لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 31-01-10, 03:01 AM   المشاركة رقم: 86
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
✿ باذِخَةُ الْعَطَاءْ ✿


البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 146680
المشاركات: 19,408
الجنس أنثى
معدل التقييم: ΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسي
نقاط التقييم: 4020

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ΑĽžαεяαђ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ΑĽžαεяαђ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

السـلآآم عليكم و الرحمـهـ




كيفكم يا احلى متآبعين ؟؟


آن شاء الله تمآآآآآم ؟؟




الحمـد لله و الشكر قدرت اوفي بوعدي معآكم ..


و هذآني رديت مع الجُـــــزء الأخيــــــــر




آتمنى يعجبكمـ ...!

{.. ثَــُورَهـْ بَـرـآـآكِــِييِنْ ــألمَــإأإضِـِيِ .|×~..









الجُـزء آلثُلآثُـونْ .. والأخيٍــر ..|~..!










دَمعَةْ يتيِمةْ ..|!..~
















أنآ غيًآبكٍ .. و رًبْ الكُوون



......... يخنقنٍــي



بس انت قلي .. بغيآبيٍ


كيفهآ .... آعصَآبًـكْ ؟؟؟؟؟!




















مسحت على وجههآ بقووة مخآلفة لـ رقتها المعتآده وهي تستغـفر ربهآ بحرقة قلب ..!
كآنت تحس بالدموع الي متجمعه بعيونها بس موراضيه تنزلها .. هي اختآرت هالقرآر ، ولآزم تستمـر .. !


هي قررت تبعـد عن هنآ .. يمكن تلآقي في البعآد الرآحه النفسيه الي ضآيعه منهآ ..
خلآص مالها دآعي دموعها الحين .. لييش تنزل و هي الي اخذت القرار بنفسها ؟!




مسحـت عن خدهآ الاحمر و المنتفخ " دَمعَةْ يتيِمةَ " .. وهي تقوم من على سريرهآ بتنهيده قويه من اعمآقها .



ردت على صوت امها الي تنآديها من تحت : ايه مآمآ جـآآيه الحين ..!



حست انو صوتها كآن وآطي مرره ، و مستحيل امها سمعت عشآن كذآ .. توكلت على الله .. و دفنت احزآنها بدآخل قلبها و هي تتوجه طآلعه من جنآحهآ ..
اخذت نفس قووي و هي تسمع امها تنآديها من جديد .. غمضت عيونها و هي تنزل الدرجات بنعوومة و تحآول تقوي صوتها التعبان وهي ترد عليها : ايييه مآآمييتووو .. جيت ..!




امها الي كآنت و آقفه عند بدآية الدرج و هي تحآول تدور بعيون بنتها عن شي تبيه : ويينك يمه صاارلي ساعه انآديك




ابتسـمت بنعومة و هي تقرب من امها وتغمز بحمآس مطفي : ليه يا قمآر ؟ تبغيني احضر اغراض السفر معك ؟ صح ؟ اعترفي ..!




قالت بقهر وآضح وهي تبعـد عنها متوجهه للمطبخ : ليه و انتي للحين مصره نروح مع ابوك ؟!




ردت بقووة و قلبها بدى يرجف من الطآري وهي تجلس على طآولة الطعآم : ايييييه .. على الاقل نشووف دبي و حلآتها ..



كملت بسرعه و توتر و ابتسـآمة خوف على وجهها : وبعدين مآميي .. صديقتي تقوول انه الحياة هنآك تجنن .. الـ....!!




قـآطعتها بعصبيه مُفـآجأه و هي تلف عشان تنآظرها : غييييييد .. لآ تستغبيني .. كلنا عارفين انك تبغين تسـآفرين عشان تبعدين عن رائد .. بس الي محد عارفه هو لييييييه ..!!



كملت بصووت مخنوق و هي ترتجف من الانفعال .. بحيث غيد نفسها خآفت عليها : الولـد رح يجن من التفكير .. من يومين و هو مو نآيم




رجفت شفـآيفها و كآنت رح تبكي لو لآ انها تمآسكت غصب وهي تقول بحروف متبعثره : رآئد ؟!




ردت امها بـ قهر و حسره : ايه .. رائد الي ضيعتيه من يدينـك .. و فوق كل هذا .. ابوك ملزم عليه انه مآ يتصل فيك ولآ يحاول يكلمـك ،، لأنك برآيه اخذتي قرارك .. ومو لآزم تشوفين رائد عشان تغيرينه ..!




بدون وعي همست بوجع : اغير قراري؟؟؟؟!!




امها الي مآ سمعت وش قالت .. اخذت نفس مهموم وهي تجر كرسي و تجلس قـدآمها : غيد يا امي .. يا بعـد قلب امك و دنيتها كلهآ ،، انتي عارفه غلآتك عنـدي // ورب البيت مآ تفرقين عن وليـد و انتي عارفه ذا الشي




خنقتها العبره و تمنت تقوم من كرسيها و ترتمي بأحضان هذي المخلوقه الي تحملتها رغـم علمها انها نتيـجة غلـطة ارتكبها زوجها بوقت ضعـف .. وش هالأنسـآنه الي تتحمل كل ذا ؟!


بس تحآملت على نفسها و تمت جآلسه مكآنها وهي منزله رآسها تنـآظر الارض ،، ليه محد قادر يفهم انها تبعـد عشان لا تخرب عليه حيآته ..!؟!




طيب لو فعلا هي بتخرب حياته لييييه هو مو نايم من يومين ؟؟!!



لأنها رفضتـه يمكن و هو مو متعودعلى ذا الشي منها ..!



يمـــــكن ..!




طيب والحــل ؟!
بتم بأفكآرهآ هذي الي رح تجننها لي متـى ؟!



انتبهت لأمها الي ابتسـمت لها فجأه و هي تقوم من على الكرسي : عارفه كيف .. سوو الي تبونه انتي و ابوك .. انأ تعبت منـكم .. صحيح ودي اليوم قبل بكره تغيرين رايك و تاخذي ولـد عمك الي ذابح عمره عشانك .. بس ما ابي اغصبك .. هذي حياتك وانتي حره فيها .. بس ما ودي يجي اليوم الي تخسرين فيه انسـآن كآن يبغآك ..!





وتركت لها المكـآن و رآحت ...!











كيفْ آبرحلْ .. من بعـد




ذيـــك المُـــوودهـ ؟؟!















:
:
:



















فيٍ عً ـُيُـونَكْ .. آلقــًـآآ رُوحيٍ


و دنيتي ِ و عُمريٍ و طُمُـِوُحِيٍ ...!


و ضٍحكـًةْ الَوجهْ الصبُوحيٍ.. ~


....... شَمسِ فيٍ آوًلْ شــرُووقٍٍيِ ....ّ






















لبست حذآئها السبورت بسرعه و بنفس الوقت تكلم بالجوآل الي مثبته على كتفها : طيب طييب يُــمه .. الحييييين بحضرلك الملآبس




ردت عليها ام زوجها من الطرف الثاني : ايه يمه فـديتك .. عارفه لمى تعبانه حييل .. و ما اقدر اتركها وارد البيت ..!




قـآطعتها بآبتسـآمه حلووه و هي توقف بعد مآ كآنت منحنيه عشان تربـط شريط الشوز .. و الي مستحيل تتعلم تسويه بيووم : يمممممه .. وش ذا الحكي .. لمى اختي و بخدمها بعيووني ،، و بعدين انا برضو ابغى اجي اشوفها مع النونو .. الحين بحضر الشنطة و بخلي طلول يجيبنا ..!





ابتسـمت ام طلآل بقووة وهي تدعي من قلبها : جعلني افـرح بولآدتك رمضاان الـجاي قولي امييييييين





بلعت ريقها بخجل وشب وجهها ضوو و هي تتخيل ممكن بيوم يصير عندها عيال من طلوووول : ييييييمه .. استحيييييي ..!




ضحكت وهي تقول بسرعه و استعجآل : ياللا يا بعـد قلبي .. عجلي عليّ






سكرت من خالتها و هي تنآظر على شوزها بملل .. بعـدت خصلات شعرها القصير و المتمرد بطفش وهي تنآظر بالمرآيـآ الي عكست لها صورتهآ الشقيه .. بقرنين عآليين .. خلوهآ طفلة بـجد مع الخصلآت القصيره المتنآثره على جبهتها ..!




تووجهت نآحية الكبت .. و حضرت كم غرض لخالتها الي رآحت بيت بنتها الي ولـدت امس ،



بعـد دقايق قليلـة كآنت مخلصه كل شي و مرتبتـه بكل ذووق و رقـة ..


نآظرت السـآعه الي على الجدآر و هي تتوجه طالعه من الجنآح بقووة و سرعه عشان تلحق على طلآل و تقول له يوصل الاغراض لبيت اخته .. .. !




 
 

 

عرض البوم صور ΑĽžαεяαђ   رد مع اقتباس
قديم 31-01-10, 03:02 AM   المشاركة رقم: 87
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
✿ باذِخَةُ الْعَطَاءْ ✿


البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 146680
المشاركات: 19,408
الجنس أنثى
معدل التقييم: ΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسي
نقاط التقييم: 4020

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ΑĽžαεяαђ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ΑĽžαεяαђ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

عنـد الدرج وهي نآزله ركض .. الشريـط صار تحت الحذآء و بغت تتكرفس لولآ انها تمـآسكت بالقوه و هي تمسك الدرآبزين بأقووى مآ عندهآ..



اخترعت لمآ حست بـ طلآل و بظروف ثوآني قليله فووق رآسها و هو يصرخ بخوووف : بسسسسسم الله علييييك .. تعووووورتي ؟؟!!




كآنت مثبته نفسها على رجل وحده و حالتها حاله .. حاسه نفسها بتفقد التوآزن و بتطـيح بأي لحظة ،



بدون وعي مسـكت بـقميص طلآل الي كآن منحني نآحيتها و هي تقول بـ صوت منخفض خايف : طلوول .. بطيـ...!




وقبل لآ تكمل الكلمـة .. ولآنو طلآل الثآني مآ توقع منها هالحركه .. و هو اصلا مآ كآن مثبت نفسه لأنه خايف عليها ..



وبلـمح البصر




دروووووووب ...!




طآحوآ الاثنين من الــدرج ..!







بعـد صمت دآم لثوآني .. فلتت ضحـكة شقـآوة من ميس الي كآنت طآيحه على بطن طلآل ، عشان كـذآ مآ صابها شي ..!
بنفس الوقت الي طلآل دفها بخفه عنه و هو يتأوه : وخررري .. آف تكسرت ،




ضحـكت اقوى وهي ترجع خصل شعرهآ الطآيحه على جبينهآ ببعثره : هههههههه .. ياحيآتي ، وانآ زي الحصآن كل شي مآ صار فيني




ابتسـم لها وهو يتربع مثلها و يحرك يده بتسـأوءل : طيب ليه مطيوره كذآ ؟ كنتي رح تتكسري ..!




ضحكت بدلع وهي تحرك كتوفها بدلآل : بس ما طحت .. لأن سوبر ماااني لحق عليّ




حك رقبته وهو مبتسـم ابتسآمة جذآبه : اهآ ؟ اجل سوبر مآنـك ؟!




هزت رآسها بقوة و اهتزت قرونهآ معهآ : يب .. يو ار ،


و بثواني لفتت نظرهآ الشنـطه الي طآحت من عندها و تذكرت هي ليه كآنت مطيووره .. حطت يدهآ على فمهآ بقوة : ويييي .. طلووولي عمري ، امي اتصلت تقول ليت تآخذ لها اغراضها لأنها بتبات عند لمى كم يووم ..!




هز راسه بتفهم وقال وهو يوقف بـخفه و رشآقه : اوووكي آن شاء الله ،، صحيح كيفها لموو الحين ؟!




مـد لها يده عشان يسـآعدها تقوم وهي بكل طوآيعيه تمسكت فيه وهي توقف وترد عليه : تمآآآم الحمـد لله ،، ووووي طلووول امي تقوول تجنننن بنتها يااحيـآآتي ، تراني بجي معـك ابغـى اشووف النوونوو ..!




قـلد طريقتها الحـآده وهي تقول " نونو " : الـنووونووو ؟؟!




ضربته بخفه على كتفه و هي تقول : لآ تقلـد .. ايه النوونوو كيفي .. بنت اختي و كيفي




اخذ نفس قووي و هو يبغى يصرخ فيها عشـآن تسكت .. هي مو عارفه انها كل مآ تكلمه اكثر .. كلما تملكه اكثر و اكثر .. يحسها صارت الهوا الي يتنفسه و لآ هو قـآدر يبعد عنها دقيقه وحـده ..!




كيف لآ و هي الي خلته يتنآسى حتى صآحبه و روح قلبـــه ..؟!




سـآعات كثيره يحس نفسه يخون سآمر لأنه ما تركها يوم عرف انها نفسها الي يحبها صآحبه ..!




تنحنح لما قالت بأبتسـآمة مآكره وصوت خبيث : وش قاعد يفكر فيه الحلووو ؟!




ابتسـم بكسل وهو يسحب الشنطة من يدها و يرد بخمول : يفكر بالحلوه ؟!




ضحـكت وهي تضربه على صدره من جديد و تقول بدلع : جد سخـ...!


قطعت كلمتها و عضت على شفتها بدلآل وهي متأكده انه قـآعد يحتررق من حركآت الميآعه هذي : قصـدي .. رومآآنسي مرره ..!




رفع حآجب وحب ينهي الحوآر لأنه اكيد بيجن لو تم معها اكثر .. و المصيبه بروحهم : بسرعه روحي البسي عباتك لو بغيتي تجين .. ترا مآ رح انتظر غير 5 دقآيق




زمت شفايفها بزعل : يـآآ دقيييييق انتـآ ،، وش عندك عشآن ما تنتظر ؟




مل من حنتها و قال بهدووء : مييس اعقلي عاد ياللا ..!



عقد حوآجبه بخفه لمآ شافها تعطيه ظهرها بزعل و دلآل و تصعد الدرجات بقووة عشان ينتبه انها زعلآنه .. الي لفت انتبآهه شريط حذآئها السـآيب : تعااالي تعاالي وش هذا ؟ لا يكون طحتي بسبته ؟!




نزلت راسها لـ وين مآ ينآظر وردت عليه ببرآءه بعد ما وقفت و لفت ناحيته : ايه .. و هذي موب اول مره ..!




على طول محت من ذاكرتها لمآ طآحت بسببه فـ بيت خالتها .. تذكر وقتها كيف عنفت سامر الي طآح قلبه من الخوف عليها ..


زفرت بقهر من الذكرى الي ما تهمها ابـد .. و سمعت طلآل يقول بأهتمآم وآضح بصوته : طيب ليه مآ تربطينه ؟!



كمل بتريقه : ان شاء الله ماتعرفين ؟!




رفعت حآجب و هي تتخصر و تنآظره : ايواا .. موب عارفـه .. قوول عني غبيه ماتعرف لشي .. ما يهمني .!




ابتسـم و هو يتقدم نآحيتها و جمـدت بمكآنها لمآ شافته بكل هدوء ينحني بجسمه قـدآمها و يثبت وحده من ركبه على الدرجه الي وآقفه عليها و يبدي يربط لها الشريط : وش قلت الحين عشان تاكليني بقشووري ؟!




بصدمه عنيفه هزت كيانها جلست برجفه وهي تمسك يده تمنعه يكمل و بدون سابق انذار خنقتها العبره وهي تقول بصوت مبحوح : وش قـ..ـآعد تسـ..ـوي ؟!




ابتسـم لمآ حس بتأثرها و بعـد يدها بخفه و رد يكمل شغله : ولآ شي .. بس عشان مآ تطيحين مره ثآنيه ..!




كآنت رح تبكي لولآ انه قال على طول وهو يقرص على خدودها بشقآوه : وش هالحسآسيه هذي ؟ .. وش فيك ميووستي ؟؟ خلاص عاد ماتسووى




هزت راسها بقووة رافضه هالـ تعامل اللين و الي تعشقه : انـ...ـت .. وشووو ؟؟؟ انت كل الدنيا بالنسبة لي .. واللـ...ــه آحبـ...ـك طلآآل




وشهقت فجأه بالبكي و هي تميل جسمها ناحية الدرآبزين و تبكي ..


ضحك بخفه و عرف انها تأثرت مره ،، عشان كذآ .. بحركة نآعمه سحب شعرها من قرنها بخفه و بعدهـآ من كتفها و هو يضحك برقه ويحضنها : يا عيني ع النآس الرقيقه .. خلص عآد ..!




رفعت راسها من على كتفه و نآظرت بعيونه القريبه وهي تقول بشهقات متقآطعه : يا حمآآر .. قلتلك احبك و انت ولا يمك ..!




قرص اذنها وهو يضحك من جديد : اتأدبي .. والله بتشيبين راسي




دفته وهي تعدل جلستها عشان توقف وهي تقول بصوت ضعيف .. بس شقي كالعادة وهي تمسح دموعها الي على خدهآ : بتصير احلـى .. امممم يلبق لك الشيب والله ،





رفع حآجب وهو رآفع راسه عشان يشوفها : اه




بلعت ريقها وهي تبعـد عنه : خلاص عاد .. 5 دقايق و بكون هنآ .. عشان نروح ..!





اخذ نفس قووي و قآم من مكآنه بتنهيــده من اعمآآآق قلبه : طيب يآ قلبي
















شسُـولف عنكٍ ؟؟



آقول آنك .. وآقوول آنك ... وآقوووول آنـك ...:




عسًـآني منحررررم منـكٍ. !



















:
:
:

 
 

 

عرض البوم صور ΑĽžαεяαђ   رد مع اقتباس
قديم 31-01-10, 03:07 AM   المشاركة رقم: 88
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
✿ باذِخَةُ الْعَطَاءْ ✿


البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 146680
المشاركات: 19,408
الجنس أنثى
معدل التقييم: ΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسي
نقاط التقييم: 4020

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ΑĽžαεяαђ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ΑĽžαεяαђ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


تصدقْ .. حيل انآ تعبآن
ولكـنْ مآ ابينـ لك ..!
ابيٍـك تحس من كيفـٍك

آنآ مآ ابي المـح لكـ ..!

ترى المفرُوض تتكلـمْ .
عن الي فينيٍ تسـألنيً ..!

آذآ انت انسآن مآآ تفهـمٍ

شسُووي فيـك ......
علمـني ........!








دخلت الصالة و هي تحس بقلبها يعورها على الحال الي وصلت له مع زوجها .. شـآفته جالس ينآظر الاخبآر و عسوله جالسه جنبه تلعب بعروستها ..!
اخذت نفس قووي و هي تقول بصوت مبحووح : الغـدآ جهز ..!


من غير لآ ينآظرها رد بهدوء : مالي نفس ..!


هذا هووو .. من يوم الي اكتشفت حقيقة الفيديو .. وعرفت انها ظلمته طوول الآربع سنين وهو ما ينآظرها ولآ يكلمها اصلا .. الا في الضروورة ..!

بلعت ريقها و ردت قالت : بس عاملتـ...!

قاطعها وهو يرفع صووت التلفزيون .. بمعنى " ما ابغى اسمعك .. ! "

ترقرقت عيونها بالدموع و دخلت لغرفتها و سكرت الباب بعـدها بكل قوتها .. !
و بنفس الوقت شهقت ببكي يقطع القلب و هي تروح ناحية سريرها و ترتمي عليه ..

طيب هو ليه مو قاعد يفهمها ؟
ليه ما يخلي نفسه مكآنهآ ؟!

يعني لو اي وحده فمكآنها كانت رح تسوي الي سووته ..!

يمكن مو الكل .. بس اكيد ولآ وحده ترضى زوجها يتزوج عليها .. كييييف تتحمل ذا الشي .!
وبعـدين هو عارف مدى غيرتها الجنونية عليييه .. هي تعشقـه ولآزم يفهم انها ما كآنت رح تنجرح لذيك الدرجه .. و لآ كـآنت ردة فعلها بذيك القوووة الا لأنها تحبـه بجنووون ..!

بس وش يفهمـه ؟!


خبت وجهها بآلمـخده اكثره لمآ حست بالباب يفتح .. و شووي شووي سمـعت خطوآت نآعمه و صغيره تقرب منها .. ،

كآنت في الاول متأمله يكون حس على دمه و جآ لهآ ،، بس الحين عرفت مين صآحبة هالخطوآت الرقيقـة ..!
رفعت وجهها الي كآن متخبى بالمخـده و الي صار احمـر قآآني .. وهي تنآظر بنتها الي قربت منها بتسـآؤل طفوولي : مآمي وش فييييك ؟؟!

مدت يدها لها بمعـنى " تعآلي " وهي ترد بصوت مخنوق : ولآ شي يا قلب مآمآ ، تعالي جنبي اشووف ..!

زآدت من سرعة خطوآتها الصغيره وهي تبتسـم ابتسآمة عريضة و تحضن عروستها باقوى ما لها : مآآمآ ، برووح مع بابا..!

فـتحت عيوونها شووي وهي تتنحنح : وشوو ؟؟!

هالمره رفعت راسها لصـآحب الظل الي غطآ على جسم بنتها الصغير .. و الي على طول قال بصوت بآرد : غيري ثيآبها .. بآخذها نتغـدآ

رجفت شفآيفها وهي تحآول تتمآسك و ترد عليه : بس انا حضرتـ...!!

قآطعها بجفـآ مُر : بتغيرين ثيآبها ولآ انا بغير لها ؟!

غمضت عيونها بقووة و خذت نفس اقووى و هي تقوم من مكآنها و تمسح وجهها من الدموع من غير لآ تهتم لـ نظرآته الثآقبه لـ حركآتها .. و بكل برود و بعـد تفكير طويل رفعت بنتها لـ حضنها و هي تقول بصووت عنيد : تبغـى تروح روح .. بنتي بتتغـدآ معي ..!

حست بصدمته لأنه تم في الغرفه دقآيق بعد خروجهآ منها .. دخلت المطبخ المفتوح على الصاله .. وحطت بنتها على الطآوله النآعمه الي موجوده ..!

كآنت تتمنى يجي و يقلها انه هو بعد بيتغـدآ معهم .. حتى لو يأمرهآ .. مو هآمها المهم يكلمهآ ،، بس الي تفـآجأت منه .. هو صووت رقعة بآب الشقـة الي هز الانحآء ..

والي خلآها ترتجف شووي من الخرعه .. بنفس الوقت الي صرخت عسوله بروعه و خووف طفولي برئ : مآمآ .. وووتز ذآت ؟!

قربت منها و هي تبوسها بوسة المآمآ و الـ بآبآ .. و تكلمها بكل حنآن رغم الشهقه الي فـ صوتها : حياة مآمآ .. ولآ شي ، لآ تخافي وانا هنا طيب ؟

هزت راسها بقووة و اطرآفها ترتجف : تيب .. تيب ..!









:
:
:







تعآل ننفُـخْ .. شمعًـة الأحزآآنْ دآخلـكْ

.......... تعًـآل نعطي .. وجًـه " الهًمْ "
.............. .. كًمْ كًــــف

........ .. كًمْ كًــــف

... .. كًمْ كًــــف








دق على بآب الغرفه بطرب وهو يقول بصوته الهآدي الوآثق : ادخل ؟!

انتظر ثوآني و مآ لقى اي رد .. عقد حوآجبه بخفه و هو يفتح البآب بهدوء و يدخل .. اخذ نفس قووي و هو يدور عليها بأرجآء المكآن .. " وين بتكون رآحت ؟؟! "

استغرب ودخل غرفة الملآبس اوول بس مآلقـآهآ .. توقع بتكون بالحمآم عشان كذآ قرب من بآب الحمآم وهو ينآديها بـ ذوق : ريتوو ؟ انتي دآخل ؟!

مآ سمـع صوتها .. بس انتبه لصوت المويه الي فتحت فجأة و بقووة .. يعني قـآصده ..!

طيب وش فيها ؟ ليه مو قاعده ترد عليه ؟؟
الصبح كآنت وش حلآتها ؟ وش الي تغير ؟!

فرك جبينه بتعب وهو عارف انها مو بطبيعتها من يوم الي عملت العمليه .. وهو بــكل قوته قاعد يحااول يخليها ترد مثل اول .. بس صعـب ..
ريتآج رغم قووة شخصيتها بتم بنت حسآسه .. و موضوع مثل هذا مدمر و محطم نفسيتها ..!
الي معذبه انه قاعد يشووف عذابها و لآ قادر يسووي لها شي و يبعد عنها هالالـم ..!!

زفر بهم و هو يجلس على سريرها و يخبي راسه بـ يدينه الي مثبتها على كوعه : انا لله و انا اليه رآجعون .. رحمآك يارب ..!






؛









انتبهت للهدوء الي صار برا من جديد .. و هالشي شجعها عشان تطلع من الحمآم .. توقعت انه طلع خلآص بعد ما فقد الامل انها تطلع له ..!!

اول مآ فتحت باب الحمآم شهقت لما شافته قـدآمها ..
كآن منزل راسه ولآ حاس فيها .. بس لما سمع صوتها رفع راسه لها و هو ينآظرها بتفحص ..!!

هي على طول ضمت نفسها بيدينها وهي تحس بالرجفه تسري باطرآفها : رآكـ..ـآن ..!


ابتسـم و وقف لها بهدوء : ايوآ يا قلبي .. وش فيك من زمآن كنت بنآديك ولآ تردي عليّ ..!

مآ قدرت تحط عينها بعينه .. ظنها انه لو نآظرها بيعرف انها كآنت تبكي .. و تنوووح بعـد .. بس طبعا هو عرف من اول مآ سمع صووت حنفية الموية ..!

برقه و ذكآء قرب نآحيتها وهو يكمل : خفت عليك يا عمري

هالمره رفعت راسها له بقووة و شفآيفها بدت ترتجـف و عيونها تمتلي بالدموع .. بصوت مبحوح حآولت تبعده عنها و هي تقول بكلمآت متقآطعه : تبـ..ـي شـ..ـي ؟!


اخذ نفس قووي .. و لآ اهتم لـ طرقتها الجآفه ، معطيها كل الحق عشان تتحسس .. و لآزم يفهمها انه مووو هآمه شكلهآ ، المهـم انها عنـده ..
و لو تطلب منه العمر كله .. ما يهمه لو يقضي حياته يحاول يفهمها ،

بنعوومة مسح على خدها الحآر و هو يتمتم بزعل : ليه كنتي تصيحين ؟!

من اول مآ لمسها نزلت رآسها و خلت شعرها ينزل على وجههآ .. تحس نفسها بتطيح بين الثانيه و اختها ، بس تمآسكت غصب وهي ترد عليه : مآ صـحت ..!

رفع ذقنها و هو يكمل بنفس الصوت السآحر : والله ؟!

كآنت تنآظر كل شي الا عيونه وهي تحآول تبعد ايده عن ذقنها بس تفشل بكل مره : ما ابغى احلف

رد بنعومة : هه ، لأنك كذآبه

هالمره نآظرت عيونه و قالت بصوت باكي : رآكآن تكفى اتركني و اطلع

اخذ شهييق قووي و هو يقول بأستسلآم : حبيبتي .. رووحي و عمري و دنيتي كلها .. متى رح تفهمين اني احس ملكت الدنيا بيوم ملكتي عليك ؟ متـى رح تصدقين اني مآ ابغى من حياتي غير شوفتك جنبي مبسووطة و مرتاحه ، ولو كلفني عمره كله .. بعطيه مقآبل رآحتك و سعآدتك .. متى ؟!

تمتمت بألم : انت مو فااااااهمني

مد يده ورآ رقبتها و حضنها لقلبه و هو يقول بصووت متأثر : كييف مو فآهمك .. انتي قطعه من قلبي .. و نصي الثآني ، و كل شريآن بجسمي يصرخ بأسمك و حبك و عشقك ،، اكيد اني فاهم الي تفكرين فيه و عارفه .. و بقووولك انـك غلطـآآآآآآآآآآآنة و مليووون غلطآآآنه بعـد ،، انا مو هامني جسمك ولآ شكلك .. انا الي يهمني انتي زووجتي حبيبتي ريتآج .. حلم عُـمري ،، عارفه وش يعني حلم عمري ؟!

بعـدها عن حضنه و نآظر بعيونها و هو يكمل : عارفه ؟؟ يعني كنت مستعـد اخسر حياتي بس ارد لك .. ارد لـ حب طفوولتي و مرآهقتي و شبآبي .. اخذك قـدآم الدنيا كلها و على سنة الله و رسووله .. تكونين زوووجتي و ام عيآلي ، و هذاني حققت الحلم و الحمد لله .. ليه تبغين تشقيني يا قلبي ؟
خليني افرح فيك .. ريتآج انا ما يوم ذقت الفرحة غير بيوم ملكتنآ .. و انتي استكثرتيها عليّ .. و الحين برضو تبين الفرحة تطير مني .. بس هالمره مآ رح اخليك ،،
لأنـك معي .. و غصب طيييب بفررح بوجودك جنبي ..

كآن ينقل نظرآته بين عيونها الثنتين المليآنه بالدموع وهو يتكلم .. قطع حديثه لمآ تذكر هو وش كثر يعشق هالعيون .. بدون وعي و بهمس قال : سبحان من خلق عيوون المها هذي ... ريتووو عيونك بتذبحني بيوم ..!

غصب عنها ابتسـمت بين دموعها وهي تشآهق : بسم الله عليك .. جعلي يوومـ...

قآطعها بشـده : خلآص .. تبيني اجن ؟ سكتي و الي يرحم وآلدينك ..!

سحبهآ من يدينها و جلسها على السرير و قعد قدآمها على ركبه بطريقة رآقيه مره : حياتي ؟

عضت على شفتها و مسحت دمعتها الاخيره وهي تقول بعد ما اخذت نفس : عيونها ؟!

فتح عيونه بدون تصديق : وش قلتي ؟!

ابتسـمت بقووة هالمره و عادت كلمتها بصووت وآطي : آحم ، عيون ريتآج .. امرني ؟!

كآن مآسك يدينها بين يدينه الكبيره و يلعب بالدبله فيدها اليسآر : اجل انا عيوونك النجلآ ؟!

هزت راسها بخفه وهي تحس بالخجل يقطعها .. بس يستااهل ركوون : ايووآ ... و قلبي بعـد و حيااتي كلهآ

رفع حوآجبه بهدوء و قال : آه ، كل هذولآ ؟ وش ناويه عليه انتي ؟!

ضحـكت بهدوووء و حست وش كثر هي تعشق هالانسان الي قدآمها : وربي مو ناوية على شي .. بس ما ابغآك تزعل


رد بصوت هادي : جد ؟ ما تبغيني ازعل ؟

غمضت عيونها و هي عارفه وش يبي يقول .. وهو كمل لما حسها فهمت : ريتوو تكفين انسي هالموضوع .. صحيح صعب عليك بس حاولي تتأقلمي مع وضعك الجديد .. هذا قدرك يا عُـمري وكله اختبار من رب العالمين و لآزم نرضى فيه و نحمد الله عليه ..!

هزت راسها بتفهم و رد بصوت متهدج : عارفه والله .. لآ يحمد على مكروه سوآه .. بس وربي مو قادره ،، بس بحاول

هز راسه برضا و هو يسحب يدها و يبوس اصآبعها برقه : اوعـديني ..!

نزلت " دَمعَةْ يتيِمةْ " من تأثرها بحركته .. وهي تتمتـم : ان شآء الله ..!










:
:
:








تعًـــــآل :-


تعآلً و شُووفْ .. " وش فينيٍ ..؟!
حنينٍ الشُووووقًّ .. كآأإويٍـنٍيِ

... بدُوونـك حآلتي .. صعبـةْ

وآشُووفْ الهًـمْ طـآآوينيٍ


تعـآآآآآآآل ........ : (






دخل غرفته بملل و هو يحس الدنيا ضاايقه عليه .. هذي هي بتسآفر ولآهو قادر يوصل لها عشان يمنعها ..

يحس جدرآن البيت بتخنقه .. و سيارته بتخنقه ،، والمستشفى بعـد يحسها تخننننقه .. ببساطة يحس حياته مالها معنى من غيرها .. و ليتها تحن عليه .
المصيبة انه حلف لعمه انه ما يقرب صووب بيتهم ولآ يحاول يتصل فيها عشان يكلمها .. ومو عارف شلوون يوصل لها و يكلمها و يحااول يفهم سبب رفضها ..

معقوول لأنه كان مخبي عليها انها بنت غلـطة ؟!

بس هي ساامحت عمه و هو الغلطآن الرئيسي في القصه .. كيف ما تسآمحه هو و الي كآن خايف عليها من الهوا عشان كذا ما قال لها .!

مو قادر يفكر و لآ يركز .. اصلا مو قادر يعرف هو وش يبي اصلااااا .. !

يتمنآها تغير رآيها .. بس كيييف و كل الي حوولها ما يبوون يتكلمون معها بهالموضوع ،، لانهآ بنظرهم خذت قرارها النهائي ..

طيب و هووو .. ليش محد يفكر فيه هوو ؟!

يعني لأنه رجآل خلآص ؟!

مآ عنده قلب ؟ و بيقدر يتحمل اي صدمه ؟!

ليه ما يفهمون انه قاعد يحس بنار تحرقه من دآخل بكل نفس يتنفسه .. ؟!
قااعـد يموووت و هو يتخيل انها بتسآفر ولآ ترجع . وهو جالس من غير لا يسووي شي ..!
بس لو يعرف السبب الي غيرها عليه بيرتآح ..!

من اخر مره و فـ بيتهم بيوم حفلة اخته تووقع انها خلآص ،، بتسـآمحه مثل ما سامحت ابوه و عمه ..

بس فآجأته .. او بالاحرى صدمته بـالي سووته و برفضها له ..!

التفكييير حررق اعصآبه .. و فوور دمه ..

و مووت كل حي فييييه ..!








؛

 
 

 

عرض البوم صور ΑĽžαεяαђ   رد مع اقتباس
قديم 31-01-10, 03:08 AM   المشاركة رقم: 89
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
✿ باذِخَةُ الْعَطَاءْ ✿


البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 146680
المشاركات: 19,408
الجنس أنثى
معدل التقييم: ΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسي
نقاط التقييم: 4020

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ΑĽžαεяαђ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ΑĽžαεяαђ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


عيُوني ايتآآم من خلتني ... " عيُونـًك .! "

آكفل يتيميٍــنْ . و ادخل فيهًُـمْ ...... [ الجًنةْ ]












:
:
:








ياصاحبــــي لك الشرف ..ولي الشرف!!

نبقى سوا كف بــ كف !
نصمد ونتحدى الظروووف.
مانؤمن بــ كلمة صدف..
وإن كان مالك مصلحه أنا بعد معك
أبد مالي هدف!!
إلا السعاده والتــــــــرف...












اول ما نزلت الدرجآت العريضه عند باب المدخل .. شافته جآلس بسيـآرته و منتظرها ..
اخذت نفس قووي و سمت بالله و هي تقترب بهدوء من سيارته الي بـ كرآج قصرهم و بقلبها مستحييية لأنها تأخرت عليه مرررره .. فآجأهآ انه نزل من السيـآره قبل ان تووصل .. بحركة عفوية ردت لورآ بخوف لأنها توقعته عصب منها لأنها صفطته كثير و بيهاوشها .. مثل مآ يسووي معها ابوها في المرات المعدودة فحياتها الي آخذها فيها لمكآن ..!!

انصدمت لمآ شافته يدوور حول السيآره عشان يفتح لها البـآب و هو يأشر بيده بحركة ذووق : هلآ والله بالغـلآ ..!

فتحت فمها و عيونها بنفس الوقت و ماهي قادره تسيطر على دقات قلبها الغير منتظمة ابـد .. !!

انتبهت له يناديها من جديد بثقل : ها عنوودي ؟ ناوية تصفطين زوجك اكثر ؟!


كآنت رح تبكي من نبرته المؤنبه و الـ حنونة بنفس الوقت .. مسكت نفسها بالغصب و هي تقترب بخطوآت متعثره و بغت تتكرفس اكثر من مرة لين وصلت عنده و هي تتنفس بقووة و بصوت مسموع .. !

وقفت على بعـد نص متر منه و هي تنتظره يبتعد عشان تقدر تصعد السياره لأنها مستحيل تصعد وهو قرييييب كذآ ..!

عرف وش قاعده تفكر فيه عشان كذآ .. ابتعد شووي و هو يأشر بيده عشان تدخل .. !!
مآ حبت تعذبه اكثر .. اقتربت وهي تسلم بصووت وآطي مرتجف وهي تصعد للسياره : الـ سلآم و عليكم و رحمة الله

رد عليها وهو يقرب منها .. بعـد ما تأكد من جلستها : و عليكم السلام و الرحمه .. هلا و غلآ ،، اول مره احس سيارتي تنوور كذا ، تصـدقين .؟!

ضحكت بتهكم وهي تحبس انفاسها من قربه لها .. عرف كيف يلعبها .. استدرجها وخلاها تصعد والحين قرب .. جد ذكي

ضحك لما شافها كيف متووترة و لاحظ رموشها الكثيفة الي زآدت المآسكآرآ من جمآلها و جآذبيتها تتحرك بسرعه و ارتبآك : كيفك يا قلبي ؟!


بلعت ريقها وهي تنزل الغطآ على وجهها بتووتر و اصابع مرتجفه لما لآحظت تأمله فيها و من هالقرررب : الحمد لله بخير .. يللا مشينا رعـد

بعنآد و بشخصيه جديده عليه نزل الغطآ و كمل بهدوء : قريتي على نفسك ؟ ,, ترا اخاف اصكك بعين .. يقولون ما يحسد المال الا اصحابه .. وانا اخاف عليك مني صرآحة

عضت على شفتها من دآخل و هي تحس بجسمها بدآ يعرق : رعد تكفى خلنا نرووح

نبرتها الرآجية .. و صوتها المرتجف .. خلوه يرد لعقله وهو يقوول خف على البنت شووي ..

صحيح انت تبي تحسسها انـك تحبها لذآتها .. مو خطبتها شفقه بس مو لذي الدرجة

الحين بتقول عنك مطفووق و مووو شايف خير ..!

بس هالشي ما منعه انه يسحب يدها الناعمه و يطبع عليها قبله رقيقه وهو يقول بصوت هادي : حياتي .. هاليدين الحلوة ما ابغى احد يشوفها غيري .. بنشتري قفازات طيب ؟!

رمشت هالمره بأستغرآب و بنفس الوقت حست بابتسـآمة ناعمه تنوور وجهها وهي ترد عليه برقة بعد حركته الي ثارت مشاعرها : طيب .. على امركـ ..!

















:
:
:












لو زعلنآ من بعضً .. [ مليُوووونً عًآآآمً ]
لًو تجآهلنًآ بًعَضْ .. حًتىً فيٍ ....[ رًدْ السًـلآآآآمْ ]

هّذآ أنًـتْ .. و هّذآ أنـآ .. .. [ لآ تنًـآمْ و لآ أنًـآآمْ ]





؛








بعـًدْ مُروورْ يُـٍوميٍـنْ ..!~









طلعت من الغرفه بشوويش وهي ما تبي بنتها تصحى .. بنفس الوقت ما تبي زوجها الي نآيم بالصاله يصحـى ..!

وقفت على بعد منه وهي ترآقبه وهو نآيم على الارض ..

لمعت " دَمعَةْ يَتيِمةْ " على خًدهآ وهي تحبس انفآسها من الحآل الي وصلت له ..

طيييب لمتى ناوي يعاقبها على غيرتها المفرطة و على عشقها الجنووني له ؟!

مسحت دمعتها بقهر و حرقة وهي تعطيه ظهرها تبي ترد تدخل الغرفه بس شي بدآخلها .. شي ينبض بجنوون و بعنف لما تمر اسمآعها حروف اسم حبيبها .. ولآ تشوف صوورته ..

كيف وهي شايفته قـدآمها بس مخاااصمهآ ؟! و زعلان عليها ؟!

مسكت رقبتها وفركتها بقووة و بألم .. و بأستسلآم لغريزتها الأنثوية الحنوونة قربت منه وهي تجلس على ركبتها عنده ..

عدلت الغطآ عليه و تمت تنآظره شووي .. لين خافت انه يحس عليها و يصحى و سأعتها بيكتشف انها خايفه عليه ..!

مدت يدها و لعبت بشعراته بنعومة .. و فجأه ردت لعقلها و خافت يصحى .. فقآمت من مكآنها بسرعه و دخلت للمطبخ المفتووح على الصاله ..!

كانت محتآجة كآسة مويه بعـد المجهود العاطفي الكبييير الي عملته ..

صبت لنفسها بالكاسة و قربتها من فمها و كانت رح تشربها لما سمعت حركة خفيفه .. رفعـت راسها بخرعه و كانت الكاسه رح تطيح لما شافته مستـند على الجدآر و يراقبها

" يمممممه .. متى صحـى ؟؟؟؟! "

الكآسه اهتزت بيدها بدون شعوور .. الموية بدت تنكت منها شووي لما حست فيه يتقدم بسرعه و يمسك يدها مع الكاسه و هو يقوول بصووت وآطي : بسم الله عليك .. خرعتك ..!!

اخذت نفس قووي وهي تشووفه ياخذ الكآس من يدها و يحطها على الطآولة و يلف ينآظرها بهدوء : وش عندك لهالوقت صاحيه ؟!

قوت قلبها وهي ترد عليه بنفس الهدوء و بصووت ثقيل : افكر ؟

ضحك بدون نفس و بخفه وهو يستنـد على الطآوله و يكتف يدينه بتكآسل : آه ؟؟ وش الموضوع المهم الي يخليك تصحين و انتي تفكرين فيه ؟؟

ابتسـمت بسخريه و هي تستخـدم نفس اسلوبه : يمكن لأني مظلومة مو قادره انآم

رفع حوآجبه بهدووء : مظلوومة ؟؟ انتي الي ظلمتيني لآ تنسين

حست بالعبره تخنقها وهي تكت كل الي بقلبهآ : لآ هلال .. المظلووم الوحيد بهالقصه هو أنآ .. وش كنت تبغاني افكر و انت تبتعـد عني فجأه بدووون اي سبب وآضح .. جنييت و انا اسأل طلآل عن السبب بس مافي فآيده .. لآآآآ وبعـدها اشوف حفلة ملكتك؟؟ انا مووب حجر ,, انا زوجه ..

كملت بأستهزاء مُر : لآ و المصيبة زووجة تعشق التراب الي يمشي عليه زووجهآ .. كيييييف ما تبيييني انجنن وانا اشووف الي شفته .. خل نفسك مكآني و حس بالي حسيييته .. ساعتها بتعذرني

استخدمت اسلوب الهجوم افضل وسيلة للدفآع .. و شكلها نجحت فيها ..

لأنه طول الوقت كآن يستمع لها بأنصـآت و اهتمآم و نظرة السخرية فبدآية حوآرهم انتهت بشكل نهائي من ملآمحه

عطته ظهرها و كانت رح تطلع بس تفآجأت لما مسكها من ذراعها بقووة عشان يمنعها تتحرك و هو يقول بصووت مقهور : ابشرك حبيبتي .. حسيت فيه لما توقعتك متزووجة هذآك الـ....!!

قطع كلمته وهو يستغفر و يكمل وهو ضاغط بقووة على فكه كأنه الحين تذكر كل العذاب الي مر فيييه كم يوووم

فجأه رن بعقله جرس يقله انه معها حق .. هو كآن رح يدخل بموت لؤي لما فكر انه تزوجها
و هي المسكينة 4 سنيين تمـت تفكر كذا ؟!!!

هو رجآل و ممكن يتحمل بس هي كيف بتتحمل ؟!

اخذ نفس قووي و قلبه عوره عليها .. حسها فعلا المظلووومة الوحيده بس ما حب يعترف لها ..!!

سحبها من يدها و دخل معها الصاله وهو يتكلم بصووت وآطي وسط الظلآم الي يلف المكآن : ليه غطيتيني ؟؟ احنا مو متهآوشين ؟!

نآظرته من طرف عينها لما جلسووآ على الكنبه : يمكن لأنك زوجي و ما ابغاك تمرض

ابتسـم ابتسآمة مايله و حب يبين لها انه خلاص .. ما يهمه هالموضوع .. مل من الزعل : بس لاني زوجك ؟؟ مو لشي ثاني

قالت بزعل وهي تلوي بوزهآ : شي ثاني مثل ايش ؟!

بصووت خامل نعسان رد : لأنك تحبيني مثلآ ؟؟

بعنـآد قالت وهي تبعـد يده الي تحاول تحضنها : وخر عني .. اصلا انا اكرهك خلاص

ضحـك بخفه و هو يحضنها غصب عنها : لآآه ؟؟ من متى ؟؟ قبل دقاايق قلتي انك زووجة تعشق زوجها .. وش الي تغير ؟!

مدت البووز وهو تدفه بقهر : ايه و انت تذلني بذا الحب

قال بأبتسـآمة عطووفه : أفآ ؟؟ انا كذآ .. حرام عليك والله .. انتي عارفه اني احبـك

فجأه و بدون مقـدمآت رمت الي فقلبها : لو تحبني جد .. قلي وش الي خلاك تخليني و تروح هالاربع سنين ؟؟؟؟؟؟؟!!!

حست بجسمه تصلب و عضلات فكه انقبضت وهو يبعد عنها بشوويش .. : أحم .. وش ذكرك بهالموضوع الحين ؟؟؟

ناظرت بعيونه وهي ترد عليه بقووة : هالموضوع طول الوقت فبآلي .. بس تناسيته لأنك حلفت لي ان غيابك ما كان عشان الزوآج و انا صدقتك

قاطعها بقهر : ورديتي كذبتيني

مآ اهتمت لكلآمه و كملت : و الحييين انفتح الموضوع من جديييد .. و هالمره لآزم تقلي كل شي .. لآزم تريح قلبي .. انا تعباااانه و الله تعبـآنه

اخذ نفس عميق و حضنها و هو يهمس بخفه : للمره المليون اقلك اني ما اقدر اقولك وين كنت .. ولآ ظنتي بقوول فيووم

بحررة و قهر قاالت : ليييه ؟؟ اشتغلت جاسووس و ماتقدر تقول

ضحك و هو يبووسها من راسها عشان يمتص غضبها ورد بكسل : لأ .. بس برضوو ما اقدر اقول ،، خلينآ من هالسالفه .. خلآص ،، والله تعبت

بعدت عنه و هي تتنفس بقووة : والله انا بعد تعبت ..


بعثر شعرها و قال بهدوء : شرايك ننسـى الدنيا الي تحدتنا و نكمل هلال و ملووكته

ابتسمت و رفعت حوآجبها : وانا وش ابي غير كذآ ؟!

ضحك و هو يحضنها من جديد : والله يا قلبي .. ترا مهيب حاله .. انتي زعلانه و انا زعلان و احنا الاثنين النوم مجآفينآ ..


ابتسمت وهي تتمسك فيه : ايه و الله هلوول .. كل يووم اجي اتطمن عليك وانت نايم


رد عليها بحنوو : عارف .. اصلا ما يجيني النوم الا بعـد ما احسك جيتي و تطمنتي و رحتي ..!!

و كمل و هو يلعب بخصلات شعرها : خلاص طاح الحطب ...!!

حركت راسها بقووة بمعنى ايه وهي تتنهـد بشـده : طآآآآح والله









:
:
:









حي " مني " .. لآ ذكرته / دريت اني بخيٍــرْ
صآحبٍ لآ شآفني .. ضقتْ منهً ، ضًـمنيٍ ...!









فتح باب الـ فله وهو مستغرب مين الي جاي بهالوقت من الصبح ؟!

انصدم و حس بحلقه يجف لما شاف طلآل واقف قـدآمه بابتسـآمته القديمه : السلام عليكم ؟!

بلع ريقه و هو يتقدم ناحيته و يمد يده بهدوء : وعليكم السلام .. ياهلـ...


قطع كلمته لمآ طلآل طنش ايده الي مادها و سحبه بقووه وهو يضمه بشووق و لهفه و حنين اخووي ..

حب ازلي الي انولد بينهم .. و مهما فرقهم الزمآن .. بيردون و يجتمعون

لأنهم ببسـآطه .. مالهم غنى عن بعض .....!!!

حس بالروح ترد له لما ابتعد عنه طلآل وهو يقول بصووت متأثر و رآجي : سآمحني ياخوووك


فتح عيوونه بصدمه وهو يقووول بصووت مستغرب : اسامحك ؟!


طلآل هز راسه و هو يحس بدنه يرتجف : ايه .. سامحني .. والله ما قدرت اتركهآ ،، صارت زوجتـ...!


قآطعه بقووة و الحميه اشتدت فيه و هو يحس بعرووق جسمه تفوور : انت مجنوون وش الي قاعد تقووله .. ؟؟؟ صدقني ما فكرت فيها من يوم عرفت انها صارت لك .. طلآآل انا عارف انت احسن واحد لها .. والله لو نلف الكووون كله ما تلاقي مثلك ..


و ابتسـآمة عريضه يحسها حرقت قلبه سحبه من جديد عشان هو يبآدر و يحضنه و هو يكمل : يالنسـيب ..!

طلآل الي يحس عقدة الذنب انحلت عن رقبته شووي ابتسـم و هو يبآدل اخو دنيته الحضن ..!







:
:
:

 
 

 

عرض البوم صور ΑĽžαεяαђ   رد مع اقتباس
قديم 31-01-10, 03:08 AM   المشاركة رقم: 90
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
✿ باذِخَةُ الْعَطَاءْ ✿


البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 146680
المشاركات: 19,408
الجنس أنثى
معدل التقييم: ΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسي
نقاط التقييم: 4020

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ΑĽžαεяαђ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ΑĽžαεяαђ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



ناظرت تلفونها الي رن فجأه .. تركت فطورها وهي تقوم ترد عليه وهي مبتسـمة بالم على النغمه الي طلعت و الي عرفتها مين المتصل

ردت بهدوء و العبره خنقتها الحين بس : هلا غيوودتي

شهقت من الطرف الثاني وهي تترآجف : انا الحين في المطآر

مآ ردت عليها .. تتمنى تعاقبها على قرارها .. بس غيييد متغيره ،،

صايره تعانـد بشكل غيير طبيعي .. مع العلم ما كآن فيه برقتها ...!!!

شي كآيد الي غيرها ........!

لما ما سمعت رد منها بدت تنتحب وهي تشاهق بين كلماتها : رزآن ... ردي عليّ .. حرآم عليك انا مو ناقصتك ....!!!

فتحت فمها بتقول شي و ردت سكرته .. اخذت نفس قووي و قالت ببحه : الله معك

صمت من الطرف الثاني دليل الصدمة خلا رزآن تتكلم : هذا قرارك .. روحي و الله معـك ،، وان شااء الله نشوفك في العرس بعد اسبوعين

غيد عضت على شفتها وهي تنآظر الناس الكثير حولها .. محد منهم حاس بالي فيها .. ولآحد حاس انها تسووي كذا لأنها مجبووره ..

ويمكـن لو حد عرف بيعتبرها غبااء منها .. بس هي تعتبره عين العقل ...!!

مسحت دموعها من تحت الغطآ وهي تقول بصووت وآطي تعبان : ان شاء الله ، احم ،، بس حبيت اسمع صووتك قبل اروح ..

ضحكت ضحكة ميته وهي تكمل بشهقه : عشان تكون اخر مكآلمة لي في الرياض معك

رزآن نزلت دموعها وهي ترد عليها : يا حياتي يا قلبي ياروووحي .. ما تمنيييت النهايييه كذآ ..


ردت عليها بأختصار و صوت مبحوح : ولآ انآ ..!

كملت بهدوء بعد ما تماسكت وهي تشووف امها تأشر لها انها بتروح تشرب لها شي : طيب حبيبي .. بشووفك بعد اسبووعين .. ابغاك تكونين احلى عرووووس بالدنيآ ،، ابغـى تطيرين عقل لوودي


ضحـكت بخجل وهي تمسح دمعتها و ترد : ان شااء الله بوجودكـ ..!





؛





اذا نًآويٍ ترُوحْ .. آبفهمْ وينْ اروحُ ؟؟!
تخلينيٍ اعيشْ بعـدكْ آلمْ وجروُحْ ؟؟؟؟؟!




سكرت منها و هي تناظر على خلفية الجوآل .. صورتها هي و رزآن .. هههههههه

تذكرت ايام هبالهم .. مافي احلى منها ..!

هالصوره كانت معهم سمر بعد .. بس هي قصتهآ لأنو يمكن وليد ولآ ابوها يلعبوآ بجوآلها و يشوفونها ..

بس رزآن صارت حلآآآل عليهم ..!

ضحكت بقلبها الي تحسه معصوور و مقبووض ..!


خبت الجوآل بالشنطه و رفعت راسها بـ هدوء لما حست بالظل الي غطآ عليها ..

حطت يدها على فمها و هي تقول بصرخه وااطيييه : راااااائد ..!!


ركزت بعيوونه الحمرآ و لاحظت كيييف لحيته نامية بصوورة مبعثره و كيف شعره مبهـذل ..!
كله على بعضه غيييير عن رائد ولد عمها

الدكتور رآئد ..؟!

مين يصدق هذا دكتوور ؟!!!!

طيب وش سووى فيه كذآ ؟ كأنه طالع من هووشه ؟؟!

بدت تتلفت حولها تبي احد من اهلها .. امها ولآ اخوها ولآ حتى ابوها الي اصلا سافر قبلهم دبي
ما تعرف كيف .. بس المهم احد يسـآآآندهاااا ...؟؟!

ويييييييييينه ولييييييد رآح يكمل الاجرااءاات و تأخر ؟؟؟؟؟

طييييب امهااا ليييييه راااحت و خلتهااااااا ؟؟!

بتبــــكي .. و الله بتبـكيييييي


سمعت صووته الي اشتااقت له و مااااتتت علييييه : من متى ؟!

لمعت عيونها بالدموع و هي تحاول توقف .. بس لأنها حست رقبتها بتنكسر و هي تنآظره من فووق : ايش ؟!

عض على شفته و قال و عرق بجبينه برز : من متى تخافين مني و تبين حد معك ؟؟!

شهقـت وهي تضغط على الشنطه بحضنها بعد ما وقفت و بان فرق الطول بينهم .. كيييييف قدر يقرا افكآرهآ ؟؟؟!

ولآ مافي داعي تسـآال وهي عارفه انه من يوومه يحس فيها من نظرة عيونها ..!

اخذ نفس قووي و هو يفرك على وجهه بقووة و بدون وعي لما انتبه لساعة يده تقوله انه موعد الطياره قرب .. بعـد 10 دقآيق

استغفر ربه بقووة و صاار ينآظرها .. رغم انه مو شايف شي غير السوآد ..

استغربت كييييف قدر يعرفها من بييييييين كل النـآآس ؟؟!!!!

بعد ثواني حس انه الوقت مو فصالحه ولآزم يتكلم .. لقى نفسه يتكلم بسرعه و قووة : غيييييد لازم تعرفين انه عمي منعني اجي لبيتكم و اتكلم معك .. و منعني بعـد اتصل فيك .. بس ما منعني اقابلك بمكآن عااام .. !!

كمل لما حس انها مبلمة ولآ فاهمه شي : جيييت ابغااك تشووفين حالتي ... يرضيـك روودي يصير كذآ ؟؟!! غييييييد تعبت منك والله ،، معقووله ولآ عمرك حسيتي بالي فيني ؟؟!

حطت يدها على فمها و حست الغطآ تبلل من دموعها الي ملت وجهها .. طيب متـى ؟! هي ما حست بنفسها لما بكت كذآ ؟!

كمل بحرقة و هو يحرك يده بالهوآ بقهر : غييييييد .. انتي للحين ما تدرين انتي وشوو بالنسبة لي ؟؟؟ طييييب الكل يقلي انك بتساافرين و انتي زعلانه .. الكل يقلي في اول ما خطبتك كانت ردة فعلك الفرح .. ميييييييين الي غيييرك ؟؟ مييييييين قووليلي وش صاارلك و قلب حالك ؟؟ وش صاار و خلااك تذبحيني يا " بنت عمي " ...؟!

بلعت ريقها و هي تتمتم بشفـآه مرتجفه : وش قاعد تقوول ؟؟!


نزل راسه للارض و رد رفعه : يا ليييتني اقدر اقوولها و ارتآح .. بس المصيبة ما اقدر اقولها و انا عارف انك بتروحين .. بتروحين لأنك انتي ما تبين تسمعينها ..

هزت راسها برفض و اشتغلت الدلآخه .. حست دمها جف و هي تتهاوى على الكرسي الي بعدها و تهمس : مو فاهمه شي

هز راسه وهو يحس صووته مخنوق ودمه محرووق و كل شووي ينآظر الساعه يتمنى يووقف عقاربها عشان لآ يقرب موعد اعدآمه : يا ليييييييتني اقدر افهمك .. بس انا مو صغير ولآني مرآهق .. و بعـدين كل شي يمنع اني اقلك الي ابييه .. انتي بنت عمي و بس .. و الامر بنت عمي الي رفضتني ..!!

ما تدري من وين طلعت امها الي كملت على كلآم رائد : غيد ولـد عمك جاك .. و فهمك انه يبيك .. و الحين القرآر فيـدك .. يا نروح و ساعتها تنسين كل الي صار هنآ .. يا نرجع بيتنا الحين مع اخووك و تفرحين قلبي بملكتك مع ولـد عمك في العيــد


بدت تنقل نظرآتها المصدومة بين الاثنين الي قـدآمها و هي تحس الدنيا بدت تدور فيها و كل ذره بعقلها وقفت تشتغل .......!
















:
:
:

 
 

 

عرض البوم صور ΑĽžαεяαђ   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة دمعه يتيمه, ليلاس, الماضي, القسم العام للقصص و الروايات, براكين, ثورة, ثورة براكين الماضي كاملة, دمعه, قصه مميزة, قصه مكتملة, قصه سعوديه
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:41 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية