لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء


تمنيته ماينساني

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احب ان اضع بين يدي قراء منتدى ليلاس روايتي المتواضعه متمنية ان تنال اعجابكم ... وهي اول رواية لي .. بسم الله

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-09-09, 04:43 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 68126
المشاركات: 33
الجنس أنثى
معدل التقييم: زهرة المســاء عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 18

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
زهرة المســاء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
Jded تمنيته ماينساني

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


احب ان اضع بين يدي قراء منتدى ليلاس روايتي المتواضعه متمنية ان تنال اعجابكم ... وهي اول رواية لي ..

بسم الله الرحمن الرحيم

احب ابدأ بتقرير صغير عن الرواية :
بطلتنا هي غنا (بكسر الغين وبتسكين النون) ..
غناء (غنا) عمرها 18 سنه توفوا امها وابوها في حادث لما كان عمرها 3 سنوات وتربت في البداية عند جدتها الي رفضت انها تتربى بيت عمها بو فهد لانها عارفه كيف ممكن تعاملها ام فهد لو ترتبت عندها لحد ماصار عمرها 10 سنوات ومرضت جدتها لحد ماوافتها المنيه بعد ما توفت جدتها ماكان لها أحد غير بيت عمها ( بو فهد) والي عنده 3 اولاد وماعنده ولابنت اولاده هم فهد الكبير عمره 27 – يوسف 23 وأحمد 20 سنة ..
خليني اتكلم عن الشخصيات شوي
بو فهد يملك شركة مقاولات كبيره غني قوي الشخصية وكلمته لايمكن يثنيها .. اما أم فهد فهي شخصية المرأة المستبده ونادر ماتتواجد بالبيت ..
اما فهد .. فشخصيته قريبه من ابوه وشاب طموح ومتزن ورجل اعمال ناجح
..يوسف " طالع على امه عصبي كثير وماعنده شي اسمه تفاهم
.. احمد .. قلب السمكه مثل مايقولون حنون وطيوب ومرح..
نتكلم عن بطلتنا غنا : غنا تتميز شخصيتها بالهدوء والرزانه والقوة .. اما مواصفاتها <<< بوصف لكم بالظبط عشان تتخيلون معاي متوسطة الطول رشيقة شعرها اسود وطويل حنطية قريب البياض وعيونها عسليه وانفها وفمها صغار وخدودها ممتلية يعني بأختصار ملامحها ناعمه ..

الفصل الاول :

كانت غنا منكبة على كتبها لان بكرا هو اول يوم امتحانات وحاطة ترمس الشاي جنبها وكاسة تروح وكاسة تجي همها انها ماتنام قبل ماتخلص الماده .. وفي عز انشغالها سمعت صوت صفقة من وراها (بووووووووو)
حطت راسها على طاولة بقوة وخبطت فيها من كثر ماخترعت .. طبعا اكيد عرفتوا من ورا هالفزعه <<< اخونا الشاطر احمد
غنا حاطه ايدها على راسها : احمدووووو كذا تخرعني وانا في عز انشغالي بالمسأله
احمد فطسان من الضحك على خبطة غنا في الطاولة : هههههاي ماحد قالك بلعي الكتب وانسي كل شي حولج صار لي ساعه ادق الباب ولا حس ولا خبر ..بعدين لما شفت الباب مفتوح قلت اكيد مسموح اني ادخل فنورت الغرفه بطلتي البهيه
مسكت غنا الكتاب وهي تضحك وظربت راس أحمد وقالت له : طيب يأ بو طلة بهية شنو بغيت اكيد وراك شي
أحمد : شدراج اني مخبي شي وراي
ضحكت غنا: ههههههه تراني ما أقصد انك مخبي شي اقصد شنو بغيت شنو هدف هالطله البهيه على قولتك ؟؟ بعدين شنو مخبي ؟
أحمد: أي والله تكفين ساعديني ياغنا
غنا: شنو
احمد : في مسألة في الفيزياء مو فاهمها و بكرا عندنا كوز .. والي اعرفه انج خبره في الفيزيا ولو اني في الجامعه وسابقج بمرحله الا اني اعترف بفشلي
غنا : هههههههه كل هذه مقدمه من عيوني جيبها اشرحها لك
طلع الكتاب من وراه : تراني مجهز الدوا قبل الفلعه قلت أكيد غنوءه مابتردني
فجأه وغنا واحمد مشغولين بالمسألة دخل عليهم يوسف
يوسف : احمد يلي ماتستحي على وجهك جالس مع غنا وداق سوالف معاها ولا ومسوين فيها تشرح لك
لفت غنا راسها يمين ويسار تعودت على كلامه الدفش والي اصلا مو عارف شنو قاعد يقول
غنا : يوسف لو سمحت هذا اخر مره اسمح لك تقول كلام مثل هذا .. بعدين من متى صار عيب اجلس مع أحمد يعني ؟
قرب يوسف من غنا وصار يطالع في عيونها ويخزها ويأشر بأصبعه في وجهها : وأنا اقولج هذه اخر مره اسمح لج تتكلمين كذا على كيفج بعدين أذا أنتي ماصخه مانبي أحمد ييصير ماصخ مثلج
أحمد : يوسف تراك زودتها ماله داعي كل الي سويته بعدين الكل يعرف ان غنا تربت معانا وهي مثل أختنا والي قاعد تقوله كل يوم نسمعه .. فنصيحه يا غنا يا اختي "قالها بحده " لاتتضايقين.. وانا بطلع مو عشان هذا الغبي لا عشان صار مالي خلق واضن اني ماراح استوعب المسألة من أساسها اصلا
يوسف : هههاااااي قال مسأله قال
غنا وصلت حدها: يوسف اطلع
يوسف : اذا صار بيتج تكلمي
غنا : اوكي مو بيتي بس انت تقول لاحمد عيب يقعد معاي !! فأنت بأي صفه موجود هنا ؟
ماعرف يوسف بشنو يرد عليها طلع من الغرفه والتوتر مسيطر عليه ( انا ليش سويت كذا اففففف ) زفر زفره من قلب ودخل غرفته
جلست غنا تبكي من تصرفات يوسف الي كل يوم عن يوم تزيد بس ماباليد حيله لازم تصبر على تصرفاته
--------------------------
احمد كان جالس بصاله متضايق من تصرفات يوسف وكان سرحان يفكر بطريقه يوفقه عند حده بدون مايدخل ابوه او امه الي لايمكن توقف في صفهم
فهد : احمد ..احمد
احمد : اوه فهد سوري ما انتبهت من متى انت هنا
فهد :من وقت ما انت في عالم ثاني .. الي واخذ عقلك يتهنى به
أحمد : والله يافهد شقولك
فهد : خير أحمد شفيك ؟ شنو مضايقك ؟
أحمد : انت ماتشوف تصرفات يوسف مع غنا ؟
فهد : مع غنا ؟!! ليش شنو مسوي بعد هذا مايتوب ؟
أحمد : الا زودها
فهد : ليش صاير شي جديد ؟
احمد : فهد يوسف تمادى بالكلام وبصراحه سمعني حتى انا كلام يضايق
فهد : قولي بالتفصيل شنو صار عشان انا لازم اوقف يوسفو عن حده .. غنا امانة تركها عمي عندنا
وخبر أحمد فهد بالي صار
طبعا فهد ماسكت وراح لغرفة يوسف
فهد "بهدوء" : يوسف ابي اكلمك ممكن
يوسف متضايق ومعصب : خير
فهد : يوسف انا اخوك الي اكبر منك والمفروض تقولي تفضل يا اخوي .. تكلم ياخوي مو تقولي خير وبنبرة عصبيه
يوسف : تامر انت تفضل يا اخوي
فهد : انا مابي منك الحين الا شي واحد
يوسف : شنو
فهد : تروح وتعتذر من غنا
وقف يوسف معصب : خير خير انا اعتذر لهذه ؟!!
فهد : أي هذه الي تتكلم عنها بنت عمك من لحمك ودمك .. وأنت غلطت عليها وبكلام جارح
يوسف : ياخوي من دخلت علينا واحنا في مصايب انت ماتشوف امي وابوي على طول خناقات
فهد : والله يا يوسف امك بصراحه هي الي ماعندها سالفه
يوسف : نعم !! امي .. الحين امي اهي الي صارت غلطانه ؟ هذا بيتها ومن حقها تدخل الي تبيه والي ماتبيه
فهد : لاتصير ناقص عقل واسمعني زين .. غنا لها حق في هالبيت مثل ما انت لك حق .. وكلنا نعرف ا ن امي هي الي غلطانة وانا متأكد انك حتى انت تعرف انها غلطانه بس جد ماني عارف ليش تتصرف كذا معاها وانت الوحيد فينا الي تعاملها بالطريقة هذه .. وبعدين المفروض تفرح فيها ..لان ماعندنا اخت و غنا مثل اختنا تربت معانا
يوسف : والحين بعد هالمحاضره شنو مطلوب مني بالضبط ؟!!
فهد : محاضرة !! اسمع تراني جالس اكلمك بهدوء والكلام هذا مو جديد قلته 1000 مره وابوي لحد الحين مايدري بشي لانك مسوي نفسك جنبه الحمل الوديع .. وهذا ان دل دل على جبنك واعترافك بداخلك ان الي تسويه غلط .. والشي الثاني انا الي راح اتصرف بدون ماندخل ابوي في السالفه لان لو تدخل راح تكبر بذات من أمي ..
وقال بنبرة تهديد : والحين تروح قدامي وتعتذر تفهم ولا ماتفهم
يوسف رغم عصبيته الا انه يحترم فهد ويهابه : بعتذر بس موعشانها بنت الايطالية
فهد : اوكي سمها مثل ماتبي بس روح أعتذر
-----------------------------
سمعت غنا دق خفيف على الباب وكانت تبكي وبنبرة حزن : من ؟
يوسف : انا يوسف
مسحت غنا دموعها بعصبية :شتبي بعد نسيت كلمة وجاي تقولها ؟!
يوسف : أدخل ولا شلون
راحت افتحت الباب : خير تفضل
يوسف وقابض على يده بعصبيه لانه راح يتعذر : انا اسف
غنا مستغربه : اسف!! " يوسف يعتذر"!!
يوسف : الي سمعتيه وعن اذنج الحين
ضحكت غنا : مقبوله منك ياخوي
التفت يوسف : لاتقولين اخوي انا مو اخوج
غنا: اوكي ياولد عمي
مشا يوسف واهو متنفرز ليش أنه اعتذر
ورجعت غنا تكمل دراستها حست ان اعتذار يوسف رجع لها كبريائها
-----------------
بعد الاختبارات وفي اول يوم اجازه
اتصلت ساره (صديقة غنا الروح بروح من لما كانوا الصغار) : الووووو هلا غنوءه
غنا : هلا والله سارونه شخبارج ؟
ساره : تمام التمام بعد الاختبارات مابغينا نخلص
غنا : صدقتي افتكينا
ساره : طيب غنوءه انا عندي لج اقتراح
غنا : قولي يا أم الاقتراحات
ساره : هههههههه .. احم احم المهم قررنا انا ونوره وهنادي نروح نتعشى بمطعم ونحتفل بتخرجنا تجين معانا ؟
غنا: لا يالخونة من وراي انا اخر وحده اعرف
ساره تتمسكن : لا لا حبيبتي بس احنا قلنا بنسويها مفاجئة لانج اشطر وحده فينا
غنا : امرنا لألله نصدقك ههههه
ساره : ههههههه طيب شنو قلتي
غنا : طيب بقول لأمي قولي ان شاء الله ماتردني
ساره طيب وعطيني خبر انتظرك اوكي
غنا : اوكي يلا باي
راحت غنا تركض مبسوطة بس نفس الوقت متخوفة لانها عارفه تصرفات زوجة عمها .. شافت ام فهد غنا وهي تركض ومن حماس غنا اصتدمت في أم فهد
ام فهد : عميه انتي ماتشوفين قدامج؟
غنا تضحك : اسفه يمه والله من الفرحه
أم فهد : ليش شنو ورا هالفرحه
غنا : يمه عندي طلب تكفين لاترديني
أم فهد : فكيني شنو عندج
غنا : بما ان اليوم عطلت قرروا صديقاتي نروح نتشعى في مطعم تسمحين لي أروح معاهم.
أم فهد : نعم ..مطعم ! ومن متى ؟
غنا: اول مره واخر مره صدقيني لان صديقاتي راح يسافرون ونبي نجتمع اليوم نسلم على بعض لان ماراح نشوف بعض في الاجازة
أم فهد : طيب اسألي عمج انا مالي دخل
غنا : يعني افهم انج موافقه ؟!!
أم فهد : قلت لج سألي عمج والحين انا بطلع مو فاضية لسوالفج
دخل يوسف الي كان جاي من برا وجايب معاه علبة كاكاو وشاف غنا تتحلطم
يوسف : شفيها غنا تتحلطم
حطت غنا ايدها على صدرها من الخرعه : ها لا لا ولاشي مافي مافي شي
مد يوسف علبة الكاكاو لغنا
غنا مستغربه : هذه لي ؟!!
يوسف : أي ابوي وصاني اشتريها لج مو مني لاتنبسطين
غنا : أنبسط وليش انبسط يعني
يوسف : طيب انا مو فاضي لج ..
غنا :بس ماعرفت شنو المناسبه
يوسف معصب ماله خلق <<< على طول ماله خلق : تدليع يقول ليش خلصتي من الامتحانات ويعرف انج تحبين الحلويات
غنا تضحك تبي تنرفز يوسف : انت ليش عصبي ؟
يوسف : ولي عني اف منج
كانت ام فهد نازله من الدرج وشافت يوسف
يوسف : هلا يمه شكلج طالعه
أم فهد : اليوم يوم الخروج العالمي
يوسف : ليش منو بيطلع بعد
ام فهد : غنا بتطلع مع صديقاتها <<< عارفه شنو ردة فعله
يوسف : خير خير خير مع صديقاتها !!
غنا : أي وشفيها يعني ؟
يوسف : قال شفيها قال طلعه مافي تفهمين ولا لا ماعندنا بنات يطلعون لحالهم
غنا : راح تكون خالتي ام ساره معانا
يوسف : بالنهايه حرمه .. مافي روحه يعني مافيه اذا تبين تطلعين احنا موجودين تروحين معانا
غنا : لاتسوي كذا ر كلها مطعم بنتعشى وكل وحده بترجع لبيتها
يوسف : مافي نقاش بالموضوع قلت لا
غنا : انا راح استأذن من ابوي مو منك
مسك يوسف غنا من معصمها بقوه وقام يخزها بعيونه : اذا ابوي مخليج على راحتج تروحين وتجين احنا ماراح نسمح بالشي هذا يصير تفهمين أو لا والحين ابوي مسافر يعني احنا الي نسمح لج او لا
غنا : اترك ايدي وانت مالك حكم علي ..
أم فهد : صج انج قليلة حيا يابنت الايطالية
طبعا غنا مهما كانت معصبه والكلام الي يوصل لها من ام فهد جارح ماترد عليها : طيب انا ما راح اروح اتركني يا يوسف
راحت غنا لغرفتها وهي تبكي بحرقة .. مسكت صورة امها وابوها وكعادتها تشكي لهم
سمعت دق الباب بالخفيف .. مسحت دموعها ورتبت شعرها وشكلها عشان ماتوحي لأحد انها كانت تبكي
غنا : من ؟
أحمد: هذا انا احمد اقدر ادخل ؟
فتحت غنا الباب بأبتسامه عريضه مصطنعة : حياك
أحمد كان اكثر واحد يفهم غنا وعرف بمجرد ماشاف وجهها انها كانت تبكي : غنوءه شنو جالسه تسوين ؟
غنا : ولا شي
أحمد : ولا شي في اول يوم عطلة ؟!!
غنا : مثل ماتشوف
أحمد : طيب انا عندي لج اقتراح
غنا : شنو
أحمد : بعشيج برا على حسابي شرايج ؟ وناخذ عمتي هناء معانا وعبادي ولدها
غنا : جد .. بس مو انت قلت راح تطلع مع اصدقائك اليوم ؟!!
أحمد : لا غيرت رايي
غنا : أكيد بسببي !!لا أحمد ترا كذا بحس بتأنيب الضمير
أحمد : لا تفكرين عشانج ياحلوه لا لان ربعي راح يروحون البحرين وانا متفق معااهم من قبل اذا راح يروحون البحرين ماراح اروح ..
غنا : أكيد؟؟
أحمد : اقول لاتصدقين عمرج كثير عشان ماتغترين علينا
غنا : هههههههه خلاص صدقتك
أحمد : خلاص خليج جاهزه الساعه 8 وانا بتصل بعمتي اوكي
غنا : الله لايحرمني منك حمود مافي غيرك في هالبيت انت وفهد فاهميني
أحمد يمثل : لا لا ببكي ببكي يلا بس يلا
ضحكت غنا على احمد وراحت ترتب غرفتها
-------------------------
كان فهد جالس على مكتبه يراجع المعاملات وقطع عليه حبل افكاره فيصل صاحبه
فهد : الله يهداك يافيصل دايما كذا
فيصل : عصب عصب فهد كل شي ولا حد يقطع عليه شغله
فهد مسك الملف الي بأيده وظرب فيصل : انت تتعمد ها تتعمد
فيصل : هههههههه شسوي احب انرفزك
فهد : طيب شنو ورا ك؟
فيصل : بصراحه جاي ابشرك ان اخوك فيصل بيكمل نص دينه
فهد : اوه اوه هذا خبر حلووووو الف مبروك فصول
فيصل : الله يبارك فيك
فهد : بس الله يعينها مسكينه الي بتتزوجك
فيصل : نعممممم شنو قلت ؟
فهد : ههههههه رديتها لك .. الا ياحظها ويازين بختها دام انت بتكون زوجها
فيصل : أي هذا الكلام .. بس انت متى ناوي ؟
فهد : والله يافيصل ماعندي مجال حتى افكر .. بعدين تو الناس
فيصل : أي تو الناس انت على الاقل اخطب
فهد : اقول تبي تتزوج تزوج لاتربطني بمصيرك
فيصل : هههههه ادري كم شهر وبنشوفك خاطب الغيره بتذبحك مني بعدين
فهد: فصول مو كأني عطيتك وجه يلا قوم عن وجهي وروح مكتبك
فيصل : واذا ماقمت بتشكيني لمنو
فهد : تصدق مافكرت اذا انا المدير وللحين مافنشتك بشكي لمنو
فيصل :هههههههاي ماتقدر تستغني عني
قام فهد من كرسيه ومسك فيصل من ثايبه وطلعه بره وهو ميت ضحك
فيصل : اوريك والله لاردها لك
فهد : اعلى مافي خيلك اركبه هههههههههه
فيصل : لا الاخ غيران مني
قام فهد يضحك على تصرفات فيصل وقفل الباب
-------------------------------
استعدت غنا للطلعه بدري بعد ماعتذرت من صديقاتها ولو انها كانت زعلانه بس قعدتها مع عمتها واخوها احمد اكيد راح تخفف عنها وراح تنبسط معاهم
كانت تنتظر في الصاله وماسكه عباتها بأيدها وتتمشى
نزل يوسف وشافها : غنا يعني بتسوين الي في راسج؟
قامت تناظره بعيونها بدون ماتتكلم وعطته ظهرها
مسك يوسف غنا من معصمها ولفها قدامه : اذا كلمتج ردي
غنا وهي معصبه : اففففففف لازم تنكد علي ماتكون يوسف اذا مانكدت علي .. بطلع مع احمد وعمتي هناء زين .. ارتحت الحين ؟؟؟.
ترك وليد غنا وراح المطبخ يشرب مويه .
جلس يفكر في كلمة غنا ( لازم تنكد علي ) ومن كثر ماتأثر من هالكلمه وعصبته شد قبضته على الكاس وكسره بأيده وصرخ من الالم...
سمعت غنا صرخة يوسف ورمت عباتها على الكنبه وراحت تركض
مسكت غنا يد يوسف الي تنزف وهي خايفه : يوسف انت تنزفففف
صار يطالع بعيونها وشاف فيهم الخوف عليه سحب ايده بقوه : ماصار شي كله جرح بسيط
غنا :أي جرح بسيط انت تنزف كثير
راحت تركض تجيب علبة الاسعافات الاوليه ورجعت
غنا : عطني ايدك
يوسف : مايحتاج قلت لج بسيط
سحبت غنا ايده وجلست تداويها وتلفها وطول الوقت يوسف جالس يطالع فيها وحس بتأنيب ظمير
غنا : والحين خلصنا وان شاء الله كلها كم يوم وتطيب
يوسف بصعوبه : شكرا
غنا : العفو بس انت اخوي وهذا واجبي بدون رسميات
يوسف : طيب انا راح انام الحين لاني صاحي بدري .. وانتي انبسطي
غنا : ولايهمك .. بس ليش ماتجي معانا
يوسف : انا ؟
غنا : ايه انت تعال وتعشى معانا وانبسط شنو وراك ؟
يوسف : لا لا ماحب الطلعات السخيفه هذه
لفت غنا راسها يمين ويسار : بكيفك
وراح يوسف لغرفته وغنا جلست تنتظر
وبعد 10 دقايق دق موبايل غنا ..
غنا : الو هلا احمد
احمد : غنا يلا انا بره انتظرك
غنا : وعمتي ؟ معاك ؟
أحمد : لا بمرها بعد ما اخذك يلا اطلعي
غنا : اوكي
طلعت غنا وركبت السياره وانتبهت ليوسف الي كان فاتح النافذه
غنا ( مادري متى تبطل يا يوسف)
احمد : غنوءه ليش ماتركبين وين سرحتي ؟
غنا : ها لا ولاشي الحين بركب
أحمد : غنوءه بصراحه .. "ونزل راسه " <<< يعني زعلان
غنا : شفيك احمد
أحمد : عمتي اعتذرت لان صاحبتها راح تزورها اليوم على العشا
غنا : جد؟!! طيب مو مشكله انا وانت وكلم فهد يلحقنا
احمد : لا.. وين بيتعشون صديقاتج؟؟ .
فهمت غنا تخطيط احمد وان هو لا اتصل على عمتها ولا شي : احمد انت من البدايه خططت لكذا صح ؟
ابتسم أحمد : ماهان علي في اول يوم اجازه تزعلين
غنا : لا والله مو زعلانه بالعكس الطلعه معاكم حلوه
احمد : طيب فكينا من هالرسميات وقولي لي وين أي مطعم ؟!
غنا : بسسس
احمد : بس شنو .. يوسف راح يتصل بعمتي ؟!! .. لاتخافين مافي شي يطوفني قلت لعمتي لو دق عليها تقوله وهي تعرف تصرفاته.. وبعدين هو مستغل ان ابوي هاليومين مسافر مسوي فيها الامر الناهي واحنا ساكتين عنه بس عشان ماتكبر المشاكل لان ماورى يوسف راح تنتهي .. والحين بسرعه قولي لي وين المطعم ؟
غنا تضحك على جدية احمد : عصب عصب احمداني .. اوكي هم في مطعم (..........)
وصل احمد غنا المطعم وقال لها بس تخلصين دقي علي عشان امر اخذج
..........................
اول مادخلت غنا الغرفه الي حاجيزنها البنات
البنات : وااااااو غنوءه .. لدرجه هذه واثقه ان بنموت عشان تجين مسويه فيها مفاجئة
غنا : هههههههه افكورس .. لا لا بصراحه ماكنت ناويه اجي بس بعدين قررت اني اجي وما افوت حشكم
نوره : أي حشنا ماينتفوت
ساره مدت المنيو لغنا : يلا ترانا مستعجلين غنا شنو طلبج
توها راح تاخذ المنيو الا دق موبايلها .. والمفاجئه انها كانت من يوسف
غنا ارتبكت وصارت تبلع ريقها .. حطت الموبايل على الصامت واستأذنت من البنات عشان تروح الحمام ترد
ردت غنا على الموبايل وهي خايفه : اااالو
يوسف : هلا غنا بصراحه ماجاني نوم وشكلي بجي اتعشى معاكم
هنا انصدمت غنا وماعرفت تتصرف
يوسف: كنت اتصل بأحمد بس موبايله مغلق
زادت حيرة غنا لانها كانت ناويه تتصل باحمد على طول
يوسف : مارديتي علي غيرتي رايج ماتبيني اجي ؟
غنا : لا لا احنا بمطعم (.............)
قفلت غنا الموبايل وصارت ترجف
حاولت تتصل بأحمد لكن فعلا كان موبايله مغلق (كيف بتصرف الحين ؟؟! )
فكرت انها تتصل بفهد وتقوله السالفه كلها ..بعدها تراجعت لان ممكن فهد يتصرف تصرف شين مع يوسف خصوصا لو عرف انه هو منعها من الطلعه مع صديقاتها .
وقررت انها تواجه يوسف ( لكن يوسف لو عرف ان احمد سوا كذا من وراه اكيد راح يأذيه ) فتراجعت عن الفكره هذه بعد ..... وقت ماكانت مو عارفه تتصرف اتصلت عمتها هناء
غنا: الو عمتي الله يخليج انقذيني
هناء : خير غنا صار شي
غنا : عمتي انتي اكيد تدرين عن يوسف وانه رافض اني اطلع مع صديقاتي
هنا : أي عارفه بس انتي شفيك الحين ؟
خبرت غنا عمتها
هنا : خلاص بسيطه الحين انتي دقي على يوسف وقولي له
غنا : بس لو عرف ان احمد هو الي خطط لكذا راح يأذيه
هناء: لا انتي قولي له اني انا اعتذرت فجأه واحمد ماحب يزعلني فنزلني اتعشى مع صديقاتي وبيرد ياخذني ومابيصير شي ان شاء الله
ريحت هناء غنا وقفلت من عندها وعلى طول اتصلت بيوسف
يوسف : هلا انا قريب من عندكم
غنا : يوسف بصصص بصراحه انا الحين بالـ..... بالـ.... بالمطعم مع صديقاتي
هنا يوسف ولع : شنووووووووو
غنا : لا لا انت اسمعني بالاول
يوسف : انا جاي المطعم الحين وباخذج .. واحمد شغله معاي بعدين
غنا : طيب انت اسمعني بالاول الله يخليك اسمعني ولو مره وحده في حياتك
هنا تأثر وليد وتذكر كلمتها الي قبل شوي : طيب قولي شنو عندك
خبرت غنا ر بالي اتفقوا عليه هي وعمتها
هدأ وليد شوي : اوكي خلاص فهمت انا راح انتظر لحد ماتخلصين عشا وانا الي باخذج معاي
غنا : واحمد ؟؟
يوسف : انا راح اتصل فيه واقول له
غنا ( خافت ان احمد ممكن يتخانق مع يوسف فطرشت له مسج وقالت له باللي صار ) ورجعت لصديقاتها
.................
ساره : غنا وين كنتي تأخرتي كثير
غنا : جاتني مكالمه من خالتي بأيطاليا سوري تأخرت عليكم
ساره : ايه نسينا ان الاخت غنا من اصل ايطالي
غنا : قصدج نص ايطالي ولا بتجرديني من اصلي ها
ساره : لا لا والله العفو هههههه
ضحكت غنا وهي تتصنع وكأن مافي شي شاغل فكرها
هنادي طلعت الكيكه الي جايبتها معاها : تراج موتينا جوع يلا اطلبوا عشان ناكل بعدها الكيك
غنا : وااااو كيكة باسكن روبنز كيكتي المفضله
نوره : اقول غنوءه شكلج مو على بعضج فيج شي ؟
غنا : لا لا بس راسي مصدع شوي
البنات : سلامات ..
ساره : بلا هذره وخلونا نطلب مانبي نتأخر مو حلوه
غنا : صح ساره
تعشوا واحتفلوا وبعد ماخلصوا اتصلت غنا بيوسف
شافوا البنات يوسف كان ينتظر غنا برا جنب الباب
هنادي : اقول بنات شوفوا غنوءه يابختها اخوانها هم الي ياخذونها مو احنا مالت علينا مع السواق
نوره :صدقتي
ساره : اقول لاتحسدون البنت
نوره : ماشاء الله عليه مزيون
هنادي :هههههه ساره شوفي شنو تفكر فيه
ساره : ههههههه نورو ماتجوز عن القز
نوره : يوه انتوا ليش كذا خلونا نروح البيت احسن
قاموا يضحكون عليها وكل وحده راحت بيتها
-------------------
في السياره كان يوسف ساكت .. وغنا على اعصابها كانت خايفه من سكوته وحبت تكسر هالصمت
غنا : ااا يوسف
يوسف بهدوء وبدون مايلتفت :نعم
غنا : كيفها ايدك الحين
يوسف : الحمدلله
ابتسمت غنا : الحمدلله
غنا بعدها مستغربه صارت تطالع في وجهه تبي تفسر تعابيره
حس يوسف بغنا والتفت عليها : في شي غريب بوجهي ؟
غنا فاتحه فمها ولفت عيونها وصارت تبلع ريقها: ها لا لا ولا شي
ضحك يوسف ضحكه خفيفه ولف راسه يمين ويسار
ضحكت غنا وياه مثل الهبله
يوسف : تبين تاكلين ايسكريم
غنا : أييي صح ذكرتني .. "فتحت شنطتها وطلعت قطعة من الكيكة ألي جابتها هنادي ومدتها ليوسف "
يوسف : لي انا ؟!!
غنا : ايه هذا انا وصديقاتي احتفلنا قبل شوي قلت خليني اخذ قطعه لك اعرف انك تحبها
ابتسم يوسف : واخذ القطعه منها
طبعا يوسف اثار استغراب غنا وجلست تفكر في تصرفاته (غريبه هادئ ) بس طول الوقت مبتسمه وفرحانه بتصرفاته الجديده والغريبه
يوسف : بما انك اكلتي كيك الايس كريم اكيد بتقولين ماتبين نروح ناكل ايسكريم
غنا : اذا بتوديني مابمانع " غنا كان هدفها مو الايسكريم بس ماتبي تكسر بخاطره "
يوسف : خلاص نروح ناكل
---------------------
وصل المسج لاحمد وفهم من غنا ان ماتبي تصير أي مشكله وراح شغل له فلم بعد ماتطمن على غنا ولو انه كان خايف عليها شوي من يوسف
ثاني يوم في الصباح :
غنا صحت بكل نشاطها اخذت لها شور وراحت تسوي لها فطور .. كان البيت هادئ
غنا وهي تسوي فطور وكانت تغني وتنطنط سمعت صوت الباب الخارجي والتفت وراها وشافت عمها راحت تركض وفي حضنه على طول
بو فهد : هلا والله ببنتي الحلوه غنوءه
غنا : بابا اشتقت لك كثيييييييييييير
بو فهد : وانا اكثر .. "حط ايده على راسها ومسح عليه " وشخبار اميرتنا؟؟ وكيف العطله ؟؟
غنا : الحين صارت احلى بجيتك
بو فهد : للدرجه هذه اشتقتي لابوج
غنا : اكيد
نزل احمد وشاف ابوه وغنا
احمد : ترا جد كذا بغار
ضحك بو فهد : تعال بوس راس ابوك بعدين بكيفك غير
ضحك احمد: "وراح باس راس ابوه وايده " كيفك يبه ؟
بو فهد : الحمدلله .. تمام ... وين امك واخوانك
احمد : امي نايمه ..و فهد بما ان اليوم الخميس فهو يعوضها بنومة .. و يوسف انا هذا الي مستغرب منه انه ماصحى
غنا :بسيطه يوسف لاول مره في حياته يكون صاحي لساعه 12 بالليل
احمد : اها
قرب احمد من غنا وهمس في اذنها : ان شاء الله بس ماضايقج
غنا : بعدين اقولك
بو فهد : شعندكم انتوا تتكلمون من ورا ابوكم يللي ماتستحون
غنا : ها لا بس فرحانين برجعتك
بو فهد : طيب انا بروح اريح شوي
غنا : اوكي بابا
راحت غنا تكمل فطورها وكانت جالسه على طاوله تاكل
احمد : والله انج ناكره للجميل
غنا تأشر على روحها : انا ؟
احمد:ليش ماحسبتيني في الفطور
غنا : غنا والفطور الي تبيه تحت امرك امر فديتك انا
احمد : احم احم أي كذا تسنعي
غنا وقفت وتدق تحيه مثل الشرطه : حااااااظر حظرة السيد احمد شنو تبيني اسوي لك
احمد : نفس الي تاكلينه
غنا : بدون ماتعرف شنو ؟
احمد : يعني انتي شنو تاكلين غير توسته مع جبنة شرايح في الصباح معروفه
غنا : ههههه خلاص ولايهمك .. طيب الحليب مع شاي ولا نسكافيه
احمد : هم مثلج
غنا : ياحبك للتقليد
احمد : كيفي يلا روحي جهزي الفطور تراني عطيتج وجه
كان يوسف جالس يغسل ويسمع سوالف احمد مع غنا ومايعرف شنو سر هالتوتر لما يوشفهم مع بعض حاول يسيطر على اعصابه وغسل وجهه بماي بارد اكثر من عشر مرات .. مسك المنشفة بأيده وهو مشغول بتجفيف وجهه سمع الي ماتوقع يسمعه كانت غنا تقول لاحمد وهي مشغوله بتجهيز الساندويش : تصدق احمد امس قلبي كان راح يوقف لو ماعمتي هناء انقذتني
احمد : ايه صح كيف فلتي من يوسف ؟
غنا : قلت له ان عمتي اعتذرت وانك انت ماحبيت تكسربخاطري عشان كذا وديتني لصديقاتي
احمد : انا مو خايف من يوسف بس مابي مشاكل خصوصا امي راح تكبرها .. بس اهم شي ان يوسف صدق
هنا يوسف عصب لحد الجنون رمى المنشفة بالارض وكان رايح للمطبخ .. استوقفته كلمة غنا
غنا : بس تصدق احمد امس يوسف كان غير يوسف الي اعرفه
احمد : كيف يعني
غنا : ماعصب علي ولا قالي كلام يجرحني واخذني اكل اسكريم مع اني كنت شبعانه بس قلت ماراح ارده وكان مره هادئ
حس يوسف ان غنا فرحانه من كل قلبها انه تغير معاها ولو انه كان ليوم واحد .. فرخى قبضة ايده وراح لمطبخ
يوسف : صباح الخير
غنا واحمد : صباح النور
قرب يوسف لغنا وسحب السندويشه الي كانت مادتها لاحمد واكل منها
احمد : والله انك نذل صار لي ساعه انتظر
ضحكت غنا على تصرف يوسف .. " واحمد يركض ورا يوسف يبي يظربه "
يوسف : لا تعرفين تطبخين
احمد : الله وطبخ كلها جبنة على بندوره في توست
غنا : فديت يوسف هو الي يعرف مو انت
احمد : الحين قلبتي علي بس عشان شرا لك ايسكريم
ضحكت غنا "وكان يوسف عينه على غنا "
احمد: يلا بما ان الدب يوسف اكل سندويشتي سوي لي ياشيف غنا غيرها
غنا : حااااااظر طيران
قرب يوسف من غنا وقال لها : ولو ان صار فيه كذب بس كان كذب لابأس فيه يعني كذب ابيض
استغربت غنا من كلمة يوسف ومافهمت شنو كان يقصد فلتفتت عليه بسرعه وقالت بصوت اقرب للهمس : أي كذبه
يوسف : والله ياغنا الي على راسه بطحه يتحسسها
صارت غنا تحرك عيونها كأنها تدور على اجابه
احمد : انتوا شقاعدين توصوصون من وراي
غنا : ها لاولاشي بس يقول لي لاتسوين سندويشة احمد احلى من سندويشتي
همس مره ثانيه في اذنها : احلى تصريفه
غنا(يافرحه ماتمت شكله المره هاذي بغير اسلوبه وابيخ من قبل افففف )
احمد : وين سرحتي غنا وشفي وجهج تغير لونه
يوسف حب يغير الجو : الا صحيح ابوي ماجا
احمد : الا جا وسأل عنكم
يوسف : والحين وينه ؟
احمد : نايم
يوسف : اها اوكي انا بروح اتمرن وامشي في الحديقه تجي معاي
احمد : لا مالي خلق بروح اجلس على النت
يوسف : وانتي غنا ؟
غنا متنرفزه : مابسوي شي بروح انطق وانام
استغربوا من ردها واهي انتبهت على نفسها : لا اضحك معاكم انا بروح اغير ترتيب غرفتي

راحت غنا لغرفتها وهي تفكر في تصرفات يوسف الغريبه وتفكر في كلمته وتحاول تلقى لها تفسير

ليش تغيرت تصرفات يوسف وشنو وراه .. كيف راح تتأقلم غنا مع تصرفاته الجديده ان شاء الله في الفصول الجايه
اتمنى تنال اعجابكم واهم شي ابي انتقاداتكم
قراءه ممتعه ..
وانتظروني في الفصل الثاني :)

 
 

 

عرض البوم صور زهرة المســاء   رد مع اقتباس

قديم 04-09-09, 04:57 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 68126
المشاركات: 33
الجنس أنثى
معدل التقييم: زهرة المســاء عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 18

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
زهرة المســاء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : زهرة المســاء المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 


الفصل الثاني ...


صحى فهد من نومه غسل وماحب يطلع من غرفته لان كان شاغل فكره كلام فيصل وصار يفكر بجديه في موضوع الزواج خصوصا بعد ماتزوجت حنان بنت خالته الي كانت مسميه له من هو صغير وماتصور نفسه مع غيرها .. فقرر انه يتزوج عشان ينساها .
فصارت فكره تجيبه وفكره توديه اهو كان تفكيره انه يختار البنت بنفسه وماحب فكرة الزواج التقليدي لكن بعد الي صار قرر يفاتح امه بالموضوع ..
قطع حبل افكاره صوت بوفهد من برا الغرفه
فهد "ابوي جا ؟ " فز من سريره وراح فتح الباب وشاف ابوه قدامه سلم على ابوه وباس راسه : اسف يبه ما استقبلتك في المطار ولا حتى في البيت
بو فهد : اصلا انا مابغيت اقولكم خصوصا اني وصلت بدري وانا عارف انك انت ماتنام زين الا الخميس تفكريك كله في شغلك
فهد (فهم تلميح ابوه ) : والله يايبه الشغل مايخلص وانت عارف كيف
بوفهد : عارف يافهد ان الشغل مايخلص بس لازم تشوف نفسك شوي شوف حياتك مو كل شغل شغل
فهد : على امرك يبه
بوفهد : يلا انا طالع مشوار
فهد : اجي معاك ؟
بو فهد : لا مايحتاج
فهد : اوكي
كانت غنا ماره وفهد بيدخل غرفته
غنا : صباح الخير فهد
فهد : هلا هلا صباح النور
غنا : اكيد اكيد مافطرت
فهد : ههههههه عارفتني
غنا : طيب اسوي لك فطور
فهد : لامايحتاج تكلفين على نفسج خلي الخدامه
غنا : لا انا بسوي لك اليوم
فهد : خير شالمناسبه ؟
غنا : لا بس عشان بابا جا
فهد : اها عشان كذا .. اوكي اذا بتسوين لي مابقول لا
-------------
كانت غنا تجهز الفطور لفهد وشافتها ام فهد
ام فهد : غريبه غنا داخله المطبخ
غنا : صباح الخير يمه
ام فهد : صباح الخير .. شعندج داخله المطبخ
غنا : اسوي فطور لفهد
ام فهد : غريبه وشالمناسبه
غنا : ولا شي صاحيه كلي نشاط . . احسبج يمه ؟
ام فهد : لالا انا باكل لي أي شي على طاير ودام فيك نشاط على قولتج اذا وديتي الفطور لفهد رتبي غرفة يوسف انتي تدرين انه مايحب الخدم
غنا : ان شاء الله ..
ام فهد : صح تذكرت شي بو فهد جاي من السفر يعني اكيد بيجونا ظيوف روحي اليوم السوق واخذي لج ملابس لايقولون عنا مانلبسج
غنا وهي خانقتها العبره : بس يمه الظيوف على طول يجون وانا متشيكه على الاخر ومامقصرين انتوا عني بشي شمعنى الحين تبيني اتشيك ؟
ام فهد : لايصير لسانج طويل وقولي ان شاء الله وبس
غنا : ان شاء الله
ام فهد : خلي السواق يوديج واخذي الخدامه معاج
غنا : بس
ام فهد : بس شنو
غنا : يوسف مايخليني اروح مع السواق اخاف يخانقني
ام فهد : فكينا قولي له انا الي قلت لج ..
راحت غنا تودي الفطور لفهد وكان منشغل كالعاده
غنا : فهد فهد
التفت فهد على غنا ورفع النظاره : اوه من متى انتي هنا اسف والله
غنا : فهد انت ليش تسوي كذا بنفسك ريح شوي مو بس شغل شغل
ضحك فهد : شرايج تشتغلين عني وتفكيني
غنا : اذا اقدر ليش لا تراني قدها وقدود .. بس جد فهد ليش على طول تشتغل انت حتى ماتتمشى وماتطلع معانا وماتقعد معانا
فهد : ليش قمتي تشتاقين لي ؟
غنا : اكيد صرنا مانشوفك
سكر فهد الملف الي قدامه : وهذا سكرنا الملفات وبطلع بعد من المكتب وبروح الحديقه شرايج الحين رضيتي علي ؟
غنا : أي كذا
راحوا الحديقه وجلسوا يسولفون وجا معاهم احمد
احمد : اوه اوه فهد جالس بالحديقه غريبه شصاير ؟
فهد : والله اسأل اختك اللحوح
غنا : هههههه شفت احمد اني قدها وقدود
احمد : انا اشهد انك قدها وقدود
فهد : طيب شرايكم نلعب بيبي فوت
غنا : وااااو
احمد : منو قال بتلعبين انا وفهد بنلعب بس هذا لعبة شباب مو بنات
غنا : ياسلام عليك لا مو بكيفك
فهد : خلاص انت وغنا في فريق وانا لحالي
احمد : لا انا احتج لا للتفرقه والغش لازم نكون سواسيه
جا من وراهم يوسف : لاتحتج ولا شي انا بلعب معاكم
نططت غنا : يااااي وناسه يعني بقدر العب
يوسف : بما ان غنا هي اصغر وحده فينا فبنخليها تختار منو الي بيكون معاها في الفريق
فهد واحمد يطالعون بعض ومستغربين : اوكي واحنا موافقين
غنا : بغمض عيوني وانتوا بدلوا اماكنكم وانا بختار عشوائي اوكي ؟
الشباب : اوكي
طاح اختيارها على احمد ..
وكملوا لعبهم وكان طول الوقت يوسف يضحك ويجنن غنا " يعني انقلب 180 درجه "
والكل كان مستغرب من يوسف
يوسف : شفيكم تطالعوني ؟!!
فهد : لا ولا شي خليك رايق على طول كذا
يوسف : وليش شنو شايفيني
غنا : لا لا هذا انت على طول من قال غير كذا
ترك يوسف اللعب ومشى : غيرت رايي مابي العب
احمد : الله يهداك يافهد شوف شنو سوا
فهد : هذا لان يوسف داخله ماتغير
غنا : بس فهد اهو يحاول والمفروض احنا نشجعه
فهد : خلاص انا بعتذر له

------------------
رجع بوفهد من برا وهو كان داخل صادف ام فهد نازله من الدرج وكانت ماسكه عباتها
بو فهد : على وين
ام فهد : والله اتصلت علي ام رائد تبينا نسير على حرمه جايه من سفره
بو فهد : توني اليوم جاي من السفر وانتي بتطلعين ؟
ام فهد : وشفيها يعني انت كل يومين مسافر تعودنا
بوفهد : جلسي ياحرمه مو كل طالعه شوفي عيالج شوفي حاجاتهم
ام فهد : صاروا رجال كل واحد اطول مني مو محتاجيني
بو فهد : ومنو قالج هالكلام مره سألتي نفسج اذا فهد يبي يتزوج او لا مره سألتي نفسج يوسف مايحب يطلع وماعنده اصدقاء ليش مره شفتي احتياجات احمد وغنا
ام فهد : والله اذا فهد يبي يتزوج يجي بنفسه يقولي لاني سالته وقال مايبي ومايبني افتح السيره معاه اما يوسف فهو من عمره وهو مايحب يختلط باحد وأحمد ماشاء الله عليه الحمدلله شايل عمره اما غنا فهي بنت اخوك مو بنت اخوي انا
بو فهد : لو بطولها معاج مابنخلص وغنا امانه عندي وايانا واياج تسوين أي شي يظرها
ام فهد : انت مره شفتني اذيتها .. انا ماعلي منها واعاملها عادي
بو فهد : انا تعبت منج اطلعي بكيفج
راح غرفته وهو معصب وام فهد ولا اهتمت لانها فعلا تعودت على كذا
كان فهد نازل من الدرج وحس في ابوه انه مو على بعضه ولما شاف امه طالعه قال في نفسه هذا اكيد من امي (انا لله وانا اليه راجعون امي مادري متى الله يهديها ) خاف فهد ان يرتفع السكر على ابوه فقال خليني اروح اقيس السكر عنده ابوي احيانا يهمل السكر واذا ماصرنا وراه مابيهتم
دق الباب وماسمع صوت ..دقه مرتين و 3 وهم نفس الشي بدا يدخل قلبه الخوف واعصابه صارت جليد (ما اتوقع نام وبالسرعه هذه ) فتح الباب على طول وماشاف احد في الغرفه هذا الشي طمنه
فهد : اكيد راح المكتب بخلي الخدامة تسويه له كاسة ليمون بس بالاول بتأكد من السكر
توجه فهد المكتب وكان الباب مفتوح شوي توه بيدخل الا سمع الي ماتوقعه من ابوه ابد في يوم من الايام كان بو فهد يكلم حرمه في التلفون وهذا هو حواره
بوفهد : اسمعيني زين ياعمري والله انا الحين اعصابي تلفانه انتي لاتزيدينها علي .. ان شاء الله عن قريب بس انتي اصبري شوي ...طيب الحمدلله الحين طمنتيني وشلون بدر ؟ ... وقفل الجوال وهو يكلم نفسه .. : انا شنو سويت ياربي لو ماكنتي كذا يا ام فهد كان ماصار الي صار ..
"سمع صوت حركه خفيفه ورا الباب و ان في احد واقف وخاف ان الي كان ورا الباب سمعه راح بيفتح الباب وماشاف احد"

اما فهد فكان واقف ورا زاويه مجرد مارجع بو فهد لمكتبه رجع فهد لغرفته وافكار توديه وافكار تجيبه (ياترى من كانت هذه الي يكلمها .. بعدين من الكلام الي دار هذه حرمه ابوي يعرفها منزمان .. في البدايه قلت هذه عمتي هناء بس بدر منو بدر ؟ اهي ماعندها ولد اسمه بدر .. زوجته ؟؟!! لالا اوووه انا ليش تفكيري يروح بعيد يمكن حرمه معاه في الشغل برا )
" ورجع فهد لشغله كالعاده .. بس غصبا عنه الافكار تروح وتجي والشك في داخله مهما حاول يبعد الفكره هذه براسه لان هذا الشي ماتعوده على ابوه ابد ابد "
-----------------
استعدت غنا ولبست عبايتها واتصلت بساره عشان تكون جاهزه وتروح معاها السوق وقبل ماتروح راحت تكلم عمها عشان تستاذن منه لانها نست لاتقول له
دقت غنا الباب
بوفهد : منو ؟
غنا : انا بابا ممكن ادخل
بوفهد : تعالي بنتي ادخلي
غنا : بابا نسيت لا اقولك اذا ممكن اروح السوق او لا ممكن اروح ؟
بوفهد : اكيد بس لا تروحين لحالج على الاقل اخذي الخدامه
غنا : طيب بابا انا قلت راح امر على صديقتي ساره
بوفهد : مو المفروض تروح معاك ام فهد بس انا عارف ان هذا لايمكن يصر منها
غنا : لا يبه امي تتعب من السوق تعرفنا احنا البنات مو أي شي يعجبنا ولازم نحوس السوق حوس
بوفهد : طيب لحضه انتظري شوي
راح ورجع معاه 500 ريال وعطاهم لغنا
غنا : لا بابا عندي انت توك معطيني وانا ماصرفتهم
بوفهد : خليهم عندج دخليهم في حسابج
باست غنا راسه: مشكور بابا
بوفهد : انتبهي لنفسج
غنا : ان شاء الله بابا
---------------------
طلعت غنا وكان يوسف فاتح باب غرفته ومشغل الاستيريو بصوت عالي ويجري على جهاز السير ضحكت غنا على يوسف دايم فوضاوي
انتبه يوسف لغنا : غنا تكفين قفلي الباب عجزان لا اقوم اخاف ابوي يصرخ علي ليش معلي صوت الاستيريو
غنا انتبهت ليوسف انه يأشر عليها : يوسف مااسمع ما اسمع
يوسف : شنو تقولين انتي
غنا : ماااااااا اسمعك " رفعت يدها يلا باي باي انا بمشي لا تأخرني "
عصب يوسف من تطنيشها قفل المسجله طلع من غرفته وسحبها من شنطتها : انتي ليش تحبين تغيضيني
غنا : شكلك جد معصب لايكون جد معصب
يوسف : لا بس ليش ماتردين وبعدين ماطلبت منج شي كلها تسكيرة باب
غنا : اها وانا اقول يوسف شنو يقول
يوسف : يعني ماكنتي تسمعين
غنا : امانه يوسف امانه الحين انت معلي صوت المسجله كيف تبيني اسمعك
يوسف : يعني مو تطنيش ؟
غنا : مو تقول كلها تسكيرة باب .. والحين يلا عن اذنك لا اتأخر
يوسف : ليش وين رايحه ؟
غنا : بروح السوق مع الخدامه وصديقتي ساره اوكي ؟
يوسف : ليش شايفتني بمنعج
غنا استغربت ان يوسف ماقال شي
غنا : لا بس اخبرك
يوسف : طيب قلتي لامي وابوي
غنا : امي هي الي قالت لي وانا طلبت الاذن من بابا
يوسف : هذا اهم شي
يوسف رجع غرفته وقبل لايسكر الباب التفت على غنا : باي باي
ابتسمت غنا ابتسامة استغراب وارتياح بنفس الوقت
----------------------
بعد ساعه
رجعت ام فهد من برا وراحت على طول تدور على غنا
ام فهد : غناااااا ياغناااا
"مافي احد يرد طبعا لان غنا بالسوق "
ام فهد : هذه الغبيه وين راحت " وكانت تتحلطم بصوت عالي "
يوسف سمع امه تناديها
يوسف يكلم امه في الدرج من فوق : يمه غنا راحت السوق
ام فهد : راحت السوق ؟!! وليش
يوسف : ليش مو انتي الي قلتي لها ؟!
ام فهد : ايوا ايوا صح نسيت
يوسف : اها اوكي يلا انا بروح اكمل تمارين
---------------------
فهد كان مازال يفكر في مكالمة ابوه ومو عارف يزيح الافكار عن راسه حاول يشغل نفسه بالشغل بس مافي فايده .. اخذ له كتاب يقراه بس هم مافي فايده رغم انها مكالمه يمكن ماتعني شي
صار يمشي بالغرفه رايح جاي رايح جاي .. قطع افكاره صوت فتح الباب وكانت ام فهد
فهد : هلا يمه رجعتي ؟
ام فهد : ايه توني قبل 5 دقايق
فهد : يمه ترا ابوي شكله مره معصب ياليت تخففين طلعاتج خصوصا انه توه جاي من السفر
ام فهد : ليش هو شكا لك
فهد : ابوي تدرين انه لايمكن يشكي لعياله ثاني شي انا مستغرب تصرفات ابوي في هالفتره كان على طول يعصب وكلمته فوق كل شيء واذا قال لا لا بس الي مستغرب منه الحين انه ماكان يمنعك مثل قبل .. وراه شي مثلا
ام فهد : شتقصد
فهد : ها لا ولاشي بس اقول لازم تخففين من روحاتج وجياتج
ام فهد : خلاص ابوك صار عنده عادي المهم ماعلينا انا جايه ابي اكلمك في موضوع
فهد : خير يمه
ام فهد : انت من بعد ماتزوجت حنان وانت ابد ماجبت طاري الزواج ليش يمه ماتفكر في الزواج ابد ؟
فهد : لا قبل هالفتره لا بس الحين احيانا اقول بفتح الموضوع معاج واحيانا اتراجع
انبسطت ام فهد : فرحتيني ياولدي يعني تبينا ندور لك ؟
فهد : الي تشوفينه يمه
ام فهد : في بنت منزمان حاطه عيني عليها .. جمال ومال وحسن ودلال
فهد : كل الي قلتيه مايهمني اهم شي عندي الاخلاق وابيها تكون مطيعه وهاديه هذا المواصفات الي اتمناها
ام فهد : فيها هالبنت كل الموصفات الي تبيها
فهد : شكلج مجهزه كل شي وبس تنتظرين مني اشاره
ام فهد : أي والله يافهد فاهمني
فهد : خلاص بس اتمنى يمه ماتستعجلين في الاختيار
ام فهد : يوه قلت لك منزمان حاطه عيني عليها وانا اكيد مابختار لك أي بنت
فهد : خلاص الي تشوفينه .. بس ماقلتي لي من بنته ؟
ام فهد : بنت ام رائد اسمها منال
فهد : منال بنت ام رائد اوكي
ام فهد : بروح ابشر ابوك
ضحك فهد على حماس امه
راحت ام فهد للمكتب وماشافت ابو فهد وراحت الغرفه ولقته نايم ( خلاص اكلمه بعدين )
-----------------
كان فهد يفكر بس هالمره في موضوع الزواج ( مو كأني استعجلت شوي .. وانا بصراحه ما اثق في اختيار امي بس هذه امي ماراح تختار لي أي بنت .. بس احسن شي اسويه اني اسال غنا اكيد تعرفها )
-------------
رجعت غنا من السوق ومعاها ساره ولما دخلوا شافوا ام فهد جالسه بالصاله
غنا : هلا يمه
ام فهد : رجعتي .. شريتي الي قلت لج عليه
غنا (ليش مهتمه للدرجه هذه) : أي يمه
ساره : هلا خالتي ام فهد
ام فهد من غير نفس : هلا فيج شلونج؟ وشلون امج
ساره : الحمدلله خالتي .. الحمدلله تسلم عليج
ام فهد : الله يسلمك ويسلمها
غنا : عن اذنج يمه بروح غرفتي مع ساره
ام فهد : لا انا ابي اكلمج بموضوع خلي ساره تروح وبعدين الحقيها
غنا : ان شاء الله يمه .. ساره روحي انتي غرفتي وانا بجي بعد شوي
-----------
صعدت ساره فوق وهي مضيعه الغرفه وبالغلط فتحت مكتب فهد وفهد بالصدفه كان بيطلع وصاروا فيس اوف فيس ارتبكوا الاثنين وكل واحد مو عارف يتصرف
فهد : ااااسف .. ودخل غرفته وسند راسه على الباب " فهد اول مره تصير معاه مثل هالحركه "
ساره منحرجه و تتحلطم : الله يهداج ياغنا شوفي شسويتي فيني الحين شنو بيقول عني .. اخاف يقول اني تعمدت . اف اف اف من كل قلبي
وراحت غرفة غنا بعد جهد جهيد في تذكر غرفتها
------------------
غنا : خير يمه
ام فهد : اكيد انتي تسألين ليش ابيج تشترين ملابس جديده ووتتانقين صح ؟
غنا : بصراحه ايه
ام فهد : انتي الحين ياغنا كبرتي وصرتي بسن حلو للزواج
تفاجئت غنا وانصدمت : لا يمه انا توني صغيره تو الناس وما افكر في الشي هذا ابد
ام فهد : ياغنا احنا ماراح ندوم لج انتي تدرين اني انا مشغوله وماعندي وقت لج .. وفهد بيتزوج وهم يوسف واحمد يفكر يكمل دراسته برا وعمج كل يومين مسافر .. وانتي الحين كبرتي ولازم في من يهتم فيج في كل النواحي
دمعت عيون غنا : بس يمه عذرا على هالكلمه بس كل الي قلتيه ماله معنى انا عارفه ان هذه الاشيا بتصير بس الوضع مابيتغير وكل البيوت كذا اكبر مل صاحبتي ساره ماعندها اخوان وابوها على طول مسافر وامها مريضه وهم عايشه حياتها بأحلى مايكون من غير ماتتزوج
ام فهد : بس عمج كثير شايل همج
قامت تبكي اكثر : ليش يمه كذا فجأه
ام فهد : ومن قال فجأه انا قلت بس بتخلصين ثانوي بنزوجج بصراحه مو مستعده اتحمل اكثر دايما عمج يصرخ علي بسبب قل اهتمامي فيج وانا مو ملزومه
غنا : اكيد مو ملزومه بس انا مالي غيركم وربي يشهد علي اني اشوفج في مقام امي واكثر بعد
ام فهد : انا اسفه ماشوفج بمقام بنتي .. وهذا الي عندي بكرا بيجون صديقاتي ابيج تكونين احلى مايكون ولا راح تشوفين الي مايسرج
قامت غنا بدون ماتتكلم ودموعها اربع اربع
---------------
وقبل ماتدخل غرفتها مسحت دموعها وحاولت تتمالك نفسها
ساره : غنا ياشينه كذا تسوين فيني
غنا : ليش ؟
ساره : مادري منو دخلت غرفته
ضحكت غنا : جد سوري والله .. بس منو دخلتي غرفته
ساره : وليش شالفرق
غنا بأسلوب مرح مصطنع : انا اقولج ليش لا لو دخلتي غرفة يوسف بيعصب وبيشيل الدنيا شيب وبعدين يمكن يحس ان الي داخله غرفته وحده مايعرفها .. اما احمد فهو ممكن يحرجج لان ماعنده .. اما فهد فهو بيعتذر ومابيتكلم فأي واحد منهم
ضحكت ساره : لا عارفتهم بعد .. مايخصج منو انا لحالي بموت من الحرج
غنا : ياليت احمد عشان تنحرجين اكثر ..
ساره : لا اجل مو احمد
غنا: اجل يوسف صرخ عليج مو
ساره : لا لا ابد
غنا : مافي غيره اكيد فهد
ساره : سكتي بس لاتزيديني
غنا : المهم ماعلينا شرايج نشغل فلم على البروجكتر ؟
ساره : عندج بروجكتر
غنا: ايه ابوي عارفني اموت على الافلام فقال لي بخصص لج جزء من غرفتج للبروجكتر تشغلين افلام على كيف كيفج
ساره : ياي وناسه
غنا : أي فلم
ساره : أي شي اهم شي رعب
غنا : اوكي من عيوني
-----------------
فهد بينه وبين نفسه ( البنت الي شفتها قبل شوي منو هي .. اووه وانا شكو ليش اسأل .. بس البنت هذه . لالا خلاص يافهد انت اليوم صاير عندك يوم التفكير العالمي )
-------------

احمد : مليت من النت بروح اجلس مع غنا او بخليها تشغل لي فلم في غرفتها وناسه ..
بس اول شي بروح اسوي فشار عشان احس اني في سينما عن حق وحقيقه لان ولله الحمد مافي سينما هنا <<< مصدق نفسه الاخ
بعد ماسوى الفشار وحرق نصه توجه لغرفة غنا دق الباب وماحد رد عليه حط اذنه على الباب وسمع صوت فلم ..فتح الباب وفجأه كانت لقطة مخيفه
وساره حست ان في احد فتح الباب فتخبت تحت البطانيه
احمد : سوري مادري ان في احد في الغرفه .. وبعدين ياخبله اذا انتي خايفه غمضي عيونج مو تتخبين تحت البطانيه بيطلع لج الجني من تحت البطانيه
ساره ميته خوف وفي نفس الوقت فطست من الضحك على كلمة احمد
غنا : احمد يانذل اطلع ماتشوف ان في احد
احمد : مايصير اشوف الفلم معاكم
غنا تضحك وهي متوجهه للباب بتقفله : صج انك نذل وتستغل ابشع المواقف عشان تحرج الي قدامك
احمد : هههههه ماصير احمد .. طيب ماقلتي ادخل
غنا : روح روح لا اذبحك
احمد : اف منج ونا الي مسوي فشار وراز فيسج مالت عليج
سحبت غنا الفشار : مشكور حماده على الفشار " ودخلت وقفلت الباب"
احمد (وربي نذاله اوريج ان مارديتها لج ماكون احمد )
يوسف : شفيك تتحلطم
احمد : ولا شي بس ودي اشوف فلم مع احد ومافي احد يحب الافلام الا غنا وغنا معاها وحده خبله
ضحك يوسف : طيب انا بشوف معاك فلم
احمد : غريبه شصاير
يوسف : خلاص غيرت رايي
احمد : لا لا تغير رايك ماصدقنا على الله
------------------
في اليوم الثاني
كان بو فهد صاحي الصبح وجاته مكالمه ضروريه من برا ولازم يسافر
اخذ اغراضه وترك ورقه لام فهد وصادف فهد في طريقه لان فهد كان بالمطبخ يسوي له نسكافيه
فهد : خير يبه شفيك مستعجل ؟
بوفهد : انا مظطر اسافر عندي شغله ضروريه
فهد : الحين ؟
بو فهد : أي بعدين اقولك
ومن العجله طاح البوك بدون مايحس
كان البوك مفتوح وطاحت عين فهد على صورة طفل صغير بس ما امداه يفتحه او يدقق
فهد : يبه يبه البوك
ارتبك بوفهد : وسحب البوك
فهد : يبه ماتبيني اوصلك
بو فهد ك لا مايحتاج انا قلت لسواق وهو برا ينتظرني يلا مع السلامة
طلع بو فهد وترك وراه الف استفهام في راس فهد " منو هذا بعد ؟!! ليش يبه كل هالاسرار وراك شو مخبي علينا ومنو الحرمه الي كنت تكلمها "


من الطفل الي شافه فهد .. وشنو السر ورا بو فهد .. شنو مصير غنا بعد خطط ام فهد
تابعوني في الفصل الجاي


اتمنى تعجبكم
قراءة ممتعه

 
 

 

عرض البوم صور زهرة المســاء   رد مع اقتباس
قديم 05-09-09, 11:32 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
كاتب مبدع


البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 147004
المشاركات: 5,482
الجنس أنثى
معدل التقييم: Jάωђάrά49 عضو جوهرة التقييمJάωђάrά49 عضو جوهرة التقييمJάωђάrά49 عضو جوهرة التقييمJάωђάrά49 عضو جوهرة التقييمJάωђάrά49 عضو جوهرة التقييمJάωђάrά49 عضو جوهرة التقييمJάωђάrά49 عضو جوهرة التقييمJάωђάrά49 عضو جوهرة التقييمJάωђάrά49 عضو جوهرة التقييمJάωђάrά49 عضو جوهرة التقييمJάωђάrά49 عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 2060

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Jάωђάrά49 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : زهرة المســاء المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

رواية حقيقة كثير عجبتني وانا متابعاك كملي بلييزانا عندي شك ان يمكن ابو فهد متزوج وعندو ولد ويكون طبعا اخو يوسف وفهد واحمد
المسكينة غنا يا قلبي عليكي يا حلوة انا ماني مصدقة انو ممكن يوسف يخلي الموضوع ماشي بسهولة انا متوقعة انو ما راح يخلي خطوبتها التم وانا متأكدة من ان يوسف هو البطل رغم انو عصبي الا اني متاكدة انو يحبها موت بدون لا يحس
وكما نقول في المغرب مابعد كل خصومة الا محبة
متشوقة كثير كثير كثير كثير للقادم ارجوك لا تتأخرين علينا بلييييييييييييييييييييز

 
 

 

عرض البوم صور Jάωђάrά49   رد مع اقتباس
قديم 05-09-09, 11:39 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 68126
المشاركات: 33
الجنس أنثى
معدل التقييم: زهرة المســاء عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 18

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
زهرة المســاء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : زهرة المســاء المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

الفصل الثالث


انتهى الجزء الثاني لما طاحت عين فهد على صورة طفل في بوك بو فهد وترك التسؤلات في ذهنه ..


فهد (انا لازم اعرف شنو ورا ابوي بالظبط ؟ يكون متزوج ؟؟ وعنده ولد بعد !!.. انا لازم اعرف وببحث في الموضوع بهدوء وبدون ماحسس احد بشي )
رجع فهد يكمل شغله قبل مايروح الشركة واخذ شور ولبس وطلع
---------------
في بيت بو ساره
ام ساره : ميري .. شوفي ساره صحت او لا واذا صاحيه ناديها
الخدامه : ساره في نوم
ام ساره : رحتي غرفتها ؟
الخدامه: انا في يقوم من نوم ساعه 6هيا مافي نوم
ام ساره : غريبه تسهر .. طيب انتي روحي جيبي دواي بالثلاجه
"كانت ساره سهرانه تفكر في فهد مع انها حاولت انها تطرده من بالها بس ماقدرت صورته انطبعت في بالها وخافت ينطبق عليها الحب من اول نظره لانها ماتتمنى الشي هذا ابد .. "
كانت ساره موقته جوالها عشان مايفوتها ميعاد دوا امها لكنها اكثر من مره تقفله من غير شعور.. وبعد نص ساعه جلست وانتبهت انها تاخرت على امها فزت على طول وغسلت وراحت تركض لان امها مصابه بمرض القلب والسكر وصارت ملازمه السريرعلى طول ولازم تاخذ الدوا بميعاده
ساره خايفه : يمه اخذتي دواج ؟؟
ام ساره : أي اخذته .. ليش خايفه يمه مافيني شي لاتخافين علي روحي كملي نومج
راحت ساره وجلست جنب امها : يمه اخر مره بتأخر عليج سامحيني
ام ساره: ياساره لا تخافين علي دواي وباخذه انتي شوفي نفسج شوي .. لاتشغلين نفسج فيني
ساره : يمه اذا انا ما اهتم فيج منو يهتم فيج
حست ام ساره انها حمل ثقيل على بنتها وخايفه يجي اليوم الي يجي فيها نصيبها وترفض بسببها
----------------
كعادته اول مايصحى من النوم يتمرن ,يجري على جهاز السير وبعدها على طول يرفع حديد وبعدها اخذ شور وانتبه لغرفته كيف مقلوبه حط ايده على راسه وقال في نفسه : اففف هذه غرفتي ؟!! مقلوبه كلها على بعضها صج اني فوضواي .. وجلس يرتب فيها وانتبه لشي يلمع تحت السرير . . : شنو هذا ؟
حاول يطلعه ماقدر فرفع السرير وطلعت سواره .. جلس يدقق فيها : سواره وبغرفتي ؟
منو حقته؟؟ .. منو دخل غرفتي ؟!! امي لايمكن تدخل ترتبها .. "تذكر ان غنا دخلت قبل يومين "
اها اكيد لغنا اروح اعطيها اياها
وراح ينادي على غنا
غنا : هلا يوسف
يوسف : غنا مافقدتي شي ؟
غنا : فقدت شي ؟!! مثل شنو ؟
يوسف : فكري
غنا :امممممم ماذكر اني فقدت شي
يوسف : طالعي ايدج
شهقت غنا : الاسوااااره
يوسف : من شهقتج الاسواره هذه مهمه
غنا : وينها شفتها ؟
يوسف :بالاول شنو اهميتها عندج ؟
غنا : هذه من جدتي الله يرحمها
يوسف : اها طيب انتي وين رميتيها ؟
غنا : مادري بس بما انك سألتني اكيد لقيتها
يوسف : وشنو جائزتي ؟؟!!
غنا : الي تطلبه
يوسف : رتبي غرفتي
غنا : من غير الاسواره مابقولك لا .. والحين عطني اياها
يوسف : خذي
غنا : مدت يدها بتاخذها
يوسف : عطيني ايدج البسج اياها
استغربت غنا من تقلبات يوسف
يوسف : مو تقولين تبيني اصير مثل اخوج ؟ عطيني ايدج
مدت غنا يدها ولبسها الاسواره ابتسمت غنا : تانكيو يوسف والحين يلا بروح غرفتك ارتبها
يوسف: ادري انج مستغربه ليش قلت لج رتبيها .. بصراحه ماعرف ارتب مثل البنات واستلمت للامر الواقع
ضحكت غنا : تستاهل عشان مره ثانيه ماتصرخ علي وتمنعني
يوسف : بلا هذره زايده ويلا يلا روحي رتبي الغرفه
جلست غنا ترتب غرفته وطول الوقت تعلق ويوسف يهزأ فيها على تعليقاتها وميتين ضحك
جلس فهد يراقبهم من بعيد وهو مبسوط من يوسف وارتاح نوعا ما
فهد : غنوءه
التفت غنا على فهد: هلا فهد
فهد : اذا خلصتي تعالي ابي اكلمج
غنا : ان شاء الله
يوسف: شكله فهد عنده سالفه مهمه
غنا : أي والله حتى انا عندي نفس الشعور
يوسف : الا احمد وينه ؟
غنا : والله مادري يمكن طالع مع اصدقاءه تعرف احمد محبوب وربعه كثار
يوسف : شتقصدين بالظبط بتعايريني لان ماعندي ربع ترا الف من يتمنى يرافقني بس انا الي ما احب
غنا متفاجئه ومصدووووومه من تفكير يوسف وتركت منظف الزجاج وقطعة القماش الي بأيدها: يووووووسف ليش انت كذا دايما تشك في كلامي واني احاول اجرحك متى تفهم ان انت وفهد واحمد عندي واحد
يوسف : ها الحين فهمت انتي تفكريني اني اغار من احمد مو ؟
تركت غنا الغرفه وفي طلعتها : اللهم طولك ياروح اسفه يوسف ما اقدر اكمل كمل لحالك
مسك يوسف غنا : سوري غنا بس مادري ليش تنرفزت
غنا : مقبوله بس اسفه صدقني مو زعلانه بس مو قادره اكمل بعدين

--------------------------
مشت غنا وهي متنرفزه وواصله عندها لراسها ودخلا غرفتها وسكرت الباب بقوة ورمت بنفسها على السرير ( يوسف هذا بيجيب لي الجنون مره وحده اول كان احسن على الاقل عارفته زين .. الحين مو فاهمته ابد مره عسل و10 بصل .. تعبت من افكاره الغبيه )
سمعت صوت فهد من برا كان يكلم جوال وتذكرت ان كان يبي يكلمها
: اوه نسيت فهد يبي يكلمني .. كله منك يايوسف نسيتني
طلعت على طول وراحت مكتب فهد
فهد : تعالي جلسي جنبي ابي اكلمج في موضوع
غنا : خير فهد
فهد خجلان ومو عارف يفتح الموضوع معاها
غنا : شفيك فهد كاني فهمت شي
فهد : لا والله مانتي بسهله .. المهم انا قررت اني اكمل نص ديني وكلمت امي تختار لي البنت الي تناسبني .. وهي وصفت لي بنت فأبيج تقولين رايج فيها بكل صراحه .
غنا : ومنو سعيدة الحظ هذه
فهد : امممم ياربي شنو اسمها .. هي بنت ام رائد
غنا انصدمت : مناااااال ؟
فهد : أي أي هذا اسمها
غنا متفاجئه " لان البنت هذه مغروره وهي عارفه زين مو من البنات الي ممكن يعيش معاها فهد .. مطالبها ماتخلص وماعندها احترام للي قدامها وتستصغر كل شي حولها ومافي شي يقنعها "
فهد : من ملامحج البنت هذه ماتناسبني
غنا : شقولك يافهد .. انت تبي رايي بصراحه وانا من واجبي اني اكون صريحه معاك
فهد : انا واثق فيج ياغنا عشان كذا قلت ابي رايج
غنا : والله يافهد انت تستاهل احسن من هذه البنت
فهد : طيب شرايج انتي تختارين لي البنت ؟
غنا : المشكله ان امي اكيد بترفض البنت الي بختارها لك
فهد : وصديقتج الي امس جات ؟
ضحكت غنا وتذكرت ساره : لايكون انت الي طلعت بوجهها
ابتسم فهد : والله هي الي دخلت مكتبي
فطست غنا من الضحك : وانا اقول ليش معصبه وتقولي انتي مخبية غرفتك وين اثاريها هي الي دخلت مكتبك
فهد : طيب البنت هذه تناسبني ؟
غنا : مو عشانها صديقتي .. بس ساره البنت الي تناسبك كثير قايمه بأمها وحنونه وطيبه ووبعدين سارونه حلوه
فهد( من ناحية حلوه فهي حلوه )
غنا : ايه انت شفتها شرايك فيها ؟
احمر وجه فهد مو متعود على كذا اسأله
ابتسمت غنا : اول مره اشوف فهد خجلان كذا
فهد : هيه عطيتج وجه
غنا : بس ها ماقلتي لي شكلها عجبك ؟
فهد : ما اذكرها
غنا : عليييييينا
فهد : طيب حلوه ها رضيتي الحين ؟
غنا : ياااااااااااااااارب تكون من نصيبك
فهد في قلبه ( امين ) " رغم ان فهد ماعرف عنها شي بس دخلت قلبه خصوصا بعد ماوصفتها غنا "
فهد : بس مو كأنها صغيره ؟
غنا : ساره اكبر مني بسنتين هي تأخرت سنه وعادت سنه يعني الفرق 8 سنوات
فهد : مو كثير؟
غنا : لا مو كثير بعدين ساره بنت ذكيه وواعيه وماتهتم بكذا
فهد : خلاص خلينا نتوكل على الله ونكلم امي
" غنا كثير متخوفه ومتوقعه ردة فعل عنيفه من ام فهد خصوصا غنا عارفه ان ام فهد مجرد ماراح تسمع اسم ساره راح تعرف ان الي كلمت فهد هي غنا وهي الي خلته يشيل منال من راسه "
------------------
بعد ماطلعت غنا من مكتب فهد .. اتصل فهد على طول بأبوه
فهد : هلا يبه
بو فهد : هلا فهد شلونك
فهد : بخير يبه .. انت شلونك
بو فهد : الحمدلله ..
فهد : يبه وصلت ؟ ولحقت على شغلتك ؟
بو فهد : ايه .. " فجأه وهو يكلم ابوه سمع صوت حرمه جنبه تناديه "
مجرد ماتكلمت ام بدر قفل بو فهد الجوال
" اكيد كلكم تسألون منو ام بدر .. ام بدر هي زوجة بو فهد الثانيه تزوجها قبل 7 سنوات وجاب منها بنت سموها جوري .. اما بدر بتعرفونه من خلال الروايه من هو "
فهد زادت شكوكه وقرر ينبش في الموضوع ويعرف شنو ورا ابوه
دخل مكتب بو فهد وجلس يفتش فيه ولقا اوراق لفتت انتباهه
" كانت اوراق من دار الايتام .. وهي عباره عن ختم بموافقة خروج طفل عمره 7 سنوات واسمه بدر.. وهو طفل معاق "
فهد : بدر ! الاسم هذا سامعه من قبل .. بدر؟ ..بدر؟
:ايه تذكرت بدر هذا الاسم الي سمعت ابوي في هذاك اليوم يسأل عنه عند الحرمه الي كان يكلمها
بس منو هذا بدر وليش من دار الايتام (شنو السر الكبير هذا يايبه شنو مخبي وراك .. انا لازم اتانى وما استعجل )
" طبع نسخه من الاوراق لهدف بعدين راح تعرفونه "
شافت ام فهد فهد في المكتب وحست فيه انه مو على بعضه ومرتبك
ام فهد : فهد في شي ؟
فهد : لا يمه مافي شي بس في اوراق ابوي طلبها مني
ام فهد : الا صحيح ابوك من الصبح ماشفته
ضحك فهد بسخريه : توك تسألين ؟!! ولا المصيبه ان حتى ابوي ماقال لك
وترك الغرفه وهو يقول ابوي مسافر يقول... يقول انها لشغله ضروريه
ام فهد : مسافر !! مو توه راجع شنو روا سفراته هذه
--------------
ام بدر : بو فهد منو الي كان يكلمك
بو فهد : هذا فهد
ام بدر : حس بشي ؟
بو فهد : والله هذا الي خايف منه انا مابي يعرف او يشك بشي قبل لا اقوله
ام بدر : اسفه يابو فهد
بو فهد :الغلط مو منج وانتي نصحتيني قبل اني افاتحهم بالموضوع بس الحين صعب
ام بدر : بس اذا عرفوا انك تزوجتني عشان بدر ماراح يزعلون ان شاء الله
بو فهد : انا صحيح تزوجتج في البدايه عشانه بس صدقيني يا ام بدر انج غاليه علي ولايمكن افرط فيج .. انا مارتحت الا معاج
ابتسمت ام بدر : الله يخليك لي يابوفهد ويخليك ذخر لعيالك ويخليك للبدر
بو فهد : بدر امانه عندي وادري انج تعذبتي معاه بس اكيد الله مابيضيع اجرج
ام بدر: لاتقول كذا يابو فهد بدر ولدي واحبه مثل ولدي بالظبط ربيته على ايدي 8 سنوات ماقدر استغنى عنه
بو فهد : لو مو اعاقته ولا ماكان تركته بدار الايتام لـ7 سنوات وعشت تانيب الظمير طول السبع سنوات هذه لحد ماتزوجتك وريحتيني من تعذيب الظمير هذه
ام بدر: بو فهد خلاص صار الي صار الي فات مات انسى مو على طول تذكر والحين بدر تحت رعايتك وهذه اهم شي ... بس شنو راح تقول لفهد اذا رجعت واسألك ليش سافرت ؟
بوفهد : لما اتصلتي وقلتي لي ان بدر في المستشفى جن جنوني ماعرفت اتصرف وفهد حس ان فيني شي مو طبيعي وانا خايف ان شك في شي .. وفهد انسان فطن يفهمها على الطاير ومتأكد ان راح يسأل بس ماعليج اقدر ادبرها .. والحين نامي ولا تحاتين
------------------------
اليوم الثاني الساعه 10 الصبح
غنا كعادتها تجهز لنفسها الفطور
دخلت ام فهد عليها بالمطبخ وجلست على الطاوله : صباح الخير غنا
غنا : هلا يمه صباح النور " وباست راسها "
ام فهد : غنا الي اتفقنا عليه اليوم اوكي
غنا تذكرت وملامح الزعل على وجهها : يمه ممكن بس تصبرين علي شوي
ام فهد : افف انا ما افتح موضوع الا بعد ما اشاور نفسي فيه مليون مره واذا فتحته ما اتراجع فيه
غنا عضت على شفايفها " دلالة على التعصيب والعجز بنفس الوقت " : على امرج يمه الي تامرين فيه
ام فهد : انا بروح غرفتي وقولي للخدامه تصعد فوق غرفتي
غنا : ان شاء الله

واهي تصب الشاي في الكاس كانت ترتجف وكبته وطاح على قدها وصرخت من قوة الحراره
سمعها يوسف الي كان داخل من بره بعد ماجرى ودخل ركض وقرب من غنا
يوسف مرعوب : غنا صار فيج شي ؟
غنا تتألم : لا كله حرق خفيف
يوسف : وريني رجلج خليني اتاكد
غنا : مافيني شي بحط مرهم عليها وبتخف
نزل يوسف ومسك رجل غنا وشافها منفوخه ومحمره والحرق مو عادي ونادى الخدامة تجيب عباية غنا
غنا : والله مايحتاج
يوسف : هذا حرق مو شي هين لاتستهينين فيه وبعدين انا كلمتي ما اثنيها
غنا : ان شاء الله
-------------------------
في السياره
"شافت غنا في يوسف اول مره خوفه عليها حسته مو يوسف الي تعرفه وان هي جالسه تظلمه والغلط منها الي مو قادره تصبر عليه "
غنا : يوسف اسفه
يوسف : وعلى شنو تعتذرين وكذا فجأه؟
غنا : على امس لما عصبت عليك وماكملت ترتيب الغرفه
يوسف : ماصار شي عادي انا كنت عصبي والمفروض ماقلت الكلام الي قلته ..
لفت غنا راسها للنافذه وهي تفكر في كلام ام فهد ومتخوفه منه
" وصلوا المستشفى وضمدو الحرق وقالوا لها انها تغيره كل4 الى 6 ساعات لحد مايخف "
يوسف : تقدرين تمشين عليها ؟
غنا : أي عادي
يوسف : اكيد ؟
غنا : اكيد
يوسف : اوكي وانتبهي ياغنا المره الثانيه .. ممكن مانصير بالبيت بعدين منو يوديج المستشفى
غنا : ان شاء الله انتبه المره الثانيه

-----------------------------

بعد مارجعوا البيت
يوسف: غنا اكيد دختي من الشمس روحي ريحي
غنا : ان شاء الله وانت بعد .. ماخليتك تكمل تمارينك
يوسف :عادي التمارين تفداج كم غنا عندنا
غنا : تسلم ياخوي
" يوسف يكره كلمة ياخوي من غنا وهو مو لاقي تفسير لكراهيته للكلمة هذه يحس ان مشاعره اتجاه غنا مختلطه .. مره يحس بالمسؤوليه اتجاهها ومرات يحس انها مثل اخته واحيانا يحس ان هو يحبها مو كأخت وهذا الشي مخوفه كثير عشان كذا يتصرف معاها احيانا بعجرفه وعصبيه عشان يقنع نفسه انه هو مايحبها ويعتبرها كاخت واحينا كدخيله عليهم !!"
يوسف : طيب انا بروح وانتي روحي نامي
--------------------
دخلت ام فهد على فهد في مكتبه وجايبه معاها كاس شاي لفهد
فهد : تسلمين يمه
ام فهد : ابوك الله يهداه سافر قبل لا اكلمه في موضوعك
فهد : عادي انا مو مستعجل
سكت شوي وبعدين قال : يمه انا بصراحه مابي البنت الي قلتي لي عليها
استغربت ام فهد ( وفهد شنو يعرف عن هالبنت حتى قال مايبيها ) : ليش ؟
فهد : يمه انا اعرف اخوها رائد ورائد مايعجبني تصرفاته وخوفي ان اخته تكون مثله
ام فهد : لا هذاك اول طيش شباب الحين رائد تغير صار خوش رجال
فهد : يمه لاتستعجلين والي خلق هالبنت خلق الف غيرها .. انا مو مرتاح للخطبه هذه
ام فهد : وانت شدراك عنها انا امك ماعندك ثقة فيني .. يعني بختار لك بنت مو من ثوبنا ؟ ولاتناسبنا
فهد : بصراحه يمه في بنت انا ابيها
ام فهد : وانت من وين تعرف هالبنت ؟
فهد : شفتها مره وحده وبالصدفه وسألت غنا عنها ولما قالت لي مواصفتها لقيت فيها صفات البنت الي اتمناها
ضحكت ام فهد بسخرية : قلتي لي غنا امم وانا اقول منو فر مخك
فهد : يمه انا رجال مو غنا ولا أي احد يفر راسي وقراراتي اتخذها عن وعي وافكر الف مره قبل لا اخطي خطوة وحده
ام فهد : بس غنا تبيك تاخذ صاحبتها عشان تلقى من يرعى امها المريضه
فهد : وانتي كيف عرفتي ان المقصوده هي البنت الي امها مريضه
ام فهد : مايبي لها غنا كانت دايم تقول لي عنها وانها شفقانه على صاحبتها وصاحبتها كانت دايم تتمنى زوج يرعى امها قبل لايرعاها
فهد : غنا قالت كذا ؟!!
ام فهد : اسألها بنفسك اذا مو مصدقني " طبعا ام فهد ما في اذكى منها في هذه المواقف "
فهد : اممم لو تفكرين بصراحه هذه تنحط على الجرح يبرى وانا ان كنت متردد في خطبة هالبنت فأنا متيقن الحين انها البنت الي تناسبني لان الي مافيه خير لاهله مافيه خير للناس
عصبت ام فهد : البنت هذه ماراح تاخذها الا على موتي والا طول عمري ماراح ارضى عليك
نزل فهد راسه وهو يستغفر ربه من عقلية امه وتفكيرها السلبي والغير متحظر
" طبعا ام فهد اشتعلت النيران داخلها وراحت على طول غرفة غنا "
غنا كانت نايمه وتعبانه وباكيه بعد الموضوع الي قالت عنه ام فهد .. بس ام فهد ماتعرف الرحمه توجهت لغنا وهزتها من خصرها بقوة
فزعت غنا خصوصا انها كانت مزعوجه من منام شافته : بسم الله " وجلست تزفر بحده "
ام فهد : شنو الكلام الي جالسه اسمعه من فهد ياقليلة الادب ياناكرة الجميل
غنا متفاجئة : أي كلام يمه
ام فهد : لاعاد تسميني يمه .. دور البنت المطيعه والمحبه مايناسبج ابد
غنا : فهميني شنو صاير
ام فهد : انتي ليش فريتي مخ فهد ضد منال بنت ام رائد
غمضت غنا عيونها ووهزت راسها تعبير على ان الي توقعته فعلا صار : يمه البنت هذه ماتناسب فهد هي دارسه معاي بالثانويه بنت الكل ماسلم من شرها وحركاتها صبيانيه وتصرفاتها تافهه
ام فهد : كأني جالسه اسمع مواصفتج ؟
غنا : يمه صدقيني الي سويته لمصلحة فهد
ام فهد : ومصلحته برايج مع ساره ؟ الي بتتزوجه بس عشان امها ؟
غنا : ساره الي مو عاجبتج متأكده انها بتهتم في فهد وبتحبه وبتحطه في عيونها .. انا اعرفها من لما كنا بأبتدائي حرصها على امها واهتمامها بصديقاتها ومساعدتها لكل من حولها يأكد لي انها بتكون نعم الزوجه الي بتريح فهد .
ام فهد : احلمي على قدج ساره لايمكن تاخذ فهد .. واليوم اليوم بتجي ام رائد بتشوفج وبتخطبج لرائد بأذن الله وافتك منج ومن افكارج واحتلالج لعقول عيال عمج
دخل احمد عليهم وهو قمة التعصيب بعد ماسمع اخر جمله من امه : يمه ان جات ام رائد اليوم وخطبت غنا لحش رجولها وحش واحرجج قولي لها ماعندنا بنات للزواج
ام فهد : نعم هذا الي ناقصني انتي شسويتي في عيالي .. سحرتيهم مو غريبه عليج امج ايطاليه تربت على الكفر..
ماتحملت غنا الكلام و قامت تبكي بحرقه بدون ماترد
احمد : حرام عليج يمه الحرمه متوفيه وهي على الاسلام وانتي تنعتينها بالكفر ؟ استغفرالله .. بس يمه صدقيني ان لو ابوي درى انج اتفقتي مع ام رائد انهم يجون ويخطبون غنا راح يقوم الدنيا .. انتي تعرفين من رائد هذا ؟؟
اذا ماتعرفين انا اقولج .. رائد هذا الي تبين ترمين غنا عليه مدمن اعوذ بالله .. وغير كذا عاصي عاق كم مره صرخ على ابوه الشايب المسكين قدام الله وخلقه..كم مره حاول يرمي ابوه دار المسنين من غير شفقه .
زادت غنا في البكا ولمت المخده وهي تدعي ربها ان يهدي ام فهد
ام فهد : هذا كله طيش اذا تزوج بيتغير
------------------------
دخل عليهم يوسف بعد ماكان مار وسمع الصراخ
يوسف : خير شصاير ؟ صوتكم لاخر الدنيا
احمد : يوسف انت تعرف رائد مو ؟
يوسف : أي الله لايوفقه شفيه هذا بعد
احمد : قبل لا اقولك شفيه .. لو جا وقال يبي يناسبك شنو ردة فعلك ؟
يوسف : بكل بساطه اقطع رجله واحوسه حوس هذا الي ناقصنا بعد اخر شي يفكر فيه اصلا
بس ليش هالسؤال فجأه
ام فهد : رائد بيجي يخطب غنا " ام فهد توقعت ان يوسف بيكون اسعد انسان بالخبر هذا بس صار عكس الي توقعته تمااااااما"
يوسف بصوت عالي: رائد قبل لايوطي هالبيت بتوطى فبطنه .. فقبل لاتجي ام رائد وتنحرجين قولي لها ماعندنا بنات للزواج ولا راح يصير شي عمركم ماشفتوه
احمد : ويايمه انتي سويتي الشي هذا بدون ماتستشيرين احد .. حتى ابوي ماقلتي له
ام فهد : وابوك من متى يهتم .. هذا هو على طول مسافر .. ولايسأل عن شي
ابتسم احمد بسخريه : ابوي بس ؟!! على العموم ابوي اذا سافر فهو لمصلحتنا واذا كان هنا فهو مستحيل مايدير امورنا ومايشوف احتياجاتنا ابوي مو مقصر لا معانا ولا مع غنا
يوسف : ماراح يصير الي تبينه اتصلي بام رائد واعتذري منها
ام فهد : صج انكم عاقين كلكم وقفتوا بوجه امكم عشان بنت وحده غريبه
يوسف : هههههه غريبه !! ليش غنا مو بنت عمنا ؟؟
ام فهد : عمكم لما تزوج ام غنا جدك تبرى منه بس شفقة من ابوكم اخذ غنا
انصدمت غنا ومن كثر مانصدمت صرخت : بسسسسس خلاص خلاص

كان فهد بغرفته وسمع صرخة غنا وراح يركض : شصاير ليش هالفوضى .. وغنا شفيج ؟
احمد يهمس في اذن فهد بتوتر : فهد تكفى طلع امي .. امي تمادت اليوم كثير
فهد : ليش شصاير ؟
يوسف : بعدين نقولك بس طلع امي من الغرفه الحين
مسك فهد امه وطلب منها بهدوء تطلع من الغرفه
ام فهد : اتركني بروح غرفتي رفعتوا ضغطي
رجع فهد لغنا : ممكن ادخل
غنا تمسح دموعها : تفضل
جلس جنبها وجلس يكلمها ويهديها
فهد : انا للحين مادريت شنو صاير بس الي متأكد منه ا ن امي جرحتج بكلامها .. بس كل الي ابيج تعرفينه ان احنا وراج وماراح نتركج .. ولا تخافين وبعدين اذا امي جرحتج بالكلام لاتهتمين فيه الكلام الي يأذيج اسمعيه من هنا وارميه من هنا
" غنا طول مافهد يتكلم كانت عيونها تدمع وهي تذكر كلمة ام فهد امج تربت على الكفر .. وجدج تبرى من ابوج "
جلس فهد يمسح دموع غنا : شكل الكلام الي قالته ماتقدرين تتحملينه صح
هزت راسها بالنفي وصوت مبحوح وحزين : لا ياخوي اقدر انساه عشانكم انسى كل جروحي
" طبطب فهد على راسها وحطه على المخده وطلب منها ترتاح وماتفكر في أي شي وتركها وطلع "
-------------------


شنو ردة فعل بو فهد بعد مايعرف الي خططت له ام رائد .. وكيف راح تتعامل ام فهد مع غنا من بعد الي صار .. كيف يوسف راح يحدد مشاعره .. وشنو مصير تحريات فهد عن ابوه وبدر الي طلع فجاه ..
عشان تعرفون شنو راح يصير تابعوا معاي الفصول الجايه

قراءة ممتعه للجميع

 
 

 

عرض البوم صور زهرة المســاء   رد مع اقتباس
قديم 06-09-09, 01:57 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عاشقة ملامح


البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 67057
المشاركات: 5,058
الجنس أنثى
معدل التقييم: العامريه عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 64

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
العامريه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : زهرة المســاء المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

حياك الله كاتبة بين كوكبة كتاب ليلاس
زهرة المساء



شكراً لاختيارك ليلاس ليكون حضناً لابنتك
وأتمنى تلاقي هنا كل الدعم و التشجيع و النقد البناء اللي تتمنيه ويساعدك على التألق و التطورحروفك مميزة


اتمنى لك ايضاً التوفيق وتحقيق اهدافك من خلال طرحك للقصة في ليلاسنا الحر ..


لكي مودتي

 
 

 

عرض البوم صور العامريه   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
تمنينه ما ينساني من ابداع زهرة المساء
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:08 PM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال  | شات قلب 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية