصة, قصة سعودية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:18 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية