لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com






العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-08-09, 05:44 AM   المشاركة رقم: 11
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
✿ باذِخَةُ الْعَطَاءْ ✿


البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 146680
المشاركات: 19,408
الجنس أنثى
معدل التقييم: ΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسي
نقاط التقييم: 4020

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ΑĽžαεяαђ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ΑĽžαεяαђ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الجزء الواحد والعشرين




في سيارة سهيل المتوجه للعين مودي خالته وبناتها كان كل شوي
يرفع نظره للمرايه ويشوف العاش والعاش حست به وتوترت من
نظراته... كانت لابسه نقاب والي زاد توترها الاغاني الي تتكلم عن مفاتن العيون
وسهيل مستطرب معاها
العاش:اميه بندي لمسجل راسيه ايعورنيه
ام حمد:ماعرفله يابنتيه
سهيل:بقصر على الصوت
العاش:بعده عالي..قصر بعد
سهيل:اكثر من جذيه...حرام عليج
العاش:حرام عليك انته الي قاعد تسمع اغاني وانته تدري انهن حرام
رفع سهيل نظره الها في لمرايه وهو معصب وبند لمسجل
سهيل:ارتحتي....ياله سمعيلنا انتي الي حافضتنه من القران
العاش:الحمدلله انا حافضه وما يحتاي اسمع
سهيل:صدق الحمدلله..جد جدسمعيلنا
العاش:ما يحتاي بتقول بعد قاعده تتخقق علينا
سهيل بضحكه عاليه:ههههههه خالوووووه انتو رمستكو يا هل العين غريبه والله
ام حمد:ياله بسترك بعد كيف رمستنا غير
سهيل:هذي كلمة تتخقق
ام حمد:بلاها ياولديه هب عدله
سهيل:احنا ما نقول تتخقق انقول تستمدح
العاش بصوت واطي:سخييييف
سهيل:شو تقولين بنت خالتيه
العاش:رمسة هل العين رمسة شيووخ جانك ماتدري
سهيل:اووووب خالتيه بنتج تراها وايد خقاقه ههههه
العاش:يحق اليه بنت دار الزين
هز سهيل راسه وهو ايشوف جدامه وابتسامته بشفايفه
سهيل:خالتيه طالعيلنا عروس عيل من بنات دار الزين
ام حمد:وايييه وانته وين بتحصل بنيه ازين من حمدوه بنت خالك
سكت سهيل ومارد عليها وتم ايسوق وهو ايطالع لجدام بينما ركزت العاش عيونها عليه
وتلاقت بعدها بنظرات عيونه.. سهيل كان متضايق لان امه الصبح وهم كلهم قعود يتريقون
قالت لحمده جدام الكل يامرحبا بحرمة ولديه ومن بعدها استحت حمده وركضت لداخل
وتم سهيل واقف منصعق من كلام امه وردة فعل حمده
ام حمد:سهيل ياولديه انتبه للطريق
سهيل:هاه منتبه فديتج
.................................................. ..........................
قرب حمد من امل الي كانت اتسوي السندويج ووقف عدالها
رفعت نظرها له
امل:شبلاك اتريد اسويلك واحد؟
حمد:شرايج اتخلينه واتروحين معايه نتغدا في المطعم الي تحت
امل مستغربه:اي مطعم؟
حمد:مطعم زين دوم انا اتغدا فيه اكله حلو...وفيه مكان للعوائل
امل:لاااا اذا تريدنيه اتغدا في مطعم ودنيه مطعم شاميات
حمد:خيييبه هذاك الي عند الكورنيش بعيد وايد
امل:انا ماليه خص
حمد:والزحمه الي في طريقنا افرضي يا ابويه وما حصل حد
امل:مافي داعي للحجج هذي قل انك ما تريد خلاص انا ماريد اصلا غدا
باكل السندويج هذا بس استحمل يوم بفضحك باجر عند عمتيه على الغدا هذا
حمد:بعـــــــــــــــــــــــد بتفضحينيه انا والله عزمت عليج المطعم الي تحت
امل:مش من مستوايه انا هالحين عنديه ورثه....اقدر اسوي الي ابااااه حتى انيه اقدر احط محامي واسوي خلع اذا بغيت
حمد:وبعدين يعني مع هالورثه الي ذالتنا ابها من الصبح...كم ورثتي يعني ملايين...عاد
الي يسمعج ايقول قاعد عند اريولج اترجاج ما طلق
امل:هيه ورثت ملايين .....وبطلق غصبا عنك
حمدبغيض: امــــــــــــل انتي شو سالفتج اليوم اظاهر ان لفلوس صدق تلعب بالنفوس
امل:هيه.....حتى انته بتطلب منيه العفو باجر عشان ماتضيع عليك الي ورثتيه
عصب حمد ورفع يده ايريد يعطيها كف لاكنها ابتعدت بسرعه
ورفعت صبعها جدامها اتهدده
امل:ياويلك لو اتفكر تضربنيه....انا لين هالحين مش مطوفه لك الكف الي فات
حمد:وانا ما سمحلج تتكلمين عنيه على انيه استغلالي
ولا انيه بفتكر بالي ورثتيه طز فيج وفي ورثتج
طلع عنها ودمه ايفور من الغيض"""يعني انا لين هالحين مش ملاقي حل للمعاند
الي بينيه وبين ابويه تطلعليه هذي بعد بسالفة ورث وطمع
قعد حمد عند التلفزون والغيض متملكنه
طلعت له بعد شوي امل وهيه لابسه عباتها وشاله كندوره له
التفت الها مش عارف شو سالفتها
امل:ياله مابنروح مطعم شاميات؟
تم حمد ايطالعها
امل:هاك بدل طلعتها لك من الكبت
زفر حمد وقام على طول ولبس الكندوره وراح وياب سفرته وعقاله ولبسهن على السريع
ومشى جدامها للباب فتحه وطلع
لحقته امل وهيه اترتب غشوتها
امل:ودنيه مطعم شاميات ...اذا بتودينيه غيره مابتغدا
لزم حمد السكوت وما رد عليها صعدو للاصانسير ونزلو لاكن الاصانسير كالعاده لازم ايشل في طريقه كل الي يريدون ينزلون
امل:يالوعة الجبد بنتم على هالحال مره ثانيه.....مشكله الناس يوم اتاجر في عماير رخيصه
التفت الها حمد منصدم مره ثانيه خلاص يعني صار عندها فلوس بتم
تعاير على كل شي لايكون صدق ورثة ملايين مخلنها صدق رافعه خشمها علينا
امل:شبلاك اطالعنيه جذيه مب عاجبتنك رمستيه
افتر عنها للجهه الثانيه مطنشنها
امل:هيه اسفهنيه ......ماعجبتك رمستيه الواحد يوم يتكلم بالصدق ما عجبتكو رمسته
حمد:لحووووو
امل:طالع هاه اللفت كل الي فيه هنود وبنغال مافيه مواطنين
نبخ عليها حمد نبخه سكتتها
حمد:بس عاده
تمت امل ساكته شوي
امل:مره ثانيه لاتنبخ عليه المره هذي سكتلك لاكن مره ثانيه والله ما اسكت
حمد:اللهم طولج ياروح....وبعدين يعني
التفتت عنه امل للجهه الثانيه ودخلت معاهم حرمه اتريد تنزل
امل:هااه يتك ام كشه صفرا
حمد:كيفج دكتوره نادين
نادين:مليحه كيفك انته حمد؟
حمد:طيب
نادين:هيدي اختك؟
حمد:من الاقارب
نادين:تشرفنا
امل تمت تتحرطم بصوت واطي وحمد ماسك ضحكته
طلع حمد وجر امل معاه في الكراج الي تابع العماره وعند السيارات
حمد:هااه يا مدام امل تبين المرسدس ولا النيسان
امل:انا مدام منو قال انا من الاقارب
حمد:انزين عادي من الاقارب...خلصينيه تبين تركبين شوه...بعد احنا لازم هالحين
انداري عليج دام انج ورثتي ونطالع شو يرضيج
امل:طبعا
حمد:خلصينيه
امل:امممممممم اريد اريد طبعا المرسيدس علشان يليق بمقاميه
مع انه موديله قديم لاكن ماعليه يمشي الحال
حمد:والله انتي الي ماتعرفين القديم من اليديد...امشي ياله
ركبت امل السياره واول ما ركب حمد عدالها التفتت له
امل:هذي دكتورة شوه؟
حمد:وليش تسالين؟
امل:بطالع شو تعالج وبروح اتعالج عندها
حمد:دكتورة اسنان فيج سوسه
امل:لا ....اتركب تقويم؟
حمد:ليش؟
امل:بركب تقويم
حمد:ماتحتاجين
امل :على كيفك ما احتاج انا بكيفيه اريد اركب وعادي عنديه بدفع الها قد ما تريد
حمد:ياذي لفلوس الي اذيتينا صدق معاها ليش احنا كنا مقصرين معاج بشي
كنتي تبينه وما سويناه
امل:كنت استحي اطلب الي اباه لاكن هالحين عادي
حمد:وليش تستحين؟
امل:اطلب منو ؟
حمد:ابويه ما يعطيج؟
امل :عميه ما يقصر بس .....
حمد:بس شووه؟
امل:ماشي.......المهم متى بنوصل انا ايعانه
حمد:شو اسويلج مختاره مطعم اخر الدنيا
امل:طيب شغل النا لمسجل
حمد:شو تبين تسمعين ؟.....اغاني وندري انج ماتسمعينهن
امل:اريد قصايد طلال السعيد
حمد:ماعنديه
امل:حمد السعيد
حمد:ماعنديه
امل:تركي الميزاني
هز حمد راسه:ماعنديه
امل:شف هذيلا الثلاثه لازم تيب شرايطهم واتحطهن في سيارتك تفهم
حمد بغيض:امـــــــــــــــــــــل وبعدين يعني
امل:انا قلتلك ماليه خص
حمد:لاااااااا اظاهر ان مخج مفتر اليوم
التفتت عنه امل للجهه الثانيه وسكتت
بعد شوي
امل:سويت اضروسك عندها؟
حمد:هااه منيه؟
امل:هذي ام كشه صفرا
ابتسم حمد:بسم الله على ضروسيه....عدلات مايبالهن تعديل
امل:عيل كيف عرفت اسمك؟
حمد:نسكن عماره وحده وكل يوم انشوف بعض في الاصانسير
امل:مالت على الاصانسير والعماره والي فيها
حمد:والله ما عرف اعصب ولا اضحك انتي شو سالفتج اليوم
امل:اريد اكل من البارحه ما كلت شي .......ناس غثونيه بكلام جارح
و........ّ
لزمو بعدها اثنينتهم السكوت وهم يتذكرون الي صار البارحه
هيه متضايقه منه وهو من الرساله الي يته
وصل حمد المطعم الي اصرت عليه امل
امل:هو هذا؟
حمد:اعتقدت انج من رواده
امل:وانا متى قد ييت ابوظبي عشان اصير من رواده
حمد:نزلي انزين
صعد حمد وامل للمطعم فوق وهو مطعم راقي معروف بالاكلات الرهيبه
واسعاره غاليه
حمد:قعدي
امل تمت واقفه:مافي مكان منعزل
قام حمد:تعالي
وورا احد الحواجز كانت الطاوله الي قعدو عليها
امل:ارفع غشوتيه؟
حمد:ارفعيها
رفعتها وسرت قشعريره في حمد اول ما شاف الكحل في عينها ""هذي متى اتجحلت
اللهم طولج يا روح
امل:انته بتم اهنيه؟
حمد فاتح اعيونه:نعم؟
امل:انا اريد اكل بروحيه
فتح حمد الكتيب:سووووري ياله طالعي الي تبينه
امل:انا ماريد اختار من الكتيب ماعندهم بوفيه
حمد:غطي ويهج خلينيه اساله
سال حمد النادل عن البوفيه وقاله ان الوجبه للشخص باربعميه
حمد:بتاكلين غدا باربع اميه
امل:المهم انيه اتغدا عاد اربع ميه ولا غيره مايهم
حمد:ايواااااااااا زين
امل:شوووه ماعندك تبانيه انا ادفع
وقف حمد وهو ياخذ نفس:بدفع شو المشكله...قومي ياله حطيلج الي تبينه
وقفت امل متحمسه ومشت وراه
وعند طاولة البوفيه ترست امل الها صحنين
امل:ترا هذا بس اليه انته رح حطلك بروحك
حمد:انا ماريد اتغدا
امل:زين زين امسك الصحن هذا
حمد:انتي شو تسويين...بس فضحتينا تراج مابتاكلين كل هذا
امل:اريد اطعم كل شي.....هههه وتراهم بيدفعونك ثمن وجبتك
سر حط الصحون وتعال حط لك والله ماتاكل من صحونيه
تم حمد امبلم من تصرفاتها مشفوحه هذي ولا شو سالفتها
معقوله الورثه جلبت حالها جذيه
اول ما قعدت امل رفعت غشوتها وابتسمت
وكان حمد امبين عليه الغيض
امل:ترانيه حلفت ماتاكل من صحونيه
حمد بهمس لان الحاجز كان في ناس قريب امنه:زطي زطي بروحج
انا ما شتهي
امل:ترانيه قلتلك بيدفعونك بعد وجبتك
حمد:ماعليه ان خلص الي في مخبايه بنسحب من رصيدج هب راعية ملايين
بدت امل تاكل وهزتله راسها بنعم
امل:انزين لا تم اطالعنيه ...انا استحي
حمد:انتي!!!تستحين دا كان زماااان ..هالحين انتي راعية الملايين
وقف المستحى
امل:قل ماشالله
حمد:ماشالله ما شالله تبارك الرحمن...تبينيه اتفل بعد
امل:اييييف لازم اتلوع جبديه
حمد:اخلصي يا امل اخلصي لازم يعني تفضحينا
امل:انا ما فضحتك انته بس محتر على لفلوس الي بتدفعها هالحين
حمد بنفاذ صبر:امـــــل خلي اليوم ايعدي على خير
كانت تاكل على اقل من مهلها ومن كل صحن تاخذ شويه وتبطي وهيه
تمضغه اما حمد فتم قاعد يحرك وردة فل على الطاوله
حمد:بنبات احنا على هالاكل اظاهر
امل:اريد استمتع بطعم الاكل عندك مانع
حمد:اتسمين هذا اكل كلي مثل العالم....عقب شوي بدفع الف على كل الي حطيتيه
امل:انته ما بتاكل؟
حمد:انا محلوف عليه
امل:وليش ماتروح تيب لك؟
حمد:اروح اييب عقب الصحون الي ترستيهن
امل:اوكيه كيفك...امممممم جنان...طلبت النا بارد
ضوق حمد عيونه وهو يشوفها ""هذي شو تبا بالضبط وليش اتسوي جذيه
حمد:خلصي
امل:انا ....حلفت.... عليك.... ماتاكل.... بس عادي..انا ..ااكلك ياله قوول شو تبا تاكل
رفع حمد نظره الها مش مستوعب اهيه شو تقول
حمد:شوو؟
امل بارتباك:انا بع بعطيك..شو تت تشتهي
حس حمد بشي بااارد يسري بجسمه وحاول يمنع ابتسامته تظهر
رفع حواجبه :عادي اي شي
امل وقفت وقربت كرسيها اكثر امنه علشان اطاليه وهو ايحس بنفسه متخدر
رفعت له اللقمه وهيه منحرجه وتم هو ايطالعها وقرب من اللقمه وكلها
من وناسته ما حس اول شي بالفلفل الحار الي الهب ثمه فتح عقبها عيونه
ونقعت امل بالضحك وحطت ايدها بسرعه تمنع صوت ضحكتها
حمد رفع كوب الماي وشربه مره وحده وهو يوقف
حمد:قومي قومي...شوي وترانيه بفرج من الدريشه...اووفف
كيف كنتي تاكلين من الصبح؟
امل:ليش انا كلت شي كله فلفل
مشى حمد لين عند صاحب المطعم ودفع الهم وطلع وهو ايجر امل وراه
حمد:هذا غدا اتسمينه...لو انا ماخذلج سندويجات بعشر ربيات جان احسن
امل:ماتنزل حق سندويجاتك
حمد:انا برويج حق شووه بخليج تتنزلين
امل:شقصدك؟
حمد:امشي امشي
ركبها السياره وركب وحرك وخذ دبة ماي صغيره وشربها ايريد ايهدي الحراره
الي في ثمه
حمد:اسمعج تضحكين
امل:ههههههههههه اااااه اريد ارقد
حمد:ياويلج ان رقدتي قبل لا نوصل مافيه اشلج
امل:شوووه انا ثقيله
حمد:لا بس يعني شكليه بيكون غلط
امل:ااهه خص يعني لو اتشوفك ام كشه صفرا
حمد:اسمها ناديييين فنان اسمها بسمي بنتيه عليها
امل:اتخسي تتسمى عليها
حمد بابتسامه:منيه هذي؟
امل انتبهت:اااااااا حفيدة عميه مانريد هذا الاسم الها
حمد:وشو بتسمونها؟
امل بلعانه:سموها عليه امل
التفت حمد الها وتم ساكت وهو ايكمل طريقه للشقه مركز على الطريق
اما امل فراحت في سابع نومه غوث حمد منها اول ما وصل وحصلها راقده
وفي الاخير استسلم وشلها
في الاصانسير اتصادف مع الدكتوره ناديين
نادين:شوبها؟
حمد:اا ماخذه ابره مهدي وخدرتها هيه شويه تعبانه
نادين:سلامتها
كانت امل واعيه ورفعت ايدها بحركه لا اراديه وعلقت بشعر الدكتوره
نادين:ايي شعري
لف حمد راسه للدكتوره وشاف ايد امل شابكه فيها
حمد:اووه سوري نادين ..اسمحيليه تراها راقده
نادين:بعرف بس بليز فكلي اياه
حمد:الله يفضح ابليس
نزل حمد امل وضمها لحضنه ومد يده ليدها وفجج شعرنادين منها
نادين:شبها مخدره؟
حمد:عندها حاله نفسيه وياها انهيار عصبي
نادين:مابيصير ..............
حمد وهو ايشل امل مره ثانيه ويطلع:لا ايصير ايصير ياله باي
اتوجه حمد لشقته ونزل امل مره ثانيه ضامنها وفتح الشقه ورجع ايشلها
مودنها لغرفته على السرير
حمد:اوفف انقطع قلبيه
طلع حمد وسكر باب الشقه ورجع لامل قرب منها ورفعها زين على المخده وهمس الها
حمد:تبينيه اعق العباه
انتفضت امل واستمرت بتمثيل انها راقده
ابتسم حمد وهو يدري انها واعيه رجع مره ثانيه لبرا وفتح الشقه عشان ابوه اذا يا يلقاها مفتوحه
وخذ نعول امل وحطهن جدام باب الغرفه الثانيه ونعوله جدام باب غرفته وغفل الغرف
بند الليت وخلع سفرته وثوبه وامل دقات قلبها اتزيد""لحمار هذا
شو ناوي عليه
كانت اتشوفه وهيه فاتحه عينها بشويش بدون ما يدري
قرب منها وانسدح وشل راسها وحطه على ايده وتوها بتتحرك ضمها بقو
حمد:اوعدج ما سوي شي بس خليج راقده في حلجيه
هدت امل وهيه ترتجف
امل:انته مينووووون
حمد:ادري.....وبليز لاتتكلمين
امل:عميه بيي هالحين
حمد:حطيتله نعولج عند الباب الثاني
امل:انا اريد ارقد وجذيه ما عرف
حمد:وانا بعد
طخ طخ طخ
حمد:مستحييييييييييل ادري ان الي اريده مستحيييييل
ابو حمد:حمد يا حمد
حمد:اوفــ
حطت امل يدها بسرعه على ثمه:لااا حرام ولا تقل لهما اف
رفع حمد راسه وتم ايطالعها:اوف من هالحاله مب لبويه
ابو حمد:حمد طخ طخ طخ حمد طخ طخ طخ
حمد:ياي ياي دقيقه بس
وقف حمد ووقفت امل وهيه اتلم شعرها
التفت الها
حمد:ا ا شرايج تنكتين في الكبت
امل:لا والله
حمد:ان رحتي الحمام احتمال هو ايريد الحمام
امل:ماليه خص
حمد:يعني افجله وانتي اهنيه
امل:احنا كنا انسوي شي غلط؟
حمد:امــــــــــل
هزت امل كتوفها:ماليه خص
حمد:ترا بفتح
امل:قلتلك ماليه خص
ابو حمد:حمدووه انته منواتكلم؟
حمد:ابويه رح الصاله انا بتسبح وباييك
ابو حمد:انزين امل انا ادق عليها وماتفتح
حمد:ياذي لوهقه....ابويه لبنيه توها رايحه ترقد اكيد تعبانه سر انته الصاله وانا باييك
ابو حمد:لاتبطي اريد الحمام
التفت الها
حمد:شفتي
امل وهيه متوجهه للسرير:يوووه انا اريد ارقد
حمد:تعالي اهنيه شورقاده هالحين
دخلت امل في لفراش بعد ما خلعت عباتها وفتحت شعرها
قرب منها حمد وكشف اللحاف:قومي
غمضت عيونها وطنشته ولمت ايديها لحضنها
حمد:ابويه ايريد الحمام ومافي غير الي بالغرف قومي ياله بدخلج
الغرفه الثانيه
فتحت عيونها وتلاقت بعيونه القريبه امنه
امل:والله انووود احس مافيه طاقه
حمد:وانا بعد طاقتيه نفدت وقومي احسلج عن لاتندمين عقب على الي بيصير
قعدت امل
حمد:يالله لمي عباتج وشعرج وكل شي لج بفتح الباب وباب الغرفه الثانيه وروحي على طول
اهناك
امل:انزييين...بسم الله حشى قاعده اسوي جريمه انا اهنيه
اتاكد حمد ان مافي حد في الممر وفتح الباب وباب الغرفه الثانيه ونادى امل
عشان اتروح للغرفه الثانيه كانت تمشي بخطوات بطيئه لاكنه مسكها ويرها للغرفه الثانيه
طلع حمد عقب للصاله واتفاجئ بعلي ولد خاله موجود تم واقف امبلم
علي:شووه يا حمد ما بتسلم
حمد:هااه هلا انته متى ييت؟
وقف علي وسلم على حمد :انا يايب عميه
التفت له حمد:يايبنه من وين
علي بابتسامه خبيثه:ليش ما قالت لك الحرمه انيه انا يايبنهم عشان
انخلص معاملات الورث
تم حمد واقف منصدم ومش مستوعب كانت مع علي من الصبح يعني عقب سالفة البارحه الي عديتها
حضرتها يايه معاه تتصفق
حمد:وليش ابويه وين سيارته؟
علي :انا كنت سارح بوظبي امبونيه ويوم درا عميه عزم معايه عشان انا اعرف
ناس تقدر اتخلص معاملات الورث بسرعه والحمدلله ربك لموفق
هز حمد راسه وهو يحس بدمه يفور
حمد""ماتدري ياعلي انيه اتمنيتك البارحه جداميه عشان اضرب براسك في لجدار
ياينيه اليوم بريولك بالجرم المشهود
خذ حمد نفس بعد ما طلع ابوه من داخل وهو متوضي
ابو حمد:اتوضو يا عيال عقب اشوي بياذن
قام حمد وراح لداخل وحس بحركه في المطبخ
حمد:انتي شو تسويين؟
امل:اسوي قهوه وجاهي
سند حمد يده على الجدار جنبه:لااااااا قهوه وجاهي مشالله ....وريثة الملايين اتسوي قهوه لالا مايصير
انتي امري واطلبي واحنا بنخدمج
طالعت امل حمد وشبه ابتسامه بشفايفها
امل:انا ما سوي لقهوه الا حق ناس خاصيين
مسكها حمد ولفها له وهو ضاغط على يدها
حمد:ليش ما قلتي اليه انكم يايين مع علي؟
امل:ايي شبلاك...عميه ما قال لك؟
حمد:لا ما قال وانتي ليش تسمحين لنفسج تين معاه؟هاه
امل:بطلنيه انا يايه مع عميه
حمد:ايوووووا مع عمج وانا اقول الحرمه شو جالب حالها اليوم بايعتنها
وورث ورث اثاري السالفه غيير
امل:اييه انته شو قاعد اتقول
ابو حمد:حمد يا حمد
حمد:ياي ياي
تركها حمد وطلع وهو يغلي رجع حمد وراح لعلي في الصاله وشافه ماسك كرتون تيلفون قعد
حمد
حمد:تيلفون يديد
التفت علي:هيه عميه قال اليه اخذه لحرمتك
صفعه يديده
حمد:اااااه للحرمه.....وان شالله خذتوه الها من فلوس الورثه
علي:شووه ههههههههه اي فلوس ورثه انته بعد تونا ما خلصنا
لمعاملات
ابو حمد:علي اشتراه حلف عليه انه هو الي يدفع ثمنه
هز حمد راسه ومليون فكره وفكره اتروح واترد في راسه
علي:شرايك ايليق بحرمكم المصوون؟
حمد:ايليييق؟؟ مادري انته ادرى بالي ايليق والي ما يليق
التفت لابوه:وان شالله ليش التيلفون يابو حمد المدام عندها اتصلات مهمه يعني
ابو حمد:هيه طلبته وانا ما ابا اقصر معاها بشي
وقف حمد وتوه بيروح
علي:حمد ماعليك اماره وصلها التيلفون وهذا الرقم هاه مكتوب اهنيه
حمد:بعد رقم مشالله ما عندكم وقت
علي:كنت امطلعنه اليه سبير وما استخدمته ترااه باسميه
حاول حمد قد ما يقدر يكبت غيضه لانه مايريد مشاكل مع ابوه
وتفادي ان ابوه يطلعله بقرارات يديده
رجع حمد لعلي وبنظرات مب مفهومه نزل وخذ التيلفون وخلاهم وراح داخل
كانت امل محتاسه في المطبخ وقف وتم ايطالعها التفتت له
امل:شو هذا مافي اكواب عدله ولا فناييل؟
في البدايه كان حمد مستمتع باسلوبها هذا لاكن هالحين شاف انها ثقيله على قلبه
حمد:والي جدامج مب عايبنج
امل:لاا اوف هذيلا ملات قوم بو عبود....ابا اكواب سبشل
تم ايطالعها وهو ما يريد ايصدق الي ايفكر فيه
امل:ياله شو نسوي بنحط في هذيلا مالنا بد
رفع حمد الكرتون:انتي طالبه هذا؟
امل:اللـــــــــــــــــــــــه التيلفون وبسرعه خذته من ايديه وقعدت تفتحه
امل:اواو او ايجنن ايجنن
بد الدم عند حمد ايفور
حمد:حق شووه التيلفون هذا؟
امل:حقيه....حق شووه يعني....الله بحر الريم احلا من تيلفونها
وبعد احلا من تيلفونك اتقول امسواي اليه
حمد:لاااااااا هذا كله عشان الورثه طلعت...بتستوي عندج اشغال؟
امل:همم
حمد:ولا علشان.......
طالعته امل:علشان شووه
حمد:انتي ادرى...المهم لاتفرحيبه وايد الريال دافع ثمنه من جيبه
امل:صدق يالفضيحه
حمد:ارده له صح
امل:لااا طبعا فضيحه ارده
حمد:يعني عادي عندج؟
امل:انا بودي لقهوه وبشكره بنفسيه
خلااااص وصلت عنده مسكها من يدها ويرها لغرفته لانه يدري ان اصواتهم بتعلى
حمد:ترانيه سكت وايد على خراطتج التيلفون هذا ينرد على راعيه
وماشي تيلفون تفهمين
امل وهيه تسحب ايدها:لا مش فاهمه التيلفون انا اباه شمعنا الريم عندها
حمد:انا الي يايبنه حق ريم لانيه انا الي اريد اتصل واخذ علومهم منها تفهمين
انتي مالج حايه فيه
امل:لا اليه وانته مالك خص فيه عميه موافق
حمد وهو يمشي صوبها:اشوف لسانج طال عن الازم شو السالفه هااه
ارتعبت امل وهيه تشوف عيون حمد تحمر فجئه
حمد:التيلفون ان ما انرد اليوم لراعيه بينطحن مثل الطحين وبشوف منو يقدر ايبلج تيلفون
غيره.....
امل:مـ مـ مالك خـ خص فيه
ابو حمد من عند الباب:حمــــــد
التفت حمد لبوه
ابو حمد:اقلع لبنيه
حمد:انتو كيف تيون مع علي كيف اتخليها تركب معاه هااه
ابو حمد:هيه راكبه معايه
حمد:لاكنكم معاه....اظن ان هذا ريال غريب عليها ليش ما تصلت اليه وانا ييت وخذتكم
ابو حمد:الريال كان يبا ايخلص النا معاملات الولاث
حمد بغيض:عنهن ما خلصن في الشارع اهيه قاعده هالحينه
ابو حمد:ياريال صك وعن الكلام الي ماله معنى ما صار شي
حمد:لااا صار يوم انها على ذمتيه وتتصقع من الصبح مع ريال غريب صار يا ابويه وفي الاخير والله حضرته يايب الها تيلفون
انته اتشوفها عدله هذي
ابو حمد:هذا ولد خالك بلاك انته...وانا الي كنت اريد اييب التيلفون لاكنه حلف على الثمن
حمد:خله ايشله ولا والله لا اكسره
ابو حمد:اكسره اشوف جانك تقدر....انا قايل لك من زمان مالك خص فيها
واذا جان في خاطرك اطلق طلقها وفكنا من حشرتك...لاكن والله ان دقيت تيلفونها ولا قلتلها شي مايستويلك خير
حمد:خلاااص انتهت صلاحياتيه اشوف عندكو....اظاهر انكم ساندين عماركم على ساس قوي
ابو حمد:هيه نعم ساندينه على ساس والنعم امنه
التفت حمد لامل وهو ايطالعها بنظرات ناريه
حمد:اعتبري نفسج طالق ان رحتي معاه مره ثانيه
وشل سفرته وطلع
طالع برا الشقه وصافق البيبان وراه
##
##
##

 
 

 

عرض البوم صور ΑĽžαεяαђ   رد مع اقتباس
قديم 28-08-09, 05:45 AM   المشاركة رقم: 12
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
✿ باذِخَةُ الْعَطَاءْ ✿


البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 146680
المشاركات: 19,408
الجنس أنثى
معدل التقييم: ΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسي
نقاط التقييم: 4020

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ΑĽžαεяαђ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ΑĽžαεяαђ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



الجزء الثاني والعشرين


طلع حمد صافق وراه البيبان وقف علي مستغرب شو فيه حمد وطلع ابو حمد
وويهه اسود من الغيض
ابو حمد:البسي عباتج يابنيه الهرم هذا انا بعلمه السنع عدل يتحسب اننا
في شوره مسود الويه....خليه ايطلق يعل مامنه ابركه
.................................................
ركب حمد سيارته وتم ايدور بالسياره مش عارف وين ايروح
وفيه غيض وقهر من الي يصير ياترا بتروح......اووووف
وقف حمد السياره وقعد يضرب السكان بكل قوته...هل هو ندم ياترا؟
حمد"""لييييييييش لييييش خليت الامر في يدها......ابويه اكيد انه معصب بيقنعها
بالسيره هذا اذا ما كانت اهيه تريد الطلاق صدق.....شو اسوي ارد يعني امنع سيرتها واتم معاهم بعد وقعه خلهم بالطقاق الي يطقها ان راحت
لاكن النار عدها تسعر اكثر واكثر في صدره...هالحين عطيتها علي بارده مبرده....اكيد اهو السند الي والنعم امنه
.................................................. ...........
ام حمد حلفت على سهيل يتغدى عندهم بعد ماوصلهم وقالت له يقرب
عندهم داخل البيت
تمت ام حمد اول شي مع سهيل وقهوته وقعدت اتسولف معاه العاش بعد مابدلت نزلت ولقتهم
قاعدين تحت
ام حمد:العاش تعالي قهوي سهيل بروح اصلي
مشت العاش لين وين هم قاعدين وهيه تعرج على ريلها
وبعد ما راحت امها تمت العاش ساكته وسهيل ايفر بعيونه في المكان
سهيل:انزين بنت دار الزين وعلومج بعد
طالعته العاش:ماعنديه علوم
سهيل:قومي ياله قهوينيه
العاش:الدلال جدامك
سهيل:خالتيه قالتلج قهويه ...ما قالت اقعدي ونسيه
وقفت العاش بعصبيه وقربت من صنية لقهوه
العاش:قهوه ولا جاهي
سهيل:امممممم صبي الي بتصبينه
صبتله العاش قهوه واعطته الفنجان لاكن سهيل اول ما اخذ منها الفنجال
حط اصابعه على اصابعها عمدا
سحبت العاش يدها بسرعه وطاح الفنجال
صرخ عليها:بلاج؟
وقف وهو ايشوف كندورته خايسه من تحت
سهيل:زين جذيه خيستي كندورتيه
العاش:تستاهل
رفع نظره الها:بعد استاهل زيين ما عليه
غط سهيل يده في الغسول وقعد اينظف ثوبه من تحت عن لقهوه
العاش:انته ليش دايمن اتهدد
سهيل:انا اهدد؟!!ّ
العاش:هيه
سهيل:مادري يمكن
العاش:بتقيل اهنيه ولا بتروح؟
سهيل:والله اذا حلفتو عليه بقيل
ابتسمت العاش:لالا انخاف اتحنث بالحلفه
سهيل:تحيدينيه احنث ابها؟
العاش:مادريبك يمكن
سهيل:شرايج اتقومين اتقصيليه تفاحه
العاش:فيك ايدين قص حق عمرك
سهيل:فيه ايدين الحمدلله بس ما عرف اقص
العاش:وانا ماليه خص فيك
سهيل:مب ضيف؟
العاش:ضيف ثقيل
سهيل:ما تستحين اتقوليليه جذيه
العاش:لا
قام سهيل وهو ايعض على شفايفه وخذ السكين وتفاحه ورجع مكانه
وتم ايقطع التفاحه واول مارفع نظره للعاش تلاقت نظراتهم وصرخ سهيل
لانه قص يده وقفت العاش بسرعه وقربت امنه
العاش:شو سويت؟
سهيل وهو يضغط على يده:قلتلج ما عرف اقص الله ايسامحج
قربت العاش اكثر:اشووف
وبالفعل كان القص غزير والدم ما وقف مسكت المناديل وقعدت عداله
ولفت صبعه بالمناديل وهوست قوي
سهيل:اي اي لا تهوسين قوي
دخلت ام حمد:بلاكم
التفتت العاش لامها:سهيل قص يده
ام حمد:بسم الله عليك وانته ياولديه شمعبلنك بالخضره جان خليت عاشووه اتقص لك
تلاقت حينها نظراتهم ورجعت العاش اطالع تحت
العاش:امسك الكلينكس جذيه قوي بييب لزقه
راحت العاش ورجعت مره ثانيه وقعدت عداله حينها رن التيلفون وانشقلت
ام حمد به كان سهيل ايطالع العاش وهيه قريب امنه هالكثر ويشوف
كيف كانت ماسكه يده وتلزقها واول ما خلصت مسك ايديها في ثنتين بين ايديه قوي انتفضت
العاش وحاولت تسحب ايديها وهيه ترفع نظرها له وهمست
العاش:بطل ايديه انته مينوون
هز سهيل راسه بلا وهو مبتسم
التفتت العاش لامها الي لاهيه بالمكالمه ورجعت اطالعه وهيه اتحاول اتخلص ايديها من ايديه
العاش:سهيل عن لينان احترم نفسك
سهيل:ماريد شو بتسويين
العاش:ياربييييي بطلنيه
سهيل:ههه تبين اتشوفين حركه من الافلام الهنديه
العاش:هااه
مسك سهيل ايدين العاش بيد وحده بقو وفتح الاصق الي في صبعه
ورفع كم ايد العاش الي فتحت عيونها على وسعهن لجرئته
ورجع وحط صبعه على الدم وكتب على ساعد ايدها....احبـــج....ّ
تلاقت نظراتهم بسرعه وكانت العاش مثل الي تلقت صاعقه بجسمها
واخرستها وترك حينها سهيل ايديها بسرعه ووقف وهو يرجع اللاصق
ام حمد:على وين ياولديه؟
سهيل وهو متخربط:هااه اهنيه خالوه بروح الميلس البراني
ام حمد:لاتروح فديتك قبل لاتتغدا
لف نظره للعاش الي كانت ماسكه ايدها ومتجمده وداسه الي مكتوب
تحت ثوبها
سهيل:ان شالله خالوه
التفت عقب وراح وهو ايحس بدقات قلبه بتنفجر
.................................................. .......................
المغرب دخل حمد الشقه وما حصل فيها حد دور في كل مكان
في الغرف والمطبخ ما كان مصدق انها راحت يعني خلااااص انتها كل شي
اتردد يتصل باخته الريم عشان يتاكد اذا رجعو او لا
حمد:الريم ابويه وامل يوكم
الريم:هييه وابويه وايد متضايق
قعد حمد على الكرسي وهو ايحس انه منتهي
حمد:وامل اكييد معاه؟
الريم:هييه هذيه عداليه
سكر حمد عن الريم وتم سرحان لين ما سمع صوت جرس الشقه ايرن
قام وفتح الباب وكان علي الي مسك حمد من كندورته من جدام
لاكن الايه اتجلبت خصوصا ان حمد هو الي معصب على علي
ثبت حمد علي على الجدار وصرخ عليه
حمد:بلاااااك انته؟
علي:بلانيه سواد الويه الي سويته
حمد:حشم عمرك ياعلي
علي:بطلنيه تراك خنقتنيه
حمد:مب انته الي هاد؟
ترك حمد علي
علي:انته كيف تمنع عميه وحرمتك ايردون معايه وانا الي يايبنهم
التفت حمد له:ما ردو معاك؟
علي:كيف اتعق طلاقك عليها اذا ركبت معايه؟
حمد:علي ترا النفس هب ****ه عليك وخلصنيه ردو معاك ولا شووه؟؟؟؟
علي:تباها من الله انته انك اطلقها...وهذا الي بيصيران شالله
رجع حمد ومسك علي من ثوبه من جدام
حمد:شف عاد يالخمه انا هب ساكت لك اكثر من جذيه يانيه منك
الي ايكفينيه وانا ساكت عنك من زمان...سالفة زواجيه اظهر منها
لاتتدخل لافي شوي ولا شويات..ولا تسويليه فيها راعي فزعه
علي:بتتطلق منك ياحمد انا اقنعت عميه وانا باخذها...وانا ادري انك ميت من الغيره لاكنيه باخذها
وبحرق قلبك
حمد ما قدر يستحمل وعطى علي بوكس على ويهه خلاه ايطيح على الارض والدم ايسيل من ثمه
عقب رجع ومسكه ووقفه
حمد:قم قم انقلع من اهنيه وان شفتك والله لا اذبحك
طلع حمد علي من الشقه ورجع للكرسي قعد وهو يزفر من الغيض
وطبعا هذي عداوه من زمان بين حمد وعلي الي ما كان حمد يتقبله ولا ايدانيه
لانه شخص مستهتر عينه زايغه وراعي بلاوي سفريات وشرب
والي قاهر علي على حمد انه يوم اتقدم يخطب سلمى بنت عمة علي
اعترض حمد ورفضه وبدت من بعدها العداوه بينهم اتزيد اكثر
اتصل حمد على الريم وصرخ فيها:الريم ابويه وامل مع منو ردو
الريم بتردد:ا ا
حمد:ارمسي بلاج؟
الريم:ردو مع التكسي
حمد:شوو؟
كان مرتاح ومنصدم في نفس الوقت وحس بتانيب ضمير انه حدهم على انهم يرجعون مع التكسي
وصل حينها مسج لحمد وفتحه وكان من عند علي
علي"""راحت عليه المره هذي ياحمد لاكن صدقنيه ابوك يباله دقه ويطلقها منك وانا ترا لبنيه دخلت
مزاجيه....يلعن ابو الشقار اتجنن...ودام ان رقمها عنديه بييب راسها وبتشوف.....تحياتي
ولد خالك المخلص
على طووووول التيلفون انظرب بالجدار
حمد:الحيووان....يتحسب عمره قداللعبه الي يلعبها
حاول عقبها حمد ايكلم ابوه لاكنه ما قدر لرفض ابوه..وفي نفس الوقت ما بغى انه ايروح وهو عده
معصب من سالفة علي وخايف ان ابوه يجبره على الطلاق
كان طول الوقت ايفكر ويتخيل لو ان علي فعلان قدر اييب راس امل بالتيلفون
لاكنه كان ايهدي نفسه ويقول ان سوتها فهيه ما تستاهل شي
.................................................. ....
العاش عاشت الايام الي يتها عقب وهيه اتفكر في سهيل وفي الكلمه الي كتبها هل هو فعلان يعنيها
ام انها مثل ما قال حركة افلام هنديه لاكن حتى لو كان يعنيها
اهيه ماتقدر تسمح لمشاعرها انها تستجيب لدقات قلبها وهيه تدري ان بنت خالها اتحبه
والكل يدري بهذا الشي وحتى هو نفسه يدري
الريم تمت على عزلتها وامها كل يوم تيب الها ماي مقراي فيه
وتطلب منها تشربه وكثرت الاتصالات بين الاختين الي ما كان همهن غير انهن كيف يعالجن لبنيه من المس
الي صايبنها
اما امول ههههه فهي في عالم ثاني كل وقتها مع التيلفون
ماخلت فيه حاجه ما تعبثت فيها وطول الوقت ولا اتصور اوتلعب بلالعاب الي فيه
ويننت الريم بالرسايل وكانت تتمنى انها ماتشوف حمد لانها مفتشله امنه
لانها ماحققت الي ايريده بلخلاص منها وكان الامر بيدها...كان هذا اعتقادها
بالنسبه لسعيد فقدر سهيل انه هو بنفسه يقعد معاه جلسات ايخليه فيها يتكلم عن الماضي
بعد ما رفض سعيد انه ايروح لاي دكتور لاكن سهيل اتصل على دكتور نفساني
وعرض عليه حالة سعيد وطلب منه الدكتور انه يكثر معاه من جلسات
المصارحه...حس بعدها سعيد ان نفسيته ارتاحت اكثر ورجع لجوه المرح ومازال سهيل
معاه يسهر معاه لساعات يخليه يتكلم ويطلع الي في خاطره
كان سهيل وسعيد في مره من المرات منسدحين على طيبلون السياره من جدام قريب الكورنيش ويطالعون النجوم
سهيل:سعيد
سعيد:هلا
سهيل:شو بتسوي بموضوعك مع الريم
سعيد:شو بسوي يعني؟
سهيل:انته لازم اتكلم الريم واتقول الها توقف من الي تسويه...ترانيه كل يوم اسمع
اميه وخالتيه ايخططن وين ايودنها ولا وين ايبنها....كلمها وقللها تترك الموضوع لك
سعيد:انا كلمت خالتيه
سهيل:كلمتها وشو قلتلها؟
قعد سعيد قاعدوالتفت لسهيل
سعيد:قلتلها....خلي بنتج اتبطل الحركات هذي واذا ماتبانيه يفتح الله
قعد سهيل منصدم:شووتقوول في ذمتك...شو هالرمسه ياسعيد
سعيد وهو يلعب بخصايل شعره من جدام:والله اميه اذتنيه...كل يوم فاتحه اليه السالفه يعني شو تبانيه اسوي
سهيل:وبعدين؟شو بيصير؟
سعيد:مابيصير شي عدنا على البر نطلق وكل واحد ايروح في طريقه
سهيل:ايووووا وباجر الناس بتقول والله لبنيه هب صاحيه وبتم فحلج هلها لين اتموت محد بياخذها
سعيد بضيقه:لحووووووه ياذا السالفه الي مابتوقف....ما بيستوي الها شي
لاهي اول وحده ولا اخر وحده انتو ليش امكبرين الموضوع
المهم ان هلها عندهم سبب مقنع للطلاق خلاص يا اخي
سهيل:حرام عليك ياسعيد انته عده راسك مانظف
سعيد وهو يحرك حواجبه :الا نظف ونص صرت اشوف البنات ايجنن وااااه يدخلن القلب بسرعه
دز سهيل سعيد من جتفه من القهر الي ايحسبه عليه وطاح سعيد على الارض
وقف سعيد:عنلاتك يالهرم ليش اتعقنيه
سهيل:وان مسكتك بعد بغرقك في البحر
سعيد:هااه لا لا دخيلك
وركض سعيد بسرعه وسهيل يلحقه يتوعده قريب من الشاطئ
والماره تسمع صريخهم
مر اسبوع وحمد ما راح العين لين قرر في يوم انه ايروح
واول ما دخل الصاله سمع العاش اتكلم امل
العاش:ياذا التيلفون الي ماتفارقينه اربع وعشريين ساعه وعينج فيه
امل:هههههههه مشكله الي ما يغار ابوه حمار
وقف حمد في نصف الصاله ايطالعهن ايريد يستوعب الي سمعه
رفعت كل من امل والعاش نظرها له امل حست بدقات قلبها اتزيد والعاش وقفت اترحب به وهيه
سايره صوبه اتسلم عليه وايهها ورفع نظره لامل الي كانت ماسكه تيلفونها وداستنه
على جنب خوف من انه ياخذه منها
حمد:اميه وين؟
العاش:في حجرتها
تركهن حمد وراح لغرفة امه
امل:اوووف تروعت ياخذ التيلفون انا بروح فوق باااي
وركضت امل فوق لغرفتها...حصل حمد ابوه في الغرفه وسلم عليه وحبه
فوق راسه وعلى جتفه
حمد:السموحه يابو حمد
ابو حمد:رضايه عليك انك ماتذي لبنيه وتخليها في حال سبيلها
حمد:الي تباه انا حاضر له
ابو حمد:اقلع لبنيه عنك...ترا والله لوما انيه متروع ان خالتها تي واتشلها جان خليتك اطلقها
حمد:على كيفها اتشلها
ابوحمد:خالتها معارضه ييتها اهنيه وانا واهيه في وقعه من زمان وتراها مهددتنا بالمحاكم ولبنيه ماتريد اتعيش عندهم
حمد:ليش ماقلتليه ان السالفه جذيه
ابو حمد:انته ماتريد اتعرف شي


ومر اليوم تجنب حمد فيها امل كل ماتصادف معاها لاكنه كان مقهور من الي في يدها
واكثر اوقاتها اتم فوق في غرفتها
في اليوم الثاني كان حمد طول فترة العصر قاعد في البيت وامل ما نزلت
حينها ماكانت الذبابه تقدر تخطف عند خشمه من الغيض وكل الي في البيت ما سلمو
من وقعته وكل ما حاولت الريم او العاش اتروح فوق يمنعها....خاااااطره ايقول روحن ازقرن اليه
لحماره الي قاعده فوق مع الزفت تيلفونها يعطيها كم كلمه حاره لاكنه وعد ابوه
يتركها في حالها
العاش:حمد بروح شويه فوق
حمد وهو يعض مفاصل اصبوعه:مالج حايه فوق انثبري اقعدي اهنيه
تبادلت العاش والريم النظرات ورجعت العاش وقعدت وفي خاطرها تزفر بصوت عالي
في المسا نزلت امل الي كانت الاجواءعندها عاديه بعكس الجو الي متكهرب تحت
والمشكله انها اول مانزلت كانت اعيونها في شاشة تيلفونها تكتب شي
وما انتبهت للعيون الي تراقبها وبعد ما خلصت رفعت نظرها الهم
وبادلت حمد نظره سريعه وراحت لين العاش
امل:وينج من الصبح؟
العاش:يالخبلا شو الي نزلج هالحين كيف بتقدرين تطلعين
امل:ليش شو صاير؟
العاش:حمـــــ
حمد:عاشووووه
التفتت العاش بسرعه ناحيته:هااه
حمد وهو موجه نظره للتلفزون:سيري هاتيليه ماي
امل:شبلاااه؟
العاش:بعدين بعدين
قعدت امل ووصلتها رساله وكان الصوت عالي حس حمد انها ضربت في قلبه
عاد عقبها امل ست نفسها وانشغلت بالتيلفون رساله رايحه ورساله يايه
واول مارفعت نظرها فوق كان حمد واقف عند راسها
ابتسمت له متفشله
حمد:هاتي التيلفون
وقفت امل وهزت راسها بلا
حمد:هـ ...ا...ت...يـ..ه
هزت راسها بلاا وهيه حاطتنه وراها
حمد:بالطيب هاتيه قبل لا اسوي شي ما يسر الكل
امل:بـ....خـ بر عليك ...عميه
صرخ حينها صرخه قويه
حمد:قلتلج هاتيه
امل:مارييييد
دزته من جدامها وركضت فوق
تم حمد واقف ايحاول يتمالك نفسه عن لا يتهور ويسوي شي ابها
التفت لخواته وخذ سفرته وعقاله وطلع
بعد ساعه اتصل للريم وخذ رقم امل من عندها
واتصل عليها
ترددت امل اتجاوبه وهيه تدري ان حمد هو الي متصل
امل:ا الو
حمد:والله والله ان ما نزلتي هالحين ويبتي التيلفون الزفت الي عندج انيه اسوي اليوم شي ماقد سويته في حياتيه
ووقفت المهزله الي احنا عايشين فيها وبشوف عاده منو الي بيمنعنيه
امل:مـ مافهمت شو تـقصد
حمد:افهمي عاده مثل ماتبين
امل:انزين شو فيها اذا عنديه تيلفون
حمد:انا ماريد عندج تيلفون ...كيفيه...مب انتي اسمج حرمتيه
امل:عميه عادي عنده
حمد:وانا مب عمج انا ريلج
ابتسمت امل وهيه تحس بالقشعريره بجسمها
امل:انته وين هالحين؟
حمد:في غرفة الطعام
امل:حد عندك؟
حمد:لااا
امل:ياله هالحين بايي
سكر عنها حمد وهو ما يعرف شو يسوي معاها
نزلت امل بسرعه وراحت لغرفة عمها وعمتها دخلت عليهم ونطت عندهم فوق السرير وكانو عدهم قاعدين ايسولفون
امل:عموووه برقد عندكم
ام حمد:مررررحبا في ذمتيه
ضحكت امل وطلعت تيلفونها من تحت لفراش وكتبت لحمد
امل""""سو الي تريد اتسويييه مابيييك
وقف حمد:الكلبه انا اراويها يعني ما بقدر اكسره الباب عليها
طلع حمد لفوق وحصل باب غرفتها مفتوح وراح لغرفة خواته وما لقاها عندهم
حمد:وين امل؟
العاش:في غرفتها
حمد:محد....طلعنها اليه اليوم من تحت الارض ولا ترانيه برتكب جريمه في حد
اتصل عليها
وما ردت عليه
حمد:زييين وين بتروحين يعني
دق حمد الباب على ابوه وامه
ام حمد:اقرب
دخل حمد وما كان منتبه للي راقده بينهم
حمد:ابويه انــــــ
انصدم يوم شافها كاشفه لفراش ومطلعه عيونها
ابو حمد:بلاك يا حمد؟
حمد:اريد امل شويه
التفتت امل لعمتها وحضنتها:انا اريد ارقد
حمد:انتي ماتستحين على ويهج راقده اهنيه
لزمت السكوت
ابو حمد:بلاك انته خلها على راحتها ترقد وين ما تبا ماشي عندنا مشكله
حمد:اظن انها هب ياهل تتصرف هذي التصرفات
ابو حمد:انته شعليك منها انا ما قلتلك اقلعها
حمد:خلها تيب التيلفون
ابو حمد:شلك فيه من الحايه
حمد:اباااه وهب ظاهر منيه الا وهو معايه
ابو حمد:لاحول ولا قوة الا بلله....احلف اول شي انك ماتكسره وانك اترده
حمد:ماعليه
ابو حمد:اموول هاتي التيلفون
امل:خله ايحلف اول شي هو ما حلف
حمد:زييين والله ما اكسره
امل:واترده
حمد:وارده
امل:احلف
حمد:والله
قامت امل واعطته التيلفون
حمد:تعالي انزين برا شويه
امل:لالالا انا برقد اهنيه....خذ التيلفون خله ايبات عندك ورده باجر
غفلت امل الباب بعد ما طلع لانها اعطته التيلفون بدون بطاقه وزين انه مسك اعصابه عن لايكسره في الجدار اول ما عرف ان البطاقه مش فيه
##
##
##



 
 

 

عرض البوم صور ΑĽžαεяαђ   رد مع اقتباس
قديم 28-08-09, 05:47 AM   المشاركة رقم: 13
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
✿ باذِخَةُ الْعَطَاءْ ✿


البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 146680
المشاركات: 19,408
الجنس أنثى
معدل التقييم: ΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسي
نقاط التقييم: 4020

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ΑĽžαεяαђ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ΑĽžαεяαђ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



الجزء الثالث والعشرون



في الشارع المقابل لسينما الماسه ابوظبي كان سعيد في سيارته ومعاه غنوم والشله وقفو السياره ونزلو متوجهين لقاعة السينما
لمتابعة احد الافلام الاكشن
سعيد وهويمشي ريوس ومجابل ربعه
سعيد:انزين غنوم ولا اتقول تفلت على ويهك ههههه
غنوم:فارقت شيفتها....ايه انته يالخبل بتدعم الساس
سعيد:خبل يابته امك
التفت سعيد بسرعه على صوت الضحكه وراه
سعيد:فديت انا صوت الكعب الي يضرب في الصبيه
غنوم والشله:هههههههه
غنوم:كعب يهدق راسك يالسبال
وتمو ضحك وسوالف لين ما دخلو السينما اول ما قعدو وبدا المشهد الاول
غنوم:طالع طالع سعود الحين بتطلع الشاحنه فجئه..................ههههه ما قلتلكو
التفت سعيد والباقي وطالعو بعض
غنوم:طالع طالع بتصرخ البنت...............شفتو ما قلتلكو
سلطان:غنوم خلاص ابويه خلنا انتابع الفلم
غنوم:شف شف شف هذا بو فانيله خضرا بيقحص عليهم...........ايواااا يلعن عاره قلتلكو
هز سعيد راسه ونزل تحت وحط السفره على عيونه يعني انا برقد ووعونيه يوم
بيخلص الفلم
غنوم:هالحين هالحين بتنفجر السياره ........يخخخخخخخرب بيتهاااااااااااا طالع كيف الانفجار...........ما قلتلكو
سلطان:ا ا ا ا ا ا ا بذبحك لم ثمك انته متى ييت وشفته قالو توه نازل
غنوم:امساعه شايفنه
سلطان:انجب انجب ولا كلمه
غنوم:انزين شف شف هالحين حركه عجيييييبه...............شفت ماقلتلك والله انها عجيبه
طالع طالع هالحين بيصيح البيبي.............ايوااااا قلتلكو
سلطان:لحووووووه مع ذالحال دوم
غنوم:شف شف بتداعم السياير...............هالحين هالحين يب قلتلكو
انزين شوفو هالحين شو بيصير ال
قام حينها سلطان ومعاه واحد ثاني وعقو سفرة غنوم وطووها على ثمه وجفتوه
سلطان:جب ولا كلمه
غنوم ما فتكر بالي سووه فيه وكانت عيونه طايره في الفلم لانه متعود على هالحال
وهذا هو حال سعيد مع ربعه الي ماستفاد من جلسات سهيل الا انه
لا يلقي بال لاي حاجه في الدنيا وشعار جديد طنش تعش ومغازل بغازل
والي يريد الطلاق فاله طيب مافي اي مششششكله
اما سهيل فهو رايح في عينها بسبت العيناويه
.................................................. ..................
لقت امل تيلفونها ثاني يوم في الصاله وخذته ولازمت عمتها طول اليوم خوفا من حمد
الي لعببه الشك وخلاه يتخيل اشياء واشيا واخر شي قرر انه ايهدي اللعب عشان يتاكد من كل شي
فتم متجاهل امل واكثر وقته برا البيت
قرب اخر الاسبوع وعرس شما صار قريب والتهن البنات بالتجهيز للعرس
وفمره كانحمد رايح فوق وحصل امل في الممرعند المرايه وكانت واقفه تتصور بالتيلفون
حمد باستغراب:انتي شواتسويين؟
التفتت له امل متفاجئه:هااه انا انا كنت اتصور
حمد باستنكار:تتصورين وحق شوووه تتصورين؟
امل:بس جذيه بمسحهن بعدين
حمد فخاطره"""لا ياحمد امسك اعصابك لازم ايكون عندك دليل اكبر من جذيه
حمد وهو رايح لغرفته:تحملي هل الاتصالات يسحبون صورج
وتمت واقفه مستغربه كيف يسحبون صورها
صفق حمد الباب بقو اول ما دخل
حمد:الكلب اخافه صدق سواها وفر راسها
كلمت شما العاش وطلبت منها اتكون معاها بقية هالاسبوع اتساعدها
وتلهيها عن التوتر الي صابها من بداية الاسبوع
العاش:الريم احنا متى بنروح بوظبي؟
الريم: اخر الاسبوع وترانا بنروح شقة حمد بيت خالوه هالحين متروس عرب
العاش:شموووه تبانيه اروح عندها
الريم:سيري مع حمد بيروح اليوم العصر
كانت امل مندمجه باللعبه في تيلفونها
امل:حمد بيروح اليوم
التفتت العاش والريم لامل مستغربات فردت امل وطالعت تيلفونها
اتكمل لعبتها بعد اشوي انسحبت عنهن وراحت ادور حمد الي كرهت اسلوبه المره
هذي بتجاهلها لقته تحت يشرب شاي احمر بعد الغدا
طالعها عقب رد ايطالع التلفزون
امل وهيه تقترب امنه:بـ...بتروح بوظبي اليوم؟
حمد:ايهمج؟
خذت نفس
امل:مااادري
حمد:تعالي اهنيه
مشت امل واقتربت امنه
حمد:قعدي عداليه
امل:احممم
حمد:بلاااج؟
امل:اسمعك منيه
حمد:باكلج يعني اذا ييتي عداليه
امل:لا يعني بس...................ّ
حمد وهو يشرب الشاي وعينه عند التلفزون:بتروحين معايه دبي يومين؟
انتفضت امل:هااااه!!!!ّ
وقف حمد متخربط:طالعي الخدامه خليها تيب ثيابيه الي تكويهن
وراح عنها فوق
امل"""ان وقف قلبيه في يوم فهو بسبته
العصر جهزت العاش عشان اتروح مع حمد بوظبي وكان الكل قاعد تحت
تم ابو حمد ايوصي حمد عنه ايروح بيت خالته ويساعدهم اذا احتاجو شي
ويشتري حيران اثنينه ويوديهن لشبج المعاريس وهذي عاده عندنا اذا صار عرس حد من الاهل يتعاونون
انهم ايساعدونهم ويطرشون الهم قعدان الي هو صغار الجمل عشان يعقرونه في حفل العرس
امل كانت عيونها عند حمد وكل ما التفت حمد الها طاحت عينه في عينها
ايحس بشي يذبحه ويذوبه من نظراتها ووده انه ياخذها معاه
حمد:انتو متى بتيون؟
ابو حمد:يمكن الاربعا او الخميس هيه الدخله بالخميس؟
حمد:ليلة السبت
ابو حمد:عيل بالخميس يمكن وترا خواتك بين عندك في الشقه
رفع حمد نظره لامل:زين ما عليه
ابو حمد:ياله عيل الله يحفضكم
وقف حمد وتبعته العاش رايحين برا ولحقتهم امل
امل:العاااش
نزلت امل السلم البراني وهمست للعاش في اذنها وبعدها التفتت راجعه وعينها عند حمد الي كان يفتح باب سيارته
حمد:تبين شي؟
امل وهيه تهز راسها:لالا
التفت حمد للعاش بعد ماركبو السياره:سيري هاتي الجراجه نسيتها
نزلت العاش وهيه اتفكر كان يقدر ايقول لامل اتروح تيبها
حمد لامل بعد ما راحت العاش:تعالي
اقتربت امل من باب سيارته
طلع حمد يده من الدريشه ومسك جانب ويهها وهيه تنتفض من حركته
حمد:جد جد تبين شي؟
امل:لا
حرك اصابعه على خدها
نزلت راسها تحت وكانت قلوبهم دقاتها تعلن الانفجار
حمد:يالله بنتظركم اخر الاسبوع
رفعت نظرها له:ان شاالله
رجعت العاش وابتعدت امل رايحه داخل اتحاول اتهدي من دقات قلبها وحمد حاله العن من حالها
.................................................. ...............
على المسا دق سهيل الباب على شما الي فتحت له وكان سهيل من يومين في الامارات الشماليه
سهيل:العرووووس اخبارج
ارتمت شما في احضانه:سهيييييل حرام عليكو احس انيه بمووووت
سهيل:هههههه هالحين اتقولين جذيه خلاص ياماما
كان حاضنها وعيونه عشوائي اتدور في الغرفه وهم واقفين عند مدخل الباب
واستقرت نظراته المتفاجئه عليها واقفه في الزاويه كانت منزله نظرها تحت
سهيل:او او او بنت دار الزين عندنا......افاااااا ياشميم ماقلتي اليه جان يبت الكن شي
شما وهيه تبتعد عنه وتلتفت للعاش:شو بتيب النا يعني؟
سهيل:باسكن روبنز......مش هذا طلبكن دايمن
شما:انزين عادي هاتلنا هالحين
سهيل وهو ايحس ان قلبه منتعش من شوفتها:اخبارج بنت الخاله يايه اتودعين ربيعتج
العاش:عندك مانع؟
سهيل:لا افا وخالووه يت معاكم؟
شما:لا بس العاش انا طلبتها عشان اتم معايه لين اخر الاسبوع
سهيل:وعقب اخر الاسبوع بتروغينها؟
شما:سهيييييل بس عاد
سهيل:ياوييليه شموه تستحي
التفتت شما للجهه الثانيه واتلاقت نظرات سهيل بالعاش وغمز الها
نزلت العاش نظرها تحت وشبت ضو في صدرها من الغيض عليه
سهيل:شمووه روحي هاتي دلة النسكافي تحت وبتحصلين بعد صحن بسكوت هاتيه
شما:والله منو يابلنا بسكوت
سهيل:مادري
طلعت شما بسرعه متوجهه تحت حينها التفت سهيل للعاش مبتسم واتفاجئ ابها تحذفه
بدباديب شما المحطوطات على جنب
العاش:انته شو فاكر نفسك ولا شو تتحسبنيه عشان اتسويليه الحركات البايخه هذي
سهيل وهو يضحك ويحاول ايصد الي تفره به:هيييييه شوي شوي عليه ما سويييت شي
العاش:صدق انك قليل ادب وتبالك حد ايربيك
سهيل:هههه ياماما اهدي اشويه انتي بلاج ماتعرفين الرومنسيه
العاش:رومنسيه في عينك مسيود الويه
سهيل:خلاص انزين اهدي وردي الدباديب مكانهن بتقول شموه شياهم على دباديبيه
تركته العاش وطلعت وهيه بعدها امعصبه
بعد اشوي دخل سعيد على سهيل في غرفة شما
سعيد:سهييل شوتسوي اهنيه؟
سهيل:انقرش لبنات شويه
سعيد:اي بنات انا شفت شموه ادور دلة النسكافيه تحت وصحن بسكوت اون وشفت اعصار نازل من الرقايه
بس ماعرفت شووه اهو بالضبط
سهيل:ااههههههههههههه الشرده الشرده اصلا ماشي دلة نسكافيه وبسكوت تحت والاعصار الي شفته هذا اعصار جونو
جاي من عمان والعين.....هههه جونو جانا وجننا الشرده فدييتك
وطلعو سعيد وسهيل بسرعه كل واحد رايح لغرفته
كل ما اتصل حمد لامل بالليل عشان ايكلمها ايحصل التيلفون مشغول ولساعاااات طويله بعدها ايحصله مغلق
وفي كل مره كان ايقول هالحين باروح الها وبادبها لاكنه كان يمسك اعصابه عشان يلقى دليل قاطع
سهيل ظل طول اليومين مينن العاش بالنظرات والهمسات لين ما وصل به الحال انه يبعث الها قبله في الهوا
واول ما حصلت الها فرصه اتكلمه على انفراد
العاش:سهيل انته شو شايفنيه جدامك تتحسبنيه وحده من الوسخات الي تعرفونهن
سهيل:محشومه يابنت خالتيه
العاش:لا اصلا انته ماتعرف اتحشم حد ولا هذي هب تصرفات ناس اتعرف اتحشم حد
سهيل:لحووووووه شوستوالج عاده هالحين.....حرام الواحد يعني ايعبر عن شعوره
العاش:هيه حرام لان هذي هب من عاداتنا و سلومنا
سهيل :تعالي بقولج شي.....المشكله هب في العادات والسلوم ...المشكله انيه انا ما عرفت اوجه مشاعريه لناس اتحس
العاش:زين يوم انك فهمت
سهيل:السموحه ...السموحه واوعدج انيه ما اضايقج من بعد اليوم
تركها وطلع صافق الباب وراه وصوت سيارته برا معلن خروج سياره
ماتشوف جدامها
قرب يوم العرس وحضرو الشواب للعرس يوم الخميس وكان بيت الخاله فيه المكسار وعلى الليل اتصلت الريم لحمد عشان ايوديها اهيه وامل للشقه اما العاش فرفضت شما انها اتروح واتخليها
كان حمد مشتااااق وغضبااان ومايعرف شو يسوي بحاله
اول ما وصلت امل والريم عند السياره ركضت امل
امل:حبوبيه جدام
الريم:ههههه انزين لج المكان ارزني فضحتينا
صرخ عليهن حمد وهو اينزل دريشته:عنلاتكن ....ماتشوفن العالم تتخطف وانتن قاعدات تتضاحكن يالله اركبن
امل:ماريييييد خلاص اركب جدام اركبي انتي
الريم:تعالي انتي
طل حمد براسه :شرايكن احول افتح الكن البيبان؟
فتحت الريم الباب الخلفي وركبت ودارت امل للباب الجدامي وركبت
حس حمد ان قلبه بيوقف وهو ايحس بقربها الطاغي عداله
امل:مسا الخير
حمد:مسا النوور...بلاكن على هالحشره عند السياره
الريم:ماشي فديتك
حمد:العاش وين ليش مايت؟
الريم:شما ماطاعت
ساق حمد وبعد شوي شغل لمسجل على واحد من الاشرطه الي طالبتنهن امل
ابتسمت امل ومدت يدها علت على الصوت شويه وقبل لاترد يدها كانت يد حمد اسرع ومسكها
غمضت امل عيونها تحت الغشوه وحست ان حمد مب بس ماسك يدها حست ان قلبها بين ايديه
ضغطت اهيه بيدها وحركتها مخلله اصابعها بين اصابعه وهالحركه وترت حمد وحس انه مضيع في لفة الشارع
وللمره الثانيه حمد ايفوت اللفه وهم قريب من العماره الي ساكنينها ويرجع
للشارع نفسه واول ما فوتها للمره الثالثه
الريم:حمد اللفه بلاك مب اهيه هذي؟
صرخ عليها:انتي بلاج ما اتشوفين الزحمه؟
حاولت حينها امل انها تسحب يدها لاكنه ضغط عليها بقووورجع حمد مره ثانيه للشارع الثاني
وقدر اخيرا انه ما ايفوت اللفه عليه
واول ما وصلو في مواقف السيارات الي في العماره نزلت الريم
وحاولت امل تسحب يدها الي مارضى حمد يتركها
امل:حمد مابننزل؟ الريم ترقب
حمد:اوكيه
سحب يده من يدها ونزل بعدها اتوجهو للاصانسير
امل:غريبه ماشي زحمه؟
حمد:اظن الوقت اخر الليل
صعدو للشقه وراحت امل والريم على طول للغرفه الثانيه اتسبحت امل ودخلت لفراش
اتحس انها ماتقدر اتواجه حمد بعد الي صار في السياره بينما تم حمد برا
متحرقص ايريد ايشوفها
طلعتله الريم شوي ورجعت ترقد
على الساعه ثلاث ونصف سمع حمد حركه برا وهو عده ما ياه الرقاد
طلع ودخل المطبخ وكانت قاعده جدام الثلاجه وهيه مفتوحه واطالع شو فيها طبعا حمد ترسها من كل شي عشانهم
رفعت نظرها له وحس حمد انه منحوور وهو ايشوفها فاتحه شعرها
وبقميص ايديه نص كم قطني
حمد:شرايج تدخلين بعد داخل الثلاجه؟
خذت امل علبة عصير ووقفت ولقت نفسها مجابلتنه
امل:ا ا اكنت عطشانه
حمد:والعطشان لازم يرتوي
بلعت امل ريقها وهيه فاهمه على تلميحاته
امل وهيه منزله نظرها تحت:الريم ....الريم بعد عطشانه بوديلها ماي
وفتحت الثلاجه بسرعه وخذت دبة ماي وسكرتها بسرعه وقبل لاتطلع مسكها حمد
وسكر باب المطبخ واسند ظهرها على الباب
حمد:مش الاولى انا تروينيه قبل
زادت دقات قلبها وهي منزله راسها
حمد:امــل
رفعت نظرها له وويهها محمر
حمد:عطشـــــاااااااان والله والله والله عطشااان وميت من العطش
زادت دقات قلبها اكثر وحست مثل الحراره تطلع منها وحمد متكي بايديه حوليها
وعيونها تحت بعدها رفعتهن
امل:ا اندوك هاه ماي
ورفعت دبة الماي له
ابتسم حمد:تستعبطين ...ولا ما فهمتي يعني
وقرب اكثر منها حينها سحبت امل نفس ثلاث مرات متواصله في نفس واحد واهيه ترفع راسها
واتلاقت نظراتهم الي كانت قريبه من بعض
همس حمد:بلاج؟
امل:احس مافي نفس واهنيه ايعورنيه
واشارت لقلبها
مازالت ابتسامته موجوده:عيل انا شو اقول؟
امل بتوتر:هـ هـ هاك العصييير اشربه بعد
حمد:انتي تدرين انيه ما اريد ماي ولا اريد عصير
تمت امل ساكته وحمد توتره ايزيد
حمد:همممم
امل:بـ بـ بخـ بخبر عليك عميه
انصدم وابتعد عنها شوي وعقب التفت عنها
حمد:سيري سيري ياامل ولاتخلينيه اتهور
وبسرعه فتحت الباب وشردت
حمد:اووفففففف
.....................
كان سعيد وسهيل ومعاهم العاش وشما قاعدين فوق في الصاله
سعيد وسهيل طفشو بشما من كثر التعليقات وصيحوها مرتين والعاش معصبه عليهم
العاش:حرام عليكو المفروض ترفعون معنوياتها
سعيد:ليش شو بيستوي عليها يعني تراه الا خلوف
شما:وانا شعرفنيه به؟
سعيد:اوووب بعد شعرفنيه به وشوتبين تتعرفين عليه
شما :سعيد لاتفهمنيه غلط
قامت شما معصبه وطلعت عنهم ونزلت تحت رايحه للمطبخ
قام عقبها سعيد وراح غرفته اما سهيل كان مشغول بتيلفونه متجاهل العاش من عقب اخر مره كلمها فيها
تمت اطالعه وهيه تحس انها مفتقده كلامه معاها وعقب قالت احسن
عشان خاطر حمده الي تحبه.....لاكنها كانت اتحس بضيقه تكتم عليها
قامت وراحت لغرفة شما ونظرات سهيل تتبعها
......................................
في اليوم الثاني حمد طلع من وقت عشان ايفازع عيال خالته في ترتيبات العرس في الذبايح وترتيبات ثانيه
اما امل والريم قعدن على الضحى ورتبن الهن الريوق واستانست امل يوم شبك تيلفونها عل النت الي موجود بشقة حمد وطلبت من الريم اتنزل الها قصه
الريم:اظاهر ان عاشوووه اثرت فيج بقراية القصص
امل:فديت العاش ولاالها خص في الرومنسيه اهيه مادري شو تقرا
الريم:الواقع غير ياامل عن الخيال
امل:اوكيه حطيليه قصه
الريم:وبتمين عاده طول اليوم معاها
امل:لا لا لا بس وقت الفراغ ههههه
ومر اليوم حمد ما رجع الشقه وامل مع قصتها اليديده وعايشه معاها جو خصوصا انها تتخيل حمد هو بطل القصه
اما الريم فكانت اترتب واتجهز الفساتين واتصلت على راعية الصالون عشان اتي عندهن في الشقه اتعدلهن
وقبل المغرب كانت عندهن بدت اول شي اتسشور شعر امل الي كانت في عالم ثاني بعدها بدت مع الريم سوتلها شعرها ومكيجتها وكانت الريم متوتره
وموترتنها امل الي قاعده في الصاله وما سوت شي
الريم:امل ماقلتلج انج بتنشقلين بالقصه ولين هالحين حضرتج لالبستي ولا
اتمكيجتي وشعرج مادري شو بنسوي فيه
امل:ماعليه خلصي انتي او....
رفعت امل عينها للريم وصنمت
امل:الريــــــــــم اتجننين ما عرفتج شو هالاسود الرهيب
كان فستان الريم اسودوفيه قطع كرستالات تلمع بقو وكان بارز مفاتن جسمها عند الخصر
والارداف ومن تحت ياي كلوش شوي مع ذيل
اما تسريحة شعرها فكانت على موضة السبعينات ومرصع من جدام بنجوم
ومن ورا الشعر نازل لين وسطها وبعض الخصايل جدام وطبعا امكياج كان رهييييييب عليها
الريم:والله حلو
امل:شووو حلو الا الموووت
ابتسمت الريم:انزين قومي انتي خليها بعد اتشوف شغلها فيج
امل:لا الريم انا ما اريد مكياج ايكفي جحال
الريم:ياسلام حرم حمد سيف بس جحال انتي العالم كلها تبا اتشوفج اليوم
امل:لا فديتج يبون ايشوفون شموه...اوووه كيف بتطلع شموه...اكيد اتجنن
الريم:امل قومي فديتج انتي قايستي الفستان؟
امل:لا
الريم:واذا طلع مش مضبوط عليج
امل:لا بيي انا متاكده ريموه بس شويه بخلص المقطع هذا وبروح ابدل ومكياج وتسريحه ماريد
راحت الريم داخل اتكمل تجهيز وعقب الموت قامت امل وفي طريقها دخلت المطبخ حينها دخل حمد مستعيل ايريديتسبح ويطلع بسرعه
وبعد ما دخل الحمام شلت امل فستانها من الغرفه الثانيه وراحت لغرفت حمد لبست الفستان لاكنها ماسكرت الجرار وانشغلت بالتيلفون واول ما وصلت عند الباب بتطلع سمعت صوت الماي في الحمام
اعتقدت ان الريم هيه في الحمام فوقفت ظهرها لباب الحمام لمت شعرها لجدام واندمجت بالقصه
طلع حمد واتفاجئ بالي واقفه جدامه واستخف من بياض الظهر والرقبه
امل:سكريليه الجرار
مسح حمد ايديه وويهه بالفوده وعقها على جنب واتقرب منها
مسك الجرار وتم يرفعه بشويش لين وصل لنصف ظهرها همس في اذنها
حمد:متاكده انج تبينيه اكمل؟
انتفضت امل والتفتت بسرعه
امل:اووه ناصر لا
حمد:!!!!!!!!!!!!!!!ناصر!!!!!!!!!!!منو ناصر هذا؟؟؟؟؟؟؟
شهقت امل وحطت يدها على فمها
امل:لاااا انا اقصـ.....ـد.....الـــــ
واشارت للتيلفون الي طاح من يدها
حمد:شو تقصدين ......منو ناصر هذا؟؟؟؟؟
امل:هذا الـ الـ.....
كانت رهيبه بالفستان العنابي ومايل للبنفسجي وشعرها سايح
مازالت يدها اتشير للتيلفون وهيه اتشوف ان ويه حمد اتغير وبدا يحمر من الغيض
حمد وهو ايفكر"هذي ماتدري انها ملكيه وين طالعليه ناصر هذا بعد
صرخ حمد:منووووووه؟
امل:محد والله محد انا غلطت باسمك
حمد:قلت منوووو؟
امل:فديتك حمد والله محد بس انا غلطت
حمد وهو ايهز راسه ويعض على اسنانه:ماعليه لاتفكرين انيه بخلي الليله هذي اتعدي والله لوما كنت مستعيل انيه
اخليج ترمسين عدل وهذا فستان هذا الي لابستنه كاشف نص جسمج
امل والدموع بدت تنزل :ماعنديه فستان...وانا بلبس عليه عباه مابتم جذيه
كان ايحس انه بينفجر ماكان ايعرف شو يسوي وقته ضيق وهذي وراها سالفه...وناصر هذا مايدري من وين ظاهر له مايدري انه البطل الي تقرا عنه امل وتتخيله هو
كان يخطو ناحيتها وهيه ترجع للورا لين ما لصقت بالساس
امل:حمد ارجووك لاتفهمنيه غلط انا انا مادري شـ شو اقوولك
رفعت ايديها خايفه انه يضربها لاكنه مسكهن وثبتهن على الجدار
حمد:بمووووووت يامل منو هو هذا ناصر؟
امل وهيه اتهز راسها:والله محد
حمد:انا استاد هالحين اتشتتين اليه راسيه....لاكنيه برجع يامل برجع وبنصفي لحساب عدل
وماتركها حمد عقب الا وهو مرتوي منها بالقو على الاقل ايبرد النار الي في صدره لين ايخلص العرس....خلاها وطلع صافق الباب
وقلبه في صدره يصفق بقو تمت امل واقفه وايديها بعدهن على الجدار وكان ضغط حمد عليهن ما زال
وعيونها مسكرتنهن بقو وقلبها اتحسبه بيوقف
"يعني شو اسوي هالحين كيف افهمه ان ناصر هذا هو بطل القصه وانا اتخيله اهوو والله فشيييله ...بس اهو ليش يسمح لنفسه ايسوي الي سواه
حطت عقبها ايديها على ويهها وقعدت اتصيح
دخلت الريم على امل:امل شبلاج
امل:الريييييم انا ماريد اروح العرس
وتمت اتصيييح
##
##
##



 
 

 

عرض البوم صور ΑĽžαεяαђ   رد مع اقتباس
قديم 28-08-09, 05:48 AM   المشاركة رقم: 14
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
✿ باذِخَةُ الْعَطَاءْ ✿


البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 146680
المشاركات: 19,408
الجنس أنثى
معدل التقييم: ΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسي
نقاط التقييم: 4020

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ΑĽžαεяαђ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ΑĽžαεяαђ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



الجزء الرابع والعشرون


طلع حمد من العماره وجسمه ايحسبه مولع حراره وشعور بالغضب مايعرف
كيف اينفث عنه حاول في حفل العرس ايتم طبيعي لاكنه منحرق قعد يلهي نفسه ببعض الاشغال وتفكيره ميننه منو ناصر هذا بعد انا ماحصلت ورا هذا التيلفون الاويع الراس من البدايه كان لازم
اشله ولا اتم ارقب احصل دليل ااااااه ياخوفي انه علي لاعب عليها باسم واحد اسمه ناصر وهيه الخبلا ماصدقت خبر والله لا ارويهم كلهم اليوم لازم كل شي ينتهي
مابتم على حاليه هذا **** بالمهزله الي حطنيه فيها ابويه لازم ينتهي كل شي
كانت امل ترتجف وهيه اتحاول تهدا واتفهم الريم السالفه...فالقبله الي انتزعها منها حمد خلتها
تتخربط في الكلام وتعترف بكل شي
.....وضحكت الريم من الخاطر
الريم:هههههه ولا طلعتي اتحبينه هههه
امل:الرييييم مب وقته تضحكين هالحين شو اسوي
الريم بخبث:انفهمه السالفه
امل:لاااااا تحملي....شو بيقول عنيه؟
الريم:عادي انزين بنقوله انه بطل قصه تقرينها مب شرط انقول انج تتخيلينه البطل هههههه
امل:لا لا تحملي
اقنعت بعدها الريم امل انها تجهز عشان ابو حمد قال الهن انه ياي في الطريق
ياخذهن لبست امل فستانها ولبست عليه عباه غليضه لمت شعرها ورفضت اي مكياج غير الكحل
الريم:انزين حطي شويه روج
امل:الريم خلينيه على راحتيه انا مابعق العباه ولا بطلع على الكوشه بتم قاعده ورا
الريم:على راحتج
...........................................
وهذي هيه شما تخلص وتستعد للروحه للقاعه ومعاها سلمى والعاش
وطبعا سهيل هو الي بيوديهن
سلمى:سهيل دخلنا من البوابه الثانيه
سهيل:اريد اعرف شو هذا الي ناقز فوق راس شموووه
شما:ههههه اااه بصيييح
سلمى:لا دخيلكم...سهيل لو تسمح بلا تعليقات خلنا نوصل بدون دموع
التفتت للعاش
سلمى:العاش يبتي الشنطه البنيه
العاش بصوت وتر سهيل:هيه نعم
بعد ماوصلو ونزلو العروس عند البوابه الداخليه وكان سهيل معاهن
شما:سهيل خل حمد وسعيد كلهم ايون وانته اريدكم كلكم حوليه
سهيل:ليش الليدي ديانا
شما:خلاص خلاص انته ماريدك بس خل حمد وسعيد لازم هم ايدخلونيه
سهيل:ان شالله عمتيه اليازي
رجع سهيل لسيارته بسرعه لانه تركها مفتوحه واتفاجئ بالعاش فيها
سهيل:ليش ما حولتي؟
العاش:اريد ارد البيت
سهيل:لييييش؟
العاش:فستانيه انشق من تحت وانا امر عدال البوابه
سهيل:انزين وشوبتسوين بتبدلين وبتردين؟
العاش:لا لا انته ردنيه وارجع عن لاتتاخر عليهم انا اصلا ماعنديه غيره
سهيل:يعني وايد انشق؟
العاش:هيه
كان سهيل راد للبيت ومش عارف كيف ايحل مشكلة العاش
سهيل:ومابتحضرين العرس؟
العاش وهيه قريب اتصيح:شو اسوي
سهيل:انزين عطينيه اياه بوديه الخياط
العاش:لاااا مافي وقت ...لازم ارده عند المصمم الي سواه
سهيل:وييينه
العاش:منو؟
سهيل:المصمم...بنخليهم هم ايصلحونه بسرعه
العاش:ماشي وقت بيفوتك العرس
سهيل:اي عرس عرس شميم توها رايغتنيه وقايله لاتي
العاش:لا لاماعليه انا شبعت منها شفتها من الصبح معاها
سهيل:قولييليه وين هو المصمم؟
العاش:شارع المطار
سهيل:زين قريب
واتوجه سهيل بالعاش صوب خياط المصمم
في قاعة العرس حان الوقت لدخلة العروس والقاعه انملت بناس كثيره وبنات
يايات مخصوص لسعيد لانه اخو العروس وكانت هذي دعوه من سعيد الهن
الي وعدهن بيوله خاصه الهن
كانت الريم قاعده وبعدها بعباتها وامل تمت قاعده في مكان منعزل ولامه عباتها عليها ويادوب مطلعه ويهها واتحس ان نفسيتها تعبانه من الي صار الها ومالها خاطر للعرس
وصوت الاغاني ضاج براسها
امل:اوووف ياربي شو هالحاله
انطفت انوار القاعه وسلط النور لمدخل القاعه والكل في ترقب لظهور العروس الي ظهرت ويقودها من الطرفين حمد وسعيد
حمد حضر بنا على طلب شما وماقدر ايردها اما سعيد فكانت عنده حفوز للدخله والرزيف جدام البنات
...............................................
وصل سهيل والعاش للمصمم
سهيل:عنده حريم
العاش:هيه فلبينيات
سهيل:اخافهن ال.....
العاش:لالا حريم حريم
سهيل:ياله انزين نزلي
كانت راكبه ورا......نزلت وهيه مفتشله من فستانها المشعوط تحت
سهيل وعينه على طرف الفستان"""ياويل حالك ياسهيل لابسه فوشي..الله يستر
طلعو للدور الفوقي وسهيل لزم السكوت وقلبه يرقع من قربها واحساسه ان تحت العباه الملفوفه عليها بحرص شي مبهر
وفي الداخل حصلو وحده من الفلبينيات وقالت الها العاش عن مشكلتها وان العرس بدا
فوعدتها انها اتحل الها المشكله بسرعه وطلبت منها
تدخل الغرفه الي مايفصلها عن المكان الي قعد فيه سهيل الا ستاره
.................
كانت شما تنتفض وهيه تمشي بخطى بطيئه وسعيد وحمد ماسكينها ويصعدون ابها المدرج
ربيعات سعيد كتمن الانفاس وهن ايشوفنه مقبل بلون كندورته الصارخ بالبياض والسفره الحمرا والعقال وطبعا البربوشه والخيزران
غير النظرات والابتسامه الي كانه راسمنها على شفايفه......وبعد ماغاب عن عينهن حمد و رزته ومشيته الواثق فيها رغم القلب الملتاع حينها
كانت سلمى تمشي وراهم وهيه عاقه العباه وطالعه روعه في فستانها التركوازي ...سعيد ماقصر في مدح خواته قبل لايدخل معاهن للقاعه
واول ماوصلو للكرسي سلموحمد وسعيد على العروس واتبدلت الاغنيه باغنية هدي هدي هدي هدي اخدعوك وصرت ضدي ..لاتسرع في قرارك
...وتاخذ القصه تحدي
واول مابدا سعيد باليوله علت اصوات لشلة من البنات على طرف من الكوشه
حمد مشى لنصف المنصه ايريد يطلع لاكن سلمى اعترضت طريقه وطلبت منه ايرازفها
رفع حمد حواجبه مبتسم لاكنه رجع عن خاطرها وبدا ايول معاها
سلمى واهيه ترقص معاه وموازيتنه:خلنا انروح جدام العروس بتستانس
ورجع حمد معاها لجدام العروس اما سعيد فخبل بالبنات بحركاته
.....................
طلبت الفلبينبه الي عند المصمم من عايشه تصعد على رف عشان ترتفع شوي عن الارض وتقدر
اتخيط الها الفستان من تحت كانت العاش متوتره لانهم اتاخرو ومتلومه في سهيل انها اخرته عن العرس
خلعت العاش العباه والشيله وصعدت على الرف الصغير وبدت الفلبينيه اتخيط الفستان من تحت بايدها بمهاره
والعاش حاطه ايديها على خاصرتها
دخلت عليهن وحده تسال عن المصمم وطلعت تاركه الستاره مفتوحه شوي
كانت عيون سهيل على الجدار بعدين مشت للمرايه المجابله له وعاكسه
مدخل الستاره الي وراها العاش وشافها وتم متنح ايشوفها
قام واقف والتفت للستاره وقرب بخطئ حذره هو متاكد ان عيونها للجه الثانيه اقترب اكثر وطل براسه
داخل انبهر انبهر لاخر درجه وهو مايستاد..جانب ويهها طالع وتقاسيم جسمها بالفوشي تذبح حس بحراره
تشتعل فيه وماقدر يبعد نظره عنها قامت الفلبينيه وطلبت منها ماتتحرك عشان اتروح
تيب ابره ثانيه وبعد ما طلعت دخل سهيل ووقف قريب منها
سهيل:اسميه ماجذب الي قال ان العين دار الزين
صرخت العاش والتفتت بسرعه ادور شي تستر فيه نفسها لاكن سهيل حاصرها عند الجدار وهيه اتحاول تحمي نفسها امنه
العاش:سهيل شو هالينان
سهيل:انتي خليتي فيه عقل
العاش:لااااااا اطلع برا اطلع برا حرام عليك انا ماعليه عباه ولا شيله
سهيل:حراام عليج انتي الي اتسوينه فيه
التفتتله العاش وقعدت تضربه بايديها وهو ايحاول ايصد ضرباتها وهويضحك
العاش:انته قليل ادب قليل ادب ماتعرف السنع ولا اتعرف اتحشم حد
سهيل:هييييه انا من يابتنيه اميه قليل ادب وما قد كنت قد وعديه احبج العاش وربيه احبج ارحمينيه حرام عليج
العاش كانت تتنافض ودموعها بدت تنزل
العاش:سهيييل انته شو تريد منيه ...الي تسويه هذا غلط
سهيل:انيه احبج غلط انتي متى بتحسين
العاش:والله لا اخبرعليك حمد واخليه ايادبك على الي تسويييه
قعدت العاش على الارض وتمت اتصييح
الفلبينيه:شووو في ماما
التفت الها سهيل:برا برا انتي ايم هزبن هي"مشكله عاده لو الجمله غلط بتعلق علينا مكحوله"رووحي برا
سحب سهيل الفلبينيه برا ورجع للعاش الي اسرعت لعباتها ولبستها والشيله طوتها وحطت غشوتها على راسها
والتفتت بتطلع ومسكها سهيل:هااه على وين
العاش:بطلنيه انا مستحيل ارد معاك بتصل على حمد وبخليه ايي ايردنيه
سهيل:تعالي اهنيه وعن لينان
العاش:انته الي مينون وهب صاحي
سهيل:لاتلومينيه...الي ايشوفج وين يقدر يمسك حواسه خصوصا وانا مغرم لاخر رمق
سحبت يدها والتفتت للاصانسير
العاش:والله انك هب صاحي
.................................................. .......
مازال سعيد بحركاته الرهيبه الي خلت اكثر الحاضرات تفقد حواسها
ويعلو صفيرها وزعيقها ...وللاسف هذا الحال موجود في اغلب الاعراس
اعتقد ان ابليس قبل بداية العرس ايكون صاف جيشه وايوصيهم اسمع
بليسوووه انته اباك الحريم الي على الطرف هذا اتخليها تنعش بليا مدخن..وانتم ياملعن ياصغار اباكوالجهه هذي تدبون في ريولهن
عشان ابا اشوفهن فوق الطاولات يلعبن....اما انتم يا شباب الابالسه العبو في الميدان وقولو الميدان ياحميدان خلو الكل يخترش عشان اذا نزل علينا غضب ينزل عليهم بعد....اعوذبالله من غضب الله
حمد ماياز له الي ايسويه سعيد علنن عند الكل ياترا شو هو شعور الريم وهيه اتشوف سعيد بهالحال مش كفايه قلبيه الي ينزف بعد هذا لحمار قاعد يلعب بقلب اختيه
نزل حمد على الطرف الي فيه امه وخالته وسلم عليهن وعلى طول اشتلت العيايز كلهن الي ايعرفهن والي مايعرفهن عشان ايسلمن عليه
ويالله يالله اتفجج منهن ولمح الريم وناداهاا
اقتربت امنه الريم ومسكها من يدها ورقاها معاه فوق على المنصه
الريم:حمد وييين؟
حمد:اباج اترازفينيه
الريم:لااا
حمد:يالله امشي
.................................................. .....
سهيل تعب مع العاش وهو يترجاها تركب السياره
سهيل:الله يرضى عليج اركبي والله ما اسويلج شي....انا اسف والله اسف اوعدج ما اقل ادبيه معاج
مع انيه ما اشوف انيه سويت شي
العاش:ما سويت شي عيل وين لو اتسوي شي قلتلك مابروح معاك
سهيل:لحوووووه وبعدين يعني عاجبنج حالنا العالم اطالعنا بيقولون هالحين انيه قاعد اتحرش فيج
العاش:خلهم ايقولون الي يقولونه ولو ايبون الشرطه بعد احسن
سهيل:واهون عليج فديتج والله احبج
العاش:سهـــــــــــيل احترم نفسك
سهيل:انزين اركبي يابنت الحلال لاتفضحينا
العاش:احلف انك اتودينيه القاعه سيده
سهيل:والله اوديج القاعه سيده....هااه بتركبين
العاش:مادري
.................................................. .
كان سعيد مندمج مع اغنية عيضه المنهالي
للحرب مجرم وحتى الحب له مجرم
يامجرم الحب اناوش ذنبي وجرمي
كان يردد مع عيضه كلمات الاغنيه وياشر على نفسه
عيضه :خليت نار الجفى في داخلي تضرم...وارماني الوقت وانت بالجفى ترمي
كانت السفره والعقال حينها في ايدين المعجبات وسعيد في حركة يابس على طرف الكوشه
يوم لمحت عينه فجئه سواااد يلمع ايمر من عداله مع حمد
في باله يدري ان سلمى فستانها مش اسود وشما عروس بفستان ابيض ..طيب اوكيه في انا عنديه اخت
غير يجوز ترقص بحضوريه ولا هذي وحده ما قدرت تمسك عمرها...لاكن المصيبه اهيه ترقص مع حمد مع حمد حمد....هااااه اتكون الريم...مستحــــــــــــيييل
اتوقع العاش الي ماتجوز ترقص عنديه ولا اتخيل ان الريم تتجراء واتسويها
في الوقت هذا ما قدر سعيد يعرف الي مرت من عداله لانه يرزف وويهه للمعجبات جدامه والي مرت مع حمد هالحين موجوده جدام العروس ترقص
التفت سعيد رايح لجهة العروس في الوقت هذا كانت الريم تمشي بعكس اتجاهه مع حمد واول ما اتلاقو
في نصف المنصه نزلو كلهم بحركة يابس.. سعيد وحمد ....والريم في حركه براسها دوخت سعيد
عيضه :قاسي عليه ولاترحم ولاتكرم..تبغي تخضب بدمي سيوفك الصرمي
وانا وفيا على العهدالذي مبرم..واقول للنفس صوني العهد واحترمي
بعدها قامت الريم ومشت اتجاري حمد في الرزيف متجهين لاخر المنصه وسعيد الي كان راسه مفتر اتجه لجهة العروس ومليون سؤال في راسه هل هذي صدق اهيه الريم
واتخيلو شكل واحد راسه مشوش كيف بيكون رزيفه قربت امنه سلمي ورقصت معاه واهيه اتحس ان باله وفكره مش معاه
في اخر المنصه همس حمد في اذن الريم:تراااه ريلج وانتي احق فيه من لمقلع هذيلا عاد انتي وشطارتج..ردي ادبيه وسلميليه على العروس
نزل حمد متوجه للباب الي ايطلعه من القاعه وترك الريم بروحها اتكمل رقصتها
كانت امل قاعده واتحس انها مش مع العالم وراسها مشوش وارهاق هاد حيلها
اول ما شافت حمد بيطلع لحقته وطلعت من الباب وكان واقف في
الصاله الصغيره الي جدام قاعة الكوشه
امل:حمــــــد...حمـــد
حس بروحه تضطرب والتفت عليها
حمد:بلاج؟
امل:اريد ارد الشقه
حمد:نعـــــــــــــــم؟
امل:احس انيه تعبانه واريد ارد
حمد بطنازه:وان شالله من شووه التعب؟
امل:يوووه قلتلك تعبانه ودنيه وارجع بعدين
مسك حمد امل من ذراعها وجرها وراه لوحده من الغرف الزايده في القاعه
امل:ايييه شوي شوي انا لابسه كعب وما اعرف امشي به
دخلها للغرفه وسكر الباب ووقفها جدامه
حمد:بتقولين اليه هالحين ليش تبين اتردين؟
امل:قلتلك تعبانه
حمد:لا والله بتاني جدامج اظن
امل:انته شبلاك يعني حق شووه برد
حمد:اسالي نفسج حق حبيب القلب اظن
امل منصدمه:اي حبيب قلب
حمد:شوووه نسيتيه ناااصر
نزلت امل راسها تحت ماتعرف شو تقوله
حمد والشرر يطاير من اعيونه :اسمعينيه زين..لاتفكرين بسكوتيه انيه مب فاهم شي
لاا يامدام انا فاهم كل شي وعارف انتي من اي طينه
رفعت امل راسها له مش فاهمه اهو شو يقول
حمد:تتحسبينيه لعبه في ايدج انتي وابويه حاطينيه للحايه الموقته عشان تضمنون الخاله ماتقدر اتشلج
وحضرتج ما ضيعتي وقتج قي تدوير الزوج الدايم الي تريدين اتعيشين معاه طول عمرج
امل:انته اتخرف شو تقول؟
حمد بصراخ:لاتنكرين شو كنتي اتسوين يوم يا راشد وامه وخواته هذاك اليوم شو سويتي بعد ما قالج ابويه انهم يايين ايشوفونج
ماخليتي شي ما سويتيه عداله وترتيب عشى وكل الي تقدرين عليه على امل انج اتعجبينهم
امل:اعجبهم ليش؟
حمد:لاتسويليه فيها ماتدرين يننتي الريال
امل:انا يننته؟؟!!!!ّ
حمد:مايندرابج ولا الاستاذ علي الي صدق خبلتيبه وخليتيه مايشوف ان عنده حرمه وبنت وياي وراج مسوليه فيها راعي فزعه واهو
رايح في عينها بسبتج
امل:حمد انته شو تقول؟
حمد:بــــــــس بـــــــس يا امل تمثيل لاتتصنعين اليه البراءه اوراقج مكشوفه ولا في وحده بترضى تاخذ تيلفون من عند ريال غريب وبطاقه الااذا كانت
ناويه اطور العلاقه معاه
شهقت امل وحطت يدها على فمها
حمد:ليش انا غبي ماعرف الاحوال الي ياتج عقب ماخذتي التيلفون من شووه طول الوقت مع الزفت هالتيلفون
الارساله رايحه ورساله يايه وسهر عليه طول الليل مشغول سوالف مع حبيب القلب
هزت راسها بلا واهيه اتحس انه يطعنها في قلبها
حمد:واخرتها يامدااااااام يطلع اليه ناصر وشكل المدام ماخذه على لمساته
وياعالم ليش تبين اتردين الشقه يمكن عشان مواعدتنه والي ايشوفج بالفستان هذا مؤكد بيقول مش معقول انخذ على الفاضي اكيد السالفه فيها شي خصوصا انج ماعقيتيه في العرس ويايه تطلبين الرجعه في بداية العرس
امل:حمد انــته انــــــــته اتـــــــــشك فــــــــــيه
حمد:انجبي ولا كلمه لاتحاولين تيبين اي عذر اذا كان ابويه انخدع ببنت اخوه الي ما اظن لقت حد ايربيها فانا مش مغفل
امل:انا مااسمحلك.........ما اسمحلك تطعننيه في شرفيه...انا انا انا مااعرف شو بقول بس انا
حمد:انتي تنجبين وتسكتين وردي داخل لين ايخلص العرس وردي مع الريم وياويلج ان حاولتي تطلعين او
اتفلين مع حبيب القلب سيري داخل يالله
ولحساب بنكمله بعدين
طلع عنها وتركها
.................................................. .............
على المنصه قربت الريم من سعيد الي عيونه عندها وكانت الاغنيه هذي المره
للوسمي...وبدت ترقص جدامه وهو ايول ونزلت سلمى تاركه الساحه للريم وسعيد
سعيد انفتن من الفتنه الي جدامه مع حركاتها وميلان جسمها وخصرها عى انغام الاغنيه غير حركة الرقبه
الي تهزها بحركه تتماشى مع نغمة الاغنيه
ومع بداية الاغنيه كانت الريم تغني مع المطرب وتشير بيديها ممثله كلمات الاغنيه
يــــــــــضم القلبواشواقه
تــجيك الروح مشتاقه
ســـــــــــــــــــــــــــلام العشق واعماقه
وتهديك القصيد الوان
*****
تنح وتم واقف واهيه ادور من حوليه وعيونه ادور معاها ناسي اهو وين
وقفت جدامه ووجهت له كلمات الاغنيه في خااااطرها تقهر ربيعاته
عـــــلى درب الهوى جينا
تغير كل مافينا وعشا فرحة الازمان
********
ابتسامتها له ونظراتها خلته ايعيش في عالم ثاني عقبها ظربه حماس وتم ايرازفها من الخاطر
ويتماشى معاها ومع ميلان جسمها
عرفنا الحب واسراره وكتبنا اجمل اشعاره
وغنينا على اوتاره وذبنا بالغرام الحان
********
زاد الحماس عند سعيد الي طقع للشله المبهوره بالبنت الي معاه ياترى من اتكون
وتم ايرددالاغنيه مع الريم وعينه بعينها
نسينا كل مواجعنا وبقينا اثنين ما معنا
سوى الاشواق تجمعنا بلاهجر وبلاحرمان
*********
ومع كلمات الاغنيه كانت الريم اتشير لقلبها وقربت من سعيد ومسكت بربوشته ونزلت معاه يابس وهو مستخف ويصارخ
الاياحبي السامي لقيتك باول ايامي
تعال وجدد احلامي ترى قلب الهوى سهران
*********
شربت الحب من كاسك وطعم الورد بانفاسك
لانك عذب باحساسك وانا مغرم بك وولهان
**********
ومن كثر ماهو خلااااص رايح في عينها مد ايديه ومسكها من خصرها الي
كانت اتحركه مع انغام الاغنيه وهو ايجاريها بحركه راسه الي يقربه ويبعده
حبيبي كان ماتدري ترى حبك بدا يسري
بدمي وانت ياعمري سكنت بداخل الشريان
**********
قطعنا الحب ودروبه وصغنا روعة اسلوبه
حكاية عشق مكتوبه وصرنا للهوى عنوان
.................................................. ...........
طول الطريق العاش وسهيل وقعه اما حمد فبعد ماطلع من القاعه كان علي
ولد خاله موقف سيارته ومنزل حرمته وبنته الصغيره ام سنتين الي فلتت يدها من يد ابوها وركضت لنصف الشارع ولولا ان حمد لحق عليها بسرعه ولا كانت السياره المسرعه
في الشارع نفسه دعستها
علي حس ان الارض جمدت به وفقد الامل انه ايشوف بنته حيه لاكن الحياه ردت فيه
اول ما شافها في ايدين حمد ركض هو وزوجته ناحيته وشلو بنتهم وهم
بعدهم ينتفضون من الي صار
صرخ حمد ولام علي كيف يفجلها جذيه في الشارع عقبها تركه وراح لسيارته ولحقه علي
علي:حمد ياريال اصبر
حمد:شتبا؟
علي:ماعرف شو اقولك.....بس انا اسف ياحمد اسف على كل الي ياك منيه
حمد بغيض:مابا شي منك غير انك تترك حرمتيه في حالها
علي:انا حرمتك ماييتها ولا ابا منها شي كنت بس اريد اعصببك
حمد بطنازه:والله والتيلفون الي عندها وتهديدك اليه
علي:والله بس رمسه وحتى انيه اصلا ما شفتها بس كنت مار وسمعت خوله تمدحها لخويتها
ياغير انيه لمحتها رايحه البحر ما شفت منها شي
والتيلفون بعد ردته اليه مع البطاقه وقالت انك انته بتيب الها غيره
حمد التفتله منصدم:شوووه ردته عيل الي عندها منو يايبنه
علي:سمعت عميه ايقول الها والله ما نمشي من بوظبي الا ماخذلج غيره
مسك حمد علي من الغيض من كندورته جدام:واتقولليه رقميه عندها وبفر راسها فريت اليه راسيه انا
علي:سامحنيه فديتك سامحنيه...والله مادوسلك على طرف ولا اضايقك من بعد اليوم
ترك حمد علي وهو ايدزه:فااارج
ركب حمد سيارته ورجع عندقاعة الريايل
.................................................. .......
بعد ما خلصت الاغنيه ما حست الريم بنفسها الا وسعيد شالنها فوق
الريم:سعيد نزلنيه
ابتسم الها وقلبه ايدق لاول مره بهذي الطريقه
سعيد:وين طاولتج بوديج الها
الريم:لا مافي داعي بمشي
هز راسه:لا مافيج انا بوديج
الريم بنظرات اعيونها:انزين بس طاولتيه مب بالجهه هذي اذا في خاطرك اتروح مناااااك
سعيد:ايخسي مناااااك والي فيه
ابتسمت الريم ووجهت نظرة تحدي للشله المقهوره على الطرف الثاني
وذاب سعيد بابتسامتها
نزل سعيد شال الريم من فوق المنصه واتوجه للمكان الي اشارت له واول ما وصل اهناك وحطها على الطاوله كانت امه وخالته حوليهم
فرحنات ان طبوبهن نجحت كان ايحس ان روحه انربطت فيها وما عنده نيه يتركها او ايخليها اتغيب عن عينه
.....................................
وصلت العاش الي نزلت وصفقت بالباب بقو وركضت للداخل وواول ما دخلت لمحت امل واقفه عند واحد من البيبان وراحت صوبها
العاش:شوووه دخلت العروس
لاكن العاش انصدمت من شكل امل
العاش:امــــــــــــــــــــل شبلاج
كانت اطراف شفايفها اتميل للزراق
قعدت امل على الارض سانده ظهرها للجدار
العاش:امل فديتج شبلاااااج؟
امل والدموع تنزل بغزاره:ار اريد عميه اريد عميه العاش انا انا ما اقدر ا اخ اخذ نفس
بموووووووووت ارجوج اريد عميه
وحطت امل يدها على قلبها:ااااه ماقدر ماقدر اخذ نفس
العاش:تيلفونج ويين
هزت امل راسها:ما ماعن اااااه ماعنديه اريييييد نفس ارجوج العاش
ركضت العاش للداخل ولمحت سلمى وركضت الها ويت سلمى تركض معاها
سلمى:امل امل شبلاج
امل وعيونهاا خلاص والزراق بدا ينتشر في ويهها:بمووووووووت
ارتبشت سلمى ووقفت اتحاول تتصل لحمد لاكنها ما قدرت تسيطر على اصابعها الي بدت تنتفض
كان حمد قاعد عدال ابوه وقدمو له كوب عصير بارد واول ما قربه من شفايفه عض شفايفه واتذكر القبله وحس مثل الرعشه الي تسري في جسمه
وابتسم ايحاول ايسيطر على شعوره الي تفجر مره وحده
طاح الفنيال من يد ابو حمد وهذا فال شر عنده قام ابو حمد واقف وتم يتعوذ من ابليس
حمد:ابويه شبلاك؟
ابو حمد:لاحول ولا قوة الابالله...متى بتدخلون المعرس
حمد:ابويه بلاك تو الناس
ابو حمد:لاحول ولا قوة الا بلله اتصل على خواتك طالعهن
حمد:ابويه لاتم عاده من ايطيح عندك الفنيال اتشامت عين خير شو بيصير يعني
حمد:اااااه ياولديه انته ماتدري بالضوء الي شابه في قلبيه هالحين
حمد:اذكر الله اذكر الله مابيصير شي
ابو حمد:سر انزين سر طالع خواتك
اخيرا قدرت سلمى اتسيطر على رعشة ايديها واتصلت على سهيل
سلمى:سهيييييييل فديتك تعال بسرعه لبنيه بتموت بين ايدينا
انتفض سهيل واقف وهو ايفكر ان العاش يمكن عقب الي صار الها معاه صار الها شي وركض بسرعه
وركب سيارته وراح صوبهن
سهيل:وين انتن؟
سلمى :اهنيه عند مدخل الحريم
سهيل:يالله ياي
ركض سهيل بسرعه داخل ولفت سلمى امل بالعباه وطلبت من سهيل ايشلها
سلمى:بسرعه بسرعه الاكسجين موقف عندها
شلها وركض ابها برا وسلمى والعاش يتبعنه بعد ما لبست سلمى عباتها في
نفس الوقت كان حمد واقف مع ريال قريب البوابه ولمح الناس الي يركضون للسياره ولمح لون الفستان الي نازل من الي شالينها
تم فتره واقف ايطالعهم وهم ايحركون ريوس وبسرعه جنونيه طلع سهيل السيلره من زحمت السياير ايحاول يستوعب شو الي صار عقبها قرصه قلبه وركض لسيارته ولحقهم
سلمى كانت قاعده وحاطه راس امل على ريولها والعاش قاعده جدام
وويهها عندهن وتحث سهيل يسرع
امل:ااااااه بمووووووت ما اقدر مااقدر
سلمى:سهيييييييل فديتك بسرعه
تمت العاش اتصيح وسلمى اتصيح وتقرا عليها
اما سهيل كان متوترومتخربط من اصواتهن وصياحهن والي وتره اكثر هرييين السياره عداله
التفت وشاف حمد لاكنه ما وقف له وتم على ويهه
عصب حمد وتم اكثر ايهرن بالسياره وعند الاشاره الي اضطر سهيل ايوقف فتح الدريشه وياه صريخ حمد
حمد:اقولك وقف....وقف يا كلب
هز سهيل له راسه انه ما يقدر وحرك والاشاره بعدها حمرا ولحقه حمد الي خلاااااص
بدا الغيض يتملكه والخوف مسيطر عليه
وصل سهيل مستشفي الجزيره اول وحول شال امل ووراه البنات والسياره خلاها
مفتحه بيبانها وراحو داخل وعلى طول استلموها دكاترة الطواريء
اول ما وصلهم حمد مسك سهيل وثبته على الجدار:ياحمار يوم بقولك وقف يعني اتوقف
سهيل:اوقف كيف ولبنيه بين الحياه والموت
وما وعى سهيل الاببكس ياينه على ويهه بسبب هالكلام المرفوض عند حمد
التفت حمد للعاش وسلمى الي كانن ايصيحن وصرخ:وييينهااااااااا
اشرت له سلمى للباب الي دخلوها امنه واندفع حمد له ودخله
وبقى ايموت وهو ايشوفها ممدده على السرير والدكاتره حولينها ايحاولون
يبثون الحياه في قلبها عن طريق الصاعقه الكهربائيه
صرخ عليهم حمد:يااااااااكلب شل ايديك عنهاااااااااااا
اندفع ناحيتهم وهو يصرخ:اقووووولك شل ايديك عنهاااااااااااااا
مسك حمد الدكتور الي ماسك الجهاز ودزه على الاجهزه وراه
حمد:انته مينوون مينوون اتسويبها جذيه
ركضو اثنين من الممرضين لحمد ومسكوه وتم يلعنهم ويشعنهم وهم ايجرونه
ايحاولون ايطلعونه
حمد:بطلونيه ياكلاااااب ...ياويلكم ان دقيتوهااااااااا...والله لا اذبحكم
رفض حمد للي ايشوفه جدامه خلاه يقدر ايقاوم مسكة الممرضين ورجعهم وهم يسحبونه لنصف الغرفه وهو ميت من هذا
الي يضرب امل بالصاعقه الكهربائيه
حمد:يعنيه افااااارق ويهك بطلهاااااااا......شل ايديك عنهاااااااا
اتكاثفو الممرضين على حمد وقدرو يسحبونه لغرفه ثانيه وعلشان ايهدونه اظطرو يعطونه ابره
##
##
##
يالله اتعيش ولا اتموت شو الراي؟

 
 

 

عرض البوم صور ΑĽžαεяαђ   رد مع اقتباس
قديم 28-08-09, 05:49 AM   المشاركة رقم: 15
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
✿ باذِخَةُ الْعَطَاءْ ✿


البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 146680
المشاركات: 19,408
الجنس أنثى
معدل التقييم: ΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسيΑĽžαεяαђ عضو ماسي
نقاط التقييم: 4020

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ΑĽžαεяαђ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ΑĽžαεяαђ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



الجزء الخامس والعشرون



اتصلت الريم على سعيد بعد ما طلعت شما مع عريسها
سعيد:هلا والله
الريم :سعيد شفت حمد؟
سعيد:لا والله
الريم:اسوييله مايرد عليه والكل اختفى من القاعه ومحد عنديه لاالعاش ولا سلمى
وحتى حرمة حمد مالقيتها والعيايز بعد راحن الكل محد
سعيد:اطلعيليه انا جدام باب القاعه بوصلج حتى انا اشوف المكان خلا ومادري وين راحو
الريم :ياله يايه
طلعت الريم وصعدت مع سعيد الي كان احساسه المره هذي غييير
ابتسم اول ما ركبت:احم جزاهم الله خير
التفتت له وقعدت لازمه السكوت
سعيد:اوديج بيتنا؟
الريم:لا اريد الشقه مسويه من حرمة حمد مادري وين اختفت
سعيد:اكيد حمد شلها واغلق تيلفونه
الريم:لاا ما اظن
تذكرت الريم سالفة امل قبل لا يروحن القاعه"معقوله قالتله منو هو ناصر
الريم:والعاش كلش ما شفتها...ماعرف احس شي صاير
سعيد:مابيصير الا الخير ان شالله
.................................................. ..
كانت عيون سهيل على العاش الي قاعده على الارض ولامه عباتها واتصيح صياح ايقطع القلب
يكفيها انها تالمت لحال امل وكمل عليها حال حمد وهم ايجرونه من غرفة امل لغرفه ثانيه وهو ايحاول ايقاومهم
ابدا ماتخيلت انها اتشوف اخوها المعروف عنه بتسلطه عليهن وقوته بهذا الحال
سهيل عوره قلبه حييل واتمنى انه ياخذها باحضانه ويهديها لاكن الظاهر ان الكل هالحين محتاج تهدئه
ابو حمد ياهم عقب ماعرف وهذوه قاعد ايصيح صياح اليهال ومعاه ابو سعيد ايهديه
وسلمى بعد قاعده في زاويه وعندها ريلها الي ياب الشواب بعد ماكلمته وهو
قاعد ايحاول ايهديها
اما الحبيب المفجوع فهو متمدد على احد الاسره بعد ماتعبو معاه الممرضين عشان ايسيطرون عليه ويعطونه الابره
الي خلته ايروح في عالم ثاني يمكن قريب من عالمها وهذا هو ايشوف نفسه رجع لسنوااات ورا
في حوشهم قاعد يلعب وفجئه اطل عليه بنت شعرها اشقر وتاخذ العقل
من مجلس الريايل وكل ما التفت صوبها اندست ورا الجدار لين ما قام وغافلها ومسكها فجئه ومط شعرها وشرد تاركنها اتصيح وراه....يمكن هذي الذكريات نساها بعد ما كبر لاكنه دايمن كان ايقول
انا اذا تزوجت باخذ وحده شقرا
.................................................. ..
وصل سعيد والريم للشقه واتفاجئت الريم ان محد فيها
الريم:وين راحوو؟
سعيد:يمكن في بيتنا
الريم:ياسلام وانا بيخلونيه بروحيه وبيروحن عنيه...اكيد السالفه فيها شي
الريم اول ما وصلت الشقه خلعت العباه والشيله وتم قلب سعيد ايدق
وهو ايشوفها متوتره اتقوم وتقعد اتحاول تتصل ابهم
الريم :حمد ما يرد؟
بلع ريجه مش مستحمل الي ايشوفه
الريم:بتصل بسلمى سلمى الوحيده الي ما كلمتها
قامت الريم واتجهت للقسم وبعد شوي سمع سعيد صرختها وصياحها
ولحقها:شو صار؟
الريم:حرمة حمد.....تعبانه وفي العنايه...ياوييييييليه كله منيه ليتنيه كلمت حمد
سعيد ارجوك ببدل وودنيه صوبهم
سعيد:زييين...بنتظرج
طلع سعيد وياه اتصال من سهيل الي خبره بالسالفه كلها
بعد خمس دقايق طلعو الريم وسعيد متجهين للمستشفي
................................
نقز حمد من السرير ايطالع حوليه ويحاول يتذكر شو يايبنه اهنيه واتذكرها وقفز بسرعه طالع من الغرفه للغرفه الي ايحيدها فيها لاكنه مالقى حد
.......وين راحت؟
تم يمشي في الممرات مثل المينون لين ما لمح ابوه والبقيه قاعدين في احد الممرات
وقبل لا يوصلهم سمع ابوه ايقول لبو سعيد
ابو حمد:كله منيه انا اتماهلت ابها ماسفرتها على طول اسويلها العمليه
من يوم ما طاحت علينا في المفرق وقالولنا ان فيها فتحت القلب وانا قلبيه حارقنيه عليها ماعرف شو اسوي
قدمت تقاريرها لاكنيه اتماهلت بعد وانا اشوفها بخير
حمد:لييييييش؟
التفت ابو حمد لحمد الي انصدم من شكله واتقرب حمد من ابوه وجثى جدامه وهو ماسك ركبة ابوه
حمد:ليييش انا دايمن اخر من يعلم.؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟.....ليش انا كل الي ايخصها اكون فيه اخر من يعلم؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ليش يابو حمد اتسويبيه جذيه؟؟؟؟
تم بو حمد منصدم من حمد وايطالعه وهو يالس جدامه
حمد:لييييش اتسويبيه جذيه.؟؟؟؟....يبتها البيت وكنت انا اخر من يعلم بوجودها.........احوالها مع خالتها انا اخر من يعلم ابها.........وحتى سالفة الورث والديون الي توهقتو ابها اناكنت اخر من يعلم ابها...
والحين يابو حمد اكتشف انها مريضه بالقلب واكون اخر من يعلم لييييش؟؟؟؟؟
واظن انها بعد ماتت وانا بكون اخر من يعلم....هااه يبو حمد ماتت..ماتت؟
ابو حمد ودموعه تسيييل:كل شي بيد الله
حمدبالم:ماتت؟....ماتت؟؟؟
ابو حمد:تحت رحمت الله ياولديه
حمد:ابويه......تدري لو ايصير فيها شي انا حياتيه تعتبر منتهيه....ومابسامحكم عقب
لان خلاااص انتهت الحياه....انته يبتها يابويه وفريتها اهنيه
واشار حمد لقلبه
حمد:اهنيه تمت....عايشه اهنيه...اتغايضنيه اهنيه واتعاندنيه اهنيه وتتحدانيه اهنيه واتواقعنيه اهنيه وتثير غيرتيه اهنيه
شو حياته هذا اذا طلعت امنه؟؟
ابو حمد:ياولديه لاتلومنيه انته من البدايه قلت ماتباهها وماتريد اتعرف شي عنها
حمد:ماعليك من الي اقوله.....انته اتشوفها انسانه اقدر اكون عندها قد كلمتيه....والله انيه اليوم ناوي ايي احب اريولك عشان تسمح اليه اخذها واصفي كل شي معاها
صاح حينها ابو حمد منتحب وحط حمد راسه على ركبة ابوه يحاول يكتم عبرته
وصلتهم الريم
الريم:شو صايير امل وين؟ شو سويتوبهاااا حمد انته قلتلها شي تراك فهمت موضوع التيلفون غلط
التفت حمد وقام واقف واتقدم منها خطوتين لين وقف جدامها
وهو يهز راسه بتسال
الريم بهمس:ترا ناصر الي قالتلك اسمه بطل القصه الي تقراها
غمض حمد عيونه بالم وهز راسه مبتعد عن الريم:انا حياتيه منتهيه منتهيه
مشى حمد ودخل من البوابه الي تفصلهم عن امل وحصل الممرضين
حمد:وييييينهااااااا
الممرض:يا استاذ المريضه بعدها في العنايه المركزه لو سمحت انتظر برا
حمد:اريد اشوووفها
الممرض:الان مانقدر.....خل شوي يستقر الامر وحالها الاطبا مازالو يبذلون جهدهم لانعاش القلب
حمد انهار:من متى من متى الله ايغربلكم....ليش ماتسووون شي...خلنيه اروح اشوفها
الممرض:لو سمحت ممنوع الان
حمد:يا اخي فارجنيه خلنيه اشوفها لو من بعيد
دز حمد الممرض من طريقه واتقددم اكثر للغرفه الي كان حشد كبير من الاطبا فيها
واقفين حوليها بعد ماقدرو ينعشون قلبها وواقفين يحاولون يتخذون قرارات لحالتها
تم حمد ايطالعهم من النافذه المطله عليهم واحساسه ان وده يخترقهم كلهم ويكون قريب منها
كانت عيونه محمره وخشمه محمر ودموع ماقدر الها حيله
طلعله واحد من الدكاتره وسلم على حمد
الدكتور:تقرب للمريضه
حمد:ابا اشوفها من قريب الله يرحم والديك خلنيه اشوفها من قريب
مسك الدكتور حمد ودخله
تم حمد واقف ايشوفها وعيونه مفتوحات على وسعهن
حمد:ليييييش؟؟؟ليييش اتسوبها جذيه حرام عليكو
كان منظر امل والاجهزه موصوله فيها والتنفس الصناعي شي فوق طاقة حمد الي بدا ينتفض
حمد:حرااام عليكو قطعتوها بالابااااار....ليش اتسوبها جذيه؟؟؟؟؟ليش الوايرات هذي
عقوه عنهااااا..عقوه عنهاااا....انتو شووووه ماتحسووون هذي انساااانه هذي الغلا لا تسوبها جذييييه
احد الاطبا:هذا ليش يدخل طلعوه برا......انا مانبهتكو مايدخل اهنيه
جاوبه الدكتور الثاني:انا دخلته وبطلعه حبيته يطمن عليها
الدكتور الاول:شوووه يطمن عليها انته اتشوف فيها حياه عشان يطمن
وشي طبيعي يلتفت له حمد ويضربه ...وتبدا المقاومه مره ثانيه وحمد يصرخ عليهم عشان يرفعون عنها الاجهزه
طلعو حمد وفجعو البقيه بمنظره وهو يصارخ عليهم
حمد وابو حمد وسعيد يقتربون امنه:بيذبحونهاا يابويه بيذبحوووونها...ماشفت شو مسويبها داخل
ابوحمد:ياولديه اذكر الله تراهم دكاتره ويعرفون شغلهم
حمد بصراخ وهو يمسك راسه:يعنيه افاااااااارق اويوههم....يعنيه افااااااارق ويوههم ذبحوووووووها بلابااااااار..... والوايرات في كل مكااااان والله لو يستويلها شي انيه احرق عليهم المستشفي
تركهم حمد وطلع من المستشفي مايدري وين ايروح
ابو حمد:سعيد ياولديه الحقه فديتك
سعيد:ان شالله
كان سعيد متعجب من حب حمد لزوجته"معقوله في حب جذيه"الدنيا بخير ياسعيد
لاكن المثل ايقول ياك الموت ياتارك الصلاه
لحق سعيد حمد وركب معاه السياره قبل لايمشي عشان ايحاول ايهديه والمسكين مادرا ان اليوم هذا عالمي
فتح عيونه مبحلق وهو ايشوف حمد ايريوس بالسياره بسرعه جنونيه ويطلعها من بين السياير
سعيد:حمد فديتك ...مب زين مب زيييييييييين...ياريال لا لا..هد السرعه يعنيه افداك محد يلحقنا...ياليل الشقى
حميد فديتك..الله ايخليلك حرمتك الله ايخليها لك خف خف يابويه....لااااااااااااااا
كل مالف حمد باي شارع كان سعيد يصرخ وهو يدري ان حمد ماله وجهه عشان ينتهي هذا العذاب
سعيد:فدييييييييييتك فدييييييت حرمتك وقف وقف بزووووع...ياويييييييليه انا منوه داعي عليه اليوم
حمد يعنيه افداااك ..يعنيه افداااااك...اوكيه نزلنيه نزلنيه....مارييييييد اموووووت الله ايخليك....لا لا لا لاتروح صوب الشاطئ..كله ولا الشاطئ
ماريييييد اموووت في البحر ....خلنا انموت عند النخله...عند النخله فديتك مش في البحر.........ياوييييييييليه بياكلنيه السمج
كانت سرعة حمد سرعه جنونيه وهو ايشوف منظر امل بغرفة العنايه جدام عينه
جسمه ينتفض وعيونه محمره وشي داخله ايريد ايطلعه ويفجره ومش عارف كيف وكان صريخ سعيد دافع قوي له انه يستمربسرعته الجنونيه
سعيد:خلاااااااااااااااااااص السلام عليك يارسول الله....سعيد بيمووووووووت
اللهم اني ميييييييييت ...استغفر اللــــــــــــــــــــــــــــه...استغفر اللــــــــــــه
سبحاااااان الذي سخر لنا هذااااااااا..سبحاااااااااان الذي سخر لنا هذاااااااااايااااااارب عفوك بمووووووووت
اللهم اني اللهم اني لك صمت وعلى رزقك افطرت استغفر الله استغفر الله لاااااااااااااااحول ولااااااااااااااااقوة الااااااااااااابله
ياربييييييييييييي الشيمه ياحمد الشيمه يابوي بنموووووووت لا لا لا مب من الطرييييييق هذااااااا فدييييييتك حمد يعنيه افارق ويهك ياالله يااااااااااالله توبه توبه والله اصلي الصبح في المسيد يارب توبه مابغازل تووووووووبه اوعدك ياربيييييي
لالااااااااااا حمد حراااااااااام علييييك جبديه طاااااحت جبديه طااااحت
خلاااااااااااص الودااااع الوداااااااع
واخيرا وقفت السياره بقو قريب الشاطئ ونزل حمد والتفت لسعيد
حمد:تم اهنيه ياويلك ان لحقتنيه
سعيد:ان شالله انشالله
مشى حمد مبتعد عن السياره للبحر وسعيد تم مش مصدق انه نجى باعجوبه
سعيد:اتم اهنيه طل في ويهك اتم والله لا اطالعليه سياره ولا ارد مشي ولا اتم مع مينوون مثلك
.................................................. ...........
الريم راحت للعاش الي قاعده على الارض اتصيح وقعدت عدالها وخذتها لحضنها وتمت اتصيح معاها
سهيل ارتاح ان العاش لقتلها اخيرا حد ايواسيها بعد ساعه قرب منهن وقعد متكي على ريوله
سهيل:ماتبنيه اوديكن البيت؟
اول ما سمعت العاش صوته قفزت وانكمشت اكثر في حضن الريم ومافاتت سهيل حركتها هذي
الي خلته صدق يندم على الي صار بينهم لانه حس انه مصدر رعب بالنسبه الها
الريم:قومي العاش خلينا انروح عشان اتبدلين
العاش:اريد اروح شقة حمد...ماريد ارد بيت خالتيه
الريم :ماعليه قومي وبنيي باجر ان شالله
سهيل وهو متضايق من نفسه:برقبكن برا
مر على ابو حمد:عميه ماتبا اترد البيت وباجر بيبك
ابو حمد:حرااام عليك ياسهيل والمسكينه هذي عند منو اخليها
سهيل:تراهااا تحت رحمة الله
ابو حمد:لا ياولديه هب طالع منيه الا وهيه معايه
سهيل:انشالله
ابو حمد:ان مالقيت حمد في الشقه تم عند خواتك لاتخليهن بروحهن
سهيل:انشالله
طلع سهيل ومعاه العاش والريم متجهين للشقه
وتاكد سهيل من مخاوفه يوم دخل فجئه للمطبخ في الشقه ايريد ماي وانكمشت العاش في الزاويه متروعه امنه
سهيل:العاش ليش كل هالخوووف انا مابسوي فيج شي
العاش:قم عن طريقيه ولا ترانيه بصرخ
سهيل:يابنت الحلال عن الفضايح هب مسوي شي قلتلج
العاش:انته ماينتمن منك لو يدري ابويه بالي سويته اليوم ما امنك علينا
سهيل:لاحووووول ولا قوة الا بلله انا مب للدرجه هذي الي تتخيلينها
العاش:لاتكثر الكلام معايه وعطنيه طريق قبل لا اصرخ
سهيل:خلاص خلاص اهدي بطلع ووالله لوما عميه امننيه عليكن جان طلعت من الشقه وما شفتي ويهيه
العاش:كلام فاضي وانته مب قد كلمتك
اتضايق سهيل وطلع وراح للصاله متندم من تسرعه ومصارحته لها بحبه
.................................................. .
وصل سعيد للشارع العمومي وعقبها رد متروع على حمد لا يسوي بعمره شي
سعيد"بردلك ياحمد بس والله لو تعق عمرك في البحر ماسويلك شي
اما حمد فتم قاعد على صخره وهو ايشوف البحر ويبحر في ذكريات اول الايام الي التقى فيها بامل وكيف انها تغللت بحبها في عروقه ومر شريط الذكريات جدام عيونه
ايام المزرعه....والايام الي كانو فيها في البيت وايام البحر كل يوم في حياته مر معاها قاعد يتذكره
وغير هذا تانيبه لنفسه انه سبب كل الي صار الها
طال انتظار سعيد لحمد في السياره لين ماحط راسه ورقد....على الفجر وبعد بزوق الشمس اعتدل سعيد وعضامه متكسره وشاف حمد بعده قاعد"لحووووووه
هذا عده قاعد نفسي اعرف شو ايطالع في البحر..قاعد يستعين يعني بجن البحر ينقذون حياتها...اسميه مسوي الها سالفه
مشى سعيد لين وصل عدال حمد وتحنحن
التفت حمد لسعيد وتم ايطالعه
سعيد بتوجس:ا ا ا مابنروح؟
قام حمد ونفض ثيابه وتوجه للسياره لاكن سعيد كان اسرع امنه وركب مكان حمد
سعيد:انا رقدت خلنيه اسوق عنك""اونه راعي فزعه"
ركب حمد مكان سعيد وتم ساكت لين طلع سعيد للشارع العام
حمد:رح المستشفي
سعيد:انشالله انشالله انروووح المستشفي...احنا شو ورانا عرس شموووه وخلص
اول ماوصل حمد المكان الي ترك ابوه فيه حصل امه وخالته وابو سعيد
تم واقف ايطالعهم والتفت للباب قرب امنه ابو سعيد
ابو سعيد:ان شالله انها بخير....قالو ارقبو اربعه وعشرين ساعه لين اتعدي مرحلة الخطر
حمد:عدنا في مرحلة الخطر....شهالحااااله
ابو سعيد:اذكر الله ياولديه كل شي بامر الله
التفت ابو سعيد لام سعيد واشر الها تي اتكلم حمد وتهديه
وماقصرت فيه ام سعيد الي تمت تذكر له ان الصبر زين وان المؤمن يبتلي ولازم يصبر
حمد:ااااااااااه
ام سعيد:قل لااله الا الله ياولديه
حمد:احس انيه صارط اليه موس
وتم اياشر لصدره:احس اهنيه بلا مادري شو اسوي
ام سعيد:سر ياولديه صل واذكر الله
التفتت ام سعيد لسعيد:خذ اخوك ياسعيد وسيرو المسيد صلو
سعيد تم ايطالع امه""عدنيه بعد بسير معااه ياربيييي
.............................................
وعى سهيل على ريحة القهوه والشاي وشاف الريم تدخل الصاله وتحط الريوق
الريم:صباح الخير
سهيل:هلا صباح النور ....سويتي تيلفون على الجماعه
الريم:هيه كلمت اميه وخالتيه اهناك...الحمدلله ان شالله بخير
سهيل ليش مارقدت في حجرة حمد؟
سهيل :لا ماعليه اهنيه...العاش وين؟
الريم:العاش طول الليل وهيه اتصيح وكله اتقافز هالحين رقدت
سهيل:زين عطينيه طريق بروح حجرة حمد
الريم:اتفضل
راح سهيل لغرفة حمد عشان الحمام ورن جرس الباب فتحته وكان حمد وسعيد
حمد على طول راح داخل اما سعيد تم واقف ايطالعها
رغم ان سعيد ريال الا ان له نظرات طفوليه اتموت الريم عليها
سعيد:ا ا ا ادخل؟
الريم:حد مانعنك؟
ابتسم سعيد وحج راسه:ماقلتيليه حمدلله على السلامه
الريم :لييش؟
سعيد وهو يخطو داخل الشقه:الباارحه...البارحه كنت بمووت
الريم:سلامتك عسى ماشر
سعيد:كنت مع حمد في السياره وهو يحاول ينتحر ولوما انيه اجتهدت في الدعاء جان اخوج اليومـ...ّ
الريم:سعيد حرام عليك تتفاول عليه
سعيد:والله صدق..ماشفتي شو سوابنا البارحه
مشى سعيد سيده لين طاولة الاكل
سعيد:عادي اتريق؟
الريم:وشو المشكله؟....اتريق
واول ما التفتت الريم عشان اتروح داخل مسك سعيد يدها
التفتت اطالع يده الي ماسكه يدها
الريم:في شي؟
سعيد ..بنظرات ثانيه...معبره عن الحب:وين بتروحين؟
ارتبكت الريم من نظراته لاكنها قوة قلبها
الريم:بروح داخل
سعيد:تمي
الريم:وشو اسوي اهنيه؟
سعيد:قعدي معايه
الريم:هالحين بيك سهيل ولا حمد وبيقعد معاك
سعيد:بس انا اريدج انتي
ابتسمت الريم:سعيييد شو السالفه انته نسيت
سعيد:نسيت شوووه؟
الريم:الاتفاق على الطلاق....ترا كل شي ماشي حلو
سعيد:والي صار البارحه
الريم:ماعليك من الي صار انا اعرف كيف امشي الامر بقول انا اصلا ماحسيت بالي صار اليه....ترا ايقولولك
هذولا الي ايمسهم شي ساعات مايحسون بعمارهم ولا انا متى قد رقصت في عرس؟
تم سعيد ايطالعها مستقرب من كلامها وهز راسه:انا مش فاهم انتي ليش رقصتي اصلا؟
الريم:شو اسوي عشان خاطر حمد...تراااه شاف انك مندمج مع الشله الي على طرف الكوشه وحب ايذكرك انك متزوج...بس ماعليك
الخطه ماشيه تمام
وسحبت يدها وراحت داخل
في اليوم الثاني استقرت حالة امل وقالهم الدكتور انها لازم اتسوي العمليه في اقرب وقت يسمح
اسرع عقبها ابو حمد بتجهيز معاملات السفر وطلب من سعيد ايروح معاه ومعاهم الريم واول مادرا حمد بترتيب ابوه دخل عليه في الاستراحه
حمد:شووه يابو حمد بعدك مصر انا دوم اخر من يعلم
ابو حمد:وانته وين من البارحه؟
حمد:موجووود............شفتهاااااا؟
ابو حمد بالم:ماقدرت امك دخلت عليها واتقول انهم قالو عدت مرحلة الخطر
التفت حمد:انا بروح اشوفها
طلع وراح وطلب منهم ايدخلونه لاكنهم رفضو
حمد:مب على كيفك ياحبيبي خز منه
ودزه حمد وراح داخل
وكآن الممرضين صارت عندهم حاله طارئه من دخل حمد استعداد لاي هجوم
وقف عند الدريشه وتم ايطالعها....بعدها على الحال الي ايحيدها عليه
حمد بعد ما قربت امنه سلمى الي كانت عنده داخل:كيف ايقولون عدت مرحلة الخطر وهذا حالها من امس
سلمى:الحمدللـــــــــــــه اليوم قالو احسن واييد عن البارحه....كل يوم انشالله بتكون احسن
حمد:اااوف
سلمى:حمد فديتك اذا انته مش مستحمل اتشوفها جذيه لاتدخل عليها
حمد:مااااااقدر وديه اعق كل هالبلا عنها واشلهااااا
سلمى:هذا ايساعدها على التنفس وانعاش القلب
حمد:انزييين وكيف بتسافر....بنشلها جذيه؟
سلمى:فديييتك ياحمد بلاك جنك اول مره اتعرف كيف هو ترتيب المستشفيات؟
حمد:ومنو قالج انيه انا قد شفت هالاحوال
سلمى:ويوم اطيح علينا في المفرق؟
حمد:كانت حالتها جذيه بعد؟
سلمى:يعني.... ما ابطت مثل جذيه؟
حمد وهو ياخذ نفس بصعوبه:اااااااااه
سلمى:حمد لاتسوي جذيه بعمرك....بتقوم انشالله ...مثل ما قامت المره الي فاتت
حمد:احسبه حلم مستحيل يتحقق
.................................................. .......
مرن يومين كان سهيل كل ما يتصادف مع العاش يحس انها متروعه امنه وحاول انه مايتصادف معاها لاكن سيرات المستشفي
وهذا ايودي وهذا ايرد...اظطرو فيها انهم يجتمعون مراات واذا صادف مره ان سهيل ايردها البيت كانت ترفض اترد معاه
بعد سعيد حصل صد قوي من الريم الي بدا ايحس انها ملكت قلبه لاكنه ماعرف كيف يتصرف او كيف يبين الها شعوره الي تغير
حمد كل يوم ايي ويتم ايطالع امل من الدريشه واستانس يوم شافهم بدو يرفعون بعض الاجهزه عنها يعني في امل
وفي الايام الي عقبها انشغل بالتجهيز للسفر لانه قال حق ابوه انه هو الي بيسافر معاها ومعاهم الريم وسعيد
على الليل وصل حمد للقسم الي فيه امل وما شافها على السرير....صرخ عليهم يسال عنها وقالو له انهم نقلوها فوق
حمد:صدق يعني قعدت اتكلمت؟
الممرض ابتسم:الحمدلله
حمد:طيب وييين في اي غرفه؟
على طووول حمد ركض رايح للقسم وكان مستغرب ليش ما قالو له
عند باب الغرفه وقف ودقات قلبه ايحسبها في كل جسمه واستانس وهو يسمع ضحكتهم داخل
دق الباب وقامت العاش قربت امنه
العاش:هلا حمد اقرب
وبخطى حس انها ثقيله معقوووله بشوفها هالحين...مشى اكثر داخل
لاكنه انصدم يوم شاف ان الي فوق السرير متغطيه بالكامل التفت للعاش وعيونه محتاره
حمد:شبلاااها؟
العاش:مافيها شي توها كانت قاعده
قربت العاش من امل ورفعت طرف اللحاف
العاش:امل حمـــ....ّ
امل بهمس:بندي الليت اريد ارقد
وسحبت امل اللحاف وتغطت به عدل
قربت العاش من حمد وهيه تدري انه متشفق عشان ايشوفها
حمد:شوووه؟
العاش:تريد ترقد
حمد:واعيه؟
هزت له راسها بنعم مشى حمد متخطنها ووصل لين عند السرير لاكنه حس بعجز انه يرفع اللحاف التفت للعاش وابتسم وعقبها طلع...الرساله واضحه ماتريد اتشوفه##
احترم حمد رغبتها بانها ماتشوفه وتم يومين ايي المستشفي لاكن مايدخل على امل انها يمكن تسمح له يدخل لاكن مافي فايده...نسيت ياحمد؟
امل رفضت تسمح لاي حد اييب طاريه حتى ابو حمد سالها اذا حمد ضايقها هزت له راسها بلا وغيرت الموضوع على طول وماكانت تتكلم وايد الا جواب على اي سؤال اييها
واول ماقررو يطلعونها طلبت انها تطلع سيده للعين كان حمد برا ينتظرهم وشافها وهيه يايه وكانت متغطيه ركبت مع عمها في سيارته والبقيه مع حمد
في العين طلبت امل من الريم تيب فراشها عند عمها وعمتها ماتريد اتروح فوق ونفذو الها طلبها بدون مناقشات بعد ماوصل حمد خواته رجع عشان ايكمل اجرات السفر
وبعدها رجع للعين وقال انه يمكن اتكون احسن عن قبل
حمدوهو ايكلم الريم:عند اميه وابويه في الحجره ليييش؟
الريم:مادريبها؟
على طول حمد التفت عنها واتوجه لغرفة امه وابوه وزين انه حصل الباب مفتوح
شافها على فراشها طايحه في الزاويه راسها عند ساس وويهها مجابل الساس الثاني الي فرشت عداله وماسكه تيلفونها لاهيه فيه
سلم حمد على ابوه وامه واتوجهت نظراته الها
ابو حمد:شو سويت بموضوع السفر
حمد وهو ايحاول يسحب نظره عنها:هاااه
ورجع نظره عندها
حمد:زيين زين كل شي زيين
ابو حمد:ومتى السفر؟
حمد ونظره عند ابوه ونظراااات عند امل:الاربعاء الياي باذن الله
ابو حمد:بتروحون امريكا؟
هز راسه بنعم وعيونه عندها
حس ابو حمد ان الكلام معاه ضايع تركه وراح يتوضئ
اما حمد فقعد على نهاية السرير ايطالعها وهيه تبعد عنه كم خطوه
وكانت منشغله بالتيلفون ولا كان حد يتكلم وراها منسدحه ونصف اللحاف مغطيها وشعرها طالع شوي
مليون سؤال وسؤال ايدور في راسه شبلاهااااا
ام حمد كانت اتصلي قيامها التفتت صوبه
ام حمد:حمد....حمد
التفت صوبها:لبيه
ام حمد:لبيت في منى ان شالله....بلاك ياولديه
هز راسه:مـ...ماشي فديتج
قامت وقعدت عداله وعلى طول حط راسه على ريلها وعيونه عند امل
تمت ام حمد تمسح على راسه لين ما حست ان عينه غفت دقها ابو حمد واشارت له مايتكلم راح ابو حمد وعطاها مخده حطتها تحت راسه وطلعت مع ابو حمد برا
ابو حمد:لاحول ولا قوة الابالله
ام حمد:بلااك؟
ابو حمد:ولدج هب عاجبنيه حاله
ام حمد:ومتى قد عجبك عاده حاله؟
ابو حمد:اكيد مسولها شي مخلنها صاده عنه
ام حمد:وهو قليل الي ايسويه ولدك فيها؟
ابو حمد:وكيف انا بخليها اتسافر معاه باجر يمكن ماطيع؟
ام حمد:لا عادي قالت الها الريم وعادي عندها
ابو حمد:زين روحي انتي عندهم انا ببات في الميلس مب قاهر اشوفهم جذيه
فتح حمد عيونه اول ما حس انها قامت....ومرت من عداله ولا كانه موجود
التقت بام حمد عند الباب:عمووه انا بروح غرفتيه
وطلعت رايحه فوق
...........................................
في المارينا موووول انتشرو ربع سعيد في المحلات الرجاليه للبحث عن بدل زقرتيه
لسعيد...وفي احد المحلات كان غنوم مندمج على الغنيه الاجنبيه وهو ايدور شويه ايبس معاها وشويه ايسوي حركات وهو يمشي
كانو سعيد وسلطان ايطالعونه
سعيد:ان شالله بلبس على ذوق غنوم
سلطان:هههههه حرام عليك قاعد ايدورلك بذمه
سعيد:اي ذمه هذي طالع انته البناطلين الي لمهن صفر وخضر
سلطان:هههههههه...ذوق عالمي
سعيد:اااااه والله لاتعق عليه الطلاق الريم لو اتشوفنيه ابهن
مرت مجموعة بنات عدال غنوم
وانفعل اكثر مع الغنيه الاجنبيه بحركة يابس
غنوم:او او او يا يا يا
ومشى خطوتين وطــــــــــــــــــــــــــــــرااااااااخ
دعم الجدار الزجاجي
.................................................. ....
اقترب يوم السفر وطول الايام امل صاده عن حمد ولا تقعد معاه في مكان واحد
وهو ايحس انه ايموت كل يوم من صدهاولاهب قادر يتكلم معاها
وقرب يوم السفر وقبل السفر بكم يوم كلم سهيل امه عن العاش ورغبته بالزواج منها
ام سعيد:وحمده؟
سهيل:بلااها؟
ام سعيد:انا لمحت لخالك انناانريدها لك
سهيل:على اي اساس اتلمحيله انا قلتلج؟
ام سعيد:لا بس خواتك دوم يطرنها ويقولن اخطبوها لسهيل
سهيل:وانا ييتج وقلتلج اخطبيها اليه
ام سعيد:لااا بس خواتك قـــ...ّ
سهيل:هالحين منو الي بياخذها انا ولا خواتيه؟
ام سعيد:ياولديه لاتفضحنا في خالك قده هالحين مشاور بنته
سهيل:والله هذي مشكلتكو وانتو حلوهاا ....انا لايبت طاريها ولا قلت اخطبوها..وغير العاش ماباخذ
طلع سهيل وهو متضايق من قرار هله وتحكمهم بمصيره بدون رايه
كلمت ام سعيد اختها ام حمد وقالت الها بطلب سهيل للعاش
ام حمد:وحمده ياخويتيه انتي ماكلمتي اخويه امس
ام سعيد:كلمته بس سهيل قال انا ماطلبت منكم تخطبونها اليه وماليه خص فيكم
ام حمد:فضيحه يا خويتيه في اخونا واحنا مانقدر انبدي بنتنا على بنت اخونا
ام سعيد:الثنتين غلاهن واحد...وانا ماعرف شو اسوي"عسى تستاهلين حد قالج تدخلين
اخبرت ام حمد العاش بطلب سهيل
العاش:لاااااا قوليلهم مش موافقه...اميه نسيتي حمده...البارحه اتكلمنيه واتقول انهم طلبوها شو هيه لعبه
ام حمد:ياميه ما صار كلام رسمي بس تلميحات
العاش:لااا
اخبرت ام سعيد سهيل برفض العاش
سهيل:مب على كيفها
ام سعيد:ياااااالله بسترك على كيف منو عيل؟
سهيل:اسمعينيه اذا تبينيه اعرس عندج بنت اختج اقنعيها واذا لا ترانيه هب امعرس مرررره
يا العاش يا بلاه هالعرس
احتاااارت ام سعيد مع سهيل وما عرفت شو تسوي
.............................
يوم السفر قرب وامل والريم خلصن كل استعداداتهن وتقرر السفر لامريكا منسوتا مستشفي سانت ميري هوسبتل
الله لايعود ايام كانت فيه.....مستشفي كبير يضم كل الحالات وفيه قسم كبير لامراض القلب
##
##
##

 
 

 

عرض البوم صور ΑĽžαεяαђ   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
جددي فيني حياتي بالقاء, رواية جددي فيني حياتي بالقاء للكاتبة وديمة العطاء, قصة اماراتية للكاتبة وديمةالعطاء, قصص اماراتية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:43 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية