لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-01-10, 01:26 AM   المشاركة رقم: 376
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 16669
المشاركات: 860
الجنس أنثى
معدل التقييم: jello عضو على طريق الابداعjello عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 186

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
jello غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Jάωђάrά49 المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

بارت رائع جوجو

غني بالأحداث وبالمشاعر الجياشة

صحيح الحزن حاضر والأحداث المؤساوية

ورؤيا ثريا

وتصرفها الأرعن مع عثمان

في الغالب الطبع يغلب التطبع

لذلك ثريا راح تصارع كثير الين ما ترضخ لرؤيا ابوها
وترضى بقدرها

وبصراحة خفت على عبير

يا ترا شو مخبية لنا جوجو

خليكي حنينة علينا


يعني ما صدقنا الأمور تصفى بين كناري الحب

عبير وسعيد


عبدو وهند

عجبتيني هنوده

ومشيتي كلمتك

اما سالفة العلامة هذي

عجيبة وفيها من الجرائة على العريس بشكل

غريب جدا

 
 

 

عرض البوم صور jello   رد مع اقتباس
قديم 01-01-10, 01:51 AM   المشاركة رقم: 377
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Nov 2007
العضوية: 55620
المشاركات: 385
الجنس أنثى
معدل التقييم: ام عنان عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 13

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ام عنان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Jάωђάrά49 المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

بارت رائع جوهرة كما عودتنا وان شاء الله تكون احوالك تمام وحالتك الصحية والنفسية في افضل حالتها

وشكرا على الصور الرائعة التي تشرح لنا عادات الزواج في المغرب وتقاليده


والتي نحن جاهلون فعلا عنها

بارت اليوم مليء بالاحداث المفرحة والمحزنة

نبدا بعبير وسعيد الثنائي المستقر حتى الان ولكن لم طلب الاب منثريا في الحلم ان

تقول لعبير ان تحترس ومن من اتكون من هذه السميرة التي اقسمت على الانتقام من سعيد وعبير

وحال ثريا وعثمان الذي لايسر عدو ولا حبيب

اسوء حاجة ان يعيش الزوج على الشك والغيرة لا يصلحوا للحياة معا

حتى لو كانوا عشاق ويحبوا بعضهم بشغف تستحيل الحياة بينهم فهو سيشك بكل من تكلمه ثريا

ثريا فعلت ما يمليه عليها ضميرها اعلمته قبل الزواج واحضرت دليل برائتها ولم يتقبله

اتعلمي تشعري انه كان يشك بها قبل حتى ان تخبره بما حدث لها

عندما برر سبب جعلها تتنقب حتى لاتقابل احد من اصدقائها السابقين ويعير بعلاقتهم

السابقه معها وهو جعلها تتنقب قبل ان تعترف له يعني كان يشك بها من قبل ذلك واتى اعترافها

القشه التي قصمت ظهر البعير

ومع معاملته السيئه لها ومنعها من الهاب الى الفرح بدون سبب وجيه

وحتى ضربها في الفرح في بيت اهل هند حتى لم يراعي حملها وضعفه وحالتها النفسية المؤثرة على الحمل

اعتقد فعلا ان الحياة لا تصلح بينهم واعترافها لامها واهلها بحقيقة ما يحدث بينهم ارحم من هذه الحياة

ولكن كلام ابيها في الحلم غريبة ان ترضى بالقدر خيره وشره ايكون ان تقبل

الحياة مع عثمان مع ذله واهانته المستمرة لها ام ماذا سيجد بينهم

هند وعبد الصمد وفرحة نغصها ما حدث لعمله وخيوله والام ومعايرتها انها نحس عليه

فعلا تصرفات الام فاطمة معهم زودتها عن الحد وتمسكها بعادات بالية لمجرد ان تجرح هند وتذلها

صحيح ان اي ام تتمنى لابنها الزوجة ذات الاصل الطيب والتربية الطيبة ولكنها امام امر واقع

لاتستطيع تغييره فهند زوجته شاءت ام ابت والمفروض الام العاقله تتقبل ذلك وتتقبلها

وعندما تعاشرها في الحياة اليومية ستعرف معدنها ورغم ان هند ذات اصل وضيع

ولكن ذات تربية طيبة تعوض عن اصلها

ولكن كيف تفكيرها ان حماتها ستأخذ عبد الصمد منها فالام مهما فعلت تظل ام

ولا يتم التنافس بينهم على عبد الصمد فمنزلة كل واحدة مختلفة غير الاخرى

وبصراحة عبد الصمد كان من الحكمة ليحل المشكلة التي حدثت من طلبات امه المتخلفه

وفي نفس الوقت لا يجرح كرامة زوجته ويرضي امه وبفعلته هذه يثبت ثقته التامه بهند

ولكن ما ستخبئه الايام لهم وهل ستتوقف فاطمة عند هذا الحد ام ستظل تنغص على هند حياتها

اعتقد ان هند ستطلب من عبد الصمد ان يذهب بها لترى اختها

الهام وحياتها مع اهل عصام وحاولتها التغيير من عاداتهم الخاطئه بعقل وتفهم

استطاعت ان تفعل ما فشل فيه هو بحدته وعصبيته

جولييت الخسيسة والمتصابي الدنيء اتصل به الامر لفعل ذلك وتسميم جميع الخيول

ان شاء الله الشرطة ستكتشفه وتجعله يعوض عبد الصمد عما فعله به وتعاقبه

جوهرة اختفت جميلة وياسمين عن البارت عل المانع خير

شكرا لالتزامك حبيبتي الف شكر وفعلا نحن كقراء نقدر الكاتبة الملتزمة في مواعيدها

 
 

 

عرض البوم صور ام عنان   رد مع اقتباس
قديم 01-01-10, 03:56 AM   المشاركة رقم: 378
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد مبدع


البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 38720
المشاركات: 3,018
الجنس أنثى
معدل التقييم: Emomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1554

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Emomsa غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Jάωђάrά49 المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

رواياتك اخرجتني من صمتي ..... فمن خلال رواياتك تعرفنا على بعض تقاليد وعادات اهل المغرب الشقيق .....

وسلوبك الرائع يصل بنا الى الشوق والفضول لمعرفة ما سيحدث .......
وصفك الرائع للاماكن والشخصيات ومشاعرهم تجعلني اشعر كأنني اراهم ..........

تتابع الاحداث .... متسلسل ولا يوجد هناك تناقض .... الشخصيات مترابطة وبها صلة وصل سواء خير او شر .....

نعيش معكي حالة من الادب الراقي الجميل .........

شخصيات تتسم بالكبرياء والحب ... والبعض تنازل عن الكبرياء من اجل الحب ... فعاش سعيدا ... والبعض تمسك بالكبرياء فاصبح قريبا من خسارة الحب .....

البعض تمسك بالكبرياء في العادات والتقاليد فاصبح يفرق بين الغني والفقير ( وليس ناك فرق الا بالتقوى )
فهل العادات والتقاليد ستنسينا الدين ام سزيد من تماسكنا به ........

نعيش معكي حكاية سعيد وعبير ..... وتقلبات الحياة معهم ...... ومدى تمسكهم ببعض ... ومحاولة التغلب على العقبات التي تقابله بدأ من عدم تقبل عبير لسعيد مرورا بحركة سميرة .... ونهاية بالباثول هل سيون لها دور في حياتهما ... ( لانك لا تذكرين الباثول امام عبير الا في سبب لها في حياتها هل ستكون ضرتها ام ضرة اختها )

نعيش معكي حكاية عثمان وثريا واتخذهما الكبرياء ملاذا لهما بدلا من احضانهما لبعض .... ياسيدي الفاضل الى متى ستظل نقطة الدم هي الحد الفاصل بين الفضيلة والضياع .... وهي علامة الشرف ... يما بنات تفقد هذه الصفة بسبب رياضة عنيفة او ركوب الخيل ... او اي سبب من الاسباب..... لماذا لم تصدقها الم تشتشف صدقها في عيونها ونبرات الصوت ... الم تشتشف فضيلتها من خلال تعاملها معك واخلاصها لك ..... ياسيدي انزل من عليائك الى الارض وتنازل عن كبرياءك وسامح ......

ثريا لم تنتبهي الى كلام والدك في الحلم ..... ولم تتنازلي عن كرامتك .... ولا نعلم الى اي حد سيذهب بكي العند ..... الا من خلال الاحداث القادمة .....

مليكة ... ايتها الام الحنون اين حدسك .... واحساس القلب العالي بابنتيكي ... الم تشعري بعذاب ثريا ... وجهيها بشكل غير مباشر ... اوقات تعجز الفتاة عن مصراحة الام ... ولكن الام الواعية تشعر بابنتها وتحاول ان تعرف مداخلها واسرارها بشكل غير مباشر حتى توجه لها النصح والارشاد وتقف في صفها ....
فاطمة ..... هل العادات والتقاليد هي التي تحكم وتتحكم في حياتنا .... واين الرحمة ..... والشفقة ...... هل لهند ذنب فيما قرره القدر لها ...... اشعر ان لهند ايام سوداء على يدك الله يكون في عونها .....

هند وعبد الصمد ........ وحياة قادمة مليئة بالمشاكل ..... امه من ناحية ... والفرنسية والرجل العجوز من ناحية اخرى ...... ومشاكل السي محمد واختها التي تشتاق الى رءويتها كثيرا ...

اعتقد انها ستلجأ الى هذه الاخت في الاحداث القادمة هربا من فاطمة وبعدا عن عبد الصمد ....


رواية متميزة ..... نرى من خلالها المغرب الذي لا نعرفه ... بمدنه الجميلة وحواريه وشوارعه واثاره الرائعة .....
بعد القراءة نظل في شوق لمعرفة ماسيحدث ..... ولا نملك سوى الانتظار فلا تطولين علينا

 
 

 

عرض البوم صور Emomsa   رد مع اقتباس
قديم 01-01-10, 08:26 AM   المشاركة رقم: 379
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Feb 2007
العضوية: 24263
المشاركات: 963
الجنس أنثى
معدل التقييم: eng_saleh عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 37

االدولة
البلدPalestine
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
eng_saleh غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Jάωђάrά49 المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

بااااااااااااااااااارت متمييييييييييييز يا ألبي








جد جد يسلمو كتير








ثريا و عثمان






لايمتا هاد الشد و الجدذب بيناتهم رح يضل ؟؟؟









عبير .............. الله يسعدها بسعييييييييييد













اما هادي جوليييييييييت الدددددبه






عرفت كيف تنتقم من عبود و بليله عرسه المسكين




هند ؟....... بدون تعليق












االحمايه و الكنه .... دور جديد عالساحه








و يسلمو مرة تانيه

 
 

 

عرض البوم صور eng_saleh   رد مع اقتباس
قديم 01-01-10, 10:40 AM   المشاركة رقم: 380
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2009
العضوية: 153845
المشاركات: 66
الجنس أنثى
معدل التقييم: دندوشه عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدAlbania
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
دندوشه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Jάωђάrά49 المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

بارت مميز صراحه ابدعتي فيه ماشاء الله

اتوقع الباتول هي الخطر الاتي لعبير ..

عثمان و ثريا لاتعليق عليهم ..

هند ياقلبي عليها رحمتها
ام سعيد ماقد شفت امرأه بهذه القسوه والنذاله وزياده ع كيذا ملقوفه


انقهرت منها والله ودي اخنقها خاصة في هذا المشهد

اقتباس :-  
فتح عبد الصمد الباب ومد لامه التي اطلت بفضول على الداخل لكن عبد الصمد قال:

اقتباس :-  
- امي نود ان ننام...

قالت فاطمة:
- حسنا بني...




ام وتخاف ع عيالها او كي ماقلنا شي بس انك تتدخلين في خصوصياتهم لا مالك دخل


من حسن اسلام المرء تركه مالا يعنيه

والحريم يبقوا حريم ملاقيف في كل شي


المزرعه والخيول الاكيد انه الشايب المنتهي و حبيبته الحقيره

( اذا شاب ودوه الكتاب )

قال ايش حبيبته ياعمي رووح انت وياها ...




** تراني مااعرف اعلق والظاهر اني خرتها زياده عن اللزوم << ماتخلي شي بخاطرها ..هههههههه

 
 

 

عرض البوم صور دندوشه   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
رجال في مزرعة العشق والهيام دمر شموخهم الغرام, سعييييييييييييد المنصور, عثمان المنصور, عثمان المنصور الأعمق والأغرب والأرقى.. شكرا جيجي, عثمــــــــــــــان ومعشوقته ثريــــــــــــا, عبد الصمد المنصور
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:46 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية